اذاعة الجمهورية الاسلامية في ايران - برامج الاذاعة | دعاء المضطرين http://arabic.irib.ir Wed, 02 Mar 2011 10:00:03 +0000 Arabic Radio en-gb من الأدعية المكنونة - 30 2010-09-20 00:00:00 2010-09-20 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/6782 http://arabic.irib.ir/programs/item/6782 سلام من الله عليكم إخوة الإيمان تحية طيبة، وأهلاً بكم في هذا اللقاء وروايات بليغة من الأدعية المكنونة. قال السيد ابن طاووس في كتاب المجتنى من الدعاء المجتبي: قال جابر بن عبدالله: دعا النبي صلى الله عليه وآله على الأحزاب يوم الاثنين ويوم الثلاثاء، واستجيب له يوم الأربعاء بين الظهر العصر، فعرف السرور في وجهه، قال جابر: فما نزل بي أمر غائظ وتوجهت الى الله في تلك الساعة، إلا عرفت الإجابة. وقال النبي صلى الله عليه وآله: " من كانت له حاجة فليطلبها في [وقت] العشاء، فإنه لم يعطها أحد من الأمم قبلكم "، يعني: العشاء الآخرة. ونقل السيد ابن طاووس عن بعض كتاب الدعاء أنه كان النبي صلى الله عليه وسلم إذا أهمه أمر أو كربه أو بلغه من المشركين بأس، قبض يده، ثم قال: " تضايقي تنفرجي "، ثم استقبل القبلة ورفع يده فقال " بسم الله الرحمن الرحيم، لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم، اللهم إياك نعبد وإياك نستعين، اللهم كف بأس الذين كفروا فإنك أشد بأسا وأشد تنكيلا. " قال الراوي: فوالله، ما يبسطها حتى يأتيه الفرج. وفي رواية أخري: فما يخفض يديه المباركتين حتى ينزل الله تعالى النصر. وفي كتاب المجتنى أيضاً قال السيد ابن طاووس: وجدت في كتاب " الوسائل إلى المسائل" قال: جاءوا برجل إلى النبي صلى الله عليه وآله فشهدوا أنه سرق ناقة لهم، فأمر النبي صلى الله عليه وآله أن يقطع، فولى الرجل وهو يقول: " اللهم صلى على محمد وآل محمد حتى لا يبقى من صلاتك شئ، وارحم محمد وآل محمد حتى لا يبقى من رحمتك شئ، وبارك على محمد وآل محمد حتى لا يبقى من البركات شئ، وسلم على محمد وآل محمد حتى لا يبقى من السلام شئ ". فتكلمت الناقة وقالت: إنه برئ من سرقتي، فقال النبي صلى الله عليه وآله: " من يأتيني بالرجل؟ " فجاءوا به إلى رحل النبي صلى الله عليه وآله، فقال: " يا هذا، ما قلت آنفا؟ " قال الرجل: قلت: " اللهم صلى على محمد وآل محمد حتى لا يبقى من صلاتك شئ، وارحم محمد وآل محمد حتى لا يبقى من رحمتك شئ، وبارك على محمد وآل محمد حتى لا يبقى من البركات شئ، وسلم على محمد وال محمد حتى لا يبقى من السلام شئ "، فقال رسول الله صلى الله عليه وآله: " لذلك نظرت إلى ملائكة الله تعالى يخرقون سكك المدينة، حتى كادوا يحولون بيني وبينك "، ثم قال النبي صلى الله عليه وآله: " لتردن على الصراط ووجه أضوأ من القمر ليلة البدر ". وقال السيد علي بن طاووس في كتاب المجتني: عن مولانا الصادق، رواه شقيق، قال ما معناه: إنه ضاق عليه الأمر فذكر أن الصادق (عليه السلام) قال: " من عرضت له حاجة إلى مخلوق، فليبدأ فيها بالله عزوجل "، قال: فدخلت المسجد وصليت ركعتين، فلما قعدت للتشهد، أفرغ علي النوم، فرأيت في منامي أنه قيل لي: يا شقيق تدل العباد على الله ثم تنساه، فاستيقظت وأقمت في المسجد حتى صليت العشاء الآخرة، وحضر في داره، فوجد قد جاءه من بعض أصدقائه ما كفاه وأغناه. مستمعينا الأفاضل وها نحن نصل الى ختام هذا اللقاء برنامج (دعاء المضطرين ) قدمناه لكم من إذاعة طهران. تقبل الله طاعاتكم والسلام عليكم. دعاء صادقي لقضاء الحوائج المهمة - 29 2010-09-19 00:00:00 2010-09-19 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/6781 http://arabic.irib.ir/programs/item/6781 السلام عليكم إخوتنا وطابت أوقاتكم بكل ما تحبون. ننقل لكم في هذا اللقاء دعاء علمه الإمام الصادق – عليه السلام – للمؤمنين لقضاء الحوائج المهمة، وقد نقله العلامة المجلسي في كتاب بحار الأنوار، قال: روي عن الحسن العسكري عليه السلام عن أبيه، عن آبائه عن الصادق جعفر بن محمد عليهما السلام قال: من عرضت له حاجة إلى الله تعالى صام الأربعاء والخميس والجمعة، ولم يفطر على شئ فيه روح [يعني من اللحوم] ودعا بهذا الدعاء قضى الله حاجته والدعاء هو: " اللهم إني أسئلك باسمك الذي به ابتدعت عجائب الخلق في غامض العلم بجود جمال وجهك في عظيم خلق الأصناف غريب أجناس الجواهر، فخرت الملائكة سجدا لهيبتك من مخافتك، فلا إله إلا أنت، وأسألك باسمك الذي تجليت به للكليم على الجبل العظيم، فلما بدا شعاع نور الحجب العظيمة أثبت معرفتك في قلوب العارفين بمعرفة توحيدك فلا إله إلا أنت وأسألك باسمك الذي تعلم به خواطر رجم الظنون بحقايق الايمان، وغيب عزيمات اليقين وكسر الحواجب وإغماض الجفون وما استقلت به الأعطاف وإدارة لحظ العيون والحركات والسكون فكونته مما شئت أن يكون مما إذا لم تكونه فكيف يكون فلا إله إلا أنت، وأسألك باسمك الذي فتقت به رتق عقيم غواشي جفون حدق عيون قلوب الناظرين فلا إله إلا أنت، وأسألك باسمك الذي خلقت به في الهواء بحرا معلقا عجاجا فحبسته في الهواء على صميم تيار اليم الزاخر في مستفحلات عظيم تيار أمواجه على ضحضاح صفاء الماء، في لجج الموج فسبح ما فيه لعظمتك فلا إله إلا أنت، و أسئلك باسمك الذي تجليت به للجبل فتحرك وتزعزع ودرج الليل الحلك ودار بلطفه الفلك فهمك فتعالى ربنا فلا إله إلا أنت و أسئلك باسمك يانور النور يا من برئ الحور كدر منثور بقدر مقدور لعرض النشور لنقرة الناقور، فلا إله إلا أنت، وأسألك باسمك يا واحد يا مولى كل أحد يا من هو على العرش واحد أسئلك باسمك يا من لا ينام ولا يرام ولا يضام، ويا من به تواصلت الأرحام أن تصلي على محمد وأهل بيته... ". قال – عليه السلام – ثم تسأل حاجتك فإنها تقضي إنشاء الله. أيها الأخوة والأخوات تقبل الله دعاءكم وشكراً لكم على طيب إستماعكم لهذه الحلقة من برنامج (دعاء المضطرين ) إستمعتم لها من إذاعة طهران. دمتم بكل خير و في أمان الله. من أدعية طلب الشفاء للمرضي - 28 2010-09-18 00:00:00 2010-09-18 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/6780 http://arabic.irib.ir/programs/item/6780 السلام عليكم أعزتنا المستمعين ومن أدعية المضطرين، إخترنا لكم في هذا اللقاء ثلاثة أدعية من خزائن أدعية آل محمد – صلى الله عليه وآله – لشفاء المرضى ورفع البلاء، والدعاءان الأول والثاني هما من الدعاء للآخرين في كتاب المجتنى من الدعاء المجتبى، قال السيد ابن طاووس قدس سره: دعاء رواه ابن شهاب الزهري أن علي بن الحسين عليهما السلام دعا له به عند مرضه، فقضى الله حوائجه، والدعاء هو: " اللهم أن ابن شهاب قد فزع إلي بالوسيلة إليك، فبها بالاخلاص من ابائي وأمهاتي الا جدت عليه بما قد أمل ببركة دعائي، واسكب له من الرزق، وارفع له من القدر وغيره ما يصيره لقناً لما علمته من العلم "قل الزهري: فوالذي نفسي بيده، ما اعتللت ولا مر بي ضيق ولا بؤس مذ دعا لي بهذا الدعاء". وفي الكتاب المذكور قال السيد ابن طاووس: إذا أردت دعاء للمريض، فقل: " اللهم إنك قلت في كتابك المنزل على نبيك المرسل، (وما أصابكم من مصيبة فبما كسبت أيديكم ويعفو عن كثير) اللهم فصل على محمد وآله محمد، واجعل هذا المرض من الكثير الذي تعفو عنه، و تبرئ منه، أسكن أيها الوجع وارتحل الساعة عن هذا العبد الضعيف، سكنتك ورحلتك بالذي له ما في الليل والنهار، وهو السميع العليم ". قال السيد ابن طاووس فإن عوفي المريض بمرة واحدة وإلا كررها حتى يبرأ، فإنها مجربة مع اليقين، برحمة أرحم الراحمين. وروى قطب الدين الراوندي في كتاب الدعوات عن الثمالي قال: سمعت زين العابدين عليه السلام يقول لابنه: من أصابته منا مصيبة أو نزلت به نازلة فليتوضأ وليسبغ الوضوء ثم يصلي ركعتين أو أربع ركعات ثم ليقل في آخرها: " يا موضع كل شكوي، ويا سامع كل نجوى ويا شاهد كل ملأ، ويا عالم كل خفية، ويا دافع ما يشاء من بلية يا خليل إبراهيم، ويا نجي موسي، ويا صفي آدم، ويا مصطفى محمد أدعوك دعاء من اشتدت فاقته وقلت حيلته وضعفت قوته دعاء الغريب الغريق المضطر الذي لا يجد لكشف ما هو فيه إلا إياك يا أرحم الراحمين "، ثم قال – عليه السلام – فإنه لم يدع بهذا أحد إلا كشف الله عنه كربته إن شاء الله. ******* وها نحن نصل ايها الأخوة والأخوات الى ختام حلقة أخرى من برنامج (دعاء المضطرين) يأتيكم من إذاعة طهران تقبل الله طاعاتكم ونسألكم الدعاء. ******* من أدعية الشفاء والغلبة على الشيطان - 27 2010-09-15 00:00:00 2010-09-15 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/6779 http://arabic.irib.ir/programs/item/6779 السلام عليكم مستمعينا الأفاضل وأهلا بكم في لقاء آخر من هذا البرنامج أعددنا لكم فيه ثلاث روايات بشأن أدعية لإحياء القلوب والشفاء من الأوجاع والغلبة على الشيطان، نبدأ بالأولى في كتاب المجتنى من الدعاء المجتبى قال السيد ابن طاووس: وجدت فيما رويته عن محمد بن النجار في المجلد الأول الذي سميته: " كتاب التحصيل" في ترجمة إبراهيم بن محمد بن علي من أهل شيراز، بإسناده، قال: رأيت النبي صلى الله عليه وآله في النوم، فقلت: يا رسول الله، علمني شيئا تحيي به قلبي؟ قال: فعلمني هذه الكلمات " ياحي يا قيوم، يا لا إله إلا أنت، أسألك أن تحيي قلبي، اللهم صلى على محمد وآل محمد "، قال: فقلت ذلك ثلاثة أيام فأحيا الله تعالى به قلبي. ******* وفي كتاب الدعوات قال قطب الدين الراوندي: روى محمد بن الخثعمي عن أبيه قال: كنت كثيرا ما أشتكي عيني، فشكوت ذلك إلى أبي عبدالله الصادق عليه السلام فقال لي: " الا أعلمك دعاء لدنياك وآخرتك ولما تلقي من وجعك؟" قلت: نعم. قال: " تقول في دبر صلاة الفجر، ودبر صلاة المغرب": " اللهم إني أسألك (بحق محمد وآله محمد عليك) أن تصلي على محمد وآل محمد، وأن تجعل النور في بصري والبصيرة في ديني واليقين في قلبي، والاخلاص في عملي، السلامة في نفسي، والسعة في رزقي، والشكر لك ما أبقيتني ". ******* مستمعينا الأعزاء وفي كتاب المجتنى نقل السيد ابن طاووس دعاء لدفع اذى ابليس اللعين هو: " اللهم إن إبليس عبد من عبيدك يراني من حيث لا أراه، وأنت تراه من حيث لا يراك، وأنت أقوى على أمره كله، وهو لا يقوى على شئ من أمرك، اللهم فأنا أستعين بك عليه يا رب، فإني لا طاقة لي به، ولا حول ولا قوة لي عليه إلا بك يا رب، اللهم إن أرادني فأرده، وإن كادني فكده، واكفني شره، واجعل كيده في نحره، واكفني برحمتك يا ارحم الراحمين، وصلى الله عليه محمد وآله الطاهرين ". ******* اعزاءنا مستمعي إذاعة طهران والى هنا ينتهي هذا اللقاء من برنامج (دعاء المضطرين )، تقبل الله أعمالكم ونسألكم الدعاء. ******* من أدعية سعة الرزق - 26 2010-09-14 00:00:00 2010-09-14 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/6778 http://arabic.irib.ir/programs/item/6778 السلام عليكم إخوة الإيمان، طبتم وطابت أوقاتكم بكل ما تحبون، إخترنا لكم في هذا اللقاء أيها الأعزاء قال السيد ابن طاووس في كتاب (المجتنى من الدعاء المجتبي): دعاء مجرب في سعة الرزق. رأيناه في " تاريخ " الفاضل الأوحد في علومه علي بن أنجب المعروف بابن الساعي، رواه عن أحمد بن محمد القادسي الضرير، فقال: حدثني انه وصل بغداد فقيرا في حال سيئة لا يملك شيئاً من حطام الدنيا، فبقي على ذلك مدة، فضاق ذرعا بما هو فيه، فالهم دعاءا، فكان يدعو به ويواظب عليه، فيسر الله له الرزق، وسهلت أسبابه. وذكر أنه صار ذا ثروة ويسار، وتجمل وعقار، قال: فسألته عن الدعاء فقال هو: " اللهم يا سبب من لا سبب له، يا سبب كل ذي سبب، يا مسبب الأسباب من غير سبب، صل على محمد وآل محمد، وأغنني بحلالك عن حرامك، وبفضلك عمن سواك، يا حي يا قيوم صل على محمد وال محمد، وتب علي يا كريم، واغفر لي يا حليم، وتقبل مني، واسمع دعائي، ولا تعرض عني، فإني عبدك وابن عبدك وابن أمتك، فقير بين يديك، سائلك ببابك، واقف بفنائك، أرجو منك وأطلب ما عندك، وأستفتح من خزائنك،سبحانك أنت الله العظيم الحليم الجواد الكريم، جد علي من فضلك، وتكرم من رحمتك، وتب علي يا سيدي توبة نصوحا، فإني أستغفرك وأتوب إليك، ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم. والحمد لله رب العالمين وصلى الله على سيدنا محمد النبي وآله الطاهرين، وسلم كثيرا، برحمتك يا ارحم الراحمين ". مستمعينا الأفاضل ومن الكتاب نفسه قال السيد ابن طاووس روي عن رسول الله صلى الله عليه وآله أنه قال: " من لحقته شدة أو نكبة أو ضيق فقال ثلاثين مرة أستغفر الله ربي وأتوب إليه، لا يبرح إلا وقد فرج الله عنه ". قال راوي الحديث: وهذا خبر صحيح، وقد جرب. ******* وسع الله عليكم وعلينا مستمعينا الأفاضل من حلال رزقه الطيب الهنيء في عافية وبركة. اللهم أمين والى لقاء آخر من برنامج (دعاء المضطرين ) الذي يأتيكم من إذاعة طهران... دمتم بكل خير. ******* دعاء كفاية البلاء - 25 2010-09-13 00:00:00 2010-09-13 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/6777 http://arabic.irib.ir/programs/item/6777 السلام عليكم أحبتنا يعد الدعاء المعروف بأسم (دعاء كفاية البلاء) من أهم أدعية أهل البيت – عليهم السلام – لدفع ظلم الظالمين والغلبة عليهم والدعاء مروي فى كتاب عيون أخبار الرضا عليه السلام، ضمن حكاية رواها الشيخ الصدوق بسنده عن الفضل قال: كنت احجب للرشيد فاقبل علي يوما غضبانا وبيده سيف يقلبه فقال لي: يا فضل لئن لم تأتني بابن عمي الان لأخذن الذي فيه عيناك فقلت: بمن أجيئك؟ فقال: بهذا الحجازي فقلت: وأي الحجازي؟ قال: موسى جعفر. قال الفضل: فخفت من الله عزوجل ان أجئ به إليه ثم فكرت في النقمة فقلت له افعل، فقال: آتيني بسوطين وجلادين قال: فاتيته بذلك ومضيت إلى منزل أبي أبراهيم موسى بن جعفر فأتيت إلى خربه فيها كوخ من جرايد النخل فإذا انا بغلام اسود فقلت له استأذن لي على مولاك يرحمك الله فقال لي: لج فليس له حاجب ولا بواب فولجت إليه فإذا انا بغلام اسود بيده مقص يأخذ اللحم من جبينه وعرنين انفه من كثره سجوده فقلت: له السلام عليك يا بن رسول الله أجب الرشيد فقال: " ما للرشيد وما لي؟ اما تشغله نعمته عني؟" ثم وثب وهو يقول: " لولا انى سمعت في خبر عن جدي رسول الله (ص) ان طاعة السلطان للتقية واجبة إذا ما جئت"، قلت له استعد للعقوبة يا أبا إبراهيم رحمك الله فقال عليه السلام: " أليس معي من يملك الدنيا والآخرة؟! ولن يقدر اليوم على سوء بي إن شاء الله تعالى "، قال: الفضل: فرأيته وقد أدار يده يلوح بها عليه رأسه ثلاث مرات... ******* ويتابع حاجب الرشيد الفضل بن الربيع رواية ما جرى وظهرو تأثير الدعاء الذي دعا به الإمام عليه السلام، قال: فدخلت على الرشيد فإذا هو كأنه امرأة ثكلى قائم حيران فلما رآني قال لي: يا فضل جئتني بابن عمي؟ قلت: نعم، قال: لا تكون أزعجته فقلت: لا قال: لا تكون أعلمته اني عليه غضبان فانى قد هيجت على نفسي ما لم أرده ائذن له بالدخول فاذنت له فلما راه وثب اليه قائما وعانقه وقال له:مرحبا بابن عمي وأخي ووارث نعمتي ثم أجلسه فقال له: ما الذي قطعك عن زيارتنا؟ فقال: سعة ملكتك وحبك للدنيا فقال: ايتوني بحقة الغالية فاتى بها فغلفه بيده ثم أمر ان يحمل بين يديه خلع وبدرتان دنانير، فقال موسى بن جعفر: والله لو لا انى أرى أزوج بها من عزاب بني أبي طالب لئلا ينقطع نسله ابدا ما قبلتها ثم تولى وهو يقول: الحمد لله رب العالمين، فقال الفضل للرشيد: يا أمير المؤمنين أردت ان تعاقبه فخلعت عليه واكرمته أجاب الرشيد: يا فضل انك لما مضيت لتجيئني رأيت أقواما قد احدقوا بداري بأيديهم حراب قد غرسوها في أصل الدار يقولون: ان أذى ابن رسول الله خسفنا به وان أحسن إليه انصرفنا عنه وتركناه قال الفضل فتبعته عليه السلام فقلت له ما الذي قلت حتى كفيت أمر الرشيد؟ فقال: دعاء جدي علي بن أبي طالب كان إذا دعا به ما برز إلى عسكر هزمه ولا إلى فارس الا قهره وهو دعاء كفاية البلاء قلت: وما هو؟ قال: قلت: "بك أساور وبك أحاول وبك أجاور وبك أصول وبك انتصر وبك أموت وبك أحيا أسلمت نفسي إليك وفوضت امرى إليك ولا حول ولا قوه إلا بالله العلي العظيم اللهم انك خلقتني ورزقتني وسترتني عن العباد بلطف ما خولتني وأغنيتني إذا هويت رددتني وإذا عثرت قومتني وإذا مرضت شفيتني وإذا دعوت أجبتني يا سيدي ارض عني فقد أرضيتني ". ******* نشكر لكم ايها الأخوة والأخوات طيب الاستماع. لهذه الحلقة من برنامج (دعاء المضطرين) قدمناها لكم من إذاعة طهران تقبل الله عملكم ودمتم بكل خير. من أدعية كشف آلهم والوسوسة - 24 2010-09-12 00:00:00 2010-09-12 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/6776 http://arabic.irib.ir/programs/item/6776 السلام عليكم أحباءنا وتقبل الله صالح دعواتكم. من الحالات التي تطرأ على المؤمنين وتسبب لهم الأذى الهموم التي لا يعرفون سبباً لها والوساوس والشكوك التي يثيرها الشيطان وتعينه النفس الأمارة بالسوء وقد علمنا أئمة أهل البيت – عليهم السلام- عدة أدعية للإستعاذة بالله عزوجل من ذلك وأزالة الهموم عن القلوب؛ منها ما رواه الشيخ الكليني في كتاب الكافي عن سعيد ابن يسار قال: قلت لأبي عبد الله الإمام الصادق (عليه السلام): يدخلني الغم فقال: أكثر من أن تقول: " الله الله ربي لا أشرك به شيئا "، ثم قال- عليه السلام-: " فإذا خفت وسوسة أو حديث نفس"، فقل: " اللهم إني عبدك وابن عبدك وابن أمتك، ناصيتي بيدك، عدل في حكمك، ماض في قضاؤك اللهم إني أسألك بكل اسم هو لك أنزلته في كتابك أو علمته أحداً من خلقك أو استأثرت به في علم الغيب عندك ان تصلي على محمد وآل محمد وأن تجعل القرآن نوربصري وربيع قلبي وجلاء حزني وذهاب همي، الله الله ربي لا أشرك به شيئاً ". ******* وروى العالم الجليل ابن سابورالزيات في كتابه القيم طب الأئمة بسنده عن الحلبي قال: قال رجل لأبي عبدالله الصادق عليه السلام انى إذا خلوت بنفسي تداخلني وحشة وهم، وإذا خالطت الناس لا أحس بشيء من ذلك، فقال عليه السلام: ضع يدك على فؤادك وقل " بسم الله بسم الله بسم الله "، ثم امسح يدك على فؤادك وقل: ، " أعوذ بعزة الله وأعوذ بقدرة الله وأعوذ بجلال الله وأعوذ بعظمة الله وأعوذ بجمع الله وأعوذ برسول الله وأعوذ بأسماء الله من شرما احذرومن شرما اخاف على نفسي"، تقول سبع مرات قال الراوي: ففعلت ذلك فاذهب الله عني الوحشة وأبدلني الانس والامن. ******* مستمعينا الأكارم، ويمكن في مثل هذه الحالات الإستعانة بأدعية التوسل العامة النافعة لمختلف الحاجات ومن أهمها ما رواه ثقة الإسلام الكليني في كتاب الكافي وفي الكافي – الشيخ الكليني عن سماعة قال: قال لي أبوالحسن الكاظم (عليه السلام): إذا كان لك يا سماعة إلى الله عزوجل حاجة فقل: " اللهم إني أسألك بحق محمد وعلي فإن لهما عندك شأنا من الشأن وقدرا من القدر، فبحق ذلك الشأن وبحق ذلك القدر أن تصلي على محمد وآل محمد وأن تفعل بي ما أنت أهله "، ثم تذكر حاجتك، ثم قال الإمام الكاظم – عليه السلام: " فإنه إذا كان يوم القيامة لم يبق ملك مقرب ولا نبي مرسل ولا مؤمن ممتحن إلا وهويحتاج إليهما في ذلك اليوم ". ******* أيها الأخوة والأخوات ومن أجمع الأدعية النافعة في دفع الهموم والوساوس وأنواع الشرورما رواه الشيخ الثقة ابن سابورالزيات في كتاب طب الأئمة – عليهم السلام – بسنده عن الحسين بن علي عليهما السلام قال: كلمات إذا قلتهن ما أبالي ممن اجتمع علي الجن والإنس وهي: " بسم الله وبالله والى الله وفي سبيل الله وعلى ملة رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم اللهم اكفني بقوتك وحولك وقدرتك شركل مغتال وكيد الفجارفانى أحب الأبرار وأوالى الأخيار وصلى الله على محمد النبي وآله وسلم تسليما ". ******* أعاذنا الله وإياكم إخوتنا مستمعي إذاعة طهران من جميع الهموم والوساوس وأذى شياطين الإنس والجن ببركة التوسل إليهم بمولاة محمد وآله الطاهرين صلوات الله عليهم أجمعين شكراً على طيب المتابعة لهذه الحلقة من برنامج (دعاء المضطرين) نسألكم الدعاء ودمتم بكل خير. ******* من أدعيه دفع الذل - 23 2010-09-11 00:00:00 2010-09-11 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/6775 http://arabic.irib.ir/programs/item/6775 السلام عليكم أحبتنا، أهلاً بكم في لقاء آخر نخصصه لدعاء جليل لدفع الذل مروي عن أهل بيت النبوة – عليهم السلام – في كتاب عيون أخبار الرضا (ع) روى الشيخ الصدوق بسنده عن عبد السلام الهروي قال: رفع إلى المأمون أن أبا الحسن علي بن موسى عليه السلام يعقد مجالس الكلام والناس يفتنون بعلمه فأمر محمد بن عمرو الطوسي حاجب المأمون فطرد الناس عن مجلسه وأحضره فلما نظر إليه المأمون زبره وأستخف به فخرج أبوالحسن عليه السلام من عنده مغضبا وهو يدمدم بشفتيه ويقول: " وحق المصطفى وسيدة النساء لأستنزلن من حول الله عزوجل بدعائي عليه ما يكون سببا لطرد كلاب أهل هذه