اذاعة الجمهورية الاسلامية في ايران - برامج الاذاعة | المدينة المنورة http://arabic.irib.ir Wed, 02 Mar 2011 10:00:03 +0000 Arabic Radio en-gb معلومات وصور عن بقيع الغرقد - 2 2009-03-11 00:00:00 2009-03-11 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/5250 http://arabic.irib.ir/programs/item/5250 (البقيع الغرقد) سبب التسمة؟بقيع الغرقد: أصل البقيع في اللغة: الموضع الذي فيه أُرم الشجر من ضروب شتى، وبه سمي بقيع الغرقد. والغرقد: كبار العوسج، فلذا سُمّي ببقيع الغرقد لأن هذا النوع من الشجر كان كثيراً فيه ولكنه قطع. ويقول الدكتور محمد البكري الذي شارك في تأليف كتاب بقيع الغرقد: «إن النبي خرج لنواحي المدينة وأطرافها باحثا عن مكان يدفن فيه أصحابه حتى جاء البقيع، وقال: «أمرتُ بهذا الموضع»، وكان شجر الغرقد كثيرا، فسميت به». اول من دفن بالبقيع الغرقد؟قيل: كان البقيع مقبرة قبل الإسلام، وورد ذكره في مرثية عمرو بن النعمان البياضي لقومه: أين الذين عهدتهم في غبطةبين العقيق إلى بقيع الغرقدإلا أنه بعد الإسلام خُصِّص لدفن موتى المسلمين فقط، وكان اليهود يدفنون موتاهم في مكان آخر يعرف بـ (حش كوكب) وهو بستان يقع جنوب شرقي البقيع. وأول من دفن فيه من المسلمين هو أسعد بن زرارة الأنصاري وكان من الأنصار. ثم دفن بعده الصحابي الجليل عثمان بن مظعون، وهو أول من دفن فيه من المسلمين المهاجرين، وقد شارك رسول الله (صلى الله عليه وآله) بنفسه في دفنه. ثم دفن إلى جانبه إبراهيم بن الرسول (صلى الله عليه وآله) ولذلك رغب المسلمون فيها وقطعوا الأشجار ليستخدموا المكان للدفن. جاء في كتاب البقيع الغرقد: ابتدئ الدفن في جنة البقيع منذ زمان النبي الأعظم (صلى الله عليه وآله)، وأحياناً كان الرسول (صلى الله عليه وآله) بنفسه يعلّم على قبر المدفون بعلامة. ثم بنيت قباب وأضرحة على جملة من القبور من قبل المؤمنين وبأمر من العلماء. كما كان البناء على قبور الأولياء معتاداً منذ ذلك الزمان، فكانت عشرات منها في المدينة المنورة ومكة المكرمة وحولهما. الرسول وإهتمامه بموتى البقيع الغرقد؟أصبح البقيع في أرض المدينة المنورة مدفناً لعدد من عظماء المسلمين، وأئمتهم، وأعلام الأنصار والمهاجرين، وكان النبي ص يقصد البقيع، يؤمه كلما مات أحد من الصحابة ليصلي عليه ويحضر دف نه. وقد يزور البقيع في أوقات أخرى ليسلم على الأموات من أصحابه، وقد روى مسلم في الصحيح عن عائشة أنها قالت: كان رسول الله (ص) كلما كانت ليلتي منه يخرج من أخر الليل الى البقيع فيقول: سلامٌ عليكم دار قومٍ مؤمنين، واتاكم ماتوعدون، وانّا أن شاء الله بكم لاحقون، اللهم أغفر لاهل بقيع الغرقد. وحدّث محمد بن عيسى بن خالد عن عوسجة قال: كنت أدعو ليله الى زاوية دار عقيل بن أبي طالب التي تلي الباب، فمر بي جعفر بن محمد – يعني الإمام الصادق عليه الصلاة والسلام – فقال لي: أعن أثر وقفت هاهنا؟ قلت: لا. قال: هذا موقف نبي الله ص بالليل إذا جاء يستغفر لاهل البقيع، لذلك كبر شأن البقيع وكثر رواده بقصد الدعاء والاستغفار أو التسلية، طبقاً للحديث الوارد: (إذا ضاقت الصدور فعليكم بزيارة القبور) حتى أصبح ملتقى الجماعات، وأشبه ما يكون بالمنتدى والمجلس العام والظاهر أن هذه المقبرة ظلت عامرة بأضرحتها وابنيتها الضخمة والقبب القائمة على مدافن المشاهير والأعلام، حتى جاء ذلك اليوم الأسود؟ لماذا هدم الوهابيون قبور البقيع الغرقد؟يعتقد الوهابيون على خلاف جمهور المسلمين أن زيارة وتعظيم قبور الأنبياء وأئمة أهل البيت عبادة لأصحاب هذه القبور وشرك بالله يستحق معظمها القتل وإهدار الدم! ولم يتحفظ الوهابيون في تبيان آرائهم، بل شرعوا بتطبيقها على الجمهور الأعظم من المسلمين بقوة الحديد والنار. فكانت المجازر التي لم تسلم منها بقعة في العالم الإسلامي طالتها أيديهم، من العراق والشام وحتى البحر العربي جنوبا والأحمر والخليج غرباً وشرقاً. ولقد انصب الحقد الوهابي في كل مكان سيطروا عليه، على هدم قبور الصحابة وخيرة التابعين وأهل بيت النبي (صلى الله عليه وآله) الذين طهرهم الله من الرجس تطهيراً. وكانت المدينتان المقدستان (مكة والمدينة) ولكثرة ما بهما من آثار دينية، من أكثر المدن تعرضا لهذه المحنة العصيبة، التي أدمت قلوب المسلمين وقطعتهم عن تراثهم وماضيهم التليد. وكان من ذلك هدم البقيع الغرقد بما فيه من قباب طاهرة لذرية رسول الله (صلى الله عليه وآله) وأهل بيته وخيرة أصحابه وزوجاته وكبار شخصيات المسلمين. الوهابيون قد قدموا إلى تهديم قبور البقيع مرتين في التاريخ المشؤوم: الوهابيون قاموا بتهديم قبور بقيع الغرقد مرتين: الأولى: عام 1220هـ، كانت الجريمة التي لاتنسى، عند قيام الدولة السعودية الأولى حيث قام آل سعود بأول هدم للبقيع وذلك عام 1220 هـ وعندما سقطت الدولة على يد العثمانيين أعاد المسلمون بناءها على أحسن هيئة من تبرعات المسلمين، فبنيت القبب والمساجد بشكل فني رائع حيث عادت هذه القبور المقدسة محط رحال المؤمنين بعد أن ولى خط الوهابيين لحين من الوقت. الهجوم الثاني: عام 1344هـ، ثم عاود الوهابيون هجومهم على المدينة المنورة مرة أخرى في عام 1344 هـ وذلك بعد قيام دولتهم الثالثة وقاموا بتهديم المشاهد المقدسة للائمة الأطهار عليهم السلام وأهل بيت رسول الله صلى الله عليه وآله بعد تعريضها للإهانة والتحقير بفتوى من وعّاظهم. فاصبح البقيع وذلك المزار المهيب قاعا صفصفا لا تكاد تعرف بوجود قبر فضلا عن أن تعرف صاحبه. كيف تمكن الوهابيون من تحقيق مأربهم في هدم البقيع الغرقد؟ بعدما استولى آل سعود على مكّة المكرّمة والمدينة المنوّرة وضواحيهما عام 1344 هـ، بدؤوا يفكّرون بوسيلة ودليل لهدم المراقد المقدّسة في البقيع، ومحو آثار أهل البيت (عليهم السلام) وخيارالصحابة. وخوفاً من غضب المسلمين في الحجاز، وفي عامّة البلاد الإسلامية، وتبريراً لعملهم الإجرامي المُضمر في بواطنهم الفاسدة; استفتوا علماء المدينة المنوّرة حول حُرمة البناء على القبور. فكتبوا استفتاءً ذهب به قاضي قضاة الوهابيين سليمان بن بليهد مستفتياً علماء المدينة، فاجتمع مع العلماء أوّلاً وتباحث معهم، وتحت التهديد والترهيب وقع العلماء على جواب نُوّه عنه في الاستفتاء بحُرمة البناء على