اذاعة الجمهورية الاسلامية في ايران - برامج الاذاعة | المدائح النقوية http://arabic.irib.ir Wed, 02 Mar 2011 10:00:03 +0000 Arabic Radio en-gb مدح الامام الهادي(ع) - 17 2007-01-04 00:00:00 2007-01-04 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/2605 http://arabic.irib.ir/programs/item/2605 ما روعة الفن في دنيا حواضرهأرقُّ من ليل سامرا وسامرهوما الربيع بأبهى منك منظرهلطفاً وإن فاح عطراً من أزاهرهولا القصيد بأزهى منك مطلعهولو ترفُّ عليه روح شاعرهولا المروج زهت في العين نضرتهاكما زها مرقد الهادي لزائرهالصبح يأخذ من انوار قبّتهوالليل يكشف في زاهي منائرهأغذ بالسير والآمال راحلةٌركب تمايل نشواناً بسائرهحدا من النجف الأعلى به ولهيلف أوّله شوقاً بآخرهسامي الخلائق حتى لست تعرف هلذا من اصاغره ام من اكابرههدى عليٍّ تمشى في شمائلهودبَّ روح عليٍّ في مشاعرهالمجد ينفح من أبراده أرجاًوالفخر يعبق طيباً من مآزرهحباهم المرتضى الأمجاد ناصعة ًوالحب يحبو بنيه من مآثرهحتى تلقّته سامراء كللهاوشي الربيع بتاج من ازاهرهالأفق يحنو عليه في كواكبهوالورد تنفحها اشذاء عاطرهواخضر منه بساط العشب نال بهرقراق دجلة يزهو في غدائرهعروس ارجائها تجلى لرائدهاودرُّ حصبائها يجلو لناظرهالورد مرَّ عليها في تنفّسهوالصبح ذرَّ عليها من بشائرهأما الأصيل فقد أرخى جدائلهفأمسكته رباها من ضفائرهمدي بكفيك سامراء وارتشفيثغراً من البشر بساماً لزائرهوأنظري افقك السامي فقد خفقتأعلام حيدر تزهو في مفاخرهقد صافحتك قلوب من قبائلهوسامرتك نفوس من عشائرهفحققي وحدة الإسلام إن بهادين الإله يقوى في اواصرههذا (محمد) في قرآنه ائتلفتشتى العناصر في شتى حواضرهكلا ولا اخضع الدولات مرغمةلدولة الحق تخشى من زواجرهالدين وحدها عقلاً وعاطفةً (وكان في تاجها أغلى جواهره) مهد الحضارة قصي نستمع عظة ًفالسمع ارهف للماضي وغابرهعن دولة الظلم كيف انهار شامخهاوكان أرسى من الدنيا لناظرهو(جعفر) كيف غال الدهر غائلهأم كيف أُلحد في داجي مقابرهالتاج صفَّق مزهوّاً بمفرقهوالغيد تمرح نشوى في مقاصرهوالبحتري الذي راقت (سلاسله) حتى سما بالقوافي عن نظائرهما أخصبت شعره إلا مدائحهولا نما ذهنه إلا بماطرهحتى إذا ازدهرت بالعرش دولتهوالملك تاه بماضي البطش قاهرهإذا بأعلامه تهوى على حلمما كان غير سراب في هواجرهوالدين خلد آل المصطفى حقباًتزين اسماؤهم أعلى منابرهفهم لدى الله احياء وإن قتلواوالدهر جار عليهم في جرائرهتحية لك (سامراء) يبعثهافم الغري نشيداً في مزامرههذي العواطف شوقاً لو يقدّمهافإنما هي ذوب من خواطرهما المجد الا وانتم ضوء ناظرهوالفن الا وانتم من عباقرهتقبلوها تحيات معطرةبالود تلمع حباً في نواظره******* الشاعر: احمد حسن الدجيلي (المولود سنة 1344 هـجرية). المصدر: أروع ما قيل في محمد واهل بيته(ص)، لسيد محسن عقيل، ناشر: دار المحجة البيضاء. امام هدى - 16 2007-01-04 00:00:00 2007-01-04 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/2604 http://arabic.irib.ir/programs/item/2604 وقال السيد صالح النجفي المعروف بالقزويني من قصيدة: لقد مني الهادي على ظلم جعفربمعتمد في ظلمه والجرائمأتاحت له غدراً يدا متوكل ومعتمد في الجور غاش وغاشموأشخص