الكورة إياه واستخفافهم به وبخاصته وعامته ". قال الراوي: ثم أنه عليه السلام أنصرف إلى مركزه واستحضر الميضاة وتوضأ وصلى ركعتين وقنت في الثانية فقال: " اللهم يا ذا القدرة الجامعة والرحمة الواسعة والمنن المتتابعة والآلاء المتوالية والأيادي الجميلة والمواهب الجزيلة، يا من لا يوصف بتمثيل ولا يمثل بنظير ولا يغلب بظهير يا من خلق فرزق والهم فانطق وابتدع فشرع وعلا فارتفع وقدر فأحسن وصور فأتقن واجنح فأبلغ وأنعم فاسبغ وأعطى فأجزل، يا من سما في العز ففات خواطف الابصار ودنى في اللطف فجاز هواجس الأفكار، يا من تفرد بالملك فلا ند له في ملكوت سلطانه وتوحد بالكبرياء فلا ضد له في جبروت شأنه، يا من حارت في كبرياء هيبته دقائق لطائف الأوهام وحسرت دون إدراك عظمته خطائف أبصار الأنام، يا عالم خطرات قلوب العارفين وشاهد لحظات أبصار الناظرين، يا من عنت الوجوه لهيبته وخضعت الرقاب لجلالته ووجلت القلوب من خيفته وارتعدت الفرائص من فرقه يا بدئ يا بديع يا قوي يا منيع يا علي رفيع صل على من شرفت الصلاة بالصلاة عليه وأنتقم لي ممن ظلمني وأستخف بي وطرد الشيعة عن بابي وأذقه مرارة الذل والهوان كما أذاقنيها وأجعله طريد الأرجاس وشريد الأنجاس ". ******* قال الراوي عبدالسلام صالح الهروي: فما استتم مولاي الرضا دعاءه حتى وقعت الرجفة في المدينة وارتج البلد فلم أزائل مكاني إلى أن سلم مولاي عليه السلام فقال لي: يا أبا الصلت إصعد السطح فإنك سترى امرأة غثة رثة مهيجة الأشرار متسخة الاطمار يسميها أهل الكورة سمانة فهي تقود جيوش القاعة وتسوق عساكر الطغام إلى قصر المأمون ومنازل قواده، فصعدت السطح فلم أر إلا نفوسا تزعزع بالعصي وهامات ترضخ بالأحجار، ولقد رأيت المأمون متدرعا قد برز من قصر شاهجان متوجها للهرب فما شعرت إلا بشاجرد الحجام قد رمى من بعض أعالي السطوح بلبنة ثقيلة فضرب بها رأس المأمون فأسقطت بيضته بعد أن شقت جلد هامته فقال لقاذف اللبنة بعض من عرف المأمون ويلك هذا أمير المؤمنين فسمعت سمانة تقول اسكت لا أم لك ليس هذا يوم التميز والمحابات وطرد المأمون وجنوده أسوء طردا بعد إذلال واستخفاف شديد. ******* إنتهى أحباءنا لقاؤنا بكم ضمن حلقة اليوم من برنامج (دعاء المضطرين) تقبل الله دعاءكم والسلام عليكم. ******* من أدعية الاستغناء والاستكفاء بالله - 22 2010-09-08 00:00:00 2010-09-08 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/6774 http://arabic.irib.ir/programs/item/6774 السلام عليكم إخوة الإيمان: روت مصادرنا الحديثية المعتبرة عدة أدعية للإستغناء بالله عن الحاجة لشرار الخلق والإستكفاء به عزوجل للنجاة من الشدائد ولقضاء الحوائج، نختار منها في هذا اللقاء ثلاثاً. في كتاب المجتنى من الدعاء المجتبى نقل السيد ابن طاووس عن بعض كتب الأدعية المعتبرة دعاء لمن أحوجه الفقر إلى خدمة السلطان، فدعى به فأغناه الله تعالى عن الحاجة الى السلطان والدعاء هو. " اللهم باسمك الذي تكرم به من أحببت من أوليائك، وتلهمه الرفيع من أصفيائك، اسألك أن تأتينا برزق من لدنك تقطع به علائق السلطان من قلوبنا، وقلوب أصحابنا هؤلاء عن الشيطان، فأنت الحنان المنان، قديم الاحسان ، يا كريم ". ******* ومن الروايات المشهورة رواية نوبة العنبري التي نقلتها عدة من الكتب المعتبرة، وهي: قال نوبة العنبري: أكرهني الوالي يوسف بن عمر على العمل له فهربت، فلما رجعت حبسني حتى لم يبق في رأسي شعرة سوداء، فأتاني آت في منامي، عليه ثياب بياض ، فقال: أيا نوبة، قد أطالوا حبسك؟ قلت: أجل، قال: قل: " أسال الله العفو والعافية، والمعافاة في الدنيا والآخرة " قلها ثلاثا، وهو من الدعاء المستجاب الذي لا يشك فيه، يدعى به في الشدائد والحبوس، ويقترن الفرج به، قال نوبه: فلما استيقظت كتبت ما قال، وقمت توضأت وصليت ما شاء الله، وجعلت ادعو حتى صليت صلاة الصبح، فجاء حرسي فقال: أين نوبة العنبري؟ فحملني في قيودي وأدخلني على الوالي يوسف بن عمر وأنا أتكلم بهن، فلما رآني أمر بإطلاقي، قال نوبة: فعلمتهن رجلا في السجن، فقال: لم ادع إلى عذاب قط فقلتهن الا خلي عني، فجئ بي يوما إلى العذاب فجعلت أتذكرهن فلا أذكرهن حتى جلدت مائة سوط، فذكرتهن حينئذ و دعوت بهن خلي عني. ******* وفي كتاب المجتنى من الدعاء المجتبى نقل السيد ابن طاووس دعاءعلمه جبرئيل عليه السلام النبي صلى الله عليه واله أيضا تقضى به كل حاجة والدعاء هو: " يا نور السماوات والأرض، ويا قيوم السماوات والأرض ، ويا عماد السماوات والأرض، ويا زين السماوات والأرض، ويا جمال السماوات والأرض ويا بديع السماوات والأرض، ويا ذا الجلال و الاكرام، ويا غوث المستغيثين، ومنتهى رغبة العائذين، ومنفس المكروبين، ومفرج المغمومين، وصريخ المستصرخين، ومجيب دعوة المضطرين، وكاشف كل سوء، يا إله العالمين، إرحمني برحمتك يا أرحم الراحمين ". ******* ندعوالله جل جلاله وهو مجيب الدعوات وقاضي الحاجات أن يقضي حوائج جميع المؤمنين والمؤمنات والمسلمين والمسلمات وكل مضطر توجه اليه عزوجل بالدعاء. شكراً لكم أعزاءنا مستمعي إذاعة طهران على طيب المتابعة لهذه الحلقة من برنامج دعاء المضطرين دمتم بكل خير وفي امان الله. ******* من روايات إستجابة دعاءالمظلومين - 21 2010-09-07 00:00:00 2010-09-07 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/6773 http://arabic.irib.ir/programs/item/6773 السلام عليكم أحبتنا نلتقيكم في هذه اللقاء وثلاث روايات في إستجابة الله لدعاء المظلومين على أعدائهم وظالميهم نختارها مما نقله السيد العابد ابن طاووس الحسني في كتابه القيم (المجتنى من الدعاء المجتبي) فقد نقل رضوان الله عليه عن بعض كتب الدعاء: قال الراوي: أحاط الروم بمددينة عكا وآيس أهلها من السلامة، فسمعت امرأة تقول لاخري:أما ترين ما نحن فيه؟ فقالت الأخري: فأين الله؟ فانصرفت الروم عنهم. وجاء في رواية أخرى أن الروم أحاطت بأحدى المدن، فقال لأهلها رجل صالح منهم: ادخلوا بعض ربطكم [أي في خلوة] وتوبوا وفرقوا بين الأمهات واولادها، واستغيثوا إلى الله، ففعلوا وعجوا عجة شديدة، وبكى الشيخ وبكوا، وفعلوا ذلك ثلاث مرات، فأوقع الله الرعب في قلوب الروم، فهربوا وتركوهم. ******* وقال السيد ابن طاووس في كتابه المذكورالمجتنى من دعاء المجتبى –– ص 76 – 77: رأيت في كتاب: " العبر" تأليف: عبدالله بن محمد بن علي حاجب النعمان، قال: ولقد حدثني قاضي القضاة الماوردي بحكاية عجيبة، وصدقها ابن الهدهد وابن الصقر فراشّا سلار الملقب بجلال الدولة ابن بابويه ملك البصرة وبغداد، وكان المعروف بكبوش قد وزر له [أي أصبح وزيراً له]، فقبض على رجل من ثقات البصرة، وصادره واستأصله وخلاه كالميت، وكان [أي المظلوم] يدعو عليه، فلما كان في بعض الأيام ركب (بكبوش) في مركب عظيم فصادف الرجل فسبه، فقال له الرجل: الله بيني وبينك، والله لأرمينك بسهام الليل، فأمر بالايقاع به فضرب حتى ترك ميتا، وقال له: سهام الليل هذه سهام النهار وقد أصابت. فلما كان بعد ثلاثة أيام من ذلك قبض جلال الدولة على بكبوش [الوزير الظالم]، وأجلس في حجرة على حصير، ووكل به من يسئ إليه، فدخل الفراشون لكنس الحجرة وشيل الحصر التي تحته، فوجدوا رقعة فأخذها الفراشون وسلموها إلى ابن الهدهد فراش سلار، فقال: من طرحها؟ فقالوا: ما دخل أحد ولا خرج، فقرأت، فإذا فيها شعر هو: سهام الليل لا تخطئ ولكن لها أمد وللأمد انقضاء أتهزأ بالدعاء وتزدريه تأمل فيك ما صنع الدعاء فأخبر جلال الدولة بحاله، وشرح له القصة جميعها، فأمر الفراشين بضرب فكه حتى تقع أسنانه، ففعل به ذلك وعذب بكل نوع حتى هلك في النكبة. ******* أجارنا الله وإياكم أيها الأخوات والأخوة من جميع أشكال الظلم ومن أن يسلط الله علينا من لا يرحمنا. والى هنا ينتهي لقاء هذه الحلقة من برنامج (دعاء المظلومين) قدمناها لكم من إذاعة طهران تقبل الله أعمالكم ونسألكم الدعاء. ******* من أدعية طلب الفرج - 20 2010-09-06 00:00:00 2010-09-06 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/6772 http://arabic.irib.ir/programs/item/6772 السلام عليكم إخوة الإيمان معكم أيها الأحباء في حلقة أخرى من هذا البرنامج نختار لكم فيها من كتاب (المجتنى من الدعاء المجتبي) للسيد ابن طاووس، عدداً من غرر أدعية طلب الفرج من الله عند الشدائد، الأول نقله قدس سره من كتاب " المستغيثين" تأليف: خلف بن عبدالملك بن مسعود، بإسناده ، أن رجلا حمل إلى السجن، فمر على حائط عليه مكتوب " يا وليي في نعمتي ، ويا صاحبي في وحدتي، ويا عدتي في كربتي " قال: فدعا بها وكررها، فخلي سبيله، فعاد إلى ذلك الحائط، فلم ير عليه شيئا مكتوبا. ونقل السيد ابن طاووس عن الكتاب نفسه أن رجلا كان مأسورا عشر سنين، فرأى في منامه من علمه هذا الدعاء، فدعى به، فخلصه الله تعالى بقدرته القاهرة، وهو " تحصنت بالحي الذي لا يموت، ورميت كل من أرادني بسوء بلا حول ولا قوة إلا بالله، وأصبحت في جوار الله الذي لا يرام ولا يستباح وحمى الله الكريم وذمته التي لا تخفر واستمسكت بالعروة الوثقي، وتوكلت على الله ربي ورب السماوات و الأرض، لا إله إلا هو، واتخذته وليا، ما شاءالله، لا قوة إلا بالله، حسبي الله ونعم الوكيل ". ******* وجاء في الكتاب نفسه أن شخصا حبسه بنو أمية، فرأى عيسى عليه السلام ،فعلمه هذه الكلمات، ففرج الله عنه في يومه ، والكلمات هي: " لا إله إلا الله الملك الحق المبين". وفي كتاب المجتنى من الدعاء المجتبى أيضاً قال السيد ابن طاووس :دعاء ذكر راويه أن النبي صلى الله عليه علمه إياه في المنام، فدعى به، ففرج الله تعالى كربه، وهو " اللهم لمن أدعو إذا لم أدعك فيجيبني ، اللهم إلى من أتضرع إذا لم أتضرع إليك فيرحمني، اللهم إلى من أستغيث إذا لم أستغث بك فيغيثني" . ******* وروى السيد ابن طاووس مسنداً عن الصادق قال عليه السلام: مكث يعقوب عليه السلام يدعو لولده عشرين سنة حتى علموا دعوات، فدعى يعقوب لهم بها، فتاب الله عليهم وهي: " يا رجاء المؤمنين لا تقطع رجائي، يا غياث المؤمنين أغثني، يا مانع المؤمنين امنعني، يا محب التوابين تب علينا" ثم ذكر دعاءً علمه ملك الموت ليعقوب عليه السلام، فدعى به، فجاءه قميص يوسف عليه السلام، وهو : " يا ذا المعروف الذي لا ينقطع معروفه أبدا، ولا يحصيه أحد غيره" . ******* شكراً لكم إخوتنا مستمعي إذاعة طهران على طيب الإستماع لهذه الحلقة من برنامج (دعاء المضطرين) تقبل الله دعاءكم والسلام عليكم. ******* من أدعية الاستعاذة المشروعة - 19 2010-09-05 00:00:00 2010-09-05 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/6771 http://arabic.irib.ir/programs/item/6771 السلام عليكم اخوة الايمان نبدأ هذا اللقاء بثلاث أحاديث شريفة بشأن العوذات المشروعة للنجاة من الشرور فقد روى الثقة الجليل ابن سابور الزيات في كتاب طب الائمة –عليهم السلام عن عبد الله بن سنان أنه سأل الامام الصادق عن رقية العقرب والحية والنشرة ورقية المجنون والمسحور الذي يعذب فقال عليه السلام: " يابن سنان لابأس بالرقية والعوذة والنشرة اذا كانت من القرأن ومن لم يشفه القرآن فلا شفاه الله وهل شئ أبلغ في هذه الأشياء من القرآن ؟ أليس الله جل جلاله يقول ( وننزل من القرآن ماهو شفاء ورحمة للمؤمنين ؟ أليس يقول تعالى ذكره وثناؤه ( لوأنزلنا هذا القرآن على جبل لرأيته خاشعاً متصدعاً من خشية الله)؟ سلونا نعلمكم ونوقفكم على قوارع القرآن لكل داء " وروي عن أحمد بن محمد بن مسلم قال: سألت أبا جعفر محمد الباقر عليه السلام أنتعوذ بشئ من هذه الرقي قال: " لا ألا من القرأن فان عليا كان يقول ان كثيرا من الرقي والتمايم من الاشراك " وروي عن الصادق عليه السلام قال: " ان كثيرا من التمايم شرك" . ******* ومن العوذات الشرعية ماأمر به أهل بيت النبوة –عليهم السلام – ومنها ماروي في طب الأئمة عن عبد الله بن سنان قال: شكى رجل الى أبي عبد الله الصادق عليه السلام كثرة التمني والوسوسة فقال امرر يدك الى صدرك ثم قل " بسم الله وبالله محمد رسول الله ولا حول ولاقوة الابالله العلي العظيم اللهم امسح عني ما احذر" قال الصادق (ع) ثم امرر يدك على بطنك وقل ذلك ثلاث مرات فان الله تعالى يمسح عنك ويصرف قال الراوي قال الرجل: فكنت كثيرا ما اقطع صلاتي مما يفسد علي التمني والوسوسة ففعلت ما امرني به سيدي ومولاي ثلاث مرات فصرف الله عني وعوفيت منه فلم أحس به بعد ذلك . ******* مستمعينا الافاضل وننقل لكم رواية مؤثرة في حسن العاقبة ببركة التوجه الى الله في اللحظات الاخيرة فقد روى الشيخ الكليني في كتاب الكافي بسنده عن معاوية بن وهب قال: خرجنا الى مكة ومعنا شيخ متأله متعبد لايعرف هذا الامر يعني ولاية العترة قال: وكان يتم الصلاة في الطريق ومعه ابن أخ له مسلم فمرض الشيخ فقلت لابن أخيه: لوعرضت هذا الامر اي الولاية على عمك لعل الله أن يخلصه فقال كلهم: دعوا الشيخ حتى يموت على حاله فانه حسن الهيئة فلم يصبر ابن أخيه حتى قال له: ياعم وكان لعلي بن أبي طالب(عليه السلام) من الطاعة ماكان لرسول الله (صلى الله عليه وآله) وكان بعد رسول الله الحق والطاعة له قال: فتنفس الشيخ وشهق وقال: اللهم أنا على هذا وخرجت نفسه . فدخلنا على أبي عبد الله الصادق (عليه السلام) فعرض علي بن السري هذا الكلام على أبي عبد الله (عليه السلام) فقال: هو رجل من أهل الجنة ، قال له علي بن السري: انه لم يعرف شيئا من هذا غير ساعته تلك! ؟ قال: " فتريدون منه ماذا؟ قد دخل والله الجنة. " ******* رزقنا الله واياكم مستمعينا الافاضل حسن العاقبة والثبات على الحق ببركة مودة محمد واله الطاهرين وبهذا ينتهي هذا اللقاء من برنامج دعاء المضطرين لاتنسونا من صالح دعواتكم ودمتم بكل خير . ******* من أدعية الاستعاذة بالله - 18 2010-09-04 00:00:00 2010-09-04 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/6770 http://arabic.irib.ir/programs/item/6770 السلام عليكم اخوة الايمان اخترنا لكم في هذا اللقاء ومن كتاب طب الائمة عليهم السلام للمحدث الثقة ابن سابور الزيات ثلاثة من غرر أدعية الاستعاذة بالله عزوجل من أشكال الوساوس الشيطانية والشكوك والشبهات والشرور وغير ذلك الاول رواه حريز بن عبد الله السجستاني انه قال للامام الصادق عليه السلام: قلت: يابن رسول الله اني أجد بلابل في صدري ووساوس في فؤادي حتى لربما قطع صلاتي وشوش علي قراءتي قال عليه السلام: " وأين أنت من عوذة أمير المؤمنين عليه السلام؟ " قلت: يابن رسول الله علمني قال: " اذا أحسست بشئ من ذلك فضع يدك على صدرك "وقل " بسم الله وبالله اللهم مننت علي بالايمان وودعتني القرأن ورزقتني صيام شهر رمضان فامنن علي بالرحمة والرضوان والرأفة والغفران وتمام ماأوليتني من النعم والاحسان ياحنان يامنان يادائم يارحمان سبحانك وليس لي أحد سواك سبحانك أعوذ بك بعد هذه الكرامات من الهوان وأسألك ان تجلي عن قلبي الأحزان " ثم قال –عليه السلام – : " تقولها ثلاثا فانك تعافى منها بعون الله تعالى ثم تصلي على النبي صلى الله عليه وآله وسلم ". ******* وروى الزيات رحمه الله في كتاب طب الائمة: عن المفضل بن عمر قال:قال أبو عبد الله الصادق عليه السلام: " ان استطعت ان لاتبيت حتى تتعوذ بالاحدى عشر حرفا فافعل ". فقلت:اخبرني بها يابن رسول الله قال: " قل أعوذ بعزة الله أعوذ بقدرة الله أعوذ بجلال الله أعوذ بجمال الله أعوذ بسلطان الله أعوذ بدفع الله أعوذ بمن الله أعوذ بجمع الله أعوذ بملك الله أعوذ بتمام رحمة الله أعوذ برسول الله صلى الله عليه وآله وعلى أهل بيته من شر ماخلق وذرأ وبرأ " ثم قال–عليه السلام–: " وتتعوذ به مما شئت فانه لايضرك هوام ولاجن ولاانس ولاشيطان ان شاء الله تعالى ". ******* وعن خلف بن حماد عن خالد العبسي قال: علمني علي بن موسى عليه السلام هذه العوذة وقال علمها اخوانك من المؤمنين فانها لكل ألم وهي " أعيذ نفسي برب الارض ورب السماء أعيذ نفسي بالذي لايضر مع اسمه داء أعيذ نفسي بالذي اسمه بركة وشفاء ". ******* أعاذنا الله وأياكم اخوتنا مستمعي اذاعة طهران من جميع ما نخشى ونحذر ببركة التمسك بمودة وولاية محمد وآله الطاهرين صلوات الله أجمعين شكراً لكم على طيب المتابعة لهذه الحلقة من برنامج ( دعاء المضطرين ) نسألكم الدعاء وتقبل الله دعاءكم. ******* من أدعية توسعة الرزق الحلال - 17 2010-08-31 00:00:00 2010-08-31 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/6769 http://arabic.irib.ir/programs/item/6769 السلام عليكم إخوتنا وتقبل الله دعاءكم على بركة الله نلتقيكم الله في لقاءٍ من هذا البرنامج ومع ثلاثة روايات من الأدعية المستجابة في طلب توسعة الرزق الحلال وقضاء الديون عند العسر. روى الشيخ المفيد في كتاب الإختصاص:عن القاسم بن بريد العجلي،عن أبيه قال: دخلت على أبي عبدالله الصادق (عليه السلام) فقلت له: جعلت فداك قد كان الحال حسنة، وإن الأشياء اليوم متغيرة، فقال: إذا قدمت الكوفة فاطلب عشرة دراهم، فإن لم تصبها فبع وسادة من وسائدك بعشرة دراهم، ثم ادع عشرة من أصحابك واصنع لهم طعاما، فإذا أكلوا فأسألهم فيدعوا الله لك قال فقدمت الكوفة فطلبت عشرة دراهم، فلم أقدرعليها حتى بعت وسادة لي بعشرة دراهم كما قال، وجعلت لهم طعاما، ودعوت أصحابي عشرة، فلما أكلوا سألتهم أن يدعوا الله لي، فما مكثت حتى مالت علي الدنيا. ******* وروى الشيخ الصدوق في كتاب الأمالي: عن علي ( عليهم السلام) قال: شكوت إلى رسول الله ( صلى الله عليه وآله) دينا كان علي، فقال: " يا علي قل " اللهم أغنني بحلالك عن حرامك، وبفضلك عمن سواك " فلوكان مثل صبيردينا قضى الله عنك " وصبيرجبل باليمن ليس باليمن جبل أجل ولا أعظم منه. ******* وروى الحسن بن فضل الطبرسي في مكارم الأخلاق: عن الحسين بن خالد قال: لزمني دين ببغداد ثلاثمائة ألف، وكان لي دين أربعمائة ألف، فلم يدعني غرمائي (أي الذين اطلبهم أن أقتضي ديني) وأعطيهم، قال: وحضرالموسم أي موسم الحج وخرجت مستترا وأردت الوصول إلى أبي الحسن (الكاظم) (عليه السلام) فلم أقدر وكتبت إليه أصف حالي، فكتب إلي في عرض كتابي: قل في دبركل صلاة: " اللهم اني أسألك يا لاإله إلا أنت، بحق لا إله إلا أنت، أن ترضى عني بلا إله إلا أنت، اللهم إني أسألك يا لا إله إلا أنت، بحق لا إله إلا أنت، أن تغفرلي بلا إله إلا أنت " قال عليه السلام " أعد ذلك ثلاث مرات في دبركل صلاة فريضة فإن حاجتك تقضى إن شاء الله تعالي" قال الحسين: فأدمتها فما مضت بي إلا أربعة أشهرحتى اقتضيت ديني، وقضيت ما لي، واستفضلت مائة ألف درهم. ******* رزقنا الله وإياكم وجميع المؤمنين والمؤمنات خيرالدنيا والآخرة وطيباتها اللهم أمين... إنتهى لقاؤنا بكم في هذه الحلقة من برنامج دعاء المضطرين إستمعتم لها من إذاعة طهران. ******* من أدعية الاستشفاء - 16 2010-08-30 00:00:00 2010-08-30 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/6768 http://arabic.irib.ir/programs/item/6768 السلام عليكم أعزاءنا في هذا اللقاء ننقل لكم من كنوز أدعية أهل بيت النبوة – عليهم السلام – روايات في طلب الشفاء من الله عزوجل من الأمراض المستعصية وكذلك في مجاهدة الشيطان ووساوسه والتطهر منها. روي الشيخ الكليني في كتاب الكافي بسنده عن داود بن رزين قال: مرضت بالمدينة مرضا شديداً فبلغ ذلك أبا عبد الله الصادق (عليه السلام) فكتب الي: قد بلغني علتك فاشتر صاعا من بر ثم استلق على قفاك وانثره على صدرك كيفما انتثر وقل: " اللهم إني أسألك باسمك الذي اذا سألك به المضطر كشفت مابه من ضر ومكنت له في الارض وجعلته خليفتك على خلقك أن تصلي على محمد وآل محمد وأن تعافيني من علتي ". ثم استو جالسا واجمع البر من حولك وقل مثل ذلك وأقسمه مدا مدا لكل مسكين وقل مثل ذلك، قال داود: ففعلت ذلك فكأنما نشطت من عقال وقد فعله غير واحد فانتفع به. ******* وروى الشيخ الكليني عن حسين الخراساني وكان خبازا قال: شكوت الى عبد الله (عليه السلام) وجعا بي فقال: اذا صليت فضع يدك موضع سجودك ثم قل: " بسم الله محمد رسول الله صلى الله عليه وآله اشفني ياشافي لاشفاء الاشفاؤك، شفاء لا يغادر سقما، شفاء من كل داء وسقم " . كما روى – رحمه الله عن أبي جعفر (عليه السلام) قال: مرض علي (صلوات الله عليه) فأتاه رسول الله (صلى الله عليه وآله) فقال له: قل: " اللهم إني أسألك تعجيل عافيتك وصبرا على بليتك وخروجا الى رحمتك ". ******* ومن أدعية دفع الوساوس الشيطانية وهي من علل الامراض القلبية ماروي في كتاب الكافي أيضا عن الباقر عليه السلام – قال: إن رجلا أتى رسول الله (صلى الله عليه وآله) فقال: يارسول الله أنني نافقت، فقال: والله ما نافقت ولو نافقت ما أتيتني، تعلمني مالذي رابك؟ أظن العدو الحاضر (يعني الشيطان) أتاك فقال لك: من خلقك، فقلت: الله خلقني، فقال لك: من خلق الله؟ قال: إي والذي بعثك بالحق لكان كذا، فقال: إن الشيطان أتاكم من قبل الأعمال فلم يقو عليكم فأتاكم من هذا الوجه لكي يستزلكم، فاذا كان كذلك فليذكر أحدكم الله وحده. وفي رواية أخرى قال الامام الباقر عليه السلام: إن آدم عليه السلام قال: يارب سلطت علي الشيطان وأجريته مني مجرى الدم فاجعل لي شيئا فقال: ياآدم جعلت لك أن من هم من ذريتك بسيئة لم تكتب عليه، فإن عملها كتبت عليه سيئة ومن هم منهم بحسنة فان لم يعملها كتبت له حسنة فان هو عملها كتبت له عشرا قال: يارب زدني، قال: جعلت لك أن من عمل منهم سيئة ثم استغفر له غفرت له، قال: يارب زدني، قال: جعلت لهم التوبة – أوقال: بسطت لهم التوبة – حتى تبلغ النفس هذه، قال يارب حسبي. ******* أعزاءنا مستمعي اذاعة طهران شكراً على طيب المتابعة لهذه الحلقة من برنامج دعاء المضطرين تقبل الله أعمالكم ونسألكم الدعاء. ******* من ادعية الامام الحسن المجتبى – عليهم السلام – - 15 2010-08-29 00:00:00 2010-08-29 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/6767 http://arabic.irib.ir/programs/item/6767 السلام عليكم إخوة الإيمان من ذخائر أدعية أهل البيت – عليهم السلام – دعاء الإمام المجتبى – عليه السلام – لكشف الهموم وقضاء الحوائج المهمة، في كتاب المجتنى من دعاء المجتبى روى السيد ابن طاووس أن مولانا الحسن بن علي عليهما السلام كان إذا أحزنه أمر، خلا في بيت ودعا بهذا الدعاء وهو " يا كهيعص، يا نور يا قدوس، يا خبير يا الله، يا رحمن – يرددها ثلاثا – اغفر لي الذنوب التي تحل النقم، واغفر لي الذنوب التي تنزل البلاء، واغفر لي الذنوب التي تعجل الفناء، واغفر لي الذنوب التي تديل الأعداء، واغفر لي الذنوب التي تمسك غيث السماء، واغفر لي الذنوب التي تظلم الهواء، واغفر لي الذنوب التي تكشف الغطاء ". قال الراوي: ثم يدعو المؤمن بما يريد، فيقضى الله حاجته. ******* وفي الكتاب نفسه قال السيد ابن طاووس: دعاء عن مولانا الحسن بن علي عليهما السلام، أنه رأى النبي صلى الله عليه وآله يعلمه في النوم فجاءه ما طلبه – أي قضى الله حاجته – والدعاء هو: " اللهم إني أسألك من كل أمر ضعفت عنه حيلتي، أن تعطيني منه ما لم تنته إليه رغبتي، ولم يخطر ببالي،ولم يجر على لساني، وأن تعطيني من اليقين ما يحجزني عن أن أسال أحدا من العالمين، أنك على كل شئ قدير". ******* وفي كتاب الدعوات قال قطب الدين الراوندي: كان تسبيح الحسن بن علي (ع) في اليوم الرابع من الشهر القمري هو: " سبحان من هو مطلع على خوازن القلوب، سبحان من هو محصي عدد الذنوب، سبحان من لا يخفى عليه خافية في السماوات والأرض، سبحان المطلع على السرائر عالم الخفيات، سبحان من لا يعزب عنه مثقال ذرة في الأرض ولا في السماء، سبحان من السرائر عنده علانية، والبواطن عنده ظواهر، سبحان الله وبحمده ". ******* وبهذا إنتهى أحباءنا لقاء اليوم من برنامج (دعاء المضطرين) قدمناه لكم من إذاعة طهران. تقبل الله أعمالكم والسلام عليكم. ******* دعاءان في دفع كيد الاعداء - 14 2010-08-28 00:00:00 2010-08-28 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/6742 http://arabic.irib.ir/programs/item/6742 السلام عليكم أيها الاعزاء أهلاً بكم، معكم في لقاء آخر مع أدعية أهل بيت النبوة – عليهم السلام - وهي تعلمنا آداب اللجوء الى الله عزوجل في جميع شؤوننا لاسيما عند الاضطرار وفقدان سبل النجاة وانقطاع الاسباب والآمال الامنه جل جلاله. ومن أدعية الاضطرار اخترنا لكم دعاءين قصيرين ومؤثرين في دفع كيد الاعداء، رواهما ثقة الاسلام الكليني في كتاب الكافي عن مولانا الامام الصادق عليه السلام الأول رواه عن ظريف بن ناصح قال : لما بعث أبو الدوانيق (اي الطاغية العباسي أبوجعفر المنصور إلى أبي عبد الله (عليه السلام) رفع يده الى السماء، ثم قال: " اللهم إنك حفظت الغلامين بصلاح أبويهما فاحفظني بصلاح آبائي محمد وعلي والحسن والحسين وعلي بن الحسين ومحمد بن علي، اللهم إني أدرء بك في نحر عدوك وعدوي وأعوذ بك من شره". ثم قال عليه السلام للجمال: سر، فلما أستقبله الربيع بباب ابي الدوانيق قال له: ياأبا عبد الله ماأشد باطنه عليك لقد سمعته يقول: والله لاتركت لهم نخلاً الا عقرته ولامال الانهبته ولاذرية الا سبيتها قال الراوي: فهمس عليه السلام بشئ خفي وحرك شفتيه، فلما دخل سلم وقعد فرد الخليفة العباسي عليه السلام ثم قال: أما والله لقد هممت أن لاأترك لك نخلا الا عقرته ولامال الا أخذته، فقال أبو عبد الله الصادق (عليه السلام) في جوابه: " ان الله ابتلى أيوب فصبر وأعطى داود فشكر وقدر يوسف فغفر ". فقال المنصور: صدقت قد عفوت عنكم فقال الامام عليه السلام له: " انه لم ينل منا أهل البيت أحد دما الاسلبه الله ملكه . فغضب الطاغية لذلك واستشاط فقال الامام له: " على رسلك ان هذا الملك كان في آل أبي سفيان فلما قتل يزيد حسينا سلبه الله ملكه فورثه آل مروان، فلما قتل هشام زيداً سلبه الله ملكه فورثه مروان بن محمد، فلما قتل مروان ابراهيم سلبه الله ملكه فأعطاكموه. فقال الطاغية العباسي: صدقت هات ارفع حوائجك فقال: الاذن، فقال هو في يدك متى شئت، فخرج فقال له الربيع الحاجب: قد أمر لك بعشرة آلاف درهم، قال: لا حاجة لي فيها، قال: اذن تغضبه فخذها ثم تصدق بها. ******* مستمعينا الأفاضل أما الدعاء الثاني ففيه استفادة قرآنية لطيفة ودقيقة وهو عام يستعان به لدفع مختلف شرور الأعداء رواه الشيخ الكليني في كتاب الكافي أيضاً مسنداً عن مولانا الامام الصادق – عليه السلام – أنه كان يقول عند نزول الأذى به " اللهم إنك عيرت أقواماً فقلت: " قُلِ ادْعُواْ الَّذِينَ زَعَمْتُم مِّن دُونِهِ فَلاَ يَمْلِكُونَ كَشْفَ الضُّرِّ عَنكُمْ وَلاَ تَحْوِيلاً " فيا من لايملك كشف ضري ولاتحويله عني أحد غيره صل على محمد وآل محمد واكشف ضري وحوله إلى من يدعو معك الها آخر لااله غيرك". ******* وها نحن نصل اخوتنا الى ختام حلقة اخرى من برنامج (دعاء المضطرين) قدمناه لكم من اذاعة طهران رزقنا الله واياكم صدق التوكل على الله وحسن الظن به دمتم بكل خير وفي أمان الله. ******* من أدعية كشف الأعداء - 13 2010-08-25 00:00:00 2010-08-25 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/6726 http://arabic.irib.ir/programs/item/6726 السلام عليكم اخوة الايمان ورحمة الله، تقبل الله أعمالكم وأدعيتكم … أخترنا لكم من أدعية دفع شر الاعداء والظالمين ودفع البلايا ثلاثة ادعية رواها الشيخ الكليني رحمه الله في كتاب الكافي الاول عن الامام الصادق عليه السلام – قال: قال لي رجل أي شئ قلت حين دخلت على أبي جعفر بالربذة (يعني الطاغية العباسي المنصور الدوانيقي الذي استدعى الامام لقتله) قال عليه السلام: قلت: " اللهم إنك تكفي من كل شئ ولايكفي منك شئ فاكفني بما شئت وكيف شئت ومن حيث شئت وأنى شئت ". وروى الشيخ الكليني في الكتاب نفسه بسنده عن علي بن ميسر قال: لما قدم أبو عبد الله الصادق (عليه السلام) على أبي جعفر (الدوانيقي) أقام أبوجعفر مولى له على رأسه، وقال له: اذا دخل علي فاضرب عنقه، فلما دخل أبوعبد الله (عليه السلام) نظر الى أبي جعفر وأسر فيما بينه وبين نفسه، لايدري ماهو، ثم أظهر: " يا من يكفي خلقه كلهم ولا يكفيه أحد اكفني شر عبد الله بن علي" قال: فصار أبوجعفر لايبصرمولاه وصار مولاه لايبصره، فقال أبوجعفر: (ياجعفر بن محمد لقد عييتك اي اتعبتك) في هذا الحر فانصرف فخرج أبوعبد الله (عليه السلام) من عنده، فقال أبوجعفر لمولاه: ما منعك أن تفعل ما أمرتك به؟ فقال: لاوالله ما أبصرته ولقد جاء شئ فحال بيني وبينه، فقال له أبوجعفر: والله لئن حدثت بهذا الحديث أحداً لأقتلنك. ******* وروى الشيخ الكليني أيضاً بسنده عن أبي حمزة قال: سمعت علي بن الحسين (عليهما السلام) قال لبنيه: يابني من أصابه منكم مصيبة أونزلت به نازلة فليتوضأ وليسبغ الوضوء ثم يصلي ركعتين أو أربع ركعات ثم يقول في آخرهن: " يا موضع كل شكوى ويا سامع كل نجوى وشاهد كل ملاء وعالم كل خفية ويادافع ما يشاء من بلية، وياخليل إبراهيم ويانجي موسى ويا مصطفى محمد (صلى الله عليه وآله) أدعوك دعاء من اشتدت فاقته وقلت حيلته وضعفت قوته، دعاء الغريق الغريب المضطر الذي لايجد لكشف ماهو فيه إلاأنت ياأرحم الراحمين ". ثم قال السجاد عليه السلام: فانه لايدعو به أحد؟ إلا كشف الله عنه إن شاء الله. ******* نشكر لكم أيها الأحبة جميل متابعتكم لهذا اللقاء من برنامج (دعاء المضطرين) قدمنا لكم من اذاعة طهران دمتم بخير والسلام عليكم . ******* من أدعية دفع ألبلايا والنوازل الشديدة - 12 2010-08-24 00:00:00 2010-08-24 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/6725 http://arabic.irib.ir/programs/item/6725 السلام عليكم إخوتنا وتقبل الله أعمالكم من أدعية المضطرين، إخترنا لكم في هذا اللقاء دعاءين لدفع البلايا والنوازل الشديدة كلاهما مرويان عن الأئمة الأطهار عليهم السلام في كتاب الكافي، فقد روي ثقة الإسلام الكليني بسنده عن أبي عبدالله الصادق (عليه السلام) قال: كان علي بن الحسين (عليهما السلام) يقول: ما أبالي إذا قلت هذه الكلمات لو اجتمع علي الإنس والجن: " بسم الله وبالله ومن الله وإلي الله وفي سبيل الله وعلي ملة رسول الله (صلي الله عليه واله)، اللهم اليك أسلمت نفسي وإليك وجهت وجهي وإليك ألجأت ظهري وإليك فوضت أمري، اللهم احفظني بحفظ الايمان من بين يدي ومن خلفي وعن يميني وعن شمالي ومن فوقي ومن تحتي ومن قبلي وادفع عني بحولك وقوتك، فإنه لا حول ولا قوة إلا بك". ******* وفي كتاب الكافي ايضاً روي الشيخ الكليني قدس سره عن الإمام الصادق عليه السلام قال: كان من دعاء أبي الباقر (عليه السلام) في الامر يحدث يعني في النازلة الشديدة: " اللهم صل علي محمد وآل محمد واغفر لي وارحمني وزك عملي ويسر منقلبي واهد قلبي وآمن خوفي وعافني في عمري كله وثبت حجتي واغفر خطاياي وبيض وجهي واعصمني في ديني وسهل مطلبي ووسع علي في رزقي فإني ضعيف، وتجاوز عن سيئ ما عندي بحسن ما عندك ولا تفجعني بنفسي ولا تفجع لي حميما وهب لي يا إلهي لحظة من لحظاتك، تكشف بها عني جميع ما به ابتليتني وترد بها علي ما هو أحسن عاداتك عندي، فقد ضعفت قوتي وقلت حيلتي وانقطع من خلقك رجائي ولم يبق إلا رجاؤك وتوكلي عليك وقدرتك علي يارب إن ترحمني وتعافني كقدرتك علي إن تعذبني وتبتلني، إلهي ذكر عوائدك يؤنسني والرجاء لأنعامك يقويني ولم