النساء المؤلّفات نسخة للطباعة
الموضوع:
  • مريم فضل الله
التاريخ: 2006-07-31 00:00:00

كاتبة اسلامية معاصرة لنا، لا نعرف عنها شيئاً، رأينا كتابها «المرأة في ظل ‏الاسلام» والذي طبع في دار الزهراء عليها السلام للطباعة والنشر في بيروت. ‏الطبعة الاولى منه كانت سنة 1399هـ- 1979م ، والثانية في سنة 1401هـ- ‏‏1981م، يقع الكتاب في 375 صفحة.‏
بدأته بمقدمة ثم تمهيد، ثم تعرضت لبحث تأريخي عن المرأة في العصور القديمة ‏التي سبقت الاسلام، فتحدثت عن المرأة عند العرب الجاهلية، والفرس، وفي البلاد ‏الصينية، والمصرية، وما بين النهرين، ثم تحدثت عن المرأة السومرية والآشورية ‏واليونانية والرومانية والهندية.‏
بعدها انتقلت الى المرأة في نظر الاسلام فتطرقت الى مواضيع هامة تخص المرأة: ‏كالحرية، والمساواة، ونزول المرأة الى ميدان العمل، والحجاب. واجابت على ‏اشكالات ادعياء تحرر المرأة بجوابات علمية ظريفة. ثم تحدثت عن دور المرأة في ‏بداية الدعوة الاسلامية المتمثل بموقف ام المومنين خديجة بنت خويلد ومساندتها ‏ودعمها للنبي (صلى ‌الله عليه وآله). ثم تطرقت الى حياة ومواقف عدة نسوة كان ‏لهن دور فعال وملموس في زمانهن.‏
قالت في مقدمة الكتاب: «سنوات عديدة مضت من حياتي، وانا اترقب الفرص لكي ‏اكتب في موضوع «المرأة» خدمة لبنات جنسي الحائرات.‏
لا اغالي ان قلت ان فكرة هذا الكتاب كانت تلمع في صدري التماع البرق في طيات ‏السحاب، وتغلي في ذهني غليان الغيرة في رؤوس الشباب، وقد جهدت في تأليفه ‏وتعبت في تصنيفه، وما ارجو من عملي الا الاصلاح ما استطعت اليه سبيلاً، سائلة ‏المولى سبحانه ان يوفقني الى كتابة معتدلة صادقة، وان يظفر كتابي هذا بالقراء ‏المنصفين»(1).
*******


(1) المرأة في ظل الاسلام:5.‏

*******

المصدر: وكالات.

































تعليقك على الموضوع

Security code
اعادة الشحن