المانيا تقرر تسليم الرئيس الكاتالوني السابق الى مدريد


التسليم بتهمة اختلاس أموال عامة مقبول

وافق القضاء الألماني الخميس على تسليم الرئيس الكاتالوني السابق الانفصالي كارلس بيغديمونت إلى مدريد في قضية اختلاس أموال، رافضا الأخذ بتهمة التمرد الأخطر الموجهة إليه في إسبانيا.


 



وأعلنت محكمة شليسفيغ هولستاين أن "التسليم بتهمة اختلاس أموال عامة مقبول، والتسليم بتهمة التمرد غير مقبول"، مشيرة إلى أنه يعود للمدعي العام الآن تنظيم عملية التسليم إلى السلطات الإسبانية وأن "كارلس بيغديمونت يبقى حراً" في هذه الأثناء.


 


وقالت متحدثة باسم المحكمة العليا في شلسفيج هولشتاين ان المحكمة قررت هذا الصباح السماح بالتسليم بتهمة إساءة استخدام المال العام.


 


ورداً على قرار المحكمة قال المدعون إنهم سيتخذون قراراً قريباً بشأن تسليم بيغديمونت الذي اعتقل في مارس/ آذار لدى دخوله ألمانيا.


 


وكان القضاء الألماني قد رفض في 5 أبريل/ نيسان الماضي تسليم ر بيغديمونت إلى إسبانيا، وقررت الإفراج عنه مع إبقائه تحت الرقابة القضائية.


 


وبررت المحكمة قرارها بأن القانون الألماني لا يأخذ في الاعتبار تهمة "العصيان" التي تطالب مدريد على أساسها تسليم بيغديمونت إليها.


 


وكانت الشرطة الألمانية قد أوقفت في 26 آذار/ مارس الماضي بيغديمونت على الحدود مع الدانمارك، في طريق عودته من فنلندا متوجها إلى منفاه في بلجيكا، قبل أن يمر عبر الحدود الألمانية الدانماركية حيث تم اعتقاله بناء على مذكرة اعتقال أوروبية صادرة بحقه.