اذاعة الجمهورية الاسلامية في ايران - برامج الاذاعة | يا أنيس الذاكرين http://arabic.irib.ir Wed, 02 Mar 2011 10:00:03 +0000 Arabic Radio en-gb احمد بن علوان اليماني - 30 2010-09-20 00:00:00 2010-09-20 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/6822 http://arabic.irib.ir/programs/item/6822 السلام عليکم مستمعينا الأکارم ورحمة الله، نستمطر أخوتنا سحاب المغفرة الالهية ونحن نقرأ لکم الأبيات التالية من ديوان الأديب اليماني المبدع صفي الدين ابو العباس أحمد بن علوان المتوفى سنة 665 للهجرة قال– رحمه الله – مناجياً ربه الغفور الرحيم: الهي اليك الطرف والطرف ناظر به علل مستورة ومفاقر عروقي وأعضائي وشعري وجلدتي وماهو خاف لاأراه وظاهر ومجرى دمي واللحم والعظم والحشا کبائرها من جملتي والصغائر ولمس وذوق للمطاعم کلها وأنف لمشموم وسمع وناظر وکف لقبض أو لبسط أريده وفرج وأقدام بهن أسافر وعقل وقلب ذولسان ومنطق ونفس کثير مکرها وسرائر وکل له مما ذکرت من القوى لسان ثناء حامد لك شاکر ومستغفر بعض لبعض وخائف يباشره منك العذاب المباشر فهب سيدي بعضي فانني أسأت على جهل وانك غافر ولاتهلك الخلق الذي أنت ربه ولاتهتك الستر الذي أنت ساتر ******* وقال رحمه الله: ياغائباً وسواد القلب مطلعه ألعين تنظره والأذن تسمعه شوقي اليك خفي ليس يعلمه الاك حقاً وقدماً أنت مودعه النفس تحکم بالرجعى وعالمها من شام برقك وهنا کيف مرجعه مالي اليك شفيع غير معذرتي والاعتراف وطرف فاض مدمعه أصبحت أملك نفساً لست أصلحها وأستريح بقلب لست أمنعه ******* من اذاعة طهران قرأنا لکم اخوة الايمان مقطوعتين في الاستغفار والتشوق للرضوان الالهي من ديوان أديب اليمن في القرن الهجري السابع صفي الدين ابو العباس أحمد بن علوان رحمه الله وبهذا ينتهي هذا اللقاء من برنامج (ياأنيس الذاکرين) دمتم بخير وفي أمان الله. ******* عبد الغني النابلسي - 29 2010-09-19 00:00:00 2010-09-19 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/6821 http://arabic.irib.ir/programs/item/6821 السلام عليكم اخوة الايمان، طبتم وطابت أوقاتكم بكل خير، من شعر الأديب العالم الشيخ عبد الغني النابلسي من أعلام القرن الهجري الثاني عشر نقرأ لكم أبياتاً يستغفر فيه ربه الجليل قائلاً: وكن راحماً ذل أرواحنا اذا ماأتيناك يوم الندم وهبنا جميعاً لرحماك يا رحيم وأجزل لنا في القسم وعنا تجاوز وكن منعماً وادو من القلب هذا السقم وسامح ولاتخزنا في غد فانك أولى حكيم حكم ******* شرعت لنا الدين نمشي به اليك على ذا الطريق الأمم وآياتك الواضحات اهتدي لها في الورى كل ذوق وشم فيا فوز عبد تراءت له الى ان رآها لها فالتزم ******* تجليت في كل شئ كما أردت فداء الضلال انحسم وبصرتنا بالتجلي وفي بصائرنا نورك المحض تم وحولت عنا حجاب العمى وأوضحت ماكان فينا انبهم وأنت المنزه عن كل ما يرام من الكون أولم يرم وأنت المسبح في ملكه بقبح الصياح وحسن النغم وأنت الموحد منا ومن جميع البرايا بحالٍ أتم ******* ومن شعر السيد بهاء الدين محمد مهدي بن علي الرفاعي الحسيني نقرأ هذه الابيات الرقيقة في الاستغفار حيث قال رحمه الله: آه من وزري الجسيم الثقيل طال منه تفجعي وعويلي يالهي بالفضل محص ذنوبي ياغياث العبد الضعيف الذليل واعف عني واشف الغليل بصفح من فؤادي رب القروح العليل ******* رزقنا الله واياكم مغفرته وعفوه ورضوانه ببركة التوسل اليه بمحمد واله الطاهرين صلوات الله عليهم أجمعين وبهذا ينتهي هذا اللقاء من برنامج (ياأنيس الذاكرين) قدمناه لكم من اذاعة طهران شكراً لكم والسلام عليكم. ******* عبد الغني النابلسي - 28 2010-09-18 00:00:00 2010-09-18 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/6820 http://arabic.irib.ir/programs/item/6820 سلام من الله عليكم أيها الأخوة والأخوات، تحية طيبة نستهل بها هذا اللقاء ونحن ندعو الله جل جلاله بالابيات التالية من قصيدة الأديب العالم الشيخ عبد الغني النابلسي المتوفى سنة 1142 للهجرة قال رحمه الله: الى الله نرفع أمراً ألم لنا منه في كل وقت ألم ونشكو اليه أموراً دهت وقد خصنا الحزن منها وعم ونلجأ في شأننا كله اليه ليكفينا ماأهم ونطلب منه جميع الذي نريد فيتحفنا بالنعم ******* وندعوه في كل أحوالنا بقلب منيب اليه وفم عساه يفرج كرباً لنا يضيق به الصدر منا وغم عساه يعالجنا بالمنى ويكشف خطباً دجا وأدلهم وكم نعمة قد حبانا بها وأعظمها خلقنا من عدم وكم رحمة منه وافت لنا وكم نقمة قد تولت وكم ******* وأكرمنا دون كل الورى وعلمنا علمه بالقلم وقد خلق الكل من أجلنا ومن أجله الخلق منا استتم ومع ذاك نكثر عصيانه فياويح عبد له مااحترم ونذنب سراً وجهراً ولا نبالي فيه زل القدم نباديه بالسوء وهو الذي لنا منعم محسن من قدم ******* فيامالك الملك ياذا الجلال ياصاحب الجود ياذا الكرم ويا خالق الخلق يامن له أيادٍ علينا تفيض الحكم بحرمة طه نبي الهدى ومن جاء بالنور يمحو الظلم تفضل علينا بعفو ولا تدعنا لنهلك في المزدحم وسهل لنا توبة نحتمي بها في غد من لهيب الضرم ولاتحرق الجسم ياسيدي بنيرانه فهو لحم ودم ******* من اذاعة طهران قرأنا لكم اخوة الايمان أبياتاً في الاستغفار للاديب العالم الشيخ عبد الغني النابلسي من علماء القرن الهجري الثاني عشر … وبهذا ينتهي هذا اللقاء من برنامج (ياأنيس الذاكرين) تقبل الله دعاءكم والسلام عليكم. ******* الامير السيد عبد القادر الحسيني الجزائري - 27 2010-09-15 00:00:00 2010-09-15 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/6819 http://arabic.irib.ir/programs/item/6819 سلام عليكم إخوة الإيمان من ديوان الأمير المجاهد السيد العالم عبدالقادر بن محي الدين الحسيني الجزائري قائد الثورة الجزائرية ضد الإستعمار الفرنسي والمتوفى سنة ثلاثمائة والف للهجرة، نقرأ لكم هذه المقطوعات في التشوق للقاء الله جل جلاله قال رحمه الله: أمسعود جاء السعد والخير واليسر وولّت جيوش النحس ليس لها ذكر ليالي صدود وانقطاع وجفوة وهجران سادات فلا ذكر الهجر فأيامها أضحت قتاماً و دجنة ليالي لا نجم يضيء ولا بدر ليالي أنادي والفؤاد متيم ونار الجوى تشوي لما قد حوى الصدر أمولاي طال الهجر وانقطع الصبر أمولاي هذا الليل هل بعده فجر أغث يا مغيث المستغيثين والهاً ألمّ به من بعد أحبابه الضر ******* أمولاي إني عبد نعمائك التي بها صار لي كنز وفارقني الفقر وصرت مليكاً بعد ما كنت سوقة وساعدني سعد فحصباؤنا درّ أمولاي إني عبد بابك واقف لفيضك محتاج لجودك مضطر فمر أمر مولى للعبيد فإنني أنا العبد ذاك العبد لا الخادم الحرّ ******* ولم أر أعظم من نعمة منحت ولم تك لي في حساب سأشكرها شكر وقت السرور وأذكرها ذكر وقت الشباب أيا سابقاً بالذي لم يجل فكري ثواباً ونعم الثواب كذا فلتكن نعم الأكرمين تفاجى بلا منّة أو طلاب ******* أيا سامع الشكوى ويا دافع البلا ويا منقذ الغرقى ويا واسع البر وجهت لكم وجهي بأكرم شافع محمد المبعوث للعبد والحرّ لترسل لي عند الوفاة مبشرا برضوانك الأوفى وفوزي في الحشر ******* من إذاعة طهران