اذاعة الجمهورية الاسلامية في ايران - برامج الاذاعة | علماء المسلمين وفتنة التكفير http://arabic.irib.ir Wed, 02 Mar 2011 10:00:03 +0000 Arabic Radio en-gb فتوى شيخ الازهر جاد الحق في ادانة تكفير الشيعة - 41 2008-08-03 00:00:00 2008-08-03 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/4399 http://arabic.irib.ir/programs/item/4399 في عددها الصادر بتارخ 25 /اب / سنة 1985 ميلادية نص فتوى شيخ الازهر السابق الشيخ جاد الحق علي جاد الحق (رحمه الله) جواباً على استفتاء من المركز الاسلامي بولاية فرجينيا الاميركية بشأن ما يبثه بعض الطائفيين من تكفير للشيعة بجميع فرقها وان العبادات لا تقبل من المسلم الا بتقليد احد ائمة المذاهب الاربعة المشهورة فقط. وقد اجاب فضيلة الشيخ جاد الحق على هذا الاستفتاء رد فيها دعوى التكفير وحصر جواز التعبد بالمذاهب الاربعة بفتوى استدلالية طويلة وختمها بالقول: هذا هو القرآن وهذه هي السنة، كلاهما أمر بأن النزاع في امر من امور الدين يجب ان يرد الى الله ورسوله، وان من يتولى الفصل وبيان الحكم هم العلماء بالكتاب والسنة، فليس لمسلم ان يحكم بالكفر او الفسق على مسلم، وهو لا يعلم ماهو الكفر ولا ما يصير به المسلم مرتداً كافراً بالاسلام، او عاصياً مفارقاً لأوامر الله إذ الاسلام عقيدة وشريعة، لع علماؤه الذين تخصصوا في علومه تنفيذاً لأمر الله ورسوله فالتدين للمسلمين جميعاً، ولكن الدين وبيان احكامه وحلاله وحرامه لأهل الاختصاص به وهم العلماء قضء من الله ورسوله. هذا، ولا ينبغي اتخاذ المذاهب الفقهية الاسلامية وسيلة لكسب سياسي او تأييدا لدولة، او فئة من الناس، واولى بالمسلم بدل ان يدعو اخاه المسلم الى مذهبه ـ والمذاهب الصحيحة كلها من رسول الله صلى الله عليه وآله ملتمسة ـ أن ينشر الاسلام وفضائله، عقيدة وشريعة بين غير المسلمين. وتابع فضيلة الشيخ جاد الحق رئيس مشيخة الازهر السابق مبيناً خلاصة فتواه قائلاً: والازهر ينكر هؤلاء - الذين يجاهدون في غير عدو - صفتهم. فليس للمسلم الشيعي ان يطلب الى المسلم السني ترك مذهبه الشافعي او الحنفي او المالكي او الحنبلي، ليتابعه على المذهب الشيعي، وليس السني - ايضاً - ذلك الصنيع، ومادام الكل من المسلمين فعليهم ان يكونوا إخوة وأن يعملوا على نشر الاسلام بين غير المسلمين، ويكفوا عن توسيع شقة الخلاف والفرقة بين صفوف الامة وعن اتخاذ المذاهب الاسلامية الفقهية مذاهب اساسية للدول، فأن المسلمين الاوائل لم يفعلوا ذلك، لانه يتناقض مع قوله تعالى: «وَإِنَّ هَذِهِ أُمَّتُكُمْ أُمَّةً وَاحِدَةً وَأَنَا رَبُّكُمْ فَاتَّقُونِ». ما استمعتم اليه كان فتوى شيخ الازهر السابق فضيلة الشيخ جاد الحق علي جاد الحق في رد اقوال دعاة فتنة التكفير اعاذ الله المسلمين من شرورهم. ******* كلام الشيخ محمد الغزالي في رد مكفري الشيعة - 40 2008-07-27 00:00:00 2008-07-27 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/4398 http://arabic.irib.ir/programs/item/4398 الحمد لله مؤلف القلوب على الخير والهدى والصلاة والسلام على العروة الوثقى المصطفى محمد وآله اعلام التقى. كان المفكر الاسلامي والداعية الكبير فضيلة الشيخ محمد الغزالي رحمه الله من ابرز دعاة التقريب بين المذاهب الاسلامية في العقود الاخيرة، وقد عمل في عدة من المحافل الاسلامية على ازالة اسباب التناحر والتكفير بين المسلمين، ننقل لكم فيما يلي بعض كلامه وهو يرد على دعاة التكفير ضمن حديث طويل نشرته مجلة رسالة التقريب في عددها الثالث، قال رحمه الله: سمعت واحداً من هؤلاء يقول في مجلس علم ان للشيعة قرآ نا آخر يزيد وينقص عن قرآننا المعروف! فقلت له: أين هذا القرآن؟ ان المصحف واحد يُطبع في القاهرة، فيقدسه الشيعة في النجف او في طهران، ويتداولون نسخة بين ايديهم وفي بيوتهم دون ان يخطر ببالهم شيئ بتة الا توقير الكتاب ومنزله ـ جل شأنه ـ ومبلغه صلى الله عليه وآله، فلم الكذب على الناس وعلى الوحي؟ ومن هؤلاء الآفكين من روّج ان الشيعة اتباع علي، وان السنيين اتباع محمد، وان الشيعة يرون عليا ً احق بالرسالة، او انها اخطأته الى غيره وهذا لغو قبيح وتزوير شائن. ما استمعتم اليه كان رد الداعية الاسلامي الكبير الشيخ محمد الغزالي (رحمه الله) على بعض افتراءات دعاة التكفير اعاذ الله المسلمين جميعاً من فتنتهم وشرورها. ******* كلمة للشيخ احمد حسن الباقوري في ادانة الفرقة - 39 2008-07-23 00:00:00 2008-07-23 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/4397 http://arabic.irib.ir/programs/item/4397 ننقل لكم فيه من المجلد التاسع من مجلة رسالة الاسلام، كلمة للمفكر الاسلامي المصري الشهير فضيلة الشيخ أحمد حسن الباقوري (رحمه الله) في نبذ التناحر بين المسلمين؛ قال رحمه الله: إن قضية السنة والشيعة هي في نظري: قضية ايمان وعلم معاً، فاذا رأينا ان نحل مشكلاتها على ضوء من صدق الايمان وسعة العلم فلن تستعصي علينا عقدة، ولن يقف امامنا عائق. اما اذا تركنا للمعرفة القاصرة واليقين الواهي أمر النظر في هذه القضية والبت في مصيرها فلن يقع إلا الشر، وهذا الشر الواقع إذا جاز له ان ينتمي الى نسب او يعتمد على سبب فليبحث عن كل نسب في الدنيا، وعن كل سبب في الحياة، إلا نسباً الى الايمان الصحيح، او سبباً الى المعرفة المنزهة. فما انها قضية علم فإن الفريقين يقيمان صلتهما بالاسلام على الايمان بكتاب الله وسنة رسوله، ويتفقان اتفاقا مطلقاً على الاصول الجامعة في هذا الدين فيما نعلم، فإن اشتجرت الاراء بعد ذلك في الفروع الفقهية والتشريعية فإن مذاهب المسلمين كلها سواء في ان للمجتهد أجره، أخطأ ام أصاب. وتابع فضيلة الشيخ احمد حسن الباقوري كلامه قائلاً: وعندما ندخل مجال الفقه المقارن ونقيس الشقة التي يحدثها الخلاف العلمي بين رأي ورأي او بين تصحيح حديث وتضعيفه نجد ان المدى بين الشيعة والسنة كالمدى بين المذهب الفقهي لأبي حنيفة والمذهب الفقهي لمالك او الشافعي. واما انها قضية ايمان: فإني لا احسب ضميرمسلم يرضى بافتعال الخلاف وتسعير البغضاء بين ابناء امة واحدة ولو كان ذلك لعلة قائمة. فكيف لو لم تكن علة قط؟! كيف يرضى المؤمن ـ صادق الصلة بالله ـ ان تختلق الاسباب اختلاقا ً لإفساد ما بين الاخوة، واقامة علائقهم على اصطياد الشبه وتجسيم التوافه، وإطلاق الدعايات الماكرة، والتغرير بالسذج. انتهى كلام فضيلة الشيخ احمد حسن الباقوري (رحمه الله) في نبذ اسباب التناحر والتباغض بين المسلمين. ******* من نداء الشيخ محمد حسين كاشف الغطاء الوحده - 38 2008-07-15 00:00:00 2008-07-15 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/4396 http://arabic.irib.ir/programs/item/4396 الحمد لله النور المبين والصلاة والسلام على حبله المتين محمد وآله الطاهرين. السلام عليكم اعزاءنا ورحمة الله، اهلاً بكم في حلقة اخرى من هذا البرنامج، ننقل لكم فيها مقطعاً من نداء وجهه المرجع الديني الكبير الشيخ محمد حسين كاشف الغطاء لمسلمي العالم فيما يرتبط بتوحيد الكلمة ونبذ التناحر. وكان رضوان الله عليه من كبار رواد الاصلاح الاسلامي في القرن الاخير. وقد جاء نداؤه ضمن كتابه القيم (المثل العليا في الاسلام). قال (قدس الله سره): الى كل ذي حس وشعور: ليعلم ان المسلمين اليوم بأشد الحاجة الى الاتفاق والتآلف، وجمع الكلمة، وتوحيد الصف، وان ينضم بعضهم لبعض كالبنيان المرصوص، ولا يدعوا مجالاً لاي شيء مما يثير الشحناء والبغضاء والتقاطع والعداء. ويجب المحافظة على حرية المذاهب والاديان كما قال تعالى: «يَا دَاوُودُ إِنَّا جَعَلْنَاكَ خَلِيفَةً فِي الأَرْضِ فَاحْكُم بَيْنَ النَّاسِ بِالْحَقِّ» وفي الحق أن ما يواجه الحق ـ من اباطيل يلزم المسلمين ـ بقطع ايادي السوء التي تعبث بالبلاد، وفي الحزم، بل الحتم إذا حصل بين اهل البلد الواحد شيء من الوهم، سعى الحكماء والعقلاء فوراً الى ازالته والمبادرة الى الاصلاح، عرفنا ان الداء العضال والمرض القتّال إنما هو التفرقة الناشئة من توغل الانانيات والعصبيات الباعثة على التفاخر، ثم التناحر، فالتقاطع، فالتدابر، فدك العنصريلت، وسحق القوميات، فصرح الوحي على لسان رسوله الكريم صلى الله عليه وآله: «يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّا خَلَقْنَاكُم مِّن ذَكَرٍ وَأُنثَى وَجَعَلْنَاكُمْ شُعُوبًا وَقَبَائِلَ لِتَعَارَفُوا إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِندَ اللَّهِ أَتْقَاكُمْ». ثم زاد واوضح البيان: «الناس كلهم لآدم، وآدم من تراب، لا فضل لعربي على اعجمي إلا بالتقوى»، «ليس منا من دعا الى عصبية». ثم قال رحمه الله: (قد بُني الاسلام على دُعامتين: كلمة التوحيد، وتوحيد الكلمة). كان ما تقدم بعض كلمات المرجع الديني المصلح آية الله الشيخ محمد حسين كاشف الغطاء (رضوان الله عليه) في مواجهة فتنى التكفير اعاذ الله المسلمين من شرورها. ******* من كلام العارف الخميني في إدانة الفرقة والدعوة للوحدة الاسلامية - 37 2008-07-06 00:00:00 2008-07-06 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/4395 http://arabic.irib.ir/programs/item/4395 الحمد لله مؤلف القلوب على الخير والهدى والصلاة على العروة الوثقى ومنار التآلف على التقى محمد وآله الطاهرين. كان لرائد النهضة المحمدية في العصر الحاضر الفقيه العارف والحكيم الزاهد آية الله السيد روح الله الموسوي الخميني (قدس سره) كان له اهتمام كبير بتنبيه المسلمين من مختلف مذاهبهم وتياراتهم وقومياتهم الى خطورة ما يثيره اعداؤهم من اسباب الفرقة والتناحر فيما بينهم ولذلك فقد خصص (رضوان الله عليه) كثيراً من خطاباته وبياناته لبيان هذه المؤامرات وتعريف المسلمين وبسبل احباطها. وهذه البيانات ولله الحمد كثيرة انتشرت بين المسلمين، ولذلك نكتفي ببعض نماذجها في هذا اللقاء: قال رضوان الله عليه: (من المسائل التي خطط لها المستعمرون وعمل على تنفيذها المأجورون لاثارة الخلافات بين المسلمين... المسالة القومية، وهناك ما هو اخطر من النعرات القومية واسوأ منها، وهو ايجاد الخلافات بين اهل السنة والشيعة, ونشر الاكاذيب المثيرة للفتن والعداء بين الاخوة المسلمين. ليعلم الاخوة اهل السنة في جميع البلدان الاسلامية ان المأجورين المرتبطين بالقوى الشيطانية الكبرى لا يستهدفون خير الاسلام والمسلمين. وعلى المسلمين ان يتبرأوا منهم، ويعرضوا عن اشاعاتهم المنافقة. انني امد يد الاخوة الى جميع المسلمين الملتزمين في العالم، واطلب منهم ان ينظروا الى الشيعة بأعتبارهم اخوة اعزاء لهم، ووبذلك نشترك جميعاً في احباط هذه المخططات المشؤومة). كانت هذه بعض كلمات رائد النهضة المحمدية المعاصرة آية الله السيد الخميني في مواجهة فتنة التكفير. ******* فتوى الشيخ الازهر الشيخ محمود شلتوت في جواز التعبد بمذهب الشيعة - 36 2008-07-01 00:00:00 2008-07-01 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/4394 http://arabic.irib.ir/programs/item/4394 السلام عليكم اعزاءنا ورحمة الله وبركاته، ها نحن نلتقيكم في حلقة اخرى من هذا البرنامج نقرأ لكم فيها نصّ الفتوى المشهورة التي اصدرها شيخ الازهر الاسبق فضيلة الشيخ محمود شلتوت رحمه الله بشأن جواز التعبّد لله عزّ وجلّ على وفق المذاهب الاسلامية المعروفة، والتي تشكّل ردّا واضحاً على فتاوي دعاة فتنة التكفير. قال فضيلة الشيخ شلتوت: ان الاسلام لا يوجب على احد من اتباعه مذهباً معيناً بل يقول: إنّ لكل مسلم الحق في ان يقلّد بادئ ذي بدء أيّ مذهب من المذاهب المنقولة نقلاً صحيحاً والمدونة أحكامها في كتبها الخاصة ولمن قلّد مذهباً من هذه المذاهب أن ينتقل الى غيره (أيّ مذهب كان) ولا حرج عليه في شيء من ذلك. وأضاف شيخ الازهر الاسبق فضيلة الشيخ محمد شلتوت يقول في فتواه: انّ مذهب الجعفرية المعروف بمذهب الشيعة الامامية الاثني عشرية مذهب يجوز التعّبد به شرعاً كسائر مذاهب اهل السنّة. فينبغي للمسلمين أن يعرفوا ذلك، وأن يتخلّصوا من العصبية بغير الحق لمذاهب معينة، فما كان دين الله وما كانت شريعته تابعة لمذهب، فالكل مجتهدون مقبولون عند الله تعالى يجوز لمن ليس أهلاً للنظر والاجتهاد تقليدهم والعمل بما يقرّرونه في فقههم ولا فرق في ذلك بين العبادات والمعاملات. انتهى نص فتوى شيخ الازهر الاسبق فضيلة الشيخ محمود شلتوت (رحمه الله) المصرّحة بجواز التعبّد الى الله عزّ وجلّ بمذهب الامامية والناهية عن التكفير وقى الله المسلمين من شروره اي التكفير والى لقاء آخر نستودعكم احباءنا والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته. ******* المفكر المغربي فضيلة الاستاذ محمد الحاج ناصر - 35 2008-06-24 00:00:00 2008-06-24 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/4393 http://arabic.irib.ir/programs/item/4393 ننقل لكم جواب الكاتب الاسلامي المغربي فضيلة الاستاذ محمد الحاج ناصر، على رسالة رئيس مجمع التقريب الاسلامي بشأن فتوى الداعية التكفيري عبدالله ابن جبرين التي أفتى فيها بتكفير اتباع مدرسة اهل البيت (عليهم السلام) وهدر دمائهم. قال فضيلة الاستاذ محمد الحاج ناصر: تلقّيت بأعزاز واعتزاز ما تفضّلت فكرّمتني به من حسن ظنك بي وابتغائك للاطّلاع على رأيي في الفتوى. وهذا ما يسّر الله لي أن اعقّب به على هذه الفتوى الأسيفة. فأقول وبالله التوفيق: الروافض على فرق وليس منها ما يجوّز شرعاً الحكم بالردّة وتطبيق أحكام الاسلامي في المشركين عليها إلاّ فرقتان: أشنعهما التي تقول بحلول الإلوهية في أمير المؤمنين علي بن ابي طالب (رضي الله عنه)، ثم تلك التي تقول بأن النبوة إنما أنزلت إلى عليّ (رضي الله عنه) ولشدة الشبه بينه وبين رسول الله (صلى الله عليه وآله) أخطأ جبريل (عليه السلام) فبلّغها الى رسول الله (صلى الله عليه وآله) وهو يحسب انه عليّ. وبعد الاشارة الى ان الشيعة الامامية لا يقولون بذلك، قال المفكر الاسلامي المغربي فضيلة الاستاذ محمد الحاج ناصر: وما عدا هاتين الفرقتين الضالّتين من الروافض لا يجوز الحكم عليها بالكفر بمعنى الشرك بإجماع الامة الاسلامية. ومهما يكن رأي بعضها في الخليفتين الراشدين أبي بكر وعمر أو في عثمان أيضاً الخليفة الراشد الثالث (رضي الله عنهم وأرضاهم) ومهما يبلغ قول هذه الفرقة من النكارة لدى اهل السّنة وجمهور الأمة الاسلامية فانه لا يبلغ بقائليه دركة الخروج من الاسلام، والذين حكموا بأحكام بعضها مسرفٌ في أصحاب هذه المقولات لم يقولوا بإخراجهم من الامة الاسلامية إذ ليس لأحد أن يدّعي الشرك فيمن يقول: لا اله إلاّ الله محمد رسول الله. ثم استشهد فضيلة الاستاذ ناصر بأحاديث صحّت في مصادر السنة المعتبرة وخلص منها الى القول: وفي هذين الحديثين الشريفين وفي كثير غيرهما من حديث رسول الله (صلى الله عليه وآله) نصوص صريحة على عدم جواز معاملة من أظهر الاسلام معاملة غير المسلمين اعتماداً على ظنّ مهما تبلغ من قوة القرينة أو القرائن التي يستند اليها. لذلك فوصم فرق الروافض غير الفرقتين المذكورتين آنفاً بالنفاق فضلاً عن الشرك ومعاملة اتباعها بغير معاملة سائر المسلمين مخالفٌ للشريعة الاسلامية نصّاً وروحاً فضلاً عمّا قد يفرزه من إيقاد نار الفتنة بين المسلمين في وقت نحن أحوج ما نكون الى التقريب بين آرائنا والتوفيق بين مناهجنا ومقاصدنا حاجة يجب أن تحكم جميع أقوالنا وأفعالنا في المجالات العامة وأن ترتفع بها عن أي اعتبار آخر. هذه كانت فتوى المفكر الاسلامي المغربي فضيلة الاستاذ محمد الحاج ناصر بشأن فتوى الداعية الوهابي ابن جبرين. ******* رد فضيلة الشيخ سائح من فلسطين على فتوى ابن جبرين -2 - 34 2008-06-17 00:00:00 2008-06-17 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/4056 http://arabic.irib.ir/programs/item/4056 السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، اهلا بكم في لقاء آخر من هذا البرنامج الذي يُعنى بعرض فتاوي علماء المسلمين بشان فتنة التكفير ومثيريها. في هذه الحلقة، ننقل لكم ما قاله العالم الفلسطيني الشيخ عبد الحميد السائح في ادانة فتوى الداعية الوهابي ابن جبرين بشان تكفير الشيعة الامامية، فبعد ان رد فقهيا فتوى ابن جبرين كما نقلنا ذلكفي الحلقة السابقة، قال فضيلته: اني اناشد اخواني المسلمين من السنة والشيعة ان يعتمدوا التوحيد في عقيدتهم وفي عبادتهم ويسيروا على سنن رسول الله(ص) وسنن اصحابه الكرام، وفي مقدمتهم الامام علي امير المؤمنين (رضي الله عنه) وارضاه، وان لا نثير تلك الاقوال التي تحرك المشاعر ولم تستند دليل، ومع هذا اذا جهل شخص احكام دينه وصرح بما يخالف المعروف ويستوجب الشبهة، فعلينا ان نحاوره ونصحح له رايه بطريق الحوار الهادئ الذي يجمع ولا يفرق، ويقنع ولا ينفر. واضاف فضيلة الشيخ السائح من علماء اهل السنة في فلسطين في ادانته لفتوى ابن جبرين بتكفير اتباع مدرسة اهل البيت (عليهم السلام) مشيراً الى تجربتهم معهم فقال: اذا كان الله سبحانه يرشد نبيه (ص) وهو يتعامل مع المشركين بقوله: «قُلْ مَن يَرْزُقُكُم مِّنَ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ قُلِ اللَّهُ وَإِنَّا أَوْ إِيَّاكُمْ لَعَلَى هُدًى أَوْ فِي ضَلالٍ مُّبِينٍ، قُل لّا تُسْأَلُونَ عَمَّا أَجْرَمْنَا وَلا نُسْأَلُ عَمَّا تَعْمَلُونَ». فكيف نتسرع في الحكم على فريق من المسلمين بالكفر والضلال المبين؟ وانا اعرف بعضهم وصليت في مساجد لهم، وهم يتجهون قبلتنا ويصلون صلاتنا، ويستنكرون تلك التهم، التي بنا المفتي جوابه عليها. فاللهم الهمنا طريق الحق المنجية، وارزقنا السداد في اقوالنا واعمالنا، وهيئ لنا من امرنا رشداً، واجمع قلوبنا على تقواك ورضاك، حتى نستطيع بتضامننا ان نكون قوة يحسب لها حساب في وجه المتامرين على الاسلام، والعاملين على اضعاف وتفريق كلمة المسلمين. «سُبْحَانَ رَبِّكَ رَبِّ الْعِزَّةِ عَمَّا يَصِفُونَ، وَسَلامٌ عَلَى الْمُرْسَلِينَ، وَالْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ». انتهى نص ما جاء في رسالة العالم الفلسطيني المعروف الشيخ عبد الحميد السائح في ادانة فتوى ابن جبرين التكفيرية. الى لقاء اخر نستودعكم الله احباءنا والسلام عليكم. ******* رد الشيخ اليماني على فتوى ابن جبرين - 33 2008-06-12 00:00:00 2008-06-12 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/4055 http://arabic.irib.ir/programs/item/4055 السلام عليكم احباءنا ورحمة الله، نقرأ لكم في لقاء اليوم من هذا البرنامج نص الرسالة الجوابية التي بعثها فضيلة الشيخ محمد عبده يماني رئيس جمعية إقرأ الخبرية السعودية رداً على رسالة رئيس مجمع التقريب بين المذاهب الاسلامية الصادرة بتاريخ 12 رجب 1412 بشأن فتوى المفتي الوهابي الشيخ ابن جبرين في تكفير اتباع مدرسة اهل البيت عليهم السلام، حيث قال فيها: إن ما تفضلتم به من ان وحدة الامة الاسلامية وتلاحمها بوجه اعدائها الذين يحيكون لها المؤمرات هو من اهم الضرورات، هذا امر لا يختلف عليه عاقل ويجب ان تنسى الامة كل خلافاتها الاجتهادية، التي لا تمس التوحيد وأصول الايمان، وتنصهر في بوتقة واحدة استجابة لامر الله تعالى: «وَاعْتَصِمُواْ بِحَبْلِ اللَّهِ جَمِيعًا وَلاَ تَفَرَّقُواْ». وما ذكرتم من ان هذه الوحدة لا تتحقق الا اذا سادت روح التفاهم وقام الحوار الهادئ بين ابناء الامة الاسلامية، فهذا امر ضروري لابد منه في كل الاحوال والاوقات، وبخاصة في هذا العصر حتى يتم التعاون بين ابناء الامة الاسلامية، استجابة لامر الله «وَتَعَاوَنُواْ عَلَى الْبَرِّ وَالتَّقْوَى وَلاَ تَعَاوَنُواْ عَلَى الإِثْمِ وَالْعُدْوَانِ»، وحتى يتحقق قول الرسول (صلى الله عليه وآله): «المؤمن للمؤمن كالبنيان بعضه بعضاً». وأضاف فضيلة رئيس جمعية اقرا الخيرية في السعودية قائلاً: ورأيي الذي فهمته من كتب العلماء وفتوى المحققين: «لا نكفر احدا من اهل القبلة» الا اذا اصدر منه ما يقتضي التكفير و «لا نكفر من يقول لا اله الا الله محمد رسول الله (صلى الله عليه وآله)» الا أن يصدرعنه ما يقتضي التكفير. وإن حب آل بيت رسول الله (صلى الله عليه وآله) فرض على المسلمين. وفي صحيح مسلم عن زيد بن ارقم (رضي الله عنه) انه قال: قام رسول الله (صلى الله عليه وآله) يوماً فينا خطيباً بماء ٍ يدعى خمّاً بين مكة والمدينة، فحمد الله وأثنى عليه ووعظ وذكر ثم قال: (اما بعد الا ايها الناس، فانما انا بشر يوشك ان يأتي رسول ربي فأجيب، وأنا تارك فيكم ثقلين: اولهما كتاب الله فيه الهدى والنور، فخذوا بكتاب الله واستمسكوا به). فحث على كتاب الله ورغب فيه ثم قال: «واهل بيتي، اذكركم الله في اهل بيتي. اذكركم الله في اهل بيتي، اذكركم الله في اهل بيتي». انتهى ما جاء في نص رسالة فضيلة الشيخ محمد عبده يماني رئيس جمعية اقرأ الخيرية في السعودية بشأن فتوى ابن جبرين المكفرة لاتباع مدرسة اهل البيت (عليهم السلام) الى لقاء آخر نستودعكم الله والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته. ******* رد العالم الفلسطيني الشيخ السائح على فتوى ابن جبرين -1 - 32 2008-06-05 00:00:00 2008-06-05 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/4054 http://arabic.irib.ir/programs/item/4054 اهلاً بكم اعزاءنا في حلقة اخرى من هذا البرنامج الذي ننقل لكم فيه نصوص فتاوي واراء علماء المسلمين بشان فتنة التكفير وفي هذا اللقاء ننقل لكم ما قاله فضيلة الشيخ عبد الحميد السائح من فلسطين في جوابه عن رسالة رئيس مجمع التقريب الاسلامي بشان فتوى الداعية الوهابي ابن جبرين في تكفير الشيعة الامامية؛ قال فضيلة الشيخ السائح في رد القسم الاول من فتوى ابن جبرين والقائل بحرمة اكل ذبائح الشيعة: ان قول المفتي في جوابه ان الروافض غالبا مشركون ومعنى هذا حسب قوله، فيهم المشرك وفيهم غير المشرك، ومن ادراه ان الذي يعتمد في الذبح منهم من المشركين؟ وهل بعد ان رد المحققون من اهل البيت تلك التهم واعتبروها باطلة، نصر نحن على انها صحيحة، وهل هذا يسوغ قوله عن جماعة لم يستوضح منهم عن عقيدتهم واتجاههم؟ ولا يكفي ان يقول احدهم: سمعناهم يقولون، لان من قال انهم سمعوهم هل تحققوا ان الذابح منهم، وانه لا يجوز ان يفتي بالتكفير بمجرد الشائعات او الظن. ولذلك فان الاسلام في دين الله، ان تسلك مسلك التوحيد في العقيدة والعبادة فكل من صلى صلاتنا واتجه قبلتنا، واعتقد برسالة نبينا وانه خاتم الرسل والانبياء واعتمد قراننا، فهو مسلم تؤكل ذبيحته. وواصل فضيلة العالم الفلسطيني السني الشيخ عبد الحميد السائح استدلاله في رد فتوى ابن جبرين قائلا: واذا كان طعام اهل الكتاب بنص القران حلالاً لنا، ويشمل ذلك الذبح فكيف نحرم ذبيحة من هو معروف من المسلمين، ولم نستوضحه عقيدته، او لم يصرح هو شخصه باعتقاده تلك التهم التي تستوجب التكفير، والاصل في الاسلام براءة الذمة ولذلك لا يجوز ان نحكم بان فئة من المسلمين لا تؤكل ذبائحهم، بناء على تلك الاقوال التي لا ترقى الى درجة اليقين والقطع، بالنسبة لكل شخص الا اذ اعترف ذلك بتلك التهم فيؤخذ بمقتضى اقراره. ما استمعتم اليه كان رد فضيلة الشيخ عبد الحميد السائح من علماء اهل السنة في فلسطين في رد فتوى الداعية الوهابي ابن جبرين بشان تكفير اتباع مدرسة اهل البيت (عليهم السلام) الى لقاء اخر نستودعكم الله والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته. ******* رد فتوى ابن جبرين من قبل الدكتور طه العلواني -2 - 31 2008-05-27 00:00:00 2008-05-27 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/4053 http://arabic.irib.ir/programs/item/4053 السلام عليكم ورحمة الله وأهلاً بكم في لقاء آخر من هذا البرنامج؛ نقرأ لكم فيه القسم الثاني من رسالة فضيلة الدكتور طه جابر العلواني العالم السني والمفكر الاسلامي المعروف في أدانه فتوى الداعية الوهابي عبد الله بن الجبرين بشأن تكفير شيعة اهل البيت عليهم السلام وهدر دمائهم؟ قال الدكتور العلواني: والذي أعرفه عن المسلمين الشيعة في العراق وفي الجزيرة وفي مناطق الخليج انهم كأخوانهم السنة يؤمنون بالله الواحد والكتاب والقبلة وجميع أركان الايمان. قد كافحوا وجاهدوا كأخوانهم السنة للحفاظ على البلاد الاسلامية من وطأة الكفار والمحتلين وتحملوا ما تحمله الاخرون. وبجهادهم وجهاد علمائهم وأخوانهم الاخرين تمّ تحرير كثير من البلاد الاسلامية من الاحتلال البريطاني وغيره. ولا أمل لهذه الامة في الاستقرار والوحدة والتحرر وتمكين الاسلام إلا ّ بوحدة الصف ونبذ الفرقة والاختلاف والالتزام بعقيدة التوحيد التي هي زمام الامر وسنامه. وأضاف مؤسس ورئيس المعهد العالمي للفكر الاسلامي في واشنطن الدكتور العلواني مشيراً الى وهن اسس فتوى ابن جبرين: على المفتي ان يتحلى بآداب الفتيا، ومن اهم آداب الفتيا أن يعرف سائله وأسباب السؤال وأن يستيقن الجواب وأن يرجع الى كتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه وآله فيما يفتي به، خاصة اذا تعلق الامر بإيمان أو كفر ولأن يخطئ انسان في فتوى في فرع من الفروع أولى له من ان يخطأ في اصل من الاصول، أو يقول ما قد يثير فتنة. قال الشيخ عيد العزيز بن باز نفسه في كتاب مجموع الفتاوي الجزء الثالث صفحة 81: (فإن أهل السنة والجماعة يعتقدون أن من شهد أن لا اله الا الله وأن محمداً رسول الله والتزم بمعناها ولم يأت بناقض من نواقض الاسلام فإنه يجب الكف عنه وحسابه على الله عزوجل كما قال النبي صلى الله عليه وآله فيما رواه الشيخان: أمرت أن اقاتل الناس حتى حتى يشهدوا ان لا اله الا الله وان محمداً رسول الله وَيُقِيمُوا الصَّلاةَ وَيُؤْتُوا الزَّكَاةَ فإذا فعلوا ذلك عصموا مني دماءهم وأموالهم الا بحق الاسلام وحسابهم على الله عزوجلّ). سائلين العلي القدير أن يوفق الامة لما فيه خير الامة وصلاح شأنها وأن يحفظ لنا ديننا الذي هو عصمة أمرنا ودنيانا التي فيها معاشنا ويوحد كلمتنا انه سميع مجيب. اللهم آمين؛ انتهى أحباءنا نص رسالة فضيلة الدكتور طه جابر العلواني المفكر الاسلامي السني المعروف في ادانة فتوى الداعية التكفيري ابن جبرين الداعية الى قتل اتباع مدرسة أهل البيت عليهم السلام، الى لقاء آخر نستودعكم الله والسلام عليكم. ******* رد فتوى ابن جبرين من قبل الدكتور طه العلواني -1 - 30 2008-05-20 00:00:00 2008-05-20 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/4052 http://arabic.irib.ir/programs/item/4052 السلام عليكم ورحمة الله وبركاته؛ نقرا لكم في هذه الحلقة من البرنامج القسم الاول من رسالة فضيلة الدكتور طه جابر العلواني العالم السني العراقي ورئيس المجلس الفقهي لامريكا الشمالية ومؤسس المعهد العالمي للفكر الاسلامي في واشنطن؛. التي كتبها عن فتوى الداعية الوهابي ابن جبرين بشان هدر دماء اتباع مدرسة اهل البيت (عليهم السلام) قال فضيلة الدكتور العلواني: نحن في عصر تكاثرت فيه الامم على المسلمين وتداعت عليهم كما تتداعى الاكلة على قصعتها ونحن حريون بان نتذكر على الدوام قول الله تعالى: «وَاعْتَصِمُواْ بِحَبْلِ اللَّهِ جَمِيعًا وَلاَ تَفَرَّقُواْ» ونبذ ذلك التراث المفرق لكلمة المسلمين، المدمر لوحدة الامة كما ورد في القرآن: «تِلْكَ أُمَّةٌ قَدْ خَلَتْ لَهَا مَا كَسَبَتْ وَلَكُم مَّا كَسَبْتُمْ». ما ان نطلق على المسلمين وصف الشرك فهذا امر خطير نرجوا ان لا يقع فيه احد من المؤمنين. وبعد التحذير من خطورة امثال فتوى ابن جبرين التكفيرية لاتباع مدرسة اهل البيت (عليهم السلام)؛ قال العالم السني فضيلة الدكتور العلواني: ان ما نعرفه عن عقائد الشيعة وما به ائمتهم المعتبرون كما هو ظاهر في مؤلفاتهم ويعلن به مشايخهم انهم يؤمنون بالله ربا وبمحمد عليه الصلاة والسلام نبياً ورسولاً ويؤمنون بالله وملائكته وكتبه ورسله واليوم الآخر، ويؤمنون بان الامامة منصب ديني بعد النبوة وان الائمة من ال رسول الله(ص) هم ائمة حق يوالونهم بالمودة والمحبة. ولكنهم لا يؤمنون بالوهية الامام علي (رضي الله عنه) او نبوته. نعم كانت هناك طائفة منقرضة نسب اليها تأليه الامام علي ويكفرها السنة والشيعة كما يكفرهم بقية المسلمين. وقد نص الامام محمد الحسين ال كاشف الغطاء من كبار العلماء المتأخرين في كتابه (اصل الشيعة واصولها) ص 161 على ان الائمة (عليهم السلام) يبلغون عن طاعة الله ولكن لاتجوز عبادتهم و لا تجوز العبادة الا لله وحده لاشريك له وتجب طاعة الانبياء والائمة (عليهم السلام) فيما يبلغون عن الله جل شأنه لكن لا تجوز عباتهم. اعزاءنا المستمعين، في اللقاء المقبل نقرأ لكم القسم الثاني من رسالة رئيس المجلس الفقهي الاسلامي لامريكا الشمالية فضيلة الدكتور طه جابر العلواني في ادانة فتوى ابن جبرين التكفيرية... والسلام عليكم. ******* رد فتوى ابن جبرين بتكفير الشيعة من قبل: / 1- المفكر الاسلامي المصري الدكتور محمد علي محجوب / 2- الدكتور أحمد محمد علي رئيس البنك الاسلامي للتنمية - 29 2008-05-17 00:00:00 2008-05-17 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/4051 http://arabic.irib.ir/programs/item/4051 اهلاً بكم ومرحبا في لقاء آخر من هذا البرنامج نقرأ لكم فيه رسالتين جوابتين على رسالة رئيس مجمع التقريب الاسلامي بشان فتوى الداعية التكفيري عبد الله ابن جبرين الخاصة بهدر دماء اتباع مذهب الامامية. الرسالة الجوابية الاولى هي لفضيلة الدكتور محمد علي محجوب الكاتب المصري المعروف ورئيس المجلس الاعلى للشؤن الاسلامية في مصر، حيث قال فضيلته: تلقيت كتابكم بتاريخ 12 رجب 1412 هـ، بشان الراي في صدور فتوى القتل الجماعي لاتباع مذهب اهل البيت. واود ان تعلموا مدى اعتزاز مصر شعبا وحكومة بآل بيت الرسول صلوات الله وسلامه عليه. وكيف تسمح مصر بما يسيء الى العلاقة الوثقى بين اهل السنة واخوانهم من الشيعة مع اتفاق الجميع على رفض اي غلو في الدين. وكما تعلمون اننا في مصر نعاني من مثل هذه الاراء الجافة والتطرف في الحكم والفتيا والذي لن يخلص منه مجتمعنا المسلم الا حين تأخذ الوسطية الاسلامية طريقها الى التمكن ويفسح لها الجميع حتى تسود وتعلو. كان هذا نص رسالة رئيس المجلس الاعلى للشؤن الاسلامية في مصر الدكتور محمد محجوب في ادانة فتوى ابن جبرين بشأن تكفير الشيعة والدعوة الى قتلهم؛ اما فضيلة الدكتور احمد محمد علي رئيس البنك الاسلامي للتنمية في السعودية فقد قال في رسالته الجوابية على رسالة رئيس مجمع التقريب الاسلامي بشان فتوى ابن جبرين؛ قال: انني لا تفق كل الاتفاق مع سماحتكم في اهمية ان نعمل جميعاً لتسود روح التقارب والتفاهم والتعاون بين ابناء الامة الاسلامية لتوحيد كلمتها وجمع صفوفها لدرء الاخطار عن الامة والسير بها قدما نحو تعزيز مكانتها لحماية مصالحها المشتركة ولتحتل مكانتها المرموقة في هذا العالم ولرفع راية الاسلام خفاقة. مستمعينا الاكارم انتهى ما كتبه رئيس البنك الاسلامي للتنمية في السعودية فيما يرتبط بادانة فتوى الداعية الوهابي ابن جبرين بشان تكفير اتباع مدرسة اهل البيت (عليهم السلام). ******* رد فضيلة الاستاذ محمود السرطاوي من الاردن على فتوى ابن جبرين - 28 2008-05-12 00:00:00 2008-05-12 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/4050 http://arabic.irib.ir/programs/item/4050 السلام عليكم ورحمة الله، تحية طيبة، نقرأ لكم فيما يلي نص الرسالة الجوابية التي بعثها فضيلة الاستاذ محمود علي السرطاوي استاذ كلية الشريعة الاردنية ردا على رسالة رئيس مجمع التقريب بشأن فتوى الوهابي ابن جبرين القائلة بتكفير اتباع مدرسة اهل البيت (عليهم السلام) قال الاستاذ السرطاوي: وصلتني رسالتكم المؤرخة 12 رجب 1412 هـ رقم (823 / 17 / م ج ) بشأن ما اصدره بعضهم من فتاوي تعمل على تفريق الامة الاسلامية وتمزيقها في الوقت الذي يتكالب فيه اعداء الامة على اهلها وعقيدتها ومقدساتها. بالاضافة الى هذا كله فأنه (يعني ابن جبرين) (غفر الله تعالى له) لم يستند فيما ادعاه على مستند شرعي من الكتاب الكريم او السنة النبوية المطهرة وعمل السلف واقوالهم بل كان دليله الهوى، ولا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم، ولا اجد قولا احسن من قول الشافعي (رضي الله عنه) في الرد على هؤلاء، عندما اتهم بالتشيع وانه رافضي حين قال: ان كان رفضاحب ال محمدفليشهد الثقلان اني رافضيواضاف فضيلة الاستاذ محمود السرطاوي استاذ كلية الشريعة في الاردن يقول: عجبا عجبا، هل يستحل الاخ الكريم ذبيحة اليهود والنصارى، والزواج منهم ويحرم ذبيحة اخواننا من الشيعة الذي يؤمنون بالله ربا وبمحمد نبيا ورسولا وبالقران الكريم منزلا من عند الله تعالى على قلب محمد(ص)، وباليوم الاخر، والقضاء والقدر خيره وشره؟! انني اقول ما قاله سلفنا الصالح: الشيعة الامامية اخواننا في الدين لهم علينا حق الاخوة، ولنا عليهم مثل ما لهم عليهم، وما يوجد بيننا وبينهم من اختلاف وجهات نظر انما هي في الفروع، وعلى الائمة العلماءنا يقوموا بردم الهوة، وتقريب وجهات النظر، واستيعاب معطيات العصر الذي نعيشه، وأسأل الله تعالى ان يوفقكم واخوانكم العلماء لتحقيق ما فيه الخير لهذه الامة. ما استمعتم اليه ايها الاخوة والاخوات، كان نص رسالة فضيلة الاستاذ محمود علي السرطاوي استاذ كلية الشريعة الاردنية في ادانة فتوى الداعية الوهابي عبد الله ابن جبرين في تكفير الامامية. وقى الله المسلمين جميعا من شرور مثيري البغضاء بينهم والى لقاء آخر نستودعكم الله والسلام عليكم. ******* فتوى فضيلة الشيخ محمد كمال آدم عضو مجلس علماء المسلمين في أثبوبيا في إدانة فتاوي الوهابية - 27 2008-05-04 00:00:00 2008-05-04 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/4049 http://arabic.irib.ir/programs/item/4049 واهلا بكم، نلتقيكم في هذه الحلقة من برنامج فتنة التكفير، ونقرأ لكم فيها نص جواب فضيلة الشيخ محمد كمال ادم عضو مجلس العلماء المسلمين في اثيوبيا على رسالة رئيس مجمع التقريب بين المذاهب بشان فتوى المفتي الوهابي بن جبرين بشان تكفير اتباع مدرسة اهل البيت (عليهم السلام) قال فضيلة الشيخ محمد كمال: نعم، لا شك ان مثل هذه الفتاوي مستنكرة لدى كل المسلمين عامة ولدى كل العلماء المخلصين خاصة. واصدار مثل هذه الفتاوي في هذه الظروف القاسية على المسلمين حيث يحاول النظام الجديد ـ والتي تمثله امريكا ـ فرض سيطرته على جميع شعوب العالم لا يأتي الا لخدمة المستكبرين ومحاولة لتشتيت شمل المسلمين كي لايتحدوا لمواجهة قوى الشر والباطل. واضاف عضو مجلس العلماء المسلمين في اثيوبيا قائلاً: وعجبت انكم ركزتم على هذه الفتاوي الباطلة فقط وطلبتم منا ان نعلن اراءنا الاسلامية عليها ولا احسب انكم غير مطلعين على الفتاوي الكثيرة التي يصدرها الوهابيون وكذلك على الكتب التي يؤلفونها ضد الشيعة خاصة والمسلمين عامة وينشرونها في العالم على نطاق واسع. والفئة الوهابية لم تصدر مثل هذه الفتاوي على الشيعة فقط بل اصدروا فتاوي كثيرة تكفر كل المسلمين وكل العلماء المتقدمين مثل الامام الشعراني المصري وحجة الاسلام الامام الغزالي. واذا قرأتم الكتاب الذي صدر من دولة الكويت بعنوان (فضائح الصوفية) ترون عجائب وانا سمعت باذني ان خطيب مكة المكرمة الذي يلقي خطبة بصوت رقيق يقول: ان كل من يحج في هذا البيت مشرك غير الذي يعتقد اعتقادنا، على حسب زعمه الباطل. واضاف عضو مجلس العلماء المسلمين في اثيوبيا فضيلة الشيخ محمد كمال قائلاً: لذلك فان عداوة هذه الفئة ظاهرة لدى كل المسلمين ولا سيما القارة الافريقية انهم يصرفون الملايين من الدولارات من اجل تفريق شمل المسلمين. اما ما يتعلق بحكم هذه الفتوى الملحقة مع الرسالة فانه مما لا يختلف فيه اثنان من انها باطلة ما انزل الله بها من سلطان ولنسمع قول الله تعالى: «يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ إِذَا ضَرَبْتُمْ فِي سَبِيلِ اللَّهِ فَتَبَيَّنُواْ وَلاَ تَقُولُواْ لِمَنْ أَلْقَى إِلَيْكُمُ السَّلامَ لَسْتَ مُؤْمِنًا تَبْتَغُونَ عَرَضَ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا» كأنها نزلت على الفئة الوهابية لكشف اسرارهم ذلك ان كل هذه المحاولة وكل هذه الفتاوي ما هي الا ابتغاء عرض الحياة الدنيا سياسيا واقتصاديا. انتهى نص رسالة فضيلة الشيخ محمد كمال آدم عضو مجلس العلماء المسلمين في اثيوبيا في ادانة فتوى ا بن جبرين في تكفير اتباع اهل البيت النبوي (عليهم السلام) الى لقاء اخر نستودعكم الله والسلام عليكم. ******* فتوى فضيلة القاضي عبد الله بسام وفضيلة القاضي عبد الله بن سليمان من السعودية في إدانة فتوى ابن جبرين - 26 2008-04-27 00:00:00 2008-04-27 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/4048 http://arabic.irib.ir/programs/item/4048 اهلا بكم في لقاء ٍ آخر من هذا البرنامج، نقرأ لكم فيكم جانباً من الرسالة الجوابية التي بعثها اصحاب الفضيلة عبد الله البسام رئيس محكمة التمييز في المنطقة الغربية في السعودية وعبد الله بن سليمان بن منيع رئيس الدائرة الحقوقية الاولى في المحكمة المذكورة، رداً على رئيس مجمع التقريب بين المذاهب الاسلامية بشأن الفتوى التخريبية التي اصدرها عبد الله بن جبرين بتكفير اتباع مذهب اهل البيت (عليهم السلام). قال اصحاب الفضيلة في هذه الرسالة: استلمنا خطابكم رقم (823/17/ مج) في 12، رجب، 1412 للهجرة، ومرفق به الفتوى الصادرة من الشيخ: عبد الرحمن الجبرين وفهمنا ما فيه. كل ما اشار اليه فضيلتكم هو عين الحق والصواب، وهو الذي نسأل الله تعالى ان يحققه لتجتمع الكلمة ويتوحّد الصف ويكون للاسلام قوة في وجه اعدائه. فياليتنا نرى طوائف المسلمين تجتمع على كلمة واحدة وتتوحد نحو هدف واحد هو نصر