اذاعة الجمهورية الاسلامية في ايران - برامج الاذاعة | المدائح الجوادية http://arabic.irib.ir Wed, 02 Mar 2011 10:00:03 +0000 Arabic Radio en-gb يا عين جودي للجواد - 14 2007-01-03 00:00:00 2007-01-03 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/2456 http://arabic.irib.ir/programs/item/2456 ألا يا عين جودي للجوادوسحّي أدمعاً علق الفؤادفلم لا أبكي من أبكى الرسولاواشجى الطهر حيدر والبتولاوادهش من عوالمها العقولاومأتمه يقام بكل نادببغداد قضى سماً غريباًلم يرسل له احد طبيبابني العباس لا غفر الذنوبالك جبّارها ربّ العبادصنعت بآل احمد ما صنعتوزدت على أميّة ما فعلتفكم من مرشد منهم قتلتكصادقهم وكاظم والجواد******* الشاعر: السيد صالح الحلي. المصدر: أروع ما قيل في محمد واهل بيته(ص)، لسيد محسن عقيل، ناشر: دار المحجة البيضاء. فدك الاشرف - 13 2007-01-03 00:00:00 2007-01-03 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/2455 http://arabic.irib.ir/programs/item/2455 ودخل أبو هاشم الجعفري على الإمام الجواد عليه السلام فسأله عن تفسير (ما بين قبري ومنبري روضة من رياض الجنة) ففسره له. فقال قد حضرني في هذا المقام شعر فقال: انشد، فأنشده. يا حجة الله أبا جعفروابن البشير المصطفى المنذأنت وآباؤك ممن مضىروضة بين القبر والمنبرتجلو بتفسيرك عنا العمىونورك الأشرف والأنورصلّى على المدفون في طيبةجدك والمضمون بطن الغريوأمك الزهراء مضمونةأرض بقيع الغرقد الأزهروالسيد المدعو شبيراً ومنيدعى بسبط المصطفى شبّروالتسعة الأطهار من لم يكنيعرفهم في الدين لم يعذرهم خلفاء الله في ارضهوهم ولاة البعث والمحشروهم سقاة الناس يوم الظماشيعتهم ريّا من الكوثروأنتم الذواد أعداء كمفي مورد منه وفي مصدروتدخلون النار من شئتممن جاحد حقكم منكروتدخلون الجنة المقتفيآثاركم في غابر الأعصرإني موال من تولاكمومن يعاديكم فمنه بري******* الشاعر: أبو هاشم الجعفري. المصدر: أروع ما قيل في محمد واهل بيته(ص)، لسيد محسن عقيل، ناشر: دار المحجة البيضاء. يا بن الثمانية الائمة - 12 2007-01-03 00:00:00 2007-01-03 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/2454 http://arabic.irib.ir/programs/item/2454 قال عبد الله بن أيوب الخريبي البصري (1) يخاطب الامام أبا جعفر محمد بن علي الجواد عليه السلام بعد وفاة أبيه الرضا عليه السلام: يا ابن الذبيح ويا ابن أعراق الثرىطابت أرومته وطاب عروقا (2)يا ابن الوصي وصي اكرم مرسلأعني النبي الصادق المصدوقايا ايها الحبل المتين متى أغديوماً بعفوته أجده وثيقاً (3)أنا عائذ بك في القيامة لائذأبغي لديك من النجاة طريقالا يسبقني في شفاعتكم غداأحد فلست بحبّكم مسبوقايا ابن الثمانية الأئمة غرّبواوأبا الثلاثة شرقوا تشريقا (4)إن المشارق والمغارب أنتمجاء الكتاب بذلكم تصديقا (5)******* (1) من أصحاب الامام الرضا عليه السلام. (2) الذبيح: هو اسماعيل عليه السلام، وعبدالله والد النبي صلى الله عليه وآله وسلم. واعراق الثرى: أصول الأرض وأركانها من الأئمة والأنبياء، والمراد: ابن خير أصول الأرض. والأرومة: أصل الشجرة، واستعملت للحسب، فقالوا: هو طيّب الأرومة، كريم الأصل. (3) العفو: التراب. (4) غرب عن وطنه: ابتعد. والمراد من مضى منهم ومات. (5) مقتضب الأثر 54. ******* الشاعر: عبد الله بن أيوب الخريبي البصري. المصدر: أروع ما قيل في محمد واهل بيته(ص)، لسيد محسن عقيل، ناشر: دار المحجة البيضاء. امام هدى - 11 2007-01-03 00:00:00 2007-01-03 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/2453 http://arabic.irib.ir/programs/item/2453 وقال علي بن عيسى الأربلي صاحب كشف الغمة (1): ضرام الوجد يقدح في الفؤادلرزء المرتضى المولى الجوادإمام هدى له شرف ومجدعلا بهما على السبع الشدادإمام هدى له شرف ومجدأقر به الموالي والمعاديتصوب يداه بالجدوى فتغنيعن الأنواء ‌في السنة الجماديبخل جود كفيه إذا ماجرى في الجود منهل الغواديبنى في ذروة العلياء بيتاًبعيد الصيت مرتفع العمادفمن يرجو اللحاق به إذا ماأتى بطريف فخر أو تلادمن القوم الذين أقر طوعاًبفضلهم الأصادق والأعاديبهم عرف الورى سبل المعاليوهم دلّوا الأنام على الرشادلهم أيد جبلن على سماحوأفعال طبعن على سدادوهم من غير ما شك وخلفإذا أنصفت سادات العبادأيا مولاي دعوة ذي ولاءإليكم ينتمي وبكم ينادييقدم حبكم ذخراً وكنزاًيعود إليه في يوم المعادففيكم رغبتي وعلى هداكممحافظتي وحبكم اعتقاديوقد قدمتكم زاداً لسيريإلى الأخرى ونعم الزاد زاديفأنتم عدتي إن جار دهر وأنتم إن عرا خطب عتادي******* (1) مقتضب الأثر 4. ******* الشاعر: علي بن عيسى الأربلي. المصدر: أروع ما قيل في محمد واهل بيته(ص)، لسيد محسن عقيل، ناشر: دار المحجة البيضاء. خليفة الرضا(ع) - 10 2007-01-03 00:00:00 2007-01-03 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/2452 http://arabic.irib.ir/programs/item/2452 ونص الرضا أن الجواد خليفتيعليكم بأمر الله يقضي ويحكم هو ابن ثلاث كلم الناس هادياًكما كان في المهد المسيح يكلمسلوه يجبكم وانظروا ختم كتفهففي كتفه ختم الإمامة يختموكم لك يا ابن المصطفى بأن معجزبه كل أنف من أعاديك مرغموصاهرك المأمون لما بدت لهمعاجزك اللاتي بها الناس سلمواأسر امتحانا صيد باز بكفهفأخبرته عما يسر ويكتموارشى العدى يحيى ‌بن اكثم خفيةوظنوا بما يأتيه انك تفحمفأخجلت يحيى في الجواب مبيناعن الصيد يرديه امرؤ وهو محرموأنت أجبت السائلين مسائلاًثلاثين ألفاً عالماً لا تعلمأقمت وقومت الهدى بعد سادةأقاموا الهدى من بعد زيغ وقوموافطوس لكم والكرخ شجوا وكربلاوكوفان تبكي والبقيع وزمزموكم أبرموا امراً وكادوا فكدتهمبنقضك ما كادوك فيه وأبرمواوكم قد تعطفتم