اذاعة الجمهورية الاسلامية في ايران - برامج الاذاعة | حكايا وخفايا http://arabic.irib.ir Wed, 02 Mar 2011 10:00:03 +0000 Arabic Radio en-gb إدغار كيسي المتنبأ النائم - 116 2016-01-11 10:21:46 2016-01-11 10:21:46 http://arabic.irib.ir/programs/item/13236 http://arabic.irib.ir/programs/item/13236 بسم الله الرحمن الرحيم أعزاءنا الأفاضل السلام عليكم ورحمة الله وبركاته نرحب بكم أجمل ترحيب في هذا اللقاء الجديد الذي يسرنا أن يجمعنا بحضراتكم عبر محطة اخرى من محطات برنامجكم الأسبوعي حكايا وخفايا راجين أن تقضوا معنا دقائق حافلة بالمتعة والفائدة عبر ما اعددناه لكم في هذا الأسبوع، رافقونا مشكورين. أعزاءنا من الظواهر التي نسجت حولها القصص والحكايات على مر التاريخ ودخلت تراث الشعب من اوسع أبوابه ظاهرة ما يطرحه البعض من أن هناك أشخاصاً يمتلكون مواهب وقدرات روحية ونفسية خارقة بإمكانهم من خلالها توقع ما سيحدث في المستقبل سواء على صعيد الأشخاص او العالم وشفاء بعض الأمراض المستعصية على الطب من خلال توظيف قواهم وطاقاتهم الروحية. من بين هؤلاء الأشخاص الذين عرفت عنهم تلك القدرات او إدعوا ذلك في الأقل رجلاً يدعى إدغار كيسي، قيل إنه كان يتمتع بتلك الموهبة طيلة ثلاثة وأربعين عاماً حيث تمتع بقدرات مذهلة وغير عادية الى درجة أن البعض وصفه بأنه أقوى رجل قرأ الطالع على مر التاريخ. حيث كان يدخل في حالة خلسة مابين اليقظة والنوم ويزود الشخص بمعلومات مفصلة عن ماضيه وحاضره ومستقبله بما فيها تفاصيل حياته السابقة لذا عرف بإسم المتنبأ النائم وكان كيسي يطلق على تلك المعلومات اسم القراءات. لقد تناولت قراءات كيسي النفسية جوانب متعددة منها التنبأ بوقوع الحرب العالمية الثانية وإغتيالات الرؤساء مثل حادثة إغتيال الرئيس الأمريكي جون كندي وما سوف يكون عليه مستقبل الطب ومايتعلق بنهاية العالم وحتى عن قارة أطلنطس وحادثة إنقلاب قطبي الأرض التي حصلت في الماضي البعيد والتي تطابقت مع تقدير علماء الأرض فيما بعد. لكن أكثر ما يميز قدرات كيسي المزعومة هو طريقة تشخيصه للأمراض وعلاجها عن طريق الدخول في حالة الخلسة او التنويم المغناطيسي الذاتي ومن ثم القراءة. ربما يذكرنا كيسي بالعراف نصرا داموس الذي عاش من القرن السادس عشر حيث كان كلاهما متواضعين بشأن قدراتهما وبدأ كلاهما كمعالجين للأمراض ثم إشتهرا لاحقاً بتنبئاتهما عن المستقبل، كان نصرا داموس يعالج حالات مرضية في حقبة تاريخية إنتشر فيها مرض الطاعون في اوربا وكان على صلة وثيقة بملك فرنسا وقدم رباعيات ملغزة تلمح الى أحداث مستقبلية وكان يعتمد على التنجيم. في حين أن كيسي يعتبر نفسه مسيحياً ملتزماً وعاش قبل ظهور حركة العصر الجديد مع أن البعض يرى أنه هو من أسس تلك الحركة وكان له تأثير على تعاليمها. أعزاءنا ولد إدغار كيسي في بلدة ريفية من ولاية كنتاكي الأمريكية عام 1877 ونشأ في كنف عائلة ريفية متدينة من الطبقة المتوسطة ومنذ نعومة اظفاره كان كيسي مختلفاً عن باقي الأطفال في الرؤى التي تراوده ففي أحد الأيام غرق احد عمال أبيه في المزرعة وبعدها صار كيسي يرى شبحه حول الترعة التي غرق فيها وكانت تلك الرؤى البداية حيث اكتشف إدغار قدرته الغامضة عندما كان عمره ثلاثة عشرة سنة، كان آنذاك طالباً وفي ذات يوم غلبه النعاس فسقط رأسه على كتاب الاملاء الخاص به وعندما إمتحنه والده في وقت لاحق تمكن إدغار من تهجئة كل كلمة في الكتاب حتى أنه كان يعرف رقم الصفحة التي تتواجد فيها وفي تلك اللحظة علم الأب بموهبته. عندما أصبح كيسي في الثالثة والعشرين من عمره فقد بشكل مفاجئ قدرته على النطق حيث فشل الأطباء على مدار عام كامل من تفسير مرضه او علاجه وكملاذ اخير قام والدا إدغار بإقناعه بأن يذهب الى أحد أخصائي التنويم المغناطيسي، وفعلاً حضر طبيب عائلته وسجل كل التفاصيل الدقيقة للجلسة وأقنع طبيب العائلة كيسي بمحاولة تطبيق التشخيص على المرضى الآخرين الذين لن تنفع معهم طرق علاج الطب التقليدي وقد وافق ولكن وفقاً لإبنه فإن النتيجة النهائية قد أصابته بخيبة أمل حيث قال ظهرت المشكلة عندما بدأ الناس يطرحون عليه أسئلة في نهاية بعض القراءات، على سبيل المثال: من هو الحصان الذي سيفوز في السباق؟ ما سيحدث في سوق الأسهم؟ ونتائج مباريات الكرة والخ. وعندما إكتشف ما كان يفعله الناس قرر التخلي عن هذا الأمر. أحييكم من جديد احبتي الأفاضل وأنتم تستمعون الى برنامج حكايا وخفايا يأتيكم من اذاعة طهران صوت الجمهورية الاسلامية في ايران وفي حلقتنا لهذا اليوم نتحدث عن المتنبأ النائم إدغار كيسي. إخوتنا أخواتنا المستمعين والمستمعات في تلك الفترة تخلى كيسي عن قراءاته النفسية وتزوج وإنتقل الى ولاية ألاباما حيث عمل كمصور وقبل عام 1914 أنجب ولدين هما إدغار إيفان وهيولين وعندما أصبح الأخير في الثامنة من عمره أصيب بجروح خطيرة نتيجة إنفجار وقع في الغرفة المظلمة التي يستخدمها كيسي لتحميض الأفلام ووفقاً لإدغار ايفان فإن الطبيب المحلي لم يكن لديه أمل كبير في الشفاء حيث قال: حسناً نحن نعتقد أننا سوف نستأصل احدى عينيه ويرجح أن يفقد بصره في كلتا عينيه. فقال الابن لأبيه: أبي أعطني قراءة! كان هذا هو الاختبار النهائي بالنسبة لإدغار كيسي بعد أن توقف عن ممارسة قراءاته لعدة سنوات، فهل يستطيع الآن إنقاذ إبنه من العيش كفيفاً؟ بدا الأمر وكأنه معجزة ففي غضون ستة أسابيع عاد بصر هيولين لوضعه الطبيعي تماماً وانتشر خبر شفاء الصبي وسرعان ما أصبح كيسي مشهوراً. نال كيسي شهرة واسعة في تشخيص الأمراض على الرغم من أنه لم يخضع لأي تدريب طبي لكنه على مدار حياته اجرى أكثر من تسعة آلاف تشخيص او قراءة يدلي بها خلال دخوله لمرحلة الخلسة وفي عام 1925 انتقل في فرجينيا بيرتش في ولاية فرجينيا الأمريكية وفتح مركزاً هناك. ساهمت كتابات كيسي في إيجاد أتباع له. لم تكن تكهنات كيسي او قراءاته صادقة إلا أن أغلبيتها تحققت ووفقاً لحديث إبنه فقد كان كيسي تلقى على مدار السنوات العشرين التالية الآلاف من طلبات الحصول على قراءات ونظراً للإجهاد أصيب إدغار كيسي بجلطة وتوفي في عام 1945 مخلفاً وراءه أكثر من مئة وعشرين ألف صفحة من القراءات ولاتزال هذه القراءات بمثابة منبع أمل لأولئك الذين يبحثون عن علاجات استعصت على الطب الحديث. أعزاءنا على الرغم من وفاة كيسي فإن العديد من الممارسين لايزالون يتبعون تعاليمه ويرفض البعض اعتبار تلك العلاجات مجرد مصادفة او حسن حظ. مازالت اساليب إدغار كيسي تعتبر أمل عند اولئك الذين لم يستطع الطب الحديث علاج امراضهم. يبقى السؤال هنا كيف يمكن تفسير حياة إدغار كيسي الفريدة؟ هل كان فعلاً يمتلك موهبة روحية من نوع خاص في علاج الأمراض العضوية؟ فضلاً عما زعم من قدرته على التنبأ بالأحداث المستقبلية. إنها حالة لها الكثير من الشواهد في حياتنا فالكثير منا نجد أشخاصاً يدعون او يدعي الناس بشأنهم أنهم يتمتعون بموهبة التنبأ بمستقبل الآخرين وما حدث لهم في الماضي فضلاً عن أشخاص آخرين يدعون القدرة على شفاء الأمراض بالطرق والوسائل الروحية مثل اللمس ومايسمى بالطاقة الروحية. نحن لانستطيع نفي هذه الحالات ولاإثباتها خاصة فيما يتعلق بالتنبأ بالمستقبل لأن الغيب بيد الله سبحانه وتعالى ولايعلمه إلا هو أما بالنسبة الى شفاء الأمراض واستخدام القوى والطاقات الروحية فربما كان صحيحاً وله وجود في الواقع ولكن الى أي مدى يمكن لهذه القوى علاج الأمراض وشفاءها بشكل نهائي من دون الإستعانة بالأساليب الطبية المعروفة؟ فإن هذا هو موضع النقاش والجدل بين الباحثين والمهتمين بدراسة هذه الظواهر. أحباءنا من اذاعة طهران صوت الجمهورية الاسلامية في ايران استمعتم الى برنامج حكايا وخفايا إنتظرونا في حلقة مقبلة إن شاء الله مع حكايا وخفايا أخرى بإذنه تعالى، شكراً لكم الى اللقاء. قصة جبل قاف - 115 2016-01-09 13:33:33 2016-01-09 13:33:33 http://arabic.irib.ir/programs/item/13235 http://arabic.irib.ir/programs/item/13235 بسم الله الرحمن الرحيم احبتنا الأفاضل السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وأهلاً ومرحباً بكم. من دواعي سرورنا وإبتهاجنا أن نجدد اللقاء بكم عبر برامجنا التي نقدمها لكم من اذاعة طهران صوت الجمهورية الاسلامية في ايران ومنها برنامجكم الأسبوعي هذا حكايا وخفايا والذي نلتقي في كل محطة منه بين رحاب قصة او حكاية او أسطورة من حكايات العالم وأساطيره التي لاتنتهي طالما كان الانسان يمتلك هذه القدرة العجيبة والمدهشة على التخيل وربط الحقيقة بالخيال. مستمعينا الكرام من منا لم تتناهى الى سمعه أخبار جبل قاف التي تزدحم بها كتب التفسير والحديث والتاريخ والجغرافية القديمة حتى أن بعض المفسرين فسر القاف التي إستفتح الله تعالى احدى السور القرآنية التي عرفت بهذا الاسم بأنها اشارة الى هذا الجبل وأقسم به لعظم شأنه وكونه يمثل آية من آيات الله الكبرى في الأرض وذلك في قوله تعالى "ق والقرآن المجيد". ومع ذلك فقد كان وجود هذا الجبل مثار جدل دائم كان ومايزال دائراً محتدماً بين الباحثين القدامى والمعاصرين حيث اختلفوا في آراءهم وأقوالهم حول حقيقة وجود جبل قاف الذي يقال إنه يحيط بالعالم السفلي بجوف الأرض فقد وردت في نظرية الأرض المجوفة أي ان الأرض فارغة من داخلها او فيها الكثير من التجاويف داخلها حيث تتسع لوجود بعض الأشياء، وردت الظاهرة الى ظاهرة جغرافية وهي أن جبل قاف ليس جبلاً واحداً وإنما هو عبارة عن عدة جبال أطلق الله سبحانه وتعالى عليها هذا الاسم في كتابه العزيز حيث جاء في القرآن الكريم "ق والقرآن المجيد" كما نقل من كتاب عرائس المجالس أن معنى قاف جبل يقال له جبل قاف ونقل من كتاب قصص الأنبياء أن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم ذكر أن هذا الجبل هو أعلى قمة في الأرض. نعم مستمعينا الكرام لم يجمع المسلمون على معنى قاف فإن لهم في المعنى آراء كثيرة منها أن قاف حرف من حروف الهجاء مثل الأف والياء والتاء فهذه القصة اذن تحتمل الحقيقة والخيال وربما أريد منها تفسير بعض الظواهر الطبيعية من مثل تثبيت الأرض من خلال هذا الجبل وفروعه فقد ورد أن له الكثير من الفروع الممتدة في باطن الأرض وهناك ايضاً تفسيرات ذات دلالات دينية منها أن الله تعالى اتخذ من هذا الجبل واسطة لإنزال غضبه وعقابه على الأمم المتمردة والمنحرفة عن جادته من خلال تحريك تلكم الفروع والعروق لإحداث زلازل وهزات لاتبقي ولاتذر، الى غير ذلك من التفسيرات التي سنتعرف عليها عند ذكرنا لحكاية هذا الجبل كما جاءت في كتب الأحاديث والتاريخ والجغرافية فكونوا معنا. نحييكم من جديد احبتي الأفاضل وأنتم تتابعون برنامج حكايا وخفايا من اذاعة طهران صوت الجمهورية الاسلامية في ايران. فيما يلي سنستعرض لكم أعزاءنا الأفاضل قصة جبل قاف كما وردت في كتب الأحاديث والتاريخ ولكم الحكم في شأن صحتها او عدمها بغض النظر عن دلالاتها والرموز الكامنة فيها حيث تقول الأخبار في قصة هذا الجبل الذي عرف ايضاً بإسم جبل الزمرد إن الله عزوجل أنبت من الياقوت جبلاً فأحاط بالأرضين السبع على مثل خلق الياقوتة في حسنها وخضرتها وصفاءها فصارت الرضون السبع في ذلك الجبل كالأصبع في الخاتم وإرتفع بإذن الله عزوجل في الجو حتى لم يبق بينه وبين السماء إلا ثمانون فرسخاً ومابين السماء والأرض مسيرة خمسمئة عام للراكب المسرع. ثم انبت الله عزوجل هذه الجبال التي على وجه الأرض في برها وبحرها من ذلك الحبل فهي عروق ذلك الجبل متشعبة في الأرضين السبع وخلق الله في عروق ذلك الجبل ألوان المياه التي تجري في البحور من البياض والخضرة والسواد والصفرة والحمرة والكدر والعذب والمالح والمنتن والزاعق، فإذا أراد الله عزوجل أن يزلزل قرية أوحى الى ذلك الحبل أن يحرك منه عرق كذا وكذا فإذا حركه خسف الله بالقرية فخضرة السماء من ذلك وخضرة ذلك الجبل من تلك الصخرة. ثم أن جبريل هبط الى الأرض فلما إنفرجت عنه السماء الدنيا رمى ببصره الى الأرض فإذا هي ساكنة قد إستقرت بالجبال بإذن الله فوقف مكانه ثم أنشأ ينظر تعجباً، فلما رأى جبريل جبل قاف أنكره لما رأى من عظم خلقه وحسن لونه فقال إن هذا الخلق إبتدعه الرحمن تبارك وتعالى. أعزاءنا المستمعين تستمر هذه الرواية في سرد قصة جبل قاف وصفته وسبب خلق الله تعالى له فتقول فلما أتاه جبريل أبصر خلقاً عظيماً عجيباً مع صفاءه وحسن لونه ورأى عروقه متشعبة في الأرض مابين برها وبحرها قد إرتفعت على وجه الأرض منيفة ذراها في الهواء فتعجب من كبرها وإختلاف خلقها وتشتت ألوانها واستقرار الأرض عليها فنظر الى قاف فقال: الهي ما هذا؟ قال: ياجبرئيل هذا الجبل. قال: إلهي ما الجبل؟ قال: حجر. قال: إلهي هل أنت خالق خلقاً هو أشد من الحجر؟ قال: نعم الحديد يقد به الحجر. قال: إلهي هل أنت خالق خلقاً أشد من الحديد؟ قال: نعم النار يلين بها الحديد. قال: إلهي هل انت خالق خلقاً هو أشد من النار؟ قال: نعم الماء يطفئ به النار. قال: إلهي هل أنت خالق خلقاً هو أشد من الماء؟ قال: نعم الريح تفرقه امواجاً وتحبسه عن مجراه. قال: إلهي هل أنت خالق خلقاً هو أشد من الريح؟ قال: نعم إبن آدم يحتال لهذا كله بعضه ببعض!! فخر جبريل عليه السلام ساجداً فأطال السجود والبكاء والثناء على الله عزوجل ثم قال: يارب ما كنت أظن أنك تخلق خلقاً هو أشد مني. فأوحى الله عزوجل اليه: ياجبريل مالم ترى من قدرتي ولم تبلغ من كنه شأني ولم تعلم به الى ماقد رأيت وعلمت كالبحر المغلوب الذي لاتعرف نواحيه ولايوصف عمقه. قال جبريل: كذلك انت إلهي وأقدر وأعظم. ثم رجع الى السماء السابعة العليا متقاصرة اليه نفسه لما رأى من الخلق العظيم والعجب العجيب. أيها الكرام بهذا تنتهي حكايتنا عن جبل قاف، هذا الجبل العجيب الذي لاتنتهي عجائبه وغرائبه ولم يستطع أحد حتى اليوم أن يقطع بوجوده من عدمه ولكنه يمثل على أي حال قصة من قصص تراثنا الديني أريد من خلالها بيان عظمة الله في خلقه وتكريمه للانسان ورحمته به وشدة عقابه في نفس الوقت إن إنحرف هذا الانسان عن الطريق القويم. حتى نلتقيكم أيها الأحبة عند حكاية اخرى من برنامجكم حكايا وخفايا والذي استمعتم اليه من اذاعة طهران صوت الجمهورية الاسلامية في ايران دمتم بكل خير ونشكركم على حسن مرافقتكم لنا، الى اللقاء. مثلث برمودا او بحر الشيطان 2 - 114 2016-01-06 10:34:27 2016-01-06 10:34:27 http://arabic.irib.ir/programs/item/13234 http://arabic.irib.ir/programs/item/13234 بسم الله الرحمن الرحيم أعزائي الأفاضل في كل مكان السلام عليكم ورحمة الله وبركاته تحياتنا القلبية الخالصة نبعثها اليكم ونحن نستضيفكم بين رحاب محطة اخرى من محطات برنامجكم الأسبوعي حكايا وخفايا حيث سنكمل حديثنا الذي إبتدأناه في الحلقة الماضية حول أكثر المناطق في العالم غرابة وإثارة بالدهشة ألا وهي منطقة مثلث برمودا او بحر الشيطان، ندعوكم أيها الأخوة والأخوات لأن تكونوا معنا. أعزاءنا كنا نتحدث في الحلقة السابقة عن مسلسل الحوادث الغريبة المتمثلة بإختفاء سفن الأشباح في منطقة مثلث برمودا وفي هذه الحلقة سنحلق من البحر الى الجو لنتحدث عن أغرب حوادث الإختفاء التي جرت حتى اليوم فيما يسمى ببحر الشيطان ألا وهي حادثة إختفاء سرب كامل من الطائرات عرف بإسم السرب تسعة عشر. ترى ماهي قصة هذا السرب الذي سميت هذه المنطقة بإسمه؟ لأن طائراته الخمس كانت تحلق فوق هذه المنطقة على شكل مثلث، القصة تقول إن خمس طائرات حربية أقلعت في التاسع من كانون الأول من عام 1945 من احدى قواعد مدينة فلوريدا وعدد طاقمه خمسة طيارين وثمانية مساعدين وذلك في الساعة الثانية بعد الظهر وبعد عشر دقائق كانت كلها في الجو على شكل مثلث. كان قائد هذا السرب هو الضابط الطيار تشارلز تلور الذي كان يمثل رأس المثلث بطيارته وحتى اليوم لايعلم أحد سر إختفاء هذه الطيارات الخمس بالرغم من أن ظروف الجو كانت مناسبة للطيران في ذلك اليوم ورغم إقلاع أكثر من طائرة للبحث عن هذا السرب إلا انه لم تظهر لهم أي نتيجة. وقد بدأت قصة إختفاء هذا السرب عند الساعة الثالثة وخمسة عشر دقيقة وأثناء إنتظار القاعدة رسالة لاسلكية من قائد السرب لتحديد ميعاد الهبوط وتلقيه لتعليمات الهبوط، استلمت القاعدة رسالة غريبة من قائد السرب الملازم تشارلز تلور وكانت الرسالة كالتالي: القائد ينادي القاعدة: نحن في حالة طوارئ يبدو أننا خرجنا عن خط السير تماماً ولاأستطيع رؤية الأرض. القاعدة: حدد مكانك بالضبط!! القائد: لاأستطيع تحديد المكان ولاحتى اين نحن، اعتقد أننا في الفضاء!! القاعدة: استمر في الاتجاه نحو الغرب القائد: لاأدري في أي اتجاه يوجد الغرب، كل شيء أمامي غريب ومشوش! نعم أعزائي الأفاضل إنقطعت بعد تلك الرسالة سبل الاتصال مع السرب تسعة عشر رغم أن القاعدة استطاعت سماع بعض الرسائل الموجهة بين طائرات السرب وكانت بعض هذه الرسائل تشير الى نفاد الوقود كما كانت بعض الرسائل تشير الى دهشة الطيارين من قراءة البوصلة التي كانت تشير الى الاتجاه والمكان بطريقة غير مفهومة. بعد ذلك بدأت وحدات الإغاثة تنطلق للبحث عن السرب تسعة عشر وفي مقدمتها الطائرة الضخمة مارتي مارنز والمكون طاقمها من ثلاثين شخصاً، وفي الساعة الرابعة بعد الظهر عاد الاتصال بين القاعدة والسرب تسعة عشر وأرسل قائد السرب هذه الرسالة: لاندري اين نحن، اعتقد أننا نطير على مسافة مئتين وخمسة وعشرين ميلاً شمال شرق القاعدة وأعتقد أننا فوق خليج المكسيك. بعد ذاك بدأ الاتصال يضعف الى أن إنقطع وكانت آخر رسالة تلقتها القاعدة من قائد السرب تسعة عشر تقول: إننا نطير فوق مياه بيضاء، أعتقد أننا فقدنا تماماً. مع حلول الفجر خرجت أكبر قوة للبحث في التاريخ تضم ثلاثمئة طائرة وعدداً من القوارب والغواصات ورغم البحث المستمر يوماً بعد آخر لم يظهر السرب إلا طائرة الاغاثة التي انفجرت في الجو بعد ثلاث وعشرين ثانية من الإقلاع حيث شوهد الانفجار في القاعدة وبعد ذلك كانت المفاجئة اذ أرسل قائد السرب تسعة عشر رسالة الى القاعدة ولكنها لم تكن مفهومة، الغريب في الأمر هو مرور وقت كبير على إختفاء الطائرة وكانت دهشة المسؤولين في القاعدة كبيرة حيث من المفترض نفاد الوقود من السرب منذ فترة طويلة ولكن ترى ماهو السر في ذلك؟ بقي موقع تحطم الرحلة تسعة عشر لغزاً حتى العام 1991 وفي خلال شهر مايو / أيار من عام 1991 وجدت شركة إنقاذ تبحث عن سفن شراعية اسبانية بقايا خمس قاذفات قنابل زرقاء داكنة يعتقد بأنها طائرات الرحلة تسع عشر، احدى الطائرات المكتشفة كانت تحمل الرقم ثمانية وعشرين على جانبها وهو نفس رقم طائرة تايلر غير أن شركة الانقاذ راجعت لاحقاً عن الاكتشاف وأعلنت بأن الحطام ليس للرحلة رقم تسعة عشر. أحييكم من جديد مستمعينا الأفاضل وأنتم تستمعون الى برنامجكم حكايا وخفايا من اذاعة طهران صوت الجمهورية الاسلامية في ايران ونتابع معاً خفايا بحر الشيطان او مثلث برمودا. أعزائي إتفق جميع الناجين من حوادث مثلث برمودا سواء في الطائرات او السفن او الزوارق او اليخوت والمراكب الصغيرة على الأقوال الآتية: حدوث إرتجاج كبير في الطائرة لمدة ربع الساعة ظلت فيها الطائرة تعلو وتهبط. كانت هناك دوامة بحرية هائلة وضباب كثيف لف السفن رغم أن الوقت كان ظهراً والسماء صافية والطقس جميلاً. كنا في منطقة فوق سطح الماء عمقها ستمئة قامة والبوصلة كانت تدور بعكس عقارب الساعة وكانت الضوضاء شديدة وفجأة بدا وكأن الماء يندفع في كل إتجاه حتى لم نعد نعرف اين الأفق اذ إختلطت السماء مع مياه البحر وتوقفت المولدات وإزداد هياج البحر، وبدا لنا وكأن شيئاً يحاول جرنا للخلف، كان حبل القطر مشدوداً تماماً ونحن نجر باخرة غارقة فيها بقع البترول رغم أن سفينتنا كانت بقوة ألفي حصان وطولها خمسون متراً كما كان طول باخرة الشحن مئتي وثمانين متراً ووزنها آلاف الأطنان مع ذلك إختفت باخرة الشحن فجأة وإنقطع الحبل الذي يربطها بسفينتنا، كان لون الماء حليبياً وشاهدنا انوراً غريبة في الجو والبحر. كانت الأجنحة تتلون بالأخضر رغم أنها مطلية بلون فاتح والبوصلة تدور ببطئ. وبعد أن كان مؤشر الوقود يشير الى النصف أصبح يشير الى الإمتلاء والمقود الآلي جذب الطائرة لأقصى اليمين واستعمل عندها القائد المقود اليدوي، توهجت الطائرة، كان الوهج قوياً الى حد يبهر البصر. لم نتمكن من رؤية النجوم رغم أن الوقت كان ليلاً، تعاظم الوهج لدقائق ثم أخذ يخبو بالتدريج وعادت الآلات للعمل. إرتفع الماء من المحيط بشكل دائري كما لو أنه نتج عن إنفجار نووي بقطر قدر بنصف ميل وارتفاع كبير ولم يسجل في ذلك الوقت أي زلازال او هزة ارضية في المنطقة. بدت ثلاثة أجسام مضيئة تتحرك وتختفي في منطقة مظلمة من البحر وشوهدت انوار ساطعة تتحرك وتمسح سطح المياه. أعزاءنا المستمعين ترى كل تلك الأحداث كانت دون تفسير؟ لابد وأن يكون هناك تفسير واحد دقيق ولأن حوادث الإختفاء كانت غريبة ومذهلة احياناً فإن تفسير أسبابها كان أحياناً غريباً وغير مقنع الى حد أن البعض حاول أن يفسر كل تلك الحوادث التي رافقتها بعض من الظواهر الغريبة بوجود كائنات فضائية متطورة مستقرة في تلك المنطقة. كما حاول البعض تقديم تفسيرات علمية منها وجود تيارات بحرية في تلك المنطقة تبلغ سرعتها تسعة اميال في الساعة. وذهب البعض من العلماء والباحثين الى تفسير كل تلك الحوادث الغريبة بتخلخل الجاذبية وإضطرابها في تلك المنطقة من الكرة الأرضية، الى غيرها من التفسيرات التي لانعلم مدى صحتها وواقعيتها لكننا نعلم أن الانسان لابد أن يتوصل في يوم من الأيام الى تفسير مقنع لكل تلك الحوادث التي توالت في منطقة مثلث برمودا او بحر الشيطان على مر التاريخ. أعزائي الكرام من اذاعة طهران صوت الجمهورية الاسلامية في ايران استمعت الى برنامج حكايا وخفايا شكراً لكم الى اللقاء. أسطورة بحر الشيطان او مثلث برمودا 1 - 113 2015-11-22 09:14:28 2015-11-22 09:14:28 http://arabic.irib.ir/programs/item/13063 http://arabic.irib.ir/programs/item/13063 بسم الله الرحمن الرحيم اعزائي الأفاضل أهلاً وسهلاً بكم. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته اهلاً ومرحباً بكم كل التراحيب ندعوكم في ضيافتنا الى محطة اخرى من محطات برنامجكم حكايا وخفايا نرجو أن تقضوا معنا دقائق حافلة بالمتعة والفائدة، كونوا برفقتنا. مستمعينا الأكارم مثلث برمودا او بحر الشيطان كما يسميه اليابانيون هو لغز من ألغاز الطبيعة إحتوى الناس فيه منذ آلاف السنين ولايزال الى حد الآن رغم الإفتراضات الكثيرة وهو احد غرائب الطبيعة التي تتحدث عنها وسائل الاعلام من وقت الى آخر وتحيطه بهالة من الدهشة والغموض، هذا المثلث هو ذلك الجزء الغامض من المحيط الأطلسي الذي يبتلع بداخله آلاف السفن والطائرات دون أن يترك أي أثر ولن يستطع أحد حتى الآن أن يفسر بشكل مؤكد سر حوادث الاختفاء الغالب هذه. اعزائنا فيما يلي سنستعرض أحداثاً عمرها مئة عام وربما اكثر، وكيف فسر العالم الروسي تلا لافيسكي نظرية الإختفاءات المتكررة وتحطم وسائل النقل، فلنطرح على انفسنا قبل كل شيء التساؤلات التالية: ما الذي يحدث في هذا المثلث الغامض؟ كيف تختفي السفن في الماء والطائرات في الهواء بما فيها ومن فيها؟ واين تذهب؟ ما الذي رآه كريستوفر كولومبوس في برمودا؟ وماهو بحر ساجاسو العجيب الذي يقع في منطقة مثلث برمودا؟ واين يوجد ما يزعمون أنه بحر الشيطان؟ وهل الأطباق الطائرة ترسل من منطقة المثلث كما إدعى البعض؟ وما الدليل على ذلك؟ مستمعينا الأكارم لم يتمكن الانسان رغم سعة معرفته وعلومه في العصر الحديث من الكشف عن ظواهر غامضة لاتزال تحدث بإستمرار في مناطق عديدة من الأرض مثيرة الاستغراب والتساؤل رغم أن بعضها يسبب الموارث ويزهق آلاف الأرواح. والكثير منا سمع عن هذا المثلث المرعب الذي دارت حوله الكثير من القصص الغريبة ولكن رغم كثرة الأقاويل فما زال السر غامضاً. دعونا اولاً نتعرف على مثلث برمودا واين يقع؟ يقع مثلث برمودا غرب المحيط الأطلنطي او الأطلسي تجاه الجنوب الشرقي لولاية فلوريدا بالولايات المتحدة الأمريكية. اكثر هذه المنطقة يأخذ شكل مثلث يمتد من خليج المكسيك غرباً الى جزيرة ليورد من الجنوب ثم برمودا ثم من خليج المكسيك وجزر باهاما. وهو مثلث شاسع المساحة ويقع رأسه الشمالي في جزيرة برمودا وهي مستعمرة بريطانية عاصمتها هاملتون ويقع رأسه الجنوبي الشرقي في برتوريكو وهي قاعدة عسكرية امريكية ويقع رأسه الجنوبي الغربي في ميامي في ولاية فلوريدا الأمريكية. وقد عرف مثلث برمودا بهذا الاسم سنة 1954 للميلاد على إثر حادثة إختفاء مجموعة من الطائرات كانت تأخذ شكل المثلث قبل إختفاءها وهي تحلق في السماء كما لو كانت تستعرض في الجو. ومن وقتها أصبحت هذه المنطقة تعرف بهذا الاسم وظلت معروفة به، وقد سميت هذه المنطقة بعدة أسماء منها جزر الشيطان او مثلث الشيطان. ولقد أطلقت أقمار صناعية فوق منطقة برمودا لكن العجيب أن كل الصور المرسلة كانت مشوشة إلا أنه تم إلتقاط صورة واحدة فقط أظهرت كتلة من اليابسة غير واضحة المعالم ولما تم التركيز على إعادتها بدقة أشد وضوحاً كانت كل الصور مشوشة وغير واضحة كلياً. بعد عدة محاولات صرح البروفسور الأمريكي وين ميشيغان بقوله نحن امام قوة هائلة وعظيمة وبلا حدود، وإننا لانعلم عنها شيئاً على الاطلاق. وبعدها اوقفت الأبحاث والدراسات الرسمية وذلك بأوامر من الحكومة الأمريكية التي تعاملت مع الموضوع على أنه محاط بالسرية لأسباب امنية وعسكرية. من اذاعة طهران صوت الجمهورية الاسلامية في ايران نواصل لحضراتكم تقديم برنامج حكايا وخفايا، موضوع هذه الحلقة أسطورة بحر الشيطان او مثلث برمودا. أيها الكرام تقع نقطة الإختفاء في برمودا في منطقة معينة شمال غرب المحيط الأطلنطي تسمى بحر سارجاسو الذي أشتهر بغرابته وهو منطقة كبيرة تتميز مياهه بوجود نوع معين من حامول البحر يسمى سارجاسام وهو عبارة عن نباتات متطفلة تطفو على رغوة البحر بكميات كبيرة على المياه على هيئة كتل كبيرة تعيق حركة القوارب والسفن. وقد اعتقد كولومبوس عندما زار هذه المنطقة في اولى رحلاته أن الشاطئ أصبح قريباً عليه فكانت تشجعه على مواصلة الترحال أملاً في الوصول الى الشاطئ القريب ولكن ذلك كان دون فائدة. يتميز بحر سارجاسو بهدوءه التام فهو بحر ميت تماماً ليس به أي حركة حيث تندر فيه التيارات الهوائية والرياح وقد اطلق عليه الملاحون أسماء عديدة منها بحر الرعب ومقبرة الأطلنطي وذلك لما شاهدوا فيه من رعب واهوال أثناء رحلاتهم. وقد أشارت رحلات البحث الجديدة الى وجود عدد كبير من السفن والقوارب والغواصات راقدة في أعماق هذا البحر حيث يرجع تاريخها الى فترات زمنية مختلفة منذ بداية رحلات الانسان عبر البحار، معظم هذه السفن غاصت في اعماق هذا البحر في ظروف غامضة، هذا الى جانب إختفاء عدد كبير من السفن والقوارب دون أن تترك أي أثر كما يوجد في اعماق هذا البحر المئات من الهياكل العظمية لبحارة وركاب هذه السفن الغارقة. وقد حكى الرحالة المشهور كريستوف كولومبوس عن مشاهداته أشياء غريبة مثل رؤيته لكرة من النار تسقط في مياه المحيط وكذلك إختلال البوصلة الخاصة بالسفينة بشكل غريب ومفاجئ. والآن وبعد خمسة قرون من رحلات كولومبوس لايزال السؤال: ماهو سر هذا المثلث؟؟ نعم أعزائي الأفاضل ومن أشد المواضيع غرابة في مثلث برمودا هو وجود سفن الأشباح كما أطلق عليها وهي السفن التي يتم العثور عليها خالية تماماً ولكنها في أفضل حال. وتذكر هنا قصة لإحدى هذه السفن المعروفة بإسم اس آستك والتي سجل طاقمها مشاهداته عن هذه السفن حينما عثر على سفينة في عرض المحيط خالية تماماً رغم أن السفينة كانت بأفضل حالة وحينما نزل أفراد من طاقم السفينة لتفقد الوضع وجدوا سجل جهاز السرعة وموقع السفينة على خريطة القبطان ولاحظوا أن كل شيء كان هو ولم يلمسه أحد كما لو كان القبطان ترك كل شيء وانصرف. كان اسم هذه السفينة لادهاما وحينما شاهد طاقم السفينة اس آستك هذا المنظر اخذ بعض أفراده يتذكرون ما سمعوه عن سفينة عثر عليها في الأطلنطي مهجورة وخالية من البشر وهي سفينة مسجلة في قائمة كوارث المثلث بإسم هاي سلست. وبينما كان طاقم السفينة يتذكرون هذه القصة حدثت المفاجئة حينما إلتقطوا رسالة من سفينة ايطالية تقول إنهم قاموا بمساعدة طاقم السفينة قبل غرق سفينتهم بالكامل حيث رأت السفينة الايطالية السفينة لادهاما وهي تغرق بالكامل في مياه المحيط وهو ما أذهل طاقم السفينة اس آستك حينما وجدوا السفينة وهي على سطح المحيط وبدون أي مظاهر تدل على غرقها علماً أن هذه القصة وقعت عام 1935. أعزاءنا أعاجيب بحر الشيطان او مثلث برمودا لم تنتهي بعد فحديثنا عنه سيتواصل بإذنه تعالى في الحلقة المقبلة من برنامج حكايا وخفايا الذي استمعتم اليه من اذاعة طهران صوت الجمهورية الاسلامية في ايران حتى ذلك الحين نستودعكم الرعاية الالهية والى اللقاء. جزيرة الدمى المشوهة - 112 2015-11-16 10:14:47 2015-11-16 10:14:47 http://arabic.irib.ir/programs/item/13062 http://arabic.irib.ir/programs/item/13062 بسم الله الرحمن الرحيم اعزائي الأفاضل السلام عليكم ورحمة الله وبركاته نحييكم اجمل تحية ونحن نلتقيكم عند محطة اخرى من محطات هذا البرنامج وندعوكم لمرافقتنا وما اعددناه لكم في هذا الأسبوع. أعزاءنا في المكسيك الى الجنوب من العاصمة مكسيكو سيتي تنتشر مجموعة من البحيرات التي لعبت عبر التاريخ دوراً حيوياً وكبيراً في نشوء بعض أعظم الحضارات التي قامت على ارض وادي المكسيك كحضارة التولتيك والآستك، احدى هذه البحيرات تدعى سوتي ملكو وتمتاز بعذوبة مياهها وبمئات الجزر الصناعية الصغيرة التي تغطي صفحتها. قبل عقد من الزمان شرعت الحكومة المكسيكية بحملة كبيرة للقضاء على نبات زنبق الماء الذي أصبح وجوده يشكل عائقاً كبيراً للملاحة في انهار البحيرة وقنواتها. وخلال تلك الحملة اكتشف العمال الحكوميون عن طريق الصدفة جزيرة صغيرة معزولة وسط البحيرة وقد أثارت هذه الجزيرة رعباً لايوصف في نفوسهم بسبب المنظر الرهيب لمئات الدمى والعرائس المصلوبة على جذوع وأغصان الأشجار التي تغطي ارض تلك الجزيرة الرهيبة. كان منظراً مروعاً بحق، منظراً قد لايتخيل المرء رؤيته إلا في الكوابيس وأفلام الرعب السينمائية وخلال أسابيع قليلة انتشرت اخبار تلك الجزيرة في عموم المكسيك فتسابق الصحفيون ومراسلو التلفزيون للوصول اليها، وفي خضم هذا الهوس راح الجميع يسأل بفضول عن القصص التي تقف وراء دمى الجزيرة. وبسؤال السكان والمزارعين المجاورين للجزيرة بدأت تتكشف رويداً رويداً وقائع قصة لاتصدق. أعزاءنا في عشرينيات القرن الماضي وتحديداً في صباح يوم ربيعي مشمس وجميل كان هناك زورق صغير ينساب على صفحة المياه الراكدة بالقرب من ضفاف جزيرة الدمى، كان الزورق يقل عائلة صغيرة، رجلاً وزوجته مع ابنتهم الصغيرة. كانوا في نزهة وقد بدت السعادة على وجوههم خاصة البنت الصغيرة التي كانت ترتدي ثوباً ابيضاً جميلاً مزيناً بشرائط مزركشة طويلة وكانت تجلس بهدوء بالقرب من مؤخرة الزورق وهي تلعب وتضحك مع دميتها الشقراء الجميلة التي كان والدها اهداها لها في عيد ميلادها الأخير. وفيما كان والدي الفتاة مشغولين بالحديث والتمتع بالمناظر الطبيعية الجميلة والخلابة المنتشرة على طول القناة كانت إبنتهما قد تركت دميتها جانباً وإنحنت فوق طرف القارب في محاولة منها للإمساك بزنبقة جميلة كانت تطفو فوق سطح الماء. وفجأة إختل توازن البنت فسقطت في المياه ولم يشعر والداها بسقوطها إلا بعد أن سمعا صوت إرتطام جسدها بالماء فقفز والدها سريعاً الى المياه في محاولة لإنقاذها فيما راحت الأم تصرخ، غاص الأب في المياه مراراً وتكراراً حتى تقطعت انفاسه وكاد هو نفسه أن يغرق لكن من دون جدوى. كانت الفتاة قد إختفت تماماً ولم يعثر لها على أثر. الغواصون المحترفون أنفسهم لم يستطيعوا العثور على جثة الفتاة، لقد إختفت الى الأبد تاركة خلفها دميتها الجميلة ووالدين جريحي الفؤاد ومنذ ذلك الحين شاعت أسطورة مخيفة بين السكان المحليين عن فتاة صغيرة تتجول ليلاً بين الجزر بحثاً عن دميتها الجميلة التي تركتها في الزورق مع والديها. أعزاءنا ولعقود طويلة لم يكن في الجزيرة سوى كوخ واحد ولم يسكن فيه سوى رجل واحد كان يدعى جوليان سانتانا باريرا وقد عرفه الناس في المنطقة بإسم دون جوليان، كان غريب الأطوار لديه زوجة واطفال في المدينة ولكنه هجرهم منذ زمن بعيد وجاء ليعيش وحيداً في هذه الجزيرة المنعزلة. وقد قيل الكثير عن سبب بقاء دون جوليان وحيداً في الجزيرة لكن السبب الحقيقي قد يبقى سراً لايعلمه إلا الله. يقال إن القصة كلها قد بدأ قبل أكثر من نصف قرن وتحديداً في عام 1950 حينها كان دون جوليان شاباً أنيقاً لديه عائلة ووظيفة محترمة في المدينة. كان يزور الجزيرة من حين لآخر لصلة قرابة تجمعه بأصحابها الأصليين. وفي احد الأيام وبينما كان واقفاً لوحده على ضفاف الجزيرة يتأمل المياه تماماً في البقعة التي غرقت فيها الفتاة قبل سنين طويلة تعلقت عيناه فجأة بطيف باهت لفتاة صغيرة يتهادى جسدها بهدوء تحت الماء، كان ثوبها الأبيض ذو الشرائط المزركشة الطويلة يتوج بوضوح تحت الماء لكنها لم تكن تطفو، بدت وكأنها عالقة بشيء ما يمسك بجسدها ويبقيه تحت سطح الماء. ظن دون جوليان لوهلة أن الفتاة ميتة لكنه غير رأيه حين إقترب وجه الفتاة من السطح الى درجة كافية لرؤية ملامحها فقد بدت كأنها حية، كانت عيناها مفتوحتين على وسعهما وكانت تنظر الى دون جوليان بغرابة فقفز الرجل الى الماء على الفور ظناً بأنها مازالت على قيد الحياة لكن ما سحبه دون جوليان من تحت الماء بعد جهد جهيد لم يكن سوى دمية اطفال، عروس جميلة ذات عيون زرقاء وشعر أشقر طويل. كاد دون جوليان أن يفقد صوابه وكان متأكداً من أنه شاهد فتاة حقيقية من لحم ودم تعوم بالقرب من سطح الماء لكن يديه لم تقع سوى على دمية من المطاط، وقد زادت حيرة الرجل بعدما أخبره أحد المزارعين لاحقاً بقصة الفتاة التي غرقت في تلك البقعة في عشرينيات القرن المنصرم والتي لم يعثروا على جسدها أبداً فأيقن دون جوليان بأن ما رآه في الماء لم يكن سوى شبح تلك الفتاة الغارقة وأن الدمية هي علامة ودليل على صدق ما رآه. أحييكم من جديد احبتي الأفاضل وأنتم تتابعون برنامج حكايا وخفايا وفي حلقتنا لهذا اليوم نتحدث عن أغرب جزيرة على وجه الأرض وهي جزيرة الدمى المشوهة. اعزاءنا عاد دون جوليان الى منزله في المدينة مساء ذلك اليوم لكنه لم يكن نفس ذلك الشخص الذي غادره صباحاً، لم يعد يضحك ويلعب مع أطفاله كما كان يفعل سابقاً، أصبح واجماً وقليل الكلام. أخذت صورة الفتاة الغريقة تقض مضجعه، كلما أغمض جفنه طالعته عيونها وهي تحدق اليه من تحت سطح الماء كأنها تحدثه وتصرخ فيه متوسلة بأن يعود الى الجزيرة. وفي صباح احد الأيام غادر دون جوليان منزله في المدينة ولم يعد اليه ثانية أبداً، ترك كل شيء خلفه، عائلته ووظيفته وذهب ليعيش وحيداً في تلك الجزيرة الموحشة. في كل يوم كان دون جوليان يلتقط دمية جديدة في نفس تلك البقعة التي شاهد فيها جثة الفتاة الغارقة، كان يأخذ الدمى ليعلقها على أغصان وجذوع الأشجار وبلغ هوسه بالدمى حداً جعله يذهب الى المدينة يومياً ليبحث في سلال القمامة والنفايات عن بقايا الدمى القديمة. أحياناً كان يقايض بعض الثمار والخضار التي يزرعها في الجزيرة بالدمى القديمة ولم يكن يهتم كثيراً لحال الدمى التي يحصل عليها، كان يأخذها حتى لو كانت مقطعة الأوصال او ممزقة، كان يأخذها معه ليعلقها على أشجار جزيرته العجيبة وبمرور الأيام والسنين تحولت الجزيرة الى معرض كبير للدمى ففي كل ركن من أركانها وعلى كل شجرة كانت هناك دمى وعرائس تحدق بالغادين والرائحين من ركاب الزوارق المارة بالقنوات والأنهر المحيطة بالجزيرة. كانت تحدق كأنها تبحث وتفتش في الوجوه علها تعثر على اصحابها، على اولئك الأطفال الصغار الذين كانوا يدللونها في يوم من الأيام. في عام 2001 تم العثور على جثة دون جوليان طافية على سطح الماء في نفس البقعة التي شاهد فيها طيف الفتاة الغارقة قبل نصف قرن من الزمان. لاأحد يعلم على وجه الدقة كيف ولماذا مات دون جوليان لكنه رحل تاركاً وراءه واحدة من أغرب الجزر في العالم وأكثرها كآبة. أعزاءنا إنتظرونا في محطتنا للأسبوع المقبل من برنامج حكايا وخفايا الذي يأتيكم من اذاعة طهران صوت الجمهورية الاسلامية في ايران عند حكاية غريبة اخرى من حكايا الأمم والشعوب، في أمان الله ودمتم بكل خير. حكاية الدمية روبرت - 111 2015-11-09 09:38:18 2015-11-09 09:38:18 http://arabic.irib.ir/programs/item/13061 http://arabic.irib.ir/programs/item/13061 بسم الله الرحمن الرحيم أحبتي الأفاضل السلام عليكم ورحمة الله وبركاته واهلاً ومرحباً بكم يسرنا أن نلتقيكم من جديد بين رحاب حكاية اخرى من حكايات الأمم والشعوب على أمل أن تمضوا معنا اوقاتاً تجمع بين المتعة والفائدة مع ما اعددناه لكم لهذا الأسبوع. أيها الأخوة والأخوات تكاد القصص والحكايا والمتعلقة بما يسمى الدمى المسكونة تشكل جزءاً مستقلاً من التراث الأسطوري للشعوب في أرجاء العالم وهي حكايات ربما إستمدت قوتها وخلفيتها من ظاهرة الشبه الظاهري بين الدمية والانسان وظاهرة تكلم الأطفال مع هذه الدمى واعتبارهم إياها كائنات حية يمكن التعامل معها وإتخاذها أصدقاء أوفياء لهم على الأقل في مخيلة الطفل الخصبة. ولكن وكالعادة في معظم الأساطير من هذا النوع جاءت مخيلة الكبار لتتدخل في الأمر ولتضفي طابع الرعب على هذه الأشياء التي تعد في الأساس وسيلة تربوية تسهم في بناء شخصية الطفل وتنمية قدراته ومواهبه فإخترعت تلكم المخيلة القصص ذات الطابع الأسطوري لتلصقها بتلك الأشياء المسكينة التي لاحول لها ولاقوة، ومنها حكايتنا لهذا الأسبوع والتي عرفت بقصة الدمية المسكونة روبرت فلنتابع أخوتنا المستمعين تفاصيل هذه الحكاية بعد هذا الفاصل. أعزاءنا قصة الدمية روبرت تبدأ في جزيرة كيوست في فلوريدا عام 1904 في منزل فخم يعود لعائلة فنان ومؤلف يدعى روبرت أوجيني أوتو او جين كما اعتادوا على مناداته في صغره والذي كان طفلاً وحيداً لوالدين ثريين إعتادا الترفيه عن نفسيهما بالسفر وخلال سفراتهما الطويلة والمتكررة تلك كانا يتركان إبنيهما جين وحيداً برعاية مربية عجوز تعود أصولها الى جزر البهاما ويقال إن تلك العجوز كانت متمرسة بسحر ما يسمى الفوتو القائم على استغلال الأرواح الشريرة وتسخير الجن والعفاريت لغرض إنزال اللعنات السوداء على الأعداء والخصوم. والدة جين كانت معروفة بعصبيتها وسوء معاملتها للخدم، وفي احدى نوبات غضبها قامت بطرد المربية العجوز لسبب تافه لكن تعلق إبنها الشديد بمربيته أجبرها على التمهل في طردها حتى نهاية الشهر. وقد أمضت المربية العجوز أيامها الأخيرة في المنزل حبيسة غرفتها لاتغادرها إلا لماماً. لايعلم أحد ماذا كانت تفعل في خلوتها تلك ولكن زملاءها في العمل كانوا موقنين أنها كانت تدبر امراً ما للإنتقام من مخدوميها الذين بالغت في رعاية إبنهم فكان جزاءها الطرد والإهانة. وأخيراً تركت المربية حجرتها حين حان موعد رحيلها في نهاية الشهر، لكن قبل أن تغادر المنزل نهائياً صعدت هذه العجوز السوداء ببطئ نحو غرفة جين وقدمت له دمية مصنوعة من القماش والقطن وأخبرته أنها صنعتها خصيصاً له وأسمتها روبرت تيمناً بإسمه الأول وطلبت منه أن يحتفظ بها كذكرى منها ثم ودعته ورحلت. مستمعينا الأفاضل سرعان ما أصبح جين متعلقاً بدميته الجديدة فألبسها ثياب البحارة وصارت لاتفارقه حتى خلال نومه وأخذ يمضي معظم يومه باللعب معها وصار يحادثها ويتكلم معها. بدا الأمر عادياً بالنسبة لطفل في عمره لكن والديه وخدم المنزل بدأوا يسمعون صوتاً آخر معه في الغرفة ظنوا في البداية بأن جين يقوم بتغيير صوته لكي يتحدث بالنيابة عن الدمية روبرت وهو أمر طبيعي يقوم به الأطفال حين يتكلمون مع انفسهم لكن الصوت الآخر كان اخشن من أن يكون صوت طفل، أحياناً كان يعلو ليتحول الى صراخ فيهرع الوالدان الى غرفة جين ليجداه قابعاً في زاوية الغرفة بينما الدمية روبرت جالسة على الكرسي وهي تحدق اليه. كانوا يسألون عن سبب صراخه فيشير الى الدمية ويقول بغضب إنه روبرت، هو من بدأ الشجار أولاً!! بمرور الأيام أعزائي الأفاضل بدأت تحدث أمور غريبة في المنزل، اخذت الصحون تتطاير من فوق الموائد وتتحطم من تلقاء نفسها، الأبواب تقفل من الداخل ومن دون سبب، الكتب تقع عن الرفوف وتتناثر على الأرضية كأن يداً غاضبة إمتدت اليها وعبثت بها. ثم اخذت ألعاب جين تتحطم وتتكسر وصارت دماه وعرائسه تتعرض للتمزيق وتتبعثر اوصالها حول المنزل. والدا جين كانا يظنان بأن إبنهما هو من يقوم بهذه الأمور وكانا يلومانه ويعنفانه فيشير بإصبعه نحو الدمية ويجيبهما مستنكراً إنه روبرت، هو من فعل ذلك ولست أنا! لن يصدق والدا جين بأن الدمية هي من تفعل ذلك لكن العديد من الخدم آمنوا بأن المربية العجوز قد صبت فعلاً احدى لعناتها السوداء على الدمية للإنتقام من العائلة وأقسم بعضهم بأنهم شاهدوا روبرت وهو يركض ليلاً بين الغرف وحين حاولوا الإمساك به بدأ يتسلق الجدران ويسير بالمقلوب على السقف وهو يضحك ويسخر منهم، صاروا يرتعبون منه ويتحاشون قدر الإمكان الدخول الى غرفة ألعاب جين خاصة في الليل. لم تقتصر المشاهدات الغريبة على خدم المنزل فالجيران ايضاً صاروا يتحدثون عن مشاهدتهم للدمية روبرت وهو يتمشى داخل المنزل ويتنقل من شباك الى آخر حين تكون العائلة في الخارج. وواصلت الأمور ذروتها في احدى الليالي حين هرع والدا جين الى غرفته بعدما سمعاه يصرخ وينتحب، عثروا عليه غارقاً تحت أثاث الغرفة الذي تكوم جميعه فوق السرير بطريقة ما. كان يصرخ جين مرعوباً: إنه روبرت يريد إيذائي! عند هذا طفح كيل والدي جين، حاولا تمزيق الدمية وحرقها لكن الخدم حذروهما من فعل ذلك لأن لاتعم اللعنة المنزل كله لذلك قام والد جين بحبس الدمية في حجرة صغيرة في علية المنزل، أقفل الباب عليها ومنع الجميع من الاقتراب من تلك الحجرة. أحبتي الأفاضل من برنامج حكاية وخفايا نحييكم أطيب تحية والذي يقدم لحضراتكم من اذاعة طهران صوت الجمهورية الاسلامية في ايران. بعد الفاصل نواصل حكاية الدمية روبرت. أيها الأحبة مضت الأيام والسنوات مسرعة، مات والدا جين وأصبح هو رساماً ومؤلفاً يشار اليه بالبنان، تزوج من فتاة جميلة تدعى آني وخلال العقود الطويلة التي قضياها معاً في المنزل ظل باب الحجرة العلية مقفلاً ونسي الجميع امر الدمية روبرت، لم تقع أي حوادث غريبة بإستثناء شكوى بعض الجيران من وجود شخص يحدق اليهم من خلف زجاج العلية القديم والمغبر. كان يسأل الزوجين حول اذا ما كان هناك شخص ما في العلية لكن الزوجين إعتادا النفي، كانا يعلمان إنه روبرت لكنهما كانا يتجاهلان الأمر. وفي النهاية إنتهى المطاف بالدمية روبرت الى احد المتاحف الأمريكية وأغلب الظن أن عائلة الفتاة تبرعت بها الى ذلك المتحف ليتخلصوا من شره لكن مشاكسات الدمية روبرت لم تنتهي فسرعان ما بدأ عمال وموظفوا المتحف يتحدثون عن امور غريبة تحدث خلال الليل، بعض الحراس أقسموا بأنهم شاهدوا الدمية تتجول في أرجاء المتحف ليلاً وأيقن بعضهم بوجود شيء ما غريب بشأن هذه الدمية، راحوا يفتشون وينقبون في تاريخها الذي يربوا على قرن من الزمان فتكشفت لهم جوانب قصته الغريبة وهكذا انتشرت القصة في أنحاء البلاد حتى وصلت شهرتها الى مواقع الأنترنت والفضائيات. وتلافياً لمشاكله ومشاكساته قررت ادارة المتحف وضع روبرت داخل قفص من الزجاج حيث لايزال قابعاً هناك حتى يومنا هذا يزوره العديد من السياح ليطلعوا على قصته العجيبة وليلتقطوا له الصور بحذر فالأسطورة تزعم أنه يجب اولاً أخذ الاذن من روبرت بأدب قبل إلتقاط أي صورة له وفي حال رفض ذلك عن طريق إمالته رأسه قليلاً الى الخلف فعلى السائح او الزائر تجنب إلتقاط الصورة لكي لاتصيبه لعنة شريرة لافكاك منها. أحبتنا من اذاعة طهران صوت الجمهورية الاسلامية في ايران استمعتم الى حلقة اخرى من برنامج حكايا وخفايا شكراً لحسن متابعتكم والى اللقاء. قصص الدمى المسكونة 1 - 110 2015-10-25 11:19:20 2015-10-25 11:19:20 http://arabic.irib.ir/programs/item/12712 http://arabic.irib.ir/programs/item/12712 بسم الله الرحمن الرحيم أعزتنا الأفاضل السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وأهلاً ومرحباً بكم. يسعدنا أن نجدد اللقاء بكم عبر هذه المحطة الجديدة التي تجمعنا بكم عند حكاية اخرى من حكايات الخيال البشري وما تمخض عنه من قصص وأعاجيب وأساطير حاول الانسان من خلالها أن يعكس إنطباعاته عن العالم المحيط به بما يحفل به من خفايا وأسرار تصل أحياناً الى حد الشعور بالتوجس والرعب منها. ندعوكم أحبتنا الى متابعتنا عند ما اعددناه لكم في حلقتنا لهذا الأسبوع. إخوتنا وأخواتنا المستمعين والمستمعات من المعروف عن الدمية أنها تستعمل عادة كوسيلة للتسلية وإدخال البهجة الى قلب الطفل وربما لأغراض تربوية تسهم في بناء شخصية الطفل. فليس من العجيب أن نسمع طفلاً يتحدث مع دميته كأنها تعي وتفهم ما يقول فمعظم الصغار يفعلون ذلك لكن العجيب والمريب هو أن نسمع الدمية تبادل الطفل الحديث. قد يقول البعض أن هذا ممكن لو كانت الدمية من النوع الناطق الذي يعمل بالبطارية لكن ماذا لو كانت دمية عادية مصنوعة من القماش والقطن؟ هل يمكنها أن تتحدث وتلعب؟ هل يمكنها أن تشعر وتحس بما يجري حولها؟ طبعاً اعزائي الأفاضل معظم الناس يقولون بأن هذا هو المحال بعينه! لكن مهلاً فحلقتنا لهذا الأسبوع مخصصة عن مدى من نوع آخر يختلف عن ذاك الذي عرفناه في طفولتنا، دمى جميلة ترصدنا بعيونها الفاتنة وتنصت الينا بصمت بإنتظار اللحظة المناسبة لتفاجئنا بما لايخطر لنا على بال، دمى عجيبة لو سمعنا بقصتها فسنفكر مرتين قبل أن نتجرأ على وضع دمية بالقرب من أسرة نومنا. لكن لا لأن لها وجوداً حقيقياً بالفعل فهي مجرد قصص من نسج الخيال البشري بل بسبب أجواء الرعب التي تثيرها وخاصة عند ضعاف النفوس. أيها الكرام يمكن إعتبار أن أول الدمى الموجودة على سطح الأرض كانت الأصنام التي عبدها أتباع بعض الديانات الوثنية منذ قديم الزمن وإن كانت تلك الأصنام تختلف في شكلها والمواد المصنوعة منها، ويعتقد أن الدمى ظهرت في الفترة ذاتها التي ظهرت فيها الأصنام وذلك لتسلية الأطفال. وكانت في الغالب شبية بالحيوانات او بالانسان وهناك من الألعاب التي إكتسبت شهرة عالمية ليس بسبب تعلق الأطفال بها بل لتناقل قصص غريبة عنها تقول إنها مسكومة بالجن والأرواح والقوى الخارقة. ومن بين القصص والحكايات التي تروى عن ظاهرة الدمى المسكونة قصة الدمية تشاكي القاتلة والتي تبدأ بمطاردة وتبادل لإطلاق النار داخل متجر كبير بين رجال الشرطة بقيادة المحقق نيكينوس ومجرم قاتل اسمه تشارز ليراي. تلك المطاردة تنتهي في القسم الخاص بلعب الأطفال حيث يصاب تشارز برصاصة قاتلة فيسقط أرضاً محتضراً وفيما هو يلفظ أنفاسه الأخيرة يتمكن بواسطة تعاويذ سحرية معينة من نقل روحه الشريرة الى دمية للأطفال تعرف بإسم دمية الرجل الصالح. وبصورة غامضة يتعرض المتجر لاحقاً الى صاعقة تحرقه لتحوله الى رماد. ومن هذا المشهد تنقلنا تفاصيل القصة الى شقة متواضعة حيث نشاهد طفلاً صغيراً يدعى اندي يرجو من أمه كارين أن تشتري به دمية الرجل الصالح كهدية لعيد ميلاده فتعتذر الأم عن تحقيق أمنيته لعدم إمتلاكها ثمن الدمية. وفي وقت لاحق من ذلك النهار تشاهد كارين بائعاً متجولاً يبيع دمية كتلك التي طلبها إبنها بسعر زهيد فتنتهز الفرصة وتشتري الدمية لتقدمها لأندي الذي يطير بها فرحاً من دون أن يدرك أن دميته الجديدة ليست في الحقيقة سوى تلك لدمية التي حلت بها روح تشارز ليراي وأن الشخص الذي باعها لأمه كان قد سرقها من المتجر بعد إحتراقه. وما تلبث الدمية تبدأ بالتحدث الى اندي وتخبره أن اسمها هو تشاكي، وفي مساء ذلك اليوم تقترف اولى جرائمها حيث يقوم تشاكي بقتل ماغي صديقة كارين وجليسة اندي في المنزل بواسطة مطرقة حديدية ثم يرمي بجثتها من نافذة المطبخ. كان أندي يعلم جيداً أن دميته هي التي قتلت ماغي لكن احداً لايصدقه. وفي اليوم التالي يجبره تشاكي على التغيب من المدرسة ويأمره على أخذه الى بيت أيدي وهو شريك تشارز ليراي في جرائمه والشخص الذي وشى به الى الشرطة، وهناك ينتقم تشاكي من ايدي فيقتله ويحرق منزله. تستمعون الى برنامج حكايا وخفايا من اذاعة طهران صوت الجمهورية الاسلامية في ايران. أيها الكرام تكتشف الشرطة جثة ايدي وتعثر على أندي بالقرب من مكان الجريمة ومرة اخرى يخبرهم بأن تشاكي الدمية هو القاتل لكنهم لايصدقونه ويقومون بإحتجازه في مركز للرعاية النفسية. وفي نفس اليوم تعود أمه الحزينة بمفردها الى شقتها مع الدمية لتكتشف لاحقاً أن أندي كان يقول الحقيقة حين تلاحظ عدم وجود بطاريات داخل الدمية ومع ذلك فهي تتكلم. فما كان من كارين إلا أن أمسكت بالدمية لترميها في نار الموقد فينتفض تشاكي ويهاجمها ثم يفر من الشقة. وهنا تتصل كارين بالمحقق نيكينورس لتخبره عن حقيقة الدمية لكنه لايصدقها إلا بعد تعرضه هو نفسه لهجوم شرس أثناء قيادته لسيارته فتشاكي أراد قتل المحقق والانتقام منه لكن نورس ينجو من الهجوم بإطلاق النار على الدمية. أضطر تشاكي المصاب أن يذهب الى جونسي الذي علمه السحر بأن يخبره جون أن بدنه البلاستيكي سيتحول تدريجياً الى طبيعة بشرية، سيصبح جسداً حقيقياً من لحم ودم لكنه لم يكبر وسيبقى دائماً بهيئة الدمى. هنا يطلب تشاكي من جون أن يدله على طريقة تجعله يتفادى البقاء في جسد الدمية الى الأبد لكن جون يرفض ذلك فيقوم تشاكي بتعذيبه وتحت التعذيب يخبره جون بأن الطريقة الوحيدة للخروج من جسد الدمية هي بنقل روحه الى جسد اول شخص عرف بحقيقته كدمية حية، هذا الشخص لم يكن سوى الطفل أندي. كان كارين والمحقق نورس يتبعان تشاكي الى منزل الكاهن وهناك يعثران على جونسي وهو يحتضر فيرشدهما قبل موته الى طريقة للتخلص من تشاكي، يخبرهما بأن جسد الدمية محصن من الأذى لأنه من البلاستيك لكن قلبها بشري تماماً، ولكي يقتلا تشاكي عليهما إصابته في القلب مباشرة. وفي هذه الأثناء يقوم تشاكي بملاحقة اندي الى المركز النفسي وهناك يقوم بقتل الطبيب المسؤول عنه بواسطة الصعقات الكهربائية لكن اندي ينجح في الهروب منه ويعود الى منزله. وفي نفس الوقت يهرع كل من كارين والمحقق نورس الى المنزل ايضاً لكن تشاكي يسبقهما الى هناك فيهاجموا اندي ويفقده وعيه ثم يبدأ بتلاوة تعاويذه السحرية للإستيلاء على جسده. لكن قبل أن يتمكن من تحقيق غايته بلحظات فقط يصل كل من المحقق نورس وكارين الى الشقة ويشتبكان معه، تشاكي يتمكن من إصابة المحقق نورس لكن كارين تنجح بمساعدة إبنها بوضع تشاكي في الموقد وإضرام النار في جسده ثم تهرع كارين لمساعدة المحقق المصاب من دون أن تدرك أن تشاكي مازال حياً. ومرة اخرى يقوم تشاكي المشوه والمحروق بمطاردة كارين وإبنها ولاتنتهي هذه المواجهة المرعبة إلا حين يتمكن المحقق نورس من إطلاق النار على قلب تشاكي مباشرة فيقضي عليه ليضع بذلك فصل الختام لهذه القصة المرعبة وليحطم أسطورته. مستمعينا الأطائب إنتظرونا في الحلقة القادمة من حكايا وخفايا عند قصة اخرى من قصص الدمى المسكونة حتى ذلك الحين تقبلوا منا اطيب الأماني. كنتم معنا من اذاعة طهران صوت الجمهورية الاسلامية في ايران الى اللقاء. حكاية اسفياتاغور والعمالقة - 109 2015-10-11 08:06:42 2015-10-11 08:06:42 http://arabic.irib.ir/programs/item/12711 http://arabic.irib.ir/programs/item/12711 بسم الله الرحمن الرحيم أحبتنا الأفاضل في كل مكان السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أهلاً ومرحباً بكم ونحن نجدد اللقاء بكم عند محطة جديدة من محطات برنامجكم الأسبوعي حكايا وخفايا، ندعوكم لمرافقتنا. أعزائي حكايتنا لهذا الأسبوع من بلاد الروس وهي تعرف بإسم إسفياتاغور والعمالقة وهي من الحكايا الأسطورية التي تروي من خلالها الأمم والشعوب تاريخها ممتزجاً بمعالي البطولة والملاحم وقيم الفروسية والتضحية. تعالوا معنا اعزتنا المستمعين لنتعرف على هذه الأسطورة. مستمعينا الأفاضل كانت الجبال في روسيا شاهقة الى أبعد الحدود، تخترق الغيوم بقممها حيث كانت طيور النسور تقوم بطيرانها الهادئ فوق القمم وتحط بصمت في أعماق المضائق. وفي مرج الأعشاب الشاسعة كانت الصخور الهائلة تطلق بخاراً يرتسم في السماء مثل أشباح رمادية. كان الساكن الوحيد لتلك الجبال هو المارد إسفياتاغور العملاق ولضخامته فقد كان يشبه احدى تلك الصخور العالية وعندما كان يمشي كانت الأرض ترتجف تحت أقدامه. كان ممتطياً حصانه يتسلق اعلى القمم يعبر الوهاد ويجتاز الأنهار بقفزات شاسعة كأنه يطير. كان إسفياتاغور يعيش وحيداً في تلك المنطقة النائية وقد دفعته قوته الى أن ينازل جميع أبطال روسيا، وعندما كان يخرج للحقول والسهول كانت الأشجار تتسمر من مشيته والأرض نفسها كانت تهتز والصخور المقدسة وحدها كانت تحتمل المشية الثقيلة للعملاق فقد كانت قوته خارقة للطبيعة وكان ذلك سبباً لبؤسه اذ كان بمقدوره أن يستغل قوته في أشياء اخرى فلو أن خصصها للعمل او لخدمة الناس لكانت السعادة تغمره. فعمره على الأرض قليلاً لكن اسفياتاغور كان جاهلاً بل كان يحول كل شيء يلمسه الى ذرات غبار وكل شيء كان ينسحق بين يديه الجبارتين. ذات يوم اعزائي خرج من جباله ووسط مرج الأعشاب الشاسعة نصب خيمته الرمادية اللون وفيها إضطجع ونام حتى اليوم الثاني حيث قرر اسفياتاغور أن يتابع المسير وأخذ يمر بقرى صغيرة ومدن وبدأ يتعرف ويعشق الناس، أثاره الفلاحون بطيبتهم وعطفهم وعندما مر بإحدى القرى رأى شابة جميلة وعندها فكر في نفسه قائلاً: هذه شابة تصلح أن تكون خطيبة لي وتستحقني بجدارة! ولم يتأخر البطل بالفوز بقلب الشابة القروية وبعد قليل فاز بالزواج منها وأخذها الى مملكته في الجبال المقدسة. أحبتنا المستمعين في يوم كان فيه إيليا موروميتس المحارب الشجاع في تلك المنطقة يبحث عن أماكن فسيحة، كان عليه أن يمر بالجبال المقدسة وفي خلال ثلاثة أيام قفز فيها من صخرة الى صخرة وصعد القمم وإجتاز الوهاد حتى خارت قواه فنصب خيمته وربط حصانه ونام غاطاً في احلام عميقة، نام لساعات طويلة وقبل أن تخرج الشمس حلم بأشياء غريبة، رأى وكأن جواده القوي يحفر الأرض بحوافره ويصهل جافلاً. وفيما بعد سمعه يقول بصوت انسان: ايليا ايليا! إنهض!! إنجو من الخطر فالبطل اسفياتاغور يقترب، هيا! اتركني في هذه الحقول وإختبأ أنت سريعاً في جذع الشجرة. نهض ايليا وعمل بنصيحة حصانه فتسلق الى اعلى شجرة بلوط وبعد قليل ظهر اسفياتاغور المريع الضخم القوي مثل الصخر يحمل زوجته على أكتافه وهي تجلس في هودج من الزجاج وفي حزامه سيف كبير، ترجل العملاق من الحصان وبمفتاح من ذهب فتح القفص الزجاجي الذي خرجت منه زوجته الجميلة. وبينما كان اسفياتاغور يجهز خيمته بثت الشابة من الخرج حصيرة واخرجت من الخرج كمية كبيرة من الطعام اللذيذ ومشروبات حلوة مثل العسل. خلال الأكل كان ايليا لايتحرك بين أغصان الشجرة مختفياً عن عيون العملاق لكن المرأة كانت قد رأته وخشيت من غضب زوجها فجعلت ايليا وحصانه يختبئان في أحد جيوب اسفياتاغور الضخمة والذي من غير أن يدري مضى بالحمولة ليومين. وفي اليوم الثالث بدأ حصان اسفياتاغور يصدر اشارات تعب فزرأ البطل: آه أيها الحصان هل أصبحت شيخاً وغير مفيد؟ ألا تستطيع المسير بعد؟ أجاب الحيوان الذكي: كنت أحملك انت وزوجتك لكن منذ ثلاثة أيام أحمل على ظهري حمولة زائدة. فتش اسفياتاغور جيوبه الواسعة فعثر فيها على ايليا وحصانه فقال له: من انت؟ أجابه: اسمي ايليا وكانت عندي رغبة بإبداء إعجابي للبطل اسفياتاغور! أجاب العملاق بغرور: ها انا أمامك وهذه فرصة لنكون اصدقاء وستكون شاهداً على أفعالي العظيمة. وافق ايليا وإستعد للمشي الى جانب صديقه العملاق وبدأ اسفياتاغور يعامله كأخ له، يتقاسم معه الأكل والشراب. وفي يوم من الأيام كان البطلان يعدوان في المرج الشاسع فعثرا على تابوت كبير مغطى بكومة من الحبوب. توقف اسفياتاغور يفكر وقال: فلنفحص لمن اعد هذا التابوت. دخل ايليا اولاً لكن القبر الصخري كان كبيراً جداً بالنسبة لمقاسه فدخل اسفياتاغور في التابوت الغريب وكأنه كان معداً لمقاسه العملاق، يبدو أنه معد لي! قال اسفياتاغور وأضاف: يا ايليا، ياصديقي وأخي هل بإمكانك وأنا هنا في جوف التابوت أن تغلق الغطاء؟ قال: لا يااخي إني اخاف ذلك! أجاب ايليا وهنا تدخل اسفياتاغور وأخذ الغطاء الحجري الضخم بإحدى يديه وعندما اطبقها أحكمت الجوانب وأقفل التابوت بشكل كامل. وعبثاً أخذ اسفياتاغور يتحرك ويتلوى في الداخل، وهنا صرخ مستغيثاً: ايليا يا أخي العزيز خذ سيفي وحطم جدران هذا القبر اللعين! فأخذ ايليا السلاح الفتاك وأفرغ ضرباته الجبارة على الحجر وهو يسمع زئير اسفياتاغور يختنق في الجوف. اعزائي الأفاضل نحييكم من جديد عبر برنامج حكايا وخفايا الذي تستمعون اليه من اذاعة طهران صوت الجمهورية الاسلامية في ايران. بعد الفاصل نواصل ما تبقى من حكاية اسفياتاغور العملاق. مستمعينا مستمعاتنا أحس ايليا بأن قوته تتضاعف فعاد وأخذ السيف وبدأ يضرب من جديد، ومع الضربات القوية كانت تتطاير شظايا الصخرة والشرر من السيف. إني أختنق!! زئر اسفياتاغور: تعال ياايليا ياأخي، إقترب اريد قبل أن اموت أن أهمس لك بالسر الكامن وراء قوتي! وأخذ صوت العملاق يضعف وكأنه يختنق وهو يقول بيأس: وداعاً يارفيقي بقد لصقت بك قوتي وسيفي الجبار. نعم اعزائي الأفاضل كانت تلك الكلمات الأخيرة وكانت آخر أنفاس العملاق الذي مات وهو يصارع الموت. وقف ايليا مستنداً الى سيف اسفياتاغور وسط صمت المرج الشاسع لكنه احس بقوة جبارة تسري فيه. وراح الى جانب قبر صديقه وأخذ يدور حوله مرات ثلاث ثم ودعه وعاد في الطريق الى روسيا قاصداً قصر عمه فلادميري امير مدينة كييف، وقد إكتسب ايليا القوة والشجاعة اللتين حملتاه الى أن يحقق المآثر المدهشة مع مردة آخرين في قصص مثيرة. وإنضم ايليا الى ستة من المرة وراحوا يمتطون خيولهم يعبرون الصحراء الى أن وصلوا الى سفح فيه أشجار بلوط قديمة ولأنهم كانوا متعبين فقد نزلوا الى الأرض ونصبوا خيامهم وإضطجعوا ليرتاحوا بينما راحت الخبول ترعى في الجانب الآخر وعندما اعلنت الشمس عن النهار بشفقها الأحمر نهض ايليا ونظر الى البعيد، كانت مجموعة من التاتار تحجب الأفق تتقدم وتلفها غيمة من الغبار تغزو السهل كأنها إعصار عنيف. صرخ ايليا: إنهضوا أيها المردة فالتاتار قادمون نحونا فنهضوا وحملوا سلاحهم وإنطلقوا لمواجهة التاتار وسرعان ما إنتصروا عليهم. كان العداء المهزومون يملئون السهل بينما المردة يطلقون صرخات المنتصرين: أية قوة يمكن مقارنتها بقوتنا؟ وصرخ البطل الآخر ايليا: لايوجد جيش يقدر على هزيمتنا! وقال ايليا: السيف الذي منحني إياه اسفياتاغور لايهزم!! ولكن في تلك اللحظة بدت الأرض وكأنها إنشقت وإنبثق منها محاربان مسبلان بمعادن تلمع وإتجها نحو المردة قائلين: جئنا لنمتحن قوتنا نحن إثنان وانتم سبعة، لكن لايهم فلنتحارب! نعم أعزائي إمتلأ قلب ايليا بالغضب وأشهر سيفه وهجم على خصميه الغريبي الشكل لكن آه منك أيتها المعجزة فعندما ضربهما تحولا الى أربع وجرد البطل الآخر سيفه وتقدم نحو الأربعة ووقف وسطهم لكن تحول الأربعة الى ثمانية، واخذوا يتقدمون. قضى ايليا بسيفه الجبار على الثمانية لكنهم تضاعفوا ايضاً أمام دهشة المردة وإستغرابهم. وبعزم وبأس وغضب هجم السبعة سوية على أعداءهم لكن كلما قاتلوهم كانوا يتضاعفون وطيلة أيام ثلاثة وثلاث دقائق وثلاث ثوان استمرت المعركة حتى خارت قوى المردة الأبطال وإستبد بهم الذعر فهربوا الى الجبل لينجو بأنفسهم ليتحولوا هناك الى حجارة وليبقوا الى الأبد هكذا يروون عن نهاية الأبطال العمالقة في بلاد روسيا. من اذاعة طهران صوت الجمهورية الاسلامية في ايران قدمنا لحضراتكم حلقة اخرى من برنامج حكايا وخفايا نشكركم على طيب المتابعة والاصغاء والى اللقاء. حكاية الفارس الأخير - 108 2015-09-22 07:58:54 2015-09-22 07:58:54 http://arabic.irib.ir/programs/item/12710 http://arabic.irib.ir/programs/item/12710 بسم الله الرحمن الرحيم أخوتنا أخواتنا الأفاضل في كل مكان سلام من الله عليكم ورحمة منه وبركات نحييكم أجمل تحية ونبعث اليكم خالص تحايانا القلبية ونحن تغمرنا البهجة والسرور لتجدد اللقاء بكم عبر هذه المحطة الأخرى التي نلتقي فيها عند عالم القصص والحكايا والأساطير التي تمخضت عنها مخيلة شعوب الأرض على مر العصور وضمت في طياتها الكثير من الخفايا والأسرار والدلالات التي نحاول من خلال هذا البرنامج حكايا وخفايا الكشف عنها وتسليط الأضواء عليها ما إستطعنا الى ذلك سبيلاً، نرحب بكم مرة اخرى وندعوكم لمتابعة ما أعددناه لكم في حلقة هذا الأسبوع آملين أن تمضوا معنا أوقاتاً عامرة بالتشويق والفضيلة. أعزائي حكايتنا لهذا الأسبوع إخترناها لكم من بلاد نهر الراين وهي حكاية من نوع الحكايات الوطنية التي تفتخر الشعوب من خلالها بتاريخها الحافل بالبطولات والتضحيات وبأبطالها الذين قدموا أرواحهم رخيصة في سبيل بناء مجتمعاتهم وأوطانهم، فحينما نحدق بأنظارنا نحو الطبيعة الخلابة في بلاد الراين وهو نهر في اوربا يمر في سويسرا وفرنسا وألمانيا وهولندا فإننا لانرى سوى الماء الصافي المتدفق من اعالي الجبال والبحيرات تتطاير مياهها وتتقاذف نحو الأبراج سريعاً وتجري فيما بعد صافية هادئة بين أدغال الغابات السوداء فتغرق المياه في مسارها بين هوامش وشقوق صخور عالية مكللة بالآثار والقلاع التي تحكي لنا شغل الناس في المدن القديمة وضواحيها ليستمر الماء بطيئاً وعريضاً نحو البحر عبر الأرياف الهولندية. في حوض الراين أعزائي الأفاضل عاش أحفاد قبائل الجيرمن الذين أقاموا هناك اجيالاً وراء أجيال وتركوا في ذاكرة حياتهم أجمل الحكايات ومنها حكاية الفارس الأخير التي تصور لنا البطولة والإباء ورفض الظلم والمقاومة والثبات حتى إسقاط الظالمين. أعزائي الأفاضل يقفز النهر من الصخور الكبيرة فيصقلها بمياهه وينحرف هادئاً تحت ظلال الغابات المورقة، يجري في السهل ليصعد في تدفق جارف ويدخل في واد تحيط الروابي به من كل صوب وحدب. وعلى احد التلال القريبة من ضفاف النهر من منحياتها السخية والمتشظية تقبع آثار القلعة آلتينار المغطاة بالنباتات المتسلقة. منذ سنين عدة هجرت القلعة الرائعة والعرق البشري الأرجواني لمالكيها القدماء قد قضي عليه في معركة مأساوية لم تبق ولاتذر. كان بطل حكايتنا الكورت دي آلتينار آخر سلالة العائلة النبيلة فارساً شجاعاً أبياً ومحباً للحرية، لم يسمح لأحد أن يفرض عليه أي شيء لايتلائم مع كرامته وعزته، في مرحلة كان الأمراء فيها يفرضون وبشدة الضرائب الباهضة والخدمات على الطبقات المسحوقة لصالح الإقطاعيين والنبلاء. لم يكن من الفارس كورت صاحب النفس الأبية الرافض للظلم إلا أن إعترض بقوة على ذلك الجور غير آبه بالتهديدات، عندها بعث الأمراء جيشاً كي يحاصر القلعة الشامخة فأغلقوا بوابات الحصن وخاض كل الرجال المتحصنين في القلعة مقاومة بطولية. كانت السهام تصدر صفيراً وفي الجوانب المنحدرة كانت تتدحرج الصخور الكبيرة التي كان الرجال الأبطال يقذفونها من الأعلى فالمحاصرون الذين تجرأوا على الإختباء بين الصخور أفادوا من تلك الصخور التي جعلت قفز المهاجمين للسيطرة على القلعة مستحيلاً. أحييكم من جديد مستمعينا الأفاضل وأنتم تستمعون الى برنامجكم حكايا وخفايا من اذاعة طهران صوت الجمهورية الاسلامية في ايران ونواصل حكاية الفارس الأخير. اعزائي إمتد الحصار لأسابيع وصار نقص الأكل والمؤونة في الحصن هو العدو الأكبر للمدافعين ورأى كورت آلتينار إقتراب اليوم الذي عليه فيه توزيع آخر قطع الخبز بين رجاله وبعدها كان عليهم الاستسلام او الهلاك. إمتد الحصار من غير أن تهبط معنويات المحاصرين بل كان الأمر على العكس من ذلك فمع مرور الأيام كانت الهمم تضعف عند جنود الأمراء الذين كانوا يحاولون الهجوم والدخول الى الحصن أمام الصعوبات التي كانوا يواجهونها للسيطرة وإخضاع تلك القلعة الحصينة التي كان موقعها وتحصن الفرسان الأبطال فيها يجعل محاولاتهم أكثر هجومية ضرباً من المستحيل، كان الفرسان شجعاناً ومستبسلين الى حد عدم الإكتراث بالموت، عندها أحس الأمراء بالرعب واليأس يتفشيان بين رجالهم المحاربين فخشوا أن يندلع تمرد بينهم بين لحظة وأخرى ويبوءوا بالفشل الذريع وتتقوض دعائم سلطتهم وهيمنتهم. وكان بعض خدم الاقطاعيين قد إختفوا هاربين من تلك الحرب الخطيرة والمدمرة فضلاً عن أن التمرد سينشر الفوضى وإنعدام التنظيم في الجيش الذي يفرض الحصار وهو أخطر ما كان يهدد وجودهم. أعزائي الأفاضل في صباح دافئ ومشرق ظهر الفارس الكهل كورت بشعره الأبيض فوق اعلى أبراج القلعة يمتطي حصاناً وقد دجج نفسه بكل الأسلحة، المظهر النبيل للفارس ووجهه الشاحب الذي يداعبه الهواء الطلق وبريق سلاحه الفولادي وحصانه الأسود المتألق كل ذلك كان يمنحه الهيبة والسحر ويبث في قلوب الأعداء الرعب ويجعل كل النظرات مثبتتة عليه والصمت يفرض حكمه على الجميع، حتى الوادي ظل صامتاً في ذلك الصباح المشرق والدافئ. مد الكورت آلتينار ساعده في إشارة تحية وقال بصوت جهوري تجلجل من اعلى القلعة لينتشر في أرجاء الوادي: هنا الرجل الأخير والحصان الأخير لكل الذين عاشوا في هذه القلعة الحصينة، لقد قضى الجوع على رجالي وأبنائي وقد ماتوا جميعاً ولكن بكرامة لاتعرفونها انتم لأنهم يعشقون الحرية ويبغضون طغيانكم وتجبركم وظلمكم للناس، أنا ايضاً سأموت بالطريقة التي عشت فيها متحرراً دائماً من كل أشكال العبودية كأي فارس حقيقي. وعندما قال ذلك عند خافة البرج لكز حصانه بمهمازه واطلق صرخة على الحيوان النبيل الذي صهل صهلة غضب وإنطلق الى الفضاء بوثبة مخيفة. سقطت الخيول من جهة المنحدر الصخري المتشظي وتدحرجت متحطمة حتى غرقت في ماء النهر والى الأبد امام الحصن الأخير لألتينار. لم يجرأ أي من المحاصرين على دخول الحصن الصامت للأبطال فرعب الميدان جعلهم يفرون من ذلك الوادي المفزع وهكذا استمرت القلعة حصناً أبياً يروي للأجيال حكايات الفرسان الأبطال المضحين الرافضين للظلم والجور خاصة الفارس الأخير الذي علم المستضعفين والمسحوقين في بلاده كيف يسحقون الظلم بالتضحية والفداء والاتحاد وتحطيم حواجز الجبن والخوف. أعزاءنا ملتقانا بإذن الله في الأسبوع المقبل عند حكاية معبرة اخرى من حكايات الأمم والشعوب على مر العصور. على أمل أن تكونوا قد قضيتم معنا دقائق مفيدة وممتعة نترككم في رعاية الباري عزوجل وتقبلوا تحيات قسم الثقافة والأدب والفن في اذاعة طهران صوت الجمهورية الاسلامية في ايران، شكراً لكم الى اللقاء. حكاية المحتال تيل 2 - 107 2015-08-31 09:43:33 2015-08-31 09:43:33 http://arabic.irib.ir/programs/item/12709 http://arabic.irib.ir/programs/item/12709 بسم الله الرحمن الرحيم اعزاءنا الأفاضل السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أهلاً ومرحباً بكم مستمعينا الكرام. ها نحن ذا نرافقكم من جديد عبر محطة اخرى من محطات برنامجكم الأسبوعي حكايا وخفايا حيث سنروي لكم في هذه الحلقة القسم الثاني والأخير من حكاية المحتال تيل التي أنتقيناها لكم من التراث الألماني. آملين أن تقضوا معنا أطيب الأوقات وأحلاها، تابعونا بعد الفاصل. أحبتنا المستمعين تركنا في القسم الأول من حكاية المحتال تيل الأمير وهو يقف مبهوراً مدهوشاً متحيراً أمام الجدار الذي زعم المحتال تيل أنه قد زينه بالنقوش والرسوم الرائعة الجميلة وزعم أيضاً أن من يرتكب الكذب في حياته ولو لمرة واحدة لايمكنه أن يرى هذه النقوش والرسوم ولكن الأمير المسكين لم يكن يرى شيئاً إنما الجدار فقط الذي كان نظيفاً وأبيضاً إلا أنه كتم ذلك ولم يتحدث خشية أن يعتبر مخادعاً، وراح تيل يوضح لوحته للأمير ويقول وهو في غاية السعادة: أنظر ياسيدي هذا الرجل صاحب الهيئة الكبيرة المليئة بالظرافة إنه الأمير هيس أحد أسلافكم البارزين وهذه السيدة التي الى جانبه هي زوجته إبنة أنبل البيوت في باواريا وهذا الفتى المقابل الذي تراه هنا هو إبنهم وهذا هو الحكيم والد الأمير غيليريم. وكما ترى فإن كل الأجداد أسلاف معاليكم قد رسمت بحرفية فريدة ولم يبق إلا إطلالة هيئة سيدي الأمير. إستولى الإضطراب على الأمير وإحتار ولم يعرف مايجيب به وكان في نفس الوقت يخشى أن ينتقد تيل الغريب فقال الأمير: إن رسوماتك لاتعجبني أريد أن يراها أشخاص إختصاصيون يعطونها قيمتها الفنية المناسبة. وهكذا فكر الأمير في أن يرسل وزراءه لرؤية ما يدا له حائطاً أبيض وخالياً من الألوان وربما تكون مناسبة ليمتحن صدقهم واخلاصهم من زيف المجاملات والتملق، وعندما علم تيل بذلك قال لمساعديه: ياأصدقائي ليهرب كل واحد منا قبل أن يتم إكتشاف الخديعة وندفع عندها ثمناً سيئاً لما فعلناه ولما لم نفعله بعد. فهرب جميعهم دون أن يتركوا أي أثر. اخوتنا المستمعين الأفاضل توجه تيل الى مدينة كراغ وأخذ يعيش بالطريقة نفسها فإدعى أنه حكيم عظيم يعرف ويعلم كل خفايا العالم وألغازه والعلوم كلها. إجتمع أساتذة الجامعة في المدينة وقرروا إفشال العالم المحتال الذي أعلن إمتلاكه للحكمة العليا والرفيعة فدعوا تيل للمثول الى الجامعة للتأكد من علومه وللمناظرة العلنية والإجابة عن أربعة أسئلة كانوا قد أعدوها. حضر تيل في اليوم الثاني الى الجامعة وبعد أن جلس على كرسي الفخامة أمام منتدى العلماء وحشد من الشخصيات، قال عميد الجامعة الوقور: أيها العالم البار أجب عن هذا السؤال الأول: ماهي كمية الماء الموجودة في البحر قطرة قطرة تقريباً؟ فأجاب تيل في محاولة للتملص من الإجابة: أيها المعلم المبجل إجعل الأنهار توقف جريانها وأن لاترفع مستوى الماء في هذه اللحظة كي أتمكن من حساب الكمية بالضبط. بدا الإضطراب على عميد الجامعة قليلاً فطرح السؤال الثاني: قل لنا أين يقع مركز سطح الأرض؟ أجاب تيل وهو يشير الى موضع جلوسه: مركز الأرض موجود بالضبط هنا حيث أجلس أنا واذا لم تصدق يمكنك قياسه بحبل وإن كنت مخطأ انا بقيراط او قيراطين فإني اعترف بخطئي. لم يكد تيل ينتهي من إجابته حتى ألقى عليه العميد السؤال الثالث: قل لنا الآن ماهي المسافة بالضبط بين الأرض والسماء؟ قال تيل لاتوجد مسافة كبيرة فمن السماء يمكن وبشكل جيد سماع أي كان من يصرخ من هنا من الأسفل، وللتأكد من ذلك فلتصعد فخامتكم وترى كيف تسمعني عندما اناديكم. كتم عميد الجامعة غضبه وطرح على تيل السؤال الأخير. قل لنا ماهو حجم الجرم السماوي؟ أجاب تيل على الفور: هل تقصد السماء، فالسماء لها ألف ذراع طولاً وألف عقدة عرضاً وإن كنت لاتريد تصديق ذلك فإطرح منها الشمس والقمر والنجوم وإحسب الحجم بنفسك وعندها سترى أنني لم اخطأ! نحييكم من جديد أحبتي الأفاضل من اذاعة طهران صوت الجمهورية الاسلامية في ايران وأنتم تتابعون برنامج حكايا وخفايا ونستمع الى القسم الثاني والأخير من حكاية المحتال تيل. هكذا احبتي أقحم تيل العميد وبقي الجميع مأخوذين بينما خرج تيل من الجامعة يختال بين الأساتذة بفوزه لكنه كان يخشى أن يثأر العلماء لهزيمتهم فقرر هجر مدينة كراغ وتوجه الى نيورنبرغ حيث قدم نفسه على أنه طبيب شهير وفي ذلك الوقت كان المشفى مكتظاً بالمرضى ولم يكن هناك عدد كاف من الأطباء في المدينة ليعتنوا بالمرضى، في هذه الظروف ذهب مدير المشفى الى الطبيب الشهير تيل والذي بدوره قطع وعداً على نفسه بشفاءهم جميعاً في لحظة واحدة مقابل مئتي فلورين فوافق المدير في الحال. عندما حضر تيل عند المرضى راح يقترب من كل واحد فيهم وفي الوقت الذي كان يجس نبضهم ويكشف عليهم كان يقترب من أذن المريض ويقول له بصوت منخفض: لاتفشي لأحد ما أقوله لك فأنا أفكر بشفاءكم وتخليصكم جميعاً من آلامكم ولأجل ذلك يلزم أن نحرق واحداً منكم ونأخذ رماده ونصنع الدواء الوحيد الذي سيشفي الجميع، ومن أجل إنقاذ الآخرين يجب التضحية بواحد ميؤوس من حالته لذلك على كل من هو غير مريض في الردهة أن ينهض ويخرج منها ويعجل في مشيته عندما انادي عليكم والذي سيتأخر على ذلك سيقع عليه إختيار التضحية وفداء الجميع. في اليوم التالي حضر تيل الى المشفى وعندما فعل ما كان قد قاله تعجب الجميع لسرعة المرضى وهم يقفزون أحدهم فوق الآخر بل خرجوا الى الشارع وهم يشعرون بتحسن كبير وكأن معجزة قد حصلت لهم. إبتهج مدير المشفى ودفع المبلغ المتفق عليه لتيل لكن بعد إنقضاء ثلاثة أيام لم يقدر المرضى على التحمل بعد فرجعوا جميعاً الى المشفى يصرخون ويستنجدون رعاية الأطباء فترك تيل المدينة قبل أن تنكشف خديعته. مستمعينا الأفاضل بعد شهور بدأ تيل يشعر بالسأم والملل من حياته، حياة النصب والاحتيال فقال في سره: الأفضل تغيير حياتي وتوجيه قدراتي للعمل الشريف وخرج قاصداً طريق مدينة مبديبورغ وبعد جولاته الكثيرة حول العالم حظي تيل بتعاطف أسياد عظام قدموا له الحماية وجعلوا منه انساناً وديعاً ولم يكن تيل آنذاك قد شاخ عندما شعر بالمرض وقرر العودة الى مهبط رأسه ولكن في مدينة قريبة من موطنه، إشتد عليه المرض فنقلوه الى المشفى حيث أخبرت أمه بذلك كي تأتي وتكون بالقرب من إبنها الذي يحتظر. قدمت العجوز وحضرت في الوقت المناسب لتحتضن إبنها ثم أعطاها سراً صندوقاً قال إنه يخبئ فيه كل ما إدخره وجمعه وقبل موته بأيام قليلة وضع تيل وصيته والتي بموجبها أوصى أن تقسم كل مقتنياته المحفوظة في صندوق مشابه للصندوق الذي أعطاه لأمه بين عائلته وأصدقاءه والكاهن. وبعد أربعة أسابيع على موته فتح الصندوق الذي فيه الميراث لكنهم لم يجدوا فيه شيئاً أكثر من حجر ثقيل فتبرءوا من تيل وندموا على مراسيم الدفن الكبيرة التي قاموا بها وعلى الزهور والورود وعلى بكاءهم ومرافقتهم للتابوت حتى المقبرة حيث حدث الأمر الغريب ففي اللحظة التي أنزل فيها التابوت الى حفرة القبر إنقطع أحد الحبال التي كانت تحمله فسقط التابوت بشكل عمودي فقال احد الرجال أتركوه هكذا على هذه الحالة فهو لم يعش مثل الآخرين، دعوه يرقد في الموت بشكل مختلف، وعلى قبره كتبت العبارة التالية "ألا لايرفعن أحد غطاء هذا القبر فهنا يرتاح تيل ألشبيغل واقفاً". أيها الكرام من اذاعة طهران صوت الجمهورية الاسلامية في ايران قدمنا لحضراتكم برنامج حكايا وخفايا آملين أن نجدد اللقاء بكم في الأسبوع المقبل بإذن الله عند حكاية جديدة وخفايا وعبر اخرى. نشكركم على طيب المتابعة والاصغاء وتقبلوا منا أطيب التحيات والى اللقاء. حكاية المحتال تيل 1 - 106 2015-08-23 09:27:33 2015-08-23 09:27:33 http://arabic.irib.ir/programs/item/12708 http://arabic.irib.ir/programs/item/12708 بسم الله الرحمن الرحيم مستمعينا الكرام السلام عليكم ورحمة الله وبركاته تحياتنا لكم نبعثها لكم والفرح يغمرنا بتجديد اللقاء بكم عبر برنامجكم الأسبوعي حكايا وخفايا وماأعددناه لكم من حكايا الشعوب وقصصها وأساطيرها ندعوكم لمرافقتنا أيها الأحبة. أعزاءنا المستمعين من الحكايات الشعبية القديمة التي شاعت في اوربا عموماً وألمانيا خصوصاً في القرون الوسطى حكاية طريفة تحمل العنوان "المحتال تيل" وهي حكاية تحمل بين طياتها دلالات أخلاقية تكشف لنا العواقب الوخيمة التي تنتظر المحتالين الذين يعتاشون عن طريق النصب على الناس والاحتيال عليهم حيث تروي لنا هذه الحكاية مغامرات محتال عاش بين القرنين الثالث عشر والرابع عشر. وكان يتفنن في الضحك على الناس وخداعهم والذين كان يحلو لهم العيش من غير عمل او مسؤوليات. نعم مستمعينا الكرام ولد تيل في قرية صغيرة في ساجونيا، شب سليماً وكان عمره أربع عشرة سنة عندما إنتقل مع عائلته للعيش في قرية قريبة من مدينة مغديبورغ اذ مات والده بعد فترة قصيرة، ومن ذلك الوقت كان دائم الشجار مع أمه لأنه كان يحصل على مبلغ من عمله دون أن يعطيها شيئاً. بدأ مشوار تيل مع النصب والاحتيال عندما خطرت على باله فكرة أن يمد من الجزء الخلفي من بيته الذي كان يطل على النهر حبلاً وربطه في الضفة الثانية من النهر وعندما صار الحبل مشدوداً ومحكماً للغاية قام تيل بالعبور عليه من طرف الى طرف فتجمع اناس كثيرون وصاروا يتفرجون على الصبي وهو يرقص على الحبل بظرافة وخفة ويقفز. في هذه الأثناء جاءت أمه وأرادت أن تبعد إبنها عن تلك الألاعيب فحذرته ثم صعدت الى السدة وقصت الحبل المشدود الى النافذة، عندها سقط تيل في الماء وأثناء سقوطه كان يقوم بحركات دورانية في الهواء. أما الذين كانوا يتفرجون عليه من اطفال وكبار فقد بدأوا يضحكون ويهزأون وهم يصيحون تيل حمام الهنا، بالتأكيد لن تشعر بالحر ولا بالرغبة في معاودة ذلك!! نعم أيها الأفاضل وبعد أيام قليلة سرى خبر في أنحاء القرية لأن تيل يستعد لإعادة ألعابه فرغب الجميع في أن يقضوا وقتاً من الضحك والترفيه عن النفس فذهبوا ليشاهدوا المغامر المتهور. ولم يقتصر الذهاب على الأطفال فقط وإنما قدم رجال القرية ونساءها ايضاً. كان تيل يوازن نفسه على الحبل بخفة وطرافة والجميع يتابعونه بأفواه مفتوحة وعيون محملقة. في أثناء ذلك صرخ تيل: دعوني أرى من يعيرني فردة حذاءه اليسرى، سأقدم لكم لعبة مسلية جداً. نعم نزع جميع الأطفال احذيتهم لأنهم كانوا مبتهجين ومسحورين بتيل الذي جمع أربعين الى خمسين حذاءاً وشكها وسلكها في حبل ثم رماه بين جموع الفضولين وهو يقول: لأرى إن كنتم جاهزين ليأخذ كل منكم حذاءه!! تدافع الجميع في البحث عن أحذيتهم، كان هناك أحذية كثيرة وكانوا يريدون إستردادها بعجلة، وبعد قليل تحلقت كومة من الناس وهم يتلاعنون ويصرخون ويتضاربون. فما كان من تيل إلا أن هرب من شباك السدة وهو في غاية السعادة ومن غير أن يفكر في العقاب الذي ستعده أمه له طيلة أربعة أسابيع كانت بالنسبة له قروناً من الزمن، فخلالها ظل تيل محبوساً في البيت في غرفة مظلمة، وعندما خرج من حبسه قرر أن يجول العالم مقتنعاً أن القرية صارت صغيرة على مغامراته، وهذا ما فعله بعد أن ترك ذكريات علقت في أذهان الناس عن ألاعيبه الساخرة في أماكن عدة. نعم أيها الأفاضل اتجه تيل نحو إمارة أنهالت حيث ضمه الأمير الى خدمته ووضعه كحارس في برج مراقبة القلعة. في يوم من الأيام نسي الخدم أن يأخذوا طعاماً له، وفي اليوم نفسه تسللت قوى معادية الى الزريبة الخلفية للقلعة وسرقوا كمية كبيرة من الماشية، أما تيل فقد رابط في مكانه دون حراك ومن غير أية نية أن يعطي إشارة او صافرة إنذار ولكن الأمير ورجاله المحاربين تمكنوا من صد اللصوص وإستردوا المسروقات كلها وعند عودتهم الى القلعة توجه الأمير نحو تيل الذي كان يسترق النظرات من خلف النافذة، فقال تيل له: سمو الأمير إن معدتي كانت خاوية وخفت أن أنفخ في القرن الذي أعطيتني لأنه يصدر صوتاً قوياً يسبب لي طنيناً مؤلماً لمعدة خاوية. ذهب الأمير والفرسان لتناول الطعام على طاولة كبيرة وعامرة أقيمت للإحتفال بالنصر وبينما هم منهمكون بتناول ألذ المأكولات وأطيب الأطباق أطلق تيل الاشارات الثلاث من صافرة الانذار وعند سماعها نهض الجميع لأخذ أسلحتهم تاركين المطعم خالياً وأصناف الأكل على الطاولات. عندئذ لم يكن صعباً على تيل نيل مراده ولذلك هبط من برجه بقفزات صامتة وعبء قسماً من تلك الطبخات والمأكولات اللذيذة في أكياس وفي جيوبه وعاد بهدوء الى مكانه. إستشاط الأمير غضباً عندما احس بخديعة الصافرة فطرد الوغد المكار الذي لم يجد بداً من المغادرة والسير على غير هدى. وعندما شعر بالتعب قرر شراء حصان، وفي السوق عثر على حصان رخيص لأنه كان كبيراً في السن وقد أسيئت معاملته ولكن صاحبه كان نبيهاً وسريع الفطنة يريد بيعه بالغش والحيلة فطلب أربعة وعشرين قطعة نقدية. فقال تيل له سأدفع لك الآن إثنتي عشرة قطعة والباقي يبقى ديناً عليَ. وافق الحوذي فدفع تيل المبلغ وأصبح مالكاً للحصان وبعد ثلاثة شهور أراد الحوذي أن يقبض الباقي الذي وعده تيل به فرد تيل عليه مستغرباً: ألم نتفق على أن يبقى ذلك المبلغ ديناً، لهذا بالضبط لايجب عليَ دفعه. غضب الحوذي وتجادل الاثنان ثم ذهب الى القاضي وأمامه رفض تيل أن يدفع أي مبلغ قائلاً: أنا اشتريت الحصان بشرط وهو ان أدفع له مبلغ إثني عشرة مسكوكة عداً ونقداً وأن أدين له بالإثنتي عشرة المتبقية فإذا دفعت له الآن فمن الواضح أني سوف لاأعود أدين له، وهذا ليس ما إتفقنا عليه فأنا رجل شريف وعليَ أن أحترم كلامي. إقتنع القاضي بهذه الحجة ولم يدفع تيل الدين أبداً. مازلنا معكم مستمعينا الأفاضل وبرنامج حكايا وخفايا من اذاعة طهران صوت الجمهورية الاسلامية في ايران ونسرد لكم حكاية الرجل المحتال تيل من ألمانيا. مستمعينا الأفاضل بعد عدة حيل نادرة ومغامرات في ذلك البلد إنتهى تيل بالوصول الى مجلس أمير مدينة هيس، عندها سأله الأمير من أنت؟ فأجاب تيل بأدب وخيلاء: انا فنان كبير يامعالي الأمير! رسام لن تجد مثيلاً لي في كل المملكة. أجابه الأمير وقد علت شفتيه إبتسامة الرضا: إبق اذن لتزخرف لنا جدران الصالة بالرسومات، تمثل لنا تاريخ أسلافنا وأجدادنا. طلب تيل مئة مسكوكة مقدماً على الحساب ليشتري الأصباغ والأوان وليدفع لعدد من الرجال الذين سيساعدونه، ووضع شرطاً هو أن لايدخل أحد الى الصالة طيلة الوقت اللازم لإتمام العمل. وعندما إختلى تيل بمساعديه في الصالة التي سيرسمون فيها الرسومات المزعومة قال لهم تيل: ياأصحابي لقد جاءت الساعة التي سنبدأ فيها راحتنا، يمكنكم أن تناموا كل الوقت الذي ترغبون فيه فهنا لن نفعل شيئاً إننا سندع الوقت يمضي وإياكم أن يتحدث أحد عن عمل هنا. مضت عدة أسابيع وفي صالة القصر لم يفعل أحد أي شيء أكثر من الراحة والأكل من أطيب المأكولات وأفخرها والتي كانت تأتيهم بأمر الأمير. وعندما حل اليوم الذي طلب الأمير فيه أن يشاهد اللوحة الفنية العظيمة قال تيل له: معالي الأمير إن رغباتكم أوامر لكن أريد أن أحذركم أن رسوماتي لا تبدو للعيان أمام ناظريها إن كانوا قد كذبوا في مناسبة ما من حياتهم. فكر الأمير في الأكذوبات التي قد يكون إرتكبها خلال حياته ومع أنها كانت نادرة وقليلة ولكنه لم يكن تيل من معرفتها والاطلاع عليها، وصل الى الصالة وتيل في حالة كبيرة من القلق لكنه رفع ستارة كانت مخصصة لحماية الألوان وتغطية الجدران. فتح الأمير عيونه جيداً وأعاد فتحها كثيراً وهي مليئة بالدهشة، ترى ماذا رأى الأمير؟ هل رأى حقاً رسوماً أدهشته أم صدم برؤية شيء آخر؟؟ هذا ما سنتعرف عليه أيها الأخوة والأخوات في القسم الثاني من حكاية المحتال تيل حتى ذلك الحين نستودعكم الرعاية الإلهية وكونوا في إنتظارنا عبر برنامجكم حكايا وخفايا حتى الملتقى أطيب المنى والى اللقاء. أسطورة إله الخزف - 105 2015-08-12 10:26:07 2015-08-12 10:26:07 http://arabic.irib.ir/programs/item/12456 http://arabic.irib.ir/programs/item/12456 بسم الله الرحمن الرحيم أعزاءنا الأفاضل السلام عليكم ورحمة الله وبركاته نحييكم أجمل التحايا في هذه المحطة الجديدة التي تجمعنا بكم بين رحاب حكايا الشعوب وقصصها وأساطيرها عبر برنامجكم حكايا وخفايا آملين أن نوفر لكم المتعة والفائدة عند ما أعددناه لكم في محطتنا لهذا الأسبوع. مستمعينا الأطائب هل سألنا أنفسنا ذات يوم من هو اول انسان إكتشف سر الخزف؟ من الذي إكتشف سر الغبار الناعم الذي يتحول الى أحجار بلورية بيضاء مثل الثلج في أعالي الجبال؟ الأساطير الصينية القديمة تقدم لنا الاجابة عن هذا السؤال لتخبرنا أن فو الانسان الذي أحاطه الصينيون القدماء بالقدسية واعتقدوا به طيلة قرون. لكن هذا الرجل العبقري الذي عمل في أفران صهر التراب كان قد عاش قبل ذلك بكثير فقبل خمسة آلاف سنة كانت الامبراطورية الصفراء قد علمت رعاياها فن التشكيل بالتراب للجرار الرائعة التي يتم شيها في النار المستعرة في الأفران وبعد ذلك بألفي سنة ولد فو الرجل الذي طلب رب السموات له أن يكون مخترعاً للخزف. نعم اعزاءنا فلقد حصل فو على سمعة كبيرة حتى ظنه الكثيرون ساحراً عالماً بالأسرار التي تبدل الحجارة الى ذهب، وقد سمح له بقراءة أسرار الكون عبر النجوم لهذا كان من الممكن أن تخرج من بين يدي فو الأشكال الرائعة ونغمات النور السحرية من البرسلان الناعم. ففي يوم من الأيام استطاع العامل الساحر أن يبعث بأحد أعماله المذهلة الى الامبراطور الذي راح يتأمل وهو مندهش الجرة الرائعة التي تظهر عليها إنعكاسات الفضة والشمس مع ألعاب نارية فهي تغير لونها مع كل حركة لكل من ينظر اليها فأمر الامبراطور أن يحضروا ذلك العامل العجيب فإنحنى فو أمام الامبراطور وهنا بادره الامبراطور قائلاً: بني لقد قبلنا هديتك اللطيفة ولكي نثبت لك سعادتنا بعملك المفرح فلقد قررنا منحك خمسة آلاف قطعة نقدية من الفضة، لكن اسمع جيداً سيكون لك ثلاثة أضعاف هذا المبلغ اذا تمكنت من صناعة جرة لها ألوان اللحم الحي وملامحه، لحم يرتعش لكلمات الشعراء المبهجة ويتعكر وبتأثر بالأفكار! فكر في طلبنا هذا وعليك بالطاعة!! إنسحب فو من القصر مرتاع القلب وهو يسأل نفسه: كيف يمكن للانسان أن يمنح للمادة الميتة نبض الحياة وهو سر المبدأ الأعلى؟؟ كان فو يعمل دائماً كي يحقق أشياء لم يعرفها أحد من قبل فلقد تعلم من الزهرة اللمسة الناعمة والحساسة والأخضر الزمردي من الجبال والأزرق والدم من الشفق واللمعة البراقة من الذهب والأخضر المزرق من الأفعى والفضي اللامع من الأسماك، لكن كيف يستطيع الانسان أن يمنح التراب ملامح اللحم الحي ويجعله قادراً على الارتعاش مع نبرات الكلام وفي ظلال التفكير؟؟ في كل الأحوال كان عليه أن يطيع وينفذ طلب الامبراطور، كان عليه أن يثنى في المحالة من أجل إسعاده. أعزاءنا المستمعين في ورشته مزج فو التراب والألوان، عجن وفرك بيديه لكن من غير نتيجة وعلى هذه الحال مرت الشهور وعبثاً كانت توسلاته للفرن في أن يساعده، آه أنت ياعبقري النار في الأفران ساعدني. كيف أقدر من تلقاء نفسي أن أنفخ الحياة في الصلصال؟ كيف أقدر على منح هذه القطعة الميتة صفات اللحم الذي يتأثر بالأفكار؟ فأجابه عبقري النار بلغته العجيبة وهي ألسنة النار: كبيرة هي نيتك الطيبة لكن هل يقدر أي ميت أن يتبع آثار التفكير وإرتعاشات الحياة؟؟ على الرغم من هذه الإجابة المخيبة لآماله أعزائي الأفاضل استمر العامل الطيب بتجاربه بلا توقف وعبثاً كان كل ذلك، لقد نفد منه إحتياطي الخزف وقد خارت قواه وأنهك عبقريته وكذلك نفذ صبره المقدس وبدأ المرض يأكل منه وحلت عليه الفاقة والشقاء. حاول من جديد لكن بلا قوة، وفي اللحظة التي كان على الفرن أن يظهر فيها تراباً وألواناً في مادة شفافة إهتزت وإرتجفت الطاولة الفقيرة والمتسخة بالألوان بينما كان فو يشتكي وفي قلبه لوعة. أحياناً كانت تبدو الألوان وكأنها إنصهرت في التدرجات المضبوطة وسطح الجرة كان يهتز بالأوان مثل لحم حي لكن عندما تبرد كانت تتجعد وتتشابك خطوط فيها كأنها قشر فاكهة يابس. مستمعينا الكرام أنتم برفقة برنامج حكايا وخفايا من اذاعة طهران صوت الجمهورية الاسلامية في ايران وننقل لكم أسطورة آلة الخزف البرسلان من الصين. عاد فو يتضرع ويتوسل باكياً: آه ياعبقري النار اذا أنت لم تساعدني فكيف لي أن أصهر خزفي وأحيله لحماً حياً في فرني؟ فأجابه عبقري النار بشكل غريب للمرة الثانية: هل تسعى لإعطاء الروح الى الحجر؟ هل تقدر انت أن تجعله يقشعر ويحس بالتفكير؟ أنت تريد أن تعطي روحاً للشيء الذي صنعته لكن الروح لايمكن قسمتها، لايمكن أن تعطي قسماً من روحك. إني أحتاج الى روحك كاملة مقابل إعطاء الروح لعملك!! وهنا نهض فو وقد امتلأت عيناه بالحزن فيما كات قلبه منفطر. أحبتنا المستمعين وللمرة الأخيرة أعاد فو عمله، نخل الرمل مئة مرة وكذلك التراب الناعم غسله بالماء الأكثر صفواً مئة مرة وعجنه بحب. راحت الألوان تمتزج رويداً رويداً وفيما بعد بدأ العامل الملهم يضفي شكلاً على تلك العجينة الصافية النقية يلمسها ويداعبها بأصابعه حتى صار جلد الجرة الرائع كأنما لو إكتسب خفة الحرير وشفافيته ونعومة الشمع الزهري وعندها أمر فو المساعدين أن يغذوا الفرن العظيم بأغصان ناعمة وصافية من شجرة الشاي وخلال تسعة أيام وتسع ليال كان الفرن مشتعلاً أحمر يتغذى على أغصان شجرة الشاي النقية والناعمة وحرص الرجال على أن تلف النار الجرة الوحيدة التي كانت تتجسد في لحم سحري. ومع إقتراب الليلة التاسعة أمر فو مساعديه أن يذهبوا ليرتاحوا فلقد بدا أن العمل قد انتهى وقال لهم: مع بزوغ الفجر اذا لم تجدوني هنا فأخرجوا الجرة ومن الفرن، ففي تلك الساعة ستكون كما أراد الامبراطور. بقي فو لوحده قبالة الفرن في الليلة التاسعة، كان متسمراً امام النار ثم باح بأمنيته الى عبقري اللهب قائلاً: آه ياعبقري النار لقد إستوعبت اعماق معاني كلماتك، إقبل عملي فداءاً لحياة عملي، روحي فداءاً لروحه!! وقبل أن تنتهي الليلة التاسعة ألقى فو بنفسه الى النار الحية في الفرن وعند فجر اليوم العاشر جاء العمال ليخرجوا الجرة الغالية من الفرن لكنهم لم يجدوا معلمهم، لكن ياللمعجزة!! كانت الجرة متأججة بحق مثل اللحم الذي يقشعر مع نسق الأفكار وإن لمسوها بمجرد بصمة إبهام أصدرت صوتاً خفيفاً كصوت روح موجوعة جعلت السماع تلتقط اسم الذي صار بعد ذلك سيد الخزف. مستمعينا الأفاضل نرجو أن تكون حكايتنا لهذا الأسبوع إله الخزف التي كانت من بلاد الصين قد راقت لكم وحظيت بحسن إستماعكم على امل أن نجدد اللقاء بحضراتكم عند المزيد من الحكايا والخفايا نتمنى لكم أطيب الأوقات وتقبلوا تحيات قسم الثقافة والأدب والفن في اذاعة طهران صوت الجمهورية الاسلامية في ايران، الى اللقاء. قصة القط اوسكار - 104 2015-08-09 09:26:39 2015-08-09 09:26:39 http://arabic.irib.ir/programs/item/12455 http://arabic.irib.ir/programs/item/12455 بسم الله الرحمن الرحيم أعزاءنا الأفاضل اهلاً وسهلاً بكم والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته نرحب بكم أجمل ترحيب في لقاء جديد يجمعنا بحضراتكم عبر حكاية اخرى من حكايا الشعوب نقدمها لكم من خلال برنامجكم الاسبوعي حكايا وخفايا برجاء أن تمضوا معنا دقائق مفعمة بالمتعة والتشويق والفائدة، تابعونا بعد الفاصل مع حكايتنا لهذا الأسبوع. مستمعينا الكرام القطط حيوانات اجتماعية اليفة إعتاد البشر رؤيتها حوله منذ أقدم العصور. البعض يجبها ويشفق عليها لجمالها وذكاءها والبعض يمقتها لأنها تسلل خلسة الى مطبخه وتعبث بطعامه، وهناك ايضاً من يخشاها ولايشعر بالراحة لوجودها وهؤلاء يخافون من عيونها بشكل خاص فهي تحدق أحياناً بطريقة غريبة تبدو وكأنها تعي وتفهم وكأنها تود الحديث عن شيء ما، عن سر مخبوء تخفيه بعناية خلف تلك المقل الكبيرة البراقة، عن امور وأشياء تراها هي بوضوح بينما نعجز نحن عن رؤيتها وادراكها. نعم اعزائي الأفاضل وبسبب هذا الغموض الذي يحيط بالقطة فقد ارتبط أسمها منذ القدم بالكثير من الأساطير والخرافات فقالوا إن للقطة سبعة أرواح وقالوا إنها تستطيع الاحساس بوجود الجن والأشباح وبأن القطة السوداء هي من الجن. وبالطبع فإن معظم الناس في أيامنا هذه لايؤمنون بتلك الخرافات القديمة وربما سخروا منها لكنهم قد يعيدون النظر في حساباتهم اذا ما سمعوا بقصة القط أوسكار ذلك المخلوق الصغير الذي حير العلماء وجعل الكثير من الناس يتسائلون عن مدى الحد الفاصل بين الحقيقة والخرافة. مستمعينا الأفاضل أوسكار هو لمن لايعرفه هو قط جميل بدأت حكايته الغريبة عام 2005 في ولاية رودايلندا الأمريكية ففي تلك السنة قررت احدى أقدم المؤسسات الصحية في الولاية وأعرقها وهي مصحة ستير لرعاية المسنين أن تتبنى قطاً جديداً من اجل اضافته الى مجموعة القطط والحيوانات الأليفة التي دأبت المصحة منذ زمن طويل على رعايتها واطلاقها داخل أروقة وردهات المصحة لإضفاء جو من الألفة والمرح يعود بالنفع والفائدة على نفسيات ومعنويات النزلاء والعاملين في نفس الوقت. ولغرض الحصول على القط الجديد قام بعض موظفي المصحة بزيارة ملجأ للحيوانات المشردة حيث وقع إختيارهم على قط صغير ابيض ورمادي اللون، عمره شهر واحد أطلقوا عليه لاحقاً اسم اوسكار. اوسكار عاش في الطابق الثالث من المصحة وهو طابق مخصص بالمرضى المصابين بالخرف وبعبارة اخرى هو المكان الذي تذهب اليه جميع الحالات المأيوس منها أي المرضى المسنون الذين يتوقع أن يموتوا قريباً. وما إن أتم أوسكار عامه الأول داخل المصحة حتى أخذ العاملون يلاحظون سلوكاً عجيباً طرأ فجأة على تصرفاته وجعله مميزاً عن القطط الموجودة في المصحة. لأوسكار لم يكن يتودد للبشر ويحاول قدر الامكان الابتعاد عن طريقهم وما كان ليرضى طبعاً بالحلوس الى جانب المرضى في أسرتهم مهما حاولوا التودد اليه. لكن نفوره الفطري من البشر لم يكن ينطبق على المرضى المحتضرين فإنما كان هناك مريض يحتضر داخل الطابق الثالث كان اوسكار يظهر فجأة ليعتلي سرير ذلك المريض ويرقد الى جانبه وسط دهشة الجميع. كان يجلس بهدوء واضعاً رأسه على جسد المريض كأنه يطيب عنه ويواسيه وما إن تغادر الروح جسد ذلك المريض حتى ينتفض اوسكار من مكانه ويغادر السرير على الفور كأن أدرك بأن جليسه فارق الحياة. وغالباً ما كانت المدة التي تفصل بين ظهور اوسكار وموت المريض لاتتجاوز الساعتين. في البداية لم يصدق احد من الأطباء والعاملين في المصحة بأن الهر اوسكار بإمكانه حقاً أن يستشعر ويتنبأ بموت البشر، هذا مستحيل طبعاً فهو في النهاية مجرد حيوان لايعقل، أليس كذاك؟ كلا الفراعة القدماء يقولون: كلا!! فأولئك الفلاسفة والروحانيون آمنوا بأن القطط هي تجسيد حي لروح الآلهة وآمنوا بأنها ترى وتسمع مالانراه ونسمعه لهذا احترموها وقدسوها الى درجة أنهم كانوا يحنطونها ويقيمون العزاء لموتها، لكن أطباء مصحة ستير ماكانوا ليؤمنوا طبعاً بما يقوله الفراعنة. التفسير المنطقي الوحيد الذي بدا مقنعاً بالنسبة لهم هو أن تزامن ظهور اوسكار مع موت المرضى هو مجرد مصادفة لاأكثر، لكن مصادفات اوسكار أصبحت أكثر تكراراً يوماً بعد آخر الأمر الذي زاد من حيرة وذهول الجميع. أعزائي الأفاضل نحييكم من جديد عبر برنامج حكايا وخفايا من اذاعة طهران صوت الجمهورية الاسلامية في ايران ونواصل الحديث حول القط العجيب اوسكار. في أحدى المرات كانت هناك سيدة عجوز من نزلاء المصحة مصابة بتخثر الدم في ساقها، كانت في غيبوبة وكانت ساقها متيبسة وباردة بسبب عدم وصول الدم اليها لكن الأطباء لم يكونوا يتوقعون موتها قريباً او هكذا ظنوا حتى ظهر اوسكار فجأة وإعتلى سريرها. جلس عند ساقها المصابة وأحاطها بفراءه الناعم كانه يحاول تدفئتها وبعد قرابة الساعتين نهض من مكانه وغادر بهدوء وكانت العجوز قد ماتت. وفي مرة اخرى دخل اوسكار غرفة أحد المرضى، إعتلى السرير ثم جلس كعادته بهدوء بجوار المريض العجوز الذي كان نائماً لكن عائلة المريض لم يحبذوا وجود اوسكار خشية أن يقلق راحة مريضهم فطلبوا إخراجه من الغرفة. وبالفعل حملته احدى الممرضات برفق ثم رمته خارج الغرفة لكن ماحدث بعد ذلك أذهل الجميع فالهر العنيد لم يذهب بعيداً، بدأ بالمواء بصوت أشبه بالبكاء وراح يطرق الباب ويخربشه بمخالبه كأنه يطلب الاذن بالدخول وما إن فتحوا له الباب ثانية حتى ركض وقفز مجدداً الى سرير العجوز المريض الذي فارق الحياة خلال ساعتين التاليتين. وهذه المرة ايضاً لم يكن الأطباء يتوقعون موت ذلك المريض. أعزائي الأفاضل الجدل حول قدرات اوسكار بدأ يتزايد يوماً تلو الآخر داخل المصحة فريق آمنوا بقدراته وفريقاً رفضوها رفضاً قاطعاً، وفي النهاية قرر كلا الفريقين إخضاع اوسكار لإختبار يقطع شكهم باليقين فقد كان هناك مريض عجوز يحتضر في احدى غرف الطابق الثالث وكان متوقعاً أن يفارق الحياة خلال أقل من ساعة لذلك أحضروا اوسكار الى غرفة ذلك المريض وأجلسوه على سريره، قالوا إن بقاءه بجوار المريض المحتضر سيؤكد حتماً قدراته الخارقة أما اذا حدث العكس أي اذا ترك اوسكار السرير ورحل قبل موت المريض فإن ذلك يعني أنه لايتمتع بأي قدرة في التنبأ بالموت والأمر برمته ليس أكثر من مجرد مصادفة. ووسط فرحة المشككين وخيبة المؤمنين شاهد الجميع اوسكار وهو يغادر السرير بعد لحظات قليلة من وضعه فيه وهو الأمر الذي عده فريق المشككين دليلاً قاطعاً على أن موهبة اوسكار المزعومة هي وهم لاصحة له لأنه لن يستطيع أن يدرك أن المريض في حالة النزع الأخير لكن سعادة المشككين لم تدم طويلاً فعلى العكس من كل التوقعات لم يمت العجوز المحتضر خلال ساعة كما توقع الأطباء بل فاجئ الجميع وتشبث بالحياة لعشر ساعات اخرى وقبل موته بفترة قصيرة ظهر اوسكار مجدداً هذه المرة من تلقاء نفسه، إعتلى سرير العجوز برشاقة وجلس الى جواره بهدوء كما يفعل كل مرة وبعد أقل من ساعتين فارق العجوز الحياة وسط ذهول كل من المؤيدين والمشككين فقد تفوق اوسكار على الأطباء وأجهزتهم ومعداتهم المتطورة في التنبأ بموعد الموت الدقيق للمريض. وفي خلال العامين التاليين تنبأ اوسكار بموت خمسة وعشرين مريضاً ولم يعد أحد يشكك بقدراته بل راح العاملون في المصحة يراقبون جولاته التفقدية بإهتمام بالغ وصار جلوسه بجوار أحد المرضى بمثابة العلامة الفارقة على أن الموت سيحيط بذلك المريض قريباً فكان كادر المستشفى يسارعون في الاتصال بعائلة المريض طالبين منهم الحضور فوراً لأن مريضهم سيموت خلال ساعات قليلة. أعزتنا المستمعين نرجو أن تكونوا قد أمضيتم أطيب الأوقات وأحلاها عبر جولتنا لهذا الأسبوع في عالم القصص والحكايا والأساطير من خلال برنامجكم الأسبوعي حكايا وخفايا الذي قدم لحضراتكم من طهران صوت الجمهورية الاسلامية في ايران فنشكركم على طيب المتابعة والاصغاء والى اللقاء. أسطورة إبنة الشمس - 103 2015-08-05 09:51:35 2015-08-05 09:51:35 http://arabic.irib.ir/programs/item/12454 http://arabic.irib.ir/programs/item/12454 بسم الله الرحمن الرحيم اعزاءنا الأفاضل السلام عليكم ورحمة الله وبركاته السلام عليكم واهلاً ومرحباً بحضراتكم تحياتنا القلبية الخالصة نبعثها اليكم في هذه المحطة الجديدة التي نجدد من خلالها اللقاء بكم عبر جولة اخرى في عالم القصص والحكايا والأساطير التي جادت بها مخيلة الأمم والشعوب حول العالم وضمنتها تصوراتها حول الكون والحياة والانسان آملين أن تقضوا معنا اوقاتاً نافعة وممتعة إن شاء الله، نعود اليكم بعد الفاصل. مستمعينا الأفاضل في اعلى هضاب الأنديس المحاطة بقمم ثلجية تمتد وديان خصبة ومعتدلة المناخ وهي المكان الذي أقام هنود الكيجواس عليه احدى الحضارات الأكثر غناءاً وإثارة لحب الإستكشاف في امريكا القديمة ألا وهي حضارة الإينكا ففي أراضي البيرو وبوليفيا تمتد بحيرة بيكيكاكا وبقربها تقوم آثار وبقايا مدن طاعنة في القدم عمرها آلاف السنين كما تنتصب قلاع وحصون وهياكل تثير الدهشة والاعجاب. هناك في البحيرة تدور احداث الأسطورة عن الأب الذي تزعم الأسطورة أنه رب الشمس الذي أرسل اثنين من اولاده رجلاً وامرأة ليقيما أول امبراطورية للإينكا فلقد أرسل أبناءه ليعملوا ويحكموا هنود الكيجواس في ذلك الوادي وكانوا هم الذين بنوا مدينة كوكسكو العاصمة والتي منها إمتد نطاق الامبراطورية خلال قرون. نعم اعزائي لقد أرسل الأب أبناء ليصنعوا الخير للأنسان ولكي يحيى بالعمل والنظام والسلام حسب مشيئة الرب الإلهة الطيب الذي لم يفرض تقديم القرابين البشرية بل أراد أن يرى الناس سعداء. كان في مدينة كوسكو عاصمة الأمبراطورية قصور ضخمة ورائعة بمثابة معابد تعيش فيها اجمل العذراوات اللواتي يكرسن حياتهن للعبادة، عاشت العذراوات المقدسات من غير أن يرين أحداً او يتحدثن مع أي شخص ماعدا الملكة زوجة الإينكا التي يمكنها أن تزورهن. فلقد كانت عقوبة الموت تنتظر على من يجرأ حب احدى تلك النساء، ومن اجل أن لايستطيع احد الدخول الى مكان سكناهن فلقد تمت إحاطة المكان بحصون عالية وحراس أوفياء يحيطون أديرة حيث كانت عذراوات الشمس. مستمعينا الأفاضل على خاصرة خضراء للجبل الذي تغطيه الثلوج كان هنالك راع يخبأ الماشية البيضاء لتقديمها كأضاحي وقرابين، كان هذا الراعي الشاب يدعى أكويانافا وكان لطيفاً ووسيماً يمضي خلف ماشيته وعندما كان يجلس والقطيع يرعى كان يشعر بالسعادة ويخرج الناي الذي يرافقه دوماً ويبدأ بعزف موسيقى هادئة وحلوة تجعله يزداد سعادة. وفي يوم كان منشرحاً للغاية وهو يعزف جاءته إثنتان من بنات الشمس اللاتي كن يعشن في أحد قصور المدينة المجاورة اذا كانا قد سمح لهما بالخروج في النهار كي تتسليا في الحقل ولكن لم يكن مسموح لهما الغياب في الليل عن مسكنهما المحاط بحراس صارمين. وصلت العذراوتان الى الراعي وسألتا عن الرعي وعن قطيع أغنامه فبقي أكويانافا مذعوراً ثم أراد أن يطلق ساقيه للهرب فهما اضافة الى أنهما مقدستان وإبنتان للشمس فقد كانتا فائقتي الجمال لكنهما طلبتا منه أن يهدأ من روعه وعاودتا السؤال عن أغنامه ثم امسكتا به من ذراعه لينهض، ولكن العذراء الكبيرة فيهما واسمها جوكي بيانتو إنجذبت للكلام مع أكويانافا بعد أن إستلطفته، وبعد لحظات ودعتاه. بدأت جوكي بيانتو تتحدث مع اختها عن لطافة ذلك الراعي وسعادته واستمرا بذلك طوال الطريق حتى وصلتا الى قصرهما حيث رآهما حراس البوابة وسمحوا لهما بالدخول. دخلت العذراوتان الى قصر بنات الشمس لكن جوكي ذهبت مباشرة الى مخدعها ليكون بمقدورها التفكير منفردة بالراعي الذي بدأ قلبها يخفق بالحب تجاهه. أيها الكرام تستمعون الى برنامج حكايا وخفايا من اذاعة طهران صوت الجمهورية الاسلامية في ايران. أيها الكرام في تلك الأثناء كان أكويانافا قد دخل الى كوخه ليفكر منفرداً بالمفاجئة العظيمة لجوكي الرائعة لكنه بدأ يشعر بحزن شديد فأخذ الناي وعزف ألحاناً شديدة الحزن جعلت كل شيء حتى الحجارة يشفق عليه ثم غنى وهو يبكي: آه منك أيها الراعي البائس أيها العاجز عن كل شيء آه منك لاتقدر على رؤيتك حبيبتك قلبك ولو رأيتها فإن حبك سينفضح وسيقضى عليكم وعلى حبك وسنتهي الحب بالموت واستمر يغني بحزن كبير حتى غفا لكن أمه العجوز البعيدة عنه أحست بقلب الأم بعذاب إبنها فراحت تهيء نفسها للسفر اليه فحملت معها سلة مزركشة وفاخرة وبدأت تمشي بين الجبال حتى وصلت الى الحظيرة التي يسكن فيها إبنها وثارت عواطف الراعي عندما شاهد أمه وأخذت هي تواسيه وتقول له إن أحزانه ستزول خلال بضعة أيام ومن اجل ذلك راحت تحضر له طبخة، وبينما هي تطبخ رأت فتاتي الشمس قادمتين بإتجاه الزريبة، ثم جلست الإثنتان عند المدخل ترتاحان من التعب وعندما شاهدتا المرأة العجوز في الداخل طلبتا منها شيئاً للأكل فقدمت لهما الطعام اكلتاه بشهية كبيرة. بدأت جوكي تنظر حوالي الزريبة علّها تعثر على اوكيانافا لكنها لم تجده لأنه في لحظة وصولهما أمرته أمه أن يدخل في السلة الكبيرة التي أحضرتها معها. ظنت جوكي أن حبيبها الراعي يحرس القطيع لهذا لم تسأل أمه عنه وعندما رأت السلة قالت: ما أجملها. وسألت: لمن هذه السلة؟ فأجابتها العجوز: إنها لها وقد تركها والداها لها كميراث فهي سلة فاخرة وأضافت العجوز إنها تقدمها وبنفس طيبة هدية لها وبإمكانها اخذها معها الى القصر. وبعد قليل ودعتا بنتا الشمس ام الراعي وإتجهتا نحو المرج تحمل جوكي السلة بيدها وفي عينيها شوق لرؤية راعيها هنا او هناك فهي لم تره في زريبته ووصلتا الى القصر وعند المدخل فتشهما حراس البوابة ولم يجدوا شيئاً معهما عدا السلة التي لم تكون تخفيانها. وبعد العشاء اخذت جوكي سلتها وذهبت الى مخدعها وهناك بدأت تبكي وتتذكر الراعي الذي أحبه قلبها لكنه لم يدعها تذرف الكثير من الدموع عندما اخذ يناديها بإسمها فإرتعبت وهلعت لكنها صارت تذرف دموع الفرح عندما رأت حبيبها الراعي وراحت تسأله كيف دخل الى هناك فأجابها بالحقيقة بالدخول في السلة التي جاءت تحملها. مستمعينا الكرام بعد أن طلعت الشمس خرجت جوكي من القصر الى المروج وحيدة تحمل السلة ولكن حدث أن رآهما احد حراس القصر الذي كان يتبعها وشاهد كل شيء فبدأ يطلق الصيحات يستدعي الحراس الآخرين فهرب الراعي وحبيبته الى الجبال القريبة من مدينة كالكا ومن شدة التعب ناما وعندما استيقظا كانا مرعوبين من الموت المحتم الذي ينتظرهما كعقاب فنهض الاثنان يرتعدان خوفاً وأخذت جوكي في يدها فردة من صندلها ونظرا الى الناس في كالكا وصارا يشعران أنهما يتجمدان في مكانهما ثم صارا كتلة صلبة وكبيرة وضخمة فلقد اخذا بالتحول الى حجارة. واليوم يقول الأهالي إن بالإمكان رؤيتهما من كالكا ومن مناطق اخرى فلقد صارا جبلين كأنهما تمثالان يذكران بالحبيبن الراعي وإبنة الشمس. مستمعينا الأفاضل من اذاعة طهران صوت الجمهورية الاسلامية في ايران استمعتم الى حلقة اخرى من سلسلة حلقات حكايا وخفايا شكراً لحسن متابعتكم والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته. أسطورة ماري الدموية - 102 2015-08-03 11:45:34 2015-08-03 11:45:34 http://arabic.irib.ir/programs/item/12453 http://arabic.irib.ir/programs/item/12453 بسم الله الرحمن الرحيم اعزاءنا الأفاضل السلام عليكم ورحمة الله وبركاته سلام من القلب الى القلب نبعثه اليكم في هذه المحطة الجديدة التي نجدد اللقاء فيها معكم عند جولة لنا اخرى في عالم الحكايات والقصص والأساطير راجين أن يكون هذا البرنامج قد قدم لكم حتى الآن كل ماهو ممتع ومفيد. مستمعينا الكرام كثيرة هي الحكايا والأساطير الأوربية التي تتسم بطابع الرعب والتخويف مع شيء من المعاني والدلالات التي تحملها في طياتها ومنها الأسطورة التي عرفت بين الشعوب الأوربية منذ مرحلة متقدمة من القرون الوسطى بإسم ماري الدموية التي ترمز من بين ماترمز اليه الى رغبة الانسان الدفينة في الإنتقام خاصة اذا أصيب بأعز ما يمتلك في هذه الحياة ونعني به فلذة كبده نتيجة خيانة الآخرين ونكثهم للعهود وهو ما تزعم الأسطورة أنه حدث لماري التي تحولت فيما بعد الى كائن شيطاني لايبقي شيئاً أمامه ولايذر. البعض يقول إن ماري الدموية هي ساحرة كانت معروفة بتعاملها بالسحر الأسود في انكلترا واستطاعت من خلال هذا السحر أن تقتل العديد من الأشخاص الأبرياء الذين وضعهم حظهم العاثر في طريقها حتى استطاع اهل القرية التي تعيش فيها أن ينقضوا عليها ويحاصروها، وبعد الكثير من الدماء والعنف استطاع الرجال الدخول عنوة الى منزلها لكنهم لم يجدوا لها أي أثر ولكنهم بالتأكيد لم يرتضوا أن يعودوا بخفي حنين حيث وجدوا إبنها الصغير المسكين فأخذوه معهم وأحرقوه بوحشية آخذين إياه بجريرة أمه وفعلوا به مالم يستطيعوا فعله بأمه الساحرة. وقال بعضهم إن النيران حينما إمتدت الى الطفل وتعالت صرخاته سمعوا صوت صرخة عالية آتية من كل مكان حولهم وبدا كأن السماء قد تبدل لونها الى لون الدم ولذلك أن بعض الروايات التي تتناول هذه الأسطورة تقول إن ماري الدموية تظهر في المرآة عندما يردد الشخص الكلمات ماري الدموية لقد قتلت ولدك. مستمعينا الكرام وأياً كانت الرواية الصحيحة وأياً كانت ماري المقصودة فإن النتيجة واحدة في النهاية وهي الرعب القادم من المرآة والذي إقترن بحوادث حقيقية على ماقيل فالبعض ينطق بالعبارة التي من شأنها أن تحضر ماري الدموية وهو يحاول أن يتغلب على مخاوفه والبعض الآخر يقرأ وهو ينظر الى المرآة في جانب الغرفة بطرف عين وهو يحاول التمسك والبعض يحاول الإنتهاء من القراءة بأقصى سرعة حتى يتمكن من تجربة ما يقرأه والبعض لايستطيع إيقاف نفسه من الضحك من كل مايقال. ولكن أياً كانت فكرتك او نظريتك او معتقداتك فهذا لايغير من الحقائق شيئاً فالغريب أن بعض الحلالات لظهور ماري الدموية قد تم تسجيلها بالفعل في الكثير من الكتب ومع عدد كبير من الأشخاص وبتفاصيل متقاربة الى حد كبير فيما بينها والله أعلم. هناك دائماً المرآة، الشموع، الظلام، ترديد الأسم لعدد من المرات قد يكون ثلاثاً او خمساً حتى يصل الى ثلاث عشرة مرة اما النتائج فهي تختلف من مرة الى اخرى وقبل أن نستعرض بعض هذه الحالات يجب أن نذكر بعض الملاحظات، اولاً وكما أكدت حالات كثيرة ظهور ماري الدموية فإن حالات أكثر بكثير قالت إنها فعلت كل شيء لكنها لم تظهر، هذه النقطة فسرها بعض الأشخاص المهتمين بعلوم ما وراء الطبيعة بأن الشخص الذي يقوم بهذه التجربة يجب أن يكون في ظروف نفسية وعقلية وجسدية خاصة تهيئه لما سيحدث وقال البعض الآخر إن الشخص الذي يقوم بالتجربة يجب أن يكون فتاة لسبب غير معلوم وهو ما سنتأكد من صحته حين نعرف أن كل ظهور لماري الدموية كان مع الفتيات المراهقات بل أن البعض ذهب بضرورة أن تبقى بقايا دماء أحد الأشخاص الذين قتلوا ماري او إبنها تجري في عروقها لكي تظهر لها. مستمعينا الكرام مازلتم تستمعون لبرنامج حكايا وخفايا من اذاعة طهران صوت الجمهورية الاسلامية في ايران. نعم أعزائي المستمعين ربما كانت الأمور أبسط من ذلك بكثير، ربما كانت ماري تظهر عندما تريد أن تظهر، لاأحد يعرف على وجه اليقين ولكن دعونا عن الافتراضات ولنتكلم عن الحقائق. سالي ماكفيلد كانت تجبس مع زميلتها ماري ستيل في الغرفة حين تندرت على اسم ماري وكيف أنه يماثل اسم ماري الدموية وأخذت كل منهما تذكر الوسائل التي سمعت بها لإستحضارها، بعد ساعتين خرجت سالي لشراء بعض الأشياء وحينما عادت وجدت الأنوار مطفأة وضوءاً خافتاً يظهر من أسفل باب الحمام وحين إقتربت منه سمعت صوت صديقتها وهي تردد اسم ماري المدوية وصوتها يتصاعد رويداً رويداً. حاولت سالي فتح الباب ولكنه كان مؤصداً من الداخل، تعالى صوت ماري وبعد لحظات سمعت سالي صراخ ماري الهستيري وكذلك جلبة شديدة في الداخل. وخلال لحظات كانت ماري تفتح الباب وتندفع الى الخارج بأقصى سرعة وهي في حالة هياج عصبي. إنها بلاشك الحالة النفسية التي وضعت الفتاة نفسها فيها وهي التي أوحت لها بأي شيء مرعب رأته وجعلها تصاب بتلك الهيستريا. ولكن ماهو تفسير تلك الدماء التي كانت تغطي وجه ماري ويديها؟ لقد ذهلت سالي في البداية عندما رأت تلك الدماء لكنها ادركت أنها دماء صديقتها التي كان وجهها به العديد من الجروح احدها غائر في الخد لذلك فقد أخذتها مباشرة الى المستشفى حيث تمت تهدئتها وعلاج جروحها لكن الغريب كما تقول الرواية إن فحصاً للدماء التي كانت على وجهها أثبت أنها مجموعتان من الدماء احداهما تخص ماري أما الأخرى فغير معروفة المصدر. ومنذ ذلك اليوم وماري لاتتحدث عن الحادث على الاطلاق كما أصبحت تصاب بنوبات هياج عصبية شديدة في الظلام او اذا نظرت الى المرآة مباشرة لأكثر من دقيقة. والآن أيها الكرام دعونا من ماري ومشكلاتها النفسية ولننتقل معاً آلاف الأميال الى مدينة موسكو الروسية لنتعرف معاً على ناديا الفتاة المراهقة التي تهوى الأمور الخاقرة للطبيعة لذلك ففي مساء أحد أيام شباط الشديدة البرودة أخبرت أصدقاءها أنها ستلعب لعبة ماري الدموية، البعض حاول ثنيها ولكن الغالبية إستهواها التحدي وقبلوا جميعاً. خلال دقائق معدودة كان المسرح قد تم إعداده، أطفأت الأنوار، أشعلت الشموع، قيلت كل الكلمات المخيفة التي يمكن أن تقال في مثل هذا الموقف ولم يبق إلا أمر واحد وهو أن تبدأ ناديا اللعبة. وهكذا وبأرجل ثابتة وقلب مرتجف دخلت ناديا وحدها الى غرفة النوم التي تحوي تلك المرآة الكبيرة ذات النقوش الغريبة على جانبها. أخذت نفساً عميقاً ثم بدأت في ترديد الأسم: ماري الدموية... في الخارج سمع أصدقاءها صوتها وهو يتعالى حتى يصبح مايشبه الصراخ وكلهم ينتظرون ما ستسفر عنه الدقائق القليلة القادمة لكن الصمت ساد تماماً بشكل مفاجئ. إنتظروا قليلاً لكي يحدث أي شيء لكن الأمور بقيت كما هي وبعد دقائق مرت عليهم كالدهر قرروا الدخول الى الغرفة، كانت المفاجئة الأولى هي الباب المغلق من الداخل. المشكلة أنهم متأكدون أن الباب لم يكن مغلقاً على الاطلاق ولقد كان هذا شرطهم ليتمكنوا من الدخول في أية لحظة. تعاونوا على دفع الباب الثقيل حتى استطاعوا أن يفتحوه بعد عناء ودخلوا الى الغرفة وهم يلهثون وينظرون حولهم ثم.... ثم لاشيء!! بداخل الغرفة لم يجدوا أي أثر لناديا على الاطلاق، فتشوا كل الأماكن التي يمكن لناديا أن تختبأ فيها دون جدوى. أبلغوا الشرطة بما حدث فجاءت وفتشت المكان بالكامل ولم يجدوا لها أي أثر وخلال الأيام التالية لم يعثروا لناديا على أثر في جميع انحاء موسكو. أعزاءنا الأفاضل من اذاعة طهران صوت الجمهورية الاسلامية في ايران استمعتم الى حلقة اخرى من سلسلة حلقات حكايا وخفايا نشكركم على حسن المتابعة والى اللقاء. مدينة الجرذان وعازف الناي - 101 2015-07-29 15:21:17 2015-07-29 15:21:17 http://arabic.irib.ir/programs/item/12452 http://arabic.irib.ir/programs/item/12452 بسم الله الرحمن الرحيم أحبتنا الأفاضل السلام عليكم رحمة الله وبركاته وأهلاً ومرحباً بحضراتكم في هذا البرنامج الذي يعده لكم قسم الثقافة والأدب والفن في اذاعة طهران صوت الجمهورية الاسلامية في ايران ونحن اعزاءنا نجدد اللقاء بكم عبر محطة اخرى تجمعنا وإياكم عند حكاية اخرى من حكايا الأمم والشعوب من خلال برنامجكم الأسبوعي حكايا وخفايا. أعزاءنا يحفل التراث الأوربي ومنه التراث الألماني بالكثير من الحكايا والقصص والأساطير التي نرى فيها الصراع بين قوى الخير والشر متجسداً في شخصيات من عالم الأنس والجن وربما الحيوانات والجمادات حيث ينطوي البعض منها على الدلالات والمغازي الأخلاقية التي تحمل طابع الموعظة والارشاد ومنها حكايتنا لهذا الأسبوع الشهيرة التي تحمل العنوان مدينة الجرذان وعازف الناي وهي حكاية من التراث الألماني نالت قسطاً وافراً من الشهرة العالمية بعد أن كتب ونظم عنها أدباء وشعراء كبار أمثال جوته والأخوان غريم والشاعر والكاتب الأنجليزي روبرت براوننغ، وهي في مجملها اعزاءنا الأفاضل تختلف في الظاهر عن غيرها من الحكايات الشعبية التي تعتمد عنصر السحر والخوارق للقفز فوق أسوار الممكن والمعقول ولانحسب بأن قارئها سيرى فيها للمرة الأولى أكثر من مجرد حكاية خرافية تنطوي على شيء من الموعظة التي تدور حول عاقبة البخل والنكث بالعهود بيد أن هذا الإنطباع الأولي قد لايكون صادقاً تماماً فالحكاية بحسب بعض الوثائق التاريخية ليست مجرد خرافة وخيال لكنها إنعكاس باهت ومشوش لوقائع جرت بالفعل قبل قرون بعيدة، وقائع تبعثرت وضاعت مجرياتها وتفاصيلها تحت عجلة الزمن التي لاتتوقف أبداً عن الدوران فلم يتبق منها في النهاية سوى شضايا مبعثرة سنحاول جمعها معاً إن شاء الله. لكن دعونا نطلع على تفاصيل الحكاية أولاً. أيها الأحبة القصة بإختصار تتحدث عن مدينة هاملن الألمانية الواقعة على ضفاف نهر فيسر والتي غزتها الفئران فجأة بأعداد كبيرة حتى ضاق السكان ذرعاً بها وأوشكوا بسببها على ترك منازلهم والهجرة الى مدن اخرى بعد أن فشلت جميع محاولاتهم في التخلص منها. وفي مسعى اخير لإنقاذ المدينة أعلن رئيس بلديتها عن مكافئة قدرها ألف قطعة من ذهبية تقدمها المدينة فوراً لكل من يستطيع تخليصها من أسراب الجرذان الغازية، ولم يمض وقت طويل على هذا الإعلان السخي حتى ظهر عازف مزمار غريب يرتدي ملابس المهرجين زعم أنه قادر على تخليص المدينة من جرذانها بواسطة ألحان مزماره السحري. سخر سكان هاملن في بادئ الأمر من إدعاءات الرجل ولكن سرعان ما عقدت الدهشة ألسنتهم حين شاهدوا الجرذان الكريهة وهي تغادر جحورها بالجملة على وقع الألحان السحرية لتمضي جميعها خلف عازف المزمار الذي قادها نحو ضفة نهر كبير خارج المدينة وجعلها تقفز الى مياهه لتغرق عن بكرة أبيها. بعد قضاءه المبرم على الجرذان عاد عازف المزمار الى المدينة مطالباً بمكافئته لكن سكان هاملن الجاحدين تنكروا لوعودهم السابقة ورفضوا أن يعطوه ولو قطعة ذهبية واحدة بل كادوا أن يزجوا به في السجن بتهمة الشعوذة وممارسة السحر. أيها الكرام تستمعون الى برنامج حكايا وخفايا من اذاعة طهران صوت الجمهورية الاسلامية في ايران وموضوع هذه الحلقة أسطورة مدينة الجرذان وعازف المزمار من ألمانيا. أيها الكرام إزاء ذلك الغدر والجحود قرر عازف المزمار أن ينتقم من الأهالي شر انتقام فعاد في صباح اليوم التالي وبينما كان جميع الرجال والنساء مجتمعين معاً في دور العبادة إحتفالاً بأحد الأعياد الدينية وقف عند بوابة المدينة وبدأ يعزف ألحانه السحرية من جديد، وفي هذه المرة كان لتلك الألحان وقع وأثر سحري عجيب على أطفال مدينة هاملن الذين ما إن إلتقطت آذانهم الصغيرة تلك الموسيقى الشجية حتى تركوا منازلهم وهرولوا نحو عازف المزمار لايلون على شيء وتماماً كما حدث مع الجرذان. نعم اعزائي فقد قاد عازف المزمار الأطفال الى خارج المدينة لكنه لم يلق بهم في النهر بالطبع وإنما اخذهم معه الى داخل جبل كبير يقع عند اطراف مدينة هاملن واختفى هناك مع الأطفال الى الأبد. وهكذا فقد كان ماحدث أشد وأقسى عقاب يمكن أن يناله سكان هاملن جراء بخلهم ونكثهم للوعود والعهود، وتقول الأسطورة إن الأطفال مازالوا يعيشون حتى يومنا هذا داخل الجبل يلعبون ويمرحون مع عازف المزمار في مروج وحدائق سحرية تحتوي على كل مايشتهي الأطفال ويتوقون اليه. مستمعينا الكرام رغم وجود العديد من الشواهد والقرائن التاريخية التي تؤكد واقعية الحكاية إلا أن التصديق بهذه الواقعية سرعان ما يصطدم بإشكالية الجانب الخرافي لمجرياتها وأحداثها ولهذا السبب فقد شهدت العقود القليلة الماضية ظهور العشرات من الكتب والبحوث التي حاولت وضع نظريات وفرضيات مختلفة ترمي الى فهم وتفسير ماجرى حقاً قبل أكثر من سبعة قرون من الزمان داخل مدينة هاملن الألمانية. ولعل أقرب تلك النظريات والفرضيات الى العقل والمنطق قولهم إن اوربا في القرن الثاني عشر كانت مكتظة بالسكان وهناك من يعزو ظهور المجاعة والطاعون في القرن الثالث عشر الى ذلك الإكتظاظ السكاني الذي لم تعرف له اوربا مثيلاً مجدداً حتى القرن التاسع عشر الميلادي. من المعروف أن المناطق المكتظة بالسكان تعاني من معدلات عالية من البطالة والفقر وغالباً ما يهاجر شبابها للبحث عن فرص جديدة في مدن ودول اخرى وهذا هو بالضبط ماحدث في هاملن في القرن الثاني عشر حيث هاجر عدد كبير من شبابها نحو الشرق الى بولندا وترنسلفانيا وأنشأوا مستعمرات جديدة عاشوا فيها مع عائلاتهم ولم يعودوا ثانية الى موطنهم ويرى البعض أن رحيل هؤلاء الشباب هو بالضبط ماتشير اليه حكاية عازف المزمار. ولكن على الرغم من جميع النظريات الغموض سيبقى يلف مصير أطفال هاملن وحقيقة ماجرى لهم في تلك الحقبة المظلمة من التاريخ. وهذا هو حال التاريخ مليء بالغموض والألغاز والأسرار التي قد تطال حتى الأحداث التاريخية التي نحسبها من المسلمات والبديهيات، وهنا بالضبط تكمن جمالية التاريخ البشري وروعته فهو متعدد الجوانب يدفعك دوماً للتذكير والتساؤل والبحث كأنه المتاهة التي فيها ألف باب كلما فتح باباً وجدت خلفه ألف باب اخرى. أعزاءنا نستودعكم الله برجاء اللقاء بحضراتكم من جديد عند محطة اخرى من محطات برنامجكم الأسبوعي حكايا وخفايا الذي يأتيكم من اذاعة طهران صوت الجمهورية الاسلامية في ايران، نتمنى لكم كل خير مستمعينا الأفاضل كونوا بإنتظارنا والمزيد من قصص الشعوب واساطيرها، الى اللقاء. الطفلة العملاقة والفلاح - 100 2015-07-26 09:18:12 2015-07-26 09:18:12 http://arabic.irib.ir/programs/item/12451 http://arabic.irib.ir/programs/item/12451 بسم الله الرحمن الرحيم أحبتنا الأفاضل السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أهلاً ومرحباً بكم في هذا اللقاء الذي يسرنا أن يجمعنا بكم عبر محطة اخرى نلتقي من خلالها بين حكايات الأمم الشعوب وخفاياها على مر العصور وفي مختلف أنحاء العالم الرحيب الحافل بالحكايا والخفايا، ندعوكم أيها الأخوة والأخوات أن تكونوا برفقتنا في جولتنا لهذا الأسبوع والتي يبدو أننا سنتوجه من خلالها صوب أعماق الشمال حيث بلاد الروس بقصصها وحكاياها واساطيرها المستلهمة من هذه الأرض البيضاء الواسعة المغطاة بالثلوج دوماً، تابعونا مشكورين. مستمعينا الكرام حكايتنا لهذا الأسبوع تحمل عنوان الطفلة العملاقة والفلاح وهي أسطورة مستوحاة من التراث الروسي المفعم بالحكايا والأساطير المتأثرة الى حد ما بالأساطير الأوربية وربما يمكننا أن نعتبره جزءاً من التراث الأوربي وإمتداداً له. الأسطورة التي نحن بصددها في حلقتنا لهذا الأسبوع من الحكايا والخفايا تحمل مضامين إيجابية بناءة حيث تصور لنا الدور الفائق الأهمية والحيوي الذي يؤديه الفلاح او المزارع في بث الحياة في أرجاء العالم فمن دونه ومن دون العمل الذي يقوم به لأستحالت الحياة على الأرض. فالحكاية تدعونا الى أن لانستحقر عمل الآخرين وأن لايستبد بنا التكبر والغرور الى حد إلغاء دورهم مهما كان فلكل انسان دور في الحياة وهذا الدور ضروري من اجل استمرار الحياة وتواصلها. تعالوا معنا اخوتنا اخواتنا المستمعين والمستمعات لكي نتابع معاً أحداث هذه الأسطورة الطريفة. أعزاءنا منذ زمن بعيد كان الناس في حقب غابرة يروون أشياء رائعة وكائنات غير طبيعية وغربية، في تلك الأزمان يقولون إن عائلة من العمالقة كانت تعيش في قلعة نيدك الضخمة ذات الأسوار الشامخة والأبراج التي كانت تطاول عنان السماء، على أن هذه القلعة لم يتبق منها الآن شيء سوى انقاضها وآثارها لكن ذاكرة السكان تحفل بالكثير من القصص والحكايات الى حد إثارة الفضول سمعوها من آباءهم وأجدادهم، يحكون عن القوة والهياكل الضخمة لأولئك العمالقة الذين كانوا يحييون حياة منعزلة في تلك القلعة من دون التعامل مع الناس لكنهم كانوا على ما يبدو يعيشون دون أن يقوموا بأدنى فعل يضر رحيمين متسامحين وطباعهم دمثة. كل الناس هناك يتذكرون أن ذلك الاقليم كان يتميز بسمة نبيلة وأصيلة من سمات القلاع القديمة في نيدك وعندما يروي الفلاحون تلك القصص والحكايا فإنهم يحكونها بعاطفة وعلى شرف ذكرى أسلافهم. أيها الكرام من بين تلك القصص والأساطير التي تناقلتها الألسن عن تلك القلعة الحافلة بتلك الكائنات الضخمة قولهم إن الإبنة الوحيدة لملك القلعة إبتعدت في احد الأيام عن باب القلعة لتتمشى بين أشجار الصنوبر وكروم العنب حتى وصلت الى هضبة قريبة من مركز حكم البلدة أي الى المكان الذي يمكن منه السيطرة والاشراف على القرية حيث الوادي ينقسم الى قطع الأراضي والحقول الفلاحية. توقفت الطفلة العملاقة الطويلة مثل أعالي أشجار الصنوبر لتنظر الى الكائنات الغريبة التي كانت تتحرك هناك في الأسفل وتقوم بحراثة الأرض، تقدمت قليلاً ونظرت بفضول وإندهاش واذا بها ترى رجلاً يحرث التراب بمحراثه المربوط بزوج من العجول وخلال عدة دقائق راقبت الرجل بفضول وهو يحرث حقله، كان هذا المنظر مجهولاً وغريباً بالنسبة لها خاصة وأنها لم تكن تغادر القلعة إلا لماماً وإن غادرتها لم تكن تبتعد عنها كثيراً. فصارت تنظر اليه كما ينظر الأطفال الى النمل في جحره، كان منظر تلك الهيئات المتحركة رائعاً وهم يصنعون في الأرض خطوطاً طويلة ومتقاربة فيما بينها. اعزاءنا نحييكم من جديد عبر برنامجكم حكايا وخفايا الذي تستمعون اليه من اذاعة طهران صوت الجمهورية الاسلامية في ايران. احبتنا بينما كانت الطفلة العملاقة تحملق في ذلك المشهد اذا بها تقفز وتتطاير من الفرح حتى ملئت الوديان برذاذ قهقهاتها فما كان من الفلاح العامل إلا أن توقف متعجباً فيما جفلت العجول وتوقفت مذعورة. وقبل أن يأخذ الفلاح بالحسبان بما سيجري إقتربت الطفلة نحو الرجل والعجول وأخذتهم وهي في موجة من الفرح الطفولي لايوصف كما لو كانوا دمى للأطفال. عادت الطفلة الى القلعة، كانت سعيدة ومبتهجة وهي تعرض لقيتها على والديها وتهتف بفرح غامر: أنظروا أنظروا، انظروا ماذا عثرت! لاتوجد دمى اجمل من هذا! أليست جميلة حقاً؟ إنها دمى حقيقية حية، سترون كيف يتحركون ويصنعون خطوطاً مستقيمة ومتقاربة؟ وبينما كانت تتكلم وضعت الفلاح وزوجي العجول ونير الحراثة والمحراث على الطاولة الضخمة كأنها مسرح للحفلات ودفعتهم كي يبدأوا بالعمل، لكن الطفلة توقفت عن الكلام والضحك أمام النظرة القاسية لوالديها. مستمعينا الأفاضل إزاء هذا المنظر، منظر الفلاح المسكين وعجليه وهم يرتعدون خوفاً قال العملاق صاحب اللحية الثلجية بحنان وجدية وهو ينظر الى إبنته نظرات عتاب: هل تعرفين حقاً ماذا احضرتي يابنيتي؟ هل تعرفين ماذا فعلت؟ هذا الذي تسمينه دمية إنما هو رجل فلاح، لقد أرعبتيه عندما كان منهمكاً في عمله وإقتلعتيه من بين الفواكه والثمار التي تغذينا عليها وتجعل أهلك يواصلون الحياة فمن غيره ما كانت الحياة ممكنة لنا، هذا العامل المسكين هو الأكثر نفعاً وفائدة من كل الرجال فالآخرون يمكنهم الحياة بفضل عمله وجهده هو الجهد الكثر نبلاً وعطاءاً فلا المطر ولاالبرد ولا الشمس اللاهبة قادرة على إبعاده عن الأرض التي يحرثها ويحرسها بحبه. وأكملت الأم كلام الأب لتقول لإبنتها مؤيدة لكلام الأب: كل عامل ياعزيزتي يستحق الاحترام والفلاح هو أكثر الذين يعملون إنه ليس دمية، لا ياإبنتي هيا، هيا خذيهم بحذر شديد وبعناية الى نفس المكان الذي أحضرتيهم منه وحافظي عليهم من أي مكروه ولاتنسي أن من لايحترم ولايحب الفلاح والذي يصنع من الفلاح ضحية لأنانيته فإن بذلك يجلب على نفسه اللعنات من السماء. هنا احست الطفلة العملاقة وإبنة العمالقة بخجل شديد يغمر كيانها وبندم كبير على ما بدر منها فنكست رأسها وطلبت المعذرة وإلتقطت الفلاح وزوج العجول بحذر شديد وحملتهم وهم يهتزون في راحة يدها وأعادتهم كي يحرثوا أرضهم حقولاً جديدة. وبذلك تنتهي إخوتنا اخواتنا المستمعين والمستمعات حكايتنا لهذا الأسبوع من برنامجكم حكايا وخفايا الذي استمعتم اليه من اذاعة طهران صوت الجمهورية الاسلامية في ايران آملين ان تكونوا قد امضيتم دقائق ممتعة ومفيدة مع البرنامج وبرجاء أن نجدد اللقاء بكم في الأسبوع القادم بإذن الله عند حكاية اخرى إن شاء الله وشكراً على طيب المتابعة الى اللقاء. أسطورة النداهة - 99 2015-07-22 08:53:25 2015-07-22 08:53:25 http://arabic.irib.ir/programs/item/12450 http://arabic.irib.ir/programs/item/12450 بسم الله الرحمن الرحيم السلام عليكم أبتنا الأفاضل ورحمة الله وبركاته تحية خالصة من القلب نبعثها اليكم ونحن نجدد اللقاء بكم عبر لقاء آخر يجمعنا بكم مع عالم الحكايا والقصص والأساطير عبر برنامجكم الأسبوعي حكايا وخفايا آملين أن تقضوا معنا احلى الأوقات مع ما اعددناه لكم في هذا الأسبوع من حكايا الشعوب وأساطيرها، تابعونا. مستمعينا الأفاضل أسطورة النداهة هي من الأساطير الشائعة في الريف المصري وهب من نوع الأساطير والحكايات الخاصة بالنساء او الشائعة على ألسنة النساء أكثر من الرجال تستخدم لأغراض تخويف وإرعاب الرجال وربما الأطفال حذراً من بعض السلوكيات التي قد تصدر منهم وهي شبيهة الى حد كبير بأساطير اخرى تلعب فيها المخلوقات الأنثوية الدور الأول من مثل أسطورة السعلاة العربية وأسطورة ماري الدموية الاوربية، حيث يزعم الفلاحون في مصر أن النداهة امرأة في غاية الجمال وغريبة تظهر في الليالي الظلماء في الحقول لتنادي بإسم شخص معين ولذلك عرفت بالنداهة. فيقوم هذا الشخص مسحوراً ويتبع النداء الى أن يصل اليها ثم يجدونه ميتاً في اليوم التالي. وكما تفيد الروايات أحبتي الأفاضل فإن ضرر النداهة يمكن أن يقتصر على الجنون ويمكنها التشكل بأكثر من شكل وأكثر من حجم لنفس الشكل، من الطرق التي يمكن قتلها بها هي ذكر الله ورش الملح عليها مما يؤكد أنها تمثل نوعاً من الجن حسب هذه الأساطير الشعبية مع عدم النظر الى وجهها وعدم الرد على نداءها. ليس بالضرورة أن يموت الشخص أي المندوه في اليوم التالي او يصاب بالجنون بشكل كامل بل قد يحدث ما يمكن أن نصفه بالهلاوس النفسية كأن تجد الشخص يتحدث مع نفسه ويبدأ بالإكثار من التردد على الأراضي الزراعية ويصبح من الصعب على الآخرين تعقبه ومعرفة الأماكن التي يذهب اليها بالتحديد. ويقال ايضاً عن تلك الأسطورة إن النداهة أحياناً تقع في حب أحدهم وتأخذه معها الى العالم السلفي وتتزوج منه وفي هذه الحالة يختفي الشخص كلياً ويظهر بعدها فجأة إلا أنه سرعان ما يموت بعد ذلك، ويقول البعض أن وفاته هي بسبب تخليه عن عالمها السفلي فتنتقم منه خوفاً من إفشاء أسرار عالمها ولذلك يموت البعض في اليوم التالي او يصاب بالجنون او يختفي تماماً. أعزاءنا نحن الآن في أحدى قرى ريف مصر، قرية تسربلت بالظلال بعد أن أفلت الشمس وعاد الفلاحون لبيوتهم وخلت الطرقات من المارة او كادت. كان سعيد يجلس وسط زوجته واطفاله وقد إنهمكوا في ألتهام وجبتهم البسيطة المكونة من الجبن والخبز الفلاحي وبضع ثمرات من الطماطم، وجبة بسيطة لكنها للأسرة تعتبر أسعد لحظات يومهم. ربما كانت هذه اللحظات هي السبب في جعل سعيد يكد ويكدح يومياً في الحقل في انتظار تلك الوجبة التي يقوم بعدها ليريح جسده المكدود على فراشه ليغط في نوم عميق الى الفجر. كانت الزوجة تلوك لقيمة في فمها وهي تفكر في زوجها، زوجها المحب الحنون الذي يتمنى لو جلب لهم نجوم السماء ولكن هذا لايهم فهي تحبه، تحب فيه حنانه الظاهر، كيف لا وهو سندها في الحياة وهل تنسى يوم طلبت منه أن تعمل معه في الحقل لتغطية زيادة مصروفات البيت فغضب بشدة مما جعل عينيها تفيض بالدموع وهي تقول له في حنان: حفظك الله لنا يازوجي العزيز. ولكن سعيداً كان يتغير، يتغير لاشك في ذلك، صار اكثر الوقت ساهماً، زائغ النظرات، يفضل العزلة ولم يعد يجلس في البيت إلا لماماً ويقضي أغلب وقته بالخارج حيث لاتدري زوجته وحتى في الأوقات التي يبدو فيها طبيعياً يكون عصبياً على غير العادة يثور لأتفه الأسباب ولايحتمل منها كلمة وفي نفسها تردد السؤال: ليتني أعرف ما الذي غيرك ياسعيد؟؟ وبحس الأنثى داخلها تردد الجواب جلياً: لاريب أن هناك اخرى!! لكن من؟ ولماذا؟ فهي لن تقصر في واجباتها نحوه ونحو الأطفال وتقوم بدورها على اكمل وجه كما ينبغي لأي زوجة مخلصة، فهل ملّ منها؟ ومن وقتها وهي تكتم غيظها وغضبها انتظاراً للحظة المناسبة، وقد حلت هذه اللحظة بالفعل وبينما كانت جالسة مع زوجها ذات يوم واذا بصوت انثوي عميق يتناهى الى سمعهما، إنها بلاشك تسمعه، إنه صوت عميق كأنه قادم من أعماق بئر سحيق. لكن ماذا تقول؟ إن الصوت بعيد، لكن ها هو ذا يتضح شيئاً فشيئاً. ماذا؟ إنها تناديه!! بالفعل تناديه! الصوت يتضح أكثر فأكثر: سعيد... سعيد... أيها الكرام مازلتم تستمعون الى برنامجكم حكايا وخفايا من اذاعة طهران صوت الجمهورية الاسلامية في ايران. أيها الكرام عندها إلتفتت الزوجة الى سعيد وهي تهم أن تنفجر في وجهه، صعقت وهي تحملق في وجهه: ما هذا؟ ماذا دهى زوجها؟ لماذا تراه مشدوهاً هكذا؟ لماذا زاغت نظراته؟ لماذا وقف متصلباً؟ لماذا يسير مسلوب الارادة كالآلات؟ هنا صرخت بكل مايعتلي في نفسها: سعيد الى أين أنت ذاهب؟ لم يبدو أنه سمعها أصلاً وهو يتجه بخطوات وئيدة الى باب البيت مما جعلها تجن وتقف معترضة طريقه صارخة: لأن أدعك تخرج لها ياسعيد، لن أدعها تخطفك مني. فوجئت به يزيحها من طريقه فجن جنونها وحاولت إيقافه قائلة: لن تخرج إلا على جثتي. وكانت لطمة إنهالت كالصاعقة على وجهها من يد سعيد وألقتها في ركن الحجرة ذاهلة في حين بدأ الأطفال بالبكاء فلملمت شتات نفسها وضمت الأطفال الى صدرها وانفجرت بالبكاء قائلة: طلقني ياسعيد لن اعيش معك لحظة بعد الآن!! لم يبدو أن سعيداً قد سمع حرفاً مما نطقت به وهو يخرج من البيت ويغيب بمشيته الوئيدة وسط الحقول ويبتعد ويبتعد ويبتعد. ولو قدر للزوجة أن تجفف دموعها وتستعيد تركيزها لأكتشفت العجب العجاب اذ لم يبق إلا سعيد السائر مسلوب الارادة والصوت الأنثوي يتعالى ويتضح أكثر وهو يزداد منه إقتراباً وها هو ذا اخيراً يراها على مرمى بصره، إنه يعرفها ويعرف أنها تريده وهو ايضاً يريدها فقد خلب لبه صوتها الشجي الساحر، إنها باهرة الحسن كالقمر وليست نسخاً كما كانوا يوهمونه وهو صغير، إن عيناها تشيعان بضياء آسر وثغرها يفطر عن ابتسامة ساحرة وتقف بإنتظاره. هاهو يتقدم منها اكثر وأكثر، هاهو يلقي بنفسه بإتجاهها وعندئذ تظهر على حقيقتها وعندئذ فقط يعلم أنه أخطأ الخطأ الأكبر في حياته، الخطأ الأكبر والأخير. مستمعينا مستمعاتنا كل امل في أن تكونوا قد امضيتم دقائق مفيدة وممتعة بين رحاب حكايتنا لهذه الحلقة حكاية النداهة التي إخترناها لكم من التراث الريفي المصري من خلال برنامجكم حكايا وخفايا والذي استمعتم اليه من اذاعة طهران صوت الجمهورية الاسلامية في ايران حتى نلتقيكم في حلقة الأسبوع المقبل بإذن الله لكم منا اجمل التحايا وأجمل المنى، الى اللقاء. أسطورة القصر الملعون - 98 2015-07-21 10:13:47 2015-07-21 10:13:47 http://arabic.irib.ir/programs/item/12449 http://arabic.irib.ir/programs/item/12449 بسم الله الرحمن الرحيم أحبتنا الأفاضل السلام عليكم ورحمة الله وبركاته اهلاً ومرحباً بكم الى هذا اللقاء الجديد الذي يسرنا أن يجمعنا بكم عبر برنامجكم الأسبوعي المتجدد حكايا وخفايا حيث نصطحبكم في كل حلقة عند حكاية او أسطورة من حكايا الشعوب وأساطيرها محاولين إستكشاف الخفايا الكامنة فيها ووراءها، ندعوكم أيها الأخوة والأخوات الى أن تشد الرحال معنا لنرحل صوب اوربا وبالتحديد اسبانيا حيث تشيع على ألسن الناس واحدة من اغرب الحكايات التي عرفها التاريخ، إنها أسطورة القصر الملعون التي تعكس لنا مدى الفساد الذي كان مستشرياً في اوربا في القرون الوسطى الى حد انتشار الزنا والعلاقات المحرمة والعياذ بالله. هذه الحكاية ربما كانت رمزاً للعنة التي لابد أن تحل على الانسان اذا ما تجاوز شرع الله الى حد ارتكاب الموبقات والكبائر، اذن تعالوا معنا. اخوتنا وأخواتنا المستمعين والمستمعات في الساعة الثالثة صباحاً ومع نسائم الفجر الأولى تلفتت فتاة سمراء نحيفة في العقد الثالث من العمر حولها يميناً ويساراً، كان القلق يبدو واضحاً على محياها وبين الحين والآخر كانت تضيء مصباحاً تمسكه بيدها لتدون بعض الملاحظات في مفكرتها الصغيرة. وكان الضوء الخافت للمصباح يلقي بظلال مرعبة على هذا المكان الكئيب مما جعلها ترتجف وهي تتذكر كلمات رجل كهل وهو يقول لها بصوت عميق: أنت في مهمة رسمية يادكتورة كارمن لإيجاد تفسير مناسب للأحداث الغامضة التي تحدث في هذا القصر ولتكن إجابات منطقية وعلمية تتماشى مع عصرنا الحديث. استفقت الدكتورة من شرودها على صوت خفيض يناديها: دكتورة! وكأنها قد نسيت أنها تصطحب معها حارسين ضخمين مفتولي العضلات ومحموعة من الكلاب المدربة القوية. ولكن من هذه السيدة؟ وما الذي أتى بها الى هذا المكان الملعون في هذا التوقيت الغريب؟ إنها الدكتورة كارمن سامتشز مؤرخة اسبانية تحمل العديد من الشهادات العلمية والجامعية وقد جاءت الى القصر بتكليف من عمدة مدريد للتحقيق في الظواهر الغريبة التي تحدث في أرجاء القصر وليس لها أي تفسير، فهذا القصر المهجور الخاوي على عروشه والذي لايسكنه احد تجتاحه بين الحين والآخر رياح عاتية تقوم بفتح الأبواب والنوافذ بعنف وخلع اللوحات الزيتية التي تملأ أرجاء المكان وتحرك الستائر بعنف، ويسمع خلال ذلك أصوات تصرخ وهالات تضيء وتختفي وطرقات على الحوائط والجدران والأبواب ووقع أقدام ثقيلة في الأدوار العلوية وتكتمل منظومة الرعب بسماع الموجودين لعزف نغمات موسيقية يصاحبها صوت بكاء طفلة وصراخ امرأة. مستمعينا الأفاضل لكن أين يحدث كل ذلك الصخب والرعب والغموض؟ إنه في ذلك القصر المنيف، تلك التحفة المعمارية النادرة الواقعة في قلب مدريد والتي تعد من معالمها الشهيرة، إنه قصر لينار. وقد كانت الدكتورة كارمن تعرف بحكم عملها قصة القصر وأن الماركيز دي لينار صاحبه عاش مأساة عائلية لاتخطر على قلب بشر وأن هذا القصر الملعون قد شهد من المآسي ملا تمحيه القرون ولاتنساه الذاكرة مهما إنطوت السنوات وتعاقبت الأجيال وستظل هذه الذكريات الدامية العنيفة حية للأبد فمن المعروف أن العلاقات المحرمة بين الأقارب قد انتشرت في العصور الوسطى خاصة بين العائلات الغنية الراقية وذلك من اجل الحفاظ على الثروة وعدم تقسيمها على عائلات اخرى ولكن اذا تم إثبات الجريمة فإن العقاب كان شديداً للمذنبين والمدانين بالجرم المشهود فالقانون آنذاك كان يقضي بحرق الزاني والزانية احياءاً على مرئى ومسمع من الجميع حتى تكون هذه النهاية عبرة لكل من تسول له نفسه العبث بالفطرة الانسانية السليمة لكن العقوبة كانت تخفف اذا لم تكن هناك رابطة دم وثيقة بين المذنبين. نعم أحبتي الأفاضل وقد بدأت مأساة القصر في عام 1890 عندما وقع خوسيه ماركيز دي لينار في غرام فتاة شقراء جميلة تفيض شباباً وحيوية ولكنها لم تكن من وسط النبلاء فلقد كانت مجرد بائعة سجائر. بالطبع فقد تصدى ماركيز الأب لرغبة ابنه خوسيه في الزواج من هذه الفتاة التي كانت تدعى رايموندا وحاول ثني ابنه عن إتمام الزيجة بكافة الطرق. وفي محاولة منه لإبعاد إبنه عن رايموندا لكي ينساها فقد قام الماركيز بإرسال خوسيه الى انكلترا ليكمل تعليمه هناك لكن بقاء خوسيه في اندن لم يدم طويلاً فبعد فترة تم إستدعاءه على وجه السرعة الى مدريد وذلك لوفاة والده وبالطبع لم يعد هناك ما يمنع او يعارض إتمام زواجه بحبيبته فتزوج الاثنان وعاشا بسعادة وهناء في قصر الماركيز. مستمعينا الأكارم مازلتم تتابعوننا عبر أسطورة القصر الملعون من خلال برنامجكم حكايا وخفايا من اذاعة طهران صوت الجمهورية الاسلامية في ايران. في أحد الأيام وبينما كان خوسيه يقلب في اوراق والده الراحل عثر على خطاب موجه اليه وقد حمل ذلك الخطاب مفاجئة ضخمة زلزلت كيانه وحطمت احلامه، كان نص الخطاب كالتالي: ولدي العزيز خوسيه هناك سبب هام رفضت من اجله زواجك من رايموندا وهو أن هذه الفتاة هي إبنتي مثلك تماماً، لقد انجبتها من علاقة زواج في الخفاء مع خادمة كانت تعمل لدي وبالتالي فإن ريموندا هي اختك من لحمك ودمك وأي علاقة زواج بينكما تعتبر من المحرمات فإبتعد عنها يابني وإلا فستحرق في الجحيم. أصيب خوسيه بالذهول وحكى لزوجته قصة الخطاب المشؤوم فلم يكن امامهما أي حلول سوى البكاء لحالهما، فكيف يستطيع زوجان متحابان مثلهما أن يعيشا منفصلين وبعدما أسقط في أيديهما لم يجدا حلاً سوى إستشارة البابا وطلب رأيه في هذه المأساة فكان رده عليهم هو كاستي كونكير وهذه العبارة تعني العيش معاً مع التمسك بالعفة وبالفعل فقد انتقل الماركيز الى الإقامة بالطابق العلوي بينما ظلت رايموندا بالطابق الأول وحاولا التمسك بالعهد الذي قطعاه على نفسيهما امام البابا. بالطبع ما من احد يعلم الحقيقة على وجه الدقة لكن الأمر المثير للفزع هي الشائعات التي تتحدث عن إنجاب الماركيز لطفلة ثالثة وقيام الماركيزة زوجته بإغراقها لإخفاء الفضيحة مما جعل روح هذه الطفلة سجينة داخل القصر تظل تصرخ: ماما ماما !! مستمعينا الأطائب نعود للدكتورة كارمن التي ما إن خطت بقدميها داخل القصر حتى احست ببرودة عجيبة في أوصالها وبإرتعاشة في قدميها وهي تخطو على سلم الطابق الثاني. وفجأة إنفتحت أبواب احدى الصالات بعنف شديد وهبت رياح قوية ساخنة في المكان لفحت وجهها وكادت تلقيها من اعلى السلم لولا تشبثها بالسياج بكل قوتها، بالاضافة الى صوت صفير شديد وحاد كاد يصيب أذنيها بالصمم فوجدت الدكتورة كارمن نفسها وحيدة بعد فرار الحارسين والكلبين المرافقين لها. وكما بدأ كل شيء بغتة اختفى بلمح البصر وعادت الأمور لسيرتها الأولى من الهدوء والغموض بإستثناء ظهور هالة من الضوء في اعلى السلم تشكلت بالتدريج على شكل بشري ثم إختفت بسرعة. وبعد هذه الواقعة بعدة سنوات قام صحفيان شابان مغامران بتكرار تجربة الدكتورة كارمن لكنهما كانا اكثر حظاً اذ استطاعا الحصول على صورة واضحة للشبح الموجود داخل القصر وتم نشر الصورة في الصحف الأمر الذي أثار ضجة كبرى بين مؤيد ورافض لكن الدكتورة كارمن سارعت بتأكيد حقيقة الصورة وصدقها. مستمعينا الأكارم سواء كانت هذه الحكايات حقيقية أم من نسج الخيال فإنها قد ترمز الى اللعنة والغضب الإلهي اللذين يحلان بالانسان حينما يوغل في ارتكاب الموبقات والمعاصي التي تتنافى مع الفطرة الانسانية السليمة وتحرمها كافة الأديان والشرائع السماوية وتفرض على مرتكبيها أقسى العقوبات وأشدها. أحبتنا من اذاعة طهران صوت الجمهورية الاسلامية في ايران استمعت الى حلقة اخرى من سلسلة حلقات حكايا وخفايا شكراً على طيب المتابعة والى اللقاء. أسطورة الزومبي 2 - 97 2015-07-15 11:25:03 2015-07-15 11:25:03 http://arabic.irib.ir/programs/item/12441 http://arabic.irib.ir/programs/item/12441 بسم الله الرحمن الرحيم أحبتي الأفاضل السلام عليكم ورحمة الله وبركاته حياكم الله وأهلاً بكم في هذا اللقاء الجديد الذي يسرنا أن يجمعنا بكم عبر محطة اخرى من محطات برنامجكم الأسبوعي حكايا خفايا والتي سنكمل فيها جولتنا بين خفايا أسطورة الزومبي او ما يعرف بالموتى الأحياء. هذه الأسطورة أعزائي التي قيل إن جزر المحيط الهادئ في البحر الكاريبي موطنها وإن لها إمتدادات في الجنوب الأفريقي، ندعوكم أيها الأحبة للمتابعة. مستمعينا الأفاضل إكمالاً لحديثنا في الحلقة المنصرمة من البرنامج بشأن محاولة بعض العلماء لتقديم تفسير علمي لظاهرة الزومبي او ما يتصوره الناس من أن هذه المخلوقات كانت ميتة بالأصل واذا بها تنسل من القبور على حين غرة لتعيث في الأرض قتلاً. نقول إن من الجدير بالاشارة أن الأهالي أنفسهم في هايتي يخشون كثيراً من أن يتحولوا الى زومبي فمازال عدد كبير من الأهالي يضعون الصخور الضخمة الثقيلة على قبور امواتهم حتى يمنعوا السحرة والمشعوذين من الوصول الى تلك القبور وتحويل الموتى الى زومبي في حين يمكث آخرون بالقرب من قبور أفراد عائلتهم لفترة من الزمن حتى يتأكدوا من تحلل الجثث قبل أن يقوم ساحر بسرقتها او أن يقوموا بتشويه الجثة كلياً لأن الساحر كما يظن الأهالي يحتاج لأن تكون الجثة حديثة غير متحللة او مشوهة حتى يعيد اليها الحياة كزومبي. أعزاءنا الأفاضل وقد تم إستغلال ظاهرة الزومبي ومايشاع عنه في بعض القضايا السياسية منها ماحدث في اوائل التسعينيات عندما قام بعض العسكريين بإنقلاب ضد حكومة هايتي لتحشد الولايات المتحدة الأمريكية قواتها للدخول الى هايتي وإرجاع الأمور الى نصابها فدعا مجلس الثوار ببيان رسمي وأنه قد تم إعداد جيش من الزومبي لقتال الأمريكان وكان الهدف من هذا هو بالطبع زرع الخوف في قلوب الجنود الأمريكان لكن الأمر لم يهم المسؤولين في الولايات المتحدة الأمريكية التي قام جيشها فعلاً بإجتياح هايتي عام 1994 إعادة الأمور الى نصابها دون أن يشاهدوا أي جيوش من الزومبي. كما تم إستغلال هذه القصص والحكايات التي هي أشبه ما تكون بالخرافات والأساطير في السينما وخاصة الأمريكية والبريطانية منها وكذلك في ألعاب الفيديو نظراً الى طابع الخوف والرعب الذي يهيمن على هذا النوع من الأساطير والذي يشكل مادة أساسية من المواد التي ترتكز اليها السينما العالمية وخاصة في هوليوود في إستقطاب المشاهدين في أرجاء العالم وبالتالي جني المزيد من الأرباح. فمما لاشك فيه أن أي انسان في عصرنا الحالي يشاهد الأفلام الأجنبية لابد أن سمع عن الزومبي وأغلبنا ترسخت في ذاكرته أن الزومبي هو عبارة عن انسان كان حياً في يوم ما ثم أصابته لعنة او عضة من انسان زومبي آخر فيحيى مرة اخرى لكن بصفات جديدة مثل عدم وجود الذكاء الكافي للأنسان العادي وعدم التفكير بشكل صحيح وإنعدام المشاعر الانسانية وفقط الشعور بالجوع الشديد والرغبة في أكل اللحم سواء كان لحم انسان او حيوان وعدم الشعور بالتعب او الآلام أبداً فمهما ضربته بأي سلاح فهو لايشعر بأي شيء أبداً. ولاننسى الصفة الأهم للزومبي كما تصوره لنا الأفلام خلايا الجسم والوجه غير طبيعية فكلها أصابها التعفن والتهدل فيصبح منظره مرعباً لأي انسان عادي، هذه هي الصورة التي قدمتها لنا السينما الغربية في أغلب أفلامها منذ عقود من الزمن حتى أصبح من الصعب أن تمر سنة واحدة دون أن يخرجوا لنا فلماً جديداً عن الزومبي محققين بذلك الأرباح الهائلة على شبابيك التذاكر بل اصبحوا الآن يزيدون التوابل الكثيرة على الزومبي فنجدهم في الأفلام قد اخترعوا عقاراً مطوراً يزيد من قوة العضلات والتوحش وتحمل الألم لدى كائنات الزومبي ولكن مع الاحتفاظ بالذكاء الحاد فأصبحت وحوش الزومبي الآن أقوى وأذكى مما سبق. أعزاءنا من اذاعة طهران صوت الجمهورية الاسلامية في ايران تستمعون الى برنامج حكايا مخفايا ونواصل الحديث حول حكاية الزومبي، يقال إن في تاريخنا تتردد الكثير من القصص والحكايات حول حالات حدثت تشبه حالة الزومبي الى حد كبير اذا ما قارناها بها لكن بمسمى آخر وهو تلبس الشيطان بالانسان وتحريكه اياه وهو ميت. وقد ذكرت احدى تلك القصص التي تحمل طابع الموعظة والتذكير في كتاب التوبة والتذكرة للقرطبي وهي بإختصار أن رجلاً كان شديد الكفر والطغيان مات وعندما دفنوه مر رجل عربي بالقبر ثم أنه إستظل تحت شجرة الى جانب القبر هرباً من حرارة الشمس وفوجأ بأن هنالك يداً تتحرك وتخرج من تحت الأرض وظهر له هذا الرجل الميت وهو يتحرك ويسير ففزع الرجل وأطلق ساقيه للريح لكن أهل الميدنة أخبروه بأن الشيطان قد تلبس هذا الجسد لأنهم لم يكفنوه ولم يصلوا عليه لكثرة طغيانه وظلمه فدخل الشيطان في جسده ليخبر العالم أنه قد دخل الجنة وما الى ذلك وأنهم يجب أن يتبعوه بأمره لهم بشرب الخمر وأن الصلاة ليس بواجبة وما الى ذلك، لكنهم قرأوا عليه القرآن حتى أنهك الجسد وخرج الشيطان من جسده ومن ثم أرجعوه الى قبره ودفنوه من جديد. مستمعينا الكرام على الرغم من الذي توصل له الباحث فيد دافيز إلا أنه لم يكن كافياً ومقنعاً بالنسبة للعلماء الذين يعتقدون أن تلك المواد التي ذكرها دافيز لم تكن وحدها المسببة في ظاهرة الزومبي في جزيرة هايتي وأن هناك مادة سحرية اخرى تعمل على ذلك. ولكن أياً كان السبب نحن نعلم أن الميت لن يعود أبداً بحالته الطبيعية التي خلقه عليه الله سبحانه وتعالى فالذي يحي الموتى هو الله وإن ما حدث في تلك الجزيرة على فرض صحته لم يكن موتاً من الأساس ولكنه شبه غيبوبة أحدثها وإستغلها السحرة لمصالحهم فنشأ من هنا مفهوم الزومبي او الميت الحي كما ذكرنا وربما هذا ما كان ومازال يحدث هناك في جزيرة الموتى الأحياء هايتي. أعزاءنا على امل أن تكونوا قد قضيتم معنا اوقاتاً طيبة وممتعة بعيداً عن اجواء الرعب والخوف التي تثيرها القصص والأساطير الخيالية وبرجاء أن نجدد اللقاء بكم بإذن الله عند المزيد من القصص والحكايا نستودعكم العلي القدير. تقبلوا تحيات قسم الثقافة والأدب والفن من اذاعة طهران صوت الجمهورية الاسلامية في ايران راجين التواصل معنا بملاحظاتكم ومشاركاتكم عبر بريد البرنامج الألكتروني ADABFAN2020@GMAIL.COM الى اللقاء. أسطورة الزومبي 1 - 96 2015-06-29 11:49:41 2015-06-29 11:49:41 http://arabic.irib.ir/programs/item/12440 http://arabic.irib.ir/programs/item/12440 بسم الله الرحمن الرحيم أحبتي الأفاضل السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وكل المراحب بكم في جولة لنا اخرى في عالم الحكايا والقصص والأساطير عبر برنامجكم الأسبوعي المتجدد حكايا وخفايا حيث الغموض والأسرار والخفايا التي تغلف هذه القصص والأساطير والتي نحاول من خلال هذا البرنامج محاولة الربط بينها وبين الواقع، ندعوكم أيها الأعزة لمرافقتنا عند ما اعددناه لكم في حلقة هذا الأسبوع. مستمعينا الكرام حكايتنا لهذا الأسبوع يغلب عليها طابع الأساطير التي تحاول الربط بين عالمين، عالم الموتى وعالم الأحياء. إنها أسطورة الزومبي او الموتى الأحياء التي تمخضت عنها مخيلة الانسان في جزيرة هايتي وجنوب افريقيا والتي كثيراً ما نراها على شاشات التلفزيون والسينما بالنظر الى طابع الإثارة والرعب الذي تتميز به والتي أضفاه عليها بعض كتاب الخيال فنحن نشعر بالخوف أحياناً وبالإثارة والمغامرة والتقزز من كل تلك الدماء التي تغطي وجوه تلك الكائنات العائدة من الموت حيث تتحطم حجارة القبور وشواهدها وتبدأ بالخروج أجساد بدأ تحللها كيميائياً. ومن الواضح أن القوى العقلية للأموات الذين عادوا من العالم الآخر متدنية للغاية وهمهم الأكبر هو زرع الرعب بين الناس وقتل أكبر عدد منهم ولكننا مع ذلك لانشعر بخوف أبداً من أن نجد يوماً ما جيشاً منهم يجوب في شوارعنا لأنها وببساطة أسطورة حتى ولو كان لها بعض الأسباب والمبررات من الواقع. ولكن اعزائي المستمعين هل جاءت فكرة هذه الشخصيات من محض الخيال ام أن لها أساساً يمكن دراسته والتأكد من مصدره وحيثيات ظهوره رغم أن هذه الأسطورة تعتبر بالنسبة الى الكثيرين مجرد تسلية لاأساس لها فإننا نجد ما يدعمها بصورة قوية ليس فقط من قبل شهود عيان يؤكدونها بل مما هو اكثر من ذلك بكثير وهذا ما نجده في جزيرة هايتي فقد ظهرت أسطورة الزومبي في هذه الجزيرة وهي واحدة من جزر البحر الكاريبي حيث شوهد فيها او هكذا روي أموات لم تبدأ جثثهم للتحلل بدوا للجميع وكأنهم نصف احياء فكان الميت يمشي ويأكل ويشرب ويسمع ويتحدث ولكنه كان مسلوب الارادة بشكل كلي تقريباً ولايستطيع التفكير بل ولايحمل أي ذاكرة لفترة حياته. مستمعينا الأكارم يعتقد الأهالي تلك الظاهرة هي من فعل السحر الأسود الذي يمارس بالفعل على نطاق واسع في جزيرة هايتي من قبل السحرة والمشعوذين ويقوم الساحر بهذا العمل عادة كي يجعل من الزومبي عبداً يعمل في حقله وليكستب احترام الناس وخوفهم ولكن الأمر لايحدث بشكل علني لأن هناك قانوناً صارماً في هايتي يمنع منعاً باتاً تحويل الانسان الى زومبي فقانون العقوبات الخاص بهايتي يضم فقرة تنص على أن عقوبة إعطاء مواد محددة الى شخص ما حتى اذا لم يؤدي ذلك الى الموت الفعلي بل الى جعله يمر في حالة سبات طويل تكون مماثلة لعقوبة الشروع بالقتل، واذا تم دفن الشخص الذي تناول تلك المواد بعد ذلك تكون العقوبة مماثلة لعقوبة القتل بغض النظر عما يحدث بعد الدفن. وبصورة اخرى تعد هايتي موطن الزومب الأصلي الذي يأتي من التعاليم الخاصة بديانة الفودو فوفقاً لهذا الدين فإن الكهنة او من يمكننا وصفهم للمشعوذين والذين يطلق عليهم البوكور هم من يقوموا بإستخدام الزومبي لخدمة اهداف خاصة بهم. أجل أحبتي الأفاضل من الناحية التاريخية ترجع كلمة الزومبي في أصلها الى كتبات هاييتية تعود للعام 1871 إلا أن الشهادة الموثقة الأولى لدينا هي تلك التي ادلت بها المختصة بالفلكلور والكاتبة زورا نيل هورستون التي تحدثت في العام 1937 عن سيدة كبيرة في السن نسبياً ظهرت فجأة في احدى قرى هايتي قبل أن يتعرف عليها أفراد احدى الأسر هناك، المشكلة أن تلك السيدة كانت قد دفنت قبل ثلاثين عاماً عندما كان عمرها تسع وعشرين سنة وقد قامت زورا بدراسة الحالة إلا أن كلما تمكنت من الحصول عليه هو بعض الاشاعات التي تحدثت عن مادة دوائية قوية قادرة على إحداث حالة موت ظاهرية. أيها الكرام تستمعون الى برنامج حكايا وخفايا من اذاعة طهران صوت الجمهورية الاسلامية في ايران. أما العالم إدموند فيد ديفيس الأنتربولوجي الكندي والمختص بعلم النباتات الطبية والكاتب فقد ركز دراساته على ثقافات السكان الأصليين في أماكن مختلفة من العالم وبخاصة في الأمريكيتين، وقد قام بأبحاث عديدة حول موضوع الزومبي وأعلن ديفيس أن أبحاثه أوصلته الى مسحوقين قويين اذا تم إيصالهما الى مجرى الدم عن طريق جرح مثلاً فبإمكانهما تحويل شخص حي الى زومبي، إحدى هاتين المادتين هي سم مستخرج من سمكة المنفاخ والأخرى هي مادة كالقلوانيات كتلك الموجودة في نبات الداتورا من نباتات الزينة. ووفق ما إكتشفه ديفيس إن الكهنة البوكور يقومون في بعض الحالات بخلط ذلك السم بمواد اخرى يتم إستخراجها من الغدد الخارجية والجلد لضفدع القصب وهي مواد قادرة على التسبب في موت الانسان، وفي حال خلط هذه المواد بنسب معينة وتقديمها لشخص ما في طعامه فهي لن تؤدي الى موته فحسب بل سيصبح في حالة من الموت الظاهري لعدة ساعات تنخفض خلالها نبضات القلب والتنفس الى حد كبير. مستمعينا الأحبة وفي هايتي التي ترتفع فيها درجات الحرارة وتشح فيها الثلاجات الخاصة بالموتى فإن أقارب الميت يسارعون الى دفنه وهذا يعني أن حالة الدفن قد تتم لمن هو في حالة موت ظاهري فقط. يقول ببيس إن ضحايا هذا النوع من السموم يجب أن يتم إخراجهم من قبورهم في غضون ثمان ساعات وذلك لتجنب الإختناق. ويستغل الكاهن الفرصة ليخرج الضحية ويعطيه المادة المستخرجة من نبات الداتورا التي تكون فاعليتها أقوى اذا كان الضحية يؤمن بتأثيرها وهو ما يضعه في تصرف الكاهن، فرغم وعيه بما يدور حوله إلا أنه غير قادر على أن يتصرف بشكل طبيعي. ومايجب علينا معرفته هو أن غراماً واحداً من مادة تزيد سميتها عن غرام الثيانيد بألف مرة من شأنه أن يتسبب في حالة شلل كامل إلا أن الدماغ يبقى واعياً بما يدور حوله في حين يحدث الموت بعد بضع ساعات بسبب الإختناق وقصور القلب ولايوجد ترياق يمكن أن يوقف عمل هذه المادة السامة إلا إن استطاع الانسان البقاء على قيد الحياة مدة أربع وعشرين ساعة فهذا يعني أنه يكون قادراً على الخروج من حالته تلك والعودة الى حياته الطبيعية. أيها الكرام جولتنا بين رحاب أسطورة الزومبي او الموتى الأحياء لم تنتهي بعد حيث سيكون لحديثنا صلة في الأسبوع المقبل بإذن الله حول هذه الأسطورة التي تردد بين الحقيقة والخيال، الحقيقة التي يحاول العلماء والباحثون تقديم تفسير علمي لها والخيال الذي يميل اليه الانسان وخاصة في الأوساط التي يعيش فيها الجهل والأمية وإنعدام الوعي حيث يحلو له أن يطلق لخياله العنان جاعلاً من بعض الظواهر الغريبة التي ربما كان لها تفسير مادي وطبيعي أساطير قائمة بحد ذاتها. أحبتنا الأفاضل من اذاعة طهران صوت الجمهورية الاسلامية في ايران استمعتم الى برنامج حكايا وخفايا تقبلوا تحياتنا وشكرنا على حسن متابعتكم وكونوا معنا في حلقة الأسبوع المقبل من حكايا وخفايا شكراً لكم والى اللقاء. قصة بركان بومبي - 95 2015-06-24 11:41:43 2015-06-24 11:41:43 http://arabic.irib.ir/programs/item/12439 http://arabic.irib.ir/programs/item/12439 بسم الله الرحمن الرحيم أعزاءنا الأفاضل السلام عليكم ورحمة الله وبركاته اهلاً ومرحباً بكم مرة اخرى في لقاء جديد يسرنا أن يجمعنا بحضراتكم عند محطة اخرى من المحطات الأسبوعية مع قصص الشعوب وحكاياها وأساطيرها وما تنطوي عليه من خفايا واسرار ودروس وعبر آملين أن تقضوا معنا اوقاتاً طيبة وممتعة مع ما أعددناه لكم في حلقتنا لهذا الأسبوع من برنامج حكايا وخفايا. مستمعينا الكرام حكايتنا لهذا الأسبوع ليست من الأساطير في شيء بل هي قصة حقيقية حدثت بالفعل عام 79 للميلاد وظلت مختفية حتى تم إكتشافها قبل ما يقرب من ألف وسبعمئة عام، يحكي لنا هذا الاكتشاف الكارثة الرهيبة التي إجتاحتها وأحاطت بإحدى المدن من كل جانب حتى غدت رماداً تذروه الرياح وعبرة لمن يعتبر، إنها مدينة بومبي الايطالية التي تدفقت عليها في غفلة من اهلها السيول والحمم البركانية فحولت أهلها الى أجساد حجرية وكأن الله تعالى شاء أن تكون عبرة للعالمين. علماً أعزاءنا أن في الكتب السماوية قصصاً عن مدن كاملة إختفت عن وجه الأرض بعد أن حلت عليها اللعنة الإلهية فأصبحت أطلالاً لشوارع وأسواق كانت تعج بالحياة والنشاط ثم توقف الزمن عندها فجأة، ومدينة بومبي هي احدى تلك المدن التي تطل لتلقم حجراً أفواه العديد من الباحثين والعلماء الذي يعتبرون قصص الكتب السماوية مجرد أساطير وخرافات فإليكم اعزتنا المستمعين القصة الحقيقية لما جرى في ذلك اليوم الأخير والمشؤوم من حياة مدينة بومبي الايطالية. مستمعينا الأفاضل بومبي هي مدينة قديمة تقع في جنوب ايطاليا بالقرب من مدينة نابولي الحالية وقد بنيت على سفح بركان فيزوف الشهير وهو أحد البراكين القليلة في القارة الأوربية التي مازالت تتمتع بنشاط بركاني وربما تكون المئتا سنة الأخيرة من عمرها تمثل أوج النشاط والازدهار والرقي الذي بلغته في جميع مناحي الحياة فما وصل الى ايدي علماء التاريخ يثير الحيرة والتساؤل حول الحياة في العصور القديمة والتي توصف غالباً بالتخلف والانحطاط. فمدينة بومبي كانت تتمتع بنظام متناغم من التصميم المعماري كما كانت تتمتع بنظام رائع ومتطور للري وتوزيع المياه والصرف الصحي وكانت تزخر بالمنتديات العامة والثقافية وبرك السباحة والحمامات والمراكز الرياضية والمعابد والأبنية الحكومية الفارهة. وتزدان جدرانها بالرسوم الفسيفسائية التي أبدعتها انامل الفنانين القدماء والتي تصور جمال وأناقة سكان المدينة وسحر الحياة التي كانوا يتمتعون بها. كما كان بركان فيزوف هو سبب دمار المدينة فإنه كان ولقرون عدة سبب إزدهارها وغناها فتربة الحقول المحيطة بالمدينة كانت اغنى تربة زراعية في اوربا بسبب طبيعتها البركانية حيث يذكر المؤرخون أن سكان بومبي كانوا يزرعون ويحصدون محاصيلهم الزراعية ثلاث مرات في السنة كما كانت المدينة منتجعاً للأغنياء وعوائلهم، وهذه السياحة كانت تدر الأرباح الطائلة على سكان المدينة. أعزاءنا في العشرين من شهر آب أغسطس عام 79 للميلاد حدثت بعض الشقوق في الأرض وتحولت مياه الخليج الهادئة الى امواج عملاقة غاضبة، الحيوانات والطيور أصبحت مضطربة ويصعب السيطرة عليها ورغم جميع هذه العلامات والاشارات إلا أن سكان المدينة استمروا بحياتهم العادية، وفي اليوم السابق لثورة البركان كان هناك احتفال صاخب ومهيب في بومبي مكرس للإله فولكاناليا وهو إله النار والبراكين عند الرومان وإنشغل السكان بالسكر والعربدة حتى ساعة متأخرة من الليل حيث عادوا الى بيوتهم ليخلدوا الى النوم. في الساعات الأولى من اليوم التالي بدأ بركان فيزوف يطلق حممه الغاضبة الى السماء التي تلبدت بالدخان الأسود لتحيل النهار ليلاً، وبدأ الرماد الأسود يدخل على المدينة ليغطي سقوف منازلها وطرقاتها الحجرية. كان هناك العديد من السكان قرروا الهرب وترك المدينة منذ الساعات الأولى لثورة البركان وقد يكون بعضهم قد نجا لكن هناك آخرين قرروا البقاء واعتقدوا أن من سيحميهم من الموت ومن حمم البركان هو سقوف بيوتهم الحجرية. إستمر الرماد الأسود بالهطول على المدينة وعند منتصف الليل حدث الانفجار الفعلي للبركان وبدأ فيزوف يقذف الحمم النارية الى مسافات بعيدة مصحوبة بالغازات البركانية السامة والقاتلة واخذ المزيج الناري الأحمر للأحجار المنصهرة يتقدم ببطئ نحو المدينة وهو ما كان إيذاناً بموت جميع السكان فحتى هؤلاء الذين لم يدفنوا احياءاً تحت الرماد البركاني فإنهم ماتوا تحت سقوف منازلهم التي دمرتها الصخور الضخمة التي قذفها البركان او هلكوا خنقاً بسبب الغازات البركانية السامة. أيها الأحبة تستمعون الى برنامج حكايا وخفايا من اذاعة طهران صوت الجمهورية الاسلامية في ايران والقصة عن مدينة بومبي الايطالية او المدينة المنسية. أيها الكرام نقول في هذا المجال إن من المستحيل على الباحثين اليوم تقدير عدد الذين قتلوا نتيجة ثورة بركان فيزوف فبالاضافة الى بومبي هناك ثلاث مدن رومانية اخرى كانت تقع على سفح البركان وقد إختفت كلياً او جزئياً ربما تكون أشهرها مدينة هركولانيوم وقد لاتمثل العينات المتحجرة الموجودة اليوم لضحايا البركان إلا نسبة ضئيلة جداً من العدد الفعلي للقتلى ممن ماتوا أثناء محاولتهم الهرب في الحقول او إبتلعتهم امواج البحر الهائج. ومهما يكن من امر فلقرابة ألف وسبعمئة عام إختفت بومبي ولم يبق لها أي ذكر سوى اشارات متفرقة في كتب المؤرخين القدماء ربما يكون أكثرها دقة وتفصيلاً ما ذكره المؤرخ الروماني الشهير بوليني الصغير والذي كان شاهداً عينياً لإنفجار بركان فيزوف عام 79 للميلاد ورغم محاولات الكثيرين خصوصاً الباحثين عن الكنوز لقرون عديدة الوصول الى بومبي المدفونة تحت ثلاثين قدماً من الرماد البركاني إلا أن جميع تلك المحاولات باءت بالفشل حتى أن البعض بدأ يشك بوجود المدينة أصلاً ويظن أنها مجرد أسطورة قديمة، ولم يتم إكتشاف مدينة بومبي ثانية حتى عام 1748 ومنذ ذلك الحين أصبحت قبلة للسياح والزائرين بسبب طبيعتها المتفردة التي تمتاز بها بومبي عن بقية المدن التاريخية. فما تشاهده في بومبي هو الزمن الذي توقف عام 79 للميلاد فكل المباني والشوارع تعود الى ذلك التاريخ ولم يجر لها أي اضافة او تعديل منذ ذلك اليوم. أعزاءنا وفي الختام وللأمانة ينبغي أن نذكر شيئاً عن المدينة يعتبره انصار نظرية العقاب الإلهي دليلاً على أن الكارثة التي حلت بالمدينة هي عقاب من الله فعندما اكتشفت المدينة واخرجت أغلب مبانيها من تحت الرماد ذهل العلماء والباحثون لما رأوه مرسوماً على جدران بعض الأبنية فلقد كان هناك عدد كبير من الصور الإباحية بشكل علني على الجدران حتى أن من يراها يظن للوهلة الأولى أنه ينظر الى صور من مجلة إباحية حديثة علماً أن علماء التاريخ يقولون إن المباني المزينة بهذه الصور كانت بيوت دعارة وفجور وفسوق وإن من كان يعمل بها كانوا من العبيد وأغلبهم من اليونان وهو مايذكرنا بقول الله تعالى في محكم كتابه الكريم بشأن الأمم التي إرتكبت الفواحش واستكبرت وطغت ورفضت الإنصياع للأوامر الإلهية التي جاءت عبر رسلها حيث يقول الله سبحانه وتعالى "بسم الله الرحمن الرحيم قد مكر الذين من قبلهم فأتى الله بنيانهم من القواعد فخر عليهم السقف من فوقهم وأتاهم العذاب من حيث لايشعرون" ويقول عز من قائل "أفأمن الذين مكروا السيئات أن يخسف الله بهم الأرض او يأتيهم العذاب من حيث لايشعرون" صدق الله العلي العظيم. مستمعينا مستمعاتنا كونوا في إنتظارنا في حلقة الأسبوع المقبل عند حصاد آخر من قصص الشعوب وحكاياها عبر برنامجكم حكايا وخفايا من اذاعة طهران صوت الجمهورية الاسلامية في ايران وفي هذا المجال تهمنا ملاحظاتكم واقتراحاتكم لشأن تطوير البرنامج وتقديمه لكم بالحلة المناسبة فنرجو التواصل عبر بريد قسم الثقافة والأدب والفن الألكتروني ADABFAN2020@GMAIL.COM شكراً على حسن المتابعة والى اللقاء. بحر الظلمات 2 - 94 2015-06-15 09:46:37 2015-06-15 09:46:37 http://arabic.irib.ir/programs/item/12425 http://arabic.irib.ir/programs/item/12425 بسم الله الرحمن الرحيم احبتنا الأفاضل السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أهلاً ومرحباً بكم في لقاء جديد يجمعنا بكم بين الآفاق اللامتناهية لقصص الشعوب وحكاياها واساطيرها عبر برنامجكم الأسبوعي حكايا وخفايا حيث سنستكمل في هذه الحلقة القصص والحكايات والروايات المختلفة التي تناقلتها الألسن عبر العصور حول المحيط الأطلسي او ما كان يسمى قديماً ببحر الظلمات. وهل ما كان يمتد وراءه عالم او قارة قائمة بحد ذاتها؟ أم كان يمثل نهاية العالم حقاً كما كان يتصور الانسان في تلك الحقبة التاريخية؟ هذا ما سنعرفه في حلقتنا لهذا الأسبوع بإذن الله. مستمعينا الأكارم إن الفايكينغ الذين أشرنا اليهم في أسطورة بحر الظلمات بإعتبارهم من الشعوب الذين قيل إنهم إكتشفوا المجاهل المحيطة بهم وربما النائية عنهم من مثل القارة الأمريكية على حسب بعض الروايات هم قبائل بربرية مقاتلة عاشت في شمال اوربا وتركز وجودهم فيما يعرف اليوم بالدول الأسكندنافية وقد إشتهروا بمراكبهم البحرية الطويلة وبمقاتليهم الأشداء الذين بثوا الرعب والخراب في أرجاء اوربا منذ مطلع القرن التاسع للميلاد. كلمة فايكينغ تعني القرصان في بعض اللغات الأوربية فقد كانوا بحارة ماهرين جابت سفنهم البحار والمحيطات من اجل المتاجرة مع مختلف الأمم والشعوب فوصلوا حتى البحر المتوسط وشمال افريقيا وكانوا يتاجرون بالبضائع والعبيد وقد عرفهم العرب وأسموهم درّس وكتب عنهم ابن فضلان في رحلته الشهيرة الى بلاد الصقالبة حيث أرسله الخليفة العباسي المقتدر بالله في بعثة دينية الى ملك البلغار ويعد كتاب ابن فضلان واحداً من أفضل المصادر التاريخية التي يعتمدها الباحثون الأوربيون عن الفايكينغ وشعوب شمال اوربا. وكذلك كتب عنهم الرحالة الجغرافي الايراني ابن سرتة في القرن العاشر للميلاد. نعم اعزائي الأفاضل الفايكينغ هم اول من اكتشف البحار الشمالية وقد شيدوا مستعمراتهم في ايسلندا وغرينلاند منذ مطلع القرن العاشر للميلاد، ورغم أن الفايكينغ لم يتركوا أي كتب او وثائق تؤرخ رحلاتهم الاكتشافية تلك إلا أن بعض المؤرخين الأوربيين كتبوا عن تلك الرحلات وعن الصدفة التي كانت وراء أغلب هذه الاكتشافات حيث جنحت بعض السفن عن مسارها بسبب العواصف لتجد نفسها بعد عدة ايام أمام شواطئ جديدة فنزلوا فيها وأقاموا مستعمراتهم فيها بالتدريج. وقد ثبت لعلماء الآثار والتاريخ صحة ما ذكره المؤرخون حيث تم اكتشاف بقايا مستعمرات الفايكينغ في تلك الأصقاع إلا أن العلماء لم يستطيعوا معرفة وتحديد منطقة اخرى سمتها الوثائق القديمة بفنلاند ومعناها أرض الخمور حيث ذكرت المخطوطات القديمة أن شجيرات العنب كانت تنمو من تلقاء نفسها في تلك الأرض الخصبة. أيها الكرام حول اكتشاف شجرة العنب روت احدى الوثائق أن أحد رجال الفايكينغ كان مبحراً من ايسلند الى غرينلند لزيارة والده فداهمت سفينته عاصفة هوجاء قذفت بها بعيداً عن مسار الرحلة وبعد عدة أيام وجد الفايكينغ انفسهم امام أرض جديدة مغطاة بالغابات الكثيفة الخضراء لكنهم لم ينزلوا الى الشاطئ لأنهم كانوا على عجلة من امرهم للعودة الى غرينلند قبل حلول فصل الشتاء. إلا أن قصتهم هذه أثارت فضولاً للناس وجعلت الكثيرين يتشوقون للوصول الى تلك الأراضي الخضراء وخاصة أن غرينلند كانت أرضاً جرداء تقريباً يصعب الحصول على الخشب فيها لذلك قام احد البحارة المغامرين واسمه ليس اريكسون بالابحار للبحث عن تلك الأرض الجديدة في حدود عام 1003 للميلاد وقد وصلها فعلاً وأقام فيها مستعمرة صغيرة وحاول إقناع المزيد من الفايكينغ بالقدوم اليها لكن محاولاته باءت بالفشل ولم تدم المستعمرة سوى سنوات قليلة وذلك أسباب عدة منها بعد المستعمرة عن المركز الرئيس للفايكينغ غرينلند وكذلك قلة عدد النساء في المستعمرة حيث نشب نزاع بين الرجال حولهن وايضاً بسبب هجمات سكان الأرض الأصليين من الهنود الحمر والذين أسماهم الفايكينغ بالبرابرة لذلك سرعان ما هاجر الفايكينغ المستعمرة وعادوا أدراجهم الى غرينلند. أيها الكرام مازلتم تتابعون معنا مشكورين برنامج حكايا وخفايا في هذه الحلقة المخصصة لإستعراض أسطورة بحر الظلمات او جنة الفايكينغ حيث كان الباحثون يظنون لسنوات طويلة أن فيلند هي مجرد أسطورة وقصة خيالية من العصور الوسطى لكن في عام 1960 تمكن علماء الآثار من اكتشاف بقايا مستعمرة للفايكينغ في جزيرة نيوفاولند الكندية وكانت هذه المستعمرة تتكون من عدة أكواخ صغيرة استخرج العلماء منها مئات القطع الأثرية التي تدل بشكل قاطع على أن ساكني هذه الأكواخ كانوا من الفايكينغ وقد أدرجت اليونسكو هذه المستعمرة كجزء من التراث العالمي وحولتها السلطات الكندية الى متحف بعد أن اعادت ترميم الأكواخ وتأثيثها. نعم اعزائي الأفاضل رغم اكتشاف هذه المستعمرة إلا أن البعض يعتقد أنها لم تكن سوى مخيم مؤقت وأن المستعمرة الحقيقية تقع الى الجنوب من الجزيرة بل أن البعض يذهب أبعد من ذلك ويدعي بأنها كانت تقع على سواحل الولايات المتحدة الأمريكية. أياً كان موقع فينلند الحقيقي فإن المستعمرة المكتشفة في شمال جزيرة نيوفاولند تؤكد بما لايقبل الشك أن الفايكينغ قد سبقوا كريستوفر كولومبوس والاسبان بقرابة الخمسين عاماً في اكتشاف القارة الأمريكية ويبدو أن السبب الرئيس لفشل الفايكينغ في الاستيطان والبقاء في امريكا يعود الى الاحتكاك مع سكان القارة الأصليين أي الهنود الحمر حيث أن الفايكينغ لم يكونوا يملكون في ذلك الزمان الأسلحة النارية التي مكنت الأسبان فيما بعد من هزيمة الهنود الحمر واستعمار القارة. هكذا مستمعينا الأفاضل فإن اسطورة بحر الظلمات او جنة الفايكينغ المفقودة تعد من جملة الأساطير المتعلقة بالأراضي النائية والمجاهل الممتدة وراء البحار والمحيطات والتي حيكت حولها الحكايا والقصص والمغامرات بسبب عدم توفر الوسائل اللازمة لدى الانسان في تلك الحقب السحيقة الممتدة الى ما قبل القرون الوسطى ونظرة الشعوب اليها بعين الريبة والشك والتي دفعتهم في بعض الأحيان الى أن يتصوروا أن العالم ينتهي عند حدود المحيط الأطلسي او بحر الظلمات. وسواء كان المكتشف للقارة الأمريكية الممتدة وراء بحر الظلمات كولومبوس الاسباني او كانت هناك شعوب اخرى سبقته في هذا الاكتشاف الكبير الذي غير مصير العالم ومنهم المسلمون وجعله يسير في اتجاه آخر فإن من المسلم به أن فضول الانسان وتعطشه اللامتناهي الى اكتشاف ما حوله وما هو بعيد عنه لاينتهي عند حدود وستظل هذه الغريزة التي أودعها الخالق تعالى في اعماق كيانه ملازمة له حتى يرث الله الأرض ومن عليها. نرجو أن تكونوا أيها الأخوة والأخوات قد قضيتم معنا أوقاتاً حافلة بالمتعة والفائدة وعلى امل أن اجدد اللقاء بكم عند حكايا اخرى والمزيد من الأسرار والخفايا عبر برنامجكم حكايا وخفايا الذي قدم لحضراتكم من طهران صوت الجمهورية الاسلامية في ايران نستودعكم الرعاية الالهية راجين منكم أن تستمروا في التواصل معنا من خلال ملاحظاتكم واقتراحاتكم التي سننتفع منها بالتأكيد عبر البريد الألكتروني لقسم الثقافة والأدب والفن من اذاعة طهران وهو ADABFAB2020@GMAIL.COM حياكم الله والى اللقاء. بحر الظلمات 1 - 93 2015-06-07 09:49:42 2015-06-07 09:49:42 http://arabic.irib.ir/programs/item/12413 http://arabic.irib.ir/programs/item/12413 بسم الله الرحمن الرحيم أحبتنا الأفاضل السلام عليكم ورحمة الله وبركاته تحايانا الخالصة لكم في هذا اللقاء الجديد الذي يجمعنا معكم عند محطة اخرى من محطاتنا الأسبوعية بين رحاب حكايا العالم وخفاياه عبر برنامجكم حكايا وخفايا حيث نحرص على أن نجمع لكم في مادتنا التي نعرضها لحضراتكم بين المتعة والفائدة وبين قصص الشعوب وأساطيرها وبين غوامضها واسرارها. تعالوا معنا الى ما أعددناه لكم في هذا الأسبوع من غرائب العالم وغوامضه. مستمعينا الأفاضل لابد أن اسم بحر الظلمات قد طرق أسماعكم وأنتم تطالعون التاريخ الحافل بمغامرات الانسان ومحاولاته لإكتشاف المجهول، إنه الاسم العربي في العصور الوسطى لما غدا اليوم يعرف بالمحيط الأطلسي، هذا المحيط الذي كان لغزاً مجهولاً بالنسبة للقدماء حيث كانوا يعتقدون أن نهاية العالم تقع خلفه وحيث دارت الكثير من القصص الأسطورية حول أسراره ومخلوقاته العجيبة حتى جاء كرستوفر كولومبوس عام 1492 ليكشف للعالم عن وجود قارة وحضارة عظيمة خلف هذا المحيط. ولكن هل كان كولومبوس حقاً هو الشخص الأول الذي تطأ قدمه أرض القارة الجديدة؟ وهل كان المسلمون هم المكتشفون الحقيقيون لقارة امريكا؟ أم قوم من القارة الأوربية يدعون الوايكينغ؟ هذا ما سنتعرف عليه على مى حلقتين من البرنامجز أعزاءنا في يوم ربيعي من عام 1506 وفي احد القصور الفخمة في مدينة بلد الوليد الاسبانية تمدد رجل خمسيني على أحد الأسرة وهو يحدث بعينيه المرهقتين الى السماء الزرقاء المطلة من احدى النوافذ الصغيرة العربية الطراز، لم يكن هذا الرجل سوى كريستوفر كولومبوس يعاني سكرات الموت بسبب قلب مريض في تلك اللحظات الأخيرة والحرجة من حياته يبدو من المستحيل أن نجزم بما كان يدور في رأسه إلا أن إنجازه التاريخي الكبير لم يكن غائباً عن باله حتماً فرغم أن الرجل وحتى الرمق الأخير من حياته كان يظن بأنه إكتشف الساحل الغربي للهند لكنه مع هذا يبقى رسمياً المكتشف الأول للقارة الأمريكية وستظل هذه المعلومة التاريخية تدرس للطلاب الصغار في أرجاء العالم ولمئات السنين. مستمعينا الكرام منذ منتصف القرن المنصرم ومع ولع الناس المتزايد بقصص ماوراء الطبيعة كالصحون الطائرة وقارة أطلنتس والغرائب الموجودة في بعض الحضارات القديمة أخذ بعض الباحثين يتحدثون عن اناس سبقوا كريستوفر كولومبوس بمئات وآلاف السنين في إكتشافهم لأمريكا وشاعت الكتب والمقالات التي تتحدث عن سفن فرعونية وسومرية وفينيقية ورومانية حطت رحالها في امريكا وأن حضارة امريكا الجنوبية والوسطى ماهي إلا إمتداد لحضارات العالم القديم. ومع هذا تبقى هذه الكتابات مجرد حبر على ورق بسبب صعوبة إثباتها فبعيداً عن قصص الصحون الطائرة والمخلوقات الفضائية والحضارات المتطورة البائدة يبقى إدعاء هؤلاء الباحثين يفتقر الى الدليل العلمي والتاريخي القاطع. وقد حاول بعض أصحاب هذه النظريات الاستناد في إدعاءهم الى بعض القطع الأثرية التي وجدت في امريكا والتي تحمل سمات حضارات العالم القديم إلا أن علماء الآثار يؤكدون أن اغلب هذه القطع مزورة وهناك ايضاً من يحاول الربط بين بعض اوجه الشبه بين الحضارات الأمريكية وحضارات العالم القديم كتلك التي يمكن ملاحظتها بين المعابد المدرجة في حضارات المايا والأنكا والأستك وبين الأهرام الفرعونية والزقورات السومرية والمعابد الهندوسية القديمة إلا أن هذا التشابه لايمكن أن يكون دليلاً على وجود اتصال بين هذه الحضارات كما أنه تشابه غير متكامل وهناك اختلافات جوهرية بين كل من هذه المعالم على حدة كما أن حضارة الهنود الحمر تختلف في بعض الأمور التي كانت تعتبر أساسية وبديهية في حضارات العالم القديم فالهنود الحمر لم يعرفوا مثلاً الخيول حتى ادخلها الاسبان معهم في القرن السادس عشر كما أنهم لم يعرفوا الدواليب والعجلات. مستمعينا الأفاضل مازلتم تتابعوننا عبر الحديث عن بحر الظلمات من خلال برنامجكم حكايا وخفايا يقدم لكم من طهران صوت الجمهورية الاسلامية في ايران. يبقى أن نذكر بأن العلماء لاينكرون بشكل قاطع وجود اتصالات بين العالم القديم والجديد فالهنود الحمر لم يهبطوا من السماء كما حاول أريك فون دنكن اثبات ذلك في كتابه الشهير عربات الآلهة وهم على الأرجح ليسوا سليلي حضارة أطلنتس الأسطورية ولكنهم حتماً عبروا الى القارة الأمريكية من منغوليا عن طريق الاسكا او هم من سكان الجزر النائية المتنقلين بقواربهم الصغيرة في المحيط الهادئ. اعزاءنا المحيط الأطلسي كان معروفاً منذ القدم، عرفه الفينيقيون والرومان وخاضوا في عبابه وكان يعتقد في ذلك الزمان بأنه بحر لامتناهي ودارت حوله الكثير من الخرافات والأساطير وقد أسماه العرب ببحر الظلمات وبسبب هذه التسمية يقول ابن خلدون: ويسمى بحر الظلمات لأنه تقل الأضواء من الأشعة المنعكسة على سطح الأرض من الشمس لبعده عن الأرض فيكون مظلماً وهو بحر كبير غير منحصر لاتبعد فيه السفن عن مرئى العين من السواحل للجهل بسمت الرياح هنالك ولنهايتها اذ لاغاية من العمران وراءه وهذا مفقود في البحر الكبير لأنه منحصر ومنبعث الريح وإن كان معروفاً فيه فغايته غير معروفة لفقدان العمران وراءه فتضل السفن اذا جرت به وتذهب فتهلك. نعم اعزاءنا وطبقاً لما كتبه ابن خلدون فإن السفن كانت تتحاشى التوغل الى داخل المحيط وكانت تبحر بمحاذاة الساحل لجهلها بمسالكه ولإعتقاد الناس آنذاك أن لاشيء خلفه وأنه نهاية العالم. وتدل بعض الكتب والوثائق التاريخية على أن المسلمين كانوا على معرفة بالمحيط ولعل خارطة العالم الشهير أبي عبد الله محمد الادريسي هي خير دليل على ذلك، فقد قام الادريسي برسم خارطته الشهيرة عام 1154 على كرة من الفضة عندما كان يعمل مستشاراً في بلاط ملك صيقليا جورج الثاني في شكل هو أشبه مايكون بمجسمات الكرة الأرضية العصرية الموجودة في المدارس. وفي خارطته تلك يظهر الأدريسي جزءاً من القسم الشمالي للمحيط الأطلسي حيث تظهر جلياً أنكلترا وأسكتلندا وايرلندا وجزر اخرى متناثرة حولهما. وفي كتابه نزهة المشتاق في اختراق الآفاق هناك فقرات أثارت اهتمام الباحثين حول مدى معرفة المسلمين بمجاهل المحيط الأطلسي او بحر الظلمات كما كانوا يسمونه حيث كتب الأدريسي عن بعثة بحرية أبحرت داخل الأطلسي ووصلت الى جزيرة سكانها بشرتهم حمراء وأجسادهم لاينبت عليها الشعر وهي صفة الهنود الحمر. ماذكره ابن خلدون يعد دليلاً قاطعاً على محاولات الرحالة المسلمين لإكتشاف المحيط الأطلسي وربما يكون ما ذكره المؤرخ المسعودي في كتابه مروج الذهب هو أشهر ما كتب في هذا الصدد حيث يورد بعض الاشارات المقتضبة عن بعض المغامرين المسلمين ممن تحدوا اسطورة المحيط وأبحروا بسفنهم في مياهه لإكتشاف أسراره وأغواره ويبدو أن بعضهم قد نجا من الضياع والغرق في امواج المحيط الشاسع وعاد ليروي للناس قصصاً عن اراضي نائية تزخر بالثروات، وأحد هؤلاء الذين ذكرهم المسعودي بالاسم هو خشخاش بن سعيد بن أسود من مدينة قرطبة حيث أبحر في المحيط مع بعض الشباب المغامر وعاد بعد فترة من الزمن محملاً بالذهب والكنوز أي كما حصل بالضبط مع الاسبان بعد حوالي ستمئة عام وهو الأمر الذي حدا بالبعض من المؤرخين الى الاعتقاد بأن كولومبوس إستعان بالخرائط العربية القديمة لعبور المحيط الأطلسي والوصول الى امريكا فقبل إبحار كولومبوس بنحو سبعة أشهر أي في بداية الشهر الأول من عام 1492 سقطت غرناطة آخر المدن العربية الاسلامية في الأندلس، سقطت بأيدي الأسبان ومعها الكثير من المخطوطات والكتب العربية التي احتوت مواضيع في مختلف مجالات العلوم. أعزاءنا الأفاضل كونوا بإنتظارنا حتى الأسبوع القادم بإذن الله حيث سنكمل الحديث عن القصص والحكايات والأساطير التي رويت على مر التاريخ حول بحر الظلمات والقارة الأمريكية الممتدة وراءه ومن الذي إكتشفها لأول مرة. من اذاعة طهران صوت الجمهورية الاسلامية في ايران قدمكنا لحضراتكم برنامج حكايا وخفايا شكراً لمتابعتكم والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته. بياض الثلج والأقزام السبعة - 92 2015-06-01 09:50:20 2015-06-01 09:50:20 http://arabic.irib.ir/programs/item/12401 http://arabic.irib.ir/programs/item/12401 بسم الله الرحمن الرحيم مستمعينا الأفاضل السلام عليكم ورحمة الله وبركاته نحييكم اطيب تحية أعزاءنا وأسعد الله اوقاتكم بكل خير في هذا اللقاء الجديد الذي يسرنا أن يجمعنا بكم عند محطة جديدة من محطات برنامجكم الأسبوعي حكايا وخفايا آملين أن تقضوا معنا دقائق حافلة بكل ماهو ممتع ومفيد عبر ما أعددناه لحضراتكم في حلقة هذا الأسبوع. أعزاءنا من الحكايات ذات الطابع الأسطوري المنتشرة بشكل وبآخر في التراث العالمي الانساني للشعوب السطورة التي عرفت على مدى التاريخ ومنذ القرون الوسطى بإسم بياض الثلج او بياض الثلج والأقزام السبعة والتي أنتجها ولأول مرة في التراث الأوربي وخاصة الألماني الأخوين غريم حيث ظهرت في العام 1812 حاملة معها جذوراً تنتمي الى التقاليد الأوربية. بياض الثلج مستمعينا الأفاضل او سنووايت كما عرفت في اللغة اللاتينية تعني بشكل دقيق ندات الثلج بالألمانية وهو أسم اطلق على فتاة لبياضها الشديد الذي يحاكي لون الثلج والجليد وتحظى هذه القصة الأسطورية التي قام بتجميعها الأخوان غريم بإنتشار عالمي حيث أنتجت بناءاً عليها العديد من الأفلام وقصص الأطفال والرسوم المتحركة، وكان من أشهرها بياض الثلج والأقزام السبعة التي أنتجته شركة ديزني في العام 1937. نعم مستمعينا الأسطورة تحكي لنا تلك الغريزة التي اودعها الخالق تعالى في أعماق وجود المرأة وهي محاولتها أن تبدو دائماً الأجمل والأكثر لفتاً للأنظار من خلال الاهتمام بمظهرها وكيف أن عشق المرأة الأزلي للجمال قد يدفع بعض ضعاف النفوس منهن الى الحسد والغيرة من جمال الأخريات الى درجة السعي للتخلص منهن لكي تبقى متربعة على عرش الجمال، فلنتابع معاً اخوتنا المستمعين تفاصيل هذه الأسطورة المعبرة. مستمعينا الأفاضل تحكي هذه الأسطورة أن ملكة كانت في قديم الزمان جالسة ذات يوم على شرفة قصرها وهي تمسك بيدها الأبرة والخيط وتخيط بعض الملابس فشكت الأبرة أصبعها ونزلت بعض قطرات الدم على فستانها الأبيض فلفت نظرها جمال قطرات الدم الحمراء على الفستان الأبيض فتمنت في نفسها أن ترزق مولوداً أبيض كالثلج بخدود حمراء كالدم وشعر وعينين سوداوين كالاطار الأسود. وبعد فترة انجبت ابنة تحمل الهبات التي تمنتها الملكة، لكن الملكة نفسها ماتت أثناء الولادة فتزوج الملك بعد سنة وكانت ملكته الجديدة بارعة الجمال ولكنها كانت محتالة متكبرة، إعتمدت على مرآة سحرية لتؤكد لها تفوقها في الجمال. وبعد فترة تزوج الملك من ملكة غاية في الجمال وكانت هذه الملكة تملك مرآة سحرية، كانت الملكة توجه سؤالاً للمرآة تكرره في كل يوم، من هي أجمل السيدات في هذه البلاد؟ فترد المرآة دائماً: أنت أجملهن جميعاً!! لكني أقسم أن بياض الثلج أجمل فاتنة! كانت الملكة في كل مرة تسأل المرآة هذا السؤال وتحصل على نفس الاجابة فتغضب كثيراً ويزداد كرهها لبياض الثلج أكثر فأكثر. وكانت تفكر في طريقة تتخلص فيها من بياض الثلج. وفي ذات يوم خطرت في بالها فكرة وهي أن تأمر الصياد بأن يأخذ بياض الثلج الى الغابة ويقتلها هناك، وعندما أخذ الصياد بياض الثلج الى الغابة وعلمت مبتغاه توسلت اليه كثيراً كي لايقتلها فحزن عليها الصياد ولم يقتلها وتركها في الغابة فمضت بياض الثلج في الغابة وظلت تمشي وتمشي الى أن وجدت كوخاً وكان هذا الكوخ لأقزام يبلغ عددهم سبعة، فدخلت الكوخ وجلست مع الأقزام وحكت لهم قصتها وطلبت منهم أن تبقى عندهم مقابل أن تنظف لهم الكوخ وتحضر الطعام. قرر الأقزام الإعتناء بها بعد أن سمعوا قصتها ولحمايتها اخبروها بأن لاتدخل أحداً المنزل حين يكونون خارجاً يعملون باحثين عن معادن ثمينة في الجبال المجاورة. أيها الأفاضل تستمعون الى برنامج حكايا وخفايا من اذاعة طهران صوت الجمهورية الاسلامية في ايران. أيها الكرام بعد أن ظنت الملكة أن بياض الثلج ماتت وتخلصت منها الى الأبد وقفت أمام مرآتها السحرية وسألتها سؤالها المعتاد وفوجئت برد المرآة عليها: أيتها الملكة أنت أجملهن جميعاً ولكني أقسم أن بياض الثلج أجمل فتنة!! جنت الملكة عندما سمعت هذا الجواب وقالت للمرآة في غضب: ولكن بياض الثلج قد ماتت! فقالت لها المرآة وكأنها تسخر منها: إن بياض الثلج ما زالت حية وهي تعيش في كوخ بعيد جداً على اعلى التل. حاولت الملكة بعد ذلك قتل بياض الثلج أكثر من مرة لكن في كل مرة كان الأقزام ينقذونها من الموت، في المرة الأخيرة نجحت محاولة الملكة في قتل بياض الثلج ببيعها تفاحاً مسموماً فغابت بياض الثلج عن الوعي وظن الأقزام أن بياض الثلج قد ماتت فوضعوها في تابوت مصنوع من الزجاج وكانوا كل يوم يتناوبون على حراستها الى أن مرّ من امام الكوخ أمير ورأى بياض الثلج داخل التابوت فأعجب بشدة جمالها وطلب من الأقزام أن يأخذ التابوت مقابل أي شيء يطلبونه. لكن الأقزام رفضوا هذا الطلب في بادئ الأمر لكنهم ما لبثوا أن وافقوا حزناً على الأمير بعد أن رأوا هيامه بها. مستمعينا الأطائب عندما كان حراس الأمير يحملون تابوت بياض الثلج تعثروا بجذور احدى الأشجار فإهتز التابوت وإهتزت بياض الثلج في داخل التابوت فخرجت من فمها قطعة التفاح المسمومة وأفاقت من غيبوبتها وقالت في دهشة: اين أنا ومن الذي اتى بي الى هنا؟؟ وغمرت الفرحة قلب الأمير والأقزام السبعة ثم أخبروا بياض الثلج القصة كاملة وطلب الأمير يدها منها ووافقت وأقاموا حفل زفاف كبير. وحدث أن دعيت زوجة والد بياض الثلج بين ضيوف آخرين الى حفلة العرس وقبل أن تغادر بيتها وقفت امام المرآة السحرية بكامل زينتها البهية لتعجب بمظهرها الخاص ولكنها لم تستطع أن تمنع نفسها عن القول مخاطبة المرآة: أيتها المرآة على الجدار أأنا الأجمل؟ حينها اجابت المرآة وسط دهشتها التي وقعت عليها صعقة: أيتها الملكة الجميلة أنت الأجمل هنا ولكن في القصر الآن ستظهر العروس جمالاً يفوق جمالك بألف مرة!! نعم أعزاءنا وعندما وجدت الملكة أن بياض الثلج هي العروس تفاجئت وأخذ الأمير بياض الثلج معه الى القلعة حيث تزوجا وسط فرح غامر وقتلت زوجة الأب الملكة نفسها في نوبة غضب في العرس وعاشت بياض الثلج هي وزوجها سعيدين طوال حياتهما. مستمعينا الكرام على أمل أن تكونوا قد إستمتعم بحكاية هذا الأسبوع وأفدتم منها نودعكم برجاء تجديد اللقاء بكم في حلقة الأسبوع المقبل بإذن الله عند أسطورة اخرى من أساطير الشعوب من خلال برنامجكم حكايا وخفايا والذي يقدم لكم من اذاعة طهران صوت الجمهورية الاسلامية في ايران حتى ذلك الحين تقبلوا منا أجمل المنى وأطيب التحايا راجين التواصل معنا عبر البريد الألكتروني لقسم الثقافة والأدب والفن من اذاعة طهران صوت الجمهورية الاسلامية في ايران ADABFAB2020@GMAIL.COM حياكم الله والى اللقاء. أسطورة أبو السلاسل - 91 2015-05-25 11:35:10 2015-05-25 11:35:10 http://arabic.irib.ir/programs/item/12387 http://arabic.irib.ir/programs/item/12387 بسم الله الرحمن الرحيم احبتنا المستمعين الأفاضل السلام عليكم ورحمة الله وبركاته نرحب بكم كل الترحيب وأجمله ونبعث لكم خالص التحايا في هذا اللقاء الجديد الذي يسرنا أن يجمعنا بكم عبر محطة اخرى جديدة من محطات برنامجكم الأسبوعي المتجدد حكايا وخفايا آملين أن تقضوا معنا دقائق عامرة بكل ماهو ممتع ومفيد عند ما اعددناه لكم في هذا الأسبوع، تلطفوا بمتابعتنا. مستمعينا الأكارم يتحدث التراث الشعبي العربي وخاصة في البلدان العربية المطلة على الخليج الفارسي عند كائن بهيئة رجل طويل القامة وداكن اللون يحمل سلاسل او تلفه سلاسل ويطلق عليه اسم ابو السلاسل وربما العبد المزنجل حيث وصف بأنه متوحش يستخدم سلاسله للتهجم على ضحاياه وأنه يجر وراءه ثقلاً حديداً وقيل أنه من عتاة الجن او ممن تلبسهم الجن المردة وأن البعض يقول إن جلده يشبه الجلد المحروق وله مخالب طويلة ووجهه بشع وتنبعث منه رائحة طريهة وأنه يهيم في الشواطئ فيظهر في أي وقت في الليل وفي النهار. نعم اعزاءنا وقد تردد ذكره في اماكن مختلفة من دول الخليج الفارسي العربية كالامارات وعمان، وهناك شبه إجماع على أنه يظهر في الأماكن المأهولة بالسكان كالأحياء السكنية في المدن والقرى وقيل إنه يحمل معه على كتفه سلسلة من الحديد طويلة للغاية ويمشي في الليل بجانب العريش أي مساكن اهل الساحل ولدى تحركه تحتك السلاسل فتصدر صوتاً يسمعه الأطفال في العريش فتحذر الأمهات أطفالهن من أن يخرجوا من المنزل لأن لايسحبهم أبو سلاسل هذا. تفيد الأسطورة بأن أبا السلاسل يمشي بجنب البحر وخلف بيوت العريش فإذا شاهد احد الأطفال يخرج من البيت في الليل رمى بسلسلته عليه وسحبه ويختفي الطفل نهائياً واذا تمكن الطفل من الإفلات يجدونه فاقداً لوعيه او لايعرف أحداً من اهله علماً أن صوت السلسلة يشبه صوت تكسر الأمواج على الساحل فيقال للطفل ألا تسمع أبو السلاسل؟ لتخويفه من مغبة الخروج في الليل خشية على حياته. وتقول احدى الروايات والله أعلم أن أبا السلاسل له أصل على أرض الواقع وليس مجرد محض خيال وأنه كان عبداً لأحد التجار وتعرض لأشد أنواع التعذيب على يد مالكه الذي كان يقيده بالسلاسل ويربط في نهاية السلسلة كرة ضخمة من الرصاص لأن لايهرب من مكان أسره. وبعد موت ذلك التاجر هرب المسكين وهو مصاب بالجنون ولهذا أطلقت عليه هذه التسمية أبو السلاسل او العبد المزنجل. مستمعينا الأفاضل وهناك حكاية شعبية كان الأجداد من الصيادين والتجار يتداولونها في رحلاتهم البحرية وتخلدت في ذاكرة الأدب الشعبي العماني حيث جاء فيها أنه في ليلة من ليالي الشتاء إشتدت الريح بقوة قرب البحر وبعدما حدث المد وارتفع الموج فزع الناس في الحارة القديمة وظنوا أن البحر سيدخل الى مساكنهم وكان من بين هؤلاء الناس بحار أسمه راشد، كان رجلاً مقداماً يشهد له بالقوة ولايخاف من شيء. كان راشد جالساَ في نفس الليلة مع جده وأعلمه بأنه عازم للخروج الى البحر فإندهش الجد وبدأ العرق يتصبب من جبهته وقال: يابني لاتخرج في هذا الوقت فالريح آتية ومعها الشياطين والجن والموت وأبو السلاسل يحوم في منتصف الليل على البحر ولايرحم احداً، فلانخرج فأني اخاف أن يخطفك هذا الشيطان! لكن راشد رد غاضباً: انا أقوى بحار في الحارة ولايقدر أحد أن يقف في وجهي. وأبو السلاسل هذا ليس له وجود في الحارة ولايمكنه أن يقف أمامي!! خرج راشد من المنزل من دون أن يأخذ بنصيحة جده وركب البحر ورفع الشراع وواجه الرياح الشديدة المعاكسة وهو يصرخ بقوة متحدياً: أنا راشد ربان السفينة وبطل البحر ولاأخاف الريح والموت!! ولما إبتعد راشد عن الساحل إشتدت الريح وبدأت السماء تنزل مطرها بقوة وارتفع الموج فخاف وعاد مرتعباً الى الشاطئ وربط المركب بجذع. وعند البحر كان الموج يضرب الشاطئ بقوة وأبو السلاسل كان يحوم بسلاسله الكبيرة هناك بعيونه التي تروع الناس وبيديه وبأظافره التي يشوه بها الوجوه وكان ينتظر في آخر الحارة بين الأزقة الضيقة وفي الدروب المظلمة لينقض على أحد المارة ويخنقه بالسلاسل. أعزاءنا الأفاضل من اذاعة طهران صوت الجمهورية الاسلامية في ايران مازلتم تستمعون الى برنامج حكايا وخفايا. أحبتي كان راشد يمشي في أحد الأزقة المظلمة فسمع صوت السلاسل وهي تتحرك في الأرض فخاف وهرب غير أن أبا السلاسل لحقه فركض راشد بسرعة وسلك درباً آخر إلا أن العبد المزمجل كان يتحرك بخفة حتى انهك الركض راشداً فوقع على الأرض وأبو السلاسل يركض بإتجاهه هائجاً ومن عيونه يتطاير شرر الشيطان فأمسك براشد ورفعه الى فوق وضرب به الجدار وصرخ راشد: يارب خلصني من هذا الشيطان! أنجدوني يا أهل الحارة!! ولكن لم يسمعه أحد وأخذه أبو السلاسل وربط بشجرة سدر وضربه بالسلاسل وخسف وجهه وكان راشد يصرخ ويبكي وينزف دماً. ومع بزوغ الصباح فيما كان البحارة في طريقهم صوب البحر رأوا راشداً وهو معلق بالسلاسل عند شجرة السدر الكبيرة التي تتوسط الحارة وكان غارقاً بدمه. وعلا صريخ الناس عندما رأوا السلاسل وقالوا: هذه سلاسل الشيطان أبو السلاسل وهو الذي قتل راشداً وخسفه. وركض الجد صوب جثة حفيده راشد فقال وهو يذرف الدموع بحرقة وتحسر: آه يابني! أخبرتك البارحة، نصحتك بأن لاتخرج الى البحر، لقد أتت الريح بالشياطين والجن معها لكنك لن تنصت لكلامي، ليتك سمعتني ولم تغتر بنفسك!! وبعد هذه الحادثة انتشر الرعب بين البحارة من أبي السلاسل ولم يعودوا يخرجون الى البحر إلا بعد تأكدهم من سكون الرياح وهدوء أمواج البحر. هكذا نصل بكم أيها الأخوة والأخوات الأعزاء الى ختام هذه الأسطورة الطريفة والممتعة التي تتناقلها الألسن كابراً عن كابر في البلدان المطلة على البحار والخلجان على امل أن نجدد اللقاء بكم في حكاية اخرى من حكايا الأمم والشعوب والخفايا الكامنة وراء هذه الحكايا. لكم منا كل الشكر والامتنان على حسن الإصغاء والمتابعة والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته. أسطورة الطنطل - 90 2015-05-10 10:58:47 2015-05-10 10:58:47 http://arabic.irib.ir/programs/item/12328 http://arabic.irib.ir/programs/item/12328 بسم الله الرحمن الرحيم السلام عليكم مستمعينا الأفاضل ورحمة الله وبركاته كل المراحب بكم ونحن نلتقيكم من جديد عند محطة اخرى من محطات مسيرة الحكايا والقصص والأساطير على مر التاريخ حيث الغموض والأسرار والخفايا حيناً والدروس والعبر والمعاني حيناً آخر والتي تعكس رغبة أصيلة ودفينة في أعماق الأنسان في إستكشاف ما حوله من ظواهر يبدو عقله عاجزاً عن تفسيرها فيلجأ الى عالم الأساطير ليعبر عما في ذاته. تعالوا معنا اخوتنا أخواتنا لنسبر مجاهل حكاية اخرى من حكايات الشعوب في برنامجكم حكايا وخفايا. مستمعينا الكرام الطنطل او الإحفيظ هو حسب ما تفيد الحكايات والروايات التي كان الناس ولايزالون يتناقلونها بين سكان الأهوار في جنوب العراق وايران وبعض دول الخليج الفارسي كائن أسطوري متحول يتلبس في أي شكل سواء كان انساناً أم حيواناً او حتى جماداً يخرج في الليل وكان العرب قديماً يخافونه ويقال إن هذا الأسم الطنطل او إحفيظ مأخوذ من الأساطير السومرية في العراق والجزيرة العربية بل قيل إنه مأخوذ من الأساطير اليونانية التي ورد فيها بإسم تانتلوس. الطنطل أعزائي الأفاضل او إحفيظ حسب الأسطورة الشعبية العراقية هو كائن خرافي لاشكل ثابت له يخرج في بعض المناطق المظلمة ويتربص بالانسان لكي يزعجه ويتقلب امامه الى أشكال عدة فمرة يظهر بهيئة حمار ومرة اخرى كبقرة ويتحول حسب مزاجه متقمصاً أشكال اغلب الحيوانات التي يعرفها البشر في الأرض كما أنه يتحول أحياناً الى هيئة انسان فمرة يكون انساناً بعين واحدة او يكون بنصف رأس لكي يرعب الشخص الذي يظهر له سواء كان في بين مهجور او مسكون كما في الحكايات الشعبية. ولعل هذا الكائن الذي تعرفنا عليه من خلال أجدادنا وآباءنا وأمهاتنا أستخدم كأداة مخيفة للأطفال في ذلك الزمان لكي يخلدوا الى النوم ولعل ذلك كان أحد الأسباب التي دفعت الكبار الى إختراع هذا الكائن من مخيلتهم كأسلوب من أساليب التخلص من ضجة الأطفال وصخبهم وشقاوتهم وهي ظاهرة نلحظها في تراث الكثير من الأمم والشعوب وقد وظف أحياناً لبيان الغضب الذي ينزله الله تعالى ببعض الأمم التي تبتلى بالترف فتنسى نعم الله وتجحدها ويصيبها الطغيان كما أستغلت في حكايات اخرى في أغراض سياسية الغاية منها تحقيق بعض المآرب السياسية المؤقتة كما سنرى. أعزاءنا يعتقد بعض الباحثين المهتمين بعلم الميتولوجيا او الأساطير أن جذور هذه الشخصية تعود الى أسطورة إحفيظ والتي تناقلتها الأجيال في جنوب العراق حيث تقول هذه الأسطورة في قديم الزمان كانت هناك مملكتان كبيرتان في جنوب وادي الرافدين هما مملكة العكر وأبي شذر وأخيهما إحفيظ وقد إزدهرت الحياة فيهما فبنوا المدن والمعابد المقوسة والمزخرفة وأحاطوها بالأسيجة حفاظاً عليها من الفيضان وإهتموا بزراعة بساتين النخيل والفاكهة حتى أصبحت جنة الله على الأرض. لكنهم تجبروا وكفروا وخرجوا عن طاعة الإلهة فغضب عليهم وقلب مدنهم بزلزال وأغرقهم بالطوفان وأصبحت هذه المدن الآن ركاماً أثرياً ثم أنزل الطناطل والجن لتحرسها. أيها الكرام هذه الأسطورة تشبه الى حد ما ملحمة جلجامش وقصة الطوفان قبل خمسة آلف سنة ويؤيد ذلك الرحالة البريطاني كافينيونك في كتابه العودة الى الأهوار حيث يقول إن هناك قصصاً كثيرة تروى عن الطناطل حول نيران المساء وتقول إنها تحرس كنزاً غامضاً في جزيرة اخفتها بالسحر عن عيون البشر ويقصد بذلك الكنز الذهبي الذي يحرسه طنطل إحفيظ في عمق الأهوار الوسطى. وتتخذ الطناطل أسماءها من أسماء الأماكن والمواقع التي تتواجد فيها ويشرف إحفيظ على عشرات الطناطل في الأهوار وله السيطرة التامة عليها. وقد تسبب هذه الطناطل بعض العاهات والعوق او الجنون او بعض التشوهات في الجسم عند إصطدامها مع البشر ولكن البعض منها تبني صداقات مع رعاة الجاموس بعد أن يقدموا لها خبزة رز مشوية بدون ملح لأنها حسب الأسطورة لاتحب الملح. وبالرغم من ضخامة هذه الكائنات وشجاعتها وقدرتها على المراوغة لكنها تخاف من الابرة والمخيط وأية آلة حديدية فينهزم الواحد منها عندما تشهر بوجهه فيختفي من غابات القصب والله اعلم. أحباءنا الأفاضل يسجل لنا التاريخ حادثة فريدة من نوعها في هذا المجال في بغداد تم من خلالها توظيف أسطورة طنطل توظيفاً سياسياً كما أشرنا كانت الغاية منه تحقيق بعض المآرب السياسية. تفيد هذه الحكاية بأن أحد أحفاد هولاكو متمثلة بالسلطانة ساتي التي إنتشرة في زمانها حكايات الطنطل والسعلوة وما الى ذلك لإخافة اهالي بغداد ونشر الرعب بينهم وإجبارهم على البقاء في بيوتهم بعد المغيب والعشاء فمن يخرج بعد هذا الوقت يلاقي الطنطل ويفعل به مايشاء مما دفع عوائل بغداد الى المكوث في بيوتها والسمر فيما بينها. لكن هذه الحالة لم تعجب رجال بغداد فخرجوا لملاقات طنطل وقتله إلا أنهم لم يجدوه وأشاعوا بين الناس أن لاوجود لمثل هذا الطنطل وبعد أن إستراح الناس من شر الطنطل لفترة وأخذوا يخرجون في الليل قامت شرطة السلطانة ساتي ببث دعاية تقول إن الطنطل لا يتخذ شكل البشر وإنما قد يكون قطة سوداء او كلباً أسود فعاد الناس الى خوفهم وأغلقوا أبوابهم واستمر الحال هكذا لفترة ليست بالقصيرة. ثم أن أحداً ممن يسمون بأشقيائية بغداد أي شريحة الشطار والبلطجية ضجر من هذا الوضع وقرر الخروج لملاقات الطنطل لوحده سواء كان ذلك الطنطل قطة سوداء او كلباً أسوداً، فراح يقتل الكلاب السود ويذبح القطط السود دون رأفة او رحمة فأطلق أهل بغداد عليه اسم أبو سودة تكريماً لشجاعته وجرأته ومقاتلته للطناطل وشاع اسم أبو سودة في بغداد كرمز للصمود والتحدي ومقاتلة الطناطل. وأخذت محلات بغداد من صوب الرصافة والكرخ تدعوه لتخليصهم من القطط والكلاب السود. كان أبو سودة يستقبل إستقبال الأبطال في كل محلة يذهب اليها وتزغرد النساء وتقام له الولائم ويشاركوه في عملياته البطولية أشقيائية تلك المنطقة وبعض من رجالها. واستمر الحال هكذا حتى عاد الهدوء والطمأنينة النسبية الى بغداد. أعزائي المستمعين لم تعجب هذه الحالة السلطانة والشرطة ففكروا بحيلة للتخلص من أبي سودة فذهب اليه بعض الشرطة وقالوا له إن السلطانة تريد أن تجزيك على ما فعلت في بغداد فتعال معنا. ذهب معهم أبو سودة وياليته لم يفعل حيث تكالب عليه أفراد الشرطة في منطقة ضيقة من أزقة بغداد وقطعوه إرباً ورموه قرب نهر دجلة ثم أشاعوا بين الناس أن أبا سودة كان بطلاً شجاعاً حيث إعترضهم شيخ الطناطل وهم في طريقهم الى السلطانة وكان كلب أسود كبير الحجم مخيفاً فقاتله أبو سودة قتال الأبطال تمكن من لوزته ثم من كبده ومزق أحشاءه ومات بطلاً وهو يقاتل. وبكت بغداد كثيراً على أبي سودة وروت عنه الكثير من الروايات الأسطورية. إخوتنا اخواتنا المستمعين والمستمعات أعاذنا الله من شر الانس والجن إن شاء الله وحتى نلتقيكم عند حكاية اخرى من حكايات برنامج حكايا وخفايا الذي يأتيكم من اذاعة طهران صوت الجمهورية الاسلامية في ايران نترككم في رعاية الباري عزوجل شكراً لحسن متابعتكم والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته. أسطورة أم الصبيان - 89 2015-05-05 09:24:41 2015-05-05 09:24:41 http://arabic.irib.ir/programs/item/12327 http://arabic.irib.ir/programs/item/12327 بسم الله الرحمن الرحيم اخوتنا المستمعين في كل مكان سلام من الله عليكم ورحمة منه وبركات وكل المراحب بكم في هذه المحطة الجديدة حيث نلتقيكم من جديد عبر برنامجكم الأسبوعي حكايا وخفايا لنتجول معاً بين حكايا أمم الأرض وشعوبها على مر التاريخ ونسبر الخفايا الكامنة وراءها. ندعوكم أيها الأخوة والأخوات الى متابعتنا عبر ما أعددناه لكم في هذا الأسبوع. أعزاءنا من بين الأساطير او إن صح التعبير الخرافات الشائعة بين عوام الناس في الشرق وخاصة البلدان العربية كاليمن وبلدان الخليج الفارسي وجنوب غرب ايران أسطورة ام الصبيان او التابعة او لليس وهو الاسم السومري لها حيث تفيد الأساطير السومرية بأن شيطان أنثى إرتبطت بالرياح وكان يعتقد أنها حاملة للمرض والموت ومسببة لهما. وقد ظهرت لليس لأول مرة في فئة شياطين الرياح وعواصف في سومر حوالي الألفية الثالثة قبل الميلاد كما ظهرت كشيطان ليلي في التراث اليهودي وتعود جذور كلمة لليس الى كلمة الليل في اللغات السامية. كما تشير بعض النقوش المسمارية الى تأثير بعض أنواع الرياح المسببة للأمراض. ولليتو الأكدية والتي تعني سيدة الهواء قد تعود الى الإلهه السومرية نينليل إلاهة رياح الجنوب وزوجة الإلهة إنليل والتي يعني اسمها ايضاً سيدة الهواء في بلاد الرافدين. حيث إرتبطت رياح الجنوب ببداية فصل الصيف والعواصف الترابية وسوء الصحة العامة. وقد ذكر أن قوة الشيطانة لليس تتزايد أثناء إنحسار القمر واعتقدوا أنها لو تشن حملة من الإرهاب ضد المرأة في فترة الحمل والولادة وعلى الأطفال حديثي الولادة وخاصة الذكور منهم كما تعهدت ايضاً بمهاجمة الرجال في النوم، كما يسود الاعتقاد بأن ثلاثة ملائكة كلفوا بجلبها من كهفها في البحر الأحمر وأرغموها أن تقسم كل ماشاهدت أسماءهم او صورهم على التنائن أن تترك الأطفال والأمهات في سلام. وأحياناً كانت ترسم دائرة سحرية حول سرير الطفل مع تعويذة او تنينة كتب عليها أسماء الملائكة الثلاث واسم آدم وحواء وعبارة عدا لليس او حماية هذا المولود من كل ضرر. وكثيراً ما كانت التنائن توضع في الزوايا الأربع للغرفة وكانت لليس تصور بشكل امرأة جميلة من رأسها الى الخصر ولكن من أسفل الخصر تبدو أشبه ما تكون بالنار، كما أنها تفضل الظهور بشكل البجعات والبوم والثعالب والقطط الوحشية والذئاب. أعزائي الأفاضل لهذه الأسطورة جذور تاريخية قديمة كما رأينا كما زعموا أنها تمتد الى عهد النبي سليمان عليه السلام فقد روي في هذا المجال أن التابعة او أم الصبيان هو الاسم العربي للليس التي تحدثنا عنها عجوز شمطاء تهدم الدور والقصور وتقلل الرزق بالليل والنهار وتنشر الشر أينما حلت ويحيق أذاها بالنساء والأطفال والرجال. يقول إبن منظور في لسان العرب في هذا المجال "والتابعة الرئي أي المس من الجن ألحقوا الهاء للمبالغة او لتشنيع الأمر او على ارادة الداهية. والتابعة جنية تتيع الانسان وفي الحديث أول خبر قدم من المدينة يعني من هجرة النبي صلى الله عليه وآله وسلم امرأة كان لها تابع من الجن. والتابع هنا جني يتبع المرأة يحبها والتابعة جنية تتبع الرجل تحبه. وقولهم معه تابعة أي من الجن. وقد قيل والعهدة على الراوي أن سيدنا سليمان لما علم بأمرها أمر بجرها بالسلاسل والأغلال وعذبها عذاباً شديداً، وقال لها: كيف نخفف عنك العذاب والشر كله منك؟ فقالت: يانبي الله أنا التابعة التي أخلي الديار وأنا معمرة القبور وانا التي مني كل داء ومضرة. نومي على الصغير فيكون كأن لم يكن وعلى الكبير بالأوجاع والأمراض والعلل والبلاء العظيم والفقر، وأسلط عليه مالايقدر عليه. ونومي على المرأة عند الحيض او عند الولادة فتعقر ولايعمر حجرها. ونومي على التاجر في تجارته بعد الفرح بالربح فيها سيخيب ويخسر. وأخذت تعدد ألواناً وأصنافاً من العذاب والبلاء التي تمتحن به عباد الله وقد اعطته العهود والمواثيق، العهود السليمانية السبعة وأن من علقها فإنها لاتقربه في نفسه او اهله او ماله". أعزاءنا الأفاضل نحييكم من جديد عبر برنامجكم حكايا وخفايا من اذاعة طهران صوت الجمهورية الاسلامية في ايران. وما لبثت أيها الأخوة والأخوات هذه الأسطورة التي تحدثنا عنها قبل الفاصل أن إنتشرت في أرجاء مختلفة من العالم ومنها في الشرق وخاصة المناطق العربية بإسم أم الصبيان كما ذكرنا او التابعة من الجن فإنتشرت عنها الأساطير والمسميات حيث توصف بأنها انثى غول بشعة المظهر لها أرجل بحوافر البقر يمكنها أن تتخذ شكل امرأة جميلة فاتنة تظهر ليلاً او قبل طلوع الفجر بقليل لتغوي الرجال وتخطفهم لتتزوجهم او لتنزل عليهم لعناتها وسخطها إن هم رفضوا الزواج منها. وقد إرتبطت أسطورة أم الصبيان ايضاً بأنها قد تسبب الموت او الجنون عندما تظهر لشخص ما بشكلها الحقيقي في الظلام او عندما تطلق صرخاتها المرعبة وقد تعمد الى اكل البشر خصوصاً الأطفال في حالة مشاهدتهم لها بشكلها الطبيعي. هناك إرتباط ايضاً بين أسطورة أم الصبيان والسحر وأعمال السحر لإصابة امرأة بإسقاط الحمل او التسبب بنزيف أثناء فترة الحمل حيث ترى المرأة الحامل كما تفيد هذه الأسطورة أن امرأة زارتها في المنام ووضعت يدها على بطنها، وتصف النساء اللواتي زعمن رؤية أم الصبيان او التابعة بأنها امرأة غريبة الشكل وقبيحة المظهر وأنها وضعت يدها على بطونهن ولم تستطع هؤلاء النساء الحوامل أن يفعلن شيئاً او أن يتحركن. ويرجح بعض من يستمعون الى هذا الكلام أن أم الصبيان قد زارت هذه النساء الحوامل وأخذت أطفالهن منهن مما ادى الى سقوط الحمل. أعزاءنا تجسد أسطورة أم الصبيان مدى الخوف والقبح الذي لاسلطان له كما أن في بعض الأساطير تكون نذيراً للرجال لعدم الوقوع في علاقات متعددة او مشبوهة مع نساء غرباء وترك الزوجة او الإبتعاد عنها. هناك قصص كثيرة تكلمت عن ظهور فعلي لأم الصبيان وهناك من يحكي أنه شاهد أم الصبيان وجهاً لوجه او حتى سمعها تنادي عليه ولكن تبقى الأسطورة عالقة في الأذهان وتبقى أم الصبيان أسطورة شعبية متداولة تحت أسماء عديدة منها أم الصبيان والتابعة ولليس في الثقافة السومرية وما الى ذلك. تحت كمسلمين اعزائي الأفاضل لاننفي بطبيعة الحال وجود الجن وقد أمرنا في القرآن الكريم والأحاديث الشريفة والروايات الواردة عن المعصومين عليهم السلام بالايمان بالغيب ومنه الجن ولكن الذي ننفيه ونرفضه هو أن نعزو الأمراض وانواع الأذى التي يتعرض لها الانسان سواء كان طفلاً او امرأة او رجلاً الى كائنات خرافية لايمكن أن تلحق الذى بالانسان إلا بإذن الله سبحانه وتعالى. نحن نرجح أن مثل هذه الخرافات تنتشر عادة بين المجتمعات التي يتفشى فيها الجهل وتنعدم الثقافة حيث يعجز الانسان في مثل هذه المجتمعات عن علاج هذه الأمراض بالأساليب والطرق الطبية الحديثة ويجد نفسه عاجزاً عن تقديم تفكيرات علمية ومنطقية لها فيعمد الى نسبتها الى كائنات خرافية، الأدهى من ذلك أننا نراه يلجأ الى السحر والشعوذة في سبيل التخلص من هذه المسببات المزعومة بدلاً من اللجوء الى الله تعالى اولاً ثم الطب ثانياً. أعزاءنا مستمعينا نودعكم وكلنا أمل في تجديد اللقاء بكم عند حلقة اخرى بإذنه تعالى من برنامجكم حكايا وخفايا آملين أن تكونوا قد إستمتعتم بما قدمناه لحضراتكم في حلقة هذا الأسبوع التي قدمت لحضراتكم من اذاعة طهران صوت الجمهورية الاسلامية في ايران وأن تكونوا في إنتظارنا عند المزيد من الحكايا والخفايا ودمتم في رعاية الخالق عزوجل. أسطورة المحاربات الأمازونيات 2 - 88 2015-04-26 10:34:49 2015-04-26 10:34:49 http://arabic.irib.ir/programs/item/12326 http://arabic.irib.ir/programs/item/12326 بسم الله الرحمن الرحيم اعزاءنا الأفاضل السلام عليكم ورحمة الله وبركاته تحياتنا القلبية الخالصة تبعثها اليكم أعزاءنا المستمعين الأفاضل والبهجة تغمرنا لتجديد اللقاء بكم عند محطة اخرى من محطات عالم الغموض والخفايا، العالم المحاط بالأسرار والإبهام. عالم قصص الشعوب وحكاياها وأساطيرها عبر برنامجكم الأسبوعي المتجدد حكايا وخفايا فرافقونا. مستميعنا مستمعاتنا سنواصل رحلتنا في محطتنا لهذا الأسبوع بين مجاهل ومتاهات المحاربات الأمازونيات، هذه الأسطورة التي إن لم تكن حقيقية بالمرة فأنما لابد أن تدل في أقل تقدير على رغبة دفينة عند بعض النساء في التحرر من سلطة الرجل والعيش بحرية بعيداً عن أغلال الإرتباط والإلتزامات التي تفرضها طبيعة الحياة الزوجية والتي جعلت من المرأة في الكثير من عصور التاريخ خادمة وتابعة للرجل الى حد الإذلال والقهر وربما المتاجرة بها ومصادرة ارادتها. الأمر الذي أدى الى خلق عقدة دفينة لدى البعض من النساء الجريئات اللواتي عبر عن رغبتهن العارمة في التحرر من سلطة الرجل بل ومعاداته وإضمار الحقد له الى حد التخلص منه كما نرى ذلك في هذه الأسطورة التي تعبر في الحقيقة عن شذوذ في الرؤية وتطرف في التعامل الى حد المغالاة وذلك في غياب الأطروحة الإلهية التي كرمت كلا من الرجل والمرأة وجعلت كلا منهما سكناً ولباساً للآخر وأوكلت لكل واحد منهما دوراً مقدساً ومسؤولية سامية يسهمان من خلالها في بناء الكون والحياة وتشييد دعائم مجتمع نزيه بعيد عن العقد والتراكمات. مستمعينا الكرام في العصر الحديث نظر الناس الى قصة المحاربات الأمازونيات كأسطورة وخرافة قديمة لكن وجود الكثير من الكتابات والرسوم والنقوش في تراث الكثير من الأمم والشعوب القديمة والتي تحدثت بإطناب عن المحاربات الأمازونيات دفعت عدداً من الباحثين والآثاريين الى الإعتقاد بوجود بعض الجذور التاريخية الحقيقية للأسطورة. وكانت الأقوام البدوية القديمة الإثكيتيين والسرمتيين الذين إجتاحوا جنوب روسيا وآسيا الصغرى منذ القرن التاسع قبل الميلاد هم الأقرب الى أن يكونوا مصدر الأسطورة. وقد ذكر هيرودوت وغيره من المؤرخين القدماء بأن نساء هذه القبائل كن يشاركن مع الرجال في الصيد والقتال وأنهن كن فارسات وراميات بارعات كالرجال. لكن المفاجئة الصعقة كانت تنتظر الباحثين في أحد القبور حيث عثروا على هيكليين عظميين لأمرأتين مدفونتين وهما ترتديان بزة قتال كاملة والى جانبهن وضعت أسلحتهن وقد تبين بالفحص المختبري أن أحد الهيكلين يعود الى امرأة أمضت أغلب سني حياتها وهي تمتطي الخيل أما المرأة الأخرى فقد وجدوا داخل كتفها نصل سهم يبدو أنه أصابها بجرح خطير أثناء القتال في احدى المعارك وقد ماتت متأثرة بجراحها. أعزاءنا هذه الإكتشافات الأثرية وغيرها دفعت الكثير من الباحثين الى التساؤل بجدية حول حقيقة أسطورة النساء المحاربات حتى أن بعضهم وضع نظرية مفادها أن الإغريق دخلوا حقاً في معركة مع نساء محاربات لكنهن لم يكن أمازونيات وإنما إسكيتيات ذهب عنهن رجالهن من اجل الغزو والحرب، هذه عادة كانت تتكرر لدى القبائل البدوية الإسكيتية اذ كان الرجال يغادرون لفترات طويلة تمتد لعدة سنوات وخلال هذه الفترة فإن النساء كانت تقوم محل الرجال في حماية القبيلة والدفاع عنهاز يبدو أن الإغريق قد إشتبكوا مع احدى هذه القبائل التي ذهب عنها رجالها للغزو. وهنا كانت نظرية اخرى حول المحاربات الأمازونيات تزعم بأن جزيرة كريت اليونانية هي الموطن الحقيقي للأسطورة وأنها ظهرت خلال الحقبة التاريخية التي تعرف بالمينوسية والتي إمتدت على الجزيرة منذ الألف الثالث وحتى منتصف الألف الثاني قبل الميلاد. وعلى الرغم من أن العلماء لم يستطيعوا حتى اليوم فك رموز الكتابة المينوسية لكن الاثار التي عثروا عليها من تلك الحقبة كشفت عن مجتمع تقوده النساء او على الأقل يتساوى فيه النساء والرجال بشكل كامل فالجداريات والنقوش داخل القصور وبيوت المينوسيين أظهرت الرجال والنساء وهم يشاركون في الألعاب الرياضية معاً على قدم المساوات كما أن آلهة المينوسيين كانت جميعها انثوية. وبدا جلياً أن النساء كانت لهن اليد العليا في أمور الدين والدنيا في ذلك المجتمع الغامض الذي تعتبر لوحاته ونقوشه من أرقى وأجمل ما وجد من آثار في حوض البحر الأبيض المتوسط. أعزاءنا وأياً كان أصل أسطورة الأمازونيات فلابد أن نذكر بأن هناك الكثير من الأشياء والظواهر التي تحمل اسم الأمازون في عصرنا الحالي، ربما يكون أشهرها نهر الأمازون والغابات المحيطة به في البرازيل، وقد سمي كذلك لأن مكتشفه الإسباني فرانجسكو ديئوريلانا عندما وصل الى مايعرف اليوم بحوض نهر الأمازون عام 1542 زعم أنه شاهد في الأدغال القريبة من النهر مجموعة من النساء المحاربات فتبادر الى ذهنه أنهن محاربات الأمازون اللواتي ذكرتهن الأساطير الإغريقية لهذا اطلق على النهر والغابات المطرية المحيطة به اسم المازون. ولكن مهما يكن من شيء تبدو لنا الأمازون او النساء المحاربات حادثة تاريخية حقيقية في أصلها، جرت احداثها في القوقاز الشمالي وأن إطلاق كلمة الأمازون لاعلاقة له بمنطقة الأمازون المعروفة في البرازيل لأن الأسطورة تفيد بأن هؤلاء النساء كن يعمدن الى قطع وكي أحد أثداء بناتهن كي لايعيقها في المستقبل عن استخدام القوس والسهام في الرماية وقد رواها العديد من المؤرخين الإغريق وقد سجلها الكثير من الباحثين الأجانب ونقلوها عن الروايات الشعبية للرواة الشراكسة في القوقاز فجاءت كلها متماثلة بخطوطها العامة لافرق بين رواية واخرى إلا في تفاصيل جزئية مما يدل على صحة هذه الحادثة ولو على مستوى أصلها وبغض النظر عن الإضافات والمبالغات التي لحقت بها عبر العصور وعلى أثرها في التاريخ القديم لشعوب شمال القوقاز عموماً والشراكسة منهم بشكل خاص لذلك هي تتدرج تحت اسم الحكاية الشعبية التاريخية وذلك بعد تحليل مدلولاتها ومرامها التي يمكن أن نستنتجها من الأحداث في الرواية والتي أشرنا اليها في مقدمة هذه الحلقة من البرنامج. اخوتنا المستمعين أخواتنا المستمعات نرجو أن تكونوا قد إستمتعتم وأفدتم معنا من حكايتنا هذا الأسبوع والتي كانت عن أسطورة المحاربات الأمازونيات وحقيقتها ومصادرها المختلفة. حتى نلتقيكم عند حكايا وخفايا اخرى من تراث الشعوب وثقافاتها نتمنى لكم اطيب الأوقات تقبلوا تحيات قسم الثقافة والأدب والفن من اذاعة طهران صوت الجمهورية الاسلامية في ايران آملين منك التواصل معنا بملاحظاتكم ومشاركاتكم عبر بريد البرنامج الألكتروني adabfan2020@gmail.com شكراً لكم الى اللقاء. أسطورة المحاربات الأمازونيات 1 - 87 2015-04-20 09:47:29 2015-04-20 09:47:29 http://arabic.irib.ir/programs/item/12253 http://arabic.irib.ir/programs/item/12253 بسم الله الرحمن الرحيم أعزاءنا الأفاضل في كل مكان السلام عليكم ورحمة الله وبركاته تحياتنا الخالصة المحملة بأريج المحبة نبعثها اليكم حيث يسرنا أن نلتقيكم من جديد عند محطة اخرى من المحطات التي تجمعنا مع حكايا الشعوب وأساطيرها في عالم يحفل بالغرابة والغموض والرموز والدلالات عبر برنامجكم الأسبوعي حكايا وخفايا. ندعوكم لمرافقتنا. اخوتنا المستمعين أخواتنا المستمعات أسطورتنا لهذا الأسبوع تبدو غريبة الى حد ما من حيث أبطالها ومن حيث مصدرها ودلالاتها ومغازيها، إنها أسطورة رواها القدماء عن قبيلة تدعى الأمازون كان جميع أفرادها من النساء المحاربات اللواتي لم يخضعن لرجل في حياتهن بل طالما هزمنه وأذقنه الويلات حيث هنالك منحوتات إغريقية قديمة تصور المعارك بين الإغريق ومحاربات الأمازون. الأمازونيات اللواتي ورد ذكرهن في هذه الأسطورة يمثلن نساءاً عرف عنهن ببغضهن الشديد للرجال لدرجة أنهن كن يقتلن أطفالهن اذا ولدوا ذكوراً، وكانت مملكتهن مقتصرة على النساء وويل لعاثر الحظ من الرجال اذا قادته خطاه الى دخول حريم ارضهن فهو ملاق حتفه لامحالة فالأمازونيات محاربات باسلات وفوارس لايشق لهن غبار، برعن في الرماية فلاتخطأ نبالهن ولاتحيد عن قلوب الرجال لتستقر فيها وتدميها. اما رماحهم الطويلة فتحمل الموتى الزئام بساحات الوغى والقتال، تخر أمامها عزائم الشجعان وتفر منها جموع بني آدم من الذكور كما أن فؤوسهن ماضيات ذات نصلين تحصد الهامات كما يحصد المنجل سنابل القمح في الحقول. أعزاءنا الكرام وقد وردت في كتب وألواح المؤرخين الإغريق القدماء الكثير من الأساطير عن الأمازونيات فذكروا أنهن اول من روض الخيل وإمتطاها من بني البشر وأنهن خضن عدة حروب ضد أثينا وغيرها من المدن الإغريقية القديمة لكنهم إختلفوا حول موقع مملكتهن فذكر بعضهم أنها تقع في الأناضول الى الجنوب من البحر الأسود وأن كلمة امازون معناها بدون رجل في الإغريقية القديمة، فيما زعم فريق آخر بأن أرض الأمازون تقع الى الشمال في اوكرانيا وهناك ايضاً من قال إن مملكة الأمازون تقع في شمال افريقيا وزعم بأن اسمها مشتق من كلمة امازيق أي أقوام البربر الذين إستوطنوا تلك الأصقاع منذ فجر التاريخ. رغم إختلاف المؤرخين حول مكان مملكة الأمازون إلا أنهم إتفقوا على أنها كانت مملكة واسعة تتكون من عدة مدن ذكروها بالاسم وأن ملكة الأمازونيات كانت فائقة الحسن والجمال وغاية في الشجاعة والإقدام. لكن نقطة ضعف الأمازونيات الوحيدة والأمر الوحيد الذي كن يحتجن اليه بطبيعة الحال كان الرجال لغرض التكاثر وذلك لكي لاتقل أعدادهن وينقرضن ولهذا السبب كانت الأمازونيات البالغات يذهبن في رحلة جماعية لمرة واحدة في السنة الى احدى المدن الواقعة عند حدود مملكتهن فيضعن أسلحتهن جانباً ثم تنصب كل واحدة منهن خيمة ويتربصن حتى يأتي اليهن رجال تلك المناطق ممن يعلمون قصتهن ومسلكهن فيتزوجون منهن ليوم واحد فقط، وهذا اليوم اليتيم خلال السنة كان هو يوم السلم الوحيد بين الأمازونيات ومعشر الرجال أما في سواه فلم يكن هناك شيء في الدنيا أحب الى قلب الأمازونية من إذلال الرجل وقتله. أعزاءنا الأفاضل وعند عودة الأمازونيات من رحلة الزواج السنوية كانت الحوامل منهن ينتظرن بفارغ الصبر حتى يلدن ليرن ما أنجبت بطونهن وويل للمولود اذا كان ذكراً لأن المسكين كان يقتل فوراً او يترك في البرية ليموت جوعاً وتلتهمه الحيوانات المفترسة. وفي أحيان نادرة قد يكون في قلب الأم ذرة من الرحمة فتحمل مولودها الذكر لتتركه عند مشارف احدى البلدات او المدن الإغريقية ليلتقطه سكانها ويربوه. وأما اذا كان المولود أنثى فكانت تستقبل بالحفاوة والتبريك وتبدأ الأم بتعليم ابنتها فنون القتال والكر والفر منذ نعومة أظفارها وإضافة الى شجاعتهن وصلابتهن فقد عرف عن الأمازونيات ايضاً صبرهن وشدة جلدهن، ومن عجائب ما ذكره المؤرخون الإغريق حول قدرة التحمل لديهن هو أن الأمازونية بإمكانها عند الضرورة البقاء فوق صهوة جوادها لعدة أيام بدون أن تترجل وخلال هذه المدة يكون غذاءها وشرابها الوحيد هو دماء الحصان الذي تمتطيه عن طريق جرح صغير تشقه في رقبة الحيوان وتمص الدم منه. ورغم كل ما ذكره القدماء حول قسوة الأمازونيات وكرههن الأعمى لجنس الرجال لكن ذلك لم يمنع من أن تقع بعضهن صريعات سهام العشق والهوى، ففي بعض الروايات ذكروا أن الأمازونيات في غزواتهن وحروبهن كن يقتلن جميع الأسرى من الرجال لكن أحياناً كان البعض من الشباب يستثنون من القتل لكي يكونوا عبيداً. وكان العبد من الرجال يؤخذ الى مملكة الأمازون ليقوم بالأعمال المنزلية كالطبخ والتنظيف في بيت سيدته. مستمعينا الأفاضل ومن قصص عشق الأمازونيات ايضاً ما ذكرته احدى الأساطير الإغريقية من أن ملكة الأمازونيات هيبوليتا أحبت بطلاً إغريقياً وهربت معه الى أثينا حيث تزوجا وأنجبت منه طفلاً وقد كان هروبها زواجها سبباً في حرب مدمرة نشبت بين الأمازونيات وسكان مدينة أثينا الإغريقية. وفي ملحمة الإلياذة هناك ايضاً ذكر للأمازونيات تحت اسم النسوة اللائي يحاربن الرجال اذ تروي الملحمة أنهن قاتلن مع جيش طروادة ضد الإغريق وأن البطل اخيل وقع في حب ملكتهن. أما في أسطورة هرقل الإغريقية فقد كانت مهمته التاسعة في سرقة حزام ملكة الأمازون السحري وقد إستقبلته الأمازونيات بحفاوة كبيرة نظراً لما تناهى لسمعهن من قصص عن شجاعته الكبيرة ومغامراته الخارقة لكن هرقل قابل حفاوة الأمازونيات بالغدر فقتل ملكتهن وسرق حزامها ثم فر هارباً. أما المؤرخ الإغريقي الشهير أعزائي الأفاضل هيرودوث فقد أسهب في حديثه عن الأمازونيات وذكر عنهن قصة طريفة يمكن تلخيصها في أن الإغريق خاضوا حرباً شرسة ضد الأمازونيات حتى هزمهن وقتلوا وأسروا الكثير منهن وقد حملوا أسيراتهن في ثلاث سفن أبحرت بهن الى أثينا، لكن خلال الرحلة البحرية تمكنت الأمازونيات الأسيرات من فك وثاقهن وقمن بقتل جميع البحارة الإغريق ثم قدن السفن على غير هدى حتى رست بهن عند أحد الشواطئ الجنوبية لروسيا. وقد تصادف وصولهن الى تلك البقع المائية مع قدوم مجموعة من الشباب السيبيتيين الذين كانوا في رحلة صيد فنشب بين الفريقين قتال عنيف إلا أنه سرعان ما إكتشفوا أن أعداءهم ليسوا سوى نساء لذلك إنسحبوا من المعركة وعوضاً عن القتال أخذوا يتوددون الى الأمازونيات ويتصنعون اللطف والرقة حتى روضوهن ثم إتخذوهن زوجات وأصبحوا شريكاتهن في كل شيء حتى في الصيد والقتال. لهذا اشتهر السيبيتيون بين الأمم القديمة بأن نساءهم محاربات باسلات يقاتلن مع الرجال في ساحات الوغى. مستمعينا الأكارم على امل أن تكونوا قد إستمتعتم معنا بالقسم الأول من أسطورة المحاربات الأمازونيات نرجو منكم أن تكونوا بإنتظارنا عند القسم الثاني من هذه الأسطورة في حلقة الأسبوع المقبل بإذن الله. من اذاعة طهران صوت الجمهورية الاسلامية في ايران كنتم مع برنامج حكايا وخفايا الى اللقاء. أطلنتس 2 - 86 2015-04-12 09:56:17 2015-04-12 09:56:17 http://arabic.irib.ir/programs/item/12252 http://arabic.irib.ir/programs/item/12252 بسم الله الرحمن الرحيم اعزائي الأفاضل في كل مكان السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أهلاً ومرحباً بكم، نبعث لكم أطيب الاتحايا وأجمل الأماني ونحن يغمرنا السرور بتجديد اللقاء بكم عند محطة اخرى من محطات برنامجكم الأسبوعي المتجدد حكايا وخفايا راجين أن تقضوا معنا انفع الأوقات وأطيبها مع خفايا اخرى من حكايا الشعوب فكونوا برفقتنا. أعزائي كان حديثنا يدور في الحلقة الماضية حول القارة المفقودة أطلنتس والحضارة التي يزعم العلماء والباحثون والمؤرخون أنها كانت قائمة على هذه القارة التي يرجح العلماء أن المياه قد غمرتها منذ قرون طويلة ولم يتبق منها سوى بعض المشاهدات والمعالم التي يدعي البعض أنهم رأوها في مواقع متفرقة من المحيط الأطلسي والبحار المجاورة له. وقد ظهرت أطلنتس بحسب ماذكر أفلاطون الى الوجود قبل تسعة آلاف سنة عند واجهة دعائم هرقل والمعروفة حالياً بمنطقة جبل طارق في محاذاة مدخل البحر الأبيض المتوسط. يذكر أفلاطون أن سكان اطلنتس إمتلكوا قوة بحرية عظيمة مما جعلهم جشعين وفاسدين اخلاقياً وبعد أن قادوا هجوماً فاشلاً على أثينا وقعت كارثة طبيعية مفاجئة فغرقة الجزيرة في غضون ليلة وضحاها فأصبحت بقعة طينية ضحلة يستحيل العثور عليها. نعم مستمعينا الكرام يسود الإعتقاد بأنها يعتقد أنها غرقت في الحادي عشر من كانون الأول عام 1820 قبل الميلاد ويقال إنها كانت على إتصال مع الحضارة الفرعونية لذلك يوجد على بعض المعابد المصرية القديمة بضع كلمات غريبة في الكتابة كما يوجد رسم عليها يمثل طائرة نفاثة يركبها اثنان، رجل فرعوني يقال إنه رمسيس الثاني ورجل يلبس لباساً غريباً ويقال إنه من الأطلسيين. وهكذا إمتازت هذه الحضارة كما يرجح العلماء إستناداً الى ما إستنتجوه من محاورات أفلاطون بإمتلاكها لتقنيات عالية في التحكم بالطاقة وإمتلاكها ايضاً قنابل نووية والتي بسببها دمرت الحضارة بعد الحرب بينها وبين حضارة راما التي كانت تقع في جنوب شرق آسيا بالقرب من بحر اليابان. أعزاءنا قد تواصلت جهود العلماء والمستكشفين بهدف العثور على دليل مقنع بشأن وجود هذه الحضارة فعلاً، على سبيل المثال فقد عثر الباحثون بالقرب من سواحل فنزولا على سور طوله اكثر من مئة وعشرين كيلومتراً في اعماق المحيط وعثر الروس على عشرة أفدنة من أطلال المباني القديمة في قاع المحيط شمال كوبا وشاهدت ماسحة محيطات فرنسية درجات سلم منحوتة في القاع بالقرب من برتوريكو. وعلى الرغم من كل ذلك فإن الجدل لايزال قائماً حول حقيقة أطلنتس والنظريات بشأن تفسير تلك الحضارة في ذلك الوقت الموغل في اعماق الزمن لم تنتهي، ومن بين هذه النظريات نظرية تقول إن سكان اطلنتس قد أتوا من كوكب آخر في سفينة فضائية ضخمة استقرت على سطح المحيط الأطلسي وإنهم إنتشروا في الأرض وصنعوا كل مايثير دهشتنا في كهوف تيسلي في ليبيا وبطارية بغداد وحضارة مصر وإنهم كانوا عمالقة زرق البشرة حيث توجد اشارة الى هذا بالفعل في بعض الروايات. ثم شنّ الأثينيون حرباً عليهم فنسفوا الجيش الأثيني بقنبلة ذرية او ما يشبه ذلك من أسلحة الدمار الشامل وبعدها رحلوا وتركوا خلفهم كل هذه الاثار. وعلى الرغم من غرابة هذه النظرية مستمعينا مستمعاتنا فإنها تجد من يؤيدها بكل حماس مشيرين الى أن كل الآلهة والملوك وصفوا في كل العصور تقريباً بأنهم من أصحاب الدم الأزرق او النبيل حتى اللون الأزرق أطلقوا عليه أسم اللون الملكي. مستمعينا الكرام هناك نظرية اخرى للبروفسور البريطاني فروست تربط بين اطلنتس وجزيرة كريت التي حملت يوماً حضارة عظيمة ومبهرة تشابهت في كثير من وجوهها مع حضارة اطلنتس فكل من الحضارتين نشأت في جزيرة وكلتاهما لقيت نهاية مفاجئة، كما أن هناك مراسم صيد الثيران والميناء العظيم والحمامات الضخمة والملاعب الرياضية وكل الأشياء الأخرى التي عثر عليها في كريت وذكرها أفلاطون في المحاورة. ويؤيد البروفسور لوتش في كتابه نهاية أطلنتس ذلك ويؤكد أن إختفاء اطلنتس مجازي وليس حقيقياً وأنها لم تغرق في قاع المحيط وإنما تعرضت لكارثة اودت بها مثل كارثة بركان كراكيتوا عندما ثار ودمر جزيرة بأكملها. ومع ذلك اعزاءنا الأفاضل فإن كل النظريات التي ظهرت تفتقر الى الدليل العلمي القوي ومازل عشرات العلماء يبحثون عن قارة أطلنتس التي أضحت قارة الغموض والخيال في عقول العلماء والأدباء فهنالك عشرات النظريات تحدثت عنها ومئات المقالات والكتب كتبت بإسمها وأعداد لاحصر لها من الروايات الخيالية تفترض وجودها والعثور عليها وينسج خيال كتابها مغامرات مثيرة داخلها عن حضارتها وتقدمها وعن شعبها الغامض، اولئك الذين أقاموا اكثر حضارات التاريخ غموضاً وإثارة، الذين تزعموا العالم يوماً والذين ذهبوا بلا عودة. وأخيراً وليس آخراً لابد من التذكير هنا بما يقوله الحكماء دوماً من أن الحضارة المادية مهما تألقت إنجازاً وإرتقت تطوراً فإنها لن تبلغ الكمال المنشود مادام انسانها لايتطور في معرفة باطن نفسه ولايكتشف مكنونات لاوعيه ولهذا السبب فإن كل حضارة تتجه نحو المادة فقط فإنها ستتقهقر مع الزمن كما حصل لقارة اطلنتس بعدما تورط انسانها في المادة لاغير. أعزائي الأفاضل نودعكم على أمل تجديد اللقاء بكم عند حكاية اخرى من حكايا الشعوب في حلقة الأسبوع المقبل بإذن الله، تقبلوا تحيات قسم الثقافة والأدب والفن في اذاعة طهران صوت الجمهورية الاسلامية في ايران حتى ذلك الحين دمتم بكل خير والى اللقاء. مدينة أطلنتس 1 - 85 2015-04-06 10:34:33 2015-04-06 10:34:33 http://arabic.irib.ir/programs/item/12251 http://arabic.irib.ir/programs/item/12251 بسم الله الرحمن الرحيم أحبتنا المستمعين الأفاضل سلام من الله عليكم ورحمة منه وبركات ونبعث لحضراتكم أحلى التحايا وأطيب الأماني في هذا اللقاء الجديد الذي يجمعنا معكم عند جولة اخرى عند آفاق القصص والحكايا والأساطير التي نسجتها مخيلة البشرية على مر العصور وكان لها نصيب من الواقع وحظ من الحقيقة من خلال الرموز والدلالات والخفايا التي تحفل بها، ندعوكم أيها الأخوة والأخوات الى مرافقتنا مع ما اعددناه لكم في هذا الأسبوع. أعزائي المدن المفقودة عندما يتخلى عنها سكانها ويتركونها خالية تغدو وكأنها بلدة أشباح وذلك نتيجة لهجرة جماعية او كوارث بيئية او بسبب الحروب لكن ليست كل المدن مثل المدينة التي سنذكرها والتي حفت بها الأسرار والألغاز على مر التاريخ، إنها المدينة التي عرفت على مر التاريخ بإسم أطلانتس والتي تعاقبت عليها كما تزعم الأسطورة حضارات إختفت لفترة طويلة من الزمن، مدن بأكملها وبكل مبانيها وقلاعها كانت تختبأ تحت الرمال وبعضها في أعماق الغابات تنتظر أن يكتشفها أحد لتعود للحياة بعد آلاف السنين وبعضها لم يتم العثور عليه أبداً وبقي أسطورة. أعزاءنا الحديث عن مدينة اطلنتس يعود الى زمن قديم أقدم مما يمكن أن نتصور فقد ورد ذكرها لأول مرة في محاورات أفلاطون حوالي العام 335 قبل الميلاد ففي محاوراته الشهيرة المعروفة بإسم تيماوس يحكي كريتياس أي أفلاطون حقيقة تاريخية وهي أن الكهنة المصريين استقبلوا الحكيم الإغريقي صولون في معابدهم ثم أنه يشير الى أنهم أخبروا صولون عن قصة قديمة تحويها سجلاتهم تقول إنه كانت هناك امبراطورية عظيمة تعرف بإسم أطلنتس تحتل قارة هائلة خلف أعمدة هرقل المعروفة اليوم بإسم مضيق جبل طارق وأنها كانت اكبر من شمال افريقا وآسيا الصغرى مجتمعتين وخلفها سلسلة من الجزر تربط بينها وبين قارة ضخمة اخرى. في نفس المحاورة وصف كريتياس أطلنتس بأنها جنة الله سبحانه وتعالى على الأرض ففيها تنمو كل النباتات والخضار والفواكه وتحيا كل الحيوانات والطيور وتتفجر فيها ينابيع المياه الحارة والباردة وكل شيء فيها نقي وجميل وشعبها من ارقى الشعوب وأعظمها اذ كان يتمتع بخبرات هندسية وعلمية تفوق بعشرات المرات مايمكن أن نتخيله في عصر أفلاطون فقد وصف كريتياس إقامتهم لشبكة من قنوات الري والجسور وأرصفة الموانئ التي ترسو عندها سفنهم وأساطيلهم التجارية الضخمة. ثم يتحدث كريتياس عن الحرب بين الأثينيين والأطلنطيين ويصف كارثة مروعة محقت الجيش الأثني وأغرقت قارة أطلنتس كلها في المحيط. الى هنا تنتهي المحاورة لتبدأ المشكلة، مشكلة لغز قارة اطلنتس ومدينتها. أعزاءنا في البدأ تعامل الباحثون مع محاورة أفلاطون بصفتها رواية مثالية لوصف المدينة الفاضلة وأنها مجرد خيال لاأكثر وما لبث العلماء أن تدخلوا في الأمر والسبب الذي جعل العلماء يفكرون في قصة أطلنتس هو أن فكرة وجود قارة وسيطة تربط بين أفريقيا وأمريكا كانت تثير إهتمام العلماء الذين كانوا يتسائلون دوماً عن سر وجود تشابه حضاري مابين العالمين القديم والجديد ويبحثون عن سبب علمي ومنطقي لوجود نفس النباتات والحيوانات في قارتين تفصلهما مساحة مائية هائلة وفي الوقت نفسه كانت هناك الظواهر الحضارية المدهشة التي يجدها العلماء وسط أماكن لن تشتهر أبداً بالحضارة مع وجود أساطير متشابهة في تلك الأماكن تشير الى أن الآلهة جاءت من حضارة اخرى وصنعت كل هذا. ثم جاء وجود أطلنتس ليضع تفسيراً لكل هذا الغموض فقد كان وجود قارة متحضرة في هذا الزمن القديم يريح عقول الجميع ويفترض وجود شعب متطور بنى حضارته في قلب الأرض ونشر أجزاءاً منها في كل القارات. لكن أين الدليل على وجود أطلنتس ذات يوم؟ فقصة أفلاطون ما زالت تتأرجح بين الخيال والحقيقة فليس هناك تأكيد على هذه القصة عند المصريين القدماء انفسهم ولايوجد دليل على أن أثينا كانت يوماً بهذه القوة التي تمكنها من التصدي بحضارة متطورة كحضارة اطلنتس وفي نفس الوقت فأن هناك من العلماء من يؤكد وجود اطلنتس ويشير الى أن أفلاطون أخطأ في التاريخ والزمن فحسب وحجتهم في هذا هي كشف حقيقة وجود مدينة طروادة الشهيرة. طروادة هذه مستمعينا الأفاضل مدينة أسطورية ذكرها الشاعر الإغريقي الشهير هوميروس في ملحمتيه الشهيرتين الإلياذة والأوديسة حوالي عام 850 قبل الميلاد أي قبل أفلاطون بخمسة قرون وظل الدارسون يعتقدون أن طروادة مجرد خيال من بنات أفكار هوميروس حتى جاء الألماني هنرش شوليمان عام 1871 للميلاد لينتشل طروادة من التراب في ايسارليك في شمال غرب تركيا وبعد هذا تم اكتشاف قصر التيه او معبد اللابرانت الذي جاء ذكره في أسطورة وحش المينوتور الشهيرة وتم عام 1900 ميلادي اكتشاف أن التيه حقيقة فعلاً فلماذا لاينطبق هذا على أطلنتس مادامت طروادة وقصر التيه كانتا أسطورتين وعثر عليهما مكتشفون فلماذا لايعثر ثالث على اطلنتس التي تعد أسطورة ايضاً؟ مستمعينا الأفاضل من هذا المنطلق بدأت عشرات المحاولات لإثبات وجود أطلنتس وراح العلماء يبحثون عن أماكن اخرى في عرض المحيط الأطلسي يمكن أن تكون المهد الحقيقي لأطلنتس فأشار أحد العلماء أن أطلنتس هي نفسها قارة أمريكا وأكد آخر أن الجزر البريطانية هي جزء من قارة أطلنتس في حين إقترح البعض الآخر وجودها في السويد او المحيط الهندي او حتى القطب الشمالي. ثم جاءت نبوءة العراف الأمريكي كايس لتضع قاعدة جديدة للقضية كلها وبعد ظهور جزيرة كايس الصغيرة والمباني او الأطلال الثرية فوقها قرر باحث وأديب وغواص شهير يدعى تشارز بيرلتز أن يبحث عن أطلانتس في نفس الموقع وبدأ بحثه بالفعل ليلتقط عدداً من الصور لأطلال واضحة المعالم في قاع المحيط ومكعبات صخرية ضخمة ذات زوايا قائمة مقدارها تسعون درجة بالضبط مما ينفي إحتمال صنعها بوساطة الطبيعة وعوامل التعرية وحدها. على أن هذا لم يكن وحده ماتم العثور عليه في تلك المنطقة من المحيط وهو ما سنتعرف عليه في الحلقة القادمة بإذن الله من الأسرار والرموز التي تزخر بها قيعان المحيطات في العالم وعلى رأسها المحيط الأطلسي. فإنتظرونا إخوتنا المستمعين في الحلقة المقبلة من حكايا وخفايا الذي استمعتم اليه من اذاعة طهران صوت الجمهورية الاسلامية في ايران حتى ذلك الحين نستودعكم الرعاية الالهية شاكرين لكم حسن المتابعة. الجبال السحرية الخمسة - 84 2015-02-21 09:43:14 2015-02-21 09:43:14 http://arabic.irib.ir/programs/item/12038 http://arabic.irib.ir/programs/item/12038 بسم الله الرحمن الرحيم احبتي الأفاضل السلام عليكم ورحمة الله وبركاته من دواعي سرورنا أن نجدد اللقاء بكم في حلقة هذا الأسبوع من برنامجكم المتجدد حكايا وخفايا حيث القصص والأساطير التي تجسد قدرة الانسان اللامحدودة على نسج الحكايا والأساطير التي حاول من خلالها تسجيل رؤاه وتصوراته عن الحياة والكون والطبيعة المحيطة به والتي تحفل بمختلف الظواهر التي تبدو له غريبة في بعض الأحيان فيلجأ الى نسج القصص والأساطير حولها في محاولة منه لتقديم تفسير لها او الأمن من شرها في بعض الأحيان. ندعوكم أيها الأخوة والأخوات لمتابعتنا عند ما اعددناه لكم في محطتنا لهذا الأسبوع من حكايا وخفايا. أعزاءنا من بين الأساطير التي تحدثت عن بدأ التكوين ونشأ الخليقة والتي حاولت من خلال استعراض القدرات التي تتمتع بها الآلهة على حد زعم هذه الأساطير القائمة على نمط التذكير الوثني المشرك أن تفسر لنا بدأ الخليقة وبعض المظاهر الطبيعية التي حدثت بعد ذلك والمرتبطة بالتضاريس الأرضية والبحار والأشياء. الأسطورة التي إخترناها لكم في حلقة هذا الأسبوع والتي تحمل العنوان الجبال السحرية الخمسة فلنستمع معاً أعزاءنا الى تفاصيل هذه الأسطورة المستوحاة من التراث السني القائم على تعدد الآلهة وتشبيهها بالبشر من حيث محدودية قدرتها وعدم علمها وإحاطتها بكل الأشياء وكأنها بشر او أنصاف آلهة، حالها في ذلك كحال الآلهة التي يحفل بها التراث اليوناني. كونوا برفقتنا. أعزائي الأفاضل تتحدث الأسطورة عن الدنيا في قديم الزمان عند بدأ الخليقة وتقول إن الناس كانوا يعيشون في سلام عندما خلقت الآلهة نيواوا سلف الانسان والمخلوقات. وفي يوم من الأيام إنشقت السماء والأرض وإنبثق لهب شديد من جوف الأرض وأحرق الغابات وتدفقت الفيضانات وإنجرفت الجبال وإستبدت الأشباح والشياطين والوحوش وعانى البشر من وضع مأساوي للغاية نغص عليهم عيشهم فلاذوا بالآلهة نيواوا، سمعت الآلهة نيواوا دعاء البشر وإستغاثاتهم فقتلت الأشباح والشياطين والوحوش وهدأت الفيضانات وبعد ذلك بدأت بترقيع السماء التي إنفتحت فيها فجوة كبيرة على أثر ذلك الإنشقاق فجمعت قصباً كثيراً وركمته حتى علا نحو السماء وبعد ذلك بدأت تبحث عن الأحجار الزرقاء التي يشبه لونها لون السماء. لكنها لم تجد أحجاراً زرقاء كافية على الأرض فأضطرت الى جمع الأحجار البيضاء والصفراء والحمراء والسوداء ووضعتها فوق القصب وأشعلته لصهر الأحجار وهكذا ملئت الأحجار المنصهرة شق السماء. أعزاءنا ورغم نجاح الآلهة نيواوا في سد الفجوة السماوية لكن السماء لم تعد مثل ما كانت عليه حيث مالت نحو الشمال الغربي فإنحدرت الشمس والقمر الى هناك تلقائياً وإنهار جنوب شرق الارض حتى تشكلت حفرة كبيرة ولذلك جرت مياه الأنهار والجداول الى جنوب شرق الأرض وتشكل محيط عظيم هناك. كان في شرق بحر بوهاي هاوية سحيقة لاقاع لها تدى قواشيوا أي هاوية العودة، كان في هذه الهاوية خمسة جبال سحرية يبلع ارتفاع كل جبل ستين ألف كيلومتراً وتصل المسافة بين كل جبل وآخر الى أربعين ألف كيلومتراً وعلى هذه الجبال قصور ذهبية يسكنها آلهة كثيرون. تضيف الأسطورة أن كافة الطيور والحيوانات على هذه الجبال السحرية بيضاء وتنمو عليها الأشجار العجيبة ذات الثمار المشابهة بالحجار الكريمة واللئالأ واذا اكلها الناس العاديون عاشوا الى الأبد. وتزعم الأسطورة أن الآلهة ترتدي ملابس بيضاء خالصة ولكل منها جناحان صغيران يمكنها من الطيران بحرية فوق البحر الواسع وتحت السماء الزرقاء كالطيور كما يمكنهم زيارة الأقارب والأصدقاء بين هذه الجبال الخمسة. مستمعينا الأطائب تحكي أسطورة الجبال السحرية الخمسة أن الآلهة المزعونة كانت تعيش بسعادة لكن كانت هناك مشكلة صغيرة هي أن هذه الجبال السحرية كانت تعوم على سطح البحر وليس لها جذور حيث سبب عدم الاستقرار والثبات هذا صعوبات لحياة الآلهة فما كان منهم إلا أن توجهوا الى إله الآله وامبراطور السماء يسألونه أن يحل لهم هذه المشكلة فأمر إمبراطور السماء إله البحر بإرسال خمسة عشرة سلحفاة كبيرة لحمل الجبال الخمسة وبهذا استقرت هذه الجبال وعادت الحياة السعيدة الى الآلهة. نعم أحبتي الأفاضل وتمضي الأسطورة الى القول إنه في عام من الأعوام جاء عملاق من بلاد العمالقة الى هاوية قواشيوا لصيد الأسماك لكن صاد بدلاً منها ست سلاحف من البحر وأخذها معه ومنذ ذلك الحين إبتعد جبلان من الجبال الخمسة الى القطب الشمالي وغرقا في البحر فإضطر الآلهة الذين كانوا يسكنون على هذين الجبلين الى نقل مساكنهم وغضب امبراطور السماء غضباً شديداً بعد معرفته بهذا الحادث وصب جام غضبه على أبناء بلد العمالقة فقصر قاماته حتى لايثيروا مشاكل اخرى وهكذا ظلت الجبال الثلاثة الأخرى آمنة ومستقرة على بحر الصين الشرقي بفضل السلاحف. أعزاءنا وبهذا نصل بكم الى ختام أسطورة الجبال السحرية الخمسة التي نقلناها لكم من بلاد الحكايا والأساطير بلاد الصين العريقة والتي تعرفنا من خلالها على أسطورة الخلق والتكوين من منظار التراث الصيني القائم بالأساس على الوثنية ومبدأ تعدد الآلهة. حتى نلتقيكم عند أسطورة اخرى من أساطير الشعوب وقصصها وحكاياها تقبلوا من القسم الثقافي والأدبي في اذاعة صوت الجمهورية الاسلامية في ايران أطيب التحايا وأجمل الأمنيات راجين منكم التواصل معنا من خلال ملاحظاتكم واقتراحاتكم ومشاركاتكم عبر البريد الألكتروني adabfan2020@gmail.com . قصة البطل سياوش 4 - 83 2015-02-14 09:33:13 2015-02-14 09:33:13 http://arabic.irib.ir/programs/item/12037 http://arabic.irib.ir/programs/item/12037 بسم الله الرحمن الرحيم أحبتنا المستمعين الأفاضل في كل مكان سلام من الله عليكم ورحمة منه وبركات وأجمل التحايا نبعثها اليكم في هذا اللقاء الجديد الذي يجمعنا بكم بين رحاب أساطير الشعوب وقصصها وحكاياها حيث الخفايا التي نسعى دوماً لإخراجها من الخفاء محاولين تسليط الأضواء عليها لنحقق هدفين في ذات الوقت المتعة والفائدة. تابعونا مشكورين. أعزاءنا بعد أن وصل الرسول الى الملك كيخسرو وأخبره بما جرى على الجيش في مواجهة التورانيين جاش صدره هماً وإمتلأ قلبه غماً وكان موجعاً القلب بما جرى على اخيه فرود فزاده هذا الخبر ألماً على ألم ونكأ منه الجروح وأطلق لسانه في طوس واخذ يلعنه ثم كتب الى عمه فريبرز كتاباً يقول فيه: إني أنفذت طوساً وأمرته أن لايسلك طريق كلات فخالف أمري وفجعني بأخي ثم لما بدأت الحرب إختار اللهو والراحة حتى تم على العسكر ما تم فإذا وقفت على كتابي هذا فإنتزع منه اللواء الجاوياني وتولى قيادة العسكر وسير اليّ طوساً وتحرز عن اللهو وإياك الطيش والنزق في الحرب وأشباهها وإجعل على مقدمتك جيو بن جوذر وإستعن برأيه في كل أمر. فلما جاء الكتاب الى عمه دعا طوساً وجمع أفراد العسكر وقرأ الكتاب عليهم فتلقى طوساً الأمر بالسمع والطاعة وسلم المراتب الى فريبرز وركب في أصحابه النوذريين راجعاً الى حضرة الملك كيخسرو فلما وصل دخل عليه ووقف ماثلاً في الخدمة فلم يلتفت اليه الملك وأخذ يسفه عقله ويعد عليه مساوءه وقال: والله لو لا هذه اللحية البيضاء وإنتسابكم الى منوتشهر لأمرت بضرب رقبتك ثم طرده من حضرته وامر بتقييده وحبسه. مستمعينا الأفاضل ثم أن فريبرز إرتدى تاج قيادة العسكر وقعد مقعد طوس وقام مقامه في الأمر والنهي والحل والعقد فلما أعد وإستعد وأرسل الى بيران يأخذ منه موعداً للقتال. فلما كان يوم الميعاد رتب عساكره وعبء ميمنة الجيش وميسرته فجعل جيو على الميمنة وأشكس على الميسرة ووقف باللواء الجاوياني مع من في جملته من العساكر في القلب وأقبل بيران في صفوفه وأشياعه وجنوده كأنهم السباع الضارية فلما ترائى الجمعان وإلتقت الفئتان أمر فريبرز بأن يرشقوهم رشقة واحدة بسهام تحمل نذر الحمام ويريشها بالموت الزئام فتقدم جيو مع الجوذريين وحمل عليهم حملة قتل فيها تسعة مئة جندي من أقارب هومن حتى سلوا حدهم ثم تابع عساكر أفراسياب الحملات على جيو وأصحابه فلم يغنوا شيئاً ثم إنقلبوا الى القلب وحملوا بأجمعهم على فريبرز حملة شتت جنده فولى مدبراً وإتجه الى سفح الجبل وبقي كودرز وجيو وأصحابهما فإلتفت جوذر فلم ير اللواء الجاوياني فثنا عنانه وهم بالإحجام فمنعه ولده جيو فوقفوا فإنضم اليهم زنكة بن شاوران وجماعة من مقدمة الايرانيين فتحالفوا بالأيمان المغلظة على أن لايبرحوا فثبتوا وعدوا على مناجز الصبر فلما حمي الوطيس وإشتد البأس صاح جوذر في ملتحم القتال ببيجن وأمره بالمضي الى فريبرز وإسترجاعه الى المعركة وانه إن أبى الرجوع أخذ منه اللواء ورده الى القلب عسى أن تجتمع اليه العسكر وتتقوى برؤيته قلوبهم. فلما أتاه بيجن إمتنع من الرجوع وإنفاد العلم ايضاً فغضب بيجن وإستشاط وسلّ سيفه وضرب اللواء فقطعه نصفين واخذ أحد النصفين وأقبل به الى المعترك فلما رآه بيران مع بيجن امر أصحابه بإستلابه من يده فأدركه الايرانيون وحالوا بينهم وبينه وإحتفوا باللواء وأحاطوا به وإستأنفوا قتالاً آخر وزحفوا الى العدو فقتل ريو بن كيكاووس وهو أصغر بنيه فهوى الى الأرض صريعاً وتعفر تاجه فصاح جيو وقال: إحفظوا تاجه لايأخذوه فبادره بهرام بن جوذر وإختطف بسنانه ذلك التاج وحماه من الأعداء. ثم كثرت حملات التورانيين على الايرانيين وقتل منهم خلق عظيم حتى لم يبق من ثمانية وسبعين قائداً من اولاد جوذر غير ثمانية وقتل الباقون فأحجم الايرانيون وإنحازوا الى ذلك الجبل ولقي أحد القادة بيجن راجلاً قد جندل فرسه فإرتدفه الى سفح الجبل وإنصرف بيران مع أصحابه الى مضاربهم بالظفر والسرور وإنصرف فريبرز وأصحابه مدبرين هاربين. أحييكم من جديد احباءنا الأفاضل ما زلتم تستمعون الى برنامج حكايا وخفايا من اذاعة طهران صوت الجمهورية الاسلامية في ايران. اعزاءنا حدث أن ضاع لبهرام بن كودرز سوط في تلك المعركة فحملته الحمية على أن يلبس سلاحه فركب يريد الرجوع الى المعركة في طلب الصوت فمنعه أبوه وتعلق به وخاطبه أخوه جيو في ذلك ايضاً فلم يسمع منهما وقال: كيف يجوز في طريقة الفرسان أن أترك سوطي الذي عليه أسمي حتى يقع بيد بيران او غيره من أصحابه ولست أغضي على هذه صبة ولاأتقلد هذا العار. فعاد الى المعترك وأخذ يدور في تلك الصحراء يطلب السوط حتى عثر عليه فنزل لأخذه فجفل حصانه فعدا خلفه على رجله حتى لحقه بعد أن صارا غريقين في العرق مجهودين من التعب فإستوى عليه فلم يتحرك تحته. ووقف الحصان لايبرح مكانه فأخذه الضجر وضربه بسيف كان معه ورجع راجلاً الى المعترك في طلب أخ له كان صادفه حياً بين القتلى، فأحس به بعض جند الأعداء فأعلموا به بيران فأنفذ ابنه روئين وأمره أن يأسره فوقف بهرام يذب عن نفسه ويقاتلهم حتى قتل منهم جماعة فرجع ابن بيران وجاء ثراو أحد أمراءهم المذكورين فأحدق ومن معه به فقاتلهم وتتابعت الضربات من كل جانب عليه فضرب ثراو كتفه بسيف كان معه فقطع يده وخرّ صريعاً. فلما تأخر رجوع بهرام الى أصحابه ركب اخوه جيو مع ابنه بيجن ورجعا الى المعترك في طلبه فصادفاه صريعاً مجدلاً يجود بنفسه فلما احس بأخيه جيو أفاق إفاقة وقال: لايطالب بدمي غير ثراو فهو الذي قطع يدي وجدل بهذا العراء جسدي. فكاد جيو أن يتمزق جزعاً ويتفطر أسفاً على ذلك الأسد المقدام والفارس الهمام فحلف أن لايفارق السيف يمينه والبيضة رأسه وجبينه حتى يشفي غليله بقتل قاتله. فركب وكمن الى أن دخل الليل فجاء ثراو على أليزك ورصده حتى اذا تمكن منه ألقى عليه الحبل وإجتره اليه وأسره وكتفه وجاء به الى مصرع بهرام وإحتز رأسه عنده وفاضت نفس بهرام بعده وقد شفي غليلها وبدت الطمأنينة عليها لإنتقام ثراو من قاتلها هذا الانتقام الذي ادى بعد مدة وجيزة الى اندحار جيوش التورانيين فكان النصر والظفر من نصيب الايرانيين في نهاية المطاف. وبذلك نصل وإياكم أيها الأخوة والأخوات الى ختام حكاية سياوش وابنه كيخسرو على امل أن نلتقيكم عند قصص وحكايات اخرى من ملحمة الشاهنامة للشاعر الفردوسي. تقبلوا تحيات قسم الثقافة والأدب والفن من اذاعة طهران صوت الجمهورية الاسلامية في ايران وحتى الملتقى أستودعكم الباري عزوجل. قصة البطل سياوش 3 - 82 2015-02-08 09:16:07 2015-02-08 09:16:07 http://arabic.irib.ir/programs/item/12036 http://arabic.irib.ir/programs/item/12036 بسم الله الرحمن الرحيم أحبتنا المستمعين الأفاضل سلام من الله عليكم ورحمة منه وبركات وكل المراحب بكم في هذا اللقاء الجديد الذي يجمعنا بكم عند وقفة اخرى من وقفاتنا الأسبوعية بين رحاب قصص الشعوب وحكاياها وأساطيرها من خلال برنامجكم الأسبوعي حكايا وخفايا، رافقونا بعد الفاصل. اعزاءنا المستمعين مازلنا نعيش أجواء البطولة الفروسية، حكاية البطل الايراني سياوش وولده كيخسرو الذي عزم على الانتقام لأبيه من ملك بلاد توران أفراسياب حيث تركنا هذا الملك وقد وجه جيشاً عظيماً نحو بلاد تركستان وعلى رأسه طوس الذي رحل بعد ثلاثة أيام قاصداً تركستان فساق عساكره حتى وصل وادي كاسرود فعسكر هناك. فخرج من توران فارس يسمى بلاشان ليتعرف أحوال العسكر ويقف على عددهم فينهي خبرهم الى أفراسياب فتلقاه بيجن بن جيو وقتله وبلغ الخبر أفراسياب بعبور الايرانيين كاسرود فإستدعى بيران وفاوضه وشاوره في أمر كيخسرو فيما فعله من إمساد العساكر طالباً بدم أبيه فقال: لابد أن تتلقى الأمر بالحزم وتشمر عن ساعد الجد قبل لأن يجلّ الخطب ويفضح الأمر وأمره بالإحتشاد وجمع العساكر فقام بذلك بيران وجد في الإعداد والإستعداد ثم أن الشتاء كشر في وجوه الايرانيين أنيابه فسالت عليهم ريح باردة تقلصت منها الشفاه وتشققت الوجوه والجباه ونشأت سحابة طبقت السماء فنثرت عليهم ثلجاً كثيفاً إنسدت به الأودية والشعاب فهلك منهم تحت ذلك الثلج خلق عظيم ودواب كثيرة وقلّ عندهم الطعام فإرتحلوا من منزلهم ذلك وكان أفراسياب قد عمل في الطريق الذي سلكوه سداً من الحطب كجبل عظيم حتى تنقطع به الطريق بين ايران وذلك الجانب وكان كيخسرو قد أمر جيو بإحراق تلك الأحطاب المكومة حتى ينفتح لهم الطريق الى توران فركب جيو في ذلك البرد القارص والهواء العاصف الى ذلك السد فرمى فيه النار فتمكنت منه حتى احرقت تلك الأحطاب العظيمة وإنهارت في الأرض. مستمعينا الأفاضل لم يتمكن العسكر العبور من حر تلك النار ولفحها حتى إنقضت عليهم ثلاثة أسابيع فعبر طوس بالعساكر سالكاً طريق جيوكرد ولما إنتهى اليها نزل عليها وخيم في صحراءها وفرق الطلائع حواليها وكان صاحب جيوكرد أميراً من الأتراك يسمى ثراو فلما بلغه الخبر بإقبال عساكر ايران أنفذ فارساً من أصحابه يسمى كبودا ليطلع على أحوالهم فصادفه بهرام بن جوذر وكان على الطليعة وقبض عليه وقطع رأسه وعلقه من حزام سرجه وعاد الى المعسكر فلما إستبطء رجوع كبودا الى ثراو علم بمقتله فركب في عساكره وتقدم للقاء الايرانيين فتلقاه جيو بن جودر في جماعة من الأمراء فناداه وسأله عن أسمه ثم قال له: يافارس الهيجاء ويامسعر الحرب كيف تجاسر أن أقبلت بهذا العدد القليل الى حربنا؟ فقال: أنا صاح القلب الجريء والبأس الشديد وإن أصلي كان من ايران غير أني اليوم مارزبان هذا الاقليم وأنا مفزع الأكابر! فقال له جيو: لاتبح بهذا فإنه يضع من قدرك ويسفه لأجله رأيك لأنه اذا كنت صاحب ما ذكرت من المراتب العالية فأين الجيش وأين الرايات والأعلام؟ فقال: لاتنظر الى قلة هذا العسكر وإنظر الى فتاكتي اذا استوليت على ظهر فرسي وإني سأقيم اليوم عليكم بسيفي القيامة وأوركم موارد الخزي والندم!! فإغتاض بيجن بن جيو وأنكر على أبيه مفاتحة الكلام وأشار مناجزته القتال فثار بعضهم الى بعض وقامت الحرب منهم على ساق فجرى بينهم قال عظيم قتل فيه أكثر أصحاب ثراو فولى مدبراً فإنقض في أثره بيجن كالشهاب الثاقب فطعنه طعنة كادت أن تأتي عليه فتبعه وخطف من رأسه تاجاً كان أفراسياب قد توجه به فإنتهى الى باب قلعته والعسكر في أثره فنزلت زوجته وكانت تسمى إسدنويه وكانت احسن نساء زمانها فأركبها معه ثم إستفزه الخوف فخرج هارباً يركض راكباً طريق توران لينجو بروحه فما كان إلا قليل حتى وقف به فرسه فأزل الجارية وأخلاها وكان بيجن يصول خلفه كأنه ثعبان هائج فلما إنتهى الى الجارية إرتدفها وعاد بها الى المعسكر وأخذوا تلك الناحية وخربوها، فمضى ثراو على حالته تلك لايستقر ليلاً ولانهاراً حتى وصل الى حضرت أفراسياب وأخبره بما جرى على أصحابه من القتل والأسر وعلى قلاعه وضياعه من الخراب والنهب فإهتم لذلك أفراسياب وإغتم وأقبل على بيران بن ويس يعنفه وينسبه الى التكاسل في جميع العساكر والإستعداد للحادث الجلل. أخواتنا المستمعات إخوتنا المستمعين إن بيران خرج وبعث رسله وبثهم في الأطراف فإجتمع اليه عسكر عظيم ووفر لهم أرزاقهم وعطاياهم ورتبهم وعبئهم وركض بهم ركضة واحدة في طرق غامضة ومجاهل خافية متوجهاً نحو جيوكرد فإلتقته الجواسيس وأصحاب الأخبار وأعلموه بأن الايرانيين قد إستولى عليهم التعب والنعاس بعد أن إنشغلوا باللهو والترف فلايفيقون ساعة من النهار وأنهم بما هم فيه في شغل شاغل عن التحرز من عدوهم والتيقظ لأمر القتال لاتخرج لهم طليعة لا في الليل الدامس ولا في النهار الشامس فإستدعى بيران أمراءه وقال: ألا فإعلموا أنه قلّما تسنح مثل هذه الفرصة فإنتهزوها وشمروا عن ساعد الجد وإهتملوا غفلة القوم فإختار منهم ثلاثين ألف فارساً وسار بهم في كتيبة خرساء بلا صوت ولاجلب ولاطبل ولاجرس فوقعوا على خيل الايرانيين في بعض المروج فإستاقوها وقتلوا كل من كان عليها من المستحفظين وكان بين مكانهم ذلك وبين القوم سبعة فراسخ فساروا فلما جنّ الليل هجموا عليهم في الخيم وهم نيام سوى جيو مستيقظاً فوثب وكان على باب خيمته فرساً فخرج وهو يقع ويقوم من أثر النعاس على ذلك الفرس وجاء الى أبيه جوذر وكان صاحياً فأنذره وجاء الى سرادق طوس فأعلمه بالحال ورجع الى خيمة ولده بيجن فإيقظه من نومه فأطلت عليهم سحابة نحس ترسل صواعق السيوف والأسنة فما برح بهم السيف يعمل من الليل الى مطلع الفجر فلما أضاء النهار إجتمع طوس وجوذر وسائر من أفلت فإصطفوا مع قلتهم ووقفوا ساعة ثم ولوا الأدبار منهزمين وفروا منخذلين ورجعوا على اعقابهم نحو كاسرود ولجأوا الى جبل هناك وكانت سيوف الأعداء في أقفيتهم الى سفح الجبل فأعييت دواب جند أفراسياب لسيرهم الحثيث من تلك المسافة البعيدة في تلك المدة القصيرة فعادوا من سفح تلك الجبل وصعد طوس بمن أفلت معه وأمنوا وتفقد بعضهم بعضاً فأخذوا في الضجيج والعويل يبكي الأبن على الأب والأب على الابن وبقي جوذر يبكي على اولاده وأحفاده ولم يبق لهم طبل ولا علم ولاخيل ولاحشم ولاسرادقات ولاخيام. ثم تحصنوا في ذلك الجبل وقالوا لابد من إنهاء الحال الى الملك كيخسرو فإختاروا رجلاً منهم وأنفذوه اليه. مستمعينا الأطائب كونوا في إنتظارنا عند القسم الرابع والأخير من أسطورة سياوش حيث سنتعرف على ما نزل بالجيش الايراني وهم عند حدود تركستان وقد بدا عليهم أنهم خسروا الجولة الثانية من حربهم ضد ملك توران ولمن يكون الظفر والنصر في الجولة الأخيرة وهل سينجحون في تحقيق هدفهم من كسر شوكة التورانيين والانتقام لمقتل سياوش؟ هذا ما سنحيط به علماً في حلقة الاسبوع المقبل بإذن الله من برنامج حكايا وخفايا الذي يأتيكم دائماً من اذاعة طهران صوت الجمهورية الاسلامية في ايران حتى ذلك الحين دمتم في امان الله والى الملتقى. قصة البطل سياوش 2 - 81 2015-02-01 09:59:35 2015-02-01 09:59:35 http://arabic.irib.ir/programs/item/12014 http://arabic.irib.ir/programs/item/12014 بسم الله الرحمن الرحيم أحبتنا المستمعين الأكارم في كل مكان سلام من الله عليكم ورحمة منه وبركات نرحب بكم أجمل ترحيب في هذا اللقاء الجديد الذي يجمعنا بكم كل أسبوع عند حكايا الشعوب وقصصها وأساطيرها والخفايا والرموز الكامنة وراءها آملين أن تقضوا معنا أطيب الأوقات وأمتعها في محطتنا لهذا الأسبوع التي سنستكمل من خلالها أسطورة البطل الايراني سياوش التي تستدعي الى الأذهان عادة المأساة والترجيديا عبر الكفاح المرير الذي خاضه الأبطال الايرانيون ضد المعتدين والمتجاوزين من الممالك المجاورة لهم وسعيهم من أجل تحقيق الاستقلال لبلادهم. أعزتنا المستمعين بعد مقتل البطل سياوش عذراً على يد أحد قواد ملك توران أفراسياب ولدت فرنجيس الصبية المنتظر وأسمته كيخسرو كما طلب أبوه سياوش قبل مقتله وكان كوالده رسماً وقداً وفرح بيران به ولكن خشي عليه في نفس الوقت من أفراسياب الذي ما إن علم بمولده حتى امر بيران بأخذه الى الجبال ووضعه هناك ليكون بعيداً عن كل حقد وثأر لأبيه سياوش. فحمله بيران ووضعه عند الرعاة فلما شبّ أخذه بيران ورباه فلما اراده أفراسياب أخذه له بعدما نبهه بضرورة تفريغ عقله وأن يجيب على كل سؤال بعكسه فلما سأله أفراسياب عن الليل والنهار أجابه عن النهار وعن أمه وأبيه أجابه عن معلميه فرضي عنه وأوكل امره لبيران وأرسله مع والدته فرنجيس والآلاف من الهدايا والأسلحة الى مدينة والده سياوشكرد. وفي الناحية الأخرى من الأرض كانت الجموع تبكي وتنوح وكيكاووس يهدأ مرة ويثور بعدما علم بمقتل ابنه فطالب بأخذ الثأر ولقاها رستم للأمر نفسه فجاء ناحباً آسفاً على شباب سياوش ودخل على الملك مؤنباً له ومحرضاً إياه على زوجته فما كان من كيكاووس إلا أن هجم على غرفتها وقتلها بسيفه ثم توجه بعسكر عظيم لم يكن لملوك الايرانيين مثله في القديم مصمماً على دك معاقل توران وقتل أفراسياب. أعزائي إلتقت الجيوش وإلتحمت إلتحاماً عظيماً فتبارز الفرسان وإخترق بعضهم بعضاً فتجندلت الجثث وطارت الركب وجرح أفراسياب الذي هرب دون أن يعلم أحد بهروبه. وكان عند الملك قائد يدعى جودر رأى رؤيا تأمره بأن يرسل ولده جيو للبحث عن كيخسرو في ممالك توران والعودة به لإستلام حكم ايران، وظل يبحث ويبحث مدققاً مشككاً في أمره حتى مضت سبع سنوات وبينما كان ذات يوم يستريح ويرعى فرسه في مرج أخضر جاءه شخص كالقمر الطالع فعرف أنه كيخسرو وعرف الأخير أنه جيو إبن جودر الذي حدثته عنه والدته فتعانقا ودخلا سياوشكرد لإخبار فرنجيس. وهرب الثلاثة تحت جنح الظلام قاصدين ممالك ايران ولكن خبر الهروب قد انتشر وقام بيران بنفسه سائراً في أثرهم مع عدد كبير من جنده وعسكره وإلتقوا في واد عميق كثير المياه واستطاع أن يكبله ويلبس ثيابه وسيفه ورمحه ثم رجع الى بيران وأراد أن يقتله ولكن فرنجيس تشفعت له وفاءاً لعمله. وظلوا هاربين حتى وصلوا ضفة نهر جيحون وأرادوا أن يجتازوه فمنعهم صاحب السفن طالباً واحداً من أربع فإما الدرع وإما الفرس وإما كيخسرو وإما فرنجيس ولكن جيو رفض وقال لكيخسرو إن كنت إبن سياوش حقاً فخذ هذا الماء كما فعل أفريدون من قبلك فنزل عن حصانه وسجد لله تعالى وقطع الموج المتلاطم الى الجانب الآخر وسلم من افراسياب الذي صار وراءه بجيش عظيم العدة والعدد فأراد أن يقطع النهر لكن هومن احد قواده نهاه وظل مكانه وبينه وبين ملك ايران وتوران موج متلاطم وثأر متفاقم. وصل كيخسرو الى خراسان من ممالك ايران وأقيمت الزينات والحفلات ونصبت الجواهر وعزفت المزاهر ومكث فيها أسبوعاً في قصر جودر ثم انتقل مع صحبه الى مدينة اصطخر لرؤية كيكاووس فلما وصل تهافت الملوك والأمراء لتقديم ولاء الطاعة لكن طوس بن نوذر تخلف عن الحضور وتهادن في إستعجال الأمور محتجاً بعدم تسليم الملك الى كيخسرو من نسل أفراسياب مادام هناك فريبرز بن كيكاووس الذي هو أحق بالسلطنة وادارة المملكة. فغضب جودر من كلامه ونهض اليه مع اولاده السبعة والثمانين فلما إلتقيا وإستعدا للمنازلة إستدعاهما الملك كيكاووس فلما ادرك أنهما يتنازعان على من سيكون ملكاً من بعده أمرهما بالتوجه الى قلعة بهمن في أذربايجان وتخليصها من أيدي الأنس والجان ومن ينجح يولى رأس المملكة وتاج السلطنة. وهكذا كان فلم يفلح طوس في محاصرة بهمن لأن أسلحته صارت كالحديد المذاب من شدة اللهب الذي صادفه على الباب اما كيخسرو فقد هدد اهل القلعة وتوعدهم وربط تهديده على رأس رمح وضعه جيو في حائط القلعة على أسم الله تعالى فخسف بالقلعة وطارت الجن والعفاريت كالجراد محدثة وراءها لهيباً أسود وغباراً كثيفاً. ثم رجع الى كيكاووس وتسلم العرش والتاج وعفا عن طاووس وأدخله في خدمته. أيها الأفاضل جلس كيخسرو على عرش ممالك ايران وبسط العدل والانصاف والرحمة والاحسان حتى استراحت البلاد في عهده وفي ظل ملكه واجتمع بعد مدة من حكمه مع كل ملوك ايران فعاهدوه على الوفاء والانتقام لسياوش من أفراسياب ملك توران ثم سلم قيادة جيشه الى طوس بن نوذر وفاءاً للعهد طالباً منه الثأر وأمر بعدم سلوك طريق القلعة لأن لايعتقد صاحبها وهو اخوه من جريرة بنت بيران أنهم يقصدونه. فلما إرتحل وبلغ المكان فضل أن يسلك الطريق المذكورة لكثرة مياهها وعمرانها، فلما عرف صاحب القلعة فروذ بقدومهم نصحته والدته بالإنضمام اليهم ومعاونتهم في مقصدهم للثأر لسياوش فذهب مع تخار احد فرسان قلعته ووقف على قمة جبل عال يرقبان طوس ورجاله فما إن رآهما حتى إنتدب بهرام بن جوذر لإستطلاع أحوالهما ومعرفة نوعيهما. فلما صعد اليهما وحقق في أمرهما وإستبان مقاصدهما أدى فروض الاحترام لإبن سياوش وشقيق ملكه كيخسرو وعاهده على إبلاغ أمره الى قائده لكن طوس لم يرض بالأمر الواقع وإستعاض عنه بالحكم القاطع وبعض ذيو أشجع فرسانه ليأتيه برأس ملك الترك فصعد اليه، فلما رآه فروذ أخذ رمحه وأصابه في القلب فمات ريو ثم رمى فروذ نشابه على طوس وجيو فأصاب فرسيهما فثار إبن جيو على ما أصاب والده فصعد كالسهم الخارق والرعد البارق واستطاع أن يتبع فروذ الى القلعة ثم رجع الى معسكر جيشه فلما أصبحوا هجموا على القلعة وظلوا يتقاتلون حتى بقي فروذ وحده فضربه إبن جيو ضربة أطارت يده فرجع الى القلعة ومات متأثراً بجراحه، أما والدته جريرة فأحرقت جميع الذخائر والأسلحة وأخذت خنجراً طعنت به صدرها وسقطت ميتة الى جانب ولدها. أيها الأفاضل إنتظرونا في حلقة الأسبوع المقبل من حكايا وخفايا لترى معاً مصير كيخسرو بن سياوش المقتول غدراً وهل سيفلح للإنتقام لأبيه وأخذ الثأر من ملك توران أفراسياب؟ هذه ما سنحيط به علماً في القسم الثاني من هذه الحكاية. تقبلوا تحيات قسم الثقافة والأدب والفن في اذاعة طهران صوت الجمهورية الاسلامية في ايران. نشكركم على طيب المتابعة والاصغاء الى اللقاء. قصة البطل سياوش 1 - 80 2015-01-25 11:36:36 2015-01-25 11:36:36 http://arabic.irib.ir/programs/item/12012 http://arabic.irib.ir/programs/item/12012 بسم الله الرحمن الرحيم مستمعينا الأحبة الأكارم سلام من الله عليكم ورحمة منه وبركات وكل المراحب بكم ونحن نجدد اللقاء بكم عبر محطة اخرى من محطات برنامجكم الأسبوعي حكايا وخفايا حيث سنكمل المشوار معكم في حلقة هذا الأسبوع عند قصة رستم وسهراب البطلين القوميين الذين كثيراً ما يتردد ذكرهما في ملحمة الشاهنامة للفردوسي ثم مأساة سياوش التي ترتبط أحداثها ارتباطاً وثيقاً بقصة رستم وسهراب والتي سنخصص بها حلقتنا لهذا الأسبوع. ندعوكم أيها الأخوة والأخوات الى متابعة هذه الحكايا التي تصور لنا جانباً من جوانب التاريخ الوطني في ايران وقصة الصراع الطويل بين مملكة ايران من جهة وتوران من جهة اخرى. أحبتي المستمعين تقول الإسطورة إن سياوش ولد من جارية حسناء من نسل الملك فريدون، كانت هاربة من ظلم أبيها حينما لاقاها توس بن نوذر وجيو بن جوذر وهما خارجان في رحلة صيد الى نواحي توران فتنازعا عليها وإحتكما الى كيكاووس الذي ما إن رأها حتى إستأثر بها وضمها الى حريمه فحملت منه ووضعت ولداً كأنه فلذة القمر حسناً وجمالاً فسر به كيكاووس وسماه سياوش وأرسله مع رستم كي يربيه ويعلمه آداب الملوك فلما شب رحل الى والده فإستقبله بالموكب ناثراً عليه الزهور وأقعده الى جانبه على العرش ووهبه كل ما لديه من مال وجواهر وكنوز ثم أعطاه التاج في السنة الثامنة من قدومه. ثم أنه بلغ كيكاووس أمر تأهب أفراسياب للإستيلاء على ايران فجمع قواده ووزراءه ثم أول أمر جيشه الى رستم وسياوش حيث طمع الأخير بالصيت الذي سيكسبه من مقتل أفراسياب فذهب قاصداً ضيافة دستان في زابلستان فأقام عنده شهراً ثم أكمل طريقه محشداً جيوشه من كل مدينة كان يمر بها حتى وصل بلخ فباغت جيوش الترك بغتة فقضى على معظمهم وأرسل الى والده رسولاً يستأذنه في عبور جيحون فكان له ما أراد، أما أفراسياب الذي لحقته الهزيمة فقد رأى حلماً مزعجاً بعد تلقيه خبر هزيمة جيشه فقد رأى نفسه في خيمة يحرسها مئات الجنود وفجأة هبت ريح عاصفة إقتلعت الخيمة وشتت الحاشية فأصبح وحيداً بين جموع الايرانيين الضخمة الذين ظهروا له وفي يد ورمح كل واحد منهم رأس جندي مقتول من جنوده ومن ثم أمسكوا به وكبلوه وقادوه الى كيكاووس حيث أمر بقتله وإستولى على سرير ملكه فإرتعد مرتجفاً وأرسل في طلب مفسري الأحلام والمنجمين ففسروا رؤياه بأن سياوش سيجر الويلات على مملكة توران فسعى الى الصلح وأرسل أخاه جرسيوز رسولاً الى سياوش. مستمعينا الأفاضل وصل جرسيوز وأفضى بما معه لسياوش الذي إستمهله للتشاور فإجتمع برستم ورأيا أن يطلبا من أفراسياب مئة رهينة والتخلي عن بعض أراضي توران لمملكة ايران فإضطر كيكاووس الى تنفيذ الرغبات وأما سياوش فقد أرسل رستم رسولاً الى كيكاووس مشيراً عليه بوقف الحرب لكن كيكاووس ثار وتوعد وهدد رستم وإتهمه بأنه حرض ولده على وقف الحرب وقبول صلح أفراسياب لما في نفسه من حب للمهادنة فأمره بالبقاء عنده وأرسل طوساً لقيادة جنده فلما وصل الأخير الى سياوش علم بغضب أبيه وبتصميمه الى محاربة أفراسياب فإهتم وإغتم حيث لم يكن يريد نقض وعده مع أفراسياب فإختار احد قواده المقربين اليه رسولاً الى أفراسياب يعلمه بتصميم أبيه على محاربته ومعيداً له الرهائن سائلاً إياه السماح له بالمرور ببلاده ليسكن طرفاً من الأرض معتزلاً التاج والعرش، متخلصاً من كيكاووس ومن سوء خلقه وفساد طبعه فرحب الأخير بقدومه وبالغ في إظهار مودته ورغبته في تزويجه احدى بناته فيصير اليه عرش ايران بعد وفاة كيكاووس وسياوش عنده بين يديه فيصبح ملك الجانبين وصاحب الدولتين. عبر سياوش نهر جيحون وهو حزين القلب فلقد ترك وطنه مملكة ايران واتجه الى بلاد توران فلما وصل استقبله بيران قائد جيش توران فرحب به اعظم ترحيب ونزل عند كل طلباته فإستأمنه سياوش وسأله قائلاً هل يمكنني أن أثق بأفراسياب وأقيم عنده أم ألجأ الى حصن آخر فإستوثقه بيران مؤكداً أن كل شيء في توران تحت إمرته وبعد مدة صارا كالصديقين بل صار بيران بمنزلة الوالد لسياوش ثم إرتحلا الى أفراسياب الذي ما إن رآه حتى بهت لجماله وحسن كماله وأنزله في نفسه أحسن منزلة وخلع عليه الهدايا والجواهر ونفائس الكنوز والذخائر ومضت سنة على هذه الحال حتى انزله أفراسياب منزلة ولده ووافق على تزويجه ابنته فرنجيس بطلب من بيران بعد أن زوجه هذا الأخير ابنته الكبرى جريرة. تم زواج فرنجيس من سياوش فإجتمع الشمس بالقمر على حد قول زوجة بيران التي حملت بالعروس من خزائن قصور عزها أغلى اليواقيت والجواهر محملة على اطباق من الزبرجد والذهب مضمخة بالمسك والعود. إنتقل سياوش مع زوجته الى موضع آخر بنى فيه مدينة دعاها سياوشكرد فكانت كالروضات منظراً وكالقصور بنياناً وعزة. نحيكم من جديد من طهران صوت الجمهورية الاسلامية في ايران وأنتم تستمعون لبرنامج حكايا وخفايا. مستمعينا الأفاضل طلب أفراسياب من أخيه جرسيوز زيارة سياوش للإطلاع على أحواله في مدينته الجديدة فإرتحل ولما وصل إستقبله سياوش بالدرر المنثورة وأنزله مع حاشيته في قصوره وأجلسه سياوش قرب عرشه وهما مبسوطان فرحان لكن فرح جرسيوز كان في الظاهر اما في الباطن فقد دخل قلبه الحسد وقرر أن يوغر قلب الملك أفراسياب على سياوش ولما عاد جرسيوز الى أفراسياب تفوه بالأباطيل ولفق الأكاذيب عن سياوش وإتصاله سراً بأبيه كيكاووس وإعداده الجيوش لخلع أفراسياب عن عرش توران فذعر لما سمع وبعث جرسيوز ثانية الى سياوش طالباً منه القدوم ووصل جرسيوز الى سياوش وهو يتظاهر بالحزن فلما سأله عن أحواله أجابه قائلاً: يامولاي ما انا إلا نذير شؤم لك فالملك أفراسياب غير رأيه فيك وهو يريدك أن تمثل بين يديه لكني أنصحك لأن تكتب له كتاباً تعتذر فيه اليه وتستمهله في الحضور علني أغير رأيه بينما تكون خلال هذه المدة قد خرجت الى مكان تكون فيه بمأمن على نفسك وأهلك. ثم أن جرسيوز حمل الرسالة بنفسه وعاد مسرعاً الى أفراسياب فلما دخل عليه سأله أفراسياب عما فعل فأجابه مشوهاً الحقائق محرضاً إياه على سياوش الذي تفاقم شره وإستفحل امره كما زعم جرسيوز. فما كان من أفراسياب إلا أن أعد جيوشه فلما علم سياوش بالأمر ودع زوجته فرنجيس موصياً إياها بالحفاظ على ولدهما الذي كان في بطنها وخرج، وبينما هو خارج مع حرسه لاقاها أفراسياب بجنده فإقتتلا قتالاً عظيماً وقبض على سياوش الذي كبل وسيق الى أفراسياب فلما مثل سياوش بين يديه تردد أفراسياب في رأيه بين أن يستعجل في قتله او يستمهله في سجنه ولكنه وبتحريض من جرسيوز وقواده سلمه الى احد قواده الذي إقتاده الى جانب في الصحراء وذبحه بخنجر جرسيوز وقدم رأسه في طست من ذهب فنبت مكان الدم نبات عرف بإسم خونسيوشان تو دم سياوش وعلمت فرنجيس بمقتل زوجها فلطمت خدها ونتفت شعرها ولعنت أباها الذي رباها. وما إن سمع أفراسياب صراخها حتى امر بقتلها وإسقاط الوليد الذي في بطنها لكن توسلات بيران شفعت لها فأخذها ووضعها في قصره طالباً من زوجته أن تنزلها منزلة إبنتها. مستمعينا مستمعاتنا إنتظرونا في حلقة الأسبوع المقبل بإذن الله لنواصل معاً تطوافنا بين جنبات حكاية سياوش المثيرة والدور الذي ينتظر إبنه الذي شاءت الأقدار أن يشب ويترعرع في قصر قاتل أبيه. حتى ذلك الحين تقبلوا منا اجمل التحايا عبر برنامج حكايا وخفايا الذي استمعتم اليه من اذاعة طهران صوت الجمهورية الاسلامية في ايران. تقبلوا ايضاً خالص شكرنا لحسن متابعتكم والى الملتقى. أسطورة رستم وسهراب - 79 2015-01-18 09:26:45 2015-01-18 09:26:45 http://arabic.irib.ir/programs/item/11905 http://arabic.irib.ir/programs/item/11905 بسم الله الرحمن الرحيم احبتنا المستمعين الأفاضل السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ها نحن ذا نلتقيكم مرة اخرى عند محطة اخرى من محطاتنا الأسبوعية التي نتوقف عندها بين رحاب حكاية اخرى من حكايات الأمم والشعوب في مختلف أصقاع الأرض مستلهمين منها الدروس والعبر ومتعرفين على ثقافات تلك الشعوب وتراثها من خلال تلكم القصص والحكايات التي تعد خير مرآة لعاداتها وتقاليدها وطرق تفكيرها ونظرتها الى الحياة. ندعوكم أيها الأخوة والأخوات الى متابعتنا مع ما أعددناه لكم لهذا الأسبوع من برنامجكم حكايا وخفايا آملين أن تقضوا معنا اطيب الأوقات. أحبتي المستمعين كثيرة هي الحكايات والقصص والأساطير التي يحفل بها تاريخ ايران العريق على مر العصور والتي تؤرخ للبطولات والمعارك التي خاضها ملوك هذه البلاد وما تخلل ذلك من احداث ومواقف انسانية تعكس نظرة الأمة الايرانية الى الكون والحياة والانسان، من هذه الحكايات والأساطيرالهامة التي نقشت في تاريخ ايران وإكتسبت طابعاً عالمياً وسردتها كتب التاريخ العربية منها والفارسية ومنها ملحمة الشاهنامة لشاعر ايران الأكبر الحكيم أبي القاسم الفردوسي، قصة رستم وسهراب ثم القصة التي جاءت بعدها والتي ارتبطت بالقصة السابقة وهي قصة سياوش الذي يمثل بطلاً آخر من أبطال التاريخ الوطني الايراني حيث كان له الدور الأكبر في تعيين الحدود بين بلاد ايران وبلاد طوران بعد أن انهكتهم الحروب وتطاحنت جيوشهما لعدة قرون. فتعالوا معنا اعزتنا المستمعين لنتعرف اولاً في هذه الحلقة على قصة رستم وولده سهراب ثم نعيش في الحلقة القادمة إن شاء الله أجواء قصة سياوش المفعمة بالبطولات والتحديات والمآسي والتراجيديا في ذات الوقت. مستمعينا الأفاضل تفيد الحكاية كما قصها لنا الفردوسي في ملحمته الخالدة الشاهنامة بأن سهراب كان ابن رستم من إبنة ملك سمنجان من بلاد طخرستان الذي ما إن علم بمجيء رستم بن دستان الى مملكته بحثاً عن فرسه الذي ضاع منه في رحلة صيد كما ذكرنا ذلك في أسطورة الجني الأبيض حتى انزله في ضيافته طالباً منه مبيت ليلته عنده ثم أن ملك سمنجان عرض على رستم الزواج من إبنته بعد أن سمع ببأسه وبطولاته ليكون له الشرف في مصاهرة هذا البطل وبالفعل تزوج رستم من ابنة الملك ولما اراد أن يغادر ليكمل رحلته أعطاها خرزة وطلب منها إن كان مولوده انثى أن تربطها على ضفائرها وإن كان ذكراً أن تربطها على عضده ثم عاد الى ايران بعد أن إستعاد فرسه وهكذا ولد سهراب على صورة رستم بن دستان فلما بلغ الثالثة من العمر شب خارقاً بشجاعته وبطولته ثم أن والدته ما لبثت أن أخبرته بحقيقة مولده فقرر احتلال ايران وتنصيب نفسه ووالده ملكاً عليها فسار على سيرة والده في القوة والشجاعة واختار لنفسه فرساً من نسل فرس ابيه رخش ثم ساق تحت إمرته الآلاف بعدما إتصل به أفراسياب وحرضه على الإستيلاء على ايران فسار حتى بلغ قلعة سفيد التي كانت معقل الايرانيين فنازل قائدها هجير وشقيقته التي تخلصت منه بحيلة ثم استولت على القلعة. أعزاءنا الأفاضل مازلتم تستمعون الى برنامج حكايا وخفايا من طهران مستمعينا ما لبث كيكاووس أن علم بالخطر القريب فأرسل في طلب قائد زابل فلما وصل رسوله جييو الى رستم إستمهله ورده عن قصده فأقام هناك عدة ايام وكيكاووس في قصره على نار الإنتظار ثم رحلا معاً فلما وصلا دخلا على كيكاووس الذي ما إن علم برجوعهما حتى صب جام غضبه عليهما وأمر بقطع رأس رستم عقاباً لهما على تأخرهما، لكن احداً لم يستطع تنفيذ أمره وأسرعوا كلهم خلف رستم يعتذرون عما بدر من كيكاووس. فرجع الى حضرة كيكاووس الذي طلب الصفح والمغفرة وعن امره وغضبه سأل معتذراً وجلسوا الى الصباح في روض معطر ثم توجهوا بمئة الف الى جوار قلعة سفيد ولما امسوا خيموا هناك وتسلل رستم الى معسكر الأتراك قاصداً معسكر سهراب. ثم إستعد الجيشان لبدأ القتال وأخذ سهراب يسأل أسيره هجير عن أصحاب السرادق الايرانية لعله يكون بسرادق رستم فأجابه هجير عن كل سؤال لكنه صد الكلام عن احوال رستم فإغتاظ لعدم المعرفة وخرج ناوياً تهديم سرادق كيكاووس فإستنجد الأخير برستم الذي جاء مسرعاً وعد نفسه لملاقات سهراب فتلاقيا وإستعدا للمنازلة وظلا يتقارعان بسيفهما غير مدركين أن الوالد ينازل ولده وان القلب يمزق أغشيته والعين تطفأ نورها. فلما اخذ منهما التعب رجعا الى مخيميهما ليستريحا ثم عادا في اليوم التالي يستأنسان المبارزة فلما تقابلا تناوشا وتناطحا وصرع سهراب رستم وأراد ذبحه لكن الأخير إستمهله قائلاً: ليس من شيم الأبطال عندنا أن تقتل عدوك الذي بمنزلتك في اول نصر لك لكن البطل من نازل عدوه ثانية وانتصر عليه، حينئذ تكون حياته ملكك ويحق بك قتله وذبحه. معم احبتي الأفاضل وهنا إغتر سهراب بكلام رستم فتركه معداً نفسه للمنازلة الثانية وبدأ المبارزة حامية الوطيس وظل البطلان يتقاتلان لساعات حتى استطاع رستم اخيراً أن ينال من سهراب وإستل خنجره ونحر ولده دون أن يعلم أنه فلذة كبده ولما رأى خرزته معلقة على عضده اكتشف أنه ولده فلطم على وجهه نادماً وبكى ناحباً وظل على ذلك مدة من الزمن وتأخر عن العودة الى جموع الايرانيين الذي شدوا الرحال للإستفسار عن احواله فساعدوه وواسوه وعن سره إستفسروه فطلب من اخيه زوارة أن يقصد هومان قائد عسكر الترك ويصحبه الى بلاده كي لايتعرض هو وعساكره لأي أذى وأرسل جوذر الى الملك كيكاووس يسأله شربة من الدواء الذي يجلب الشفاء لأن ابنه سهراب لم يمت بعد لكن كيكاووس رفض فقام رستم بنفسه يحمله لكن ولده مات وهو في الطريق فأقام باكياً نادماً على فعلته عالماً أن الدموع لن ترجع اليه ولده. وفي ناحية اخرى من المدينة كانت هناك أم تلطم خدها وتنعى حظها وعن ذكر ولدها سهراب لاتنقطع أبداً وبقيت على ذلك الحال سنة حتى اتتها المنية وطواها الثرى. مستمعينا الأفاضل وبذلك تنتهي تلكم القصة المأساوية التي ضرب بها المثل للندم حين لاينفع ولايمكن أن يرد ما فات لتبدأ قصة بطولية اخرى تشكل لبنة اخرى من لبنات تاريخ بلاد ايران الحافل بالملاحم وهي قصة البطل سياوش الذي كانت له ايضاً نهاية مأساوية ومصير يقطع القلوب سوف نتعرف عليه بإذن الله في الحلقة القادمة من برنامجكم الأسبوعي حكايا وخفايا. حتى ذلك الحين نستودعكم العلي القدير راجين منكم أن تتقبلوا تحيات قسم الثقافة والأدب والفن في اذعة طهران صوت الجمهورية الاسلامية في ايران بكم منا اطيب المنى والتحايا، الى اللقاء. أسطورة السعلاة والأعرابي 2 - 78 2015-01-11 09:25:07 2015-01-11 09:25:07 http://arabic.irib.ir/programs/item/11904 http://arabic.irib.ir/programs/item/11904 بسم الله الرحمن الرحيم السلام عليكم مستمعينا الأكارم ورحمة الله وبركاته وأهلاً وسهلاً بكم نرحب بكم اجمل ترحيب ونحن نجدد اللقاء بكم من خلال نافذة برنامجنا حكايا وخفايا المطل على كل ماهو مشوق وممتع ومفيد من حكايا وقصص وأساطير يحفل بها تراث الشعوب والأمم المختلفة وثقافاتها حيث سنكمل المشوار معكم عبر القسم الثاني من أسطورة السعلاة والأعرابي التي كان منشأها الجزيرة العربية بفيافيها وفلواتها واماكنها الموحشة والمهجورة والتي تطلق الخيال للإنسان لتصور وجود ما يشاء أن يتصور من كائنات خرافية تعكس خوفه مما يحيط به من اجواء لاتبعث الأمان والطمأنينة في النفس فندعوكم للمتابعة. مستمعينا الأفاضل بعد أن تحدثنا عن منشأ ذلك الكائن الأسطوري المعروف عند العرب بإسم السعلاة وقد يسمى أحياناً في اللهجات المحلية بالسعلوة او السلعوة وحديث بعض المصادر التاريخية والجغرافية عنه نسوق لكم الآن احدى الأساطير والقصص الكثيرة التي حفلت بها الكتب المهتمة بمثل هذه المواضيع فلنتابع معاً بعد الفاصل. أخوتنا أخواتنا المستمعين كان الأعرابي يقود فرسه قاطعاً تلك الفيافي القاحبة التي خبرها وعركته لسنين طويلة حتى أصبح ملماً بأدق تفاصيلها. لم يكن يبدو عليه التعب لكنه كان غاضباً فها هو يسير وحيداً في تلك الصحراء الموحشة. اللعنة!! دمدم بغضب ثم همس محدثاً نفسه بحسرة: ما كان لي أن امضي معهم لولا طمعي وها أنا ذا اعود وحيداً خالي الوفاض، اللعنة! أطرق الرجل متذكراً تفاصيل ماحدث معه. لقد خرج مع رهط من قومه في غزوة طمعاً في الغنيمة لكنهم إنهزموا هزيمة منكرة وتفرقوا كل يريد النجاة بنفسه. وفيما كان الأعرابي سارحاً في أفكاره يؤنب نفسه ظهرت في الطريق الخالي امامه امرأة لم يكن يعلم كيف صارت قبالته فجأة كأنها خرجت من العدم لذا تفحصها جيداً. كانت غادة حسناء ترتدي ثوباً داكناً لمع جيدها الأبيض من بين طياته كالبرق الساطع. لكن من أين أتت هذه الفاتنة؟ وماذا يفعل مثلها في هذا القفر الموحش؟ تسائل الرجل مع نفسه قبل أن تبادره المرأة بصوت عذب رخيم: حياك الله يا أخ العرب! هل لك في مساعدة امرأة ضعيفة تقطعت بها السبل؟ رد الرجل تحيتها: حياك الله، ثم أردف متسائلاً: من أنت؟ وماذا تفعلين لوحدك في هذا المكان المنقطع؟ اجابت المرأة بلهجة يبدو عليها التضرع والشكوى: آه ياسيدي لقد كنت مسافرة مع قومي لكني إبتعدت قليلاً عن القافلة وحين أردت اللحاق بهم مرة اخرى كانوا قد رحلوا، لقد نسوني وتركوني خلفهم وحيدة. سألها الرجل مرة اخرى: أي طريق سلكوا؟ وكم مضى على رحيلهم؟ أشارت المرأة الى الطريق الذي يسلكه وهي تقول: لقد ذهبوا في هذا الاتجاه عند إمتصاص النهار. أجاب الرجل وهو يمد يده الى المرأة ليساعدها على الركوب خلفه على الفرس: إنها نفس طريقي، هلمي وأركبي ورائي لعلنا نلحق بهم! مستمعينا الأفاضل مضى الأعرابي والمرأة الحسناء لبرهة صامتين. فكر الرجل في المرأة وكانت بارعة الجمال وهما وحيدان وسط هذا البحر الشاسع من الرمال. حدث الرجل نفسه وهو يتحسس يد المرأة الناعمة التي خيل اليه أنها لابد وأن تكون ناعمة والتي طوقت حسده وهي تتمسك به خلف الفرس. لعل الآلهة أرسلتها لي عوضاً عن الغنيمة التي فاتتني هذا اليوم. ثم مد أصابعه نحوها بهدوء، لمسها بلطف لكن تباً ماهذا؟ لقد وقعت يده على جسد خشن كانه وبر الابل. فزع الرجل بشدة، ادار وجهه نحو الحسناء الجالسة خلفه لكن ما شاهده كاد يخلع فؤاده من موضعه، كان وجه المرأة الصبوح قد اختفى وحلّ محله وجه أسود كالح لم ير في حياته شيئاً في قباحته. ادرك الرجل على الفور بأن المرأة التي أركبها خلفه لم تكن سوى سعلاة محتالة اتخذت صورة امرأة جميلة لتغرر به وتخدعه، اراد أن يسلك بها بسيفه لكنها اطبقت أسنانها الحادة على رقبته فأسقطته عن فرسه يتخبط في دماءه، صرخ طلباً للنجدة لكنهما كانا وحيدين في تلك الصحراء القاحلة المترامية الأطراف فذهبت صرخاته ادراج الرياح بينما راحت السعلاة تتلذ بإمتصاص دمه. أحبتنا المستمعين نرجو أن تكونوا قد استمتعم معنا عبر حكايتنا لهذا الأسبوع حول الرجل الأعرابي التعيس الحظ الذي شاءت الأقدار أن يكون ضحية للسعلاة التي تتجسد دوماً في صورة امرأة حسناء وتترصد للمسافرين بين الفلوات والأماكن المهجورة القفرة كي تفتك بهم وتلتذ بإمتصاص دمائهم بعد خدعهم والتغرير بهم. نعم أحبتي الأفاضل نتمنى من الله تعالى أن لاتلتقوا طوال حياتكم بالسعلاة او السعلوة كما يقال على امل أن نلتقيكم إن شاء الله عند حكاية اخرى في الأسبوع القادم نترككم في رعاية الله. استمعتم الى برنامج حكايا وخفايا من اذاعة طهران كونوا في إنتظارنا عند حلقة جديدة من برنامجكم الأسبوعي المتجدد حكايا وخفايا، الى اللقاء. أسطورة السعلاة والأعرابي 1 - 77 2015-01-04 09:48:40 2015-01-04 09:48:40 http://arabic.irib.ir/programs/item/11903 http://arabic.irib.ir/programs/item/11903 بسم الله الرحمن الرحيم احبتي الأفاضل السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وأهلاً ومرحباً بكم مع محطة اخرى لنا نتوقف من خلالها عند حكاية اخرى من الحكايا التي تزدحم بها ذاكرة المجتمعات البشرية على مر العصور. ندعوكم لمرافقتنا عند ماأعددناه لكم لهذا الأسبوع. اخوتنا المستمعين الأفاضل السعلاة بالعربية الفصحى هي شخصية خرافية شيطانية أنثوية تستخدمها الجدات والأمهات لإخافة الأطفال في القصص الشعبية وهي أشبه ما تكون الى المرأة التي تغوي الرجال وتفتك بهم ومازالت هذه الشخصية موجودة حتى الآن في قصص الأدب الشعبي العربي عموماً والعراقي والدول العربية المطلة على الخليج الفارسي على وجه الخصوص. كما أنهم يشبهون بها بعض الفتيات والنساء اللائي يتخلقن بأخلاق القسوة والعدوانية ويتصفن بشكل غير لائق او بعض الفتيات ذوات المظهر القبيح والدميم احياناً. نعم أعزائي السعلاة كما نستنتج من الكتب والحكايات الشفوية المتوارثة شكلها غريب ومخيف فجسمها مليء بالشعر كأنها قرد لكن لديها القدرة على التحول في شكل امرأة جميلة حسنة الشكل طويلة القد ومرتبة الهندام تغري الرجال ثم تفتك بهم وتقتلهم. الصفات التي تتصف بها هذه الشخصية تكاد تكون متطابقة من بلد لآخر فمن سوريا الى الخليج الفارسي مروراً بالعراق نرى نفس القصة تتكرر ربما بسبب جذور هذه الشخصية الواحدة والتي جاءت من التراث العربي القديم. السعلاة مخلوقة متوحشة مخادعة أسهبوا في ذكر اخبارها وشرورها فهي عند العرب كمصاصي الدماء عند الغربيين. وهم لن ينفكوا يتذاكروا اخبارها العجيبة في مجالسهم ومنتدياتهم فقالوا عنها إنها من سحرة الجن، لديها القدرة على التحول والتصور بأشكال متعددة تارة في هيئة عجوز ظريفة تخدع الأطفال الصغار فتأخذهم معها وتأكلهم وحيناً في صورة حسناء جميلة تتصيد المسافرين الوحيدين في الصحراء لتتلاعب وتتلهى بهم ثم تمتص دماءهم فهي بإختصار مصاصة دماء قديمة أقدم بكثير من الكنت دراكولا ورفاقه الذين نشاهدهم في أفلام الرعب الهوليودية. السعلاة مستمعينا الأفاضل خرافة قاومت الزمن فهي الكائن نفسه الذي تخوف الأمهات أولادهن به في بعض البلدان العربية وربما إستوحى العرب خرافتهم هذه من فلكلور وأساطير الأمم الأخرى حينما كانت قوافلهم التجارية تسير بين اطلال الحواضر العظيمة في مصر والعراق والشام فشاهدوا بالتأكيد صوراً مخيفة لمخلوقات جبارة تجمع بين صفات البشر والحيوانات المنقوشة على جدران وهياكل المعابد الفرعونية والبابلية ولابد أنهم تذكروا تلك النقوش المخيفة بينما كانوا يسيرون وسط الصحراء تحت جنح الليل البهيم عائدين ادراجهم نحو مدنهم البعيدة كمكة ويثرب والطائف. مستمعينا الكارم لقد آمن القدماء بحقيقة وجود الغول والسعلاة والعنقاء وغيرها من الوحوش التي نسميها اليوم بالكائنات الخرافية، آمنوا بوجودها وذكروها في كتبهم فالمسعودي اورد بعضها في كتابه "عجائب الزمان" فقال" ومن السعالي من تظفر بالرجل الخالي في الصحراء او الخراب فتأخذ بيده فترقصه حتى يتحير ويسقط فتمص دمه". يقول الجاحظ عن السعلاة في كتاب الحيوان "السعلاة اسم الواحدة من السعلجم اذا لم تتغول لتفتن السفار. قالوا هذا من العبث او لعلها أن تفزع انساناً جميلاً فتغير عقله فتداخله عند ذلك لأنهم لم يسلطوا على الصحيح العقل". أما الدميري في كتاب حياة الحيوان فيقول عنها "السعلاة اخبث الغيلان وكذلك السعلاء تمد وتقصر والجمع السعالي وإستسعلت المرأة أي صارت سعلاة أي صارت صخابة وبذية. ويقول ايضاً السعلاة ما يترائى للناس في النهار والغول ما يترئى للناس في الليل". أعزائي المستمعين ومن طريف أقوالها المزعومة عنها هو عشقها لرجال الأنس فربما خدعتهم ليتخذوها زوجة وربما انجبت أطفالاً كما ورد في بعض الحكايات الأسطورية فالمسعودي كتب عن ذلك قائلاً "وحكي أن صنفاً من السعالي يتصورن في صور النساء الحسان ويتزوجن برجال الأنس كما حكي عن رجل أنه تزوج منهن وهو لايعلم ماهي فقامت عنده وولدت عنده اولاداً وكانت معه ليلة على سطح يشرف على الجبانة واذا بصوت في أقصى الجبانة لنساء فطربت وقالت لبعلها أما ترى نيران السعالي؟ شأنك وبنيك إستوصي بهم خيراً فطارت ولم تعد اليه". اذن مستمعينا الأفاضل ترى هل السعلاة مجرد خرافة؟ في الحقيقة بعد أن تطرقنا لأقوال القدماء عن السعلاة فلابد لنا البحث في أصل الخرافة ومن حقنا أن نتسائل حول كل ذلك التراث الغني الذي نقله الناس عن السعالي. هل هو مجرد خرافة؟ في الواقع هناك صورة نمطية رسمها الناس للسعلاة تتمثل في كونها حيوانية الشكل والهيئة، جسدها مغطى بفرو كثيف، مخالبها طويلة وحادة وربما كان لديها قرون كما أنها هالكة أي بإمكان الانسان أن يقتلها. هذه الأوصاف تقودنا الى الإستنتاج بأن الجذور الحقيقية لخرافة السعلاة تتحدث عن حيوان، مخلوق غريب محتال يفتك بالبشر من دون أن يعرفوا ماهيته لأنهم بالطبع كانوا على دراية تامة بأنواع الحيوانات المفترسة كالأسد والنمر والذئب ولابد أن الحيوان لم تكن حيواناً تقليدياً وإلا لأدركوا حقيقتها ومن المعروف أن أغلب الأساطير تدور حول أمور يعجز البشر عن تفسيرها. كتب القزويني عن السعلاة في عجائب المخلوقات قائلاً "ومنها السعلاة وهي نوع من المتشيطنة متغايضة للغول وأكثر ما توجد السعلاة في الغياض وهي اذا ظفرت بإنسان ترقصه وتلعب به كما يلعب القط بالفار". قال "ربما إصطادها الذئب في الليل وأكلها واذا إفترسها ترفع صوتها وتقول أدركوني فإن الذئب قد أكلني وربما تقول من يخلصني ومعي ألف دينار يأخذها والقوم يعلمون أنه كلام السعلاة فلايخلصها أحد فيأكلها الذئب". ويبدو مما كتبه القزويني بأن قوة السعلاة الخارقة تخور امام حيوان مفترس كالذئب فهي اذن مخلوقة يمكن قتلها والتخلص منها. أعزاءنا لكن بطل أسطورتنا التي سنحكي لكم تفاصيلها في الحلقة القادمة بإذن الله لم يسعفه الحظ ولم يحالفه التوفيق في قتل السعلاة التي استطاعت خدعه ومن ثم قتله بعد أن إمتصت دماءه. مستمعينا مستمعاتنا بهذا نصل وإياكم الى نهاية هذه الحلقة من برنامج حكايا وخفايا الذي قدمناه لحضراتكم من اذاعة طهران صوت الجمهورية الاسلامية في ايران. كونوا في إنتظارنا حتى الحلقة القادمة من هذا البرنامج مع أسطورة السعلاة والأعرابي. في امان الله، الى اللقاء. جاك وشجرة الفاصولياء 2 - 76 2014-12-28 09:12:49 2014-12-28 09:12:49 http://arabic.irib.ir/programs/item/11902 http://arabic.irib.ir/programs/item/11902 بسم الله الرحمن الرحيم مستمعينا الأفاضل السلام عليكم ورحمة الله وبركاته. كل المراحب بكم عند حكايات الشعوب وقصصها وأساطيرها عبر برنامجكم الأسبوعي المتجدد حكايا وخفايا. وأملنا وقيد بأن تقضوا معنا أحلى الأوقات وأمتعها. مستمعينا الأكارم عشنا في الحلقة السابقة أجواء الحكاية الأسطورية الأوربية "جاك وشجرة الفاصولياء" او إن شئتم قولوا جاك وحبات الفاصولياء، هذه الحكاية المفعمة بخيال القرون الوسطى والتي أريد من خلالها تصوير الصراع الأبدي بين قوى الخير والشر وانتصار قوة الخير أخيراً ولو بعد حين. فلنتابع معاً أيها الأخوة والأخوات ماتبقى من احداث هذه الأسطورة. أعزاءنا تقول الأسطورة أن الفتى جاك وبعد أن أفلح في المرة الأولى في الحصول على بغيته والهروب من الغول الجبار دون أن يمسه سوء خدثته نفسه في أن يعاود الكرة ففي صباح يوم جميل تسلق جاك شجرة الفاصولياء، وتسلق وتسلق وتسلق حتى مشى بنفس الطريق الذي سلكه في المرة الماضية ووصل الى البيت الكبير فوجد المرأة الطويلة أي زوجة العملاق تقف عند باب البيت، فخاطبها جاك: صباح الخير سيدتي، أيمكنك أن تعطيني شيئاً آكله؟ أجابت المرأة في لهجة تحذيرية: اذهب بني من هنا لأن زوجي سيأكلك في فطوره. تابعت المرأة قائلة: لكن ألست انت الشاب الذي جاء سابقاً هنا؟ أتعرف لقد كان يوماً فقد زوجي فيه حقيبة ذهب؟ أجاب جاك مستغرباً: شيء غريب سيدتي، لعلي اخبرك شيئاً عن هذا لكنني جائع الآن ولاأستطيع التكلم إلا بعد أن أتناول طعاماً. هكذا دفع المرأة فضولها لأن تسمع كلامه عن ذلك اليوم وجعلها تعطيه شيئاً يأكله. وبينما بدأ جاك يمضغ الطعام ببطئ سمع صوت أقدام العملاق وطلبت زوجة العملاق من جاك الإختباء في الفرن كما حصل في المرة السابقة. جلس العملاق يتناول في فطوره ثلاثة ثيران مشوية ثم نادى: زوجتي هات الدجاجة التي تبيض البيض الذهبي. فجاءته بها وصار العملاق يقول للدجاجة: بيضي! فتضع الدجاجة البيض الذهبي. ثم بدأ العملاق ينعس ويطأطأ رأسه حتى غط بالنوم. مستمعينا الأفاضل وهنا تسلل جاك من الفرن على رؤوس أصابعه وامسك بالدجاجة الذهبية قبل أن تحدث ضجة، لكن العملاق جفل من غفوته وفي أثناء ذلك قفز جاك خارج المنزل وهو يسمع العملاق يقول: زوجتي زوجتي ماذا فعلت بدجاجتي الذهبية؟ فأجابته: لماذا عزيزي؟ وكان هذا آخر ما سمعه جاك من حوارهما. وما إن إنتهى جاك من نزوله عبر شجرة الفاصولياء ووصل الى بيته حتى اخبر أمه بالدجاجة العجيبة وجعل يقول للدجاجة: بيضي فتبيض بيضاً ذهبياً في أي وقت يأمرها. لكن جاك لم يكتف بذلك ولم يمر وقت طويل حتى قرر أن يحاول ثانية لعل حظه عبر شجرة الفاصولياء يجلب له المزيد من المال. وفي صباح جميل تسلق جاك شجرة الفاصولياء وتسلق وتسلق حتى وصل الى نهاية الطريق وفي هذه المرة كان يعرف الطريق الى بيت العملاق أفضل من قبل فلما وقف قرب شجيرة قريبة من المنزل شاهد زوجة العملاق خارجة معها دلو ماء فتسلل جاك الى المنزل وإختبأ في وعاء نحاسي ولم يمكث طويلاً حتى سمع أقدام العملاق كما في السابق، فوصل العملاق وزوجته فقال لها: أشم رائحة دم بشري. فقالت له زوجته: حقاً؟ اذن لابد أن ذلك الفتى الذي سرق الذهب والدجاجة الذهبية ولابد أنه إختبأ في الفرن فهرعا الى الفرن ولكن جاك لم يكن هناك فقد كان حظه طيباً فقالت زوجة العملاق لزوجها: لاشك انك لازلت تشم رائحة الولد الذي إصطدته الليلة الماضية وشويته لك على الفطور، يالك من كثير النسيان وعدم الإكتراث فأنت لاتفرق بين الحي والميت بعد كل هذه السنوات. اخوتنا اخواتنا بعد ذلك جلس العملاق لتناول فطوره وبدأ يبحث عنه في حافظة اللحوم وفي الخزانة وفي أشياء اخرى لكن من حسن حظ جاك العملاق لم يفكر بالوعاء النحاسي. وبعد أن أنهى العملاق فطوره نادى: زوجتي زوجتي هات القيثار الذهبي. فجاءته به ووضعته على الطاولة قبالته. وطلب العملاق منه أن يعني ونشد القيثار الذهبي بأغاني في غاية الروعة وظل يغني حتى شعر العملاق بالنوم وبدأ يغط كالرعد. خرج جاك من الوعاء النحاسي بكل هدوء وتسلل على يديه وركبتيه حتى بلغ الطاولة زحفاً فأمسك بالقيثار الذهبي وإنطلق نحو الباب لكن القيثار بدأ يصيح: سيدي سيدي! فإستيقظ العملاق فرأى جاك يجري بالقيثار، جرى جاك بأقصى سرعته وهرع وراءه العملاق فإقترب من الإمساك به لكن جاك إستطاع الإفلات منه حينما استطاع القفز على جذع شجرة الفاصولياء ولم يكن يفصله عن العملاق أكثر من عشرين ياردة وفجأة رأى العملاق جاك يختفي وهو يهبط الى الأسفل بعد أن وصل الى نهاية الدرب حيث سلم الفاصولياء ولم يكن العملاق واثقاً من أنه يستطيع نزول هذا السلم لذلك توقف وانتظر لكن القيثار بدأ يصيح: سيدي سيدي!! نعم اعزائي المستمعين نزل العملاق يتأرجح على جذع الفاصولياء الذي بدأ يهتز من شدة وزن العملاق وهو يتبع جاك الذي هبط في هذه الأثناء وهبط وهبط وهبط حتى صار قريباً جداً من بيته فصاح: امي أمي هات الفأس! فهرعت أمه وبيدها الفأس فلما وصلت الى شجرة الفاصولياء تسمرت واقفة حينما رأت الرجل العملاق إخترق السحب لكن جاك قفز الى الأسفل وتناول الفأس وبدأ يضرب الشجرة ليقطعها الى جزئين. شعر العملاق بالشجرة تهتز وترتجف تحته لذا توقف ليرى ماذا حدث بينما استمر جاك بالضرب بالفأس حتى إنقسمت الشجرة إثنين وبدأت تسقط، فسقط العملاق وتحطم وتساقطت فوقه شجرة الفاصولياء ومنذ ذلك الحين عرض جاك القيثار الذهبي على امه ومعه ايضاً البيض الذهبي فعاشا بهما في ثراء وتزوج جاك أميرة رائعة وعاشوا بسعادة فائقة لاتعدلها سعادة. مستمعينا الأفاضل بهذا نصل بكم الى ختام حلقتنا لهذا الأسبوع من الحكايا والخفايا شاكرين لكم حسن الإصغاء والمتابعة حتى نلتقيكم عند حكاية اخرى في حلقة الأسبوع المقبل بإذن الله كونوا في إنتظارنا، شكراً لكم أيها الأفاضل من اذاعة طهران صوت الجمهورية الاسلامية في ايران إستمعتم الى برنامج حكايا وخفايا، الى اللقاء. جاك وشجرة الفاصولياء 1 - 75 2014-12-22 09:26:35 2014-12-22 09:26:35 http://arabic.irib.ir/programs/item/11901 http://arabic.irib.ir/programs/item/11901 بسم الله الرحمن الرحيم نحييكم اجمل تحية مستمعينا الأحبة عند محطة اخرى من محطات برنامجكم الأسبوعي حكايا وخفايا حيث الخيال البشري الذي لاتحده حدود وحيث الآمال والأماني الانسانية تنعكس بوضوح فيما تمخض عنه خيال الانسان من قصص وحكايا واساطير. نحاول من خلال هذا البرنامج إستشراف أسرارها وخفاياها ندعوكم أيها الأخوة والأخوات الى ما إخترناه لكم في محطتنا لهذا الأسبوع. أعزاءنا حكايتنا لهذا الأسبوع هي من جملة الحكايات الأسطورية التي تمخض عنها خيال الانسان الأوربي في العصور الوسطى، عصور الجن والساحرات والغيلان التي امتلأت بها ذاكرة هذا الانسان في تلك الفترة وتحولت الى قصص وحكايا ممتعة وشيقة كهذه الحكاية التي سنتوقف عندها في هذه الحلقة والحلقة القادمة بإذن الله ألا وهي حكاية الفتى الطموح والحالم بالثراء جاك وشجرة الفاصولياء وهي حكاية شهيرة شكلت مادة خصبة للكثير من الأعمال الفنية من مسلسلات وتمثيليات وأفلام سينمائية ومسرحيات وأفلام متحركة، فلنتابع معاً أعزتنا المستمعين تفاصيل أحداث هذه الأسطورة لكن بعد الفاصل. مستمعينا مستمعاتنا يحكى أن أرملة كان لديها ولد وحيد اسمه جاك وبقرة اسمها ميلكي وايت وكانا يعيشان من حليب هذه البقرة الذي يبيعونه في السوق كل صباح ومن ثم يشترون حاجياتهم بثمنه، لكن في أحد الصباحات لم تدر البقرة حليباً. ترى ماذا سيفعلان لتوفير قوت يومهما؟ وبعد تفكير قررا بيع البقرة فجلب جاك البقرة الى السوق ليبيعها وفي الطريق صادف شخصاً عجوزاً يشبه المهرج، بادره قائلاً: صباح الخير ياجاك. رد عليه جاك وهو مستغرب كيف عرف اسمه، ثم سأله المهرج: الى اين أنت ذاهب ياجاك؟ أخبره جاك بأنه ذاهب للسوق ليبيع البقرة فسأله المهرج وكأنه يطرح عليه لغزاً: كيف تستطيع ياجاك أن تحمل خمس حبات فاصولياء؟ فأجابه جاك بأنه سيحمل بكل يد وواحدة في الفم. أجابه المهرج: اوووه ذلك صحيح وهذه هي الحبات الخمس. ثم عرض عليه أنه سيشتري البقرة بخمس حبات فاصولياء. إستغرب جاك من هذا العرض فأقنعه المهرج بأن هذه الحبات سحرية يرميها بالأرض مساءاً فيجدها في الصباح وقد تطاولت في السماء ووعده بإسترجاع البقرة منه إن لم يحدث ذلك. هنا وافق جاك وتم التبادل بينهما ثم رجع سريعاً الى البيت فرأته أمه وتصورت أنه قد باع البقرة بثمن يكفيهما. وما لبثت أن سألته: بكم بعت البقرة ياجاك؟ أجابها جاك: ههه لايمكنك أن تخمني ياأمي فقالت الأم وقد إزدادات فرحتها: أنت ولد شاطر ياجاك لعلك بعتها بخمس جنيهات او عشرة او خمسة عشر وربما عشرين. أجاب جاك وهو يكشف عن الحقيقة لأمه: ألم أقل لك أنك لن تخمني بكم بعتها؟ لقد بعتها بهذه الفاصولياء السحرية تزرعينها ليلاً .... وهنا قاطعته امه غاضبة وهي تمتدحه بقرتها التي باعها جاك بهذا الثمن البخس فزمجرت له بالكلام ثم رمت حبات الفاصولياء من النافذة وأمرته بأن ينام. أحبتي الأفاضل تقبلوا تحياتنا من جديد عبر برنامجكم حكايا وخفايا التي يأتيكم من طهران ونواصل أسطورة جاك والفاصولياء. يقال إن جاك ذهب للنوم وهو متضايق لأنه سبب هذه المشكلة وأغضب أمه ونام ليلته وهو جائع. وفي الصباح وبعد أن تسرب شعاع الشمس من نافذته ليشكل صباحاً جميلاً قفز جاك صوب النافذة فرأى حبات الفاصولياء وقد إمتدت سيقانها الى السماء عالياً متشابكة كأنها سلم. قفز جاك من النافذة على سيقان الفاصولياء وبدأ يتسلق ويتسلق حتى بلغ عنان السماء فمشى واستمر في المشي حتى وجد هناك فوق الغيوم قصراً عظيماً تقف عند بابه امرأة عجوز ضخمة وطويلة فخاطبها جاك بصوت عال: صباح الخير سيدتي وبكل أدب ووقار طلب منها فطوراً فقد كان جائعاً جداً لأنه لم يأكل منذ الليلة الماضية فأجابته المرأة الضخمة بلهجة إستهزاء وتهديد: أتريد فطوراً؟ ستصبح انت فطوراً إن لم تذهب من هنا في الفور، إن زوجي غول وعملاق وهو يعشق إلتهام لحوم الأولاد مثلك فمن الأفضل أن تنصرف الآن فهو سيصل قريباً. اخذ جاك يرجوها ويلتمسها قائلاً: رجاءاً سيدتي اعطيني أي شيء آكله فأنا لم أتناول شيئاً منذ الليلة الماضية، سوف اموت من الجوع. كان في قلب المرأة شيء من الرحمة فأشفقت عليه وإستجابت لتوسلاته فسمحت له بأن يدخل المطبخ ويتناول خبزاً وجبناً وحليباً. ولم يكد جاك ينتهي من إعداد طعامه حتى سمع صوت أقدام الغول العملاق تهز البيت بأكمله ويهتز هو ايضاً من وقع أقدامه. أصاب الرعب قلب العجوز فأخذت تولول قائلة: ياإلهي ياله من خبر غير سار، ماذا سأفعل بك الآن أيها الصغير؟ تعال هنا إختبأ في الفرن ولاتخرج حتى يفطر وينام ثم اخرج هارباً. نعم مستمعينا الأفاضل دخل العملاق البيت وجلس على طاولة الطعام ثم قال لزوجته بصوت مزمجر هادر: هات فطوري ياأمرأة فأنا اكاد أسقط من الجوع. ثم ما لبث العملاق أن أخذ يتلفت وهو يتحسس بأنفه الضخم رائحة غريبة في البيت وأخذت عيناه تجولان في أرجاء البيت وهو يهتف قائلاً: آه ه ه ما هذه الرائحة؟ إني لأشم رائحة لحم بشري ربما يكون حياً او ميتاً، لعلي أتناوله مع الخبز؟ أجابت زوجته وهي تحاول شغله عن ذلك: لا ياعزيزي أنت تحلم او ربما رائحة الولد الذي كنت تريد أن تتعشى به امس مازالت في أنفك!! دعك من ذلك فبينما ستغتسل وترتب نفسك سيكون طعامك جاهزاً. وبينما ذهب العملاق ليغتسل قفز جاك من الفرن ليهرب لكن زوجة العملاق أخبرته أن ينتظر حتى ينام العملاق فهو من عادته أن يغفو بعد الفطور. وبعد أن تناول الغول فطوره اخرج من خزانته الكبيرة حقيبتين مليئتين بالذهب وجلس يعده حتى اخذته الغفوة وغط في نوم عميق. تسلل جاك من الفرن وهو يمشي على رؤوس أصابعه وسحب معه احدى حقيبتي الذهب وتوجه الى جذع شجرة الفاصولياء وقفز للأسفل وظل يقفز أسفلاً حتى وصل الى بيته فأخبر امه بما اتى به من الذهب وهو يذكرها بما اخبره به سابقاً بشأن الفاصولياء السحرية. فعاشا مدة من الزمن بالذهب الذي جلبه جاك من العملاق فلما أوشك أن ينتهي الذهب فكر جاك بأن يجرب حظه ثانية مع الغول العملاق علّه يأتي بمزيد من الذهب. أعزائي سنتابع احداث هذه الحكاية لنرى هل سيوفق الفتى جاك في المرة القادمة في جلب المال؟ وهل سينجو من بطش الغول الجبار وإنتقامه؟ هذا ما سنعرفه في حلقة الأسبوع المقبل وذلك عبر القسم الثاني من هذه الأسطورة التي استمعتم اليها عبر برنامج حكايا وخفايا والذي يقدم لحضراتكم من اذاعة طهران صوت الجمهورية الاسلامية في ايران حتى ذلك الحين نترككم في أمان الله والى الملتقى. حكاية الفارس البطل سانباغانا 2 - 74 2014-12-15 09:40:00 2014-12-15 09:40:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/11883 http://arabic.irib.ir/programs/item/11883 بسم الله الرحمن الرحيم مستمعينا الأفاضل أهلاً بكم والسلام عليكم اعزائي يسرنا أن نلتقيكم من جديد عبر محطة اخرى تجمعنا بكم في رحاب الحكايا والأساطير العالمية من خلال برنامجكم الأسبوعي المتجدد حكايا وخفايا حيث سنواصل معكم تجوالنا بين خفايا الأسطورة الأفريقية للفارس سانبا غانا وقصته مع الأميرة أماليا ورحلتها في سبيل إستعادة ملكها الذي ورثته عن أبيها الذي كان يحكم مملكة واغنا والدور الذي أداه الفارس في مساعدة الأميرة على إستعادة ملكها وما رافق ذلك من احداث ذات مغازى ودلالات انسانية. فلنتابع معاً اعزتنا المستمعين. أحبتنا المستمعين الأفاضل بعد أن حقق الفارس سانبا غانا النصر الحاسم على الأعداء بدأت مملكة واغنا تتسع مع مرور الأيام وأضحت الأميرة أماليا ملكة على كل الأمراء والمحاربين في كل الأقطار. في ذات يوم قال سانبا غانا لها: كل شيء تمنيتيه قد أصبح ملكاً لك. فاجابته أماليا: لقد وفيت بوعدك وسأكون زوجتك. فقال سانبا غانا: لكن لماذا أنت حزينة؟ إنني لن أتزوج منك إلا عندما تعود البسمة اليك وأراك تضحكين. قالت اماليا في حزن: لقد كان عار والدي المهزوم يبعث الحزن فيّ دوماً والآن لاأقدر على الضحك لأنني لم أجد أحداً يقدر على إتمام تحقيق رغبتي. قال سانبا غانا: أشيري عليّ بما عليّ أن أفعله. أجابت: أقتل الأفعى التي في النهر فهي تسلبنا الخيرات لسنة كاملة فتحدث مجاعة لسنة كاملة وسأكون سعيدة لقتلها. قال سانبا: لن يجرأ احد على ذلك لكنني سأقوم به!! مستمعينا الأفاضل إتجه سانبا غانا مع رجاله الثلاثة نحو النهر وبحث عن الأفعى وإستمر في المسير والبحث فوصل الى مدينة دون أن يعثر على الأفعى وإستمر يمشي مع النهر ويبحث عن الأفعى فوصل الى مدينة اخرى ولم يجدها، واصل سانبا البحث الى أن عثر عليها اخيراً وبدأ يتصارع معها وفي النهاية إنهزمت الأفعى وكذلك سانبا غانا. كان تيار النهر يأخذهما من جهة الى جهة ويمر بين الجبال ويشق أراضي ويدخل فيها، إستمر الصراع ثماني سنوات بين سانبا والأفعى وفي العام الثامن هزمها. خلال هذا الوقت كسر سانبا ثمانمئة رمح وثمانين سيفاً وأخذ أحد الرماح المليئة بالدم وناوله لمرافقه قائلاً: خذها لأماليا وقل لها انني هزمت الأفعى وأنظر اليها جيداً لتراها إن كانت ستضحك. عاد المرافق وسلم هدية سانبا غانا وعندما سمع يانبا كلام اماليا الذي نقله مرافقه أبدى إرتياحه وقال: هذا عظيم للغاية. لكن سانبا تناول السيف المضمخ بالدم وغرسه في صدره وضحك مرة ثانية قبل أن يسقط ميتاً. أخذ المرافق السيف المدمى وإمتطى حصانه ومضى بإتجاه اماليا وعند الوصول قال لها: هذا سيف سانبا غانا والدم الذي عليه هو دم الأفعى ودم سانبا الذي ضحك لآخر مرة. أحبتنا الأفاضل جمعت اماليا كل الأمراء والمحاربين في المدينة وإمتطت صهوة جوادها وإمتطى الجميع خيولهم وتبعوه نحو البلد الذي مات فيه سانباغانا، وصلت أماليا الى المكان الذي كانت فيه جثة سانبا غانا وقالت: لقد كان بطلاً عظيماً ليس له مثيل عند من سبقوه، أقيموا له ضريحاً وليكون الأعلى بين أضرحة الملوك والأمراء والأبطال. وبدأ العمل لذلك فحفر الأرض رجال كان عددهم ثمانية أضعاف الرقم ثمانمئة ونفس العدد من الرجال قاموا ببناء الضريح وكذلك العدد من الرجال الذين قاموا بتجميع التراب فوق الضريح حتى قام من ذلك هرم كبير. منذ ذلك الحين كانت أناليا وأمراءها ورجالها المحاربون يصعدون الى قمة الهرم وفي كل مساء كان المرافق يغني أغنية البطل وعند كل صباح كانت أماليا تقول كلما تستيقظ: الهرم ليس عالياً بما يكفي، يجب رفعه كي ترى منه كل مملكتي واغنا. وطوال ثمانية اعوام كان الهرم يكبر ويطول ويرتفع ومع نهاية العام الثامن نظر المرافق بعينيه الدائريتين وقال: يا اناليا توباري اليوم يمكنك رؤية واغنا. نظرت اماليا نحو الغرب وقالت: ها أنا ارى واغنا وضريح سانبا غانا هو العظمة التي يستحقها اسمه، وضحكت اماليا، نعم ضحكت كثيراً وقالت: الآن إنفصلوا أيها الأمراء، تفرقوا في انحاء الأرض وكونوا أبطالاً مثل سانباغانا. ضحكت اناليا مرة ثانية قبل أن تسقط ميتة ويدفنوها في قبو الهرم الى جانب سانبا غانا. اخوتنا أخواتنا المستمعين وبهذا نأتي الى ختام هذه الأسطورة الأفريقية الطريفة والممتعة أسطورة سانباغانا وقصة الحب والتضحية والوفاء التي جمعت بينهما لتجسد لنا معاني البطولة والفروسية والشجاعة ولتعكس لنا الاخلاص الذي ينبغي أن يتحلى به الانسان والوفاء الذي يعد من الصفات الاخلاقية السامية التي تصنع الأبطال وتخلد ذكرى الانسان في التاريخ. إنتظرونا أيها الأحبة في حلقة الأسبوع المقبل عند حكاية اخرى من حكايات الأمم والشعوب راجين منكم أن تفيدونا بملاحظاتكم وإقتراحاتكم حول البرنامج عبر البريد الأكتروني ADABFAN2020@GMAIL.COM . حتى ذلك الحين تقبلوا تحيات قسم الثقافة والأدب والفن من اذاعة طهران صوت الجمهورية الاسلامية في ايران، الى اللقاء. حكاية البراهما والنمر وابن آوا - 73 2014-12-07 09:11:49 2014-12-07 09:11:49 http://arabic.irib.ir/programs/item/11732 http://arabic.irib.ir/programs/item/11732 بسم الله الرحمن الرحيم مستمعينا مستمعاتنا في كل مكان السلام عليكم أهلاً بكم في هذا اللقاء الجديد الذي يجمعنا واياكم عبر وقفة اخرى مع حكايا الشعوب وأقاصيصها وأساطيرها من خلال برنامجكم الأسبوعي حكايا وخفايا راجين أن نوفر لكم أوقاتاً حافلة بالمتعة والفائدة. أيها الأحبة حكايتنا لهذا الأسبوع من بلاد الهند وهي من نوع الحكايا ذات المغازي السلوكية والأخلاقية التي وردت على لسان الحيوانات وهو الأسلوب الذي تميل اليه القصص والحكايات الهندية وعنوان هذه الحكاية هو البراهما والنمر وابن آوا حيث تصور لنا كيف أن على الانسان أن يحذر من العدو الذي لايرحمه وإن هو عفا عنه أن ينجو من بطشه وفتكه وكيف ان على هذا الانسان أن يكون ذكياً وفطناً في تعامله مع هذا العدو وأن يسعى للخلاص من قبضته بلطائف الحيل وحسن التدبير وهو ماتتضمنه حكايتنا لهذا الأسبوع والتي ندعوكم اخوتنا المستمعين الى الاستماع الى تفاصيلها بعد الفاصل. أيها الأخوة والأخوات يحكى أن البراهما مرّ ذات يوم بإحدى قرى الهند واذا به يرى على قارعة الطريق قفصاَ كبيراً من الخيزران وفي داخله نمر هائج كان الفلاحون قد اصطادوه بإحدى شراكهم، وما أن شاهد النمر البراهما حتى قال بصوت جريح: أيها الأخ البراهما افتح لي الباب وأتركني أخرج لأشرب الماء فأنا عطشان ولن يضعوا لي ماءاً في القفص! فرد البراهما عليه: اذا فتحت لك الباب ياأخي النمر فإني أخشى أن تلتهمني كما تلتهم أغنام القطيع. فقال النمر متوسلاً: آه أيها الأخ البراهما كيف فكرت بذلك؟ هل تعتقد أني قادر على هذه الفعلة المشينة؟ دعني اخرج لحظة واحدة لأخذ رشفة واحدة من الماء ! أشفق البراهما على النمر وفتح باب القفص وعندما احس النمر أنه صار طليقاً قفز على البراهما ليأكله. وهنا صاح البراهما قائلاً: أيها الأخ النمر انتظر لقد وعدتني انك لن تلحق بي أي أذى، وما تفعله الآن ليس فعلاً نبيلاً ولاعادلاً!! أجاب النمر ساخراً: هذا لايهمني فأنا سألتهمك لأن الأمر يبدو لي عادلاً ولي الحق بذلك. إنهالت التوسلات من البراهما على النمر وأخيراً استطاع أن يقنعه بأنه ينتظر سماع رأي أول ثلاثة عابرين يصادفونهم في الطريق. وكان أول من صادفوه الجاموس الذي كان متمدداً على قارعة الطريق فتوقف البراهما وقال له: أيها الأخ الجاموس هل يبدو لك من العدل والنبل أن يلتهمني النمر بعد أن أطلقت سراحه من قفص محكم الإغلاق؟ رفع الجاموس عينيه الحزينتين وقال ببطئ: عندما كنت فتياً وقوياً كان مالكي وسيدي يجبرني على أن أعمل بلا توقف والآن وقد تقدم بي العمر وخارت قواي فقد أهملني وتركني هنا لأموت من الجوع والعطش، إن البشر لجاحدون! فإذا أكل النمر البراهما سيكون ذلك عملاً عادلاً! هنا قفز النمر هائجاً على البراهما الذي صرخ قائلاً: لا لا انتظر علينا أن نجد اثنين آخرين لنستشيرهما، لقد وعدتني بذلك!! وبعد قليل شاهدا نسراً يطير على علو منخفض فوق الرؤوس فصرخ البراهما مخاطباً إياه: أيها الأخ النسر، قل لنا إن كان يبدو عدلاً أن يأكلني هذا النمر بعد أن حررته من سجن رعيب؟ أوقف النسر تحليقه للحظة وحطّ الى جانبهما وقال: إنني أمضي حياتي بين الغيوم ولاأوذي أحداً من البشر لكن بني البشر يطلقون عليّ السهام وعندما يصلون على عشي فإنهم يقتلون فراخي، اعتقد أن النمر سيقوم بعمل جيد إن أكلك. قفز النمر على البراهما في حين صرخ البراهما: لالالا انتظر ياأخي النمر، إنها المرة الثانية التي نستشير فيها ولقد اتفقنا على أن نسأل ثلاثة عابرين وينقصنا واحد الآن!! ومع أن النمر كان يزمجر لكنه واصل الطريق مع البراهما. نعم مستمعينا وماهي إلا لحظات حتى ظهر ابن آوا وهو يمشي ويختال فرحاً، إقترب البراهما منه وقال له: أيها الأخ ابن آوا كيف يبدو هذا الأمر لك؟ هل ترى من العدل أن يلتهمني النمر بعد أن حررته من القفص؟ سأله ابن آوا وهو يتظاهر بعدم سماعه: ماذا تقول؟ أعاد البراهما سؤاله وبصوت مرتفع: هل تعتقد أنه من النبل والعدل أن يأكلني النمر مع انني شخصياً ساعدته بالخروج من قفص محكم الإغلاق وأنقذته من الموت؟؟ ماذا من قفص؟ ردد ابن آوا الكلام وكأنه لم يكن منتبهاً. نعم نعم من قفص، أنا فتحت الباب له والان نريد أن نعرف ماهو رأيك؟؟ أجاب ابن آوا: آه تريدان معرفة رأيي؟ في هذه الحالة عليكما أن تقصا عليّ الحكاية كلها وبوضوح فأنا مشوش مرتبك ولاأفهم الأمور جيداً، هيا لنرى ماذا جرى. بدأ البراهما الحديث: أنظر كنت ماشياً في الطريق عندما شاهدت النمر محبوساً في القفص عندما ناداني. قاطعه ابن آوا قائلاً: اسمع اسمع اذا بدأت بحكاية طويلة فلن أفهم منك ولاكلمة واحدة، عليك أن تشرح لي بشكل أفضل، أي قفص تقصد؟ أجابنه البراهما: إنه قفص عادي، قفص مصنوع من قصب الخيزران !! طيب لكن هذا لايكفي، فمن الأفضل أن أرى ذلك القفص وبذلك أفهم ما جرى بشكل أفضل!! نعم مستمعينا الكرام مشى البراهما وابن آوا والنمر في الطريق حتى وصلوا الى المكان الذي ترك فيه القفص. قال ابن آوا: الآن لنرى، اين كنت أنت يا أخي البراهما؟ هنا بالضبط في الطريق! وأنت ياأخي النمر؟ أجاب النمر وهو غاضب ومستعد ليأكل الاثنين معاً: انا في داخل القفص! آآه معذرة أيها النمر فأنا مشوش الأفكار ولاأقدر أن أفهم الأشياء بالضبط، دعني أرى كيف كنت في القفص وفي أي وضع كنت؟؟ قال النمر وهو يقفز داخل القفص مزمجراً: هكذا أيها المعتوه، في هذه الزاوية كنت ورأسي بهذا الاتجاه. آه نعم نعم لقد بدأت أفهم ولكن لماذا لم تخرج من القفص؟ أجاب النمر وقد نفد صبره: أيها الغبي ألا ترى أن الباب كان مقفلاً؟ آه الباب كان مقفلاً؟ وكيف، كيف كان مقفلاً؟؟ قال البراهما وهو يغلق القفص: هكذا ! أضاف ابن آوا لكنني لاأرى قفلاً، لقد كان بمقدوره أن يخرج؟ هذا هو القفل، وأحكم البراهما إغلاقه!! آه نعم يوجد قفل، أنني أرى قفلاً. قال ابن آوا ذلك وهو يسخر من النمر بعد أن اطمئن أنه في القفص، ثم إستدار بإتجاه البراهما قائلاً: الآن والقفص محكم الإغلاق بالقفل فإنني أنصحك أن تتركه كما كان، وأنت ياحضرت سيد النمر بإمكانك أن تبقى هادئاً فربما يمر أحد ما وقد يخاطر بإطلاق سراحك. هنا راح ابن آوا يختال بمشيته وهو يمضي في طريقه سعيداً فرحاً. أيها الأحبة بهذا نصل واياكم الى ختام حلقتنا لهذا الأسبوع من برنامجكم حكايا وخفايا آملين أن تكون حكايتنا قد راقت لكم وحظيت بحسن إصغاءكم ومتابعتكم وحتى نلتقيكم في حلقة الأسبوع المقبل بإذن الله نتمنى لكم أطيب الأوقات وتقبلوا تحيات قسم الثقافة والأدب والفن في اذاعة طهران صوت الجمهورية الاسلامية في ايران، الى اللقاء. حكاية الفارس البطل سامباغانا 1 - 72 2014-12-02 11:13:18 2014-12-02 11:13:18 http://arabic.irib.ir/programs/item/11731 http://arabic.irib.ir/programs/item/11731 بسم الله الرحمن الرحيم مستمعينا الأكارم أينما كنتم سلام من الله عليكم ورحمة منه وبركات. اعزائي من دواعي سرورنا وإبتهاجنا أن نجدد اللقاء بكم بين رياض الجكايا والأساطير العالمية التي تجمع بين المتعة والفائدة عبر برنامجكم الأسبوعي حكايا وخفايا والأمل يحدونا أن نوفر لكم هذه المتعة والفائدة من خلال حكايتنا لهذا الأسبوع بإذن الله، رافقونا مشكورين. أعزتنا المستمعين في شمال غربي أفريقيا وبين حدود الصحراء وغابات النيجر وفي قرى من الأكواخ المدورة التي تتميز بها هذه المناطق يعيش فلاحو الفلوبيس الذين يتقاسمون السهل الكبير مع قبائل رحل من طوارق وعرب وأفارقة. وقد تم في كل المنطقة تلك إكتشاف آثار مدن وأنقاض وأسوار وقلاع تدل على حضارة قديمة ومزدهرة تقوضت وإختفت في أعماق التاريخ شيدها شعب الفلوبيس المكون من رجال ونساء لهم سحنة قمحية وذكاء حاد سخروه في الرعي وزراعة الحقول وأعمال اخرى. ويمثل شعب الفلوبيس واحداً من الشعوب الأفريقية التي صنعت حضارة تعد من اهم الحضارات الأفريقية المثيرة للإنتباه والتي غدت محط أنظار الكثير من الباحثين وعلماء الاثار والمهتمين بعلم الشعوب والانسان ولكن الى جانب الآثار والأنقاض تم إكتشاف وإلتقاط أساطير وحكايات قيمة عن الحب والفروسية ومنها الحكاية التي خصصناها لحلقة هذا الأسبوع وهي تحت عنوان حكاية البطل الفارس سانباغانا مع الملكة آماليا التي ورثت حكم مدينة واغنا من أبيها، لكن هذا الارث كان ناقصاً بسبب الهزيمة التي مني بها والدها وموته بعد ذلك وسيطرت الأعداء على أجزاء كبيرة من مملكته. وهنا يبرز دور سانباغانا الذي يسارع الى نجدة آماليا ويصاف خلال ذلك الكثير من الأحداث والمغامرات كما تروي لنا ذلك الحكاية التي ندعوكم لمتابعة تفاصيلها بعد الفاصل. مستمعينا الأحبة في مدينة واغنا من بلاد النيجر كانت الملكة آماليا توباري وكان والدها أمير واغنا وسيد قرى كثيرة وحدث في ذات يوم أنه خاض حرباً مع احد الأعداء هزم فيها والد آماليا فجرد من ممتلكاته وكان عليه أن يسلم احدى قراه لكن كبرياءه لن تسمح له بتحمل ذلك فمات غماً وورثت آماليا كل المملكة عن أبيها. وبعد فترة حضرت أعداد كبيرة من الفرسان الى مدينة واغنا يطلبون يدها للزواج لكن آماليا كانت تشترط على من يتقدم اليها أن يسترد القرية الضائعة بل وثمانين مدينة اخرى، ولكن ما من احد من الفرسان تجرأ على دفع هذا المهر الخطير. ومرت السنوات وفقدت آماليا كل سعادتها ومع أنها كانت تزداد جمالاً في كل يوم إلا أنها كانت تزداد حزناً في نفس الوقت. وفي بلد مجاور كان يحكمه ملك له ولد يدعى سانباغانا وعندما كبر هجر مدينة أبيه حسب عادات البلد وخرج ليحتل أراضي ومدناً أخرى كي يقيم عليها مملكته. كان سانباغانا مبتهجاً ومرحاً على الدوام وقد خرج سعيداً من مدينة والده يرافقه اثنان من الفرسان المدرعين وأعلن سامبا الحرب على أمير مدينة وتحداه في أن ينازله فتصارع الاثنان والمدينة كلها تشاهدهما، وأخيراً انتصر سامباغانا فطلب الأمير المهزوم منه أن يعفو عن حياته مقابل أن يقدم له مدينته، فأخذ سامبا يضحك ويقول: إبق مع مدينتك فهي لاتهمني!! أحبتي الأفاضل تابع سامبا طريقه وهزم الأمراء واحداً تلو الآخر وكان دائماً يعيد كل ماحصل عليه بفوزه الى كل أمير مهزوم قائلاً له: إبق مع مدينتك فمدينتك لاتهمني. وهكذا تمكن سامباغانا من هزيمة كل امراء البلاد ومع ذلك فإنه لم يكن يملك أرضاً ولامدينة لأنه كان يعيد كل شيء بعد كل انتصاراته ويمضي ضاحكاً مبتهجاً وحالماً. ذات يوم كان سامبا يستجم فيه مع مرافقه عند ضفاف نهر النيجر وفي هذه الأثناء أنشد المرافق الأغنية الرائعة لآماليا توباري المليئة بالحزن والموحية بعزلة الأميرة وحينما بلغ المرافق المقطع الذي يقول: الرجل الذي سينال بآماليا ويجعلها تضحك هو الفارس الوحيد الذي سيسترد ثمانين مدينة.. وثب سامبا بوثبة سريعة وصاح: هيا ياأصحاب العضلات أسرجوا الخيول، هيا بنا الى بلاد آماليا توباري. إنطلق سامباغانا مع المرافقين المدرعين وواصلوا الطريق أياماً وليالي وهم على صهوات الجياد حتى بلغوا مدينة آماليا توباري فرأى سامباغانا امرأة رائعة الجمال وشديدة الحزن فخاطبها قائلاً: آماليا أنا سأسترد المدن الثمانين!! أعزائي الكرام وهكذا قرر سامباغانا أن ينطلق ويواصل طريقه مع فرسانه موصياً مرافقه بالقول: إبق هنا مع آماليا وقم بتسليتها وحاول أن تجعلها تضحك دوماً. بقي المرافق في مدينة آماليا توباري وصار يغني لآماليا كل يوم أغنيات عن أبطال بلادها وعن مدنها وعن أفاعي النهر التي تجعل مستوى المياه يرتفع فتجعل الناس يخزنون الأرز لسنوات ويبقون جائعين لسنين اخرى. كانت آماليا تستمع له بينما كان سامباغانا يقطع الأمصار ويحارب الأمراء الواحد تلو الآخر حتى اخضع ثمانين أميراً وكان يقول لكل مهزوم منهم: عليك الحضور امام آماليا توباري وأن تقول لها إن مدينتك صارت ملكاً لها. إنطلق الأمراء الثمانون يرافقهم أعداد كبيرة من المحاربين الى مدينة واغانا وسكنوا هناك واخذت مدينة آماليا تتسع يوماً بعد آخر حتى أصبحت ملكة على الأمراء والمحاربين في كل الأمصار. إخوتنا أخواتنا للحكاية احداث وتفاصيل اخرى سوف نستكمل إستعراضها لكم في حلقة الأسبوع المقبلة بإذن الله فكونوا بإنتظارنا شاكرين لكم حسن متابعتكم وراجين أن تتحفونا بملاحظاتكم وإقتراحاتكم عبر بريد البرنامج الألكتروني 2020@gmail.com ادب فن، الى اللقاء. حكاية عريس وست بنات 3 - 71 2014-11-23 10:44:44 2014-11-23 10:44:44 http://arabic.irib.ir/programs/item/11730 http://arabic.irib.ir/programs/item/11730 بسم الله الرحمن الرحيم اخواتنا المستمعين الأكارم تحياتنا الخالصة وأمنياتنا القلبية نبعثها لكم في هذا اللقاء الجديد الذي يسرنا أن يجمعنا بكم عند حكاية الشعوب وأساطيرها عبر برنامجكم الأسبوعي المتجدد حكايا وخفايا أملين أن نزودكم بكل ماهو طريف ومفيد وممتع حيث سنصل بكم في حلقة هذا الأسبوع الى القسم الثالث والأخير من الحكاية الهندية الاجتماعية تحت عنوان "عريس واحد وست بنات". لنرى كيف سينتهي الأمر بصاحبنا الضابط شاندور مع فتاة احلامه نور الفجر وهل سيحظى بها زوجة وشريكة في حياته بعد أن نالت اعجابه وراقت له صفاتها وأخلاقها؟ فلنتابع معاً تفاصيل ما تبقى من أحداث هذه الحكاية. مستمعينا الكرام تسلل شاندور من القاعة وسار بخفة حتى بلغ غرفة مسدلة الستائر واذا بنور الفجر رائعة وديعة جالسة في هدوء تكتب على الورق. وقف فترة طويلة يتأملها وإنحنى أمامها معتذراً على جرأته في إقتحام عزلتها وقال لها بأدب: هل أستطيع أن أسمح لنفسي بسؤالك عما تكتبين؟ ترددت نور الفجر لحظات ثم أجابته ببساطة وخجل: كنت انظم قصيدة ! ولكن الفتاة رفضت في خجل أن تقرأها له غير أنه ألح عليها فإستحيت من الرفض وراحت تقرأ له ما كتبته. قال لها معبراً عن إعجابه: ما أروع معانيها وما أرق ألفاظها!! إنها لتكاد تحكي رقة نفسك وتكشف الفرق بينك وبين شقيقاتك الأخريات. أجابته نور الفجر: إن شقيقاتي جميعاً لطيفات رقيقات ولن تجد خير منهن زوجات. فقال لها: بل إن إختيار إحداهن لأمر شاق فما وجدت واحدة منهن خالية من العيوب! فقالت نور الفجر: لقد فهمتك الآن فأنت صاحب مثل أعلى تريده في المرأة، إنك تريدها حائزة لجميع الصفات الحسنة وهذا ما لايمكن أن يتوفر في امرأة. فوجأ شاندور وهو لم يكن يتصور أن تجيب امرأة بالرفض على عرضه. وشعرت الفتاة بالصدمة التي أصابته بها ولكنها قررت أن تواجهه بحقيقة رأيها فيه فقالت في شجاعة: إنك ياسيدي تظن نفسك مالك الرقاب فيكفي أن تزور أسرة لينحي اليك كل فرد فيها وأن تصدر أمرك فيتلهف الجميع الى إرضاءك، إنك مغرور ياسيد شاندور، ولم يشرف امرأة أن تقبلك زوجاً لأنك تستهين بالمرأة وتحتقرها !! سكت شاندور وراحت مظاهر الإعجاب المختلطة بالدهشة تتضارب في أعماقه، وهنا قالت: إن سكوتك يعني أني صادقة ومع هذا انا لاأستطيع أن أنكر أنك نلت إعجابي وإنني اذا فكرت بقبولك زوجاً فإن لي شروط أنا ايضاً. هتف شاندور مغضباً: شروط؟؟ لعلك تظنين نفسك خير النساء؟ لاياسيدتي إنك لمغرورة متكبرة تغالين في تكبير صفاتك. ضرب شاندور الأرض بقدميه بغيظ ونهض من مكانه وغادر الدار حانقاً وقد أقسم أن لايتزوج على الاطلاق!! في اليوم التالي إنطلق ماتهو ومعه شقيقاته الخمس الى الوزير وقد قررن أن ينتقمن من الضابط الذي رفض الزواج من احداهن ولم تكن نور الفجر قد ذهبت معهن فقد أبت أن تشترك في عمل لايرتاح له ضميرها او قولوا أنها كانت قد أحبت الفتى بالفعل. وقف ماتهو يطلب من الوزير إنزال النقمة بشاندور. فما كان من الوزير إلا أن أرسل جنوده لإستدعاء الضابط بتهمة عدم دفع الضرائب. وعندما حضر كان الوزير جالساً في حجرة جانبية يدبر الأمر مع ماتهو في حين كانت الفتيات الخمس يجلسن مع أونا زوجة الوزير التي راحت تستمع الى وصفهن لشاندور في إعجاب حتى دخل الضابط القاعة فأحست قلبها يخفق بين جنبيها وتقدمت من الضابط وقالت له: لماذا ترفض دفع الضرائب أيها الضابط؟ ألا تعلم أن الضرائب تضمن حسن سير أمور الولاية؟ أجابها شاندور في تحدي: واذا كنت لاأرى شؤون الولاية تسير سيراً حسناً بل أراها تسير من سيء الى أسوء. وكان الوزير قد دخل في تلك اللحظة فأثاره رد الضابط وأصدر أمره في الحال بإحتجازه حتى يتم التحقيق وبينما هو في غرفة الحجز اذ أطل عليه من خارج الغرفة وجه كان يعرفه جيداً، إنه وجه نور الفجر!! التي لم يستطع أن ينساها منذ غادر دار أخيها حتى تلك اللحظة التي ظهرت له فيها وهو غارق في ظلمات السجن. همست الفتاة: أيها الضابط، أسرع بالفرار. خذ هذه الأدوات لتكسر بها نافذة السجن فالمسائلة أدق وأخطر من كل ما يبدو لك، فهناك مؤامرة تدبر ضدك. فأهرب في الحال قبل أن يلصقوا بك تهمة التآمر ضد الحكومة. قال شاندور: لن أهرب حتى أعرف سر الأمر بالقبض عليّ، ومع هذا فما سر إهتمامك بي؟ أجابت الفتاة: لقد شعرت بالخطر الذي يحيط بك ولايسعني إلا لأسرع اليك لأنقذك، فأنا أشعر بالميل اليك!! في تلك اللحظة سمع وقع قدمي الوزير فإختفت نور الفجر في حين دخل الوزير واونا والفتيات ووقف الوزير يقرأ الحكم الذي أصدره على المتهم: لقد حكمنا عليك أيها الضابط بالحرمان من الحب لمدة عام كامل فإن خالفت القرار كان عقابك الموت، كما تعاقب بالموت ايضاً كل امرأة تشاركك الحب خلال هذه المدة!! طربت الفتيات الخمس وصفقن شماتة في حين رنت اونا الى زوجها الوزير وهي تغمز بعينيها وملأ الذعر قلب شاندور. وفي لحظة كان قد إرتمى على ماتهو متوسلاً وهو يهتف: أيها الحكيم أنني أطلب منك يد نور الفجر! صعقت الفتيات بينما كانت نور الفجر تدخل من الباب وتحول الجميع اليها واذا بها تقف في جرأة معلنة أنها لن تتزوج سوى شاندور. هزّ الفتى كتفيه وشعر بإرتياح كبير لإعتراف نور الفجر وقال: من أجل أن أكون جديراً بنور الفجر أقبل أن أظل عاماً كاملاً محروماً منها. عندما رأي الحكيم جرأة اخته وتصميم الضابط أمر إثنتين من أخواته بإقتياد نور الفجر الى البيت وحبسها هناك حتى لاتحاول الاتصال بالضابط السجين. وبينما كان الجميع يغادرون غرفة السجن تأخرت اونا لتهمس في أذن الضابط: إنك الآن تتحدى النساء ولكنك ستثوب الى رشدك بعد حرمان شهر كامل منهن وسترى أنك سترتمي تحت قدمي أنا! ضحك شاندور في سخرية فقد أقسم أن يكون وفياً لنور الفجر مهما طال به الحرمان. والحق أن شاندور كان قد أثبت وفاءه بالعهد رغم محاولات أونا خلال زياراتها له في السجن مثيراً بذلك قلوب كل الناس الذين راحوا يهاجمون الوزير لقسوة الحكم الذي أصدره على الفتى ويتهمونه بالسماح لأمرأته بالتدخل في شؤون الحكم. وإزدادت ثورة الرأي العام ضد الوزير حتى أضطر الرضوخ صوناً لكرامته وحفاظاً على مركزه. وإنطلق ماتهو الى شاندور في السجن وحينما دخل عليه تلقاه بين ذراعيه وقال له: إنني أهنئك على ثباتك ولاتظن أنني قصدت أن أسبب لك كل تلك المتاعب فإنما كنت أريد أن أختبر صدقك ووفاءك، وها انا ذا أقدم لك أختي نور الفجر لتكون زوجتك. أجل مستمعينا الأكارم وفي اليوم نفسه تم زواج العروسين ومدت زهرة اللوتس يدها بنفسها فوق رأس أختها الصغرى تبارك زواجها وتتمنى لها التوفيق. على أمل أن تكونوا مستمعينا الأكارم قد أمضيتم معنا أحلى الأوقات بين رياض الحكايا والأقاصيص تقبلوا منا أجمل المنى وأحلى التحيات راجين منكم التواصل معنا بملاحظاتكم وإقتراحاتكم عبر بريدنا الأكتروني adabfan2020@gmail.com شكراً لطيب متابعتكم والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته. حكاية عريس وست بنات 2 - 70 2014-11-17 09:32:11 2014-11-17 09:32:11 http://arabic.irib.ir/programs/item/11729 http://arabic.irib.ir/programs/item/11729 بسم الله الرحمن الرحيم مستمعينا الأفاضل السلام عليكم ورحمة الله وبركاته اهلاً ومرحباً بكم في هذا اللقاء الجديد الذي يجمعنا بكم عند محطة اخرى من محطات برنامجكم الأسبوعي حكايا وخفايا وبالتحديد عند القسم الثاني من الحكاية الهندية "عريس واحد وست بنات" راجين أن تقضوا معنا أحلى الدقائق واللحظات. مستمعينا الأفاضل تركنا الضابط شاندور وهو يتفاوض مع الشقيق الأكبر للفتيات الست ماتهو بشأن إختيار الزوجة الصالحة للضابط من بين هؤلاء الشقيقات حتى إستقر رأيهما اخيراً على فكرة إختبار الفتيات. فقرر شاندور أن يختبر كل واحدة منهن على حدة ليستشف اخلاقها وثقافتها ويقارنها بالأخريات. وقبل أن يهبط الليل خرج الجميع الى الحديقة وهنا بدأ الإختبار وكانت زهرة اللوتوس قد ذهبت الى مطبخ الدار تصنع عجة فإنتهز شاندور الفرصة وجلس مع الفتاة التي تليها مراري، ولم تكد مراري تدخل قاعة الجلوس حتى تثائبت وعندما دعاها الى الجلوس قالت له: ما دمت تريد أن تتحدث فأرجو أن تحضر ذلك المقعد الذي في أقصى الغرفة لأجلس عليه. نهض سانفو من مكانه ليقدم لها المقعد وعندئذ لمحت في يده مروحة صغيرة فقالت له: ما أشد الحر هنا، ألست ترى وإني امرأة أحق منك بهذه المروحة؟ قدم له سانفو مروحته في هدوء. وأمسكتها وظلت ساكنة في جلستها والعرق يغشى جبهتها وخديها، وعندما إزداد عرقها قال لها الضابط: حركي المروحة حتى تمنع الحر عند! فأجابت وهي لاتزال ساكنة: إنني تعبة فهل لك أن تأمر الخادم بتأدية تلك المهمة؟ إنحنى التابع في سخرية وأمسك المروحة وراح يحركها أمام وجهها ليخفف عنها الحر، أما الضابط فراح يحدثها في شؤون شتى ينتقل بها من حديث الى حديث فلايجد جواباً بأكثر من لا او نعم. وبعد لحظات سمع غطيطاً خفيفاً يتصاعد مع زفرات مراري، لقد كانت نائمة!! أعزائي الأفاضل تناول الضابط المروحة فألقاها على وجه مراري فلم تتحرك فنهض من مكانه ليغادر القاعة واذا ضحكة تنطلق لدى الباب. أطلّ برأسه واذا بزهرة اللوتوس التي كانت تسترق السمع تدخل القاعة هاتفة: هل نامت الكسول كالعادة؟ إن هذا عيبها الذي تفشل دائماً في إخفاءه! وجلست زهرة اللوتوس بجوار الضابط وبدأت تحدثه وتقول: لست أدري كيف نامت هذه الكسول؟ وهل يطيق الرجل امرأة تنام بين يديه؟ إنني لايمكن أن أنام حين يحدثني زوجي العزيز ويجلس معي. وبينما هما يتحدثان اذا بالشقيقة الثالثة رادها تدخل القاعة في صخب بلا إستئذان ثم تهتف في أختها وهي تختلس النظر الى الضابط: أهكذا تهملين العجة وتتركينها على النار حتى تحترق؟ لو كنت مكانك لأهتممت بالطعام وأتقن صنعه بدلاً من أتركه يفسد. وأدركت زهرة اللوتس أن أختها تريد أن تنتهز الفرصة لتكشف عيوبها فقالت لها ساخرة: هل تظنين انك بمسلكك هذا قادرة على إسعاده؟ قالت لها رادها: بالطبع سأهتم دائماً بطعامه وأتقن صنعه، سأقدم له الحساء في السابعة صباحاً وأقدم له الفطائر المحشوة في الثامنة وفي التاسعة أكون قد أحضرت له الفطار وفيه طبق من المربى، ومتى تحل العاشرة أكون قد صنعت له طبقاً من الأرز بالتوابل وأما في الحادية عشرة فسيكون اللحم قد تم طهيه فأقدمه له وعندما يحل الظهر قد أكون ... صرخ شاندور يقاطعها: كفى ياآنستي فمن المستحيل ان آكل كل هذا. أعزائي إبتسمت زهرة اللوتوس في إرتياح فقد إقتنعت أن الضابط أدرك عيوب رادها كما أدرك من قبل عبوي مراري وهكذا إختفت من أمامها منافستان خطيرتان وعادت زهرة اللوتوس تتحدث عن اختيها وتتبسط في ذكر معاييبهما. ثم أن شاندور سألها قائلاً: وكيف تستطيعين انت إسعاد زوجك؟ أجابت زهرة اللوتوس: الا يكفي إسعاد زوجي أن أبدأ حياتي معه بصداق كبير أكبر من صداق كل اخواتي لأني أكبرهن؟ قال لها شاندور: انا لاأهتم بالصداق او المال فأنا أملك ما يزيد عن حاجتي وتذكرت زهرة اللوتوس أنها لم تنفذ النصائح التي قرأتها في كتاب فن الحب وحاولت أن تتذكر شيئاً دون جدوى ونهضت تستأذن في الإنصراف قليلاً وفي ذهنها أن تذهب الى حجرتها لتعيد قراءة الكتاب. عندما غادرت زهرة اللوتوس القاعة ظهرت أسولا بالباب وهي تنحني وتستأذن في الدخول، همس الضابط محدثاً نفسه: لقد ذهبت الكسول والأكول والسليطة اللسان فماذا يكون وراءك انت؟ وإستقبل الضابط أسولا في ترحاب، وبعد أن إعتدلت في جلستها بادر بالسؤال قائلاً: كيف تستطيعين إسعاد زوجك وما وسائلك الى راحته؟ اجابته أسولا: ليس الأمر عسيراً فهناك وسيلة واحدة شاملة لإسعاده وهي أن أفعل كل مايريد. قال شاندور وقد فتح عينيه في دهشة: ماذا تقصدين في كل ما يريد؟ أجابت أسولا: أعني كل شيء فعلى المرأة أن تطيع زوجها وأن لاتكون كسولاً او أكولاً او سليطة اللسان. هنا إهتز شاندور طرباً وشعر بأنه وجد بغيته وإمتلأت نفسه غبطة وراحة وسروراً وقد أيقن أنها هي الزوجة التي يمكنها أن تجعل من بيت زوجها جنة. قال شاندور لأسولا معبراً عن فرحته وسعادته: إنك نعم الزوجة يا أسولا ونهضت أسولا متعثرة في مشيتها وهي لاتكاد تصدق ما حدث الى درجة أنها سقطت أرضاً من شدة إرتباكها. في هذه الأثناء إنطلقت ضحكة من فم سانفو ولم تكد أسولا تراه يضحك حتى إقتربت منه ومدت كفها وصفعته في غضب وهي تصرخ: أيها العبد خذ هذه لك وهذه اخرى لسيدك!! إنطلقت أسولا الى خارج القاعة وفي تلك اللحظة كانت يادافا تتنزه في الحديقة وحينما أحست ضجة في القاعة أسرعت لترى ما حدث فوجدت شاندور منحياً على سافو يخفف عنه ما أصابه وعندما شاهدها شاندور إعتدل في وقفته وإستعد لإستقبالها وهي تقول بصوت مسموع: ما أحقر سيداً ينحني على خادمه إنما أريد أن أتزوج سيداً يحترم نفسه لاسيداً يحترم عبده ! ذهل شاندور وجلس على مقعده وراح يفكر، لقد كان من العجيب أن لايجد بين ست بنات واحدة تصلح للزواج وتخلو من العيوب فالأولى كسول والثانية أكول والثالثة سليطة لسان والرابعة طويلة اليد والخامسة مغرورة يملأها الكبر والسادسة؟ ولكن اين السادسة؟ نور الفجر، إنه لم يختبرها بعد ولاتحاول هي الحضور اليه كما فعلت شقيقاتها الأخريات لذلك قرر أن يذهب هو ليراها. نعم مستمعينا الأفاضل في الحلقة القادمة ومن خلال القسم الأخير من حكاية عريس واحد وست بنات سنتعرف على ماسيفعله شاندور مع الفتاة الصغرى نور الفجر وهل سيجد فيها بغيته؟ وهل ستكون من نصيبه؟ مستمعينا الأفاضل حتى ذلك الحين تقبلوا تحياتنا وقد قدمنا لكم هذا البرنامج حكايا وخفايا من اذاعة طهران صوت الجمهورية الاسلامية في ايران شكراً لطيب متابعتكم والى اللقاء. حكاية عريس وست بنات 1 - 69 2014-11-11 09:31:38 2014-11-11 09:31:38 http://arabic.irib.ir/programs/item/11728 http://arabic.irib.ir/programs/item/11728 بسم الله الرحمن الرحيم مستمعينا في كل مكان السلام عليكم أجمل التحايا وخالص الأمنيات نبعثها اليكم من قلوبنا التواقة دوماً الى تجديد اللقاء بكم عبر برامجنا الثقافية والأدبية آملين أن تقضوا معنا أمتع الأوقات في محطتنا لهذا اليوم من برنامج حكايا وخفايا، ندعوكم الى أن تكونوا بصحبتنا. أيها الأحبة حكايتنا لهذا الأسبوع إخترناها لكم من بلاد الهند وهي حكاية ذات دلالات اجتماعية تعليمية تعكس بنا ما ينبغي أن تتحلى به المرأة من صفات تؤهلها للزواج وترغب الآخرين في التقدم لخطبتها وطلب يدها، مثل هذه الصفات نجدها منثورة في تضاعيف هذه الحكاية الطريفة والممتعة والتي تحمل العنوان "عريس واحد وست بنات"، تعالوا معنا أيها الكرام لنستمع معاً الى تفاصيل هذه الحكاية بعد الفاصل. أحبتي الأفاضل تقول الحكاية إن حكيماً هندياً يدعى ماتهو لم يكن يأسف لشيء أسفه على عزله عن الحصول على زوج لكل من شقيقاته الست، كان يعلن أن شقيقاته يقضين في داره أياماً كلها شقاء وتعاسة وأن كلاً منهن تتمنى لأن تهجرها وترحل عنها الى بيت أي زوج يتقدم اليها غير أن أحداً لم يقترب من بيت ماتهو فقد كان قبح زهرة اللوتوس كبرى شقيقات الحكيم وسوء خلقها ينفران أي عريس من خطبة إحدى شقيقاتها الصغريات حيث كان لها وحدها الحق في الخروج والحق في الكلام والحق في مخاطبة الشبان والحق ايضاً في الحصول على اول الأزواج. كانت زهرة اللوتوس قد بلغت سن الأربعين ولم يعد في إستطاعة شقيقاتها الانتظار أكثر مما إنتظرن حتى إنقلب حبهن لها حقداً وغيظاً وإستياءاً، وبدأت كل منهن تفكر في وسيلة للخلاص من العانس العجوز. ولمس ماتهو ما بلغ منه الحال من حرج فأقسم أن لايرفض زوجاً يتقدم لأي من الفتيات حتى لو كان يخطب يد نور الفجر الصغيرة التي لم تتجاوز السابعة عشرة بعد. وفي تلك الأثناء إلتقى ماتهو بضابط شاب يدعى شاندور وكان من ذلك النوع من الشباب الطائش غير أنه في ذلك اليوم كان قد سأم عبء هذه الحياة وقرر أن ينفض عن نفسه ثوب الخطيئة ويتزوج وعرض الحكيم على الضابط أن يزوجه واحدة من شقيقاته الست ولم يرفض شاندور عرض صديقه غير أنه إشترط أن يقضي في بيته أربعاً وعشرين ساعة يكون له الحق بعدها في إختيار العروس التي يريد. إنطلق ماتهو مستمعينا الكرام يبشر شقيقاته بالعثور على زوج ويخبرهن بالشرط الذي إشترطه، هزت زهرة اللوتوس رأسها في إستنكار وهي تقول في إستهزاء تخفي وراءه فرحها وإستبشارها: يتخير عروسه؟ وهل نحن بقرات يأتي الغريب ليشتري واحدة منهن؟ أجابها ماتهو: إن هذا من حقه ومع ذلك فإن لك إمتياز التقدم اليه قبلهن! هتفت الفتاة في خبث: ولكن لم تقدمني وحدي على شقيقاتي ثم يكون لهن حق الزواج بعد ذلك من أي فتى شئن؟ أجاب الحكيم: لقد فعلت ذلك لعشرين عاماً ولكن الضابط أصرّ على شرطه، فهل أدعه يفلت منا؟ هنا هتفت الفتيات الباقيات في صوت إحتجاجي واحد: كلا، إن من حقنا نحن ايضاً أن نتزوج ومن حقه وحده أن يختار الزوجة التي يريد! ولكن أريد أن أصارحكن فلقد إجتمعت فيكن النقائص السبع الكبرى، الكسل والغرور والبخل والحسد والجشع والغضب والاسراف ويجب أن تتخلص منها قبل أن يأتي الزوج المنتظر! صاحت زهرة اللوتوس في شقيقاتها وكأنها وضعت على رأسها هالة القديسات: إن النقائص السبع تجتمع فيكن ولهذا فلن تستطع واحدة منكن إختطاف العريس الجديد الذي سيكون من نصيبي وحدي. دبت المعركة بين الفتيات سوى نور الفجر أصغرهن وأجملهن وأبعدهن عن أي نقيصة من النقائص السبع الكبرى، وفي لحظة إنتهت المعركة بعد أن أسكتهن ماتهو الذي نهض ليدبر غرفة للضابط شاندرو والجندي الذي يقوم على خدمته. نعم مستمعينا الأفاضل لم يكد ماتهو يغادر القاعة حتى تسللت زهرة اللوتوس الى مخدعها فأوصدت من خلفها الباب وأخذت تلتهم أوراق كتاب فن الحب وتحفظ ماجاء فيه من نصائح لفوز المرأة بقلوب الرجال ثم تزينت بأجمل مالديها من جواهر وارتدت أغلى ما لديها من ثياب وفتحت الباب لتجلس مع شقيقاتها في قاعة الجلوس، أطلت زهرة اللوتوس الى شقيقاتها فإذا كل واحدة منهن فعلت بنفسها ما فعلته هي إلا نور الفجر فقد كانت لاتزال جالسة في المقعد بغير زينة او جواهر، تقرأ كتاباً في الشعر وكأنها لاتهتم لما يدور حولها. قالت مراري التي تلي زهرة اللوتوس في السن: أقسم انني وحدي التي سأفتن الضابط شاندور. فاجابتها يادات: لم يفتنه إلا جمالي وانا واثقة من انني أنا التي ستفوز بإعجابه. أسكتتهم زهرة اللوتوس وهي تستعيد في رأسها نصائح كتاب فن الحب وقالت: إنما تخدعن أنفسكن فأنا التي سأفقده وعيه. أجابتها أسولا ساخرة: طبعاً سيفقد وعيه ولكن لقسوة الواقع! وفي تلك اللحظة دخل ماتهو يعلن قدوم الضابط، ودخل شاندور القاعة ومن خلفه جديه وتابعه سانفو وراح ينحني تحية لكل من الفتيات اللائي وقفن كالتماثيل المرسوم على وجهها بسمات مصطنعة فرسم هو ايضاً ابتسامة من النوع نفسه وتصنعت الفتيات الخجل وتركن أخاهن يجيب التحية الرقيقة العذبة بخير منها قائلاً: مرحباً بك أيها الضابط المحترم الذي جمع كل صفات المجد والنبل. تحركت زهرة اللوتوس الى الأمام وبدا لها أن تكون هي البادئة بالكلام لعلها تلفت نظر الضابط الى جمالها ورآها شاندور وإنحنى أكثر مما إنحنى من قبل وإلتفت الى ماتهو وهو يشير الى زهرة اللوتوس ويقول بإحترام: ليحرسكم الرب وليسبغ رعايته عليك وعلى امك! صرخت زهرة اللوتوس مجفلة وكأن عقرباً لدغتها: أمه؟ أمه؟ إنني أصغر أخواته، أصغرهن جميعاً! هنا تدخل ماتهو لإنقاذ الموقف قائلاً: أجل إنها من أصغر أخواتي فقد كان لي ست وثلاثون اختاً رزق بهن أبي من ثلاث نساء وقد تزوجن جميعاً عندما كبرن ولم يبق سوى هؤلاء الفتيات الست الصغيرات. وهنا جذب ماتهو ضيفه في إضطراب الى الحجرة التي خصصها له، وعندما جلسا وحدهما قال له شاندور: ما أجمل شقيقاتك وما أسعدني بالحصول على عروس منهن تزيل وحشتي وتملأ وحدتي. أجابه ماتهو في إبتسامة رضى: اذا أردت أن تسعد حقاً فأنا أرشح لك زهرة اللوتوس فهي مثال الرقة والعفة وعلو النفس. هزّ شاندور رأسه وهو يقول: حقاً حقاً، إنها لصفات حميدة كثيرة ولكن سنها!! أجابه ماتهو: لاتخدعنك الظواهر فالكبرى أقدر الجميع على الفهم الادراك وأكثرهن إهتماماً بأمور الزوج وحاجات البيت. قال شاندور: أعلم هذا ولكن هبني لاأميل اليها ولاأبغيها ! أجاب ماتهو: اذن فلتكن الثانية مراري فهي مثال اللطف والسماحة. هزّ شاندور رأسه وقال: لنفترض أنني لاأجد ما يجذبني اليها فما عساني أن أفعل؟ أجاب ماتهو: تكون أحق بالثالثة راتها فهي أقدرهن على خلق السعادة. قال شاندور: هب أنني ... وهنا قاطعه ماتهو قائلاً: يبقى أمامك إثنتان يادافا وأسولا، ودعنا من امر نور الفجر فمازالت صغيرة ويافعة. سكت شاندور وسرح ببصره في شرود ثم قال هامساً: إنها لطيفة ! أسرع ماتهو قائلاً: بل إنها في غاية اللطف والرقة وهي أفضل من كل الأخريات فهي بريئة من كل العيوب. هنا إنتهز الضابط الفرصة وقال: اذن للأخريات عيوب؟ عظ ماتهو على نواجزه لزلة لسانه ولم يجد إلا أن يقول له: إن بوسعك على أي حال أن تختبرهن بنفسك وستجد متسعاً لذلك خلال الساعات الأربعة والعشرين التي ستقضيها في دارنا وأوكد لك أنك ستجد كل واحدة منهن خيراً من الأخرى حتى لتعجز عن إختيار أفضلهن. بهذا أيها الكرام نصل وإياكم الى ختام القسم الأول من حكاية "عريس وست بنات" الهندية حيث سنتعرف في الحلقة المقبلة على بقية تفاصيل هذه الحكاية بإذن الله، حتى ذلك الحين نستودعكم الرعاية الالهية والى اللقاء. شجرة الكريز 2 - 68 2014-11-02 09:30:07 2014-11-02 09:30:07 http://arabic.irib.ir/programs/item/11727 http://arabic.irib.ir/programs/item/11727 بسم الله الرحمن الرحيم مستمعينا الأفاضل السلام عليكم ورحمة الله وبركاته كل المراحب بكم في هذا اللقاء الجديد الذي يجمعنا بكم عبر حكايا الشعوب وأساطيرها من خلال برنامجكم الأسبوعي حكايا وخفايا والذي يعده لحضراتكم قسم الثقافة والأدب والفن في اذاعة طهران صوت الجمهورية الاسلامية في ايران راجين أن تمضوا معنا أحلى الأوقات وأكثرها متعة وفائدة. أعزائي المستمعين تركنا في الحلقة السابقة عند القسم الأول من أسطورة شجرة الكريز البابلية، تركنا العاشق الولهان بيرام مضمخاً بدماءه عند هذه الشجرة في حين كانت فتاته تسيبا ذاهبة عن كل ذلك غافلة عما حدث لفتاها حيث استمرت صرخات بيرم رهيبة موجعة تمزق سكون الليل وطفق الفتى يضرب صدره ورأسه بيديه ويصيح: ياليل تباً بك لقد شهدت مصرع تسيبا وستشهد الآن مصرع محبها التعس، لقد كانت تسيبا أحق مني بالحياة. ولكن لا ما قتلوك، بل أنا الذي قتلتك، انا الذي إنتزعتك من دارك وبيت أسرتك الآمن الى حيث الفزع والأهوال. لماذا لم آت قبلك ياتسيبا؟ اذن لكنت دونك فريسة الوحش. أين انت أيها الوحش القاتل؟ أين انت جميعاً أيتها الوحوش الضارية؟ تعالي ومزقي جسم بيرم إرباً إرباً فهو الذي قتل محبوبه وإستحق العقوبة على الجريمة الشنعاء، إفترسيني أيتها الضواري الكاسرة فأنا أحق بالقتل والطعن والتمزيق!! نعم مستمعينا الأفاضل وتابع بيرم خطاب نفسه ولكن بلهجة ذات معنى هذه المرة وقال: لكن لا، فلم انتظرك أيتها الوحوش حتى لايطول الانتظار فلست أطيق أن أعيش بحظة بعد أن ضاقت تسيبا كأس المنون، أبداً لن أنتظرك أيها الموت فالجبان هو وحده الذي ينتظر الموت أما أنا فسأسعى اليك فأنا لست جباناً أيها الموت. هنا إنطلق بيرم وتناول المنديل المخضب بالدماء وحمله الى ظل الشجرة وهو يبلله بالدموع ومدّ يده فأخرج خنجره وإنقض به على صدره ليثخنه بالجراح ثم إنتزعه من جرحه وألقى به جانباً قبل أن يسقط ممدداًً على أديم الصحراء مستنداً على جذع شجرة الكريز. مستمعينا الكرام نفر الدم سخيناً قانياً على جذع الشجرة وجذورها فنهلته وتلونت ثمارها الشفافة بلون قرمزي كلون الدم الذي رواها وظل الجسد ينفث دماً والمنديل لايزال منضماً الى مكان الصدر منه وسكرات الموت تحيط به من كل جانب. كان كل ذلك يجري وتسيبا مختبئة داخل الغابة لاتدري من الأمر شيئاً، وظلت الفتاة في مخبئها حتى أمنت عودة اللبوة وإنطلقت تحث الخطى على مكان لقاء الحبيب وهي تخشى أن تكون قد تأخرت عليه. إنطلقت تسيبا وعيناها تسبقانها لترى بيرم عند ظلال الكريز لكن العينين عرفت المكان وأنكرتا لون ثمار الكريز، لقد تركتها منذ لحظات بيضاء كالبرد لكنها الآن حمراء كالدم. ترى هل عجزت عن الفهم؟ أتكون عادت خطأ الى مكان آخر غير مكان اللقاء؟ أبداً فها هو ذا قبر نينوس الملك وها هو ذا النبع الذي إغتسلت بماءه. لكن ماذاك الهيكل المستلقي تحت الظلام القاتم لايتحرك؟؟ يا إلهي إنه بيرم لايزال الدم ينبثق منه. إنهارت تسيبا المولهة فوق الجسد تمزج دموعها بدماءه ومن أعماق قلبها راح تهتف: بيرم أجبني إنني انا تسيبا، إرفع راسك قليلاً وإفتح مقلتيك وأنظر الى آلامي وبلواي!! وتحت سخونة الدموع إختلج الجسد البارد وفتحت العينان المغلقتان ورمى اليها بيرم بنظرة ملئى بمعاني الحب والحنان الممتزجين باليأس ثم إنتهى كل شيء. عادت تسيبا تصرخ وتبكي حتى إنهارت وأخذت تقلب الجسد البارد علّها تستطيع ردّ الحياة اليه ومست كفها المنديل الذي كان لايزال في يد الحبيب القتيل، إنه ممزق مخضب بالدم، وهذا الخنجر، كيف حدث كل ذلك؟ كيف؟؟ أحبتي الكرام أدركت تسيبا كلما حدث وعادت تصرخ في جنون: بيرم اذن أنا الذي قتلتك ومنديلي كان هو السلاح الذي ألقى بك الى التهلكة! إنني أنا المجرمة، حبي هو الذي سفك دمك وهو الذي سيمحني القوة على أن ألحق بك. ها أنا ذا أسرع اليك يابيرم إنتظرني! أما أنت ياأبي وأنت ياوالد بيرم فإني أرفع اليكما رجاء ولديكما التعيسين أن لاتفارقاهما ميتين كما فعلتما من قبل وهما حيين، إتركاهما في قبر واحد يضمها. رمت تسيبا بنظراتها نحو الشجرة وراحت تخاطبها قائلة: وانت، أنت أيتها الشجرة المسكينة التي شهدت مصرع بيرم سوف تشهدين مصرعي انا ايضاً فإحفظي أثر مصرعنا في الحب وإلتفي الى الأبد بعباءة الموت السوداء حزناً علينا وإحملي ثمارك حمراء قانية تشهد بسوء طالع عاشقين سقياك بدماءهما. وهنا إنطلق الخنجر من جديد ليغوص في صدر تسيبا وليلقي بها جثة ساخنة ينبثق منها الدم الى جانب جسد بيرم وبكى النسيم وهو يحمل الى آذان الولدين صرخات قتيلي الحب وإنطلق الوالدان معاً يحرقان جسدي العاشقين العاثري الحظ ويضعان الرماد في إناء واحد دفناه في قبر واحد تحيط به الأزهار والرياحين. أما شجرة الكريز فقد إلتفت بملاءة حزينة سوداء وظلت تجود بثمارها التي كانت ذات يوم بيضاء فإذا بها منذ ذلك اليوم حمراء قانية بلون الدم. أحبتي الأفاضل وبهذا نصل وإياكم الى ختام حلقة هذا الأسبوع من حكايا وخفايا إستمعتم اليها من اذاعة طهران صوت الجمهورية الاسلامية في ايران، شكراً لحسن متابعتكم والى اللقاء. شجرة الكريز 1 - 67 2014-10-26 09:56:22 2014-10-26 09:56:22 http://arabic.irib.ir/programs/item/11726 http://arabic.irib.ir/programs/item/11726 بسم الله الرحمن الرحيم اخواتنا المستمعين الأفاضل في كل مكان سلام من الله عليكم ورحمة منه تعالى وبركات. يسرنا أن نجدد اللقاء بكم عند حكاية أخرى من حكايات الأمم والشعوب في مختلف أصقاع الأرض حيث المتعة والفائدة وحيث نتعرف معاً على ما أنتجته المخيلة البشرية على مر العصور من قصص وأساطير عبر برنامجكم الأسبوعي حكايا وخفايا. مستمعينا الأطائب حكايتنا لهذا الأسبوع هي في الحقيقة أسطورة من الأدب البابلي التي ربما إنتشرت من أرض بابل الى بعض البلاد الأخرى كالهند واليونان، إنها أسطورة شجرة الكريز او الكرز التي قارنتها مخيلة الانسان بلون ثمارها الأحمر القاني وسواد جذعها بقصة حب بين عاشقين راحا ضحية الحقد والغيرة والحسد فلم يكتب لحبهما الدوام وتحولت قصتهما الى مأساة إرتوت شجرة الكرز من دماءها لتصطبغ باللون الأحمر القاني بعد أن كانت ثمارها بيضاء ناصعة كأنها الثلج حسب الأسطورة، إنها أسطورة حاول الانسان من خلال أن يفسر الحمرة التي تميز بها ثمر هذه الشجرة وسعى لأن يربط بين الحب الحقيقي وبين اللون الأحمر حتى غدا هذا اللون رمزاً قصص الحب التي تربط بين أفراد المجتمع البشري. كما تحدثنا الأسطورة بذلك في تفاصيلها والتي سنستمع الى القسم الأول منها معاً بعد الفاصل. في مكان ما على شاطئ الفرات تنهض شجرة ضخمة من أشجار الكريز تتدلى من بين أوراقها ثمرات حمراء قانية كلون الدم ومنذ آلاف السنين لم تكن تلك الثمار تصطبغ بذلك اللون قط بل كانت شفافة بيضاء كلون الثلج وذلك عندما كان الطفلان بيرام وتسيبا لايزالان يلعبان ويرتعان في صخب ضجة أمام منزليهما المتجاورين على مقربة من سور بابل العظيم، كان منزليهما متلاصقين يشتركان في جدار واحد يفصل بين حجرة بيرام في منزل أهله وحجرة تسيبا في بيت أهلها. كان بيرام يفوق كل صبيان بابل بوسامته وإعتدال قامته كما كانت ربة الجمال والحب قد خلعت على الصبية تسيبا أروع فنونها وأروع جمالها ومحاسنها. تعارف الجاران الصغيران وصارا يلعبان في الفناء المنبسط أمام الدارين كل يوم وكل ساعة من ساعات النهار حتى إتحدت حياة بيرام بحياة تسيبا ولم يعد أحدهما يطيق فراق الآخر. مرت الشهور والسنون وشب بيرام وبلغت تسيبا مبلغ الفتيات وبدأ كل واحد منهما يحس في أعماقه شيئاً آخر غير الود الصبياني، وداً اسمه الحب أخذ يتمكن مع مرور الأيام من قلبي الفتيين حتى لم يكن أحدهما يمكنه أن يتصور غياب زميله عنه للحظات فهما معاً طوال النهار حتى اذا جنّ الليل إنصرفا وإنطلق كل الى فراشه وطيف صاحبه يرف عليه بأجنحة الأمان والآمال والأحلام الجميلة. ذات يوم اعزائي مرت شيطانة نميمة بالعاشقين الصغيرين فملأها الحقد والغيرة بمشهد الحب الطاهر الذي يغمر القلبين الفتيين وأبى حقدها إلا أن يعمل كدأبه على تحطيم كل ماهو طاهر ونبيل فتمثلت في ثوب فتاة تدعى أورانيا تطل دارها على الفناء الذي يجتمع فيه الحبيبان وراحت اورانيا تتابع القلبين العاشقين وراحت الغيرة تنهش قلبها وشرعت تلعب دورها الخائن الشرير. إنطلقت أورانيا تحكي لكل صديقة تجلس اليها قصة العشق بين بيرام وتسيبا وتعظم بها في الأمر فيما تبادر تلك الى نقل الخبر الى غيرها من بيت الحي مهولاً ضخماً وهذه تنقله الى اخرى أشد هولاً واثماً وكان لابد أن يبلغ الأمر في النهاية الى آذان الوالدين وملأ الظن بالاثم رؤوس أهليهما، فقد دنس الولدان قدسية الأخلاق البابلية وداسا تقاليدها التي لاتأذن لشاب أن يهفو الى فتاة إلا بعد الزواج منها واسرع الوالدان معاً الى حيث قيل لهما إن العاشقين الصغيرين يجتمعان فأدركاهما وأمسك أبو تسيبا بشعرها الطويل وأخذ يجره على الأرض حتى داره وهو يصب عليها اللعنات ودفع والد بيرام ولده امامه وهو يركله ويرميه على الأرض كلما نهض، وأبى الأبوان الغليظان إلا أن يحرما على العاشقين الصغيرين أي لقاء. كان بيرام يلقى المصير نفسه في بيت أبيه، لاأحد يرحم حبه ولاأحد يشفق على قلبه وهو يتوسل لأن يتاح له الزواج من فتاته غير أن الحب لايعرف الهزيمة أبداً بل راح اليأس يدفع الفتيين العاشقين الى التفكير بوسائل اخرى للقاء بعيداً عن رقابة الأبوين القاسيين ولم تكن الوسيلة إلا خداع حراس السور وإجتياز أبواب المدينة والفرار الى الصحراء وعندما إتفق الفتيان على الوسيلة قررا أن يكون لقاءهما عند قبر نينوس الملك. نعم أحبتي الأفاضل كانت تظلل قبر الملك نينوس شجرة كبيرة تتدلى من بين أوراقها ثمرات الكريز بيضاء شفافة كقطع الثلج والى جوار الشجر كان نبع بارد الماء حلو المذاق كأنه العسل، سكن الليل وغفت العيون ونهضت تسيبا من فراشها ووضعت على رأسها غطاءاً يخفي وجهها المضيء وسارت في خفة تتلمس الجدران وعندما دلفت من باب الدار غمرتها طمأنينة عذبة شجعتها على السير بجوار السور حتى بلغت البوابة الكبرى ولم يعد بينها وبين الصحراء خطوات وأطلت ربة الجمال والحب فشهدت الحيرة تملأ الفتاة. بعثت الربة رسولتها لتهبط بين الحراس وتشغلهم وغفلوا عن الرتاج الذي إنسلت منه تسيبا كما ينسل شعاع النور بين ظلمات الليل الداكن. في حذر كبير مضت الفتاة وهي تحس كأن نبضات قلبها كقرع الطبول وبلغت آخر الأمر قبر الملك نينوس وإنحت على ماء النبع ملئت منه كفيها وغسلت وجهها وروت ظمأها ثم مالت لاجئة الى ظلال شجرة الكريز المخيم على النبع في انتظار بيرام. لم تكد تمضي لحظات حتى ملأ سمعها زئير رهيب تردد في الغاب صداه، إنتفضت الفتاة في رعب قاتل وإنطلقت تجري مذعورة على غير هدى حتى بلغت الغابة القريبة فإستترت بين أدغالها. نسيت خلال الرعب منديلها الحريري الذي سقط عن كتفها وهي تجري وإستقر على الرمال ليرسم أول خطوط المأساة. كان الزئير الذي أثار الرعب في قلب تسيبا صوت لبوة إفترست ثوراً وعندما إنتهت من تناول طعامها أحست بالعش وإنطلقت تبحث عن الماء حتى بلغت النبع الجاري الى جوار شجرة الكريز فولغت في ماءه حتى إرتوت وبينما هي تعود الى الغابة عثرت في طريقها على المنديل الحريري الملقى على الرمال وبدا المنديل للبوة كأنه عدو لدود وزأرت من جديد وهي تنهال على المنديل تمزيقاً بأنيابها ومخالبها المغطاة بالدماء. تلوث المنديل بدم الضحية المسكينة التي إفترستها قبل لحظات وظل المنديل في مكانه ممزقاً مضمخاً بالدماء مثيراً للرعب. كان الرعب من نصيب بيرام الذي وصل في تلك اللحظة يملأه الأمل باللقاء وكان اللبوة قد توارت وراء الأدغال بينما تسيبا كانت لاتزال مختفية تنتصب رعباً وهلعاً دون أن تجرأ على العودة الى مكان اللقاء. ظل بيرام يطل بعينيه بحثاً عن تسيبا لتقع عيناه على المشهد العجيب، لقد كان المنديل الذي أهداه لفتاته ملقى على الأرض ممزقاً وملوثاً بالدماء، صرخ بيرام في جنون وقد ملأه اليقين بأن فتاته قد إلتهمها وحش كاسر لم يترك من بقاياها سوى ذلك المنديل المخضب بالدم. أعزائي الأفاضل انتم على موعد مع القسم الثاني من أسطورة شجرة الكريز او الكرز في حلقة الأسبوع المقبل بإذن الله. إستمعتم الى برنامج حكايا وخفايا من اذاعة طهران صوت الجمهورية الاسلامية في ايران، تقبلوا أجمل التحايا ودمتم في رعاية الباري عزوجل. حكاية الرجل المحتال - 66 2014-10-19 08:49:24 2014-10-19 08:49:24 http://arabic.irib.ir/programs/item/11725 http://arabic.irib.ir/programs/item/11725 بسم الله الرحمن الرحيم مستمعينا الأفاضل السلام عليكم ورحمة الله وبركاته. نرحب بكم كل الترحيب في هذا اللقاء الجديد الذي يجمعنا بكم عبر محطة اخرى من محطاتنا الأسبوعية بين ربوع الحكايا والأساطير العالمية من خلال برنامجكم حكايا وخفايا، راجين أن تقضوا معنا أطيب الأوقات عند ما أعددناه لكم في هذا الأسبوع. مستمعينا الأحبة تصور أساطير الزنوج دائماً ألواناً من المكر والدهاء والبراعة في التخلص من المآزق والتي جبلتهم عليها مجاهل الغابات والأحراش التي تدفعهم الى إبتكار السبل لإجتياز ما يواجههم خلال حياتهم من صعاب وعقبات ومع ذلك لاتكاد أسطورة واحدة تخلو من القيم الأخلاقية التي تميز أسلوب الحياة الذي يراه سكان القارة السمراء ومنها أسطورتنا او بتعبير أدق حكايتنا لهذا الأسبوع نظراً الى الملامح الواقعية التي تزدحم بها وإمكانية وقوعها على أرض الواقع وخلوها من العناصر الأسطورية والخرافية حيث تطرح لنا شخصية يمكن أن تتكرر في كل زمان ومكان وهي شخصية الانسان الدجال الذي يستطيع بفضل ذكاءه ودهاءه ومكره خدع السذج والبسطاء من الناس والاستيلاء على مقدراتهم في نهاية المطاف كما تحدثنا بذلك حكايتنا لهذا الأسبوع. فلنتابع بعد الفاصل إخوتنا أخواتنا تفيد الحكاية بأن رجلاً محتالاً وزوجته قد أرادا يوماً الدخول الى مدينة كانت قد أعجبتهما ليمارسا أعمال النصب والاحتيال على اهلها، في اليوم الأول من دخولهما اشترى المحتال حماراً وملأ فمه بليرات من الذهب رغماً عنه وأخذه الى حيث تزدحم الأقدام في السوق فنهق الحمار فتساقطت الليرات الذهبية من فمه فتجمع الناس حول المحتال الذي أخبرهم أن الحمار كلما نهق تتساقط النقود من فمه وهنا بدأت المساومات حول بيع الحمار. وأخيراً اشتراه كبير التجار بمبلغ ضخم لكنه اكتشف بعد ساعات بأنه وقع ضحية عملية نصب واحتيال فإنطلق مع اهل المدينة فوراً الى بيت المحتال وطرقوا الباب فأجابتهم زوجته بأنه غير موجود لكنها سترسل الكلب ويحضره فوراً. وفعلاً أطلقت الكلب الذي كان محبوساً فهرب لاينوي على شيء، لكن زوجها عاد بعد قليل وبرفقته كلب يشبه تماماً الكلب الذي هرب وبالطبع فقد نسي الناس لماذا جاؤوا بل أنهم فاوضوه على شراء الكلب حتى اشتراه احدهم بمبلغ كبير ثم ذهب الى البيت وأوصى زوجته أن تطلقه ليحضره كلما غاب عن البيت وإحتاجوا اليه فأطلقت الزوجة الكلب لكنهم لم يروه بعد ذلك. مستمعينا الأفاضل وهكذا أدرك التجار أنهم تعرضوا للنصب مرة أخرى فإنطلقوا الى بيت المحتال ودخلوا البيت عنوة فلم يجدوا سوى زوجته فجلسوا ينتظرونه ولما جاء نظر اليهم ثم الى زوجته وقال لها: لماذا لم تقومي بواجيات الضيافة لهؤلاء الأكارم؟ فقالت الزوجة: إنهم ضيوفك فقم بواجبهم أنت! فتظاهر الرجل بالغضب الشديد وأخرج من جيبه سكيناً مزيفاً من ذلك النوع الذي يدخل فيه النصل بالمقبض وطعنها في الصدر حيث كان هناك بالون مليء بالسائل الأحمر فتظاهرت الزوجة بالموت وصار الرجال يلومونه على هذا التهور. فقال لهم: لاتقلقوا فقد قتلتها اكثر من مرة وأستطيع إعادتها للحياة مرة أخرى! وفوراً أخرج مزماراً من جيبه وبدأ يعزف فقامت الزوجة على الفور أكثر حيوية ونشاطاً وإنطلقت لتصنع القهوة للرجال المدهوشين ونسي الرجال مرة اخرى لماذا جاؤوا وصاروا يفاوضون هذا الدجال على شراء المزمار، حتى اشتروه منه بمبلغ كبير للغاية، وعاد الذي فاز به وطعن زوجته وصار يعزف فوقها لساعات فلم تصحو!! أعزتنا المستمعين وفي الصباح سأله التجار عما حصل معه فخاف أن يقول لهم إنه قتل زوجته فإدعى إن المزمار يعمل وإنه تمكن من إعادة إحياء زوجته فإستعاره التجار منه وقتل كل منهم زوجته وبعد أن طفح الكيل بالتجار سارعوا الى بيت المحتال ووضعوه في كيس وأخذوه ليلقوه في البحر، فساروا حتى تعبوا فجلسوا للراحة وأخلدوا للنوم. بدأ المحتال يصرخ من داخل الكيس فجاءه راعي غنم وسأله عن سبب وجوده داخل الكيس وهؤلاء النيام حوله، فقال له: رحماك أنقذني! إنهم يريدون تزويجي من بنت كبير التجار في الامارة لكني أعشق إبنة عمي ولاأريد بنت الرجل الثري. هكذا أقنع الرجل الدجال صاحبنا الراعي بأن يحل مكانه في الكيس طمعاً في الزواج من إبنة كبير التجار فدخل مكانه بينما أخذ المحتال أغنامه وعاد للمدينة، وعندما نهض التجار وألقوا الكيس بالبحر وعادوا للمدينة مرتاحوا البال ولكن سرعان ما وجدوا المحتال امامهم ومعه ثلاثمئة رأس من الغنم. فسألوه فاخبرهم لما ألقوه في البحر خرجت حورية تلقته وأعطته ذهباً وغنماً وأوصلته الى الشاطئ وأخبرته لو كانوا رموه في مكان أبعد عن الشاطئ لأنقذتها اختها الأكثر ثراءاً والتي كانت ستنقذه وتعطيه آلاف الرؤوس من الغنم وهي تفعل ذلك مع الجميع. كان المحتال يحدثهم وأهل المدينة يستمعون فإنطلق الجميع الى البحر وألقوا بأنفسهم فيه وهكذا صارت المدينة بأكملها ملكاً للمحتال. وبذلك تنتهي إخوتنا المستمعين حكايتنا الطريفة لهذا الأسبوع والتي تحكي لنا كيف يقع الناس السذج ضحية النصب والاحتيال اذا مالم يكونوا متسلحين بالوعي والحذر واليقظة والدقة في النظر الى الأمور، وكيف أن هناك دوماً بين أفراد المجتمع أناساً يبلغون الغاية في المهارة في خدع الآخرين بطرق ملتوية لايفطن اليها سوى النابهين والأذكياء واليقظين من الناس وهي حكاية أشبه بالقصص الواقعية حيث يمكن أن تتكرر دوماً في كل زمان ومكان. نرجو أيها الأحبة أن تكونوا قد قضيتم معنا احلى الأوقات وأطيبها مع حكايتنا لهذا الأسبوع عبر برنامج حكايا وخفايا الذي استمعتم اليه من اذاعة طهران صوت الجمهورية الاسلامية في ايران، شكراً لحسن متابعتكم حتى الملتقى تقبلوا منا أجمل التحيات ودمتم في أمان الله. حكاية طفلة الثلج - 65 2014-10-12 08:55:13 2014-10-12 08:55:13 http://arabic.irib.ir/programs/item/11724 http://arabic.irib.ir/programs/item/11724 بسم الله الرحمن الرحيم السلام عليكم ورحمة الله وبركاته السلام عليكم وأهلاً ومرحباً بكم في هذا اللقاء الجديد الذي يجمعنا بكم عند أساطير الشعوب وحكاياها عبر برنامجكم الأسبوعي حكايا وخفايا آملين أن يروق لكم ما أعددناه لهذا الأسبوع ويحظى بحسن إصغاءكم ومتابعتكم. أعزائي الأفاضل في هذه المرة ونحن نخترق آفاق العالم ونبحث لكم عما خلفته الأمم والشعوب من تراث أسطوري ستشعرون بلسعات قاسية من البرد حيث العواصف الثلجية ستهب علينا من البلاد المجاورة للقارة القطبية الشمالية، بلاد سيبريا البيضاء وأهلها الطيبين حيث يجتمعون زرافات ووحداناً في ليالي شتاءهم الطويلة ليتسامروا تحت قبب بيوتهم الثلجية بقصصهم وحكاياهم المستلهمة من نصاعة الثلج والأفق الأبيض الممتد بعيداً والذي يبدو لانهاية له. مستمعينا الأحبة سينغوريشا او طفلة الثلج هي التي تلعب دور البطولة في حكايا الاسكيمو الحالمين بضياء الشمس دوماً ففي بيت قروي بسيط كانت بعض زواياه تلمع بالضياء القادم من النافذة. كان يتسلل الضوء الأبيض لأحد الصباحات الثلجية فلقد تعود البيت على حب النور، كانت الجدة ماريوتشا تحيط القدر بالجمر كي يغلي الحساء على نار هادئة، كانت حزينة وقد مرت السنوات وأحنتها بأثقالها وأشابت شعر رأسها بثلوج الشتاء المتعاقبة، لقد مرت السنوات وأخذت معها حلم العجوزين في أن يولد لهما طفل يملأ حياتهما بالسعادة. أحضر الجد يوتيشكو حزمة من الأغصان اليابسة ليطيل بها حياة النار في البيت فإمتلأ المطبخ بطقطقات الأغصان وهي تشتعل وفي جوار البيت كانت تعلو فرحة الأطفال وهم يلعبون، أطل العجوز من النافذة فرأى الأطفال يرقصون ويضحكون وقد شكلوا من انفسهم جوقة ليغنوا وهم يحيطون بتمثال من الثلج وبحماس قال الجد مخاطباً زوجته العجوز المخلصة: اسمعي يا ماريوتشا، تعالي وانظري الى الدمية التي صنعها الأطفال. نعم مستمعينا الأفاضل بدأ العجوزان بالضحك وهما يريان الأطفال يضحكون، كانت دمية الثلج سمينة وقصيرة القامة، فيها شبه كبير من عمدة القرية، إنها شيطانة أطفال. وفجأة كفّ يوتيشكو عن الضحك وقال: ماريوتشا تعالي لنرى هل بإمكاننا أن نصنع صغيراً كما صنع هؤلاء الأطفال، ألا ترغبين في ذلك؟ ردت عليه: ماذا دهاك؟ ألا ترى أن الناس ستضحك منا، لقد شخنا يارجل على أشياء الصغار هذه! فقال العجوز: لايهم، ثم أضاف سنتفادى أن يرانا احد، سنشكل دمية صغيرة مثل طفلة صغيرة في غاية الجمال. أزاحت ماريوتشا القدر عن النار ووضعت شالاً من الجلد وخرجت مع يوتيشكو. بدأ العجوزان يجمعان الثلج ويشكلانه على هيئة طفل صغير، شكلا الجسم ثم الرأس ووضعا كمية كبيرة من الثلج على الرأس وقالا: كي ينبت شعر كثيف. ثم أضافا حفنتين على الخدين وقليلاً من الثلج للأنف وحفرا حفرتين كبيرتين للعينين. هتفا سوية: آآآآه هاهو بالضبط !! قالا ذلك وهما ينظران الى ما شكلاه ولكن فجأة توقفا وصمتا فلقد شاهدا شيئاً غريباً فأخذا يقتربان شيئاً فشيئاً ثم تبادلا النظرات بصمت. مستمعينا الأفاضل وبدهشة كبيرة أخذت الحياة تدب في الدمية الثلجية لتتحول الى طفلة رائعة، تبادل العجوزان النظرات بإندهاش كبير وهتفا سوية: نعم إنها حقيقية، هذه طفلة، إنها هنا الى جانبنا، قريبة منا تتحرك وتمد ذراعيها وتنادينا. حمل العجوزان الصبية فأحسا بدفء وراحا يداعبانها بالقبلات وعندها شعرا أن الحياة ولدت من جديد في قلب كل منهما، عانقا الطفلة وحضناها بين الذراعين وعادا بها الى البيت وهما يرتجفان من شدة فيض عاطفتهما وسعادتهما. وفي البيت وضعت الجدة ماريوتشا الطفلة على ساقيها وراحت تهزهما وهي تردد أغنية حلوة للطفلة كي تنام، ومن أعلى جدار المدفأة تدلى شال جلدي وبالقرب من وهج النار وضع الحذاء الصغير البيض. إقترب العجوز يوتيشكو وقال بصوت منخفض: إسمعي ماريوتشا لقد صار لنا طفلة صنعناها من الثلج وإنني أفكر بالاسم الذي سنسميها به فوجدت أن نسميها سنغوريتشا، فهل يعجبك؟ هزت الجدة رأسها بالموافقة وهي تبتسم وفي تلك الليلة نام العجوزان وهما حائران بين فيض سعادتهما وخوفهما أن يكون كل شيء مجرد وهم او حلم جميل قصير، وفي الصباح كانت الطفلة معهما تضحك في مكانها وتحكي وقد غمرتها السعادة وقد كانت تتكلم بطلاقة، لقد صارت بهجة حقيقية للعجوزين وفي ذلك اليوم أقيمت حفلة كبيرة في البيت. قامت الجدة ماريوتشا بتحضير كل أنواع الحلويات أما الجد يوتيشكو فلقد دعا الموسيقيين وكل اولاد القرية وبناتها وشعت الشعادة وطال الاحتفال حتى ساعة متأخرة. إخوتنا المستمعين لكن فصل الشتاء أخذ بالرحيل والأرض المغطاة بالثلوج أخذت تعود الى خضرتها، بدأت الأشجار تكسو أغصانها بالنوار والهواء يأتي محملاً بالدفء وأغنيات الربيع وأريجه ولمعت الشمس ناصعة. وفي أحد الصباحات كانت الجدة ماريوتشا قرب النار تحرس القدر المحاط بالجمر والجد يوتيشكو كان قد إنتهى من تجميع حزمة الحطب الى المطبخ. لم يكن هذا الصباح مثل ذاك الصباح الشتائي الذي شاهدوا فيه الأطفال مجتمعين حول دمية الثلج فهذا الصباح كان حزيناً وذاك صار بعيداً بعد أن أبهج البيت والحياة كلها. كانت سنغوريتشا وافقة الى جانب النافذة تنظر الى المرج وقد أزهر وإزدان والأشجار إخضوضرت اوراقها. حذر يوتيشكو من أن وجه سنغوريتشا صار شاحياً وإمتلأت بحزن غريب وسألها: مابك يابنيتي؟ هل تشعرين بالسوء؟ أجابته بحزن: لا لا لكني أفتقد الثلج فأنا لااقدر على العيش بدونه، والعشب الأخضر ليس جميلاً، وبدأت ترتجف. صرخت سينغورتشا بلوعة ومرارة ثم بدأت تخرج منها حشرجات وجحظت عيناها ممتلئة بالدموع على مرئى من يوتيشكو وماريوتشا وهما مضطربان مذهولان. لقد بدأ جسم الطفلة يتقلص وأخذ يتحلل شيئاً فشيئاً ثم ذاب ببطئ حتى صار قطرات ندى على العشب فيما كان الثلج يتحلل على الجبال مع اول إشعاعات الشمس. بهذا نصل بكم أعزتنا الى ختام حلقتنا لهذا الأسبوع من الحكايا والخفايا. قدمنا لكم هذا البرنامج من اذاعة طهران صوت الجمهورية الاسلامية في ايران وكلنا امل في أن تكونوا قد امضيتم معنا أجمل الأوقات. كونوا في إنتظارنا أيها الأحبة عند المزيد من الحكايا في حلقة الأسبوع المقبل بإذن الله دمتم في رعايته، الى اللقاء. غاوارديان الناطور العجوز - 64 2014-10-06 08:43:21 2014-10-06 08:43:21 http://arabic.irib.ir/programs/item/11723 http://arabic.irib.ir/programs/item/11723 بسم الله الرحمن الرحيم مستمعينا مستمعاتنا السلام عليكم ورحمة الله وبركاته السلام عليكم وأهلاً ومرحباً بكم ها نحن ذا نجدد اللقاء بكم في هذا اللقاء الذي يشيع في أنفسنا الفرح والسرور ويحملنا على أن نقدم لكم كل ماهو مفيد وممتع من حكايا الشعوب وأساطيرها، لنجمع لكم بين الفائدة والمتعة والتعرف على ما جادت به مخيلة الأمم والشعوب بشأن ما يحيط بها من ظواهر ومظاهر في الكون والحياة. تدعوكم أيها الأخوة والأخوات الى ما أعددناه لكم في حلقة هذا الأسبوع من الحكايا والخفايا آملين أن تمضوا معنا أوقاتاً عامرة بكل ماينفع العقول والأذهان ويمتع الأرواح والنفوس. مستمعينا الأكارم حكايتنا لهذا الأسبوع إخترناها لكم من اليابان التي تمثل دون شك إحدى روائع جزر المحيط الهندي، هذه الأرض الحافلة بالمناظر الطبيعية الساحرة الخلابة من شمالها الى جنوبها وبالحدائق والهضبات الخضراء وفوهات البراكين في نفس الوقت والتي يقطنها شعب من أكثر شعوب الأرض عراقة بثقافته وتمسكه بعاداته وتقاليده، هذا التمسك المقرون بنزعة جامحة لاتنتهي نحو التطور وإقتحام ميادين التطور العلمي والتكنولوجي مما جعل من بلده أهم البلدان الصناعية في العالم. ومع ذلك مستمعينا الأفاضل فإن شواطئ اليابان المعانقة دوماً للمحيط بأسراره وغموضه لطالما عانت وتعاني من ثورات الزلازل وثورات البراكين والسيول العارمة المنطلقة من أعماق المحيط حيث شهد تاريخها الدمار العديد من شواطئها كما تروي لنا ذلك الحكاية التي إخترناها لكم إخوتنا المستمعين أخواتنا المستمعات. إنها حكاية الناطور العجوز غاوارديان التي سنتعرف على تفاصيلها معاً بعد الفاصل. مستمعينا الأحبة أية سعادة نشعر بها عندما ننظر من أعلى الى السفن والى البحر الذي يبدو لنا وكأنه مرآة ومع ذلك فأن الفتى الصغير ين شعر بتلك السعادة وهو على قمة الجبل يتأمل السهول والهضبات المنبسطة والمنتهية الى شاطئ البحر. كان ين الصغير يتيماً بلا والدين لهذا ذهب مع جده ليعيش في ذلك الكوخ الصغير في الجبل وسط حقول الأرز البراقة كالذهب وهناك كان يتمتع بالهواء النقي وبالشمس وبالحرية مثل الطيور فهناك يمكنه الركض واللعب بسعادة قائلاً: حقاً يالروعة العيش في هذا الريف الهادئ حيث يعم السلام! كانت القرية الصغيرة تقبع في أسفل الجبل وتمتد على طول الشاطئ قبالة البحر المتوهج من السماء والصغير ين كان يرى الأشياء في غاية الصغر كأن بعضها نمل كبير والآخر نمل صغير، الشيء الكبير الذي كان يمتد بين الجبل والبحر كان حزاماً من التراب حيث أقام الناس عليه أكواخهم وبيوتهم بينما كانت الحقول المزروعة تمتد على طول سفوح الجبل حيث كان يعيش الصغير ين في كنف جده أمام مساحات حقول الأرز التي كان يعشقها. كان ين جاهزاً على الدوام للمساعدة في العمل فيفتح السواقي للري ولايوجد احد مثله متحمساً في تقديم الحبوب للعصافير أثناء الحصاد، كان يشعر بالسعادة لأن جده كان يحبه كثيراً فذلك العجوز القوي والرصين كان أفضل الرجال وهما يعيشان في الكوخ الصغير اللطيف والنظيف. فكان ين على يقين أن الأطفال الآخرين كانوا يحسدونه على ذلك. ها نحن معكم مستمعينا الأفاضل من اذاعة طهران صوت الجمهورية الاسلامية في ايران وبرنامج حكايا وخفايا. أيها الأفاضل في يوم من أيام السنابل الصفراء التي كانت تضيء كسبائك الذهب تحت أشعة الشمس نظر العجوز الى البعيد، الى أفق البحر بنظرات ثابتة لكنها كانت مترقبة إمتلأت بتوقع المحذور والمفاجئات، كانت هنالك غيوم ضخمة سوداء ترتفع في الأفق وتلبد السماء بلون قاتم يثير شيئاً من الكآبة في النفوس كما لو أن الحياة تمردت على إرادة السماء. تابع العجوز نظراته الثابتة وفجأة عاد الى البيت وهو يصرخ: ين ين أحضر غصناً مشتعلاً بالنار !! لم يفهم الصغير ين مراد جده إلا أنه اطاعه في الحال وخرج يركض وفي يده الغصن المشتعل. كان العجوز قد أخذ عصناً آخر ثم خرج بإتجاه حقول الأرز الأقرب منه يتبعه ين مذعوراً وهو يحدث نفسه: هل هذا معقول؟ وسرعان ما صعق ين عندما رأى جده يلقي بالغصن المشتعل على حقول الرز فصرخ قائلاً: ما هذا الذي تفعله ياجدي؟ ردّ العجوز متلهفاً: هيا بسرعة، بسرعة يا ين، عجل وإقذف بالنار على الحقول !! بقي ين متسمراً في مكانه ظن أن جده قد فقد صوابه بعد أن تلطخ كل جسمه بالوحل وتذكر ين أن الطفل الياباني يطيع دائماً فقذف بالشعلة بين الوحل والطين. في البداية كان هناك وميض بطيء ما لبث أن تراجع فإتسعت رقعة النار بألسنتها الحمراء وتحولت حقول الرز الى محرقة حقيقية حتى بدا الجبل وكأنها يتمدد نحو السماء بأعمدة من الدخان. مستمعينا الأكارم ومن الأسفل كان سكان القرية يشاهدون حقولهم وهي تحترق فبدأوا يطلقون صرخات الغضب وركضوا مرتاعين يتسلقون الدروب المتعرجة للجبل حتى خارت قواهم ولم يبق أحد في الخلف، حتى النساء تسلقن الجبل وهن يضعن أطفالهن على ظهورهن، وعندما وصلوا ورأوا حقول الرز وقد تحولت الى اكوام من الرماد أحسوا بالمهانة وبدأوا يصرخون بغضب شديد: من كان ذلك المجنون الذي أضرم النار؟ تقدم الناطور العجوز نحو الرجال وبصوت رصين قال: أنا!! وهنا اجهش ين بالبكاء وأحاطت بهم مجموعة تسيطر عليهم حالة الهيجان وهم يصرخون: لماذا فعلت ذلك؟ لماذا؟ عاد العجوز الى حالة الصرامة وأشار بيده الى الأفق وقال لهم: أنظروا الى هناك فقبل ساعات كان سطح البحر مستوياً كمرآة ولكنها الآن بدأ يتغير لترتفع الأمواج كجدار من الأشباح المرعبة بإتجاه السماء، كانت موجة غامقة وعاتية تتقدم من التخوم كأنها تتهدد وتتوعد. وسادت لحظات الرعب والقلوب تخفق بقوة ولم تبق صرخة في الحلوق فلقد تقدم سور الماء الى التربة بهدير صاخب إجتاز الشاطئ بهدير غاضب ليغزو كل شيء ويخرب كل شيء وما لبث البحر أن بدأ يتراجع بهدير أخرس وبدت الأرض معصوفة فالقرى الصغيرة إختفت بشكل مأساوي وبائس بسبب تلك الموجة الجبارة. نظر العجوز وهو ممتلأ بالسعادة الى جميع السكان الذين كانوا يقفون في قمة الجبل بعد أن أنقذهم بعمله من طغيان البحر وامواجه المدمرة. هكذا تنتهي حكايتنا لهذا الأسبوع مستمعينا الأفاضل، هذه الحكاية المعبرة عن المستوى الذي يمكن أن يبلغه بعض البشر من التضحية في سبيل الآخرين والتصرف بحكمة من شأنها أن تنقذ أرواح الآلاف من النفوس من غضب الطبيعة كما فعل بطل هذه الحكاية. حتى نلتقيكم عند حكاية اخرى وخفايا جديدة ضمن برنامح حكايا وخفايا الذي يقدم لحضراتكم من اذاعة طهران صوت الجمهورية الاسلامية في ايران نتمنى لكم أطيب الأوقات شاكرين لكم طيب المتابعة، الى اللقاء. سارق النار - 63 2014-09-28 08:23:45 2014-09-28 08:23:45 http://arabic.irib.ir/programs/item/11722 http://arabic.irib.ir/programs/item/11722 بسم الله الرحمن الرحيم مستمعينا مستمعاتنا السلام عليكم ورحمة الله وبركاته كل المراحب بكم في جولة جديدة سنقوم بها في حلقة هذا الأسبوع من الحكايا والخفايا في عالم الأساطير والحكايات التي خلدها التاريخ لتتحول الى تراث يحكي لنا مسيرة الانسان منذ فجر وجوده وهو يتعامل مع الكون والحياة وظواهرهما التي يعجز أحياناً عن تفسيرها فيلجأ الى ميخلته ليروي لنا تصوراته وإنطباعاته عنها. أعزائي من بين الأساطير التي تستوقفنا ونحن نطالع التاريخ الحضاري العريق لشعوب أمريكا الشمالية والحافل بالقصص والحكايات المشوقة والمعبرة في ذات الوقت، أسطورة حاول من خلالها السكان الأصليون من القارة الأمريكية تفسير كيفية توصل الانسان الى إكتشاف النار وتسخيرها لخدمته حيث تروي لنا هذه الأسطورة الشبيهة الى حد كبير بأسطورة سيزيف او سارق النار اليونانية والتي ربما سبقتها في الظهور، كيف استطاع الانسان برفقة الحيوان ومساعدته الحصول على وسيلة تقيه البرد القارص وتخدمه في الكثير من الأغراض الأخرى متمثلة في النار التي لعلها تعد من أكبر الاكتشافات التي توصل اليها البشر طيلة تاريخهم. فلنتابع معاً إخوتنا وأخواتنا تفاصيل هذه الأسطورة بعد الفاصل. مستمعينا الأحبة هذا ما يحكيه أصحاب السحنة الحمراء والذي حدث منذ سنين غابرة ففي تلك الأيام البعيدة حيث كان الناس فيها يفهمون لغة الحيوانات والتي كان فيها كلب الصحاري الذئب الأمريكي الخبيث المحتال الرمادي اللون، كان صديقاً طيباً للهنود وقد أسموه كيوتي. في قبيلة هندية كان يعيش فتى له ساقان قويتان مطواعان ويتميز بنظرات ثابتة وثاقبة. كان الفتى يعيش وسط القبيلة لكنه كان يكثر القفز بين الغابات ويصعد الى قمم الجبال وكان يخوض في الأنهر لايفارقه صديقه حيوان الكيوتي، رفيقه في الصيد وحتى في المنام. وكثيراً ما كان يقف لينظر الرجال يحشرون الأسماك بين شقوق صخور النهر وكيف كانت النساء يقتلعن جذوراً طازجة ويحفرن الأرض بأحجار مسننة، كان ذلك في أيام الربيع الدافئة والطويلة ولكن عند الشتاء كان الناس يتراكضون بين الثلوج يهربون من البرد وكأنه عدوهم فكانوا يغرقون يائسين في اعماق الكهوف المظلمة. كان الفتى ينظر بوجه قاسي وهو يفكر بحسرات شعبه البائس الذي لم يكن له حول تحت السماء المثلجة، وهنا إلتفت الى حيوان الكيوتي قائلاً: أنت لاتحس بسكاكين البرد لأنك سمين ولك جلد كثيف الشعر أما هم فهم يرتجفون ويموتون. قل لي ياصاحبي وأنت الذي تقود خطواتي في الصيد، قل لي ماذا عليّ أن أفعل تجاه شعبي كي لايعاني أكثر؟ أجاب الكيوتي بعد إكتراث: لاشيء. وعندما حلّ الليل لم ينم الذئب الى جانب صاحبه ولم يعد الى جانبه إلا بعد إنقضاء عدة أيام بلياليها الطويلة، عندئذ قال الكيوتي: أنا أعرف ماذا عليك أن تفعل لكنه صعب جداً وأكثر الصعوبة من أكثر شيء كنت قد فعلته ولن تقدر على فعله أبداً. فأجابه الفتى: قل لي ماهو؟ فأنا قادر على فعل كل شيء مالم يكن مستحيلاً. قال الكيوتي وهو يتأمل الأفق: إذهب الى جبل النار لتسرق قبسات من ذلك الوهج وتحضره الى شعبك. سأل الفتى في تعجب: وماهي النار؟ وماهو الوهج؟ أجاب الكيوتي هو غارق في التأمل: النار مثل وردة حمراء لكنها ليست وردة، إنها ترقد بين الأعشاب وتقضي عليها كما لو كانت دابة، لكنها ليست دابة مع أنها قوية ومريعة لكنها تتمدد على سرير بين الحجارة وتقدم الأشجار أغصانها لها لتأكل، إنها أكل طيب يداعب النسمات والأشياء بألسن كبيرة وبراقة وساخنة واذا أمكنك إحضارها فإن شعبك سينعم بالدفء ويخبئونه كما لو أنك تخبئ قطعة من الشمس. قال الفتى الهندي بإصرار: نعم سأحضر تلك النار ولكن أرجو منك أن تساعدني. أعزائي الأفاضل نحييكم من جديد أهلاً وسهلاً بكم، مازلتم تتابعون برنامج حكايا وخفايا من اذاعة طهران صوت الجمهورية الاسلامية في ايران. اتجه الفتى نحو شيوخ القبيلة ليطلب مئة رجل لهم أفخاذ قوية وعضلات وسيقان خفيفة الحركة وما لبثوا أن إصطف جميعهم في طابور يوجههم ذئب الكيوتي نحو جبل النار، ومع إنتهاء اليوم الأول تركوا في الطريق الرجل الأكثر ضعفاً في الجري بينهم إذ كان عليه أن يرتاح هناك وينتظر ومع إنتهاء اليوم الثاني من الركض أبقوا رجلاً آخر ليرتاح وينتظر وهكذا بدأوا يتناقصون واحداً تلو الآخر مع إنتهاء كل يوم من الأيام المئة للمسيرة أما الشاب صاحب الساقين القويتين والمطواعين الذي كان برفقة الكيوتي فلقد بقي هو ورفيقه وحدهما الى المرحلة الأخيرة من المسير فعبرا السهول وواجها الجبال وفي النهاية وصلا سوية الى النهر الكبير الذي يجري فوق رمال جميلة عند سفح جبل النار. كان الجبل يصل حتى الغيوم وكان في قمته شيء يشبه قبعة كبيرة من الدخان الكثيف، وفي الليل كانت أرواح النار تتراكض وترقص في الجنبات على هيئة جذوات كبيرة بينما كان النهر الكبير يلمع كما لو أن مياهه قد إشتعلت. قال الكيوتي للفتى: إنتظرني هنا، سأذهب لأحضر لك قبساً من وهج الجبل. إنتظرني وكن مستعداً ويقظاً لأني سأصل منهكاً وعليك أن تتابع الجري إذ أن أرواح النار سوف تلاحقك. بدأ الكيوتي يصعد الجبل ويختبأ خلف الأحجار لكن أرواح النار إكتشفته وعندما رأوه نحيفاً ومتسخاً سخروا من رائحته التي كانت تبدو غير عدوانيه ولكن عند حلول الليل وعندما بدأت الأرواح بألعابها ورقصاتها في ألسنة اللهب الكبيرة تمكن الكيوتي من أخذ لسان كبير وطويل وهرب به هابطاً الجبل بسرعة. وبطريق مستقيم كانت ألسنة اللهب تركض خلفه، تصدر زئيراً كأنه زئير لبوة تحترق. نعم أحبتي الأفاضل رأى الشاب صديقه الكيوتي يهبط في الليل مثل نجمة تهرب من السماء، كانت أرواح النار تتبعه كأنها نهر من الوهج. وراح يتسائل: هل تقترب القبسة المشتعلة وهل ستصل؟ وقع الحيوان الشجاع أرضاً وهو يكاد يختنق وقواه تخور فأخذ الشاب تلك القبسة المشتعلة وبدأ بالركض والركض وأرواح النار في الجذوات تركض خلفه والفتى يتابع الركض ويمضي مثل سهم كي يصل الى الرجل الأول الذي تركوه يستريح وينتظر ويده ممدودة ليستقبل الجذوة ويبدأ بالركض بها سريعاً كسهم إنطلق من قوس. وهكذا إستمرت الجذوة من يد الى يد دون توقف وأرواح النار تركض خلف الشعلة المسروقة الى جبال الثلج التي لايقوى الناس فيها على البرد. إستمرت النار في الهواء تنتقل من يد الى يد بين الراكضين فكانت صفراء جميلة في النهار وفي الليل حمراء رائعة. وصلت الشعلة الى الرجل الأخير ومنه الى القبيلة وهناك صنع لها الرجال سريراً من الأحجار وسط المغارة وبدأوا يطعمونها بحب ويقدمون لها الأغصان اليابسة. ومنذ ذلك الوقت إبتهج الناس بحب تلك الشعلة عدوة البرد والفتى الهندي النبيل أصبح معروفاً من قبل الجميع بأنه الشجاع الذي إكتشف النار. أحبتي وبهذا نصل بكم الى ختام تطوافنا لهذا الأسبوع في آفاق الحكايا والأساطير على أمل أن نلتقيكم في حلقة الأسبوع المقبل ونحن محملون بحصاد آخر من الحكايات والقصص. كنتم مع برنامج حكايا وخفايا من اذاعة طهران صوت الجمهورية الاسلامية في ايران، نتمنى لكم أطيب الأوقات شاكرين لكم طيب المتابعة، الى اللقاء. ملحمة رامايانا 2 - 62 2014-09-21 09:34:15 2014-09-21 09:34:15 http://arabic.irib.ir/programs/item/11712 http://arabic.irib.ir/programs/item/11712 بسم الله الرحمن الرحيم مستمعينا مستمعاتنا السلام عليكم ورحمة الله وبركاته السلام عليكم وأهلاً ومرحباً بكم. من دواعي سرورنا اعزائي المستمعين أن نلتقيكم من جديد عبر محطة اخرى من محطاتنا الأسبوعية في عالم الحكايا والأساطير من خلال برنامجكم الأسبوعي حكايا وخفايا حيث سنستكمل لكم في حلقة هذا الأسبوع القسم الثاني والأخير من الأسطورة الهندية الشيقة والحافلة بالأحداث "رامايانا" فندعوكم للمتابعة. مستمعينا الأكارم تركنا الملك في الحلقة الماضية وهو لايكاد يصدق هول المفاجأة حينما أجبرته زوجته كايكي على إيكال ولاية العهد الى إبنها باراتا بدلاً من راما إبن ضرتها والأحق بتولي العرش. ولم يكد الأمراء الثلاثة راما وزوجته سيتا وأخوه المخلص لاكشمان يمضون نحو المنفى كما تقرر حتى سقط الملك ميتاً من فرط ما ألمّ به من حزن وبرغم من أن كايكي ملأها الفرح لوفاة زوجها إلا أن باراتا رفض العرش وأقسم إلا أن يحكم بإسم اخيه حتى يعود من منفاه. مضت أعوام عشرة طويلة عاش الأمراء خلالها متنقلين بين حنايا الغابة الموحشة يقتاتون الفاكهة ويجمعون العشب ويصطادون الطير والحيوان ويزداد بهم العجب لمرور السنين دون أن يلتقوا قط بأحد من الشياطين التي قيل أنها تملأ الغابة. وبينما كان الأمراء الثلاثة يستأنفون تجوالهم ذات يوم اذ وجدوا انفسهم أمام صومعة ناسك هرم يدعى أوجستاي ولم يكد يلمحهم حتى رحب بمقدمهم وأقسم إلا أن يستضيفهم عدة أيام، ولم يكن بد من أن يقبل راما ضيافة الناسك وفي خلال الأيام التي قضاها لديه عرف راما أن رافانا ملك الشياطين يقيم غير بعيد عن أطراف الغابة عبر المكان الذي يقيم فيه الناسك إلا أنه لايجرأ على الإقتراب منه لما يملكه الرجل الطيب من أسلحة يخشاها الجن والشياطين، وعندما وجد الناسك أن الفتى وأخاه يرفضان إلا أن يمضيا في طريقهما أقسم أن يساعدهما ويزودهما بما يقيهما شر الطريق فأخذ بأيديهما الى مغارة تحت الأرض فيها آلات حرب فتاكة أعدها لصراع الجن والشياطين فأعطاهما شيئاً منها كما منح راما قوساً وسهاماً مسحورة لاتحصة ومنح لاكشمان سيفاً ذهبي النصل يثير الرعب في قلب كل من يراه وأخذ راما ورفيقاه طريقهم من جديد في أعماق الغابة لاظلوا يسيرون حتى اخذ التعب من سيتا وأحست بحاجة الى الراحة، وهنا حطّ الثلاثة الرحال وقرروا أن يبنوا مسكناً صغيراً يأوون اليه وترتاح سيتا فيه. في ذلك الوقت كان الأمراء الثلاثة يجلسون تحت شجرة مورقة يلتمسون الظل ويتذكرون بلادهم أهلهم وفجأة لمحت سيتا منظراً أطلقت له صيحة فرح، لقد كان هناك ضبي صغير يقفز على مدى البصر رائع الجمال له شعر يبرق كما يبرق الذهب ولمس الأمير فرحة زوجته وشارفها لمرئى الضبي وأقسم ليأتين به حياً اليها وقفز راما من مكانه يعدو وراء الضبي بعد أن أوصى أخاه بحراسة سيتا أن لايغفل عنها قط وأحس الضبي بالمطاردة وإندفع يقفز ويعدو، يظهر آناً ويختفي آناً آخر والأمير من وراءه لايريد أن يفلته ويأبى أن يستعمل قوسه وسهامه حتى لايصيبه او يجرحه. وظل الضبي يخترق الأدغال والأمير وراءه حتى انهكه الجهد وأخذ به اليأس وأطل خلفه واذا هو قد إبتعد تماماً عن مكان زوجته واخيه، وهنا فقط أحس أن في الأمر مكيدة دبرتها له الشياطين فقرر أن يعود ولكن بعد أن يقتنص الضبي بسهامه ويحمل جلده البراق الى زوجته العزيزة سيتا. أعزائي الأفاضل من طهران تتابعون برنامج حكايا وخفايا. أحبتي أرسل راما سهمه المسحور وأصاب الضبي وأسرع نحوه ليحمله وعندما اقترب وجد شيئاً آخر ما كان يتوقعه قط فقد كان الضبي يتلوى على الأرض ويتحول شيئاً فشيئاً الى صورة اخرى بعيدة كل البعد عن صورته وحدق راما جيداً الى حيث كان الضبي المحتضر فإذا هو مارتشي نفسه شقيق ملك الشياطين، أحس راما بفرح عارم لما وجد أنه قتل الشيطان غير أن هذا لم يدع فرحته تطول فقبل أن يلفظ النفس الأخير أرسل في الغابة صرخة مدوية قلد بها صرخة راما ليوهم من يسمعها بأنها اما نفسه يطلب النجدة والغوث. ومسي لاكشمان كل تحذيرات راما وإنطلق يجري الى الجهة التي خيل اليه أن الصوت يصدر منها بينما جلست سيتا تنتظر وفي قلبها هلع وذعر ومضت لحظات وبينا هي تفكر وتنتظر طرق سمعها وقع أقدام تتقدم منها واذا هي امام ناسك هرم يتوكأ عصاه وطلب منها أن تأذن له بالجلوس ثم راحت تنصت اليه وهو يسألها عن سبب وجودها في هذا المكان فأخبرته بما حدث. وهنا توقفت في ذعر فقد أخذ الناسك العجوز يضحك ويصفق واذا بقامته تعتدل واذا به ينتفض ليصير شاباً قوياً له عشرون ذراعاً وعشرة رؤوس، لقد كان العملاق الواقف امامها هو رافنا نفسه ملك الشياطين. إنقض ملك الشياطين على سيتا ودفعها الى داخل مركبته وإنطلقت بهما تخترق الجو في طريقها الى جزيرة سانديب حيث مقر عرشه وإستمرت العربة تطير حتى إجتازت غابة وانداك ثم حطت قليلاً على جبل تعيش عليه مخلوقات تشبه القرود وعندما إستأنفت الطيران كان الأميرة قد عمدت الى إطلاق وشاحها وعقدها ليسقط على سفح الجبل بين أيدي القرود دون أن ينتبه ملك الشياطين فقد ملأها الأمل في أن تدله القرود على المكان الذي إتجهت اليه. نعم مستمعينا الأفاضل لم يستطع راما إحتمال الصدمة حينما عاد ليكتشف عدم وجود سيتا فسقط غائباً عن الوعي ولكن شقيقه لاكشمان دعاه الى الاسراع نحو الجنوب حيث تقع مملكة رافانا التي يتحدث عنها الجميع واخذ الأميران طريقهما الى الجنوب وبلغا آخر الأمر جبلاً ضخماً وقفا لدى سفحه يفكران في وسيلة لإرتقاءه وبينما هما كذلك واذا بقرد كبير يخرج عليهما من احدى مغارات الجبل ويسألهما عن سبب وجودهما هنا، وقال له راما: ومن تكون انت وما اسمك؟ أجابه القرد: أنا هانومان سفير الملك سجاريفا الحاكم الحقيقي لهذا الجبل. فما الذي تبغيان من حضوركم في هذا المكان؟ وقص عليه راما قصته وهزّ هانومان رأسه وهو يقول: لقد رأيت بنفسي مركبة رافانا وهو يطير بها نحو الجنوب. نعم مستمعينا الكرام وأخذ هانومان بيد راما وإنطلق به نحو الملك سجاريفا لعل يمد له يد العون وبينما هم في الطريق قص القرد على راما كيف أن سجاريفا يعيش الآن مغلوباً على أمره بعد أن إغتصب أخوه العرش وطرده من قمة الجبل ووعد القرد أن يساعد سجاريفا لإستعادة عرشه بعزيمته الماضية وسهامه القاضية إن هو وعد بالمساعدة في الوصول الى زوجته، وكان هذا ماحدث بالفعل فقد إتفق سجاريفا مع راما على أن يتبادلا المساعدة ووفى بما وعدا فهزم الغاصبين وأعاد سجاريفا الى العرش ومن أجل أن يرد سجاريفا الجميل لحليفه وجه أربعة من جيوشه التي تضم الآلاف من القردة العملاقة وعلى رأس أضخم جيش شهدته الأرض سار راما ولاكشمان وهانومان حتى بلغوا شاطئ المحيط ووقفوا في مواجهة سرانديب، وطلّ الشياطين من بعيد وملئهم الرعب وكان رافانا على يقين من الهزيمة بعد أن تحالف ضده راما وهانومان. نشبت المعركة هائلة ومروعة بين جيوش راما وجيوش رافانا ومن كلا الجانبين سقط آلاف القتلى والجرحى واستمرت الحرب طاحنة عدة أيام إنتهت بهزيمة جيوش الشياطين وعندما وجد رافانا أنها الهزيمة إمتلأ غيضاً وحنقاً وإنتفض مقسماً أن يقتل راما ولو كلفه حياته ونشبت المعركة هائلة بالنبال بين راما ورافانا وكان ملك الشياطين عنيفاً في مبارزته حتى لقد بدأ راما ينهار وكاد يستسلم لولا أن جمع قوته كلها قبل أن يسقط على الأرض برمية واحدة بسهم مسحور من قوسه وأخذ السهم سريعاً طريقه الى قلب رافانا فأرداه فردت نشوة النصر الى راما قوته وانطلق يجري نحو السرادق الذي تقيم فيه زوجته يقوده هانومان الوفي وإنتصب راما قائماً من جديد وأصدر أوامره بالصفح عمن بقي من الشياطين. عندما اخذ راما وسيتا ولاكشمان طريق العودة الى وطن كانت الأنباء قد سبقتهم الى هناك على لسان هانومان فخرجت أبوذيا كلها عن بكرة أبيها وعلى رأسها نائب الملك باراتا الذي رفض أن يجلس على العرش طوال أربعة عشر سنة وظل محتفظاً به ليضع التاج بعد ذلك بنفسه على رأس اخيه راما وزوجته سيتا. وبذلك نصل وإياكم أيها الأحبة الى ختام أسطورتنا لهذا الأسبوع ضمن برنامج حكايا وخفايا والذي استمعتم اليه من اذاعة طهران صوت الجمهورية الاسلامية في ايران شاكرين لكم طيب المتابعة راجين من الله العلي القدير أن نستعرض لكم المزيد من أساطير الشعوب وحكاياتها في حلقات البرنامج القادمة إن شاء الله، بإذن الله تعالى ونشكركم على طيب المتابعة والاصغاء ودمتم بألف خير، الى اللقاء. ملحمة رامايانا 1 - 61 2014-09-14 08:50:07 2014-09-14 08:50:07 http://arabic.irib.ir/programs/item/11692 http://arabic.irib.ir/programs/item/11692 بسم الله الرحمن الرحيم مستمعينا الكرام في كل مكان طابت أوقاتكم والسلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته نحييكم أطيب تحية وأهلاً بكم والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته. يسعدنا أيها الأفاضل أن نجدد اللقاء بكم عند محطة اخرى من محطات برنامجكم الأسبوعي حكايا وخفايا حيث نتوقف كعادتنا عند حكايا اخرى من حكايات الشعوب محاولين معرفة أسرارها وخفاياها بهدف إستلهام العبر والدروس أولاً ثم الترويح عن النفس ثانياً من خلال احداثها التي تكون عادة شيقة وممتعة، ندعوكم أخوتنا وأخواتنا الى متابعة القسم الأول من الحكاية التي إخترناها لكم لهذا الأسبوع من بلاد الهند والتي تحمل عنوان رامايانا. مستمعينا الكرام تعد ملحمة رامايانا من أروع وأقدم الملاحم الهندية نظراً لأنها تكشف عن مضمون عقلية الشعوب التي خلقت وخلدت هذه الأساطير فهي ليست مجرد عمل ادبي بل أنها تروي دون قصد غالباً الأسس الحقيقية التي نشأت عليها الهند وتصور أصولها وتسجل تاريخها القديم بل تعرض شرحاً لذكريات الجنس البشري في فجر التاريخ كما أنها تحوي مغزاً دينياً عميقاً فالناس يعبدون راما وغيره على أنهم آلهة او شخصيات أسطورية تحولت الى شخصيات درامية، وراما هي الكلمة التي يتمنى الهنود أن تنطق بها شفاههم في لحظات الموت أما الأطفال فيطلق عليهم أسماء سيتا ولاكسمن وبهاراتا وكذا أسماء بعض شخصيات الملحمة بأمل أن يشب هؤلاء الأطفال على الفضائل التي يتحلى بها أصحاب هذه الأسماء. أما من الناحية السياسية فيعتبر راما مثالاً للملك العادل الذي ينبغي إتباع سياسته في الحكم لنشر الأمن والاستقرار والرخاء والازدهار في الدولة. تدور احداث الرامايانا في مملكة كوسالا القديمة شمالي شرقي الهند حيث كانت تزدهر حضارة عريقة منذ آلاف السنين وهي تصف الأهوال والمخاطر التي عاشها راما بعد نفيه من موطنه والحرب التي خاضها من اجل إستعادة زوجته سيكا التي إختتطفها الشيطان رافانا كما سنتابع في تفاصيل هذه الأسطورة التي سنستعرضها لكم أيها الأحبة بعد قليل. مستمعينا الكرام كان الجميع سعداء إلا الملك فبرغم العصر الذهبي الذي كان يعيشه كل الشعب إلا أن شيئاً واحداً كان ينغص على الملك الحياة فقد أبت الآلهة أن تنعم عليه بولد يتولى من بعده عرش البلاد ولقد كان سكان مدينة أريوذيا يعرفون تلك الحسرة التي تأخذ بقلب الملك داشاراذا سيد بلاد كوسالا إلا أنهم ماكانوا يملكون شيئاً سوى إلا أن يرفعوا أيديهم بالدعاء وهم يقدمون القرابين ويدعون براهما أن يمنح ملكهم الطيب ولياً للعهد ولعل الرب قد إستجاب لدعوة الصالحين من القوم ففي ذات يوم بينما كان الملك مجتمعاً بكهنته يقدمون القرابين اذا سمع صوتاً مدوياً بهتف مخاطباً الملك "خذ هذا الرز المقدس واللبن ووزعهما على زوجاتك فقد أرسلني البراهما لأبشرك براما الذي سيكون له ثلاثة أخوة آخرين من كل زوجة". حمل الملك اللبن والأرز الى زوجاته وقسمهما عليهم ولم امض أيام حتى أنجبت كوشالا زوجة الملك الأولى ولداً سماه راما ثم تبعتها كايكي بولد سماه باراتا أما الثالثة فقد أنجبت ولدين هما لاكشمان وساتروجنة. عاش الأخوة الأربعة في كنف الملك حتى شبوا ومع مرور السنين كان راما قد إتخذ من اخيه لاكشمان صديقاً وتابعاً ورفيقاً، وكان ساتروجنة قد جعل أيضاً من نفسه حارساً لأخيه باراتا. كبر راما حتى بلغ السادسة عشرة وبدأ الملك يمنحه من قلبه كل شيء ويدربه على أن يكون ملكاً من بعده على كوسالا ومن اجل أن يأمن على ولده حينما يتولى العرش من عداوات جيرانه فقد فكر بتزويجه من سيتا كبرى بنات جاناك ملك نيتالا، والحق أن سيتا كانت أجمل فتيات ذلك العصر إلا أنها لم تكن في الحقيقة إبنة الملك فقد كان ذات يوم يحرث بستان قصره واذا بالأرض تنشق من تحت المحراث لتخرج طفلة صغيرة يشع من تحتها النور كانت هي نفسها سيتا التي اعتبرها الملك هدية من الرب فتعهدها في قصره حتى شبت وعندما حان أوان زواجها قرر جاناك أن لايزوجها إلا لمن يستطيع أن يثني القوس المقدس الذي أهداه الرب لأجداده الأقدمين. مستمعينا الكرام مازلتم تستمعون لبرنامج حكايا وخفايا من اذاعة طهران صوت الجمهورية الاسلامية في ايران. نعم أيها الأحبة قرر راما ان يشترك في المباراة وإنطلق الى ميثالا حينما كان الملك يستعد لعيد التضحية وكان الشعب كله يحيي الملك حين دخل راما الساحة وأعلن عزمه على خطبة سيتا إبنة الملك وتحولت اليه الأنظار كلها، كان صدره بارزاً كليث وجسده فارعاً كفيل وعيناه مهيبتان كنسر. أمر الملك بالقوس فأحضر بعربة ذات ثماني عجلات، مد راما يده فأخرج القوس من كيسه وبدأ يثنيه وإستعلى الجميع فما كان أسهل من حنى القوس في يد راما الذي ظل يثنيه حتى تلامس طرفاه ثم تحطم في صوت كالرعد وهزة كالزلزال وأقيمت الأفراح وأرسل الجاناك الى جاره الملك داشاراذا يدعوه الى حفل الزواج، فجاء ومعه أبناءه الباقون وعندما عادوا الى آيوذيا كان مع كل منهم عروس اخرى رائعة من بنات ميثالا الجميلات. نعم مستمعينا الأفاضل ظلت السعادة تغمر كل مكان من أرض كوسالا حتى دخلها الشر على يد كايكي الزوجة الثانية للملك، ففي ذات يوم أعلن الملك أنه يدعو الشعب لحضور حفل تنصيب ولي عهده وملأت الأفراح كل آيوذيا التي إمتلأت قلوب كل سكانها بحب راما وزوجته الأميرة سيتا إلا أن قلباً واحداً كان يتفجر غماً وحسداً وهو قلب الملكة كايكي فقد أحزنها أن يكون العرش لإبن ضرتها دون ولدها براتا الحبيب ولعل تلك الغيرة التي ملئت قلب كايكي لم تكن لتستطيع أن تفعل شيئاً لولا خادمتها العجوز منتارا فقد أشعلت العجوز في قلب مولاتها كل نيران الحقد والجسد وراحت تحرضها على راما ليكون العرش خالصاً لولدها باراتا. فبكت كايكي غيضاً ويأساً فكانت لاتملك أن تمنع زوجها الملك من إعلان ولاية العهد لأي ولد غير أن منتارا إبتسمت في خبث وهي تقول: إن بإمكانك يامولاتي أن ترغمي الملك على إيلاء العهد لولدك وإرسال أبن ضرتك الى اعماق غابة الشياطين فلا ينافسه على العرش أبداً ومن بين شفتيها المملوئتين بحمى الحقد راحت منتارا تذكر سيدتها بذلك اليوم الذي أصيب الملك بجراح خطيرة خلال احدى معاركه مع شياطين الجن. ففي ذلك اليوم كانت كايكي تعيش في ذلك المكان وتصادف مرورها من نفس الطريق الذي سقط فيه الملك غارقاً في لجة من الدم وعندما شهدته يقترب من الموت جاهدت حتى استطاعت حمله بعيداً عن الميدان وبذلت كل ما تملك حتى عاد الوعي اليه وأخذت تداوي الجراح حتى أنقذته من موت محتم. وعندما شفي الملك تزوجها وأقسم أن يحقق لها أي أمنيتين تطلبهما منه في أي وقت تريد وقد مضت السنون والشهور ولم تكن الملكة قد طلبت من زوجها شيئاً بعد. إخوتنا المستمعين الأكارم واصلت العجوز منتارا كلامها في خبث وقال: لقد حان الوقت يامولاتي لكي تطلبي من الملك أمنيتيك، إطلبي منه أن يتخلى عن العرش لولدك باراتا وأن ينفي راما الى غابة الشياطين أربعة عشر عاماً وخلال تلك السنوات يكون باراتا قد استطاع أن يجتذب لنفسه حب الشعب دون أن يخشى منافسة أخيه. إنطلقت كايكي الى الملك تذكره بوعده وأقسم لها أنه لم يحنث فيه وانه سيحقق لها في الحال كل ما تطلبه مهما يكون، وهنا ألقت الملكة بالمفاجأة على رأس الملك الذي وقف مشدوهاً لأنه لم يكن يخطر بباله أن تجرأ زوجته على مثل هذا الطلب. غير أن الملك لم يجد بداً من الوفاء بوعده وبقلب حطمته الأحزان أحنى رأسه معلناً موافقته وكانت هذه المرة الأولى الذي يحنى فيها الملك داشاراذا رأسه ولقد إضطر الى إحناءه مرة اخرى أمام راما الذي وقف من حوله كل رجال البلاط في إنتظار أن يبارك له أبوه ويعلن له ولاية العهد فإذا به يفاجئ بصوت الملك يخرج كسيراً محطماً وهو يولي براتا العرش ويأمر بنفي راما أربعة عشر عاماً الى غابة الشياطين. هتف الفتى في حيرة: ولكن ما الذي صنعته يا أبتاه؟ أشار الملك الى كايكي وكأنه يشير الى الشيطان وراح يقص على الجميع قصة الأمنيتين الخبيثتين والوعد الذي لم يكن بمقدوره أن يحنث فيه. وإندفع باراتا نحو اخيه راما وأمسك بيده وهو يقسم أنه لايمكن أن يمس عرشاً من حق أخيه وحده، غير أن راما هزّ رأسه وهو يقول: أبداً أيها الأخ الكريم لقد إنتقل التاج اليك ولابد من تنفيذ الوعد الذي تعهد به أبي، ستجلس أنت على العرش وأما أنا سأنطلق وحدي من فوري الى غابة ونداك ولاأعود إلا أن تنقضي الأعوام الأربعة عشر. وإندفعت سيتا الى زوجها وتوسلت اليه ليأخذها معه لتشاركه الحياة هناك وكذلك فعل لاكشمان وحاول راما أن يثني زوجته وأخاه عما أصرا عليه غير أنهما ظلا يصران ويتوسلان ولم يكن أمامه إلا أن يذعن لرغبتيهما فإنطلق الثلاثة في الطريق الى وانداك غابة الشياطين. أعزائي الأفاضل إنتظرونا حتى حلقة الأسبوع المقبل عند القسم الثاني من أسطورة رامايانا التي إستمعتم اليها عبر برنامج حكايا وخفايا من اذاعة طهران صوت الجمهورية الاسلامية في ايران حتى ذلك الحين نستودعكم الله ودمتم في أمانه وحفظه، الى اللقاء. أسطورة المجزرة 2 - 60 2014-09-07 08:44:07 2014-09-07 08:44:07 http://arabic.irib.ir/programs/item/11457 http://arabic.irib.ir/programs/item/11457 بسم الله الرحمن الرحيم أحبتنا المستمعين الأفاضل أينما كنتم سلام من الله عليكم ورحمة منه وبركاته تحياتنا القلبية نبعثها اليكم في هذا اللقاء الجديد الذي يجمعنا بكم عند تطواف آخر نقوم به في أرجاء العالم من خلال برنامجكم الأسبوعي حكايا وخفايا حيث عالم الحكايا والأساطير وما يلفه من سحر وغموض وأسرار. ندعوكم أيها الأحبة الى متابعتنا في حلقتنا لهذا الأسبوع عبر القسم الثاني والأخير من الأسطورة الأفريقية "المجزرة" راجين أن تمضوا معنا أحلى الدقائق واللحظات. أعزاءنا تركنا سمكة الحنكليس في الحلقة السابقة مرتعدة الفرائص وهي تقف امام السمكة العملاقة التي إستبد بها الغضب لكن الحنكليس إستجمع كل ما لديه من شجاعة وهو يتوقع بين لحظة وأخرى أن تنقض السمكة الجبارة عليه وتمزقه إرباً إرباً وقال محاولاً إستفزاز السمكة وتوجيه غضبها الى سمكة سلطان الخيزران: أنا لاأمتنع عن التقدم اليك بنفسي لإزدرادي غير اني أنصحك أن لاتفعلي فقد يكون لك شأن مع من هو أشد منك سلطاناً وأعظم قدراً وأكثر جبروتاً، إنه سلطان الخيزران الذي أرسلني اليك سفيراً ولن يغفر لك الإهانة التي توجهينها اليه في شخص رسوله الضعيف. إزداد الغضب بعملاقة الطاحونة وإنفجرت تقول: إخرس أيها الوقح، أتقول لن يغفر لي؟ من هو هذا الذي يملك أن يغفر او لايغفر؟ وهل انا بجاحة الى أن أستدر غفران ذلك التافه المزعوم؟ ذلك الدعي الذي تسميه سلطان الخيزران؟ ياللسخرية!! أيظن نفسه سلطاناً بينما هنا انا الملكة وسيدة كل الأسماك؟ قال الحنكليس يستزيد إثارتها: معاذ الله كيف تكونين سيدة الأسماك كلها وهو يؤكد أنه وحده صاحب السلطان المطلق على الجدول والساقية والخيزران جميعاً؟ لقد منحك الآن بعض الحرية وهو يملك أن يجردك منها متى شاء!! وصرخت ملكة الطاحونة: القصاص؟ القصاص؟ إن هذا الزهو الذي يملأ صاحبك لايوجب مني أن أؤديه وأرد له الصواب وأنزل به أشد العقاب!! أجاب الحنكليس وهو يتحفز للهروب: العقاب؟ إن العقاب سينزل بك وحدك فقد رأيته قبل حضوري الى هنا يستعد للقدوم اليك ليؤدبك تأديباً شديداً ولينزل بك العقاب الدامي كما يقول. لقد سمعته يهتف وهو يستعد للقضاء عليك بأنه سيتخلص منك ليستطيع الحكم وحده في هذه المملكة. وقهقهت ملكة الطاحونة في سخرية صاخبة وهي تقول: ههه اذن فسأنتظره وسنرى إن كان الأمر كما زعمت وزعم صاحبك. إني لأنتظره هنا في شجاعة ولهفة وإشتياق !! أحييكم من جديد أيها الأخوة والأخوات وأنتم تتابعون برنامج حكايا وخفايا من اذاعة طهران صوت الجمهورية الاسلامية في ايران أعزائي بينما كانت ملكة الطاحونة تستعد للمعركة كان الحنكليس قد إنطلق كالسهم الى الجهة المقابلة حيث يقيم وحش الخيزران حيث صاح به وهو لايزال يجري متجهاً اليه: إستعد يامسكين فإن مولاتك قادمة لتنزل بك العقاب جزاء إنتقاصك من سلطانها ومحاولتك إنتزاع قطعة من مملكتها والسيطرة على ذلك الجزء من جدولها! برقت عينا الوحش وضغط على فكيه في حنك وهو يقول: مولاتي؟ وهل لي سيد هنا؟ أجاب الحنكليس: ملكة الساقية والجدول وصاحبة القصر المجاور للطاحونة. لقد ملئها الغضب عندما عرفت أنك وضعت يدك على أطرافم ملكتها وقررت أن تبرهن لك أنها السيد الأوحد هنا وقالت إنها ستقتلك اذا حاولت المقاومة. صرخ الوحش مزمجراً في غضب: فتأتي ملكتك المزعومة فأنا لاأخشى احداً ولولا أني قد تناولت طعامي منذ لحظات لأبتلعتك لأريك أنت وسيدتك ماقيمة التهديدات التي ترسلها اليّ والأوامر التي تلقيها عليّ. قال الحنكليس متظاهراً بالإشفاق: هه مسكين انت إني لأنصحك أن تنقذ نفسك وتبتعد عن المكان او تختبأ في الأعماق لعلك بذلك تثنيها عن غضبها ورغبتها في القضاء عليك. ووثب الوحش غاضباً يصرخ: ما تقول؟ أختبأ؟ نعم سأختبأ ولكن في الحجر الذي تقيم فيه ملكة المزعومة لتعلم أن الموت هو جزاء من يدعي الملك سواي. مستمعينا الأحبة وقبل أن يبدأ الوحش إختراقه للماء كان الحنكليس قد أسرع الى أفراد شعبه من السمك الصغير وأصدر أوامره بسرعة بالإبتعاد عن الطريق والإختباء في الزوايا وبين الأعشاب والإستلقاء على جانب الجدول لمن استطاع. وإقترب وحش الخيزران بينما إقتربت ملكة الطاحونة ونشبت المعركة دامية عنيفة وسط الجدول الذي أخلته الأسماك في لحظات لتفسح المجال لصراع الجبارين. ظل الخصمان يسبحان وينفخان في الماء ويضربان بذنبيهما العريضين وبمراوح زعانفهما والعيون منهما تندلع شراراً وناراً وكل منهما فاغر فمه ليبتلع غريمه اذا إستطاع وبين الضرب والنهش تطايرت القروش وتمزقت الزعانف وإصطبغت مياه الجدول بلون الدم. وأطل الحنكليس يطالع المعركة ولقد صدق سلطان الخيزران فقد كان أقوى من ملكة الطاحونة فقد حاول الوحش أن يبتلعها آخر الأمر ودخل معظم جسدها العملاق في حلقومه وإن لم يستطع إزدراده. فتح الحنكليس عينيه في دهشة وتبعته كل الأسماك، لقد هدأت المعركة فجأة وكان وحش الخيزران يلهث ويثب وثبات تضعف وتختلج شيئاً فشيئاً بينما كان جسد عملاقة الساقية يهمد ويسكن وقد علق رأسها في حلقوم الوحش. وفي لحظة سكن كل شيء وطفت على سطح الماء كتلة سوداء يدفعها التيار فقد مات الغالب مخنوقاً بجثة المغلوب وماهي إلا لحظات حتى شعرت الأسماك بالأمان وإنطلقت في الجدول متنسمة بأنسام الحرية شاكرة الحنكليس الذي استطاع إنقاذها من الموت المحتوم لفضل حكمته وحنكته. وبهذا نصل أيها الأعزاء الى ختام تطوافنا في حلقة هذا الأسبوع في رحاب الأسطورة الأفريقية الشيقة "المجزرة" حيث تعلمنا منها كيف يمكن أن تصنع الوحدة وإختيار القائد الكفوء المعجزات. وحتى نلتقيكم في الأسبوع المقبل في حكايا أخرى وأسرار وخفايا ودروس جديدة في برنامجكم حكايا وخفايا الذي استمعتم اليه من اذاعة طهران صوت الجمهورية الاسلامية في ايران نتمنى لكم أطيب الأوقات ودمتم في امان الله. أسطورة المجزرة 1 - 59 2014-08-31 08:17:58 2014-08-31 08:17:58 http://arabic.irib.ir/programs/item/11456 http://arabic.irib.ir/programs/item/11456 بسم الله الرحمن الرحيم مستمعينا الأكارم في كل مكان طابت اوقاتكم والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته وكل المراحب بكم في هذا اللقاء الجديد الذي يجمعنا بكم عبر برنامجكم الأسبوعي المتجدد حكايا وخفايا أملين أن يكون بمقدرونا أن نتيح لكم دقائق عامرة وحافلة بكل ماهو مفيد وممتع من حكايا الشعوب وأساطيرها والخفايا والأسرار والدلالات الكامنة وراءها فأهلاً ومرحباً بكم. مستمعينا الأفاضل حيوان البر والماء هم الأبطال دائماً في أساطير الزنوج وعلى ألسنتها وبأعمالها تنطلق حكم ينتفع منها الناس كلهم وأما الغابة فأنها تضع القوي والضعيف دائماً وجهاً لوجه، والضعيف الذي لايعرف كيف ينتصر على القوي تشغل رأسه في كل وقت وسيلة البحث عن مخرج من مأزقه ليتخلص من سيطرة القوي وجبروته من خلال إتباعه لقائد وزعيم محنك يختاره ويمنحه ثقته ومن هنا خرجت هذه الأسطورة التي إخترناها لكم هذه المرة من القارة السوداء ندعوكم أيها الأحبة لمتابعتنا عبر أسطورة المجزرة في قسمها الأول. هناك في الساقية قرب الطاحونة حيث الصخور الضخمة تجعل الماء يجري كالمخنوق في عنق زجاجة إستوطنت سمكة عملاقة وإستقرت تحت صخرة هائلة ترقب بعينيها اللامعتين مرور السمك الصغير فتتلقفه بين فكيها وتبتلعه في أقل من طرفة عين ولعل النجاة كانت تبدو هينة للأسماك الصغيرة اذا هي إمتنعت من المرور الى الجدول من الساقية فتتفادى بذلك أن تكون طعماً للمجزرة إلا أن الأمر لم يكن سهلاً كما يبدو ففي الطرف الآخر من الجدول حيث يمتد منعطف شديد الضيق أقامت سمكة ماردة متوحشة في عش صنعته من القصب والخيزران، تروح وتغدو بين النهار والليل، تطوح في أعماقها كل مايمر بالمكان من صغار السمك. وتطفو احياناً على سطح الماء فاغرة فمها فيظهر الموت بين فكيها الشارحين ولكن الغذاء بدأ يشح في المنطقة المحصورة بين الجدول فالأسماك تتوالد وتزداد والطعام يقل بإستمرار والبطون تخوي وتثور والعيون تحور من طول الجوع جامدة كأنها زجاجة وكان لابد من الإستسلام للموت وتجمعت الأسماك تتشاور وتتسائل أي انواع الموت أهون شراً؟ والى ناحية من نواحي الجدول عليها أن تتجه؟ وهنا قالت أقدم الأسماك العارفة بأسرار الساقية: خير لي أن أموت جوعاً في الجدول من أن أسلم نفسي طعماً في فم أي من الوحشين الهائلين! وإتجهت الأسماك الى الحنكليس الذي كان أدق الأسماك جسداً وأبرعها إنسلالاً وأخفها حركة وسألته: ماذا يمكن أن نفعل ياسيدنا الحنكليس؟ أجاب في يأس: ليس هناك من أمل ياسادة فالغذاء يتناقص ويختفي والوحشان لايكتفيان بأكل مايمر من الأسماك بل يبتلعان ايضاً كل مايمر من الماء من انواع الغذاء والهوام والحشرات التي نقتات عليها. قالت الأسماك: ولكن ما العمل؟ أجاب الحنكليس: يبدو لي التضحية بعدد منا خير لنا من التضحية بالجميع، والرأي عندي أن نفكر بالرحيل مجتمعين فنجتاز أحد الجانبين وعندما يفاجئ الوحش بجموعنا الهائلة فإنه لن يستطيع أن يفترسنا جميعاً مهما فعل بل سيبتلع البعض بينما يسرع الباقون في طريق الهرب. وهنا تبادلت الأسماك كلها النظرات وإرتفعت همهمة الرفض وعاد الحنكليس يقول: اذا لم توافقوا على الخطة فليس أمامنا إلا البقاء كما نحن فأنا اعلم أن كلا الوحشين يتربص الآخر فعملاقة الطاحونة ووحش الخيزران يتباريان وكل منهما يضمر الشر للآخر ويريد أن ينتهز الفرصة ليخدعه ويقترب من مكانه ويفترسه وعندما يحدث ذلك سيكتسح الوحش امامه كل من ظل على قيد الحياة ويبتلعنا من اجل يبقى قوة تمنحه القدرة على مغالبة منافسه. مستمعينا الكرام مازلتم تستمعون لبرنامج حكايا وخفايا من اذاعة طهران صوت الجمهورية الاسلامية في ايران نعم أيها الأحبة سكت الجميع وراح الحنكليس يفكر وفجأة برقت عيناه وهتف: إستمعوا لي لقد خطرت ببالي فكرة تنجينا من المأزق دون أن نفقد كثيراً من الضحايا. وإجتمعت الأسماك من جديد وإلتفت حول الزعيم وهتفت: ماهي هذه الفكرة دلنا عليها؟ وخرج صوت رفيع من بين الأسماك: إنك أنت وحدك يازعيم تملك أن تنال هذا المجد فأنت قائدنا وزعيمنا ومن العدل أن يكون المجد لك ! وإمتعض الحنكليس وقد أدرك أن زعامته قد تكلفه حياته لكنه عاد يفكر من جديد وذكر أنه أسرع الجميع سباحة وأسرعهم إنسلالاً وهو لطول عهده بالجدول يعرف جيداً كل حفره وزواياه واطل الحنكليس امامه الى الأسماك الصغيرة فوجدها لاتزال ترتعد فزعاً ورعباً فأشفق عليها وملأت حمى الزعامة رأسه وقرر أن ينهض بالأعباء التي ألقتها تلك الزعامة على كاهله. وإستعادت الأسماك جميعاً لتأدية الدور الذي تؤمر به وبدأت القائد يلقي اوامره: عليكم جميعاً أن تتجمعوا بأعداد كبيرة على الضفتين وعلى من يستطيع منكم القفز على الشط فليفعل عند اول اشارة أصدرها حتى نفسح ممراً واسعاً وسط الجدول الصغير فإبدءوا الآن وليحذر أي فرد منكم مخالفة اوامري فنجاتكم جميعاً رهن بالطاعة العمياء!! وإنطلق الزعيم في لحظة سابحاً بإتجاه الطاحونة وملأ القلق والرعب قلوب كل الأسماك فصاحت به: الى اين تذهب أيها الزعيم؟ هل تريد أن تستدعي عملاقة الطاحونة للمبارزة؟ حذاري يازعيم فماذا عسانا نفعل اذا فقدناك !! لم يجب الحنكليس بل ظل في إنطلاقه مسرعاً بإتجاه عملاقة الطاحونة وعندما بلغ المكان صاح بها: أيتها السمكة الجبارة، يا اميرة الماء وسيدة الطاحونة وربة الساقية، إني احمل لك تحدياً من سلطان الخيزران !! إنتفضت السمكة العملاقة وإنطلقت من عينيها شرارات الغضب وخرجت من تحت الصخرة تطل في غيظ على الرسول الذي يحمل اليها تحدي السلطان وقالت له: من هذا الذي يجرأ على أن يتحداني؟ تكلم فإن بطني خاوية وإن لي رغبة في إزدرار ذلك الجرئ الوقح وحامل رسالته!! تظاهر الحنكليس بالهدوء بينما كان في الحقيقة يرتعد ويرقب في حذر كل حركات العملاقة المتوحشة خشية ان تنقض عليه وتلتهمه لتستقر أشلاءه في بطنها الرهيب وهو ما سنتعرف عليه إخوتنا المستمعين في حلقة الأسبوع المقبل بإذن الله. مستمعينا الكرام من اذاعة طهران صوت الجمهورية الاسلامية في ايران كنتم مع برنامج حكايا وخفايا نشكركم على حسن المتابعة وحتى الملتقى نستودعكم الله والسلام عليكم. أسطورة رضوان شاه 2 - 58 2014-08-27 08:39:39 2014-08-27 08:39:39 http://arabic.irib.ir/programs/item/11455 http://arabic.irib.ir/programs/item/11455 بسم الله الرحمن الرحيم مستمعينا الأفاضل السلام عليكم ورحمة الله وبركاته السلام عليكم ورحمة الله تحايانا القلبية الخالصة نبعثها لكم اعزائي المستمعين أينما كنتم ونحن يغمرنا السرور اذ نلتقيكم من جديد في ظلال برنامج الأسبوعي المتجدد حكايا وخفايا آملين أن نسهم من خلال هذا البرنامج بتعريفكم على تراث الأمم وثقافات الشعوب بشأن الحكايا والأساطير، ندعوكم أيها الأحبة لمتابعة القسم الثاني والأخير من مجريات الأسطورة الفارسية رضوان شاه والأميرة شهرستاني، هذه الأسطورة التي ترمز الى قصص الحب التي يغمرها الاخلاص والصدق والوفاء. فلنتابع معاً مستمعينا الكرام بعد أن إختفى الملك رضوان شاه عند نبع الماء على حين فجأة كان هناك شخص واحد بإمكانه أن يحدس المكان غير أنه ما إستطاع قط أن يصدق حدسه ويؤكده وهو لم يكن مع ملكه ساعة إختفى في خضم المجهول وقد صدق حدس الوزير فقد تأكدت الشهرستاني من وفاء الشاه وإخلاصه لها فأمرت جنودها بإحضاره من مجلسه الى جوار النبع ونقله الى قصر ملكها في جزيرة الجن، وهناك إلتقيا ونسي رضوان شاه أمر عرشه وناسه كما سبق أن وعدها من قبل وأبت هي ايضاً إلا أن تنفذ الوعد الذي قطعته له وهو أن يتزوجها. وجلست الحورية تحدث الرجل الذي إختارته وقالت: قبل أن ترتبط بي حتى النهاية اريد أن أنبهك عن أشياء تعجز عن الوفاء بها فيكون اولى بنا الآن أن نفترق. أن الذي أريد أن تعاهدني عليه هو أن لاتدخل في أمر آتيه هان شأنه ام عظم فإن لنا من طبائعنا ما يختلف تماماً عن طبائعكم فقد يبدو لكم من تصرفاتنا ما لاتستسيغه عقولكم فحذاري أن تعترض او يملأك غيظ او ضيق من شيء أفعله فإن ذلك سيقطع كل ما بيننا، فهل انت قادر على الوفاء بالعهد؟ أجاب رضوان شاه ضاحكاً : أيكون كل ذلك ماتحذرينني منه وما تخشين أن أقع فيه؟ فليمتلأ قلبك ثقة بقدرتي على الوفاء بالعهد! وإنقضى عام وفي ذات يوم أغلقت الملكة الباب على نفسها ومنعته من الدخول وعندما إنفتج الباب كانت تحمل وليداً رائع الجمال كأنه البدر وراح رضوان شاه يقبله ويحتضنه وتناولت الأم الطفل منه ثم وقفت بقرب نار تضطرم في ركن القاعة وراحت تتمتم بألفاظ غريبة ثم فجاة ألقت بالوليد في النار، وكادت الصرخة تنطلق مدوية من فم الملك لولا أنه إنتبه الى نفسه في اللحظة الأخيرة متذكراً العهد فكتم ألمه في حين كان في الأعماق مضطرباً كالمجنون! وإنقضى عام آخر وذات يوم وضعت الملكة مولودة جديدة أروع جمالاً من الملكة نفسها وراح الملك يحتضن إبنته التي سمياها بلقيس، غير أن الملك فوجئ بعد أسبوع بكلبة عملاقة تدلف من باب القصر فاغرة فمها الكبير لتلقي الملك ببلقيس بين فكيها وكاد الملك ينفجر لولا إنتباهة منه جعلته يتذكر العهد، ثم إنطلق الى مخدعه ليغط بالبكاء. وفي ذات يوم قال الملك لشهرستاني: لكم شاقني امر مملكتي ومادار فيها مذ تركت شعبي حائراً في مصيري. ألا ليتك تأذنين لي بالذهاب اليهم أطمأنهم وأنظم امورهم ثم اعود ! ابتسمت الملكة وهي تجيب: فليكن لك ماتريد فبلادك في حاجة اليك وقد إستعد المغول لمهاجمتها فإذهب أيها الملك لتحمي شعبك أما انا فسأحرص على أن ألحق بك! مازلنا نواصل تقديم برنامج حكايا وخفايا من اذاعة طهران صوت الجمهورية الاسلامية في ايران. نعم أيها الأخوة والأخوات وفي ذلك الوقت كان الوزير مؤذن يحكم الصين بإسم الملك الذي غاب فجأة قبل ذلك بسنتين فلما اطل الوزير امامه ووجد الملك جالساً على العرش فتح عينيه بذهول ولكنه إنتبه الى نفسه بعد لحظات فماكان منه إلا أن مدّ ذراعيه يحتضن الملك الذي كان يملأه الإعجاب بولاء وزيره ووفاءه. وفجأة فتح الباب ودخل أحد القادة يعلن إقتراب جيوش المغول، نهض الملك وزيره فألقيا عن كاهليهما حديث الماضي ليواجها الحاضر بثبات. وتجمعت جيوش الصين هادرة صاخبة وإنطلقت وعلى رأسها الملك وزيره لملاقات المغول في أرض رحبة بالقرب من الحدود بينما كان القائد ولي يعد قوافل المؤن ويجمعها ويرسلها مدداً للجيش غير أن هذه القوافل لم تكن تصل أبداً ففي خلال الطريق كانت هناك جيوش أخرى من الجن وعلى رأسها شهرستاني تهاجم القوافل وتلقي المؤن على الأرض فتفسدها، تكررت الهجمات على القوافل حتى كاد القائد يجن وحين ذلك برزت له شهرستاني في زي الأنسي وصرخت فيه: اذا كنت غاضباً مما أفعل فإذهب الى ملكك وقال له إن من يعيث في المؤن إتلافاً وفساداً ليس سوى زوجته. إنطلق ولي في غضبته يخبر الملك فأخذته ثورة عارمة لم يطق معها صبراً على تصرفات الملكة ولم يكن الغضب المجنون قد زال عنه حين ظهرت له زوجته فلم يدع لها فرصة للكلام بل إنطلق في وجهها صارخاً: لم أعد أطيق ما تفعلينه فدون ذلك خرق المواثيق والعهود، أما كفاك انك أحرقت ولدي وألقيت بإبنتي في أفواه الكلاب واذا بك تتمادين في غيك وتسعين بقتل جيش بأكمله جوعاً وعطشاً؟ وكانت الملكة خلال ذلك قد فتحت عينيها في ذهول ولم يكد الملك ينتهي من كلامه حتى قالت الملكة تحدثه في صوت مفزع رهيب: وا أسفاه أيها المسكين لقد كان اجدر بك أن تلزم الصمت وتحفظ الوعد الذي قطعته من قبل، لقد وقع ما لم أكن أريد أن يقع، فلتسمع أيها الأنسي المسكين إن تلك النار التي القيت بولدنا فيها لم تكن سوى ربة الشتاء عهدت اليها بتثقيف الأمير وتلك الكلبة لم تكن سوى حورية المملكة التي تتولى تلقين الأميرات أصول الاداب والفنون ولقد اتمت كل منهما ما عهد اليها وأعادتا الولدين كخير ما يكون الأمراء وصفقت الملكة واذا بين أيديهما الأمير والأميرة ينطلق من محيا كل منهما نور وضيء. وجلس الملك على ركبتيه يعانقهما حينما إستمرت شهرستاني تقول: وأما المؤن التي تظنني أتلفتها لم تكن سوى مؤن مسمومة كانت كفيلة بالقضاء على جيشك وانت معه فقد دس فيها قائدك ولي السم بعد أن تآمر مع ملك المغول. وأمر الملك لإحضار بعض المؤن وختم القائد لايزال عليها وأقدمه اليه وأمره أن يطعم منها فأضطر القائد للإستسلام ووضع في فمه بعضاً منها ولم تكد تبلغ جوفه حتى سقط ميتاً في الحال. وهنا اجاب الملك وهو يعتذر بألم: لقد ظلمتك وما كان أفسدها ظنوناً وأسوءها تهماً. ولكن ما الذي علينا أن نفعله الآن بذلك الجيش الذي يقف مضطراً لخوص معركة رهيبة بغير زاد او ماء؟ أجابت شهرستاني: لاتخشى شيئاً ياملك الصين فما عاد جيشك بحاجة الى مؤونة والمعركة ستدور بعد ساعات وتنتهي بتمزيق اعداءك وتحطيمهم وعودتك الى عاصمة ملكك فائزاً منصوراً. وكان هذا ماحدث وفوجئ الملك المغير بجيوشه تتمزق وتنهار ولم يجد أمامه إلا أن ينجو وحده فطار بفرسه هارباً من الميدان حين كانت جيوش الصين تستولي على ما تركه المغول من زاد وعتاد. نعم أحبتنا المستمعين وبينما كان رضوان شاه يقف على باب خيمته يستقبل زوجته اذا بها تقف غير بعيد منه وتقول له وفي نبراتها حزن عميق: الآن ياملك الصين وقد وضعت الحرب أوزارها وبلغت النصر فلتعش مطمئناً في قصرك وسأنطلق أنا عائدة الى مملكتي فما عاد بيننا لقاء قط فلقد ذهب كل شيء بسبب تسرعك الذي أوقعك في المحظور! وإختفت شهرستاني وولداها وسقط رضوان شاه على الأرض وفقد وعيه ومضت الأيام ثقيلة سوداء عليه ولم يعد يطيق لقاء أحد وإزداد به الضيق حتى قرر أن يدع الحكم لوزيره وإنطلق وحده معتزلاً الناس لايجرأ أحد على فتحه او الإقتراب منه سوى وزيره. وقضت اعوام عشرة كان الملك خلالها قد بات على شفا القبر وبينما هو جالس ذات يوم يبكي وينتحب اذا بشهرستاني نفسها تظهر أمامه وقد بدا على وجهها الفرح والإستبشار وهي تقول: لقد عدت اليك لأضع حداً لآلامك وأحزانك وأعيد اليك نظرة الحياة بعد أن ثبت لي وفاءك طيلة السنوات العشر التي إنصرمت، لقد كان فيها الكفاية لإثبات حقي في العودة اليك. وفي هذه اللحظة ذاتها إنطلق من خلفها ولداهما الأمير والأميرة اللذان ألقيا بنفسيهما في أحضان والدهما وإلتقى الأربعة، وعندما إستفاق الجميع إنطلقوا الى حيث الشعب المتعطش الى فرحة الملك فأقيمت الأفراح في كل انحاء الصين وعاد رضوان شاه يجلس على عرشه والى جواره شهرستاني. أعزائي الأفاضل نرجو ونأمل أن تكونوا قد إستمعتم معنا بحكايتنا لهذا الأسبوع من سلسلة حكايات برنامج حكايا وخفايا الذي إستمعتم اليه من طهران حتى الملتقى نستودعكم الله، دمتم سالمين وفي امان الله وحفظه. أسطورة رضوان شاه 1 - 57 2014-08-24 08:34:14 2014-08-24 08:34:14 http://arabic.irib.ir/programs/item/11454 http://arabic.irib.ir/programs/item/11454 بسم الله الرحمن الرحيم مستمعينا الأفاضل السلام عليكم ورحمة الله وبركاته السلام عليكم وأهلاً ومرحباً بكم ونحن نجدد اللقاء بكم أعزاءنا المستمعين في حلقة اخرى من برنامجكم حكايا وخفايا حيث عالم القصص والحكايا والأساطير الحافل بالخفايا والأسرار والغموض المحبب الى النفوس. والى خلاصة ما اودعه البشر طيلة التاريخ من تجارب ورؤى وأفكار وإنطباعات في قصصهم وحكاياهم حول الكون والانسان. اذن ندعوكم الى مرافقتنا عند حكايتنا لهذا الأسبوع. مستمعينا الكرام الأسطورة التي وقع عليها إختيارنا في هذا الأسبوع هي من بين الأساطير التي تنتمي الى مجموعة الحكايات والأساطير المنسوجة حول قصص الحب العفيف الذي يبرز فيه الاخلاص والوفاء كأهم عنصرمن العناصر التي يقوم عليها وهذه الأسطورة هي في الأصل من الأساطير الفارسية القديمة كما يظهر ذلك من أسماء أبطالها وطبيعة الأحداث التي تتخللها ويتصور لنا مدى الوفاء الذي يبلغه المحبون والذي يؤدي في غالب الأحيان الى نهاية سعيدة بسبب صفاء القلوب والاخلاص الذي يسكنها فلنستمع معاً أيها الأعزاء الى تفاصيل هذه الحكاية الأسطورية الشيقة والممتعة والمفعمة بالدروس والعبر في ذات الوقت. مستمعينا الأفاضل تروي لنا الأسطورة أن أحد الملوك وكان يدعى رضوان شاه كان يقف ذات يوم مرسلاً بصره بذهول نحو القصر الذي نهض امامه شاهقاً عملاقاً يتلألأ من جوانبه النور وتنبعث من نوافذه أنغام موسيقى سجية رائعة كألحان السماء ولم يكن الذهول الذي إستولى على الملك من عجب لمرئى القصر ولكن الذي أثار ذهوله هو أنه لم يكن شيء من ذلك القصر قبل بضع ساعات حينما إستلقى الى جانب النبع في إنتظار خروج الضبي التي ألقت بنفسها في الماء حين تبعها بجواده وظل يتربص بها أن تخرج وهي تأبى أن تغادر الماء ختى أخذته سنة من النوم إستسلم لها. ثم لم يكد ينتبه منها حتى وجد ذلك القصر العجيب قائماً حيث كان النبع ووجد نفسه مستلقياً على أبوابه وبجواره صديقه ووزيره ورفيق صيده مؤذن. عاد الملك رضوان شاه بذاكرته الى اولى ساعات ذلك الصباح، كان قد غادر قصرملكه بعاصمة الصين الى رحلة صيد كعادته كل يوم ومن حوله رجال الحاشية والى جواره وزيره مؤذن، وبينما هم يخرجون من الأحراش الى العراء إذ بدت لهم ضبية لم يكد بصر الملك يقع عليها حتى غمز جواده بمهمازه وإنطلق خلفها أسرع من الريح. ولم تكد الضبية ترى مطاردها حتى إنطلقت تجري وتسير خلف الغبار إلا أن الملك كاد يلحق بها فلما شعرت بالخطر قفزت في النبع وغابت عن ناظريه في الماء. توقف الملك بحصانه الى جوار النبع وترجل ثم راح يجس الماء بعصاه بحثاً عن طريدته وحينما لم يجد لها أثراً تأكد أنها كانت جنية تقمصت صورة ضبي حتى تستطيع لفت أنظار الصيادين خلال خروجها ولما بدت له تلك الحيلة أمر رجال حاشيته بالعودة الى القصر وظل ينتظر هو والوزير حتى تخرج إذ كان المعروف عن الجنيات أنهن لايستطعن البقاء طويلاً في نبع فيه ماء محدود ولكن الجهد الذي كان نال منهما كان لابد لأن يسلمهما الى نوم عميق وما كادا يستيقظان منه حتى وجدا نفسيهما واقفين في ذهول يحملقان الى القصر الذي إنتصب فجأة أمامهما كما ينتصب عملاق مارد. نعم مستمعينا الأفاضل وهنا قال الملك يحدث وزيره في ذهول إني لأكاد أفقد عقلي لمرئى هذا القصر العجيب، أنرى مارداً من عفاريت الجن أقامه؟ او هو شبه لنا من طول ما تعبنا خلال رحلة الصيد؟ فأجابه الوزير: ما أظن يامولاي سوى عمل ساحر يبغي من وراءه هدفاً خسيساً او مؤامرة مدبرة، فلنذهب بعيداً يامولاي قبل أن يلعب السحر بالعقول فنستسلم له كما إستسلمنا للضبية اللعينة الماكرة. قال الملك: بل لابد من ولوج أبواب القصر بحثاً عن الضبية وجرياً وراء مايحتوي ذلك القصر من أسرار وخفايا !! أضطر الوزير للإمتثال وإنطلقا معاً في الطريق الى باب القصر حيث إجتازاه واذا بهما يتوسطان قاعة واسعة كل محتوياتها من الذهب والفضة والعقيق ومن كل ركن من أركانها ينتشر عطر شذي. وإجتازا القاعة ليجدا نفسيهما في قاعة اخرى أكثر من الأولى سحراً ورونقاً تتوسطها بحيرة يترجج فوق سطحها عرش من ذهب موشم باللؤلؤ والماس، تجلس فوقه حورية تحيط بها خمسون من وصيفاتها. كانت هذه الصورة التي إطلع عليها رضوان شاه أروع مما كان يخطر على بال، وهنا إنطلق من بين شفتيه كلام كالهمس: من تكونين أيتها الحورية؟ أجابت الحورية من فوق عرشها الذهبي: أنا الضبية التي تبعتها بسهامك وأردت أن ترديها بحد سهمك !! ولكن لاتخشى قلبي أيها الملك فهو لم يعرف السحر قط، وما تحولي من صورة الى اخرى سوى قدرة وهبتنيها السماء منذ طلعت عيناي على النور. وهنا أشارت الحورية بيدها الى الملك كي يتبعها وتأخذ به من حجرة الى اخرى حتى إنتهيا الى قاعة تتوسطها مائدة حافلة بكل فاخر من الطعام والفاكهة. فأكل الملك ووزيره حتى شبعا في حين شرعت الحورية تحدث الملك قائلة: أنا شهرستاني وحيدة ملك الجن منوتشهر الجالس على عرشه في جزيرة شهرستان، اجد نفسي متعلقة برجل من الانس لايمت لي بصلة ولانسب، وقد كان يجب أن أكون بالأمس في دار أبي الذي غادرته منذ ثلاثة شهور أضرب في الأرض وأطوف في أنحاءها لأشهد مملكة الأنس التي لاتشبه في شيء مملكة أبي الجني. إنتفض الملك وقد توزع قلبه بين عرشه وناسه وبين تلك الحورية، وهنا وفي تلك اللحظات بالذات فتح الباب لتدخل احدى الوصيفات ومن عينيها تجري خيوط طويلة من الدموع وهي تقول بصوت كان يحمل في أعماقه رفيف الموت: لك المجد أيتها الملكة فقد إنتقل والدك من الحياة الفانية الى الحياة الخالدة والشعب كله ينتظر عودتك بفارغ الصبر ليضع على رأسك التاج قبل أن يقتاده عمك العدو اللدود الذي طالما طمع في عرش ابيك فلنعجل يامولاتي ولانتأخر فما عاد هناك من وقت نضيعه. أعزائي الأفاضل دوّت صرخة من اعماق شهرستاني تجاوب رجعها بين الجبال والوديان غير أنها إستسلمت للقدر الذي قدر لها غير ما كانت تريد. فراحت تقول لرضوان شاه كلمات تخرج مرتجفة من خلال الدموع: لابد لي للإستسلام لحكم القضاء والذهاب حيث أدفع عن شعبي المسكين ماقد يصيبه اذا إندفع عمي في شره ليستخلص لنفسه عرش الجدود، فوداعاً وسأعود ذات يوم لأراك!! ولم تكد تتم كلامها حتى إختفت عن الأنظار وتحول القصر الذي كان يتلألأ منذ لحظات فإذا به خواء كأن لم يكن به شيء سوى ظلمة دامسة تغمر بسوادها رحاب الأرض. وعندما عاد رضوان شاه الى قصره لم يكن قط ذلك الملك الذي كان قبل أن يلتقي بشهرستاني فقد تحول الى شخص زاهد وقور وبعد أن كان لايقرب الغابة إلا اذا كان يوم صيد اذا به ينطلق في أعماق الغابة كل يوم يجلس حاذماً الى جوار النبع الذي إختفت فيه الضبية علها تعود. ومضى عام وبعض عام وذات يوم ولما كان الملك جالساً الى جوار النبع اذا به يختفي فجأة دون أن يترك أثراً لكل من يحاول البحث عنه، وضج الشعب وجنّ الوزير وإضطرب القادة ولكن أحد لا يستطيع الإهتداء الى حيث إختفى الملك وماعرفوا قد هل ذهب مختاراً الى المجهول أم لقي حتفه وتقطعت أوصاله في جوف وحش من وحوش الغابة التي كان يقضي في أعماقها كل أيامه ولياليه. أحبتي الأفاضل سنتعرف على بقية احداث الأسطورة في حلقة البرنامج المقبلة بإذن الله من سلسلة حلقات حكايا وخفايا التي إستمعتم اليها من اذعة طهران صوت الجمهورية الاسلامية في ايران فحتى ذلك الحين نتمنى لكم أحلى الأوقات وأطيب الأماني شاكرين لكم حسن متابعتكم لنا والى الملتقى. أسطورة زهرة النرجس "نركسوس" 2 - 56 2014-08-20 08:58:23 2014-08-20 08:58:23 http://arabic.irib.ir/programs/item/11453 http://arabic.irib.ir/programs/item/11453 بسم الله الرحمن الرحيم مستمعينا الأفاضل السلام عليكم ورحمة الله وبركاته السلام عليكم واهلاً ومرحباً بكم، ها نحن ذا نجدد اللقاء بكم أعزائي المستمعين عند محطة اخرى من محطاتنا التي نتوقف فيها كل أسبوع لنتعرف على ما سطرته الأمم والشعوب على مر العصور من حكايا وأساطير شيقة ومعبرة وكلنا امل أحبتي الأفاضل في أن تمضوا معنا أوقاتاً عامرة بالمتعة والفائدة عبر حصادنا لهذا الأسبوع حيث سنستكمل لكم الأسطورة اليونانية التي بدأناها في الحلقة المنصرمة تحت عنوان "زهرة النرجس" لنتعرف على أسرارها وخفاياها ودلالاتها. مستمعينا الأفاضل بعد أن ترك نركسوس إيكو غير مكترث بها عاد الى رفاقه وظل يغمره الفرح والسرور ويشعر بحلاوة النصر لكن جرح إيكو لن يندمل وظلت تجلس فوق الربوة كعادتها ترقب نركسوس في غدواته وروحاته دون أن تتوقف لحظة واحدة عن التفكير في كرامتها المحطمة وقلبها المجروح وفي العار الذي قضى عليها وجعلها لاتكف عن الحزن والبكاء الذي لم يفارقها لحظة. عاد نركسوس الى رفاقه وظل يلهو ويمرح كعادته، يصيب الفرائس في اماكن قاتلة ويجهز على فريسة بعد اخرى في حين لم يفارق إيكو الإحساس بالندم لحظة واحدة حتى أصبحت مثال غضب الآلهة والربات وغدت محط سخرية حميع أفراد البشر ولم تعد زميلاتها الحوريات يحضرن لزيارتها او يرتضين مصاحبتها في نزهاتهن حتى ذوى عودها وذبل جمالها وذاب هيكلها في الهواء وتناثرت رفاته بين موجات الأثير لتختفي إيكو بجسدها عن الوجود دون أن يبقى منها شيء سوى الصوت، الصوت الذي يسمعه المتحدث مردداً المقاطع الأخيرة لحديثه. نعم مستمعينا الأفاضل إزداد زهو نركسوس مع الأيام وعظم إعتداده بنفسه لكن أفروديت لم تكن تتخلى أبداً عن العاشقين المنبوذين ولم تكن لترضى عن المتمردين على الحب فوعدت أفروديت إيكو بالإنتقام من نركسوس. وذات مرة كان نركسوس يمارس هوايته المفضلة، كان يطارد فريسة ضالة ويقذفها بسهامه القاتلة وقضى فترة طويلة يمضي تحت أشعة الشمس الحارقة حتى تعبت قدماه وإشتدت به الظمأ وفجأة وقع بصره على منطقة ضليلة يتوسطها غدير وإتجه في لهفة نحو الماء، كانت الأشجار الباسقة من حوله تغمر المنطقة بالضلال، إقترب من الغدير، أحس بالهواء الرطب يمسح وجهه ويجفف عرقه ويبعث في جسده رعشة لذيذة. إنبطح نركسوس على الأرض الرطبة ومال بوجهه الجميل نحو صفحة الماء وشرب حتى إرتوى وأحس بلذة لم يعهدها من قبل وشعر براحة لم يشعر بمثلها ولم يكن له بها سابق عهد وهو متمدد على حافة الغدير. كانت مياه الغدير صافية وكانت صفحتها الساكنة مثل مرآة لامعة، همّ برفع وجهه من فوق سطح الماء فجاة رأى تحت الماء وجهاً بشرياً رائع الجمال وهنا توقف نركسوس عن الحركة، تحجرت مقلتاه وظل يحملق في العينين الجميلتين تحت الماء، لاحظ أنهما ايضاً تحملقان في عينيه. إرتسمت على شفتيه إبتسامة عذبة رقيقة وإرتسمت على شفتي الوجه الجميل تحت الماء إبتسامة لاتقل عذوبة ورقة، احس نركسوس بوخزة بسيطة في صدره ولكنها لم تؤلمه، أحس برعشة خفيفة تسري في جسده لم يحاول أن يعرف سببها فغادر المكان عائداً الى بيته وهو يحس بشيء لايعرف كنهه. نعم أحبتي الأفاضل لم يذق نركسوس طعم النوم في تلك الليلة وكان يفكر في العينين الجميلتين اللتين رآهما تحت الماء، غادر فراشه مبكراً على غير عادته، ذهب الى الغدير وأطل بوجهه الجميل على صفحة الماء الصافي الساكن، رأى الوجه الجميل تحت الماء يطل عليه مرة اخرى، إنسحب الى الوراء قليلاً وتراجع الوجه تحت الماء في نفس الإتجاه، لوّح بيده الجميلة ورأى تحت الماء يداً تلوح له، لابد أن تكون حورية وقعت في حبه. ترك نركسوس الغدير وعاد الى بيته وهو يحس بشيء لايعرف كنهه. أقبل الليل وساد الكون صمت رهيب، ظل نركسوس ساهراً في مضجعه لايفارق الوجه الجميل خياله. أحس برغبة شديدة في الذهاب الى الغدير، ذهب الى هناك وتسلل في هدوء وكان القمر يلقي بضوءه الفضي على صفحة الماء الصافي الساكن. وعندما إنعكست جبهة نركسوس وعيناه فوق صفحة الماء إستولت عليه الدهشة، لاحظ أن صاحبة الوجه الجميل تنظر اليه من تحت الماء، يا لها من عاشقة مخلصة!! ما زالت ساهرة مثله، تنتظر مجيئه في سكون الليل! أدرك نركسوس أنه أحب وإستعذب الحب. ظل نركسوس يتردد على الغدير في الليل والنهار، يلوح بيديه الى محبوبته من فوق الماء وتلوح له هي ايضاً من تحت الماء، يحييها وترد التحية. يمد يده محاولاً أن يمسك بها لكن صفحة الماء كانت تهتز لتختفي حسناءه على الفور. ضاقت به الدنيا وتملكه اليأس وسيطر عليه الحزن وأحس أنها لاتبادله الحب بل تهرب منه ليتحول الى عاشق منبوذ. ولم يغادر نركسوس حافة الغدير ولم يتوقف لحظة واحدة عن النظر الى صفحة الماء حتى ذبل عوده وذوى جماله وأصبح كسيراً وذليلاً ، لاتعرف الإبتسامة طريقها الى شفتيه حتى قضى عليه الحزن وفارق الحياة وهو يقول: وداعاً وداعاً يامن احب، وداعاً. نعم لقد فارق الحياة وهو يسمع صوتاً نسائياً يردد المقطع الأخير من كلامه يقول: يامن احب وداعاً!! مستمعينا الكرام لم يكن الوجه الجميل الذي رآه نركسوس تحت الماء إلا صورة وجهه تنعكس على سطح الماء الصافي الساكن ولم يكن الحب الذي إستعذبه نركسوس هو عقاب أنزلته عليه أفروديت ولم تكن إيكو قد تخلصت من حبها لنركسوس لكنها كانت تريد أن تنتقم لكرامتها المحطمة. ألقت إيكو نظرة أخيرة على جسد نركسوس الراقد على حافة الغدير وسط المروج الخضراء ثم إنطلقت بعيداً عن المناطق المزروعة العامرة، عاشت ومازالت تعيش حتى الآن صوتاً بلا جسد في الأماكن الجبلية المقفرة، عاشت ومازالت تعيش وتردد المقاطع الأخيرة من عبارات كل مسافر او عابر سبيل وأما نركسوس فقد أشفقت عليه الآلهة وأعادته الى الحياة لكنه لم يعد بشراً كما كان من قبل بل تحول الى زهرة جميلة مظهرها يعبر عن الحزن وتنمو على ضفاف البحيرات والغدران ووسط المروج الخضراء وهكذا عاد نركسوس الى حياته في صورة زهرة ما زالت حتى الآن تسمى زهرة النرجس او نركسوس. وهكذا إخوتنا المستمعين فإن إسطورة نركسوس التي تتناول زهرة النرجس الجميلة التي تنمو من مجاري المياه وغدرانها مانحة المناظر الطبيعية من حولها بهاءاً وجمالاً والتي يرى فيها الانسان تعبيراً عن الحزن، رأى فيها القدماء نهاية كل شيء وكانوا يعتبرونها رمزاً للموت والفناء. وبذلك أصبح نركسوس او الفتى الذي عشق صورته في الماء رمزاً للنرجسية او حب الذات وعشقها بينما كانت إيكو هي التي تردد وحدها الصوت ليتبعثر ويتبدد في الرياح والصحارى والظلام دون جدوى. مستمعينا الأفاضل كنتم مع برنامج حكايا وخفايا من اذاعة طهران صوت الجمهورية الاسلامية في ايران على امل أن تكونوا قد قضيتم معنا اوقاتاً طيبة وحافلة بكل ما يفيد العقول والأذهان ويمتع النفوس والأرواح، نستودعكم الله أحبتي راجين منكم إنتظارنا في حلقة الأسبوع المقبل وعند حكاية اخرى والى الملتقى. اسطورة زهرة النرجس "نركسوس" 1 - 55 2014-08-17 08:47:26 2014-08-17 08:47:26 http://arabic.irib.ir/programs/item/11452 http://arabic.irib.ir/programs/item/11452 بسم الله الرحمن الرحيم مستمعينا الأفاضل السلام عليكم ورحمة الله وبركاته السلام عليكم وأهلاً بكم نلتقيكم من جديد اعزائي المستمعين عند محطة اخرى من محطات برنامجكم الأسبوعي حكايا وخفايا، آملين أن تقضوا معنا دقائق ممتعة ومفيدة عند ما اعددناه لكم هذا الأسبوع من حكايا معبرة نسجها الذهن البشري على مر العصور. سنرحل أخوتنا المستمعين في حلقة هذا الأسبوع الى بلاد اليونان الحافلة بالأساطير في مختلف مجالات الحياة ومنها عالم النبات حيث يطالعنا كم كبير من الحكايات والأساطير التي حيكت حول الزهور والورود والتي يعكس كل منها جانباً من جوانب السلوك الانساني في إيجابياته وسلبياته ومنها أسطورة زهرة النرجس او النركسوس وهو الأسم الإغريقي لهذه الزهرة والتي كانت منتشرة على نطاق واسع في بلاد اليونان حتى نسجت حولها الأساطير والقصص ومن جملتها الأسطورة التي سنتعرف عليها في لقاءنا لهذا الأسبوع، ندعوكم للمتابعة. نعم مستمعينا الأفاضل شدت زهرة النرجس إنتباه الرجل الإغريقي بمنظرها الجميل وطابعها الحزين في ذات الوقت فنتج حولها أسطورة ظلت تتناقلها الأجيال جيلاً بعد جيل ونركسوس وهو الاسم الإغريقي لنرجس ابن إله النهر كوفيسوس، حيث إحتضن نهر كوفيسوس في تياراته المائية المتعرجة حورية إحدى المروج الخضراء وكانت تدعى ليريوبي. فخرج الى عالم الحياة مولود أسماه والداه نركسوس، وهب منذ طفولته حسناً رائعاً وجمالاً لايقاوم. نشأ نركسوس الجميل في أحضان المياه الجارية والمروج الخضراء ولم يره انسان دون أن يعجب بجماله، وما لبث نركسوس أن تخطى مرحلة الصبى وأصبح في ريعان الشباب، كان يزداد جمالاً وبهاءاً كلما تقدم في العمر وأحبه أصدقاءه ورفاقه وكان نركسوس مدركاً لجماله واطلالته الجذابة. كان يعرف أنه جدير بإعجاب الجميع وحبهم لكنه لم يكن يتجاوب مع احد من المعجبين به فكان يصدهم جميعاً اذ لم يكن يعرف الحب ولم يكن يقيم للعواطف وزناً لكنه مع ذلك ظل محط انظار الجميع ومركز إشعاع للسحر والفتنة. وكان من بين من أحبوا نركسوس وأعجب بجماله حورية تدعى ايكو وهي كلمة يونانية معناها الصدى، وكانت ايكو فتاة رائعة الجمال فائقة الحسن ومتحدثة لبقة، تعرف كيف تدير دفة الحديث وبإمكانها التأثير بحديثها على من يستمع اليها. عاشت ايكو وسط المروج الخضراء وعلى ضفاف البحيرات والغدران وكانت مولعة بالتحدث مع الأناس المارين من جانبها. نعم مستمعينا الأفاضل ذات يوم جلست ايكو كعادتها فوق ربوة تتأمل الرائح والغادي واذا بها ترى من بعيد زيوس في صحبة حورية حسناء وبعد لحظات لمحت هيرا زوجة زيوس تسعى لاهثة وقد بدت على ملامحها علامات السخط والغضب فإستوقفتها ايكو وسألتها عن سبب سخطها وغضبها وعلمت أنها تبحث عن زوجها زيوس، فقد نما الى علمها أنه جاء الى تلك المنطقة لمقابلة احدى الحوريات فسألتها هيرا عن زيوس لكن ايكو إدعت انها لم تره في تلك المنطقة قط وظلت تتحدث مع هيرا بصوت مسموع وأخذت تقص عليها قصصاً مسلية وكلما همت هيرا بمغادرة المكان لتبحث عن زيوس كان ايكو تستوقفها وتروي لها قصة جديدة فقد كانت ايكو حلوة الحديث بارعة في القول قادرة على شد إنتباه من يستمع اليها. حتى ذهب عن هيرا غضبها وسخطها ونسيت ماكانت جاءت من أجله وظلت هيرا تستمع في شوق الى احاديث ايكو. مستمعينا الكرام غابت الشمس وأقبل الليل وترصعت السماء بالنجوم في حين كانت هيرا لاتزال تنصت الى احاديث ايكو وفجأة لمحت هيرا زوجها زيوس وهو ينطلق من خلفها هارباً نحو مملكة الأولمبس. إنطلقت هيرا تطارده وعاد لهيب الغضب يلهب مشاعرها ونار الغيرة تأكل قلبها، كانت هيرا قاسية لاترحم وعاقبت ايكو عقاباً شديداً فقد حرمتها حلاوة الحديث والقدرة على الكلام سوى ترديد بعض المقاطع الأخيرة من العبارات التي ينطق بها المتحدث ولذلك نلاحظ أن الصدى حسب هذه الأسطورة هو ترديد بعض المقاطع الأخيرة من عبارات المتحدث. نعم أعزائي الأفاضل ظلت ايكو تعيش وسط المروج الخضراء وعلى ضفاف البحيرات والغدران، ألفت حياة الصمت وإعتادت عدم المبادرة بالكلام لكنها كانت تزداد جمالاً وحسناً بمرور الأيام، كانت تجلس كعادتها فوق الربوة تتأمل في المارين والغادين وتردد بعض المقاطع الأخيرة التي ينطق بها المتحدثون. لم تكن ايكو معجبة بأحد سوى الشاب الوسيم نركسوس، كانت ترقبه في غدواته وروحاته وتتبعه بنظراتها وهو يلهو ويمرح بين رفاقه وأصدقاءه، لم تكن تجرأ على الإقتراب منه. كانت تعرف أنه شديد الزهو بجماله ووسامته، كانت تعرف أنه لم يجرب نار الحب او لوعة الهوى وأنه لايستجيب لعبارات الغزل ولايستمع لأحاديث الحب فكيف اذن تظهر امامه وتطلب وده وهي غير قادرة على الكلام وكيف تعبر عن حبها وغرامها له وهي معقودة اللسان فإكتفت ايكو بكتمان سر غرامها وإكتفت بمراقبة نركسوس في غدواته وروحاته ولم تكن تستطيع أن تفعل أكثر من ذلك. وفي ذات يوم خرج نركسوس بصحبة رفاقه وأصدقاءه، خرجوا للصيد كعادتهم واخذوا يتجولون وسط المروج الخضراء بحثاً عن فريسة ضالة يرشقون سهامهم القاتلة في صدرها وظهرت امامهم فجأة عدة فرائس. إنطلق الرفاق خلفها وإنطلقت الفرائس وإتجهت كل فريسة في طريق، تفرق الرفاق على الفور، إنطلق كل فريق وراء فريسة وقد إشتدت المطاردة وطالت مدتها. أخذ نركسوس يطارد فريسته في سرعة هائلة وظل يطلق سهامه القاتلة نحوها حتى أصابها في مكان قاتل وأصبحت ملك يديه وغمره السرور واحس بحلاوة النصر. وقف نركسوس يمنظر رفاقه ليشهدوا ببراعته في الصيد لكن أحداً لم يحضر، ظل يبحث عنهم في ضفاف البحيرات والغدران ويتجول وسط المروج الخضراء، إكتشف نركسوس أنه ضل الطريق وأصبح وحيداً بلا رفيق، لم يكن يعلم أن هناك عيناً تتابعه بنظراتها وأن هناك قلباً يلهث خلفه. كان يجهل لأن هناك روحاً ترفرف من حوله أينما حلّ وأينما سار ولكنه لم يكن يحس بوجود ايكو ومتابعتها له طوال فترة الصيد. مستمعينا الأفاضل طال تجوال نركسوس وتعبت قدماه فجلس يستريح على حافة غدير وجلست ايكو فوق ربوة عالية تشاهد في إعجاب حسنه وبهاءه، ساورتها نفسها أن تهبط اليه لكن شجاعتها خانتها وطال إنتظار نركسوس ولم يحضر احد من رفاقه. اخذ ينادي بأعلى صوته عسى أن يدركه احد منهم، وهنا نفذ صبر ايكو ولم تعد تحتمل أكثر من ذلك فأخذت تردد المقاطع الأخيرة من نداءاته التي لم تكن تصل الى آذان رفاقه وهكذا ظلت ايكو تردد نداءات نركسوس فيما ظن الأخير أن واحداً من رفاقه يرد عليه فبدت عليه أمارات الفرح والسرور وإنفرجت أساريره وإزدادات ملامح وجهه الجميل جمالاً، لم تستطع ايكو أن تظل بعيدة عنه فبدأت بالهبوط نحو الغدير واتجهت نحو نركسوس وإنطلقت مسرعة والإبتسامة على شفتيها وهي لم تزل تردد المقاطع الأخيرة من نداءاته التي لاتصل الى آذان رفاقه. تقربت ايكو من نركسوس ولكن نركسوس قطب جبينه في كبرياء ونظر اليها بزهو وهو يقول: لاأريدك! في حين كانت هي تقول مرددة المقطع الأخير من كلامه: أريدك وظلت ايكو تردد المقاطع الأخيرة من كلمات نركسوس الغاضب وهي تندفع في سرعة هائلة نحوه، لكنه إبتعد فجأة عن طريقها بقسوة وغرور. وعندئذ هوت العاشقة البائسة على الأرض وإرتطم جسمها بالصخرة التي كان يجلس عليها نركسوس ونهضت تجمع أشلاء كرامتها المتناثرة وإنطلقت تعدو بلا هدف بعيداً عنه. إنتظرونا مستمعينا مستمعاتنا في لقاءنا القادم من حكايا وخفايا والذي يأتيكم من اذاعة طهران صوت الجمهورية الاسلامية في ايران عند القسم الثاني والأخير من أسطورة زهرة النرجس. نشكركم على طيب المتابعة والإصغاء، الى اللقاء. حكاية جبل الايوان - 54 2014-08-10 07:55:49 2014-08-10 07:55:49 http://arabic.irib.ir/programs/item/11451 http://arabic.irib.ir/programs/item/11451 بسم الله الرحمن الرحيم اعزائي الأفاضل السلام عليكم ورحمة الله وبركاته السلام عليكم واهلاً بكم تحية خالصة من القلب نبعثها اليكم أعزائي المستمعين معطرة بشذى المحبة وأريج المودة عبر جسور التواصل التي نعقدها بين ثقافة الشعوب من خلال برنامجكم المتجدد حكايا وخفايا ندعوكم أيها الأحبة الى متابعتنا في حلقة هذا الأسبوع عند حكاية اخرى إخترناها لكم من امريكا الجنوبية، قارة السحر والغموض والجمال. اخوتنا أخواتنا حكايتنا لهذا الأسبوع تحمل عنوان جبل الأيوان وهي من بلاد غووايانا بأمريكا الجنوبية حيث تتكاثف الغابات ولكن تبدو وحيدة وبعيدة عن العالم كأن أدغالها الرطبة شبك محكم يحيط بها حيث تلف ظلال الغابة فيما النهار العريضة تجري هادرة مجنونة والجبال العملاقة والقمم الشاهقة تبدو وكأنها تنهض من السهول الخضراء الشاسعة المنتهية بالمنحدر حيث تكون الأرض دافئة ورطبة تتخللها بعض الأنهار التي تفر من الشبك الأخضر المحكم لتخرج الى النور طويلة وعريضة بعد أن تقفز من القمم العالية والشاهقة. نعم مستمعينا الأفاضل يروي زائر تلك الأرض عن تلك الأنهار وعن الشلالات وعن الغابة المسكونة بالببغاوات وبأفاعي الكبرى وبآلاف أصناف الطيور والحيات والنمور وحيوان التابير والقرود الرمادية اللون. ويروون عن قبائل الهنود التي تعيش حياة بائسة وسط الأدغال الهادئة والبعيدة والمنعزلة، يروون كثيراً عن تلك الحياة البدائية القاسية وينقلون حكايات حزينة وجميلة، حكاية كهذه التي تتحدث عن سلسلة جبال ايوان في اراضي قبائل الكاريبي. مستمعينا الأفاضل يعتبر جبل ايوان تيفوآ جبلاً مقدساً بالنسبة للهنود الأركوانوس حيث يعتقدون أن الآلهة تعيش فيه وأنها ترعى صحة البشر. وتبدو سلسلة الجبال هذه وكأنها نهضت من الأرض وحطمت السور العظيم للغابة وصعدت من الأدغال الخضراء وفجأة إنطلقت منها صخرة عارية بخط مستقيم شكلت لاحقاً سوراً هائلاً تبرز جوانبه المهشمة والحادة بإتجاه السماء. وفي أوقات المطر تختفي قمة ايوان بين الغيوم وتنفلت الشلالات من القمم تقفز، تصطدم، تتحطم بين الصخور وتصب في الهاوية بينما الجبل العملاق تحيطه أسوار عالية هي رعود الغيوم وقصفها. وعندما تنير الشمس ذروة جبال ايوان فإنه يبدو جلياً ومثيراً للدهشة. هناك في الأعالي تنقسم من الصخور قمم متباعدة منشطرة في أشكال هندسية كأنها فصلت على مقاسات خيالية وكأن أيادي خفية إمتدت لتضع على قمة الجبل العملاق سوراً من الأحجار وكأنها بقايا كائنات حية وأشياء في غاية الغرابة، فمن يقدر على الصعود هناك حيث الانسان يعجز عن التسلق ومن المستحيل عليه الوصول الى هناك؟ ومن هو الذي وضع هناك الأكوام العشوائية لتلك الأعمدة المقطوعة في الساحات المهدمة ووضع بقايا تماثيل وسقوف وأكواخ ووحوشاً في حالة ترقب ونسوراً بأجنحة مفتوحة؟ فلنتلمس الإجابة عند الهنود الأركوانوس الذين نسجوا حول جبلهم المقدس ايوان حكايات وأساطير عجيبة، نستمع اليها بعد الفاصل فكونوا معنا اخوتنا المستمعين. مستمعينا الكرام مازلتم تستمعون لبرنامج حكايا وخفايا من اذاعة طهران صوت الجمهورية الاسلامية في ايران. عند ضفة نهر الكاراو الذي يجري قريباً من خاصرة جبل الايوان كانت هناك مدينة في الزمان الغابر اسمها تيكوفاي، كانت الأكثر غناءاً وإزدهاراً بين جميع المدن حيث كان يتوافد الناس اليها من القبائل النائية ليروا الجبل الذي تسكنه الآلهة التي تعيد للانسان الصحة والسلامة المفقودة حيث كانت قمة الايوان تظهر بوضوح من بين الأكواخ العديدة لمدينة تي. وعندما كانت الصاعقة تطلق الرعد يدوي ثم يتلاشى متبدداً في الوديان العميقة للجبال كان الهنود يبعدون انظارهم خائفين مرعوبين من غضب الآلهة ويخشون أن تحل عليهم الويلات لأن الألم والمرض يقهران البشر دائماً. لهذا كانت نظرات الجميع تتجه متوسلة نحو قمم الجبل كي تنحدر العطايا منه، العطايا بالصحة والسلامة الدائمة. وتروي الأسطورة أن عدة قوارب وصلت ذات يوم منذ سنوات موغلة في القدم وفي ظهيرة ربيعية دافئة وصافية الى الميناء الصغير للنهر، قوارب من قبائل اخرى بعيدة. جاءت تحمل رجالاً ونساءاً مرضى ومعهم رجال كثيرون ليساعدوهم للوصول الى جبل الايوان المقدس. نعم أعزائي الكرام خرج الناس في مدينة كيكوفاي لإستقبالهم وابقدموا لهم اغطية لأكواخهم، وكانت السعادة تملأ قلوب الهنود الأركوانوس وهم يرون هذا العدد الهائل من القبائل المتعددة. في اليوم التالي نظموا الحفلات على شرف المسافرين، أحضر الرجال كميات كبيرة من لحم الماشية والأسماك، جمعوها وقدموها مشوية مع فطائر الذرة والأناناس والموز في مركز البلد وسط الأكواخ الكبيرة وحولها كانت أواني عريضة مليئة بشراب الكاتشيري الذي لايقدمونه إلا لضيوفهم الأعزاء. وهكذا إجتمع كل الهنود وخيمت عليهم السعادة وبدأت تسمع الأغاني وحفيف اوراق الأشجار اليابسة من سعف النخيل الذي كان يضعه المحتفلون عليهم وهكذا تواصلت ساعات وساعات من الإحتفال كان يقطعها فقط ذهاب الرجال والنساء الى الأواني ليشربوا رشفات كبيرة من شراب الحفل. اخوتنا المستمعين الأكارم وفي الجانب الآخر بقي المرضى وحيدين مع آلامهم متروكين في أكواخ خوص صغيرة ومن جميعها كانت تنطلق نفس الحسرات ونفس التوسلات في طلب المساعدة.. تعالوا تعالوا أيها الأخوة، خذونا الى حبل المعجزات ايوان ولكن لاأحد كان يعير أذن صاغية لهذه التوسلات او الآلام التي كان يتجرعها هؤلاء المساكين. فلقد إستمرت الحفلة وتواصل الغناء والصرخات المجنونة والجرار كان يعاد ملئها بالشراب. وعندما إختبأت الشمس خلف قمم الايوان إستمرت الرقصات ومن تأثير شراب الكاتشيري كانت صرخات الفرح تنطلق في عنان السماء ممتزجة بأنين المنسيين والمهملين. وما لبثت الشمس أن توارت عن الأنظار وقمة الايوان إختفت وراء غيوم كبيرة ورصاصة اللون وفجأة شق السماء برق خاطف ورعد بعيد صار يقترب حتى جعل الأرض تهتز وهبت عاصفة إقتلعت الأشجار وتوقفت تهدد مدينة كوفاي وبدأت العاصفة تجول في المدينة يرافقها هدير الرعد وغيوم تحولت الى شلالات من المطر. إشتدت العاصفة وجعلت الأكواخ تهتز وتنتصب وكذلك الأحجار وإزداد صفير الرياح وخرج الهنود مذعورين الى الساحات فالأشجار الغليظة قد أقتلعت من جذورها وألقي بها بعيداً وبعضها كان يتدحرج وفرت الحيوانات هائجة من الغابة ودفعتها غريزتها نحو السفوح والمروج لتختبأ في المكان الذي يحيا به الانسان. حيوان الجوّار والمواشي وحيوانات البفري الشاحمة عبرت راكضة في المرج تزمجر من الهلع تبحث عن مخبأ في مياه النهر والطيور الكبيرة كانت تجاهد بأجنحتها لتشق تيار الإعصار. كانت قعقعة الصاعقة ودويها وصرخات الناس وعواء الوحوش تختلط جميعها في صخب واحد، لقد إهتز وادي كيكوفاي وإقتلع الإعصار الأشجار وطارت الأكواخ في الهواء، كانت تعلو مثل الريش فوق الناس والدواب وتدور في الهواء السقوف المصنوعة من سعف النخيل وكذلك الطيور الكبيرة التي تكسرت أجنحتها. جبل الايوان وحده بقي ثابتاً محافظاً على مكانته وشموخه، وفي اليوم التالي أشرقت الشمس وبدت قمة ايوان التي كانت من قبل نظيفة مغطاة بمزركشات ونقوش نادرة وغريبة مقلوبة. فكان هناك سقوف الأكواخ والخوص، أشجار مقطعة، جثامين الهنود المقطعة، انصاف نساء، وحوش وطيور منتثرة هنا وهناك ومخالب متشنجة في الصخور، صقور بأجنحة مفتوحة متهيئة للقفز الى جرف الهاوية. لقد جمع الايوان المقدس في قمته كل تلك الأنقاض وهناك بقيت مخزونة ومحفوظة بين الأحجار كتذكار لمدينة كيكوفاي التي طغت وعتت ونسي مترفوها آلام الضعفاء ليكون غضب السماء بالمرصاد لها ولكل من سحرته وبهرته بهارج الدميا وإتبعته بشهواته ونسي بأن هناك من الناس من يعتصرهم الألم ويقضون أوقاتهم يأنون بسبب تباريح الآلام والمرض ووخزات الجوع. وهكذا نصل معكم أيها الكرام الى ختام المطاف لحلقة هذا الأسبوع من برنامجكم حكايا وخفايا استمعتم اليه من اذاعة طهران صوت الجمهورية الاسلامية في ايران آملين أن نجدد اللقاء بكم في الحلقة القادمة عند المزيد من الحكايا والأساطير الحافلة بالدروس والعبر والمفعمة بتجارب الشعوب وتصوراتها حول الكون والانسان. حتى ذلك الحين نستودعكم العلي القدير والى الملتقى. أسطورة آخيل الإغريقية - 53 2014-08-03 09:11:59 2014-08-03 09:11:59 http://arabic.irib.ir/programs/item/11450 http://arabic.irib.ir/programs/item/11450 بسم الله الرحمن الرحيم مستمعينا الأفاضل السلام عليكم ورحمة الله وبركاته السلام عليكم وأهلاً بكم، نحييكم اجمل تحية أعزائي المستمعين ونبعث اليكم خالص أمانينا ونحن نجدد اللقاء بكم عبر هذه الدورة الجديدة من برنامجكم حكايا وخفايا آملين أن تروق لكم وتحظى بحسن إصغاءكم ومتابعتكم وأن نسهم بتعريفكم بتراث الشعوب وثقافاتها من خلال حكاياها وخفاياها. مستمعينا الأفاضل من بين أبطال الملاحم والأساطير الإغريقية التي يكتظ بها التاريخ اليوناني الحافل بالأساطير والصراع بين الآلهة تبرز لنا أسطورة بطل شجاع تحطمت على صدره السيوف والرماح، إنه آخيل بطل حروب طروادة التي خلّدها الشاعر هيروموس في ملحمته الإلياذة وجعل آخيل قطب أحداثها. وتعد أسطورته واحدة من أشهر الأساطير الإغريقية وتبدأ هذه الأسطورة بمولد أخليوس او آخيل بن بيلوس ملك ميرميدون او المرامدة وهم جماعة من المرتزقة الإغريق يقودهم بطل الإلياذة آخيل وقد كانت لهم دور كبير في حرب طروادة الى درجة أنهم عندما إنسحبوا مؤقتاً من الحرب توالت الهزائم على جيوش الإغريق، وأم آخيل فيتس التي كانت من الحوريات. مستمعينا الكرام تروي لنا الأسطورة أن أم آخيل فيتس طلبت بعد ولادته من كلوتو وأختيها ربات الأقدار أن يخبرنها عن مصير إبنها، فيخبرنها أن أخيليوس سيعيش محارباً وسيموت في إحدى المعارك فتدفع الأم رضيعها الى نهر إستيكس الذي يفصل بين مملكة الأحياء ومملكة الموتى حسب الأساطير اليونانية مما يجعل مياهه مقدسة وتمنح من يستحم فيها مناعة ضد الموت وتجرد فيتس ولدها الرضيع أخليوس من ملابسه وتمسكه من كعب قدمه الأيمن وتغطسه في مياه النهر عدة مرات دون أن يمس الماء كعبه ثم تجففه ثم صار أخليوس منيعاً وظل يخوض غمار الحروب الواحدة تلو الأخرى وتتكسر على صدره سهام الأعداء وسيوفهم بفضل المناعة التي حصل عليها من نهر إستيكس حيث تنبأ أحد العرافين للملك وزوجته أنه إبنهما سيكون مصيره أعظم من مصير والده. نعم مستمعينا الكرام ومالبث والد آخيل وهو بيلوس أن أرسله ولده ليتعلم فنون القتال على يد المعلم الشهير كايرون الذي كان كذلك معلماً لهرقل وأجاكس حتى قامت حرب طروادة بين أهل طروادة والإغريق وفشل الإغريق في أول الأمر في السيطرة على المدينة وتنبأ أحد العرافين بأن طروادة لم تسقط إلا اذا حارب آخيل مع جيش الإغريق، وفي هذا الوقت كانت الأم فيتس تخفي ولدها عند لوكوميدس ملك جزيرة سيكاروس إثر سماعها بنبوءة تقول إن إبنها سيقتل بسهم من سهام آبولو في حرب طروادة لكن الإغريق لما علموا أن آخيل هو الذي سيحقق لهم النصر أرسلوا أديسيوس بطل ملحمة الأوديسا الشهيرة للبحث عنه حتى وجده ووضعه بين خيارين إما أن يذهب الى الحرب ويكون بطلاً ويحقق مصيره بيديه وإما أن يظل مغموراً لايعرفه أحد الى الأبد. وهنا قرر آخيل بكامل ارادته أن يخوض القتال ليخلد التاريخ اسمه وإنضم الى جيش الإغريق. وفي خلال وقت قصير أظهر آخيل الإغريق بأساليبه ومهاراته القتالية وحقق خلال تسع سنوات إنتصارات ساحقة واصبح مصدر الهام لدى الجنود الإغريق وبدأت النبوءة تترسخ في أذهانهم أنهم لن ينتصروا في حرب طروادة إلا اذا كان آخيل يحارب معهم. وحينما وصل آخيل الى أعتاب طروادة كان صيته قد ذاع بالفعل فكان ذكر اسمه كفيل بإثارة الرعب في قلوب الطرواديين وبعد احد الانتصارات استطاع جيش آجاممنون شقيق الملك مينالوس ملك أسبرطة أن يستولي على أحد معابد أبولو وأن يأسر كريسيس إبنة ملك المدينة رافضاً أن يعيدها لوالدها، وحاول آخيل أن يقنعه بإعادة الفتاة فنشب خلاف بينه وبين آخيل فتوقف آخيل على إثر ذلك عن القتال وترك الحرب ومنذ ذلك الحين بدأت الهزائم تتوالى على جيش الإغريق وعندما رأى باتروكلوس صديق آخيل ورفيق قتاله الهزائم المتعاقبة التي حلت على امته حاول أن يقنع آخيل بالعودة الى القتال مرة اخرى ولكن آخيل رفض ذلك فطلب باتروكلوس منه أن يعطيه سلاحه ومركبته حتى يوحي للأعداء أن آخيل قد عاد للحرب لينشر الرهبة في نفوسهم فوافق آخيل على ذلك. أعزائي تقبلوا تحياتنا من إذاعة طهران صوت الجمهورية الاسلامية في ايران ومن برنامج حكايا وخفايا. خرج باتروكلوس على رأس جنود الميرميدون وكانت خوذة أخليوس وحدها كافية لإلقاء الرعب في قلوب الطرواديين ودفعهم الى الفرار فإضطرب معظمهم وسقطت منهم اعداد غفيرة وكان من المفترض بباتروكلوس أن يكتفي بهذا القدر من النصر ويعود أدراجه حسب تعليمات صديقه آخيل غير أن خمرة النصر أسكرته وجعلته ينسى ما اتفق عليه مع آخيل ويصر على ملاقات هيكتور بطل أبطال طروادة الذي إنتصر عليه بمعونة أبولو فبعد أن طعنه برمح قاتل سقط المسكين مضرجاً بدماءه وجرده هيكتور من عدته الحربية ليرتديها هو ولكن الإغريق إستماتوا في القتال وأخيراً تراجعوا الى معسكرهم ومعهم جثة باتروكلوس لمعونة اخليوس او آخيل الذي خرج الى الميدان بلا عدة ولاسلاح عندما علم بموت صديقه وصرخ صرخة مدوية ألقت الرعب في قلب أهل طروادة وجعلتهم يفرون بجنودهم من بطشه. وهكذا عاد آخيل الى المعركة بقصد الإنتقام من هيكتور وقتله لأنه هو الذي قتل حبيبه باتروكلوس فجن جنونه وحزن حزناً بالغاً ونسي غضبه القديم وصفح عن أجاممنون وعاد الى ميدان القتال ونزل المعركة وقد إرتدى عدة حربية جديدة صنعها له إله الحدادين هيفايفتوس ثم أخذ يحصد رؤوس الطرواديين ويفتك بجنودهم فإستولى الرعب على من نجا منهم ففروا هاربين ولم يصمد إلا بطلهم هيكتور الذي لقي حتفه في النهاية على يد آخيل الذي أمعن في التشنيع بجثته، فقام بربطها بعربته الحربية وطاف بها في أنحاء المدينة لأثني عشر يوماً حول أسوار طروادة أمام زوجته اندروماك التي حزنت عليه وكادت تموت كمداً. حتى أتى والد هيكتور يتوسل لآخيل أن يعفو عن ابنه وبالفعل وافق آخيل فعلاً وأعلن الهدنة لمدة اثني عشر يوماً آخر للسماح بالتجهيز لجنازة تليق بهيكتور. نعم مستمعينا الأفاضل وتفيد الأسطورة بأن اخيليوس قام بتشييع جنازة صديقه باتروكلوس في إحتفال مهيب تكريماً له وتمجيداً للذكرى وتخليداً لصداقتهما التي ذاع صيتها وذهبت مضرب المثال ولكن يحدث مالم يكن في الحسبان فبريس شقيق هيكتور والذي كان السبب في إندلاع حرب طروادة من الأساس عرف سر كعب آخيل أي نقطة ضعفه، هذا الكعب الذي كانت والدته قد أمسكت به فلم تمسه مياه نهر استيكس فلم يكتسب القوة والمناعة كسائر أجزاء جسمه فصوب سهماً من سهام اوبولو نحو كعب آخيل ليسقط البطل ارضاً وبذلك تمكن بريس من قتله لتنتهي حياة بطل من أشهر أبطال الأسطوريين في التاريخ. مستمعينا الكرام من اذاعة طهران صوت الجمهورية الاسلامية في ايران قدمنا لحضراتكم برنامج حكايا وخفايا، نرجو ان تكونوا قد قضيتم معنا وقتاً ممتعاً ومفيداً إن شاء الله وحتى نلتقيكم عن حكايا جديدة وخفايا اخرى نترككم في رعاية الله، الى اللقاء. أسطورة أوراشيما تارو 2 - 52 2014-07-27 12:30:15 2014-07-27 12:30:15 http://arabic.irib.ir/programs/item/11449 http://arabic.irib.ir/programs/item/11449 بسم الله الرحمن الرحيم مستمعينا مستمعاتنا السلام عليكم ورحمة الله وبركاته السلام عليكم وأهلاً بكم ونحن نجدد اللقاء بكم عند عوالم الحكايا والأساطير في هذه الحلقة من برنامجكم حكايا وخفايا والتي ستكون الأخيرة من سلسلة دورة البرنامج الثانية على امل التواصل معكم عند حلقات الدورة الجديدة إن شاء الله. نعم اعزائي الأفاضل سنستكمل جولتنا في هذه الحلقة بين رحاب أسطورة أوراشيما تارو اليابانية في قسمها الثاني والأخير، ندعوكم الى مرافقتنا. مستمعينا الفاضل تركنا الفتى اوراشيما في الحلقة الماضية وهو يعيش عالمه الجديد في البحار بعد أن كوفئ من ملك البحار بالزواج من فتاة جميلة والعيش في رغد وهناء جزاءاً له على إنقاذه السلحفاة المسكينة من أذى البشر وإعادتها الى عالمها الطبيعي المتمثل بالبحر. وفي ذات يوم صحا اوراشيما تارو من النوم بعد أن رأى حلماً أزعجه فأخذ يحدث نفسه قائلاً: لابد أن أمي وابي وعائلتي وأصدقائي يعتقدون أنني مت، عليّ أن أعود لرؤيتهم ولو لبعض الوقت، لقد ركبت البحر منذ ثلاث أعوام ولم اعد اليهم منذ ذلك الحين، وها أنا ذا أفتقد عائلتي ولابد لي من العودة اليهم لأطمئنهم بأنني بخير. وعندما رأى زوجته قال لها: لقد كنت أفكر في أمي وابي وعائلتي وأصدقائي فقد تركتهم وركبت البحر منذ ثلاث أعوام ولم أعد اليهم ولابد أنهم إعتقدوا انني مت، عليّ أن أذهب لزيارتهم. أجابته زوجته بلهجة تحذيرية: يا أرواشيما تارو لاتذهب أنك لو ذهبت فلن تعود ثانية ! أجابها اوراشيما بلهجة ضمنها كل ما استطاع من تأكيد: لا، سوف أعود ولن أتركك أبداً، انني اريد أن ارى عائلتي وحسب وأطمأنها على مصيري ثم أودعها وأعود!! لكن الزوجة الشابة كررت عليه القول: يا أوراشيما تارو أنا اعرف انك لو ذهبت فلن أراك ثانية! ولكنه أجابها مؤكداً: لاتخافي شيئاً يازوجتي العزيزة، سأعود سريعاً. مستمعينا الكرام وعندما تيقنت الزوجة أن اوراشيما تارو سيرحل لامحالة شاءت أم أبت راحت تبحث في أشياءها ثم عادت وأعطته صندوقاً صغيراً مطلياً باللون الأسود مغلقاً بقفل فضي وقالت له بصوت ناعم يشبه حفيف ماء البحر في الصيف: خذ هذا الصندوق يازوجي الحبيب ولاتضيعه أبداً فهو سيساعدك على العودة اليّ ثانية، ولكن، وهنا تضخم صوتها وصار يشبه صوت موجة غاضبة: إياك وأن تفتحه في أي حال من الأحوال، أهذا واضح؟ أجاب اوراشيما تارو: سأحافظ عليه دوماً ولن أفتحه أبداً! إنطلق اوراشيما تارو متجهاً الى قاربه ووضع الصندوق بداخله ودفع به الى الماء وراح يجدف لوقت طويل حتى غابت عن ناظره جزيرة الصيف الأبدي وظهرت أمامه جزر اليابان وطنه. وعبر حاجز الأمواج ثم قفز الى الأرض وجرّ قاربه الى الرمل ثم أخذ الصندوق وصعد الى الساحل ولكنه وجد نفسه فجأة أمام مكان غير الذي كان يعرفه فعندما رحل منذ ثلاث سنوات فقط عن وطنه كانت الجبال التي تظهر في الأفق مغطاة بالأشجار ولكنها الآن لم تعد تظهر إلا على هيئة صخور جرداء ومنذ ثلاثة أعوام كانت أشجار الأيك كبيرة ومستقيمة لكنها صارت الآن ملتوية ومنحنية وصار مظهر البيوت غريباً ولم تكن على هذه الحال من قبل ابداً. سار الفتى حاملاً صندوقه بيده متجهاً نحو القرية لكنه لاحظ أن وجوه السكان يعلوها الإضطراب وقد وجد نفسه في وطنه وقريته ومع ذلك فإنه لم يتعرف على أي شخص قابله. تسائل اوراشيما بدهشة: ما معنى هذا؟ لماذا تغير كل شيء؟ وعندما وصل الى موقع بيته لم يجد البيت بل وجد مكانه ساحة خربة! قال اوراشيما تارو في نفسه: لابد أنني ضحية خطأ صوّر لي أنني في وطني وأن ما أراه شيء آخر. إقترب من رجل عجوز متكأ على عصاه وخاطبه قائلاً: أيها الشيخ أنني أطلب مساعدتك، هل لك أن تدلني على بيت رجل يدعى اوراشيما تارو؟ لقد قضى شبابه هنا مع أبيه وأمه! راح العجوز يتفكر وهو يمسح لحيته: اوراشيما تارو؟ اوراشيما تارو؟ أنني لم أسمع بهذا الإسم أبداً، ثم واصل طريقه. ثم هنا صاح أوراشيما تارو: أيها الشيخ إنتظر إنني على يقين من أنه كان يسكن هنا، أرجوك أيها الشيخ فكّر قليلاً في هذا الاسم أوراشيما تارو! غمغم الرجل العجوز مرة ثانية: اوراشيما تارو؟ اوراشيما تارو؟ نعم نعم! قال ذلك فجأة كما لو عادت له ذاكرته ثم أردف قائلاً: بقد قصّ عليّ جدي حكاية عن شخص يدعى اوراشيما تارو وكان صياداً شاباً ركب البحر ذات صيف ولم يعد أبداً وقد حدث ذلك قبل ثلاثمئة عام وعليك الآن أن تذهب الى المقابر فهناك ستجد قبور كل أقاربه والآن دعني امضي بحال سبيلي، وأسرع الرجل العجوز بالإبتعاد!! نعم أحبتي الأفاضل فكر اوراشيما تارو ثم إتجه صوب المقابر وهو يحمل تحت أبطه صندوقه وهناك في القسم الأكبر قدماً من المقابر تحت شجرة عتيقة ظهرت امامه ثلاثة شواهد قائمة مغطاة بطبقة كثيفة من التراب وتوجه أوراشيما الى الشاهد الأول فمسح ما علق عليه من طبقة التراب فوجد اسم والدته محفوراً على الحجر وعلى الحجر الثاني لمح اسم أبيه ثم إكتشف إسمه محفوراً على الحجر الثالث وتجمد من الذهول لكنه كان يتمسك بإستمرار بصندوقه فإستدار عائداً صوب الساحل كمن يترنح في الضباب وعند وصوله الى الشاطئ أصابه الشلل التام بينما راحت الأمواج تغمر قدميه ثم أخذ يصرخ فجأة بصوت عال: أين سرّ هذا الكابوس وهذه الأوهام في هذا الصندوق ولابد أن أفتحه لكي أفهم ما أصابني! ونزع القفل الفضي الذي كان يغلق الصندوق فسقط على الرمل ورفع الغطاء عنه وهو يلتقط أنفاسه فصعدت من الصندوق سحابة صغيرة بيضاء وحلقت عبر المحيط بإتجاه جزيرة الصيف الأبدي وفجأة شعر اوراشيما تارو بشيخوخة وضعف القوة وتقلصت يداه المرتجفتان وتجعد أسفل عينيه وسقطت أسنانه وتلون شعره بلون رمادي سرعان ما تحول الى بياض وسقطت دمعتان من عينيه فوق مياه البحر وصار اوراشيما تارو عجوزاً طاعناً في السن وإنهار فوق الرمل وصار رماداً ثم طار هذا الرماد بدوره محلقاً فوق المحيط بإتجاه جزيرة الصيف الأبدي. نعم مستمعي الكريم اذا أتيحت لك فرصة السفر لليابان في يوم من الأيام فحاول أن تتوجه لزيارة هذه القرية ففي معبدها الذي لايزال قائماً سوف تجد اليابانيون لايزالون يحتفظون بذكرى هذه القصة ممثلة في الصندوق الأسود وقفله الفضي الذي كان يغلقه وقطعة صغيرة من حبل قارب اوراشيما تارو فيما ينتصب امام المحيط تمثال اوراشيما تارو والى جانبه السلحفاة. نعم اعزائي الأفاضل إنتظرونا عند حكاية اخرى من حكايا الشعوب والمزيد من الخفايا والأسرار عبر الدورة الجديدة الثالثة من البرنامج والتي سنقدمها لحضراتكم بحلة فنية جديدة بإذن الله. أملين أن تكونوا قد أمضيتم معنا دقائق حافلة بكل ماهو مفيد وممتع حتى ذلك الحين نتمنى لكم أطيب الأوقات والى الملتقى. أسطورة أوراشيما تارو 1 - 51 2014-07-21 15:12:19 2014-07-21 15:12:19 http://arabic.irib.ir/programs/item/11448 http://arabic.irib.ir/programs/item/11448 بسم الله الرحمن الرحيم اعزائي الأفاضل السلام عليكم ورحمة الله وبركاته السلام عليكم وأهلاً بكم نرحب بكم اجمل ترحيب مستمعينا الأفاضل ونحن نجدد اللقاء بكم عند محطة اخرى من محطات برنامجكم الأسبوعي حكايا وخفايا حيث سنسبل معاً كعادتنا أفقاً آخر من الآفاق الغامضة والمجهولة لقصص الشعوب وأساطيرها فإن كنتم مستمعين لذلك فندعوكم للسفر معنا بين جنبات عالم آخر من عوامل الحكايا والأساطير. مستمعينا الأفاضل سنشد الرحال معاً في هذا الأسبوع لنلقي عصر الترحال في بلاد الشمس حيث الأرض العريقة العتيدة الحافلة بالتراث والثقافة وبكل ما تعج به هذه الثقافة من عادات وتقاليد وأسرار وأساطير، إنها اليابان البلد الذي يعد هو نفسه أسطورة بحد ذاته والبلد الذي حقق أسطورة التقدم العلمي والتكنولوجي ليثبت أن الانسان الشرقي قادر وبجدارة على منافسة اخيه في الغرب بل والتفوق عليه في بعض المجالات. ندعوكم أخوتنا المستمعين الى مرافقتنا عند ما أعددناه لكم في هذا الأسبوع من حكايا وخفايا. مستمعينا الأحبة أسطورتنا لهذا الأسبوع هي واحدة من الأساطير اليابانية المعبرة التي تنعكس فيها الروح المسالمة المحبة للطبيعة والوجود، هذه الروح التي عرفت بها الثقافة اليابانية فهي تجسد لنا الفلسفة الشرقية المتمثلة في ضرورة توحّد الانسان مع الوجود وإندماجه به الى حد تقديس كل الكائنات التي تعيش معه في هذا الوجود وإعتبارها أعضاءاً في عائلة واحدة تعيش على الأرض نفسها وتتنشق الهواء ذاته لتؤدي بذلك دورها في الحياة وليخدم بعضها بعضاً ومن هذا البعض الانسان نفسه الذي لايمكنه أن يستغني عن أي كائن من الكائنات الأخرى التي تشاركه الحياة على هذه المعمورة، فلنتابع معاً أخوتنا المستمعين الأفاضل تفاصيل أسطورتنا لهذا الأسبوع والتي تحمل المعاني والدلالات السابقة. أعزائنا المستمعين يُحكى أن صياداً فقير الحال كان يعيش في غابر الأزمان لكنه كان طيب القلب يدعى أوراشيما تارو. ذات يوم وبينما كان يسير على الشاطئ حاملاً شبكة صيده على كتفيه اذ به يلمح بعض الصبية يقذفون بالعصي والأحجار صوب شيء كان يزحف امامهم على الرمل فتسائل ترى ماذا يكون هذا الشيء؟ اقدم اوراشيما نحو هذا الشيء الزاحف واذا به يرى سلحفاة بحرية عملاقة كانت قد غامرت بالخروج من الماء الى الساحل الرملي ثم راحت تحاول جاهدة العودة للماء. صاح اوراشيما بالصبية: كفى ! ثم أردف قائلاً: ألا تعلمون أن كل المخلوقات الحية هي بمثابة الأخوة والأخوات لكم في هذا الكون؟ وأن من واجبكم أن تعاملوها بحنان وشفقة؟ ثم أن السلاحف البحرية هي رسل الملك التنين الذي يحكم اعماق البحار والسلحفاة تعيش عشرة آلاف عام؟ فلو انكم قتلتم كائناً مقدراً له أن يعمر بعشرة آلاف عام فسوف تحاسبون على ضياع سنوات عمره. إن ما تفعلونه خطأ جسيم فإنتبهوا وإحذروا. قال اوراشيما ذلك وهو يفتش في صرة صغيرة معه ليخرج منها بعض القطع النقدية ليقدمها للصبية قائلاً: خذوا مني هذه النقود ودعوا السلحفاة لحالهاز اخذ الصبية النقود وتركوا السلحفاة في حال سبيلها لتواصل سيرها نحو البحر وقبل أن تغوص مباشرة في المياة الخضراء إلتفت ونظرت بإتجاه اوراشيما تارو متمعنة وكأنما كانت تسجل ملامحه في ذاكرتها ثم إختفت تحت الأمواج تاركة وراها خطاً رفيعاً من الفقاعات الفضية. واصل اوراشيماتارو طريقه حتى وصل الى قاربه فوضع شبكته في قاربه ودفع به في الماء ثم قفز داخل وشرع بالتجديف وظل يجدف مدة طويلة الى أن بلغ لجة البحر، كان الشمس ترسل شعاعها ناشرة على سطح البحر أشعتها الفضية بينما إستسلم اوراشيما تارو لهدهدة الموج اذ غلبه النعاس دون أن يدري ووضع رأسه على حافة القارب وغط في نوم عميق ورأى اوراشيما تارو في نومه حلماً، شاهد فيه امرأة رائعة الجمال تخرج من اعماق البحر وتسير على الموج دون أن تغوص فيه ثم تتجه مباشرة صوب قاربه، إقتربت المرأة أكثر ثم وضعت قديمها في القارب وإنحنت وهزت كتف اوراشيما وهو نائم برفق. مستمعينا الأفاضل مازلتم تستمعون لبرنامج حكايا وخفايا من اذاعة طهران صوت الجمهورية الاسلامية في ايران. إستيقظ أوراشيما تارو فوجد امامه نفس المرأة التي رآها في حلمه وتسائل في دهشة: من أنت؟؟ وماذا تفعلين هنا؟! أجابته المرأة بصوت له رجع يشبه هدير البحر: يا اوراشيما تارو انا الأميرة بنت الملك التنين حاكم أعماق البحار، وقد عرف ما أديته من جميل فعلته مع رسوله السلحفاة فقرر أن يهبني لك لأصبح زوجتك وأن نعيش معاً اذا شئت في جزيرة الصيف الأبدي. وافق اوراشيما تارو بسعادة غامرة فجلست المرأة الى جانبه وشرعا يجدفان كل منهما بيد على مجداف حتى توارت جزر اليابان عن انظارهما وراء الأفق ولاحت أمامهما جزيرة الصيف الأبدي وعندما عبرا حاجز امواجها الى الشاطئ قفز اوراشيما تارو من القارب وسحبه على الرمل ثم ساعد الأميرة على النزول الى البر. عندما إلتفت الى الشاطئ لمح بعض مخلوقات البحر المدهشة وقد إرتدت ثياباً فاخرة وأحاطت برؤوسها التيجان وهي تهتف به بفرح: مرحباً بك في قصرك أيها الشجاع اوراشيما تارو. وعندئذ بدأ حفل زواج اوراشيما تارو وأميرة أعماق البحار وكان كل يوم يمر عليهما يحفل بمفاجأة سعيدة للصياد وهذه المفاجأة تتمثل أحياناً بهدية عبارة عن لؤلؤة عظيمة تفوق في ضخامتها كل اللآلئ التي شهدها في حياته وتشيع ضوءاً كان يكفي لإنارة بهو القصر. وأحياناً كانت عبارة عن ثعابين بحر عملاقة تأتي لتلتف حول أعمدة السلم وترسل بريقاً يشبه بريق نجوم السماء وأحياناً كانت تتجسد في أخطبوط يتبع الصياد في سيره كانه كلب او قطة أليفة. وهكذا عاش اوراشيما في سعادة تفوق الخيال لمدة ثلاثة اعوام. وبذلك نصل أخوتنا المستمعين الأحبة الى ختام القسم الأول من أسطورة اوراشيما تارو اليابانية الشهيرة ضمن برنامج حكايا وخفايا. راجين منكم أن تتفضلوا بإنتظارنا في حلقة الأسبوع المقبل عند القسم الثاني من هذه الأسطورة المعبرة التي تدل على ضرورة احترام الانسان للطبيعة والكائنات الأخرى التي تعيش معه على ارض واحدة. حتى ذلك الحين تقبلوا تحيات قسم الأدب والثقافة والفن في اذاعة طهران صوت الجمهورية الاسلامية في ايران، الى اللقاء وشكراً لكم. المصباح المسحور 2 - 50 2014-07-13 09:18:30 2014-07-13 09:18:30 http://arabic.irib.ir/programs/item/11447 http://arabic.irib.ir/programs/item/11447 بسم الله الرحمن الرحيم أخوتنا المستمعين الأكارم سلام من الله عليكم ورحمة منه وبركات. يسرنا أن نلتقيكم من جديد عبر برنامجكم الأسبوعي حكايا وخفايا حيث نمضي معاً دقائق حافلة بالفائدة والإثارة والمتعة في رحاب عالم الحكايات والأساطير من مختلف بقاع العالم. ندعوكم أخوتنا المستمعين الى مرافقتنا. أعزائي توقفنا في حلقة الأسبوع المنصرم عند نهاية القسم الأول من الأسطورة الهندية "المصباح المسحور" وها نحن نكمل معكم تفاصيل القسم الثاني والأخير من هذه الأسطورة الشيقة حيث تركنا أم الفتى الفقير وهي عازمة على خطبة إبنة الراجا الثري لولدها الوحيد وقد إعترتها حالة من الأمل واليأس خشية أن يرفض الراجا مصاهرة عائلتها الفقيرة المعدمة. فلنتابع أيها الأخوة والأخوات ما سيحدث. إنطلقت الأم الى الراجا فوقفت ببابه وقالت له بإستحياء: إن ولدها يجب الأميرة ويسأله أن يأذن له بزواجها. أجاب الراجا: لامانع لدي من أن تتزوج إبنتي ولكني لن أزوجها إلا لمن يستطيع أن يقدم لها من المال ما يزيد على ما أملكه أنا نفسي ! عادت الأم الى ولدها وأخبرته بما اجاب الراجا وإمتلأ الفتى حيرة وراح يقضي النهار والليل يفكر والعشق يكاد يقضي عليه، وبينما الفتى في عذابه إذ ذكر العفريت الذي كان يظهر له عندما يحك المصباح بخاتمه فأسرع اليه وحكه بخاتمه فإذا العفريت أمامه، وما إن طلب منه ما يريد حتى قدم له من المال أضعاف ما يملكه الراجا وحمل الفتى كنزه الى قصر الراجا الذي فتح عينيه دهشة ثم قبله خاطباً لإبنته وحدد موعداً قريباً لإتمام الزفاف. إنقضى الموعد والحب يكاد يهلك الفتى، وبدا أن الراجا لايريد أن ينجز وعده، وعندما ذهبت اليه أم الفتى آخر الأمر تستنجزه الوعد حاول التهرب والتحلل مما وعد به فلما ضيقت عليه الخناق طلب أن يعد الفتى لإبنته قصراً لايقل عن قصره رونقاً وفخامة. وما كان من الفتى إلا أن أمسك المصباح من جديد وطلب من العفريت أن يبني الى جوار قصر الراجا قصراً يفوقه رونقاً، وما إن أسفر الصبح حتى كان العفريت قد إنتهى من تشييد قصر رائع بدا قصر الراجا الى جواره كوخاً ضئيلاً. وهكذا تزوج الفتى بفتاته وفي ذات يوم خرج في رحلة صيد وبينما هو على مسافة غير قصيرة من القصر ظهر امام الرتاج رجل كئيب الوجه عملاق، كان هو نفسه العم الشرير الذي حبس الغلام في ظلام السرداب. فتحت الأميرة باب القصر للرجل الذي كان يحمل مصباحاً جديداً يتألق ويبرق وعرض الرجل على الأميرة المصباح الجديد متنازلاً عنه مقابل أي مصباح قديم تعثر عليه في القصر، فما كان منها إلا أن أعطت المصباح المسحور القديم للرجل! أحييكم من جديد أيها الخوة والأخوات وأنتم تستمعون الى برنامج حكايا وخفايا من طهران. نعم اعزائي الأفاضل عندما إبتعد الرجل قليلاً عن القصر حكّ المصباح بخاتمه فظهر العفريت وإنحنى يقول له: مولاي أنا خادمك بين يديك، مر بما تريد أنفذه بالتو واللحظة. طلب الرجل من العفريت أن ينقل القصر والأميرة بداخله الى بلده عبر البحار. وعندما عاد الأمير من صيده راعه أن يجد لقصره أثراً فطفق ينادي على زوجته الحبيبة ولكن رجع الصدى وحده هو الذي كان يجيبه من بعيد. بالطبع لم يكن من الممكن للراجا أن بفهم شيئاص من ذلك السر المجهول، كل ما كان يبغيه أن تعود إبنته التي إختفت مع القصر فصرخ بالفتى وهو يهدد ويتوعد: سأمهلك أيها الفتى ثلاثة عشر يوماً فقط فإن لم ترد إليّ إبنتي خلالها قطعت رأسك قبل الصباح ! إنطلق الفتى يبحث بجنون وطفق يدور في كل مكان وجاء اليوم الثالث عشر وأيقن الفتى أن الغد سيحمل له الموت فإستسلم لقدره وصعد على قمة جبل لينام على الصخر ويريح جسده المنهوك وبينما هو نائم إذ إحتك خاتمه بالصخرة التي أسند اليها رأسه، وفي لحظة ظهرت جنية إيقظته وسألته عما يريد، صرخ الفتى: لقد فقدت زوجتي وقصري فدليني على مكانهما. وهنا تحولت الجنية الى نسر كبير طار به في الهواء وعندما بلغ بلد التاجر هبط النسر وترك الفتى امام باب القصر ثم إختفى، كأنما إبتلعته الأرض وبقدرة السحر حوّل الفتى نفسه الى هيئة كلب وإنطلق في حديقة القصر حيث كانت الأميرة جالسة في ذهول، عندما رأته نظرت في اعماق عينيه وأدركت أنه زوجها الحبيب فراحت تحدثه عن التاجر الذي خطفها. وعندما سألها الفتى عن المصباح قالت له: إن التاجر لايتركه في القصر أبداً بل يحمله في سلسلة تحيط بعنقه حتى لايخطفه منه أحد. سألها زوجها: وما الذي يمكن أن نصنعه الآن؟ أجابته الزوجة الوفية: إن الشر لايقضي عليه سوى الشر فدعني أدس له السم في طعامه هذا المساء. فلما عاد التاجر من عمله أمر بعشاءه فأعد له، ولما إنتهى منه احس آلاماً مبرحة قاتلة ولم يكد يدرك سرها حتى سقط على الأرض ميتاً وعاد الكلب الى صورته الأولى ومدّ الفتى يده وخلع المصباح من السلسلة التي تحيط بعنق التاجر وسأل العفريت أن يعيد القصر وهما فيه الى مكانه الأول بجوار قصر الراجا، حمل العفريت القصر فوضعه في مكانه القديم ولكنه قبل أن يختفي أقسم أن لايعود أبداً فما عاد بإمكانه حمل القصور! وهكذا تنتهي أسطورتنا لهذا الأسبوع هذه النهاية السعيدة الي إجتمع فيها شمل الأحبة وقضي فيها على الشر وبلغ كل واحد مناه. نرجو أن تكونوا قد إستمتعتم معنا بهذه الحكاية التي نقلناها لكم من بلاد الهند الحافلة بالقصص والأساطير حيث الأسرار الغامضة وحيث الخيال يمتزج بالحقيقة لينتج لنا حكايا حافلة بالخفايا وعلى أمل تجديد اللقاء بكم في الأسبوع المقبل بإذن الله عند حكاية اخرى نترككم في رعاية الخالق والى الملتقى. المصباح المسحور 1 - 49 2014-07-06 09:04:42 2014-07-06 09:04:42 http://arabic.irib.ir/programs/item/11446 http://arabic.irib.ir/programs/item/11446 بسم الله الرحمن الرحيم اعزائي الكرام السلام عليكم ورحمة الله وبركاته السلام عليكم وأهلاً بكم أطيب التحيات وأخلص الأماني نبعثها لحضراتكم ونحن نلتقيكم من جديد عبر محطة اخرى من محطاتنا الأسبوعية عند عالم الحكايا والأساطير من خلال برنامجكم حكايا وخفايا والذي يقدمه لحضراتكم قسم الثقافة والأدب والفن في اذاعة طهران صوت الجمهورية الاسلامية في ايران. ندعوكم أعزاءنا لإصطحابنا لهذا الأسبوع في آفاق أساطير الشعوب راجين أن تقضوا أطيب الأوقات. أعزائي الأفاضل سنعيش على مدى حلقتين من البرنامج مع احدى الأساطير التي إخترناها لكم من بلاد الهند الأرغوانية بحكاياها وأساطيرها والتي مارست التأثير بتراثها الأسطوري على الكثير من بلدان الشرق وأقطاره التي إقتبست من تراثها وإستلهمت الكثير من قصص بلاد الهند وأساطيرها ذات الدلالات الأخلاقية والفلسفية، ولعل خير مثال على ذلك قصص كليلة ودمنة وألف ليلة وليلة ذات الأصول الهندية في الكثير من شخوصها وأحداثها ومناطقها الجغرافية. لعل هنالك الكثير من وجوه الشبه بين أسطورة المصباح المسحور التي نحن بصددها في حلقة هذا الأسبوع والأسبوع القادم بإذن الله وبين أسطورة علاء الدين في ألف ليلة وليلة ولاشك أن لكل منهما أصلاً واحداً يؤكد أن معظم أساطير ألف ليلة وليلة لاتعدم النظائر في أساطير الشرق ومنه الهند والصين بل وفي أساطير فينيقية ورغم ذلك فإن كل واحدة منها تختلف في الغالب عن شبيهتها بتأثير البيئة وأصول الحياة التي تعيش في أرضها كأسطورة كما نلاحظ ذلك في أسطورتنا لهذا الأسبوع والتي تحمل العنوان "المصباح المسحور" ندعوكم أخوتنا المستمعين لمتابعة القسم الأول على ان نكملها في الأسبوع القادم إن شاء الله. مستميعنا الكرام تقول الأسطورة أنه حدث ذات يوم في بلاد الهند أن سمعت إحدى النساء الأرامل وهي جالسة في بيتها مع ولدها الوحيد صوت طرق على بابها وعندما فتحت الباب وجدت امامها عملاقاً أسود قبيح الخلقة وجهه كوجه عفريت، ولما همت لأن تغلق في وجهه الباب وضع قدميه بين مصراعيه ليمنعها وقال لها: ما كنت أظن امرأة في العالم تستقبل شقيق زوجها الأكبر كما تستقبلينني الآن. جمدت يدها فوق الباب وهي تحدق في وجهه، أيمكن أن يكون هذا العملاق حقاً شقيق زوجها الذي مات منذ سنوات؟ إنتبهت المرأة من تفكيرها على صوته وهو يقول: لقد تركت تجارتي في بلاد الرقراق وجئت لأطمئن على أخي الذي إفترقت عنه منذ أكثر من عشرين سنة وأني لأكاد اموت جوعاً لطول الرحلة عبر الصحاري والقفار. وأمام المدفئة وهو يأكل اخذ الرجل يسمع من الأرملة كيف مات اخوه في حادث في البحر وكيف أحضروه اليها وهو لايستطيع أن يخرج من بين شفتيه سوى لفظ واحد فقط لم تستطع أن تفهم مايعني له، فقد كان يقول الكنز، الكنز، ولاشيء أكثر من ذلك! أجاب الرجل في حماس: الكنز يازوجة اخي العزيز، الكنز، أجل تريدين معرفة مكانه ولعلك اذا أذنت لولدك بالخروج معي للبحث عن الكنز الذي أظنه في وادي كنا قد إجتزناه معاً أنا وزوجك ذات يوم فسنعود معاً محملين بجواهر لاحصر لها ولامثيل. إبتلعت المرأة ريقها وهي تبتسم في فرح فقد إستطاعت اخيراً أن تعرف سر الكنز. وعندما جاء اليوم الذي حدده للرحيل خرج ومعه ابن أخيه يحمل كيساً كبيراً ملئته المرأة لهم بكل ما يلزمهما خلال الرحلة من طعام وشراب. وقطع الإثنان معاً عدة اميال في طرق طويلة وعرة وتوقفا آخر الأمر عند تل تسلقاه وعندما بلغا قمة التل أمر التاجر الفتى الصغير بجمع حمل كبير من الحطب وإشعال النار فيه، فجمع الفتى الحطب ووقف أمامه لايدري كيف يوقده في حين وقف عمه يتأمل ولايفعل شيئاً قط. أمره الرجل أن ينفخ بفمه وظل الغلام ينفخ وينفخ والنار لاتريد أن تشتعل حتى قال لعمه في ملل: عماه... لم يتركه الرجل يكمل فقد صفعه على وجهه وهو يقول: أسكت أيها الأخرق فلست عمّ أحد، أنفخ! وعاد الفتى ينفخ في الحطب ورأسه يدور بعد أن إكتشف أن هذا الرجل ليس عمه، وفوجئ بالرجل يلطمه من جديد ويصرخ في وجهه قائلاً: أنت لاتنفخ جيداً، واصل النفخ وإلا قضيت عليك. بكى الغلام وأبى أن يعيد النفخ وإنهال عليه الرجل ضرباً ركلاً حتى تعب وتحول هو الى الحطب ينفخ فيه بقوة حتى إشتعلت النار فجأة وظلت متأججة حتى أتت على الحطب وعند ذاك ظهرت بين الرماد باب سحري وهنا امر الرجل الفتى الصغير أن ينحني عليه ويفتحه بيديه، وأخذ الغلام يجذب الباب بشدة ولكن الباب أبى أن يفتح وعاد الرجل يضرب الفتى بشدة ويقول له: لانفع من وراءك ولاتريد أن تعمل إلا تحت ضرب السياط. عاد الصغير يجذب الباب كل ما منحه الله من قوة وأخيراً رفع الباب من مكانه واذا تحت الرماد سرداب طويل يضيئه مصباح، تراكمت حوله كميات كبيرة من الزهور مصنوعة من الذهب وأمر الرجل الغلام بالنزول في السرداب وحذره من أن يطئ الزهور الذهبية بقدميه وأمره أن يذهب الى المصباح المعلق فيأخذه وينير لنفسه المكان حتى يستطيع جمع ما يستطيع جمعه من الأزهار الذهبية ويضعها على صحفة من ذهب كانت هناك، نفذ الغلام الأمر ورفع الصحفة المملوءة بأزهار الذهب فناولها الرجل ثم طلب منه أن يرفعه الى الخارج ليغادر السرداب غير أن الرجل لم يكد أن يأخذ صحفة الذهب حتى ضرب الكفين الممدودتين اليه في قسوة ثم أغلق الباب الحديدي السحري ومضى تاركاً الصبي حبيساً داخل السرداب المظلم المخيف. مستمعينا الأفاضل مرت الساعات طويلة قاسية وبدأ اليأس والجوع يحطمان اعماق الفتى الصغير، مدّ الفتى يده الى الأرض ليتكأ عليها فإصطدمت يده بالمصباح الذي كان ملقى على الأرض في الظلام وإحتك الخاتم الذي كان يضعه في أصبعه بجوانب المصباح وفي لحظة أضاء المصباح وكأنه البرق ثم خرج منه في الحال عفريت مارد إنحنى امام الغلام إحتراماً وقال له: مولاي أنا خادمك بين يديك، مر بما تريد أنفذه في اللحظة والتو !! إرتعد الفتى الصغير حين رأى العفريت غير أن إنحناءاته وكلماته العامرة بالإحترام ازالت من قلبه شبح الخوف وإنطلق لسانه يقول في دهشة: هل تستطيع ياسيدي أن تفتح الباب وتخرجني؟ وفي لمح البرق مدّ العفريت ذراعه العملاقة فنحى الباب الحديدي ثم مدّ يده فرفع الغلام من داخل السرداب ليضعه على سطح الأرض ولم يكد يفعل حتى إختفى فجأة تماماً كما ظهر من قبل. نعم اعزائي إنطلق الغلام يجري ويجري وفي يده المصباح حتى بلغ داره وعندما دخل البيت ألقى بنفسه في حضن امه ومضت أيام ونسي الغلام أمر المصباح، ثم مضى عام وتابعته أعوام وبلغ الغلام مبلغ الشباب. وفي ذات يوم وهو يسير في الطريق مرت به إبنة حاكم المقاطعة تزهو في محفتها وهي في الطريق الى البحيرة وإختبأ الفتى خلف شجرة وراح يرقب حركات الأميرة التي شغفته حباً وعندما عاد الى البيت آخر اليوم كان ملأ أعماقه رغبة أن تصير الأميرة زوجة له حتى صارح أمه بذلك فأجابته قائلة: كيف ياولدي؟ وهل تجرأ على خطبة إبنة الراجا ونحن فقيران لانملك شيئاً؟ اجاب الفتى العاشق: إذهبي اليه ياأماه وإسأليه عن شروطه لعل الله الذي ملأ بالحب قلبي أن يمنحني ما يطلب الراجا لقاء هذا الحب. مستمعينا الكرام من اذاعة طهران صوت الجمهورية الاسلامية في ايران كنتم مع برنامج حكايا وخفايا نشكركم على حسن المتابعة وندعوكم للإنتظار في الأسبوع القادم لنتعرف معاً على تفاصيل القسم الثاني من أسطورة المصباح المسحور إن شاء الله، نشكركم على طيب المتابعة أيها الأحبة، الى اللقاء والسلام عليكم. الفرس العجوز 3 - 48 2014-06-29 09:07:22 2014-06-29 09:07:22 http://arabic.irib.ir/programs/item/11293 http://arabic.irib.ir/programs/item/11293 بسم الله الرحمن الرحيم احبتنا الأفاضل السلام عليكم ورحمة الله وبركاته السلام عليكم وأهلاً بكم مستمعينا الكرام ها نحن ذا نلتقيكم مرة اخرى حيث نحط رحالنا عند أراضي اخرى من بقاع الأرض وأصقاعها لنتعرف على ما جادت به مخيلة سكان هذه الأرض، حيث لاتزال رحالنا هذه مستقرة بين غابات القارة السوداء وأحراشها بما تعج به من حكايا وأسرار وأساطير صاغتها هذه المخيلة عبرالعصور، ندعوكم الى مرافقتنا. أخوتنا المستمعين سنعيش في حلقة هذا الأسبوع مع حكايا وخفايا أجواء القسم الثالث والأخير من الأسطورة الأفريقية الفرس العجوز حيث نتابع معاً ماستفعله الأميرة فاطيما وهي تعاني الأمرين من كيد الساحرة العجوز صوما التي اكتشفت هويتها الحقيقية وراحت تحوك لها المؤامرات من اجل الإيقاع بها. فقد حل يوم آخر وكانت صوما قد إنطلقت الى الملك ليلاً وراحت تنصحه بأن يزيد من اعباء الفتى ويعوده على الأعمال الشاقة ليصبح رجلاً قوياً. ومع ذلك فقد إحتملت الفتاة كل المتاعب وإن كان امرها يفتضح في عدة مرات، ومر ذلك اليوم ايضاً وأسرعت فطيما عندما أذن لها الملك ودخلت غرفتها وأغلقت الباب من خلفها ولم تكد تستند في راحة ورضى حتى وجدت العجوز تتوسط الغرفة فغمرها رعب هائل وبدأت العجوز تتكلم: لقد جئت لأهنئك فقد إستطعت أن أقنع الملك بأن يزوجك كبرى بناته ويجعل لك ولاية العهد! بهتت الأميرة وغمغمت في ذهول: ولكني... قاطعتها العجوز بإبتسامة ساخرة ماكرة وهي تقول: أراك لاتشكرني أيها الأمير العزيز بل تنظر اليّ وكأني رسول الشيطان؟؟ أهكذا تقابل من يحمل اليك خبر المصاهرة التي تعتبر هدية رائعة لمثلك؟ لقد أردت أن اخدمك لأني أشعر نحوك بحب الأم وعليك أن تعتبرني أماً لك أيها الأمير، فلا تنادي إلا بكلمة الأم! وماإن تركت صوما الأميرة حتى إنكبت هذه تبكي وقد فقدت كل قدرة على التفكير والادراك. وهنا سمعت الفتاة صوت النملة وهي تحدثها قائلة: لاتنزعجي فلا يزال امامنا الوقت فنامي الآن في هدوء وثقي بي وبأصدقائي الذين يعملون من اجلك. مستمعينا الأفاضل وجاء الغد يحمل امراً من الملك للأمير بالمثول بين يديه وعندما وقف الأمير أمام الملك مدّ يده اليه ليبارك له وينبأه بإختباره ولياً للعهد وزوجاً لكبرى بناته. وإقتربت العجوز صوما وأخذت بيد الأمير تقوده الى حيث العروس. وأطلت فطيما امامها، لقد كانت العروس قزماً حدباء لاتختلف في شيء عن عمتها العجوز حتى في سواد النفس وإنطلقت العجوز في قهقهة قوية صاخبة واخذت العروس تضحك هي ايضاً في سرور وفرح. وفجأة صرخت العروس روميرا وسقطت على الأرض وبادر اليها الأطباء والسحرة لإنقاذها ولكن بغير طائل فقد ماتت روميرا مخنوقة! وقال بعض من كان في القاعة إنهم رأوا نملة تخرج من فمها ووقعت على الأرض منسلة الى حيث لايعلمون، في حين قال الأطباء إن روميرا ماتت من شدة الفرح. وهنا زفرت فاطيما زفرة الخلاص غير أن صوما إنطلقت الى الملك عندما لمحت بريق الفرح في عيني الأمير وهمست اليه قائلة: أيها الملك إن هذه إرادة الإله فلاتحزن ولاينسينك حزن الساعة عزمك على أن يكون صديقك الأمير ولياً لعهدك فلننتهز هذه الفرصة ونحتفل بزواجه من ابنتك الثانية روهارا. أحست فطيما كأنه الطوفان وبدت كمحكوم عليه بالموت يسمع قرار إعدامه وإنتبهت خلال رعبها الى صوت النملة تهمس اليها أن تتسلل قرب الباب فراحت تحرك خطواتها الى الخلف في بطئ شديد. وسكتت صوما فجأة ورفعت سبابتها تأمر بالصمت وراحت تصغي الى ضجة خفية احدثتها أصوات كأنها مناشير دقيقة تقرض شيئاً ما، وإستمرت فطيما تتراجع ناحية الباب في بطئ شديد غير أنها إضطرت الى التوقف حين صرخ الملك وهو ينهض من مكانه ويهتف: إنه صوت إعصار! وقال آخر من الحاضرين: إنه الإله يريد شق الأرض! وهتف ثالث: إنه الإله وندي يقتلع جميع الغابات من الناحية المقابلة للبحرالعظيم! وفجاة صرخت صوما: أوقفوا الشيطانة...أوقفوها... نحييكم من جديد أيها الأخوة والأخوات وانتم تتابعون برنامج حكايا وخفايا من اذاعة طهران صوت الجمهورية الاسلامية في ايران. أعزائي اخذت صوما تجري وهي تمد يديها المعقومة لتمسك بفطيما التي كانت في تلك اللحظة تخطو الخطوة الأخيرة لإجتياز باب القاعة وفي هذه اللحظة نفسها صرخ الملك برعب كما صرخ كل الحاضرين في القاعة فقد كانت القاعة كلها تنهار بالجميع ورغم ذلك وثبت فطيما الى الخارج وراحت تجري في قوة وعنف والنملة تهديها الى أسرع الطرق وأقصرها وتجتاز بها الحفر والتلال والقنوات. وحينما ظنت فطيما انها قد نجحت في الهروب وكادت تقف لاهثة سمعت من وراءها صوتاً ساخراً يضحك ويقهقه، لقد كان صوت صوما التي إجتازت الباب قبل أن ينهار البلاط كله على من فيه اذ كان النمل قد قرض الأعمدة القاعة في الوقت المناسب ليتيح للأميرة الهروب. وكانت فطيما قد فقدت كل مابيها من قوة وبدأت تنهار ولم يعد بإمكانها الجري غير أن النملة راحت تشجعها وتهتف في أذنها أنه لم يعد سوى خطوات لتصل الى الفرس وتركبها وتطير. وعادت فطيما تستجمع ما بها من قوة لتجري حتى بلغت آخر الأمر مربط الفرس فقفزت فوقها وأمسكت بعرفها وإستوت على سرجها في أمل ممزوج بالخوف. ومع ذلك فقد كان صوما العجوز تركض وراءها ويداها المعقوفتان مبسوطتان الى الأمام وصاحت بصوت حاد: أيتها الشياطين اوقفي هذا الولد القاسي الهارب من امه! وهنا قالت فطيما وهي تهذي ذعراً: أمي أمي اقتليها أيتها النمل، أقتلي امي ولم تكد فطيما تنتهي من كلماتها المذعورة حتى لمحت جسد العجوز يتساقط وينهار أرضاً ومن حوله ملايين النمل تقرضه وتنهشه وبدأ الجسد يتلاشى شيئاً فشيئاً حتى إختفى. وفي تلك اللحظة نفسها وجدت الفرس قوائمها ترتفع عن الأرض وبدأت تطير محلقة في الهواء ولم يدر أحد كم من الزمان ظلت تطير غير أن الناس في مملكة الغرب ظلوا يتحدثون عن فطيما إبنة الملك التي رفعت الى السماء ثم عادت بعد أيام على ظهر فرس عجوز. أيها الأخوة والأخوات من طهران إستمعتم الى حلقة اخرى من برنامج حكايا وخفايا، نشكركم على حسن المتابعة إنتظرونا في حلقة الأسبوع المقبل عند أسطورة اخرى من أساطير الشعوب إن شاء الله، الى اللقاء. الفرس العجوز 2 - 47 2014-06-22 08:33:13 2014-06-22 08:33:13 http://arabic.irib.ir/programs/item/11292 http://arabic.irib.ir/programs/item/11292 بسم الله الرحمن الرحيم مستمعينا الأفاضل السلام عليكم ورحمة الله وبركاته السلام عليكم واهلاً بكم مستمعينا الأعزاء يسرنا أن نجدد اللقاء بكم عند حلقة اخرى من برنامجكم الأسبوعي المتجدد حكايا وخفايا حيث نعيش معاً الأجواء السحرية الغامضة لأساطير الشعوب وحكاياها ونتعرف على خفاياها وأسرارها في محاولة منا لسرب أغوار العقل البشري وردود فعله إزاء ما يحدث حوله من ظواهر تبدو له غامضة فيحاول تفسيرها من خلال القصص الأسطورية التي تحوكها مخيلته. ندعوكم اعزائي الى مرافقتنا عبر القسم الثاني من تفاصيل أسطورة الفرس العجوز التي إخترناها لكم من بين غابات القارة السمراء وأحراشها. مستمعينا الكرام تركنا في الحلقة السابقة الأميرة فطيما وقد تورطت في مشكلة حقيقية بعد أن أفلحت هي وفرسها العجوز بالهرب من الثعبان المرعب الهائل. فما كادت تهرب من براثن التنين حتى رأت نفسها تهبط مع فرسها العجوز في أرض مجهولة لتواجه مشاكل من نوع آخر. أحنت الأميرة رأسها تستنجد بالفرس العجوز غير أن الفرس كانت هي ايضاً قد إنغرست بقوائمها الأربع في الأرض لعنف الصدمة وكانت عيناها تنفث شرراً، خاطبتها الفرس وهي تقول في قسوة: لماذا فعلت ذلك؟ أما انذرتك ألا تنكثيني بالمهماز مهما حدث؟ بكت الأميرة ولم تجد جواباً وإستمر بكاءها صاخباً هادراً حتى رقّ لها قلب الفرس وإختفى من عينها الشر المجنون وقال الفرس بحزن للأميرة الباكية: كفي عن البكاء الآن ياإبنتي فهو لن يجديك نفعاً وأولى بك أن تنهضي لندرك أين نحن وكيف يمكن أن نعالج امرنا!! تنفست فطيما الصعداء وترجلت من فوق ظهر الفرس وراحت تسير في حذر وهي تطل أمامها فوقفت فجأة وقد رأت في مواجهتها بضعة أكواخ صغيرة لانوافذ لها على الاطلاق. أخذت فطيما تجيل عينيها وتدير بصرها في كل مكان فأخذ بها العجب أن لاترى أحداً من السكان وإزداد عجبها وإرتعشت عندما تسلل الى أذنيها فجأة صوت رقيق ضئيل يسأل: من هذا الذي هناك؟ أجابت الفتاة وهي في رجفتها تحاول معرفة مصدر الصوت: أنا أميرة تائهة في هذا المجهول، بعيدة عن بلدي وأهلي، أطلب مأوى لي ولرفيقتي العجوز. سمعت الصوت يقول: ومن هي رفيقتك تلك؟ أجابت فطيما: هي فرسي التي أرادت أن تنقذني من بلاء أحاط فحملتني الى هذا المكان. قال الصوت: كان اولى بها أن لاتأتي بك الى هنا فحاكم هذا البلد ملك يخشى النساء ويضمر الكراهية لهن ويأمر بقتل كل أجنبية تطأ أرضه، وبمجئيك الى هنا إنما تتعرضين لموت محقق رهيب. وفي هذه اللحظة سمعت الفتاة صهيل الفرس وإنتبهت وسمعتها تسألها عمن تحدثها فقالت: لست أدري إني أسمع صوتاً ولاأرى أحداً. تعالي أيتها الفرس نخرج من هذه الأدغال المخيفة هاربين من المصير المجهول. شحب وجه الفتاة ومضت بالاثنتين فترة من الصمت المخيف قطعها الصوت الخافت الضئيل وهو يقول من جديد: لاتبكي أيتها الفتاة فنحن نستطيع أن نساعدك غير أن أول ما يجب أن تفعليه هو أن تصبحي ذكراً، سأحضر لك ثوب فتى صنعناه من أجلك منذ رأيناك تهبطين في هذا المكان. نقدم تحايانا لكم من جديد عبر برنامج حكايا وخفايا من اذاعة طهران صوت الجمهورية الاسلامية في ايران. أعزائي ماكاد المجهول ينتهي من كلامه حتى لمحت فطيما ثوباً من الأطلس الفاخر يتقدم على الأرض في بطئ شديد وحلقت الأميرة غير مصدقة فبدا لها كأن الأرض تتحرك من تحت الثوب غير أن الأرض لم تكن تمشي في الحقيقة بل كان هناك جيش كثيف من النمل يحمل الثوب ويقترب من الفتاة حتى إستقر امامها. وإنحنت الفتاة وإرتدت الثوب وبدت فيه شاباً وسيماً رائع القسمات وهتفت فطيما وهي تصفق في مرح: عرفت من انت، أنت نملة كبيرة. قالت النملة وهي تجثم على قدم الفتاة: أصبت، وبما أننا قد إطمأننا الى ملجأ الفرس فينبغي الآن أن تمثلي أمام الملك في زي رجل لعلك تجدين وسيلة للعودة الى الوطن، لم يكن الطريق سهلاً ولعل ما زاد من صعوبته أن هياكل عظمية كثيرة كانت مبعثرة هنا وهناك تحكي كيف بذلت النساء الغريبات حياتهن مقابل سفرهن المشؤوم. كان الملك رجلاً ضخماً كعملاق صاخب الصوت قاسي القلب قال لها وهو يضع يده فوق كتفها: من حسن طالعك أيها الفتى الغريب أنك لست امرأة فأهلاً بك في مملكتي ولكن ما الذي جاء بك الى هنا؟ وبدأت الأميرة وقد اكسبت صوتها خشونة الرجال تلفق قصة طويلة حول الصيد وظلال الطريق ولكن الملك لم يكد يعرف أن الأمير يتقن الصيد حتى ملأته الفرحة فقد كان يبحث عن رفيق لرحلات صيده فوجده في هذا الشاب الغريب وقرر أن يجعل إقامته في بيت لايفصله عن البلاط الملكي سوى باب قصير وكان البيت الذي أعد للفتى لجناح الحريم حيث تعيش نسوة الملك وبناته في جراسة صوما العجوز عمة الملك وبالحق كانت أجدر النساء بمنصب الحارس فقد كانت بالغة القبح والدمامة لاتعرف من الحياة كلها سوى الفضول والحقد على الجميع. وعندما ذهبت النملة كان الاعياء قد اخذ بفطيما التي لم تكد تستلقي على الجراش حتى نامت ونسيت الباب مفتوحاً ومضى الليل حتى إنتصف وفتح الباب في بطئ وهدوء وبدا فيه وجه العجوز صوما التي جاءت تتلصص على الشاب الصغير بعد أن غاظها إهتمام الملك به وراحت تحدق في وجه الفتى ملياً، كان الوجه جميلاً بأهدابه الطويلة ولونه الأسمر وكان يثير الشك وعادت تتأمل الوجه جيداً... آه إنه ليس شاباً بل امرأة فاتنة تسترت في ثوب شاب! أعجب هذا الإكتشاف صوما وقررت أن تلعب بالفتاة وتعبث حتى تكتشف امرها في الوقت الذي يحلو لها. وعادت النملة في الوقت الذي كانت فيها صوما تغادر فيه المكان وأدركت أن العجوز قد إكتشف السر فإزدادات قلقاً وإضطربت وأيقظت الأميرة لتقص عليها ما كان من أمر العجوز وتنصحها بأن تنهض حالما يطلع النهار وتجتهد في إكتساب ود الملك وصداقته قبل أن تغير العجوز صوما أفكاره. إنطلقت فطيما الى الملك ولم تتركه لحظة وأفتتن الملك بأحاديث الفتى وأخذه معه الى الصيد حيث كاد الأمر يفتضح عدة مرات اذا لم تستطع الفتاة إحتمال الجهد الشاق والجري وراء الطرائد، ومع ذلك فقد إنقضى اليوم الأول بسلام. مستمعينا الأفاضل كونوا في إنتظارنا عند القسم الثالث والأخير من أسطورة الفرس العجوز الأفريقية لكي نرى كيف سينتهي الأمر بالأميرة فطيما التي تركناها تعاني من تجربة صعبة عسيرة وهي تبذل كل جهدها لإخفاء هويتها الحقيقية. ترى هل تستطيع اداء ما ينبغي عليها على الوجه الكمل؟ وهل ستفلح اخيراً الهرب من أرض الضياع والمجهول لتعود الى ديارها؟ هذا ما سنعرفه في الحلقة القادمة من برنامج حكايا وخفايا والذي يأتيكم من اذاعة طهران صوت الجمهورية الاسلامية في ايران بإذن الله حتى ذلك الحين نستودعكم الله والسلام عليكم. الفرس العجوز 1 - 46 2014-06-14 08:30:31 2014-06-14 08:30:31 http://arabic.irib.ir/programs/item/11291 http://arabic.irib.ir/programs/item/11291 بسم الله الرحمن الرحيم مستمعينا الأفاضل السلام عليكم ورحمة الله وبركاته السلام عليكم واهلاً بكم، مستمعينا الكرام تحية من القلب نبعثها اليكم ونحن نلتقيكم من جديد عند عالم آخر من عوالم الحكايا والأساطير حيث المتعة والفائدة وحيث التطواف في مجاهل العقل البشري الذي إختزن في ذاكرته خفايا الكون فجسدها قصصاً وأساطير تحفل بالعجائب والغرائب المختلطة بالقوى الخفية التي تلعب مصائر البشر حسب تصور الانسان الذي كان يستشعر الخوف إزاء الظواهر الطبيعية المحيطة به والذي كان ومايزال يسعى جاهداً من أجل أن يعثر على إجابات شافية على التساؤلات الكبرى التي تثيرها الحياة والكون في نفسه. اذن ندعوكم مستمعينا الأفاضل الى متابعتنا عبر ما اعددناه لكم في حلقة هذا الأسبوع من حكايا وخفايا. مستمعينا الأفاضل في اعماق افريقيا وفي غاباتها وأحراشها كان الزنوج ومازالوا يعيشون وتحيط بهم الوحوش والضواري ويلفهم الظلام في الليل البهيم من كل جانب ومن هنا جاءت أساطيرهم مفعمة بالقوى الغيبية الغامضة فإتخذوا من الحيوانات والوحوش أبطالاً لحكاياتهم وأساطيرهم ومزجوا هذه الحكايات بالسحر والجن والشياطين وجمعوا بين ملوك الانس وسلاطين الغاب كما نرى ذلك في أسطورتنا لهذا الأسبوع التي تحمل عنوان "الفرس العجوز" والتي تعتبر من أبرز الأساطير التي تصور لنا الحياة التي كان يعيشها الزنوج في أفريقيا، ندعوكم أيها الأحبة لنعيش تفاصيل القسم الأول من هذه الأسطورة. اخوتنا المستمعين الأكارم تحدثنا الأسطورة أن ملك الثعابين ضاق يوماً بحياة الغابة وإجتاحته يوماً رغبة في الزواج من احدى بنات البشر، كان بإمكانه الذهاب الى المدينة والزواج من أي فتاة يريدها غير أنه كان يعتبر نفسه ملك الغابة كلها فأبى إلا أن يبحث عن أجمل الفتيات وعرف أن خير الفتيات التي تتفق ورغبته هي الأميرة فطيما كبرى بنات ملك الغرب وأقربهن الى قلبه. وقرر ملك الثعابين أن يستخدم قوته السحرية التي كان يتمتع بها للوصول الى بغيته فإختفى تحت ظلال شجرة يعرفها في الغاب وتلى الصيغة السحرية وهو يبتلع احدى ورقات الشجرة فإستحال في الحال الى امير جميل يرتدي أفخر الثياب وبالقرب منه جواد رائع أصيل ولكن كان هناك شيء واحد كان بإستطاعته الكشف عن حقيقة الأمير الشاب لمن له إلمام بالسحر ألا ذلك هو البريق العجيب الذي كان يشع من عينيه، فقد إحتفظ بنظرات الثعبان كما إحتفظ بأعمق غرائزه. إنظلق الأمير الشاب الى القصر وهو يحدث نفسه بأن جماله ووسامته من شأنهما أن يسلبا لب الأميرة حتى وإن كانت جافة القلب عسيرة المنال، غير أن فطيما لم تكن عسرة المنال فلطالما تمنت أن تتزوج كي تترك بلاط أبيها الذي كان يعامل بناته وكأنهن سجينات بين جدران القصر الذي لم يكن يدخله شاب قط. لذلك لم تك ترى الأمير حتى غمرتها السعادة وأحست كأن احلامها بلغت منتهاها فضلاً عن أن الأمير عرف كيف يستميل قلوب أهل القصر جميعاً، حتى الملك الذي اشتهر بجفاءه وغلظته عرف الأمير كيف يتكلم معه برزانة وجد، جذباه اليه وحبباه فيه، في حين كان يصنع مع الأميرة نفسها كل ما كان يستهوي قلوب الفتيات. رحبت الأميرة فطيما بزفافها الى الأمير ولم تهتم قط بإعتراضات امها التي كانت تحاول إقناعها بالتروي بقبول الزواج من امير مجهول لايعرف احد عن مملكته أي شيء، حتى تم الإحتفال بالزواج وبينما كانت الأميرة تستعد للإنطلاق مع زوجها الى مملكته البعيدة دعتها أمها اليها وقبلتها ثم همست في أذنها قائلة: لكم تمنين يابنتي هذا اليوم غير اني أعجب بالأمير الذي يرفض أن ترافقك أية فتاة من وصيفاتك او احد من حراسك المخلصين، حتى الحلي والذهب والمال والقطعان الكثيرة التي أصبحت لك يوم زفافك، كل هذه الأشياء لايريد الأمير أن يأخذها معه، فهو يقول إنه ليس بحاجة اليها أبداً. وما بدأ الشك أن يتسرب الى قلب فطيما وإستبد بها قلق مجهول فأخذت تراجع عقلها وعواطفها وتتمنى لو كانت تسطيع النكث بعهدها، وبينما كانت الدوامة تدور في اعماقها دخل الأمير في ضجة لم تترك لها مجالاً للتفكير فقد إندفع نحوها وأبعدها في سرعة غريبة عن امها التي أسرعت خلفهما وأخذت تتوسل الى الأمير أن يسمح لعروسه بأن تأخذ معها أي شيء يذكرها بأهلها وبلادها وعرض الملك أن يعطيها أحد جياده ليكون مطيتها في السفر وفي نزهاتها وصيدها حينما تبلغ بلاد زوجها. ولم يجد الأمير وسيلة لرفض الهدية وإنطلقت الأميرة الى الحظيرة لتتخير جواداً من بين الجياد الخمسين التي يمتلكها والدها، كانت الجياد كلها جميلة ورائعة فقررت أن تجري قرعة بينها فأمسكت بمخلاة الزرى واخذت تحركها يميناً ويساراً وقد قررت أن تختار اول جواد يتقدم من جياد الحظيرة، لم تكد الأميرة تحرك المخلاة حتى إنطلقت اليها فرس عجوز هي أم كل الجياد الخمسين. هزت الأميرة كتفيها وقررت أن تعيد القرعة غير أن أمها إعترضت قائلة: كلا ياابنتي فإن الإله يكره الإعادة وعليك أن ترضخي لما قسم لك له، فلاتغتري بالمظاهر وتأكدي أن القدر يحسن الإختيار. قبلت الأميرة بالفرس العجوز على مضض وإقتيدت الفرس بعد أن وضع عليها سرج من القماش الممشى بالذهب وإقترب الأمير ليساعد عروسه على الركوب وهنا بالضبط جفلت الفرس ونفرت نفوراً شديداً كادت الأميرة معه أن تسقط أرضاً فملأ التشاؤم كل أفراد القصر ولكن الأميرة ما لبثت أن ركبت فرسها وإمتطى الأمير جواده وإنطلقا معاً بسرعة الإعصار في غياهب المجهول. نحييكم من جديد أيها الأخوة والأخوات وأنتم تتابعون برنامج حكايا وخفايا من طهران. أعزائي ظلت العروس والأمير ينهبان الأرض طيلة اليوم حتى بلغا آخر الأمر حدود الغاب الكبير الذي كان يبدو من مملكة الجنوب خطاً قائماً في الأفق لاحد له وطلب الأمير من عروسه حتى يعود ثم إنطلق بين الشجار لينفرد بنفسه ويتلو صيغته السحرية ويعود الى سيرته الأولى ثعباناً هائلاًً كأنه التنين وشعرت فطيما فجأة بالفرس ترتعش تحتها وهي تخاطبها بصوت رقيق حزين: إن هذا للأسف ما صنعتيه وتصنعيه الآن اذا تسيرين مع ذلك الأمير، لقد خدعك بمظهره ولم تعرفي أيتها المسكينة أنك تزوجت وحشاً ضارياً، إنه ثعبان ضخم، تنين هائل، إستطاع في مهارته في السحر أن يتحول الى بشر يخدعك فتتزوجيه! هتفت الفتاة: وكيف السبيل الآن الى الفرار والعودة الى اهلي؟ رحماك أيتها الفرس الصالحة، أعيديني الى قصر أبي قبل أن يعود الثعبان فيجري بي الى أعماق الغابز أشفقت الفرس العجوز على الأميرة الباكية وإستعدت بها للهرب بعيداً عن موطن الثعبان غير أن طلبت من الأميرة قبل أن تمضي أن تقبض بشدة على عرفها وحذرتها من أن تلكز جنبها بالمهماز لأنها لو فعلت ذلك فستطير بها في الهواء الى حيث المجهول. وكان الثعبان الهائل قد خرج في تلك اللحظة من بين شجيرات الغاب يتلوى ويصدر فحيحاً مرعباً ويبسط حلقاته الجبارة على الأرض، وأسرعت الفرس تسابق الريح وحوافرها لاتكاد تمس الأرض غير أن الثعبان كان أسرع من الفرس في إجتياز الحقول وكان لسانه يمتد في فحيح كالرعد وعيناه ترسلان الشرر وتومضان في غضب عنيف مجنون. ولم يكن لدى الفرس من الوقت ما تضيعه بل أخذت تزيد من سرعتها وتجتاز من الطريق في ساعة مايستغرق عدو يوم كامل وظلت منطلقة في سرعتها المذهلة حتى بدت لها من بعيد مملكة الغرب ونطاق من الظلال وفجأة شعرت الأميرة بلفحة ساخنة كالنار فوق رأسها وقد كان الثعبان الهائل يتقدم بسرعة ويهبط فوق رأسها ليخطفها وأحنت الأميرة المسكنة رأسها وهي تصرخ في رعب وفزع حتى نسيت نصيحة الفرس فلكزتها بالمهماز بجنبيها بقسوة وعنف فأحدث صرير المهماز في جسم الفرس دوياً قوياً يشبه الرعد في لحظة كانت الفرس ترتفع في الهواء وتخترق السحب وكانها تسبح في لجة من الأمواج وأغمي على فطيما ولم تحس بالصدمة الهائلة ولابالهبوط السريع الذي هبطته من السماء نحو الأرض غير أن لما أفاقت وأطلت حولها لم تجد غير حقول خضراء واسعة تحيط بها من كل جانب لاتشبه من قريب او بعيد مملكة أبيها الحبيبة. نظرت امامها فلم يكن هناك شيء مألوف يحيط بها على الاطلاق، كان كل شيء بارداً غريباً غارقاً في المجهول. أحبتي الأفاضل بهذا نصل وإياكم الى ختام القسم الأول من أسطورة الفرس العجوز التي إخترناها لكم من القارة السمراء أرض الأساطير والعجائب حيث تسكن أرواح الآباء والأجداد لتجول في اعماق الغابات وتوحي الى الأحفاد ما توحي به من قصص وأساطير عجيبة تعكس لنا نمط تفكير الانسان الأفريقي لتطلعاته وآماله واحلامه ورؤاه. حتى نلتقيكم في حلقة الأسبوع المقبل من برنامج حكايا وخفايا تقبلوا تحياتنا من اذاعة طهران صوت الجمهورية الاسلامية في ايران ودمتم سالمين وفي امان الله. أسطورة مكافأة السماء 2 - 45 2014-05-25 08:47:52 2014-05-25 08:47:52 http://arabic.irib.ir/programs/item/11290 http://arabic.irib.ir/programs/item/11290 بسم الله الرحمن الرحيم مستمعينا الأفاضل السلام عليكم ورحمة الله وبركاته السلام عليكم واهلاً بكم يسرنا أن نجدد اللقاء بكم أعزائي المستمعين عند حلقة هذا الأسبوع من برنامجكم حكايا وخفايا حيث سنكمل المشوار معكم في القسم الثاني والخير من الأسطورة الصينية مكافأة السماء الرامزة الى قيمة من القيم الاخلاقية المتمثلة بالبر بالوالدين والثواب الجزيل الذي ينتظر من يجسد هذه القيمة الأخلاقية، ندعوكم اخوتنا واخواتنا الى مرافقتنا. أحبتي الكرام بعد أن تزوج طونج يونج من تلك المرأة الحسناء التي هبطت له من السماء وكأنها هدية منها عاش أيامه التي تلت ذلك اليوم عيشاً لم يعش مثله من قبل فقد بدت له الحياة هنية شهية فيها سحر وفيها روعة وفيها جمال برغم الحيرة والخوف الغامض الذي كان يملأه وهو يعيش مع زوجة لم يجرأ قط على سؤالها من تكون ومن أين جاءت؟ غير أن تلك الحيرة لم تطل به فقد قرر أن يدع كل ما يتعلق بماضيها وماضيه وأن يعيشا معاً حياتهما الجديدة الرائعة في ذلك المسكن الصغير الذي لم يعد بارداً جافاً حقيراً بل صار بفعل قوة سحرية بديعاً هادئاً تغطي حقارته زخارف وزينات صنعتها الزوجة بيديها الرقيقتين العامرتين بالسحر. ولم يكن ذلك وحده هو ما أسكت يونج على أن يفكر في حقيقته فقد كانت زوجته الحسناء تقضي نهارها كله وجزءاً كبيراً من الليل تنسج حريراً لم تشهد مثله المقاطعة من قبل، لم يدري يونج كيف تصنع تشي وهو الاسم الذي إختاره لها هذا النسيج العجيب غير أنه لم يحاول أن يسألها أبداً عن السر الذي لاتريد أن تبوح به وكان يكفيه أن يأخذ منها النسيج ليعرضه في السوق فيلتف حوله كل أغنياء المقاطعة ويدفع له مسكوكات الفضة وهم يطلبون منه كميات اخرى كثيرة هائلة. وذاع صيت تشي ونسيجها العجيب وبدأ الأمراء والتجار يتوافدون على المقاطعة من كل مكان يطابون مشاهدة النسيج الساحر ويتوسلون الى تشي أن تلهمهم سر صنعه ولكن الزوجة الحسناء كانت تهز رأسها وهي تبتسم وتقول: أوكد لكم أن أحداً منكم لن يستطيع صنعه فليس منكم من له أصابع كأصابعي، والحق أن أحد لن يستطيع أن يتبين أصابعها خلال نسج الحرير فقد كانت أصابعها تتحرك في سرعة عجيبة كأجنحة نحلة تطير. وإستمرت الأيام تمضي وقطع الفضة التي يستلمها طونج يونج إزاء أثواب النسيج تزداد يوماً بعد يوم وتتراكم في صندوق كبير بينما تشي تعمل في دأب لإنتاج أثواب أخرى كثيرة لتفي بوعدها الذي قطعته على نفسها حين قالت لزوجها إنها ستزوده بكل ما يحتاج اليه، حتى حلّ ذلك اليوم فبينما كان طونج يونج يستعد لمغادرة الدار في طريقه الى السوق قبل الذهاب الى مزرعة سيده نادته زوجته وقالت له: لاتخرج اليوم فما عاد هناك ما يدعوك للذهاب الى المزرعة. لم يفهم طونج ما تعنيه زوجته إلا عندما اخذته عند الصندوق الكبير ففتحته وأخرجت منه وثيقة تحريره من العبودية بعد أن إبتاعتها بنقود الفضة التي إدخرتها من أثمان الحرير النفيس ورقص تونج يونج وإنحنى على زوجته محاولاً أن يسجد لها شاكراً فمنعته وقالت له: الان قد مضى زمن عبوديتك فلاتحاول أن تبيع حريتك بعد ذلك، كن سيد نفسك وإعمل لصالحك أنت وحدك. ولقد إشتريت لك هذا المنزل وإبتعت بإسمك المزرعة التي تحيط به ودفعت ثمن شجر التوت فأصبحت كلها ملكاً لك. ومضى عام جديد وكان طونج يونج قد أصبح خلاله أبرز أغنياء المقاطعة وأحبهم الى قلوب الناس وحتى العبيد الذي اشتراهم ليعملوا في أرضه ملئتهم احاسيس بأنهم لم يعودوا عبيداً قط لما كان يعطيهم من مال ويمنحهم من عطف فأخلصوا له الحب كما أضمروا كل الاحترام للسيدة تشي زوجة السيد التي لم يروا منها سوى الخير والعطف. وما لبثت تشي أن أنجبت طفلاً رائع الجمال كان على جبينه هالة من النور وتحدث كل اهل المقاطعة عن ذلك الطفل العجيب اذ كان اعجوبة لم يروا مثلها من قبل فقد كان قبل أن يبلغ سن العاشرة يجيد الكتابة ويتحدث الى الكهان ويناقشهم في أصول العبادات. كان الفرح يملأ قلب تونج يونج وهو يشهد أعاجيب ولده وكان يتحدث الى زوجته في زهو وأمل بالمستقبل الذي ينتظره في حين كانت هي تتابع سروره وزهوه في رضى كبير. ونهض طونج يونج ذات امسية باردة فأحس في أعماقه إنقباضاً كريهاً وشعر كأن أطرافه قد تجمدت فنهض الى النار وأشعلها وإقترب من زوجته واذا هي راقدة في هدوء وعلى وجهها نور وضيء كأنه السحر وأخذ طونج يونج يتأمل وجه زوجته وهو يراه اكثر جمالاً فيما كان في يوم من الأيام واستمر في تأمله وهو ذاهل عن مضي الليل وخمود النار وسكون الرياح التي كانت تصفر قبل ذلك في جنون وفجاة فتحت تشي عينيها ونهضت وعلى شفتيها سكون ثم مدت يديها اليه تماماً كما مدتها اليه يوم جاءت لتشفيه وسارت به الى حيث كان الطفل يرقد في الفراش. وكما حدث يوم تلاقت عيناهما أول مرة شعر طونج برعشة رهيبة وعيناه تلتقيان بعينيها إلا أن الرهبة التي ملكته ذلك اليوم كان لها طابع آخر غريب احس بقوة غير منظورة تدفعه أن يشلو امام تشي كما يخضع ناسك أمام إلهه وعندما نهض ورفع عينيه اليها إنطلقت من بين شفتيه آهة رهيبة فقد كانت تشي تنتصب أمامه طويلة سارعة ومن وجهها يشع بريق هائل كأنه الشمس وهنا سمع صوتها يحدثه برفق وحنان: والآن أيها الحبيب لقد حان الوقت الذي اتخلى فيه عنك فما عدت بحاجة اليّ بعد أن أديت لك كل ما أرسلني من أجله سيد السماء مكافأة لك على حنوك وبرك بوالدك فتجسمت لك بصورة امرأة لأنجب لك ولداً جميلاً يكون لك محباً رفيقاً عطوفاً كما كنت انت نفسك لأبيك، وبات عليّ أن أعود الآن الى مقري في الملكوت الأعلى فأنا أيها الفتى الحبيب ملاك الرحمة تشي نيو. ولم تكد تنتهي من كلماتها حتى تلاشى الوميض الهائل الذي كان يغمر المكان وحدق تونج يونج بعينيه امامه فلم ير شيئاً قط اذ كانت تشي نيو قد إرتفعت الى السماء كومضة البرق الخاطف أما الفراش الصغير فقد كان الطفل لايزال يرقد فيه ومن وجهه الوضيء يشع بريق لايقل روعة عما كان عليه وجه تشي نيو. وبهذا نصل بكم إخوتنا المستمعين اخواتنا المستمعات الى ختام جولتنا لهذا الأسبوع في عالم الحكايا والأساطير العالمية، آملين أن تكون اسطورتنا لهذا الأسبوع قد راقت لكم وحظيت بحسن إصغاءكم ومتابعتكم، راجين أن نلتقيكم في حلقة الأسبوع المقبل بإذن الله برحاب حكاية اخرى من حكايات الشعوب حتى ذلك الحين نتمنى لكم اطيب الأوقات والى الملتقى. أسطورة مكافأة السماء 1 - 44 2014-05-18 09:24:06 2014-05-18 09:24:06 http://arabic.irib.ir/programs/item/11289 http://arabic.irib.ir/programs/item/11289 بسم الله الرحمن الرحيم أحبتي الأفاضل السلام عليكم ورحمة الله وبركاته السلام عليكم وأخلص التحيايا نبعثها لكم والسرور يغمر وجودنا لتجديد اللقاء بكم عبر جولة لنا اخرى في دنيا الحكايا والأساطير من خلال برنامجكم الأسبوعي المتجدد حكايا وخفايا. ندعوكم أيها الأحبة لمرافقتنا عند ماأعددناه لكم لهذا الأسبوع. أيها الأخوة والأخوات من أرض الخير والأساطير، الأرض ذات التاريخ العريق الممتد عبر الزمان والمكان والمتجذر في عمق الأرض والتاريخ، أرض الملوك والفتوح والحروب، أرض الصين. إخترنا لكم أسطورتنا لهذا الأسبوع التي تحمل العنوان "مكافاة السماء" التي ترمز الى الثواب والجزاء الذي سيكون في إنتظار من سيبر بوالديه ويرحمهما كما ربياه صغيراً. فهي اذن تحمل دلالات انسانية واخلاقية الهدف منها حث أفراد المجتمع البشري على رد الجميل الى الوالدين ورعايتهما وعدم التذمر من خدمتهما كي يحظى الانسان برضى الخالق اولاً ثم جزيل ثوابه ومكافأته ثانياً كما حدث لبطل هذه الأسطورة الشاب طونج يونج، فلنتابع مستمعينا الأعزة تفاصيل ماحدث لفتانا بعد الفاصل. مستمعينا الفاضل تحدثنا الأسطورة عن فتى فقير معدم يدعى طونج يونج. كان قد فكر طويلاً قبل أن يترك بيته وينطلق الى الساحة العامة في المدينة حيث يعرض الأرقاء والمدينون أنفسهم للبيع ولم يكن طونج إتخذ هذا القرار عن يأس من سداد دين او رغبة في حياة الرق فقد كان الأمر أبعد من كل ذلك فهناك بين جداران غرفته الحقيرة الضيقة كان جثمان ابيه لايزال يستلقي في سكون لايجد ما يؤدي له مراسيم الدفن برغم كل مابذله طونج من محاولات وجهود ذهبت كلها مع الريح. والحق أن طونج حين خرج يبحث أول الأمر عن ما يمكن أن يمد له يد العون لسد نفقات دفن أبيه لم يكن لديه أمل كبير في أن يجد أحداً فقد كان بالغ الفقر تماماً كما كان أبوه الفقير لايجد سوى الفقراء أصدقاء له. وقد كان هؤلاء الأصدقاء فعلاً من البائسين الذين يعجزون عن تقديم أي عون لطونج الذي كان الألم يملئه وهو يجد نفسه غير قادر على القيام بطقوس دفن الأب الذي عاش حياته في ضيق وتقتير من اجل تعليم ولده والذي عجز في الوقت نفسه عن إدخار قطعة واحدة من النحاس للمستقبل الأسود الكئيب، ومع ذلك أصرّ طونج على القيام بطقوس الدفن التي تعارف عليها الناس وتخليد ذكرى أبيه بإقامة نصب جميل على قبره يليق بوالد طيب حنون. ولم يكن امام طونج لكي يحصل على قطع الفضة سوى طريق واحد رهيب هو أن يبيع نفسه كعبد لأي سيد من الأثرياء. فإنطلق في طريقه الى ساحة الرقيق بعد أن وضع فوق كتفه لافتة تحدد الشروط الباهضة لعبوديته والأعمال التي يمكن أن يؤديها بنشاط وإتقان وفوق مقعد حجري كبير جلس طونج يونج في إنتظار من يشتريه، وما اكثر من مرّ به من رجال راحوا يبتسمون في سخرية وهم يقرأون الثمن الباهض الذي علقه على كتفه وظل طونج يونج جالساً فوق الحجر لايجد من يشتريه. أحبتنا المستمعين مرت الساعات طويلاً ثقيلة باردة ولا من احد يحاول أن يعرض على طونج ذلك الثمن الذي يبغيه وبدأ اليأس يأخذ بخناقه واحس بحقارته اذ عجز عن الحصول على سيد ليشتريه. ونهض من مكانه ومن عينيه يكاد يتساقط الدمع الغزير وفي ذات لحظة دخل السوق على صهوة جواد أشهب سيد وجيه من سادات المقاطعة يعرف كل أهلها أن لديه من العبيد بضعة آلاف ومن الأراضي إقطاعيات واسعة الأطراف. ووقف السيد يتأمل الشاب وقرأ الرجل اللافتة المعلقة فوق ظهره وعاد وصعّد بصره الى كل جزء من أجزاء جسمه القوية المفتولة العضلات، وراح يتأمل وجهه الباسم السمح ثم إلتفت الى رفيق كان يصحبه وأمره بأن يدفع للفتى الثمن الذي يبغيه. وهكذا أصبح طونج يونج عبداً غير أنه أحس وهو يستسلم لمصيره الجديد أنه قد حقق أعز أمانيه اذ كان اول ما صنع عندما تسلم ثمن حريته أنه إنطلق الى بيته وجهز جثمان أبيه وأعده للدفن وأقام عليه الطقوس الجنائزية في تقى وورع ووضع بين شفتيه الفضة المقدسة وأحرق عرائس الورق بكل أشكالها في النار الطاهرة ثم دعا المنجمين والسحرة ليستخيروا الآلهة في المكان الذي يمكن أن يقام فيه نصب أبيه وليختاروا البقعة التي لايقترب منها شيطان او تنين. وعندما تم إختيار مكان الضريح إنطلق الفتى الى امهر الفنانين فشيدوا قبراً من رخام نقشوا على حجارته أبدع النقوش ثم نثر على جانبي الطريق قطعاً من فضة ونحاس، قبل أن يعود الى الدار ليبدأ جنازة أبيه ويسير فيها في الطريق الى الضريح ليوسدها اللحد بعد أن تمت كل إجراءات الدفن كأحسن ما يشتهي أغنى الأغنياء. مستمعينا الكرام مازلتم تستمعون لبرنامج حكايا وخفايا من اذاعة طهران صوت الجمهورية الاسلامية في ايران عندما أتم طونج يونج اداء العمل الصالح الذي كان يبغيه إنطلق الى سيده الجديد وقد قرر أن يجعل من نفسه خير العبيد. والواقع أن طونج كان أبرز الجميع إخلاصاً لسيده وإتقاناً لعمله ولم يقصر قط في امر أعيد اليه حتى أن السيد قرر في اعماقه أن يسهل له مهمة الحصول على ما يساوي أجر حريته خلال سنوات قليلة يقضيها لديه على ان الإخلاص في العمل لم يشغل طونج يونج الحزن على أبيه الطيب الحنون فلم يكن يترك مناسبة تمر إلا كان يزور قبره ومعه أعواد البخور يحرقها امامه ويقيم الطقوس التي تعودت أسرته القيام بها في مثل هذه المناسبات ويوزع على الفقراء ما يشتريه من فواكه ولحوم بالمال الذي كان الجميع يتوقعون أن يدخره ليجمع منه ثمن عتقه. وكان لابد للحزن العميق والتفاني في العمل مع الإرهاق المستمر بغير ما يكفي من الغذاء أن ينتهي بالفتى الى مرض منهك يقعده عن أداء كل شيء فإذا به ملقى في فراشه بالكوخ الصغير، بات يوماً يتقلب على نار الحمى ولااحد يرعاه او يهتم به حتى زملاءه لايجدوا من الوقت ما يجعلهم يزورونه وهم يقضون نهارهم كله في المزرعة ويعودون مع الغروب مرهقين لايكادون يحصلون بشيء قط عدا النوم. وهكذا جاء الوقت الذي بدأ فيه تونج يونج يستعد لموت لابد منه وغارت عيناه وأصابته الحمى واح في إغفاءة عميقة طويلة، وبينما كان طونج في إغفاءته اذ رأى في حلمه امرأة حسناء رائعة الجمال تقترب منه وتمد يدها رقيقة الى جبينه وتمرر بأصابعها الرقيقة الطويلة على وجهه. شعر طونج بما يشبه السحر يسري في جسده المنهوك وكأن حياة جديدة قد عادت تتدفق في عروقه التي كانت قد تتقلص وتنهار. مستمعينا الأفاضل فتح الفتى عينيه واذا هو أمام امرأة حسناء تنحني عليه، لم تكن تختلف عن الحسناء التي شاهدها في حلمه وفي لحظات كانت الحمى قد زالت عنه والحياة الجديدة الرائعة تتدفق في عروقه والحسناء لاتزال تحرك أصابعها على وجهه وجبينه وعينيه وترميه بنظرات رقيقة حالمة فيها سحر فريد عجيب وداخل الفتى شعور لذيذ بالراحة ولكنه كان ممزوجاً بالرهبة وحاول أن يخرج من بين شفتاها كلمات يسأل بها من تكون غير أنها أشارت اليه أن يلزم الصمت وإنطلقت تقول له بصوت كأنه يهبط من السماء: لاتسألني شيئاً، يكفيك انني جئت لأعيد قوتك ولأكون زوجة لك فإنهض معي نصلي للسماء. وراح طونج يبتسم في سخرية من نفسه حينما طلبت المرأة منه النهوض فقد بقي عدة أيام لايستطيع أن يتحرك على الفراش. احست الحسناء فيما يعتلق في اعماقه فمدت اليه ذراعها ليعتمد عليها في نهوضه ووجد نفسه بالرغم منه يستسلم لها واذا به ينجح في النهوض بل ويجد في نفسه القدرة على المشي والجري والقفز ايضاً، لقد عادت اليه كل قواه ولم يعد يحس ألماً او إنهياراً او ضعفاً. وأدرك الفتى أن الحسناء كانت صادقة فيما وعدت به من إعادة قواه ولكنه لايدري كيف يمكن تنفيذ وعده الآخر بالزواج منها وهو في ذلك الحظيظ من الفقر والبؤس والإمتهان. وكانت الفتاة احست بما كان يدور بخلده فعادت تربت على كتفه في حنو كبير وقالت له بصوت طاهر نقي: لاتخشى مسؤولية الزواج فسأزودك بكل ما تحتاج اليه! فتح الفتى عينيه في دهشة وراح ينقل بصره بين أسمالها البالية وملابسها التي بدت فيها هي الأخرى صقيلة ضئيلة كمثيلاتها من بنات الشعب، وهنا شعر بإطمئنان كبير برغم الحيرة التي إنتابته ولم يكد يفتح شفتيه ليتكلم حتى كانت هي أخذت بيديه وجعلته يركع بجوارها ويصلي معها وهكذا أصبحت الحسنات الغريبة النقية زوجة طيعة لطونج يونج. نعم احبتي الأفاضل سنتعرف في حلقة الأسبوع المقبل بإذنه تعالى على سر هذه المراة التي هبطت على الفتى طونج يونج على حين غرة من السماء بعد أن كان يعاني الأمرين من المرض والفقر واليأس وكيف سينتهي به الأمر معها. إنتظرونا في الأسبوع القادم إن شاء الله مع برنامج حكايا وخفايا من اذاعة طهران صوت الجمهورية الاسلامية في ايران حتى ذلك الحين نستودعكم الله والسلام عليكم، الى اللقاء. مزرعة الشيطان 2 - 43 2014-05-04 09:03:25 2014-05-04 09:03:25 http://arabic.irib.ir/programs/item/11241 http://arabic.irib.ir/programs/item/11241 بسم الله الرحمن الرحيم مستمعينا الأحبة السلام عليكم ورحمة الله وبركاته السلام عليكم وأهلاً بكم ها نحن ذا نلتقيكم مرة اخرى أيها الأحبة على المحبة والود عبر برنامجكم حكايا وخفايا حيث عالم القصص والأساطير الحافل بالإثارة والغموض المحبب الى النفوس وحيث التشويق والمتعة التي لاتخلومن الفائدة والدروس والعبر التي حاول الانسان من خلالها تصحيح مسيرته في الحياة والتوصل الى فهم أفضل لما يجري من حوله. ندعوكم إخوتنا المستمعين لأن تكونوا برفقتنا في تجوالنا لهذا الأسبوع. أعزائنا سنواصل تطوافنا في حلقتنا لهذا الأسبوع كما وعدناكم في رحاب القسم الثاني والأخير من الأسطورة الأفريقية مزرعة الشيطان التي تصور لنا مدى السذاجة التي قد يبلغها بعض الأشخاص حينما يتخلون عن القدرات التي حباهم بها الله عزوجل والتي يمكنهم من خلالها تأمين حياتهم والصعوبات التي تقف امامهم في مسيرتهم في هذه الحياة وإعتمادهم بدلاً من ذلك على الطرق المستوية السهلة والرخيصة التي تكلفهم في النهاية تدمير حياتهم وحياة من حولهم عبر الإستكانة واللصوق بالقوى التي لاتريد بهم خيراً والتي تحاول دوماً الإيقاع بهم ليعظوا في النهاية أصابع الندم على مافرطوا بحق أنفسهم فلنتابع أيها الأحبة القسم الأخير من هذه الأسطورة المعبرة. مستمعينا الكرام تركنا الفلاح الساذج سابونيومه وقد عاد من حقله مسرعاً الى البيت والأرض لاتكاد تسعه بعد أن غمر الفرح والسرور كيانه لإكتشافه تلك الطريقة السهلة والسريعة في بلوغ الثراء وما أن حلّ الصباح حتى إنطلق من بيته وقد إزدحمت الأماني والآمال في رأسه متوجاً نحو الحقل ليراه وقد تم حرثه كله وإزداد فرحاً وايماناً بالأصدقاء الذين يصنعون له كل شيء ولم يكد يشرع في جمع الحشائش التي ملئت الأرض ويكدسها ليحرقها حتى تكاثرت الأكداس وتجمعت الحشائش لوحدها من كل مكان في بضع لحظات وإشتعلت النيران فيها قوية متأججة. حدث سابونيومه نفسه قائلاً: لم يعد أمامي الآن إلا تمهيد الأرض وإستئصال الأعشاب لنلقي بعدها بذور الزرع وإنحنى سابونيومه ليستأصل العشب واذا بقية العشب يقتلع من كل مكان ويلقى به خارج الحقل الكبير وإمتلأ قلب سابونيومه فرحاً فهو لايكاد يكلف نفسه سوى بدأ العمل حتى يقلده الجميع فينتهي في لحظات. عاد سابونيومه الى بيته وقد أصرّ على إخفاء السر حتى عن امرأته وشاهدت المرأة فرحته فسألته غير أن الرجل لم يحر جواباً ولم يذكر لها من امر الحقل شيئاً وإن كان طمئنها بأن ثراءً كبيراً في إنتظارهما. وعندما حلّ الصباح عاد الى الأرض وقد حمل فوق كتفه كيس ذرة وإن مدّ يده لينثر البذور حتى إنطلقت الحبات وكأن ملايين الأكف تحملها وتنثرها كالرذاذ في كل ثلمة من الأرض وغمرت الفرحة قلب سابونيومه وصفق للزراع الصغار وفي الحال إقتدى به ألجينارو وأصدقاءه ودوى تصفيقهم في كل أرجاء الحقل الفسيح. وانقضت عشرة أيام وفي ذات صباح قال سابونيومه لأمرأته: تعالي معي الآن لأريك شيئاً يقنعك اني كنت على حق حين بشرتك بالثراء الكبير. إنطلقت المرأة مع زوجها حتى توقفا عند حقل ألجينارو وكانت البذورقد بدأت تبزغ من الأرض زرعاً صغيراً ناشراً أوراقه الجميلة الخضراء وهتفت المرأة قائلة: ما هذا ياسابونيومه؟ فأجابها: هو عملي وعمل أصدقائي. فقالت له: أي الأصدقاء تعني؟ وراح سابونيومه يقص على امرأته القصة كلها وعندما بدأ له وكأنها غير مقتنعة دعا اليه ألجينارو وطلب منه أن يطمأنها بصوته الرقيق ولكن المرأة صرخت وإنطلقت تجري في رعب حتى بلغت القرية وهي لاتزال تصرخ وتسد أذنيها وحينما احاط بها الجيران يسألونها عن سر رعبها راحت تقص عليهم الأمر وكيف أصبح زوجها صديقاً للشياطين. أيها الأخوة والأخوات نحييكم من جديد مازلتم تستمعون الى برنامج حكايا وخفايا يأتيكم من طهران. مستمعينا الأفاضل في ذات يوم سقط سابونيومه في داره طريح الحمى فراح يصرخ ويبكي وقد أدرك أن الطيور ستنقض على الحقل بينما الذرة تقترب من وقت الحصاد فلاتجد من يبعدها وكانت امرأته تصغي اليه وهو ينتحب وتمتلأ ألماً ووجدت نفسها تنهض الى زوجها وتقول له: كفّ عن البكاء الآن، سأذهب بنفسي الى الحقل وأبعد الطيور عن زرعك حتى تشفى. اجابها سابونيومه وقد غمره السرور: إنك لن تلقي كبير عناء هناك فحين يراك الجينارو وأصدقاءه ترجمين الطيور بالحجارة والطوب سيقلدونك هم ايضاً ويقومون بالعمل خير قيام. إنطلقت المرأة الى حقل ألجينارو فوجدت الطيور وهي تنقض على الزرع حتى لتكاد تقضي عليه وإنحنت امرأة سابونيومه وتناولت قبضة من الحصا قذفت بها الطيور ولم تكد تفعل ذلك حتى وجدت الحصا يرتفع من كل مكان وتقذفه أيادي خفية على الطيور فتنطلق هاربة بعيداً. نعم مستمعينا وظلت غارات الطيور تتوالى ويتوالى معها قذف الحجار والحصا لإبعادها عن الحقل وراحت المرأة تتطلع الى ذلك المشهد الغريب وقد ملئها الإطمئنان وإنقضت ساعتان كانت الطيور خلالهما قد توقفت عن الإغارة على الحقل وأحست المرأة عطشاً وجوعاً جعلها تفكر في قطع احدى سيقان الذرة تمتص لبابها وتستعيد بعض قواها ومدت المرأة يدها وكسرت ساقاً وقربته من شفتيها ولم تكد تفعل ذلك حتى تكسرت كل أعواد الذرة التي تملأ الحقل وكان منجلاً جباراً قطعها بضربة قوية واحدة وصرخت المرأة وهي ترى الحقل قد تحول الى أكوام من أعواد الذرة المقطوعة بينما كان سابونيومه في طريقه الى الحقل بعد أن زالت الحمى عنه. وقف سابونيومه يطل بذهول الى زرعه الذي تحول الى أكوام من الحطب وصرخ في امرأته: ما الذي حدث ياامرأة؟ ركعت الزوجة المسكينة أمام زوجها وهي تبكي قائلة: لقد صنعت كل ما بوسعي لأحمي الذرة من الطيور ولكن لاأدري كيف سقطت السيقان كلها من تلقاء نفسها، لاشك أنه من عمل الشيطان، وزمجر سابونيومه صارخاً: بل انت الشيطان أيتها الملعونة. أهكذا تبددين في يوم واحد كل الثروة التي بذلت من اجلها جهدي وعرقي؟ أيتها المرأة الشقية ماذا فعلت لتجلبي عليّ كل هذا الخراب؟ تكلمي كيف حدث هذا وإلا طردتك في الحال من البيت ومن القرية. نعم مستمعينا الأفاضل وفي تلك اللحظة سمع سابونيومه صوت ألجينارو يقول: تشجع ياصديقي فنحن هنا لنساعدك في أي عمل تقوم به ولاتكلف نفسك عناء ضرب امرأتك لأننا سنقلدك ونقوم عنك بهذه المهمة، ألا تسمع صياحها، هيا اضربوها وساعدوا صديقنا. وراح جسد المرأة يدور في كل الجهات وصفعات قوية تنقض على وجهها من أيد خفية لاتبين حتى إنطرحت على الأرض تصرخ وهي تدفع عن نفسها وابل الصفعات الرهيبة الهائلة وإنطلقت المرأة تجري في طريق القرية وإنتبه سابونيومه على صوت ألجينارو وهو يقول: إنها على صواب وهي لم تقطع سوى ساق واحدة من الذرة فتمتم سابونيومه الذي بدأت الحقيقة تتكشف امامه قائلاً: ولكن هذه السيقان الأخرى لماذا كسرت؟ أجاب ألجينارو بعجب: لقد قمنا نحن بذلك وأوكد لك أن هذا العمل لم يستغرق وقتاً طويلاً. صاح سابونيومه: الويل لي إنني لأشقى كل الرجال في أمسالة، لقد صدق السحرة والشيوخ حين قالوا إن هذا الحقل ملعون وملاعين هم الذين يقربونه وإستمر سابونيومه يصرخ ويكاد يغمى عليه بشدة غيظه وراح يضرب رأسه ويقتلع شعره وإرتفع صوت ألجينارو: أسرعوا أيها الأصدقاء هيا ساعدوه معي على ضرب رأسه وإقتلاع ما بقي من شعره الغزير. وراح سابونيومه يصرخ ويجري حتى تجاوز حدود الأرض وعندئذ ملئت الجو ضحكات وقهقهات عاليات قوية رنانة تجاوبت معها صرخات كل الشياطين وحتى اليوم لايزال الناس في قرية أمسالة يشيرون الى منزل الأقرع الملعون. وأما أرض ألجينارو فما تزال جرداء شاسعة تغطيها اعواد حطب قديم. بهذا نصل بكم إخوتنا المستمعين الى ختام جولتنا لهذا الأسبوع في دنيا الحكايا والأساطير ضمن برنامج حكايا وخفايا قدمناه لحضراتكم من اذاعة طهران صوت الجمهورية الاسلامية في ايران. حتى نلتقيكم في حلقة الأسبوع المقبل نترككم في رعاية الله عزوجل والى اللقاء. مزرعة الشيطان 1 - 42 2014-04-27 09:08:50 2014-04-27 09:08:50 http://arabic.irib.ir/programs/item/11240 http://arabic.irib.ir/programs/item/11240 بسم الله الرحمن الرحيم مستمعينا الأفاضل السلام عليكم ورحمة الله وبركاته السلام عليكم واهلاً بكم، من دواعي سرورنا أن نجدد اللقاء بكم أعزائي المستمعين عند محطة اخرى من محطاتنا الأسبوعية في عالم القصص والحكايات والأساطير التي نسجتها مخيلة الأمم والشعوب لترمز من خلالها الى وجهات نظرها في شأن الكون والمجتمع والحياة، تابعونا أيها الأعزاء عند ما أعددناه لحضراتكم في حلقتنا لهذا الأسبوع. مستمعينا الأفاضل سنحلق في حلقتنا لهذا الأسبوع في آفاق الأساطير الأفريقية التي كثيراً ما نراها ترتبط بعالم القوى الغربية وغير المرئية وغالباً مايلعب فيها الجن والمردة والشياطين وسواها من الكائنات غير المرئية الدور الأكبر في تشكيل احداث تلك الأساطير كما نرى ذلك في أسطورتنا لهذا الأسبوع التي يبدو أن واضعيها أرادوا من خلالها أن يعبروا عن فكرة أن على الانسان أن يعتمد على القوة والقدرات التي حباه الله بها وأن لايركن الى القوى الأخرى ولايعطيها قياده وخاصة اذا كانت هذه القوى من الجن والمردة والشياطين التي تسعى دوماً لحرف الانسان والإيقاع به وربط مصيره بها فلنتابع معاً إخوتنا الأكارم تفاصيل هذه الأسطورة المثيرة التي تحمل العنوان "مزرعة الشيطان". أحبتي المستمعين هناك بعيداً قرب قرية إنسالة حيث تجري مياه النيجر الزرقاء تمتد أرض بور شاسعة تحيط بها الغابات من كل صوب، في هذه الأرض كان يقيم شيطان اسمه الجينارو يثير ذكره الرعب في القلوب ويجعل كل من يسير مخترقاً إنسالة في طريقه الى المدينة يسرع الخطى في إضطراب مجنون وكأن من خلفه الموت. وفي ذات يوم وبينما كان فلاح اسمه سابونيومه يمر بالطريق أطل فإذا به يرى أرضاً شاسعة يثير مرآها الدافع لتملكها لموقعها من الماء الذي كان يمكن أن يجعل منها حديقة كالجنة اولا خوف الناس من الجينارو الذي يسيطر عليها ومنذ تلك اللحظة لم يكن بمقدور سابونيومه إخراج فكرة تملك هذه الأرض الشاسعة البور من رأسه فقد غاضه أن تظل دون رعاية في الوقت الذي يستطيع فيه أن يتعهدها بالرعاية والزراعة حتى بلغ به الضيق حداً جعله يصر آخر الأمر على إنتزاع هذه الأرض من الجن اللئيم وزراعتها. ولكن امرأته التي كانت تشعر بالقلق على مصير زوجها إنطلقت الى سحرة القرية تنبأهم بما إستقر عليه رأي زوجها فأحاطوا به جميعاً يمنعونه عن الذهاب ويؤكدون له أن هذه الأرض مابقيت بوراً إلا لأنها ملك للشيطان الذي لايسمح لأنسي قط بالتدخل فيها وإعمارها وما أكثر ما حاول السحرة إثارة الرعب في قلب سابونيومه وما اكثر ما ساقوا له من قصص أشخاص حاولوا إختراق الأرض الجرداء ولكن أسراب الشياطين الحمراء القرون كانت لهم بالمرصاد حيث ألقت بهم خارج حدودها بعد أن شوت اجسادهم بالنار. نعم اعزائي الأفاضل ورغم كل ذلك ظل سابونيومه مصراً على حرث أرض الشيطان ففي الصباح إنطلق الفلاح الجرئ المغامر تاركاً داره وعلى كتفه فأسه مخترقاً طريق إنسالة بإتجاه الأرض التي إدعى السحرة أنها ملعونة منذ القدم ووقف سابونيومه على حدود أرض الشيطان وقد ملأته الرهبة وأسرع فوضع قدمه داخل الأرض وهو يحدث نفسه قائلاً: أبداً لن أتوقف عن العمل بسبب تلك الأقاصيص السخيفة، فها انا ذا قد إخترقت الأرض دون أن أرى ظلاً للشيطان، ألا ما أحمقها من خرافات. وبضربة واحدة من فأسه شق سابونيومه الأرض وعيناه تدوران حوله خشية أن يظهر الشيطان ومع كل ضربة كان سابونيومه يتوقف بضع لحظات غير أن شيئاً لم يحدث ولم يكن هناك مايدل على وجود احد في ذلك المكان الفسيح حتى اطمأن وبلغت به الثقة حداً بحيث أطلق عقيرته بالصفير والغناء وبينما كان يهوي بالفأس على الأرض لتشقها وتعدها لنثر البذور وحينما غابت الشمس وإختفت وراء الأفق جلس سابونيومه تحت ظل شجرة برية فوق حجر كبير يشرف على الأرض كلها وراح يتأمل في سرور وقد بدا له أنه أصبح مالكها الوحيد. نعم اخوتنا المستمعين الأفاضل وفجأة انتبه سابونيومه الى صوت رقيق ينطلق غير بعيد عنه ويخاطبه قائلاً: مرحا يا سابونيومه مرحا، يا أذكى رجال القرية، يامن سخرت من كل خرافات السحرة وكنت وحدك على صواب. إنهم يدعون إنني الشيطان فهل يدل صوتي الرقيق على ذلك؟ راح سابونيومه يطل على ما حوله في فزع ولكنه لم يجد أحداً ولا استطاع أن يحدد المكان الذي ينطلق منه الصوت وعاد يسمع من جديد: لكم يؤسفي أنك لاتستطيع أن تراني، اذن لرأيت أني لصغير قزم أكاد لاأبلغ ركبتك طولاً ولأكتشفت أن رأسي خالي من قرون الشياطين، إن جسدي شفاف يا سابونيومه ولكنك بإمكانك أن تحدد مكاني اذا نظرت الى ذلك الغصن القريب فستراه يتمايل كأنما يداعبه النسيم. أنا أجلس فوقه الآن وأتخذ منه أرجوحة صغيرة فهل يعقل أن أكون مارداً عملاقاً كما يزعمون؟ كان الروع يكاد يزول من قلب سابونيومه الذي بدأ يسأل في غير خوف: ومن أنت اذن؟ أجابه الصوت: أنا ألجينارو صاحب الحقل لقد رأيتك تعمل عليه طوال اليوم بقوة ونشاط حتى لقد سارت فيّ الرغبة لمساعدتك خاصة عندما وجدتك شجاعاً تزدري تهديد السحرة وتسخر من خرافاتهم فقررت أن أصنع لك من هذه الأرض البور حقلاً جميلاً مثمراً يمكنك أن تصبح بسببه أغنى الأغنياء. أجاب سابونيومه: وكيف تستطيع مساعدتي في زرع هذه الأرض وانت صغير ضئيل كما تقول لاتملك من القوة ما يجعلك تحمل الفأس لتضرب هذا التراب وتحرثه؟ أجابه ألجينارو: إطمأن أيها الصديق فما كنت لأستعمل فؤوسك وادواتك الثقيلة ولكن سأدعو أصدقائي الكثيرين الذين يلعبون الآن في الغابات فيأتون سراعاً ويستخدمون تلك الحجارة الكثيرة المسطحة الملقاة هنا وهناك في حرث الأرض. فتح سابونيومه عينيه مدهوشاً بينما اطلق ألجينارو نداءاً غريباً حاداً يشبه صفير الريح ولم يكد ينطلق حتى إهتزت الأرض من تحته وأمامه واذا بالحجارة ترتفع وتنخفض وحدها تشق الطين وتحرثه ببراعة وإتقان. وهنا صاح الفلاح حائراً: أين انت يا ألجينارو؟ إن مشهد الأرض وهي تتحرك ليذهلني ويدهشني ويجعلني أتمنى أن أراك؟ أجابه ألجينارو: ها انا ذا واقف الى جوارك أنضح عرقاً كما ينضح من حولي من الأصدقاء ولكننا مع ذلك سنظل نعمل طوال الليل حتى اذا ما بزغ الصباح رأيت الأرض محروثة معدة ولعلك بعدئذ ستصفق طرباً لأنك لم تخشى الشيطان الذي هددك به الأغرار والجهلاء من سحرة قريتك. أجاب سابونيومه في سرور: أجل أجل ياصديقي العزيز، انا فرح فعلاً اذ أراك تمد لي يد العون وتحرث الأرض بكل هذا النشاط والقدرة ولكن أخبرني لماذا تركتها بوراً وانت تحسن وأصدقاءك مثل هذا العمل العجيب؟ أجابه ألجينارو: نحن لسنا بحاجة الى الثمار والخضرة كما تحتاجون اليها يامعشر الإنس فقوام حياتنا الهواء الذي جعل أجسادنا شفافة كما ترى ونحن مع ذلك لانحب العمل بل عملنا من اجل أن نسرك أنت وحدك. وإننا لانعاهدك أن نستمر في مساعدتك في كل المناسبات. إنتصب سابونيومه قائلاً: شكراً جزيلاً ياصديقي إلجينارو وإني لأقسم اني سأظل صديقاً لك مدى الحياة. أجاب ألجينارو: اذن ضع يدك في يدي ولنقسم معاً على الوفاء. شعر سابونيومه بما تشبه اليد تصافحه وتهز كفه واحسّ برعشة غير أنه غمره الفرح وهو يجد نفسه في الطريق السريع نحو السراب. إنتظرونا عند القسم الثاني من إسطورة مزرعة الشيطان الأفريقية في حلقة الأسبوع المقبل بإذن الله تعالى حيث سنتعرف معاً على المصير الذي ينتظر الفلاح سابونيومه مع الشياطين الذين بدوا متعاونين معه مسرورين بمساعدته، ولكن مستمعينا الأفاضل هل سيستمر الوضع على هذه الحال أم أن هناك مفاجئات بإنتظاره؟ حتى ذلك الحين وموعد آخر مع برنامج حكايا وخفايا من اذاعة طهران صوت الجمهورية الاسلامية في ايران نترككم أيها الأحبة في رعاية الله وحفظه والى اللقاء. أسطورة الصراع بين رستم والجني الأبيض 3 - 41 2014-04-20 08:20:26 2014-04-20 08:20:26 http://arabic.irib.ir/programs/item/11239 http://arabic.irib.ir/programs/item/11239 بسم الله الرحمن الرحيم مستمعينا الأفاضل السلام عليكم ورحمة الله وبركاته السلام عليكم وأهلاً بكم نرحب بكم أيها الأحبة كل الترحيب في هذا اللقاء الجديد الذي يجمعنا بكم عند محطة اخرى من محطات برنامجكم الأسبوعي المتجدد حكايا وخفايا أملين أن تقضوا عبر الدقائق المخصصة للبرنامج أجمل الأوقات وأحلاها. مستمعينا الأفاضل تركنا رستم في الحلقة السابقة وقد نجح في القضاء على ملك مازندران ومن كان يقف وراءه من مردة وشياطين وعلى رأسهم الجني الأبيض حيث تبدو هذه الحكايا وقد بلغت نهايتها ولكن الأمر لن يصل الى نهاية المطاف في الحقيقة فقد كانت هناك قوى شريرة اخرى تقف بالمرصاد لبطلنا وتحاول الإيقاع به والإنتقام منه بسبب الهزيمة الفادحة التي أوقعها بهم حيث سنتعرف معاً عن الأحداث والمغامرات التي تنتظر رستم في القسم الثالث والأخير من هذه الأسطورة. فلنتابع معاً مستمعينا الأكارم مضت الأيام تجري وفي ذات يوم جاء الى الملك من يقول له إن حماراً وحشياً كالأسد قد إستقر في الصحراء القريبة من مرابط الخيل وراح يهاجم خيول الملك ويقضي عليها الواحدة تلوالاخر وأدرك الملك أن ذلك الحيوان لايمكن أن يكون حمار وحش فطلب من رستم أن ينطلق ويحذر الأمر ويقضي على حمار الوحش أينما كان. ركب رستم فرسه الرخش وخرج الى البرية ومكث ثلاثة أيام يدور في مروجها ومراعيها دون أن يعثر على الوحش وحلّ اليوم االرابع ولم يكد نصفه حتى ظهر الوحش وهو يقترب من مرابط الخيل وخرج رستم من مخبأه وما إن رآه حتى راح الوحش يجري هارباً وأسرع رستم خلفه ورفع رمحه ليطلقه عليه. في تلك اللحظة إختفى الوحش كأن الأرض قد إبتلعته وهنا ادرك رستم بأنه لم يكن حمار وحش قط ولكنه اكوان الجني جاء لينتقم لمن هلك من الجن في بطاح مازندران ومروجها وروابيها. وقرر رستم أحبتي الأفاضل أن لايبرح ذلك المكان وأن يظل مقيماً فيه حتى يضطر الجني للظهور من جديد ولم يمض يوم واحد حتى كان أكوان الجني قد خرج من نفس المكان الذي إختفى فيه وعندما رآه رستم إنطلق خلفه بسرعة البرق وبدأ سباق لم تشهد مثله الأرض استمر ثلاثة أيام كاملة وحينما إنتهت الأيام الثلاثة كان الجهد قد اخذ من رستم كل مأخذ وبدأ النوم يغالبه وإنحنى رستم على روضة معشبة فدخلها ونزل عن فرسه وأطلقه يرعى ثم فرش لنفسه اللبد وإتكأ هو على حافة نبع فأخذه النوم، وفي تلك اللحظة ظهر الجني واقترب منه فلما رآه نائماً لم يجرأ على الإقتراب منه ولكن الفرصة كانت سانحة ونادرة وحتى لايضيع الجني الفرصة فقد حفر الأرض من حول رستم النائم ورفع قطعة الأرض كلها في الهواء ثم راح يجري به هنا وهناك ويفكر بالطريقة التي ينتقم بها منه. مستمعينا الأحبة مازلتم تستمعون لبرنامج حكايا وخفايا من اذاعة طهران صوت الجمهورية الاسلامية في ايران. إستيقظ رستم فوجد نفسه على تلك الحال وندم اذ نسي نفسه فنام وراح يفكر في سبيل من الخلاص من براثن الجني وأحس الجني بحركته وعلم أنه قد إستيقظ من نومه فقال له يخاطبه: أيهما احب اليك، أن أرميك بين الجبال والتلال أم أقذف بك في أعماق المحيط؟ فكر رستم قبل أن يجيب وفي أثناء ذلك سمع صوتاً في أعماقه يقول: إن هو ألقاك في التلال والجبال الوعرة تطايرت اوصالك وتحطمت بدداً فوق الصخور والماء في هذه الحالة اهون الشرين ولكن إحذر دهاء الجني فإن قلت له إقذفني في البحر خالفك ولم يرمك إلا على الجبال والوهاد فهو سيعمل ضد رغبتك فأطلب منه عكس ما تريد. قال رستم يخاطب أكوان الجني: إطرحني على الجبال وفي الغاب أمزق قلوب السباع وأشهدها على قوتي وجبروتي. ضحك اكوان في سخرية وهو يقول: أما زلت تدعي الشجاعة والجبروت؟ اذن لأرمينك في مكان لاترى فيه حياً ولاميتاً وأسرع اكوان الجني الى البحر فألقى رستم فيه ثم عاد وهو ينفض يديه وكانه قد تخلص من حمل مخيف مرعب. مستمعينا الأفاضل ولم يكد رستم يسقط في الماء حتى احاطت به وحوش البحر تريد قتله وتمزيق أوصاله فإستلّ السيف بيمينه وراح يضرب هنا وهناك بينما يده اليسرى كانت تضرب الماء لتبلغ به الشاطئ، فخرج رستم من الماء وخلع سلاحه وإغتسل ثم وضع سلاحه وعاد الى العين التي سبق ونام الى جوارها أول مرة وهنا قرر أن لايبرح المكان حتى يظهر الجني من جديد ليلقنه درساً لاينساه أبداً. وفجأة ظهر الجني وقال له: أما تزال فيك رغبة في القتال والنزال ام سئمت تلك الهزائم التي توالت عليك وتريد أن تعود مرة اخرى لتجلب لنفسك هزائم اخرى. لم يترك رستم له الفرصة ليكمل حديثه وفي لحظة إنقض رستم برمحه في قوة وإخترق قلب الجني قبل أن ينتبه لنفسه واذا به ينهار ويسقط أرضاً كأنه الجبل. ومد رستم يده بالسيف فإحتز عنقه وحمل رأسه على سنان الرمح ليدور به في كل مكان من عاصمة الملك كيكاووس وإنتصر بذلك رستم إنتصاراً نهائياً على إرادة الشر المتمثلة في الجن والمردة والشياطين وإستمر ركب الحياة في سيره. مستمعينا الكرام برجاء أن نكون قد وفرنا لكم أطيب الأوقات وأكثرها فائدة ومتعة عبر هذه الحكاية التي إستغرقت ثلاثة أقسام وعلى أمل أن نلتقيكم عند حكاية اخرى من حكايات الشعوب إن شاء الله، نترككم في رعاية العلي القدير وتقبلوا تحيات قسم الثقافة والفن والأدب في اذاعة طهران صوت الجمهورية الاسلامية في ايران وكلنا أمل في أن تتحفونا بملاحظاتكم ومقترحاتكم بشأن برنامجنا على البريد الألكتروني adabfan91@yahoo.com شكراً لكم والى اللقاء. أسطورة الصراع بين رستم والجني الأبيض 2 - 40 2014-04-13 09:17:15 2014-04-13 09:17:15 http://arabic.irib.ir/programs/item/11238 http://arabic.irib.ir/programs/item/11238 بسم الله الرحمن الرحيم إخوتنا أخواتنا أينما كنتم السلام عليكم ورحمة الله وبركاته السلام عليكم وأهلاً بكم يسرنا أيها الأحبة أن نجدد اللقاء بكم عبر جولة لنا اخرى في دنيا الحكايات والأساطير التي تداولتها الأمم والشعوب على مر الأزمنة فتركت لنا بذلك عالماً غامضاً محبباً الى النفوس من الأسرار والخفايا التي نحاول أن نكشف عنها من خلال هذا البرنامج، تابعونا أيها الأعزة على بركة الله. مستمعينا الأفاضل سنتابع جولتنا في حلقة هذا الأسبوع عند القسم الثاني من الأسطورة الإيرانية رستم وملك الجان حيث تركنا هذا البطل البهلوان وقد عقد إتفاقاً مع ملك مازندران أولاذ على أن يبقي على حياته ويجعله ملكاً على بلاد الغابات والجنان والرياض مازندران في مقابل أن يدله على المكان الذي حبس فيه ملك الجان مليكه كيكاووس وجيشه وأن يكون دليله ومرشده في القتال الذي سيخوضه ضد ملك مازندران وجيشه الجرار من المردة والشياطين فلنتابع أيها الأخوة معاً أحداث القسم الثاني من هذه الأسطورة. مستمعينا الأفاضل قبل اولاذ الإتفاق ففكّ رستم قيده وجعل رستم يسير بين يديه ليدله على مكان كيكاووس وبينما هما في الطريق اذا برستم يلمح من بعد نيراناً موقدة وشموعاً مشتعلة فسأل اولاذ عن ذلك فأجاب: ذلك ياسيدي باب مدينة مازندران يحرسه قواد ملك الجن وجنودهم وهم لاينامون ثلثي الليل. إنتظر رستم حتى حلّ الثلث الأخير الذي يستسلم فيه الجن للنوم فحمل عليهم وخرج له قائد الجن إرزانك وإشتبك معه في صراع هائل عنيف إنتهى عندما انشب رستم أظفاره في عنقه وإقتلع رأسه وحمله على دبابة السيف وشهد الجن ما صنع رستم بقائدهم ففروا هاربين وعاد هو يسير مع دليله أولاذ الى حيث ينقذ كيكاووس حتى عثر عليه أخيراً غارقاً في الظلمة قد عمي بصره واحيط به مع كل جيشه وإستقبله كيكاووس وجيشه بفرح غامر ثم طلب منه أن يسرع بمباغتة سفيد ديو ملك الجن قبل أن يبلغه نبأ مقتل قائده وقبل أن يعلم بمجيئه وأخبره أن العمى الذي أصابه لايشفى إلا اذا إكتحلت عيناه بدم كبد ملك الجن. ومضى رستم وأمامه دليله الملك أولاذ، ومضيا يسيران مخترقين جيالاً سبعة كانت تفصلهما عن المغارة التي يقيم فيها الجني الأبيض وخلال الطريق أخبر أولاذ رستم أن الجن ينامون اذا حميت الشمس فيكون هذا الوقت خير الأوقات لمهاجمتهم. إنتظر رستم حتى إرتفعت الشمس واذا به يمتطي فرسه ويشن غارة عشواء على الشياطين وراح يعمل فيهم السيف يميناً ويساراً حتى بلغ باب المغارة فوجدها غارقة في الظلمات فإقتحم المغارة بفرسه يطلب سرير ملك الجن وعندما بلغه وجد سفيد ديو واقفاً ووجهه أسود كالليل البهيم وعيناه يندلع منهما لهيب كأنه الجحيم. ولما رأي ملك الجن رستم وثب عليه في حمق فرفع رستم سيفه ثم إنقض على ساقه فقطعها وإلتحم الإثنان في قتال عنيف وبدأ سفيد ديو ينهار وهنا إنقض رستم عليه بسيفه وعندما إطمأن الى موته إنحى عليه وقد إستلّ خنجره وشق به جنبه وإستخرج كبده ثم غادر المغارة في زهو وإنطلق ومعه اولاذ الى حيث كان كيكاووس لايزال ينتظره فبشره بمقتل عدوه وقدم له كبده وشكره الملك وأثنى عليه ثم إكتحل بقطرات من دم كبد الجني فعاد اليه بصره. مستمعينا الكرام مازلتم تستمعون لبرنامج حكايا وخفايا من اذاعة طهران صوت الجمهورية الاسلامية في ايران. إحتفل ملك ايران وقواده ومعهم رستم واولاذ بالنصر الكبير سبعة أيام كاملة وعندما حلّ اليوم الثامن إنطلقوا شاهرين سيوفهم فإنتشروا في بلاد مازندران وأعملوا في الضرب والقتل بعد أن فتحوها، ثم قرروا يرسلوا الى ملكها يطلبوا التسليم او يقتحمون كل املاكه وينزلون به القضاء. ونهض رستم طالباً أن يكون هو رسول كيكاووس الى ملك مازندران وإنطلق البطل على فرسه الرخش حتى بلغ مقر الملك الذي أمر قواد الجن وخير الفرسان وأبرع الشجعان أن يكونوا في إستقباله ليطلعوه على مدى قوتهم. وشهد رستم من بعيد مستقبليه فمال على شجرة قريبة ورفعها كما ترفع عصا الخيزران وإقترب منهم ثم رماهم بها فإضطرب شملهم وكاد يقع أكثرهم بين قتيل وجريح. فولى أحدهم هارباً نحو الملك وهو يرتعد قائلاً له: السلم خير من الحرب يامولاي فلا قدرة لنا على مقاومة هذا البطل الهصور. وفي تلك اللحظة دخل رستم فأجلسه الملك في مكان يليق به وطلب أن يبلغه الرسالة التي يحملها فألقى رستم بما لديه بصوت جهوري عنيف ولم يكد ينتهي حتى ثار غضب الملك الذي قال له: قل لمليكك كيكاووس إن كنت ملك فارس فأنا ملك مازندران المستقر على عرشها الخالد أبداً فعد الى مملكتك ولاتحدث نفسك بالإستيلاء على عروش الملوك فإني إن واجهتك في مأزق الحرب حسمت امرك بسيفي الصارم الذي لايخيب. أعزتنا المستمعين غضب رستم من رد الملك وإنطلق عائداً الى كيكاووس وأخبره بما حدث وطلب منه أن يتأهب ويتقدم للقتال. وكان ملك مازندران قد إستعد منذ خرج رستم من بلاطه فأمر بإنتشار عسكره في ظاهر المدينة وإنطلق في جيش جرار لاحصر له وإلتقى الجيشان وإرتفعت من الجانبين أصوات الطبول ودارت المعركة وإرتجفت الأرض وإظلمت الآفاق وراحت الفرسان تتصاول والجيوش تتلاحق والنصر يتأرجح بين هذا وذاك. ومرّ أسبوع كامل والقتال لايريد أن ينتهي وعندئذ برز رستم يطلب مبارزة ملك مازندران نفسه فإنتفض الملك غاضباً وإنطلق من بين رجاله وهو يطلق صرخة غضب هادر وإنقض على بطل الأبطال وكان الملك قوياً مارداً فإندفع يهاجم رستماً بعنف وكاد ينتصر عليه لولا أن رستماً تحيّن فرصة طعن خلالها الملك في خاصرته طعنة ألقت به على الأرض من فوق ظهر فرسه وراح يستجدي عفو كيكاووس إلا أن هذا أمر الجلاد بقطع رأسه ورفعه على أسنة الرماح ليريه للناس وإنطلقت جيوش كيكاووس تجمع الغنائم والأسلاب وتحصي الجواهر والذخائر وإنطلق رستم مع الملك كيكاووس عائدين الى الوطن في مواكب رائعة لم يشهد مثيلها قط بعد أن نصب الملك كيكاووس أولاذ ملكاً على مازندران من جانبه. بهذا ينتهي إخوتنا المستمعين الأحبة القسم الثاني من حكاية بطل الأبطال رستم في معركته الضارية ضد رموز الشر المتمثلة في ملك الجان الجني الأبيض وجنوده من الشياطين والمردة ضمن برنامج حكايا وخفايا والذي إستمعتم اليه من اذاعة طهران صوت الجمهورية الاسلامية في ايران. إنتظرونا في حلقة الأسبوع المقبل بإذنه تعالى لنرى المصير الذي سيؤول اليه هذا الصراع المرير ضد قوى الشر والظلام. حتى ذلك الحين نتمنى لكم أطيب الأوقات آملين أن تكونوا قد أمضيتم معنا أوقاتاً مفعمة بالمتعة والفائدة إن شاء الله. شكراً لكم والى اللقاء. أسطورة الصراع بين رستم والجني الأبيض1 - 39 2014-04-03 16:45:51 2014-04-03 16:45:51 http://arabic.irib.ir/programs/item/11164 http://arabic.irib.ir/programs/item/11164 بسم الله الرحمن الرحيم أعزائي الأفاضل السلام عليكم ورحمة الله وبركاته السلام عليكم وأهلاً بكم سلام المحبة والوفاء تبعثه اليكم حيث يغمرنا السرور ونحن نجدد اللقاء بكم عند محطة اخرى من المحطات التي نتوقف في رحابها عند عالم القصص والحكايا والأساطير العالمية حيث نطل من نافذتها على الخفايا الكامنة وراءها والأسرار التي تكتنفها محاولين إستكشاف هذه الخفايا والأسرار. كونوا أيها الأحبة برفقتنا. مستمعينا الأفاضل حكايتنا لهذا الأسبوع هي من جملة الحكايات والأساطير الإيرانية القديمة التي وردت في ملحمة الشاهنامة للفردوسي وهي تعد من الأساطير التي تؤرخ للتاريخ القومي والوطني رغم إمتزاجها بالكثير من المبالغات التي تميز الأساطير من هذا النوع حيث تضاف صفة القوى والقدرات الخارقة الى أبطالها حتى ليبدون بعض الأحيان آلهة او أنصاف آلهة. على أية حال أن هذه الأسطورة التي ربما كان لها نصيب من الحقيقة اذا جردناها من التهويلات والمبالغات تنتمي الى الأساطير التاريخية التي تؤرخ لماضي الأمم والشعوب وتسلط الضوء على أبطالها. فلنتابع إخوتنا الأحبة حكايتنا لهذا الأسبوع والتي تجسد لنا الصراع بين الخير والشر، الخير المتمثل في البطل رستم والشر المتجسد في ملك الجان المسمى ديو سفيد او الجني الأبيض وقواها المتمثلة بالشياطين والمردة. مستميعنا الكرام تقول الأسطورة إن كيكاووس الملك الكياني الثاني وحفيد الملك الكبير كي قباد كان ذات يوم جالساً على سرير ملكه خين وقف ببابه مغني حاذق من بلاد مازندران وكان الملك مولعاً بالشعر والغناء فأذن للغريب بالدخول عليه وإنشاد بعض ألحانه فأخرج الغريب عوده ولعب بمهارة على أوتاره ثم إنطلق بالغناء بصوت شجي يصف الجنان التي تضمها أرض مازندران ويحكي قصص الهوى والعشق. طرب الملك للغناء بقدر ما أحس بشوق عارم لتلك البلاد التي لم يذهب اليها أحد من أجداده قط. وفي غمرة النشوة بالطرب والشوق قرر كيكاووس أن يستولي على بلاد الجنان هذه وأن يتخذها عاصمة له. أخذت الرعدة كل من في المجلس فما من احد ويعرف أن مازندران مأوى الجن والشياطين يعيشون فيها جنباً الى جنب مع السباع والنمور والدببة والذئاب ولكن أحداً من رجال القصر لم يكن يجرأ على معارضة الملك حتى قائد الجيش الذي إمتثل للأمر ولم ير بداً من أن يأمر كل قواته بالإستعداد للخروج الى المعركة الجديدة وعلى رأسها كيكاووس نفسه ملك ايران. وهكذا ما لبثت جيوش كيكاووس أن عسكرت على حدود مازندران وإنقض رجال الطليعة على المدينة التي لم تكن قد إستعدت بعد. فلم تدري إلا وحشود تخترق أبوابها وسيوف لامعة تقتلع الرؤوس ومشاعل من نار تحرق وتدمر وبلغ الهجوم مسامع ملك البلاد فألمّ به الحزن ثم رفع رأسه ينادي أحد جنود الجن وأمره أن ينطلق الى الجني الأبيض ديو سفيد ملك الجان ليخبره بما صنع كيكاووس. أحبتي الأفاضل ما زلتم تستمعون الى برنامج حكايا وخفايا يأتيكم من اذاعة طهران صوت الجمهورية الاسلامية في ايران ونتابع هذه القصة حيث إنتفض ملك الجن حين سمع النبأ ولم يكد الليل يهبط حتى كان قد إنقض مع جنده على معسكر كيكاووس فأطبق عليه إطباق السحاب وأمطر عليه من السماء حجارة ونصالاً ثم أرسل جحافل الظلمة تحوطه من كل جانب لتغرق الجيش في أعماق ليل طويل دائم وعندما إطمأن ملك الجن ديو سفيد الى أن الأعداء قد حبستهم الظلمة وكل بهم إثني عشر ألفاً من الجن والشياطين تحوطهم وتمنعهم من العودة وأمرهم أن لايسمحوا لأحد منهم بالخروج سوى واحد فقط ليذهب الى أهل بلاده ويقص عليهم ما حدث كي يعتبروا وليعرفوا أن الهجوم على إقليم الجن ليس من وراءه سوى الخسران. مستمعينا الأفاضل إستطاع رسول كيكاووس أن ينفذ من الحصار لكنه لم يذهب الى بلاده بل إنطلق الى الملك دستان والد رستم يستغيث به ويطلب النجدة منه على جيوش الجن. حزن دستان وأصابه غم عظيم لسماع نبأ ما ألمّ بصديقه كيكاووس وأقبل على ولده رستم البهلوان وقال له: الى النجدة أيها الفارس الذي إن حارب صارت البحار دماءاً وإن كافح الجبال عادت هباءاً، جرد سيفك وخذ فرسك وإنهض الى مازندران لتدق عنق ملكها وتنقذ الأرض من شرور جنها وسأنهض انا لأسجد لرب السموات أن يحميك ويحرسك ويردك الى أبيك مرفوع الرأس منصوراً. نهض رستم فلبس سلاحه وركب فرسه الرخش وإنطلق في الطريق الوعر الشاق ليكون أقرب لنجدة من إستنجد وإغاثة من إستغاث. وراح رستم يخترق الصحاري الواسعة التي كانت تلهب الأرض بنيرانها ولاأنيس له سوى سيفه وفرسه وظل يصل الليل بالنهار حتى إنقضى يومان لم يأكل خلالهما شيئاً من طعام قط فلما إنتبه لنفسه وأحس بالجوع أطل حوله يبحث عن صيد واذا بحمار وحش يروح هنا وهناك فإنقض عليه في لحظة وصرعه ثم شواه وأكله. إستمر رستم في سيره يخترق الفيافي والغوار حتى بلغ لأول مرة أرضاً خصبة كثيرة الخيرات فأرسل فرسه يرعى وإتكأ هو ليستريح وبينما هو كذلك جاءه ناطور تلك الأرض وصاح طالباً منه إبعاد فرسه عن اكل الزرع وضربه على رجله بعصا كانت معه فثار غضب رستم وهجم عليه وجذبه من أذنيه فإقتلعهما وحمل الناطور إذنيه الداميتين وعاد هارباً الى اولاذ ملك تلك الناحية فأنطلق هذا ومعه حرسه الى حيث كان رستم فما كان من رستم إلا أن إمتطى صهوة جواده فحمل عليهم كأنه الأسد الهائج وتساقطت رؤوس جند أولاذ الذي إنطلق يتلمس طريق الهرب ولكن رستم عدا خلفه وقبض عليه وشدّ وثاقه وألقى به مقيداً بين قدميه. قال رستم مخاطباً أولاذ: أطلب منك طلباً وأعطيك عهداً فإن أنت دللتني على ملك الجن ديو سفيد وأوصلتني الى المكان الذي حبس فيه الملك كيكاووس جعلتك ملكاً على عرش مازندران. مستمعينا الكرام من اذاعة طهران صوت الجمهورية الاسلامية في ايران إستمعتم لبرنامج حكايا وخفايا، نشكركم على طيب المتابعة والإصغاء والى اللقاء. من الأساطير الفرعونية "رحلة الى الآخرة"2 - 38 2014-03-30 08:20:10 2014-03-30 08:20:10 http://arabic.irib.ir/programs/item/11163 http://arabic.irib.ir/programs/item/11163 بسم الله الرحمن الرحيم أيها الأخوة والأخوات السلام عليكم ورحمة الله وبركاته السلام عليكم وأهلاً بكم نرحب بكم أعزاءنا المستمعين أجمل ترحيب معطر بشذى الحكايا وعطر قصص الأساطير عبر برنامجكم الأسبوعي المتجدد دوماً حكايا وخفايا، آملين أن تقضوا معنا أطيب الأوقات وأحلاها. أيها الأخوة والأخوات ندعوكم لمتابعتنا مع ما تبقى من تفاصيل الأسطورة المصرية "رحلة الى الآخرة" حيث الأحداث المشوقة والخفايا الكامنة وراء هذه الأحداث حيث سنتعرف معاً على المصير الذي ستؤول اليه المنازلة الكبرى التي ستجري بين سحرة مصر وأندادهم من سحرة الحبشة ولمن سوف يكتب الفوز والنصر. مستمعينا الأحبة إنطلق نازي الحبشي الى مصر وبينما كان فرعون مجتمعاً بمستشاريه وقواده إنتصب نازي وسط القاعة وراح يصرخ بأعلى صوته: أنا نازي ساحر الزنوج، اتحدى في مجلس فرعون كل سحرة مصر وخاصة ذلك الساحر الذي خطف مليكي ونقله الى مصر وأذاقه فنون الإذلال والعذاب! هنا نهض بنيشي ساحر مصر مجيباً: سأنتقم منك يانازي شر إنتقام، يامن جرأت على أن تنقل فرعون مصر سيدك وسيد الأرض كلها الى الحبشة حيث ضرب بالسياط. سأنتقم منك يامن تجرأت مرة اخرى على أن تأتي الى مصر وتتحداني في عقر داري. وحقي أنوم سيدي هيلوبوليس، لقد قادتك آلهة مصر إليّ في الوقت المناسب وسأنزلن بك العقاب الذي تستحقه. فأبدأ أيها المتحدي بسحرك، ونرى لمن تكون الغلبة ومن يفوز بالنصر؟ ولم يكد بنيشي يتم كلامه حتى تلى الحبشي تعاويذه. وفجأة شبت النار في مجلس فرعون الذي راح يصرخ بأعلى صوته ومن حوله رجال البلاط: أنقذنا يابنيشي، أنقذنا !! فتلى بنيشي تعاويذه الواقية فهبت من الجنوب رياح عاتية ما لبثت أن أخمدت النار. وعاد الساحر الحبشي نازي يتلو التعويذة الأخرى فإنتشر في القاعة ضباب كثيف أخفى كل شخص عن أعين الآخرين ولكن بنيشي ردّ عليه بتعويذة أخرى فإذا الريح تهب فجأة فتزيل الضباب المحيط. نعم ثم كانت التعويذة الثالثة التي تلاها نازي واذا بقبو ضخم يقوم حول المجلس فيعزل كل من فيه عن أرض مصر. وماكاد القبو يطبق على فرعون ورجاله حتى صرخوا صرخة رعب وفزع وتلا بنيشي تعاويذه واذا بزورق مسحور ومعاول تهدم القبو وتنقل حجارته لتلقي بها في بحيرة موريس. وعندئذ إستسلم الساحر الحبشي وحاول أن يهرب متخفياً، لكن بنيشي لم يلبث أن كشفه في هيئة إوزة ملقاة على ظهرها والى جوارها صياد مستعد للقضاء عليها. وخلع الساحر الحبشي كبرياءه وراح يقبل الأرض ويطلب الغفران قائلاً بلهجة متوسلة: عفوك ياسيدي، أنا اعترف بجرمي وألتمس منك الغفران. إمنحني مركباً أستقله الى بلادي فلا اعود الى مثل ما فعلت قط!! فأجابه بنيشي بكل إصرار وحزم: قسماً بكل آلهة مصر لن تفلت من قبضتي قبل أن تتعهد أمام الجميع بعدم العودة الى مصر أبداً. وأقسم الساحر الحبشي قائلاً: قسماً بكل الآلهة لم اعود الى مصر قبل أن تمضي ألف وخمسمئة سنة. وعندئذ أطلقه بنيشي من رقة السحر وزوده بمركب يعيده الى بلاد الزنوج. مستمعينا الكرام مازلنا نواصل تقديم برنامج حكايا وخفايا من اذاعة طهران صوت الجمهورية الاسلامية في ايران. هنا توقف سينوزريس عن التلاوة فقد إنتهت القصة وسجد الساحر الحبشي وعفر جبينه في التراب وإعترف قائلاً: لقد نجحت في مهمتك وتلوت القصة بكل حرف فيها. ولم يكد ينتهي من إعترافه حتى حاول الهرب والنجاة، لكن سينوزريس تلا تعاويذه فتوقف الحبشي وتسمرت قدماه ولم يستطع الحركة. ثم أن سينوزريس خاطب فرعون قائلاً: إن هذا الساجد تحت قدمي أيها الفرعون العظيم ليس إلا نازي الحبشي نفسه. لقد إنتهت السنوات الألف والخمسمئة التي كان قد أقسم أن لايطأ خلالها أرض مصر وعاد لينتقم من مصر والمصريين أما أنا يامن تعرفونني بإسم سينوزريس فلست سوى بنيشي ولقد علمت بينما كنت في العالم الآخر أن هذا الحبشي سيسلط سحره على مصر فسألت أوزريس أن يعيدني الى الأرض لأصده عن النيل وعن كرامة بلادي وها أنا ذا قد فعلت. وعندما إنتهى بنيشي المتقمص بجسد سينوزريس من كلامه تلا تعويذة غامضة فإذا بنازي الجبشي يتحول الى رماد. وبينما كان الجميع ينظرون في دهشة الى بقايا الساحر الحبشي اذا ببنيشي يتلاشى هو ايضاً من امامهم فجأة كأن الأرض قد إبتلعته. وهنا خيّم على المجلس صمت رهيب قطعه بكاء طويل في أقصى القاعة وأطلّ فرعون أهل مصر جميعاً على مصدر البكاء فإذا بهم يرون سانتي قد إنتحى ركن القاعة وقد غطّ في بكاء مفجع على ولده الذي إختفى وتلاشى في طرفة عين والى جواره وقفت ماهي زوجته تعزيه وتخفف عنه بلواه، وسكت الجميع وساد الصمت القاعة لتنتهي هذه القصة الحافلة بالأحداث المفجعة والمغامرات الرهيبة ولتبقى ذكرى الفتى سينوزريس او بنيشي عالقة في أذهان الجميع كرمز للبطولة والتضحية والفداء في سبيل وطنه. وبهذا نصل بكم إخوتنا المستمعين الى ختام هذه الأسطورة المفعمة بالرموز والأسرار والدلالات آملين أن نلتقيكم في حلقة أخرى في الأسبوع المقبل بإذن الله من برنامج حكايا وخفايا عند أسطورة اخرى من أساطير الأمم والشعوب فحتى ذلك الحين نستودعكم الباري عزوجل دمتم في امان الله والى اللقاء. من الأساطير الفرعونية "رحلة الى الآخرة " 2 - 37 2014-05-11 08:53:22 2014-05-11 08:53:22 http://arabic.irib.ir/programs/item/11162 http://arabic.irib.ir/programs/item/11162 بسم الله الرحمن الرحيم أحبتي الأفاضل السلام عليكم ورحمة الله وبركاته السلام عليكم واهلاً بكم، من دواعي سرورنا أيها الأحبة أن نجدد اللقاء بكم عند محطة اخرى من محطاتنا الأسبوعية التي نتوقف عندها لنتجول في أرجاء حكايات الشعوب وأساطيرها وما تحمله من خفايا وأسرار تعكس طبيعة رؤية الانسان الى الظواهر الكونية المختلفة من حوله، تابعونا إخوتنا المستمعين. أيها الأحبة الأكارم ها نحن ذا نواصل التجوال معكم عند تفاصل اخرى من أسطورة رحلة الى الآخرة المصرية المختلطة بالكثير من ممارسات السحر والشعوذة التي عرف بها الفراعنة وذلك حسب تصورهم لمفهوم الخوارق والمعاجز وإلا فإنا كمسلمين لانؤمن بأن السحر من شأنه أن يأتي بالخوارق والمعجزات وإنما هو مجرد خدع وإحتيال على حواس الانسان ومداركه. كما أشار تعالى في محكم كتابه المبين مؤكداً على هذه الحقيقة "وأوحينا الى موسى أن ألقي عصاك فإذا هي تلقف ما يأفكون" حيث وصفت هذه الآية بأن السحر الذي يمارسه السحرة ماهو إلا إفك وكذب وإفتراء على الواقع ومنافاة للحقائق الثابتة. وهنالك آية اخرى أعزائي المستمعين ذكرت بصراحة تلك الحقيقة وإن السحر هو مجرد خدع بصرية يقوم بها الساحر لتحقيق غايته الشريرة من خلال إثارة الرعب والخوف بين الناس وإلا فإن السحر لاحقيقة له في الواقع حيث قال تعالى في محكم كتابه الكريم في سورة الأعراف في الآية السادسة عشرة بعد المئة "قال ألقوا فلما ألقى سحروا أعين الناس وإسترهبوهم وجاءوا بسحر عظيم" صدق الله العلي العظيم. على أي حال مستمعينا الكرام فإن الحضارات القديمة كانت تقوم على الكثير من الأسس والمفاهيم المتنافية مع تصور الأديان السماوية للكون والحياة ومنها حضارة الفراعنة التي نقوم بإستعراض بعض من أساطيرها لبيان مدى إمتزاج الفكر الديني لهذه الحضارات مع الخرافات والشعوذة ومفاهيم الشرك البعيدة كل البعد عن مفاهيم الأديان الإلهية في خلوصها ونقاءها. مستمعينا الأكارم والآن نعود الى الأسطورة حيث تركنا سنوزريس وقد طاف بأبيه في جولة في عالم الآخرة ليواجه المزيد من المغامرات والتحديات بعد ذلك حيث تحكي لنا الأسطورة أن الإبن سنوزريس ظل يقدم الخوارق كل يوم الى اهل الأرض. وفي ذات يوم وبينما كان فرعون جالساً على عرشه في منفيس بين مستشاريه وقواده وكبار موظفيه دخل الحاجب يعلن وجود مشعوذ حبشي بالباب يبغي المثول بين يدي فرعون ويزعم أنه يحمل رسالة مختومة، وعندما أذن الملك دخل القاعة ثم سلم وقال: أنا قادم من بلادي أيها الملك لأسأل هل بإستطاعة احدكم أن يقرأ القصة المدونة في الكتاب الذي أحمله من دون أن يفظه؟ لو أن أحدكم إستطاع فسأعود الى بلادي بلاد الزنوج لأقول إن علماء مصر هم خير علماء الأرض واما إن عجزتم وعجز علماءكم عن ذلك فسأعلن أن مصر بلد متأخر لايعيش فيه سوى الجهال والأغبياء. وأحس الملك والجميع كأن الأرض تميل بهم وهتفوا جميعاً قائلين: كيف يمكن لعالم او كاتب مهما برع في فهم النصوص الغامضة أن يقرأ قصة في كتاب من دون أن يفظه؟ غير أن فرعون كان يخشى أن توصف بلاده بالجهل والتأخر فأرسل الى ولده سانتي كبير السحرة يستدعيه، وحضر الإبن وسجد لأبيه وقال له: أسمعت ياولدي ما قاله الساحر الحبشي؟ إنه يتحدى كل علماء مصر، أن يقرأ القصة في الكتاب الذي يحمله دون أن يفظه. وهنا أجاب سانتي: ياصاحب الجلالة ما من احد يتمتع بالقدرة على أن يقرأ كتاباً دون أن يفتحه، ومع ذلك أمهلني عشرة أيام أتدبر خلالها كيف أمنع الزنوج أن يتهموا بلادنا العزيزة بالجهل والتأخر، وافق الجميع على الإنتظار وأعدت للساحر الحبشي غرفة ينزل بها حتى يعقد الإجتماع المنشود ويرد فيه سانتي على هذا التحدي الغريب. نعم مستمعينا الأفاضل دخل سنوزريس على أبيه فوجده يتقلب كمن يرقد فوق جمر وهنا سأل الإبن أباه: ما بك ياأبتي؟ بح لي بسر ألمك وانا كفيل بأن أبدد أوجاعك وآلامك. فقال الأب: دعني يا سنوزريس إن ما بي لايتعدى قدرة الصغار على تخفيف الآلام والأوجاع وحتى لو كانوا يعلمون ويجيدون كل أصول السحر. ولكن الإبن لايزال يلح ويحلف حتى أضطر سانتي آخر الأمر أن يقص عليه قصة الساحر الحبشي وتحديه لكل اهل مصر، حتى فرعون نفسه. ولم يكد سنوزريس أن يسمع القصة حتى برقت عيناه ببريق غريب ثم إنفجر ضاحكاً في صخب أثار تعجب سانتي فراح يقول له: ماالذي يضحكك كل هذا الضحك ياولدي؟ أوتسخر مني؟ فأجابه: انني أضحك لأن الهموم التي تهدد قواك لم يسببها سوى هذا الأمر التافه الضئيل. إنهض ياأبت ولك مني العهد بأن أقرأ قصة الحبشي كاملة دون أن أفظ كتابه! وقف سينوزريس يرد التحدي قائلاً: ها انا ذا ياأيها الحبشي أمام سيدك وسيدنا فرعون العظيم أتلو كل حرف من قصة الكتاب الذي تخفيه تحت ثيابك واذا نجحت في مهمتي فإياك أن تنكر عليّ ذلك. إنحى الحبشي أمام سينوزريس وقد احس بشيء من الرهبة وساد القاعة صمت رهيب، فرعون والأمراء والكهنة والقادة وأفراد الشعب كلهم كانوا في إنتظار كلمة النصر المعلقة على شفتي سينوزريس الصغير. أهلاً بكم من جديد أيها الأحبة ما زلتم تستمعون الى برنامج حكايا وخفايا من طهران. مستمعينا الأفاضل بدأ سينوزريس يتلو قصة الساحر الحبشي قائلا: هي قصة مجهولة جرت حوادثها في عهد الفرعون سياأمون وفي ذلك العهد كان ملوك الحبشة اعداء مصر وكانوا يتحينون الفرص للنيل منهم وقد إجتمع مرة ثلاثة من سحرة الأحباش الماهرين وأخذوا يبحثون عن وسيلة لإهانة مصر وإذلال شعبها. قال الأول: إن بإستطاعتي أن أرمي مصر بسحر يغرقها في الظلمات الدامسة ثلاثة أيام وثلاث ليال دون أن يتسلل اليها خيط واحد من النور. وقال الثاني: أما انا فبمقدوري أن أرمي مصر بسحر يجلب كل مافيها من حقول لسنوات ثلاث. وقال الثالث: وأنا بإمكاني أن أرمي مصر بسحر ينقل ملكها من الحبشة حيث يجلد علناً خمسمئة جلدة ثم يعود الى بلاطه في أقل من ست ساعات. وصفق ملك الأحباش للإقتراح الثالث فقد إستهوته فكرة جلد فرعون مصر وإذلاله هو ومملكته وسأل الساحر عن اسمه فأجاب: أنا نازي إبن السيدة زنجاو. وهنا امره ملك الأحباش قائلاً: نفذ إقتراحك الخارق يانازي وأنا أعدك بحق آلهتي أن أصونك من إنتقام فرعون وأغدق عليك بأنفس الهدايا. وعندئذ صنع نازي محفة من شمع محمولة على أكتاف أربعة حمالين قم تلا تعاويذ جعلت الحياة تدب في الحمالين الأربعة حيث خاطبهم قائلاً: إنطلقوا في الحال الى مصر واحضروا ملكها على المحفة أمام ملكنا العظيم وبعد أن يجلد خمسمئة جلدة عليكم أن تعيدوه الى بلاطه في أقل من ست ساعات. وطار الحمالون الأربعة الى مصر بقوة السحر وعندما بلغوا القصر راحوا يتلون تعاويذ أغرقت كل حرس البلاط في نوم عميق ثم حملوا الفرعون سياأمون في المحفة ثم نقلوا الى قصر ملك الحبشة حيث إنهالوا عليه بخمسمئة جلدة ثم عادوا به الى بلاطه قبل أن تمضي الساعات الست. أحبتنا المستمعين وفي الصباح أفاق فرعون محطماً منهكاً وأحس كأن النار تلتهم جسده ثم دعا رجال بلاطه وقال لهم: ما الذي حدث في الليل لقد حملت في محفة الى خارج القصر؟ بهت أفراد الحاشية وتبادلوا النظرات وقد ظنوا أن الجنون قد أصاب الملك وأدرك فرعون ما يدور في خلدهم فكشف عن ظهره الذي ألهبته السياط وإقترب كل رجال البلاط من الملك يتفحصون آثار السياط التي تركت جروحاً بالغة في ظهر الملك. وكان بين رجال البلاط ساحر يدعى بنيشي ماكاد يرى آثار الجلد حتى صاح قائلاً: إنه سحر الزنوج يا صاحب الجلالة ولكن وحقك يامولاي وحق أمون وراع وبتاح لأنزلن بهم عقاباً ما خطر على بال أحد جزاء مافعلوا! وإستعاذ بنيشي بطلاسمه وتعاويذه وصلى لتوت رب السحر فمنحه سحراً عظيماً، وعندما حلّ الليل سلط نازي سحره ليعيد الكرة مع فرعون ولكن دون جدوى وأما بنيشي فقد سلط سحره الخارق على ملك الزنوج فنقله ليلاً الى مصر حيث جلد امام فرعون وكل سكان مصر بضعة آلاف من الجلدات، كرر بنيشي سحره ثلاثة أيام متتالية حتى ثار ملك الأحباش ودعا نازي وقال له متوعداً: أنت سبب المصائب التي حلت بي وعليك أن تنقذني من سحرة مصر وإلا لن يكون رأسك فوق عنقك متى أصبح الغد. أجاب نازي: سمعاً وطاعة يامولاي، سأذهب بنفسي الى مصر لأنازل خصمي الساحر المصري في عقر داره! وهكذا تلاحظون مستمعينا الأفاضل كيف كان الملوك القدامى للحضارات التي قامت على إستعباد الشعوب وإستغفالها، يستغلون الأساليب الرخيصة ومنها السحر والشعوذة بالنسبة للملوك الفراعنة لتحقيق مآربهم السياسية منطلقين من تنافسهم المحموم مع الدول الأخرى في سبيل دفع شعوبهم الى خوض المعارك والحروب الطاحنة ضد تلك الدول والحضارات الأخرى وإستغلالها في تحقيق نزواتهم. سنواصل مستمعينا الأكارم سرد ما تبقى من تفاصيل هذه الأسطورة المصرية العجيبة في حلقة الأسبوع المقبل بإذن الله تعالى لنرى نتيجة تلك المنازلة الكبرى بين سحرة مصر ونظرائهم من الحبشة. فحتى ذلك الحين نستودعكم العلي القدير وكونوا في الإنتظار لحلقة اخرى من سلسلة حلقات حكايا وخفايا التي تستمعون اليها من اذاعة طهران صوت الجمهورية الاسلامية في ايران، دمتم سالمين وفي امان الله. من الأساطير الفرعونية "رحلة الى الآخرة"1 - 36 2014-03-16 10:03:14 2014-03-16 10:03:14 http://arabic.irib.ir/programs/item/11161 http://arabic.irib.ir/programs/item/11161 بسم الله الرحمن الرحيم السلام عليكم ورحمة الله وبركاته السلام عليكم وأهلاً بكم يسرنا أن يجمعنا بكم لقاء جديد عند محطة اخرى من برنامجكم الأسبوعي المتجدد حكايا وخفايا حيث الخفايا الطريفة الكامنة وراء حكايا الشعوب وأساطيرها، ندعوكم اخواتنا المستمعين لمتابعتنا عبر ما أعددناه لكم لهذا الأسبوع. مستمعينا الأفاضل من الثابت تاريخياً أن المصريين برعوا في السحر كما يؤكد القرآن الكريم ذلك حتى تحول الى علم يتقنه السحرة ويتفننون فيه وأصبح لهؤلاء السحرة النفوذ الأكبر والمقام الأسمى عند الفراعنة حيث كانوا يدعونهم لتأويل أحلامهم والإنتصار بهم على اعداءهم بخارق ما يقدمون من معجزات وقد روى لنا تراث الحضارات الفرعونية الكثير من القصص والأساطير في هذا المجال ومنها الأسطورة الشيقة المسماة "رحلة الى الآخرة" التي سنتابع تفاصيلها معكم عبر ثلاث حلقات من عمر البرنامج راجين أن تروق لكم وتحظى بحسن إصغاءكم ومتابعتكم. مستمعينا الكرام تحكي لنا هذه الأسطورة أن أبناء بعض الملوك قد نبغوا هم أيضاً في السحر حتى أقيمت لهم التماثيل وكان من بينهم بطل هذه الأسطورة سانتي الذي كشف خلال رحلته نحو العالم الآخر عن سر يوم القيامة والحساب عند قدماء المصريين. وتفيد الأسطورة بأن سانتي إبن الفرعون أوزيناريس لم يكن ليعرف السعادة قط رغم العلم الخارق الذي وهبه له الإله بتاح والحكمة والمهارة والبراعة في السحر، وكان عقمه هو سر تعاسته ولم تستطع زوجته الأميرة ماهي إنجاب ولد يخفف عنهم شقاء الوحدة وما عرفت رموزه السحرية ولا الطقوس والتعاويذ كيف تمنحه القدرة على إنجاب ولد بعد أن حرمته عليه الآلهة. نعم احبتي ومع ذلك فما كفت ماهي قط عن الصلاة للإله بتاح رب مانسيس والإبتهال اليه أن يجود عليها بولد ولم يحتمل قلب الإله بتاح كل تلك الآلام التي تعتمل في قلب المرأة التي تقدم له كل يوم عشرات القرابين فأخذته بها شفقة رقيقة حانية فأرسل اليها رسله تهتف في أذنها إذ تملكها النعاس وهي تصلي في المعبد "أبشري يا إبنة فرعون الآله لاتنسى عبيدها المخلصين. ها هم قد إستجابوا لصلواتك" وفي ذات اللحظة سمع سانتي في نومه هاتفاً يهتف به "ياإبن فرعون ستضع امرأتك طفلاً سمه سنوزريس ولتهنئ مصر بالخوارق التي سيأتي بها لكل الناس". وهكذا كان الإله بتاح عند وعده فما مضت أيام حتى كانت ماهي قد وضعت طفلاً سماه أبوه سنوزريس، لم يكد يرى النور حتى هتف بإسم بتاح ثم هوى ساجداً يصلي. وفي ذات يوم وبينما كان سانتي يترسل على سطح بيته والى جواره ولده سنوزريس شق السكون صوت عويل يرتفع في الطريق تختلط به أهازيج موسيقى الموت فأطل سانتي فإذا مأتم رهيب لواحد من الأغنياء يشيع الى مدفنه الأخير في موكب فخم يزيد جلاله شجو الألحان التي تسير معه حتى مقابر منفيس. مضت لحظات واذا ميت آخر يعبر الطريق ملفوفاً بخرقة يشيعه بضعة أفراد من ولده الى خارج منفيس بغير موسيقى ولا إحتفال ولا موكب، هتف سانتي وهو يرفع عينيه نحو السماء يا أزريس يا أيها السيد العظيم القدرة في العالم الآخر أكتب لي دخول دار الأموات في عظمة وجلال كهذا الغني ولاتحرمني شجو الموسيقى وندب النادبين كما حرمت هذا الفقير. هنا نظر اليه ولده سينوزريس طويلاً ثم قال: يا أبت إنني لاأتمنى لك أن تموت ميتة هذا الفقير لاميتة ذلك الغني! فأجابنه والده سانتي معاتباً: لكم تؤلمني ياولدي، أهذا دليل حبك لأبيك؟ فأجابه الصبي: إن شئت ياوالدي أطلعتك على مصير كل منهما في الآخرة، الغني الذي بكاه الناس والفقير الذي لم يجد من يبكيه!! مستمعينا الأفاضل عند ذلك أمسك سينوزريس بيد أبيه وأخذ يتلو تعويذة بدت غريبة حتى على أبيه الساحر العظيم ثم إنطلق به يقوده الى جبل منفيس حيث هبطا معاً في فجوة ضيقة بين الصخر. وماكادا يهبطان حتى وجدا نفسيهما في قاعدة قادتهما الى اخرى أكثر سعة ثم الى ثالثة تزيد إتساعاً عن كل قاعات قصر الفرعون نفسه. وهنا شهد سانتي جماعة مزدحمة من الناس فيها الفقير والغني والوضيع والرفيع والجميل والقبيح. وعاد سينوزريس يقود أباه ويجتاز به الباب الى قاعة رابعة حيث شهدا قوماً مولين وعلى ظهورهم حمير تأكل وقوماً آخرين يمدون أيديهم الى الطعام المعلق فوق الظهور فلا يستطيعون اليه سبيلاً حيث تقف دونهم حفر يحفرها قوم آخرون تتسع وتتسع وتحول بينهم وبين الوصول الى الزاد. ثم إجتازا معا القاعة الرابعة الى الخامسة وشهد سانتي باب القاعة يرتكز على عين رجل راح يستغيث ويصرخ ومن خلفه ناس يبكون ويلحون في طلب الدخول فلايسمح لهم أبداً. نعم أحبائي وكان لابد لسانتي وولده أن يطئا الرجل المنطرح تحت الباب كي يدخلا القاعة الخامسة وكان ذلك جزءاً من العقاب الذي قدر له وهو أن يطأه كل الأموات الذين يجتازون قاعات العذاب الى مواضع السعداء. وأخيراً بلغا القاعة السادسة وشاهد سانتي محكمة الموتى منعقدة، يرأسها القاضي الأكبر أوزيروس سيد الدار الاخرة متربعاً على عرش من ذهب وفوق رأسه تاج مزين من جانبيه بريشتي نعام والى جوار أوزيرس كان يتربع الإله أنوبيس والإله توت وحولهما من الشمال واليمين إثنان وأربعون قاضياً من الآله تكتمل بهم هيئة المحكمة ورأي سانتي في وسط القاعة ميزاناً توزن فيه الحسنات والسيئات حيث يستجوب أنوبيس الميت ويدوّن توت أجوبته فمن رجحت حسناته السيئات قاده الآله المحيطون بأوزريس الى جنة الأموات الصالحين حيث يتمتع بالسعادة الأبدية وأما من رجحت مساوئه حسناته فإنه يسلم الى الكلبة المفترسة لسيد الآخرة المستلقية تحت قدميه لتمزيق كل محكوم عليه بالعقاب. وتفرس سانتي في آلهة العقاب واذا فمها فاغر كأتون ومخالبها حادة كالسكين ورأسها مدبب كالتمساح وجسمها بشع كالتنين. وبينما كان يتأمل آلهة العقاب اذا به يلمح رجلاً نبيل الطلعة يرتدي ثوباً من كتان فاخر يقف الى جوار أوزريس، وهنا سأل سانتي ولده عما يكون هذا الرجل. فأجاب: هذا هو الفقير الذي رأيته مكفناً بخرقة بالية ومحمولاً بلاموكب الى خارج منفيس، إنه نفسه الذي تمنيت يا أبي أن لاتموت ميتته. لقد مثل الآن امام محكمة الموتى فرجحت حسناته على سيئاته لقد تعذب كثيراً في الأرض ليسعد طويلاً في السماء ولكي تتم سعادته فقد خلع أوزريس عنه كفنه الممزق وألبسه كفن الغني الذي رأيته مشيعاً بحفاوة الى مقبرة منفيس. وهذا الغني هو نفسه الذي وطأت قدماك عندما دخلت القاعة وكان محور الباب مرتكزاً في عينه اليمنى يفريها كلما فتح او أغلق فقد حكم هذا الغني فرجحت سيئاته حسناته وحكم عليه بالعقاب الصارم. وهكذا ترى ياأبي أنني تمنيت لك في الأرض ميتة الفقير لاميتة الغني لأنني كنت أعلم مصير كل منهما في الاخرة. وهنا سأل سانتي ولده: لقد رأيت يابني في دار العقاب ما أدهشني، فهل يمكنك أن تخبرني عن هؤلاء الذين رأيناهم مولين وعلى ظهورهم تأكل الحمير؟ وعن أولئك الذيم لايملكون سبيلاً الى الزاد بسبب الحفر التي تزداد وتتسع تحت أقدامهم؟ أجاب سينوزريس: أجل ياأبتي. الأولون هم أبناء هذه الأرض الذين لعنتهم الآلهة يعملون ليل نهار ليضمنوا بقاءهم فتتحول نساءهم الى حمير نهمة تنهب أموالهم وتأكل على ظهورهم وأما الذين يمدون أيديهم عبثاً الى الطعام فهم أولئك الذين إستأثروا بخيرات الأرض وما شبعوا فعُقبوا بالحرمان جزاء حرمانهم الآخرين. وما كاد سينوزريس ينتهي من شرح ما عمي على أبيه حتى اخذ بيده ليعود به الى الأرض من جديد. مستمعينا الكرام سنتابع بإذن الله المزيد من تفاصيل هذه الأسطورة الفرعونية التي تعكس وجهات نظر المصريين القدامى وتصوراتهم حول الآخرة وما ينتظر الإنسان فيها في حلقة الأسبوع المقبل من برنامج حكايا وخفايا والذي يأتيكم دائماً من اذاعة طهران صوت الجمهورية الاسلامية في ايران. نشكركم على طيب المتابعة والإصغاء والى اللقاء. أسطورة انوبيس وباتا 2 - 35 2014-03-09 09:46:21 2014-03-09 09:46:21 http://arabic.irib.ir/programs/item/11160 http://arabic.irib.ir/programs/item/11160 بسم الله الرحمن الرحيم مستمعينا الأحبة السلام عليكم ورحمة الله وبركاته السلام عليكم واهلاً بكم يسرنا أعزاءنا المستمعين أن نجدد اللقاء بكم عند واحة غناء اخرى من واحات الحكايا والأساطير عبر برنامجكم حكايا وخفايا حيث سنكمل المشوار في رحاب القسم الثاني والأخير من أسطورة الأخوين باتا وأنوبيس المصرية، ندعوكم لمرافقتنا. مستمعينا الأكارم بعد أن ودع باتا أخاه أنوبيس شد الرحال بإتجاه وادي الأرز وأقام لنفسه كوخاً بين شجرتين وإختار شجرة عالية الأغصان وأخفى قلبه في زهرة من أزهارها وكان يقضي يومه في الصيد وإعداد الطعام والثياب لنفسه. ولما رأته الآلهة وحيداً عطفت عليه وصنعت له زوجة جميلة أقامت معه في كوخه وأحبها حباً شديداً وأخلص لها ولكن طلب منها طلباً واحداً فقط وهو أن تمكث في المنزل ولاتخرج منه الى البحر إلا اذا كان معها حتى لايحملها البحر بعيداً وأخبرها بأن قلبه في زهرة من أزهار الأرز. في اليوم التالي خرج باتا للصيد وبعد قليل لبست زوجته أفخر ثيابها وتزينت أحسن زينة وتعطرت بعطر زكي وسارت الى البحر وما كادت تصل الى شاطئه حتى إرتفع من البحر عمودان من الماء وصارا مثل الذراعين وإمتدتا اليها بسرعة وطوقاها وجذباها الى الماء فصرخت صراخاً عالياً سمعه باتا الذي كان في غابة قريبة من البحر فجرى نحوها ورآها تحاول أن تخلص نفسها من هاتين الذراعين ولكنها لم تستطع فأمسكها بيديه القويتين وجذبها جذبة شديدة طارت بها بعيداً عن البحر ولم يأخذ البحر منها إلا خصلة صغيرة من شعرها سقطت فيه وهي تحاول التخلص منه. طفت خصلة شعرها على وجه الماء حتى وصلت الى شاطئ مصر ودخلت مياه النيل ففاح عطرها وملأ الجو شذاها حتى وصلت الى قصر فرعون فأخذ يبحث عن مصدر هذا العطر الزكي حتى عرف أنه خصلة شعر تطوف فوق الماء فأمر بإحضارها ولما نظر اليها شغل قلبه بحب صاحبتها وأحضر الوزراء والكهنة وأمرهم أن يبحثوا في كل مكان عن صاحبة هذه الخصلة. خرج رسل فرعون يبحثون في كل مكان حتى وصل بعضهم الى وادي الأرز وهناك رأوا هذه المرأة الجميلة وعرفوا أنها صاحبة الخصلة. حينما نظروا الى شعرها وأرادوا أن يحتالوا عليها ليأخذوها الى فرعون ولكن باتا عرف حيلتهم وهجم عليهم بسلاحه حتى أثنى أكثرهم وهرب الباقون وعمدوا على مصر يقصون ماحدث لهم ويتحدثون عن جمال المرأة التي لم يروا مثله من قبل فإزداد فرعون حباً لها ورغبة فيها وأعدّ جيشاً كبيراً وأمره أن يذهب الى وادي الأرز في بلاد الشام ليحضرها. وصل الجيش الى وادي الأرز وقامت حرب شديدة بينه وبين باتا وأخيراً عثر الجيش على الكوخ الذي تقيم فيه زوجة باتا وقدم لها القائد هدية ثمينة من الجواهر والحلي وحدثها عن حب فرعون لها وأخبرها أنها لو سارت معهم راضية الى مصر فستكون ملكة عظيمة بل أعظم ملكة في الدنيا لأنها ستكون ملكة مصر سيدة البلاد والممالك. إغترت الزوجة بما سمعت ونسيت أنها زوجة باتا الذي أحبها وأخلص لها ووقف امام الجيش الكبير يعرض نفسه للموت من أجلها ورضيت بالهروب مع الجيش الى مصر وسارت معهم طائعة مختارة ولما وصل خبر قدومها الى فرعون أمر أن تقام الزينة في قصره إحتفالاً بها وخرج بنفسه لإستقبالها مع رجال دولته ثم أعلن في البلاد أنها ملكة مصر وكافأ القائد الذي أحضرها ومضت عليها أيام وشهور وهي سعيدة بالملك أعظم سعادة لكنها كانت تخشى في نفسها باتا الذي كانت تعلم أنه قوي وأنه لايرضى أن يُهزم. وهكذا أرادت أن تتخلص من باتا لتتم لها السعادة فتذكرت ما أخبرها به عن قلبه ففي المساء عندما جلس معها فرعون ذكرت باتا زوجها الأول وأخذت تتحدث عنه بما يشعر الملك أنه رجل مخيف محب للإنتقام والأخذ بالثأر ثم أخبرته بعد ذلك أنه يسهل قتله والتخلص منه لن قلبه في زهرة بأعلى شجرة في وادي الأرز واذا أرسل مولاها من يقطع هذه الشجرة تخلص من عدوه الى الأبد. وفي الصباح إختار الملك عدداً من الجنود وأمرهم أن يتجهوا الى وادي الأرز ويبحثوا عن الشجرة ثم يقلعوها من جذورها. وصل الجنود الى الوادي وصاروا يبحثون عن الشجرة حتى وقفوا امام أعلى شجرة في الوادي وقالوا إنها هي التي يريدها فرعون فأمسكوا فؤوسهم وأخذوا يضربون الشجرة ومضت عدة أيام في هذا العمل حتى إستطاعوا قطعها وطرحهاعلى الأرض ووقع قلب باتا كأنه ثمرة جافة، وحينما سقطت الشجرة على الأرض كان انوبيس يمسك بيده كأساً مملوءة بعصير فواكه ييد أن يشرب مافيها ولكنه فجأة رأى العصير يفور ويفور ويرتفع فوق الكأس ويتساقط على الأرض فصرخ صرخة عالية وقال: هذه العلامة لقد حدث لباتا شر عظيم !!! قام انوبيس من ساعته يقصد الوادي وبحث أياماً وشهوراً سنين وهو لاييأس ولايشعر بالتعب وأخيراً عثر على قلب أخيه بين كومة من الأوراق الجافة كاد يطير من الفرح واخذ القلب بيده ووضعه في إناء كبير مليء بالماء المثلج وتركه فترة قصيرة فإذا به يجد القلب يتحرك وينبض ثم ينمو شيئاً فشيئاً حتى وقف امامه باتا كما عرفه بلحمه ودمه وإحتضن كل منهما الآخر وقبله وتعانقا طويلاً ثم قال باتا لأنوبيس: أشكرك اعظم الشكر والآن سأصير ثوراً عظيماً لامثيل له في البلاد فإركبني فستكون عند شروق الشمس أمام قصر الملك وسيقدم لك الملك مكافئة عظيمة فخذها وعد الى قريتك. رأى الملك الثور امام قصره فإمتلأت نفسه إعجاباً به وبمنظره الذي لم ير مثله من قبل وقدم لأنوبيس مكافئة كبيرة فأخذها وإنصرف. أعد الملك للثور حظيرة خاصة وجعل له خدماً مخلصين يخدمونه وفي احد الأيام أرادت الملكة أن ترى هذا الثور فزين لها الطريق ووقف الجنود لإستقبالها عند باب الحظيرة وأقبلت في كامل زينتها ودخلت الحظيرة وما كادت تقع عينها على الثور حتى كشف لها عن نفسه فرأت باتا امامها فإمتلأت رعباً وخوفاً وإرتعدت أوصالها حتى خافت عليها حاشيتها وظنوا أن مرضاً مفاجئاً أصابها فأحضروا لها العربة الملكية واعادوها الى القصر مريضة خائرة القوى. شغل الملك بمرض الملكة واصبح لايفكر إلا في شفاء الملكة أما هي فلم تكن مريضة بل خائفة من بطش باتا الذي أصبح يقيم قريباً منها وبعد تفكير طويل دعت اليها كبير السحرة وأعطته اموالاً كثيرة وإتفقت معه أن يقول للملك بان شفاء الملكة لايتم إلا اذا اكلت قطعة من قلب هذا الثور. فرح الملك عندما عرف دواءاً لشفاء الملكة وإن كان هذا الدواء قلب هذا الثور العظيم فذبحه في الحال وأكلت الملكة قلب الثور وإنتفضت من فراشها سليمة وكأنها لم تمرض ففرح الملك وأقام الإحتفالات ووزع الهدايا وقدم القرابين للآلهة ولكن تشاء الأقدار أن تطير من دم الثور قطرتان تقعا في حديقة القصر فنبتت مكانهما نخلتان جميلتان ليس في البلاد تمر مثل تمرهما. وذات يوم جلست الملكة تحت ظلهما ومدت يدها الى رطبة جميلة وغسلتها ووضعتها في فمها فإنزلقت النواة الى جوفها وعندئذ رأت باتا وقد ظهر في النخلة وأخذ ينظر اليها واخذ يذكرها بخيانتها وهروبها ثم قال لها: لقد حلت ساعة الإنتقام فالنواة التي بلعتيها ستصير جنيناً في جوفك ينتقم لي منك. مرض فرعون عقب ولادة الطفل وما لبث أن مات وكبر الطفل وجلس على عرش البلاد وصار ملكاً ولم يكن هذا الطفل إلا باتا نفسه فقرب اليه اخاه انوبيس وأبعد زوجته عن القصر وحرمها ماكانت تعيش فيه من عز وسلطان جزاء خيانتها. وبهذا نأتي إخوتنا المستمعين الأكارم على ختام هذه الأسطورة الجميلة المعبرة من بلاد وادي النيل والتي تروي لنا كيف يلقى الانسان الشرور جزاء اعماله وكيف ينتقم الله منه جزاء خيانته لمن أحبوه وأحسنوا اليه في الدنيا قبل الآخرة وإن طال الزمن. حتى نلتقيكم عند حكاية اخرى ضمن برنامج حكايا وخفايا من اذاعة طهران صوت الجمهورية الاسلامية في ايران نستودعكم الرعاية الإلهية والى اللقاء. أسطورة انوبيس وباتا 1 - 34 2014-03-02 09:50:30 2014-03-02 09:50:30 http://arabic.irib.ir/programs/item/11133 http://arabic.irib.ir/programs/item/11133 بسم الله الرحمن الرحيم أحبتنا المستمعين في كل مكان سلام من الله عليكم ورحمة منه وبركات واهلاً ومرحباً بكم في هذه المحطة الجديدة التي نجدد من خلالها اللقاء بكم عند حكاية اخرى من حكايات الشعوب عبر برنامجكم الأسبوعي حكايا وخفايا. ندعوكم لمتابعة ما اعددناه لكم في حلقة هذا الأسبوع. أخواتنا إخوتنا من بلاد النيل موطن الحضارات العريقة والضاربة في جذورها في أعماق التاريخ ومن البلاد الحافلة بالحكايا والأساطير حول الموت والحياة. إخترنا لكم إحدى الأساطير الشهيرة المفعمة بالمعاني والدلالات، الملئى بالعبر والدروس بشأن الإنسان وطبائعه وخاصة تلك الفئة من البشر التي جبل طبعها على الغدر والخيانة وكيف أن الأقدار تقف بالمرصاد لهم لتنتقم منهم شر إنتقام ولينتصر الخير والحق في نهاية المطاف فلنتابع معاً إخوتنا وأخواتنا تفاصيل هذه الأسطورة الشيقة عبر القسم الأول منها. مستمعينا الأحبة تفيد الأسطورة بأن شاباً كان يدعى أنوبيس، كان فلاحاً يسكن قرية صغيرة من قرى مصر القديمة وقد ورث عن أبيه حقلاً خصباً وبضع بقرات وقطيعاً من الغنم. وكان له اخ صغير إسمه باتا وصاه أبوه به عند موته قائلاً: يا أنوبيس إعلم أنك صرت كالأب لأخيك فعامله كإبنك وإطعمه من طعامك وألبسه من ثيابك وأسكنه معك ولاتكلفه عملاً شاقاً ولاتكن قاسياً عليه وسوف تسمع وشاية ضده فلاتصدقها لأنه سيعيش مخلصاً لك وسيكون اخاك الوفي وخادمك الأمين المطيع. أطاع انوبيس وصية أبيه وصار يعطف على أخيه باتا ويعامله بشفقة ومحبة ويفضله على نفسه في كل شيء. وكان باتا على صغره ذكياً نشيطاً محباً للعمل يخرج كل يوم في الصباح الباكر الى الحقل يحرث الأرض او بذر الحب او يسقي الزرع او يجمع الثمر وبقربه البقر وقطيع الغنم ترعى العشب وترقد في ظل الشجر فإذا وجد نفسه خالياً من العمل في الحقل أمسك المغزلة ليصنع ملابس لنفسه ولأخيه وكان باتا يعرف لغة الحيوانات والطيور فإذا جفّ المرعى امام البقر أخبرنه بمكان المرعى فيسوق البقر الى ذلك المكان فتأكل حتى تشبع وتمتلأ ضروعها باللبن وفي المساء يحلب اللبن ويصنع منه طعاماً شهياً لأخيه الكبير ويضع مابقي في آنية نظيفة ليصنع منه الزبد والجبن ثم يحضر الحطب ويشعل النار ليدفئ البيت في الشتاء ويجلس مع اخيه يتسامران حتى يغلبه النوم فيقوم الى الحظيرة لينام بالقرب منها كي يحرسها من اللصوص. سارت حياة الأخوين على هذا النظام عدة سنين وجمعا ثروة كبيرة وتحدث أهل القرية عن وفاءهما وحبهما لبعضهما البعض ثم أن أنوبيس أراد أن يخفف عن أخيه أعمال البيت فعزم على الزواج لتقوم زوجته بخدمتهما وتوفير الراحة لهما وهكذا تزوج انوبيس من فتاة جميلة ولكنها كانت خبيثة ماكرة كثيرة الغيرة والحسد خاصة حين أدركت حب زوجها لأخيه إشتد حسدها وأخذت تفكر في حيلة تفرق بها بينهما. فكانت اذا ذهب باتا ليرقد مع الماشية في الحظيرة تجلس مع زوجها وتقص عليه حكايات تتهم بها باتا وتغرس في قلب أخيه الكراهية وكانت البقرات تسمع الوشاية وفي الصباح تخبر باتا بما سمعته وتحذره من مكر زوجة أخيه وخبثها فكان باتا يحزن ويبكي كثيراً ولكنه لم يحاول تبرئة نفسه حتى لاينغص على أخيه حياته. وذات يوم اعزائي ذهب الأخوان الى الحقل معاً يحرثان الأرض وبعد قليل نفدت البذور فأرسل انوبيس أخاه الى المنزل ليحضر بذوراً اخرى ولما حمل البذور وأراد الخروج هجمت عليه زوجة أخيه وأنشبت أظفارها في عنقه من الخلف حتى سال دمه وضربته حتى مزقت ملابسه، وكان باتا قوياً يستطيع أن يلقيها أرضاً ولكنه تخلص منها ولم يمد يده اليها بأذى إحتراماً لأخيه. وصل باتا الى الحقل ورآه اخوه مخدوش العنق ممزق الثياب فسأله عن سبب ذلك فأجابه قائلاً: بينما كنت سائراً في الطريق وقع عليّ غصن شجرة كثير الشوك فأصابني. وعندما رجع أنوبيس من الحقل وجد زوجته تبكي فظن أن مرضاً أصابها وأخذ يطيب خاطرها حتى هدأت وأخذت تخبره بأكاذيبها عن أخيه فقالت له: إني ياأنوبيس أعلم انك تحب أخاك كثيراً ولكنه لايستحق حبك فهو ولد شرير فاسد الخلق، لقد رآني وحيدة في المنزل ولاأحد معي فأخذ يحدثني عن حبه لي ويقول إن أنوبيس يكبرنني سناً وأني شابة جميلة وطلب مني أن أدس لك السم في طعامك حتى تموت ويتزوجني هو وقدم لي هذا السم فشتمته وضربته ومزقت ملابسه وأنشبت أظفاري في عنقه وهذا دمه على الأرض امامك. وهكذا أيها الأعزاء جعلته يصدقها فنسي وصية أبيه وصمم على قتل اخيه فأخذ فأسه وإختبأ وراء الباب ليقتله عند دخوله وبعد سويعات عاد باتا خلف بقراته الى المنزل ولما وصل الى باب الحظيرة الذي يقف خلفه اخوه قالت له البقرة الأخيرة: أهرب أهرب وأنجو بنفسك فإن أخاك يريد قتلك. فولى هارباً وولت الماشية ولن يدخل معها فخرج أخوه من مخبأه يبحث عنه فرآه يجري فجرى خلفه فلم يدركه فدعا باتا الآلهة أن تخلصه من شر أخيه وأن تظهر لأخيه أنه برئ فاجابت الآلهة دعوته وحالت بينهما ببحيرة كبيرة مليئة بالتماسيح وصار كل منهما على جانب مختلف من البحيرة فخاف انوبيس أن يعبرها خلف اخيه وأخذ يتحدث معه من بعيد قائلاً: كيف نسيت اني ربيتك ياباتا وأني كنت لك أباً أفضلك على نفسي وأقدمك على زوجتي؟ اجاب باتا قائلاً: كلا كلا أيها الأخ أحلف لك بحياة راع العظيم أني مانسيت فضلك ولاتغير حبي لك. لم يصدق أنوبيس كلام أخيه فخاطبه قائلاً له بإصرار: إن الحديث الذي جرى بينك وبين زوجتي اليوم حديث فضيع، تريد قتلي بالسم لتتزوجها بعدي، لقد كذبت عليّ وقلت إن غصن شجرة وقعت عليك فصدقتك ولما عدت الى البيت رأيت دمك على الأرض وقطع ثيابك بيد زوجتي فعرفت أنك كاذب وأنها صادقة!!! فقال باتا: أقسم لك ياأخي بأنه ماجرى بيني وبينها أي حديث وما قدمت لها سماً كي تدسه لك، إنها تكرهني وتغار مني لحبك اي وكانت كل يوم تحدثك بحديث كذب حتى تغيرني وتبغض قلبك عليّ لتطردني من المنزل وتعيش معك وحيدة وقد أخبرتني البقرة بكل ما كانت تحدثك به وكنت لاتصدقها فلماذا صدقتها اليوم؟ وحياة راع العظيم ما كذبت عليك إلا لأني لاأريد أن أغضبك على زوجتك وأني لاأحب أن أنغص عيشك وحياتك وقد تحملت من زوجتك كثيراً من المتاعب ولم أخبرك لتعيش سعيداً معها والآن لم يعد بمقدوري أن أعيش معكما فسلام عليك وسأبحث لنفسي عن بلاد أعيش فيها. وهنا مستمعينا الأفاضل سالت دموعه على خده فرقّ له قلب أنوبيس وبدأ يتذكر الماضي ووصية أبيه وندم على تسرعه في الغضب وعلى تصديقه زوجته الخبيثة وصار يناديه: عد يا باتا، عد الى قريتنا لنعيش معاً في سلام كما كنا ولم أصدق كلام زوجتي مرة ثانية! فأجابه باتا: لاتأسف، لاتأسف ولاتحزن ياأخي لقد عزمت الرحيل الى وادي الأرز وهناك سأعيش وأحيا ولكني أطلب منك طلباً واحداً هو أن تبحث عني في بلاد الأرز وسأضع قلبي في زهرة في أعلى أشجار الأرز فإذا وقع على الأرض مت وستعرف هذا انت عندما ترى كأس الشراب في يدك تفور وتغلي فجأة فعليك حينئذ أن تبحث عن قلبي حتى تعثر عليه وتضعه في ماء مثلج واذا فعلت هذا عدت الى الحياة مرة اخرى. مستمعينا الأفاضل سنتعرف في الحلقة القادمة بإذنه تعالى على المصير الذي سيكون بإنتظار باتا في بلاد الأرز بعد أن هاجر الى هذه البلاد بسبب وشايات زوجة اخيه وتنكر اخيه له، فكونوا بإنتظارنا والى الملتقى إن شاء الله. أسطورة أوربا وقدموس 2 - 33 2014-02-23 09:54:18 2014-02-23 09:54:18 http://arabic.irib.ir/programs/item/11018 http://arabic.irib.ir/programs/item/11018 بسم الله الرحمن الرحيم أعزاءنا الكرام السلام عليكم ورحمة الله وبركاته السلام عليكم وأهلاً بكم نرحب بكم كل الترحيب أعزائي المستمعين ونحن نقف معكم وقفة اخرى في عالم الحكايا والأساطير عبر برنامجكم الأسبوعي المتجدد حكايا وخفايا فندعوكم للمتابعة. أعزاءنا الكرام تابعونا في حلقة هذا الأسبوع في القسم الثاني من أسطورة قدموس وأوربا حيث تركنا الفتاة اوربا وقد وقعت في فخ جوبيتر الذي قد كان حوّل نفسه الى ثور ابيض لتركبه ويطلق ساقيه للريح منطلقاً بها نحو المجهول. كانت اوربا فتاة لعوباً فقفزت على ظهر جوبيتر الثور ليمشي بها متمهلاً ويترك اليابسة خطوة خطوة وهي تلتفت الى رفيقاتها مزهوة ضاحكة حتى غمرت المياه قوائمه وسبح مبتعداً الى لجة البحر فإرتعشت اوربا رعشة الذعر وتلفتت نحو الشاطئ البعيد وكانت الريح تعبث بثوبها الأرجواني الهفاف فخشيت أن تسقط بين أمواج اليم فأمسكت بيمناها أحد قرنيه وإستلبت بيسراها الى ردفه وحاولت أن تدريه نحو الشاطئ ليعود بها ولكن هيهات. ولما غاب الشاطئ عن ناظريها دبّ الرعب في قلبها وصاحت تستغيث جوبيتر واذا به يخلع عنه ثوب الثور ويبدو في ثوب من النور وهو يقول: ها انا ذا من تدعين فلبيك. لاتخافي ولكن آتيه جمالاً ودلالاً. أليس من العزة والسؤدد أن تلتقي رب الأولمب وتجعليه مطية لك؟ ثم حملها الى جزيرة كؤيت وتزوجها تحت شجرة الدلب فتخلدت عليها أوراقها منذ ذلك اليوم فهي لاتيبس ولاتسقط قط. ووقفت عذارى صور مأخوذات دهشة ورعباً حينما رأين الثور الأبيض يحمل اوربا ويسير بها في البحر فلبثن متوقعات أن يعود بها حتى هبط الظلام وهبت أنسام الليل الباردة فعدن الى بيوتهن يكتمن حزنهن خشية من الملك الذي كان شديد التعلق بإبنته. نعم أخوتنا المستمعين سكن الليل وإظلم دون أن تعود اوربا الى قصر أبيها فضج القصر وريعت نساءه ورفعن الصوت معولات باكيات فسمع الملك صيحاتهن وأقبل مبغوتاً يتلقى الخبر ولما علم بغيبة إبنته صعق وإن إنتبه الى نفسه حتى بادر بإرسال العبيد والإماء يجوسون بمشاعرهم شاطئ البحر وأنحاء المدينة لعل برون لها أثراً او يعرفون خبراً. وكان قدموس يعرف أتراب أخته وكثيراً ما كان يغازلهن ويلاطفهن فأسرع اليهن يستطلعهن أمرها فأخبرنه بما كان من أمر الثور الأبيض ولم تكن حيل جوبيتر في خطف الإنسيات بخافية على أحد فأدرك قدموس سرّ فقدان أخته وعاد الى أبيه بالخبر اليقين وبعد بحث طويل لقي قدموس شقيقته وكانت قد تزوجت من الإله جوبيتر وأنجبت منه ثلاثة بنين أصبحوا فيما بعد من كبار الفاتحين. وحينما أبحر قدموس الى جزيرة رودس باحثاً عن أخته اوربا بنا هناك هيكلاً على اسم الإله بوصيدون ثم تابع مسيرته نحو بلاد اليونان للبحث عن أخته التي أمره والده أن لايعود من دونها وعبثاً سعى الى تحقيق رغبة أبيه حتى إستعان بالعرافة دلفي فنصحته أن يتخلى عن تلك المهمة الشائكة وأن يتبع بقرة على خاصرتها صورة هلال وطلبت منه أن يقيم حيث ترقد البقرة فنفذ الأمر وتبع البقرة حتى تعبت ورقدت وأقام هناك مدينة طيبة وحين أراد أن يقدم البقرة قرباناً للآلهة إكتشف أن النبع الذي يجب أن يحمل منه ماء القربان يحميه تنين هائل فقتله وأمرته الإلهة أثينا أن يبذر أسنان التنين ففعل ونشأ منها مسلحون تقاتلوا فيما بينهم ماعدا خمسة أفراد منهم أعانوه على إنشاء المدينة وأصبحوا أسلاف اهلها. وتزوج قدموس هارمونيا بنت أريس وحكم طيبة بالعدل والحكمة وعلم أهلها الأبجدية الفينيقية. نعم أحبائي الكرام علم قدموس اليونان الحروف الأبجدية الكتابية فإنتقل فيما بعد من بلاد اليونان الى اوربا التي اطلق عليها إسم شقيقته اوربا التي تعني الغرب وهذا ما يفسر كون اللغات الأوربية اللاتينية والجرمانية، السكسونية نعود بجذورها الى الحروف الأبجدية الفينيقية التي دعاها اليونان فينيقية غرامات او القواعد الفينيقية. يقول المؤرخ اليوناني هيرودتس في الكتاب الخامس من تاريخه: والآن نذكر الفينيقيين الذين جاؤوا مع قدموس فقد أدخلوا معهم الى اليونان صناعات كثيرة منوعة منها صناعة الكتابة التي كان يجهلها اليونان قبل ذلك فنقلوا حروفهم اولاً على مثال الحروف الفينيقية مع تعديل قليل في رسم بعضها ومازالوا حتى الآن يسمونها بالفينيقية. ويشير هيرودتس الى أنه شاهد بنفسه كتابة بالحروف القدموسية محفورة على بعض القوائم المثلثة في معبد أبولون إسبيناس وعلى احدها هذه العبارة "شيدني أمختريونة في عهد قدموس". ويضيف هيرودتس أن قدموس لم يكتفي بتعليم الأبجدية بل بنا المدن مثل إسبارطا وطيبة وكورنيثياو إكراماً لهارمونيا الصبية الجميلة التي أحبها وتزوجها. وبهذا نأتي الى ختام حلقتنا لهذا الأسبوع من الحكايا والخفايا والتي إستمعتم اليها من اذاعة طهران صوت الجمهورية الاسلامية في ايران آملين أن تكونوا قد قضيتم معنا دقائق حافلة بالمتعة والخيال مع سحر الأساطير وغموضها المحبب الى النفوس. حتى نلتقيكم في حلقة الأسبوع المقبل عند حكايا جديدة وخفايا اخرى تقبلوا تحياتنا والى الملتقى. أسطورة أوربا وقدموس 1 - 32 2014-02-16 10:35:04 2014-02-16 10:35:04 http://arabic.irib.ir/programs/item/11017 http://arabic.irib.ir/programs/item/11017 بسم الله الرحمن الرحيم مستمعينا الكرام في كل مكان طابت اوقاتكم والسلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته أهلاً بكم اعزاءنا المستمعين في كل مكان يسرنا أن نلتقيكم من جديد في رحاب عالم الأساطير والحكايات، هذا العالم الذي يلفه الإبهام والغموض والحافل بالأسرار والخفايا التي نحاول أن نفك رموزها ونكشف عن ألغازها عبر برنامجكم هذا حكايا وخفايا، اذن تابعونا إخوتنا المستمعين. مستمعينا الأفاضل من بين الأساطير المشتركة بين الثقافتين الشرقية والغربية او لنقل من بين الأساطير الشرقية التي تركت بصماتها الواضحة على الثقافة الغربية في طور نشوءها وظهورها الأسطورة التي عرفت على مر التاريخ بإسم أسطورة اوربا وقدموس التي تعد من أكبر الأمثلة على غنى بلاد الشرق وعراقتها فأوربا الأسطورة هي أصل التسمية على قارة اوربا وهي في الحقيقة حكاية فتاة من بلاد المشرق وبالتحديد من بلاد لبنان حيث الحضارة الفينيقية ووالد هذه الفتاة أجنور إبن بوصيدون وهو الإسم القديم لصيدا وامها حورية إسمها صور وأما قدموس شقيق أوربا فهو المعلم الكوني الأكبر معلم اليونان وحامل اللغة الإلهية الأبجدية وناشر الحضارة الفينيقية والعدل والحكمة. مستمعينا الأكارم جاء في أسطورة أوربا وقدموس أنه كان في قديم الزمان في فينيقيا ملك يدعى أجينور بن بوصيدون إله البحار وكانت زوجته حورية من حوريات البحر إصطادها وتزوجها وبنى لها على شاطئ البحر مدينة بإسمها أي مدينة صور وجعلها عاصمة ملكه وولدت له الحورية صور قدموس وأوربا. كانت أوربا فتاة جميلة بهية كالصباح ناصعة البياض كثلج جبال لبنان نضرة كسهوله، كساها إله صور وحباها الظرف والفطنة والكياسة وتزاحم الشبان على عتبة باب قصرها ولكن أباها يخيب آمالهم الواحد تلو الآخر وكانت اوربا تعودت منذ طفولتها أن تذهب بعد ظهر كل يوم الى شاطئ البحر مع ثلة من عذارى صور فيلعبن هنالك على الشاطئ ويتبردن بماء البحر حتى اذا أتى المساء عدن الى منازلهن وعادت اوربا الى قصر أبيها. أحبتنا المستمعين وذات يوم وبينما كان اوربا وأترابها كعادتهن على شاطئ البحر كان جوبيتر اي يويس جالساً على عرشه الإلهي يراقب الأرض بعينيه من اعالي سماءه باحثاً عن فتاة ينسى معها ملله من هيرة زوجته وكان مشهوراً بولعه بالحسناوات ولكنه كان يخشى غيرة هيرة وإنتقامها لأنها كانت تراقبه دائماً لعلمها بعدم وفاءه فكان يتستر بالغمام فلاتفطر له حتى بعد أن يكون قضى وطره. وكم من جناية جنى على بنات الأرض وتركهن عرضة لإنتقام ربة الأولمب. وفي ذلك النهار تظاهر وأظهر لهيرة أنه تاب إلا عن حبها فصدقته او تظاهرت بتصديقه وحين غفلت عنه شعر بنعمة الحرية مجدداً وجعل يرصد الأرض حتى وقعت عيناه على جبل قريب من صور إنتشر فوقه قطيع من الثيران لملك تلك المدينة. وتذكر الحكاية أن هذا الملك كانت له إبنة آية في الجمال وكان جوبيتر يلمحها بعد ظهر كل يوم على رمال الشاطئ فى يأبه لها فأدار عينه صوبها فإذا بها تشع في الشمس كالماسة فخفق فؤاده وقال في نفسه: مادامت هيرة غافلة عني فلأنحدر الى أرض صور وأختطف هذه اللؤلؤة الثمينة وأذهب بها الى حيث لاتراني عين ولاتسمعني اذن. ولكنه تردد هنيهة عن النزول الى الأرض ليبتدع حيلة يتمكن بها من الدنو من أوربا فأنارت له مخيلته السبيل الى الحيلة. فدعا اليه ولده مركور وأمره بالهبوط الى صور والجبل المجاور لها ليسوق قطيعاً من الثيران يرعى العشب الأخضر الى شاطئ البحر. ففي الفور إنتعل مركور نعليه الذهبيتين المجنحتين اللتين تمسكان في الهواء وتطيران به فوق الأرض وفوق البحار بسرعة الريح وحمل بيمينه عصاه الذهبية التي يقود بها الطيوف الشاحبة من ظلمات الحجيم الى أضواء السماء او يقودها الى تلك الظلمات المحصنة وبتلك العصا كان يفتح العيون التي أطبقها الموت ويتسلط على الرياح ويجتاز العواصف. هكذا إنحدر مركور من الأعلى كالشهاب اللامع واذا بالثيران تتزاحم نحو الشاطئ حيث تلعب بنت الملك والبنات الصوريات فلما أبصرهن جوبيتر تقمص شكل ثور أبيض ذي قرون مذهبة مزينة بحجارة كريمة ونزل على سحابة بيضاء الى شاطئ صور وإختلط بالثيران السود يخور خوارهم ويرعى مرعاهم ويتخطر معهم على رمال الشاطئ. أبصرته أوربا فأدهشها أن ترى بين ثيران أبيها السود ثوراً في هذا البياض وهذا الجمال وهذه الوداعة ولكنها على لطفه وجماله وسكينته الظاهرة لم تجسر على أن تلمسه فأوحى جوبيتر اليها أن تدنو منه وتداعبه فدنت وقدمت له أزهاراً بيضاء فإختال سروراً ولمعت عيناه غبطة ولحس يدها ثم جعل يزاحمها بكتفه ويتقافز على العشب الأخضر قفزات العنج والدلال فتضح اوربا ببراءة ولما رآها إستأنست به وإرتاح قلبها اليه حوّل ظهره نحوها يدعوها دعوة صامتة الى إمتطاءه. مستمعينا الأفاضل كنتم مع برنامج حكايا وخفايا من اذاعة طهران صوت الجمهورية الاسلامية في ايران أيها الأحبة ترى ماذا حدث لأوربا الفتاة الوادعة الجميلة بعد أن إختطفها جوبيتر ومضى بها بعيداً بين أمواج البحر المتلاطمة وهل سيفلح شقيقها قدموس في إنقاذها؟ هذا ما سنتعرف عليه في القسم الثاني من هذه الأسطورة فحتى ذلك الحين نستودعكم الله وكونوا في إنتظارنا، الى اللقاء. شجرة الخبز المعطاء - 31 2014-02-09 10:25:03 2014-02-09 10:25:03 http://arabic.irib.ir/programs/item/11016 http://arabic.irib.ir/programs/item/11016 بسم الله الرحمن الرحيم مستمعينا الأحبة أينما كنتم سلام من الله عليكم ورحمة منه وبركات السلام عليكم وأهلاً بكم وكل المراحب نقدمها لحضراتكم والسرور يأمرنا بتجديد اللقاء معكم أملين أن تقضوا معنا أطيب الأوقات وأكثرها متعة وفائدة عبر ما إخترناه لكم هذا الأسبوع من حكايا الأمم والشعوب والخفايا الكامنة وراءها، ندعوكم أيها الأحبة للمتابعة. مستمعينا الأعزاء من بلاد الهند الساحرة المفعمة بالأساطير والأسرار العاجة بالسحر والخيال إخترنا لحضراتكم أسطورة من الأساطير المعبرة الرامزة الى وجوب عمل الخير للآخرين وأن يقترن عمل الخير هذا بالتضحية الإيثار والنية الخالصة لكي يؤتي هذا العمل أجره وثوابه ومردوده أضعافاً مضاعفة فعشر دقائق معدودة في اجواء هذه الأسطورة مستلهمين الدروس والعبر منها، تابعونا. أيها الأحبة في منطقة فقيرة من الهند كان رجل عجوز وفقير يعيش مع ابنه وخادمه المخلص وكلبه. كان هذا الرجل قد أضاع ثروته الصغيرة في سنوات البؤس وعلى أثر ذلك أحاط به اليأس وفقد أمله من الحياة وأضطر الى العيش في بيت مهجور عند الريف الصحراوي من غير أية رعاية من احد. كانت حالة البؤس قد بلغت بهم حداً حيث لم يكونوا يمتلكون سوى صندوق مفترأ لم يكن يتسع إلا لأربعة أقراص كبيرة من الخبز رغيف لكل واحد وكان ذلك الغذاء الوحيد لهم الذي يعتمدون عليه طيلة الشهر حتى يتوقف فصل الأمطار وبينما كانوا جالسين حول الطاولة في إحدى الليالي التي مزقت زمجرة الرعود صمتها أخذ الأب والإبن والخادم يفكرون في شقاءهم فيما كان الكلب نائماً على قدم سيده وبين صوت المطر وصفير الرياح وقرر الرعود سمعت طرقات على الباب فسارع الخادم ليفتحه، كان أحد الفقراء المتشردين يطلب شيئاً ليأكله. لم يكن بمقدور أحد أن يعرف في تلك اللحظات أن ذلك الرجل البائس المعدم لم يكن سوى الرب البراهما وقد هبط الى الأرض ليعرف حياة الناس وعاداتهم ويتفقدهم ولكي يعاقبهم او يمنحهم الثواب كل حسب عمله. سمع الأب طلب المتشرد الفقير فقال لخادمه: أعط الرجل حصتي من الخبز، إنه أكثر فقراً مني ولامكان له يلجأ اليه فأبقى من غير أكل وسنخرج من الأرض ما ينقصنا! فما كان من الخادم إلا أن أطاع أوامر سيده فقدم حصة سيده للفقير ولكن وهو يشعر بالإستياء وتواصلت الأمطار بالهطول فيما كان الحزن يخيم على البيت البسيط. وبعد سبعة أيام عاد المتشرد يطرق الباب ويطلب شيئاً يسد به رمقه ويحيمه من الجوع والبؤس. إضطرب الأب للحظة لكن نظراته بقيت حادة وثابتة وماهي إلا لحظات حتى نادى خادمه وقال له: اذا كنت أنا قد إمتنعت عن الأكل كي أساعد هذا الرجل المسكين فعليك انت أن تفعل الشيء نفسه فأنت لاتزال شاباً قوياً وتعيش في بيت كإبن لي بينما هذا الرجل الفقير المتسول عجوز ولامعين له فأعطي خبزك كما أعطيته أنا !!! أطاع الخادم سيده لكنه كان يشعر بالسعادة هذه المرة ! مستميعنا الأحبة مازلتم تستمعون لبرنامج حكايا وخفايا من اذاعة طهران صوت الجمهورية الاسلامية في ايران نعم أعزائي مرّ أسبوع آخر والسماء لاتزال سوداء والبيت مغلق يخيم عليه الصمت المغدق وعاد المتشرد يطلب الطعام بصوت متهالك. إضطرب الرجل العجوز لحظة ولكنه مالبث أن إستجمع قواه ليقول مخاطباً خادمه: لقد جاء اللحظة التي يجب على إبني فيها أن يضحي فيجب التعلم من الصغر على تحمل معاناة بؤس الآخرين كما لو كانت معاناته الشخصية فأعطي للرجل خبز إبني. أطاع الخادم الأمر بإستياء هذه المرة ومرت سبعة أيام اخرى كانت طويلة جداً لكنها مليئة بالأمل وعاد الرب البراهما للمرة الأخيرة يتظاهر بالتعب وبالجوع وبالبؤس، كان يريد أن يمتحن ويعرف الى أي مدى تصل شفقة اولئك الناس الفقراء ورأفتهم فطلب خبزاً بصوت ضعيف فيه الشيء الكثير من الحسرة. سمع الرجل العجوز تضرعات الرجل المتسول وإضطرب قليلاً لكنه قال مخاطباً خادمه بحزم: لقد أعطيت الرجل خبزي وخبز خادمي وإبني وبعد هذا أظن أنه بإمكاني أن أقدم له حصة الكلب فالحيوان الطيب لايشعر بمتعة التضحية فأعطيه ما تبقى من خبز ولنعتبر انفسنا محظوظين لأننا إستطعنا أن نقدم شيئاً. أخذ المتسول الخبز من هذه الأيدي النبيلة وحيا الخادم لوقفته الى جانب سيده لكنه عاد مرة ثانية الى الباب حيث سمعهم ينادونه مع الشكر والتبجيل وفجأة وعلى الضوء الرمادي للمغيب تحول المتسول ليعود الى جلاله ووهجه كأنه الشمس. كشف الرب البراهما بين أصابعه عن بذور كبيرة كحبة اللوز وقال: خذ وأعط سيدك هذه البذور ليزرعها وسوف لن يجوع أبداً. عاد الخادم الى سيده وكانت أخذت الدهشة منه كل مأخذ وأعطاه هدية الرب الغريبة وبدأ يحكي له عن المنظر العجيب الذي رأه وكيف إنقلب المتسول فجأة الى نور ساطع. أخذ العجوز إبنه من يده وخرج ليرى بعينيه ذلك التحول الغريب لكنه لم يجد أحداً سوى الضوء الرمادي للمغيب. صعد العجوز الى مرتفع قريب وزرع هناك البذور السمراء اللون مع إبنه وخادمه وبعد لحظات تجلت لهم أعماق السماء من خلال وميض البرق وبدأت أمطار غزيرة ودافئة بالهطول وفي وقت قصير نمت وتشكلت شجرة رائعة تعلو أغصانها أربع ثمرات كبيرة كانت كل واحدة منها عبارة عن قرص من الخبز بعجينة بيضاء، أربعة أقراص خبز الى الفقراء الأربعة الذين كانوا يعيشون في ذلك البيت البائس. هوى الجميع أرضاً شاكرين البراهما الذي أحضر الى أرض الهند شجرة الخبز المعطاء. مستميعنا الأفاضل على أمل أن تكونوا قد امضيتم معنا دقائق حافلة بالمتعة والفائدة نستودعكم العلي القدير. كونوا في إنتظارنا عند حصاد آخر من حكايا الشعوب وأساطيرها ضمن برنامج حكايا وخفايا من اذاعة طهران صوت الجمهورية الاسلامية في ايران حتى ذلك الحين تقبلوا تحياتنا والى اللقاء. نشأة الانسان الأولى في اسطورة الفردوسي - 30 2014-02-02 09:08:24 2014-02-02 09:08:24 http://arabic.irib.ir/programs/item/11015 http://arabic.irib.ir/programs/item/11015 بسم الله الرحمن الرحيم مستمعينا الكرام السلام عليكم ورحمة الله وبركاته السلام عليكم وأهلاً بكم ونرحب بكم أعزائي المستمعين كل الترحيب وأجمله في هذه المحطة الجديدة التي تجمعنا وإياكم عبر حكاية اخرى وأسطورة جديدة من حكايات وأساطير الأمم والشعوب من خلال برنامحكم الأسبوعي المتجدد حكايا وخفايا آملين ان تقضوا معنا دقائق مفيدة حافلة بكل ماهو ممتع من ثقافات الشعوب وتراثها. أما الآن فندعوكم الى متابعتنا عند ما اعددناه لكم في حلقة هذا الأسبوع من حكايا وخفايا. أيها الأخوة الأعزاء من بين الأساطير التي تستوقفنا ونحن نقلب صفحات سفر أساطير الشعوب المتعلقة ببدأ الخليقة والحروب التي خاضها البشر ضد قوى الشر والدمار ومسيرة إختراعاتهم وإكتشافاتهم والتي سعوا من خلالها الى إستتباب الأمن والسلام ونشر الخير والرخاء بين رحاب الأرض، تلك الأسطورة التي تطالعنا في تاريخ ايران القديم الموغل في القدم والتي رواها لنا الفردوسي في شاهنامته شعراً وهي أسطورة او سلسلة من الأساطير تحمل الكثير من الدلالات والمغازي بشأن النشأة الأولى للإنسان والحيوان على حد سواء والإكتشافات التي وفق الإنسان اليها بعد إنتصاره على قوى الشر والظلام والمتمثلة بالجن والمتمردين على الإرادة الإلهية، تابعونا اخوتنا المستمعين مشكورين. أعزائنا الكرام في البدأ ملك العالم كله ملك يدعى كيومرث خصه الله بعناية فائقة فقد حباه جمال الوجه وبهاء الطلعة فضلاً عن القوة والجرأة والشهامة وجعل الله مركز إقامته في الجبال حيث إنتشرت منه الحضارة في العالم وقد إرتدى كيومرث جلد النمر فكان سباقاً لهذه البدعة لأن الثياب لم تكن عرفت بعد وكان كل الأنس والجن يأتمرون بأمره فإزداد عظمة وجبروتاً. وكان لكيومرث إبن يدعى سيامك أحبه كل الحب ورباه تربية جديرة بالملوك محافظاً عليه مبعداً عنه كل الشرور من الجن والسحرة فلما نشأ وبدأت عليه إمارة السلطنة ظهر له عدو من الجن أخذ يتتبع تنقلاته وأفعاله قاصداً إهلاكه فلما عرف سيامك ذلك قرر محاربة ذلك الجني فنزل لملاقاته لابساً جلد النمر ولكن الجني سرعان ما انشب مخالبه غير آبه بجمال منظره وجلال طلعته وملك أبيه الواسع. علم ملك الملوك بموت وحيده فحزن عليه حزناً شديداً وتدفقت مشاعره دموعاً ساخنة جرت كالدماء وجرى جميع القوم يشاركونه فجيعته وبقي على هذه الحال سنة كاملة وكان لسيامك ولد يدعى هوشنك سلمه جده مقاليد الزعامة والملك فقررا معاً مقاتلة الجني الشرير على رأس جيش مؤلف من الجن المؤتمرين بأمرهما والحيوانات الضارية والأليفة وبعد معركة ضارية دارت رحاها بين الطرفين إستطاعت الوحوش الفتك بالجني المتمرد وأردته قتيلاً وبذلك إنتقم الجد وحفيده لدم سيامك على اكمل وجه. مستمعينا الكرام وما لبث كيومرث أن مات بعد ثلاثين سنة من الحكم وبقي هوشنك ملكاً ذا رأي رصين محافظاً على سمات العظمة التي إنتقلت اليه عبر أسلافه. وفي ذات يوم وبينما كان على سفح أحد الجبال ظهرت له حية عيناها كأنها برك الدم ولهيبها دخان أسود يغطي العالم بدكنته فتناول حجراً ورماها به فإصطدم الحجر بصخور الجبل واحدث بإصطدامه شعلة متوهجة فأفلتت الحية وكانت النار وسر هوشنك بإكتشافه فسجد شاكراً ربه على تلك النعمة ولما خيّم الظلام أشعل هوشنك ناراً عظيمة إنتشر وهجها في معظم الأرض حتى ظن الناس أن الشمس لم تغرب والنهار لم ينتهي. وظل ملوك الفرس يحتفلون بتلك الليلة الفريدة التي أصبحت عيداً واستمر هوشنك حاكماً ومستغلاً كل شيء من حوله لخدمة شعبه فإستخرج الحديد من الحجر وصنع منه الفؤوس والحراب وشق الجداول الى الصحاري وبذر البذور فيها ونماها بالمياه وأخذ من جميع البهائم كل نوع يصلح للعمل كالبقر والحمير وغيرها وأخذ يصطاد الحيوانات البرية واستعمل جلودها للملابس والمفارش فعم الرخاء والعدل وطاب العيش ولكن سيف المنية لايبقي على حي فلقد عجله الإرتحال عن هذا العالم ومات بعد أن ملك اربعين سنة. وهكذا مستمعينا الأفاضل مات الأب فتولى طهمورث الملك والقيادة الحكيمة وأخذ يتدرج في اكتشافاته من حقل الى آخر حتى استطاع أن يروض الوحوش الكاسرة ثم حدث أن الجن تآزروا ضده لأنه سجن عفريتاً منهم فما كان منه إلا أن حاربهم وأنتصر عليهم وسجن الكثير منهم ولكنهم لم يستطيعوا إحتمال حياة الذل والقهر فعاهدوه على تعليمه الخط والكتابة على ثلاثين نوعاً من الألسنة المختلفة إن هو أطلق سراحهم فكان ذلك بداية لإنتشار الخط بين الناس. وقد سار طهمورث على خطى اجداده فأحسن معاملة شعبه ونشر بينهم العدل والإحسان والرحمة وبفضل ذكاءه تفنن في صنع آلات الحرب من سيوف ورماح وخوذ ودروع واتخذ الكتان والحرير والصوف بعد غزلها ونسجها مادة للملابس وانتشرت الصناعات وعمت أقطار الأرض. ووضع الجن تحت إمرته وسخرهم في الشاق من الأعمال وقسم الناس الى كهنة ومحاربين ومزارعين وحرفيين وبنى المدن وإستخرج المعادن النادرة وعرف أسرار الصناعة الطبية وما يستتبعها من علوم كعلم الأدوية وتنقل بمركبه في اطراف الأرض وطار الى كل الممالك على سرير مرصع بأنواع الجواهر، حمله الجن في اول يوم من السنة وقت حلول الشمس في برج الحمل فسر سروراً عظيماً ليعرف ذلك اليوم بالنيروز وليعرف عرفاً مقدساً عند الإيرانيين. أعزائي الكرام إنتظرونا في حلقة البرنامج المقبلة عند محطة اخرى نتوقف فيها ونجيل النظر بين جنبات حكاية اخرى من حكايات الشعوب وأساطيرها والتي حاول الانسان من خلالها قبل ان يتدرج في مدارج العلم والمعرفة تفسير الظواهر المحيطة به تفسيراً قد يبدو ساذجاً ولكنه يمثل اولى المحاولات في طريق التقدم العلمي والمعرفي. حتى ذلك الحين نستودعكم خالق الانسان ومبدع الأكوان ومنشئ الوجود من العدم والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته. عرق الجبين - 28 2014-01-26 11:35:12 2014-01-26 11:35:12 http://arabic.irib.ir/programs/item/11014 http://arabic.irib.ir/programs/item/11014 بسم الله الرحمن الرحيم أعزائي الكرام السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، السلام عليكم مستمعينا الأفاضل وأهلاً بكم في لقاء آخر يجمعنا معكم عبر برنامجنا الأسبوعي حكايا وخفايا حيث الحكايا المعبرة والقصص المثقلة بالدروس والعبر والأساطير الرامزة الى أسرار الوجود وتطلعات الانسان وآماله في الكون والحياة. ندعوكم أيها الأحبة لمتابعة الحكاية التي اعددناها لهذا الأسبوع راجين أن تحظى بحسن إهتمامكم. مستمعينا الأفاضل من حكايات الشرق المعبرة والجميلة التي ترمز الى ضرورة أن يعمل الانسان ويثابر في هذه الحياة ويأكل من عرق جبينه وأن لاشيء يعدل اللقمة الحلال التي يحصل عليها الانسان من كده وتعبه الحكاية الطريفة التالية التي تزدحم بأمثال ذاكرة الثقافة الشرقية المفعمة بالسحر والغموض والخيال. ندعوكم مستمعينا الأفاضل لمتابعة هذه الحكاية ذات الرموز والدلالات ولكن بعد الفاصل. أعزائي الكرام يحكى أن فلاحاً ميسور الحال كان يعيش في حقله مع زوجته واولاده الخمسة وفي أحد المواسم إنحبس المطر وساد الجفاف وتيبس الزرع فحزن الفلاح وكان قد بذر الحب فتوجه الى حقله العطشان ناظراً الى الغيم وهو يدعو متوسلاً: تعال يامطر تعال كي تنمو البذور ونقطف الغلال، تعال كي تضحك الحقول وننشد الموال!! ولكن الغيوم مضت غير آبهة بنداء الفلاح فزاد حزنه وإعتكف في بيته مهموماً يكاد يتقطع من الألم. إقتربت منه زوجته مواسية وقالت له مشجعة: هوّن عليكم يارجل مالك تبالغ في حزنك وكأن هذه نهاية العالم. أجاب الرجل بحزن: دعيني ياأم العيال ولاتزيدي من همي، يكفيني ما انا فيه. قالت الزوجة: طيب الى متى سوف تبقى جالساً هكذا؟ قم يارجل توكل على الله وابحث عن رزقك ولكن الزوج اجابها وهو يائس تماماً: أبحث عن رزقي؟ ألا ترين أن الأرض تشققت والحب الذي أبذرته أكلته الطيور، دعيني بالله عليك فأنا لم أعد أحتمل. أجابت الزوجة بحنان: لكنك اذا بقيت جالساَ فسوف نموت جوعاً، لم تبق لدينا ولو حفنة طحين. قم وشمّر عن ساعد الجد فبلاد الله واسعة. وما لبث أن الزوج قد إقتنع بكلام زوجته فحمل زاده وودع اهله ثم مضى باحثاً عن رزق جديد. أجبتي الكرام كانت هذه الرحلة هي الأولى للفلاح ولذلك فقد كابد فيها المشقات والأهوال حتى بلغ قصراً فخماً تحيط به الأشجار وتعرش على جدرانه الورود والأعناب وما إن إقترب الفلاح من باب القصر حتى صاح به الحارس هي...أنت؟ الى أين؟ فقال الرجل اريد أن أقابل صاحب القصر. فقال الحارس: ولماذا تريد أن تجتمع بالسلطان؟ وفي هذه الأثناء سمع السلطان الجالس على الشرفة حوارهما فأشار الى الحارس أن يدخل الرجل وفور مثوله امامه قال الفلاح: اريد أن اعمل ياجناب السلطان. فقال السلطان وماهي مهنتك؟ فأجاب الفلاح: أنا يامولاي فلاح أجيد الزراعة ثم سرد له الفلاح قصته فأجاب السلطان بعد أن إقتنع بكلامه ورقّ لحاله: طيب إسمع ما أقوله لك: اما العمل بالزراعة فهذا مالا أحتاجه لكن اذا رغبت في تكسير الصخور فلامانع فالأرض مليئة بالصخور وانا أفكر بإقتلاعها وإستغلال مواضعها وأما الأجر فأنا ادفع للعامل ديناراً ذهبياً كل أسبوع فهل يوافقك هذا المبلغ؟ وبعد تفكير أجاب الفلاح: عندي إقتراح ياجلالة السلطان، ما رأيك أن تزن لي هذا المنديل في نهاية الأسبوع وتعطيني وزنه ذهباً. ثم أخرج الفلاح من جيبه منديلاً صغيراً مطرزاً بخيوط خضراء. وما إن وقعت عين السلطان على المنديل حتى أخذ بالضحك حتى كاد ينقلب من فوق كرسيه الوثير ثم قال بسخريه: منديل؟ يالك من رجل أبله، وكم سيبلغ وزن هذه الخرقة؟ لابد أن وزنها لايتجاوز وزن قرش من الفضة؟ أحمق، مؤكد أنك أحمق!!! تمالك الفلاح نفسه وبلع ريقه وقال: ياسيدي ما دام الربح سيكون في صالحك فلا تمانع فأنا موافق حتى لو كان وزن المنديل وزن نصف قرش. أدرك السلطان جدية كلام الفلاح فإستوى بجلسته وقال بجد: توكلنا على الله. هاك المطرقة وتلك الصخور فشمرد عن زنديك وابدأ العمل وبعد أسبوع سيكون لكل حادث حديث. مستمعينا الأفاضل ما زلتم تستمعون لبرنامج حكايا وخفايا من اذاعة طهران صوت الجمهورية الاسلامية في ايران ونتابع ما تبقى من قصة اليوم. أمسك الفلاح الفأس بإحكام وإنطلق بإتجاه الصخور بخطى واثقة ونظر اليها نظرة المتحدي وببسالة الأبطال الشجعان هوى عليها بمطرقته فتفتت تحت تأثير ضرباته العنيفة متحولة الى حجارة صغيرة وكلما تصبب من جبينه عرق الجهد والتعب أخرج منديله الصغير ومسحه، عمل الفلاح بجد ومثابرة حتى أتى على آخر صخرة في نهاية الأسبوع وانقضى اسبوع العمل وحان موعد الحساب ولما رأي السلطان مثابرته وجده في العمل قال له: عافاك الله أيها الفلاح لقد عملت بإخلاص، هات منديلك كي أزنه لك. ناوله الفلاج المنديل الرطب فوضع السلطان المنديل في كفة ووضع قرشاً فضياً في الكفة الأخرى فرجحت كفة المنديل ثم امسك السلطان بعدة قروش وأضافها ولكن كفة المنديل بقيت راجحة. إمتعض السلطان وأزاج القروش الفضية ووضع ديناراً ذهبياً فبقيت النتيجة كما هي، المنديل هو الراجح. إحتار السلطان في امره وطلب من الحاجب منديلاً غمسه في الماء ووضعه مكان منديل الفلاح فرجحت كفة الدينار. نظر السلطان الى الفلاح وقال: ماسر منديلك؟ هل وضعت فيه سحراً؟ لم يجب الفلاح وإكتفى بالإبتسام وبدأ السلطان يزن المنديل من جديد فوضع دينارين ذهبيين ثم ثلاث ثم اربعة حتى وصل الى العشرة وحينئذ توازنت الكفتان. كاد السلطان يجن جنونه. ماذا حدث أيعقل أن مجرد منديل يعادل عشرة دنانير من الذهب؟ نهض السلطان من مكانه وهو يستشيط غضباً ثم أمسك بيد الفلاح وصرخ بوجهه: تكلم أيها المعتوه، اعترف من سحر لك هذا المنديل؟ ولكن الفلاح أجابه بهدوء: أصلح الله مولاي السلطان ليت الأمر كما ظننتم فأنا لاأؤمن بالسحر. السر بإختصار أن الرجل لما يعمل عملاً شريفاً يطلب من وراءه اللقمة الطاهرة الحلال فإن جبينه سيتصبب عرقاً ثقيلاً يفوق ثقله الماء. هزّ السلطان رأسه وكأنه إقتنع بكلام الفلاح وابتسم راضياً وهو يقول: بارك الله لك بمالك وجهدك وعرقك أيها الفلاح الطيب، تفضل خذ دنانيرك العشرة وإقصد أهلك غانماً. عاد الفلاح الى أهله مسروراً وأخبرهم بما جرى ففرحوا وإستبشروا ومنذ ذلك الحين درّ الله عليهم بالرزق وعاشوا عيشة هانئة نعموا فيها بالرخاء. وبهذا نصل وإياكم أيها الأخوة المستمعون الى نهاية حلقة هذا الأسبوع من برنامج حكايا وخفايا الذي استمعتم اليه من اذاعة طهران صوت الجمهورية الاسلامية في ايران راجين أن تكونوا قد امضيتم معنا دقائق حافلة بالمتعة والفائدة. حتى نلتقيكم من جديد وحكاية اخرى من حكايات الشعوب نتمنى لكم اطيب الأوقات والى الملتقى. تفسير ظاهرة الموت والحياة في الأساطير - 27 2014-01-12 10:37:27 2014-01-12 10:37:27 http://arabic.irib.ir/programs/item/11013 http://arabic.irib.ir/programs/item/11013 بسم الله الرحمن الرحيم احبتنا المستمعين أينما كنتم السلام عليكم ورحمة الله وبركاته السلام عليكم وأهلاً بكم يسرنا أن نجدد اللقاء بكم في هذه الدورة الجديدة من برنامجكم الأسبوعي حكايا وخفايا حيث سنواصل حكاياتنا بين جنبات الشعوب والحضارات وقصصها واساطيرها وحاولين إستخراج الخفايا الكامنة وراءها. والأمل اعزاءنا الكرام أن نكون قد أمتعناكم وأفدناكم بما قدمناه لحضراتكم وأن تتواصل هذه المتعة والفائدة بما سنستعرضه لكم من حكايا وخفايا في حلقات دورتنا الجديدة. مستمعينا الكارم نبدأ الحلقات الأولى من البرنامج بإستعراض بعض الأساطير التي تفتقت عنها الحضارات السامية في بين النهرين والشام حيث نبدأها بصورة من فينيقية وإنتشرت فيما بعد في بلاد اخرى كاليونان وايران ومصر القديمة ألا وهي أسطورة أدونيس والتي يعبر عنها احياناً بصورة الموت والحياة حيث حاول انسان تلك الحضارات من خلالها تفسير ظاهرة الموت والحياة مع ظواهر اخرى تأتي في ثنايا القصة من مثل مشاعر الكراهية والحب والغيرة والحقد والأنانية والإستبداد وروح الإستئثار المترسخة في الذات البشرية منذ بدأ الخليقة فلنستمع اخوتنا الأعزة بعد الفاصل الى تفاصيل هذه الأسطورة المثيرة الحافلة بالأحداث والدلالات. أعزائي الكرام تعود أسطورة الإله الذي يلقى مصرعه وهو في ريعان الشباب ثم يعود الى الحياة بجذورها الى البابليين في أسطورة تموز وعشتار ومنهم إنتقلت الى كثير من المجتمعات الزراعية في الشرق القديم والى الحضارات الأخرى فأدونيس الإله الإغريقي هو نفسه الإله الفينيقي أدوني الذي إنتقلت عبادته من الفينيقيين الى الإغريق ثم الى الرومان كما توجد هذه الأسطورة عند الايرانيين والهنود بأشكال اخرى وبمسميات مختلفة وسنستعرض اخوتنا المستمعين هذه الأسطورة كما ذكرها المؤرخون والشعراء الإغريق والرومان ونحن نلاحظ أن ماهي إلا تكرار لقصة تموز البابلي واوسير المصري وبعل الأوغاريتي نسبة الى مملكة أوغاريت وقد ألهمت هذه الأسطورة الشعراء والأدباء والمبدعين في مختلف الفنون والكثير من الأعمال الرائعة منذ آلاف السنين وحتى هذا اليوم. وفي الحقيقة أن أول من تناول هذه الأسطورة في المصادر المكتوبة هو الشاعر الأغريقي باونياسس الذي سنستمع لسرده لهذه الأسطورة ولكن بعد الفاصل، تابعونا مشكورين. مستمعينا الأفاضل أدونيس هو إبن اميرة فينيقية اسمها ميرا وكانت فتاة ساحرة الجمال، شعرها كأنه شلال من الذهب حتى دفعها الغرور الى مفاخرة أفروديت ربة الحب والخصب بجمال شعرها الذي كان يفوق شعر أفروديت جمالاً لكن الأخيرة إستشاطت غضباً وقررت الإنتقام بقسوة وإستعانة بإبنها كيوبيد الذي يرشق البشر بسهامه فتوقد في قلوبهم جذوة حب لاسبيل للخلاص منه ثم ان كيوبيد سدد الى قلب ميرا سهم حب محرم أشعل فيها شهوة مجنونة أثمرت حملاً آثماً جاء من سفاح وما لبثت ميرا أن إستفاقت من سكرة الحب اصيبها الذعر والهلع خوفاً من الفضيحة فهربت وإلتجأت الى الآله متوسلة الى أن تنقذها من تلك الفضيحة وإستجابت الآله لميرا بأن حولتها الى شجر المر وهي شجرة تفرز مادة صمغية ذات خصائص علاجية وتمضي الأيام وينشق لحاء تلك الشجرة بعد مضي تسعة اشهر ليخرج منها طفل رائع الجمال هو أدونيس، موضوع أسطورتنا لهذا الأسبوع. نعم مستمعينا الأفاضل وما إن سمعت الآلهات بمولد هذا الطفل الجميل حتى تسابقن للفوز به فكان من نصيب أفروديت ولكن ظروف هذه الربة العابثة لم تسمح لها بالعناية بوليد صغير فعهدت بالعناية به بأختها برسفونا ربة الموت التي أحسنت تربيته حتى كبر وإستوى شاباً جميلاً فاتن الجسد فاتك النظرات فأغرمت برسفونا به وقررت الإستئثار به لنفسها فجن جنون أفروديت وتملكتها الغيرة وتنازعت الأختان على ادونيس وإستدعى الأمر تدخل زيوس كبير الآله الذي قضى بأن يبقى أدونيس مع أفروديت اربعة اشهر ومع برسفونا اربعة أشهر اخرى وما بقي من العام يكون لأدونيس حق الإختيار في البقاء مع من يشاء منهما فإختار ادونيس افروديت وهكذا اصبحت افروديت او عشتار او فينوس هي العشيقة الأسطورية لأدونيس في المتوبولوجيا القديمة. مستمعينا الأكارم مازلتم تستمعون لبرنامج حكايا وخفايا من اذاعة طهران صوت الجمهورية الاسلامية في ايران. أيها الأحبة نتابع في الأسطورة أن أدونيس خرج للصيد في احدى الغابات الفينيقية اسمها لبنان فهاجمه خنزير بري وجرحه جرحاً بليغاً فهرعت أفروديت الى حبيبها الجريح لتضمد جراحه وأخذت تسكب العطور على جرحه وسال الدم الممتزج بالعطر على الأرض فإنبثقت منه زهرة لونها كلون الدم هي شقائق النعمان. ولم تفلح جهودها بوقف الدم النازف من جرح أدونيس واستمر الدم بالتدفق حتى قضى ادونيس نحبه ووصل الدم الى النهر وصبغ مياهه بلونه واستمر النهر يجري بلون الدم اسبوعاً كانت مدة الحداد على ادونيس وقد روى لنا احد المؤرخين من القرن الأول الميلادي طقوس الحداد على ادونيس من مدينة جبيل قائلاً: في كل عام ومع بدأ الربيع تتلون مياه نهر ادونيس بلون الدم معلناً للجبيليين الحداد لأدونيس بذكرى مصرع هذا الإله الشاب فيعم البلاد حزن عظيم ويبكي الناس ويضربون انفسهم ويتألمون وينوحون وتستمر هذه الطقوس لأيام ثم يعلنون قيامة أدونيس وصعوده الى السماء لتبدأ الإحتفالات. نعم مستمعينا الأفاضل ورى المؤرخ نفسه تعليلاً منطقياً لتلون مياه النهر باللون الأحمر نقلاً عن أحد الجبيليين الذي أخبره أن الرياح القوية التي تهب في تلك المنطقة في تلك الفترة من السنة تحمل معها تراباً من النهر فتكسبه اللون الأحمر. والمعروف أن الحداد على أدونيس والإحتفالات على قيامته تقام اول الربيع مع ذوبان الثلوج على الجبال المحيطة بمجرى النهر وتجرف التراب معها من الأرض المحيطة بالنهر التي تتميز بلونها المائل الى الحمرة فتلون المياه بذلك اللون. وكان من طقوس الحداد أن يزرع الناس بذور القمح والشمرة وشقائق النعمان في اواني فخارية ويضعوها في بيوتهم لتنمو وتذبل في أيام قليلة كناية عن قصر حياة ادونيس والحياة بشكل عام. من الجدير ذكره أن عبادة أدونيس انتشرت في مناطق كثيرة من الهلال الخصيب ولاتزال بعض طقوس هذه الأسطورة او ما يشار اليها في التراث الشعبي لأهالي هذه المناطق قائمة حتى اليوم. بهذا نصل أيها الأحبة الى ختام هذه الأسطورة المثيرة المفعمة بالمعاني والدلالات، الأسطورة التي تفسر لنا ظاهرة الموت والحياة حسب تفكير مجتمعات العصور القديمة، حتى نلتقيكم عند أسطورة جديدة وحكاية اخرى نستودعكم الرعاية الإهية وكلنا أمل أن تكونوا قد قضيتم معنا أحلى الأوقات وأطيبها، الى اللقاء. الملك القادم من البحار الدنماركية - 26 2013-12-29 09:08:00 2013-12-29 09:08:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/10981 http://arabic.irib.ir/programs/item/10981 بسم الله الرحمن الرحيم اعزائي الكرام السلام عليكم ورحمة الله وبركاته السلام عليكم وأهلاً بكم في هذه الحلقة والتي ستكون الحلقة الأخيرة من الدورة الأولى من برنامجكم حكايا وخفايا على امل أن نلتقيكم في القريب العاجل إن شاء الله عند الدور الثاني من البرنامج حاملين لكم طائفة اخرى من قصص الشعوب وحكاياها وأساطيرها. نعم اعزائي ندعوكم الآن لمتابعتنا عبر القسم الثاني من أسطورة الملك القادم من البحار الدنماركية التي سبق وأن إستعرضنا القسم الأول منها في حلقة الأسبوع المنصرم. مستمعينا الأفاضل إنصعق المحاربون الذين إقتحموا السفينة بدفع الفضول ليروا ما تخبأه لهم من مفاجآت حينما إكتشفوا خلو السفينة من الأعداء بل إنهم ذهلوا عندما رأوا طفلاً صغيراً الى جانب الصارية مضطجعاً فوق سجادة وثيرة وسميكة من الحرير، كان وحيداً ويكاد يكون عارياً، كانت حوله اكوام من الأشياء تبرق وكأنها غنائم مغامرة فاتنة، خناجر بقبضات من المرمر وأحجار صوان مزركشة وأسنان ذئاب ودروع ضخمة ومنحوتات من البرونز وزخارف مذهبة، قطع من الأحجار الكريمة، قبعات تبرق وعليها اجنحة من ذهب وسهام وقرون حيوان الوعل مكسوة بقشور عرق الؤلؤ والفولاذ المسنن مثل ورق الصفصاف فيما كانت الى جانبه أبواق وقرون من العاج مليئة بالمجوهرات واكواب وكؤوس وجرار منقوش عليها وعقود من الزمرد وأقمشة من الحرير. أمام هذا الكنز ألقى المحاربون أسلحتهم جانباً وبدأوا يتأملون هذا المنظر العجيب، الطفل المضطجع على السجادة الحريرية الوثيرة فما كان منهم إلا أن إستبشروا بذلك فإعتقدوا أن الأميرة أرسلت تلك السفينة كإشارة للخير والسلام وبالزنود القوية للمحاربين الأشداء رفعوا الطفل وحملوه كشارة نصر بين الحشود المتجمهرة التي كانت تصيح مبتهجة وفي مجلس السادة النبلاء تم إعلام هذا الطفل التي أرسلته الآله ملكاً للدنمارك، الطفل الذي جاء من البحر محاطاً بالدروع لهذا سيكون بمثابة الدرع الذي سيدافع عن البلاد وتم إطلاق كلمة إسكويد أي الدرع على الطفل كإسم له. وهكذا اعزتنا المستمعين توافقت قوة إسكويد وشجاعته ونبله أمام الشعب ولما إشتد عوده أصبح واحداً من أشجع الصيادين . وفي أحد الأيام وبينما كان خارجاً مع حشمه ضل طريقه في الغابة فهاجمه دب ضخم لكن إسكويد لم يهرب بل صارع الوحش وجهاً لوجه وهاجمه ثم ربطه بقوة وعندما بلغ الخامسة عشرة من عمره تقدم إسكويد الجيش وهزم الساجينيس الذين إنهزم قائدهم في ميدان المعركة وتزوج إسكويد فيما بعد من إبنة ملك المهزومين وكان طوال حياته مثالاً للنبل، طيباً شديد البأس على الأعداء ورحيماً وكريماً على رعيته، كانت أحكامه قويمة صارمة يساوي فيها بين القوي وبين الضعيف والمسكين، لقد خصص حياته الطويلة لخدمة بلاده. وعندما تقدم العمر بإسكويد وشعر بأن حياته بدأت تنتهي إستدعى نبلاء مجلسه وقال لهم: أنظروا يا أبنائي عندمل تغلق عيناي والى الأبد خذوا جسمي الى شاطئ البحر فهناك عند لسان الخليج لايزال المركب راسياً، المركب الذي أحضرني وانا طفل ضعوني فيه وأنصبوا الأشرعة وأتركوه للبحر وللرياح، أريد أن أرحل كما جئت، لقد أتممت مهمتي عندما حوّلت هذا البلد اليائس والمنقسم الى بلد سعيد موحد. وهكذا أسلم الملك إسكويد الروح لبارئها وكفن جسده بثياب ثمينة ومعطرة ووضعوا له إكليلاً وفي الخصر السيف المظفر الذي خاض به الحروب ثم رفعه رجاله المحاربون بزهو بين الحشود التي كانت تبكي ملكها وأخذوه الى البحر، الى السفينة وأشرعتها القرمزية والقبعة المزخرفة والبراقة. هناك بالقرب من الصانية وضعوا جسم الملك الحكيم وجاء الناس من كل حدب وصوب، من القرى والبلدات يحملون الهدايا الثمينة، نساءاً ومحاربين، نبلاء وأناس بسطاء وفقراء، كل أحضر أغلى ما عنده من ثروات ومما يحتفظون به من الأسلحة الفاخرة التي غنموها في المعارك ومن العقود والخواتم ومن الأحجار الكريمة ومن صناديق وخزانات مليئة بالحلي وقطع النقود الذهبية وقبعات ودروع وفؤوس وأبواق وقرون من الياقوت وكؤوس كبيرة وصوان من الفضة مليئة بالأحجار الكريمة وكل نفيس. لقد جمعوا كنزاً حول جثمان الملك ووضعوا في يده سهم الحرب ونحن رأسه حزمة من السنابل التي تم قطعها حديثاً. كان الشعب كله ينظر واجواء الفجيعة والأسى تخيم على المجموعة اللائذة بالصمت، وأخيراً تم حل الشراع القرمزي اللون فيما دفعت آلاف الزنود القوية السفينة الراسية على الرمال ورويداً رويداً بدأت الأمواج تهزها وتبعدها عن الشاطئ وعند الفجر المعتم بالضباب أبحرت السفينة الجبارة سفينة الملك إسكويد وراحت تتجه مثل الظلال بإتجاه البحار المجهولة حيث كانت الآلهة قد أرسلتها وإختفت في الأفق مغطاة بضباب كثيف. في الختام نشكركم أعزائي المستمعين على حسن المتابعة لبرنامج حكايا وخفايا على أمل أن نلتقيكم عند الدورة الجديدة من هذا البرنامج حيث سنستعرض عليكم المزيد من القصص والحكايات والأساطير. نستودعكم العلي القدير وكلنا امل أن قضيتم عبر حلقات البرنامج السابقة أوقاتاً حافلة بالمتعة والفائدة. إن شاء الله أعزائي الكرام راجين منكم أن تترقبوا البرنامج في حلته الجديدة بإذنه تعالى. تقبلوا تحيات قسم الثقافة والأدب والفن من طهران صوت الجمهورية الاسلامية في ايران، الى اللقاء. أسطورة ظهور مملكة الدنمارك - 25 2013-12-22 15:41:35 2013-12-22 15:41:35 http://arabic.irib.ir/programs/item/10784 http://arabic.irib.ir/programs/item/10784 بسم الله الرحمن الرحيم السلام عليكم أيها الكرام ورحمة الله وبركاته السلام عليكم وأهلاً بكم في هذا اللقاء الجديد الذي يجمعنا بكم عند محطة اخرى من محطات برنامجكم الأسبوعي الذي نطوف من خلاله عبر العالم والتاريخ لنحتار لكم أجمل الحكايا وأروع القصص والأساطير. رافقونا أيها الأحبة عند حكاية جديدة وخفايا وأسرار اخرى. أعزائي الكرام في هذه الحلقة من البرنامج والحلقة القادمة بإذن الله سوف نرحل بعيداً الى بلاد الشرق بسحره الغامض المحبب الى النفوس لنحط الرحال في القارة الخضراء العجوز، القارة الأوربية التي كانت تعج في مرحلة من مراحل تاريخها وخاصة في القرون الوسطى بالكثير من الحكايات والأساطير ومنها الأساطير القومية التي أرّخت ظهور الأمم والممالك بعد تاريخ طويل عانت خلاله التشتت والتمزق والإستعباد من قبل الأمم والممالك الأخرى ومنها أسطورتنا لهذا الأسبوع التي تؤرخ لظهور مملكة الدنمارك وتوحّدها وخلاصها من شعب الفايكينك او القراصنة الذين عاثوا في البلدان المجاورة لهم الفساد وأذاقوها الويلات. فلنعش إخوتنا المستعمين اجواء هذه الأسطورة التي تذكرنا بتاريخ الفروسية والبطولات في القرون الوسطى. أحبتنا المستمعين قبل الزمن البعيد كانت الأساطير الجبارة للفايكينك تعبر بحار الشمال تخوض مغامرات الحرب والغزو. في ذلك الزمن كانت الجزر البريطانية الصغيرة ملاجئاً وحصوناً لأولئك الأبطال ومحترفي القتال والمغامرين الذين كانوا يصلون الخلجان وينهبون الشعوب والمدن الساحلية. وفي ذلك الوقت لم يكن للدنمارك ملك ولاحكومة وفي خلال الحرب المستمرة على الفايكينك إعتاد الأسياد على النهب وإرتكاب الفضائع فإستعبدوا الفلاحين وصيادي الأسماك في تلك البلاد. وفي احد الأيام إسترعى إنتباه الناس على الشاطئ ظهور شيء يتقدم وكأنه ظلال ملتف بسلسة من الغيوم البحرية. كانت سفينة هائلة تأتي من بحار الشمال، كانت هذه السفينة تتقدم شيئاً فشيئاً وقد إنتفخت أشرعتها المربعة والفاتحة اللون وكشفت عن زخارف ومنحوتات خشبية في مقدمة السفينة ثم بدأ يظهر رأس ضخم لتنين بلون احمر فيما بدا الشراع العريض وكأنه القبعة السحرية بثنياتها وطياتها. أعزائي الكرام كان الصيادون يتأملون منظر السفينة مذهولين وهي تبرز شيئاً فشيئاً من بين الضباب وهي مزركشة بالزينة والمرايا التي كانت تتقدم تلك السفينة الغامضة بصمت حتى غاصت في الرمال. إبتعد الصيادون جميعهم وأخذوا يتطلعون من بعيد ولكنهم لم يشاهعدوا احداً على السفينة اللغز ولم يسمعوا أي صراخ او صوت. تدفق الرجال من الأراضي القريبة من الساحل وقد تركوا حراستهم وقطعات ماشيتهم والشباك والقوارب البحرية الصغيرة، تركوا كل شيء وجاؤوا ليروا هذه السفينة الجبارة التي لم يروا نظيراً لها في البحر. ولكن أحداً لم يجرأ على الإقتراب وعندما خيّم الليل إجتمعوا كلهم وأخذوا يتحدثون برعب وخوف عن هذه السفينة الغريبة المحاطة بالأسرار. فهل كان عليهم الهرب؟ ترى هل كانت السفينة محملة بالأعداء المسلحين؟ هل هي سفينة لأعداءهم الفايكينك الذين لن يتأخروا بالخروج ونهب القرى الفقيرة وحرقها؟ أخذ الصيادون يترقبون وهم يتوجسون خيفة من هذا الخطر حتى لم يستطع احد النوم في تلك الليلة. نحييكم من جديد اعزائي الكرام مازلتم تستمعون الى حكايا وخفايا من اذاعة طهران أحبتي عن فجر اليوم التالي إستيقظ الصيادون ليروا محاربين كثيرين من بلادهم وقد إنتشروا في السهل، وقد جاؤوا ملتفين بغيوم كثيفة من الغبار الذي كانت خيولهم تثيره بوقع حوافرها القوية، لقد جاؤوا تلمع خوذهم ودروعهم وأسلحتهم ليقاتلوا ضد السفينة الغريبة للفايكينك فيما كان الأسياد يرسلون الجيوش المؤلفة من رجال لهم عضلات مفتولة وشبه عراة، كان لون بشرتهم احمر وشعر طويل، تميزهم ملامح وهيئات متوحشة ووجوه محزوزة ملئى بآثار جراح عميقة. توقف المحاربون قريباً من السفينة الغريبة مذعورين مندهشين أمام الزركشة الرائعة للقبعة والتنين في مقدمة السفينة وقد كسي بشرائح من ذهب وتوسطت وجهه عينان واسعتان براقتان. كان كل واحد منهم ينظر الى صاحبه متسائلاً: ترى من أي مكان جاءت هذه السفينة الرائعة الجبارة؟ هل وصلت من أراضي الساجوناس من السويد أم من مناطق الغرب الهجينة؟ وماذا يبتغي ركابها؟ ولماذا يختبأون ولايكشفون عن هويتهم؟ هل ضلوا الطريق وهم خائفون الآن من أن يواجهوا خصوماً أقوياء وأشداء ؟ ولكن بعض المتهورين إقتربوا من السفينة حذرين وصاحوا: هل من احد في هذه السفينة؟ أطلوا علينا بوجوهكم! هيا للقتال للقاء رجال الدنمارك، إنزلوا فالرمل ميدان جيد للقتال وهو يمتص الدماء من الجراح. إظهروا فملامح الفايكينك لاتخيفنا!!! ولكن هذا التحدي ظل بدون جواب فما كان من المحاربين الدنماركيين إلا ان هاجوا وبدأ بعضهم يطلق السهام ولوّح آخرون بالفؤوس ووثبوا الى السفينة وهم يطلقون صيحات الحرب. أعزائي الكرام ترى ماذا وجد المحاربون في تلك السفينة الغريبة الغامضة؟ هل إكتشفوا وجود وحش كاسر فيها؟ أم تدفقت منها على حين فجأة أعداد هائلة من محاربي الفايكينك الأشداء؟ هذا ماسنعرفه اعزاءنا الكرام مستمعي اذاعة طهران صوت الجمهورية الاسلامية في ايران في حلقة الأسبوع المقبل من برنامج حكايا وخفايا. لذا نرجو منكم ـن تكونوا في إنتظارنا لنتعرف على تتمة هذه الأسطورة فحتى ذلك الحين نتمنى لكم اطيب الأوقات ولكم منا كل الشكر على حسن المتابعة والإصغاء، دمتم بألف خير والى اللقاء. أساطير البحار والأنهار - 3 - 24 2013-12-15 09:00:52 2013-12-15 09:00:52 http://arabic.irib.ir/programs/item/10783 http://arabic.irib.ir/programs/item/10783 بسم الله الرحمن الرحيم أحبتي الأفاضل السلام عليكم ورحمة الله وبركاته السلام عليكم وأهلاً بكم تحية الحب تبعث بها اليكم أعزائي المستمعين ونحن نجول برفقتكم بين رحاب التراث الأسطوري لأمم الأرض وشعوبها حيث القصص والحكايات الحافلة بالمعاني والخفايا التي حاول الإنسان من خلالها تفسير ظواهر الحياة من حوله. ندعوكم أيها الأعزاء لمتابعة الأسطورة التي اعددناها لكم لهذا الأسبوع آملين أن تقضوا معنا اجمل الأوقات. مستمعينا الكرام من فيتنام بلاد الثوار ورفض الظلم والبلاد التي حطمت الأسطورة الأمريكية على جبالها وشلالات أنهارها وقصب بحيراتها وأنهارها إخترنا لكم أسطورة هذا الأسبوع التي ترمز للسلام والوئام والصفاء بعد أن يحرر الإنسان نفسه من رقة العبودية للآخرين ويطهر حماه من هيمنة الأجانب وسيطرتهم فلنستمع معاً أعزاءنا الكرام الى هذه الأسطورة المعبرة. تمتد في وسط مدينة هانوي بحيرة تسمى بحيرة السيف الكبير ورغم أن هذه البحيرة ليست بالغة الإتساع إلا انها تشكل مهمة كبيرة في ذاكرة الناس المرتبطين بأرض بلدهم والذين سيحكون لكل واحد منا لماذا سميت هذه البحيرة بهذا الإسم. كان ذلك حوالي عام 1418 في زمن غزو الجيوش الصينية لمنطقة خليج تونكين ومثل كل الحروب فقد تسبب هذا الهجوم بما يصاحبه من انواع الإرهاب والبؤس فعاش شعب هانوي في ظل الإرهاب وصارت المجاعة خطراً محدقاً. وكانت هناك من جانب الشعب بعض محاولات العصيان غير أنه ما من محاولة بلغت من القوة بما يكفي للتنسيق بين حركات التمرد الصغيرة هذه المبعثرة والمشتتة لتتحول الى حركة كبيرة تلقي بهؤلاء الغزاة الى خارج البلد وبسبب هذه الحرب حدثت شحة في قوت الناس الضروري فإتجه صيادو السمك الى شواطئ البحيرة الصغيرة في قلب المدينة إلا أن السمك صار نادراً مثل كل ما يمكن أكله من فرط تعرضه للملاحقة فكان صيادو السمك يقضون صابرين ساعات طويلة على الشواطئ ليحصلوا من حين لآخر على كميات قليلة من الأسماك. وكان اعزائي المستمعين من بين الصيادين شاب يدعى لولوا، كان هذا الشاب جالساً على شاطئ البحيرة ينتظر بصبر إهتزاز صنارته وعلى حين فجأة إهتزت وحدثت أمامه حادثة غريبة تماماً في الموضع الذي كانت تطفو فيه فلينة صنارته فقد حدث أن ماء البحيرة الهادئ في العادة اخذ بالدوران مشكلاً دوامة حتى بدت البحيرة وكأنها إنسان أخذ يشد عضلاته قبل إنجاز عمل شاق. أخذ لولوا يراقب هذا الغليان فسيطرت عليه الحيرة وكان صيادو السمك الآخرون يراقبون البحيرة والشاب في آن واحد ملتهفين بمعرفة كيف قامت سمكة بإحداث مثل هذه الدوامة. أمسك بعض الرجال بخيزراناتهم وإقتربوا من الشاب قائلين: سنساعدم في إخراج هذه السمكة من الماء ولكن ينبغي إقتسامها فيما بيننا لأن جوعنا وجوع أطفالنا يساعدان بالفعل جوعك وجوع أطفالك. لم يرد لولوا وواصل التحديق في الماء وفي أعماقه كان يحدث ايضاً شيء غامض منعه أن يسمع ما يقال له. كان يلازمه إضطراب عظيم غير أنه إضطراب لذيذ محبب يشبه الى حد ما ماءاً منعشاً فقد أحس لولوا أن قوته تتزايد وصفاء نفسه يتعاظم. أخذ الماء يدوي على ذلك النحو بضعة دقائق حتى صار قلب الدوامة رقيقاً صافياً فجأة وكأنها إنفجرت من الداخل بفعل لهب حي واذا بسيف طويل من الذهب يخرج من البحيرة وكان هذا السيف متوهجاً وأكثر لمعاناً من إنعكاس الشمس على البحيرة وكانت تحمله سلحفاة ضخمة ظهرت بدورها وأخذت تسبح بإتجاه لولوا وهُرع كل صيادي السمك الى المكان متحيرين ومع لذلك ظلوا على مسافة من الشاب لأنهم أحسوا أن شيئاً خارقاً للطبيعة في طريقه الى الحدوث فكانوا يتأملون ما يحدث أمامهم بكثير الإجلال والتهيب. إتجهت السلحفاة الى الشاطئ ووضعت السيف عند قدمي لولوا قائلة: خذ هذا السيف وإهتم بشعبك، إهتم ببؤسه وضائقته، إسمع شكواه وسوف تفهم عندئذ لماذا جئت. قالت السلحفاة ذلك ثم إبتعدت لتغطس في الماء والى الأبد. مستمعينا الكرام ما زلتم تستمعون لبرنامج حكايا وخفايا من اذاعة طهران صوت الجمهورية الإسلامية في ايران. نعم أيها الأخوة والأخوات كان السيف اللامع لايزال فوق الرمل المبلل حين كان الصمت سيد الموقف. ظل صيادو السمك جميعاً مشدودي الأنظار الى هذا السيف الطويل الذي كان أشبه بقطعة ساطعة من الشمس موضوعاً عند قدمي لولوا وهم مشلولو الحركة متجمدون لرؤية هذا الحدث الخرافي. وتوقع لولوا أن الأمواج التي إرتفعت بظهور السلحفاة سوف تهدأ وعندما إنتهت أعواد القصب على الشاطئ من الهمهمة جثا وأمسك بالسيف ونهض ببطء وإستدار نحو صيادي السمك المتجمعين. كان الضوء الذي يشع من السيف ينير وجهه وينتشر في السواد العميق لعينيه ذرات دقيقة من الذهب حتى بدا أنه يتخضم، رفع لولوا السيف بإتجاه الشمس وهتف قائلاً: أصدقائي هذه إشارة لاينبغي أن نغفل عنها، هذا السلاح مرسل اليّ لكي أقود ثورة تحرير بلدنا، كونوا معي كما سيكون أصدقاءكم ايضاً. نعم أعزائي الكرام فقد كانت هناك دورية صينية تقدموا نحو المجموعة لتفريقها. زحف لولوا بعزم لمواجهة الجنود ورفع سيفه ليضرب به قائد الدورية فأرداه قتيلاً فيما ألقى صيادوا السمك بأنفسهم على الحنود الذين قذفوا بأنفسهم في بضع لحظات في قاع البحيرة وإنطلقت شرارة التمرد التي قادها الشاب لولوا ولم تمر مدة طويلة حتى طرد الصينيون الى خارج البلاد لأن لولوا إستطاع أن ينظم الأمور ويقذف الشجاعة في قلوب رجاله وكان إبتهاج كل شعب تونكين هائلاً وتم تنظيم مهرجانات كبرى في كل مكان وكان أجملها المهرجان الذي أقيم عند البحيرة في هانوي ذلك لأن الشعب كان قد قرر تتويج لولوا ملكاً. وإحتفى الناس بهذا الإحتفال كدليل على الإكرام والتقدير وأعلن لولوا أنه سيقدم قرباناً الى البحيرة التي وهبته سيف الثورة وأصدر أشهى الفاكهة واللآلئ النفيسة والمجوهرات النابية ووضع كل هذا في مركب إتخذ فيه الملك مكانه وقاد المجدفون القارب الى وسط البحيرة وهناك عندما نهض لولوا ليقدم قربانه بدا أن السماء الخالية من السحب قد إنشقت فجأة ولم يكن هناك سوى دوي الرعد وكان دوياً هائلاً الى حد أنه لم يسمع مثله في يوم من الأيام وبينما كان القارب المليء بالقرابين الكبيرة يتفجر رأى الناس سيف الملك يترك غمده من تلقاء نفسه ويرتفع في الهواء ويتحول فجأة الى تنين عملاق بلون حجر اليشم وغلف الدخان الأسود المكان وكأنه معطف سميك غير أن الرياح مزقت الضباب وبمجرد أن شاهد التنين الشعب السعيد بأسره حول البحيرة غطس في أعماق الماء وإختفى. وهكذا اعزائي الكرام أصبح لولوا ملكاً عادلاً وطيباً بالغ التواضع لأنه كان يعلم أن السيف الذي طرد به الصينيين لم يكن سوى روح البحيرة ومن دونه ماكان ليفعل شيئاً وما كانت فكرة إعلانه ملكاً لتخطر على بال أحد غير أن لولوا سأل نفسه قائلاً: ترى لماذا إستعاد روح البحيرة سيفه؟ طرح لولوا هذا السؤال على الشيخ الحكيم فأجابه قائلاً: أحط روح البحيرة بذراعيك لتسمح لك بمساعدة الشعب على تحرير نفسه من الغازي الظالم والآن وقد أصبح شعبك حراً وقوياً وصرت ملكاً يمكنك أن تحرر نفسك من نزعة الفتوحات والتوسع والإعتداء على الآخرين وقد كانت روح البحيرة تعرف بالتأكيد الوسيلة منع الحرب الى الأبد وهذه الوسيلة هي أن لايكون لدينا سلاح ولاجيش وهذا ما سيجعلك عاهل بلاد السلام بعد أن إستعادت منك روح البحيرة سيفك. وهكذا اعزائي المستمعين عاش لولوا الى أن تقدم به السن وعرف كيف يحمي شعبه من الحرب وعلى سرير موته علّم حكمته لأبناءه وهي ان السلام هو خير هدية منحه الخالق للأرض وأفضل منحة فقدمها للبشر فمن خلاله يمكنهم التعايش مع بعضهم البعض في أمن ووئام وصفاء بعيداً عن ويلات الحروب وشرورها ومصائبها. أعزائي الكرام من اذاعة طهران صوت الجمهورية الاسلامية في ايران إستمعتم الى برنامج حكايا وخفايا نأمل أن تكونوا قد إستمتعم معنا بأسطورة هذا الأسبوع راجين إنتظارنا في حلقة الأسبوع المقبل عند أسطورة اخرى من أساطير الشعوب، حتى ذلك الحين تقبلوا تحياتنا وتحيات قسم الثقافة والأدب من طهران صوت الجمهورية الاسلامية في ايران، الى اللقاء. أساطير البحار والأنهار - 2 - 23 2013-12-08 09:35:42 2013-12-08 09:35:42 http://arabic.irib.ir/programs/item/10782 http://arabic.irib.ir/programs/item/10782 بسم الله الرحمن الرحيم أعزاءنا الكرام في كل مكان السلام عليكم ورحمة الله وبركاته السلام عليكم وأهلاً ومرحباً بكم. من دواعي سرورنا أن نلتقيكم من جديد أعزاءنا في حلقة أخرى من برنامجكم الأسبوعي حكايا وخفايا والذي نأمل ان يكون قد نال رضاكم وإستحسانكم وزودكم لببعض المعلومات عن أساطير الشعوب وققصها وحكاياها فالقصص والأساطير التي تبدو عجيبة في بعض الأحيان ولكن من المؤكد هناك بين طياتها الكثير من الأسرار والخفايا. نعم مستمعينا الأفاضل ولاشك في أن هذه الأسرار والخفايا ماهي إلا رموز إستعار بها الإنسان منذ القدم في تفسير ظواهر الكون والحياة المحيطة به من كل جانب. أما الآن فندعوكم إخوتي المستمعين لتقضوا معنا احلى الأوقات مع أسطورة هذا الأسبوع. أعزائي المستمعين من بين الساطير المتعلقة بالبحار والأنهار والتي تزدحم بها ذاكرة الأمم الشعوب وخاصة تلك التي تزخر بلدانها بالأنهار والبحيرات وتطل على البحار والمحيطات أسطورة من القارة العجوز اوربا وبالتحديد من فنلندا، ربما حاول الفنلنديون من خلالها تفسير ظهور الأنهار او أرادوا عبرها أن يبينوا لنا أن الثروة والقوة ليستا كل شيء في هذه الحياة وأن الإنسان قد يستطيع تحقيق بعض المآرب المادية من خلالهما ولكنه يظل عاجزاً مع ذلك عن كسب ود القلوب وحب الناس له. على كل حال فنستمع الى هذه الحكاية الأسطورية معاً ولنا بعد ذلك أن نستنتج منها ما شئنا من عبر ودروس. أيها الأحبة يُحكى في قديم الزمان أن فتاتاً رائعة الجمال كانت تعيش مع امها وأخيها الشاب في منطقة خصبة وازعة تمضي فيها الحياة بلا حوادث ولاهموم وغموم وكأنها في ربيع دائم ولم تسبب لهم الثلوج والغيوم الرمادية في فصول الشتاء الطويلة أي حزن لمنزلهم الذي نعموا فيه بالسرور والسعادة حتى بدا أن كل شيء سيدوم على تلك الحال الى نهاية الزمان. وفي ذات صباح جاء الى منزلهم خادم يعمل عند جار بلغ من الشهرة والثراء حداً لايوصف وقدم للأم رسالة مختومة بالشمع تحمل شعار النبل. لم تكن الأم تعرف القراءة فطلبت من إبنها أن يقرأ لها الرسالة وكلما كان الصبي يتقدم في قراءتها كانت الأم ترى أن وجهه يزداد شحوباً وعندما وصل الى نهاية الرسالة مزّق الورقة وبدا في نظرته غضب شديد وفي صوته إرتجاف حيث صرخ قائلاً: هذه سفالة حقاً! جارنا عجوز جداً الى حد أنه لا أحد يعرف عمره بالضبط وها هو يتجرأ على طلب الزواج من اختي، إنه يتصور أن ثروته تمنحه كل الحقوق. وبعد أن قال هذا صفق الباب وراءه وخرج وإنطلق يسير عبر الثلوج في سبيل تهدئة غضبه الشديد. وعندما عاد وجد أخته تبكي فسألها عن سبب بكاءها فقالت الفتاة: ذهبت أمي لتحمل ردها على جارنا العجوز، نحن في غاية الفقر وأمي تقول إنني لابد أن أتزوج من هذا العجوز الواسع الثرى وصار من الصعب عليها ان تزيد من الكلام لأن عبراتها تحشرجت في حلقها في حين أن أخاها أصابها الوجوم والصمت، ثم أضافت لتنهي حديثها: لاينبغي لك أن تستسلم مرة أخرى للغضب وأرجو منك أن لاتقول شيئاً بعد الآن. أما أنا فأفضّل أن أموت على أن أكون مرغمة هكذا على أن أعيش مع ذلك الرجل. نعم أعزائي الكرام ومرت عدة أيام سيطر فيها صمت ثقيل قاتل على المنزل الذي كانت الأم تعد فيه لإبنتها فستان الزفاف وبإنقياد جرّبت الفتاة الفستان غير أنها ذات صباح لم تظهر في وقت طعام الإفطار. كان الثلج قد تساقط في بداية الليل فلم تكن هناك صعوبة في التأكد من أنها غادرت البيت قبل الفجر فتتبعوا آثار قدميها، سأل الثلج. فقال إن الفتاة كانت تجري فسقطت فسارت ثم جرت قبل أن تسقط مرة اخرى وهكذا تتبعوا آثار قدميها على الثلج حتى شاطئ البحيرة وهناك توقفت آثار القدمين لأن الماء يمكنه أن يصون أسرار أولئك الذين يأتون طالبين منه الملاذ. عند ذلك عادت الأم مسنودة على إبنها وجلست أمام منزلها وراحت تبكي وذرفت الكثير والكثير من الدموع الى حد أن ثلاث جداول ماء قد تكونت وأخذت تكبر وسرعان ماصارت ثلاثة أنهار وجرت انهار الماء الثلاثة الى البحر سالكة طرق ثلاثة وديان كانت تفصل بينها ثلاث تلال مكسوة بأشجار تغرد فوقها الطيور. واحس الرجل العجوز ايضاً بحزن شديد غير أنه لم ييأس من العثور على خطيبته مقتنعاً أن الثراء يمكن أن يحقق كل شيء له فأمر بصنع خيط وصنارة لصيد السمك، كان الخيط من الذهب وفي طرفه صنارة من الفضة علقت بها ماسة ضخمة فأبحر ذات مساء وأخذه الزهو على مركب يصطاد السمك في عرض البحر وعند الصخور العالية حيث إختفت الفتاة الجميلة. نعم احبتي الأفاضل راح الرجل العجوز يصطاد حتى الفجر دون أن يحصل على شيء غير أنه في اللحظة التي بدا فيها نور السماء قد أخذ بالإنبلاج جذب من البحر سمكة في منتهى الجمال إلا أنها لم تكن تنتمي الى أي نوع معروف، تأهب الرجل العجوز لإلقاء غنيمته في حوض سمك مركبه من دون ان يخطر على باله او من دون أن يحدثه قلبه بأن هذه السمكة الغريبة الجميلة هي نفس الفتاة الرائعة الجمال التي تقدم للزواج منها وفتن بها وأصّر على عقد قرانه بها ولكن السمكة إنزلقت من بين يديه وقفزت الى البحر. وبين موجتين ظهر رأس السمكة وإنفتح فمها ومن بين الأمواج إرتفع صوت الفتاة يهتف قائلاً: أنت لم تعرفني اذن ولسوف تأمر بطبخي لتلتهمني ومع هذا أنا تلك التي إدعيت أنك تحبها! ومنذ فجر ذلك اليوم لم يأخذ الرجل العجوز خيط وصنارة السمك ولاقاربه بل حبس نفسه داخل بيته مع كنوزه العديمة الجدوى. أما الأم فلم يرها الناس مرة اخرى غيره أن هناك من يؤكدون أنها تبكي دائماً لأن الأنهار الثلاثة لم تكف مطلقاً منذ قرون عن الجريان نحو الخليج حيث إختفت إبنتها ذات صباح في الشتاء. أعزائي الكرام من طهران إستمعتم الى حلقة اخرى من برنامج حكايا وخفايا، إنتظرونا عند حلقة الأسلوع المقبل وعند أسطورة اخرى من أساطير البحار والأنهار. حتى ذلك الحين تقبلوا تحياتنا ودمتم بكل خير، الى اللقاء. أساطير الأبطال والمتمردين - 1 - 22 2013-12-02 08:39:54 2013-12-02 08:39:54 http://arabic.irib.ir/programs/item/10781 http://arabic.irib.ir/programs/item/10781 بسم الله الرحمن الرحيم أعزاءنا الكرام في كل مكان السلام عليكم ورحمة الله وبركاته السلام عليكم وأهلاً بكم وأسعد الله أوقاتكم بكل خير ويسرنا اعزاءنا المستمعين أن نلتقيكم من جديد عند حلقة اخرى من برنامجكم الأسبوعي حكايا وخفايا آملين أن تقضوا معنا دقائق حافلة بكل ماهو ممتع ومفيد، تابعونا. مستمعينا الكرام حفلت ذاكرة الأمم الشعوب بالكثير من الحكايا والأساطير حول الأبطال والمتمردين على إرادة الآلهة وخاصة التراث اليوناني والإغريقي الغني بهذا النوع من الأساطير وستحاول إعتباراً من هذه الحلقة أن نستعرض لكم إخوتنا المستمعين بعضاً من هذه القصص والأساطير المتراكمة في ثقافة الشعوب بأشكال ودلالات مختلفة على مر الزمن. مستمعينا الأفاضل من بين الأساطير الإغريقية التي يمكن تصنيف بطلها من المتمردين على إرادة السماء أسطورة سيزيف الذي كان يمثل إحدى أكثر الشخصيات مكراً بحسب المتولوجيا الإغريقية حيث إستطاع أن يخدع إله الموت ثانتوس وتكبيله مما أغضب كبير الآله زيوس فعاقبه بأن يحمل صخرة من أسفل الجبل الى أعلاه فاذا وصل القمة تدحرجت الى الوادي فيعود الى إصعادها الى القمة مرة اخرى ويظل هكذا حتى الأبد فغدا ذلك رمز العذاب الأبدي الذي لا إنتهاء له. نعم مستمعينا الأفاضل وسيزيف هو إبن الملك ايولوس ملك فيساريا وإيناريت أحد أقاليم اليونان وأول ملك ومؤسس لمملكة إيثيرا وهو والد جاكوس من الحورية السماوية ميروبي وجد بيليريفون وتقول مصادر متأخرة بأن سيزيف هو والد اوديسيوس من أنتيكلي قبل أن تتزوج بزوجها اللاحق ليرتيس. ويقال إن سيزيف هو مخترع ما يسمى بالألعاب البرزخية وكانت تمثل مهرجاناً إغريقياً قديماً كان يقام مرة كل سنتين في شهر ابريل على الأرجح تكريماً لإله البحر بوسيدون وذلك في حرمه الواقع على برزخ كورنس ومن هناك إسمه. يرقى التاريخ الى حوالي العام 570 قبل الميلاد وكان يشتمل على مباريات في الألعاب الرياضية والموسيقى والخطابة وعلى سباق خيل ومركبات. مستمعينا الأفاضل تقول الأسطورة إن سيزيف كان يشتغل بالتجارة والإبحار ولكنه كان مخادعاً وجشعاً الى حد بعيد فقد خرق قوانين الضيافة وأعرافها بأن قتل المسافرين والضيوف النزلاء حيث صوره هوميروس ومن تلاه من الكتاب والمؤرخين وإشتهر لديهم بأنه أمكر البشر وأخبثهم على وجه الأرض قاطبة وأكثرهم لؤماً. وكان من بين أعماله الشريرة أنه أغرى إبنة أخيه وإغتصب عرش أخيه وأفشى أسرار زيوس. نجدد التحية لكم أعزائي الأفاضل عبر برنامج حكايا وخفايا يأتيكم من طهران. مستمعينا تمضي الأسطورة الى سرد تفاصيل قصة سيزيف المتمرد الشرير فتقول إن زيوس كبير الآله أمر هادس إله العالم السفلي أن يسلسل سيزيف في الجحيم وطلب سيزيف بمكره المعهود من ثانتوس إله الموت أن يجرب الأصفاد والسلاسل ليختبر مدى كفاءتها وعندما فعل ثانتوس ذلك أحكم عليه سيزيف الأصفاد وتوعد هادس بالإنتقام وهكذا احدث سبب تكبيل سيزيف للإله الموت ثنتوس تمرداً وإنقلاباً وثورة وهياجاً ولم يعد أحد من البشر يموت حتى إنزعج آريس إله الحرب أنه فقد المتعة من معاركه لأن خصومه فيها لم يكونوا يموتون لذلك تدخل وأطلق سراح ثانتوس وفك أسره وأرسل سيزيف الى الجحيم. وكان سيزيف قد أخبر زوجته قبل الحكم عليه بالموت أن تمتنع عن تقديم أضحيتها المعتادة بعد موته وفي العالم السفلي توسل بحيلة اخرى للخلاص من العقاب فقد شكا من أن زوجته تهجره وتهمله وتتجاهله وأقنع بتسيفوني ملكة العالم السفلي بالسماح له بالصعود الى العالم العلوي كي يطلب من زوجته أن تؤدي واجبها وتقدم أضحيتها. وعندما عاد سيزيف الى كورنس رفض ان يعود لذلك حُمّل الى العالم السفلي بواسطة هادس وفي رواية اخرى للأسطورة فإن بستيفوني إقتنعت أنه قد قيد الى الجحيم بالطريقة الخطأ فأمرت بإطلاق سراحه وكعقاب من الآله على خداعه وهو مغزى الأسطورة وبيت القصيد فيها فقد أرغم سيزيف على دحرجة صخرة ضخمة على التل المنحدر ولكن الصخرة تفلت منه دائماً قبل أن يبلغ قمة التل فيكون عليه أن يبدأ من جديد مرة اخرى وهو غاية العقاب ومنتهى العذاب الذي من الممكن أن يُبلى به أحد. وهكذا كانت احبتي الأفاضل هذه العقوبة المثيرة للجنون وذات السمة الإنتقامية التي عوقب بها سيزيف جزاءاً لإعتقاده المتعجرف كبشر أن ذكاءه يمكن أن يغلب ويفوق ذكاء زيوس كبير الآله ومكره فإن سيزيف تجاوز وخرق بشكل لاينكر حدوده لأنه إعتبر نفسه نداً للآلهة وكنتيجة لذلك فقد أظهرت زيوس ذكاءه الخاص بأن ربط سيزيف بعقوبة وحيرة أبدية وطبقاً لذلك فإن الأنشطة العديمة الهدف او اللامتناهية الوصف بأنها سيزيفية وقد كان سيزيف وقصته يشكلان موضوعاً شائعاً للكتاب والفنانين القدامى حيثؤ صوّره الرسّام بولي جونوتوس المبدع الماهر في تصوير الأحاسيس الانسانية المأساوية على الجدران في دلسي. أيها الأخوة والأخوات هنالك تفسيرات مختلفة قدمت بهدف تحليل أسطورة سيزيف وفكّ رموزها وطبقاً للنظريات الشمسية فإن سيزيف يمثل قرص الشمس الذي يطلع كل صباح من الشرق ويهوي غارباً بإتجاه الغرب فيما يعتبره باحثون آخرون تجسيماً وتشخيصاً للأمواج الهائجة إرتفاعاً وإنخفاضاً او للبحر الغدّار. وفي القرن الأول قبل الميلاد فسّر الفيلسوف الأبيقوري لوكيريتوس أسطورة سيزيف كرمز للساسة الذين يطمحون ويسعون بإستماتة الى الكرسي والمنصب السياسي وأنهم مهزومون مغلوبون في مسعاهم بصفة دائمة ومستمرة وأن السطوة والسلطة مجرد شيئاً فارغاً وخاوي في حقيقتهما تماماً مثل دحرجة الجلمود أسفل التل ثم إعادته دون جدوى الى الأعلى. أما الفيلسوف فيلكر أحبتي الكرام فيرى أن سيزيف يرمز الى الصراع العبثي الذي يخوضه الانسان في سبيل المعرفة. ورأى الكاتب والروائي البركامو في مقال حمل العنوان أسطورة سيزيف أن سيزيف يجسد هراء الحياة الانسانية وسخفها ولامنطقيتها ولاعقلانيتها لكنه لابد أن المرء يتخيل أن سيزيف كان سعيداً مسروراً تماماً كما أن النضال والصراع والكفاح ذاته نحو الأعالي والمرتفعات كفيل بأن يملأ فؤاد الانسان بالسعادة. مستمعينا الأحبة نرجو أن نكون قد إستمتعتم معنا من خلال أسطورة هذا الأسبوع على امل أن نلتقيكم عند حكاية اخرى من أساطير الأبطال والمتمردين ضمن برنامج حكايا وخفايا من اذاعة طهران صوت الجمهورية الاسلامية في ايران، تقبلوا منا أجمل المنى والى اللقاء. عجائب العلاقة بين الانسان والحيوان - 21 2013-11-24 10:30:41 2013-11-24 10:30:41 http://arabic.irib.ir/programs/item/10780 http://arabic.irib.ir/programs/item/10780 بسم الله الرحمن الرحيم السلام عليكم ورحمة الله وبركاته السلام عليكم إخواتنا المستمعين في كل مكان أهلاً ومرحباً بكم في رحاب جولة أخرى نتجول فيها في عالم الحكايا والأساطير التي جادت بها مخيلة الانسان الخصبة على مر الدهور والعصور، ندعوكم للمتابعة. اعزائي الكرام الحكايات الأسطورية دائماً ما تجذبنا اليها سواء صدقناها او كذبناها اذ لدينا نزعة غريزية تحثنا على أن نصدقها على الرغم من غرابتها وعدم واقعيتها ذلك لأن الأسطورة يتخللها دائماً ذلك النوع من السحر الذي يأسر عقولنا وكل أسطورة لابد أن يكون لها أساس من نوع ما في الواقع وإلا فإن العقل البشري لن يستطيع أن يختلق قصة خيالية متكاملة الجوانب هذا دون شيء حقيقي يستند عليه فكل أسطورة جزء منها موجود في الخيال والجزء الآخر في الواقع كما سنلاحظ في أسطورة حلقة هذا الأسبوع التي تروي لنا قصة من تلك القصص التي تزدحم بها ذاكرة الأساطير حول عجائب العلاقة بين الانسان والحيوان، تابعونا مشكورين. مستمعينا الأفاضل كانت مدينة بوينس آيرس في القرون الوسطى لايعدو كونها مجرد حصن كان يعيش فيه بعض الجنود مع عائلاتهم وكان يعيش معهم اناس آخرون والحدث النادر والمثير للإستغراب الذي سنستعرضه بقي ذكراه لوقت طويل عند الذين عايشوه او سمعوه ففي تلك الأوقات كان الذين يعيشون في بوينس آيرس يعانون من الجوع القاسي، لقد كان ينقصهم أن يأكلوا ويشبعوا حاجتهم من الأكل فإضطروا لأكل الأعشاب وكل أصناف الحيوانات في الحقول حتى بلغوا حداً من الجوع هدد اولئك البؤساء أن يأكل أحدهم الآخر. وكان يحكم السكان آنذاك طاغية يفرض شروطاً قاسية، لم يكن يحبه أحد وكان كلهم يعيشون حالة من الإستياء بالإضافة الى مرارة عدم مواساتهم في هذا الجوع والى بعض المآسي التي كانت تتسبب بها الوحوش المفترسة من النمور والفهود حيث جاءت الى الغابات القريبة من الحصن وهددت بإلتهام كل من يبتعد عنه وكان حاكم المدينة الطاغية قد منع تحت طائلة العقوبة بالموت أن يخرج أحداً من مكانه فإزداد الجوع وإنتشر ومات أناس كثيرون. ولكن إحدى النساء اعزائي الكرام الإسبانيات لم يكن بمقدورها تحمل معاناة تلك المجاعة التي لاتطاق فعبرت السور الذي كان مبنياً للدفاع عن الحصن ودخلت الى أراضي هندية علّها تنقذ حياتها، مضت لفترة على غير هدى في الطريق وكان عليها الإحتماء من عاصفة فدخلت للإختفاء في كهف عثرت عليه في وهاد النهر لكن فزعها كان كبيراً عند الدخول الى المغارة فقد وجدت نفسها امام أنثى فهد كبيرة وقوية وكانت تأخذ قسطاً من الراحة هناك في المغارة محتضنة صغارها بعد رحلة صيد قامت بها فما كان من المرأة السيئة الحظ إلا أن سقطت مغمياً عليها وبعد فترى عادت الى وعيها وعندما نظرت الى مكان انثى الفهد رأتها ملقاة تلعق بحرص ثلاثة أشبال كانت تحميهم بين ساقيها. نظرت انثى الفهد الى المرأة وبعينيها شيء من وهج الحنان والعطف على الأشبال المولودين حديثاً، إقتربت المرأة من الأم وأشبالها وأخذت تمرر يدها وتداعب الأم والأشبال وبعدها عاشت في ألفة مع الحيوانات الأربعة وصارت المرأة الطيبة ترعى الأشبال عندما تخرج انثى الفهد لتعود بلحم صيد للجميع. مستمعينا الكرام وفي يوم من الأيام خرجت المرأة الى ماء النهر لتطفأ عطشها فأفزعها بعض الهنود الذين كانوا قد خرجوا الى الصيد هناك ثم أخذوها معهم الى قبيلتهم وفي هذا الوقت وقع الحدث الخارق والمعجز في هذه القصة إذ خرجت مجموعة من الجنود الأسبان يبحثون عن الأكل من القبائل المجاورة فوجدوا المرأة أسيرة عند الهنود فأنقذوها في اللحظة المناسبة وأخذوها الى حاكم حصن بوينس آيرس الذي لم ينتبه اليها فأمر أن تلقى الى الوحوش لتقطعها وتأكلها فإقتادها الجنود الى الخارج وتركوها مربوطة بإحكام الى شجرة على بعد فرسخ من القرية وفي تلك الليلة أتى رهط من الوحوش الى المرأة الغنيمة وكان من بينها أنثى الفهد التي كانت المرأة قد عاشت معها. عندما رأت أنثى الفهد المرأة إقتربت منها ولم تسمح لأي وحش بالإقتراب منها وبقيت تدافع عنها طيلة نلك الليلة واليوم التالي بليلته حتى اليوم الثالث وذهب الجنود الى هناك بأمر من الحاكم ليتأكدوا من موت المرأة ولكن صعقوا عندما رأوها لاتزال على قيد الحياة وانثى الفهد عند قدميها مع الشبلين، إبتعدت الحيوانات الوفية قليلاً عندما رأت الجنود وأفسحت لهم الطريق كأنها أشارت اليهم أن يصلوا الى المرأة ويفكوا وثاقها حيث فعل الجنود ذلك وهم معجبون بذكاء تلك الوحشة وانسانيتها. وبعد أن فك الجنود وثاق المرأة أخذوها معخم ليعفوا عنها وبعد تلك المعجزة التي رأوها بقيت أنثى الفهد تصدر إشارات وحركات وتزأر بحزن كأنها تعبّر عن الاحساس بالوحدة بينما كانت المرأة تبتعد وتلتفت الى الوراء وفي عينيها دموع الشكر والإمتنان لأنثى الفهد الطيبة. مستمعينا الكرام نرجو أن تكونوا قد إستمتعتم وأفدتم معنا من حكاية حلقة هذا الأسبوع من برنامج حكايا وخفايا والتي إستمعتم اليها من اذاعة طهران صوت الجمهورية الاسلامية في ايران. إنتظروا في حلقة الأسبوع المقبل مع حكاية أسطورية معبرة اخرى بإذن الله، نشكركم على طيب المتابعة والإصغاء ودمتم بألف خير، الى اللقاء. أسطورة الرسّام لي - 20 2013-11-03 08:09:42 2013-11-03 08:09:42 http://arabic.irib.ir/programs/item/10701 http://arabic.irib.ir/programs/item/10701 بسم الله الرحمن الرحيم إخوتنا المستمعين الأكارم السلام عليكم ورحمة الله وبركاته نحييكم أجمل تحية محملة بالحب والمودة ونحن نلتقيكم عند حكاية أسطورية أخرى من حكايا الأمم والشعوب محاولين إستكشاف الخفايا الكامنة وراءها وتقديمها اليكم في إطار القصة والرواية راجين أن تحظى بحسن متابعتكم. إخوتنا المستمعين من الأساطير التي عبّرت الشعوب من خلالها عن حب الإنسان الغريزي لموطنه ومسرح طفولته وذكرياته وأن هذا الحب قد يبلغ في بعض الأحيان مبلغاً يصنع المعجزات حتى يتجسّد ذلك الشوق الصادق والرغبة العارمة في العودة الى احضان الوطن واقعاً فعلياً خاصة اذا كان الإغتراب عن الوطن قسرياً مفروضاً على الإنسان. من هذه الأساطير السطورة الصينية الجميلة المعبّرة "هروب الرسّام لي" التي ندعوكم لمتابعة أحداثها لحلقة هذا الأسبوع من حكايا وخفايا. أيها المستمعون الكرام إن الحكاية التاريخية المشوقة للرسّام لي تتشام تشاو الرسّام الذي كان يعيش في أزمان سحيقة والذي هرب من القصر الإمبراطوري وإختفى ولم يعرف عنه أي شيء أبداً منذ ذلك الحين. تروي الأسطورة أن لي ولد في منطقة رطبة خضراء وإن كانت حياته الطفولية سعيدة قضاها بين المروج الرمادية والبيضاء والأشجار المزهرة وفي قريته الساحرة ومع والديه الفلاحين المسنين ومع النهر الرقراق بين سهول القصب والخيزران، كان ذلك يمثل كل فرحه وحياته، حتى في نومه كان يضحك وهو يحلم بالشمس البلورية على الحقل ومنذ صغره كان يرسم الأسماك والعصافير بالحجارة التي غسلها النهر، يرسم القطيع والرعاة وهم يسرحون بالأغنام بين المروج الخضراء وكانت ريشته السحرية تسجل تخيلاته الطفولية وهكذا ترعرع لي بين القرى والضيعات القريبة وكان الجميع يتحدثون عنه ويأتون ليرون رسومات الفتى الفنان فلقد أخذت شهرة موهبته تتسع وتطبق الآفاق حتى وصلت الى قصر الإمبراطور. ثم إن الإمبراطور مستمعينا الأفاضل بعث في طلب لي فما كان من لي إلا أنه لبّى الطلب إذ ركع امام الإمبراطور إبن السماء ثلاث مرات ولمست جبهته الأرض ثلاث مرات. عندها خاطبه الإمبراطور قائلاً: عليك أن تبقى هنا لتعمل على زخرفة ممرات القصر وصالاته وقد أمرت أن تهيء لك إحدى الصالات كمرسم جهزته بالألوان واللوحات والأخشاب الرائعة. ستتغير حياتك إعتباراً من اليوم ولن تعود الى هناك حيث ولدت. أصاب لي حزن عظيم لأنه لن يتمكن بعد ذلك من رؤية منزله في الضيعة الساحرة الخلابة ذات الأشجار المزهرة على ضفتي نهر الصافي فأصبح قدره أن يحلم بسعادة الريف وهو محجوز سجيناً في صالات القصر المحاط بتنينات ضخمة من الأحجار. نعم أيها الأخوة والأخوات أخذ لي يعمل بلا توقف كي يرضي الإمبراطور حتى ملئت رسوماته جدران الغرف والأبواب الخشبية والحديدية وأسوار المعابد وصالات التشريفات لكن تفكيره كان يحلق بعيداً في الأرض الخلابة الرطبة التي عاش فيها بسعادة غامرة لاتفوقها سعادة أخرى. وفي ذات يوم رسم لي لوحة كبيرة رائعة الجمال ضمّنها السماء الصافية لطفولته وحقل المروج والجسر الصغيرة المصنوعة من الجذوع فوق النهر الذي يكتنفه قصب خيزران الضيعة البيضاء. وفي أعماق السماء كان طيران البط البري وشمس الفجر الحمراء واللون الأخضر الناصع والعشب المبلل بقطرات الندى، كانت لوحة كبيرة ورائعة جاء لرؤيتها الأمراء وكبار الموظفين. كانت معلقة في إحدى الصالات الفاخرة في القصر وبدت كأنها نافذة مفتوحة من الجدار الصلب على مشهد الريف الأكثر حلاوة وعذوبة. كان لي في الحقيقة قد صنع أفضل أعماله التي حملها دائماً في تفكيره وفي احلامه، لم تكن تبدو له كلوحة من بلاده إنما بلاده كلها قد وضعت في اللوحة بشكل معجز لذلك كان يقضي ساعات طويلة أمامها ليتأملها من بعيد ويشم من خلالها هواءها النقي المحمل بشذى الأزهار. لكن الرسّام المقيد بأغلال العبودية المفروضة عليه لم يكن بمقدوره أن يدخل الصالات الكبيرة المخصصة للحفلات وإستقبالات الأمراء والنبلاء، كان عليه أن يعيش ويعمل في ورشته منسياً من الجميع وطالما تمنى لي أن يستطيع رؤية لوحته ولو من عبر شقوق الأبواب. وفي ذات يوم كان الحرّاس والخدم غائبين فدخل لي وإنتزع لوحته التي تروي حكايات الجمال عن الريف الأخضر ومضى بها بين الممرات المعتمة ليخبأها في مشغله حيث يستطيع تأملها والحسرات تقطّع قلبه. إنطلقت صافرة الخطر في انحاء القصر وإنكدت الصيحات في أنحاء المدينة وهي تعلن عن إختفاء اللوحة العظيمة. كان الإمبراطور يشتاط غضباً ويهدد ويتوعد وأمر بنشر ألف جندي يبحثون عن السارق، دخلوا كل البيوت وفتشوا كل الأماكن وأخيراً عثروا على اللوحة في مرسم لي وقد خبأها بين الألواح وأقمشة الكتان. أمر الإمبراطور بسجن لي وأن يستمر بالرسم من داخل سجنه ليكمل زخرفة قصره لكن لي لم تطاوعه يده على الرسم، كان النور ينقصه لعينه والسعادة لقلبه عندها إستدعاه الإمبراطور وقال له: ستعود من جديد الى القصر لتعيش وترسم حتى تكون سعيداً، سأدعك مع لوحتك لدقائق قليلة في كل يوم ولكن اذا حاولت القيام بأي شيء قد يغيظني فستعاقب بلا رحمة او شفقة. نعم مستمعينا الأفاضل تابع لي عمله ومع مرور الأيام كان جرح روحه يتسع أكثر وهو يتأمل الحقل الطليق في موطنه الأخضر وظل يعاني من الحزن المزعج في القصر الإمبراطوري، لم يعد لي يقوى على المقاومة اكثر ففي يوم من الأيام كان وحيداً في الصالة الواسعة أمام لوحته يحدّق فيها وينظر الى ضيعته الخضراء والى الحقل الشاسع الممتد عبر الآفاق الى مالا نهاية، كان يتملاه من أجل أن يشم هواءه المار بين أشجار الصفصاف وكي يعانق الأشجار ويغني مع الريح ويسمع ترانيم قصب الخيزران وفي لحظة قدر أن يهرب من هذا العالم الأسود المثقل بالأغلال قال لنفسه: نعم هناك سأذهب هناك فالحقل واسع وقريب مني فلأركض فيه مفتوح الذراعين كأنهما جناحا طير. إقترب لي من اللوحة ثم قفز داخلها حيث رأى نفسه ينهب الأرض بخطواته السريعة الواسعة كأنه يحلق بين المروج دون أن يحتاج الى البحث عن الطرقات وأخذ يركض ويركض دون توقف ويبتعد ويصغر رويداً رويداً حتى إختفى عند خط الأفق الأزرق وعندما عاد الحرّاس ليعيدوا لي الى مرسمه لم يجدوه. إستشاط الإمبراطور غضباً فقد كان من المستحيل أن يكون لي قد خرج من هناك من غير أن يراه أحد لكن احد الموظفين من الحكماء وجد التفسير لتلك الأحجية لقد هرب لي في داخل اللوحة وبدأ يركض عبر المنظر الذي رسمه هو نفسه وبالفعل فقد شوهدت آثار خطواته على العشب الندي للمروج. مستمعينا الكرام حتى الملتقى عند حكايا وخفايا اخرى نستودعكم الله وتقبلوا تحيات قسم الثقافة والأدب والفن من اذاعة طهران صوت الجمهورية الاسلامية في ايران، دمتم سالمين وفي امان الله، الى اللقاء. حوريات البحر - 19 2013-10-27 09:02:56 2013-10-27 09:02:56 http://arabic.irib.ir/programs/item/10700 http://arabic.irib.ir/programs/item/10700 بسم الله الرحمن الرحيم مستمعينا الكرام السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، السلام عليكم ونحييكم أطيب تحية محملة بعطر المحبة والود ونحن مجدد اللقاء بكم عبر حلقة أخرى من حكايا الشعوب وأساطيرها أملين أن تنال رضاكم وحسن متابعتكم. إخوتنا أخواتنا ليس هناك من شك في أن الناس كانوا مهتمين منذ أقدم العصور بتلك الكائنات المسماة بحوريات البحر وعندما يفكرون بهذه المخلوقات فإنهم يصنفونها ضمن الوحوش الأسطورية التي يعرفونها مثل التنين والحصان وحيد القرن والإغريفون. وفي وقت مضى كان الإعتقاد في تلك الأساطير إنما جاءت من خيال الناس وتراث الشعوب في الماضي ولكن الناس بدأوا يعتقدون أن هذه الخرافات ممكن أن تأتي من أحداث حقيقية ولكن دعونا الآن إخوتنا المستمعين نتعرف على هذه المخلوقة الخيالية وعلى القصص التي رويت عنها، تابعونا. أعزائي المستمعين حورية البحر او عرائس البحر كائنات تسكن البحار والبحيرات على ما تفيد الأساطير التي تصورها على أنها كائنات تجمع بين صفات البشر والأسماك فالقسم العلوي وهو القسم البشري يتمتع بكامل صفات البشر العلوية من الرأس الى السرة بينما القسم السفلي وهو القسم السمكي يتمتع بجسم سمكي الى الذيل ويوجد منها زوجان ذكر وأنثى والأساطير عادة ما تصور لنا حوريات البحر على أنهم مخلوقات جميلة وساحرة ولهن حكايات عديدة مع البشر توارثت بين عدة أجيال وكانت هذه المخلوقات تغري الرجال من البشر بجمالهن وغناءهن فقد كن يجلسن ويمشطن شعورهن الذهبية والى جانبهن قلنسوة سحرية فيضعن القلنسوة على رأس الرجل الذي يرغبن فيه ويأخذنه بعيداً معهن ويعيش ذلك الرجل في البحر من خلال لوكس القلنسوة السحرية كما كانت هناك غرانيق الماء التي تأسر النساء. الملاحظ مستمعينا الأفاضل أن بعض الحيوانات البحرية مثل الفقمة والدولفين وخاصة خروف البحر وبقرة البحر تبدو من بعد شبيهة بالإنسان ولعل هذه الظاهرة كانت من الدوافع التي دفعت الإنسان منذ القدم الى الإعتقاد بوجود كائنات تجمع بين الصفات البشرية والحيوانية وهكذا فقد غدت خلال الآلاف من السنين الماضية أساطير حوريات البحر في العالم ومعظم الذين عاشوا بالقرب من السواحل كانت لديهم قصص عن حوريات البحر فهناك مشاهدات كثيرة في أفريقيا آسيا وأوربا وأمريكا، ولكن أين كان أصل هذه الأساطير؟ المرجّح أن أصل هذه القصة كان في اليونان القديمة وإنتشرت بعد ذلك الى الشرق الأوسط حيث وجد علماء الآثار تماثيل برونزية لحوريات البحر تعود الى ثلاثة آلاف سنة مضت. والآن تعالوا إخوتنا المستمعين لنتعرف على روايات تلك الأسطورة في مختلف انحاء العالم وعلى مر العصور. أيها الأخوة المستمعون ظهرت اولى القصص من حوريات البحر قبل الميلاد بألف عام حبت الإلهة آثرجاتيس أم الملكة الآشورية سميرأميس أحد البشر ثم قتلته بغير قصد فخجلت من فعلتها وألقت بنفسها في البحيرة لتصبح على شكل سمكة لكن المياه لم تخفي جمالها الإلهي فإكتسبت صورة حورية بشرية فوق الخصر وسمكة تحت ذلك. وفي القصص العربية تضم ألف ليلة وليلة بعض الحكايات عن اناس بحريين من مثل جلنار بنت البحر ولكن هؤلاء الأشخاص يختلفون عن الحورية في أنهم مثل البشر العاديين إلا أنهم حسب مافي القصة قادرون على أن يتنفسوا ويعيشوا تحت البحر في ذات الوقت بالإضافة الى التزاوج مع البشر العاديين. وفي العصر الحديث أشتهرت في القرن السادس عشر قصة البحار الفرنسي كاميرون الذي صادف قبالة سواحل إحدى جزر قبرص حورية تعوم في الماء فقام بقذف شباكه نحوها واستطاع إصطيادها ففتن بجمالها وخبأها عن الناس وإتخذها زوجة له وأنجب منها سبعة أبناء قبل أن يقوم بقتلها خوفاً من أن يخفر بها غيره بعد موته. أعزائي المستمعين في أفريقيا تسجّل الأساطير العديد من اللقاءات الخطيرة مع حوريات البحر حيث تفيد إحدى الأساطير أن صبياً صغيراً كان يسبح في النهر عندما هبت عاصفة قوية جاءت من العدم وعندما كان يحاول الخروج من البحر عثرت عليه حورية بحر أخذته الى منزلها في أعمق جزء من المحيط فسألته هل أكلت السمك؟ قال: لا. فقالت: هل أكلت لحم البقر؟ فقال: لا، فسألته: هل أكلت لحم الظأن او لحم الخنزير؟ فأجاب بالنفي ايضاً ولوكان الصبي قد أجاب بنعم على تلك الأسئلة لربما كانت قتلته وبهذا صعدت به الحورية الى السطح ثم جذبته الى الشاطئ وبعد حين عثر عليه الراعي الذي أعاده الى أسرته. مستمعينا الكرام ما زلتم تستمعون الى برنامج حكايا وخفايا من اذاعة طهران صوت الجمهورية الاسلامية في ايرانز أحبتي المستمعين في جزيرة غوام القابعة على المحيط الهادئ شاعت أسطورة عن حورية البحر ووفقاً للقصة كانت فتاة أسمها سيرينا تحب السباحة وتنتهز أي فرصة كي تسبح في البحر او في النهر وفي ذات يوم طلبت والدة سيرينا من إبنتها أن تجمع بعض قشور جوز الهند لإشعال النار وبدلاً من أن تجمع قشور جوز الهند ذهبت الى النهر للسباحة وعندما تأخرت سيرينا بدأت أمها والكاهنة في البحث عن سيرينا ووجدتاها تسبح في النهر دون إهتمام فغضبت والدة سيرينا غضباً شديداً وأخذت تلعنها قائلة: اذا كنت تحبين السباحة كثيراً هكذا فلتصبحي سمكة. شعرت الكاهنة بالرعب من تحقق تلك اللعنة وبالفعل بدأت سيرينا بالتحوّل الى سمكة ولكن الكاهنة إستطاعت أن تخفف تلك اللعنة فجعلت الجزء العلوي لها بشرياً بينما بدأت أطرافها السفلية تتحوّل الى ذيل سمكة وبذلك تحوّلت سيرينا الى حورية بحر حقيقية وما لبثت والدة سيرينا أن ندمت كثيراً على لعنتها ولكن اللعنة تحققت على الرغم من أسفها وستستمر هذه اللعنة الى الأبد. وهكذا ودعت سيرينا والدتها والكاهنة بالدموع وخرجت من النهر كي تغوص في المحيط الهادئ. نعم مستمعينا الأفاضل وتقول الروايات أن البحارة يشاهدون حورية البحر سيرينا حتى يومنا هذا ومن غير الممكن القبض عليها إلا بإستعمال شبكة من الشعر البشري. ومما يثير الإهتمام حول هذه الأسطورة هو أن منزل سيرينا الذي عاشت فيه هو مازال موجوداً على النهر هناك حيث مازال الناس هناك يذهبون اليه. وفي أوريا تفيد بعض الحكايات الشعبية أن رجلاً أسكتلندياً يدعى مايكو مايك كان يتمشى ذات يوم وحيداً على طول شاطئ صخري وفجأة خطفته حورية بحر وأخذت به الى كهف وألقته سجيناً فيه وكان مايك يملك كلباً أسود كبيراً وعندما تأخر في العودة الى البيت بعثت زوجته الكلب ليبحث عنه وعندما وصل الى الكهف وجد صاحبه مايك سجيناً بداخله وحينما رأته حورية البحر خرجت من البحر لتمنع هروب سجينها وما أن رآها الكلب أخذ يزمجر بشدة بينما كانت تحاول أن تدفع به بعيداً وهنا قال لها مايك: من الأفضل أن تتركيني أذهب وإلا سيهجم عليك كلبي. فضحكت حورية البحر وقالت: ربما سأبقيك هنا حتى تموت. ولم تكد تقول ذلك حتى هجم عليها الكلب وجرى قتال عنيف بينهما فحاولت الهرب بالقفز في البحر ولكن الكلب تبعها وإشتد القتال بينهما حتى قتل الكلب حورية البحر الشريرة ولكنه كان قد أصيب إصابات بالغة فغرق معها الى الأعماق وعندما جاءت الشرطة وجدت مايك على الشاطئ يبكي على كلبه المخلص الذي غرق في البحر بعد قتل الحورية. إخوتنا المستمعين في كل مكان نأمل أن تكونوا قد أمضيتم معنا اطيب الأوقات وأجملها في حلقتنا لهذا الأسبوع من برنامج حكايا وخفايا التي إستمعتم اليها من اذاعة طهران حتى نلتقيكم في حلقة الأسبوع المقبل بإذنه تعالى نترككم برعايته شاكرين لكم حسن المتابعة، الى اللقاء. أستافي الفتاة التي لاتبكي - 18 2013-10-20 08:50:54 2013-10-20 08:50:54 http://arabic.irib.ir/programs/item/10699 http://arabic.irib.ir/programs/item/10699 بسم الله الرحمن الرحيم مستمعينا الأفاضل في كل مكان السلام عليكم ورحمة الله وبركاته السلام عليكم واهلاً بكم على الحب والمودة نجدد اللقاء بكم أعزائي المستمعين وندعوكم على إصطحابنا في جولة جديدة من برنامجكم الأسبوعي حكايا وخفايا نقوم بها عبر رحاب ربوع الأرض للتعرف على القصص والأساطير التي نسجتها مخيلة الشعوب، ندعوكم لمرافقتنا. مستمعينا الكرام من بين الغابات الساحرة الحافلة بالغموض وأسرار المكتظة بالأغصان المتشابكة التي تبدو كأنها تطل بأسرارها على الآخرين لتحتفظ بغموضها وإلهامها تلك الغابات الممتدة على مرمى الأقصار والآفاق في أمريكا الجنوبية. نقدم لكن في حلقة هذا الأسبوع صورة من هذه البلاد الحبلى بالأساطير. إنها أسطورة حافلة بالمعاني تدل على رقي كبير في التفكير وبدائية السكان، أسطورة الفتاة أستافي التي سمّاها الهنود القاطنون في تلك النواحي بالفتاة التي لاتبكي، أسطورة ان تجسد لنا معنى أن يبكي الإنسان من اجل الآخرين ويشاركهم في أحزانهم ومصائبهم ويزيح عبء الهموم عن كواهلهم. تابعونا اعزائي المستمعين عبر هذه الأسطورة الطريفة المفعمة بالخفايا. أعزائي الكرام كانت باهرة الجمال تلك الفتاة أستافي إبنة زعيم القبيلة وكان والدها الشيخ ينظر الى فتاته هذه بحنان وإشفاق كبيرين كما يجب على الآباء أن ينظروا الى أبناءهم غير السعداء، كانت الشابة الهندية الحمراء أستافي رائعة الجمال، قد أتاها خيرة المحاربين لرؤيتها وتقدمها لخطوبتها لكنها لن تستجب للذين تحببوا اليها فهذه الفتاة التي كانت الأكثر جمالاً في القبيلة لن تكن تبادل الآخرين الحب لأنها كانت باردة المشاعر وقاسية القلب. لم يسبق لأستافي أن عشقت او أطاعت احداً لهذا كانوا يتنددون عليها ويلقبونها بالفتاة التي لن تبكي أبداً إذ لم ير أحد منها دمعة في عينيها السوداوين رغم معاناة اهلها فقد حدث مرة أن مياه نهر الأورغواي فاضت وإقتلعت الأكواخ والخوص وإبتلعت الى الأبد النساء والأطفال فرفع الشيوخ والشباب نحيبهم الى السماء لكن أستافي صاحبة القلب القاسي لن تبكي. كانت عيناها الرائعتان السوداوتان تنظران الى بعيد بلا مبالاة بآلام الآخرين فغلب الظن على أفراد القبيلة بأن أستافي هي سبب كل المآسي تلك فتوجهوا الى ساحرة القبيلة ولكنها قالت لهم دموع أستافي فقط هي القادرة على تهدئة غضب الآلهة ولكن حلّت مآسي وكوارث أخرى وأخرى ففي إحدى المعارك مع قوم آخرين أقوياء وأشداء كان على القبيلة أن تهرب وتختفي في الجبال بعد أن وقعت الفتيات العذراوات الأكثر جمالاً بأيدي الأعداء فسقط أشجع المحاربين قتلى وتقلصت القبيلة الى بضع نساء وحفنة من المقاتلين الذين أنقذوا الشيخ الزعيم ولجأ جميعهم الى الغابة ومن ضمنهم كانت أستافي حيث لم يكن يلتمع الدمع في عينيها لما حدث فما كان من الساحرة إلا أن ألقت بيدها على طلاسمها وسحرها علّها تهتدي الى الحل من خلال الفلك والنجوم وفي النهاية قالت: كي تمر المصائب من جانبنا بسلام يجب على أستافي أن تبكي، لكن كيف نجعلها تبكي؟ فالشيخ الزعيم يكن إبنته حباً كبيراً لاحدود له فكيف يمكن حملها على البكاء فهي لم تكن قادرة على إظهار أبسط علامات الشفقة والتعاطف مع مآسي الآخرين ومصائبهم؟ أعزائي الكرام تتواصلون مع برنامج حكايا وخفايا من اذاعة طهران صوت الجمهورية الاسلامية في ايران. مستمعينا الأفاضل كان ذلك ما أراده الكهّان والسحرة فدبّروا لأستافي خطة إمتحان الألم في أعماقها ففي احد الأيام كانت أستافي تتمشى في أحد دروب الغابة الملتوية الكثيفة الأغصان فخرجت للقاءها إمرأة عجوز محنية الظهر مرتجفة وبصوت فيه الكثير من الحسرة طلبت منها أن تقطع لها بعض الأغصان اليابسة لكوخها حيث حفيدها مريض ويكاد يموت من البرد. نظرت اليها أستافي بإزدراء فركعت العجوز على ركبتيها وطلبت منها وتوسلت بصوت مفجوع ولكن الشابة الهندية تابعت طريقها دون إكتراث. وبعد قليل ظهرت لها امرأة في ريعان الشباب وعلى يديها طفل والدموع في عينيها، إقتربت المرأة من أستافي وكانت ملامحها تشير الى أنها موجوعة وتعاني الشيء الكثير من الألم وأنها حلّت بها فاجعة وبصوت فيه الشيء الكثير من التوسل كشفت لها عن الطفل الذي كان يحتظر ورجتها أن تبحث لها عن بعض الأعشاب المفيدة القادرة على شفاء إبنها. كانت أستافي تعلم اين توجد تلك الأعشاب وفي أي مكان من الغابة فتلك الأعشاب تطرد الموت وكان بمقدورها أن تحضرها بمجرد أن تمشي قليلاً الى جانب الطريق لكن الشابة الهندية التي لاتعرف الألم تابعت مشيتها غير مكترثة بمعاناة تلك المرأة وطفلها. ولكنها ما إن مشت بضعة خطوات حتى أحست في نفسها قوة غريبة جعلتها أن تتوقف ومن خلف ظهرها سمعت صوت ساحرة القبيلة التي تقمصت صورة الشيطان سيد الأعمال الشريرة حيث تقول: ياسيد الظلال إحرم هذه الفتاة الباردة الإحساس التي لاتواسي عجوزاً ولاأماً من أن تكون أماً او عجوزاً، ياسيدي إجعل هذه المرأة التي هي بلاقلب ولاتبكي أبداً، إجعلها تبكي مدى الحياة، إجعل هذه المرأة التي كان عدم بكاءها هو سبب المآسي والمصائب والكوارث، إجعلها تحيا الى الأبد بحالة بكاء دائم وأن تقدم الخير للآخرين من خلال بكاءها. مستمعينا الأفاضل لن تستطع أستافي السماع أكثر للكلمات الأولى للساحرة وأخذت تتحوّل رويداً رويداً الى شيء آخر فتغص أقدامها في الأرض كجذور قاسية وتشعر بجسدها يتصلّب كأنه جدع الشجر وصار شعرها مثل الأغصان المليئة بالأوراق. وبعد إنتهاء الساحرة من تقمصها وأورادها كانت أستافي الجميلة الفاتنة الجمال قد تحولت الى شجرة خضراء رطبة ومنذ ذلك الحين كانت تعيش وتحيا وتنمو في الغابات الإستوائية متحولة الى شجرة كريمة معطاء وفاعلة الخير الذي كان ينضح من اوراقها ندى ناعماً ومدراراً يرطب الهواء. إن العذراء التي تبكي دائماً من اجل حماية الآخرين ببكاءها فالرجل الذي يسير متعباً ومختنقاً بسبب حرارة الشمس اللاهبة يشعر أن الشجرة تمنحه الهواء النقي والظل البارد كهدية وهكذا كتب على هذه الشجرة أن تبقى في حالة البكاء وهي تحمل اليوم إسم العذراء الهندية الفاتنة الجمال التي لم تبكي أبداً أستافي. أيها الأخوة والأخوات بهذا نصل الى نهاية حلقتنا لهذا الأسبوع في دنيا الحكايا والأساطير والتي قدمناها لحضراتكم ضمن برنامج حكايا وخفايا من اذاعة طهران صوت الجمهورية الاسلامية في ايران آملين أن تكونوا قد قضيتم معنا احلى الأوقات وأكثرها متعة راجين أن تكونوا في إنتظارنا في حكايا أخرى وخفايا كامنة فيها، نحاول جهد إمكاننا إستخراجها وعرضها على حضراتكم، حتى ذلك الحين تقبلوا تحياتنا أيها الأحبة ونشكركم على طيب المتابعة والإصغاء والى اللقاء. أسطورة حيوان النمس - 17 2013-10-13 08:57:00 2013-10-13 08:57:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/10698 http://arabic.irib.ir/programs/item/10698 بسم الله الرحمن الرحيم إخوتنا المستمعين الأفاضل أسعد الله اوقاتكم والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته تحية قلبية نبعثها اليكم ونحن نلتقيكم من جديد عند محطة اخرى من محطات برنامجكم الأسبوعي حكايا وخفايا حيث قصص الشعوب وحكاياها المفعمة بالأسرار والألغاز والغموض المحبب الى النفوس، هذه الحكايا والأساطير التي حاول الإنسان من خلالها أن يعبّر بلغة الرموز عن رؤيته للكون والحياة. ندعوكم للمتابعة أعزائي الكرام حكايتنا لهذا الأسبوع من بلاد الهند الحافلة بالأسرار والغموض والأساطير وبالتحديد حول الحيوانات الأليفة ووفاء البعض منها للإنسان وإستعدادها للدفاع عنه حتى وإن كلفها ذلك حياتها. الحكاية تدور حول حيوان النمس الذي تشتهر به بلاد الهند والذي يعتبر من الحيوانات التي يمكن للإنسان ترويضها وتحويلها الى حيوانات اهلية مستأنسة وفية لأصحابها ولاتعرف معنى الغدر والحيانة وهي فضلاً عن ذلك تعد من الحيوانات النافعة للإنسان فهذه الحيوانات معروفة بقدرتها على محاربة الأفاعي وقتلها وهي تتغذى على الزواحف والقوارد لذلك فإن المزارعين يقومون بتربيتها لتعينهم على محاربة القوارد التي من شانها أن تتلف محاصيلهم وزراعتهم. فلنستمع إخوتنا المستمعين الى هذه الأسطورة الطريفة المعبّرة التي تعكس لنا غريزة الوفاء المتأصلة عند بعض الحيوانات الى درجة لايمكن للإنسان تصوّرها فإذا به يعجل بالحكم على هذه الحيوانات كما سنرى في هذه الحكاية. أعزائي المستمعين مع طلوع الفجر من كل يوم كان هناك شاب حطّاب يخرج الى الغابة ولايعود إلا بعد أن تغيب الشمس وكانت زوجته تبقى وحيدة طوال اليوم في كوخها الخشبي وسط الحقل، كانت تقضي أيامها في العمل الدأوب فكانت تقوم بترتيب البيت المتواضع وتلتقط الأغصان للنار ثم تعد الطعام وفي أثناء ذلك كانت تقوم برعاية رضيعها فكانت تروح وتجيء وهي تنظر اليه وهو في مهده حيث كانت تشعر بالسعادة لرؤيته فقد كان وليدها الأول الذي أنجبته قبل عدة شهور وأصبح مصدر سعادة هذه الأم الشابة فهي تحيا من أجل رعايته وكانت السعادة تغمرها عندما كانت الى جواره او تحمله بين ذراعيها ولكنها كانت الى جانب ذلك تنتابها أفكار سوداوية وهواجس لاتدعها تعيش بسلام وطمأنينة فقد كانت عين الماء على مسافة من الخيمة وكان عليها الذهاب الى هناك كي تملأ الجرار وفي أثناء ذلك كان الطفل يبقى وحيداً في مهده، وحيداً هناك وسط الحقل مع حيوان البيت النمس الذي كان يبقى هناك ايضاً وهو الحيوان الصديق الذي كان يعيش معهم بمحبة ووئام. نعم اعزائي الكرام وحينما كانت الأم تخرج كان الطفل يبقى تحت رعاية النمس لكن هل يمكن الوثوق بحيوان حتى ولو نشأ وترعرع في البيت؟ ماذا يمكن لحيوان أن يفعل اذا أثاره شيء ما؟ ربما هاجم الطفل الصغير وفتك به؟ فهو مجرد حيوان لايمكن الوثوق به. كانت هذه التساؤلات تدق مضجع الأم لتتحول الى هواجس دائمة تلح عليها وترتجف لمجرد خطورها على بالها ولكن زوجها كان قد نصحها لمرات عديدة أنها تتعذب من غير سبب فالنمس حيوان وديع ووفي وينبغي الوثوق به وللحظات كانت الأم تلوم نفسها على أفكارها السيئة ولكن سرعان ما تعود الى قلقها وهواجسها رغم كل شيء متسائلة ماذا لو أن النمس إلتهم طفلنا في يوم ما؟ أيها الأحبة وفي صبيحة أحد الأيام نزلت المرأة الى عين الماء وهي تحمل جرتها وهناك في الكوخ بقي الطفل نائماً في المهد فيما كان النمس يتظاهر بالنوم في الزاوية وقد كوّر جسمه كأنه بيضة ومن حين الى آخر كان يفتح إحدى عينيه، كان يتفقد شيئاً وفجأة وبدون ضجيج ومن بين ثقب كان بين الأرضية وخشب الكوخ إنسلت أفعى كبيرة سوداء، كانت أفعى ضخمة وقوية وبصمت وبسرعة إتجهت نحو المهد لكن النمس وثب لمواجهتها في اللحظة ووقف امامها وقد إقشعر شعر ذيله فيما كانت عيناه تشعان بوميض حقد! هذا الحيوان الصغير كان يقف بشجاعة قبالة الأفعى ولايسمح لها بالمرور، كان النمس يستجمع شجاعته ليواجه فم الأفعى المفتوح وعيناه متقدتان بالحقد وكانت الأفعى قد إنتصبت حتى تحولت ما يشبه العصا وبشكل مفاجئ أطلقت رأسها بهجوم خاطف كإنطلاقة السهم. إمتص النمس الضربة بقتلة سريعة الى الجانب وعاد ثانية يقف قبالتها لايزيح النظرات عن هذا العدو، كان شعر النمس مقشعراً فيما كانت الأفعى تهدده بأنيابها لكن مخالب النمس كانت تخرمش الأرض كأنها شفرات حادة. أحنى النمس ظهره لمرات عديدة وألصق جسمه لمرات عديدة أخرى وهو يحرّك عضلاته، كان واضحاً أنه ينتظر اللحظة المناسبة للهجوم ثم وثب مهاجماً جسم الأفعى ومع الوثبة الثانية بدأ أكثر سرعة فقد إستطاع الخلاص من رأس عدوته التي أخذت تتلوى. هاجت الأفعى السامة وقد أحست أنها جُرحت فتقدمت وهاجمت وهي تطلق رأسها ونصف جسمها كأنهما السهم وكان النمس يقفز من مكان الى مكان ليمتص الهجمات التي كانت توجه اليه كالصواعق وكان عليه أن يتراجع ويقبع لكن عضلاتها كانت تتحرك تحت الجلد وفي عينيها كانت نقاط حمراء تلمع وإنطلقت بقفزة بدت أنها وجه لوجه لكنها أخفقت في تحديد زاوية الهجوم وعندما هاجمت الأفعى من الجانب الثاني هبط عليها النمس كالبرق من خلف رأسها حيث تمكن غنيمته واذا به يهاجمها بمخالبه وبكل جسمه الضاغط. بدأ جسم الأفعى يتراجع، كان يرتفع وينطوي ويلتف بإرتعاشات قوية وهناك في الرقبة خلف الرأس كان منقضاً عليها بأنيابه ومخالبه. كانت اللحظة الأخيرة من الضجيج والفحيح كأنهما رياح تزيح اوراق الشجر اليابسة وأخذ الإثنان يتراجعان أحدهما يجرجر الآخر ممرغين بتراب الأرض والغبار. وفي النهاية بدأ القتال ينتهي وأخذ جسم الأفعى يطول ويطول وليرسم على الأرض ولآخر مرة شكل إلتواءات الموت ثم همدت الأفعى بلا حركة لكن النمس بقي هناك للحظة عند صيده يتحسس دم عدوته من الرقبة التي قطعها ثم قفز إلا أن الهيجان والرغبة بالعضة كانا يلتهبان في عروقه وأخذ يسحب الجسم المهزوم هنا وهناك ممسكاً به بمخالبه مرة وبأنيابه مرة أخرى ورغم الإنهاك الذي كان يبدو عليه إلا أنه كان سعيداً بإنتصاره فلقد إتجه النمس نحو مهد الرضيع وخرج من الباب شبه المفتوح وراح ينتظر سيدته علّه ينقل لها الفرح الذي إعترى قلبه كحيوان. أعزائي الكرام كانت المرأة عائدة في الطريق تحمل جرتها الممتلئة بالماء على رأسها وعند وصولها ورؤيتها للنمس معفراً بالتراب والدم يتقاطر من فمه ومخالبه وفي عينيه بريق غريب تجمّدت في مكانها وقد بدا عليها الهلع والخوف من تحقق ما كانت تتوقعه ولم تملك نفسها من الصراخ مولولة: يا إلهي هذا ما كنت اخشاه من هذا الحيوان الملعون! ها هو قد فعلها أخيراً، لابد أنه قد إلتهم رضيعي. وفي لحظة من اليأس ألقت الجرة بكل قوتها على النمس الذي سرعان ما تمدد على الطريق وبدأت بالركض كأنها تطير بإتجاه الكوخ وعندما دخلت كان إبنها الرضيع يغفو في المهد وفي هذه اللحظة تعثرت قدمها بأشلاء جسم الأفعى السوداء وأدركت حقيقة ما حدث ثم نظرت في نفسها في خجل وراجعت أفكارها السيئة والسوداء. وتأملت ثورة غضبها الملعونة التي جعلتها ترد المعروف بالإساءة وبدأت تضرب بقبضتي يديها على صدرها ورأسها وهي تجري نحو الطريق ويكاد الحزن والألم يقتلانها ثم أخذت تبحث عن الحيوان الوفي، إلتقطه من الأرض وحملته بيت ذراعيها بحب ومضت به الى الكوخ وهناك عملت له سريراً من أفضل الأقمشة لديها وقرّبته من النار وأخذت تداعبه وتقول له أحلى الكلام الممزوج بدموعها وماهي إلا لحظات حتى إرتجف النمس ونظر الى سيدته بعينيه الطيبتين ثم نظر تجاه سرير الطفل الرضيع. وفي الليل عندما عاد زوجها الحطّاب وجد الأم تبكي من الفرح تجلس قرب النار والطفل الرضيع وحيوان النمس بين ذراعيها. إخوتنا المستمعين نرجو أن تكونوا قد إستمتعتم معنا عبر حكاية هذا الأسبوع آملين أن نجدد اللقاء بكم في الأسبوع المقبل عند أسطورة اخرى من أساطير الشعوب، حتى ذلك الحين نستودعكم الرعاية الإلهية وتقبلوا تحيات قسم الثقافة والأدب والفن من اذاعة طهران صوت الجمهورية الاسلامية في ايران، الى اللقاء. أسطورة نعمة الخبز - 16 2013-10-05 08:14:37 2013-10-05 08:14:37 http://arabic.irib.ir/programs/item/10697 http://arabic.irib.ir/programs/item/10697 بسم الله الرحمن الرحيم اعزاءنا الكرام في كل مكان أهلاً وسهلاً بكم والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته السلام عليكم أيها الأحبة، من دواعي سرورنا وإبتهاجنا أن نجدد اللقاء بكم هذا الأسبوع عبر برامجنا الثقافية والأدبية والفنية حيث نحرص فيها أن نقدم لحضراتكم كل ماهو جديد ومفيد في عالم الثقافة والأدب والفن آملين ان تحظى برامجنا هذه بحسن إصغاءكم ومتابعتكم. أعزائي الكرام قال نبينا محمد صلى الله عليه وآله وسلم أكرموا الخبز فإن الله عزوجل أنزله من بركات السماء وأخرجه من بركات الأرض. كثيرة هي الحكايا والأساطير التي نسجتها مخيلة الإنسان التي لاتعرف الحدود حول نعم الله والخيرات التي حبى بها الإنسان، هذه الحكايا والأساطير التي يريد الإنسان من خلالها أن يصوّر كرم الخالق ورحمته ولطفه من جهة وتمرد الإنسان وجحوده وكفره بأنعم الله من الجانب الآخر ثم إبتلاءه بغضب الخالق وحرمانه من تلك النعم والأسطورة التي سنستعرضها لكم إخوتنا المستمعين هي أسطورة من أساطير بلد الأراضي المنخفضة هولندا حيث تدور حول نعمة الخبز التي كثيراً ما ينسى الإنسان ويغفل قيمتها رغم أنها تمثل المادة الرئيسة التي تقوم عليها حياته. ندعوكم لمتابعتنا. مستمعينا الأفاضل قبل مئات السنين كانت إسطافورن أغنى المدن التجارية في هولندا، كان ميناءها يكتظ دوماً بالصواري والمراكب المحمّلة بشباك الصيادين ومن هناك كانت تنطلق السفن التي تجوب كل البحار وتعود بالمنتجات الأكثر جمالاً والأغلى من كل البلدان، كانت خيرات إسطافورن تنمو وكذلك تنتشر وتشمخ القصور المشيدة من الرخام المطعم بالذهب ولكن الى جانب ذلك كان في المدينة أناس فقراء بينما كان عدد الأغنياء المتكبرين كبيراً وكانوا يبعثرون ثرواتهم في حفلات فاخرة يتجسّد فيها غرورهم وشهواتهم. من بين أولئك التجّار الأغنياء في إسطافورن لم يكن هنالك من أحد أكثر ثراءاً وسطوة من الفتاة الشابة ريشبيرتا فقد كانت قطع أسطولها التجاري كثيرة العدد تمخر بحور العالم وتعود محمّلة بالماس والمجوهرات والذهب من أراضي بعيدة، كانت ثروة ريشبيرتا لاتحصى فقصرها كان الأكثر جمالاً في إسطافورن وملابسها كانت مرصّعة بالأحجار الكريمة الرائعة وكانت تستعرضها كلها في الحفلات ببريقها الخاطف للأبصار الذي كان يثير دهشة المدعويين وفي الإحتفالات الكبرى لم تكن تغيب ألذ المأكولات وأغلاها وأندرها. وهكذا كانت تنمو كنوز ريشبيرتا كما نمى غرورها وإزدراءها للناس الفقراء المساكين. وفي أحد الأيام وفي حفلة عشاء حضرها عدد كبير من المدعويين حضر رجل مسن قال إنه جاء من بلاد بعيدة ويريد أن يعبّر عن إعجابه بثروات ريشبيرتا التي سمع عنها في محافل عظام الملوك وبينما كانت تكاد تطير فرحاً بذلك المديح رجت من الرجل الأجنبي أن يجلس الى طاولتها، كان الرجل الغريب يلبس على الطريقة الشرقية ويُظهر إحساساً بالكرامة والنبل عبر حركاته وإيماءاته وفي عينيه كانت تتجلى نظرات ثابتة فيها طاقة الشباب وحيويته وعند إقترابه من ريشبيرتا كان ينتظر أن يرى في يدها الخبز والملح الذي يقدم في بلده الى الزائر الضيف في التعبير عن الترحيب والضيافة لكن لم يكن هناك خبز على تلك الطاولة المليئة بألذ الطعام وأكثره نفاسة وندرة، كل شيء كان متوفراً حتى الورود والزجاج ماعدا غذاء الفقراء والمساكين. جلس الضيف الى الطاولة وفي نهاية العشاء حكى عن حياته التي قضاها في التطواف بين كل بلدان العالم، تحدث عن أراضي بعيدة ورائعة وعن عادات شعوب الشرق وعن مغامراته الشخصية في رحلاته الطويلة وحكى أفراحه وأحزانه بين الناس الفقراء والناس الأثرياء وعن الأراضي الخصبة الطيبة وعن إستحالة أن يبلغ الإنسان السعادة الحقيقية بالمال والثروة. أعزائي الكرام كان كل الذين يأكلون على المائدة مهتمين بقصص الضيف الغريب وذكرياته ما عدا ريشبيرتا فقد كانت تنتظر سماع المدائح فقط عن ثرواتها والإشادة بها وعندما تحدث ذلك المسافر الغريب عن المحافل الفاخرة للملوك كان يقارن قصورهم وكنوزهم بما تملك ريشبيرتا ولكنها تفاجأت عندما أخبرها أنه لايجد على الطاولة الضخمة للدعوة ذلك الشيء الذي يقدّره كل العالم ويعدّه سيد الخيرات والبركات ولم يزد الأجنبي على ذلك شيئاً رغم إصرارها عليه في أن يفسّر مغزى كلامه وسرعان ما حيياه الغريب بإحترام ومضى دون أن يعرف أحد عنه أي شيء ولم تقوى ريشبيرتا على مقاومة حيرتها من ذلك اللغز فلقد كانت تملك كل الأشياء التي تمنتها وكان قصرها مليئاً بكل الأغراض الثمينة ومن كل ثروات الأرض وطيبات البحار، فما كان الشيء الذي ينقصها والذي يعتبر الأفضل بين كل الخيرات؟ مستمعينا الأفاضل حاول الكثير من الحكماء إكتشاف اللغز وكادت ريشبيرتا تفقد صبرها ولكنها كانت مصرة على ان تعثر على ذلك الخير الغزير لذلك أمرت أن ينطلق أسطولها في البحر وأن لايعود إلا أن يستطلع كل البحار وكل اليابسة بحثاً عن هذه الضالة ودفعت تبيح لأشرعة مئة مركب في رحلات طويلة وطالت الرحلة حتى تشققت قبعات البحارين وإمتزجت مياه البحر الأجاج بالمأونة المخزونة فأتلف الملح كميات الخبز وأكياس الطحين ونفذت كميات النبيذ الفاخرة ووالسماك واللحوم المقددة بالملح وصار نقص الخبز معاناة لاتطاق فطلب قبطان البحارى أن يعود الى المبناء الأكثر قرباً من أجل الحصول على الطحين وحينئذ عرف قبطان الأسطول الشيء الفضل بين كل الخيرات. أعزائي الكرام لم يكن ذلك الشيء الذهب او عطور الشرق او البهارات الطيبة الفاخرة ولا اللئالئ في اعماق البحار، كان ذلك الشيء هو الخبز، خبز كل يوم، غذاء الفقراء والأغنياء وهكذا تم إكتشاف اللغز في كلام ذلك الغريب الذي قاله في الحفلة الكبيرة. وفي خضم هذه الأفكار إتجه القبطان مباشرة نحو ميناء البالطيق فحمّل سفنه بحبوب القمح الذهبية وعاد سعيداً الى إسطافورن وتوجه من فوره الى الى قصر سيدته ريشبيرتا ليزف اليها بشرى إكتشاف اللغز، وقال لها: سيدتي ريشبيرتا ها قد أحضرت شحنة من الكنز الثمين إنه الخبز، إنه ما كان ينقص على الطاولة فإسمعي مني ياسي