قرأنا لكم أيها الأعزاء في هذا اللقاء من برنامج (يا أنيس الذاكرين) مقطوعات من شعر الأمير المجاهد السيد عبدالقادر الحسيني رحمة الله عليه. تقبل الله دعاءكم والسلام عليكم. ******* محمد الاصبعي – الامير الصنعاني - 26 2010-09-14 00:00:00 2010-09-14 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/6818 http://arabic.irib.ir/programs/item/6818 السلام عليكم إخوة الإيمان، نبدأ هذا اللقاء بتلاوة إبيات دعائية مؤثرة للأديب البحراني محمد بن أحمد الأصبعي المتوفى سنة 1122 للهجرة، قال رضوان الله عليه : يا سيدي قد قلّ صبري فارحم الذي قد أتى ودعاك يا من يرحم ضاق الخناق فداو دائي بالذي هو للحوائج والجرائح مرهم وامنن علي بنظرة تعفو بهآ عن زلّتي أنت المجيب المكرم أدعو الغنيّ دعاء عبد مملق ربّ اغنني عمّن سواك فيعصم ******* أدعو الكريم دعاء عبد بائس إنّ الكريم لدى الكريم المسلم أدعو الغفور دعاء عبد مذنب فاغفر ذنوبي ربّ إنّي مجرم أنت الرحيم بخلقه وعباده أنت الحليم البرّ أنت الأرحم ******* ونقرأ من أشعار الفقيه اليماني المجتهد ابوابراهيم عز الدين محمد بن اسماعيل الصنعاني المتوفى سنة 1182 للهجرة، قوله رحمة الله عليه : صدقت فمدح الله أشرف ما يتلى وأسماؤه الحسنى أفضل ما يملى فليس سواه للمحامد موضع وليس سواه عند البذل والإعطا وليس سواه يملك الأمر كله له ملك هذي الداروالنشأة الأخرى فقف قارعاً باب الرجا بأنامل الدعاء فربي سامع للذي يدعا ينيلك ما ترجوه من أي مطلب فسل ما تشا من مطلب الدين والدنيا فكم من هبات للعباد جزيلة خزاينه تبقى وما عندنا يفنى ******* فسله وقل يا رب ثبت قلوبنا على الصدق والإخلاص والبر والتقوى وسامح مسيئاً طال في سفر الهوى سراه وأضحى في سراه كما أمسى ولم ينهه شيب بفوديه قد غدا ولم ينهه ضعف تضاعف في الأعضا فما أنا عن ذنبي العظيم بتائب ولا شاكر شكراً على نعم تترى أتوب ولكن أنقض العزم بعدها وأندم في نقضي وأطمع في أخرى ومازال ذا دأبي ولم أدر ما الذى يكون إذا وافى الرحيل إلى الاخرى أسير أسيرا للذنوب وحملها ومن دونها أحد ولبنان مع رضوى ******* نشكراً لإخوتنا مستمعي إذاعة طهران طيب متابعتهم لهذه الحلقة من برنامج (يا أنيس الذاكرين) نسألكم الدعاء والسلام عليكم. ******* نجم الدين الفقيه الشافعي البغدادي. - 25 2010-09-13 00:00:00 2010-09-13 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/6817 http://arabic.irib.ir/programs/item/6817 السلام عليکم إخوة الإيمان تقبل الله أعمالکم، معکم في لقاء آخر من هذا البرنامج نقرأ فيه الأبيات التالية من ديوان الفقيه الشافعي نجم الدين ابو عبد الله الحسين بن على البغدادي المتوفى سنة 1195، قال – رحمة الله عليه – مخاطباً ربه الجليل: لک النعمة والمجدوأنت الصمد الفرد خلقت الحر و العبدلك الأمر بلا رد تعاليت عن الرسمتجاوزت عن الحد فلا أين ولا کيفولا ظلم ولا حيف ولا شين ولا عيبولا شك ولا ريب فکم أودعت من سروکم أبدعت من أمر فلا يحدث في الکونسوى ما رمت إبداه ولا ينفذ في الخلقسوى ما شئت إمضاه وجود فاض بالجود فأبدى کل معدوموأولى کل موجود فلا الفضل بمعدودولا الفيض بمحدود ******* وکم مـن کوکب ساروطير بالثنا صاح وبحــر ماؤه فاروعطر نشره فاح وصبح ضوؤة ناروليل جيشه راح وهذي الشمس والبدروذاك البر والبحر وأرض ثديها در وکــم طود بها قرووحش بينها فر وأفلاك رفيعاتواجرام منيعات وأشجار و أغصانوأزهار وعقـيان و نسرين و مرجان و أفعال و أهوالوصنع للحجى هال فسبحان الذي جلّعليه الکون قد دل فمن وحّده فازومن أنکره ضل له الحمد مع الشکرله المن مدى العمر ******* کانت هذه أبيات مناجاتية من إنشاء الفقيه الشافعي نجم الدين الحسين بن علي البغدادي رحمه الله – وقد قرأنا لکم في هذا اللقاء من برنامج (يا أنيس الذاکرين) تقبل الله أعمالکم والسلام عليکم. ******* محمد قابادوالتونسي - 24 2010-09-12 00:00:00 2010-09-12 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/6805 http://arabic.irib.ir/programs/item/6805 السلام عليكم اخوة الايمان نتوسل الى الله عزوجل معا ببعض اسمائه الحسنى ونحن نقرا القصيدة الدعائية التالية للاديب التونسي ابي الثناء محمود بن محمد قابادو المتوفى سنة 1271 للهجرة قال رحمه الله مناجيا ربه: بذاتك ياالله بغيهبك الاسمى واسرارك المبدات في مظهر الاسما اجرنا فإنا في جوارك عود وانك يارحمن أدنى لنا رحمى رحيم وإن تغضب فرحمتك التي لها السبق فاجعلها كما بدأت ختما يامالك الالاك لاك لاحول عندنا ولاقوة الا بقدرتك العظمى ******* تقدست ياقدوس عما توهمت ظنون فباعد عن خواطرنا الوهما سلام فسلمنا من السوء كله ويامومن حطنا بتامينك الاحمى ابحت لنا من اسمك المومن الذي به قد دعينا المومنين حمى اسمى فلاتخشى الاسواء وانت مهيمن علينا عزيز لم يسم حزبه هضما ******* لك الطول ياجبار فاجبر قلوبنا فقد صدعت بالهم وانفعلت غما ويا خالق الأدواء عاف قلوبنا وإجسامنا أن تشتکي الضر والسقما ويابارياً أنفاسنا ونفوسنا تعاليت نفس کربنا فلقد عما ******* مصورنا حسن محيا حياتنا فقد صار يبدو مکفهراً لنا جهما ولاذنب ياغفار يقنط عاصياً وقهرك ياقهار يستوجب النعمى نبوء لك اللهم بالذنب کله فإن تغفر اللهم تغفر اذاً جما لقد جدت ياوهاب قبل سؤالنا وأعطيتنا الايمان من قبل أن نسمي وأفردتنا فضلاً لنفسك ضامناً لنا الرزق يارزاق کافينا الهما ******* کانت هذه مستمعينا الأماجد مناجاة توسلية الى الله بأسمائه الحسنى من انشاء الأديب التونسي ابي الثناء " محمود بن محمد قابادو " رحمة الله عليه وبهذا ينتهي لقاء اليوم من برنامج ( ياأنيس الذاکرين ) قدمناه لکم من اذاعة طهران تقبل الله دعاءکم والسلام عليکم. ******* اللواح بن سالم بن غسان الخروصي - 23 2010-09-11 00:00:00 2010-09-11 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/6804 http://arabic.irib.ir/programs/item/6804 السلام عليكم اخوة الايمان، من ديوان الأديب سالم بن غسان اللواح الخروصي المتوفى سنة عشرين وتسعمائة للهجرة نقرأ لكم المناجاة التالية التي أنشأها اثر وفاة ولد له قال – رحمه الله: رضى بما قدر الله الحكيم رضى من ذا يرد قضاء الله حيث قضى مضت مشيئته فينا وقدرته فكل ما كائن فيه يكون مضى حتام نحن بذي الدنيا وزخرفها فلا نفارق فيها التيه والبغضا نمسي ونضحي بأمال بنا لعبت حتى نسينا لقاء الله والحرضا ******* نحب جمع الذي يفنى ونذكر ما يبقى اذا مالقينا الحزن والحرضا ويل أمها غفلة مافاق صاحبها الا اذا طرفه عند الردى غمضا مولاي ذنبي عظيم لوتحمله أجا وسلمى شكت من بعضها البعضا ******* ضاعف لي الله فيك الحب مقتصدا رضاك عني وبغض نفسي العرضا فان أجبت الدعا مني ظفرت بما أهوى ونلت المنى والغنى والغرضا أدعوك دعوة مضطر دعاك رجاً أسمع دعاي وهبني منك حسن رضى ******* اليك تبت فظهري آد من جرم حملته لويروم النهض ما نهضا لعل لطفا ً وعفوا ساترا ورضى ونيل فضل وتقديساً أضا ووضا وتجمع الشمل في دار النعيم غدا بيني وفرطي الذي بالامس قد قبضا ******* ويشير – مستمعينا الأفاضل – الأديب اللواح في البيت السابق الى وفاة ولده وطلبه المغفرة له ويتابع مناجاته الشعرية قائلاً: عوضني الله فيه الأجر من فرط فالاجر أفضل من فرطي بكم عوضا ياسعد جدي اذ لاقيته بكمو غدا بجنة عدن والخطير نضا لاتشتكي حزناً فيها ولالغبا ولا من الدهر تضريساً ولاعضضا ولاتحاذر من أبليس وسوسة ولاتخاف افترقاً لا ولامرضا بجيرة المصطفى المختار سيدنا صلى الاله عليه مالصباح أضا ******* كانت هذه مناجاة شعرية من انشاء الأديب سالم بن غسان الخروصي الملقب باللواح قرأنالكم من اذاعة طهران وضمن هذا اللقاء من برنامج ( ياأنيس الذاكرين ) تقبل الله دعاءكم والسلام عليكم. ******* عبد الكريم البسطي القيسي - 22 2010-09-08 00:00:00 2010-09-08 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/6803 http://arabic.irib.ir/programs/item/6803 السلام عليكم اخوة الايمان ، نرقق قلوبنا ، بان نناجي الله عزوجل بالابيات التالية من ديوان الاديب والفقيه الأندلسي عبد الكريم البسطي القيسي المتوفى سنة 897 قال –رحمه الله : اذا ضاق ذرعي باحتمال عنائي مددت الى ربي يدي بدعائي فأدعو وأرجو أن يجيب تكرما وحاشا وكلا ؟أن يخيب رجائي ففي الذكر نص بالاجابة مفصح غدا شاهداً من أعدل الشهداء فيارب يسر كل عسر قضيته علي وفرج كربتي وبلائي ******* وجد بجميل العفو عني تفضلاً فعفوك ياربي أجل منائي ولاتلتفت نحو الذنوب التي مضت فمنها بلائي الآن أعظم دائي فلم آتها جذلان يوم أتيتها وأنت بجهري عالم وخفائي وماكنت أرضاها لنفسي سجيةً أعاب بها في بكرتي ومسائي ولكنما الشيطان غر بكيده فواقعت منها ماأطال بكائي وأعظم ماأخشى وأحذر خطبه دوامي أسيراً عنده وبقائي ******* وقال رحمه الله في مقطوعة دعائية أخرى : بجاهك ياخير البرية أرتجي شفاءً من الاسقام والبؤس والضر وكيف بذاك الجاه لاأرتجي الشفا وأنت شفيع الخلق في موقف الحشر فيارب يسر لي الشفاء بجاهه وسهل سبيل البرء ياسابغ الستر فأنت الذي ترجى لكل ملمة اذا نزلت بالصب جلت عن الصبر وتوليه ان بالصبر لاقى نزولها على صبره الحظ الجزيل من الأجر ******* ومازلت تشفي السقم يارب دائماً وتطفي ببرد البرء من غلة الصدر فجد لي الهي بالذي منك أرتجي وحقق رجائي فيك ياعالم السر وبالمصطفى المختار جئتك سائلاً على حال مكروب وفي زي مضطر فحاشاك من ردي الاهي خائباً وقد جئت باب الفضل منك على فقر ******* مناجاة السيد رضا الهندي - 21 2010-09-07 00:00:00 2010-09-07 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/6802 http://arabic.irib.ir/programs/item/6802 السلام عليكم اخوة الايمان ، للعالم الورع و الاديب المبدع آية الله السيد رضا الرضوي الهندي مناجاة مؤثرة يتوسل بها الى الله عزوجل بوليه سيد الشهداء ابي عبد الله الحسين – عليه السلام – فيقول رضوان الله عليه في محضر ربه الغفور الرحيم: أرى عمري مؤذناً بالذهاب تمر لياليه مر السحاب وتفجأني بيض أيامه فتسلخ مني سواد الشباب فمن لي اذا حان مني الحمام ولم أستطيع منه دفعاً لمآ بي ******* ومن لي اذا قلبتني الأكف وجردني غاسلي من ثيابي ومن لي اذا صرت فوق السرير وشيل سريري فوق الرقاب ومن لي اذا ما هجرت الديار واعتضت عنها بدار الخراب ******* ومن لي اذا آب أهل الوداد عني وقد يئسوا من أيابي ومن لي اذا ماغشاني الظلام وأمسيت في وحشة واغتراب ومن لي اذا منكر جد في سؤالي فأذهلني عن جوابي ******* ومن لي اذا قام يوم النشور وقمت بلا حجة للحساب ومن لي اذا ناولوني الكتاب ولم أدر ماذا أرى في كتابي ومن لي اذا امتازت الفرقتان أهل النعيم وأهل العذاب وكيف يعاملني ذوالجلال فأعرف كيف يكون انقلابي أباللطف وهو الغفور الرحيم أم العدل وهو شديد العقاب ******* وياليت شعري اذا سامني بذنبي وواخذني باكتسابي فهل تحرق النار عيناً بكت لرزء القتيل بسيف الضبابي وهل تحرق النار رجلاً مشت الى حرم منه سامي القباب وهل تحرق النار قلباً أذيب بلوعة نيران ذاك المصاب ******* قرأنا لكم اخوتنا مستمعي اذاعة طهران قصيدة مؤثرة للعالم التقي آية الله السيد محمد رضا الهندي قدس سره يناجي فيها ربه متوسلاً اليه بحب الحسين عليه السلام استمعتم لها ضمن هذا اللقاء من برنامج ياأنيس الذاكرين تقبل الله أعمالكم والسلام عليكم. ******* محمد الهلالي - 20 2010-09-06 00:00:00 2010-09-06 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/6738 http://arabic.irib.ir/programs/item/6738 السلام عليکم مستمعينا الافاضل وأهلاً بکم في هذا اللقاء ونحن ندعو الله جل جلاله طالبين عفوه ومغفرته متوسلين اليه بحبيبه المصطفى – صلى الله عليه وآله – کما فعل الأديب الترکي محمد الهلالي المتوفى 1311 حيث قال – رحمه الله –: بذاتك ربي بالصفات التي بها عرفت فلم تجحد وجودا فتجهلا أغث بسحاب الجود ظمئان لم يجد سواك له غوثا وغيثا ومنهلا تعطف واطلق منك بالعفو قارفا أسيرا باغلال الذنوب مکبلا أذقني صفا شهد الشهود بأ کؤس لأهل الوفا ساقي الوجود لها ملا فاني بطاها مستجير وکيف لا يجار دخيل بالنبي توسلا ******* عسى منك بالاحسان ياسيدي أرى الى أحسن الأحوال حالي محولا وحسن يقيني بالکريم وفضله يقيني اذا ذو العدل بالبطش عجلا أعوذ بك اللهم من أن يسومني قنوط ويأس يلقياني في القلا ولاسيما بأسم النبي محمد تسميت إني أن أهان واهملا ******* لك الحجة العليا علي عقوبة ومغفرة إن شئت أن تتفضلا نعم أنت في الاطلاق من لايخاف من مقامك ربي لاأمان له ولا ولکن لي البشرى بما قد کتبتها على نفسک اللهم فيما تنزلا وحسبي رجائي بالتجائي لأحمد أجل نبي بالهدى جاء مرسلا ******* محمد المحمود مفتاحك الذي فتحت به ماکان في الغيب مقفلا محل تجلي الله أعظم مهبط عليه لقد أهبطت وحيا مجبرلا فبي عرفوني جملة عن محمد بها فصح العد المطابق جملا حبيبك أبهى مااصطفيت من الورى خليلا وأزهى ما خلقت مکملا ******* اللهم صل على محمد وال محمد وأرحم بهم ياأرحم الراحمين کانت هذه اخوتنا أبيات في المناجاة من انشاء الشاعر الترکي محمد الهلالي رحمه الله قرأناها لکم من اذاعة طهران ضمن هذا اللقاء من برنامج ( ياأنيس الذاکرين ) تقبل الله دعاءکم وفي أمان الله. ******* عدة شعراء - 19 2010-09-05 00:00:00 2010-09-05 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/6737 http://arabic.irib.ir/programs/item/6737 السلام عليكم أخوتنا، نبدأ اللقاء بهذه الأبيات المؤثرة في طلب المغفرة من الشعر المنسوب لأمير المؤمنين الإمام علي – عليه السلام – حيث يقول مخاطباً رب العزة: - أيا من ليس لي منه مجير بعفوك من عذابك أستجير أنا العبد المقرّ بكلّ ذنب وأنت السيد المولى الغفور فإن عذّبتني فبسوء فعلي وإن تغفر فأنت به جدير أفرّ إليك منك وأين إلّا إليك يفرّ منك المستجير ******* ومن ديوان صفي الدين عبدالعزيز بن سرايا الحلي من أعلام أدباء القرن الهجري الثامن، نقرأ دعاءه رحمه الله حيث يقول: - يا ربّ ذنبي عظيم وأنت عنّي حليم بل عزّني منك وعد له الأنام تروم إذ قلت في الذكر للمص طفى وأنت كريم نبّئ عبادي أنّي أنا الغفور الرحيم ******* ونقرأ للقاضي اللبناني المفتي