عليهم ترحماًفلم يعطفوا يوماً عليكم ويرحموافما منكم قد حرم الله حللواوما لكم قد حلل الله حرمواوجدهم لو كان أوصى بقتلهمإليكم لما زدتم على ما فعلتمفصمتم من الدين الحنيفي حبلهوعروته الوثقى التي ليس تفصموسمته أمّ الفضل عن أمر عمهافويل لها من جده يوم تقدمقضى منكم كرباً وعاش مروعاًولا جازع منكم ولا مترحمعلى قلة الايام والمكث لم يزلبكم كل يوم يستضام ويهضمفيا لقصير العمر طال لموتهعلى الدين والدنيا البكا والتألممضيت فلا قلب المكارم هاجععليك ولا طرف المعالي مهومولا مربع الإيمان والهدي مربعولا محكم الفرقان والوحي محكمبفقدك قد أثكلت شرعة احمدفشرعته الغراء بعدك أيمعفا بعدك الإسلام حزناً واطفئتمصابيح دين الله فالكون مظلمفيا لك مفقوداً ذوت بهجة الهدى له وهوت من هالة المجد أنجميميناً فما لله الاك حجةيعاقب فيه من يشاء ويرحموليس لأخذ الثار إلا محجببه كل ركن للضلال يهدم******* الشاعر: السيد صالح النجفي المعروف بالقزويني. المصدر: أروع ما قيل في محمد واهل بيته(ص)، لسيد محسن عقيل، ناشر: دار المحجة البيضاء. حيِّ جواداً - 9 2007-01-03 00:00:00 2007-01-03 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/2451 http://arabic.irib.ir/programs/item/2451 هيّا بنا لربى الزوراء نسألهاعن ثلتين هما موتى وأحياءفقد مشت وبني العباس سامرةًفي ألف ليلة حيث العيش سراءدار الرقيق وقصر الخلد حافلةٌبما يلذُّ فأنغام وصهباءتجبك أنّ ديار الظلم خاويةٌوأنَّ للمتقين الخلد ما شاؤواومل إلى الكرخ وانظر قبةً سمقتتجاذبتها الثريا فهي شماءوحيِّ فيها جواداً من أناملهسحابة الفضل والأنعام وكفاءيا ابن البتول وحسبي من مفاخرهابأنها في مجال المجد زهراءكم رام منك بنو العباس ما عجزواعنه وفي فشل من خزيهم باوؤاجاؤوا بيحيى وحشد من مسائلهفرحت توسعهم شرحاً لما جاؤواوعند قطع يمين السارق اختلفوافكان منك برغم القوم إفتاءيا ليت كفا سقتك السمَّ واهتصرتنامي شبيبتك الفينان شلاّءتحشُّ منك نياط القلب ناقعةًمن السموم ويبرى جسمك الداءملقىً على السطح لم يحضرك من أحدتصارع الموت لا ظلُّ ولا ماءحتى قضيت برغم المجد منفرداًلم يكتنفك احباء وابناءُ******* الشاعر: الشيخ أحمد الوائلي. المصدر: أروع ما قيل في محمد واهل بيته(ص)، لسيد محسن عقيل، ناشر: دار المحجة البيضاء. محمد بدمع علي الامام الجواد(ع) - 8 2007-01-03 00:00:00 2007-01-03 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/2450 http://arabic.irib.ir/programs/item/2450 إن اردت النجاة يوم المعادجد بدمع على الإمام الجوادلستُ أنساهُ حين أشخصه المأمونُمن يثرب إلى بغدادِقد قضى في بغداد وهو غريببفؤادٍ من شعلة السمِّ صاديوالتي قدَّمت له السمَّ أمُّ الفضلبغضاً منها لأمِّ الهاديتركوا نعشه بقنطرة الريّانملقىً آل الشقا والعنادفاستماتت أشياعه نحو حمل النعشكي لا يبقى رهين