رغماً عن مدينة جدهالى الرجس اشخاص المعادي المخاصمولاقى كما لاقى من القوم اهلهجفاء وغدراً وانتهاك محارموعاش بسامراء عشرين حجةيجرع من اعداه سم الأراقمبنفسي مسجونا غريباً مشاهداًضريحاً له شقته أيدي الغواشمبنفسي موتوراً عن الوتر مغضيايسالم اعداء له لم تسالمبنفسي مسموماً قضى وهو نازحعن الأهل الأوطان جم المهاضمبنفسي من تخفي على القرب والنوىمواليه من ذكر اسمه في المواسمفهل علم الهادي الى الدين والهدىبما لقي الهادي ابنه من مظالموهل علم المولى علي قضى ابنهعلي بسم بعد هتك المحارموهل علمت بنت النبي محمدرمتها الأعادي في ابنها بالقواصمسقى ارض سامراء منهمر الحياوحيا مغانيها هبوب النسائممعالم قد ضمّن اعلام حكمةبنور هداها يهتدي كل عالملئن اظلمت حزناً لكم فلربماتضيء هنا منكم بأكرم قائمومنتدب لله لم يثنه الردىوفي الله لم تأخذه لومة لائمويملأ رحب الأرض بالعدل بعدماقد امتلأت اقطارها بالظالمأمام هدى تجلو كواكب عدلهمن الجور داجي غيه المتراكمبه تدرك الأوتار من كل واتروينتصف المظلوم من كل ظالم******* الشاعر: السيد صالح النجفي. المصدر: أروع ما قيل في محمد واهل بيته(ص)، لسيد محسن عقيل، ناشر: دار المحجة البيضاء. يا أبا الطهر - 15 2007-01-04 00:00:00 2007-01-04 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/2603 http://arabic.irib.ir/programs/item/2603 طفقت تنتهب الأرض انتهاباوغدت تطوي الفيافي والشّعاباوعلى روح الثرى آثارهابيراع السير قد خطّت كتاباكلما الغاية عنها ابتعدتأخذت منها دنوّاً واقتراباهي صرح حين تبدو وإذاما جرت تحسبها ليثاً مهاباذلكم روحي التي همت بهاطائراً حتى تجاوزت السحاباحيث للهادي غدت مزهوةًوعلى دربه إذ أضحت شهاباوغدت تشدو أناشيد الهناتستمد القول منه والجواباذا هو العيد فهنّي مولداًفاح بالنشر علينا واستطاباولكم همت بها مستبشراًفرحاً إذ مقصدي تلك الرحاباولكم زرت بها من مرقدلبني الوحي به حزت الثوابالست أنس ليلةً جئت بهالمقام مستهاماً اتصابيقاصداً مرقد قدس في العلىطاولت قبّته السبع القبابامرقد الطهر سمي المرتضىخير خلق الله أصلاً وانتساباذا هو الهادي اخ الزاكي ومنبمساعيه زكى نفساً وطاباامنع الناس جواراً وحمىوأجلُّ الخلق قدراً وجناباذو الخصال الغرِّ عنها قد غدتتقصر الأيام عداً وحساباوالكرامات التي آحادهانشرت بين الورى باباً فباباهي تهدي حين تروي عسلاًللمحبين وللأعداء صابايصرخ الناصب إذ يسمعهاقائلاً يا ليتني كنت تراباتبع الطهر أباه واهتدىبالنبيين ولله اناباوعلى عليائه والدهكم وكم اثنى ثناءً مستطاباحل في العلم محلاً شامخاًشأوه عزَّ على الناس طلابامن اناس وقفّوا انفسهملإله العرش برّاً واحتساباهم دعاة الحقّ في آثارهم قد سعى من قال بالحقِّ صواباعن مزاياهم سل المحراب والحرببل والعرب والخيل العراباوالأحاديث التي في فضلهمبثها المختار سلها والكتاباواسأل الإيمان عنهم والهدىوعلوماً كشفوا عنها النقابامن جميع الخلق في يوم بلىبولاهم طوّق الله الرقاباهم امان الارض فيهم عن بني الأرضطرّاً يدرأ الله العذاباوهم الأسماء فيهم قد دعامن دعا الله دعاء مستجابامن بهم لاذ فقد فاز ومنراح عنهم حائداً ضلَّ وخاباكم بهم صلت على الدهر وكممن خطوب الدهر ذللت الصعابايا أبا الطهر ويا