اذاعة الجمهورية الاسلامية في ايران - برامج الاذاعة | من المدائح النبوية http://arabic.irib.ir Wed, 02 Mar 2011 10:00:03 +0000 Arabic Radio en-gb مدثر بن ابراهيم - 56 2012-04-16 10:20:53 2012-04-16 10:20:53 http://arabic.irib.ir/programs/item/7999 http://arabic.irib.ir/programs/item/7999 بسم الله والصلاة والسلام على رسول الله وآله الهداة الى الله، السلام عليكم أحباءنا ورحمة الله، إخترنا لهذه الحلقة من البرنامج مديحة دعائية توسلية من نظم الأديب السوداني مدثر بن ابراهيم، المتوفى سنة 1356، والذي لقب بأبن الحجاز لكثرة زياراته للحرمين الشريفين. قال رحمه الله: نزولاً بباب الله يا صاحبي ولا تعرج لغير الله إن دهم البلا فقصدك ربي خير قصد وفيه يا خليلي جميل الفوز والسعد والولا وفيه نمو الخير والامن والرضا وفيه شريف السعي والسير والعلا فلا تبرحن عن بابه وتوسلن بخير رسول جاء بالسعد للملا محمد المحبوب طه الذي رقى مقامات صدق دونها وقف الأولى شريف المساعي رحمة الله سعده حبيبٌ خليلٌ بالمراضي تسربلا وسيع الرحاب باسط الكف مسفر الجبين بشوش قوله رائق حلا له رفعة القدر الشريف ولم يزل كريماً رحيماً فاضلاً ومبجلا عليه صلاة الله كم جادكم حبى وكم صاب منه الفيض للخلق مرسلا وكم قاد في البأسا حروبا وشتت الضلال وأردى للطغاة وجندلا وكم سنّ من خير وأهدى كرامة وأنقذ مكروبا وظفر آمالا وكم جد في المولى بصدق وهمة وأحيا ظلاماً بالقيام مرتلا لقد جاد مولانا به فله الثنا ونلنا به الفضل العظيم الذي علا ألا يا رسول الله طال بعادنا فسل مالك الملك العظيم تواصلا فإنا إذا شمنا جمال جبينكم ظفرنا سعدنا بالنوال الذي غلا وفي قربنا يا سيدي حسن حالنا وكيد عدانا والحماية والولا ألا يا رحيماً بالعباد تولنا وقم شافعاً فينا لينكشف البلا ونسلم من كيد الزمان وشره ومن حادثات الهول والذنب والقلا ونغنم أوقات الصفا ومن الوفا نفوز بحظ وافر ونجملا ونظفر بالتقوى ويختم امرنا بخير ختام يا ختام ونوصلا عليك سلامٌ كاملٌ يشمل الذي تحب دواماً والجميل من الصلا أمّ عبد الوهاب بن يوسف الباعوني - 55 2012-04-09 10:12:26 2012-04-09 10:12:26 http://arabic.irib.ir/programs/item/7998 http://arabic.irib.ir/programs/item/7998 بسم الله وبالله والحمد لله والصلاة والسلام على أحباء الله محمد وآله الطاهرين، السلام عليكم أحباءنا، إخترنا لكم في هذه الحلقة مديحة رقيقة للفقيهة الأردنية أمّ عبد الوهاب بن يوسف الباعوني، المتوفاة سنة 992 للهجرة، قالت رحمها الله: عبير الثنا في الخافقين يفوح وبشر الهنا في الكائنات يلوح بإيجاد من لولاه ما كان كائنٌ ولا علمت نفسٌ ولا نعمت روح ولا حنّ مشتاق ولا أن واله تضاجعه نار الجوى فيصيح ولا ذكروا سلعاً ولا قصدوا حمى به لختام المرسلين ضريح نبيّ له الفتح المبين وكم أتى على يده بالبينات فتوح وجيه بعرش الله في رقم اسمه دليلٌ على التخصيص فيه وضوح وحسبك من برهان علياه أنه دنى وتدلّى والثبات رجيح وأكرم في ذاك التداني برتبة تأخر عن علياء مدخلها الروح مقامٌ يلوذ العارفون بظله فيرجع حظ أو يطيب جريح وماذا عسى أحصي وبحر اختصاصه محيطٌ وبرّ القول فيه فسيح وكل كتاب منزل فيه ذكره وكلّ نبي بالمديح فصيح بتفضيله التوراة جاءت وكم أتت بإنجيل عيسى في البيان شروح وفي الصحف الأولى صفات كماله توالت وبرهان الكمال صحيح وآدم مذ أضحى به متوسلاً أجيب وداودٌ ومن قبله نوح ونجى من النار الخليل لأجله وأسعف منا بالفداء ذبيح وكم بشر بالمصطفى قد تتابعت وأفصحهم نطقاً بتلك مسيح وكم أضحت الأحبار تهتف باسمه وتعرب عن مجد العلا وتبوح وكم أنشا الكهان سجعاً ببعثه وأبدع شق في الحلي وسطيح لعمري هذا المجد مجدٌ بجاهه يلاذ وفي قلبي إليه ركوح لأحمد طه النور ياسين من أتى بنون من الرحمن فيه مديح إذا شئت أن ترقى إلى ذروة العلا ويشمل فيض للحجاب يزيح تمسك به وافنى غراماً بحبه فإن التفاني في المليح مليح عليه من المولى أجلّ صلاته صلاة بها نشر القبول يفوح مدى الدّهر ما دامت كؤوس براحة جمالية تنفي العنا وتريح ******* محمد بن عبدالمطلب - 54 2012-04-02 08:43:40 2012-04-02 08:43:40 http://arabic.irib.ir/programs/item/7997 http://arabic.irib.ir/programs/item/7997 السلام عليكم مستمعينا الأكارم ورحمة الله، نقرأ لكم في هذا اللقاء أبياتاً مختارة من قصيدة طويلة في مدح الحبيب المصطفى صلى الله عليه وآله للعالم الأزهري الأديب محمد بن عبدالمطلب مؤلف كتاب إعجاز القرآن، المتوفى سنة 1350، قال رحمه الله: لله أيام كناّ والوجود لنا يجري القضاء بما شئنا على الأمم إذ يرفع الله بالدين الحنيف لنا على الذرى دولة خفاقة العلم في سورة العز والمجد التي سلفت بشراً به غرر الأجيال في القدم مجدٌ بناه الذي فاض الوجود به نوراً له قامت الدنيا من العدم طه أبو القاسم المبعوث من مضر إلى البرية من عرب ومن عجم يا أحمد الرسل ما هذا الجلال به جمال هذا المحيّا باهر الشيم ما هان باليتم لكن زاده خطراً وقد يهون بنو السادات باليتم لما دعوا أحمد اهتز الحمى وبدا عبد مناف صدق جدهم واستقبل الدهر بالنعمى بما صنعت فتاتهم وأنشر البشرى بحيهم خير المراضع من أم القرى رجعت أمّا لأكرم مكفول وملتزم فما استقرّت به حتى أناخ بهم من جوده كلّ جود بالندى رزم يدعوهم وكتاب الله آيته يهدي إلى الرشد بالبرهان والحكم يتلوه في أحرف جاء الأمين بها وحياً من الله في نظم من الكلم لم يبق حين تحدّاهم به لسن إلا تردّى شعار العميّ واللسم وإذ قضى العجز فيهم حكمه فزعوا فاستنجدوا بالقنا والصارم القضم إلا فريقاً جلا نور اليقين لهم عن ظلمة الشك بالعرفان والفهم صفت سماء الليالي منذ ليلته على الأنام فلم تظلم ولم تغم يا قائد الجيش يسعى تحت رايته من عسكر الله جندٌ غير منهزم إن كان جبريل من أركان حربك في بدر فحمزة والكرار في الحشم في آلك الغر مذ كانوا وهم بشرٌ ما في الملائك من أيد ومن كرم زين الدين الكندي المعروف بابن الوردي - 53 2012-03-26 09:36:00 2012-03-26 09:36:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/7996 http://arabic.irib.ir/programs/item/7996 بسم الله وبالله وعلى بركة الله والصلاة والسلام على رسول الله وآله الهداة الى الله، السلام عليكم أحباءنا ورحمة الله، إخترنا لكم مديحة نبوية من القرن الهجري الثامن وهي من نظم المؤرخ الاديب زين الدين الكندي المعروف بابن الوردي، يقول في بركات زيارة الحبيب المصطفى صلى الله عليه وآله: يا سعد إن عاينت بهجة طيبة فابشر بكونك ناجياً فيمن نجا وانزل وقبّل تربها متورّعاً متخضعاً متخشعاً متفرجا واكحل جفونك من ثراها وابتهج بسنا نبي ما أعز وأبهجا أعلى الورى قدراً وأعظمهم تقىً وأتمهم جاهاً وأكملهم حجا وأحدّهم سيفاً وأكثرهم ندى وأعزّ منزلة وأوضح منهجا من أين في الثقلين مثل محمد نرجوه في كرباتنا أن تفرجا ******* كم للنبي محمد من معجز أوهى قوى من عاندوه وأزعجا من رام يحصي معجزات محمد فيعدّ موج البحر حين تموّجا من أنزل القرآن في أوصافه أنا قاصرٌ عن مدحه متلجلجا يا من لواء الحمد في يده ومن تاج الكرامة في القيامة توّجا جسمي ضعيفٌ عن لظى وعذابها حاشاك تنسى من إليك قد التجا كن لي شفيعاً إن جسمي مثقلٌ بالسيئات وقد شجاني من شجا كم ذا أسوّف بالمتاب توانيا حقّ لدمعي بالدما أن يمزجا عجبي لنطق غزالة للمصطفى جعل الإلة لها بذلك مخرجا لو لم يشق البدر معجزة له لانشق منه غيرة وتحرّجا لم لا تحنّ إليه يا قلبي وقد غلب الحنين الجذع فيه وهيّجا سبحان من أعطاه تسبيح الحصى في كفه المروي إذا عطشٌ فجا أو ليس بيت العنكبوت بآية في الغار لما ألهمت أن تنسجا كم ردّ عيناً كم برا ذا عاهة بدعائه كم شدّة قد فرّجا كم قال غيباً صادقاً فمقاله مثل الصباح إذا بدا متبلّجا وله من المعراج آياتٌ سمت لما دعاه الله في ليل سجا إني لأحوج مذنب لشفاعة إن الكرام يقدّمون الأحوجا صلّى عليك الله يا خير الورى ما نار نورٌ من ضريحك في الدجى ******* السيد أحمد المدني - 52 2012-03-19 12:09:34 2012-03-19 12:09:34 http://arabic.irib.ir/programs/item/7995 http://arabic.irib.ir/programs/item/7995 أيها الأخوة والأخوات، السلام عليكم ورحمة الله، كونوا معنا مشكورين في هذه الدقائق ونحن نعيش في رحاب المدائح المحمدية وأبيات من قصيدة بليغة للعالم العارف والمؤرخ الأديب السيد أحمد المدني المشهور بلقب ابن معصوم، من علماء القرن الهجري الثاني عشر، قال في وصف المصطفى صلى الله عليه وآله: خير قريش نسباً في الورى زكا به العنصر والمحتد وخيرة الله الذي قد علا به العلى والمجد والسؤدد غرته تجلو ظلام الدجى وهو الأعزّ الأشرف الأسعد الفاتح الخاتم بحر الندى وبرّه والمنهج الأقصد فضّله الله على رسله وسائر الرسل به تشهد آياته كالشمس في نورها أبصرها الأكمه والأرمد حنّ إليه الجذع من فرقة وفي يديه سبّح الجلمد والماء من بين أصابيعه فاض إلى أن روي الورّد والقمر انشق له طائعاً وراح بالطاعة يستسعد والشمس عادت بعد ليل له وعودها طوعاً له أحمد وكم له من آية في الورى دان لها الأبيض والأسود حديثها ما كان بالمفترى والصبح لا يخفى ولا يجحد ******* فيا رسول الله يا خير من يقصده المتهم والمنجد سمعاً فدتك النفس من سامع دعوة داع قلبه مكمد دعاك والوجد به محدق لعلّ رحماك له تنجد طال بي الاسر وطال الأسى وما على ذلك لي مسعد ثم سلام الله سبحانه عليك صبّ دائمٌ سرمد وآلك الغرّ الكرام الألى لهم أحاديث العلى تسند ما غرّدت في الروض أيكية وما زهت أغصانها الميّد وما غدا ينشدنا منشدٌ يا عين هذا المصطفى أحمد ******* ابن معصوم السيد أحمد المدني - 51 2012-03-12 10:00:54 2012-03-12 10:00:54 http://arabic.irib.ir/programs/item/7993 http://arabic.irib.ir/programs/item/7993 بسم الله والحمد لله والصلاة على رسول الله وآله، أحباء الله السلام عليكم ورحمة الله، ندعوكم أعزاءنا الى الاستماع في هذه الدقائق الى أبيات جميلة في مدح سيد الرسل صلى الله عليه وآله للعالم الأديب ابن معصوم السيد أحمد المدني من أعلام القرن الهجري الثاني عشر قال رضوان الله عليه: يا عين هذا المصطفى أحمد خير الورى والسيد الأمجد وهذه القبة قد أشرقت دون علاها الشمس والفرقد وهذه الروضة قد أزهرت فيها المنى والسؤل والمقصد وهذه طيبة فاحت لنا أرجاؤها والسفح والغرقد فما لأحزاني لا تنجلي وما لنيراني لا تخمد هذا المصلى والبقيع الذي طاب به المنهل والمورد أرض زكت فخراً ونافت علاً فالأنجم الزهر لها حسّد حصباؤها الدرّ وأحجارها وتربها الجوهر والعسجد تمنت الأقمار والشهب لو كانت نواصيها بها عقّد فما على من كحلت عينه بتربها لو عافها الإثمد بها مزايا الفضل قد جمعت وفضلها في وصفه مفرد يغبطها البيت وأركانه وزمزم والحجر والمسجد مشهد سعد فضله باهر ملائك الله به سجّد وكيف لا وهو مقامٌ لمن له على هام العلى مقعد وموطن الصفوة من هاشم يا حبّذا الموطن والمشهد ولهذه القصيدة الجميلة تتمة أجمل نقرأها لكم أعزاءنا في لقاء مقبل من هذا البرنامج فكونوا معنا أحباءنا. أمير المؤمنين عليه السلام / الصديقة الزهراء سلام الله عليها / أمّ سلمة رضوان الله عليها - 50 2012-03-05 08:35:11 2012-03-05 08:35:11 http://arabic.irib.ir/programs/item/7992 http://arabic.irib.ir/programs/item/7992 أعزاءنا المستمعين، روي أنّ أمير المؤمنين عليه السلام قال في رثاء نبي الرحمة صلى الله عليه وآله: أمن بعد تكفين النبي ودفنه بأثوابه آسي على هالك ثوى رزئنا رسول الله فينا فلن نرى بذاك عديلاً ما حيينا من الورى وكان لنا كالحصن من دون أهله لهم معقل حرز حريز من العدى وكنا به شمّ الأنوف بنحوه على موضع لايستطاع ولا يرى فياخير من ضمّ الجوانح والحشى ويا خير ميت ضمّه الترب والثرى كأن أمور الناس بعدك ضمنت وسفينة موج البحر والبحر قد طمى وضاق فضاء الأرض عنهم برحبه لفقد رسول الله إذ فيه قد قضى وروي أن الصديقة الزهراء سلام الله عليها قالت في رثائه صلى الله عليه وآله: وقد رزينا به محضاً خليقته صافي الضرائب والأعراق والنسب وكنت بدراً ونوراً يستضاء به عليك تنزل من ذي العزة الكتب فليت قبلك كان الموت زائرنا لما مضيت وحالت دونك الحجب إنا رزئنا بما لم يرز ذو شجن من البريّة لا عجم ولا عرب ضاقت عليّ بلادٌ بعدما رحبت وسيم سبطاك خسفاً فيه لي نصب فأنت والله خير الخلق كلهم وأصدق الناس حيث الصدق والكذب فسوف نبكيك ما عشنا وما بقيت منا العيون بتهمال