فتح الله عبداللطيف بن علي من أدباء القرن الثالث عشر مناجاته لربه الجليل حيث يقول: - أتيت في كل ذنب وكل ذنبي عظيم وعفو ربّي أرجو فهو العفو الكريم وزادني حسن ظن كلام ربّي القديم نبّئ عبادي أنّي أنا الغفور الرّحيم ******* وأخيراً للحكيم الموصلي الأديب ابن دانيال الخزاعي من أعلام القرن الثامن قوله رحمه الله: - إلهي أنت السميع القريب وأنت الى كل داع مجيب سألتك بالمصطفى توبة فأني عبد شكور منيب ******* انتهى اخوتنا مستمعي اذاعة طهران لقاؤنا بكم ضمن هذه الحلقة من برنامج ياأنيس الذاكرين دمتم بكل خير. ******* بهاء الدين الرواس الرفاعي - 18 2010-09-04 00:00:00 2010-09-04 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/6736 http://arabic.irib.ir/programs/item/6736 السلام عليكم اخوة الايمان معكم في لقاء آخر مع أشعار مناجاة اله العالمين وحبيب قلوب الصادقين، ونقرأ لكم في هذا اللقاء مقطوعة من شعر العارف الرفاعي بهاء الدين محمد مهدي بن علي الرواس الحسيني المتوفى سنة 1287 قال رحمه الله: والله لولا الله مااهتدينا ولاتصدقنا ولاصلينا فأنزلن سكينة علينا وثبت الاقدام إن لاقينا ياربنا ياواهب العناية يامحسنا باللطف والوقاية من برك التوفيق والهداية فأوصلن منك الهدى الينا ******* اجابة الدعاء ياستار شأنك للداعين ياغفار بذا أتى الآيات والاخبار ونحن عن محمد روينا ياربنا ندعوك بالقرآن وبالنبي الطاهر العدنان عمر لنا القلوب بالايمان حتى نقر بالقبول عينا ******* ياربنا بالكتب العظام والانبياء السادة الكرام بالاولياء الخلص الاعلام اغفر لنا بالفضل ما جنينا بسرك المضمر في الغيوب وسره المفرغ في القلوب أستر لنا كثائف العيوب ولاتسلط أحداً علينا ******* يامن به قد قامت الأشيا وثبتت بأمره السماء اغث فقد تعدت الأعداء فرام بسهم البطش من رمينا قمنا نصلي بصحيح النية على النبي سيد البرية وآله تغمرهم التحية مع السلام كلما صلينا ******* قرأنا لكم أيها الأعزاء من ديوان الاديب العارف محمد مهدي بن علي الرفاعي الحسيني الملقب ببهاء الدين الرواس الابيات المتقدمة في مناجاة أرحم الراحمين تقبل الله دعاءكم والسلام عليكم. ******* ألامير ألصنعاني - 17 2010-08-31 00:00:00 2010-08-31 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/6735 http://arabic.irib.ir/programs/item/6735 السلام عليكم أخوة الايمان ورحمة الله، معكم في لقاء آخر من هذا البرنامج ومناجاة شعرية أخرى اخترناها من ديوان الفقيه عز الدين ابي ابراهيم محمد بن اسماعيل المشهور بالامير الصنعاني من أعلام اليمن في القرن الهجري الثاني عشرحيث قال مناجياً عصمة المعتصمين عزوجل أسواك إن حلت بنا اللواء يدعى لها إنا جهلاء ندعوه في غسق الدجى أولم يكن عن علمه فيما نقول خفاء يبكي الموفق حين يدعو ربه شوقاً له ومن السرور بكاء ******* هل غير حضرتك الرفيعة مقصد هل من سواها يطلب استجداء وسعت عطاياك الخلائق كلها فالناس فيما في يديك سواء أوجدتهم فضلاً وجدت عليهم وأنلتهم ماشئت مما شاءوا فالكل يعجز عن ثنا ماناله بل شكرهم فيه لك النعماء يثني بجارحة وأنت وهبتها وعبارة هي من لديك عطاء خولتهم نعماً فمفردها كما قد قلت يحصر دونها الإحصاء ******* وترى الثرى لم تبق فيه غبرة قد عاد وهي الروضة الغناء بينا تراه هامداً متخشعاً ميتاً أتاه بالحياة حياء فأعاده حياً وروضاً ناضراً وعليه تنسج حلة خضراء يأتي بأرزاق العباد عجائباً شتى هما صنفان فيه سواء ******* والكل من ماء مهين صوروا في باطن الأرحام كيف يشاء هذا الدليل بأن ربك واحد يختار لاقسر ولا إلجاء فله الثنا والحمد منا دائماً يأتي به الإصباح والإمساء وعلى الرسول صلاته وسلامه والآل ما ضم الجميع كساء ******* مستمعينا الأفاضل كانت هذه مناجاة شعرية من انشاء الفقيه اليماني الامير محمد بن اسماعيل الصنعاني، قرأناها لكم من اذاعة طهران ضمن هذا اللقاء من برنامج ياأنيس الذاكرين تقبل الله أعمالكم وفي امان الله. ******* أشعار ومناجات لأحمد ألکناني ألمصري - 16 2010-08-30 00:00:00 2010-08-30 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/6734 http://arabic.irib.ir/programs/item/6734 السلام عليكم أيها الأعزاء ورحمة الله، نستمطر معاً غيث المغفرة والرحمة الالهية ونحن نناجيه عزوجل بالابيات الدعائية التالية التي أنشأها الاديب المصري أحمد بن محمد الأبياري الكناني مخاطباً ربه الجليل جل جلاله بقوله –رحمه الله:- اله العرش إن عظيم دائي قد استعصى فأنعم بالدواء أطبائي بعجزهم أقروا فليس سواك يرجى للشفاء وها أنذا لعفوك جئت أرجو فحاش يخيب في ربي رجائي ******* دعوتك فاستجب اذ قلت إني أجيب السائلين لدى الدعاء وناديت اشفني ياخير شافٍ فإنك أنت أسمع للنداء إلهي أنت بالمسكين أدرى وحالي عنك ليست في خفاء فما شئ ببطن الأرض يخفى عليك ولا بأرجاء السماء فأدركني بلطفك واعف عم جنيت ورضني عند البلاء ******* وها أناذاك أضرع مستجيراً بك اللهم من هذا العناء وهى جلدي وولى الصبر عني ومالي حيلة غير البكاء وخانتني قواي فلست أقوى على مازاد من أعباء داء ******* إلهي مسني الضر فهب لي شفاءً عاجلاً من كل داء ولاتغضب علي بسوء فعلي فحلمك ماله حد انتهاء فاني أضعف الضعفاء عبداً وأنت الرب أقوى الأقوياء ******* وأوزاري وإن عظمت وجلت ترى في جنب عفوك كالهباء لربي ألتجي في كشف ضري فليس لغيره يجدي التجائي وباب نداه مفتوح فيعطي بلا منٍ ويجزل في العطاء ******* رحم الله الأديب المصري المبدع أحمد الكناني الابياري رحمه الله على هذه الابيات الدعائية المؤثرة التي قرأناها لكم اخوتنا مستمعي اذاعة طهران في هذا اللقاء من برنامج ( ياأنيس الذاكرين ) الى لقاء آخر نستودعكم الله ونسألكم الدعاء . ******* ألسيد عبد ألجليل ألطباطبائي - 15 2010-08-29 00:00:00 2010-08-29 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/6766 http://arabic.irib.ir/programs/item/6766 السلام عليكم اخوتنا وتقبل الله دعاءكم ، نلتقيكم على بركة الله ونحن نتوجه اليه عزوجل وندعوه مخلصين بالابيات التالية التي أنشأها أديب البصرة في القرن الهجري الثالث عشر السيد عبد الجليل الطباطبائي حيث قال – رضوان الله عليه :- الله لي عدة ما أعوز العددحسبي الذي ليس يرجى غيره أحد وإن علاني هم أو عرى كمدلبست ثوب الدجى والناس قد رقدوا وقمت أشكو إلى مولاي ماأجد كم نعمة ٍ للبرايا منه شاملةٍولطفه كم وقى من سوء نازلةٍ دعوته مخلصاً في كل آونةٍوقلت ياأملي في كل نائبةٍ ومن عليه لكشف الضر اعتمد ******* أرجو عوارف فضل منك مغنمهاولي أماني جلي عز معظمها وها أنا اليوم والآمال تقسمهاأشكو اليك أموراً أنت تعلمها مالي على حملها صبر ولاجلد ******* من ذا سواك يعين العاجز الضجراون به تنزل الحاجات والوطرا وكيف أخشى من الأيام بي غيراوقد مددت يدي بالذل مفتقرا إليك ياخير من مدت اليه يد لما رأيت العطايا منك واسعةًألقيت دلوي ياذا الجود فارغةً صاد أؤمل من جدواك عائدةًفلا تردنها يارب خائبةً فبحر جودك يروي كل من يرد ******* مستمعينا الافاضل قرأنا لكم في هذه