اذاعة الجمهورية الاسلامية في ايران - برامج الاذاعة | اشراقات من صحيفة الامام الكاظم (ع) http://arabic.irib.ir Wed, 02 Mar 2011 10:00:03 +0000 Arabic Radio en-gb دعاؤه عليه السلام في الاحتجاب - 69 2008-05-31 00:00:00 2008-05-31 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/3176 http://arabic.irib.ir/programs/item/3176 توكّلت على الحيّ الذي لا يموت، وتحصّنت بذي العزّة والجبروت، واستعنت بذي الكبرياء والملكوت، مولاي استسلمت اليك فلا تُسْلمني، وتوكّلت عليك فلا تخذلني، ولجأْتُ الى ظلِّك البسيط فلا تطرحني(1). انت المطلب واليك المهرب، تعلم ما اُخْفي وما اُعْلن، وتعلم خائنة الاعين وما تُخفي الصُّدُور، فاَمْسك عنّي اللهمّ اَيدي الظّالمين من الجنِّ والانس اجمعين، واشفني وعافني يا ارحم الرّاحمين. ******* (1) تطردني (خ ل). *******المصدر: الصحيفة الكاظمية دعاؤه عليه السلام في يوم عرفة / دعاؤه عليه السلام في يوم عرفة عند غروب الشمس - 68 2008-12-07 00:00:00 2008-12-07 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/3175 http://arabic.irib.ir/programs/item/3175 دعاؤه عليه السلام في يوم عرفةعن حمّاد بن عبد الله قال: كنت قريباً من ابي الحسن موسى عليه السلام بالموقف، فلمّا همّت الشمس للغروب اخذ بيده اليسرى بمجامع ثوبه ثمّ قال: اللهمّ انّي عبدك وابن عبدك، ان تُعَذِّبني فبِاُمُور قد سلَفَتْ منّي وانا بين يديك، وان تعفُ عنّي فاهل العفو انت يا اهل العفو، يا احقَّ من عفا اغفر لي ولاصحابي. *******دعاؤه عليه السلام في يوم عرفة عند غروب الشمساللهمّ اعتِقْ رقبتي من النّار. *******المصدر: الصحيفة الكاظمية دعاؤه عليه السلام في التلبية / دعاؤه عليه السلام اذا شرب من زمزم / دعاؤه عليه السلام في التكبير في أيّام التشريق / دعاؤه عليه السلام على الصفا والمروة / دعاؤه عليه السلام حين وداع البيت / دعاؤه عليه السلام للقادم من مكة - 67 2008-05-28 00:00:00 2008-05-28 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/3174 http://arabic.irib.ir/programs/item/3174 دعاؤه عليه السلام في التلبيةلبّيك ذا المعارج لبّيْك، لبّيك داعياً الى دار السّلام لبّيك، لبّيك غفّار الذّنوب لبّيك، لبّيك مرغوباً وموهُوباً اليك لبّيك، لبّيك تُبْدئُ والمعاد اليك لبّيك، لبّيك تستغني ويُفتقر اليك لبّيك. لبّيك اِلهَ الحقِّ لبّيك، لبّيك ذا النّعْماء والفضل الحسن الجميل لبّيك، لبّيك كاشف الكرب، لبّيك لبّيك، عبدك بين يديك، يا كريم لبّيك. *******دعاؤه عليه السلام اذا شرب من زمزمبسم الله، الحمد لله، الشُّكر لله. *******دعاؤه عليه السلام في التكبير في أيّام التشريقالله اكبر، الله اكبر، لا اله الاّ الله والله اكبر، الله اكبر ولله الحمد، الله اكبر على ماهدانا، الله اكبر على ما رزقنا من بهيمة الانعام. *******دعاؤه عليه السلام على الصفا والمروةاللهمّ انّي اسألك حُسْنَ الظّنّ بك على كُلّ حالٍ، وصدق النّيّة في التّوكّل عليك. *******دعاؤه عليه السلام حين وداع البيتعن ابراهيم بن ابي محمود قال: رأيت ابا الحسن عليه السلام ودّع البيت، فلمّا اراد ان يخرج من باب المسجد خرّ ساجداً ثمّ قام فاستقبل الكعبة فقال: اللهمّ انّي انقلبُ على اَلاّ اِلهَ الاّ انت. ******* دعاؤه عليه السلام للقادم من مكةعنه عليه السلام: اذا لقيت اخاك وقدم من مكة فقل: الحمد لله الذي يسّر سبيلك، وهدى دليلك، واقدمك بحال عافية، لقد قضي الحجَّ واَعان على السّفر، تقبّل الله منك، واخلف نفقتك، وجعلها لك حجّة مبرورة، ولذنوبك طهوراً. *******المصدر: الصحيفة الكاظمية دعاؤه عليه السلام لدفع الشدائد / دعاؤه عليه السلام لدفع البلاء / دعاؤه عليه السلام لدفع الوسوسة - 66 2008-05-20 00:00:00 2008-05-20 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/3173 http://arabic.irib.ir/programs/item/3173 دعاؤه عليه السلام لدفع الشدائدعن الوشّاء، عن ابي الحسن الرضا عليه السلام، قال: رأيت أبي عليه السلام في المنام فقال: يا بنيّ! اذا كنت في شدّة فاكثر من ان تقول: يا رؤوف يا رحيم. *******دعاؤه عليه السلام لدفع البلاءعن أبي الحسن عليه السلام: اذ اخفت امراً فاقرأ مائة آية من القرآن، من حيث شئت، ثمّ قل ثلاث مرّات: اللهمّ ادْفَعْ عنّي البلاء. *******دعاؤه عليه السلام لدفع البلاءلا حوْل ولا قُوّة الاّ بالله. *******دعاؤه عليه السلام لدفع الوسوسةلا حوْل ولا قُوَّة الاّ بالله. وفي رواية: لا اله الاّ الله. *******المصدر: الصحيفة الكاظمية دعاؤه عليه السلام في العوذة لجميع الامراض / دعاؤه عليه السلام في العوذة لوجع العين / دعاؤه عليه السلام في العوذة للحمّى / دعاؤه عليه السلام في العوذة لقرقرة البطن - 65 2008-05-17 00:00:00 2008-05-17 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/3172 http://arabic.irib.ir/programs/item/3172 دعاؤه عليه السلام في العوذة لجميع الامراضيا منْ لايُضامُ ولا يُرامُ، يامن به تواصلت الارحام، صلِّ على محمّد وآل محمّد وعافني من وجعي هذا. *******دعاؤه عليه السلام في العوذة لجميع الامراضروى انّ بعض الخلفاء مرض وعجز الاطبّاء عن دوائه، وسأل عن الامام ان يدعو له، فقال عليه السلام هذا الدعاء فشفي من ساعته: اللهمّ كما اَرَيْتَهُ ذُلَّ معصيته، فاَرِهِ عزَّ طاعتي. *******دعاؤه عليه السلام في العوذة لوجع العينعن ابي يوسف المعصّب قال: قلت لابي الحسن الاوّل عليه السلام: اشكو اليك ما اجد في بصري، وقد صرت شكوراً، فان رأيت ان تعلّمني شيئاً، قال: اكتب هذه الاية ثلاثة مرّات في جام، ثمّ اغسله وصيّره في قارورة واكتحل به: اللهُ نُورُ السَّماوات والارْض (الاية) (184). *******دعاؤه عليه السلام في العوذة للحمّىعن الحضرميّ: انّ ابا الحسن الاوّل عليه السلام كتب له هذا، وكان ابيه يحمّ حمّى الربع، فامره ان يكتب على يده اليمنى: بِسْمِ الله ميكائيل. وعلى رجله اليمنى: بِسْمِ الله اِسْرافيل. وعلى رجله اليسرى: بِسِْمِ الله لايروْنَ فيها شَمْساً ولا زَمْهريراً. وعلى كتفيه: بِسْمِ الله العزيز الجبّار. *******دعاؤه عليه السلام في العوذة لقرقرة البطنعن عثمان بن عيسى قال: شكى رجل الى ابي الحسن الاوّل عليه السلام انّ بي زحيراً (1) لايسكن، فقال: اذا فرغت من صلاة الليل فقل: اللهُمّ ما كانَ مِنْ خَيْرٍ فمنك لاحَمْدَ لي فيه، وما عَمِلْتُ من سُوءٍ فقد حذَّرْتَنيه ولا عُذْرَ لي فيه، اللهمّ انّي اعوذُ بك ان اتّكل على مالا حمد لي فيه، اوْ آمن مالا عُذْر لي فيه. ******* (1) النور: 35. (2) الزحير: استطلاق البطن بشدّة وتقطيع فيه يمشّي دماً. *******المصدر: الصحيفة الكاظمية دعاؤه عليه السلام حين سمع اذان الصبح والمغرب / دعاؤه عليه السلام في تعقيب كلّ صلاة / دعاؤه عليه السلام في تعقيب صلاة الفجر / دعاؤه عليه السلام في تعقيب صلاة الفجر والمغرب - 64 2008-05-12 00:00:00 2008-05-12 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/3171 http://arabic.irib.ir/programs/item/3171 دعاؤه عليه السلام حين سمع اذان الصبح والمغرباللهمّ انّي اسألك باقبال ليلك وادبار نهارك وحضور صلواتك واصوات دعاتك وتسبيح ملائكتك ان تتوب عليّ، انّك انت التّوّاب الرحّيم. *******دعاؤه عليه السلام في تعقيب كلّ صلاةيا مَن يفعل ما يشاء، ولا يفعل ما يشاء غيره (ثلاث مرّات). *******دعاؤه عليه السلام في تعقيب صلاة الفجرروى هلقام بن ابي هلقام قال: اتيت ابا ابراهيم عليه السلام فقلت له: جعلت فداك علّمني دعاء جامعاً للدنيا والاخرة واوجز، فقال: قل في دبر الفجر الى ان تطلع الشمس: سبحان الله العظيم وبحمده، استغفر الله واسألُهُ من فضْله. *******دعاؤه عليه السلام في تعقيب صلاة الفجر والمغرببسم الله الرّحمن الرّحيم، لا حول ولا قوّة الاّ بالله العليّ العظيم (سبع مرّات). *******دعاؤه عليه السلام في تعقيب صلاة الفجر والمغربإِنَّ اللَّهَ وَمَلائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيِّ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا صَلُّوا عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِيمًا (1)، اللهمّ صلِّ على محمّد وذرّيّته. ******* (1) الاحزاب: 56. *******المصدر: الصحيفة الكاظمية دعاؤه عليه السلام عند النوم / دعاؤه عليه السلام للانتباه من النوم / دعاؤه عليه السلام للامن من سقوط البيت عند النوم / دعاؤه عليه السلام في العوذة للنوم في مكان الوحش - 63 2008-05-07 00:00:00 2008-05-07 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/3170 http://arabic.irib.ir/programs/item/3170 دعاؤه عليه السلام عند النومعنه عليه السلام انّه قال: تعلم الصّبيّ اذا اراد ان ينام: آمنتُ بالله وكفرْت بالجبت والطّاغُوت، اللهمّ احفظني في منامي ويقظتي، صلِّ على محمد وآله. يقولها الصبيّ مرّة ويقول الكبير ثلاث مرّات. *******دعاؤه عليه السلام للانتباه من النومعنه عليه السلام: من احبّ ان ينتبه باللّيل فليقل عند النوم: اللهمّ لاتُنْسني ذكرك، ولا تؤمنّي مكرك، ولا تجعلني من الغافلين، وانبهني لاحبِّ السّاعات اليك، ادعوك فيها فتستجيب لي، واسألك فتعطيني، واستغفرك فتغفر لي، انّه لا يغفر الذّنوب الا انت يا ارحم الرّاحمين. *******دعاؤه عليه السلام للامن من سقوط البيت عند النومعن الرضا، عن ابيه عليهما السلام: لم يقل احد قطّ اذا أراد ان ينام: انّ الله يُمْسك السّماوات والارض ان تزولا، ولَئِنْ زالتا اِنْ امسكهما من احدٍ من بعده انّه كان حليماً غفوراً (1). فسقط عليه البيت. *******دعاؤه عليه السلام في العوذة للنوم في مكان الوحشعن الجفعريّ قال: قال لابي الحسن عليه السلام رجل: انّي صاحب صيد سبع وابيت بالليل في الخرابات والمكان الوحش فقال: اذا دخلت فقل: بِسْمِ الله، وادخل رجلك اليمنى، واذا خرجت فاخرج رجلك اليسرى وقل: بِسْمِ الله، فانّك لا ترى مكروهاً، ان شاء الله. ******* (1) فاطر: 41. *******المصدر: الصحيفة الكاظمية دعاؤه عليه السلام لكفاية ظلم الظالم / دعاؤه عليه السلام لدفع ظلم الظالم / دعاؤه عليه السلام لدفع البغي - 62 2008-04-26 00:00:00 2008-04-26 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/3169 http://arabic.irib.ir/programs/item/3169 دعاؤه عليه السلام لكفاية ظلم الظالميا عُدِّتي عند شدّتي، ويا غوثي عند كربتي، اُحرُسني بعينك التي لا تنام، واكنفني بركنك الذي لا يرام، يا ذا القوّة القويّة، ويا ذا المحال (1) الشّديد، يا ذا العزّة التي كلُّ خلقك لها ذليل، صلِّ على محمد وآل محمد واكفني ظالمي وانتقم لي منه. *******دعاؤه عليه السلام لدفع ظلم الظالمروي انّه لمّا دخل عليه السلام على المهديّ العبّاسيّ قال: امتنعت بحول الله وقوّته من حولك وقوّتك، واعوذ بربِّ الفلق، من شرِّ ما خلق. واقول: ما شاء الله، لا حول ولا قوّة الاّ بالله العليِّ العظيم. *******دعاؤه عليه السلام لدفع ظلم الظالمروي انّه عليه السلام دعا في الحبس وهو ساجد يقلّب خدّيه على التراب: يا مُذِلّ كُلّ جبّار، ومُعِزّ كُلّ ذليل، قد وحقِّك بلغ مجهودي، فصلِّ على محمد وآل محمد وفرِّجْ عنّي. ******* دعاؤه عليه السلام لدفع البغيقيل لأبي الحسن عليه السلام: من يدخل على سلطان يخافه، يقول اذا نظره: يا من لا يُضام ولا يُرام، وبه تواصلت الارحام، صلِّ على محمد وآله واكفني شرَّه بحولك. ******* (1) المحال: الكيد. *******المصدر: الصحيفة الكاظمية دعاؤه عليه السلام عند رؤية الهلال في شهر رمضان / دعاؤه عليه السلام اذا أفطر - 61 2007-09-13 00:00:00 2007-09-13 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/3168 http://arabic.irib.ir/programs/item/3168 دعاؤه عليه السلام عند رؤية الهلال في شهر رمضاناللهمّ قد حضر شهرُ رمضان وقد افترضت علينا صيامه وقيامه، فاعنّا على صيامه وقيامه، وتقبّله منّا، وسلِّمنا فيه، وسلِّمه لنا في يُسْر منك وعافية انّك على كلّ شيءٍ قدير، يا ارحمن الرّاحمين. ******* دعاؤه عليه السلام اذا أفطراللهمّ لك صمت، وعلى رزقك افطرت، وعليك توكّلت. *******المصدر: الصحيفة الكاظمية دعاؤه عليه السلام في سجدة الشكر - 60 2008-04-26 00:00:00 2008-04-26 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/3167 http://arabic.irib.ir/programs/item/3167 دعاؤه عليه السلام في سجدة الشكرعن ابراهيم عن عبد الحميد قال: سمعت ابي الحسن عليه السلام يقول في سجوده: يا مَنْ علا فلا شيء فوقه، ويا من دنى فلا شيءَ دونه، اغفر لي ولاصحابي. ******* دعاؤه عليه السلام في سجدة الشكراعوذ بك من نار حرُّها لايُطفى، واعوذ بك من نارٍ جديدها لايبْلى، واعوذ بك من نار عطشانُها لا يُرْوى، واعوذ بك من نارٍ مسلوبها لايُكسى. *******دعاؤه عليه السلام في سجدة الشكرعن سليمان بن حفص قال: كتب اليّ ابو الحسن موسى بن جعفر عليهما السلام: قل في سجدة الشكر مائة مرة: شُكْراً شكراً. وان شئت: عَفْواً عفواً. *******دعاؤه عليه السلام في سجدة الشكرروى انّه كان يقول في سجوده: قَبُحَ الذّنْبُ من عبدك فليحسن العفو والتّجاوز من عندك. وفي رواية: عَظُمَ الذّنب من عبدك فليحسن العفو من عندك، يا اهل التّقوى واهل المغفرة. *******دعاؤه عليه السلام في سجدة الشكرروى انه كان موسى بن جعفر عليهما السلام يدعو كثيراً في سجوده: اللهمّ انّي اسألك الرّاحة عند الموت، والعفو عند الحساب. *******دعاؤه عليه السلام في سجوده في الحبسروي عن بعض عيونه انه قال: كنت اسمعه كثيراً يقول في دعائه وهو محبوس عندي: اللهمّ انّك تعلم انّني كنت اسألك ان تُفَرِّغني لعبادتك، اللهمّ وقد فعلت، فلك الحمد. *******المصدر: الصحيفة الكاظمية دعاؤه عليه السلام في العوذة للخوف من الاسد / دعاؤه عليه السلام في العوذة للخوف من السبع واللصوص / دعاؤه عليه السلام لمن بات وحده / دعاؤه عليه السلام في الاحتراز - 59 2008-04-22 00:00:00 2008-04-22 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/3166 http://arabic.irib.ir/programs/item/3166 دعاؤه عليه السلام في العوذة للخوف من الاسدقال عليه السلام لابي الفاختة: قل ثلاث مرّات لم يضرّك الاسد: اَعُوذُ بربّ دانيال (1) والْجُبِّ، ومن شرِّ هذا الاسد. *******دعاؤه عليه السلام في العوذة للخوف من السبع واللصوصعن داوود الرقّي، عن الكاظم عليه السلام قال: من كان في سفر وخاف اللصوص والسبع فليكتب على عرف دابّته: لا تخافُ دركاً ولا تخشى (2). *******دعاؤه عليه السلام لمن بات وحدهعنه عليه السلام: من بات في بيت وحده، او في دار، او في قرية وحده فليقل: اللهمّ آنِسْ وحشتي، واَعنّي على وحدتي. *******دعاؤه عليه السلام في الاحترازبسم الله الرّحمن الرّحيم، اللهمّ اعطني الهدى، وثبِّتني عليه، واحشرني عليه آمناً، اَمْنَ من لا خوف عليه ولا حُزْن ولا جزع، انّك اهل التّقوى واهل المغفرة. ******* (1) دانيال كان من انبياء بني اسرائيل محبوساً في الجبّ في زمن بخت نصّر. (2) طه: 77. *******المصدر: الصحيفة الكاظمية دعاؤه عليه السلام لقضاء الحوائج / دعاؤه عليه السلام لمن له حاجة / عليه السلام لمن له حاجة / دعاؤه عليه السلام لطلب العافية / دعاؤه عليه السلام في طلب الرزق - 58 2008-04-22 00:00:00 2008-04-22 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/3165 http://arabic.irib.ir/programs/item/3165 دعاؤه عليه السلام لقضاء الحوائجيا خالق الخلق، وبا باسط الرِّزْق، ويا فالق الحَبِّ، يا بارئ النَّسَم، ومُحْيي الموتى ومميت الاحياء، ودائم الثَّبات ومخرج النَّبات، اِفعل بي ما انت اهلُه ولا تفعل بي ما انا اهلُه، وانت اهل التَّقوى واهل المغفرة. *******دعاؤه عليه السلام لمن له حاجةاللهمّ اِنّي اسألُك بوجهك الكريم واسمك العظيم، وبعزَّتك التي لاتُرام، وبقدرتك التي لايمتنع منها شيءٌ، ان تفعل بي كذا وكذا. *******عليه السلام لمن له حاجةيامن علا فَقَهَر، وبَطَنَ فَخَبَر، يا من مَلَكَ فَقَدَر، ويا من يُحْيي الموتى وهو على كُلِّ شيء قدير، صلِّ على محمد وآل محمد وافعل بي كذا وكذا، يالا اله الاّ الله ارحمني. *******دعاؤه عليه السلام لطلب العافيةاللهمّ انّي اسألك العافية، واَسألك جميل العافية، واَسألك شكر العافية، واَسألك شكر العافية. ******* دعاؤه عليه السلام في طلب الرزقيا الله يا الله يا الله، اسألك بحقِّ من حَقُّهُ عليك عظيم، ان تصلِّي على محمد وآل محمد وان ترزقني العمل بما علَّمتني من معرفة حقِّك، وان تبسط عليَّ ما حظرت من رزقك. *******المصدر: الصحيفة الكاظمية دعاؤه عليه السلام عند الخروج من منزله / دعاؤه عليه السلام عند الخروج من منزله / دعاؤه عليه السلام لمن اراد السفر / دعاؤه عليه السلام لمن سافر وحده / دعاؤه عليه السلام عند الوداع - 57 2007-05-15 00:00:00 2007-05-15 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/3164 http://arabic.irib.ir/programs/item/3164 دعاؤه عليه السلام عند الخروج من منزلهبسم الله الرّحمن الرّحيم، خرجت بحول الله وقُوّته، لا بحول منّي وقُوّتي، بل بحولك وقُوّتك، يا ربِّ مُتعرِّضاً لرزقك فأْتني به في عافية. *******دعاؤه عليه السلام عند الخروج من منزلهعن ابي الحسن عليه السلام: اذا خرجت من منزلك في سفر او حضر فقل: بسم الله، آمنت بالله، توكّلت على الله، ما شاء الله، لا حول ولا قوّة الاّ بالله. *******دعاؤه عليه السلام لمن اراد السفرعنه عليه السلام: اذا اردت السفر فقف على باب دارك واقرأ فاتحة الكتاب امامك وعن يمينك وعن شمالك و«قُلْ هُوَ اللهُ اَحَدٌ» امامك وعن يمينك وعن شمالك، و«قُلْ اعوذُ بِرَبِّ النّاس» و«قل اعوذُ بربِّ الفلق» امامك وعن يمينك وعن شمالك، ثمّ قل: اللهمّ احفظني واحفظ ما معي، وسلّمني وسلّم ما معي، وبلّغني وبلّغ ما معي بلاغاً حسناً. *******دعاؤه عليه السلام عند الوداععن الواسطيّ قال: اردت وداع ابي الحسن عليه السلام، فكتب اليّ رقعة: كفاك اللهُ المُهِمَّ، وقضى لك بالخير، ويسَّر لك حاجتك، وفي صحبة الله وكنفه. ******* دعاؤه عليه السلام لمن سافر وحدهعنه عليه السلام: من خرج وحده في سفر فليقل: ما شاء الله، لاحول ولا قوّة الاّ بالله، اللهمّ آنس وحشتي، واعنّي على وحدتي وادِّ غيبتي. *******المصدر: الصحيفة الكاظمية دعاؤه عليه السلام في يوم المباهلة - 56 2008-03-27 00:00:00 2008-03-27 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/3163 http://arabic.irib.ir/programs/item/3163 عن محمد بن صدقة العنبريّ، عن ابي ابراهيم موسى بن جعفر عليهما السلام قال: يوم المباهلة اليوم الرّابع والعشرون من ذي الحجّة، تصلّي في ذلك اليوم ما اردت من الصّلاة، فكلّما صلّيت ركعتين استغفرت الله تعالى بعقبها سبعين مرّة، ثمّ تقوم قائماً وتؤمي بطرفك في موضع سجودك، وتقول وانت على غسل: الحمد لله ربّ العالمين، الحمد لله فاطر السّماوات والارض، الحمد لله الذي له ما في السّماوات وما في الارض، الحمد لله الذي خلق السّماوات والارض وجعل الظُّلُمات والنُّور ثمّ الذين كفروا بربِّهم يَعدِلُون. الحمد لله الذي عرّفني ما كنت به جاهلاً، ولولا تعريفه ايّايَ لكنت هالكاً، اذ قال وقولُه الحقُّ: «قُلْ لا اسألكم عليه اجراً الاّ المودَّة في القُرْبى» (1). فبيّن لي القرابة فقال سبحانه: «انّما يريد الله لِيُذْهب عنكم الرّجْس اهل البيت ويُطهرِّكم تطهيراً» (2). فبيّن لي اهل البيت بعد القرابة، ثمّ قال تعالى مبيّناً عن الصّادقين الذين امرنا بالكَوْن معهم والرّد اليهم بقوله سبحانه: «يا ايُّها الذين آمنوا اتَّقوا الله وكونوا مع الصّادقين» (3). فاوْضحَ عنهم واَبان عن صفتهم بقوله جلَّ ثناؤُه: «فَقُلْ تَعَالَوْا نَدْعُ أَبْنَاءَنَا وَأَبْنَاءَكُمْ وَنِسَاءنَا وَنِسَاءكُمْ وَأَنفُسَنَا وأَنفُسَكُمْ ثُمَّ نَبْتَهِلْ فَنَجْعَل لَّعْنَةُ اللَّهِ عَلَى الْكَاذِبِينَ» (4). فلك الشُّكر يا ربَّ ولك المنُّ حيث هديتني وارشدتني حتى لم يخف عليَّ الاهل والبيت والقرابة، فعرّفتني نساءهم واولادهم ورجالهم. اللهمّ انّي اتقرّب اليك بذلك المقام الذي لايكون اعظم منه فضلاً للمؤمنين، ولا اكثر رحمة لهم بتعريفك ايّاهم شأنه، وابانتك فضل اهله، الذين بهم ادحضْتَ (5) باطل اعدائك، وثبّتَّ بهم قواعد دينك، ولولا هذا المقام المحمود الذي انقذتنا به ودللتنا على اتّباع المحقّين من اهل بيت نبيّك الصّادقين عنك، الذين عصمتهم من لغو المقال ومدانس (6) الافعال لخُصِمَ اهل الاسلام، وظهرت كلمة اهل الالحاد وفعل اولي العناد، فلك الحمد ولك المَنُّ ولك الشُّكر على نعْمائك واياديك. اللهمّ فصلِّ على محمد وآل ومحمد الذين افترضت علينا طاعتهم، وعقدت في رقابنا ولايتهم، واكرمتنا بمعرفتهم، وشرّفتنا باتِّباع آثارهم، وثبّتَّنا بالقول الثّابت الذي عرّفونا، فأعنّا على الاخذ بما بصّروناه، واجز محمداً عنّا افضل الجزاء بما نصح لخلقك، وبذل وسعه في ابلاغ رسالتك، واخطر بنفسه في اقامة دينك، وعلى اخيه ووصيّه والهادي الى دينه والقيِّم بسُنَّته، عليٍّ امير المؤمنين، وصلِّ على الائمّة من ابنائه الصّادقين، الذين وصلت طاعتهم بطاعتك، وادخلنا (7) بشفاعتكم دار كرامتك يا ارحم الرّاحمين. اللهمّ هؤلاء اصحاب الكساء والعباء يوم المباهلة، اجعلهم شُفعاءَنا، أسألك بحقِّ ذلك المقام المحمود واليوم المشهود ان تغفر لي وتتوب عليَّ انَّك انت التّوّاب الرّحيم. اللهمّ اني اشهد انّ ارواحهم وطينتهم واحدة، وهي الشّجرة التي طاب اصلها واغصانها، وارحمنا بحقِّهم، واجرنا من مواقف الخزي في الدنيا والآخرة بولايتهم، واوردنا موارد الامن من اهوال يوم القيامة بحُبِّهم، واقرارنا بفضلهم، واتِّباعنا آثارهم، واهتدائنا بهداهم، واعتقادنا ما عرّفوناه من توحيدك، ووقفونا عليه، من تعظيم شأنك وتقديس اسمائك وشكر آلائك، ونفي الصّفات ان تحُلّك، والعلم ان يحيط بك، والوهم ان يقع عليك، فانّك اقمتهم حججاً على خلقك، ودلائك على توحيدك، وهداةً تُنَبِّه عن امرك، وتهدي الى دينك، وتوضح ما اشكل على عبادك، وباباً للمعجزات التي يعجز عنها غيرك، وبها تبين حجّتك وتدعو الى تعظيم السّفير بينك وبين خلقك. وانت المتفضِّل عليهم، حيث قرّبتهم من ملكوتك، واختصصتهم بسرّك، واصطفيتهم لوحْيك، واورثتهم غوامض تأويلك رحمة بخلقك ولطفاً بعبادك، وحناناً (8) على بريّتك، وعلماً بما تنطوي (9) عليه ضمائر أُمنائك وما يكون من شأن صفوتك، وطهّرْتهم في منشئهم ومُبتدئهم، وحرستهم من نفث نافثٍ اليهم، واَرَيتهم برهاناً على من عرض بسوءٍ لهم. فاستجابوا لامرك، وشغلوا انفسهم بطاعتك، وملؤُوا اجزاءهم من ذكرك، وعمروا قلوبهم بتعظيم امرك، وجزّءوا اوقاتهم فيما يرضيك، واخلوا دخائلهم من معاريض الخطرات الشّاغلة