لها سكب وروي أن أم المؤمنين أمّ سلمة رضوان الله عليها قالت في رثائه صلى الله عليه وآله: فجعنا بالنبي وكان فينا إمام كرامة نعم الإمام ننوح ونشتكي ما قد لقينا ويشكو فقدك البلد الحرام فلا تبعد فكلّ فتىً كريم سيدركه وإن بعُد الحمام السيد علي المدني - 49 2012-02-27 08:27:00 2012-02-27 08:27:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/7991 http://arabic.irib.ir/programs/item/7991 بسم الله الرحمن الرحيم السلام عليكم أحباءنا، أهلاً بكم في هذا اللقاء نستكمل فيه قراءة ما إخترناه من إحدى مدائح السيد علي المدني شارح الصحيفة السجادية لسيد الرسل، فقال في ذكر بعض مقاماته صلى الله عليه وآله: وأوحى إليه الذكر بالحقّ ناطقاً بما قد جرى في علمه وبما يجري فأنزله في ليلة القدر جملة بعلم وما أدراك ما ليلة القدر ولقنه إياه بعد منجماً نجوماً تضيء الافق كالأنجم الزهر مفصل آيات حوت كلّ حكمة ومحكم أحكام تجلّ عن الحصر وأنهضه بالسيف للحيف ماحياً وأيده بالفتح منه وبالنصر فضاءت به شمس الهداية وانجلت عن الدين والدنيا دجى الغيّ في بدر ثم قال رحمه الله ذاكراً بعض الأخلاق المحمدية: له خلق لو لامس الصخر لاغتدى أرق من الخنساء تبكي على صخر وجود لو إن البحر أعطي معينه جرى ماؤه عذباً يمدّ بلا جزر إذا عبس الدهر الضنين لبائس تلقاه منه بالطلاقة والبشر وإن ضنّ بالغيث السحاب تهللت سحائب عشر من أنامله العشر ففاضت على العافين كف نواله فكم كف من عسر وكم فكّ من أسر وكم للنبي الهاشمي عوارفٌ يضيق نطاق الحمد عنهنّ والشكر اليك رسول الله أصبحت خائضاً بحاراً يغيض الصبر في لجّها الغمر على ما براني من ضنى صحّ برؤه وليس سوى رحماك من رائد يبري فأنعم سريعاً بالشفاء لمسقم تقلّبه الأسقام بطناً إلى ظهر السيد علي الحسيني الشيرازي المدني - 48 2012-02-14 08:42:44 2012-02-14 08:42:44 http://arabic.irib.ir/programs/item/7990 http://arabic.irib.ir/programs/item/7990 بسم الله والحمد لله والصلاة على رسول الله وآله أصفياء الله، السلام عليكم أحباءنا وأهلاً مع هذه الأبيات المختارة من قصيدة في مدح سيد الرسل للعالم الأديب والعارف اللبيب شارح الصحيفة السجادية السيد علي الحسيني الشيرازي المدني، المتوفى سنة 1119 للهجرة، قال رحمه الله: ووجّهت وجهي نحو طيبة قاصداً إلى خير مقصود من البرّ والبحر إلى السيّد البرّ الذي فاض بره فوافيت من بحر أسير إلى برّ إلى خيرة الله الذي شهد الورى له أنه المختار في عالم الذرّ فقبلت من مثواه أعتابه التي أنافت على هام السماكين والنسر وعفرت وجهي في ثراه لوجهه وطاب لي التعفير إذ جئت عن عفر فقلت لقلبي قد برئت من الجوى وقلت لنفسي قد نجوت من العسر وقلت لعيني شاهدي نور حضرة أضاءت به الأنوار في عالم الأمر ثم يخاطب السيد علي المدني نفسه مذكراً ببعض المقامات المحمدية قائلاً: أتدرين ما هذا المقام الذي سما على قمم الأفلاك أم أنت لم تدر مقام النبيّ المصطفى خير من وفى محمدٍ المحمود في منزل الذكر رسول الهدى بحر الندى منبع الجدا مبيد العدى مروي الصدى كاشف الضر هو المجتبى المختار من آل هاشم فيا لك من فرع زكي ومن نجر قضى الله أن لا يجمع الفضل غيره فكان إليه منتهى الفضل والفخر وأرسله الرحمن للخلق رحمة فأنقذهم بالنور من ظلمة الكفر وأودعه العلاّم أسرار علمه فكان عليها نعم مستودع السرّ أيها الأخوة والأخوات ولنا وقفة أخرى مع هذه المديحة المحمدية لشارح الصحيفة السجادية السيد المدني رحمه الله تأتيكم في الحلقة المقبلة ان شاء الله وفي امان الله. ابو البركان محمد السلمي - 47 2012-02-06 08:26:57 2012-02-06 08:26:57 http://arabic.irib.ir/programs/item/7989 http://arabic.irib.ir/programs/item/7989 بسم الله الرحمن الرحيم السلام عليكم أحباءنا ورحمة الله، أهلاً بكم، اخترنا لكم اعزاءنا في هذا اللقاء أبياتاً من إثنتين من بدائع المدائح النبوية كلتاهما من الأندلس، الأولى للقاضي المؤرخ والأديب ابو البركان محمد السلمي، المتوفى سنة احدى 771 للهجرة، قال في بعض قضائده: الله اكبر لاحت الأنوار وصفت نفوس وانجلت أفكار وترنحت منا القلوب بليلة فيها كؤوس للسرور تدار لم لا وهذي ليلة اليوم الذي ظهرت به في العالم الأسرار يومٌ به هلّ النبيّ المصطفى الحاشر الماحي الرضيّ المختار واستبشر الأبرار منها بالتي بالقصد منها استبشر الأبرار قصدوا الأبرّ المجتبى الهادي الذي طابت بذكر حديثه الأخبار المنتقى من محتد مقداره قبل النبوءة دونه الأقدار جاءت به الأيام تحفة قادمٍ شهدت له الرهبان والأحبار أما المقطوعة الثانية فهي للأديب الأندلسي أيضاً محمد بن الجنان الأنصاري، المتوفي سنة 648 للهجرة، حيث قال في التوسل الى الله بنبيه الاكرم صلى الله عليه وآله: يا أرحم الخلق يوم الحشر والندم إرحم عبيدك يا ذا الطول والنعم إني توسّلت بالمختار ملجئنا الطاهر المجتبى من خيرة الأمم إليك من سيئاتي إنها عظمت يا واحداً لم يزل فرداً ولم يقم عليك منك صلاة كلما طلعت شمسٌ وما خط في الأوراق بالقلم فهو الشفيع الذي أرجو النجاة به من الجحيم إذ الكفار كالحمم الشيخ الاكبر محي الدين بن عربي - 46 2012-01-30 09:55:11 2012-01-30 09:55:11 http://arabic.irib.ir/programs/item/7988 http://arabic.irib.ir/programs/item/7988 بسم الله الرحمن الرحيم السلام عليكم أحباءنا ورحمة الله، أهلاً بكم، اخترنا لكم في هذه الفقرة مديحة إندلسية من بديع المدائح النبوية وهي لصاحب كتاب الفتوحات المكية العارف الملقب بالشيخ الاكبر محي الدين بن عربي من أعلام القرن الهجري السابع، قال رحمه الله في بيان التوسل بالرسول الاكرم صلى الله عليه وآله: حمدت إلهي والمحامد جمّته على كلّ حال اقتداء بمن بلي لقد رمت تحميد المسرّة مثلما أتى عنه في الوحي الصريح المنزل فقام بحمد جاء من عند منعم كذا صحّ عنه ثم جاء بمفصل وحمدي حمد الضرّ لم أر غيره وأعظمه في الدين فاصبر وأجمل وصورته حمدي على كلّ صورة تكون من الله العظيم المفضل ولولا حديث صحّ عن خير مرسل لقلت لحى دهراً إلهي وموئلي ولكن تسمى باسمه فاحترمته على كلّ إقبال بادبار مقبل رمتني الرزايا منه حين توسّلي إليه به إذ صادف الرمي مقتلي فلو كان لي خبرٌ بريب صروفه لما كان مني ما بدا من توسّلي توليت إذ وليت قوماً أمورنا من الصفوة المثلى وأكرم مرسل وقالوا لنا صبراً على ما رأيتهم فإنّ هدى التوفيق ليس بمعزل فانشدت لما أن سمعت كلامهم قفا نبك من ذكرى حبيب ومنزل حبيبي رسول الله لم أنو غيره ومنزلنا الشرع الذي أمرنا ولي ألا إن سيل الجور في الأرض قد طما فيا زمن المهدي أسرع وأقبل ******* أمّ عبد الوهاب بنت يوسف الباعونية - 45 2012-01-16 08:21:12 2012-01-16 08:21:12 http://arabic.irib.ir/programs/item/7987 http://arabic.irib.ir/programs/item/7987 السلام عليكم أعزاءنا، أهلاً بكم مع بديعة أخرى من المدائح المحمدية تفجرت بها قريحة الفقيهة الأديبة أمّ عبد الوهاب بنت يوسف الباعونية، من أدبيات الأردن في القرن الماضي، قالت في وصف المصطفى صلى الله عليه وآله: نبيّ له في كل فضل تقدّمٌ يريك علاه فوق كل مكمّل وجيهٌ به يستمطر الفضل والعطا ويفجأ بالمأمول كلّ مؤمّل فمن مثله والحق جل جلاله يفاتحه بالمدح في كل منزل ويتحفه منه بكل خصيصة أبانت له العليا على كل مرسل وفي حضرة التقريب أعطاه رتبة تأخر عنها كلّ صاحب منزل فلا غاية إلا ومرماه فوقها ولا سيدٌ إلا وعن فيضه ولي ويكفيك بالإسراء علماً بقدره وبالمجد ما في الذكر من ذكره العلي وحسبك برهاناً شفاعته التي يلوذ بها في الحشر كل مبجّل ويسنقذ الخاطين من بأس نقمة ويفتح للأدنين باب التفضل فأعظم به جاهاً يدرّ بمجده سحابّ العطا في كل بدىء وموئل براهينه الأكوان طافحة بها كما طفحت بالمدح في فضله الجلي إذا قلت يا طه أغثني يقول لي وفاء الوفا ها هو أمامك فاجتلي وإن ظمئت روحي إلى أكؤس الوفا أراه يحيني امتناناً فامتلي وإن أم قلبي آملاً فيض جوده وفاه بأقصى القصد من قادر ملي وما ظفرت والله كفيّ ببغية سوى أن يكن فيها بطه توسّلي ألا يا رسول الله يا أشرف الورى ويا من عليه لا يزال تطفلي ألا يا رسول الله من كنت غوثه حظي ببلوغ القصد في كلّ مدخل وهذي يدي بالفقر صدقاً بسطتها وما لي شعارٌ غير فرط تذللي أعاجلك الوهب الذي أنت أهله واسألك العيش الذي بك يصفو لي وأنت رؤوف والمراحم تقتضي اغاثة من يرجوك يا خير مرسل وأنت عريض الجاه والفضل واسعٌ ومهما تقل يسمع فجد بالتطول ******* أبي الفيض حمدون السلمي - 44 2012-01-09 08:51:06 2012-01-09 08:51:06 http://arabic.irib.ir/programs/item/7986 http://arabic.irib.ir/programs/item/7986 السلام عليكم أحباءنا ورحمة الله، نقرأ لكم في هذا اللقاء مديحة جميلة للفقيه الأديب أبي الفيض حمدون السلمي من القرن الهجري الثالث عشر يذكر فيها الصفات المحمدية بأسلوب شعري جميل، وقد إخترنا منها قوله: صلاة وتسليم على المصطفى الذي له في الورى مجدٌ أخيرٌ وأوّل لمن كل ذي حسن لحسنه يسفل وما يوسف إلا بشرطيه يرفل لمن بهداه البدر في الأفق يخجل ومن بنداه البحر في الأرض يخضل لمن هو اللأملاك والرسل مرسل حديث علاه مذ قديم مسلسل لمن كلهم بجاهه متوسّل لربّ لأغراض له متوصّل لمن له وحي الله قدما مفضّل بخلق وخلق جامعٌ ومفصّل لمن لعلاه كلنا متذلل ومن بلواه كلنا متظلل لمن في خطوب تعتري متوكل على ربّه مستنصرٌ متوسل لمن هو للإسلام حصنٌ ومعقل وليس لذي عقل عن امره معدل لمن مجمل التوحيد منه مفصّل ومن محكم التفريد منه محصّل لمن كلّ أملاك المساوات أقبلوا عليه وأثواب البشائر أسبلوا لمن بجمال الله جلّ مكحّل ومن بشفاعات بحشر مكفل لمن بالغ المدّاح فيه وأجملوا وما بلغوا إلا الذي فيه أجمل لمن حبنا فيه ثواب معجّل لنا وبأخرانا ثوابٌ مؤجّل لمن به نرجو الله وهو مؤهّل لذاك وفيه القصد وهو مسهّل لمن كلّ رسل الله في النشر عوّلوا عليه لبعث خاتماً وهو أوّل ******* أبي الحسين بن أحمد القرشي - 43 2012-01-02 09:52:32 2012-01-02 09:52:32 http://arabic.irib.ir/programs/item/7985 http://arabic.irib.ir/programs/item/7985 بسم الله الرحمن الرحيم، والصلاة والسلام على نبيه الكريم وآله الطاهرين السلام، عليكم أحباءنا، في هذا اللقاء إخترنا لكم مديحة وجدانية من القرن الهجري التاسع للأديب أبي الحسين بن أحمد القرشي يصور في مقطع منها آثار مجاورة آثار النبي صلى الله عليه وآله وسلم فيقول: فلولا حلولٌ بين قبر ومنبر لما راب تأخيرٌ وراق تقدم فلله ما أهداك من أحد وقد ترفع منه للهداية معلم مشاهد قد شاهدت منها معاهدا يجدد ذكراً عهدها المتقدم تراءت فما نور التباشير خامدٌ ولا أوجه البشرى بها تتجهم فما حلّها إلا به متوسلٌ إلى الله في أرجائها متوسّم وصرّح بالشكوى فنودي سامعٌ إجابته حتم وأمّل منعم فرافع طرف دونها متضرعٌ وباسط كف عندها متظلم جوارك يا خير البرّية مأمنٌ ومعصم من فادح الخطب يعصم ******* مستمعينا الاعزاء الأديب القرشي المعروف بابن فركون وهو من تلامذة ابن الخطيب، وقد توفي سنة 820 للهجرة، يتابع في مديحته مخاطباً الحبيب المصطفى صلى الله عليه وآله قائلاً: ألا يا رسول الله دعوة نازح له في النوى والقرب فكرٌ مقسّم يراك بمكنون الضمير فقلبه عليك وما حلّ المنازل يقدم أنا المذنب الجاني وأنت شفيعه ومثلك من يرجى ومثلي يرحم بماذا عسى أثني على المصطفى الذي اتى فيه نصّ الذكر والذكر محكم وفائدة الأكوان يقضي ابتداؤها بأن به الوحي المنزل يختم وأهدى من الآيات كلّ عجيبة هدت لسبيل الرشد والرشد مبهم كريمٌ قضى حبي له بعدما جنت يدي أنني في جنة الخلد مكرم ******* مدّثر بن ابراهيم ابن الحجاز - 42 2011-12-26 09:01:27 2011-12-26 09:01:27 http://arabic.irib.ir/programs/item/7984 http://arabic.irib.ir/programs/item/7984 السلام عليكم مستمعينا الأعزاء ورحمة الله وبركاته، وأهلاً بكم مع بديعة أخرى من غرر المدائح النبوية إخترنا من ديوان الأديب السوداني مدّثر بن ابراهيم ابن الحجاز، مؤلّف كتاب (بهجة الأرواح)، وفيها تصويرٌ بليغ لعجز كل المادحين عن مدح سيد المحمودين المصطفى الأحمد صلى الله عليه وآله. قال رحمه الله في ديباجة جميلة: يا ربّ صلّ على النبي وآله خير الوجود وصاحب العهد الوفي بمديح أفضل من تكمل وأصطفي مدح الأوائل والأواخر لا يفي كيف الوفاء بمدح من مدح الإله جنابه بثنائه المترادف فالمدح من باب التشرّف فيه يا نفسي فقولي للتشرّف شرّف فالجاه أوسع والمرجي جوده