مشاهدة كرة القدم تقصر عمر مرضى القلب


خبراء يحذرون من عواقب وخيمة لمتابعة المبارات على الصحة
في الوقت الذي بدأ فيه العد العكسي لانطلاق النسخة الـ21 من بطولة كأس العالم في روسيا، يُحذر بعض خبراء الصحة من خطورة متابعة مباريات الساحرة المستديرة على الأشخاص المصابين بأمراض القلب لما لذلك من عواقب وخيمة على الصحة.

وفي هذا السياق، ذكر موقع “n-tv” الإخباري الألماني أن متابعة مباريات كرة القدم قد تؤثر على القلب وتؤدي إلى الموت.

وأضاف بناء على عدة دراسات في هذا المجال، أن الضغط العاطفي غالباً ما يُسبب زيادة في ضربات القلب وضغط الدم، ويُؤدي بذلك إلى تضرر الصحة بشكل كبير للغاية.

وقال توماس ماينرتز من مؤسسة القلب الألمانية إن “الشخص الذي يتمتع بقلب سليم لا يُعاني عادة من نوبة قلبية أثناء متابعة مباريات كرة القدم”، مضيفاً أن الأمر يتغير عند المرضى بالقلب، إذ يمكن أن يُشكل التوتر العاطفي خطرا على حياتهم.

وكانت دراسة صدرت عن جامعة ميونيخ الألمانية واهتمت بكيفية تأثير التوتر العاطفي على متابعي كرة القدم، قد خلصت إلى أنه أثناء مباريات منتخب ألمانيا في كأس العالم 2006، اضطر ما يقرب من ثلاثة أضعاف العدد المعتاد من مرضى القلب للذهاب إلى المستشفى بسبب مشاكل قلبية حادة.