ندباً بهيلجأ اللاجي إذا ما الخطب نابايا جواداً بالندى راحتهلذوي الحاجات تنهل سحاباجئت استجديك يا غيثاً همىلمن استجداه سحّاً وانسكابالك اشكو جور دهر سامنيبرزايا قد برت قلبي اكتئابافأغث عبداً على حبكميا بني الزهراء قد شبَّ وشاباوعليك الله صلى كلمااشرقت شمس السما والبدر غابا******* الشاعر: الشيخ جعفر النقدي. المصدر: أروع ما قيل في محمد واهل بيته(ص)، لسيد محسن عقيل، ناشر: دار المحجة البيضاء. عج على "سرّ من رأى" - 14 2007-01-04 00:00:00 2007-01-04 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/2602 http://arabic.irib.ir/programs/item/2602 عج على (سرَّ من رأى) تلق فيهاعلماً تهتدي به ومناراقبة فوقها تجلى سنا القدسِ ونور (الهادي) عليها أناراقد شأت قبة السماء وردتطائر الوهم واقعاً حيث طارالاح فيها من الإمامة نورتحسب الليل من سناه نهاراقد حوت عاشر الألى عن مزاياهم ترد العشر العقول حيارىملكت بالندى رقاب البراياواسترقّت بمنها الأحراراكلما ضنّت الليالي وجارتجاد بالنبل مسعفاً وأجاراما رعت للنبي فيه (بنو العم) ذماماً ولم يحوطوا ذمارااشخصوه مع البريد لسامرافلم يلق في سواها قراراصدّقت قوله (الشراة) وكانواجحدوا قول جدّه انكارايوم أردتهم العواصف حتىملأ الله في القبور القفاراحار فيه فكر (الجنيدي) مذ شاهد منه ما حيّر الأفكاراجاء يملي له العلوم صغيراًفإذا بالصغار تهدي الكبارايا أبا (العسكري) حقق رجائيواقلني (يا بن الجواد) العثاراكن شفيعي عن الإله إذا ماجئت في الحشر أحمل الأوزارالذت فيكم إذ ليس يخشى من الاهوالمن لاذ فيكم واستجارا******* الشاعر: الشيخ محمد علي اليعقوبي. المصدر: أروع ما قيل في محمد واهل بيته(ص)، لسيد محسن عقيل، ناشر: دار المحجة البيضاء. قبر بسامراء - 13 2007-01-04 00:00:00 2007-01-04 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/2601 http://arabic.irib.ir/programs/item/2601 السيد محسن الأمين (1) الامام علي الهادي يا راكب الشدنية الوجناءعرّج على قبر بسامراءقبر تضمن بضعةً من أحمدٍوحشاشة ً للبضعة الزهراءِقبر تضمن من سلالة حيدرٍبدراً يشقّ حنادس الظلماءقبر سما شرفاً على هام السُّهاوعلا بساكنه على الجوزاءبعليٍّ الهادي الى نهج الهدىوالدين عاد مؤرّج الأرجاءيا ابن النبيِّ المصطفى ووصيّهوابن الهداة السادة الأُمناءاناؤك بغياً عن مرابع طيبةٍوقلوبهم ملأى من الشحناءكم معجز لك قد رأوه ولم يكنيخفى على الأبصار نور ذكاءإن يجحدوه فطالما شمس الضحىخفيت على ذي مقلةٍ عمياءبراً وتعظيماً أروك وفي الخفايسعون في التخفير والإيذاءكم حاولوا انقاص قدرك فاعتلىرغماً لأعلى قنة العلياءفقضيت بينهم غريباً نائياًبأبي فديتك من غريب نائيقاسيت ما قاسيت فيهم صابراًلعظيم داهيةٍ وطول بلاءفلأبكينك ما تطاول بي المدىولأمزجنَّ مدامعي بدمائي*******(1) السيد محسن الأمين من أشهر علماء الطائفة الفطاحل صاحب العطاء الكبير والآثار الخالدة. ولد في شقرا جنوب لبنان سنة 1282هـ وهاجر الى النجف ثم الى الشام مرجعاً دينياً فيها وتوفي ببيروت سنة 1371 هـ وكان يوم وفاته يوماً مشهوداً في سورية ولبنان شاركت فيه مختلف القطاعات الاجتماعية والرسمية. مؤلفاته كثيرة وثرية أبرزها موسوعة الأعيان، وكان (رضوان