يحظى بما فوق المراد ويكتفي وهو المصفى والمكرّم والحبيب المجتبى وهو المشفع والصفي بدر الدجى نور الحجاكم قد نجا بجنابه متوسلٌ من متلف ويتابع هذا الاديب العاشق مديحته لحبيبه المصطفى مصوراً بعض بركات التعلق القلبي به صلى الله عليه وآله فيقول: خير الورى من أمة يلقى القرا ويفوز بالقرب العظيم الأشرف ما البحر إلا كفه ما البدر إلا وصفه فاقصده لا تتوقف يا طيب يا قاسم قولا له بالشوق يا نفسي له فتعرفي قومي له واسعي بحب صادق ولوصله حثي وللدمع اذرفي وعليه صلّي دائماً وتوسّلي ولرؤية الوجه المنير تشوّفي وإذا سمعت مدحه فاصغي له بتأدّب واسعي له بتلهّف تلقي به ما تشتهي وتنزهي بوصاله وبختم أمن أشرف الأمير الصنعاني - 41 2011-12-19 10:54:53 2011-12-19 10:54:53 http://arabic.irib.ir/programs/item/7983 http://arabic.irib.ir/programs/item/7983 بسم الله الرحمن الرحيم، السلام عليكم مستمعينا الاكارم ورحمة الله، من أهم أغراض أشعار مدائح خير النبيين محمد صلى الله عليه وآله هو التوسل به الى الله عزوجل طلباً للنجاة وقضاء الحاجات المشروعة، وهذا هو غرض المقطوعة التالية للأديب الأمير الصنعاني. قال رحمه الله: عجبت لمن يلهو بما ليس باقياً فيهدم ما يبقى ويعمر ما يفنى فحتى متى نبني بيوتاً مشيّدة وأعمارنا منا تهدّ وما تبنى إلهي فحقق فيك ظني وإن أكن مسيئاً فقد أحسنت في جودك الظنا وأجر علينا اللطف في كل لحظة وزدنا هدىً إنا إلى ربنا هدنا أقلني أقلني واغتفر لي ما مضى منّ بما ترضاه منا وآمنا ولا تخزني في موقف الحشر واعطني كتابي فضلاً من اياديك باليمنى قدمت وما قدّمت زاداً من التقى أفوز به لكننا بك آمنا وبالرسل الكلّ الكرام متابعاً لما فرض المختار فينا وما سنا ثم يتوجه الأمير الصنعاني بخطابه الى النبي الاكرم مستشفعاً به صلى الله عليه وآله قائلاً: فيا سيد الرسل الكرام ومن أتى بخير كتاب أعجز الإنس والجنا وأنداهم كفاً إذا حضر العطا فأعطى وما أكدى ومنّ وما منا وأثبتهم جأشاً إذا شهد الوغى يفوق الحصا من كفه الضرب والطعنا وأوسعهم جاهاً إذا طلبوا غداً بأن يشفعوا للخلق فاعتذروا منا فقام مقاماً لم يقمه من الورى سواه أزال الكرب والهمّ والحزنا عملت إساءات فكن لي شافعاً لعلّ مسيئاً أن يقابل بالحسنى إذا فتحوا باب الجنان لوفدكم وقلت أنا منهم فقل إنه منا عسى ولعلّ الله يلحقنا بهم إذا الموت من بعد الحياة لنا أفنى وأسأله بعد الصلاة مسلماً على أحمد والآل خاتمة حسنى عبدالحميد الرافعي - 40 2011-12-12 11:05:48 2011-12-12 11:05:48 http://arabic.irib.ir/programs/item/7982 http://arabic.irib.ir/programs/item/7982 بسم الله الرحمن الرحيم، السلام عليكم أيها الأخوة والأخوات ورحمة الله وبركاته، أهلاً بكم في هذا اللقاء ومع بديعة أخرى من المدائح المحمدية تفجّرت بها قريحة الأديب السوري عبدالحميد الرافعي، المتوفى سنة 1350 للهجرة، قال رحمه الله: أنا في جوارك يا رسول الله يا ابن العواتك يا عريض الجاه فاغث عبيداً قد رماه الدهر في تيه اغتراب ليس بالمتناهي ولكم أراه حوادثاً وكوارثاً ومصائباً ونوائباً ودواهي رام التجلّد للأسى وسهامه تترى فراح بخاطر أوّاه النفس حرّى والدموع كأنها لهبٌ يسيل فليس يبرد آهي كم شالني ريب الزمان وحطني وكأنّ دهري بي لعوبٌ لاهي زلّت به قدم احتمالي إنما مازال إيماني بفضل إلهي عطفاً أبا الزهراء إن خواطري بك قد علقن وعن سواك سواهي أنت الكريم وما عداك فكلّ ذي كرم بفضلك في الورى متباهي وخضمّ جودك كلّ بحر دونه أو هل لجودك في الوجود مضاهي يا آية الرحمن كم لك في الورى آيات هدي كالنجوم زواهي تاه الوجود به وذلّ لعزّها كلّ امرىء مستكبر تيّاه وخبت مصابيح الهداة جميعها في العالمين ولم يدم إلا هي ولكم لذاتك من جليل خصائص جلّت عن الأنظار والأشباه لا عاش قلبٌ لا يروح ويغتدي مغرىً بحبك يا حبيب الله خاب الألى عشقوا سواك وما خلوا من لائم أو ناقم أو ناهي محمد بن محمد بن نباتة المصري - 2 - 39 2011-11-28 08:40:41 2011-11-28 08:40:41 http://arabic.irib.ir/programs/item/7981 http://arabic.irib.ir/programs/item/7981 سلام من الله عليكم أحباءنا، نقرأ لكم في هذا اللقاء أبياتاً مختارة من بديعة الشاعر البليغ ابن نباتة المصري، المتوفى سنة ثمان وستين وسبعمائة للهجرة، في مدح الرسول الأعظم صلى الله عليه وآله، حيث قال في جانب منها في وصف الشجاعة والهداية المحمدية: تضيء في الحرب والمحراب طلعته فحبذا في الدجى والنقع قنديل وقام في ظلّ بيت الله شائده فحبّذا لنظام البيت تكميل ذاك الذي نصبت في نحو بعثته هذي المحاريب لا تلك التماثيل وفاض من جانب البطحا لكل حمى صاف بأبيض أضحى وهو مشمول وكلّ أرض بها الجنات مزهرة للمؤمنين فتعجيل وتأجيل وكلّ ملّة دين غير ملته تروي فللقابس القسيس قنديل كم معجز لرسول الله قد خذلت به العدى وعدوّ الحقّ مخذول فاض الزلال المهنى من أصابعه نعم الأصابع ومن كفيه والنيل وبورك الزاد إذ مسته راحته فحبّذا مشرب منها ومأكول وحاز سهم المعالي حين كان له من قاب قوسين تنويه وتنويل لسدرة المنتهى يا منتهى طلبي ما مثله يا ختام الرسل تحويل يا خاتم الرسل لي في المذنبين غداً على شفاعتك الغراء تعويل ان كان كعبٌ بما قد قال ضيفك في دار النعيم فلي في الباب تطفيل وأين كابن زهير لي شذا كلم ربيعها بغمام القرب مطلول بانت معاذير عجزي عن نداك وعن بانت سعاد فقلبي اليوم متبول صلّى عليك الذي أعطاك منزلة شفيعها في مقام الحشر مقبول أنت الملاذ لنا دنياً وآخرة فباب قصدك في الدارين مأهول محمد بن محمد بن نباتة المصري - 1 - 38 2011-11-21 08:28:35 2011-11-21 08:28:35 http://arabic.irib.ir/programs/item/7980 http://arabic.irib.ir/programs/item/7980 السلام عليكم أعزاءنا ورحمة الله، نرافقكم في هذا اللقاء بأبيات من قصيدة غراء للأديب محمد بن محمد بن نباتة المصري، المتوفى سنة ثمان وستين بعد السبعمائة للهجرة، أنشدها في مدح النبي الاكرم صلى الله عليه وآله وهو يزوره من بعيد. ******* قال رحمه الله: إلى العقيق فهل يا طيّب طيبة لي عقدٌ بلفظي إلى مغناك منقول إن لم أنل عملاً أرجو النجاة فلي من الرسول بإذن الله تنويل حسبي بمدح رسول الله باب نجاً يرجى إذا اعترضت تلك التهاويل اقول والقدر أعلا أن يحاوله وصلٌ وإن جهدت فيه الأقاويل ماذا عسى الشعراء اليوم مادحة من بعد ما مدحت حا ميم تنزيل وأفصحت بالثنا كتب مقدّمة إن جيل في الدهر توراة وإنجيل ******* والمجتلي تاج علياه الرفيع وما للبدر تاجٌ ولا للنجم إكليل لولاه ما كان أرض لا ولا أفق ولا زمانٌ ولا خلقٌ ولا جيل ولا مناسك فيها للهدى شهبٌ ولا ديارٌ بها للوحي تنزيل ذو المعجزات التي ما استطاع أبرهة يغزو منازلها كلا ولا الفيل إن شق إيوان كسرى رهبة فلقد جاء الدليل بأن الكفر مخذول أوفى النبيين سيفاً واتضاح علىً كأنه غرة والقوم تحجيل نعم اليتيم إذا عدّت جواهرهم وضمها من عقود الوحي تفصيل ما زال في الخلق ذا جاه وذا خدم لكنّ خادمه المشهور جبريل مبرّأ القلب من ريب ومن دنس وكيف وهو بماء الخلد مغسول مجاهداً في سبيل الله مصطبراً ما لا غزت في العدى الطير الأبابيل ******* مستمعينا الأكارم أبياتٌ اخرى سنقرأها لكم إن شاء الله من هذه المديحة الغراء في الحلقة المقبلة فكونوا معنا والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته. ******* محمد بن الطيب - 37 2011-10-24 08:29:25 2011-10-24 08:29:25 http://arabic.irib.ir/programs/item/7979 http://arabic.irib.ir/programs/item/7979 السلام عليكم أحباءنا ورحمة الله، أهلاً بكم، أهلاً بكم مع بديعة محمدية أخرى إخترنا منها بعض الأبيات التي تشير الى بعض دلائل النبوة، وهي للأديب المغربي محمد بن الطيب، المتوفى سنة الف ومئة وسبعين. ******* قال رحمه الله بعد أن مدح بني هاشم: ولم لا وفيهم أحمد المصطفى الذي حوى كلّ اصل في المحاسن أو فرع حوت ذاته كلّ الكمال وأحرزت محاسنه كلّ الجمال بلا شرع وكم ظهرت في حمله من بشائر وكم من كرامات الولادة والوضع فإيوان كسرى كسّرت شرفاته وأركانه فيها سرت نسمة الصدع وأخمد نور أحمد نار فارس وقد أوقدتها ألف عام بلا قطع وساوة ساءت إذ تغيض ماؤها ولم يبق فيها من ثماد ولا نقع وقيصر من بصرى تراءت قصوره فأبصرها من حلّ حول حمى جمع وكم ظهرت من معجزات عظيمة على يده جلّت عن الحضر والجمع ******* ويتابع ابن الطيب الفاسي المغربي بديعته ذاكراً بعض الكرامات المحمدية بقوله: وكم ظللته في الفيافي غمامة وحامت أمام الغار ورقية السجع وجاءته بدن الهدي تطلب نسكه ليذبحها للنسك مسرعة الوضع وكم ميت أحياه في كم قضيّة وأعظم من أحيا به قصّة الجذع وكم من شياه أرسلت رسلها له ودرّت وكانت قبل يابسة الضرع أما سبّحت صمّ الحصى بيمينه أما أخبرته الشاة عن سمّها النقع أما عاد عودٌ يابسٌ بدعائه وملمسه مستكمل النضج والينع ورمية كفّ النقع عمّت هوازناً جميعاً وأقذت عينهم رمية النقع فهذا هو المجد الذي نصبت له جوازم برهان مؤصلّة الرفع فيا خير مبعوث الى خير أمّة بأعظم قرآن وأسمح ما شرع أجرني أجرني من عظيم جرائري فقد أثقلت ظهري وضاق بها ذرعي فما لي سواك اليوم أرجوه شافعٌ شفاعته ترجى لدى الوتر والشفع وحاشاك أن ترضى العناء لمن عنا فسيح رجاك ذا رجاء وذا طمع ******* محمد بن قمر الدين المجذوب - 36 2011-10-17 09:31:10 2011-10-17 09:31:10 http://arabic.irib.ir/programs/item/7978 http://arabic.irib.ir/programs/item/7978 السلام عليكم أعزاءنا المستمعين ورحمة الله، أهلاً بكم مع أبيات منتخبة من مديحة محمدية للأديب السوداني محمد بن قمر الدين المجذوب، صاحب الدواوين الستة في مدح النبي الاكرم صلى الله عليه وآله. قال رحمه الله: شوقي إلى دار بها نجح المنا وضريح خير المرسلين الأكرما ومدارس ومساجدٌ ومشاهدٌ وهبوط وحى الله من جوّ السّما عندي لها صافى الوداد غرسته وحشا لأحشائي كذاك الأعظما قد كنت فى سرّي أعالج مهجتي قبل الزيارة وأكتمن دمعاً هما والآن قلّ الصبر حتى أنه شجني يحاكي الساجع المترنما والله ما شوقي له قبل اللقا أو بعده إلا تساوى منهما فلئن نزلت بطيبة أمناً من الآفات بل والطاريات مسلما لأقبلنّ جدورها وربوعها ولألثمن لقبره وأسلما قبرٌ به أملاك عرش الله قد حاطوا وحفوا بالصّلاة ترحما ما زال هذا دأبهم وصفاتهم حتى إذا نشر الإله العالما وصبابتي بالشوق عزت يافتي وإلى حبيب الله صرت متيما وحببت محبوب الإله بكلّ ما أملكه من نفس وقلب مغرما فمتى أزور لطيبة وبقاعها لأقبل الترب الكريم وألثما وأقوم بالإنشاد في حرم الذي ساد الأنام فصيحها والأعجما طوبى لقوم شاهدوا لضريحه وتردّدوا بين الرياض تنعّما وتأدّبوا حين اللقاء وسلموا غاضين طرفاً بالصّبابة مغرما وتلوا سلاماً حالياً نغماته من طيبه للعاشقين تزاحما يرجون إقبالاً ونجح مطالب وزيادة الإكرام بل وتنعما الأديب عبدالله بن محمد الانباري - 35 2011-10-11 09:06:08 2011-10-11 09:06:08 http://arabic.irib.ir/programs/item/7977 http://arabic.irib.ir/programs/item/7977 السلام عليكم مستمعينا الافاضل ورحمة الله، أهلاً بكم، نقدم لكم في هذه اللقاء منتخبات من بديعة في مدح سيد الرسل طه الأمين صلى الله عليه وآله للشاعر الأديب عبدالله بن محمد الانباري، المتوفى سنة 292 للهجرة، وفيها يقول: مدحت رسول الله أبغي بمدحه وفور حظوظي من كريم المآرب مدحت امرءاً فاق المديح موحداً بأوصافه عن مبعد ومقارب نبياً تسامى في المشارق نوره فلاحت هواديه لأهل المغارب أتتنا به الأنباء قبل مجيئه وشاعت به الأخبار في كلّ جانب وأصبحت الكّهان تهتف باسمه وتنفي به رجم الظنون الكواذب وانطقت الأصنام نطقا تبرّأت إلى الله فيه من مقال الأكاذب ورام استراق السمع جنّ فزيّلت مقاعدهم منها رجوم الكواكب ******* هدانا إلى ما لم نكن نهتدي به لطول العمى من واضحات المذاهب وجاء بآيات تبيّن أنها دلائل جبّار مثيب معاقب فمنها انشقاق البدر حين تعمّمت شعوب الضيا منه رؤوس الأخاشب ومنها نبوع الماء بين بنانه وقد عدم الورّاد قرب المشارب وبئر طغت بالماء من مسّ سهمه ومن قبل لم تسمح بمذقة شارب ونطق فصيح من ذراع مبينة لكيد عدو للعداوة ناصب وإخباره بالأمر من قبل كونه وعند بواديه بما في العواقب ******* وختم الأنباري بديعة بذكر آباء النبي الأكرم صلى الله عليه وآله ثم قال: وكان رسول الله أكرم منجب جرى في ظهور الطّيبين المناجب مقابلة آباؤه أمهاته مبرّأة من فاضحات المثالب عليه سلام