معالمها وتراثها العريق - اصفهان
ساحة «نقش جهان»
ساحة «نقش جهان» في مدينة اصفهان

ساحة «نقش جهان» والتي تعرف بساحة الشاه أو ساحة الامام، هي ساحة كبيرة تتضمن الأبنية المتبقية من العهد الصفوي في مدينة اصفهان. وكانت هذه الساحة وقبل اختيار اصفهان عاصمة لايران ابان حكم الصفويين، كانت تشتمل على حديقة واسعة باسم «نقش جهان». يقع حول هذه الساحة، أشهر واكبر المعالم والعمارات التاريخية باصفهان. يحد ساحة نقش جهان من الجنوب الجامع العباسي أو مسجد الشاه المعروف اليوم باسم (مسجد الامام) ومن الشرق مسجد الشيخ لطف الله ومن الغرب قصر عالي قابو ومن الشمال مدخل «قيصرية».
تبلغ مساحة هذه الساحة نحو 85 ألف متر مربع. كانت نقش جهان في عهد شاه عباس الاول وخلفائه من بعده، مكاناً لممارسة لعبة الصولجان والاستعراضات العسكرية للجيش الصفوي، وكذلك اقامة والعروض والاحتفالات المختلفة. هذا وتوجد بوابتان من الحجر في شمال وجنوب هذه الساحة، ترويان ما شهدت (نقش جهان) من لعبة الصولجان في تلك الحقبة. يبلغ طول الساحة من الشمال الى الجنوب 500 متر وعرضها حوالي 150 متراً. يرى معظم السياح الأجانب أن نقش جهان هي من اكبر الساحات في العالم.
كانت ساحة نقش جهان شاهدة على كثير من الأحداث التي مرت بايران على مدى القرون الاربعة الاخيرة، وتتعلق ذكريات حياة الشاه عباس الاول وخلفائه من بعده حتى أواخر العصر الصفوي بهذه الساحة التاريخية الكبيرة.
كانت نقش جهان في القرن الحادي عشر الهجري القمري (أي في القرن السابع عشر الميلادي) في عداد اكبر الساحات العالمية. الى ذلك، كانت تقام الأسواق الواسعة ايام الجمعة في نقش جهان.
ان أولى المراسم الرسمية انطلقت في هذه الساحة هي العودة الظافرة لقائد الجيش الصفوي «إمام قلي خان» الى اصفهان العاصمة بعد فتحه جزيرة «هرمز» في الخليج الفارسي.
ساحة نقش جهان هي اول معلم أثري في ايران، تم تسجيلها في قائمة التراث العالمي لمنظمة «اليونسكو».