الله عليه) من المبادرين لوضع الأسس السلمية والمحاضرات الموثقة والأشعار المنتخبة لخطباء المنبر الحسيني فله في ذلك المجالس السنية ولواعج الأشجان والدر النضيد وغيرها. ******* الشاعر: السيد محسن الأمين. المصدر: أروع ما قيل في محمد واهل بيته(ص)، لسيد محسن عقيل، ناشر: دار المحجة البيضاء. ماجد من نسل أمجاد - 12 2007-01-04 00:00:00 2007-01-04 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/2600 http://arabic.irib.ir/programs/item/2600 قال علي بن عيسى الاربلي في مدح الإمام علي الهادي (عليه السلام): يا أيهذا الرائح الغاديعرِّج على سيدنا الهاديواخلع إذا شارفت ذاك الثرىفعل كليم الله في الواديوقبل الأرض وسفَّ تربةفيها العلى والشرف العاديوقل سلام الله وقف علىمستخرج من صلب أجوادمؤيد الأفعال ذو نائلفي المحل يروي غلّة الصادييعفو عن الجاني ويعطي المنىفي حالتي وعد وايعادمبارك الطلعة ميمونهاوماجد من نسل أمجادولاهم من خير ما نلتهوخير ما قدّمت من زاد******* الشاعر: علي بن عيسى الاربلي. المصدر: أروع ما قيل في محمد واهل بيته(ص)، لسيد محسن عقيل، ناشر: دار المحجة البيضاء. بالحسن الهادي تدرك الآمال - 11 2007-01-04 00:00:00 2007-01-04 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/2599 http://arabic.irib.ir/programs/item/2599 وقال محمد بن اسماعيل الصميري (1) في رثاء الإمام الهادي عليه السلام: الأرض حزناً زلزلت زلزالهاوأخرجت من جزع أثقالهاإلى أن يقول: عشر نجوم أفلت في فلكهاويطلع الله لنا أمثالهابالحسن الهادي ابي محمدتدرك اشياع الهدى آمالهاوبعده من يرتجى طلوعهيظل جوّاب الفلا جوّالها (2)ذو الغيبتين الطول الحقّ التيلا يقبل الله من استطالهايا حجج الرحمن إحدى عشرةآلت بثاني عشرها مآلها (3)******* (1) من أصحاب الامام الهادي عليه السلام، توفي في حدود سنة 255. (2) جاب الأرض، والبلاد، والفلاة: قطعها سيراً. والفلاة: الأرض الواسعة المقفرة. وجوّل البلاد تجوالاً: طوّف فيها كثيراً. (3) مقتضب الأثر 55. ******* الشاعر: محمد بن اسماعيل الصميري. المصدر: أروع ما قيل في محمد واهل بيته(ص)، لسيد محسن عقيل، ناشر: دار المحجة البيضاء. حسبك من هادٍ يشير الى هادي - 10 2007-01-04 00:00:00 2007-01-04 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/2598 http://arabic.irib.ir/programs/item/2598 وقال ابو الغوث المنجي أسلم بن مهوز شاعر آل محمد وكان معاصراً للبحتري فالبحتري يمدح الملوك وهو يمدح آل محمد(ص) وكان البحتري ينشد هذه القصيدة لأبي الغوث: ولهت إلى رؤياكم وله الصادييذاد عن الورد الروي بذوادمحلى عن الورد اللذيذ مساغهإذا طاف وراد به بعد ورادفأعليت فيكم كل هو جاء جسرةذمول السرى تقتاد في كل مقتادأجوب بها بيد الفلا وتجوب بيإليك وما لي غير ذكرك من زادفلما تراءت (سر من رأى) تجشمتاليك تعوم الماء في مفعم الواديإذا ما بلغت الصادقين بني الرضافحسبك من هاد يشير الى هاديمقاويل إن قالوا بهاليل إن دعواوفاة بميعاد كفاة لمرتادإذا أوعدوا اعفوا وإن وعدوا وفوافهم اهل فضل عند وعد وايعادكرام إذا ما انفقوا المال أنفدواوليس لعلم انفقوه من انفادينابيع علم الله أطواد دينهفهل من نفاد إن علمت لأطوادنجوم