الله في كل شارق ألاح لنا ضوءاً وفي كلّ غارب ومن تلكم الآيات وحي اتى به قريب المآتي مستجم العجائب تقاصرت الأفكار عنه فلم يطع بليغاً ولم يخطر على قلب خاطب حوى كلّ علم واحتوى كلّ حكمة وفات مرام المسمرّ الموارب أتانا به لا عن روّية مرتىء ولا صحف مستمل ولا وصف كاتب يواتيه طوراً في إجابة سائل وإفتاء مستفت ووعظ مخاطب وإتيان برهان وفرض شرائع وقصّ أحاديث ونصّ مآرب وتصريف أمثال وتثبيت حجّة وتعريف ذي جحد وتوقيف كاذب ******* الشيخ عبد الله بن محمد بن عامر الشبراوي - 34 2011-10-03 10:28:37 2011-10-03 10:28:37 http://arabic.irib.ir/programs/item/7976 http://arabic.irib.ir/programs/item/7976 بسم الله الرحمن الرحيم السلام عليكم أحباءنا ورحمة الله وبركاته، نقرأ لكم في هذا اللقاء بديعة من السهل الممتنع أنشدها شيخ الأزهر في زمانه، والمتوفى سنة 1171 للهجرة الشيخ عبد الله بن محمد بن عامر الشبراوي عند زيارته قبر النبي الاكرم صلى الله عليه وآله، قال رحمه الله: مقلتي قد نلت كلّ الإرب هذه أنوار طه العربي هذه أنوار طه المصطفى خاتم الرسل شريف النسب هذه أنواره قد ظهرت وبدت من خلف تلك الحجب هذه أنواره فابتهجي واطربي فالوقت وقت الطرب هذه طيبة يا عين وما بعد من طابت به من طيب طال ما كثنت تحنين الى رؤية القبر الذي في يثرب هذه أنوار ذاك القبر قد أشرفت يا مقلتي فاقتربي وانظري للكوكب الدري فكم أنفس تصبو لهذا الكوكب واشهدي القبر الذي رتبته برسول الله أعلى الرتب ذاك قبر من أتاه زائراً مرة في عمره لم يخب ******* يا أخا الاشواق هذا المصطفى بثّ شكواك له وانتحب وتأدب يا أخا الوجد فما أنت الا في مقام الادب واسكب الدمع سرورا فعلى غيره دمع الهنا لم يسكب واكحل الآماق من تربته وتوسع في الاماني واطلب وتذلل وتضرع وابتهل وتوسع في الاماني واطلب فهو بحر زاخرٌ من جاءه طالبا فاز بأسنى المطلب ******* أيّ جاه مثل جاه المصطفىمعدن المعروف كنز الحسبيا رسول الله اني مذنبٌومن الجود قبول المذنبيا نبيّ الله مالي حيلةغير حبي لك يا خير نبيويقيني فيك يا خير الورىأن حبي لك أقوى سببعظم الكرب ولي فيك رجافيه يا ربّ فرج كربيوأغثني يا اله العرش مننفس سوء في الهوى تلعب بيوتدارك ما بقى لي فلقدضاع عمري في الهوى واللعب ******* عبد العزيز بن علي الشيرازي الزمزمي - 33 2011-09-27 09:43:34 2011-09-27 09:43:34 http://arabic.irib.ir/programs/item/7975 http://arabic.irib.ir/programs/item/7975 بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله والصلاة على أولياء الله المقربين محمد وآله الطاهرين، السلام عليكم أعزاءنا ورحمة الله، أهلاً بكم في لقاء آخر مع كلمات المودة التي جاشت بها قلوب الشعراء تجاه الحبيب المصطفى صلى الله عليه وآله، وقد إخترنا لهذا اللقاء أبياتاً بديعة لشاعر من القرن الهجري العاشر هو عبد العزيز بن علي الشيرازي الزمزمي، فكونوا معنا. قال رحمه الله: يا رسول الله عجل بالفرجقد توالى الكرب واشتد الحرجيا رسول الله في جاهك ليسعة إن ضاق بي كل نهج قسماً بالله ما لاذ امرءبك في خطب رجا إلا انبلجأنت شمس الكون والهادي الذيملئت ملته الدنيا بلجأنت للرسل طراز معلمبسنى النور الالهي انتسجكل وصف في معاليك انطوىكل لفظ في معانيك اندرجبضيا السؤدد والفخر انتهىعند بيت فاخر منه خرج طيب الأعراق ما فاح لهعرقٌ إلا هفا طيب الأرج وتابع الأديب الزمزمي الثناء على الكمالات المحمدية فقال: حسن الخلق جميلٌ مشرقمن رأى حسن محياه ابتهجأبلج إن لاح في جنح الدّجىخلت من لئلآئه الصبح انبلجوسعت أخلاقه الخلق فلميك فحّاشاً غليظ القلب فجكرماً يعفو عن الجاني الذيسدّ عنه ذنبه كلّ الفرجقدمته الرسل في موقفهاليلة الإسرى فصلى وعرجوارتقى السبع السموات إلى قاب قوسين وفي الأنوار زجوله شفاعة الفصل لذا مقامه المحمود في أعلى درجوجهه حجتنا البيضاء فييوم تأتي الناس فيه بالحجح جواد الاسدي - 32 2011-09-19 09:14:53 2011-09-19 09:14:53 http://arabic.irib.ir/programs/item/7696 http://arabic.irib.ir/programs/item/7696 بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله والصلاة على خلفاء الله محمد وآله أمناء الله. السلام عليكم أعزاءنا المستمعين ورحمة الله، في هذا اللقاء ننقلكم أحباءنا الى مدينة كربلاء المقدسة وأبيات في مدح طه الأمين صلى الله عليه وآله من قصيدة طويلة لشاعر الولاء الأديب جواد الاسدي المتوفى سنة 1281 للهجرة، قال رحمه الله: يخسأ الدهر من تطرّق نفس وإلى مدح أحمد منتهاها سيدٌ أضاء العوالم طراً بشموس المجد التي جلاها أشرقت من جهاتها فاستقامت ولإشراقها بها مغشاها وأياديه روح كلّ وجود حيث قامت أركانه بنداها آية الله في العوالم والآية أعلى صفات من أبداها وله آية على كلّ شيىء شاهدٌ في كماله معناها ويتابع المرحوم جواد الأسدي أبياته في مدح رسول الله صلى الله عليه وآله قائلاً: رأية حكمة الإله فما قدّر شيئاً إلا على مقتضاها ان أعلى كل الوجودات شأناً هو في جنب مجده أدناها هو عين الله التي كان يرعى نشئات الورى بها ويراها هو كفّ الله التي تستنيل الخلق مهما تروم من جدواها ما أراد الإله أن يلقي الروح عليه من أمرها ألقاها شمس فضل فإن ترى شمس فضل أشرقت فيه لمحة من سناها وإياديه كل فضل وكل الخلق وفد والكون دار قراها المالكي ابراهيم بن عبد القادر الرياحي - 31 2011-09-12 08:21:17 2011-09-12 08:21:17 http://arabic.irib.ir/programs/item/7695 http://arabic.irib.ir/programs/item/7695 بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله والصلاة على خلفاء الله محمد وآله الهداة الى الله. السلام عليكم مستمعينا الأفاضل ورحمة الله، أهلاً بكم في لقاء آخر من هذا البرنامج إخترنا لكم فيه بديعة من تونس، وأبياتاً في مدح سيد الرسل (ص) والتوسل به وآله الى الله، وهي للفقيه المالكي ابراهيم بن عبد القادر الرياحي المتوفى سنة 1266، قال رحمه الله: على باب خير الخلق أوقفني قصدي لعلمي بأن المصطفى واسع الرفد وقد جئته لا علم عندي ولا تقىً ولكنّ كلّ الخبث يا سيّدي عندي فيا من وجود الكائنات بأسرها به أترى غيّي وعندكم رشدي ونفحة جود منك يا أجود الورى لعمري وجدٌ ما له بعد من فقد ويتابع الفقيه المالكي بديعته متوسلاً بالنبي وآله عليهم السلام، فقال: أبا حسن باب العلوم ومن أتى بنوه بحوراً عذبها دائم المدّ بهم جئت يا خير الورى متوسّلاً أرى أنني ألححت في مطلبي جهدي وحاشا لهم أني أخيب وقد أتى بأسمائهم نظمي فرائد في عقد أدرت بهم أفلاك أمري كما ترى بروجاً ولكن كلها مطلع السعد هم حسنٌ ثم الحسين ونجله عليّ الذي زان العبادة بالزهد وباقرٌ علمٌ وهو والد جعفر أبي الكاظم القرم الهمام بلا جحد علي الرضا ثم الجواد محمدٌ علي التقى والعسكريّ أبو المهدي وسيدنا المهدي الذي سوف تنجلي به ظلمات الجور والزيغ عن حدّ فها أنا مدل يا كريم بجاههم وحاشا لهم أني أقابل بالرّدّ وصلى عليك الله ما أنت أهله وسلم تسليماً تقدّس عن عدّ السيد ابن معتوق الموسوي الحويزي - 30 2011-09-03 09:29:10 2011-09-03 09:29:10 http://arabic.irib.ir/programs/item/7665 http://arabic.irib.ir/programs/item/7665 السلام عليكم أحبائنا ورحمة الله، أنتم معنا وأبيات جميلة أخرى منتخبه من بديعة أديب الولاء السيد ابن معتوق الموسوي الحويزي الذي نقلنا لكم في حلقة سابقه بعض أبياتها وهو يتابع وصفه الجميل قائلاً في وصف روضة قبر النبي (ص): حديقة آسها التسبيح نرجسها وسنى غيون السهارى في قيامهم تبدو حمائمها ليلاً فيؤنسها رجع المصلين في أوراد ذكرهم قد وردت أعين الباكين ساحتها ونورت جوها نيران وجدهم كفى لأهل الهوى شباكه شبكاً فكم به طائرات من قلوبهم نبي صدق به غر الملائك لا تنفك طائفة من أمر ربهم والرسل لم تأته إلا لتكسب من سناه أقمارهم نوراً لتمهم هواه ديني وايماني ومعتقدي وحب عترته عوني ومعتصمي ذرية مثل ماء المزن قد طهروا وطهروا فصفت أوصاف ذاتهم أئمة أخذ الله العهود لهم على جميع الورى من قبل خلقهم هم وإياه ساداتي ومستندي الـ اقوى وكعبة إسلامي ومستلمي شكراً لآلاء ربي حيث ألهمني ولاهم وسقاني كأس حبهم يا سيدي يا رسول الله خذ بيدي فقد تحملت عبئاً فيه لم أقم أستغفر الله مما قد جنيت على نفسي ويا خجلي منه ويا ندمي إن لم تكن لي شفيعاً في المعاد فمن يجيرني من عذاب الله والنقم مولاي دعوة محتاج لنصرتكم مما يسوء وما يفضي إلى التهم تبلى عظامي وفيها من مودتكم هوىً مقيم وشوق غير منصرم ما مر ذكرهم إلا والزمني نثر الدموع ونظم المدح في كلمي عليكم صلوات الله ما سكرت أرواح أهل التقى في راح ذكرهم شهاب الدين ابن معتوق الموسوي الحويزي - 29 2011-08-27 08:50:15 2011-08-27 08:50:15 http://arabic.irib.ir/programs/item/7664 http://arabic.irib.ir/programs/item/7664 السلام عليكم أحبائنا ورحمة الله، للسيد الجليل أديب الولاء شهاب الدين ابن معتوق الموسوي الحويزي المتوفى سنة الف وسبع وثمانين للهجرة أبيات تعد من أبدع ما قيل شعراً في مدح سيد الرسل المصطفى (صلى الله عليه وآله) حيث قال في سياق مدحه لأئمة العترة عليهم السلام: غر عن الدر لم تفضل مباسمهم إلا سجايا رسول الله ذي الكرم محمد أحمد الهادي البشير ومن لولاه في الغي ضلت سائر الأمم مبارك الإسم ميمون مآثره عمت فآثارها بالغور والأكم طوق الرسالة تاج الرسل خاتمهم بل زينة لعباد الله كلهم نور بدا فانجلى غم القلوب به وزال ما في وجوه الدهر من غمم لو قابلت مقلة الحرباء طلعته ليلاً لرد اليها الطرف وهو عمي تشفي من الداء والبلواء نعمته وتنفخ الروح في البالي من الرمم كم أكمه برئت عيناه إذ مسحت من كفه ولكم بالسيف قد كمي وكم له بسنين الشهب عارفة قد أشرقت في جباه الأليل الدهم لطف من الله لوخص النسيم بما فيه من اللطف أحيا ميت النسم سرت بمولده أم القرى فنشا في حجرها وهو طفل بالغ الحلم سيف به نسخ التوراة قد نسخت وآية السيف تمحو آية القلم يغشى العدا وهو بسام إذا عبسوا والموت في ضحكات الصارم الخذم قد جل عن سائر التشبيه مرتبة إذ فوقه ليس إلا الله في العظم هو الحبيب الذي جننت في هوىً يا لائمي في هواه كيف شئت لم أرى مماتي حياتي في محبته ومحنتي وشقائي أهنا النعم أسكنته بجناني وهو جنته فأتلجت فيه أحشائي على ضرم عيناً تهوم إلا بعد زورته عدمتها وفؤاداً فيه لم يهم واهاً على جرعة من ماء طيبة لي يبل في بردها قلب إليه ظمي لله روضة قدس عند منبره تعدها الرسل من جنات عدنهم مستمعينا الاكارم أبيات أخرى من بديعة الأديب الولائي ابن معتوق الحويزي (رحمه الله) نقرأها لكم في الحلقة المقبلة من البرنامج ان شاء الله تعالى. ******* السيد مصطفى جمال الدين - 28 2011-08-20 11:35:04 2011-08-20 11:35:04 http://arabic.irib.ir/programs/item/7663 http://arabic.irib.ir/programs/item/7663 بسم الله والحمدلله وصلاة الله وسلامه على احب الخلق الى الله المصطفى واله الهداة الى الله. السلام عليكم أحبائنا ورحمه الله أهلاً بكم في لقاء آخر مع بديع المدائح وقد اخترنا لكم فيه ابياتاً من بديعة للشاعر المعاصر السيد مصطفى جمال الدين رحمه الله يصور في بدايتها العز الذى جاء به النبي التهامي صلى الله عليه وآله للانسان ويستلهم في آخرها طيب النفحات المحمدية. ******* قال رحمه الله: عجبت لمن مر ذكر الرسول على سمعه ثم لم يعجب فتىً واحدٌ قاد تلك الجموع بقيد الخضوع ولم يرهب فتىً واحدٌ ملا الخافقين بصيحته والفلا والربي الى النور يا من أضاعوا الرشاد وساروا على سنن الغيهب فحور هم سيد الكائنات وأحبب به من مليك نبي وليد له ابتسم الكون عن محيا جميع السنا مذهب ******* وفي ختام مديحته قال السيد مصطفى جمال الدين مخاطباً سيده المصطفى الامجد صلى الله عليه وآله: فتى هاشم يا رسولاً حباه إله الورى رفعة المنصب اليك نحث الخطى لاجئين بمدحك من خطر مرعب ففينا من انقاد مجرى هواه ولم يخش بأساً ولم يرهب وأنت المشفع في المذنبين وهذا اليك ندا مذنب ابا القاسم اشفع لنا بالذي نحاذر من زلل المركب ******* محمد الهلالي - 27 2011-08-06 09:17:58 2011-08-06 09:17:58 http://arabic.irib.ir/programs/item/7662 http://arabic.irib.ir/programs/item/7662 بسم الله والحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وآله الهداة الى الله، السلام عليكم أحباءنا ورحمه الله، أهلاً بكم في هذا اللقاء المتجدد ومع بديعة أخرى من بدائع المدائح المحمدية، هي للشاعر التركي