الوهادما بقي مثل جده السبط عاريالجسم تعدو على قراه العواديتركوا جسمه ثلاثاً وعلّوارأسه في رؤوس سمر الصعادوسروا في نسائه حاسراتيا لقومي بين الرجال بواديوتراها يا خيرة الله في السبيوستر الوجوه منها الأيادي******* الشاعر: السيد مهدي الأعرجي. المصدر: أروع ما قيل في محمد واهل بيته(ص)، لسيد محسن عقيل، ناشر: دار المحجة البيضاء. سليل الأكرمين ونجل طه - 7 2007-01-03 00:00:00 2007-01-03 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/2449 http://arabic.irib.ir/programs/item/2449 أزل عن مقلتي أثر الرقادوكحّلها بأنوار الجوادودع ذكر العراق وساكنيهوإن هاجتك آلام البعادوبرّد في حنايا الصدر هماًليحيى اليوم في جذل فؤاديوبارك أمة الإسلام في منبه نرجو الشفاعة في المعادأما تدري بأن اليوم عيديبشر بالمسرّة كلَّ شاد؟بتاسع كوكب تجلو الدياجيله الأنوار عن أفق العبادبمن نال الامامة وهو طفلٌوكم طفلٍ شأى هَام الرشادبمن قد أفَحم الضلاّل طراًوفنّد رأيهم في كل نادبمن رفعت يداه لواءَ حمدٍليخفق في الحواضِر والبواديبمن قد طُهِّروا من كلِّ رجسٍومن ننجو بهم يوم التنادِسليل الأكرمين ونجل طهويا سبب النجاة‌ من العواديورثت العلم والأخلاقَ ممنلهم رفع السماءُ بلا عماد شربت ولاءكم كأساً نميراًفروّى خافقي اذ كان صادي(1) عجبت لمن أبى شهداً لذيذاًليأكل دونه شوك القتادومن عجب يحاججنا حقودبلا علم يصرّ على العنادويزعم أن أمر الدين باقلمن قد كان في سنِّ الرشادفإن كان الذي زعموه حقاًكما اعتقدوا به أي اعتقاد فيحيى لم ينل حكماً صبياًوعيسى ما تكلّم في المهادألا بعداً لمن للحقّ عادىولما يعتبر بمصير (عاد) لقد جحدوا الهدى حتى تراهمقطيعاً ظل في أكناف وادامام المسلمين بكم ملاذياذا عانيت من محن شدادامام المسلمين وأي يومكيومك فيه قد سعدت بلاديبيومك سيدي أنست قلوبتصافح بينها قبل الأياديفحبّكم على المخلوق فرضكما فرض الصلاة على العبادفنعم احّبةٌ يحيون ذكراًجميلاً يوم ميلاد الجوادفوفق سعيهم يا ربِّ دوماًفأنت لما ابتغوا أقصى مراد******* (1) الصادي: الظامىء. ******* الشاعر: أبو أمل الربيعي. المصدر: أروع ما قيل في محمد واهل بيته(ص)، لسيد محسن عقيل، ناشر: دار المحجة البيضاء. تاسع الأمناء الغر - 6 2007-01-03 00:00:00 2007-01-03 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/2448 http://arabic.irib.ir/programs/item/2448 ناجيت ذكراك والأحداث تستعرومشرق الحقِّ بالأهوال مستتروالعصر يزحف بالآراء هادمةللدين، فالدين في الأوساط يندثروالحكم يستعمر الأفكار يطبعهابأيِّ لون به دنياه تزدهرويعرض الدين، كي تخفي حقيقتهقشراً، فلا حاصل فيه ولا ثمروإنما هو زيٌّ فارغ، ورقىًوهمهمات بها الجني يندحريهاجم العلماء العاملين بمنعن العلوم، وعن اربابها نفرواعلى الجرائم قد لفّت عمائممنها عمائم أهل الفضل تحتقروهكذا نحن في سجن