أطعمة الصويا قد تزيد خطر سرطان البروستاتا


الصويا
قالت نتائج دراسة جديدة إن تناول منتجات الصويا وأية أطعمة غنية بمادة إيسوفلافون يمكن أن يزيد خطر الإصابة بالأنواع الشرسة من سرطان البروستاتا لدى الرجال.

وعلى الرغم من أن مادة إيسوفلافون نباتية إلا أن لها تأثير على الجسم يشبه هرمون الاستروجين، والذي يُعرف بأنه من هرمونات الأنوثة.

ونُشرت نتائج الدراسة الجديدة في مجلة "إنترناشيونال جورنال أو كانسر"، وأجريت أبحاثها في جامعة إنديانا. ويُعتبر سرطان البروستاتا شرساً عندما يتمدد إلى خارج غدة البروستاتا.

وقد تتبعت أبحاث الدراسة أكثر من 27 ألف رجل لمدة 11 عاماً، وتبين أن 287 شخصاً منهم قد أصيب بالأنواع الشرسة من أورام البروستاتا، وعلى الرغم من ضآلة النسبة، إلا أن الباحثين رصدوا الصلة بين تناول منتجات غذائية نباتية تحتوي على مادة إيسوفلافون وبين هذه الإصابات.

وتعتبر منتجات الصويا من الأطعمة الآخذة في الانتشاار كبروتين نباتي بديل. ويدخل حليب الصويا في صناعة التوفو، كما تُصنع صلصة الترياكي وبروتين الصويا من فول الصويا. وحثّت نتائج الدراسة على عدم الإفراط في أكل أطعمة الصويا، وتفادي الصويا المعدّلة وراثياً.