متى نجم خبا مثله بدافصلى على الخابي المهيمن والباديعباد لمولاهم موالي عبادهشهود عليهم يوم حشر واشهادهم حجج الله اثنتا عشرة متىعددت فثاني عشرهم خلف الهاديبميلاده الأنباء شهيرةفأعظم بمولود وأكرم بميلاد******* الشاعر: ابو الغوث المنجي. المصدر: أروع ما قيل في محمد واهل بيته(ص)، لسيد محسن عقيل، ناشر: دار المحجة البيضاء. أنت الامام - 9 2007-01-04 00:00:00 2007-01-04 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/2597 http://arabic.irib.ir/programs/item/2597 وقال أبو هاشم الجعفري (1) وقد مرض الامام الهادي عليه السلام: مادت الأرض بي وأودت فؤاديواعترتني موارد العرواء (2)حين قالوا الإمام نضو عليلقلت: نفسي فدته كل الفداء (3)مرض الدين لا عتلالك واعتلوغارت له نجوم السماءعجباً إن منيت بالداء والسقموأنت الإمام حسم الداء *******(1) داوود بن القاسم، جليل القدر، عظيم المنزلة عند الأئمة عليهم السلام، شاهد الإمام الرضا والجواد والهادي والعسكري والمهدي عليهم السلام، وروى عنهم. قال الكشي: وله منزلة عالية عند أبي جعفر وأبي الحسن عليهما السلام. وفاته سنة 261. (2) مادت: تحركت واضطربت . والعرواء: من الحمى. (3) النضو: المهزول. ******* الشاعر: أبو هاشم الجعفري. المصدر: أروع ما قيل في محمد واهل بيته(ص)، لسيد محسن عقيل، ناشر: دار المحجة البيضاء. من بكى عليه - 8 2006-11-15 00:00:00 2006-11-15 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/2170 http://arabic.irib.ir/programs/item/2170 بكته عين الرُّشد والهداية حيث هوى منها اجلُّ رايةٍ بكته عين العلم والآداب ومحكم السُّنَّة والكتاب بكته عين الفلك الدَّوّار حزناً على المدير والمدار بكاه آدم الصَّفيُّ مذمضى صفاء وجه الدَّهر واسودَّ الفضا وناح نوح لعظيم شأنه حيث رأى اعظم من طوفانه ورزؤه الجليل في الخليل رماه بالبكاء والعويل لقد بكى الكليم حتّى صعقا كأنَّ روحه تحاول اللَّقا من رنَّة المسيح في السَّماء ارجاؤها ترتجُّ بالبكاء يكاه جدُّه النَّبُّي المجتبى كأنّه ضياء عينه خبا بكته اعين البدور النَّيِّرة آباؤه الغُّر الكرام البررة بكاه كلُّ ما سوى الله على مصابه حتى الوحوش في الفلا ******* المصدر: الانوار القدسية، نظم: العلامة الشيخ محمد حسين الاصفهاني، ناشر: مؤسسة المعارف الاسلامية. المصائب - 7 2006-11-15 00:00:00 2006-11-15 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/2169 http://arabic.irib.ir/programs/item/2169 قاسي الامام من بني العباس ما ليس في الوهم وفي القياس كم مَّرةٍ من بعد مَّرةٍ حبس وهو بما يراه منهم محتبس حتى قضى بالغمِّ عمراً كاملاً فسمَّه المعتزُّ سماً فاتلاً قضى شهيداً في ديار الغربة في شدةٍ ومحنةٍ وكربةٍ ******* المصدر: الانوار القدسية، نظم: العلامة الشيخ محمد حسين الاصفهاني، ناشر: مؤسسة المعارف الاسلامية. خان الصَّعاليك - 6 2006-11-15 00:00:00 2006-11-15 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/2168 http://arabic.irib.ir/programs/item/2168 انزله في اشنع المنازل وفخر كلِّ منزلٍ بالنّازل من هو عند ربّه مكين فلا عليه اينما يكون له رياض القدس مأوى ومقرٌّ خان الصعاليك غطاءُ للبصر