تصوّرهنوائب مثلها لم تشهد العصرفقد سأمنا من الترديد، يرسلناعزم، ويمنعنا من سيرنا حذرلذاك لذنا بذكراك التي وفدتكالفجر فيها ظلام الليل ينحسربأن تزودّنا من روحها قبساًبه نرى الدرب في المسرى ونختبرلأننا نجهل المسعى وغايتهفي مهمهٍ ما به ورد ولا صدروهم وقد نظموا المسعى على خططمدروسة رسمت أسرارها الفكروخلفهم الف شيطان تسلّحهمكائد وأحابيل بها انتصروافكم بها اقتنصت من كان يعوزهمكر يقابل فيه من به مكروامنها احتملنا خطوباً لو على جبللفتت صخرة الأهوال والغيرلذنا إليك لتحمينا، فقد قتلتحماتنا حادثات ملؤها عبرجئنا لنعتب،‌والعتبى يهيّجهاايماننا بقوىً بالغيب تنتصروهب اثمنا وجازانا الإله علىأثامنا، قد كفانا إنّنا بشرعذاب دنياك يا رباه أتلفنافمن لنا في غد إن حمحمت سقرعليك نقسم بالزهرا ووالدهاوبعلها وبنيها، الشيعة الصبرأن تنقذ الدين والايمان من نفرقد هدَّ كل قوانا ذلك النفرشفيعنا لك هذا اليوم حيث غداباسم الجواد إمام الحق يزدهريا تاسع الأمناء الغر، قد وفدتإليك شيعة اهل البيت تبتدرفأنت مفزعها دنيا وآخرةوفيك يكشف عنها الضرُّ والضررألست أنت الذي بانت معاجزهكالشمس آمن فيها البدو والحضرأمسى ابن اكثم مذهولاً بما سمعتأذناه منك، وأعيي نطقه الحصرواخجل الفقهاء الصيد منبثقمن شمس فضلك فاهتزوا وقد بهرواحاروا ولو آمنوا بالله ما ذهلوافعلمكم من نمير الحقِّ منهمرلقد ورثتم علوم الأنبياء وماتضمُّ في سرّها الآيات والسورمن أين يدرك من كانت معارفهمحدودة، عالماً بالغيب يستترقد رام إطفاء نور الله (معتصم) بمنهج شقّه آباؤه الغدرفدسَّ سم الردى في كفِّ غاويةإليك كي تختفي آياتك الغررلا عافت النار أُمّ الفضل حيث بماقامت به يلتظي في روحنا شررسمّت امام الهدى، فالأرض راجفةمنه، ووجه السما من ذاك معتكريبقى ثلاثاً بلا غسل ولا كفنكجدِّه، فهو فوق السطح منعفر******* الشاعر: السيد محمد جمال الهاشمي. المصدر: أروع ما قيل في محمد واهل بيته(ص)، لسيد محسن عقيل، ناشر: دار المحجة البيضاء. بالامام الجواد تمسّك - 5 2007-03-15 00:00:00 2007-03-15 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/2447 http://arabic.irib.ir/programs/item/2447 أيها المدلجون للمنهل العذبِ قفوا لي فللرفيق أناةأنا ذيّاك مثقلٌ طوحت بيللتواني الآهات والعاهاتوخذوا في يدي الضعيفة رفقاًهذه في طريقنا العثراتأوقدوا لي من نور حبيّ مصباحاًفقد أظلمّت بي الطرقاتظلمات هذي الحياة ولا مصباحإلاّ ما أوقدته الهداةعنصر في الوجود كوّنه اللهفكانت بنوره النيراتمثل النور والزجاجة والمصباحأنتم وأنتم المشكاةأنتم النور للكليم على الطوروأنتم لآدم الكلماتأنتم باب حطّه من أتاهكان أدنى الجزاء فيه النجاةوكفى مفخراً بغير ولاكملا يتمّ الصيام والصلواتبالإمام الجواد منكم تمسّكت وحسبي من قدسه النفحاتحدث قلّد الإمامة فانقادتلعلياء حكمه الحادثاتابن سبع ويا بروحي قد