محمد الهلالي رحمه الله، نقرأ لكم بعض أبياتها فكونوا معنا: ******* قال رحمه الله في بدايتها مخاطباً ربه عزوجل وواصفا نبيه: لقد كان قبل الكاف والنون نوره بعلمك محمود المقام مبجلا حقيقته عن دركها هوت النهى وأين النهى ممن على كنهها علا عن المدح قد جلت مجالي جماله وإن بالثنى المثنى عليه توغلا وأصدق ما عندي سوى الله لم يحط بأحمد مدحاً مجملاً ومفصلاً سراج منيرٌ شاهدٌ ومبشر وداع إلى أهدى صراط وأعدلا تسامى وفي مرآة ليس كمثله ترآى مثالاً في ذرى الحق أمثلا فلولاه ما كان السجود لآدم ولا دارت الأفلاك قدماً ولا ولا ******* فياعلة الإيجاد حكماً وحكمة ويا مبدأ للكائنات وموئلا ******* الشيخ عبد الحسين محي الدين - 26 2011-07-31 08:22:41 2011-07-31 08:22:41 http://arabic.irib.ir/programs/item/7661 http://arabic.irib.ir/programs/item/7661 بسم الله والحمدلله وصلاة الله وسلامه على احب الخلق الى الله المصطفى واله الهداة الى الله. السلام عليكم احبائنا ورحمة الله. أهلاً بكم في لقاء آخر مع بديع المدائح النبوية وقد اخترنا لكم فيه مقاطع مختارة من مديحة غراء في مقامات سيد الانبياء فجرتها مشاعر الحب والمودة الصادقة في قلب الاديب العالم الشيخ عبد الحسين محي الدين المتوفى سنة 1271 فكونوا معنا. ******* إفتتح الشيخ محي الدين مديحته بابيات بليغة في بعث همة الاصلاح في النفس ثم قال: فيا صبح جاهد كافراً طال واستعن عليه بنور المصطفى تجد النصرا نبي هدى في كفه سبح الحصى ومن قربه الجذع اليبيس قد اخضرا لقد خمدت نار المجوس بنوره وايوان كسرى قد أصاب به كسرا لقد خص بالأولى بأشرف رتبة لديه وفي الاخرى له مرتبة أخرى وانسان عين الدين عين سمائه وبهجته الحسنى وغرته الغرا ******* ثم انتقل الشيخ عبد الحسين محي الدين بخطابه الى حبيبه المصطفى (صلى الله عليه السلام واله) قال: قصدتك لم أقصد سواك مؤملا نعم يستقل القطر من قصد البحرا فقل لعلي يسقني منه شربة اذا جئت من فرط الظما أشتكي الحرا وخذ بيدي يا من يعز وليه فإن ذنوبي أثقلت مني الظهرا وجئتك يا خير النبيين متحفا بشعر حوى في سمط الفاظه الشعرى فخذ سيدي بيت القريض فانما عقود لئاليه لغيرك لا تشرى معطرة الانفاس مهما نشرتها وجدت بها من طيب أوصافكم نشرا ويرخص سعر الشعر في مدح سيد إله السما في مدحه أنزل الذكرا ******* حازم بن محمد - 25 2011-07-10 08:13:03 2011-07-10 08:13:03 http://arabic.irib.ir/programs/item/7571 http://arabic.irib.ir/programs/item/7571 بسم الله والحمد لله والصلاة على أحباء الله محمد وآله الميامين، السلام عليكم احباءنا ورحمة الله، من الشعر الاندلسي اخترنا لكم أحباءنا الأبيات المختارة التالية من مديحه للشاعر القوطاجني حازم بن محمد المتوفى سنة أربع وثمانين بعد الستمائة للهجرة، فكونوا معنا. ******* لعينيك قل إن زرت أفضل مرسلقفا نبك من ذكرى حبيب ومنزلوفي طيبة فانزل ولا تغش منزلاًبسقط اللوى بين الدّخول فحوملوزر روضة قد طالما طاب نشرهالما نسجتها من جنوبٍ وشمالوأثوابك اخلع محرماً ومصدقاًلدى الستر الاّ لبسة المتفضللدى كعبة قد فاض دمعي لبعدهاعلى النحر حتى بل دمعي محمليفيا حادي الآمال سر بي ولا تقلعقرت بعيري يا امرأ القيس فانزلفقد حلفت نفسي بذاك وأقسمتعليّ وآلت حلفة لم تحللفقلت لها لا شك أني طائعٌ وأنك مهما تأمري القلب يفعل ******* نبيّ هدىً قد قال للكفر نورهألا أيّها الليل الطويل ألا انجلتلا سوراً ما قولها بمعارضإذا هي نصته ولا بمعطللقد نزلت في الأرض ملة هديهنزول اليمانيّ ذي العياب المحمّلأتت مغرباً من مشرق وتعرّضتتعرّض أثناء الوشاح المفصّلففازت بلاد الشرق من زينة بهابشق وشق عندنا لم يحوّلفصلّى عليه الله ما لاح بارقكلمع اليدين في حبي مكلّل ******* أيا سامعي مدح الرسول تنشقوانسيم الصّبا جاءت بريّا القرنفلوروضة حمد للنبيّ محمدغذاها نمير الماء غير المحلّلويا من أبي الإصغاء ما أنت مهتدوما إن أرى عنك العماية تنجليوكن في مديح المصطفى كمدبّجيقلّب كفيه بخيط موصّلوأمّل به الأخرى ودنياك دع فقدتمتعت من لهو بها غير معجّل ******* السيد رضا الهندي (رضوان الله عليه) - 2 - 24 2011-07-03 07:50:01 2011-07-03 07:50:01 http://arabic.irib.ir/programs/item/7570 http://arabic.irib.ir/programs/item/7570 بسم الله والحمد لله وازكى السلام وانمى الصلاة على رسول الله وآله الهداة الى الله، السلام عليكم اعزاءنا ورحمة الله، اهلاً بكم مع ابيات منتخبة في مدح سيد الرسل وصفوة الخلائق المصطفى المختار محمد (صلى الله عليه وآله) وهي من جميل نظم الاديب الولائي السيد رضا الهندي (رضوان الله عليه) صاحب القصيدة الكوثرية فكونوا معنا. ******* قال رحمه الله مشيراً الى المعجزة المحمدية الخالدة: عليك سلام الله يا خير مرسل اليه حديث العزّ والمجد يسند حباك إله العرش منه بمعجز تبيد الليالي وهو باق مؤيّد دعوت قريشاً ان يجيئوا بمثله فما نطقوا والصمت بالعيّ يشهد وجئت الى اهل الحجى بشريعة صفا لهم من مائها العذب مورد شريعة حقّ إن تقادم عهدها فما زال فينا حسنها يتجدد ******* وعن ولادته (صلى الله عليه وآله) قال السيد رضا الهندي قدس سره: لآمنة البشرى مدى الدهر اذ غدت وفي حجرها خير النبيين يولد به بشر الانجيل والصحف قبله وان حاول الاخفاء للحق ملحد فسل سفر شعيا ما هتافهم الذي به امروا ان يهتفوا ويمجّدوا ومن وعد الرحمان موسى ببعثه وهيهات للرحمان يخلف موعد ولو لا الهوى المغويّ لما مال عاقل عن الحق يوماً كيف والعقل مرشد نعم كاد يستولي الضلال على الورى فأقبل يهدي العالمين محمد عليك سلام الله ما قام عابدٌ بجنح الدجى يدعو ومادام معبد ******* السيد رضا الهندي (رضوان الله عليه) - 1 - 23 2011-06-26 08:18:35 2011-06-26 08:18:35 http://arabic.irib.ir/programs/item/7569 http://arabic.irib.ir/programs/item/7569 بسم الله الرحمن الرحيم، والحمد لله والصلاة والسلام رسول الله وآله الطاهرين السلام عليكم احباءنا ورحمة الله وبركاته. في هذا اللقاء اعزاءنا نقرأ لكم ابياتاً من مديحة محمدية عصماء نطقت بها مشاعر المودة الصادقة في قلب الاديب العالم السيد رضا الهندي صاحب القصيدة الكوثرية الشهيرة والمتوفى سنة 1390 للهجرة. ******* قال السيد رضا الهندي رضوان الله عليه في بعض أبيات بديعته: نبيٌ براه الله نوراً بعرشه وما كان شيءٌ في الخليقة يولد وأودعه من بعد في صلب آدم ليستر شد الضلال فيه ويهتدوا ولو لم يكن في صلب آدم مودعاً لما قال قدماً للملائكة: اسجدوا له الصدر بين الأنبياء وقبلهم على رأسه تاج النبوة يعقد لئن سبقوه بالمجيء فإنما أتوا ليبثوا أمره ويمهّدوا رسول له قد سخر الكون ربّه وأيده فهو الرسول المؤيّد ووحّده بالعز بين عباده ليجروا على منهاجه ويوحّدوا وقارن ما بين اسمه واسم احمد فجاحده لا شك لله يجحد ومن كان بالتوحيد لله شاهداً فذاك لطه بالرسالة يشهد ولولاه ما قلنا ولا قال قائل لمالك يوم الدين إياك نعبد ولا أصبحت أوثانهم وهي التي لها سجدوا تهوي خشوعاً وتسجد ******* الشيخ زين الدين محمد بن علي العاملي - 22 2011-06-19 08:49:32 2011-06-19 08:49:32 http://arabic.irib.ir/programs/item/7568 http://arabic.irib.ir/programs/item/7568 بسم الله الرحمن الرحيم الحمدلله والصلاة والسلام على نوره الاتم ضياء المدينة وإمام الرحمة والسكينة المحمود الاحمد والعبد المؤيّد والسيد المسدد أبي القاسم المصطفى محمد وآله الطيبين الطاهرين. السلام عليكم احباءنا، من روائع المدائح النبوية وأعمقها صدقاً ما تفجرت بها قريحة العبد الصالح الشيخ زين الدين محمد بن علي العاملي المستشهد سنة 943 والمشتهر بلقب الشهيد الثاني. وقد القى الشيخ الشهيد الثاني قصيدته وهو واقفٌ على قبر النبي الاكرم محمد (صلى الله عليه وآله) في المدينة المنورة بعد أن رآه في رؤيا صادقة وبشره بخير ينتظره، وهو في مصر فأشار الى ذلك في نهاية قصيدته. ******* قال الشهيد الثاني رضوان الله عليه في مديحته: صلاة وتسليم على اشرف الورى ومن فضله ينبو عن الحدّ والحصر ومن قد رقى السبع الطباق بنعله وعوضه الله البراق عن المهر وخاطبه الله العليّ بحبّه شفاهاً ولم يحصل لعبد ولاحرّ عدو لي عن تعداد فضلك لائقٌ يكلّ لساني عنه في النظم والنثر وماذا يقول الناس في مدح من أتت مدائحه الغراء في محكم الذكر سعيت إليه عاجلاً سعي عاجز بعبء ذنوب جمة أثقلت ظهري ولكنّ ريح الشوق حرّك همتي وروح الرجا مع ضعف نفسي ومع فقري ومن عادة العرب الكرام بوفدهم إعادته بالخير والحبر والوفر وجوداً بلا وعد مضى لنزيلهم فكيف وقد واعدتني الخير في مصر فحقق رجائي سيدي في زيارتي بنيل منائي والشفاعة في حشري ******* اديب محمد بن احمد بن الصباغ من أواخر عهد دولة الموحدين في الاندلس - 21 2011-06-12 07:45:05 2011-06-12 07:45:05 http://arabic.irib.ir/programs/item/7566 http://arabic.irib.ir/programs/item/7566 بسم الله الرحمن الرحيم الحمدلله الذي مدح سيد رسله بأنه صاحب الخلق العظيم صلوات الله عليه وآله الطاهرين. السلام عليكم أحباءنا ورحمة الله وأهلاً بكم في لقاء آخر مع بديع المدائح لسيد الرسل طه الامين، صلى الله عليه وآله، ننقلكم فيه الى الشعر الاندلسي ومديحه للاديب محمد بن احمد بن الصباغ من أواخر عهد دولة الموحدين في الاندلس، كونوا معنا... ******* قال ابن الصباغ رحمه الله في مطلع مديحته: أشرف المجد ومحض السّؤدد للنبيّ المصطفى محمد فله في الفخر اعلى منصب اقتناه في كريم المحتد صف وعدّد ما تشاء من علا سيد في العلوات أوحد فعليٌ وعلى قدر علاه ماجدٌ في علاه بعلاه يقتدي وبأنوار بدور هديه في غياهيب الضلال نهتدي ******* ثم يخاطب رحمه الله رسول الله الحبيب المصطفى (صلى الله عليه وآله) مشيراً الى كريم موقفه يوم القيامة فيقول: يا رسول الهق قد أسدت لنا منح الألطاف بيضاء اليد كيف لانهتز عند ذكر من يرتجى للمعضلات في غد يوم يجزى الناس ما قد عملوا يشهد الفضل له في المشهد إذ يرى كلّ نبيّ خائفاً يسأل الرحمان أخذاً باليد ورسول الله مع امته دافعاً عنهم عظيم الكمد تارة عند الصّراط واقفاً ولدى ميزانهم بالمرصد وكذاك الحوض يسقيهم به من كؤوس قد صفت في المورد وينادي يا إلهي أمتي.. ربّ فانجز فيهم لي موعدي أمة المختار ما بالكم لا تصلّون على ذا السيد أكثروها من صلاة برّة وأديموها دوام الأبد فصلاة الله تغشى أحمداً وتروح نحوه وتغتدي ******* فريد النمر - 20 2011-06-06 08:48:03 2011-06-06 08:48:03 http://arabic.irib.ir/programs/item/7565 http://arabic.irib.ir/programs/item/7565 بسم الله الرحمن الرحيم الحمدلله بديع السموات والارض والصلاة والسلام على أسنى صنائعه محمد وآله الطاهرين. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته اهلاً بكم احباءنا في لقاء آخر من بديعة أخرى تفجّرت بها قريحة أحد محبّي نبي الرّحمة، فصاغ مشاعره بصورة أنشودة جميلة. كونوا معنا وبديعة الأديب الولائي فريد النمر: قم تشهّد بمحمد... قم تشهد وتعبد بمحمد.... يا أبا القاسم يا نور سمانا يا أبا الزهراء يا نبع هدانا يا محمد يا محمد يا محمد يا محمد يا محمد يا محمد ******* فلق الإصباح بالنّور المبين ورمى الشمس بأسباب اليقين فاشرأبّ الكون حباً في الأمين صادق الوعد وبالوعد مؤيّد يا محمد يا محمد.... يا محمد يا محمد جئت بالنور ومصباح السرور جئت بالجود لإحياء الضمير وحصوراً جئت بالعلم الحصور مثل غيث مغدق تهمي فأُسعد يا محمد يا محمد ... يا محمد يا محمد ******* جئت بالطهر ويكسوك الصفاء ونقاء لا يدانيه نقاء مصطفاً جئت كما الله يشاء مثله ما قطّ في العالم يولد يا محمد يا محمد... ******* ساجداً حطّيت كالدرّ الثمين ولجينٌ ضاء كلّ المشرقين فاح من عطرك ورد الياسمين وشذا الكون عبيراً وتجدّد يا محمد يا محمد ... ******* انت بالفطرة أصلٌ فينا يولد وشعاعٌ في سويد القلب ممتد قد تناهى المجد فيك وتسيّد مثلك في الكون لا لا ليس يوجد يا محمد يا محمد ... ******* سيد الأخلاق محمود الصفات عمّ فضلاً فوق كل الكائنات حبّك الأكسير يحي للحياة أحمدٌ بالعرش والكون محمد يا محمد يا محمد ... ******* الشيخ عبد الرحمن بن أحمد بن علي الحميدي - 19 2011-05-29 07:55:43 2011-05-29 07:55:43 http://arabic.irib.ir/programs/item/7564 http://arabic.irib.ir/programs/item/7564 بسم الله الرحمن الرحيم الحمدلله أشفع الشافعين والصلاة والسلام على صاحب المقام المحمود المصطفى محمد وآله الطيبين الطاهرين.