أخل من نعمك منذ خلقتني وأنت ربي وسيدي ومفزعي وملجئي والحافظ لي والذاب عني والرحيم بي والمتكفل برزقي وفي قضائك وقدرتك كل ما أنا فيه فليكن يا سيدي ومولاي فيما قضيت وقدرت وحتمت تعجيل خلاصي مما أنا فيه جميعه والعافية لي فإني لا أجد لدفع ذلك أحدا غيرك ولا أعتمد فيه إلا عليك، فكن يا ذا الجلال [ والاكرام] عند أحسن ظني بك ورجائي لك وارحم تضرعي واستكانتي وضعف ركني وامنن بذلك علي وعلي كل داع دعاك يا أرحم الراحمين وصلي الله علي محمد وآله " ******* اعزاءنا متسمعي إذاعة طهران قرأنا لكم في هذا اللقاء من برنامج دعاء المضطرين دعاءين لدفع الإبتلاءات والنوازل الشديدة عن إمامينا زين العابدين والباقر عليهما السلام. تقبل الله أعمالكم والسلام عليكم. ******* دعاء الأستغفارلتوسعة الرزق - 11 2010-08-23 00:00:00 2010-08-23 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/6724 http://arabic.irib.ir/programs/item/6724 السلام عليكم ايها الأحبة اخترنا لكم في هذا اللقاء دعاءً علوياً في كشف الضيق وتوسعة الرزق، تشتمل روايته على أهم آداب ادعيه المضطرين المستجابة والرواية هي: في كتاب الفرج بعد الشدة حيث قال القاضي التنوخي:- حدثني أيوب بن العباس بن الحسن بإسناد كثير: أن أعرابيا شكا إلى أمير المؤمنين علي رضي الله عنه شكوى لحقته، وضيقا في الحال، وكثرة من العيال، فقال له: عليك بالاستغفار فان الله عزوجل يقول: " اسْتَغْفِرُوا رَبَّكُمْ إِنَّهُ كَانَ غَفَّاراً " نوح10 فمضى الرجل وعاد إليه فقال يا أمير المؤمنين: إني قد استغفرت الله كثيرا ولم أر فرجا مما أنا فيه؟ فقال له: لعلك لا تحسن الاستغفار؟ قال: علمنيْ فقال: أخلص نيتك، وأطع ربك، وقل: " أللهم أني استغفرك من كل ذنب قوى عليه بدني بعافيتك، أو نالته قدرتي بفضل نعمتك، أو بسطت إليه يدي بسابغ رزقك، واتكلت فيه عند خوفي منه على أمانك، ووثقت فيه بحملك، وعولت فيه على كريم عفوك. اللهم إني أستغفرك من كل ذنب خفت فيه أمانتي، أو بخست فيه نفسي، أو قدمت فيه لذتي، أو آثرت فيه شهوتي، أو سعيت فيه لغيري، أو استغويت إليه من تبعني، أو غلبت فيه بفضل حيلتي، أو أحلت فيه على مولاي فلم يعاجلني على فعلي، إذ كنت سبحانك كارها لمعصيتي غير مريدها مني، لكن سبق علمك في باختياري واستعمال مرادي وايثاري فحلت عنى ولم تدخلني فيه جبرا،ولم تحملني عليه قهرا، ولم تظلمني على شيئاً يا أرحم الراحمين، يا صاحبي في شدتي، يا مؤنسي في وحدتي، يا حافظي في غربتي، يا وليي في نعمتي يا كاشف كربتي، يا مستمع دعوتي، يا راحم عبرتي، يا مقيل عثرتي، يا إلهي بالتحقيق، يا ركني الوثيق، يا رجاي للضيق، يا مولاي الشفيق، يا رب البيت العتيق، أخرجني من حلق المضيق إلى سعة الطريق، بفرج من عندك قريب وثيق، واكشف عنى كل شدة وضيق، واكفني ما أطيق، ومالا أطيق، اللهم فرج عنى كل هم وغم، وأخرجني من كل حزن وكرب يا فارج الهم، يا كاشف الغم، ويا منزل القطر، ويا مجيب دعوة المضطر، يا رحمن الدنيا والآخرة ورحيمهما صلى على محمد خيرتك من خلقك وعلى آله الطيبين الطاهرين، وفرج عنى ما ضاق به صدري، وعيل معه صبري، وقلت فيه حيلتي، وضعفت له قوتي، يا كاشف كل ضر وبلية، يا عالم كل سر وخفية ويا أرحم الراحمين. وأفوض أمري الى الله إن الله بصير بالعباد.وما توفيقي إلا بالله عليه توكلت وهو رب العرش العظيم " قال الاعرابي: فاستغفرت بذلك مرارا فكشف الله عنى الغم والضيق ووسع على في الرزق وأزال المحنة. وبهذا إنتهت رواية القاضي التنوخي عن الإستغفار الذي علمه أمير المؤمنين علي – عليه السلام – لمن أصابته شدة وفقر . . . وبها ينتهي هذا اللقاء من برنامج دعاء المضطرين قدمناه لكم من إذاعة طهران تقبل الله دعاءكم والسلام عليكم. ******* من أدعية الشفاء من الامراض وطلب خير الدارين - 10 2010-08-22 00:00:00 2010-08-22 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/6723 http://arabic.irib.ir/programs/item/6723 السلام عليكم أحباءنا معكم في لقاء اخر من هذا البرنامج ونحن نقرأ لكم فيه روايتين فيهما أدعية قصار علمها أهل بيت النبوة – عليهم السلام – المؤمنين للشفاء من المراض والفوز بخير الدارين. روى ابن فهد الحلي في كتابه (عدة الداعي) عن يونس بن عمار قال: قلت لأبي عبد الله الصادق عليه السلام: جعلت فداك هذا الذي ظهر بوجهي يزعم الناس ان الله لم يبتل به عبداً لله فيه حاجة فقال لي: قد كان مؤمن آل فرعون مكنع الاصابع (اي قصيرها) وكان يقول: هكذا ويمد يده. يقول: " يَا قَوْمِ اتَّبِعُوا الْمُرْسَلِينَ " يس 20 قال: ثم قال عليه السلام لي: اذا كان الثلث الأخير من الليل في أوله فتوضأ وقم الى صلاتك التي تصليها فاذا كنت في السجدة الأخيرة من الركعتين الأوليتين فقل وأنت ساجد: " ياعلي ياعظيم يارحمن يارحيم ياسامع الدعوات يامعطي الخيرات صل على محمد وآل محمد وأعطني من خير الدنيا والاخرة ماأنت اهله واصرف عني من شر الدنيا والاخرة ما أنت أهله وأذهب عني هذا الوجع فإنه قد أغاظني وأحزنني" والح في الدعاء قال يونس بن عمار: فما وصلت الى الكوفة حتى أذهب الله به عني كله. وروي في كتاب عدة الداعي ايضاً عن الباقر عليه السلام قال: جاء رجل الى النبي صلى الله عليه وآله يقال له: شيبة الهذلي فقال: يارسول الله اني شيخ قد كبرت سني وضعفت قوتي عن عمل كنت عودته نفسي من صلاة وصيام وحج وجهاد، فعلمني يارسول الله كلاما ينفعني الله به، وخفف على يارسول الله فقال صلى الله عليه وآله: أعدها، فأعادها ثلاث مرات فقال رسول الله: ما حولك من شجرة ولامدرة الا وقد بكت رحمة لك، فاذا صليت الصبح فقل " سبحان الله العظيم وبحمده ولاحول ولاقوة ألابالله العلي العظيم" فان الله عزوجل يعافيك بذلك من العمى والجنون والجذام والفقر (والهدم والهرم) فقال: يارسول الله هذا للدنيا فما للاخرة ؟ قال: تقول: في دبر كل صلاة " اللهم اهدني من عندك وافض علي من فضلك وانشر علي من رحمتك وانزل علي من بركاتك" قال: فقبض عليهن بيده فقال رجل لابن عباس: ماأشد ماقبض عليها خالك؟ فقال النبي صلى الله عليه وآله: " أما انه ان وافى بها يوم القيامة لم يدعها متعمداً فتحت له ثمانية أبوب الجنة يدخلها من أيها شاء." ******* جعلنا الله واياكم ايها الاخوة والاخوات من المقبلين على مناجاة رب العالمين وأرحم الراحمين في السراء والضراء شكراً لكم على طيب متابعتكم لهذا اللقاء من برنامج (دعاء المضطرين) الذي يأتيكم من اذاعة طهران دمتم بكل خير. ******* التوسل بالقران والال والصلاة - 9 2010-08-21 00:00:00 2010-08-21 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/6722 http://arabic.irib.ir/programs/item/6722 سلام من الله السلام المؤمن عليكم أيها الأحباء اخترنا لكم في هذا اللقاء روايتين من غرر أدعية التوسل بالثقلين والصلاة سعياً للنجاة من الأمور المحزنة والبليات الشديدة ونبدأ بما قاله قطب الدين السيد فضل الله الراوندي في كتاب الدعوات، قال رحمه الله: روي عن الأئمة عليهم السلام أنه إذا حز بك أمر فصل ركعتين تقرأ في الركعة الأولى الحمد وآية الكرسي، وفي الثانية الحمد وإنا أنزلناه ثم خذ المصحف وارفعه فوق رأسك، وقل: "اللهم أسئلك بحق ما أرسلته إلى خلقك وبحق كل آية هي لك في القرآن، وبحق كل مؤمن ومؤمنة مدحتهما في القرآن، ولاأحد أعرف بحقك منك " وتقول: "ياسيدي يالله " عشرا،" بحق محمد وال محمد " عشرا،" بحق امير المومنين عليه السلام " عشرا. ثم تقول: " اللهم إني أسئلك بحق نبيك المصطفى، وبحق وليك ووصي رسولك المرتضى، وبحق الزهراء مريم الكبرى، سيدة نساء العالمين، وبحق الحسن والحسين سبطي نبي الهدى ورضيعي ثدي التقى، وبحق زين العابدين وقرة عين الناظرين، وبحق باقر علم النبيين والخلف من آل يس، وبحق الراضي من المرضيين، وبحق الخير من الخيرين، وبحق الصابر من الصابرين، وبحق التقي والسجاد الأصغر، وببكائه ليلة المقام بالسهر، وبحق الزكي والروح الطيبة سمي نبيك، والمظهر لدينك، اللهم إني أسئلك بحقهم وحرمتهم عليك إلا قضيت بهم حوائجي" ثم تذكر ما شئت. ******* ونقل العلامة ألجليل علي بن عيسى الأربلي في كتابه كشف الغمة: عن كتاب معالم العترة للجنابذي قال: أبو حمزة الثمالي أخبرنا محمد الباقر بن علي بن الحسين عليهم السلام قال: كان أبي يقول لولده يابني إذا أصابتكم مصيبة من الدنيا أو نزلت بكم فاقة فليتوضأ الرجل فيحسن وضوءه، وليصل أربع ركعات أو ركعتين، فإذا انصرف من صلاته فليقل: "ياموضع كل شكوى ياسامع كل نجوى ياشافي كل بلاء، ويا عالم كل خفية، ويا كاشف ما يشاء من بلية، يانجي موسى يامصطفي محمد، ياخليل إبراهيم، أدعوك دعاء من اشتدت فاقته، وضعفت قوته، وقلت حيلته، دعاء الغريب الغريق، الفقير الذي لايجد الكشف ماهو فيه إلا أنت ياأرحم الراحمين، لاأله إلا أنت، سبحانك إني كنت من الظالمين". قال علي بن الحسين عليهما السلام: لا يدعو بها رجل أصابه بلاء إلا فرج الله عنه . ******* نسأل الله لنا ولكم ولجميع المؤمنين والمؤمنات قضاء جميع حوائجهم ببركة التوسل الى الله عزوجل بأحب خلقه اليه محمد وأله الطاهرين صلوات الله عليهم أجمعين. انتهى أعزاءنا هذا اللقاء من برنامج (دعاء المضطرين) قدمناه لكم من اذاعة طهران، في أمان الله. ******* أدعية يوسف للنجاة - 8 2010-08-20 00:00:00 2010-08-20 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/6721 http://arabic.irib.ir/programs/item/6721 السلام عليكم مستمعينا الأفاضل وتقبل الله أعمالكم، معكم في لقاء آخر من هذا البرنامج نقرأ لكم فيه ماروي بشأن الأدعية التي علمها الله جل جلاله لنبيه يوسف الصديق على نبينا وآله وعليه السلام وبها أنجاه من الجب والسجن والفتن. في كتاب الكافي روى الشيخ الكليني عن أبي عبدالله الصادق (عليه السلام) قال: لما طرح إخوة يوسف في الجب أتاه جبرئيل (عليه السلام) فدخل عليه فقال: يا غلام ما تصنع ههنا؟ فقال: إن إخوتي ألقوني في الجب، قال: فتحب أن تخرج منه؟ قال: ذاك إلى الله عزوجل، إن شاء أخرجني قال: فقال له: إن الله تعالى يقول لك: ادعني بهذا الدعاء حتى أخرجك من الجب فقال له: وما الدعاء؟ فقال: قل:"اللهم إني أسألك بأن لك الحمد، لا إله إلا أنت المنان بديع السماوات والأرض ذوالجلال والاكرام أن تصلي على محمد وآل محمد وأن تجعل لي مما أنا فيه فرجا ومخرجا" قال الصادق – عليه السلام – : ثم كان من قصته ما ذكر الله في كتابه. ******* وروى في تفسير العياشي: عن مولانا الصادق عليه السلام أنه قال: إن الله بعث إلى يوسف وهو في السجن [رسولاً يقول له] : يا ابن يعقوب ما أسكنك مع الخطائين؟ قال: جرمي، فقال له: ادع بهذا الدعاء: "يا كبير كل كبير يا من لا شريك له ولا وزير، يا خالق الشمس والقمر المنير يا عصمة المضطر الضرير، يا قاصم كل جبار عنيد، يا مغني البائس الفقير، يا جابر العظم الكسير، يا مطلق المكبل الأسير، أسألك بحق محمد وآل محمد أن تجعل لي من أمري فرجا ومخرجا وترزقني من حيث أحتسب ومن حيث لا أحتسب" قال الصادق عليه السلام: فلما أصبح دعاه الملك فخلي سبيله وذلك قوله: "وقد أحسن بي إذ أخرجني من السجن". ******* وايضاً من تفسير العياشي روي عن عباس بن يزيد: قال:سمعت أبا عبدالله الصادق عليه السلام يقول: بينا رسول الله صلى الله عليه وآله جالس في أهل بيته إذ قال: أحب يوسف أن يستوثق لنفسه، قال: فقيل: بماذا يا رسول الله؟ قال: لما عزل له عزيز مصر عن مصر لبس ثوبين جديدين أو قال: لطيفين – وخرج إلى فلاة من الأرض فصلى ركعات، فلما فرغ رفع يده إلى السماء، فقال: "رب قد آتيتني من الملك وعلمتني من تأويل الأحاديث فاطر السماوات والأرض أنت وليي في الدنيا والآخرة" . قال: فهبط إليه جبرئيل فقال له: يا يوسف ما حاجتك؟ فقال: "رب توفني مسلما وألحقني بالصالحين". فقال أبو عبدالله الصادق عليه السلام: خشي الفتن. ******* أعاذنا الله وإياكم مستمعينا الأفاضل من مضلات الفتن ومن كل ما لا يرضاه لعباده الصالحين. وبهذا ينتهي لقاء آخر من برنامج دعاء المضطرين قدمناه لكم من إذاعة طهران. شكرا لكم وفي أمان الله. ******* أدعية في الأستغناء بالله - 7 2010-08-19 00:00:00 2010-08-19 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/6720 http://arabic.irib.ir/programs/item/6720 سلام من الله عليكم أحبتنا وتقبل الله أعمالكم. ننقل لكم في هذه الدقائق ثلاث روايات شريفة في الإستغناء والإستكفاء بالله جل جلاله الأولى نختارها من موسوعة بحار الأنوار للعلامة المجلسي نقلها عن كتاب الدعوات للراوندي قال: روي أن زين العابدين عليه السلام مر برجل وهو قاعد على باب رجل، فقال له: ما يقعدك على باب هذا المترف الجبار؟ فقال: البلاء فقال: قم فارشدك إلى باب خير من بابه، وإلى رب خير لك منه، فأخذ بيده حتى انتهى إلى المسجد مسجد النبي صلى الله عليه وآله ثم قال: استقبل القبلة فصل ركعتين ثم ارفع يديك إلى الله عزوجل فأثن عليه وصل على رسوله ثم إقرأ آخر الحشر وست آيات من أول الحديد وبالآيتين اللتين في آل عمران، ثم سل الله فإنك لا تسأل شيئا إلا أعطاك. قال الراوندي رحمه الله لعل المراد بالآيتين من آل عمران آية الملك، وعقب العلامة المجلسي على قوله قائلاً: لأنهما آيتان يقال لهما آية على إرادة الجنس (و يحتمل أن يكون المراد هي وآية شهد الله أنه لا اله الا هو...) ******* وفي كتاب مكارم الأخلاق قال الشيخ الطبرسي: روى ميسربن عبدالعزيز قال: كنت عند أبي عبدالله الصادق (عليه السلام) فدخل عليه بعض أصحابنا فقال: جعلت فداك إني فقير، فقال له أبو عبدالله (عليه السلام) : استقبل يوم الأربعاء فصمه واتله بالخميس والجمعة ثلاثة أيام فإذا كان ضحى يوم الجمعة فزر رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) من أعلى سطحك أو في فلاة من الأرض حيث لا يراك أحد ثم صل مكانك ركعتين ثم اجث على ركبتيك وأنت متوجه إلى القبلة ويدك اليمنى فوق اليسرى. وقل: " اللهم أنت أنت انقطع الرجاء إلا منك وخابت الآمال إلا فيك، يا ثقة من لا ثقة له لا ثقة لي غيرك اجعل لي من أمري فرجا ومخرجا وارزقني من حيث أحتسب ومن حيث لا أحتسب"، ثم اسجد على الأرض وقل:"يا مغيث اجعل لي رزقا من فضلك"، فلن يطلع عليك نهار يوم السبت إلا برزق جديد. ******* وفي كتاب الكافي روى الشيخ الكليني عن علي بن مهزيار قال: كتب محمد بن حمزة الغنوي إلي يسألني أن أكتب إلى أبي جعفر الجواد (عليه السلام) في دعاء يعلمه يرجو به الفرج فكتب إلي: أما ما سأل محمد بن حمزة من تعليمه دعاء يرجو به الفرج فقل له: يلزم "يا من يكفي من كل شئ ولا يكفي منه شئ اكفني ما أهمني مما أنا فيه" فإني أرجو أن يكفي ما هو فيه من الغم إن شاء الله تعالى. قال ابن مهزيار: فأعلمته ذلك فما أتى عليه إلا قليل حتى خرج من الحبس. ******* شكراً لكم أحبتنا مستمعي إذاعة طهران على طيب الإصغاء لهذه الحلقة من برنامج (دعاء المضطرين ) تقبل الله دعاءكم ودمتم بكل خير. ******* الأستعانة بالصلاة لقضاء الحوائج - 6 2010-08-18 00:00:00 2010-08-18 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/6712 http://arabic.irib.ir/programs/item/6712 السلام عليكم إخوة الإيمان ورحمة الله. نختار لكم في هذا اللقاء مما روته المصادر المعتبرة طائفة من الأحاديث الشريفة التي تهدي المضطرين الى إحدى الوسائل المهمة لقضاء حوائجهم وهي نافلة صلاة الحاجة ونبدأ بما رواه القاضي النعمان المغربي في كتاب دعائم الاسلام عن علي عليه السلام قال: قال رسول الله صلى الله عليه وآله: : من أذنب ذنبا فأشفق منه فليسبغ الوضوء ثم: ليخرج إلى البراز من الأرض حيث لا يراه أحد فيصلي ركعتين ثم يقول: اللهم اغفر لي ذنب كذا وكذا، فإنه كفارة له. وجاء في كتاب مسكن الفؤاد، للشهيد الثاني رحمه الله: عن يوسف بن عبدالله بن سلام أن النبي صلى الله عليه وآله كان إذا نزل بأهله شدة أمرهم بالصلاة، ثم قرأ "وأمر أهلك بالصلاة واصطبر عليها". وروى عن ابن عباس أنه نعي إليه أخوه قثم وهو في سفر فاسترجع ثم تنحى عن الطريق فأناخ فصلى ركعتين أطال فيهما الجلوس ثم قام يمشي إلى راحلته وهو يقول: "استعينوا بالصبر والصلاة وإنها لكبيرة إلا على الخاشعين". وعنه أيضا أنه كان إذا أصيب بمصيبة قام فتوضأ وصلى ركعتين وقال: اللهم قد فعلت ما أمرتنا فأنجز لنا ما وعدتنا. ******* وقال الشهيد الأول رضوان الله عليه في كتاب الذكرى: روى الصدوق أن رجلا كان بينه وبين رجل من أهل المدينة خصومة ذات خطر عظيم فدخل على أبي عبدالله عليه السلام فذكر له ذلك، فقال: إذا أردت الغدو فصل بين القبر [يعني قبر رسول الله صلى الله عليه وآله] والمنبر ركعتين أو أربعا، وإن شئت في بيتك، واسأل الله أن يعينك، وخذ شيئا نفيسا فتصدق به على أول مسكين تلقاه. قال الراوي: ففعلت ما أمرني به فقضي لي، ورد الله على أرضي. وفي كتاب مكارم الأخلاق روى الشيخ الطبرسي رضوان الله عليه عن أبي حمزة الثمالي قال: عرض لي وجع في ركبتي فشكوت ذلك إلى أبي جعفر الباقر عليه السلام فقال لي: إذا أنت صليت فقل: "يا أجود من أعطي، يا خير من سئل، ويا أرحم من استرحم، إرحم ضعفي وقلة حيلتي واعفني من وجعي". قال ابو حمزة: ففعلت ما قال، فعوفيت والحمد لله رب العالمين. ******* والى هنا ينتهي أعزاءنا مستمعي إذاعة طهران لقاء آخر من برنامج دعاء المضطرين. تقبل الله أعمالكم والسلام عليكم. ******* أدعية الشفاء من ألأمراض - 5 2010-08-17 00:00:00 2010-08-17 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/6672 http://arabic.irib.ir/programs/item/6672 السلام عليكم أعزاءنا وتقبل الله أعمالكم. معكم في لقاءِ آخرمن هذا البرنامج وقد إخترنا مما نقلته المصادر المعتبرة من أدعية طلب الشفاء من الله عزوجل، الأول ننقله من كتاب طب الأئمة للشيخ الزيات رضوان الله عليه بأسنادِهِ عن عبدالله بن سنان، عن أبي عبدالله الصادق عليه السلام قال: شكى إليه رجل من الشيعة سلعة ظهرت به [وهي مرض جلدي يظهر في الوجه] فقال أبوعبد الله عليه السلام: صم ثلاثة أيام ثم اغتسل في اليوم الرابع عند زوال الشمس، وابرز لربك وليكن معك خرقة نظيفة فصل أربع ركعات واقرأ فيها ما تيسرمن القرآن واخضع بجهدك، فإذا فرغت من صلاتك فألق ثيابك واترز بالخرقة، وألزق خدك الأيمن على الأرض ثم قل بابتهال وتضرع وخشوع: " يا واحد يا أحد، يا كريم يا جبار، يا قريب يا مجيب، يا أرحم الراحمين صل على محمد وآل محمد، واكشف ما بي من مرض، وألبسني العافية الكافية الشافية في الدنيا والآخرة، وامنن علي بتمام النعمة، وأذهب ما بي فقد آذاني وغمني. ******* ثم قال أبوعبدالله الصادق عليه السلام للرجل: واعلم أنه لا ينفعك حتى لا يخالج في قلبك خلافه وتعلم أنه ينفعك، قال الراوي: ففعل الرجل ما أمر به جعفر الصادق عليه السلام فعوفي منها. ******* وفي كتاب مكارم الأخلاق قال الشيخ الطبرسي عن بعضهم قال: شكوت إلى أبي عبد الله الصادق (عليه السلام) وجعا فيّ، فقال: قل: باسم الله، ثم امسح يدك عليه وقل: أعوذ بعزة الله وأعوذ بجلال الله وأعوذ بعظمة الله وأعوذ بجمع الله وأعوذ برسول الله وأعوذ بأسماء الله من شرما أحذرو من شرما أخاف على نفسي تقولها سبع مرات، قال الرجل: ففعلت ذلك فأذهب الله عني الوجع. ******* وفي كتاب الفرج بعد الشدة قال القاضي التنوخي: أخبرني محمد بن الحسن بإسناد طويل قال، سمعت سعيد بن عنبسة يقول: بينما رجل جالس وهو يعبث بالحصا ويقذفُ به إذ رجعت حصاة منها عليه فصارت في أذنه فجهدوا بكل حيلة فلم يقدروا على إخراجها فبقيت الحصاة في أذنه مدة وهي تؤلمه فبينما هو ذات يوم جالس إذ سمع قارئا يقرأ قوله تعالى " أمن يجيب المضطر " فقال ألرجل يارب أنت ألمجيب وأنا المضطر، فاكشف عني ضرما أنا فيه. فنزلت الحصاة من أذنه في الحال. ******* إنتهى اعزاءنا مستمعي اذاعة طهران لقاؤنا بكم ضمن حلقةً أخرى من برنامج دعاء المضطرين. نستودعكم الله والسلام عليكم. ******* دعاء الكاظم عليه السلام لدفع كيد الأعداء - 4 2010-08-16 00:00:00 2010-08-16 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/6671 http://arabic.irib.ir/programs/item/6671 السلام عليكم إخوة الإيمان، طبتم و طابت أوقاتكم بكل ما يحبه الله لكم و يرضاه . ننقل لكم في هذا اللقاء دعاء مولانا الإمام موسى الكاظم عليه السلام لدفع كيد الأعداء فقد روى الشيخ الصدوق في كتاب عيون أخبار الرضا – عليه السلام – بسنده عن علي بن يقطين قال: انهى الخبر إلى أبي الحسن موسى بن جعفر عليهما السلام وعنده جماعه من أهل بيته بما عزم إليه موسى بن المهدي في امره فقال لأهل بيته: ما تشيرون؟ قالوا: نرى ان تتباعد عنه وان تغيب شخصك فإنه لا يؤمن شره فتبسم أبو الحسن الكاظم عليه السلام ثم قال: زعمت سخينة ان ستغلب ربها وليغلبن مغالب الغلاب ثم رفع يده السماء فقال: "اللهم كم من عدو شحذ لي ظبة مديته وارهف لي شباحده وداف لي قواتل سمومه ولم تنم عني عين حراسته فلما رأيت ضعفي عن احتمال الفوادح وعجزي ذلك عن ملمات الحوائج صرفت عني ذلك بحولك وقوتك لا بحولي وقوتي فألقيته في الحفير الذي احتفره خائبا مما أمله في دنياه متباعدا مما رجاه في آخرته فلك الحمد على ذلك قدر استحقاقك سيدي، اللهم فخذه بعزتك وأفلل حده عنى بقدرتك واجعل له شغلا فيما يليه وعجزا عمن يناويه، اللهم واعدني عليه من عدوى حاضره تكون من غيظي شفاء ومن حقي عليه وفاء وصل اللهم دعائي بالإجابة وأنظم شكايتي بالتغيير وعرفه عما قليل ما وعدت الظالمين وعرفني ما وعدت في اجابه المضطرين انك ذو الفضل العظيم والمن الكريم. قال راوي الحديث علي بن يقطين في بيان سرعة إستجابة الله عزوجل لدعاء وليه الكاظم – عليه السلام – . وإهلاكه الطاغية العباسي. قال ابن يقطين: ثم تفرق القوم فما اجتمعوا إلا لقراءة الكتاب الوارد عليه [يعني الإمام الكاظم] بموت موسى بن المهدى ففي ذلك يقول بعض من حضر موسى بن جعفر عليهما السلام من أهل بيته شعرا: وسارية لم تسر في الأرض تبتغي محلا ولم يقطع بها البعد قاطع سرت حيث تجدى الركاب ولم تنخ لورد ولم يقصر لها العبد مانع تمر وراء الليل والليل ضارب بجثمانه فيه سمير و هاجع تفتح أبواب السماء و دونها إذا قرع الأبواب منهن قارع إذا وردت لم يرد الله وفدها على أهلها والله رأى و سامع واني لأرجو الله حتى كأنما أرى بجميل الظن ما الله صانع شكراً لكم إخوتنا مستمعي إذاعة طهران على جميل الأصغاء لهذه الحلقة من برنامج دعاء المضطرين، تقبل الله أعمالكم والسلام عليكم . دعاء نبوي لدفع كيد الأعداء - 3 2010-08-15 00:00:00 2010-08-15 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/6670 http://arabic.irib.ir/programs/item/6670 السلام عليكم أيها الأخوة والأخوات وأهلاً بكم في لقاء آخر من هذا البرنامج نخصصه لرواية دفع الله عزوجل لهول تجمع المشركين واليهود لاستئصال المسلمين في غزوة الاحزاب، ومنها نتعلم أحد الأدعية النبوية المهمة لدفع كيد الاعداء في المواقف الحرجة... والرواية هي في كتاب الكافي روى الشيخ الكليني رضوان الله عليه بسنده عن أبي عبدالله الصادق (عليه السلام) قال: قام رسول الله (صلى الله عليه وآله) على التل الذي عليه مسجد الفتح في غزوة الأحزاب في ليلة ظلماء قرة [أي حارة] فقال: من يذهب فيأتينا بخبرهم وله الجنة [يعني بخبر جيش الأعداء] ؟ فلم يقم أحد، ثم أعادها، فلم يقم أحد، فقال أبو عبدالله الصادق (عليه السلام) : وما أراد القوم ؟! أرادوا أفضل من الجنة ؟ ثم قال صلى الله عليه وآله: من هذا؟ فقال: حذيفة فقال: أما تسمع كلامي منذالليلة ولا تتكلم فقام حذيفة وهو يقول: القر والضر جعلني الله فداك منعني أن أجيبك، فقال رسول الله (صلى الله عليه واله) . ******* انطلق حتى تسمع كلامهم وتأتيني بخبرهم وتابع الإمام الصادق عليه السلام رواية ما جرى عند ذهاب حذيفة بن اليمان قائلاً: فلما ذهب قال رسول الله (صلى الله عليه وآله) " اللهم احفظه من بين يديه ومن خلفه وعن يمينه وعن شماله حتى ترده وقال له رسول الله (صلى الله عليه واله) [قبل ذهابه موصياً]: يا حذيفة لا تحدث شيئاً حتى تأتيني. فأخذ سيفه وقوسه وحجفته قال حذيفة: فخرجت وما بي من ضر ولا قر. ******* فلما توجه حذيفة قام رسول الله (صلى الله عليه واله) ونادى " يا صريخ المكروبين ويا مجيب المضطرين اكشف همي وغمي وكربي قد ترى حالي وحال أصحابي " فنزل عليه جبرئيل (عليه السلام) فقال: يا رسول الله إن الله عز ذكره قد سمع مقالتك ودعاءك وقد أجابك وكفاك هول عدوك فجثا رسول الله (صلى الله عليه واله) على ركبتيه وبسط يديه وأرسل عينيه، ثم قال: شكرا شكرا كما رحمتني ورحمت أصحابي. ******* ثم قال رسول الله (صلى الله عليه واله) : قد بعث الله عزوجل عليهم ريحا من السماء الدنيا فيها حصى وريحا من السماء الرابعة فيها جندل. قال حذيفة: فخرجت فإذا أنا بنيران القوم وأقبل جند الله الأول ريح فيها حصى فما تركت لهم نارا إلا أذرتها ولا خباءا إلا طرحته ولا رمحا إلا ألقته حتى جعلوا يتترسون من الحصى فجعلنا نسمع وقع الحصى في الأترسة، فقام أبو سفيان إلى راحلته ثم صاح في قريش: النجاء النجاء وقال طلحة الأزدي: لقد زادكم محمد بشر، ثم قام إلى راحلته وصاح في بني أشجع: النجاء النجاء وفعل عيينة ابن حصن مثلها، ثم فعل الحرث بن عوف المزني مثلها ثم فعل الأقرع بن حابس مثلها وذهب الأحزاب ورجع حذيفة إلى رسول الله (صلى الله عليه واله) فأخبره الخبر. ******* أعزاءنا مستمعي إذاعة طهران وقد وصف الإمام الصادق عليه السلام هول ذلك اليوم بأنه يشبه هول يوم القيامة... جعلنا الله وإياكم من الذين يلجأون الى الله في كل شدة وفي كل حين، آمين. شكراً لكم على اطيب الاستماع لهذه الحلقة من برنامج دعاء المضطرين... دمتم بكل خير. ******* من أدعية كشف الكروب والهموم - 2 2010-08-14 00:00:00 2010-08-14 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/6669 http://arabic.irib.ir/programs/item/6669 السلام عليكم أحباءنا و تقبل الله دعاءكم و أعمالكم. أليقين بأستجابة الدعاء هو من أهم شروط إستجابة دعاء المضطرين، ومما يوجد هذا اليقين التفكر بسعة رحمة الله عزوجل و دعاءه بالادعية المروية عن أحب خلقه محمد وآله الطاهرين. وفي هذا اللقاء ننقل لكم ثلاثة من هذه الأدعية المباركة للنجاة من الكروب والهم روتها المصادر المعتبرة و نبدأ بما رواه الشيخ الطوسي رضوان الله عليه في كتاب الأمالي عن الأمام علي بن أبي طالب (علي السلام)، قال: كان النبي (صلى الله عليه وآله) إذا نزل به كرب أو همّ دعا قائلاً " يا حي يا قيوم، يا حى لا يموت، يا حي لا إله إلا أنت، كاشف الغم، مجيب دعوة المضطرين، أسألك بأن لك الحمد، لا إله إلا أنت بديع السماوات والأرض ذو الجلال والاكرام، ورحمن الدنيا والآخرة ورحيمهما، ارحمني رحمة تغنيني بها عن رحمة من سواك يا أرحم الراحمين" وقال رسول الله (صلى الله عليه وآله): " ما دعا أحد من المسلمين بهذه الدعاء ثلاث مرات إلا أعطي مسألته إلا أن يسأل مأثما أو قطيعة رحم". ******* و في كتاب "أمالي الشيخ المفيد" "رضوان الله عليه" مما املاه في مجلس يوم السبت لثمان خلون من شهر رمضان، بإسناده إلى إسحاق بن الفضل الهاشمي، قال: كان من دعاء أمير المؤمنين علي بن أبي طالب عليه السلام. " اللهم إني أعوذ بك أن أعادي لك وليا، أو أوالي لك عدوا، أو أرضى لك سخطا أبدا، اللهم من صليت عليه فصلاتنا عليه، ومن لعنته فلعنتنا عليه، اللهم من كان في موته فرج لنا و لجميع المسلمين فأرحنا منه، وأبدلنا به من هو خير لنا منه، حتى ترينا من علم الإجابة ما نتعرفه منك في أدياننا و معايشنا، يا أرحم الراحمين" أيها الأخوة والأخوات ومن المفيد المواظبة على هذا الدعاء لردّ ما يعلمه المؤمنون أو لا يعلمونه من مكائد الظالمين ضدهم أجارنا الله منهم. ******* وفي كتاب المجتنى من الدعاء المجتبى للسيد ابن طاووس قال قدس سره الشريف: - رأى رجل النبي صلى الله عليه وآله، فسأله أن يعلمه دعاء الفرج، فقال: قل: " يا من لا يستحيى من مسألته، ولا يرتجى العفو إلا من قبله، أشكو إليك ما لا يخفي عليك، وأسألك ما لا يعظم عليك، صل على محمد وال محمد" ثم و ادع بما شئت، ينجح الله طلبتك) فقال الرجل: يا رسول الله، لي وحدي؟ فقال: " لك ولكل من دعا به إن شاء الله تعالى". وهذا الدعاء أيها الأخوة و الأخوات من أدعية الفرج العامة التي يتوجه به المؤمنون الى الله للنجاة من كل كرب وهم وضيق، وعجل الله فرج آل محمد صلوات الله وسلامه عليهم أجميعن. والى لقاء آخر من برنامج دعاء المضطرين نستودعكم الله والسلام عليكم. ******* من ذخائر أدعية قضاء الدين - 1 2010-08-11 00:00:00 2010-08-11 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/6668 http://arabic.irib.ir/programs/item/6668 السلام عليكم أعزاءنا وأهلا بكم في هذا اللقاء مع طائفة مما روته المصادر المعتبرة من الأدعية التي أمرتنا بها ينابيع الوحي الالهي بأن نتوجه بها الى الله عزوجل لرفع أشكال الابتلاءات وقد إخترنا لهذا اللقاء ثلاثة من غرر الأدعية لقضاء الدين عند تعسر قضائه على المؤمن، طبقاً لما جمعه آية الله النوري في كتابه مستدرك الوسائل قال: عن كتاب نثر اللآلي، للعالم الجليل علي بن فضل الله الحسيني الراوندي: أن رجلا شكا إلى عيسى النبي (عليه السلام) دينا عليه، فقال له قل: " اللهم يا فارج الهم، ومنفس الغم، ومذهب الأحزان، ومجيب دعوة المضطرين، ورحمن الدنيا وآلآخرة ورحيمهما، أنت رحماني ورحمان كل شئ، فارحمني رحمة تغنيني بها عن رحمة من سواك، وتقضي بها عني الدين". ثم قال – عليه السلام – للرجل: فلو كان عليك ملء الأرض ذهبا، لأداه الله عنك بمنه. ******* وفي الكتاب المذكور روي عن النبي (صلى الله عليه واله)، أنه قال: " قال الله تعالى لي في ليلة الاسراء: يا محمد ومن ملاه همّ دين من أمتك، فلينزل بي وليقل: يا مبتلي الفريقين أهل الفقر وأهل الغني، وجازيهم بالصبر في الذي ابتلاهم به، ويا مزين حب المال عند عباده، وملهم الأنفس الشح والسخاء، وفاطر الخلق على الفظاظة واللين، غمني دين فلان بن فلان وفضحني بمنه علي به، وأعياني باب طلبته إلا منك، يا خير مطلوب إليه الحوائج، يا مفرج الأهاويل، فرج همي وأهاويلي في الذي لزمني من دين فلان بتيسيرك لي من رزقك، فاقضه يا قدير، ولا تهمني بتأخير أدائه، ولا بتضييقه علي، ويسر لي أداءه، فإني به مسترق فافكك رقي، من سعتك التي لا تبيد ولا تغيض أبدا"[ثم قال جل جلاله] فإنه إذا قال ذلك، صرفت عنه صاحب الدين، وأديت (عنه دينه). ******* أيها الأخوة والأخوات وروى الشيخ إبراهيم الكفعمي في كتاب (الجنة): عن الصادق (عليه السلام) أنه قال: ما من نبي إلا وقد خلف في أهل بيته دعوة مجابة، وقد خلف فينا النبي (صلى الله عليه واله) دعوتين مجابتين، واحدة لشدائدنا وهي يا دائما لم يزل إلهي وإله آبائي، يا حي يا قيوم، صل على محمد وال محمد، وافعل بي كذا وكذا. وثانية لحوائجنا وقضاء ديوننا وهي يا من يكفي من كل شئء، ولا يكفي منه شئ، يا رب صل على محمد وآله، واقض عني الدين وافعل بي كذا وكذا. أي يبين بدلاً عن كذا وكذا حاجته المخصوصة. وهاتان الدعوتان – مستمعينا الأفاضل – هما من ذخائر أدعية أهل البيت – عليهم السلام – فلا ينبغي للمؤمنين الغفلة عنها في التوجه الى الله لرفع الشدائد وقضاء الديون والحوائج... تقبل الله أعمالكم والسلام عليكم... *******