دينهم وإعلاء كلمة ربهم على منهج كتاب الله تعالى وما صح عن سنة رسول الله صلى الله عليه واله وما خلفه سلفهم الصالح من العلم النافع والنهج المستقيم. وأضاف قاضيا محكمة التمييز السعودية الشيخ بسام والشيخ بن منيع في رسالتهما قائلين: ونحن في عصر نبذ فيه التعصب، فدعونا نجتمع ونتوحد على دين الله ونتعاون على اعلاء كلمة الله ونشر دينه ونشل لبشرية الضالة من حضيض الجهل بدين ربهم الى العلم به واتباع شرعه لتسعد تلك البشرية وتنعم بالامن في الدنيا و الفوز والنجاة في الاخرة. ان الله تعالى أخذ العهد على اهل العلم ان يبلغوا دينه ويعلموا الناس الهدى والرشاد والا ّ فهم مسؤولون عنه يوم القيامة قال تعالى: «وَإِذْ أَخَذَ اللَّهُ مِيثَاقَ الَّذِينَ أُوتُواْ الْكِتَابَ لَتُبَيِّنُنَّهُ لِلنَّاسِ وَلاَ تَكْتُمُونَهُ». ما استمعتم اليه كان من الرسالة الجوابية لاصحاب الفضيلة رئيس محكمة التمييز السعودية في المنطقة الغربية الشيخ عبد الله البسام ورئيس الدائرة الحقوقية فيها الشيخ عبد الله بن سليمان بشأن ادانة فتوى ابن جبرين في تكفير الامامية. ******* رد المفتي العام لسلطنة عمان على فتوى ابن الجبرين بتكفير الشيعة - 25 2008-04-19 00:00:00 2008-04-19 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/4047 http://arabic.irib.ir/programs/item/4047 اهلاً بكم في لقاء آخر من هذا البرنامج، نقرأ لكم فيه نص رسالة فضيلة الشيخ احمد بن حمد الخليلي المفتي العام لسلطنة عمان الجوابية على رسالة سماحة الشيخ محمد علي التسخيري أمين عام مجمع التقريب بين المذاهب الاسلامية بشأن فتوى عبد الله الجبرين عن تكفير اتباع مدرسة اهل البيت (عليهم السلام) والدعوة الى قتلهم، قال فضيلة الشيخ الخليلي: اطلعت على الفتوى الحمقاء المرفقة بها التي تشرك طائفة لا يستهان بها من أمة الاسلام وتدعو الى قتلهم وهذا مما يكون له ابلغ الاثر في اضعاف هذه الامة. ولا يضيركم قول امثال هؤلاء فإن صدور فتوى كهذه منهم لدليل واضح على ضيق افقهم وضحالة فكرهم وعدم تخلقهم بأخلاق العلماء، وأنهم دعاة فرقة لا وحدة، ودعاة شقاق لا وفاق، وإنْ هم الا أداة طيّعة في ايدي اعداء الاسلام - وعوا ذلك ام لم يعوه - يستغلّونهم في تفتيت الامة الاسلامية وتمزيق شملها وابقائها في سبات عميق بعيدة عن فهم الاسلام والعمل بجوهره وروحه، وقد لمسنا محاولات اعداء الاسلام في جرّنا الى هذه الحلبة ومحاولتهم اثارتنا على امثال هؤلاء، ولكننا ولله الحمد قطعنا عليهم الطريق وبينا لهم ان الامة الاسلامية أمة واحدة لا تتجزأ وانه لا يوجد بيننا خلاف في الاصول. وتابع فضيلة الشيخ احمد الخليلي مفتي سلطنة عُمان في رده على فتوى ابن الجبرين التكفيرية قائلاً: لقد تعرضت لموضوع التكفير في خطبة بعد ان وصلتني رسالتكم الكريمة ودعوت فيها الى ضرورة الحرص على الاتفاق والائتلاف وتجاوز الخلافات الفرعية فيما بيننا مادمنا متفقين على مصادر التشريع الاساسية. وان هذه الطاقات المهدورة والاوقات الضائعة ينبغي توجيهها لتقوية الصف الاسلامي امام اعدائه الحقيقيين الذين يتربصون بنا الدوائر وينهشوننا من كل جانب والله المستعان. نسأل الله عزوجل ان يلم الشمل المسلم وان يسد الخلل ويرأب الصدع ويؤلّف بين قلوب المسلمين بطاعته لتعود لهم قوتهم وريادتهم للعالم ويمكنهم من انقاذ العالم من حالة الفوضى والتردي التي وصل اليها. ما قرأناه لكم مستمعينا الاعزاء كان رد المفتي العام لسلطنة عُمان فضيلة الشيخ احمد الخليلي في الرد على فتوى ابن الجبرين من رموز فتنة التكفير والداعية الى قتل اتباع مدرسة اهل البيت عليهم السلام. ******* رد فضيلة العالم الاردني سامي حمود في رد فتوى ابن الجبرين بتكفير الشيعة - 24 2008-04-13 00:00:00 2008-04-13 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/4046 http://arabic.irib.ir/programs/item/4046 اهلاً بكم في هذا اللقاء الذي ننقل لكم فيه رد فضيلة الدكتور سامي حمود المدير العام لمركز البحوث والاستشارات الاسلامية في الاردن، رده على فتوى عبد اله الجبرين احد رموز فتنة التكفير والتي تدعو الى قتل اتباع مدرسة اهل البيت (عليهم السلام) وقد جاء رد فضيلة الدكتور سامي حمود في جوابه على رسالة أمين عام مجمع التقريب بين المذاهب الاسلامية بهذا الخصوص قال حفظه الله: أسفت لصدور مثل هذه الفتوى عمّن يدّعي العلم بالدين وهو يخالف امر الله للمسلمين بالوحدة والاعتصام بحبل الله المتين وكأنه لم يقرأ قول الله تعالى «وَالْفِتْنَةُ أَشَدُّ مِنَ الْقَتْلِ». والحقيقة ايها الاخ الفاضل ان هناك تقصيرا متبادلاً عند عموم طوائف المسلمين حيث يُفتقد الوعي والتقارب وذلك بسبب جهل عامة المسلمين وخاصة فيما يتعلق بمعرفة اهل السنة لحقيقة فقه آل محمد وأنه يقوم على اساس من العلم والاجتهاد. وتابع هذا العالم الاردني الدكتور سامي حمود حديثه في ادانة فتوي ابن الجبرين في تكفير مدرسة اهل البيت (عليهم السلام) عارضاً تجربته الشخصية مع هذا المذهب فقال: فأنا مثلا من بلد أهله من السنة ولم اكن اعرف حتى تخرجي من الجامعة بكلية الحقوق عام 1963 شيئا عن فقه المذهب الجعفري. وحين قرأت - ولاول مرة بعض مؤلفات المرحوم الشهيد محمد باقر الصدر ـ طيب الله ثراه ـ رأيت علماً وفهماً وسعة افق ومقدرة على التنظير عزّ نظيرها عند الاكثرين من المعاصرين. وعندما بدأت للاعداد لرسالة الدكتوراه في عام 1972 لم يكن من السهل عليّ الوقوف على عدد من المراجع الاصلية للمذهب الامامي الى ان قمت بزيارة شخصية لمنزل المرحوم الشيخ محمد جواد مغنية في بيروت حيث حصلت على مؤلفه في فقه الامام جعفر الصادق واطلعت في مكتبته الخاصة على عدد من مراجع الفقه الجعفري مثل مفتاح الكرامة للشقرائي، والروضة البهية للعاملي، وشرائع الاسلام للمحقق، وتذكرة الفقهاء للمطهر، وغيرها من المؤلفات النادرة. وعندما اطلعت على هذه المؤلفات أُعجبت بالدقة الفقهية من ناحية وأخذت بتقارب وجهات النظر ولا سيما بين المذهب الامامي والمذهب الحنفي في مجال المعاملات المالية بالذات. انتهى ما اورده رئيس قسم البحوث والاستشارات الاسلامية في الاردن فضيلة الدكتور سامي حمود في ادانة فتوى داعية التكفير ابن الجبرين في هدر دماء اتباع مدرسة اهل البيت عليهم السلام والى لقاء آخر نستودعكم الله والسلام عليكم. ******* بيان المؤتمر الاسلامي الدولي - عمان 1426 - 23 2008-04-09 00:00:00 2008-04-09 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/4045 http://arabic.irib.ir/programs/item/4045 اهلا بكم في هذه الحلقة من برنامج فتنة التكفير، وقد اخترنا لكم فيها مقاطع من البيان الختامي للمؤتمر الاسلامي الدولي الذي عقد في العاصمة الاردنية عمان بتاريخ 27ـ 29 من شهر جمادي الاول سنة 1426 للهجرة. وقد وقع البان اكثر من مئتين من علماء المسلمين وجاء في بعض فقراته عن فتنة التكفير: ان كل من يتبع احد المذاهب الاربعة من اهل السنة والجماعة والمذهب الجعفري، والمذهب الزيدي، والمذهب الاباضي، والمذهب الظاهري، فهو مسلم، ولا يجوز تكفيره، ويحرم دمه وعرضه وماله. وايضا، ووفقا لما جاء في فتوى فضيلة شيخ الازهر، لا يجوز تكفير اصحاب العقيدة الاشعرية، ومن يمارس التصوف الحقيقي، وكذلك لا يجوز تكفير اصحاب الفكر السلفي الصحيح. كما لا يجوز تكفير اي فئة اخرى من المسلمين تؤمن بالله سبحانه وتعالى وبرسوله(ص) واركان الايمان، وتحترم اركان الاسلام، ولاتنكر معلوماً من الدين بالضرورة، وجاء في جانب آخر من بيان المؤتمر الاسلامي الدولي في عمان: ان ما يجمع بين المذاهب اكثر بكثير مما بينها من الاختلاف. فاصحاب المذاهب الثمانية متفقون على المبادئ الاساسية للاسلام. فكلهم يؤمنون بالله سبحانه وتعالى، واحداً احداً، وبأن القرآن الكريم كلام الله المنزل، وسيدنا محمد عليه الصلاة والسلام نبياً ورسولاً للبشرية كافة، وكلهم متفقون على اركان الاسلام الخمسة: الشهادتين، والصلاة، والزكاة، وصوم رمضان، وحج البيت، وعلى اركان الايمان: الايمان بالله، وملائكته، وكتبه، ورسله، واليوم الآخر، وبالقدر خيره وشره، واختلاف العلماء من اتباع الذاهب هو اختلاف في الفروع وليس في الاصول، وهو رحمة، وقديماً قيل: ان اختلاف العلماء في الرأي أمر جيد. وقال علماء المسلمين الذين وقعوا بيان المؤتمر الاسلامي الدولي الذي عُقد في عمان سنة 1426 في جانب آخر من بيانهم: ان الاعتراف بالمذاهب في الاسلام يعني الالتزام بمنهجية معينة في الفتاوى: فلا يجوز لاحد ان يتصدى للافتاء دون مؤهلات شخصية معينة يحددها كل مذهب، ولا يجوز الافتاء دون التقيد بمنهجية المذاهب، ولا يجوز لاحد ان يدعي الاجتهاد ويستحدث مذهبا جديداً او يقدم فتاوي مرفوضة تخرج المسلمين عن قواعد الشريعة وثوابتها وما استقر من مذاهبها. اننا ندعو الى نبذ الخلاف بين المسلمين والى توحيد كلمتهم ومواقفهم، والى التأكيد على احترام بعضهم لبعض، والى تعزيز التضامن بين شعوبهم ودولهم، والى تقوية روابط الاخوة التي تجمعهم على التحاب في الله، والا يتركوا مجالاً للفتنة وللتدخل بينهم. ما استمعتم اليه اعزاءنا المستمعين كان مقاطع من بيان اكثر من مئتين من علماء المسلمين نبذوا فتنة التكفير في بيانهم الذي اصدروه في نهاية مؤتمرهم الدولي الذي عقدوه في عمان سنة 1426. ******* فتوى مؤسسة الامام الخوئي الخيرية - لندن - 22 2008-04-07 00:00:00 2008-04-07 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/4044 http://arabic.irib.ir/programs/item/4044 تحية الاسلام االمباركة نفتتح بها هذا اللقاء من هذذا البرنامج. وفيه ننقل لكم اجوبة مؤسسة الامام الخوئي الخيرية في لندن على الاسئلة الثلاثة المرتبطة بفتنة التكفير التي بعثها له مدير موسسة آل البيت للفكر الاسلامي في الاردن البروفسور ابراهيم شبوح المكرم؛ والاجابات موقعة من قبل الامين العام للمؤسسة. فعن اسلامية اتباع المذاهب الاسلامية الثمانية جاء في جواب مؤسسة الامام الخوئي الخيرية: جميع المذاهب المذكورة في السؤال هي مذاهب اسلامية وذووها مسلمون، لان الاسلام هو شهادة ان لا اله الا الله وان محمداً رسول الله، ولم ينكروا من الدين ما هو ضروري منه، وهؤلاء جميعا كذلك، ما لم يشذ منهم من شذ فيغالي الى حد الكفر او ينصب العداء لاهل البيت(ع). نعم هناك فرق بين الاسلام والايمان، فالاسلام هو: الاقرار بالشهادتين، وهو الذي يحقن به الدماء والاعراض والاموال. والايمان هو: الاقرار باللسان، والعقد بالقلب وعمل بالجوارح، وأنه يزيد بالاعمال، وينقص بتركها، وكل مؤمن مسلم، وليس كل مسلم مؤمن، ومثل ذلك مثل الكعبة والمسجد، فمن دخل الكعبة فقد دخل المسجد، وليس كل من دخل المسجد دخل الكعبة. وجاء في السؤال الثاني: ما هي حدود التكفير في يومنا هذا؟ وهل يجوز لمسلم ان يكفر الذين يمارسون أي واحد من المذاهب الاسلامية او من يتبع العقيدة الاشعرية؟ وهل يجوز ان يكفر الذين يسلكون الطريقة الصوفية الحقيقية؟ فأجابت مؤسسة الامام الخوئي عنه بالقول: حدود التكفير الخروج عن مقومات الاسلام، وهي الاعتراف بالالوهية والوحدانية، ونبوة محمد (صلى الله عليه وآله) وعدم انكار ما هو ضروري من الدين كالاعتقاد بالمعاد، او وجوب الصلاة والصيام وحرمة الربا وغيرها. ان الاشعرية والصوفية الحقيقية عقيدة وطريقة ضمن العقيدة والطريقة الاسلامية ما لم تتنافى مع ما تقدم، والاصل فيهم هو الاسلام. أما السؤال الثالث: الموجه لمؤسسة الامام الخوئي الخيرية فهو من يجوز ان يعتبر مفتيا ً حقيقيا ً في الاسلام؟ وماهي المؤهلات الاساسية لمن يتصدى بإفتاء الفتاوى وبهداية الناس في فهمه واتباع الشريعة الاسلامية؟ فكان جوابها هو: يشترط فيمن يتصدى للافتاء ان يكون عالماً مجتهداً عادلاً وفقيها قادرا على استنباط الاحكام الشرعية الفرعية من الادلة. اما المرشد الذي يقوم بهداية الناس وتعليمهم فيكفي فيه أن يكون عالماً بما يرشد اليه ودقة فيما ينقله. ما نقلناه لكم في هذه الحلقة أحباءنا كان أجوبة مؤسسة الامام الخوئي الخيرية عن الاسئلة الثلاثة المحورية بشأن فتنة التكفير اعاذ الله الاسلام والمسلمين من شرورها الى لقاء مقبل نستودعكم الله والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته. ******* مفتي سوريا السابق فضيلة الشيخ أحمد كفتارو - 21 2008-03-30 00:00:00 2008-03-30 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/4043 http://arabic.irib.ir/programs/item/4043 نقرأ لكم في اللقاء جانبا مفتوي فضيلة الشيخ احمد كفتارو (رحمه الله) وهو الرئيس السابق لمجلس الافتاء السوري الاعلى، بشأن فتنة التكفير، حيث قال رحمه الله: حدد علماء العقيدة الاسلامية المكفرات بأنها اما اعتقادية تتعلق بالالوهية كانكار الخالق او بأركان الايمان الستة كأنكار النبوة والرسالات او بالاحكام الشرعية المعلومة من الدين بالضرورة الثابتة بدليل قطعي كأنكار اركان الاسلام الخمسة او انكار تحريم الزنا شريطة ان يعلم المنكر ان اعتقاده يكفره ويصر على ذلك وإن كان مسلماً وظهر منه أحد الامور المذكورة فأنه يستتاب ويعطى الفرصة للتوبة والرجوع عن اعتقاده وإلا كان مرتداً. اما المكفرات القولية والعملية كالسب والشتم لله عزوجلّ أو الدين، او القيام بعمل يدل على كفر بالعقيدة كتمزيق المصحف او السجود لصنم فلا بد فيه من العمد والوعي وعدم الاكراه والاصرار فإن وجد عذر فلا يعتبر ذلك كفر ومثال ذلك ما كان من عمار بن ياسر (رضي الله عنه) حين قال كلمة الكفر مكرهاً مضطراً فأنزل الله: «إلا من أكره وقلبه مطمئن للايمان». اذن فالمكفرات الاعتقادية هي الاساس في الحكم على مقترفها بالكفر، اما المكفرات القولية والعملية فهي عبارة عن أمارات وتعبيرات عما يعتقده الانسان. وبعد ان بين فضيلة المفتي السوري السابق الشيخ احمد كفتارو اسباب التكفير الشرعية خلص الى القول: عليه فلا يجوز تكفير أحد من أهل القبلة متى نطق بالشهادتين فإن ذلك يعصم ماله ودمه فحين قتل أسامة بن زيد الرجل المشرك في المعركة بعد ان نطق بالشهادتين، وعلم رسول الله (صلى الله عليه واله) بذلك، فقال لا ُسامة: «أقال لا اله الا الله وقتلته؟! قال: يا رسول إنما قالها خوفا من السلاح. قال صلى الله عليه وسلم: افلا شققت عن قلبه حتى تعلم أقالها ام لا، فما زال يكررها علي حتى تمنيت أني أسلمت يومئذ». وقال العلماء: لو نطق الانسان بكلمة لها تسعة وتسعون وجهاً للكفر ووجه واحد للايمان نقبل منه الايمان ونترك ما يكفره. انتهى مستمعينا الاعزاء نص فتوى الرئيس السابق لمجلس الافتاء السوري الاعلى المرحوم الشيخ احمد كفتارو والتي أصدرها في رد ادعاءات اصحاب فتنة التكفير. الى لقاء مقبل نستودعكم الله بكل خير والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته. ******* فتوى مدير مركز بحوث السنة في جامعة قطر فضيلة الشيخ يوسف القرضاوي -3 - 20 2008-03-24 00:00:00 2008-03-24 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/3758 http://arabic.irib.ir/programs/item/3758 تحية طيبة واهلاً بكم في لقاء آخر من هذا البرنامج الذي ننقل لكم فيه فتاوي العلماء المعاصرين من مختلف المذاهب والبلدان بشأن فتنة التكفير التي يُراد منها اضعاف الاسلام وتمزيق المسلمين. في هذا اللقاء ننقل لكم مقاطع اخرى من الفتوى المطولة التي اصدرها بهذا الشأن فضيلة الشيخ يوسف القرضاوي مدير مركز بحوث السنة والسيرة في جامة قطر بهذا الخصوص، قال فضيلته: واصحاب المذاهب المعروفة في العالم الاسلامي، التي تتبعها جماهير من المسلمين، كلهم داخلون في مفهوم الاسلام الذي ذكرناه، سواء كانت هذه المذاهب فقهية، تعنى بالاحكام العملية عند المذاهب السنية الاربعة المعروفة، ومعها المذهب الظاهري، ام كانت مذاهب عقدية، تعنى بأصول الدين، اي بالجانب العقائدي منه، مثل المذهب الاشعري (المنسوب الى الامام ابي حسن الاشعري ت324 للهجرة) او المذهب الماتريدي ت 333 للهجرة) ام كانت تجمع بين الجانب العقدي والجانب العملي شأن المذهب الجعفري (نسبة الى الامام جعفر الصادق ت 148 للهجرة (والمذهب الزيدي) نسبة الى الامام زيد بن علي ت 122 للهجرة) والمذهب الاباضي (نسبة الى عبد الله ابن اباض التميمي توفي آخر ايام عبد الملك بن مروان). واضاف فضيلة الشيخ القرضاوي: فهذه المذاهب كلها تؤمن بأركان الايمان التي جاء بها القرآن (الايمان بالله وملائكته وكتبه ورسله واليوم الآخر) والايمان بالقدر الذي جاءت به السنة داخل ضمن الايمان بالله تعالى. وكلها تؤمن بأركان الاسلام العملية: الشهادتان، اقام الصلاة، وايتاء الزكاة، وصوم رمضان، وحِجُّ الْبَيْتِ مَنِ اسْتَطَاعَ إِلَيْهِ سَبِيلاً. وكلها تؤمن بمحرمات الاسلام القطعية من:القتل والانتحار والزنى وعمل قوم لوط وشرب الخمر، والسرقة والغصب، واكل الربا، واكل مال اليتيم، وقذف المحصنات المؤمنات، وغيرها من الموبقات التي جاء النهي عنها والوعيد عليها في محكمات القران والسنة، واجمعت عليه الامة. وكلها تؤمن بالاحكام القطعية في شريعة الاسلام، في العبادات والمعاملات، والانكحة والحدود والقصاص، والسياسة الشرعية والمالية وغيرها.... ثم ذكر فضيلة الشيخ يوسف القرضاوي، الاختلاف في الاجتهاد واراء العلماء من المذاهب المختلفة التي تصرح بحرمة التكفير لاي من اتباع هذه المذاهب ؛ وشدة تحرجهم تجاه التكفير لكي يخلص الى النتيجة التالية قائلاً: «لقد اطلنا في هذه النقول لنسد الطريق على الذين لايبالون بتكفير اهل لا اله الا الله، فليتقوا الله في انفسهم وليتقوا الله في المسلمين وليحذروا من هذه الفتنة التي يترتب عليها استباحة الدماء والاموال التي عصمتها الشهادتان لمجرد المخالفة في هذه المذاهب او الوجهة». انتهى قول فضيلة الشيخ القرضاوي والى لقاء اخر نستودعكم الله والسلام عليكم ورحمة الله. ******* فتوى مدير مركز بحوث السنة في جامعة قطر فضيلة الشيخ يوسف القرضاوي -2 - 19 2007-11-20 00:00:00 2007-11-20 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/3757 http://arabic.irib.ir/programs/item/3757 اهلاً بكم في لقاء آخر من هذا البرنامج الذي ننقل لكم فيه فتاوي علماء المسلمين المعاصرين من مختلف مذاهبهم بشان فتنة التكفير. وننقل لكم في هذا اللقاء مقاطع اخرى من نص الفتوى المطولة التي اصدرها بهذا الشان فضيلة الشيخ يوسف القرضاوي مدير مركز بحوث السنة والسيرة في جامعة قطر. قال فضيلته: يكفي من دخل الاسلام: ان يلتزم باركان الاسلام وفرائضه الاخرى، ويذعن لها، وان لم يقم بها فعلاً، بدليل ان النبي(ص) كان يقبل اسلام من ينطق بالشهادتين، ويعتبره مسلما، وان كان اداؤه لفرائض الاسلام بعد ذلك، حيث ياتي وقت الصلاة، وحين يحين اداء الزكاة، وحين يأتي شهر رمضان، واضاف فضيلة الشيخ القرضاوي يقول: ومن دخل في الاسلام بيقين: لا يخرج منه الا بيقين، لان اليقين لا يزال بالشك، واليقين المخرج من الاسلام: ان ينكر معلوما من الدين بالضرورة، او يستحل حراما قطعيا لاشك فيه، او يصدر عنه قول او فعل لا يحتمل تاويلا غير الكفر، كان يسجد لصنم بغير اكراه، اويدوس على المصحف الشريف، او يرميه بالقاذورات، او يسب الله، او رسوله، اوكتابه، بعبارة صحيحة لا لبس فيها ولا شبه. واضاف فضيلة الشيخ يوسف القرضاوي في فتواه قائلاً: ولا يحل لمسلم ان يخرج مسلما من الاسلام بسبب معصية ارتكبها ولو كانت كبيرة من الكبائر، فان الكبائر تخدش الاسلام، ولكنها لا تزيله بالكلية، بدليل ان القران اثبت اخوة القاتل مع اولياء دم المقتول، فبعد ان قال تعالى «يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ كُتِبَ عَلَيْكُمُ الْقِصَاصُ فِي الْقَتْلَى» قال بعدها «فَمَنْ عُفِيَ لَهُ مِنْ أَخِيهِ شَيْءٌ فَاتِّبَاعٌ بِالْمَعْرُوفِ وَأَدَاء إِلَيْهِ بِإِحْسَانٍ». واضاف فضيلة الشيخ القرضاوي قائلاً: وكذلك اثبت الايمان للمقتتلين من المسلمين، فقالو ان طائفتان من المؤمنين اقتتلوا فاصلحو بينهما فان بغت احداهما على الاخرى فقاتلوا التي تبغي حتى تفي الى امرالله، ثم قال تعالى: «إِنَّمَا الْمُؤْمِنُونَ إِخْوَةٌ فَأَصْلِحُوا بَيْنَ أَخَوَيْكُمْ». وكذلك فرقة الشريعة بين عقوبات الزاني والقاذف والسارق وقاطع الطريق وشارب الخمر، وعقوبة المرتد ولو كانت كل كبيرة كفراً، لعوقب الجميع عقوبة الردة. وتابع الشيخ القرضاوي فتواه قائلاً: وهذا يوجب على اهل العلم ان يتأولوا الاحاديث التي اعتبرت قتال المسلمين بعضهم لبعض كفراً، او عملاً من اعمال الكفار (لا ترجعو بعدي كفاراً يضرب بعضكم رقاب بعض)، ويجب ربط النصوص بعضها ببعض، ورد متشابهها الى محكمها، وفروعها الى اصولها. وكما لا يجوز اخراج المسلم من اسلامه بسبب معصية: لا يجوز اخراجه منه بسبب خطأ أخطأ فيه، لان كل عالم معرض للخطأ، وهو مرفوع عن هذه الامة، فقد وضع الله عنها الخطأ والنسيان وما استكرهوا عليه، كما جاء ذلك في حديث ابن عباس عند ابن ماجة وصححه ابن حبان والحاكم. ما استمعتم له اعزاءنا كان جانبا من فتوى فضيلة الشيخ يوسف القرضاوي بشأن حرمة تكفير معلني الشهادتين من اتباع المذاهب الاسلامية الثمانية المعروفة. شكراً لحسن متابعتكم والى لقاء آخر نستودعكم الله والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته. ******* فتوى مدير مركز بحوث السنة في جامعة قطر فضيلة الشيخ يوسف القرضاوي -1 - 18 2008-03-09 00:00:00 2008-03-09 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/3756 http://arabic.irib.ir/programs/item/3756 اهلاً بكم في هذا اللقاء وفيه ننقل لكم مقاطع من الفتوى الطويلة التي اصدرها بشان فتنة التكفير، فضيلة الشيخ يوسف القرضاوي مدير مركز بحوث السنة والسيرة في جامعة قطر. قال حفظه الله، بشان اسلامية اتباع المذاهب الثمانية المعروفة وحدود التكفير: من شهد ان (لا اله الا الله، وان محمد رسول الله) خالصاً من قلبه، فقد اصبح مسلماً، له ما للمسلمين، وعليه ما على المسلمين، ونجا بذلك من الخلود في النار، وان قالها بمجرد لسانه، ولم يؤمن بها قلبه، فذلك هو المنافق، الذي تجري عليه احكام المسلمين في الظاهر، وان كان في الدرك الاسفل من النار. ولهذا جاء في الحديث المتفق عليه: (امرت ان اقاتل الناس، حتى يقولوا: لا اله الا الله فاذا قالوها فقد عصموا مني دماءهم واموالهم الابحقها، وحسابهم على الله). واضاف الشيخ القرضاوي يقول في فتواه: ولهذا قال من قال من العلماء: الاسلام الكلمة! اي كلمة الشهادة، فيها يدخل الانسان الاسلام، ويحكم له بالاسلام. وعلى هذا احاديث صحاح كثيرة. وبعد ان نقل فضيلة الشيخ القرضاوي طائفة من هذه الاحاديث الشريفة خلص الى القول: كل هذه الاحاديث - وجميعها صحاح - تدل بوضوح على ان مدخل الاسلام هو الكلمة او الشهادة، وان المرء اذا مات عليها صادقاً مخلصاً ـ ولم يقولها نفاقاً ـ كانت سبب نجاته من النار ودخوله الجنة و على ما كان من عمل، اي اذا صحت عقيدته انجته من الخلود في النار، وان كان له من السيئات ما له. ولا عبرة بالتسميات التي يتسمى بها الناس، او يسمي بها بعضهم بعضا، كقولهم: هذا سلفي، وهذا صوفي، وهذا سني، وهذا شيعي، وهذا اشعري، وهذا معتزلي، وهذا ظاهري، وهذا مقاصدي، لان المدار على المسميات والمضامين، لا على الاسماء والعناوين. كان ما تقدم جانبا من فتوى فضيلة الشيخ يوسف القرضاوي الداحضة لادعاءات وفتاوي دعاة التكفير وقى الله المسلمين من شرورهم. وقد دحض فضيلته في فتواه حجج هؤلاء سننقل لكم جوانب منها في اللقاء المقبل ان شاء الله فكونوا معنا والسلام عليكم ورحمة الله. ******* فتوى المجلس الاعلى للشؤون الدينية التركية -2 - 17 2008-03-04 00:00:00 2008-03-04 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/3755 http://arabic.irib.ir/programs/item/3755 اهلاً بكم في لقاء آخر من هذا البرنامج وفيه نقرأ لكم نص فتوى المجلس الاعلى للشؤون الدينية التركية الموقعة من قبل رئيس المجلس فضيلة الدكتور مظفر شاهين. وقد نقلنا في اللقاء السابق فتوى المجلس المذكور الصريحة في حرمة تكفير اي من اتباع المذاهب الاسلامية الثمانية المعروفة. اما نص السؤال الثاني الموجه للمجلس الاعلى للشؤون الدينية التركية فهو: هل يجوز لاحد ان يتصدى للافتاء دون مؤهلات شخصية معينة يحددها كل مذهب؟ وهل يجوز الافتاء دون التقيد بمنهجية المذاهب؟ وهل يجوز لاحد ان يفتي من خارج المذاهب؟ اما فتوى المجاس الاعلى للشؤون الدينية التركية في الاجابة عن هذا السؤال فنصها هو: ان كل عالم ثبتت كفائته العلمية في المسائل الشرعية اهلاً للافتاء. اما اختلاف الفتاوي في نفس المسألة فينشأ عن الظروف والاوضاع المحيطة بالمستفتي او عن الظروف الخاصة السائدة في ذلك العهد. ومن جهة اخرى فأن اختلاف وجهات النظر للعلماء ايضاً له دور هام في تكون ونشوء المذاهب الاسلامية لا سيما المذاهب الفقهية منها. وأضافت فتوى المجلس الاعلى للشؤون الدينية تقول: بما ان منهجية المذاهب تهدف اول ما تهدف الى الانسجام الفكري وعدم وجود تناقض داخلي في الاراء والاحكام، لا تُنكر اهميتها من هذه الزاوية. ولكن القيود والضوابط التي عينتها المذاهب بمنهجية الفتوى ليست من الامور الواجبة التقيد لجميع المفتين. ولهذا يمكن للمفتي ان يسلك منهجية خاصة مالم تتصادم بالمبادئ الاسلامية الاساسية ومالم تنطوي على تناقضات داخلية. انتهى نص فتوى المجلس الاعلى للشؤون الدينية التركية بشأن شرائط اللافتاء التي يفتقدها اصحاب فتاوي تكفير المسلمين اعاذ الله الاسلام والمسلمين من فتنتهم، وانقذ شباب المسلمين من اضاليلهم وخدعهم. والى لقاء آخر نستودعكم الله والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته. ******* فتوى المجلس الاعلى للشؤون الدينية التركية -1 - 16 2008-02-26 00:00:00 2008-02-26 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/3754 http://arabic.irib.ir/programs/item/3754 تحية طيبة وأهلا ً بكم في هذا البرنامج وفي هذه الحلقة منه ننتقل الى تركيا حيث ننقل لكم نص فتوى المجلس الاعلى للشؤون الدينية التركية بشأن فتنة التكفير وهي موقعة من قبل الدكتور مظفر شاهين رئيس المجلس حيث جاء فيها ما نصه: اجتمع المجلس الاعلى للشؤون الدينية التركية لمناقشة السؤالين الموجهين أدناه تحت رقم 112/2005 وفي تاريخ 30/6/2005. وبعد مناقشة السؤالين المذكورين قرر المجلس الاعلى للشؤون الدينية اصدار الجواب ادناه. السؤال الاول: هل يجوز ان نعتبر كل من قال «لا اله الا الله محمد رسول الله» ومارس احد المذاهب الثمانية وهي: (المالكي، الشافعي، الحنفي، الحنبلي، الجعفري، الزيدي، الاباضي، الظاهري) مسلماً وأن يحرم دمه وعرضه وماله؟ فنقول الاجابة عن هذا السؤال: ان اي انسان قد آمن بوجود الله ووحدانيته وصدق وآمن برسوله النبي الأمي خاتم الانبياء وآمن باليوم الآخر، يعتبر مسلماً مبدئياً ما لم تكن ظواهر أحواله تقتضي بكفره. ان انتساب اي مسلم الى مذهب من المذاهب التي ذ ُكرت في السؤال ليس متعلقاً بإيمانه وإسلامه، وإنما ذلك أمر متعلق بالمنهجية التي رجحها في ممارسة العبادات والمسؤوليات الدينية. وأضاف الدكتور مظفر شاهين رئيس المجلس الاعلى للشؤون الدينية التركية في نص فتوى المجلس قائلاً: ومن ناحية أخرى، ليس هناك اي اختلاف و تفاوت بين المذاهب المذكورة في موضوع قبول وتصديق المبادئ الاساسية الاسلامية. فأما وجود آراء مختلفة حول تفسير وايضاح بعض المبادئ والاحكام للدين وضع يعتبر من جملة الثروة الفكرية للمجتمع الاسلامي فضلاً عن كونه سبباً لعدّ أصحابها وسالكيها خارجين عن دائرة الاسلام. وعلى هذا يمكن القول بأن كل شخص يقلد أياً من المذاهب المذكورة يعتبر مصدقاً بكل الاصول الاعتقادية والمبادئ الاساسية الاسلامية. وليس من الرأي المستقيم اعتبار حصانة دم المؤمن وماله وعرضه مرتبطاً ومقيداً بدين معين ومذهب دون الآخر، فإن دم كل انسان وماله وعرضه محقون ومصون بغض النظر عن دينه الذي يعتنقه والمذهب الذي ينتسب اليه. انتهى نص فتوى المجلس الاعلى للشؤون الدينية التركية في الاجابة عن السؤال الاول من الاسئلة المرتبطة بفتنة التكفير، وسننقل لكم اعزاءنا في اللقاء المقبل نص فتوى المجلس المذكور في الاجابة عن السؤال الثاني. نستودعكم الله والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته. ******* فتوى المرجع الديني سماحة السيد محمد حسين فضل الله - 15 2008-02-24 00:00:00 2008-02-24 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/3753 http://arabic.irib.ir/programs/item/3753 في هذا اللقاء نقرأ لكم اعزاءنا نص فتوى المرجع اللبناني سماحة السيد محمد حسين فضل الله فيما يرتبط بفتنة التكفير، حيث قال حفظه الله: ان الاسلام يتمثل بأظهار الشهادتين بكل لوازمهما العقيدية مما اشتمل عليه القرآن الكريم، فمن التزم بهما كان مسلماً، له ما للمسلمين وعليه ما عليهم، حتى ان انكار الظروري من الدين لا يوجب الكفر الا اذا التفت المنكر الى لازمه من تكذيب الرسول (صلى الله عليه وآله)، بأعتبار ان بداهة تلازم ذلك غالباً، اما الاختلاف في النظريات مما اختلف فيه العلماء من خلال النقاش في وثاقة راو ٍ او دلالة حديث، او من خلال بعض الامور المثيرة للجدل، فأنها لا تؤدي الى التكفير. وأضاف سماحة السيد محمد حسين فضل الله: وفي ضوء ذلك فاننا نعتقد ان كل المسلمين في مذاهبهم داخلون في مصطلح الامة الاسلامية ولا يجوز تكفيرهم من اية جهة، ولابد من حل المشاكل بالحوار الموضوعي العقلاني المرتكز على هدى القرآن الكريم: «فَإِن تَنَازَعْتُمْ فِي شَيْءٍ فَرُدُّوهُ إِلَى اللَّهِ وَالرَّسُولِ». ما أستمعتم له هو نص فتوى اصدرها المرجع اللبناني سماحة السيد محمد حسين فضل الله بشأن فتنة التكفير وهي صادرة بتأريخ 14- جمادى الاول - 1426. الى لقاء آخر نستودعكم الله بكل خير والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته. ******* فتوى المفتي اليمني فضيلة الشيخ ابراهيم بن محمد الوزير - 14 2008-02-18 00:00:00 2008-02-18 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/3752 http://arabic.irib.ir/programs/item/3752 ننقل لكم فيما يلي فتوى رئيس المركز الاسلامي للدراسات والبحوث في صنعاء اليمن فضيلة الشيخ ابراهيم بن محمد الوزير، في الاجابة عن الاستفتاءات الثلاثة الاساسية المرتبطة بفتنة التكفير. قال فضيلته في الاجابة عن السؤال الاول وهو بشان اسلامية اتباع المذاهب الاسلامية الثمانية المعروفة: الجواب: ان هذه المذاهب المذكورة المذاهب الاربعة: المذهب الشافعي والمالكي، والحنفي، والحنبلي، والمذهب الجعفري، والزيدي، والاباضي، والظاهري، كلها مذاهب اسلامية معتبرة، واي مسلم تابع لاي واحد من هذه المذاهب، يجب ان يعتبر ويعد مسلماً، ولا يحق لاحد ان يعتبره او يعده خارجاً عن الاسلام. وقال المفتي اليمني فضيلة الشيخ ابراهيم بن محمد الوزير في جواب السؤال الثاني عن حدود التكفير: لا يجوز لمسلم ان يكفر اي مسلم يتبع ويمارس تعاليم دينه على اي واحد من المذاهب الاسلامية الثمانية سالفة الذكر، او يتبع احدى الطرق الصوفية الصحيحة، او السلفية المعتدلة. وعن الشروط التي توفرها فيمن يحق له الافتاء وهي الشروط التي يفتقدها اصحاب فتاوي التكفير المشؤمة، قال رئيس المركز الاسلامي للبحوث ةالدراسات في صنعاء اليمن: الجواب: المفتي الحقيقي، هو العالم الحقيقي الذي درس علوم القرآن، وعرف آيات الاحكام، واتبع وعلّم سنّة سيد الانام، وعرف مقاصد الشرع، وعُرف بالتقوى والورع في دينه، ورغبته في عز الاسلام وخير المسلمين اجمعين. والحمد لله رب العالمين. اخي الكريم (حفظكم الله) هذه هي الاجوبة على اسئلتكم الكريمة، وارجو ان اكون اصبتُ الحق ولم اتعدّ الصواب، انتهى مستمعينا الاكارم نص فتوى فضيلة الشيخ ابراهيم بن محمد الوزير مدير المركز الاسلامي للدراسات والبحوث في صنعاء اليمن بشأن فتنة التكفير، وهي صادرة بتاريخ 24- جمادى الاولى سنة 1426للهجرة. والى لقاء آخر نستودعكم الله والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته. ******* فتوى سماحة الشيخ التسخيري أمين عام مجمع التقريب بين المذاهب - 13 2008-02-12 00:00:00 2008-02-12 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/3751 http://arabic.irib.ir/programs/item/3751 في هذا اللقاء من البرنامج ننقل لكم اولاً اجابة الامين العام للمجمع العالمي للتقريب بين المذاهب الاسلامية سماحة الشيخ محمد علي التسخيري في الاجابة عن الاستفتاءات الثلاثة الاساسية فيما يرتبط بفتنة التكفير وهي: الاول عن اسلامية اتباع اي من المذاهب الاسلامية الثمانية و الثاني عن حكم التكفير لهم والثالث عن شروط المفتي واهلية المكفرين لاصدار فتاوي التكفير، قال سماحة الشيخ التسخيري حفظه الله: جواب السؤال الاول: نعم، يعد كل المتبعين لاي واحد من هذه المذاهب الاسلامية المذكورة في السؤال مسلماً له كل ما للمسلمين من حقوق، وعليه ما عليهم من واجبات، ويشكلون بمجموعهم افراد الامة الاسلامية. جواب السؤال الثاني: لا يجوز مطلقاً تكفير من يمارس اي واحد من المذاهب المذكورة، او من يتبع العقيدة الاشعرية، او من يسلكون طريق الصوفية الحقيقية وكل من يؤمن بالتوحيد والنبوة والمعاد والواجبات الاسلامية الواضحة كالصلاة والصوم والحج، ولا يجوز تكفيره مطلقاً. جواب السؤال الثالث: ذكر العلماء جملة من الشروط والصفات التي يجب ان يتمتع بها الشخص حتى يصلح للفتيا ومنها التوفر على معرفة اصول الفقه، والعلوم العربية والقدرة على استنباط الاحكام الشرعية من الكتاب والسنة الشريفة. وخلاصة الامر يجب ان يكون مجتهداً حتى يمكن ان يفتي الناس. ما تقدم كان جواب الامين العام للمجمع العالمي للتقريب بين المذاهب الاسلامية سماحة الشيخ محمد علي التسخيري على الاستفتاءات الثلاثة الاساسية بشأن فتنة التكفير اعان الله المخلصين على ابعاد شرورها عن المؤمنين. الى لقاء آخر نستودعكم الله والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته. ******* فتوى مفتي سلطنة عمان فضيلة الشيخ احمد الخليلي - 12 2008-01-06 00:00:00 2008-01-06 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/3750 http://arabic.irib.ir/programs/item/3750 في هذا اللقاء ننقل فتوى المفتي العام لسلطنة عمان فضيلة الشيخ احمد بن حمد الخليلي فيما يرتبط بنقض ادعاءات التكفيرين، حيث قال في جانب منها: ان النبي(ص) قال: «امرت ان اقاتل الناس حتى يشهدوا ان لا اله الا الله وان محمد رسول الله ويقيموا الصلاة ويؤتوا الزكاة فاذا فعلوا ذلك فقد عصموا مني دماءهم واموالهم الا بحق الاسلام وحسابهم على الله» ومعنى هذا انه لايسفك له دم ان نقض ما شهد به بانكار ما علم من الدين بالضرورة، كانكاره نبوة نبي منصوص على نبوته، او كتاب منصوص على انزاله، او ملك منصوص عليه، على ان يكون هذا النص متواتراً لاشك في ثبوته كأية من كتاب الله او حديث عن رسول الله(ص) روي عنه بالتواتر القطعي وكذلك انكار البعث او الحساب او الجنة او النار، او انكار حكم قطعي من احكام الاسلام، كفريضة الصلاة والزكاة والصيام والحج على من استطاع سبيلاً، وقال مفتي سلطنة عمان فضيلة الشيخ احمد الخليلي عن حدود التكفير التكفير... امرٌ صعب لا يقدم عليه من يخشى الله تعالى ويتقيه، فان ذلك ادعى الدواعي الى انحلال رابطة العقيدة التي تشد الامة بعضها الى بعض، وتصل بين افرادها وجماعاتها، بل هو اعمل العوامل في تفكيك الامة وقطع اوصالها حتى تكون امة هزيلة لاوزن لها بين البشر، ولا يحسب لها حساب في الامم، وكما سبق فيما تقدم لا يخرج مسلم عن ملة الاسلام ايا كان مذهبه الفكري او السلوكي او الفقهي ما لم ينكر ما علم من الدين بالضرورة، بل يجب ان يعامل معاملة اهل التوحيد الذين امنوا بالله ورسوله نظرياً وتطبيقياً، سواء في حياته او بعد مماته. ما تقدم مستمعينا الاكارم كان من فتوى فضيلة الشيخ احمد بن حمد الخليلي مفتي سلطنة عمان في نقض ادعاءات المكفرين اعاذ الله المسلمين من فتنتهم. والى لقاء آخر نستودعكم الله والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته. ******* فتوى مفتي الأردن فضيلة الشيخ سعيد الحجاوي -2 - 11 2008-01-04 00:00:00 2008-01-04 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/3749 http://arabic.irib.ir/programs/item/3749 حرص علماء المسلمين على بيان حدود التكفير دفعا ً للدعامة الاسلاسية التي يستند عليها دعاته لسفك الدماء المسلمين واضعافهم بالتالي، واصدروا بذلك كثيرا من الفتاوي الصريحة في لزوم الاخذ باقصى درجات التحرج فيما يرتبط بتكفير المسلم انسجاماً مع الاحاديث النبوية الصريحة في هذا الباب. نقرأ لكم في هذا اللقاء مستمعينا الاكارم جانباً من فتوى مفتي الاردن فضيلة الشيخ سعيد عبد الحفيظ الحجاوي في هذا المجال. قال (حفظه الله): ان التكفير في يومنا هذا ليس له حدود ولا قيود عند البعض اما بسبب غرور وكبر وانغلاق فكر.. وقد يكون التكفير لهوىً وعصبية فكر... ان التكفير امرٌ خطير ٌ لما يرتبط عليه من استحلال دم المسلم وماله وهدر كرامته في الدنيا ويتعدى ذلك الى الدار الآخرة بانه مخلد في النار فيجب الاحتراز من التكفير ما وجد اليه سبيلا فان استباحة الدماء والاموال من المصلين الى القبلة المصرحين بقول لا اله الا الله محمد رسول الله خطأ والخطأ في ترك الف كافر في الحياة اهون من الخطأ في سفك محجمة من دم مسلم، وقد قال رسول الله (صلى الله عليه وآله): (امرت ان اقاتل الناس حتى يقولوا لا اله الا الله محمد رسول الله فاذا قالوا فقد عصموا مني دماءهم واموالهم الا بحقها) طبقا للاحكام الشرعية لا العقلية وقد نص الامام الطحاوي (رحمه الله تعالى) بقوله: (لا نكفر احداً من اهل القبلة بذنب مالم يستحله)... واضاف فضيلة الشيخ الحجاوي مفتي الاردن قائلاً: ان الامام علي(ع) لم ير في نقض بيعة الخوارج المساس بايمانهم فلم يقل انهم قد كفروا بل قال لهم: «كلمة حق اريد بها باطل...». وخاطبهم قائلاً: «لكم علينا ثلاث لانمنعكم مساجد الله ان تذكروا فيها اسم الله، ولا نبدؤكم بقتال، ولا نمنعكم الفيء ما دامت ايديكم معنا، وعاملهم على الاسلام». وان كثيراً من العلماء الاثبات يتورعون عن الحكم بتكفير المسلم ما وجدوا الى ذلك سبيلاً وان ابن نجيم وهو من كبار فقهاء الحنفية رجع عن كثير من فتاواه بالتكفير وذكر ان المسالة اذا كان فيها تسعة وتسعون وجها تقتضي التكفير، وفيها وجه واحد يقتضي غير ذلك رجع الواحد على التسعة والتسعون في هذا المقام. فهل بعد هذا وغيره من يجرؤ على تكفير مسلم دون حجة ودليل شرعي؟ كان ما تقدم كلام مفتي الاردن فضيلة الشيخ سعيد عبد الحفيظ الحجاوي في ادانة فتوى التكفير. والى لقاء اخر نستودعكم الله تعالى بكل خير. ******* فتوى المرجع الديني سماحة الشيخ بشير النجفي - 10 2007-12-29 00:00:00 2007-12-29 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/3715 http://arabic.irib.ir/programs/item/3715 ننقل لكم فيما يلي نص فتوى المرجع الديني الامامي سماحة الشيخ بشير النجفي فيما يرتبط بالاسئلة المحورية الثلاثة التي ترتبط بفتنة التكفير التي تُرفع حرابها لضرب الاسلام والمسلمين فبشأن عن معيار الاسلام وحرمة دم اتباع المذاهب الثمانية المعروفة بين المسلمين قال سماحته: بسمه تعالىكل من يقر بالتوحيد ويعتقد بنبوة محمد بن عبد الله (صلى الله عليه وآله) وان رسالته خاتمة النبوات والرسالات الالهية وبالمعاد ولا يرفض شيئا مما علم وثبت انه من الاسلام فهو مسلم تشمله الاحكام الاسلامية وهو محقون الدم والعرض والمال ويجب على المسلمين جميعا الدفاع عن وعن ماله وعن عرضه والله العالم. ووُجه لسماحته السؤال الثاني وهو: ما هي حدود التكفير في الاسلام؟ هل يجوز لمسلم ان يكفر الذين يمارسون اي واحد من المذاهب الاسلامية المعروفة - الذي ذكرناه في السؤال الاول - او من يتبع العقيدة الاشعرية او المعتزلة؟ وهل يجوز تكفير الذين يسلكون الطريقة الصوفية الحقيقية؟ فافتى سماحة الشيخ بشير النجفي قائلا: بسمه سبحانه من يقر بالشهادتين الشهادة بالتوحيد والشهادة بنبوة محمد بن عبد الله (صلى الله عليه وآله) وبالقيامة ولا يرفض ما ثبت انه من الدين الاسلامي لا يجوز تكفيره بل روي عن النبي (صلى الله عليه واله) منع ذلك منعاً باتاً ومن يشيع الفتن الطائفية او يكفر طائفة تؤمن وتقر بما ذكرناه فهو اما جاهل او متجاهل او معاند للاسلام اندس بين المسلمين لخدمة المستكبر الكافر بغية تشتيت المسلمين لتفريقهم وجعلهم طرائق قدداً والله العالم. اما السؤال الثالث: الذي وُجه لسماحته فهو من يجوز ان يعتبر مفتيا حقيقيا في الاسلام؟ وما هي المؤهلات الاساسية لمن يتصدى بافتاء فتاوي وبهداية الناس في فهمه واتباع الشريعة الاسلامية؟ فاجاب سماحة الشيخ بشير النجفي في فتواه قائلا: بسمه سبحانه يشترط فيمن يتصدى هذا المنصب الشرعي الخطير امور: البلوغ، الذكورة، الاجتهاد المطلق في علمي الفصول والفقه وما يتوقفان عليه العدالة، الايمان وان لا يكون معانداً ومحارباً لاهل البيت عليهم السلام والعقل، هذه الاسس الاولى التي يجب توفيرها في كل من يريد ان يتصدى لهذا المنصب الشريف الخطير والله العالم. ******* فتوى مفتي الأردن فضيلة الشيخ سعيد الحجاوي -1 - 9 2007-12-23 00:00:00 2007-12-23 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/3714 http://arabic.irib.ir/programs/item/3714 ننقل لكم فيما يلي فتوى مفتي الاردن فضيلة الشيخ سعيد عبد الحفيظ الحجاوي في الاجابة عن استفتاء بشأن اسلامية اتباع المذاهب الثمانية المعروفة، حيث قال فضيلته في فتواه: ان الاسلام هو الدين الذي ارتضاه الله تعالى وحمله خاتم النبيين سيدنا محمد (صلى الله عليه وآله) رسالة للعالمين الى يوم الدين ليسعد بالدارين من يتبعه، ويشقى من يعرض عنه او يتركه قال تعالى: «وَمَن يَبْتَغِ غَيْرَ الإِسْلامِ دِينًا فَلَن يُقْبَلَ مِنْهُ وَهُوَ فِي الآخِرَةِ مِنَ الْخَاسِرِينَ». وقال تعالى: «إِنَّ الدِّينَ عِندَ اللَّهِ الإِسْلامُ» وهو يقوم على اركان خمسة فعن عبد الله بن عمر (رضي الله عنه) قال: قال رسول الله صلى الله عليه وآله: بُني الاسلام على خمسة شهادة ان لا اله الا الله وان محمداً رسول الله واقامة الصلاة وايتاء الزكاة والحج وصوم رمضان، فشهادة ان لا اله الا الله اثبات للتوحيد، وشهادة ان محمد رسول الله اثبات للرسالة والنبوة لاثبات ما يقوم على السمع للايمان بالله تعالى وملائكته وكتبه ورسله واليوم الآخر وبالقدر خيره وشره فعن عمر بن الخطاب (رضي الله عنه) قال: بينما نحن عند رسول الله (صلى الله عليه واله)، ذات يوم اذ طلع علينا رجل شديد بياض الثياب شديد سواد الشعر لا يُرى عليه اثر السفر ولا يعرفه منا احد حتى جلس الى النبي (صلى الله عليه وآله): فأسند ركبتيه الى ركبتيه ووضع كفيه على خديه وقال: يا محمد اخبرني عن الاسلام. فقال رسول الله (صلى الله عليه وآله): الاسلام ان تشهد ان لا اله الا الله وان محمداً رسول الله، وتقيم الصلاة، وتؤتي الزكاة وتصوم رمضان وتحج البيت ان استطعت اليه سبيلاً. قال صدقت قال: فعجبنا له يسأله ويصدقه، قال فاخبرني عن الايمان قال: ان تؤمن بالله وملائكته وكتبه ورسله واليوم الآخر وتؤمن بالقدر خيره وشره، قال: صدقت... قال ثم انطلق فلبثت ملياً ثم قال لي: يا عمر اتدري من السائل؟ قلت: الله ورسوله اعلم. قال: فأنه جبرئيل اتاكم يعلمكم دينكم» وقد حدد الرسول (صلى الله عليه وآله) من هو المسلم بعد ان حدد معالم الاسلام فعن انس بن مالك قال: قال رسول الله (صلى الله عليه وآله): «من شهد ان لا اله الا الله واستقبل قبلتنا وصلى صلاتنا واكل ذبيحتنا فهو المسلم له ما للمسلم وعليه ما على المسلم». وان اطلاق اهل السنة والجماعة بدأ في اول العصر الاسلامي فالاسلام اسبق واشمل ولا يقتصر على مذهب بل يلتقي في رحابه وينضوي تحت لوائه واتباع احكامه الائمة الاعلام الذين تـُنسب اليهم المذاهب السنية ومنهم الظاهري والجعفري والزيدية فكل امام مذهب مجتهد مطلق معترف بأمامته عند اهل السنة وكان من ائمة اهل البيت الاطهار الامام زيد بن علي (رضي الله عنه) الذي ينسب اليه المذهب الزيدي واخوه الامام ابو جعفر محمد بن علي الباقر (رضي الله عنه) وابنه الامام جعفر الصادق (رضي الله عنه) اخذ عنه الامام مالك (رضي الله عنه) وروي عنه ابو حنيفة(رض) الذي يُنسب اليه المذهب الجعفري ولكل امام منهجه في الاجتهاد . ******* فتوى المرجع الديني سماحة الشيخ محمد إسحاق الفياض - 8 2007-12-16 00:00:00 2007-12-16 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/3713 http://arabic.irib.ir/programs/item/3713 وُجه للمرجع الديني الامامي سماحة الشيخ محمد اسحاق الفياض الاسئلة الثلاثة الاساسية المرتبطة بفتنة التكفير فأجاب عنها بفتواه التي حررها بتأريخ الثاني عشر من جمادى الاولى 1426، ففي جواب السؤال عن اتباع المذاهب الاسلامية الثمانية المعروفة، قال سماحته: بسمه تعالىنعم هؤلاء كافة مسلمون، فان المعيار في الاسلام انما هو الشهادة بوحدانية الله تعالى وبرسالة الرسول الاكرم محمد بن عبد الله صلى الله عليه واله، فكل من يقول: اشهد ان لا اله الا الله وأشهد ان محمداً رسول الله، او يقول لا اله الا الله محمد رسول الله فهو مسلم يترتب عليه جميع احكام الاسلام من حرمة دمه وعرضه وماله، سواء اكان جعفريا ام زيديا ام سنيا بكل مذاهبها من المذهب الحنفي والمذهب الشافعي والمذهب الحنبلي والمذهب الاباضي... ووجه لسماحته السؤال الثاني هو: ما هي حدود التكفير في الاسلام؟ هل يجوز لمسلم ان يكفر الذين يمارسون اي واحد من المذاهب الاسلامية المعروفة - الذي ذكرناه في السؤال الاول - او من يتبع العقيدة الاشعرية او المعتزلة؟ وهل يجوز تكفير الذين يسلكون الطريقة الحقيقية؟ فقال في فتواه: بسمه تعالىالمعيار في الكفر انكار الوحدانية او الرسالة، وعليه فلا يجوز تكفير من يتبع العقيدة الاشعرية او المعتزلة او يسلك الطريقة الصوفية طالما هو معترف بالوحدانية والرسالة... ومن هنا لا يوجد بين علمائنا الكرام من زمن الائمة عليهم السلام الى زمننا هذا عالم يكفر سائر المذاهب الاسلامية لانه جميعا يقولون بان من اعترف بالوحدانية والرسالة فهو مسلم محقون الدم والعرض والمال. ووُجه لسماحة الشيخ محمد اسحاق الفياض السؤال الثالث وهو: من يجوز ان يعتبر مفتيا حقيقيا في الاسلام؟ وما هي المؤهلات الاساسية لمن يتصدى بأفتاء فتاوي وبهداية الناس في فهمه واتباع الشريعة الاسلامية؟ فأفتي قائلا: بسمه تعالىليس لكل احد ان يكون مفتيا في الاسلام الا من مارس الدراسات الاسلامية بدقة من الفقهية والاصولية القائمة على اساس مبدأ الكتاب والسنة طوال فترة لا تقل عن ثلاثين او اربعين سنة بجد وجهد وتفهم في الحوزات العلمية كالنجف الاشرف ونحوه، وحينئذ فيحق له ان يمارس عملية الاجتهاد والاستنباط والافتاء، نظير الطبيب اذ ليس لكل احد ان يمارس عملية الطبابة الا من مارس الدراسات الطبية فترة طويلة. ******* فتوى الدكتور محمد الحبيب ابن الخوجه أمين عام مجمع الفقه الاسلامي -جده - 7 2007-12-08 00:00:00 2007-12-08 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/3712 http://arabic.irib.ir/programs/item/3712 شددت الشريعة المحمدية السمحاء على لزوم التحرج الشديد في تكفير اهل القبلة مثلما شددت على لزوم توفر كثير من الشروط فيمن يتصدى للافتاء وفيمن تقبل فتاواه، اذ ان الطواغيت عمدوا الى استغلال عبا الدنيا ووعاظ السلاطين من ائمة الضلال للحصول على فتاوي تكفير المسلمين ودفعهم لاصدارها لكي يسفكو بها المسلمين واهل القبلة. ننقل لكم فيما يلي احباءنا فتوى مجمع الفقه الاسلامي في جدة التي كتبها امينه العام فضيلة الدكتور محمد الحبيب الخوجة بشان شروط المفتي في الاسلام. حيث قال: المفتي هو المتمكن من ادراك الوقائع، ومعرفة احكامها الشرعية بالدليل، من غير معاناة، مع حفظه لاكثر الفقه. وله مكانة عالية مهمة، فهو وارث علم النبي(ص) وموقّع عن رب العالمين عز وجل، يبين احكامه ويطبقها على افعال الناس، لانه يعتبر من اهل الذكر الذين امر الله بالرجوع اليهم حيث قال جل شأنه: «فَاسْأَلُواْ أَهْلَ الذِّكْرِ إِن كُنتُمْ لاَ تَعْلَمُونَ». ولما كانت للمفتي هذه المكانة وتلك المنزلة اشترط العلماء فيمن يتعرض للافتاء ان تتوافر فيه شروط المجتهد، وان يتصف بصفات ويتخلق بآداب منها ما يلي: اولاً: ان يكون مسلماً، مكلفاً، عدلاً، ثقة، مأموناً، ورعاً، تقياً غير مبتدع في الدين، متنزها عن اسباب الفسق ومسقطات المروءة، لان من لم يكن كذلك فقوله غير صالح للاعتماد، وخبر الفاسق لا يُقبل. ثانياً: ان لا يكون متساهلاً في فتواه، لأن من عُرف بالتساهل. فيها لم يجز ان يستفتى، ولان من واجب المفتي ان لا يدلي برأيه الا بعد استيفاء الموضوع حقه من النظر والدرس. ورد في سنن الدرامي مرفوعاً قال رسول الله(ص): (أجرؤكم على الفتيا أجرؤكم على النار). ثالثاً: ان يكون فقيه النفس، سليم الذهن، رصين الفكر، صريح القول، واضح العبارة، صحيح التصرف والاستنباط، فطناً مدركا لوقائع الامور في شتى نواحي الحياة. ثم ذكر الشروط التفصيلية العلمية الاخرى التي يمكن بقليل من التامل ان نعرف فقدان اصحاب فتاوي التكفير للمسلمين لادنى درجاتها. ******* فتوى المرجع الديني سماحة السيد محمد سعيد الحكيم - 6 2007-12-02 00:00:00 2007-12-02 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/3711 http://arabic.irib.ir/programs/item/3711 أجاب المرجع الديني الامامي سماحة السيد محمد سعيد الحكيم في فتواه المحررة بتاريخ التاسع من جمادى الاولة سنة 1426 للهجرة عن سؤالين بشأن اتباع المذاهب الاسلامية وحدود التكفير في الاسلام قائلا: يكفي في انطباق عنوان الاسلام على الانسان الاقرار بالشهادتين والفرائض الضرورية في الدين كالصلاة وغيرها وبذلك تترتب عليه احكام الاسلام من حرمة المال والدم وغيرها. وعن السؤالين ذاتهما اجاب فضيلة الدكتور محمد الحبيب بن الخوجة امين عام مجمع الفقه الاسلامي في جدة، قائلا: المسلمون امة واحدة يؤمنون باله واحد، كتابهم المنزل اليهم القران، قبلتهم واحدة واصول دينهم خمسة: الشهادة، والصلاة، والزكاة، والصوم والحج. فمن اخذ بهذه الاصول والتزمها فهو مؤمن مهما كان مذهبه، وليست المذاهب في واقع الامر الا اجتهاداً في فهم نصوص الكتاب والسنة التي هي مصادر هذا الدين، وان تمايزت في ذلك او اختلف ائمتها في التفسير والتأويل والاصول والقواعد والترجيح بين الاقوال في عدد من المسائل. وينطق بهذه الحقيقة قول الله تعالى: «يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ آمِنُواْ بِاللَّهِ وَرَسُولِهِ وَالْكِتَابِ الَّذِي نَزَّلَ عَلَى رَسُولِهِ وَالْكِتَابِ الَّذِيَ أَنزَلَ مِن قَبْلُ وَمَن يَكْفُرْ بِاللَّهِ وَمَلائِكَتِهِ وَكُتُبِهِ وَرُسُلِهِ وَالْيَوْمِ الآخِرِ فَقَدْ ضَلَّ ضَلالاً بَعِيدًا».