القبور، تأييداً لرأي الجماعة التي كتبت الاستفتاء. واستناداً لهذا الجواب اعتبرت الحكومة السعودية ذلك مبرّراً مشروعاً لهدم قبور الصحابة والتابعين ـ وهي في الحقيقة إهانة لهم ولآل الرسول (صلى الله عليه وآله) ـ فتسارعت قوى الشرك والوهابيّة إلى هدم قبور آل الرسول (صلى الله عليه وآله) في الثامن من شوّال من نفس السنة ـ أي عام 1344 هـ ـ فهدّموا قبور الأئمة الأطهار والصحابة في البقيع، وسوّوها بالأرض، وشوّهوا محاسنها، وتركوها معرضاً لوطئ الأقدام، ودوس الكلاب والدواب. ونهبت كل ما كان في ذلك الحرم المقدّس، من فرش وهدايا، وآثار قيّمة وغيرها، وحَوّلت ذلك المزار المقدّس إلى أرضٍ موحشة مقفرة. أول ما بدؤوا به؟ وكانوا قد بدأوا في تهديم المشاهد والقبور والآثار الإسلامية في مكة والمدينة وغيرهما. ففي مكة دُمرت مقبرة المعلى، والبيت الذي ولد فيه الرسول (صلى الله عليه وآله) أما ما يسمى بنكبة البقيع حيث لم يُبق الوهابيون حجراً على حجر، وهدموا المسجد المقام على قبر حمزة بن عبد المطلب سيد الشهداء ومسجد الزهراء (عليه السلام) واستولوا على أملاك وخزائن حرم النبي (صلى الله عليه وآله) وهُدمت قبور أهل البيت النبوي (عليه السلام). والمزارات والأماكن المقدسة لمطلق المسلمين سنة وشيعة، فقد وصفها عون بن هاشم، حين هجم الوهابيون على الطائف بقوله: (رأيت الدم فيها يجري كالنهر بين النخيل، وبقيت سنتين عندما أرى الماء الجارية أظنها والله حمراء). وكان ممن قتل في هذه الهجمة التاريخية المشهورة الشيخ الزواوي مفتي الشافعية وجماعة من بني شيبة (سدنة الكعبة). هل أقر القرآن الكريم أمر البناء على القبور أم لا؟! وليت شعري أين كان علماء المدينة المنوّرة عن منع البناء على القبور؟ ووجوب هدمه قبل هذا التاريخ؟! ولماذا كانوا ساكتين عن البناء طيلة هذه القرون؟! من صدر الإسلام، وما قبل الإسلام، وإلى يومنا هذا! ألم تكن قبور الشهداء والصحابة مبنيّ عليها؟ ألم تكن هذه الأماكن مزارات تاريخية موثّقة لأصحابها; مثل مكان: مولد النبي (صلى الله عليه وآله)، ومولد فاطمة (عليها السلام)، وقبر حوّاء أُم البشر والقبّة التي عليه، أين مسجد حمزة في المدينة؟ ومزاره الذي كان؟ أين؟ وأين؟ لو تتبعنا القرآن الكريم ـ كمسلمين ـ لرأينا أنّ القرآن الكريم يعظّم المؤمنين ويكرّمهم بالبناء على قبورهم ـ حيث كان هذا الأمر شائعاً بين الأمم التي سبقت ظهور الإسلام ـ فيحدثنا القرآن الكريم عن أهل الكهف حينما اكتشف أمرهم ـ بعد ثلاثمائة وتسع سنين ـ بعد انتشار التوحيد وتغلبه على الكفر. ومع ذلك نرى انقسام الناس إلى قسمين: قسم يقول: «ابْنُوا عَلَيْهِم بُنْيَانًا» تخليداً لذكراهم ـ وهؤلاء هم الكافرون ـ بينما نرى المؤمنين ـ التي انتصرت إرادتهم فيما بعد ـ يدعون إلى بناء المسجد على الكهف، كي يكون مركزاً لعبادة الله تعالى، بجوار قبور أولئك الذين رفضوا عبادة غير الله. فلو كان بناء المسجد على قبور الصالحين أو بجوارها علامة على الشرك، فلماذا صدر هذا الاقتراح من المؤمنين؟! ولماذا ذكر ا لقرآن اقتراحهم دون نقد أو ردّ؟! أليس ذلك دليلاً على الجواز، «قَالَ الَّذِينَ غَلَبُوا عَلَى أَمْرِهِمْ لَنَتَّخِذَنَّ عَلَيْهِم مَّسْجِدًا» (الكهف، 21). فهذا تقرير من القرآن الكريم على صحّة هذا الاقتراح ـ بناء المسجد ـ ومن الثابت أنّ تقرير القرآن حجّة شرعية هذه أسماء القباب الشريفة التي هدموها في الثامن من شوال سنة (1344) في البقيع خارجه وداخله: الأول: قبة أهل البيت عليهم السلام المحتوية على ضريح سيدة النساء فاطمة الزهراء - على قول - ومراقد الأئمة الأربعة: الحسن السبط، وزين العابدين، ومحمد الباقر، وابنه جعفر بن محمد الصادق عليهم الصلاة والسلام، وقبر العباس ابن عبد المطلب عم النبي، وبعد هدم هذه القباب درست الضرائح. الثاني: قبة سيدنا إبراهيم ابن النبي صلى الله عليه وآله وسلم. الثالث: قبة أزواج النبي صلى الله عليه وآله وسلم. الرابعة: قبة عمات النبي صلى الله عليه وآله وسلم. الخامسة: قبة حليمة السعدية مرضعة النبي صلى الله عليه وآله وسلم. السادسة: قبة سيدنا إسماعيل ابن الإمام جعفر بن محمد الصادق عليه السلام. السابعة: قبة أبي سعيد الخدري. الثامنة: قبة فاطمة بنت أسد. التاسعة: قبة عبد الله والد النبي صلى الله عليه وآله وسلم. العاشرة: قبة سيدنا حمزة خارج المدينة. الحادية عشرة: قبة علي العريضي ابن الإمام جعفر بن محمد خارج المدينة. الثانية عشرة: قبة زكي الدين خارج المدينة. الثالثة عشرة: قبة مالك أبي سعد من شهداء أحد داخل المدينة. الرابعة عشرة: موضع الثنايا خارج المدينة. الخامسة عشرة: مصرع سيدنا عقيل بن أبي طالب عليه السلام. السادسة عشرة: بيت الأحزان لفاطمة الزهراء. وهذه أسماء المساجد: مسجد الكوثر، مسجد الجن، مسجد أبي القبيس، مسجد جبل النور ومسجد الكبش، ... إلى ما شاء الله. كهدمهم من المآثر والمقامات وسائر الدور والمزارات المحترمة هدموا قباب عبد المطلب جد النبي(ص) وأبي طالب عمه وخديجة أم المؤمنين وخربوا مولد النبي، ص، ومولد فاطمة ا لزهراء(ع) في جدة: هدموا قبة حواء وخربوا قبرها كما خربوا قبور من ذ كر أيضاً وهدموا جميع ما بمكة ونواحيها والطائف ونواحيها وجدة ونواحيها من القباب والمزارات والأمكنة التي يتبرك بها. محطة للمتأملين: أن خفاء تاريخ البقيع، والجهل بحاله للناشئة والشباب في هذه العصور المتأخرة، ناشئ من قلة المصادر أولاً، والتعتيم الإعلامي السعودي والغربي عليه، بحيث يقلل من أهميته، أو تزول أهميته بالمرة يُحشر من هذه المقبرة سبعون ألفاً يدخلون الجنة بغير حساب، في فضل البقيع: وروى الطبراني في الكبير ومحمد بن سنجر في مسنده وابن شبّة في أخبار المدينة عن أم قيس بنت محصن، وهي أخت عُكاشة، أنها خرجت مع النبي (صلّى الله عليه وآله وسلم) إلى البقيع، فقال: «يُحشر من هذه المقبرة سبعون ألفاً يدخلون الجنة بغير حساب، وكأن وجوههم القمر ليلة البدر». فقام رجل فقال: يا رسول الله، وأنا. فقال: وأنت. فقام آخر فقال: يا رسول الله، وأنا. قال: سبقك بها عُكَّاشة. قال: قلت لها: لِمَ لم يقل للآخر؟ قالت: أراه كا ن منافقاً. وروى ابن شبّة عن أبي موهبة مولى رسول الله (صلّى الله عليه وآله وسلم) قال: أهبَّني رسول الله (صلّى الله عليه وآله وسلم) من جوف الليل، فقال: (إني أمرت أن أستغفر لأهل البقيع فانطلق معي)، فانطلقت معه، فلما وقف بين أظهرهم قال: السلام عليكم يا أهل المقابر، ليهنَ لكم ما أصبحتم فيه مما أصبح الناس فيه، أقبلتِ الفتنُ كقطع الليل المظلم يتبع آخرها أولها، الآخرة شر من الأولى، ثم استغفر لهم طويلاً. ثم قال: (يا أبا موهبة، إني قد أوتيتُ مفاتيح خزائن الدنيا والخلد فيها، فخيرت بين ذلك وبين لقاء ربي ثم الجنة). قلت: بأبي وأمي خذ مفاتيح خزائن الدنيا والخلد فيها ثم الجنة، قال: (لا والله يا أبا موهبة، لقد اخترت لقاء ربي ثم الجنة). ثم رجع رسول الله (صلّى الله عليه وآله وسلم) فبدأ به وجعه الذي قبض فيه. صور قديمة لجنة البقيع قبل الهدم أنت والسجاد والباقر وصادقكميالحسن راح نبني قببكموندخل ونزور ونسلم عليكمونقول يارب عجل فرجكمترى الجور والظلم وصل لعندكموتهدمت ياعيني قببكموتفجرت فيها سننكموتلاطمت الناس بعدكموتفارقت تريد ولايتكمتنتزع عند من وآلاكملكن أبد والله معاكمليوم الحشر نمشي وراكمويستضيئ الدين بضياكميالمهدي عجل فرجكموخلصنامن كل من ظلمكممتى نقف هنا....ونقول وأخيرا بقيعنا الثاني ياترى إلى أين؟ ومتى؟ ******* المدينة المنورة - 1 2007-02-18 00:00:00 2007-02-18 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/2606 http://arabic.irib.ir/programs/item/2606 تعريفهي مأوى ومثوى رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم)، مفازة الدرب الشمالي إلى الشام، ارض الخصب والنماء... التمر والماء، واحدة من اعرق المدن في التاريخ واحدى محطات التجارة الزاهرة في الجزيرة العربية. *******الموقعتقع المدينة في الحجاز على هضبة تتدرج قليلا في الاتجاه الشمالي على بعد 447 كم عن مكة المكرمة، و425 كم عن جدة و210 كم عن ينبع ميناء المدينة على البحر الاحمر.وترتفع عن مستوى سطح البحر نحو 557 م، على خط طول 39 درجة و36 دقيقة وخط عرض 24 درجة و28 دقيقة. يحدها من الشمال جبل احد، ومن الشمال الغربي جبل سلع، ومن الجنوب الغربي جبل عير (الذي يقع على بعد نحو 4 كم عن مركزها الحالي) وتكتـنفها من جهة الشرق والغرب حرتان هما حرة واقم وحرة الوبرة (الحرة هي الحجارة البركانية السوداء). *******التأسيسيرجع تاسيس المدينة الى عهود سحيقة في حياة امم انقرضت، واقدم ذكر لها يرجع الى عهد المعينيين التي ازدهرت حضارتهم في الفترة مابين (1300 و630 قبل الميلاد)، ويدلنا القرآن الكريم في سورة الاحزاب / 13 ان اسم المدينة كان يثرب وهو اسم لقرية كان يسكنها جماعات من العرب يذكر التاريخ بان الناس لما خرجوا من سفينة نوح(ع) بعد الطوفان ضاقت بهم المنطقة وكانت قبيلة عبيل منهم، حيث استطاع زعيمهم (يثرب بن عبيل) الحفيد الرابع لنوح(ع) ان يبني المدينة ويوطن قدمه بها، وسكنها كذلك العماليق بعد ان اخرجوا القبيلة العبلية منها، وقد شاع اسم يثرب قديما حيث وجد في نقوش وكتابات تاريخية قديمة، فقد ذكرت في جغرافية بطليموس باسم يثربا، وفي النقوش السبئية كما عرفت ايضا بهذا الاسم من كلمة (مدينتا) التي تعني بالارامية (الحمى) ثم اختصرت فقيل لها