الدقائق من ديوان الأديب البصري المبدع والشاعر الولائي الصادق السيد عبد الجليل الطباطبائي هذه الأبيات الرقيقة في مناجاة أكرم الأكرمين اله العالمين تبارك وتعالى وذلك ضمن هذا اللقاء من برنامج ( ياأنيس الذاكرين ) الذي يأتيكم من اذاعة طهران، تقبل الله أعمالكم وفي أمان الله . ******* السيد عبد الجليل الطباطبائي - 14 2010-08-28 00:00:00 2010-08-28 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/6731 http://arabic.irib.ir/programs/item/6731 السلام عليكم اخوة الايمان، ندعوا الله مبتهلين اليه لجلاء الهموم وكشف الضر ونحن نناجيه بالابيات التالية من قصيدة الأديب التقي السيد عبد الجليل بن ياسين الحسني الطباطبائي البصري المتوفى سنة 1270 للهجرة قال رحمه الله: - منى النفس رغد العيش يعضده اليسر وعز واسعاف به انشرح الصدر وأتعب خلق الله قلباً هو الفتى يعيش غنياً ثم يعقبه الفقر فيارب رحماً منك تسعف مقتراً فيصبح منه الكسر عاد له الجير فكم لك من لطف إذا حف بامرئٍ كفاه ولم يلمم به بعده عسر ******* فجد لي إلهي بالذي أنت أهله من الفضل والاحسان كي يعظم الشكر وصن سيدي وجهي فلا أشتكي إلى سواك فتكفينا لقد مسنا الضر فإن كان اذا سخطاً علي قضيته فعفوك يرجوه الذي ساءه الوزر وأستغفر الرحمن مما جنيته وأنت كريم عنده يقبل العذر ******* ومالي لاأرجو غناك لفاقتي ومد العطايا منك ليس لها جزر وهل لفقير قد عرته خصاصة سوى جودك الفياض إذ عضه الدهر خزائنك الملأى لكل مؤمل مفتحة تغنيه لو أخلف القطر نجيب بفضل منك دعوة مخلص دعاك وسر القول في علمك الجهر ******* أيقنط راج من نوالك عائذ برحماك يامن لايزال له الأمر وحاشا عطاياك الجسام تفوتني وإني مددت الكف بالذل مضطر فهب لي يامولاي منك تفضلاً غناك فلاأرجو غنى العبد يابر وأهدي صلاتي والسلام إلى الذي به شيد الايمان وانصدع الكفر نبي الهدى خير البرايا محمد هو المصطفى الهادي لمن خانه الدهر كذا الآل والصحب الأفاضل ماهمى غمام وأضحى الزهر في الروض يفتر ******* كانت هذه مستمعينا الأفاضل أبيانتاً في طلب الغنى من الله عزوجل من إنشاء السيد عبد الجليل الطباطبائي البصري رحمة الله عليه قرأناها لكم نمن اذاعة طهران في هذا اللقاء من برنامج ( ياأنيس الذاكرين ) نسألكم الدعاء ودمتم بخير. ******* عبد الكريم البسطي الفقيه ألأندلسي - 13 2010-08-25 00:00:00 2010-08-25 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/6730 http://arabic.irib.ir/programs/item/6730 السلام عليكم اخوة الايمان، من شعر الأديب الأندلسي الفقيه عبد الكريم الأندلسي المتوفى سنة 897 للهجرة، نقرأ لكم أبياتاً دعائية من مقطوعتين يستنصر في الاولى بالله عزوجل وهو في سجنه على اعداء سجنوه ظلماً حيث قال رحمة الله عليه أيا رباً إذا يدعى يجيب دعوتك فاستجب لي يامجيب أكاد لفرط ما ألقاه أفنى وللشكوى التي أشكو أذوب فدمعي في الخدود له انسكاب وقلبي للأوار به لهيب وليلي للكآبة مدلهم ويومي للذي أشكو عصيب ******* وأحبس واجبي رجل ظلوم غشوم لايتوب ولاينيب يجور بحبسه جوراً عظيماً ولايخشى مكانك يارقيب ولاأحد سواك به انتصاري عليه يامهيمن يارقيب فخذ لي ياألهي الحق منه وخفف من خطوبي ماأصيب ******* فأنت الله تعلم ماألاقي وحالي عن عيانك لايغيب فقد تشمت بي الاعداء ربي فشأن الكل في أمري عجيب فقد عزموا على إبطال حقي وما إن فيهم رجل يعيب وقد صيرت جاه محمد لي إليك وسيلتي فحشا أخيب ******* وفي مقطوعة أخر في الاستسقاء وطلب النجاة من الجفاف والجدب قال الأديب الأندلسي الفقيه عبد الكريم البسطي رحمه الله: يامن يؤمل لطفه عند الشدائد والكرب بمحمد خير الورى مابين عجم أو عرب أنزل علينا ربنا مطراً كأفواه القرب تجبر به من حالنا مااختل محلاً واضطرب وتبلغ النفس التي يئست به أسنى الأرب ******* تقبل الله اعمالكم اخوتنا مستمعي اذاعة طهران وشكرا لكم على طيب استماعكم لهذه الحلقة من برنامج يأانيس الذاكرين نسألكم الدعاء وفي أمان الله. ******* أبو ألهدى ألصيادي - 12 2010-08-24 00:00:00 2010-08-24 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/6729 http://arabic.irib.ir/programs/item/6729 السلام عليکم إخوة الايمان ، وتقبل الله أعمالکم ، معکم في هذه الدقائق ونحن ندعو الله بمجامع الخير ونحن نناجيه بالابيات التالية من قصيدة في ذکر الاسماء الحسنى للفقيه الاديب محمد بن الحسن الحسيني الملقب بأبي الهدى الصيادي المتوفى سنة 1338 ، حيث قال رحمه الله : بدأت ببسم الله في مبدأ الأمر وصليت تعظيماً على الکامل القدر دخلت بأسماء الاله لبابه أؤمل بأسماء من بابه جبري أناديه يا(الله) جد لي تکرما وبالفضل يارحمن کن جابراً کسري رحيم فکن عوني وغوثي وراحمي ويامالک أملک فؤادي بالذکر ******* وهب لي أيا قدوس فهما مقدسا سلام فسلمني من الکرب والضر ويا مؤمن اقبضني بفضلک مؤمنا مهيمن أيدني بذکرک في قبري عزيز فعززني إذا ذلني الورى وبالجبر ياجبار قدني إلى الخير ويابارئ برء من العيب مسلکي مصور فاحفظني وغفارا أزل وزري وقهار إقهر لي عدوي مدى المدى ويارب ياوهاب زدني من الفخر ورزاق فارزقني الهداية والتقى وبالفتح يافاتح تمم علا قدري ******* عليم فعلمني إلى القرب منهجا وياقابض اقبض شدة القبض من صدري ويا باسط ابسط عناية ويا خافض اخفض قدر من قصده ضري ويارافع ارفعني على الناس بالهدى معز فزد عزي إلى آخر الدهر بصير فبصرني بنفسي وعيبها سميع فاسمعني خطابک بالسر ******* وياعدل خذ بالعدل والقهر ظالمي لطيف منک جدلي مدى عمري عظيم غفور فاغفر الذنب والخطا شکور فقيدني مدى الدهر للشکر کريم رقيب بل مجيب وواسع حکيم ودود مبدل العسر باليسر شهيد وحق خذ إلى الحق مشربي وکيل قوي قوني واکفني شري ومحصي فلن تخفى عليک خطيئتي حميد فنورني بحمدک في قبري ******* رحم الله الفقيه الاديب أبا الهدى الصيادي الذي قرأنا لکم الأبيات المتقدمة من قصيدة له في مناجاة الله بأسمائه الحسنى جل جلاله شکراً لکم على طيب المتابعة لهذه الحلقة من برنامج ( ياأنيس الذاکرين ) استمعتم لها من اذاعة طهران دمتم بکل خير ونسألکم الدعاء ******* الأديب التونسي محمود قابادو - 11 2010-08-23 00:00:00 2010-08-23 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/6728 http://arabic.irib.ir/programs/item/6728 السلام عليكم أيها الاعزاء، تقبل الله اعمالكم، من الأدب التونسي اخترنا لكم أبياتاً رقيقة للاديب التقي أبو الثناء محمود بن محمد قابادو المتوفى سنة 1271 للهجرة، نناجي بها مجيب الدعوات ونحن ندخل بقلوبنا بيته المحرم قائلين: إلى بيتك اللهم بالعزم أقبلنا حططنا به رحل الضيافة فاقبلنا أمرت بإكرام النزيل وإنها لخطة فضلٍ أنت أولى بها مناٌ أتيناك والآمال فيك عظيمة وبالمصطفى خير الأنام توسلنا أتحرمنا ياأكرم الأكرمين إذ دعوناك مضطرين في بيتك الأسنى وتمنعنا حاشاك من نفحةٍ لها بإحساننا للظن فيك تعرضنا ******* إلهي مددنا راح راجين خضعٍ لفيضك فاملأها بآلائك الحسنى دعوناك والإيقان ملئ قلوبنا بأنك تولينا الذي منك أملنا تعاليت رباً منعماً متفضلاً الى عبده