السلام عليكم أحباءنا ورحمة الله، وأهلاً بكم مع بديعة أخرى ممّا تفجّرت به قرائح الأدباء وهي تقف خاشعة أمام بهاء الكمالات المحمدية.أديبنا في هذه الحلقة هو شيخ أهل الوراقة في مصر في القرن العاشر، الشيخ عبد الرحمن بن أحمد بن علي الحميدي المتوفى سنة الف وخمس للهجرة، وله _رحمه الله_ بديعة يمدح فيها نبيّ الرحمة _صلى الله عليه وآله_ ويدعو أحباءه إلى التوسل بجنابه المكرم إلى ربّه المعظّم (عزّوجل). ******* قال الحميدي (رحمه الله) في بعض أبيات مديحته لسيدنا المصطفى (صلى الله عليه وآله): ختم الإله ببعثه بعثاً وفضّ به ختامه فهو البداية والنهاية والكفاية في القيامة وبه الوقاية والهداية والعناية والزّعامة فببابه لذ خاضعاً متذللاً تلق الكرامة وأفض دموعك سائلاً متوسّلاً تكف الملامة ******* ثم يدعو (رحمه الله) أحباءه إلى التوسّل الى الله (عزوجل) بحبيبه المصطفى (صلى الله عليه وآله) مبشراً ببركات هذا التوسّل المجيد قائلاً: وبذا الجناب فقم وقل يا من حوى كلّ الفخامه أنت الذي بالجود أخجلت الزواخر والغمامه أنت الذي في الحشر يقبل ربّنا فينا كلامه أنت الذي لولاك ما ذكر العقيق ولا تهامه أنت الذي من مسّ كفك قد كفى العافي سقامه ******* الشاعر المعروف نزار قباني -2 - 18 2011-05-22 08:23:59 2011-05-22 08:23:59 http://arabic.irib.ir/programs/item/7382 http://arabic.irib.ir/programs/item/7382 بسم الله الرحمن الرحيم، الحمد لله غافر الذنب وقابل التوب، والصلاة والسَّلام على شفيع المذنبين محمد وعلى آله الطاهرين. السَّلام عليكم أحباءنا ورحمة الله وبركاته، أهلاً بكم في لقاء أخر مع قطوفٍ من بديع المدائح النبوية، وفيه نستكمل ما إنتخبناه من قصيدة الشاعر المعروف نزار قباني في مدح الحبيب المصطفى (صلى الله عليه وآله) والتي نقلنا لكم بعض أبياتها في اللقاء السابق، فكونوا معنا. ******* قال الشاعر قباني وهو يخاطب صاحب المقام المحمود (صلى الله عليه وآله) ماذا أقول وألف ألف قصيدة عصماء قبلي سطَّرت أقلام مدحوك ما بلغوا برغم ولائهم أسوار مجدك فالدُّنوُّ لمام ودنوت مذهولاً .... أسيراً لا أرى حيران يلجم شعري الاحجام وتمزقت نفسي كطفلٍ حائرٍ قد عاقه عمن يحب زحام حتى وقفت أمام قبرك باكياً فتدفق الإحساس والإلهام وتوالت الصور المضيئة كالرؤى وطوى الفؤاد سكينة وسلام ******* ويواصل الأديب نزار قباني مديحه مستشفعاً بصاحب مقام الشفاعة الكبرى (صلى الله عليه وآله) شاكياً من حالة المسلمين حيث يقول: يا ملء روحي وهج حبك في دمي قبسٌ يضيء سريرتي وزمام أنت الحبيب وأنت من أروى لنا حتى أضاء قلوبنا الاسلام حوربت لم تخضع ولم تخش العدى من يحمه الرحمان كيف يضام وملأت هذا الكون نوراً فأختفت صور الظلام وقوضت أصنام الحزن يملأ يا حبيب جوارحي فالمسلمون عن الطريق تعاموا والذل خيم فالنفوس كئيبة وعلى الكبار تطاول الأقزام الحزن أصبح خبزنا فمساؤنا شجنٌ وطعم صباحنا أسقام يا هادي الثقلين هل من دعوة تدعى... بها يستيقظ النوام ******* الشاعر المشهور نزار قباني - 1 - 17 2011-05-14 07:51:47 2011-05-14 07:51:47 http://arabic.irib.ir/programs/item/7381 http://arabic.irib.ir/programs/item/7381 بسم الله الرحمن الرحيم، الحمد لله مبدأ كلّ جمال وجلال، والصلاة والسَّلام على أكمل جماله محمد وآله الطيبين الطاهرين. السَّلام عليكم أحباءنا ورحمة الله، الكمالات المحمدية أقوى من أن تصمد أمام التأثر بها عاطفة أيّ إنسان مهما كان اتجاهه، والرحمة المحمدية واسعة يرجوها الجميع. ها نحن نلتقيكم مع أبياتٍ بديعة أخرى من المدائح المحمدية تفجّرت بها قريحة الشاعر المشهور نزار قباني، كونوا معنا... ******* قال هذا الأديب عند زيارته قبر النبيّ الأكرم ـ صلّى الله عليه وآله: عزّ الورود وطال فيك أوام وأرقت وحدي والأنام نيام ورد الجميع ومن سناك تزودوا وطردت عن نبع السّني وأقاموا ومنعت حتى أن أحوم ولم أكد وتقطّعت نفسي عليك وحاموا قصدوك وامتدحوا ودوني اغلقت أبواب مدحك فالحروف عقام أدنو، فأذكر ما جنيت فأنثني خجلاً تضيق بحملي الأقدام أمن الحضيض أريد لمساً للذرى جلّ المقام فلا يطال مقام وزري يكبّلني ويخرسني الأسى فيموت في طرف اللسان كلام ويتابع الشاعر القباني بيان مشاعره وهو يقصد نبيّ الرّحمة (صلى الله عليه وآله) لكي يستغفر الله عنده، فيقول: يمّمت نحوك يا حبيب الله في شوق تقضّ مضاجعي الآثام أرجو الوصول فليل عمري غابة أشواكها الأوزار والآلام يا من ولدت فأشرقت بربوعنا نفحات نورك وانجلى الإظلام أأعود ظمأناً وغيري يرتوي أيردّ عن حوض النبيّ هيام كيف الدخول إلى رحاب المصطفى والنفس حيرى والذنوب جسام أو كلّما حاولت إلمام به أزف البلاء فيصعب الإلمام ******* ايها الأكارم وفي بديعة نزار قباني الوجدانية أبياتٌ بليغة أخرى ننقل لكم بعضها في الحلقة المقبلة من البرنامج فكونوا معنا والسلم عليكم ورحمة الله وبركاته. ******* الأديب الولائي ابن معتوق - 16 2011-04-17 08:56:28 2011-04-17 08:56:28 http://arabic.irib.ir/programs/item/7380 http://arabic.irib.ir/programs/item/7380 بسم الله الرحمن الرحيم، والصلاة والسَّلام على النبيّ المحبور وآله بيوت النور، السَّلام عليكم أعزاءنا ورحمة الله، هنا نحن نلتقيكم مرّة اخرى في رحاب بديعة اخرى من المدائح النبوية ترجع الى القرن الهجري الحادي عشر وتتميز بجمال تصويرها لحقيقة أنّ المصطفى الامجد هو الشمس الإلهية الكبرى التي ترجع إليها أشعة جميع الانوار الإلهية في عالم الوجود. بديعة هذه الحلقة هي ميمية الأديب الولائي ابن معتوق، المتوفى سنة (1087) الفٍ وسبع وثمانين للهجرة، ننقل لكم طائفة من أبياتها، قال رضوان الله عليه: محمدٌ احمد الهادي البشير ومنلولا هداه لضلّت سائر الأممنورٌ بدا فانجلى غمّ القلوب بهوزال ما في وجوه الدّهر من غممطوق الرسالة تاج الرّسل خاتمهمبل زينة لعباد الله كلّهمتشفي من الداء والبلواء نفثتهوتنفخ الروح في البالي من الرّمملطفٌ من الله لو خصّ النسيم بمافيه من اللطف أحيا ميّت النَّسم ******* وبعد أن يبيّن الاديب بن معتوق – رحمه الله - طائفة من الكمالات المحمدية يقول: هو الحبيب الذي فيه جننت هوىًيا لائمي في هواه كيف شئت لمأرى مماتي حياة في محبّتهومحنتي وشقائي أهنأ النِّعمأسكنته بجناني وهو جنَّتهفاثلجت فيه أحشائي على ضرمهواه ديني وإيماني ومعتقديوحبّ عترته عوني ومعتصميذرية مثل ماء المزن قد طهرواوطهّروا فصفت أوصاف ذاتهمأئمة أخذ الله العهود لهمعلى جميع الورى من قبل خلقهمشكراً لآلاء ربيّ حيث ألهمنيولاءهم وسقاني كأس حبّهم ******* ويختم الاديب ابن معتوق – رحمه الله - بديعته بطلب الشفاعة المحمدية قائلاً: يا سيدي يا رسول الله خذ بيديفقد تحمّلت عبئاً فيه لم أقمإن لم تكن لي شفيعاً في المعاد فمنيجيرني من عذاب الله والنقمإني أعوذ بكم دنياً وآخرةمما يسوء وما يفضي الى التهمتبلى عظامي وفيها من مودّتكمهوىً مقيمٌ وشوقٌ غير منصرمعليكم صلوات الله ما انسلتأرواح أهل التقى في راح ذكرهم ******* مديحة الاديب صالح جودت في مدح الرسول(ص) - 15 2011-04-03 08:36:23 2011-04-03 08:36:23 http://arabic.irib.ir/programs/item/7229 http://arabic.irib.ir/programs/item/7229 بسم الله الرحمن الرحيم، الحمد لله، والصلاة والسلام على أحب الخلق الى الله المصطفى الاحمد وآله الطيبين الطاهرين. السلام عليكم احباءنا ورحمة الله وبركاته، كمالات النبّي الاكرم (صلى الله عليه وآله) تفجر في كلّ قلب ينابيع المحّبة والمودّة له، فتصوغها القرائح الشفافة بقوافي المدح والثناء والمدائح النبّوية، ومنها مديحة الاديب صالح جودت، المتوفى سنة 1976 ننقل لكم مقطوعة تفجرت بها قريحته وهو يخاطب البشير النذير والسراج المنير (صلى الله عليه وآله). ******* قال رحمه الله، مشيراً الى من أحبّ المصطفى تمنى أن يري الجميع كمالاته (صلى الله عليه وآله): يا حبيباً لست أخشى فيه عين الرقباء اتمناه، ولا يمنعني عنه حيائي هو في البأساء عوني وهو في الليل ضيائي وعليه صلواتٌ ... ولمغناه دعائي ******* ويتابع الاديب صالح جودت، بديعته قائلاً: يا حبيب الله والناس... ويا نور السماء يا شفيعي يوم لا يسأل عني شفعائي يا ثرائي يوم ألقى عرض الدنيا ورائي أنا احييت بذكراك صباحي ومسائي وبنجواك ازدهرت نفسي وتاهت خيلائي وعلى بابك يا أحمد القيت رجائي ******* نعم احباءنا وفي رضا الحبيب المصطفى (صلى الله عليه وآله) رضا الله عزَّ وجلَّ، ولذلك فالفوز بتعاطي ما يرضيه هو امنية المحمديين ولذلك يختم الشاعر صالح جودت، مديحته قائلاً: يا بشير المسلمين المؤمنين الأتقياء إن تكن عني رضيّاً فأنا في السعداء العالم الأديب السيد علي بن معصوم صاحب كتاب (السلافة) - 14 2011-03-13 08:52:55 2011-03-13 08:52:55 http://arabic.irib.ir/programs/item/7228 http://arabic.irib.ir/programs/item/7228 بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله الذي اكرم محمداً بمقام الوسيلة العظمى وأكرمنا بأن جعلنا من أمته (صلى الله عليه وآله). السلام عليكم أحباءنا ورحمة الله وبركاته لعكم تعلمون أنّ من المقاصد الأساس التي اشتملت عليها كثيرٌ من بدائع المدائح النبوية، التواصل مع النبيّ الخاتم (صلى الله عليه وآله) بالإقرار بعظيم منزلته والتوسّل به الى الله عزّ وجلَّ. ومن جميل البدائع التي أظهرت هذا المقصد السامي، بديعة العالم الأديب السيد علي بن معصوم صاحب كتاب (السلافة) الأدبي، والمتوفى سنة ألف ومائة وعشرين للهجّرة ... نقرأ لكم فيما يلي بعض أبياتها. ******* قال السيد علي بن معصوم ـ رحمه الله ـ مشيراً الى كرامة زيارة النبيّ الاكرم (صلى الله عليه وآله) والتواصل معه، قال: نعم، قد بلغت القصد فانتظر الوعدا وإن نلت هذا القرب لا تختش البعدا ظفرت على الايام بالأمل الذي تسامى مداه في السعادة وامتدا بسوح لو الأفلاك كانت مقرّها لما أثرت نحساً ولا فارقت سعدا بسوح النبيّ المصطفى مظهر الهدى ولولاه ما قام الوجود من المبدا حللت مقاماً لو تصوّرت قدره رأيت وجيب القلب في الصدر لا يهدا ******* ثم ينتقل صاحب السلافة ـ رضوان الله عليه ـ الى مخاطبة الرسول الاكرم (صلى الله عليه وآله) متوسّلاً به الى الله عزَّ وجلّ ومحققاً أحد أبعاد الزيارة، قال: أتيتك يا خير النبيين زائراً وحاشاك تولي زائراً أمّك الصدّا وإني لأهل إن اردّ بخيبة وأنت فأهلٌ بعد، أن لا أرى الردّا فمثلي عبدٌ أوبقته ذنوبه ولا مثل مولاي الذي ستر العبدا على أنّ لي قلباً قسا فلو أنه حديدٌ لدى داود لم يستطع سردا على ذلك دهري لم يزل بيد أنه جديرٌ بأن يلقى الهداية والرّشدا ******* ويختم السيد علي بن معصوم ـ رضوان الله عليه ـ بديعته ببيان الثمار المباركة للتوسّل الى الله عزَّ وجلّ بحبيبه المصطفى (صلى الله عليه وآله) مخاطباً لنبيه الرسول الكريم بعد أن أهدى له الصلاة عليه: أتل وأنل فالعبد راج وخائفٌ فيا قبح ما أسدى ويا حسن ما اهدى ففاز بنصر الله جيش رجائه ومازال يحوي النصر من بكم استعدا أمولاي قد جلّت لديك مطالبي وقد كثرت عدّاً فجاوزت العدّا وأنت به أدرى وحسبي علمه فسيّان ما أخفى بياني وما أبدى وأرجو بمثواك الشريف تردّداً إليك المطايا لا تزال بنا تحدّى عليك صلاة الله ثمّ سلامه سلاماً أفاد العنبر النشر والوردا القصيدة الشيخ الزاهد الحافظ رجب البرسي الحلي _رضوان الله عليه_ - 13 2011-02-27 08:58:52 2011-02-27 08:58:52 http://arabic.irib.ir/programs/item/7227 http://arabic.irib.ir/programs/item/7227 بسم الله الرحمن الرحيم، الحمد لله، والصلاة والسَّلام على سادات عباده الذين إصطفى، محمد وآله الطيبين الطاهرين. السَّلام عليكم أحباءنا ورحمة الله وبركاته، اهلاً بكم، ها نحن نلتقيكم في هذا اللقاء مع بديعة أخرى من المدائح النبوية، يميزها جمعها اللطيف بين إنسيابية الألفاظ ووضوحها وبين عمق المعاني التي تشتمل عليها. القصيدة هي للعالم العارف والشيخ الزاهد الحافظ رجب البرسي الحلي ـ رضوان الله عليه ـ من أعلام القرن الهجري الثامن، وله طبعٌ شعريٌ رقيقٌ وقريحة فاضت بقصائد كثيرة لم تخرج عن دائرة مدح النبي وآله ـ صلوات الله عليهم أجمعين. ******* قال – رضوان الله عليه - في قافية غراء مخاطباً رسول الله ـ صلى الله عليه وآله: أضاء بك الأفق المشرق ودان لمنطقك المنطق وكنت ولا آدم كائناً لأنك من كونه أسبق ولولاك لم تخلق الكائنات ولا بان غربٌ ولا مشرق