عنك. فجعلت قلوبهم مكامن لارادتك، وعقولهم مناصب لامرك ونهيك، والسنتهم تراجمة لسُنّتك، ثم اكرمتهم بنورك حتى فضّلتهم من بين اهل زمانهم والاقربين اليهم، فخصصتهم بوحيك، وانزلت اليهم كتابك، وامرتنا بالتّمسُّك بهم والرَّدِّ اليهم والاستنباط منهم. اللهمّ انّا قد تمسَّكنا بكتابك وبعترة نبيّك صلواتك عليهم، الذين اقمتهم لنا دليلاً وعلماً، وامرتنا باتِّباعهم. اللهمّ فانّا قد تمسَّكنا بهم فارزقنا شفاعتهم حين يقول الخائبون: «فما لنا من شافعين* ولا صديق حميم» (10) ، واجعلنا من الصّادقين المُصدِّقين لهم، المنتظرين لايّامهم، النّاظرين الى شفاعتهم، ولا تُضلَّنا بعد اذْ هديتنا، وهب لنا من لدنك رحمة انّك انت الوهّاب، آمين ربّ العالمين. اللهمّ صلِّ على محمد وعلى اخيه وصنوه، امير المؤمنين وقبلة العارفين، وعَلَم المُهْتدين، وثاني الخمسة الميامين الذين فخر بهم الرُّوح الامين، وباهل الله بهم المباهلين، فقال وهو اصدق القائلين: «فَمَنْ حَاجَّكَ فِيهِ مِن بَعْدِ مَا جَاءَكَ مِنَ الْعِلْمِ فَقُلْ تَعَالَوْا نَدْعُ أَبْنَاءَنَا وَأَبْنَاءَكُمْ وَنِسَاءنَا وَنِسَاءكُمْ وَأَنفُسَنَا وأَنفُسَكُمْ ثُمَّ نَبْتَهِلْ فَنَجْعَل لَّعْنَةُ اللَّهِ عَلَى الْكَاذِبِينَ» (11). ذلك الامام المخصوص بمؤاخاته يوم الاخاء، والمؤْثِرُ بالقُوتِ بعد ضُرِّ الطَّوى، ومن شكر الله سعيه في «هل اتى»، ومن شهد بفضله معادوه، واقرَّ بمناقبه جاحدوه، مولى الانام، ومُكسِّر الاصنام، ومن لم تأخُذُه في الله لوْمة لائم صلّى الله عليه وآله ما طلعت شمس النّهار، واورقت الاشجار، وعلى النُّجُوم المشرقات من عترته، والحجج الواضحات من ذرِّيَّته. ******* (1) الشورى: 23. (2) الاحزاب: 33. (3) التوبة: 119. (4) آل عمران: 61. (5) داحضة: باطلة. (6) الدنس: الذنب. (7) ادخلتنا (خ ل). (8) حناناً: رحمة. (9) تنطوي: تكتم وتخفي. (10) الشعراء: 100. (11) آل عمران: 61. *******المصدر: الصحيفة الكاظمية دعاؤه عليه السلام عند نشر المصحف الشريف - 55 2007-05-15 00:00:00 2007-05-15 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/3162 http://arabic.irib.ir/programs/item/3162 روى علي بن يقطين، عن مولانا موسى بن جعفر عليهما السلام يقول: خذ المصحف في يدك وارفعه فوق رأسك وقل: اللهمّ بحقِّ هذا القرآن وبحقِّ من ارسلته الى خلقك، وبكلّ آيةٍ هي فيه، وبحقِّ كلّ مؤمن مدحته فيه، وبحقِّه عليك، ولا احد اعرف بحقّه منك، يا سيدّي يا سيّدي يا سيّدي، يا الله يا الله يا الله (عشر مرات)، وبحقِّ محمد (عشر مرات)، وبحقّ كلّ امام، وتعدّهم حتى ينتهي الى امام زمانك (عشر مرات). فانّك لا تقوم من موضعك حتى يقضي لك حاجتك وتيسّر لك امرك. *******المصدر: الصحيفة الكاظمية دعاؤه عليه السلام في الليلة السابعة عشر من شهر رمضان - 54 2008-09-17 00:00:00 2008-09-17 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/3161 http://arabic.irib.ir/programs/item/3161 يا صاحب محمد صلّى الله عليه وآله يوم حُنَيْن، ويا مبير (1) الجبّارين، ويا عاصم النّبيّن، اسألك بيس والقرآن الحكيم، وبطه وسائر القرّان العظيم، ان تصلّي على محمد وآل محمد، وان تهب لي اللّيلة تأييداً، تشدّ به عضدي وتسدُّ به خلتي ياكريم، انا المقرّ بالذنوب، فافعل بي ما تشاء، لن يصيبني الاّ ما كتبت لي، عليك توكّلت وانت حسبي، وانت ربّ العرش الكريم. اللهمّ اني اسألك خير المعيشة ابداً ما ابقيتني الى انقضاء اجلي، اتقوّى بها على جميع حوائجي، واتوصّل بها اليك، من غير ان تفتنني باكثار فاَطغى، او بتقتير (2) عليَّ فاَشقى، ولا تشغلني من شكر نعمتك، واعطني غنىً عن شرار خلقك، واعوذ بك من شرِّ الدُّنيا وشرِّ ما فيها. اللهمّ لاتجعل الدّنيا لي سجناً، ولا تجعل فراقها لي حزناً، اخرجني عن فتنها، اذا كانت الوفاةُ خيراً لي من حياتي، مقبولاً عملي الى دار الحيوان ومساكن الاخيار، واعوذ بك من ازلها وزلزالها (3)، وسطوات سلطانها وبغي بُغاتها. اللهمّ من ارادني فاَرِده، ومن كادني (4) فَكِده، واكفني همَّ من ادخل عليَّ همّه، وصدّقْ قولي بفعلي، واصلح لي حالي، وبارك لي في اهلي ومالي وولدي واخواني. اللهمّ اغفر لي ما مضى من ذنوبي، واعصمني فيما بقي من عمري حتى القاك وانت عنّي راضٍ. وتسأل حاجتك. ******* (1) البائرة، الهالكة. (2) قتّر: ضيّق. (3) ازلها وزلزالها: ضيقها وبلاياها. (4) كايده: مكر به. *******المصدر: الصحيفة الكاظمية دعاؤه عليه السلام في تعقيب كلّ فريضة في شهر رمضان - 53 2007-09-17 00:00:00 2007-09-17 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/3160 http://arabic.irib.ir/programs/item/3160 اللهمّ ارزقني حجّ بيتك الحرام في عامي هذا وفي كلّ عام، ما ابقيتني في يسر منك وعافية وسعة رزق، ولا تُخلني من تلك المواقف الكريمة والمشاهد الشّريفة وزيارة قبر نبيّك صلواتك عليه وآله وفي جميع حوائج الدنيا والآخرة فكنْ لي. اللهمّ انّي اسألك فيما تقضي وتقدّر، من الامر المحتوم في ليلة القدر، من القضاء الذي لايُردُّ ولا يبدّل، ان تكتبني من حجّاج بيتك الحرام، المبرور حجّهم، المشكور سعيهم، المغفور ذنوبهم، المكفّر عنهم سيئآتهم، واجعل فيما تقضي وتقدّر ان تطيل عمري في طاعتك، وتوسّع عليّ رزقي، وتؤدّي عنّي امانتي وديني، آمين ربّ العالمين. *******المصدر: الصحيفة الكاظمية دعاؤه عليه السلام عند دخول شهر رمضان - 52 2007-09-13 00:00:00 2007-09-13 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/3159 http://arabic.irib.ir/programs/item/3159 اللهمّ انّي اسألك باسمك الذي دان له كلُّ شيء، وبرحمتك التي وسعت كلّ شيء، وبعزّتك التي قهرت كلّ شيء، وبعظمتك التي تواضع لها كلّ شيء، وبقوّتك التي خضع لك كُلّ شيء، وبجبروتك التي غلبت كلّ شيء، وبعلمك الذي احاط بكلّ شيء، يا نور يا قُدُّوس، يا اوّل قبل كلّ شيء، ويا باقي بعد كلّ شيء. يا الله يارحمان صلِّ على محمّد وآل محمّد، واغفر لي الذُّنوب التي تُغَيّر النّعم، واغفر لي الذّنوب التي تُنْزل النّقم، واغفر لي الذّنوب التي تقطع الرّجاء، واغفر لي الذّنوب التي تُنْزل البلاء، واغفر لي الذنوب التي تحبس غيث السّماء، واغفر لي الذنوب التي تكشف الغطاء، واغفر لي الذنوب التي تعجِّل الفناء، واغفر لي الذنوب التي تُورِثُ النّدم، واغفر لي الذنوب التي تهتك العِصَم، وألْبسني درعك الحصينة التي لاترام، وعافني من شرِّ ما اخاف باللّيل والنّهار في مستقبل سنتي هذه. اللهمّ ربّ السّماوات السبّع وربّ الارضين السّبع وما فيهنّ وما بينهن وربّ العرش العظيم، وربّ السّبع المثاني والقرآن الحكيم، وربّ اسرافيل وميكائيل وجبرئيل وربّ محمّد خاتم النّبيّين وسيّد المرسلين. اسألك بك وبما تسمّيت به، ياعظيم انت الذي تمُنُّ بالعظيم، وتدفع كلّ محذور، وتعطي كلّ جزيل (1)، وتضاعف من الحسنات الكثير بالقليل، وتفعل ما تشاء يا قدير. يا الله يا رحمان صلِّ على محمد وآل محمد، والبسني في مستقبل سنتي هذه سترك، واضئْ وجهي بنورك، واحْيني بمحبّتك، وبلّغ بي رضوانك وشريف كرائمك وجزيل عطائك، من خير ما عندك، ومن خير ما انت مُعطيه احداً من خلقك، سوى من لا يعدِلُه عندك احد في الدّنيا والآخرة، والبسني مع ذلك عافيتك. يا موضع كلّ شكوى، ويا شاهد كلّ نجوى، ويا عالم كلّ خفيّة، ويا دافع ما تشاء من بليّة، يا كريم العفو، ياحسن التّجاوز، توفّني على ملّة ابراهيم وفطرته، وعلى دين محمد صلّى الله عليه وآله وسنّته، وعلى خير الوفاة فتوفّني، موالياً لاوليائك، ومعادياً لاعدائك. اللهمّ وامنعني من كلّ عمل او فعل او قول يُباعدني منك، واجلبني الى كُلّ عمل او فعل او قول يُقرِّبُني منك في هذه السّنة،، يا ارحم الرّاحمين، وامنعني من كلّ عمل او قول يكون منّي اخاف سوء عاقبته، واخاف مقتك ايّايَ عليه، حِذار ان تصرف وجهك الكريم عنّي، فاستوجب به نقصاً من حظٍّ لي عندك، يا رؤوف يا رحيم. اللهمّ اجعلني في مستقبل هذه السّنة، في حفظك وجوارك وكنفك، وجلّلني عافيتك، وهب لي كرامتك، عزّ جارك، وجلّ ثناؤك، ولا اله غيرُك. اللهمّ اجعلني تابعاً لصالحي من مضى من اوليائك، والحقني بهم، واجعلني مسلّماً لمن قال بالصّدق عليك منهم. واعوذ بك يا الهي ان تحيط بي خطيئتي وظلمي واسرافي على نفسي، واتّباعي لهوايَ واشتغالي بشهواتي، فيحول ذلك بيني وبينك رحمتك ورضوانك، فأكون منسيّاً عندك، متعرّضاً لسخطك (2) ونقمتك. اللهمّ وفّقْني لكل عمل صالح ترضى به عنّي، وقرِّبني اليك زُلْفى (3)، اللهمّ كما كفيت نبيّك محمداً صلواتك عليه وآله هول عدوِّه، وفرّجْت همّه، وكشفت كربه، وصدقته وعدك، وانجزت له عهدك. اللهمّ فبذلك فاكفني هول (4) هذه السّنة وآفاتها واَسقامها وفتنها وشرورها واحزانها وضيق المعاش فيها، وبلّغني برحمتك كمال العافية، بتمام دوام النّعمة عندي الى منتهى اجلي. اسألك سؤال من اساء وظلم، واستكان واعترف، ان تغفر لي ما مضى من الذنوب، التي حصرتها حفظتك، واحصتها كرام ملائكتك عليَّ، وان تعصمني اللهمّ من الذنوب فيما بقيَ من عمري الى منتهى اجلي. يا الله يا رحمان صلِّ على محمد واهل بيت محمد، وآتني كلّما سألتك ورغبت فيه اليك، فانّك امرتني بالدُّعاء وتكفّلت بالاجابة، يا ارحم الرّاحمين. *******(1) جزيل: عظيم. (2) سخطك: غضبك. (3) الزلفة: المنزلة والقرب. (4) الهول: الخوف. *******المصدر: الصحيفة الكاظمية دعاؤه عليه السلام في ليلة المبعث / دعاؤه عليه السلام في يوم المبعث - 51 2007-08-05 00:00:00 2007-08-05 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/3158 http://arabic.irib.ir/programs/item/3158 دعاؤه عليه السلام في ليلة المبعثروى صالح بن عقبة عن ابي الحسن عليه السلام انّه قال: صلِّ ليلة سبع وعشرين من رجب ايَّ وقت شئت من اللّيل اثنتي عشرة ركعة، تقرأ في كلّ ركعة الحمد، والمعوّذتين، و«قُلْ هُوَ الله اَحَدٌ» اربع مرّات، فاذا فرغت قلت وانت في مكانك اربع مرّات: لا اله الاّ الله والله اكبر، والحمد لله، وسبحان الله، ولا حول ولا قوّة الاّ بالله (1). ثمّ ادع من بعد بما شئت. *******دعاؤه عليه السلام في يوم المبعثيا من امر بالعفو والتّجاوز، وضمن على نفسه العفو والتّجاوز، يا من عفا وتجاوز يا كريم، اللهمّ وقد اكدى (2)، الطّلبُ، اعْيَت الحيلة والمَذْهَب، ودَرَسَت الآمال، وانقطع الرّجاء الاّ منك وحدك لاشريك لك. اللهمّ انّي اَجِدُ سُبُل المطالب اليك مشرعة (3)، ومناهل (4) الرّجاء لديك مُتْرعة (5)، وابواب الدّعاء لمن دعاك مفتّحة، والاستعانة لمن استعان بك مباحة، واعلم انّك لداعيك بموضع اجابة، وللصّارخ اليك بمرصد اغاثة، وانّ في اللّهف الى جودك والضّمان بعدتك عوضاً عن منع الباخلين، ومندوحة (6) عمّا في ايدي المُستأثرين، وانّك لاتحتجب (7) عن خلقك الاّ ان تحجبهم الاعمال دونك. وقد علمت انّ افضل زاد الرّاحل اليك عَزْمُ ارادة، وقد ناجاك بعزم الارادة قلبي، واسألك بكلِّ دعوة دعاك بها راجٍ بلّغْتَهُ امَلَهُ، او صارخ اليك اغثْت صرْخته، او مَلْهُوف مكروب فرّجت عن قلبه (8)، او مذنب خاطئ غفرت له، او معافيً اتممت نعمتك عليه، او فقير اذهبت غناك اليه، ولتلك الدّعوة عليك حقٌّ وعندك منزلة، الاّ صلّيت على محمّد وآل محمّد وقضيت حوائج الدُّنيا والاخرة. وهذا رجبٌ المُكَرَّم الذي اكرمتنا به اوّل اشهر الحُرُم، اكرمتنا به من بين الاُمَم ياذا الجُود والكرم، فنسألك به وباسمك الاعظم الاعظم، الاجلِّ الاكرم الذي خلقته فاستقرَّ في ظلِّك فلا يخرج منك الى غيرك، ان تُصلِّي على محمّد واهل بيته الطّاهرين، وتجعلنا من العاملين فيه بطاعتك، والآملين فيه لاجابتك (9). اللهمّ واهدنا الى سواء السّبيل، واجعل مقيلنا (10) عندك خير مقيل، في ظلٍّ ظليل، فانّك حسبُنا ونعم الوكيل، والسّلام على عباده المصطفين وصلواته عليهم اجمعين. اللهمّ وبارك لنا في يومنا هذا الذي فضّلْتَه، وبكرامتك جلَّلْتَه، وبالمنزل العظيم منك انزلته، وصلِّ على من فيه الى عبادك ارسلته، وبالمحلِّ الكريم احللته. اللهمّ صلِّ عليه صلاةً دائمة، تكون لك شُكراً ولنا ذُخراً، واجعل لنا من امرنا يُسْراً، واختم لنا بالسّعادة الى منتهى آجالنا وقد قبلت اليسير من اعمالنا، وبلِّغنا برحمتك افضل آمالنا، انّك على كُلِّ شيءٍ قدير. ******* (1) العليّ العظيم (خ ل). (2) اكدى: بخل او قلّ خيره. (3) مشرعة: مفتوحة. (4) المناهل: المشارب. (5) مترعة: مملوّة. (6) المندوحة: السعة. (7) تحجب (خ ل). (8) فرّجت كربه (خ ل). (9) بشفاعتك (خ ل). (10) المقيل: موضع الاستراحة نصف النّهار، الاستراحة نصف النّهار. *******المصدر: الصحيفة الكاظمية دعاؤه عليه السلام في يوم الخميس - 50 2008-02-14 00:00:00 2008-02-14 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/3157 http://arabic.irib.ir/programs/item/3157 مرحباً بخلق الله الجديد، وبكما من كابين وشاهدين، اكتبا بسم الله، اشهد ان لا اله الاّ الله، واشهد انّ محمّداً عبده ورسوله، واشهدُ انّ الاسلام كما وصف، والدّين كما شرع، والقول كما حدَّث، والكتاب كما انزل، وانّ الله هو الحقُّ المبين، حيَّا الله محمّداً بالسّلام وصلّى عليه وآله. اصحبتُ اعوذ بوجه الله الكريم، واسم الله العظيم، وكلمته التّامّة من شرِّ السّامَّة والهامّة، ومن شرِّ ما خَلَق وذَرَا وبَرَأ، ومن شرِّ كلِّ دابّة ربّي آخذٌ بناصيتها، انّ ربّي على صراط مستقيم. اللهمّ انّي اعوذ بك من جميع خلقك فاعذني، واتوكّل عليك في جميع امُوري فاحفظني بين بين يديّ ومن خلفي، ومن فوقي ومن تحتي، ولا تكلني في حوائجي الى عبدٍ من عبادك فيخذلني، انت مولاي وسيدي، فلا تُخيّبني من رحمتك. اللهمّ انّي اعوذ بك من زوال نعمتك، وتحويل عافيتك، استعنت بحول الله وقوّته من حول خلقه وقوّتهم، واعوذ بربّ الفلق، من شرِّ ما خلق، حسبيَ الله ونعم الوكيل. اللهمّ اعزّني بطاعتك، واذلَّ اعدائي بمعصيتك، واقصمهم يا قاصم كُلِّ جبّارعنيد، يا من لا يخيب من دعاهُ، ويا من اذا توكّل العبد عليه كفاهُ، اكفني كلّ مُهِمٍّ من امر الدُّنيا والاخرة. اللهمّ انّي اسألك عمل الخائفين، وخوْف العاملين، وخُشُوع العابدين، وعبادة المُتقّين، واِخباتَ المؤمنين، وانابة المُخْبتين، وتوَكُّل المُوقنين، وبِشْرَ المتوكِّلين، والحقنا بالاحياء المرزوقين، وادخلنا الجنّة، واعتقنا من النّار، واصلح لنا شأننا كُلّه. اللهمّ انّي اسألك ايماناً صادقاً، يا من يملك حوائج السّائلين، ويعلمُ ضمير الصّامتين، انّك بكل خير عالم غير مُعلّم، ان تقضيَ لي حاجتي، وان تغفر لي ولوالديّ ولجميع المؤمنين والمؤمنات والمسلمين والمسلمات، الاحياء منهم والاموات، وصلّى الله على سيّدنا محمّد النّبيّ وآله انّك حميد مجيد. *******المصدر: الصحيفة الكاظمية دعاؤه عليه السلام في يوم الاربعاء - 49 2008-04-16 00:00:00 2008-04-16 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/3156 http://arabic.irib.ir/programs/item/3156 مرحباً بخلق الله الجديد، وبكما من كاتبين وشاهدين، اكتبا بسم الله، اشهد ان لا اله الاّ الله، واشهد انّ محمّداً عبده ورسوله، واشهد انّ الاسلام كما وصف، والدّين كما شرع، وانّ الكتاب كما انزل، والقول كما حدّث، وانّ الله هو الحقُّ المُبين، حيَّا الله محمّداً بالسّلام وصلّى عليه وعلى آله. اللهمّ اجعلني من افضل عباد نصيباً في كلّ خيرٍ تقسمه في هذا اليوم من نورٍ تهدي به، او رزق تبسطُه، او ضُرٍّ تكشفه، او بلاءٍ تصرفُه، او شرٍّ تدفعه، او رحمة تنشرها، او مصيبةٍ تصرفها. اللهمّ اغفر لي ما قد سلف من ذنوبي، واعصمني فيما بقي من عمري، وارزقني عملاً ترضى به عنّي، اللهمّ انّي اسألك بكلِّ اسمٍ هو لك سمّيت به نفسك، او انزلته في شيءٍ من كتبك، او استأثرتَ به في علم الغيب عندك، او علّمته احداً من خلقك، ان تجعل القرآن ربيع قلبي، وشفاء صدري، ونور بصري، وذهاب همّي وحزني، فانّه لا حول ولا قوّة الاّ بك. اللهمّ ربّ الارواح الفانية وربّ الاجساد البالية، اسألك بطاعة الارواح البالغة الى عروقها، وبطاعة القبور المنشقّة عن اهلها، وبدعوتك الصّادقة فيهم، واخذك الحقَّ بينهم وبين الخلائق، فلا ينطقون من مخافتك، يرجون رحمتك ويخافون عذابك، اسألك النّور في بصري، واليقين في قلبي، والاخلاص في عملي، وذكرك على لساني ابداً ما ابقيتني. اللهمّ ما فتحت لي من باب طاعة فلا تغلقه عنّي ابداً، وما اغلقت عنّي من باب معصية فلا تفتحه عليّ ابداً، اللهمّ ارزقني حلاوة الايمان وطعم المغفرة، ولذّة الاسلام، وبرد العيش بعد الموت، انّه لا يملك ذلك غيرُك. اللهمّ انّي اعوذُ بك ان اَضِلَّ او اُضِلَّ، او اَذِلَّ او اُذِلَّ، او اَظْلِمَ او اُظْلَمَ، او اَجْهَلَ او يُجْهَلَ عليَّ، او اَجُورَ او يُجارَ عليَّ، اخرجني من الدُّنيا مغفوراً لي ذنبي، ومقبولاً عملي، واعطني كتابي بيميني، واحشرني في زمرة النبيِّ محمّد وآله صلّى الله عليه وآله وسلّم كثيراً، انّك حميد مجيد. *******المصدر: الصحيفة الكاظمية دعاؤه عليه السلام في يوم الثلاثاء / دعاؤه عليه السلام في العوذة ليوم الثلاثاء - 48 2008-04-15 00:00:00 2008-04-15 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/3155 http://arabic.irib.ir/programs/item/3155 دعاؤه عليه السلام في يوم الثلاثاءمرحباً بخلق الله الجديد، وبكما من كاتبين وشاهدين، اكتبا بسم الله، اشهدُ ان لا اله الاّ اللهُ، واشهد انّ محمّداً عبده ورسوله، واشهد ان الاسلام كما وصف، والدّين كما شرع، وانّ الكتاب كما انزل، والقول كما حدّث، وانّ الله هو الحقُّ المُبين، حيَّا الله محمداً بالسّلام وصلّى عليه وآله. اصبحتُ اسألك العفو والعافية في ديني ودُنياي وآخرتي، واهلي ومالي وولدي، اللهمّ استر عوراتي، واجب دعواتي، واحفظني من بين يديَّ ومن خلفي، وعن يميني وعن شمالي. اللهمّ ان رفعتني فمن ذا الذي يضعُني، وان وضعْتَني فمن ذا الذي يرفَعُني، اللهمّ لا تجعلني للبلاء غرضاً، ولا للفتنة نصباً، ولا تُتْبِعْني ببلاءٍ على اَثَر بلاءٍ، فقد ترى ضعفي وتضرُّعي. اعوذ بك من جميع غضبك (1) فاَعِذْني، واستجير بك من جميع عذابك فاجرْني، واستنصرك على عدوّي فانصُرْني، واستعين بك فاَعنّي، واتوَكَّل عليك فاكفني، واستهديك فاهدني، واستعصمُك فاعْصِمْني، واستغفرك فاغفر لي، واسترحُمك فارْحمني، واسترزقُك فارْزٌقني. سبحانك من ذا يعلم ما انت ولا يخافك، ومن يعرف قدرتك ولا يهابك، سبحانك ربّنا، اللهمّ انّي اسألك ايماناً دائماً، وقلباً خاشعاً، وعلماً نافعاً، ويقيناً صادقاً، واسألك ديناً قيّماً، واسألك رزقاً واسعاً. اللهمّ لاتقطع رجاءَنا، ولا تُخيّب دُعاءَنا، ولا تُجْهِد بلاءَنا، واسألك العافية الشُّكر على العافية، واسألك الغناء عن النّاس اجمعين يا ارحم الرّاحمين ويا مُنتى همّة الرّاغبين، والمُفرِّج عن المهمومين ويا من اذا اراد شيئاً فبحسبه ان يقول له كُنْ فيَكُون. اللهمّ انّ كُلّ شيءٍ لك، وكلّ شيءٍ بيدك، وكلّ شيءٍ اليك يصير، وانت على كلّ شيءٍ قدير، لا مانع لك لما اعطيت، ولا مُعْطي لما مَنَعْت، ولا رادَّ لما قضيت، ولا مُيَسِّر لما عَسَّرْت، ولا مُعَسِّر لما يسَّرْت، ولا مُعقِّب لما حكمت، ولا ينفع ذا الجدّ منك الجدُّ، ولا قوَّة الاّ بك، ما شئت كان وما لم تشأ لم يكن. اللهمّ فما قصُرَ عنه عملي ورأيي ول تبلُغْه مسألتي، من خير وعدته احداً من خلقك، وخير ما انت مُعطيه احداً من خلقك، فانّي اسألك وارغب اليك فيه يا ارحم الرّاحمين اللهمّ صلِّ على محمّد النّبيّ وآله، انّك حميد مجيد. ******* دعاؤه عليه السلام في العوذة ليوم الثلاثاءاُعيذُ نفسي وولدي واخواني المؤمنين والمؤمنات بالله ربّ السّماوات القائمات بلا عمد، وبالذي خلقها في يومين، وقضى في كلّ سماء امرها، وخلق الارض في يومين وقدّر فيها اقواتها، وجعل فيها جبالاً اوتاداً، وجعلها فجاجاً سُبُلاً، وانشأ السّحاب وسخّره، واجرى الفُلْك، وسخّر البحر، وجعل في الارض رواسي وانهاراً، من ان يوصل اليَّ او الى احد منهم بسوءٍ او بليّة. واُعيذُ نفسي ووالديَّ وولدي وذرّيّتي وجميع اخواني المؤمنين والمؤمنات ومن يعنيني امره من شرِّ ما يكون في اللّيل والنّهار، ومن شرِّ النّفّاثات في العُقَد، ومن شرِّ حاسدٍ اذا حسد، ومن الجنِّ والانس. وكفى بالله، وكفى بالله، وكفى بالله، لا اله الاّ الله، محمّد رسول الله صلّى الله عليه وآله الطّاهرين وسلّم تسليماً. ******* (1) خلقك (خ ل). *******المصدر: الصحيفة الكاظمية دعاؤه عليه السلام في يوم الاثنين - 47 2008-04-21 00:00:00 2008-04-21 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/3154 http://arabic.irib.ir/programs/item/3154 مرحباً بخلق الله الجديد، وبكما من كاتبَيْن وشاهدَيْن، اُكتُبا بسم الله، اشهدُ ان لا اله الاّ الله، واشهدُ انّ محمّداً عبده ورسوله، واشهد انّ الاسلام كما وصف، وانّ الدّين كما شرع، وانّ القول كما حدَّث، وانّ الكتاب كما انزل، وانَّ الله هو الحقُّ المُبين، حيَّا الله محمّداً بالسّلام وصلّى عليه وعلى آله. اللهمّ ما اصبحتُ فيه من عافية في ديني ودُنياي، فانت الذي اعطيتني ورزقتني، ووفّّقتني له وسترتني، فلا حَمْدَ لي يا الهي فيما كان من خير، ولا عُذْر لي فيما كان منّي من شرٍّ. اللهمّ انّي اعوذُ بك ان اتّكل على مالا حمد لي فيه، او مالا عُذْر لي فيه، اللهمّ انّه لا حول ولا قوّة بي على جميع ذلك الاّ بك، يا من بلّغ اهل الخير واعانهم عليه، بلّغني الخير واعنّي عليه. اللهمّ احسن عاقبتي في الامور كُلّها، واجرني من مواقف الخزي في الدُّنيا والاخرة، انّك على كُلّ شيءٍ قدير. اللهمّ انّي اسألك موجبات رحمتك، وعزائم مغفرتك، واسألك الغنيمة من كُلّ برٍّ والسّلامة من كُلِّ اِثْم، واسألك الفوز بالجنّة والنّجاة من النّار، اللهم رضّني بقضائك حتّى لا اُحِبَّ تعجيل ما اخَّرْت، ولا تأخير ما عجّلْت عليَّ. اللهمّ اعطني ما احببت، واجعله خيراً لي، اللهمّ ما انسيتني فلا تُنْسني ذكرك وما احببت فلا اُحِبُّ معصيتك، اللهمّ امْكُرْ لي ولا تَمْكُرْ عليَّ، واعنّي ولا تُعِنْ عليَّ، وانصرني ولا تَنْصُرْ عليَّ، واهدني ويسِّرْ لي الهدى، واعنّي على من ظلمني حتّى ابلُغَ شاكراً فيه مآربي. اللهمّ اجعلني لك شاكراً، لك ذاكراً، لك محبّاً، لك راهباً، واختم لي منك بخير، اللهمّ انّي اسألك بعلمك الغيب وقدرتك على الخلق ان تحييني ما كانت الحياةُ خيراً لي، وان تتوفّاني اذا كانت الوفاة خير لي، واسألك خشيتك في السِّرِّ والعلانية، والعدل في الرِّضا والغضب، والقصد في الغنى والفقر، وان تُحبِّب اليَّ لقاءك في غير ضرّاء مُضرَّةٍ، ولا فتنة مُضِلَّة، واختم لي بما ختمت به لعبادك الصّالحين انّك حميد مجيد، وصلّى الله على محمّد وعلى آل محمّد. *******المصدر: الصحيفة الكاظمية دعاؤه عليه السلام في يوم الاحد - 