فهذه الاصول اساسية للايمان، ولا يكون المؤمن مؤمناً الا اذا اعترف بوجود الخالق وبعثة الرسول الخاتم والايمان بالقرآن وَالْكِتَابِ الَّذِيَ أَنزَلَ مِن قَبْلُ. والكفر يكون بما نصت عليه بقية الاية من قوله سبحانه: « وَمَن يَكْفُرْ بِاللَّهِ...». وما وراء ذلك من وصف بعض الاعمال بالكفر مجاز اعتبره المتكلمون والفقهاء كفراً، اعتماداً على النصوص الشرعية التي جاءت به تغليظاً وتبغيضاً وتنفيرا من الوقوع في الكبائر والمعاصي، وتاكيداً على قبحها وفسادها واثرها على الايمان بما يتولد عنها لدى العصاة من جحود وانكار لقواعد الايمان الصادق الذي دعا اليه الله تعالى في كتابه الكريم وفصله الرسول(ص) في سنته الشريفة. ******* مفتي مصر فضيلة الشيخ علي جمعة -2 - 5 2007-11-26 00:00:00 2007-11-26 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/3710 http://arabic.irib.ir/programs/item/3710 من التناقضات العجيبة والفاضحة التي يقع فيها دعاة التكفير هو انهم يكفرون من يجاهر بالشهادتين مع اقرارهم بصحة الاحاديث النبوية المصرحة بحرمة دم من يشهد - ولو بلسانه - بالشهادتين، وهي احاديث واضحة دفعت علماء المسلمين بالافتاء بكل وضوح بمضمونها. فمثلاً قال مفتي مصر فضيلة الشيخ علي جمعة: المسلم الذي يشهد بلسانه الشهادتين يعصم نفسه وماله ويسمى عند اهل الحق جميعا بالمسلم الصعب، لانه يصعب اخراجه عن الملة، الا اذا اتى بشيء من المكفرات قاصدا عالما مختارا، كتصريحه بأنه ليس مسلم، او انه ينكر وجود الله، او احقية رسالة النبي (صلى الله عليه وآله)، او احقية القران الكريم او انه ليس نازلاً من عند الله، او يسجد للصنم، او يستحل زنا المحارم، او غير ذلك من البلايا التي لا يقول بها مسلم من اهل القبلة. كما ان من اهم عوامل فتنة التكفير هم الائمة المضلون الذين يفتون بغير علم، وقد حذر منهم مراراً النبي الاكرم (صلى الله عليه وآله) في احاديث كثيرة روتها كثير من الكتب المعتبرة عند المسلمين. ولذلك فقد افتى علماؤهم بكل وضوح بعدم صلاحية الذين يفقدون العدالة والعلم للافتاء، وقد نقلنا جملة من هذه الفتاوي في حلقات سابقة وننقل ما قاله فضيلة الشيخ علي جمعة بهذا الخصوص، قال: ثالثاً: من شروط المفتي ان يكون مسلماً عاقلا بالغا عدلا وان يكون مجتهدا، والاجتهاد هو: بذل الجهد في استنباط الحكم الشرعي من الادلة المعتبرة، لقوله تعالى: «قُلْ إِنَّمَا حَرَّمَ رَبِّيَ الْفَوَاحِشَ مَا ظَهَرَ مِنْهَا وَمَا بَطَنَ وَالإِثْمَ وَالْبَغْيَ بِغَيْرِ الْحَقِّ وَأَن تُشْرِكُواْ بِاللَّهِ مَا لَمْ يُنَزِّلْ بِهِ سُلْطَانًا وَأَن تَقُولُواْ عَلَى اللَّهِ مَا لاَ تَعْلَمُونَ». قال الشافعي - فيما رواه عنه الخطيب-: «لا يحل لاحد ان يفتي في دين الله، الا رجلاً عارفاً بكتاب الله: بناسخه ومنسوخه. ومحكمه ومتشابهه، وتأويله وتنزيله، ومكيه ومدنيه، وما أريد به، ويكون بعد ذلك بصيراً بحديث رسول الله (صلى الله عليه وآله) ويعرف من الحديث مثل ما عرف من القرآن». ******* مفتي مصر فضيلة الشيخ علي جمعة -1 - 4 2007-11-19 00:00:00 2007-11-19 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/3709 http://arabic.irib.ir/programs/item/3709 شكلت فتنة التكفير احدى اهم حراب اعداء الاسلام لضرب الوجود الاسلامي من الداخل وايقاعه في محنة التقاتل الداخلي. بل واهم من ذلك شكلت احد الغطاءات التضليلية التي استقطبت ضعاف العقول وتجنيدهم لخدمة اهداف الشيطان وكان اهم واعظم ضحايا هذه الفتنة هم ائمة العترة النبوية الطاهرة (عليهم السلام). فالخوارج رواد حركة التكفير هم الذين اغتالوا سيد الوصيين واول القوم اسلاماً الامام علي (عليه السلام). ولخطورة هذه الفتنة فقد تظافرت النصوص الشريفة قرآنا وسنة للتحذير منها وتطويقها، وعلى اساسها جاءت فتاوي علماء المسلمين، ومنها ننقل لكم في هذه الحلقة مقاطع من فتوى طويلة لمفتي مصر فضيلة الشيخ علي جمعة حفظه الله بهذا الشأن. قال فضيلة الشيخ علي جمعة في جواب عن سؤال بشأن تكفير اي من المذاهب الاسلامية: هذه المذاهب الثمانية هي: المالكية، والحنفية، والحنابلة، والشافعية، وهي التي يطلق عليها مذاهب اهل السنة، والجعفرية، والزيدية، والاباضية، والظاهرية، وهي التي يطلق عليها المذاهب غير السنية. واذا نظرنا الى هذه المذاهب في فقهها واصول فقهها رأينا ان الخلاف بينها انما هو في نطاق المضمون ولم يقع بينها خلاف في المقطوع به الذي يُكفر منكره، والحمد لله رب العالمين. وعلى ذلك فانه من يتبع اي واحد من المذاهب الاسلامية او يمارس في حياته شيئا منها فهو مسلم صحيح الاسلام، وهذا يتفق مع امر الله والرسول (صلى الله عليه واله ) لنا بأن نعتصم بحبل الله وان نكون امة واحدة وألا نختلف فتختلف قلوبنا، قال تعالى: «وَاعْتَصِمُواْ بِحَبْلِ اللَّهِ جَمِيعًا وَلاَ تَفَرَّقُواْ وَاذْكُرُواْ نِعْمَةَ اللَّهِ عَلَيْكُمْ إِذْ كُنتُمْ أَعْدَاء فَأَلَّفَ بَيْنَ قُلُوبِكُمْ فَأَصْبَحْتُم بِنِعْمَتِهِ إِخْوَانًا وَكُنتُمْ عَلَىَ شَفَا حُفْرَةٍ مِّنَ النَّارِ فَأَنقَذَكُم مِّنْهَا كَذَلِكَ يُبَيِّنُ اللَّهُ لَكُمْ آيَاتِهِ لَعَلَّكُمْ تَهْتَدُونَ». ******* فتوى المرجع الديني السيد السيستاني - 3 2007-11-11 00:00:00 2007-11-11 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/3708 http://arabic.irib.ir/programs/item/3708 المراجع لكتب الحديث المعتبرة عند اتباع مدرسة الثقلين يلاحظ فيها كثرة الاحاديث الشريفة التي ينهى فيه ائمة اهل البيت النبوي عليهم السلام عن تكفير اي من اهل القبلة تحت اي ذريعة من الذرائع. الامر الذي يعبر عن اهتمام ائمة العترة وتبعا لسيدهم المصطفى (صلى الله عليه واله) بمواجهة محنة فتنة التكفير وتطويقها. وانطلاقا من هذا الامر جاءت فتاوي علماء الامامية صريحة في هذا المجال، ننقل لكم في هذه الحلقة نموذجا لها وهي فتوى المرجع الديني الكبير سماحة السيد علي السيستاني حفظه الله. وجه لسماحته السؤال التالي: نرجو التفضل بارشاد ملايين المسلمين حول هاتين المسالتين الهامتين: اولاً: هل يعتبر كل من شهد الشهادتين و صلى باتجاه القبلة واتبع احد المذاهب الثمانية وهي (الحنفي، الشافعي، المالكي، الحنبلي، الجعفري، الزيدي، الاباضي، الظاهري) مسلما يحرم دمه وعرضه وماله؟ فاجاب حفظه الله قائلا: باسمه تعالىكل من يتشهد الشهادتين ولم يظهر منه ما ينافي ذلك، ولم ينصب العداء لاهل البيت عليهم السلام فهو مسلم. ووجه اليه السؤال التالي: هل يجوز التصدي للافتاء دون مؤهلات وشروط يحددها علماء كل مذهب؟ فاجاب دام ظله: لايجوز التصدي لللافتاء الا للمجتهد الجامع لشرائط التقليد المذكورة في الرسالة العلمية. اما شروط من يجوز له التصدي للافتاء المذكورة في الرسالة العملية منهاج الصالحين ج1 (العبادات) ص10 في المسالة 6و 8 كالاتي: مسآلة 6: يجوز تقليد من اجتمعت فيه امور: البلوغ، والعقل، والايمان، والذكورة، والعدالة، وطهارة المولد، والضبط بالمقدار المتعارف، والحياة فلا يجوز تقليد الميت ابتداء. مسالة 8: اذا اختلف المجتهدون في الفتوى وجب الرجوع الى الاعلم (اي الاقدر على استنباط الاحكام، بان يكون اكثر احاطة بالمدارك، وبتطبيقاتها، بحيث يكون احتمال اصابة الواقع في فتاويه اقوى من احتمالها في فتاوي غيره). ولو تساووا في العلم، او لم يحرز وجود الاعلم بينهم، فان كان احدهم اورع من غيره في الفتوى اي اكثر تثبيتا واحتياطا في الجهات الداخلية في الافتاء تعين الرجوع اليه والا فالاحوط الاحتياط بين اقوالهم مطلقا. ******* فتوى شيخ الأزهر سيد طنطاوي -2 - 2 2007-11-07 00:00:00 2007-11-07 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/3650 http://arabic.irib.ir/programs/item/3650 نلاحظ اعزاءنا في نصوص حجة الوداع المروية عن نبينا الاكرم حبيبنا المصطفى (صلى الله علي وآله) كثرة تحذيراته المسلمين من التناحر والتقاتل بعده وبالتحديد من ان يكفر بعضهم بعضاً فيكون هذا التكفير ارضية لان يضرب بعضهم اعناق بعض كما ورد في جملة من الاحاديث النبوية المروية فيما يُعرف بالصحاح الستة وغيرها. واستناداً الى هذه الاحاديث النبوية الصحيحة جاءت فتاوي علماء المسلمين الصريحة في تحريم تكفير اهل القبلة، ننقل لكم احداها في هذه الحلقة وهي لشيخ الازهر فضيلة الشيخ محمد سيد طنطاوي. وُجه لفضيلة الشيخ طنطاوي السؤال التالي: ما هي حدود التكفير في يومنا هذا؟ وهل يجوز لمسلم ان يكفر اللذين يمارسون اي واحد من المذاهب الاسلامية التقليدية او من يتبع العقيدة الاشعرية؟ وفضلاً عن ذلك هل يجوز ان يكفر الذين يسلكون الطريقة الصوفية الحقيقية؟ اجاب فضيلة الشيخ سيد طنطاوي عن هذا السؤال في فتواه المحررة بتأريخ (20، ربيع الاخر، سنة 1426 للهجرة) فقال: التكفير بمعنى ان ينسب انسان الى غيره الكفر لا يجوز الا اذا كان هذا الغير ينكر ما جاءت به شريعة الاسلام من وجوب اخلاص العبادة لله تعالى ومن الايمان بملائكته وكتبه ورسله واليوم الآخر... ولا يجوز ان ينسب احد الى الكفر اولئك المؤمنين الذين ينتسبون الى اي واحد من المذاهب الاسلامية التي اتفقت كلمتها على وجوب اخلاص العبادة لله تعالى، وعلى وجوب الايمان بملائكته وكتبه ورسله واليوم الآخر، وعلى وجوب اداء العبادات التي كلفنا الخالق عز وجل بها كالصلاة، والزكاة، والصيام والحج لمن اسْتَطَاعَ إِلَيْهِ سَبِيلاً، وعلى وجوب التحلي بمكارم الاخلاق كالصدق واداء الامانة والعفاف والامر بالمعروف والنهي عن المنكر..... ولقد حذر النبي(ص) تحذيراً شديداً من نسبة الكفر الى المسلم ففي الصحيحين عن ابي عمر: «اذا قال الرجل لاخيه يا كافر فقد باء بها احدهما، فان كان كما قالها والا رجعت عليه»... وفي الصحيحين عن ابي ذر: «من دعا رجلاً بالكفر اوقال عدو الله وليس كذلك الا حار عليه» اي رجع عليه. ******* فتوى شيخ الأزهر سيد طنطاوي -1 - 1 2007-10-31 00:00:00 2007-10-31 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/3649 http://arabic.irib.ir/programs/item/3649 من يراجع المصادر الحديثة المعتبرة عند فرق المسلمين يلاحظ بوضوح ان النبي الاكرم (صلى الله عليه وآله) قد اولى اهتماما بالغاً بمكافحة فتنة التكفير بمختلف اشكالها لعلمه بخطورة الويلات والتبعات التدميرية التي تجرها على المسلمين. ولكثرة احاديثه الشريفة الناهية عن تكفير اهل القبلة ومن شهد بالشهادتين، فقد جاءت فتاوي علماء المسلمين صريحة وواضحة في حرمة تكفيرهم. وها نحن ننقل لكم في حلقات هذا البرنامج نماذج من فتاوي العلماء المعاصرين بهذا الخصوص: وُجه لشيخ الازهر فضيلة الشيخ محمد سيد طنطاوي السؤال التالي: هل كل من يتبع او يمارس اي واحد من المذاهب الاسلامية - يعني المذاهب السنية الاربعة، والمذهب الظاهري، والمذهب الجعفري، والمذهب الزيدي والمذهب الاباضي يجوز ان يعد مسلماً؟ اجاب فضيلة الشيخ طنطاوي على هذا السؤال في فتواه المحررة بتأريخ (20، ربيع الاخر، سنة 1426 للهجرة الموافق لـ 28 مايو 2005 ميلادية)، فقال وبعد ان نقل بعض الاحاديث الشريفة: كل انسان سواء اكان ذكرا ام انثى يشهد ان لا اله الا الله وان محمداً رسول الله ويؤدي هذه الاركان ولا يُنكرُ امراً عُلم من الدين بالضرورة فهو مسلم. واصحاب هذه المذاهب التي جاءت في السؤال فيما نعلم من ظواهر احوالهم كلهم يشهدون ان لا اله الا الله وان محمداً رسول الله ويعترفون بهذه الاركان الخمسة ويؤدونها، واذا وجد خلاف فهو في الفروع لا في الاركان والاصول. وبذلك لا نستطيع ان نقول عن اصحاب هذه المذاهب بانهم غير مسلمين، وشريعة الاسلام تأمر اتباعها ان يحكموا على الناس على حسب ظواهرهم، اما بواطنهم فالله تعالى وحده هو العليم بها وفي الحديث الشريف: «أُمرت ان احكم على الناس بالظاهر، والله يتولى السرائر». ونحب ان نضيف الى ذلك ان كليات الشريعة بالازهر الشريف تُدرّسُ هذه المذاهب، وتوضحُ ما بينها من خلاف علماً بان هذا الخلاف انما هو - كما سبق ان اشرنا - خلافُ مشروع ُ لانه في الفروع لا في الفصول. *******