المدينة، ولم يرض رسول الله(ص) بتسميتها يثرب لانه لمح معنى التثريب (وهو اللوم والتوبيخ) فغير اسمها وسماها المدينة، وبعد قدومه اليها من مكة اصبح اسمها مدينة الرسول(ص)، كما انها عرفت باسماء اخرى كثيرة احصاها ياقوت الحموي فوجدها (29) اسماً منها: طيبة، طابة، المسكينة، العذراء، الجابرة، المحبة، المحببة، المحبورة، الناجية، المباركة، الدار، الايمان... الخ. *******المعالمالمدينة المنورة واحة صحراوية تحيط بها الجبال والحرارمن كل اتجاه، وهي مكونة من صخور بركانية تقطعها مجموعات من الوديان التي تنحدر من هذه الجبال، لتجلب معها تربة خصبة صالحة للزراعة. وطوبوغرافية المدينة تتلخص في تسميتين تاريخيتين تعبران عن جملة خصائص الموقع وهي عالية المدينة وسافلتها (العالية والسافلة) وتنقسم إلى ثلاثة اجزاء هامة هي كما يلي: 1 - الجبال المحيطة: تحيط الجبال بالواحة من جميع جهاتها وتكون قريبة من الشمال والجنوب واهمها: جبل احد: الذي يقع شمال المدينة المنورة على بعد نحو 5.5 كم ويمتد لمسافة 9 كم. ويتراوح عرضةُ بين 100 ـ 300 م وبارتفاع يصل 350 م وتحف به من جميع جوانبه مسايل الاودية "نعمان، قناة، حمص". جبل عسير: في جنوب المدينة ويبعد عنها نحو 8 كم ويمتد لمسافة 4 كم ومتوسط عرضه 70 م ويرتفع نحو 300 م عن وادي أبي هريرة. 2 - الحرات 3 - الاودية: تنحدر من الجبال إلى الواحة لتشقها وتتجة جميعها إلى الشمال الغربي (اسفل السافلة) حيث تلتقي جميعها في «زغابة» واهمها اودية «قناة العقيق». وبطحان «ابوجيدة» وثلاثة اخرى اقل اهمية. ******* محلاتـها السكنية الحديثة: ينبع، العلا، بدر، المهد، الحناكية، الفريش، المليلح، الحسو، الصويدرة، وادي الفرع، ابيار الماشي. ******* اشهر قراها القديمة: العقيق (وهو وادي على بعد 3.5 كم عن المدينة)، خيبر (على بعد 115 كم عن المدينة)، فدك (وهي قرية من قرى خيبر على بعد 3.5 كم عن المدينة)، وادي القرى (وهو وادي بين الشام والمدينة)، وبين تيماء وخيبر الكثير من القرى وبها سمي وادي القرى. *******شوارعها: شارع البقيع، شارع النخاولة، شارع الامام علي(ع) (العوالي)، شارع السالمية الجديد، شارع مالك، شارع المطار، شارع ابي ذر، شارع الستين، شارع قربان، وشارع الحزام. ******* مساجدها: تضم المدينة المنورة مجموعة كبيرة من المساجد الاثرية عد منها السمهودي قرابة 56 مسجدا غير ان اكثرها قد زال واندثر مع مرور الايام واهم تلك المساجد: المسجد النبوي الشريف: ويضم قبر الرسول الاعظم محمد(ص)، (مسجد الغمامة «او المصلى»، مسجد السيدة فاطمة(ع)، مسجد بلال بن رباح مؤذن الرسول(ص)، مسجد القشله «او مسجد العسكر»، مسجد الشمس) (ازيلت مواقعها حاليا)، مسجد ذي الحليفة «او مسجد الشجر » (دخل في التوسعة السعودية للحرم)، مسجد السقيا، مسجد المنارتين، مسجد عروة، مسجد المعرس، مسجد الجمعة «مسجد الوادي»، مسجد بنات النجار (بقباء)، مسجد قباء (وهو اول مسجد بناه النبي(ص) في المدينة وصلى فيه بأصحابه جماعة ظاهرا)، مسجد القبلتين، مسجد الاجابة، مساجد الفتح (وهي مسجد الفتح، مسجد علي(ع)، مسجد فاطمة(ع)، مسجد سلمان