اذاعة الجمهورية الاسلامية في ايران - برامج الاذاعة | يا نفس http://arabic.irib.ir Wed, 02 Mar 2011 10:00:03 +0000 Arabic Radio en-gb يا نفس 25 - 25 2008-11-15 00:00:00 2008-11-15 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/4722 http://arabic.irib.ir/programs/item/4722 يا نفس يا نفس، استيقظي عزيزتي من نومة الاوهام، واحذري فديتك من غفلة من هم أضل من الانعام، وكوني من سخط الله على وجل ولا تغتري بطول الامل ونسيان الاجل، فتخرجين من الدنيا بغير زاد يقيك اهوال المعاد واعلمي: أنما الدنيا كظل زائلأو كضيف بات ليلاً وأرتحلاو كحلم قد رآه نائمفاذا ما ذهب الليل بطليا نفس يا نفس، هلي الى المحاسبة قبل مواثبة المعاتبة، وحذار من ان يزيدك الاثراء حرصاً، وطول العمر نقصاً؛ فإن: من ينفق الساعات في جمع مالهمخافة فقر فالذي فعل الفقريا نفس شاركي الاولياء قناعتهم ولا تنافسي الاشقياء في مطامعهم، فان كان لا يغنيك ما يكفيك فكل ما في الارض لا يغنيك. يا نفس يا نفس، أعيذك من جهالة من يتوقع المغفرة مع الاصرار وأعيذك من سفاهة من يتمنى العفو مع ملازمة الاوزار. فلا تكوني ممن يغتاب المسلمين في الليل والنهار وهو يتمتم بالاستغفار، فهذا من خلق المستهزئين وجريرات المنافقين. وأعلمي ان الطاعة مع انعدام الايمان لا ترفع، والعلمُ بغير عمل لا ينفع، والمريض لن تشفيه معرفة الداء إذا لم يشرب الدواء، وليس الفقيه من استفاد وأفاد بل الفقيه من أعد الزاد وأصلح المعاد والا كان كحمار حُمّل أسفاراً. فكوني عالمة عاملة ولا تكوني كالذي آتاه الله آياته فضيعها وأخلد الى الارض فمثله كمثل الكلب إن تحمل عليه يلهث وإن تتركه يلهث، وليكن شعارك قول المعصوم (عليه السلام): من إزداد علماً ولم يزدد هدى ً لم يزدد من الله الا بعداً. ******* يا نفس 24 - 24 2008-11-08 00:00:00 2008-11-08 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/4721 http://arabic.irib.ir/programs/item/4721 يا نفس يا نفس، لو كانت الدنيا من ذهب لكنه يفنى، وكانت الآخرة من خزف لكنه يبقى، لكان ينبغي ان تختاري ما يبقى على ما يفنى فكيف لو اخترت خزفا ً يفنى على ذهب يبقى؟ هبّ الدنيا تساق اليك عفواًأليس مصير ذاك الى انتقالوما دنياك الا مثل فيئ ٍأظلك ثم أذن بالزواليا نفس يا نفس، بيعي دنياك بآخرتك ترجيهما معاً ولا تبيعي آخرتك بدنياك فتخسريهما معاً... وأعلمي أنك اذا سألت الله المزيد من الدنيا إنما تطلبين منه زيادة الوقوف في يوم الحشر الموصوف، وإطالة الحزن والخوف... وخير الدنيا ما انفق في المثوبات والصدقات وبذل للجيران والقرابات وما عداه سموم وآفات. يا نفس يا نفس، الدنيا دار خراب وأخرب منها قلب من يشيدها ويخطبها، والجنة دار عمران وأعمر منها قلب من يريدها ويطلبها، فكوني من اهل العمران لا من اهل الخراب. يا خاطب الدنيا الى نفسهاتنح عن خطبتها تسلمإن التي تخطب غدارةقريبة العرس الى المأتميا نفس، فأستعيذي بالله منها وليكم دعاؤك دعاء نبي الرحمة (صلى الله عليه وآله) حيث قال: اللهم اني اعوذ بك من دنيا تمنع خير الآخرة، وأعوذ بك من حياة تمنع خير الممات، وأعوذ بك من امل يمنع خير العمل. ******* يا نفس 23 - 23 2008-10-26 00:00:00 2008-10-26 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/4720 http://arabic.irib.ir/programs/item/4720 يا نفس يا نفس، مالي اراك تفرحين بمدح المادحين لك وإن كذبوا؛ ومالي اراك تغضبين من نصح الناصحين لك وقد صدقوا؟ يا نفس، ان اردت معرفة عيوبك فخذيها من السنة اعدائك لا من السنة احبائك، ولعل انتفاع الانسان بعدو يذكر معائبه اكثر من انتفاعه بصديق يشهر مناقبه... وتذكري فديتك على الدوام قول الامام الحكيم علي (عليه السلام): جهل المرء بعيوبه اكبر من ذنوبه، ومن داهنك في عيبك عابك في غيبك. يا نفس يا نفس، أعينني فديتك بقلة الطعام والمنام والكلام، وإحتمال الاذى من الانام، ففي قلة الطعام موت الشهوات، وفي قلة المنام صفو الارادات وفي قلة الكلام السلامة من الآفات في احتمال الاذى بلوغ الغايات. وما انت يا نفس والبطنة وهي ثقل للبدن في الحياة ونتن له في الممات ومن لزم البطنة كثرت اسقامه وفسدت احلامه، واذا ملئت المعدة قلت الافادة وثقلت الاعضاء عن العبادة. يا نفس وهكذا حال الدنيا يجمعها من لا عقل له ويعادي عليها من لا علم له ويحسد عليها من لا فقه له ولها يسعى من لا يقين له. نرقع دنيانا بتمزيق ديننافلا ديننا يبقى ولا ما نرقعفطوبى لعبد آثر الله ربهوجاد بدنياه لما يتوقعيا نفس يا نفس، صومي عن الدنيا تفرحين في فطرك بالآخرة يوم يقيك الله حرّ الساهرة... واعلمي ان رأس مال الدنيا الهوى وربحها لظى تقرب المنية وبعد الامنية. ومن يحمد الدنيا لعيش يسيرةفسوف يرى عما قليل غمومهااذا ادبرت كانت على المرء حسرةوإن اقبلت كانت كبيراً همومها******* يا نفس 22 - 22 2008-10-22 00:00:00 2008-10-22 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/4719 http://arabic.irib.ir/programs/item/4719 يا نفس يا نفس؛ اراك تخشين وفي كل حين ان يراك احد من الناس على ما تكرهين، واراك تحرصين أن يروك وفي كل حين بالحالة التي تحبين... والله يا نفس هو اسمع السامعين وابصرين الناظرين، فكيف لا تخشين أن يراك في حال العاصين وهو جبار السموات والارضين، هل ترينه تبارك وتعالى أهون الناظرين؟ يا نفس فاتقي في الخلوات المآثم فإن الشاهد هو الحاكم، واستمعي لوصية لقمان لابنه حيث قال: إذا اردت أن تعصي مولاك، فأطلب مكاناً لا يراك! يا نفس يا نفس، إن اعقل الناس، محسن يعد نفسه من الخائفين وأجهلهم مسيء يعد نفسه من الآمنين. يا نفس انهاك، عن ان ترضي غير الله بمعصيته فإنه يحميك من كل غضب وسخط بقدرته، ولا يحميك شيء منه اذا انزلت بك سخطته! فاذكري يوم مصرعك بين يدي اهلك، فلا طبيب يمنعك ولا حبييب ينفعك: عاتبت نفسي وقلت الشيب انذرنيوانت يا نفس عنه اليوم في صمميا نفس يا نفس، ها هي الدنيا وقد ارتك مضاجع آبائك من الثرى ومنازل امهاتك من البلى، كم مرّضت منهم بكفيك وعالجت آلامهم بيديك تبتغين لهم الشفاء وتستوصين لهم الاطباء، فكيف ترين مصارعهم ولا تفكرين بمصرعك؟! فيا نفس إن الموت أعظم واعظاًوقد نشبت يا نفس فيك مخالبهإذا ما دجا ليل رجونا صباحهولم نعلم الا صباح ماذا عواقبهونحرص في الدنيا على الرزق جهدناوليس يفوت المرء ما الله كاتبهتخادعنا الآمال وهي كواذبوقد يخدع الانسان من هو كاذبهويفجؤنا ريب المنون بغرةكما فجأت ملك الزمان نوائبه******* يا نفس 21 - 21 2008-10-19 00:00:00 2008-10-19 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/4718 http://arabic.irib.ir/programs/item/4718 يا نفس يا نفس، أما سمعت في حكم مصابيح الهدى ومنقذي الورى من التهلكة والعمى أن من كانت الدنيا همه كثر في الآخرة غمه؟ يا نفس فالدنيا والآخرة ضرتان وهما ككفتي ميزان، فإن رجحت إحداهما خفت الاخرى فإنظري الاولى بك والاحرى. يا نفس وإعلمي أن الدنيا دار ممر، والآخرة دار مقر، والناس في الدنيا إثنان: رجل باع نفسه فأوبقها ورجل ابتاع نفسه فأعتقها فالاول صار عبد الدنيا والثاني صار مالك الدنيا: الا يا نفس ما أرجو بدارأرى من حلها قلق القراربدار إنما اللذات فيهامعلقة بايام قصارترى الاموال أرباباً عليناوما هي بيننا الا عواركأني قد أخذت من المناياأماناًَ في رواحي وابتكاريإذا ما المرء لم يقنع بعيشتقنع بالمذلة والصغاريا نفس يا نفس، حذاري حبيبتي من ان تكوني اسيرة الاماني والمنى فهي بضائع اهل الغرور والحمقى، وحذاري من تأجيل عمل الخير والصلاح، فالمبادرة الى الخيرت مفتاح النجاة والفرص تمر مر السحاب. المرء مرتهن بسوف وليتنيوهلاكه بالليت والتسويفيا نفس يا نفس، فديتك، لتكن همتك ناظرة الى الآفاق العالية والذرى السامية فلا ترضى بالدنا ولا تستبدل الذي هو خير بالذي هو ادنى، واستنيري لطريق النجاة بقول سيد الهداة حيث قال (صلى الله عليه وآله): القلب على ثلاثة انواع: قلب مشغول بالدنيا، وقلب مشغول بالعقبى، وقلب مشغول بالمولى. اما القلب المشغول بالدنيا فله الشدة والبلاء. وأما القلب المشغول بالعقبى فله الدرجات العلى. واما القلب المشغول بالمولى فله الدنيا والعقبى والمولى. ******* يا نفس 20 - 20 2008-10-16 00:00:00 2008-10-16 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/4717 http://arabic.irib.ir/programs/item/4717 يا نفس يا نفس، ان عليك مراماً كاتبين يحصون اعمالك ويكتبون سيئاتك وحسناتك ومن ورائهم رب محيط لا يغيب عنه شيء من خطراتك ولحظاتك. فأعدي ليوم القيامة وقبل الحسرة والندامة لكل سؤال جواباً وللجواب صواباً. يا نفس واحذري ناراً قعرها بعيد وحرها شديد وأغلالها من حديد إذا قيل لها إمتلأت قالت: هل من مزيد. وقودها الناس والاحجار حاميةلا تنطفي ابد الآباد تلتهبيا نفس يا نفس، تفكري في الحديث المأثور والخبر المشهور عن السراج المنير والبشير النذير أنه اذا بلغ العبد من مدة عمره من السنين اربعين ناداه مناد من عند الجليل يهتف في قلبه أن قدنا الرحيل، فإعد الزاد ليوم المعاد. ثم ان الرب الجليل يأمر حينئذ كاتبي اعماله بان يدققا في الاحصاء والمناقشة والاستقصاء: وما اقبح التفريط في زمن الصبافكيف به والشيب للرأس شامليا نفس يا نفس، اذا سرك ان تذوقي حلاوة العبادة والتسبيح والذكر والتمجيد، فأجعلي بينك وبين شهوات الدنيا جداراً من حديد، واعلمي ان الصبر على طاعة المجيد الحميد أهون من الصبر على عذابه الشديد، وان المداوي جرحه يصبر على مر الدواء مخافة ان يطول به الداء، فاصبري يا نفس على عمل لا غنى لك عن ثوابه وتورعي عن عمل لا صبر لك على عقابه: رجعت الى نفسي بفكري لعلهاتفارق ما قد غرها وأذلهافقلت لها يا نفس ما كنت آخذاًمن الارض لو اصبحت املك كلهافهل هي الا شبعة بعد جوعةوالا منى قد حان لي ان أملهاومدة وقت لم يدع مر ما مضىعلي من الايام الا اقلهاارى لك نفساً تبتغي ان تعزهاولست تعز النفس حتى تذلها******* يا نفس 19 - 19 2008-10-13 00:00:00 2008-10-13 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/4716 http://arabic.irib.ir/programs/item/4716 يا نفس يا نفس؟ خبريني، هل رايت لبيباً يحرص على الدنيا ويغنم لفواتها؟ ام هل رايت حكيماً ينغمس في لذاتها؟ وانى ذلك وقد وثق من انها فانية وان اوزارها هي الباقية! يا نفس فكيف تنام عين من يخشى البيات او تسكن نفس من يتوقع الممات؟ يا نفس توبي قبل انلا تستطيعي ان تتوبيواستغفري لذنوبك الرحمان غفار الذنوب. ان الحوادث كالرياحعليك دائمة الهبوبوالموت شرع واحدوالخلق مختلفو الضروبوالسعي في طلب التقىمن خير مكسبة الكسوبيا نفس يا نفس، اراك تفرحين كل يوم بزيادة جاهك ومالك؟ لكنك لا تحزنين لما ينقص من عمرك وصالح اعمالك! فما الخير في مال ليس لك يزيد وعمر هو راسمالك ينقص؟ مالي اراك تحزنين على ضياع بعض الاموال ولا تحزنين اذا احبطت عنك صالحات الاعمال؟ يا نفس ان كنت من الاعتبار وجميل النظر في الاثار فاصغي لما روي في الاخبار من ان رجلا جاء الى الامام السجاد (عليه السلام) يشكو اليه نقصا في الدرهم والدينار فقال الامام (عليه السلام): مسكين ابن ادم، له في كل يوم ثلاث مصائب لا يعتبر بواحدة منهن، ولو اعتبر لهانت عليه المصائب وامر الدنيا. فاما المصيبة الاولى؟ فاليوم الذي ينقص من عمره لا يرد؛ لكنه ان ناله نقصان في ماله اغتنم به والدرهم يخلف عنه والدرهم لا يرده شيء. والثانية: ان يستوفي رزقه فإن كان حلالاً حوسب عليه وان كان حراماً عوقب عليه. والثالثة أعظم... وهي: ما من يوم يمر عليه الا وقد دنى به الى الآخرة مرحلة لا يدري على الجنة ام على النار. فاستعيذي بالله الواحد القهار من النار ومن الغفلة وقلة الاعتبار. ******* يا نفس 18 - 18 2008-10-08 00:00:00 2008-10-08 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/4715 http://arabic.irib.ir/programs/item/4715 يا نفس يانفس، كيف يفرح بصحبة الدنيا صدرك، وكيف يلتئم في غمراتها أمرك، وقد دعاك باقتراب الاجل قبرك. وخفقت فوق رأسك اجنحة الموت ورمقتك من قريب أعين الفوت؟ يا نفس طال تمسكيبعرى المنى حيناً فحينايا نفس إن لم تصلحيفتشبهي بالصالحيناوتفكري فيما أقوللعل قلبك أن يليناأين الاولى جمعوا وكانواللحوادث آمنينا؟يا نفس يا نفس؛ أما تعلمين ان الموت ميعادك وتراب القبر وسادك والفزع الاكبر بين يديك؟ فمالذي قدمتيه للنجاة من الفزع والفوز بالامان؟ يا نفس حتّام الى الدعة والغفلة سكونك؟ وحتامّ الدنيا وزخرفها ركونك؟ يا نفس هذا الذي تأتينه عجبعلم وعقل ولانسك ولا ادبحب المتاع وحب الجاه فانتبهيمن قبل تطوى عليك الصحف والكتبوتصبحين بقبر لا انيس بهالاهل والصحب لما الحدوا ذهبواوخلفوك وما اسلفت من عملفالمال مستأخر والكسب مصطحبيا نفس يا نفس، مالي اراك تعملين عمل من يظن أنه خالد في دار الفناء؟ أما اعتبرت بمن مضى من المعارف والاصدقاء؟ ووارته الارض من أخلائك ومن فجعت به اخوانك ونقلوه الى دار البقاء من اقرانك: فهم في بطون الارض بعد ظهورهامحاسنهم فيها بوال دواثرخلت دورهم منهم وبارت عراصهموساقتهم نحو المنايا المقادررحلوا عن الدنيا وما جمعوا لهاوضمتهم تحت التراب الحفائريا نفس، فكيف انت في هذه الحالة وانت صائرة الها لا محالة؟ فاستعدي لها بالتقوى وهي خير الزاد. ******* يا نفس 17 - 17 2008-10-04 00:00:00 2008-10-04 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/4714 http://arabic.irib.ir/programs/item/4714 يا نفس يا نفس؛ مالي اراك تمدحين من يفكر بعواقب الامور لكنك تغفلين عن تبعات يوم البعث والنشور؟ يا نفس؛ مالي اراك إن عملت عملاً لدنياك فكرت في عواقبه وما يعود عليك به من نفع او ضرر؛ وقلت: من تدبر العواقب امن من المعاطب؛ لكنك مع اخراك ترتكبين المعاصي غافلة عن تبعات الحساب والعقاب؟ يا نفس أنى تؤفكيناحتى متى لا ترعويناحتى متى لا تعقلينوتسمعين وتبصريناأصبحت أطول من مضىأملاً وأضعفهم يقيناوليأتين عليك ماأفنى القرون الاولينايا نفس يا نفس، لا تبيعي نعيماً يبقى ابد الآبدين بلذة قليلة محفوفة بالالام لا تدوم الا كطرفة عين؛ فصفقة كهذه هي الخسران المبين. يا نفس يا نفس، اما تستحين ان تزيني ظاهرك للخلائق، وتلوثي قلبك بالبوائق؟ كيف تأمريني بالصلاح الداني والقاصي وانت ملطخة بالمعاصي، تدعين الخلق الى الرفق واللين وانت قاسية وتذكرين بالله الناس وانت له ناسية؟ سبحان علام الغيوبعجباً لتصريف الخطوبتغدو على قطف النفوسوتجتني ثمر القلوبحتى متى يا نفس تغترينبالامل الكذوبيا نفس يا نفس، الا تنظرين الى الذين مضوا إعتبار؟ لقد أصبح جمعهم بورا وآمالهم غروراً وديارهم قبوراً خلفوا فرادى في اضيق المضاجع وصرعتهم المنايا في شتى المصارع، ما الذي ذهب منهم وما الذي هو باق؟ ذهبت الآمال والشهوات وبقيت الاعمال والتبعات. ألا يا نفس ما أرجو بدارارى من حلها قلق القراربدار إنما اللذات فيهامعلقة بأيام قصارفاستغفري الله يا نفس وتوبي الى الله الغفور الرحيم. ******* يا نفس 16 - 16 2008-09-25 00:00:00 2008-09-25 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/4689 http://arabic.irib.ir/programs/item/4689 يا نفس يا نفس، أراك تعنفين ابنك اذا شغله اللهو واللعب عن الدرس والامتحان؛ واراك تلوميه اذا لم يستعد له وتحذريه من السقوط والخسران، وتشفقين على حاله اذا اهمل اسباب النجاح؛ فلماذا لا تشفقين عليّ وانت تحرميني من ان أكون كمن اهل الصلاح والفلاح؟ يا نفس قد أزف الرحيلوأظلك الخطب الجليلفتأهبي يا نفس لايغويك ذا الامل الطويلفلتنزلنّ بمنزل ٍينسى الخليل به الخليلوليركبن عليك فيهمن الثرى ثقل ثقيللا تعمر ُ الدنيا فليسالى البقاء بها سبيلكل يفارق دوحةوبصدره منها غليليا نفس يا نفس؛ حذار لا تكوني كم خيره يسير وشره مستطير كثير، لا تزيده الموعظة الا خساراً ولا تفيده الوصية الا على المعصية اصراراً. لا تكوني كهذا؛ فان من كانت هذه سيرته وصفته فقد باء بسخط الخالق ومقت الخلائق وهذا هو الخسران المبين؛ فلا تكوني على حال من لا تحبين. يا نفس يا نفس، قد علمت ان الاموات يتمنون الرجعة الى هذه الدار، طالبين التكفير عن الاوزار والعمل بالصالحات لدار القرار، ولو امكنهم لأشتروا ساعة من عمرك بأغلى ما تتمنين من الدنيا في كل دهرك، فأعرفي قدرك واعتبري بحالهم قبل ان تلحقي بهم فلا تغنيك الاماني يومئذ: ايا نفس لا تنسي كتابك واذكريلك الويل إن اعطيته بشمالكأيا نفس ان اليوم يوم تفرغ ٍفدونكه من قبل يوم اشتغالكومسؤولة يا نفس انت فيسريجواباً ليوم الحشر قبل سؤالك******* يا نفس 15 - 15 2008-09-24 00:00:00 2008-09-24 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/4688 http://arabic.irib.ir/programs/item/4688 يا نفس يا نفس، إن من سبقك للآخرة والعمل لها هم الانبياء والمرسلون والاوصياء والصديقون والاولياء والصالحون والاخيار والابرار والمتقون. وان من سبقك الى الدنيا والعمل لها وهم السفهاء والجاهلون والارذال والهالكون والبخلاء والمشركون؛ فمع اي الفريقين تحبين ان ان يكون سباقك ومن تحبين أن يكون رفاقك؟ يا نفس إن الحق دينيفثقي بربك وإستعينييا نفس توبي من مؤاخاةالاخ البطن البطينوتعلقي بمعالق المحذوب للنور المبينيا نفس يا نفس، إن اعرضت عن ان تكوني من زمرة المقربين في حضرة رب العالمين واخترت مرافقة الذين هم على حطام الدنيا وجيفتها متكالبين؛ فقد خسرت الدنيا والدين إذ الدنيا لا ترحم من استعبدته، ومن لم يملكها بالتحرر من ما ملكته: ومن لم ينفقها فيما اراده الله من الخير حرمته: يا نفس أنت شحيحةوالشح من ضعف اليقينوالى متى أنا ممسكبخلاً بما ملكت يمينيفالى متى أنا غافليا نفس ويحك خبرينيفتفكري في الموت أحياناًلعلك ان تلينييا نفس يا نفس؛ أن اهل الآخرة رحماء بينهم فقلوبهم مليئة بالمودة والسكينة، وان اهل الدنيا يتخاصمون بينهم فقلوبهم مليئة بالحسد والضغينة، فكونوا من المتراحمين وفارقي المتباغضين. أما سمعت قوله عز من قائل: «وَمَن يُشَاقِقِ الرَّسُولَ مِن بَعْدِ مَا تَبَيَّنَ لَهُ الْهُدَى وَيَتَّبِعْ غَيْرَ سَبِيلِ الْمُؤْمِنِينَ نُوَلِّهِ مَا تَوَلَّى وَنُصْلِهِ جَهَنَّمَ وَسَاءَتْ مَصِيرًا». ******* يا نفس 14 - 14 2008-09-23 00:00:00 2008-09-23 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/4687 http://arabic.irib.ir/programs/item/4687 يا نفس يا نفس، استعدي يا حبيبتي للآخرة على قدر أمد الاقامة فيها، فهي دار الخلد، ألست تستعدين لكل امر بما يناسبه؟ فتحضرين من العدة والاسباب ما تأملين فيه جلب السعادة ودفع العناء؟! فلماذا لا تستعدين للآخرة بما يناسبها وهي دار دوام السعادة او دوام الشقاء؟ الا يا نفس كم لهو وهزل ٍوكم ميل الى دار الزوالوكم شغل بما الخير فيهوكم حرص على شرف ومالوكم ذا تركنين الى الدناياوكم تتقاعدين عن المعالييا نفس يا نفس؛ أراك تدفعين برد الشتاء بأعداد اسباب الدفء؛ وتدفعين حر الصيف بأعداد وسائل التبريد؛ ولا تتكلين في ذلك ودون عمل، على عفو الكريم لكي يقيك الحر وشدته والبرد ورعدته، فلماذا تتكلين دون عمل على عفو الغفور الرحيم فلا تعدين ما يدفع عنك زمهرير الآخرة وحرها، وهو لا يندفع الا بحصم التوحيد وخندق الطاعات؟ فتداركي ما فات وأقبلي على الخيرات. أسفي على ساعات عمر قد خلتهيهات لو كان التأسف ينفعيا نفس ذوبي حسرة ً وتلهفاًولى الشباب وما مضى لا يرجعفاستدركي بالحزم منك بقيةأعلام مربعها طواء بلقع******* يا نفس 13 - 13 2008-09-21 00:00:00 2008-09-21 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/4686 http://arabic.irib.ir/programs/item/4686 يا نفس يا نفس، يا حبيبتي، مالي اراك تعملين وكأنك تظنين أنك أكرم على الله من حبيبه المصطفى الامين؟! لاتستغربي مني هذا القول، واسمعي لما قاله (صلى الله عليه وآله) في مرضه الذي وافاه فيه الاجل؛ قال: ايها الناس لا يتمنى متمني ولا يدعي مدع ٍ، فإنه والله لا ينجي الا العمل ورحمة الله ولو عصيت لهويت! فهذا سيد الورى وأكرم الخلق على رب العلى يرى أنه لو عصى لهوى، فهل تظنين أنك اكرم من الله عليه فتعصين ولا يأخذ الله منك بالوتين؟! يا نفس جدّي في سبيل الهدىجدّي وخلي اللهو للاهيبرئت من حولي وقوتيفالحول والقوة للهيا نفس يا نفس، إن كنت غافلة عن صالح العمل وإغتنام الفرصة قبل حلول الاجل، فانت اسيرة كفر خفي أو حمق جلي. فكفرك الخفي يفضحه عدم احترازك واستعدادك ليوم الحساب والعتاب والثواب والعقاب وأما الحمق الجلي فيكشفه إتكالك على عفو الله وستره دون التفات الى خطر التسويف والاستدراج وشره! ألم يأن لي يا نفس أن انتبهاوان اترك اللهو المضرّ لمن لهاارى عملي للشر مني بشهوةولست اروم الخير الا تكرهاكفى بالمرء جهلاً اذا كان تابعاًهواه من الدنيا الى كل ما اشتهىوفي كل يوم عبرة بعد عبرةوفي الموت ناه للفتى لو هو انتهى******* يا نفس 12 - 12 2008-09-20 00:00:00 2008-09-20 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/4685 http://arabic.irib.ir/programs/item/4685 يا نفس يا نفس، ما تقولين في مريض قد غمرته الاسقام والالام، وحرمته الرقاد والمنام، فأشار عليه الاطباء بترك الماء البارد ثلاثة ايام ليصح حاله ويتهنأ بشربه بعدها مدى الاعوام. أفلا يحكم العقل بان يصبر عن بارد الماء هذه الايام القليلة لكي يهنأ بعدها بشربه سنين طويلة؟ يا نفس صبراً على ما كان من ضررفرب منفعة يأتي بها الضررقد كنت احذر ما القاه من نكد ٍلو كان ينفعني في مثله الحذريا نفس يا نفس، ليت شعري، هل ان الم الصبر عن الشهوات وكظم الغيظ عن محرم العقوبات أعظم شدة واطول مدة؛ أم آلام عذاب النار التي سجرها للعاصين جبار السموات؟ فما بالي أراك تحتمين من الحر والبرد في الصيف والشتاء ولا تحتمين بترك المعاصي من عذاب النار وغضب القهار؟! يا نفس؛ ان من لا يطيق الصبر في الدنيا على قضاء الوطر كيف يصبر في الآخرة على حرّ سقر؟ لهول يوم الحشر في أضلعيتضرّم تلهبه أدمعــييا نفس يا نفس له فأجزعييا نفس يا نفس؛ هلا تفكرت فيما قاله الصادق الامين حبيبي وحبيبك المصطفى وهو ينصح برأفة الشفيق صاحبه ابن مسعود حيث قال (صلى الله عليه وآله): يا بن مسعود، لا تحقرّن ذنباً ولا تصغرنه واجتنب الكبائر فإن العبد إذا نظر يوم القيامة الى ذنوبه دمعت عيناه قيحاً ودماً، يَوْمَ تَجِدُ كُلُّ نَفْسٍ مَّا عَمِلَتْ مِنْ خَيْرٍ مُّحْضَرًا وَمَا عَمِلَتْ مِن سُوءٍ تَوَدُّ لَوْ أَنَّ بَيْنَهَا وَبَيْنَهُ أَمَدًا بَعِيدًا. فبادري يا نفسي الحبيبة الى التوبة وإحمي بذلك عيني من أن تدمع بالقيح والدم يوم لا تنفع توبة ولا ندم. ******* يا نفس 11 - 11 2008-09-17 00:00:00 2008-09-17 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/4684 http://arabic.irib.ir/programs/item/4684 يا نفس يا نفس، أنت نفسي وأنا لك محب، لا ارجو لك الا الصلاح والفلاح، فإقبلي مني عتاب الودود الشفيق والناصح الرفيق، ولا تجعلي للشيطان والهوى سبيلاً اليك، فهما والله عدواك اللدودين يريدان ان يسلباك ديناك والدين، تأبط كل منهما شراً فلا يبغيان لك خيراً فأستعيذي يا حبيبتي منهما بربك الكريم فهو الغفور الرحيم وبحبائلهما عليهم وعلى دفع شرورها قادر قدير. يا نفس يا نفس، لا شك انك تصدقين بيوم الحساب والوقوف بين يدي رب الارباب، ولكن لدي -يا عزيزتي - عتاب: اذا أراك تصدقين بكل ذلك باللسان وتكذبين بالجوارح والاعمال، والا كيف تتجرأين على العصيان وتتكاسلين عن طاعة الرحمان؟ الا يا نفس لا تعصيوقد صدقت بالنصالا يا نفس ما عذريإذا هم غيبوا شخصيالا يا نفس هل عزملأسعى سعي مختصوأجهد في رضى ربيوأستبري وأستقضيوأخشى فتنة الدنياكما أخشى من اللصوأنسى منزلاً رحباًحذار قصاص مقتصعدوي أنت يا نفسيفكم سعي وكم حرصذنوبي في زياداتوعمري لجّ في نقصأنا في غمرتي ساهوأعمالي لها مُحصييا نفس يا نفس، فديتك لا تكوني لي عدواً يجرني بالذنوب الى الفضيحة والخزي والسقوط في أسفل سافلين، بل كوني - فديتك- عوناً يرافقني بالانقياد الى الطاعات في سفر العروج الى عليين. ******* يا نفس 10 - 10 2008-09-16 00:00:00 2008-09-16 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/4683 http://arabic.irib.ir/programs/item/4683 يا نفس يا نفس، مالي اراك شديدة الحرص على الدرهم والدينار، خائفة من الفقر والاقتار؟ اليس الرزق مضمون قد ضمنه لعباده الرزاق ذو القوة المتين، فلماذا تحرصين؟ اجملي رحمك الله في طلب الرزق الحلال دون حرص ولا كسل ولا اخلال؛ فالكد على العيال عبادة اذا خلت من الحرص ذي الوبال؛ والا فالكد مع الحرص عبادة للدنيا وليس لله المتعال. يا نفس، انفاسك معدودة واوقاتك محدودة، فاذا ذهب منك نفس فقد ذهب بعضك، فاغتنمي صحتك قبل سقمك وشبابك قبل هرمك واصغي لموعظة مولاي و مولاك امير المؤمنين (عليه السلام) حيث قال: جمع الخير في ثلاث خصال، النظر والسكوت والكلام، فكل نظر ليس فيه سهو، وكل سكوت ليس فيه فكر فهو غفلة وكل كلام ليس فيه ذكر فهو لغو، فطوبى لمن كان نظره عبره، وسكوته فكراً وكلامه ذكراً. يا نفس يا نفس، فديتك لا تضيعي اوقاتك، ولا تاسي على ما فاتك من الدنيا ولا تفرحي بما اتاك منها، واعلمي ان: اذا ابقت الدنيا على المرء دينه فما فاته منها فليس بضائر يا نفس وانظري الى الذين مضوا من اهل الدنيا، كيف بنو وعملوا ثم ذهبوا وخلوا لغيرهم الديار وحملوا معهم الاوزار. ثم انظري الى حال اهل الدنيا، كيف يجمعون ملا ياكلون منه ويبنون ما لا يسكنون فيه وياملون ما يدركون، فهل تجدين اشد حمقا ممن يعمردنياه وهو مرتحل عنها يقينا ويخرب اخرته وهو صائر اليها قطعا رهينا؟! فاي حسرة او اسى تستحقه دار خلقت للفناء لا للبقاء؟! ******* يا نفس 9 - 9 2008-09-15 00:00:00 2008-09-15 