اعتقال داعية سعودي قدم نصائح لآل سعود


اعتقال الحوالي يكشف حقيقة السلطات السعودية

تستمر السلطات السعوديّة في حملات القمع والاعتقالات التي تشنّها ضد رجال الدّين والنشطاء والمعارضين لكتم كلمة الحق، حيث اعتقلت السلطات السعودية، اليوم الخميس، الداعية السعودي سفر الحوالي.


 



وقامت السلطات السعودية فجر الخميس باقتحام منزل الداعية السعودي سفر الحوالي، واعتقلته مع ثلاثة من أبنائه واقتادتهم لجهة مجهولة.


 


وبين نشطاء سعوديون، على حساب لهم على "تويتر" سموه بـ "معتقلي الرأي" أن خبر اعتقال الشيخ سفر الحوالي وأبنائه مؤكد، وأن اعتقاله يعتبر بالتصعيد الخطير، فهو يكشف للرأي العام حقيقة السلطات السعودية، التي لم تكترث قَط لسنّه (68 عام) ولا لوضعه الصحي، فاعتقلته بطريقة سيئة بعد دهم منزله وتقييده.


 


واوضح النشطاء أن الاعتقال جاء بعد أيام قليلة من إصداره لكتابه الجديد "المسلمون والحضارة الغربية" الذي فضح فيه آل سعود وهيئة العلماء، والمليارات التي أنفقتها السعودية ودول الخليج الفارسي على الولايات المتحدة خلال زيارة دونالد ترامب الرياض منتصف عام 2017، كما كشف فيه حجم الانتهاكات التي تمارسها تلك السلطات السعودية في سياساتها الداخلية والخارجية ودعمها للغرب الذين بدورهم يحاربون المسلمين، كما وصف "الحوالي" أيضاً في كتابه الإمارات بأنها مستعدة لتحقيق مطالب اليهود.


 


واستنكرت منظمة حقوق الإنسان في وقت سابق الاعتقالات المكثفة التي تنفذها السلطات السعودية بحق الدعاة وقادة الرأي والناشطين.