الفارسي، مسجد أبي بكر، مسجد عمر.. الخ)، مسجد الفضيخ، مسجد ابي ذر الغفاري (مسجد السجدة)، مسجد الراية، مسجد سيد الشهداء «حمزة بن عبد المطلب». *******آبارها: في المدينة 20 بئرا تاريخيا اهمها: بئر اريس او بئر الخاتم او بئر النبي(ص)، بئر غرس: «يروى بن ماجة بسند عن الامام علي(ع) قال رسول الله(ص) إذا انا مت فغسلوني بسبع قرب من بئري (بئر غرس)»، بئر اهاب او بئر زمزم، بئر بدر. ******* اهم اوديتها: وادي العقيق، وادي بطحان او وادي ابي جيدة، وادي رانوناء، وادي مذينيب. *******دورها الاثرية المشهورة: دار ابي ايوب الانصاري، دار الحسن بن زيد بن الحسن بن علي بن ابي طالب(ع)، دار جعفر الصادق(ع). ازيلت جميعها اثناء التوسعة السعودية مؤخراً). *******مقابرها: مقبرة البقيع، والتي تضم (مقابر زوجات النبي(ص)، مقابر ابناء وبنات النبي(ص)، مقابر اهل بيت النبوة(ع)، مقابر بني هاشم، مقابر اصحاب النبي(ص) (عثمان بن مظعون، وكعب بن عمر). *******ثناياها المشهورة: ثنية الوداع، ثنية عثعث، ثنية الشريد. *******أسواقها: كانت في المدينة المنورة 11 سوقا في المناخة أكبرها واوسعها، سوق الحبابة، وسوق التجارة، سوق السمانه، (الرواسة)، وسوق الفخارة والبياطرة وبعض النحاسين وسوق البرسيم... ويعتبر سوق زبالة من اقدم أسواق المدينة. *******مدارسها: المدرسة الرستمية: توقف التعليم فيها وتحولت الى مجلس خاص بالاغوات وادخلت في توسعة المسجد النبوي. مدرسة قرة باشي: تحولت المدرسة الى رباط ما زال قائماً حتى الان رغم تغير المبنى الاول الذي ادخل في توسعة المسجد النبوي. مدرسة محمد آغا: تغير اسمها او اغلقت. مدرسة الشفاء (دار السيادة): ظلت تؤدي دورها الى نهاية العهد العثماني. مدرسة الساقزلي: ظلت قائمة الى نهاية العهد العثماني. المدرسة الجديدة (مدرسة كبرلي): ظلت قائمة الى اواخر العهد العثماني. المدرسة الحميدية: ظلت قائمة الى آخر العهد العهد العثماني. المدرسة المحمودية: ازيلت عام 1371 هـ عندما بدأ مشروع التوسعة. مدرسة حسين آغا: ازيلت في مشروع تحسين شوارع المدينة. المدرسة الاحسائية: ظلت قائمة الى أخر العهد العثماني. المدرسة القازانية: تحولت الى رباط. المدرسة الخماسكية: توقف التدريس فيها ثم تحولت الى مقر دار الحكومة ثم صارت مستشفى للعساكر النظامية. *******مكتباتها: مكتبة الملك عبد العزيز (مجمع المكتبات الاثرية)، مكتبة عارف حكمت، مكتبة المصحف، مكتبة الحرم المدني (التي ازيلت مؤخرا). *******من ذاكرة التاريخ- سنة 586 ق. م هاجر اليهود اليها في عهد الملك بخت نصر وتعتبر قبيلة قينقاع اشهر القبائل اليهودية واغناها التي سكنت في الجزء الجنوبي من المدينة واشتهرت بصناعة الذهب. - سكن العرب من العمالقة مدينة يثرب قبل هجرة القبائل العربية القادمة من اليمن بعد سيل العرم الاول (عام 450 م) وقبل نزوح اليهود اليها. - في الفترة مابين (447 ـ 532 م) بدأت هجرة القبائل العربية اليها ومنهم قبيلة الاوس والخزرج. - وقعت معارك عديدة بين قبيلتي الاوس والخزرج منها حرب سمير (نسبة الى الرجل الذي اشعلها واسمه (سمير بن زيد)، حرب حاطب، حرب بعاث، موقعة السرارة، موقعة فارغ، موقعة الفجار الاولى والثانية...