نامإماماً تجلى به الذكرياتإنّ هذا السر الخفي وما أجلاهضاح تجلى به الظلماتلا تخل ويك وهو في المهد طفلهذّبته بدّرها المرضعاتهو نورٌ من قبل أن تتجلّىبسنا الحق هذه الكائنات جاء للحق هادياً ونذيراًفتنزلهنَّ بالهنا المرسلاتطاب في شهر طاعة الله مولوداًفنيطت بحبّه الطاعاتواصطفاه الإله للخلق قواماًفقامت لفضله المعجزاتعن علاه قاضي القضاة فسلهولكم ضلّت السبيل القضاةسله لما خانته نجواه غّياًكيف دارت بجهله الدائراتزعم الغضّ من معاليه حتىفضحته المزاعم الفاسداتوسل السدرة التي قد حباهابطهور فأجنت به البركاتأورقت غبطة فباهت فخاراًسدرة المنتهى وهذي الهباتأثمرت حين أثمرت بالجنى الغضوما فيه كالثمار النواةوسل الجعفري مذ جاء‌ مغتماًله والرقاع مشتبهاتوأبا سلمة الأصم فشافاههنيئاً فهذه الخطواتمعجزات تغني النجوم حساباًكيف تحصى أنوارها هيهاتأتراني أسطيع مدح إمامنزلت في مديحه الآياتإن بيتاً له انثنى العرش طوعاًقصرت عن بنائه الأبياتيا أبا جعفر وما انت إلا البحرجوراً له الهدى مرساةأنا عبد قد مسني الضر وافيتوهذي بضاعتي المزجاةأتراني أعود في صفقة الخسروانتم للمستجير الحماةصمت عن حبِّ ما سواكم لأزكووكذا الصوم للأنام زكاة******* الشاعر: الشيخ محمد رضا المظفر. المصدر: أروع ما قيل في محمد واهل بيته(ص)، لسيد محسن عقيل، ناشر: دار المحجة البيضاء. البُكاء عليه - 4 2006-11-15 00:00:00 2006-11-15 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/2162 http://arabic.irib.ir/programs/item/2162 تبكي على غربته الاملاك تنوح في صريرها الافلاك تبكيه حزناً اعين النجوم تلعن فاتليه بالرُّجوم وناحت العقول والارواح بل ناحت الاظلال والاشباح صبَّت عليه ادمع المعالي هدَّت له اطوادها العوالي بكت لربّانيِّها العلوم ناحت على حافظها الرُّسوم قضى شهيداً وبكاه الجود كأنَّه بنفسه يجود يبكي على مصابه محرابه كأنَّه اصابه مصابُهُ تبكي الليالي البيض بالضَّراعة سوداً الى يوم قيام السّاعة تعساً وبؤساً لابنة‌ المأمون من غدرها لحقدها المكنون فانَّها سرُّ ابيها الغادر مشتقَّة من اسوء المصادر قد نال منها من عظائم المحن ما ليس ينسى ذكره مدى الزَّمن فكم سعت الى ابيها الخائن به لما فيها من الضَّغائن حتى اذا تمَّ لها الشَّقاء اتت بما اسودَّ به الفضاء سمَّته غيلة بامر المعتصم والحقد داءٌ هي يعمي ويصمُّ ويل لها ممّا جنت يداها وفي شقاها تبعت اباها بل هي اشقى منه اذ ما عرفت حقَّ وليِّها ولا به وقت ولا تحننت على شبابه ولا تعطَّفت على اغترابه تبَّت يداها ويدا ابيها مصيبة جلَّ العزاء فيها ******* المصدر: الانوار القدسية، نظم: العلامة الشيخ محمد حسين الاصفهاني، ناشر: مؤسسة المعارف الاسلامية. ممثِّل السَّلف الطّاهر - 3 2006-11-15 00:00:00 2006-11-15 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/2161 