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/4682 http://arabic.irib.ir/programs/item/4682 يا نفس يا نفس، ما بالك تسوفين في العمل، وانت لا تعلمين متى يحين الاجل، لعله قد دنا فيخطتفك من غير مهل، فاتركي فديتك طول الامل واستعيني بالله على المبادرة الى صالح العمل. اعملي بأخراك عمل من ايقن ان ايوم آخر عمره ومنتهى دهره، وغالب الشهوة الحرام قبل ضراوتها، فاذا إستقوت لم يقدر على منعها صاحبها، فالشهوة كالشجرة النابتة التي تزيدها طول المدة قوة وثباتاً وتزيد أسيرها ضعفاً وشتاتاً. يا نفس يا نفس، لقد فتح ربك الرؤوف الرحيم باب التوبة والعودة الى صراطه المستقيم ونهجه القويم، فلاتغفلي عن طرق هذا الباب وأكثري م الاستغفار فالله يحب التوابين، كوني من الذين مدحهم الله جل جلاله فقال: «وَالَّذِينَ إِذَا فَعَلُواْ فَاحِشَةً أَوْ ظَلَمُواْ أَنفُسَهُمْ ذَكَرُواْ اللَّهَ فَاسْتَغْفَرُواْ لِذُنُوبِهِمْ وَمَن يَغْفِرُ الذُّنُوبَ إِلاَّ اللَّهُ وَلَمْ يُصِرُّواْ عَلَى مَا فَعَلُواْ وَهُمْ يَعْلَمُونَ، أُوْلَئِكَ جَزَاؤُهُم مَّغْفِرَةٌ مِّن رَّبِّهِمْ وَجَنَّاتٌ تَجْرِي مِن تَحْتِهَا الأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا وَنِعْمَ أَجْرُ الْعَامِلِينَ» (آل عمران، 135ـ136). فسارعي يا نفس ـ عند كل خطيئة ـ الى مغفرة الغفور الرحيم بالتوبة والاستغفار، وحذار حذار من الاصرار فالاصرار على الذنوب موت القلوب. يا نفس يا نفس، وحذار من اليأس من مغفرة الرب المجيب؛ فاليأس من رحمة الله اعظم الذنوب وأشد حبائل الشيطان؛ لا تنسي الاستغفار فهو من ذكر الله القهار، تأملي فيما قاله مولانا الصادق عليه السلام عن آية الاستغفار حيث قال: لما نزلت هذه الآية صرخ ابليس بأعلى صوته بعفاريته فأجتمعوا اليه، قال: نزلت هذه الآية فمن لها [يعني من يحرم الخلق من دخول باب الاستغفار الذي فتحه الله لهم فيها]. فقال الوسواس الخناس: أنا لها، أعدهم وأمنيهم حتى يواقعوا الخطيئة فاذا واقعوا الخطيئة أنسيتهم الاستغفار، فقال ابليس: أنت لها فوكله بها الى يوم القيامة. فاستعيذي يا نفس بربك إِلَهِ النَّاسِ، مِن شَرِّ الْوَسْوَاسِ الْخَنَّاسِ والهجي بالاستغفار. ******* يا نفس 8 - 8 2008-09-14 00:00:00 2008-09-14 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/4661 http://arabic.irib.ir/programs/item/4661 يا نفس يا نفس، فديتك لا تحسبي أنك متروكة سدى، فقد خلقك ربك للصلاح والهدى، أما وعيت قوله تعالى: «أَفَحَسِبْتُمْ أَنَّمَا خَلَقْنَاكُمْ عَبَثًا وَأَنَّكُمْ إِلَيْنَا لا تُرْجَعُونَ، فَتَعَالَى اللَّهُ الْمَلِكُ الْحَقُّ لا إِلَهَ إِلاَّ هُوَ رَبُّ الْعَرْشِ الْكَرِيمِ». ان ربك كريم فاعملي للوفود عليه بخير الزاد، وإستعدي ليوم المعاد، وليكن شغلك الشاغل العمل لما خلقت له والتورع عما ليس فيه طائل. يا نفس يا نفس، فديتك لا تغفلي عن الموت غفلة من شك في حلول الاجل، إفتحي قلبك لقول لقمان وهو يعظ ابنه قائلاً: يا بني ان تك في شك من الموت فأرفع عن نفسك النوم ولن تستطيع، وإن كنت في شك من البعث فأرفع عن نفسك الانتباه [من النوم] ولن تستطيع، فانك اذا فكرت في هذا علمت أن نفسك بيد غيرك وإنما النوم بمنزلة الموت وانما اليقظة بعد النوم بمنزلة البعث بعد الموت. يا نفس يا حبيبتي فلتكن لك قبل النوم كل ليلة توبة واستغفار، وليكن لك عند اليقظة كل فجر عزم على الطاعة وقرار. يا نفس يا نفس، فديتك لا تغفلي عن ذكر الله فتفتحي للشيطان سبيلاً اليك وتسلطيه عليك فينسيك ذكر الله بالكامل ويجعلك من جند الزيغ والباطل وذلك هو الخسران الشامل، لا تكوني من الذين قال الله في حقهم: «اسْتَحْوَذَ عَلَيْهِمُ الشَّيْطَانُ فَأَنسَاهُمْ ذِكْرَ اللَّهِ أُوْلَئِكَ حِزْبُ الشَّيْطَانِ أَلا إِنَّ حِزْبَ الشَّيْطَانِ هُمُ الْخَاسِرُونَ». يا نفس فاذكري الله كل حين لتكوني من حزبه وحِزْبَ اللَّهِ هُمُ الْمُفْلِحُونَ. ******* يا نفس 7 - 7 2008-09-13 00:00:00 2008-09-13 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/4660 http://arabic.irib.ir/programs/item/4660 يا نفس يا نفس، مالي اراك قد اعرضت عن العمل للآخرة والاستعداد ليوم الحساب إعراض من أمن من العتاب والعقاب والعذاب؟ يا نفس مالي اراك قد أنشغلت بالعمل لدنياك إنشغال من لا يؤمن بيوم الفصل والحشر ولا يعتقد بالقيامة والبعث والنشر؟ أتظنين انك إذا مت تركت؟ واذا حشرت رُددت؟ هيهات هيهات إن كل ما توعدون لآت ولات حين مناص: ولو أنا إذا متنا تُركنالكان الموت راحة كل حيولكنا إذا متنا بُعثناونسئل بعده عن كل شيءيا نفس يا نفس، ترى ماذا كنت تفعلين لو لن طبيباً يهودياً او حكيماً نصرانياً أخبرك في أن الذي اطعمتك داء ليس له دواء؟ لو كان ذلك لصبرت عن اكل الطعام اللذيذ وتجلت حذراً مما تحتملين فيه، ويحك فهل أن قول القرآن المبين ومواعظ الانبياء والاوصياء والمرسلين أقل تأثيراً فيك من قول يهودي يخبر عن تخمين او نصراني ينبيء عن غير يقين؟ يا نفس وأعجب من ذا في حالك فعلك لو أخبرك عابث أو صبي بأن عقرباً في ثيابك أو حية في دارك، لو كان مثل ذلك، لرميت بكل أطمارك ولهربت من دارك، ويحك فهل ان قول الاطفال والعابثين أشد تأثيراً فيك من قول الصادقين من الاوصياء والمرساين؟ أم أنك تظنين أن عذاب جهنم وزقزمها دون أذى العقرب وسمومها؟ يا نفس، بالله عليك، إخلعي لباس الغفلة وطول الامل وبادري للتوبة وصالح العمل، وتزيني بلباس الورع والتقوى واعملي لدارك الآخرى فالدنيا مزرعة لدار الخلود. إعرفي قدرك وخذي حذرك وتزودي ليوم المعاد بالتقوى فهي خير الزاد. ******* يا نفس 6 - 6 2008-09-09 00:00:00 2008-09-09 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/4651 http://arabic.irib.ir/programs/item/4651 يا نفس يا نفس، أترضين ان تكوني ممن إدعى الايمان بلسانه وظهرت آثار النفاق على جوارحه وأركانه؟ يا نفس يا نفس،هلا بحثت عما فيك من علامات من يتبع الكتاب والسنة ويبتغي الخلود في الجنة. ويحك قد أمنت من العذاب أمن من كأنه لا يؤمن بيوم الحساب. لقد تكفل الله بشريعته باصلاح أحوالك لكنك تخالفين أرادته باتباع اهوائك، غافلة عن مواقف وأهوال يوم عظيم كان مقداره خمسين الف سنة مما تعدون. يا نفس يا نفس، ان كنت لا تخشين يوم الحساب، فاسمعي الحكاية التالية ففي عبرة لأولي الالباب. رووا ان رسول الله (صلى الله عليه وآله) كان مستظلاً بظل شجرة في يوم شديد الحر، فجاء رجل فنزع رداءه ثم جعل يتمرغ في الرمضاء ويكوي بحرارتها ظهره مرة وبطنه مرة وجبهته مرة وهو يقول: يا نفس ذوقي فما عند الله اعظم مما صنعت بك. ثم ان الرجل لبس ثيابه فأومأ النبي (صلى الله عليه وآله) اليه ودعاه وقال: يا عبد الله، لقد رأيتك صنعت شيئاً ما رأيت احداً من الناس صنعه، فما حملك على ما صنعت؟ فقال الرجل: حملني على ذلك مخافة الله فقلت لنفسي: يا نفس ذوقي فما عند الله اعظم مما صنعت بك. فقال النبي (صلى الله عليه وآله): لقد خفت ربك حق مخافتك وإن ربك ليباهي بك اهل السماء ثم قال (صلى الله عليه وآله) لأصحابه: يا معشر من حضر إدنوا من صاحبكم يدعو لكم، فدنوا منه فقال: اللهم إجمع امرنا على الهدى واجعل التقوى زادنا والجنة مآبنا.... يا نفس يا نفس، إتقي الله وإنظري ماذا قدمت لغد ٍ هو آت آت. ******* يا نفس 5 - 5 2008-09-08 00:00:00 2008-09-08 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/4650 http://arabic.irib.ir/programs/item/4650 يا نفس يا نفس؛ اسمعي مني عتاب ناصح رفيق ولائم شفيق؛ وأجيبيني؛ كيف تنكرين احسان ربك الرؤوف فتعصيه؛ اليس هذا العصيان من قلة الحياء وندرة الوفاء؟ ان كنت قد عصيت امر ربك الرحيم وانت تعلمين باطلاعه فلقد كفرت بمولاك. اما سمعت وصية امام الرحمة وقائد الخير والبركة صلوات الله عليه واله حيث قال: اعبد الله كانك تراه فان لم تكن تراه فانه لايراك. يا نفس فاين الحياء ممن لاتخفى عليه خافية في الارض ولا في السماء؟! وأين الوفاء لمن انعم عليك بكل هذه النعماء والالاء؟! يا نفس يا نفس، اترين لو واجهك احدا من جلسائك ممن تقدرين عليه بعمل تمقتيه، او عاملك بتصرف تكرهيه الست كنت تصبين نيران غضبك عليه؟! فباي جراة تتعرضين لمقت الله وعذابه بارتكاب نواهيه؟! وباي قوة تذهبين الى محال شدة عقابه بفعل ما لايرضيه؟! ابك طاقة على تحمل عذابه الاليم وهو الجبار العظيم؟! ام بك قدرة على تجرع الضريع والزقوم والحميم؟ يا نفس يا نفس؛ اما سمعت بحكاية ابن البصمة؟! كان الرجل محاسباً لنفسه في اكثر اوقاته، فحسب يوماً ما مضى من عمره فاذا هو ستون عاماً، فحسب ايامها فكانت احدى وعشرين الف يوم وخمسمائة يوم، فحسب انه لو كان قد اذنب في كل يوم ذنباً واحداً من غيبة او بهتان او عثرة لسان او سكوت عن حق او نظرة حرام فقال: يا ويلتي أألقى مالكاً خازن النيران بأحدى وعشرين ألفاً وخمسمائة ذنب! ثم صعق صعقة كانت فيها نفسه! فيا نفس، توبي الى الله توبة نصوحاً فهو التواب الرحيم. ******* يا نفس 4 - 4 2008-09-07 00:00:00 2008-09-07 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/4095 http://arabic.irib.ir/programs/item/4095 يا نفس يا نفس؛ الله الله في دارك الابدية وحياتك السرمدية فإنها دار القرار، فلا تغفلي عن اعمارها بصالحات الاعمال وحذار حذار من تخريبها بسيئآت الفعال؛ كوني من اهل الآخرة ولا تكوني من عبدة الدنيا. أما سمعت عتاب امير المؤمنين لعبدتها عندما دخل سوق البصرة فرآهم غافلين عن أخراهم يجمعون لغيرهم ويحرمون انفسهم، لا يتورعون عن الحرام والشبهات فقال لهم: يا عبيد الدنيا وعمال اهلها، اذا كنتم بالنهار تحلفون وبالليل تنامون وفي خلال ذلك عن الآخرة تغفلون فمتى تجهزون الزاد وتفكرون في المعاد. يا نفس، يا نفس؛ حذار حذار من ان تميلي الى الكسل وطول الامل فهما آفتان للعمر يضيعان وللمبتلى بهما يستغفلان، فانفضي غبار الغفلة والكسل واستجيبي لدعوة الداعي الى خير العمل مولى الموحدين الامام علي وقولي (رحمك الله) لبيك يا مولاي حيث قلت: تجهزوا رحمكم الله فقد نودي فيكم بالرحيل. يا نفس يا نفس؛ فشدي احزمة الهمة لبلوغ مقامات الاخيار والتحلي بمكارم الابرار وحذار من الاغترار لا تغتري بعفو الملك الجبار فتغفلي عن تحصيل الزاد، هبي