46 2008-04-20 00:00:00 2008-04-20 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/3153 http://arabic.irib.ir/programs/item/3153 مرحباً بخلق الله الجديد، وبكما من كاتبَيْن وشاهدَيْن، اكتُبا بسم الله، اشهدُ ان لا اله الاّ الله، واشهدُ انّ محمّداً عبده ورسوله، واشهدُ انّ الاسلام كما وصف، والدّين كما شرع، وانّ الكتاب كما انزل، والقول كما حدّث، وانّ الله هو الحقُّ المُبين، حيَّا الله محمّداً بالسّلام وصلّى عليه (1) كما هو اهْلُه وعلى آله. اصبحتُ واصبح المُلْكُ والكبرياء والعظمة، والخلق والامر، واللّيل والنّهار وما يكون فيهما لله وحده لاشريك له، اللهمّ اجعل اوّل هذا النّهار صلاحاً، واوسطه نجاحاً، وآخره فلاحاً، واسألك خير الدُّنيا والاخرة. اللهمّ لاتدع لي ذنباً الاّ غفرته، ولا همّاً الاّ فرّجته، ولا دَيْناً الاّ قضيته، ولا غائباً الاّ حفظته وادّيته، ولا مريضاً الاّ شفيته وعافيته، ولا حاجة من حوائج الدّنيا والاخرة لك فيها رضىً ولي فيها صلاح الاّ قضيتها. اللهمّ تمَّ نورك فهديت، وعظم حلمك فعفوت، وبسطت يدك فاعطيت فلك الحمد، وجهك خير الوُجُوه، وعطيّتك انفع العطيّة فلك الحمد، تُطاع ربّنا فتشكر وتعصى ربّنا فتغفر، تُجيب المضطرّ، وتكشف الضُّرَّ، وتشفي السّقيم، وتُنجي من الكرب العظيم، لايجزي بآلائك احد، ولا يُحصي نَعْماءك احد. رحمتك وسعت كُلّ شيء وانا شيء فارحمني، ومن الخيرات فارزقني، تقبّل صلاتي، واسمع دعائي، ولا تُعرض عنّي يا مولاي حين ادعوك، ولا تحرمني الهي حين اسألك من اجل خطاياي، ولا تحرمني لقاءك، واجعل محبّتي وارادتي محبّتك وارادتك، واكفني هول المُطّلع. اللهمّ انّي اسألك ايماناً لا يرْتَدُّ، ونعيماً لاينفد، ومرافقة محمّد صلَّى الله عليه وآله في اعلى جنّة الخلد. اللهمّ واسألك العفاف والتُّقى، والعمل بما تُحبُّ وترضى، والرّضا بالقضاء، والنّظر الى وجهك، اللهمّ لقّني حجّتي عند الممات، ولا ترني عملي حسرات، اللهمّ اكفني طلب ما لم تُقدِّر لي من رزق، وما قسمت لي فاْتني به في يُسر منك وعافية. اللهمّ انّي اسألك توبةً نصوحاً تقبلها منّي، تبقى عليَّ بركتها، وتغفر بها ما مضى من ذنوبي، وتعصمني بها فيما بقى من عمري، يا اهل التّقوى واهل المغفرة، وصلّى الله على محمّد وآل محمّد، انّك حميد مجيد. ******* (1) صّلى الله عليه (خ ل). *******المصدر: الصحيفة الكاظمية دعاؤه عليه السلام في يوم السبت - 45 2008-04-19 00:00:00 2008-04-19 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/3152 http://arabic.irib.ir/programs/item/3152 مرحباً بخلق الله الجديد، وبِكُما من كاتبَيْن وشاهدَيْن، اُكْتُبا بسم الله، اشهدُ ان لا اله الاّ الله، واشهد انّ محمّداً عبده ورسوله، واشهد انّ الاسلام كما وصف، وانّ الدّين كما شرع، وانّ الكتاب كما انزل، والقول كما حدَّث، وانَّ الله هو الحقُّ المُبين، وصلوات الله وسلامه على محمّد وآله وشرائف تحيّاته على محمّد وآله. اصبحت اللهمّ في امانك، اسلمت اليك نفسي، ووجّهت اليك وجهي، وفوّضْتُ اليك امري، واَلْجأتُ اليك ظهري، رهبةَ منك ورغبةً اليك، لا ملْجأَ ولا مَنْجا منك الاّ اليك، آمَنْتُ بكتابك الذي انزلت، ورسولك الذي ارسلت. اللهمّ انّي فقير اليك فارزقني بغير حساب، انّك ترزق من تشاء بغير حساب. اللهمّ انّي اسالك الطّيّبات من الرّزق، وترك المُنْكرات، وحُبَّ المساكين، وان تتوب عليَّ، اللهمّ انّي اسألك بكرامتك التي انت اهلها ان تجاوز عن سُوءِ ما عندي بِحُسْن ما عندك، وان تُعطيني من جزيل عطائك افضل ما اعطيته احداً من عبادك. اللهمّ انّي اعوذُ بك من مالٍ يكون عليَّ فتنةً، ومن ولدٍ يكون لي عدُواً، اللهمّ قد ترى مكاني، وتسمع دُعائي وكلامي، وتعلم حاجتي، اسألك بجميع اسمائك ان تقضي لي كُلَّ حاجة من حوائج الدُّنيا والاخرة. اللهمّ انّي ادعوك دُعاء عبدٍ ضَعُفَتْ قوّته، واشتدّت فاقته، وعظم جُرْمُه، وقلّ عُذْرُه (1)، وضعف عمله، دُعاءَ من لايجد لفاقته سادّاً غيرك، ولا لضعفه عوْناً سواك، اسألك جوامع الخير وخواتمه وسوابقه وفؤائده وجميع ذلك بدائم (2) فضلك واحسانك، وبمنّك ورحمتك، فارحمني واعتقني من النّار. يا من كبس الارض على الماء، ويا من سمك (3) الهواء بالسّماء، ويا واحد قبل كُلّ احد، ويا واحد بعد كُلّ شيءٍ، ويا من لا يعلم ولا يدري كيف هو الاّ هو، ويا من لا يقدر قدرته الاّ هو، ويا من هو كُلّ يومٍ في شأن، يا من لا يشغله شأنُ عن شأنٍ، ويا غوث المُستغيثين، ويا صريخ المكروبين (4)، ويا مجيب دعوة المضطرين، ويا رحمان الدُّنيا والاخرة ورحيمهما، ربّ ارحمني رحمةً لاتُضِلُّني ولاتُشْقيني بعدها ابداً، انّك حميد مجيد وصلّى الله على محمّد النّبيّ وآله وسلّم. ******* (1) عدده (خ ل). (2) بدوام (خ ل). (3) سمك: رفع. (4) المستصرخين (خ ل). *******المصدر: الصحيفة الكاظمية دعاؤه عليه السلام في يوم الجمعة - 44 2008-02-14 00:00:00 2008-02-14 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/3151 http://arabic.irib.ir/programs/item/3151 مرحباً بخلق الله الجديد، وبكما من كاتبيْن وشاهديْن، اكتُبا بسم الله، اشهدُ ان لا اله الاّ الله وحده لاشريك له، واشهدُ انّ محمّداً عبده ورسوله، وانّ الاسلام كما وصف، والدّين كما شرع، وانّ الكتاب كما انزل، والقول كما حدّث، وانّ الله هو الحقُّ المُبين، وصلوات الله وبركاته وشرائف تحيّاته وسلامُه على محمّد وآله. اصبحتُ في امان الله الذي لايُستباحُ، وفي ذمّة الله التي لاتُخْفَرُ (1)، وفي جوار الله الذي لايُضام (2)، وكنفه الذي لايُرام، وجارُ الله آمنٌ محفوظ، ما شاء الله، كُلّ نعمة فمِنَ الله، لايأتي بالخير الاّ الله ما شاء الله، نِعْمَ القادر الله، ما شاء الله، توكّلت على الله. اشهد ان لا اله الاّ الله، وحدهُ لاشريك له، لهُ الملك وله الحمد، يُحْيي ويُميت وهو حيٌّ لا يموت بيده الخير، وهو على كُلّ شيءٍ قدير. اللهمّ اغفر لي كُلّ ذنب يحبس رزقي، ويحجب مسألتي، او يٌقصِّر بي عن بُلُوغ مسألتي، او يصُدُّ بوجهك الكريم عنّي. اللهمّ اغفر لي وارزقني، وارحمني واجبرني، وعافني واعفُ عنّي، وارفعني واهدني، وانصرني واَلْقِ في قلبي الصّبر والنّصر، يا مالك المُلْك فانّه لا يملك ذلك غيرُك. اللهمّ مُصَرَّف القُلُوب، غفّار الذّنوب خُذْ بسمعي وقلبي وبصري ووجهي اليك، ولاتجعل لشيء من ذلك مصروفاً عنك، ولا منتهى له دونك. اللهمّ وما كتبت عليَّ من خير فوفّقني فيه، واهدني له، ومُنَّ عليَّ بذلك كلّه، واعنّي وثبتني عليه، واجعله احبَّ اليَّ من غيره وآثر عندي ممّا سواه، وزدني من فضلك. اللهمّ انّي اسألك رضوانك والجنّة، واعوذُ بك من سخطك والنّار، واسألك النّصيب الاوفر من جنّات النّعيم. اللهمّ طهّرْ لساني من الكِذْب، وقلبي من النّفاق، وعملي من الرّياء، وبصري من الخيانة، فانّك تعلم خائنة الاعين وما تخفى الصُّدُور. اللهمّ ان كنت عندك محروماً مُقتّراً عليَّ رزقي، فامحُ حرماني وتقتير رزقي، واكتبني عندك مرزوقاً موفّقاً للخيرات، فانّك قلت تباركت وتعاليت: (يَمْحُو اللَّهُ مَا يَشَاء وَيُثْبِتُ وَعِندَهُ أُمُّ الْكِتَابِ) (3)، اللهمّ صلِّ على محمّد وآله انّك حميد مجيد. ******* دعاؤه عليه السلام في يوم الجمعةالسَّلام عليك ايُّها اليوم الجديد المُبارك، الذي جعله الله عيداً لاوْليائه المُطهّرين من الدّنس، الخارجين من البلوى، المكرورين مع اوليائه، المُصفّيْن من العَكَر (4)، الباذلين انفسهم في محبّة اولياء الرّحمان تسليماً، السّلام عليكم سلاماً دائماً ابداً. وتلتفت الى الشمس وتقول: السّلام عليك ايَّتُها الشَّمس الطّالعة، والنُّور الفاضل البهيِّ اُشْهدُك بتوحيدي الله لتكوني شاهدي اذا ظهر الرّبُّ لفصل القضاء في العالم الجديد. اللهمّ انّي اعوذ بك وبنور وجهك الكريم ان تُشوِّه خلقي، وانْ تُرَدِّد رُوحي في العذاب بنورك المحجوب عن كُلّ ناظر، نَوِّرْ قلبي فانّي انا عبدك وفي قبضتك، ولا ربّ لي سواك. اللهمّ انّي اتقرّب اليك بقلب خاضع، والى وليّك ببدن خاشع، والى الائمّة الرّاشدين بفؤاد مُتواضع، والى النُّقباء الكرام والنُّجباء الاعزَّة بالذُّلِّ، واُرْغِمُ انفي لمن وحّدك، ولا اله غيرك ولا خالق سواك، واُصغِّر خدّي لاوْليائك المُقرَّبين، وانفي عنك كُلَّ ضدٍّ ونِدٍّ. فانّي انا عبدك الذّليل المُعترف بذنوبي، أسألك يا سيدي حطّها عنّي، وتخليصي من الادناس والارجاس. الهي وسيّدي قد انقطعت عن ذوي القُرْبى، واستغنيت بك عن اهل الدُّنيا، مُتعرِّضاً لمعروفك، اعطني من معروفك معروفاً تغنيني به عمَّن سواك. ******* (1) العكر: درديّ الزيت وغيره، استعير هنا للعقائد والاعمال الرّديّة. (2) لا تخفر: لا تنقص. (3) لا يضام: لا يقهر. (4) الرعد: 39. *******المصدر: الصحيفة الكاظمية دعاؤه عليه السلام في العوذة لدفع العين من الحيوانات - 43 2008-04-19 00:00:00 2008-04-19 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/3150 http://arabic.irib.ir/programs/item/3150 بسم الله الرحمن الرحيمبسم الله وبالله، خرج عينُ السُّوء من بين لحمه وجلده، وعظمه وعصبه وعروقه، فلقيها جبرئيل وميكائيل صلواتُ الله عليهما، فقالا: اَيْنَ تذهبين ايَّتها اللَّعينة؟ قالت: اَذْهب الى الجمل، فاطرحه من قطاره، والدّابّة من مقودها، والحمار من آكامه، والصّبيَّ من حجر اُمِّه، واُلْقِيَ الرَّجُلَ الشّابَ المُمْتلى من قدميه، فقالا لها: اذهبي ايّتها اللّعينة الى البرّيّة، فثمّ حيّةُ لها عينان، عين من ماء وعين من نار. وكذلك يطبع الله على عين السّوء، وعبس عابس، وحجر يابس، ونفس نافس، ونار قابس، رددت بعون الله عين السّوء الى اهله، وفي جَنْبَيْه وكَشْحَيْه وفي احبّ خُلاّنه اليه. بعزيمة الله وقوله: «أَوَلَمْ يَرَ الَّذِينَ كَفَرُوا أَنَّ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضَ كَانَتَا رَتْقًا فَفَتَقْنَاهُمَا وَجَعَلْنَا مِنَ الْمَاء كُلَّ شَيْءٍ حَيٍّ أَفَلا يُؤْمِنُونَ» (1)، «ثم ارجع البصر كرّتين ينقلب اليك البصر خاسئاً وهو حسير» (2)، وصلّى الله على سيّدنا محمّد النّبيّ وآله الطّاهرين. ******* (1) الانبياء: 30. (2) الملك: 4. *******المصدر: الصحيفة الكاظمية دعاؤه عليه السلام في العوذة لحلّ المربوط - 42 2008-04-12 00:00:00 2008-04-12 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/3149 http://arabic.irib.ir/programs/item/3149 عن اسحاق الصحّاف عن الكاظم عليه السلام قال: يا صحّاف. قلت: لبّيك يا بن رسول الله، قال: انّك مأخوذ عن اهلك؟ قلت: بلى يا بن رسول الله منذ ثلاث سنين، قد عالجت بكلّ دواء فوالله ما نفعني، قال: يا صحّاف افلا اعلمتني؟ قلت: يا بن رسول الله والله ما خفى عليّ انّ كلّ شيء عندكم فرجه ولكن استحييتك، قال: ويحك وما منعك الحياء في رجل مسحور مأخوذ، أما انّي اردت ان افاتحك بذلك، قل: بسم الله الرّحمن الرّحيماَذْرَأْتُكُم ايُّها السّحرةُ عن فلان بن فلانة بالله الذي قال لابْليس: «قَالَ اخْرُجْ مِنْهَا مَذْؤُومًا مَّدْحُورًا» (1)، اُخْرُج منها «فما يكون لك اَنْ تتَكبَّر فيها» (2) ، «فاُخرج انّك من الصّاغرين» (3). ابطْلتُ عمَلَكُم ورَدَدْتُ عليكم ونقضته، باذن الله العليِّ الاعلى الاعظم القُدُّوس العزيز، العليم القديم، رجع سحركم، كما لايحيق (4) المَكْرُ السّيَّيء الاّ باهله، كما بطل كيد السّحرة، حين قال الله تعالى لموسى صلوات الله عليه: «اَلْقِ عصاك فاذا هيَ تلْقفُ ما يأْفكون، فوقع الحقّ وبطل ما كانوا يعملون» (5) ، باذن الله ابطل سحرة فرعون. ابطلتُ عملكم ايُّها السحرة ونقضته عليكم باذن الله الذي انزل: «وَلا تَكُونُوا كَالَّذِينَ نَسُوا اللَّهَ فَأَنسَاهُمْ أَنفُسَهُمْ» (6) ، وبالذين قال: «ولو نزلنا عليك كتاباً في قِرْطاس فلمسُوهُ باَيْديهِم لقال الذين كفروا اِنْ هذا الاّ سحرٌ مُبين، وقالوا لولا اُنْزِل عليه مَلَكٌ ولو انزلنا مَلَكاً لَقُضِيَ الامرُ ثُمَّ لا يُنْظَرُون، ولوْ جعلناه مَلَكاً لجعلناه رجُلاً ولَلَبَسْنا عليهم ما يلبِسُون» (7)، وباذن الله الذي انزل: «فأكلا منها فبدتْ لهما سوْآتُهُما» (8). فانتم تتحيّرون ولا تتوجُهون بشيء ممّا كنتم فيه، ولا ترجعون الى شيءٍ منه ابداً، قد بطل بحمد الله عملكم وخاب سعيكم، ووهن كيدهم، مع من كان ذلك من الشّياطين، انّ كيد الشّيطان كان ضعيفاً. غلبتكم باذن الله، وهزمت كثرتكم بجنود الله، وكسرت قوّتكم بسلطان الله، وسلّطت عليكم عزائم الله، عَمِيَ بصرُكم، وضَعُفْت قوّتُكم، وانقطعت اسبابكم، وتبرَّء الشّيطان منكم. باذن الله الذي انزل: «كمثل الشّيطان اذ قال للانسان اكْفُرْ فلمّا كَفَرَ قال انّي بريءٌ منك اني اخاف الله ربّ العالمين، فكان عاقبتهما انّهما في النّار خالدين فيها وذلك جزاء الظّالمين» (9). وانزل: «إِذْ تَبَرَّأَ الَّذِينَ اتُّبِعُواْ مِنَ الَّذِينَ اتَّبَعُواْ وَرَأَوُاْ الْعَذَابَ وَتَقَطَّعَتْ بِهِمُ الأَسْبَابُ، وَقَالَ الَّذِينَ اتَّبَعُواْ لَوْ أَنَّ لَنَا كَرَّةً فَنَتَبَرَّأَ مِنْهُمْ كَمَا تَبَرَّؤُواْ مِنَّا كَذَلِكَ يُرِيهِمُ اللَّهُ أَعْمَالَهُمْ حَسَرَاتٍ عَلَيْهِمْ وَمَا هُم بِخَارِجِينَ مِنَ النَّارِ» (10). باذن الله الذين «اللَّهُ لاَ إِلَهَ إِلاَّ هُوَ الْحَيُّ الْقَيُّومُ لاَ تَأْخُذُهُ سِنَةٌ وَلاَ نَوْمٌ لَّهُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الأَرْضِ مَن ذَا الَّذِي يَشْفَعُ عِندَهُ إِلاَّ بِإِذْنِهِ يَعْلَمُ مَا بَيْنَ أَيْدِيهِمْ وَمَا خَلْفَهُمْ وَلاَ يُحِيطُونَ بِشَيْءٍ مِّنْ عِلْمِهِ إِلاَّ بِمَا شَاء وَسِعَ كُرْسِيُّهُ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضَ وَلاَ يَؤُودُهُ حِفْظُهُمَا وَهُوَ الْعَلِيُّ الْعَظِيمُ» (11). « إِنَّ إِلَهَكُمْ لَوَاحِدٌ، رَبُّ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا وَرَبُّ الْمَشَارِقِ، إِنَّا زَيَّنَّا السَّمَاء الدُّنْيَا بِزِينَةٍ الْكَوَاكِبِ، وَحِفْظًا مِّن كُلِّ شَيْطَانٍ مَّارِدٍ، لا يَسَّمَّعُونَ إِلَى الْمَلإِ الأَعْلَى وَيُقْذَفُونَ مِن كُلِّ جَانِبٍ، دُحُورًا وَلَهُمْ عَذَابٌ وَاصِبٌ، إِلاَّ مَنْ خَطِفَ الْخَطْفَةَ فَأَتْبَعَهُ شِهَابٌ ثَاقِبٌ» (12). «إِنَّ فِي خَلْقِ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ وَاخْتِلافِ اللَّيْلِ وَالنَّهَارِ لَآيَاتٍ لِّأُولِي الأَلْبَابِ» (13). «وما انزل الله من السّماء من ماءٍ فاحيا به الارض بعد موتها وبثَّ فيها من كلِّ دابّة وتصريف الرِّياح والسّحاب المسخَّر بين السَّماء والارض لآيات لقوم يعقلون» (14). «إِنَّ رَبَّكُمُ اللَّهُ الَّذِي خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضَ فِي سِتَّةِ أَيَّامٍ ثُمَّ اسْتَوَى عَلَى الْعَرْشِ يُغْشِي اللَّيْلَ النَّهَارَ يَطْلُبُهُ حَثِيثًا وَالشَّمْسَ وَالْقَمَرَ وَالنُّجُومَ مُسَخَّرَاتٍ بِأَمْرِهِ أَلاَ لَهُ الْخَلْقُ وَالأَمْرُ تَبَارَكَ اللَّهُ رَبُّ الْعَالَمِينَ» (15). «هُوَ الله الذي لا اله الاّ هوَ عالم الغيب والشّهادة» - الى آخر السورة (16). من اراد فلان بن فلانة بسوءٍ من الجِنَّ والانس او غيرهم بعد هذه العوذة، جعله الله ممّن وصفهم: «اولئك الذين اشتروا الضّلالة» (ثلاث آيات) (17). جعله الله ممّن قال: «ومثل الذين كفروا كمثل الذي ينعق بما لا يسمع الاّ دُعاءً ونداءً صُمٌّ بُكْمٌ عُمْيٌ فهم لا يعقلون» (18). جعله الله ممّن قال: «ومن يُشْرِك بالله فكأَنَّما خرَّ» - الآية (19). جعله الله ممّن قال: «مثل ما ينفقون في هذه الحياة الدُّنيا» - الآية (20). جعله الله ممّن قال: «كمثل صَفْوان عليه تُراب» - الآية (21). جعله الله ممّن قال: «ومثل كلمة خبيثة كشجرة» (اربع آيات) (22). جعله الله ممّن قال: «مثل الذين كفروا بربِّهم اعمالُهُم» - الى قوله- فما له من نُورٍ (23). اللهمّ فاسألك بصدقك وعلمك وحسن امثالك، وبحقَّ محمّد وآله من اراد فلاناً بسوءٍ ان تَرُدَّ كيده في نحره، وتجعل خَدَّهُ الاسفل، وتُرْكِسَه لاُمِّ رأسه في حفيرة، انّك على كُلّ شيء قدير، وذلك عليك يسير، وما كان ذلك على الله بعزيز، لا اله الاّ الله محمد رسول الله، صلّى الله عليه وآله وسلّم والسلام عليهم ورحمة الله وبركاته. ثم تقرأ على طين القبر وتختم وتعلّقه على المأخوذ وتقرأ: هو الذي ارسل رسوله بالهُدى ودين الحقِّ لِيُظْهره على الدّين كُلِّهِ ولو كَرِهَ المشركون، وكفى بالله شهيداً، وبطل ما كانوا يعملون، فغلبوا هنالك وانقلبوا صاغرين. *******(1) الاعراف: 18. (2) الاعراف: 13. (3) الاعراف: 13. (4) حاق: احاط. (5) الاعراف: 117. (6) الحشر: 19. (7) الانعام: 7- 9. (8) طه: 121. (9) الحشر: 16-17. (10) البقرة: 166. (11) البقرة: 255. (12) الصافات: 4-10. (13) آل عمران: 190. (14) البقرة: 164. (15) الاعراف: 54. (16) الحشر: 21-24. (17) البقرة: 16-18. (18) البقرة: 171. (19) الحج: 31. (20) آل عمران: 117. (21) البقرة: 264. (22) ابراهيم 26-29. (23) النور: 39-40. *******المصدر: الصحيفة الكاظمية دعاؤه عليه السلام في العوذة لريح البخر (1) - 41 2008-04-08 00:00:00 2008-04-08 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/3148 http://arabic.irib.ir/programs/item/3148 عن عليّ بن عيسى، عن عمّه قال: شكوت الى موسى بن جعفر عليهما السلام ريح البخر، فقال: قل وانت ساجد: يا الله يا الله يا الله، يا رحمان يا ربّ الارباب، يا سيّد السّادات، يا اله الالهة، يا مالك المُلْك، يا مَلِكَ المُلُوك، اِشْفني بشفائك من هذا الدُّعاء، واصْرِفْهُ عنّي، فانّي عبدك وابن عبدك واتقلّب في قبضتك. *******(1) البخر: نتن الفم. *******المصدر: الصحيفة الكاظمية دعاؤه عليه السلام في العوذة لوجع المعدة - 40 2008-04-05 00:00:00 2008-04-05 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/3147 http://arabic.irib.ir/programs/item/3147 عن سعد بن سعد بن الكاظم عليه السلام انه قال لبعض اصحابه وهو يشكو اللوا(1): خذ ماء وارقه بهذه الرقية، ولا تصبّ عليه دهناً وقل: يُريدُ الله بِكُمُ اليُسْر ولا يُريدُ بكمُ العُسْرَ(2)- ثلاثاً. اَوَلمْ يَرَ الّذين كفروا انّ السّموات والارض كانتا رَتْقاً فَفَتَقْناهُما وجعلنا من الماء كُلّ شيءٍ حيٍّ اَفَلا يُؤْمِنُون(3). ثمّ اشربه وامرّ يدك على بطنك، فانّك تعافي باذن الله عزّوجلّ. ******* (1) اللوى: وجع المعدة بشدّة يوجب الالتواء لصاحبه، اصله قرح المعدة او قرح الاثنى عشر. (2) البقرة: 185. (3) الانبياء: 30. *******المصدر: الصحيفة الكاظمية دعاؤه عليه السلام في العوذة لعلّة البطن - 39 2008-04-02 00:00:00 2008-04-02 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/3146 http://arabic.irib.ir/programs/item/3146 عن الحسن بن خالد قال: كتبت الى ابي الحسن عليه السلام اشكو اليه علّة في بطني واسأله الدعاء، فكتب: بسم الله الرحمن الرحيميكتب امّ القران والمعوّذتين وقُلْ هُوَ الله احَدٌ. ثمّ يكتب اسفل من ذلك: اعوذُ بوجْهِ الله العظيم، وعزّته التي لاتُرامُ، وقُدرتهِ التي لايمتنعُ منها شيء، من شرِّ هذا الوجع، ومن شرِّ ما فيه، ومن شرِّ ما احذر منه. يكتب ذلك في لوح او كتف، ثمّ يغسل بماء السماء، ثمّ تشربه على الريق وعند منامك، ويكتب اسفل من ذلك: جَعلهُ شفاءً من كُلِّ داءٍ. *******المصدر: الصحيفة الكاظمية دعاؤه عليه السلام في العوذة لوجع الرأس - 38 2008-04-02 00:00:00 2008-04-02 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/3145 http://arabic.irib.ir/programs/item/3145 عن داوود الرّقي عن موسى بن جعفر عليهما السلام قال: قلت: يا بن رسول الله لازال اجد في رأسي شكاة وربما اسهرتني وشغلتني عن الصلاة؟ قال: يا داوود اذا احسست بشيء من ذلك فامسح يدك عليه وقل: اعُوذُ بالله واُعيذُ نفسي من جميع ما اعتراني، باسم الله العظيم وكلماته التّامّات التي لايُجاوزُهُنَّ برًّ ولا فاجر، اُعيذُ نفسي بالله عزَّ وجلَّ وبرسول الله صلّى الله عليه وآله الطّاهرين الاخيار، اللهمّ بحقّهم عليك الاّ اجرتني من شكاتي هذه. *******المصدر: الصحيفة الكاظمية دعاؤه عليه السلام في العوذة لجميع الامراض - 37 2008-02-18 00:00:00 2008-02-18 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/3144 http://arabic.irib.ir/programs/item/3144 روى ابراهيم بن ابي البلاد انه شكى الى الكاظم عليه السلام عامل المدينة تواتر الوجع على ابنه، قال: تكتب له هذه العوذة في رقّ وتصيّر في قصبة، وتعلّق على الصبيّ، يدفع الله عنه بها كلّ علّة: بسم الله، اعوذُ بوجهك العظيم، وعزّتك التي لاتُرامُ، وقدرتك التي لايمتنع منها شيء، من شرّ ما اخاف في اللّيل والنّهار، ومن شرّ الاوجاع كلّها، ومن شرّ الدنيا والاخرة، ومن كُلّ سُقْم او وجع، او همٍّ او مرضٍ، او بلاءٍ او بليّةٍـ او ممّا عَلِمَ الله انّه خلقني له، ولم اعلمْهُ من نفسي. واَعِذْني يا ربِّ من شرِّ ذلك كُلّه، في ليلي حتّى اُصبح، وفي نهاري حتى اُمْسي، وبكلمات الله التّامّات التي لا يُجاوِزُهُنَّ بَرُّ ولا فاجر، ومن شرّ ما ينزل من السّماء وما يعرج فيها، وما يلجُ في الارض، وما يخرج منها، وسلام على المرسلين، الحمد لله ربّ العالمين. اسألك يا ربّ بما سألك به محمّد صلواتك عليه وعلى اهل بيته، حسبي الله لا اله الاّ هو، عليه توكّلتُ، وهو ربُّ العرش العظيم، اِختمْ عليّ ذلك يا برُّ يا رحيم باسمك اللهمّ الواحد الاحد الصّمد، صلّى الله على محمّد وآل محمّد، وادفعْ عنّي سوءَ ما اجِدُ بقدرتك. *******المصدر: الصحيفة الكاظمية دعاؤه عليه السلام لدفع ظلم الظالم - 36 2008-02-18 00:00:00 2008-02-18 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/3143 http://arabic.irib.ir/programs/item/3143 روي عن ابي الحسن الكاظم عليه السلام انّه قال: رأيت النّبي صلى الله عليه وآله ليلة الاربعاء في النوم فقال لي: يا موسى انت محبوس مظلوم؟ فقلت: نعم يا رسول الله محبوس مظلوم، فكرّر عليّ ذلك ثلاثاً، ثمّ قال: «واِنْ اَدْري لَعَلّهُ فتنة لكم ومتاعٌ الى حين»(1)، اصبح غداً صائماً واتبعه بصيام الخميس والجمعة، فاذا كانت وقت الافطار فصل اثنا عشر ركعة، تقرأ في كلّ ركعة الحمد مرّة واثنا عشر مرّة «قُلْ هُوَ الله اَحَد»، فاذا صلّيت أربع ركعات فاسجد وقل في سجودك: اللهمّ يا سابق الفوت، ويا سامع الصّوت، ويا محيي العظام وهي رميم(2)، أسألك باسمك العظيم الاعظم ان تصلِّي على محمد عبدك ورسولك وعلى اهل بيته الطّيّبين الطّاهرين، وتُعَجِّل لي الفرج ممّا أنا فيه. ******* (1) الانبياء: 111. (2) الرميم: البالي. *******المصدر: الصحيفة الكاظمية دعاؤه عليه السلام لدفع كيد الظالم - 35 2008-02-10 00:00:00 2008-02-10 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/3142 http://arabic.irib.ir/programs/item/3142 روى انّه لمّا حبس هارون موسى بن جعفر عليهما السلام جنّ عليه الليل، فخاف ناحية هارون ان يقتله، فجدّد موسى عليه السلام طهوره واستقبل بوجهه القبلة، وصلّى لله عزّ وجلّ اربع ركعات، ثمّ دعا بهذه الدعوات، فقال: يا سيّدي نجِّني من حبس هارون وخلِّصني من يده، يا مُخَلِّص الشّجر من بين رمل وطين وماء، ويا مخلِّص اللّبن من بين فرث ودم، ويا مخلِّص الوَلَد من بين مشيمة ورحم، ويا مخلص النّار من بين الحديد والحجر، ويا مخلص الرُّوح من بين الاحشاء والامعاء، خلِّصني من يدي هارون. ******* دعاؤه عليه السلام لدفع كيد الظالميا سامع كلّ صوت، يا محيي النُّفوس من بعد الموت، ما لي اله غيرك فادعوه، ولا شريك لك فارجوه، صلّ على محمد وآل محمد وخلِّصني يا ربِّ ممّا انا فيه وممّا اخاف واحذر بحولك وقوّتك، وبحق محمد وآله كما تخلِّص الوَلَد من ضيق المشيمة والرّحم برحمتك. وصلِّ على محمد وآله وخلِّصني يا ربِّ ممّا انا فيه وممّا اخاف واحذر بمشيّتك وارادتك، بحقِّ محمد وآله كما تخلِّص الثّمرة من بين ماء وطين ورمل بقدرتك وجلالك، وصلّ على محمد وآله وخلصني ياربّ ممّا انا فيه وممّا اخاف واحذر بحولك وقوّتك، وبحق محمد وآله كما تُخلِّص البيضة من جوف الطّائر بعفوك، وصلِّ على محمد وآله محمد وخلصني يا ربّ ممّا انا فيه وممّا اخاف واحذر بقوّتك، وبحق محمد وآل محمد كما تخلِّص الطّائر من جوف البيضة بعزّتك، انّك على كلّ شيء قدير. *******المصدر: الصحيفة الكاظمية دعاؤه عليه السلام في استدفاع الشرّ / دعاؤه عليه السلام في استدفاع البلاء - 34 2007-12-29 00:00:00 2007-12-29 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/3141 http://arabic.irib.ir/programs/item/3141 دعاؤه عليه السلام في استدفاع الشرّاللهمّ ادفع عنّي بحولك وقوّتك، اللهمّ انّي أسألك في يومي هذا وشهري هذا وعامي هذا بركاتك فيها، وما ينزل فيها من عقوبة او مكروه او بلاءٍ فاصرفه عنّي وعن ولدي بحولك وقوّتك، انّك على كل شيء قدير. اللهمّ انّي اعوذ بك من زوال نعمتك، وتحويل عافيتك، ومن فجأة نقمتك، ومن شرِّ كتابٍ قد سبق. اللهمّ انّي اعوذ من شرِّ نفسي، ومن شرِّ كلّ دابّة انت آخذ بناصيتها، انّك على كلّ شيء قدير، وانّ الله قد احاط بكلّ شيء علماً، واحصى كلّ شيء عدداً. ******* دعاؤه عليه السلام في استدفاع البلاءعن زياد القنديّ قال: كتبت الى ابي الحسن الاوّل عليه السلام: علّمني دعاء فانّي قد بليت بشيء، وكان قد حبس ببغداد حيث اتّهم بأموالهم، فكتب اليه، اذا صلّيت فاطل السجود ثمّ قل: يا اَحَد مَنْ لا اَحَد له - حتى ينقطع نفسك-. ثمّ قل: يا مَنْ لايزيده كثرة الدُّعاء الاّ جُوداً وكَرَماً - حتى ينقطع نفسك-. ثمّ قل: يا ربَّ الارباب، انت انت انت، الذي انقطع الرّجاء الاّ منك، يا عليُّ يا عظيم. *******المصدر: الصحيفة الكاظمية دعاؤه عليه السلام في الاحتراز - 33 2007-12-08 00:00:00 2007-12-08 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/3140 http://arabic.irib.ir/programs/item/3140 دعاؤه عليه السلام في الاحترازعن عليّ بن يقطين انّه قال: أنمى الخبر الى ابي الحسن موسى بن جعفر عليهما السلام وعنده جماعة من اهل بيته، بما عزم عليه موسى بن المهديّ في أمره، فقال لأهل بيته: ما ترون؟ قالوا: نرى ان تتباعد منه وان تغيب شخصك عنه، فانّه لا يؤمن شرّه، فتبسّم ابو الحسن عليه السلام ثمّ قال: زَعَمَتْ سخينة ان ستغلب ربّهافليغلبنَّ مغالب الغُلاّبثمّ رفع يده الى السماء وقال: الهي كم من عدوٍّ شحذ لي ظُبَة(1) مُدْيته، وارهف لي شبا حدّه(2)، ودافَ(3) لي قواتل سمومه، ولم تنم عنّي عين حراسته، فلمّا رأيت ضعفي عن احتمال الفوادح(4)، وعجزي عن ملمّات(5) الجوائح، صرفت ذلك عنّي بحولك وقوّتك، لا بحول منّي ولا قوّة، فالقيته في الحفير الذي احتفره لي، خائباً ممّا امّله في الدُّنيا، متباعداً ممّا رجاه في الآخرة، فلك الحمد على ذلك قدر استحقاقك سيّدي. اللهمّ فخذه بعزّتك، وافلل حدّه(6) عنّي بقدرتك، واجعل له شغلاً فيما يليه وعجزاً عمّا يناويه(7)، اللهم واعدني عليه عدوى(8) حاضرة تكون من غيظي شفاء ومن حنقي(9) عليه وفاء، وصِل اللهم دُعائي بالاجابة، وانظم شكايتي بالتّغيير، وعرِّفه عمّا قليل ما اوعدت الظّالمين، وعرِّفني ما وعدت في اجابة المضطرّين، انّك ذو الفضل العظيم والمنِّ الكريم. قال: ثمّ تفرّق القوم، فما اجتمعوا الاّ لقراءة الكتاب بموت موسى بن المهديّ. *******دعاؤه عليه السلام في الاحترازعن عليّ بن يقطين قال: كنت واقفاً على رأس هارون الرّشيد اذا دعى موسى بن جعفر، وهو يتلظّى(10) عليه، فلمّا دخل حرّك شفتيه بشيء، فأقبل هارون عليه ولاطفه وبرّه وأذن له في الرّجوع، فقلت له: يا ابن رسول الله! جعلني الله فداك، انّك دخلت على هارون وهو يتلظّى عليك فلم أشكّ الاّ انّه يأمر بقتلك، فسلّمك الله منه، فما الذي كنت تحرّك به شفتيك؟ فقال: انّي دعوت بدعائين، احدهما خاصّ والآخر عامّ، فصرف الله شرّه عنّي، فقلت: ما هما يا ابن رسول الله؟ فقال: أمّا الخاصّ: اللهمّ انّك حفظت الغلامين لصلاح اَبَويهما، فاحفظني لصلاح آبائي. وأمّا العامّ: اللهمّ انّك تكفي من كلّ احد، ولا يكفي منك احد، فاكفنيه بما شئت وكيف شئت وانّى شئت. فكفاني الله شرّه. ******* (1) شحذ السكين: اذا حدّها، الظبة: حدّ السيف او السنان ونحوها. (2) ارهف السيف: رقّق حدّها، الشباة: حدّ كلّ شيء. (3) داف الدواء ونحوه: خلطه. (4) الفادح: الصعب المثقل. (5) الملمّات: الشدائد. (6) فلّه: كسره، حدّه: شدّته. (7) ينويه (خ ل)، اقول: يناويه: يقصده ويطلبه. (8) العدوى: استغاثتك وطلبك الى زعيم او وال ليعديك ويعينك على من ظلمك فينتقم لك منه، يقال: اعدى على فلان: نصره وأعانه وقوّاه. (9) حنقي: شدّة غيظي. (10) تظلّى فلان: اغتاظ. *******المصدر: الصحيفة الكاظمية دعاؤه عليه السلام في الاحتراز - 32 2007-11-17 00:00:00 2007-11-17 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/3139 http://arabic.irib.ir/programs/item/3139 بسم الله الرّحمن الرّحيمالله اكبر الله اكبر، الله اكبر، اَعلى واجلُّ ممّا اخاف واحذر، واستجير بالله - يقولها ثلاث مرّات- عزّ جار الله، وجلّ ثناء الله، ولا اله الاّ الله وحده لاشريك له، وصلّى الله على محمد وآله. اللهمّ احرُسني بعينك التي لاتنام، واكْنُفْني برُكْنك الذي لايُرام، واغفر لي بقدرتك، فانت رجائي، ربِّ كم من نعمة انعمت بها عليَّ قلَّ لك عندها شكري، وكمن من بليّة ابتليتني بها قلّ لك عندها صبري، فيا من قلّ عند نعمه(1) شكري فلم يحرمني، ويا من قلّ عند بليّته صبري فلم يخذلني، ويا من رآني على الخطايا فلم يفضحني، ياذا المعروف الذي لاينقضي ابداً، ياذا النّعم التي لاتُحصى عدداً، صلِّ على محمد وآل محمد، اللهمّ بك ادفع وأدْرأُ في نحره، واستعيذ بك من شرِّه. اللهمّ اعنّي على ديني بدنياي وعلى آخرتي بتقواي، واحفظني فيما غبت عنه، ولا تكلني الى نفسي فيما حضرته، يا من لاتضُّرُه الذُّنوب ولا تنقصه المغفرة، اغفر لي ما لا يضرُّك واعطني ما لا ينقصك(2)، انّك وهّاب(3)، أسألك فرجاً قريباً، ومخرجاً رحيباً(4)، ورزقاً واسعاً، وصبراً جميلاً، وعافية من جميع البلايا انّك على كلّ شيءٍ قدير. اللهمّ انّي أسألك العفو والعافية، والامن والصّحّة، والصّبر ودوام العافية، والشُّكر على العافية، وأسألك ان تصلِّيَ على محمد وآل محمد وان تلبسني عافيتك في ديني ونفسي واهلي ومالي واخواني من المؤمنين والمؤمنات، وجميع ما انعمت به عليَّ، واستودعك ذلك كُلَّه يا ربِّ، وأسألك ان تجعلني في كنفك وفي جوارك، وفي حفظك وحرزك وعياذك، عزَّ جارُك وجلَّ ثناؤك ولا اله غيرك. اللهمّ فرِّغ قلبي لمحبّتك وذكرك، وانعشه بخوفك(5) ايّام حياتي كُلَّها، واجعل زادي من الدُّنيا تقواك، وهب لي قُوَّة احتمل بها جميع طاعتك واعمل بها جميع مرضاتك، واجعل فراري اليك، ورغبتي فيما عندك، واَلْبِس قلبيَ الوحشة من شرار خلقك، والاُنْسَ بأوليائك واهل طاعتك، ولا تجعل لفاجر ولا لكافر عليَّ منَّة ولا له عندي يداً ولا لي اليه حاجةً. الهي قد ترى مكاني، وتسمع كلامي، وتعلم سرّي وعلانيتي، ولا يخفى عليك شيء من امري، يا من لا يصفه نعت النّاعتين، ويا من لا يجاوزه رجاء الرّاجين، يا من لا يضيع لديه اجر المحسنين، يا من قَرُبَتْ نصرته من المظلومين، يا من بَعُدَ عوْنه عن الظّالمين، قد علمت ما نالني من فلان ممّا حظرْت، وانتهك منّي ما حجزْتَ، بَطَراً(6) في نعمتك عنده، واغتراراً بسترك عليه. اللهمّ فخذْه عن ظلمي بعزّتك، وافلُلْ(7) حدّه عنّي بقدرتك عليه، واجعل له شغلاً فيما يليه وعجزاً عمّا ينويه، اللهمّ لا تسوِّغْهُ ظُلْمي، واحسن عليه عوني، واعصمني من مثل فعاله، ولا تجعلني بمثل حاله، يا ارحم الرّاحمين. اللهمّ انّي استجرت بك وتوكّلت عليك، وفوّضت امري اليك، والجأْتُ ظهري اليك، وضعف رُكْني الى قوّتك، مستجيراً بك من ذي التّعزُّز عليَّ والقوّة على ضيمي(8)، فانّي في جوارك فلا ضيم على جارك، ربِّ فاقهر عنّي قاهري بقوّتك، واوْهِنْ(9) عنّي مستوهني بعزّتك، واقبض عنّي ضائمي بقسطك، وخُذْ لي ممّن ظلمني بعدلك. ربِّ فاعذني بعياذك، فبعياذك امتنع عائذك، وادخلني في جوارك، عزّ جارك وجلّ ثناؤك ولا اله غيرك، واسبل(10) عليَّ سترك، فمن تستره فهو الآمن المحصّن الذي لا يُراع، ربِّ واضممني في ذلك الى كنفك، فمن تكنفه فهو الآمن المحفوظ، لا حول ولا قوّة ولا حيلة الاّ بالله الذي لم يتّخذ صاحبة ولا ولداً، ولم يكن له شريك في الملك، ولم يكن له وليٌّ من الذُّل وكبِّره تكبيراً، من يكن ذا حيلة في نفسه، او حَوْلٍ بتقلُّبه(11)، او قوّة في امره بشيء سوى الله، فانّ حولي وقوّتي وكلّ حيلتي بالله الواحد الاحد الصّمد، الذي لم يلد ولم يولد، ولم يكن له كُفُواً احد. وكلّ ذي ملك فمملوك لله، وكلُّ قويٍّ ضعيف عند قوّة الله، وكلّ ذي عزٍّ فغالبه الله، وكلّ شيءٍ في قبضة الله، ذلَّ كُلّ عزيز لبطش الله، صَغُرَ كُلّ عظيم عند عظمة الله، خضع كُلّ جبّار عند سلطان الله، واستظهرت واستطلت على كُلّ عدوٍّ لي بتولِّي الله، دَرَأت(12) في نحر كل عادٍ عليّ بالله(13)، ضربت باذن الله بيني وبين كلّ مترف ذي سَوْرَةٍ(14)، وجبار ذي نخوة، ومتسلّط ذي قدرة، ووالٍ ذي امرة، ومستعدٍّ ذي اُبَّهة، وعنيد ذي ضغينةٍ، وعدوٍّ ذي غيلة، ومُدْريءٍ ذي حيلة، وحاسد ذي قوّة، وما كر ذي مكيدة، وكلّ معين او مُعانٍ عليّ(15) بمقالة مُغْوية، او سعاية مسلبة، او حيلة موذية، او غائلة مُرْدية، او كل طاغٍ ذي كبرياء، او معجب ذي خُيَلاء، على كل سبب وبكل مذهب. فاخذت لنفسي ومالي حجاباً دونهم بما انزلت من كتابك، واحكمت من وحيك الذي لا يُؤْتى من سورةٍ بمثله، وهو الحكم العدل والكتاب الذي لا يأتيه الباطل من بين يديه ولا من خلفه تنزيل من حكيم حميد. اللهمّ صلِّ على محمد وآل محمد واجعل حمدي لك، وثنائي عليك في العافية والبلاء، والشّدّة والرّخاء دائماً، لا ينقضي ولا يبيد، توّكلت على الحيِّ الذي لا يموت. اللهمّ بك اعوذ، وبك الوذ، وبك اصول(16)، وايّاك اعبد وايّاك استعين، وعليك اتوكّل، واَدْرأُ بك في نحر اعدائي، واستعين بك عليهم، واستكفيكهم فاكفنيهم بما شئت وكيف شئت وممّا شئت، بحولك وقوّتك انّك على كلّ شيءٍ قدير، فسيكفيكههم الله وهو السّميع العليم. قال سنشدُّ عضدك بأخيك ونجعل لكما سلطاناً فلا يصلون اليكما بآياتنا انتما ومن اتّبعكما الغالبون، لا تخافا انّني معكما اسمع وارى، قال اخسؤوا فيها ولا تُكلِّمون، اخذت بسمع من يُطالبني بالسُّوء بسمع الله وبصره، وقوّته بقوّة الله وحبله المتين وسلطانه المبين، فليس لهم علينا سلطان ولا سبيل ان شاء الله، وجعلنا من بين ايديهم سدّاً ومن خلفهم سدّاً فأغشيناهم فهم لا يبصرون. اللهمّ يدك فوق كلّ ذي يدٍ(17)، وقوّتك اعزُّ من كل قوّة، وسلطانك اَجَلُّ من كلّ سلطان، فصلِّ على محمّد وآل محمد وكُنْ عند ظنّي فيما لم اجد فيه مفزعاً غيرك ولا ملجأَ سواك، فانّني اعلم انّ عدلك اوسع من جور الجبّارين، وانّ انصافك من وراء ظُلْم الظّالمين، صلّ على محمد وآل محمد اجمعين، واجرني منهم يا ارحم الرّاحمين. اُعيذُ نفسي وديني واهلي ومالي وولدي ومن يلحقه عنايتي وجميع نعم الله عندي، ببسم الله الذي خضعت له الرّقاب، وبسم الله الذي خافته الصُّدور، ووجلت منه النُّفوس، وبالاسم الذي نفّس عن داود كربته، وبالاسم الذي قال للنّار كوني برداً وسلاماً على ابراهيم، وارادوا به كيداً فجعلناهم الاخسرين، وبعزيمة الله التي لا تحصى، وبقدرة الله المستطيلة على جميع خلقه، من شرِّ فلان ومن شرِّ ما خلقه الرّحمان، ومن شرِّ مكرهم وكيدهم، وحولهم وقوّتهم وحيلهم انّك على كلّ شيء قدير. اللهمّ بك استعين، وبك استغيث، وعليك اتوكّل، وانت ربُّ العرش العظيم، اللهمّ صلِّ على محمد وآل محمد وخلِّصني من كلّ مصيبة نزلت في هذا اليوم، وفي هذه اللّيلة، وفي جميع الايّام واللّيالي من السّماء الى الارض انّك على كلّ شيء قدير، واجعل لي سهماً كلّ حسنة نزلت في هذا اليوم، وفي هذه الليلة، وفي جميع اللّيالي والايّام من السّماء الى الارض انّك على كلّ شيءٍ قدير. اللهمّ بك استفتح، وبك استنجح، وبمحمد صلَّى الله عليه وآله اليك اتوجّه، وبكتابك اتوسّل ان تلطف لي بلطفك الخفيِّ انّك على كل شيء قدير، جبرئيل عن يميني، وميكائيل عن يساري، واسرافيل امامي، ولا حول ولا قوّة الاّ بالله العليِّ العظيم خلفي وبين يديَّ، لا اله الاّ انت سبحانك انّي كنت من الظّالمين، وصلَّى الله على محمد وآله الطّاهرين وسلّم تسليماً كثيراً. ******* (1) نعمته (خ ل). (2) لاتنفعه، لا ينفعك (خ ل). (3) انّك انت الوّهاب (خ ل). (4) رحيباً: واسعاً. (5) نعشه: رفعه. (6) بطر: تكبّر. (7) فلّه يفلّه –بالضمّ- كسره فانكسر. (8) الضيم: الظلم. (9) اوهن: اضعف. (10) اسبل ازاره: ارخاه. (11) يتقلّبه (خ ل). (12) الدرء: الدفع. (13) على الله (خ ل). (14) السورة: الشدّة. (15) وكلّ معين أعان عليّ (خ ل). (16) الصولة: القهر والشدّة. (17) كلّ قدرة (خ ل). *******المصدر: الصحيفة الكاظمية دعاؤه عليه السلام في الاحتراز - 31 2007-11-17 00:00:00 2007-11-17 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/3138 http://arabic.irib.ir/programs/item/3138 روى ان الصادق عليه السلام أخرج آيات من القرآن وجعلها حرزاً لابنه موسى الكاظم عليه السلام، وكان يقرأه ويعوّذ نفسه به وهو هذا: بسم الله الرّحمن الرّحيمبسم الله ولا اله الاّ الله حقّاً حقّاً، لا اله الاّ الله ايماناً وصدقاً، لا اله الاّ الله تعبُّداً وَرِقّاً، لا اله الاّ الله تلطُّفاً ورفقاً، لا اله الاّ الله، بسم الله والحمد لله، واعتصمت بالله، والجأت ظهري الى الله، ما شاء الله لا قُوّة الاّ بالله، وما توفيقي الاّ بالله، واُفوِّض امري الى الله، وما النّصر الاّ من عند الله، وما صبري الاّ بالله. ونعم القادر الله، ونعم المولى الله، ونعم النّصير الله، ولا يأتي بالحسنات الاّ الله، ولا يصرف السّيّئات الاّ الله، وما بنا من نعمة فمن الله، وانّ الامر كُلّه لله، واستكفي الله، واستعين الله، واستقيل الله، واستغفر الله، واستغيث الله، وصلّى الله على محمد رسول الله وآله، وعلى انبياء الله وعلى ملائكة الله وعلى الصّالحين من عباد الله. انّه من سليمان وانّه بسم الله الرحمن الرحيم، الاّ تعلوا عليّ وأْتُوني مسلمين، كتب الله لاغلبنّ انا ورُسُلي انّ الله قويُّ عزيز، لا يضُّركم كيدهم شيئاً انّ الله بما يعملون محيط، واجعل لي من لدنك سلطاناً نصيراً، اذ همّ قوم ان يبسطوا اليكم ايديهم فكفّ ايديهم عنكم واتّقوا الله، والله يعصمك من النّاس انّ الله لا يهدي القوم الكافرين، كُلّما اوقدوا ناراً للحرب اطفأها الله، ويسعون في الارض فساداً، يا نار كوني برداً وسلاماً على ابراهيم، وارادوا به كيداً فجعلناهم الاخسرين، وزادكم في الخلق بسطة، فاذكروا آلاء الله لعلّكم تُفْلِحون، له معقّبات من بين يديه ومن خلفه يحفظونه من امر الله، ربّ ادخلني مُدخل صدق واخرجني مخرج صدق واجعل لي من لدنك سلطاناً نصيراً، وقرّبناه نجيّاً، ورفعناه مكاناً عليّاً، سيجعل لهم الرّحمن وُدّاً، والقيْت عليك محبّة منّي ولتُصنع على عيني، إِذْ تَمْشِي أُخْتُكَ فَتَقُولُ هَلْ أَدُلُّكُمْ عَلَى مَن يَكْفُلُهُ فَرَجَعْنَاكَ إِلَى أُمِّكَ كَيْ تَقَرَّ عَيْنُهَا وَلا تَحْزَنَ وَقَتَلْتَ نَفْسًا فَنَجَّيْنَاكَ مِنَ الْغَمِّ وَفَتَنَّاكَ فُتُونًا. لا تخف انّك من الآمنين، لا تخف انّك انت الاعلى، لا تخاف دركاً ولا تخشى، لا تخف نجوت من القوم الظّالمين، لا تخف انّا منجوك واهلك، لا تخافا انّني معكما اسمع وارى، وينصرك الله نصراً عزيزاً، ومن يتوكّل على الله فهو حسبه انّ الله بالغ امره قد جعل الله لكلّ شيءٍ قدراً، فوقاهم الله شرَّ ذلك اليوم ولقّاهم نضرة وسروراً، وينقلب الى اهله مسروراً، ورفعنا لك ذكرك. يحبُّونهم كَحُبِّ الله والذين آمنوا اشدُّ حُبّاً لله، ربّنا أفرغ علينا ًصبراً وثبّت اقدامنا وانصرنا على القوم الكافرين، الذين قال لهم النّاس انّ النّاس قد جمعوا لكم فاخشوهم فزادهم ايماناً وقالوا حسبنا الله ونعم الوكيل، فانقلبوا بنعمة من الله وفضل لم يمسسهم سوء، واتّبعوا رضوان الله، اوَ من كان ميتاً فاحييناه وجعلنا له نوراً يمشي به في النّاس، هو الذي ايّدك بنصره وبالمؤمنين، والّف بين قلوبهم، لو انفقت ما في الارض جميعاً ما الّفت بين قلوبهم ولكن الله الّف بينهم انّه عزيز حكيم. سنشدُّ عضدك بأخيك ونجعل لكما سلطاناً فلا يصلون اليكما بآياتنا انتما ومن اتَّبعكما الغالبون، على الله توكَّلنا، ربَّنا افتح بيننا وبين قومنا بالحقِّ وانت خير الفاتحين، انّي توكّلت على الله ربّي وربِّكم ما من دابَّة الاّ هو آخذٌ بناصيتها انّ ربّي على صراط مستقيم. فستذكرون ما اقول لكم واُفوِّض امري الى الله انّ الله بصير بالعباد، فان تولّوا فقل حسبي الله لا اله الاّ هو عليه توكَّلت وهو ربُّ العرش العظيم، ربِّ اِنّي مسَّني الضُّرُّ وانت الرحم الرّاحمين، لا اله الاّ انت سبحانك انّي كنت من الظّالمين، الم، ذلك الكتاب لا ريب فيه هدىً للمتقَّين. اللَّهُ لاَ إِلَهَ إِلاَّ هُوَ الْحَيُّ الْقَيُّومُ لاَ تَأْخُذُهُ سِنَةٌ وَلاَ نَوْمٌ لَّهُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الأَرْضِ مَن ذَا الَّذِي يَشْفَعُ عِندَهُ إِلاَّ بِإِذْنِهِ يَعْلَمُ مَا بَيْنَ أَيْدِيهِمْ وَمَا خَلْفَهُمْ وَلاَ يُحِيطُونَ بِشَيْءٍ مِّنْ عِلْمِهِ إِلاَّ بِمَا شَاء وَسِعَ كُرْسِيُّهُ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضَ وَلاَ يَؤُودُهُ حِفْظُهُمَا وَهُوَ الْعَلِيُّ الْعَظِيمُ. وعنت الوجوه للحيّ القيّوم وقد خاب من حمل ظُلْماً، فتعالى الله الملك الحقُّ لا اله الاّ هو ربُّ العرش الكريم، فللّه الحمد ربِّ السّماوات وربّ الارض ربِّ العالمين، وله الكبرياء في السّماوات والارض وهو العزيز الحكيم، واذا قرأت القرآن جعلنا بينك وبين الذين لا يؤمنون بالآخرة حجاباً مستوراً، وجعلنا على قلوبهم اَكِنَّةً ان يفقهوه وفي آذانهم وقراً. واذا ذكرت ربّك في القرآن وحده ولّوْا على ادبارهم نُفُوراً، اَفَرأيْت من اتّخذ الههُ هواه واَضلَّهُ الله على علم وختم على سمعه وقلبه وجعل على بصره غشاوةً، وجعلنا من بين ايديهم سدّاً ومن خلفهم سدّاً فاغشيناهم فهم لا يبصرون. وما توفيقي الاّ بالله عليه توكّلت واليه اُنيب، انّ الله مع الذين اتّقوا والذين هم محسنون، وقال المَلِكُ ائْتُوني به استخلصه لنفسي فلمّا كلّمه قال انّك اليوم لدينا مكين امين، وخشعت الاصوات للرّحمن فلا تسمع الاّ همساً، فسيكفيكهم الله وهو السّميع العليم. لو انزلنا هذا القرآن على جبل لرأيته خاشعاً متصدّعاً من خشية الله وتلك الامثال نضربها للنّاس لعلّهم يتفكّرون، هو الله الذي لا اله الاّ هو عالم الغيب والشّهادة هو الرّحمن الرّحيم، هو الله الذي لا اله الاّ هو الملك القُدُّوس السّلام المؤمن المهيمن العزيز الجبّار المتكبّر سبحان الله عمّا يشركون، هو الله الخالق البارئُ المصوِّر له الاسماء الحُسْنى يسبِّح له ما في السّماوات والارض وهو العزيز الحكيم. ربَّنا ظلمنا انفسنا وان لم تغفر لنا وترحمنا لنكوننَّ من الخاسرين، ربَّنا اصرف عنّا عذاب جهنّم انّ عذابها كان غراماً، انّها ساءَتْ مستقرّاً ومُقاماً، ربّنا ما خلقت هذا باطلاً سبحانك فقنا عذاب النّار، وقل الحمد لله الذي لم يتّخذ ولداً ولم يكن له شريك في الملك ولم يكن له وليٌّ من الذُّلِّ وكبِّرْهُ تكبيراً، وما لنا الاّ نتوكّل على الله وقد هدانا سُبُلنا ولَنَصْبرنَّ على ما آذيتمونا وعلى الله فليتوكّل المتوكلّون، انّما امره اذا اراد شيئاً ان يقول له كُنْ فيكون، فسبحان الذي بيده ملكوت كُلِّ شيءٍ واليه ترجعون. اللهمَّ من اراد بي وبأهلي واولادي واهل عنايتي شرّاً، او بأساً، او ضرّاً فأقمع رأسه، واعقد(1) لسانه، واَلْجِم فاهُ، وحُلْ بيني وبينه كيف شئت وانّى شئت، واجعلنا منه ومن كُلِّ دابّة انت آخذ بناصيتها انّ ربّي على صراط مستقيم، في حجابك الذي لايرام، وفي سلطانك الذي لايضام، فانّ حجابك منيع، وجارك عزيز، وامرك غالب، وسلطانك قاهر وانت على كل شيء قدير. اللهمّ صلِّ على محمد وآل محمد افضل ما صلّيت على احد من خلقك، وصلِّ على محمد وآل محمد كما هديتنا به من الضّلالة، واغفر لنا ولآبائنا ولامّهاتنا ولجميع المؤمنين والمؤمنات، الاحياء منهم والاموات، وتابع بيننا وبينهم بالخيرات، انّك مجيب الدّعوات وانت على كلّ شيء قدير. اللهمّ انّي استودعك نفسي وديني، وامانتي واهلي ومالي وعيالي، واهل خُزانتي، وخواتيم عملي، وجميع ما انعمت به عليَّ من امر دُنيايَ وآخرتي، فانّه لايضيع محفوظك، ولاتُرَدُّ ودائعك(2)، ولن يجيرني من الله احد، ولن اجد من دونه ملتحداً. اللهمّ ربّنا آتنا في الدُّنيا حسنةً وفي الآخرة حسنةً وقنا عذاب النّار ، وصلّى الله على محمد وآله اجمعين. ******* (1) اعقل (خ ل)، اقول: اعتقل لسانه، لم يقدر على الكلام. (2) ولا ترزء ودائعك (خ ل). *******المصدر: الصحيفة الكاظمية دعاؤه عليه السلام في الاحتراز لدفع الاعداء - 30 2007-09-06 00:00:00 2007-09-06 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/2794 http://arabic.irib.ir/programs/item/2794 الهي كَمْ من عدُوٍّ انتضى(1) عليَّ سيف عداوته، وشحذ لي ظُبَةَ مُدْيته(2)، واَرْهَف لي شبا حدِّه، وداف لي قواتل سُمُومه(3)، وسدَّد نحوي صوائب سهامه(4)، ولم تنم عنّي عين حراسته، واضمر ان يسومني(5) المكروه، ويُجرِّعني ذُعاف مرارته. فنظرت الى ضعفي عن احتمال الفوادح، وعجزي عن الانتصار ممّن