أردوغان يكشف عن محادثات بشأن منظومة «إس-500»


الرئيس التركي رجب طيب أردوغان
أكد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، عدم وجود أي عقبات بين تركيا وروسيا لشراء منظومة"إس -400"، مشيرا إلى إجراء محادثات حول شراء منظومة "إس -500".


 

وبحسب وسائل إعلام تركية، قال أردوغان اليوم، إن "المرحلة الأولى من شراء إس 400 لا تتضمن الإنتاج المشترك، نأمل أن يتم ذلك في المرحلة الثانية".

 

وكان أردوغان قد أعلن في الـ 12 سبتمبر الماضي أن بلاده وقعت اتفاقا مع موسكو حول اقتناء منظومات "إس -400" الروسية، وتم تسديد ثمن الدفعة الأولى في إطار هذه الصفقة. 

 

وقالت "رويترز" إن تصريحات أردوغان جاءت على متن طائرته خلال رحلة عودته من زيارة أجراها لصربيا وأوكرانيا، صرح خلالها بأنه لن يكون هناك إنتاج مشترك في المرحلة الأولى من صواريخ "إس-400" التي ستشتريها تركيا، لكن في المرحلة الثانية "سنتخذ بإذن الله خطوات بخصوص الإنتاج المشترك، حسبما ذكرت صحيفة "خبر ترك" وصحف أخرى.

 

فيما أكد فلاديمير كوجين، مساعد الرئيس الروسي لشؤون التعاون التقني العسكري، في تصريح سابق، توقيع البلدين عقدا لشراء منظومات "إس -400"، مؤكدا أن تنفيذ الصفقة قريب.

 

صفقة تركيا لشراء منظومة "إس 400" الروسية أثارت سخط وحفيظة الناتو والولايات المتحدة، إذ اعتبرت المندوبة الأمريكية الدائمة لدى حلف الناتو، كاي بيلي هوتشيسون في تصريحات أمس، أن شراء أنقرة منظومة دفاع جوي روسية من طراز "إس-400" يشكل "مشكلة" للناتو، منوهة بأن هذه الصفقة باتت تشكل قلقا في حلف شمال الأطلسي، لأن هذه المنظومة لا تتوافق مع الأنظمة التي يستخدمها التحالف، مشيرة في الوقت نفسه إلى أن الحلف لا يريد أن يكون هناك تقارب بين تركيا وروسيا، إذ لايصب في مصلحة الناتو، كما أنه ليس من مصلحة تركيا أيضا، على حد تعبيرها.

 

تصريحات هوتشيسون سبقتها تصريحات لوزير الدفاع الأمريكي جيمس ماتيس أبدى من خلالها مخاوفه إزاء الصفقة بين تركيا وروسيا.