اذاعة الجمهورية الاسلامية في ايران - برامج الاذاعة | التوسل الى الله http://arabic.irib.ir Wed, 02 Mar 2011 10:00:03 +0000 Arabic Radio en-gb التوسل الى الله بالصلاة على اوليائه المقربين / حوار مع الشيخ محمد السند حول التوسل الى الله وتعظيم الاولياء - 24 2007-07-18 00:00:00 2007-07-18 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/3346 http://arabic.irib.ir/programs/item/3346 الحمد لله غاية آمال الطالبين ومنتهى رغبة الراغبين، وصلى الله على مظاهر رحمته وسبل فيضه محمد وآله الطاهرين. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته اهلاً بكم ومرحباً في الحلقة الرابعة والعشرين من حلقات هذا البرنامج اخترنا لمطلعها الرواية التالية عن مولانا الصادق عليه السلام قال: ان رجلاً اتى رسول الله صلى الله عليه وآله فقال: يا رسول الله اني جعلت ثلث صلاتي لك. فقال له: خيراً. فقال: يا رسول الله اني جعلت نصف صلاتي لك فقال له: ذاك افضل. فقال: اني جعلت كل صلاتي لك، فقال صلى الله عليه وآله اذن يكفيك الله عز وجل ما اهمك من امر دنياك وآخرتك. ثم سأل ابو بصير الامام الصادق عليه السلام عن معنى جعل المؤمن صلاته كلها لرسول الله؟ فأجاب الامام: يقدمه بين يدي كل حاجة فلا يسأل الله عز وجل شيئاً حتى يبدأ بالنبي فيصلي عليه ثم يسأل الله حوائجه. نعم لا يخفى على من راجع النصوص الشريفة ان ذكر الصلاة على محمد وآله من افضل ما يتقرب به العبد الى مولاه جل جلاله، وقد روي ان رجلاً قال للامام الصادق عليه السلام: اني دخلت البيت الحرام ولم يحضرني شيء من الدعاء الا الصلاة على محمد وآله. فأجابه سلام الله عليه: اما انه لم يخرج احد بافضل مما خرجت به. حقيقة هذا الذكر المبارك ايها الاخوة والاخوات هو توسل الى الله عز وجل بروحانية ودعاء محمد وآل محمد صلى الله عليه وعليهم، فقد ثبت في الاحاديث الشريفة قوله صلى الله عليه وآله: من صلى عليَّ مرة صليت عليه ثلاثاً وفي بعض الروايات عشراً. ومن الثابت قرآنياً مستمعينا الاكارم ان صلاة النبي الاكرم على المؤمنين سبب لنزول السكينة الروحية عليهم كما جاء في سورة التوبة وصل عليهم إِنَّ صَلاتَكَ سَكَنٌ لَّهُمْ وَاللَّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ، ومن المعروف ايضاً ان هذه السكينة من اهم علائم القرب من الله عز وجل فتكون صلاة العبد على النبي وآله سبباً لصلاة النبي وآله على العبد المشفوعة قطعاً بهذه السكينة النازلة من الله على العبد لتكون عوناً له على القرب من مولاه جل جلاله. *******لنا عودة الى موضوع التوسل الى الله بالصلاة على اوليائه المقربين ولكن بعد الاستماع للحوار الهاتفي التالي الذي اجراه زميلنا مع سماحة الشيخ محمد السند عن الدليل العقلي لوجوب التوسل الى الله باوليائه نستمع معاً: المحاور: بسم الله الرحمن الرحيم، شكراً لكم احباءنا بعد سلامي عليكم بعد متابعتكم لهذا البرنامج معنا سماحة الشيخ محمد السند، سماحة الشيخ انتم في الحلقة السابقة عرضنا عليكم سؤال بشأن البرهان العقلي على لزوم التوسل وضرورة التوسل الى الله تبارك وتعالى باوليائه المقربين بينتم مجموعة من الاسس الكلامية ان صح التعبير والعقلية فيما يرتبط بهذا الجانب وكون القرآني الكريم اشار الى لا تفتح ابواب الجنان والقرب الالهي لمن يكذب بآياته يعني آيات الله وسيلة معرفة الله تبارك وتعالى بما يمكن للانسان ان يعرفه بها، طيب علاقة هذه الحقيقة بموضوع التوسل الى الله باوليائه ما هي؟ الشيخ محمد السند: بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على افضل الانبياء والمرسلين محمد وآل بيته الطيبين الطاهرين، في الحقيقة العلاقة علاقة وطيدة وهي عين البحث الذي نحن فيه حيث ان آيات الله تعالى قد اطلق على حجج الله من انبيائه ورسله وجعلنا من ابن مريم وامه آية، وفي الحقيقة الحجج الالهيين هم في الحقيقة اسماء الهية لان علامات الاسم من الوسم والعلامة الالهية وهم كلمات الله عيسى بن مريم على نبينا عيسى عليه السلام الكلمة والكلمة هي الشيء الدال على امر وراءه، كما ان الاسم هو العلامة الدال على المسمى وكذلك الاية، فهذه الالفاض الثلاث في الحقيقة تتقارب في المعنى الى معنى واحد الدلالة الدلالة الموسومة من الله تعالى على عظمة الذات الالهية على عظمة الصفات الالهية ففي الحقيقة هذه الايات هي نفس حججه واعظم آية لله في الحقيقة هي اعظم من خلق السماوات والارض خلقت الانسان الكامل من الانبياء والرسل والائمة والاوصياء، كما يشير الى ذلك تشابه والتشاكل حتى في التعبير القرآني بين هذه الاية في سورة الاعراف الآية 40 «إِنَّ الَّذِينَ كَذَّبُواْ بِآيَاتِنَا وَاسْتَكْبَرُواْ عَنْهَا لاَ تُفَتَّحُ لَهُمْ أَبْوَابُ السَّمَاء»، فهنا لا تفتح لهم واستكبروا عنها نظير ما ورد في الاية الكريمة في سورة الجمعة او في سورة المنافقين «وَإِذَا قِيلَ لَهُمْ تَعَالَوْا يَسْتَغْفِرْ لَكُمْ رَسُولُ اللَّهِ لَوَّوْا رُؤُوسَهُمْ وَرَأَيْتَهُمْ يَصُدُّونَ وَهُم مُّسْتَكْبِرُونَ»، فالصد عن رسول الله والاستكبار نفس التعبير ورد ان الذي لا يتوجه الى الله بالنبي ولا يتوسل به عبر بنفس التعبير في سورة الاعراف «إِنَّ الَّذِينَ كَذَّبُواْ بِآيَاتِنَا وَاسْتَكْبَرُواْ عَنْهَا»، استكبروا عنها استكبار فعل مضمن هنا لمعنى الصد صد عن تضمين فعل لفعل، متقاربي المعنيين كما هو مضطرد في قواعد اللغة والادب العربي ان يضمن فعل لفعل آخر واستكبروا لم يستكبروا عليها فقط استكبروا عنها كما ورد في سورة المنافقين «وَإِذَا قِيلَ لَهُمْ تَعَالَوْا يَسْتَغْفِرْ لَكُمْ رَسُولُ اللَّهِ لَوَّوْا رُؤُوسَهُمْ وَرَأَيْتَهُمْ يَصُدُّونَ وَهُم مُّسْتَكْبِرُونَ» الصد والاستكبار عن رسول الله يعني التوسل به والتوجه به الى الله ونظير، هذا التعبير ورد ايضاً في استكبار ابليس عن التوسل والتوجه بآدم الى الله عندما ابى ان يسجد «وَإِذْ قُلْنَا لِلْمَلائِكَةِ اسْجُدُواْ لآدَمَ فَسَجَدُواْ إِلاَّ إِبْلِيسَ أَبَى وَاسْتَكْبَرَ» في جملة من السور اشير لهذه الحادثة او الواقعة. المحاور: طبعاً مضمون الآية. الشيخ محمد السند: فهنا استكبار ابليس عن التوسل والتوجه بادم الى الله عبر عنه ايضاً ابى واستكبر نفس تعبير المنافقين عن التوجه والتوسل برسول الله لاستغفار ذنونهم التوجه عبر استكبار وصد نظير هذا التعبير المشاكل ورد ايضاً في سورة الاعراف الاية 40 إِنَّ الَّذِينَ كَذَّبُواْ بِآيَاتِنَا وَاسْتَكْبَرُواْ عَنْهَا استكبروا ضمن معنى الصد، في الواقع هذا التشاكل ليس من الصدفة وانما هو لحكمة من الباري تعالى لتبيان النسق الواحد، في الحقيقة وايضاً الآيات الكريمة التي مرت لبيان التوسل والتوجه برسول الله صلى الله عليه وآله الى ساحة القرب الالهي هي نفس ابواب السماء لان ابواب السماء هي الابواب التي يفد منها الانسان وعقيدة الانسان الى الله عز وجل لا تفتح لهم ابواب السماء ابواب السماء هي ابواب تنفتح على الساحة الالهية للوفود للقرب الالهي، كما وَلَوْ أَنَّهُمْ إِذ ظَّلَمُواْ أَنفُسَهُمْ جَاؤُوكَ فَاسْتَغْفَرُواْ اللَّهَ وَاسْتَغْفَرَ لَهُمُ الرَّسُولُ لَوَجَدُواْ اللَّهَ تَوَّابًا رَّحِيمًا اوبة الله واوبتهم الى الله هو ازدلافهم وتقربهم الى الله عز وجل أي ولوجهم الى الساحة الالهية عن طريق الابواب الالهية فاعظم تلك الابواب طبعاً سيد الرسل كما اشارت اليه عدة ايات وعدة سور، فحين اذن الترابط اذن وثيق اذا كان العقل يمتنع عليه المعرفة من دون تعطيل ولا تشبيه ولا اكتنى فبقي لديه خيار آخر رابع وهو الوحيد اذن هو التوسل المعرفة الالهية الولوج الى المعرفة الالهية عن طريق ابواب تلك المعرفة وهي آيات الله الخلقية ولا ريب ان في المعرفة القرآنية اعظم مخلوق هو سيد الرسل واعظم آية «وَمَا أَرْسَلْنَاكَ إِلاَّ رَحْمَةً لِّلْعَالَمِينَ»، انظر الى هذه التعبيرات ما اعظمها بشأن سيد الرسل، وكثيرة الايات بل ان هناك آيات تدل على ان هناك الانبياء اذا يفسح المجال في حلقات اخرى نبين ان تنص الآية ثمانون في سورة آل عمران على ان الانبياء انما استحقوا النبوة والمقامات الغيبية بتوسلهم برسول الله. المحاور: هذه القضية مهمة ستكون انشاء الله موضوع الحلقة المقبلة، سماحة الشيخ محمد السند جزاكم الله خيراً وشكراً جزيلاً، وشكراً لكم احباءنا وتفضلوا لمتابعة ما تبقى من البرنامج. *******شكراً لكم اعزاءنا على طيب متابعتكم لبرنامج التوسل الى الله نواصل تقديم هذه الحلقة منه بنقل ما نقله آية الله الشيخ محمد تقي النجفي الاصفهاني وهو من كبار علماء النجف واصفهان ومراجعها في بداية هذا القرن قال رضوان الله عليه في بعض مؤلفاته: كنت ليلة في مسجد السهلة فالتقيت سحرات احد رجال الغيب وعرضت عليه الكثير من الاسئلة وكان ينقل لي اجوبتها عن الامام المهدي عجل الله فرجه، وكنت اكتبها لكي لا انساها، وكان احد اسئلتي من الامام هو: علموني ذكراً ينفعني في جميع الحاجات، فكان الجواب: ليس ثمة ذكر اقرب للقبول عند الله من الصلوات على محمد وآله. مستمعينا الاعزاء لنتدبر معاً الاحاديث الشريفة التالية التي تعرفنا ببركات وآثار التوسل الى الله بالصلاة على محمد وآله، فقد روي عن رسول الله صلى الله عليه وآله من طرق الفريقين انه قال: ما من دعاء الا بينه وبين السماء حجاب حتى يصلي على النبي محمد وآل محمد، فاذا فعل ذلك انخرق ذلك الحجاب ودخل الدعاء واذا لم يفعل ذلك رجع الدعاء. وعنه صلى الله عليه وآله: صلاتكم عليَّ اجابة لدعائكم وتزكية لاعمالكم، من صلى عليَّ صلاة واحدة صلى الله عليه الف صلاة في الف صف من الملائكة وعن مولانا الرضا عليه السلام قال: من لم يقدر على ما يكفر به ذنوبه فليكثر من الصلاة على محمد وآل محمد فانها تهدم الذنوب هدماً وقال: الصلاة على محمد وآله تعدل عند الله عز وجل التسبيح والتهليل والتكبير. ان صلاة الله على عبده تعني انزال الرحمات الخاصة عليه، وصلاة الملائكة عليه تعني الاستغفار له وبالتالي تقريبه من ربه جل وعلا، وكل هذا وغيره يحصل للمؤمن ببركة صلاته على النبي وآله اللهم صل على محمد وآل محمد صلاة دائمة نامية لا انقطاع لمددها ولا منتهى لامدها، يا ارحم الراحمين ختاماً نستودعكم الله احباءنا ورحمة الله وبركاته. ******* التوسل الى الله بمحبة وصلة أوليائه المقربين / حوار مع الشيخ محمد السند حول البرهان العقلي والفلسفي على لزوم التوسل الى الله بالاولياء - 23 2007-07-17 00:00:00 2007-07-17 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/3345 http://arabic.irib.ir/programs/item/3345 الحمد لله قديم الاحسان واسع الرحمة عظيم الرأفة جميل الصنع حسن التدبير الذي هدانا الى وسائل قربه ودعانا الى مودة صفوة خلقه محمد وآله الطاهرين صلوات الله عليهم اجمعين. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته واهلاً بكم في حلقة اخرى من هذا البرناج نفتتحها بهذا الحديث المروي في البحار عن مولانا الامام الجواد عليه السلام وهو ان رجلاً قال بحضرته: اني لاحب محمداً وعلياً صلى الله عليهما وآلهما، حباً لو قطعت ارباً او قرضت لم ازل عنه فقال الجواد عليه السلام له: لا جرم ان محمداً وعلياً عليهما وآلهما السلام معطياك من انفسهما ما تعطيهما انت من نفسك انهما ليستدعيان لك في يوم فصل القضاء ما لا يفي ما بذلته لهما بجزء من مائة الف الف جزء من ذلك. التدبر في هذا الحديث الشريف يكفينا ايها الاخوات والاخوة في معرفة عظمة البركات العائدة على المؤمن من صلة اولياء الله المقربين محمد وآله عليهم السلام ومن محبتهم وهما المحبة والصلة من اعظم مصاديق التوسل بهم الى الله عز وجل. والنصوص الشريفة المبينة لعظمة هذه البركات كثيرة، والقرآن الكريم يصرح بان الانفاقات التي يصل بها المؤمن محمداً(ص) هي سبب للتطهر والتقرب من الله عز وجل اذ ورد في الآيات المتحدثة عن امرالنبي صلى الله عليه وآله بأخذ هذه الصلات تعبيرات هي: تطهرهم وتزكيهم بها وذلك خير لهم واطهر، الا انها قربة لهم سيدخلهم الله في رحمته، وهذا الاثر يتصل من صلة ائمة عترته عليهم السلام وذريته. كما ان الاحاديث الشريفة تصرح بان صلتهم بمختلف انواع الصلات في حياتهم الظاهرية وبعدها الواجبة كالخمس والمندوبة كالتصدق عنهم والانفاق في نشر تراثهم او بناء مراقدهم او اهداء ثواب العبادات المندوبة لهم كل ذلك يستتبع الفوز بمرافقتهم وشفاعتهم والحظوة باضعاف مضاعفة لهذه الصلاة من ردهم الجميل وما عند الله اعظم. كما انها تصرح بان صلتهم سلام الله عليهم سبب للفوز بدعائهم للمتوسلين الى الله بذلك ودعاؤهم مستجاب يستنزل الرحمات الخاصة على المتوسلين فيكون محياهم ومماتهم محيا محمد وآله ومماتهم أي ان تكون حياتهم طيبة ومماتهم بحسن العاقبة. وثمة آثار مباركة كثيرة في التقريب الى الله عز وجل تحصل من صلة اولياء الله المقربين عليهم السلام واهداء ثواب صالحات لهم، نكتفي بالاشارة الى اهمها مثل تطهير الاموال من الحرام والشبهات وفتح ابواب الرزق الحلال الطيب، وتزكية اعمال المتوسل وقبول الله عز وجل لها وجبران نقائها وتحليتها بكمال الاعمال. *******ولنا ايها الاخوة والاخوات وقفة مع وسيلة اخرى من وسائل التقرب الى الله باوليائه المقربين تأتيكم بعد الاستماع لما يقوله سماحة الشيخ محمد السند عن البرهان العقلي والفلسفي على لزوم التوسل الى الله بالكاملين من عباده، مع الاتصال الهاتفي التالي الذي اجراه زميلنا: المحاور: بسم الله الرحمن الرحيم جعلنا الله واياكم من المتوسلين بصدق باوليائه المقربين الى الله تبارك تعالى معنا مشكوراً سماحة الشيخ محمد السند، السلام عليكم سماحة الشيخ، سماحة الشيخ في حلقة سابقة اشرتم الى وجود برهان عقلي على ضرورة التوسل الى الله تبارك وتعالى باوليائه المقربين تفضلوا ببيان هذا البرهان؟ الشيخ محمد السند: بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على افضل الانبياء والمرسلين محمد وآل بيته الطيبين الطاهرين، في الحقيقة هناك برهان قائم على ضرورة التوسل في اصل المعرفة التوحيدية وفي العبادة التوحيدية وبيانه بشكل مقتضب يسمح به المجال، الخيارات في المعرفة الالهية اما ان باعتبار ان الذات الالهية هي ذات الاحادية الازلية التي لا منتهى لها ولا نهاية ولا حد ولا رسم يحدها، فهذه الذات الالهية اللا متناهية وهذه العظمة في الذات الاحدية مع كونها فوق قدرة أي مخلوق، اما ان يقال ان نعطل المعرفة ونجمد المعرفة باعتبار ممتنع وهذا ما لا يمكن ان يقول به موحد. المحاور: باعتبار ان اول الدين معرفة الله تعالى. الشيخ محمد السند: نعم والضرورة قائمة على لزوم الايمان ولزوم التوحيد وما شابه ذلك، فحين اذن ما يعبر عنه في التسمية المصطلحة بالتعطيل أي تجميد المعرفة سد باب المعرفة هذا ممتنع، او قال بان المخلوق يمكن ان يحيط بالباري ويهيمن في معرفته على الباري وهذا ايضاً خيار يحيله العقل لان الباري تعالى لا يكتنى. المحاور: يعني غير محدود؟ الشيخ محمد السند: نعم المحدود باللا محدود فلا يكتنى ولا يوصل الى كنه ولا يمكن ان يمس ولا يحس ولا يجس ولا يجبه وليس هناك وصال مادي او روحي او عقلي بالله تعالى، اذن المعرفة بالكون او المعرفة بالذات ايضاً ممتنعة الخيار الثالث ان يقال بان الباري تعالى نعم محدود ويجسم ويشبه كي يتسنى للمخلوق ان يتعرف على خالقه سواءً نشبهه بالارواح والعياذ بالله او نشببه بالعقول والعياذ بالله او نشبهه بالانوار الروحية او نشبهه بالجسم وهو اسفل التشبيهات وبالمواد وحاشى الباري تعالى عن هذه النواقص وهذا ما يذهب اليه المشبه على اية حال قاتلهم الله، فلا يمكن ان يصاغ للباري تعالى لان هذا يستلزم النقص والقصور في الباري تعالى، فاذا كانت المعرفة غير مجمدة ولا معطلة ولم تكن المعرفة بالكون ميسرة للبشر الخيار الثاني والخيار لا يمكن ان يصال الى التشبيه باي درجة ولون ونمط من التشبيه والتعطيل، اذن ما الطريق الى معرفة الله الطريق لمعرفة الله كما يذكره القرآن الكريم كطريق متأصل في البيان القرآني والمعرفة القرآنية هو معرفة الله بآياته، معرفة الله بالآيات، الآيات المخلوقة هذه الآيات العظيمة المخلوقة التي هي مرآت وظهور وحكاية عن ما في الذات الالهية من عظمة وحكمة وعلم ونظم ودقة والى اخر الصفات العظيمة في الذات الالهية. المحاور: نعم سماحة الشيخ يعني هذا هو المشار اليه في قوله تعالى بما مضمونه سنريهم آياتنا في الآفاق وفي انفسهم حتى يتبين لهم الحق، هو هذا المشار او معنى آخر؟ الشيخ محمد السند: نعم هو هذا طريق وتبين الحق هو عبر الآيات وهناك آية اخرى ربما قرأناها في حلقات سابقة «إِنَّ الَّذِينَ كَذَّبُواْ» دالة على الطريق الحصري في الآيات «إِنَّ الَّذِينَ كَذَّبُواْ بِآيَاتِنَا وَاسْتَكْبَرُواْ عَنْهَا لاَ تُفَتَّحُ لَهُمْ أَبْوَابُ السَّمَاء»، يعني حتى لعقيدتهم لكلامهم ايمانهم لا يصعد الى السماء الى القرب الالهي. المحاور: يعني التكذيب بالآيات او الاستكبار عنها هذا هو سبب انه لا تفتح لهم الابواب؟ الشيخ محمد السند: «لاَ تُفَتَّحُ لَهُمْ أَبْوَابُ السَّمَاء وَلاَ يَدْخُلُونَ الْجَنَّةَ حَتَّى يَلِجَ الْجَمَلُ فِي سَمِّ الْخِيَاطِ»، هذه الآية دالة على ان مع المعرفة بتوسط الايات طريق حصري للمعرفة الالهية وايضاً هناك آيات عديدة تبين الحصر وَلِلَّهِ الأَسْمَاء الْحُسْنَى فَادْعُوهُ بِهَا، الاسماء طبعاً كما مر هي الايات ايضاً لان الاسم من الوسم والاسم وغير المسمى وهو الذات الالهية فالاسم وهو الوسم وهو العلامة وهو بنفس معنى الاية، فالالحاد أي الاعراض عن الايات اعراض عن السبيل للمعرفة الالهية فمما يدلل على ان العقل والقلب لا طريق له الى معرفة التوحيد الا ان يتوسل بالآيات الالهية المخلوقة العظيمة التي فيها مجلى وظهور للعظمة الالهية ظهور للصفات الالهية. المحاور: عفواً سماحة الشيخ الوقت المخصص لهذه الفقرة انتهى واعتقد ان الامر يحتاج الى مزيد من التوضيح حبذا لو تسمحون لنا ان نوكله الى الحلقة المقبلة، جزاكم الله الف خير وجزا مستمعينا الافاضل خيراً على طيب متابعتهم للبرنامج يتفضلوا مشكورين بمتابعة ما تبقى منه. *******اهلاً بكم مرة اخرى في هذه الحلقة من برنامج التوسل الى الله وننتقل الى ذكر احدى الوسائل المهمة للتقرب الى الحق جلا وعلا باوليائه المقربين وهي وسيلة زياتهم عليهم السلام في حياتهم وبعد وفاتهم وتعاهد مراقدهم القدسية وهذه من الابواب الواسعة للفوز بالحظوة عند ربهم تبارك وتعالى لاحظوا الاحاديث الشريفة التالية: في كتاب المزار من موسوعة الوسائل للحر العاملي مسنداً عن رسول الله صلى الله عليه وآله قال: "من زارني في حياتي او بعد موتي فقد زار الله"، وفي عنه صلى الله عليه وآله انه قال لوصيه علي عليه السلام: "يا ابا الحسن ان الله جعل قبرك وقبور ولدك بقاعاً من بقاع الجنة وعرصة من عرصاتها، وان الله جعل قلوب نجباء من خلقه وصفوة من عباده تحن اليكم وتحتمل المذلة والاذى فيكم فيعمرون قبوركم ويكثرون زيارتها تقرباً منهم الى الله ومودة منه لرسوله، اولئك يا علي المخصوصون بشفاعتي والواردون حوضي وهم زواري غداً في الجنة"، وفي عنه صلى الله عليه وآله مخاطباً سبطه الحسين عليه السلام وقد قال: يا ابه فما لمن يزور قبورنا على تشتتها؟ فقال: يا بني اولئك طوائف من امتي يزورونكم يلتمسون بذلك البركة وحقيق عليَّ ان آتيهم يوم القيامة فاخلصهم من اهوال الساعة. وعن علي عليه السلام قال: المَّو برسول الله صلى الله عليه وآله اذا خرجتم الى بيت الله الحرام، فان تركه جفاء وبذلك امرتم والمَّوا بالقبور التي الزمكم الله حقها وزيارتها واطلبوا الرزق عندها. نسأل الله لنا ولكم اعزاءنا المستمعين صدق التوسل الى الله بزيارة المودة والولاء والتوقير لاوليائه المقربين سلام الله عليه الى لقائنا المقبل نستودعكم الله بكل خير والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته. ******* التوسل الى الله بمحمد وآله عبر اكرام الذرية النبوية / حوار مع الشيخ محمد السند حول توقير النبي(ص) وتعظيمه توحيد لاشرك فيه - 22 2007-05-22 00:00:00 2007-05-22 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/3063 http://arabic.irib.ir/programs/item/3063 الحمد لله وسبحانه وكما هواهله وكما ينبغي لكرم وجهه وعز جلاله والصلاة والسلام على ائمة المسبحين لربهم آناء الليل واطراف النهار محمد وآله الطيبين الاطهار. السلام عليكم احباءنا ورحمة الله وبركاته واهلاً بكم في الحلقة الثانية والعشرين من حلقات هذا البرنامج افتتحها بالحديث النبوي التالي الذي رواه الشيخ الصدوق في اماليه مسنداً عن رسول الله صلى الله عليه وآله انه قال: من اراد التوسل اليَّ وان يكون له عندي يد اشفع له بها يوم القيامة فليصل اهل بيتي ويدخل السرور عليهم. مستمعينا الاعزاء الحديث المتقدم هو نموذج لطائفة كثيرة العدد من الاحاديث الشريفة التي تبين لنا احدى قوائم الوسائل الى الله باوليائه المقربين عليهم السلام يرجع الامر بها الى جذور قرآنية. اجل فقد لاحظنا في حلقة سابقة ان الآيات القرآنية تأمر بتعظيم النبي الاكرم صلى الله عليه وآله واكرامه وتوقيره وبينت بعض مصاديق هذا التكريم والتعظيم مثل نهي المسلمين عن رفع الصوت فوق صوته والنهي عن مخاطبته بالطريقة المألوفة بينهم كما ورد في سورة الحجرات. كما حفلت الاحاديث الشريفة المروية عن اهل بيت العصمة سلام الله عليهم بذكر مصاديق اخرى لتعظيم سيد الرسل وتوقيره صلى الله عليه وآله منها ما يعد اهم مصاديق التوسل الى الله عز وجل باوليائه المقربين عليهم السلام وهو اكرام ذريتهم وصلتهم وقضاء حوائجهم والدفاع عنهم وهذا ما دعتنا له كثير من الاحاديث الشريفة نذكر بعضها بعد ان نستمع لما يقوله ضيف البرنامج سماحة الشيخ محمد الشوكي عن العلاقة بين تعظيم اولياء الله المقربين والخضوع لهم وبين التوحيد الخالص نستمع للاتصال الهاتفي التالي الذي اجراه معه زميلنا: المحاور: سماحة السيد من الشبهات التي تثار بشأن التوسل الى الله عز وجل باوليائه المقربين عليهم السلام هي الشبهة القائلة بان هذا التوسل يشتمل على نوع من التعظيم والتوقير لاولياء الله تبارك وتعالى وهذا هو خلاف التوحيد الخالص فما تقولون فيما يرتبط بهذا الموضوع؟ السيد محمد الشوكي: بسم الله الرحمن الرحيم، اللهم صل على محمد وآل محمد، اما بالنسبة الى كون التوسل بالاولياء يؤدي الى تعظيمهم وتوقيرهم فهذا مما لا شك فيه لانهم لو لم يكونوا عظماء لما توسلنا بهم نحن عادة الانسان لا يتوسل بالاقل منه رتبة او بالمواسي منه رتبة وانما بالاعلى منه رتبة فمعنى كونهم عظماء هذا المعنى هو الذي جعلنا نتوسل بهم الى الله تبارك وتعالى وهذا المعنى لا اشكال في ان يكون الانسان عظيماً او يكون الانسان محترماً موقراً مقدساً، اما ان ذلك ينافي العقيدة الاسلامية الصحيحة ينافي التوحيد الخالص هذا ما لا نقبله ابداً، لاننا انما نتوسل بهم الى الله تبارك وتعالى باعتبار ان الله عز وجل هو الذي امر بان نتخذ اليه الوسيلة وهذه الوسيلة متعددة احد اهم الوسائل الى الله تبارك وتعالى هم الاولياء الصالحون وقال الله واتقوا الله وابتغوا اليه الوسيلة، ثم ان القرآن الكريم حافل بامثال هذه القضايا فمثلاً اولاد يعقوب سلام الله عليه لما ظلموا انفسهم واعترفوا بخطيئتهم بعد ذلك عندما احق الله الحق ونصر يوسف سلام الله عليه جاؤوا الى ابيهم وقالوا يا ابانا استغفر لنا ذنوبنا انا كنا خاطئين، كان بامكانهم ان يستغفروا الله عز وجل مباشرة وليس بينهم وبين الله حجاب لكن مع ذلك جاءوا الى يعقوب سلام الله عليه وطلبوا منه ان يستغفر لهم، كذلك بالنسبة الى النبي صلى الله عليه وآله وسلم، في قوله تعالى: «ولو انهم اذ ظلموا انفسهم جاؤوك فاستغفروا الله واستغفر لهم الرسول»، اذن هذه القضايا حافل بها القرآن الكريم وهي لا تنافي التوحيد باي حال من الاحوال لاننا نعتقد ان الضر والنفع هو من عند الله تبارك وتعالى وكل انسان بحد ذاته لا يملك لنفسه نفعاً ولا ضراً ولا موتاً ولا حياة ولا نشوراً، غايته اضرب لذلك مثلاً ربما مثلاً اجتماعياً يعني مرة تحدث بيني وبين فلان مشكلة معينة فانا عندما اذهب اليه طبعاً انا مخطأ في حقه يعني وجهي ليس ابيض امامه فاتوسل ببعض الاشخاص الآخرين الذين لهم منزلة وتأثير على ذلك الشخص او لهم مكانة عند ذلك الشخص ولا اقول تأثير فاتوسط بهم لمثلاً لقبول العذر او لقبول الاعتذار، كذلك نحن عادة يعني بني البشر غير المعصومين نحن وجوهنا قليلاً او كثيراً سوداء امام الله عز وجل لان ما دام اننا لسنا معصومين معناه اننا نخطئ معناه اننا نذنب فلهذا نحن نتوسل ونوسط اولئك الذين صفحتهم نقية امام الله تبارك وتعالى والذين هم مقبولون تماماً تمام القبول عند الله عز وجل، فاذن ما دام ان الله هو الذي امر بذلك وما دام ان القرآن قد شرع هذه القضية وما دام اننا نعتقد انا هؤلاء بحد ذاتهم لا يملكون لنا ولا يملكون لانفسهم من دون اذن الله تبارك وتعالى لا يملكون لنا ولا يملكون لانفسهم واي مخلوق لا يملك لنفسه نفعاً ولا ضراً ولا موتاً ولا حياة ولا نشوراً الا ما شاء الله تبارك وتعالى. المحاور: سماحة السيد على ضوء ما تفضلتم به يعني اساس الشبهة تقوم على ان التوسل يشتمل على التعظيم وهذا خلاف العبودية باعتبار ان التعظيم من مظاهر العبودية على ضوء ما تفضلتم به هل يمكن القول بان ليس كل تعظيم ينسجم عليه او يطلق عليه معنى العبودية باعتبار ان ما في تعظيم لعله اوضح من السجود وقد نقل القرآن الكريم ان اخوة يوسف وابواه؟ السيد محمد الشوكي: حتى آدم الملائكة الذين هم من اشراف الخلق الذين لا يعصون الله ما امرهم امروا بالسجود لآدم، هذا السجود فيه جنبتان فيه طاعة لله تبارك وتعالى باعتبار هو الآمر وفيه تعظيم لشأن ذلك المسجود له وهو آدم سلام الله عليه، فهذا ايضاً دليل آخر نقول ما دام ان الله يعظم اوليائه، لان العظمة التي ندعيها لهم ليست عظمة اجتماعية ليست عظمة مال ولا عظمة سلاح هي عظمة التقوى والورع والعلم والمعرفة بالله تبارك وتعالى علمهم وتقواهم معرفتهم الكبيرة بالله عز وجل اوصلتهم الى هذه المكانة العليا فالذي عظمهم هو الله تبارك وتعالى، ودعائنا في الحقيقة وتوسلنا لا يعظم منهم شيئاً كما يقولون ليس فوق مدحة الله مدحة ما دام ان الله هو الذي مدح وهو الذي اعلن شأنهم وهو الذي رفع مكانتهم فما نستطيع نحن لا نرفع شخصاً ولا نضع شخصاً اخر ومن يرفعه الله لا يضعه العباد ومن يضعه الله فلا يرفعه العباد. المحاور: سماحة السيد الشوكي شكراً لكم وشكراً لكم احباءنا على طيب المتابعة تفضلوا مشكورين لمتابعة ماتبقى من برنامجنا التوسل الى الله. *******نتابع مستمعينا الاعزاء تقديم الحلقة الثانية والعشرين من برنامج التوسل الى الله، فننقل بعضاً من الاحاديث الشريفة الكثيرة التي تهدينا الى التوسل الى الله جل جلاله والتقرب منه باكرام الذرية المحمدية وصلتهم. فمنها المروي من طرق الفريقين عن رسول الله صلى الله عليه وآله انه قال: اربعة انا لهم شفيع يوم القيامة المكرم لذريتي والقاضي لهم حوائجهم والساعي لهم في امورهم عندما اضطروا اليه والمحب لهم بقلبه ولسانه. ومنها ما روي من طرق الفريقين عنه صلى الله عليه وآله انه قال: حرمت الجنة على من ظلم اهل بيتي وآذاني في عترتي ومن صنع صنيعة الى احد من ولد عبد المطلب ولم يجازه عليها فاني اجازيه غداً اذا لقيني يوم القيامة. ويستفاد من هذا الحديث الندب الحاصل الى صلة واكرام من يقدر على صلته الانسان من الطالبين والاحسان اليهم وهذا يعني ان التوسل الى الله بصلة اولياء الله المقربين محمد وآله عليهم السلام يشمل ارحامهم ومن ينتسب اليهم اكراماً لهم صلوات الله عليهم فهو من علائم صدق المحبة والمودة. ومن هذه الاحاديث الجامعة ما روي في كتاب الوسائل عنه صلى الله عليه وآله انه قال: اشهدوني على انفسكم بشهادة ان لا اله الا الله، الى ان قال: وان علي بن ابي طالب وصي محمد وامير المؤمنين وانمودة اهل بيته مفروضة واجبة على كل مؤمن ومؤمنة مع اتمام الصلاة لوقتها واخراج الزكاة من حلها ووضعها في اهلها واخراج الخمس من كل يملكه، حتى يدفعه الى ولي المؤمنين واميرهم ومن بعده الائمة من ولده فمن عجز ولم يقدر الا على اليسير من المال فليدفع ذلك الى الضعفاء من اهل بيتي من ولد الائمة فمن لم يقدر على ذلك فلشيعتهم ممن لا يأكل بهم الناس ولا يريد بهم الا الله. ومن ذلك ما روي عن مولانا الصادق عليه السلام في كتاب المحاسن قال: من وصلنا وصل رسول الله ومن وصل رسول الله صلى الله عليه وآله فقد وصل الله تبارك وتعالى، وروي عنه عليه السلام انه قال لاصحابه المخلصين يوماً ووصلتمونا وجفانا الناس فجعل الله محياكم محيانا ومماتكم مماتنا. ايها الاخوة والاخوات وتتنوع اساليب صلتهم عليهم السلام الواجبة والمندوبة مثل الاهتمام بامر ايصال الخمس ضمن ضوابطه الشرعية والتصدق نيابة عنهم واعانة فقراء شيعتهم ومحبيهم واعمار مراقدهم المشرفة وما يرتبط بها كالحسينيات والمكتبات الناشرة لتراثهم المبارك وغير ذلك. وكذلك ذلك بركات سنشير لهم بعون الله تعالى في الحلقة المقبلة ان شاء الله الى حينها نستودعكم الله والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته. ******* التوسل بالاولياء المقربين بطلب الاستغفار الى الله منهم / حوار مع الشيخ محمد السند حول التوسل الى الله والعبادة / التوسل بالاولياء والتطهر من الذنوب - 21 2007-05-19 00:00:00 2007-05-19 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/2744 http://arabic.irib.ir/programs/item/2744 الحمد لله بمحامده كلها وبمنتهى الحمد على جزيل كرمه ان منَّ علينا متفضلاً بمحمد وآله اقرب خلقه اليه وسائل رحمته تقربنا اليه وتوصلنا الى دار كرامته صلوات الله عليهم اجمعين. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته اهلاً بكم في الحلقة الحادية والعشرين من هذا البرنامج وقد عرفنا في سابقتها ان الباب الاعظم في التوسل الى الله عز وجل هو التمسك العملي والقلبي بطاعة اهل بيت النبوة عليهم السلام اخذ الدين الحق منهم واتباعهم الموجب للفوز بحب الله فهذا الباب هو الذي يوصل المؤمن الى اعلى منازل المقربين فتكون حياته على وفق طريقة حياتهم وهي اسمى مصاديق الحياة الطيبة الحافلة بكل ما يرضاه الله لهم ويحبه ويكون مماته على وفق مماتهم الذي فيه الفوز الاكبر بلقاء الله جل جلاله فيحشر معهم وفي حزبهم ويصل الى مقامات الذين لا خوف عليهم ولا هم يحزنون والى مراتب الذاكرين الله كثيراً الذين يكونون اهلاً لان تتنزل عليهم ملائكة الله بالبشرى. ايها الاخوة والاخوات ومن مصاديق التوسل الى الله طلب الاستغفار من اوليائه المقربين محمد وآله الطاهرين عليهم السلام أي طلب التطهير منهم وهذا ما امرتنا به النصوص الشريفة. قال الله جل جلاله: «وما ارسلنا من رسول الا ليطاع باذن الله ولو انهم اذ ظلموا انفسهم جاؤوك فاستغفروا الله واستغفر لهم الرسول لوجدوا الله تواباً رحيماً». وقال عز من قائل حاكياً قول ابناء يعقوب: «قالوا يا ابانا استغفر لنا ذنوبنا انا كنا خاطئين / قال سوف استغفر لكم ربي انه هو الغفور الرحيم»، وقد ورد في حديث كيفية زيارة النبي (صلى الله عليه وآله) المروي عن مولانا الصادق عليه السلام ان يقول الزائر للقبر الشريف في دعائه (اللهم اني اتيت نبيك مستغفراً تائباً من ذنوبي يا رسول الله واني اتوجه بك الى الله ربي وربك ليغفر لي ذنوبي). وبين ايدينا ايها الاخوات والاخوة كثير من الاحاديث الشريفة المروية من طرق الفريقين تصرح بان مقام الاستغفار الى الله بالنبي (صلى الله عليه وآله) ثابت لخلفائه الاوصياء الاثني عشر عليهم السلام ومن اوضح الاحاديث النبوية الدالة على ذلك هي التي تصفهم بانهم عليهم السلام باب حطة كقوله (صلى الله عليه وآله) (انما مثل اهل بيتي فيكم كمثل سفينة نوح)، ومثل باب حطة يحط الله بها الخطايا وعن امير المؤمنين عليه السلام قال: هؤلاء بنو اسرائيل نصب لهم باب حطة وانتم يا معشر امة محمد نصب لكم باب حطة اهل بيت محمد (صلى الله عليه وآله) وامرتم باتباع هداهم ولزوم طريقتهم ليغفر لكم بذلك خطاياكم وذنوبكم وليزداد المحسنون منكم، وباب حطتكم افضل من باب حطتهم لان ذلك كان باخاشيب ونحن الناطقون الصادقون المؤمنون المرتضون الهادون الفاضلون كما قال رسول الله ان النجوم في السماء امان من الغرق واهل بيتي امان لامتي من الضلالة في اديانهم لا يهلكون ما دام منهم من يتبعون هديه وسننه. *******مستمعينا الافاضل ولنا كلمة ووقفة عند حقيقة هذا المصداق من مصاديق التوسل ولكن بعد الاستماع للحوار التالي مع ضيف البرنامج سماحة الشيخ محمد السند اجراه زميلنا عبر الهاتف عن التوسل والعبادة نستمع معاً: المحاور: سماحة الشيخ في هذه الفقرة اعتدنا على مناقشة الشبهات التي تثار في ما يرتبط الى التوسل الى الله تبارك وتعالى وكذلك ادلته القرآنية من القضايا التي تذكر في ما يرتبط بالتوسل الى الله ويستدل بها الدعاة الى التوسل الى الله واولياءة المقربين هي قضية ظهور هذه الحالة في العبادات الاسلامية حبذا لو تعرفونا بنماذج فيما يرتبط بهذا الموضوع؟ تفضلوا: الشيخ محمد السند: بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على افضل الانبياء والمرسلين محمد وآل بيته الطيبين الطاهرين، وبعد نعم في جملة من الشعائر الدينية المتفق عليها، هناك مظهر للتوسل في كبد العبادات فنحن نشاهد في بيت الله الحرام وهو مركز التوحيد وكبد التوحيد، في هذا المركز العظيم للتوحيد في مكة المكرمة نشاهد ان هناك مقاماً لابراهيم بل قد اكد واشترط الباري تعالى ان تكون الصلاة وان تكون صلاة الطواف بأتجاهه اتجاه الكعبة والا فلق تصح الصلاة ولن يصح الطواف ولن يصح الحج بالتالي ولن تصح العمرة، في قوله تعالى «واتخذوا من مقام ابراهيم مصلى» فلكون هذا الحجر لامس النبي ابراهيم، اسماه الله عزوجل مقاماً واكبر من شأنه واعظم من شأنه لكي نعظم من شأنه، إذا كان الحجر الذي لامس ابراهيم هكذا يتوجه به الى الله، هكذا يعظم ويوقر فكيف بنفس النبي ابراهيم وكيف بمن هو سيد النبي ابراهيم وهو سيد الانبياء واهل بيته فبالتالي هذا واضح، تربية قرآنية وتربية من الدين الاسلامي الى يوم القيامة لاجيال البشر والمسلمين من انهم في عباداتهم في بطن وكبد ومركز عبادة لله وهي الصلاة ان يتوجهوا بالانبياء والمرسلين الى الله عزوجل. المحاور: يعني من مقام ابراهيم مصلي؟ الشيخ محمد السند: نعم «واتخذوا من مقام ابراهيم مصلى» ولذلك ذكر القرآن الكريم هذا التعبير انه مقام ونوع من التفخيم ونوع من التعظيم ولم يذكر ان اتخذوا من حجر ابراهيم، مقام. المحاور: يعني نفس توجه ابراهيم الى الله تبارك وتعالى يتأسى به ويتوسل ويستعان به. الشيخ محمد السند: يعني نفس هذا المقام وهذا الحجر لكونه قد ارتبط بالنبي ابراهيم هذا مما يتوسل ويتشفع به ويتوجه اليه. اذن هذا البيت العظيم بيت الله الحرام والمسجد الحرام قد جعل في مركز هذا البيت، جعل هذا الحجر تذكاراً وتخليداً وتذكيراً للعباد بأن يتذكروا ماذا؟ بأن يتذكروا النبي ابراهيم وان يتوجهوا اليه في عبادتهم الى الله. المحاور: سماحة الشيخ، هنا قد يكون التذكر بمعنى التأسي وليس التوسل يعني ان اتأسى بالنبي ابراهيم؟ الشيخ محمد السند: في الحقيقة التأسي هو احد فؤائد التوصل ولكن لا يقتصر على التوسل لانه جعل قبلة «واتخذوا من مقام ابراهيم مصلى» اي صلوا فيه واجعلوه قبلة، كما تجعلون القبلة، الكعبة قبلة، فالقبلة تكون مجموعة مزدوجة من مقام ابراهيم ومن الكعبة المكرمة تتوجه به الى الله، فهذا توجه لمقام ابراهيم والكعبة الى الله لكي يحصل، مما يدلل انه لا يتم التوجه الى الله الا بأستقبال ما يذكر بالنبي ابراهيم ويذكر بالكعبة. المحاور: هذا في فريضة الحج. الشيخ محمد السند: نعم هذا في فريضة الحج وفي فريضة العمرة وفي فريضة، في بيت الله الحرام شعاراً رمزاً خالداً مذكراً للبشرية بأبراهيم الخليل انه يتوجه ويتوسل به الى الله، كذلك نشاهد في الطواف ببيت الله الحرام، ابى الله ان يصح الطواف الا بالطواف بحجر اسماعيل والحجر اسمه فيه، حجر اسماعيل واسماعيل النبي مدفون فيه وامه هاجر مدفونة فيه وقد ورد في روايات الفريقين ان هناك سبعون نبياً او اكثر مدفونين في الحجر وفي اطراف بيت الله الحرام فجعل الطواف بالكعبة طوافاً بالكعبة وطوافاً بهؤلاء الانبياء ولو اختصر الطائف ببيت الله الحرام ولم يطف بحجر اسماعيل ما صح طوافه مما يدلل ان المركزية والمحورية هو لله عزوجل وما جعل رمزاً لذلك وهو الكعبة بيت الله الحرام ايضاً لابد ان يكون محور توجهنا الى الله في عباداتنا وفي سلوكنا وفي حلنا وترحالنا والتوجه بأنبياء الله ورسله الى الله عزوجل والا لما تم حومنا ودورنا واتباعنا وتوجهنا الى الله تبارك وتعالى الا بهم. فهذا تدليل عظيم على ان بأنبياء الله ورسله يتم الطواف ويتم التوجه. في الواقع ميلاد علي بن ابي طالب في الجدار الذي انفتح لفاطمة بنت اسد وميلاده هناك هذا كله آيات الهية فيها من الاشارات واللطائف ما تكفي ذي اللب لفهم هذه الحقيقة اذن في جملة من الشعائر نشاهد ايضاً ما اتفق عليه المسلمون. المحاور: عفواً سماحة الشيخ الوقت المخصص انتهى لعلنا نتوفق لسؤالكم عن النماذج الاخرى في حلقة مقبلة ان شاء الله. *******نواصل تقديم هذه الحلقة من برنامج التوسل الى الله بالاشارة الى ان من الثابت ان الذنوب بمختلف مراتبها وانواعها اهم العقبات الصادة عن قرب مولاه جل جلاله، وقد فتح الله بفضله العميم ورحمته الواسعة باباً مباركة يستعين بها للتطهر من الخطايا الحاجبة له عن ربه الحق وهي طلب الاستغفار له من اوليائه المقربين سلام الله عليهم وهذا ما اكدت عليه نصوص زياراتهم عليهم السلام فلا تكاد تخلو أي منها من هذا الطلب. ولكي يتحقق التوسل الى الله بطلب الاستغفار من الاولياء ينبغي مراعاة امور منها: الاقرار في حضرتهم بالخطايا نظير ما ورد على لسان اخوة يوسف في اقرارهم امام ابيهم يعقوب عليه السلام استغفر لنا ذنوبنا انا كنا خاطئين. ولذلك فقد وردت في زياراتهم عبارات من قبيل قول الزائر جئتكم وقد اثقلت الذنوب ظهري ومنعتني رقادي ومنها الاعتقاد اليقيني بانهم عليهم السلام وسيلة الغفران كما اشارت اليه الزيارة الجامعة بقول الزائر ان بيني وبين الله عز وجل ذنوباً لا يأتي عليها الا رضاكم. اعاذنا الله واياكم مستمعينا الافاضل من الغفلة عن التوسل بهذه الوسيلة المباركة للتطهر من الذنوب والخطايا بجميع مراتبها مقدمة في ازالة ما يحجبنا عن قربه جل جلاله. والى موعد لقائنا المقبل نستودعكم الله بكل خير والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته. ******* طاعة محمد وآله(ع) والتوسل بهم الى الله / حوار مع الشيخ محمد السند حول التوسل الى الله وحفظ الايمان / التوسل والنظر الى الله بغير حجاب - 20 2007-05-16 00:00:00 2007-05-16 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/2743 http://arabic.irib.ir/programs/item/2743 الحمد لله كلما حمد الله شيء وكما يحب ان يحمد وكما هو اهله وكما ينبغي يكرم وجهه عز وجل والصلاة والسلام على اشد الناس حمداً وشكراً له محمد وآله الطاهرين. السلام عليكم مستمعينا الافاضل ورحمة الله وبركاته اهلاً بكم ومرحباً في الحلقة العشرين من هذا البرنامج نفتتحها بآية ربانية كريمة وحديث نبوي مبارك ووصية رضوية غراء. اما الآية فهو قوله عز من قائل: «قل ان كنتم تحبون الله فاتبعوني يحببكم الله ويغفر لكم ذنوبكم والله غفور رحيم». واما الحديث النبوي فنجده في البحار مروياً عن جار الله الزمخشري من كبار مفسري الجمهور عن رسول الله (صلى الله عليه وآله) قال: (فاطمة بهجة قلبي وابناها ثمرة فؤادي وبعلها نور بصري والائمة من ولدها امناء ربي وحبل ممدود بينه وبين خلقه من اعتصم بهم نجا ومن تخلف عنهم هوى). واما الوصية الرضوية الغراء فنقرأها من كتاب سفينة البحار عن مولانا الرضا عليه السلام قال: (لا تدعو العمل الصالح والاجتهاد في العبادة اتكالاً على حب آل محمد عليهم السلام ولا تدعو حب آل محمد عليهم السلام والتسليم لامرهم اتكالاً على العبادة فانه لا يقبل احدهما دون الآخر). ايها الاخوة والاخوات هذه النصوص والكلمات النورانية تعرفنا بالمصداق الثاني المهم للتوسل الى الله وقربه جل جلاله باوليائه المقربين محمد وآله عليهم السلام وهو موالاتهم واتباعهم وطاعتهم فهو المظهر الصادق لمودتهم فلا يتحقق حبهم حقيقة الا باتباعهم مثلما ان العبادة لا تصطبغ بصبغتها الالهية الحقيقية الا بحبهم الولائي والتسليمي فهما وجود واحد وبهما يستكمل الايمان ويحظى العبد بالقرب ببركتهما. لنتدبر معاً في الحديثين التاليين الاول مروي عن مولانا الصادق عليه السلام في مختص البصائر قال: (من سره ان يستكمل الايمان فليقل القول مني في جميع الاشياء قول آل محمد عليهم السلام فيما اسروا وفيما اعلنوا وفيما بلغني وفيما لم يبلغني). والحديث الثاني مروي في الكافي عن مولانا الامام الباقر عليه السلام ضمن حديث طويل قال: (ان رسول الله (صلى الله عليه وآله) باب الله الذي لا يؤتى الا منه وسبيله الذي من سلكه وصل الى الله وكذلك كان امير المؤمنين عليه السلام من بعده وجرى في الائمة واحداً بعد واحد جعلهم الله اركان الارض ان تميد باهلها وعمد الاسلام ورابطه على سبيل هداه ولا يهتدي هاد الا بهداهم ولا يضل خارج من الهدى الا بتقصير عن حقهم لانهم امناء الله على ما اهبط من علم او عذر او نذر). اذن فالتوسل الى الله عز وجل لا يكون الا باوليائه المقربين سلام الله عليهم لانهم رابط الله على سبيل هداه كما ورد في حديث الامام الباقر عليه السلام وقد عرفنا في الحلقات الاولى من البرنامج ان معنى الوسيلة هو الرابطة بين العبد ومولا جل جلاله. ******* من هنا نعرف ان الايمان لا يستكمل الا بالتوسل بهم عليهم السلام والراد عليهم بحد الشرك الذي يحيط الايمان لانه رد على الله وتمرد على ارادته في جعلهم الوسيلة اليه اما عن علاقة التوسل بحفظ الايمان فثمة توضيحات نستمع اليها في الحوار الهاتفي التالي الذي اجراه زميلنا مع سماحة الشيخ محمد السند. المحاور: سماحة الشيخ في الحلقة السابقة وانتم تبينون ادلة التوسل ومظاهره اشرتم في ردكم للشبهات عن التوسل الى قضية ان من الاخطار المحورية لترك التوسل هو فقدان الايمان والتوحيد، هذه النقطة اعتقد انها تحتاج الى توضيح، يعني ما علاقة التوسل الى الله تبارك وتعالى بأولياءه المقربين او بالوسائط التي امر بها وحفظ الايمان والتوحيد؟ تفضلوا: الشيخ محمد السند: بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على الانبياء والمرسلين محمد وآل بيته الطيبين الطاهرين، في الحقيقة ان هناك ظاهرة قرآنية مقعمة نشاهدها في الآيات الحاثة على التوسل برسول الله وآل بيته دالة ليس فقط على ان شرائط الدعاء وشرائط الاعمال وقبولها وصعودها الى الحضرة الالهية ان تكون مشروعة ومقرونة‌ بالنبي وآل بيته فقط بل نلاحظ فيها ظاهرة اخرى يبينها القرآن الكريم الا وهي وان التوسل بالنبي وآل بيته وبآيات الله وحججه واولياءه المعصومين، التوسل ركن في الايمان، بحيث ان الآيات تدل على ان الايمان لا يثاب عليه الانسان، ايمانه بالله، ايمانه بالاخرة، ايمانه حتى بدين الاسلام، هذا لا يثاب عليه بالاخرة ويرد ويرفض ويصح منه التوحيد الا بالتوسل بالنبي وآل بيته، مثلاً الآية الكريمة «ولو انهم اذ ظلموا انفسهم جاؤوك» جاؤوك يعني التجؤا اليك استغاثوا بك، توسلوا اليك وتوجهوا بك، المجيء في لغة العرب اذهب الى فلان يعني التجأ به، احتمي به، نعم اجعل لواذك به واستجارك به، جاؤوك هكذا تستعمل في لغة العرب، جاؤوك فاستغفروا الله واستغفر لهم الرسول، اذن لابد ان يقرن تشفع النبي لهم، لوجدوا الله تواباً رحيماً، الاوبة، الايمان هو نوع اوبة الى الله ونوع قربى الى الله، إذا كانت الاوبة والقرب الى الله، إذا كان من اكبر الاسباب الى القرب الى الله هو الايمان وان دلت هذه الاية على ان الاوبة والرجوع والقرب الى الله لايتم الا بالتوسل الى النبي، ليس فقط الايمان بالنبي بل لابد من التولي (صلى الله عليه وآله) في مظهر التوسل، فالتولي للنبي لا يتم الا بالتوسل والتوجه به الى الحضرة الالهية والا فلن تتحقق اي اوبة من الانسان الى الله او قربى، حتى في توحيده وايمانه بالتوحيد، كذلك الآية الكريمة الاخرى التي مرت علينا في سورة‌ الاعراف، «ان الذين كذبوا بآياتنا واستكبروا عنها» قرن الاستكبار والصد عن آيات الله وعدم الارتباط والتوجه بها الى الله قرن بنفس التكذيب والتكذيب هو جحود وكفر، هذان امران سيان، متساويان اي منهما وقع يسبب ان لا تفتح ابواب السماء لدعاء العبد ولا لصعود اعماله ولا لصعود ايمانه، لان الايمان لابد ان يصعد ايضاً، لا تفتح لهم ابواب السماء لا لايمانهم ولا لاعمالهم ولا لدعاء هم لان كما قال اليه يصعد الكلم الطيب والعمل الصالح، اذن الكلم الطيب وهو الاعتقاد، القول الطيب الصالح الصادق يعصد الى الله، فأذا كانت السماوات ابوابها مصدودة فمن يستكبر عن آيات الله ويزدري بها، لا يتخاضع، لا يتضعضع لها ويلتجأ بها ويتوسل بها فبالتالي لن تفتح له ابواب السماء حتى لتوحيده، حتى لايمانه. المحاور: يعني إذا اصل الايمان لم يكن يعني اصل التوحيد لم يكن. الشيخ محمد السند: لذلك انا في بعض التحقيقات التي طبعت الحمدلله ذكرت ان التوسل ليس فقط راجح ومستحب او شرط في صحة الاعمال والايمان بل هو ركن الايمان، هؤلاء الذين يجحدون في الحقيقة يجحدون ركن الايمان ولذلك تتابع الآية الكريمة تقول ولا يدخلون الجنة حتى يلج الجمل في سم الخياط يعني محال، اذن لن يثابوا على توحيدهم وان زعموا انهم موحدون، اذن ركن التوحيد هو التوسل بآيات الله لان كما يقول القرآن الكريم «فانهم لا يكذبونك» بل هم بآيات الله يكذبون يعني يستخفون بالله ومظاهر التوحيد في كل مقام، للتوحيد مظهر، للتوحيد ركن وللتوحيد مقام ومن مقامات توحيد الله، كما التوحيد في الافعال والتوحيد في المعاد توحيد الله في آياته واولياءه، نعم يعظموا بتعظيم الله لهم فبالتالي اذن خلصنا الى ان الايات الدالة على ان التوسل ليس امراً راجحاً فحسب وليس شرط في صحة الاعمال فحسب بل هو شرط في صحة التوحيد اي ركن في التوحيد والايمان. *******نرحب بكم مستمعينا الافاضل مرة اخرى في الحلقة العشرين من برنامج التوسل الى الله، ونستكمل حديثها عن المصداق الثاني المهم للتوسل الى القرب الالهي باولياء الله المقربين سلام الله عليهم فنشير الى ان القرآن الكريم صريح في اتباع النبي (صلى الله عليه وآله) هو السبيل الوحيد للوصول الى الله عز وجل واتباعه (صلى الله عليه وآله) لا يتحقق حقيقة الا باتباع وموالاة اهل بيته المعصومين سلام الله عليهم وعليه تكون موالاتهم المتجسدة بالتمسك بامامة امام العصر عليه السلام هي السبيل الوحيد للفوز بقرب الله ودار كرامته تبارك وتعالى من دون وجود أي عقبة او حجاب يحجب العبد عن ربه جل جلاله وهذه هي البشرى الكبرى للمؤمنين نقرأها في حديث مولانا الرضا عليه السلام المروي في كتاب المحاسن وهو مسك ختام هذه الحلقة قال سلام الله عليه: (من سره ان ينظر الى الله بغير حجاب وينظر الله اليه بغير حجاب فليتول آل محمد وليتبرأ من عدوهم وليأتم بامام المؤمنين منهم فانه اذا كان يوم القيامة نظر الله اليه بغير حجاب ونظر الى الله بغير حجاب). كونوا معنا مستمعينا الاعزاء في الحلقة التالية من برنامج التوسل الى الله ومصداق من مصاديق التوسل اليه جل جلاله باوليائه المقربين عليهم السلام الى حينها نستودعكم الله والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته. ******* التوسل بالاولياء المقربين أفضل العبادات المقربة الى الله / حب محمد وآله(ع) يفجر طاقات الخير / حوار مع الشيخ محمد السند حول امكانية التوجه الى الله مباشرة دون وسائط - 19 2007-05-14 00:00:00 2007-05-14 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/2742 http://arabic.irib.ir/programs/item/2742 الحمد لله الذي هدانا لحمده وشكره والصلاة والسلام على سادات الشاكرين واسوة الحامدين وائمة الراضين محمد وآله الطيبين الطاهرين. السلام عليكم مستمعينا الاعزاء ورحمة الله وبركاته اهلاً بكم هذه الحلقة التاسعة عشرة من برنامجكم هذا نقدم خلالها بتثبيت الحقيقة التالية وهي ان التوسل الى الله عز وجل باوليائه المقربين عليهم السلام هو افضل العبادات بل هو طريق الوصول الى الله عز وجل والقرب منه جل جلاله ولذلك كانت الولاية الحقة عماد كل العبادات الاخرى وشرط قبولها كما اتضح من الآيات الكريمة والاحاديث الشريفة التي تناولناها في الحلقات السابقة. كما عرفنا ايها الاخوة والاخوات ان مودة اولياء الله المقربين محمد وآله صلوات الله عليهم اجمعين هي اهم مصاديق التوسل الى الله جل وعلا ولذلك جعلها الله اجر تبليغ خاتمة رسالاته وهو اجر عائد بنفعه على المتوسلين اليه الذين شاؤوا ان يتخذوا اليه سبيلاً لذلك كانت مودتهم عليهم السلام مفتاح القرب من الله جل جلاله وهي التي عرضها عز وجل على عباده من الاولين والاخرين في عالم الذر واخذ الميثاق بشأنها. قلنا احباءنا ان مودة اهل البيت عليهم السلام هي افضل العبادات المقربة الى الله عجز وجل وقد عرفنا ذلك من الاحاديث الشريفة فقد روى الشيخ البرقي رضوان الله عليه في كتاب المحاسن عن مولانا الصادق عليه السلام انه قال: ان فوق كل عبادة عبادة وحبنا اهل البيت افضل العبادة. والسر في ذلك اعزاءنا هو ان حب اولياء الله المقربين يفجر في الانسان ينابيع الخير الفطرية ويفتح ابواب الدخول في زمرتهم مهما كان الانسان ضعيفاً وعاجزاً عن الرقي الى المعارج العالية وهذا هو المستفاد بيسر من حديث مولانا الباقر عليه السلام المروي في سفينة البحار انه قال: والله لو احبنا حجر حشره الله معنا وهل الدين الا الحب. أي ان حبهم عليهم السلام ينفي عن الانسان الضعف ويبعث فيه الهمة العالية التي تزيل عنه العقبات المانعة عن التحرك في طي معارج الكمال والقرب من الله جل جلاله أي ان حبهم سلام الله عليهم يفجر في الانسان الطاقات اللازمة للتحرك نحو الكمال حتى لو كان فاقداً لها جميعاً كفقدان الحجر لها، ألم يضرب موسى عليه السلام بعصاه الحجر فانبجست منه اثنتا عشرة عيناً؟ *******مستمعينا الاكارم لنا عودة الى مودة اولياء الله المقربين سلام الله عليهم كأهم مصاديق التوسل والتقرب بهم الى الله جل جلاله ولكن بعد ان نستمع للاتصال الهاتفي التالي الذي اجراه زميلنا مع ضيف البرنامج سماحة الشيخ محمد السند وجوابه عن امكانية التوجه الى الله مباشرة دون توسل باوليائه نستمع معاً: المحاور: سماحة الشيخ في الحلقة السابقة اشرتم الى خطر محوري من نفي التوسل الى الله تبارك وتعالى بأولياءه المقربين وهو خطر عدم فتح الابواب استناداً الى دليل قرآني، عدم فتح الابواب، ابواب السماء ولا يدخلون الجنة حتى يلج الجمل في سم الخياط، على اي حال هذا دليل خطر محوري، هل توجد اخطار محورية اخرى فيما يرتبط بنفي التوسل الى الله تبارك وتعالى؟ الشيخ محمد السند: بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على افضل الانبياء والمرسلين محمد وآل بيته الطيبين الطاهرين، نعم في الحقيقة ان الله عزوجل امر بأن نأتي البيوت من ابوابها فلله تعالى بيوت وان لم يكن بمعنى تجسيم الباطل والعياذ بالله او تشبيه زائغ، بمعنى ان رحمة الله ونعمة الله وثواب الله كالجنة او ماشابه ذلك لها ابواب لذلك عندنا بشكل مسلم ان الجنة لها ابواب فهذه الجنة التي لها ابواب، قرب الله الذي له ابواب، له حجب، السماء كا يصفها القرآن الكريم لها ابواب، ارتفاع العمل وارتفاع الدعاء وهي نوع من التوجه الى الله عزوجل، هذه الحجب وهذه الابواب اذن مسلمة وموجودة في عالم النظام الالهي، هو نظام الثواب والجزاء وصحة الاعمال وقبول الايمان، في الحقيقة اذن من سنن الله تعالى الاصيلة في عقيدة القرآن وعقيدة الاسلام ان هناك اذن ابواب للحضرة الالهية انه هناك حجب وان تلك الوفود على الحضرة الالهية والقرب والزلفى الالهية لا يمكن ان يتم الاعبر الاتيان من تلك الابواب، فأتوا البيوت من ابوابها، اذن هذا امر الهي ليس مختص بالمساجد او بدار الدنيا وانما هذا امر عام ويشمل كل ما يطلق عليه باب وقد اطلق القرآن عليه ابواب والا لكان حينئذ نوع من «ان الذين ينادونك من وراء الحجرات اكثرهم لا يعقلون» «اكثرهم لا يعقلون» في الواقع اذن عدم التعقل وعدم الحكمة في كيفية المسير الى الله عزوجل هو بعدم الوفود الى الله من تلك الابواب حتى ان القرآن الكريم ذكر ان نوره تعالى «مثل نوره... الخ الاية» يقول: في بيوت اذن الله ان ترفع اذن امر ان ترفع تلك البيوت وتقصد وتعظم وتوقر وهذه البيوت ما هي؟ رجال لا تلهيهم تجارة ولا بيع عن ذكر الله. المحاور: يعني نفس هذه الرجال او نفس هؤلاء الرجال؟ الشيخ محمد السند: نعم هي هذه التي فيها نور الله عزوجل. المحاور: يعني من يريد نور الله ينبغي ان يدخل من هذه الابواب ويجده في هذه البيوت؟ الشيخ محمد السند: نعم اذن الله ان ترفع ويذكر فيها اسمه، اذن ترفع تعظم، ورفعنا لك ذكرك، الم يقول القرآن في سوره الضحى والانشراح في وصف النبي انه قد رفع الله ذكر نبيه اي عظمه، اذن قد دلتنا الايات على ان قاعدة ‌وقانون وسنة الله عزوجل ان تؤتي البيوت والحضرات الالهية عبر ابواب وفي الحقيقة ما هو هناك اعظم فأن جملة الايات تدل على ليس فقط رفض الاعمال وصد استجابة الدعوات، بعبارة اخرى الدعاء له شرائط عديدة ذكرها القرآن الكريم ولا يمكننا ان نتعرف على شرائط الدعاء والتوجه الى الله والاقبال على الله خلال آية واحدة لكنا اذن آمنا ببعض القرآن وكفرنا ببعض، بل يجب علينا تجميع كل الايات الواردة في شرائط الدعاء الصحيح المطلوب المتوجه به الى الله، كيف حينئذ نعرف اذن قانون الدعاء وشرائط الدعاء ونظام الدعاء في السنة الالهية القرآنية، ومن شرائط تلك الدعاء‌ كما بينتها تلك الاية في سورة الاعراف «ان الذين كذبوا بآياتنا واستكبروا عنها»، اذا لم يتواضع، الاستكبار في مقابل التواضع اي التعظيم، إذا لم يعظم احد آيات الله وحججه لم يرفع له دعاء، لم يقبل له دعاء لذلك ورد عندنا، عند الفريقين ان الدعاء الذي لا يكون مقروناً بالصلاة على محمد وآل محمد لا تفتح له ابواب السماء ولا يرتفع ويظل الدعاء يرفرف فوق رأس الداع. المحاور: هذا اذن اصل قرآني آخر؟ الشيخ محمد السند: نعم اصل قرآني آخر انه لا يفتح له اذن الا بالتواضع والتعظيم لايات الله وحججه اما انه يزدري آيات الله وحججه هذا يكون مصدوداً ومرجوماً مطروداً عن رحمة الله كما فعل بأبليس اللعين. *******نتابع اعزاءنا المستمعين تقديم هذه الحلقة من برنامج التوسل الى الله جل جلاله بالعودة الى تتمة الحديث عن مودة اولياء الله المقربين سلام الله عليهم التي عرفنا انها افضل العبادات وعمادها وشرط قبولها واعظمها اثراً في التقريب من الباري عز وجل لانها هي التي تفجر في وجود الانسان كل الطاقات اللازمة لحركته في القرب من الله عز وجل يقول مولانا الصادق عليه السلام في الحديث المروي عنه في كتاب المحاسن: من احبنا اهل البيت وحقق حبنا في قلبه جرت ينابيع الحكمة على لسانه وجدد الايمان في قلبه وجدد له عمل سبعين نبياً وسبعين صديقاً وسبعين شهيداً وعمل سبعين عابداً عبد الله سبعين سنة. وكما هو واضح من صدر هذا الحديث الشريف فان تحقق هذه الآثار المباركة لمودة محمد وآل محمد عليهم السلام مشروط بان يتحقق حبهم في القلب والذي يحققه هو الاخلاص لله في حبهم فحبهم كما تقدم عبادة ونية التقرب الى الله شرط صحة العبادة كما هو ثابت في كتب الفقه فحبهم يجب ان يكون منطلقاً من نية الاخلاص في طاعة الله عز وجل لنتدبر معاً اعزاءنا في الاحاديث الشريفة التالية المبينة لهذه الحقيقة: قال مولانا الحسين عليه السلام: من احبنا لله وردنا نحن وهو على نبينا (صلى الله عليه وآله) هكذا وضم اصبعيه ومن احبنا للدنيا فان الدنيا لتسع البر والفاجر. وقال امامنا الصادق عليه السلام: ان الله فرض ولايتنا واوجب محبتنا والله ما نقول باهوائنا ولا نعمل بآرائنا ولا نقول الا ما قال ربنا عز وجل، وعن مولانا الرضا عليه السلام قال: افضل ما يتقرب به العباد الى الله عز وجل طاعة الله وطاعة رسوله وحب الله وحب رسوله واولي الامر، وجاء في زيارة اخت الرضا فاطمة المعصومة المروية عن مولانا الرضا عليه السلام: اتقرب الى الله بحبكم والبراءة من اعدائكم والتسليم الى الله راضياً به. مستمعينا الكرام رزقنا الله واياكم مودة اوليائه المقربين عليهم السلام وسيلة زكية نتقرب بها اليه كونوا معنا في الحلقة المقبلة من برنامج التوسل الى الله والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته. ******* من روايات التوسل الى الله بالنبي(ص) في حياته وبعد وفاته في كتب الجمهور / حوار مع الشيخ محمد السند حول مخاطر الاعراض عن التوسل بالاولياء المقربين / شمولية مصاديق التوسل بالاولياء المقربين - 18 2007-05-12 00:00:00 2007-05-12 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/2741 http://arabic.irib.ir/programs/item/2741 الحمد لله مبدأ كل خير وبركة ومنتهى كل توسل ودعوة مسبب الاسباب الله الارض والسماء والصلاة والسلام على مجاري رحمته اقرب خلقه اليه محمد وآله الطاهرين. السلام عليكم مستمعينا الاكارم ورحمة الله وبركاته واهلاً بكم في حلقة اخرى من حلقات هذا البرنامج نفتتحها ببعض روايات التبرك برسول الله (صلى الله عليه وآله) ومروية من طرق الجمهور ثم نتناول بيان ارتباطها بموضوع البرنامج فكونوا معنا: روى البخاري في صحيحه عن السائب بن يزيد قال: ذهبت بي خالتي الى رسول الله (صلى الله عليه وآله) فقالت يا رسول الله ان ابن اختي وجع "أي اصابه الم". قال ابن السائب: فمسح (صلى الله عليه وآله) رأسي ودعا لي بالبركة وتوضأ وشربت من وضوئه. وفي صحيح البخاري ايضاً ان ابي جحيفه قال: خرج رسول الله (صلى الله عليه وآله) بالهاجرة الى البطحاء فتوضأ ثم صلى الظهر ركعتين والعصر ركعتين وقام الناس فجعلوا يأخذون يديه فيمسحون بها وجوههم. وفي صحيح البخاري ايضاً عن عون بن ابي جحيفة قال: سمعت رسول الله (صلى الله عليه وآله) في قبة من آدم ورأيت بلالاً اخذ وضوء رسول الله ورأيت الناس يبتدرون ذاك الوضوء فمن اصاب منه شيئاً تمسح به ومن لم يصب منه شيئاً اخذ من بلل يد صاحبه. وروى البيهقي في سننه في خبر وصفوه بانه صحيح انه جاء رجل في ايام عمر الى قبر النبي (صلى الله عليه وآله) فقال: يا محمد استسق لامتك فسقوا. وروى عن ابن المنكدر انه كان يصيبه الصمات "احد الامراض" فكان يقوم ويضع خده على قبر النبي، فعوتب في ذلك فقال: يستشفى بقبر النبي (صلى الله عليه وآله). وقد عقد الدرامي في سننه باباً تحت عنوان باب ما اكرم الله تعالى نبيه (صلى الله عليه وآله وسلم) بعد موته روى فيه حديثاً عن وس بن عبد الله قال: قحط اهل المدينة قحطاً شديداً فشكوا الى عائشة فقالت: انظروا قبر النبي فاجعلوا منه كوىً الى السماء حتى لا يكون بينه وبين السماء سقف قال: ففعلوا فمطرنا مطراً حتى نبت العشب وسمنت الابل حتى تفتقت من الشحم فسمي عام الفتق. *******هذه مستمعينا الافاضل نماذج مروية في اكثر المصادر اعتباراً عند جمهور المسلمين وهي تعرض بعض مصاديق التوسل الى الله بسيد اولياء الله المقربين (صلى الله عليه وآله) ولنا وقفة عند هذه المصاديق تأتيكم بعد الاستماع لما يقوله ضيف البرنامج سماحة الشيخ محمد السند بشأن مخاطر الاعراض عن التوسل الى الله باوليائه المقربين عليهم السلام. المحاور: سماحة الشيخ في الحلقات السابقة اجبتم على جملة من الشبهات الاساسية التي تثار ضد التوسل الى الله تبارك وتعالى بأولياءه، من هذه الشبهات شبه تقول بأن ما المانع من الاتصال مباشرة بالله تبارك وتعالى يعني لو نفينا التوسل حتى لو كان مشروعاً ولكن أليس الله تبارك وتعالى يقول ادعوني استجب لكم ما المانع من التوجه اليه مباشرة تبارك وتعالى ونفي التوسل؟ ماذا تجيبون عن هذه الشبهة؟ الشيخ محمد السند: بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على افضل الانبياء والمرسلين محمد وآل بيته الطيبين الطاهرين، اقول ان هؤلاء الجاحدين للتوسل هم يجهلون ان المدعو الاصلي في التوسل هو الله، انما الكلام الدعاء لله والطلب من الله، اي صيغة هي المثلى‌ واي صيغة هي الصحيحة واي صيغة التي رعى فيها حرمة الحرم الالهي والادب والتعظيم الى الله، القرآن الكريم يحدثنا عن ان الذين يريدون ان ينفوا الوسائط بين الله وبينهم، هؤلاء ان في انفسهم الا الكبر، انهم يضعون انفسهم فوق موضعهم ويستحقرون والعياذ بالله ولا يراعون عظمة ‌الله، اكثر الاقوام التي رفضت رسل الله ما كانت حجتهم، قالوا ابعث الله بشراً رسولاً؟ ام ان هذا من الذي لا يميزه عنا؟ او حتى على قول تلك الامم تقول افرض هذا علينا وهو بشر، كل الاقوام، قوم عاد، قوم ثمود، قوم لوط، اذن هم في استكبار انفسهم، في الحقيقة لا يعظمون قدر الله ولا يقرون ما لانفسهم من ضعة اتجاه العظمة الالهية، فلو اقروا بالعظمة‌ الالهية ووضعت انفسهم اتجاه تلك العظمة الالهية لعرفوا ان المسافة بينهم وبين الله من جهتهم لا من جهة الله، والا من جهة الله فهو سميع قريب مجيب ولكن من جهتهم هم بعداء عن الله فيجب ان يطوا تلك المسافة. المحاور: يستشفعوا بمن هو اقرب منهم الى الله؟ الشيخ محمد السند: نعم بمن هو اقرب الى الله، حينئذ يجب الولوج في الحجب الالهي في السرادق الالهية، تلك ابواب الهية، لذلك الله عزوجل جعل السموات لا تفتح لهم «ان الذين كذبوا بآياتنا واستكبروا عنها لا تفتح لهم ابواب السماء» لماذا؟ «ولا يدخلون الجنة حتى يلج الجمل في سم الخياط» هذه الآية بالضبط تسلط الضوء على ما صنعوه ابليس ابى واستكبر، ان الذين كذبوا يعني ابى، كذبوا بآياتنا، آية الله من هي؟ هم حجج الله، واستكبروا عنها، «وإذا قيل لهم تعالوا يستغفر لكم رسول الله لووا رؤوسهم ورأيتهم يصدون» استكبر عنهم ولى عنهم، ولى عن حجج الله وآياته، لا تفتح لهم ابواب السماء، نفس ابواب السماء للدعاء. المحاور: يعني عبارة لا تفتح لهم ابواب السماء؟ الشيخ محمد السند: يعني لا يستجاب دعائهم، توجههم الى الله لا يتحقق، هذه الآية في نفس سورة الاعراف. المحاور: يعني هذا هو الخطر الاساسي، يعني بدون التوسل لا تفتح ابواب السماء؟ الشيخ محمد السند: واعظم من ذلك يقول القرآن الكريم ولا يلج ولا يدخلون الجنة حتى يلج الجمل في سم الخياط، يعني حتى الوفود على الجنة الالهية او القرب الالهي محال لهم في الاخرة. المحاور: وما في خطر لعله اكبر من هذا، الخطر الذي اشرتم اليه سماحة الشيخ محمد السند. *******نتابع احباءنا المستمعين تقديم الحلقة الثامنة عشرة من برنامج التوسل الى الله الذي بامكانكم متابعة حلقاته في صفحة اسلاميات من موقع الاذاعة على شبكة الانترنت. اما الان فلنا وقفة سريعة عند الروايات التي روتها المصادر المعتبرة عند اهل السنة بشأن التوسل الى الله عز وجل بسيد اوليائه المقربين (صلى الله عليه وآله) فالمستفاد منها عدة امور: فهي اولاً: صريحة في كون التوسل به (صلى الله عليه وآله) كان مألوفاً في حياته وبعد وفاته، الامر الذي يبطل مزاعم الذين سعوا الى حصر الامر بالتوسل به في حياته. وهي ثانياً: صريحة في تنوع اشكال التوسل به (صلى الله عليه وآله) فروايات البخاري مثلاً تذكر التوسل به من خلال التبرك بمسحة يده وبفضله وضوئه أي بكل ما يرتبط به (صلى الله عليه وآله). وهي ثالثاً: تشير الى التوسل به في الحالات العادية كالتبرك بفضله وضوئه من قبل عموم المسلمين او في الحالات الخاصة عند نزول الابتلاءات كالمريض الذي يستشفي بمسحة يده (صلى الله عليه وآله) او بقبره وكالاستسقاء بقبره عند الجدب والقحط. واخيراً فان المؤمن الذي يريد بصدق القرب الالهي لا يغفل عن التوسل الى الله عز وجل باوليائه المقربين في مختلف حالاته فلا يحصر الامر بحالات نزول الابتلاءات كما هو حال اغلب الناس، لانه بأمس الحاجة لبركات هذا التوسل للوصول الى غايته القصوى اذ لا سبيل اليها بغير هذا التوسل رزقنا الله واياكم اعزاءنا دوام التوسل اليه باوليائه المقربين محمد وآله الطاهرين اللهم آمين والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته. ******* التوسل الى الله باوليائه المقربين ينقذ من الشرك الخفي / حوار مع الشيخ محمد السند حول منشأ الاستكبار عن التوسل بالاولياء - 17 2007-05-09 00:00:00 2007-05-09 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/2740 http://arabic.irib.ir/programs/item/2740 الحمد لله الواحد الاحد الفرد الصمد الذي لم يلد ولم يولد ولم يكن له كفواً ولا شريكاً والصلاة والسلام على منقذي عباده من الشرك والالحاد وهداتهم الى صراط التوحيد والرشاد محمد وآله شفعاء العباد واوتاد البلاد. السلام عليكم مستمعينا الاكارم ورحمة الله وبركاته اهلاً بكم اعزاءنا في الحلقة السابعة من برنامجكم هذا نخصصها للحديث عن اثر التوسل الى الله عز وجل باوليائه المقربين في انقاذ العباد من الشرك الخفي، فلنتدبر معاً اعزاءنا في الآيات الكريمة التالية الآمرة بتعظيم اولياء الله المقربين. قال عز من قائل: «لئن اقمتم الصلاة وآتيتم الزكاة وآمنتم برسلي وعزرتموهم واقرضتم الله قرضاً حسناً لاكفرن عنكم سيئآتكم» وقال جل جلاله: «خذ من اموالهم صدقة تطهرهم وتزكيهم بها وصل عليهم ان صلاتك سكن لهم». وقال تبارك وتعالى: «الذين يتبعون الرسول النبي الامي الذي يجدونه مكتوبا عندهم في التوراة والانجيل يامرهم بالمعروف وينهاهم عن المنكر ويحل لهم الطيبات ويحرم عليهم الخبائث ويضع عنهم اصرهم والاغلال التي كانت عليهم فالذين امنوا به وعزروه ونصروه واتبعوا النور الذي انزل معه اولئك هم المفلحون». وقال سبحانه وتعالى: «انا ارسلناك شاهداً ومبشراً ونذيراً / لتؤمنوا بالله ورسوله وتعزروه وتوقروه وتسبحوه بكرة واصيلاً / ان الذين يبايعونك انما يبايعون الله يد الله فوق ايديهم». ايها الاخوة والاخوات التدبر في هذه الآيات الكريمة وهي من غرر ومحكمات الذكر الحكيم يهدينا الى الحقائق التالية وهي: اولاً: ان الله تبارك وتعالى يأمرنا بتعظيم وتوقير ونصرة رسله واوليائه المقربين عليهم السلام ويعتبر ذلك علامة صدق الايمان بالله ورسله وقد ذكر الراغب في معجم مفردات القرآن ان التعزيز يعني النصرة مع التعظيم والتعظيم هو من ابرز لوازم التوسل بهم الى الله عز وجل. ثانياً: ان تعظيم وتوقير رسل الله واوليائه المقربين عليهم السلام هو تعظيم وتسبيح لله عز وجل فهو عين التوحيد الخالص. ثالثاُ: ان الاعمال الصالحة والصدقات هي مفتاح التطهر الذي هو شرط التقرب الى الله عز وجل ولكن الذي يطهر العباد ويزكي المتصدقين هو الذي يأخذ منهم الصدقات أي ان قبول الصدقات مشروط بالتوسل والاستعانة بالذي تكون صلاته على المؤمنين ودعاؤه للمتوسلين به سكناً وطمأنينة لهم تؤهلهم للقرب من الحضرة الالهية فهو وسيلة تكفير سيئاتهم وبلوغهم مراتب الفلاح وهذا معنى عدم قبول الاعمال الا بتولي اولياء الله المقربين وتعظيمهم وتوقيرهم وطلب الدعاء والشفاعة منهم في الدنيا والآخرة. وعلى ضوء الحقائق القرآنية المتقدمة يتضح ان حقيقة التوحيد الخالص تكمن في عدم الاستكبار عن امر الله عز وجل بتعظيم اوليائه المقربين عليهم السلام والخضوع اليهم وطلب الدعاء منهم وطلب الفوز بصلاتهم على المتوسلين ولكن ما هو منشأ هذا الاستكبار؟ *******الاجابة عن هذا السؤال يأتيكم احباءنا بعد الاستماع لهذا الاتصال الهاتفي الذي اجراه زميلنا مع ضيف البرنامج سماحة الشيخ محمد السند. المحاور: سماحة الشيخ، في الحلقة السابقة اجبتم على شطر من سؤالنا بشأن شبهة الذين يقولون ان التوسل نوع من التعظيم للمتوسل به الى‌ الله وهذا شرك في العبادة وقلتم ان القرآن الكريم ينفي هذه القضية ويأمر بتعظيم الرسول )صلى الله عليه وآله( ويأمر الملائكة بالسجود لآدم، كان لدي سؤال في آخر الحلقة حول هذا فيما يرتبط بالملائكة والسجود لآدم ولكن اصحاب هذه الشبهة يقولون ان وكيف الحال مع سجود بشر للبشر، نحن لا نقول سجود بل خضوع بشر لبشر، فهل في القرآن ايضاً نموذج آخر غير سجود الملائكة لآدم؟ الشيخ محمد السند: بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على افضل الانبياء والمرسلين محمد وآل بيته الطيبين الطاهرين، نعم نلاحظ كما يقصه القرآن الكريم لنا في سورة يوسف بالنسبة الى سجود يعقوب وبنيه ليوسف حيث ذكر النبي يوسف في مطلع السورة‌ «اني رايت احد عشر كوكبا والشمس والقمر رايتهم لي ساجدين» ثم في آخر السورة «فدخلوا عليه» وابدوا هذا السجود، في الشرائع السابقة لن يكن محظوراً. المحاور: الساجد والمسجود له انبياء. الشيخ محمد السند: ان السجود بهذه الهيئة البدنية لا يعني التأليه، لان التأليه يدور مدار قصد نفس الفاعل، يعني النية، انما الاعمال بالنيات، والاهيئة العمل قد الانسان يأتي بهيئة السجود بقصد نية الرياضة، فهذا ليس حالة ‌سجودية ولا حالة عبودية. المحاور: او سماحة السيد «واخفض لهما جناح الذلة من الرحمة» للوالدين؟ الشيخ محمد السند: نعم هذه ايضاً نوع من التذلل، لانه بداعي الرحمة وليس التأليه، الذل ليس تأليه وانما اتى من الرحمة، ‌اذن عملية التألية هي عملية تابعة الى النية بل باطن النية ودواعي النية واما الهيئات البدنية هذه امور قشرية ليست يدور الامر مدارها، نعم نحن موظفون من قبل الشرع ومن قبل الله تعالى ان نحدد حركاتنا البدنية بحسب ما يرسمه الشرع المبين ولكن لا يعني انه لو خالف احداً وابدى هذه الهيئة المخصوصة ‌ووضع الرأس في الارض وماشابه ذلك لا بقصد التأليه ولا بقصد العبودية وانما بقصد التفخيم وان كان هو اتى يأمر لم يشرع ولكن لا يعني ذلك انه أله او اشرك فالشرك والاشراك او التأليه هذا تابع لنية نفس الفاعل فأذا كان من قصدة الاحترام والتوقير لا التأليه هذا لا يعد عبودية ولا يعد تأليه ولو كان هو لا ينفك عن التأليه لكان ما صنعه النبي يعقوب بالنبي يوسف والاسباط لكان تأليهاً للنبي يوسف وحاشا لهم ان يؤلهوا وهم انبياء، فمما يدلل على ان هذه الهيئة المخصوصة ليست هي تلازم التأليه ولا تلازم العبودية ولا تلازم على اية حال الاشراك وما شبه ذلك وانما يطلقها هؤلاء من باب الفوضى في الحديث والفوضى في التفكير والهمجيه في التفكير وانما التألية يدور مدار النية، عمدة التأليه هو القلب والنيه، ما يعتقد القلب عليه من امر ومن فعل ومن قصد والا ليس يدور مدار البدن لان هيئة البدن لا شأن خطير بقدر ما في افعال القلب ونيات القلب وقصد القاصد من دور وشأن ونية. *******نتابع اعزاءنا المستمعين تقديم هذه الحلقة من برنامج التوسل الى الله بالاجابة عن السؤال الذي عرضناه آنفاً عن منشأ الاستكبار عن امر الله بتعظيم اوليائه المقربين والتوسل بهم عليهم السلام اليه عز وجل فنقول: ان هذا الاستكبار هو ارث ابليس فالقرآن يخبرنا انه عندما امره الله بالسجود لخليفته في الارض آدم عليه السلام أي بتعظيمه والتوسل بذلك الى الله عز وجل ابى ورفض وصرح القرآن ان سبب رفضه هو الاستكبار والعلو أي انه كان في الواقع معجباً بنفسه عابداً لها. أي ان ابليس كان قد اشرك في العبادة اذ عبد نفسه واهوائها وكان من الكافرين بعبادة ربه. لقد امرنا الله تبارك وتعالى بتعظيم وتوقير الحجر الاسود والتقرب الى الله بتقبيله والتوسل اليه عز وجل بالتبرك به وباحجار الكعبة المعظمة وهذا ما يتفق عليه جميع المسلمين، فلماذا ينكر البعض تعظيم وتوقير خيرة خلق الله واوليائه المقربين صلوات الله عليهم والتوسل بهم الى الله والتبرك بهم تقرباً اليه جل جلاله؟ وبأي دليل يرونه شركاً في العبادة ونقضاً للتوحيد الخالص؟ أليس قولهم هذا هو عين الشرك الابليسي الذي كان سبب طرد ابليس من الحضرة الالهية لانه عبد اناه المستكبرة؟‍ نترك الاجابة عن هذه الاسئلة لمستمعينا الافاضل ونستودعكم الله بكل خير والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته. ******* تفسير من النبي(ص) لآثار المودة لآل محمد(ص) في التوسل الى الله / حوار مع الشيخ محمد السند حول التوسل الى الله وتوقير الاولياء المقربين - 16 2007-05-07 00:00:00 2007-05-07 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/2739 http://arabic.irib.ir/programs/item/2739 الحمد لله الذي جعل حبه وطاعته وولايته في محبة رسوله وآله وطاعتهم وولايتهم صلوات الله عليهم اجمعين. السلام عليكم اعزاءنا ورحمة الله وبركاته، هذه مستمعينا الاكارم الحلقة السادسة عشرة من حلقات هذا البرنامج نتناول فيها موضوع محبة اولياء الله ومودتهم كاحدى اهم مظاهر التوسل بهم الى الله جل جلاله. ومحور الحديث في هذا الشأن احد الاحاديث الشريفة الجامعة استمعوا له بعد تفسير محمدي لآيات المودة في القربى: روى الشيخ الصدوق رضوان الله عليه في كتاب الخصال مسنداً عن خاتم الانبياء وسيد المرسلين المصطفى محمد (صلى الله عليه وآله) انه قال: من رزقه الله حب الائمة من اهل بيتي فقد اصاب خير الدنيا والاخرة فلا يشكن انه في الجنة فان في حب اهل بيتي عشرين خصلة، عشر في الدنيا وعشر في الاخرة. وقبل ان نتابع نقل هذا الحديث النبوي الجامع نشير الى نقطتين مهمتين للغاية تضمنهما صدره الاولى ان حب الائمة من اهل البيت هو حب الهي ورزق خاص يتفضل به صاحب الفضل العظيم على من اراد به خيراً، فهو نعمة كبرى بل النعمة العظمى التي لا ريب في انها قرينة الفوز بالجنة هذا اولاً، وثانياً فان نبينا الاكرم (صلى الله عليه وآله) يحدد بوضوح ان ائمة عترته الطاهرة هم مصداق القربى الذين امره الله عز وجل بان يطلب مودتهم اجراً لرسالته وهو اجر يعود نفعه للمحب كما صرحت بذلك آية سورة سبأ حيث يقول الله عز وجل «قل ما سألتكم من اجر فهو لكم ان اجري الا على الله»، وقوله عز وجل في سورة الفرقان «قل ما اسألكم عليه من اجر الا من شاء ان يتخذ الى ربه سبيلاً». نعود مستمعينا الى تتمة الحديث النبوي المتقدم حيث بين (صلى الله عليه وآله) الخصال العشرين المتحصلة من مودة وحب الائمة من اهل بيته عليهم السلام فقال: اما في الدنيا فالزهد والحرص على العمل "يعني الصالح" والورع في الدين والرغبة في العبادة، والتوبة قبل الموت والنشاط في قيام الليل، واليأس مما في ايدي الناس، والحفظ لامر الله ونهيه عز وجل، والتاسعة بغض الدنيا والعاشرة السخاء. ثم قال (صلى الله عليه وآله) في بيان الآثار الاخروية لمودة وحب آل محمد الائمة المعصومين صلوات الله عليهم اجمعين قال: واما في الآخرة فلا ينشر له ديوان، ولا ينصب له ميزان "أي ينجو من مناقشة الحساب" ويعطى كتابه بيمينه ويكتب له براءة من النار ويبيض وجهه ويكسى من حلل الجنة، ويشفع في مائة من اهل بيته، وينظر الله عز وجل اليه بالرحمة ويتوج من تيجان الجنة والعاشرة يدخل الجنة بغير حساب فطوبى لمحبي اهل بيتي. *******مستمعينا الافاضل، وكما تلاحظون فان جميع هذه البركات الدنيوية والاخروية لمحبة اهل البيت عليهم السلام تعود على المحب لهم المتوسل بهم الى عز وجل فتجعله يحيا الحياة الطيبة في الدنيا والاخرة. ومحبة اولياء الله والتوسل بهم اليه عز وجل يشتمل على نوع من التوقير والتعظيم لهم، وهذا ما اثر حملة الاحقاد السفيانية بشأنه شبهة يجيب عنها ضيف البرنامج سماحة الشيخ محمد السند في الاتصال الهاتفي التالي الذي اجراه معه زميلنا: المحاور: نعرض اليه السؤال التالي فيما يرتبط بالشبهات التي يثيرها اعداء التوسل الى الله تبارك وتعالى بأولياءه من خلال القول بأن في التوسل تعظيم للمتوسل بهم وهذا شرك في العبادة ‌بأعتبار ان التعظيم من مصاديق او مظاهر العبادة، سماحة الشيخ محمد السند ماذا تقولون بشأن هذه الشبهة؟ تفضلوا: الشيخ محمد السند: بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على افضل الانبياء والمرسلين محمد وآل بيته المطهرين. بالنسبة الى ان التوسل ليس عبودية فهذا افتراء من الجاحدين الى‌ التوسل الذي هو من اعظم ابواب التوحيد ونجيب عنه بنقطتين، النقطة الاولى، اصل التعظيم ليس كل تعظيم عبارة عن عبادة للمعظم بل اصل التعظيم قد شرعه الله وسنه الله لنا بالنسبة الى الانبياء وبالنسبة الى اهل بيته بالنسبة لبقية الانبياء فقد قال الله تعالى مثلاً: «لا ترفعوا اصواتكم فوق صوت النبي» «ان تحبط اعمالكم وانتم لا تشعرون» «ولا تجهروا له بالقول كجهر بعضكم لبعض» فجعل ذلك مجرد الاخلال بالادب مع النبي (صلى الله عليه وآله) ليوجب حبط الاعمال والايمان، اي تعظيم هذا للرسول، ايضاً امرنا القران ان نعزره ونوقره وان نبجله، القرآن مافتأ يعظم في النبي (صلى الله عليه وآله)، «انك لعلى خلق عظيم» قل «ما ارسلناك الاّ رحمة للعالمين» هذه الاوصاف العظيمة، هذا تعظيم من الله، مديح الله للنبي (صلى الله عليه وآله) ولاهل بيته وللانبياء والمرسلين هو تعظيم للاولياء وتعليم للمسلم وللمؤمن ان كان حقاً يريد الايمان وان يريد الاسلام ان يعظم ما عظم الله، لا يهين والعياذ بالله ولا يسخر ولا يحقر من عظم الله لذلك يصف لنا القرآن الركيم المنافقين، من صفات المنافقين «وإذا قيل لهم تعالوا يستغفر لكم رسول الله لووا رؤوسهم ورايتهم يصدون وهم مستكبرون» الاستكبار على الرسول وعلى بيته وعلى الانبياء والمرسلين والاولياء بالحجج هذه من صفات المنافقين، من صفات ابليس اللعين، ابى واستكبر، لم يخضع ولم يتواضع ولم يعظم آدم كما امره الله ان يعظم آدم، هذا يدلل على ان اصل التعظيم سنة اصيلة قرآنية امر بها الله عزوجل ملائكته وامر بها عباده، يعظم الانبياء ويعظم المرسلين، ومن يعظم الله، لان في تعظيم انبياء الله ورسله وسيد الرسل واهل بيته هو تعظيم لامر الله وتعظيم لطلب الله وتعظيم لارادة الله وتحكيم لارادة الله على ارادة العبيد، تحكيم لمقام الله عزوجل على مقامنا، اما ان نتمرد وان نستكبر ونصد فقد انذرنا القرآن الكريم «ان الذين كذبوا بآياتنا واستكبروا عنها لا تفتح لهم ابواب السماء» اذن من شرائط اجابة الدعاء ‌والعبادة والاعمال هو الخضوع والتعظيم لمن عظمه الله عزوجل وامرنا بتعظيمه ومديحه وبتجيله، كل فضيلة يذكرها القرآن عن النبي واهل بيته ما هي الا بيان لسنة ولتعليم وعقيدة التعظيم، غاية الامر التعظيم حيث انه بأمر الله يصب في الحقيقة الى تعظيم الله، تعظيمه كما اننا لما نعظم الكعبة ونعظم بيت الله الحرام ولا شك ان هذه احجار ومخلوقات ولكن لانها اضيفت الى الله عزوجل وامر الله بتعظيمها فيكون تعظيمها تعظيم لله عزوجل، اذن هذه شقشقة ونفثة تمردية واستكبارية لجحود التوسل ولجحود حقيقة التوحيد وجحود حقيقة العبادة لله عزوجل، هذه النقطة الاولى. المحاور: سماحة الشيخ، الوقت المخصص لهذه الفقرة تقريباً اوشك على نهايته لو سمحتم نوكل الحديث عن هذه النقطة الى الحلقة المقبلة ان شاء الله. *******ما نقدمه لكم اعزاءنا من اذاعة طهران هو برنامج التوسل الى الله في حلقته السادسة عشرة فنشير الى ثلاث حقائق قرآنية بصورة مجملة ونترك تفصيلاتها الى الحلقات المقبلة: الحقيقة الاولى: ان الشرك الخفي والاستكبار وعبودية الانا المتجبرة هي سبب رفض التوسل باولياء الله المقربين عليهم السلام وهذا الموقف الاستكباري هو من ارث ابليس ومن مصاديق خطيئته الكبرى وهي سبب طرده من الحضرة الالهية وتهاويه في ظلمات الغواية. الحقيقة الثانية: ان التوسل باولياء الله المقربين والخضوع لهم وتعظيمهم هو علاج مرض التكبر الابليسي ويحرر المتوسل بهم عليهم السلام من عبودية الانا المستكبرة فيخرج من ظلمات عبودية النفس الى نور عبودية الله عز وجل بواسطة التمسك بعروة الولاية والتوسل وهي العروة الوثقى. الحقيقة الثالثة: ان الاستجابة الخالصة لامر الله بالتوسل اليه باوليائه المقربين تحصن الانسان من الشرك وتفتح امامه ابواب التطهر بالهداية الالهية والسير على الصراط المستقيم والتقرب اليه جل جلاله رزقنا الله واياكم احباءنا ذلك وان شئتم تفصيل الحديث عن هذه الحقائق فكونوا معنا في الحلقة المقبلة فالى حينها نستودعكم الله والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته. ******* مودة محمد وآله(ص) من أهم مصاديق التوسل الى الله / المودة مقرونة بالطاعة / حوار مع الشيخ محمد السند حول التوجه الى الله باوليائه وصدق العبودية - 15 2007-05-05 00:00:00 2007-05-05 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/2738 http://arabic.irib.ir/programs/item/2738 الحمد لله الذي تعرف لخلقه بصفوة اوليائه وجعلهم ابواب قربه ورحمته والصلاة والسلام على خيرته من خلقه الذين اصطفاهم لنفسه وأستأمنهم على سره وجعلهم وسيلة خلقه محمد وآله الطيبين الطاهرين. سلام الله عليكم ورحمته وبركاته مستمعينا الاكارم هذه اعزاءنا هي الحلقة الخامسة عشرة من برنامج التوسل الى الله نخصصها للحديث عن احد اهم مصاديق التوسل اليه عز وجل بالوسيلة التي امرنا بابتغائها وهم اقرب الخلق اليه واكرمهم عليه واحبهم عنده محمد وآله صلواته وبركاته التامات عليهم اجمعين فكونوا معنا. روى الشيخ الطوسي رحمه الله في اماليه بسنده عن مولانا امير المؤمنين علي بن ابي طالب عليه السلام انه قال: جاء رجل من الانصار الى النبي (صلى الله عليه وآله) فقال: يا رسول الله ما استطيع فراقك، واني لادخل منزلي فاذكرك فاترك ضيعتي واقبل حتى انظر اليك حباً لك، فذكرت اذا كان يوم القيامة فادخلت الجنة فرفعت في اعلى عليين فكيف لي بك يا نبي الله؟ ومراد هذا الانصاري المحب ـ مستمعينا الاعزاء ـ هو كيف اصبر عن عدم رؤيتك يومذاك وانت في اعلى عليين. يقول مولانا امير المؤمنين عليه السلام في تتمة الرواية فنزل قوله تعالى: «ومن يطع الله والرسول فاولئك مع الذين انعم الله عليهم من النبيين والصديقين والشهداء والصالحين وحسن اولئك رفيقاً». فدعا النبي (صلى الله عليه وآله) الرجل فقرأها عليه وبشره بذلك. نفهم اعزاءنا المستمعين من هذه الرواية ان مودة محمد (صلى الله عليه وآله) هي اهم مصاديق التوسل به الى الله عز وجل فهي التي توصل المحب الى جوار حبيبه المصطفى ارواحنا لذكره الفداء وجواره هو اقرب الجوار الى الله جل جلاله. كما تنبهنا هذه الرواية المباركة احباءنا الى ان مودة الحبيب المصطفى (صلى الله عليه وآله) مقرونة بطاعته وموالاته وهذا من اوضح مصاديق التوسل الى الله عزل وجل بصفوته محمد (صلى الله عليه وآله) وهذا ما سنتحدث عنه في الحلقة المقبلة باذن الله عز وجل اما هنا فنشير الى ان المودة الخالصة هي مفتاح الطاعة والموالاة ولذلك فهي مفتاح كل خير وجميع اشكال التوسل به (صلى الله عليه وآله) الى الله جل جلاله. *******ايها الاخوة والاخوات ومن مصاديق التوسل الى الله عز وجل هو التوجه باوليائه لا سيما سيدهم المصطفى وآله (صلى الله عليه وآله) وقد نقلنا ادلتها من القرآن والمتفق عليه من الاحاديث الشريفة في الحلقات السابقة، ولكن اصحاب الاحقاد البدرية والحنيفية السفيانية اثاروا شبهة تجاه هذا التوجه التوحيدي الخالص لحرمان الناس من بركاته، زميلنا يعرض هذه الشبهة على ضيف البرنامج سماحة الشيخ محمد السند للاجابة عنها في الاتصال الهاتفي التالي نستمع معاً: المحاور: سماحة الشيخ لو سمحتم نتابع الحديث عن الشبهات المثارة بشأن التوسل الى الله تبارك وتعالى بالوسائل الذين ينهون عن التوسل بهذه الوسائل التي امرالله تبارك وتعالى بالتوسل بها يقولون ان هذا التوسل يشتمل على الدعوة لغير الله عزوجل ودعوة غير الله نهى عنها القرآن الكريم بآيات كثيرة واعتبرها صفات المشركين، ما هو الرد على هذه الشبهة؟ الشيخ محمد السند: بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على افضل الانبياء والمرسلين محمد وآل بيته الطيبين الطاهرين، مر بنا في الحلقة السابقة ان هؤلاء الجاحدين للتوسل عندما يرون ان الالتجاء والاستغاثة واللواذ والتوجه بالنبي (صلى الله عليه وآله) الى الله انه دعاء لغير الله، هؤلاء في الحقيقة يناقضون القرآن الكريم ويصادمون القرآن الكريم ويريدون ان يفرقوا بين الله ورسوله، كما قالت الايات الكريمة «ويريدون ان يفرقوا بين الله ورسله» والحالة انهم هم رسل الله وليسوا رسل غير الله، هؤلاء رسل الله، هؤلاء خلفاء الله، ليس خلفاء والعياذ بالله غير الله، اذن من يقرلهم انهم رسل الله واولياء الله وخلفاء الله فكيف يدعي بحقهم ان التوجه اليهم هو التوجه الى غير الله وكيف ان اللواذبهم هو اللواذ بغير الله، والحال ان الله عزوجل يقول «ولو انهم إذ ظلموا انفسهم جاؤوك» المجيء في لغة العرب يعني نوع من الاحتماء نوع من اللواذ نوع من الالتجاء، نوع من الاستجارة، نوع من الاستغاثة، لكن هي استغاثة بمن هو وجيه عن الله وذو مقام عند الله عزوجل لكي يشفع له عند الله، فالقرآن هو يؤدبنا بهذا الادب، والقرآن يؤدبنا بأن إذا قيل لهم تعالوا يستغفر لكم رسول الله، يعني يدعو بالذهاب والالتجاء الى الله فأي مقام في مقام عصيب وهو مقام الذنوب التي هي بين العبد والرب. المحاور: سماحة الشيخ عفواً عندما نراجع الايات الكريمة ونرى مثلاً انها تصف او تنهى عن الدعوة «ولا تدع من دون الله ما لا ينفعك ولا يضرك» يعني هذا تعبير ما لا ينفعك وما لا يضرك هل فيه اشارة ‌الى انه كلما كان من غير الله تبارك وتعالى فلا يضر ولا ينفع وهذا الوصف لا ينطبق على من كانت دعوته دعوة لله تبارك وتعالى؟ الشيخ محمد السند: طبيعي، رسل الله هم الدعاة الى الجنة فكيف لا ينفعون لانهم رسل الله ودعاة الله، «داعياً الى الله بأذنه وسراجاً منيراً» ‌قد وصفه الله عزوجل نبيه بذلك ونحن نقول هذا ليس يدعو الى الله، اذن يدعو الى من رسول الله، لذلك قيل ونعم ما قيل ان حجود التوسل بنبي الله ينطوي فيما ينطوي عليه على جحود النبوة وجحود الرسالة الالهية. المحاور: وبالتالي جحود التوحيد. الشيخ محمد السند: وبالتالي جحود التوحيد، لان الرد على الله عزوجل كما قص لنا القرآن بشكل منطبق تماماً فيما جرى بين ابليس وآدم. المحاور: هذه ايضاً من العبر المهمة ايضاً؟ الشيخ محمد السند: نعم ولذلك كررها القرآن في سور عديدة. المحاور: سماحة الشيخ عفواً لعلنا نقف عند هذه القصة القرآنية في حلقات مقبلة ان شاء الله. *******نتابع اعزاءنا تقديم الحلقة الخامسة عشرة من برنامج التوسل الى الله ونكمل الحديث عن اهم مصاديق هذا التوسل التوحيدي المقدس الا وهو مودة المصطفى (صلى الله عليه وآله) فنقول هل يمكن ان تكون مودته صادقة الا بمودة اهل بيته الذين اذهب الله عنهم الرجس وطهرهم تطهيراً؟ وانى ان يكون ذلك وقد امر الله نبيه ان لا يطلب من امته اجراً الا المودة في القربى، وهو الاجر الذي يعود نفعه على من يشاء ان يتخذ الى ربه مع نبيه سبيلاً وهذا ما صرحت به آيات الذكر الحكيم وبينت مراده احاديث اهل بيت العصمة عليهم السلام وهي كثيرة تفوق حد الاحصاء ننتخب منها بعضها القليل: فعن النبي (صلى الله عليه وآله) قال: من احبنا وانتحل محبتنا اسكنه الله معنا وتلا قوله تعالى في مقعد صدق عند مليك مقتدر. وعن الامام الحسن عليه السلام قال: من احبنا بقلبه ونصرنا بيده ولسانه فهو معنا في الغرفة التي نحن فيها. وعن اخيه الحسين عليه السلام قال: من احبنا لله وردنا نحن وهو على نبينا هكذا وضم اصبعيه. رزقنا الله واياكم اعزاءنا صدق المودة لمحمد وآله وصدق التقرب بذلك الى الله جل جلاله اللهم آمين. نستودعكم الله بكل خير والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته. ******* التوسل الى الله بالنبي بعد وفاته (صلى الله عليه وآله وسلم) في عمل الصحابة / حوار مع الشيخ محمد السند حول التوسل الى الله وحياة الاولياء - 14 2007-05-02 00:00:00 2007-05-02 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/2737 http://arabic.irib.ir/programs/item/2737 الحمد لله جاعل الحقوق الواجبة لمن يشاء رأفة منه ورحمة ليسال بها سائل ويأمل اجابة دعائه بها آمل والصلاة والسلام على من جعل الله صلاته على المؤمنين سكناً لهم محمد وآله الطيبين الطاهرين. السلام عليكم مستمعينا الاكارم ورحمة الله وبركاته ها نحن نلتقيكم على بركة الله مرة اخرى في هذا البرنامج وفي الحلقة الرابعة عشرة منه فاهلاً بكم ومرحباً. تعلمون اعزاءنا بان الله تبارك وتعالى اخبرنا بان الشهداء احياء عند ربهم يرزقون وهم يستبشرون بالذين لم يلحقوا بهم متواصلين معهم فما بالك بسادات الشهداء نعني اولياء الله المقربين؟ فكيف يمكن ان لا تكون لهم مثل هذه الحياة الطيبة بعد وفاتهم؟ وكيف لا تكون لهم هذه الحياة وقد خرجوا من الدنيا شهداء في سبيل الله بالسيف او السم؟ وما ابعد الانصاف عن قول جملة الشوائب الاموية والسفيانية الذين ينهون عن التوسل بالنبي (صلى الله عليه وآله) لانه مات فلا حياة له ولا قدرة على الاستجابة لتوسل المتوسل به؟ تعالوا نستعرض معاً بعض النصوص الداحضة لهذا القول ومن عمل الصحابة الذين يقولون انهم يتبعونهم. روى الطبراني في العجم الكبير بسند صحيح صححه علماء الرجال والحديث من حفاظ اهل السنة، ان رجلاً كان يختلف الى عثمان بن عفان ايام خلافته في حاجة له فكان عثمان لا يتفت اليه ولا ينظر في حاجته، فلقي عثمان بن نيف فشكا اليه ذلك فقال له: ائت الميضاة فتوضأ ثم ائت المسجد يعني مسجد النبي (صلى الله عليه وآله) فصل فيه ركعتين ثم قل: اللهم اني اسألك واتوجه اليك بنيك محمد نبي الرحمة، يا محمد اني اتوجه بك الى ربي فتقضي حاجتي. قال ابن حنيف: وتذكر حاجتك ورح اليه حتى اروح معك، تقول الرواية فانطلق الرجل فصنع ما قال له ثم اتى باب عثمان بن عفان فجاء البواب حتى اخذ بيده فادخله على عثمان بن عفان فاجلسه معه في الطنفسة وقال له ما حاجتك فذكر حاجته فقضاها له. ثم ان الرجل خرج من عنده فلقي عثمان بن حنيف فقال له: جزاك الله خيراً ما كان ينظر في حاجتي ولا يلتفت الي حتى كلمته في فقال عثمان بن حنيف: والله ما كلمته ولكن شهدت رسول الله (صلى الله عليه وآله) وقد اتاه رجل ضرير فشكا اليه ذهاب بصره فقال له النبي او تصبر؟ فقال: يا رسول الله انه ليس قائد وقد شق عليّ. فقال له النبي: ائت الميضاة فتوضأ ثم صل ركعتين ثم ادع بهذه الدعوات. قال عثمان بن حنيف: فوالله ما تفرقنا وما طال بنا الحديث حتى دخل علينا الرجل كأنه لم يكن به ضر قط، أي رد اليه بصره على افضل ما يكون ببركة التوسل الى الله برسوله (صلى الله عليه وآله) بعد وفاته. *******مستمعينا الاكارم ثمة ملاحظات اخرى بشأن الرواية المتقدمة سنشير اليها ان شاء الله ولكن بعد الاستماع لتوضيحات ضيف البرنامج سماحة الشيخ محمد السند بهذا الخصوص في الاتصال الهاتفي التالي الذي اجراه زميلنا معه نستمع معاً: المحاور: سماحة الشيخ فيما يرتبط بالشبهات التي يثيرها البعض فيما يرتبط بالتوسل الى الله عزوجل بالوسائل التي امر التوسل اليه بها قضية الحياة والموت، يقولون إذا استدللتم بآية «إذا جاءك الامر» بالمجيء للرسول والاستغفار واستغفار الرسول له فأن هذا يصدق في حياته (صلى الله عليه وآله) فلا يجوز بعد وفاته، ما هو الرد على هذه الشبهة. الشيخ محمد السند: بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على افضل الانبياء والمرسلين محمد وآل بيته الطيبين الطاهرين. وبعد فأنما قاله القرآن احق بالتصديق والاعتقاد مما يدعوه هؤلاء حيث ان القرآن الكريم يصف الدار الاخرة بأنها مفعمة بالحياة ومشتدة بالحياة اكثر من النشأة‌ الدنيوية «وان الدار الاخرة لهي الحيوان لو كانوا يعلمون»، مظهر عنفوان الحياة هو الدار الاخرة وليست هي دار الدنيا، الدنيا على اية حال «الناس نيام إذا ماتوا انتبهوا» وبالتالي في نشأة دار الدنيا الكثير ربما يصف القرآن الكريم الذين لا يؤمنون بأنهم موتى او في كثير من لسان الروايات الواردة عن النبي واهل بيته ان من يجهل الشيء او يجهل اشياءهم اموات والعماء احياء والعلم هو الحياة وماشبه ذلك، الحقيقة وهذا يؤيده الوجدان من العلم نوع من الادراك ونوع من الشعور بما يحيط بالانسان وما هو موجود في المخلوقات وبالتالي فأن الشعور هو احد ابرز امتيازات الحياة فأذا كانت الدار الاخرة حينئذ يشتد فيها الشعور «كلا لو تعلمون علم اليقين / لترون الجحيم / ثم لترونها عين اليقين» نحن لا نشعر بكثير من ما هو في البرزخ، ما هو في الاخرة، مما يدلل على اننا ليست لدينا تلك المقدرة من الحياة والشعور الموجودة‌ في البرزخ وفي الاخرة. المحاور: هذا لعامة الناس فكيف بسيد الخلق. الشيخ محمد السند: نعم «لا تحسبن الذين قتلوا في سبيل الله امواتاً بل احياء عند ربهم يرزقون» إذا كانوا شهداء فكيف بأن هو رئيس الشهداء وهو رسول رب العالمين الذي صنع ما لا يعد ولا يحصى من الشهداء وهو سيد الكائنات، وكذلك ما ورد في روايات الفريقين من ان الاعمال تعرض على رسول الله بل في الاية الكريمة «اعملوا فسيرى الله عملكم ورسوله والمؤمنون» هنا اسندت الرؤية الى رسول الله، الرؤية التي هي لله هي مشاهدة‌ العمل حين وقوعه. المحاور: والخطاب عام للامة الى يوم القيامة؟ الشيخ محمد السند: نعم «فسيرى الله عملكم ورسوله والمؤمنون» يرى الاعمال من العباد من الاولين والاخرين حين صدورها وتعرض عليه ولذلك وصفها الله بآيات عديدة بأنه شاهد على الشهداء وهم الائمة (عليهم السلام) الذين يشهدون على اعمال العباد، هو شاهد على‌ الشهداء، ليس فقط شاهد على الاعمال، فهو رئيس الخلقة الالهية. المحاور: سماحة الشيخ بقية شبهة اساسية ايضاً ترد في كلام الناهين عن التوسل الى الله بالوسائل اليه او بالوسائط اليه هي شبهه دعوة غير الله تبارك وتعالى، لو سمحتم يكون هذا موضوع الحديث للحلقة القادمة. *******نتابع اعزاءنا المستمعين تقديم الحلقة الرابعة عشرة من برنامج التوسل الى الله بذكر بعض الملاحظات على رواية الصحابي عثمان بن حنيف رضوان الله عليه التي نقلناها في مقدمة اللقاء. فنشير اولاً الى ان هذه الرواية رواها جملة من ائمة الحديث عند اهل السنة وصححوا اسانيدها منهم ابن السني في عمل اليوم والليلة والبيهقي في دلائل النبوة باسناد صحيح البخاري والمنذري في الترغيب والترهيب وصحح السند ايضاً ابن حجر في مجمع الزوائد. اما الملاحظة الثانية فهي انها تثبت صراحة ان الصحابي عثمان بن حنيف كان قد فهم بوضوح ان حكم التوسل الى الله بنبيه الاكرم (صلى الله عليه وآله) جار في حياته وبعد وفاته دون تفريق. والملاحظة الثالثة ان عثمان بن حنيف كان على يقين من جدوى هذا التوسل ولذلك لم يذهب الى الخليفة عثمان بن عفان للتوسط في حاجة الرجل. ايها الاخوة والاخوات ولنختم هذه الحلقة من برنامج التوسل الى الله بنقل رواية اخرى عن توسل آخر بالنبي الاكرم (صلى الله عليه وآله) بعد وفاته رواها البيهقي في سننه بسند صحيح ايضاً، جاء في الجزء الثالث من سنن البيهقي انه جاء رجل في ايام خلافة عمر بن الخطاب الى قبر نبي الرحمة (صلى الله عليه وآله) فقال يا محمد استسق لامتك فسقوا. اعاذنا الله واياكم احباءنا من الغفلة عن ابتغاء الوسيلة الى الله عز وجل ختاماً نستودعكم الله بكل خير والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته. ******* التوسل الى الله باوليائه وحقيقة التوحيد الاسمائي / حوار مع الشيخ محمد السند حول الاعراض عن التوسل بالاولياء من الالحاد في اسماء الله / محمد وآله اقدر الخلق على ايصال العبد الى مولاه - 13 2007-04-30 00:00:00 2007-04-30 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/2732 http://arabic.irib.ir/programs/item/2732 الحمد لله الذي أمر خلقه بمعرفته بآياته وجعل اكرم آياته وسائله اليه واسماءه الدالة عليه، والصلاة والسلام على اسمائه الحسنى محمد وآله الطيبين الطاهرين. السلام عليكم احباءنا ورحمة الله وبركاته هذه هي اعزاءنا الحلقة الثالثة عشرة من هذا البرنامج نسأل الله تبارك وتعالى ان تقضوا فيها وقتاً نافعاً مباركاً. لنتدبر معاً في مطلع هذه الحلقة في الحديث النبوي التالي الذي رواه الشيخ المفيد في كتاب الاختصاص عن صاحب مقام الوسيلة العظمى محمد صلى الله عليه وآله انه قال لجابر بن عبد الله الانصاري رضوان الله عليه ضمن حديث عن اهل البيت عليهم السلام يا جابر، اذا اردت ان تدعو الله فيستجيب لك فادعه باسمائهم "أي ائمة عترته عليهم السلام" فانها احب الاسماء الى الله عز وجل. ولنتدبر معاً اعزاءنا المستمعين في الحديث التالي الذي رواه الشيخ الصدوق رحمه الله في كتاب الخصال مسنداً عن مولانا سيد الاوصياء امير المؤمنين علي عليه السلام انه قال: انا مع رسول الله ومعي عترته على الحوض، فمن ارادنا فليأخذ بقولنا وليعمل بعملنا، فان لكل اهل بيت نجيباً ولنا شفاعة ولأهل مودتنا شفاعة. ولنتدبر معاً احباءنا في قول مولانا الرضا عليه السلام المروي في مستدرك الوسائل انه عليه السلام قال: اذا نزلت بكم شديدة فاستعينوا بنا على الله عز وجل وهو قول الله عز وجل ولله الاسماء الحسنى فادعوه بها. ان الادلة البرهانية والنقلية صريحة ـ مستمعينا الاكارم ـ في اثبات كون محمد وآل محمد هم المصاديق التكوينية لاسماء الله الحسنى لانهم اكمل الموجودات واتمها في التعريف القولي والعملي بصفاته العليا جل جلاله. فمعنى الاسم هو المعرف للمسمى الدال عليه، وهم عليهم السلام اسمى مظاهر اسم المعين من اسمائه تعالى مثلاً لانهم يعينون عباده على طاعته، أي ان عونه تبارك وتعالى يصل لعباده عن طريقهم وبواسطتهم وهكذا الحال بالنسبة لاسم الكريم او الرؤوف او الرحيم وغيرها من اسمائه جل جلاله، ولذلك امر الله بالتوسل اليه بهم للفوز برحماته الخاصة وهدايته الخاصة وعطاياه وغير ذلك من آثار صفاته العليا تبارك وتعالى. *******مستمعينا الاعزاء ـ وثمة سؤال يرتبط بموضوع هذه الحلقة يعرضه زميلنا على ضيف البرنامج سماحة الشيخ محمد السند في الاتصال الهاتفي التالي نستمع معاً: الشيخ محمد السند: سماحة الشيخ فيما يرتبط بدعوة الشرك التي اشرتم اليها في حلقة سابقة بينتم المعيار للتمييز بين التوسل المقبول والشرك ان المعيار ان التوسل بالوسائل التي يأمر الله التوسل بها، هنالك الذين ينفون التوسل ويقولون انه شرك يستدلون بالاية 180 من سورة‌ الاعراف «ولله الاسماء الحسنى فادعوه بها وذروا الذين يلحدون في اسمائه» ما هو الجواب على هذا الادعاء؟ الشيخ محمد السند: بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة‌ والسلام على افضل الانبياء والمرسلين محمد وآل بيته الطيبين الطاهرين، الحقيقة هذا الاشكال وهذه الشبهة ما اشبه بما فاد الاية الكريمة التي تفيد ان هناك من يحاول ان يفرق بين الله ورسله والحال ان الرسل هم رسل الله وابواب الله والوجوه التي يتوجه بها الى‌ الله تعالى، في الحقيقة‌ الدعوة‌ المبانية بين رسل الله وخلفاءه مع الله عزوجل، المبانية في السبيل والصراط وفي التوجه هذا في الحقيقة نوع من التمرد على مقام رسل الله واصفياءه وخلفاءه في انهم آيات لله تعالى وانهم حجج الله على البرايا وانهم منابع رحمة‌ خلقها الله لعباده كما وصف الله تعالى نبيه «وما ارسلناك الا رحمة‌ للعالمين» فوصف النبي بأنه رحمة، مثل هذه الاشكالية مستبطنة للتفرقة بين الله ورسله، يعني في الصراط وفي النهج وفي طريق الهدي، هذا لا يخفى ما فيه من الجحود الخفي لمقام الرسل، ان لم يكن جلي، الاية‌ الكريمة «لله الاسماء الحسنى فادعوه بها» نلاحظ ان الدعوة هي لله ولكن يدعى الله بأمور وهي الاسماء وهنا الاسماء جعلت جمعاً. المحاور: يعني جعلها وسيلة «ادعوه بها». الشيخ محمد السند: ادعوه بها بالضبط كذا، في الاية امر بالتوسل بالاسماء. المحاور: يعني عكس المدعى الذي يدعونه. الشيخ محمد السند: يعني عكس ما يدعونه تماماً، الاية الكريمة تدل على ان المدعو النهائي الله لكن يتوجه الى الله بأسماء، بكثرة بالاسماء، هذه الكثرة بالاسماء‌ ليست هي المسمى، المسمى واحد احد، لم يلد ولم يولد وليس يتكثر ولا يتعدد ولا شريك له، اما الاسماء ‌التي هي آيات الله، الاسم كما في اللغة من الوسم وهو العلامة وهو الاية وقد اطلقت الاية على حجج الله ورسله كما ان الكلمة بمعنى الامر الدال واطلقت على النبى عيسى (عليه السلام) كلمة الله. المحاور: كما ان الاية اطلقت على عيسى وامه «وجعلنا ابن مريم وامه اية». الشيخ محمد السند: واطلقت على كثير من الحجج انهم آيات فبالتالي اذن الاسم بمعنى الاية وهو بمعنى العلامة، اذن انبياء الله واوصياءه ورسله وخلفاء الله في الارض هم آيات وهم اسماء لله تعالى يدعى الباري بهم ويتوجه اليه بهم، اذن الاسماء هي، لذلك ركز في الاية الكريمة، «لله الاسماء الحسنى» لله، اللام ملكية يعني هو الله تعالى يملك هذه الوسائل. المحاور: طيب سماحة الشيخ، هنالك سؤال آخر فيما يرتبط بالحياة والموت ايضاً يثيره الذين ينهون عن التوسل لو سمحتم نوكله للحلقة المقبلة ان شاء الله. *******نتابع ايها الاخوة والاخوات تقديم هذه الحلقة من برنامج التوسل الى الله ونشير الى ان من الحقائق الاخلاقية والسلوكية المعروفة ان العبد كلما ازداد تحققه واتصافه باحدى الصفات الالهية كلما علت مرتبته في تمثيله للاسم المقابل لهذه الصفة من الاسماء الالهية. بمعنى ان العبد اذا رسخ صفة الرأفة او الكرم او العلم في نفسه اقترب من تمثيل اسم الرؤوف والكريم والعليم من اسماء الله جل جلاله. ومن الثابت ان محمداً وآله عليهم السلام هم الذين تمثلت في اخلاقياتهم وسلوكياتهم هذه الصفات العليا والحسنى باعلى مراتبها ولذلك كانوا اسماء الله الحسنى والاقدر على ايصال رأفة الله وكرمه وعلمه الى عباده واعانتهم على التقرب منه جل جلاله ولذلك جعلوا وسائل الوصول اليه الذين امرنا جل جلاله بابتغائهم وسيلة اليه. ايها الاخوة والاخوات، ولنختم هذا اللقاء ببعض فقرات ادعية التوسل الى الله نختارها من الصحيفة السجادية، قال مولانا زين العابدين عليه السلام: (اللهم فاني اتقرب اليك بالمحمدية الرفيعة والعلوية البيضاء واتوجه اليك بهما، اسألك بحق نبيك محمد صلى الله عليه وآله، واتوسل اليك بالائمة الذين اخترتهم بسرك، ان تجعلني من خيار وفدك). وختاماً نستودعكم الله احباءنا والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته. ******* الاحاديث القدسية تأمر بالتوسل الى الله محمد وآله(ص) / حوار مع الشيخ محمد السند حول التوحيد الخالص في التوسل الى الله باوليائه / من صور التوسل بالنبي(ص) العبادية - 12 2007-04-28 00:00:00 2007-04-28 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/2731 http://arabic.irib.ir/programs/item/2731 الحمد لله الذي جعل وسائله اليه احب الخلق اليه واكرمهم عليه واحبهم الى خلقه وأرأفأهم بهم محمداً وآله الطاهرين صلوات الله عليهم اجمعين. سلام عليكم احباءنا واهلاً بكم في الحلقة الثانية عشرة من حلقات برنامجكم هذا نفتتحها تبركاً بأحد الاحاديث القدسية الجليلة وقد رواه العلامة الزاهد والشيخ العارف احمد بنفهد الحلي رضوان الله عليه في كتابه القيم عدة الداعي وجاء فيه عن الله جل جلاله انه قال: يا عبادي، اوليس من له اليكم حوائج كبار لا تجودون بها الا ان يتحمل عليكم باحب الخلق اليكم تقضونها كرامة لشفيعهم؟ (الا فاعلموا ان اكرم الخلق عليَّ وافضلهم لدي محمد واخوه علي ومن بعده الائمة الذين هم الوسائل الى الله، فليدعني من همته حاجة يريد نفعها، او دهمته داهية يريد كشف ضرها بمحمد وآله الطيبين الطاهرين اقضها له احسن ما يقضيها من تستشفعون له باعز الخلق اليه). وروى الشيخ الصدوق في كتابي معاني الاخبار والخصال والشيخ المفيد في الامالي مسنداً في المروي في الاحاديث القدسية عن رب العزة انه قال: (حتمت على نفسي ان لا يسألني عبد بحق محمد وأهل بيته الا غفرت له ما كان بيني وبينه). وفي كنز الفوائد للفقيه الكراجكي انه جاء في الحديث القدسي: (ما توجه الي احد من خلقي احب الي من داع دعاني يسأل بحق محمد وأهل بيته). وجاء في كتاب الاحتجاج للطبرسي عن الامام الحسن العسكري عن آبائه عن رسول الله صلى الله عليه وآله انه قال في حديث: ان الله عز وجل قال لآدم عليه السلام انت عصيتني بأكل الشجرة فعظمني بالتواضع لمحمد وآل محمد تفلح كل الفلاح وتزول عنك وصمة الزلة فادعني بمحمد وآله الطيبين لذلك. فدعاه بهم فافلح كل الفلاح. ايها الاخوة والاخوات، ان الامر الثابت في كثير من النصوص الشريفة قرآناً وسنة ان الله عز وجل قد امر خلائقه بالتوسل اليه بمن هم اقرب الخلق اليه وهذا المعيار صرحت به الآية الكريمة السابعة والخمسون من سورة الاسراء حيث يقول عز وجل: «اولئك الذين يدعون يبتغون الى ربهم الوسيلة ايهم اقرب ويرجون رحمته ويخافون عذابه». اذن فهذه الآية الكريمة ـ اعزاءنا المستمعين ـ تعرفنا بالصفة الاساسية التي ينبغي توفرها في الوسيلة التي ينبغي ان نبتغيها في توسلنا الى الله، وهذه الصفة هي ان تكون الوسيلة اقربهم الى الله جل جلاله، ومن اقرب الى الله تبارك وتعالى من محمد وآله صلوات الله عليهم اجمعين؟ وعليه يتضح ان في هذه الآية الكريمة امراً من الله جل جلاله بان نتوسل اليه بمحمد وآله وهذا ما دعا له الله عز وجل انبيائه من آدم وما بعده بعد ان عرفهم بمقامات خاتم الانبياء واوصيائه عليهم السلام وهذا ما دعا له الله خلقه جميعاً حتى الملائكة كما تشير لذلك آية الاسراء المتقدمة. اذن فالتوحيد الخالص هو في الاستجابة لهذا الامر والدعوة الالهية والشرك في الاستكبار والتمرد كما فعل ابليس يوم ابى السجود لآدم عليه السلام بعدما امره الله بالتوسل به اليه، وبهذا الاستكبار استحق اللعنة الدائمة اعاذنا الله واياكم من فعله. *******وعليه يتضح ايضاً مستمعينا الافاضل طبيعة العلاقة بين التوسل باولياء الله عز وجل وبين التوحيد وبين الشرك وهذا ما يلقي عليه المزيد من التوضيح ضيف البرنامج سماحة الشيخ محمد السند في الاتصال الهاتفي الذي اجراه معه زميلنا نستمع معاً: المحاور: سماحة الشيخ عندما يأتي اسم التوسل تثار مجموعة من الشبهات محورها الشرك، ان التوسل الى الله تبارك وتعالى بأولياءه المقربين نوع من الشرك، سؤالنا هو عن معيار التمييز بين التوسل الى الله والمطلوب شرعاً وابتغاء الوسيلة المأمور بها قرآنياً وبين الشرك المنهي عنه؟ تفضلوا: الشيخ محمد السند: بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على افضل الانبياء والمرسلين محمد وآل بيته الطيبين الطاهرين. في الحقيقة الشرك قد بين في القرآن الكريم، الفاصل بينه والفارق بينه وبين التوسل المأمور به هو ابتغوا اليه الوسيلة فأن في القرآن الكريم قد بين ان الوسيلة المنصوبة‌ من قبله تعالى هي عين التوحيد واباءها ورفضها عين الكفر والشرك، مثلاً القرآن الكريم يبين لنا صفة المنافقين الذين يبطنون الكفر ويبغضون الاسلام صفتهم ان «إذا قيل لهم تعالوا يستغفر لكم رسول الله، لووا رؤوسهم ورأيتهم يصدون وهم مستكبرون». المحاور: يعني هذه ترتبط بآية سورة النساء «ولو انهم إذ ظلموا انفسهم جاؤوك». الشيخ محمد السند: فالقرآن الكريم في سورة المنافقين يبين اهم ميزات المنافقين الذين يبطنون الكفر، اباءهم ورفضهم للالتجاء واللواذ والتشفع والتوجه برسول الله الى الله، «لووا رؤوسهم ورايتهم يصدون وهم مستكبرون» مستكبرون على ان يتخذوا النبي وسيلتهم الى الله، الوجه الذي يتوجهون به الى الله، الباب الذي يسلكون منه، الى ان يصلون الى الساحة الالهية، هذا الاباء هو استكبار، هو فرعونية النفس وطغيان النفس كما بين ذلك في مورد آخر القرآن الكريم في سبع سور من قصة ابليس الذي ابى واستكبر، ان يتخذ آدم وسيلة وهو خليفة الله في ارضه فهذه السنة دائمة يبينها لنا القرآن الكريم ان من يأبى ‌ان يتوجه بخليفة الله في الارض الى‌ الله ويتوجه به حتى في كل اموره وعباداته، يتوجه به، كيف ان المسلم العابد يتوجه بالكعبة الى الله، بالقبلة الى الله، الواقع هناك ما هو اكثر دوراً وخطورة في التوجه الى الله من القبلة والكعبة الا وهو خليفة الله في الارض وبين ذلك في قصة آدم وابليس حيث ان الملائكة رضوا بأن يتوجهوا بآدم الى‌ الله ففازوا بالطاعة والتوحيد واما ابليس فوصفه القرآن الكريم بالكفر والطرد عن رحمة‌ الله لانه ابى واستكبر ان يتخذ آدم الذي هو خليفة الى الله باباً الى الله ووسيلة الى الله وان يتوجه به، اذن القرآن الكريم يبين ان الوسيلة المنصوبة من قبله تعالى رفضت هو عين الكفر والشرك واما الوسائل التي يتقحمها البشر او المخلوقين انفسهم لانفسهم يضعوها لانفسهم من دون اذن من الله، يقتدون بفلان او ماشابه ذلك ويجعلونه قدوتهم وحدوتهم الى‌ الله من دون ان ينصبه الله عزوجل، اين تلك الوسائل التي اخذوها مودة بينهم في الحياة الدنيا تلك تكون في الواقع اوثان وشرك. المحاور: يعني حتى لو قالوا اننا نعبدهم لكي يقربوننا الى الله زلفى؟ الشيخ محمد السند: حتى لو قالوا بأننا نتولى فلان ونتولى فلان وفلان نتولى اشخاص ورموز لن يضعها الله عزوجل لهم، حينئذ توليهم واتخاذهم لتلك الرموز التي لم ينصبها الله عليهم كوسيلة وكحجج من قبل الله عزوجل ليتخذوها سبيلاً ومسلكاً ووسيلة اليه تعالى، ابواباً له تعالى، تلك تكون اوثان وشرك في الواقع وحاجباً بينه تعالى وبين العباد، الضابطة اذن نصب الوسيلة الى الله وعدم نصبها، نلاحظ في اهل البيت (عليهم السلام) جعل الله عزوجل مودتهم سبيلاً ان شاء ان يتخذ الى ربه سبيلاً كما في الايات التي مرت، اذن رفض الوسيلة المنصوبة من قبله تعالى هو رفض وشرك واتخاذ وسيلة لن ينصبها الله عزوجل هو وثن وشرك وكفر، الضابطة إذن ان يكون إذن وسلطان من الله، كلها تبين الضابطة في الاذن وعدم الاذن لا في اصل التوسل بالوسيلة. *******نتابع ـ اعزاءنا ـ تقديم هذه الحلقة من برنامج التوسل الى الله بالاشارة الى قضية مهمة وهي ان المتوسل الى الله عز وجل باوليائه ينبغي ان يحفظ توجهه الى غايته القصوى تبارك وتعالى في حين توجهه الى اوليائه والوسيلة التي يتوسل بها اليه عز وجل، فيستشعر التوجه الى الله في نفس التوجه الى الوسيلة، وهذا ما تشتمل عليه بوضوح اعمال وادعية التوسل المروية عن اهل البيت عليهم السلام، لاحظوا النموذج التالي منها وهو مسك ختام هذا اللقاء: روى الكليني في الكافي والطوسي في التهذيب عن الامام الباقر عليه السلام قال: اذا اردت امراً ان تسأله ربك فتوضأ واحسن الوضوء ثم صل ركعتين وعظم الله وصل على النبي صلى الله عليه وآله وقل بعد التسليم: اللهم اني اسألك بانك ملك وانك على كل شيء مقتدر، وبانك ما تشاء من امر يكون اللهم اني اتوجه اليك بنبيك نبي الرحمة يا محمد يا رسول الله اني اتوجه بك الى الله ربك وربي لينجح لي طلبتي اللهم بنبيك انجح لي طلبتي بمحمد. ختاماً نستودعكم الله احباءنا بكل خير والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته. ******* معنى اختصاص النبي(ص) بمقام الوسيلة / حوار مع الشيخ محمد السند حول مقام الوسيلة للنبي(ص) بالاصالة ولآله بالتبعية / التوسل بالنبي( ص) لا يتحقق الا بالتوسل باهل بيته(ع) - 11 2007-04-23 00:00:00 2007-04-23 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/2730 http://arabic.irib.ir/programs/item/2730 الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وآله الدعاة الى الله جل جلاله. السلام عليكم مستمعينا الاكارم ورحمة الله وبركاته اهلاً بكم في حلقة اخرى من حلقات هذا البرنامج هي الحادية عشرة منه وموضوعها هو اختصاص بالنبي الاكرم (صلى الله عليه وآله) بمقام الوسيلة وهذا من الامور الثابتة من طريق الفريقين. اجل فقد روى النسائي من اعلام حفاظ الجمهور في سننه عن رسول الله (صلى الله عليه وآله) انه قال: اذا سمعتم المؤذن فقولوا مثل ما يقول وصلوا عليّ فانه من صلى عليّ صلاة، صلى الله عليه عشراً ثم سلوا الله لي الوسيلة فانها منزلة في الجنة لا تنبغي الا لعبد من عباد الله ارجو ان اكون انا هو فمن سأل لي الوسيلة حلت له الشفاعة. والمعنى مروي ايضاً من طرق مدرسة اهل البيت عليهم السلام ففي معاني الاخبار للصدوق باسناده عن ابي سعيد الخدري قال، قال رسول الله (صلى الله عليه وآله) اذا سألتم الله فاسألوا لي الوسيلة فسالنا النبي (صلى الله عليه وآله) عن الوسيلة، فقال: هي درجتي في الجنة. مستمعينا الافاضل، والى جانب اختصاص النبي (صلى الله عليه وآله) بمقام الوسيلة نجد احاديث اخرى يستفاد منها ان آل محمد عليهم السلام هم وسيلة المؤمنين الى الله جل جلاله نظير المروي عن امير المؤمنين عليه السلام في كتاب المناقب انه قال في تفسير قوله تعالى «وابتغوا اليه الوسيلة» قال: انا وسيلته، وكذلك في تفسير علي بن ابراهيم عن الباقر سلام الله عليه انه قال في معنى الآية نفسها: تقربوا اليه بالامام، والجميع بين هذين القسمين من الاحاديث الشريفة يقودنا ايها الاخوة والاخوات الى استنتاج الحقيقة التالية وهي ان مقام الوسيلة هو بالاصالة للنبي الاكرم (صلى الله عليه وآله) ولآل بيته بالتبعية وتوضيحات ذلك نستمع اليها معاً من سماحة الشيخ محمد السند في الاتصال الهاتفي التالي الذي اجراه معه زميلنا. المحاور: سماحة الشيخ في هذا الاتصال الهاتفي نعرض على سماحتكم سؤالاً يرتبط بمجوعة من الاحاديث الشريفة تصرح بأن مقام الوسيلة او درجة الوسيلة في الجنة مقام خاص بالنبي الاكرم (صلى الله عليه وآله)، كيف نجمع بين مضمون هذه الاحاديث الشريفة وبين ما بينتموه في الحلقات السابقة من معنى الوسيلة وكذلك الاحاديث المصرحة بأن النبي (صلى الله عليه وآله) واهل بيته هم وسائل المؤمنين الى الله تبارك وتعالى؟ الشيخ محمد السند: بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على‌ افضل الانبياء والمرسلين محمد وآل بيته الطيبين الطاهرين وبعد فأن تلك الاحاديث عند الفريقين قد بينت ان المقام الاعلى والارفع للوسيلة هو سيد الانبياء (صلى الله عليه وآله) كما قد اشتملت ان دونه في الدرجة الذي هو كمنبر وفيه مراقي ودرجات، دونه سيد الاوصياء امير المؤمنين ودونهما بقية اهل البيت (عليهم السلام) مما يدلل على ان اهل بيت النبي قد تبعوا النبي (صلى الله عليه وآله) في الاشتراك في مقامات تحط درجة عن النبي (صلى الله عليه وآله) وتتبعه اي هم ايضاً مقام الوسائل. المحاور: عفواً سماحة الشيخ، افهم من كلامكم ان المرتبة العليا من مقام الوسيلة هو المختص بالنبي الاكرم (صلى الله عليه وآله)؟ الشيخ محمد السند: هو لسيد الانبياء نعم. المحاور: إذن الحديث هنا اختصاص مطلق مقام الوسيلة بل المرتبة العليا منه. الشيخ محمد السند: المرتبة العليا منه وقد اشتملت على انه دونهم من مراتب هو يخصص حينئذ لامير المؤمنين ولاهل البيت وهلم جرى، في الحقيقة القرآن الكريم يفصح عن ذلك حيث يقول: ما سألتكم من اجر، «قل لا اسألكم عليه اجراً الا المودة في القربى» وقال «ما سألتكم من اجر فهو لكم» وايضاً قال في اية اخرى «ما اسالكم عليه من اجر الا من شاء ان يتخذ الى ربه سبيلاً» فلو ضحمنا هذه الآيات الى بعضها البعض وجدنا ان مودة اهل البيت في الواقع نفعها عائد للبشر انفسهم وهذه المودة التي نفعها راجع اليهم هي في الواقع تنتهج بهم السبيل الى الله فكانوا هم السبيل اليك والمسلك الى رضوانك كما بين ذلك الحجة (عجل الله تعالى فرجه الشريف) لبيان الاستنتاج من هذه الايات الثلاثة الكريمات، انه ينتج منه ان اهل البيت هم السبيل الى الله والمسلك الى رضوانه بتبيان نفس القرآن الكريم، انما سأل القرآن والباري تعالى بجميع البشر بمودة اهل البيت هي سبيل الى الله «الا من شاء ان يتخذ الى ربه سبيلاً» فأتخاذ السبيل وهو في الواقع وسيلة للوصول الى الغاية والهدف الى الله عزوجل، هم في الواقع اهل البيت اذن، مضافاً الى الكثير من الدلالات والايات الاخرى والاحاديث النبوية كحديث السفينة انهم عليهم السلام كسفينة نوح من ركبها نجا ومن تخلف عنها غرق، اذن وسيلة الى الوصول لشاطيء الامان وهي الجنة وهي السلام وهي دار السلام عند الله عزوجل. المحاور: سماحة الشيخ، اخيراً اذا قلنا بأن مقامات الرسول (صلى الله عليه وسلم)، ثبت ان لاوصياء الا ما خرج بدليل، هل يمكن الاستناد بهذا المعنى في ان مقام الوسيلة ايضاً يكون لاوصياءه عليهم السلام؟ الشيخ محمد السند: نعم هذا يمكن التنبأ والاستشهاد به بنحو الادلة العامة ‌وما ذكرناه من قبيل الادلة الخاصة. *******نتابع مستمعينا الاعزاء تقديم هذه الحلقة من برنامج التوسل الى الله جل جلاله بالاشارة الى وجه اخر لاختصاص النبي الاعظم (صلى الله عليه وآله) بمقام الوسيلة الى الله من جهة وشمول هذا المقام لاهل بيته من جهة ثانية وهذا الوجه المستفاد من الحديث الشريف المروي عن امير المؤمنين والامام الصادق والامام الرضا عليهم السلام باختلاف يسير في الالفاظ وننقل هنا المروي في تفسير علي بن ابراهيم عن الامام الرضا عليه السلام قال ضمن حديث: (اما بعد فان محمداً (صلى الله عليه وآله) كان امين الله في خلقه فلما قبض النبي (صلى الله عليه وآله) كنا اهل البيت ورثته فنحن امناء الله في ارضه عندنا علم المنايا والبلايا، نحن آخذون بحجزة نبينا ونبينا آخر بحجزة ربنا والحجزة النور وشيعتنا آخذون بحجزتنا من فارقنا هلك ومن تبعنا نجا). وهنا تتضح لنا حقيقة مهمة تلزم الذين سمعوا امر النبي (صلى الله عليه وآله) بالتوسل الى الله عز وجل وهي ان التوسل الى الله جل جلاله بالنبي الاكرم لا يتحقق حقيقة وفي مرتبته المطلوبة الا اذا كان من طريق اهل بيته المعصومين سلام الله عليهم لانهم هم ورثته الآخذون بحجزته ومعنى الحجزة اصطلاحاً هو التمسك والاعتصام ومنه الحديث النبوي المعروف خذوا بحجزة هذا الانزع يعني علياً فانه الصديق الاكبر والفاروق الاعظم يفرق بين الحق والباطل أي ان التوسل باهل البيت عليهم السلام هو حقيقة ومظهر التوسل بالنبي الاكرم (صلى الله عليه وآله) الى الله جل جلاله وفقاً لنظام الاسباب ومراتب القرب من الله عز وجل. ايها الاخوة والاخوات ونختم هذه الحلقة بما قيل بشأن توسل احد كبار علماء الحديث عند اهل السنة هو ابو بكر بن خزيمة المتوفى سنة 311 للهجرة بمولانا الامام الرضا عليه السلام وقبره بطوس فقد نقل ابن حجر عن الحاكم صاحب المستدرك على صحيحي البخاري ومسلم قوله: سمعت ابا بكر محمد بن مؤمل يقول: خرجنا مع امام اهل الحديث ابي بكر بن خزيمة وعديله ابي علي الثقفي مع جماعة من مشايخنا الى زيارة علي بن موسى الرضا بطوس، فرأيت من تعظيمه يعني ابن خزيمه لتلك البقعة وتواضعه لها وتضرعه عندها ما حيرنا. انتهى النص ومعه ينتهي لقاءنا في هذه الحلقة احباءنا كونوا معنا وبرنامج التوسل الى الله في الحلقة المقبلة والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته. ******* من روايات التوسل الى الله في كتب الجمهور / حوار مع الشيخ محمد السند حول المحور الاساس للعلاقة بين الولاية وايتغاء الوسيلة / النبي وآله يعلمون المسلمين التوسل بهم الى الله - 10 2007-04-17 00:00:00 2007-04-17 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/2729 http://arabic.irib.ir/programs/item/2729 الحمد لله الذي تحبب لخلقه بنعمائه وهو غني عنهم واكرمهم بمحمد وآله وسائل لنيل فضله وشفعاء لعباده صلوات الله عليهم اجمعين. السلام عليكم مستمعينا الاكارم ورحمة الله وبركاته واهلاً بكم ومرحباً في عاشرة حلقات هذا البرنامج. روى ابن ماجه في سننه وهو احد الكتب الستة المعتبرة عند اهل السنة عن عثمان بن حنيف ان رجلاً ضرير البصر اتى النبي (صلى الله عليه وآله) فقال: ادع الله ان يعافيني فقال (صلى الله عليه وآله) ان شئت ارت لك وهو خير وان شئت دعوت. أي مستمعينا الكارم ان رسول الله (صلى الله عليه وآله) بين خيارين الاول هو الصبر على هذا الابتلاء الالهي أي فقدان البصر وهو خير أي ان عاقبته اجمل وافضل، والخيار الثاني هو ان يدعو الرسول (صلى الله عليه وآله) بان يرفع عنه هذا الابتلاء وقد اختار الرجل الخيار الثاني. يقول ابن ماجه في تتمة روايته فقال الرجل: ادعه، فأمره، (صلى الله عليه وآله) ان يتوضأ فيحسن وضوءه ويصلي ركعتين ويدعو بهذا الدعاء: (اللهم اني اسألك واتوجه اليك بمحمد نبي الرحمة، يا محمد اني قد توجهت بك الى ربي في حاجتي هذه، لتقضى اللهم فشفعه في). *******مستمعينا الاكارم الرواية المتقدمة رويت ايضاً في سنن الترمذي وهو ايضاً من الكتب الستة المعتبرة عند الجمهور ويلاحظ في نصها ان النبي الاكرم (صلى الله عليه وآله) يعلم الرجل الضرير التوسل الى الله جل جلاله من خلال ثلاث مراحل الاولى ان يخاطب الله عز وجل بانه يتوجه اليه بمحمد نبي الرحمة. والثانية انه يخاطب نبي الرحمة مباشرة ويدعوه الى الشفاعة له الى الله جل جلاله لان التوجه به (صلى الله عليه وآله) هو السبب لقضاء حاجة العبد، اما المرحلة الثالثة ـ مستمعينا الاكارم ـ فهي ان يوجه خطابه الى الله عز وجل يدعوه لان يشفع نبي الرحمة (صلى الله عليه وآله). وهذا يعني ان دعوة الوسيلة الى الله لمعونة المتوسل تكون محفوفة بدعوتين الى الله عز وجل أي ان التوسل الى الله جل جلاله بالوسيلة هو من الله بدءاً وانتهاءاً. مستمعينا الاكارم تعلمون بان كثيراً من الاحاديث الشريفة صرحت بان التمسك بعرى ولاية الله ورسوله واوصيائه هي شرط قبول الاعمال، ومن جهة اخرى نلاحظ ان القرآن الكريم يأمر بابتغاء الوسيلة ويجعل العمل بذلك المرحلة الوسطى بين تقوى الله والجهاد في سبيله الموصل اليه، وهذه هي قاعدة العلاقة بين الولاية وابتغاء الوسيلة ايها الاخوة والاخوات المزيد من البيان لهذه الحقيقة نتابعه في هذا الاتصال الهاتفي الذي اجراه زميلنا مع سماحة الشيخ محمد السند نستمع معاً: المحاور: سؤالنا في هذه الحلقة هو كيف نفهم ما اكدته الاحاديث الشريفة من اشتراط التولي كشرط اساسي لقبول الأعمال؟ الشيخ محمد السند: بسم اله الرحمن الرحيم، والصلاة والسلام على محمد وآله الطيبين الطاهرين. فان من ابرز مظاهر التولي الاستشراع والتوجه بمن امرنا بتوليه حتى ان في جملة من الآيات قد بينت هذا التولي للنبي واهل بيته الذي امرنا به كما في آية المودة وكما في «انما وليكم الله ورسوله والذين آمنوا الذين يقيمون الصلاة ويؤتون الزكاة وهم راكعون» قد بين في القرآن الكريم بانه عبارة عن التوجه بهم والاستشفاع بهم الى الله عز وجل كما في قوله تعالى: «ولو انهم اذ ظلموا انفسهم جاؤوك فاستغفروا الله واستغفر لهم الرسول لوجدوا الله تواباً رحيماً»، فهنا اشترط الباري تعالى للتوبة، والتوبة هي في الحقيقة اذا امعنّا النظر فيها ليست خصوص التوبة المتبادر في ذهننا عبارة عن مطلق التوبة الى الله ومطلق الرجوع والقربة الى الله ومن ثم هذه شاملة لكل العبادات بل يجب ان تشتمل بادئ ما تشتمل عليه بالتوجه واللجوء على حضرة النبي صلى الله عليه وآله والتوجه بها الى الله فمن ثم هنا العناية في الآية الكريمة حيث اشترطت لحصول التوبة من الله على العباد اولاً بان نلجأ الى النبي ونتوجه به الى الله ولو انهم اذ ظلموا انفسهم لم تعبر الآية ان استغفر الله بل اشترطت اولاً جاءوك والمجيء في اللغة العربية واضح في كناية عن اللجوء والالتجاء والاستشفاع واللواذ. المحاور: يعني اذا قلنا التوسل به الى الله ما في مشكلة؟ الشيخ محمد السند: نعم هذا المقصود لانه عندما يقول اذهب الى فلان عند صاحب المشكلة عند تلم بالانسان مشكلة تلم بالانسان مصيبة تلم بالانسان ورطة يقال له اذهب الى فلان ادخل على فلان يعني توجه به التجئ اليه اعتبر نفسك دخيلاً في حرمه لتحتمي، حين اذن مما قد يلمك من دواهي الغضب الالهي والنقمات الالهية فبالتالي هذا تعليم وأدب اللهي لجميع البشر بل لجميع المخلوقات حتى من ملائكته وهم منزهون عن المعصية ولكن لكي يلتجؤا الى الله عز وجل ويتوجهوا اليه عليهم بالدخول في حرم النبي عليهم بالتوجه والاستشفاع بحرم النبي ومن ثم الحقيقة تعكس هذا المطلب بصراحة بعد ايضاً الآية الكريمة الاخرى وما جعلنا القبلة التي كنت عليها الا لنعلم من يتبع الرسول يعني القبلة في الاستقبال لبيت المقدس جعل الباري تعالى الغاية منها معرفة من يطيع ويتبع وينقاد الى النبي صلى الله عليه وآله، مع انه قبلة واستقبال هي امر عبادي لله تعالى ولكن مع ذلك هذا الامر العبادي الذي غاية غاياته هو الله عز وجل جعل الباب وسيلة اليه هو اتباع النبي لانقياد النبي ونحو التوجه بالنبي الى الله عز وجل. *******ايها الاخوة والاخوات لاحظنا في مقدمة الحلقة ان النبي الاعظم الذي لا ينطق عن الهوى ان هو الا وحي يوحى قد علم امته ان يبتغوه وسيلة الى الله جل جلاله ويقرنون دعوة الله جل جلاله بالتوسل به اليه. وهذا التعليم النبوي اهتم به ائمة العترة الطاهرة عليهم السلام وتجلى في سيرتهم العملية وفي حرصهم على دعوة المؤمنين للعمل به. نختم هذا اللقاء من برنامج التوسل الى الله جل جلاله برواية في هذا المجال نقلتها المصادر المعتبرة عن الامام الصادق عليه السلام ان ابا بصير سأله يوماً ما كان دعاء يوسف في الجب فانا قد اختلفنا فيه؟ اجاب عليه السلام: ان يوسف عليه السلام لما صار في الجب وآيس من الحياة قال: (اللهم ان كانت الخطايا والذنوب قد اخلقت وجهي عندك فلن ترفع لي اليك صوتاً، ولن تستجيب لي دعوة، فاني اسألك بحق الشيخ يعقوب فارحم ضعفه واجمع بيني وبينه فقد علمت رقته عليَّ وشوقه الية). قال ابو بصير: ثم بكى ابو عبد الله "الامام الصادق" عليه السلام ثم قال: وانا اقول: "اللهم ان كانت الخطايا والذنوب قد اخلقت وجهي عندك فلن ترفع لي اليك صوتاً ولن تستجيب دعوة فاني أسألك بك فليس كمثلك شيء واتوجه اليك بمحمد نبيك نبي الرحمة يا الله يا الله يا الله". قال ابو بصير: ثم قال ابو عبد الله عليه السلام: قولوا هذا واكثروا منه فاني كثيراً ما اقوله عند الكرب العظام. ختاماً نستودعكم الله بكل خير احباءنا والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته. ******* ابيات العمري في التوسل بالامام الكاظم(ع) / آثار الاعمال الصالحة مرهونة بالتوسل بالاولياء المستصربين / حوار مع الشيخ محمد السند حول العلاقة بين ايتغاء الوسيلة وتولي اولياء الله / ابو حنيفة ومفهوم التوسل والشرك - 9 2007-04-10 00:00:00 2007-04-10 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/2728 http://arabic.irib.ir/programs/item/2728 الحمد لله الذي بعد فلا يرى وقرب فشهد النجوى والصلاة والسلام على اعبد خلقه اليه واكثرهم حمداً وتمجيداً له محمد وآله الائمة المعصومين. السلام عليكم اعزاءنا ورحمة الله وبركاته اهلاً بكم في تاسعة حلقات هذا البرنامج فنفتتحها بابيات للشاعر الحنفي المذهب عبد الباقي العمري ضمنها ديوانه المعنون باسم (الترياق الفاروقي)، يقول هذا الشاعر ضمن مدحه للامام موسى الكاظم سابع ائمة اهل البيت عليهم السلام والملقب بباب الحوائج: نحن اذا ما عم خطب او دجىكرب وخفنا نكبة من حاسدلذنا بموسى الكاظم بن جعفرالصادق ابن الباقر بن الساجدابن الحسين بن علي بن ابيطالب ابن شيبة المحامدوقال رحمه الله ايضاً: لذ واستجر متوسلاًان ضاق امرك او تعسربابي الرضا جد الجوادمحمد موسى بن جعفرمستمعينا الاكارم لقد اتضح في الحلقات السابقة ان الله عز وجل امر عباده من الاولين والاخرين ان يبتغوا الوسيلة اليه أي الواسطة التي تربطهم بهم على قاعدة العبودية الحقة لله جل جلاله وهذه الرابطة هي من جهة المعارف الصحيحة والاعمال الصالحة ومن جهة اخرى اولياء الله المقربين عليهم السلام. وتصرح النصوص الشريفة قرآناً وسنة بان الاعمال الصالحة لا تؤدي الاثر المطلوب منها بدون التوسل الى الله باوليائه المقربين فهم الذين يقومون في الواقع بتطهير المتوسلين وتزكيتهم وتأهيلهم للقرب من الله عز وجل وكذلك فهم وسيلة قضاء الله لحوائج المتوسلين ونزول السكينة عليهم. هذه الحقيقة نجدها متجلية بالكامل في الآية الثالثة بعد المئة من سورة التوبة حيث يقول عز من قائل مخاطباً نبيه الاكرم وسيد اهل بيت النبوة محمداً صلى الله عليه وآله «خذ من اموالهم صدقة تطهرهم وتزكيهم بها وصل عليهم ان صلاتك سكن لهم». ايها الاخوة والاخوات الآية الكريمة تبين بوضوح بالغ دور الوسيلة الالهية في تأهيل المتوسلين الى الله تأهيلهم لقربه جل جلاله من خلال تطهيرهم وتزكيتهم من كل ما يحجب عن حضرة القدس الرباني. فالصفة اذا اعطاها المتصدق بها لغير ولي الله عند تمكنه من الوصول اليه وبغير امره يعني صرفها في غير الموارد التي امر ولي الله بصرفها فيها، ففي هذه الحالة لن تكون هذه الصدقة سبباً للتطهر والتزكية لان المطهر والمزكي هو الرسول أي ولي الله المقرب حسب تصريح الآية الكريمة ولان صلاته على المتوسلين هي التي جعلها الله سبب نزول سكينته جل وعلا عليهم. *******مستمعينا الاكارم كيف نفهم على ضوء الآية الكريمة طبيعة العلاقة بين مفهوم ابتغاء الوسيلة وبين مفهوم الله ورسوله واولي الامر؟ نعتقد ان العلاقة وثيقة للغاية نتابع البرنامج من خلال الاستماع لتوضيحات سماحة الشيخ محمد السند في هذا الاتصال الهاتفي الذي اجراه زميلنا: المحاور: هل ثمة علاقة بين مفهوم التوسل الى الله تبارك وتعالى وبين مفهوم التولي والولاية الذي اكدت عليه كثير من النصوص الشريفة؟ الشيخ محمد السند: بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على افضل الانبياء والمرسلين محمد وآل بيته الطيبين الطاهرين، في الحقيقة التولي احد وجوهه هو حقيقة ذات وجوه او حقيقة ربما ذات زوايا متعددة او ذات الوان متعددة او ذات اطر متعددة لكنها كلها وجوه لعملة واحدة او لحقيقة واحدة فاحد مظاهر التولي في الواقع هو التوسل حتى ان في القرآن الكريم يبين بان من لا يقيم التوسل برسول الله وباهل بيته في الحقيقة هو منقطع الولاية عن الرسول وبالتالي قد اخفق في مثل هذه الفريضة العظيمة، فاحد مبرزات ومثبتات ومحققات التولي للرسول صلى الله عليه وآله وسلم لمن امر الله تعالى للتولي بهم وهم اهل البيت ايضاً هو يتحقق ويبرز ويمكن انشاءه وايقاعه بنص القرآن الكريم في الحقيقة بتوسط التوسل، لان في التوسل نوع من تقرب المتوسل بالوسيلة لو يتوسل بها اذن لابد ان يتعاطاها ويقترب منها بالتالي ويتفاعل معها لكي يطوي تلك المسافة بينه وبين الله عز وجل وهذا في الحقيقة يصب في تحليل ذات معنى في نفس معنى التولي، لان التولي نوع من الارتباط ونوع من الاقتراب ونوع من الانفعال لا نوع من الجفوة والقطيعة والابتعاد. المحاور: يعني خاصة مع ورود تعبيرات مثل تعبيرات ان التولي هو نوع من التمسك، التمسك بالعروة الوثقى والعروة الوثقى هي في الحقيقة نوع حبل ممتد بين الارض والسماء والسبب المتصل بين الارض والسماء؟ الشيخ محمد السند: لذلك نرى مثلاً يبرز لنا القرآن الكريم مثالاً واضحاً في هذا المضمار ان ابليس مثلاً انقطع توليه بحجة الله وبخليفة الله في الارض وهو آدم انقطع توليه وولايته به بسبب رفضه للتوسل بآدم. المحاور: يعني انقطعت بالتالي عن الولاية الالهية؟ الشيخ محمد السند: عن الولاية الالهية طبعاً وسببه الكفر من ابليس تجاه الايمان بالله عز وجل ابى واستكبر وكان من الكافرين. المحاور: وبالتالي ابتعد عن الله؟ الشيخ محمد السند: نعم وبالتالي ابتعد عن الله تعالى. المحاور: نفس النتيجة التي ذكرتموها في حلقة سابقة ان ترك التوسل هو يعني في الواقع الابتعاد عن الله عز وجل؟ الشيخ محمد السند: نعم لانه لا يطوي المسافة التي بينه وبين الله المسافة المعنوية. في الحقيقة ربط القرآن الكريم في قصة آدم ربطاً واضحاً وشيجاً بين حقيقة التوسل وانه نفس حقيقة التولي واحد وجوه واحد اطر المحققة والتي يتحقق ويقع بها التولي هو التوسل فلما رفض ان يتوجه بآدم الى الله في السجود او الطاعة والانقياد فبالتالي رفض التوسل ورفض ان يتولى آدم وفي تركه للتولي ترك لولاية الله لان ولاية آدم بالحقيقة ترتبط بولاية الله فلا وربك لا يؤمنون حتى يحكموك فيما شجر بينهم، فاذن ولاية حجج الله وولاية خلفاء الله ورسل الله وانبياءه واوصياءه في الحقيقة هي من ولاية الله ترك التوسل بهم في الجف والقطيعة هي قطيعة للولاية بهم ومن ثم ورد لدينا في رواية اهل البيت عليهم السلام ان الله عز وجل قد اخذ على شيعة أئمة اهل البيت ان يزوروا ائمتهم فترك الزيارة من دون عذر او من دون مبرر والجف معهم هو جفاء لله وترك للتوسل بهم وقطيعة التولي بهم هو قطيعة وتولي الله عز وجل. *******في الفقرة الختامية من الحلقة التاسعة من برنامج التوسل الى الله ننقل لكم الرواية المعبرة التالية وهي تشتمل على اكثر من حقيقة قرآنية ترتبط بموضوع البرنامج روى الفقيه الكراجكي في كتاب "كنز الفوائد" ان ابا حنيفة اكل طعاماً مع الامام الصادق جعفر بن محمد عليهما السلام، فلما رفع عليه السلام يده من اكل قال: الحمد لله رب العالمين، اللهم ان هذا منك ومن رسولك. فقال ابو حنيفة: يا ابا عبد الله اجعلت مع الله شريكاً؟ فقال عليه السلام له: ويلك ان الله تعالى يقول في كتابه وما نقموا الا ان اغناهم الله ورسوله من فضله، ويقول: ولو انهم رضوا ما آتاهم الله ورسوله وقالوا حسبنا الله سيؤتينا الله من فضله ورسوله. فقال ابو حنيفة: والله كأني ما قرأتهما قط من كتاب الله ولا سمعتهما الا في هذا الوقت. رزقنا الله واياكم احباءنا دوام التوسل الى الله باوليائه المقربين واعاذنا الله من الغفلة عنه فهو طريق القرب منه عز وجل والى لقاء مقبل نستودعكم الله والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته. ******* معلومات عن لوح النبي سليمان(ع) في التوسل باهل الكساء / حوار مع الشيخ محمد السند حول الشرط الاساسي في الوسيلة الى الله / الانبياء(ع) والتوسل بمحمد وآله (عليهم السلام) - 8 2007-04-07 00:00:00 2007-04-07 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/2727 http://arabic.irib.ir/programs/item/2727 الحمد لله الذي جعل افضل الوسيلة ولايته وولاية رسوله المصطفى وآله ائمة الهدى صلوات الله عليهم اجمعين. السلام عليكم مستمعينا الاعزاء ورحمة الله وبركاته واهلاً بكم في الحلقة الثامنة من حلقات هذا البرنامج نعرفكم في مطلعها بنبأ لوح سليمان النبي على نبينا وآله وعليه السلام الذي تم اكتشافه في مطلع القرن الميلادي العشرين وهذا النبأ يشكل احد الادلة الوجدانية على ان الله جلت حكمته قد اصطفى محمداً وآله صلوات الله عليه وآله وجعلهم اقرب الوسائل اليه للاولين والاخرين وبمختلف مراتبهم في التقوى والجهاد. قضية لوح نبي الله سليمان عليه السلام نشرتها مجلة (مسلم كرانيكل) اللندنية بتأريخ الثلاثين من ايلول سنة 1926، وكذلك مجلة صادرة في نيودلهي في شهر شباط سنة 1927، كما نشرت بعض تفصيلاتها في كتاب القصص العجيبة في الاسلام الصادرة بالانجليزية وعلى الصفحة 249 من الطبعة اللندنية. وملخص النبأ هو ان سرية من الجيش البريطاني عثرت ايام الاحتلال البريطاني لفلسطين على لوحة فضي في قرية صغيرة اسمها "انطرة" تقع على بعد عدة كيلومترات من مدينة القدس، وذلك عندما كان افراد السرية منهمكين في حفر خنادق لهم في القرية في سنة 1916 ايام الحرب العالمية الاولى وكانت حاشية اللوح مرصعة بالجواهر وفي وسطه كلمات ذات حروف ذهبية وقد تم تحويل اللوح الى خبراء الآثار البريطانيين الذين شكلوا لدراسته لجنة تضم عدة خبراء بالآثار من بريطانيا وامريكا وعدد من الدول الاوربية، وقد بدأت اللجنة عملها بعد انتهاء الحرب العالمية الاولى، وبعد اشهر من البحث والتحقيق توصلت الى النتيجة التالية وهي: ان اللوح مقدس ويرتبط بنبي الله سليمان، والكلمات المنقوشة عليه هي باللغة العبرية القديمة وترجمتها العربية هي: «الله، احمد، ايلي، باتول، حاسن، حاسين، يا احمد اغثني، يا علي اعني، يا بتول ارحميني، يا حسن اكرمني يا حسين اسعدني» ها هو سليمان يستغيث بهؤلاء الخمسة الكرام وعلى قدرة الله. كان من المقرر ان يحفظ هذا اللوح الاثري في المتحف الملكي البريطاني، ولكن اسقف بريطانيا الاعظم يومذاك واسمه (اللورد بيشوب) عارض ذلك عندما اطلع على ما فيه، وطلب ايداعه في المخزن السري للكنيسة الانجليزية خشية من تأثيره على عقائد المسيحيين ففيه حجة صريحة على خاتمية الاسلام ولزوم التقرب به الى الله عز وجل. كما ان في امثال هذا الشاهد دليلاً عليهم ان محمداً وآله صلوات الله عليهم اجمعين، تتوفر فيه اعلى مراتب صفات الوسيلة المأمور بالتقرب بها الى الله عز وجل. وهذا الامر يمكن لمن شاء ان يتوصل اليه من خلال معرفة صفات الوسيلة التي امر الله بابتغائها وقد عرفنا سماحة الشيخ محمد السند في الحلقة السابقة بالشرط الاساسي الذي يجب توفره في الوسيلة الالهية وهذا ما يزيده توضيحاً في حلقة اليوم وفي الاتصال الهاتفي التالي الذي اجراه معه زميلنا. *******المحاور: جواباٌ عن سؤالنا بشأن الشروط التي يجب توفرها في الوسيلة الموصلة الى الله تبارك وتعالى بينتم في الحلقة السابقة شرطاً محورياً وهي ان تكون هذه الوسيلة معينة من قبل الله تبارك وتعالى لانه هو العالم بخفايا وبكل شيء فهو العارف بمن يوصل اليه او بما يوصل اليه هل تجد شروط اخرى يجب توفرها في الوسيلة؟ الشيخ محمد السند: بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على افضل الانبياء والمرسلين محمد وآل بيته الطيبين الطاهرين، في الحقيقة الشروط الاخرى هي عبارة عن تفسير لنفس هذا الشرط الركني الاساسي، ربما يثير البعض من الجاحدين لحقيقة التوسل التي هي حقيقة ايمانية واعتقادية ركنية كبيرة يثير هؤلاء الجاحدون للتوسل ان اين الاذن في التوسل أين الاذن للتوسل بهذه الوسائل اين الاذن بالتوجه الى الله بهذه الوسائط الى الله عز وجل في الحقيقة هم هؤلاء غفلوا عن هذا الاذن قد يبرز بشكل اطاره منطبق على الاذن في التوسل وما شابه ذلك وقد يبين بعناوين وبمعاني اخرى والسر في ذلك ان الوسيلة هي في الحقيقة الموجود المقرب عند الساحة الربوبية وبالتالي هو بالتوجه اليه يكون توجه الى الله الاقتراب منه يكون اقتراب الى الله عز وجل لما يتمتع به من مكانة قرب اللهي فبالتالي احد العناوين التي تبرز الاذن الالهي في الوسيلة ونصبها وجعلها من قبله تعالى هو بيان القرآن الكريم لقرب وزلفة تلك الشخصية او ذلك الموجود او تلك الوسيلة فاذن بين لنا القرآن الكريم ان اهل البيت من المقربين عند الله عز وجل كما في سورة الانسان كما في آية التطهير كما في آيات كثيرة تخص اهل البيت دون سائر البشر ودون سائر الامة الاسلامية ودون حتى ربما في بعض الصفات التي يمتازون بها عن سائر الانبياء مما يدلل على حظوتهم وقرب مقامهم من الله عز وجل اذن هذا البيان وهو البيان وانه عندنا لمن المقربين مثلاً اذا يرد في حق بعض الانبياء وبعض الاصفياء مما يدلل على انه هو مما يتقرب به الى الله لان هذا بيان عقلي وفطري واضح ان المقرب للطرف هو اذن وسيلة وهو واسطة وهو بالتالي الاستجارة به واللواذ به والاستغاثة به هو استغاثة بالله عز وجل ان بابه باب الله ووجه الله بالتالي كما هو الان في فطرة البشر عندما يريدون ان يدخلوا على احد الملوك او احد الرؤساء ولديه مقرب من المقربين يلاحظون ان الالتجاء والدخول على باب ذلك المقرب هو دخول على باب الرئيس نفسه والالتجاء بالرئيس نفسه فهذا امر فطري عقلي يدركه اذن العقل وبديهة البشر ولكن من يريد ان يوسوس او يجحد امره شأن آخر. فاذن عنوان التقرب هو عنوان واضح ايضاً عنوان التعظيم اذا شاهدنا في الآيات تعظيم لشخصية مصطفات ومجتبات عند الله عز وجل هذا بيان اخر لقربها وتقربها وحضوتها عند الله، فاذن هناك بيانات متعددة. المحاور: يعني مثلاً انك على خلق عظيم، او توقروه تعزروه بالنسبة للرسول صلى الله عليه وآله؟ الشيخ محمد السند: تمجيد ذكر الفضائل مثلاً مديح الفضائل. المحاور: التعظيم بحد ذاته نوع من التقرب الله بتعظيم الرسول صلى الله عليه وآله؟ الشيخ محمد السند: نعم نوع من البيان الالهي للاذن بالتوسل بهذه الشخصية وانها مقربة وان لها حضوة وان الالتجاء اليها التجاء بالتالي الى الله وطي السبيل الى الله عز وجل. *******مستمعينا الاعزاء نتابع تقديم هذه الحلقة من برنامج (التوسل الى الله) بالاشارة الى ان الاحاديث الشريفة قد استفاضت في المصادر المعتبرة وهي تصرح بان الله عز وجل قد عرف انبياءه وخلص اوليائه بمقامات محمد وآله فاتخذوهم وسيلة الى القرب الالهي حتى قبل الحياة الظاهرية لهم عليهم السلام في هذه الدنيا. ننقل فيما يلي نموذجاً لهذه الاحاديث رواه الشيخ الجليل الفضل بن شاذان عن الامام الباقر عليه السلام قال: ان الله عز وجل يقول: «ما توجه الي احد من خلقي احب الي من داع دعاني يسأل بحق محمد وأهل بيته». ثم قال الباقر عليه السلام: وان الكلمات التي تلقاها آدم من ربه هي «اللهم انت ولي نعمتي والقادر على طلبتي وتعلم حاجتي فسألك بحق محمد وآل محمد الا ما رحمتني وغفرت زلتي». فأوحى الله اليه: (يا آدم انا ولي نعمتك والقادر على طلبتك وقد علمت حاجتك، فكيف سألتني بحق هؤلاء)؟ فقال آدم: (يا رب انك لما نفخت في الروح رفعت رأسي الى عرشك فاذا حوله مكتوب)،لا اله الا الله محمد رسول الله، فعلمت انه اكرم خلقك عليك، ثم عرضت عليَّ الاسماء، فكان ممن مر بي من اصحاب اليمين آل محمد واشياعهم فعلمت انهم اقرب خلقك اليه. فقال الله جل جلاله: صدقت يا آدم. وفقنا الله واياكم احباءنا لصدق التوسل الى الله جل جلاله باحب الخلق اليه محمد وآله الطاهرين، والى موعد لقائنا المقبل نستودعكم الله بكل خير والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته. ******* معلومات عن لوح التوسل باهل الكساء في سفينة نوح(ع) / جميع البشر حتى الانبياء(ع) محتاجون للتوسل الى الله بمن هو اقرب / حوار مع الشيخ محمد السند حول صفات الوسيلة الى الله - 7 2007-04-03 00:00:00 2007-04-03 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/2726 http://arabic.irib.ir/programs/item/2726 الحمد لله الذي لا تدركه الحواس والصلاة والسلام على صفوته الذين تعرف بهم الى خلقه فتجلى لهم بهم فصاروا وسائل خلقه اليه المصطفى محمد وآله الطيبين الطاهرين. السلام عليكم ايها الاخوات والاخوة ورحمة الله وبركاته حلقة اخرى من برنامج التوسل الى الله نستهلها باشارة الى قصة اللوح الذي عثر عليه في بقايا سفينة نوح من قبل علماء الآثار السوفيت آنذاك وقد نشرت تفاصيل ذلك مجلة "ويكلي ميرور" الصادرة في موسكو بتاريخ الثامن والعشرين من ايلول سنة 1953 وكذلك صحيفة الهدى القاهرية بتاريخ الحادي والثلاثين من آذار 1954 ونشرتا صورة اللوح المشار اليه وظهرت الكتابة المنقوشة بوضوح. ملخص القضية مستمعينا الاكارم هي ان مجموعة من علماء الآثار السوفيت عثروا في شهر تموز سنة 1951 على قطع متناثرة من اخشاب قديمة بعضها متسوسة وبعضها متحجرة في بعض المناطق الجبلية، وقد أثار استغرابهم وجود لوح خشبي سالم بالكامل وهو على شكل مستطيل ابعاده اربعة عشر في عشرة انجات، وقد توصلت تحقيقاتهم الى ان هذه القطع الخشبية هي من بقايا سفينة نوح عليه السلام المشهورة، ولم يجدوا تفسيراً لبقاء اللوح المذكورة سالماً مع انه مصنوع من مادة الخشب نفسه المصنوع منها بقية القطع الاخرى التي طالها دونه التلف والتسوس. وقد عكف سبعة من علماء اللغات القديمة السوفيت ذكرت الصحيفة اسماؤهم ومناصبهم على دراسة النقوش الموجودة على اللوح، وبعد ثمانية شهور من الدراسة اعلنوا ان النقوش هي عبارة عن كلمات مكتوبة باللغة السامية، وقد ترجمها الى الانجليزية استاذ الالسن القديمة في جامعة مانجستر وهو ايف ماكس. النص المترجم للعبارات المكتوبة على اللوح المذكور هو عبارة عن دعاء ومناجاة لله عز وجل يبدو ان الداعي بها هو نبي الله عليه السلام ونصها هو: «يا الهي ومعيني، برحمتك وكرمك ساعدني، ولأجل النفوس المقدسة محمد ايليا، شبر، شبر، فاطمة، الذين هم جميعاً عظماء ومكرمون العالم قائم لاجلهم، ساعدني لاجل اسمائهم، انت فقط تستطيع ان توجه نحو الطريق المستقيم». هذا النموذج مستمعينا الاعزاء هو احد الادلة الوجدانية الكثيرة وفيها حجة بالغة تظهر من خلال العامل الاعجازي المتمثل ببقاء هذا اللوح سالماً طوال هذه القرون من التفسخ ليكون شاهداً على ان اقرب الوسائل الى الله عز وجل هم محمد وآله صلوات الله عليهم اجمعين هذا اولاً، وثانياً فهو يشهد على حقيقة ان جميع البشر بما فيهم الانبياء عليهم السلام محتاجين الى التوسل الى الله عز وجل باحب الخلق اليه أي سيد الانبياء المصطفى وآله صلوات الله عليهم اجمعين، بمعنى ان الله جل جلاله قد جعلهم وسائل لجميع عباده بمختلف مراتبهم الايمانية، رغم ان بعضهم كالانبياء والاوصياء عليهم السلام هم ايضاً وسائل موصلة الى الله تبارك وتعالى. *******اعزاءنا المستمعين ننقل الميكرفون الان الى زميلنا لكي يستطلع في الاتصال الهاتفي التالي رأي خبير البرنامج سماحة الشيخ محمد السند بشأن صفات ومؤهلات الوسيلة الموصلة الى الله عز وجل نستمع معاً: المحاور: سؤالنا في هذه الحلقة بعد ان بينتم في الحلقات السابقة تأكيد الآيات القرآنية على التوسل وان التوسل هو حاجة اساسية ومن لوازم الانسان الى ربه تبارك وتعالى، سؤالنا هو ما هي الشروط التي يجب ان تتوفر في الوسيلة لكي تكون اهلاً للايصال الى الله تبارك وتعالى يعني ايصال المتوسل الى الله الى غايته؟ الشيخ محمد السند: بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على افضل الانبياء والمرسلين محمد وآل بيته الطيبين الطاهرين، هو القرآن الكريم على خلاف زعم السلفية المنكرين للتوسل وبالوسائل للتقرب الى الله عز وجل من صفوة عباد الله في الحقيقة القرآن الكريم لا يخطأ اصل ضرورة وفكرة التوسل بالوسائل وانا الذي يحاول ان يعالجها القرآن الكريم مع الوثنيين والمشركين وغيرهم هو انهم اقترحوا وسائل من عند انفسهم ما انزل الله بها من سلطان او من دون اذنه او من دونه تعالى، يعني اذن هم تقحموا بوسائل ونصبوا لهم ابواب ونصبوا لهم وسائل هم من عند انفسهم يحاولون ان يتوصلوا ويتقربوا بها الى الله عز وجل ومن ثم رفضها الله عز وجل لماذا قريحة واقتراح العبد على مولاه هذا ليس فيه طاعة وانما فيه تكبر وتمرد وكبرياء وتفرعن من العبد على ربه ويكون العبد في ذلك المقام ليس مقام العبد الوضيع الفقير ذليل على باريه بل يكون في ذلك المقام مقام المتجبر على باريه فاذن لا تكون تلك عبودية ولا تكون تلك طوعانية ولا تكون تلك حالة توحيدية، لذلك ورد لدينا ان ابليس لما رفض التوسل والتوجه بآدم الى الله عرض على الباري في رواية الفريقين ان يعبد الله عبادة لم يعبدها احد من قبله ولا بعده فقال الباري في الحديث القدسي اني اريد ان اعبد من حيث اريد لا من حيث تريد، يعني العبادة يجب ان تكون من حيث يريد الله لا من حيث يريد العبد والا كانت ارادة العبد حاكمة والعياذ بالله على ارادة الله وهذه لم تكن عبادة اذن وانما تمرد وتجبر. المحاور: يعني افهم ان الشرط الاول الذي يجب توفره في الوسيلة هي ان تكون باذن الله يعني انزل الله بها سلطاناً يعني اي الوسيلة التي يريدها الله او يريد ان يعبد او يتوسل بها؟ الشيخ محمد السند: ان تكون منصوبة ومأذونة من قبله تعالى فمن ثم نجد في تعداد عديد الآيات تخطأة المشركين ليس في اصل التوسل وانما في تحكيم ارادتهم على ارادة الرب والا لو كانت باذن الله وبرعاية وبجعل تسميته لكانت حقاً والسر في ذلك في الواقع يكمن في امر آخر ايضاً وان القرب الى الله عز وجل لا يعلمه الا الله فمن هو المقرب من هو الغير مقرب من هو البعيد من هو الوسيلة والباب الى الله من هو من المخلوقات يكون آية كبرى يدل ودليل وموصل الى الباري فهذا هو ما يعلمه بنفس الله تعالى لان الله عز وجل لا يحاط بكنه شيء فبالتالي لابد هو يدير العبادة ويرشد ايضاً عبادة الى الزلفى الى ساحته الربوبية. *******ايها الاخوة والاخوات نتابع تقديم هذه الحلقة من برنامج "التوسل الى الله" بالاشارة الى الاحاديث الشريفة المروية من طرق اهل البيت عليهم السلام الصريحة في بيان حقيقة ان الله عز وجل قد عرف انبياءه وخلص اوليائه ومن عهد آدم عليه السلام بمقامات سيد الانبياء وآله (صلى الله عليه وآله) فاتخذوهم وسيلة اليه عز وجل، وقد عقد العلامة المجلسي رحمه الله باباً في موسوعة البحار تحت عنوان "ان دعاء الانبياء استجيب بالتوسل والاستشفاع بهم صلوات الله عليهم"، وقد جمع في هذا الباب عدداً من الاحاديث الشريفة الدالة على هذه الحقيقة على ان سيرتهم عليهم السلام دالة على انهم تحلو باعلى مراتب شروط الوسائل الموصلة الى الله عز وجل، وهذا امر نتابع الحديث عنه ان شاء الله في الحلقات المقبلة من البرنامج فالى لقائنا المقبل نستودعكم الله بكل خير والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته. ******* الواجب التوسل بمن امر الله بالتوسل به / حوار مع الشيخ محمد السند حول التتميز بين التوسل والشرك / الله هو الهدف الاعلى من التوسل باولياءه المقربين - 6 2007-04-01 00:00:00 2007-04-01 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/2725 http://arabic.irib.ir/programs/item/2725 الحمد لله الذي شاء ان يجعل مودة احبائه وسيلة الى قربه ومرضاته، والصلاة والسلام على احب خلقه اليه وشفعاء عباده اليه محمد وآله الطيبين الطاهرين. السلام عليكم ايها الاخوة والاخوات ورحمة الله وبركاته واهلاً بكم في سادسة حلقات هذا البرنامج نستهلها بشهادة اخرى من شهادات علماء اهل السنة بشأن التوسل الى الله باهل بيت العصمة عليهم السلام وآثارها فقد قال احمد بن يوسف القرماني الدمشقي في كتابه "اخبار الدول" وضمن ترجمته للامام موسى بن جعفر عليهما السلام قال: وهو المعروف عند اهل العراق بباب الحوائج لانه ما خاب المتوسل به "الى الله" في قضاء حاجة قط. مستمعينا الاكارم في الحلقات السابقة تعرفنا على الامر القرآني بابتغاء الوسيلة وعرفنا المراد من الوسيلة وفي هذه الحلقة نقف عند مدح القرآن الكريم للذين يبتغون الى ربهم الوسيلة حيث قال الله عز من قائل في الآيتين السادسة والسابعة والخمسين من سورة الاسراء: «قل ادعو الذين زعمتم من دونه فلا يملكون كشف الضر عنكم ولا تحويلاً / اولئك الذين يدعون يبتغون الى ربهم الوسيلة ايهم اقرب ويرجون رحمته ويخافون عذابه ان عذاب ربك كان محذوراً»، الآية الاولى اعزاءنا تذم الذين يتخذون وسائط ووسائل لكي يقربوهم الى الله عز وجل زلفى او هكذا يزعمون، ومشكلتهم ليس في اصل التوسل الذي عرفنا انه سنة طبيعية ومن سنن الله جلت حكمته في ادارة شؤون خلقه وتربية عباده، فأين تكمن المشكلة ولماذا ذمهم الله جل جلاله؟ الجواب نجده في عبارة "من دونه" التي تذكر في كثير من الآيات الكريمة الواردة في باب ذم المشركين فهؤلاء اتخذوا وسائل ووسائط من دون الله لم ينزل الله بها سلطاناً، ولم يأمرهم الله عز وجل بذلك حتى لو كان الذين يزعمون انهم يتوسلون بهم من الملائكة الكرام. *******اذن المعيار والميزان هو في ابتغاء الوسيلة التي امر الله عز وجل بها وجعلها سبباً متصلاً بينه وبين عباده وهذا ما تنبه له الآية الكريمة الثانية في قوله عز من قائل فيها: «يبتغون الى ربهم الوسيلة ايهم اقرب»، والمزيد من التوضيح نستمع له في حوار زميلنا عبر الهاتف مع ضيف البرنامج سماحة الشيخ محمد السند. المحاور: سماحة الشيخ الآية الثانية التي تتحدث عن موضوع ابتغاء الوسيلة في القرآن الكريم هي الآية السابعة والخمسون من سورة الاسراء فيها هذه العبارة: «اولئك الذين يدعون يبتغون الى ربهم الوسيلة ايهم اقرب، ويرجون رحمته ويخافون عذابه» سؤالنا عن النكتة الكامنة في تعبير ايهما اقرب ما هي؟ الشيخ محمد السند: بسم الله الرحمن الرحيم، والصلاة والسلام على افضل الانبياء والمرسلين محمد وآل بيته الطيبين الطاهرين، في الحقيقة آيات التوسل في القرآن عديدة جداً ولكن التي اشتملت على لفضة مادة الوسيلة فان مضمون التوسل موجود في عشرات الآيات في القرآن الكريم واللازم بحثها والتمعن والتدبر فيها واما هذه الآية الكريمة ففي جملة من المفسرين ربما راقة لهم ان يفسروا الآية الكريمة بان هذا تنديد التوسل بالوسائل وبالتالي اشتباه المشركين والوثنيين في انهم يتوسلون بوسائل ليقربهم الى الله عز وجل زلفى وما شابه ذلك والحال انه هذه وسائل مدحوظة مثلاً من قبل الساحة الالهية طبعاً هذا التفسير ان لم نخطئه من رأس لكنه لم يتناول حقيقة في تمام مطافئه وانما هو ناقص وطبعاً استندوا في هذا التفسير الى الآية السابقة «قل ادعوا الذين زعمتم من دونه فلا يملكون كشف الضر عنكم ولا تحويلاً / اولئك الذين يدعون» ربما يشار الى الوثنيين هكذا سياق حاولوا ان يفسروه ولكن في الحقيقة نستطيع ان نقول ان كانت هناك آية سابقة حول المشركين فهناك آية اسبق من السابقة متصلة بها حول النبيين «وربك اعلم بمن في السماوات والارض ولقد فضلنا بعض النبيين على بعض وآتينا داوود زبوراً»، فهناك اذا نماذج من الوسائل الالهية وهناك نماذج من وسائل المجعولة المزعومة بشرياً «اسماء سميتموها انتم واباؤكم ما انزل الله بها من سلطان»، وفي الحقيقة الكثير ممن يريد ان يهاجم او يحارب التوسل يستشهد بنكير القرآن الكريم على المشركين العرب والوثنية باعتبار انهم جعلوا آلهتهم لكي يتوسلوا بهم الى الله عز وجل والحال انه قد رفضت هذه الدعوة. المحاور: سماحة الشيخ ان شاء الله لدينا اسئلة فيما يرتبط بهذه الشبهات في الحلقة المقبلة ولكن في الدقيقتين المتبقيتين ممكن الاجمال الاجابة عن السؤال هذا التعبير ايهما اقرب؟ الشيخ محمد السند: نعم في هذه الآية في الحقيقة القرآن لا يخطأ اصل التوسل بل اصل التوسل يفرضه القرآن ضرورة وانه منشأ ومكمل ضرورة التوسل هو ضرورة التقرب الى الله عز وجل وان هناك مسافة ومساحة وبعد بين العبد وباريه من طرف العبد لا من طرف الله، والا الله قريب مجيب، فبالتالي غاية الامر ان التوسل يجب ان يعرف انه الوسيلة هي المنصوبة من قبله تعالى كي تكون هي اقرب ومقربة للعبد اتجاه ربه لا ان تكون مبعدة ان كانت مزعومة ومن ثم ليس للانسان ان ينصب ائمة من نفسه يعتد بهم قدوات في الدين بل الامامة والامام مثلاً كباب ووسيلة ويجب ان يكون منصوباً من قبله تعالى الذي يقتدي به الانسان الى القربى الالهية. *******نتابع احباءنا تقديم هذه الحلقة من برنامج "التوسل الى الله" بالاشارة الى ان الآيتين السادسة والخمسين والسابعة والخمسين من سورة الاسراء المباركة انما تعرض لنمطين من التوسل الى الله عز وجل فتذم الاول لانه عين الشرك وتمدح الثاني لانه عين التوحيد الخالص. تذم الاول لانه اتباع للهوى وللشيطان باتخاذ وسائل الى الله لم يأمر بها الله عز وجل حتى لو كانت من ملائكته او من الصالحين من عباده فالله عز وجل هو العالم بمن يصلح ان يكون هادياً اليه بامره ووسيلة الى قربه تعين المتوسلين اليه على التقرب منه، ولذلك لا يجوز اتخاذ أي وسيلة حتى لو تصورها الانسان صالحة ما لم يأذن الله وينزل سلطاناً باتخاذها وسيلة للتقرب منه عز وجل. والقرآن الكريم اعزاءنا يمدح النمط الثاني من التوسل لان اصحابه يرجون الله ويخافون فهو عز وجل هدفهم الاعلى من التوسل ولذلك فهم يبتغون اقرب الوسائل اليه عز وجل واشدهم التصاقاً واتصالاً به تبارك وتعالى. ومن اقرب اليه جل جلاله من محمد وآل محمد صلوات الله عليهم اجمعين؟ جاء في نهاية الزيارة المعروفة بالزيارة الجامعة: «اللهم اني لو وجدت شفعاء اقرب اليك من محمد وأهل بيته الاخيار الائمة الابرار لجعلتهم شفعائي». من هنا كان التوسل بهم صلوات الله عليهم هو عين التوحيد الخالص لانه توسل باحب الخلق الى الله واقربهم اليه جل جلاله، ولانهم الذين امر الله بالتوسل اليه بهم، رزقنا الله واياكم اعزاءنا صدق ودوام التوسل بهم اليه، والى لقاء مقبل نستودعكم الله بكل خير والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته. ******* الشافعي امام المذهب والتوسل الى الله بالامام الكاظم(ع) / اولياء الله هم العارفون بما يوصل كل عبد الى القرب الالهي / حوار مع الشيخ محمد السند حول توسط ابتغاء الوسيلة بين التقوى والجهاد - 5 2007-03-27 00:00:00 2007-03-27 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/2724 http://arabic.irib.ir/programs/item/2724 الحمد لله الذي جعل سبل الوصول الى قربه شارعة للراغبين والصلاة والسلام على سبله الموصلة اليه وسادات اوليائه المقربين محمد وآله الطيبين الطاهرين. السلام عليكم مستمعينا الاكارم ورحمة الله وبركاته هذه اعزاءنا هي الحلقة الخامسة من برنامج التوسل الى الله عز وجل، نفتتحها بنقل كلمة لاحد ائمة المذاهب الاسلامية الاربعة وبعض كبار علمائها بشأن احد مصاديق التوسل الى الله باوليائه المقربين. فقد روي عن محمد بن ادريس الشافعي امام المذهب انه قال: قبر موسى الكاظم ترياق مجرب لاجابة الدعاء. ونقل الخطيب البغدادي في تأريخه المعروف مسنداً عن علي بن الخلال قال: ما اهمني امر فقصدت موسى بن جعفر وتوسلت به الا سهل الله لي ما احب. من الحقائق الوجدانية الواضحة ايها الاخوة والاخوات ان لكل انسان خصوصياته النفسية والروحية الخاصة به، لذلك فان ما يصلح حال كل انسان يختلف عن ما يصلح حال غيره وان كانت ثمة مشتركات اصلاحية للجميع، وهي التي توفرها لهم الاوامر والنواهي الشرعية العامة. والى جانب هذه الاوامر والنواهي العامة والمشتركة بين الجميع توجد دائرة واسعة من الاعمال المستحبة والمندوبات التي تمثل ادوات اضافية للتقرب من الله عز وجل والاختلاف في خصائص الافراد يظهر في هذه الدائرة فمثلاً يكون العمل المستحب الذي فيه حركة ومشقة اكثر مناسبة وتقريباً لله لصاحب النفس الميالة الى الدعوة لكنه قد لا يضيف شيئاً مهماً للذي اعتاد على الحركة والمشاق، فيما العمل المستحب الذي فهي مساحة اوسع من التفكر والتأمل انسب للثاني دون الاول. وبمعرفة هذه الحقيقة مستمعينا الاكارم يتضح لنا احد اسرار استعمال القرآن الكريم لتعبير "ابتغاء الوسيلة" فالاوامر والنواهي الالهية العامة واضحة ومعروفة وكذلك حال المستحبات الشرعية والمطلوب في السير والسلوك الالهي ان يبتغي المؤمن الوسيلة أي ان يطلب الوسيلة التي تناسبه في هذا الطريق. وبمعرفة هذا المعيار تتضح حقيقة ان الوسيلة الاصلية للقرب من الله جل جلاله والتحقق بحقيقة العبودية له جل وعلا انما تكن بالرجوع الى اوليائه المقربين المبلغين عنه والمتصلين به والهداة بامره اليه لانهم هم الذين تتوفر فيهم الشروط اللازمة لمعرفة الوسيلة المناسبة لكل شخص بما اطلعهم الله عليه من حقائق الاشياء والاشخاص والوسائل وبما اعطاهم من قدرة على معالجة امراض القلوب وتلبية الاحتياجات الروحية التي تختلف من شخص لآخر. ومن المعروف ان الانسان العادي لا يحيط عادة بكل هذه المعلومات والمعارف فيما يرتبط بخصوصيات هذه الوسائل الشرعية وايها تصلح حاله ولذلك فهو بحاجة الى من يعينه بامر الله عز وجل. وعليه يتضح ان من رحمة الله بعباده جعله اولياءه المقربين وسائل اليه يعينون طلاب قربه على عبادته والتقرب اليه، فتكون الاستعانة بهم استعانة به جل جلاله. *******ايها الاخوة والاخوات الحقيقة المتقدمة تزداد وضوحاً عندما نفهم سر توسط الامر الالهي بابتغاء الوسيلة بين امره عز وجل بالتقوى والجهاد في سبيله كما نلاحظ ذلك في اجابة ضيف البرنامج سماحة الشيخ محمد السند على سؤال زميلنا في الاتصال الهاتفي التالي نستمع معاً: المحاور: سماحة الشيخ في الحلقة السابقة بينتم ان ابتغاء الوسيلة امر ضروري وركن اساسي بازالة البعد بين العبد وربه باعتبار ان البعد هو من العبد وليس من الله، الله سبحانه وتعالى قريب، فيما يرتبط بهذا المعنى والترابط بين تقوى الله وابتغاء الوسيلة والجهاد في سبيل الله وكيف تربط الوسيلة بين العبد ومولاه حبذا تكملون بياناتكم مشكورين؟ الشيخ محمد السند: بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على افضل الانبياء والمرسلين محمد وآله الطاهرين، مر بنا في البحث السابق ان هذه الآية تفيد حقيقة وهو وجود المسافة من طرف العبد اتجاه الرب لابد للعبد ان يطويها عبر منازل وعبر التوسل واتخاذ الوسيلة ليصل الى الغايات القريبة المنشودة الملزم هو بطيها وبالوصول اليها لكي ينجو من نار الفراق ومن نار العذاب، فان الامر في الآية الكريمة كما مر بنا امر الزامي وليس امر ندبي نعم هو في غير الواجبات يكون امر ندبي ولكنه في الفرائض في الواقع المطوي فيها الوسيلة والتوسل هما امر الزامي، اما ربط التقوى والجهاد في سبيل التوسل فلان الامر يرتبط بان العبد عندما يقر في قرارة نفسه بالعبودية والخضوع له تعالى ولزوم السعي ازاء التقرب اليه والزلفى اليه فيوطن نفسه على التسليم له تعالى وبالتالي التسليم بكمالات الله وبالتالي التسليم بوجود تلك المسافات وتلك المساحات بين العبد وبين باريه ولزوم التوجه اليه تعالى بالوجه الذي امر به وبالتوجه اليه بالابواب التي نصبها ابواباً لحجبه ولعوالمه ولسراديقه ولحضرته ولساحته المقدسة فالتالي تستلزم هذه نوع من الطاعة له ولرسله ولخلفائه في الارض لذلك القرآن الكريم يوضح لنا مثالاً بارزاً كرره في عدة سور وهو مثال ابليس وآدم امر الباري تعالى بسجود جميع الملائكة اي بمنتهى الطاعة لآدم فيحدثنا القرآن الكريم ان ابليس ابى واستكبر، في الحقيقة التقوى التي كان يفتقدها ابليس هي بالواقع ترجع الى عدم وجود مثل هذا التعايش التوحيدي في قرارة ذات نفسه حيث لا يقر بالعبودية ومدى النقص والفقر الموجود في ذاته والمسافة التي بينه وبين بارئه ومن ثم تحتم عليه اتخاذ الوسيلة كما مر بنا هي آيات خلقية خلقها الله عز وجل كوسائل وكأبواب ووجوه يتوجه اليه لله الاسماء الحسنى فأدعوه بها فالاسماء متكثرة والمسمى وهو الباري تعالى واحد والاسماء يدعى الباري بها ليس فادعوه به، المذاهب الاخرى والمتطرفة تحسب ان هذه الآية هي تنفي التوسل والحال ان هذه الآية هي من اكبر البراهين على التوسل. *******مستمعينا الاعزاء وعلى ضوء كل ما تقدم ندعوكم الى التدبر في قول مولانا الامام الباقر عليه السلام: (لو ان رجلاً قام ليله وصام نهاره وتصدق بجميع ماله وحج جميع دهره ولم يعرف ولاية ولي الله فيواليه ويكون جميع اعماله بدلالته اليه ما كان له على الله حق في ثوابه ولا كان من اهل الايمان). انتهى قوله عليه السلام وواضح منه ان مثل هذا الرجل لن تنفعه اعماله تلك في ازالة العقبات القلبية التي تحجبه عن ربه لانه لم يعمل بهداية ومعونة الوسيلة المتصلة به من جهة وبالله عز وجل من جهة ثانية. وعند هذه النقطة نختم الحديث في هذه الحلقة والى موعد لقائنا المقبل نستودعكم الله والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته. ******* ما قاله ابن حبان من علماء الجمهور عن توسله الى الله بالامام الرضا(ع) / التوسل الى الله من اركان الايمان / حوار مع الشيخ محمد السند حول اولياء الله هم عون على العبودية له عزوجل / تجسيد التقوى محال الا باتيغاء الوسيلة الى الله - 4 2007-03-13 00:00:00 2007-03-13 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/2723 http://arabic.irib.ir/programs/item/2723 الحمد لله الذي غاية آمال العارفين وحبيب قلوب الصادقين ودعوة المتوسلين والصلاة والسلام على الدعاة الى سبيله محمد وآله الطيبين الطاهرين. السلام عليكم مستمعينا الاكارم ورحمة الله وبركاته اهلاً بكم في رابعة حلقات هذا البرنامج نفتتحها بنقل كلمة لاحد كبار محدثي اهل السنة ترتبط بالتوسل الى الله عز وجل وهو ابو حاتم محمد بن حبان البستي المتوفى سنة 354 ويعد من ابرز علماء الجمهور في علم رجال الحديث والف فيه كتابين هما كتاب الثقات وكتاب المجروحين ويعدان من اهم مصادر تمييز رجال الحديث عند اهل السنة ويعد كتابه في الحديث من الكتب المعتمدة عندهم حتى سمي صحيح ابن حبان فما الذي قاله فيما يرتبط بموضوع برنامجنا؟ ما قاله هذا العالم عبر فيه عن تجربته الشخصية مع التوسل الى الله باوليائه قال رحمه في كتاب الثقات في ختام ترجمته للامام علي بن موسى الرضا عليه السلام: (مات علي بن موسى الرضا بطوس من شربة سقاه أياها المأمون، وذلك في يوم السبت آخر يوم من صفر سنة ثلاثة ومأئتين وقبره بسناباد مشهور يزار، قد زرته مراراً كثيرة وما حلت بي شدة في وقت مقامي بطوس فزرت قبر علي بن موسى الرضا صلوات الله على جده وعليه ودعوت الله ازالتها عني الا استجيب لي وزالت عني تلك الشدة، وهذا شيء قد جربته مراراً فوجدته كذلك، اماتنا الله على محبة المصطفى واهل بيته صلى الله عليه وعليهم اجمعين. طيب مستمعينا الاكارم نرجع الى الامر القرآني بابتغاء الوسيلة الذي تحدثنا عنه في الحلقات السابقة انطلاقاً من قوله عز وجل في الآية الخامسة والثلاثين من سورة المائدة وهي قوله عز وجل: «يا ايها الذين آمنوا اتقوا الله وابتغوا اليه الوسيلة وجاهدوا في سبيله لعلكم تفلحون». وهنا نجد مستمعينا الاكارم ثلاثة اوامر من الله عز وجل تأتي بعد الايمان العام به تبارك وتعالى، وهي مختومة بوعد الهي بالفلاح اذا التزم بها المؤمن والا فان التجسيد العملي لحقائق الايمان بالله عز وجل لن يتحقق ويبقى الايمان بالله عز وجل خالياً من محتواه. بعبارة اخرى فان الايمان بالله سبحانه وتعالى يتضمن معرفة كونه اهلاً للتقوى اولاً، وثانياً، كون الوصول الى قربه يحتاج الى سبب متصل بينه وبين عباده يوصلهم اليه، وهذا السبب المتصل هو من جهة حقيقة فقر الانسان وعبوديته لله عز وجل ومن جهة اوليائه المقربين القادرين على ايصال عباده اليه وهذه هي حقيقة الوسيلة الى الله. *******الحقيقة المتقدمة ايها الاخوة والاخوات يسعى زميلنا الى المزيد من توضيحها من خلال اتصاله الهاتفي بضيف البرنامج سماحة الشيخ محمد السند نستمع معاً: المحاور: سماحة الشيخ فيما يرتبط باوجه الارتباط بين تقوى الله وابتغاء الوسيلة والجهاد في سبيله عز وجل اشرتم في حلقة سابقة الى مدخل فيما يرتبط بهذا الامر وسر جعل الامر بابتغاء الوسيلة متوسط بين التقوى وبين الجهاد حبذا لو تعطونا المزيد من التوضيحات لهذا الامر؟ الشيخ محمد السند: بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على افضل الانبياء والمرسلين محمد وآله الطاهرين، فقد مر في الحلقة السابقة ان الامر بالوسيلة لا يتناسب هو في نفسه مع كونه ندبياً محضاً بل لابد ان يكون لزومياً ولو في جملة الموارد ان لم يكن كلها وذلك لان الامر بالوسيلة يعطي ايعازاً بحقيقة تكوينية وان العبد من طرف تجاه ربه هو في بعد ويحتاج الى طي المسافة المعنوية التي بينه وبين الله تعالى، فبالتالي لزوم الوسيلة يظهر منه انه امر لازم باعتبار ان طي هذه المسافة وهذا البعد في جملة من المواد ومن ثم افترضت العبادات والطاعات ونحو ذلك لاجل ردم من مثل هذه المسافات. المحاور: سماحة الشيخ لو غيرنا تعبير لزوم لكي يكون اوضح انه امر لا غنى للانسان اذا اراد التقرب الى الله تبارك وتعالى المعنى يكون صحيح؟ الشيخ محمد السند: ان التقرب في جملة من موارده هو امراً واجباً وضرورياً عينياً وبالتالي يكون التوسل امراً لازماً في ذلك، فعلى اي تقدير اذا تم هذا الارتباط بين هذه الوسيلة اللازمة والتقوى والجهاد في سبيله هو يتضح من خلال ما ورد في جملة من موارد تطبيقية للتوسل، فالقصة التي جرت بين آدم وابليس والملائكة حيث امر الله عز وجل الملائكة بل جميع خلقه بالسجود لآدم وهو عبارة عن منتهى الطاعة والخضوع لآدم عند ارادة توجههم الى الله عز وجل، يعني طاعة الله كامنة ومطوية في طاعة آدم والخضوع له والانقياد له. المحاور: اذن الطاعة هناك تكون السجود لآدم يكون مظهر للتقوى؟ الشيخ محمد السند: نعم مظهر للتوسل بآدم وللوصول الى طاعة الرب وقرب الرب، وهذا يتطلب نوع من التواضع او شعور العبد بضعة ذاته تجاه ربه تعالى وبالتالي لزوم توقف قربه الى الباري بالاستنجاد بباب الله ووجه الله والوسيلة الى الله عز وجل فما لم يشعر العبد بالضعة في ذاته اتجاه مقام بارءه لن يشعر بضرورة الوسيلة وبالتالي ليس من شأن ذاته ان تقترب من شموخ الذات الالهية وعظمة الذات الالهية بضعة ذاته الناقصة، فبالتالي لابد من متوسطات فيما بينه وبين بارءه. *******اذن كونوا معنا مستمعينا الاكارم في الحلقة المقبلة لكي يكمل سماحة الشيخ السند وجه الارتباط بين الاوامر الالهية الثلاثة للمؤمنين أي تقوى الله وابتغاء الوسيلة اليه والجهاد في سبيله اما الان فننقل لكم حديثاً شريفاً يبين جانباً من هذا الترابط. فنحن عندما نقرأ القرآن الكريم نجد ان آياته الكريمة تصدع بكل وضوح بان الله عز وجل "انما يتقبل الله من المتقين" أي ان اعمال العباد لا تقبل الا اذا جسدوا التقوى، وتجسيد التقوى محال بغير ابتغاء الوسيلة. وعلى ضوء هذه الحقيقة استمعوا اعزاءنا لما قاله مولانا الصادق عليه السلام في الحديث المروي عنه في كتاب الوسائل وغيره حيث قال في آخره: (فلن يقبل الله لهم عملاً ولن يرفع لهم حسنة حتى يأتوا الله من حيث امرهم، ويتولوا الامام الذي امروا بولايته ويدخلوا من الباب الذي فتحه الله ورسوله). وعند هذا الحديث الشريف نختم اعزاءنا المستمعين لقاءنا في هذه الحلقة من برنامج التوسل الى الله عليهم السلام أمل اللقاء بكم في الحلقة المقبلة، نستودعكم الله بكل خير والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته. ******* معنى "الوسيلة" التي امر الله بابتغائها / حوار مع الشيخ محمد السند حول كيفية ربط الوسيلة للعبد بربه / اولياء الله هم المصداق الاكمل للوسيلة - 3 2007-03-07 00:00:00 2007-03-07 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/2722 http://arabic.irib.ir/programs/item/2722 الحمد لله هادي المجاهدين فيه الى سبيله الموصلة اليه ومحيط المتوسلين اليه برحمته والصلاة والسلام على مظاهر رحمته الكبرى للعالمين محمد وآله الطيبين الطاهرين. السلام عليكم احباءنا ورحمة الله وبركاته اهلاً بكم في ثالث حلقات هذا البرنامج نذكركم في مطلعها بخلاصة ما عرفناه في سابقتيها. ففي الاولى علمنا ان التوسل الى الله يعني التمسك بما يوصل الى قربه عز وجل ورضاه شريطة ان يكون التمسك بالوسيلة عن رغبة فيها. وفي الحلقة الثانية رأينا ان القرآن الكريم يأمر بابتغاء الوسيلة والابتغاء يعني الاجتهاد الشديد في طلبها ويقرر ان ابتغاء الوسيلة شرط تحقق التقوى وآلية موفقية الجهاد في سبيله. وفي هذه الحلقة نسعى للتعرف على ماهية "الوسيلة" التي امرنا عز وجل بابتغائها فكونوا معنا اعزاءنا. يوجد احباءنا قولان اساسيان في بيان معنى الوسيلة الاول ما ذكره الراغب في معجم الفاظ القرآن حيث قال: حقيقة الوسيلة الى الله تعالى مراعاة سبيله بالعلم والعبادة وتحري مكارم الشريعة، وهي كالقربة. والثاني هو قول العلامة الطباطبائي في تفسير الميزان، معلقاً على قول الراغب حيث قال العلامة: واذا كانت الوسيلة نوعاً من التوصل وليس الا توصلاً واتصالاً معنوياً بما يوصل بين العبد وربه ويربط هذا بذاك، ولا رابط يربط العبد بربه الا ذلة العبودية. وبعد هذه المقدمات يصل العلامة الطباطبائي الى النتيجة التالية فيقول: فالوسيلة هي التحقق بحقيقة العبودية وتوجيه وجه المسكنة والفقر الى جنابه تعالى، فهذه هي الوسيلة الرابطة واما العلم والعمل فانما هما من لوازمهما وادواتهما. ما ذكروه مستمعينا الاكارم هو مظهر ما يؤدي اليه ابتغاء الوسيلة والتمسك بها أي ثمرة هذا التمسك فتكون الوسيلة في الواقع الرابطة التي تربط العبد بمولاه على قاعدة العبودية له جل جلاله، فتكون له الحظوة والمنزلة الكريمة عند مولاه. *******اما كيف تربط الوسيلة بين العبد ومولاه على قاعدة العبودية لله جل جلاله؟ هذا السؤال يجيبنا عنه سماحة الشيخ محمد السند في الاتصال الهاتفي التالي الذي اجراه معه زميلنا استكمالاً لحوار الحلقة الماضية نستمع معاً: المحاور: سماحة الشيخ في الحلقة السابقة بينتم ان ابتغاء الوسيلة امر ضروري وركن اساسي بازالة البعد بين العبد وربه باعتبار ان البعد هو من العبد وليس من الله، الله سبحانه وتعالى قريب، فيما يرتبط بهذا المعنى والترابط بين تقوى الله وابتغاء الوسيلة والجهاد في سبيل الله وكيف تربط الوسيلة بين العبد ومولاه حبذا تكملون بياناتكم مشكورين؟ الشيخ محمد السند: بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على افضل الانبياء والمرسلين محمد وآله الطاهرين، مر بنا في البحث السابق ان هذه الآية تفيد حقيقة وهو وجود المسافة من طرف العبد اتجاه الرب لابد للعبد ان يطويها عبر منازل وعبر التوسل واتخاذ الوسيلة ليصل الى الغايات القريبة المنشودة الملزم هو بطيها وبالوصول اليها لكي ينجو من نار الفراق ومن نار العذاب، فان الامر في الآية الكريمة كما مر بنا امر الزامي وليس امر ندبي نعم هو في غير الواجبات يكون امر ندبي ولكنه في الفرائض في الواقع المطوي فيها الوسيلة والتوسل هما امر الزامي، اما ربط التقوى والجهاد في سبيل التوسل فلان الامر يرتبط بان العبد عندما يقر في قرارة نفسه بالعبودية والخضوع له تعالى ولزوم السعي ازاء التقرب اليه والزلفى اليه فيوطن نفسه على التسليم له تعالى وبالتالي التسليم بكمالات الله وبالتالي التسليم بوجود تلك المسافات وتلك المساحات بين العبد وبين باريه ولزوم التوجه اليه تعالى بالوجه الذي امر به وبالتوجه اليه بالابواب التي نصبها ابواباً لحجبه ولعوالمه ولسراديقه ولحضرته ولساحته المقدسة فالتالي تستلزم هذه نوع من الطاعة له ولرسله ولخلفائه في الارض لذلك القرآن الكريم يوضح لنا مثالاً بارزاً كرره في عدة سور وهو مثال ابليس وآدم امر الباري تعالى بسجود جميع الملائكة اي بمنتهى الطاعة لآدم فيحدثنا القرآن الكريم ان ابليس ابى واستكبر، في الحقيقة التقوى التي كان يفتقدها ابليس هي بالواقع ترجع الى عدم وجود مثل هذا التعايش التوحيدي في قرارة ذات نفسه حيث لا يقر بالعبودية ومدى النقص والفقر الموجود في ذاته والمسافة التي بينه وبين بارئه ومن ثم تحتم عليه اتخاذ الوسيلة كما مر بنا هي آيات خلقية خلقها الله عز وجل كوسائل وكأبواب ووجوه يتوجه اليه لله الاسماء الحسنى فأدعوه بها فالاسماء متكثرة والمسمى وهو الباري تعالى واحد والاسماء يدعى الباري بها ليس فادعوه به، المذاهب الاخرى والمتطرفة تحسب ان هذه الآية هي تنفي التوسل والحال ان هذه الآية هي من اكبر البراهين على التوسل. *******نتابع مستمعينا الافاضل تقديم الحلقة الثالثة من برنامج التوسل الى الله فننقل لكم اقسام الوسيلة طبق ما جاء في كتاب التحقيق في كلمات القرآن، السيد حسن المصطفوي رضوان الله عليه قسم الوسيلة الى نوعين الارادية والطبيعية، وعرفهما قائلاً: فالوسيلة الارادية كالانبياء والائمة والاولياء المقربين والطبيعية كدرجات الايمان ومقامات المعرفة والصفات الروحانية والاعمال الخالصة الالهية فان فيها قرباً وتمايلاً الى الحق والمتوسل بها يتمسك بالعروة الوثقى. ثم تحدث رحمه الله عن اختلاف الافراد فيما يرتبط بما يصلح لكل منهم من وسائل النوع الثاني وهي كثيرة والذي يقدر على تشخيصها هم العارفون بخصوصيات الافراد من جهة وآثار كل وسيلة من وسائل النوع الثاني. وهؤلاء هم اولياء الله المقربون أي مصداق الوسيلة من النوع الاول ولذلك نصت الاحاديث الشريفة على انهم هم الوسيلة الى الله عز وجل ففي تفسير علي بن ابراهيم في تفسير قوله عز وجل وابتغوا اليه الوسيلة قال: تقربوا اليه بالامام. وفي عيون اخبار الرضا عليه السلام مسنداً عن رسول الله (صلى الله عليه وآله) انه قال في وصف الائمة من ولد الحسين عليه السلام هم العروة الوثقى وهم الوسيلة الى الله تعالى. مستمعينا الاكارم المزيد من التوضيحات لمعنى الوسيلة ستأتيكم باذن الله في الحلقة المقبلة من البرنامج فكونوا معنا في بركة الله. وفي رعاية الله نستودعكم بكل خير والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته. ******* القرآن الكريم يأمر بالتوسل الى الله / حوار مع الشيخ محمد السند حول العلاقة بين التقوى والتوسل الى الله / التوسل الى الله مفتاح الفلاح - 2 2007-02-27 00:00:00 2007-02-27 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/2721 http://arabic.irib.ir/programs/item/2721 الحمد لله الذي هيأ لعباده خير الوسيلة لقربه والصلاة والسلام على خير من عرف الله لخلقه المصطفى الاحمد وآله الطاهرين. السلام عليكم احباءنا ورحمة الله وبركاته واهلاً بكم في ثانية حلقات هذا البرنامج نتناول فيها الامر القرآني بالتوسل الى الله عز وجل. وبعد ان عرفنا في الحلقة السابقة ان المعنى اللغوي للتوسل الى الله هو الاستعانة بالوسيلة الموصلة الى قربه ورضاه. والامر القرآني بذلك جاء مستمعينا الاكارم في ابلغ واكمل صورة بيانية يمكن تصورها لاحظوا اعزاءنا اعجاز البلاغة القرآنية في قوله عز من قائل: «يا ايها الذين آمنوا اتقوا الله وابتغوا اليه الوسيلة وجاهدوا في سبيله لعلكم تفلحون». لاحظوا احباءنا البلاغة القرآنية اولاً في استخدام فعل الامر "ابتغوا" فما سر هذا الاستخدام ولماذا لم تقل الآية "اتخذوا" مثلاً بدل "ابتغوا"؟ الاجابة عن هذا التساؤل نجدها من خلال التدبر فيما قاله علماء اللغة بشأن معنى "الابتغاء". فهم قالوا كما في معجم الراغب والتحقيق في كلمات القرآن وغيرهما ان الابتغاء هو من البغي وهو يعني "الطلب الشديد الاكيد" والابتغاء هو اختيار هذا الطلب وقالوا ايضاً واما الابتغاء فقد خص بالاجتهاد في الطلب وعليه فان الله يأمر بالاجتهاد الشديد في طلب الوسيلة الموصلة اليه، والمتتبع للاوامر القرآنية لا يجد فيها امراً اشد تأكيداً من هذا الامر بابتغاء الوسيلة، وهذه الملاحظة تبين اهمية التوسل الى الله من بين اوامره عز وجل فكيف نعمل بهذا الامر الالهي المهم؟ هذا ما نسعى للاجابة في حلقات هذا البرنامج القادمة باذن الله عز وجل اما الان فنرجع الى الآية الكريمة حيث نلاحظ فيها ان الامر بابتغاء الوسيلة جاء توسطاً بين الامر بالتقوى والجهاد في سبيله، فما السر في ذلك؟ *******الاجابة عن هذا التساؤل نستمع اليها من ضيف البرنامج سماحة الشيخ محمد السند في اللقاء التالي الذي اجراه معه زميلنا عبر الهاتف نستمع معاً: المحاور: السلام عليكم احباءنا شكراً لكم على متابعتكم لهذا البرنامج معنا مشكوراً سماحة الشيخ محمد السند وهو يجيب عن أسألتنا فيما يرتبط بموضوع هذا البرنامج، سلام عليكم سماحة الشيخ. الشيخ محمد السند: وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته. المحاور: سماحة الشيخ الاية التي امرت بأبتغاء الوسيلة الى الله تبارك وتعالى ربطت او قدمت الامر بتقوى الله ثم بأبتغاء الوسيلة ثم بأمر ثالث بالجهاد في سبيل الله، ما هو وجه الترابط بين هذه الاوامر الالهية الثلاث؟ تفضلوا: الشيخ محمد السند: بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة‌ والسلام على محمد وآل بيته الطيبين الطاهرين، في الحقيقة ان هذه الاية فيها من الفوائد والمعاني العظيمة فأن الامر بأبتغاء الوسيلة الى الله عزوجل، هذا ربما يحمل على الندبة والاستحباب ولكن سنبين القرائن في الاية ان تفيد ضرورة ووجوب ولزوم ولابديت ابتغاء الوسيلة كما يتصور انه للندبة‌ والوجه في ذلك ان الاية تشير الى وجود بعد المسافة بين العبد وبين الرب لان الوسيلة هي نوع من طي المسافة والبعد الموجود بين الطاوي المتوسل والوسيلة الى ان يصل الى المقصد، هذه الاية في الحقيقة تبين حقيقة تكوينية ان بين العبد الى الرب من طرف العيد هناك مسافات وهناك بعد ومنازل لابد ان تطوى، نعم هناك آيات تدل على ان المسافة بين الباري تعالى وعبيده من طرف الرب قريب مجيب ولكن قرب الرب الى العبيد لا يعني قرب العبيد من الرب. المحاور: بعد فلا يرى، وقرب فشهد النجوى، شهد هو النجوى ولكنه بعد فلا يرى. الشيخ محمد السند: وسبب قرب الرب من العبيد من طرف الرب ان الرب تعالى مهيمن قريب بقدرته وهيمنته وبعلمه وبصيريته من عبيده وخلقه فبالتالي هو قريب في الهيمنة والقدرة والسيطرة والاحاطة ‌ولكن على العكس من العبيد اتجاه الرب، العبيد لا يكتنهون خالقهم ولا يهمنون عليه ولا يعلمون بكنهه ولا يحيطون به من طرف العبيد اتجاه ربهم هناك بعداً ومن ثم العبيد والعباد يتقربون بالطاعات تلو الطاعات والايمان والفرائض والخيرات كي يتقربوا ويزدلفوا زلفة الى ربهم. المحاور: يعني هذا الاقتراب في الواقع هو نوع من رفع الحواجز او الحجب التي تحجبهم. الشيخ محمد السند: نعم ورفع هذا البعد والمسافات الموجودة وقد اشرت فيما مضى بمقتضى ما افيد بروايات اهل البيت وكذلك القرآن الكريم من ان قرب الله تعالى ايضاً لخلقه ليس قرباً جغرافياً وانما هو قرب قدرة وقرب هيمنة واشراف واحاطة وبالتالي كمال مسيطر مهيمن على الخلق الفقراء اليه تعالى. المحاور: افهم من كلامكم سماحة الشيخ ان ابتغاء الوسيلة والجهاد في سبيل الله بأعتبار ان ابتغاء الوسيلة هي المقدمة الضرورية لرفع هذه المسافة البعيدة التي تحتاج الى جهاد في سبيل الله؟ الشيخ محمد السند: نعم وبالتالي ايضاً اقتراب العبيد بالوسيلة الى الله تعالى هو في الواقع عبارة عن، بعد توسلهم يضفي عليهم بالوسيلة كمالات ومن ثم كلما ازداد العبد كمالاً كلما ازداد قرباً من الباري تعالى، اذن كلما ازداد نقصاً وشراً وشقاءاً كلما كان بعيداً عن الباري لانه لا يتمثل فيه آية من آيات عظمة الباري، اذن الآية الكريمة تدل على الطرف المقابل من الآية الكريمة الاخرى، «فاني قريب اجيب دعوة الداع إذا دعان» تلك الآية تشير الى الاتجاه من طرف الرب واما هذه الآية تشير الى اتجاه العبيد اتجاه الرب وان هناك مسافة فاذا بينت هذه الحقيقة هذه الاية الكريمة حينئذ تقتضي هذه الاية ‌ان الوسيلة امر ضروري لان طي المسافة ‌واصل التقرب الى الله فرض في الايمان وفرض في الطاعات، انما شرعت والزم بها وامر بها الطاعات الواجبة لاجل الحصول على القرب والتقرب، اذن تدل الآية ان الوسيلة امر ضروري ولازم. *******نتابع اعزاءنا تقديم الحلقة الثانية من برنامج التوسل الى الله بتثبيت الحقيقة التالية وهي ان المستفاد من الآية الخامسة والثلاثين من سورة المائدة هو ان تحقق تقوى الله انما يكون بابتغاء الوسيلة الموصلة اليه والى قربه ورضاه جل جلاله. اذن فمن لم يبتغ الوسيلة الى الله عز وجل لم يحقق في قلبه تقوى الله فهو بالتالي ليس تقياً هذا اولاً، وثانياً فان نجاح الانسان في الجهاد في سبيل الله بمعناه الشامل للجهادين الاصغر والاكبر مرهون بابتغاء الوسيلة الى الله والا لم يكن جهاده حقيقياً. وهنا نستذكر مستمعينا الاكارم قوله عز وجل في آخر سورة العنكبوت: «والذين جاهدوا فينا لنهدينهم سبلنا وان الله لمع المحسنين»، وسبل الله هي الوسائل الموصلة اليه كما سنرى في الحلقة المقبلة ان شاء الله ونكتفي هنا بالاشارة الى ان الآية الكريمة تتضمن وعداً الهياً بهداية من ابتغى الوسيلة الى السبل الموصلة اليه وانقاذه من السبل المتفرقة عن الصراط المستقيم. ويبقى اعزاءنا المستمعين ان نشير الى ذيل الآية الكريمة أي قوله عز من قائل جاء بعد ان امر بالتقوى وابتغاء الوسيلة والجهاد في سبيله. فمعنى الفلاح احباءنا هو النجاة من الشرور وادراك الخير والصلاح كما يقول علماء اللغة والتفسير. وتذييل الآية بذكره تنبيه الى ان العمل بهذه الاوامر القرآنية الثلاثة، أي تقوى الله وابتغاء الوسيلة والجهاد في سبيل الله عز وجل، يحقق للمتوسل الى الله امرين الاول النجاة من الشرور بمختلف اصنافها وكلها تصد عن سبيل الله، والثاني هو ادراك الخير والصلاح واسمى مصاديقه هو قرب الله عز وجل والحظوة عنده والفوز برضاه، رزقنا الله واياكم احباءنا مقامات الفائزين بالفلاح. ولكن ما هي الوسيلة التي امرنا الله عز وجل بالاجتهاد الشديد في ابتغائها؟ هذا ما سنتعرف عليه في الحلقة المقبلة ان شاء الله تعالى فكونوا معنا والى حينها نستودعكم الله بكل خير والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته. ******* تعريف معنى التوسل ومعنى الوسيلة في المصطلح اللغوي / حوار مع الشيخ محمد السند حول معنى التوسل في المصطلح الشرعي - 1 2007-02-18 00:00:00 2007-02-18 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/2720 http://arabic.irib.ir/programs/item/2720 الحمد لله غاية آمال العارفين والصلاة والسلام على وسائل القرب اليه محمد المصطفى وآله الطيبين الطاهرين. السلام عليكم احباءنا ورحمة الله وبركاته واهلاً بكم في اولى حلقات هذا البرنامج نعرفكم في بدايتها بموضوعه وهدفه، موضوعه هو التعرف على آثار ومصاديق التوسل بوسائل التقرب الى الله جل جلاله والفوز بالحياة الكريمة بعز جواره جل وعلا ودليلنا في ذلك هو الاستضاءة بنصوص القرآن والسنة، وهدفنا هو ان تكون هذه المعرفة مقدمة للعمل فالعمل بما علم الانسان هو باب يفتح الله عز وجل عليه انوار علم ما لا يعلم، فلنبدأ اولاً بمعرفة معنى التوسل في مصطلح اللغة والنصوص الشريفة. معنى التوسل ايها الاخوة والاخوات هو اتخاذ الوسيلة توصلاً الى شيء والتوسل اخص من التوصل لتضمنها أي الوسيلة معنى الرغبة في الشيء اجل هذا ما صرح به العلماء كالراغب في معجم مفردات الفاظ القرآن واضافوا لذلك نكتة لغوية اخرى وهي ان التوسل على وزن "تفعل" الدال على المطاوعة والاختيار دون اكراه، من هنا قال السيد المصطفوي في موسوعة التحقيق في كلمات القرآن: وسلت له الى الله وسيلة فتوسل بها، أي جعلت له في السير الى الله تعالى وفي طلب قربه ورضاه وسيلة فاطاع واختار الوسيلة وتمسك بها. كما يتضمن التوسل معنى التقرب كما نبه لذلك الطريحي في مجمع البحرين فقال: الوسيلة ما يتقرب به الى الشيء والواسل هو الراغب الى الله. وثمة اضاءة لغوية اخرى نجدها في كتب اللغة مثل لسان العرب ومصابيح اللغة وغيرها حيث قالوا: ان الوسيلة تعني المنزلة والدرجة والقربة، ووسل الى الله وسيلة اذا على عملاً تقرب به اليه، والوسيلة الوصلة والقربى وما يتقرب به الى الغير. وعند قولهم الوسيلة هي الوصلة نتذكر مستمعينا الاعزاء ما ورد في دعاء الندبة من وصف مولانا المهدي عليه السلام بانه السبب المتصل بين الارض والسماء. ومثله وصف القرآن بمثل ذلك في حديث الثقلين المشهور وعلى أي حال فما هو المعنى المستفاد لحقيقة التوسل من التعريفات المتقدمة؟ هذا ما يأتيكم اعزاءنا بعد قليل. يتضح اعزاءنا المستمعين مما ذكرته كتب اللغة ان التوسل لغوياً هو فعل طوعي اختياري يقوم المتوسل فيه بالاستعانة بوسيلة معينة وبرغبة تجعله يتمسك بها بقوة لكي توصله وتقربه الى ما يتوسل اليه ويرغب في التقرب منه شريطة ان تكون ذاتها ذات قرب وحظوة عند المتوسل اليه. *******والمزيد من التوضيحات لمعنى التوسل احباءنا في المصطلح الشرعي وبالخصوص التوسل الى الله نستمع اليها معاً من ضيف البرنامج سماحة الشيخ محمد السند في الاتصال الهاتفي التالي الذي اجراه معه زميلنا. المحاور: اهلاً ومرحباً بسماحة الشيخ محمد السند، سماحة الشيخ، فيما يرتبط بموضوع هذا البرنامج، موضوع التوسل الى الله تبارك وتعالى، من الاسئلة الاساسية التي تعرف فيما يرتبط بهذا الموضوع وخاصة‌ في حلقته الاولى، السؤال عن معنى‌ التوسل الى الله ليس لغوياً ولكن طبق المصطلح الشرعي، ما المقصود منه؟ الشيخ محمد السند: بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على افضل الانبياء والمرسلين محمد وآله الطيبين الطاهرين وبعد فأن التوسل هو عبارة ‌عن التوجه الى الله بالوجه وبالاسم الذي امرنا ان ندعوه به سواء كان من الاسماء العظمى او كان من الاسماء العظيمة فالتوجة بتلك الاسماء‌ وبتلك الايات وبتلك الابواب التي ندبنا بالتوجه بها اليه هو حقيقة التوسل. المحاور: هذا فيما يرتبط بعموم الاعمال، يعني عموم التوسلات، لغوياً التوسل هو اتخاذ وسيلة وابتغاء وسيلة وصولاً الى شيء، التوسل عندما يقال بالتوسل الى الله بالمصطلح الشرعي يشمل جميع التوسلات بجميع اقسامها؟ الشيخ محمد السند: في الحقيقة، التوسل حتى كما بيناه في عدة ابحاث منشورة ومطبوعة، حتى في اصل الايمان، يعني اصل الايمان والاعتقاد بالله تعالى له اعظم الطاعات واعظم العبادات هو الايمان بالله تعالى وباليوم الاخر، هذا الايمان، العقل يمارس هذه العبادة عبر التوجه الى آيات الله تعالى، كأن الباري تعالى لا يكتنه ولايحس ولايجس ولايحاط به ولايتحد العياذ بالله به وانما يتعرف عليه ويتعرف اليه بتوسط الآيات والآيات هي مخلوقات عظيمة‌ جعلت كأسماء وعلامات الهية وبالتالي العقل عبر تلك الآيات يتوجه الى الله تبارك وتعالى بالمعرفة وبالتسليم وبالايمان فنلاحظ ان الانسان في اعظم ما يقوم به من اعظم عضو في الروح وهو العقل لا يمكنه ان يتخطى التوسل اي الوسيلة في حصول تلك العبادة، الى آخر العبادات الاخرى بالفروع والاركان من الصلاة لذلك جعل فيها الاستقبال الى بيت الله الحرام وجعل فيها توطين النفس على طاعة الله ورسوله. المحاور: يعني سماحة الشيخ افهم من كلامكم ان التوسل حالة لاغنى للانسان عنها في اي مظهر من مظاهر التوجه الى الله تبارك وتعالى؟ الشيخ محمد السند: نعم انا في تحقيقاتي التي نشرت وطبعت اخيراً ذكرت على ان ربما ما يرى من كثير من العلماء‌ الاعلام من رجحان واستحباب التوسل بينت ان التوسل في حقيقته ليس هو امر راجح ومستحب فحسب بل هو امر ركني في الايمان فضلاً عن بقية العبادات. المحاور: بأعتبار ما في طريق آخر الى التوجه الى الله تبارك وتعالى الا بالتوسل اليه؟ الشيخ محمد السند: نعم الا بالتوسل اليه بالوسائل التي نصبها وعينها لخلقه وان يتقربوا ويصلوا اليه بها. المحاور: اخيراً سماحة الشيخ استخدمتم تعبير الاسم بالاسماء العظمى والعظيمة، المقصود من الاسم هنا ماذا، كل ما دل على الله تبارك وتعالى؟ الشيخ محمد السند: نعم الاسم في اللغة مأخوذ من الوسم والعلامة والاية فالعلامة والاية والاسم تكاد تكون بمعنى واحد كذلك الحال في لفظ الكلمة وقد اطلقت الآيات على المخلوقات طراً وسيما الآيات العظيمة‌ الكبيرة، الكبرى هي في الواقع المخلوقات العظمى الله تعالى فهي اسماءه تعالى في مقام الفعل وعلاماته وابوابه ووجه الذي يتوجه به اليه. *******نتابع مستمعينا الاكارم تقديم الحلقة الاولى من برنامج التوسل الى الله فتشير الى انسجام قانون التوسل الى الله بقانون اجراء الله جلت حكمته للامور بنظام الاسباب. نعم اعزاءنا فالتوسل سنة طبيعية يقرها العقل السليم وتشهد لها تجارب الحياة فكل من يطلب الوصول الى شيء عليه ان يتخذ وسيلة توصله اليه، فوسيلة الذي يطلب العمل مثلاً الدراسة والتعلم من العلماء ووسيلة الذي يطلب المال التجارة مع من لديهم المال. وهكذا الحال مع الذي يطلب القربى والزلفى عند الله عز وجل فوسيلته الى ذلك هو ما من شأنه الايصال لذلك، وبالطبع فان فاقد الشيء لا يعطيه، لذلك لا يمكن الوصول الى العلم الا من خلال العالم، كما لا يمكن الفوز بقرب الله جل جلاله الا بالتوسل اليه بما هو وبمن هو مرضي عنده والا كان التوسل نوعاً من التلاهات خلف سراب. ايها الاخوة والاخوات الانسان محتاج الى الله جل جلاله لا غنى له عنه وكذلك لا غنى له عن التوسل اليه جل جلاله، ولذلك امرنا عز وجل به وهذا هو موضوع لقاءنا في الحلقة المقبلة ان شاء الله فكونوا معنا على بركة الله وباسم الله نستودعكم الله والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته. *******