قصدني بمحاربته، ووحدتي في كثير من ناواني، وارصادهم لي فيما لم اعمل فيه فكري في الارصاد لهم بمثله، فَاَيَّدْتني بقوَّتك، وشددت ازري بنصرك، وفللت(6) لي شبا حدِّه، وخذلته بعد جمع عديده وحشده، واَعْلَيْت كَعْبي(7) عليه، ووجّهْت ما سدّد اليَّ من مكائده اليه، ورددته ولم يشف غليله(8)، ولم تبرد حرارات غيظه، وقد عضَّ عليَّ انامله، واَدْبَر مُوَليّاً قد اخفقت سراياه. فلك الحمد يا ربّ من مقتدر لا يُغلب وذي اَناةٍ لا يَعْجل، صلِّ على محمد وآل محمد واجعلني لانعمك من الشّاكرين ولآلآئك من الذّاكرين. الهي وكم من باغٍ بغاني بمكائده، ونصب لي اشراك مصائده، ووكّل بي تفقُدَّ رعايته، واضبأ(9) اليَّ اضباء السّبع لطريدته، انتظاراً لانتهاز فرصته(10)، وهو يظهر لي بشاشة الملق، ويبسط لي وجهاً غير طلق. فلمّا راَيْت دغل سريرته وقبح ما انطوى عليه لشريكه في مُلَبِّه، واصبح مُجْلباً اليَّ في بغْيه، اَرْكَسْتَه لاُمِّ رأسه، واتيت بنيانه من اساسه، فصرعته في زبيته، وارديته في مهوى حفرته(11)، ورميته بحجره، وخنقته بوتره، وذكّيته بمشاقصه، وكببته بمنخره، ورددت كيده في نحره، ووثّقته(12) بندامته، ووفتنته(13) بحسرته، فاستُحْذِلَ واسْتَخْذَأَ(14) وتضاءَل بعد نخوته، وانقمع بعد استطالته ذليلاً مأْسوراً في ربق حبائله التي كان يؤمِّل ان يراني فيها يوم سطوته، وقد كدت يا ربِّ لولا رحمتك يحلُّ بي ما حلَّ بساحته. فلك الحمد يا ربَّ من مقتدر لا يُغلب، وذي اناةٍ لا يعجل صلِّ على محمد وآل محمد واجعلني لانعمك من الشّاكرين ولآلآئك من الذّاكرين. الهي وكم من حاسد شَرِقَ بحسده، وشجى بغيظه، وسلقني بحدِّ لسانه، ووخزني بمُؤْق عينه، وجعل عرضي غرضاً لمراميه، وقلّدني خلالاً لم تزل فيه، فناديتك يا ربِّ مستجيراً بك، واثقاً بسرعة اجابتك، متوكِّلاً على ما لم ازل اعرفه من حسن دفاعك، عالماً انّه لم يُضطهد (15) من أَوى الى ظلِّ كنفك، وان لا تقرع الفوادح من لجأَ الى معقل الانتصار بك فحصّنتني من بأسه بقدرتك. فلك الحمد يا ربّ من مقتدر لايُغلب، وذي اناة لا يعجل صلِّ على محمد وآل محمد واجعلني لانْعُمك من الشّاكرين ولآلآئك من الذّاكرين. الهي وكم من سحائب مكروه قد جلّيتها، وسماء نعمة امطرتها، وجداول كرامة اجريتها، واعين اجداث طمستها، وناشئة رحمة نشرتها، وجُنّة عافية البستها، وغوامر كربات كشفتها، وامورٍ جارية قدّرتها، لم تعجزك اذ طلبتها، ولم تمتنع عليك اذ اردتها، فلك الحمد يا ربّ من مقتدر لاُيغلب، وذي اناةٍ لايعجل صلِّ على محمد وآل محمد واجعلني لانعمك من الشاكرين ولآلآئك من الذاكرين. الهي وكم من ظنٍّ حَسَنٍ حقّقْت، ومن عُدْم امْلاقٍ حبرت، ومن مسكنة فادحة حوّلت، ومن صرعة مهلكة انعشت، ومن مشقّة ازحت(16)، لاتُسْأل يا سيّدي عمّا تفعل وهم يُسْألُون، ولا ينقصك ما انفقت، ولقد سُئِلْت فاعطيت ولم تُسْألْ فابْتدأت، واسْتُميح باب فضلك فما اكديت. ابيت الاّ انعاماً وامتناناً، والاّ تطوُّلاً يا ربِّ واحساناً، وابيت يا ربِّ الاّ انتهاكاً لحرماتك واجتراءً على معاصيك، وتعدِّياً لحُدُودك، وغفلة عن وعيدك، وطاعةً لعدوّي، وعدوِّك، لم يمنعك يا الهي وناصري اخلالي بالشُّكر عن اتمام احسانك، ولا حجزني ذلك عن ارتكاب مساخطك. اللهمّ فهذا مقام عبد ذليل، اعترف لك بالتوّحيد، واقرّ على نفسه بالتّقصير في اداء حقّك، وشهد لك بسبوغ نعمتك عليه وجميل عاداتك(17) عنده واحسانك اليه. فهب لي يا الهي وسيّدي من فضلك ما اُريده سبباً الى رحمتك، واتَّخِذُهُ سُلَّماً اَعْرُجُ فيه الى مرضاتك، وآمن به من سخطك بعزّتك وطولك، وبحقِّ محمد نبيّك والائمّة صلوات الله عليه وعليهم اجمعين، فلك الحمد يا ربّ من مقتدر لايغلب، وذي اناةٍ لا يعجل صلِّ على محمد وآل محمد واجعلني لانعمك من الشاكرين ولآلآئك من الذاكرين. الهي وكم من عبدٍ امسى، واصبح في كرب الموت وحشرجة الصّدْر(18)، والنّظر الى ما تقشعرّ منه الجلود، وتفزع اليه القلوب، وانا في عافية من ذلك كُلّه، فلك الحمد ياربّ من مقتدر لايغلب، وذي اناة لا يعجل صل على محمد وآل محمد واجعلني لانعمك من الشاكرين ولالائك من الذاكرين. الهي وكم من عبدٍ امسى واصبح سقيماً موجعاً مُدْنفاً، في انين وعويل، يتقلّب في غمّه، ولا يجد محيصاً، ولا يسيغ طعاماً ولا يستعذب شراباً، ولا يستطيع ضرّاً ولا نفعاً، وهو في حسرة وندامة، وانا في صحّة من البدن وسلامة من العيش كُلُّ ذلك منك، فلك الحمد يا ربّ من مقتدر لا يغلب، وذي اناة لا يعجل صل على محمد وآل محمد واجعلني لانعمك من الشاكرين ولالائك من الذاكرين. الهي وكم من عبد امسى واصبح خائفاً مرعوباً، مُسهّداً مشفقاً وحيداً، وجلاً هارباً طريداً، او منحجزاً في مضيق، او مخبأة من المخابي، قد ضاقت عليه الارض برحبها، ولا يجد حيلة ولا منجىً، ولا مأوىً ولا مهرباً، وانا في أَمْنٍ وامان، وطمأنينة وعافية من ذلك كله، فلك الحمد يا ربّ من مقتدر لايغلب، وذي اناةٍ لا يعجل صلّ على محمد وآل محمد واجعلني لانعمك من الشّاكرين ولالائك من الذاكرين. الهي وسيّدي وكم من عبد امسى واصبح مغلولاً مُكبّلاً بالحديد بأيدي العُداة ولا يرحمونه، فقيداً من اهله وولده، منقطعاً من اخوانه وبلده، يتوقع كل ساعة بأيّة قتلة يُقْتَل، وبأيِّ مُثْلَة يُمَثَّل، وانا في عافية من ذلك كلّه، فلك الحمد يا ربِّ من مقتدر لايغلب، وذي اناةٍ لا يعجل صلِّ على محمد وآل واجعلني لانعمك من الشاكرين ولالائك من الذاكرين. الهي وسيّدي وكم من عبد امسى واصبح يُقاسي الحرب ومُباشرة القتال بنفسه، قد غشيته الاعداء من كل جانب، والسُّيُوف والرِّماح وآلة الحرب، يتقعقع في الحديد مبلغ مجهوده(19)، ولا يعرف حليةً(20)، ولا يجد مهرباً، قد اُدْنِفَ بالجراحات، او متشحِّطاً بدمه تحت السّنابك والارجل. يتمنّى شربة من ماءٍ، او نظرة الى اهله وولده، ولا يقدر عليها، وانا في عافية من ذلك كُلّه. فلك الحمد يا رب من مقتدر لايغلب، وذي اناة لا يعجل صل على محمد وآل محمد واجعلني لانعمك من الشاكرين ولالائك من الذاكرين. الهي وكم من عبدٍ امسى واصبح في ظلمات البحار وعواصف الرّياح والاهوال والامواج يتوقع الغرق والهلاك لايقدر على حيلة، او مبتلىً بصاعقة او هدم او غرق، او حرق او شرق، او خسف او مسخ او قذف، وانا في عافية من ذلك كله، فلك الحمد يا ربّ من مقتدر لايغلب، وذي اناة لايعجل صل على محمد وآل محمد واجعلني لانعمك من الشّاكرين ولالائك من الذاكرين. الهي وكم من عبدٍ امسى واصبح مُسافراً، شاحطاً(21) عن اهله ووطنه وولده، متحيّراً في المفاوز، تائهاً مع الوحوش والبهائم والهوامِّ، وحيداً فريداً، لايعرف حيلة ولا يهتدي سبيلاً، او متأذِّياً ببرد او حرٍّ، او جوع او عُرْىٍ، او غيره من الشّدائد، ممّا انا منه خِلْوٌ وانا في عافية من ذلك كله، فلك الحمد يا ربّ من مقتدر لايغلب، وذي اناة لايعجل صل على محمد وآل محمد واجعلني لانعمك من الشاكرين ولالائك من الذاكرين. الهي وكم من عبد امسى واصبح فقيراً عائلاً، عارياً مُمْلِقاً، مُخْفِقاً مهجوراً، جائعاً خائفاً طمآناً(22)، ينتظر من يعود عليه بفضل، او عبد وجيه هو اَوْجَه منّي عندك، او اشدَّ(23) عبادة لك مغلولاً مقهوراً، قد حُمِّل ثِقْلاً من تعب العناء، وشدّة العبوديّة، وكُلْفة الرِّقّ، وثقل الضّريبة، او مبتلىً ببلاء شديد لا قبل له به الاّ بمنّك عليه، وانا المخدوم المنعّم المعافي المكرّم في عافية ممّا هو فيه. فلك الحمد يا رب من مقتدر لايغلب، وذي اناة لا يعجل صل على محمد وآل محمد واجعلني لانعمك من الشاكرين ولالائك من الذاكرين. الهي ومولاي وسيّدي وكم من عبد امسى واصبح شريداً طريداً، حيراناً متحيّراً، جائعاً خائفاً، حاسراً في الصّحاري والبراريّ، قد احرقه الحرُّ والبرد، وهو في ضُرٍّ من العيش، وضنك(24) من الحياة، وذُلٍّ من المقام، ينظر الى نفسه حسرة لايقدر لها على ضُرٍّ ولا نفع، وانا في خلو من ذلك كُله بجودك وكرمك، فلا اله الاّ انت سبحانك من مقتدر لايغلب وذي اناة لا يعجل صلّ على محمد وآل محمد واجعلني لانعمك من الشاكرين ولالائك من الذاكرين، وارحمني برحمتك يا ارحم الرّاحمين. مولاي وسيّدي وكم من عبد امسى واصبح عليلاً مريضاً سقيماً مدنفاً على فُرُش العلّة، وفي لباسها يتقلّب يميناً وشمالاً، لا يعرف شيئاً من لذّة الطّعام، ولا من لذّة الشّراب، ينظر الى نفسه حسرة، لايستطيع لها ضرّاً ولا نفعاً، وانا خلو من ذلك كله بجودك وكرمك فلا اله الاّ انت، سبحانك من مقتدر لايغلب وذي اناة لا يعجل صلِّ على محمد وآل محمد واجعلني لك من العابدين ولانعمك من الشاكرين، ولالائك من الذاكرين، وارحمني برحمتك يا ارحم الرّاحمين. مولاي وسيّدي وكم من عبد امسى واصبح قد دنا يومه من حتفه(25)، وقد احدق به ملك الموت في اعوانه، يعالج سكرات الموت وحياضه، تدور عيناه يميناً وشمالاً، ينظر الى احبّائه واودّائه واخلاّئه، قد منع عن الكلام، وحجب عن الخطاب، ينظر الى نفسه حسرة فلا يستطيع لها نفعاً ولا ضرّاً، وانا خلو من ذلك كله بجودك وكرمك، فلا اله الاّ انت سبحانك من مقتدر لايُغلب وذي اناةٍ لا يعجل صلِّ على محمد وآل محمد واجعلني لك من العابدين ولانعمك من الشاكرين، ولالائك من الذاكرين، وارحمني برحمتك يا ارحم الرّاحمين. مولاي وسيّدي وكم من عبد امسى واصبح في مضائق الحُبُوس والسُّجُون، وكربها وذُلِّها وحديدها، تتداوله اعوانها وزبانيتها، فلا يدري ايَّ حالٍ يُفْعَل به وايَّ مُثْلة به، فهو في ضُرٍّ من العيش وضنك من الحياة، ينظر الى نفسه حسرة لايستطيع لها ضرّاً ولا نفعاً، وانا خلو من ذلك بجودك وكرمك، فلا اله الاّ انت سبحانك من مقتدر لا يغلب وذي اناة لا يعجل صلّ على محمد وآل محمد واجعلني لك من العابدين، ولنعمائك من الشاكرين، ولالائك من الذاكرين، وارحمني برحمتك يا ارحم الرّاحمين. مولاي وسيّدي وكم من عبدٍ امسى واصبح قد استمرّ عليه القضاء، واحدق به البلاء، وفارق اودّائه واحبّائه واخلاّئه، وامسى حقيراً ذليلاً في ايدي الكفّار والاعداء، يتداولونه يميناً وشمالاً، قد حُمِّل في المطامير(26)، وثُقِّلَ بالحديد، لا يرى شيئاً من ضياء الدُّنيا ولا من رَوْحِها، ينظر الى نفسه حسرة، لايستطيع لها ضرّاً ولا نفعاً، وانا خلو من ذلك كله بجودك وكرمك، فلا اله الاّ انت سبحانك من مقتدر لايغلب، وذي اناة لا يعجل صلِّ على محمد وآل محمد واجعلني لك من العابدين، ولنعمائك من الشاكرين، ولالائك من الذاكرين، وارحمني برحمتك يا مالك الرّاحمين. مولاي وسيّدي وكم من عبد امسى واصبح قد اشتاق الى الدُّنيا للرّغبة فيها الى ان خاطر بنفسه وماله حرصاً منه عليها، قد رَكِبَ الفُلْك وكُسِرَت به وهو في آفاق(27) البحار وظُلَمِها، ينظر الى نفسه حسرة لا يقدر لها على ضرٍّ ولا نفع، وانا خلو من ذلك كله بجودك وكرمك، فلا اله الاّ انت سبحانك من مقتدر لايغلب، وذي اناة لا يعجل صلِّ على محمد وآل محمد واجعلني لك من العابدين، ولنعمائك من الشاكرين، ولالائك من الذاكرين، وارحمني برحمتك يا مالك الرّاحمين. مولاي وسيّدي وكم من عبد امسى واصبح قد استمرَّ عليه القضاء، واحدق به البلاء والكفّار والاعداء، واخذته الرّماح والسُّوف والسّهام، وجُدِّل صريعاً، وقد شربت الارض من دمه، واكلت السّباع والطيور من لحمه، وانا خلو من ذلك كله بجودك وكرمك لا باستحقاق منّي، يا لا اله الاّ انت سبحانك من مقتدر لايغلب، وذي اناة لا يعجل صلِّ على محمد وآل محمد واجعلني لنعمائك من الشاكرين ولالائك من الذاكرين، وارحمني برحمتك يا مالك الرّاحمين. وعزّتك يا كريم لاطْلُبنَّ ممّا لديك، ولاُلِحَّنَّ عليك، ولاَلْجَئَنَّ اليك، ولامُدَّنَّ يدي نحوك مع جُرمها اليك، فبمن اعوذ يا ربِّ ومن الُوذُ، لا احد لي الاّ انت، افترُدُّني وانت مُعوَّلي وعليك مُعْتَمدي(28). وأسألك باسمك الذي وضعته على السماء فاستقلّت، وعلى الجبال فرَسَتْ، وعلى الارض فاستقرّت، وعلى اللّيْل فأظلم، وعلى النّهار فاستنار، ان تُصلِّي على محمد وآل محمد وان تقضي لي جميع حوائجي، وتغفر لي ذنوبي كُلّها صغيرها وكبيرها، وتُوَسِّع عليَّ من الرِّزْق ما تُبلِّغني به شرف الدُّنيا والآخرة يا ارحم الرّاحمين. مولاي بك استعنت فصلّ على محمد وآل محمد واعنّي، وبك استجرت فصلّ على محمد وآل محمد واجرني، واغنني بطاعتك عن طاعة عبادك، وبمسألتك عن مسألة خلقك، وانقلني من ذُلِّ الفقر الى عزِّ الغنى، ومن ذُلِّ المعاصي الى عزّ الطّاعة، فقد فضّلتني على كثير من خلقك جوداً وكرماً لا باستحقاق منّي. الهي فلك الحمد على ذلك كله، صلّ على محمد وآل محمد واجعلني لنعمائك من الشاكرين، ولالائك من الذاكرين، وارحمني برحمتك يا ارحم الرّاحمين. ******* (1) انتضى سيفه: استلّه من غمده. (2) المدية: الشفرة، الظبة –بالضم والتخفيف- حدّ السيف والسنان، ومثله الشبا، الشحذ: التحديد كالتشحيذ، ومثله الارهاف. (3) الدوف: تخليط الدواء. (4) الصوائب جمع الصائب، وهو من السهام الذي لايخطئ. (5) يسومني: يكلّفني. (6) فللت: كسرت. (7) كعبي: شرفي ومجدي. (8) غليله: حقده. (9) اضبأ الصائد: اختبأ واستتر ليختلّ. (10) الفرصة (خ ل). (11) حفيرته (خ ل)، اقول: هي بمعنى الزبية تحفر لصيد الفرس. (12) وبقته (خ ل). (13) فنيته (خ ل). (14) استخذء: انخضع. (15) لم يضطهد: لم يغلب. (16) ازاحه: ابعده. (17) عادتك (خ ل). (18) الحشرجة: الغرغرة عند الموت. (19) قد بلغ جهوده (خ ل). (20) زيادة: ولا يهتدي سبيلاً (خ ل). (21) شحطه: طرده، شحط المكان: بعد. (22) ظمآناً: عطشاناً. (23) واشدّ (خ ل). (24) الضنك: الضيق. (25) الحتف: الموت. (26) المطمورة: الحفيرة تحت الارض تخبأ فيها الحبوب وغيرها، الحبس. (27) الآفاق: النواحي. (28) متّكلي (خ ل). *******المصدر: الصحيفة الكاظمية دعاؤه عليه السلام في كفاية البلاد - 29 2007-11-17 00:00:00 2007-11-17 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/2793 http://arabic.irib.ir/programs/item/2793 روى انّه لمّا دخل على الرشيد وقد كان قد همّ به سوء، فلمّا رآه وثب اليه وعانقه ووصله وغلّفه بيده وخلع عليه، فلمّا تولّى قال الفضل بن الربيع: يا امير المؤمنين! أردت ان تضربه وتعاقبه فخلعت عليه وأجزته، فقال: يا فضل! انّي أبلغت عنه شيئاً عظيماً فرأيته عند الله مكيناً، انّك مضيت لتجيئني به فرأيت أقواماً قد احدقوا بداري، بأيديهم حراب قد اغرزوها(1) في أصل الدار. يقولون: ان آذيت ابن رسول الله خسفنا بك وان أحسنت اليه انصرفنا عنك. قال الفضل: فتبعته عليه السلام وقلت له: ما الذي قلت حتى كفيت شرّ الرّشيد؟ فقال عليه السلام: دعاء جدّي عليّ بن ابي طالب عليه السلام، كان اذا دعا به ما برز الى عسكر الاّ هزمه ولا الى فارس الاّ قهره، وهو دعاء كفاية البلاء، قلت: وما هو؟ قال: اللهمّ بك اُساوِرُ(2)، وبك اُجادل، وبك اصول، وبك انتصر، وبك اموت، وبك احيى، اسلمت نفسي اليك، وفوّّضت امري اليك، لا حول ولا قُوّة الاّ بالله العظيم. اللهمّ انّك خلقتني ورزقتني، وسررتني وسترتني من بين العباد، بلطفك خوّلتني، اذا هربت رددتني، واذا عثرت اقلتني، واذا مرضت شفيتني، واذا دعوتك اجبتني، يا سيّدي ارض عنّي فقد ارضيتني. ******* (1) اغرزوها: وضعوها. (2) ساور فلانا: واثبه. *******المصدر: الصحيفة الكاظمية دعاؤه عليه السلام في العوذة لاستدفاع البلاء - 28 2007-11-17 00:00:00 2007-11-17 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/2792 http://arabic.irib.ir/programs/item/2792 عوذة ملانا الكاظم عليه السلام لمّا اُلقي في بركة السباع: بسم الله الرّحمن الرَّحيملا اله الاّ الله وحده وحده وحده، انجز وعده، ونصر عبده، واعزّ جُنده، وهزم الاحزاب وحده، والحمد لله ربّ العالمين، اصبحت وامسيت في حِميَ الله الذي لايُستباح، وستره الذي لاتهتكه الرّياح، ولا تخرقه الرّماح، وذَمّة الله التي لاتخفر، وفي عزّة الله التي لاتستذلُّ ولاتُقْهر، وفي حزبه الذي لايُغلب، وفي جنده الذي لايُهزم. بالله استفتحت، وبه استنجحت وتعزّزت وانتصرت وتقوّيت واحترزت، واستعنت بالله، وبقوّة الله ضربت على اعدائي، وقهرتهم بحول الله، واستعنت عليهم بالله، وفوّضت امري الى الله، حسبي الله ونعم الوكيل، وتراهم ينظرون اليك وهم لا يبصرون، شاهت وجوه(1) اعدائي فهم لايبصرون، صُمٌّ بُكْمٌ عُمْيٌ فهم لا يرجعون. غلبت اعداء الله بكلمة الله، فَلجَتْ حُجَّة الله(2) على اعداء الله الفاسقين وجنود ابليس اجمعين، لن يضروُّكُم الاّ اذىً، وان يقاتلوكم يُولُّوكم الادبار ثُمَّ لا ينصرون، ضُرِبَت عليهم الذّلّة اينما ثُقِفُوا اُخذُوا وقتِّلوا تقتيلاً، لا يقاتلونكم جميعاً الاّ في قرىً محصّنة او من وراء جُدُر، بأسُهُم بينهم شديد تحسبهم جميعاً وقلوبهم شتّى، ذلك بانّهم قوم لا يعقلون. تحصّنت منهم بالحصن الحصين فما اسطاعوا ان يظهروه وما استطاعوا له نقباً، فأوَيْتُ الى رُكْن شديد والتجأْتُ الى الكهف المنيع، وتمسّكت بالحبل المتين، وتدرَّعْت بهيبة امير المؤمنين، وتعوَّذْت بعوذة سليمان بن داود، واحترزت بخاتمه. فانا اين كنت كنت آمناً مُطْمئناً وعَدُوّي في الاهوال حيران، قد حُفَّ بالمهابة واُلْبِس الذُّلَّ وقُمِع بالصَّغار، وضربت على نفسي سرادق الحياطة، ودخلت في(3) هيكل الهيبة، وتتوّجت بتاج الكرامة، وتقلّدت بسيف العزّ الذي لايُفلَّ، وخفيت عن الظُّنون، وتواريت عن العيون، واَمِنت على روحي، وسلمت من اعدائي، وهُم لي خاضعون، ومنّي خائفون، وعنّي نافرون، كأنَّهم حُمُر مستنفرة فرَّت من قسورة. قصُرت ايديهم عن بُلُوغي، وصمَّت آذانهم عن استماع كلامي، وعميت ابصارهم عن رؤيتي، وخرست السنتهم عن ذكري، وذهلت عقولهم عن معرفتي، وتخوّفت قلوبهم، وارتعدت فرائصهم من مخافتي، وانفلّ حدُّهم، وانكسرت شوكتهم، ونُكّست رؤوسهم، وانحلّ عزمهم، وتشتّت جمعهم، واختلفت كلمتهم، وتفرّقت امورهم، وضعف جندهم، وانهزم جيشهم، وولّوا مدبرين، سيهزم الجمع ويُولُّوم الدُّبر، بل السّاعة موعدهم والسّاعة ادهى وامرُّ. علوت عليهم بمحمد بن عبد الله صلّى الله عليه وآله وسلم، وبعلوِّ الله الذي كان يعلو به عليٌّ صاحب الحروب، منكِّس الفرسان، مبيد الاقران، وتعزّزت منهم باسماء الله الحسنى وكلماته العليا، وتجهّزت على اعدائي ببأس الله، بأس شديد وامر عتيد، واذللتهم وقمعت رؤوسهم، ووطئت رقابهم، فظلّت اعناقهم لي خاضعين. خاب من ناواني، وهلك من عاداني، وانا المؤيّد المحبور، المظفَّر المنصور، قد كرّمتني كلمة التّقوى، واستمسكت بالعروة الوثقى، واعتصمت بالحبل المتين، فلن يضرَّني بغي الباغين، ولا كيد الكائدين، ولا حسد الحاسدين ابد الآبدين، فلن يصل اليَّ احد، ولن يضرَّني احد، ولن يقدر عليَّ احد، بل انا ادعو ربّي ولا اشرك به احداً. يا متفضَّل تفضَّل عليَّ بالامن(4)، والسّلامة من الاعداء، وحُلْ بيني وبينهم بالملائكة الغلاظ الشّداد، ومدَّني بالجُنْد الكثيفة والارواح المطيعة، يصحبونهم(5) بالحجّة البالغة، ويقذفونهم بالاحجار الدّامغة، ويضربونهم بالسّيف القاطع، ويرمونهم بالشّهاب الثّاقب والحريق الملتهب، والشُّواظ المحرق والنُّحاس النّافذ، ويقذفون من كُلّ جانب دحوراً(6) ولهم عذاب واصب. ذلَّلتهم وزجرتهم وعلوتهم ببسم الله الرّحمن الرّحيم، بطه ويس والذّاريات، والطّواسين وتنزيل والحواميم، وكهيعص وحم، عسق، وق والقرآن المجيد، وتبارك، ون والقلم وما يسطرون، وبمواقع النُّجوم، وبالطُّور وكتاب مسطور في رقٍّ منشور، والبيت المعمور، والسّقف المرفوع، والبحر المسجور، انّ عذاب ربِّك لواقع، ما له من دافع، فولّوا مدبرين، وعلى اعقابهم ناكصين(7)، وفي ديارهم جاثمين، فوقع الحقُّ وبطل ما كانوا يعملون، فغلبوا هنالك وانقلبوا صاغرين، واُلْقيَ السَّحرة ساجدين، فوقاه الله سيّئات ما مكروا، وحاق بهم ما كانوا به يستهزؤون، وحاق بآل فرعون سوء العذاب، ومكروا ومكر الله والله خير الماكرين، الذين قال لهم النّاس انّ النّاس قد جمعوا لكم فاخشوْهم فزادهم ايماناً وقالوا حسبُنا الله ونعم الوكيل، فانقلبوا بنعمة من الله وفضل لم يمسسهم سوء واتّبعوا رضوان الله والله ذو فضل عظيم. اللهمّ اني اعوذ بك من شرورهم، واَدْرَأُ بك في نحورهم، واسألك خير(8) ما عندك، فسيكفيكهم الله وهو السّميع العليم، جبرئيل عن يميني، وميكائيل عن يساري، واسرافيل من ورائي، ومحمّد صلى الله عليه وآله شفيعي من بين يديَّ، والله مُظِلٌّ عليَّ. يا من جعل بين البحرين حاجزاً، اُحْجز بيني وبين اعدائي، فلن يصلوا اليَّ بسوء ابداً، بيني وبينهم ستر الله الذي ستر به الانبياء عن الفراعنة، ومن كان في ستر الله كان محفوظاً، حسبي الله الذي يكفيني مالا يكفيني احد من خلقه، واذا قرأت القرآن جعلنا بينك وبين الذين لا يؤمنون بالآخرة حجاباً مستوراً. وجعلنا على قلوبهم اَكِنَّة ان يفقهوه وفي آذانهم وقراً، واذا ذكرت ربّك في القرآن وحده ولّوْا على ادبارهم نُفُوراً، اِنّا جعلنا في اعناقهم اغلالاً فهي الى الاذقان فهم مقمحون، وجعلنا من بين ايديهم سدّاً ومن خلفهم سدّاً فاَغْشيناهم فهم لا يُبصرون. اللهمّ اضرب عليَّ سُرادق حفظك الذي لاتهتكه الرّياح، ولا تخرقه الرّماح، ووقِّ روحي بروح قُدْسِك الذي من القيته عليه كان معظّماً في اعين النّاظرين وكبيراً في صدور الخلق اجمعين، ووفّقني باسمائك الحسنى وامثالك العُليا لصلاحي في جميع ما اُؤمِّلُهُ من خير الدُّنيا والآخرة، واصرف عنّي ابصار النّاظرين، واصرف عنّي قلوبهم من شرِّ ما يضمرون الى مالا يملكه احد غيرك. اللهم انت ملاذي فبك الوذ، وانت معاذي فبك اعوذ، اللهمّ انّ خوفي امسى واصبح مستجيراً بوجهك الباقي الذي لايبلى يا ارحم الرّاحمين، سبحان من اَلَجَّ البحار بقدرته، واطفأ نار ابراهيم بكلمته، واستوى على العرش بعظمته، وقال لموسى: «اقبل ولا تخف انّك من الآمنين» (9)، «انّي لا يخاف لديَّ المرسلون» (10)، «لا تخف نجوت من القوم الظّالمين» (11)، «لا تخاف دركاً ولا تخشى» (12)، «ولا تخف انّك انت الاعلى» (13). وما توفيقي الاّ بالله عليه توكّلت واليه اُنيب، ومن يتّق الله يجعل له مخرجاً، ويرزقه من حيث لا يحتسب، ومن يتوكّل على الله فهو حسبه انّ الله بالغ امره قد جعل الله لكل شيء قدراً، اَلَيْس الله بكافٍ عبده ولا حول ولا قُوّة الاّ بالله العليِّ العظيم، ما شاء الله كان. ******* (1) شاهت الوجوه: قبحت. (2) افلج الله حجتّه: أظهرها. (3) علقت عليّ، دخلت هيكل الهيبة (خ ل). (4) بالامن على روحي (خ ل). (5) يحصبونهم: يرمونهم. (6) دحره: طرده. (7) نكص: رجع. (8) من خير (خ ل). (9) القصص: 21. (10) النمل: 10. (11) القصص: 25. (12) طه: 77. (13) طه: 68. *******المصدر: الصحيفة الكاظمية دعاؤه عليه السلام في قضاء الحوائج - 27 2007-10-27 00:00:00 2007-10-27 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/2791 http://arabic.irib.ir/programs/item/2791 اللهمّ اطعتك في احبِّ الاشياء اليك، وهو التَّوحيد، ولم