الخ. - لقد اكرم الله تبارك وتعإلى اهل المدينة المنورة بخطابه اياهم في الآيات المدنية بقوله «يأيها الذين آمنوا». - سنة 620 م تم اول اتصال بين الرسول(ص) واهل يثرب عند قدومهم للحج في مكة وتكرر ذلك سنة 622 م في عام الهجرة. - سنة 622 م بدأت الهجرة النبوية الشريفة من مكة الى المدينة حيث وصل الرسول(ص) قباء في يوم الاثنين 8 ربيع الاول من العام الاول للهجرة ومكث فيها اربعة ايام حيث اصلح بين قبائل الاوس والخزرج كما خطط لنفسه ولآل بيته داراً بعد ان انشأ مسجده فيها. - في ظهر يوم الثلاثاء في النصف من شعبان سنة 2 هـ حولت القبلة من بيت المقدس الى الكعبة المعظمة، وفي هذه السنة ايضا فرض الصوم، ووقعت غزوة بدر، وفي هذه السنة ايضا تزوج الامام علي(ع) من السيدة فاطمة الزهراء (سلام الله عليها). - سنة 3 للهجرة ولد الامام الحسن بن علي(ع)، كما وقعت غزوة احد، واستشهد حمزة عم الرسول(ص)، وهناك احداث كثيرة وقعت في السنوات اللاحقة للهجرة النبوية منها غزوة بني النضير، غزوة ذات الرقاع، غزوة الخندق، غزوة بني قريظة، بيعة الرضوان، صلح الحديبية، غزوة خيبر، وفي هذه السنة ايضا بدأت الرحلات المتتابعة لقبائل اليهود من المدينة الى الشام. - سنة 36 هـ آثر الامام علي(ع) ان يبقى في العراق فانتـقل مركز الخلافة من المدينة الى الكوفة. - سنة 41 هـ اصبحت المدينة امارة من امارات الدولة الاموية. - سنة 62 هـ ثار اهل المدينة بقيادة عبدالله بن الزبير ضد الحكم الاموي حيث عمل خندقا وسورا في الجهة الشمالية للمدينة، ولكن تم القضاء على الثورة بعد دخول مسلم بن عقبة بجنده الى المدينة. - سنة 145 هـ قام محمد بن عبد الله الحفيد الاكبر للامام الحسن(ع) بعمل خندق حول المدينة في موضع الخندق الذي عمل ايام رسول الله(ص). - سنة 230 هـ وفي عهد الخليفة الواثق تعرضت المدينة للهجوم من (بني هلال) فسبب خراب العديد من مبانيها. - سنة 578 هـ نزل الجنود الصليبيون ينبع ولكن صدوا بقيادة احد افراد عائلة صلاح الدين الايوبي. - سنة 654 هـ انتـقلت السلطة من الدولة العباسية الى المماليك الذين كثرت المنازعات الداخلية في زمانهم وتدهور عمران المدينة. - سنة 1916 م وبسبب الحرب العالمية الاولى قامت السلطة التركية في المدينة بهدم المباني حول الحرم بهدف تسهيل الدفاع عنها. - سنة 1950 م هدم السور المحيط بالمدينة ولم يبقَ منه غير اجزاء من (الباب المصري). - سنة 1971 م احترقت المدينة فاتى الحريق على بعض تراثها المعماري. ******* المصادر: 1 ـ تاريخ معالم المدينة المنورة قديما وحديثا / السيد أحمد ياسين الخياري، ط4 سنة 1414 هـ، جدة. 2 ـ التكوين المعماري والحضري لمدن الحج في المملكة العربية السعودية / تأليف / محمد سعيد فارسي ص: 137 / ط 1 سنة 1984 م عكاظ. 3 ـ المدينة المنورة تطورها وتراثها المعماري / صالح لمعي مصطفى. 4 ـ التاريخ الشامل للمدينة المنورة / الدكتور عبد الباسط بدري / ج 1: 23. 5 ـ المدينة المنورة عاصمة الاسلام الاولى / الدكتور محمد السيد الوكيل. موقع www.najaf.org.