http://arabic.irib.ir/programs/item/2161 عين الرِّضا لابدَّ منها فيه فهو اذاً سرُّ الرِّضا ابيه بل هو كالكاظم في مراتبه فانَّ كظم الغيظ جود صاحبه يمثَّل الصّادق فيما وعدا اذ صادق الوعد جوادٌ ابداً يمثِّل الباقر في المكارم فانَّ نشر العلم جود العالم يمثِّل السَّجّاد في فضائله فانَّ بذل الجهد جود باذله وليس كالشَّهيد من جوادٍ بالنَّفس والاموال والاولاد ومن كعمِّه الزَّكيِّ المجتبى فانَّه الكريم من آل العبا بل حلمه من جوده العظيم فلا احقَّ منه بالتَّكريم هو الجواد صفوة الاجواد ونخبة الوجود والايجاد يمثِّل المبدء جوداً جوده والمثل الاعلى له وجوده كلُّ مبادي الجود والايجاد لا تنتهي الا الى الجواد كأنَّ ماء الحيوان جوده حياة كلَّ ممكنٍ وجوده وليس في الايدي يد الايادي على الورى الا يد الجواد ولا يد المعروف الا يده فهو لكلِّ مصدرٍ مورده هو الجواد لا جواد غيره لا خير في الوجود الاّ خيره وجاد بالتَّكوين والتَّشريع بمقتضى مقامه المنيع حتّى اذا لم تبق منه باقية جاد بانفس النُّفوس الرّاقية جاد بنفسه سميماً ظامياً نال من الجود مقاماً سامياً والعروة الوثقى التي لا تنفصم تقطَّعت ظلماً بسمّ المعتصم قضى شهيداً فهو في شبابه دس اليه السمُّ في شرابه افطر عن صيامه بالسمِّ فانفطرت منه سماء العلم وانشقَّت السَّماء بالبكاء على عماد الارض والسَّماء وانطمست نجومها حيث خبا بدر المعالي شرفاً ومنصباً وانتثرت كواكب السُّعود على نظام عالم الوجود وكادت الارض له تميد باهلها اذ فقد العميد قضى بعيد الدُّار عن بلاده وعن عياله وعن اولاده ******* المصدر: الانوار القدسية، نظم: العلامة الشيخ محمد حسين الاصفهاني، ناشر: مؤسسة المعارف الاسلامية. باب المراد والفرج - 2 2006-11-15 00:00:00 2006-11-15 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/2160 http://arabic.irib.ir/programs/item/2160 وباب ابواب المراد بابه والحرز من كلِّ البلاحجابه كهف الورى وغوث كلِّ ملتجيءٍ في الضَّيق والشِّدَّة باب الفرج وكعبة اليت لكلِّ ناسكٍ وقبلة الضٌراح للملائك معتكف للتّاليات ذكراً مختلف المدبِّرات امراً وهو مدار الفلك الدَّوّار ومركز الثّابت والسّيّار والحجب السَّبعة ستر بابه والحضرات الخمس في قبابه والعرش كرسيٌّ بباب داره ومستوى الرَّحمة في جواره كيف وباب الجود للجواد واسم الجواد مبدء الايجاد وكم لارباب العقول المرسلة باب من الخير وباب الجود له كلُّ المعالي في ائمَّة الورى هو الجواد اولاً وآخراً وكلُّهم اسماء حسنى الباري والجود مبدء الوجود السّاري وكلُّهم جواهر الكنز الخفيِّ واسم الجواد مبدء التَّعرُّف وكلُّ اسم مبدء العناية واسم الجواد مبدء وغاية من جاد ساد فله السِّيادة في ملكوت الغيب والشَّهادة والمكرمات كلُّها في الجود اكرم به من خلقٍ محمودٍ ******* المصدر: الانوار القدسية، نظم: العلامة الشيخ محمد حسين