اذاعة الجمهورية الاسلامية في ايران - برامج الاذاعة | عوالم ومنازل http://arabic.irib.ir Wed, 02 Mar 2011 10:00:03 +0000 Arabic Radio en-gb وهل التوحيد والنجاة إلا في الحب / حوار مع السيد محمد الشوكي حول موت الفجأة والمعاصي / غيرة الله على عباده / صحيفة قلب المؤمن - 137 2009-06-29 00:00:00 2009-06-29 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/5472 http://arabic.irib.ir/programs/item/5472 بسم الله وله الحمد والمجد رب الآخرة والأولى الرؤوف الرحيم وأخلص الصلوات تسليماً لأمره على ولاة أمره ومعادن رأفته ورحمته المصطفى محمد وأطائب عترته. السَّلام عليكم ورحمة الله وبركاته، على بركة الله نبدأ معاً هذا اللقاء من برنامج (عوالم ومنازل) وقد أعددنا لكم فيه الفقرات التالية: - الاولى عقائدية عنوانها هو: وهل التوحيد والنجاة إلا في الحب - وإجابة من ضيف البرنامج سماحة السيد محمد الشوكي عن سؤال منكم بشأن موت الفجأة والمعاصي - تليها حكاية نادرة من عالم الغيب عنوانها: غيرة الله على عباده - ومسك الختام فقرة أدبية إنتخبنا لها عنواناً هو: صحيفة قلب المؤمن *******وأولى فقرات البرنامج هي عقائدية تعرّفنا بسيد سبل النجاة وقد إنتخبنا لها عنواناً هو: وهل النجاة والتوحيد إلا في الحبروى الشيخ الصدوق )رضوان الله عليه) في كتابه القيم (عيون أخبار الرضا) (عليه السَّلام) بسنده عن مولانا الامام الرؤوف علي بن موسى الرضا عن آبائه عن أمير المؤمنين صلوات الله عليهم أجمعين قال: قال رسول الله (صلى الله عليه وآله): يا علي، طوبى لمن أحبّك وصدّق بك، وويل لمن أبغضك وكذّب بك. ثم بين (صلى الله عليه وآله) صفات محبّي علي بن أبي طالب (عليه السَّلام) مشيراً الى محبة الملائكة وجنود الله جلّ جلاله في السموات والأرضين لهؤلاء الذين إستجابوا للأمر القرآني بمحبة قربى الرسول وأهل بيته الطاهرين، فقال (صلى الله عليه وآله) لأمير المؤمنين (عليه السَّلام): محبّوك معروفون في السماء السابعة والأرض السابعة السفلى وما بين ذلك، وهم أهل الدين والورع والسمت الحسن، والتواضع لله عزَّ وجلَّ، خاشعة أبصارهم، وجلة قلوبهم لذكر الله عزَّ وجلَّ. هذا هو حال محبّي علي، الصادقين في علاقتهم بالله عزَّ وجلَّ، بذلك يصفهم الصادق الأمين (صلى الله عليه وآله)، ثم يعرّفنا بمنشأ هذا التوحيد الخالص الذي يتجسّد في سلوكياتهم فيشير الى أن خلوص توحيدهم ناشئ من أنهم أخذوه من وصية المرتضى (عليه السَّلام) ومن أئمة العترة المحمدية، بعد أن ترسّخ حبهم في القلوب فتأسوا بهم (عليهم السَّلام) وهم خلفاء الحبيب المصطفى. قال (صلى الله عليه وآله) في تتمة حديثه لأمير المؤمنين (عليه السَّلام): وقد عرفوا حقّ ولايتك وألسنتهم ناطقة بفضلك وأعينهم ساكبة تحناً عليك وعلى الأئمة من ولدك. وكما لاحظتم فإن نبينا الاكرم (صلى الله عليه وآله) يشير في المقطع السابق من حديثه المبارك الى آثار معرفة حق الولاية لأمير المؤمنين وسائر أئمة العترة المحمدية وظهور بركات مودتهم (عليهم السَّلام) على سلوكيات المحبّين، بحيث تجعلهم من عباد الله الصالحين كما يصرّح بذلك في تتمة حديثه. نعم، فقد قال (صلى الله عليه وآله) واصفاً عمق عبودية محبّي علي (عليه السَّلام) وصدق طاعتهم لله ورسوله، قال: يدينون الله بما أمرهم به في كتابه وجاءهم به البرهان من سنة نبيه عاملون بما يأمرهم به أولوا الأمر منهم، متواصلون، غير متقاطعين، متحابّون غير متباغضين. ويختم سيدنا وحبيبنا الرسول الأعظم (صلى الله عليه وآله) حديثه المحكم في بيان منازل أهل مودّة أئمة الولاية المحمدية العلوية الحقة، فيشير الى إحتفاء الله عزَّ وجلَّ بهؤلاء المحبين المخلصين وتأييده لهم فيقول: إن الملائكة لتصلّي عليهم وتؤمّن دعائهم، وتستغفر للمذنب منهم وتستوحش لفقده الى يوم القيامة. جعلنا الله وإياكم من المتقرّبين الى الله عزَّ وجلَّ بصدق المودة لمحمد وآله صلوات الله عليهم أجمعين. وبصدق التمسك بولايتهم والتأسي بهم والإستشفاع بهم في الدنيا والآخرة. اللهم آمين. *******أما الآن نتابع تقديم برنامج عوالم ومنازل بهذا الاتصال الهاتفي مع سماحة السيد محمد الشوكي اهلاً ومرحباً بكم: موت الفجأة والمعاصيالمحاور: السلام عليكم اعزائنا ورحمة الله وبركاته، وسلام على ضيفنا الكريم سماحة السيد محمد الشوكي، سماحة السيد من الاخ علي الاحمد وردنا سؤال يقول فيه اذا انتشر في مجتمع موت الفجأة "او السكتة" وموت الشباب والامراض المستعصية وموت خيرت الناس، هل يدل ذلك على غضب الجبار تبارك وتعالى على هذا المجتمع، علماً بان هناك ظواهر دخيلة دخلت المجتمع ساهمت في بروز انواع من الفساد، الشطر الثاني من السؤال ما هو الدعاء المناسب لرد البلاء؟ السيد محمد الشوكي: اعوذ بالله من الشيطان الرجيم، بسم الله الرحمن الرحيم، الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله الطيبين الطاهرين المعصومين، الحقيقة من المسائل التي تحدثت عنها الروايات الشريفة مسألة موت الفجأة، وموت الفجأة حقيقة يمثل مشكلة بالنسبة الى الانسان، لماذا يعني بعض الناس مثلاً يتبرم عندما يتمرض قبل موته، يعني يقول الهي اذا تريد ان تميتني فخذ روحي فجئة يعني بدون علل، لا تجعلي مرضي يطول، حقيقة هذا خطأ ليش لان موت الفجأة اولاً يسلب عن الانسان الكثير من المسائل من اهمها انه الانسان تكون عنده فرصة يصفي حسابه، فرضاً احد مطلوب صلاة مطلوب صيام او مطلوب لاحد مال، او معتدي على احد يريد البراءة منه، فاذا الانسان مثلاً قبل وفاته طالت به فترة ما قبل الموت باستطاعته ليجدد التوبة على الاقل يتبارء الذمة على الاقل مع بقية الناس، يصفي حسابه مع ربه يصفي حسابه مع الناس، فعنده فرصة لذلك، لكن موت الفجأة استجير بالله ربما يسلب من الانسان كل هذه الفرص قد يأتي الموت للانسان ويفاجئ الانسان وهو على معصية استجير بالله فلا وقت لديه من التوبة فيختم له بالشقاء، فاذن موت الفجأة الحقيقة هو ابتلاء الهي، ومثلما تفضل الاخ الكريم انه يعبر عن غضب الله تعالى، ولهذا الروايات الشريفة ربطته ببعض مظاهر الفسق والعصيان والتي من اهمها تفشي فاحشة الزنا على مستوياتها المختلفة، هذه الفاحشة اذا تفشت في قوم وازدادت ازداد فيهم موت الفجأة كما ورد في الروايات الشريفة، ومثلما تفضل عندنا نحن في آخر الزمان تكثر هذه المسألة، بل في رواية عن رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم): ان موت الفجأة هو من اشراط الساعة يعني آخر الزمان فترة آخر الزمان والتي عادت تكون قريبة الفترة الاخيرة من حياة البشرية، يكثر فيها موت الفجأة ليس هكذا بدون سبب وانما لاسباب ومن اهم هذه الاسباب تفشي الفواحش ومن اهم تلك الفواحش الزنا في المجتمعات نستجير بالله منها، لكن تبقى قضية انه بعض الاحيان موت الفجأة بالنسبة الى المؤمن الكامل قد يكون رحمة، ولهذا ورد عنه (صلى الله عليه وآله وسلم): موت الفجأة راحة للمؤمن واخذت اسف للفاجر، لان هذا المؤمن ونحن نتكلم عن المؤمن الكامل المصفي حسابه مع ربه والمصفي حسابه مع الناس، هذا الانسان المصفي كل حساباته يأخذه الموت فجأة ليس مشكلة عنده يعني الموت ينزل به اليوم هذه اللحظة غداً بعد سنة ما عنده اي مشكلة لان مصفي حسابه، فبالنسبة الى الانسان المؤمن المصفي حسابه مع ربه ومع عباد الله موت الفجأة قد يكون بالنسبة اليه راحة، يعني يخلصه من الالم قبل موته، لكن موت الفجأة الذي هو يعبر عن الغضب الالهي ويعتبر بلاء هو بالنسبة للانسان الفاجر كما قلت لماذا؟ لان اولاً ربما يسلب عنه فرصة التوبة يأخذه على غره بحيث لم يصفي حساباته الاخروية، فاذن ينبغي ان نلتفت الى هذه النكتة وهو انه ليس كل من مات موت فجأة فهو مغضوب عليه، لا قد يكون هذا انسان كامل انسان مؤمن والله عز وجل اراد ان يريحه وان يميته فجأة، فبالنسبة لموت الفجأة انما يكون عذاباً وغضباً على الفاجرين والفاسقين على غير المتدينين وعلى غير الملتزمين، واكثر من حديث يقول ان موت الفجأة راحة للمؤمن وفي بعض الاخبار تخفيف عن المؤمن واخذت اسف على الفاجر، اما بالنسبة الى الدعاء الذي يرد البلاء هو كل دعاء يدعو الله به الانسان فهو يرد البلاء وهو سلاح من ضمن الاسلحة ضد البلاء وهناك مجموعة من الاسلحة اسلحة الانسان المؤمن، المؤمن لديه اسلحة كما ان الكافرين لديهم اسلحة، اسلحة المؤمن البكاء الصدقة وغيرها، من جملة اسلحة المؤمن الدعاء فانه سلاح لمواجهة البلاء يرد البلاء وقد ابرم ابراماً، اي كان هذا الدعاء بشرط صدق النية وصدق التوجه الى الله تبارك وتعالى، واما مضامين دفع البلاء فهي كثيرة مثل الصحيفة السجادية وكل ادعية اهل البيت عليهم السلام فيها فقرات يسألون الله تعالى ان يدفع عنهم البلاء وانواع البلاء، المهم باي دعاء دعوت وباي لسان دعوت الله تعالى بشرط صدق النية فان الله تعالى سوف ينجيك، وعندنا يونس سلام الله عليه الذي نقرأ في صلاة الغفيلة الآيات المرتبطة به «وَذَا النُّونِ إِذ ذَّهَبَ مُغَاضِبًا فَظَنَّ أَن لَّن نَّقْدِرَ عَلَيْهِ فَنَادَى فِي الظُّلُمَاتِ أَن لّا إِلَهَ إِلاَّ أَنتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنتُ مِنَ الظَّالِمِينَ، فَاسْتَجَبْنَا لَهُ وَنَجَّيْنَاهُ مِنَ الْغَمِّ وَكَذَلِكَ نُنجِي الْمُؤْمِنِين»، بعض العلماء والعارفين من العلماء كان مواضب على هذا الدعاء: «لّا إِلَهَ إِلاَّ أَنتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنتُ مِنَ الظَّالِمِينَ»، لان النجاة في الآية ترتبت على هذا، فنجيناه من الغم لدعائه هذا لله تبارك وتعالى، هذا ورد من الاوراد الذي كان بعض العلماء والعرفاء رحمة الله عليهم يواضبون عليه، والحمد لله رب العالمين. المحاور: الحمد لله، سماحة السيد محمد الشوكي شكراً جزيلاً، وشكراً للاخوة والاخوات على جميل متابعتهم لبرنامج عوالم ومنازل. *******وندعوكم لحكاية نادرة من حكايات عالم الغيب وضعنا لها العنوان التالي: غيرة الله على عبادهروى الشيخ العياشيّ في كتابه في التفسير بسنده عن أبي ولاد أنه سأل مولانا الإمام الصادق (عليه السَّلام) قائلاً: جعلت فداك يا بن رسول الله، إنّ رجلاً من أصحابنا ورعاً مسلماً كثير الصلاة قد إبتلي بحب اللهو وهو يسمع الغناء. فقال الإمام (عليه السَّلام): أيمنعه ذلك من الصلاة لوقتها أو من صوم أو من عيادة مريض أو حضور جنازة أو زيارة اخ؟ أجاب الراوي: لا ليس يمنعه من الخير والبر. فقال الإمام: هذا من خطوات الشيطان، مغفور له ذلك إنشاء الله. أي أن إستمراره في أعمال البر والخير والصلاة في وقتها من شأنه أن يحرره من أسر تلك الشهوة ويطهره منها في الحياة الدنيا فلا تمسّه النار في الحياة الآخرة. ثم نقل (عليه السَّلام) حكاية من عالم الغيب تحمل عبرة مهمة في التحذير من سوء التعامل مع أمثال هذا المبتلى، والتحذير من الخضوع لأسر الشهوات حتى الحلال منها ننقل لكم هذه الحكاية. قال مولانا الصادق (سلام الله عليه): إن طائفة من الملائكة عابوا ولد آدم في اللذات والشهوات أعني لكم الحلال ليس الحرام. ومراد الإمام الصادق (عليه السَّلام) أن تلك الطائفة من الملائكة عيّروا ولد آدم على الميل لتلك اللذات والشهوات التي خلق الله الملائكة مجردين عنها. ثم قال مولانا الصادق (عليه السَّلام): فأنف الله للمؤمنين من ولد آدم من تعيير الملائكة لهم. فألقى الله في همة أولئك الملائكة اللذات والشهوات كي لا يعيبوا المؤمنين. قال (عليه السَّلام) مبيناً آثار ذلك على الملائكة: فلمّا أحسوا ذلك من هممهم عجوا الى الله من ذلك فقالوا: ربنا عفوك عفوك، ردّنا الى ما خلقتنا له وأجبرتنا عليه، فإنّا نخاف أن نصير في أمر مريج. قال مولانا الصادق (سلام الله عليه): فنزع الله ذلك من هممهم، فاذا كان يوم القيامة وصار أهل الجنة في الجنة إستأذن أولئك الملائكة على أهل الجنة، فيؤذن لهم، فيدخلون عليهم، فيسلّمون عليهم ويقولون لهم: سلام عليكم بما صبرتم في الدنيا عن اللذات والشهوات الحلال. وجاء في كتاب الرجال للشيخ الكشي، أنّ أبا بصير سأل الامام الصادق (عليه السَّلام): [هل أن] شيعتكم معكم؟ يعني في الدار الآخرة. فأجاب الامام (عليه السَّلام) قائلاً: إن هو خاف الله وراقب نبيّه وتوقى الذنوب، فإذا هو فعل كان معنا في درجتنا. وفي رواية أخرى في الكتاب نفسه أن زرارة قال للإمام الصادق (عليه السَّلام): جعلت فداك رجل احبّ بني أمية أهو معهم؟ فقال (عليه السَّلام): نعم. فقال زرارة: رجل أحبّكم أهو معكم فقال (عليه السَّلام): نعم. وفي ذلك إشارة الى الشفاعة التي تطهّر المؤمنين المحبين ممّا يستوجب أن تمسّهم نار الآخرة، كما تفصّل ذلك الرواية التالية التي روتها عدّة من الكتب المعتبرة منها كتاب الأمالي للشيخ الطوسي. جاء في الرواية أن سماعة بن مهران دخل على مولانا الصادق فسأله (عليه السَّلام): يا سماعة من شرّ الناس؟ أجاب سماعة: نحن يابن رسول الله فغضب (عليه السَّلام) حتى احمرّت وجنتاه ثم إستوى جالساً وقال: يا سماعة من شرّ الناس عند الناس؟ إجاب سماعة: والله ما كذبتك يا ابن رسول الله، نحن شرّ الناس عند الناس لأنهم سمّونا كفاراً ورافضة. فنظر (عليه السَّلام) الى سماعة وقال: كيف بكم إذا سيق بكم الى الجنة وسيق بهم الى النار فينظرون اليكم ويقولون: ما لنا لا نرى رجالاً كنّا نعدهم من الأشرار. ثم بشر (عليه السَّلام) بسعة الشفاعة لأهل المودة الصادقة لمحمد وآله (عليهم السَّلام): وهي شفاعة مبادرة منهم (عليهم السَّلام) حتى إذا لم يطلبها المحبّ، قال (عليه السَّلام): يا سماعة بن مهران، إنه من أساء منكم إساءة مشينا الى الله تعالى يوم القيامة فنشفع فيه فنشفع. ثم ختم (سلام الله عليه) حديثه قائلاً: والله لا يدخل النار منكم عشرة رجال، والله لا يدخل النار منكم عشرة رجال، والله لا يدخل النار منكم خمسة رجال، والله لا يدخل النار منكم ثلاثة رجال، والله لا يدخل النار منكم رجل واحد، فتنافسوا في الدرجات، وإكمدوا عدوّكم بالورع. *******ختام هذه الحلقة من برنامج (عوالم ومنازل) فقرة أدبية عنوانها: صحيفة قلب المؤمننبدأ هذه الفقرة بأبيات جميلة للشاعر الخبزأرزي البغدادي وهو من أدباء القرن الهجري الرابع يستجيب فيها لنداء القرآن والسنة بشأن سيد سبل النجاة في الدارين فيخاطب ربّه جلّ جلاله قائلاً: مالي إلى مثلك من شافعإلا تولّي العترة الطاهرةفمن تولى عترة قد زكتزكيّ في الدنيا والآخرةحبّ عليّ بن ابي طالبدلالة باطنة ظاهرةونقرأ للعالم الفقيه الشريف المرتضى (رضوان الله عليه) هذه الأبيات في مودة وشفاعة العترة المحمدية (عليهم السَّلام) حيث يقول مخاطباً لهم: لأنتم آل خير الناس كلّهمالمنهل العذب والمستورد الغدقوليس لله دين دون حبّكمولا إليه سواكم وحدكم طرقودّي عليكم مقيم لا براح لهمن الزمان ورهني عندكم علقوثقت منكم بأن تستوهبوا زلليعند الحساب وحسبي من به أثقوأمّا شيخ الأزهر في عصره العالم الأديب عبد الله بن عامر الشبراوي مؤلف كتاب (الإتحاف) وغيره فهو يقول عن مودّة العترة المحمدية الطاهرة في إحدى قصائده الغراء: أبداً تحنّ إليكم الأرواحولكم غدّو في العلا ورواحيا سادة لولاهم ما لاح فيأفق المكارم للفلاح صباحما الفضل الا ما رأيت بحبكموعليكم من نوره مصباحنطق الكتاب بمجدكم وبفضلكموأتت أحاديث بذاك صحاحوتواترت أخبار مجد عنكميزهو بها الإمساء والاصباحوحماكم حرم النجاة وحبّكمللقاصدين وللعفاة مباحيكفيكم يا آل طاها مفخراًأنّ العلا عقد لكم إفصاحأنا لا أحول وحقكم عن حبّكمكتم العواذل قولهم أو باحوالا زلتم أهل المكارم والتقىولديكم الإرشاد والاصلاح******* هدایة باقریة للنجاة ورفیع الدرجات / لا نزداد لله الا حباً / سر الخلود في الجنة أو النار / إکرام الودیعة - 136 2009-06-02 00:00:00 2009-06-02 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/5415 http://arabic.irib.ir/programs/item/5415 وله الحمد بارئ الخلائق أجمعين وعصمة المعتصمين وازکی الصلوات الساميات التحيات الخالصات علی النبي الکريم رحمة الله الکبری للعالمين وآله الطيبين الطاهرين. السلام عليکم ورحمة الله وبرکاته. تحية مبارکة طيبة لكم ونحن نلتقيکم في حلقة أخری من برنامج عوالم ومنازل وضمن الفقرات التالية: - الأولی روائية عقائدية عنوانها: هداية باقرية للنجاة ورفيع الدرجات - وفي الثانية إجابه من ضيف البرنامج عن أحد أسئلتکم المهمة للبرنامج - وفي الثالثة حکاية عنوانها: لا نزداد لله الا حباً - وفي الرابعة إجابة صادقية عن سر الخلود في الجنة أو النار - والفقرة الخامسة أدبية فيها مختارات من أشعار الموعظة ضمن عنوان هو: إکرام الوديعة *******علی برکة الله نبدأ جولتنا في هذا اللقاء بالفقرة الأولی وعنوانها هو: هداية باقرية للنجاة ورفيع الدرجاتروی الشيخ الطوسي في کتاب "الأمالي" عن مولانا الإمام الباقر (عليه السلام) أنه کان يقول: أربع من کن فيه کمل إسلامه وأعين علی ايمانه ومحصت ذنوبه، ولقي ربه وهو عنه راض ولو کان فيما بين قرنه الی قدمه ذنوب حطها الله تعالی عنه. ثم قال (عليه السلام) مبيناً هذه الخصال بقوله: وهي الوفاء بما يجعل الله علی نفسه. أي الوفاء بما يعاهد الله عليه ثم قال (عليه السلام) عن باقي الخصال: وصدق اللسان مع الناس والحياء مما يقبح عند الله، وعند الناس وحسن الخلق مع الأهل والناس. ثم قال مولانا الباقر (عليه السلام): وأربع من کن فيه من المؤمنين اسکنه الله في اعلی عليين في غرف في محل الشرف کل الشرف. ثم ذکر (عليه السلام) هذه الخصال التي ترفع درجات المؤمنين في الجنان قائلاً: من آوی اليتيم ونظر له فکان له أباومن رحم الضعيف وأعانه وکفاهومن انفق علی والديه ورفق بهما وبرهما ولم يحزنهما ومن لم يخرق لمملوکه [أي من لم يکلف مملوکه أو أجيره ما يصعب عليه القيام به]. قال (عليه السلام): ومن لم يخرق لمملوکه وأعانه علی ما يکلفه ولم يستعمله فيما لا يطيق. يشير مولانا الباقر (عليه السلام) في الجزء الأول من حديثه المتقدم الی إکرام الله عزوجل لعباده المؤمنين بتطهيرهم من الذنوب وتمحيصهم منها في الحياة الدنيا لکي لا تمسهم النار في الحياه الاخرة أبداً. أي أن الله جل جلاله يزيل في الحياة الدنيا عن نفوسهم کل لوثٍ ورجس بحيث لا تبقی ثمة حاجة لتطهيرهم من آثار الذنوب بالنار في الآخرة لکي يتأهلوا لدخول الجنة. وقد أشارت احاديث شريفة کثيرة الی هذه الحقيقة نکتفي بواحد منها مروي في کتاب المحاسن للشيخ البرقي رضوان الله عليه مسنداً عن مولانا الصادق (عليه السلام) أنه قال: والله لا يصف عبد هذا الأمر [أي يعتقد بالعقائد الحقة] فتطعمه النار. وهنا سأله الراوي أن بين المعتقدين بالعقائد الحقة من يرتکب المعاصي، فکيف لا تمسه النار في الآخرة؟ فاجابه (عليه السلام) قائلاً: إنه إذا کان ذلک ابتلی الله تبارک وتعالی أحدهم في جسده فإن کان ذلک کفارة لذنوبه وإلا ضيق الله عليه في رزقه، فإن کان ذلک کفارة لذنوبه وإلا شدد عليه عند موته حتی يأتي الله ولا ذنب له ثم يدخله الجنة. وثمة بديل آخر لهذه الإبتلاءات التي ذکرها مولانا الإمام الصادق (عليه السلام) وهي التي ذکرها مولانا الإمام الباقر سلام الله عليه في الحديث السابق. وهذه الخصال الأربع هي: وفاء المؤمن بما يجعله لله علی نفسه من عهود وصدق اللسان مع الناس والحياء مما يقبح عند الله وعند الناس وحسن الخلق مع الأهل والناس. رزقنا الله التحلي بهذه الخصال الحميدة. اللهم أمين، ورزقنا واياکم التحلي بالخصال الأربع الأخری التي ذکرها الامام الباقر (عليه السلام) والتي تؤدي الی رفع المؤمن الی أعلی عليين الجنان. وهي إيواء الأيتام والتعامل معهم بروح أبوية ورحمة الضعفاء وإعانتهم وبر الوالدين وعدم التشديد علی الأجراء وإعانتهم. رزقنا الله وإياکم توفيق العمل بهذه الخصال المنجية من الهلکات والموصلة الی رفيع الدرجات اللهم أمين. *******أما الان فالی الفقرة المخصصة للإجابة عن أسئلتکم للبرنامج. المحاور: السلام عليكم اعزائنا ورحمة الله وبركاته وسلام على ضيفنا الكريم سماحة السيد محمد الشوكي، سماحة السيد الاخ احمد العلي يسأل عن معنى قول الامام السجاد سلام الله عليه في دعاء يوم الثلاثاء من ادعية الايام (واجعل الوفاة راحة لي من كل شر) ما المقصود بهذا القول الشريف؟ الشيخ محمد السند: اعوذ بالله من الشيطان الرجيم، بسم الله الرحمن الرحيم، الحمد لله رب العالمين وصلى الله وسلم على سيدنا ونبينا محمد وعلى آله الطيبين الطاهرين المعصومين، الحقيقة ان المحسنين وشيعة اهل البيت بحاجة الى ثقافة عالم الاخرة، ومعرفة عوالم ومنازل عالم الاخرة، وآثار ومعطيات هذا العالم الذي يبدأ وتبدأ اول مراحله بالموت وسلب الروح عن البدن، للاسف الشديد توجد عند بعض الناس او عند الكثير حتى من بعض المؤمنين صورة غير صحيحة عن مسألة الموت، لهذا احد اسباب كراهية الموت والخوف من الموت والجزع من الموت هو ان المؤمنين لا يعوون ولا يعرفون حقيقة الموت، ولهذا الامام سلام الله عليه يسأل من بعض اصحابه يقول له لماذا يكره الصبي والمجنون الدواء؟ قال لانهم يجهلون فائدته، يعني يرى ان هذا فقط مر وطعمه غير سائغ ويجهلون عن فائدته وآثاره التي يتركها على البدن، قال كذلك الناس انما يكرهون الموت لانهم يجهلون الموت، ولو عرفوه لاحبوه فأنه كالدواء المنقي لابدانهم من الداء ومن الامراض، بالنسبة الى الانسان المؤمن يمثل الموت بداية كل خير ونهاية كل شر، لاننا نعلم ان الحياة الدنيا هي سجن المؤمن كما قال المصطفى صلى الله عليه وآله وسلم وجنة الكافر، وكثرة الابتلاءات بالنسبة الى المؤمنين واضحة معروفة في التاريخ، المؤمنون هم اكثر الناس ابتلاءاً، بل البلاء يزداد كلما ازدادت درجة الايمان، ولهذا اشد الناس بلاءاً الانبياء والاوصياء ثم الامثل فالامثل، اذن الحياة الدنيا طبيعي هذا الابتلاء بالنسبة الى المؤمنين ليس كراهية من الله للمؤمنين بل حباً من الله للمؤمنين لانه يريد ان يجعل المؤمنين يتكاملون وترتفع وتتصاعد درجاتهم الكمالية والايمانية وهذا لا يتم الا من خلال اجتياز البلاء، فالدنيا سجن المؤمن بالنسبة الى المؤمن تمثل الابتلاءات المتعددة والمصاعب المتنوعة البلايا المحن المتاعب في المال في الوطن في الامن في الجسم الى سائر هذه الامور، الموت يمثل بالنسبة للانسان المؤمن نهاية كل بلاء ونهاية كل تعب ونهاية كل صعب وبداية كل خير وكل سعادة وكل راحة، ينقل الانسان من سجن الدنيا المقيت الى رحابة عالم الاخرة والى جنة البرزخ، يعني الانسان المؤمن في عبارة اخرى بمجرد ان تغمض عيناه ينتقل الى الجنة مباشرة، غايته ان هذه الجنة هي جنة برزخية لكن تبقى جنة، صحيح ليست بكمال جنة الاخرة ولكنها تبقى جنة لا تعب فيها جنة برزخية، فاذن بمجرد ان تغمض عين الانسان المؤمن ينتقل الى السعادة ينتقل الى الراحة ينتقل الى الهناء، وينقطع عنه كل الشقاء وكل اسباب الشقاء والتعب، بخلاف الانسان الكافر، الانسان الكافر يمثل الموت بالنسبة اليه نهاية كل خير وبداية كل شر، بعد كل راحة كل لذة يشعر بها الكافر حده الى الموت في الحياة الدنيا، ما بعد الموت لن يرى سعادة ولن يرى هناءاً، فبالنسبة الى الانسان الكافر الموت نهاية كل خير وبداية كل شر، لكن بالنسبة الى الانسان المؤمن الموت نهاية كل شر يعني كل متابع كل مصاعب كل آلام وبداية كل خير وكل هناء. الامام سلام الله عليه يدعو من الله عز وجل ان يجعل الموت بالنسبة اليه راحة من كل شر، يريد ان يعلمنا ان ندعو الله هكذا كيف؟ حقيقة هذا دعاء بالمسبب وليس بسبب يعني الهي اجعلنا مؤمنين كاملين حتى يكون الموت بالنسبة الينا راحة من كل شر، فالموت بالنسبة الى المؤمن راحة من كل شر، نحن ندعو الله عز وجل ان يجعل الموت لنا راحة من كل شر بان ماذا؟ بان يجعلنا مؤمنين كاملين، اذا وفقنا لان نكون مؤمنين كاملين تلقائياً الموت يكون بالنسبة الينا زيادة في كل خير ونهاية لكل شر ولكل ألم ولكل تعب ولكل نصب مررنا به في حياتنا، فالحقيقة كما ورد في الرواية ان الانسان الميت على صنفين مستريح ومستراح منه، بعض الناس عندما يموت يستريح من هم الدنيا وغمها، كما قال الامام الحسين لولده الاكبر بني لقد ارتحت من هم الدنيا وغمها، فقسم يستريح من هم الدنيا وقسم يستراح منه، يعني عندما يموت يستريح الناس منه لانه كان يمثل شراً بالنسبة اليهم، نسأله تعالى ان يجعلنا من الصنف الذي يستريح بالموت وان يجعل الموت بالنسبة الينا زيادة في كل خير ونهاية لكل شر، والحمد لله رب العالمين. المحاور: الحمد لله رب العالمين، اللهم آمين، سماحة السيد محمد الشوكي شكراً جزيلاً، وشكراً لاحبائنا وهم يتابعون ما تبقى من هذه الحلقة من برنامج عوالم ومنازل. *******کما نشکر طيب استماعکم للفقرات اللاحقة ومنها حکاية ذات دلالات وضعنا لها العنوان التالي: لا نزداد لله الا حبّاننقل لکم في هذه الفقرة حکاية من سيرة أئمة العترة المحمدية (عليهم السلام) تبين عمق إرتباطهم وجميل عبوديتهم لله عزوجل في کل الأحوال. الحکاية رواها السيد الجليل هبة الله بن سعيد الملقب بالقطب، في کتاب الدعوات وجاء فيها أن إبناً للإمام الصادق (عليه السلام) کان يمشي أمامه فأصابته غصة وشرقة مات بسببها. فبکی الإمام (عليه السلام) لکنه ناجي ربه جل جلاله بکلمات مفعمة بالتسليم والرضا بقضائه حيث يقول: اللهم لئن أخذت لقد أبقيت ولئن إبتليت لقد عافيت. ثم حمل الصبي الی العيال فلما رأينه صرخن فأقسم (عليه السلام) عليهن أن لا يصرخن فلما أخرجه للدفن قال: سبحان من يقتل أولادنا ولا نزداد له إلا حباً، فلما دفنه قال: يا بني وسع الله في ضريحک وجمع بينک وبين نبيک. ثم قال (عليه السلام) لمن کان معه: إنا قوم نسأل الله ما نحب فيما نحب فيعطينا، فاذا أحب ما نکره فيمن نحب رضينا . *******کونوا معنا أعزاءنا والفقرة العقائدية التالية وعنوانها هو: الخلود بالنياتمن الأسئلة التي تثار في الإذهان قضية أن أعمال الناس في الدار الدنيا من الحسنات والسيئات ذات مدة محددة فکيف يکون جزاؤها في الآخرة الخلود في الجنة أو الخلود في النار والعياذ بالله؟ وکيف ينسجم هذا مع العدل الإلهي؟ وقد سئل عن مثل ذلك الإمام الصادق (عليه السلام) في الحديث المروي في عدة من المصادر المعتبرة مثل علل الشرائع للشيخ الصدوق والمحاسن للشيخ البرقي وقد أجاب سلام الله عليه عن هذا السؤال قائلاً: إنما خلد أهل النار في النار لأن نياتهم کانت في الدنيا لو خلدوا فيها أن يعصوا الله أبداً. وإنما خلد أهل الجنة في الجنة لأن نياتهم کانت في الدنيا لو بقوا أن يطيعوا الله ما بقوا فبالنيات خلدّ هؤلاء وهؤلاء. ثم تلا (عليه السلام) قوله تعالی: «قُلْ كُلٌّ يَعْمَلُ عَلَى شَاكِلَتِهِ» وقال [يعني] علی نيته. *******وننقلکم الآن الی أجواء شعر الحکمة وفقرة أدبية عنوانها هو: إکرام الوديعةنختار لکم في هذه الفقرة أبياتاَ من شعر أبي العتاهية في ذم عبودية الدنيا والحث علی إعمار الدار الآخرة وهي الخلود. فمنها قوله: خير الرجال رفيقهاونصيحها وشفيقهاوالخير موعده الجنانوظلها ورحيقهاوالشر موعده لضیًوزفيرها وشهيقهاوما حب دار ليس يؤمنسيلها وحريقها؟إني أعيذک أن يغرركزهرها وبريقهاوهي المنغصة السروروإن زهاك أنيقهاإرغب فأنت أسيرهاوإزهد فأنت طليقهاوفي قصيدة أخری يحذر أبو العتاهية من الرکون للدنيا قائلاً: ومالت بک الدنيا الی اللهو والصباومن مالت به الدنيا کان عبدهابنفسک قبل الناس فَأَعنَ فانهاتموت إذا ماتت وتبعث وحدهاوما کل ما خولت الا وديعةولن تذهب الأيام حتی تردهاويتابع الشاعر قصيدته محذراً من مکائد النفس داعياً الی مجاهدتها ورفض الرکون الی الدنيا قائلاً: إذا أذکرتک النفس دنياً دنيةًفلا تنس روضات الجنان وخلدهاالست تری الدنيا وتنغيص عيشهاوإتعابها للمکثرين وکدّها؟وأدنی بني الدنيا الی الغي والعميلمن يبتغي منها سناها ومجدهاولو لم تصب منها فضولاً أصبتهاإذاً لم تجد - والحمد لله - فقدها******* جهنمیون یخرجون من جهنم / حوار مع الشيخ محمد السند حول دعاء الاموات للاحیاء / قد وفینا لصاحبک / راح الرضي الی روح ورضوان - 135 2009-05-27 00:00:00 2009-05-27 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/5413 http://arabic.irib.ir/programs/item/5413 وله الحمد واسع الرحمة والمغفره رب العالمين وازکی الصلاه والتسليم علی امنائه في دار الفناء وشفعاء دار البقاء محمد وآله الطاهرين. السلام عليکم ورحمه الله وبرکاته اهلاً بکم في حلقه اخری من برنامج عوالم ومنازل يسرنا ان نلتقيکم فيها مع الفقرات التالية: - الاولی روائية عنوانها: جهنميون يخرجون من جهنم - والثانية اجابة لخبير البرنامج سماحه الشيخ محمد السند عن سؤال بشآن دعاء الاموات للاحياء - وحکاية مؤثرة عن الشفاعة الصادقية عنوانها: قد وفينا لصاحبک - وفقره ادبية تحمل العنوان التالي: راح الرضي الی روح ورضوان *******نبدأ باولی فقرات البرنامج وهي روائية تحمل عبرا وفوائد عقائدية وتربوية عنوان الفقرة هو: جهنميون يخرجون من جهنموردت کثير من الاحاديث الشريفه التي تصرح بآن الله تبارک وتعالی يخرج بعض اهل النار منها بعد احقاب يلبثون فيها فمن هم هؤلاء؟ لننقل اولا بعض الاحاديث التي روتها المصادر المعتبره بهذا الخصوص. فقد سئل مولانا الصادق (عليه السلام) عن الاستثناء الوارد في قوله تعالی: «خَالِدِينَ فِيهَا مَا دَامَتِ السَّمَاوَاتُ وَالأَرْضُ إِلاَّ مَا شَاء رَبُّكَ». فقال (عليه السلام): هذه في الذين يخرجون من النار. وصرحت الاحاديث الشريفه بان الذين يخرجون من النار هم الذين اعتقدت قلوبهم بعقيده التوحيد ولکنهم ارتکبوا المعاصي. قال مولانا الرضا (عليه السلام) في کتاب له بهذا الخصوص: ان الله لا يدخل النار مؤمناً وقد وعده الجنة ولا يخرج من النار کافراً وقد اوعده النار والخلود فيها، ومذنبوا اهل التوحيد يدخلون فيها والشفاعة جائزة فيهم. ويصور مولانا الامام الباقر (عليه السلام) عظمة العفو الالهي بشأن هؤلاء والغيرة الالهية علی اهل توحيده في حديث طويل روته المصادر المعتبرة: قال الباقر (سلام الله عليه): ان الکفار والمشرکين يرون اهل التوحيد في النار فيقولون (لهم): ما نری توحيدکم اغنی عنکم شيئاً، وما انتم ونحن الا سواء. قال الباقر (سلام الله عليه): فيأ نف لهم الرب عزوجل، فيقول للملائکة اشفعوا، ويقول للمؤمنين مثل ذلک، حتی اذا لم يبق احد تبلغه الشفاعة، قال تبارک وتعالی: انا ارحم الراحمين، اخرجوا برحمتي، فيخرجون کما يخرج الفراش وهؤلاء هم الذين يسمون با لجهنميين الذين سئل عنهم مولانا الصادق (عليه السلام) فقال: انهم يدخلون النار بذنوبهم ويخرجون منها بعفو الله عزوجل. ويصور الامام الباقر (عليه السلام) في حديث آخر روته المصادر المعتبرة سعه العفو الالهي الذي يشمل هؤلاء، فيقول: ان قوماً يحرقون في النار (بذنوبهم) حتی اذا صاروا حمما ادرکتهم الشفاعة، فينطلق بهم الی نهر يخرج من ر شح اهل الجنة، فيغتسلون به، فتنبت لحومهم ودماؤهم ويدخلون الجنة فيسمون (الجهنميين) فينادون بأجمعهم: اللهم اذهب عنا هذا الاسم فيذهب عنهم. ولکننا في المقابل نجد في حديث لمولانا الصادق (عليه السلام) تحذير لاهل التوحيد من ان عدم تدارک الذنوب با لتوبة قبل الموت يحرمهم من مجاورة اولياء الله وفيها واحدة من اسمی الکرامات الالهية. أجل، فقد روی انه قيل للامام (عليه السلام) ان قوماً يقولون: ألا تعجبون من قوم يزعمون ان الله يخرج قوماً من النار فيجعلهم من اصحاب الجنة مع اوليائه. فرد الامام الصادق (عليه السلام) هذا القول قائلاً: أما يقرؤن قوله تعالی: «وَمِن دُونِهِمَا جَنَّتَانِ»، انها جنة دون جنة ونار دون نار انهم لا يساکنون اولياء الله بينهما والله منزله. *******نتابع تقديم هذه الحلقة من برنامج عوالم ومنازل بأن ننقل الميکرفون الی زميلنا لکي يعرض علی خبير البرنامج بعض اسئلتکم: دعاء الاموات للاحياءالمحاور: السلام عليكم مستمعينا الافاضل ورحمة الله وبركاته، وسلام على خبير البرنامج سماحة الشيخ محمد السند، سماحة الشيخ الاخت الكريمة منى من قطر تسأل تقول اذا كنا نحن لا نهتم بامر امواتنا فلا ندعو لهم ولا نهدي ثواب بعض الاعمال لهم، هل ان ذلك يؤدي الى عدم رضاهم عنا وهم في عالم البرزخ هذا سؤال، سؤالها الثاني يقول هل ان اهل البرزخ يدعون لارحامهم الاحياء في هذه الدنيا، وهل هنالك استجابة من قبل الله تبارك وتعالى لدعاء الاموات بحق ارحامهم او من يحبون من اهل الدنيا؟ الشيخ محمد السند: بسم الله الرحمن الرحيم، والصلاة والسلام على محمد وآله الطاهرين، نعم وصل وصلة الارحام وهم في البرزخ امر راجح بل ملزم، وهناك اذا وصل الى درجة القطيعة فانه ورد عن الامام الصادق (عليه السلام) ربما ولد بار بوالديه في حياتهما وبعد مماتهما يكون عاقاً. فقيل له: يا سيدي كيف يكون عاقاً بعد وفاتهما؟ قال (عليه السلام): لا يهدي لهما شيئاً من الثواب فيعقهما وبالتالي يكتب عاقاً بعد ان كان باراً، فصلة الارحام لا سيما الوالدين وحتى بقية طبقات الارحام، شجرة الرحم ضرورية ولو باهداء شيء من الثواب بذكرهم والترحم عليهم وما شابه ذلك، فمن الواضح ان صلة الرحم لا تقتصر على نشأت الحياة الدنيا والدار الدنيا بالامور المادية، بل تمتد الى عالم البرزخ عبر اهداء ما هو من الباقيات الصالحات في تلك الدار لهم، اما عن السؤال الثاني، نعم الموتى يدعون ويشفعون بحسب ما لهم من مقام وصلاح وايمان، وبالتالي يشفعون في ذويهم وارحامهم او معارفهم واصدقائهم، وهذا امر على اية حال ورد في جملة من الدلالات والروايات وهو امر ايضاً شوهد من الكثير من الاولياء، فمن ثم التواصل مع الاموات الصالحين والارحام في الحقيقة هو نوع من الاعتقاد بدار الاخرة ونوع من الارتباط والانشداد بالدار الاخرة الذي يقوي فيه الانسان عزيمة الايمان بتلك الدار وعزيمة الاستعداد بتلك الدار وينتشل الانسان كثيراً من سكرة الحياة المادية سكرة الدنيا، ومن ثم ورد ان زيارة القبور في الحقيقة تحيي القلوب عن الذوبان والاغراق في نشأت الدنيا وغفلة في الدنيا عن الاخرة. المحاور: سماحة الشيخ يعني الاحياء يرون آثار دعاء امواتهم في الحياة الدنيا يعني في هذه الدار؟ الشيخ محمد السند: مجرب كثيراً نعم. المحاور: يعني لا يختصر الامر على حالهم في الاخرة؟ الشيخ محمد السند: وهذا ما يدلل على قوة الايمان بالدار الاخرة وفي البرزخ والارتباط، وليس هذه امور كما يحلو للبعض من ذوي النزعة المادية يقولون انها هلوسة واسطوريات وخرافات، لانه من ليس له نزعة غيبية له نزعة سفلية ارضية ومادية لا يؤمن الا بالمحسوسات الدنيوية ولا ينشد الى دار الاخرة ويستعد لها. المحاور: سماحة الشيخ محمد السند شكراً جزيلاً، وحيا الله وهم يتابعون ما تبقى من هذه الحلقة من برنامج عوالم ومنازل. *******في الفقره التالية ننقل لکم حکاية معبرة اخترنا لها العنوان التالي: قد وفينا لصاحبکروی ثقة الاسلام الکليني في کتاب الکافي بسنده عن العبد الصالح ابي بصير وهو من حواري الامامين الباقر والصادق عليهما السلام قال: کان له جار يتبع السلطان [أي الحاکم الجائر] فأصاب مالاً يعني من طرق محرمة، فأعد قياناً [مغنيات] وکان يجمع الجميع اليه ويشرب المسکر ويؤذيني. أي أن أصوات مجون هذا الجار کانت تصل الی بيت ابي بصير فتؤذيه قال أبو بصير: فشکوته الی نفسه غير مرة. فلم ينته فلما ألححت عليه قال: يا هذا أنا رجل مبتلی [بالذنوب] وأنت رجل معافي [منها] فلو عرضتني لصاحبک رجوت أن ينقذني الله بک. وکان مراد الرجل هو أن يعرض أبو بصير مشکلة جاره علی الامام الصادق (عليه السلام) لعله يجد لها حلاً وقد وقع في قلب أبي بصير أن ينقل هذا الطلب الی مولانا الصادق (عليه السلام) وهذا ما کان بالفعل. ونبقی مع أبي بصير وهو ينقل تتمة ما جری قال (رضوان الله عليه). وهو يذکر طلب جاره وذهابه الی المدينة للقاء مولاه الصادق (عليه السلام) فوقع ذلک له في قلبي فلما صرت الی أبي عبد الله (عليه السلام) ذکرت له حاله فقال لي: اذا رجعت الی الکوفة سيأتيک فقل له: يقول لک جعفر بن محمد: دع ما أنت عليه وأضمن لک وعلی الله الجنة! يعني (عليه السلام) بذلک أن يتوب الرجل ويتخلي من المال الحرام الذي کسبه من السلطان الجائر مقابل ان يضمن له الإمام الصادق قبول توبته وحسن عاقبته. قال ابو بصير: فلما رجعت الی الکوفة أتاني [جاري] فيمن أتی فأحتبسته عندي حتی خلا منزلي ثم قلت له: يا هذا إني ذکرتک لأبي عبد الله جعفر بن محمد الصادق (عليه السلام) فقال لي: إذا رجعت الی الکوفة سيأتيک فقل له: يقول لک جعفر بن محمد دع ما أنت عليه وأضمن لک علی الله الجنة. فبکی الرجل ثم قال لي: الله لقد قال لک أبو عبد الله هذا؟ فحلفت له أنه (عليه السلام) قد قال لي: ما قلت فقال لي حسبک ومضی. ومضی الرجل في توبته النصوح واثقا بالشفاعة الصادقية الصادقة قال أبو بصير: فلما کان بعد أيام بعث إلي فدعاني وقال لي: يا أبا بصير والله ما بقي لي في منزلي شيءٌ إلا وقد أخرجته وأنا کما تری! قال ابو بصير: فمضيت الی إخواننا فجمعت له ما کسوته به ثم لم تأت عليه أيام يسيرة حتی بعث إلي: أني عليل فأتني فجعلت إختلف إليه وأعالجه حتی نزل به الموت. نعم بقي أبو بصير يعالج جاره التائب حتی شهد إحتضاره وما جری فيه قال: کنت عنده جالسا وهو يجود بنفسه فغشي عليه غشية ثم أفاق فقال لي: يا أبا بصير قد وفی صاحبک لنا. وعني بذلک الإمام الصادق (عليه السلام) وأنه شاهد مقامه في الجنة عند احتضاره قال أبو بصير: ثم قبض رحمة الله عليه فلما حججت أتيت أبا عبد الله (عليه السلام) فأستأذنت عليه فلما دخلت قال لي ابتداءً من داخل البيت وإحدی رجلي في الصحن والأخری في الدهليز قال: يا أبا بصير قد وفينا لصاحبک! *******وندعوکم للفقرة الأدبية التي تحمل عنواناً هو: راح الرضي الی روح ورضوانمن شعر الترغيب في اتخاذ الدنيا مزرعة للآخرة إخترنا لکم أبياتاً لاثنين من شعراء الاندلس الأول الملقب بأبن الآبار يقول فيها: قل للمناجي في الدياجي ربهوعليه من حلل القيام غلائليتلو کتاب الله في أو رادهفرحاً به وهو الحزين الثاکليهنيک أن قبلت وسائلک التيهي للمقيم الی النعيم وسائلوأن اعتمدت الصالحات مزاوداوعلمت أن العيش ظل زائلونبقی مع الأديب ابن الآبار الأندلسي في أبياته التي يحث فيها علی الالتصاق بالقرآن الکريم وهو والعترة المحمدية الطاهرة الثقلان اللذان أوصی بهما رسول الله (صلی الله عليه وآله) للنجاة من الضلالة. نعم، فالتمسک بالثقلين معا هو الوسيلة العظمی للنجاة والفوز والفلاح في جميع منازل الوجود وکل منهما يهتف بالتمسک بالثقل الآخر بل لا يصدق التمسک بأحدهما دون الآخر إذ أن ائمة العترة المحمدية هم العارفون بأسرار القرآن الکريم کما أن کتاب الله هو الهادي الی اتباعهم وهم الصادقون الذين أذهب الله عنهم الرجس وطهرهم تطهير. نرجع أحباءنا الی ابن الآبار الأندلسي وهو يقول في تتمه أبياته: أبشر بفردوس الجنان فانهاللناسکين مساکن ومنازل لا يأمن التبعات الاهائبعرضا تقدمه وعيد هائل يا حاذق القرآن يرجو أجرهوهو الشفيع لصحبه والماحل قد قابلتک من النجاح بشائروبدت عليک من الصلاح دلائلونختم هذا اللقاء بهذين البيتين لابي حيان الأندلسي في تهنئة السابقين الی صالحات الاعمال حيث يقول: راح الرضي الی روح ورضوانفليهنه أن غدا جاراً لرحمانوافي الجنان فوافاها مزخرفةيحفه الأهل من حور وولدان******* محطة عقائدية عن الكفر بأولياء الله والخلود في ناره جل جلاله / حوار مع الشيخ محمد السند حول مجازاة الكفر او الشرك الجلي والخفي / إذهب فقد مد الله في عمره / ما يبقى وما يفنى - 134 2009-05-04 00:00:00 2009-05-04 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/5397 http://arabic.irib.ir/programs/item/5397 بسم الله وله المجد والحمد حبيب قلوب الصادقين والصلاة والسلام على رحمته الكبرى للعالمين المصطفى الامين وآله الطاهرين. السلام عليكم على بركة الله وبتوفيقه نبدأ لقاء آخر ضمن البرنامج ونحن نصحبكم ضمن المحطات التالية: - محطة عقائدية عن الكفر بأولياء الله والخلود في ناره جل جلاله - وإتصال هاتفي مع خبير البرنامج سماحة الشيخ محمد السند وإجابة عن سؤال مجازاة الكفر او الشرك الجلي والخفي - ثم حكاية ذات دلالات عدة عنوانها: إذهب فقد مد الله في عمره - ونختم اللقاء بفقرة ادبية عنوانها ما يبقى وما يفنى *******إذن كونوا معنا والفقرة التالية وعنوانها في هذا اللقاء هو: معاداة الاولياء والخلود في النارعرفنا في الحلقات السابقة من برنامج عوالم ومنازل أن القرآن الكريم قد حذرنا من مجموعة من الامور التي تسبب الخلود في النار وهو أشد أنواع العذاب الاليم أعاذنا الله وإياكم من جميع أقسامه وقد اتضح أن العامل المحوري المسبب للخلود في النار هو الكفر بالله وبآياته عن عناد وجود، وهذا ما بينته أيضاً كثير من الاحاديث الشريفة فمثلاً روى الشيخ الصدوق في كتاب التوحيد بسنده عن مولانا الامام الكاظم (عليه السلام) انه قال: لا يخلد الله في النار الا أهل الكفر والجحود وأهل الضلال والشرك. وتبين الاحاديث الشريفة مصاديق الكفر بالله وبآياته عزوجل، فتصرح أن من أوضحها هو الكفر بأولياء الله من الانبياء والاوصياء عليهم السلام بعدما ثبت بأنواع البراهين والادلة أنهم خلفاء الله عزوجل والهادون اليه. وفي هذا السياق رويت في المصادر المعتبرة عند مختلف الفرق الاسلامية وبألفاظ كثيرة ان مبغض الامام علي (عليه السلام) والمنكر له عن جحود وعناد هو من المصاديق البارزة للمخلدين في النار طبقا ً للقاعدة المتقدمة بعدما نص القرآن الكريم وصحاح الاحاديث النبوية المتواترة على ولايته (عليه السلام) وهذا ما صرحت به نصوص كثيرة منها مثلاً ما رواه الشيخ الطوسي في كتاب الامالي مسنداً عن ابن عباس أنه سمع رسول الله (صلى الله عليه وآله) يقول: أعطاني الله خمساً وأعطى علياً خمساً، أعطاني جوامع الكلم وأعطى علياً جوامع العلم، وجعلني نبياً وجعل علياً وصياً، أعطاني الكوثر وأعطى علياً السلسبيل، وأعطاني الوحي وأعطى علياً الالهام. وأسرى بي اليه عزوجل وفتحت (لعلي) أبواب السماء حتى رأى ما رأيت ونظر الى ما نظرت اليه ثم قال (صلى الله عليه وآله): يا بن عباس، من خالف علياً فلا تكونن ظهيراً له ولا وليا، فوالذي بعثني بالحق، ما يخالفه أحد الا غيرّ الله ما به من نعمة وشوّه خلقه قبل إدخاله النار. يا ابن عباس، لا تشك في عليّ فإن الشك في علي يخرج عن الايمان ويوجب الخلود في النار. وهذا الحكم يصدق بوضوح أيضاً على من ناصب العداء علياً وأئمة العترة المحمدية (عليهم السلام) وشيعتهم لأنهم شيعة لأهل البيت عليهم السلام، ما رواه الشيخ محمد الكليني رضوان الله عليه في كتاب الكافي بسنده عن الامام الصادق (عليه السلام) أنه تحدث عن ثواب السعي في قضاء حوائج المسلم الى أن قال: ومن صنع اليه (أي للمسلم) معروفاً في الدنيا، فاذا كان يوم القيامة قيل له: (أي للمسلم) معروفاً في الدنيا، قيل له (اي للمسلم): ادخل النار [والمراد هنا من دخول النار ليس بالاقامة فيها بل الاطلاع على اهلها]، قال: قيل له: ادخل النار فمن وجدته فيها صنع اليك معروفاً في الدنيا فأخرجه بأذن الله عزوجل الا أن يكون ناصباً [أي معادياً لآل محمد (صلى الله عليه وآله)]. ونلاحظ في هذا الحديث الشريف اشارة الى ان الناصبي حتى اذا اسدى معروفاً لأحدٍ من المؤمنين فإن ذلك لاينفعه في الخلاص من الخلود في النار وإن كان قد ينفعه في تخفيف بعض اهوال الحشر كما هو المستفاد من احاديث اخرى وهذا في الواقع حكم قرآني بينه مولانا الامام الصادق (عليه السلام) في الحديث المروي عنه في كتاب المحاسن أنه قال: (لا ينفع مع الكفر عمل)، ثم استشهد بمضمون عدة من الآيات الصريحة الواردة في سورة التوبة والتي تذكر أن سبب عدم قبول الله تبارك وتعالى لنفقات المنافقين هو أنهم كفروا بالله وبرسوله وأن موتهم هو على هذا الكفر في الواقع. ومن مما تقدم يتضح أن من بين أهل النار من لا يخلده الله جلت رحمته فيها بل يخرجه منها بعد أن يلبث فيها أحقاباً، وهذا الامر صرحت به النصوص الشريفة وعرفتنا بشروطه أيضاً. *******ولكن الحديث عنه نوكله الى الحلقة المقبلة من برنامجكم عوالم ومنازل فيما الى زميلنا ليعرض بعض أسئلتكم للبرنامج على خبير البرنامج سماحة الشيخ محمد السند. مجازاة الكفر او الشرك الجلي والخفيالمحاور: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وسلام على خبير البرنامج سماحة الشيخ محمد السند، سماحة الشيخ الاخ ابو منتظر يسأل يقول قلتم في حلقة سابقة ان الكفار والمشركين يخلدون في النار، فهل هذا الامر يصدق على الكفر والشرك الجلي فقط ام يشمل الخفي ايضاً؟ الشيخ محمد السند: بسم الله الرحمن الرحيم، وصلى الله على محمد وآله الطاهرين، طبعاً العناد والجحود لا يمكن فرض تحققه الا مع كون الكفر مخالفة جلية، والا مع كونه خفي وتستبطن شدة في الخفاء ودرجات اخفى فاخفى من الواضح انه لا يتسير حين اذن العناد او الجحود، نعم ربما يتصور العناد مع خفاء الكفر فيما لو كانت العصبية والتزمت والاصرار على هذا المطلب في قرارة نفس من يعتنقه بحيث له درجة من الاصرار والتعصب يصر عليه حتى لو انكشف لا سامح الله انه مخالف الى ثوابت والى ضروريات والى اسس يبقى مصراً على ذلك، هناك العصبية هي من شدة الغضب والعناد قد تفرط في بعض الحالات والصور وان كانت قليلة الوقوع. المحاور: سماحة الشيخ الاخ ايضاً يسأل يقول مضمون الاية الكريمة قال الله تعالى «إِنَّمَا أَمْرُهُ إِذَا أَرَادَ شَيْئًا أَنْ يَقُولَ لَهُ كُنْ فَيَكُونُ»، كيف نجمع بين هذه الاية وآية «هُوَ الَّذِي خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضَ فِي سِتَّةِ أَيَّامٍ»، لماذا يعني اذا كان امر كُنْ فَيَكُونُ لماذا سِتَّةِ أَيَّامٍ هنا؟ الشيخ محمد السند: في الحقيقة هناك المأخوذ في مفاد الآية انما امره عالم الامر، وقد بينت آية ثالثة ان الخلق بالمعنى العام تنقسم الى عالم الامر وعالم الخلق وله الامر وله الخلق، فعالم الامر شأنه الابداع كُنْ فَيَكُونُ واما عالم التخليق نظير النطفة وتكوين الارض وبسط الارض والسماوات وما شابه ذلك ليست من عالم الامر، انما مفاد الاية الابداع وهو عالم الامر انه كُنْ فَيَكُونُ وليس عالم الخلق ففي فرق بين عالم الامر وعالم الخلق، باعتبار ان عالم الخلق هو في نفسه ذاتيه التدريج طبيعة وجوده التدريج لانه ضمناً ان نقول لزمان مئة سنة ان ينضغط هذا الزمان القرن الكامل ينضغط في آن ولحظة فحينئذ ينمسخ ويتغير عن ذاته، فطبيعة ذاتات الامور والاشياء في عالم الخلق انها تدريجية والا لخرجت عن هويتها، فاذن فرق بين عالم الامر الذي وصف بانه كُنْ فَيَكُونُ وعالم الخلق. المحاور: سماحة الشيخ دقيقاً المقصود من عالم الامر ما هو المقصود؟ الشيخ محمد السند: هو العالم المجرد عن الاجسام والمادة وعالم الابداع، يعبر عنه ذلك عالم من نمط آخر مجرد عن هذه المادة الغليظة وعن هذه المقادير الجسمانية والحلول والفواصل الجغرافية والزمانية، يعني مجرد عن هذه المادة. المحاور: هل هو المعبر عنه بعالم الملكوت؟ الشيخ محمد السند: نعم طبعاً عالم الملكوت هو درجات طبقات غير الطبقة العليا منها عالم الابداع. المحاور: سماحة الشيخ محمد السند شكراً جزيلاً، وجزا الله وهم يتابعون ما تبقى من فقرات هذه الحلقة من برنامج عوالم ومنازل. *******نتابع أعزاءنا تقديم هذه الحلقة من برنامج عوالم ومنازل بنقل حكاية موثقة ومعبرة إخترنا لها العنوان التالي: إذهب فقد مد الله في عمرهنقل المرحوم آية الله السيد محمد حسين الطهراني في موسوعته عن معرفة المعاد عن احد علماء سامراء أنه ابتلي أيام دراسته بمرض الحصبة وكان يعد يومذاك من الامراض الصعبة وقد عولج من مرضه في سامراء بمعالجات عدة ولكن دون جدوى، وأخذت حالته تزداد سوءً فأضطروا الى نقله الى مدينة الكاظمية المقدسة لعرضه على أطباء أفضل. وقد رافقه في هذه المرحلة والده وإخوته فأستأجروا غرفة في احد الفنادق القريبة من حرم الامامين الكاظم والجواد سلام الله عليهما، وعالجوه فترة دون جدى أيضاً حتى بلغ به المرض حداً غاب معه عن الوعي لقد أعرب اطباء الكاظمية عن يئسهم من امكانية شفاء هذا الشاب فذهب إخوته وجلبوا أفضل من عرفوه من أطباء مركز العاصمة بغداد لمعالجة أخيهم، ولكن هذا الطبيب وإن كان حاذقاً في عمله الا انه كان من اهل السوء والمعاصي، يقول هذا الشاب واصفاً حاله عند مجيئه كنت غائباً عن الوعي ولا أشعر بما حولي، لكنني شعرت بثقل شديد يجثم على صدري ففتحت عيني دون ارادة مني فرأيت شخصاً بهيئة خنزير واقفاً عند رأسي، ودون إرادة مني بصقت في وجهه فصاح بي ماذا تفعل أنا دكتور، أنا دكتور! بوجهي الى الحائط تجنباً للنظر اليه وهو يفحصني، ثم أصدر تعليماته لإخوتي وكتب نسخة الدواء وذهب، فشعرت بذلك الثقل الجاثم يزول عن صدري. ولا يخفى عليكم أن ما رآه ذلك الشاب في تلك الحالة هو الصورة البرزخية لذلك الطبيب وقد رآها بعينه البرزخية وعلى اي حال ٍ فقد نفذ إخوة الشاب تعليمات هذا الطبيب بحذافيرها ولكن دون جدوى، فدخل الشاب في مرحلة الاحتضار وهناك رأى بعينه البرزخية مشهداً آخر يحدثنا عنه قائلاً: رأيت ملك الموت قد دخل عليّ بملابس بيضاء وبهيئة شاب وسيم نيّر الطلعة هش وبش. ثم دخل الخمسة الاطهار عليهم السلام بالترتيب النبي الاكرم وأمير المؤمنين والزهراء والحسنان، فأنست بهم ونسيت ما بي من أوجاع ولكن في خضم ما كان يشاهده هذا الشاب المحتضر بعينه الملكوتية شاهد والدته وقد صعدت الى سطح الفندق وهي مضطربة هلعة وتوجهت الى القبة المطهرة لمولانا الامام الكاظم (عليه السلام) متوسلة به الى الله عزوجل وهي تقول: يا مولاي يا موسى بن جعفر، لقد جئت بولدي الى هنا رجاء شفاعتك أفترضى أن أدفنه هنا وأرجع وحدي؟ لقد شاهد الشاب وهو في غرفته تضرع وتوسل والدته وهي على سطح الفندق ثم شاهد بعينه الملكوتية أيضاً استجابة الله عزوجل لتوسلها، قال في بيان ما جرى: عندما كانت والدتي منهمكة في توسلها. شاهدت مولاي مولاي الامام الكاظم (عليه السلام) وقد جاء الى غرفتنا فقال لرسول الله (صلى الله عليه وآله): أرجو أن توافقوا على رجاء أم هذا السيد وتشفعوا لشفائه، فإلتفت رسول الله الى ملك الموت وقال: إذهب الى الأجل الذي عينه الله تعالى فقد أمد الله في عمره بتوسل والدته. ثم جاءت والدتي وعدت أنا الوعي فقلت لها: لماذا فعلت هذا؟ لقد كنت على وشك أن أذهب مع النبي والوصي والزهراء والحسنين فلم تتركيني أذهب معهم (عليهم السلام)! *******كما نرجو من الله أن تروق لكم الفقرة الادبية في هذه الحلقة وعنوانها هو: ما يبقى وما يفنىنقرأ لكم أبياتاً جميلة في فلسفة الحياة والموت للعالم الاديب الشيخ طاهر الكندي السوداني من علماء مدينة العمارة العراقية يقول فيها (رحمه الله): سبحان من أنشأ المخلوق من عدموحكم الموت بين الناس عن حكمفكل نفس تذوق الموت في ألملا تأمنن وإن أمسيت في حرمإن المنايا بجنبي كل إنسانإن كان قلبك حب المال شائقهأو كان عهدك عهد الحتف واثقهفكل باب رسول الموت طارقهوكل ذي صاحب يوماً يفارقهوكل زاد وإن أبقيته فانوإن صفى لك دهر غير مؤتمنبل كيف تأمن من مشؤوب بالمحنإن كنت في سنة من حادث الزمنفالخير والشر مقرونان في قرنبكل ذلك يأتيك الجديدانالله يأتيك ما أمناك من ورعوالله ينجيك من خوف ومن فزعفاسم بنفسك وأرق خير مرتفعوأسلك طريقاً تمسي غير مختنعحتى تبين ما يمني لك الماني******* العوامل المسببة للخلود في النار / حوار مع السيد محمد الشوكي حول أحوال الازواج بعد الانتقال الى الآخرة / حكاية مؤثرة من حكايات الشفاعة / يا ملجأ الجاني - 133 2009-03-10 00:00:00 2009-03-10 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/5236 http://arabic.irib.ir/programs/item/5236 بسم الله وله الحمد والمجد ملاذ اللائذين ومعاذ العائذين والصلاة والسلام على صفوته من العالمين محمد وآله الطيبين. سلام من الله عليكم أحباءنا ورحمة منه وبركات على بركة الله نلتقيكم في حلقة اخرى من هذا البرنامج تشتمل على الفقرات التالية: - الاولى تعرفنا بالعوامل المسببة للخلود في النار أعاذنا الله وإياكم منها - والثانية اتصال هاتفي وإجابة من سماحة السيد محمد الشوكي عن أحوال الازواج بعد الانتقال الى الآخرة - والثالثة حكاية مؤثرة من حكايات الشفاعة - والفقرة الاخيرة أدبية عنوانها هو: يا ملجأ الجاني *******نبدأ أعزاءنا بالفقرة الاولى وهي قرآنية عنوانها هو: طوائف المخلدين بالنارعرفنا في الحلقة السابقة ان الله تبارك وتعالى بيّن للناس في كتابه المجيد العوامل التي تسبب الخلود في النار وحذرنا منها وأهمها هو الكفر بالله عزوجل وبآياته عن حجود وعناد؛ أما العامل الثاني فهو الانغماس في الافتراء على الله عزوجل وإضلال الناس عن هذا الطريق؛ لنتدبر معاً في قوله عزوجل في سورة البقرة (الآيات 79 - 71 ): «فَوَيْلٌ لِّلَّذِينَ يَكْتُبُونَ الْكِتَابَ بِأَيْدِيهِمْ ثُمَّ يَقُولُونَ هَذَا مِنْ عِندِ اللَّهِ لِيَشْتَرُواْ بِهِ ثَمَنًا قَلِيلاً فَوَيْلٌ لَّهُم مِّمَّا كَتَبَتْ أَيْدِيهِمْ وَوَيْلٌ لَّهُمْ مِّمَّا يَكْسِبُونَ، وَقَالُواْ لَن تَمَسَّنَا النَّارُ إِلاَّ أَيَّامًا مَّعْدُودَةً قُلْ أَتَّخَذْتُمْ عِندَ اللَّهِ عَهْدًا فَلَن يُخْلِفَ اللَّهُ عَهْدَهُ أَمْ تَقُولُونَ عَلَى اللَّهِ مَا لاَ تَعْلَمُونَ، بَلَى مَن كَسَبَ سَيِّئَةً وَأَحَاطَتْ بِهِ خَطِيئَتُهُ فَأُولَئِكَ أَصْحَابُ النَّارِ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ». فإن الله عزوجل يود قول المتاجرين بالدين بأنهم لن يمكثوا في النار مدة طويلة ويحذرهم من خلودهم في النار إذا لم يبادروا للتوبة قبل فوات الفرصة وقبل أن تحيط بهم خطاياهم الى الدرجة التي تسلبهم توفيق التوبة والقدرة على التخلص من أسر المعصية. ويمكن أعزاءنا ان نتعرف على عامل آخر من عوامل الخلود في النار من قوله تعالى في آخر الآيات المتقدمة: «بَلَى مَن كَسَبَ سَيِّئَةً وَأَحَاطَتْ بِهِ خَطِيئَتُهُ فَأُولَئِكَ أَصْحَابُ النَّارِ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ». فالآية مطلقة ويستفاد من إطلاقها أن الاصرار على ارتكاب السيئات والانغماس فيها الى درجة أن تحيط بالانسان بمعنى أنها تتحول الى هدف وغاية لكل سعيه؛ هذه الحالة هي من عوامل الخلود في النار. العامل الآخر الذي يسبب الخلود في النار هو الارتداد عن الدين الحق والبقاء على ذلك الى الموت قال تعالى في الآية 217 من سورة البقرة: «وَمَن يَرْتَدِدْ مِنكُمْ عَن دِينِهِ فَيَمُتْ وَهُوَ كَافِرٌ فَأُولَئِكَ حَبِطَتْ أَعْمَالُهُمْ فِي الدُّنْيَا وَالآخِرَةِ وَأُولَئِكَ أَصْحَابُ النَّارِ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ». ولا يخفى عليكم ان الردة المقصودة هي التي تكون عن علم بأحقية الدين واتباعاً للشهوات أو رغبة في المعاصي والمحرمات التي نهى عنها الدين. ويحذرنا القرآن الكريم من عامل آخر من عوامل الخلود في النار هو مودة الذين كفروا وإتباعهم، فذلك مما يسود قلب الانسان ويذهب بنوره ويجعله من وقود الجحيم. قال الله عزوجل: «وَالَّذِينَ كَفَرُواْ أَوْلِيَاؤُهُمُ الطَّاغُوتُ يُخْرِجُونَهُم مِّنَ النُّورِ إِلَى الظُّلُمَاتِ أُوْلَئِكَ أَصْحَابُ النَّارِ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ». وقال تعالى في سورة المائدة (الآيات 78 - 80): «لُعِنَ الَّذِينَ كَفَرُواْ مِن بَنِي إِسْرَائِيلَ عَلَى لِسَانِ دَاوُودَ وَعِيسَى ابْنِ مَرْيَمَ ذَلِكَ بِمَا عَصَوا وَّكَانُواْ يَعْتَدُونَ، كَانُواْ لاَ يَتَنَاهَوْنَ عَن مُّنكَرٍ فَعَلُوهُ لَبِئْسَ مَا كَانُواْ يَفْعَلُونَ، تَرَى كَثِيرًا مِّنْهُمْ يَتَوَلَّوْنَ الَّذِينَ كَفَرُواْ لَبِئْسَ مَا قَدَّمَتْ لَهُمْ أَنفُسُهُمْ أَن سَخِطَ اللَّهُ عَلَيْهِمْ وَفِي الْعَذَابِ هُمْ خَالِدُونَ». وواضح من الآيات المتقدمة أن اتباع الكافرين هو في واقعه نتيجة للعصيان وتجاوز الحدود وعدم التناهي عن المنكر وبالتالي فهو اتباع للشهوات الى الدرجة الموجبة للوقوع في سخط الله. ويحذرنا القرآن الكريم من أخطر عوامل الخلود في النار وهو الخضوع للشيطان بصورة مستمرة والصيرورة من حزبه. قال تبارك وتعالى في سورة المجادلة: «لَن تُغْنِيَ عَنْهُمْ أَمْوَالُهُمْ وَلا أَوْلادُهُم مِّنَ اللَّهِ شَيْئًا أُوْلَئِكَ أَصْحَابُ النَّارِ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ، يَوْمَ يَبْعَثُهُمُ اللَّهُ جَمِيعًا فَيَحْلِفُونَ لَهُ كَمَا يَحْلِفُونَ لَكُمْ وَيَحْسَبُونَ أَنَّهُمْ عَلَى شَيْءٍ أَلا إِنَّهُمْ هُمُ الْكَاذِبُونَ، اسْتَحْوَذَ عَلَيْهِمُ الشَّيْطَانُ فَأَنسَاهُمْ ذِكْرَ اللَّهِ أُوْلَئِكَ حِزْبُ الشَّيْطَانِ أَلا إِنَّ حِزْبَ الشَّيْطَانِ هُمُ الْخَاسِرُونَ». أجارنا الله وإياكم من كل ما يجعلنا من حزب الشيطان ورزقنا وإياكم ذكره جل جلاله ففيه الخير الكثير إذ هو مفتاح النجاة من الشيطان الرجيم. نعم فإن الشيطان لا سبيل له على الذاكرين لله عزوجل المستعيذين به جلت قدرته من همزات الشياطين. *******أما الآن فننقلكم ايها الاخوة والاخوات الى ضيفنا الكريم في هذه الحلقة سماحة السيد محمد الشوكي وإجاباته عن بعض اسئلتكم. المحاور: السلام عليكم احبائنا، شكراً لكم على طيب الاصغاء لفترات هذه الحلقة من برنامج عوالم ومنازل معنا فيه مشكوراً للاجابة عن اسئلتكم سماحة السيد محمد الشوكي، سماحة السيد الاخ سعيد الربيعي في رسالة عبر البريد الالكتروني تناول سؤالاً فيما يرتبط بحور العين، المؤمنين لهم حور عين في الجنة، ما هو حال المؤمنات، هل تحتفظ المرأة بزوجها في الحياة الاخرى، ماذا سيكون الحال لو كان زوج المرأة او احد الزوجين من اهل النار، كيف لو كان تفاوت في درجة الزوجين في الجنة، يعني احدهما من مرتبة اعلى في الايمان هل ان من حق الرجل المؤمن ان يحتفظ مثلاً بزوجته في الحياة الاخروية، ما هي الاجابة عن هذه الاسئلة؟ السيد محمد الشوكي: اعوذ بالله من الشيطان الرجيم بسم الله الرحمن الرحيم، اللهم صل وسلم على محمد وآل محمد، الحقيقة بالنسبة الى الانسان المؤمن في الجنة، طبعاً لا يزوج فقط من حور العين وانما هذا عدد اضافي حسب التعبير، والا الانسان المؤمن يزوج وتلحق به زوجته المؤمنة، ولهذا يقول تبارك وتعالى: « جَنَّاتُ عَدْنٍ يَدْخُلُونَهَا وَمَنْ صَلَحَ مِنْ آبَائِهِمْ وَأَزْوَاجِهِمْ وَذُرِّيَّاتِهِمْ»، الازواج هم وارد في بعض الاخبار نساء اهل الجنة، المؤمنات حتى من ناحية الجمال ربما اجمل، الله عز وجل يؤتيهن من جمال الخلقة وبهاء الطلعة ربما حتى افضل من بعض حور العين، على أي حال فالانسان المؤمن بالاضافة الى الحور العين اولاً تلحق به زوجته وهذا صريح الكثير من الآيات والروايات الشريفة انه المؤمنة اذا كانت من اهل الجنة والمؤمن من اهل الجنة يجمع الله بينهما في الجنة، طبعاً بالنسبة للمؤمن له حور العين فوق ذلك، اذا كانت درجة المرأة المؤمنة مثلاً اقل من درجة الرجل المؤمن ايضاً بلطف الله تبارك وتعالى يلحقها به، كما ورد الحاق مثلاً بالنسبة الى ذراري المؤمنين، وانه حتى لو كانت اعمالهم قاصرة عن درجات آبائهم فبفضل من الله عز وجل ومن اجل ان تقر اعين الآباء الله عز وجل يلحق بهم الذريات، كذلك من الممكن بفضل الله عز وجل ان يلحق المرأة المؤمنة بزوجها حتى ولو لم تكن في درجته، اما بالنسبة الى المرأة المؤمنة التي لا زوج لها، يعني امرأة عاشت في الحياة الدنيا فترة ولم تتزوج يعني عاشت وماتت عانسا هذه المرأة تأتي يوم القيامة تتزوج من يشاء الله عز وجل من رجال الجنة، فانه بالامكان ان يتزوج الانسان المؤمن من غير زوجته ايضاً في الجنة بان هذه المرأة التي ليس لها زوج مؤمن او قد يكون لها زوج كافر على سبيل المثال، فاذا كان زوجها مؤمن يعني مسلم موحد والقي في النار، والموحدون لا يخلدون بالنار بالتالي سوف يخرج من النار وربما تلتقي به، لكن ان لم يكن لها زوج، او فرضاً كان زوجها كافراً مخلداً بالنار تزوج من رجال اهل الجنة، من المؤمنين الذين في الجنة تزوج من تشاء، اما اذا فرضاً انها طلقت من زوجها او تزوجت اكثر من زوج هذا ايضاً فرض موجود في بعض الاخبار انه اذا كانت قد تزوجت من زوج ثم طلقت ثم تزوجت في بعض الاخبار وارد انها تلحق بزوجها الاخير التي ماتت وهي في عصمته، في بعض الاخبار مثلاً وارد انه اذا تزوجت من زوجين وطلقت منهما وماتا بحيث لم تمت وهي بعصمتهما فايهما تزوج؟ في بعض الاخبار وارد انها تختار او تتزوج احسنهما خلقا، هذه الاخبار في الحقيقة تحتاج الى دراسة وتمحيص لاسنادها لكن واردة في كتب المسلمين، اذن القضية لا تشكل مشكلة ثم ان القضية قائمة على رغبة المرأة بالزواج بمن شاءت ان تتزوجه باعتبار لهم ما يشاؤون فيها، تزوج من احد الرجال في الجنة، قد المرأة لا تريد ان تتزوج خصوصاً وهي تلتذ بلذائذ الجنة الاخرى او بالمعنوية، فاذن القضية على رغبتها اذا لم يكن لها زوج او كان زوجها كافراً مثلاً "استجير بالله" مخلداً في النار، بالامكان ان تتزوج من أي الرجال شاءت في الجنة، اخبار قطعية ما عندنا في هذا الاتجاه، يعني توجد هناك مجموعة اخبار لكن لا يمكن الجزم بها على نحو الجزم مئة بالمئة، لكن القضية اقول ليست مخالفة بشيء من العقل والشرع والقضية لا تشكل مشكلة كبيرة بالنسبة الى المؤمنات، نسأل من الله عز وجل ان يحشر المؤمنين والمؤمنات ان شاء الله في الجنة، بالنسبة للمؤمنين والمؤمنات ليست هناك مشكلة للموحدين، لان المؤمن الصالح والمؤمنة الصالحة يلحقون ببعضهم بالجنة، اذا كان احد المؤمنين مثلاً الزوج او الزوجة فرضاً كان موحداً ولديه بعض الذنوب ودخل النار لا يخلد بالنار ويخرج من النار الى الجنة وممكن ان يتم اللقاء بينهم، فاذن القضية لا اعتبر انها تشكل مشكلة. المحاور: سماحة السيد محمد الشوكي شكراً جزيلاً، وشكراً لاحبائنا وهم يتابعون مشكورين ما تبقى من فقرات هذه الحلقة من برنامج عوالم ومنازل. *******نأمل ايها الاخوة والاخوات أن تكونوا قد قضيتم وقتاً طيباً مع ما تقدم من فقرات برنامج عوالم ومنازل تابعونا ضمن فقرة حكاية البرنامج وهي تحمل العنوان التالي: انقباض غريب وانشراح أسنىإخترنا لكم في هذه الحلقة حكاية مؤثرة من حكايات الشفاعة في عالم الدنيا نقلها آية الله السيد محمد حسين الطهراني رحمه الله في كتابه الموسوعي عن معرفة المعاد وقد حصلت له مباشرة، وملخصها أنه قد وفقه الله عزوجل لزيارة كربلاء المقدسة في شهر رمضان من سنة 1376 للهجرة وأداء فريضة الصوم هو وعائلته في جوار الحرم الحسيني المبارك وفي احد تلك الايام شعر آية الله الطهراني رحمه الله بحالة غريبة تعتريه غريبة في مبدأ ظهورها وغريبة في زوالها عنه أيضاً قال (رحمه الله): استيقظت ذات يوم كعادتي فتوضات وعزمت الذهاب الى الروضة الحسينية، لكنني وجدت في نفسي تثاقلاً وشعرت بأنقباض شديد يعتريني. وصلت الى الصحن المطهر بصعوبة بالغة وأذاني شعور غريب بضعف رغبتي في الزيارة، واستمرت بيّ هذه الحالة الى قبيل الظهر وفجأة زالت عني وحلّ محلها انشراح في صدر ونشاط روحي لا يمكن وصفه فأقبلت على الزيارة والصلاة والدعاء والتوسل بأندفاع وسرور عظيمين. ولم يعرف آية الله السيد محمد حسين الطهراني رحمه الله سر هذا التحول المفاجئ الذي طرأ على وضعه الروحي وإقباله العبادي الى أن حلّ مساء ذلك اليوم، فقد زاره احد الاخيار يصفه السيد رحمه الله بقوله: وكان لي صديق عربي من أهل الكاظمية اسمه الحاج عبد الزهرة الكرعاوي وهو رجل متدين ذو ضمير وقاد، وكان يتشرف بين الحين والآخر بزيارة كربلاء المقدسة خاصة ليالي الجمعة وفي مساء ذلك اليوم، كان الحاج الكرعاوي قد جاء لزيارة الحرم الحسيني المبارك وبعد الزيارة التقى آية الله الطهراني وبادره معرفاً بسر ما جرى له في نهار ذلك اليوم ودون أن يخبره السيد الطهراني بشيء. قال آية الله الطهراني رحمه الله في بيان ما جرى: لقد قال لي الحاج عبد الزهرة الكرعاوي: يا سيد محمد حسين، باي حال كنت في نهار هذا اليوم؟ لقد كنت جالساً في غرفتي في بغداد قبل الظهر فشاهدتك في حالةٍ صعبة تعاني من انقباض شديد، فركبت سيارتي على الفور وذهبت الى حرم الكاظمين عليهما السلام وتشفعت بالامام موسى بن جعفر (عليه السلام) الى الله عزوجل لكي يرفع عنك تلك الحالة التي ألمت بك. فشفع لي الامام (عليه السلام) وتحسنت حالتك والحمد لله. *******ننقلكم في الفقرة اللاحقة الى أجواء أدب إستجلاب الشفاعة المحمدية تابعونا وفقرة عنوانها هو: يا ملجأ الجانينخصص هذه الفقرة لأبيات من قصيدة رقيقة في التوسل الى الله بالشفاعة المحمدية والعفو والرحمة الالهية للنجاة في منازل الآخرة وهي من إنشاء الشاعر المصري المرحوم محمد توفيق علي العسيري المتوفى سنة 1355 للهجرة يقول أولاً مخاطباً رسول الله (صلى الله عليه وآله): يا أخلد الرسل آثاراً وأعظمهمجاهاً وأكمل في تقوى وإيمانأسرى بك الله يا خير العباد الىأن نلت مالم ينل من قربه ثانوجزت كل مقام ليس يبلغهوهم وفزت بتبجيل ورضوانوإزينت لك جنات النعيم ومنفيهن حيّاك من حور ٍ وولدانغداً يجاء بزلاتي فأحمل مالم أستطع حمله يا ملجأ الجانيوبعد توجهه الى الله جل جلاله بحبيبه المصطفى (صلى الله عليه وآله) يستعطف لاديب محمد توفيق علي ربه الكريم قائلاً: يا رب جودك عوني إن وهى جلديوأسلمتني أنصاري وأعوانييا رب حقك عندي هل تسامحنيفيه وتشمل زلاتي بغفرانوهل تحمّل عني كل مظلمةإذا تقدمت في ذل وإحسانوهل تقول إذا ما الكرب أفزعنيوهالني الخطب: شاهد وجه رضوانوعش بنعمى وفيض ٍ لا نفاد لهوأهنأ بحور ٍ وأنهار وأفنانيا نفس لا تياسي فالله ربي كميعفو ويصفح عن ظلم ٍ وعصيانيا رب ضيفك في جوف التراب وفيهول الحساب وفي حشري وميزانيوهل لضيفك الا ما تقر بهعيناه من منتهى جودٍ وإحسانيا رب مالي على النيران من جلدٍولا الحساب ولا خزيي وحرمانيفأمنن عليّ بلطفٍ منك يشملنيوإختم لذا الآثم الجاني بأيمان******* جحود الحق والخلود في النار / واحيا الله ولدي الوفية / حين ادعى لكتابي / وار مع السيد محمد الشوكي حول توبة مرتكب الكبائر وسعة المغفرة الالهية - 132 2009-02-01 00:00:00 2009-02-01 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/5054 http://arabic.irib.ir/programs/item/5054 وله المجد والحمد ارحم الراحمين وازكى الصلاة والتسليم على نبي الرحمة محمد واله الطيبين الطاهرين. تحية مباركة واهلا بكم في هذا اللقاء من برنامج عوالم ومنازل يسرنا ان يجمعنا لكم ضمن الفقرات التالية: - روائية تربوية تحذر من اخطر عوالم الخلود في النار اجارنا الله واياكم منها - وحكاية موثقة وضعنا لها عنوانا هو: واحيا الله ولدي الوفية - وفقرة ادبية عنوانها هو: حين ادعى لكتابي - يتخلل هذه الفقرات اتصال هاتفي بسماحة السيد محمد الشوكي واجابة عن سؤال بشأن توبة مرتكب الكبائر وسعة المغفرة الالهية *******نبدأ الكرام جولتنا بالفقرة الروائية التربوية وعنوانها هو: جحود الحق والخلود في النارمما لاشك فيه ان عذاب جهنم اليم لايمكن للانسان ان يطيقه ويتحمله ولو للحظة واحدة وهذا ما صرحت به النصوص الشريفة التي نقلناها لكم في لقاءات سابقة، ولذلك ينبغي لكل انسان ان يتجنب كل ما يوقعه في عذاب النار. او يبادر الى التوبة الصادقة النصوح اذا وقع في اي معصية لان التوبة الصادقة مقبولة وبها يدفع الله عن التائب العذاب الاخروي واذا كان تحمل عذاب النار للحظة واحدة امرا لا يطيقه انسان فكيف ـ والعياذ بالله ـ الحال اذا كان الانسان من الخالدين فيها؟ ان الخلود في نار جهنم هو نتيجة لمجموعة من المعاصي الاعتقادية والعملية التي يتاكد على طلاب النجاة اجتنابها. ومن عظيم رافة الله عز وجل بعبادة ان حزر مراراً وتكراراً وبصيغ مختلفة من المعاصي الاعتقادية التي تسبب الخلود في النار. وبين ايدينا كثير من الايات الكريمة الواردة في هذا المجال نتناول بعضها في هذه الفقرة من لقاءنا هذا ضمن برنامج عوالم ومنازل كونوا معنا فالامر جدير بمزيد المتابعة. قال الله عز من قال في الاية 39 من سورة البقرة: «وَالَّذِينَ كَفَرُواْ وَكَذَّبُواْ بِآيَاتِنَا أُوْلَئِكَ أَصْحَابُ النَّارِ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ». وقال جل جلاله في الاية 217 من سورة البقرة ايضاً: «وَمَن يَرْتَدِدْ مِنكُمْ عَن دِينِهِ فَيَمُتْ وَهُوَ كَافِرٌ فَأُولَئِكَ حَبِطَتْ أَعْمَالُهُمْ فِي الدُّنْيَا وَالآخِرَةِ وَأُولَئِكَ أَصْحَابُ النَّارِ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ». وقال عز من قال في الاية 257 من سورة البقرة: «وَالَّذِينَ كَفَرُواْ أَوْلِيَاؤُهُمُ الطَّاغُوتُ يُخْرِجُونَهُم مِّنَ النُّورِ إِلَى الظُّلُمَاتِ أُوْلَئِكَ أَصْحَابُ النَّارِ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ». وقال تبارك وتعالى في الاية 36 من سورة الاعراف: «وَالَّذِينَ كَذَّبُواْ بِآيَاتِنَا وَاسْتَكْبَرُواْ عَنْهَا أُوْلَئِكَ أَصْحَابُ النَّارِ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ». اما الاية 17 من سورة التوبة فيقول سبحانه وتعالى: «مَا كَانَ لِلْمُشْرِكِينَ أَن يَعْمُرُواْ مَسَاجِدَ اللَّه شَاهِدِينَ عَلَى أَنفُسِهِمْ بِالْكُفْرِ أُوْلَئِكَ حَبِطَتْ أَعْمَالُهُمْ وَفِي النَّارِ هُمْ خَالِدُونَ». وهذه اعزاءنا خمس آيَاتٍ بَيِّنَاتٍ تعرفنا باهم واخطر العوالم المؤدية الى الخلود في النار وهو عامل الكفر والتكذيب بايات الله فما هو المراد من هذا؟ ان الكفر يقابل الايمان، والمراد انكار الحقائق الايمانية الحقة بعد اتضاح البراهين والادلة المحكمة عليها، فالكافر يدفن في الواقع عقله الذي يستجيب لتلك البراهين، ويتبع اهواء نفسه الامارة بالسوء فينكر الحق بعد اتضاحه جحودا وعتوا واتباعا للطواغيت من النفس والشيطان واتباعه. وهذا هو المستفاد من المعنى اللغوي لكلمة "الكفر" التي تعني ستر الشيء والمراد ستر العقل وحجبه عن الفاعلية. من هنا يتضح ان الكفر الذي يؤدي الى الخلود في النار هو الكفر العمدي الناشيء من جحد الحق بعد معرفته والتيقن منه وليس الكفر الناشيء من الجهل او عدم اتضاح الحق فهذا النوع لايخلد صاحبه في النار ولذلك نلاحظ في الايات الكريمة المتقدمة أن قرنت الكفر المخلد في النار بتكذيب الآيات الالهية لأن الآيات دلالات واضحة على الحق فتكذيبها يعني الكفر عن جحود وعناد وإتباع للهوى ولذلك نلاحظ أن آية سورة التوبة المتقدمة تصرح بأن المشركين الذين لا يقبل منهم إعمار المساجد ويخلدون في النار هو الذين وَشَهِدُواْ عَلَى أَنفُسِهِمْ بالكفر أي عرفوا الحق وجحدوه. رزقنا الله وإياكم التسليم للحق واتباعه وإجتناب الكفر والجحود بجميع مراتبه وأعاذنا الله وإياكم بذلك من الدخول في النار فضلاً عن الخلود فيها. *******أما الآن أعزاءنا فندعوكم للاتصال الهاتفي التالي الذي أجراه زميلنا وعرض فيه على ضيف البرنامج بعض اسئلتكم: توبة مرتكب الكبائر وسعة المغفرة الالهيةالمحاور: السلام عليكم الافاضل ورحمة الله وبركاته، نشكر لكم جميل المتابعة لفقرات هذه الحلقة من برنامج "عوالم ومنازل"، معنا مشكوراً على خط الهاتف مشكوراً سماحة السيد محمد الشوكي ليجيب عن اسئلتكم للبرنامج، سماحة السيد الاخ الذي رمز لنفسه بصفة موالي بعث لنا عبر البريد الالكتروني بالسؤال التالي يقول هل ان مرتكب الكبائر يغفر الله تبارك وتعالى له، اذا كان مرتكب للكبائر ممن يجب ان يقام عليه الحد، هل يجب عليه ابلاغ من يقيم عليه الحد، اذا لم يقام عليه الحد هل يؤثر ذلك على توبته، ما الذي ينبغي ان يفعله لكي تكون توبته توبة نصوحة؟ السيد محمد الشوكي: اعوذ بالله من الشيطان الرجيم، بسم الله الرحمن الرحيم، الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله الطيبين الطاهرين المعصومين، طبعاً بالبداية الانسان المؤمن ينبغي عليه قدر المستطاع ان يتجنب الكبائر من الذنوب، لكن اذا حدث ووقع منه ذلك سوَّل له الشيطان الرجيم او غرته النفس الامارة بالسوء فان عليه ان يبادر بالاستغفار وبالتوبة، والله عز وجل اذا علم من عبده حتى وان كان مرتكباً للكبيرة صدق نيته وصدق توبته وندمه على ما ارتكب وعلى ما فعل وصدق رجوعه الى الله عز وجل فان الله تبارك وتعالى بلطفه وبرحمته سوف يغفر له وسوف يتوب عليه، فالتوبة باب فتحه الله تبارك وتعالى لعباده الخاطئين وهي مفتوحة ودائرتها تشمل حتى الكبائر من الذنوب ما عدى الشرك، إِنَّ اللَّهَ لاَ يَغْفِرُ أَن يُشْرَكَ بِهِ وَيَغْفِرُ مَا دُونَ ذَلِكَ لِمَن يَشَاء، ما دون ذلك كل الذنوب حتى بما في ذلك الكبائر داخل ضمن دائرة التوبة، فالانسان اذا ارتكب كبيرة من الكبائر وتاب الى الله عز وجل توبة نصوحة، الله عز وجل سيقبله ويفتح له ابواب التوبة ويغفر له ان شاء الله تعالى، اما اذا كانت هذه الكبيرة تستوجب الحد، لانه الكبائر كما نعلم على صنفين منها ما يستوجب الحد الدنيوي القضائي ومنها ما يستوجب الحد، فرضاً الكذب الغيبة هذه من الكبائر ولكن لا حد عليها، هناك نوع من الكبائر عليها حد كشرب الخمر مثلاً كالزنا اجار الله المؤمنين من هذه الفواحش هذه عليها حد، هنا اذا الانسان ارتكب كبيرة عليها حد هل يجب عليه ان يذهب الى الحاكم الشرعي مثلاً ويخبره بالقضية ويقر عنده حتى يقيم عليه الحد ويطهره، ام لا بامكانه مثلاً ان يبقى في بيته ويتوب الى الله عز وجل فيما بينه وبين نفسه ايهما افضل؟ الوارد بالروايات عن امير المؤمنين سلام الله عليه وعن النبي صلى الله عليه وآله وعن اهل البيت ان الانسان اذا ارتكب كبيرة توجب الحد مثلاً ان زنا استجير بالله فالافضل له ان لا يفضح نفسه على رؤوس الاشهاد، ولهذا امير المؤمنين (عليه السلام) في يوم من الايام جاءه احد الاشخاص واقر عنده بالزنا اربع مرات، فالامير (عليه السلام) قال هذه الكلمة: "ما اقبح بالرجل منكم ان يأتي بعض لذة الفواحش فيفضح نفسه على رؤوس الملأ افلا تاب في بيته فوالله لتوبته فيما بينه وبين الله افضل من اقامتي عليه الحد"، وكذلك جاءه بعض الاشخاص واقروا عنده بالزنا "اجاركم الله" فامير المؤمنين (عليه السلام) قال لماذا تقر عندي بالزنا؟ قال: من اجل الطهارة اريدك ان تطهرني يا امير المؤمنين. قال: وهل هناك طهارة افضل من التوبة، فأذن الانسان الذي يأتي ببعض هذه الفواحش الافضل له انه في بيته يندم على توبته على حوبته ويجدد توبته ويرجع الى الله عز وجل بقلب صافي ويندم على ما مضى ويعزم على ان يترك الفواحش فيما يأتي، بامكانه ان يحقق اركان التوبة ويتوب الى الله عز وجل والله عز وجل رحيم وكريم لا يرد عبد من عباده ويدري ان بن آدم خطاء قد تزل قدمه وقد يقع في بعض المعاصي والذنوب نتيجة لغلبة الهوى لغلبة الشيطان عليه، فاذن بامكان الانسان ان يتوب بينه وبين الله تبارك وتعالى. المحاور: سماحة السيد الشوكي شكراً جزيلاً، وشكراً لكم احبائنا وانتم تتابعون ما تبقى من البرنامج. *******ندعوكم الآن الى حكاية مؤثرة من دلائل النبوة المحمدية والرأفة الالهية وضعنا لحكاية هذه الحلقة العنوان التالي: وأحيا الله ولدي الوفيةروى السيد الجليل هبة الله بن سعيد الملقب بقطب الدين الراوندي المتوفى سنة 572 للهجرة المباركة، روى في كتابه القيم الخرائج؛ أن احد الانصار ولحبه لرسول الله (صلى الله عليه وآله) رغب أن يدعوه للافطار في بيته وبالفعل ذبح الانصاري المؤمن عناقا ً كانت لهم، والعناق هي المعزة الصغيرة؛ وبعد ذبحها قال لأهله: اطبخوا بعضاً وأشووا بعضاً فلعل رسول الله (صلى الله عليه وآله) يشرفنا ويفطر عندنا الليلة، ثم خرج الى المسجد لكي يصلي مع رسول الله ويدعوه لضيافته. وكان لهذا الانصاري إبنان صغيران لم ينتبه الى حضورهما بالقرب منه أثناء ذبحه للمعزة، فكان أن قال أحدهما للآخر تعال حتى أذبحك. فأخذ السكين وهو يظن أن الأمر لعبة، وذبح أخاه، فلما رأت أمهما ولدها يجري الدم من نحره صاحت فهرب ولدها الثاني فوقع من علو ٍ ومات. نزل ما جرى كالصاعقة على هذه المرأة المؤمنة لكنها سرعان ما أخرجت نفسها من دهشتها عندما تذكرت أن ضيفهم المرتقب هو نبي الرحمة وساءت نفسها: كم سيؤذيه الامر لو عرف به، لا شك أن له يتناول إفطاره ولعله (صلى الله عليه وآله) لم يأكل شيئاً في سحوره. ولذلك عمدت هذه الام المؤمنة الى اخفاء جسدي ولديها الصغيرين ولم تخبر أحداً بما نزل بهما، ثم أعدت الطعام بأفضل ما استطاعت إكراما ً لرسول الله (صلى الله عليه وآله). ولما جاء النبي مع بعض اصحابه وجلسوا على المائدة نزل عليه الامين جبرئيل (عليه السلام) وقال له: يا رسول الله استحضر ولدي الانصاري. فطلب (صلى الله عليه وآله) من الانصاري أن يحضر ولديه على المائدة وأخبره بنزول جبرئيل بهذا الامر الالهي فرح الانصاري بما سمع وخف مستبشراً الى اهله يخبرها بأمر رسول الله (صلى الله عليه وآله)، فأخفت عنه خبرهما وورّت (من التورية) بأنهما نائمين ولا يمكن إيقاظهما، فعاد الرجل الى رسول الله (صلى الله عليه وآله) وأخبره الا أن رسول الله أمره بأحضارهما على اي حال كانا فدخل الانصاري على اهله وأخبر زوجته بأمر رسول الله (صلى الله عليه وآله) فلم تجد بداً من اخباره بحقيقة ما جرى، فحملهما الاب جسدين لا حراك فيهما الى رسول الله ولما وضعمها بين يديه (صلى الله عليه وآله) دعا ربه جلت قدرته أن يحييهما كرامة لأمهما الوفية الصابرة. فاستجاب تبارك وتعالى لدعاء نبيه الرؤوف الرحيم، فقام الصغيران على اصح ما يكونان، فأخذهما النبي (صلى الله عليه وآله) وأجلسهما في حجره وأخذ يطعمهما ويدعو لوالديهما بالخير والبركة. *******ننقلكم في الفقرة التالية الى اجواء شعر الحكمة والموعظة عنوان الفقرة هو: حين أدعى لكتابييخاطب الاديب ابن الحباب الغرناطي في ابيات له المتهالك في طلب الدنيا الفانية والغافل عن اعداد منزله في دار حياته الباقية فيقول، معاتباً ومحذراً: كدحت ولكن للذي انت تاركوهمت ولكن بالتي بها هالككفاك سفاهاً إن هُلكك قددناوأنت على دار البلى متهالككأنك لم تسمع بلفح جهنموقد زفرت غيظاً ونودي مالكولمحمد بن ادريس الشافعي أبيات في النهي عن اليأس من رحمة الله يقول فيها: إن كنت تغدو في الذنوب جليداوتخاف في يوم المعاد وعيدافلقد أتاك من المهيمن وعدهوأفاض من نعم عليك مزيدالا تيأسن من لطف ربك في الحشافي بطن أمك مضعة ً ووليدالو شاء أن تصلى جهنم خالداًما كان ألهم قلبك التوحيداأما أمير شعراء اليمن في عصره الحسن بن علي بن جابر فيحي في قلب مخاطبه الرجاء بالشفاعة المحمدية حيث يقول في احدى قصائده: وسواء في النهى والموتطوق في الرقابميت يدرج في الكفنوحيّ في الثيابولنا بالمصطفى المختارفي كل مصابوبنيه من بهم أرجوأماني من عذابيشفعائي يوم حشريحيت أدعى لكتابيأسوة تفضي الىخير نعيم وثواب******* استغاثات اهل النار / عاملون على سبيل النجاة / صدق وعد ووعيد - 131 2009-01-26 00:00:00 2009-01-26 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/5053 http://arabic.irib.ir/programs/item/5053 بسم الله وله المجد والحمد الرحمن الرحيم ملك يوم الدين وزواكي الصلوات والتحيات على سراجه المنير محمد وآله الطاهرين. تحية مباركة طيبة واهلاً بكم في لقاء آخر من هذا البرنامج نأمل أن تقضوا وقتاً مفيداً مع فقراتها وهي: - روائية عن استغاثات اهل النار - يليها اتصال هاتفي مع خبير البرنامج سماحة الشيخ محمد السند واجابته عن اسئلتكم للبرنامج - ننقلكم بعدها الى اجواء القصص الحق، وحكاية مؤثرة عنوانها: عاملون على سبيل النجاة - ونختم اللقاء بابيات من شعر الحكمة ضمن فقرة عنوانها: صدق وعد ووعيد *******على بركة الله، نبدأ اعزاءنا هذه الجولة بفقرة روائية مؤثرة عنوانها هو: استغاثات بلا مغيثنقل العلامة المجلسي في كتاب موسوعة بحار الانوار تصوراً مؤثراً لأهوال اهل النار اورده الشريف ابن طاووس مما روي في الاحاديث الشريفة. واستذكاراً هذا التصوير من شأنه ان يرسخ في القلوب خلق الورع عن المعاصي المردية في نار جهنم، ومن شأنه ان يردع النفوس عن الانسياق وراء ما حرم الله عزوجل. قال السيد ابن طاووس (رضي الله عنه): ورد في الحديث ان اهل النار اذا دخلوها ورأوا نكالها وأهوالها يعرفون ان اهل الجنة في ثواب عظيم ونعيم مقيم. فيؤملون ان يطعموهم او يسقوهم ليخف عنهم بهض العذاب الاليم كما قال الله جل جلاله: «وَنَادَى أَصْحَابُ النَّارِ أَصْحَابَ الْجَنَّةِ أَنْ أَفِيضُواْ عَلَيْنَا مِنَ الْمَاء أَوْ مِمَّا رَزَقَكُمُ اللَّهُ». قال: فيحبس عنهم الجواب اربعين سنة ثم يجيبونهم بلسان التهوين: «إِنَّ اللَّهَ حَرَّمَهُمَا عَلَى الْكَافِرِينَ». قال: فيرون الخزنة عندهم وهم يشاهدون ما نزل بهم من المصاب فيؤملون ان يجدوا عندهم فرجاً بسبب من الاسباب كما قال الله جل جلاله: «وَقَالَ الَّذِينَ فِي النَّارِ لِخَزَنَةِ جَهَنَّمَ ادْعُوا رَبَّكُمْ يُخَفِّفْ عَنَّا يَوْمًا مِّنَ الْعَذَابِ». قال: فيحبس عنهم الجواب اربعين سنة ثم يجيبونهم بعد خيبة الآمال: «قَالُوا فَادْعُوا وَمَا دُعَاء الْكَافِرِينَ إِلاَّ فِي ضَلالٍ». قال: فاذا يئسوا من خزنة جهنم رجعوا الى مالك مقدم الخزان وأملوا أن يخلصهم من ذلك الهوان كما قال الله جل جلاله: «وَنَادَوْا يَا مَالِكُ لِيَقْضِ عَلَيْنَا رَبُّكَ». فيحبس عنهم الجواب اربعين سنة وهم في العذاب ثم يجيبهم كما قال الله في كتابه المكنون: «قَالَ إِنَّكُم مَّاكِثُونَ». قال: فاذا يئسوا من مالك توجهوا بأملهم الى مولاهم رب العالمين الذي كان اهون شيء عندهم في دنياهم، وكان قد آثر كل واحد منهم عليه هواه مدى الحياة والله قد اوضح لهم على يد الهداة سبل النجاة وعرفهم بلسان الحال انهم هم الملقون بأنفسهم في دار النكال والاهوال وان باب (التوبة) والقبول يغلق بعد الممات. ثم كرر جل جلاله في النار بلسان المقال فقال: «أَلَمْ تَكُنْ آيَاتِي تُتْلَى عَلَيْكُمْ فَكُنتُم بِهَا تُكَذِّبُونَ». ويكون جوابهم هو: «رَبَّنَا غَلَبَتْ عَلَيْنَا شِقْوَتُنَا وَكُنَّا قَوْمًا ضَالِّينَ، رَبَّنَا أَخْرِجْنَا مِنْهَا فَإِنْ عُدْنَا فَإِنَّا ظَالِمُونَ». قال: فيوقفون اربعين سنة في ذل الهوان فلا يُجابون وفي عذاب النار لا يكلمون، ثم يجيبهم الله جل جلاله: «اخْسَؤُوا فِيهَا وَلا تُكَلِّمُونِ». فعند ذلك ييأسون من كل فرج وراحة وتُغلق أبواب جهنم عليهم وتدوم لديهم مآتم الهلاك والصراخ والنياحة. رزقنا الله واياكم صدق التوبة والاستغفار في كل حين وأجارنا واياكم من عاقبة اهل النار ببركة خالص التوحيد وشفاعة محمد وآله صلوات الله وسلامه عليهم اجمعين. *******اما الآن فندعوكم الافاضل للاستماع الى الاتصال الهاتفي التالي الذي اجراه زميلنا، وفيه اجابات خبير البرنامج عن اسئلتكم للبرنامج: المحاور: السلام عليكم احبائنا ورحمة الله وبركاته معنا على خط الهاتف مشكوراً سماحة الشيخ محمد السند خبير برنامج "عوالم ومنازل"، يتفضل مشكوراً بالاجابة عن اسئلتكم، سماحة الشيخ الاخ محمد الحسيني يسأل يقول نعلم ان أهل الجنة كلهم شباب فكيف يكون الامامان الحسنان عليهما السلام شباب أهل الجنة، ثم كيف يكونان سيدا شباب اهل الجنة، مع العلم ان رسول الله صلى الله عليه وآله هو افضل البشر وسيد الخلق؟ الشيخ محمد السند: بسم الله الرحمن الرحيم، وصلى الله على محمد وآل بيته الطيبين الطاهرين، ففي الحقيقة هذا مما يفيد انهما سيدا اهل الجنة غاية الامر ان السؤدد هنا معلوم انهم دون مرتبة الرسول الله صلى الله عليه وآله وسلم ودون مرتبة امير المؤمنين لما بيّن ووضح رواة الدين والآيات والروايات ان افضل الخلائق رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم ومن بعده علي وفاطمة ومن بعدهم الحسنين، نظائر موجودة وردت مثلاً ما اقلت الغضراء ولا اظلت الخضراء باصدق بلهجة اصدق من ابي ذر، فسئل الامام هل يعني ان هذا اصدق، قال انما يعني بلحاظ اهل البيت، انما ذلك بلحاظ الناس لا بلحاظ اهل البيت عليهم السلام، فهذا التفضيل اضافي او قياسي بالنسبة الى الاخرين، يعني بالقياس الى جميع الناس الاخرين عدا اصحاب الكساء يكونا الحسنان بهذه المثابة وبهذه المنزلة، سيدة نساء العالمين المراد بذلك عالم زمانها الامم التي كانت بزمانها، بقرينة ان وردنا في بني اسرائيل فضلتم على العالمين مع ان الله عز وجل يقول كنتم خير امة اخرجت للناس، بين ان يقول في بني اسرائيل انهم فضلهم على العالمين في سورة الدخان، وفي سورة البقرة يقول ان امة الاسلام الامة الخاصة الفئة الخاصة طبعاً من امة الاسلام والمقصود بهم اهل البيت عليهم السلام، فهذا ليس تدافع لان المراد من العالمين هناك العالم بقياس الى زمانهم، كما في مريم بالقياس لزمانها، فلا يتدافع ويتنافع مع ما ورد ان فاطمة سيدة نساء اهل الجنة. المحاور: سماحة الشيخ هل نفهم من كلامكم هذه قاعدة عامة أي حديث أو نص مثلاً يفضل بعض الاشخاص، انما التفضيل يفهم بالقارنة بالاحاديث الاخرى يعني مع حفظ افضلية الرسول الاكرم صلى الله عليه وآله واهل البيت بعده على الاخرين، يعني أي نص اخر يصدق عليه هذا الامر؟ الشيخ محمد السند: الحقيقة ليس فقط في باب التفضيل بل المعارف الدينية عموماً من الضروري قرائتها ضمن منظومة النصوص الاخرى، اما اذا بتر قراءة النص الديني عن النصوص والمحكمات الاخرى سوف تكون متاهات وظلالات، وهذا ما نجده في الحقيقة عند السلفية انهم يقرأون مثلاً قراءات لبعض النصوص مبتورة عن منظومة النصوص الآخرى، فبالتالي يؤسسون لانفسهم أسس عقائدية بدلاً من ان تقود الى تبيان التوحيد تؤدي الى التجسيم وما شابه ذلك وتؤدي الى نفي مقدسات الدين، نظير ما حصل للخوارج حينذاك في القرون السابقة، القراءة المبتورة خطرة جداً في النصوص الدينية عن بقية منظومة النصوص والدلالات الدينية، فالمجموع منهج قويم وضروري جداً، نظير ما ورد لدينا بالقرآن من توصية لابد من عرض المتشابهات على المحكمات يعني المجموع، ففي الواقع القراءة المنظومية المجموعية قراءة منهجية يؤكد بشدة عليها القرآن الكريم في المعرفة الدينية. المحاور: سماحة الشيخ محمد السند شكراً جزيلاً، وشكراً لاحبائنا وهم يتابعون مشكورين ما تبقى من هذه الحلقة من برنامج عوالم ومنازل. *******ها نحن ننقلكم الى أجواء القصص الحق في الفقرة التالية وعنوانها هو: عاملون على سبيل النجاةمن المعلوم في سنة نبينا المصطفى (صلى الله عليه وآله) أنه كان يحكي للمسلمين وقائع مما جرى في الامم السابقة لكي تكون لهم عبرة وموعظة ومن هذه الحكايات الحكاية التالية التي رويت عنه (صلى الله عليه وآله) في مصادر الفريقين ومنها كتب التفسير في تفسير قوله عزوجل: «أَمْ حَسِبْتَ أَنَّ أَصْحَابَ الْكَهْفِ وَالرَّقِيمِ كَانُوا مِنْ آيَاتِنَا عَجَبًا». وجاء فيها ان ثلاثة من المؤمنين خرجوا يسيحون في الارض فدخلوا الى كهفٍ يعبدون الله عزوجل فيه بعد ان اضطرهم لذلك هطول الامطار. فبينما هم كذلك، نزلت صخرة كبيرة من اعلى الجبل فسدت فتحة الكهف، وعجزوا عن دفعها فأيقنوا بالهلاك إن بقوا على تلك الحال. وهنا قال احدهم: عباد الله، والله ما ينجيكم مما وقعتم فيه الا أن تصدقوا الله عزوجل. انما ابتليتم بالذنوب، فهل من عمل صالح عملتموه خالصاً لله عزوجل يكون سبباً لكشف الضر واستجابة الدعاء؟ فرفع الاول يديه بالدعاء وقال: اللهم إنك تعلم اني طلبت امرأة لحسنها وجمالها فأعطيت فيها مالاً في الحرام، حتى اذا قدرت عليها ذكرت النار فقمت خوفاً منك، اللهم فأرفع عنا هذه الصخرة. نعم،أعزاءنا ما ان اتم هذا الشاب دعاءه حتى انفرجت فرجة عن فتحة الكهف بتحرك الصخرة ولكنها كانت فرجة صغيرة لا يمكنهم الخروج منها وهنا رفع الثاني يده بالدعاء قائلاً: اللهم انك نعلم اني إستأجرت قوماً يحرثون ارضي، وكانت اجرة كل منهم نصف درهم، فلما فرغوا أعطيتهم إجورهم فأخذوها الا واحد أبى وقال: قد علمت عمل اثنين فو الله لا آخذ الا درهماً واحداً. فترك ماله عندي، فبذرت بذراً بقيمة النصف درهم رزقاً، فأخرجت من ذلك البذر رزقاً كثيراً، ولما عاد الرجل بعد سنين يستعطي أجرته تلك أعطيته ثمانية عشر الف درهم هي ارباح النصف درهم، اللهم فإن كنت تعلم ان ما فعلته كان مخافة منك، فأرفع عنا هذه الصخرة. ولما اتم الرجل المنصف كلامه تحركت الصخرة ودخل النور الى الكهف فكانوا يرون ما بخارجه لكنهم لا يستطيعون الخروج منه. وهنا رفع الرجل الثالث يده بالدعاء قائلاً: اللهم انك تعلم أن والديّ كانا نائمين، فأتيتهما بقعب من لبن، فخفت ان اضعه فتمج فيه هامة وكرهت ان اوفضها فيشق ذلك عليهما، فلم ازل كذلك حتى استيقضا وشربا؛ اللهم فإن كنت تعلم أني فعلت ذلك ابتغاء وجهك فأرفع عنا هذه الصخرة. وما ان اتم هذا الابن البار كلامه حتى تحركت الصخرة بالكامل واستجيب دعاؤهم فخرجوا سالمين. *******للشعر الصادق أحباءنا تأثيره البالغ في تليين القلوب وازالة غشاوة القسوة عنه ندعوكم الى نموذج منه في الفقرة التالية وعنوانها هو: صدق الوعد والوعيدنقضي هذه الدقائق أعزاءنا مع ابيات في شؤون المعاد لأحد شعراء الحكمة هو الاديب الغشري اليماني يقول فيها: الله اكبر وعد ربك صادقحتماً بلا شك على الموجودموت ونشر ثم حشر جامعمع وعد صدق واقع ووعيدما كأبن آدم قلبه لما يزلمستكبراً أقسى من الجلمودان الخليل مع النبي محمدقد طال ما بكيا لخوف وعيدوهما هما لم يعصياه طرفةقطعا زمانهما بطول سجودوكذا اسرافيل يجري دمعهحزناً مخافة ربه المعبودويواصل الاديب الغشري ابياته مصوراً حالات اهل النار في ذلك اليوم المهيب فيقول: ما حاله السكران في عصيانهلم يصح غير بنانه الموقودما حالة المسكين بين عقاربمع ضعفه بجهنم وقيودطول البقاء مخلد ومبدلمن بعد هذا جلده بجلودفمقطع للخائفين قلوبهمذكر الخلود اذاً بلا حدودونبقى ايها الاخوة والاخوات مع هذه الابيات الوعظية وفي تتمتها يحذر الاديب من الخصال التي توقع في هذا العذاب الاليم فيقول: احفظ لسانك في أهلك آفةتلقي بحرّ جهانم الموصودوإحكم على المغتاب او متجسسبنفاقه حكماً بلا ترديدفالله أنبأ أن كل منافقفي ناره متجرّع لصديدإن لم يتب لله توبة مخلصفأحكم له لعذابه الموعود******* بين منازل اهل الجنة واهل النار / حوار مع الشيخ محمد السند حول علاقة موت الفجأة بالغضب الالهي / محمولة الطعام الفاخر / وكل كسر فان الله يجبره - 130 2008-12-29 00:00:00 2008-12-29 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/4953 http://arabic.irib.ir/programs/item/4953 وله المجد والحمد الرزاق ذي الفضل المبين، والصلاة والسلام على حبله المتين ورحمته للعالمين محمد وآله الطيبين الطاهرين. السلام عليكم أحباءنا تحية مباركة طيبة وأهلاً بكم في لقاء آخر يسرنا ان نجتمع فيه مع احاديث عن عوالم الوجود ومنازله: - اولى فقرات هذا اللقاء أعزاءنا روائية عقائدية مؤثرة عنوانها: بين منازل اهل الجنة واهل النار - يليها اتصال هاتفي مع خبير البرنامج سماحة الشيخ محمد السند وجواب سؤال عن علاقة موت الفجأة بالغضب الالهي - وننقل لكم حكاية مؤثرة عنوانها: محمولة الطعام الفاخر - ونختم اللقاء بأدب الحكمة والموعظة وأشعار متفرقة اخترنا لها عنواناً جامعاً هو: وكل كسر فان الله يجبره *******نبدأ احباءنا بالفقرة الروائية التالية وعنوانها هو: بين منازل اهل الجنة وأهل النارمن يراجع المجاميع الحديثية يلاحظ بوضوح كثرة احاديث النبي (صلى الله عليه وآله) وأئمة عترته الطاهرة (سلام الله عليهم) الواردة في وصف نار جهنم وأحوال اهلها. وهذا من مظاهر شدة اهتمامهم عليهم السلام بصالح العباد واعانتهم في سيرهم على الصراط المستقيم واجتناب ما يوقعهم في العذاب الاخروي الاليم. ومما يعين على ذلك أن يذكر الانسان نفسه وقلبه بين الحين والآخر بعذاب النار وما يجري على اهلها. فالتذكير بذلك ينفض عن القلب غبار الغفلة عن الحياة الاخروية كما يكبح من جموح النفس في التوجه على الشهوات. وتكون ثمرة ذلك ان يزيد اقبال القلب على الطاعات والاعمال الصالحة وتستسيغ النفس صعوبات الامتناع عن الشهوات المحرمة. روى الشيخ الجليل علي بن ابراهيم في تفسيره، والثقة الممدوح الحسين بن سعيد في كتاب النوادر عن رسول الله (صلى الله عليه وآله) أنه قال: إن ناركم هذه جزء من سبعين جزء من نار جهنم، وقد أطفأت [نار الدنيا] سبعين مرة بالماء ثم التهبت، ولو لا ذلك ما استطاع آدمي أن يطفأها. ثم قال (صلى الله عليه وآله): وإنه ليؤتى بها [أي الصورة الملكوتية لنار الدنيا]، يوم القيامة حتى توضع على النار [اي نار الجحيم] فتصرخ صرخة لا يبقى ملك مقرب ولا نبي مرسل الا جثا على ركبتيه فزعاً من صرختها. والمراد من هذا الحديث بيان شدة نار الآخرة من خلال مقارنتها بنار الدنيا التي نألفها، ويكمل هذا البيان حديث آخر مروي في كتاب الزهد عن رسول الله (صلى الله عليه وآله) أنه قال: والذي نفس محمد بيده لو ان قطرة من الزقوم قطرت على جبال الارض لساخت الى اسفل سبعين ارضيين ولما اطاقته فكيف بمن هو شرابه؟ ثم قا ل (صلى الله عليه وآله): والذي نفسي بيده لو ان مقماعاً واحداً مما ذكره الله في كتابه وضع على جبال الارض لساخت الى اسفل سبع ارضيين ولما اطاقته فكيف بمن يقع عليه يوم القيامة في النار؟! وفي تفسير علي بن ابراهيم مسنداً عن الصادق (عليه السلام) قال: ما خلق الله خلقاً الا جعل له في الجنة منزلاً وفي النار منزلاً، فاذا سكن اهل الجنة وأهل النار نادى منادٍ: يا اهل الجنة أشرفوا فيشرفون على النار وترفع لهم منازلهم ثم يقال لهم: هذه منازلكم التي لو عصيتم الله دخلتموها. قال الصادق: فلو ان احداً مات فرحاً لمات اهل الجنة في ذلك اليوم فرحاً لما صرف عنهم من العذاب. قال (عليه السلام) ثم ينادي مناد: يا اهل النار ارفعوا رؤوسكم فيعرفون رؤوسكم فينظرون الى منازلهم في الجنة وما فيها من النعيم. فيقال لهم: هذه منازلكم التي لو اطعتم ربكم دخلتموها. قال (عليه السلام): فلو ان أحداً مات حزناً لمات أهل النار حزناً. وبعد قراءة الروايات المتقدمة معاً للموعظة العلوية البالغة المروية عن مولانا امير المؤمنين (عليه السلام) في نهج البلاغة وكتاب تنبيه الخواطر، وفيها قال (سلام الله عليه): اعلموا ان ليس لهذا الجلد الرقيق صبر على النار، فارحموا نفوسكم، فانكم جربتموها في مصائب الدنيا، فرأيتم جزع احدكم من الشوكة تصيبه والعثرة تدميه والرمضاء تحرقه، فكيف اذا كان بين طابقين من نار ضجيع حجر وقرين شيطان؟ ثم قال (سلام الله عليه): أعلمتم أن مالكاً اذا غضب على النار حطم بعضها بعضا لغضبه؟ واذا زجرها توثبت بين ابوابها جزعاً من زجرته؟ ثم قال (عليه السلام): فالله الله معاشر العباد وأنتم سالمون في الصحة قبل السقم، وفي الفسحة قبل الضيق، فأسعوا في فكاك رقابكم من قل ان تغلق رهائنها. *******أما الآن نتابع تقديم برنامج عوالم ومنازل بهذا الاتصال الهاتفي مع سماحة الشيخ محمد السند اهلاً ومرحباً بكم: علاقة موت الفجأة بالغضب الالهيالمحاور: السلام عليكم الافاضل ورحمة الله وبركاته، شكراً لكم لطيب المتابعة لبرنامج عوامل ومنازل وشكراً لخبير البرنامج سماحة الشيخ محمد السند وهو يتفضل مشكوراً بالاجابة عن اسئلتكم، سماحة الشيخ من الاخ السيد ايمن عبر البريد الالكتروني بعث للبرنامج بهذا السؤال، يقول اذا انتشر في مجتمع موت الفجئة وموت الشباب والامراض المستعصية وموت خيرة الناس هل يدل ذلك على غضب الجبار من هذا المجتمع، علماً بانه توجد ظواهر دخيلة دخلت المجتمع ساهمت في بروز انواع من الفساد، ثم يسأل يقول ما هو الدعاء المناسب لرد البلاء؟ الشيخ محمد السند: بسم الله الرحمن الرحيم وصلى على محمد وآل بيته الطيبين الطاهرين، نعم قد ورد في جملة من النصوص ان بعض المنكرات اذا تفشت في المجتمع نظير الزنا او غيره من المنكرات الاخرى ذكر ان من آثار تلك الاعمال كظاهرة اجتماعية متفشية في المجتمع حدوث موت الفجأة بكثرة والزلازل وما شابه ذلك، فهذه امور لها اسباب عديدة من المعاصي اذا ما انتشرت عند العباد، والحقيقة الدعاء جانب مهم مؤثر لكن هناك جوانب آخرى مهمة وهي القيام بالدور التربوي والدعوي في نشر الهداية وما شابه ذلك، والانشطة الدينية التربوية الهادفة المؤثرة على الجيل سيما جيل الناشيءة، لانه الجيل الناشيء اذا استلموا من قبل الثقافات الهدامة والانحلالية المبتذلة هي في الحقيقة تنشر التربية الفاسدة وبالتالي يكون حصاد بعد عقود من السنين هذه نتائج الوبال الخطير الذي يشاهد، كما ورد في الروايات سارعوا الى احداثكم قبل ان يسبقكم اليهم، ففي الحقيقة المسارعة لان الحدث الناشيء كالارض الخصبة قبل ان يأتيها السموم ربما تعطلها وبالتالي تعدم قابليتها وقدرتها على الانتاج الصحيح وثمارها المنتج المفيد، فمن ثم القضايا التربوية في الجيل الناشيء على اختلاف السنين ولكل اعمار من السنين اسلوب وانماط من الانشطة لابد ان تتبع هذه من الامور المهمة في تفشي الصلاح والاصلاح في المجتمع. المحاور: سماحة الشيخ الاخ يقول هل ان هذه الظواهر وهي انتشار موت الفجئة وغيره نتيجة لهذه المفاسد هل تختص بالظالمين او الذين يقعون في هذه المفاسد ام هي عامة تشمل المجتمع باجمعه لا تخص الذين ظلموا خاصة؟ الشيخ محمد السند: هو كما في الآية الكريمة «وَاتَّقُواْ فِتْنَةً لاَّ تُصِيبَنَّ الَّذِينَ ظَلَمُواْ مِنكُمْ خَآصَّةً»، ثم تدعون لا يستجاب لكم، مما يدلل على ان الدعاء من دون القيام بدور الارشاد والتربية والدعوة الى الهداية والخير حتى الدعاء لا يستجاب، فاذن مما يبين ضرورة القيام بانشطة هادفة تربوية موجبة لبث البصائر والنبل والتهذيب والهدفية لمختلف الاعمار والاجيال لكي نرى منهم حال حضارية لمجتمعاتنا مشرفة ويؤمن مستقبلها الواعد. المحاور: انشاء الله، سماحة الشيخ محمد السند شكراً لكم، وحيا الله مستمعينا الافاضل وهم يتابعون مشكورين ما تبقى من فقرات هذه الحلقة من برنامج عوالم ومنازل. *******ننقلكم الآن ايها الاخوة والاخوات الى حكاية مؤثرة اخترنا لها العنوان التالي: محمولة الطعام الفاخريحكى ان امرأة من اهل الوفاء توفي زوجها فعاهدت نفسها ان تعمل طعاماً جيداً كل ليلة جمعة وتبعثه مع ولدها الى فقير يعيش في كوخ في اقصى البلدة كان يقتات على ما يقدمه له المحسنون. ولم يكن حال المرأة وايتامها حال الاثرياء، بل على العكس فما تركه لهم زوجها لا يكاد يكفيهم الا لادنى ما تعيش به من ابسط الطعام واكثره تواضعاً. ولكن وفاء هذه المرأة لزوجها وحبها له دفعها الى ان تنقص كل يوم شيئاً مما يأتيهم من شريك زوجها المتوفى من سهمه في الدكان وتجمعه لتعد به ليلة الجمعة طعاماً فاخراً تبعثه الى كوخ ذلك الفقير. واستمرت على هذه الحال ثلاث ليال من ليالي الجمعة، كانت تبعث بذلك الطعام مع ولدها الى كوخ ذلك الفقير. وفي سحر الجمعة الرابعة رأت في منامها زوجها وهو يشكرها ويقول لها: رحم الله والديك على هذا الوفاء لقد وصلني الليلة ثواب طعام فاخر صنعتيه لي، لقد قدموا لي في مقابله فاكهة طيبة من ثمار الجنة. استغربت الزوجة ـ وهي في منامها ـ من قول زوجها وأخبرته أنها اعدت مثل ذلك الطعام الفاخر في الاسابيع الثلاثة الماضية أيضاً. لكن زوجها قال: لم يصلني شيء الا في هذه الليلة! انتبهت الزوجة من منامها وبقيت الى صلاة الفجر تفكر في سر منامها ولكن دون ان تصل الى نتيجة.. وبعد ان اتمت صلاة الفجر خطر في ذهنها أن تسأل ولدها ثم قالت بثقة: إن تفسير رؤياي عند ولدي! وفي الصباح نادت ولدها وقبل ان يذهب للعمل في محل والده وقالت له: كيف اوصلت الطعام الليلة البارحة يا ولدي، هل اعطيته للفقير نفسه أم تسلمه منك شخص آخر؟ ارتبك الصبي الذي لم يكن قد تجاوز العاشرة من عمره الا بقليل، وظهر عليه شيء من الخوف وهو يسمع سؤال أمه. شعرت الام باضطراب ولدها وخوفه أو خجله، فقالت له: لا تثريب عليك يا ولدي أيا ما كان قد فعلته البارحة بالطعام فهو فعل حسن، فأصدقني الخبر. أحس الولد بالطمأنينة وزال عنه الاضطراب وهو يسمع كلام والدته لكنه انفجر بالبكاء وهو يخبر امه بما جرى. قال: عندما حملت الطعام البارحة طاردني كلب في وسط الطريق فخفت منه وغيرت مسيري في طريق آخر طويل حتى تعبت لكي استريح قليلاً ثم اواصل المسير الى الجهة التي فيها الكوخ. قاطعت الام كلامه مستعجلة الخبر، فقالت: حسن يا ولدي أخبرني مالذي فعلته بالطعام؟ أجاب: عند جلست استريح شعرت بالجوع وتاقت نفسي الى الطعام، فقلت أأكل قليلاً ـ لقمة واحدة لا أكثر ـ من هذا الطعام، لكني وعذراً يا اماه وجدتاً طيباً لم اذق مثله في عمري فأكلته كله، وعدت الى المنزل.. سامحيني يا اماه. وهنا سالت دموع حارة من عين الام وهي تحتضن ولدها بشفقة وتمسح دموعه برأفة. ثم أخبرته بمنامها وسرور والده فيه ووصول ثواب الطعام اليه في العالم الآخر. ومنذ ذلك الحين أخذت تلك المرأة الوفية بأعداد مثل ذلك الطعام الفاخر كل ليلة جمعة وتطعمه لايتامها وتهدي ثوب ما أعدت لروح زوجها الفقيد حتى وسع الله عزوجل من فضله عليهم فأضافت لما كانت تعده من الطعام الفاخر طبقاً كانت تبعثه مع ولدها الى كوخ ذلك الفقير. نختم هذه الحكاية بما روي في الحديث الشريف عن نبي الرحمة (صلى الله عليه وآله) أنه قال: لا صدقة وذو رحم محتاج. *******اما الآن فندعوكم الى الفقرة الاخيرة من هذه الحلقة من برنامج عوالم ومنازل وهي ادبية مشتملة عن بعض شعر الحكمة الصادق عنوانها هو: وكل كسر فإن الله يجبرهمن بليغ اشعار طلب الشفاعة المحمدية ما جاء في قصيدة رقيقة للاديب الامامي المبدع محمد جواد عواد البغدادي المتوفى سنة 60 للهجرة، يقول فيها مخاطباً حبيبه المصطفى (صلى الله عليه وآله): ألا يا رسول الله إن مدنف شكاالى الناس هماً حل من نوب الدهرفإني امرء اشكو اليك نوازلاًألمت فضاق اليوم عن وسعها صدريوأنت المرجى يا ملاذي لدفعهافإني لديك قد وهت بي عرى صبريفكن لي شفيعاً في معادي فليس ليسواك شفيع في معادي وحشريويقول الاديب الولائي محسن فرج في طلب شفاعة آل الرسول وهي فرع الشفاعة المحمدية: مالي سوى عترة الهادي وحيدرةذخيرة يوم حشري بعد توحيديوننقلكم أعزاءنا الى ابيات من شعر الحكمة وبيان حقيقة الدنيا نختارها من نونية الشاعر العالم ابي الفتح علي بن محمد بن الحسين المتوفى سنة 400 للهجرة يقول فيها: زيادة المرء في دنياه نقصانوربحه غير محض الخير خسرانويا حريصاً على الاموال يجمعهاأنسيت أن سرور المال أحزانزغ الفؤاد عن الدنيا وزخرفهافصفوها كدر والوصل هجرانواشدد يديك بحبل الدين معتصماًفإنه الركن ان خانتك أركانكل الذنوب فان الله يغفرهاإن شيع المرء إخلاص وإيمانوكل كسر فإن الله يجبرهومالكسر قناة الدين جبراندع التكاسل في الخيرات تطلبهافليس يسعد بالخيرات كسلانمن يتق الله يُحمد في عواقبهويكفه شرّ من عزوا ومن هانوا******* الاستعاذة بالله من الحاطمة / حوار مع الشيخ محمد السند حول آثار الاعمال في الآخرة / وعثرت الام على ابنها / أشرق الغنى والزينة - 129 2008-12-21 00:00:00 2008-12-21 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/4952 http://arabic.irib.ir/programs/item/4952 وله الحمد الغفور الشكور الكريم والصلاة والسلام على اعلام صراطه المستقيم محمد وآله الطاهرين. السلام عليكم أحباءنا ورحمة الله، تحية مباركة طيبة نستهل بها لقاء آخر يسرنا ان يجمعنا بكم في رحاب عوالم الحياة ومنازلها نلتقيكم في هذا اللقاء وفقرات هي: - عقائدية عن خصائص النار الاخروية وأحوال اهلها طبق ما جاء في الاحاديث الشريفة عنوانها: الاستعاذة بالله من الحاطمة - واجابة لخبير البرنامج سماحة الشيخ محمد السند عن سؤال بشأن آثار الاعمال في الآخرة - وحكايتان قصيرتان فيهما عظتان بالغتان عنوان فقرتهما: وعثرت الام على ابنها - وفقرة شعرية عنوانها: أشرق الغنى والزينة *******نبدأ أحباءنا جولتنا بالفقرة العقائدية التالية وعنوانها هو: الاستعاذة بالله من الحاطمةننقل لكم في هذه الحلقة بعض ما أخبرنا به اهل بيت النبوة (عليهم السلام) عن اوصاف النار وأحوال اهلها لكي نحذر من أعمال اهلها ونتورع عنها ونبدأ بهذه الرواية المؤثرة والمرققة للقلوب التي رواها الثقة الجليل علي بن ابراهيم بسند صحيح عن ابي بصير أنه دخل ذات يوم على مولانا الامام الصادق (عليه السلام) فقال له: يا بن رسول الله صلى الله عليه وآله خوفني فإن قلبي قد قسا. فأجابه مولانا الصادق قائلاً: يا ابا محمد، استعد للحياة الطويلة فان جبرئيل جاء الى النبي (صلى الله عليه وآله) وهو قاطب وقد كان قبل ذلك وهو مبتسم، فقال رسول الله صلى الله عليه وآله: يا جبرئيل جئتني اليوم قاطباً؟! ثم ينقل مولانا الصادق جواب جبرئيل (عليه السلام) إذ قال لرسول الله (صلى الله عليه وآله): يا محمد قد وُضعت منافخ النار. وهنا سأله رسول الله (صلى الله عليه وآله): وما هي منافخ النار يا جبرئيل؟ فقال: يا محمد، ان الله عزوجل امر بالنار فنفخ عليها الف عام حتى ابيضت، ثم نفخ عليها الف عام حتى احمرت، ثم نفخ عليها الف عام حتى اسودت، فهي سوداء مظلمة وبعد ان بين جبرئيل الامين شدة نار الجحيم أخبر عن بعض مظاهر آثار محتوياتها فقال طبقاً ما نقله امامنا الصادق (عليه السلام) في تتمة حديثه: لو ان قطرة من الضريع قطرت في شراب اهل الدنيا لمات اهلها من نتنها، ولو ان حلقة واحدة من السلسلة التي طولها سبعون ذراعاً وضعت على الدنيا لذابت الدنيا من حرها، ولو ان سربالاً من سرابيل اهل النار عُلق بين السماء والارض لمات اهل الدنيا من ريحه. فبكى رسول الله (صلى الله عليه وآله) وبكى جبرئيل فبعث الله اليهما ملكاً فقال لهما: إن ربكما يقرؤكما السلام ويقول: قد امنتكما أن تذنبا ذنباً أعذبكما عليه. قال الصادق (عليه السلام): فما رأى رسول الله (صلى الله عليه وآله) جبرئيل مبتسماً بعد ذلك! ثم قال: ان اهل النار يعظمون النار وان اهل الجنة يعظمون الجنة والنعيم. ثم وصف حال اهل النار فقال: ان جهنم اذا دخلوها هوا فيها مسيرة سبعين عاماً، فاذا بلغوا اعلاها قمعوا بمقامع من حديد وأعيدوا فهذه حالهم وهو قول الله عزوجل: «كُلَّمَا أَرَادُوا أَن يَخْرُجُوا مِنْهَا مِنْ غَمٍّ أُعِيدُوا فِيهَا وَذُوقُوا عَذَابَ الْحَرِيقِ»، ثم تبدل جلودهم غير الجلود التي كانت عليهم. وهنا سأل الامام الصادق أبا بصير عما كان يكفيه هذا الوصف لجهنم في ترقيق قلبه وحث على المزيد من الاقبال على الطاعات، فأجاب ابو بصير: حسبي، حسبي. ومن الاحاديث المؤثرة في وصف جهنم أجارنا الله واياكم أعزاءنا منها ومن معاشرة اهلها، ما رواه الشيخ الصدوق في أماليه عن مولانا الباقر (عليه السلام) أنه قال لعمرو بن ثابت: ان اهل النار يتعاوون فيها كما يتعاوى الكلاب والذئاب مما يقولون من اليم العذاب، فما ظنك يا عمرو بقوم لا يُقظى عليهم فيموتوا ولا يخفف عنهم من عذابها ثم يصف عليه السلام سائر احوال اهل النار قائلاً: عطاش فيها جياع، كليلة ابصارهم، مسودة وجوههم، خاسئين فيها نادمين، مغضوب عليهم وفي النار يسجرون ومن الحميم يشربون ومن الزقوم يأكلون وبكلاليب النار يُحطمون وبالمقامع يُضربون، مع الشياطين يقرنون، إن دعوا لم يستجب لهم وأن سألوا حاجة لم تقض لهم، هذه حال من دخل النار. نختم هذه الفقرة بمقطع من ادعية الصحيفة السجادية وذلك من دعائه (عليه السلام) بعد نافلة الليل حيث يقول: اللهم اني اعوذ بك من نار تغلظت بها على من عصاك، وتوعدت بها من صدف عن رضاك. واعوذ بك من نار نورها ظلمة وهينها أليم وبعيدها قريب ومن نار يأكل بعضها بعضاً ويصول بعضها على بعض. وأعوذ بك من نار تذر العظام رميماً وتسقس اهلها حميما، ومن نار لا تبقي على من تضرع اليها ولا ترحم من استعطفها ولا تقدر على التخفيف عمن خشع لها واستسلم اليها، تلقى سكانها بأحر ما لديها من اليم النكال وشديد الوبال. واعوذ بك اللهم من عقاربها الفاغرة أفواهها وحيّاتها الصالقة بأنيابها وشرابها الذي يقطع أمعاء وأفئدة سكانها وينزع قلوبهم واستهديك لما باعد عنها وأخر عنها. اللهم صل على محمد وآله وأجرني منها بفضل رحمتك وأقلني عثراتك بحسن اقالتك ولا تخذلني يا خير المجيرين. فان مولانا السجاد (عليه السلام) يدعونا في هذه العبارات الدعائية النورانية الى الاستعاذة بالله من عذاب النار. وذلك بان تكون هذه الاستعاذة قلبية بصدق الالتجاء الى الله وهو ارحم الراحمين، وعملية اجتناب معاصيه وابتغاء مراضيه جل جلاله. *******أما الآن نتابع تقديم برنامج عوالم ومنازل بهذا الاتصال الهاتفي مع سماحة الشيخ محمد السند اهلاً ومرحباً بكم: آثار الاعمال في الآخرةالمحاور: السلام عليكم احبائنا اذاعة طهران نحييكم ونحيي خبير البرنامج سماحة الشيخ محمد السند الذي يتفضل مشكوراً بالاجابة عن اسئلتكم التي تصل للبرنامج، سماحة الشيخ للاخ قيس الاحمد فيما يرتبط باكل اموال اليتاما وما ورد في القرآن الكريم من وصفها بان الذين يأكلونها إِنَّمَا يَأْكُلُونَ فِي بُطُونِهِمْ نَارًا، يقول هل ان هذا يكون في الدنيا ام ضمن عذابهم في الآخرة، وهل يختص الامر على حالة النار التي في الاحشاء او في البطون بأكل اموال اليتاما ظلماً او التجاوز على حقوق الاخرين عموماً؟ الشيخ محمد السند: بسم الله الرحمن الرحيم، وصلى على محمد وآل بيته الطيبين الطاهرين، هناك روايات تشير الى ان المراد من اليتاما ليس خصوص اليتيم الذي فقد ابوه، بل مطلق من فقد وليه، حيث ان جماعة المؤمنين فقدوا امامهم، أو الذرية الطاهرة والطيبة من نسل رسول الله (صلى الله عليه وآله) حيث فقدوا راعيهم وهو الامام المعصوم في ظرف الغيبة، فالآكل للخمس وبالتالي المرتکب لاکله بدون وجه شرعي يعد من آكل مال اليتيم، باعتبار ان هذا المال هو في الحقيقة له مصارف وولي هذا الخمس الان غائب، فالآكل له مثل الآكل لمال اليتيم، فاليتم هنا المراد به على أية حال كما ورد ان شيعة اهل البيت والمؤمنين مع فقدانهم الظاهر لامامهم المعصوم هم يتاما آل محمد صلوات الله عليه وآله، وان العلماء في الحقيقة يبرون في هؤلاء اليتاما، فالمقصود من اليتيم يطلق على من فقد وليه او ناصره او معينه، فاذا تعدى الانسان على امواله نعم يكون من اكل مال اليتيم، داخل في نفس الموضوع وفي نفس العنوان، ولا يختص بالخصوص من فقد ابوه، وليس من البعيد الاستفادة من الآية مطلق المتعدي على حقوق الاخرين، ولذلك ورد في الحديث "اياك وظلماً ليس له ناصر غير الله"، فان حوبة ذلك الظلم اشد حوباً من بقية الظلامات، فهذا مثال بارز لمن ليس له نصير وليس له ولي يحامي عنه ويدافع عنه. المحاور: سماحة الشيخ الشطر الثاني من سؤال الاخ يقول هل هذا يعني ان حالة النار في الاحشاء لها صورة ملكوتية في الدنيا ام ان الامر يختص بيوم القيامة وفي العذاب الاخروي؟ الشيخ محمد السند: في الحقيقة النشأة الاخروية موجودة الان، ولكن انكشافها للانسان يكون يوم القيامة، والا عندما يقول من اموال اليتاما في الحقيقة في الاحشاء الاخروية هي تشتعل نار ولكن لا يدركها ولا يتألم بها لانه لا يدركها ولم ينكشف له الغطاء، كشفنا عنك غطاءك وبصرك اليوم حديد عما كان سابقاً، ففي الحقيقة كينونة الامور الاخروية تقارن حدوث الامال، لكن نشأتها ليست دنيوية اخروية، والنشأة الاخروية الان موجودة، كما في آيات وروايات عديدة مثل تلك الرواية المعروفة ان النبي (صلى الله عليه وآله وسلم) كان يخطب ثم سمع في المسجد هدة افزعت من في المسجد فسألوا النبي (صلى الله عليه وآله) عن هذا الصوت قال انه منافق من المنافقين قد هلك عن عمر ثمانين عاماً، كان كالصخرة تسقط الى قاع جهنم الان وصلت الى قاع جهنم، فهذه الهدة والصوت من ذلك، يعني ببركات النبي (صلى الله عليه وآله) كشف عن اسماع من في المسجد يسمعون ذلك الحدث الاخروي النشأة الاخروية، فالاحداث في النشأة الاخروية، في الحقيقة الان يحدث لكن آن اخروي وليس دنيوي مقارن للعمل، ومن ثم وردت في الروايات ان من تصدق بصدقة او قال لا اله الا الله الان يزرع له في جنانه اشجار، واذا اتى لا سامح الله بالمعاصي يرسل عليها نار تحرقها الان، لما يسمى انشاء الاعمال مقارنة للاعمال ان حسن فحسن وان سيئة فسيئة مقارن، لكن هذا التقارن ليس تقارن زماني في دار الدنيا وانما تقارن وجودي عندما يأتي بالعمل في دار الدنيا يعني ينوجد ذلك الوجود في النشأة الاخروية او النشأة البرزخية، وورد في الروايات ان الانسان بصورته له تمثل في البرزخ وفي الآخرة، وبحسب ما يعمل تتمثل تلك المشاهد ويرونها الملائكة، واذا اتى باربعين كبيرة ترفع عنه الاستار فينفضح امام ملائكة الله وما شابه ذلك، ففي الحقيقة الان يقارنه يعني تقارن وجود اثار الاعمال ان حسن فحسن وان سيئة فسيئة، وهذا ما تشير له العديد من الآيات الاخرة «أَيُحِبُّ أَحَدُكُمْ أَن يَأْكُلَ لَحْمَ أَخِيهِ مَيْتًا فَكَرِهْتُمُوهُ»، وفي رواية ايضاً وردت ان النبي (صلى الله عليه وآله وسلم) كشف غطاء البصر عن امرأتين كانتا تغتابان فرأتا انهما تأكلان لحما فلفضتا من فمهما، فمن هذا القبيل على اية حال ربما يراه الانسان ان رأى التي يراها الانسان في يومه عبارة عن صحيفة اعماله اليومية، فاذا رأى تمثلات لحيوانات او اسباع وما شابه ذلك، تكون عبارة عن صحيفة يومية مرصودة لذلك. المحاور: سماحة الشيخ محمد السند شكراً جزيلاً، وشكراً لاحبائنا وهم يتابعون مشكورين ما تبقى من هذه الحلقة من برنامج عوالم ومنازل. *******اما الآن فالى الفقرة التالية من برنامج عوالم ومنازل عنوان هذه الفقرة هو: وعثرت الام على ابنهااخترنا لكم في هذا اللقاء حكايتين قصيرتين فيهما عبرتان جليلتان: الاولى منقولة من كتاب تحفة الواعظين، وجاء فيها ان احد الحكماء طلب من ابنه ان يخبره في كل ليلة بما عمله وسمعه وتكلم به في يومه. فوافق الابن مسروراً على هذا الاقتراح خاصة وأنه كان متفوقاً وموفقاً في اعماله. وعمل الولد في الليلة الاولى بما طلب منه والده وأخبره بكل ما جرى في يومه، ولكن وجد صعوبة في الليلة الثانية خاصة وأنه لاحظ عدم رضا والده الحكيم ببعض ما فعله. وكانت المشقة اشد في الليلة الثالثة، وفيها قال لوالده: أبتاه اني لك خادم ومطيع في كل ما تطلبه مني الا هذه المحاسبة الليلية فأعفني منها إذ لا طاقة بي عليها. وهنا قال له والده الحكيم: انني لم أقصد محاسبتك كل ليلة، ولكني اردت ان ثمة موقف حساب عظيم ينتظرنا يوم القيامة لا تُقاس صعوبته هذه المحاسبة الليلية. أما الحكاية الثانية: فيرجع تاريخها الى بعيد الحرب العالمية الثانية ونشرت خبرها صحيفة اطلاعات الايرانية في عددها الصادر بتاريخ 22/ اذار/ سنة 1946. وملخص الحكاية هو ان ضابطا انجليزيا اسمه ( تدي واطسون ) قتل في منطقة ( دون كرك) ولم يتمكن من معرفة جثته من بين جثث القتلى بسبب التشوهات. فدفن مع مجموعة من القتلى مجهولي الهوية وكان عددهم في حدود المائة في مقبرة دون كرك قبل انتهاء الحرب وبعد انتهاء الحرب رأت امه في منامها ان ولدها قد رفع رأسه من قبر معين رات معالمه، وقال لها: انا هنا يا امي. وفي اليوم التالي ذهبت الام واخبرت مسؤولي المقبرة بما رات فحفروا القبر الذي راته في منامها، فاذا بها تجد الى جانب الجسد اشياء تخص ولدها تعرفها، فتعرفت على جسده وقبره! *******ندعوكم الان اعزاءنا الى اجواء الشعر والحكمة في فقرة عنوانها هو: اشرف الغنى والزينةاخترنا لكم في هذه الحلقة من برنامج عوالم ومنازل من شعر الحكمة والموعظة ثلاث مقطوعات مؤثرة، الاولى لاديب الولاء وامام اللغة الخليل بن احمد الفراهيدي يقول فيها مذكراً بالاخرة: عش ما بد لك، قصرك الموتلامرحل عنه ولا فوتبينا غنى بيت وبهجتهزال الغنى وتقوض البيتيا ليت شعري ما يراد بناولقلما تغنى اذا ليتويحذر الفراهيدي )رحمه الله) في مقطوعة اخرى من طول الامل وما يسببه للانسان من اغترار بالدنيا وغفلة عن الاخرة؛ فيقول: يعيش المرء في امليردده الى الابديؤمل ما يؤمل منصنوف المال والولدولايدري لعل الموتيأتي دون بعد غدفلا يبقى لوالدهولا يبقى غلى ولدوللاديب المبدع ابي الفتح البستي ابيات بليغة في الدعوة للتنافس في ادخار ما يبقى ويخلد لا ما يفني ويزول، قال (رحمه الله): قالوا رضيت بدون حقك والغنىيسمو بصاحبه الى العلياءفاجبتهم والقول مني فيصليحكي غرار السيف وقت مضاءحسبي التكثر بالفضائل انهاذخري ليومي شدتي ورخائيوغنائي عن دنياي اشرف زينةمن ان يكون بنيلها استغنائي******* خصائص النار في القران الكريم / حوار مع الشيخ محمد السند حول معنى رد المظالم / رد الحسين سلامه وهو يبتسم / عتاب للنفس - 128 2008-12-15 00:00:00 2008-12-15 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/4932 http://arabic.irib.ir/programs/item/4932 بسم الله وله الحمد والمجد رب العالمين، وازكى الصلاة والسلام على رسوله الامين محمد وآله الطاهرين. السلام عليكم احباءنا، تحية مباركة طيبة واهلاً بكم في لقاء آخر من هذا البرنامج نصطحبكم فيه ضمن فقرات هي: - عقائدية عن خصائص النار في القران الكريم - واجابة من خبير البرنامج سماحة الشيخ محمد السند عن معنى رد المظالم - وحكاية موثقة عن بركات بر الوالدين عنوانها: رد الحسين سلامه وهو يبتسم - وفقرة ادبية عنوانها: عتاب للنفس *******على بركة الله نبدأ احباءنا هذا اللقاء بفقرة عقائدية قرآنية تذهب قسوة القلوب عنوان الفقرة هو: النار وآثار السيئاتان من عظيم رحمة الله عز وجل بعباده انه عرفهم باوصاف الجبان ونعيمها لكي يرغبوا في صالحات الاعمال ويمهدون بها لعيشهم الابدي في جنان الرحمان. كما ان من عظيم رأفته جل جلاله بعباده انه عرفهم باوصاف النار وعذابها لكي يتورعوا عن السيئات الموقعة في جحيمها حتماً مقضياً. وقد تحدثنا في الحلقات السابقة عن الاوصاف القرآنية لجنان الرحمان، وها نحن نتناول في هذه الحلقة الاوصاف القرانية للنار اعاذنا الله واياكم منها. يصف القرآن الكريم عذاب النار بانه اشد العذاب او العذاب الاليم والمقيم والمهين والعظيم والغليظ، فهو عذاب لا يمكن تصوره ومقارنته باي شكل من اشكال الاذى والعذاب المألوفة في الحياة الدنيا. اي انه عذاب لايمكن لاحد ان يطيقه او يتحمله، فهو عذاب الخلود الذي سجر ناره الجبار الذي له القوة جميعاً ولذلك فهو شديد العذاب كما انه عذاب ملازم لصاحبه لانه ناتج من الآثار التكوينية للسيئات. فمثلاً ان لشرب الخمر اثار مؤقتة على جسم الانسان وروحه فان له آثار محرقة لروح الانسان تبقى ملازمة له في الاخرة، اي ان الانسان انما تعذبه اعماله السيئة فيجازى بها ولا يعذب عذابه احد، فاكل مال اليتامى ظلما مثلاً يؤدي الى ايقاد نارا ملكوتية تحرق روح من يرتكب هذه المعصية وتبقى هذه النار تحرق روحه الا ان يتوب فيتوب الله عليه ويطفا هذه النار. وهذا احد اوجه تفسير الوصف القراني بجهنم بانها ناراً وقودها الناس والحجارة، وان الكافرين هم بانفسهم حصب جهنم. اجارنا الله واياكم منها ووفقنا للمبادرة للتوبة النصوح في كل حين. وعذاب جهنم مستمر لا يخفف عن اهلها ولا يستبدل بفداء او غيره وهو يحرق جلودهم وهذا من اشد الايلام ولكن الجلود تستبدل باستمرار بجلود جديدة فيبقى الايلام على اشده كما انه عذاب يشتمل جميع اجزاء ابدان اهل جهنم فتكوى به جباههم وجنوبهم وظهورهم. اي ان جملع اعضاء ابدانهم تذوق العذاب، ولكن التعذيب لا يقتصر على الابدان بل يشتمل الارواح التي يحيط بها الخزل العظيم واشد انواع النيران ايلاما واحرقها هي التي تعذب باطن الانسان وتحرق قلبه وهي التي يصفها القرآن بانها تطلع على الافئدة ولاهل النار طعام يزيد من عذابهم ويضاعف الامهم، وهم مجبورون على تناوله رغم انه من شجرة الزقوم الرهيبة التي يملاون من طلعها بطونهم فتمزقها باشد مما تفعل الشفرات. اما شرابهم فهم من حميم حار يقطع امعائهم ويذيبها ومن صديد تنفر منه النفوس لكنهم يتجرعونه اضطراراً. كما ان عذاب النار لايقتصر على شكل واحد او اثنين كالاحراق واكل ما يؤذيهم وغير ذلك، بل يشتمل على انواع كثيرة تتكامل منظومتها في جعله اشد العذاب وهذا التنوع يتناسب مع تنوع واشكال الشيئات التي كان اهل النار يفعلونها في الحياة الدنيا وهو عذاب يجعلهم يتمنون الموت في كل لحظة وبالفعل يمرون بجميع صعوبات الموت ومشاقه في كل حين لكنهم لا يموتون بل يتواصل عذابهم دون ان يخفف عنهم وكذلك دون ان تمنح لهم فرصة للخروج من النار بل ان غمهم فيها مستمر لا انقطاع له. *******أما الآن فننقلكم الى خبير برنامج عوالم ومنازل سماحة الشيخ محمد السند وهو يجيب عن بعض اسئلتكم في الاتصال الهاتفي التالي الذي أجراه زميلنا. معنى رد المظالمالمحاور: سلام من الله عليكم الافاضل وسلام على ضيفنا الكريم وخبير البرنامج سماحة الشيخ محمد السند، سماحة الشيخ من الاخ قيس الاحمد عبر البريد الالكتروني وصلنا سؤال منه عن قضية رد المظالم، يقول يخصص بعض الاشخاص في وصاياهم مبالغ من المال يوصون بتقديمها في الاعمال الخيرية يسمونها رد المظالم، فما معنى ذلك؟ وهل ورد ذكرها في الدين؟ الشيخ محمد السند: بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على محمد وآله الطاهرين، في الحقيقة رد المظالم هي عبارة عن امور مالية او غير مالية او بالدرجة الاولى مالية تكون بذمة شخص للآخرين ربما مال بقي في يده لمعاملة معينة لطرف آخر ثم غاب ذاك الطرف او فقد الاتصال والارتباط به، او محاسبات خاطئة مالية حصلت مع الكثير من الناس فبقيت في ذمته مديونية لكثيرين، فمجموع حاصل تعامل الانسان لا ريب بعد عيشه الاجتماعي مع كثير من الناس تبقى في ذمته مديونية للكثيرين، فمن ثم هذه المديونية هي ملك لاولئك الاشخاص وحيث لا قدرة للوصول اليهم او ما شابه ذلك، او غفل او قصر وتناسى ونسى، فيخرج مبلغاً عما في ذمته يتصدق بها على الفقراء والمساكين، نيابة عن اصحاب الاموال الطالبين للاموال في ذمته، او ربما اتلف شيئاً فضمنه لاخر ولكنه نسي ذلك او كان الاتلاف غير عمدي ولكن ذمته مشغولة او لربما هناك بعض القصاص في اطراف الاعضاء والجروح وهو لم يصل الى المعتدى عليهم من قبله، بالتالي كل هذه تعوض بالاموال او حقوق اخرى ربما لاناس يطالبون بذمته حقوق ترتبط بهم، جهات اخرى غير مالية ولكن ما يتصدق عنهم بالاموال يكون هذا نوع من التهاتر عما في ذمته لثواب اولئك، وبالتالي يكون نوع من العفو يوم القيامة عنه عما في ذمته، طبعاً هذه ليست الحقوق الخطيرة، اذن رد المظالم هي عبارة عن ما للعباد ظلامات في ذمة الشخص الميت او الذي وصى قبل ان يموت، طبعاً الافضل ان يخرجه الانسان وهو حي، لانه ربما يوصي للورثة ولا يقومون بذلك ولكن من الافضل الانسان هو بنفسه بين فترة واخرى عندما يتصدق، يتصدق عما في ذمته من اي مظالم للعباد في ذمته وبقيت ذمته مديونة لهم، وهذا امر يوافق الاحتياط ومن يخاف الاخرة والحساب، وسيما ظلم العباد قد يكون هناك معاصي فيما بين العبد وربه يغفرها الله عز وجل ولكن ظلم العباد لا يعفى عنه الا باذن صاحبه، فمن ثم ليخرج الانسان ما يبرئ ذمته عما قد علقت به من ظلامات او مطالبات للعباد الاخرين، هذه هي فكرة رد المظالم، والصحيح فيها ان يتصدق على الفقراء والمساكين، وان كان لا يخلو من الاجزاء ولكن من الافضل الاحوط ان يصرف عنه لفقراء المؤمنين والمساكين المؤمنين. المحاور: سماحة الشيخ محمد السند، للاخ قيس الاحمد سؤال آخر لو سمحتم نوكله الى لقاء مقبل باذن الله تبارك وتعالى، وحياكم الله الافاضل وانتم تتابعون باقي فقرات هذه الحلقة من برنامج عوالم ومنازل. *******نواصل احباءنا من اذاعة طهران تقديم هذه الحلقة من برنامج عوالم ومنازل، فننقلكم الى اجواء القصص الحق وحكاية تربوية عنوانها هو: رد السلام وهو يبتسمنقل حكاية هذا اللقاء آية الله الشهيد السيد عبد الحسين دستغيب الذي أوصى الامام الخميني بقراة كتبه لعميم نفعها، وقد نقلها في كتابه (القصص العجيبة) الذي ذكر في مقدمته أنه التزم فيه بعدم نقل الا ما اطمئن الى صحته من الحكايات. وهذه الحكاية منقولة عن العالم الزاهد الشيخ مشكور وهو من معاريف اخيار النجف الاشرف وجاء فيها قوله: في احدى الليالي رأيت في عالم الرؤيا انني ادخل الروضة الحسينية المطهرة وهناك رأيت شاباً بهيئة المزارعين يدخل الروضة ويسلم وهو يبتسم على الامام الحسين فرأيت الامام (عليه السلام) يبتسم ايضاً وهو يرد سلام الشاب! وعندما استيقظ هذا الشيخ الزاهد من منامه شغلت ذهنه عدة اسئلة عن هوية هذا الشاب وما هو عمله الذي جعله يحظى برضا الامام الحسين (عليه السلام) بحيث يرد سلامه مع تلك الابتسامة المليحة؟ وكانت هذه الرؤيا الصادقة قد رآها الشيخ مشكور (رضوان الله عليه) في ليلة الخميس، وقد تحققت بالفعل في مساء ذلك اليوم اي ليلة الجمعة اللاحقة! قال الشيخ مشكور: في ليلة الجمعة ذهبت الى الحرم الطاهر، ووقفت في احدى زوايا الروضة واذا بالشاب نفسه الذي رأيته في المنام يدخل الروضة ويقف امام الضريح المقدس ويسلم على الامام وهو يبتسم بالحالة نفسها التي رأيتها في منامي، والفرق انني لم ار سيد الشهداء (عليه السلام) في يقظتي كما رايته في رؤياي!! ويتابع الشيخ الزاهد مشكور قدس سره نقل ما جرى، فيذكر أنه ظل يراقب هذا الشاب القروي أتم زيارته ولما خرج ابتعد ثم اخبره برؤياه وساله: ما هو العمل الذي قمت به وجعل الامام يرد سلامك مبتسماً؟ أجاب الشاب: نحن نسكن على بعد عدة فراسخ من مدينة كربلاء، ووالدي طاعنان في السن وأنا ازور حرم امامي الحسين عليه السلام كل ليلة جمعة واصطحب مرة والدي وفي الاسبوع التالي والدتي، اذ ليس لدي سوى صحبة دابة واحدة اركب عليها والدي او والدتي وآتي أنا ماشياً. وتابع هذا الشاب القروي نقل حكايته قائلاً: في احدى ليالي الجمع كان الدور لابي فأركبته الدابة ولما همت بالحركة جاءت امي وهي تبكي وتقول: خذني معكما هذه الليلة، اخشى ان يحل اجلي قبل ليلة الجمعة المقبلة. تلك الليلة كانت باردة للغاية ولم يستطع الشاب القروي ان يتجاهل رغبة ولدته ولا ان يجعله تمشي معه خوفاً عليها من شدة البرد وكانت الامطار قد هطلت فخاف عليها من الانزلاق. ولذلك اختار ان يركب والده على الدابة وأن يحمل والدته على ظهره وسار بهما تلك الفراسخ الطويلة متحملاً مشقة كبيرة ولما وصل الحرم كان التعب الشديد قد انهكه. يقول الشاب: ولكنني عندما دخلت الروضة وأنا على تلك الحالة من الارهاق تمثل لي سيد الشهداء (عليه السلام) وهو يبتسم عندما سلمت عليه ومنذ ذلك الحين يتكرر هذا المشهد كلما زرته (عليه السلام). *******ندعوكم الى الفقرة الادبية في البرنامج وعنوانها في هذه الحلقة هو: عتاب النفسمن جميل شعر المحاسبة الذاتية ومعاتبة النفس على ترك الآخرة من اجل الدنيا ما قاله الشاعر المبدع: فمالي اترك مالا يزولوأعمل للعرض الزائلشهدت اذاً انني مائقوان لست بالرجل العاقليبيع النفيس بما دونهلا يثار مستلف عاجلفما عذر من باع اسنى الحظوظبالوكس من موكس ماطلأأترك آخرتي ضلةوأخدم دنياي بالباطلوأسخط ربي وأرضي العبادبغير ثواب ولا نائلشهدت اذا انني جاهلبحظي وزدت على الجاهلأما الشاعر ابو العتاهية فيتناول حقيقة الدنيا مخاطباً لها ولنفسه قائلاً: ألا الى الله تصير الامورما انت يا دنياي الا غروران امرء يصفو له عيشهلغافل عما تجن القبورنحن بنو الارض وسكانهامنها خُلقنا واليها نحورحتى متى انت حريص علىكثير ما يكفيك منه اليسيراذا ما عرفت الله فاقنع بهفعندك الحظ الجزيل الكثيرتبارك الله وسبحانهمن جهل الله فذاك الفقيروأخيراً مع هذه الابيات العتابية الشديدة للشاعر المشهور ابي العلاء المعري وهو يقول: حسبي من الجل علمي أن آخرتيهي المال واني لا اراعيهاوان دنياي دار لا قرار بهاوما ازال معناً في مساعيهاكذلك النفس ما زالت معللةًبباطل العيش حتى قام ناعيهاتدعى لخير فلا تصغي لهما ينادي لغير الشر داعيها******* اوصاف الجنة ونعيمها / حوار مع الشيخ محمد السند حول الشفاعة والاتكالية / المحسن كالعائد لأهله / لفي بعض اشراطها - 127 2008-12-08 00:00:00 2008-12-08 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/4926 http://arabic.irib.ir/programs/item/4926 بسم الله وله المجد والحمد سيد المنعمين ومحمود الشاكرين، واسنى التحيات والصلوات الزاكيات على ساداتنا محمد وآله الهداة. السلام عليكم اعزاءنا ورحمة الله وبركاته، على بركة الله ندعوكم لمرافقتنا في فقرات هذه الحلقة من برنامج عوالم ومنازل، وعناوينها هي: - اوصاف الجنة ونعيمها وهي فقرة قرآنية - المحسن كالعائد لأهله وهي فقرة روائية - وفقرة ادبية عنوانها: "لفي بعض اشراطها" - وفي غضون ذلك يجيب خبير البرنامج سماحة الشيخ محمد السند سؤالاً عن الشفاعة والاتكالية *******الفقرة الاولى اعتقادية وقرآنية عنوانها هو: اوصاف الجنة ونعيمهااجمعت جميع الاديان السماوية على ان الله جل جلاله قد اعد الخير داراً يحيون فيه حياتهم الاخروية الخالدة اسمها الجنة. كما انه تبارك وتعالى اعد لأهل الشر داراً لحياتهم الاخروية اسمها النار او الجحيم. ولكل منهما درجات ومراتب، فلكل انسان من اهل الخير جنة تناسب مقدار صالحات اعماله في هذه الحياة الدنيا. ولكل انسان من اهل النار جحيم تناسب ما ظل ملازماً له من اعمال الشر ولم يتب ولم يتطهر منه ولا يوجد في اي من الكتب السماوية ما يوجد في القرآن الكريم من تبيان كامل لحقيقة الجنة ونعيمها ولذاتها ولحقيقة النار وجحيمها وعذابها. ومن الظروري لطالب النجاة ان يعرف هذه الحقائق لكي يعرف الدار التي هو راحل اليها حتماً مقضياً ولكي يختار منزله فيها ويعد عدته له من الآن، فمنزله هناك هو ثمرة العمل والدنيا هي دار العمل، فهو هنا يختار المنزل الذي يطلب ان يحيا فيه حياته الخالدة. وها نحن الافاضل نبدأ في هذه الحلقة من برنامج عوالم ومنازل بعرض اجمالي للوصف القرآني للجنة دار النعيم الخالد. كثيرة هي الآيات التي تصف الجنة ونعيمها لذلك نسعى هنا الى ذكر ابرز المعالم الرئيسة للجنة من خلال تخليص مضامين الآيات الكريمة فهي دار السلام الخالية من جميع اشكال الاذى والخوف واللغو ومالا يرغب فيه من الكلام فلا أثر فيها لغير تحية السلام والكلام الطيب. وهي دار الطهارة المطلقة يُنزع فيها الغل والاحقاد وجميع الاخلاق الذميمة، فهي واهلها خالون من جميع المنفرات الذاتية والخارجية. والجنة هي كما يصفها القرآن دار النعيم المقيم ذو اكل دائم مستمر لا انقطاع له اي ان اهل الجنان في حالة تنعم مستمر باللذات لا يغفلون عنها. وهذا التنعم بلذات الجنان لا ينغصه شئ من المنغصات المألوفة مع لذات الدنيا، مثل الضعف والتعب والملل والقلة ونظائر ذلك. فهو نعيم لا حدود له يلبي كل طموحات الانسان واقصى امانيه ليس هنا بل عندما يرى نعيم الجنة نفسه. فلأهل الجنة كل ما تشتهيه انفسهم وكل ما يشاؤون، بل وفوق ذلك يقدم لهم مالم يخطر ببالهم ومالم تعرفه او تتصوره أذهانهم وفيه قرة اعين لهم؛ فإن عند الله مزيد. وفوق كل ذلك هناك اللذات المعنوية العالية كنعيم «رِضْوَانٌ مِّنَ اللَّهِ أَكْبَرُ»، وكلذات القرب الالهي والتكريم «فِي مَقْعَدِ صِدْقٍ» ومغفرة ورزق كريم. وهو نعيم يذهب جميع اشكال الحزن؛ لأنه نعيم بغير حساب لا يمكن مقارنته بحجم الاعمال الصالحة التي عملها اهل الجنة في الدنيا ورغم ذلك فهو نعيم غير ممنون لا يستشعر المتنعمون به شيئاً من الذلة لانه من الله عزوجل ولذلك فهم ـ بجميع مراتبهم ـ يرضونه. ولذلك كان الحمد لله وتمجيده وتسبيحه هو دعاء اهل الجنة «دَعْوَاهُمْ فِيهَا سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَتَحِيَّتُهُمْ فِيهَا سَلامٌ وَآخِرُ دَعْوَاهُمْ أَنِ الْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ». روى الشيخ الجليل علي بن ابراهيم في كتاب التفسير ان ابا بصير طلب من الامام الصادق (عليه السلام) ذات يوم ان يحدثه بما يشوقه للآخرة، فقال له (عليه السلام): يا ابا محمد؛ ان من ادنى نعيم الجنة ان يوجد ريحها من سيرة الف عام من مسافة الدنيا، وان ادنى اخل الجنة منزلاً لو نزل به الثقلان الجن والانس لوسعهم طعاماً ولا ينقص مما عنده شيء، وان ايسر اهل الجنة منزلة من يدخل الجنة فيرفع له ثلاث حدائق. فاذا دخل أحدناهن رأى فيها من الازواج والخدم والانهار والثمار ما شاء الله مما يملأ عينيه قرة وقلبه مسرة. فاذا شكر الله وحمده قيل له: ارفع رأسك الى الحديقة الثانية ففيها ماليس في الاولى فيقول: يا رب اعطني هذه. فاذا دخلها وعظمت مسرته شكر الله وحمده، فيقال: إفتحوا له باب الجنة، ويقال له: ارفع رأسك فاذا (رفع رأسه راى) قد فتح له باب من الخلد ويرى اضعاف ما كان فيما قبل عند تضاعف مسراته. رب لك الحمد الذي لا يُحصى إذ مننت عليّ بالجنان وأنجيتني من النيران. وهنا بكى ابو بصير رضوان الله عليه وطلب من الامام الصادق عليه السلام ان يزيده فواصل الامام حديثه عن هذا النعيم الكريم. ونحب ان نشير في ختام ما نقلناه الى قضية مهمة مستفادة من هذا الحديث الشريف. وهي ان حمد الله وشكره على نعمائه سبب لزيادة النعمة في الدنيا والآخرة، جعلنا الله واياكم من الحامدين الشاكرين. *******أما الآن نتابع تقديم برنامج عوالم ومنازل بهذا الاتصال الهاتفي مع سماحة الشيخ محمد السند اهلاً ومرحباً بكم: الشفاعة والاتكاليةالمحاور: سلام من الله عليكم احبائنا، شكراً لكم على طيب المتابعة لفقرات برنامج "عوالم ومنازل" ومنها هذه الفقرة التي نلتقي بها عبر الهاتف بخبير البرنامج سماحة الشيخ محمد السند ليتفضل مشكوراً بالاجابة عن اسئلتكم، سماحة الشيخ من الاخ ابو سجاد من العراق يقول اليست في الشفاعة حالة من اضعاف روح العمل الصالح في الانسان وجعله يتكل على شفاعة الشافعين، كيف تردون على هذه الشبهة سماحة الشيخ؟ الشيخ محمد السند: بسم الله الرحمن الرحيم وصلى على محمد وآله الطاهرين، في الحقيقة الشفاعة شأنها شأن بقية الامور المحفزة والحوافز العديدة للشريعة الباعثة على الامل، فان هناك وعيد في الشريعة بالعقوبات على المعاصي وما شابه ذلك، كما ان للخطاب المتوازن في الشريعة هناك بشائر ومحفزات وبواعث للامل، نعم من ينظر في خطاب من خطابات الشريعة ويقتصر بالنظرة عليه دون النظر الى بقية خطابات الشريعة ربما تميل به سكان المثار والرؤية اليه بشكل غير متوازن فيسوف به الامل، والعكس لا سامح الله لو اقتصر في نظرته الى الوعيد بالعقاب في بعض خطابات الشريعة ايضاً لاختل توازن الرؤية لديه ولربما اصبح يائساً او بالتالي منزلقاً في المعاصي نتيجة يأسه واليأس الذي اصاب، في الحقيقة لابد من النظرة الى الشريعة بنظرة مجموعية متوازنة يلحظ فيها الحوافز وبواعث الامل كما يلحظ فيها الزواجر والنواذر التي هي في الحقيقة تسكن او تجمد ما لدى الانسان من نزوات غرائزية وما شابه ذلك، بالتالي هي تصقل النفس الانسانية بجناحين متوازنين يطير بهما الى آفاق العلو والتكامل، مثلاً لدينا من حج فان بعد حجه يضرب ملك او ملكان على قفاه ويقولان استقبل عملك فقد غفر لك ما تقدم من ذنبك، او مثلاً ان الام اذا ارضعت ابنها بعد ان تفطمه من الرضاع، يخاطبها منادي قد غفر ذنبك كما ولدتك امك، هذه في الحقيقة حوافز وبواعث ان هناك نوافذ للامل يجب ان لا ييأس الانسان مهما تعاظم ذنبه وجرمه، ومن جانب ايضاً هناك في الحقيقة زواجر وعيد بنذورات الهية يجب ان لا يتمادى بالانسان الامل الى التسويف او ما شابه ذلك، فالحقيقة ان هناك نوع من التوازن في هذه الامور يجب ان تلحظ بشكل مجموعي متزن. المحاور: سماحة الشيخ الاخ ابو هاشم من اليمن يقول ايهما اصح ان نقول: اللهم شفع فيَّ نبيك او يا رسول الله اشفع لي عند الله ايّ الصيغتين هي الصحيحة؟ الشيخ محمد السند: في الحقيقة كلا الصيغتين هي صحيحة وفي الصيغتين هناك مراعات للادب الالهي، وقد ورد لدينا تعليم لكلا الصيغتين في القرآن الكريم كما بين القرآن الكريم في سورة يوسف على لسان اخوة يوسف خطاباً لابيهم يعقوب يَا أَبَانَا اسْتَغْفِرْ لَنَا، وورد ايضاً وَلَوْ أَنَّهُمْ إِذ ظَّلَمُواْ أَنفُسَهُمْ جَاؤُوكَ فَاسْتَغْفَرُواْ اللَّهَ وَاسْتَغْفَرَ لَهُمُ الرَّسُولُ، يعني يبين لنا القرآن الكريم الادب انه في البدء يجب ان يلتجأو ويلوذو بحريم سيد انبيائه، والقرآن يحثنا على ذلك في سورة النساء، كذلك في سورة المنافقين يحث القرآن الكريم على اللواذ والالتجاء والجوء الى ساحة نبيه الاعظم، وَإِذَا قِيلَ لَهُمْ تَعَالَوْا يَسْتَغْفِرْ لَكُمْ رَسُولُ اللَّهِ، فالرسول هو الذي يكون مخاطباً للباري تعالى نيابة عن هؤلاء المذنبين ليكون شفيعاً لهم وبين القرآن سر ذلك بان الرسول بعث لجميع الكائنات رحمة، وَمَا أَرْسَلْنَاكَ إِلاَّ رَحْمَةً لِّلْعَالَمِينَ، لجميع الكائنات لجميع المخلوقات والخلائق، ففي الحقيقة، في كلا النمطين هو الرجوع الى الباب العظيم الالهي ولا حرج في ذلك بل كليهما جائز، نعم هناك من يوسوس في النمط الثاني وذلك كأنما وسوسته وحريجته في ذلك اتباعاً لسنة المنافقين حيث يأبون ان يلجأو الى رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم، وَإِذَا قِيلَ لَهُمْ تَعَالَوْا يَسْتَغْفِرْ لَكُمْ رَسُولُ اللَّهِ لَوَّوْا رُؤُوسَهُمْ، يلوون برؤوسهم ويستكبرون عن الخطاب والنداء لرسول الله صلى الله عليه وآله. المحاور: اعاذنا الله واياكم سماحة الشيخ وجميع الاخوة والاخوات من اخلاق المنافقين، شكراً جزيلاً سماحة الشيخ محمد السند، وحيا الله الافاضل وهم يتابعون مشكورين ما تبقى من هذه الحلقة من برنامج عوالم ومنازل. *******نتابع احباءنا اذاعة طهران تقديم هذه الحلقة من برنامج عوالم ومنازل بفقرة روائية اخرى عنوانها هو: المحسن كالعائد لأهلهالاكارم اخترنا لكم في هذه الفقرة، مواعظ مؤثرة للصحابي الجليل ابي ذر الغفاري (رضوان الله عليه). فقد روى الشيخ الكليني في كتاب الكافي عن مولانا الامام الصادق سلام الله عليه قال: جاء رجل الى ابي ذر، فقال: يا ابا ذر مالنا نكره الموت؟ فاجاب ابو ذر: لانكم عمرتم الدنيا واخربتم الاخرة فتكرهون ان تنقلوا من عمران الى خراب. وهنا سأله الرجل عن طوائف الناس يوم الحشر فقال: يا ابا ذر فكيف ترى قدومنا على الله؟ فاجاب ابو ذر رضوان الله عليه: اما المحسن منكم فكالغائب يقدم على اهله واما المسيء منكم فكالآبق يرد على مولاه. فسأله الرجل: يا ابا ذر فكيف ترى حالنا عند الله؟ يعني هل نحن مرضيين عنده عز وجل؟ فاجاب (رضي الله عنه) قائلاً: اعرضوا اعمالكم على الكتاب، ان الله يقول: «إِنَّ الأَبْرَارَ لَفِي نَعِيمٍ، وَإِنَّ الْفُجَّارَ لَفِي جَحِيمٍ». وهنا قال الرجل: فأين رحمة الله يا ابا ذر؟ فاجابه (رضوان الله عليه) قائلاً: رحمة الله قريب من المحسنين. ثم قال مولانا الامام الصادق (عليه السلام): وكتب رجل الى ابي ذر رضي الله عنه يقول: يا ابا ذر اطرفني بشيء من العلم. فكتب ابو ذر اليه: العلم كثير ولكن ان قدرت ان لا تسيء الى من تحبه فافعل. فقال له الرجل: وهل رايت احد يسيء الى من يحبه؟! فاجابه ابو ذر: نعم، نفسك، احب الانفس اليك فاذا انت عصيت الله فقد اسات اليها. *******وها نحن ندعوكم الى فقرتها الختامية وهي شعرية عنوانها هو: لفي بعض اشراطهااخترنا لكم الاعزاء في هذا اللقاء مقطوعة شعرية رقيقة ومؤثرة في ذم عبودية الدنيا والدعوة الى اعمار الاخرة. وهي من انشاء الشاعر المعروف ابي نواس، يقول فيها رحمه الله بلغة عتابية بليغة يخاطب فيها نفسه: رضيت لنفسك سواتهاولم تال جهدا لمرضاتهاوحسنت اقبح اعمالهاوصغرت اكبر زلاتهاوكم من طريق لاهل الصباسلكت سبيل غواياتهافاي دواعي الهوى عفتهاولم تجر في طريق لذتهاواي المحارم لم تنتهكواي الفضائح لم تاتهاثم ينتقل الشاعر الى تذكير نفسه بان الخضوع الى اسر الدنيا يوقعه في مقاساة اهوال القيامة وما بعد قائلاً: وهذي اقبلت بمواعيدهاواهوالها فارع لوعاتهاواني لفي بعض اشواطهاواياتها وعلاماتهاوثم يدعو الشاعر الى التفكر في ايات الرحمة الالهية وحقائق الحياة قائلاً: تبارك رب دحا ارضهواحكم تقدير اقواتهاوصيرها محنة للورىتغر الغوي بغزواتهافما ترعوي لاعاجيبهاولا لتصرف حالاتهاننافس فيها وايامهاتردد فينا بآفاتهااما يتفكر احياءهافيعتبرون بامواتها؟!******* مقارنة بين نعيم الدارين وعذابهما / نزاع بين الملائكة / اعوذ بالله من النار - 126 2008-11-17 00:00:00 2008-11-17 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/4842 http://arabic.irib.ir/programs/item/4842 وله المجد والحمد رب العالمين، وازكى الصلوات والتحيات على سفن النجاة سيد الانبياء وآله الهداة. السلام عليكم اعزاءنا ورحمة الله، تحية طيبة واهلاً بكم في حلقة اخرى من هذا البرنامج يسرنا ان نصطحبكم فيها والفقرات التالية: - مقارنة بين نعيم الدارين وعذابهما - وحكاية عنوانها: نزاع بين الملائكة - وفقرة ادبية عنوانها: اعوذ بالله من النار - ويتخلل هذه الفقرات اتصال هاتفي بخبير البرنامج سماحة الشيخ محمد السند لكي يجيب عن بعض اسئلتكم للبرنامج *******نبدأ الاكارم حلقة اليوم بفقرة تحمل العنوان التالي: بين نعيم الدارين وعذابهمالا خفى عليكم ان القرآن الكريم اولى اهتماما بالغا بتعريف الناس بالجنة ونعيمها وخصص لذلك عدداً كبيراً من آياته الكريمة وفيها بيان ايضاَ لسبل الوصول للجنة وفي مقابل ذلك نجد اهتماماً مماثلاً بتعريف الناس بحقيقة النار وعذابها وما يؤدي اليها، وهذا ما بينته كثير من الآيات الكريمة. وليس من الصعب معرفة سر الاهتمام القراني ببيان الحقائق المرتبطة بالجنة والنار، فهما يرتبطان بمصير الانسان بعد الحياة الدنيا ودار اقامته السرمدية الخالدة؛ فينبغي ان يكون على بينة بشأنهما. كما لا يخفى عليكم الاكارم ان تعريف الناس بذلك هو من مظاهر رحمة الله جل جلاله بعباده اجل، فان معرفة الجنة ونعيمها والاستذكار لذلك من شأنه ان يبعث في الانسان الشوق لها ويعينه بالتالي على العمل بالصالحات تمهيداً لسكنى الجنان. وعلى الطرف المقابل، فان معرفة حقيقة جهنم وعذابها من شأنه ان يردع الانسان عن المعاصي وعن العقائد الباطلة التي تسوق الانسان الى دركات الجحيم في الاخرة. من هنا اعزاءنا يوصي علماء الاخلاق على ترويض النفس بتلاوة آيات الجنان ونعيمها اذا شاهد الانسان تقاعسا في نفسه عن القيام بالاعمال الصالحة. كما يوصون الانسان بتلاوة الايات المتحدثة عن النار وعذاباتها اذا وجد في نفسه ضعفا عن مقاومة اغراءات المعاصي والاهواء والوسلوس الشيطانية. وتبين الآيات الكريمة والاحاديث الشريفة ان اللذائذ الحقيقية بجميع انواعها هي التي يحصل ويتنعم بها اهل الجنان في حياتهم الاخروية الخالدة. وفي المقابل فان العذاب الاليم هو الذي يقاسيه اهل الجحيم وهم يتلظون في نيرانها فلا يمكن مقارنته بصعوبات ومشاهل الحياة الدنيا مهما بلغت. نعيم الجنة ولذاتها غير محفوفة بالالام والامراض والضعف والزوال ولا بالتعب ولا بالملل، فلا يمكن مقارنتها بلذات الدنيا مهما صفت وخلت من المنغصات. وفي المقابل فان عذاب الجحيم هو العذاب الذي لا يمكن ان يتحمله اشد الناس تحملا للمشاق والصعوبات، فهو العذاب الذي لا انقطاع له ولا يخفف عن اهله ونعيم اهل الجنة هو النعيم الذي يلتذون به بكل وجودهم وباكمل صور الالتذاذ المادية والمعنوية. وفي المقابل فان عذاب الجحيم يحرق ظاهرة الانسان وباطنه يذيب الجلود ويطلع على الافئدة فيشمل جميع صور التعذيب المادية والمعنوية؛ اجارنا الله واياكم منها. *******اما الآن فننقل الميكرفون الى زميلنا وهو يعرض بعض اسئلتكم على خبير البرنامج سماحة الشيخ محمد السند: المحاور: السلام عليكم الافاضل وعلى خبير البرنامج سماحة الشيخ محمد السند، سماحة الشيخ الاخ فيصل من فلسطين وكذلك الاخ عبد الله من السعودية لهم عدة اسئلة تتمحور حول ما ورد في الاحاديث الشريفة ان الشهيد او الذي يقوم بالعمل الفلاني يشفع لسبعين من اهله او اربعين من اهله او ثلاثين، السؤال هو، على أي اساس يختارهم وهل شفاعته تكون مقبولة لمن اراد؟ الشيخ محمد السند: بسم الله الرحمن الرحيم، والصلاة والسلام على محمد وآل بيته الطيبين الطاهرين، طبعاً الشفاعة للشفيع تعتمد على درجة الشفيع نفسه من لحاظ مقامه وقربه وزلفاه عند الله عز وجل، وايضاً تلحظ فيها المشفوع له من حيث مدى الجريرة التي كان تكبلها والجرم والذنب، فكلما كان الذنب كبيراً يحتاج الى شفيع كبير، وكلما قل الذنب واحتاج الى شفاعة يسيرة، وهذه من الامور التي قياساتها وادلتها معها، يعني مقتضية على طبيعة الذنب وقرب الشفيع الى الله عز وجل. المحاور: يعني الشفاعة تبقى مقيدة بشروط لمن ارتضى او هنالك ضوابط كما اشرتم اليها، طيب سماحة الشيخ الاخ احمد ابراهيم من السعودية يسأل عن قضية ما ذكرتموه "ذكر الشيخ محمد السند ان الحيوانات ايضاً لها درجة من الحساب او المحاسبة" مضمون ما ذكرتموه، هل يقتص للحيوانات يوم القيامة من اناس آذوها او قتلوها ظلماًَ؟ الشيخ محمد السند: طبعاً في الموارد التي لا يسوغ ايذاء الحيوان هناك ان الله عز وجل عدل لا يجور فيقتص لكل مظلوم ومن ذي حق ممن اعتدى عليه، وقد ورد عند الفريقين في هذه الرواية "ان امرأة دخلت النار في هرة" حبستها عن الطعام، لان المؤذي من الحيوانات سوغ في الشريعة قتله او ابعاده وما شابه ذلك، واما غير المؤذي من الحيوانات مثلاً ورد لدينا روايات نبوية في الحية او الفأرة من بعض الحيوانات التي هي تنشر الوباء والمرض او السبع مؤذي للانسان، اما بقية الحيوانات التي ليست لها ايذاء للانسان، والان اكتشف فقط من باب تفسير هذا الموقف الشرعي والا الدليل الشرعي هو بنفسه حجة بذاته ولكن من باب بيان عصري لهذه الامور، الان علم ان كل الحيوانات المختلفة التي ليس لها جهة ايذاء للانسان هي تدخل في ضمن معادلة وتوازن دورة النظام الطبيعي، يعني دورة النظام الطبيعي يوجب فيها اخلال والاختلال لو لا وجود مثل هذه الحيوانات لحاظ البيئة وتوازن وتنامي البيئة المحيطة بالانسان والانسان نفسه. المحاور: شكراً لكم سماحة الشيخ محمد السند، هنالك اسئلة لو سمحتم نوكلها الى حلقة مقبلة، وشكراً لاحبائنا وتفضلوا مشكورين لمتابعة ما تبقى من هذه الحلقة من برنامج عوالم ومنازل. *******حان الآن موعدكم مع حكاية هذه الحلقة من برنامج عوالم ومنازل عنوانها هو: نزاع بين الملائكةاخترنا لكم في هذا اللقاء حكاية من القصص الحق من تاريخ الامم السالفة تحمل عدة عبر ودلالات مهمة. الحكاية نقلها عدة من المصادر المعتبرة عن ابي سعيد الخدري عن رسول الله (صلى الله عليه وآله)، قال وهو يحدث اصحابه: كان فيمن كان قبلكم رجل قتل تسعة وتسعين نفساً، فسأل عن اعبد اهل الارض فدُل على راهب فأتاه. ويبدو الاكارم من كلام رسول الله (صلى الله عليه وآله) ان هذا العابد لم يكن عالماً كما يستبين من تتمة الرواية، فقد قال الرجل القاتل لذلك العابد: اني قتلت تسعة وتسعين نفساً فهل لي من توبة؟ فأجابه العابد: لا، فغضب الرجل وقتله فكمل به المائة! وقبل ان نكمل نقل الحكاية ننقل لكم اعزاءنا ما روي في كتاب الوسائل ان الامام الرضا (عليه السلام) سمع بعض اصحابه يقول: لعن الله من حارب علياً (عليه السلام). فقال (عليه السلام) له: قل: إِلاَّ مَن تَابَ وأصلح. ثم قال (عليه السلام): ذنب من تخلف عنه (عليه السلام) ولم يتب أعظم من ذنب من قاتله ثم تاب. ولا يخفى عليكم اعزاءنا أن محاربة الامام الحق من اعظم الكبائر ومن اجلى مصاديق الافساد في الارض ومحاربة الله ورسوله (صلى الله عليه وآله) ومع ذلك فان باب التوبة يبقى مفتوحاً أمام من ارتكبه بما هو دونه. هذه الحقيقة جهلها ذلك العابد فأوقع القاتل من حيث لا يدري في ذنب جديد. نعود احباءنا الى قصة هذه الحلقة، فبعد أن اقدم ذلك العاصي على قتل العابد سأل عن اعلم اهل الارض فدلوه على رجل عالم. فسأله: اني قتلت مائة نفس فهل لي من توبة؟ لاحظوا اعزاءنا جواب هذا العالم، فقد قال له: ومن يُحال بينه وبين التوبة، انطلق الى ارض كذا وكذا [ووصف له بلداً] فإن بها اناساً يعبدون الله فاعبد الله معهم ولا ترجع الى ارضك فإنها ارض سوء. وقد جاء في الاحاديث الشريفة الاكارم ان الفقيه من لم يقنط الناس من رحمة الله ولم يُيئسهم من عفوه، وقد بعث جواب هذا العالم الامل في قلب ذلك القاتل الطالب للتوبة فأسرع الى شد رحاله متوجهاً الى ذلك البلد. لكنه وافاه الاجل وهو في الطريق، قال رسول الله (صلى الله عليه وآله): فأختصمت فيه ملائكة الرحمة وملائكة العذاب. فقالت ملائكة الرحمة: جاء تائباً مقبلاً بقلبه الى الله. وقالت ملائكة العذاب: إنه لم يعمل خيراً قط. فأتاهم ملك في صورة آدمي فجعلوه بينهم فقال: قيسوا ما بين الارضين فألى أيتهما كان ادنى فهو لها. قال رسول الله (صلى الله عليه وآله) فأوحى الله الى هذه [يعني بلدة السوء التي خرج منها] ان تباعدي، والى هذه [بلدة الصالحين] ان تقربي، فكان الى القرية الصالحة اقرب بشبر فجعل من اهلها وقبضته ملائكة الرحمة. *******نتابع تقديم هذه الحلقة من برنامج عوالم ومنازل وننقلكم الى اجواء الادب والشعر وفقرة عنوانها هو: نعوذ بالله من النارايها الاخوة والاخوات، اخترنا لهذا اللقاء ابياتاً مؤثرة من قصيدة في الاستعاذة بالله الغفور الرحيم من النار وعذابها. وهي من انشاء الاديب الاندلسي البارع ابو اسحاق ابراهيم بن مسعود الالبيري المتوفى سنة 460 لهجرة، قال (رحمه الله) واصفاً حال احل الجحيم اعاذنا الله وإياكم منهم: ويل لاهل النار في النارماذا يُقاسون من النارتنقد من غيظ فتغلي بهمكرجل يغلي على الناريهوى بها الاشقى على رأسهفالويل للاشقى من الناروكلما رام فراراً بهافرّ من النار الى الناريطوف من افعى الى ارقموسمها أقوى من النارلا راحة فيها ولا فترةهيهات لا راحة في النارولو جبال الارض تهوي بهاذابت كذوب القطر في النارويتابع الاديب الاندلسي ابو اسحاق الالبيري قصيدته لكي يقول في بعض ابياتها اللاحقة: طوبى لمن فاز بدار التقىولم يكن من حصب الناريا ايها الناس خذوا حذركمما في العدى اعدى من النارواكثروا من ذكر مولاكمفذكره ينجي من الناران الالباء وهم قلةفروا الى الله من الناروطلقوا الدنيا بتاتاً ولميلووا عليها حذر الناروابصروا من عيبها إنهافتانة تدعوا الى النارفطابت الانفس منهم بأنأمنهم من فزع الناروتابع الاديب الالبيري الاندلسي قصيدة بعتاب لنفسه قال فيه: والله لو اعقل لم تكتحلبالنوم عيني خيفة النارولا رقا دمعي ولا علم لياني في امن من الناراي التذاذ بنعيم اذاادى الى الشقوة في النارأم اي خير في سرور إذااعقب طول الحزن في النارففكروا في هولها وإحذرواما حذر الله من النارفأنها راصدة أهلهاتدعهم دعاً الى الناروطالما استرحمته ضارعاًيا رب حرمني على النارفأنت نولاي ولا رب ليغيرك اعتقني من النارولم تزل تسمعني قائلاًأعوذ بالله من النار******* مسائلات يوم القيامة / حوار مع الشيخ محمد السند حول ما بعد يوم القيامة / بشارة بوصول الهدية / شرف القيامة وشفاعتها - 125 2008-11-10 00:00:00 2008-11-10 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/4815 http://arabic.irib.ir/programs/item/4815 وله الحمد مجيب الدعوات ومنزل الخيرات وازكى السلام والصلوات على سادة السادات ومعادن الرحمة والبركات محمد واله القادة الهداة سلام من الله عليكم، تحية طيبة واهلاً بكم في لقاء آخر يسرنا ان يجمعنا بكم هذا البرنامج وفقرات اربع هي: - روائية موضوعها مسائلات يوم القيامة - واجابة لسماحة الشيخ محمد السند عن سؤال بشان ما بعد يوم القيامة - وحكاية عنوانها: بشارة بوصول الهدية - واشعار عن شرف القيامة وشفاعتها *******الفقرة الاولى احباءنا عقائدية مهمة عنوانها هو: مسائلات يوم القيامةصحت من طرق الفريقين مجموعة من الاحاديث الشريفة التي تعرفنا بالامور التي سيسال عنها كل انسان يوم القيامة. ولا تخفى عليكم احباءنا اهمية معرفة هذه الامور لان معرفتها مقدمة لاعداد الاجوبة المنجية من موقف الحساب والمسائلة من مواقف القيامة. وهذا ما نسعى له في هذه الفقرة، وعندما نراجع الاحاديث الشريفة نجد مجموعة منها تذكر اربعة امور اساسية يسال عنها الانسان. فمنها ما روي في عدة من المصادر المعتبرة عن رسول الله (صلى الله عليه وآله) قال: لا تزول قدما عند يوم القيامة حتى يسأل: عن عمره فيما افناه، وشبابه فيما ابلاه، وعن ماله من أين كسبه وفيما انفقه؟ وعن حبنا اهل البيت. وفي حديث روي في كتاب عيون اخبار الرضا (عليه السلام) عن رسول الله (صلى الله عليه وآله) قال: اول ما يسأل عنه العبد حبنا اهل البيت. وفي حديث آخر روي من طرق الفريقين عن رسول الله (صلى الله عليه وآله) قال: انا اول قادم على الله ثم يقدم علي كتاب الله ثم يقدم علي اهل بيتي، ثم علي امتي، فيقفون فيسألهم تبارك وتعالى: ما فعلتم في كتابي واهل بيت نبيكم؟ وفي حديث مروي عن الامام الصادق (عليه السلام) قال: يسأل السمع عما يسمع والبصر عما يطرف والفؤاد عما عقد عليه. وفي حديث آخر مروي عن مولانا الصادق (عليه السلام) ايضاً قال: تسأل هذه الامة عما انعم الله عليهم برسول الله (صلى الله عليه وآله) ثم باهل بيته (عليهم السلام). معظم الاحاديث الشريفة المتقدمة ونظائرها جاءت في تفسير وبيان مصداق "النعيم" الذي صرح القرآن الكريم في سورة التكاثر بان الانسان سيسأل عنه يوم القيامة وقيل: ان النعيم الذي يسأل الله عنه هو الطعام الطيب والشراب البارد، وهذا ما رده ائمة العترة المحمدية بقوة وبينوا المصداق الحقيقي لهذا النعيم، ننقل لكم احباءنا بعد قليل نموذجاً لنفيهم (عليه السلام) لهذا. روي في كتاب عيون اخبار الرضا (عليه السلام) عن ابراهيم بن العباس الصولي قال: كنا يوما بين يدي علي بن موسى الرضا (عليه السلام) فقال: ليس في الدنيا نعيم حقيقي. فقال له بعض الفقهاء ممن حضره: فيقول الله عزو وجل ثُمَّ لَتُسْأَلُنَّ يَوْمَئِذٍ عَنِ النَّعِيمِ، اما هذا النعيم في الدنيا وهو الماء البارد. فقال له الرضا (عليه السلام): كذا فسرتموه انتم وجعلتموه على ضروب ( يعني انواع ) فقالت طائفة: هو الماء البارد وقال غيرهم هو الطعام الطيب وقال آخرون هو طيب النوم. ثم رد الرضا اقوالهم بحديث نقله عن جده الامام الصادق فخاطب الفقهاء قائلاً: ان اقوالكم هذه ذكرت عند ابي عبد الله الصادق فغضب عليه السلام وقال: الامتنان بالانعام مستقبح من المخلوقين فكيف يضاف الى الخالق عز وجل ما لا يرضى المخلوق به؟ ولكن النعيم حبنا اهل البيت وموالاتنا يسأل الله عنه بعد التوحيد والنبوة حبنا اهل البيت وموالاتنا يسأل الله عنه بعد التوحيد والنبوة لان العبد اذا وفى بذلك اداه الى نعيم الجنة التي لا تزول، ثم ختم الامام الرضا (عليه السلام) احتجاجه بحديث نبوي صريح اسنده عن ابائه الى رسول الله (صلى الله عليه وآله) انه قال: يا علي ان اول ما يسأل عنه العبد بعد موته شهادة ان لا اله الا الله وان محمدا رسول الله وانك ولي المؤمنين بما جعله الله وجعلته فمن اقر بذلك يعتقده صار الى النعيم الذي لازوال له. اذن النتيجة المتحصلة من الاحاديث المتقدمة الاعزاء هي ان اول ما يسأل عنها الانسان يوم القيامة هو العقائد الحقة، فعلينا اذن ان نعرف هذه العقائد ونرسخها في قلوبنا بحيث لاننساها بسبب اهوال القيامة. كما ان الانسان يسأل عن عمره وشبابه وكسبه وكيفية استفادته منه في الحياة الدنيا. والناجون والفائزون باعلى المراتب هم الين يكون جوابهم ان استفادتنا من كل ذلك كان على وفق الدين الذي ارتضاه الله لعباده وفي سبيل محبة الله ورسوله واوليائه (عليهم السلام). *******وقد حان الآن موعدكم مع خبيره سماحة الشيخ محمد السند وهو يجيب عن بعض اسئلتكم عبر الاتصال الهاتفي التالي الذي اجراه زميلنا. ما بعد يوم القيامةالمحاور: السلام عليكم احبائنا وسلام على خبير البرنامج سماحة الشيخ محمد السند، سماحة الشيخ الاخ رضا من بغداد يسأل السؤال التالي يقول ماذا بعد يوم القيامة، هل سيأتي الله تبارك وتعالى بخلق جديد وعالم دنيا جديد؟ الشيخ محمد السند: بسم الله الرحمن الرحيم، والصلاة والسلام على محمد وآل بيته الطيبين الطاهرين، طبعاً ظاهر سؤال الاخ حول العالم الارضي، ورد في الروايات انه نعم اتظنون ان الله عز وجل بعدما يسوق اهل الجنة للجنة واهل النار للنار ويدخلون الجنة، ان الله يخلي ارضه من عباد يعبدونه كلا، انه سوف يأتي ويخلق عباد يعبدوه على الارض، فلا تخلو بالتالي الارض من عباد يعبدونه، هذا ما ورد في الروايات بالنسبة للارض. المحاور: سماحة الشيخ بالنسبة للذين حضروا يوم القيامة الذين مروا بهذا العالم الدنيوي، يكونون خالدين اما في الجنة او في النار، هل يكون لهم ارتباط بالعالم الجديد ام لا، يقول الاخ هنالك من يقول بان المؤمنين يتحولون الى ملائكة في الجنة، فهل ان هؤلاء الملائكة ينتقلون ويكون لهم دور مثل الملائكة الحاليين في عالم الدنيا؟ الشيخ محمد السند: لا، هذه المقالة وان قالها بعض الكتاب المرموقين في الفلسفة لبعض اساتذة الحكمة، لكن هذا لا شاهد ولا صحة له، لان الملائكة خلق آخر ويختلفون عن خلق الانسان، نعم ربما يودع في حقيقة الانسان الحقيقة الملكانية، ولكن لا يعني ان الانسان يكون للملك، لان الانسان قد ركبت فيه الشهوة وغرائز اخرى تختلف عن الملائكة، ففي الحقيقة الموجودة ان يبقى الانسان ذو بعد جسماني، لكن اخروي نعم له مراتب رقية روحية قلبية عقلانية وفي سره وخفيه من مراتب روحه، يغور ويمور في بحور الاسماء الالهية وما شابه ذلك، ولكن كما تحدثنا بذلك روايات المعراج، في الحقيقة النبي صلى الله عليه وآله مع بعده الانساني الا انه بعد له ابعاد اخرى تفوق جبرائيل، حيث قال جبرائيل في ذلك الموقع من سِدْرَةِ الْمُنتَهَى انه لم يستطع ان يتقدم ويرتقي لما يتمكن له الرسول صلى الله عليه وآله وسلم من الرقي، في حين ان النبي صلى الله عليه وآله وسلم له ذلك البعد الارضي وما شابه ذلك الا انه يفوق جبرائيل ويغرق جبرائيل في بحور ذات النبي صلى الله عليه وآله العليا التي لا حد لها وهي فوق منتهى تطلع جبرائيل، فكون الانسان متكامل لا يعني الى حد الملكانية، رتبة الملكانية مودعة في الانسان، يعني الحقيقة الملكانية وما هو اكرم تكويناً منها موجودة مودعة في الانسان، وان سيطرت هواه قوة غضبه على عقله كان اشد من البهيمة ومن السباع، لانه ودع فيه العقل ولم يستثمره، فالانسان ذو حقيقة ذات مراتب وذات ابعاد تسافلاً وعلواً، ومن ثم هذا لا يعني انه يحصر ويحبس وتحد حقيقة الانسان بحقيقة الملك لا، هذه المقالة لا يمكن ان نوافقها بحسب الادلة والروايات والآيات، الملذات الجسمانية في الجنان مستفيضة في الايات القرآنية للبشر، وللحال ان هذه لا تقرر في لسان الادلة للملائكة. المحاور: سماحة الشيخ محمد السند شكراً جزيلاً، وشكراً لكم احبائنا وانتم تتابعون ما تبقى من البرنامج. *******بشارة بوصول الهديةحكاية هذا اللقاء الافاضل حدثت منذ فقرة وجيزة وتحمل عبرة مؤثرة في جميل التواصل بين الاحياء والاموات او لنقل بين اهل عالم الدنيا واهل عالم البرزخ. الحكاية ايها الاخوة والاخوات جرت لاحد اصدقائنا فقد ولده الكبير والعزيز قبل ما يقارب السنة في حادثة سير مؤلمة وذات يوم تحدثت والدة صاحبنا معه عبر الهاتف لكي تقول له بارتياح قد يكون ممزوجا بدموع الشوق وبعض الاستغراب. لقد رأيت ولدك محمد البارحة في عالم المنام وحوله فاكهة كثيرة مما كان يحبها من الفاكهة، طلبت منه ان يعطيني قطعة منها فاعطاني ولما اكلتها وجدتها أطيب والذ مما يمكن ان نتصوره سألته: من أين لك هذه الفاكهة الطيبة يا محمد؟ فاجاب: لقد بعثها لي والدي اليوم! لعل الكثير منكم قد عرف ان والد محمد كان في تلك الليلة قد اهدى ثواب عمل من الصالحات والخيرات لولده الفقيد كان في تلك الليلة قد اهدى ثواب عمل من الصالحات والخيرات لولده الفقيد فوصله بصورة تلك الفاكهة البرزخية اللذيذة. الامر كذلك ولكن جدة محمد لم تكن تعرف بالامر قطعاً عندما رأت تلك الرؤيا الصادقة وهي في مكان بعيد عن ابنها، فلا غرابة اذن ان تبشره بقبول عمل اهداه لولده وقبل ان يخبرها ولدها بما عمله ولا شك ان والد محمد كان قد اهدى لولده الفقيد الشاب قبل ذلك ثواب كثير من الخيرات وقد تقبلها الله ايضاًَ ووصلت بركاتها لولده ايضاً ولكن لماذا المرة بأن تحمل له والدته بشارة قبوله؟ الله العالم بحقائق الامور، ولكن عندما نقلت جدة محمد رؤياها لوالده إنهمرت دموع شوق ممزوجة ببهجة من عينه وهو يخبرها بأنه بالامس وتزامناً مع وقت مشاهدتها لتلك الرؤيا الصادقة. نعم كان والد محمد قد اعد طعام عشاء متواضع لاصدقاء ولده الفقيد وهو يقيمون مجلسهم الحسيني الاسبوعي الذي كان محمد احد الذين يقرأون فيه اشعار العزاء على سيد الشهداء وهو (عليه السلام) رحمة الله الواسعة للعالمين. *******ندعوكم الآن الى آخر فقراتها وهي ادبية شعرية عنوانها: شرف القيامة وشفاعتهاإخترنا لكم في هذه اللقاء بعض ابيات فيها ذكر القيامة مشفوعاً بالتفات جميلة ونبدأ بأبيات عن سبيل الفوز بشرف القيامة يعرفنا به حامي رسول الله (صلى الله عليه وآله) مؤمن قريش ابو طالب (عليه السلام) وهو يخاطب اخاه حمزة أبا اروى داعياً الى نصرة الرسول، قال: اعلم ابا اروى بأنك ماجدمن صلب شيبة فأنصرن محمداًشرف القيامة والمعاد بنصرهوبعاجل الدنيا تحوز السؤدداوخلائقاً شرفت بمجد نصابهيكفيك منه اليوم ما ترجو غداًوللاديب ابراهيم بن يحيى العاملي بيتان يشيران الى ظهور حقائق الدنيا يوم القيامة، قال (رحمه الله): دنياك لا تحفل بهاوأسأل من الله السلامةإن الحياة جميعهاطيف يُعبّر في القيامةونختم اللقاء بمقطوعتين عن الشفاعة المقبولة يوم القيامة لأديب الولاء دعبل الخزاعي يقول في الاولى: شفيعي في القيامة عند ربيمحمد والوصي مع البتولوسبطا احمد وبنو بنيهاولئك سادتي آل الرسولأما الابيات التالية فهي التي اوصى رحمه الله ان تكتب على قبره وهي: أعد لله يوم يلقاهدعبل ان لا اله الا هويقولها مخلصاً عساه بهايرحمه في القيامة اللهالله مولاه والرسول ومنبعدهما فالوصي مولاهوفاطم بضعة النبي ونجلاهامن المرتضى وسبطاهخمسة رهط دعا الاله بهمآدم من ذنبه فأرضاه******* النجاة في موقف نشر الصحف / لا خير في العيش لرجلين / يوم تشهد جوارحي - 124 2008-11-03 00:00:00 2008-11-03 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/4737 http://arabic.irib.ir/programs/item/4737 بسم الله وله المجد والحمد الرب الكريم، والصلاة والسلام على رسوله الامين وآله الطاهرين. السلام عليكم احباءنا أهلاً بكم في لقاء آخر من هذا البرنامج، يسرنا ان نصطحبكم فيه وفقرات عناوينها هي: - النجاة في موقف نشر الصحف - لا خير في العيش لرجلين - يوم تشهد جوارحي - ويتخلل هذه الفقرات اتصال هاتفي مع خبير البرنامج سماحة الشيخ محمد السند واجاباته عن اسئلتكم *******نبدأ الجولة احباءنا على بركة الله بفقرة عقائدية عنوانها هو: سبل النجاة في موقف نشر الصحفمن مواقف يوم القيامة التي اخبرتنا عنها كلمات ينابيع الوحي الالهي، موقف نشر صحف الاعمال. والمراد من صحف الاعمال المذكورة في القرآن والسنة هي الصحف الملكوتية التي كتب فيها الملائكة الكرام أعمال الانسان. هذا ما ذكره المفسرون للآيات الكريمة المتحدثة عن هذه الصحف وقد بينت الاحاديث الشريفة ان الله تبارك وتعالى قد وكل بكل انسان ملكين أحدهما يكتب صالحات اعماله وحسناته والآخر يكتب سيئاته والعياذ بالله. هذا الصحف تطوى وتغلق عند وفاة الانسان وانتقاله الى عالم البرزخ، لان كتابة الملائكة فيها مرتبطة بدار الدنيا التي عالم العمل. وفي القيامة تفتح هذه الصحف ويرى كل انسان اعماله حاضرة فيها، فان كل من اصحاب اليمين والعمل الصالح ابتهج بها وافتخر وقال: «هَاؤُمُ اقْرَؤُوا كِتَابِيَهْ، إِنِّي ظَنَنتُ أَنِّي مُلاقٍ حِسَابِيَهْ، فَهُوَ فِي عِيشَةٍ رَّاضِيَةٍ، فِي جَنَّةٍ عَالِيَةٍ». واما إن كان من اصحاب الشمال والمعاصي فان اعطاءه الكتاب بشماله يكون سبباً لفضيحته وخزيه أمام الاشهاد فتصيبه الحسرة والندامة ويقول: «يَا لَيْتَنِي لَمْ أُوتَ كِتَابِيَهْ، وَلَمْ أَدْرِ مَا حِسَابِيَهْ، يَا لَيْتَهَا كَانَتِ الْقَاضِيَةَ، مَا أَغْنَى عَنِّي مَالِيَهْ، هَلَكَ عَنِّي سُلْطَانِيَهْ». وروي في تفسير العياشي عن مولانا الصادق (عليه السلام) أنه قال: إذا كان يوم القيامة دُفع الى الانسان كتابه ثم قيل له: إقرأ، ان الله يذكره فما من لحظة ولا كلمة ولا نقل قدم ولا شيء فعله الا ذكره كأنه فعله تلك الساعة. لقد عرفنا الله جل جلاله بهذه الحقيقة لكي نأخذ حذرنا ونذكر انفسنا دائماً بذلك الموقف لكي تتورع عن الذنوب والمعاصي فلا يصيبها الخزي والفضيحة يوم القيامة. والى جانب التذكير بهذه الحقيقة فتح الله برحمته الواسعة أمامنا باباً واسعة لتدارك أمورنا والنجاة من الخزي في ذلك الموقف. البشارة باب النجاة من الخزي في موقف نشر صحف الاعمال جاءت على لسان امامنا الصادق (عليه السلام) في حديث رواه عنه ثقة الاسلام الكليني (رحمه الله) في كتاب الكافي. قال (عليه السلام): اذا تاب العبد توبة ً نصوحاً حبه الله وستر عليه في الدنيا والآخرة. وهنا سأل الراوي الامام قائلاً: كيف يستر عليه؟ فقال الصادق (عليه السلام): يُنسي ملكيه ما كتبا عليه من الذنوب ويوحي الى جوارحه: اكتمي عليه ذنوبه، ويوحي الى بقاع الارض اكتمي عليه ما كان يعمل عليك من الذنوب فيلقى الله حين يلقاه وليس شيء يشهد عليه بشيء من الذنوب. وقال مولانا الباقر (عليه السلام) في حديث روي في الكافي ايضاً: وليست تشهد الجوارح على مؤمن انما تشهد على من حقت عليه كلمة العذاب فأما المؤمن فيُعطى كتابه بيمينه. وهنا نلاحظ الافاضل وسيلة اخرى للنجاة من الخزي في موقف نشر الصحف تُضاف الى وسيلة التوبة، وهي وسيلة ترسيخ الايمان بالعقائد الحقة في القلوب حتى يصبح الايمان مستقراً فيها لا تخالطه شكوك او شبهات. *******ومن هذه الفقرات الاتصال الهاتفي التالي الذي اجراه زميلنا مع خبير البرنامج سماحة الشيخ محمد السند: المحاور: السلام عليكم احبائنا شكراً لكم على جميل المتابعة لفقرات هذه الحلقة من برنامج "عوالم ومنازل"، معنا على خط الهاتف مشكوراً خبير البرنامج سماحة الشيخ محمد السند للاجابة عن اسئلتكم للبرنامج، سماحة الشيخ من الاخت آمنة من قطر وردنا هذا السؤال، بماذا تردون على الملحدين في قولهم والعياذ بالله «ان الله تبارك وتعالى خلق العباد لعبادته فقط، وانه يتلذذ برؤيتهم يبكون خوفاً منه»، مثل هذه الافكار الغريبة كيف تردون عليها؟ الشيخ محمد السند: بسم الله الرحمن الرحيم، والصلاة والسلام على محمد وعلى آل بيته الطيبين الطاهرين، لو كان والعياذ بالله في الباري تعالى حاجة لجذب مصلحة ولجلب انشراح يدخل عليه في ذاته "والعياذ بالله" لكان هو انقاص في كمالاته تعالى عن ذلك علواً كبيراً، ولكان محتاجاً ولكان مفتقراً وكيف يفتقر فيما وجوده مفتقر اليه اذا كان العباد في اصل وجودهم وافعالهم وصفاتهم وما يجيدونه من امور واشياء هي في الحقيقة فيض منه تعالى، فكيف يتصور هذا الفائض منه تعالى ان الباري مفتقر اليه والحال ان نفس هذا الامر افترضناه انه مفتقر في وجوده الى الباري تعالى، فهذا تناقض تدافع الا ان نفترض ان للمخلوقات اصالة عينية استقلال عيني وهم الهة وهم ذوات مستغنية وهذا خلف، فاذن فرض الربوبية له تعالى هو فرض لغناءه الذاتي عن جميع مخلوقاته وانما هذه الامور من العبادة والخشوع والتضرع والعبودية، فالعباد راجعة الى كمالهم هم انفسهم، كما جاء في ان الله لغني عن العالمين. المحاور: كيف مثلاً تفسر بعض النصوص التي تنسب فيها حالة المحبة لله تبارك وتعالى، ان الله يحب من عباده فلان، او كنت كنزاً مخفياً فاحببت ان اعرف خلقت الخلق ليعرفوني، هذه التعبيرات كيف تفسر على ضوء ما تفضلتم به؟ الشيخ محمد السند: ورد في الروايات المطابقة للآيات حسب قواعد الوحي المعرفية ان محبته تعالى بمعنى محبة اوليائه وملائكته واوليائه المقربين، وجود ذي الحالات النفسانية عند المقربين من ذوي النفوس لديهم، او بعبارة اخرى ان محبته تعالى يعني فعله من الانعام والافضال بحيث يتأهل هذا المخلوق بما يفعله ويتأهل لان ينعم او يفيض عليه تعالى فافاضته تعالى هي مظاهية لفعل الفاعلين الاخرين عندما يكون موقفهم المحبة تجاهه، فانعامه وافاضته تعالى بمثابة محبة الاخرين عندما يقدمون على افعال صادرة عن المحبة، فالمحبة في الحقيقة ترجع الى نمط الافعال لفرضية فيها كمال للمخلوق، فيعبر عنها محبة ما شابه ذلك، واما ما ورد في سر اصل الخلقة وما شابه ذلك فلربما استند الى رواية مستدركة في نسخ توحيد المفضل الوارد عن الامام الصادق (عليه السلام)، ان خلقه تعالى للخلق مستند الى مطابقة العلم للحقيقة، لانه قد علم تعالى من نفسه انه قادر ويخلق تلك المخلوقات فلا يسع الحقيقة ان تتخلف عن علمه، ولربما هذا البيان لم يشاهده مسطوراً في مزبورات الفلاسفة الا ما ذكر عند النظام الاصلح وما شابه ذلك، لكن هذا في صياغته يختلف في الواقع بالدقة عن ما ذكره، ان خلقه تعالى الخلق هو ظهور لمدى قدرته وغنائه وظهور هذا الكمال منه تعالى مطابق لعينية الكمال فيه تعالى. فعلى أي تقدير فهو غني عن العالمين وليس يستكمل بالذوات الفقيرة من المخلوقات التي هي مفتقرة في كمالها اليه تعالى فكيف يستكمل بما هو فقير اليه، وانما هو الذي يفيض ويغني الاشياء من ذاته، وانما خلق ما خلق وامر بما امر على أي حال منه تعالى لاكمال المخلوقات لا يعود ذلك نفعاً له وانما لكي يظهر جوده اكثر، وهو ليس حاجة منه تعالى الى هذا الظهور ايضاً، وانما هذا الظهور من لوازم علو ذاته وغناء ذاته من لوازم تلك الذات التي هي اكمل جامعة لجميع الكمالات والغناء فيظهر منها مثل هذه الكمالات، واظهار للموجودات وايجادهم وخلقهم هو ظهور لتلك القدرة الذاتية للذات الالهية العظيمة في الشأن. المحاور: سماحة الشيخ محمد السند شكراً جزيلاً، وشكراً لاحبائنا وهم يتابعون مشكورين ما تبقى من فقرات هذه الحلقة من برنامج عوالم ومنازل. *******اعزاءنا مع تقديم جزيل شكرنا لكم على طيب المتابعة لهذه الحلقة من برنامج عوالم ومنازل ندعوكم للفقرة التالية وهي روائية عنوانها: لا خير في عيش الا لرجلينروى الشيخ الكليني في كتابه الكافي ان رجلاً جاء الى مولانا الامام علي (عليه السلام) فقال: يا امير المؤمنين أوصني بوجه من وجوه البر (اي اعمال الخير) أنجو به. فأجابه (عليه السلام) منبها الى ان يجتهد في فهم والعمل بما يبينه له من سبيل النجاة، قال أمير المؤمنين: ايها لاسائل استمع ثم استفهم ثم استيقن ثم استعمل، واعلم ان الناس ثلاثة: زاهد وصابر وراغب. فأما الزاهد فقد خرجت الاحزان والافراح من قلبه فلا يفرح بشيء من الدنيا ولا يأسى على شيء منها فاته فهو مستريح. وهذا الافاضل هو الذي عرف حقيقة الدنيا بعقله وقلبه فاتخذها مزرعة للآخرة يتزود منها بصالح العمل لسفره الاخروي. ثم قال (عليه السلام): واما الصابر فأنه يتمناها بقلبه، فاذا نال منها الجم نفسه عنها لسوء عاقبتها وشنآنها لو اطلعت على قلبه عجبت من عفته وتواضعه وحزمه. وهذا هو الذي لا يسمح للدنيا بأن تستعبده بلذاتها وزخرفها لأن يضع آخرته وحياته السرمدية دائماً نصب عينيه؛ فلا يأخذ من الدنيا الا ما حلّ له ويجتنب عن الحرام. ثم قال (عليه السلام) وأما الراغب فلا يبالي من اين جاءته الدنيا من حلها أو من حرامها ولا يبالي ما دنس فيها عرضه وأهلك نفسه وأذهب مرؤته فهم في غمرة يضطربون. ومن هنا احباءنا نفهم مغزى الحكمة العلوية التي رواها مولانا الصادق عن جده امير المؤمنين (عليهما السلام) انه قال: لا خير في العيش الا لرجلين: برجل يزداد في كل يوم خيراً ورجل يتدارك منيته بالتوبة. ونختم هذه الفقرة ايها الاخوة والاخوات بما حكاه لنا مولنا الامام الصادق (عليه السلام) مما ورد في قصة لقاء العبد الصالح الخضر بموسى عليهما السلام عند مجمع البحرين. فقد جاء في حديث رواه عنه الشيخ الكليني في الكافي ان الخضر الذي آتاه الله لمن لدنه علماً قال لموسى: يا موسى، إن أصلح يوميك الذي هو امامك فأنظر اي يوم هو؟ وأعد له الجواب، فانك موقوف ومسؤول. ثم قال عليه السلام: وخذ موعظتك من الدهر فان الدهر طويل قصير. ولعله عليه السلام يعني ان الدهر طويل من جهة كثير التجارب التي يشتمل عليها لكنه قصير من جهة أن العبر المستفادة من احوال السالفين واحدة. ثم يبين (عليه السلام) احدى الاساليب التربوية المهة التي نجعل النفس تتحرر من الاهواء وتستجيب للعمل الصالح فقال لموسى (عليه السلام): فأعمل كأنك ترى ثواب عملك ليكون أطمع لك في الآخرة، فإن ما هو آت من الدنيا كما هو قد ولى منها. *******حان الآن أحباءنا موعدكم مع الفقرة الادبية وشعر الموعظة إخترنا لها في هذا اللقاء العنوان التالي: يوم تشهد جوارحيصوّر كثير من الشعراء حقيقة فناء الدنيا وعدم خلود أحد فيها بأساليب فنية متعددة منهم الاديب سعيد الخليلي حيث قال في إحدى قصائده الوجدانية: الله اكبر يمضي عيشنا الرغدحتماً قضاء الهي كل ما يعدُوبعد حين ترى قوماً مبدلة ًخلقاً بخلق قضاه الواحد الأحدوإنما هذه الدنيا ومسكنكمفيها كطيف رآه النائم الهجدوالخلد فيها محال لو يكون بهاخلداً أنبياء الله قد خلدواونبقى أعزاءنا مع الاديب سعيد الخليلي (رحمه الله) وهو يقول في قصيدة وجدانية عن النجاة في عوالم الوجود: أسعيد إن تعصي فما بسعيدرباً حباك بفضله الممدودوإذا أطعت الله إنك فائزفي الفصل يوم المجمع المشهودالله عفوك إنني بك واثقلك هارب من زلتي وكنوديولقد غرقت ببحر ذنب مهلكلكن وثقت بعروة التوحيدما حيلتي يوم لساني أعجموجوارحي شهدت معاً وجلودي؟الله عفوك من ذنوبي كلهايا خير مقصود ٍٍ لكل وفودثم الصلاة على النبي وآلهما رجع القُمريّ بالتغريد******* رحمة في صحف الاعمال / حوار مع الشيخ محمد السند حول الصلوات ودخول الجنة / لقمة بلقمة وكرامة دعاء الاب / اطلب ما ليس في يدي - 123 2008-10-27 00:00:00 2008-10-27 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/4736 http://arabic.irib.ir/programs/item/4736 بسم الله الرحمن الرحيم وله الحمد والشكر رب العالمين، والصلاة والسلام على كهفه الحصين محمد واله الطاهرين. السلام عليكم احباءنا، ها نحن نلتقيكم على بركة الله وبتوفيقه في حلقة اخرى من برنامج عوالم ومنازل، اعددنا لكم اعزاءنا فقرات تحمل العناوين التالية: - روائية عقائدية: رحمة في صحف الاعمال - "الصلوات ودخول الجنة"، وهي اجابة من خبير البرنامج سماحة الشيخ محمد السند عن بعض اسئلتكم - وهي عبارة عن حكايتين وعدة عبر: لقمة بلقمة وكرامة دعاء الاب - واخيراً فقرة ادبية عنوانها: اطلب ما ليس في يدي *******نبدا ايها الاخوة والاخوات بالفقرة الاولى وعنوانها هو: رحمة في صحف الاعمالمنمواقف يوم القيامة المهمة موقف نشر كتاب الاعمال وصحفها. وقد اهتمت الايات الكريمة والاحاديث الشريفة بتعريف الناس بحقيقة ان جميع اعمال الناس محفوظة في صحف ستنشر لكل الناس يوم القيامة وينشر معها كتاب الهي جامع لا يغادر صغيرة ولا كبيرة الا احصاها، وان كُلُّ نَفْسٍ تجد يوم القيامة كل ما عملته مِنْ خَيْرٍ مُّحْضَرًا وَمَا عَمِلَتْ مِن سُوءٍ تَوَدُّ لَوْ أَنَّ بَيْنَهَا وَبَيْنَهُ أَمَدًا بَعِيدًا . وان ثمة ملائكة مكلفين بتسجيل هذه الاعمال جمعياً وان من ورائهم حفيظ لا يغيب عن علمه شيء. فما هو السر في شدة الاهتمام ببيان هذه الحقيقة في الايات الكريمة والاحاديث الشريفة؟ مما لا شك فيه ايها الاخوة والاخوات ان ثمة حكمة تربوية من بيان كل حقيقة، من الحقائق المرتبطة بهذا الموقف من مواقف يوم القيامة، كما ان ثمة حكمة مشتركة بين جميع هذه الحقائق تشير اليها وتنبه طلاب النجاة عليها، فما هي هذه الحكمة؟! العلامة الطباطبائي رضوان الله عليه وبصدد الاجابة عن السؤال المتقدم قال هو يبحث هذا الموضوع في تفسير القيم الميزان: (هو ترغيب للناس بتطبيب نفوسهم بان عملهم لا يضيع واجرهم لا يتخلف.. فهم في امن من الظلم بنسيان اجرهم، كما انهم في امن من ان لا تحفظ اعمالهم او تنسى بعد الحفظ). وما قاله رحمه الله يتعلق كما هو واضح الافاضل بالاعمال الصالحة اما بالنسبة للاعمال السيئة اعاذنا الله واياكم منها ففي التاكيد على تسجيل في صحف الاعمال والكتاب الالهي الجامع حكة اخرى مكملة للاولى. هذه الحكمة هي تحذير الانسان من عواقب ارتكاب المعاصي وبالتالي تقوية روح الورع والتقوى في نفسه لا بها لو للعمل بالوسائل التي بينتها النصوص الشريفة لمحوها من صحف الاعمال واهمها التوبة. فلا يخفى عليكم الافاضل ان تذكير الانسان نفسه باستمرار بهذه الحقائق من شانه ان يوجد فيه حالتين هما: الحالة الاول: اثارة فطرة حب الخير في نفسه فيندفع لعمل الصالحات التي ستسجل في كتاب عمله فلا تضيع لاهي ولا اجرها بالتالي اما الحالة الثانية: فهي اثارة فطرة دفع الشر في نفسه فيتورع عن ارتكاب المعاصي التي تحصيها جميعا كتب الاعمال وستنشر يوم يقوم الاشهاد. *******اما الان احباءنا فننقل الميكرفون الى زميلنا والاتصال الهاتفي التالي مع خبير البرنامج سماحة الشيخ محمد السند. الصلوات ودخول الجنةالمحاور: السلام عليكم احبائنا وسلام على خبير البرنامج سماحة الشيخ محمد السند، سماحة الشيخ عبر البريد الالكتروني وصلنا هذا السؤال من احدى الاخوات تقول قال رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم): «من صلى عليَّ في يوم الف صلاة لم يمت حتى يبشر بالجنة»، لديها بشأن هذا الحديث سؤالين ما هي درجة صحة الحديث اذا كان الحديث صحيحاً، ثانياً فكلمة يوم هل تعني ان يقوم الانسان بذلك مرة في حياته ام المقصود ان يقوم بذلك كل يوم؟ الشيخ محمد السند: بسم الله الرحمن الرحيم، وصلى الله على محمد وآله الطاهرين، في الحقيقة مسار الحديث ليس يقتصر على اليوم الواحد، ومن الواضح في انه هذا استحباب فحسب الحديث الذي نقلته الاخت هو طلب وحث وهو نوع من البعث والامر باتيان هذه الصلوات كل يوم، وغاية الامر هي ان ربما يتثاقلها الانسان فهنا تحث الفاض الحديث على ان الانسان لو اتى بها لو مرة لا يتقاعس ولا يعجز على الاقل مرة في العمر يأتي بها سوف يغنم هذه النتيجة العظيمة، في الحقيقة ان هناك توصية في الروايات: انه يجب على الانسان ان لا يترك مستحب وسنة من سنن النبي ولو ان يأتي به في العمر مرة، فان هذه توصية اكيدة موجودة في الشريعة بان لا ينقص الانسان في صحيفة اعماله من سنة ومن مستحب من المستحبات، لا ان المستحب مقتصر على يوم واحد وانما في جملة الايام، نظير ما ورد في صلاة الرغائب ليلة الرجب، على الاقل الانسان لا يتقاعس ولا يهمل ولا يتكاسل لان خاصيتها كذا، فاذا ما اتى بها كل عام وكل يوم او كلما ندب اليه بحسب ذكر الروايات فان ذلك يزداد اجراً وثواباً وغنيمة، فاما بالنسبة لسند الحديث الشريف لم استحضره ولكن الذي استحضره ان هناك امر دائم دائب بالصلوات على النبي وآله في القرآن الكريم وفي الروايات المستفيضة المتواترة نظير قوله تعالى: إِنَّ اللَّهَ وَمَلائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيِّ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا صَلُّوا عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِيمًا، وهذه الاية لم تندب الى الصلوات بزمان او بعدد معين بلغ ما بلغ، وفي أي يوم وفي أي وقت بل يستفاد من الاية الكريمة ما يزيد على الالف، حتى انه قد ذكر عند احد الفقهاء والمراجع الماضين رحمه الله وهو من مدينة همدان وكان من اهل المعنى والسير السلوك والكرامات شاهد عند احد المأمومين رائحة طيبة تفوح منه يوم يومين ثلاثة فسأل ذلك المأموم انت ايها المزارع الفلاح كبير سن من اين هذه الرائحة العطرة، فاخبره انه دائم الصلاة على النبي ليله ونهاره حتى انه تشرف حينئذن في الرؤيا في معانقة النبي قبله النبي في شفتيه فهذه الرائحة من تلك القبلة النبوية، على اية حال فخواص الصلاة على النبي وآله خواص عظيمة مذكورة وربما الكثير من الكتاب والمحققين احصوها الى عشرات الخواص منها غفران الذنوب وقوة وتولي ولاية الانسان بنبيه وعترة نبيه، منها دفع كثير من المكاره وحرز عظيم وكبير كما ورد في وصية امير المؤمنين (عليه السلام) لكميل، وخواصها ما شاء الله كتبت فيها كتب كثيرة من الفريقين صلوات على النبي وآله، وكفى بها شرفاً ان لا تقبل ولا تصح الصلاة الى بها، فعلى اية حال مضمون هذا الحديث موافق الى الخطوط العامة الواردة في الكتاب والسنة ولا غرابة في مضمونه بل ما ورد في الكتاب والسنة يفيق عدد الالف في اليوم. المحاور: اللهم صلى على محمد وآل محمد سماحة الشيخ محمد السند شكراً جزيلاً، وشكراً لاحبائنا وهم يتابعون مشكورين ما تبقى من فقرات هذه الحلقة من برنامج عوالم ومنازل. *******نتابع احباءنا من اذاعة طهران صوت الجمهورية الاسلامية في ايران تقديم الحلقة اخرى من برنامج عوالم ومنازل كونوا معنا والفقرة التالية وعنوانها هو: لقمة بلقمة وكرامة دعاء الابفي هذا اللقاء نقدم لكم حكايتين قصيرتين الاولى من اخبار الامم السالفة والثانية معاصرة: اما الاولى: فقد رواها الشيخ الصدوق رحمه الله في كتاب ثواب الاعمال بسنده عن مولانا علي بن موسى الرضا (سلام الله عليه). وجاء فيها ان الله جلت حكمته ابتلى بني اسرائيل بقحط شديد استمر لعدة سنين حتى اجهدهم واصابهم من ضنك الجوع الشيء الكثير. وفي تلك الايام كانت عند امراة منهم كسرة من رغيف خبز، ولما همت تاكلها ناداها سائل يقول: يا امة الله الجوع الجوع. فقالت المراة في نفسها: اتصدق بها في مثل هذا الزمان فاخرجت اللقمة من فيها وقدمتها للسائل متحملة الجوع. وكانت لهذه المراة ولد جاء الذئب فاحتمله ليذهب به بعيداً ويفترسه، فارتفع صياح الناس وركضت المراة في اثر الذئب وهنا نزل عليها اللطف الالهي. قال مولانا الرضا (عليه السلام): فبعث الله تبارك وتعالى جبرائيل (عليه السلام) فاخرج الغلام من فم الذئب فدفعه الى امه، وقال: يا امة الله ارضيت؟ لقمة بلقمة!! اما الحكاية المعاصرة: فقد نقلتها الصحف الايرانية عن احد المقاتلين المخلصين من الذين أصيبوا بجراحات بليغة في سني الدفاع المقدس ايام الحرب التي فرضها صدام على الجمهورية الاسلامية. هذا المجاهد اصيب بجروح بالغة إثر انفجار قذيفة مدفعية بالقرب من خندقه في جبهات القتال أصابت شظايا القذيفة وجه هذا الشاب بتمزقات بليغة للغاية وسقط مغشياً عليه. واستمرت حالة الاغماء به اسبوعاً، ولما فتح عينيه بعده وجد نفسه على سرير المستشفى. قرر الاطباء إرساله الى خارج ايران بعد ان يئسوا من معالجة التمزقات الشديدة التي حصلت في وجهه، وذلك لاجراء المعالجة البلاستيكية له. ولكن الذي ادهش الاطباء واثار اعجابهم ان عينيه بقيت سالمتين بالكامل ولم يُصابا بأبسط خدش من الشظايا التي طالت كل وجهه. عجز الاطباء عن معرفة السبب أما هذا الشاب فد كان على معرفة كاملة بالسبب، قال حفظه الله في بيان السبب. إن ابي كان ضريراً لا يبصر فكنت له وعلى مدى عشرين عاماً كالعصا التي يستدل بها على طريقه وكان يدعو لي باستمرار قائلاً: بني أسأل الله ان لا تعمى ابداً ولا تصاب عيناك بأي مكروه وأنا على يقين من ان دعاؤه هو السبب في عدم فقداني لبصري في تلك الواقعة. *******لكم جزيل شكرنا احباءنا على طيب متابعتكم لما تقدم من فقرات هذه الحلقة من برنامج عوالم ومنازل، وقد حان موعدكم مع آخر فقراته وهي ادبية عنوانها: أطلب ما ليس في يديإخترنا لكم في هذا اللقاء مقطوعتين شعريتين معاتبة النفس والتحذير من الغفلة عن الآخرة وطول الامل والاغترار بالدنيا الفانية. الاولى من قصيدة للشاعر المعروف ابي العلاء المعري يقول فيها على طريقته في التساؤلات ذات المغزى: بحكمة خالقي طيّي ونشريوليس بمعجز الخلاق حشريوقد رفق الذي اوصى أناساًبعشر في الزكاة ونصف عشروهذا الدهر بشّر بالمنايافلم فرحت ببشر أم بشراما الشاعر المعروف ابو العتاهية فهو يقول في مقطوعة مماثلة لائماً نفسه: أضيع من العمر ما في يديوأطلب ماليس في يديارى الامس قد فاتني ردهولست على ثقة من غد ِواني لأجري الى غايةواستقبل الموت من مولديوما زلت في طبقات الردىأصعد في مصعدٍ مصعد ِفيوشك عما قليل أكونمنهنّ في البرزخ الابعد******* انسان الاخرة بين عمله وثروته / عاقبة طالب المكاشفات / يا نفس لا تياسي فاالله ربي / حوار مع الشيخ محمد السند حول تكامل الانسان في الاخرة - 122 2008-10-20 00:00:00 2008-10-20 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/4729 http://arabic.irib.ir/programs/item/4729 بسم الله وله الحمد كله احسن الخالقين وخير الراحمين، واكمل الصلاة واتم السلام على خيرته من العالمين محمد وآله الطاهرين. السلام عليكم ايها الاخوة والاخوات ورحمة الله وبركاته، تحية طيبة في حلقة اخرى من برنامج عوالم ومنازل، نلتقيكم فيها ضمن فقرات هي: - روائية عقائدية عنوانها: انسان الاخرة بين عمله وثروته - وحكاية عنوانها: عاقبة طالب المكاشفات - وادبية عنوانها: يا نفس لا تياسي فاالله ربي - وفي غضون ذلك يجيب خبير البرنامج سماحة الشيخ محمد السند عن سؤال بشأن تكامل الانسان في الاخرة *******نبدا اعزاءنا جولتنا بالفقرة الاولى وعنوانها هو: انسان الاخرة بين عمله وثروتهاعزاءنا من المنازل المهمة التي ينبغي لكل من يطلب السعادة والنجاة في جميع منازل الوجود الاستعداد لها هو منزل الاحتضار والانتقال من عالم البرزخ. وقد تحدثنا مفصلاً عن هذا المنزل وسبل الاستعداد له في حلقات سابقة، وننقل لكم في هذه الحلقة حديثا جامعا في هذا الباب رواه ثقة الاسلام الكليني رحمه الله في كتاب الكافي عن مولانا امير المؤمنين (عليه السلام). والحديث جدير بالمزيد والمزيد من التامل، ننقله بتمامه هنا تذكرة لنا ولكم فهو في غاية البلاغة العلوية التي تحي القلوب وتزكي النفوس وتخلص الانسان من الغفلة عن حياته الخالدة. قال امير المؤمنين (عليه السلام) وهو باب مدينة علم النبي (صلى الله عليه وآله) في تصوير بليغ لعاقبة الانسان: ان ابن آدم اذا كان في آخر يوم من ايام الدنيا واول يوم من ايام الاخرة مثل له ماله وولده وعمله. فيلتفت الى ماله (يعني الصورة البرزخية لثروته)، فيقول: اني كنت عليك حريصاً شحيحاً فمالي عندك؟ هنا يصور الوصي (عليه السلام) حال الانسان مع ما جمعه من اموال في دار الدنيا وما الذي سيرافقه معه في مسيرته الاخروية، فيجيب المال الذي حرص عليه: خذ مني كفنك! قال (عليه السلام): فيلتفت الى ولده فيقول: والله اني كنت لكم محبا واني كنت عليكم محاميا فمالي عندكم؟ فيقولون: نؤديك الى حفرتك فنواريك فيها. اذن لن يرافق الانسان في مسيرته الاخروية لاماله ولا ولده، اللهم باستثناء ما انفقه في الخيرات من اموال وما تقدمه له ولده من ثوابات صالح الاعمال؛ اذ من يرافقه في برزخه الاجابة في تتمة حديثه عليه السلام حيث يقول: فيلتفت الى عمله فيقول: والله اني كنت فيك لزاهدا وان كنت علي ثقيلاً فما عندك فيقول (عمله): انا قرينك في قبرك ويوم نشرك حتى اعرض انا وانت على ربك!! ثم يبين مولانا الامام علي (عليه السلام) اول اصحاب الاعمال الصالحة جعلنا الله واياكم منهم وحال اصحاب الاعمال السيئة اجارنا الله واياكم ان نكون منهم؛ احوالهم مع اعمالهم. قال (عليه السلام): فان كان لله وليا اتاه اطيب الناس ريحا واحبهم منظرا واحسنهم رياشا (اي زيا) فقال: ابشر بروح وريحان وجنة نعيم ومقدمك خير مقدم فيقول له: من انت؟ فيقول: انا عملك الصالح، ارتحل من الدنيا الجنة. ثم قال (عليه السلام) وهو يتابع وصف حال وفاة المؤمن: وانه ليعرف غاسله ويناشد حامله ان يعجله، فاذا دخل قبره اتاه ملكا القبر، فيقولان له: من ربك وما دينك ومن نبيك؟ فيقول: الله ربي وديني الاسلام ونبي محمد صلى الله عليه واله وسلم، فيقولان: ثبتك الله فيما تحب وترضى وهو قول الله عز وجل: «يُثَبِّتُ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُواْ بِالْقَوْلِ الثَّابِتِ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَفِي الآخِرَةِ». ثم يفسحان له في قبره مد بصره، ثم يفتحان له بابا الى الجنة ثم يقولان: نم قرير العين نوم الشباب الناعم، فان الله عز وجل يقول: أَصْحَابُ الْجَنَّةِ يَوْمَئِذٍ خَيْرٌ مُّسْتَقَرًّا وَأَحْسَنُ مَقِيلا. وبعد ذلك ينتقل باب مدينة العلم المحمدية علي (عليه السلام) الى بيان حال من كان قد قضى عمره في سيئات عمله. واذا كان لربه عدوا، فانه ياتيه اقبح من خلق الله زيا وانتنه ريحا، فيقول له: ابشر فَنُزُلٌ مِّنْ حَمِيمٍ، وَتَصْلِيَةُ جَحِيمٍ. قال (عليه السلام): وانه ليعرف غاسله ويناشد حامله ان يحبسوه، فاذا دخل القبر اتاه ممتحنا القبر فالقيا عنه اكفانه ثم يقولان له: من ربك؟ وما دينك ومن نبيك؟ فيقول: لا ادري. ونشير هنا اعزاءنا الى الانسان في ذلك العالم لا يمكنه ان يكذب او ان يقول مالم يصدقه بالاعمال، ولذلك يعجز عن اجابة هذين الملكين، فلا يستطيع ان يتشهد بالشهادتين لانه لم يصدق الاعتقداق بهما بعمله وعمل خلافهما ولذلك يقول: لا ادري، نعود للحديث الشريف: فيقولان: لا دريت ولا هديت، فيضربان يافوخه بمرزية (اي عصا من حديد)، معهما ضربة ما خلق الله عز وجل من دابة الا تذعر لها ما خلا الثقلين، ثم يفتحان له بابا الى النار، ثم يقولان له: نم بشر حال، ويسلط الله عليه حيات الارض وعقاربها وهوامها فتنهشه حتى يبعثه الله من قبره. رزقنا الله واياكم الافاضل خير الدنيا والاخرة وحسن العاقبة، اللهم امين. *******اما الان فندعوكم احباءنا الى الاتصال الهاتفي التالي الذي اجراه زميلنا وهو مع خبير البرنامج سماحة الشيخ محمد السند وفيه يجيب عن بعض اسئلتكم للبرنامج نستمع معاً: تكامل الانسان في الاخرةالمحاور: السلام عليكم احبائنا ورحمة الله وبركاته نرحب بكم وبخبير البرنامج سماحة الشيخ محمد السند وهو يتفضل مشكوراً بالاجابة عن اسئلتكم للبرنامج، سماحة الشيخ من الاخ جميل الموسوي بعث لنا عبر البريد الالكتروني مضمون السؤال يرجع الى قضية الخلود في الدار الاخرة، ما هي حقيقة هذا الخلود، هل هو خلود للانسان على حالة واحدة بحيث يكون هذا الخلود اساساً للتنعم ام ان تحدث هنالك خلود بان ينتقل الانسان من حالة الى حالة، اعتقد انه يشير الى انه هل يصبح الانسان من جزء الملائكة ومن ضمن الملائكة ونظائر ذلك؟ الشيخ محمد السند: بسم الله الرحمن الرحيم، وصلى الله على محمد وآله، ربما يستشف من سؤال الاخ هو هل هناك تكامل وتغير تكاملي في دار الاخرة ام هناك ثبات على استواء درجة واحدة، لا يبعد ان يقال انه هناك نوع من التكامل يمكن ان يستفاد ويستشف في دار الاخرة ولا تعارضه القاعدة الشريفة المعروفة ها هنا عمل بلا حساب وهناك حساب بلا عمل، اذن المقصود من هذه القاعدة هو ان هناك حساب بلا عمل يعني بلا عمل يستجد اما نفس عمل الاستثمار السابق قابل للترقي والتكامل هذا لا مانع منه، وتثبته مصادر آيات وروايات متعددة اخرى ان هناك جملة من الكمالين يسبحون معرفة الحمد او بحور معرفة الاسماء الالهية والصفات الالهية وما شابه ذلك، وتنتابهم سكرة هذه المعرفة بلذة شائقة تفوق لذائذ ونعيم الجنة، مقعد صدق عند مليك مقتدر، وبالتالي هذا ما يسبب زيادة في المعرفة والازدياد من المعرفة ازدياد في التكامل، وما رووه الفلافسة من عدم التكامل في البرزخ او في الاخرة هذا ليس اولاً محل وفاق عندهم وان كان الاكثر لديهم هكذا، ولكن المتبع هو الدليل على قول الاكثرية او الاقلية، لان البحث العقلي والبحث المعرفي يتبع الدليل لا يتبع الوفاقيات وما شابه ذلك. المحاور: سماحة الشيخ قضية الملائكة ايضاً تشير اليها يقول يمكن ان يتكامل الانسان فيتجرد عن الشهوة ويصبح موجوداً عقلياً كأنه يقصد مجرداً ويصبح من الملائكة، يعني هذا على بناء ان الملائكة هم افضل من الانسان؟ الشيخ محمد السند: في الحقيقة اولاً كون الملائكة مجردين من الاجسام الاثيرية او اللطيفية او البرزخية او ما شابه ذلك هذا محل كلام، اما مجردين من الشهوات فلا، لان ما تثبته الادلة ان الشهوة بنحو متلطف نوراني تبقى لدى الانسان حتى في البدن الاخروي بدن الجنة وبدن الجنان، نعم هناك ما يشير كما ذكر الصدوق رحمة الله عليه في اعتقاداته ان هناك جملة من الكملين تنعمهم باللذائذ معرفية والعقلية والروحية وانتظامهم وعكوفهم عليها اكثر من انشدادهم او التفاتهم الى النعيم البدني والغرائز البدنية، ولكن هذا لا ينافي وجودها وبقائها ولكن على اية حال كما هو الحال نشاهده في دار الدنيا، شؤون الكملين وشؤون الاولياء وشؤون الاتقياء على درجات مختلفة مع بقية البشر. المحاور: يعني تكون في الواقع شهواتهم معصومة؟ الشيخ محمد السند: يعني شهوات متلطفة، الان مثلاً نشاهد ممارسة الانسان الكريم في افعاله والجميل والحسن في افعاله تختلف عن افعال الحيوان، مثلاً مجامعة الحيوانات تختلف عن طريقة المقاربة الجنسية عند الانسان، طريقة الانسان مهذبة معففة خالية من الكثير من الاوساخ الدنيئة التي ربما تشاهد ممارسة في جملة من الحيوانات لا اقول كل الحيوانات، بل حتى بين الحيوانات بين بعضها البعض نشاهد لطافة ونزاكة ودرجات مختلفة فيما بين بعضها البعض، حتى في الاكل مثلاً اكل البقر واكل الحيوانات الاخرى او السباع المفترسة او الضارية بنمط وطور بخلاف اكل الطيور، والاكل اكل ولكنه هو على درجات في تجفيف على اية حال من الرذائل او السفاسف او التدني او الحطيط بل تعالي في نوع من الشفافية نوع من النزاكة وما شابه ذلك، اذن طبيعة الشهوة متلازمة مع الغلضة والفضاضة والحطيط والدنائة والدنو، يسمى هذا في الحقيقة يفتح لنا باب في معرفة المعصومين ذكرتها للاخوان في دروس العقيدة ان المعصوم وان كان يأكل ويمشي في الاسواق كما يذكر القرآن الكريم في ذلك، ولكن كما ورد في رواية عن الامام الصادق سلام الله عليه رواها القمي صاحب كفاية الاثر يرتكب هذه الافعال في النور يعني بدرجة نورانية لا بدرجة حيوانية دنيئة مظلمة وانما بدرجة نورانية، شبيه بما قيل ان كلب اصحاب الكهف يدخل الجنة يعني تشفف هذا الكلب روحانية هذا الكلب او ناقة صالح او الشات التي جعلت فداء لاسماعيل تدخل الجنة اربع من الحيوانات يدخلون الجنة، المقصود ان هذا التشفف وهذا التلطف والتعالي يمكن ان يفترض في الافعال. المحاور: سماحة الشيخ محمد السند شكراً جزيلاً، وشكراً لاحبائنا وهم يتابعون مشكورين ما تبقى من فقرات هذه الحلقة من برنامج عوالم ومنازل. *******اهلا بكم مرة اخرى الاكارم في هذا اللقاء من برنامج عوالم ومنازل نقدم لكم في الفقرة التالية حكاية تحمل العنوان التالي: عاقبة طالب المكاشفاتنقل آية الله الشيخ المحمدي الريشهري في كتابه عن احد تلامذة العبد الصالح الحاج رجب علي خياط رحمه الله ان هذا العارف الزاهد راى في عالم المعنى روح احد معارفه كان له انشغال مكثف بالرضات الروحية وكان قد بلغ فيها مراتب متقدمة، ولكن الحاج رجب راه في حالة مؤلمة من الندم والتحسر وهو في برزخه: كان يتاسف كثيرا ويقول: الويل لي؛ الويل لي؛ جئت الى عالم البرزخ وليس لدى عمل خالص لوجه الله ينفعي هنا. وفي عالم المعنى سأل العارف الحاج رجب علي الخياط ذلك الرجل عن سبب تأسفه وكيف يمكن ان لم يعمل عملا لوجه الله وقد بلغ المراتب الروحية العالية. اجاب الرجل وهو يتحسر عن السؤال قائلاً: قبل وفاتي بثلاثين عاما التقيت احد الاخيار من اهل المكاشفات والمقامات الروحية فاعجبت به وبها يتملكه من طاقات روحية وقدرة برزخية على رؤية حقائق الغيب، فقررت ان اجتهد في الرياضيات الروحية لكي احصل على ما حصل عليه، بهذه النية. وليس بنية التقرب الى الله عز وجل والحصول على رضاه؛ بدأ الرجل سلسلة من الرياضيات الروحية، قال: لاجل ان احصل على تلك المشاهدات والمكاشفات الغيبية دابت على ممارسة الرياضيات الروحية مدة ثلاثين سنة الى ان نجحت في بلوغ مقصودي، ولكن حان اجلي، وعندما نقلوني الى البرزخ قالوا لي: لقد بقيت اسيراً لاهوائك النفسية الى ان التقيت ذلك الرجل الخير ودعاك الى الخير لكنك انفقت ثلاثين سنة لبلوغ ما تطلبه من مكاشفات وقد بلغتها فما الذي قدمته في سبيل الله!! *******وها نحن نصل واياكم احباءنا الى آخر فقرات من برنامج عوالم ومنازل وهي ادبية شعرية اخترنا لها العنوان التالي: يا نفس لاتياسي فالله ربيقال الشاعر البدوي محمد توفيق العسيري المصري المتوفي سنة 1355 للهجرة في قصيدة يتوسل فيها بسيد الرسل (صلى الله عليه وآله) طالبا النجاة في منازل الاخرة، قال (رحمه الله): يا اخلد الرسل اثارا واعظمهمجاها واكمل في تقوى وايماناسرى بك الله يا خير العباد الىان نلت ما لم ينل من قربه ثانوجزت كل مقام ليس يبلغهفيهن حياك من حور وولدانغدا يجاء بزلاتي فاحمل مالم اسطع حمله يا ملجا الجانيويتابع الشاعر توسله مخاطبا ربه وعلا قائلاً: يا رب جودك عوني ان وهى جلديواسلمتني انصاري واعوانييا ربحقك عندي هل تسامحنيفيه وتشمل زلاتي بغفرانوهل تحمل عني كل مظلمةاذا تقدمت في ذل واحزانوهل تقول اذا ما الكرب افزعنيوهالني الخطب شاهد وجه رضوانوعش بنعمتى وفيض لانفاذ لهواهنا بحور وانهار وافنانثم يتوجه الاديب محمد توفيق البدوي الى نفسه في خطاب وجداني ينفي به الياس عنه قائلاً: يا نفس لاتياسي فالله ربي كميعفو ويصفح عن ظلم وعصيانيا رب ضيفك في جوف التراب وفيهول الحساب وفي حشري وميزانيوهل لضيفك الا ما تقر بهعيناه من منتهى جود واحسانيا رب مالي على النيران من جلدولا الحساب ولا خزيي وحرمانيفامنن علي بلطف منك يشملنيواختم لذا الاثم الجاني بايماني******* عرفان المؤذن في موقف الاعراف / حوار مع الشيخ محمد السند حول نعيم الدنيا والآخرة / حان وقت الوفاء بالنذر / مودة وروح وريحان - 121 2008-10-13 00:00:00 2008-10-13 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/4728 http://arabic.irib.ir/programs/item/4728 بسم الله وله الحمد والمجد رب العالمين واصفى الصلوات والتسليم على صفوة الله من الخلائق أجمعين محمد وآله الطاهرين. السلام عليكم ورحمة الله وأهلاً بكم أحباءنا في هذا اللقاء من برنامج عوالم ومنازل نلتقيكم والفقرات التالية: - عقائدية عنوانها: عرفان المؤذن في موقف الاعراف - وإجابة من خبير البرنامج سماحة الشيخ محمد السند عن سؤال بشأن نعيم الدنيا والآخرة - وحكاية عنوانها: حان وقت الوفاء بالنذر - وفقرة أدبية عنوانها هو: مودة وروح وريحان *******نبدا الجولة ايها الاخوة والاخوات على بركة بالفقرة العقائدية وعنوانها في هذه الحلقة هو: عرفان المؤذن في موقف الاعراففي ايات صورة الاعراف التي تتحدث عن موقف اصحاب الاعراف في يوم القيامة، يحدثنا القرآن عن مؤذن يؤذن باذان خاص في ذلك الموقف المهيب: فما هو هذا الاذان ومن هو هذا المؤذن؟ القرآن الكريم يقول ضمن حديثه عن ذلك الموقف «فَأَذَّنَ مُؤَذِّنٌ بَيْنَهُمْ أَن لَّعْنَةُ اللَّهِ عَلَى الظَّالِمِينَ». هذا الاذان الالهي في ذلك الموقف بصورة مجلة؛ وفي الاحاديث الشريفة تفصيل لمضمون هذا الاذان ومصداقه وهوية الموذن. اجل فقد روي في مصادر عدة من مصادرنا المعتبرة مثل الكافي وتفسير علي بن ابراهيم وتفسير العياشي ومجمع البيان ومعاني الاخبار وغيرها احاديث عدة تصرح بان المؤذن هو امير المؤمنين (عليه السلام). ولكننا ننقل هنا حديثا عن احد مصادر اهل السنة هو شواهد التنزيل للحاكم ابي القاسم الحسكاني باسناده المعتبر عن ابي عباس قال: لعلي (عليه السلام) في كتاب الله اسماء لا يعرفها الناس. قوله: «فَأَذَّنَ مُؤَذِّنٌ بَيْنَهُمْ»، يقول: «أَلاَ لَعْنَةُ اللَّهِ على الذين كذبوا بولايتي واستخفوا بحقي». وكما تلاحظون فان هذه الرواية تفسر مصداق الاذان المذكور في الاية الكريمة وتحدد هوية الظالمين الذين تعنيهم. فيكون معنى هذا الاذان في موقف الاعراف يوم القيامة هو اعلان الحكم بطرد الجاحد لامامة الامام الحق والمستخف بحقه، بطرده عن الرحمة الالهية في الدار الاخرة. وهذا المعنى يبينه باب مدينة علم المصطفى (صلى الله عليه وآله) الامام علي (عليه السلام) في احدى خطبه المهمة ننقل لكم ـ احباءنا ـ بعض فقراتها. روى الشيخ الصدوق في كتابه معاني الاخبار بسنده عن مولانا الامام الباقر (عليه السلام) ان امير المؤمنين (صلوات الله عليه) خطب بالكوفة بعد عودته من معركة النهروان مع الخوارج وذلك لما بلغه ان معاوية يسبه ويلعنه ويقتل اصحابه فحمد اله واثنى عليه وصلى نبيه (صلى الله عليه وآله) وذكر ما انعم الله على نبيه وعليه، فكان فيما قال: اللهم لك الحمد على نعمك التي لا تحصى وفضلك الذي لا ينسى يا ايها الناس انه بلغني ما بلغني واني اراني قد اقترب اجلي، وكاني بكم وقد جهلتم امري، واني تارك فيكم ما تركه رسول الله (صلى الله عليه وآله) كتاب الله وعترتي وهي عترة الهادي الى النجاة خاتم الانبياء وسيد النجباء والنبي المصطفى. ثم ذكر سلام الله عليه مجموعة من مقاماته ومنزلته عند رسول الله (صلى الله عليه وآله)، ثم ذكر اسماءه في القرآن فكان فيما قال: وانا المؤذن في الدنيا والاخرة، قال الله عز وجل: «فَأَذَّنَ مُؤَذِّنٌ بَيْنَهُمْ أَن لَّعْنَةُ اللَّهِ عَلَى الظَّالِمِينَ»، انا ذلك المؤذن، وقال: «وَأَذَانٌ مِّنَ اللَّهِ وَرَسُولِهِ»، فانا الاذان، ونحن اصحاب الاعراف، والله فالق الحب والنوى لا يلج النار لنا محب، ولا يدخل الجنة مبغض. اذن الافاضل، للاذان العلوي في الحياة الدنيا واتباع ما بلغه باب علم النبي المصطفى من احكام مدينة العلم المحمدية هي مفتاح النجاة يوم القيامة من سوء المصير ومرافقة الظالمين الذين يامر الله امير المؤمنين ـ في موقف الاعراف بطردهم عن الجنة والرحمة الالهية. نتابع اعزاءنا تقديم هذه الحلقة من برنامج عوالم ومنازل فننقل لكم رواتها مصادر المذاهب الاسلامية المختلفة وفيها وعد جميل بان يشهد النبي الاكرم (صلى الله عليه وآله) يوم القيامة بصدق الايمان ويشفع لمن صلى عليه وآله بالصلاة التالية وهي ان يقول المؤمن بقلب صادق؛ ونحن نتلوها معا قائلين: اللهم صل على محمد وعلى ال محمد كما صليت على ابراهيم وال ابراهيم وبارك على محمد وعلى ال محمد كما باركت على ابراهيم وال ابراهيم وترحم على محمد وعلى ال محمد كما ترحمت على ابراهيم وآل ابراهيم، اللهم امين، امين، امين. *******تابعوا الاعزاء البرنامج مع الاتصال الهاتفي التالي الذي اجراه زميلنا مع خبير البرنامج سماحة الشيخ محمد السند: نعيم الدنيا والآخرةالمحاور: السلام عليكم اعزائنا ورحمة الله وبركاته شكراً لكم على جميل المتابعة لفقرات هذه الحلقة من برنامج "عوالم ومنازل" معنا مشكوراً على خط الهاتف خبير البرنامج سماحة الشيخ محمد السند، سماحة الشيخ من الاخ السيد احمد من السويد في رسالة له عبر البريد الالكتروني يسأل عن قضية الملل من النعم في الجنة كيف لا يمل اهل الجنة من التمتع بنعم الجنة كما يمل اهل الدنيا من هذه النعم او المتع الدنيوية مع كون كلاهما كما يستفاد من الايات الكريمة متشابهة؟ الشيخ محمد السند: بسم الله الرحمن الرحيم، والصلاة والسلام على الرسول الاكرم وآله الطاهرين، في الحقيقة ان بعض الامور اولاً هي ليست قاعدة كلية عمومية حتى في موارد الاجناس الموجودة في دار الدنيا، مثلاً الماء عند العطش لا يمل منه الانسان لوجود الحاجة والضرورة، بل كلما ازداد الانسان عطشاً التذ الانسان بالماء، وكلما ازداد الانسان جوعاً يتلذذ بالغذاء اكثر فاكثر، حتى ان من حكم لقمان المأثورة انك اذا اردت ان تلتذ بالغذاء فاتخذ الى ذلك سبيل الجوع، وكذلك الحال في الماء حتى ان الانسان عندما يجوع او يعطش او تشتد حاجته للشيء يلتذ بذلك الطعام بلذة لا يذوقها الشابع، ومن ثم ورد في حكم امير المؤمنين (عليه السلام): كثرة القدرة تقلل الشهوة الاشتهاء او الالتذاذ بالشيء المعين، اذن سبب الملل في الحقيقة يعود الى ان الحاجة ربما هنا في الامور الدنيوية تقل لاشباع الغريزة من جانب فمن ثم حينئذن يصبح هناك ملل او كلل من ذلك الامر المتناول، وهذا ليس الحال في الطعام والشراب فقط بل نشاهده حتى عند الزوج مع زوجته او الزوجة مع زوجها، نظراً لعدم مراعاتهما فرضاً آداب المقاربة الشرعية والتوصيات الشرعية فيها، مثلاً من مراعاة كلاً للاخر من المداعبة من الملاعبة ربما نشاهد زوج يمل من زوجة جميلة جداً له او العكس الزوجة تمل من زوج جميل ووسيم وجسيم، وربما تقع شهوة كل منهما على غير هو دون الزوجة او الزوج في الجمال وكذا، والسبب في ذلك اذن تعود الى عدم النظم والانتظام الصحيح في تلبية الشهوة او الغريزة ان كانت جنسية او كانت بطنية او اللذائذ الاخرى الحسية في الحقيقة، هذا يعود اما الى اشباع مفرط خاطئ فيها او الى عدم تناولها بالمنهجية المنظمة الصحيحة، بالنسبة للذائذ الجنة في الحقيقة لن يفترض في ذلك ملل ولا كلل، ولا سيما حتى وفي الجنة لهم ما تشتهي انفسهم حتى الاختلاف والتنوع هناك في الجنة. المحاور: سماحة الشيخ بالنسبة للتمايز يعني النعم الاخروية، نعم الجنة اليست لها خصائص تميزها عن متاع الدنيا والتي هي محفوفة بالمكاره والمتاع الاخروية لا توجد فيها هذه الحالة الا يجعل ذلك صاحب أثر او تأثير في عدم الملال منها؟ الشيخ محمد السند: طبعاً هناك فوارق اخرى يعني الشدة شدة اولاً خلوصها عن المكاره او شدتها شدة ثنائها بهائها بهجتها لذتها قوتها طبعاً هذه فوارق محفوظة ايضاً ما تزيد لكن معالجة الشبهة من الاصل وهي تواجدها حتى في دار الدنيا بغض النظر عن الشدة والضعف لان حتى الملال في دار الدنيا لا لنفس الشيء المتناول من اللذائذ والمشتهيات المختلفة للانسان وانما يعود الى سوء البرنامج والتدبير، مضافاً طبعاً الى خصائص اخرى افترض اختلاطها كل هناء في الدنيا مر وما شابه ذلك، ولكن لو افترضنا خلوص بعض اللذائذ من المرارة وما شابه ذلك يعود سبب الملل والكلل الى سوء التبرير والبرنامج. المحاور: سماحة الشيخ محمد السند شكراً جزيلاً، وحيا الله الافاضل وهم يتابعون فقرات برنامج عوالم ومنازل. *******وندعوكم الى الفقرة التالية وفيها حكاية اخترنا لها عنوانا هو: حان وقت الوفاء بالنذرجاء في كتاب جزاء الاعمال للشريف الجزائري نقلا عن اية الله المدرس التبريزي (رضوان الله عليه) ان المولى العارف الزاهد الشيخ محمد حسن الكاشاني تشرف بزيارة مرقد امير المؤمنين عليه السلام بعد ان ادى مناسك الحج وزيارة قبر النبي الاكرم وائمة البقيع عليه وعليهم السلام والمشاهد المشرفة في مكة والمدينة: وعندما وصل العارف الكاشاني الى باب صحن الحرم العلوي الشريف وقف هناك وانشد قبل الدخول قصيدة كان قد نظمها في مدح الموحدين (عليه السلام). وبعد اتمام الزيارة والصلاة والدعاء ومناجاة عز وجل، ذهب المولى الكاشاني الى محل اقامته، ويبدو ان لم يطلب شيئا لنفسه في تلك الزيارة رغم ان نفقته كانت قد اوشكت على النفاد. وفي تلك الليلة راى في عالم الرؤيا الصادقة مولانا الامام عليا عليه السلام فقال له: يا محمد حسن، لقد جئت لزيارتنا من مكان بعيد، ولك علينا حقان: حق الضيافة وحق قول الشعر فينا، فاذهب الان الى البصرة وبلغ التاجر. مسعود بن افلح سلامي وقل له عني: يا مسعود، قد حان وقت وفائك بالنذر، فقد وصلتع سفينتك بسلام الى الساحل بعد ان كادت تغرق بما فيها قرب عمان. ثم قال (عليه السلام) في تلك الرؤيا الصادقة للعارف الكاشاني قدس سره: خذ من مسعود الالف نذره وهو الف دينار واستعن بها في قضاء حاجاتك. وعندما استيقظ الشيخ الكاشاني حفظ ما سمعه في منامه ولم يشك في صدق رؤياه، بل شد رحاله واخرج ما بقي من نفقة سفره واستاجر بها ما توجه به الى البصرة. وفور وصول الشيخ محمد حسن الكاشاني الى البصرة، سأل عن التاجر مسعود بن افلح فعرفوه اذا كان من كبار تجار المدينة، ودلواعلى داره فذهب اليه. ولما اختلى به اخبره برؤياه وبلغه ريالة امير المؤمنين (عليه السلام)، فابقى الرجل من صدق الرؤيا وصدق حامل الرسالة وداخله سرور عظيم بسلام الامام عليه وطغى على كلماته الابتهاج وهو يقسم للشيخ انه لم يخبر احداً بنذره. اخبر التاجر مسعود بانه عندما كان في طريقه في سفينته وهي محملة بالبضائع الى عمان اشتدت بها الريح وكادت ان تغرق فنذر لله ان يقدم الف دينار على حب علي وصي الرسول (صلى الله عليه وآله) ان نجت من هذا الخطر، فاستجاب الله عز وجل لدعائه ووصلت السفينة الى الساحل بسلام. وعلى الفور قدم التاجر البصري مسعود الالف دينار للزائر الكاشاني وبالغ في اكرامه واهدى له اضافية ثم اقام وليمة كبرى لفقراء البصرة شكرا لله عز وجل على هذه النعمة. جعلنا واياكم اعزاءنا من الشاكرين لانعم الله والمصدقين باياته والفائزين بشفاعة اوليائه اللهم امين. *******مسك ختام هذه الحلقة من برنامج عوالم ومنازل ادبية في طلب الشفاعة المباركة اخترنا للفقرة التالية عنوانها هو: مودة وروح وريحانقال الاديب المبدع ابو بكر احمد الضبي الانطاكي المعروف بالشاعر الضوبوي والمتوفي ينة 334 للهجرة من قصيدة يطلب فيها الشفاعة المحمدية قائلاً: حب النبي محمد ووصيهمع حب فاطمة وحب بنيهااهل الكساء الخمسة الغرر التييبني العلا بعلاهم بانيهاكم نعمة اوليت يا مولاهمفي حبهم فالحمد للموليهاهم الصفوة الكرم الذي اصفيتهمودي واصفيت الذي يصفيهاارجوشفاعتهم فتلك شفاعةيلتذ عند رجائها راجيهماويقول الاديب الدمشقي فتيان الاسدي الشاغوري من ادباء القرن الهجري السابق متشوقا لزيارة النبي الاكرم (صلى الله عليه وآله) وشفاعته قائلاً: اومل من خير الانام شفاعةبها في نعيم بالجنان اخلدفانت رسول الله وهي شهادةاقرابها حتى المعاد واشهدوددت باني زرت قبرك راجلاوقبلت تربا انت فيها موسدالا ايها الزوار بالله بلغواسلامي اليسه وارفقوا وتايدواوقولوا له: فتيان يشكو صبابةاليك ووجدا حره ليس يبرديرجى غدا تبريد غلته اذاشفعت له في الحشر واللحوض موردوالى هنا ينتهي احباءنا هذا اللقاء من برنامج عوالم ومنازل الى لقاء آخر مقبل نستودعكم الله بكل خير والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته. ******* المستضعفون وشفاعة رجال الاعراف / حوار مع الشيخ محمد السند حول لقاء رسول الله في الجنان / قد أجيبت الدعوة / ونحن في سفر - 120 2008-10-06 00:00:00 2008-10-06 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/4666 http://arabic.irib.ir/programs/item/4666 بسم الله الرحمن الرحيم وله الحمد في الاخرة والاولى والصلاة والسلام على امناء دار الفناء وشفعاء دار البقاء محمد وآله الاصفياء. السلام عليكم ايها الاحباء ورحمة الله تحية طيبة نستهل بها في حلقة أخرى من هذا البرنامج، آملين ان تقضوا وقتاً طيباً مع فقراته وهي: - عقائدية عنوانها: المستضعفون وشفاعة رجال الاعراف - وإجابة من الشيخ محمد السند عن سؤال بشأن لقاء رسول الله في الجنان - وحكاية عنوانها: قد أجيبت الدعوة - وأدبية عنوانها: ونحن في سفر *******إذن نبدأ جولة هذا اللقاء بالفقرة الاولى وهي كما تعلمون عقائدية عنوانها هو: المستضعفون وشفاعة رجال الاعرافعرضنا في الحلقة السابقة من البرنامج الافاضل للآيات الكريمة التي تحدثت عن رجال الاعراف، وهي اربع عشرة أية من سورة الاعراف من الآية الاربعبن الى الرابعة والخمسين. وقد عرفنا منها ان المستفاد منها هو ان موقف الاعراف من مواقف القيامة المهمة التي ينبغي للانسان ان يستعد لها بما يؤهله للفوز بالنجاة فيها والذي تصرح به الاحاديث الشريفة الاكارم هو ان النجاة في هذا الموقف مرهونة بمعرفة اهل كل زمان للامام المنصوب من قبل الله عزوجل والمفروض عليهم طاعته وبالنسبة للامة المحمدية معرفة محمد وآله عليهم السلام ومودتهم واجتناب جحود امامتهم التي نصت عليها محكمات القرآن الكريم وصحاح الاحاديث النبوية. والحقيقة المتقدمة هدتنا اليها اعزاءنا كثير من الاحاديث الشريفة المروية من طرق الفريقين كحديث: «علي قسيم الجنة والنار» المروي في كثير من مصادر الفريقين. وقد روى من حفاظ اهل السنة ابن شيبة في مصنفه عن النبي الاكرم (صلى الله عليه وآله) أنه قال: يا علي كأني بك يوم القيامة تسوق قوماً الى الجنة وآخرين الى النار. وفي احتجاج الطبرسي عن أمير المؤمنين (عليه السلام) قال: نحن اصحاب الاعراف نعرف انصارنا بسيماهم ونحن الاعراف يوم القيامة بين الجنة والنار ولا يدخل الجنة الا من عرفنا وعرفناه ولا يدخل النار الا من انكرنا وأنكرناه، وذلك بأن الله عزوجل جعلنا ابوابه وصراطه وبابه الذي يؤتى منه فقال فيمن عدل عن ولايتنا وفضل علينا غيرنا: فانهم عن الصراط لناكون. والاحاديث الشريفة في هذا المجال كثيرة للغاية في مصادرنا الحديثية المعتبرة ويجمل مضمونها حديث الامام الصادق (عليه السلام) في تفسير آيات رجال الاعراف ننقله لكم بعد قليل. روي في تفسير التبيان للشيخ الطوسي عن مولانا الامام الصادق (عليه السلام) أنه قال في تفسير آيات رجال الاعراف: الاعراف كثبان بين الجنة والنار فيوقف عليها كل نبي وكل خليفة نبي مع المذنبين من اهل زمانه كما يُوقف قائد الجيش مع الضعفاء من جنده وقد سبق المحسنون الى الجنة. فيقول ذلك الخليفة للمذنبين الواقفين معه: انظروا الى اخوانكم المحسنين قد سبقوا الى الجنة فيسلم المذنبون عليهم وذلك قوله عزوجل: «وَنَادَوْا أَصْحَابَ الْجَنَّةِ أَن سَلامٌ عَلَيْكُمْ» ثم أخبر تعالى: انهم يَدْخُلُوهَا وَهُمْ يَطْمَعُونَ؛ يعني هؤلاء المذنبين لم يدخلون الجنة وهو يطمعون ان يدخلهم الله اياها بشفاعة النبي والامام. ثم قال مولانا الصادق (عليه السلام) وينظر هؤلاء المذنبون الى اهل النار فيقولون: «رَبَّنَا لاَ تَجْعَلْنَا فِتْنَةً لِّلْقَوْمِ الظَّالِمِينَ»، ثم ينادي اصحاب الاعراف وهم الانبياء والخلفاء اهل النار مقرعين لهم «وَنَادَى أَصْحَابُ الأَعْرَافِ رِجَالاً يَعْرِفُونَهُمْ بِسِيمَاهُمْ قَالُواْ مَا أَغْنَى عَنكُمْ جَمْعُكُمْ وَمَا كُنتُمْ تَسْتَكْبِرُونَ، أَهَؤُلاء الَّذِينَ أَقْسَمْتُمْ لاَ يَنَالُهُمُ اللَّهُ بِرَحْمَةٍ ادْخُلُواْ الْجَنَّةَ لاَ خَوْفٌ عَلَيْكُمْ وَلاَ أَنتُمْ تَحْزَنُونَ»، يعني هؤلاء المستضعفين الذين كنتم تحتقرونهم وتستطيلون بدنياكم عليهم، ثم يقولون لهؤلاء المستضعفين عن امر الله لهم بذلك «ادْخُلُواْ الْجَنَّةَ لاَ خَوْفٌ عَلَيْكُمْ وَلاَ أَنتُمْ تَحْزَنُونَ». وعندما نتدبر في هذا الحديث الشريف نتوصل الى ثلاث حقائق اساسية فيما يرتبط بموقف الاعراف يوم القيامة: الاولى: هي ان رجال الاعراف هم حجج الله على خلقه ونجاة الناجين يوم القيامة مرهونة بمعرفتهم، فينبغي ان نكون من اهل المعرفة بأئمتنا المتورعين عن جحود إمامتهم وإنكارهم لكي نكون من الناجين في ذلك الموقف. والثانية: هي انهم عليهم السلام وفي هذا الموقف بالذات يشفعون لطائفة من المستضعفين في الدين الذين استوت حسناتهم وسيئاتهم لكنهم أقروا بالعقائد الحقة وهؤلاء هم الذين عنتهم بهض الاحاديث الشريفة ووصفتهم بأنهم أصحاب الاعراف والمراد بهذا الوصف الذين يشفع لهم رجال الاعراف. وأما الحقيقة الثالثة: أعزاءنا فهي ان لمعرفة اهل كل زمان لأمام زمانهم بالذات خصوصية خاصة في هذا الموقف لأنه هو المأمور من قبل الله تبارك وتعالى بالشفاعة لاهل عصره في ذلك الموقف. *******وقد حان الآن موعدكم مع خبير البرنامج سماحة الشيخ محمد السند وهو يجيب عن اسئلتكم للبرنامج في الاتصال الهاتفي التالي نستمع معاً: لقاء رسول الله في الجنانالمحاور: شكراً لكم احبائنا على طيب متابعتكم لفقرات برنامج "عوالم ومنازل"، معنا مشكوراً الى خط الهاتف خبير البرنامج سماحة الشيخ محمد السند للاجابة عن اسئلتكم، سماحة الشيخ الاخ حميد مقيم في كندا يقول سؤال تردد في ذهني منذ فترة طويلة لم استطع العثور على جواب مقنع له، يقول وجدت في كثير من الاحاديث ان المعصومين عليهم السلام يقولون من فعل الفعل الفلاني او ثبت على الايمان في عصر الغيبة ونظائر ذلك تكون له درجة النبي الاكرم صلى الله عليه وآله في الجنة فكيف يمكن ذلك، وكيف ينسجم ذلك مع العدل الالهي مع ان النبي الاكرم صلى الله عليه وآله هو اكرم الخلق على الله تبارك وتعالى وبالتالي فينبغي ان يكون جزاءه اعلى من الاخرين؟ الشيخ محمد السند: بسم الله الرحمن الرحيم، وصلى الله على محمد وآله الطاهرين، المتراءة من تفسير هذا التعبير الوارد في الروايات كثيراً ان هناك بعض الاعمال من خاصيتها، مثلاً ان هناك بعض من كان عصر النبي صلى الله عليه وآله وطلب من رسول الله ان يكون معه، فقال له النبي صلى الله عليه وآله: اعنّي بطول السجود، المقصود ان من يريد ان يحضى بلقاء النبي في الجنة وهي دار اكثر قراراً واستقراراً من هذه الدار الزائلة، لان الجنان درجات واقسام وانواع فمن يريد ان يكون هناك بينه وبين النبي لقاء بحسب الجسم الاخروي في دار الجنان يفعل تلك الافعال، وذلك لا يدل على ان كل مقامات النبي صلى الله عليه وآله الروحية والمعنوية والنورية والذكرية يستطيع ان يلحق النبي لاحق، كما ورد في زيارة الجامعة وصف النبي وعترته ولا يدرك في ادراكهم طامع ولا يلحقهم لاحق، انما المراد الاجتماع الجسماني بمعنى فرصة اللقاء الجسماني في دار الاخرة وبنوع من الاشتراك في درجة من الدرجات ونوع من الاشتراك في احد المقامات الاخروية، هذا المقدار من توفر فرصة لقاء النبي صلى الله عليه وآله والحظوة بذلك، لا يحظو بها انسان الا اذا فعل ذلك الفعل الفلاني او ما شابه ذلك، مثلاً لدينا المحشر عن لقاء النبي صلى الله عليه وآله او لقاء آل بيته او لقاء الحسين عليهم السلام، عندنا روايات من كانت لهم صلة خاصة وعلاقة خاصة بعزاء سيد الشهداء بالبكاء وبالمجالس فيه وردت روايات متعددة ان اولئك يحظون او بعض الافعال ومكارم الاخلاق الابية والنبيلة التي لا تهادن على الظلم وما شابه ذلك، يحظى الانسان ببعض الصفات التي كانت في سيد الشهداء اذا اقتدى بها الانسان يحظى برؤية وجه سيد الشهداء في عرصات يوم القيامة حتى انه ينادى ببعض اهل الجنة انه قد فتحت ابوابها فهلموا ادخلوا يقولون اننا نحن منشغلون برؤية وجه الحسين عن الدخول الى الجنة، هناك بعض المضامين واردة، فهذه الفرص من لقاء المعصومين عليهم السلام سواء في عرصات يوم القيامة او في المحشر او في الجنان هذه نوع من المعنية او نوع من الشراكة بالمقام والدرجة ولكن الجسمانية طبعاً، وهذه نحو حظوة وشرف وفضيلة، وربما هناك في الجنان من لا يحظون بلقاء النبي صلى الله عليه وآله، وانما يرون بعض اشعة نوره من بعد او ما شابه ذلك، او يسمعونه من بعد بخلاف من يحظى، وهناك ايضاً بين من يحظى هناك اختلاف في الدرجات، هناك من يحظى برؤية النبي صلى الله عليه وآله ربما كثيراً في الجنان وهناك من يحظى قليلاً ونادراً، فهذه كلها درجات وطبقات في الحقيقة، لا يعني المعية معه صلى الله عليه وآله في كل مقاماته الروحية والمعنية والقلبية والنورية والعقلية وما شابه ذلك، وانما المقصود منها هذا المقدار من الشراكة، لان الجنة هي تعكس المقام الجسماني، في الواقع هذا شاهد آخر المقصود منه هو بين جنة هذا المؤمن الصالح مع جنان النبي صلى الله عليه وآله هناك نافذ وهناك واصل وهناك باب ينفتح عليه وبه الى لقاء النبي صلى الله عليه، هذا هو المراد من هذه الروايات. المحاور: جزاكم الله خيراً سماحة الشيخ محمد السند على هذه التوضيحات، وشكراً لاحبائنا وهم يتابعون ما تبقى من فقرات هذه الحلقة من برنامج عوالم ومنازل. *******اما الن احباءنا فننقلكم الى اجواء حكايات اهل الاعتبار وحكاية روتها عدة من المصادر المعتبرة إخترنا لها العنوان التالي: قد أجيبت الدعوةنقل العالم الحنفي الخطيب سبط ابن الجوزي في كتابه المشهور تذكرة الخواص، عن المؤرخ المعروف ابن ابي الدنيا أن رجلاً رأى رسول الله (صلى الله عليه وآله) في منامه وهو يقول له: إمض الى فلان المجوسي وقل له: قد أُجيبت الدعوة! ولما استيقظ الرجل من منامه تحير في أمره، وامتنع من أداء هذه الرسالة خشية من أن يظن المجوسي وكان ثرياً أنه يسعى الى إستجدائه بأختراع مثل هذه القصة. ولكن الرجل لم يستطع أن يصمد في موقفه الممتنع هذا لأن تلك الرؤيا تكررت عليه ثلاث مرات فلم يجد بداً من تبليغ الرسالة. ذهب الرجل الى المجوسي وأخبره برؤياه، فقال المجوسي: اشهد ان لا اله الا الله وأن محمداً رسول الله. ولم يكن الرجل يتوقع مثل هذا الموقف وبقي في حيرة لا يعرف سر إسلام المجوسي فور سماعه بخبر رؤياه. وإزداد حيرته وهو يرى المجوسي يدعو اهله وأصحابه ويقول لهم: إنني كنت في ضلالة وقد إهتديت الى الحق، فأسلموا معي فمن أسلم فما في يده له ومن أبى فلينزع عما لي عنده فأسلم قومه! ولم تطل كثيراً حيرة الرجل صاحب الرؤيا ومبلغ الرسالة، فقد اليه المجوسي بعد ذلك وقال له: أتدري مالدعوة التي عناها رسول الله؟ أجاب الرجل: لا والله وأنا اريد أن اسألك عنها. فقال: لما زوجت ابنتي صنعت طعاماً ودعوت الناس فأجابوا وكان الى جنب دارنا منزل شريفات من ذرية النبي فقيرات لا مال لهن فسمعت صبية منهم تقول لامها: يا أماه قد آذانا هذا المجوسي برائحة طعامه ... فأرسلت اليهن بطعام كثير وكسوة ودنانير للجميع فلما نظروا الى ذلك قالت الصبية للباقيات: والله لا نأكل حتى ندعو له فرفعن أيديهن وقلن: حشرك الله مع جدنا رسول الله (صلى الله عليه وآله)، فتلك الدعوة التي أجيبت!! ******* أعزاءنا والفقرة الختامية في برنامج عوالم ومنازل هي ادبية وأبيات من شعر الحكمة وضعنا لها العنوان التالي: ونحن في سفراعزاءنا، اخترنا لكم ابياتا ً بليغة في بيان حقيقة الدنيا من انشاء العالم الزاهد ولد الشيخ البهائي الحسين بن عبد الصمد الحارثي الهمداني قال رضوان الله عليه في قصيدته الميمية التي عارض بها قصيدة البردة المشهورة: إن الحياة منام والمآل بناالى انتباه وآت ٍ مثل منعدمونحن في سفرٍ نمضي الى حفرٍفكل آن لنا قرب من العدم ِوالموت يشملنا والحشر يجمعناوبالتقى الفخر لا بالمال والحشم ِثم بين اديبنا العالم الحارثي رحمه اله سبيل الفوز في عالم الدنيا فيقول: صُن بالتعفف عزّ النفس مجتهداًفالنفس أغلى من الدنيا لذي الهمموأغضض عيونك عن عيب الاناموكن بعيب نفسك مشغولاً عن اللممجاز المسئ باحسان لتملكهوكن كعود يفوح الطيب في الضرمإن الاقامة في ارض تُضام بهاوالارض واسعة ذل فلا تُقمولا كمال بدار لا بقاء لهافيالها قسمة من أعدل القسم******* منزل أهل الأعراف في القيامة / حوار مع الشيخ محمد السند حول سرّ اختيار النار للعذاب الأخروي / كان عمله الّسيّء أقوى / والايام تنصرم - 119 2008-09-30 00:00:00 2008-09-30 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/4665 http://arabic.irib.ir/programs/item/4665 بسم الله وله الحمد على أن تعرّف الى خلقه برحمته وأزكى الصلاة والتسليم على هداة عباده إليه بأمره محمد واله معادن حكمته السلام عليكم ورحمة الله، تحية طيبة وأهلاً بكم في حلقة أخرى من هذا البرنامج نعرّفكم أولاً بفقراتها وهي: - روائية عقائدية عنوانها: منزل أهل الأعراف في القيامة - سرّ اختيار النار للعذاب الأخروي في إجابة لخبير البرنامج سماحة الشيخ محمد السند على بعض اسئلتكم للبرنامج. - وحكاية من عالم البرزخ عنوانها: كان عمله الّسيّء أقوى - وفقرة شعرية لابن سينا عنوانها: والايام تنصرم *******نبدأ الجولة احباءنا بالفقرة الروائية العقائدية وعنوانها كما عرفتم هو: منزل أهل الأعراف في القيامةمن مواقف يوم القيامة ومنازله المهمة التي أولاها القرآن الكريم إهتماماً خاصاً هو موقف مقابلة أهل الأعراف الذي يسبق دخول الجنة رزقنا الله وإياكم دخولها أو الإلقاء في الجحيم أعاذنا الله وإياكم من دخولها. ولعلّ سرّ اهتمام القرآن الكريم بهذا الموقف يكمن في الحرص على تعريف المسلمين بلزوم معرفة أصحاب الأعراف لأنّ معرفتهم هي مفتاح الدخول في الجنة وإنكارهم سوط السّوق الى النار والعياذ بالله. لذا فمن الضروري أن نتعرّف على خصوصّيات هذا المنزل من منازل يوم القيامة ومواقفه لكي نستعدّ له بما يناسبه. وهذا ما نسعى له معاً أعزاءنا - بعون الله تعالى - وبدءاً من هذه الحلقة، فنتدّبر أولاً بالآيات الكريمة التي تحدّثت عنه. وردت الآيات المتحدثة عن موقف مقابلة أهل الأعراف في السورة التي أطلق عليها هذا الإسم ضمن مقطع يشتمل على أربعة عشرة آية في سياق واحد تتحدّث عن دخول الجنة والنار وهو آخر مواقف القيامة. وهذه الآيات هي التاسعة والثلاثون الى الثالثة والخمسين من سورة الأعراف. يبدأ المقطع بالآيتين التاسعة والثلاثين والأربعين اللّتين تقرّران حقيقة أن المستكبرين الَّذِينَ كَذَّبُواْ بِآيَاتِنَا وَاسْتَكْبَرُواْ عَنْهَا لاَ تُفَتَّحُ لَهُمْ أَبْوَابُ السَّمَاء والرّقيّ المعنويّ، وبالتالي فإنهم محال أن يدخلوا الجنة لأنهم قد أجرموا بأستكبارهم وأخلدوا الى الارض فلذلك تكون جهنّم مهاداً لهم! ثم تأتي الآيتان الثانية والأربعون والثالثة والأربعون لبيان حال أصحاب الجنة فتذكر صفاتهم وأنّهم أهل الإيمان والعمل الصالح الذين طهّر الله قلوبهم من الغلّ والذين يحمدون الله عز ّ وجلّ على حسن العاقبة مقرّين بأنّ رسله قد جاؤوا بالحق. وفي آخر الآية الثالثة والأربعين تصريح قرآني واضح بأن هذا الموقف ونعني موقف الأعراف يكون قبل دخولهم الجنة لأنهم يرون الجنة بأستخدام ضمير الاشارة للبعيد وهو (تلكم)، إذ قال تعالى: «وَنُودُواْ أَن تِلْكُمُ الْجَنَّةُ أُورِثْتُمُوهَا بِمَا كُنتُمْ تَعْمَلُونَ». وقد نبّهنا الى هذه الحقيقة هنا، لأنّ معرفة كون هذا الموقف قبل دخول الجنة والنار يعين على معرفة هوية أصحاب الأعراف وردّ أقوال الذين حاولوا خلط الامور وإبعاد الاذهان عن أصحاب الأعراف الحقيقيين. ثم تتحدّث الآيات (44-50) من سورة الاعراف عن حوار يجري في موقف الأعراف بين أهل الجنة وأهل النار وبين أصحاب الأعراف وكلا الطائفتين. يتخلّل ذلك إعلان أصحاب الأعراف للأحكام الالهية بخصوص كلا الطائفتين، فيعلنوا حلول لَّعْنَةُ اللَّهِ عَلَى الظَّالِمِينَ ويأمروا أهل الجنة بدخول الجنة للذين لم يكونوا إلى ذلك الوقت قد دخلوها لكنّهم قد أراهم الله منازلهم فيها كما تقدّم فطمعوا بدخولها. ثمّ تختم الآيات (51-53) المقطع ببيان حقيقة أن في هذا الموقف ظهوراً لما فصّله الكتاب الالهي هدىً ورحمة لقوم يؤمنون. وهناك يتمنّى الذين نسوه أن يكون لهم شفعاء أو يرجعوا لكي يعملوا صالحاً ولكنّهم قَدْ خَسِرُواْ أَنفُسَهُمْ فلا تشملهم شفاعة الشّافعين. وهذه الآيات الكريمة تبيّن بوضوح من خلال عرض خطابات أهل الأعراف لأهل الجنة وأهل النار أنّ دورهم الأساس هو نوع من القسامة بين أهل الجنة والنار. وأنّهم يتمتّعون بمرتبة عالية من الاحاطة العلمية بأحوال الناس بحيث يعرفون أهل الجنة والنار بسيماهم وهذه من خصائص أولياء الله جلّ جلاله. وهذا ما سنفصّل الحديث عنه في الحلقة المقبلة داعين الإخوة والاخوات الى التدّبر في هذه الآيات الكريمة وفي قول مولانا الباقر (عليه السّلام) المروي في تفسير مجمع البيان أنه قال عن أصحاب الأعراف: هم آل محمد (صلى الله عليه وآله) لا يدخل الجنة إلاّ من عرفهم وعرفوه ولا يدخل النار إلاّ من أنكرهم وأنكروه. *******حان الآن أحباءنا موعدكم مع خبير البرنامج سماحة الشيخ محمد السّند وهو يجيب عن بعض أسئلتكم للبرنامج. سرّ اختيار النار للعذاب الأخرويالمحاور: السلام عليكم مستمعينا الاكارم ورحمة الله وبركاته وشكراً لكم على طيب المتابعة لفقرات برنامج عوالم ومنازل ومنها هذه الفقرة التي نستضيف فيها خبير البرنامج سماحة الشيخ محمد السند للاجابة عن اسئلتكم، سماحة الشيخ رسالة من الاخت امل مقيمة في اسبانيا عبر البريد الالكتروني تسأل فيها عن وسائل التعذيب يوم القيامة في النار في الخصوص، مضمون السؤال هل درجة التعذيب واحدة في البرزخ وفي الحياة الاخروية؟ الشيخ محمد السند: بسم الله الرحمن الرحيم، والصلاة والسلام على محمد وعلى آل بيته الطيبين الطاهرين، في الحقيقة ان كل عذاب دون جهنم فهو دون عذابها في الايلام والشدة، وان كان قد وصف في اهوال يوم المحشر بالفزع الاكبر والاهوال العظيمة، ولكن كل ذلك في الحقيقة هو بالقياس الى جهنم هو دون الاهوال والحزن والضيق والشدة والمرارة والايلام الموجود في جهنم، وانما تلك ربما يعبر عنها تجليات مخففة عما هو في جهنم سواء النار البرزخية والاهوال والعقبات والضيق والمضايقة في عرصات يوم القيامة والمشاهد المختلفة، كلها في الحقيقة دون الأليم والانين الموجود في دار جهنم، ومن ثم اهل المحشر على ما فيها من هول وفزع عندما تبدو لهم بعض مشاهد جهنم في المحشر يزدادون خوفاً وفزعاً مما يشاهدونه من بعد في جهنم، مما يشير ويدلل على انه في جهنم هو في الحقيقة منتهى الايلام والمرارة والشدة والفزع والغضاضة والفضاضة فيها. المحاور: سماحة الشيخ كان قد وصلنا سؤال عن نار جهنم هل هي من نوع هذه النار التي نعرفها في الحياة الدنيا ولكن الفرق ان مراتب ايلامها وايذائها تكون اشد، ام لا، نار من نوع آخر تناسب الحياة الاخروية؟ الشيخ محمد السند: بطبيعة الحال ان المادة الاخروية او الجسم الاخروي او الطاقة الاخروية هي اكثر قوة وشدة من المادة والطاقة الدنيوية او البرزخية، ما نشاهده في المنام حتى ليس هو حق عين الاخرة، حق عين الاخرة الطف بمعنى اشد واقوى واكثر نفوذ من مشاهد في البرزخ، ما يشاهد من طاقة او نار او انواع الوان الفنون والطاقة والكهرباء والمغناطيس او الجذب، هذه كلها في الواقع بالقياس الى الطاقة والوان الطاقة والقدرة الموجودة في الاخرة ليست الا كأنها مادة جامدة لقوة وشدة ونفاذ وهول آثار تلك الطاقة الموجودة في الحقيقة في الاخرة، ومن ثم هناك الان بحوث روحية عند الغربيين لتفسير المادة او الجسم البرزخي او الاخروي وان كانوا لا يلوحون الاخروي ولكن البرزخي ربما عبر المنامات وتجارب الرؤى ودرجات الروح يحاولون ان يقتنصوا نوع من التفسيرات الفيزائية او الكيميائية او ما شابه ذلك ولو من بعد بعيد عن المادة البرزخية والمادة الاخروية وما شابه ذلك، وهي في الواقع سنخ طاقة جداً مجهز بقدرات وآثار وكأنما يتصور لنا بانها مثلاً آثار روح مجرد لكن هي ليست روح هي مادة وطاقة لكن من قدرة وسرعة تلك الاثار وقدرتها وكأنها كن فيكون، وان كانت هي في الحقيقة لها مقدار تدريجي مناسب مع ظرفها الخاص بها. المحاور: سماحة الشيخ محمد السند شكراً لكم، وحيا الله الافاضل وهم يتابعون ما تبقى من فقرات برنامج عوالم ومنازل. *******نتابع هذه الحلقة من برنامج عوالم ومنازل بنقل حكاية إخترنا لها العنوان التالي: كان عمله الصالح أقوىيحكى أن الفقيه العارف الشيخ بهاء الدين محمد العاملي الملّقب بالشيخ البهائي زار ذات يوم أحد العرفاء كان يتعبّد في المقبرة المعروفة بأسم (تخت بولاد) في مدينة إصفهان الايرانية، فحدّثه العارف المتعبّد عن أمر غريب شاهده في تلك المقبرة، وهو ان جماعة جاؤوا بجنازة ودفنوها في المقبرة المذكورة، ثم ذهبوا وبعد ذهابهم شعر ذلك العارف بشامّة قلبه النقّي بأمر غريب، وقال: بعد ساعة من ذهابهم شممت رائحة طيبة ليست من روائح نشأة الدنيا، فتحيّرت وأجلت النظر في أطراف المقبرة عسى أن اعرف مصدرها... وفجأة رأيت شاباً وسيماً في زيّ فاخر يذهب بأتجاه ذلك القبر ووما أن وصله حتّى إختفى فجأة فتعجّبت! ولا يخفى عليكم أعزاءنا أنّ ما رآه هذا العارف المتعبد هو مثال ملكوتي متجسّم شاهده لصفاء قلبه وكذلك الحال فيما رآه بعد ذلك حيث قال: ثم شممت بعد ذلك رائحة نتنة للغاية كأنها ليست من روائح هذه النشأة، أمعنت النظر فإذا بي أرى كلباً مرعباً يقتفي أثر ذلك الشاب الوسيم حتّى وصل القبر وإختفى عنده أيضاً فزاد تعجّبي وظلّ يزداد عندما رأيت فجأة ذلك الشاب الوسيم وقد تغّير حاله الى أسوء الحال مثخناً بالجراح وأخذ يسير بالاتجاه الذي جاء منه، فلحقته وطلبت منه أن يخبرني بحقيقة الحال. فأخبره الشاب الوسيم بأمره قائلاً: أنا صورة العمل الصالح لصاحب القبر، جئت لمرافقته لكنّ ذلك الكلب المتوحش - وهو صورة عمله السّيء - كان أقوى فلم استطع إخراجه ولم استطع مرافقته. قال الشيخ البهائي لصاحب المكاشفة: صدقت فنحن نعتقد بتجّسم الأعمال وتصوّرها بالصور المناسبة لها. *******ولشعر الحكمة حصّته في برنامج عوالم ومنازل إذن تابعونا والفقرة التالية التي تحمل العنوان التالي: والأيام تنصرمفي الفقرة التالية اليكم احباءنا أبياتاً من القصيدة الميمية للفيلسوف المتأله ابو علي سينا (رحمه الله) وهي كأغلب شعر ابن سينا يلخّص فيها بلغة التصوير الفني المنظوم نتائج تجربته الطويلة مع الفلسفة والحكمة الالهية. نختار لكم منها بعض واضحات أبياتها ذات الخطاب الوجداني المؤثر ومنها قوله: أما ترى شيبتي تنبيك ناطقةبأنّ جدّي الذي إستذلقته ثلمالشيب يوعد والآمال واعدةوالمرء يغتر والأيام تنصرمجوّلت في هذه الدنيا وزخرفهاعيني فألفيت داراً ما بها أرمكجيفة دوّدت والدّود منشؤهامنها ومنها ترى الأرزاء والطّعمولا يخفى على فطنتكم أنّ هذا هو حال الدنيا لمن اغتّر بها وإنغمس في عبادتها ولم يتّخذها مزرعة للآخرة. وهذا الصنف من الناس يصوّر الحكيم ابن سينا حالهم وصفاتهم في أبيات أخرى من هذه القصيدة فيقول رحمه الله: الواجدون غنىً والعادمون نهىًهل الذي وجدوا مثل الذي عدمواليسوا وإن نعموا عيشاً سوى نعموربّما نعمت في عيشها النّعممالي أرى الفضل فضلاً يستهان بهقد أكرم الّنقص لمّا أنقص الكرم******* رحمة وتسع وتسعون رحمة / حوار مع الشيخ محمد السند حول أدلة المعاد والحياة الاخرى / من مشاهد الحساب الالهي / الدنيا والحياة في شعر ابن سينا - 118 2008-09-08 00:00:00 2008-09-08 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/4656 http://arabic.irib.ir/programs/item/4656 بسم الله وله الحمد أرحم الراحمين وأشفع الشافعين، والصالة والسلام على نوره المبين محمد الامين وآله الطاهرين. أهلا ً بكم في الحلقة اخرى من برنامج عوالم ومنازل يسرنا ان نلتقيكم فيها وفقرات منوعة هي: - روائية عنوانها: رحمة وتسع وتسعون رحمة - وأجابة من خبير البرنامج سماحة الشيخ محمد السند عن سؤال بشأن أدلة المعاد والحياة الاخرى - وفقرة لاحقة عنوانها: من مشاهد الحساب الالهي - وأخيراً فقرة أدبية عنوانها: الدنيا والحياة في شعر ابن سينا *******لنبدأ على بركة الله ايها الاخوة والاخوات جولة هذا اللقاء من برنامج عوالم ومنازل بالفقرة الاولى وهي عقائدية تربوية عن سبل الفوز بشفاعة الاولياء عنوانها هو: رحمة وتسع وتسعون رحمةتعرفنا في الحلقات السابقة على مجموعة من العوامل التي تفتح أمام الانسان أبواب الفوز بالشفاعة المحمدية يوم القيامة ومحور هذه العوامل هي المودة الصادقة لمحمد وآله عليهم أفضل الصلاة والسلام، فهي مفتاح كل خير. ومن هذه الوسائل ما عرفنا به النبي الاكرم (صلى الله عليه وآله) في الحديث الشريف المروي في كثير من المصادر منها الامالي الشجرية أنه قال: من قال حين سمع النداء [يعني الاذان] «اللهم رب هذه الدعوة التامة والصلاة القائمة آت محمداً الوسيلة والفضيلة وابعثه مقاماً محموداً الذي وعدته» الا حلت له الشفاعة يوم القيامة. أما بالنسبة للمؤمنين فأهم وسيلة للفوز بشفاعتهم فهو الاحسان إليهم وخدمتهم وصنع المعروف لهم. وهذا ما عرفنا به النبي الاكرم (صلى الله عليه وآله) في الحديث الذي أسنده اليه الحاقظ ابن الشجري في أماليه في تفسير قوله تعالى: «يُوَفِّيهِمْ أُجُورَهُمْ وَيَزِيدُهُم مِّن فَضْلِهِ»، قال (صلى الله عليه وآله): أجورهم يدخلهم الجنة، وَيَزِيدُهُم مِّن فَضْلِهِ [هي] الشفاعة لمن وجبت له الشفاعة لمن صنع إليهم المعروف في الدنيا. ومن الوسائل المهمة للفوز بالشفاعة المحمدية إكرام وتوقير الذرية النبوية، وقد رويت من طرق الفريقين أحاديث كثيرة في ذلك عن رسول الله (صلى الله عليه وآله). وقد لخصها الفقيه المالكي ابن الصباغ في كتابه القيم الفصول المهمة حيث قال: وقد روي عن النبي قوله: من أراد التوسل الي وان يكون له عندي يدٌ أشفع له بها يوم القيامة فليصل أهل بيتي ويدخل السرور عليهم. وكذلك الحال الافاضل مع إكرام الشيعة الصادقين لمحمد وآله (عليه وعليهم السلام) والاحسان اليهم بسبب إنتسابهم اليهم (عليهم السلام). أجل، أعزاءنا وهذا ما صرحت به كثير من الاحاديث الشريفة المروية في مصادرنا الروائية المعتبرة وقد جمع عدداً كبيراً منها العلامة المجلسي في كتاب البحار، نكتفي منها بالحديث التالي المروي عن مولانا أمير المؤمنين (عليه السلام) أنه قال: الله رحيم بعباده ومن رحمته أنه خلق مائة رحمة، جعل منها رحمة واحدة في الخلق كلهم فيها يتراحم الناس وترحم الوالدة ولدها، وتُحنن الامهات من الحيوانات على اولادها. فاذا كان يوم القيامة أضاف هذه الرحمة الواحدة الى تسع وتسعين رحمة فيرحم بها أمة محمد (صلى الله عليه وآله). ثم يشفعهم فيمن يحبون لهم الشفاعة من أهل الملة، حتى ان الواحد يجئ الى مؤمن الشيعة فيقول: إشفع لي. فيقول [في جوابه]: وأي حق لك علي؟ فيقول: سقيتك يوماً ماءً. فيذكر [المؤمن] ذلك، فيشفع له فيُشفع فيه [أي يقبل الله شفاعته]. ويجيئه آخر فيقول [له]: إستضللت بظل جداري ساعة في يوم حار. فيشفع [ المؤمن] له فيشفع فيه. ولا يزال يشفع حتى يشفع في جيرانه وخلطائه ومعارفه. ثم ختم أمير المؤمنين (عليه السلام) حديثه بالقول: فإن المؤمن اكرم على الله مما تظنون. *******وقد حان الآن موعدكم مع الفقرة الخاصة بالاجابة عن اسئلتكم للبرنامج فلنستمع معاً للاتصال الهاتفي التالي الذي أجراه زميلنا مع خبير البرنامج سماحة الشيخ محمد السند: أدلة المعاد والحياة الاخرىالمحاور: السلام عليكم احبائنا وسلام على خبير البرنامج سماحة الشيخ محمد السند، سماحة الشيخ الاخت امل عايد عبر البريد الالكتروني بعثت برسالة تسأل فيها عن السبيل الى اقناع من لا يقتنع بالدليل القرآني على اثبات المعاد حيث انه لا يؤمن بالقرآن وليس مسلماً؟ الشيخ محمد السند: بسم الله الرحمن الرحيم، والصلاة والسلام على محمد وعلى آل بيته الطيبين الطاهرين، في الحقيقة وجوه الادلة في المعاد هي مختلفة ومتنوعة ومتعددة، فمن يثار معه هذا الحوار ان كان معتقداً بالتوحيد على اقل التقادير يبحث معه عن صفات الله تعالى وعدله وحكمته وهيمنته وقدرته، وبالتالي فان يوم الجزاء والمعاد هي عبارة عن مقام ومجازات ومقام واثابة وغاية هادفة، والقرآن الكريم في جملة من بياناته للمعاد ينبه على ادلة برهانية عقلية بغض النظر عمن يعتقد او لا يعتقد بالقرآن الكريم ككتاب سماوي نازل على البشر، مثلاً أَفَحَسِبْتُمْ أَنَّمَا خَلَقْنَاكُمْ عَبَثًا وَأَنَّكُمْ إِلَيْنَا لا تُرْجَعُونَ، وما خلقنا السماوات والارض باطل، اذن القرآن الكريم يشير الى براهين بان هذا الفعل الجبار من الباري تعالى ما الهدف والحكمة منه، ان لم تكن له غاية دائماً الفعل العبثي او اللعب هو الذي لا غاية للفاعل من فعله، فمثل هذا الصرح العظيم من الفعل لابد ان تكون غاية جداً اكبر من هذا الفعل، ودوماً الفعل يكون معد ومقدمة ومهيء للغاية، واي فاعل لا يفعل فعله لغاية يتوخى الوصول اليها، ذلك الفعل يكون عبث ولعب وليس به فعل حكيم، فاذن مقتضى حكمة الباري تعالى من يعتقد بالتوحيد وبصفات الله عز وجل الكاملة العظيمة من الحكمة والعدل وما شابه ذلك، اذن لابد هناك من غاية لهذه الافعال الالهية من خلق البشر من ارسال الرسل، بغض النظر عن خصوصيات الرسل صلوات الله عليهم، عموم سلسلة الانبياء والرسل والناطقين عن السماء والاوصياء، فبالتالي اذن هناك نحو من البرنامج الالهي الذي ستكون جدولة نتائج وجدولة آثار وجدولة محاسبة بالتالي، فهذه هي معنى الاولي لمفهوم الحكمة ونفي اللعب، اذا كان الفاعل بفعل يسير وهو ذو حكمة يسيرة نراه يهدف من فعله غاية معينة، وان كان الفاعل مستغني عن تلك الغاية ولكن فعله يجعله غائياً ينحو نحو غاية تتناسب مع قدرة وحكمة ذلك الفاعل، فمثل هذا الخلق والخلائق والمخلوقات الجبارة التي خلقها الله عز وجل من هذه السماء المبنية والارض المدحية والافلاك وسلسلة الاجيال المخلوقات من انواع مختلفة، اذن هناك غاية كبيرة جداً في الواقع يحظر لها الباري تعالى والذي نحن في صدده، هذه بيانات وهناك بيانات اخرى قرآنية في الحقيقة تعتمد على الدليل العقلي نبه عليها كثيراً القرآن الكريم. المحاور: سماحة الشيخ محمد السند شكراً جزيلاً، وشكراً لكم احبائنا ونترككم تتابعون ما تبقى من البرنامج. *******نشكر لكم أحباءنا طيب الاستماع لهذه الحلقة من برنامج عوالم ومنازل وننقلكم الآن الى فقرة روائية قصيرة ومؤثرة عنوانها هو: من مشاهد الحساب الالهيروي الشيخ العارف الزاهد ابن فهد الحلي في كتابه القيم عدة الداعي أن الامام جعفر الصادق (عليه السلام) قال للمفضل بن صالح: يا مفضل لن لله عباداً عاملوه بخالص من سره فعاملهم [الله] بخالص من بره. وهؤلاء الاكارم هم الذين أخلصوا أعمالهم حتى لو كانت قليلة لله عزوجل بمعنى انهم طهّروا من مختلف شوائب الرياء وغيره، أي انهم لم يبتغوا بأعمالهم سوى رضا الله عزوجل ولم يلوثوها بالسمعة وإبتغاء مدح الناس لهم والحصول على الوجاهة عندهم. وهؤلاء يخصهم الله جلّت آلاؤه بنوع من البر والتكريم الخاص يبين الامام الصادق أحد مصاديقه يوم القيامة حيث يقول في تتمة حديثه المتقدم: فهم الذين تمر صحفهم يوم القيامة فُرغاً، فاذا وقفوا بين يديه ملأها من سر ما أسروا إليه. وهنا سأل الراوي عن علة عدم إطلاع الله جلت حكمته للأخرين حتى الملائكة على ما في صحف هؤلاء فقال (عليهم السلام) في الجواب: أجلهم الله أن تطلع الحفظة على ما بينه وبينهم. وروي أنه قيل لأعرابي: ان الله محاسبك غداً. فقال: سررتني يا هذا اذن؛ ان الكريم إذا حاسب تفضل! *******سجل ديوان الشعر العربي مجموعة من القصائد والمقطوعات الشعرية للحكيم الشهير أبو علي سينا لخص فيها أهم الحقائق المعرفية التي توصل إليها في تجربته الفلسفية العميقة. إخترنا لكم نماذج منها في الفقرة التالية وعنوانها هو: الدنيا والحياة في شعر ابن سيناإخترنا لكم ايها الاخوة والاخوات في هذه الفقرة أبياتاً بليغة ومؤثرة في الموعظة وبيان حقيقة الدنيا وهي للحكيم الشهير ابو علي بن سينا، قال (رحمه الله) في بعض مخاطباته الوجدانية: أما اصبحت عن ليل التصابيوقد أصبحت عن ليل الشبابتنفس في عذارك صبح شيبوعسعس ليله فكم التصابي؟كذا دنياك ترأب لانصداع ٍمغايظة وتُبنى للخرابعرفت عقوقها فسلوت عنهافلما عفتها أغريتها بيوقال الحكيم ابن سينا (رحمه الله) في موعظة شرعية أخرى بشأن طريق النجاة وإكتساب المعرفة النافعة: هذب النفس بالعلوم لترقىوخذ الكل فهي للكل بيتإنما النفس كالزجاجة و العلمضياء وحكمة الله زيتفاذا أشرقت فانك حيٌوإذا اظلمت فإنك ميتوأخيراً الافاضل نقرأ لكم الابيات الاربعة التالية التي يلخص فيها ابن سيتا تجربته الذاتية والفلسفية فيقول: رضيت من الدنيا بقوت ٍ وشملة ٍوشربة ماء ٍ كوزه متكسرُفقل لبني الدنيا إعزلوا من أردتموولوا وخلوني من البعد أنظرُفمن ملك الدنيا إعزلوا خراجهاإليه، فلا ذلك الامير المؤمَّربأهنأ مني عيشة ٍ لو عرفتم ُولكن أسير الحرص عن ذاك أعورالى لقاء آخر نستودعكم الله والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته. ******* عقائدية روائية عنوانها: شفعاء وسعادة سرمدية / حوار مع الشيخ محمد السند حول لقاء الله / ظلامات وظلمات وهي تشتمل على حكايتين / أبواب المغفرة - 117 2008-08-25 00:00:00 2008-08-25 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/4468 http://arabic.irib.ir/programs/item/4468 وله الحمد بارئ الخلائق اجمعين والصلاة والسلام على خير النبيين محمد وآله الطيبين. السلام عليكم ورحمة الله أعزاءنا تحية مباركة طيبة وأهلاً بكم في برنامج عوالم ومنازل نكون معكم فيها على بركة الله والفقرات التالية: - عقائدية روائية عنوانها شفعاء وسعادة سرمدية - وإجابة خبير البرنامج الشيخ محمد السند عن سؤال بشأن لقاء الله - وفقرة عنوانها ظلامات وظلمات وهي تشتمل على حكايتين - والفقرة الختامية أدبية عنوانها أبواب المغفرة *******اذن لنبدأ الجولة بعون الله بالفقرة الاولى وقد وضعنا لها عنواناً هو: شفعاء وسعادة سرمديةنخصص هذه الفقرة اعزاءنا لباقة من الاحاديث الشريفة تعرفنا بمجموعة من الشفعاء الذين يقولون انقاذ الانسان من اهوال القيامة وإيصاله الى رفيع الدرجات في الجنة. اولهما ما روي عن حبيبنا المصطفى (صلى الله عليه وآله) في بحار الانوار انه قال: الشفعاء خمسة: القرآن والرحم والامانة ونبيكم وأهل بيت نبيكم. وعنه صلى الله عليه وآله في مسند ابن حنبل قال: تعلموا القرآن فأنه شافع يوم القيامة. وفي نهج البلاغة قال الوصي (عليه السلام): من شفع له القرآن يوم القيامة شُفّع فيه. وفي مسند أحمد بن حنبل عن رسول الله (صلى الله عليه وآله) قال: الصيام والقرآن يشفعان للعبد يوم القيامة. وعن أمير المؤمنين (عليه السلام) قال: إستجيبوا لانبياء الله وسلموا لامرهم وإعملوا بطاعتهم تدخلوا في شفاعتهم. وقال (عليه السلام) ايضاً في قصار حكمه: شافع الخلق العمل بالحق ولزوم الصدق. وقال رسول الله صلى الله عليه وآله: لا شفيع انجح من التوبة. وقال: إن اقربكم كني غداً وأوجبكم علي شفاعة أصدقكم لساناً وأداكم للامانة وأحسنكم خلقاً وأقربكم من الناس. وكما لاحظتم فان هذه الاحاديث اتلشريفو تعرفنا بمجموعة من الشفعاء الموصلين الى سعادة الآخرة السرمدية. كما تعرفنا بسبل لقامة الارتباط بهم بالكيفية التي تجعلنا نفوز بشفاعتهم. فبالنسبة للطائفة الاولى: من الشفعاء وهو الانبياء وأولياء الله (عليهم السلام)، فأن محبتهم والتسليم لامرهم وطاعتهم والتخلق بأخلاقهم قدر المستطاع، تجعلنا نفوز بشفاعتهم في النجاة من النار ورفع الدرجات في الجنة. أما الطائفة الثانية: من الشفعاء فهي تشتمل في الواقع على مجموعة من الاعمال محورها وهو العمل بالحق ولزوم الصدق. وتخص بالذكر منها ثلاثة تعبر عن الارتباط الصادق بالله عزوجل كالتوبة التي تعني دوام الرجوع والتوجه إليه جل جلاله. والصوم المعبر عن أقوى الاعمال الصالحة ظهوراً في ترسيخ الاخلاص لله جل جلاله وتلاوة القرآن وتعلمه والالتصاق به البمعبر عن جميل التعلق القلبي بالله تبارك وتعالى. إذن ففي هذه الاحاديث الشريفة بعث للأمل والرجاء في قلوب المؤمنين تجاه سعة الابواب التي فتحها الله عزوجل أمام عباده ببركة كثرة الشفعاء الذين يقبل شفاعتهم وفيها من جانب آخر دفع للاغترار بالشفاعة والاتكال عليها الموقع في ترك العمل. لاحظوا هذا التوازن التربوي المهم في المقطع التالي من الحوار الذي كتبه الشيخ الزاهد ابراهيم الكفعمي مع النفس في كتابه القيم محاسبة النفس، وجاء فيه: فإن قلت [يعني النفس]: فأين شفاعة الرسول يوم العرض المهول؟ قلت: إعرضيه على كتاب الله المكنون في قوله تعالى: «وَلا يَشْفَعُونَ إِلاَّ لِمَنِ ارْتَضَى وَهُم مِّنْ خَشْيَتِهِ مُشْفِقُونَ». فإن كانت لله طائعة ومن خشيته فازعة شفّع فيك أهل الشفاعة وإن كانت مزجاة البضاعة في الطاعة فأنت من اهل الاضاعة. وإن قلت: فأين رحمة الله الواسعة ومننه المتتابعة؟ قلت: إعرضيها على كتاب الله المبين في قوله تعالى: «إِنَّ رَحْمَتَ اللَّهِ قَرِيبٌ مِّنَ الْمُحْسِنِينَ». فإن كنت من المحسنين رُحمت، وان كنت من المسيئين نُقمت. *******نشكرلكم أحباءنا طيب متابعتكم لفقرات هذه الحلقة من برنامج عوالم ومنازل. وقد حان الآن موعدكم مع الفقرة التي خصصناها للاجابة عن اسئلتكم للبرنامج. إذن لنستمع معاً للاتصال الهاتفي التالي الذي أجراه زميلنا. لقاء اللهالمحاور: بسم الله الرحمن الرحيم، السلام عليكم احبائنا وسلام على خبير البرنامج سماحة الشيخ محمد السند، سماحة الشيخ وصلت رسالة عبر البريد الالكتروني لم يذكر اسم مرسلها او مرسلتها تقول الرسالة ارجو تفسير ما ورد في الادعية واقرر اعيننا يوم نلقاك برؤيتك، هل حقاً للانسان المؤمن رؤية الله تبارك وتعالى الا يتنافى ذلك مع التوحيد؟ الشيخ محمد السند: بسم الله الرحمن الرحيم، المراد من الرؤية هنا ليست الرؤية البصرية لذات الله والعياذ بالله اصحاب التجسيم والمشبهة اعاذنا الله من هذه المقالة وانما المراد يوم رؤيته لقاء الله رحمة الله وجزاء الله ونعيم الله والاخرة وما وعدنا الله عز وجل ورسوله، فالمراد بذلك هذه الرؤية يعني رؤية وعد الله ورؤية الاخرة ورؤية جزاء الله وفعل الله وآيات الله ورحمات الله، فهذه هي رؤية الشمول الالهية. المحاور: سماحة الشيخ الاخت احلام بعثت برسالة تسأل عن محاسبة الحيوانات هل جميع مخلوقات الارض تحاسب؟ الشيخ محمد السند: هي ليست محاسبة كالمحاسبة المفترضة في الجن والانس ولكنها تأخذ طابعها كما قد يستفاد من جملة من الايات او الروايات وان من شيء لا يسبح بحمد ربك فلهم درجة من الشعور او الادراك او ما شابه ذلك فبقدر ذلك هناك يكون لهم نوع من المعاد ويكون لهم نوع من الاثابة ولهم نوع من المجازات ونوع من المآل نستطيع ان نعبر اليه المآل الذي يؤبون اليه كل بحسبه، وقد وردت في الروايات ان الله عدل، لا يجور يقتص لكل حيوان مثلاً يقتص من القرناء للجماء يعني كل حيوان افترض انه وقعت عليه نوع الامور من قبل حيوان آخر، وَإِذَا الْوُحُوشُ حُشِرَتْ، فسرت بعدة تفسيرات وبعدة معاني احدها على اية حال ظاهرها فبالتالي لهم حشر لهم معاد لهم مآل، بل ورد لدينا في الروايات ان اي طير من الطيور يخفق في تسبيح الله يحرم النعمة في ذلك اليوم او يبتلى بصيد او بما شابه ذلك فبمقتضى قاعدة وان من شيء الا يسبح بحمد ربك، اذن لها درجة من الارتباط بالمعرفة الالهية وبالتالي الشعور والادراك بحسبها، ينبهنا القرآن الكريم الهدهد كيف كان منطقه والنملة كيف منطقها مع سليمان فهي درجات وان لم تكن هي الدرجات المعهودة عند الانس والجن ولكنها درجات بحسبها. المحاور: الشيخ محمد السند شكراً جزيلاً، وشكراً لكم احبائنا وانتم تتابعون ما تبقى من برنامج عوالم ومنازل. *******أحباءنا إخترنا لكم في هذه الحلقة حكايتين قصيرتين تحمل عبرتين كبيرتين. فكونوا معنا والفقرة التالية وقد وضعنا لها العنوان التالي: ظلامات وظلماتالاعزاء روى القاضي التنوخي في كتابه الفرج بعد الشدة بسنده عن نوف البكالي أن رجلاً من الامم السابقة ذبح عجلاً وأمه على مقربة منه تنظر الى ذبح ولدها. فكان أن عاقب الله عزوجل الرجل على هذا الفعل بأن أصيب بمس من الخبل وذهاب العقل، وبقي على هذه الحالة مدة. الى ان كان ذات يوم أنه كان جالسا ً تحت شجرة فيها عش لطيور فوقع منه فرخ طائر صغير وتغبر في التراب؛ فأخذه الجل ومسح عنه التراب وأعاده الى عشه وعندئذ أعاد الله اليه عقله... وقد ورد في الاحاديث الشريفة نهي شديد عن ذبح أي من الانعام بمرأى من أمه. *******أما الحكاية الثانية أعزاءنا فقد نقلها آية الله السيد محمد حسين الطهراني تلميذ العلامة الطباطبائي وذلك في موسوعته القيمة: معرفة المعادفقد نقل عن الفقيه العارف آية الله محمد جواد الانصاري الهمداني (رضوان الله عليه) أنه كان يمر في أحد شوارع مدينة همدان الايرانية فرأى جنازة حاكم هذه المدينة ولفها يسير عدد كبير من المشيعين لدفنها في مقبرة المدينة فشاهد العارف الانصاري الحالة الملكوتية لهذا الحاكم، فرأى مثال روحه البرزخية تُساق الى ظلمة مبهمة عقيمة؛ قال (رحمه الله): كانت صورة روحه البرزخية تعلو الجنازة وتحاول أن تصرخ طالبة من الله أن لا تساق الى تلك الظلمة السحيقة لكن كان إسم الجلالة لا يجري على لسانه. وأضاف العارف الانصاري قائلاً: كانت صورة الرجل البرزخية تتلفت الى اعوانه صارخة: انقذوني... لا تدعوهم يأخذوني الى تلك الظلمة... ولكن لم يكن يسمع صوته أحداً! وختم العارف الانصاري قائلاً: كنت اعرف صاحب الجناز، فقد كان من اهل همدان ... لكنه كان ظالماً مستبداً. *******نبقى معكم الافاضل في هذه الحلقة من برنامج عوالم ومنازل ونقدم لكم فقرة أدبية تحمل العنوان التالي: ابواب المغفرةنقرأ لكم في هذه الفقرة مقطوعتين من جميل أشعار الاستشفاع بالنبي والوصي (عليهما وآلهما السلام)، في طلب المغفرة الالهية الاولى من أبيات من احدى المدائح النبوية لصاحب البردة شرف الدين البوصيري يقول (رحمه الله) فيها: متقطع الاسباب من أعمالهلكنه برجائه يتسببوقفت بجاه المصطفى آمالهباب لغفران الذنوب مجربصلى عليه الله إن مطامعيفي جوده قد غار منها أشعبما ذا أخاف إذا وقفت ببابهوصحائفي سود ورأسي أشيبوالمصطفى الماحي الذي يمحو الذييحصي الرقيب على المسئ ويكتبأما المقطوعة الثانية فهي ابيات نقرأها لكم من القصيدة الكوثرية الشهيرة في مدح الوصي عليه السلام لشاعر الولاء السيد رضا الموسوي الهندي حيث يقول (رحمه الله): سوّدت صحيفة أعماليوركلت الامر الى حيدرهو كهفي من نوب الدنياوشفيعي في يوم المحشرقد تمت لي بولايتهنعم جمت عن أن تُشكرلأصيب بها الحض الاوفىوأخصص بالسهم الاوفربالحفظ من النار الكبرىوالامن من الفزع الاكبرهل يمنعني وهو الساقيأن أشرب من حوض الكوثر؟