فميمك مفتاح كل الوجود وميمك بالمنتهى يغلق ******* ويستمر الحافظ رجب ـ رحمه الله ـ في بيان بعض المقامات المحمدية بلغة أهل العرفان فيقول: تجلّيت – يا خاتم المرسلين - بشأو من الفضل لا يلحق فمعناك حول الورى دارة على غيب أسرارها تحدق وروحك من ملكوت السما تنزل بالأمر ما يخلق ونشرك يسري على الكائنات فكلٌ على قدره يعبق وفيض أياديك في العالمين على جبهات الورى تشرق إليك قلوب جميع الأنام تحنّ وأعناقها تعبق ******* ونقى مع العارف الحافظ رجب ـ رحمه الله ـ وهو يعبر عن قوة ظهور الجلال والجمال الإلهيين في سيد الكائنات محمد ـ صلى الله عليه وآله ـ فيقول: تعاليت عن صفة المادحين وإن أطنبوا فيك أو أعمقوا فموسى الكليم وتوراته يدلان عنك إذا إستنطقوا وعيسى وإنجيله بشّرا بأنك أحمد من يخلق فيا رحمة الله في العالمين ومن كان لولاه لم يخلقوا لأنك وجه الجلال المنير ووجه الجمال الذي يشرق ******* من مشاهير شعراء العراق - الشيخ الزاهد صالح التميمي الكاظمي - 12 2011-02-20 09:23:20 2011-02-20 09:23:20 http://arabic.irib.ir/programs/item/7226 http://arabic.irib.ir/programs/item/7226 السلام عليكم أحباءنا ورحمة الله، أهلاً بكم في هذا اللقاء وبديعة أخرى من بدائع المدائح المحمدية، فاضت بها قريحة أحد محبي سيد الأنبياء ـ صلى الله عليه وآله ـ هو الشيخ الزاهد صالح التميمي الكاظمي ـ رضوان الله عليه ـ من مشاهير شعراء العراق في القرن الهجري الثالث عشر. ولهذا الشاعر الولائي مديحة نبوية تتميز بسلاسة صياغتها في بيان مقامات النبي الأعظم ـ صلى الله عليه وآله ـ ثم في بيان عظمة ما أسداه للبشرية وختامها توجهٌ جميلٌ في التوسل الى الله عزَّ وجلَّ بالاستشفاع به ـ صلى الله عليه وآله ـ نقرأ لكم أبياتاً مختارة منها، بعد قليل. ******* قال – رحمه الله - في بيان مقامات خاتم الأنبياء ـ صلى الله عليه وآله: أبو القاسم النور المبين ومن به تشرّف عدنانٌ بأشرف مولد نبيّ الهدى لولاه لم يعرف الهدى ولا لفظ توحيد بدا من موحّد براه إله العرش من نور قدسه وأودعه في صلب بدر وفرقد فكان خياراً من خيار فصاعداً إلى آدم من سيّد بعد سيّد ******* ثم إنتقل الشيخ صالح التميمي، الى بيان بعض مظاهر الهداية المحمدية فقال: وعفى رسوم الجاهلية مثلما عفا رسم أطلال ببرقة ثهمد وأوضح نهج الحقّ بعد دروسه وقامت قناة الدين بعد التأوّد تدارك في عون من الله امة تموج بباد من الشرك مزبد عكوفاً على أصنامهم يعبدونها جهاراً فيا تبّاً له من تعبّد فأنذرهم في معجزات ضياؤها يسير بها الساري بليل ويهتدي كتظليل الغمامة والحصى وتسبيحه وأنظر لشاة أمّ معبد وقل في حنين الجذع واعتبر بمعراجه وأقصر خطابك أو زد ******* ويختم الشاعر صالح الكاظمي، بديعته بالتشوّق لشفاعة سيد الشافعين ـ صلى الله عليه وآله ـ فيقول: إذا أنت شارفت المدينة فأبلغن تحية ملهوفٍ لأكرم منجد وقل يا شفيع المذنبين استغاثة وندبة عانٍ بالذنوب مقيّد ألا يا رسول الله دعوة خائف صروف الردى فانظر لشمل مبدّد عليك سلام الله يا خير من مشى على الأرض ما رعى الكواكب مهتدي ******* قصائد السيد حسين بن علي (بن شدقم) المدني - 11 2011-02-13 10:03:58 2011-02-13 10:03:58 http://arabic.irib.ir/programs/item/7225 http://arabic.irib.ir/programs/item/7225 بسم الله، والحمدلله، والصلاة والسلام على رسول الله وآله الهداة الى الله، السلام عليكم احباءنا ورحمة الله إخترنا لكم في هذه الحلقة بديعة في التشوق الى الحبيب المصطفى (صلى الله عليه وآله) والتوسّل به الى الله ترجع الى القرن الهجري الحادي عشر، ومن أحد أعلام علمائه وهو السيد حسين بن علي (بن شدقم) المدني. هذا السيد الجليل عاش في الغربة وبالتحديد في الهند قرابة ثلاثة عقود، وله قصائد عدة يتشوق فيها الى طيبة المنورة بالنبي الاكرم (صلى الله عليه وآله) ويتوسل به لإنها غربته، نستمع الى أبيات من إحدى هذه القصائد: ******* قال – رضوان الله عليه - في بيان مقامات النبي الاكرم (صلى الله عليه وآله) وبركة التوسل به الى الله عزَّ وجلَّ: ولا سيمّا إن جئته متوسّلاً بمرسله خير النبيين ذي المجد أبي القاسم المبعوث من آل هاشم نبياً لإرشاد الخلائق بالرشد دنا فتدلّى من مليك مهيمن كما القاب أو أدنى من الواحد الفرد ******* ثم يتوجه السيد المدني بخطابه الى رسول الله (صلى الله عليه وآله) قائلاً: ألا يا رسول الله يا أشرف الورى ويا بحر فضل سيبه دائم المدّ لأنت الذي فقت النبيّين زلفة من الله ربّ العرش مستوجب الحمد يناجيك عبدٌ من عبيدك نازحٌ عن الدار والأوطان والأهل والولد ويسأل قربا من حماك فجد له بقرب فقرب الدار خيرٌ من البعد ليلثم أعتاباً لمسجدك الذي به الروّضة الفيحاء من جنّة الخلد ******* ويختم السيد حسين بن شدقم المدني ببيان شديد شوقه للحبيب المصطفى (صلى الله عليه وآله) مشيراً الى أن كمال التوسل به الى الله هو بالتوسل بعترته الطاهرة (عليهم السلام) فيقول، ويذكر الندّ وهي الرائحة العطرة: إذا الليل واراني أهيم صبابة الى طيبة الغرّاء طيبة الندّ وأسبل من عيني دماً كأنّه عقيقٌ غدا وادي العقيق له خدي عليك سلام الله ماذرّ شارقٌ وما لاح في الخضراء من كوكب يهدي كذا الآل أصحاب الكرامة حيدرٌ وبضعته الزهّراء زاكية المجد وسبطاك من حاز الفضائل كلّها وسجّادهم والباقر الصادق الوعد وكاظمهم ثمّ الرضا وجوادهم كذاك عليٌّ ذو المناقب والزّهد كذا العسكري الطهر ذوالفضل والتقى وقائمهم غوث الورى الحجة المهدي ******* من مدائح الطيبي العاملي - 10 2011-02-06 08:15:59 2011-02-06 08:15:59 http://arabic.irib.ir/programs/item/7152 http://arabic.irib.ir/programs/item/7152 بسم الله الرحمن الرحيم، الحمد لله الذي جعل الحمد قوام صدق تسبيحه والصلاة والسَّلام على الذين خلقهم أنواراً فهم بعرشه محدقون محمد وآله الطيبين الطاهرين. السَّلام عليكم ورحمة الله، أهلاً بكم مع بديعة تفجّرت بها قريحة أحد أدباء القرن الهجري الثاني عشر وهو يتأمّل في بعض كمالات سيد الكمّل محمد (صلى الله عليه وآله وسلم) إنه الشاعر العالم ابراهيم بن يحيى الطيبي العاملي، وقد إخترنا لهذا اللقاء أبياتاً من إحدى روائع مدائحه للنبّي الأكرم (صلى الله عليه وآله وسلم) فكونوا معنا. ******* قال - رحمه الله - في تصوير شعري بليغ لسنا النور المحمدي: لست أنسى ليلة الخيف وقد هزم البرق اليمانّي دجاها قلت للإصحاب ما هذا السّنا فأجابت كلّ نفس بهواها وتماروا ثمّ قالوا: ما ترى؟ قلت: بشراكم أرى أنوار طاها سيدّ الكونين مولانا الذي حاز أشتات المعاني وحواها راحة الجود الذي غيث السما وبحور الأرض من بعض نداها ******* ثم ينبري (رحمه الله) لبيان بعض مظاهر النّور المحمدي الخالد فيقول: حجة الله التي شعشعها فهي كالشمس وها أنت تراها مبدأ العلياء طه المصطفى وإليه بعد هذا منتهاها هو نور الله لا يجحده غير عين كتب الله عماها ذو خلال كالدّراري أشرقت مثل إشراق الدراري في سماها معجزاتٌ كلّما أنكرها... ذو عناد فضحته بسناها من يدانيه وقد أوفى على رتبة لا يدرك العقل مداها ******* ويختم الأديب ابراهيم الطيبي العاملي بديعته في وصف النور المحمدي بتصوير دور آل محمد في إيصال نوره (صلى الله عليه وآله وسلم) للخلائق فيقول: قمرٌ حفّ به من آله أنجمٌ ما حلية العرش سواها هم لعمر الله أعلى من رقى في مراقي العز أقداراً وجاها وهم أفضل من ساس الورى وحمى بالبيض والسّمر حماها سادة سودّها خالقها وإصطفاها وحباها وأجتباها يا رسول الله يا من يده غمرت كلّ النوادي بنداها حبّكم في الحشر مفتاح الغنى يوم لا يغني عن النفس غناها ******* ابيات من قصيدة بدوي الجبل - 9 2011-01-23 08:48:28 2011-01-23 08:48:28 http://arabic.irib.ir/programs/item/7151 http://arabic.irib.ir/programs/item/7151 ابيات من قصيدة بدوي الجبل بسم الله الرحمن الرحيم، الحمد لله مبدأ كلّ جلال وجمال والصلاة والسَّلام على أسنى مظاهر جلاله وجماله محمد وآله الطاهرين. السَّلام عليكم أعزاءنا ورحمة الله على بدوي الجبل وجزاء الله خيراً على قصيدته البائية الغراء في مدح سيد الرسل (صلى الله عليه وآله وسلم) فهي تفجّر حقاً في القلوب الصافية ينابيع المحبة الفطرية لأكمل الكائنات (صلى الله عليه وآله وسلم). وبدويّ الجبل كما تعلمون هو لقب محمد بن سليمان الأحمد أحد أعلام الشعر العربي في العصر الحديث، نختار لكم في هذه الحلقة بعض أبيات قصيدته المذكورة. ******* قال - رحمه الله - في مطلع بائيته الجميلة: بنور على أم القرى وبطيب غسلت فؤادي من أسىً ولهيب لثمت الثرى سبعاً وكحّلت مقلتي بحسن كأسرار السماء مهيب فيا مهجتي: وادي الأمين محمد خصيب الهدى والزرع غير خصيب هنا الكعبة الزهراء والوحي والشذا هنا النور، فافني في هواه وذوبي ******* ويتابع بدوي الجبل قصيدته بدفق مشاعر المودة الجيّاشة فيقول: أرى بخيال السحب خطو محمد على مخصب من بيدها وجديب أشمّ الرمّال السمر، في كل حفنة من الرّمل دنياً من هوىً وطيوب ومن هذه الصحراء أنوار مرسل ورايات منصور وسر غيوب ******* ويسترسل بدوي الجبل في بثّ شجون قلبه ويقول بعد أبيات: وياربّ: لم أشرك ولم أعرف الأذى وصنت شبابي عنهما ومشيبي وأنزلت أحزاني على قبر أحمد ضيوف كريم النبعتين وهوب مدحت رسول الله أرجو ثوابه وحاشا الندى أن لا يكون مثيبي وأي ذنوب ليس تمحى لشاعر معنّى بألوان الجمال طروب وقفت بباب الله ثم ببابه وقوف ملحّ بالسؤال دؤوب صفاء على إسم الله غير مكدّر وحبّ لذات الله غير مشوب ويا ربّ عند القبر قبر محمد دعاء قريح المقلتين سليب ******* قطب الكائنات - 8 2011-01-16 09:18:37 2011-01-16 09:18:37 http://arabic.irib.ir/programs/item/6925 http://arabic.irib.ir/programs/item/6925 بسم الله الرحمن الرحيم، الحمد لله والصلاة والسَّلام على خليفة الله الأعظم محمد وآله أوصيائه الطيبين الطاهرين. السَّلام عليكم أحباءنا ورحمة الله، ورحم الله الشيخ عبدالحسين الحويزي إذ دخل في صفّ مادحي سيد الرسل(صلى الله عليه وآله وسلم) ببديعة غرّاء سماّها (قطب الكائنات) نختار لكم بعض أبياتها. ******* قال الشيخ الحويزي: جلّ في الذكر للنبي ثناءما حوت بعض وصفه الأنبياءفهم نسبة لعلياه أرضٌوهو في مجده الرفيع سماءوهو روح الهدى وهم منه جسمٌ نشطت للهدى به الأعضاءوهو قطبٌ للكائنات عليهقد أديرت من العلى أرحاء ******* وبعد تصوير هذه الرؤية العميقة لمقامات صفوة الله المصطفى (صلى الله عليه وآله وسلم) إنتقل الشيخ عبدالحسين الحويزي الى بيان بعض البراهين الدالة على ما صّوره فقال: عرجت للسما له ذات قدسنشأت عن وجودها الأشياءتلك ذاتٌ تجرّدت وصفاتٌأنقذت آدماً لها أسماءكوّنت قبل خلقه الكون نوراًوبمشكاته تجلّى الضياء حلّ من بارىء السّما قاب قوسين غداة إنتهت به العلياء حيث لم يدر أين حلّ سوى الله ومنه أتاه النداء... قائلاً: أنت خاتم الرسل جميعاً وعليهم لك استقرّ الولاء ******* ويستمر الشيخ الحويزي في بيان المقامات التي إختصّ بها سيد الأولين والآخرين (صلى الله عليه وآله وسلم)، ثم ينتقل لبيان تجلّيات عظمته في عترته الطاهرة، قائلاً: أفضل الأنبياء علماً وحلماًوبه للهدى أتت أنباءوله حلّت النبوة جيداً فصّلت من عقوده الجوزاءواحدٌ ما له من المجد ثانمن إليه يعزى النداء والسخاءآل بيت قد أذهب الله عنهم كلّ رجس رجالهم والنساءقد أضاؤا كالزاهرات وجوهاًغير بدع فأمهم زهراءفعليكم من الإله صلاةما دعت في أليفها الورقاء ******* أبيات من قصيدة بن نباته المصري - 7 2011-01-10 10:45:26 2011-01-10 10:45:26 http://arabic.irib.ir/programs/item/6833 http://arabic.irib.ir/programs/item/6833 بسم الله الرحمن الرحيم، الحمد لله والصلاة والسَّلام على سادة عبادة الذين اصطفى محمد وآله حبل الولاء والعروة الوثقى السَّلام عليكم أحباءنا، وأهلاً بكم مع بديعة أخرى من بدائع المدائح المحمدية تمثّل نموذجاً لشعر التشوّق لزيارة الحبيب المصطفى وقربه (صلى الله عليه وآله وسلم)، وهذا التشوق من أهم عوامل التخلّق بالأخلاق المحمدية وترسيخ مودته (صلى الله عليه وآله وسلم) في القلوب الحية. وقد إخترنا من هذا الشعر أبياتاً من إحدى غرر قصائد شيخ الأدب جمال الدين محمد بن نباته المصري المتوفى سنة 768 للهجرة (رحمة الله عليه) فكونوا معناً. ******* قال (رحمه الله) متشوّقاً لزيارة المصطفى (صلى الله عليه وآله وسلم): شجونٌ نحوها العشّاق فاؤا وصبّ ما له في الصبر راء وعينٌ دمعها