بالفضل من نفسه أدنى ******* نبوء لك اللهم بالنعم التي غذوت بها الأرواح والجسم مذ كنا وما إن سألنا حيث أسديتها لنا فكيف مع التسآل تصرفها عناٌ أتمنعنا منها ذنوب تعاظمت وها نحن قد بؤنا بها وتنصلنا شكونا إلى غفرانك الذنب كله وحق له في جنب عفوك ان يفني وسيلتنا خير الأنام وجاهه لديك عظيم من يمت به يغنى ******* ألا يارسول الله إنا توسلنا بجاهك ماأسراه جاهاً وما أسنى ظلمنا جميع الظلم أنفسنا وقد أتيناك فاستغفر لنا الله واقبلنا وكن يارسول الله مستنجزاً لنا من اللله وعد الفوز إذ بك قد لذنا ******* كنا معكم – أيها الأخوات والأخوة – في برنامج ياأنيس الذاكرين وقد قرأنا لكم فيه هذه الأبيات الدعائية المؤثرة للأديب التونسي محمود قاباد رحمة الله عليه شكراً لكم والسلام عليكم. ******* ألزهاوي (لسان ألدين بن ألخطيب) - 10 2010-08-22 00:00:00 2010-08-22 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/6694 http://arabic.irib.ir/programs/item/6694 السلام عليكم أحباءنا وتقبل الله اعمالكم اخترنا لكم في هذا اللقاء مقطوعتين من أدب الأنس بمناجاة أنيس الذاكرين جل جلاله الأولى للشاعر العراقي الشهير جميل صدقي الزهاوي المتوفى سنة 1354 للهجرة والثانية لشاعر أندلسي عالم من القرن الهجري الثامن هو لسان الدين محمد بن عبد الله المشهور بأبن الخطيب المتوفى سنة 776 للهجرة ونبدأ بالاول: فمع الشاعر جميل صدقي الزهاوي وهو يناجي اله العالمين بروح تتفكر في آثار رحمة الله عزوجل قال – رحمه الله -: - اليك إلهي في بكاء أجيده قصيداً إذا ما نابني الخطب أضرع إليك بداجي الليل في البحر إن طغى إليك اذا ما ريع قلبي أفزع عبدتك ماأدري ولاأحد درى أسرك أم صدرالطبيعة أوسع قرأت أسمك المحمود في الليل والضحى اذ الشمس تستخفي اذ الشمس تطلع فأيقنت أن الكون بالله قائم وآمنت أن الله للكون مبدع وأنك معنى والخليقة لفظه وأنك حسن والطبيعة برقع أيذكرك الانسان في العسر جائعاً وينساك عند اليسر اذهو يشبع تعاليت أنت الله مقتدراً فما يضرك نسيان ولاالذكر ينفع ******* ومن أدب شعراء الاندلس في مناجاة الله جل جلاله نختار لكم من ديوان الشاعر العالم محمد بن عبد الله الملقب بلسان الدين بن الخطيب قوله – رحمه الله:- اليك مددت الكف في كل لأواء ومنك عرفت الدهر ترديد نعماء ويسرتني قبل ابتدائي ونشأتي لشقوة بعدي أو سعادة إدنائي تعاليت يامولاي عن كل مشبه فيا جل ما طوفت من غر آلاء ******* اذا اعتبرت نفسي سواك بفكرتي فياخسر أوقاتي وضيعة آنائي وأن ابصرت عيناي غيرك فاعلاً فقد تهت للاوهام في جنح ظلماء بما لك من سر بدأت به الورى وعلم محيط با لوجود وأسماء وأعني وطهرني وخلص حقيقتي اليك وأيد نور سري ومعنائي ******* والى هنا ينتهي إخوتنا مستمعي اذاعة طهران لقاؤنا بكم في هذه الحلقة من برنامج ( ياأنيس الذاكرين ) شكراً لكم والسلام عليكم ******* سعد الخليلي اليماني ق 12 - 9 2010-08-21 00:00:00 2010-08-21 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/6693 http://arabic.irib.ir/programs/item/6693 السلام عليكم أعزاءنا، معكم وقصيدة أخرى من أدب مناجاة حبيب قلوب الصادقين، إخترناها من ديوان الأديب اليماني البارع سعيد بن محمد الخليلي الملقب بالغشري وهو من أعلام القرن الهجري الثاني عشر، قال - رحمه الله -: إلهي ذنوبي قد تكاثف ليلها وناخ بجنح حندس اللون مظلم وصرت به حيران معتسفاً على شفا جرفٍ من حر نار جهنم فلولا من الرحمن عفو ورحمة لكنت غريق الذنب في ليل أسحم ولكن إلهي قابل التوب غافر لكل منيب راجع متندم ******* فخذ بصاح من متاب لينجلي غياهب عصياني وظلمة مأثمي فمالي سواك الله أرجو مؤملاً فلا خاب راجٍ من بمولاه محتمي وطهرني اللهم من كل زلة وخذ بقبول التوب واغفر لمجرم فانك أهل المن والجود والعطا تعاليت عن قول الكنود الغشمشم ******* تعاظمني ذنبي فكدت لعظمه أكون قنوطاً اذ بي اللطف يرتمي فلما بعفو الله يوماً قرنته فكان حقيراً عنه غير أعظم فمهما يعذبني إلهي فبالحرا وان تعف عني أنت أهل التكرم ******* فيارب عفواً ثم لطفاً ورحمةٍ وصفحاً عن العبد المسئ المذمم على نعمة الاسلام أحمد خالقي كثيراً جزيلاً دائماً لم يصرم فلولا بأفضال ٍ علي ورحمةٍ لكنت كفوراً جاحداً غير مسلم فهل تعدل الاسلام لله نعمة فلا واله ٍخالق الخلق منعم ******* فكيف يؤدي الحامدون لشكره فهيهات لم تدركه لقلاقة الفم فكم نعمٍ تترى علينا غزيرةً وكم نعمةٍ لله في إثر أنعم وصلى على المختار مولاي كلما ترنم طير من شجي الترنم ******* استمعتم إخوتنا الى أبيات دعائية في الاستغفار من إنشاء الأديب اليماني سعيد بن محمد الخليلي من أدباء القرن الهجري الثاني عشر قرأناها لكم من اذاعة طهران ضمن برنامج ياأنيس الذاكرين تقبل الله دعائكم والسلام عليكم. ******* مناجاة للفقيه التونسي أبراهيم الرماحي - 8 2010-08-20 00:00:00 2010-08-20 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/6692 http://arabic.irib.ir/programs/item/6692 السلام عليكم إخوتنا، نقرأ لكم في هذا اللقاء أبياتاً في إستمطار الرحمة الإلهية من إنشاء الفقيه التونسي ابوإسحاق ابراهيم الرياحي المتوفى سنة ست وستين ومئتين وألف، قال رحمه الله مخاطبا ربه الجليل:- ارحَم جنيني يا رحمانَ سائلِهِ وكم رحمتَ ولم تُسأل بلا عدد هذا الظّلام سجا والنّآسُ قد رقدوا وقد بسطتُ رجائي إذ مددتُ يدي فاجمع مفرقَ شملي بالحبيب فقد طال المدى ولهيب الهجرفي كبدي ما خاب راجوك من قبلي فكيف أرى يا فائضَ الجودِ من جدواك لم أرد ******* وقال- رحمه الله- في مقطوعة أخري: وعَدتَ الذي يدعووها أنا سيدي دعوتُك مضطرّاً وأنتَ سميعُ وحقّقتُ يأسي من سواك لفقره وجئتك محتاجاً فكيف أضيعُ وناديتُ والآمال فيك قويةٌ وقلبيَ من ضرب الذّنوب وجيعُ وفي عَمَلي سُقمٌ وعلميَ شهوةٌ وفي الصّدرروعٌ للحساب مروُعُ ******* أتطرِدُني عن باب فضلك سيدي وروضك للعافي الفقيرمريعُ وكيف يرى ظنّي لديك مخيبا وعندي على طردي إليك رجوعُ وهل ليَ من مولى سواك أرومُه تعاليتَ وصلي من سواك قطيع وأيُّ نوالٍ غيرَفضلك يرتجى وأيّ حمى إلاّ حماك منيع ******* لئن حجَبَتني عن نوالك زلَّةٌ تلّظَّت لها منّي حشى وضلوعُ وأخلدني منها إلى الأرض شهوةٌ وقهقرني وجدٌ بها وولوعُ فما بيدي حولٌ ولا ليَ حيلةٌ سوى أنني نحوالدّعاء سريع بإذنك توفيقي وفضلُك واسعٌ إذا لم توّفقني فكيف أطيع ******* أُسوّفُ بالإقلاع قلباً مقلّباً وعالمُ حلمٍ منك فيك طموعُ وقد صدّني عن ذاك قلبٌ مغفّلٌ له كلَّ يوم في هواه وُقوع عَسَى أثرُالعصيان بالذّنب يمتحي ولله في أهل الرّجاء صنيعُ فكم سعةٍ وافت على حين شدّةٍ وقد يرتجى بعد الغروب طُلوعُ ******* كانت هذه إخوتنا مستمعي إذاعة طهران أبياتاً في مناجاة أرحم الراحمين من إنشاء الفقيه التونسي ابراهيم الرياحي من القرن الهجري الثالث عشروقد قرأناها لكم ضمن هذا اللقاء من برنامج (يا أنيس الذاكرين). تقبل الله أعمالكم والسلام عليكم . ******* الفقيه اليماني محمد بن علي الشوکاني - 7 2010-08-19 00:00:00 2010-08-19 