شاهد منه في بني الرَّسول ما كاد ان يذهب بالعقول وكم اساء القول في ابيه علىٍّ القدر وفي بنيه حتّى انتهى الامر الى الصّدِّيقة فاظهر الكفر على الحقيقة عاجله المنتقم القّهّار بضربةٍ تقدح منها النار فَانهار في نار الجحيم المؤصدة مخلداً في عمدٍ ممددةٍ ******* المصدر: الانوار القدسية، نظم: العلامة الشيخ محمد حسين الاصفهاني، ناشر: مؤسسة المعارف الاسلامية. ويل لشانئيه - 5 2006-11-15 00:00:00 2006-11-15 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/2167 http://arabic.irib.ir/programs/item/2167 ويل لمن مشاه في ركابه اسائة منه الى جنابه وهو ابن من اسرى به الجليل وكان في ركابه جبريل ابوه فارس الوجود كلِّه ورامح السَّماء تحت ظلِّه أفي ركاب العبد يمشي سيِّده لا والَّذي بنصره يؤيده فانتصر الله له بالمنتصر وهكذا اخذ عزيزٍ مقتدرٍ وكم اساء المتوكل الادب احضره عند الشَّراب والطَّرب وهو من السنَّة والكتاب منزلة اللب من اللُّباب اهذه القبائح الشَّنيعة بمحضر من صاحب الشَّريعة ايطلب الشُّرب من الامام وهو وليُّ عصمة الاحكام ايطلب الغناء بالاشعار من معدن الحكمة والانوار ******* المصدر: الانوار القدسية، نظم: العلامة الشيخ محمد حسين الاصفهاني، ناشر: مؤسسة المعارف الاسلامية. بابه والكعبة - 4 2006-11-15 00:00:00 2006-11-15 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/2166 http://arabic.irib.ir/programs/item/2166 وبابه باب رواق العظَّمة ومستجار الكعبة المعظمة وهو مطاف الملأ الاعلى كما تطوف بالضَّراح املاك السَّماء وبابه كعبة اهل المعرفة لهم بها مناسك موظَّفة وهو منى وفيه غاية‌ المنى وكيف لا وهو مقام من دنا فاين منه الحجر والمقام واين منه المشعر الحرام والحرم الامن حريم بابه والبيت منسوب الى جنابه ملجأ كل ملَّةٍ ونحلةٍ وهو لارباب القلوب قبلة ملاذ كل حاضر وباد وكيف لا والباب باب الهادي بل هو باب الله من اتاه فقد اتى الله فما اعلاه ولست احصى مكرمات الهادي فانَّها في العدّ كالاعداد وجوده الفرد مقوِّم العدد فهو مثال واحدَّية الاحد مقامه المنيع جمع الجمع بمحكم العقل وحكم السَّمع وليس يدنو من مقامه العليِّ لا ملك ولا نبيّ او وليٌّ وليس في وسع نبيٍّ او ملكٍ نيل مقامٍ دونه اعلى الفلك له معارج الى الصُّعود في مبتداها منتهى الشُّهود اذ هو سرُّ م رقي ارقاها ونال اقصى العزِّ من ادناها لا يرتقيها احد سواه غاية سير الغير مبتداه هي المقامات فما ارقاها اذ منتهى السِّدرة مبتداها ******* المصدر: الانوار القدسية، نظم: العلامة الشيخ محمد حسين لاصفهاني، ناشر: مؤسسة المعارف الاسلامية. الجلال والجمال - 3 2006-11-15 00:00:00 2006-11-15 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/2165 http://arabic.irib.ir/programs/item/2165 حاز من الجلال والجمال ما جاوز الحدَّ من الكمال كماله ليس له نهاية فانًَّه غاية كلِّ غايةٍ وفي محيط كل اسمٍ وصفةٍ هو المدار عند اهل المعرفة ومحور الافلاك بل مديرها بل منه ادنى اثرٍ اثيرها والعرش والسَّبع العى ببابه مثنية العطف الى اعتابه له من النُّعوت والشُّؤون ما جلَّ ان يخطر في الظُّنون ******* المصدر: الانوار القدسية، نظم: العلامة الشيخ محمد