اعصك في ابغض الاشياء اليك، وهو الكفر، فاغفر لي ما بينهما، يا من اليه مفرّي آمنّي ممّا فزعت منه اليك. اللهمّ اغفر لي الكثير من معاصيك واقبل منّي اليسير من طاعتك ياعُدَّتي دون العُدَدِ، ويا رجائي والمعتمد، ويا كهفي والسَّند، ويا واحد يا احد، يا قل هو الله احد، الله الصّمد، لم يلد ولم يولد، ولم يكن له كُفُواً احد، اسألك بحقِّ من اصطفيتهم من خلقك ولم تجعل في خلقك مثلهم احداً ان تصلِّي على محمد وآله وان تفعل بي ما انت اهْلُهُ. اللهمّ اِنّي اسألك بالوحدانيّة الكُبْرى والمُحمَّديَّة البيضاء والعَلَويَّة العَلْياء، وبجميع ما احتجبت به على عبادك، وبالاسم الذي حجبته عن خلقك فلم يخرج منك الاّ اليك، صلِّ على محمد وآله، واجعل لي من امري فرجاً ومخرجاً، وارزقني من حيث احتسب ومن حيث لا احتسب، انّك ترزق من تشاء بغير حساب. ثمّ سل حاجتك. ******* روى انّ صلاته عليه السلام ركعتين، كلّ ركعة بالفاتحة مرّة والاخلاص اثنتي عشرة مرّة، والدعاء بعدها: اِلهي خشعت الاصوات لك، وضلَّت الاحلام فيك، ووجِلَ كُلُّ شيءٍ منك، وهرب كُلُّ شيء اليك، وضاقت الاشياء دونك، وملأَ كُلَّ شيء نورُك. فانت الرَّفيع في جلالك، وانت البهيُّ في جمالك، وانت العظيم في قدرتك، وانت الذي لايؤودك شيء، يا منزل نعمتي، يا مُفرِّج كُرْبتي، ويا قاضيَ حاجتي، اعطني مسألتي بلا اِلهَ الاّ انت، آمنت بك مخلصاً لك ديني، اصبحت على عهدك ووعدك ما استطعت، ابُوءُ لك بالنّعمة، واستغفرك من الذُّنوب التي لايغفرها غيرك. يا من هو في عُلُوِّه دانٍ، وفي دُنُوِّهِ عالٍ، وفي اِشراقِه مُنير، وفي سلطانه قويٌّ، صلِّ على محمد وآل محمد. ******* يا سابق كُلِّ فَوْت، يا سامعاً لِكُلِّ صَوْت، قوِيٍّ اَوْ خَفِيٍّ، يا مُحْيي النُّفُوس بعد الموت، لاتغشاك الظُّلمات الحِنْدسِيَّة(1)، ولا تشابه عليك اللُّغات المختلفة، ولا يشغلك شيءٌ عن شيْءٍ. يا من لا يشغله دعوةُ داعٍ دعاهُ من السَّماء، يا من له عند كُلِّ شيء من خلقه سمع سامع وبصر نافذ، يا من لاتُغَلِّطه كثرة المسائل، ولا يُبرِمُه(2) الحاح المُلِحّين. يا حيُّ حين لا حيَّ في ديمومة مُلْكِه وبقائه، يا من سكن العُلى واحتجب عن خلقه بنوره، يا من اشرقت لِنُوره دُجَى(3) الظُّلم، اسألك باسمك الواحد الاحد، الفرد الصّمد، الذي هو من جميع اركانك، صلِّ على محمد واهل بيته. ثمّ سل حاجتك. ******* عن سماعة قال: قال ابو الحسن عليه السلام: اذا كانت لك حاجة الى الله فقل: اللهمّ انّي اسألك بحقِّ محمد وعليٍّ، فانَّ لهما عندك شأناً من الشَّأْن، وقدراً من القدر، فبحقِّ ذلك الشَّأْن وحقِّ ذلك القدر ان تُصلِّي على محمد وآل محمد وان تفعل بي كذا وكذا. فانّه اذا كان يوم القيامة لم يبق ملك مقرّب ولا نبيّ مرسل، ولا مؤمن ممتحن الاّ وهو يحتاج اليهما في ذلك اليوم. ******* (1) الحندس: ظلمة الليل واشتداد سواده. (2) ابرمه: املّه واضجره. (3) الدّجى جمع دجية: الظلمة. ******* المصدر: الصحيفة الكاظمية دعاؤه عليه السلام في تفريج الهموم والغموم - 26 2007-10-27 00:00:00 2007-10-27 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/2790 http://arabic.irib.ir/programs/item/2790 بسم الله الرّحمن الرّحيم سبحانك اللهمَّ وبحمد: اُثْني عليك وما عسى ان يبلُغَ من ثنائي عليك ومجدك، مع قلَّة عملي وقِصَر ثنائي، وانت الخالق وانا المخلوق، وانت الرّازق وانا المرزوق، وانت الرَّبُ وانا المرْبُوب، وانت القويُّ وانا الضَّعيف اليك، وانا السّائل وانت الغنيُّ، لا يزول مُلْكُك ولا يبيدُ عزُّك، ولا تموت وانا خلقٌ اَمْوُت وازُول وافنى. وانت الصَّمد الذي لاتُطعم، والفرد الواحد بغير شبيه، والدّائم بلا مُدَّة، والباقي الى غير غاية، والمتوحَِد بالقدرة، والغالب على الامور بلا زول ولا فناء، تعطي من تشاء كما تشاء، المعبود بالعبوديّة، المحمود بالنّعم، المرهوب بالنِّقم، حتّى لا يموت، صمد لا يُطْعم، وقيّوم لاينام، وجبّار لايَظْلِمُ، ومُحْتَجِبٌ لا يُرى، سميع لايشُكُّ، بصير لايرتاب، غَنُّي لا يحتاج، عالم لا يجهل، خبير لا يذهل. ابتدأت المَجْد بالْعِزِّ، وتعطَّفْت الفخر بالكبرياء، وتجلَّلْت البهاء بالمهابة، والجمال بالنُّور، واستشعرت العظمة بالسُّلطان الشّامخ، والعزِّ الباذخ(1)، والمُلْك الظّاهِر، والشَّرَف القاهر، والكَرَم الفاخر، والنُّور السّاطع، والآلاءِ المُتظاهِرَة، والاسماء الحُسْنى، والنِّعم السّابغة(2)، والمنن المتقدِّمة، والرَّحْمَة الواسعة. كنت اِذ لَمْ يكن شيءٌ، وكان عرشك على الماء اِذْ لا ارض مدحيّة، ولا سماء مبنيّة، ولا شمس تُضيءُ، ولا قمرٌ يجري، ولا نجم يسري، ولا كوْكب دُرِّيٌّ، ولا سحابة مُنْشأَة، ولا دُنْيا معلومة، ولا آخرة مفهومة، وتبقى وحدك وحدك كما كنت وحدك، علمت ما كان قبل ان يكون، وحفظت ما كان قبل اَنْ يكون، لامُنتهى لِنعْمتك. نَفَذَ علمك فيما تريد وما تشاء، وسلطانك فيما تريد وفيما تشاء، من تبديل الارض والسَّماوات، وما ذَرَأْت فيهنَّ، وخلقت وبَرَأْت من شيءٍ، وانت تقول له كُنْ فيكون، لا اله الاّ انت وحدك لاشريك لك. انت الله الله الله العليُّ العظيم الحيُّ القيُّوم، الله الله الله الحليم الكريم، الله الله الله الفَرْد الصَّمد، الله الله الله بديع السّماوات والارض، عزُّك عزيز، وجارك منيع، واَمْرُك غالب، وانت ملك قاهر عزيز فاخر، لا اله الاّ انت، خَلَوْت في الملكوت واستترْت بالجبروت، وحارَت ابصار ملائكتك المقرَّبين وذهلْت عُقُولُهم في فكر عظمتك. لا اله الاّ انت ترى من بُعْدِ ارتفاعك وعُلُوِّ مكانك ما تحت الثَّرى ومُنتهى الارضين السُّفْلى، من عِلْم الآخرة والاولى، والظُّلُمات والهوى، وترى بثَّ الذَّرِّ في الثَّرى، وترى قِوامَ النَّمْل على الصَّفا، وتسمع خفقان الطَّيْر في الهواء، وتعلمُ تقلُّب السّاري(3) في الماء. تُعْطي السّائل، وتنصُرُ المظلوم، وتُجيب المضطرَّ، وتؤْمن الخائف، وتهدي السَّبيل، وتجبر الكسير، وتُغْني الفقير، فضاؤُك فصْل، وحُكْمُك عَدْل، واَمرُك جَزْمٌ(4)، ووعدك صدق، ومشيّتك عزيزة، وقولُك حق، وكلامك نُور، وطاعتك نجاة، ليس لك في الخلق شريك، ولو كان لك شريك لتشابه علينا وذهب كُلُّ اله بما خلق ولَعَلا عُلُوّاً كبيراً. جلَّ قدرُك عن مجاورة الشُّركاء، وتعاليْت عن مخالطة الخُلَطاء، وتقدَّسْت عن مُلامسة النِّساء، فلا وَلَدَ لك ولا والد، كذلك وصفت نفسك في كتابك المكنون المطهَّر، المُنَزَّل البُرْهان المُضيء، الذي انزلت على محمد نبيِّ الرّحمة، القُرَشيِّ الزَّكيِّ التَّقيِّ النَّقيِّ، الأبطحيِّ المُضريِّ الهاشميِّ صلوات الله عليه وعلى آله وسلّم ورَحِمَ وكَرَّمَ. بسم الله الرّحمن الرّحيم، قُل هو الله احد، الله الصّمد، لم يلد ولم يُولَدْ، ولم يكُنْ له كُفُواً احد، فلا اله الاّ انت، ذلَّ كلُّ عزيز لعزَّتك، وصغرت كلُ عظمة لعظمتك، ولا يُفْزِعُك لَيْل دامس، ولا قلب هاجس، ولا جبل باذخ، ولا عُلُوٌّ شامخ، ولا سماء ذات ابراج، ولا بحار ذات امواج، ولا حُجُب ذات ارتاج، ولا ارض ذات فجاج، ولا ليل داجٍ، ولا ظُلَم ذات اَدْعاجٍ، ولا سهل ولا جبل، ولا برٌّ ولا بحرٌ، ولا شجر ولا مَدَرٌ، ولا يستتر منك شيء، ولا يحول دونك ستر، ولا يفوتك شيء، السِّرُّ عندك علانية، والغيبُ عندك شهادة، تعلم وهمَ القُلُوب، ورَجْمَ الغُيُوب، ورَجْعَ الألْسُن وخائنة الاعين وما تُخْفي الصُّدُور. وانت رجاؤنا عند كلِّ شدّة، وغياثنا عند كل مَحْلٍ، وسندُنا في كُلِّ كريهة، وناصرنا عند كل ظلم، وقوّتنا في كل ضعف، وبلاغنا في كلِّ عَجْزٍ. كَمْ مِنْ كريهة وشدّة ضَعُفَت فيها القُوَّة، وقَلَّت فيها الحيلة، اسلمنا فيها الرَّفيق، وخذلنا فيها الشَّفيق، انزلتها بك يا ربِّ ولم نَرْجُ غيرك، ففرَّجْتَها وخَفَّفْتَ ثقلها وكشفت غمرتها، وكفيتنا ايّاها عمّن سواك، فلك الحمد، افلح سائلك وانجح طالبك، وعزَّ جارُك، وربح مُتاجرك، وجلَّ ثناؤُك، وتقدَّست اسماؤُك، وعلا مُلْكُك، وغَلَبَ امْرُك، ولا اله غيرك. اسألك يا ربِّ باسماءك المُتعاليات، المُكرَّمة المُطهَّرة، المقدَّسة العزيزة، وباسمك العظيم الذي بعثت به موسى عليه السلام حين قلت: (اِنّي اَنَا اللهُ)، في الدَّهْر الباقي، وبعلمك الغيب وقدرتك على الخلق، وباسمك الذي هو مكتوب حول كُرْسيِّك وبكلماتك التّامّات. يا اَعَزَّ مَذْكور، واقدمه في العزِّ، واَدْومه في المُلْك والمَلَكُوت، يا رحيماً بكلّ مسترحم، ويا رؤوفاً بكل مسكين، يا اقرب من دُعِيَ واسرعه اجابة، ويا مفرّجاً عن كل ملهوف، ويا خير من طلب اليه الخير (5) ، واسرعه اعطاء ونجاحاً، واحسنه عطفاً وتفضّلاً، يا من خافت الملائكة من نوره المُتوقِّد حول كُرْسيِّه وعرشه، صافُّون مسبِّحون طائفون خاضعون مُذْعِنون. يامن يُشتَكى اليه منه ويُرْغَب منه اليه مخافة عذابه في سهر اللّيالي، يا فعال الخير ولا يزال الخير فعاله، يا صالح خلقه يوم يبعث خلقه وعباده بالساهرة فاذا هم قيام ينظرون، يامن اذا همَّ بشيءٍ اَمْضاهُ، يا من قوله فعاله، يا من يفعل ما يشاء كيف يشاء، ولا يفعل ما يشاء غيره. يا من خصَّ نفسه بالخلد والبقاء، وكتب على جميع خلقه الموت والفناء، يا من يُصوِّر في الارحام ما يشاء كيف يشاء، يا من احاط بكل شيء علماً واحصى كل شيء عدداً، لاشريلك لك في المُلْك ولا وَليَّ لك من الذُّلّ، تعزّزت بالجبروت وتقدّست بالملكوت، وانت حيٌّ لا تموت، وانت عزيز ذو انتقام، قيُّوم لا تنام، قاهر لاتُغْلَب ولا تُرام، ذو البأْس الذي لا يُستضام. انت مالك الملك ومُجْري الفُلْك، تعطي من سعة وتمنع من قدرة، وتؤتي المُلْك من تشاء وتنزع الملك ممّن تشاء وتُعزُّ من تشاء وتُذلُّ من تشاء بيدك الخير انّك على كل شيء قدير، تُولج اللّيل في النّهار، وتُولج النّهار في اللّيل وتخرج الحيَّ من الميّت وتخرج الميِّت من الحيِّ وترزق من تشاء بغير حساب. اسألك ان تصلِّي على مولانا وسيّدنا ورسولك محمد، حبيبك الخالص، وصفيّك المُسْتَخَصِّ، الذي اسْتَخْصَصْتَهُ بالحياة والتَّفْويض، وائْتَمَنْتَهُ على وحيك، ومكنون سرِّك وخفيِّ علمك، وفضّلْتَه على من خلقت وقرّبته اليك، واخترْته من بريّتك، البشير النَّذير، السِّراج المنير، الذي ايَّدته بسلطانك، واسْتَخْلَصْتَهُ لنفسك. وعلى اخيه ووصيّه، وصهره ووارثه، والخليفة لك من بعده في خلقك وارضك، امير المؤمنين عليِّ بن ابي طالب، وعلى ابنته الكريمة الفاضلة، الطّاهرة الزّاهرة الغرّاء فاطمة، وعلى ولديهما الحسن والحسين سيّدي شباباهل الجنّة، الفاضلين الرّاجحين، الزَّكيَّيْن التَّقيَّيْن، الشَّهيدَيْن الخيِّرَيْن. وعلى عليِّ بن الحسين زين العابدين وسيّدهم ذي الثّفنات، وعلى محمد بن عليٍّ الباقر، وجعفر بن محمد الصّادق، وموسى بن جعفر الكاظم، وعليّ بن موسى الرِّضا، ومحمد بن عليٍّ الجواد، وعليٍّ بن محمد الهادي، والحسن بن عليٍّ العسكريَّيْن، والمنتظرلامرك، والقائم في امرك بما يُرْضيك، والحُجَّة على خلقك، والخليفة لك على عبادك، المهديِّ ابْن المهديّين، الرّشيد المُرْشد ابن المُرْشدين الى صراطٍ مستقيم، صلاةً تامّةً، دائمة نامية باقية، شاملة متواصلة، وان تغفر لنا وترحمنا، وتُفَرِّج عنّا كرْبَنا وهمَّنا وغَمَّنا. اللهمّ اِنّي اسألك ولا اسألك غيرك، وارغب اليك ولا ارغب الى سواك، واسألك بجميع مسائلك واحبِّها اليك، وادعوك واتضرّع اليك، واتوسّل اليك بِاَحَبِّ مسائلك اليك واحظاها عندك وكُلُّها حظيٌّ عندك، ان تُصلِّي على محمد وآل محمد وان ترزقني الشُّكر عند النَّعْماء، والصّبر عند البلاء، والنّصر على الاعداء، وان تعطيني خير السّفر والحضر، والقضاء والقدر، وخير ما سبق في اُمِّ الكتاب، وخير اللّيل والنّهار. اللهمّ ارزقني حُسْنَ ذِكْر الذّاكرين يا ربَّ العالمين، وارزقني خُشُوع الخاشعين، وعمل الصّالحين، وصبر الصّابرين، واجر المحسنين، وسعادة المُتّقين، وقبول الفائزين، وحسن عبادة العابدين، وتوبة التّائبين، واجابة المخلصين ويقين الصِّدّيقين، واَلْبِسْني محبَّتك، واَلْهِمْني الخشية لك، واتِّباع امرك وطاعتك، ونجِّني من سخطك، واجعل لي الى كُلِّ خير سبيلاً، ولا تجعل للشَّيطان عليَّ سبيلاً ولا للسُّلطان، واكفني شرَّهُما وشرَّ ذلك كُلِّه وعلانيته وسرَّه. اللهمّ ارزقني الاستعداد عند الموت، واكتساب الخير قبل الفوت حتّى تجعل ذلك عُدَّة في آخرتي، واُنْساً لي في وحشتي، يا وليَّ نعمتي اغفر لي خطيئتي، وتجاوز عن زلَّتي، واقلني عثرتي، وفرِّج عنّي (6) كُربتي، واَبْرِدْ باجابتك حرَّ غُلَّتي، واقض لي حاجتي، وسُدَّ بغناك فاقتي، واَعنّي في الدُّنيا والآخر، واحسن معونتي، وارحم في الدُّنيا غُرْبتي، وعند الموت صرعتي، وفي القبر وحشتي، وبين اطباق الثَّرى وحدتي، ولقِّني عند المُسائلة حُجَّتي، واستُرْ عَوْرتي، ولا تُؤاخذني على زلَّتي، وطيِّبْ لي مضجعي، وهنِّئني معيشتي. يا صاحبي الشّفيق، ويا سيّدي الرَّفيق، ويا مُونسي في كُلّ طريق، ويا مخرجي من حَلَق المضيق، يا غياث المستغيثين، ويا مفرّج كَرْب المكروبين، ويا حبيب التّائبين، يا قُرَّة عين العابدين، يا ناصر اوليائه المُتَّقين، يا مُونس احبّائه المُسْتوحشين، ويا مالك يوم الدّين. يا ربَّ العالمين، يا اله الاوّلين والآخرين، بك اعتصمتُ، وبك وثِقْتُ، وعليك توكّلت، واليك اَنَبْتُ، وبك انتصرت، وبك احتجزت، واليك هربت، فصلِّ على محمد وآل محمد واعطني الخير فيمن اعطيت، واهدني فيمن هديت، وعافني فيمن عافيت، واكفني فيمن كفيت، وقني شرَّ ما قضيت، فانّك تقضي ولا يُقْضى عليك. لا مانع لما اعطيت، ولا مُضِلَّ لمن هديت، ولا مُذِلَّ لمن واليْتَ، ولا ناصر لمن عاديت، ولا ملجأَ ولا مُلْتَجأَ منك الاّ اليك، فوّضتُ امري اليكن، ارزقني الغنية (7) من كُلِّ بِرٍّ، والسّلامة من كُلّ وِزْرٍ. يا سامع كل صوت، يا محيي كل نفس بعد الموت، يامن لا يخاف الفَوْت، صلِّ على محمد وآل محمد واجلب لِيَ الرّزْق جَلْباً، فانّي لا استطيع له طَلَباً، ولا تضرب بالطّلب وجهي، ولا تحرمني رزقي، ولا تحبس عنّي اجابتي، ولا توقف مسألتي، ولا تُطِلْ حيرتي، وشفِّعْ ولايتي، بمحمّد نبيّك وصفيّك، وخاصّتك وخالصتك ورسولك، النَّذير المُنْذر، الطَّيِّب الطّاهر، واخيه امير المؤمنين وقائد المؤمنين الى جنّات النّعيم، وبفاطمة الكريمة الزّاهرة (8) الطّاهرة، والائمّة من ذرِّيَّتهم الطّاهرين الاخيار، صلِّ (9) عليهم اجمعين، وارزقني رزقاً واسعاً وانت خيرالرّازقين. فقد قدّمت وسيلتي بهم اليك، وتوجّهت بك اليك، يا بَرُّ يا رؤوف، يا رحيم يا الله يا الله، يا ذا المعارج يا ذا المعارج، فانّك ترزق من تشاء بغير حساب، اللهمّ صلِّ على محمد وآل محمد وارحمنا واعتقنا من النّار، واختمْ لنا بخير، انّك على كُلِّ شيءٍ قدير، آمين آمين يا ربَّ العالمين. ******* دعاؤه عليه السلام في تفريج الهموم والغمومعن عبد الله بن مالك الخزاعيّ، قال دعاني هارون الرشيد فقال:يا عبد الله! كيف انت وموضع السرّ منك(10)؟ فقلت: يا أمير المؤمنين! ما انا الاّ عبد من عبيدك. فقال: امض الى تلك الحجرة وخذ من فيها، واحتفظ به الى ان أسألك منه. فقال: دخلت فوجدت موسى بن جعفر عليه السلام. فلمّا رآني سلّمت عليه وحملته على دابّتي الى منزلي، فأدخلته داري وجعلته مع حرمي واقفلت عليه والمفتاح معي، وكنت أتولّى خدمته، ومضت الايّام فلم أشعر الاّ برسول الرّشيد يقول: أجب امير المؤمنين، فنهضت ودخلت عليه وهو جالس وعن يمينه فراش وعن يساره فراش، فسلّمت عليه فلم يردّ غير انّه قال: ما فعلت بالوديعة؟ فكأني لم أفهم ما قال، فقال: ما فعل صاحبك؟ فقلت: صالح. فقال: امض اليه وادفع اليه ثلاثة آلاف درهم واصرفه الى منزله وأهله، فقمت وهممت بالانصراف. فقال: أتدري ما السّبب في ذلك وما هو؟ قلت: لا، يا امير المؤمنين. قال: نمت على الفراش الذي عن يميني، فرأيت في منامي قائلاً يقول لي: يا هارون! أطلق موسى بن جعفر، فانتبهت. فقلت: لعلّها لما في نفسي منه، فقمت الى هذا الفراش الآخر، فرأيت ذلك الشّخص بعينه، وهو يقول: يا هارون! أمرتك ان تطلق موسى بن جعفر، فلم تفعل! فانتبهت وتعوَّذت من الشّيطان، ثمّ قمت الى هذا الفراش الذي أنا عليه واذا بذلك الشخص بعينه وبيده حربة كأنّ اولّها بالمشرق وآخرها بالمغرب، وقد أومأ اليّ وهو يقول: والله يا هارون لئن لم تطلق موسى بن جعفر لأضعنّ هذه الحربة في صدرك واُطلعها من ظهرك، فأرسلت اليك فامض فيما أمرتك به، ولا تظهره الى احد فأقتلك فانظر لنفسك. قال: فرجعت الى منزلي وفتحت الحجرة ودخلت على موسى بن جعفر فوجدته قد نام في سجوده، فجلست حتى استيقظ ورفع رأسه وقال: يا عبد الله! افعل ما امرت به. فقلت له: يا مولاي! سألتك بالله وبحقّ جدّك رسول الله، هل دعوت الله عزّوجلّ في يومك هذا بالفرج؟ فقال: أجل انّي صلّيت المفروضة وسجدت وغفوت في سجودي، فرأيت رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم قال: يا موسى! أتحبّ ان تطلق؟ فقلت: نعم يا رسول الله. فقال: ادع بهذا الدعاء: يا سابغ النّعم، يا دافع النِّقم، يا بارئ النّسم، يا مُجلّي الهِمَم، يا مُغْشيَّ الظُّلم، يا كاشف الضُّرِّ والألم، يا ذا الجود والكرم، ويا سامع كُلِّ صوت، يا مُدرك كُلِّ فوت، يامُحْيي العظام وهي رميم، ومُنْشئها بعد الموت، صلِّ على محمد وآل محمد واجعل لي من امري فرجاً ومخرجاً، يا ذا الجلال والاكرام. فلقد دعوت به ورسول الله يلقّننيه حتى سمعته يقول: قد استجاب الله فيك، ثمّ قلت له ما أمرني به الرّشيد واعطيته ذلك. ******* (1) الباذخ: العالي. (2) السابغة: التامّة والواسعة. (3) التيّار (خ ل). (4) حزل (خ ل). (5) منه الخير (خ ل). (6) عن كربتي (خ ل). (7) القسمة (خ ل). (8) الغرّاء (خ ل). (9) صلّي الله (خ ل). (10) منّي (خ ل). *******المصدر: الصحيفة الكاظمية دعاؤه عليه السلام في المهمّات - 25 2007-10-27 00:00:00 2007-10-27 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/2789 http://arabic.irib.ir/programs/item/2789 قال عليه السلام: تصلّي ما بدا لك، فاذا فرغت فالصق خدّك بالارض وقل: يا قُوَّة كُلِّ ضعيف، يا مُذلَّ كُلَّ جبّار، قد وحقَّك بلغ خوفك مجهودي، ففرِّج عنّي (ثلاث مرّات). ثمّ ضع خدّك الايمن على الارض وتقول: يا مذلَّ كلّ جبّار، ويا مُعزَّ كل ذليل، قد وحَقِّك اَعْيا صبري، ففرِّج عنّي (ثلاث مرّات). ثمّ تقلب خدّك الايسر وتقول مثل ذلك ثلاث مرّات، ثم تضع جبهتك على الارض وتقول: اشهد انَّ كلَّ معبود من دون عرشك الى قرار ارضك باطل الاّ وجهك، تعلم كربتي ففرجّ عنّي (ثلاث مرّات). ثمّ اجلس مترسّلاً وقل: اللهمّ انت الحيُّ القيُّوم، العليُّ العظيم، الخالق البارئُ، المحيي المميت، البدئُ البديع، لك الكرم ولك الحمد، ولك المَنُّ ولك الجود، وحدك لاشريك لك. يا واحد يا احد، يا صمد، يا من لم يلد ولم يولد، ولم يكن له كُفُواً احد، كذلك الله ربّي (ثلاث مرّات)، صلِّ على محمد وآله الصّادقين، وافعل بي كذا وكذا. ******* عن موسى بن جعفر عليهما السلام في حديث: اذا فدحك(1) امر عظيم تصدّق في نهارك على ستّين مسكيناً، واغتسل في ثلث الليل الاخير، ثمّ تصلّي ركعتين، تقرأ فيهما التوحيد و(قُلْ يا ايُّها الكافرون)، فاذا وضعت جنبك في السجدة الثانية استخرت الله مائة مرّة، تقول: اللهمَّ اِنّي استخيرك بعلمك. ثمّ تدعو الله بما شئت من اسمائه، وتقول: يا كائِنُ قبل كُلِّ شيءٍ، ويا مُكّوِّن كُلّ شيءٍ، يا كائن بعد كلّ شيء، افعل بي كذا وكذا، واعطني كذا وكذا. ******* (1) فدحه الامر: اثقله. ******* المصدر: الصحيفة الكاظمية دعاؤه عليه السلام لكفاية المهمّات - 24 2007-10-27 00:00:00 2007-10-27 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/2788 http://arabic.irib.ir/programs/item/2788 اللهمّ لا اله الاّ انت ولا اعبد الاّ ايّاك، ولا اُشرك بك شيئاً، اللهمّ انّي ظلمت نفسي فاغفر وارحم انّه لا يغفر الذُّنوب الاّ انت. اللهمّ صلِّ على محمد وآل محمد واغفرلي ما قدّمت وما اخّرت، واعلنت واسررت، وما انت اعلم به منّي، وانت المقدِّم انت المؤخِّر. اللهم صلِّ على محمد وآل محمد ودُلَّني على العدل والهدى، والصّواب وقوام الدّين، اللهمّ اجعلني هادياً مهديّاً، راضياً مرضيّاً، غير ضالٍّ ولا مُضلٍّ. اللهمّ ربَّ السَّماوات السَّبع وربَّ الارضين السَّبع وربَّ العرش العظيم، اكفني المُهمَّ من امري بما شئت، وصلِّ على محمد وآله وادع بما احببت. ******* المصدر: الصحيفة الكاظمية دعاؤه عليه السلام عند اخذ الشعر من الرأس - 23 2007-10-14 00:00:00 2007-10-14 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/2787 http://arabic.irib.ir/programs/item/2787 عنه عليه السلام: اذا اخذت من شعر رأسك فابدء بالنّاصية ومقدّم رأسك والصدّفين الى القفاء، فكذلك السنّة، وقل: بسم الله وبالله، وعلى ملّة ابراهيم وسنّة محمد وآل محمد حنيفاً مسلماً وما انا من المُشركين، اللهمّ اعطني بكلّ شعرة وطاقة في الدُّنيا نوراً يوم القيامة، اللهمّ ابدلني مكانه شعراً لايعصيك، تجعله زينةً لي ووقاراً في الدٌّنيا ونوراً ساطعاً يوم القيامة. ثمّ تجمع شعرك وتدفنه وتقول: اللهمّ اجعله الى الجنّة ولا تجعله الى النّار، وقدّس عليه ولا تسخط عليه، وطهّره حتّى تجعله كفّارة وذنوباً تناثرت عنّي بعدده، وما تُبدِّله مكانه فاجعله طيباً وزينةً ووقاراً ونوراً في القيامة منيراً، يا ارحم الرّاحمين. اللهمّ زيّنّي بالتّقوى، وجنّبني وجنّب شعري وبشري المعاصي، وجنّبني الرَّدى، فلا يملك ذلك احد سواك. دعاؤه عليه السلام لدفع الشوم في السفر - 22 2007-10-14 00:00:00 2007-10-14 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/2786 http://arabic.irib.ir/programs/item/2786 عنه عليه السلام: انّ الشوم(1) للمسافر في طريقه ستّة: الغراب الناعق عن يمينه والناشر لذنبه، والذّئب العاوي الذي يعوي في وجه الرّجل وهو مقع(2) على ذنبه ثمّ يرتفع ثمّ ينخفض، والظبي السانح من(3) يمين الى شمال، والبومة الصارخة، والمرأة الشمطاء(4) تلقاء وجهها، والاتان العضباء - يعني الجذعاء-(5)، فمن اوجس في نفسه منهنّ شيئاً فليقل: اعتصمتُ بك يا ربِّ من شرِّ ما اَجِدُ في نفسي، فاعصمني من ذلك. ******* (1) أي ما يتشأم النّاس وربّما تؤثّر بتأثّر النّفس بها ويرتفع تأثيرها بالتوكّل وبالدّعاء المذكور في هذا الخبر. (2) اقعى الكلب: اذا جلس على استه مفترساً رجليه وناصباً يديه. (3) السانح ما مرّ من الطير والوحش بين يديك من جهة يسارك الى يمينك. (4) الشمط، بياض شعر الرأس يخالط سواده، والرجل اشمط والمرأة شمطاء، والمراد انّ شعر ناصيتها بياض مخلوط بالسّواد. (5) العضباء: أي المقطوعة الاذن، وقال المجلسيّ قدس سره: فسّره بالجذعاء لئلاّ يتوهّم انّ المراد المشقوقة الاذن. ******* المصدر: الصحيفة الكاظمية دعاؤه عليه السلام لمن سافر في البرّ او البحر - 21 2007-10-14 00:00:00 2007-10-14 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/2785 http://arabic.irib.ir/programs/item/2785 قال ابن اسباط قال: قلت لابي الحسن عليه السلام: ما ترى اخرج برّاً او بحراً، فانّ طريقنا مخوف شديد الخطر؟ قال: اخرج برّاً، ثمّ قال: ولا عليك ان تأتي مسجد رسول الله صلّى الله عليه وآله، فتصلّي ركعتين في غير وقت فريضة، ثمّ تستخير الله مائة مرّة، فان خرج لك على البحر فقل الذي قال الله تبارك وتعالى: اِرْكَبُوا فيها بسم الله مجراها ومرساها(1)، اِنّ ربّي لغفور رحيم(2). فاذا اضطرب فقل: بسم الله، اُسْكُنْ بسكينة الله، وقرِّ بوقار الله، واهدءْ(3) باذن الله، ولا حول ولا قوّة الاّ بالله. ثمّ قال: فان خرجت برّاً فقل الذي قال الله: سبحان الذي سخّر لنا هذا وما كُنّا له مقرنين، وانّا الى ربِّنا لَمُنْقَلبون(4). ******* (1) رسى الشيء يرسوا:ثبت، اي في حال يسرها وحال سكونها ووقوفها. (2) هود: 41. (3) اهدء: اسكن، من الهدوء وهو السكون. (4) الزخرف: 13-14. ******* المصدر: الصحيفة الكاظمية دعاؤه عليه السلام للانتباه من النوم - 20 2007-09-17 00:00:00 2007-09-17 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/2784 http://arabic.irib.ir/programs/item/2784 عنه عليه السلام: من اراد ان يقوم من ليله للصلاة فلا يذهب به النوم، فليقل حين يأوي الى فراشه: اللهمّ لا تُؤْمنّي مكرك، ولا تُنْسني ذكرك، ولا تُوَلِّ عنّي وجهك، ولا تهتك عنّي سترك، ولا تأخذني(1) على تمرُّدي، ولا تجعلني من الغافلين، وايقظني من رقدتي، وسهِّل لي القيام في هذه الليلة في احبِّ الاوقات اليك، وارزقني فيها الصّلاة والشُّكر والدُّعاء، حتّى اسألك فتعطيني، وادعوك فتستجيب لي، واستغفرك فتغفر لي، انّك انت الغفور الرّحيم. ******* (1) لاتؤاخذني (خ ل). ******* المصدر: الصحيفة الكاظمية دعاؤه عليه السلام لمن طاف او زار عن غيره - 19 2007-09-06 00:00:00 2007-09-06 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/2783 http://arabic.irib.ir/programs/item/2783 عن عليّ بن اراهيم الحضرميّ، عن ابيه قال: رجعت من مكّة، فأتيت ابا الحسن موسى عليه السلام في المسجد، وهو قاعد فيما بين القبر والمنبر، فقلت: يا بن رسول الله انّي اذا خرجت الى مكّة، فربّما لقيني الرجل فيقول لي: طف عنّي اسبوعاً وصلّ عنّي ركعتين، فاشتغل عن ذلك، فاذا رجعت لم ارد ما اقول له. قال عليه السلام: اذا اتيت مكّة وقضيت نسكك فطف اسبوعاً وصلّ ركعتين، ثمّ قال: اللهمّ اِنَّ هذا الطّواف وهاتين الرّكعتيْن عن ابي واُمّي وعن زوجتي وولدي وحامّتي، وعن جميع اهل بلدي من المؤمنين، وعن اخواني واخواتي في مشاق الارض ومغاربها، حُرِّهم وعبدهم، ابيضهم واسوَدِهم. فلا تشاء ان تقول للرّجل، انّي طفت وصلّيت عنك الاّ كنت صادقاً. فاذا اتيت قبر النّبي صلّى الله عليه وآله فقضيت ما يجب عليك فصلّ ركعتين ثمّ قف عند رأسه فقل: السّلام عليك يا نبيّ الله من اَبي واُمّي وزوجتي وحامّتي، وجميع اهل بلدي من المؤمنين، واخواني، عبدهم وحُرِّهم، وابيضهم واَسودهم. فلا تشاء ان تقول للرّجل انّي اقرأت رسول الله عنك السّلام الاّ كنت صادقاً. ******* المصدر: الصحيفة الكاظمية دعاؤه عليه السلام في كيفيّة المساهمة - 18 2007-08-07 00:00:00 2007-08-07 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/2782 http://arabic.irib.ir/programs/item/2782 عن عبد الرّحمان بن سيابة قال: خرجت سنة الى مكّة ومتاعي بزّ(1) قد كسد عليّ، فاشار عليّ اصحابنا ان ابعثه الى مصر ولا اردّه الى الكوفة، او ابعثه الى اليمن، فاختلف عليّ آراؤهم، فدخلت على العبد الصالح عليه السلام الى ان قال: قلت: كيف اساهم؟ قال: اكتب في رقعة: بسم الله الرّحمن الرّحيماللهمّ انت الله لا اله الاّ انت عالم الغيب والشّهادة، انت العالم وانا المُتعلِّم، فانظر لي في ايِّ الامرين خيراً لي حتّى اتوكّل عليك فيه واعمل به. ثمّ اكتب: مصر ان شاء الله تعالى، ثمّ اكتب رقعة اخرى مثل ما في الرقعة الاولى شيئاً شيئاً، ثمّ اكتب اليمن ان شاء الله، ثمّ اكتب رقعة اخرى مثل ما في الرقعتين شيئاً شيئاً، ثمّ اكتب بحبس المتاع ولا يبعث الى بلد منهما، ثمّ اجمع الرقاع وادفعهنّ الى بعض اصحابك فليسترها عنك، ثمّ ادخل يدك فخذ رقعة من ثلاث رقاع، فأيّها وقعت في يدك فتوكّل على الله واعمل بما فيها ان شاء الله تعالى. ******* (1) البزّ: الثياب. ******* المصدر: الصحيفة الكاظمية دعاؤه عليه السلام بعد صلاة جعفر بن ابي طالب - 17 2007-08-07 00:00:00 2007-08-07 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/2781 http://arabic.irib.ir/programs/item/2781 عن الحسن بن القاسم العبّاسيّ قال: دخلت على ابي الحسن موسى بن جعفر عليهما السلام ببغداد وهو يصلّي صلاة جعفر عند ارتفاع النهار يوم الجمعة، فلم اصلّ خلفه حتّى فرغ، ثمّ رفع يديه الى السماء ثمّ قال: يا من لاتخفى عليه اللُّغات، ولا تتشابه عليه الاصوات، ويا من هو كل يوم في شأن، يا من لا يشغله شأن عن شأن، يا مُدِّبر الامور، يا باعث من في القبور، يا محيي العظام وهي رميم(1)، يا بطّاشُ يا ذا البطش الشّديد، يا فعّالاً لما يريد، يا رازق من يشاء بغير حساب. يارازق الجنين والطّفل الصّغير، وراحم الشّيخ الكبير، وجابر العظم الكسير، يا مدرك الهاربين ويا غاية الطّالبين، يا من يعلم ما في الضّمير، وما تُكِنُّ(12)، الصُّدُور، يا ربَّ الارباب وسيّد السّادات واِلهَ الالهة وجبّار الجبابرة وملك الدُّنيا والاخرة، يا مُجْري الماء في النّبات يا مكوّن طعم الثّمار، اسألك باسمك الذي لايقوم له شيء ولا تقوم له ارض ولا سماء، واسألك باسمك الذي اشتققته من عظمتك. واسألك بعظمتك التي اشتققتها من كبريائك، التي اشتققتها من كينونيّتك، واسألك بكينونيّتك التي اشتققتها من جودك، واسألك بجودك الذي اشتققته من عزّك، واسألك بعزّك الذي اشتققته من كرمك، واسألك بكرمك الذي اشتققته من رحمتك، واسألك برحمتك التي اشتققتها من رأفتك، واسألك برأفتك التي اشتققتها من حلمك، واسألك بحلمك الذي شققته من لطفك، واسألك بلطفك الذي اشتققته من قدرتك. واسألك باسمائك كُلّها، واسألك باسمك المهيمن(3) العزيز القدير على ما تشاء من امرك، يا من سمك(4) السّماء بغير عمد، واقام الارض بغير سند، وخلق الخلق من غير حاجة به اليهم، الاّ افاضة لاحسانه ونعمه، وابانة لحكمته واظهاراً لقدرته. اشهدُ يا سيدي انّك لم تأنس بابتداعهم لاجْلٍ وحشة بتفرُّدك، ولم تستعن بغيرك على شيءٍ من امرك، اسألتك بغناك عن خلقك وبحاجتهم اليك، وفقرهم وفاقتهم اليك، ان تصلِّي على خيرتك من خلقك محمد واهل بيته الطّيّبين الائمّة الرّاشدين، وان تجعل لعبدك الذّليل بين يديك من امره فرجاً ومخرجاً، يا سيّدي صلِّ على محمد وآله وارزقني الخوف منك والخشية ايّام حياتي، سيّدي ارحم عبدك الاسير بين يديك، سيّدي ارحم عبدك المُرْتَهَن بعمله. يا سيّدي انقذ عبدك الغريق في بحر الخطايا، يا سيّدي ارحم عبدك المُقِرَّ بذنبه وجُرْأته عليك، يا سيّدي الويل قد حلَّ بي ان لم ترحمني، يا سيّدي هذا مقام المستجير بعفوك من عقوبتك، هذا مقام المسكين المستكين هذا مقام الفقير البائس الحقير المحتاج الى ملك كريم، يا ويلتى ما اغفلني عمّا يُرادُ بي. يا سيّدي هذا مقام المذنب المستجير بعفوك من عقوبتك، هذا مقام من انقطعت حيلته وخاب رجاؤه الاّ منك، هذا مقام العاني الاسير، هذا مقام الطّريد الشّريد، يا سيّدي اقلني عثرتي يا مقيل العثرات، يا سيّدي اعطني سؤلي، يا سيّدي ارحم بدني الضّعيف وجلدي الرّقيق الذي لا قُوّة له على حرِّ النّار. يا سيّدي ارحمني فانّي عبدك ابن عبدك ابن امتك، بين يديك وفي قبضتك لا طاقة لي بالخروج من سلطانك، سيّدي وكيف لي بالنّجاة ولا تصاب الا ّ لديك، وكيف لي بالرّحمة ولا تصاب الاّ من عندك، يا اله الانبياء ووليَّ الاتقياء وبديع مزيد الكرامة، اليك قصدت، وبك انزلت حاجتي، واليك شكوت اسرافي على نفسي، وبك استغثت فاغثني، وانقذني برحمتك ممّا اجترأت عليك. يا سيّدي يا ويلتي اين اهرب ممّن الخلائق كُلُّهم في قبضته والنّواصي كُلُّها بيده، يا سيّدي منك هربت اليك ووقفت بين يديك، متضرّعاً اليك راجياً لما لديك، يا الهي وسيّدي حاجتي حاجتي التي ان اعطيتنيها لم يضُرُّني ما منعتني، وان منعتنيها لم ينفعني ما اعطيتني، اسألك فكاك رقبتي من النّار، سيّدي قد علمت وايقنت انّك اله الخلق والملك الحقُّ، الذي لاسميَّ له ولا شريك له. يا سيّدي انا عبدك مُقرٌّ لك بوحدانيّتك وبوجود ربوبيّتك، انت الله الذي خلقت خلقك بلا مثال ولا تعب ولا نصب(5)، انت المعبود وباطل كل معبود غيرك، اسألك باسمك الذي تحشُرُ به الموتى الى المحشر، يا من لا يقدر على ذلك احد غيره، اسألك باسمك الذي تُحْيي به العظام وهي رميم، ان تغفر لي وترحمني وتعافيني وتعطيني، وتكفيني ما اهمّني، اشهد انّه لا يقدر على ذلك احد غيرك. اَيا من اذا اراد شيئاً ان يقول له كن فيكون، اَيا من احاط بكل شيء علماً، واحصى كل شيء عدداً، اسألك ان تصلّي على محمد عبدك ورسولك ونبيّك، وخاصّتك وخالصتك، وصفيّك وخيرتك من خلقك، وامينك على وحيك وموضع سرِّك، ورسولك الذي ارسلته الى عبادك، وجعلته رحمة للعالمين، ونوراً استضاء به المؤمنون، فبشَّر بالجزيل من ثوابك وانذر بالاليم من عقابك. اللهمّ فصلِّ عليه بكلِّ فضيلة من فضائله، وبكل منقبة من مناقبه، وبكل حال من حالاته، وبكل موقف من مواقفه، صلاةً تكرم بها وجهه، وتعطيه بها الدّرجة والوسيلة والرّفعة والفضيلة. اللهمّ شرِّف في القيامة مقامه، وعظّمْ بُنْيانه، واَعْلِ درجته، وتقبّل شفاعته في اُمَّته، واعطه سُؤْله، وارفعه في الفضيلة الى غايتها. اللهمّ صلِّ على اهل بيته، ائمّة الهدى، ومصابيح الدُّجى(6)، اُمَنائك في خلقك، واصفيائك من عبادك، وحججك في ارضك، ومنارك في بلادك، الصّابرين على بلائك، الطّالبين رضاك، المُوفين بوعدك، غير شاكّين فيك ولا جاحدين عبادتك، واولياءك وسلائل اوليائك، وخُزّان علمك الذين جعلتهم مفاتيح الهدى ونور(7) الدُّجى، عليهم صلواتك ورحمتك ورضوانك. اللهمّ صلِّ على محمد وآل محمد وعلى منارك في عبادك، الدّاعي اليك باذنك، القائم بامرك، المؤدّي عن رسولك عليه وآله السلام. اللهمّ اذا اظهرته فانجز له ما وعدته، وسُقْ اليه اصحابه، وانصره وقوِّ ناصريه، وبلّغه افضل امله، واعطه سؤله، وجدِّد به عزَّ محمد واله بيته بعد الذُّلِّ الذي قد نزل بعد نبيّك، فصاروا مقتولين مطرودين مشرّدين(8)، خائفين غير آمنين، لقوا في جنبك ابتغاء مرضاتك، وطاعتك الاذى والتّكْذيب، فصبروا على ما اصابهم فيك راضين بذلك، مُسلّمين لك في جميع ما ورد عليهم وما يردُ اليهم. اللهمّ عجّل فرج قائمهم بأمرك، وانصره وانصر به دينك، الذي غُيِّر وبُدِّل، وجدِّدْ به ما امتحى منه وبُدِّل بعد نبيّك صلَّى الله عليه وآله. اللهمّ صلِّ على جميع المرسلين والنّبيّين، الذين بلّغوا عنك الهدى واعتقدوا لك المواثيق بالطاعة، اللهم صلِّ عليهم وعلى ارواحهم واجسادهم والسّلام عليهم ورحمة الله وبركاته. اللهمّ صلِّ على ملائكتك المقرّبين، واُولي العزم من انبيائك المرسلين وعبادك الصّالحين اجمعين يا ارحم الرّاحمين، واعطني سؤلي في دنياي وآخرتي يا ارحم الرّاحمين. اللهمّ كُلَّما(9) دعوتك لنفسي لعاجل الدُّنيا وآجل الاخرة، فاعطه جميع اهلي واخواني فيك، وجميع شيعة آل محمد المستضعفين في ارضك بين عبادك الخائفين منك الذين صبروا على الاذى والتّكْذيب فيك وفي رسولك واهل بيته عليهم السّلام افضل ما يأملون، واكفهم ما اهمّهم يا ارحم الرّاحمين، اللهمّ اجزهم عنّا جنّات النّعيم، واجمع بيننا وبينهم برحمتك يا ارحم الرّاحمين. دعاء آخر زيادة في آخر هذا الدّعاء: اللهمّ انّي اسألك توفيق اهل الهدى، واعمال اهل التّقوى، ومناصحة اهل التّوبة، وعزم اهل الصّبر، وحَذَرَ اهل الخشية، وطلب اهل الرّغبة، وعرفان اهل العلم، وفقه اهل الورع، حتّى اخافك اللهمّ مخافة تحجزني عن معاصيك، وحتّى اعمل بطاعتك عملاً استحقُّ به كريم كرامتك، وحتّى اُناصحك في التّوبة خوفاً لك، وحتّى اُخلص لك في النّصيحة حُبّاً لك، وحتى اتوكَّل عليك في الامور كُلِّها بُحسن ظنّي بك، سبحان خالق النّور، سبحان الله وبحمده. اللهمّ صلِّ على محمد وآله وتفضّل عليَّ في اموري كُلِّها بما لا يملكه غيرك، ولا يقف عليه سواك، واسمع ندائي، واجب دعائي، واجعله من شأنك، فانّه عليك يسير وهو عندي عظيم، يا ارحم الرّاحمين. ******* (1) الرميم: البالي. (2) كنّ: استتر. (3) المهيمن: الشاهد والرقيب. (4) سمك: رفع. (5) نصب: تعب. (6) الدجية ج الدجى: الظلمة. (7) مصابيح (خ ل). (8) شرّده، طرده. (9) كما (خ ل). ******* المصدر: الصحيفة الكاظمية دعاؤه عليه السلام عند غروب الشمس - 16 2007-08-07 00:00:00 2007-08-07 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/2780 http://arabic.irib.ir/programs/item/2780 عن سليمان الجعفريّ قال: سمعت ابا الحسن عليه السلام يقول: اذا امسيت فنظرت الى الشمس في غروب وادبار فقل: بسم الله الرّحمن الرّحيمالحمد لله الذي لم يتّخذ ولداً ولم يكن له شريك في المُلْك، والحمد لله الذي يَصْفُ ولا يُوصَف، ويَعْلَمُ ولا يُعْلَمُ، يَعْلَمُ خائنة الاعين وما تخفي الصُّدُور. اعوذ بوجه الله الكريم وبسم الله العظيم، من شرِّ ما ذَرَءَ وبَرَءَ(1)، ومن شرِّ ما تحت الثّرى، ومن شرِّ ما ظهر وبطن، ومن شرِّ ما كان باللّيل والنّهار، ومن شرِّ ابي مُرَّة(2)، وما وَلَدَ، ومن شرِّ الرَّسيس(3)، ومن شرِّ ما وَصَفْتُ وما لمْ اَصِفْ، الحمد لله ربّ العالمين. ******* (1) ذرء وبرء: كلاهما عامَ لجميع المخلوقات، او البرء للحيوان والاخر عامّ، او بالعكس. (2) ابو قترة (خ ل)، وهو كنية ابليس لعنه الله. (3) الرائس (خ ل)، الرس: الاصلاح بين الناس والافساد، وهو من الاضداد، وقيل: ان المراد بالرسيس العشق الباطل والحمّى. ******* المصدر: الصحيفة الكاظمية دعاؤه عليه السلام في الصباح والمساء - 15 2007-08-01 00:00:00 2007-08-01 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/2779 http://arabic.irib.ir/programs/item/2779 يقولهنّ ثلاث مرّات غدوة وثلاث مرّات عشيّة: اللهمّ صلِّ على محمد وآل محمد في الاوّلين، وصلِّ على محمد وآل محمد في الاخرين، وصلِّ على محمد وآل محمد في الملأ الاعلى، وصلِّ على محمد وآل محمد في المرسلين، اللهم اعط محمّداً الوسيلة والشّرف والفضيلة والدّرجة الكبيرة. اللهمّ اني آمنتُ بمحمد ولم اره، فلا تحرمني يوم القيامة رؤيته وارزقني صحبته، وتوفّني على ملّته، واسقني من حوضه مشرباً رويّاً، سائغاً هنيئاً، لا اظمأ بعده ابداً، انّك على كُلّ شيء قدير. اللهمّ كما آمنت بمحمد ولم اره، فعرّفني في الجنان وجهه، اللهمّ بلّغ روح محمد عنّي تحيّة كثيرة وسلاماً. ******* المصدر: الصحيفة الكاظمية دعاؤه عليه السلام لقضاء الدين - 14 2007-07-08 00:00:00 2007-07-08 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/2778 http://arabic.irib.ir/programs/item/2778 اللهمّ ارْدُد الى جميع خلقك مظالمهم التي قبلي، صغيرها وكبيرها، في يُسْرٍ منك وعافية، وما لم تبلُغْه قُوَّتي، ولم تسعه ذاتُ يدي، ولم يقوَ عليه بدني، ويقيني ونفسي، فَاَدِّه عنّي من جزيل ما عندك من فضلك، ثمَّ لاتُخلف عليَّ منه شيئاً تقضيه من حسناتي، يا ارحم الرّاحمين. اشهدُ ان لا اله الاّ الله وحده لاشريك له، واشهد انَّ محمداً عبدُهُ ورسوله، وانَّ الدّين كما شَرَعَ، وانَّ الاسلام كما وصف، وانَّ الكتاب كما انْزَلَ، وانَّ القول كما حدَّث، وانَّ الله هُوَ الحقُّ المُبين، ذَكَرَ الله محمداً واهل بيته بخير، وحيّا محمداً واهل بيته بالسَّلام. *******عن الحسين بن خالد قال: لزمني دين ببغداد ثلاثمائة الف، وكان لي دين اربعمائة الف الى ان قال: كتبت الى ابي الحسن عليه السلام اصف له حالي وما عليّ وما لي، فكتب اليّ في عرض كتابي: قل في دبر كلّ صلاة فريضة ثلاث مرّات. اللهمّ انّي اسألك يالا اله الاّ انت، بحقِّ لا اله الاّ انت، ان ترحمني بلا اله الاّ انت، اللهمّ انّي اسألك يالا اله الاّ انت، بحقِّ لا اله الاّ انت، ان ترضيَ عنّي بلا اله الاّ انت، اللهمّ اِنّي اسألك يالا اله الاّ انت، بحقِّ لا اله الاّ انت، ان تغفر لي بلا اله الاّ انت. *******المصدر: الصحيفة الكاظمية دعاؤه عليه السلام في الاسم الاعظم - 13 2007-06-25 00:00:00 2007-06-25 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/2777 http://arabic.irib.ir/programs/item/2777 عن سكين بن عمّار قال: كنت نائماً بمكّة فأتاني آت في منامي، فقال لي: قم فانّ تحت الميزاب رجلاً يدعو الله باسمه الاعظم، ففزعت ونمت، فناداني ثانية بمثل ذلك، ففزعت ثمّ نمت، فلمّا كان في الثّالثة قال: قم يا فلان بن فلان فانّ هذا فلان بن فلان - يسميّه باسمه واسم ابيه- وهو العبد الصالح تحت الميزاب يدعو الله باسمه الاعظم، قال: فقمت واغتسلت ثمّ دخلت الحجر، فاذا رجل قد ألقى ثوبه على رأسه وهو ساجد، فجلست خلفه فسمعته يقول: يا نُورُ يا قُدُّوس، يا نور يا قدوس، يا نور يا قدّوس، يا حيُّ يا قيُّوم، يا حيُّ يا قيُّوم، يا حيُّ يا قيُّوم، يا حيُّ لايموت، يا حيُّ لايموت، يا حيُّ لايموت، يا حيُّ حين لا حيَّ، يا حيُّ حين لا حيَّ، يا حيُّ حين لا حيَّ. يا حيُّ لا اله الاّ انت، يا حيُّ لا اله الاّ انت، يا حيُّ لا اله الاّ انت، اسألك بلا اله الاّ انت، اسألك بلا اله الاّ انت، اسألك بلا اله الاّ انت، اسألك يالا اله الاّ انت، اسألك يالا اله الاّ انت، اسألك يالا اله الاّ انت، واسألك باسمك بسم الله الرّحمن الرّحيم العزيز المتين (ثلاثاً). قال سكين: فلم يزل يردّد هذه الكلمات حتّى حفظتها، ثمّ رفع رأسه فالتفت كذا وكذا، فاذا الفجر قد طلع، فجاء الى ظهر الكعبة - وهو المستجار- فصلّى الفريضة ثمّ خرج. ******* المصدر: الصحيفة الكاظمية دعاؤه عليه السلام في سجدة الشكر - 12 2007-06-20 00:00:00 2007-06-20 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/2776 http://arabic.irib.ir/programs/item/2776 اللهمّ انّي اُشْهدك، وكفى بك شهيداً، واُشْهدُ ملائكتك وانبياءك، ورُسُلك وجميع خلقك، بانّك انت اللهُ ربّي، والاسلام ديني، ومحمّد نبيّي، وعليٌّ وليّي، والحسن والحسين، وعليّ بن الحسين ومحمد بن علي، وجعفر بن محمد وموسى بن جعفر، وعلي بن موسى ومحمد بن علي، وعلي بن محمد والحسن بن علي والخلف الصالح صلواتك عليهم ائمّتي، بهم اتولّى ومن عدوّهم اتبرّءُ، اللهمّ انّي انشدك دم المظلوم (ثلاثاً). اللهمّ انّي انشدك بواْيك(1) على نفسك لاوليائك لَتُظْفرَنّهم على عدوّك وعدوّهم، ان تصلّي على محمّد وعلى المستحفظين من آل محمد (ثلاثاً). وتقول: اللهمّ انّي اسألك اليُسْر بعد العُسْر (ثلاثاً). ثمّ تضع خدّك الايمن على الارض وتقول: يا كهفي حين تعييني المذاهب، وتضيق عليّ الارض بما رَحُبَتْ(2)، ويا بارئ خلقي رحمة لي وكان عن خلقي غنيّاً، صلّ على محمد وعلى المستحفظين من آل محمّد (ثلاثاً). ثمّ تضع خدّك الايسر على الارض وتقول: يا مُذِلَّ كُلّ جبّار، وما مُعزّ كلّ ذليل، قدْ وَعِزّتك بلغ مجهودي، ففرّج عنّي (ثلاثاً). ثمّ تقول: يا حنّان يا منّان، يا كاشف الكُرب العظام (ثلاثاً). ثمّ تعود الى السجود، وتضع جبهتك على الارض، وتقول: شُكْراً شكراً (مائة مرة). ثم تقول: يا سامع الصّوْت، يا سابق الفَوْت، يا بارئ النّفوس بعد الموت، صلّ على محمد وعلى آل محمد وافعل بي كذا وكذا. ******* عن محمد بن سليمان، عن ابيه قال: خرجت مع ابي الحسن موسى بن جعفر عليهما السلام الى بعض امواله، فقام الى صلاة الظهر، فلما فرع خرّ لله ساجداً، فسمعته يقول بصوت حزين وتغرغر(3) دموعه، وهو: ربَّ عصيتك بلساني ولو شئت وعزّتك لاخرستني، وعصيتك ببصري ولو شئت وعزّتك لاكمهتني(4)، وعصيتك بسمعي ولو شئت وعزّتك لاصممتني، وعصيتك بيدي ولو شئت وعزّتك لكنعتني(5)، وعصيتك برجلي ولو شئت وعزّتك لجذمتني(6)، وعصيتك بفرجي ولو شئت وعزّتك لعقمتني(7)، وعصيتك بجميع جوارحي التي انعمت بها عليَّ، ولم يكن هذا جزاءك منّي. قال: ثم احصيت له الف مرّة. وهو يقول: العَفْوَ العَفْوَ. ثم ألصق خدّه الايمن بالارض، فسمعته وهو يقول بصوت حزين: بُؤْتُ اليك بذنْبي، عَمِلتُ سُوءاً وظلمت نفسي فاغفر لي فانّه لا يغفر الذّنوب غيرك يا مولاي (ثلاث مرّات). ثم الصق خدّه الايسر بالارض، فسمعته وهو يقول: اِرْحمْ من اساءَ واقترف(8)، واستكان واعترف (ثلاث مرّات). ******* روى انّه كان ابو الحسن عليه السلام يقول في سجوده: لك الحمدُ ان اطعتك، ولك الحُجّة ان عصيتك، لا صنع لي ولا لغيري في احسان كان منّي حال الحسنة يا كريم، صل بما سألتك من في مشارق الارض ومغاربها من المؤمنين ومن ذرّيّتي، اللهمّ اعني على ديني بدنياي وعلى آخرتي بتقواي. اللهمّ احفظني فيما غبت عنه ولا تكلني الى نفسي فيما قصرت، يا من لا تنقصه المغفرة ولا تضرّه الذّنوب، صلِّ على محمد وآل محمد واغفر لي مالا يضرّك، واعطني مالا ينقصك. ******* (1) واي: وعد. (2) رحب: اتّسع. (3) تغرغر صوته في حلقه: يتردّد. (4) الكمه: العمى. (5) كنع: تقبض وانضمّ، واصابعه ضربها فايبسها، وكنع يده: اشلّها. (6) جذمه وتجذّم، قطعه، الاجذم: المقطوع اليد والذاهب الانامل. (7) العقم- بالضمّ- هزمة تقع في الرحم فلا يقبل الولد. (8) الاقتراف: الاكتساب. ******* المصدر: الصحيفة الكاظمية دعاؤه عليه السلام في تعقيب صلاة العصر - 11 2007-05-28 00:00:00 2007-05-28 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/2775 http://arabic.irib.ir/programs/item/2775 انت الله لا اِلهَ الاّ انت، الاوّل والآخِرُ، والظّاهر والباطن، انت الله لا اله الاّ انت اليك زيادة الاشياء ونقصانها، انت الله لا اله الاّ انت خلقت خلقك(1) بغير معونة من غيرك ولا حاجة اليهم، وانت الله لا اله الاّ انت منك المشيّة واليك البدْءُ. انت الله الا اله الاّ انت قَبْل القَبْل وخالق القبل، انت الله لا اله الاّ انت بعد البَعْد وخالق البَعْد، انت الله لا اله الاّ انت تمحو ما تشاء وتُثْبت وعندك امُّ الكتاب، انت الله لا اله الاّ انت غاية كُلّ شيءٍ ووارثُهُ، انت الله لا اله الاّ انت لايعزُبُ(2) عنك الدّقيق ولا الجليل. انت الله لا اله الاّ انت لاتخفى عليك اللُّغات ولا تتشابه عليك الاصوات، كلّ يوم انت في شأنٍ، لايشغلك شأنٌ عن شأن، عالم الغيب واخفى، ديّان الدّين، مُدبّر الامور، باعث مَنْ في القُبُور، مُحْيي العظام وهي رميم(3)، اسألك باسمك المكنون المخزون الحيّ القيّوم، الذي لايخيب من سألك به، انْ تصلّي على محمّد وآله وان تُعجّل فرج المنتقم لك من اعدائك، وانجز له ما وعدته يا ذا الجلال