أنه قد عفى يوم المعاد عن جريرتك وستر على سريرتك اليس قد فاتك ثواب المحسنين ودرجات الابرار في عليين؟! واصغ بأذن واعية لبيان امام الرحمة المخاطب بالقرآن (صلى الله عليه وآله) حيث عرفنا عاقبة اهل الدنيا فقال: من اصبح والدنيا اكبر همه فليس من الله في شيء، والزم الله قلبه اربع خصال: هماً لا ينقطع عنه ابداً، وشغلاً لا يتفرغ منه ابداً وفقراً لا ينال غناه ابدا وأملاً لا يبلغ منتهاه ابداً. ******* يا نفس 3 - 3 2008-09-06 00:00:00 2008-09-06 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/4094 http://arabic.irib.ir/programs/item/4094 يا نفس يا نفس؛ الله الله في جوارحك وقواك، فهي نعم الله عليك وودائعه لديك؛ إن إنتفعتي بها فيما يرضيه جل جلاله فقد شكرت النعمة وحفظت الامانة؛ وسيزيد الله عليك نعمه والله يحب الشاكرين. وإن سخرتيها فيما لا يرضيه تبارك وتعالى وأتلفتيها في معاصيه فقد جحدت النعمة وخنتي الامانة وصارت عليك وبالاً وحسرة واللَّهَ لا يُحِبُّ كُلَّ خَوَّانٍ كَفُورٍ. يا نفس يا نفس؛ ليكن شعارك ومنهاجك ودعاؤك في كل صباح ومساء دعاء مولاي ومولاك زين العابدين عليه أفضل سلام المسلمين حيث قال: وهذا يوم حادث جديد وهو علينا شاهد عتيد إن أحسنا ودعناه بحمدٍ وان أسأنا فارقناه بذم. اللهم صلِّ على محمد وآله وارزقنا حسن مصاحبته واعصمنا من سوء مفارقته بارتكاب جريرة او اقتراف صغيرة او كبيرة وأجزل لنا فيه من الحسنات وأخلنا فيه من السيئات وأملا لنا ما بين طرفيه حمداً وشكراً وأجراً وذخرً وفضلاً وإحساناً. يا نفس،يا نفس؛ وانظري بعين البصيرة الى وصية مولاي ومولاك أمير المؤمنين وهو باب مدينة علم النبي الامين عليهما وآلهما أفضل صلوات المصلين: حيث قال: ما من يوم يمر على ابن آدم الا قال له ذلك اليوم: يا ابن آدم انا يوم جديد وأنا عليك شهيد، فقل في خيراً واعمل في خيراً أشهد لك به يوم القيامة فانك لن تراني بعده أبداً. يا نفس، فليكن وداعك لكل يوم بصحيفة أعمال حروفها من نور والله عزوجل هو الغفور الشكور. ******* يا نفس 2 - 2 2008-09-03 00:00:00 2008-09-03 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/4093 http://arabic.irib.ir/programs/item/4093 يا نفس يا نفس، اعلمي ان النهار والليلة اربع وعشرون ساعة فأشتغلي فيها بالطاعة، مراقبة حضور العليم الخبير، مستورة بالحياء من معصية المنعم القدير... متحصنة بالتقوى من غضب القهار متوسلة اليه بمحبة المختار ومودة آله الاطهار. يا نفس يا نفس، اديمي الفكرة واستمطري العبرة بما ورد في الخبر عن حبيبنا سيد البشر، يوم تحدث عن مشاهد القيامة فأخبر أنه يُنشر للعبد عن كل يوم من عمره اربع وعشرون خزانة بعضها مليئة منيرة وبعضها فارغة مظلمة وبعضها مليئة مرعبة. إذا فُتحت خزانة الحسنات نال صاحبها من السرور والبهجة والحبور ما لو وُزع على اهل النار لأنساهم الشقاء وعذاب دار البوار، يا نفس فكيف تغفلين عن مثل هذه الانوار؟ وإن فُتحت خزانة العصيان والغيبة والبهتان غشي صاحبها من نتنها وظلامها وشرها وآلامها ما لو قسم على اهل الجنة والنعيم لنغّص عليهم السعادة والتنعيم... يا نفس فكيف لا تخشين مثل هذا البوار؟ وإن فتحت الفارغة من الاعمال المظلمة بالتكاسل والاهمال، لحق صاحبها الحزن العظيم على خلوها من موجبات الثواب المقيم، وإشتملت عليه حسرات النفس اللوامة يوم لا ينفع ندم ولا ندامة. يا نفس يا نفس، فإن شئت النجاة من الحسرة والملامة، وإن رغبت في منازل دوام السعادة والكرامة، فأعينيني على محاسبتك اليوم قبل يوم القيامة؛ أما سمعت صادق الصادقين جعفر بن محمد عليه السلام حيث أوصانا قائلاً: إذا آويت الى فراشك فانظر ما سلكت في بطنك وما كسبت في يومك، وأذكر انك ميت وأن لك معاداً. ******* يا نفس 1 - 1 2008-09-03 00:00:00 2008-09-03 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/4649 http://arabic.irib.ir/programs/item/4649 يا نفس، يا نفس؛ الله الله في عمرك لا تضيعيه فهو رأس مالك في دنياك والمسؤولة عنه في أخراك، فأحزمي أمرك لكي لا تخسري عمرك في التجارة البائرة فتخسري الدنيا والاخرة. يا نفس يا نفس، وهذا يوم جديد، وهو عليك شهيد، فاياك إياك من اضاعته؛ اعملي لله فيه بطاعته فإن كل نفس من الانفاس وحاسة من الحواس جوهرة عظيمة، لا تُقدر بقيمة أما علمت أن: أولى الذخائر بالحماية والرعاية والحراسة عمر الفتى فهو النهاية في الجلالة والنفاسة فحذار من تضييعه ان كنت من اهل الكياسة يا نفس يا نفس؛ اعلمي اني ما دعاني الى مخاطبتك وما هداني الى محاسبتك الاصدق الرغبة في صلاحك، وجميل الحرص على نجاتك وفلاحك. يا نفس يا نفس؛ الا تحبي ان تكوني مع الصادقين؛ مع النبي وآله الطيبين؟ اذن فأصغي لوصية كاظمهم العليم حيث قال: ليس منا من لم يحاسب نفسه في كل يوم فإن عمل حسناً استزاد الله وإن عمل سيئاً استغفر الله منه وتاب اليه. يا نفس يا نفس؛ فكوني من محمد وآله وأسلمي معهم لرب العالمين، عن السيئات تتورعين وبالصالحات تعملين، وبذلك تدخلين في عباد الله الصالحين، مطمئنة بصفوته مدعوة الى جنته وهو ارحم الراحمين. *******