حسين الاصفهاني، ناشر: مؤسسة المعارف الاسلامية. الجوارح والجوانح - 2 2006-11-15 00:00:00 2006-11-15 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/2164 http://arabic.irib.ir/programs/item/2164 ووجهه في مصحف الامكان فاتحة الكتاب في القرآن بل وجهه عنوان حسن الذّات ديباجة الاسماء والصّفات طلعته مطلع نور النُّور ومشرق الشُّموس والبدور عرَّته في افق الامامة بارقة العزَّة والكرامة نور الهدى والرُّشد في جبينه بحر النَّدى والجود في يمينه بل هي بيضاء سماء المعرفة بها اضاء كلُّ اسمٍ وصفةٍ بل يده في البسط فوق كل يدٍ وكيف لا وهي يدالله الاحد كلتا يديه مبدءُ الايادي وفيهما نهاية المراد ففي اليمين قلم العناية وفي الشِّمال علم الهداية واليمن والامان في يمناه واليسر واليسار في يسراه وعينه باصرة البصائر ونورها النّافذ في الضَّمائر بل عينه في النُّور والشُّعاع انسان عين عالم الابداع بل هي في الضِّياء والبهاء قرَّة عين عالم الاسماء انفاسه جواهر النّاسوت وصدره خزانة اللاهوت وقلبه في قالب الامكان كالرُّوح في الاعيان والاكوان وكيف وهو اعظم المظاهر للمتجلِّي بالجمال الباهر همَّته فوق سموات الهمم بل هي كالعنقاء في قاف القدم وعزمه يكاد يسبق القضا كيف وفي رضاه لله رضا وهو له ولاية الهداية في منتهى مراتب الولاية وهو يمثل النَّبِّي الهادي في بثِّ روح العلم والارشاد فانَّه لكلِّ قومٍ هادٍ كجدِّه المنذر للعباد بل سرُّه الخفيُّ في هدايته موصل كلِّ ممكنٍ لغايته فهو له في مسند التَّمكين هداية‌ التَّشريع والتَّكوين هو النَّقُّي لم يزل نقياً وكان عند ربه مرضيّاً بل هو من شوائب الامكان مقدّس بمحكم البرهان وكيف وهو برزخ البرازخ ودونه كلُّ مقامٍ شامخٍ وسرُّه بكلِّ معناه نقيٌّ فانَّه سرُّ الوجود المطلق فهو مجرد عن القيود فكيف بالرسوم والحدود فهو نقي السِّرِّ والسَّريرة وسرُّ جدِّه بحكم السِّيرة وهو كتاب ليس فيه ريب وشاهد فيه تجلّّى الغيب وكيف لا وهو ابن من تدلّى في قربه من العليِّ الاعلى ما كذب الفؤاد مارآه مذ بلغ الشُّهود منتهاه مرآته نقيَّة من الكدر فما طغى قطُّ وما زاغ البصر ******* المصدر: الانوار القدسية، نظم: العلامة الشيخ محمد حسين الاصفهاني، ناشر: مؤسسة المعارف الاسلامية. في الامام ابي الحسن عليِّ بن محمدٍ الهادي صلوات الله عليهما - 1 2006-11-15 00:00:00 2006-11-15 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/2163 http://arabic.irib.ir/programs/item/2163 لقد تجلّى مبدء الايجاد في غاية الوجود باسم الهادي احسن خلق كلِّ شيءٍ فهدى وباسمه الهادي اهتدى من اهتدى ميَّز بين الماء والسَّراب بالعلم الهادي الى الصواب فبان وجه الحقِّ ذاتاً وصفة بنيِّر العلم ونور المعرفة وانفجرت لكلِّ قلبٍ صادٍ عين الحياة من محيَّا الهادي منه حياة الرُّوح بالهداية بل مطلق الحياة بالعناية بل هو في العقول والارواح كالرُّوح في الاجساد والاشباح كيف ومن مشرقه صبح الازل فلا يزال مشرقاً ولم يزل به حياة عالم الامكان فانَّه كالنَّفس الرَّحماني معنى الحقيقة المحمَّديَّة وصورة المشيَّة الفعليَّة ******* المصدر: الانوار القدسية، نظم: العلامة الشيخ محمد حسين الاصفهاني، ناشر: مؤسسة المعارف الاسلامية.