والاكرام. ******* (1) الخلق (خ ل). (2) لايعزب: لا يغيب. (3) الرميم: البالي. ******* المصدر: الصحيفة الكاظمية دعاؤه عليه السلام في تعقيب كلّ صلاة - 10 2007-05-23 00:00:00 2007-05-23 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/2774 http://arabic.irib.ir/programs/item/2774 عن معاوية بن وهب البجليّ، قال: وجدت في الواح ابي بخطّ مولانا موسى بن جعفر عليهما السلام: انّ من وجوب حقّنا على شيعتنا ان لايثنوا ارجلهم من صلاة الفريضة او يقولوا: اللهمّ بِبِرّك القديم ورَأفتك، وبتربيتك اللّطيفة وشفقتك(1)، بصنعتك المحكمة وقدرتك، بسترك الجميل وعلمك صلّ على محمّد وآل محمّد واَحْي قُلُوبنا بذكرك، واجعل ذنوبنا مغفورة، وعيوبنا مستورة، وفرائضنا مشكورة، ونوافلنا مبرورة، وقلوبنا بذكرك معمورة، ونفوسنا بطاعتك مسرورة، وعقولنا على توحيدك مجبورة، وارواحنا على دينك مفطورة، وجوارحنا على خدمتك مقهورة، اسماءَنا في خواصّك مشهورة، وحوائجنا لديك ميسورة، وارزاقنا من خزائنك مدرورة. انت اللهُ الذي لا اله الاّ انت، لقد فاز من والاك، وسعد مَنْ ناجاك، وعزّ من ناداك، وظفر من رجاك، وغنم من قصدك، وربح من تاجرك، وانت على كُلّ شيءٍ قدير، اللهمّ صلّ على محمدٍ وآل محمّدٍ واسمع دُعائي كما تعلم فقري اليك، انّك على كُلّ شيء قدير. ******* (1) شرفك (خ ل). ******* المصدر: الصحيفة الكاظمية دعاؤه عليه السلام في حال قنوته - 9 2007-05-20 00:00:00 2007-05-20 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/2773 http://arabic.irib.ir/programs/item/2773 دعاؤه عليه السلام في حال قنوته اللهمّ انّي وفلان بن فلان عبدان من عبيدك، نواصينا بيدك، تعلم مستقرّنا ومستودعنا، ومنقلبنا ومثوانا، وسرّنا وعلانيتنا، تطّلع على نيّاتنا وتحيط بضمائرنا، علمك بما نبديه كعلمك بما نخفيه، ومعرفتك بما نبطنه كمعرفتك بما نظهره، ولا ينطوي(1) عندك شيء من امورنا، ولا يستتر دونك حال من احوالنا. ولا منك معقل يحصننا، ولا حرز يُحرزنا، ولا مهرب لنا نفوتك به، ولا يمنع الظالم منك حصونه، ولا يجاهدك عنه جنوده، ولا يغالبك مغالب بمنعة، ولا يعازّك معازٌّ بكثرة، انت مدركه اينما سلك، وقادر عليه اينما لجأ. فمعاذ المظلوم منّا بك، وتوكُل المقهور منّا عليك ورجوعه اليك، يستغيث بك اذا خذله المغيث، ويستصرخك اذا قعد عنه النّصير، ويلوذ بك اذا نفته الافنية، ويطرق بابك اذا اُغلقت عنه الابواب المرتجة، ويصل اليك اذا احتجبت عنه الملوك الغافلة، تعلم ما حلّ به قبل ان يشكوه اليك، وتعلم ما يصلحه قبل ان يدعوك له، فلك الحمد سميعاً بصيراً لطيفاً عليماً خبيراً قديراً. وانّه قد كان في سابق علمك، ومحكم قضاءك، وجاري قدرك، ونافذ امرك، وماضي مشيّتك في خلقك اجمعين، شقيّهم وسعيدهم، وبرّهم وفاجرهم، ان جعلن لفلان بن فلان عليّ قدرة، فظلمني بها وبغى عليّ بمكانها، واستطال وتعزز بسلطانه الذي خوّلته(2) ايّاه، وتجبّر وافتخر بعلوّ حاله الذي نوّلته، وغرّه املاؤك(3) له، واطغاه حلمك عنه. فقصدني بمكروه عجزت عن الصّبر عليه، وتعمّدني بشرّ ضعفت عن احتماله، ولم اقدر على الاستنصاف(4) منه لضعفي، ولا على الانتصار لقلّتي، فوّكّلت امره اليك، وتوكّلت في شأنه عليك، وتوعّدته(5) بعقوبتك، وحذّرته ببطشك، وخوّفته نقمتك، فظنّ انّ حلمك عنه من ضعف، وحسب انّ املاءك له من عجز، ولم تنهه واحدة عن اخرى، ولا انزجر عن ثانية باُولى. لكنّه تمادى(6) في غيّه، وتتابع في ظلمه، ولجّ في عدوانه، واستشرى(7) في طغايانه، جرأة عليك ياسيدي ومولاي، وتعرّضاً لسخطك الذي لا تردّه عن الظّالمين، وقلّة اكتراث ببأسك الذي لاتحبسه عن الباغين. فها انا ذا ياسيّدي مستضعف في يده، مستضام(8) تحت سلطانه، مستذلُّ بفنائه، مغلوب مبغيُّ عليّ، مرعوب وَجِلٌ خائف، مروّع مقهور، قد قلّ صبري وضاقت حيلتي، وانغلقت عليّ المذاهب الا اليك، وانسدّت عنّي الجهات الاّ جهتك، والتبست عليّ اموري في دفع مكروهه عنّي، واشتبهت عليّ الاراء في ازالة ظلمه، وخذلني من استنصرته من خلقك، واسلمني من تعلّقت به من عبادك، فاستشرت نصيحي فاشار عليّ بالرّغبة اليك، واسترشدت دليلي فلم يدلّني الاّ اليك. فرجعت اليك يا مولاي صاغراً راغماً مستكيناً، عالماً انّه لافرج لي الاّ عندك، ولا خلاص لي الاّ بك، انتجز وعدك في نصرتي واجابة دعائي، لانّ قولك الحق الذي لايُرَدُّ ولا يُبَدَّلُ، وقد قلت تباركت وتعاليت: (ومن بُغِي عليه لينصرنّه الله) (9)، وقلت جلّ ثناؤك وتقدّست اسماؤك: (ادعوني استجب لكم) (10). فانا فاعل ما امرتني به، ولا منّاً عليك، وكيف اَمُنٌّ به وانت عليه دللتني، واستجب لي كما وعدتني، يا من لا يخلف الميعاد. وانّي لأعلم ياسيّدي انّ لك يوماً تنتقم فيه من الظّالم للمظلوم، واتيقّن انّ لك وقتاً تأخذ فيه من الغاصب للمغصوب، لانّه لايسبقك معاند، ولا يخرج من قبضتك مُنابذ(11)، ولا تخاف فوت فائت، ولكنّ جزعي وهلعي(12) لايبلغان الصّبر على اَناتك(13) وانتظار حلمك. فقُدرتك ياسيّدي فوق كلّ قُدْرة، وسُلطانك غالب كُلّ سُلطان، ومعادُ كُلّ احدٍ اليك وانْ امهلته، ورجوع كُلّ ظالم اليك وان انْظرْتَهُ، وقد اضَرّني ياسيّدي حلمك عن فلان، وطول اَناتك له وامهالك ايّاهُ، فكاد القُنُوطُ يستولي عليّ لولا الثّقة بك واليقينُ بِوَعْدك. فان كان في قضائك النّافذ وقدرتك الماضية انّه يُنيبُ او يَتُوبُ او يرجع عن ظُلْمي ويكُفُّ عَنْ مكروهي وينتقل عن عظيم ما رَكِبَ مِنّي، فصلِّ اللّهمَ على محمّد وآل محمّد واوقع ذلك في قلبه، قبل ازالة نعمتك الّتي انعمت بها عليّ وتكدير معروفك الّذي صنعته عندي. وان كان علمك به غير ذلك من مُقامِه على ظُلْمي، فانّي اسألك ياناصر المظلومين المبغيّ عليهم اجابة دعوتي، فصلّ على محمّد وآل محمّد وخُذْهُ مِنْ مَأْمَنِنه اخذَ عزيز مقتدر، وافجأْهُ في غفلته مُفاجأَةَ مَليك منتصر، واسْلُبه نعمته وسُلطانه، وافْضُض(14) عنْه جُمُوعَهُ واعوانَهُ، ومَزّقْ مُلكه كُلّ مُمَزّقٍ، وفرّقْ انصاره كل مُفرّق، واعرِهِ من نعمتك التي لايقابلها بالشُّكر، وانزع عنه سِرْبال عزّك الذي لم يجازه باحسان. واقصِمْهُ يا قاصم الجبابرة، واهلكه يا مهلك القرون الخالية(15)، واَبِرْهُ يامبيرَ الامم الظالمة، اخذُلْهُ يا خاذل الفرق الباغية، وابْتُر عُمره، وابتزّ مُلْكه(16)، وعفّ اثرهُ واقطع خبره، واطف ناره، واظلم نهاره، وكوِّر شمْسهُ، وازهقْ نفسه، واهشم سُوقه، وجُبَّ سنامَهُ، وارغم انفه، وعجِّل حتْفهُ. ولا تدعْ له جُنَّةً الاّ هتَكْتها، ولادعامة الاّ قصمتها، ولا كلمةً مجتمعةً الاّ فرّقتها، ولا قائمة عُلُوٍّ الاّ وضعتها، ولا ركناً الاّ وهنْته، ولا سبباً الاّ قطعته، واَرِنا انصاره عباديد(17) بعد الالفة، وشتّى بعد اجتماع الكلمة، ومُقْنعي الرُّؤُوس بعد الظُّهُور على الاُمّمة، واشْفِ بزوال اَمْرِهِ القُلُوب الوَجِلَة، والافْئدة اللّهِفَة، والأُمَّة المتحيّرة، والبريّة الضّائِعَة. واَدِلْ بِبَوارهِ الحُدُود المُعَطّلة، والسُّنَنَ الدّاثرة، والاحكام المُهْمَلَة، والمعالم المُغَيَّرة، والآيات المُحَرَّفَة، والمدارس المهجورة، والمحاريب المجفوّة، والمشاهد المهدومة، واَشْبِعْ به الخِماص السّاغبة(18)، واَرْوِ بهِ اللّهَوات اللاّغِبَة(19)، والأَكبادَ الظّامِيَة(20)، واَرِحْ بِهِ الاقدام المُتْعَبَة، واطْرُقْهُ بِلَيْلَةٍ لا اُخْتَ لها، وبساعةٍ لامَثْوىً فيها، وبِنَكْبةٍ لا انتعاش معها، وبِعَثْرةٍ لا اقالة منها، واَبِحْ حريمه، ونغّص نعيمه، واَرِهِ بطشتك الكبرى، ونقمتك المُثْلى، وقدرتك التي فوق قُدْرَتِه، وسلطانك الذي هوَ اَعزُّ من سُلطانه. واغلبْهُ لي بِقُوّتك القويّة، ومِحالِكَ(21) الشّديد، وامنعني منه بمنعك الذي كُلُّ خلقٍ فيها ذليل، وابتلهِ بفقرٍ لاتجْبُرهُ، وبسُوءٍ لاتستُرُهُ، وَكِلْهُ الى نفسه فيما يريد انّك فعّال لما تريد، واَبْرئْهُ مِنْ حولك وقوّتك، وكِلْهُ الى حَوْلِهِ وقوّتِه، واَزِلْ مكره بمكرك، وادفع مشيّته بمشيّتك، واسقِمْ جسده، واَيتمْ ولَدَهُ، وانْقُص اجَلَه، وخيّبْ امَلَه، واَدِل دَوْلته، واَطِل عَوْلته، واجعل شغله في بدنه، ولا تفُكّه من حزنه. وصيّر كيْده في ضلال، وامره الى زوال، ونعمته الى انتقال، وجِدّهُ في سِفال، وسلطانه في اضمحلال، وعاقبته الى شرّ مألٍ، واَمِْته بغيظه اِنْ امتّه، وابقه بحسرته ان ابقيته، وقني شرّه وهمزه ولَمْزه، وسطوته وعداوته، والمحه لمحة تُدمّر بها عليه، فانّك اشدّ باساً واشدُّ تنكيلاً. ******* (1) ينطوي: يكتم ويخفي. (2) خوّلته: ملكته. (3) املاؤك: امهالك. (4) الانتصاف (خ ل). (5) توعّد: تهدّد. (6) تمادى: لجّ. (7) استشرى: لجّ. (8) الضيم: الظلم. (9) الحجّ: 60، وفيه (ثمّ بغي عليه). (10) غافر: 60. (11) المنابذ: المخالف. (12) الهلع: الجزع. (13) اناتك: امهالك. (14) فضّه: كسره. (15) الخالية: السالفة والماضية. (16) ابتزّ: سلب قهراً. (17) العباديد والعبابيد بلاد واحد من لفظهما: الفرق من الناس والخيل الذاهبون في كلّ وجه. (18) الساغبة: الجائعة. (19) اللغوب: التعب والاعياء، اللهاة: اقصى سقف الغم. (20) الظامية: العاطشة. (21) المحال: الكيد. ******* المصدر: الصحيفة الكاظمية دعاؤه عليه السلام في القنوت - 8 2007-05-12 00:00:00 2007-05-12 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/2772 http://arabic.irib.ir/programs/item/2772 يا مفزع الفازع ومأمن الهالع(1)، ومطمع الطّامع وملجأ الضّارع(2)، ياغوث اللّهفان(3) ومأوى الحيران، ومروى الظّمآن ومشبع الجوعان، وكاسي العريان، وحاضر كلّ مكان، بلا دركٍ ولا عيانٍ، ولا صفةٍ ولا بِطانٍ. عجزت الافهام وضلّت الاوهام عن عن موافقة صفة دابّة من الهوامّ فضلاً عن الاجرام العظام ممّا انشأت حجاباً لعظمتك، انّى يتغلغل(4) الى ما وراء ذلك بما لايرام، تقدّست يا قدّوس عن الظُّنُون والحُدُوس، وانت الملك القُدُّوس، بارئ الاجسام والنُّفوس، ومُنْخر العظام ومميت الانام ومعيدها بعد الفناء والتّطميس. اسألك ياذا القدرة والعلاء، والعزّ والثّناء ان تصلّي على محمد وآله، اُولي النّهى والمحلّ الاوفى والمقام الاعلى، وان تعجّل ما قد تأجّل، وتقدّم ما قد تأخّر، وتأتي بما قد اوجبت اتيانه(5)، وتُقرّب ما قد تأخّر في النُّفوس الحضرة(6) اَوانه، وتكشف البأس وسوء اللّباس، وعوارض الوسواس الخنّاس، في صدور النّاس، وتكفينا ما قد رهقنا(7)، وتصرف عنّا ما قد ركبنا، وتبادر اصطلام(8) الظّالمين، ونصر المؤمنين والادالة(9) من المعاندين، امين ربّ العالمين. ******* (1) الهلع: اشتداد الجزع والضجر. (2) الضرع: الخضوع والذلّ. (3) اللهف: الاضطرار. (4) يتغلغل: يسرع. (5) قد وجب اتيانه (خ ل). (6) الحصرة (خ ل). (7) رهقه: غشيه. (8) الاصطلام: الاستئصال. (9) الادالة: الغلبة. ******* المصدر: الصحيفة الكاظمية دعاؤه عليه السلام في السجدة بعد الفراغ من صلاة الليل - 7 2007-05-05 00:00:00 2007-05-05 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/2771 http://arabic.irib.ir/programs/item/2771 عن عليّ بن حديد قال: كان ابو الحسن عليه السلام يقول وهو ساجد بعد فراغه من صلاة الليل: لك المحمدة ان اطعتك، ولك الحجّة ان عصيتك، لا صُنع لي ولا لغيري في احسان الاّ بك، يا كائناً قبل كلّ شيء، ويا مكوّن كلّ شيء، انّك على كلّ شيء قدير. اللهم انّي اعوذ بك من العديلة عند الموت، ومن شرّ المرجع في القبور، ومن النّدامة يوم الآزفة، فأسألك ان تصلّي على محمد وآله وان تجعل عيشتي عيشة نقيّة، وميتتي ميتة سويّة، ومنقلبي منقلباً كريماً غير مخزٍ ولا فاضع. اللهمّ صلّ على محمد وآله الائمة، ينابيع الحكمة، واُولي النّعمة، ومعادن العصمة، واعصمني بهم من كلُ سوءٍ، ولا تأخذني على غرّة(1) ولا غفلة، ولا تجعل عواقب اعمالي حسرة، وارض عنّي، فانّّ مغفرتك للظّالمين وانا من الظّالمين. اللهمّ اغفر لي مالا يضرّك، واعطني مالا ينقصك، فانّك الوسيع رحمته، البديع حكمته، واعطني السّعة والدّعة، والامن والصحة، والبخوع(2) والقنوع، والشكر والمعافاة، والتّقوى والصّبر والصّدْق عليك وعلى اوليائك، واليُسْر والشُّكر، واعمم بذلك يا ربّ اهلي وولدي واخواني فيك، ومن احببت واحبّني وولدت وولدني من المسلمين والمؤمنين، يا ربّ العالمين. ******* (1) الغرّة: الغفلة. (2) بخع بخوعا: اقرّبه واذعن. ******* المصدر: الصحيفة الكاظمية دعاؤه عليه السلام في القيام بعد الركوع في صلاة الوتر - 6 2007-04-21 00:00:00 2007-04-21 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/2770 http://arabic.irib.ir/programs/item/2770 هذا مقام من حسناته نعمة منك، وشكره ضعيف، وذنبه عظيم، وليس لذلك الاّ رفقك ورحمتك. اللهمّ انّك قلت في كتابك المنزل على نبيّك المرسل: «كَانُوا قَلِيلا مِّنَ اللَّيْلِ مَا يَهْجَعُونَ، وبالاسحار هم يستغفرون» (1) ، طال هجوعي وقلّ قيامي، وهذا السّحر وانا استغفرك لذنبي، استغفار من لايجد لنفسه ضرّاً ولا نفعاً، ولا موتاً ولا حياةً ولا نشوراً. وفي رواية: اللهمّ انّك قلت في كتابك المنزل: «كَانُوا قَلِيلا مِّنَ اللَّيْلِ مَا يَهْجَعُونَ، وبالاسحار هم يستغفرون» (2)، طال والله هجوعي (3) وقلّ قيامي، وهذا السّحر وانا استغفرك لذنوبي، واستغفار من لا يملك لنفسه ضرّاً ولا نفعاً، ولا موتاً ولا حياةً ولا نشوراً. ******* (1) الذاريات: 17-18. (2) الذاريات: 17-18. (3) هجع: نام قليلاً. ******* المصدر: الصحيفة الكاظمية دعاؤه عليه السلام في المناجاة اذا قام الى محرابه في الليل - 5 2007-04-14 00:00:00 2007-04-14 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/2769 http://arabic.irib.ir/programs/item/2769 اللهمّ انّك خلقتني سويّاً، وربيّتني صبيّا، وجعلتني غنيّاً مكفيّاً، اللهمّ انّي وجدت فيما انزلته من كتابك، وبشّرت به عبادك، ان قلت: «يا عباديَ الّذين اسرفوا على انفسهم لا تقنطوا من رحمة الله انّ الله يغفر الذّنوب جميعاً انّه هو الغفور الرّحيم / وانيبوا الى ربّكم واسلموا له من قبل ان يأتيكم العذاب ثمّ لا تنصرون» (1) . وقد كان منّي اللهمّ ما علمتَ، وما انت اعلمُ به منّي، فوا سوْأتاهُ ممّا احصاه كتابك، فلولا المواقف التي ارجو فيها عفوك الذي شمل كلّ شيء، لالْقيت بيدي، ولوْ انّ احداً استطاع الهرب من ذنبه (2) ، لكنت انا احقّ بالهرب منه حيث لا يقدر، ولكن كيف لي بذلك، وانت لايعزب (3) عنك مثقال ذرّة الاّ اتيت بها، وكفى بك جازياً، وكفى بك حسيباً (4). اللهمّ انّك طالبي ان هربت، ومدركي ان فررت، فها انا بين يديك عبد ذليل، خاضع راغم، ان تعذبني فانّي لذلك اهل، وهو ياربّ منك عدل، وان تغفر فانك تغفر قبيحاً، فلتسعني رحمتك وعفوك، والبسني عافيتك. واسألك بالحسنى من اسمائك، وبما وارت (5) الحُجُبُ من بهائك، او ترحم هذه النّفس الجزوعة (6) ، وهذا البدن الهلوع، الّذي لايستطيع حرّ شمسك، فكيف يستطيع حرّ نارك، والذي لايستطيع صَوْت رعْدك، فكيف يستطيع صوْت غضبِك. فارحمني اللهمّ انّي امرُؤٌ حقيرٌ، وخطري (7) يسير، ان تعذبني، فلم يزد عذابي في ملكك مثقال ذرّة، ولو كان ذلك لسألتك الصّبر على ذلك، واحببت ان يكون الملك لك، ولكنّ سلطانك اعظم، وملكك اَدْومُ من ان يزيد فيه طاعة المطيعين، او تنقص منه معصية المذنبين، فاغفر لي يا ارحم الرّاحمين، وصلّ على محمد واهل بيته، واجْزِ عنّا افضل ما جزيت المرسلين يا ربّ العالمين. ******* (1) الزمر: 53- 54. (2) في الصحيفة السجّاديّة: ربّه. (3) لايعزب: لايغيب. (4) حسيباً: كافياً. (5) وارت: سترت. (6) الجزوعة: الكثيرة الجزع. (7) خطري: قدري ومنزلتي. ******* المصدر: الصحيفة الكاظمية دعاؤه عليه السلام لطلب الايمان المستقرّ في القلب - 4 2007-04-09 00:00:00 2007-04-09 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/2768 http://arabic.irib.ir/programs/item/2768 عن الفضل بن يونس، عن ابي الحسن عليه السلام قال: قال لي: اكثر من ان تقول: اللهمّ لاتجعلني من المُعارينَ(1)، ولا تخرجني من التّقصير. قال: قلت: اما المعارين فقد عرفت فما معنى: لاتخرجني من التقصير؟ قال: كلّ عمل تعمله تريد به وجه الله عزّوجلّ فكن فيه مقصّراً عند نفسك، فانّ النّاس كلّهم في اعمالهم فيما بينهم وبين الله عزّوجلّ مقصّرون. ******* (1) اي لا تجعلني من الذين يكون ايمانهم عندهم معاراً. ******* المصدر: الصحيفة الكاظمية دعاؤه عليه السلام في المناجاة، المسمّى بدعاء الاعتقاد - 3 2007-03-31 00:00:00 2007-03-31 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/2767 http://arabic.irib.ir/programs/item/2767 الهي انّ ذنوبي وكثرتها قد غيّرت(1) وجهي عندك، وحجبتني عن استئهال رحمتك، وباعدتني عن استنجاز مغفرتك، ولولا تعلقي بالائك، وتمسّكي بالرّجاء لما وعدت امثالي من المسرفين، واشباهي من الخاطئين، بقولك: «يا عبادي الذين اسرفوا على انفسهم لا تقنطوا من رحمة الله ان الله يغفر الذنوب جميعاً انّه هو الغفور الرّحيم»(2). وحذرت القانطين من رحمتك، فقلت: «ومن يقنط من رحمة ربه الاّ الضّالّون»(3)، ثمّ ندبتنا برحمتك الى دعاءك، فقلت: «ادعوني استجب لكم انّ الذين يستكبرون عن عبادتي سيدخلون جهنّم داخرين»(4). الهي لقد كان ذلّ الاياس عليّ مشتملاً، والقنوط من رحمتك بي ملتحفاً، الهي قد وعدت المحسن ظنّه بك ثواباً، واوعدت المُسيء ظنّه بك عقاباً. اللهم وقد اسبل(5) دمعي حسن ظني(6) بك في عتق رقبتي من النار، وتغمّد زللي، واقالة عثرتي، وقلت وقولك الحقُّ، لا خلف له ولا تبديل: «يوم ندعو كلً اناس بامامهم» (7)، ذلك يوم النّشور اذا نفح في الصّور، وبُعثِرَ ما في القُبُور(8). اللهمّ انّي اقرُّ واشهد واعترف ولا اجحد، واُسِرُّ واُظْهر، واُعلن واُبطن، بانّك انت الله الذي لا اله الاّ انت وحدك لاشريك لك، وانّ محمّداً عبدك ورسولك، وانّ عليّاً امير المؤمنين وسيّد الوصيّين ووارث علم النبيّين، وقاتل المشركين وامام المتّقين، ومنير المنافقين، ومجاهد النّاكثين والقاسطين والمارقين، امامي ومحجّتي(9) ومن لا اثق بالاعمال وان زكت، ولا اراها منجية وان صلحت الاّ بولايته والائتمام به، والاقرار بفضائله، والقبول من حملتها، والتّسليم لرواتها. اللهمّ واُقِرًّ باَوْصيائه من ابنائه، اَئمّةً وحججاً، وادلّة وسرجاً، واعلاماً ومناراً، وسادةً وابراراً، وادين بسرّهم وجهرهم، وظاهرهم وباطنهم، وحيّهم وميّتهم، وشاهدهم وغائبهم، لاشكّ في ذلك ولا ارتياب، ولا تحوّل عنهم ولا انقلاب. اللهمّ فادْعُني يومَ حشري وحين نَشْري بامامتهم، واحشرني في زمرتهم، واكتبني في اصحابهم، واجعلني من اخوانهم، وانقذني بهم يا مولاي من حرّ النيران، فانّك ان اعفيت منها كنت من الفائزين. اللهمّ وقد اصبحت في يومي هذا، لا ثقة لي ولا مفزع، ولاملجأ ولا مُلْتجأ غيرُ من توسّلت بهم اليك من آل رسولك صلّى الله عليه وآله: عليّ امير المؤمنين وسيدتي فاطمة الزهراء(10)، والحسن والحسين والائمّة من ولدهم، والحجّة(11) المستورة من ذرّيّتهم، المرجوّ للامّة من بعدهم وخيرتك عليه وعليهم السلام. اللهمّ فاجعلهم حصني من المكاره، ومعقلي من المخاوف، ونجّني بهم من كلّ عدوٍّ طاغ وفاسق باغ(12)، ومن شرِّ ما اعرف وما انكر، وما استتر عليّ وما ابصر، ومن شرِّ كلِّ دابّة ربّي آخذ بناصيتها انّ ربّي على صراط مستقيم. اللهمّ توسّلي اليك بهم، وتقرّبي بمحبّتهم، افتح عليّ ابواب رحمتك ومغفرتك، وحبّبني الى خلقك، وجنّبني عداوتهم وبغضهم انّك على كلّ شيء قدير. اللهمّ ولكلّ متوسّل ثواب، ولكلّ ذي شفاعة حقٌّ، فأسألك بمن جعلته اليك سببي وقدّمته امام طلبتي، ان تعرّفني بركة يومي هذا وعامي هذا وشهري هذا. اللهمّ فهم معوّلي في شدّتي، ورخائي، وعافيتي وبلائي، ونومي ويقظتي، وظغني (13) واقامتي، وعسري ويسري، وصباحي ومسائي، ومنقلبي ومثوايَ. اللهمّ فلا تخلني بهم من نعمتك، ولا تقطع رجائي من رحمتك، ولا تفتنّي باغلاق ابواب الارزاق وانسداد مسالكها، وافتح لي من لدنك فتحاً يسيراً، واجعل لي من كلّ ضَنْك مخرجاً، والى كلّ سعة منهجاً، برحمتك يا ارحم الرّاحمين. اللهمّ واجعل اللّيل والنّهار مختلفين عليّ، برحمتك ومعافاتك ومنّك وفضلك، ولا تفقرني الى احدٍ من خلقك برحمتك يا ارحم الرّاحمين، انّك على كلّ شيء قدير وبكلّ شيء محيط، وحسبنا الله ونعم الوكيل. ******* (1) غبّرت (خ ل). (2) الزمر: 23. (3) الحجر: 56. (4) الغافر: 60. (5) اسبل المطر والدمع اذا هطل، الهطل: تتابع المطر والدمع وسيلانه. (6) حسن الظنّ (خ ل). (7) الاسرى: 71. (8) بعثرت القبور (خ ل). (9) المحجّة: الطريق الواضح. (10) وعلى امير المؤمنين وعلى سيدتي فاطمة الزهراء (خ ل). (11) الحجج (خ ل). (12) عدوّ وطاغ وفاسق وباغ (خ ل). (13) الظعن: الارتحال والسفر. ******* المصدر: الصحيفة الكاظمية دعاؤه عليه السلام لهدايته الى سواء السبيل / دعاؤه عليه السلام في الاستخارة / دعاؤه عليه السلام لمن دهمه امر / دعاؤه عليه السلام اذا دعا على احد - 2 2007-02-26 00:00:00 2007-02-26 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/2766 http://arabic.irib.ir/programs/item/2766 دعاؤه عليه السلام لهدايته الى سواء السبيلاللهمّ انّك اخذت بناصيتي وقلبي، فلم تملّكني منهما فاِذْ فعلت ذلك بهما فانت وليّهما، فأدّهما الى سواء السّبيل، يا ربّ يا ربّ يا ربّ، ما اقدرك ما اقدرك ما اقدرك على تعويض كلّ من كانت له قبلي تبعة وتغفر لي فانّ مغفرتك للظّالمين. *******دعاؤه عليه السلام في الاستخارةاللهمّ قدِّرْ لي كذا وكذا، واجعله خيراً لي، فانّك تقدر على ذلك. *******دعاؤه عليه السلام لمن دهمه امرعنه عليه السلام قال: ما من احد دهمه أمر يغمّه، او كربته كربة، فرفع رأسه الى السماء، ثمّ قال ثلاث مرّات. «بسم الله الرّحمن الرَّحيم» الاّ فرّج الله كربته واذهب غمّه، ان شاء الله تعالى. *******دعاؤه عليه السلام اذا دعا على احدعنه السلام: اذا دعا احدكم على احد قال: اللهمّ اطْرُقْهُ ببليّة لا اُخْت لها، واَبحْ حريمَهُ. ******* المصدر: الصحيفة الكاظمية دعاؤه عليه السلام في التسبيح لله سبحانه في اليوم التاسع من الشهر / دعاؤه عليه لسلام في التحميد لله تعالى - 1 2007-02-22 00:00:00 2007-02-22 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/2765 http://arabic.irib.ir/programs/item/2765 بسم الله الرحمن الرحيمسبحان مَنْ ملأ الدّهر قدسه، سبحان من لا يغشى الامد نوره، سبحان من اشرق كُلّ ظلمة بضؤئه، سبحان من يدين لدينه كلّ دين ولا يُدان لغير دينه دين. سبحان من قدّر كلّ شيء بقدرته، سبحان من ليس لخالقيته حدُّ، ولا لقادريته نفاد، سبحان الله العظيم وبحمده. *******دعاؤه عليه لسلام في التحميد لله تعالىالحمد لله الذي بنعمته تتمّ الصالحات. ******* المصدر: الصحيفة الكاظمية