الاصفهاني، ناشر: مؤسسة المعارف الاسلامية. في الامام محمَّد بن عليٍّ الجواد صلوات الله عليهما - 1 2006-11-15 00:00:00 2006-11-15 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/2159 http://arabic.irib.ir/programs/item/2159 سبحان من جاد على الذّوات بمقتصي الاسماء والصِّفات فقد تجلّى باسمه الجواد في مصدر الخيرات والايادي في عنصر النُّبوَّة الختميَّة بصورة الولاية العلِّيِّة حقيقة الامانة المعروضة رقيقة الدِّيانة‌ المفروضة صحيفة المكارم الجميلة لطيفة المعارف الجليلة سرُّ النَّبِّي خاتم النُّبِّوة في العلم والحكمه والمروَّة ومهجة المخصوص بالاخوَّة في الحكم والاباء والفتوَّة سليل ياسين وسبط طاها فقد تعالى شرفاً وجاهاً سلالة الخليل في وفائه وصفوة الصفيِّ في صفائه ساحل جوده هو الجوديُّ به نجيُّ ربِّنا نجيٌّ بل هو للكليم تاج رأسه في بطشه وفي شديد بأسه بل هو روح الرُّوح في ابن مريم وهو من الكلام اُمُّ الكلم وحشمة الله رهين نعمته في ملكه وعلمه وحكمته ولا ترى في الانبياء مكرمةٌ الا وفيه كلُّ معنى الكلمة ووجهه مصباح نور النُّور طلعته منصَّة الظُّهور ونور وجهه كنور الباري يذهب بالالباب والابصار غرَّته بارقة الكمال شارقة الجلال والجمال وعينه في عالم التَّكوين انسان عين الحقِّ واليقين وقلبه عرش مليك المعرفة بل عرش من لا اسم له ولا صفة وصدره خزانة‌ الغيوب في سرِّه مسرِّة القلوب لسانه شريعة الاحكام لابل لسان الوحي والالهام لسانه ينطق لاعن الهوى فانَّه من الشَّديد في القوى يمثِّل النَّبيَّّ في منطقه فاَّن هذا النُّور من مشرقه كأنَّه اريد ذاك المنطق هذا كتابنا عليكم ينطق كلامه اُمُّ جوامع الكلم ومنه سرُّ الكلِّ في الكلِّ علم كلامه هو الكتاب النّاطق آياته الغرُّ هي الحقائق حقيقة السَّبع المثاني ذاته والكلمات كلُّها آياته سرُّ عليٍّ في علوِّ المنزلة فهو اذاً نقطة باء البسملة وجوده مصباح انوار الهدى وجوده مفتاح ابواب النَّدى دليل اهل الارض والسَّماء بل سرُّه معلِّم الاسماء وليس عندي عاليات الاحرف الا رموز سرِّ سرِّه الخفيِّ هو الجواد لا الى نهاية وجوده غاية كلِّ غايةٍ هو الجواد بالوجود السّاري وجوده مظهر جود الباري هو الجواد المحض لا لغاية فانَّه المبدء والنِّهاية وكلُّ ما في الكون فيض جوده والجود كالذاتيِّ في وجوده ومن بديع جوده الابداع فانَّه في امره مطاع فالمبدعات من معالي هممه والكائنات نبذة من كرمه وجنَّة النَّعيم من نعمائه وكيف والجواد من اسمائه هو الجواد بالعلوم والحكم بل كلِّ ما في اللَّوح يسطر القلم له يد المعروف بالمعارف فانَّها قرَّة عين العارف بل يده البيضا تعالت عن صفةٍ اذ هي بيضاء سماء المعرفة وهي يد الجواد بالافاضة اكرم بهذه اليد الفياضة ******* المصدر: الانوار القدسية، نظم: العلامة الشيخ محمد حسين الاصفهاني، ناشر: مؤسسة المعارف الاسلامية.