عملية جراحية على أضواء الموبايل في الجزائر و«الصحة» تتوعد بالمحاسبة


عملية جراحية على أضواء الهواتف المحمولة
تسببت عملية جراحية على ضوء أجهزة الهواتف المحمولة في إحدى المستشفيات الجزائرية بعاصفة من الاستنكار في البلاد، حيث اعتبرها البعض “فضيحة” كبيرة في قطاع الصحة، فيما أكدت وزارة الصحة أنها تجري تحقيقات لمحاسبة المسؤولين عن هذا الأمر.

ونشرت صفحة “اتحاد المؤسسات الاستشفائية” المتخصصة بأخبار الصحية في الجزائر، شريط فيديو تم تصويره في مستشفى “ترابي بوجمعة” في ولاية بشار (جنوب غرب)، ويوثق لعملية جراحية دقيقة في المخ لإحدى المريضات، حيث يظهر الفيديو الأطباء وهم يجرون العملية على ضوء أجهزة هواتفهم النقالة، بعد انقطاع التيار الكهربائي داخل غرفة العمليات.

وأكد القائمون على الصفحة أن مدير المستشفى “يقوم بضغط رهيب على فريق جراحة الاعصاب من أجل قيامهم بتسجيل يكذب هذا الفيديو بعد تلقيه توبيخا من وزارة الصحة”، مؤكدين أن الفيديو صحيح وموثّق ولا مجال لتكذيبه.

وقال مدير المستشفى أن انقطاع التيار الكهربائي لم يتجاوز دقيقة واحدة ليتم بعدها الاعتماد على الطاقة البديلة التي تعمل بالمولدات، فيما أشارت بعض المصادر إلى أن الإدارة تضغط على الأطباء لمعرفة الجهة التي سرّبت الفيديو بهدف محاسبتها

فيما قررت وزارة الصحة فتح تحقيق عاجل في القضية، مشيرا إلى أنها أرسلت فرق تفتيش للمستشفى المذكور للتأكد من صحة المعلومات التي تم تداولها، ومحاسبة المسؤولين عن الحادثة.