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/6691 http://arabic.irib.ir/programs/item/6691 السلام عليکم أحباءنا وأهلاً بکم في هذا اللقاء وأبيات في مناجاة أرحم الراحمين من إنشاء الفقيه اليماني محمد بن علي الشوکاني المتوفى سنة خمسين ومئتين بعد الألف، قال- رحمُه الله-: أنا المُذنبُ الجاني على حالةٍ ولکنَّني أرجو قبولَ دُعائي فبابُ الرَّجا ماضاقَ عنّي وإن يضق ففضلُ إلهي فيهِ کلُّ رجائي فما طَمَعي في أن أُجابَ لصالحٍ عَمِلتُ فإنّي عالمٌ بخطائي وإني مقرٌّ بالذَّنوبِ فانّني تحمّلتُ منها ملءَ کلِّ وعاءِ وإنّي على ذا ذ ورجاءٍ غدا به ال قُنوطُ وراءٌ خلفَ کلِّ وراءِ ******* صفّ قلبي من کُدوراتِ الذُّنوب أسبلِ السَّترَعلى کُل عيوبي أجرِألطافک بي أوسِع منَ ال خيرِ في الدارينِ يا رب نصيبي أرني ما يجذبُ القلبَ إلى ما هُوَالأولَى بعلمي ومشيبي ******* ربّ قد عوّدتَني کشفَ کُلِّ المعضلاتِ فأدِم لي ذاک ياربّ إلى حينِ وفاتي ******* إذا أجَبتَ دُعائي فأنتَ للفضلِ أهلُ وَلَم أکُن مستحِقّاً فإن رَدَدتَ فَعَدلُ لَکِنَّني ذُو رجاءِ أن يغلِبَ العَدلَ فضلُ ******* إذا أجبتَ دُعائي فضلاً فظني جميلُ وأنتَ إن لم تُجبني حَسبي ونعمَ الوَکيلُ ******* يا ربّ کن شارحاً لصدري فقد طالَ من ضيقِهِ اکتئابي فواسعُ الصَّدرِفي نعيمٍ وضيقُ الصَّدرِفي عذابِ ******* أنا مضطَرٌّ و أَرجو منک تعجيلَ الإجابه ثقتي في ذا بوَعدٍ أودَعَ اللهُ کتابَه ******* کانت هذه إخوتنا مستمعي إذاعة طهران مقطوعات في الدعاء من شعر الفقيه اليماني محمد بن علي الشوکاني رحمه الله وقد قرأناها لکم ضمن هذه الحلقة من برنامج (يا أنيس الذاکرين) دمتم بکل خير. ******* الأمير إبن عبد المومن الكوفي - 6 2010-08-18 00:00:00 2010-08-18 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/6690 http://arabic.irib.ir/programs/item/6690 السلام عليكم أحبتنا معكم ومقطوعات شعرية في مناجاة قاضي الحاجات جل جلاله من أنشاء الأديب الزاهد سليمان بن عبد الله الكوفي الموحد والمشهور بلقب الأمير ابن عبد المؤمن وهو من أمراء الجزائر والمتوفى سنة 604 للهجرة، قال رحمه الله: إليك إلهي قد قصدت بحاجتي وحسبي أني قد قصدتك راغباً قصدتك لما أثقل الذنب كاهلي فلاترجعني مخفر السعي خائبا أجرني من أوزار غرقت ببحرها وخذ بيدي إني أتيتك تائبا وعجل خلاصي إنني بك عائذ تعوذ من أضحى من النار هاربا فما زلة إلا وعفوك فوقها وإن كنت في الزلات ارتع لاعبا وما أحد أرجو لكشف ملمتي سواك فبلغني الذي كنت طالبا ******* إذا ماذكرت الموت فاضت مدامعي على كل ما فرطت فيض السحائب وأذكر يوم الحشر إن جئته غدا وذنبي معي والذنب أخبث صاحب ولكن أرجى الله في كل حالة وأخشى بما قدمت سوء العواقب فيا خير من يدعي لكل ملمة وأكرم من يرجى لنيل الرغائب أقل عثرتي إني أتيتك تائباً وليس مقيم في الذنوب كتائب ******* أستغفر الله مما قد نطقت به من وصف حال وهزل جرها الطرب ماكان ذلك مني جد معتقد لاوالذي رفعت من دونه الحجب فقد علمت يقيناً أنه خطل وأنني سوف أبلى وهو يكتتب ******* شفيعي محمد أكرم به وأنت المرجى لكشف الكرب فشفعه في فنعم الشفيع فديتك من طارقات النوب ******* أعزاءنا مستمعي إذاعة طهران قرأنا لكم في هذا اللقاء من برنامج أنيس الذاكرين أبياتاً في مناجاة أكرم الأكرمين من أنشاء الأمير سليمان بن عبد الله الكوفي الموحد المشهور بابن عبد المؤمن... تقبل الله أعمالكم والسلام عليكم. ******* السيد أحمد العطار وطلب الذرية الصالحة - 5 2010-08-17 00:00:00 2010-08-17 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/6689 http://arabic.irib.ir/programs/item/6689 السلام عليکم ايها الأعزاء، نقرأ لکم في هذا اللقاء قصيدة في طلب الذرية الصالحة من الله عزوجل من إنشاء السيد الحسني الجليل أحمد العطار البغدادي الفاضل الإمامي الأديب المتوفى سنة 1215، قال – رضوان الله عليه- : يا واحداً لم يتخذ من ولدٍ يعضده فيما نهاه وأمر هب لي بحول ٍ منک من تعينني به فقد أوهن عظمي الکبر ولاتذرني رب فرداً إن ذا معنى به استأثرت من دون البشر ******* رب بآدم الذي قد آنست وحشته بنسله البيض الغرر کن مونسًا لوحشتي وراحماً لوحدتي بخير مولودٍ أغر أجب دعائي وأنلني في الذي شکوته ياسيدي حسن النظر رب بأبراهيم من قد رفع البيت لمن حج إليه واعتمر شد رکن عزي بفتى يرفع ما أسس آبائي ويحيى ما دثر ******* رب بموسى من به من أمه قد قرت العين ومنها العيش قر أقر عيشي سيدي بولد به تقر النفس والعين تقر وبالنبي زکريا من له وهبت يحيى رحمة على الکبر هب لي حناناً من لدنک خلفاً يحيى به في الناس ذکرى والأثر ******* بيوسف الذي به والده ارتد بصيراً بعد أن کف البصر إعطف علي بغلام قبل أن تبيض عيناي وأحسن لي النظر بالخضر اجعل روض أنسي خضراً کيما يقال زان نوره الشجر واجعل ثمار أملي يانعة ولاتذرنني غصناً بلا ثمر ******* بمن کونته من نورک ال أنور في أصلاب سادات مضر کون به لي ولداً أغر في صلبي بفضل ذلک النور الأغر بحيدر القسورة الکرار من به شددت أزر سيد البشر اشدد بمولود سوي به أزري فقد انقض ظهري الکبر ******* وبالبتول الطهر من طهرتها ونسلها الطاهر من کل قذر هب لي نسلاً طاهراً واجعله يارب أبر من بوالديه بر وبالائمة الهداة وارثي علم رسول الله خيرة الخير حزني خير وارثٍ يورثني کنز ولاهم الذي قلبي ادخر فإني لم أتخذ کنزاً سوى محض ولاهم ولنعم المدخر ******* کانت هذه أعزائنا مستمعي إذاعة طهران قصيدة من أروع ماقيل في طلب الذرية الصالحة أنشأها السيد الحسني الورع الأديب الفاضل أحمد العطار البغدادي من أعلام أدباء الامامية في القرن الهجري الثالث عشر وقد قرأناها لکم ضمن هذا اللقاء من برنامج (يا أنيس الذاکرين) شکراً لکم والسلام عليکم. ******* توسلية بالعفو الهي لأحمد بن علوان اليماني - 4 2010-08-16 00:00:00 2010-08-16 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/6688 http://arabic.irib.ir/programs/item/6688 السلام عليكم إخوة الإيمان، معكم وقصيدة دعائية أخرى نناجي بها إله العالمين السميع المجيب، وهي من إنشاء الأديب اليماني الزاهد صفي الدين ابوالعباس أحمد بن علوان المتوفى سنة 665 للهجرة، حيث يقول رحمه الله: أمعلم الكرم الكرام بما أفاض من النعم يا أهل كل فضيلة فيما يجيء وفي القدم أعلى المكارم سيدي فيما وضعت من الحكم إكرام جيران الديار من الأجانب واللحم ******* والجار تكرمه الكرام وإن أساء وإن ظلم والجار تحميه الكرام من العشائر والخرم بشبا السيوف وبالألوف وبالكلام وبالكلم ولقد يضام الأكرمون ومن يجير فلا يضم ******* والجار يقتل في الكرام وليس تسلمه بدم تأبى وتأنف أن تري لخفيرها لجماً تزم هذا حماها نحوه وحماك أشرف بل أتم وأنا الفقير المستجير وفي جوارك لي قدم ******* فلأي أمر سيدي أنا في جوراك أهتضم ويضيمني هذا وذاك وأنت أقهر ملتزم كل النواصي في يديك مع القلوب مع الهمم إن كان من أجل الذنوب فأين عفوك والكرم ******* لو أن أعداد الذنوب كرمل عالج أو أعم ما كنّ إلا نقطة في بحر جودك بالقلم فاغفر لعبدك