الاسم: حسين ناصر

السؤال: يوجد في البلد مسجد الجامع ونحن والحمد لله نقيم شعيرة الاعتكاف في العشر الاواخر من شهر رمضان يوجد امامين للمسجد امام مكلف بالفجر والمغرب وامام مكلف بالظهر.المشرف على الاعتكاف هو الامام المكلف بالظهر عندما نتهي لصلاة المغرب يزدادمرتادي المسجد ومع الاسف يستخدمون العطر بشكل كبير علما ان العطر يبطل الاعتكاف ولقد قمنا بنشر ملصقات تحذيرية من استخدام العطر وكما نبهنا امام المعرب بان ينبه المصليين بعدم استخدام العطر ولقد نبههم المغرب فما اتى الفجر الا والعطر ينتشر بصورة اكبر من المغرب دون ان يتحرك امام الصبح ساكننا فلم يكلمهم فما حدا بنا الا ان نقيم نحن المعتكفين بالصلاة جماعة باماماة من يصلي الظهر في الدور الثاني منها ان نحظى بثواب الصلاة جماعة ومنها ان لانتئذى من رائحة العطر فما حكم الصلاة في الدور الثاني جماعة افتونا بسرعة؟

المرجع: سماحة السيد مكارم الشيرازي

الأجابة: شم الطيب مطلقا والرياحين اذا بقصد التلذذ والتعمد يضر بالاعتكاف. اما اذا كان غير عمد وبلا تلذذ، عليه الاجتناب قدر الامكان كأن يضع منديلا على فمه فهو غير اثم. فلا اشكال في الصلاة في الدور الثاني اذا كان يفهم منه ذلك وليس تسقيطا للامام الاخر.