في الحبّ طهرٌ كأنّ دموع عيني بئر (حناء) فأبكي حسرة حيث التنائي وأبكي فرحة حيث اللّقاء لفكرته سرى في كلّ واد كأنّ حنينه فيها حداء ذكت أشواقه فمتى يراها قباب قبا كما لمعت ذكاء بحيث الأفق يشرق مطلعاه وحيث سنا النبوة والسناء ******* وبئر (حناء) هو بئرٌ معروفٌ في المدينة المنورة يشبه الشاعر –رحمه الله- بغزارة مائه تدفق دموع عينيه شوقاً لزيارة النبي (صلى الله عليه وآله وسلم) في المدينة وهذا من جميل التشبيه وبليغه، وإلى إبيات أخرى منتخبة من هذه المديحة الجميلة، يقول: وباب محمد المرجوّ يرجى لقاصده نجاحٌ أو نجاء تلوذ بجاهه الفقراء مثلي من العمل الرضا والأغنياء وترتقب العصاة ندى شفيع مجاب قبلما وقع النداء ******* ونختار من هذه القصيدة الشوقية العصماء لابن نباته المصري بعض أبيات يخاطب فيها (رحمه الله) مولاه ومولانا المصطفى فيقول: صفيّ الله يا أزكى البرايا بحبك من عقائدنا الصّفاء ومعتقنا المشّفع من جحيم ولا عجبٌ له منّا الولاء عليك من المليك بكل وقت صلاةٌ في الجنان لها أداء وأمداحٌ بألسنة الورى في مطالعها إرتقاءٌ وإنتقاء ******* قصيدة الأديب جورج صيدح - 6 2011-01-03 08:59:48 2011-01-03 08:59:48 http://arabic.irib.ir/programs/item/6832 http://arabic.irib.ir/programs/item/6832 بسم الله الرحمن الرحيم، السَّلام عليكم ورحمة الله وبركاته وأهلاً بكم مع بديعة أخرى من المدائح التي تفجرت بها قريحة الشعراء وهي تنظر الى محاسن صاحب الخلق العظيم المحمود الاحمد محمد المصطفى (صلى الله عليه وآله وسلم). إخترنا لهذه الحلقة أبياتاً من قصيدة شاعر مسيحي من لبنان هو الأديب جورج صيدح المتوفّى سنة 1978 الذي كان صديقاً للأخطل الصغير الأديب المعروف، وكان الأخطل ينشر النتاجات الشّعريّة لجورج صيدح في جريدته الأدبية (البرق). ولا غرابة أن يصدر مدح نبيّ الاسلام عن شاعر مسيحي، فأيّ محب للجمال والكمال يمكن أن لا يصدح بما يعبّر عن الاعجاب بمجمع الكمال والجمال محمد بن عبدالله (صلى الله عليه وآله وسلم)؟! ******* قال هذا الأديب: لا يعجز الله الذيإن قال كن للشيء كانأمر الرمال فأطلعتصحراء يثرب إقحوانللرّسل آياتٌ وهذا الطفل آيته بيانالروح يملي ما يترجمه ونعم الترجمانبالضادّ آذن ربّهفتخّلدت لغة الأذانيا صاحبيّ بأيّ آلاء الرسّول تكذبّان ******* ويستمّر الأديب اللبناني جورج صيدح في بيان ما أنجزه خاتم المرسلين (صلى الله عليه وآله وسلم) مصورّاً ذلك بصور فنية جميله فقال: شرفاً حراء الغار هلكحراء في الدنيا مكانأخذ الشهادة من شفاهالمصطفى أخذ البيانوتنزلت أم الكتابعلى اليتيم مع اللّبانيا صاحبيّ بأي آلاء النبي تكذّبان ******* وينتقل الشاعر صيدح الى مخاطبة نبيّ الاسلام (صلى الله عليه وآله وسلم) مستنجداً به لنجاة الأمة، قائلاً: يا من سريت على البراق وجزت أشواط العنانآن الآوان لأن تجدّد ليلة المعراج.. آنعرّج على القدس الشريف ففيه أقداسٌ تهانماذا دهاهم؟ هل عصوك فأصبح الغازي جبانأنت الذي علمّتهمدفع المهانة بالسّنانونذرت للشهداء جناّت وخيرات حسانيا صاحبيّ بأي آلاء النبي تكذبان؟! ******* أبيات من قصيدة الأديب مارون عبّود - 5 2010-12-27 08:56:35 2010-12-27 08:56:35 http://arabic.irib.ir/programs/item/6831 http://arabic.irib.ir/programs/item/6831 بسم الله الرحمن الرحيم، الحمدلله والصلاة على حبيبه المصطفى وآله مصابيح الهدى، أهلاً بكم أحباءنا مع بديعة أخرى من بدائع المدائح النبوية، نمهدّ لها بالاشارة إلى أنّ عظمة صاحب الخلق العظيم (صلى الله عليه وآله وسلم) قد أخذت بمجامع قلوب الجميع فنجد بين مادحيه المسلمين وغير المسلمين. إخترنا لهذه الحلقة بعض أبيات ملحمة شعرية طويلة في مدح النبي الخاتم (صلى الله عليه وآله وسلم) للأديب اللبناني مارون عبّود المتوفى سنة 1962 للميلاد. ******* قال هذا الأديب في مطلع قصيدته: طبعتك كف الله سيف أمان كمن الردّى في حدّه للجاني العدل قائمه وفي إفرنده سور الهدى نزّلن سحر بيان ******* (والإفرند) أعزاءنا هو جوهر السيف، ومن جميل الوصف وصف الشاعر مارون عبّود للنبي الأكرم (صلى الله عليه وآله وسلم) بأنّه سيف أمان يشير بذلك الى أنّه يحمي الناس ويوفر لهم الأمان من أخطار الجناة، يقول هذا الأديب في ابيات أخرى من قصيدته مخاطباً نبيّ الرحمة والسَّلام: وعليك أملى الله من آياته شهباً هتكن مدارع البهتان هاد يصوّر لي كأنّ قوامه متجسّدٌ من عنصر الايمان وأراه يغضب للإله موحّداً من نخلة في عرقها صنوان لم يزهه (بدرٌ) ولا (أحدٌ) ثنى عزماته عن خطّة العرفان فهو اليقين يصارع الدنيا ومن جارى اليقين يعود بالخذلان وكذا النبوة حكمة وتمرّدٌ وتقى وإلهامٌ وفرط حنان ******* وإخيراً نختار من قصيدة الاديب اللبناني مارون عبود ختامها حيث يقول: فلتنحن الاجيال إجلالاً إذا ذكر النبي الأطهر العدناني المالئ الدنيا بذكر الله والداعي شعوب الارض للوحدان ولينعق المتعصّبون فلم يضر طير الجنان تمطّق الغربان ******* من شعر ابي طالب (عليه السَّلام) - 4 2010-12-19 09:07:26 2010-12-19 09:07:26 http://arabic.irib.ir/programs/item/6830 http://arabic.irib.ir/programs/item/6830 السَّلام عليكم ورحمة الله وبركاته، أهلاً بكم أحباءنا وباقة طيبة من أبيات في مدح ووصف رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) نختارها من قصائد رائد شعر المدائح المحمديّة سيد البطحاء وحامي الدوّحة النبوية، ابي طالب بن عبد المطلب (عليهما السَّلام). فقد قال في الأمانة المحمدية: ******* أنت الأمين أمين الله لا كذب والصادق القول لا لهوٌ ولا لعب أنت الرسول رسول الله نعلمه عليك تنزل من ذي العزة الكتب ******* وقال عن محبة المصطفى (صلى الله عليه وآله وسلم): ألم تعلموا أنّا وجدنا محمداً رسولاً كموسى خطّ في أول الكتب وأنّ عليه في العباد محبة ولا حيف فيمن خصّه الله بالحبّ ******* انت النبّي محمدٌ قرمٌ أعزّ مسوّد ولقد عهدتك صادقاً في القول لا تتزيد مازلت تنطق بالصّواب وأنت طفلٌ أمرد ******* ومن جميل شعر بيضة البلد أبي طالب (سلام الله عليه) قوله في الاشارة الى ظهور امارات النبّوة على خاتم الانبياء (صلى الله عليه وآله وسلم): من البيض مفضالٌ أبيٌّ على العدى تمكّن في الفرعين من حيّ هاشم أمينٌ محبٌ في العباد مسوّمٌ نجاتم ربّ قاهر للخواتم يرى النّاس برهاناً عليه وهيبة وما جاهلٌ أمراً كآخر عالم زعتم بأنّا مسلّمون محمداً ولمّا نقاذف دونه ونزاحم نبيٌ أتاه الوحي من عند ربّه فمن قال لا يقرع بها سنّ نادم ******* لامية أبي طالب (عليه السَّلام) - 3 2010-12-12 08:51:21 2010-12-12 08:51:21 http://arabic.irib.ir/programs/item/6829 http://arabic.irib.ir/programs/item/6829 (صلى الله عليه وآله وسلم) عليكم أحباءنا ورحمة الله وبركاته، أيها الأخوة والأخوات، عدّ بعض الأدباء لامية أبي طالب (عليه السَّلام). في مصاف المعلقّات لطولها وإسترسال نفسها المليء بالأغراض والصور المتلاحقة المكثفة والمواقع والمواقف بما عرف من مطّولات العرب، وقد نقل ابن هاشم في سيرته مائة بيت منها عن ابن إسحاق. وكما وعدناكم في الحلقة السابقة، نختار لكم بعض أبيات هذه القصيدة العصماء التي يمدح فيها سيد الرسل (صلى الله عليه وآله وسلم). ******* قال (سلام الله عليه) في ما عدّ أروع وصف شعري لسيد الانبياء (صلى الله عليه وآله وسلم): وأبيض يستسقى الغمام بوجههربيع اليتامى عصمة للأرامليلوذ به الهلاك من آل هاشمفهم عنده في نعمة وفواضلونسلمه حتى نصرّع حولهونذهل عن أبنائنا والحلائلبكفّ فتىً مثل الشهاب سميدعأخي ثقة حامي الحقيقة باسل ******* وقال (عليه السَّلام) في مودة النبي (صلى الله عليه وآله وسلم) ومقاماته وصفاته: لعمري لقد كلفت وجداً بأحمدوأخوته دأب المحب المواصلفلا زال في الدنيا جمالاً لأهلهاوزيناً على رغم العدوّ المخايلفمن مثله في الناس أو من مؤملإذا قايس الحكام أهل التفاضلحليمٌ رشيدٌ عادلٌ غير طائشيوالي إلهاً ليس عنه بذاهلفأيدّه رب العباد بنصرهوأظهر ديناً حقه غير ناصللقد علموا أن إبننا لا مكذبلديهم ولا يعنى بقول الأباطلوجدت بنفسي دونه وحميتهودرأت عنه بالذرى والكواهلفأصبح منّا أحمدٌ في أرومةتقصّر منها سورة المتطاولكأني به فوق الجياد يقودهاالى معشر زاغوا الى كلّ باطلولا شكّ أن الله رافع أمرهومعليه في الدنيا ويوم التجادل ******* مدح النبي في شعر ابي طالب - 2 2010-12-05 09:04:29 2010-12-05 09:04:29 http://arabic.irib.ir/programs/item/6828 http://arabic.irib.ir/programs/item/6828 السَّلام عليكم ورحمة الله وبركاته، هل تعلمون أعزاءنا أن رائد شعر المدائح المحمدية هو سيدّنا وحامي نبيّنا من إذى قريش ابوطالب بن عبدالمطلب (عليهما السَّلام)؟ إضافة الى ريادته في هذا المجال فإنّ شعره (عليه السَّلام) في مدح سيد الرسل (صلى الله عليه وآله وسلم) يمتاز بأنّه مشتملٌ على أنقى قيم التوحيد الخالص والمودة الصادقة للنبي الاكرم (صلى الله عليه وآله وسلم) ولذلك ورد الأمر من أمير المؤمنين (عليه السَّلام) بتعّلم وتعليم شعر أبي طالب للأولاد. نختار لكم في هذه الحلقة طرفاً من شعر أبي طالب (عليه السَّلام) في مدح الرسول الاعظم (صلى الله عليه وآله وسلم) ******* قال (سلام الله عليه) في قصيدته الدالية المعروفة في مدح النبيّ الاحمد (صلى الله عليه وآله وسلم): ألا أنّ خير الناس نفساً ووالداً إذا عدّ سادات البرية أحمد نبيّ الاله والكريم بأصله وأخلاقه وهو الرشيد المؤيّد حزيمٌ على جلّ الأمور كأنّه شهابٌ بكفي قابس يتوقد إذا قال قولاً لا يعاد لقوله كوحي الكتاب في صفيح يخلّد هو القائل المهدي به كل منسر عظيمُ اللواء أمره الدهر نحمد ******* وقال (سلام الله عليه) في قصيدة أخرى: إذا إجتمعت يوماً قريش لمفخر فعيد مناف سرّها وصميمها وإذا حصّلت أشراف كلّ قبيلة ففي هاشم أشرافها وقديمها واذا فخرت يوماً فإن محمداً هو المصطفى من سرّها وكريمها ******* وقال ابوطالب (عليه السَّلام) في مقطوعة أخرى: زعمت قريشٌ أنّ أحمد ساحرٌ كذبوا وربّ الراقصات الى الحرم مازلت أعرفه بصدق حديثه وهو الأمين على الخرائب والحرم بهتوه لأسعدوا بقطر بعدها ومضت مقالتهم تسير الى الامم ******* ولأبي طالب (سلام الله عليه) القصيدة اللامية الطويلة في مدح النبيّ الاكرم (صلى الله عليه وآله وسلم) وفيها أبياتٌ هي من أجمل وابلغ المدائح النبوية، سننشرها لكم إن شاء الله في الحلقة المقبلة، فكونوا معنا. ******* مختارات من مدائح صفي الدين الحلي - 1 2010-11-28 09:06:47 2010-11-28 09:06:47 http://arabic.irib.ir/programs/item/6827 http://arabic.irib.ir/programs/item/6827 من الشعراء الذين خلّد لهم سجل الشعر العربي عدّة قصائد عصماء في مدح الحبيب المصطفى (صلى الله عليه وآله وسلم) هو الشاعر المبدع صفيّ الدين الحلي ـ رحمة الله ـ المتوفى سنة 790 للهجرة النبوية، وقد إمتازت مدائحه النبوّية بقوة مضامينها العقائدية وجمال ألمشاعر المعبّرة عنها إضافة الى إبداعها الفنّي ورقة صورها الفنية، فكونوا معنا ومختارات من مدائح صفي الدين الحلي. ******* قال رحمه الله في إحدى قصائده وهو يصّور أثر البركات المحمدّية على عالم الطبيعة: وفاح من أرج الأزهار منتشراًنشرٌ تعطّر منه كلّ منتشقكانّ ذكر رسول الله مرّ بهاحتى إكتست أرجاً من نشره العبقمحمد المصطفى الهادي الذي إعتصمتبه الورى فهداهم أوضح الطرقومن له أخذ الله العهود علىكلّ النبيين من باد وملتحقومن رقى في الطباق السبع منزلةما كان قطّ إليها قبل ذاك رقي ******* ثم ينتقل – رحمه الله - بعد أبيات لخطاب وجداني لصفوة الخلق (صلى الله عليه وآله وسلم) فيقول ذاكراً بعض الخصائص المحمدية: يا خاتم الرسل بعثاً وهو أولّهمفضلاً وفائزهم بالسّبق والسّبقجمعت كلّ نفيس من فضائلهممن كلّ مجتمع منها ومفترقوجاء في محكم التوراة ذكرك والانجيلوالصحف الأولى على نسق ******* ويختم صفي الدين الحلي – رحمه الله - قصيدته بتصوير بعض بركات وجود المصطفى الاحمد – صلى الله عليه وآله وسلم - فيقول مخاطباً له: عمت أياديك كلّ الكائنات وقدخصّ الأنام بجود منك مندفقجودٌ تكفلّت أرزاق العباد بهفناب فيهم مناب العارض الغدقلو أنّ تبّع في محل البلاد دعالله باسمك واستسقى الحيا لسقيلو أنّ عبداً أطاع الله ثم أتىببغضكم كان عند الله شرّ شقيصلّى عليك إله العرش ما طلعتشمس النّهار ولاحت أنجم الغسقوآلك الغرر اللاتي بها عرفتسبل الرشاد فكانت مهتدى الفرق *******