سيدي منها الكبائر واللمم واعصمه فيما قد بقي فلأنت أقدر من عصم ******* قرأنا لكم ايها الأخوة والأخوات أبيات دعائية في الإستجارة بالله جل جلاله والتوسل إليه بعظيم عفوه وطلب العصمة منه وهي من إنشاء الأديب اليماني صفي الدين أحمد بن علوان من القرن الهجري الثاني. وبهذا ينتهي لقاؤنا بكم ضمن هذه الحلقة من برنامج (يا أنيس الذاكرين) إستمعتم له من إذاعة طهران تقبل الله أعمالكم. والسلام عليكم. ******* قصيدة دعائية للأديب ناصيف بن عبدالله اليازجي - 3 2010-08-15 00:00:00 2010-08-15 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/6661 http://arabic.irib.ir/programs/item/6661 السلام عليكم أيها الأخوة والأخوات، وأهلاً بكم وأنتم تتابعون هذا اللقاء وقصيدة دعائية مؤثرة للأديب السوري وليد مدينه حمص ناصيف بن عبدالله اليازجي المتوفى سنة 1288 للهجرة، يقول فيها رحمه الله مناجياً ربه الجليل: عليك كلّ اعتمادي أيها الصّمد قد فاز عبد على مولاه يعتمد أنت اللطيف الخبير المستغاث به عند الخطوب ومنك العون والمدد إذا التوت نوب الأيام وانعقدت فعند لطفك لا تستغلق العقد إن لم تكن عدّة للمرء يذخرها فليس ينفعه ذخر ولا عدد ******* يا واحداً لم يكن كفأً له أحد سواك في كلّ أمر ليس لي أحد إن لم يمدّ إليك المستجير يداً فمن تمدّ إليه في الوجود يد أنت القدير الذي الأفلاك في يده تطوى ومنه جبال الأرض ترتعد سبحانك الله ربّاً لا شريك له في الملك وهو الإله الواحد الصّمد ******* لك السماوات والدّنيا مسبّحة وكلّ ما ولدت أنثى وما تلد أنت الكريم الذي من لطفه سند لكلّ عبد ضعيف ما له سند إن أصبح العبد يوماً عنك مبتعداً فإنّ حلمك عنه ليس يبتعد أنت المعين لنا في كلّ نائبة لا يستطاع عليها الصّبر والجلد ******* إذا أردنا سوى ملجاك ليس نري وإن طلبنا سوى جدواك لا نجد يا من يميت ويحيي كلّ ذي جسد أنت الحياة ومنك الروح والجسد إذا نصرت فما الأعداء صانعة وإن وهبت فماذا يصنع الحسد أنت الميسّر في قول وفي عملٍ ومن عنايتك التوفيق والرشد ******* فاجعل لما نبتنيه منك أعمدة يا من بنيت سماءً ما لها عمد يا مالك الملك هب لي منك مغفرة تمحو الذنوب التي لم يحصها عدد وعدت بالعفو عمّن تاب مرتجعاً وأنت لا تخلف الميعاد إذ تعد ******* وفقكم الله إخوتنا مستمعي إذاعة طهران لكل خير. وإستجاب دعواتكم جميعاً ببركة الصلاة على محمد وآله الطاهرين صلوات الله عليهم أجمعين . وبهذا ينتهي لقاؤنا بكم ضمن هذه الحلقة من برنامج (يا أنيس الذاكرين) شكراً لكم ودمتم بكل خير . ******* عبد الجليل الطباطبائي البصري - 2 2010-08-14 00:00:00 2010-08-14 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/6660 http://arabic.irib.ir/programs/item/6660 السلام عليكم أحبانا اخترنا لكم في هذا اللقاء من الشعر الدعائي أبياتا من قصيدة للأديب المبدع السيد عبد الجليل بن ياسين الحسني الطباطبائي والبصري المتوفى سنة سبعين بعد المئتين والالف للهجرة ، قال رحمه الله داعياً ربه الجليل : أدعو إله الخلق من لم يزلغياث ملهوف لخطب نزل ياخير مدعو لنا في الأزليامن له الصفح إذا النعل زل أغث أغث عبداً دعا وابتهل أدعوك يا مولاي يا محسنياخير من تشكره الألسن من دون أن تبصره الأعينأفلح عبد لم يزل معلن بشامل الفضل الذي منه جل بكنه أوصافك حار الحجافاز الذي علق فيك الرجا مالي سوى عزك من ملتجاحسبي بنعمائك لي مرتجى انت الذي تولي قصي الأمل أدعوك بكل اسم له مدخرفي علمه أو كل ما قد ظهر وكل نعت في الصفات الغرروكل ما تحوي معاني السور ومن تلاهن بصدق الوجل بالمصطفى المختار خير الورىمن طاب ذاتا وزكا عنصر ومن اذا أم الورى المحشراقام شفيع الخلق حقا يرى ولم يخيبه الكريم الأجل بصدق ذلي باافتقاري إلىعز غناك الجم يامن علا أرجوك يامن لم يزل موئلافارحم مشيبي وانكساري ولا تعدل بقلبي عنك كيلا يضل والطف بنا عند نزول القضاولا تؤاخذني بجرم مضى أيام لهوي فالشباب انقضىواسلك بنا في كل ما يرتضى من صادق القول وحسن العمل واختم على التوحيد والسنةعمري وسامحني لدى زلتي وكن مقيلا سيدي عثرتيفأنت رب العفو والرحمة ومنك أرجو محو كل الزلل كانت هذه مستمعينا الأفاضل أبياتا دعائية للسيد عبد الجليل الحسني الطباطبائي البصري رحمه الله قرأناها لكم من اذاعة طهران ضمن هذا اللقاء من برنامج (يا أنيس الذاكرين) تقبل الله دعائكم وأعمالكم دمتم سالمين في أمان الله . ******* المناجاة والمحبة الإلهية القدسية لأبو مدين التلمساني - 1 2010-08-11 00:00:00 2010-08-11 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/6659 http://arabic.irib.ir/programs/item/6659 السلام عليكم احباءنا نلتقيكم على بركة الله في هذا البرنامج ومقطوعتين من شعر المناجاة والمحبة الإلهية القدسية، للأديب العابد ابي مدين شعيب بن الحسن التلمساني المغربي، المتوفى سنة أربع وتسعين بعد الخمسائة للهجرة النبوية المباركة.. ونلتقيه في المقطوعة الأولى وهو يدعو أنيس الذاكرين منقطعاً إليه فيبثه ما يصيبه من الشدائد مستعينا به جل جلاله عليها، قال رحمه الله: إليك مددت الكفَ في كل شدّةٍ ومنك وجدتُ اللطف في كل نائبِ وأنتَ ملاذي والأنامُ بمعزلٍ وهل مستحيلٌ في الرجاءِ كواجب فحقق رجائي فيك يا رب واكفني شماتَ عدوٍّ أوإسائةَ صاحبِ ******* فكم كربةٍ نحيتني من غمارها وكانت شجى بين الحشا والترائبِ فلا قوةٌ عندي ولا لي حيلةٌ سوى أن فقري للجميل المواهبِ فيا ملجأ المضطرّعند دعائهِ أغثني فقد سدّت عليَّ مذاهبي ******* رجاؤك رأس المال عندي وربحهُ وزُهدي في المخلوقِ أزكى مكاسبي ويا محسناً في ما مضى أنتَ قادرٌ على اللطف بي في حالتي والعواقبِ وإنّي لأرجومنك ما أنتَ أهلهُ وإن كنتُ خطاء كثيرَ المصائبِ وصلّ على المختار من آلِ هاشمِ شفيعِ الورى عند امتداد النوائبِ ******* ونبقى أعزاءنا مع الأديب العابد ابي مدين التلمساني وهو يناجي ربه متشوقاً إليه بذكر أحوال أهل محبته عزوجل، قال رحمه الله في مقطوعةٍ ثانية: ******* أهلُ المحبّةِ بالمحبوب قد شغلوا وفي محبّتهِ أرواحهُم بذلوا وخرّبوا كلَّ ما يفنى وقد عمروا ما كان يبقى فيا حسن الذي عملوا لم تُلههم زينةُ الدنيا وزُخرُفها ولا جناها ولا حليٌّ ولا حلَلُ ******* هاموا على الكون من وجدٍ ومن طربٍ وما استقلَّ بهم ربعٌ ولا طللُ داعي التشوقِ ناداهم وأقلقُهم فكيفَ يهنو ونارُ الشوقِ تشتعلُ من أوّل الليل قد سارت عزائمهُم وفي خيام حمى المحبوب قد نزلوا ******* وافت لهم خلعُ التشريف يحملُها عرف النسيم الذي من نشره ثملوا همُ الأحبَّةُ أدناهم لأنهمُ عن خدمَةِ الصمد المحبوب ما غفلوا سبحان من خصهُم بالقُربِ حين قضوا في حبه وعلى مقصودهم حصلوا ******* جعلنا الله وإياكم أيها الأخوة والأخوات من أهل محبة الله ورسوله وأهل بيته عليهم السلام شكراً لكم على جميل إصغائكم لما قرأناه من أشعار الأديب العابد أبي مدين شعيب بن الحسن التلمساني المتوفى سنة أربع وتسعين وخمسمئة للهجرة، وذلك ضمن هذا اللقاء من برنامج ( يا أنيس الذاكرين) إستمعتم له من إذاعة طهران، شكراً لكم والسلام عليكم. *******