أعاذنا الله وإياكم أيها الاخوة والاخوات من الذنوب بجميع مراتبها لكي نفوز بالشفاعة المحمدية العلوية في رفع الدرجات، اللهم أمين. ******* عقائدية عنوانها: (وللمؤمنين شفاعة) / حكاية موثقة عنوانها هو: (نزلت الام حامدة مستبشرة) / أدبية شعرية عنوانها: (إذا دانت لك الدولُ) - 116 2008-08-18 00:00:00 2008-08-18 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/4467 http://arabic.irib.ir/programs/item/4467 بسم الله وله الحمد رب العالمين وأزكى الصلاة وأتم التسليم على خير الشافعين محمد وآله الطاهرين. السلام عليكم أحباءنا وأهلاً بكم في لقاء ٍ آخر من هذا البرنامج إخترنا لكم فيه فقرات متنوعة هي: - عقائدية عنوانها (وللمؤمنين شفاعة) - وحكاية موثقة عنوانها هو (نزلت الام حامدة مستبشرة) - وأدبية شعرية عنوانها (إذا دانت لك الدولُ) - وفي غضون ذلك نستمع لاجابات خبير البرنامج سماحة الشيخ محمد السند على أسئلتكم للبرنامج. *******لنبدأ الجولة على بركة الله مستمعينا الاعزاء مع الفقرة الروائية وعنوانها هو: وللمؤمنين شفاعةالافاضل روي في مصادر الفريقين عن رسول الله صلى الله عليه وآله أنه قال: ثلاثة يشفعون الى الله عزوجل فيُشفعون: الانبياء ثم العلماء ثم الشهداء. وروي عنه (صلى الله عليه وآله) أنه قال في حديث آخر: الشفاعة للأنبياء والاوصياء والمؤمنين والملائكة. وقد جاءت الاكارم الاحاديث عن ائمة العترة المحمدية عليهم السلام في تفصيل أحاديث جدهم المصطفى صلى الله عليه وآله في خصال المؤمنين الذين لهم الشفاعة يوم القيامة ومن هذه الاحاديث ما رواه الشيخ الكليني في كتاب الكافي عن مولانا الامام الصادق (عليهم السلام) أنه قال: المؤمن مؤمنان: فمؤمن صدق بعهد الله ووفى بشرطه. وذلك قول الله عزوجل: «رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ». ثم قال (عليه السلام): عن هذا الصنف من المؤمنين: فذلك الذي لا تصيبه أهوال الدنيا ولا اهوال الاخرة وذلك ممن يشفع ولا يشفع له. ولا يُخفى الاكارم أم المراد من قوله (عليه السلام): (ولا يُشفع له) هو أنه لايحتاج الى الشفاعة المنجية من النار أو أهوال القيامة لأنه ناج ٍ منها ولكن ذلك لا يعني أنه لا يحتاج الى شفاعة النبي وآله عليه وعليهم السلام لرفع درجاته في الجنة فهذا مالا يستغني عنه أحد من الاولين والآخرين. وهذا ما صرحت به أحاديث أخرة نقلناها لكم في لقاءات سابقة. ثم بين مولانا الامام الصادق (عليه السلام) صفة النوع الثاني من المؤمنين فقال: ومؤمن كخامة الزرع تعوج أحياناً وتقوم أحياناً فذلك ممن تصيبه أهوال الدنيا وأهوال الاخرة، وذلك ممن يُشفع له ولا يشفع. كما بينت الآية الشريفة أن للمؤمنين درجات فيما يرتبط بسعة شفاعتهم. روي في بحار الانوار عن مولانا رسول الله (صلى الله عليه وآله) أنه قال: في المؤمنين من يشفع لمثل ربيعة ومضر [وهما من كبار القبائل] وأقل المؤمنين شفاعة من يشفع لثلاثين إنساناً. وقال الامام الباقر (عليه السلام): إنّ المؤمن ليشفع في مثل ربيعة ومضر، وإن المؤمن ليشفع حتى لخادمه ويقول: يا رب حق خدمتي كان يقيني الحر والبرد. وفي حديث آخر عنه (عليه السلام) أيضاً قال: يشفع الرجل في القبيلة، ويشفع الرجل لأهل البيت [اي عائلته]، ويشفع الرجل على قدر عمله. ونجد في الاحاديث القدسية أيها الاخوة والاخوات إشارة الى أهم عمل يؤهل المؤمن لأن يكرمه الله عزوجل بكرامة الشفاعة لمن أحب. فقد روى المحدث الجليل الحر العاملي في كتابه الجواهر السنية أن موسى على نبينا وآله أفضل الصلاة والسلام سأل الله عزوجل فقال: فما جزاء من دعا نفساً كافرة الى الاسلام. فقال جل جلاله: يا موسى [جزاؤه أن] أذن له في الشفاعة يوم القيامة لمن يريد. يبقى هنا أعزاءنا أن نشير الى قضية عملية مهمة مستفادة من هذه الاحاديث الشريفة وهي ان تجنب إيذاء المؤمن وأقامة علاقات طيبة معه من شأنه أن يفتح أمام الانسان أبواب الفوز بشفاعته التي ادخرها الله له يوم القيامة. هذا فضلاً عن الفوز بدعائه المستجاب في الحياة الدنيا أيضاً. *******إخوتنا وأخواننا ننقلكم الآان الى خبير البرنامج سماحة الشيخ السند وإجاباته عن أسئلتكم في الاتصال الهاتفي التالي الذي أجراه زميلنا: المحاور: بسم الله الرحمن الرحيم، السلام عليكم احبائنا شكراً لكم على جميل متابعتكم لفقرات برنامج عوالم ومنازل ومنها هذه الفقرة التي نستضيف فيها سماحة الشيخ محمد السند خبير البرنامج للاجابة عن اسئلتكم، سماحة الشيخ من الاخ هادي عبد الله رسالة عبر البريد الالكتروني يسأل فيها عن افضل ما يعمل للميت من اعمال وخيرات؟ الشيخ محمد السند: بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على محمد وآل بيته الطيبين الطاهرين، طبعاً ورد ان من صلة الميت هو بعث هدايا الثواب الى روحه ومن جملة تلك الامور اهداء العبادات والزيارات والصدقات لا سيما الى ذوي الحاجة والمسكنة والفاقة من المؤمنين فان ذلك بالغ الثواب والتأثير والتخفيف عن الميت وقد اوصي به الى درجة قصوى، واضف الى ذلك من الامور اللازمة تفريغ ذمة الميت ربما عما يحتمل اشتغاله به من مظالم العباد وهذا ما يعرف عند العلماء بدفع اموال صدقة عن من قد يكونوا ظلموا من قبل الميت فيكون ذلك رداً للمظالم، يعني اذا يتصدق عن اولئك الذين لهم على الميت حقوق مالية او حقوق غير مالية يقال اولئك اصحاب الظلامات اولئك اذا تصدق عنهم نيابة عن الميت يوجب ويسبب فراغ وبراءة ذمة عن مظالم العباد لا سيما وان مظالم العباد يعفو الله عما له على العبد ولكن مظالم العباد تلك عقبة لا يتجاوزها المرء والانسان الميت الا ان يعفى له من قبله، فهذا رد المظالم من هذا القبيل او امور اخرى تشتغل قد تكون اشتغلت بها ذمة الميت من حج او صلاة او صيام وان كان بنحو الاحتمال، تفريغ ذمة الميت عن ديون حقوق الله وحقوق العباد هذا ربما بعد ان اوجب في صلة واثابة الميت فضلاً عن الصدقات الجارية. المحاور: سماحة الشيخ رسالة من الاخت رقية عبر البريد الالكتروني ايضاً تسأل تقول هل ان الله تبارك وتعالى يحاسبنا على وساوس الشيطان انها تزعجني كثيراً فكيف ابعدها؟ الشيخ محمد السند: في الحقيقة وسوسة الشيطان انما تبعد بقراءة القرآن وكثرة ذكر الله ولو الذكر باخفات ولو ذكر قلبي، نعم كثرة ذكر الله طاردة للشيطان، الآذان بصوت عال في البيت قراءة القرآن من قبلها بصوت عال تقوية الارادة والعزم وتلقين النفس بالارادة والعزم وعدم الاصغاء الى حديث النفس الاصغاء الكثير لحديث النفس بوابة ونافذة لولوج ايحاءات وساوس الشيطان وما شابه ذلك، الانشغال بما يشغل الانسان من تدابير معيشية او نشاط ديني او ما شابه ذلك، هذه امور صارفة وصوارف عن تسلط وساوس الشيطان عن الانسان، على اية حال هذه جملة من الامور مؤثرة. المحاور: سماحة الشيخ المحاسبة عليها اذا لم يستجب الانسان لها كيف تكون الاخت تسأل تقول هل الله يحاسب عليها؟ الشيخ محمد السند: في الحقيقة المحاسبة انما تكون على الانقياد والاستجابة لها والمتابعة لها. المحاور: جزاكم الله خيراً سماحة الشيخ محمد السند اسئلة اخرى نوكلها الى لقاء مقبل ان شاء الله، وشكراً لاحبائنا تابعوا ما تبقى من فقرات البرنامج. *******ونزلت الأم حامدة مستبشرةصرح آية الله العالم الورع السيد الشهيد عبد الحسين دستغيب في كتابه القيم (القصص العجيبة) أنه لم ينقل في كتابه هذا الا الحكايات التي توثق من صحتها لنقلها عن أخيار ثقات ومن هذه الحكايات الموثقة أيها الاخوة والاخوات حكاية الشيخ محمد حسين القمشئي الذي اشتهر في النجف الاشرف بلقب (الهارب من القبر). وهذا الشيخ الفاضل هو من تلامذة العارف الفاطمي الجليل السيد مرتضى الكشميري، ولأشتهاره بهذا اللقب قصة حكاها بنفسه، وملخصها أنه عندما كان عمره ثمانية عشر عاماً أصيب بمرض التيفوئيد الذي كان يومها من الامراض الخطرة وكان الشيخ يومها في مسقط رأسه مدينة (قمشه) القريبة من مدينة إصفهان الايرانية أخذ هذا المرض يشتد على الفتى يوماً بعد آخر، وصادف مرضه موسم نضوج العنب الذي يعتبر أكله سُماً للمصاب بالتيفوئيد ولكن الفتى أكل منه جهلاً بخطورته... فتدهورت حالته حتى ظهرت جميع علامات الموت أيقن الاهل من موت الفتى فأجهشوا بالبكاء واستعدوا لتجهيزه لمراسم الدفن لكن والدته لما رأته قد فارق الحياة صاحت: لا يمدن أحدٌ يداً الى ولدي حتى أعود! ثم أخذت الام المؤمنة المصحف الكريم وصعدت فوراً الى سطح الدار وشرعت تتضرع الى الله محي الْعِظَامَ وَهِيَ رَمِيمٌ تشفعت الى الله جلت رحمته بكتابه القرآن المجيد وحبيبه الحسين الشهيد وهي تكرر القول: يا أكرم الاكرمين لن أكف عن التضرع والتوسل حتى تعيد لي ولدي! ولم يطل المقام بهذه المؤمنة الموقنة فبعد برهة دبت الحياة مرة أخرى في جسد الفتى محمد حسين، فتح عينيه ونظر حوله فلم ير أمه الحنون فقال: قولوا لأمي أن تأتي... لقد عفا الله عني ومنحني فرصة أخرى بحرمة كتابه المجيد وحبيبه الحسين الشهيد! نادى الحاضرون الام بفرح قائلين: يا ام محمد حسين لقد عاد ولدك الى الحياة. جاءت الام فرحة مستبشرة، وإحتضنت ولدها حامدة شاكرة وسألته عما جرى فقال: بعد أن حلّ أجلي جائني شخصان نورانيان عليها ملابس بيضاء فسألاني ممّ تشكو؟ قلت: كل أعضاء جسمي تؤلمني، فمسح أحدهما بيده على رجلي فسكن ألمها، وأخذ يمر بيده على أعضائي وألامها تسكن تباعاً... حينئذ إنتبهت الى بكاء أهلي من حولي، حاولت أن أفهمهم بأني قد ارتحت فلم اقدر؛ الى ان رفعني ذلك الشخصان وحلقا بي وكنت مسروراً مبتهجاً... وفي الطريق لقياهما سيد جليل يسطع نوراً، فقال لهما: لقد منحنا هذا الفتى ثلاثين سنة عمراً لتوسل أمه بنا الى ربنا جل جلاله، أرجعاه. فأرجعاني بسرعة وفتحت عيني، لقد استجاب الله دعاءك وتوسلك يا أماه. وكان الذين سمعو منه الحكاية يتوقعون وفاته وهو ابن ثمان وأربعين سنة، وهذا ما حدث بالفعل فقد توفي في النجف الاشرف في السنة الموعودة رضوان الله عليه. النصوص الشريفة تنذرنا أحباءنا وبكل وضوح بأن حب الدنيا رأس كل خطيئة ولكن تنبهنا هذه النصوص من جهة أخرى الى أن ما تحذر منه ليس التمتع بالطيبات من الرزق التي أنزلها الله للخلق بل التحذير هو من أن يكون الانسان أسيراً للذائذ والشهوات وبالتالي عبداً للدنيا الفانية فيخسر بالتالي الدنيا والآخرة. *******إذا دانت لك الدولُوعلى ضوء هذه الحقيقة نتدبر معاً الاكارم في الابيات التالية المحذرة من هذا الخطر وهي من انشاء الاديب ظافر الحداد من أدباء الاسكندرية وهو أبو نصر ظافر بن القاسم الجذامي المتوفى سنة 529 للهجرة، قال (رحمه الله): إذا دانت لك الدولففكر كيف تنتقلفلو سمحت بها الأيام لم يسمح بها الاجل. وإنك سوف تدفعهاكما أعطتكها الأول وبعد بيان هذه الحقيقة الوجدانية، أي أن الدنيا فانية يقول هذا الاديب في بيان التجسيد العملي للاعتقاد بزوال الدنيا: فلا يغرر بك التسويفوالآمال والعللفإنك إن تجد أملاًتجدد بعده أملفما يرويك مندنياك لا عل ولا نهلوإنك كل ما جمَّعتيبقى حين ترتحلفما لك منه فيما بعدالا الاثم والزللوبطشة قابض الارواحليس لأخذها مهلويختم الاديب الحداد الاسكندري قصيدة بأشارة تحذيرية من الاغترار بالدنيا والغفلة عن الآخرة فيقول: عجبت لآمن ٍ ساه ٍله بحياته جذلُوجيش الموت يطلبهوقد ضاقت به السبلوما في قصده شكولا يدري متى يصلوسيّان الجبان لديهعند البطش والبطلُ******* روائية عقائدية عنوانها: شفاعة مشروطة بأبراء الذمة / حوار مع الشيخ محمد السند حول ما قبل آدم / حكاية قصيرة عنوانها: اكسير لحفظ الطراوة / فقرة أدبية عنوانها: دار دائمة البهجة - 115 2008-08-11 00:00:00 2008-08-11 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/4466 http://arabic.irib.ir/programs/item/4466 الحمد لله على جميل صنعه وحسن تدبيره والصلاة والسلام على رسوله الاكرم وآله الطيبين الطاهرين تحية طيبة وأهلا ً بكم في لقآء آخر يسرنا أن نجتمع فيه بكم في رحاب فقرات برنامج عوالم ومنازل وفقرات هذه الحلقة هي: - روائية عقائدية عنوانها: شفاعة مشروطة بأبراء الذمة - وإجابة لخبير البرنامج سماحة الشيخ محمد السند عن سؤال بشأن ما قبل آدم - وحكاية قصيرة عنوانها: اكسير لحفظ الطراوة - وفقرة أدبية عنوانها: دار دائمة البهجة *******نرجو ان تقضوا الافاضل وقتاً طيباً مع فقرات هذه الحلقة من برنامجكم عوالم ومنازل وأولى فقراتها هي عقائدية روائية عن شفاعة أهل بيت النبوة (عليهم السلام) إخترنا لها العنوان التالي: شفاعة مشروطة بأبراء الذمةروي في التفسير المنسوب للامام الحسن العسكري (عليه السلام) عن أمير المؤمنين في قوله تعالى: «اتَّقُواْ النَّارَ الَّتِي وَقُودُهَا النَّاسُ وَالْحِجَارَةُ». قال (عليه السلام): يا معاشر شيعتنا إتقوا الله وأحذروا أن تكونوا لتلك النار حطباً وإن لم تكونوا بالله كافرين. ثم قال (عليه السلام): فتوقوها بتوقي ظلم اخوانكم المؤمنين، وإنه ليس من مؤمن ٍ ضلم أخاه المشارك له في مولاتنا الا تقّل الله في تلك النار سلاسله وأغلاله. وبعد بيان سوء عاقبتة ظلم المؤمنين قال (عليه السلام): ولن يكفه منها (اي من النار) الا شفاعتنا. ولكنه (عليه السلام) يبين شرطاً اساسياً لتحقق هذه الشفاعة بقوله: ولن نشفع الى الله تعالى الا بعد أن يُشفع له في أخيه المؤمن، فإن عفا شفعنا، والا طال في النار مكثه. هذا الحديث الشريف يبين لنا أحد أهم العوامل التي تحرم الانسان من بركة شفاعة محمد وآل محمد (عليه وعليهم السلام). هذا العامل هو عامل ظلم المؤمنين، فكما تلاحظون، فأن الرواية الشريفة صريحة في أن هذا الذنب يطيل مكوث حتى المؤمن في النار. بل ولن يشفع له اهل بيت الرحمة والنبوة (عليهم السلام) الى الله لانقاذه من النار مالم يرض المؤمن الذي أصابه ظلمه عنه. وعلى العكس فإن الاحسان للمؤمنين يؤهل المؤمنين للفوز بمراتب عالية من شفاعة محمد وآله (عليهم السلام) لا تقتصر على النجاة من النار بل تشمل رفع الدرجات في الجنة. نعم هذا ما يبشرنا به مولانا الامام زين العابدين علي بن الحسين عليهما السلام في حديث نقله الشيخ البحراني في تفسير البرهان حيق قال: معاشر شيعتنا؛ أما الجنة فلن تفوتكم سريعاً كان أو بطيئاً، ولكن تنافسوا في الدرجات؛ وأعلموا ان ارفعكم درجات وأحسنكم قصوراً ودوراً وأبنية فيها [أي في الجنان] هو أحسنكم إيجاباً لاخوانه المؤمنين واكثركم كواساة لفقرائهم. ثم يذكر الامام السجاد (عليه السلام) نموذجاً لهذا السلوك الطيب وأثره على مصير الانسان الاخروي فيقول: إن الله عزوجل ليقرب الواحد منكم الى الجنة بكلمة طيبة يكلم بها أخاه المؤمن الفقير بأكثر من مسيرة ألف سنة تقدمه وإن كان من المعذبين بالنار. ثم يختم عليه السلام حديثه بوصية تشير الى آثار الاحسان في عالم الآخرة ويحث عليه قائلاً: فلا تحتقروا الاحسان الى إخوانكم، فسوف ينفعكم الله تعالى به حيث لايقوم مقام ذلك شيء. *******أما الآن فقد حان موعدكم مع الفقرة الخاصة بالاجابة عن أسئلتكم للبرنامج يجب عن بعضها خبير البرنامج سماحة الشيخ محمد السند في الاتصال الهاتفي التالي الذي أجراه زميلنا: ما قبل آدمالمحاور: بسم الله الرحمن الرحيم، السلام عليكم احبائنا وسلام على خبير برنامج عوالم ومنازل سماحة الشيخ محمد السند، سماحة الشيخ الاخ ساجد عبر البريد الالكتروني وصلتنا فيها سؤال يقول هل هنالك عوالم اخرى قبل عالم البشر، يسأل عن الحديث ان قبل آدم الف آدم؟ الشيخ محمد السند: بسم الله الرحمن الرحيم وصلى الله على محمد وآل بيته الطيبين الطاهرين، في الحقيقة يشير هذا الحديث الشريف الا ان الادوار البشرية ليست هي محصورة في هذه الدورة الآدمية التي نحن من نسل آخر الاوادم وانما هناك دورات سابقة سبقت، فيها مجموعات بشرية بل هناك روايات ايضاً تشير الى ان في هذه الكواكب والنجوم التي تحيط بنا في السماء مأهولة وفيها موسى كموساكم وابراهيم كابراهيمكم المجموعات المخلوقة البشرية على هيئة النمط الانساني لا ننفرد نحن بها كما يدل على ذلك جملة من الاحاديث. المحاور: سماحة الشيخ الاخ ياسر ايضاً عبر البريد الالكتروني يسأل هذا السؤال يقول قام بعض العلماء الغربيين باختراع وسائل لشفاء امراض كثيرة هل يعتبر عملهم صدقة جارية يدخلون بسببها الى الجنة؟ الشيخ محمد السند: في الحقيقة من يعمل مثقال ذرة خير يره ومن يعمل مثقال ذرة شر يره، فجزاء الاعمال الحسنة مهما يكون يجازيها الله عز وجل، غاية الامر ان الكافر جزاءه لا يوصله الى الجنة وانما يكون جزاءه اما في دار الدنيا او في البرزخ او في كيفية تخفيف عناء الموت او ما شابه ذلك، نعم هذا الكافر كان مستضعفاً او هذا الظالم كان مستضعفاً حينئذ يمتحن وان لم يكن معانداً او مقصراً فيمتحن بالتالي ومن فاز بالامتحان اللاحق يوصله الى الجنة وتدخر له في الجنان فمن ثم معنى الحبط للاعمال يتخذا معنى وطابعاً ربما غير المعروف في الجمع بين حبط الاعمال بسبب الكفر وقاعدة ومن يعمل مثقال ذرة خير يره، الجمع بينهما يكون بهذه الصورة التالية حبط العمل باعتبار انه الغاية الاكبر والقصوى من الكمال هو ادخارها في جنة الابد فان لم يدرك نتيجة العمل تلك الغاية فكأنما هو حبط لكماله وهبوط عنه واخفاق في الوصول الى ذلك المنتهى البالغ الكبير، ولكنه في حين انه نوع من المجازات تحفظ له اما في البرزخ او اهوال الخوف او في الدنيا. المحاور: سماحة الشيخ محمد السند شكراً لكم، وشكراً لاحبائنا الاعزاء وهم يتابعون ما تبقى من البرنامج. *******مع جزيل شكرنا لجميل إصغائكم لما تقدم من فقرات برنامج عوالم ومنازل ندعوكم مستمعينا الكرام للفقرة التالية وهي حكاية قصيرة إخترنا لهل العنوان التالي: اكسير لحفظ الطراوةيُحكى أن ملكاً غضب على أحد حكماء مملكته فأمر بأن يُسجن في بيت كالقبر ظلمة ً وضيقاً. كما أمر بأن يُقيد بسلاسل من حديد وأن يُكسى الخشن من الصوف، وأن لا يزيد الطعام الذي يُقدم له يومياً على قرصي خبز شعير وكف ملح جريش وقليل من الماء كما أمر الملك بأن تُحصى على الحكيم أنفاسه، وتنقل اليه شكاويه مما يعانيه ولكن الحكيم أقام شهوراً في الحبس دون أن تسمع منه أي شكوى أو آه. فتبرم الملك وأمر بأن يزوره بعض أصحابه ويسألوه عن حاله وسر عدم تبرمه مما يعانيه في حبسه. فزاره جماعة من المقربين منه وقالوا له: أيها الحكيم؛ نراك في هذا الضيق والحديد والصوف والشدة ومع هذا فإن سحنة وجهك وصحة جسمك لم تتغيرا فما سر ذلك؟ أجابهم الحكيم قائلاً: إنني عملت دواءً من ستة مواد آخذ منه كل يوم ٍ شيئاً فهو الذي أبقاني على الحالة التي ترون. فقالوا له: صفه لنا: فعسى أن نبتلي بشل بلواك أو أحد من أخواننا، فنستعمله أو نصفه له. أجاب الحكيم: دوائي مركب من ست مواد هي: المادة الواحدة: الثقة بالله عزوجل وأنه حف كل عسر ٍ بيسرين. والمادة الثانية: علمي بأن كل مقدر كائن. والثالثة: الصبر وهو خير ما استعمله الممتحنون. والرابعة: قولي: إن لم أصبر أنا فأي شئ أعمل؟ فلم أُعن على نفسي بالجزع. والخامسة: فكري بأن من الممكن أن أكون في شر مما أنا فيه الآن. والسادسة: أملي بحصول الفرج في كل حين. *******وللشعر الصادق أثره الجميل في إبعاد القسوة عن القلوب إذن كونوا معنا والفقرة الادبية التالية وعنوانها هو: دار دائمة البهجةأخبرتنا الاحاديث الشريفة بأن الدنيا مزرعة الآخرة وهي ايضاً المحل الذي يبني فيه الانسان داره الاخروية أيضاً؛ فبعمله فيها يختار سكنى الجنة او النار والعياذ بالله هذا المعنى صاغه الاديب الولائي البارع ابراهيم بن العباس الصولي الكاتب والشاعر المشهور حيث قال: لا دار للمرء بعد الموت يسكنهاالا التي كان قبل الموت يبنيهافإن بناها بخير فاز ساكنهاوإن بناها بشر ٍ خاب بانيهاأما الاديب الولائي العالم الخليل بن احمد الفراهيدي فهو يحذر من عواقب الغفلة بأعمار الدنيا الزائلة عن إعمار الآخرة الباقية، قال (رحمه الله): عش ما بدا لك قصرك الموتلا مرحلٌ عنه ولا فوتبينا غنى بيت ٍ وبهجتهزال الغنى وتقوض البيتيا ليت شعري ما يُراد بناولقلما تغني إذن ليت ُوفي أبيات اخرى يصور العالم الجليل الخليل بن احمد الفراهيدي تجربته الذاتية لأحد المتنفذين محذراً له من الاغترار بالدنيا ومبيناً حقيقة الغنى والفقر، قال (رحمه الله): أبلغ سليمان أني عنه في سعة ٍوفي غنىً غير أني لست ذا مال ِسخى بنفسي أني لا أرى أحداًيموت هزلاً ولا يبقى على حال ِوإن بين الغنى والفقر منزلةمخطومة ً بجديد ليس بالباليالرزق عن قدر ٍلا الضعف ينقصهولا يزيدك فيه حول محتالويتابع الخليل الفراهيدي أبياته البليغة محذراً من عبودية المال فيقول: والفقر في النفس لافي المال نعرفهومثل ذاك الغنى في النفس لا المالوالمال يغشى أناساً لا خلاق لهمكالسيل يغشى أصول الدندن الباليكل أمرء ٍبسبيل الموت مرتهن ٍفأعمل لنفسك إني شاغل بالي******* روائية عقائدية عنوانها: شفاعة وحصن حصين / حوار مع الشيخ محمد السند حول معنى الحركة الجوهرية / حكاية ننقلها عن الشيخ البهائي عنوانها: ضمان بدار في الجنّة / أبيات مؤثّرة للأمير ابي فراس الحمداني - 114 2008-07-28 00:00:00 2008-07-28 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/4465 http://arabic.irib.ir/programs/item/4465 بسم الله وبالله والحمدلله والصلاة على حبيب الله محمد وآله أصفياء الله. ها نحن نلتقيكم على بركة الله في حلقة اخرى من برنامج عوالم ومنازل، نعرفكم أولاً بفقراتها وهي اربع: - الأولى روائية عقائدية عنوانها شفاعة وحصن حصين - والثانية اتصال هاتفي مع سماحة الشيخ محمد السند وإجابة عن سؤال بشأن معنى الحركة الجوهرية - والثالثة حكاية ننقلها عن الشيخ البهائي عنوانها: ضمان بدار في الجنّة - والاخيرة أدبية وأبيات مؤثّرة للأمير ابي فراس الحمداني *******نبدأ جولتنا أعزاءنا بفقرة، عقائدية روائية وهي تشتمل على تعريف بإحدى وسائل النجاة المهمة في الدنيا والاخرة عنوان الفقرة هو: شفاعة وحصن حصينمن المعلوم في سيرة الامام جعفر الصادق (عليهم السلام) أنّ المنصور الدوانيقيّ قدهمّ عدّة مرات بقتله (عليه السلام) لكنّ الله عزّوجل كان ينجّيه منها لكي يكمل (عليه السلام) ما كلّف به من تبليغ السنن المحمدية. وطبقاً للسنة الإلهية في إجراء الأمور بأسبابها كانت نجاته (عليه السلام) تتحقق بالاستشفاع والدعاء الذي هو من أوثق الاسباب. فمثلاً روى السيد الجليل علي بن طاووس في كتابه القّيم (مهج الدعوات) عدّة روايات بهذا الخصوص منها أنّ الامام الصادق سلام الله عليه سئل في إحدى المرات التي أنجاه الله عزوجل من محاولة قتل دبّرها المنصور له فقيل له: بم احترست من المنصور عند دخولك عليه فأجاب عليه السلام قائلاً: ]احترست[ بالله وبقراءة إِنَّا أَنزَلْنَاهُ فِي لَيْلَةِ الْقَدْرِ ثمّ قلت: (يا الله يا الله يا الله يا الله يا الله يا الله يا الله إني أستشفع اليك بمحمد وآله (صلى الله عليهم) أن تقلبه لي). ثم قال مولانا الصادق (عليه السلام): فمن إبتلي بمثل ذلك فليصنع مثل صنعي ولولا إننا نقرأها [يعني سورة القدر والدعاء] ونأمر بقرائتها شيعتنا لتخطّفهم الناس، ولكن هي والله لهم كهف. من هذه الرواية الشريفة يتّضح الافاضل إنّ الاستشفاع بمحمد وآله عليه وعليهم أفضل الصلاة والسلام يتحقق في الدنيا والاخرة. فيكون في الدنيا بالنجاة من أهوال يوم القيامة ومن النار والفوز بشفاعتهم لعلوّ الدرجات في الجنّة وغير ذلك. وقد تحدثت الأحاديث الشريفة عن كلا نوعي الاستشفاع الى الله عزوجلّ بهم عليهم السلام في الدنيا والآخرة. كما نستفيد من الرواية الشريفة المتقدّمة أهمية تلاوة سورة القدر والمواظبة عليها مع الاستشفاع بمحمد وآله الى الله عزوجل أجل فمولانا الامام الصادق (عليه السلام) يصف هذا العمل المبارك بأنه حصن للمؤمنين يحميهم من أعدائهم. والفائدة الثالثة المستفادة من الرواية الشريفة المتقدمة أحباءنا المستمعين هي أنّ محمداً وآله عليهم السلام يقومون بهذا العمل المبارك كمصداق للقيام بالشفاعة ولو لا قيامهم (عليهم السلام) بذلك لما كفى المؤمنين التلاوة المجرّدة لسورة القدر المباركة، بل يجب أن تكون مقترنة بالاستشفاع بهم (عليهم السلام). أجل فهذا هو الواضح من قوله (عليه السلام) ولو لا أننا نقرأها ونأمر بقرائتها شيعتنا لتخط فهم الناس. *******أمّا الآن فننقل الميكرفون الى زميلنا وإتصال هاتفي مع خبير البرنامج سماحة الشيخ محمد السند. فلنستمع معاً ايها الاخوة والاخوات إلى اجابته عن احد اسئلتكم للبرنامج: معنى الحركة الجوهريةالمحاور: بسم الله الرحمن الرحيم، السلام عليكم احبائنا على خط الهاتف خبير البرنامج سماحة الشيخ محمد السند، سماحة الشيخ وصلت البرنامج عوالم ومنازل من الاخ اسامة من غزة رسالة يطلب فيها تلخيص نظرية الحركة الجوهرية ويسأل قائلاً هل هي مستمرة هذه الحركة في كافة عوالم الوجود؟ الشيخ محمد السند: بسم الله الرحمن الرحيم وصلى الله على محمد وآل بيته الطيبين الطاهرين، الحركة الجوهرية هي نظرية شيدها وبناها وابتكرها الحكيم المرحوم ملا صدرا الشيرازي في كتابه الاسفار وفي العديد من كتبه الفلسفية وملخص هذه النظرية ان الحكيم ملا صدرا يعتقد ويتبنى الموجود الجوهري المادي في الحقيقة يتكامل من صورة نوعية الى صورة اخرى خلافاً لما ذهب اليه فلاسفة وحكماء المشاء من انه لا يتحلل الموجود بصورة نوعية ومتكاملة الا بعد ان يخلع الصورة النوعية التي كان متحلل بها على الاقل في الجواهر المادية، لكن الذي تبناه وتوصل اليه ملا صدرا انه الصور النوعية هي تشتد، يعني الحركة ليست مخصوصة بالحركة العرضية من مكان الى مكان او حركة الزمان او حركة البدن، الوضعية مثلاً في الجسم الموجود في مكان واحد الا انه يبدي حركات من سجود او ركوع او في اللون يتبدل من لون الى لون اخر، هذه الحركة هي حركة في الاعراض التي تعرض على الاجسام التي هي الجواهر، هو تبنى ان نفس الاجسام ايضاً هي فيها حركة وطبعاً غير مخصوصة الحركة بالجواهر التي هي اجسام بل ايضاً حتى في الارواح او القوى النفسانية. المحاور: يعني كل مخلوق سماحة الشيخ؟ الشيخ محمد السند: هذا التزمه في المخلوق الذي لديه ارادة واختيار، وان كان المفروض باعتبار ان الحكماء والفلاسفة لا يتصورون للملائكة تكامل وان كان هذه نظرية يمكن دحضها بما جاء في نهج البلاغة عن امير المؤمنين ان الملائكة لهم تكامل وانهم بعبادتهم لربهم كما جاء في بداية خطب امير المؤمنين عليه السلام يزدادون بعبادتهم لربهم علماً، فازدياد العلم تكامل بالنسبة للملائكة كما ان الحال عند الفلاسفة او الحكماء ان المخلوق الانساني او المخلوق الجناوي اذا ذهب الى البرزخ لا يتكامل او في الاخرة لا يتكامل او في المحشر لا يتكامل وانما حصل من كمال ان هناك الكمالات تتكشف او تظهر اكثر فاكثر لان هناك تكامل، والحال وان ورد بهذا المضمون جملة من النصوص القرآنية والحديث عن النبي واهل بيته الا ان في جملة اخرى من النصوص، نستطيع ان نستكشف ان هناك تكامل في البرزخ وتكامل في الاخرة وان كان في الطائفة الاولى من النصوص ها هنا عمل بلا حساب وهناك حساب بلا عمل، هذا امر صحيح بمعنى العمل الحاسم لمصير الانسان، واما بمعنى بعد تحديد مصير الانسان اما الى الجنة واما الى النار بعد تحديد مصير الانسان ان هناك نوع من التكامل بعده في نفس المصير هدي اليه الانسان او وصل اليه الانسان نتيجة اعماله فهذا ما لا تأباه النصوص على اية حال، بل ولا البيانات العقلية وان ادعى جملة من المدارس الفلسفية المشاءين او الاشراقيين او حتى الحكيم ملا صدرا ولكن الصحيح ان هناك نظريات جديدة تقرأ هذه النصوص وان التكامل امر ممكن في البرزخ وفي الاخرة، وهناك طوائف عديدة من الايات والروايات مثل نجاة بعض اهل النار لا كل اهل النار بعض الذين ليسوا بجاحدين ولا معاندين، هذا الخروج نوع من التكامل، وغيرها من الامور الاخرى مثلاً امتحان الاطفال في يوم المحشر او المستضعفين فاذا نجحوا في الامتحان فانهم يزفون الى الجنة وما شابه ذلك، شواهد عديدة كثيرة يمكن احد يستقصاه ان التكامل قابل للتصور، نعم هنا عمل بلا حساب العمل الحاسم لمصير الانسان، فعلى اي تقدير الحركة الجوهرية ليس فقط الجسم بل ايضاً الروح والجواهر طبعاً الروح ها هنا في ارتباطها مع الجسم تتكامل عند ملا صدرا وبناءاً على ما بيناه ايضاً حتى في البرزخ تكامل الروح اجساد الانسان تتكامل ايضاً الى اجساد اكثر طاقات اكثر قدرة اكثر قوة من هذا الجسد الى الجسد البرزخي ومن الجسد البرزخي الى الجسد والجسم الاخروي الذي هو اكثر طاقة واكثر قدرة واكثر آثار وعنفوان، اذن الجوهر الجسماني يتلطف ويتكامل ويتراوح الى ان يصبح جسداً لطيفاً من الجسد اللطيف الى الالطف ومن الجسد الالطف الى ان يتكاون الى قوة روحية او ما شابه ذلك ومن القوة الروحية باعتبار انها ذات المدارج الى القوة العقلية، فهذا كله نوع من السير والحركة حركة الجوهر من درجة كمال الى درجة كمال آخر، من صورة نوعية الى صورة نوعية اخرى، ولعله يفسر بذلك قوله تعالى: خلقاً من بعد خلق ثُمَّ أَنشَأْنَاهُ خَلْقًا آخَرَ فَتَبَارَكَ اللَّهُ أَحْسَنُ الْخَالِقِينَ، ان الانسان يمر باطوار وهذه الاطوار اطوار نوعية يسير فيها الانسان في وجوده المادي الجسماني الى ان يلاقى الطور في نشأة اكبر واعلى وهي النشأة الروحية، فهذا ملخص على اية حال الحركة الجوهرية انها حركة في الجوهر ليس فقط في العرض ولكن هذه الحركة يعني مسافتها درجاتها النوعية في اطوار وجود الجوهر الموجود المخلوق والمتحرك فيها نفس جوهر المخلوق سواء كان انسان او غير انسان، سواء كان ايضاً مادي او قوى الروح، والغاية هي الوصول الى مراتب كمالية اكثر في الجوهر فتفترق الحركة في الجوهر اي في الموجودات، الاستقلال في الوجود، وايضاً تبين لنا انه في العوالم الاخرى بمقتضى الروايات وان لم يلتزم بذلك صريحاً الملا صدرا وحسب الروايات طائفة عديدة من الايات والروايات ان هناك تكامل ومن هناك بيانات عقلية تفند دعوة استحالة التكامل في العوالم الاخرى وان كان تحديد المصير وبالعمل في هذه الدار. المحاور: سماحة الشيخ محمد السند شكراً جزيلاً، وحيا الله الافاضل وهم يتابعون ما تبقى من فقرات هذه الحلقة من برنامج عوالم ومنازل. *******مع شكرنا لطيب إستماعكم لفقرات هذه الحلقة من برنامج عوالم ومنازل ندعوكم أحباءنا لهذه الحكاية الجميلة التي إخترنا لها العنوان التالي: ضمان بدار الجنّةحكى العارف الفقيه الشيخ البهائي رضوان الله عليه في كتابه (الكشكول) أنّ الشيخ علي بن سهل الزاهد الاصفهاني كان ينفق على الفقراء ويحسن إليهم وكان أن دخل عليه ذات يوم جماعة منهم ولم يكن عنده شيء يعطيهم فذهب الى بعض أصدقائه يستقرض منه شيئاً لكي يعطيه لهؤلاء الفقراء فأعطاه صديقه دراهم معدودة واعتذر لقلّتها قائلاً: أعذرني يا أبا الحسن، فإني مشغول ببناء دار جديدة وأحتاج الى خرج كثير. فسأله الشيخ علي بن سهل: وكم يصير خرج هذه الدار؟ أجاب الرجل: لعلّه يبلغ خمسمائة درهم إدّخرتها لها فقال الشيخ: إدفعها لي لأنفقها على الفقراء وأنا أسّلمك داراً في الجنّة وأعطيك خطّي وعهدي بذلك! وهنا قال الرجل: يا ابا الحسن إني لم أسمع منك قطّ خلافاً ولا كذباً فإن ضمنت لي دار الجنّة دفعت لك الدراهم لتنفقها على الفقراء. أجاب الشيخ علي بن سهل: ضمنت لك ذلك. وكتب بخطّه كتاباً بضمان دار في الجنة للرجل، فدفع الأخير الدراهم وأخذ الكتاب بخط الشيخ علي بن سهل. وأوصى الرجل بأن يجعل هذا الكتاب في كفنه إذا حلّ أجله، فلما توفّاه الله عملوا بوصيته ووضعوا الكتاب في كفنه. ثم كان أن دخل الشيخ علي بن سهل مسجده ذات يوم لصلاة الفجر، فوجد الكتاب بعينه في محرابه وقد كتب على ظهره العبارة التالية بخطّ أخضر قد أخرجناك من ضمانك وسلّمنا الدار في الجنّة الى صاحبها وبقي هذا الكتاب عند الشيخ يستشفي به المرضى من أهل إصفهان. بعد نقله لهذه الحكاية قال الشيخ البهائي رحمه الله رأيت في المنام أيام إقامتي في إصفهان كأني أزور إمامي وسيدي ومولاي الرضا (عليه السلام) وكانت قبّته وضريحه كقبّة الشيخ علي بن سهل وضريحه فلّما أصبحت نسيت المنام واتفق أنّ بعض الاصحاب كان نازلاً في بقعة الشيخ فجئت لرؤيته ثم بعد ذلك دخلت الى زيارة الشيخ فلّما رأيت قبته وضريحه خطر المنام بخاطري وزاد في الشيخ إعتقادي! *******ندعوكم الآن الى الفقرة الختامية من برنامج عوالم ومنازل في حلقته هذه وهي السابعة عشرة بعد المائة وهي فقرة أدبية عنوانها هو: فلا أمل غير عفو الالهأعزاءنا المستمعين، للشاعر الولائي المبدع الأمير ابي فراس الحمداني رحمه الله أبيات مؤثّرة للغاية في التذكير بالآخرة يقول فيها: أما يردع الموت أهل النهىويمنع عن غيّه من غوىأما عالم عارف بالزمانيروح ويغدو قصير الخطافيا لاهياً آمناً والحمامإليه سريع قريب المدىيسرّ بشيء كأن قد مضىويأمن شيئاً كأن قد أتىإذا ما مررت بأهل القبورتيقنت أنّك منهم غداوأنّ العزيز بها والذليلسواء إذا أسلما للبلىغريبين مالهما مؤنسوحيدين تحت أطباق الثّرىفلا أمل غير عفو الالهولا عمل غير ما قد مضىفإن كان خيراً فخيراً تنالوإن كان شراً فشراً ترى******* عقائدية روائية عن شفاعة العترة المحمدية / حوار مع الشيخ محمد السند حول حشر الوحوش / حكاية عنوانها: إبتسم لي مولاي الرضا / أدبية شعرية عنوانها: قد يأتي دون غد - 113 2008-07-21 00:00:00 2008-07-21 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/4464 http://arabic.irib.ir/programs/item/4464 الحمد لله الغفور الكريم، والصلاة والسلام على مظاهر رحمته الكبرى محمد وآله الطاهرين. وها نحن معكم في الحلقة السادسة عشر بعد المائة منه، نعرفكم أولاً بفقراتها: - الأولى عقائدية روائية عن شفاعة العترة المحمدية - والثانية إتصال هاتفي مع خبير البرنامج سماحة الشيخ محمد السند، وفيها يجيب عن سؤال بشأن حشر الوحوش - والثالثه حكاية عنوانها: إبتسم لي مولاي الرضا - والرابعة أدبية شعرية عنوانها: قد يأتي دون غد *******مع أملنا بأن تقضوا وقتاً مباركاً طيباً مع فقرات البرنامج ندعوكم الى أولى فقراتها وعنوانها هو: شفاعة العترة المحمديةروي في تفسير مجمع البيان عن رسول الله (صلى الله عليه وآله) أنه قال: إنّي أشفع يوم القيامة فأشفع، ويشفع علي فيشفع، ويشفع أهل بيتي فيشفعون. وروي في البحار للعلامة المجلسي وفي شواهد التنزيل للحافظ الحاكم الحسكاني الشافعي وغيرهما عن الامامين الباقر والصادق عليهما السلام قالا: والله لنشفعن في المذنبين من شيعتنا حتى تقول أعداؤنا إذا رأوا ذلك: «فَمَا لَنَا مِن شَافِعِينَ، وَلا صَدِيقٍ حَمِيمٍ». وروى الشيخ البرقي في كتاب المحاسن مسنداً عن مولانا الصادق عليه السلام في بيان مصداق الآية الكريمة المتقدمة قال: الشافعون هم الأئمة والصدّيق من المؤمنين. وفي كتاب المحاسن أيضاً عن مولانا الباقر (عليه السلام) قال: للنبي شفاعة في امته ولنا شفاعة في شيعتنا ولشيعتنا شفاعة في أهل بيتهم. وفي كتاب الخصال للشيخ الصدوق عن أمير المؤمنين علي (عليه السلام) قال: لنا شفاعة ولأهل مودّتنا شفاعة. وروى الشيخ الصدوق أيضاً في كتاب فضائل الشيعة مسنداً عن الامام جعفر الصادق (عليه السلام) قال: إذا كان يوم القيامة نشفع في المذنب من شيعتنا فأمّا المحسنون فقد نجّاهم الله. هذه الاكارم طائفة من الأحاديث الشريفة المروية في المصادر الروائية المعتبرة بشأن شفاعة العترة النبوية الطاهرة نلخّص أبرز دلالاتها. الواضح من الأحاديث الشريفة المتقدمة أن لأهل بيت النبي الاكرم (صلى الله عليه وآله) مرتبة سامية من الشفاعة تلي مرتبة الشفاعة المحمدية مباشرة، وهي شفاعة تنصّ الاحاديث المتقدمة على أنها شفاعة مقبولة لا يردّها تبارك وتعالى، ولذلك فلا ينبغي للأنسان الطالب للنجاة من أهوال يوم القيامة الغفلة عن أن يطلبها منهم (عليهم السلام). وهم (عليهم السلام) أهل الجود والكرم الذين لا يردوّن سائلاً كما تشهد بذلك سيرتهم فينبغي لنا أن نحرص على الاستشفاع بهم الى الله عزوجل. وهذا الاستشفاع يكون تارة باللسان والدعاء كما نجد في نصوص زياراتهم (عليهم السلام). كما يكون الاستشفاع بهم (عليهم السلام) تارة اخرى عملياً وهو الأهم، وذلك بأن نكون صادقين في التشيّع لهم ومودتهم. وتبقى هنا أعزاءنا نقطة مهمة وهي ان لشفاعة اهل البيت (عليهم السلام) مراتب متعددة مثلما عرفنا في الحلقات السابقة أن لسيدهم الحبيب محمد (صلى الله عليه وآله) شفاعة ذات مراتب متعددة. فأولى المراتب إنقاذ المذنبين من شيعتهم من التعذب بالنار قبل دخول الجنة ومن مراتبها الشفاعة في رفع درجات المحسنين الذين أنجاهم الله عزوجل من النار. رزقنا الله وإياكم مستمعينا الاكارم أسنى مراتب شفاعة محمد وآله عليه وعليهم السلام في الدنيا والآخرة. اللهم آمين، وللحديث عن الفوز بهذه الشفاعة المباركة تتمة نوكلها الى الحلقة المقبلة بأذن الله نعم أحباءنا، فأحاديث أئمة العترة المحمدية الطاهرة (عليهم السلام) تحذّرنا من ذنوب وأمور تؤخّر الفوز بشفاعهم وأهمها إيذاء الناس وخاصة إخوة الايمان وهذا ما سنتناوله في الحلقة المقبلة بأذن الله. *******حان الآن موعدكم أيها الأخوة والأخوات مع خبير البرنامج سماحة الشيخ محمد السند. وهو يجيب عن بعض أسئلتكم للبرنامج التي يعرضها عليه زميلنا في الاتصال الهاتفي التالي: حشر الوحوشالمحاور: بسم الله الرحمن الرحيم، السلام عليكم احبائنا واهلاً بكم ومرحباً في هذه الفقرة من فقرات برنامج عوالم ومنازل، معنا مشكوراً سماحة الشيخ محمد السند، سلام عليكم سماحة الشيخ. الشيخ محمد السند: وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته. المحاور: سماحة الشيخ من الاخ نبيل وردنا السؤال التالي عن الاية الكريمة «وَإِذَا الْوُحُوشُ حُشِرَتْ» يسأل فيما يرتبط بهذا المنطوق القراني هل يوجد حشر للبهائم؟ هل فيه حساب؟ وهل لهم حياة اخروية خالدة كما هو الحال مع الانس والجن؟ الشيخ محمد السند: بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على افضل الانبياء والمرسلين وآل بيته الطيبين الطاهرين. طبعاً كما ورد في الروايات ولعل ظاهر هذه الاية وآيات اخرى نعم ان لهم حياة برزخية ولهم حشر في المعاد وايضاً البحوث العقلية ربما خاضت عباب هذا البحث في قراءة النصوص والروايات والايات ببراهين عقلية ان كل من موجود ذي روح فبالتالي هو له روح مجردة، المقصود ولو تجرد نسبي بالقياس الى البدن فله بقاء برزخي وله حشر اخروي وحيث ان الحيوانات ذات روح مجردة وغرائز قوة الخيال وقوة الواهمة فهذا برهان على بقاء ارواحها في البرزخ وان لها حشر اخروي في المعاد حيث يقوم على وجود قوة الخيال وقوة الوهم اي وجود الروح وبالتالي بالبدن الابرزخي والبدن الاخروي. المحاور: نعم سماحة الشيخ يعني لهم حساب ان يحاسبوا والحساب على تكليف كما يقال؟ الشيخ محمد السند: طبعاً هذا بحث معرفي في ان غير الثقلين من الجن والانس من سائر الكائنات هل ليس لهم تكليف او لهم تكليف، هل يدينون الله بدين التوحيد او ليس هناك في الحقيقة مسؤولية الدين نظير ما ورد في قوله تعالى من عرض الامانة على السموات والارض فأبين ان يحملها وحملها الانسان فكان ظَلُومًا جَهُولاً، ولكن هناك آيات اخرى تبين التكليف بدرجة الجن والانس وان لم يكن على سائر المخلوقات او على الملائكة وسائر المخلوقات بما فيهم من كائنات ارضية او سماوية او ما شابه ذلك ولكن هناك جملة من الايات تدلل على ان رابطة الدين وعلاقة الدين هي بين كل مخلوق وباريه «وَلَهُ أَسْلَمَ مَن فِي السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ» او «إِن مِّن شَيْءٍ إِلاَّ يُسَبِّحُ بِحَمْدِهِ»، «يُسَبِّحُ لِلَّهِ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الأَرْضِ» فمما يدلل على ان رابطة الخلقة فيها رابطة الدين بين الخالق والمخلوق موجودة بين كل الكائنات فنحو من العلقى او نستطيع ان نقول نحو من الادراك، نحو من القدرة، من الفعل، الجانب موجود بين كل من الخالق والمخلوق، رابطة الدين، نعم الشريعة بطورها الكامل هذا موجود عند الجن والانس بل ما موجود عند الانس يفوق ما موجود لدى الجن ومن ثم كانت الجنة الانسانية تعلى كما في الروايات من جنة الجن، مؤمنين الجن، على اية حال هذه مراتب في التكليف، التكليف بنمط او بدرجة، الدرجة الاصطلاحية المعهودة بين الجن والانس اما ان هناك علاقة بين كل مخلوق وخالق تربطه درجة من الشعور، درجة من الادراك لا سيما هذا ما استفاضت به الدلائل في الايات والروايات ويشفع هذا البيان القراني الروائي، يشفعه البيان العقلي ايضاً فبالتالي فأن كل صاحب ادراك بأي درجة من درجات الادراك الخيالي او الوهم او حظ من العقل كما يحدثنا القرآن الكريم عن الهدهد وهذا البحث طويل ولكن المجال هنا لايسع. *******أحباءنا مع تجديد شكرنا لطيب متابعتكم للبرنامج ندعوكم لمتابعته عبر الفقرة التالية وهي حكاية ذات دلالات مهمة إخترنا لها العنوان التالي: إبتسم لي مولاي الرضانقل الحكاية التالية أيها الأخوة والأخوات الشيخ رضا محمد حدرج العاملي في كتابه القصص العرفانية وجاء فيها: كان يقيم في مدينة مشهد المقدسة خطيب حسيني إسمه الشيخ مصطفى خبازيان وقد توفي هذا الشيخ رحمه الله في حادث سقوط طائرة مع 135 من ركّابها وطاقمها وبعيد هذا الحادث رآه أحد أصدقائه إسمه الشيخ حسن اليوسفي، رآه في عالم المنام فسأله في هذه الرؤيا الصادقة عن كيفية وفاته فأجابه الشيخ مصطفى خبازيان قائلاً: كنت جالساً في الطائرة فظهر أمامي رجل ذو طلعة مهابه وهو يشعّ نوراً فأبتسم لي فخطر في قلبي أنه مولاي الامام الرضا (عليه السلام). وقد نقلنا لكم أعزاءنا في حلقات سابقة كثيراً من الأحاديث الشريفة المصرّحة بان الأئمة (عليهم السلام) يكون لهم حضور ملكوتي عند سكرات الموت يعينون المؤمنين به عليها... نعود الى الشيخ مصطفى خبازيان وهو يتابع نقل ما جرى له في تلك الرؤيا الصادقة قائلاً: أشار مولاي الرضا (عليه السلام) الى شاب جميل المنظر رأيته واقفاً الى جانبي، وفهمت أن معنى الاشارة هو أن: أرفق به فانه من محبينا. وقد علمنا من أحاديث أهل البيت (عليهم السلام) أن ملك الموت يتمثل للمؤمن عند إحتضاره بهيئة جميلة مريحه على العكس من الجاحد فإنه يتمثل له عند الموت في هيئة مرعبة، نعود للشيخ خبازيان وهو يتابع نقل ما جرى حيث قال: فقرّب الشاب وردة الى أنفي لم أشمّ طيبها من قبل، وإذا بي أصير في الجوّ خارج الطائرة أراها تحتي وأرى نفسي جالساً فيها... إشتعلت النار في الطائرة ومن فيها وأخذت تهوي الى الأرض وانا أشاهد ذلك. *******أمّا الفقرة الأخيرة من برنامج عوالم ومنازل فهي كما يعلم متابعو البرنامج أدبية تناسب موضوعاته وقد إخترنا لها في هذا اللقاء عنواناً هو: قد يأتي دون بعد غدالأديب البارع ومؤسس علم العروض الخليل بن أحمد الفراهيدي الكوفي أبيات بليغة الاشارة الى ضرورة الاستعداد للموت الذي شاء الله جلّت حكمته ان لا يعلم بموعده أحد. قال رحمه الله في ابياته هذه: يعيش المرء في أمليردده الى الأبديؤمّل ما يؤمل منصنوف المال والولدولا يدري لعل الموتيأتي دون بعد غدفلا يبقي لوالدهولا يبقي على ولدونجد في أبيات بليغة للشاعر الشهير أبي نؤاس تحذيرات مؤثّرة من الغفلة عن الموت والانشغال بالتلاهث حول سرابات الدنيا، قال (رحمه الله): الموت منّا قريبوليس عنّا بنازحفي كل يوم نعيتصيح منه الصوائحتشجي القلوب وتبكيمولولات النوائحويستمر الشاعر مشيراً الى علاقة الانسان الموت محذراً من الغفلة قائلاً وهو يخاطب نفسه: حتى متى أنت تلهوفي غفلة وتمازحوالموت في كل يومفي زند عيشك قادحفأعمل ليوم عبوسمن شدة الهول كالحولا تغرّنّك دنيانعيمها عنك نازحوبغضها لك زينوحبها لك فاضح******* هوية أصحاب المقام المحمود / حوار مع الشيخ علي الكوراني حول الاستشفاع بالمهدي وآبائه المعصومين (عليهم السّلام) / إلياس النبي وإحياء النبي يونس / الشفاعة وصدق الاعتقاد والمودّة - 112 2008-06-23 00:00:00 2008-06-23 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/4443 http://arabic.irib.ir/programs/item/4443 الحمد لله الرب الرؤوف في الآخرة والأولى، والصلاة والسّلام على نبي الرحمة الكريم محمد وآله الطاهرين. السّلام عليكم أحباءنا الكرام وأهلاً بكم ومرحباً في حلقة أخرى من برنامج عوالم ومنازل، نعرّفكم أولاً بموضوعات فقراتها: - أمّا الأولى فهي عقائدية روائية عن هوية أصحاب المقام المحمود. - والثانية هي مع ضيف البرنامج في هذه الحلقة سماحة الشيخ علي الكوراني وهو يجيب عن سؤال بشأن الاستشفاع بالمهدي وآبائه المعصومين (عليهم السّلام). - والثالثة رواية عنوانها إلياس النبي وإحياء النبي يونس. - والأخيرة أدبية عنوانها الشفاعة وصدق الاعتقاد والمودّة. *******نأمل أن تقضوا وقتاً طيباً مع فقرات جولتنا في هذا اللقاء نبدأ ايها الأكارم بفقرة عقائدية، وهي روائية أيضاً عنوانها هو: أصحاب مقام الشفاعة المحمودقال مولانا الامام عليٌ أمير المؤمنين (عليه السّلام) ضمن خطبة نقلها الشيخ المفيد في كتاب (الإرشاد): فنحن شهداء الله والرسول شهيدٌ علينا نشفع فنشفع فيمن شفعنا له، وندعو فيستجاب دعاؤنا ويغفر لمن ندعو له ذنوبه أخلصنا لله فلم ندع من دونه وليا. هذا النص المبارك نموذج لكثير من الأحاديث الشريفة المروية في المصادر المعتبرة والتي تصرّح بأن لأئمة العترة النبوية (عليهم السّلام) شفاعة هي فرع لشفاعة سيدهم المصطفى (صلى الله عليه وآله) وذيل الكلام المتقدم عن مولانا أمير المؤمنين الإمام علي (عليه السّلام) يبيّن بوضوح سرّ أختصاصهم بهذا المقام المنيف من قبل الله عزّ وجلّ وهو كونهم قد أخلصوا بالكامل لله فلم يدعوا من دونه ولياً فجعلهم سادة الشفعاء إليه بعد جدّهم المصطفى (صلى الله عليه وآله). كما تبيّن الأحاديث الشريفة أحباءنا الكرام الاسباب التفصيلية لإختصاص آل محمد (صلى الله عليه وآله) بمرتبة عالية من الشفاعة هي من المقام المحمود الذي خصّ تعالى به نبيّه الاكرم (صلى الله عليه وآله)، لنتدبر معاً أحباءنا في الحديث التالي الذي رواه الطبري الامامي في كتاب بشارة المصطفى مسنداً عن رسول الله (صلى الله عليه وآله) أنه خاطب وصيّه المرتضي (عليه السّلام) فكان فيما قال له: يا علي أنت المظلوم بعدي فويلٌ لمن قاتلك وطوبى لمن قاتل معك، يا علي أنت الذي تنطق بكلامي وتتكلم بلساني بعدي فويلٌ لمن ردّ عليك وطوبى لمن قبل كلامك، يا علي انت سيد هذه الأمة بعدي وأنت إمامها وخليفتي عليها من فارقك فارقني يوم القيامة ومن كان معك كان معي يوم القيامة، يا علي أنت أول من آمن بي وصدّقني وأول من أعانني على أمري وجاهد معي عدوي، وأنت أول من يجوز الصراط معي، وأنت أول من يرد حوضي تسقي منه أولياءك وتذود عنه أعداءك، (يا علي) وأنت صاحبي إذا قمت المقام المحمود تشفع لمحبينا فتشفع فيهم. إذن أعزاءنا الكرام فسرّ ضم الله جل جلاله للامام علي خاصة وسائر أئمة العترة المحمدية عامة لسيدهم المصطفى (صلى الله عليه وآله) في مقام الشفاعة المحمود يمكن معرفته من خلال التدبّر الصحيح في الوصف القرآني للإمام علي بأنه نفس النبي (صلى الله عليه وآله) كما ورد في آية المباهلة. حيث قال عزّ وجلّ في الإشارة الى أمير المؤمنين (عليه السّلام) (وَأَنفُسَنَا) على لسان رسول الله (صلى الله عليه وآله). وعلى ضوء دلالات هذه الآية الكريمة نفهم مغزى كلام مولانا الامام الكاظم (عليه السّلام) المروي في كتاب الدعوات للسيد الجليل قطب الدين الراوندي جاء في هذا الحديث أن الامام الكاظم (عليه السّلام) قال لأحد أصحابه: إذا كانت لك الى الله حاجة فقل: اللهم إني أسالك بحقق محمد وعلي فإنّ لهما عندك شأناً من الشأن، ثم ذكر (عليه السّلام) الدعاء وقال بعده: فإنه إذا كان يوم القيامة لم يبق ملكٌ مقرّبٌ ولا نبيٌ مرسل ولا مؤمنٌ ممتحنٌ إلاّ وهو يحتاج إليهما في ذلك اليوم (يعني محمداً وعلياً عليهما وآلهما السّلام). *******نتابع هذه الحلقة من برنامج (عوالم ومنازل) وننتقل الآن الى أسئلتكم وضيف البرنامج سماحة الشيخ علي الكوراني: بشأن الاستشفاع بالمهدي وآبائه المعصومين (عليهم السّلام)المحاور: بسم الله الرحمن الرحيم، السلام عليكم احبائنا شكراً لكم على جميل متابعتكم لفقرات هذه الحلقة من البرنامج معنا مشكوراً ضيفنا الكريم سماحة الشيخ علي الكوراني للاجابة عن اسئلتكم، سماحة الشيخ السلام عليكم. الشيخ علي الكوراني: وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته. المحاور: سماحة الشيخ الاخ احمد الساعدي يقول في سؤال بعثه للبرنامج الا يكفي الاستشفاع بالامام المهدي وهو امام حي في الشدائد وطلب قضاء الحوائج عن الاستشفاع بالمعصومين الاربعة عشر عليهم السلام؟ الشيخ علي الكوراني: بسم الله الرحمن الرحيم، لاشك بأن حياة المعصوم صلوات الله وسلامه عليهم لها خصوصية بالنسبة لنا ونحن ارتباطنا وامام عصرنا الامام المهدي سلام الله عليه ومقامه مقام عظيم والذي يأخذ به العديد من علمائنا مقاماً صلوات الله عليه بعد الامام الحسين عليه السلام وقبل بقية الائمة والاستشفاع هو ان نطلب من الله عزوجل بشفاعته، هذا سؤال يقول هل يكفي الاستشفاع بهذا المعصوم دون البقية بأعتبار انه حي؟ انا اقول: لا لا يكفي، لماذا؟ لأنه اولاً الاستشفاع يعني طلب من الله عزوجل بواسطتهم وهم مجموعة واحدة، منظومة واحدة، نور واحد، الهدف من ربط الله عزوجل لعبادة بالنبي واهل بيته عليهم السلام ان يؤمن بهم منظومة نبوة ومنظومة امامة ولذلك ترك بعضهم والتمسك ببعض بأي مستوى من المستويات هذا لا يصح، عندك حالات الاستشفاع برسول الله صلى الله عليه واله وسلم مثلاً تزور رسول الله في مسجده اولاً تستشفع به، تستشفع بأهل البيت تستشفع لكن الاول به وكذلك الائمة عليهم السلام، يمكن بعض الاشخاص كثير الاستشفاع بأحد المعصومين، بالزهراء سلام الله عليها، لا مانع من ذلك لكن لانقول يكفي عن غيره هذا خير وغيره ايضاً خير وشكران. المحاور: سماحة الشيخ شكراً لكم، ولكن هنا الاخ يسأل عن خصوصية الاستشفاع بالامام المهدي كأمام حي يعني هل له خصوصية ام مايرتبط بأمر الاستشفاع يكون مشترك مع باقي آبائه الطيبين الطاهرين من هذا الجانب؟ الشيخ علي الكوراني: يعني كأن السؤال ما هو فرق الاستشفاع بالحي عن الاستشفاع بالميت؟ طبيعة الاستشفاع تختلف، قلت في خصوصية للحياة ولكنها لاتعني افضل من غيره، الاستشفاع بالامام المهدي سلام الله عليه الى الله هذا يفضل بالاستشفاع الى جدته الزهراء سلام الله عليها، بأمير المؤمنين، برسول الله صلى الله عليه وآله؟ لا نستطيع ان نقول، يمكن ان نقول ان الاستشفاع مثل ختم لرسالتك لطلبك لدعاءك تختمه بختم خاص ليقبله الله ويصل، لا شك في ميزة لختم الحي ولكن هناك اختام لا تقل عنه وقد تفوقه. *******كما نأمل أن تقضوا وقتاً أطيب مع ما تبقّى من فقراتها وأولها حكاية معبّرة من تأريخ الأنبياء على نبينا وآله (عليهم السّلام)، عنوان الفقرة التالية هو: إلياس النبي وإحياء النبي يونس عليه السّلامنقلت الحادثة التالية ايها الاكارم في حديث شريف طويل نقله السيد الجزائري في كتابه القيم قصص الأنبياء، وضمن نقل قصة نبي الله إلياس على نبينا وآله وعليه أفضل الصلاة والسّلام. جاء في الحديث، أنه إلياس النبي (عليه السّلام) إستخفى من قومه ستة شهور في بيت أم يونس بن متى النبي (عليه السّلام) ثم عاد الى مكانه، وكان نبي الله يونس يومذاك وليداً فلم يلبث بعد رحيل إلياس إلاّ قليلاً حتى مات يونس النبي بعيد فطامه، فعظم المصاب على والدته فخرجت في طلب إلياس النبي (عليه السّلام) لكي تستشفع به الى الله عزّ وجلّ لأحياء ولدها. ورقت هذه الام الحنون الجبال حتى وجدت إلياس في بعض مغاراتها فقالت له: يا نبي الله، إني فجعت بموت إبني وألهمني الله تعالى الاستشفاع بك إليه ليحيي لي إبني، فإني تركته بحاله ولم أدفنه وأخفيت مكانه، وهنا سألها إلياس النبي: ومتى مات إبنك، أجابت: اليوم سبعة ايام، فانطلق الياس (عليه السّلام) وسار سبعة أيام أخرى حتى إنتهى الى منزلها، فدعا الله سبحانه حتى أحيى الله بقدرته يونس (عليه السّلام)، ثم إنصرف إلياس، وعاش يونس، فلّما بلغ أشدّه وبلغ أربعين سنة أرسله الله نبياً الى قومه. وهذا ايها الاكارم من لطف الله عزّ وجلّ بعباده، فالحياة الجديدة ليونس تضمّنت بعثه رسولاً هادياً لمئة ألف أو يزيدون كما جاء في الذكر الحكيم. *******أمّا الآن ايها الأكارم فالى الفقرة الأخيرة من هذه الحلقة من برنامج عوالم ومنازل، وهي أدبية عقائدية أيضاً عنوانها هو: الشفاعة وصدق الاعتقاد والمودةايها الاكارم، نقرأ لكم في هذه الفقرة بعض أبيات أدباء الولاء في الاستشفاع الى الله عزّ وجلّ بمحمد وآله أولي المقام المحمود، نختار هذه الأشعار من كتاب مناقب آل أبي طالب للعالم المتتبّع الحافظ ابن شهر آشوب الحلبي السروي، فمنها قول أحد الأدباء: يا ذا المعارج إن قصّرت في عمليوغرّني في زماني كثرة الأملفشافعي أحمد وأبناء بنتهإليك ثم أمير المؤمنين عليأعاذنا الله وإياكم أحباءنا من طول الأمل والتقصير في صالح العمل ورزقنا مراتب اسمى من شفاعة محمد وآله الطيبين صلوات الله عليهم أجمعين. ومن هذه الاشعار المعززه لروح الرجاء والأمل بالرحمة الإلهية قول بعض الأدباء: إلهي قد سترت على ذنبيفأكرمني بعفوك في القيامةفما لي شافعٌ إلاّ نبيوديني وإعتقادي بالإمامةأجل فالإعتقاد الحق والإقرار بمقتضيات الحقائق الإيمانية ومحبة أولياء الله هو من أهم شروط الدين الذي يرتضي الله تعالى صاحبه ويقبل شفاعة الشافعين فيه كما عرفنا في الحلقة السابقة. وأخيراً نقرأ لكم بيتين في أثر المودة الصادقة لأولياء الله في الفوز بالشفاعة، وهما: إذا أنا لم أهوى النبيّ وآلهفمن غيرهم لي في القيامة يشفعهل الدين إلاّ حب آل محمدولا شيء مثل الحب في الحشر ينفع******* الشرط الأول للفوز بالشفاعة / حوار مع الشيخ محمد السند حول أنواع النعيم الأخرويّ / إرتاح أبوك في برزخه / بشيرٌ باللقاء وبالرضا - 111 2008-06-16 00:00:00 2008-06-16 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/4442 http://arabic.irib.ir/programs/item/4442 الحمد لله الذي وسعت رحمته كلّ شيء، والصلاة والسّلام على أرحم الشافعين محمد وآله الطاهرين. السّلام عليكم ايها الكرام ورحمة الله، وعلى بركة الله نبدأ جولتنا في هذا اللقاء من البرنامج مع فقرات موضوعاتها وهي: - الشرط الأول للفوز بالشفاعة - أنواع النعيم الأخرويّ في إجابة للشيخ محمد السند - وحكاية عنوانها: إرتاح أبوك في برزخه - وفقرة أدبية عنوانها: بشيرٌ باللقاء وبالرضا *******كونوا معنا والفقرة الاولى من هذه الحلقة من برنامج عوالم ومنازل، وهي روائية عقائدية تحمل العنوان التالي: الشرط الاول للفوز بالشفاعةمن أهمّ قضايا الشفاعة التي ينبغي لجميع طلابها الانتباه إليها هي أنّ شفاعة الشافعين لا تتحقّق إلا لمن ارتضى الله تبارك وتعالى دينه، أجل، هذا ما يصرّح به أحباءنا القرآن الكريم في قوله عزّ من قائل في سورة الانبياء الآية 28: «وَلا يَشْفَعُونَ إِلاَّ لِمَنِ ارْتَضَى»، وقد سئل مولانا الرضا (عليه السّلام) في الحديث المروي عنه في أمالي الصدوق وعيون الاخبار عن هذه الآية فأجاب: لا يَشْفَعُونَ إِلاَّ لِمَنِ ارْتَضَى الله دينه. ولكن من هو الذي يرتضي الله دينه؟ الاجابة عن هذا السؤال ننقلها لكم أحباءنا عن مولانا الامام الكاظم موسى بن جعفر (عليهما السّلام). روى الشيخ الصدوق (رضوان الله عليه) في كتاب التوحيد بسنده عن العبد الصالح محمد بن أبي عمير (رضي الله) عنه قال: سمعت موسى بن جعفر عليهما السّلام يقول: لا يخلّد الله في النار إلاّ أهل الكفر والجحود وأهل الضلال والشّرك، ومن إجتنب الكبائر من المؤمنين لم يسأل عن الصغائر، قال الله تبارك وتعالى: «إِن تَجْتَنِبُواْ كَبَائِرَ مَا تُنْهَوْنَ عَنْهُ نُكَفِّرْ عَنكُمْ سَيِّئَاتِكُمْ وَنُدْخِلْكُم مُّدْخَلاً كَرِيمًا». وهنا سأل الراوي إمامنا الكاظم (عليه السّلام) سؤالاً عن الذين تشملهم الشفاعة المنقذة من آثار الذّنوب، فقال: يا ابن رسول الله، فالشفاعة لمن تجب من المذنبين؟ أجاب الامام قائلاً: حدّثني أبي عن آبائه عن علي (عليه السّلام) قال: سمعت رسول الله (صلى الله عليه وآله) يقول: إنما شفاعتي لأهل الكبائر من أمتي، فأما المحسنون منهم فما عليهم من سبيل. وهنا أراد الراوي وهو محمد بن أبي عمير (رضوان الله عليه) الاستفهام من الإمام الكاظم (عليه السّلام) عن كيف يكون من إرتكب معصية من الكبائر أهلاً للشفاعة المنقذة من النار فقال: يا ابن رسول الله، فكيف تكون الشفاعة لأهل الكبائر والله تعالى ذكره يقول: «وَلا يَشْفَعُونَ إِلاَّ لِمَنِ ارْتَضَى وَهُم مِّنْ خَشْيَتِهِ مُشْفِقُونَ» ومن يرتكب الكبائر لا يكون مرتضى (عند الله)؟ أجاب الامام الكاظم عن هذا الاشكال بقوله (عليه السّلام): يا أبا أحمد ما من مؤمن يرتكب ذنباً إلا ساءه ذلك وندم عليه، وقد قال النبيّ (صلى الله عليه وآله): كفى بالنّدم توبة، وقال: من سرّته حسنته وساءته سيّئته فهو مؤمن. وبعد أن بيّن الامام الكاظم هذا المعيار النبوي في تعريف المؤمن الذي يرتضي الله ايمانه ويتأهّل للشفاعة بعد ذلك قال (عليه السّلام): فمن لم يندم على ذنب يرتكبه فليس بمؤمن ولم تجب له الشفاعة وكان ظالماً والله تعالى ذكره يقول: «مَا لِلظَّالِمِينَ مِنْ حَمِيمٍ وَلا شَفِيعٍ يُطَاعُ». وهنا طلب الراوي مزيداً من التوضيح لهذا المعيار النبويّ في تشخيص المؤمن، فقال: يا ابن رسول الله، وكيف لا يكون مؤمناً من لم يندم على ذنب يرتكبه؟ أجاب الامام الكاظم (عليه السّلام) قائلاً: يا أبا أحمد، ما من أحد يرتكب كبيرة من المعاصي وهو يعلم أنه سيعاقب عليها إلا ندم على ما ارتكب، ومتى ندم كان تائباً مستحقاً للشفاعة. أيّ أنّ خشية الانسان من العقاب الأخرويّ هو ايها الأعزاء علامة صدق الايمان بالله والمعاد وهذا الايمان هو الذي يدفع المؤمن الى الندم والتّوبة فيكون مستحقاً للشفاعة. ثم قال مولانا الامام الكاظم (سلام الله عليه) مبيّناً علامة عدم صدق الايمان فقال: ومن لم يندم عليها كان مصراً والمصر لا يغفر له لأنه غير مؤمن بعقوبة ما ارتكب ولو كان مؤمناً بالعقوبة لندم وقد قال النبيّ (صلى الله عليه وآله): لا كبيرة مع الاستغفار ولا صغيرة مع الاصرار. وختم إمامنا الكاظم (عليه السّلام) حديثه ببيان دقيق لمن يستحقّ الشفاعة فقال: وأما قول الله عزّ وجلّ: «وَلا يَشْفَعُونَ إِلاَّ لِمَنِ ارْتَضَى» فإنهم لا يَشْفَعُونَ إِلاَّ لِمَنِ ارْتَضَى الله دينه، والدين الاقرار بالجزاء على الحسنات والسيئآت فمن ارتضى الله دينه ندم على ما ارتكبه من الذنوب لمعرفته بعاقبته في القيامة. جعلنا الله وإياكم أعزاءنا الكرام ممن ارتضى الله دينهم ورزقنا الله وإياكم توفيق الطاعة وبعد المصية بجميع مراتبها ليكون فوزنا بمراتب أسمى من شفاعة أهل بيت النبوّة (عليهم السّلام) وهي مراتب رفع الدرجات في الجنان وليس النجاة من العذاب في النيران. *******أما الآن أحباءنا فالى خبير البرنامج سماحة الشيخ محمد السند واجوبته على بعض أسئلتكم للبرنامج. أنواع النعيم الأخرويّالمحاور: بسم الله الرحمن الرحيم، سلام عليكم احبائنا وشكراً لكم على طيب متابعتكم لفقرات هذه الحلقة من برنامج عوالم ومنازل، معنا مشكوراً على خط الهاتف خبير البرنامج سماحة الشيخ محمد السند للاجابة على اسئلتكم، سماحة الشيخ سلام عليكم. الشيخ محمد السند: وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته. المحاور: سماحة الشيخ هنالك سؤال بقي من رسالة الاخ اسامة من غزة كذلك الاخ يوسف البلداوي ايضاً لديه سؤال متقارب حول المعاد الجثماني، الاخ يوسف البلداوي يقول مالمانع من ان يكون المعاد غير جثماني وان التلذذ هو اساساً للارواح وليس للابدان والاخ اسامة يسأل عن اهمية الاعتقاد بالمعاد الجثماني بالخصوص؟ الشيخ محمد السند: بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على محمد وآل بيته الطيبين الطاهرين. في الحقيقة المعاد الجسماني ضرورة اسلامية دلت عليها الايات القرانية الوفيرة وتملص رفع اليد عن هذه الظواهر القرانية المتواترة في الدلالة والتواتر في الروايات يدعو بالتالي الى رفع منهج الهداية في الدلالة القرانية والدلالة في نصوص الوحي ونصوص الاحاديث النبوية واحاديث المعصومين وبالتالي نوع من الهرج والمرج في الدين بلحاظ المعتقدات والمعتنقات وما شبه ذلك اذن ثبوت المعاد الجسماني امر من الضرورة وقد اخبرتنا به الايات بدلالات متواترة في السور مضافاً الى الاحاديث النبوية كحديث المعراج وما شاهده النبي في الجنان وفي النيران وماشابه ذلك فأذن رفع اليد عن كل هذه الدلالات ليس الا نوع من التمحل ونوع من التلاعب بدلالات النصوص الشرعية وهذا مما لايرتكبه ذو حريجة في الدين فالمعاد اذن ضرورة دلت وقامت عليها الادلة والدلالات، نعم كون ان الارواح لها نعيم ولها الام، الام الجسم وغير الام الجسم ولها نعيم الجسم وبغير نعيم الجسم ايضاً قد دل على ذلك نعيم الالام والارواح او نعيمها دلت عليه الآيات «وَرِضْوَانٌ مِّنَ اللَّهِ أَكْبَرُ» مما يدلل على انه اكبر حتى من الاجسام وهذا مما يدلل على ان هناك لذات جسمانية ولذات معنوية وروحية، وجود اللذات الروحية لا ينفي وجود اللذات التي هي انزل وادنى ولا تنافي ولا تقاطع بين النمطين من اللذات فالمعاد الجسماني الموجود ضرورة، نعم هناك تكامل للارواح «يَسْعَى نُورُهُم بَيْنَ أَيْدِيهِمْ»، «رَبَّنَا أَتْمِمْ لَنَا نُورَنَا» فنور القلوب، نور الارواح «رَاضِيَةً مَّرْضِيَّةً»، «مُّطْمَئِنَّةً» هذه مقامات طبعاً للروح موجودة يذكرها القرآن الكريم وهذا لايتقاطع ولايتنافى مع وجود اللذائذ الجسمانية بل لكل نصيب كما ان في دار الدنيا يشاهد الانسان الام او نعيم كما ان هناك نعيم روحي، بهجة روحية، انس وفرح لا تتعلق بالجسم ولا تتعلق بالمادة وانما هي ترتبط بالروح كالعلوم اذا اكتسبها الانسان يبتهج وهي ليست مادية ولا حسية او كأمور سارة للانسان، كالخشوع الذي يحصله العبد عند مناجاته ربه، تلك الحلاوة من انس الدعاء وماشابه ذلك، نعم هذه النعم روحية تتنعم بها الروح وهناك الام ايضاً، الحسرة او النار التي تتطلع على الافئدة، في الواقع هناك الام روحية وغير نابعة من البدن وهذا ايضاً مدلول في جميع الايات فعلى اي تقدير هناك مساران مسار التقدير الجسماني وترتبط به الروح وللروح ايضاً مقامات او لاسمح الله دركات اذا كانت شقية تصطلي بها، ذلك اليوم عبر عنه وسمي بيوم المعاد، يَوْمُ التَّغَابُنِ، يَوْمَ الْحَسْرَةِ، يوم كذا فهذه الام روحية موجودة الى جانب الالام البدنية ولا تنافي بين الامرين. المحاور: سماحة الشيخ محمد السند اذن ما اشار اليه الاخ يوسف البلداوي من ان البدن خاص بالدنيا ليس صحيحاً، الجسم ليس خاصاً بعالم الدنيا يمكن ان يكون هناك جسداً مناسب لعالم الآخرة؟ الشيخ محمد السند: لاريب في ذلك كما ان هناك جسد لعالم البرزخ وكما يشاهد الانسان في منامه، الجسد البرزخي ووردت في الروايات ان الله عزوجل احدث تكويناً للبشر لمشاهدة المنامات لتكون نوع من النافذة والروزنة يطلعون منها على احكام وحالات ومشاهد عالم البرزخ فكما يشاهد الانسان في عالم البرزخ جسم، جسم لطيف يتحرك وينعم به او يتألم منه هذا الجسم على اية حال يختلف عن جسم الدنيا، هناك جسم اخروي يبعث به الانسان ويحشر اما ينعم به الجنان او لا سمح الله يشقى به في النيران، اذن هناك انواع من الاجسام ومراتب من النعيم او من العذاب. *******أما الآن أيها الأخوة والأخوات فنتابع هذه الحلقة من البرنامج من خلال حكاية معبّرة سجّلها آية الله الشيخ محمدي الريشهري في كتابه عن حياة العارف الحاج رجب علي الخياط، إخترنا لهذه الحكاية العنوان التالي: إرتاح ابوك في برزخهنقل أحد تلامذة العارف الامامي الحاج رجب علي الخياط (رضوان الله عليه) أنه قال ذات يوم للعارف الخياط: لقد توفي والدي سنة 1352 للهجرة وأريد أن أرى حالته في عالم البرزخ. فقال الحاج العارف: إقرأ سورة الحمد، أي الفاتحة. ثم تأمّل الحاج رجب قليلاً وقال: لا يسمحون له بالمجيء، فهو أسير مشكلة كانت له مع زوجته. وكانت المقصودة زوجة أب هذا التلميذ وليست امّه التي كانت يومذاك على قيد الحياة، أما زوجة أبيه فكانت أمرأة قروية تزوّجها أبوه أولاً ثم تزوّج بعدها بعدّة زوجات ولم يحسن معاملتها فهجرته الى آخر حياتها، وكان للحاج رجب الخياط ارتباطٌ بعالم البرزخ فطلب منه التلميذ أن يكلّم زوجة أبيه لكي ترضى عنه. سألها الحاج رجب عما ينبغي لهذا الأبن أن يفعله لكي ترضى عن أبيه، فكان الجواب أن طلبت من الإبن أن يطعم مئة من الجياع، وبعد أن وافق الابن على الطلب أفرج عن أبيه من الأسر المؤذي الذي كان فيه، فطلب من الحاج رجب علي الخياط أن يبلّغ إبنه الرسالة التالية: يا بني، لماذا تزوّجت إمرأتين دون مبرّر؟ إنظر الى البلاء الذي حلّ بي، يجب عليك أن تراعي العدالة في التعامل معهما وينقل شخصٌ آخر من أصدقاء الحاج العارف رجب علي الخياط أنه سأله مرّة عن حال أبيه في عالم البرزخ، فأجاب: إنه في أذىً بسبب مشكلة له مع والدتك، فذهب الابن الى أمّه وسعى في إسترضائها على أبيه حتى رضيت وأبرءت ذّمته. وبعد فترة زار هذا الابن الحاج رجب، فبادره قدّس سرّه بالقول: ما أجمل أن يصلح المرء بين شخصين، لقد إرتاج أبوكّ. *******شكراً لكم أعزاءنا على جميل متابعتكم لفقرات البرنامج وكذلك للفقرة اللاحقة، وهي أدبية عنوانها هو: بشيرٌ باللقاء وبالرضاونختم هذا اللقاء من برنامج عوالم ومنازل ايها الأفاضل بأبيات في ذكر الآخرة والاستعداد لها. وهي من نظم الفقيه الثائر الأمير عبد القادر الجزائري، يفتتحها بخطاب وجداني للنفس يقول فيه: أيا نفس إنّ الأمر غيبٌ فما ندريبماذا يكون الكشف في آخر العمرفأما بشيرٌ باللقاء وبالرّضاعلى طول عتب بالزّيارة للزوروإمّا بضدّ بل ولا كان ضدّ ذاتعالى إلهي عن عذابي وعن ضرّيأليس لهذا الخطب ويحك شاغلعن الأهل والأصحاب زيد وعن عمرثم يوجّه الأمير الجزائري خطابه الى ربّه تبارك وتعالى مستشفعاً ومستمطراً فيض رحمته فيقول: أيا سامع الشكوى ويا دافع البلاويا منقذ الغرقى ويا واسع البرّرفعت لكم وجهي بأكرم شافعمحمد المبعوث للعبد والحرّلترسل لي عند الوفاة مبشّراًبرضوانك الأوفى وفوزي في الحشر******* من عوامل الفوز بالشفاعة المحمدية / حوار مع الشيخ محمد السند حول عقيدة الامامية في المعاد / انقذته صلاة الاعرابي / الدنيا تدعو للاخرة - 110 2008-06-09 00:00:00 2008-06-09 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/4441 http://arabic.irib.ir/programs/item/4441 الحمد لله غافر الذنب وقابل التوب والصلاة والسلام على سادة الشافعين محمد وآله الطاهرين. اهلاً بكم في لقاء آخر من هذا البرنامج، نفتتحه على بركة بذكر عناوين موضوعات فقراته وهي: - روائية من عوامل الفوز بالشفاعة المحمدية. - وحكاية عنوانها: انقذته صلاة الاعرابي. - وأدبيةعنوانها: الدنيا تدعو للاخرة. وفي ضمن ذلك يجيب يجيب خبير البرنامج سماحة الشيخ محمد السند عن سؤال بشأن عقيدة الامامية في المعاد. *******بعون الله تبارك وتعالى نبدأ الافاضل الفقرة الاولى من البرناج وهي كما علمتم روائية ترتبط بموضوع شفاعة النبي الاكرم (صلى الله عليه وآله) وهو سيد الشافعين عنوان الفقرة هو: من عوامل الفوز بالشفاعة المحمديةتعرفنا في الحلقة السابقة الاكارم على العوامل التي تحرم الانسان من الفوز بالشفاعة المحمدية وعرفنا ان اهمها الشرك والظلم وايذاء الذرية النبوية ونتعرف في هذه الحلقة على العوامل التي تعين الانسان على الفوز بهذه الشفاعة المباركة واهمها الايمان وهذا ما تصرح به كثير من الاحاديث الشريفة منها المروي في كتاب امالي الشيخ الطوسي مسنداً عن رسول الله (صلى الله عليه وآله) انه قال: ان الله اعطاني مسألة فأخرت مسألتي لشفاعة المؤمنين من امتي يوم القيامة. وورد في احاديث شريفة اخرى وصف هؤلاء المؤمنين بالموحدين والمراد ان الذي يفوز بشفاعة خير الرسل (صلى الله عليه وآله) يوم القيامة هو الذي يؤمن بالعقائد الحقة ويسعى للعمل بمقتضاها وان خالطت عمله الذنوب. اما العمل الثاني: للفوز بالشفاعة المحمدية فهو مودة محمد وآله ومحبتهم عليهم السلام. اجل، وهذا ما تصرح به كثير من الاحاديث الشريفة المروية من طرق الفريقين منها ما روي عنه (صلى الله عليه وآله) في عدة من الكتب المعتبرة انه قال: اذا حشر الناس يوم القيامة ناداني مناد ٍ: يا رسول الله ان الله جلّ اسمه قد امكنك من مجازاة محبيك ومحبي اهل بيتك الموالين لهم فيك والمعادين لهم فيك فكافهم بما شئت. ثم قال (صلى الله عليه وآله): فأقول: يا رب الجنة، فأبوؤهم منها حيث شئت فذلك المقام المحمود الذي وُعدت به. اما العامل الثالث: الذي يعين الانسان على الفوز ببركات الشفاعة المحمدية يوم القيامة فهو الاهتمام بذرية المصطفى (صلى الله عليه وآله) عموماً واتقيائهم وائمتهم بالخصوص. وهذا هو المستفاد الاكارم من كثير من الاحاديث الشريفة المروية في المصادر المعتبرة عند مختلف فرق المسلمين. منها ما رواه الشيخ الجليل الطبري الامامي في كتاب بشارة المصطفى لشيعة المرتضى مسنداً عنه (صلى الله عليه وآله) انه قال: اربعة انا لهم شفيع يوم القيامة: المكرم لذريتي والقاضي لهم حوائجهم، والساعي في امورهم ما اضطروا اليه والمحب لهم بقلبه ولسانه. العامل الرابع: الافاضل للفوز بالشفاعة المحمدية حسن المعاشرة مع اخوة الايمان عموماً. لنتدبر معاً احبتنا في هذا الحديث الشريف المروي في كتاب من لايحضره الفقيه وقد جاء فيه ضمن الوصايا النبوية: لا تصرم اخاك على ارتياب. اي لا تقطع ودك لأخيك في الايمان لمجرد الشكوك ثم قال: ولا تقطعه دون استتاب لعل له عذراً وانت تلوم. اقبل من متنصل عذره فتنالك الشفاعة. اعزاءنا وثمة عوامل اخرى للفوز بشفاعة الحبيب المصطفى (صلى الله عليه وآله) نوكل الحديث عنها الى الحلقة المقبلة بأذن الله. *******اما الآن فننقلكم الى خبير البرنامج وهو يجيب على بعض اسئلتكم للبرنامج في الاتصال الهاتفي الذي اجراه زميلنا. عقيدة الامامية في المعادالمحاور: اهلاً بكم احبائنا في هذه الفقرة من برنامج عوالم ومنزل، معنا على خط الهاتف مشكوراً خبير البرنامج سماحة الشيخ محمد السند، سماحة الشيخ سلام عليكم. الشيخ محمد السند: وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته. المحاور: سماحة الشيخ الاخ اسامة من غزة في الاراضي المحتلة عبر البريد الالكتروني بعث الينا بهذا السؤال يقول فيه بماذا تختلف عقيدة الشيعة الامامية في المعاد عن سائر المسلمين؟ الشيخ محمد السند: بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على افضل المرسلين محمد وال بيته الطيبين الطاهرين، طبعاً هناك جانب مشترك في العقيدة بالمعاد وهي عقيدة اسلامية بين جميع المذاهب من ان هناك يوم النشور ويوم الحشر ويوم الحساب ويوم الميزان ويوم الصراط مما دل على هذه الاحوال والحالات من القران الكريم وهذا ما لايختلف فيه على اية حال المسلمون فيما بينهم وان البعث والمعاد هو بالاجساد لا بمجرد الارواح وان هناك عرصات القيامة ومشاهد القيامة مما دلت عليه الايات الغفيرة والروايات المتواترة فهذا جانب مشترك بين المسلمين اجمع، نعم ربما هناك بعض الامور الاخرى ربما يخالف فيها بعض مذاهب السنة عن ما هو عليه في مدرسة اهل البيت عليهم السلام منها ان علماء الامامية تبعاً لمدرسة اهل البيت لا يعتقدون ان الباري تعالى يرى بالعين، بعين الجسم وشحمة العين الباصرة في الجسم يعني بعبارة اخرى ان الباري تعالى ليس بجسم ولايكون يوم القيامة جسم ويصححون في الروايات الحشوية من انكم ترون ربكم يوم القيامة كالقمر او ليلة البدر او ما شابه ذلك مما من قبل التجسيم، حاشا لله وتنزه عن ذلك، الآية الكريمة: «وُجُوهٌ يَوْمَئِذٍ نَّاضِرَةٌ، إِلَى رَبِّهَا نَاظِرَةٌ» الناضرة الاولى نضارة وجوه اهل الجنة، إِلَى رَبِّهَا نَاظِرَةٌ يعني منتظرة ماذا يصنع بها مثل ما ورد في قوله تعالى في قضية بلقيس ملكة سبأ: «فَنَاظِرَةٌ بِمَ يَرْجِعُ الْمُرْسَلُونَ» بمعنى منتظرة وليس النظر بالبصر فالتجسيم منفي في كل العوالم حتى يوم القيامة عن ذات الباري تعالى ومنزه عن التجسيم والتشبيه وانما تراه القلوب بحقائق الايمان وبراهين الايات ولا تراه الابصار والعيون، نعم هذا جانب فيه مخالفة بين مذاهب المسلمين، هناك جماعة مجسمة تقول بالرؤية الجسمانية والعياذ بالله والرؤية الحسية وهذا منزه عنه الباري لأنه يستلزم محدودية الباري فليس الباري له بقعة جغرافية في عرصات يوم القيامة يذهب اليه اهل المحشر والعياذ بالله وانما هناك ملائكة وهناك سيد الرسل وهناك حجج الله الذين يحاسب بهم الله عزوجل العباد كما اشارت اليه سورة الاعراف. *******نأمل الاعزاء ان تكونوا قد قضيتم وقتاً طيباً مع ما تقدم من فقرات برنامج عوالم ومنازل ونأمل ان تقضوا وقتاً اطيب مع حكاية هذه الحلقة وهي تحمل العنوان التالي: انقذته صلاة الاعرابييحكى ان جماعة من اهل البادية الرحل توفي والدهم وهم في منطقة نائية ضعنوا فيها ولما ارادوا دفنه تحيروا في امرهم إذ لم يكن فيهم من يغرف كيفية اقامة اللاصة على الميت فمن قائل يقول: ندفنه دون الحاجة للصلاة عليه والله غفور رحيم. ومن قائل يقول: بل نصبر عسى ان يمر على خيامنا من يعرف صلاة الميت فلا نحرم أبانا من بركاتها. فمر عليهم اعرابي وهم يتجادلون في امر الصلاة على والدهم المتوفى فلما اقتربوا منهم حسبوا في قدومه الفرج، فبادره بعضهم بالقول: هلم يا اخا العرب وأقم على والدنا صلاة الميت. ادرك الارعابي بفراسته حيرة القوم في امرهم ولذلك لم يتأخر في الاستجابة لطلبهم بل وألقى عصاه ووقف خلف الجنازة ورفع يديه بالدعاء وقال كلمات لم يسمعها القوم ولما أتمها قال للقوم: احملوا جنازة ابيكم زإدفنوها فانه وفد على رب كريم. ثم ركب الاعرابي ناقته ورحل عن القوم، وفي المساء رأى بعض ولد المتوفى في عالم المنام وكأن اباهم في روضة من رياض الجنة في محل كريم. سأل الولد أباه عن حاله: وبماذا بلغ هذا المنزل الكريم؟ فأجابه الوالد: أكرموا الاعرابي فقد انقذتني صلاته. وعندما حل الصباح أخبر الولد اهله بما رأى ففرحوا وركب بعضهم اسرع جيادهم وذهبوا يطلبون العثور على الاعرابي للعمل بوصية ابيهم بأكرامهم. فلما وجدوه سألوه: جزاك الله خيراً يا اخ العرب على احسانك الينا والى ابينا. فتعجب الاعرابي من قولهم، وسألهم عن جلية الامر فأخبروه بتلك الرؤيا الصادقة. ثم طلبوا منه ان يعلمهم الصلاة على الميت لكي يعلموا بها عند اللزوم. اجابهم الاعرابي: ولكني لا اعرف كيفية الصلاة على الميت؛ انما استجبت لطلبكم دفعاً لحيرتكم ولعلمي بأنه لن يمر عليكم من يعرفها في هذه البادية. تعجب القوم من قوله وقالوا: حاشاك ان تكذبنا يا اخا العرب كيف لا تعرف صلاة الميت وقد قال والدنا: انقذتني صلاة الاعرابي. فأجابهم الاعرابي: والله ماكانت صلاة؛ انما هو دعاء جرى على لساني ونطق به قلبي فعاودوا السؤال عن دعائه، فأجابهم: لقد رفعت يدي الى رب كريم وقلت: يا الهي؛ اني لا اعرف صلاة الجنازة، ولكني اقول: لو ان هذا الميت نزل ضيفاً عليّ لذبحت لاطعامه ناقتي هذه التي لا املك غيرها، وقد نزل هذا الرجل ضيفاً عليك وانت اكرم الاكرمين وارحم الراحمين، ترحم من تشاء وتعفو عمن تشاء. تفجرت الاعزاء عيون القوم بدموع الشوق الى الرحمة الالهية وهم يسمعون دعاء الاعرابي ورجعوا به الى خيامهم لكي يكرموه. *******تقبلوا شكرنا الافاضل لطيب متابعتكم لهذه الحلقة من برنامج عوالم ومنازل وكونوا معنا في آخر فقراته وهي ادبية تحمل العنوان التالي: الدنيا تدعو الاخرةقال الاديب محمد بن محمد الملقب بابن نباتة المصري المتوفى سنة 768 للهجرة في مقطوعة رقيقة في الدعوة للاخرة: بنوا وسكنَّا ثم نبني ويسكنواوحرّكنا هذا الزمان ويسكنوما البيت إلا قبر حيّ فحقهيحسن في اوضاعه ويزّينيذكره الجنات طيب مقامهفيأدب في تحصيلها كيف يمكنفيا لك من دنيا لآخرة دعتويالك بيتا ً يمنه متبينُمعجل نعمى حيث شكو مؤملوأنى يوفي دينه المتدينالهي كما حسَّنت للحيّ منزلاًفمنزله الثاني بعفوك أحسنوما انا من عفو الكريم بآيسوحسبي إني واثق الظنّ مؤمن******* أسباب الحرمان من الشفاعة المحمدية / حوار مع الشيخ محمد السند حول أقوام سكنوا الأرض قبل آدم / كان للجنازة رغاء كرغاء البعير / الأنس بالموت - 109 2008-06-01 00:00:00 2008-06-01 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/4440 http://arabic.irib.ir/programs/item/4440 الحمد لله الذي سبقت رحمته غضبه، والصلاة والسّلام على مجاري رحمته الكبرى محمد وآله الطاهرين، السّلام عليكم أحباءنا، وأهلاً بكم في حلقة أخرى من هذا البرنامج، إخترنا لكم فيها فقرات تحمل العناوين التالية: - أسباب الحرمان من الشفاعة المحمدية. - أقوام سكنوا الأرض قبل آدم. - كان للجنازة رغاء كرغاء البعير. - وأبيات في الموعظة عنوانها: الأنس بالموت. *******نبدأ أعزاءنا على بركة الله بالفقرة الأولى وعنوانها هو: اسباب الحرمان من الشفاعة المحمديةايها الأكارم حذّرتنا أحاديث أهل بيت الرحمة (عليهم السّلام) من مجموعة من الأمور التي تسّبب حرمان الانسان من الشفاعة المحمدية، وقد عرفنا في اللقاءات السابقة أعزاءنا أنّ الاحاديث الشريفة تصرّح بأنّ الجميع من الأولين والآخرين يحتاجون للشفاعة المحمدية خاصة يوم القيامة للنجاة من أهوالها وغير ذلك. ولذلك فإنّ من الضروري أن نتعرّف على هذه العوامل لكي نتجنّبها. فمن أهم العوامل التي تحرم الانسان من الشفاعة المحمدية المباركة الظلم والغلوّ في الدين أي فقدان العقيدة الحقة المأخوذة من الثقلين كتاب الله وعترة نبيّه. أجل فقد روي عن رسول الله (صلى الله عليه وآله) في مصادر الفريقين أنه قال: رجلان من أمتي لا تنالهما شفاعتي: إمام ظلوم غشوم وغال في الدين مارق فيه. ومن هذه العوامل ايضا إنكار الانسان للشفاعة المحمدية بعد أن علم بها من الأحاديث الشريفة، أجل فقد روي في أمالي الصدوق وغيره عن رسول الله (صلى الله عليه وآله) أنه قال: من لم يؤمن بحوضي فلا أورده الله حوضي، ومن لم يؤمن بشفاعتي فلا أناله الله شفاعتي. ومن العوامل المهمة للحرمان من الشفاعة المحمدية فقدان التوحيد الخالص المأخوذ من القرآن الكريم وأهل بيت النبوة (عليهم السّلام). أجل فهذا ما أشارت إليه عدّّة من الأحاديث الشريفة منها المرويّ في روضة الواعظين عن رسول الله (صلى الله عليه وآله) قال: شفاعتي لأهل الكبائر من أمتي ما خلا الشرك والظلم. وجاء في كتاب العدد القوية قول العلامة الحلي: الشفاعة لا تكون لأهل الشكّ والشّرك، ولا لأهل الكفر والجحود، بل يكون للمؤمنين من أهل التوحيد. ومن العوامل المهمة التي تحرم الانسان من الشفاعة المحمدية إيذاء ذرية النبي الاكرم (صلى الله عليه وآله وسلم). وهذا ما حذّر منه النبي الاكرم (صلى الله عليه وآله) في حديثه المسند إليه في عدة من المصادر المعتبرة منها أمالي الصدوق أنه قال: إذا قمت المقام المحمود تشفّعت في أصحاب الكبائر من أمتي فيشفّعني الله فيهم، والله لا تشفّعت فيمن آذى ذريتي. ولا يخفى أنّ لإيذاء ذرية رسول الله (صلى الله عليه وآله) مراتب ودرجات تحرم كل منها من درجة من الشفاعة المحمدية المباركة. فجدير بالراغب في شفاعة النبي المصطفى (صلى الله عليه وآله) أن يتجنّب إيذاء ذريته بجميع درجاتها. بقيت قضية أخرى مهمة هي أن التورّع عما ذكرته الاحاديث الشريفة المتقدّمة هو من زاوية أخرى سبب للفوز بالشفاعة المحمدية، وهناك أسباب أخرى للفوز بهذه الشفاعة هدتنا اليها الأحاديث الشريفة ينبغي لطلاب النّجاة في الدنيا والآخرة أن يسعوا للتعرّّف عليها والعمل بها، وهذا ما سيكون موضوع هذه الفقرة من البرنامج في الحلقة المقبلة من برنامج عوالم ومنازل بأذن الله تبارك وتعالى فكونوا معنا. *******أما الآن فالى خبير البرنامج سماحة الشيخ محمد السند وهو يجيب عن أسئلتكم: أقوام سكنوا الأرض قبل آدمالمحاور: بسم الله الرحمن الرحيم، السلام عليكم احبائنا ورحمة الله وبركاته وسلام على ضيف برنامج عوالم ومنازل وخبيره سماحة الشيخ محمد السند، سلام عليكم. الشيخ محمد السند: وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته. المحاور: سماحة الشيخ من الاسئلة التي وصلت الى البرنامج سؤال عبر البريد الالكتروني من الاخ ابو منير الظاهر من القطيف يسأل عن قوله تعالى: «إِنِّي جَاعِلٌ فِي الأَرْضِ خَلِيفَةً» يقول هذه ايضاً من الاسئلة التي تتردد كثيراً، يقول كيف عرفت الملائكة بأن آدم سوف يفسد في الارض، هل كانت تعلم الغيب؟ تفضلوا سماحة الشيخ. الشيخ محمد السند: بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على محمد وآل بيته الطيبين الطاهرين. في الحقيقة ما ورد في الروايات عن منشأ تساؤل الملائكة وما فسره عدة من المفسرين ان الملائكة كانت قد شهدت مخلوقات من قبل وهم مثلاً الجن حيث عاثوا في الارض فساداً وكذلك النسناس وهم خلق آخر غير الجن والانس وينضب مكانه بين هذه الاصناف الثلاثة بجهات واشتراك، بأعتبار ان المخلوق الارضي بالتالي يحتاج الى ميول شهوية ونزعات تؤمن له بقاءه على وجه الارض يعني نزعة الاكل والشرب والنكاح لأجل بقاء الناس وما شابه ذلك في حين الهبوط الى الارض يحمل ضيق وبالتالي الضيق يصير فيه نوع من التقاطع وبالتالي ينشأ منه الافراط في اعماله وفي الميول هذه والشهوات والتحاسد والتباغض ثم يدب الفساد من هذا فهم لم ينبأوا عن شخص النبي آدم والمقصود ان الكائن الارضي بما يزود تكويناً، الغرائز تؤمن له معيشته على الارض هذه الغرائز تندفع به عند اطلاق العنان فيها الى التضاد نتيجة امتناع مثلاً اطلاق الميول عند افراد الكائن البشري على الارض فمن ثم يدب الفساد ان لم يكن هناك نظم صارم وقوي يوفق بين الميول والرغبات ويهذبها. المحاور: سماحة الشيخ عفواً بما يرتبط بسؤال الاخ هو ذكر بأن هل قضية واقعاً آدم افترض ان آدم عليه السلام هو الذي سوف يفسد في الارض فهل هذا الافتراض اساساً صحيح يعني ام الجن؟ الشيخ محمد السند: نعم عقبت على هذا الكلام ان هذا ليس بصحيح في نفس آدم وانما ما ذكرته الملائكة بلحاظ طبيعة الكائن. المحاور: طيب الشق الاخر من سؤال الاخ سماحة الشيخ عن قضية الملائكة وعلم الغيب، ما تفضلتم به يشير الى ان الامر لا يتعلق بعلم الغيب وانما ما عرفته ماهية وحقيقة الانسان وانه يمكن ان يسفك الدماء نتيجة لتضارب المصالح والشهوات ولكن الشطر الاخر من سؤال الاخ عن قضية علم الغيب، هل ان للملائكة علم غيب؟ الشيخ محمد السند: طبعاً بما يطلعهم الله عزوجل لهم حظ ونصيب بحسب باطنهم طبعاً، فمقامات الملائكة بعضهم مقربين، بعضهم كروبيين، بعضهم حملة العرش وليس كل طبقات الملائكة على سواء وما جرى من هذا الامر هو في الواقع ليس من باب الاطلاع على الغيب انما ما رأوه وما علمه من كائنات على وجه الارض وما تحتاج في حياتها الى وجود الرغبات والميول كي تؤمن دوام بقاء حياتها وبقاء هذا البدن نتيجة الضيق الذي ينشأ على الارض وعدم النظم وتهذيب هذه الرغبات والميول بالتالي تبدأ حينئذ، يبدأ الصراع ويبدأ الحسد وبالتالي انفجار الغرائز التي تؤدي الى سفك الدماء والى العيث في الارض بوجوه مختلفة. *******نتابع أحباءنا هذه الحلقة من البرنامج والفقرة التالية التي تحمل عنوان: كان للجنازة رغاء كرغاء البعيرأعزاءنا من الثابت عند أهل المعرفة أنّ الصفاء الروحي وتهذيب النفس يفتح أمام الانسان أن يطّلع على أحوال أهل البرزخ وهو في الحياة الدنيا، وقد صدّقت هذه الحقيقة كثيراً من الحكايات الموثقة المروية عن العلماء الاتقياء. منها ما حكي عن الفقيه الزاهد والعالم المتعبّد الشيخ عباس القمي (رضوان الله عليه) مؤلف كتاب مفاتيح الجنان، وقد نقل عدّة من الموثقين من تلامذته أنه قال: ذهبت يوماً الى وادي السّلام في النجف الأشرف لزيارة أهل القبور وأرواح المؤمنين، جلست عند أحد القبور فسمعت صراخاً يأتي من بعيد شبيهاً برغاء البعير إذا أرادوا كيّه من الجرب، كنت أشعر بأنّ الأرض تهتزّ من شدّة هذا الصراخ فتحركت بأتجاه مصدر الصوت لعلّي أفعل شيئاً لإنقاذ البعير، لكنني لمّا وصلت الى مصدر الصوت لم أجد بعيراً، بل شاهدت جنازة لرجل جيء بها لكي تدفن في الوادي. ويتابع الشيخ الزاهد عباس القمي (رضوان الله عليه) نقل مشاهدته قائلاً: كنت أسمع ذلك الصراخ يتعالى من تلك الجنازة إلاّ أنّ أياً من الحاضرين لم يكن يسمع ما أسمع أو لم يظهر عليهم العلم بما يعانيه المتوفى الذي جاؤوا به فقد كانوا مشغولين بأمرهم بهدوء. لقد كانت هذه الجنازة بلا ريب لرجل ظالم متعد نال في أول إنتقاله الى عالم البرزخ عقوبة جعلته يئن ويطلق صرخات الاستغاثة. أعاذنا الله واياكم من كلّ ما نستوجب به عذاب القبر والبرزخ والآخرة اللهمّ آمين. *******أما الآن فإلى الفقرة الختامية من برنامج عوالم ومنازل وهي أدبية إخترنا لها العنوان التالي: الأنس بالموتنقرأ لكم أحباءنا أبياتاً بليغة تعبّر عن معرفة عميقة بحقيقة الدنيا والآخرة وما ينبغي أن نلتزم بها في التعامل معهما، وهي للشاعر المبدع ابي تمام الطائي (رحمه الله) قال: أقول لنفسي حين مالت بصغوهاإلى خطرات قد نتجن أمانياهبيني من الدنيا ظفرت بكلّ ماتمنّيت أو أعطيت فوق أمانياأليس الليالي غاصباتي بمهجتيكما غصبت قبلي القرون الخوالياومسكنتي لحداً لدى حفرة بهايطول إلى أخرى الليالي ثوائياكما أسكنت ساماً وحاماً ويافثاًونوحاً ومن أضحى بمكة ثاويافقد أنست بالموت نفسي لأننيرأيت المنايا يخترمن حياتيا******* شمولية الشفاعة المحمدية / حوار مع الشيخ محمد السند حول الإقتصاص من الظّلمة / وجاهة المقام المحمديّ المحمود / وأركان الصّراط المستقيم - 108 2008-05-19 00:00:00 2008-05-19 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/4221 http://arabic.irib.ir/programs/item/4221 الحمد لله ربّ العالمين والصلاة والسّلام على شفعاء دار البقاء محمد وآله الطاهرين، السّلام عليكم ايها الأكارم ورحمة الله، أهلاً في لقاء جديد من هذا البرنامج، نأمل أن تقضوا وقتاً طيباً ومفيداً مع فقراته وهي: - شمولية الشفاعة المحمدية - الإقتصاص من الظّلمة - وجاهة المقام المحمديّ المحمود - وأركان الصّراط المستقيم *******نبدأ جولتنا أعزاءنا على بركته وبتوفيقه، وبرجاء الفوز بشفاعة نبيّ الرحمة (صلى الله عليه وآله)، نقدّم الفقرة الأولى من البرنامج وعنوانها هو: شمولية الشفاعة المحمديةروي في كتاب روضة الواعظين وغيره عن رسول الله (صلى الله عليه وآله) في بيان ماهية المقام المحمود المذكور في قوله تعالى «وَمِنَ اللَّيْلِ فَتَهَجَّدْ بِهِ نَافِلَةً لَّكَ عَسَى أَن يَبْعَثَكَ رَبُّكَ مَقَامًا مَّحْمُودًا». فقال (صلى الله عليه وآله): (هو): المقام الذي أشفع فيه لأمتي. وفي أمالي الشيخ الطوسي مسنداً عن أنس بن مالك أنه رأى رسول الله يوماً مقبلاً على علي بن أبي طالب (عليه السّلام) وهو يتلو الآية المتقدّمة، ثم قال (صلى الله عليه وآله): يا علي، إنّ ربي عزّ وجلّ ملّكني الشفاعة في أهل التوحيد من أمتي وحظر ذلك عمّن ناصبك (العداء) وناصب ولدك بعدك. وواضح من هذا الحديث الشريف أنّ حرمان أعداء آل محمد (صلى الله عليه وآله) من الشفاعة الالهية هو حكم إلهي صادر من الحضرة الرّبوبية مباشرة. وإذا كانت الأحاديث الشريفة المتقدّمة تصرّح بأنّ الأمة المحمدية وأهل التوحيد منهم بالخصوص تشملهم شفاعة نبيّ الرحمة (صلى الله عليه وآله): فانّ المراد منها ذكر بعض المصاديق وليس الحصر، أجل أحباءنا إذ روت المصادر المعتبرة عدّة أحاديث تصّرح بسعة نطاق الشّفاعة المحمدية، فمثلاً روي في كتاب تفسير علي بن ابراهيم مسنداً عن مولانا الامام الباقر (عليه السّلام) أنه قال ضمن حديث: أما لو قد رأيت أفزاع القيامة لقد إحتجت الى شفاعة محمد (صلى الله عليه وآله). ثم قال (عليه السّلام): ما أحد من الأولين والآخرين إلا وهو محتاج الى شفاعة محمد (صلى الله عليه وآله) يوم القيامة. وكما هو واضح في صريح الحديث المتقدّم فإنّ الجميع بحاجة الى الشفاعة المحمدية، ولكن كل بحسبه، أي كلّ حسب حاجته، فبعضهم لدخول الجنة بغير حساب، وبعضهم لرفع درجاتهم في الجنة، وبعضهم لإنقاذهم من أهوال القيامة ومشاقها قبل دخول الجنة، ومنهم لغفران الذنوب التي إستوجبوا بها المكوث في النار مدّة معيّنة قبل الإنتقال الى الجنة. ولكن من هم الذي يفوزون بالشّفاعة المحمدية بمختلف مصاديقها، وما هي الشروط الاساسية للفوز بها، وما هي أسباب الحرمان منها، هذه الأسئلة أجابت عنها الأحاديث الشريفة بوضوح، وهذا ما سنستعرضه في الحلقة المقبلة بأذن الله. *******أما الآن فالى خبير البرنامج سماحة الشيخ محمد السند للإجابة عن أسئلتكم. الإقتصاص من الظّلمةالمحاور: السلام عليكم احبائنا ورحمة الله وبركاته اهلاً بكم وبضيفنا الكريم خبير البرنامج سماحة الشيخ محمد السند، سماحة الشيخ الاخت آمال بعثت برسالة عبر البريد الالكتروني تقول فيها كيف يقتص الله من الظالم يوم القيامة؟ الشيخ محمد السند: بسم الله الرحمن الرحيم، وصلى الله على محمد وآله الطيبين الطاهرين، القصاص يكون للظالم الوان وانواع العذاب والعقوبات، مثلاً عرصات يوم القيامة لان للقيامة مشاهد عديدة وعقبات عديدة، محافل عديدة وليست هي مشهد واحد، بل عدة احداث عدة مراحل هو عالم برأسه في يوم القيامة والمحشر، فهناك انواع والوان من العذاب تؤخذ وتوقع على الظالم وبحسب انواع الظلم، وكما يحدثنا القرآن الكريم في دعاء الظالمين ثبوراً يدعون على انفسهم انهم لو كانوا ليسوا باحياء ولو كانوا تراباً وما شابه ذلك يسحقون تزجر لهم نيران حتى وهم بعد لم يدخلوا النار، والوان عديدة في الآيات الكريمة ذكرت بحسب انواع الظلم واختلافه، ومثلما اجروه على المظلومين يجرى عليهم سواء في دولة الرجعة التي هي القيامة الصغرى او في القيامة الكبرى يقتص منهم ويذخر لهم العذاب الاكبر في القيامة الكبرى. المحاور: سماحة الشيخ الاخت الكريمة تشير ان هناك بعض الآراء تقول بان الظالم في يوم القيامة لا يعذبه احد، يعني المفهوم من آيات سورة الفجر «لا يُوثِقُ وَثَاقَهُ أَحَدٌ» و«لّا يُعَذِّبُ عَذَابَهُ أَحَدٌ»، مضمون الآية الكريمة يعني هو يعذب نفسه بنفسه من خلال آثار الاعمال التي ارتكبها، هل هذا المعنى يقتصر على العذاب الداخلي الذاتي ام ان هنالك عذاب خارجي ايضاً ينزل بالظالم يوم القيامة؟ الشيخ محمد السند: في الحقيقة المذكور في سورة الفجر اشارة الى عنصر خاص من الظالمين وهو ما لا يوثق باوثقة وقيود مكبلة احد غيره مثله، وبعض الروايات تقول ان هناك من الانس من يزيد في الشيطنة والعذاب على ابليس حتى ان ابليس يقول من هذا الذي حمل اوزار اكثر مني فيتعجب، فذلك هو المراد في الآية الكريمة، ليس المراد انه لكل الظالمين انه لا يتعذبون بتوسط آخرين، كيف والقرآن حافل بان زبانية وملائكة النيران يسحبون خذوه فاعتلوه ثم الجحيم صلوه ثم في سلسلة ذرعها كذا هذه تعابير كثيرة، تسحب وتزجر وكذا وفلان، فالمقصود لا يعذب عذابه احد غيره مثله، يعني لا يوثق وثاقه احد غيره يعني هذا الوثاق الذي يشار الى شخص خاص في عهد الامة الاسلامية وفي عهد القرآن يشير الى ان هناك من الانس من يكبل اوزار تفوق اوزار حتى ابليس، تفوق اوزار أي احد من الظالمين، هناك شخص يشير اليه القرآن الكريم انه هذا يفوق في القيود والسلاسل المكبلة له والوثاق التي يوثق ويكون مقمح به لا يضاهيه احد غيره هذا المعنى. المحاور: يعني سماحة الشيخ المقدار المتيقن بان عذاب الظالم يوم القيامة يشمل كلا النوعين، يعني عذاب آثار الاعمال التكوينية والعذاب الخارجي؟ الشيخ محمد السند: طبعاً العذاب التكويني ليس كما قد يتخيل من بحوث جمهور الفلاسفة انه عذاب لا ارتباط له بشجرة الزقوم ولا ارتباط له بالخارج الصحيح من المحققين في المباحث والمعرفة من فلاسفة او غيرهم محللين او متكلمين او مفسرين ان العذاب في حين تجسم اعمال ونابع من النفس لانه له ارتباط بموجودات ملكوتية اخرى من شجرة الزقوم النار وما شابه ذلك، كما ورد في الخطبة الشعبانية ان النبي صلى الله عليه وآله يقول: انني ارى بعضكم متدلي بغصن من شجرة الزقوم والآخر مربوط باغصان اكثر من شجرة الزقوم تهوي به وتسحب اكثر فاكثر، فكون العذاب وتجسم الاعمال نابع من تجوهرات في النفس هذا لا يعني عدم ارتباط النفس بالموجودات الخارجية، كما ان النفس الآن الجزئية التي يملكها الانسان هي مرتبطة بالنفس الكلية مرتبطة بالعقل الكلي وان لم يكن ارتباط بمعنى وحدة الحقيقة والماهية والذات الكلي مع العقل الجزئي من الانسان ولكن هناك نوع ارتباط شعاع ونوع تفاعل تكويني بعبارة اخرى، فكذلك في تجسم اعمال الانسان في ارتباطه مع النار كحقيقة كونية ومع شجرة الزقوم ايضاً كحقيقة كونية وارتباط هذه النفس الجزئية باعمالها توجب روابط وعلائق ووصال مع تلك الموجودات الدركية. المحاور: سماحة الشيخ محمد السند شكراً لكم، وشكراً لاحبائنا وهم يتابعون مشكورين ما تبقى من فقرات هذه الحلقة من برنامج عوالم ومنازل. *******نتابع ايها الاعزاء تقديم هذه الحلقة من برنامج عوالم ومنازل بتجديد الشكر لطيب إصغائكم لفقراته ونبقى في دائرة الشفاعة المحمدية ضمن فقرة روائية إخترنا لها العنوان التالي: وجاهة المقام المحمدي المحمودروى الشيخ العياشي رضوان الله عليه في تفسيره الروائي القيّم بسنده عن مولانا باب الحوائج الامام موسى الكاظم (عليه السّلام): يقوم الناس يوم القيامة مقدار أربعين عاماً فيلجمهم العرق، فيأتون آدم فيتشفّعون منه، فيدلّهم على نوح (عليهما السّلام)، فيأتون نوحاً فيدلّهم على إبراهيم (عليهما السّلام)، ويأتون إبراهيم فيدلّهم على موسى (عليهما السّلام)، فيأتون موسى فيدلّهم على عيسى (عليهما السّلام)، فيأتون عيسى فيدلّهم على من يتشفّعون به فيقول لهم: عليكم بمحمد خاتم البشر. فيقول محمد (صلى الله عليه وآله): أنا لها، فينطلق (صلى الله عليه وآله) حتى يأتي باب الجنة فيدقّ الباب. فيقال: إفتحوا الباب. فاذا فتح الباب إستقبل ربّه فيخرّ ساجداً فلا يرفع رأسه حتى يقال له: تكلّم وسل تعط وإشفع تشفّع. فيرفع رأسه فيستقبل ربّه فيخرّ ساجداً فيقال له مثلها. تكلّم وسل تعط وإشفع تشفّع. فيرفع رأسه حتى أنه ليشفع فيمن قد أحرق بالنار. ثم ختم مولانا الامام الكاظم (عليه السّلام) حديثه بالقول: فما أحد من الناس يوم القيامة في جميع الأمم أوجه من محمد (صلى الله عليه وآله) وهو قول الله تعالى: «عَسَى أَن يَبْعَثَكَ رَبُّكَ مَقَامًا مَّحْمُودًا». فصلى الله وسلّم على محمد وآله ورزقنا الله وإياكم أسنى مراتب شفاعة نبيّ الرحمة في الدنيا والآخرة، اللهمّ آمين آمين آمين. *******ونبقى معكم في برنامج عوالم ومنازل، ومع فقرة أدبية وعظيمة إخترنا لها العنوان التالي: أركان الصراط المستقيممن غرر القصائد الوعظية المبيّنة لسبل النجاة في عوالم الحياة هي القصيدة الهائية المنسوبة لمولى الموحّدين وأمير المؤمنين علي بن أبي طالب (عليه السّلام). وقد بعثتها لنا مشكورة الأخت الكريمة فاطمة دشتي من البحرين، وهذه مقاطع منها، وفي بدايتها دعوة لإقناع النفس بحقيقة الدنيا والتحرر من أسرها حيث جاء فيها. النفس تبكي على الدنيا وقد علمتأنّ السّعادة فيها ترك ما فيهالا دار للمرء بعد الموت يسكنهاإلاّ التي كان قبل الموت يبنيهاأموالنا لذوي الميراث نجمعهاودورنا لخراب الدّهر نبنيهاولا يخفى أعزاءنا أنّ المقصود هنا من ترك الدنيا هو التورّع عن الحرص عليها والبخل بها والخضوع لأسرها بما يجعل الانسان غافلاً عن آخرته وإعمارها، ثم عرض عليه السّلام مصاديق لعواقب عبّاد الدنيا، فقال: أين الملوك التي كانت مسلطنة حتى سقاها بكأس الموت ساقيها، فكم مدائن في الآفاق قد بنيت أمست خراباً وأفنى الموت أهليها، لا تركننّ الى الدّنيا وما فيها فالموت لا شكّ يفنينا ويفنيها، ثم يبيّن مولى الموحّدين وأمير المؤمنين (عليه السّلام) أركان الصراط المستقيم الموصل لسعادة الدارين فيقول: إنّ المكارم أخلاق مطهّرةالدين أوّلها والعقل ثانيهاوالعلم ثالثها والحلم رابعهاوالجود خامسها والفضل ينميهاوالبر سابعها والشكر ثامنهاوالصّبر تاسعها واللين باقيهاثم تشير الأبيات الختامية الى أنّ الخير في مجاهدة النفس الأمّارة بالسّوء، وآثار الجهاد الاكبر في السعادة السّرمدية حيث يقول: وأعمل لدار غدا رضوان خازنهاوالجار أحمد والرحمان ناشيهاقصورها ذهب والمسك طينتهاوالزّعفران حشيش ثابت فيهاأنهارها لبن محض ومنعسل يجري رحيقاً في مجاريهاوالّطير تجري على الأغصان عاكفةتسبّح الله جهراً في مغانيهامن يشتري الدار في الفردوس يعمرهابركعة في ظلام الليل يحييهاكونوا في الحلقة المقبلة مشكورين نستودعكم الله والسّلام عليكم. ******* العقائد الحقة والوصية وشفاعة الله / حوار مع الشيخ باقر الصادقي حول من خصوصيات الشفاعة الحسينية / سهام اليماني نحو هشام السفياني / نقشت علی خاتمي - 107 2008-05-11 00:00:00 2008-05-11 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/4160 http://arabic.irib.ir/programs/item/4160 الحمد لله رازق الطفل الصغير والشيخ الكبير والصلاة والسلام علی البشير النذير والسراج المنير المصطفی محمد وآله امناء دار الفناء وشفعاء دار البقاء. السلام عليكم احباءنا ورحمة الله واهلاً بكم في حلقة جديدة من هذا البرنامج. نأمل ان تقضوا وقتا طيباً مع فقراتها التي تحمل العناوين التالية: - العقائد الحقة والوصية وشفاعة الله - من خصوصيات الشفاعة الحسينية - سهام اليماني نحو هشام السفياني - نقشت علی خاتمي يشتمل البرنامج كما تعلمون علی فقرات عقائدية روائية واخری ادبية نتوسطها حكايات واجابات علی اسئلتكم وضيفنا الكريم في هذه الحلقة هو سماحة الشيخ باقر الصادقي. *******فلنبدأ علی بركة الله بالفقرة العقائدية الروائيه وعنوانها في هذه الحلقة هو: العقائد الحقة والوصية وشفاعة اللهمن هو اشفع الشافعين وسيد الشفعاء اجمعين يوم القيامة؟ وكيف نفوز بشفاعته؟ النصوص الشريفة تصرح بكل وضوح بان الله تبارك وتعالی هو اشفع الشافعين اجمعين، وبيده الشفاعة جميعاً. اما كيف نفوز بشفاعته عزوجل، فالجواب نجده في ذيل نص الوصية التي امر ائمة اهل البيت (عليهم السلام) بان يوصي بها كل مؤمن. وقد نقلنا في حلقات سابقة نص هذه الوصية طبق ما امر به ائمة الهدی (عليهم السلام) وهي تشتمل علی الاقرار بالعقائد الحقة وعلی ذكر ما فيها ابداء ذمة الانسان مما في عنقه من حقوق الله وحقوق الناس. كما انها تمثل العهد الذي بواسطته يفوز الانسان بالشفاعة الالهية، لا حظوا معنا مستمعينا الافاضل، ما قاله مولانا الامام الصادق في الحديث المروي عنه (عليه السلام) في كتاب مَن لا يحضره الفقيه للشيخ الصدوق. فبعد ان يذكر (عليه السلام) نص الوصية المشار اليها قال: وتصديق هذه الوصية في القرآن الكريم في السورة التي تُذكر فيها مريم في قوله عزوجل: «لا يَمْلِكُونَ الشَّفَاعَةَ إِلاَّ مَنِ اتَّخَذَ عِندَ الرَّحْمَنِ عَهْدًا». ثم قال (عليه السلام): فهذا عهد الميت، والوصية حق علی كل مسلم، وحق عليه ان يحفظ هذه الوصية ويعلمها. قم قال مولانا الصادق (عليه السلام) عن هذه الوصية: وقال امير المؤمنين علي بن ابي طالب صلوات الله عليه وسلامه: علمنيها رسول الله (صلی الله عليه وآله)، وقال رسول الله صلی الله عليه وآله: علمنيها جبرئيل (عليه السلام). وقد روي في المصدر نفسه عن رسول الله (صلی الله عليه وآله) ضمن وصاياه لامير المؤمنين (عليه السلام) انه قال: يا علي، مَن لم يحسن وصيته عند موته كان نقصاً في مروئته ولم يملك الشفاعة. من هنا تتضح مستمعينا الاعزاء ان اهم سبل الفوز بشفاعة الله تبارك وتعالی اهتمام الانسان بامر وصيته ولا يخفی ان هذه الوصية ينبغي ان تكون حاضرة باستمرار ويراجعها الانسان بين الحين والآخر. اجل، هذا ما امرت به النصوص الشريفة مشيرة الی ان الله تبارك وتعالی قد اخفی علی الانسان اجله، لكر يكون مستعداً له باستمرار والاهتمام بالوصية من اهم مظاهر هذا الاستعداد الذي يحب الله عزوجل اهله. والمهم في نص هذه الوصية الماثورة عن اهل البيت النبوة انها قد نزل بها جبرئيل (عليه السلام)، اي انها عهدٌ يعلمه الله عزوجل عباده لكي يفوز بشفاعته جل جلاله وعندما نقراً نصها نجد فيها بوضوح شده الاهتمام بان يقر الانسان بالعقائد الحقة، فالقرار بها هو مفتاح الفوز بالشفاعة الالهية. وفقنا الله واياكم للفوز بها ببركة التمسك بولاية الله واوليائه محمد وآله الطاهرين صلوات الله عليهم اجمعين. *******وننقلكم الآن الی الفقرة الخاصة بالاجابة عن اسئلتكم وهذا ما يقدمه لكم زميلنا في الاتصال الهاتفي التالي مع ضيف البرنامج: من خصوصيات الشفاعة الحسينيةالمحاور: بسم الله الرحمن الرحيم، السلام عليكم احبائنا اهلاً بكم في هذه الفقرة من فقرات البرنامج، ضيفنا الكريم في هذه الحلقة سماحة الشيخ باقر الصادقي، سماحة الشيخ من الاخ مهند من العراق وردنا هذا السؤال عن حديث الكساء وما ورد فيه ان النبي صلى الله عليه وآله خاطب الامام الحسين عندما سلم عليه مستأذناً في الدخول تحت الكساء خاطبه بعد رد السلام بوصف وشافع امتي، يقول ما هي خصوصية الشفاعة الحسينية؟ الشيخ باقر الصادقي: بسم الله الرحمن الرحيم، في البداية هناك توضيح لابد من الاشارة اليه، هناك قاعدة في علم الاصول تفيد اثبات شيء لا يعني نفي عما عداه، يعني حينما يثبت هذا الحديث في حديث الكساء ان الشفاعة للحسين لا يعني انها تنفي الشفاعة عن النبي او عن بقية الائمة وعن السيدة الزهراء سلام الله عليها، ولعل في هذا الحديث الشريف الاشارة الى الشفاعة الكبيرة للامام الحسين عليه السلام ولعل للتضحية الكبيرة التي بذلها الامام الحسين وقدم كل ما يملك من الاموال ومن الاهل ومن الولدان والجود بالنفس اقصى غاية الجود في سبيل الله وفي سبيل الاسلام، ولعل من ينقله الشيخ جعفر التوستري اعلا الله مقامه في خصائص الحسينية في مقدمة الكتاب مسنداً هذا القول للامام الصادق عليه السلام "كلنا سفن النجاة وسفينة الحسين اوسع، ومجراها في اللجج الغامرة اسرع"، فيها من الاشارة في هذا النص الى سعة الشفاعة ببركة الامام الحسين عليه السلام، فمنها هناك اسباب للشفاعة ووسائل ووسائط للحصول على هذه الرحمة الواسعة، البكاء على الحسين، الحضور في مجلس الحسين، عقد مجلس لابي عبد الله الحسين، زيارة الامام الحسين الاطعام باسم الامام الحسين الى اخره من الوسائل والاسباب التي ينال ببركتها الانسان ويحصل على الشفاعة، هذه الاشياء وغيرها، ولعل هناك نص كما ينقله صاحب كتاب كامل الزيارات وهذا النص حديث قدسي طويل يشير في مقام الاشارة الى الامام الحسين عليه السلام، هذه كلها ابواب متعددة للحصول على الشفاعة شفاعة الامام الحسين عليه السلام والله العالم، وآخر دعوانا ان الحمد لله رب العالمين وصلى الله على محمد وآله الطاهرين. المحاور: صلوات الله عليهم اجمعين، سماحة الشيخ الصادقي رزقنا الله واياكم شفاعة الحسين سلام الله عليه باعلى مراتبها انشاء الله، وكذلك الاخوة والاخوات المستمعين، سماحة الشيخ فيما يرتبط بالشفاعة الحسينية هذه هل يمكن ان يقال بان ابوابها اوسع يعني تشمل طائفة اكثر مما تشمله شفاعات باقي المعصومين عليهم السلام؟ الشيخ باقر الصادقي: لا يوجد مانع في ذلك لتعدد الوسائل والاسباب في ذلك. المحاور: يعني لكثرة الامور المرتبطة التي يمكن للانسان من خلالها على الشفاعة؟ الشيخ باقر الصادقي: نعم مثلما في الزيارة يا رحمة الله الواسعة. المحاور: جزاكم الله خيراً سماحة الشيخ باقر الصادقي، وشكراً لكم احبائنا وتابعوا ما تبقى من فقرات البرنامج. *******اما الآن فقد حان موعدكم مع حكاية اخری من الحكايات التي تعرفنا بعبر عالمي الدنيا والآخرة. اخترنا لحكاية هذه الحلقة العنوان التالي: سهام اليماني نحو هشام السفيانيحكی الغزالي في كتاب احياء علوم الدين ان الطاغية الاموي هشام بن عبد الملك قدم البيت الحرام حاجاً ايام حكومته، فطلب من جلاوزته ان ياتوه برجلٍ من الصحابة فقيل له: قد تفانوا، اي لم يبق احدٌ منهم علی قيد الحياة، فطلب ان ياتوه برجلٍ من التابعين اي الجيل التالي لجيل الصحابة فاتوه بطاووس اليماني الذي عُرف بالزهد والصلاح. فلما دخل طاووس علی الخليفة الاموي خلع نعليه بحاشية بساطه ولم يسلم عليه بامرة المؤمنين بل قال السلام عليك فقط، ولم يكنّه اي لم يخاطبه بكنيته بل باسمه اجل فقد جلس بازائه وقال له: كيف انت يا هشام؟ فغضب هشام غضاً شديداً لما تعوده من تملق جلاوزته فقال: يا طاووس ما الذي حملك علی ما صنعت؟ تجاهل طاووس غضب هشام واخذ يعدد بعصية مخالفات طاووس اليماني. نبقی مستمعينا الافاضل مع ما نقله الغزالي في كتابه احياء علوم الدين عن لقاء الطاغية الاموي هشام بن عبد الملك بالزاهد طاووس اليماني: حيث اخذ هشام يعدد مخالفات طاووس عند دخوله عليه، فقال له: خلعت نعليك بحاشية بساطي، ولم تسلم علّ بامره المؤمنين، ولم تكنني، وجلست بازائي، وقلت: كيف انت يا هشام؟ فقال طاووس: اما خلع نعلي بحاشية بساطك، فاني اخلعها بين يدي رب العزة كل يوم خمس مرات ولا يغضب عليّ لذلك. وبهذا الجواب فضح طاووس روح الاستكبار والعلو المتاصلة في روح الخليفة الاموي، ثم فضح عدم شرعية حكمه حيث قال: واما قولك: لم تسلم عليّ بامرةِ المؤمنين، فليس كل الناس راضين بامرتك فكرهت ان اكذب. ثم رد طاووس الاعتراض الثالث من اعتراضات هشام بن عبد الملك فقال: واما قولك: لم تكنني فان الله عزوجل سمی اولياءهُ وقال: يا داوود، يا يحيی، يا عيسی، وكنی اعداءَهُ فقال: تبت يدا ابي لهب. اما الكلمة الاخيرة لطاووس اليماني فقد كانت الاشد ايلاماً للطاغية الاموي حيث قال: واما قولك: جلست بازاني، فاني سمعت اميرالمؤمنين علي بن ابي طالب رضي الله عنه يقول: اذا اردت ان تنظر الی رجلٍ من اهل النار، فانظر الی رجلٍ جالس وحوله قوم قيام. وهنا حاول هشام الاموي استمالة الزاهد اليماني بالتظاهر بقبول النصيحة فقال: عظني يا طاووس. فقال طاووس: سمعت من امير المؤمنين علي بن ابي طالب رضي الله عنه ان في جهنم حياتٍ كالتلال وعقارب كالبغال تلرغ كل امير لا يعدل في رعيته. ثم قام طاووس اليماني وخرج مسرعاً مستغلاً عجز هشام عن الاساءةِ اليه في حرم الامن الالهي خشية من الحجاج. *******تتابعون مستمعينا الاذاعة هذه الحلقة من برنامج عوالم ومنازل بالاستماع الی الفقرة الختامية وهي كما تعلمون ادبية وعنوانها في هذه الحلقة هو: نقشت علی خاتمينخصص هذه الفقرة لبعض ابياتٍ في طلب الشفاعة المحمدية العلوية نختارها من كتاب المناقب للحافظ السروي الحلبي رضوان الله عليه، فمنهما ما نقله عن ابي نؤاس انه قال: مَن كان في الحشرِ له شافعٌفليس لي في الحشر من شافعِسوی النبي المصطفی‍ احمدٍثم الزكي الخاشع الراكعِوقال اديب آخر: مَن كان في الحشرِ له شافعٌفشافعي المظلوم من هاشماخو النبي العربي الذيصدّق في المسجدِ بالخاتمِوقال ثالث: ولما علمت بما قد جنيتُواشفقتُ من سخطِ العالم ِنقشتُ "شفيعي" علی خاتمياماماً تصدق بالخاتم ِواخيراً قال رابع: برحمة الله ارجوا الصفح عن زلليبعفوه لا بما قدمتُ من عمليومَنْ يكن لي شفيعاً في المعادِسوی محمد وامير المؤمنين علينشكر لكم احباءنا طيب المتابعة لهذه الحلقة من برنامج عوالم ومنازل كونوا معنا في الحلقة المقبلة باذن الله والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته. ******* من شفاعات عالم الدنيا / شفاعة وهداية من الرأس الشريف / تحسن الحال ببركة حسن الظن والشفاعة - 106 2008-04-28 00:00:00 2008-04-28 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/4159 http://arabic.irib.ir/programs/item/4159 من شفاعات عالم الدنياعندما نراجع النصوص الشريفة قرآنا ً وسنة نجد ايها الاخوة والاخوات انها تذكر عدة انواع من الشفاعة. وقد لاحظنا في الحلقة السابقة ان القرآن الكريم يقسم الشفاعة الى نوعين رئيسيين حسنة وسيئة. كما ان الاحاديث الشريفة تذكر عدة اقسام للشفاعة الحسنة بعضها حثت عليها بشدة مثل استثمار الانسان جاهه في قضاء حوائج الخلق أو اعانتهم أو دفع الظلم عنهم. ففي كتاب عدة الداعي للعالم الجليل ابن فهد الحلي عن رسول الله (صلى الله عليه وآله) أنه قال: أفضل الصدقة صدقة اللسان. فقيل: يا رسول الله، وما صدقة اللسان؟ قال: الشفاعة تفك بها الاسير، وتحقن بها الدم وتجر بها الى المعروف الى اخيك وتدفع بها الكريهة. وفي كتاب التذكرة الحمدونية عنه (صلى الله عليه وآله) قال: أفضل الصدقة ان تعين بجاهك من لا جاه له. وعنه (صلى الله عليه وآله) كما في الكتاب التذكرة ايضاً قال: إنّ الله تعالى يسأل العبد عن جاهه كما يسأله عن عمره. فيقول (عزوجلّ) له: جعلت لك جاهاً، فهل نصرت به مضلوماً أو قمعت به ظالماً أو اعنت به مكروباً؟ ومن أنواع الشفاعة الواجبة في عالم الدنيا مستمعينا الاكارم هي الصلاة على الميت. أجل، فهذا ما صرح به الحديث الشريف المروي في كتاب علل الشرائع مسنداً عن الصادق (عليه السلام): فجواباً عن سؤال هو: لم أُمروا بالصلاة على الميت، قال عليه السلام: ليشفعوا له ويدعو له بالمغفرة لانه لم يمكن في وقت من الاوقات أحوج الى الشفاعة فيه والدعاء والاستغفار من تلك الساعة اعزاءنا المستمعين ومن انواع الشفاعة التي يشفع فيها الانسان لنفسه بنفسه وهي التوبة وقد جاء في حديث أمير المؤمنين عليه السلام: لا شفيع انجح من التوبة. ومن أهم مصاديق الشفاعة: هي شفاعة اولياء الله عز وجلّ في كلا العالمين الدنيا والاخرة وعلى رأسها الشفاعة الكبرى لسيد الخلائق أجمعين المصطفى محمد (صلى الله عليه وآله). *******أما الآن فننقلكم الى اجابة ضيف البرنامج عن احد اسئلتكم يرتبط بالشفاعة الكبرى رزقنا الله وإياكم الفوز بها، إذن لنستمع معاً للاتصال الهاتفي التالي الذي أجراه زميلنا. المحاور: السلام عليكم احبائنا اهلاً بكم في هذه الفقرة من فقرات البرنامج، ضيفنا الكريم في هذه الحلقة سماحة الشيخ باقر الصادقي، سماحة الشيخ من الاخ مهند من العراق وردنا هذا السؤال عن حديث الكساء وما ورد فيه ان النبي صلى الله عليه وآله خاطب الامام الحسين عندما سلم عليه مستأذناً في الدخول تحت الكساء خاطبه بعد رد السلام بوصف وشافع امتي، يقول ما هي خصوصية الشفاعة الحسينية؟ الشيخ باقر الصادقي: بسم الله الرحمن الرحيم، في البداية هناك توضيح لابد من الاشارة اليه، هناك قاعدة في علم الاصول تفيد اثبات شيء لا يعني نفي عما عداه، يعني حينما يثبت هذا الحديث في حديث الكساء ان الشفاعة للحسين لا يعني انها تنفي الشفاعة عن النبي او عن بقية الائمة وعن السيدة الزهراء سلام الله عليها، ولعل في هذا الحديث الشريف الاشارة الى الشفاعة الكبيرة للامام الحسين عليه السلام ولعل للتضحية الكبيرة التي بذلها الامام الحسين وقدم كل ما يملك من الاموال ومن الاهل ومن الولدان والجود بالنفس اقصى غاية الجود في سبيل الله وفي سبيل الاسلام، ولعل من ينقله الشيخ جعفر التوستري اعلا الله مقامه في خصائص الحسينية في مقدمة الكتاب مسنداً هذا القول للامام الصادق عليه السلام "كلنا سفن النجاة وسفينة الحسين اوسع، ومجراها في اللجج الغامرة اسرع"، فيها من الاشارة في هذا النص الى سعة الشفاعة ببركة الامام الحسين عليه السلام، فمنها هناك اسباب للشفاعة ووسائل ووسائط للحصول على هذه الرحمة الواسعة، البكاء على الحسين، الحضور في مجلس الحسين، عقد مجلس لابي عبد الله الحسين، زيارة الامام الحسين الاطعام باسم الامام الحسين الى اخره من الوسائل والاسباب التي ينال ببركتها الانسان ويحصل على الشفاعة، هذه الاشياء وغيرها، ولعل هناك نص كما ينقله صاحب كتاب كامل الزيارات وهذا النص حديث قدسي طويل يشير في مقام الاشارة الى الامام الحسين عليه السلام، هذه كلها ابواب متعددة للحصول على الشفاعة شفاعة الامام الحسين عليه السلام والله العالم، وآخر دعوانا ان الحمد لله رب العالمين وصلى الله على محمد وآله الطاهرين. المحاور: صلوات الله عليهم اجمعين، سماحة الشيخ الصادقي رزقنا الله واياكم شفاعة الحسين سلام الله عليه باعلى مراتبها ان شاء الله، وكذلك الاخوة والاخوات المستمعين، سماحة الشيخ فيما يرتبط بالشفاعة الحسينية هذه هل يمكن ان يقال بان ابوابها اوسع يعني تشمل طائفة اكثر مما تشمله شفاعات باقي المعصومين عليهم السلام؟ الشيخ باقر الصادقي: لا يوجد مانع في ذلك لتعدد الوسائل والاسباب في ذلك. المحاور: يعني لكثرة الامور المرتبطة التي يمكن للانسان من خلالها على الشفاعة؟ الشيخ باقر الصادقي: نعم مثلما في الزيارة يا رحمة الله الواسعة. المحاور: جزاكم الله خيراً سماحة الشيخ باقر الصادقي، وشكراً لكم احبائنا وتابعوا ما تبقى من فقرات البرنامج. *******نتابع مستمعينا الافاضل تقديم هذه الحلقة من البرنامج فنبقى مع موضوع الشفاعة ولكن مع رواية تبين شفاعة من نوع خاص. إخترنا لهذه الرواية العنوان التالي: شفاعة وهداية من الرأس الشريفروى المؤرخون من مختلف المذاهب الاسلامية عدة روايات عن الكرامات التي ظهرت من رأس سيد الشهداء الحسين عليه السلام في مسيرة سبي آل الرسول (صلى الله عليه وآله) الى الشام. ومن هذه الكرامات قضية تلاوة الرأس الشريف وهو مرفوع على الرمح لآيات من سورة الكهف وكرامات اخرى تكشف وثاقة العلاقة بين عالمي الملك والملكوت والدنيا والاخرة ومن هذه الكرامات ما نقلته عدة من مصادر اهل السنة وهي تكلم الرأس الشريف مع راهب مدينة قنسرين وإسلام الراهب ببركة هذه الكرامة الحسينية ننقل لكم هذه الكرامة من أحد مصادر اهل السنة ولكن بعد قليل فكونوا معنا. نقل الحافظ السروي الحلبي في كتاب المناقب عن كتاب الخصائص للحافظ النطنزي من حفاظ الجمهور وجاء في روايته: لما جاؤوا برأس الحسين (من كربلاء مع السبايا) نزلوا منزلاً يُقال له قنسرين فاطلع راهب من صومعته التي كان يتعبد فيها قرب المنزل الذي نزل فيه ركب السبايا، فرأى نوراً ساطعاً يخرج من فم الرأس الشريف ويصعد الى السماء، فعلم ان فيه سراً إلهياً فنزل من صومعته وعرض على جند الحرس الاموي عشرة آلاف درهم كانت كل ما معه مقابل ان يعطوه الرأس الشريف يبقيه عنده في تلك الليلة. وافق الجند فرحين بالدراهم التي وعدهم بها وأنزلوا الرأس الشريف عن الرمح وأعطوه للراهب على ان يعطيهم الدراهم في الصباح فأخذه الراهب وأدخله صومعته، وأجهش بالبكاء، فسمع صوتاً ولم يرَ شخصاً يقول له: طوبى لك وطوبى لمن عرف حرمته. رفع الراهب رأسه مناجياً ربه وهو يقول: يا رب بحق عيسى تأمر هذا الرأس بالتكلم معي. تقول الرواية: فتكلم الرأس وقال: يا راهب، أي شي تريد؟ وكان سؤال الراهب هو: من انت يا سيدي؟ فقال الرأس الشريف: انا ابن محمد المصطفى وانا ابن علي المرتضى وانا ابن فاطمة الزهراء، وانا المقتول بكربلا، أنا المظلوم، انا العطشان. وتقول الرواية: وسكت الرأس، فوضع الراهب جبهته على جبهة الرأس الشريف وهو يقول: لا ارفع وجهي عن وجهك حتى تقول: أنا شفيعك يوم القيامة فتكلم الرأس الشريف فقال: إرجع الى دين جدي محمد تقول الرواية: وهنا نطق الراهب بالشهادتين، فقبل له الشفاعة. وفي الصباح اخذ الحرس الاموي الرأس الشريف ومعه الدراهم التي وعدهم بها، ثم ساروا فلما بلغوا الوادي نظروا الى الدراهم فرأوها قد صارت حجارة، فعادوا الى الراهب معنفين ثم قتلوا بسبب رده عليهم. فقد اجابهم الراهب بجواب نظمه على لسانه الاديب علي بن احمد الجوهري من ادباء القرن الهجري الرابع بقوله: حتى يصيح بقنسرين راهبهايا فرقة الغي ياحزب الشياطين ِأتهزأون برأس بات منتصباًعلى القناة لدين الله يومينيآمنت ويحكم بالله مهتدياًوبالنبي وحب المرتضى دينيفجدلوه صريعاً فوق وجنتهوقسموه بأطراف السكاكين ِ*******اما الان فكونوا معنا والفقرة التالية وهي أدبية تحما عنواناً هو: تحسن الحال ببركة حسن الظن والشفاعةونختم هذا اللقاء بالابيات المؤثرة التي أنشأها الشاعر المعروف أبو نؤاس، وهو على فراش المرض قبيل وفاته وقد نقلتها عدة من المصادر المعتبرة مثل كتاب المناقب للسروي وغيره، وورد في بعض هذه المصادر أن أحد معارفه رآه في عالم الرؤيا بعيد عن وفاته وقد تحسن حاله، فسأله عن سر تحسن حاله، فأخبره أنه ببركة ابيات أنشأها قبيل وفاته ووضعها تحت وسادته، ولم يكن احد من أهله يعلم بذلك، فلما جاء الى اهله وأخبرهم بما رآه، وجدوا بالفعل تلك الابيات مكتوبة في رقعة تحت وسادته، وهي: يا رب إن عظمت ذنوبي كثرةفلقد علمت بأن عفوك أعظم ُأدعوك ربي كما امرت تضرعاًفان رددت يدي فمن ذا يرحمُإن كان لا يرجوك الا محسنفمن الذي يرجو ويدعو المجرمُمالي اليك وسيلة الا الرجاوجميل ظني ثم اني مسلم ُمستمسكاً بمحمد ٍ وبآلهان الموفقَ من بهم يستعصم ُثم الشفاعة من نبيك أحمد ٍثم الحماية من علي ٍ أعلم ُثم الحسين وبعده اولادهساداتنا حتى الامام المكتم ُسادات حر ٍ ملجأ مُستعصم ُبهم الوذ ُ فذاك حصن محكم ُوالى هنا ينتهي لقاءنا بكم في هذه الحلقة من برنامجكم عوالم ومنازل كونوا معنا في الحلقة المقبلة التي تأتيكم في مثل هذا الوقت من الاسبوع القادم نستودعكم الله والسلام عليكم في امان الله. ******* الشفاعة في عوالم الوجود / حوار مع الشيخ باقر الصادقي حول عواقب الظلم الأخروية / حكايات قصيرة وعبر كبيرة / العمل الصالح وحسن الظنّ باللّه - 105 2008-04-20 00:00:00 2008-04-20 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/4158 http://arabic.irib.ir/programs/item/4158 والحمد لله اشفع الشافعين والصلاة والسّلام على مجاري شفاعته الحسنى محمد وآله الطاهرين، السّلام عليكم أعزاءنا ورحمة الله وبركاته، وأهلاَ بكم في حلقة اخرى من هذا البرنامج. إخترنا لكم فيها فقرات متنوعة تحمل العناوين التالية: - الشفاعة في عوالم الوجود - عواقب الظلم الأخروية - حكايات قصيرة وعبر كبيرة - العمل الصالح وحسن الظنّ باللّه *******لنبدأ أعزاءنا جولة اليوم على بركة اللّه عزّ وجلّ فكونوا معنا والفقرة التالية وعنوانها هو: الشفاعة في عوالم الوجودايها الأكارم، من الأمور المؤثرة للغاية في حياة الانسان في مختلف عوالم الوجود، هي الشفاعة والنصوص الشريفة قرآناً وسنّة صريحة في أهمية الشفاعة بمختلف أقسامها في الدنيا والآخرة. لاحظوا أحباءنا قوله عزّ من قائل عنها: «مَّن يَشْفَعْ شَفَاعَةً حَسَنَةً يَكُن لَّهُ نَصِيبٌ مِّنْهَا وَمَن يَشْفَعْ شَفَاعَةً سَيِّئَةً يَكُن لَّهُ كِفْلٌ مِّنْهَا». الآية صريحة كما تلاحظون في أنّ الشفاعة على نوعين هما حسنة ممدوحة وسيئة مذمومة. وأن للشفيع حصة من آثار شفاعته أياً كانت، وهذا الأمر يشمل عالمي الدنيا والآخرة. وقد روي عن أمير المؤمنين (عليه السّلام) أنه قال في كلماته القصار: الشّفيع جناح الطالب. وهذا هو المعنى العامّ للشفاعة الذي يشمل كلا قسميها كما يشمل عالمي الدنيا والآخرة. قال العلّامة ابن ميثم البحراني في شرحه لهذه الكلمة العلوية، الشفيع وسيلة للمستشفع الى تحصيل الأمر المطلوب له والى الخلاص من الأمر المهروب منه وأضاف (رحمه الله): وفي الكلمة تنبيه وحثّ للشفيع على السعي في الشفاعة فيما ينبغي، وحثّ لطالب الحاجة على حفظ قلوب الإخوان وادّخارهم لوقت الحاجة الى التوسل بهم في المطالب. ثم قال (رضوان الله عليه): الشفاعة من أسباب الألفة والمحبة وقضاء الحوائج والمهمات التي هي المطلوبة من كثرة الخلق واجتماعهم، فيكون تاركها كالكاسر لمقتضى العناية الإلهية والحكمة الربانّية. وخلص العلامة ابن ميثم البحراني الى نتيجة لخصها بقوله: وذلك يدل على أن السعي فيها (يعني الشّفاعة) من القربات والوسائل الى الخالق المعبود جلّت قدرته. ومن البيان المتقدم تتضح أهمية الشفاعة الممدوحة كحكم عقلي بمعنى أنّ العقل يأمر بها ويدعو إليها بحكم إحتياج الخلق بعضهم لبعض، وهذا الحكم العقلي أيّدته النصوص الشرعية أيضاّ كما سنلاحظ إن شاء الله في الحلقة المقبلة من برنامج عوالم ومنازل بأذن الله. *******أما الآن فننقلكم الى الفقرة التالية من البرنامج، وهي كما تعلمون التي تعنى بأجابة خبير البرنامج عن أسئلتكم الكريمة: عواقب الظلم الأخرويةالمحاور: وسلام على رسوله وآله الهداة الميامين السلام عليكم احبائنا وسلام على سماحة الشيخ باقر الصادقي ضيفنا الكريم في هذه الحلقة، سماحة الشيخ من الاخت اكرام وردنا عبر البريد الالكتروني سؤال منها عن عواقب الظلم في الحياة الاخروية وكيف يعاقب الظالم؟ الشيخ باقر الصادقي: بسم الله الرحمن الرحيم، ورد في تفسير هذه الآية الشريفة ان ربك بالمرصاد هناك عقبة على الصراط لا يجوزها ظلم ظالم، هذا اول شيء انه لا يجوز على الصراط من عواقب الظلم في يوم القيامة، هناك عدة عقبات على الصراط عقبة الصلاة عقبة الامانة عقبة صلة الارحام، فمن جملة العقبات هذه المرصاد وهي تخص الظلمة فلا يجوز الصراط من كان عنده مظلمة ظلمها لاحد من عباد الله، ولذلك ورد في الروايات اتقوا الظلم فانه ظلمات يوم القيامة، يعني الظلم عاقبته الظلمات سواء كان في البرزخ او سواء كان في يوم القيامة، يقتص من صاحبها يعني يؤخذ من حسنات الظالم وتوضع في ميزان المظلوم اذا كان عنده حسنات، ان لم يكن عنده حسنات يضاعف في عذابه يؤخذ من سيئات المظلوم فتوضع على حسابه، وذلك لان الله عز وجل هو العدل ولا يجوزه ظلم ظالم، ومن هنا ورد في بعض الادعية في دعاء ابي حمزة (ومن ايدي الخصماء غداً من يخلصني)، باعتبار ان الله عز وجل آلَ على نفسه ان لا يجوزه ظلم ظالم وجعل حقوق العباد محترمة بل في بعض النصوص مقدمة على حقوقه سبحانه وتعالى، وانصح الاخت من باب اذا ارادت التفصيل على هذه الاجابة مراجعة كتاب منازل الآخرة للمحدث الجليل المرحوم الشيخ عباس القمي، فقد عقد باباً خاصاً في السؤال الذي طرحته اذا ارادت التفصيل عن هذه الاجابة، والحمد لله رب العالمين وصل الله على محمد وآله الطاهرين. المحاور: صلوات الله عليهم اجمعين، سماحة الشيخ باقر الصادقي للاخت سؤال آخر حول الشفاعة النبوية نوكله لو سمحتم الى لقاء مقبل ان شاء الله، وشكراً لاحبائنا وهم يتابعون ما تبقى من فقرات البرنامج. *******نتابع تقديم هذه الحلقة من برنامجكم هذا بالفقرة التالية، وعنوانها هو: حكايات قصيرة وعبر كبيرةنختار لكم في هذه الفقرة بضعة حكايات قصيرة تحمل عبراً كبيرة من حكم تدبير الله لشؤون عباده. الأولى: نختارها من كشكول الشيخ البهائي (رحمه الله)، فقد نقل أنّ أحد المؤمنين مرّ برجل قد صلبه الحجّاج الطاغية فناجى الله قائلاً: يا رب، إنّ حلمك بالظالمين أضر بالمظلومين، فرأى في منامه كأن القيامة قد قامت، وكأنه قد دخل الجنة فرأى ذلك المصلوب في أعلى علّيين، واذا بمناد ينادي: حلّمي على الظالمين قد أدخل المظلومين في أعلى علّيين. وقد روي عن مولانا أمير المؤمنين (عليه السّلام) أنه قال: يوم المظلوم على الظالم أشدّ من يوم الظالم على المظلوم. كما قال أحد العادلين: إني لأستحي أن أظلم من لا يجد ناصراً إلّا الله تعالى. أمّا الحكاية الثانية: فنختارها من كتاب غرر الخصائص الواضحة وجاء فيه أنّ يزيد بن أبي مسلم وهو من أتباع الحجاج دخل على الخليفة الأموي سليمان بن عبد الملك، فقال له سليمان: أترى الحّجاج بلغ قعر جهنّم؟ فأجابه يجيء الحجاج يوم القيامة بين أبيك وأخيك، قابضاً على يمين أبيك وشمال أخيك، فضعه حيث شئت... أما الحكاية الثالثة: أحباءنا فهي الحكاية المشهورة التي رواها إمام العدل والتوحيد علي (عليه السّلام) في بعض خطبه في الكوفة ننقلها تذكرة تنير القلوب. قال (عليه السّلام): والله ولقد رأيت عقيلاً وقد أملق حتى إستماحني من برّكم صاعاً، ورأيت صبيانه شعث الألوان، شعث الشعور، غبر الألوان من فقرهم... وعاودني مؤكّداً و كّرر عليّ القول مردّدا، فأصغيت إليه سمعي فظنّ أنّي أبيعه ديني وأتّبع قياده مفارقاً طريقي، فأحميت له حديدة، ثمّ أدنيتها من جسمه ليعتبر بها فضجّ ضجيج ذي دنف من ألمها، فقلت له: يا عقيل، أتئن من حديدة أحماها إنسانها للعبه وتجرّني الى نار سجّرها جبّارها لغضبه؟! أتئنّ من أذى ولا أئنّ من لظى. ثم نقل (عليه السّلام) حكاية شخص لم يذكر اسمه قدّم له هدّية مشبوهة، لاحظوا جميل تصويره لحقيقة هذه الهدية، قال (عليه السّلام) بعد ذكر حكاية أخيه عقيل: وأعجب من ذاك طارق طرقنا بملفوفة في وعائها ومعجونة شنأها كأنما عجنت بريق حية أو قيئها، فقلت: أصلة، أم زكاة أم صدقة؟ فذاك محرّم علينا أهل البيت فقال: لا ذاك ولا ذاك، ولكنه هدية، فقلت: أعن دين الله أتيتني لتخدعني؟ أمختبط أم ذوجنّة أم تهجر. ثم قال (عليه السّلام): والله لو أعطيت الأقاليم السبعة بما تحت أفلاكها على أن أعصي الله في نملة أسلبها جلب شعيرة ما فعلته، وانّ دنياكم عندي أهون من ورقة في فم جرادة تقضمها، ما لعليّ ونعيم يفنى ولذّة لا تبقى؟! *******أحباءنا وكونوا معنا مشكورين في آخر فقرات البرنامج وعنوانها هو: العمل الصالح وحسن الظن باللهأورد بعض المفسرين عند قوله تعالى: «وَيُنَجِّي اللَّهُ الَّذِينَ اتَّقَوا بِمَفَازَتِهِمْ» (سورة الزمر، آية 61). وهي أنّ العمل الصالح يتمثّل لصاحبه يوم القيامة عند مشاهدة الأهوال، فيركبه ويتخطّى به شدائد القيامة. وقد روي عن بعض الأدباء في هذا المعنى أنه قال: إنّ لله عباداً فطناطلّقوا الدنيا وخافوا الفتنانظروا فيها فلّما علمواأنها ليست لحيّ وطناجعلوها لجّة وإتّخذواصالح الأعمال فيها سفناوروي أنّ أحد الزهّاد حضر تشييع جنازة النوار زوجة الفرزدق الشاعر، فقال له وهو عند القبر: ما أعددت يا أبا فراس لهذه المضجع؟ فأجابه الفرزدق بداهة: أعددت شهادة أن لا اله إلّا الله منذ ثمانين سنة. فقال له: هذا العمود فاين الطنب، أي يشير الى تصديق العمل الصالح وتثبيته للإعتقاد الصحيح. فقال الشاعر الفرزدق في الحال مشيراً الى العفو الالهي: أخاف وراء القبر ان لم يعافنيأشدّ من الموت التهاباً وأضيقاإذا جاء في يوم القيامة قائدعنيف وسوّاق يسوق الفرزدقالقد خاب من أولاد دارم من مشىالى النار مغلول القلادة أزرقايقاد الى نار الجحيم مسوبلاًسرابيل قطران لباساً محرقاًومسك ختام هذه الفقرة هذان البيتان الجامعان في حسن الظنّ بالله عزّ وجلّ للعارف الولائي الشيخ البهائي، قال رضوان الله عليه: وثقت بعفو الله عنّي في غدوإن كنت أدري أنني المذنب العاصيوأخلصت حبّي في النبي وآلهكفا في خلاصي يوم حشري إخلاصيشكراً لكم أحباءنا على جميل المتابعة لهذا البرنامج، الى لقاء مقبل نستودعكم الله والسّلام عليكم ورحمة الله. ******* من خصال أهل حظيرة القدس / حوار مع السيد محمد الشوكي حول زاد طلّاب الآخرة / خزائن عمر الانسان / حفظ الأمانة وسعادة الأبد - 104 2008-04-15 00:00:00 2008-04-15 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/4157 http://arabic.irib.ir/programs/item/4157 الحمد الله والصلاة والسّلام على رسول الله وآله أحباء الله. السّلام عليكم أعزاءنا ورحمة الله وبركاته. أهلاً بكم ومرحباً في لقاء آخر من هذا البرنامج، ننقلكم فيه الى رحاب سبل السّلام ضمن فقرات تحمل العناوين التالية: - من خصال أهل حظيرة القدس - زاد طلّاب الآخرة - خزائن عمر الانسان - حفظ الأمانة وسعادة الأبد *******لنبدأ على بركة الله أعزاءنا هذه الجولة بالفقرة الأولى، وقد اخترنا لها العنوان التالي: من خصال أهل حظيرة القدسأعزائنا، في هذه الحلقة، نختم بعون الله تبارك وتعالى الحديث عن مفاتيح الدخول في حظيرة القدس التي عرفنا أنها أسمى منازل الوجود وأعلى مراتب الجنان. وقد عرّفتنا الاحاديث الشرّيفة التي نقلناها في الحلقتين السابقتين بخمسة من هذه المفاتيح المباركة سنذكر ملخّصها في نهاية هذه الفقرة إن شاء الله. وأما المفتاح السادس فهو الأنس الروحي والقلبي بالله تبارك وتعالى، وهذا ما يدلّ عليه الحديث الشرّيف المرويّ في كتب الفريقين ونحن ننقله هنا من كتاب أمالي الشيخ الصّدوق، وقد جاء فيه: إنّ الله عزّ وجلّ أوحى الى نبي من أنبياء بني اسرائيل: إن أحببت أن تلقاني غداً في حظيرة القدس، فكن في الدنيا وحيداً غريباً مهموماً محزوناً مستوحشاً من الناس بمنزلة الطير الوحداني الذي يطير في أرض القفار... إستأنس بربّه وإستوحش من الطيور. ولا يخفى عليكم أعزاءنا أن المراد في هذا الحديث القدسي ليس العزلة الظاهرية عن الناس، فالانسان اجتماعي بطبعه، بل المراد تصوير أنّ توجّهه الأول هو الله تبارك وتعالى وأنّ معاشرة الناس لا ينبغي أنّ توقع الانسان في الغفلة عن الله عزّ وجلّ أجل واضافة لذلك فإنّ المراد من الحديث الشرّيف هو تصوير شدّة شوق الانسان للقاء الله حبيب قلوب الصادقين. أمّا المفتاح السابع لدخول حظيرة القدس فهو الأخذ بأمر آل محمد (صلى الله عليه وآله) بمعنى موالاتهم. فقد روي عن مولانا أمير المؤمنين (عليه السّلام) في كتاب الخصال أنه قال: ذكرنا أهل البيت شفاء من العلل والأسقام ووسواس الرّيب، وجهتنا رضا الربّ عزّ وجلّ والآخذ بأمرنا معنا غداً في حظيرة القدس، والمنتظر لأمرنا كالمتشحط بدمه في سبيل الله. نعم أحباءنا، فموالاة محمد وآله (عليهم السّلام) تطهّر وجود الانسان من كل ما يمنعه من دخول حظيرة القدس من الرجس والدنس، لأنها تعني التخلق بأخلاق الذين أذهب الله عنهم الرجس وطهّرهم تطهيراً. ايها الأفضل وفي المقابل فإن أهم ما ينبغي لطالب حظيرة القدس أن يتورع عنه هو إيذاء أولياء محمد وآله عليه وعليهم أفضل الصلوات والسّلام، أجل فقد جاء في رسالة الامام الصادق (عليه السّلام) الشهيرة لعبدالله النجاشي عندما ولي على الأهواز، فقد جاء في مقدمتها: فأما سروري بولايتك فقلت عسى أن يغيث الله بك ملهوفاً خائقاً من أولياء آل محمد عليهم السّلام، ويعّز بك ذليلهم ويكسو بك عاريهم يقّوي بك ضعيفهم ويطفي بك نار المخالفين عنهم، والإلتزام بذلك هو الذي يفتح أمام المؤمن أبواب الفوز بمراتب الجنان العليا، وقد بينه الامام (عليه السّلام) للوالي ثم حذّره من أهم ما يحرمه منها، فقال: وأما الذي سائني من ذلك، فإن أدنى ما أخاف عليك أن تعثر بولي لنا فلا تشمّ حظيرة القدس، فاني ملخص لك جميع ما سألت عنه، إن أنت عملت به ولم تجاوزه رجوت أن تسلم إن شاء الله. وقد ذكرت الاحاديث الشرّيفة عملاً عبادياً مهماً يعدّ من مفاتيح الفوز بكرامة سكنى حظيرة القدس، وهو أيضاً مروي في كتب الفريقين عن النبي الاكرم (صلى الله عليه وآله) قال: لما أراد الله أن ينزل فاتحة الكتاب وآية الكرسي وآية شَهِدَ اللَّهُ أَنَّهُ لاَ إِلَهَ إِلاَّ هُوَ وآيات قُلِ اللَّهُمَّ مَالِكَ الْمُلْكِ الى قوله بِغَيْرِ حِسَابٍ تعلّقن بالعرش وليس بينهنّ وبين الله حجاب وقلن: يا ربّ تهبطنا الى دار الذنوب والى من يعصيك ونحن معلّفات بالطّهور وبالقدس، فقال جلّ جلاله: وعزّتي وجلالي، ما من عبد (وفي رواية: من شيعة آل محمد) يقرأ كن في دبر كلّ صلاة إلّا أسكنته حظيرة القدس، وإلّا نظرت اليه بعيني المكنونة في كل يوم سبعين نظرة. وخلاصة كلّ ما تقدّم في هذه الحلقة والحلقتين السابقتين من البرنامج ايها الأعزاء أن أهمّ مفاتيح الفوز بسكنى حظيرة القدس هي: الأنس بالله ومحبته والتوجّه إليه بموالاة أوليائه المقّربين صلوات الله عليهم أجمعين، هذا أولاً وثانياً الورع عن المحارم بمختلف أقسامها. وثالثاً خدمة الخلق وطيب معاشرتهم. *******ومع هذه الخلاصة ننقلكم أحباءنا الى الفقرة التالية وفيها الاجابات عن اسئلتكم الكريمة للبرنامج فمع سماحة السيد محمد الشوكي. زاد طلّاب الآخرةالمحاور: بسم الله الرحمن الرحيم، اهلاً بكم ومرحباً في هذه الفقرة من فقرات البرنامج معنا مشكوراً على خط الهاتف سماحة السيد محمد الشوكي، سماحة السيد من الاخ حسان علي عمران عبر البريد الالكتروني وصلتنا هذه الرسالة تضمن سؤال فيما يرتبط فيما على المرء ادخاره لآخرته ما هي اعمال الخير هل هي درجات ما هي افضلها التي لها قيمة عينية تشكل زاداً للانسان في مسيرته الى الاخرة؟ السيد محمد الشوكي: بسم الله الرحمن الرحيم، الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله الطيبين الطاهرين المعصومين، الحقيقة سؤال جيد والمفروض بالانسان المؤمن ان يهتم باخرته وان يعد العدة لتلك الدار وان يعمرها بالخيرات لانها هي المقر وهي المستقر، والقرآن الكريم يقول وَمَنْ أَرَادَ الآخِرَةَ وَسَعَى لَهَا سَعْيَهَا وَهُوَ مُؤْمِنٌ فَأُولَئِكَ كَانَ سَعْيُهُم مَّشْكُورًا، فاذن وَمَنْ أَرَادَ الآخِرَةَ وليس فقط ارادة الاخرة لو كان المقصود ارادة الاخرة فكلنا نريد الآخرة ومن لا يريد الآخرة والبقاء والخلود والقصور والحور ولكن المهم وَسَعَى لَهَا سَعْيَهَا وَهُوَ مُؤْمِنٌ، الآخرة تحتاج سعي، كما ان الحياة الدنيا ايضاً تحتاج الى سعي، الدنيا اذا جلس الانسان في بيته لا يأكل رزقه عليه ان يسعى ويجد ويجتهد حتى يحصل على لقمة عيش، فاذا كانت الحياة الدنيا على رغم تفاهتها وسخافة عيشها وفنائها وزوالها لا تعطى للانسان مجاناً وانما لابد من كد وتعب وعمل فالآخرة احق بذلك فهل من المعقول ان الدنيا على انها لا تساوي شيئاً لا تعطى للانسان مجاناً والآخرة على عظمتها تعطى للانسان مجاناً ما لكم كيف تحكمون هذا لا يمكن فالآخرة تحتاج الى سعي ومن اراد الآخرة وسعى لها سعيها وللانسان عليه ان ينظر ما قدم لغد كما يأمرنا القرآن الكريم، الاعمال التي تنفع الانسان والذخر الكبير الذي ينفع الانسان في آخرته اولاً الفرائض لان الحديث القدسي يقول فيه تبارك وتعالى ما تقرب الي عبد باحب مما افترضت عليه اداء الفرائض وعلى رأس الفرائض الصلاة لان الله تعالى لا يقبل من الانسان صرفاً ولا عدلاً اذا ترك الصلاة، والفرائض الاخرى، فالانسان عليه ان يفكر في كل شيء ان يهتم ويحافظ على فرائضه على صومه وصلاته وما الى ذلك من فرائض آخرى، ثم بعد ذلك يأتي الى اعمال البر الى اعمال الخير، واعمال الخير كثيرة جداً هناك امور تتعلق بالنفس كالصلاة المستحبة كالذكر والتسبيح ونحن نعرف ان الانسان اذا سبح التسبيح الاكبر فقد غرس له غرس في الجنة، وفي رواية "سبحان الله والحمد لله ولا اله الا الله والله اكبر"، او يبنى له بيت في الجنة، ولبن وطابوق وآجر ذلك البيت هو التسبيح، فصلاة النوافل من اعمال البر ذكر الله تعالى بالتسبيح والاستغفار وما الى ذلك من اعمال البر، كذلك قراءة القرآن الكريم لان القرآن الكريم له موقف عظيم يوم القيامة، قال الحديث الشريف يصف القرآن الكريم شافع مشفع وما حل مصدق من جعله امامه قاده الى الجنة ومن جعله خلفه ساقه الى النار، فاحد الشفعاء الكبار هو القرآن الكريم ودرجات الجنة على قدر آيات القرآن الكريم، هذا يتعلق بالنفس واعمال الخير كثيرة بناء المساجد وبناء المستشفيات او المدارس او تزويج المؤمنين او قضاء حوائجهم او اعانة الفقراء وما الى ذلك من اعمال كثيرة جداً، وعلى رأس تلك الاعمال النافعة حب الله وحب رسوله وحب اهل البيت سلام الله عليهم اجمعين، وينقل لنا المؤرخون ان رجلاً جاء الى رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم وسأله عن موعد الساعة يوم القيامة فقال له النبي صلى الله عليه وآله وسلم: وماذا اعددت لها انت الان تسأل عن القيامة وكأنه انت مهيء كل امورك فماذا اعددت للساعة؟ قال: والله ما اعددت لها كثير صلاة ولا صيام ولكني احب الله ورسوله قال اذن المرء مع من احب، فحب اهل البيت حب النبي حب الله تعالى، لان هذه امور مترابطة النبي صلى الله عليه وآله وسلم يقول: احب الله لما يغدوكم من نعمه واحبوني لحب الله واحبوا اهل بيتي لحبي، فهي امور مترابطة حب الله وحب رسوله وحب اهل البيت من الباقيات الصالحات ومن المنجيات يوم القيامة، وكما قال الشاعر: اني وان كنت المقل بزادهلكن ذكري وافر وغزيرذخر الولاء لاحمد ولآلهفولاءه ينجي الورى ويجيرنسأل من الله عز وجل ان يوفقنا والاخوة المستمعين والسائل الكريم لمرضاته وان يهدينا الى طريق الخير والبر وان يعمر قلوبنا بذكره وينورها بنوره وله الحمد اولاً وآخراً. المحاور: الحمد لله رب العالمين سماحة السيد محمد الشوكي شكراً لكم، وشكراً لاحبائنا وهم يتابعون ما تبقى من فقرات هذا البرنامج. *******نشكر لكم أحباءنا جميل متابعتكم لبرنامج عوالم ومنازل فيما تقدم من فقراته وشكراً على طيب متابعتكم للفقرة التالية التي تحمل العنوان التالي: خزائن عمر الانسانتعلمون أن من أسماء يوم القيامة حسب ما ورد في القرآن الكريم هو أنه (يوم التغابن). وقد ورد في تفسير معنى هذا الاسم في الحديث الشرّيف التالي الذي رواه الامام السجاد (عليه السّلام) عن جّده المصطفى (صلى الله عليه وآله) وجاء فيه أنه: يفتح للعبد يوم القيامة كل يوم من أيام عمره أربع وعشرون خزانة عدد ساعات الليل والنهار، فيفتح واحدة فيجدها مملوءة نوراً، فيناله عند مشاهدتها من الفرح والسرور ما لو وزّع على أهل النار لأدهشهم عن الإحساس بألم النار، وعندما يسأل عن هذه الخزانة يجاب أنها خزانة الساعه التي أطاع فيها ربه، ثم تفتح له خزانة أخرى فيراها مظلمة مفزعة، فيناله عند مشاهدتها من الجزع والفزع ما لو قسم بين أهل الجنة لتنغص عليهم نعيمها. وهي - والعياذ بالله - خزانة الساعة التي عصى فيها ربّه، ثم يفتح له حزانة أخرى فيراها فارغة ليس فيها ما يسره ولا ما يسؤوه، وهي والعياذ بالله ايضاً الساعة التي اشتغل فيها بشيء من الأمور الدنيوية غير المحرمة دون نيّة صالحة. وهنا ينال الانسان الشعور بالغبن والأسف على ما فاته ممّا لا يوصف لأنه لم يملأها بنور الحسنات يوم كان قادراً أن يفعل في الدنيا. ولذلك سمّي يوم القيامة يوم التّغابن. *******مطافنا في هذه الجولة بلغ الفقرة الأدبية، فكونوا معنا وأبيات جميلة في بيان مشاهد القيامة وعواقب أهلها إخترنا لها العنوان التالي: حفظ الأمانة وسعادة الأبدأعزاءنا في هذه الفقرة، نقرأ لكم أبياتاً بليغة من ملحمة غديرية لأحد أدباء الولاء، قرأنا لكم مقاطع منها في حلقات سابقة، والأبيات المختاره لهذه الحلقة تصف أحوال الطوائف الثلاث من الناس في يوم الحشر الاكبر، فبعد بيان الاحتجاج الالهيّ على أهل الشمال أعاذنا الله وأياكم من عاقبتهم، يقول الشاعر مصوراً الخطاب الالهّي للمنحرف: هداية أنزلتهانفيسة لمقتصدفهل حفظتم قدسهاوصنتموها من بددفأبلسوا خزياً وقدذلّوا، وكل منخمدفاليوم يلقى النار منعن مرتضى التوحيد صدواليوم لا ينفعهمعمر هناك أودعدقد بايعوا الشرّ، وكانرأيهم رأياً فندقد خسروا أنفسهمفبئس خسران الأبدثم ينتقل الشاعر الى اشارة لحال أصحاب اليمين فيقول: واستبشر الذين صدقواوابصروا الرشدفالحمد لله الذيقد صدق اليوم الوعدأورثنا جنانهأذهب غصة الكمدفيها لنا ما لا رأتعين ولا قلب قصدصلّوا على محمدوآله بلا عددوأخيراً يشير هذا الأديب الولائي الى طائفة المقّربين السابقين فيقول: وثلة قد حازت الرضوانفضلاً ومدديهنيهم ما بلغوامن نعمة لن تفتقدجليسهم محمدوآله مع الحفدودارهم حظيرة القدسفما أحلى السعددار بنور الشكر والتحميدتهنا وتمدصلوا على محمدوآله بلا عددوالى لقاء مقبل بأذن الله نستودعكم الله والسّلام عليكم ورحمة الله.******* الولاية والورع في حظيرة القدس / حكاية الذي لم يتظّلم للراحلين / من مشاهد ملحمة الحساب - 103 2008-04-08 00:00:00 2008-04-08 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/4156 http://arabic.irib.ir/programs/item/4156 الحمد الله رب العالمين والصلاة والسّلام على محمد وآله الطاهرين. السّلام عليكم احباءنا ورحمه الله وبركاته، تحية مباركة نستهلّ بها لقاء جديداً من هذا البرنامج وقد اعددنا لكم فيه فقرات تحمل العناوين التالية: - الولاية والورع في حظيرة القدس - حكاية الذي لم يتظّلم للراحلين - من مشاهد ملحمة الحساب نبدأ جولتنا بالفقرة الاولى وهي عقائدية روائية اخلاقية. ونشير قبلها الى أننا أعددنا فقرة الاجابة عن أسئلتكم من قبل خبير البرنامج سماحة الشيخ محمد السند. *******أما عنوان الفقرة الأولى فهو: الولاية والورع في حظيرة القدسكما وعدناكم في الحلقة السابقة نتابع في هذه الحلقة التعرف على مفاتيح الدخول الى حظيرة القدس وهي أعلى مراتب الجنان في الحياة الآخرة. وقد عرفتنا النصوص الشرّيفة التي نقلناها لكم في الحلقة السابقة بعدة من هذه المفاتيح، نلخّصها لكم بالعبارات التالية: المفتاح الأول: تعظيم الخالق تبارك وتعالى. المفتاح الثاني: الثبات على السنّة المحّمدية. المفتاح الثالث: خدمة خلق الله عزّ وجلّ وجميل معاشرتهم. ونتابع أعزاءنا عرض الأحاديث الشرّيفة التي تعرّفنا بالمفاتيح الاخرى. روي في كثير من المصادر المعتبرة عن رسول الله (صلى الله عليه وآله) أنه قال: كأني أنظر الى علي وشيعته يوم القيامة ... يزفّون على نوق من رياض الجنة... قد أيّدوا برضوان من (الله أكبر) ذلك هو الفوز العظيم حتى سكنوا حظيرة القدس من جواد ربّ العالمين. إذن المفتاح الرابع لحظيرة القدس ايها الأفاضل هو التمسك بولاية ائمة الهدى (عليهم السّلام)، وقد تحدّثت عنه كثير من الأحاديث الشرّيفة المتواترة لأن فيه تجسد التوحيد الخالص وتعظيم الخالق والثبات على السنّة المحمدية وخدمة الخلق. وروي من طرق الفريقين عن رسول الله (صلى الله عليه وآله) ضمن حديث عرضه الاسلام على بعض الوفود، قال: إذا ذكر العبد ربّه عزّ وجلّ في الرخاء أجابه عند البلاء. فسأله بعض الحاضرين: وكيف ذلك، فقال (صلى الله عليه وآله) لأنّ الله عزّ وجلّ يقول: وعزّتي وجلالي لا اجمع ابداً لعبدي أمنين ولا أجمع عليه أبداً خوفين. إن هو أمنني في الدنيا خافني يوم اجمع فيه عبادي لميقات يوم معلوم فيدوم له خوفه، وإن هو خافني في الدنيا أمنني يوم أجمع فيه عبادي في حظيرة القدس، فيدوم له امنه. إذن فخشية الله وما تؤدّي إليه من ذكره في الرخاء والورع عن محارمه. هما المفتاح الخامس من مفاتيح حظيرة القدس. وقد ورد التأكيد على الترابط بين الورع عن محارم الله ودخول حظيرة القدس في أحاديث كثيرة، منها ما روي في بحار الأنوار وحلية الاولياء أن موسى الكليم (عليه السّلام) ناجى الله قائلاً: يا رب من في ظلّك يوم لا ظلّ الا ظلّك؟ فقال تبارك وتعالى: الذي أذكرهم ويذكروني ويتحابّون في جلالي. فقال موسى: يا رب، من أصفياؤك. قال جلّ جلاله: كلّ نقيّ القلب نقيّ الكفّين... يمشي هوناً ويقول صواباً، تزول الجبال ولا يزول. فقال موسى (عليه السّلام): يا ربّ من يسكن حظيرة القدس عندك؟ قال عزّ وجلّ: الذين لا تنظر اعينهم الى الزنا ولا يضعون في اموالهم الرّبا ولا يأخذون في حكمهم الرشا، في قلوبهم الحق وعلى السنتهم الصدق، أولئك يسكنون حظيرة قدسي. كما روي عن رسول الله (صلى الله عليه وآله) قال: لا يلج حظيرة القدس مدمن خمر ولاعاق والديه ولا منان. وفي حديث آخر: لا يدخل حظيرة القدس متكّبر. *******حان الأن موعدكم مع سماحة الشيخ محمد السند للإجابة عن أسئلتكم. المحاور: بسم الله الرحمن الرحيم، السلام عليكم احبائنا وسلام على خبير البرنامج سماحة الشيخ محمد السند، سماحة الشيخ الاخ يوسف من البحرين يسأل عن الحركة الجوهرية هل لها ارتباط بانتقال الانسان في عوامل الوجود من عالم الاظلة الى عالم القيامة؟ الشيخ محمد السند: بسم الله الرحمن الرحيم، والصلاة والسلام على افضل الانبياء والمرسلين محمد وأهل بيته الطيبين الطاهرين، العوالم التي مر بها الانسان قبل نشأت الدنيا والتي يمر بها بعد نشأت الدنيا، في القرآن الكريم دلالات واشارات عديدة مثل عالم الذر حيث يبين القرآن الكريم «إِذْ أَخَذَ رَبُّكَ مِن بَنِي آدَمَ مِن ظُهُورِهِمْ ذُرِّيَّتَهُمْ وَأَشْهَدَهُمْ عَلَى أَنفُسِهِمْ أَلَسْتَ بِرَبِّكُمْ قَالُواْ بَلَى»، فيشير القرآن الكريم الى مرحلة خلقه النورية مثلاً، مَثَلُ نُورِهِ كَمِشْكَاةٍ في مصباح كانت فِي زُجَاجَةٍ، وانه مر في سورة النور بعض الموجودات الحية الشاعرة من الاسماء ورأى غيب السماوات، ففي القرآن اشارات عديدة على عوالم سابقة، اما تكامل الانسان في تلك العوالم من عوالم سابقة الى عالم الدنيا وعالم الاصلاب وعالم الارحام ثم عالم البرزخ، عوالم يمر بها، طبعاً لا ريب وفق نظرية الحركة الجوهرية هي نوع من مرور الانسان بمراتب وجودية يزداد في جوهره من افق وجود معين الى تجوهر بفصول وبهويات وجودية اخرى، مثلاً القرآن الكريم يطالعنا في اتمام الدين الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ وَأَتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي، فعندما يقرأ القارئ هذه الآية ما المراد اكمال الدين او اتمام النعمة؟ لو قال اتم الدين واكمل النعمة، ما الفرق بين الاكمال والاتمام؟ والحال ان الاكمال يختلف عن الاتمام، الاكمال يعني خروج الشيء من طور هوية الى هوية اخرى، مثلاً مضغة حلقة علقة مضغة ثم عظام ثم كسونا العظام لحماً، هذا مرور في اطوار تكامل وليست تسمى اتمام، اما الاتمام فهو الشيء الناقص يعني يكمل ويأتلف وما شابه ذلك، ولذلك نكتة مهمة في ولاية امير المؤمنين عليه السلام في يوم الغدير مثلاً او اعتناق هذه الولاية والاعتقاد بها والانقياد لتشريعها ولفرضيتها يكمل الدين يعني يخرج الانسان من ظاهر الاسلام فقط الى حقيقة الايمان، فاذن القرآن الكريم يثبت ويدلل على ان الانسان يخرج من طور في هويته الى طور آخر، يعني الذي يعتنق الشهادتين ظاهر الشهادتين نعم هو مسلم لكن عندما ينقاد ويؤمن باصول الايمان بالتالي يدخل في طور تكاملي آخر، أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ، يعني خرج الى طور وهوية كمال وتكامل اخر، ومن ثم القرآن يشير ايضاً الى بعدما انتكس لا سامح الله في فطرته وهوا في الردى انهم كالانعام بل اضل سبيلاً ما شابه ذلك، انها لا تعمى العيون انما تَعْمَى الْقُلُوبُ الَّتِي فِي الصُّدُورِ، واشارات عديدة في القرآن الكريم الى مرور الانسان باطوار واطوار في هويته الجوهرية اما لتكامل او لا سامح الله يسقط في الهاوية. المحاور: سماحة الشيخ محمد السند شكراً جزيلاً، وشكراً لاحبائنا وهم يتفضلون بمتابعة ما تبقى من فقرات البرنامج. *******تابعوا برنامج عوالم ومنازل، مع احدى الحكايات المرويّة في المصادر المعتبرة وقد اخترنا لها العنوان التالي: لكني لم اتظلم للكاظمالحكاية التي إخترناها لكم في هذه الحلقة حدثت للقاضي التنوخي وقد نقلها في كتابه المشهور (الفرج بعد الشدّة)، وقد عنونها (رحمه الله) بقوله (ابو نصر الواسطي يتظّلم الى الامام موسى الكاظم برقعة علّقها على قبره)، وذكر فيها ان محمد بن العباس لّما ولّي وزارة الخليفة العباسي أظهر من الشرّ على الناس والظلم على الناس الكثير، وكان القاضي التّنوخي ممن اصابه ظلم الوزير العباسي اذ سلبه ضيعة له بالأهواز: فسافر الى بغداد متظّلماً للوزير، ولكن الوزير العباسيّ لم ينصفه رغم صداقته له، وذات يوم رأى في مجلسه صديقاً له هو ابو نصر محمد الواسطي اصابه ظلم من الوزير العباسي شبيه بما اصاب القاضي التنوخي أجل، فقد قام أحد القواد العباسين بمصادرة ملك الواسطي وجميع ما في داره وأسناد ملكية ضياعه، فجاء الى بغداد متظلماً للوزير العباسي. ولكن لّما علم القائد بذلك بعث الى الوزير بأسناد أملاك الواسطي وكتب له: قد أهديت إليك هذه الضياع! وكان لهذه الرشوة أثرها في الوزير العباسي بالطبع فقد قبلها ورفض الاستجابة لتظلم الواسطي وإنصافه، بل كتب الى وكيله في المنطقة يأمر بضمّ ضياع الواسطي الى املاك الوزير. ولمّا يأس الواسطي من استحصال حقه لجأ الى باب الحوائج متوسّلاً به الى الله يقول القاضي التّنوخي: بعد أيام دخلت المشهد بمقابر قريش فزرت موسى بن جعفر وعدلت الى موضع الصلاة لأصلّي فيه، فاذا برقعة معلقة بخط ابي ناصر هذا وقد كتبها الى موسى بن جعفر يتظّلم فيها من محمد بن العباس ويشرح أمره ويتوسل... بمحمد وعلي وفاطمة والحسن والحسين وباقي الأئمة عليهم السّلام ان يأخذ له بحقه من ابن العباس ويخلّص له ضياعه. نعم اعزاءنا، ولم يكن القاضي التّنوخي من أتباع مدرسة اهل البيت (عليهم السّلام)، قال في تتمة كلامه: فلّما قرأت الورقة عجبت ووقع عليّ الضحك لأنّها الى رجل ميّت وكنت عرّفت أبا نصر بمذهب الامامية الاثني عشريّة. فظننت انه كان أكبر قصده أن يشنّع على الوزير ولكنّ ما فعله الواسطي (رحمه الله) توسلاً حقيقياً أعطى ثماره وقد شهد بذلك القاضي التّنوخي بنفسه فيما بعد. ذكر القاضي التّنوخي أن الوزير العباسي شاهد رقعة الواسطي لكنه لم يتأثر بها ولم ينصف الرجل. وبعد أيام رحل الوزير الى الاهواز لمتابعة شؤون أملاكه، فأرسل الخليفة كتاباً الى أحد جلاوزته من قادة عسكره بالقبض على الوزير ومصادرة جميع أملاكه ولم يحصوا منها ضياع الواسطي. قال التّنوخي: مضى ابو نصر الى ضياعه فأدخل يده فيها وكفي ما كان من أمر الوزير واستقّرت ضياعه في يده الى الآن. وختم القاضيي التّنوخي حكايته بعبارات تكشف عمق تأسّفه فقال: وأقمت أنا سنين ببغداد أتظّلم من تلك المحنة التي ظلمني فيها محمد بن العباس، فما أنصفني أحد وأيست وخرجت تلك الضيعة من يدي فما عادت الى الآن، وصحّ لأبي نصر بقصته أي رقعة توسّله ببات الحوائج (عليه السّلام) ما لم يصحّ لي، وكانت محنته ومحنتي واحدة، ففاز هو بتعجيل الفرج بها من حيث لم يغلب على ظني أن أطلب الفرج منه. *******واخيراً أحباءنا مع فقرة أدبيه عنوانها هو: من مشاهد ملحمة الحسابأعزاءنا، نقرأ لكم في هذه الفقرة أبياتاً من ملحمة شعرية لأحد أدباء الولاء فيها تصوير بليغ لمواقف القيامة، فبعد انّ يبّين طوائف الناس يوم القيامة يقول: وفي غد يأتون جمعاًللحساب في رصدهذا هو اليوم الذيفيه الى الله المردقد جمعوا للفصل فيموقف هول محتشدفعاينوا حقائقاًمكشوفة لمن شهدوجلّهم من خوفهوجوده قد ارتعدرأوا هناك عالماًيبهرهم بما أستجديقهرهم سلطانهوحكمه ليس يردحاكمه شاهدهعدل خبير ذو عددفتنصب المحكمة الكبرىوكل منفردويتابع الأديب تصوير الموقف المهول وتجلّي الربّ العدل وحال الظالمين وتخاصمهم يومئذ، ولكل هذه الصور ايها الأفاضل اصول قرآنية ونبوية يصوغها الأديب شعراً فيقول: ثمّ تجلّى ربّهمفي هيئة المولى الصمدجلاله في ظلكمن الغمام متّقديغشاهم الرعب، اهذاربّنا حقاً لقدكنّا ضللنا عنهواخترنا بغيّنا الفندياليتنا لم نتّخذهصاحباً ولا عضدلقد اضلّنا عن الذكرخذولاً واستبدواختصموا بينهمكل يلوم من عبدتبّرأ المتبوع منتابعه بما اجتهدفجاءهم نداء مالكالقيامة الأحدلديّ لا تختصمواوقد سبقت بالوعدكان عليّ فيكمميزان حقّي المعتمدوهو صراطي موصلاًاليّ يرقى في صعدوفي القلوب حبّهوهديه فرض عقدجعلته وزير صدقلحبيبي من حمدونفسه كنفسهفي كل شأن وعهدوهو وصيّه لهيوم الغدير قد شهد******* مفاتيح حظيرة القدس / يد ما ألينها ان نجت من النار / والمرء يجني ما زرع - 102 2008-04-02 00:00:00 2008-04-02 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/4143 http://arabic.irib.ir/programs/item/4143 الحمد الله رب الآخرة والاولى والصلاة والسّلام على هداة دار الفناء وشفعاء دار البقاء محمد وآله النجباء. السّلام عليكم احباءنا ورحمه الله، اهلاً بكم في لقاء جديد من هذا البرنامج نامل ان تقضوا مع فقراته المنوعة وقتاً طيباً ونافعاً، اما عناوين فقراته فهي: - مفاتيح حظيرة القدس - يد ما ألينها ان نجت من النار - والمرء يجني ما زرع ويضاف لذلك لقاء مع خبير البرنامج سماحة الشيخ محمد السند، حيث يجيب عن احد اسئلتكم المهمة للبرنامج، فكونوا معنا مشكورين. *******على بركة الله نبدأ معاً جولة هذا اللقاء من برنامج عوالم ومنازل وهي عقائدية روائية تحمل العنوان التالي: مفاتيح حظيرة القدسعرفنا في الحلقات السابقة ان حظيرة القدس هي اسمى منازل الوجود واعلاها، وهذا هو المستفاد بوضوح من النصوص الشريفة، كما عرفنا من الاحاديث الشريفة ان باب الدخول لهذا المنزل السامي مفتوح للارواح المطهرة في عالم الدنيا، فكلما طهّر الانسان نفسه فاز بمرتبة تتناسب مع درجة التطهّر من مراتب هذا المنزل. اما في عالم البرزخ فحظيرة القدس هي المحل الذي تجمع فيه ارواح المطهّرين الذين اخلصوا في ولائهم لله واوليائه وخاصة الذي بذلوا انفسهم في سبيله، وحظيرة القدس هي محل سكنى محمد وآله (عليه وعليهم السّلام) في جميع هذه العوالم، كما انها في الآخرة اعلى مراتب الجنان، وقد روي من طرق الفريقين عن رسول الله (صلى الله عليه وآله) انه قال: انا وفاطمة وعلي والحسن والحسين في حظيرة القدس في قبة بيضاء وهي قبة المجد وشيعتنا عن يمين الرحمان تبارك وتعالى. وقد هدتنا الاحاديث الشريفة الى جملة من الاعمال الاكثر تأثيراً في جعل المؤمن يفوز مرافقة محمد وآله في حظيرة القدس. وهذا احباءنا ما نتناوله في هذا اللقاء، فأول ما يجعل الانسان يفوز بمرافقة محمد وآله (عليهم السّلام) في حظيرة القدس هو الثبات على السنّة المحمدية الطاهرة. وفي سنّته (صلى الله عليه وآله) كل خير وبركة في الدنيا والآخرة ومجاورته في الآخرة هي بلا شك من اعظم هذه البركات. روي في عدة من المصادر المعتبرة، منها كتاب من لا يحضره الفقيه للشيخ الصدوق عن مولانا امير المؤمنين (عليه السّلام) عن اخيه المصطفى (صلى الله عليه وآله) انه قال: الوضوء مد والغسل صاع، وسيأتي اقوام بعدي يستقلون ذلك، فاولئك على خلاف سنتي، والثابت على سنتي معي في حظيرة القدس. هذا الحديث الشريف ورد في بيان مقدار ما يحتاجه المسلم من الماء للوضوء والغسل، وفي ذيله اشارة الى ان المهم هو ان يكون المؤمن حريصاً على العمل بالسنة المحمدية في كل شيء سواء وافقت رغبته او خالفتها. وهذا هو من اهم واوضح مصاديق الثبات على السنة المحمدية وهو اهم سبل الفوز بسكنى حظيرة القدس. اما العامل الثاني المهم للفوز بكرامة موافقة ومجاورة محمد وآله في حظيرة القدس، فهو خدمة خلق الله عزّ وجلّ والعمل بما فيه صلاح الآخرين، وهذا من اهم ما امتازوا به صلوات الله عليهم. وقد دلتنا على ذلك كثير من الاحاديث الشريفة منها ما رواه السيد الجلّيل القطب الراوندي في كتاب (لب اللباب) عن رسول الله (صلى الله عليه وآله) انه قال: من حفر بئراً او حوضاً في صحراء صلّت عليه ملائكة السماء وكان له بكل من شرب منه من انسان او طير او بهيمة ألف حسنة متقبلة... وكان حقاً على الله ان يسكنه حظيرة القدس. ولا يخفى ان المذكور في هذا الحديث الشريف هو نموذج لاعمال الخير التي يكون فيها ما ينفع الخلائق ويقل اهتمام الآخرين بالقيام بها وفي ذلك تاكيد لعنصر الاخلاق لله عزّ وجلّ في انجازه ابتغاء وجهه الكريم. العامل الثالث للفوز بمرافقة محمد وآله (صلوات الله عليهم اجمعين) في حظيرة القدس فهو الالتزام بحسن الخلق في التعامل مع الناس كافة. فهذا ما نبه اليه الحديث القدسي المروي في عدة من المصادر منها كتاب تخريج الاحاديث والآثار للزيلعي مسنداً عن رسول الله (صلى الله عليه وآله) انه قال: اوحى الله (عزّ وجلّ) الى ابراهيم (عليه السّلام) (ان): حسّن خلقك ولو مع الكفار تدخل مداخل الابرار، فان كلمتي سبقت لمن حسّن خلقه (ان) اظله تحت عرشي واسكنه حظيرة القدس وادنيه من جواري. رزقنا الله واياكم الثبات على السنّة المحمدية المطهرة وخدمة خلق الله عزّ وجلّ بما استطعنا والتحلي بحسن الخلق في التعامل مع جميع الخلائق. واعاننا الله واياكم على العمل بالعوامل الاساسية الاخرى للفوز بسكنى حظيرة القدس والتي سنستكمل الحديث عنها في الحلقة المقبلة من هذا البرنامج بمشيئة الله وعونه. *******وقد حان الآن موعدكم مع الفقرة الخاصة بالاجابة عن اسئلتكم للبرنامج يجيب عن احدها خبير البرنامج سماحة الشيخ محمد السند. المحاور: بسم الله الرحمن الرحيم، السلام عليكم احبائنا ها نحن نلتقيكم وخبير البرنامج سماحة الشيخ محمد السند ليتفضل مشكوراً بالاجابة عن اسئلتكم، سماحة الشيخ الاخ علي من هولندا سأل في رسالة عرضنا السؤال الاول في حلقة سابقة على سماحتكم وبقي سؤاله الثاني وهو يسأل فيه عن ظهور آثار الغذاء المعنوي لروح الانسان سواء حصل على هذا الغذاء المعنوي في الحياة الدنيا او آثار عدم حصوله على الغذاء المعنوي للروح في عالم الدنيا، اثر ذلك في العوالم المختلفة الى عالم ما بعد القيامة؟ الشيخ محمد السند: بسم الله الرحمن الرحيم، والصلاة والسلام على محمد وأهل بيته الطيبين الطاهرين، آثار الاعمال المعنوية متنوعة ومختلفة وكما تعلمنا وترشدنا الروايات عن اهل بيت العصمة عن اهل الجنان او اهل البرزخ وربما اهل المحشر يغبطون ويتحسرون وان كان هم من اهل النجاة ومنعمين، ولكن يشاهدون نعمة ذات باقة خاصة وعطر خاص وذات بهجة خاصة ونورانية خاصة، يشاهدونها اهل الفلاح واهل النجاة فيتحسرون انه لماذا لم ننعم بها فيقال لهم انكم لم تأتوا بتلك النافلة او بذلك الامر المستحب او بذلك الامر الخير وصاحبكم قد اتى به ففاز بتلك النعمة دونكم، ربما حتى قصور اهل الجنان تختلف في الزبرج وكونها مزدانة بالوان من النعيم المعينة دون قصور اخرى، كل ذلك راجع في الحقيقة الى ابواب الخيرات، لذلك لدينا توصية في الشريعة ان الانسان المؤمن يجب عليه ان لا يفرط في باب من ابواب السنن وآلاداب ولو كانت في نظره هينة، يجب ان لا يغادر الانسان الدنيا وعليه خلال او سنن وسلوكيات رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم، لماذا لان في كل السلوك اثر خاص ويحتاجه الانسان ان يتنعم به ويطعمه في موضع وموقع خاص في البرزخ او في الآخرة او في نزع الروح او في عرصات المعشر، لذلك لدينا تعاليم بآثار الاعمال بحق كل منزل من منازل الاخرة وكل موقع من مواقع الاخرة، فمن ثم التوفيق الاكيد الذي ربما يحوزه الانسان ان يوفق لاتيان المستحب لذلك لدينا توصيات اكيدة في الشريعة ان تأتي بالمستحب ولا تتركه في أي باب ولو مرة في عمرك لكي ينعم الانسان بأثر ذلك المستحب وهذا امر مهم ويجب ان لا يغفل عنه الانسان، لذلك ربما تجد بعض المؤمنين يركز على باب معين لكن للاسف يغفل ابواب اخرى معنوية، ربما تراه يزور بعض الائمة عليهم السلام يزور النبي صلى الله عليه وآله ولكنه يجفو بعض الائمة الاخرين، هذه لها آثار لها حرمان معين ولذلك لدينا ايضاً حتى في المعصومين ان شدة الصلة بهم كل معصوم له آثار خاصة في منازل الاخرة. المحاور: حتى بالنسبة لمن لا يتمكن من الزيارة يؤدي هذا الاثر ان يزوره من بعيد؟ الشيخ محمد السند: نعم بحسب مقدوره المهم ان لا يفرط فيها ويجفوها، ولذلك لدينا كثير من الفقهاء والمراجع حاولوا ان يتشرفوا ولو مرة او مرات في عمرهم بان يخدموا منبر الامام الحسين عليه السلام وبان يعلوا المنبر وينعوا الامام الحسين، كان الرسول صلى الله عليه وآله كما في مصادر الفريقين نعى سبطه الحسين عليه السلام في 10 او 16 مجلس احصاها المرحوم الاميني في كتابه "سيرتنا وسنتنا" بمصادر كثيرة للفريقين، وكذلك ائمة اهل البيت ما منهم الا وشارك واسهم في هذا الباب، فمن ثم اسوة بالنبي واهل البيت عليهم السلام نجد الكثير من الفقهاء والمراجع يطمعون ويرغبون في ان لا يحرموا من هذا الباب ايضاً الذي هو اوسع باب النجاة، وفي توصية من الامام الصادق عليه السلام يقول بما مضمونه لذلك التلميذ له انه لا تكن عن الخير غافلاً او ساهياً، يجب على الانسان ان يكون نبهاً دوماً على سباق والولوج والاسهام في ابواب الخير. المحاور: سماحة الشيخ محمد السند شكراً جزيلاً، وشكراً لكم احبائنا وانتم تتابعون ما تبقى من فقرات هذه الحلقة من برنامج عوالم ومنازل. *******ننقلكم الآن الى اجواء الحكايات والقصص التي فيها العبر النافعة، الحكاية التالية التي اخترناها من التاريخ ووضعنا لها العنوان التالي: يد ما ألينها ان نجت من النارروى المؤرخون ان الخليفة هارون العباسي قصد ذات ليلة زيارة العبد الزاهد الفضيل بن عياض (رحمه الله)، فذهب اليه برفقة بعض وزرائه واسمه العباس، فلما وصلا الى بابه استقبلهما قبل ان يفتح الباب بتلاوة الآية الكريمة «أَمْ حَسِبَ الَّذِينَ اجْتَرَحُوا السَّيِّئَاتِ أَّن نَّجْعَلَهُمْ كَالَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ سَوَاء مَّحْيَاهُم وَمَمَاتُهُمْ سَاء مَا يَحْكُمُونَ». فقال العباس للفضيل: اجب اميرالمؤمنين. فقال الفضيل: وما يعمل عندي الخليفة؟ ثم فتح الباب وأطفأ السراج، فجعل هارون يطوف يتلمس ما حوله حتى وقعت يده على الفضيل فقال الزاهد: آه من يد ما ألينها ان نجت من عذاب يوم القيامة. ثم ان الفضيل قال للخليفة العباسي: يا هارون استعد لجواب يوم القيامة فانك تحتاج ان تتقدم مع كل مسلم ومسلمة. يقول الراوي: فاشتد بكاء هارون، فقال وزيره العباس للفضيل. اسكت يا فضيل فانك قتلت اميرالمؤمنين. فاجابه الفضيل قائلاً: يا هامان انما قتلته انت واصحابك. وهنا ادرك هارون حقيقة ما قاله الزاهد اذ قال لوزيره. اسكت، فما سماك هارون الا وقد جعلني فرعون. ثم سعى الى استرضاء الفضيل او اسكاته عن بيان ظلمه فقال له: يا فضيل، هذا مهر والدتي ألف دينار واريد ان تقبلها مني. ولكن هذه الحيلة لم تنطل على هذا الزاهد، فقال للخليفة بكل جرأة مشيراً الى سرقته اموال الناس: لا جزاك الله ألا جزاءها ردها على من اخذتها منه. فيئس الخليفة هارون من استمالته فقام وخرج! *******ونختم هذا اللقاء بنقلكم الى اجواء الادب النافذ الى القلوب، وفقرة تحمل العنوان التالي: المرء يجني ما زرع نختار لكم في هذه الفقرة من برنامج عوالم ومنازل ابياتاً من ملحمة غديرية في بيان سبل النجاة. وهي لاحد ادباء الولاء، يصور في جانب منها طوائف الناس في الحياة الدنيا وفي يوم القيامة، فيقول في بعض ابياتها: والخلق منهم جاحدللحق في الاسم لحدومنهم منافقمخادع بما عبدوبعضهم اعماهملآل ياسين الحسدوكثرة تعلقوابالقشر وابتاعوا الزبدومنهم من اخلدواللارض فالعقبى بددوبعضهم ايمانهعارية وتستردوفيهم من صدقوابالعهد فاختاروا السعدفثبت الله الذين آمنوا على الجددطوبى لهم فالمرء يجني زرعه اذا حصدصلوا على محمد وآله بلا عددثم يبين هذا الاديب الولائي في مقطع آخر عاقبة هذه الطوائف الثلاث فيقول: والله قد احصاهموعدهم ادق عدفافترقوا بينهماليوم طرائقاً قددواختلفت عقباهمبين شقاء وسعدفمنهم ذوو اليمينصار عيشهم ورغدومنهم اهل الشمالاهل تعس ونكرومنهم من سبقوابالخير زلفى للاحداما الذين سعدواففي جنان وخلدلهم عطاء ربهمبدون قطع او جهدصلوا على محمدوآله بلا عددانتهت هذه الحلقة من برنامج عوالم ومنازل، نامل ان ترافقونا في الحلقة المقبلة منه، نستودعكم الله والسّلام عليكم في امان الله. ******* سبل الفوز بالحياة البرزخية في حظيرة القدس / حوار مع الشيخ محمد السند حول الغذاء المعنوي للروح وآثاره / تليها رواية عن ردع السيدة نفيسة لحاكم مصر عن ظلمه / محبة محمد وآله وبركاتها - 101 2008-07-14 00:00:00 2008-07-14 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/4461 http://arabic.irib.ir/programs/item/4461 الحمد لله الذي جعل شكره باباً لزيادة نعمه على الشاكرين والصلاة والسّلام على سادات الشاكرين محمد وآله الطاهرين. نامل ان تاتيكم هذه الحلقة من برنامج عوالم ومنازل وانتم على افضل ما يحبه لكم الرحمان الرحيم ويرضاه. كما نأمل ان تقضوا وقتاً طيباً مع فقرات هذا اللقاء والتي تدور حول الموضوعات التالية: - سبل الفوز بالحياة البرزخية في حظيرة القدس. - وعن الغذاء المعنوي للروح وآثاره تستمعون لاجابة من خبير البرنامج سماحة الشيخ محمد السند. - تليها رواية عن ردع السيدة نفيسة لحاكم مصر عن ظلمه. - وختام اللقاء ابيات في محبة محمد وآله وبركاتها. *******نبدأ الجولة بالفقرة الاولى وهي عقائدية اخترنا لها العنوان التالي: الحسين وحظيرة القدس البرزخيةعرفنا في الحلقة السابقة ان حظيرة القدس هي اسمى منازل الوجود لان الله جلّ جلاله قد طهرها بالكامل من جميع الادناس والآفات وبجميع مراتبها. كما فهمنا من النصوص الشريفة التي نقلناها في الحلقة السابقة ان الارواح المطهرة يأذن الله لها بالدخول في هذا المكان العلوي المقدس حتى وهي تعيش في عالم الدنيا. وشرط الفوز بذلك هو التزكية والتطهر المعنوي فبه يوفق الله عزّ وجلّ من احبهم من التوابين والمتطهرين لكرامة دخول ارواحهم في حظيرة القدس باحدى مراتبها تناسب درجة طهارتهم. هذا بالنسبة لمن هم في عالم الدنيا فما حال اهل البرزخ؟ وهل لهم نصيب في سكنى حظيرة القدس؟ هذا ما نتحدث عنه في هذا اللقاء احباءنا فكونوا معنا: المستفاد من كثير من الاحاديث الشريفة ان طائفة خاصة من صالحي المؤمنين ينقلون الى حظيرة القدس فور انتقالهم من دار الدنيا. ومن هؤلاء الذين يقتلون في سبيل الله فهؤلاء وكما يصرح القرآن الكريم أَحْيَاء عِندَ رَبِّهِمْ يُرْزَقُونَ فرحين بما آتاهم الله من فضله. ويستفاد من الاحاديث الشريفة ان عبارة عند ربهم تشير الى خطيرة القدس، تدبروا معنا المقطع التالي من خطبة مولاتنا العقيلة زينب (سلام الله عليها) عندما ادخلت سبية في مجلّس الطاغية يزيد حيث قالت له: والله ما فريت الا جلدك ولا حززت الا لحمك، وسترد على رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم برغمك وعترته ولحمته في حظيرة القدس يوم يجمع الله شملهم ملمومين من الشعث وهو قول الله تبارك وتعالى: «وَلاَ تَحْسَبَنَّ الَّذِينَ قُتِلُواْ فِي سَبِيلِ اللَّهِ أَمْوَاتًا بَلْ أَحْيَاء عِندَ رَبِّهِمْ يُرْزَقُونَ». ولا يخفى ان الآية الكريمة تتحدث عن الحياة البرزخية لهؤلاء الشهداء السعداء، اي انهم الان عند ربهم يرزقون وقبل قيام القيامة والحشر الاكبر. ولا حظوا ايضاً هذه الفقرة من الخطبة الشهيرة التي القاها سيد الشهداء الحسين (عليه السّلام) قبل توجهه الى كربلاء حيث قال: رضا الله رضانا اهل البيت نصبر على بلائه ويوفينا اجور الصابرين لن تشذ عن رسول الله لحمته وهي مجموعة له في حظيرة القدس تقرّ بهم عينه وينجز بهم وعده من كان باذلاً فينا مهجته وموطناً على لقاء الله نفسه فليرحل معنا. وفي قوله (عليه السّلام) وينجز بهم وعده اشارة الى ان سكنة حظيرة القدس من اهل البرزخ هم من الذين يحيهم الله تبارك وتعالى عند الرجعة وقيام دولة اهل البيت (عليه السّلام) بعد ظهور المهدي الموعود (عجلّ الله فرجه). وهو كما دلتنا النصوص الشريفة اوان انجاز الله لوعده للذين آمنوا وعملوا الصالحات والمستضعفين ان يورثهم الارض ويمكنهم فيها فيقيموا دولة العدل الالهية. وعلى اي حال، فان التحلي بالروح الحسينية وبذل النفس في طريق سيد الشهداء ارواحنا لمنهجه الفداء من اهم السبل للفوز بالعيش في حظيرة القدس بعد الانتقال من هذه الدنيا مباشرة. لاحظوا معنا الحديث الشريف التالي المروي عن مولانا الامام الصادق في كتاب كامل الزيارات، والحديث طويل اجاب فيه (عليه السّلام) عن ثواب زيارة الحسين (عليه السّلام) ضمن اسئلة متعددة للراوي الذي سأله: فما لمن قتل عنده (عليه السّلام). اجاب الامام الصادق (عليه السّلام) قائلاً: اول قطرة من دمه يغفر له بها كل خطيئة وتغسل طينته التي خلق منها الملائكة حتى تخلص كما خلصت الانبياء المخلصين ويذهب عنها ما كان خالطها من اجناس طين اهل الكفر، ويغسل قلبه ويشرح صدره ويملأ ايماناً، فيلقى الله وهو مخلص من كل ما تخالطه الابدان والقلوب ويكتب له شفاعة في اهل بيته وألف من اخوانه. ثم قال (عليه السّلام): وتولى الصلاة عليه الملائكة مع جبرئيل وملك الموت و يؤتى بكفنه وحنوطه من الجنة ويوسع قبره عليه ويوضع له مصابيح في قبره ويفتح له باب من الجنة وتأتيه الملائكة بالطرف من الجنة. ثم قال (عليه السّلام) في بيان طبيعة الحياة البرزخية للمستشهد في حب الحسين (عليه السّلام): ويرفع بعد ثمانية عشر يوماً الى حظيرة القدس فلا يزال فيها مع اولياء الله حتى تصيبه النفخة التي لا تبقي شيئاً. ثم قال (عليه السّلام): فاذا كانت النفخة وخرج من قبره كان اول من يصافحه رسول الله (صلى الله عليه وآله) واميرالمؤمنين (عليه السّلام) والاوصياء ويبشرونه ويقولون له: الزمنا ويقيمونه على الحوض فيشرب منه و يسقي من احب. *******خبير برنامج عوالم ومنازل سماحة الشيخ محمد السند يجيب في الفقرة التالية عن سؤال لاحد المستمعين الافاضل يحظى باهمية بالغة للجميع. الغذاء المعنوي للروح وآثارهالمحاور: بسم الله الرحمن الرحيم السلام عليكم احبائنا شكراً لكم على طيب المتابعة لهذه الحلقة من برنامج عوالم ومنازل معنا مشكوراً خبير البرنامج سماحة الشيخ محمد السند، سلام عليكم سماحة الشيخ. الشيخ محمد السند: وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته. المحاور: سماحة الشيخ من الاخ علي من هولندا سؤال وردنا يسأل عن الغذاء المعنوي لروح الانسان هل يختلف من انسان لأخر هذا هوالشطر الاول من السؤال يعني الغذاء المعنوي لروح الانسان يختلف عن الغذاء المعنوي لروح انسان ثاني ام انه مشترك وكيف تظهر اثار هذا الغذاء على العوالم المختلفة؟ الشيخ محمد السند: بسم الله الرحمن الرحيم وصلى الله على محمد واله الطيبين الطاهرين. في الحقيقة نعم للروح غذاء كما ان للبدن غذاء بل حتى البدن اجزاءه المختلفة لها تغذي وغذاء مختلف مثلاً المخ كما في الروايات الطيب والعطر الطيب هو غذاء العقل يعني آلة العقل وهو المخ كما ان البدن غذاءه الطعام ووردت لدينا في الروايات ايضاً ان الروح والنفس تكل وتمل فروحوها بالحكمة او بالحكم كما ورد في روايات اهل البيت بالتالي التنفيس والتقوية والمد بالطعام لكل مرتبة من مراتب الانسان روحه ونفسه وعقله تختلف عن مرتبات الاخرى اما اختلاف الغذاء المعنوي بالنسبة للارواح والنفوس ففي الحقيقة كما يفيد توصيات وتعاليم الشريعة الغراء نعم نشاهد ان هناك عناصر مشتركة في الغذاء الروحي المعنوي هناك عناصر مختلفة متلونة ومتنوعة كما في شأن البدن، ابدان بني البشر تحتاج الى اغذية مشتركة كالطعام، الماء، البروتينات وماشابه ذلك، هناك لكل بيئة او قومية اطعمة متناسبة لها مثلاً البيئة الباردة تحتاج الى امور مسخنة ودسمة اما في البيئات الحارة تحتاج الى اطعمة باردة ومبردة، الجافة تحتاج الى مرطبة، الرطبة تحتاج الى مجففة وهلم جرى، ايضاً في الجانب المعنوي نجد هذا الامر مثلاً الامور المعنوية، الرياضات الشرعية الواجبة الالزامية كوجوب الصلاة، وجوب الحج، وجوب الزكاة، وجوب امور متعددة هذه عناصر مشتركة لا يمكن ان يفرض فيها بين انسان وآخر، الفرائض عموماً من نبي ورسول وامام ووصي واهل اليقين واهل التقوى واهل المعنى والى احاد الناس العاديين الكل يحتاج «وَاعْبُدْ رَبَّكَ حَتَّى يَأْتِيَكَ الْيَقِينُ» اي الموت فبالتالي الفرائض هذا جانب مشترك لكل البشر واما المستحبات والمندوبات، ابواب المستحبات والمندوبات كما يشبهها اهل المعنى فيما يستنبطونه ويستظهرونه من تعاليم الشريعة انها من قبيل الفواكة المتنوعة والاطعمة المختلفة، الاستغفار له مجال وان كان هذا مشترك طبعاً بعض المستحبات الاكيدة المؤكد عليها للجميع يمكن القول عنها انها اغذية معنوية مشتركة المحاور: عفواً سماحة الشيخ يمكن ان تكون هذه المستحبات المؤكدة هنالك الاختلاف ليس في اصل المستحب وانما في مقداره او في اوقاته وفي غير ذلك؟ الشيخ محمد السند: نعم هناك اختلاف وتنوع لذلك لدينا توصية اكيدة من الشريعة في روايات المعصومين انه ان اقبلت انفسكم زودوها، اتحفوها بالعبادات او بكثير من الممارسات التي فيها روحانية وعبودية وان ادبرت او ملت فلا تثقلوا عليها، طبعاً الانسان لايترك نفسه هدد في لهو ولعب ولكن بمقدار حكيم وتدبيري يجب ان يوازن ربما النفس ليس لها اقبال على بعض النوافل المستحبة في الصلاة لكن لها اقبال على نوافل الصيام ولربما لها ادبار عن عمل عبادي او نسكي معين لكن لها اقبال على جانب اخر لذلك هذا مهم حتى في التعاليم التربوية والاجتماعية الدينية انه ربما الكثير يصرون على باب معين من ابواب الشعائر لنفترض الحج المستحب او نفترض باب آخر الزيارة او نفترض باب الدعاء والتوسل، هناك ابواب عديدة رسمها الشارع التربوي للمجتمع لا يجب ان اذا كان التركيز على جانب يوجب التعاون على جانب آخر او الاشادة بجانب والاغفال عن جانب آخر فأن هذه ابواب متلونة ومتنوعة في الشريعة، تربوية هي مساهمة لشريحة، لنمط من اسنان، اعمار المجتمع يجب عدم التفريط بها وهذا نوع من التلون ولكل وردة عطر ولكل باقة عبير خاص وهذا يجب ان لانغفل عنه، نعم لدينا توصية في الاعمال المعنوية والغذاء المعنوي في الشريعة ان الله يحب العمل المستدام وان قل وهو افضل من العمل الكثير المنقطع فربما انسان يستحب ويستأنس ويستدرك ورداً معيناً من الامور المؤثرة في الغذاء المعنوي ان يدمن عليه الانسان طيلة عمره او في بعض الروايات ولو سنة يثمر هذا بلحاظ الشق الثاني من السؤال ان اثمار هذه امور وخصائص وهناك توصية لطيفة يقولها اهل المعنى انه من الخطأ الانسان ان يرسم لنفسه برنامج معنوي يحاذي ويماثل فيه افرض استاذه في الاخلاق او استاذه في السير والسلوك المعنوي او احد الاتقياء او احد الابدال ويريد ان يحتذي به حذو القذة بالقذة هذا خطأ لماذا؟ لأن لكل نفس مزاج خاص روحي كما نرى لكل بدن مزاج بدني خاص يجب على الانسان ان يقف ويستقصي ويستمزج ما يناسب روحه الخاصة وحتى قال اهل المعنى ونعم ما قالوا انه لو يجلب الانسان الغذاء المناسب والطعام المناسب المعنوي لربما يكون هو مفتاح عروجه الروحي وسرعة تكامله بشكل مذهل يعني لكل انسان ربما يستظهرون من هذه الآية «وَلَوْ شِئْنَا لَآتَيْنَا كُلَّ نَفْسٍ هُدَاهَا» يعني كل نفس لها مفتاح خاص وشاكلة غير الشواكل المشتركة بين النفوس كلها في الفرائض او في المستحبات الاكيدة، هناك شواكل معينة لو يقف الانسان عليها لربما كانت انسب في قفزه وفي تكامله وسرعة تطوره المعنوي من ممارسته لورد او باب آخر وهذه توصية جداً اكيدة ومهمة وخطيرة يجب ان يلتفت اليها الانسان. *******بسبب طول فترة الفقرة المتقدمة اخترنا للفقرة التالية رواية قصيرة لكنها تحمل دلالات وعبراً كثيرة، واخترنا لها العنوان التالي: يا احمد بن طولون قف!يروى ان حاكم مصر احمد بن طولون تمادى في بداية حكمه في ظلم المصريين، فلم يجد هؤلاء من يلجئون اليه سوى العلوية الحسنية الزاهدة السيدة نفيسة (سلام الله عليها). فتوجهوا اليها وشكوا اليها مما نزل بهم من ظلم ابن طولون. فسألتهم: متى يركب؟ اي متى يخرج من قصره، فقالوا في غد. فكتبت (عليها السّلام) رقعة ووقفت في طريقة فلما اقترب منها نادته دون ان تلقبه بشيء: يا احمد بن طولون. عرف الحاكم هوية من نادته، وقد كان لهذه العلوية العابدة مقام جليلاً ووجاهة، فترجل عن فرسه، فسلمته الرقعة. اخذ الحاكم رسالة العلوية باحترام وفتحها وقرأها فاذا فيها مكتوب: ملكتم فاسرتم، وقدرتم فقهرتم، وخولتم فعسفتم ودرت عليكم الارزاق فقطعتم، هذا وقد علمتم ان سهام الاسحار نافذة لا سيما من قلوب اوجعتموها واجساد اعريتموها... إعملوا فانا متظلمون وسيعلم الذين ظلموا اي منقلب ينقلبون. قال الراوي، فعدل ابن طولون من تلك الساعة عن ظلمه لأهل مصر. *******ايها الاخوات والاخوة نرجو ان تكونوا قد قضيتم وقتاً طيباً مع ما تقدم من فقرات برنامج عوالم ومنازل، كما نأمل ان يطيب لكم الاستماع الى فقرته الختامية وهي ادبية اخترنا لها العنوان التالي: لانطفأت جهنمتحدثت كثير من الاحاديث النبوية المروية في المصادر المعتبرة عند مختلف المذاهب الاسلامية عن الآثار المباركة لحب علي (عليه السّلام) في سعادة الانسان الأخروية. وواضح ان السرّ في ذلك يكمن في انّ محبة علي رمز لمحبة آل محمد (صلى الله عليه وآله) وفي محبّتهم محبّة جدّهم المصطفى والاجر الذي طلبه بامر الله لرسالته وفي ذلك بالتالي تحقّق محبة الله عزّ وجلّ. وقد صورت قرائح الادباء الاسلاميين هذه المضامين السامية في كثير من قصائدهم، منها الابيات التالية التي اخترناها من قصيدة طويلة لاحد شعراء الولاء، قال هذا الاديب الولائي: لو اجمع الناس علىحب علي للأبدلانطفأت جهنموما بقي فيها وقدوابتردت زاهرةيا طيبها والمبتردفحبّه الفردوس ماثمة لغو او كمدوبغضه نار السّعيرمنه تغذى وتمدوكلّ شيء سنخهيجذبه... فيتحدصلوا على محمدوآله بلا عددويصور الاديب ظهور اثر الحب المقدس لعلي ولاهل بيت النبوة (عليهم السّلام) عند الحوض من منازل القيامة الرئيسة، فيقول: والحوض حوض المصطفىمن كوثر الطّهر يمدسقاؤه الصهر الذيكان يقوم الأوديسقيهم من بارداعذب من طعم الشهدصفاؤه مسروقيظلّ ريا للابدوحوضه مدخرلمن تولاه معديرويهم بكّفهيذود عنه من عندوان بغى معانديدنو لحوضه طردالف هنيئاً ورضيًلمن لحوضه وردصلوا على محمدوآله بلا عددختاماً تقبلوا خالص دعواتنا والسّلام عليكم ورحمة الله. ******* حظيرة القدس وزيارتها / حوار مع الشيخ محمد السند حول التوبة وآثار الذنوب / صدقة تحي ميتاً وتسر ميتاً / فقل انه منا - 100 2008-07-07 00:00:00 2008-07-07 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/4460 http://arabic.irib.ir/programs/item/4460 الحمد الله الذي سبقت رحمته غضبه رحمان الدنيا والآخرة ورحيمهما، والصلاة والسّلام على شموس هدايته وصراطه القويم محمد وآله الطاهرين. اهلاً بكم مع لقاء آخر من هذا البرنامج نامل ان تقضوا وقتاً مباركاً مع فقراته التي تحمل العناوين التالية: - حظيرة القدس وزيارتها - التوبة وآثار الذنوب - صدقة تحي ميتاً وتسر ميتاً - فقل انه منا *******نبدأ وهذه الجولة الاكارم من برنامج عوالم ومنازل بفقرة اعتقادية تربوية اخترنا لها العنوان التالي: حظيرة القدس وزيارتهاحديثنا في هذه الحلقة عن اسمى وازكى منازل الوجود واكرمها على الله عزّ وجلّ. هو المنزل الاشرف الذي جعله الله عزّ وجلّ تحفة لمن احبه من عباده، ودعاهم الى التحلي بشروط الدخول اليه في الدنيا والآخرة، هو منزل الضيافة الالهية الخاصة التي يكرم الله بها من طلبه من عباده وسعى الى رضاه عزّ وجلّ. هذا المنزل الكريم هو الذي اطلقت عليه الاحاديث الشريفة اسم حظيرة القدس. وحظيرة القدس غير الجنة وان كان له في الجنة اعلى مراتبها يوم القيامة، ولكن هذا المنزل ظهور وحضور في مختلف عوالم الوجود، اي في الدنيا وفي البرزخ وكذلك في الآخرة، وهذا ما نبدأ بتفصيل الحديث عنه: روتّ مصادر الفريقين مثل كنز العمال للمتقي الهندي ورياض السالكين للسيد علي المدني مسنداً عن امير المؤمنين الامام علي (عليه السّلام) وقد رواه البيهقي في شعب الايمان عنه (عليه السّلام) قال: انا حرّضت عمر على القيام في شهر رمضان، واخبرته ان فوق السماء السابعة حظيرة يقال لها حظيرة القدس يسكنها قوم يقال لهم "الروح". ثم قال (عليه السّلام): فاذا كان ليلة القدر استأذنوا ربهم تبارك وتعالى في النزول الى الدنيا، فيأذن لهم، فلا يمرون باحد يصلي او على الطريق الا دعوا له فاصابه منهم بركة. تقول تتمة الرواية ما نصه فقال عمر: يا ابا الحسن فتحرّض الناس على الصلاة حتى تصيبهم البركة! فامر الناس بالقيام. انتهى نص الرواية طبق ما رواها البيهقي، وهي صريحة في ان حظيرة القدس موجودة الآن ويسكنها قوم يقال لهم "الروح". وواضح ان النص لم يذكر ان سكنة هذه الحظيرة من الملائكة بل ما هو اعم منهم، بل ويستفاد من بعض النصوص الشريفة ان الارواح المطهرة تتردد على هذا المنزل المقدس حتى وهي تعيش في الحياة الدنيا، وثمة نصوص اخرى تصرّح بان ارواح بعض المؤمنين تنقل الى حظيرة القدس بعد الموت والانتقال الى عالم البرزخ فتبقى فيها الى قيام القيامة والحشر الاكبر. ننقل لكم نموذجاً للطائفة الاولى من هذه النصوص، الحديث الذي ننقله لكم نختاره لكم من كتب اهل السنة وهو الذي رواه ابن عساكر في تاريخه وعنه المتقي الهندي في كنز العمال عن الخليفة الثاني وعن عمرو بن العاص عن رسول الله. وجاء فيه انه (صلى الله عليه وآله) قال: ان فاطمة وعلياً والحسن والحسين في حظيرة القدس في قبة بيضاء سقفها عرش الرحمان، وواضح من التدبر في هذا الحديث النبوي انه عام يشمل حتى مدة وجودهم (عليهم السّلام) في الحياة الدنيا، نعم في مدة وجودهم في الحياة الدنيا يكون حضورهم في حظيرة القدس حضوراً بالروح وهذا الامر مستفاد من قول الامام علي (عليه السّلام) في وصف سكنتها بانهم قوم يقال لهم "الروح". وهذا الامر ثابت بالبراهين العقلية ايضاً بمعنى ان الروح كلما كانت اكثر تطهراً كلما اشتدت قوتها على الاتصال وهي في هذه الحياة الدنيا بالعالم العلوي. لاحظوا مثلاً ما قاله الحكيم العارف المولى هادي السبزواري في كتابه القيم شرح الاسماء الحسنى قال رحمه الله: فكمال القوة المدركة للعقليات... ان تكون... شديدة الاتصال بالارواح القدسية لا سيما الروح الامين المكين عند ذي العرش كثيرة المراجعة الى حظيرة القدس مرة بعد اخرى. الى هنا يتضح اعزاءنا ان الطريق للفوز بدخول حظيرة القدس حتى والانسان يعيش في الحياة الدنيا هو التطهر من الرجس العقائدي والاخلاقي والعملي وبمقدار هذا التطهر والتزكية يكون للانسان مرتبة من الاتصال بسكنة هذه الحظيرة المباركة. والموضوع مهم اعزاءنا وجدير بالمتابعة لانه يرتبط باسمى منازل السعادة الذي فيه السّلام والامن من جميع آفات الدنيا وباعلى المراتب. *******ايها الاخوات والاخوة قد حان موعدكم مع خبير البرنامج سماحة الشيخ محمد السند وهو يجيب عن اسئلتكم. التوبة وآثار الذنوبالمحاور: بسم الله الرحمن الرحيم السلام عليكم احبائنا ها نحن نلتقيكم وخبير البرنامج سماحة الشيخ محمد السند لكي يتفضل مشكوراً بالاجابة عن اسألتكم، سلام عليكم سماحة الشيخ. الشيخ محمد السند: وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته. المحاور: من عمان سماحة الشيخ الاخت بتول تسأل هذا السؤال تقول ما حال الانسان اذا ما تاب من ذنوبه قبل ان يتوفى ولكن توفي بعد فترة قصيرة لم يتمكن من ازالة اثار الذنوب، هل يعذب عليها في البرزخ والقيامة بسبب ذلك؟ الشيخ محمد السند: بسم الله الرحمن الرحيم وصلى الله على محمد وآل بيته الطيبين الطاهرين. في الحقيقة التوبة من شرائطها تلافي آثار الذنوب، من باب المثال بعض الذنوب في اغواء بعض الناس او اضلالهم او ماشابه ذلك فمن شرائط التوبة ليس فقط الندم والاستغفار في مثل هذا الذنب بل لابد من اصلاح وهداية اولئك الذين ضللوا او غرر بهم او لاسمح الله ربما الانسان ينشر كتاب في الضلال او في تضعيف العقائد الهادية وتضعيف العقائد الحقة او ماشابه ذلك، من الواضح حينئذ التوبة ليست فقط مجرد التوبة والندامة والاستغفار بل لابد من الاصلاح بجمع ذلك الكتاب او الرد عليه لذلك لدينا انه: "من سن سنة سيئة فعليه وزرها ووزر من عمل بها الى يوم القيامة" لربما ليس فقط كتاب لربما الانسان يحدث سيئة في المجتمع ظاهرها انحلال اخلاقي معين يفتح مكان للفاحشة او ماشابه ذلك فيدب هذا الاعتياد السيء الساقط في المجتمع ويتعوده المجتمع ومن ثم تنفتح مثيلات لهذا المعل اذن ليس فقط توبته ان يغلق ذلك المحل بل توبته في الواقع ان يقتلع تلك السنة السيئة التي افشيت في سلوك المجتمع والسلوك الاجتماعي لذلك للذنب دوائر وابعاد مختلفة ومتعددة وطريقة التوبة منه لاتقتصر في جميع الذنوب على التوبة او على الندم وعلى الاستغفار وما شبه ذلك او طلب المغفرة والرحمة بل لابد من الاصلاح لذلك اكدت ذلك جملة من الايات مثلاً في علماء اليهود او في علماء اهل الكتاب الذين يكتبون آيات الله او غيرهم ممن يكتم ربما الاحاديث النبوية ربما يكتم فضائل اهل البيت في الاحاديث النبوية ربما يمارس حذف الروايات في كتب الصحاح كما نشاهد على اية حال ممن يطمس السنة النبوية والتراث النبوي وبالتالي يريد ان يطمس تلك الحقائق هؤلاء كلهم على اية حال ليست توبتهم بهذه الطريقة بأنه يندم ويستغفر بل لابد ان يصلح «إِنَّ الَّذِينَ يَكْتُمُونَ مَا أَنزَلْنَا مِنَ الْبَيِّنَاتِ» الى ان تضيف الآية «إِلاَّ الَّذِينَ تَابُواْ وَأَصْلَحُواْ» القيد فيها والشرط الاصلاح فأذا كان الذنب فيه فساد وافساد لابد من اصلاح ذلك الفساد والافساد واما طبعاً عند الموت او ماشابه ذلك كيف يجاز او يحاسب فهذا امره الى الله عزوجل لكن بحسب موازين الفقه وموازين علم الكلام وحسب موازين علم التفسير ان التوبة من كل ذنب حسبه لابد ان يؤخذ بتلك المقاسات وتلك الموازين. المحاور: يعني سماحة الشيخ بالنسبة للانسان العادي اذا كانت توبته نصوحاً مثلاً الذنوب المألوفة عند الناس العاديين وصدق في توبته وصدق في عزم امره وتدارك اثارها لكن لم يمهله الاجل هل يكون له مع صدق التوبة فرصة اوسع من الرحمة الالهية؟ الشيخ محمد السند: طبعاً لابد من اشارة هامة الى هذا المطلب هو ان التوبة حتى الناقصة بكل درجاتها انفع من عدمها لان عدم التوبة تمرد وعناد ولجاج وشقاق مع الساحة الالهية وتجرأ وتجري فلا ريب ان الارعواء والخضوع وتضعضع العبد امام ارادة المولى بأي درجة ولو ناقصة افضل من العدم، عندما نقول ان التوبة ناقصة لا يعني ذلك انه الندم ليس مرحلة محمودة او ليست مرحلة محبذة لا محبذة لأن لاريب في ذلك لأن الندم مطلقاً والاستغفار مطلقاً وان كان للتوبة شواذ هذا افضل من نوع الاصرار لذلك الاصرار نفسه ذنب آخر غير الذنب والبقاء على استحسان الذنب ذنب اخر فلقطع هذه المواليد من الذنوب لاريب ان الندم نوع من اول ثمرات الندم والاستغفار هو ان ينقلع الانسان ويبتعد عن الاصرار وهذا امر مهم نعم للتوبة درجات وشرائط اذا استكمل الانسان ينجو من العقوبة لذلك يحدثنا امير المؤمنين عليه السلام في دعاءه المعروف دعاء كميل انه اقسمت ان تخلد فيها المعاندين، المعاند والمصر له اثار موبقة وخطيرة جداً وبالتالي الندم لاريب انه ينجي الانسان من بعض تلك الدرجات وان لن ينجيه من كل الدرجات لمجرد الندم ومجرد التوبة النصوح طبعاً ورثة الميت لابد ان ينتشي بالميت وينقذوه ويصلوا رحمهم به من اجل انقاذه من تبعات الذنوب ربما مظالم مالية او ربما تبعات اخرى مظالم للعباد يذهبوا ويسترضوا اولئك الذين ظلموا من ذلك الميت اما في الجانب المالي او الجوانب الاخرى او يقضوا عنه الحج او العبادات التي تخلف عنها وهلم جرى. *******والآن الى اجواء حكاية العبرة والاعتبار وحكاية اخترناها لهذه الحلقة ووضعنا لها العنوان التالي: صدقة الاحياء والسرورنقل آية الله الشيخ علي اكبر النهاوندي في كتابه الوثائقي الروائي (راحة الروح)، الحكاية التالية التي تحمل اكثر من عبرة تربوية. قال رضوان الله عليه: قال احد العلماء: اني رأيت في المنام ان جماعة من اهل البرزخ مسرورين وخلفهم شيخ كبير علته آثار الحزن، فسألته عن سبب فرح اولئك الاموات وحزنه هو: اجاب الرجل: هم سرورهم بما يصلهم من بركات الخيرات التي يتصدق بها اهاليهم في عالم الدنيا، اما انا فلا احد يتصدق عني، فسألته: اليس لديك اولاد يهدون لك شيئاً من الصدقات، اجاب الرجل: ليس لدي سوى ولد يعمل عند ساحل النهر في غسل الاقمشة وهو لا يتصدق عني! يقول العالم انه انتبه من نومه عند هذه الكلمة، وفي اليوم التالي ذهب الى ساحل النهر يبحث عن الابن فوجده ووجد عليه آثار الفقر ظاهرة متجلية، واخبره برؤياه الصادقة، قال الابن: ان رزقي ضيّق وقليل. فقال له العالم: تصدق عن ابيك بشيء قليل، فقد انقطع عمله الا ان تعمل انت له شيئاً. اجاب الشاب: اني لا املك من مال الدنيا شيئاً فقال العالم: تصدق ولو بشيء بسيط. فاخذ الابن ثلاث غرفات من ماء النهر وسكبها على الساحل وهو يقول: هذه خيرات لأبي وليس عندي أكثر منها! عاد العالم الى داره متأسفاً فحدث ما لم يكن يتوقعه يقول العالم: في الليلة الثانية رأيت في منامي الرجل المتوفى نفسه لكنه كان فرحاً مسروراً فسألته: كيف حالك الآن. اجاب: لقد نفعني ذلك الماء القليل الذي سكبه ولدي على الساحل فازال حزني. سأله العالم: وكيف ذاك ولم يرو به عطشاناً ليأتيك اجره؟ قال الرجل: لقد بارك الله في صدقة ولدي فانه لما سكب الماء كانت هناك سمكة صغيرة ابعدها الموج الى الساحل وكانت تلفظ انفاسها الاخيرة، فشكل ذلك الماء القليل طريقاً لها الى النهر فانقذها من الموت، انني ادعو الله لولدي ان يوسع رزقه. يقول العالم: وما مرّت سوى شهور قليلة حتى رأيت الولد وقد اصبح من الاغنياء ببركة دعاء والده. *******ونختم هذا اللقاء بابيات وجدانية في طلب النجاة والسعادة الاخروية وقد اخترنا لها عنواناً هو: فقل انه مناقال الاديب الامير الصنعاني في بعض قصائده الوعظية الدعائية: عجبت لمن يلهو بما ليس باقياًفيهدم ما يبقى و يعمر ما يفنىفحتى متى نبني بيوتاً مشيدةواعمارنا منا تهد وما تبنىالهي فحقّق فيك ظني وان اكنمسيئاً فقد احسنت في جودك الظنااقلني اقلني واغتفر لي ما مضىومنّ بما ترضاه منا وآمناولا تخزني في موقف الحشر واعطنيكتابي فضلاً من اياديك باليمنىقدّمت وما قدّمت زاداً من التقىافوز به لكننا بك آمناثم ينتقل هذا الاديب الى طلب الشفاعة المحمدية فيقول: فيا سيد الرسل الكرام ومن اتىبخير كتاب اعجز الانس والجناوانداهم كفاً اذا حضر العطافاعطى وما اكدى ومنّ وما منّافقام مقاماً لم يقمه من الورىسواه ازال الكرب والهم والحزناعملت اساءات فكن لي شافعاًلعل مسيئاً ان يقابل بالحسنىاذا فتحوا باب الجنان لوفدكموقلت انا منهم فقل انه مناعسى ولعل الله يلحقنا بكماذا الموت من بعد الحياة لنا افنىواسأله بعد الصلاة مسلماًعلى احمد والآل عاقبة حسنىرزقنا الله واياكم جميعاً حسن العاقبة، الى لقاء قادم نترككم في رعاية الله والسّلام عليكم. ******* سبل النجاة من موقف شهادة الجوارح / حوار مع الشيخ محمد السند حول معنى خلق المؤمنين من فاضل الطينة المحمدية / اللهم اجعل عواقبنا خيراً / عاقبتا السعداء والاشقياء - 99 2008-06-30 00:00:00 2008-06-30 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/4459 http://arabic.irib.ir/programs/item/4459 الحمد لله الجواد الكريم وامان الخائفين وهدى المهتدين. والصلاة والسّلام على فيضه العميم ونوره المبين وكهفه الحصين المصطفى الأمين محمد وآله الطاهرين. تحية مباركة طيبة واهلاً بكم في حلقة اخرى من حلقات هذا البرنامج، نامل ان تقضوا مع فقراتها وقتاً مباركاً طيباً، اما عناوين فقراتها فهي: - سبل النجاة من موقف شهادة الجوارح. - وفي الفقرة الثانية يجيب خبير البرنامج سماحة الشيخ محمد السند عن سؤال بشأن معنى خلق المؤمنين من فاضل الطينة المحمدية. - وعنوان الفقرة الثالثة هو: (اللهم اجعل عواقبنا خيراً). - اما عنوان الفقرة الادبية فهو: عاقبتا السعداء والاشقياء. *******اذن، لنبدأ على بركة الله جولة هذه الحلقة من برنامج عوالم ومنازل، واولى فقراتها عقائدية تربوية روائية اخترنا لها العنوان التالي: سبل النجاة من موقف شهادة الجوارحمن مواقف يوم القيامة المهمة التي حذرنا القرآن الكريم منها هو موقف شهادة الجوارح على العصاة الفاسقين، اجل فقد قال عزّ من قائل في الآيتين 24 و 25 من سورة النور المباركة وبعد ان دان موقف الذين يرمون المحصنات ظلماً، قال: «يَوْمَ تَشْهَدُ عَلَيْهِمْ أَلْسِنَتُهُمْ وَأَيْدِيهِمْ وَأَرْجُلُهُم بِمَا كَانُوا يَعْمَلُونَ، يَوْمَئِذٍ يُوَفِّيهِمُ اللَّهُ دِينَهُمُ الْحَقَّ وَيَعْلَمُونَ أَنَّ اللَّهَ هُوَ الْحَقُّ الْمُبِينُ». وقال تبارك وتعالى في الآية 65 من سورة ياسين: «الْيَوْمَ نَخْتِمُ عَلَى أَفْوَاهِهِمْ وَتُكَلِّمُنَا أَيْدِيهِمْ وَتَشْهَدُ أَرْجُلُهُمْ بِمَا كَانُوا يَكْسِبُونَ». ويبين جلّ جلاله في سورة فصلت في الآيات 19 الى 21 احد مشاهد يوم القيامة التي تنتظر العاصين والمتجرأين على الذنوب فيقول: «وَيَوْمَ يُحْشَرُ أَعْدَاء اللَّهِ إِلَى النَّارِ فَهُمْ يُوزَعُونَ، حَتَّى إِذَا مَا جَاؤُوهَا شَهِدَ عَلَيْهِمْ سَمْعُهُمْ وَأَبْصَارُهُمْ وَجُلُودُهُمْ بِمَا كَانُوا يَعْمَلُونَ، َقَالُوا لِجُلُودِهِمْ لِمَ شَهِدتُّمْ عَلَيْنَا قَالُوا أَنطَقَنَا اللَّهُ الَّذِي أَنطَقَ كُلَّ شَيْءٍ وَهُوَ خَلَقَكُمْ أَوَّلَ مَرَّةٍ وَإِلَيْهِ تُرْجَعُونَ». لا يغيب عن المتدبر في هذه الآيات صعوبة وهول هذا الموقف الذي تشهد فيه جوارح العاصين عليهم، وقد حثنا ائمة الهدى عليهم السّلام على الاستعداد لهذا الموقف من الآن وتهيئة وسائل النجاة منه واهمها ثلاث: وسائل الاولى: طلب الستر والامان من الله تبارك وتعالى وهو الرؤوف الرحيم، وقد ورد التنبيه لذلك في كثير من الادعية الشريفة نذكر منها هذه الفقرة من مناجاة امير المؤمنين (عليه السّلام) في مسجد الكوفة وهي: «اللهم واسألك الامان الامان يا كريم يوم يأتي كُلُّ نَفْسٍ مَّا عَمِلَتْ وَهُمْ لاَ يُظْلَمُونَ، واسالك الامان الامان يا كريم يَوْمَ تَشْهَدُ عَلَيْهِمْ أَلْسِنَتُهُمْ وَأَيْدِيهِمْ وَأَرْجُلُهُم بِمَا كَانُوا يَعْمَلُونَ، يَوْمَئِذٍ يُوَفِّيهِمُ اللَّهُ دِينَهُمُ الْحَقَّ وَيَعْلَمُونَ أَنَّ اللَّهَ هُوَ الْحَقُّ الْمُبِينُ». اما الوسيلة الثانية: للنجاة من هول موقف شهادة الجوارح، فهي ان يهتم الانسان بالتحلي بنية العمل الصالح واجتناب المعاصي ومراقبة سلوكه وعمله في مختلف حالاته، لاحظوا قول الصادق (عليه السّلام) في كتاب مصباح الشريعة: قال عليه السّلام: ان كنت عاقلاً فقدم العزيمة الصحيحة والنية الصادقة في حين قصدك الى اي مكان اردت. وانه النفس من التّخطي الى محذور. وكن متفكراً في مشيك ومعتبراً لعجائب صنع الله اينما بلغت. ولا تكن مستهتراً ولا متبختراً في مشيتك وغض بصرك عما لا يليق بالدين. واذكر الله كثيراً... فان المواضع التي يذكر الله فيها وعليها تشهد بذلك عند الله يوم القيامة. وأكثر الطرق مراصد الشيطان ومتجرته فلا تأمن كيده واجعل ذهابك ومجيئك في طاعة الله والمشي في رضاه، فان حركاتك كلها مكتوبة في صحيفتك، قال الله تعالى «يَوْمَ تَشْهَدُ عَلَيْهِمْ أَلْسِنَتُهُمْ وَأَيْدِيهِمْ وَأَرْجُلُهُم بِمَا كَانُوا يَعْمَلُونَ»، وقال الله عزّ وجلّ: «وَكُلَّ إِنسَانٍ أَلْزَمْنَاهُ طَائِرَهُ فِي عُنُقِهِ». أما الوسيلة المحورية الثالثة: احباءنا المستمعين للنجاة من هول موقف شهادة الجوارح على العصاة يوم القيامة فهي ترسيخ الايمان والعقائد الحقة بالقلب. اجل، فقد شاءت الرحمة الالهية الواسعة بان يستثني الله جلّ جلاله المؤمن الصادق في ايمانه من ان تشهد عليه جوارحه بالمعاصي اكراماً لايمانه وحفظاً لكرامته. والمتدبر في الآيات الكريمة المتقدمة في بداية هذه الفقرة يلاحظ انها جميعاً بشأن الفاسقين كما ورد في آيات سورة النور او انها واردة بشأن اعداء الله كما ورد في آيات سورة فصلت، وهذا ما نبه له مولانا الامام الباقر (عليه السّلام) في حديث طويل رواه ثقة الاسلام الكليني في اصول الكافي، وقد استدل (عليه السّلام) بهذه الآيات وغيرها ثم قال: وليست تشهد الجوارح على مؤمن انما تشهد على من حقت عليه كلمة العذاب، فاما المؤمن فيعطى كتابه بيمينه، قال الله عزّ وجلّ: «فَمَنْ أُوتِيَ كِتَابَهُ بِيَمِينِهِ فَأُولَئِكَ يَقْرَؤُونَ كِتَابَهُمْ وَلاَ يُظْلَمُونَ فَتِيلاً». جعلنا الله واياكم من المبادرين للتوبة، فالتائب من الذنب كمن لا ذنب له، وجعلنا الله واياكم اعزاءنا من الناجين ببركة الايمان الصادق من خزي شهادة الجوارح على الذنوب. *******اما الآن فننتقل الى اجابة خبير البرنامج سماحة الشيخ محمد السند. معنى خلق المؤمنين من فاضل الطينة المحمديةالمحاور: بسم الله الرحمن الرحيم سلام من الله عليكم احبائنا شكراً لكم وانتم تتابعون فقرات برنامج عوالم ومنازل جعلنا الله واياكم من المنتفعين والمستنيرين بأنوار الهداية القرآنية وهداية العترة الطيبة معنا مشكوراً خبير البرنامج سماحة الشيخ محمد السند على خط الهاتف ليتفضل مشكوراً على الاجابة عن اسئلتكم، سماحة الشيخ سلام عليكم. الشيخ محمد السند: وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته. المحاور: سماحة الشيخ من الاخ وليد من القطيف جزاه الله خيراً اكثر من مرة بعث هذا السؤال عبر البريد الالكتروني يسأل، ملخص السؤال عن معنى خلق الشيعة من فاضل طينة اهل البيت عليهم السلام، هل المقصود من هذه الطينة الطينة التي نعرفها بالفطرة ام المقصود شيء آخر؟ الشيخ محمد السند: بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على افضل الانبياء والمرسلين محمد وآل بيته الطيبين الطاهرين. في الحقيقة ان الخلق من الطينة لدينا طينة روحية ولدينا طينة بدنية، ورد الافصاح عن ذلك في الاحاديث اكثر تفصيلاً وبسطاً ان ارواح الشيعة خلقت من فاضل طينة ابدانهم يعني لاارواح الشيعة خلقت من فاضل طينة ارواحهم وابدان الشيعة خلقت من فاضل طينة ابدانهم بل ارواح الشيعة، المرتبة العلوية في ارواحهم خلقت من فاضل يعني مما قد فضل المرتبة الدانية من فاضل طينة ابدانهم خلقت منه ارواح شيعتهم فكيف بأرواحهم وذلك امر لا يقاس ولا يدرك فضلاً عن ان يكونوا ابدان الشيعة من فاضل طينة ابدانهم وانما ارواح الشيعة من فاضل طينة ابدانهم، طبعاً ما معنى ان الروح طينة؟ طبعاً الروح لها مراتب تطلق الروح حتى على الجسم المثالي، على الجسم الاخروي يقال لها تلك ارواح الاجسام وتسميتها بالارواح يعني هناك نوع من التروح والتشفف والتلطف عن بدن الدنيا فمن ثم كل شيء يتلطف ويتشفف ويرق عن هذه المادة الغليظة الدنيوية يعبر عنه بنوع من التروح كما ان التجسم على مراتب والتروح والتشفف على مراتب اذن للبدن الاخروي طينة وللبدن البرزخي طينة وللبدن الدنيوي طينة، مراتب، مرتبة الخيال في الانسان، مرتبة الوهم وطبعاً مرتبة العقل تلك لها مادة عقلية حسب ما صرح بذلك جملة من الحكماء كملا صدرا وابن سينا ايضاً مثلاً العقل له مادة مثلاً على ان هذه المادة ليست جسمانية ولكن هي مادة القوة والقابلية على التكامل وكما تبين البراهين العقلية ان للعقل ايضاً مراحل تكامل. المحاور: عفواً سماحة الشيخ فيما يرتبط بالمقصود او الذي يستفاد من هذا الامر انه المؤمنون خلقوا من فاضل طينة اهل البيت يعني مالمراد من هذا في اشارة الى نوع من الارتباط اونوع من السنخية ام ماذا؟ الشيخ محمد السند: في هذه المقدمة اردت ان اركز على هذه الجنبة، بالتالي للارواح بل حتى المرتبة العقلية مادة معينة متناسبة معها هذه المادة مترشحة او نستطيع ان نقول مفاضة من مادة في الواقع من نشآت ذوات اهل البيت عليهم السلام لكنها كما ذكرت مادة مترشحة من ابدانهم لأن ابدانهم لها قدرات طبعاً لا الابدان المرئية ربما لنا المحسوسة لأن عليهم السلام لهم ابدان دنيوية لكنها غير مرئية وغير محسوسة لذلك مثلاً خواص بدن النبي او المعصوم انه ليس له ظل اذا مشى في الشمس او يرى من خلفه كما يرى من امامه مع ان هذه من خواص الروح وليس من خواص البدن يعني ابدانهم لها اثار وخواص الروح التي لدينا مثلاً تنام عينيه ولاينام قلبه مما يدلل على ان ابدانهم الشريفة لها خواص طبعاً اوكد غير المرئية لأن المرئي من ابدانهم ذات ايضاً البسة ترابية كما ورد في الروايات ولكن الابدان الحقيقية الدنيوية حتى لأبدانهم لها عين خواص الروح التي لدينا بل اعلى واشد لأن ربما ارواحنا لاتستطيع ان تلتقط كل الاثيريات او ماوراء الاثير بينما ابدانهم الشريفة تلتقط، تطوى لها المسافات، كما عرج ببدن النبي مثلاً صلى الله عليه واله عرج به الى السموات مع ان ارواحنا تعرج في المنام الى السموات كما في الروايات ولكن بعروج فيه من الجهد وفيه من الاعداد بينما عرج ببدن النبي صلى الله عليه واله الى السموات فنلاحظ ان الخواص التي قد تذكر لأرواح المؤمنين هذه الخواص موجودة لنفس ابدانهم الشريفة ولكن بشكل اعلى واكمل فمن ثم يتبين ويتبدا لنا ان ارواح المؤمنين او شيعتهم خلقوا من فاضل يعني من ادنى درجة يعني من فاضل طينة ابدانهم الشريفة وان لأبدانهم الشريفة كأنه بل انه حقيقة آثار الروح وطاقات وجهوزية امكانيات ابدانهم الشريفة الحقيقية الدنيوية شبيه بخواص البروح، اذا كانت الروح تطوى لها المسافات، تطوى لها الازمنة، تقرأ المستقبل وما شابه ذلك فخاصية ابدانهم الشريفة بشكل اعلى واكمل بلا مقايسة تلك الاثار وتلك الخواص وتلك القوى وتلك الامكانيات وتلك القدرات في الواقع مذكورة في روايات الفريقين حتى هذه النعوت لبدن النبي صلوات الله عليه واله مذكورة ومروية عند الفريقين حتى في البخاري مثلاً مروية وفي كتب اخرى وليس مقتصرة على مدرسة اهل البيت عليهم السلام هذه الروايات الواردة في نعوت بدن النبي صلى الله عليه واله والتي هي ايضاً ثابتة لأهل بيته كما في الروايات وكتب السير وكتب التاريخ فهذا ما يدلل ان الخواص المذكورة المتجانسة والمتشابهة نراها في ارواحنا من فيض ذلك النور، المهم ان الذي اردت ان اركز عليه هو ان لمراتب الاجسام والارواح قد يطلق على الجسم اللطيف الروح بمعنى في قبال جسم غليظ ان تلك المراتب لها مواد متناسبة معها، لا نظن ان المادة يعبر عنها بالطين ربما المادة اصطلاح فلسفي او كلامي يعبر عنه في الاستعمال الشرعي او المعرفي بالطينة، الطينة او المادة متناسبة بحسب كل عالم وكل جنس من الاجناس والابدان والارواح، لايتبادر الى ذهن السامع الشريف ان المراد من الطينة يعني الطين هو المادة الغليظة وانما هي مراتب في الحقيقة ذات ابعاد وخواص وتداعيات ومديات مختلفة. *******شكراً لكم على جميل متابعتكم لهذه الحلقة من برنامج عوالم ومنازل من اذاعة طهران، وننتقل معكم الى فقرة تحمل العنوان التالي: اللهم اجعل عواقبنا خيراًنقل الخطيب البارز سماحة الشيخ محسن قرائتي حفظه الله انه في احدى زياراته لحرم ثامن الحجج وضامن المهج علي بن موسى الرضا (عليه السّلام) رأى عدداً من العلماء الافاضل منشغلين بتوجه بالدعاء في الحرم الرضوي. فخطرت في ذهن الشيخ قرائتي فكرة بادر الى تنفيذها فوراً والفكرة هي ان يتوجه الى بعض هؤلاء العلماء ويوجه اليهم السؤال التالي: اذا اخبرك احد بان الله يستجيب لك في هذه الساعة طلباً واحداً فقط فماذا ستطلب من الله جلّ جلاله يقول الشيخ قرائتي: وزعت نظرة حولي فرايت بعض افاضل العلماء في حال العبادة والخشوع، فقمت الى احدهم وطرحت عليه السؤال، فاجاب العالم: «اطلب من الله حسن العاقبة». فشكرته وقمت الى عالم آخر وطرحت عليه السؤال نفسه فاجابني بالجواب نفسه دون ان يعرف جواب العالم الأول. يقول الشيخ قرائتي، ثم قمت وجلست عند عالم ثالث وسألته السؤال نفسه دون ان اخبره بجواب العالمين الاول والثاني فاجابني بالجواب نفسه: سأطلب من الله حسن العاقبة!! وينقل الاكارم عن المرجع التقي السيد الزاهد الميرزا مهدي الشيرازي (رضوان الله عليه) انه كان ملتزماً بان يدعو الله عزّ وجلّ في سجود الركعة الاخيرة من صلواته بالدعاء التالي: اللهم اجعل عواقب امورنا خيراً. فقيل له مرة: يا سماحة السيد، ما حاجتك الى هذا الدعاء وانت المعروف بالايمان والتقوى، واضح ان عاقبتك لن تكون الا الحسنى. فاجاب السيد قدس سره: انني اخشى ان اكون ممن نقضت غزلها من بعد قوة انكاثا. *******نسأل الله لنا ولكم ايها الاخوة والاخوات حسن العاقبة ببركة التمسك بولاية محمد وآل محمد صلوات الله عليهم اجمعين، اما الآن فمع الفقرة الادبية وقد اخترنا لها العنوان التالي: عاقبتا السعداء والاشقياءقال الاديب سالم بن غسان اللواح العمانّي في قصيدة بليغة نقلنا بعضها في الحلقة السابقة، قال اولاً في وصف عاقبة السعداء الذين اتقوا الله واطاعوه واحبوه وعبدوه: فاز السعيد بها فصارالى القصور العاليهما بين انهار لدىجنات عدن جاريهبين الاسرة والنمارقوالزرابي الصافيهوقطوفها للاولياءعلى الحقيقة دانيهوترى الملائكة الكراملهم تزور مواليههذا الجزاء لهم لايامسوالف خاليهثم ينتقل رحمه الله الى مصير الاشقياء الذين غرتهم الحياة الدنيا فخسروا الحياة الكريمة فيها وفي الآخرة، قال: اما الشقي بها فسيقلأمّه وهي هاويهيهوي باقصى قعرهاوموكلاً بزبانيهقال الشقي بها وقدسحبته فيها العاتيهياليته عني اغنىفي حياتي ماليهاوليته اهلك منقبل القضا سلطانيهفلعلني لم اعط يوماًبالشمال كتابيهاولا ألاقي ما ألاقيمن عذاب حسابيهثم يختم الاديب العمانّي تصويره لهذا المشهد المؤثر باشارة الى طلب الاشقياء العودة الى الحياة الدنيا لتدارك ما فات، قال رحمه الله على لسان الشقي وهو يخاطب خازن النار: يا مالك هل رجعةبعد انقضا لحياتيهفلعلني اتأهّبالحسنى لوقع مماتيهقال اخسأوا فيها وويلكمعصاة خاسيهما حظكم فيها سوىلفح الجحيم الحاميهونواهش الحيّات امثالالنخيل العاليةوعقارب مثل البغالوكالنسور الهاويههذي هي الدار التياوعدتموها باقيهليست كداركم التيخلّفتموها فانيهومسك ختام هذه الحلقة من برنامج عوالم ومنازل هو ان نرفع معاً احباءنا ايدينا بدعاء مولانا زين العابدين (عليه السّلام) قائلين: اللهم ارزقنا التجافي عن دار الغرور والانابة الى دار الخلود والاستعداد للموت قبل حلول الفوت. ******* الناظرون الى الله بغير حجاب / حوار مع الشيخ محمد السند حول الليلة الملكوتية الكبرى / فضيحة على رؤوس الاشهاد / غفلة عما لا غفلة فيه - 98 2008-03-17 00:00:00 2008-03-17 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/4092 http://arabic.irib.ir/programs/item/4092 له الحمد وهو الرؤوف الغفور والصلاة والسّلام على هداة النور محمد وآله القادة الى البيت المغمور. السّلام عليكم ورحمة الله تحية مبارك طيبة نفتتح بها لقاء اليوم من هذا البرنامج، فنعرفكم اولاً بعناوين فقراته وهي: - الناظرون الى الله بغير حجاب - الليلة الملكوتية الكبرى - فضيحة على رؤوس الاشهاد - غفلة عما لا غفلة فيه *******بعون الله وتسديده نبدأ هذه الجولة من برنامج عوالم ومنازل بالفقرة الاولى، وهي روائية عقائدية تحمل العنوان التالي: الناظرون الى الله بغير حجاب في هذه الحلقة نختم الحديث عن موقف حشر كل اناس مع امامهم يوم القيامة وهو من المواقف المهمة التي دعتنا النصوص الشريفة الى الاستعداد لها. وقد حكى القرآن الكريم على لسان ابراهيم الخليل على نبينا وآله وعليه السّلام انه قال: "فمن تبعني فانه مني". وهذا الانتماء يظهر اثره يوم القيامة فان من اتبع اماماً حشر معه وقد قال رسول الله (صلى الله عليه وآله) يحشر المرء مع من احب. وقد قال العلماء ان امام كل صنف من الناس هو المتقدم في الاتصاف بالصفة التي تجمعهم، فيظهر ذلك يوم القيامة، فاكمل الناس صدقاً يتقدم الصادقين ويدخلهم الجنة. واشد الناس نفاقاً يتقدم من اتصف بالنفاق من كل جيل فيوردهم النار، وكذلك الحال مع اهل الجحود والعلو والاستكبار كما اخبرنا القرآن الكريم عن حال فرعون قومه يوم القيامة. والمستفاد من الآيات الكريمة والاحاديث الشريفة، ان التلاعن يسود بين جميع فرق الباطل يوم القيامة بمعنى انهم عندما يحشرون معاً يزيد التلاعن فيما بينهم من صعوبة خزيهم في ذلك الموقف. وعلى العكس من ذلك موقف اهل الحق والهدى، لاحظوا اعزاءنا ما رواه العياشي في تفسيره عن الامام الصادق (عليه السّلام) انه قال: ان كنتم تريدون ان تكونوا معنا يوم القيامة لا يلعن بعضكم بعضاً فاتقوا الله واطيعوا فان الله يقول: «يَوْمَ نَدْعُو كُلَّ أُنَاسٍ بِإِمَامِهِمْ». وتدبروا اعزاءنا بما روي في كتاب (قرب الاسناد) عن مولانا الباقر (عليه السّلام) انه قال: (من سرّه ان لا يكون بينه وبين الله حجاب حتى ينظر الى الله وينظر الله اليه فليتول آل محمد ويبرأ من عدوهم ويأتم بالامام منهم، فانه اذا كان كذلك نظر الله اليه ونظر الى الله). وهذا عام يشمل الدنيا والآخرة والمراد بالطبع بالنبة للعبد الرؤية القلبية الملكوتية ومثله فيما يخص يوم القيامة ما روي في كتاب المحاسن عن الامام الرضا (عليه السّلام) قال: من سرّه ان ينظر الى الله بغير حجاب وينظر الله اليه بغير حجاب فليتول آل محمد وليتبرأ من عدوهم وليأتم بامام المؤمنين منهم، فانه اذا كان يوم القيامة نظر الله اليه بغير حجاب ونظر الى الله بغير حجاب. نختم الحديث عن هذا الموضوع بفقرات من احدى وصايا النبي الاكرم (صلى الله عليه وآله) للامام علي (عليه السّلام) وفيها بشارات محمدية لحسن عاقبة من يأتم بوصيه امير المؤمنين وشيعته وسمو مقاماتهم يوم القيامة وفيها ايضاً اضاءات بشأن الصفات التي يجب ان يتحلى بها المؤمنون ليكونوا من شيعته (عليه السّلام) فيفوزوا بتلك المقامات. قال (صلى الله عليه وآله) في بعض فقرات هذا الحديث الجامع المروي في عدة من المصادر المعتبرة: يا علي ان الله وهب لك حب المساكين والفقراء - يعني الفقراء الى الله - فرضيت بهم اخواناً ورضوا بك اماماً فطوبى لمن احبك وويل لمن ابغضك. يا علي، اهل مودتك كل اواب حفيظ... لو اقسم على الله لأبره - يعني انه مستجاب الدعاء - يا علي محبوك في الفردوس الاعلى جيران الله لا يأسفون على مافاتهم من الدنيا. يا علي، اخوانك ذبل الشفاه - يعني اهل عبادة - يفرحون في ثلاثة مواطن عند الموت وانا شاهدهم وعند المساءلة في قبورهم وانت هناك تلقنهم وعند العرض الاكبر اذا دعي كل اناس بامامهم. يا علي بشر اخوانك ان الله قد رضي عنهم... يا علي انت امير المؤمنين ولولا انت وشيعتك ما قام لله دين وانت وشيعتك الصافون المسبحون... القائمون بالقسط، وانت وشيعتك على الحوض تسقون من احبكم، وانتم الآمنون يوم الفزع الاكبر، يا علي انت وشيعتك تظللون في الموقف وتنعمون في الجنان يا علي ان الجنة مشتاقة اليك والى شيعتك وان ملائكة العرش المقربين يفرحون بقدومهم ويستغفرون لهم يا علي، شيعتك الذين يخافون الله في السر والعلانية. يا علي شيعتك الذين يتنافسون في الدرجات ويلقون الله ولا حساب... يا علي، اعمال شيعتك تعرض علي في كل جمعة فافرح بصالح اعمالهم واستغفر لسيئآتهم... يا علي قل لشيعتك واحباءك يتنزهون عن الاعمال التي يعملها عدوهم، يا علي اشتد غضب الله على من ابغضك وابغض شيعتك. رزقنا الله واياكم مستمعينا الاحباء خالص السعي للاتصاف بهذه الصفات الكريمة التي فيها السعادة والنجاة في منازل مسيرة الحياة. *******اما الآن فقد حان موعدكم مع خبير البرنامج سماحة الشيخ محمد السند وهو يجيب عن اسئلتكم: الليلة الملكوتية الكبرىالمحاور :بسم الله الرحمن الرحيم، تقبل الله اعمالكم مستمعينا الافاضل أهلاً بكم ومرحباً في هذه الفقرة من برنامج عوالم ومنازل، وأهلاً بخبير البرنامج سماحة الشيخ محمد السند وهو يتفضل مشكوراً بالاجابة عن اسئلتكم، سماحة الشيخ الاخت زهراء النعيمي من البحرين عبر البريد الالكتروني بعثت هذا السؤال وهو يتكرر في عدة من المناسبات عن معنى كون ان ليلة القدر هي الصديقة فاطمة الزهراء عليها السلام؟ الشيخ محمد السند: بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على افضل الانبياء والمرسلين محمد وآل بيته الطيبين الطاهرين، اجمالاً في هذا المجال على اية حال الضيق الذي لا يستوعب الحديث عن الكثير من ابعاد هذا البحث والا هو يتطلب في الواقع سلسلة بحوث عديدة ومتطاولة ومترامية لا نستطيع الاشارة اليه بشكل مقتضب، ان لَيْلَةُ الْقَدْرِ كما يفسرها القرآن الكريم بارشاد من روايات اهل البيت عليهم السلام روايات السنة النبوية وسنة المعصومين صلوات الله عليهم ان ليلة القدر مرتبطة بنزول الروح، الروح الامري تَنَزَّلُ الْمَلائِكَةُ وَالرُّوحُ فِيهَا بِإِذْنِ رَبِّهِم مِّن كُلِّ أَمْرٍ ، هذا الروح الامري الذي افصحت عنه سورة القدر وكذلك سورة النحل يُنَزِّلُ الْمَلائِكَةَ بِالْرُّوحِ مِنْ أَمْرِهِ، يعني الروح امري، عَلَى مَن يَشَاء مِنْ عِبَادِهِ وكذلك افصحت عنه سورة الدخان حم، وَالْكِتَابِ الْمُبِينِ، امراً يعني شيء امري انا كنا مرسلين، يرسل الباري تعالى ذلك الروح الامري في تلك الليلة في سورة غافر ايضاً تعرض اليه يلقي الروح بامره عَلَى مَن يَشَاء مِنْ عِبَادِهِ، في سورة الشورى ايضاً تعرض اليه، يعني المتابعة والملاحقة لجدولة تعاريف القرآن الكريم عن الروح الامري المرتبط بنزول الملائكة وما شابه ذلك، يتبين انه من عالم الامر ليس من عالم الخلق عالم الامر وان كان من عالم الامر ايضاً مخلوق من خلق الله ولكن في مقابل عالم الطبيعة وعالم التدريج ذلك من عالم الامر الذي شأنه يصفه القرآن الكريم في سورة يس إِنَّمَا أَمْرُهُ إِذَا أَرَادَ شَيْئًا أَنْ يَقُولَ لَهُ كُنْ فَيَكُونُ، فهذا الروح الامري، اذن الارواح الكلية التي ترتبط ايضاً بنزول المقدرات في ليلة القدر وما شابه ذلك، ومن الواضح ان هذا الروح الامري الذي افصح عنه في الروايات او في بعض الايات الاخرى بانه هو روح القدس الذي هو خلق اعظم من جبرائيل وميكائيل واسرافيل وعزرائيل اعظم من خلق الملائكة هذا الخلق الذي هو الروح الامري، من الواضح انه يبين القرآن الكريم انه جزء من ذوات المعصومين وفي الدرجة الاولى كان جزء من ذوات النبي كما في سورة الشورى ولقد أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ رُوحًا مِّنْ أَمْرِنَا مَا كُنتَ تَدْرِي مَا الْكِتَابُ وَلا الإِيمَانُ وَلَكِن جَعَلْنَاهُ نُورًا نَّهْدِي بِهِ مَنْ نَّشَاء مِنْ عِبَادِنَا، هنا كما في هذه الاية من سورة الشورى تبين ان الروح الامري الذي هو يرتبط بحقيقة القرآن الكريم العلوية الغيبية وبليلة القدر كما مر بنا في الآيات حسب ما ارشدتنا اليه روايات المعصومين نبهتنا على هذه الدلائل القرآنية وما كنا لنهتدي اليها لو لا ارشاد اهل البيت، هذه الآية في سورة الشورى تدلل على ان الروح الامري اوحي الى ذات النبي الامر الموحى تتلقفه الروح النبوية ويكون كقطرة في بحر ذاتها، فبالتالي اذن روح القدس هو احد اجزاء روح النبي قطرة من بحر ذات النبي، يرشدنا القرآن الكريم الى ان ذلك الروح الامري ايضاً يورثه الله من المصطفين من عباده حيث يقول تعالى وَلَكِن جَعَلْنَاهُ نُورًا نَّهْدِي بِهِ مَنْ نَّشَاء مِنْ عِبَادِنَا، يعني الذي يصطفى من العباد تتعلق به مشيئة الاصطفاء الالهي نعم يجعله ايضاً نوراً له يورث من بعد النبي اياه يورث ذلك الروح الامري كما في سورة غافر ايضاً وسورة النحل يُلْقِي الرُّوحَ مِنْ أَمْرِهِ عَلَى مَن يَشَاء مِنْ عِبَادِهِ ليس التعبير على من يشاء انبياءه فقط او من رسله فقط دل على من يشاءهم الله الاصطفاء والاجتباء وكذلك التعبير الوارد في سورة النحل يُنَزِّلُ الْمَلائِكَةَ بِالْرُّوحِ مِنْ أَمْرِهِ عَلَى مَن يَشَاء مِنْ عِبَادِهِ، أي من اوليائه، فاذن هذا الروح الامري المرتبط بليلة القدر ورثه الله الى المصطفين من بعد النبي من هذه الامة ولم يرتفع هذا الروح برحيل النبي صلى الله عليه وآله الى الرفيق الاعلى وتدلنا في الواقع سورة الواقعة وسورة الاحزاب ان اهل البيت المطهرين من هذه الامة هم الذين ورثوا هذا الروح الذي قد يسمى بالكتاب ايضاً حيث تقول في سورة الواقعة انه لقرآن كريم فِي كِتَابٍ مَّكْنُونٍ، لّا يَمَسُّهُ إِلاَّ الْمُطَهَّرُونَ» أي اهل آية التطهير وليس التعبير فيها الا المتطهرين ان المطهرون، لّا يَمَسُّهُ إِلاَّ الْمُطَهَّرُونَ، الْمُطَهَّرُونَ هم الذين قيل في حقهم في القرآن الكريم انه يُرِيدُ اللَّهُ لِيُذْهِبَ عَنكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ وَيُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيرًا، فهذا نص قرآني ان فاطمة وعلي والحسن والحسين والائمة من ذرية الحسين عليه السلام من المطهرين الذين شهد لهم القران بهذه الطهارة، هم الذين يبثون هذا الروح وهو ليلة القدر فمن ثمة صح هادي البيان الموجود في الاحاديث القرآنية بحسب الدلائل القرآنية ان الروح الامري وليلة القدر هي فاطمة سلام الله عليها. المحاور :جزاكم الله خيراً سماحة الشيخ على هذا البيان، ان هذا المصداق الذي يصدق على الصديقة الزهراء سلام الله عليها يصدق على باقي المعصومين ان يكونوا بهذا المعنى الذي تفضلتم به ليالي للقدر؟ الشيخ محمد السند: وراثة عن فاطمة كما ان الائمة عليهم السلام طبعاً بالنسبة لمقام امير المؤمنين هو مقام يأتي بعد النبي ثم فاطمة ولكن الحسنين وبقية الائمة هم وراث لفاطمة سلام الله عليها يعني من بعدها في المرتبة والرتبة. المحاور :جزاكم الله خيراً سماحة الشيخ محمد السند، وجزا الله مستمعينا الافاضل كل خير وهم يتابعون ما تبقى من فقرات هذه الحلقة من برنامج عوالم ومنازل. ******* اعتدنا ان نقدم لكم في مثل هذا الوقت احدى القصص الواقعية المناسبة لموضوعات البرنامج ولكننا استعظنا في هذه الحلقة عن القصة برواية شريفة مهمة تحمل عبرة تربوية مهمة وقد اخترنا لها العنوان التالي: فضيحة على رؤوس الاشهادايها الاخوة والاخوات اخترنا لكم في هذه الفقرة رواية تبين الصور المخزية التي يحشر بها اصناف من الناس نتيجة لأعمال محرمة كانوا يقومون بها في حياتهم الدنيا. والمعنى العام المستفاد من هذه الرواية ونظائرها ان بعض الاعمال السيئة تخرج الانسان من حد الانسانية وتسلبه حق الظهور بصورة انسان يوم القيامة. ولا يخفى ان حشر الانسان على اي من هذه الصور البهيمية يمثل احد مصاديق الخزي والفضيحة على رؤوس الاشهاد اعاذنا الله واياكم منها وجعلنا من اهل الاعتبار بنظائر هذه الروايات. روي في بعض مصادر التفسير والحديث المعتبرة عند اهل السنة عن البراء بن عازب ان معاذ بن جبل قال: يا رسول الله ما (معنى) قول الله تعالى: «يَوْمَ يُنفَخُ فِي الصُّورِ فَتَأْتُونَ أَفْوَاجًا»؟ فقال رسول الله (صلى الله عليه وآله): يا معاذ سألت عن عظيم من الامور، ثم بكى وقال في بيان تعدد افواج الناس يوم القيامة: عشرة اصناف قد ميّزهم الله من جماعة المسلمين فبدل صورهم فبعضهم على صورة القردة، وبعضهم على صورة الخنازير، وبعضهم منكسين ارجلهم فوق، ووجوههم اسفل يسحبون عليها، وبعضهم عمي يترددون (اي يتخبطون)، وبعضهم صم بكم لا يعقلون، وبعضهم يمضعون السنتهم وهي مدلاة على صدورهم، يسيل القيح من افواههم لعاباً يتقذرهم اهل الجمع، وبعضهم مقطعة ايديهم وارجلهم، وبعضهم مصلبون على جذوع من نار وبعضهم اشد نتناً من الجيف، وبعضهم ملبسون جباباً سابغة من قطران لازقة بجلودهم. ثم بين (صلى الله عليه وآله) الاعمال السيئة التي تجعل اصحابها يحشرون على هذه الصور المخزية، فقال: فاما الذين على صورة القردة، فالقتات من الناس، وهؤلاء اعاذنا الله واياكم من عملهم هم اهل النميمة الذين يثيرون بتجسسهم ونقلهم احاديث الناس فيما يرتبط ببعضهم بعضاً العدواة والبغضاء بينهم. ثم قال (صلى الله عليه وآله): واما الذين على صورة الخنازير فأكلة السحت (اي المال الحرام عموماً)، واما المنكسون على وجوههم فاكلة الربا واما العمي فالذين يجورون في الحكم، واما الصم البكم فالمعجبون باعمالهم، واما الذين يمضغون ألسنتهم فالعلماء والقصاص الذين خالفت اقوالهم اعمالهم، واما الذين قطعت ايديهم وارجلهم فهم الذين يؤذون الجيران، واما المصلبون على جذوع من نار فالساعون بالناس الى السلطان (اي اعوان الظلمة والوشاة)، واما الذين هم اشد نتناً من الجيف فالذين يتمتعون بالشهوات واللذات ويمنعون حق الله تعالى من اموالهم، واما الذين يلبسون الجباب (التي هي من القطران) فاهل الكبر والخيلاء. نسأل الله لنا ولكم خالص الورع والاجتناب عن هذه السيئات لكي ينجينا من صورها المخزية يوم القيامة. بل ونسأل الله عزّ وجلّ توفيق اجتناب كل السيئات حتى التي لم تذكر في هذه الرواية الشريفة، اجل فلكل سيئة صورة مخزية تناسبها يوم القيامة. *******اما الآن فنصل الى الفقرة الختامية في هذه الحلقة وهي قطعة شعرية وجدانية تحمل اكثر من عبرة. اخترنا لهذه الفقرة العنوان التالي: غفلة عما لا غفلة فيهقال الاديب العماني سالم بن غسان بن اللواح المتوفى سنة تسعمائة وعشرين للهجرة ضمن قصيدة طويلة عن سبل النجاة في منازل الآخرة: هذي المنازل ها هيهامست يباياً واهيهاين الذين عهدتهمفيها بطيب رفاهيهلم تحمهم تلك العساكروالحصون العاليهسهت القلوب عن المنونوما المنون بساهيهقد احشوا بعد الانيسبسكن دار خاليهفالدود ينثر بالخدودعلى القدود النازيهوهم هوامد في القبورلهم قلوب صاديهيترقبون النفخةالاولى واخرى ثانيهآها لها من نفخةجمعت جسوماً خاويهوبها لها قد كشفتمنها سرائر خافيهتشتمل قصيدة الاديب سالم اللواح على ابيات اخرى مؤثرة ننقلها لكم في الحلقة المقبلة ان شاء الله وختاماً نستودعكم الله بكل خير والسّلام عليكم ورحمة الله وبركاته. ******* مبدأ النجاة في موقف الدعوة بالامام / حوار مع الشيخ محمد السند حول زيارة المشاهد وسقاية الكوثر / قصة اهل مبايعة الضب / ذاك المقام يخص به محمد - 97 2008-03-10 00:00:00 2008-03-10 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/4091 http://arabic.irib.ir/programs/item/4091 الحمد لله الرؤوف الحكيم والصلاة والسّلام على امام الرحمة وسيد المرسلين محمد وآله الطاهرين. السّلام عليكم ورحمة الله وبركاته، اهلاً بكم اعزاءنا في الحلقة من حلقات برنامج عوالم ومنازل، نأمل ان تقضوا وقتاً طيباً مع فقراتها التي نعرفكم اولاً بعناوينها وهي: - مبدأ النجاة في موقف الدعوة بالامام - زيارة المشاهد وسقاية الكوثر - قصة اهل مبايعة الضب - ذاك المقام يخص به محمد *******نبدأ على بركة جولتنا في هذه الحلقة من برنامج عوالم ومنازل، واولى فقراتها روائية تحمل العنوان التالي: مبدأ النجاة في موقف الدعوة بالامامروى الشيخ السيوطي في تفسير الدر المنثور عن ابن عباس في قوله تعالى: «يَوْمَ نَدْعُو كُلَّ أُنَاسٍ بِإِمَامِهِمْ» قال: امام هدى وامام ضلالة. وقال الآلوسي في تفسيره في قوله «يَوْمَ يُنفَخُ فِي الصُّورِ فَتَأْتُونَ أَفْوَاجًا» قال: اي امماً كل امة بامامها كما قال سبحانه «يَوْمَ نَدْعُو كُلَّ أُنَاسٍ بِإِمَامِهِمْ» او زمراً وجماعات مختلفة الاحوال متباينة الاوضاع حسب اختلاف الاعمال وتباينها. وروي في امالي الصدوق ان بشر بن غالب سأل ابا عبدالله الحسين عن الآية المتقدمة فقال (عليه السّلام): امام دعى الى هدىً فاجابوه اليها، وامام دعى الى ضلالة فاجابوه اليها، هؤلاء في الجنة وهؤلاء في النار. وروي في بصائر الدرجات عن الامام الصادق (عليه السّلام) قال: لما نزلت هذه الآية «يَوْمَ نَدْعُو كُلَّ أُنَاسٍ بِإِمَامِهِمْ» قال المسلمون: يا رسول الله ألست امام الناس كلهم اجمعين؟ فقال (صلى الله عليه وآله): انا رسول الله الى الناس اجمعين ولكن سيكون بعدي ائمة على الناس من الله من اهل بيتي، يقومون في الناس، ويكذبون ويظلمهم ائمة الكفر والضلال واشياعهم. وبعد ان اخبر (صلى الله عليه وآله) المسلمين بوجود ائمة هدى وائمة ضلال بعده، قال معرفاً المسلمين بواجبهم تجاه ائمة الهدى: ألا ومن والاهم واتبعهم وصدقهم فهو مني ومعي وسيلقاني، ألا ومن ظلمهم واعان على ظلمهم وكذبهم فليس مني ولا معي وانا منه بريء. هذه طائفة من النصوص الشريفة الواضحة في بيان هذا الموقف من مواقف يوم القيامة، فهي تصرح بان كل اناس يحشرون يوم القيامة مع من اتبعوه سواء كان من ائمة الهدى او من ائمة الضلال فيكون مصيرهم مصير من اتبعوه او اتخذوه اماماً. روي في كتاب المناقب عن الصادق (عليه السّلام) انه خاطب شيعته قائلاً: ألا تحمدون الله اذا كان يوم القيامة يدعى كل قوم الى من يتولونه، وفزعنا الى رسول الله وفزعتم انتم الينا، فالى اين ترون ان نذهب بكم؟ الى الجنة ورب الكعبة، قالها ثلاثاً. وروي في تفسير يوسف القطان عن شعبة عن قتادة عن سعيد بن جبير عن ابن عباس في الآية المتقدمة، قال: اذا كان يوم القيامة دعا الله عزّ وجلّ ائمة الهدى ومصابيح الدجى واعلام التقى امير المؤمنين والحسن والحسين ثم يقال لهم: جوزوا الصراط انتم وشيعتكم وادخلوا الجنة بغير حساب. ثم يدعو ائمة الفسق - وان والله يزيد منهم - فيقال له خذ بيد شيعتك الى النار. والحقيقة المحورية المستفادة من هذه النصوص الشريفة هي ان سبيل النجاة في هذا الموقف يوم القيامة يبدأ من هنا، من الحياة الدنيا. ويكون ذلك بالتحلي بأعلى مراتب اليقظة فيما يرتبط بقضية معرفة الامام الذي يدين الى الله بالتمسك بولايته واتباعه. فلا يتبع المرء إلا من يؤمن عن يقين واطمئنان بانه الامام المنصوب من قبل الله ورسوله والمرضي عندهما. *******نتابع تقديم هذه الحلقة من برنامج عوالم ومنازل والفقرة التالية احباءنا هي اجابات خبير البرنامج سماحة الشيخ محمد السند على اسئلتكم. زيارة المشاهد وسقاية الكوثرالمحاور: بسم الله الرحمن الرحيم، السلام عليكم احباءنا نرحب بكم وبضيفنا الكريم خبير البرنامج سماحة الشيخ محمد السند، سماحة الشيخ من الاخ اسامة وردتنا رسالة عبر البريد الالكتروني فيها سؤال مختصر يقول هل ان زيارة الائمة عليهم السلام في الحياة الدنيا يمكن ان تكون وسيلة وسبب لزيارتهم والورود عليهم على حوض الكوثر يوم القيامة؟ ثم هنالك سؤال مهم فيما يرتبط بماهية حوض الكوثر، ما هو حوض الكوثر وما هي حقيقة الماء والشراب في هذا الحوض؟ الشيخ محمد السند: بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على افضل الانبياء والمرسلين محمد وآل بيته الطيبين الطاهرين، في الحقيقة لا ريب ان كل الاعمال الصالحات هي سبب للاقتراب والارتشاف هذا بشكل اجمالي واضح، الاستفادة من المفاد على اية حال ادلة الجزاء والثواب الاخروي الواردة في القرآن الكريم والسنة المطهرة، حتى اني استحضر رواية ان من اصحاب النبي صلى الله عليه وآله كما في روايات الفريقين حتى في البخاري ومسلم انه يعرضون على النبي فيقتربون من حوض الكوثر ثم يحال بينهم وبين حوض الكوثر ويذهب بهم الى النار، فيقول النبي صلى الله عليه وآله وسلم: يا ربي اصحابي اصحابي. فيقول: ما تدري ما فعلوا من بعدك، يسأل الراوي عندنا في بعض طرق هذا الحديث الشريف يسأل الراوي الامام عليه السلام انه اذا كان بعض ممن قدر ان يذهب الى النار ممن بدل من صحابة النبي فكيف استطاع بهم القدر ان يصلوا الى مشارف الحوض ثم يحال بينهم ثم يؤخذون عن الحوض ويحال بينهم وبين الحوض، القرب من الحوض هذا نوع من المنزلة نوع من الامكانيات فكيف مهد لهم ذلك؟ فيجيب عليه السلام بانه نتيجة بعض الاعمال الصالحة التي اتوا بها يعني اهلتهم الى الاقتراب من مشارف الحوض، لكن الختم بالاستقامة على عهد النبي صلى الله عليه وآله وما شابه ذلك، من رافق خاتمتهم بالتبديل حيل بينهم وبين الحوض، مما يدلل على ان الاعمال مؤثرة بقدر حجمها ومداها وتداعياتها على نتائج الانسان وبالتالي قد تشارف به الحوض، واذا كانت مختومة بحسن العاقبة تشارف به الى نصف الحوض للارتشاف من ماء الحوض، واما السؤال الآخر وهو حقيقة ماهية شراب الحوض او العيون التي تذكر في الجنة شرابها وما شابه ذلك، في الحقيقة يبين القرآن الكريم والروايات الشريفة ان خاصية تلك العيون وتلك المياه والاشربة ليست كخاصية اشربة الدنيا، لها خاصية روحية وخاصية عقلية ومعنوية، رزقهم الله شَرَابًا طَهُورًا في تعبير الروايات ان يطهرهم من التوجه من الغفلة عن التوجه الى الله ويطهرهم عن الغفلة للتوجه الى الله ويطهرهم عما سوى الله، لان التوجه الى رسول الله هو التوجه باتجاه الباري تعالى، طبعاً التوجه الى الله التوجه باولياء الله هو توجه الى سبيل الله عز وجل، اما ما سوى الله المراد منه يعني ما لا يؤدي سبيله الى الله عز وجل لا بمعنى كل ما عدا الله، والعين ذات الالهية لا تقال ما سوى الله باعتبار انها تهدي وترشد وتؤدي الى الوفود الى الحضرة القربية الى الله تعالى، فالبعد ما سوى الله يعني مما يصد عن سبيل الله فسَقَاهُمْ رَبُّهُمْ شَرَابًا طَهُورًا أي يطهرهم عما سوى الله أي مما يصدهم عن سبيل الله، فاذن هذه خواص نلمسها من معنى الشراب وارتباطه حتى بالروح والعاقبة وما شابه ذلك، وكذلك في تعبير القرآن الكريم عن ليس فيها غول، اذن فشراب الجنة له خواص اخرى تختلف عن شراب عالم الدنيا، شراب عالم الدنيا قد يؤدي الى ضعف الاداء العقلي عند الانسان هناك شراب يؤدي الى قوة وصحة وسداد وصوابية الاداء القلبي والروحي والاداء العقلي، تلك خواص الشراب الاخروي. المحاور: سماحة الشيخ محمد السند جعلنا الله واياكم من الذين ان شاء الله يرتوون من هذا الشراب القدسي المبارك شكراً لسماحة الشيخ، وشكراً لكم احباءنا رزقكم الله وايانا جميعاً الورود على نبينا الاكرم على حوض الكوثر يوم القيامة وتفضلوا بمتابعة ما تبقى من فقرات البرنامج. *******لازلنا معكم وهذا اللقاء من برنامج عوالم المنازل والفقرة التالية منه احباءنا قصصية اخترنا لكم فيها قصة تحمل العنوان التالي: قصة اهل مبايعه الضبقصة هذه الحلقة من برنامج عوالم ومنازل ترتبط بموضوع الفقرة الاولى اي دعوة كل اناس بامامهم يوم القيامة، وهي مروية في عدة من المصادر المعتبرة مثل كتاب الخصال للشيخ الصدوق وبصائر الدرجات للصفار والهداية الكبرى للحسين بن حمدان والخرائج للقطب الراوندي وغيرها وجاء فيها انه لما اراد امير المؤمنين (عليه السّلام) ان يسير الى الخوارج في النهروان استنفر اهل الكوفة وامرهم ان يعسكروا في المدائن. قال الاصبغ بن نباتة: فسرنا يوم الاحد وتخلف عمر بن حريث في سبعة نفر هو ثامنهم. وكان هؤلاء من المنافقين وفيهم بعض من تزعّم فيما بعد جيش قتلة الامام الحسين (عليه السّلام) كشبث بن ربعي. اعتذر هؤلاء المنافقون وقالوا: يا امير المؤمنين ائذن لنا اياماً حتى نقضي حوائجنا ونصنع ما نريد ونلحق بك ونوفي بعهدك. قال الاصبغ: قال هؤلاء النفر: نتنزّه فاذا كان يوم الاربعاء لحقنا علياً. فذهبوا الى مكان بالحيرة تسمى الخورنق، فبينا هم يتغذّون ويشربون الخمر اذ خرج عليهم ضب (وهو الحيوان الصحراوي المعروف)، فامروا غلمانهم باصطياده فصادوه واتوهم به، وهنا اعلنوا خلعهم علياً (عليه السّلام) ومبايعة هذا الضب اماماً لهم سخرية واستهزاءاً. قال الاصبغ بن نباتة: فاخذه عمر بن حريث، فبسط كفاً وقال: بايعوه، هذا امير المؤمنين! فقال هؤلاء المنافقون للضب سخرية: انت والله امامنا، بيعتنا لك ولعلي بن ابي طالب، وانك لأحب الينا منه. قال الاصبغ بن نباتة: ثم ارتحلوا ليلة الاربعاء، فقدموا المدائن يوم الجمعة وامير المؤمنين (عليه السّلام) يخطب، فلما دخلوا المسجد نظر (عليه السّلام) اليهم فقال: يا ايها الناس، ان رسول الله (صلى الله عليه وآله) اسرّ إلي ألف حديث في كل حديث ألف باب، لكل باب مفتاح. ثم قال (عليه السّلام) بعد هذه المقدمة المبينة لمنبع علومه: واني سمعت قول الله جلّ جلاله «يَوْمَ نَدْعُو كُلَّ أُنَاسٍ بِإِمَامِهِمْ» واني اقسم لكم بالله ليبعثن يوم القيامة ثمانية نفر يدعون بامامهم وهو ضبّ ولو شئت ان اسميهم لفعلت. قال الاصبغ بن نباتة رضوان الله عليه: فلقد رأيت عمر بن حريق ينتفض كما تنتفض السعفة حياءً ولؤماً، ثم ان هؤلاء المنافقين قالوا له (عليه السّلام): قد افلحنا اذ بايعنا الله معك يا امير المؤمنين. قال (عليه السّلام): وكيف تكونون معي وقد خلعتموني وبايعتم الضبّ، والله لكأني انظر اليكم يوم القيامة والضبّ يسوقكم الى النار. ولنختم هذه القصة بما روي في كتاب الخرائج عن العبد الصالح ابي هاشم الجعفري انه رأى كرامة للامام الحسن العسكري (عليه السّلام) فتألم لما انزل بآل محمد (صلى الله عليه وآله) من تشريد وتقتييل قال ابو هاشم: فجعلت افكر في نفسي في عظم ما اعطى الله آل محمد (صلى الله عليه وآله) وبكيت، فنظر إلي ابو محمد الامام العسكري (عليه السّلام) وقال: الأمر اعظم مما حدثت به نفسك من عظم شأن آل محمد صلى الله عليه وآله، فأحمد الله ان جعلك مستمسكاً بحبلهم تدعى يوم القيامة بهم، اذا دعي كُلَّ أُنَاسٍ بِإِمَامِهِمْ» انك على خير. وفقنا الله واياكم لصدق التمسك بحبل احب الخلق الى الله محمد وآله الطاهرين (عليهم السّلام). اللهم آمين. *******وليكن ختام هذا اللقاء من برنامج عوالم ومنازل، ابيات في ذكر تجلي الرأفة المحمدية يوم القيامة، اخترنا لها احباءنا العنوان التالي: ذاك المقام يخص به محمدقال الفقيه الشافعي احمد بن علي الكناني المعروف بابن حجر العسقلاني المتوفى سنة 852 للهجرة، قال في قصيدة له في مدح النبي الاكرم (صلى الله عليه وآله): ولكم فتى لاح الرشاد له رجابنبيه وعداً وخاف وعيدانال الامان المؤمنون به اذاشبت جهنم بالطغاة وقودايردون اذ ظمئوا على الحوض الذييروي الغليل فياله موروداوهو المشفع في العصاة اذا طمىعرق وألجم في الورود وريدايأتي لساق العرش يسجد سائلالله فينا حبذاك سجوداوعليه يفتح ربه بمحامدلم يعط خلق ذلك التحميداويقول: قل تسمع، وسل تعط المنىواشفع تشفع وانتجز موعدافهناك يشفع في الورى من موقفلا ترتجي العينان فيه هجوداذاك المقام به يخص محمدوالرسل فيه يحضرون شهوداثم الصلاة على النبي وآلهابداً الى يوم الجزا تأبيدارزقنا الله واياكم احباءنا جميل استغفار نبينا الاكرم لنا في الدنيا وكريم شفاعته (صلى الله عليه وآله) في الآخرة. اللهم آمين، والى لقاء مقبل نستودعكم الله بكل خير والسّلام عليكم ورحمة الله وبركاته. ******* موقف دعوة كل اناس بامامهم / حوار مع الشيخ محمد السند حول آنية كوثر القيامة وشقاة الائمة / جزاء برزخي لمنع العون / اما آن الاوان - 96 2008-02-17 00:00:00 2008-02-17 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/3848 http://arabic.irib.ir/programs/item/3848 الحمد لله الحكم العدل والعفو الغفور والصلاة والسلام على شموسه الساطعة في ظلمات الديجور اهل بيت النور محمد وآله الطاهرين. السلام عليكم احباءنا ورحمة الله وبركاته، أهلاً بكم في الحلقة التاسعة والتسعين من من هذا البرنامج، نأمل ان تقضوا معنا فيها وقتاً نافعاً، ومطلعها تعريف بعناوين فقراتها وهي: - موقف دعوة كل اناس بامامهم - آنية كوثر القيامة وشقاة الائمة - جزاء برزخي لمنع العون - اما آن الاوان *******فعلى بركة الله نبدأ الجولة بفقرة عقائدية اخترنا لها العنوان التالي: موقف دعوة كل اناس بامامهممستمعينا الاعزاء من المواقف المهمة التي يمر بها جميع البشر في منازل القيامة هو موقف دعوة كل بامامه، ولهذا الموقف آثار ونتائج خطيرة كما ان له ارتباطاً وثيقاً بعمل الانسان وكذلك بطبيعة اعتقاداته في الحياة الدنيا ايضاً. ولذلك فمن الضروري التعرف عن طبيعة هذا الموقف لكي نستعد له في هذه الدنيا بما يحقق لنا النجاة في الآخرة. 1. فنبدأ بالقرآن الكريم، وقد تحدث عن هذا الموقف في عدة من آياته الكريمة منها الآيات التالية من سورة الاسراء آية (71-72) «يَوْمَ نَدْعُو كُلَّ أُنَاسٍ بِإِمَامِهِمْ فَمَنْ أُوتِيَ كِتَابَهُ بِيَمِينِهِ فَأُولَئِكَ يَقْرَؤُونَ كِتَابَهُمْ وَلاَ يُظْلَمُونَ فَتِيلاً، وَمَن كَانَ فِي هَذِهِ أَعْمَى فَهُوَ فِي الآخِرَةِ أَعْمَى وَأَضَلُّ سَبِيلاً». 2. ومنها قوله عز وجل في سورة هود « إِلَى فِرْعَوْنَ وَمَلَئِهِ فَاتَّبَعُواْ أَمْرَ فِرْعَوْنَ وَمَا أَمْرُ فِرْعَوْنَ بِرَشِيدٍ، يَقْدُمُ قَوْمَهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ فَأَوْرَدَهُمُ النَّارَ وَبِئْسَ الْوِرْدُ الْمَوْرُودُ». كما تحدثت عدة من الايات الكريمة مستمعينا الافاضل عن حالة التخاصم والتلاعن والتبرأ المتقابل بين ائمة الضلال واتباعهم في ذلك الموقف. اما الاحاديث الشريفة التي تحدثت عن هذا الموقف فهي كثيرة مروية في المصادر المعتبرة، منها ما روى عن مولانا الرضا عليه السلام في تفسير آية «يَوْمَ نَدْعُو كُلَّ أُنَاسٍ بِإِمَامِهِمْ». قال: اذا كان يوم القيامة قال الله، أليس عدلاً من ربكم ان نولي كل قوم من تولوا؟ قالوا: بلى. فيقول جل جلاله: «تميزوا فيتميزون». وعن علي عليه السلام قال اما انه سيدعى كل اناس بامامهم اصحاب الشمس بالشمس واصحاب القمر بالقمر واصحاب النار بالنار واصحاب الحجارة بالحجارة. وعن الصادق عليه السلام قال: ان كنتم تريدون ان تكونوا معنا يوم القيامة لا يلعن بعضكم بعضاً فاتقوا الله واطيعوا فان الله يقول «يَوْمَ نَدْعُو كُلَّ أُنَاسٍ بِإِمَامِهِمْ». وروي عن مولانا الصادق عليه السلام ايضاً انه قال ضمن حديث عن مواقف القيامة وقد جاء في جانب منه: فيأتي النداء من قبل الله عز وجل، يا معشر الخلائق هذا علي بن ابي طالب خليفة الله في ارضه وحجته على عباده فمن تعلق بحبله في دار الدنيا فليتعلق بحبله في هذا اليوم يستضيء بنوره وليتبعه الى الدرجات العلى من الجنات. ثم قال عليه السلام: فيقوم الناس الذين تعلقوا بحبله في الدنيا فيتبعونه الى الجنة، ثم يأتي النداء من عند الله جل جلاله الا من ائتم بامام في دار الدنيا فليتبعه الى حيث يذهب به، فحينئذ تبرأ الذين اتبعوا من اتبعوا ورأوا العذاب وتقطعت بهم الاسباب وقال الذين اتبعوا لو ان لنا كرة فنتبرء منهم كما تبرؤوا منا كذلك يريهم الله اعمالهم حسرات عليهم وما هم بخارجين من النار. هذه النصوص المباركة قرآناً وسنة تهدينا الى عدة حقائق مهمة في حياتنا لا مناص لطالب النجاة من معرفتها. *******ندعوكم احباءنا الى التدبر فيها ومتابعة الحديث عنها في الحلقة المقبلة حيث سنسجل اهم دلالاتها بعون الله تبارك وتعالى، اما الان فندعوكم الى الفقرة التالية من البرنامج وفيها يجيب خبيره سماحة الشيخ محمد السند عن بعض اسئلتكم، اذن لنستمع معاً لهذا الاتصال الهاتفي الذي اجراه زميلنا: آنية كوثر القيامة وشقاة الائمةالمحاور: بسم الله الرحمن الرحيم، السلام عليكم احباءنا ها نحن نلتقيكم وهذه الفقرة من برنامج عوالم ومنازل مع خبير البرنامج سماحة الشيخ محمد السند، سماحة الشيخ رسالة من الاخت غدير المسلماوي من العراق ووردتنا فيها هذا السؤال يقول نقلت في البرنامج عدة روايات عن النبي صلى الله عليه وآله تقول بان في حوض الكوثر آنية بعدد نجوم السماء فما معنى ذلك؟ الشيخ محمد السند: بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على افضل الانبياء والمرسلين محمد وآل بيته الطيبين الطاهرين، في الحقيقة هذا بيان للامكانيات والجهوزية الموجودة في تلك النشأة الاخروية لحوض الكوثر ولشراب حوض الكوثر ولتغطية جميع البشرية ممن قد كتب لهم الفلاح والصلاح والنجاة هو لاجل بيان هذا التبيان وطبعاً في هذا التشبيه فيه بعد لعل ملامح اخرى من البيان يستطيع الانسان ان يستشفها حيث ان النجوم موقع نجومي وموقع نوري ومتلألأ وعلوي فهذه اشارات موجودة في التشبيه النبوي لا تخفى على المتدبر الممعن في ذلك، وبالتالي اذن ليست الامكانيات شبيهة بالامكانيات الدنيوية اذن من المحدودية وبالتالي الضيق والتنازع او التقاطع او ما شابه ذلك هناك فسحة مجال كفسحة الفضاء وفسحة علوية ونجومية وما شابه ذلك، وطريقة الامكانيات الاخروية لا تقاس بالامكانيات الدنيوية وانما هي امكانيات مهيئة لكمال وسعادة الاخرة وان كان هذا قبل دخول الجنة، حينئذ الجهوزية الكونية الموجودة في الاخرة هي تختلف بالتالي عن هذه الجهوزية، وايضاً ورد لدينا هذا التعبير بشكل اعظم ان الله خلق العقل وجعل له رؤوس بعدد الخلائق يعني ان العقل الكلي نستطيع ان نسميها وما شابه ذلك لكل انسان حصة من الارتباط مع ذلك العقل الجمعي او العقل الباطن او تلك الخزينة العقلية لكل انسان حساب فيها درجة ارتباط نوع من التلقي، فهذه لبيان سعة ذلك الموجود لتلقية كل الاتصالات والارتباطات البشرية. المحاور: سماحة الشيد الاخ غدير يسأل يقول الائمة والامام علي عليهم السلام هم الذين يسقون المؤمنين من حوض الكوثر فمن يسقي الائمة عليهم السلام انفسهم من حوض الكوثر هل يرتوون لانفسهم؟ الشيخ محمد السند: طبعاً اذا اردنا نوكل الحديث عن الكوثر فهذا امر والكلام ايضاً جاري في العيون التي اخبر الله عنها المنبع عنها في الجنة مثل عين السلسبيل وعين الكافور وما شابه ذلك، مثلاً في سورة المطففين وفي سورة الانسان والبيان هناك عدة عيون ايضاً في الاخرة، في الحقيقة حسب ما ورد في الحوض هم اذا كانوا اصحاب الحوض كما ورد في الروايات انهم اهل البيت عليهم السلام اصحاب الحوض فمن الواضح ان الراعي لارتوائهم بانفسهم، وان كان للنبي دور السؤدد ودور ايضاً الافاضة والفيض منه صلى الله عليه وآله لاهل بيته ومن اهل بيته لسائر الناس. المحاور: وجزاكم الله الف خير سماحة الشيخ محمد السند، اسئلة اخرى نوكلها الى الحلقة المقبلة ان شاء الله شكراً لكم، وشكراً لكم احباءنا وانتم تتابعون ما تبقى من فقرات لهذه الحلقة من برنامج عوالم ومنازل. *******نتابع اعزاءنا المستمعين تقديم الحلقة اخرى من برنامج عوالم ومنازل، فننقلكم احباءنا الى اجواء القصص الموثقة التي تحمل لقلوبنا العبر المبينة لسبل النجاة، اخترنا لهذه الحلقة قصة تحمل العنوان التالي: جزاء برزخي لمنع العونقصة هذه الحلقة ننقلها لكم من كتاب قصص وخواطر من اخلاقيات علماء الدين، وقد نقلها مؤلف الكتاب عن احد كبار المجتهدين وهو مقيم في مدينة مشهد المقدسة قال: عندما كنت في النجف الاشرف جائني ذات يوم احد طلبة الحوزة وكان فقيراً وقد سيطر عليه الاضطراب والاستعجال قال: ان زوجتي راقدة في المستشفى وحالتها خطيرة وهي بحاجة الى قنينة دم سعرها خمسة دنانير لا املك منها فلساً فارجوك ان تكلم فلاناً لكي يساعدني، وكان الشخص الذي ذكره من ارحامي وكان مسؤولاً عن الامور المالية في مكتب احد مراجع الحوزة فرفعت سماعة الهاتف فوراً واتصلت به واخبرته بحالة هذا الطالب فوافق على مساعدته وطلب ان يذهب اليه، ذهب الرجل اليه مستبشراً ولكنه عاد مغموماً وقال لم يعطني سوى دينار واحد!! ويتابع هذا العالم الديني نقل ما جرى قائلاً: لقد اغتظت من تصرفه بشدة ليس لانه وعدني عبر الهاتف بدفع المبلغ المطلوب كاملاً بعد ان ذكرت له مورد الحاجة الانسانية بل واضافة لذلك لان المال الذي بيده ليس شخصياً بل هو امانة مودعة عنده لمساعدة الطلبة المحتاجين. ويضيف العالم فخرجت مع الطالب الى صاحب دكان جوار المسجد الهندي يعرفني، واقترضت منه اربعة دنانير واعطيتها للطالب فاكتمل ثمن قنينة الدم واعطيته ربع دينار وجدته في جيبي وقلت استأجر سيارة خاصة واسرع الى المستشفى. قال العالم: فذهب الرجل وعوفيت زوجته والحمد لله ولكني بقيت مستاءً من صاحبي لسوء تصرفه مع ذلك الطالب وبقيت علاقتنا على حالتها الى ان توفي صاحبي، ونبقى مع هذا العالم وهو يروي بقية ما جرى وفيه بيت القصيد قال: اردت ان اعرف حاله بعد الموت وكيف حاسبه الله تعالى بعد الموت في عالم البرزخ، قام هذا العالم بالاعمال التي وردت في الاحاديث الشريفة لرؤية المتوفى والحصول على اجوبة الاسئلة المطلوبة منه وتشتمل هذه الاعمال على تلاوة مجموعة من قصار السور الكريمة بتوجه قبل النوم قال العالم: وهكذا رأيت الرجل في المنام جالساً عند المرجع الذي كان يعمل عنده وكان هو ايضاً قد توفي قبله، فلما دخلت قام المرجع وخرج وهو يقول يبدو انك جئت تريد هذا. يقول العالم: فاخذت بابهامه وقد ورد الامر بذلك اذا اردت ان تحصل على الجواب من المتوفى وقلت له كيف عاملك الله؟ وهنا كشف الرجل عن خلف رأسه فرأيت جرحاً عميقاً مدملاً تشمئز منه النفوس وقال: هذا ما عوقبت به على التقصير الذي صدر مني تجاه ذلك الطالب الفقير وزوجته المريضة. *******اما الفقرة الاخيرة في هذا اللقاء من برنامج عوالم ومنازل فهي ادبية شعرية اخترنا لها العنوان التالي: اما آن الاوانللشاعر المبدع ابي تمام حبيب بن اوس الطائي المتوفى سنة مئتين واحدى وثلاثين للهجرة قصيدة مؤثرة للغاية في استذكار المعاد والاخرة والاستعداد لها يقول فيها: الم يأن تركي لا علي ولا لياوعزمي على ما فيه اصلاح حالياوقد نال مني الشيب وابيض مفرقيوغالت شهبة في قذالياوحالت بي الحالات عما عهدتهابكر الليالي والليالي كماهياثم يصف رحمه الله حال الدنيا مع ساكنيها فيقول:اصوت بالدنيا وليست تجيبنياحاول ان ابقى وكيف بقائياوما تبرح الايام تحذف مدتيبعد حساب لا كعد حسابيالتمحو آثاري وتخلق حدتيوتخلي من ربعي بكره مكانياوابقى صريعاً بين اهلي جنازةويحوي ذوو الميراث خالص مالياثم يتوسل ابو تمام رحمه الله بالتوحيد وحسن الظن بالله تعالى سبباً للسكينة والنجاة فيقول:ولو لا رجائي واتكالي على الذيتوحد لي بالصنع كهلاً وناشيالما ساغ لي عذب من الماء باردولا طاب لي عيش ولا زلت باكياعلى اثر ما قد كان مني صبابةليالي فيها كنت لله عاصيافاني جدير ان اخاف واتقيوان كنت لم اشرك بذي العرش ثانياوادخر التقوى بمجهود طاقتيواركب في رشدي خلاف هوائياوختاماً نسألكم الدعاء مستمعينا الافاضل ونستودعكم الله بكل خير والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته. ******* الكوثر المحمدي وسعادة الدارين / حوار مع الشيخ محمد السند حول مجالسة الملائكة للمؤمنين / قصة الشاب الذي رأى الجنة والنار / امان الانسان في عوالم الاخرة - 95 2008-02-13 00:00:00 2008-02-13 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/3847 http://arabic.irib.ir/programs/item/3847 الحمد لله الحي القيوم والصلاة والسلام على صفوته من خلقه محمد وآله الطاهرين. السلام عليكم اعزائنا ورحمة الله وبركاته تحية مباركة طيبة واهلاً بكم في لقاء اخر من هذا البرنامج، يسرنا ان نصحبكم فيه وفقرات تحمل العناوين التالية: - الكوثر المحمدي وسعادة الدارين - مجالسة الملائكة للمؤمنين - قصة الشاب الذي رأى الجنة والنار - امان الانسان في عوالم الاخرة *******على بركة الله جل جلاله نبدأ احبائنا جولتنا في هذه الحلقة بالفقرة الاولى وعنوانها هو: الكوثر المحمدي وسعادة الدارينايها الاخوة والاخوات اجمعت مصادر الحديث المعتبرة عند مختلف الفرق الاسلامية على نقل ما نص عليه النبي الاكرم صلى الله عليه وآله من ان ابرز خصائص حوض الكوثر هو كونه المعيار الكاشف عن سعادة الانسان الاخروية او شقائه الاخروي والعياذ بالله، هذا هو الذي عبرت عنه صحاح الاحاديث النبوية بتعبير ان من يشرب من هذا الحوض شربة لا يظمأ بعدها ابداً، وان من يحرم منه لا يرويه شيء ابداً، بل وصرحت ايضاً بشقاء المحروم منه ابدياً. لاحظوا مثلاً هذه النماذج من الاحاديث الشريفة المروية في هذا الباب اولها ما رواه الشيخ الصدوق عليه الرحمة في اماليه بسنده عن رسول الله صلى الله عليه وآله انه قال: (من اراد ان يتخلص من هول القيامة فليتول وليي وليتبع وصيي وخليفتي من بعدي علي بن ابي طالب فانه صاحب حوضي، يذود عنه اعداءه ويسقي اولياءه فمن لم يسق منه لم يزل عطشاناً ولم يرو ابداً، ومن سقي منه شربة لم يشق ولم يظمأ). ومن نماذج هذه الاحاديث وهي كثيرة جداً ما رواه الشيخ الطوسي في اماليه بسنده عن الصحابي الجليل ابي ايوب الانصاري ان رسول الله سئل عن الحوض فقال صلى الله عليه وآله: ان الحوض اكرمني الله به وفضلني على من كان قبلي من الانبياء شرط مشروط من ربي لا يرده احد من امتي الا النقية قلوبهم الصحيحة نياتهم المسلمون لوصيي من بعدي، الذين يعطون ما عليهم في يسر ولا يأخذون مالهم في عسر. ثم قال صلى الله عليه وآله، يذود يعني امير المؤمنين عليه السلام عنه يوم القيامة من ليس من شيعته، من شرب منه لم يظمأ ابداً. والحديث الثالث اعزائنا المستمعين هو ما رواه الشيخ المفيد في مجالسه بسنده عن قيس الرحبي ان رجلاً من قبيلة همدان تعلق بثوب امير المؤمنين علي عليه السلام وهو في الكوفة وقال: يا امير المؤمنين حدثني حديثاً جامعاً ينفعني الله به. فقال عليه السلام: حدثني خليلي رسول الله صلى الله عليه وآله اني ارد انا وشيعتي الحوض رواءاً مرويين مبيضة وجوههم ويرد عدونا ظماءاً مظمئين مسودة وجوههم خذها اليك انت من احببت ولك ما اكتسبت. من هذه الاحاديث المباركة ونظائرها يتضح ايها الاخوة والاخوات ان حوض الكوثر هو هدية وجائزة من الله عز وجل لعباده وقد اكرم به نبيه الاعظم صلى الله عليه وآله ليسقي وصيه المرتضى من شرابه الطهور المؤمنين الذين طهروا قلوبهم بالايمان والعقائد السليمة. وجلوها بالنيات الصحيحة والاعمال الصالحة والتأسي باولياء الله المعصومين وهم عليهم السلام اصحاب هذا الكوثر المبارك، وقد ولاهم الله عز وجل بلطفه وحكمته امر السقاية من هذا الحوض لان التمسك بولايتهم وطاعتهم وحبهم ومودتهم هو السبيل للفوز بالسعادة الابدية رزقنا الله واياكم ذلك. كما ان التمرد عليهم ومناصبتهم العداء هو السبب الذي يحرم به الانسان نفسه من السعادة الابدية ويوقع نفسه في الشقاء الابدي اعاذنا الله واياكم منه. نتابع مستمعينا الافاضل تقديم هذه الحلقة من برناج عوالم ومنازل من اذاعة طهران صوت الجمهورية الاسلامية في ايران. *******وفي الفقرة التالية لنا لقاء عبر الهاتف اجراه زميلنا للحصول على اجابات اسئلتكم من خبير البرنامج سماحة الشيخ محمد السند نستمع معاً: مجالسة الملائكة للمؤمنينالمحاور: بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وآله الهداة الى الله، اهلاً بكم احباءنا في هذه الفقرة من برنامج عوالم ومنازل معنا مشكوراً على خط الهاتف خبير البرنامج سماحة الشيخ محمد السند بالاجابة عن اسئلتكم، سماحة الشيخ من الاخ عامر العطائي وردنا عبر البريد الالكتروني هذا السؤال يقول قرأت في حديث عن الامام الرضا عليه السلام ان الملائكة يسلمون على المؤمنين ويحادثونهم في زمن ظهور الامام المهدي، سؤاله هو هل يكون ذلك بان يتمثلون لهم بصورة انسية ويكون ذلك عادياً بعد زمن ظهور الامام المهدي عجل الله تعالى فرجه الشريف؟ الشيخ محمد السند: بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على افضل الانبياء والمرسلين محمد وآل بيته الطيبين الطاهرين، في الحقيقة هذا الامر الذي ذكره الاخ محتمل بان يتكاتف بالتالي الملائكة بحيث يمكن مشاهدتهم بني الانس او لربما ايضاً بني الانس تتطور قدرة ادراكهم للاثيريات او غير المرئيات بتوسط آلة او بتوسط، معرفة بعض الاسباب الطبيعية لربما من خلال ممارستها بتوسط الجسد ربما الانسان يستشعر ما وراء المادة الغليظة من المواد الخفيفة الشفافة وما شابه ذلك، كل ذلك على اية حال محتمل وهل هم بصورة الآدميين او بصورهم، لان للملائكة كما نعلم اجسام وان كانت غير الاجسام البشرية اجسام اخرى حسنت الصورة لهم اجسام يتمثلون فيها وهذا قابل للتصوير لا سيما عندنا في الروايات انه كانت الملائكة في احد الانبياء السابقين يتمثلون لبني آدم وان اصبح في هذه الامم غياب لهم. المحاور: سماحة الشيخ من الاخت اسماء من العراق رسالة ورد فيها هذا السؤال تقول هل ان الموالي الشيعي المذنب يشرب من حوض الكوثر او يسقى من حوض الكوثر بنفس الحالة التي يسقى فيها المؤمن المطيع غير المذنب ام ان هنالك اختلاف بينهما؟ الشيخ محمد السند: في الحقيقة الذي لابد مراد الاخت انه سقي المؤمن مع اختلاف درجاتهم في الاعمال بعد اما الشفاعة لهم او بعد تمحيصهم عن الذنوب لا قبل ذلك، ربما يكون في الاواني او ما يسقى المؤمنون من شراب حوض الكوثر يكون فيه اختلاف درجات وهذا غير مستبعد لانه هل يستوي الذين يعلمون والذين لا يعلمون. المحاور: هل هو مقتضى العدل؟ الشيخ محمد السند: يعني ما يحدثنا به القرآن الكريم من انهم هم درجات يومئذ، القواعد العامة المعرفية الموجودة في القرآن الكريم وبداهة العقل والانس ببعض الدلالات القرآنية لا يبعد ان يكون هناك اختلاف في الدرجات، شبيه ما مذكور في سورة الانسان من ان شراب الابرار مزاجه كافور، اما شراب عباد الله لهم ارفع درجة من الابرار شرابهم من عين مزاجهم من عين سلسبيل، ففي سورة النساء في بيان الاختلاف انواع الشراب فهذا ايضاً لا يستبعد مبدأياً بحسب القواعد العامة في شراب حوض الكوثر. المحاور: كلاً سماحة الشيخ يشرب من هذا الحوض ما يتناسب مع درجته في الايمان والعمل الصالح؟ الشيخ محمد السند: لا يبعد نعم لانه يرفع الله الذين آمنوا والذين اوتوا العلم درجات، كما يحدثنا بذلك القرآن الكريم انه نجعلهم سَوَاء مَّحْيَاهُم وَمَمَاتُهُمْ سَاء مَا يَحْكُمُونَ، يعني الذين آمنوا كالذين فسقوا سواء محياهم ومماتهم، فالقرآن ينفي التسوية بنحو اجمالي بين افراد البشر بحسب اختلاف اعمالهم باختلاف درجات ايمانهم لا شك ان هذه كلها آثار وتبعات لنمط ودرجة عمل الانسان. المحاور: سماحة الشيخ محمد السند، الاسئلة الاخرى نوكلها الى الحلقة المقبلة شكراً جزيلاً، وشكراً لكم احباءنا وانتم تتابعون ما تبقى من هذه الحلقة من برنامج عوالم ومنازل. *******الفقرة التالية من برنامج عوالم ومنازل اخترنا لها العنوان التالي: الشاب الذي رأى الجنة والناراعزاءنا المستمعين اما قصة هذه الحلقة من برنامج عوالم ومنازل فهي ترجع الى عصر النبي الاكرم صلى الله عليه وآله وهي تحمل مصداقاً جلياً للآثار المباركة التي يولدها الاعتقاد بالاخرة والجنة والنار في تقريب الانسان الى ربه وفوزه بالمراتب العالية للسعادة الابدية. والقصة مروية في كتابي الكافي والمحاسن مسندة عن امامنا الصادق عليه السلام وقد جاء فيها ان رسول الله صلى الله عليه وآله وبعد ان صلى بالناس صلاة الفجر نظر الى شاب من الانصار وهو في المسجد وقد ظهرت عليه آثار الخشية من الله عز وجل، فسأله صلى الله عليه وآله الشاب كيف اصبحت؟ اجاب الشاب: اصبحت يا رسول الله موقناً كانت علائم الصدق طافحة على كلمات هذا الشاب الانصاري فقال صلى الله عليه وآله له ان لكل شيء حقيقة، فما حقيقة يقينك؟ اراد صلى الله عليه وآله ان يعرف المسلمين بالمقام الذي وصله هذا الشاب والعامل الذي اوصله له وهذا ما بينه الشاب بقوله مجيباً عن السؤال: ان يقيني يا رسول الله هو احزنني واسهر ليلي واظمأ هواجري فعزفت عن الدنيا وما فيها. ولكن ما هو العامل الذي حرر الشاب من اسر الدنيا؟ هذا ما بينه في تتمة جوابه وهو يشرح حالته قال: كأني انظر الى عرش ربي وقد نصب للحساب وحشر الخلائق لذلك وانا فيهم، ثم قال: وكأني انظر الى اهل الجنة وهم يتنعمون فيها، وكأني انظر الى اهل النار فيها معذبون يصطرخون وكأني اسمع الان زفير النار يدور في مسامعي. اجل مستمعينا الاعزاء، ترى هل يمكن لمن يوقن بنعيم الجنة مثلما ايقن هذا الشاب ان يكون عبداً للدنيا؟ وهل يمكن ان يتقاعس عن صالحات الاعمال التي تزفه الى جنان الخلد؟ وهل يمكن لمن صدق بالنار وعذابها كما صدق هذا الشاب الانصاري ان يؤذي احداً ويرتكب محرماً ويصر على المعاصي وهذه هي التي تسوقه الى النار؟ وعلى أي حال، فقد دعا رسول الله صلى الله عليه وآله الى الاقتداء بفعل هذا الشاب اذ توجه لاصحابه وقال لهم، هذا عبد نور الله قلبه للايمان ثم التفت صلى الله عليه وآله الى الشاب وقال له الزم ما انت عليه. *******اعزاءنا المستمعين وها نحن نصل معاً ولله الحمد الى اخر فقرات هذه الحلقة من برنامج عوالم ومنازل وهي ادبية عقائدية اخترنا لها العنوان التالي: امان الانسان في عوالم الاخرةمن جميل اشعار الهداية الى سبل النجاة في الدنيا والاخرة ما جاء في قصيدة غديرية للامير طلائع بن رزيك من ادباء القرن الهجري السادس، قال رحمه الله في بعض ابياتها: وبعدها فان الموت مدركناوليس يسبق في ريث ولا عجلولا الحول ينفع فيه حين يحضرناداعي المنايا ولا يرتد بالحيلوليس يصحبنا ما نسر بهفي هذه الدار الا صالح العملنعم احباءنا فالعمل الصالح هو خير رفيق معين للانسان في مختلف منازل الدنيا والاخرة، وهذا ما نطقت به الاحاديث الشريفة مبينة لحقائق القرآن الكريم. ثم يصور هذا الاديب الولائي ما اكدته صحاح الاحاديث النبوية من ان صدق الولاء لاولياء الله جل جلاله هو حصن النجاة في القيامة بعد الدنيا فيقول: ولا يؤمننا في الحشر من وجلالا ولاء امير المؤمنين عليشرعت عرفي الى حوض النبي بهولم اعرج على طرق ولا وشلومال ودي الى القربى التي ظهرتاعراقها لا الى ود ولا هبلثم يبين رحمه الله ان التمسك بهذا الولاء المحمدي النقي هو عين التوحيد الخالص لانهم عليهم السلام السبب المتصل بين الارض والسماء فيقول: آل النبي الاولى آوي الى سببمنهم وحبل بحبل الله متصلوما قصدت وقد صيرتهم درجاًالى نجاتي الا اقرب السبلبانت طريقهم المثلى لسالكهافلست عنها بذي زيغ ولا ميلكونوا معنا في الحلقة المقبلة التي تأتيكم في مثل هذا الوقت من الاسبوع القادم ونستودعكم الله والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته. ******* قسيم حوض الكوثر المحمدي / تحكي تظلم النبي الاكرم(ص) يوم القيامة / حوار مع الشيخ محمد السند حول عن علاقة روح القدس بالمعصومين عليهم السلام / كان لابن المبارك حج اعظم - 94 2008-02-03 00:00:00 2008-02-03 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/3747 http://arabic.irib.ir/programs/item/3747 والصلاة والسلام على رسوله وآله الهداة الى الله مستمعينا الاحباء، السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، تحية مباركة واهلاً بكم في الحلقة السابعة والتسعين من هذا البرنامج نعرفكم اولاً بموضوعات فقراتها وهي: - فقرة روائية عنوانها هو: قسيم حوض الكوثر المحمدي - وفقرة ادبية: تحكي تظلم النبي الاكرم(ص) يوم القيامة - واجابة لخبير البرنامج: عن علاقة روح القدس بالمعصومين عليهم السلام - وقصة مؤثرة عنوانها هو: كان لابن المبارك حج اعظم *******فلنبدأ جولتنا ايها الاخوات والاخوة على بركة الله بالفقرة الاولى وهي كما اسلفنا تحمل العنوان التالي: قسيم حوض الكوثر المحمديقال العلامة الجليل الشيخ محمد حسن المظفر رضوان الله عليه في كتابه العقائدي الكلامي القيم دلائل الصدق: لا ريب ان النبي صلى الله عليه وآله صاحب الحوض ولكن علياً عليه السلام هو المتولي عليه فهو صاحبه ايضاً كما ان لواء النبي صلى الله عليه وآله وسلم وهو لواء الحمد بيد علي عليه السلام ايضاً كما صرحت بهذا كله اخبار القوم فضلاً عن اخبارنا، ثم نقل رحمه الله نماذج من هذه الاحاديث الشريفة التي صحت اسانيدها عند حفاظ اهل السنة نظير ما رواه وصححه الحاكم في مستدركه على صحيحي البخاري ومسلم عن ابن ابي طلحة قال: ان الحسن عليه السلام قال لمعاوية بن خديج انت الساب لعلي عليه السلام والله ان لقيته وما احسبك تلقاه يوم القيامة لتجده قائماً على حوض رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم يذود عنه رايات المنافقين. ومنها ما نقله ابن حجر في كتابه الصواعق عن الطبراني بسنده عن رسول الله صلى الله عليه وآله انه قال لامير المؤمنين عليه السلام يا علي معك يوم القيامة عصا من عصي الجنة تذود بها المنافقين عن الحوض. ومنها ما في مسند احمد بن حنبل عنه صلى الله عليه وآله انه قال اعطيت في علي خمساً الى ان قال: واما الثالثة فواقف على حوضي يسقي من عرف من امتي. ومن الاحاديث الجامعة في بيان الحقيقة المتقدمة ما رواه الشيخ الصدوق رضوان الله عليه في اماليه بسنده عن رسول الله حبيبنا المصطفى صلى الله عليه وآله انه قال: انا سيد الانبياء والمرسلين وافضل من الملائكة المقربين واوصيائي سادة اوصياء النبيين والمرسلين وذريتي أفضل ذريات النبيين والمرسلين واصحابي الذين سلكوا منهاجي افضل اصحاب النبيين والمرسلين وابنتي فاطمة سيدة نساء العالمين والطاهرات من ازواجي امهات المؤمنين وامتي خَيْرَ أُمَّةٍ أُخْرِجَتْ لِلنَّاسِ، وانا اكثر النبيين تبعاً يوم القيامة. ثم بين صلى الله عليه وآله فيما يرتبط بموضوع حديثنا صفة حوضه المبارك وخصائصه فقال: ولي حوض عرضه ما بين بصرى وصنعاء فيه من الاباريق عدد نجوم السماء وخليفتي على الحوض يومئذ خليفتي في الدنيا فقيل ومن ذاك يا رسول الله؟ قال: امام المسلمين وامير المؤمنين ومولاهم بعدي علي بن ابي طالب يسقي منه اولياءه ويذود عنه اعداءه كما يذود احدكم الغريبة من الابل عن الماء. ثم بين لنا صلى الله عليه وآله حقيقة التشيع والموالاة لامير المؤمنين ومصداق معاداته عليه السلام فقال: من احب علياً واطاعه في دار الدنيا ورد علي حوضي غداً وكان معي في درجتي في الجنة ومن ابغض علياً في دار الدنيا وعصاه لم اره ولم يرني يوم القيامة واخذ به ذات الشمال الى النار. *******وللشاعر البليغ الشريف الرضي رضوان الله عليه ابيات من قصيدة عصماء تصور الحقيقة المتقدمة. كما انها تصور ما افصحت عنه احاديث الثقلين المروية من طرق الفريقين ننقلها لكم في الفقرة التالية وهي فقرة ادبية: تحكي تظلم النبي الاكرم(ص) يوم القيامةقال رحمه الله من قصيدة عصماء يخاطب فيها اهل بيت النبوة والهداية عليهم السلام. انتم الشافون من داء العمىوغدا ساقون من حوض الروانزل الدين عليكم بينكموتخطى الناس طراً وطوىأين عنكم للذي يبغي بكمظل عدن دونها حر لظىأين عنكم لمضل طالبوضح السبل واقمار الدجىأين عنكم للذي يرجو بكممع رسول الله فوزاً ونجايوم يغدو وجهه عن معشرمعرضاً ممتنعاً عند اللقىشاكياً منهم الى الله وهليفلح الجيل الذي منه شكارب ما حاموا ولا آووا ولانصروا اهلي ولا اغنوا غنابدلوا ديني ونالوا اسرتيبالعظيمات ولم يرعوا الىلو ولي ما قد ولوا من عترتيقائم الشرك لابقى ورعىنقضوا عهدي وقد ابرمتهوعرى الدين فما ابقوا عرىحرمي مسردفات وبنوبني الادنون ذبح للعدىاترى لست لديهم كامرئخلفوه بجميل اذ مضىرب اني اليوم خصم لهمجئت مظلوماً وذا يوم القضا*******اما الآن فنستمع معكم الى الفقرة التالية من البرنامج وهي لقاء عبر الهاتف اجراه زميلنا مع خبير البرنامج سماحة الشيخ محمد السند وهو يجيب عن بعض اسئلتكم: عن علاقة روح القدس بالمعصومين عليهم السلامالمحاور:بسم الله الرحمن الرحيم، السلام عليكم احباءنا شكراً لكم على طيب متابعتكم لفقرات هذه الحلقة من برنامج عوالم ومنازل معنا مشكوراً على خط الهاتف خبير البرنامج للأجابة عن اسئلتكم سماحة الشيخ محمد السند، سماحة الشيخ من الاخ زيد ربيع من العراق وصلتنا رسالة عبر البريد الالكتروني يسأل فيها عن قضية روح القدس وعلاقته بالمعصومين عليهم السلام؟ الشيخ محمد السند: بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على محمد وآل بيته الطيبين الطاهرين، في الحقيقة كما ورد في الروايات ان احد الارواح في ذواتهم الشريفة هو روح القدس وهذا لما يتضح معناه اذا سلطنا الضوء على ان النفس الانسانية سواء في اكمل نفوس الانبياء كما في سورة الانبياء او فيما هم من افراد البشر العاديين النفس الانسانية هي ذات قوى متعددة وذات نزعات وموضوعات وطاقات مختلفة وفي الحقيقة كل قوى منها لها قدرة ادراك ولها قدرة تأثير ولها قدرة تفاعل تحريك وبعث الانسان وتسمى كل قوى من تلك القوى الانسانية بروح مثلاً قوة الشر تسمى روح الشهوة قوة الغضب تسمى روح الغضب قوة العقل تسمى روح العقل، وسبب هذا التنويع في التسمية هو في الحقيقة ليس من باب التفنن بالتعبير بقدر ما هو اشارة الى ان تلك القوى في الحقيقة ليست ميول طبعية جدلية غير مدركة بل هي ميول وجواهر في جوهر الانسان ذات ادراك وشعور وتأثير وتأثر فمن ثم تسمى بروح، طبعاً هذه كما يقولون جدلية موجودة في الفلسفة وعلم الكلام وفي علوم العقلية وفي العلوم الانسانية انه كيف نتصور ان الانسان الواحد ذاتاً هو ذو ارواح وهل هو ذو ذوات متعددة هذا في الحقيقة بحث علمي معقد الا ان النتائج الان ربما نتوصل اليها اجمالاً ان هذا لا يتنافى مع وحدة الانسان ان يكون له قوى مختلفة كل قوى ذات ميول وطبائع روحية مختلفة وانجذابات نفسانية مختلفة كل روح كل قوى من تلك القوى لها ادراك ولها شعور ولها بصر معين ولها نطق معين ولها سمع معين وهذا على اية حال من اعاجيب خلق في ذات النفس الانسانية، اذا تبين ذلك يتبين لدى الانسان انه ذوة قوى وطاقات وارواح مختلفة بهذا المعنى، الذي لا يتنافى ولا يتصادم مع وحدة الروح الانسانية الواحدة، هكذا في نفس المعصوم ولكن بشكل وبنطاق اوسع وارفع واعلى واشرف وارقى حيث ان فيه قوى وطاقات، الحقيقة في حين النفس الجزئية مثل التي تدير بدنه له ارواح كلية المقصود من كلية الارواح سعتها وشموليتها وتعليقها بالعوالم الوسيعة الفسيحة ذلك التعلق يوحي لاصلاح صفة الكلية في صفة السعة فمن ثم روح القدس من هذا القبيل الروح الكلية في المعصوم فالمعصوم لديه ارواح جزئية تتعلق ببدنه الذي هو كأحد افراد البشر وما شابه ذلك، وله قوى وطاقات بعوالم عديدة وكأرتباط جهاز مدبر مع فسحة تلك العوالم العديدة وتسمى بالارواح الكلية فهذا روح القدس، فقد اشير في الآيات القرآنية كثيراً الى هذا حيث ان في سورة القدر تنزل الملائكة والروح باذن ربهم، كما ورد في الروايات والآيات الاخرى هو روح القدس، وكذلك في سورة النحل ينزل الملائكة بالروح على من يشاء من عباده، ايضاً في سورة الشورى ولقد اوحينا اليك روحاً من امرنا، ايضاً هنا يبين لنا هذا الروح يغرزه الله في ارواح العباد الذين يريد هدايتهم، اللطيف في سورة النحل: يُنَزِّلُ الْمَلائِكَةَ بِالْرُّوحِ مِنْ أَمْرِهِ عَلَى مَن يَشَاء مِنْ عِبَادِهِ ليس من انبياءه ورسله وجعل بنحو عام على من يشاء من عباده الذين يصطفيهم الله عز وجل، وكذلك ورد في سورة غافر، يُلْقِي الرُّوحَ مِنْ أَمْرِهِ عَلَى مَن يَشَاء مِنْ عِبَادِهِ فهذا الروح يغرزها الله، فذات النفس الانسانية هي ذات نفس وسيعة كبيرة يمكن لها ان تجند وتغرز فيها ارواح وطاقات تكون خادمة لتلك الروح العليا، فاذن ارواح المعصومين هي ارواح عليا اعلى من روح القدس من تلك الارواح الخادمة كما ان للانسان الروح الغضبية خادمة يقال لها لانها تدب لخدمة الانسان او الروح الشهوية والا فروح الانسان هي اعلى بل بعضها قال ان الروح العقلية في الانسان خادمة للانسان فالا ذات الانسان وروحه اعلى من ذلك، وعلى اي تقدير فهناك ارواح خادمة وروح القدس من قبيل الارواح الخادمة في ذوات المعصومين. المحاور:سماحة الشيخ محمد السند شكراً جزيلاً، وشكراً لكم احبائنا وانتم تتابعون مشكورين ما تبقى من فقرات برنامج عوالم ومنازل. *******نتابع ايها الاخوة والاخوات تقديم برنامج عوالم ومنازل بتقديم قصة هذه الحلقة والتي وضعنا لها العنوان التالي: كان لابن المبارك حج اعظمقصة هذه الحلقة اخترناها من كتاب منهاج اليقين للعلامة الحلي الحسن بن المطهر رضوان الله عليه رواها بسنده الى العبد الزاهد عبد الله بن المبارك قال رحمه الله: كنت ولعاً بحج بيت الله الحرام شديد المداومة في كل عام على حضوره لكني انست من نفسي الكسل عنه في بعض السنين ثم نشطت لذلك وقلت في نفسي: وما يقعدني عن صحبة القوم وانا قادر على النفقة مخلى السبيل:! فقمت وحملت كيساً فيه خمسمائة دينار وخرجت الى سوق الابل لاشتري جمالاً للحج فلم ازل استعرض الابل الا ان تعالى النهار واشتدت الهاجرة يعني الحر ولم يقع في يدي ما يصلح للطريق فسئمت وعزمت على الرجوع الى المنزل. ويتابع عبد الله بن المبارك نقل قصته ولم ينتبه في حينها الى السر والحكمة في عدم حصوله من سوق الابل على الجمال التي يأخذها لطريق الحج ولكن الحكمة الربانية اتضحت له بعد قليل قال رحمه الله فبينما انا كذلك اذا بأمرأة وقد جلست الى مزبلة قريبة من سوق الابل وقد اخذت دجاجة ميتة وهي تنتف ريشها من حيث لا يشعر بها، فجئت حتى وقفت قريباً منها وقلت لم تفعلين هكذا يا امة الله؟ اجابت: يا هذا امض لشأنك واتركني، فقلت سألتك بالله الا اعلمتيني بحالكم، فقالت نعم اذ ناشدتني بالله. ونبقى مستمعينا الاعزاء مع عبد الله بن المبارك وهو ينقل لنا قصته وما قالته تلك المرأة عن سر اخذها دجاجة ميتة من مزبلة سوق الابل قال: قالت المرأة: اعلم يا هذا انني امرأة علوية ولي بنات ثلاث علويات صغار وقد مات قيمنا ومعيلنا ولنا ثلاث ليال بايامهن على الطوى لم نطعم شيئاً ولم نجده وقد خرجت عنهن وهن يتضوأن جوعاً لالتمس لهن شيئاً فلم تقع بيدي غير هذه الدجاجة فاردت اصلاحها لنأكلها فقد حلت لنا الميتة، قال ابن المبارك: فلما سمعت ما قالت اقشعر جلدي وقلت في نفسي يا ابن المبارك أي حج اعظم من هذا؟ ثم ان هذا العبد الزاهد اعطى نفقة حجه للعلوية فقامت مسرورة ودعت له بالخير، قال عبد الله بن المبارك، ثم اني رجعت الى منزلي وقد نزع الله من قلبي ارادة الحج في تلك السنة فلزمت منزلي واشتغلت بعبادة الله تعالى. اعزاءنا المستمعين لنتابع معاً هذه القصة لنرى كيف جازى الله عبده ابن المبارك على ما قام به قال رحمه الله، لما قدم ركب الحج من مكة خرجت للقاء الحجاج ومصافحتهم فلم الق احداً منهم ممن يعرفني الا وقال لي، يا ابن المبارك الم تكن معنا؟ ألم اشهدك في موضع كذا وموقف كذا؟ قال الرجل فعجبت من ذلك ولما رجعت الى منزلي وبت تلك الليلة رأيت في منامي رسول الله صلى الله عليه وآله وهو يقول يا ابن المبارك، انك لما اعطيت الدنانير لابنتنا وفرجت كربتها واصلحت شأنها وشأن ايتامها بعث الله ملكاً على صورتك فهو يحج عنك في كل عام ويجعل ثواب ذلك الحج لك الى يوم القيامة. قال هذا العبد الزاهد، فانتبهت وانا احمد الله تعالى على توفيقي لصلة الذرية العلوية وان فعلي كان في محله مقبولاً عند الله تعالى وعند نبيه صلى الله عليه وآله. واخيراً ننقل لكم مستمعينا الاعزاء ما قاله احد رواة هذه القصة وعهده قريب من عهد عبد الله بن المبارك حيث قال: ولقد سمعت من كثير من المحدثين يذكرون ان الحجاج في كل عام يشاهدون ابن المبارك بمكة يحج مع الحجاج وانه لمقيم بالعراق. انتهى اعزاءنا الوقت المخصص لهذه الحلقة من برنامج عوالم ومنازل، والى موعدنا المقبل نستودعكم الله بكل خير والسلام عليكم. ******* مودة ونجاة يوم العطش الاكبر / حوار مع الشيخ محمد السند حول هدايا وسقاية لأهل البرزخ / سقاني الامير بيده فاسلمت / اومل في حبه شربة - 93 2007-12-31 00:00:00 2007-12-31 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/3746 http://arabic.irib.ir/programs/item/3746 الحمد لله منزل البركات والصلاة والسلام على معادن عين الحياة محمد وآله القادة الهداة. السلام عليكم اعزائنا ورحمة الله وبركاته واهلاً بكم في حلقة اخرى من هذا البرنامج يسرنا ان نلتقيكم فيها مع فقرات تحمل العناوين التالية: - مودة ونجاة يوم العطش الاكبر - هدايا وسقاية لأهل البرزخ - سقاني الامير بيده فاسلمت - اومل في حبه شربة *******اهلاً بكم مستمعينا الافاضل مرة اخرى ونحن نبدأ جولتنا معاً في هذه الحلقة من برنامج عوالم ومنازل فكونوا معنا والفقرة الاولى وهي عقائدية روائية تحمل العنوان التالي: مودة ونجاة يوم العطش الاكبرنتابع في هذه الحلقة احبائنا نقل الاحاديث الشريفة التي تهدينا الى سبل الفوز بالارتواء من حوض الكوثر المحمدي يوم القيامة وهو يوم العطش الاكبر، ونبدأ بالحديث الذي روته مصادر المسلمين بمختلف فرقهم ان رسول الله(ص) قال للصديقة الزهراء سلام الله عليها يافاطمة انت اول من يرد علي الحوض تلقيني عند الحوض وانا اسقي شيعتك ومحبيك واطرد اعداءك ومبغضيك وروى عن الامام الحسن عليه قال لمعاوية بعد الصلح: اياك وبغضنا اهل البيت فان رسول الله(ص) قال: لا يبغضنا احد ولا يحسدنا احد الا ذيد أي ابعد يوم القيامة عن الحوض بسياط من النار. اذن بالمعيار الاساس للارتواء من الحوض المحمدي يوم القيامة هو مستمعينا الاكارم حب اهل البيت عليهم السلام رزقنا الله واياكم صدق مودتهم. اما سبب الحرمان من حوض الكوثر يوم العطش الاكبر فهو بغضهم والاعراض عن طاعتهم اعاذنا الله واياكم منه اعزاءنا. اجل وقد روى عن مولانا امير المؤمنين عليه السلام انه قال مخاطباً شيعته: احمد والله على ما اختصكم به من النعم فان ذكرنا اهل البيت شفاء من الاسقام ووسواس الريب وان حبنا رضا الرب والاخذ بامرنا وطريقتنا معنا غداً في حضيرة القدس والمنتظر لامرنا كالمتشحط أي المضرج بدمه في سبيل الله ومن سمع واعيتنا فلم ينصرنا اكبه الله على منخريه في النار. وقال عليه السلام في حديث آخر: انا مع رسول الله ومعي عترتي على الحوض فمن ارادنا فليأخذ بقولنا وليعمل بعملنا. ثم قال: فتنافسوا في لقائنا على الحوض فانا نذود عنه اعدائنا ونسقى منه احبائنا واوليائنا ومن شرب منه شربة لم يظمأ بعدها ابداً. اذن فمودة اهل البيت عليهم السلام واتباعهم ونصرتهم اعزائنا هي باب الارتواء من حوضهم القدسي رزقنا الله واياكم ذلك. *******حان الان موعدكم مع خبير البرنامج سماحة الشيخ محمد السند واجاباته عن اسئلتكم الكريمة، فلنستمع للاتصال الهاتفي الذي اجراه زميلنا مع سماحته: هدايا وسقاية لأهل البرزخالمحاور: بسم الله الرحمن الرحيم، السلام عليكم احبائنا شكراً لكم على طيب متابعتكم لهذه الفقرة من برنامج "عوالم ومنازل" معنا مشكوراً على خط الهاتف خبير البرنامج سماحة الشيخ محمد السند، من الاخت زينب وصلتنا رسالة عبر البريد الالكتروني تسأل فيها عن قراءة الفاتحة لارواح الائمة عليهم السلام هل تجوز وهل يمكن ان تقرأ فاتحة واحدة تهدى لجميع الائمة عليهم السلام؟ الشيخ محمد السند: بسم الله الرحمن الرحيم، والصلاة والسلام على افضل الانبياء والمرسلين محمد وآل بيته الطيبين الطاهرين، من حيث اصل المشروعية او الرجحان لا ريب في ذلك ولا اشكال وعموماً اهداء والصلة بالاحسان الى ائمة الدين والمعصومين وايضاً الآداب العظمى في الدين لكن لا محالة ان الهدية بحسب المهدى والمهدي، فقد ورد في بعض الروايات اهداء ختمة القرآن الى ارواحهم صلوات الله وسلامه عليهم فلا ريب انه من الادب ان يفاضلون عليهم فيما يهدى اليهم من غيرهم ويكون هذا من تمام الادب ونعم الادب. المحاور: سماحة الشيخ من الاخ خير رسالة عبر البريد الالكتروني يسأل عن حكمة صب الماء على قبر الميت ما هي الحكمة من ذلك؟ الشيخ محمد السند: في الحقيقة قد ورد لدينا في الروايات ان صب الماء حين الدفن طبعاً لا انه بعد صب الماء يعني بعدما يدفن الميت في التو فانه يبعد عنه العذاب ولو كان مستحقاً لذلك العذاب يبعد عنه العذاب، وفي بعض الروايات انه ما دام تراب القبر رطب فالعذاب يبعد عنه، وربما في بعضها يبعد عنه ضغطة القبر وفي بعض الروايات بل قد ورد انه يستحب صب الماء الى اربعين يوماً هذا ما قد ورد عنهم عليهم السلام. المحاور: سماحة الشيخ من الاخت عذيب عطا عبر البريد الالكتروني سؤال وردنا عن القضاء الحتمي والقضاء غير الحتمي ما هي امثلة القضاء الحتمي هل الموت والحياة من القضاء الحتمي؟ الشيخ محمد السند: في الحقيقة هناك وكما اشارت الآيات والروايات قضاء وقدر وبالنسبة للقدر المحتوم وغير المحتوم وكذلك قد يوصف محتوم وغير محتوم وعلى اي تقدير فان هناك الاسباب والظروف الموضوعية الظروف البيئية وظروف التقدير لاعمال الانسان وشرائط الاحوال تقتضي امراً معيناً ويكون ذلك مبرمجاً في ضمن التقدير للبرنامج الالهي الا انه يدخل على الخط سبب أخر او مانع اخر فيحول دون حصول تلك المقتضيات والاسباب في التأثير مثلاً ربما الانسان يكون صالحاً ولكن يعق بشدة رحمه ويعق اباه فبالتالي هذا يسبب خسران حصول نتائج محاسن الاعمال والعكس قد يكون ربما يكون الانسان سيئاً ومستحقاً لبعض تلك الاعمال السيئة الطالحة الا انه يصادف ان يصدر منه ما هو صلة للرحم واحسان وبالتالي كما في بعض الروايات ما يهتز له العرش سروراًَ او ربما يهتز لها العرش غضباً بحسب المقتضيات كما ورد الينا ان الصدقة تدفع القضاء البلاء المبرم وما شابه ذلك، فان تزاحم الاسباب والمقتضيات او نقول امتزاجات تأثيرات الاسباب بالتالي يحكم فيها الاسباب الاقوى النافذة وبالتالي تنحصر الاسباب المتوسطة وما شابه ذلك، فربما سيكون القضاء بحسب الاسباب الموجودة والظروف والاحوال الموجودة ولكنه يدخل على الخط في مجموعة المحاسبات التكوينية والاثار التكوينية عامل آخر سبب آخر فعل آخر هذا يؤدي نتائج اخرى انفذ واعظم، وهذا هو يفسر ويبرر معنى القضاء والقضاء اعلى درجات وآخره القضاء المحتوم الذي يحسم به الامر. المحاور: سماحة الشيخ محمد السند شكراً لكم، وشكراً لكم احبائنا وانتم تتابعون مشكورين ما تبقى من فقرات برنامج عوالم ومنازل. *******شكراً لكم اعزائنا المستمعين على جميل متابعتكم لفقرات برنامج عوالم ومنازل ومنها الفقرة التالية وهي عبارة عن فقرة قصصية اخترنا لها العنوان التالي: سقاني الامير بيده فاسلمتنقلنا لكم في الحلقة السابقة القسم الاول من قصة معبرة روتها عدة من المصادر المعتبرة نقلاً عن العلامة الحلي قدس سره حيث رواها مسندة في كتابه القيم منهاج اليقين، وننقل لكم فيما يلي تتمة هذه القصة بعد ان نذكركم بملخص القسم الاول منها فقد عرفنا منه ان امرأة علوية شردت من مدينة قم اثر هجوم شرس على العلويين فيها في احدى الوقائع وبعد ان استشهد زوجها وابن عمها في تلك الواقعة ووصلت بها رحلة التشرد ان دخلت مدينة بلخ هي وصغيراتها الاربع في يوم شتوي بارد وهي حائرة لا تدري اين تذهب فقصدت وجيه البلدة وعرضت عليه حالها فطلب منها شهوداً على صحة قولها، فغادرت مجلسه بقلب كسير متوجهة الى الله فلحقها رجل اذاه موقف ذلك الوجيه واخذها واطفالها الى منزله وآواها واكرمها ورحبت بها زوجته واطفاله. ولكن لما حل وقت الصلاة عرفت العلوية ان مضيفها من المجوس فتوجهت ليلتها بالدعاء ان يهديه الله وعياله لدين جدها صلى الله عليه وآله الطاهرين، فلنتابع معاً تتمة ما جرى في تلك الليلة رأى المجوسي في منامه ان القيامة قد قامت والناس قد اشتد بهم العطش في المحشر فطلب الماء فقيل له الماء عند نبي الاسلام واهل بيته فهم يسقون اوليائهم من حوض الكوثر، فقال في نفسه لاقصدنهم عسى ان يسقوني جزاء ايوائي لابنتهم فلما ورد الحوض امر النبي محمد صلى الله عليه وآله الامام علياً عليه السلام ان يسقيه قائلاً: يا علي ان له عليك يداً ومنة قد آوى ابنتك وبناتها فكنهم عن البرد واطعمهم من الجوع وهي الآن مكرمة في منزله قال المجوسي: امرني علي وانا في المنام ان ادنوا منه فدنوت فناولني الكأس بيده فشربت شربة وجدت بردها على قلبي ولم ار شيئاً الذ واطيب منها. قال الراوي فانتبه المجوسي وهو يجد برد تلك الشربة على قلبه ثم اخبر زوجته برؤياه فقالت له: يا هذا ان الله قد ساق اليك خيراً بما فعلت مع هذه المرأة العلوية واطفالها اليتامى، فقام الرجل واسرج وذهب مع زوجته الى الحجرة التي تسكنها العلوية فسمع صوت دعائها فعلما انها مستيقظة فدخلا عليها واخبراها الخبر فسجدت لله شكراً وقالت: والله لم ازل طول ليلتي اطلب من الله هدايتكم للاسلام والحمد لله على استجابته دعائي فيك. فطلب منها ان تعرض عليه الاسلام فعرضت عليه اصوله وفروعه فاسلم هو وزوجته ثم اسلمت بناته وكل ما كان في منزله من الجواري والغلمان. واما ما كان من امر وجيه البلدة فانه رأى في الليلة نفسها مشهد القيامة نفسه وانه اقبل على حوض الكوثر فوجد على سقايته الامام علياً عليه السلام فطلب منه ان يسقيه فقال له اطلب من رسول الله(ص) فاني لا اسقي احداً الا بامره فاقبل على رسول الله(ص) وقال له: يا رسول الله آمر لي بشربة ماء فاني من اوليائكم فقال(ص): له جئني على ما تقول بشهود فقال الرجل وكيف تطلب مني شهوداً دون غيري من امتك؟ فقال(ص) وكيف طلبت الشهود من ابنتنا الغريبة وقد قصدتك لتأويها وبناتها؟ فانتبه الوجيه من نومه وقد اشتد به العطش وهو يجد حرارة شديدة في قلبه مقرونة بحسرة وندم على ما فرط منه في حق تلك العلوية الغريبة. وبقى ساهراً ليلته يعتصره الندم حتى حل الصباح فخرج يبحث عن العلوية الغريبة فاخبروه بانها في دار المجوسي فذهب اليه فوجد تغيراً في حاله ورآه مرتدياً زي المسلمين فسأله عن ذلك فاجاب: لقد اهتديت ببركة العلوية الى الاسلام فاصبحنا انا وجميع عيالي مسلمين ثم اخبره بما رآه في منامه وما جرى بعد ذلك ثم دخل الوجيه على العلوية واعتذر منها واخبرها برؤياه فبكت وشكرت الله على ما عرفه من حقها. وطلب منها الانتقال الى منزله فابت وابى مضيفها وقال والله لا تبرحي من منزلي واني قد وهبتك هذا المنزل وكل ما فيه وانا وعيالي جميعاً في خدمتك نرى كل ذلك قليلاً في جنب ما انعم الله به علينا ببركة قدومك ولما يأس وجيه بلخ من قبولها ضيافته عاد الى منزله وبعث اليها باموال وهدايا كثيرة فردته جميعاً ولم تقبل منه شيئاً. ويبقى مستمعينا الاعزاء ان نشير هنا الى ان الفقيه الحنبلي سبط ابن الجوزي قد نقل قصة قريبة من هذه القصة في كتابه تذكرة الخواص، وقد نقلها عن كتاب الملتقط لجده ابي الفرج ابن الجوزي وهل تحمل العبرة نفسها وتمثل مصداقاً من الاف المصاديق الدالة على شدة الترابط بين اعمال الانسان في الدنيا وطبيعة حياته في منازل الاخرة. *******اما الآن فننقلكم مستمعينا الاكارم الى الفقرة الاخيرة من فقرات برنامج عوالم ومنازل وهي كما تعلمون ادبية عقائدية اخترنا لها العنوان التالي: أومل في حبه شربةاهتم شعراء الولاء بتصوير مضامين ما هدت اليه النصوص الشريفة بشأن شدة الارتباط بين النجاة في مواقف القيامة وصدق التمسك بالولاية الحقة. ومن النماذج البليغة لذلك ما تفجرت به قريحة الاديب سعيد بن احمد النبلي المؤدب من شعراء القرن الهجري الخامس حيث قال: دع يا سعيد هواك واستمسك بمنتسعد بهم وتزاح من آثامهبمحمد وبحيدر وبفاطموبولدهم عقد الولا بتمامهقوم يسر وليهم في بعثهويعض ظالمهم على ابهامهونرى ولي وليهم وكتابهبيمينه والنور من قدامهيسقيه من حوض النبي محمدكأساً بها يشفى غليل اوامهبيدي امير المؤمنين وحسب منيسقى به كأساً بكف امامهونرجع مستمعينا الافاضل الى القرن الهجري الثاني وهذه الابيات الرقيقة لاديب الولاء وشاعره السيد الحميري وهو يرجوا فيها الخير من محبه الوصي عليه السلام قال رحمه الله: اومل في حبه شربةمن الحوض تجمع امناً وريااذا ما وردنا غداً حوضهفادنى السعيد وذاد الشقيامتى يدن مولاه منه يقلرد الحوض واشرب هنيئاً مرياوان يدن منه عدو لهيذده على مكاناً قصياًوها نحن نصل احباءنا الى ختام هذه الحلقة من برنامج عوالم ومنازل استمعتم لها من اذاعة طهران صوت الجمهورية الاسلامية في ايران. فكونوا معنا مشكورين في لقائنا المقبل الذي يأتيكم في مثل هذا الوقت من الاسبوع القادم، الى حينه نستودعكم الله بكل خير والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته. ******* الصلاة والولاء والارتواء من الكوثر / حوار مع الشيخ محمد السند حول الشفاعة المحمدية في اهوال القيامة / قصة اكرام العلوية الغريبة / محبة ساقي الكوثر المحمدي - 92 2007-12-28 00:00:00 2007-12-28 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/3745 http://arabic.irib.ir/programs/item/3745 الحمد لله خير الرازقين والصلاة والسلام على سقاة شرابه الطهور محمد وآله الطاهرين. السلام عليكم مستمعينا الافاضل ورحمة الله وبركاته يسعدنا ان نلتقيكم في الحلقة من الحلقات هذا البرنامج ونحن نقدم لكم فيه فقرات تحمل العناوين التالية: - الصلاة والولاء والارتواء من الكوثر - الشفاعة المحمدية في اهوال القيامة - قصة اكرام العلوية الغريبة - محبة ساقي الكوثر المحمدي *******اذن على بركة الله عز وجل نبدأ جولتنا في هذه الحلقة واولى فقراتها تحمل العنوان التالي: الصلاة والولاء والارتواء من الكوثراهل بيت النبوة عليهم السلام هم احرص الناس على خير الناس وصالحهم، ومن مصاديق حرصهم على صلاح الناس ونجاتهم في الدنيا والاخرة تحذيرهم للجميع من الوقوع في الامور التي تحرمهم من الارتواء من حوض الكوثر يوم يكونون في امس الحاجة اليه أي في يوم القيامة وهو يوم العطش الاكبر، والاستخفاف بالصلاة من اهم هذه العوامل، فقد روت عدة من المصادر المعتبرة منها كتاب المحاسن للشيخ البرقي ان رسول الله صلى الله عليه وآله قال: لا ينال شفاعتي من استخف بصلاته ولا يرد علي الحوض لا والله. وروي في كتاب الكافي عن الامام الكاظم عليه السلام قال لما احتضر ابي الامام الصادق عليه السلام قال لي: يا بني انه لاينال شفاعتنا من استخف بالصلاة ولا يرد علينا الحوض من ادمن هذه الاشربة. فقلت: يا ابه واي الاشربة؟ فقال: كل مسكر. وعلى العكس نجد في الاحاديث الشريفة تصريحاً بان الاهتمام بامر الصلاة والوضوء من العوامل التي تجعل الانسان يرد الحوض في ابهى حالة. اجل فقد روى مسلم القشيري في كتابه الذي يعد ثاني الكتب الستة المعتمدة عند اهل السنة عن رسول الله صلى الله عليه وآله انه قال ترد علي امتي الحوض وانا اذود الناس عنه، فسألوه يا نبي الله اتعرفنا؟ قال: نعم تردون علي غرا محجلين من آثار الوضوء ويصد عني طائفة منكم فلا يصلون فاقول يا رب هؤلاء من اصحابي فيجيبني ملك فيقول وهل تدري ما احدثوا بعدك؟ ولا يخفى اعزائنا المستمعين ان التعبير بمثل وهل تدري ما احدثوا بعدك هو لتعظيم الامر نظير ما ادراك ما ليلة القدر، فالمراد هو بيان عظمة جناية الذين آذوا النبي صلى الله عليه وآله في اهل بيته وذريته بعد وفاته، وليس المراد نفي علمه(ص) بما جرى بعده. اجل فان من الثابت ان النبي الاكرم(ص) مطلع على احوال امته بعد وفاته وان اعمالها تعرض عليه باستمرار كما صرحت بذلك احاديث شريفة صحت روايتها من طرق الفريقين. وعليه يتضح ان امثال هذه التعبيرات يراد منها بيان عظمة جناية المنحرفين عن السنة المحمدية والمتمردين على وصاياه واوامره التي صرح بها في نظائر حديث الثقلين. وهذا الانحراف اعزائنا اهم عوامل الحرمان من الورود على الحوض المحمدي والارتواء منه، وقد عرف النبي الاكرم(ص) امته به وحذرهم منه في كثير من الاحاديث الشريفة تمت الحجة بروايتها في المصادر المعتبرة عند جميع فرق المسلمين، فمنها ما رواه الديلمي في فردوس الاخبار عن رسول الله(ص) انه قال: من احب علياً واطاعه في دار الدنيا ورد علي حوضي غداً وكان معي في درجتي في الجنة. ثم قال: ومن ابغض علياً في دار الدنيا وعصاه لم اره ولم يرني يوم القيامة واختلج دوني واخذ به ذات الشمال الى النار. وهذا معنى ما صرحت به الاحاديث الشريفة المتواترة من طرق الفريقين والمصرحة بان الامام علي عليه السلام هو الساقي من الحوض المحمدي. فمثلاً روى احمد بن حنبل في مناقب الصحابة عن رسول الله صلى الله عليه وآله انه قال: اعطيت في علي خمساً هن احب الي من الدنيا وما فيها وذكر صلى الله عليه وآله منها هذه المزية فقال: واما الثالثة فواقف على عقر حوضي يسقي من عرف من امتي. *******حان الان موعدكم مع فقرة الاجابة عن اسئلتكم الكريمة بشأن موضوعات برنامج عوالم ومنازل، ننقل الميكرفون الى زميلنا ليعرض بعضها على خبير البرنامج سماحة الشيخ محمد السند في الاتصال الهاتفي التالي نستمع معاً: الشفاعة المحمدية في اهوال القيامةالمحاور: بسم الله الرحمن الرحيم، السلام عليكم احبائنا اهلاً بكم في هذه الفقرة من فقرات برنامج عوالم ومنازل وفيها نتصل هاتفياً بخبير البرنامج سماحة الشيخ محمد السند لكي يتفضل مشكوراً بالاجابة عن اسئلتكم فيما يرتبط بموضوعات برنامج عوالم ومنازل، سماحة الشيخ من الاخ جعفر من عمان وصلتنا رسالة بشأن شفاعة النبي الاكرم صلى الله عليه وآله وأئمة العترة للانسان ملخص السؤال هل ان الشفاعة تنحصر في ادخال الانسان المؤمن وطالب الشفاعة الى الجنة ام تشمل ايضاً انقاذه من اهوال يوم القيامة وكذلك بالنسبة لمن لا يستحق الشرب من حوض الكوثر قبل دخول الجنة هل تشمله الشفاعة فيشرب هذا الماء ببركة شفاعة محمد وآل محمد؟ الشيخ محمد السند: بسم الله الرحمن الرحيم، والصلاة والسلام على محمد وآل بيته الطيبين الطاهرين، في الحقيقة الشفاعة كما هي عليه من المعنى اللغوي لا تختص فقط بالنجاة من العقاب بل ايضاً لاجل درك الكمال والدرجات والحبوة بالكرامة ايضاً في الحقيقة الشفاعة والتوسط الشفيع ايضاً نافع وناجع، فاذن الشفاعة اعم من النجاة من الهلكة والدركات او للفوز بالدرجات والجنان ثم ان الشفاعة بكلا معنيها لا تختص بالنجاة من هلكة خاصة كالنار الاخروية بل هي في الواقع النجاة من كل هلكات سواء في البرزخ بل حتى في دار الدنيا ربما الانسان يعمل عمل معين ويتوسل بالنبي واهل بيته ويكون له نوع من السلوك على اية حال الحسن فهذا التوسل ينجيه وهذا التشفع والاستشفاع بالنبي واهل بيته ينجيه من مصائب ربما كانت مقدرة اليه شبيه الان مثلاً لو الانسان اتى بصدقة او بعمل حسن آثار العمل الحسن كما ستكون اخروية تكون برزخية بل وتكون دنيوية من آثار العمل الحسن الشفاعة كذلك تأهل الانسان لان يكون يشفع له ويستشفع له يكون مشفوع له في الحقيقة هذا التهيء وهذا التوسل وهذا الارتباط بالشفعاء واولياء الله المقربين من النبي واهل بيته هذا في الحقيقة جزائه وآثاره لا تختص بالاخرة بل تعم البرزخ بل وتعم الدنيا، وكذلك الحل في جلب البركات والخيرات والمثوبات لا تختص فقط بالجنة في الاخرة بل تعم عرصات يوم القيامة من شرب الكوثر من الاعتزاز بمواقف العزة والكرامة يوم يظل الله اناس ولا ظل الا ظله اي نوع من الكرامة في مشهد المحشر قبل الحسم للجنة او للنار وكذلك في البرزخ وكذلك في دار الدنيا، ففي الحقيقية اذن الشفاعة سواء من جانبها الوقائي او من جانبها الاستجلابي هي تجلب الخيرات دنيوية وبرزخية في عرصات القيامة والجنة وكذلك هي وقائية عن حوبات الدنيا وعن لسعات البرزخ وعن اهوال القيامة وعن النيران ففي الواقع خط ممتد من حين العمل الصالح وتهيء الانسان بارضية وبدرجة لائقة لان يشفع فيه النبي وآل بيته تمتد من حين هذه القابلية والتهيئة في دار الدنيا الى اخر عمره، حتى لدينا كثير في آثار الشفاعة في نزعة الموت فالكثير من المشاهدات عن بعض من ادى خدمة جليلة في نشر علوم اهل البيت وما شابه ذلك حفيت مشاهدات عن كيفية نزع روحه كانت كاحلام شاهد العصر على اية حال بعدما رأوه وما شابه ذلك، ففي الحقيقة اذن آثار الشفاعة آثار عميمة في جلب الخير والبركات على طول العوالم المختلفة والانتقال بين العوالم، وكذلك في دفع الشرور والسيئات ومناحس وآثار الاعمال في العوالم المختلفة. المحاور: سماحة الشيخ محمد السند شكراً جزيلاً، وشكراً لكم احبائنا رزقنا الله واياكم وجميع المؤمنين بركات الشفاعة المحمدية بمختلف مراتبها تفضلوا مشكورين بمتابعة ما تبقى من فقرات برنامج عوالم ومنازل. *******لا زلنا معكم مستمعينا الافاضل في برنامج عوالم ومنازل نشكر لكم طيب متابعتكم لفقراته، ويصل بنا المطاف الى قصة هذه الحلقة والتي اخترنا لها العنوان التالي: قصة اكرام العلوية الغريبةاخترنا لكم قصة موثقة روتها من المصادر المعتبرة فيها تصديق بليغ لما ورد في احاديث الحوض المحمدي المبارك، وفيها عبرة بالغة لما اخبرت عنه الاحاديث الشريفة من عظمة البركات الدنيوية والاخروية لاكرام الذرية النبوية. اجل وقد روي عن رسول الله صلى الله عليه وآله انه قال: ايما رجل صنع الى رجل من ولدي صنيعة فلم يكافئه عليها فانا المكافئ له عليها. والقصة منقولة من كتاب منهاج اليقين للعلامة الحلي قدس سره رواها بسنده ونقلها عنه ابن ابي جمهوري في كتابه عوالي اللئالي وغيرهما، نروي لكم ملخصها، ذكر الراوي انه وقعت في احدى السنين معركة في قم طالت جماعة من العلويين فشردوا منها في البلاد وكان فيهم امرأة علوية عابدة تقية قتل زوجها العلوي في تلك المعركة فخرجت مع بناتها الاربع منها مع من خرج ولم تزل ترمي بها الغربة من بلد الى بلد حتى دخلت مدينة بلخ في يوم شتوي اشتد فيه البرد وهطول الثلج، وزاد البرد والثلج من حيرتها فهي لا تعرف فيها من يأويها وبناتها فقيل لها: ان بالبلد رجلاً من اكابرها معروف بالايمان والصلاة يأوي اليه الغرباء وابناء السبيل. فقصدته هذه الغريبة ومعها بناتها فوجدته جالساً على باب داره وحوله جلساؤه وغلمانه فسلمت عليه وعرضت عليه حالها قال لها: ومن يعرف انك علوية ائتني بشهود! فذهبت عنه بقلب كسير لا تدري الى اين تتجه وقلبها متوجه الى الله وحده، فمر بها رجل وسألها عن حالها فاخبرته فطلب منها ان تتبعه لكي يوصلها الى الخان الذي يأوي اليه الغرباء، فتبعته مفوضة امرها الى الله جلت حكمته، ولكنها قبل ان تصل الى الخان لحقها رجل ظاهره يدل على وجاهته وقال لها: الى اين تذهبين ايتها العلوية؟ وكان الرجل احد جلساء ذلك الوجيه الذي طلب منها من يشهد لها انها علوية غريبة قطع بها السبيل، وقد رق الرجل لحالها واذاه رد الوجيه لها فلحقها ليعرض عليها المأوى، اخبرته العلوية بانها تتبع من يدلها على خان الغرباء لكي تأوي اليه، فقال الرجل، لا بل ترجعين معي انت واطفالك تأوي الى دار عيالي فانه خير لك، ذهبت الغريبة مع اطفالها مع الرجل الى منزله وافرد لها بيتاً من خيار بيوته، وفرشه باحسن الفرش لها كل ما تحتاجه وبناتها من المأكل وجاء لها بالنار والحطب للتدفئة، وحدث زوجته وبناته بما جرى لتلك الغريبة مع وجيه البلد وتأثره من ذلك واتيانه بها بناتها الى داره فرحت زوجته واثنت على ما قام به وجاءت بمعية بناتها وجواريها الى العلوية وبناتها ولم تزل تخدمها وبناتها حتى ذهب عنهن البرد والتعب والجوع. فلما دخل وقت صلاة المغرب قالت العلوية لمضيفتها الا نقوم لاداء الفريضة؟ اجابتها: وما الفريضة؟ اننا لسنا على دينكم، بل نحن على دين المجوسية، ولكن زوجي اذاه رد كبير بلخ لك مع كونه على دين جدك! لقد وقع في قلبه حب اسم جدك! اهتز قلب العلوية الغريبة لما سمعته من مضيفتها ووجدت في قلبها شفقة على هذه العائلة ورغبة في ان تحظى بنعمة الهداية الى الدين الحق، فناجت ربها بقلبها قائلة: اللهم بحق جدنا المصطفى وفق هذا الرجل واهله الى رؤية نور الاسلام، فقد احسن لذرية نبيك، ثم قالت لمضيفتها سادعو الله ان يعرف زوجك بدين جدي، وقامت الى الصلاة والدعاء طوال ليلتها تطلب من الله الهداية والمعرفة لهذه العائلة. *******ترى كيف ستكون مجازاة النبي الاكرم ومكافأته صلى الله عليه وآله لهذه العائلة على حسن صنيعها؟ هذا ما سنتعرف عليه معاً باذن الله في الحلقة المقبلة من برنامج عوالم ومنازل فكونوا معنا، اما الان فالى الفقرة الختامية وهي ادبية اخترنا لها العنوان التالي: محبة ساقي الكوثر المحمديفي هذه الفقرة من برنامج عوالم ومنازل اخترنا لكم بعض ما تفجرت به قرائح شعراء الولاء في ذكر صاحب الكوثر المحمدي والتوسل الى الله تعالى به عليه السلام فمن القرن الهجري الثاني والشاعر المبدع سفيان بن مصعب العبدي حيث قال في قصيدة طويلة في مدح النبي وآله عليهم السلام: بلغ سلامي قبراً بالغري حوىيا صاحب الكوثر الرقراق زاخرذد النواصب عن سلسلة العذبقارعت منهم كماة في هواك بماجردت من خاطر او مقول ذروقال العبدي رحمه الله ايضاً في مديحة اخرى يخاطب فيها امير المؤمنين عليه السلام بقوله: انت فلك النجاة فينا وما زلتصراطاً الى الهدى مستقيماًوعليك الورود تسقي من الحوضومن شئت ينثني محروماًانتهى وقت البرنامج اعزاءنا نتأمل ان تكونوا قد قضيتم دقائق طيبة معه الى لقائنا المقبل نستودعكم الله بكل خير والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته. ******* السبيل الاعظم للارتواء من الحوض المحمدي / الشفاعة المحمدية كنز المحبين / امير المؤمنين واكرام اهل الولاء / الكوثر في اشعار اهل البيت - 91 2007-12-17 00:00:00 2007-12-17 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/3732 http://arabic.irib.ir/programs/item/3732 والحمد لله والصلاة والسلام على اصفياء الله محمد وآله الهداة الى الله. السلام عليكم احباءنا ورحمة الله وبركاته يسرنا ان نلتقيكم في حلقة من هذا البرنامج منه وقد اعددنا فيها فقرات عدة وضعنا لها العناوين التالية: - السبيل الاعظم للارتواء من الحوض المحمدي - الشفاعة المحمدية كنز المحبين - امير المؤمنين واكرام اهل الولاء - الكوثر في اشعار اهل البيت *******اذن لنبدأ اعزاءنا المستمعين هذه الجولة بالفقرة الاولى وهي حديثية عقائدية عملية اخترنا لها العنوان التالي: السبيل الاعظم للارتواء من الحوض المحمديروى الترمذي وهو من اصحاب الحديثية الستة المعتبرة عند جمهور المسلمين روى عن انس بن مالك انه سأل رسول الله صلى الله عليه وآله عن المحل الذي يجده فيه يوم القيامة اجابه رسول الله صلى الله عليه وآله اطلبني اول ما تطلبني عند الصراط. فقال انس: فان لم القك على الصراط؟ اجاب صلى الله عليه وآله: فاطلبني عند الميزان. فقال انس: فان لم القك عند الميزان؟ قال صلى الله عليه وآله: فاطلبني عند الحوض، فاني لا اخطئ هذه الثلاث المواطن. ونظائر هذا الحديث الشريف كثيرة في مصادر مختلف الفرق الاسلامية ومنها يتضح ان موقف الحوض هو من اهم مواقف يوم القيامة، وقد افتى كثير من علماء المسلمين بوجوب الاعتقاد بهذا الموقف لتواتر الاحاديث النبوية المتحدثة، ولكن الاهم هو كيف نستعد من الان لهذا الموقف الجليل خاصة واننا قد عرفنا من صحاح الاحاديث الشريفة التي نقلنا نماذج منها في حلقات سابقة ان الارتواء من هذا الحوض المحمدي المبارك هو مقدمة الدخول في الجنة وبالتالي السعادة الابدية. وعلى الطرف الآخر فان الذي يمنع من الشرب من حوض الكوثر المحمدي وبامر من الله ورسوله يكون مصيره الدخول برجسه الى النار حيث الشقاء الابدي اجارنا الله واياكم وجميع المؤمنين منه اعزاءنا المستمعين. اذن فما هو المعيار الاساسي الذي تعرفنا به احاديث اهل بيت العصمة والطهارة بهذا الخصوص؟ اما سبب الحرمان من بركات حوض الكوثر فقد وضحته الاحاديث النبوية المروية من طرق الفريقين وبكل وضوح اجل وقد نقلنا عدة منها في الحلقات السابقة وهي تصرح بان من انحرف او ينحرف عن السنة المحمدية ومن لا يتمسك بولاية الثقلين أي القرآن والعترة المحمدية الطاهرة فلا نصيب له في حوض الكوثر. اما السبيل الاعظم للفوز بالارتواء من حوض الكوثر المحمدي فهو نفسه الذي امر الله نبيه الاكرم صلى الله عليه وآله ان يطلب من امته اجراً على تبليغه الرسالة وتحمله مشاقها، وهو الاجر الذي يعود نفسه على الانسان نفسه اذا شاء ان يتخذ الى ربه سبيلاً وهو المودة في القربى أي العترة الطاهرة الذين اذهب الله عنهم الرجس وطهرهم تطهيراً. وهذا ما نصت عليه احباءنا كثير من صحاح الاحاديث الشريفة نختار منها فقرات من حديث مؤثر مروي عن مولانا الامام الصادق عليه السلام في كتاب كامل الزيارات. قال سلام الله عليه لاحد خلص محبي محمد وآله عليهم السلام ضمن حديث طويل بعد ان ذكر يفرحون لفرح محمد وآله ويحزنون لحزنهم عليهم السلام. ان الموجع قلبه لنا ليفرح يوم يرانا عند موته فرحة لا تزال في قلبه حتى يرد علينا الحوض من شرب منه شربة لم يظمأ بعدها ابداً ولم يشق بعدها ابداً، ثم ذكر عليه السلام صفات هذا الحوض المبارك فقال: هو في برد الكافور وريح المسك وطعم الزنجبيل احلى من العسل واصفى من الدمع واذكى من العنبر وعرف الامام عليه السلام منبع ماء هذا الحوض المبارك فقال في تتمة حديثه: يخرج من تسنيم ويمر بانهار الجنان يفوح في وجه الشارب منه كل فائحة أي رائحة طيبة يقول الشارب منه ليتني تركت ها هنا لا ابغي بهذا بدلاً ولا عنه تحويلاً. *******اعزاءنا المستمعين ننقل الميكرفون الى زميلنا وهذا الاتصال الهاتفي مع خبير برنامج عوالم ومنازل سماحة الشيخ محمد السند نستمع معاً اذن لاجابة سماحته عن اسئلتكم: الشفاعة المحمدية كنز المحبينالمحاور: بسم الله الرحمن الرحيم، اهلاً بكم احبائنا وشكراً لكم على طيب متابعتكم لفقرات برنامج "عوالم ومنازل" ومنها هذه الفقرة التي نستقبل فيها عبر الهاتف بخبير البرنامج سماحة الشيخ محمد السند لكي يتفضل بالاجابة عن اسئلتكم فيما يرتبط بموضوعاته، سماحة الشيخ عبر البريد الالكتروني وصلتنا هذه الرسالة من الاخ طارق العلوي تشتمل على سؤال يقول بالنسبة للمؤمن الذي ارتكب الكبائر هل يدخل النار ثم ينجو بشفاعة محمد وآل محمد صلوات الله وسلامه عليهم، ام ان الشفاعة تنقذه من اصل الدخول الى النار؟ الشيخ محمد السند: بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على محمد وآله الطيبين الطاهرين، في الحقيقة المدارس الاسلامية المختلفة المتنوعة اختلفت في جزاء الذي يستحقه يناله العاصي المرتكب للكبيرة طبعاً في صورة موته على الكبيرة لا في صورة توبته من الكبيرة والكبائر لان التائب من الذنب كمن لا ذنب له، طبعاً التوبة بشرطها وشروطها لا مجرد الندم والاستغفار اي ما كان من يموت على كبيرة بحيث يوافيه الاجل وهو مقيم على الكبيرة او لم يتب منها وما شابه ذلك، اختلفوا في اقتضاء الكبيرة وان كان هناك اجمالاً ربما توافق الكبيرة لو مات ووافى اجل العاصي وافاه وهو على الكبيرة لم يتب منها في توافق على انها توجب دخول النار ولكن الكلام هل هذه النار هي نار برزخية او نار اخروية لا سيما اذا كان مؤمناً لم يكن مدمناً على تلك الكبيرة وما شابه ذلك، نعم يدخل نار، نار البرزخ وربما تناله شفاعة المقربين من الانبياء والمرسلين والاوصياء والائمة عليهم السلام والنبي واهل بيته، فبالتالي تتداركه الى النجاة، وهو حتى في البرزخ او ربما بعض انواع الكبائر توجب دخول النار اخروية ولكن لا يبقى بها مدة كبيرة بسبب ايضاً تلك الكبيرة، على اي حالة الكبائر اذا مات عليها الانسان اجمالاً وهناك توافق على انها توجب دخول النار ولكن هل هي نار برزخية او نار اخروية وكم هي مدتها ومتى يستحق الشفاعة وتناله هذه امور اخرى، ربما يصطلي بنار البرزخ لمدة ساعات ايام بحسب ميزان عمله الصالح الذي يشكل على اية حال منقذ اليه ومؤهل اليه لان تناله الشفاعة، فاذن الموت على الكبيرة في نفسه امر خطير ان تجتنبوا عن كبائر ما تنهون عنه يكفر عنكم سيئاتكم، الكبائر اذن امرها ليس بالهين وان كان بعض المتكلمين من بعض الفرق الاسلامية ربما افرط في الكبائر فجعلها موجبة للكفر ومن يموت على الكبيرة يموت على كفر ولكن هذا افراط في حرفية قراءة النصوص الدينية لان المراد من الكفر انما هو مقابل الايمان وفي الحقيقة ليس مقابل اصل الايمان مقابل كمال الايمان وتمام الايمان، والا مرتكب الكبيرة لا يسلم منه ايمانه بالمرة وانما ينقص ذلك من ايمانه. المحاور: يعني على اية حال التوبة هي المطلوبة على كل حال قبل الموت؟ الشيخ محمد السند: طبعاً وهذا امر ضروري، اذا لم يتدارك الانسان نفسه وينجي نفسه ويحتاط لنفسه من الكبائر فان ذلك امر بالغ الخطورة ومهدد الى مصيره في البرزخ او في الاخرة، وكما مر ليس التوبة مجرد الندم والاستغفار التوبة لها شرائط عديدة. المحاور: على اي حال رزقنا الله واياكم ذلك سماحة الشيخ والاخوة والاخوات ايضاً بعثوا عدة رسائل فيما يرتبط بقضية حوض الكوثر وعلاقته في الشفاعة وشفاعة الائمة سلام الله عليهم نوكل هذا السؤال وفروعه الى الحلقة المقبلة ان شاء الله تعالى، شكراً لسماحة الشيخ محمد السند على ما تفضل به وشكراً لكم احبائنا وانتم تتابعون ما تبقى من فقرات هذا البرنامج. *******الفقرة التالية من البرنامج لها ارتباط بالعالم العامل والورع الزاهد الشيخ عبد الحسين الامين رضوان الله عليه، وهو الذي افنى عمره في الدفاع عن الولاية الحقة وفي تأليف موسوعة الغدير القيمة، اذن كونوا معنا والفقرة التالية التي اخترنا لها العنوان التالي: امير المؤمنين واكرام اهل الولاءنقل مؤلف كتاب ربع قرن مع العلامة الاميني الحاج حسين الشاكري عن استاذه العلامة الورع مؤلف كتاب الاصول العامة للفقه المقارن السيد محمد تقي الحكيم عن احد العلماء الاجلاء الرؤيا الصادقة التالية التي تبين بعض مواقف القيامة وفيها اشارة الى جميل عناية اهل البيت النبوي عليهم السلام بالمدافعين عن الحق، قال هذا العالم الجليل رأيت فيما يرى النائم كأن القيامة قد قامت والناس في المحشر يموج بعضهم في بعض وهم في هلع شديد كل منهم قد شغلته حالته ذاهل عن اهله واولاده يصيح مستغيثاً الهي نفسي نفسي النجاة النجاة، كان العطش قد اشتد بهم فرأيت الجميع يتدافعون على غدير كبير تطفح ضفتاه بماء زلال وكل منهم يسعى منافساً الاخرين للحصول على شربة من ذلك الماء، وهناك رأيت رجلاً مربوعاً نوراني الطلعة ذا هيبة يشرف على الغدير، فيقدم هذا ويسمح لذلك ان ينهل ويشرب ويذود اخرين ويمنعهم من الورود والشرب من ذلك المنهل الزلال ويتابع ذلك العالم الجليل مستمعينا الافاضل نقل رؤياه الصادقة قائلاً علمت ان الواقف على الحوض والمشرف على الكوثر هو الامام علي امير المؤمنين عليه السلام فتقدمت وسلمت عليه عليه سلام الله واستأذنت منه لانهل من الغدير واشرب من مائه الزلال فاذن لي فتناولت قدحاً مملوء وشربت، وبينما انا كذلك اذ اقبل العلامة الاميني قدس سره فاستقبله الامام بكل حفاوة وتكريم وعانقه واخذ عليه السلام كأساً مملوء بذلك الماء الزلال وهم ان يسقي الاميني بيده الشريفة فامتنع الاميني تأدباً وهيبة ولكن الامام امير المؤمنين عليه السلام اصر على ان يسقيه بيده الكريمة فامتثل الاميني طاعة لامر الامام وشرب من يده عليه السلام. فلما رأيت ذلك تعجبت وقلت: يا سيدي يا امير المؤمنين اراك رحبت بالشيخ الاميني وكرمته بما لم تفعله معنا؟ فالتفت عليه السلام الي وقال: الغدير غديره فاستيقظت عندئذ من نومي وقد عرفت حينذاك ما للعلامة الاميني قدس سره من منزلة عند الله عز وجل وعند رسوله الكريم صلى الله عليه وآله وعند امير المؤمنين عليه السلام. *******اما الفقرة الختامية من برنامج عوالم ومنازل فهي ادبية عقائدية اخترنا لها العنوان التالي: الكوثر في اشعار اهل البيت عليهم السلامذكر ائمة اهل البيت عليهم السلام حوض الكوثر المحمدي في كثير من احاديثهم الشريفة داعين المسلمين للاستعداد له بما يوفقهم للارتواء منه يوم القيامة. كما ذكر عليه السلام للغاية نفسها في اشعار نسبت اليهم منها ما روي عن الامام الحسين عليه السلام في كتاب الاحتجاج وكذلك في كتاب تفسير الثقلين وهي: انا ابن اباة الضيم من آل هاشمكفاني بهذا مفخراً حين افخروجدي رسول الله اكرم من مشىونحن سراج الله في الخلق نزهرونحن امان الله للناس كلهمنطول بهذا في الانام ونجهرونحن ولاة الحوض نسقي محبنابكأس رسول الله ما ليس ينكروشيعتنا في الحشر اكرم شيعةومبغضنا يوم القيامة يخسرومن هذه الاشعار ما روي في مصادر الفريقين عن الامام الباقر عليه السلام انه قال: لنحن على الحوض ذوادهنذود وتسعد روادهوما فاز من فاز الا بناوما خاب من حبنا زادهومن سره نال منا السرورومن ساءنا ساء ميلادهومن كان ظالماً حقنافان القيامة ميعادهوختاماً تقبلوا منا اعزاءنا ازكى التحيات وخالص الدعوات وعلى امل اللقاء بكم في الحلقة المقبلة نستودعكم الله بكل خير والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته. ******* أولياء حوض الكوثر المحمدي / حوار مع الشيخ محمد السند حول الاجال وأقسامها / سلمان وأصحاب القلوب الحية / أبيات للشاعر عبد الله بن محمد العلوي - 90 2007-12-14 00:00:00 2007-12-14 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/3731 http://arabic.irib.ir/programs/item/3731 بسم الله وبالله وعلى بركة الله وبالصلاة على محمد وآل محمد الطيبين الطاهرين نفتتح لقاءاً آخر بكم اعزاءنا وهذا البرنامج قائلين، السلام عليكم مستمعينا الاكارم ورحمة الله وبركاته. اهلاً بكم في الحلقة من الحلقات برنامج عوالم ومنازل نعرفكم اولاً بعناوين فقراتها: - اولياء حوض الكوثر المحمدي - الآجال واقسامها - سلمان واصحاب القلوب الحية - هو الحق يجزينا ثواب صنيعه وقبل ان نبدأ جولتنا نذكركم بان بامكانكم متابعة برنامج عوالم ومنازل مذخوراً صوتاً وكتابة على موقع اذاعة طهران العربية وعنوانه هو: www.arabic-irib.ir. ونشكركم على جميل تواصلكم مع البرنامج عبر رسائلكم الكريمة التي تصلنا على عناوين الاذاعة ومنها بريدها الالكتروني وعنوانه هو: radiohadi@irib.ir. *******اذن كونوا معنا والفقرة الاولى وهي عقائدية اخترنا لها عنواناً هو: اولياء حوض الكوثر المحمديلخص الشيخ الصدوق في كتابه "الاعتقادات" مجمل ما صرحت به صحاح الاحاديث النبوية الكثيرة فيما يرتبط بموقف الحوض من منازل القيامة فقال رضوان الله عليه، اعتقادنا في الحوض انه حق وهو حوض النبي(ص) وان الوالي عليه يوم القيامة امير المؤمنين عليه السلام يسقي منه اولياءه ويذود عنه اعدائه ومن شرب منه شربة لم يظمأ بعدها ابداً. اجل مستمعينا الافاضل لقد نصت كثير من الاحاديث الشريفة على ان امر السقاية من حوض الكوثر المحمدي يوم القيامة هو بيد مولى الموحدين امير المؤمنين علي المرتضى(ع) بل ويستفاد من الروايات ان هذا الامر كان معروفاً لدى جيلي الصحابة والتابعين بكل وضوح وكان يصرح به الامام علي(ع) ولا ينكره احد، لاحظوا ما قاله الشريف المرتضى في كتاب "الفصول المختارة" بهذا الخصوص قال: من النظم المتفق على نقله ايضاً قول امير المؤمنين عليه السلام بصفين وهو يرتجز للمبارزة... انا علي صاحب الصمصامةوصاحب الحوض لدى القيامةاخو نبي الله ذي العلامةقد قال اذ عممني العمامةانت اخي ومعدن الكرامةومن له من بعدي الامامةوعندما نتذكر اعزائنا المستمعين ما نقلناه من المصادر المعتبرة عند جميع فرق المسلمين من ان النبي الاكرم(ص) يسأل الواردين عليه يوم القيامة عما فعلوه بالثقلين القرآن والعترة عندما نتذكر هذه الحقيقة يتضح ان العامل الذي يجعل الانسان يفوز بالارتواء من الحوض يوم القيامة هو التمسك بالثقلين المقدسين. وهذا هو معنى كون الامام علي عليه السلام هو والي الحوض المحمدي يوم القيامة بما يمثله من امتداد لاخيه المصطفى صلى الله عليه وآله. لاحظوا معنا احباءنا قول رسول الله في حديث امالي الشيخ المفيد الطويل الذي يوصي فيه بالتمسك بالثقلين ثم يقول بعد ان يعرف عترته، والله لا يحبهم عبد الا اعطاه الله نوراً يوم القيامة حتى يرد علي الحوض ولا يبغضهم عبد الا احتجب الله عنه يوم القيامة. اذن فالمطلوب هو التمسك بجميع ائمة العترة النبوية عليهم السلام ولهم جميعاً دور وحضور عند الحوض المحمدي، بمعنى ان التمسك بهم جميعاً هو المنجي في منازل القيامة. لنتدبر معاً اعزائنا المستمعين في الحديث النبوي التالي الذي رواه محمد بن احمد في كتابه مائة منقبة عن رسول الله(ص) انه قال: انا واردكم على الحوض وانت يا علي الساقي والحسن الذائد والحسن الآمر وعلي بن الحسين الفارض ومحمد بن علي الناشر وجعفر بن محمد السائق وموسى بن جعفر محصي المحبين والمبغضين وقامع المنافقين وعلي بن موسى مزين المؤمنين ومحمد بن علي منزل اهل الجنة في درجاتهم وعلي بن محمد خطيب شيعته، والحسن بن علي سراج اهل الجنة يستضيئون به والقائم "المهدي" شفيعهم يوم القيامة حيث لا يأذن الله الا لمن يشاء ويرضى. *******الفقرة التالية من البرنامج مستمعينا الافاضل اتصال هاتفي اجراه زميلنا للحصول على اجوبة خبير البرنامج عن اسئلتكم نستمع معاً: الآجال واقسامهاالمحاور: بسم الله الرحمن الرحيم، السلام عليكم احباءنا واهلاً بكم ومرحباً في هذه الفقرة من فقرات برنامج عوالم ومنازل معنا فيها على خط الهاتف مشكوراً سماحة الشيخ محمد السند للاجابة عن اسئلتكم، سماحة الشيخ عبر البريد الالكتروني من الاخت ام تقى وردنا هذا السؤال تقول فيه هل المقتول ميت باجله ام غير ذلك؟ وما هو الاجل المسمى وما هو الاجل المحتوم؟ بحثت عن ذلك في الكتب العقائدية ولم افهم التفسير ارجو ايضاح ذلك بشكل مبسط تفضلوا سماحة الشيخ؟ الشيخ محمد السند: بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على محمد وآل بيته الطيبين الطاهرين، في الحقيقة هناك اجل مسمى مقدر للانسان او للحيوان او لاي موجود كتقدير ومحاسبة اولية في الواح القضاء والقدر الالهي الا ان هناك قد يعرض ما يزيد في العمر كصلة الرحم والاعمال الحسنة والصالحة وهناك قد تعرض اسباب قد تنقص العمر كعقوق الوالدين وعقوق الرحم وبعض مظالم العباد اذا ارتكبها الانسان فهنا يقصر الله من عمر ذلك الشخص الظالم، اذن هناك اسباب لاطالة العمر وهناك اسباب لانقاص العمر، فهناك تحديد اولي لطبيعة عمر الانسان وهو مسمى بالاجل المسمى او بالاجل المقدر اولاً ولكن قد يعرضه تغيير في قضاء الله وقدره بسبب اعماله الحسنة او لا سامح الله السيئة، اما الاعمال الصالحة واما الاعمال الطالحة، فتلك اذن اعمال الانسان هي مقتضيات واسباب اما لاطالة العمر او لقصره، ولله تعالى علم لما يؤول اليه عمر الانسان بحسب الاعمال ونتائج الاعمال انها تزيد من العمر او تقصر منه او لا تغير فيه، فلدى الله عز وجل علم بما هو محتوم وبما سيؤول اليه تحديد عمر ذلك الانسان، وهناك اجل مسمى وهو العمر الذي بحسب طبيعة بدن الانسان وبيئته وشرائط معيشته وحياته البيئية لنفترض تقتضي ستين عاماً او سبعون عاماً ولكن بحسب نتائج الاعمال قد يقصر من ذلك العمر او قد يطال، فاذن هناك تقديرات في قضاء الله وقدره ولا تكون من القضاء المحتوم بل هي مقتضيات وبحسب آثار الطبائع الاولية ولكن عندما تتزاحم وتتداخل على الخط معها مقتضيات وطبائع اخرى، الانكسار من جميع الجهات المختلفة وهو الذي يعبر عنه بالمحتوم وهو عند الله في علمه علم الاجل المحتوم، هناك اذن اجل مسمى وهناك اجل محتوم. المحاور: عفواً سماحة الشيخ يعني الاخت ايضاً تسأل عن القتل هل ان المقتول هو ميت باجله يعني الاجل يشمل الوفاة الطبيعية المتعارفة ام يشمل الحوادث التي تحدث للانسان كالقتل وغير القتل؟ الشيخ محمد السند: بلحاظ البحث في تعريف الاجل المسمى والاجل المحتوم نعم القتل ايضاً من المحتوم ولكن في بحث آخر هناك في البين في الاجل المسمى والاجل المحتوم ان الذي يقتصر اجله وهو ايضاً من المحتوم وهو في علم الله لما سيؤول عليه من مقدار عمره الا ان الكلام في بحث آخر يقع وهو هل هذا الاجل الذي قصر بهذا المقدار لسبب حوادث او لسبب اشياء اخرى فهل هذا قد كفي واستوفى الامتحان او ان من استحقاقه في العدل الالهي ان يستوفيه في حياة مرة اخرى وهي التي يعبر عنها بعقيدة الرجعة وليست هي ما يدعيه التناسقيون او غيرهم ممن زاهو في معرفة حقيقة هذا الامر وانما هي الرجعة ليرجع في نفسه بدنه ونفس قالبه ليستوفي بقية امتحان وفرص السباق للنتائج الاخروية، نعم هذا بحث اخر لادلة الرجعة، وهو يغاير البحث في معنى الاجل المسمى والاجل المحتوم واستناداً الى قوله تعالى أفأن مات او قتل ان كل نفس لها موتة ولها قتلة. المحاور: يعني هنالك تمييز بين الموت والقتل؟ الشيخ محمد السند: نعم ان القتل ليس فيه استيفاء تام. المحاور: طيب سماحة الشيخ هنالك اسئلة اخرى نوكلها لو سمحتم الى لقاء مقبل، شكراً جزيلاً، وشكراً لكم احباءنا وانتم تتفضلون مشكورين بمتابعة ما تبقى من فقرات برنامج عوالم ومنازل. *******نجدد احباءنا ترحيبنا بما يصلنا منكم من اسئلة ومساهمات ابعثوها لنا مشكورين على عناوين اذاعة طهران ومنها بريدها الالكتروني وعنوانه هو: radiohadi@irib.ir. ونذكركم بان بامكانكم مراجعة حلقات برنامج عوالم ومنازل ومنذ الحلقة الاولى مذخورة على موقع الاذاعة الالكتروني عنوان الموقع هو: www.arabic-irib.ir. *******نتابع مستمعينا الافاضل تقديم الحلقة اخرى من برنامج عوالم ومنازل والفقرة اللاحقة روائية مؤثرة تحمل العنوان التالي: سلمان واصحاب القلوب الحيةروي في كتاب الامالي للشيخ المفيد مسنداً عن مولانا الامام الصادق عليه السلام ان سلمان المحمدي رضي الله عنه مر ذات يوم بسوق الحدادين في الكوفة فرأى شاباً قد صعق وخر مغشياً عليه وقد اجتمع الناس حوله، فلما رأوا سلمان مقبلاً طلبوا منه ان يدرك هذا الشاب ويخلصه مما هو فيه وقالوا له: يا ابا عبد الله هذا الشاب قد صرع فلو قرأت في اذنه وكلمته عسى ان يفيق، فدنا سلمان رضي الله عنه من الشاب فلما احس به فتح عينيه وافاق من غشيته وقال له: يا ابا عبد الله ليس بي ما يقوله هؤلاء القوم فسأله سلمان عن سبب ما الم به فاجاب مررت بهؤلاء الحدادين وهم يضربون بالمرزبات فذكرت قوله تعالى: «وَلَهُم مَّقَامِعُ مِنْ حَدِيدٍ»، فذهب عقلي خوفاً من عقاب الله جل جلاله، فعلم سلمان ان هذا الشاب من اصحاب القلوب الحية، قال مولانا الصادق عليه السلام فاتخذه سلمان اخاً ودخل قلبه حلاوة محبته في الله تعالى فلم يزل معه حتى مرض الشاب فجاءه سلمان وجلس عند رأسه وهو يجود بنفسه محتضراً فرق سلمان لحاله وسعى لتخفيف شدة سكرات الموت عليه فطلب ذلك من ملك الموت وقال له: يا ملك الموت ارفق باخي، وكان سلمان رضي الله عنه من اولياء الله عز وجل الذين كشفت عنهم الحجب فكان يكلم الملائكة ويسمع كلامهم فسمع ملك الموت يجيبه قائلاً: يا ابا عبد الله اني بكل مؤمن رفيق. ولما حل اجل سلمان دخل عليه سعد بن ابي وقاص يعوده فبكى سلمان فقال له: سعد ما يبكيك يا ابا عبد الله؟! توفي رسول الله وهو عنك راض وترد عليه الحوض، وكان سعد ممن مال الى زخارف الدنيا بعد الفتوح فأجابه سلمان رضي الله عنه واعظاً: اما اني لا ابكي جزعاً من الموت ولا حرصاً على الدنيا ولكن رسول الله(ص) عهد الينا فقال: لتكن بلغة احدكم كزاد الراكب أي المسافر وانا حولي هذه الاساود. وقوله رضي الله عنه وحولي هذه الاساود يعني انه استكثر المتاع الذي كان في بيته فلما نظر سعد بن ابي وقاص الى اثاث بيت سلمان لم يجد فيه سوى اجانة وجفنة ومطهرة وهي من ابسط الادوات المنزلية يومذاك. ولكن كلام سلمان كان تحذيراً لابن ابي وقاص من مخاطر اقباله وحرصه على الزخارف الدنيوية الذي عرف به سعد في اواخر حياته. وهذا الحرص ظهر باقوى ما يكون في ولده المشؤوم عمر بن سعد لاحقاً فاوقعه حرصه على ملك الري في جريمة الاشتراك في قتل ريحانة رسول الله(ص) سيد الشهداء الحسين بن علي عليهما السلام. لقد عمي عمر بن سعد عن حقيقة الدنيا والمبدأ والمعاد التي شاهدها اصحاب القلوب الحية. *******فاصبح مصداقاً للجاهل المتعسف الذي خسر الدنيا والاخرة والذي عناه شاعر هذه الحلقة كما نرى في الفقرة الختامية لهذا اللقاء، وقد اخترنا لها العنوان التالي: هو الحق يجزينا ثواب صنيعهقال الشاعر الحكيم عبد الله بن محمد العلوي المتوفى سنة 1144 رحمه الله في ابيات وعظية بليغة: هو الاجل الموقوت لا يتخلفوليس يرد الفائت المتأسفرضينا قضاء الله جل جلالهوان ضل فيه الجاهل المتعسفهو الحق يجزينا ثواب صنيعهوننفق من خيراته وهو يخلفيعافي ويعفو عن كثير ولم يزلحليماً وما زلنا نسيء ونسرففكيف يؤدي حمده حق حمدهكما ينبغي مجداً لسان واحرفثم يواصل رحمه الله خطابه الوجداني متوجهاً الى الله عز وجل قائلاً: الهي عجزنا دون ما انت اهلهوخفنا ونرجو ما لديك ونرجفاشارت يد الدنيا بتوديع اهلهاوكدنا نرى الاشراط والله يلطفرجوناك مفضالاً وخفناك عادلاًفهب ما نرجي واكف ما نتخوفوها نحن اعزاءنا المستمعين نصل الى نهاية هذه الحلقة من برنامج عوالم ومنازل استمعتم لها من اذاعة طهران صوت الجمهورية الاسلامية في ايران، فكونوا معنا والحلقة المقبلة التي تأتيكم في مثل هذا الوقت من الاسبوع القادم نستودعكم الله بكل خير والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته. ******* بركات تشمل أهل الدنيا والآخرة / حوار مع الشيخ محمد السند حول سرّ إهدنا الصراط المستقيم / ما الذي نطلب؟ وأين نجده / الشفيع المقدم - 89 2007-12-04 00:00:00 2007-12-04 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/3730 http://arabic.irib.ir/programs/item/3730 الحمد لله على جميع صنعه والصلاة والسلام على معدن حكمته وابواب هدايته محمد وآله الطيبين الطاهرين. السلام عليكم اعزائنا المستمعين ورحمة الله وبركاته ها نحن نبدأ معكم لقاءاً جديداً في رحاب هذا البرنامج ينقلنا عبر محطات تحمل العناوين التالية: - المسالة المحمدية عن حوض الكوثر - حكمة وضع الصراط على النار - رؤيا الرجل الصالح وعاقبة جاره الباغي - الشفاعة المحمدية ودموع المظلومية نذكركم اعزائنا في بداية الحلقة اخرى من البرنامج بان الحلقات السابقة ومن الالى تجدوها مذخورة صوتاً وكتابة على موقع الاذاعة الالكتروني وعنوانه هو: www.arabic-irib.ir، ونرحب بتواصلكم مع البرنامج عبر رسائلكم وما فيها من اقتراحات واسئلة ومساهمات ابعثوا لنا عبر عناوين الاذاعة ومنها بريدها الالكتروني وعنوانه هو: radiohadi@irib.ir. *******اما اولى فقرات هذه الحلقة فهي مستمعينا الاكارم رواية عقائدية اخترنا لها عنواناً هو: المسائلة المحمدية عند حوض الكوثرعرفنا في الحلقة السابقة مستمعينا الافاضل ان موقف حوض يوم القيامة هو من اهم مواقفها واكثرها تأثيراً في مصير الانسان وطبيعة حياته الاخروية وقد نقلنا عدة احاديث من الكتاب المعروف بصحيح البخاري بهذا الشأن فيها تأكيدات من النبي الاكرم(ص) بلزوم الاستعداد لهذا الموقف وبيان لخصائصه الرئيسية، وتذكر صحاح الاحاديث الشريفة المروية في المصادر المعتبرة عند جميع فرق المسلمين ان لرسول الله مقام المسائلة في هذا الموقف الحساس وعلى ضوء نتيجتها يتحدد مصير الانسان، ومن هذه الاحاديث المباركة حديث الثقلين المتواتر مضمونه عند فرق المسلمين جميعاً ففيه تصريح بان الثقلين لا يفترقان حتى يردا الحوض على رسول الله(ص). هذا المضمون روته نصوص هذه الاحاديث الشريفة المثبتة في المصادر الروائية المختلفة كصحيح مسلم من الكتب الستة وغيره كثيرة، ومنها يتضح ان مسائلة النبي الاكرم تكون بشأن كيفية تعامل المسلمين معهما وهذا يعني ان الاستعداد لموقف الحوض يكون بالتمسك بهما بصدق ننقل لكم بعض هذه الاحاديث الشريفة بعد قليل فكونوا معنا. روى الشيخ الصدوق في كتاب الخصال وغيره كثير من محدثي الفريقين ان رسول الله(ص) خطب المسلمين وتكرر ذلك قبيل وفاته(ص) فكان فيما قال: الا واني فرطكم "أي متقدمكم" وانتم واردون علي الحوض، حوضي غداً الا واني سائلكم غداً ماذا صنعتم فيما اشهدت الله به عليكم في يومكم هذا اذا وردتم علي حوضي وماذا صنعتم بالثقلين من بعدي فانظروا كيف تكونون خلفتموني فيهما تلقوني. فقال المسلمون: وما هذان الثقلان يا رسول الله؟ قال: اما الثقل الاكبر فكتاب الله عز وجل سبب ممدود من الله ومني في ايديكم طرفه بيد الله والطرف الآخر بايديكم فيه علم ما مضى وما بقي الى ان تقوم الساعة واما الثقل الاصغر فهو حليف القرآن وهو علي بن ابي طالب وعترته عليهم السلام وانهما لن يفترقا حتى يردا علي الحوض. وروى الشيخ رحمه الله في كتاب الافصاح عن رسول الله(ص) انه قال: ايها الناس بينما انا الحوض اذ مر بكم زمراً فتفرق بكم الطرق فاناديكم الا هلموا الى الطريق فيناديني مناد من ورائي انهم بدلوا بعدك فاقول الا سحقاً سحقاً. وروى البخاري في صحيحه عن ابي هريرة ان رسول الله(ص) قال: والذي نفسي بيده لاذودن رجالاً عن حوضي كما تذاد الغريبة من الابل. والمعنى انه صلى الله عليه وآله وسلم يمنع الذين لم يأخذوا بسيرته وسنته تجاه الثقلين من الشرب من حوضه وعليه يتضح ان الاستعداد لموقف الحوض المحمدي من منازل القيامة انما يكون بالاستجابة لندائه الملكوتي الخالد بالتمسك بعرى الثقلين. والذي كان يبدل ذلك يكون مصيره المنع من شرب ماء الحوض المحمدي فتشمله دعوته(ص): الا سحقاً سحقاً. اعاذنا الله واياكم مستمعينا الافاضل ورزقنا صدق التمسك بالثقلين والفوز بورود حوض النبي الاكرم(ص) آمنين مستبشرين. ايها الاخوة والاخوات ما هي الحكمة من وضع الصراط الى الجنة على النار يوم القيامة والامر الالهي بعبور الجميع عليه. قال المفسرون: ان الحكمة في ذلك هي ان يرى اهل الجنة النار واهوالها فيزداد فرحهم وسرورهم بنعيم الجنة عند دخولها وكذلك ان الهدف ان يشرف اهل النار عند وقوفهم على الصراط على الجنة فيزداد عذابهم وحسرتهم على ما فاتهم من نعيمها بسوء اعمالهم. *******المزيد من التوضيح لهذه الحكمة نستمع اليه في الاتصال الهاتفي التالي الذي اجراه زميلنا مع خبير البرنامج سماحة الشيخ محمد السند نستمع معاً: حكمة وضع الصراط على النارواهلاً بكم ومرحباً احباءنا وبسماحة الشيخ محمد السند معنا عبر الهاتف في هذه الحلقة من برنامج "عوالم ومنازل" سماحة الشيخ ان الصراط هو الامر الالهي بعبور الجميع عليه حيث قال المفسرون ان الحكمة في ذلك هي ان يرى اهل الجنة النار واهوالها فيزداد فرحهم وسرورهم بنعيم الجنة عند دخولها، وكذلك ان الهدف ان يشرف اهل النار عند وقوفهم على الصراط على الجنة فيزداد عذابهم وحسرتهم على ما فاتهم من نعيمها بسوء اعمالهم؟ الشيخ محمد السند: بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على محمد وآل بيته الطيبين الطاهرين سبب في قراءة منازل اهل الجنة منازلهم في جحيم لو كانوا قد عصوا واراءة المنازل اهل النار في الجنة لو كانوا قد اطاعوا كما ورد في روايات عديدة ذلك ازداد اهل الجنة فرحاً وبهجة وشكروا الله تعالى على ما وفقوا لطاعته وفازوا بجنته واراءة اهل النار مواقعهم في الجنة لو كانوا قد اطاعوا ليزدادوا حسرة وتحسراً وبالتالي تأسفاً وملامة لانفسهم لما قد فوتوا على انفسهم من فرص ومنازل، ففي الحقيقة هذا نوع من التنعيم الروحي لاهل الجنة ونوع من التعذيب الروحي لاهل النار لكي يكونوا على بصيرة من صدق وعد الله تعالى حيث وعد البشر ووعد المخلوقات انه من اطاع منهم يثيبه ويحله ذلك الموقع من الجنان ومن عصى سيحله ذلك الموقع من النيران، وان ادخال اهل النار، النار لا لضيق في عطاءه وفسحة نعيمه في الجنة بل تلك المواقع موجودة وانما هم فوتوا على انفسهم ذلك، كما ان اثابة الله عز وجل اهل الجنة ذلك النعيم وحبوهم لهذا الاكرام ليس ايضاً لعجز الله عن تعذيبهم في النار بل لصدق وعده تعالى ووعيده من انه خلق الجنة لمن اطاعه ولو كان عبداً حبشياً وخلق النار لمن عصاه ولو كان سيداً قرشياً، ففي الحقيقة هذا تحقيق لصدق وعده ووعيده وان من جنى فقد جنى على نفسه ومن كسب فلها وان الله لغني على العالمين وغني عن تعذيب المخلوقين كما انه لا ينقص من ملكه شيء لو حذا من حذا بذلك المفاد، فهذا سر الهي جلي وفي غاية الحكمة والاتقان من ان هناك آلام روحية كما ان هناك نعيم روحي علاوة على النعيم المادي الموجود في الجنة والتعذيب الالام المادية موجودة في النار هناك ايضاً تنعيم روحي كما ان هناك تعذيب روحي وهناك في الحقيقة الوان من النعيم واصناف، كما ان هناك اصناف وانواع من التعذيب ومن الام، وليزداد الانسان بالتالي في دار الدنيا يقظة وحرصاً على الطاعة والمفاز والعلا ويسفك نفسه ويسفل نفسه ويخسر نفسه على اية حال ذلك الرضوان العظيم ولمتاهات تلك الدركات من الجحيم. شكراً لسماحة الشيخ محمد السند، وشكراً لكم احباءنا وتفضلوا مشكورين لمتابعة ما تبقى من برنامج عوالم ومنازل. *******نتابع احبائنا تقديم الحلقة الثانية والتسعين من برنامج عوالم ومنازل بتذكيركم مرة اخرى بعنوان بريدنا الالكتروني وهو: radiohadi@irib.ir. تستمعون للبرنامج اعزائنا من اذاعة طهران عبر موجاتها العاملة وكذلك عبر موقعها الالكتروني وعنوانه هو: www.arabic-irib.ir. *******فكونوا معنا وقصة من غرائب الرؤى الصادقة، اذن مع الفقرة التالية وعنوانها هو: رؤيا الرجل الصالح وعاقبة جاره الباغيكثرت في العقود الاخيرة الدراسات الغربية التي تتحدث عن ظاهرة الآثار التي تتركها افعال يقوم بها اناس في عالم المنام على اخرين في عالم اليقظة وتحاول تفسيرها واكتشاف اسرارها. وسر تزايد الاهتمام بهذه الظاهرة في العالم الغربي هو كثرة الحوادث المسجلة في دوائر الشرطة ونظائرها والتي تشير الى هذه العلاقة الغريبة بوقوع آثار من قبل اموات على احياء او من قبل اهل عالم البرزخ تجاه اهل عالم الدنيا، وتحدثنا روايات التاريخ الاسلامي عن مصاديق كثيرة لهذه الظاهرة كثير منها مسجل في المصادر المعتبرة منها القصة التي اخترناها لهذه الحلقة وهي مروية في كتاب امالي الشيخ الطوسي ننقلها لكم احبائنا بعد قليل فكونوا معنا مشكورين. الرواية منقولة عن محمد بن عباد البصري وكان والياً على مدينة عبادان ورئيس الغزاة فيها قال: رحمه الله تعالى كان في جواري ها هنا رجل من الصالحين فبينما هو ذات ليلة نائم اذ رأى في منامه كأنه قد مات وحشر الى الحساب وقرب الى الصراط، ثم نقل محمد بن عباد عن الرجل الصالح تتمة قصته حيث قال: لما جزت الى الصراط فاذا بالنبي عليه السلام جالس على شفير الحوض والحسن والحسين عليهما السلام بيديهما كأس النبي(ص) يسقيان الامة فدنوت الى الحسن عليه السلام فقلت: اسقني فأبى فدنوت الى الحسين عليه السلام فقلت له: اسقني فأبى علي فاتيت النبي عليه السلام فقلت: يا رسول الله مر حسن والحسين يسقياني فقال صلى الله عليه وآله لا تسقياه!! ويتابع الرجل الصالح احبائنا قصته ونقل رؤياه الصادقة تلك مبيناً سبب منعه من الارتواء من حوض الكوثر المحمدي قال: قلت لرسول الله: بابي انت وامي انا مؤمن بالله وبك، لم اخالفك فكيف لا تسقونني؟! مر الحسن والحسين ان يسقياني. فقال صل الله عليه وآله: لا تسقياه فان في جواره رجلاً يلعن علياً فلم يمنعه!! ثم ذكر الرجل الصالح ان رسول الله(ص) امره بمعاقبة جاره الذي يلعن امير المؤمنين عليه السلام فذهب اليه في عالم المنام وقتله فلما عاد امر(ص) الحسين(ع) بان يسقيه. يقول الرجل: اخذت الكأس بيدي ولا ادري شربت ام لا ولكنني انتبهت من نومي واذا بي من الرعب غير قليل فقمت الى صلاتي فلم ازل اصلي وابكي حتى انفجر عمود الصبح فاذا بولولة وصيحة!! وكان سبب الصيحة هو مقتل جاره قال الرجل: واذا انا بالحرس والشرطة يأخذون البرئ والجيران فقلت: سبحان الله هذا شيء رأيته في المنام فحققه الله! فقمت الى الامير فقلت: اصلحك الله هذا انا فعلته والقوم براء. فقال لي: ويحك ما تقول؟ فقلت: ايها الامير هذه رؤيا رأيتها في منامي فان كان الله حققها فما ذنب هؤلاء؟ وقصصت عليه الرؤيا فقال: اذهب فجزاك الله خيراً انت برئ والقوام براء! *******ابقوا معنا ايها الاخوة والاخوات والفقرة الادبية في البرنامج اخترنا لها في هذه الحلقة العنوان التالي: الشفاعة المحمدية ودموع المظلوميةمستمعينا الافاضل للفقيه الجليل الشيخ ابراهيم حموزي النجفي المتوفى سنة 1370 للهجرة قصيدة حسينية مؤثرة يفتتحها بتذكير نفسه والآخرين بلزوم الاستعداد لمنازل القيامة، ويؤملها بشفاعة سيد المرسلين(ص) وآثار البكاء على مظلومية اهل البيت عليهم السلام في غفران الذنوب. نختم هذه الحلقة من البرنامج اعزائنا بابيات منتخبة من قصيدته رضوان الله تعالى عليه حيث يقول: جرأتني على التمرد نفسيفي هواها وقادني شيطانيلست ادري اذا استطار فؤادييوم بعثي بجسمي العريانما اعتذاري لدى الحساب اذا مانشر ما اقترفت طوال زمانيما اعتذاري اذا دعيت وخفتحسناتي بكفة الميزانواقيمت علي مني شهودباجترامي جوارحي ولسانيمن مجيري على الصراط اذا ماقيدتني سلاسل الخذلانعقبات وربما كنت ادريما الاقي بها وما يلقانيان عدتني بها حسان فعالوتخوفت ضيعتي وهوانيفنجاتي بسيد الرسل طهبكائي لسبطه الظمآن******* أنوار عبور صراط القيامة / حوار مع الشيخ محمد السند حول منزل أصحاب الأعراف / الوصية المحمدية الجامعة / سقاة منازل الآخرة - 88 2007-11-28 00:00:00 2007-11-28 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/3729 http://arabic.irib.ir/programs/item/3729 الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على ام ابيها فاطمة وابيها وبعلها وابيها وبعلها وبنيها. السلام عليكم مستمعينا الاكارم ورحمة الله وبركاته، عناوين فقراتها هي: - الايمان بحضو يوم القيامة - الزهراء تلتقط شيعتها - وقصة انقذتني ام ابيها من هاوية القنوط - واخيراً أبيات عن الحوض المحمدي القدسي *******لنبدأ على بركة الله اعزائنا جولتنا بفقرة عقائدية تحمل العنوان التالي: الايمان بحوض يوم القيامةعندما نرجع الى الاحاديث الشريفة نجد فيها تأكيداً مشدداً على لزوم الايمان بموقف الحوض المحمدي المبارك الذي تحدثنا عن بعض خصوصياته في الحلقة السابقة. لاحظوا احباءنا هذه الشدة التأكيدية في الحديث النبوي المعروف والمروي في عدة مصادر عنه(ص) انه قال: "من لم يؤمن بحوضي فلا اورده الله حوضي ومن لم يؤمن بشفاعتي فلا اناله الله شفاعتي"، هذا الحديث المبارك ينبه في الوقت ذاته الى علة هذا التأكيد على لزوم معرفة حوض النبي(ص)، فعندما نعلم بان الشرب من هذا الحوض القدسي يرفع عن الانسان عطش يوم القيامة بالكامل، نعلم بان عدم الايمان بهذا الحوض يعرض الانسان الى خطر الحرمان من اثره المبارك هذا، وبالتالي التعرض لالام العطش السرمدي الذي لا تطيقه الجبال كما اخبرتنا بذلك كثير من الاحاديث الشريفة. يضاف الى ذلك ان ثمة ثمرة اخرى مهمة للايمان بالحوض المحمدي المبارك وموقفه(ص) عنده يوم القيامة، هذه الثمرة هي الاستعداد لهذا الموقف في الحياة الدنيا بالعمل بما يجعله من مواقف الفوز والنجاة والايمان يوم الفزع الاكبر. لنلاحظ معاً ما رواه ابو نصر البخاري في كتابه سر السلسلة العلوية عن سر قيام زيد بن علي بن الحسين عليهم السلام بثورته حيث قال: الحمد لله الذي اكمل ديني، والله اني كنت لاستحي من رسول الله(ص) ان ارد عليه الحوض غداً ولم امر في امته بمعروف ولم انه عن منكر. *******الفقرة التالية من البرنامج تشتمل على اجابة فضيلة الشيخ محمد السند على بعض اسئلتكم لنستمع مع للاتصال الهاتفي التالي الذي اجراه زميلنا: المحاور: بسم الله الرحمن الرحيم، السلام عليكم احباءنا وشكراً لكم على طيب متابعتكم للبرنامج في هذه الفقرة كما اعتدتم نعرض اسئلتكم على خبير البرنامج سماحة الشيخ محمد السند ليتفضل مشكوراً بالاجابة عنها معنا الان على خط الهاتف، سماحة الشيخ من الاخ ابي محمد من العراق سؤال هو انه ورد في الاحاديث الشريفة ان الصديقة فاطمة الزهراء سلام الله عليها تلتقط في المحشر شيعتها وتنجيهم من النار مثلما تلتقط الطير الحب الجيد من الحب الرديء، يسأل عن معنى هذه الروايات ثم هل لهذه الحالة الخاصة من الرعاية لشيعة الصديقة مصداق في الحياة الدنيا؟ الشيخ محمد السند: بسم الله الرحمن الرحيم، والصلاة والسلام على افضل الانبياء والمرسلين محمد وآل بيته الطيبين الطاهرين، في الحقيقة ان هناك من الآيات الكثيرة الدالة على ان الاعتقاد بولاية فاطمة عليها السلام ومودتها هو من اركان الايمان كما نجد ذلك مثلاً في سورة الشورى التي تتحدث عن مودة ذي القربى «قُل لّا أَسْأَلُكُمْ عَلَيْهِ أَجْرًا إِلاَّ الْمَوَدَّةَ فِي الْقُرْبَى»، في الحقيقة هذه المودة كما اشار الى ذلك الكثير من المفسرين جعلت عدل الرسالة وجزاء الرسالة ومن الواضح ان جزاء الرسالة، الرسالة مشتملة على اصول الدين واركان الدين وليس على تفاصيل وفروع الدين فقط فاذا كان شيئاً جاز به اصول الدين واركان الدين من الواضح ان ذلك الامر لابد ان يكون من اصول الدين ايضاً، فبالتالي مودة ذي القربى وولايتهم في الحقيقة هي من اصول واركان الدين فبالتالي مودة ذي القربى ومودتهم في الحقيقة هي من اصول واركان الدين كيف لا واول مصداق وابرز مصداق القربى واقرب قربى النبي صلى الله عليه وآله هي فاطمة سلام الله فهذه الاية الدالة بوضوح ان مودة فاطمة والولاء لفاطمة عليها السلام من اركان الايمان واذا كان من اركان الايمان واصول الايمان والعقيدة لانه لا يمكن ان يعدل شيئاً من الفروع اصول الدين فلابد ان يكون من اصول الايمانية للدين مودة فاطمة والولاء لفاطمة، فبالتالي يظهر بوضوح ان النجاة انما هي في الآخرة بالايمان واذا كان من اصول الايمان مودة فاطمة وولاء فاطمة فالنجاة بولاية فاطمة وبمودة فاطمة لابد منه، والاية الكريمة كما يشير الى ذلك المفسر الزبخشري ليست فقط تبين ان جزاء الرسالة وجزاء اصول الدين واركان الدين مودة اهل البيت لان لفض الاية الا المودة في القربى وليس لفض الآية مودة القربى يعني حصر المودة كل المودة في اهل البيت، مما يدلل على ان المودة يعني محورها وقطب رحاها المركزي يجب ان يكون في اهل البيت أي الولاء لهم واقرب القربى هي فاطمة، فالاية تدل على لزوم الولاء لقربى النبي وابرزهم واولهم فاطمة سلام الله عليها كأصل من اصول الايمان واركان الدين، أي به النجاة في الآخرة، فهذه الآية دالة بوضوح، كذلك آية الفي في سورة الحشر نشاهد مَّا أَفَاء اللَّهُ عَلَى رَسُولِهِ مِنْ أَهْلِ الْقُرَى فَلِلَّهِ وَلِلرَّسُولِ أي ولايته وتدبيره الفي لله ثم للرسول ثم لذي القربى واقرب قربى النبي هي فاطمة سلام الله عليها، والفي يعني كل ثروات الارض، فاذن الولاية لله وللرسول ولذي القربى ومن مصاديق ذي القربى بل اقربهم واولهم فاطمة عليها السلام، فهذه الآية ايضاً تدلل على ولايتها عليها السلام، فهناك كذلك آية المباهلة لا يسع المقام الخوض في التفصيل فيها وآية التطهير كلها دوال على موقعية ولاية ومودة فاطمة في الايمان، فاذا كانت الآيات الواردة وجل الروايات الواردة في اهل البيت عليهم السلام في الحقيقة في المصداق الاول والرتبة الاولى تشمل فاطمة وعلي وابنيهما الحسنين ثم بقية الائمة، فاذا كانت ولاية فاطمة ومودة فاطمة من اركان الايمان من الواضح اذاً ان النجاة في الآخرة انما هو بالايمان لا بظاهر الاسلام والاقرار باللسان فقط، وانما هو بتحقق الاذعان والايمان باصول الايمان واركان الدين، التي منها ولاية ومودة فاطمة عليها السلام، فاذن هناك الآيات العديدة التي تفسر مثل هذه الرواية ان النجاة في عرصات يوم القيامة بمودة فاطمة وبالولاء لفاطمة وهذا بنص الآيات لان الآيات تدلل على ان الولاء لفاطمة من اصول الايمان واذا كان الاصول من الايمان اذن هو من شرائط النجاة في دار الآخرة ودار الجزاء. المحاور: بالنسبة للحياة الدنيا؟ الشيخ محمد السند: واما آثارها في دار الدنيا فمن الواضح ان الله عز وجل يبين ان الطاعة تسبب در الرزق والبركات وان المعاصي هي تسبب الحوبة والبلاء، انما يصيب الانسان بما كسبت ايديكم، فاذا كان من اكبر الطاعات لله هو الايمان والالتزام باصول الايمان وهو ولاء فاطمة فمن الواضح ان هذا يسبب الطاعة والطاعة توجب در الرزق والبركات وتوجب الاحتراز عن البلايا كبيان اجمالي. المحاور: سماحة الشيخ محمد السند شكراً جزيلاً، وشكراً لكم احباءنا وتفضلوا مشكورين بمتابعة سائر فقرات برنامج عوالم ومنازل. *******الفقرة التالية هي من هذه المساهمات المباركة التي ارسلتموها للبرنامج وهي قصة اخترنا لها العنوان التالي: انقذتني ام ابيها من هاوية القنوطالقصة المشار اليها وقعت حديثاً وهي تمثل نموذجاً لجميل تدبير الله عز وجل لشؤون عباده فيما يرتبط في ابعادهم عن اليأس من رحمة الله وهدايتهم الى الدين الحق، والقصة تشتمل ايضاً على بيان نموذج لما يقوم به اولياء الله المقربين عليهم السلام، وهو في عالم البرزخ من دور الهي في تحقيق الارادة الربانية المشار اليها صاحبة القصة (حفظها الله) هي اخت من الجزائر العاصمة رمزت لاسمها (ن، ل) وهي من اهالي العاصمة الجزائرية. هذه الاخت الكريمة هي مهندسة في الاربعين من عمرها وموظفة في احدى المؤسسات، مرت بازمة روحية صعبة للغاية بسبب عقمها وعدم قدرتها على اسعاد زوجها الذي تكن له كل المودة بانجاب ذرية صالحة لها، بلغت الضغوط النفسية التي ترافق مثل هذه الحلقات اشدها بعد ان فشلت جميع مساعي العلاج الطبية والدعائية وتوتر علاقتها مع عائلة زوجها بسبب ذلك، حاولت الانتحار مراراً ولكن العناية الالهية شاءت انقاذها في كل مرة بسبب مجهول، ولكن حالتها بقيت تتدهور يوماً بعد آخر الى ان حدثت حادثة غيرت مسار حياتها، كانت ذات يوم عائدة من عيادة مريض من ارحامها، فوجدت كتاباً فيه اشعار على المقعد الذي جلست عليه في الحافلة، سألت عن صاحبه من ركاب الحافلة فلم تجده ففتحت الكتاب لتقع عينها على ابيات في ذكر مصائب فاطمة عليها السلام حفظتها في الحال رغم انها لم تكن تهوى الشعر! اصابتها حالة عميقة من الشعور بالاسى وهي تتذكر حالتها وما تعيشه هي مع كل بيت تقرأه، انفجرت بالبكاء الذي آثار استغراب ركاب الحافلة، عندما وصلت الى دارها القت بنفسها على سريرها والكتاب في يدها وطال بها البكاء حتى غلبها النوم فرأت في منامها تلك الرؤيا الصادقة المباركة، تقول الاخت الجزائرية عما رأته في منامها رأيت امرأة لابسة لباساً يشبه الجلباب تتقدم نحوي وانا جالسة على صخرة ساخنة كلما حاولت النهوض منها يؤلمني ساقي من شدة الحر، لم اكن ارى الا النور يسطع من وجهها وصلت الي وامسكتني من يدي وقالت لي: انا فاطمة ام ابيها اعطيني يديك، لقد سلمك الله من كل هم وغم فتمكنت من النهوض بمساعدتها، اردت ان اسألها من انت؟ من هي ام ابيها، فنظرت الى يدي التي كنت امسك بها الكتاب فنظرت اليه فتعجبت من وجوده معي فلما رفعت رأسي صوبها وجدتها قد اختفت فاستيقظت من النوم وانا اشعر بشعور غريب لم اشعره من قبل شعرت وكأن اثقالاً كانت جاثمة على جسدي قد تبخرت كلياً. اما زوجها الطيب الصبور فلما دخل البيت قال لها: من اين هذه الرائحة الطيبة التي تعطر دارنا هل اشتريت ازهاراً ام عطراً لم نألفه! واستبشر الرجل كثيراً عندما اخبرته برؤياها، اما هي فقد تفجر فيها احساس قوي للتعرف بهذا الاسم بهذا اللقب الذي لم تسمعه من قبل فاطمة ام ابيها. سألت صديقتها الوحيدة وكانت مدرسة للغة العربية فاخبرتها ان فاطمة ام ابيها هي بعينها فاطمة بنت محمد(ص) وعندئذ بدأت رحلتها لمعرفة فاطمة الزهراء عليها السلام فلما طافت مكتبات العاصة الجزائرية ولم تجد فيها شيئاً اخذت تبحث في شبكة الانترنت، كتبت عبارة التوسل بفاطمة الزهراء في آلية البحث فظهرت لها العشرات من المواقع، وفي اليوم الاول حصلت على دعاء استغاثة مبارك وقصير التزمت بتلاوته اكثر من الف مرة، تعرفت على مظلومية الزهراء ام ابيها عليها السلام فانستها كل همها وما جرى عليها كما تقول هذه الاخت وتضيف لقد صدمتني الحقيقة عندما اكتشفت كيف ظلمت ريحانة رسول الله وكيف سكتت الامة حتى نسيت همي وما وقع لي، اخذت انتقل من مظلومية الى اخرى وانا اعيش التاريخ بعين باكية وقلب محزون واقول يا ويلي اين نحن من كل هذا اين مشكلتي لو اقارنها مع المشاكل والمحن التي مرت على اطهر الناس، وتواصل هذه الاخت الكريمة رسالتها ببيان ما انعم الله به عليها ببركة الزهراء ام ابيها فتقول: بعد مضي حدود الشهرين وفي احد الايام وانا ادعو بذلك الدعاء باوجاع في معدتي لا تشبه اوجاع المعدة، فذهبت الى الطبيبة فاخبرتني انني حامل في الشهر الثاني فاغمي علي من شدة الفرح، ثم اخذت اردد الحمد لله على كل نعمة وبلية يا رب اشكرك وانت ولي نعمتي، ثم ختمت حمدي بالثناء على فاطمة الزهراء واكثرت من الصلاة على محمد وآله والدموع تملأ عيني ذهبت الى الدار مسرعة لابشر زوجي فوجدته قائماً يصلي فلما اتم الصلاة قلت له ببركة ام ابيها انا حامل لم اكن قد تشيعت بعد عندما بدأت بذلك التوسل والدعاء فرزقني الله طفلاً اجمل ما يكون سميته علياً تيمناً باسم المرتضى زوج الزهراء عليها السلام. ولنختم هذه الفقرة بما كتبته هذه الاخت الجزائرية في نهاية رسالتها، وفيها خطاب ايماني صادق ومفعم بحب الخير للاخرين تقول احبتي في الله اكتب رسالتي وعيني تذرف دموعاً على نعمة الولاية ونعمة تعرفي على ام ابيها والتبرأ من اعدائها، لقد عشت جحيماً لا يطاق لم اجد معه سوى الموت حامياً لي منه، ولكن ام ابيها اعادت الحياة لي بعد ان توفيت واصبحت ميتة لا يحيا مني الا اسمي وها هي بركة المعصومين من بيت آل محمد صلى الله عليه وآله انهم يقدمون ايديهم لمساعدة كل محتاج ومريض ويشفعون لنا لطهارتهم وخلقهم العظيم. *******ونختم هذه الحلقة من برنامج عوالم ومنازل بعودة الى الفقرة الاولى منه ولكن في ثوب ادبي شعري، فكونوا معنا احباءنا والفقرة التالية من البرنامج وعنوانها هو: الحوض المحمدي القدسيمستمعينا الافاضل حفل ديوان الشعر العربي بالكثير من الاشعار التي تذكر حوض الكوثر المحمدي منها ما ذكره الشيخ شعيب الحريفيش من علماء الجمهور في كتابه الروض الفائق بعد نقل مجموعة من الاحاديث الشريفة في هذا الباب ثم قال: من زار قبر محمدنال الشفاعة في غدبالله كرر ذكرهوحديثه منشديواجعل صلاتك دائماًجهراً عليه تهتديفهو الرسول المصطفىذو الجود والكف النديوهو المشفع في الورىمن هول يوم الموعدوالحوض مخصوص بهفي الحشر عذب الموردصلى عليه ربناما لاح نجم الفرقدوها نحن نصل احباءنا الى ختام هذه الحلقة من برنامج عوالم ومنازل استمعتم لها من اذاعة طهران صوت الجمهورية الاسلامية في ايران. كونوا معنا مشكورين في لقائنا المقبل الذي يأتيكم في مثل هذا الوقت من الاسبوع القادم، الى حينه نستودعكم الله بكل خير والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته. ******* ورود الحوض المحمدي يوم القيامة / حوار مع الشيخ محمد السند حول الشفاعة المباركة في الدنيا والآخرة / حكاية الولد المغني لوالده / يوم القيامة لا مالُ ولا ولد - 87 2007-11-20 00:00:00 2007-11-20 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/3728 http://arabic.irib.ir/programs/item/3728 الحمد لله ساقي عباده الشراب الطهور والصلاة والسلام على اهل بيت النور محمد النبي المحبور وآله الشموس والبدور. السلام عليكم احبائنا مستمعي اذاعة طهران العربية واهلاً بكم في الحلقة اخرى حلقات هذا البرنامج وها نحن نعرفكم في مطلعها بعناوين فقراتها وهي: - ورود الحوض المحمدي يوم القيامة - الشفاعة المباركة في الدنيا والاخرة - حكاية الولد المغني لوالده - واخيراً يوم القيامة لا مال ولا ولد اذن تابعوا مشكورين فقرات هذا البرنامج عبر موجاتنا العاملة وكذلك عبر موقع الاذاعة الالكتروني وعنوانه: www.arabic-irib.ir. وتواصلوا مشكورين مع البرنامج عبر عناوين الاذاعة ومنها بريدها الالكتروني وعنوانه هو: radiohadi@irib.ir. *******لنبدأ الجولة بفقرة ذات بعد عقائدي تربوي تحمل العنوان التالي: ورود الحوض المحمدي يوم القيامةمن اهم المواقف والمنازل المهمة التي لا مناص من ان نردها هو موقف الحوض المحمدي المبارك يوم القيامة، وفي هذا الموقف مسألة مهمة وخطيرة تشتمل على تبعات وآثار ينبغي ان نستعد لها، وهذا ما نسعى للتعرف عليه بدءاً من هذه الحلقة بعون الله تبارك وتعالى، مشيرين اولاً الى ان احاديث هذا الموقف متواترة من الطرق المعتبرة عند جميع فرق المسلمين، اما في هذه الحلقة فننقل لكم نماذج من الاحاديث الشريفة المروية في هذا الباب فكونوا معنا احباءنا. نبدأ بأهم كتب جمهور المسلمين الحديثية وهو الكتاب المعروف بصحيح البخاري وننقل منه بعض ما رواه فمنها ما اسنده عن رسول الله صلى الله عليه وآله انه خاطب المسلمين كما في حديث انس بن مالك قائلاً: انكم سترون بعدي اثرة شديدة فاصبروا حتى تلقوا الله ورسوله على الحوض، ثم قال انس بعد ان روى الحديث فلم نصبر، وفي صحيح البخاري ايضاً عنه صلى الله عليه وآله انه قال: اني على الحوض حتى انظر من يرد علي منكم وسيؤخذ ناس من دوني فاقول يا رب مني ومن امتي، فيقال ما برحوا يرجعون على اعقابهم. وروى البخاري ايضاً عن النبي الاكرم صلى الله عليه وآله انه قال: انا فرطكم أي متقدمكم على الحوض من ورده شرب منه، ومن شرب منه لم يظمأ بعده ابداً، ثم قال صلى الله عليه وآله ليرد علي اقوام اعرفهم ويعرفونني ثم يحال بيني وبينهم فاقول سحقاً سحقاً لمن بدل بعدي، وفي البخاري ايضاً عنه صلى الله عليه وآله انه قال: اصبروا حتى تلقوني على الحوض. نكتفي بالنماذج المتقدمة من الاحاديث النبوية ونلخص دلالاتها الصريحة والواضحة بالنقاط التالية: اولاً: ان لنبي الرحمة صلى الله عليه وآله حوضاً يوم القيامة يمتاز من يشرب منه لا يظمأ بعده ابداً في اشارة الى عظمة آثاره المباركة. وثانياً: فان الشرب من هذا الحوض لا يتسنى للجميع بل يمنع منه الذين بدلوا واحدثوا في الدين بعد وفاة رسول صلى الله عليه وآله، وهؤلاء يكون مصيرهم ان يدعو عليهم رسول الله بالعذاب الابدي الاليم المعبر عنه في الحديث الشريف بقوله: صلى الله عليه وآله سحقاً سحقاً لمن بدل بعدي. اما الذين يفوزون بالشرب منه فهم الذين يستقيمون صابرين على منهاج رسول الله "صلى الله عليه وآله" ولا ينضموا لاهل الاثرة بعده، جعلنا الله واياكم مستمعينا الاكارم منهم ببركة التمسك بعرى الثقلين. *******ننقلكم الآن الى اجابات خبير البرنامج سماحة الشيخ محمد السند عن اسئلتكم الواردة الينا، اذن لنستمع للاتصال الهاتفي التالي الذي اجراه زميلنا. الشفاعة المباركة في الدنيا والاخرةالمحاور: بسم الله الرحمن الرحيم، السلام عليكم احباءنا ورحمة الله وبركاته اهلاً بكم ومرحباً في هذه الفقرة من فقرات برنامج "عوالم ومنازل" مع اسئلتكم ومع خبير البرنامج سماحة الشيخ محمد السند وهو يتفضل مشكوراً بالاجابة عنها، سماحة الشيخ ايضاً من الاخ (ق ن) من هولندا وردنا السؤال التالي يقول هل لطلب الشفاعة من النبي والأئمة عليهم السلام اثر في الدنيا ام ان آثاره تقتصر على يوم القيامة بالنجاة من عقوبات الآخرة والدخول في الجنة؟ الشيخ محمد السند: بسم الله الرحمن الرحيم، والصلاة والسلام على الانبياء والمرسلين محمد وآل بيته الطيبين الطاهرين، طلب الشفاعة والتوسل بشفاعة النبي واهل بيته لها آثار في الدنيا ولها آثار عند الاحتضار ولها آثار في البرزخ ولها آثار في الآخرة وفي عرصات يوم القيامة ولها آثار في الجنة ولها آثار في مقامات الانسان التي يجازى ويثاب بها، ويشير الى ذلك ان الله عز وجل قد اشترط في حصول التوبة التشفع بالنبي وَلَوْ أَنَّهُمْ إِذ ظَّلَمُواْ أَنفُسَهُمْ جَاؤُوكَ فَاسْتَغْفَرُواْ، اولاً المجيء الى النبي واللواذ به والالتجاء به كحمى من سخط الله وقوته يعني الالتجاء الى رحمة الله حيث قد وصف الله عز وجل سيد انبياءه بانه رحمة للعالمين فالذي يحتمي ويستعيذ بالرحمة الالهية عن الغضب الالهي "الهي لذت برحمتك عن غضبك واستجرت برحمتك عن غضبك" ورحمة الله الكبرى للعالمين هي سيد الانبياء فلو أَنَّهُمْ إِذ ظَّلَمُواْ أَنفُسَهُمْ جَاؤُوكَ، من اللجوء الى النبي فاستغفروا ثم يستغفرون الله بعد حصول ذلك الاعداد والتهيئة، ثم بعد ذلك وَاسْتَغْفَرَ لَهُمُ الرَّسُولُ لابد من تشفع النبي كي تقبل توبة العباد، فهذه الآية آية خالدة عظيمة وملحمة معرفية كبيرة تسطر لنا نحن المسلمون ونحن ان شاء الله من اتباع الايمان تسطر لنا شرائط حصول التوبة ومن الواضح ان التوبة والاستغفار قد ذكر لها القرآن الكريم آثار في هذه الدنيا كما جاء على لسان النبي نوح استغفروا ربكم يُرْسِلِ السَّمَاء عَلَيْكُم مِّدْرَارًا وفيها ايضاً الآية انه يهبهم البنين والاموال وما شابه ذلك، فاذن البركات حتى في دار الدنيا من الولد والمال وبقية الارزاق والبركات السماوية والارضية ينالها الانسان بالاستغفار والاستغفار من الذنوب والتوبة انما تقبل كما اشير لذلك في سورة النساء بالتوسل والتشفع وطلب الشفاعة من النبي، وان من شرائط الاستغفار بنص سورة النساء هي التشفع والتوسل بالنبي صلى الله عليه وآله وسلم، وقد اشار الى ذلك في الالوسي في ذيل الآية انه هناك احد علماء اهل السنة من فطن الى هذا المطلب واشترط في حصول الاستغفار والتوبة التوسل والتشفع بالنبي، لان من دون التشفع والتوسل بالنبي لا تحصل التوبة على المذنبين وعلى العصاة، فاذن آثار التشفع وطلب الشفاعة آثار في الدنيا قبل الاخرة وطبعاً آثار الاخرة التوبة وطلب الشفاعة هي حصول التوبة وبالتالي هي النجاة من النار، وكما بين ايضاً ان الشفاعة وطلب الشفاعة قد تكون لاجل النجاة من الدركات ومن هلاك المعاصي وقد تكون لاجل نيل مقامات ودرجات ولان الشفيع لما يشفع في مقام كمال للنجاة من عقوبة على نمطين او انماط الشفاعة، فاذن بركات طلب الشفاعة والتوسل آثارها في عوالم عديدة وليست في عالم واحد، بل قد ذكرها القرآن الكريم ان طلب الشفاعة من النبي صلى الله عليه وآله لها آثار حتى في عوالم سابقة كما تشير الى ذلك سورة آل عمران ان نبوة الانبياء والرسل وما نالوه وحازوه من مقامات غيبية نالوا ذلك بما نالوا بتوسط طلبهم شفاعة النبي وتوسلهم بالنبي حيث تقول الاية واذ اخذ الله ميثاق النبيين لما اتيتكم من كتاب وحكمة، ثُمَّ جَاءَكُمْ رَسُولٌ مُّصَدِّقٌ لِّمَا مَعَكُمْ لَتُؤْمِنُنَّ بِهِ وَلَتَنصُرُنَّهُ قَالَ أَأَقْرَرْتُمْ وَأَخَذْتُمْ عَلَى ذَلِكُمْ إِصْرِي قَالُواْ أَقْرَرْنَا قَالَ فَاشْهَدُواْ وَأَنَاْ مَعَكُم مِّنَ الشَّاهِدِينَ، أي ان الله عز وجل بحسب ميثاق عالم الميثاق والذر انما اعطى الانبياء الكتاب والنبوة والحكمة ومقامات غيبية ببركة اقرارهم بنبوة سيد الانبياء وهذا نوع من التشفع والتوسل، ولا ريب ان اساليب طلب الشفاعة والتوسل لها اساليب ولها آليات ولها اشكال واطر مختلفة منها نفس المتابعة للشفيع الاقتراب من الشفيع الاقرار للشفيع بما له من مقام ونعوت كمالية وحميدة كل هذه الامور هي اساليب وطرق وانحاء من التوسل وطلب الشفاعة، فهنا بالتالي المشفوع له من الشفيع البغي والحاجة والمنية، فاذا كانت نبوات الانبياء حازوها بتوسط الشفاعة فكيف بمن دونها من امور. المحاور: سماحة الشيخ محمد السند شكراً لكم، وشكراً لكم احباءنا تفضلوا مشكورين بمتابعة ما تبقى من فقرات برنامج عوالم ومنازل. *******احباءنا نذكركم مرة اخرى بعناوين التواصل معنا ومنها بريدنا الالكتروني وعنوانه هو: radiohadi@irib.ir، وعنوان موقعنا الالكتروني الذي تجدون عليه حلقات برنامج عوالم ومنازل مذخوراً صوتاً وكتابة فهو: www.arabic-irib.ir. *******اذن تابعوا الفقرة اللاحقة من البرنامج وقد اخترنا لها العنوان التالي: اغناني ولدي الصالح ببرهيحكى عن احد العباد الصالحين انه رأى ذات ليلة في عالم المنام والرؤيا الصادقة جمعاً من اهل البرزخ في مشهد كانوا يترقبون وصول الهدايا اليهم، كانت تصلهم بين الحين والآخر هدايا وامدادات يزدحمون عليها للحصول على اماكنهم منها، باستثناء رجل واحد كان جالساً في زاوية لا يزاحمهم في اخذ تلك الهدايا، فذهب اليه هذا العبد الصالح وسأله عن سر استغنائه عن ذلك المدد الذي يزدحم عليه الاخرون، اجاب الرجل: ان لي ولداً صالحاً اغناني بما يرسله لي منذ انتقالي الى هذا الدار من هدايا طيبة مباركة فبارك الله فيه من ولد بار. ثم ان هذا العبد الصالح اعزاءنا سأل الرجل عن ابنه فاخبره بعنوان دكانه في سوق من اسواق الكوفة، فانتبه من النوم وهو يحفظ العنوان فذهب اليه فوجد شيخاً مسناً بدت عليه علائم الصلاح، فاخبره برؤياه فدمعت عينا الرجل وقال الحمد لله لقد دأبت منذ سنين على اهداء بعض اعمال الخير الى والدي دون ان اخبر بذلك احد. وكان بعد مدة ان رأى ذلك العبد الصالح في منامه المشهد نفسه لكنه رأى ذلك الرجل بنفسه وهو يزدحم مع المزدحمين من اهل البرزخ على ما يصلهم من هدايا، فبادر اليه سائلاً عن سر تغير حاله فقال الرجل، هذه الهدايا هي من اعمال الخير التي تهدونها انتم اهل دار الدنيا لعموم موتى المسلمين وقد اضطررت الى الازدحام للحصول على شيء منها بعد ان انقطع ما كان يصلني من ولدي، انتبه العبد الصالح من نومه منزعجاً وذهب اول يومه الى صاحب العنوان المذكور لكي يخبره بما رأى ويعاتبه على انقطاع عمله لكنه لما وصل الى دكانه وجد بابه مغلقاً وعليه لافتة تعلن وفاة ذلك الابن البار بأبيه. *******اعزاءنا مستمعي اذاعة طهران العربية آخر فقرات هذه الحلقة من برنامج عوالم ومنازل شعرية ادبية، وهي ذات مضمون يرتبط ببيان سبل النجاة في منازل الاخرة، وعنوانها هو: يوم القيامة لا مال ولا ولدفي هذه الفقرة ننقل لكم احباءنا ابياتاً في الموعظة لرئيس المذهب الشافعي محمد بن ادريس رحمه الله يخاطب فيها الذين انستهم دنياهم اخراهم، وقال: يا واعظ الناس عما فاعلهيا من يعد عليه العمر بالنفساحفظ لشيبك من عيب يدنسهان البياض قليل الحمل للدنسكحامل لثياب الناس يغسلهاوثوبه غارق في الرجس والنجستبغي النجاة ولم تسلك طريقتهاان السفينة لا تمشي على اليبسركوبك النعش ينسيك الركوب علىما كنت تركب من بغل ومن فرسيوم القيامة لا مال ولا ولدوضمة القبر تنسي ليلة العرسومسك الختام لهذه الحلقة من برنامج عوالم ومنازل مستمعينا الافاضل هذه الابيات الجميلة في بيان سبل النجاة في الدنيا والآخرة، اخترناها من قصيدة طويلة لشاعر الولاء المبدع السيد الحميري قال رحمه الله: علي ولي الحوض والذائد الذييذبب عن ارجائه كل مجرمعلي قسيم النار من قوله لهاذري ذا وهذا فاشربي منه واطعمخذي بالشوي ممن يصيبك منهمولا تقربي من كل حزبي فتظلميعلي غداً يدعى فيكسوه ربهويدنيه من رفيق مكرمفان كنت منه يوم يدنيه راغماًوتبدي الرضا عنه من الان فارغمفانك تلقاه لدى الحوض قائماًمع المصطفى الهادي النبي المعظميجيزان من والاهما في حياتهالى الروح والظل والظليل المكمموالى هنا نصل الى ختام هذا اللقاء من برنامج "عوامل ومنازل" استمتعتم اليه من اذاعة طهران صوت الجمهورية الاسلامية في ايران، فكونوا معنا مشكورين في الحلقة المقبلة التي تأتيكم في مثل هذا الوقت من الاسبوع المقبل بمشيئة الله، ونستودعكم الله بكل خير والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته. ******* بركات تشمل أهل الدنيا والآخرة / سرّ إهدنا الصراط المستقيم / حوار مع الشيخ محمد السند حول ما الذي نطلب؟ وأين نجده / الشفيع المقدم - 86 2007-11-12 00:00:00 2007-11-12 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/3616 http://arabic.irib.ir/programs/item/3616 الحمد لله اللطيف الخبير والصلاة والسلام على امنائه في خلقه وشفعاء دار البقاء محمد وآله الطيبين الطاهرين. السلام عليكم احباءنا ورحمة الله، ها نحن نلتقيكم على بركة الله مرة اخرى في رحاب هذا البرنامج. تشتمل جولتنا في هذا اللقاء اعزاءنا على موضوعات تحمل العناوين التالية: - بركات لسكنة كل المنازل - سرّ اهدنا الصراط المستقيم - ما الذي نطلب؟ واين نجده - الشفيع المقدم ايها الاخوة والاخوات تستمعون لهذا البرنامج من اذاعة طهران وكذلك عبر موقعها على شبكة الانترنت وعنوانه هو: www.arabic-irib.ir. والبرنامج مذخوراً صوتاً وكتابة على موقعنا الالكتروني ومنذ حلقته الاولى ارجعوا الى حلقاته وارفدونا بملاحظاتكم ابعثوها لنا على عناوين الاذاعة ومنها بريدها الالكتروني وعنوانه هو: radiohadi@irib.ir. *******ولنبدأ معاً جولة هذا الاسبوع بالفقرة التالية التي تحمل العنوان التالي: بركات لسكنة كل المنازلمن الاعمال الصالحة التي حثت عليها النصوص الشريفة مستمعينا الافاضل هي زيارة اهل القبور المسنونة في مجتمعات المسلمين. ففيها كثير من الثمار المباركة تعود على الاحياء الزائرين وكذلك على الموتى المزارين فضلاً عن الثواب الجميل الذي اعد لها. في هذه الفقرة نرجع الى الروايات الشريفة لنرى ما الذي كان يقوله اهل بيت العصمة عليهم السلام عند القيام بهذه العبادة المستحبة. ومما لا شك فيه اعزاءنا المستمعين ان التدبر في هذه الروايات الشريفة يعرفنا بجملة من تلك الثمار المباركة. كما انه يعيننا على اداء هذه العبادة بصورتها الفضلى من خلال الاقتداء بسيرة الاسوة الحسنة، كونوا معنا وهذه الروايات الشريفة. روي ان رسول الله صلى الله عليه وآله كان اذا مر على القبور قال: السلام عليكم من ديار قوم مؤمنين وانا ان شاء الله بكم لاحقون. وروي انه صلى الله عليه وآله وقف على قتلى اهل بدر وقد جمعوا في قليب فقال: صلى الله عليه وآله: يا اهل القليب انا قد وجدنا ما وعدنا ربنا حقاً فهل وجدتم ما وعدكم ربكم حقاً؟! وهنا قال المنافقون: ان رسول الله يكلم الموتى!! فنظر اليهم فقال: لو اذن لهم في الكلام لقالوا: نعم (وجدنا ما وعدنا ربنا حقاً)، وان خير الزاد التقوى. وروي ان امير المؤمنين عليه السلام دخل المقابر فقال مخاطباً اهلها: يا اهل التربة ويا اهل الغربة اما الدور فقد سكنت.. واما الاموال فقد قسمت فهذا خبر ما عندنا وليت شعري ما عندكم؟ ثم التفت عليه السلام الى اصحابه وقال: لو اذن لهم في الجواب لقالوا: ان خير الزاد التقوى. وكانت الصديقة فاطمة الزهراء عليها السلام تأتي قبور الشهداء كل غداة سبت، فتأتي قبر حمزة فتترحم عليه وتستغفر له. ولنختم هذه الفقرة بهذين الحديثين الشريفين وهما من غرر احاديث هذا الباب. الاول روي فيه ان محمداً بن مسلم قال للامام الصادق عليه السلام الموتى نزورهم؟ فقال عليه السلام: نعم وهنا سأله ابن مسلم: فيعلمون بنا اذا اتيناهم؟ فقال عليه السلام: أي والله انهم ليعلمون بكم ويفرحون بكم ويستأنسون اليكم. فقال ابن مسلم سائلاً عن صيغة لزيارة اهل القبور والدعاء لهم فقال: فأي شيء نقول اذا اتيناهم؟ اجاب عليه السلام قل: اللهم جاف الارض عن جنوبهم وصاعد اليك ارواحهم ولقهم منك رضواناً واسكن اليهم من رحمتك ما تصل به وحدتهم وتؤنس به وحشتهم انك على كل شيء قدير. اما الحديث الثاني فهو مروي عن مولانا الامام الكاظم عليه السلام قال: اذا دخلت المقابر فطأ القبور فمن كان مؤمناً استروح الى ذلك ومن كان منافقاً وجد المه! *******الاسئلة التي تبعثونها للبرنامج يجيب عنها خبيره سماحة الشيخ محمد السند. فلنستمع معاً على اجابته عن بعضها في الاتصال الهاتفي التالي الذي اجراه زميلنا:- المحاور: بسم الله الرحمن الرحيم، سلام من الله عليكم احباءنا شكراً لكم على طيب متابعتكم لفقرات برنامج "عوالم ومنازل" معنا مشكوراً على خط الهاتف سماحة الشيخ محمد السند وهو يتفضل مشكوراً بالاجابة عن اسئلتكم، سماحة الشيخ من الاخ من هولندا (ق ن) يسأل عن سر التأكيد على عبارة اهدنا الصراط المستقيم وتكرارها في الصلوات، يقول هل هذا ينفع في عبور الانسان لصراط يوم القيامة؟ الشيخ محمد السند: بسم الله الرحمن الرحيم، والصلاة والسلام على محمد وآل بيته الطيبين الطاهرين، الحقيقة ان التأكيد والتوصية في سورة الحمد الذي يقرأها المسلمون في كل يوم على اقل تقدير عشر مرات في صلواتهم نعم هي ليست عبط وانما تؤكد على ان المسلم بعد اقراره بمضمون الشهادتين في مطلع سورة الحمد حيث اشتملت على التوحيد والبسملة وصفات الله والاقرار بالمعاد، والاقرار بالنبوة هي إِيَّاكَ نَعْبُدُ وَإِيَّاكَ نَسْتَعِينُ ان التشريع والاستعانة بالهداية التشريعية من الباري وهو عبر توسط النبوة الا ان رغم كل ذلك هذه هي مرحلة ابتدائية في طريق النجاة والصراط الهداية بل لابد حين اذن اهدنا الصراط المستقيم صراط الذين، لان هؤلاء الذين انعم عليهم هداة في هذه الامة مبرؤون مبعدون من قبل الله تعالى عن الغضب او عن الضلالة فمعصومون من جهة العمل ومن جهة العلم وبالتالي لهم اهلية ان يكونوا هداة لهذه الامة واللازم على هذه الامة بعد دخولها الى حضيرة الاسلام ان تدخل في حضيرة الايمان، وسلوك الصراط المنجي ليوم القيامة باتباع هؤلاء الهداة اهدنا الصراط المستقيم، هذا الصراط هو الصراط الذين، فاذن هذا الصراط صراط هداة هادين مهديين هداة لهذه الامة لابد على الامة اتباعهم لكي تنجو ويكتب لها الفوز والنجاة فلا يكتفى بمجرد ظاهر الاسلام الاقرار بالشهادتين لانه اتفق المسلمون اجمع على ان النجاة في الآخرة بالايمان لا بمجرد ظاهر الاسلام، فهذا التأكيد الكثير دلالة على لزوم تحصيل الايمان وعدم الاكتفاء بظاهر الاسلام والاقرار باللسان بل لابد من تحصيل الايمان والايمان لا يتحصل الا باتباع واقتداء والائتمام بائمة هداة ومن ثم ان سورة الحمد قد اشتملت على الامامة انها ركن من اركان العقيدة عقيدة الايمان وان كان الانسان قد يدخل بالشهادتين في ظاهر الاسلام الا انه لا يدخل الايمان والنجاة في الاخرة الا بالائتمام بالهداة والهادي هو الامام لانه احد معاني الامامة ان يكون هادي امام هادي والمأموم مهتدي بذلك الامام الهادي، فهذا تأكيد هام اصيل قرآني في اعظم سورة قرآنية وهي سورة الحمد على اصل الامامة والائتمام بالامام واتباعه وسلوكه لكي ينجي الانسان بالاخرة ويتم له النجاة، من ثم هناك هناك ارتباط وثيق يشير اليه القرآن الكريم بين الاقتداء بالائمة الهداة الذين نصبهم الله تعالى هداة لهذه الامة مع السلوك الاخروي في البرزخ وفي القيامة ومن ثم ورد في الاحاديث الكثيرة النبوية علي قسيم الجنة والنار علي حبه جنة وان ولاية اهل البيت لها آثار في القبر ولها آثار عند الاحتضار ولها آثار في البرزخ ولها آثار في عرصات يوم القيامة ولها آثار في سرعة العبور على الصراط وعدم الانزلاق والهوي في جهنم، فهذه امور كلها شاهد على ان امامة اهل البيت عليهم السلام والامامة والهداة الذين نصبهم الله هداة نعم الائتمام بهم والاهتداء بهم له ارتباط عضوي بنيوي تكويني مع البرزخ والاخرة ودخول الجنة والنجاة من النار. المحاور: سماحة الشيخ محمد السند شكراً جزيلاً، وشكراً لكم احباءنا تفضلوا مشكورين لمتابعة ما تبقى من فقرات برنامج عوالم ومنازل. *******مرحباً بكم مرة اخرى مستمعينا الاكارم وشكراً لكم على جميل متابعتكم لبرنامج عوالم ومنازل في حلقته هذه. نذكركم احباءنا بان من يرغب منكم في مراجعة حلقاته السابقة بانها جميعاً مذخورة صوتاً وكتابة على موقع الاذاعة على شبكة الانترنت وعنوانه هو: www.arabic-irib.ir. اما مساهماتكم في البرنامج واسئلتكم بشأن موضعاته، وكذلك اقتراحاتكم وانتقاداتكم فيمكنكم اتحافنا بها مشكورين عبر رسائلكم الكريمة. تواصلوا معنا عبر عناوين الاذاعة ومنها بريدنا الالكتروني وعنوانه هو: radiohadi@irib.ir. *******كونوا معنا اعزاءنا والفقرة التالية التي اخترنا لها عنواناً هو: ما الذي نطلب واين نجدهمن جوامع مواعظ اهل بيت النبوة عليهم السلام للنجاة في مختلف عوالم ومنازل الحياة تلك الموعظة البليغة المروية عن مولانا الامام الصادق عليه السلام والتي رواها الشهيد رضوان الله عليه في مجموعته. تبين هذه الموعظة الصادقية البالغة اكثر الاعمال تأثيراً في النجاة في كل موقف من مواقف حياة الدنيا وحياة الاخرة. نتدبر معاً في فقرات هذه الوصية الصادقية الحكيمة بعد قليل ... قال مولانا الصادق عليه السلام: طلبت الجنة فوجدتها في السخاء وطلبت العافية فوجدتها في العزلة ولا يخفى احباءنا ان المراد هنا هو بالطبع العزلة بمعناها الايجابي المتضمن لاداء حقوق الخلق والخالق. ثم قال عليه السلام: وطلبت ثقل الميزان فوجدته في شهادة ان لا اله الا الله محمد رسول الله. وواضح ان المطلوب هو ترسيخ صدق الاعتقاد بالعقائد الحقة بمقتضاها القلبية والعملية. ثم قال عليه السلام: وطلبت السرعة في الدخول الى الجنة فوجدتها في العمل لله تعالى. وطلبت حب الموت (أي حب لقاء الله) فوجدته في تقديم المال لوجه الله. وطلبت حلاوة العبادة فوجدتها في ترك المعصية. وطلبت رقة القلب فوجدتها في الجوع والعطش. وطلبت نور القلب فوجدته في التفكر والبكاء. وطلبت الجواز على الصراط فوجدته في الصدقة. وطلبت نور الوجه فوجدته في صلاة الليل. وطلبت فضل الجهاد فوجدته في الكسب للعيال. وطلبت حب الله عز وجل فوجدته في بغض اهل المعاصي. وطلبت الرئاسة فوجدتها في النصيحة لعباد الله. وطلبت فراغ القلب فوجدته في قلة المال. وطلبت عزائم الامور فوجدتها في الصبر. وطلبت الشرف فوجدته في العلم. وطلبت العبادة فوجدتها في الورع. وطلبت الراحة فوجدتها في الزهد. طلبت الرفعة فوجدتها في التواضع. وطلبت العز فوجدته في الصدق. وطلبت الذلة (أي التذلل لله جلت عظمته) فوجدتها في الصوم. وطلبت الغنى فوجدته في القناعة. وطلبت الانس فوجدته في قراءة القرآن. وطلبت صحبة الناس فوجدتها في حسن الخلق. وطلبت رضا الله فوجدته في بر الوالدين. *******لشفيع المقدمولنختم هذا اللقاء اعزاءنا بهذه الابيات التوسلية الجميلة للاديب الولائي كاظم العاملي رحمه الله التي ختم بها احدى قصائده الحسينية قال رحمه الله: الهي بحق المصطفى وابن عمهوبضعته الزهراء وابنيهما ارحموبالتسعة الغر الميامين فاستجبعائي وانت المحسن المتكرموخذ بيدي فضلاً فما كسبت يديعظيم ولكن فيض عفوك اعظمثم يخاطب رضوان الله عليه محمداً وآله عليهم السلام مستشفعاً بهم قائلاً: ويا سادة تهدي السبيل وقادةبهم يبتدي الذكر الجميل ويختملشيعتكم مني المودة والصفاوعندي لشانيكم نصال واسهمفلا تذروني حائماً حول حوضكماذا الناس منهم واردون وحومولا تحرموني من شفاعتكم غداًوانتم الى الله الشفيع المقدمفعودوا الى العبد الضعيف بنظرةبها عنه يوم البعث يعفو ويرحموها نحن اعزاءنا نصل الى ختام هذه الحلقة من برنامج عوالم ومنازل استمعتم اليها من اذاعة طهران صوت الجمهورية الاسلامية في ايران. كونوا معنا مشكورين في لقاءنا المقبل الذي يأتيكم في هذا الوقت من الاسبوع المقبل بعون الله ومشيئته. فالى حينه نستودعكم الله بكل خير والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته. ******* أنوار عبور صراط القيامة / حوار مع الشيخ محمد السند حول منزل أصحاب الأعراف / الوصية المحمدية الجامعة / سقاة منازل الآخرة - 85 2007-11-04 00:00:00 2007-11-04 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/3615 http://arabic.irib.ir/programs/item/3615 الحمد لله على هدايته الى الصراط المستقيم والصلاة والسلام على اعلام صراطه الاقوم محمد وآله الطيبين الطاهرين. السلام عليكم احباءنا ورحمة الله، اهلاً بكم في حلقة اخرى من حلقات هذا البرنامج نلتقيكم فيها والموضوعات التالية: - انوار عبور صراط القيامة - منزل اصحاب الاعراف - الوصية المحمدية الجامعة - سقاة منازل الآخرة ايها الاخوة والاخوات تابعوا هذا البرنامج ومنذ حلقته الاولى مذخورة على موقعنا الالكتروني وعنوانه هو: www.arabic-irib.ir. واتحفونا باقتراحاتكم وانتقاداتكم واسئلتكم بشأن موضوعات البرنامج ابعوثها لنا على عناوين الاذاعة ومنها بريدنا الالكتروني وهو: radiohadi@irib.ir. *******مستمعينا الافاضل، من اهم مواقف ومنازل الانسان المستقبلية التي ينبغي الاستعداد لها هو منزل عبور الصراط، فكيف نستعد لعبوره؟ هذا ما تجيب عنه الاحاديث الشريفة التالية التي ننقلها لكم في الفقرة التالية وعنوانها هو: انوار عبور صراط القيامةروي في تفسير فرات الكوفي مسنداً عن ابي هريرة ان رسول الله صلى الله عليه وآله قال: اتاني جبرئيل عليه السلام فقال: أأبشرك يا محمد بما تجوز على الصراط؟ قال صلى الله عليه وآله وسلم، قلت بلا، قال: تجوز بنور الله، ويجوز عليٌ بنورك ونورك من نور الله، ويجوز امتك بنور علي ونور علي من نورك، ومن لم يجعل الله له نوراً فما له من نور. وروي عن مولانا الامام الصادق عليه السلام انه قال: ان وليَّ علي عليه السلام يراه في ثلاثة مواطن حيث يسره: عند الموت وعند الصراط وعند الحوض. وملك الموت يدفع الشيطان عن المحافظ على الصلاة ويلقنه شهادة ان لا اله الا الله وان محمد صلى الله عليه وآله رسول الله في تلك الحالة العظيمة. وروي عن ابن عباس انه قال: ان على جسر جهنم (يعني صراط يوم القيامة): سبع محابس. يسأل العبد عن اولها عن شهادة ان لا اله الا الله. فان جاء بها تامة جاز الى (المحبس) الثاني، فيسأل عن الصلاة. فان جاء بها تامة جاز الى الثالث، فيسأل عن الزكاة. فان جاء بها تامة جاز الى الرابع، فيسأل عن الصوم. فان جاء به تاماً جاز الى الخامس فيسأل عن الحج. فان جاء به تاماً جاز الى السادس فيسأل عن العمرة. فان جاء بها تامة جاز الى السابع، فيسأل عن المظالم فان خرج منها والا يقال: انظروا، فان كان له تطوع اكمل به اعماله، فاذا فرغ انطلق به الى الجنة. واخيراًً روي عن مولانا الصادق عليه السلام انه قال: الناس يمرون على الصراط طبقات، والصراط ادق من الشعر واحد من السيف، فمنهم من يمر مثل البرق، ومنهم من يمر مثل عدو الفرس، ومنهم من يمر حبواً، ومنهم من يمر ماشياً، ومنهم من يمر متعلقاً قد تأخذ النار منه شيئاً وتترك شيئاً. النتيجة المحورية المستفادة من هذه الاحاديث الشريفة هي ان عبور صراط القيامة بسلام وامن مرهون بالتمسك العملي بانوار الهداية والولاية الالهية. وصدق هذا التمسك يتمثل بصدق الاعتقاد وترسيخ العقائد الصحيحة وصدق العمل والاخذ بما عرفه الانسان من الحق واحكام الله. *******اعزاءنا المستمعين نتابع من اذاعة طهران تقديم الحلقة اخرى من برنامج عوالم ومنازل بنقل ميكرفونه الى زميلنا وهذا الاتصال الهاتفي مع خبير البرنامج سماحة الشيخ محمد السند: المحاور: بسم الله الرحمن الرحيم، السلام عليكم احباءنا ورحمة الله وبركاته وبخبير برنامج عوالم ومنازل سماحة الشيخ محمد السند، سماحة الشيخ بقي من الحلقة السابقة ضمن اسئلة الاخ ابو سيد احمد من السعودية سؤال فرعي يرتبط بتوضيح عبارة والينا ايابهم وعلينا حسابهم وعلاقة ذلك بموقف اهل الاعراف والذين يحاسبونهم؟ الشيخ محمد السند: بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على افضل الانبياء والمرسلين محمد وآل بيته الطيبين الطاهرين، في الحقيقة ان الافعال الالهية في القرآن الكريم كثيراً ما تسند الى الساحة الالهية ولكن هذا لا يتنافى مع اسنادها مع الموكلين من الملائكة والحجج الالهية كما هو في الموت ونظيره ومن ثم ما ورد ان الينا ايابهم وان علينا حسابهم من يوكله الله عز وجل في القيام بالحساب ويكون يصدر من احكام ومداينة يوم القيامة ومحاسبة بامر من الله وتوكيد من الله عز وجل يكون هذا بمثابة الحساب الالهي لاهل المحشر، وفي الحقيقة اذا لاحظنا بامعان جداً سورة الاعراف بغض النظر عما ذكره المفسرون بل بالنظر الى ما ورد من اشارات بيانية ودلالية في رواية اهل البيت للايات نلاحظ ان سياق الايات في اصحاب الاعراف تتحدث لنا الآية 44 وَنَادَى أَصْحَابُ الْجَنَّةِ أَصْحَابَ النَّارِ فتسرد الايات الحديث الذي يدور بين أَصْحَابُ الْجَنَّةِ أَصْحَابَ النَّارِبعد ذلك تحدثنا الآية 46 وبينهما يعني بين أَصْحَابُ الْجَنَّةِ أَصْحَابَ النَّارِ حجاب وعلى الاعراف رجال يعني مشرفين، اصحاب الاعراف او الذين هم على الاعراف الآية الكريمة تصفهم بصفة هي في الواقع تفوق أَصْحَابُ الْجَنَّةِ وتفوق أَصْحَابَ النَّارِ تصفهم بغض النظر عما ذكره المفسرون انهم هؤلاء المراد منهم الذين هم دون اهل الجنة وفوق اهل النار يرجون لامر الله لا في الحقيقة الايات تشير الى غير ذلك وعلى الاعراف رجال هؤلاء الرجال يعرفون كل من أَصْحَابُ الْجَنَّةِ أَصْحَابَ النَّارِ، وهذه معرفة ومقام كبير اللطيف هم يعرفون بنحو التوسم والسيماء وهذا علم لدني من الله عز وجل بحيث يعرفون اصحاب اهل الجنة واصحاب اهل النار ومشرفين عليهم، اذن هم اصحاب مقام الشهادة على الاعمال لان يَعْرِفُونَ كُلاًّ بِسِيمَاهُمْ اذن لهم الاشراف على الفريقين، ومن له اشراف على الفريقين لا ريب ان مقامه اعلى منهما اعلى من اصحاب الجنة يَعْرِفُونَ كُلاًّ بِسِيمَاهُمْ، ثم تتابع الاية وَنَادَوْا أَصْحَابَ الْجَنَّةِ أَن سَلامٌ عَلَيْكُمْ يعني لهم هذا المقام الاشراف وان يسلمون على أَصْحَابَ الْجَنَّةِ يخاطبونهم مما يدلل على ان مقامهم اعلى، ذيل الاية وقع المفسرون في خطأ فيها لم يدخلوها وهم يطمعون ارجعوا الضمير الى اصحاب الاعراف وهذا خطأ فيكون منزلتهم دون اصحاب الجنة وهم المرجون والحالة انه هذا الذيل لم يدخلوها وهم يطمعون راجع الى أَصْحَابَ الْجَنَّةِ، يعني قبل دخول أَصْحَابَ الْجَنَّةِ الى الجنة وأَصْحَابَ النَّارِ الى النار يشرف اصحاب الاعراف على كلا الفريقين وينادونهم ويسلمون على أَصْحَابَ الْجَنَّةِ، لم يدخلوها وهم يطمعون أَصْحَابَ الْجَنَّةِ واذا صرفت أَصْحَابَ الْجَنَّةِ ابصارهم تلقاء الالتفات يقال له في علم البلاغة وسيما القرآن يكثر من هذا الاسلوب يسمى الالتفات يعني السياق تراه يسند الى جماعة ثم يلتفت ويسند فعلاً وقولاً الى طرف آخر كما يلتفت كما فيما اذا كان هناك من يدير حوار يكثر وينوع الالتفات الى اطراف الحوار بحيث لا يجعل ميكرفون الحوار الى جهة واحدة بل الى جهات متنوعة هذا يعبر عنه الالتفات في علم البلاغة أي يدير الحوار تارة بعد اخرى وثالثة بعد رابعة الى اطراف عديدة من الحوار فلا يظنن ان الضمير يعود الى واحد، فمن ثم هنا في ذيل الآية واذا لَمْ يَدْخُلُوهَا وَهُمْ يَطْمَعُونَ عاد الضمير الى أَصْحَابَ الْجَنَّةِواذا صرفت أي أَصْحَابَ الْجَنَّةِ ابصارهم تلقاء ابصار النَّارِ قَالُواْ رَبَّنَا لاَ تَجْعَلْنَا مَعَ الْقَوْمِ الظَّالِمِينَ، بعد ذلك شاهد آخر في سورة الاعراف ونادى اصحاب الاعراف رِجَالاً يَعْرِفُونَهُمْ بِسِيمَاهُمْ قالوا ما اغنى عنكم يعاتبون أَصْحَابَ النَّارِ هناك كان من اصحاب الاعراف يهنئون ويبشرون اصحاب الجنة، هنا يعاتبون ويقرعون أَصْحَابَ النَّارِ يعرفونهم، ونادى اصحاب الاعراف رِجَالاً يَعْرِفُونَهُمْ بِسِيمَاهُمْ قَالُواْ مَا أَغْنَى عَنكُمْ جَمْعُكُمْ وَمَا كُنتُمْ تَسْتَكْبِرُونَ يخاطب اصحاب الاعراف الرجال من النار أهؤلاء يخاطبونهم ويشيرون الى اهل الجنة لكن مخاطبين أَصْحَابَ النَّارِ أهؤلاء يعني أَصْحَابَ الْجَنَّةِ انتم يا أَصْحَابَ النَّارِ زعمتم الَّذِينَ أَقْسَمْتُمْ لاَ يَنَالُهُمُ اللَّهُ بِرَحْمَةٍ ادْخُلُواْ الْجَنَّةَ لاَ خَوْفٌ عَلَيْكُمْ، هم أذن يأذنون لاصحاب الجنة بالدخول، انظر الاية تقول في ذيلها ان أَصْحَابَ الْجَنَّةِ لم يدخلوها كما مر ان الفعل في لم يدخلوها مسند الى أَصْحَابَ الْجَنَّةِ لا لاصحاب الاعراف، ولذلك في ذيل هذه الاية 49 ادْخُلُواْ الْجَنَّةَ لاَ خَوْفٌ عَلَيْكُمْ وَلاَ أَنتُمْ تَحْزَنُونَ هؤلاء اصحاب الاعراف يأذنون لاصحاب الجنة ان يدخلوا ولم يكونوا قد دخلوها، فاذن منشأ الاشتباه لدى كثير من المفسرين وربما من الفريقين انهم لم يلتفتوا الى ما نبهت عليه روايات اهل البيت من لطائف وظرائف التركيب في الايات الكريمة بحيث يعود ان من الواضح ان اصحاب الاعراف هم يشرفون على كل الفريقين ويبشرون أَصْحَابَ الْجَنَّةِ ويقرعون بالتنكيل أَصْحَابَ النَّارِ ومن ثم هم الذين يأذنون لاصحاب الجنة بالدخول للجنة، فمن الواضح ان بيدهم الحساب بتوكيل من الله عز وجل وهم مظهر الفعل الالهي بحيث فعلهم مع الاذن والامر الالهي فعل الله عز وجل، وهم من الواضح انهم من جنس البشر، لان وعلى الاعراف رجال أي من جنس البشر، اذن ثلة من البشرية تحاسب جميع البشر وتعرف جميع اصحاب الجنة وتعرف جميع اصحاب النار من اول خلقة البشرية الى اخرها، ومن الواضح ان لا ريب ان سيد هؤلاء اصحاب الاعراف هو رسول الله كما شهدت بذلك الايات الكثيرة يوم نبعث من كل امة شهيد، وقد صرحت اخر اية من سورة الحج بان اهل بيته الشهداء وهو شهيد عليهم ملة ابيكم ابراهيم هو سماكم من قبل بالمسلمين وفي هذا من نسل ابراهيم الذرية المسلمة التي يخاطبها الله بالقرآن وهم اهل البيت عليهم السلام. المحاور: عفواً سماحة الشيخ الوقت المخصص لهذه الفقرة انتهى جزاكم الله خيراً على هذه التوضيحات هنالك اسئلة اخرى لو سمحتم نوكلها الى لقاء مقبل انشاء الله، جزاكم الله خيراً مستمعينا الافاضل وتفضلوا بمتابعة ما تبقى من فقرات برنامج عوالم ومنازل. *******تابعونا في الفقرة التالية التي اخترنا لها عنواناً هو: وصية محمدية جامعةما هي اهم الاعمال المعينة للانسان على الاستقامة في سيره على الصراط المستقيم وهذه الاستقامة هي التي تخلصه من اخطار الانحرافات بمختلف اقسامها اخلاقية ونفسية وعقائدية وغيرها؟ الاجابة عن هذا السؤال المحوري والمصيري لكل من يطلب النجاة، نجدها في الاحاديث الشريفة فهي قد ابدت كل الاهتمام بتنبيه الانسان الى كل ما فيه نجاته وبلوغ الحياة الكريمة في الدنيا والاخرة. وما يجري على الانسان في مواقف ومنازل الآخرة من الميزان والصراط والحوض وغيرها هو المظهر الملكوتي لسيره على الصراط المستقيم في الحياة الدنيا. لاحظوا احباءنا الحقيقة التالية متجلية في الفقرات التالية من موعظة نبوية بليغة مروية في امالي الصدوق، نتلوها لكم بعد قليل ... قال صلى الله عليه وآله: عليكم بالورع والاجتهاد والعبادة، وازهدوا في هذه الدنيا الزاهدة فيكم فانها غرارة دار فناء وزوال، فكم من مغتر بها قد اهلكته، وكم من واثق بها قد خانته، وكم من معتمد عليها قد خدعته واسلمته، واعلموا ان امامكم طريقاً مهولاً وسفراً بعيداً وممركم على الصراط، ولابد للمسافر من زاد، فمن لم يتزود وسافر عطب وهلك وخير زاد التقوى، ثم اذكروا وقوفكم بين يدي الله جل جلاله، فانه الحكم العدل، واستعدوا لجوابه اذا سألكم، فانه لابد سائلكم عما عملتم بالثقلين من بعدي، كتاب الله وعترتي. فانظروا ان لا تقولوا: اما الكتاب فغيرنا وحرفنا واما العترة ففارقنا وقتلنا، فعند ذلك لا يكون جزاؤكم الا النار. ثم قال صلى الله عليه وآله في تتمة هذه الوصية الجامعة البليغة مبيناً لامته سبيل النجاة في الدنيا والاخرة: فمن ان يتخلص من هول ذلك اليوم، فليتول وليي وليتبع وصيي وخليفتي من بعدي علي بن ابي طالب. فانه صاحب حوضي يذود عنه اعداءه ويسقي اولياءه فمن لم يشق منه لم يزل عطشان ولم يرو ابداً، ومن سقي منه شربة لم يشق ولم يظمأ ابداً. ثم ختم صلى الله عليه وآله موعظته الجامعة هذه بقوله: وان علي بن ابي طالب لصاحب لوائي في الآخرة، كما كان صاحب لوائي في الدنيا. وانه اول من يدخل الجنة لانه يقدمني بيده لوائي تحته آدم ومن دونه من الانبياء. *******رزقنا الله واياكم العمل بهذه الوصية الجامعة ففي ذلك خير الدنيا والاخرة. اللهم امين، طيب الان ننتقل بمعية احباءنا المستمعين الى الفقرة الختامية في البرنامج وهي ادبية ... اخترنا لها في هذه الحلقة عنواناً هو: سقاة منازل الاخرةومسك ختام هذه الحلقة من برنامج عوالم ومنازل، ابيات عن سبل النجاة في مواقف القيامة. اخترناها من قصيدة طويلة في مدح اهل بيت النبوة عليهم السلام لابي الفتح محمد بن عبيد الله البغدادي المعروف بسبط ابن التعاويذي والمتوفى سنة 582 للهجرة. قال رحمه الله مخاطباً محمد وآله عليهم السلام: وبكم سقى الله البلاد وانتمامناؤه في خلقه وثقاتهوعليكم نزل الكتاب مثانياًوبفضلكم نطقت لنا آياتهايضل او يصلى لظى من انتمشفعاؤه والى الصراط هداتهوالله لا ورد القيامة ظامياًمن انتم آل النبي سقاتهكلا ولا خاب امرء والاكمفي كفتي ميزانه حسناتهونبقى في القرن الهجري السادس وهذان البيتان من قصيد للشاعر الاندلسي محمد ابن ابي الخصال المتوفى سنة 540 حيث يقول: بل كيف يثبت من زلت به قدمعلى الصراط وما ان يحمل الزللاام كيف ترفع مختلاً تقدمهالى بصير به لا يقبل الخللااعزاءنا مستمعي اذاعة طهران انتهى الوقت المخصص لهذا اللقاء من برنامج عوالم ومنازل كونوا معنا في الحلقة المقبلة التي تأتيكم في مثل هذا الوقت من الاسبوع المقبل ان شاء الله، نستودعكم الله والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته. ******* شعارات أهل صراط القيامة / حوار مع الشيخ محمد السند حول الحكمة من وجود أهل الأعراف / نبي الرحمة (ص) ورحلة عمه حمزة / نصرة النبي وشرف يوم القيامة - 84 2007-10-28 00:00:00 2007-10-28 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/3614 http://arabic.irib.ir/programs/item/3614 الحمد لله والصلاة والسلام على منقذي العباد من ضلالات الجهالة امناء الرحمان محمد وآله الطيبين الطاهرين. السلام عليكم ـ مستمعينا الافاضل ـ ورحمة الله وبركاته واهلاً بكم في حلقة جديدة من هذا البرنامج. ستكون لنا فيها ـ بعون الله ـ جولة ضمن محطات تحمل العناوين التالية: - شعارات اهل الصراط - الحكمة من وجود اهل الاعراف - نبي الرحمة ورحلة عمه حمزة - نصرة النبي وشرف يوم القيامة ايها الاخوة والاخوات حلقات هذا البرنامج تجدونها مذخورة صوتاً وكتابة على موقع الاذاعة الالكتروني بدءاً من اولى حلقاته. نذكركم بعنوان الموقع على شبكة الانترنت وهو: www.arabic-irib.ir. *******ولنبدأ جولة هذه الحلقة اعزاءنا المستمعين بالفقرة الاولى والعنوان الذي تحمله هو: شعارات اهل صراط القيامةمن مواقف يوم القيامة التي اهتمت النصوص الشريفة بالحديث عنها وبيان خصوصياتها هو موقف الصراط. وبين ايدينا طائفة من الاحاديث النبوية التي تخبر عن شعارات المسلمين والمؤمنين والامة المحمدية عند العبور على الصراط. فعن الاول روي عن نبي الرحمة صلى الله عليه وآله انه قال: شعار المسلمين على الصراط يوم القيامة: لا اله الا الله وَعَلَى اللَّهِ فَلْيَتَوَكَّلِ الْمُتَوَكِّلُونَ. وعن شعار الطائفة الثاني أي المؤمنين قال صلى الله عليه وآله: شعار المؤمنين على الصراط يوم القيامة: رب سلم سلم. وعن شعار الامة المحمدية قال صلى الله عليه وآله: شعار امتي اذا حملوا على الصراط: يا لا اله الا انت. فما هي دلالات هذا التمايز والاختلاف في شعارات العابرين على صراط يوم القيامة؟ نذكركم ـ مستمعينا الاعزاء ـ بان سير الانسان على صراط يوم القيامة هو الصورة او النتيجة الملكوتية لمسيرته في الحياة الدنيا. والطوائف المذكورة في الاحاديث المتقدمة هي طوائف الناجين يوم القيامة ... الطائفة الاولى هم الذين تحققت فيهم حقائق الاسلام وهؤلاء يتميزون بالتوكل على الله في حركتهم في الحياة الدنيا. اجل فالتوكل هو جوهر التسليم لامر الله عز وجل وتوحيده على الصعيد الفردي وهو الذي ينجي الانسان من مخاطر الدنيا والآخرة. وفوقهم مرتبة المؤمنون وهؤلاء فازوا بالامن الشخصي فيكون شعار حركتهم في الدنيا ومسيرهم على صراط القيامة هو السعي لتحقيق السلامة والامن للآخرين. اما الذين يفوزون بصحبة محمد صلى الله عليه وآله الحقيقية والتامة سواء من معاصريه او سائر اجيال المؤمنين الى يوم القيامة فهؤلاء يكون شعارهم: يا لا اله الا انت. وهو يشير الى ان حركتهم في الحياة الدنيا مقرونة بدوام التوجه الى الله عز وجل في جميع حركاتهم وسكناتهم أي ان يسعون لرضاه عز وجل في جميع شؤونهم. *******نتابع تقديم هذه الحلقة من برنامج عوالم ومنازل من اذاعة طهران صوت الجمهورية الاسلامية في ايران. والفقرة التالية هي التي تعنى بالاجابة عن اسئلتكم فيما يرتبط بموضوعاته. يجيب عنها خبير البرنامج سماحة الشيخ محمد السند في الاتصال الهاتفي الذي اجراه زميلنا: المحاور: بسم الله الرحمن الرحيم، سلام من الله عليكم احباءنا ها نحن نتابع تقديم هذه الحلقة من برنامج عوالم ومنازل بهذه الاستضافة لخبير البرنامج سماحة الشيخ محمد السند، سماحة الشيخ في الحلقة السابقة اجبتم عن سؤال للاخ ابو سيد احمد من السعودية عن قضية اهل الاعراف بينتم ان الشواهد القرآنية دالة على كونهم ائمة اهل البيت عليهم الصلاة والسلام كان سؤال الاخ عن الحكمة من وجودهم على الصراط، ثم من الذي يحاسب اهل الاعراف؟ الشيخ محمد السند: بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على افضل الانبياء والمرسلين محمد وآل بيته الطيبين الطاهرين، كما مر في الحلقة السابقة ان بعض مقاطع الآية الواردة في سورة الاعراف قد يبين عن ان هناك من هو مُرْجَوْنَ لِأَمْرِ اللَّهِ وفيهم المشية ولكن جملة الايات الواردة في اهل الاعراف واصحاب الاعراف تبين لهم مقام مهيمن ومشرف على الفريقين، فريق اهل الجنة قبل دخولهم وفريق اهل النار قبل دخولهم، المهم الالتفات الى عظمة العدل الالهي في هذا المقام وهو ان بالنسبة الى عموم البشر سواء من كان كافراً او من كان مسلماً ضالاً غير مؤمن اهل الضلال ممن لم يقع في قلبهم الايمان لان في الآخرة ليست النجاة بالاقرار بظاهر الانسان وانما هو بحلول الايمان في القلب. المحاور: يعني الاقرار نافع في الحياة الدنيا؟ الشيخ محمد السند: نعم، وانما النجاة في دار القرار انما هي بالايمان، وللايمان شرائط واصول واركان فمن لم يتحقق ويستوفي تلك الشرائط وتلك الاصول للايمان ربما يكون قاصر فهو ضال ولكنه قاصر معذور من جهة قصوره او ان تقصيره ليس بذلك التقصير الذي يحقق منه جاحد او معاند او ما شابه ذلك، ففي ميزان الرأفة والرحمة والعدل الالهي كل الملل والنحل من اكثرية البشر يكون على اية لاهية افكارهم او قلوبهم هؤلاء ان كان فيهم تقصير فهو تقصير يسير وليسوا كاصحاب العناد والجحود، ممن عرف الحقيقة وادلة الحقيقة وما شابه ذلك ومع ذلك عدل عنها، اذن الكثير من القاصرين او بعض من يكون مقصر بدرجة خفيفة هؤلاء لله فيهم المشية وهم مُرْجَوْنَ لِأَمْرِ اللَّهِ وبالتالي يمتحنون في يوم القيامة كما ورد في اولاد الكفار ايضاً يمتحنون يوم القيامة بالايمان لولاية الله ولرسوله واولي الامر من اوصيائه يمتحنون بالولاية على اية حال ولاية الله وولاية الرسول وولاية اولي الامر، فان استجابوا لتلك الولاية بامتحان يقام لهم يوم عرصات القيامة، حين اذن يفوزون وينجون ويدخلون الجنة، واما لا سامح الله ان اخفقوا في ذلك او عاندوا بعض منهم يستكمل امتحان لهم والعمل لهم في دار يوم القيامة، هناك نوع من التكامل ونوع من الحرث الاستثنائي يقع في عرصات يوم القيامة قبل الدخول لدار القرار اصحاب الاعراف الذين يرجون وفيهم المشية لتكميل او لاستتباب العدل الالهي والرأفة والرحمة الالهية. المحاور: يعني اصل وجودهم على الصراط هو رحمة اللهية خاصة؟ الشيخ محمد السند: بالنسبة لاهل الاعراف وهم الائمة عليهم السلام اصحاب الاعراف المهيمنين على اهل الجنة وعلى اهل النار والمهيمنين على دخول الجنة وعلى دخول النار فاولئك لبيان علو مقامهم ورفعة مكانتهم وانه بشفاعتهم يدخل اهل الجنة وببغضهم والعداء لهم والعياذ بالله يهلك من هلك في دركات الجحيم ليتبين حين اذن جلاء الحقيقة على عيانها الواضح اللائح يَوْمَ تُبْلَى السَّرَائِرُ يوم تطاير الكتب يوم الميزان يوم الحشر يوم الصراط يوم يَجْعَلُ الْوِلْدَانَ شِيبًا، هناك تظهر حقائق الامور بلا لبس ولا ايهام ولا على اية تلبيس على احد. المحاور: سماحة الشيخ محمد السند من الذي يحاسب اهل الاعراف بالمعنى الثاني يعني الذين هم المعصومين عليهم السلام؟ الشيخ محمد السند: هو كما ذكرت ان هيمنة اهل الاعراف الرسول صلى الله عليه وآله وخلفاءه الاثنى عشر كما بينت ذلك آية الحج كما مر بنا انهم شهداء وهم من ذرية ابراهيم كما في آخر اية من الحج مفادها وهم نفس محل ومحط دعوة ابراهيم في سورة البقرة ان يكونوا امة مسلمة وفيهم الامامة ويبعث فيهم الرسول كما هو ملف هذه الايات في سورة البقرة، في الحقيقة هذا يبين انهم هم اليهم الحساب واليهم مقاضاة ومداينة الخلق بتوكيل وتفويض من الله كما يفصح عن ذلك القرآن الكريم، حيث يخاطبون اهل النار ويعاتبونهم ويحاسبونهم كما في الايات التي تشير الى اصحاب الاعراف كما ذكرت ان هذه الاية تشير الى هيمنتهم، هؤلاء الذين زعمتم ان لن يدخلوا الجنة وما شابه ذلك خطاباً لاهل جهنم. المحاور: يعني حسابهم يكون هو في الواقع حساب الله تبارك وتعالى؟ الشيخ محمد السند: نعم باعتبار انه كما ان الملائكة عندما تحاسب في القبر منكر ونكير هو حساب من الله فاذا كان الملكين المنكر والنكير او المبشر والبشير يحاسبان الميت في قبره فكيف بسيد الرسل الذي اطوع الله جميع الملائكة لطاعته. المحاور: جزاكم الله خيراً سماحة الشيخ محمد السند، وشكراً لكم احباءنا تفضلوا مشكورين بمتابعة باقي فقرات برنامج عوالم ومنازل. *******مستمعينا الافاضل نعتذر عن طول الفقرة المتقدمة في هذه الحلقة بسبب اهمية السؤال الذي اشتملت عليه. ونجدد ترحيبنا باسئلتكم واقتراحاتكم وانتقاداتكم لفقرات البرنامج اتحفونا بها عبر رسائلكم الكريمة على عناوين الاذاعة ومنها بريدها الالكتروني وعنوانه هو: radiohadi@irib.ir. *******اعزاءنا المستمعين، كونوا معنا والفقرة التالية من فقرات برنامج عوالم ومنازل عنوانها هو: نبي الرحمة ورحلة عمه حمزةمن القضايا المهمة التي نبهتنا لها النصوص الشريفة قضية الاهتمام باستذكار العقائد الحقة وباستمرار لكي تظهر آثارها في سلوك الانسان وتحفظ مسيرته على الصراط المستقيم. وكذلك لكي تتسخ هذه العقائد في قلب الانسان وتصبح جزءاً من وجوده، فلا تفارقه ولا ينساها عند هول المسائلة اذا رحل عن هذا العالم. ويتأكد الامر عند اقتراب اجل الانسان، لاحظوا نموذجاً للرأفة المحمدية في هذا المجال، في الرواية التالية التي رواها السيد ابن طاووس في كتاب الطرف باسناده الى عيسى بن المستفاد مما رواه في كتاب الوصية، نقرأ لكم هذه الرواية بعد قليل: روى عيسى بن المستفاد عن الامام موسى بن جعفر عن ابيه الامام الصادق عليهما السلام قال: لما كنت الليلة التي اصيب حمزة في يومها، دعاه رسول الله صلى الله عليه وآله فقال: يا حمزة، يا عم رسول الله، يوشك ان تغيب غيبة بعيدة، فما تقول لو وردت على الله تبارك وتعالى وسألك عن شرائع الاسلام وشروط الايمان؟ فبكى حمزة وقال: بأبي انت وامي "يا رسول الله، ارشدني وافهمني". فقال صلى الله عليه وآله: يا حمزة، تشهد ان لا اله الا الله مخلصاً، واني رسول الله بالحق. فقال حمزة: شهدت "يا رسول الله". فقال صلى الله عليه وآله: وتشهد ان الجنة حق وان النار حق، وان الساعة آتية لا ريب فيها وان الصراط حق والميزان حق، ومَن يَعْمَلْ مِثْقَالَ ذَرَّةٍ خَيْرًا يَرَهُ، وَمَن يَعْمَلْ مِثْقَالَ ذَرَّةٍ شَرًّا يَرَهُ، وفريق في الجنة وفريق في السعير وان علياً امير المؤمنين. فقال حمزة: شهدت واقررت وآمنت وصدقت. فقال صلى الله عليه وآله: والائمة من ذريته ولده الحسن والحسين والامامة في ذريته. فقال حمزة: آمنت وصدقت. فقال صلى الله عليه وآله: و"تشهد ان" فاطمة سيدة نساء العالمين. فقال حمزة: نعم صدقت. واستشهد سيد الشهداء حمزة رضوان الله عليه وهو يحمل هذه العقائد الحقة راسخة في قلبه، فرحل الى لقاء الله بنفس راضية مرضية، مطمئنة مستبشرة. *******حان الان مستمعينا الافاضل موعدكم مع الفقرة الادبية للبرنامج واخترنا لها في هذه الحلقة عنواناً هو: نصرة النبي وشرف القيامةايها الاخوة والاخوات، في هذه الفقرة من فقرات برنامج عوالم ومنازل نرجع بكم الى صدر الاسلام وبدايات البعثة النبوية وابيات بليغة تربط بين نصرة النبي الاكرم صلى الله عليه وآله في الدنيا والفوز في الحياة الاخرى. الابيات هي لكافل النبي وحاميه شيخ البطحاء ابو طالب سلام الله عليه، والمخاطب فيها هو السيد الماجد سيد شهداء صدر الاسلام اخيه ابي اروى حمزة عليه السلام وهي: اعلم ابا اروى بانك ماجدمن صلب شيبة فانصرن محمداشرف القيامة والمعاد بنصرهوبعاجل الدنيا يحوز السؤددااكرم بمن يفضي اليه بامرهنفساً اذا عد النفوس ومحتداوخلائقاً شرفت بمجد نصابهيكفيك منه اليوم ما ترجو غدامستمعينا الافاضل ومن عصر صدر الاسلام ننتقل الى العصر الحديث وهذه الابيات الجميلة للشاعر البغدادي الاديب عبد الباقي العمري التي يشر فيها الى موالاة اهل الكساء والنجاة من اهوال القيامة. قال رحمه الله: في نعت اهل العبا تفصيل اجماليبه كذوقي غدا جيد العلا حاليخفت رقائق اقوالي بمدحتهملكن بها ثقلت ميزان اعمالي ونلت بالباقيات الصالحات منىبها قد اجتمعت شتات آماليلدى مروري على متن الصراط غداًوسيلة لنجاتي غيرها ماليوها نحن اعزاءنا نصل الى ختام هذه الحلقة من برنامج عوالم ومنازل. قدمناها لكم من اذاعة طهران صوت الجمهورية الاسلامية في ايران كونوا معنا في الحلقة القادمة التي تأتيكم في مثل هذا الوقت من الاسبوع المقبل باذن الله. نستودعكم الله والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته. ******* علي(ع) وحقيقة دقة الصراط وحدته / حوار مع الشيخ محمد السند حول معرفة أهل الأعراف / بشارات للمحمديين ومواقف النبي (ص) في القيامة / عصمة الدارين - 83 2007-10-23 00:00:00 2007-10-23 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/3613 http://arabic.irib.ir/programs/item/3613 الحمد لله الذي لا تطمئن القلوب الا بذكره والصلاة والسلام على اوليائه المذكرين بالله احب الخلق الى الله محمد وآله الطاهرين. سلام من الله عليكم احباءنا ورحمة الله وبركاته، اطيب تحية نستهل بها لقاءاً آخراً في رحاب هذا البرنامج، داعين الله عز وجل ان يجعل فيه طيب الفائدة لنا ولكم. عناوين فقرات هذه الحلقة منه هي ـ اعزاءنا ـ: - علي وحقيقة دقة الصراط وحدته - معرفة اهل الاعراف - بشارات للمحمديين - عصمة الدارين ايها الاخوة والاخوات، متابعة برنامج عوالم ومنازل ميسرة لكم عبر موقع الاذاعة الالكتروني وعنوانه هو: www.arabic-irib.ir. ونذكركم بان جميع حلقاته السابقة مذخورة صوتاً وكتابة على صفحة اسلاميات من الموقع المذكور، راجعوها واتحفونا بآرائكم عبر بريدنا الالكتروني وعنوانه هو: radiohadi@irib.ir. *******نبدأ الجولة بفقرة اخترنا لها عنواناً هو: علي وحقيقة دقة الصراط وحدتهمستمعينا الافاضل، لاحظتم في الاحاديث الشريفة انها تصف الصراط بانه ادق من الشعرة واحد من السيف، فما سر هذا الوصف؟ ثمة اجابة جديرة بالتأمل صدرت عن العلامة السيد هبة الدين الشهرستاني رضوان الله عليه، رداً على سؤال وجه له بهذا الخصوص ونشرته مجلة المرشد في عددها الاول، قال "قدس سره" ما ملخصه: استعمل القرآن لفظ الصراط بمعنى الطريق والمسلك المؤدي الى غاية قدسية مرغوبة تمثل شرع الحق تعالى المؤدي الى جنانه ورضوانه بالصراط. ثم قال: وردت احاديث اخرى عن ائمة الاسلام تفسر الصراط كالشعرة دقة وكالسيف حدة بسيرة امير المؤمنين عليه السلام. والحديث المجمع على صحته ناطق بان علياً عليه السلام قسيم الجنة والنار وان طريقته المثلى هي المسلك الوحيد المفضي الى الجنان والرضوان. ومعلوم لدى الخبراء ان سيرة علي عليه السلام كانت ادق من الشعرة فانه ساوى في العطاء، وكان يقص من اكمام ثيابه لاكساء عبده. ويحمل الى اليتامى والايامى ارزاقهم على ظهره في منتصف الليل. ويشبع الفقراء ويبيت طاوي الحشا. ويختار لنفسه من الطعام ما جشب ومن اللباس ما خشن. ويوزع مال الله على عباد الله في كل جمعة ثم يكنس بيت المال ويصلي فيه. وهو يعيش على غرس يمينه وكد يده. وحاسب اخاه عقيلاً بادق من الشعرة في قصته المشهورة. وطالب شريحاً القاضي ان يساوي بينه وبين خصمه الاسرائيلي عند المحاكمة. ثم ختم رحمه الله اجابته بالقول وكما كانت سيرة علي عليه السلام ادق من الشعرة كانت مشايعته في الخطورة احد من السيف. نظراً الى مزالق الاهواء والشهوات ومراقبة السلطات من بني امية وتتبعهم اوليائه واشياعه واتباعه تحت كل حجر ومدر. وعلى ضوء ما تقدم تدبروا في المقطع التالي من خطبة مولانا امير المؤمنين عليه السلام عندما اقبل الناس على مبايعته بعد مقتل عثمان فقد قال: ايها الناس اني سمعت رسول الله صلى الله يقول: ايما والٍ ولي امر امتي من بعدي اقيم يوم القيامة على حد الصراط، ونشرت الملائكة صحيفته. ثم قال فان نجا فبعدله، وان جاء انتقض به الصراط انتقاضة تزيل ما بين مفاصله حتى يكون بين كل عضو وعضو من اعضائه مسيرة مائة عام يخرق به الصراط، فاول ما يلقى به النار انفه وحر وجهه. وقد نقل عليه السلام هذا الحديث النبوي للناس ليبين لهم عدم رغبته في تولي الخلافة التي هي اهون عليه من شسع نعل، لصعوبة موقف الحاكم على الصراط يوم القيامة. *******ايها الاخوة والاخوات، وننتقل الى موضوع اهل الاعراف في هذا الاتصال الهاتفي الذي اجراه زميلنا مع خبير البرنامج سماحة الشيخ محمد السند. المحاور: بسم الله الرحمن الرحيم، سلام من الله عليكم احباءنا ها نحن نتابع تقديم عوالم ومنازل من خلال هذا الاتصال الهاتفي بضيفنا الكريم خبير البرنامج سماحة الشيخ محمد السند، سماحة الشيخ من الاسئلة التي وردت للبرنامج سؤال من الاخ ابو سيد احمد من السعودية يسئل عن من الذي يحاسب أهل الاعراف وما هي الحكمة من وجودهم على الصراط يوم القيامة؟ الشيخ محمد السند: بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على افضل الانبياء والمرسلين محمد وآل بيته الطيبين الطاهرين، في الحقيقة مقام اهل الاعراف وان درج عند كثير من المفسرين من الفريقين انهم اولئك الذين هم مُرْجَوْنَ لِأَمْرِ اللَّهِ مثلاً اما ان يعذبهم او يعفوا عنهم يدخلهم جنانه ممن هم لله فيهم المشيئة وما شابه ذلك، ولكن هذا وان صح في بعض الآيات الواردة في سورة الاعراف حول الاعراف ولكن هناك مقطع من الآيات في سورة الاعراف حول الاعراف ذلك المقطع يشير الى ان مقام اهل الاعراف هم اناس مهيمنين مشرفين على بوابة الجنة وبوابة النار يعني مهيمنين على من يدخل الجنة ومن يدخل النار، والتعبير في الآية الكريمة يَعْرِفُونَ كُلاًّ بِسِيمَاهُمْ فمعرفة السيماء هذه ليست مقام المُرْجَوْنَ لِأَمْرِ اللَّهِ او ممن لا حظوة له في الكمال وانما هو مقام من يكون صاحب معرفة فسمي بهذا المقام مقام الاعراف يعني يعرف اعمال عباده والتي يشهد على العباد باعمالهم قُلِ اعْمَلُواْ فَسَيَرَى اللَّهُ عَمَلَكُمْ وَرَسُولُهُ وَالْمُؤْمِنُونَ، فمن يشهد اعمال العباد وهم الذين افصحت عنهم شهداء هذه الامة وعلى الامم السابقة وهم الذين افصحت عنهم آخر آية في سورة الحج انهم من نسل ابراهيم وهم الذين محل دعوة ابراهيم قَالَ وَمِن ذُرِّيَّتِي ان تجعل فيها الامامة قَالَ لاَ يَنَالُ عَهْدِي الظَّالِمِينَ أي الذرية غير الظالمة دعا في حقها ان تكون مسلمة ويبعث فيهم الرسول وهم من ذريته وهم اهل بيت النبي، هؤلاء وصفهم القرآن الكريم في آخر آية من سورة الحج لِيَكُونَ الرَّسُولُ شَهِيدًا عَلَيْكُمْ وَتَكُونُوا شُهَدَاء عَلَى النَّاسِ. المحاور: يعني ارتباط بين الاعراف والشهادة على اعمال الناس؟ الشيخ محمد السند: نعم، فهؤلاء يَعْرِفُونَ كُلاًّ بِسِيمَاهُمْ يعرفون اهل الجنة بسيماهم ويعرفون اهل النار بسيماهم وهي معرفة خاصة لانهم شاهدين الاعمال والنوايا والصفات وافعال القلوب، فمن ثم في الواقع اصحاب الاعراف كما ورد لدينا في روايات اهل البيت انه مقام لائمة اهل البيت عليهم السلام ممن يهيمنون وينظرون الى كل من اصحاب الجنة واصحاب النار، وما في الآية من انهم لم يدخلوها وهم يطمعون ليس وصف لاصحاب الاعراف يقال انهم مرجون هؤلاء يرجون النجاة وفيهم المشية، هذا وصف لنفس اصحاب الجنة يعني قبل دخولهم الجنة لم يدخولها وهم يطمعون في دخولها من اصحاب الجنة بعد ان يشرف اصحاب الاعراف ممن لهم هيمنة على الفريقين ثم يأذنون لهم بولاية الاذن في دخول الجنة، كما ورد في احاديث الفريقين ان علي بن ابي طالب عليه السلام قسيم الجنة والنار، لان مفاتيح الجنة يعطيها الرب تعالى سيد الانبياء ويوكل سيد الانبياء وصيه ونصيره ووزيره علي بن ابي طالب في ذلك، فيكون قسيم الجنة والنار وان من احب علياً دخل الجنة ومن ابغضه دخل النار، فمن ثم يكون قسيم الجنة والنار هذا المقام وهو يفرق عن الاعراف ومن شواهد هذا المفاد في آية الاعراف وان لم يقف عندها المفسرون للاسف نتيجة ابتعادهم عن التأمل في روايات اهل البيت كيف تشير الى دلالات الايات ان اصحاب الاعراف كما تبين الايات الواردة في اصحاب الاعراف يخاطبون اهل النار عن اهل الجنة انه هؤلاء الذين قلتم انهم لن يدخلوا الجنة او لم يزكوا او ما شابه ذلك، فاذن المُرْجَوْنَ لِأَمْرِ اللَّهِ ليس حديثهم هذا هم اقل شأناً من ان يكونوا ويخاطبوا اهل النار ويعاتبوهم فمما يدلل على ان مقام اهل الاعراف مقام مهيمن على اهل الجنة ومهيمن قبل دخولهم ومهيمن على اهل النار. المحاور: سماحة الشيخ الوقت تقريباً المخصص لهذه الفرقة استنفذ في اثبات كونهم ان اهل الاعراف هم الائمة سلام الله عليهم، وبقي سؤال عن الحكمة من وجودهم ومن الذي يحاسب اهل الاعراف، لو سمحتم نوكله الى الحلقة المقبلة، جزاكم الله الف خير ومستمعينا الافاضل على طيب متابعتهم لفقرات البرنامج وتفضلوا مشكورين بمتابعة ما تبقى منه. *******ما تستمعون له احباءنا هو برنامج عوالم ومنازل الذي يأتيكم في مثل هذا الوقت من كل اسبوع من اذاعة طهران صوت الجمهورية الاسلامية. نرحب بتواصلكم معنا باسئلتكم واقتراحاتكم وانتقاداتكم ومشاركاتكم ايضاً في البرنامج. ارفدونا بها عبر عناوين الاذاعة ومنها بريدها الالكتروني وعنوانه هو: radiohadi@irib.ir. *******اما الان فكونوا معنا اعزاءنا وفقرة روائية جميلة اخترنا لها عنواناً هو: بشارات للمحمديينمصاديق كون النبي الاكرم محمد صلى الله عليه وآله رحمة الله الكبرى للعالمين كثيرة لا تحصى. وكثير منها ـ اعزاءنا ـ خفي علينا في الحياة الدنيا، ولكنها تتجلى كاملة في مواقف القيامة، تدبروا معنا في نموذج لما تذكره الاحاديث الشريفة من تجليات الرحمة المحمدية في الحوار التالي بين سيد الرسل وابنته الصديقة الزهراء عليهما السلام: روى الشيخ الصدوق في كتاب الامالي عن علي عليه السلام قال: قالت فاطمة عليها السلام لرسول الله صلى الله عليه وآله: يا ابتاه، اين القاك يوم الموقف الاعظم، ويوم الاهوال، ويوم الفزع الاكبر؟ قال صلى الله عليه وآله: يا فاطمة، عند باب الجنة، ومعي لواء الحمد، وانا الشفيع لامتي الى ربي. قالت: يا ابتاه فان لم القك هناك؟ قال: القيني على الحوض وانا اسقي امتي. قالت: يا ابتاه، فان لم القك هناك؟ قال: القيني على الصراط وانا قائم اقول: رب سلم امتي. قالت عليها السلام: فان لم القك هناك؟ قال صلى الله عليه وآله: القيني وانا عند الميزان اقول: رب سلم امتي. قالت: فان لم القك هناك؟ قال: القيني عند شفير جهنم امنع شررها ولهبها عن امتي. فاستبشرت فاطمة بذلك صلى الله عليها وعلى ابيها وبعلها وبنيها. نشير مستمعينا الافاضل هنا الى ان اسئلة الصديقة الزهراء سلام الله عليها، تهدف الى تعريف المسلمين ومن باب اياك اعني فاسمعي يا جارة. اجل فهي مع رسول الله صلى الله عليه وآله في جميع مواقف القيامة لا تفارقه لكن الهدف هو ان تعرف الامة المحمدية المرحومة بمواقف نبيها في اعانتها على صعوبات الدنيا والاخرة. بمعنى ان نبينا الاكرم صلى الله عليه وآله يعيننا بهدايته الملكوتية وبدعائه المستجاب على السير على الصراط المستقيم في الدنيا واجتياز صراط القيامة بسلامة في الاخرة. والمطلوب منا ان لا نكون معرضين عن طلب المعونة المحمدية المباركة والاستعداد لتلقيها في الدنيا والاخرة. *******واخيراً مع فقرة ادبية نختم بها لقاء هذه الحلقة من برنامج عوالم ومنازل عنوان الفقرة هو: عصمة الدارينومسك ختام هذا اللقاء من برنامج عوالم ومنازل ابيات في مدح النبي الاكرم صلى الله عليه وآله وتذكير القلوب بانه وسيلة النجاة الكبرى في الدارين، قال الشاعر الولائي ابن زريك في بعض مديحه: محمد خاتم الرسل الذي سبقتبه بشارة قس وابن ذي يزنالكامل الوصف في حلم وفي كرموالطاهر الاصل من ذام ومن درنظل الاله ومفتاح النجاة وينبوعالحياة وغيث العارض الهتنفاجعله ذخرك في الدارين معتصماًبه بالمرتضى الهادي ابي الحسنوختم الختام هذه الابيات للاديب عبد الرحمن الحميدي المصري من احدى قصائده في مدح سيد المرسلين صلى الله عليه وآله: ختم الاله ببعثهبعثا وفض به ختامهفهو البداية والنهايةوالكفاية في القيامةوبه الوقاية والهدايةوالعناية والزعامةفبابه لذ خاضعاًمتذللاً تلق الكرامةوافض دموعك سائلاًمتوسلاً تكف الملامةكونوا معنا احباءنا والحلقة التالية من برنامج عوالم ومنازل تأتيكم من اذاعة طهران في مثل هذا الوقت من الاسبوع القادم الى حينها نستودعكم الله بكل خير والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته. ******* هدايا النجاة في عوالم الحياة / حوار مع الشيخ محمد السند حول التوبة والشفاعة النبوية / تذكرة لعبور صراط يوم القيامة / لقاء الأمن عند الصراط - 82 2007-10-14 00:00:00 2007-10-14 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/3557 http://arabic.irib.ir/programs/item/3557 الحمد لله رب الاخرى والاولى والصلاة والسلام على مصابيح الهدى محمد المصطفى وآله الطيبين الطاهرين. السلام عليكم احباءنا ورحمة الله وبركاته اهلاً بكم في حلقة اخرى من حلقات هذا البرنامج يسعدنا ان نلتقيكم فيها مع فقرات تحمل العناوين التالية: - هدايا النجاة في عوالم الحياة - التوبة والشفاعة النبوية - تذكرة لعبور الصراط - لقاء الامن عند الصراط بامكانكم مستميعنا الافاضل متابعة هذا البرنامج في حلقاته هذه على موقع الاذاعة الالكتروني وعنوانه هو: www.arabic-irib.ir. وكما ان جميع حلقات البرنامج السالفة مذخورة صوتاً وكتابة عل هذا الموقع وفي صفحة اسلاميات منه. اولى فقرات هذه الحلقة تشتمل على رواية جامعة ونادرة وجديرة بالكثير من التأمل والتدبر. *******فهي تشتمل على منهج متكامل للتأهل للقاء كريم برب العالمين نعرضها في فقرة اخترنا لها العنوان التالي: هدايا النجاة في عوالم الحياةروي في كتاب لب اللباب ان رجلاً جاء الى النبي الاكرم صلى الله عليه وآله فقال له: يا رسول الله أتأذن لي ان اتمنى الموت. اجاب رسول الله صلى الله عليه وآله على هذا الطلب الغريب بقوله: الموت شيء لابد منه، وسفر طويل ينبي لمن اراده ان يرفع عشر هدايا وهنا سأل الصحابي عن هذه الهدايا الشعر فأجابه صلى الله عليه وآله مفصلاً الحديث عنها ومعدده بهذا النحو: هدية ملك الموت، وهدية القبر، وهدية منكر ونكير، وهدية الميزان وهدية الصراط، وهدية مالك، وهدية رضوان، وهدية النبي، وهدية جبرئيل، وهدية الله تعالى. ثم اخذ صلى الله عليه وآله ببيان محتويات كل هدية من هذه الهدايا العشر وكل منها تحتوي على اربعة اشياء قال: اما هدية عزرائيل فاربعة اشياء: رضاء الخصماء، وقضاء الفوائت والشوق الى الله، والتمني للموت، اي ان لهذه الاعمال اثراً خاصاً في تسهيل صعاب الاحتضار وسكرات الموت ثم قال صلى الله عليه وآله، وهدية القر، اربعة اشياء: ترك النميمة، واستبرائه، وقراءة القرآن وصلاة الليل. والمراد من الاستبراء هنا اجتناب النجاسات، ولهذه الاعمال الاربعة تاثيراً اقوى في دفع ضغطة القبر ووحشته. ثم قال صلى الله عليه وآله معرفاً الاعمال التي تسهل على الانسان موقف المسائلة: وهدية منكر ونكير اربعة اشياء: صدق اللسان وترك الغيبة وقول الحق، والتواضع لكل احد. وهدية الميزان اربعة اشياء: كظم الغيظ، وورع صادق والمشي الى الجماعات والتداعي الى المغفرات. ولهذه الاربعة الاخيرة ابلغ الاثر في اثقال ميزان الانسان لعظمة ثوابها ثم قال صلى الله عليه وآله: وهدية الصراط اربعة اشياء: اخلاص العمل، وسن الخلق، وكثرة ذكر الله، واحتمال الاذى. ولا يخفى اعزاءنا ان دوام الارتباط الخالص بالله عز وجل من جهة وطيب معاشرة الخلق واحتمال الاذى في ذلك من جهة ثانية هما عماد الاتزان في حركة الانسان المؤمن في الحياة الدنيا وبالتالي سرعة سيره واجتيازه للصراط يوم القيامة. اما الهدية التي يقدمها طالب النجاة لمالك خازن النيران فهي الاعمال المؤثرة في اطفاء نيران الغضب الالهي، قال صلى الله عليه وآله: وهدية مالك اربعة اشياء: البكاء من خشية الله وصدقه السر وترك المعاصي وبر الوالدين. وتقابلها هدية رضوان الملاك المسؤول عن الجنان وهي الاعمال الاشد تأثيراً في الفوز بالجنة وهي كما جاء في الحديث النبوي المتقدم: وهدية رضوان اربعة اشياء: الصبر على المكاره والشكر على نعمه عز وجل وانفاق المال في طاعته تبارك وتعالى وحفظ الامانة في الوقف. واما اكثر الاعمال تأثيراً في الفوز بالشفاعة النبوية فهي التي يبينها قوله صلى الله عليه وآله. وهدية النبي اربعة اشياء: محبته والاقتداء بسنته ومحبة اهل بيته وحفظ اللسان عن الفحشاء. ثم ذكر صلى الله عليه وآله اشد الاعمال تأثيراً في اضعاف النزعة المادية في الانسان وتقوية الجنبة الروحية والملائكية فقال: وهدية جبرئيل اربعة اشياء: قلة الاكل، وقلة النوم ومداومة الحمد وقلة الكلام. ثم ختم صلى الله عليه وآله ببيان الاعمال الاشد تاثيراً في بعث وتقوية صبغة الله في الانسان وجعله من المجاهدين الربانيين فقال: وهدية الله تعالى اربعة اشياء: الامر بالمعروف والنهي عن المنكر والنصيحة للخلق والرحمة على كل احد. نتابع تقديم هذه الحلقة من برنامج عوالم ومنازل بتذكيركم بان بامكانكم الرجوع الى كامل حلقاته ومنذ الاولى مذخورة صوتاً وكتابة على صفحة اسلاميات في موقع الاذاعة على شبكة الانترنت. عنوان الموقع هو: www.arabic-irib.ir. *******ننقلكم الان الى الفقرة التالية وهذا الاتصال الهاتفي الذي اجراه زميلنا مع خبير البرنامج سماحة الشيخ محمد السند، نستمع معاً ... المحاور: بسم الله الرحمن الرحيم، السلام عليكم احباءنا شكراً على طيب متابعتكم للبرنامج معنا على خط الهاتف مشكوراً خبيره سماحة الشيخ محمد السند للاجابة عن اسئلتكم، سماحة الشيخ من الاسئلة التي وردت للبرنامج من السعودية محمد الغانم يقول هل التوبة تغني عن الشفاعة عن حاجة الانسان لشفاعة النبي الكريم صلى الله عليه وآله. الشيخ محمد السند: بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على افضل الانبياء والمرسلين محمد وآله الطاهرين، في الحقيقة انه اذا اراد الباحث في المسائل الدينية والموضوعات الدينية ان يلم بموضوعة معينة لابد ان يجمع الايات والروايات كمجموع ويستخلص ويستحصل رؤية حول تلك الموضوعات ومنها التوبة، التوبة وان كان في آيات كثيرة دلت على ان التوبة باب الله الواسع بلا شك وانه باب وسيع مفتوح حتى تغرغر روح الانسان في حلقه وما شابه ذلك هذه كلها امور وثوابت موجودة في التوبة الا ان بالجمع بين ايات التوبة المتعددة كمنظومة واحدة وكهذا يجب ان تقرأ الادلة وتستنطق نجد ان القرآن الكريم قد اشترط في التوبة شرائط متعددة من تلك الشرائط التي اشترطها القرآن الكريم التوسل والتوجه بالنبي: «وَلَوْ أَنَّهُمْ إِذ ظَّلَمُواْ أَنفُسَهُمْ جَاؤُوكَ فَاسْتَغْفَرُواْ اللَّهَ»، واشترط في هذه الاية الكريمة ايضاً شرطاً آخر وهو شفاعة النبي وَلَوْ أَنَّهُمْ إِذ ظَّلَمُواْ أَنفُسَهُمْ جَاؤُوكَ يعني توجهوا بك ولاذوا بك فعادوا بالنبي الى الله، بعد ذلك فَاسْتَغْفَرُواْ اللَّهَ وهي توبتهم بعد ذلك شرط ثالث تذكره الاية الكريمة وَاسْتَغْفَرَ لَهُمُ الرَّسُولُ أي لابد ان يضم الى توجههم وتوسلهم وتوبتهم الى الله بان ينضم الى ذلك شرط ثالث وهو شفاعة النبي صلى الله عليه وآله وسلم، اذ بدون شفاعته لا تحصل الاوبة والتوبة الى الله تعالى فهذا حكم قطعي دائم دائب، على اية حال لضرورة انضمام الشفاعة الى التوبة بل منه استفاد عدة من المحققين ان الاوبة الى الله وهي اعم من التوبة، هي التوبة والعبادة وكل معرفة لابد في الترقي والكمال من انضمام شفاعة النبي كما تشير آيات عديدة حتى في الانبياء كما في الآية 81 من آل عمران تبين ان الانبياء لم ينالوا النبوة والمقامات العظيمة الا بشفاعة النبي، فشفاعة النبي شرط في التوبة في قبول التوبة بل في كل الاعمال وفي كل الكمالات ومن اعظم تلك الكمالات نبوات الانبياء كما في الآية 81 في سورة آل عمران، ينقل الآلوسي في تفسيره في ذيل الآية في ذيل تفسيره الطويل لهذه الآية بعد ذلك ينقل عن بعض العلماء على اية حال الحنفية او غيرهم أي ما كان تفطن الى ذلك انه لابد من شرطية التوسل بالنبي لقبول التوبة وشفاعة النبي وتشير من الآية الاخرة غير آية النساء آية سورة الجمعة وَإِذَا قِيلَ لَهُمْ تَعَالَوْا يَسْتَغْفِرْ لَكُمْ رَسُولُ اللَّهِ، يظهر في ان التوبة يشترط فيها شفاعة النبي، ايضاً الآية الثالثة خذ منهم صدقة تطهرهم بها وتزكيهم بها وصلي عليهم ان صلاتك سكناً لهم، فالسكينة التي هي من مقامات الكمال الكبيرة هي بتوسط فيوضات سيد الانبياء وشفاعته وآيات، على اية حال لو اراد الباحث ان يبحثها يرى ان الشفاعة شرط كما يقال ان الشفاعة ليست فقط للعفو عن الذنوب والنجاة من الذنوب بل الشفاعة للرقي ايضاً يعني الشفاعة كما هو الحال الحاصل الان عند نهج العقلاء انهم يوسطون الوساطة لامرين تارة للنجاة من العقوبة وتارة لاجل نيل المثوبة او نيل الحظوة والجائزة والعطية والهبة وبالتالي المناصب والمقامات، فمن ثم الشفاعات تنقسم على قسمين في التوبة التي هي نجاة من الذنوب وشرط حتى الكمالات كما مر بنا في آية 81 سورة آل عمران ان الانبياء لم ينالوا النبوة الا بشفاعة سيد الانبياء صلى الله عليه وآله. المحاور: رزقنا الله واياكم سماحة الشيخ محمد السند وشكراً لكم، ورزقكم ايضاً مستمعينا الافاضل طيب الشفاعة النبوية لرفع الدرجات ولمغفرة الذنوب ايضاً كونوا مع زملائنا لمتابعة ما تبقى من هذه الحلقة من البرنامج. *******اما الفقرة التالية من برنامج عوالم ومنازل فهي التي تحمل العنوان التالي: تذكرة لعبور الصراطجاء في كتاب كامل الزيارات للشيخ الثقة ابي القاسم محمد استاذ الشيخ المفيد ان رجلاً سأل الامام الصادق عليه السلام عن آثار زيارة قبر ابيه الباقر عليه السلام فاجابه الامام: من صلى خلفه "اي خلف القبر الشريف" صلاة واحدة يريد بها الله لقي الله يوم يلقاه وعليه من النور ما يغشى له كل شيء. ثم قال عليه السلام: والله يكرم زواره ويمنع النار ان تنال منهم شيئاً وان الزائر له لا يتناهى له دون الحوض وامير المؤمنين عليه السلام قائم على الحوض يصافحه ويرويه. وختم عليه السلام بيانه لبركات هذه الزيارة التعبدية الخالصة قائلاً فيما يرتطب بموضوع عبور صراط يوم القيامة: ثم ينصرف الى منزله من الجنة ومعه ملك من قبل امير المؤمنين يأمر الصراط ان يذل له، ويأمر النار ان لا يصيبه من لفحها شيء حتى يجوزها ومعه رسوله الذي بعثه امير المؤمنين عليه السلام. نعم احباءنا فان لزيارة اولياء الله المقربين عليهم السلام بدافع الحب والمودة الخالصة لهم، هو منهم وسائل النجاة في الدنيا والآخرة. اجل فهو ـ اعزاءنا ـ يعبر عن استجابة بنية خالصة للامر القرآني بمودة اهل بيت النبوة عليهم السلام وهو مفتاح التخلق باخلاقهم وطاعتهم المعبرة عن السير على الصراط المستقيم. لاحظوا الرواية المشهورة التالية التي رويت عن الحارث الهمداني قال: دخلت على امير المؤمنين علي بن ابي طالب عليه السلام فقال: ما جاء بك؟ قلت: حبي لك يا امير المؤمنين. فقال عليه السلام: يا حارث اتحبني؟ فقلت: نعم والله يا امير المؤمنين فقال عليه السلام. اما لو بلغت نفسك الحلقوم رأيتني حيث تحب، ولو رأيتني وانا اذود الرجال عن الحوض ذود غريبة الابل لرأيتني حيث تحب، ولو رأيتني وانا مار على الصراط بلواء الحمد بين يدي رسول الله صلى الله عليه وآله لرأيتني حيث تحب. *******وقد نظم السيد الحميري الشاعر الولائي المعروف هذه الرواية المباركة، في ابيات جميلة رواها الشيخ المفيد في اماليه وغيره. كان السيد اسماعيل بن محمد الحميري من اتباع الفرقة الكيسانية ثم اهتدى على يد الامام الصادق عليه السلام، بعدما راى دلائل الامامة. وقد امر الائمة عليهم السلام بالاهتمام بشعره وتدريسه لانه نظم فيه كثيراً من حقائق الولاية الالهية الحقة. ومنها مضمون الرواية السابقة حيث قال رضوان الله عليه: قول علي لحارث عجبكم ثم اعجوبة له حملايا حار همدان من يمت يرنيمن مؤمن او منافق قبلاوانت عند الصراط تعرفنيفلا تخف عثرة ولا زللااسقيك للنار حين توقفللعرض، دعيه لا تقربى الرجلادعيه لا تقربيه ان لهحبلاً بحبل الوصي متصلاوفي البيت الاخير احباءنا اشارة لطيفة الى ان صدق التمسك بولاية اولياء الله المقربين عليهم السلام في الدنيا وسيلة النجاة في الآخرة لانهم حبل الله المتين وعروته الوثقى. رزقنا الله واياكم صدق مودة محمد وآله في الدنيا وشفاعتهم في الآخرة اللهم امين والى لقاء مقبل نستودعكم الله بكل خير والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته. ******* انواع عقبات صراط الآخرة / حوار مع الشيخ محمد السند حول غذاء أرواح أهل الجنة / وقود إجتياز الصراط الحق / ظهور الولاية الالهية في منازل الآخرة - 81 2007-10-08 00:00:00 2007-10-08 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/3556 http://arabic.irib.ir/programs/item/3556 الحمد لله حمد الآخذين بولايته الحق في الدنيا والآخرة والصلاة والسلام على امنائه في الأولى وشفعائه المرضين في الآخرة محمد وآله الطيبين الطاهرين. السلام عليكم اعزاءنا مستمعي اذاعة طهران العربية ورحمة الله وبركاته. نلتقيكم على بركة الله من برنامج عوالم ومنازل مع الموضوعات التالية: - لنعرف عقبات صراط القيامة - ما هو غذاء ارواح اهل الجنة - وقود اجتياز الصراط الحق - الولاية الالهية في منازل الآخرة نذكركم بدءً بان بامكان الراغبين بمتابعة البرنامج الرجوع الى حلقاته كاملة ومنذ الاولى مذخورة صوتاً وكتابة على موقع اذاعة طهران الالكتروني وعنوانه هو: www.arabic-irib.ir. كما نرحب بتواصلكم مع البرنامج بالاقتراحات والمساهمات والاسئلة عبر عناوين الاذاعة ومنها بريدها الالكتروني وعنوانه هو: radiohadi@irib.ir. *******موضوع الفقرة الاولى من برنامج عوالم ومنازل مهم للغاية إخترنا لها عنوان: عقبات صراط القيامةعرفنا في حلقة سابقة (مستمعينا الاكارم) ان الصراط جسر ملكوتي يقام على جهنم يوم القيامة يكون منتهاه الدخول الى الجنة، ويمر عليه الناس جميعاً. هذا ما صرحت به الاحاديث الشريفة وصرحت بأن ثمة عقبات على هذا الصراط، وقد لخص الشيخ الصدوق في كتاب الاعتقادات المستفاد من الاحاديث عن ماهية هذه العقبات فقال: اعتقادنا في ذلك ان هذه العقبات اسم كل عقبة منها على حدة اسم فرض او امر او نهي، فمتى انتهى الانسان الى عقبة اسمها فرض، وكان قد قصّر في ذلك الفرض حُبس عندها وطولب بحق الله فيها. فان خرج منها بعمل صالح قدمه او برحمة تداركه نجا منها الى عقبة اخرى، فلا يزال يدفع من عقبة الى عقبة ويحبس عند كل عقبة، فيسأل عما قصر فيه من معنى اسمها. فإن سلم من جميعها انتهى الى دار البقاء فحيي حياة لاموت فيها ابداً وسعد سعادة لا شقاوة معها ابداً وسكن جوار الله مع انبيائه وحججه والصديقين والشهداء والصالحين من عباده. وان حبس على عقبة فطولب بحق قصّر فيه، فلم ينجه عمل صالح قدمه، ولا ادركته من الله عزوجل رحمة، زلت قدمه عن العقبة فهوى في جهنم نعوذ بالله منها. اذن فالصراط يوم القيامة مستمعينا الاكارم هو المنزل الذي تظهر فيه آثار طبيعة التزامنا بالفرائض والاوامر والنواهي الالهية في الحياة الدنيا. ومحل ظهورها هو تلك العقبات لاحظوا اعزاءنا ما قاله الشيخ الصدوق في تتمة كلامه السابق حيث قال: وهذه العقبات كلها على الصراط، اسم عقبة منها الولاية، يوقف جميع الخلائق عندها فيسألون عن ولاية امير المؤمنين والائمة من بعده (عليهم السلام)، فمن اتى بها نجا وجاز ومن لم يأت بها بقي فهوى، وذلك قوله تعالى «وَقِفُوهُمْ إِنَّهُم مَّسْئُولُونَ». واسم عقبة منها المرصاد، وذلك قوله تعالى «إِنَّ رَبَّكَ لَبِالْمِرْصَادِ» ويقول تعالى [في الحديث القدسي]: وعزتي وجلالي لا يجوز بي ظلم ظالم. واسم عقبة منها: الرحم، واسم عقبة منها الامانة، واسم عقبة منها الصلاة، وباسم كل فرض او امر او نهي عقبة يحبس عندها العبد فيسأل. وللشيخ المفيد تعليق جميل على كلام الشيخ الصدوق المتقدم في بيان حقيقة عقبات الصراط، حيث قال (رحمه الله): الأعمال شبهت بالعقبات وجعل الوصف لما يلحق الانسان في تخلصه من تقصيره في طاعة الله تعالى كالعقبة التي يجهد صعودها وقطعها قال تعالى «فَلا اقْتَحَمَ الْعَقَبَةَ، وَمَا أَدْرَاكَ مَا الْعَقَبَةُ، فَكُّ رَقَبَةٍ». فسمى الله سبحانه الاعمال التي كلفها العبد عقبات تشبيها لها بالعقبات والجبال لما يلحق الانسان في ادائها من المشاق، كما يلحقه في صعود العقبات واجتيازها. ثم نقل رحمه الله قول امير المؤمنين (عليه السلام): ان امامكم عقبة كؤوداً ومنازل مهولة لابد من الممر بها والوقوف عليها، فاما برحمة من الله نجوتم واما بهلكة ليس بعدها انجبار. وعلق المفيد قائلاً: اراد (عليه السلام) بالعقبة تخلص الانسان من التبعات التي عليه. اذن الاجابة الاجمالية عنه كيفية اجتياز عقبات الصراط قد اتضحت ولله الحمد. *******ولكن ثمة اعمال لها تأثير خاص في هذا الامر نتحدث عنها بعد الاستماع للاتصال الهاتفي التالي الذي اجراه زميلنا مع خبير البرنامج سماحة الشيخ محمد السند نستمع معاً: المحاور: بسم الله الرحمن الرحيم، الحمد لله والصلاة والسلام على رسوله وعلى آله الطيبين الطاهرين السلام عليكم احباءنا شكراً لكم على طيب متابعتكم لفقرات هذا البرنامج ومنها هذه الفقرة التي نستضيف فيها سماحة الشيخ محمد السند للاجابة عن اسئلتكم، سماحة الشيخ من امريكا من الاخ علي الموسوي وردنا سؤال عن قضية الصراط يوم القيامة يقول في سؤاله هل ان مسير الانسان على الصراط يوم القيامة يكون بصورة فردية ام جماعية وهل ان المرور على الصراط خاص بالانس فقط ام يشمل المخلوقات الاخرى غيرهم، خاصة الجن الذين كلفوا ايضاً بعبادة الله تبارك وتعالى؟ الشيخ محمد السند: بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على افضل الانبياء والمرسلين محمد وآل بيته الطيبين الطاهرين، في الحقيقة ان الصراط هو صراط للاخرة ويعم كل مكلف من الجن والانس بل هناك من الآيات ما يدل على ان هذا الصراط الاخروية اوسع مسلكاً ومنهاجاً من الانس والجن يشمل كل المخلوقات كما في الآيات ان كل شيء آت الرحمن عبده. المحاور: وكل آتيه يوم القيامة بهذا المضمون هذا الكل يعني سماحة الشيخ المقصود كل المخلوقات؟ الشيخ محمد السند: نعم المقصود كل المخلوقات ما من دآبة الا هو آخذ بناصيتها ان ربي على صراط مستقيم كما عبر ان الدواب وكل مخلوق حي يدب على الارض هو في حالة سلوك اخروي وبالتالي الصراط الى الاخرة في الحقيقة يسع كل المخلوقات في حالة الذهاب الى معاد واقبال على النشأة الاخروية. المحاور: الاخ ايضاً كان سؤاله الاول عن قضية انه هل ان المسير سيكون فردي ام جماعي؟ الشيخ محمد السند: نعم بالنسبة الى ما يذكره هذا بحث في الواقع وقع عليه مثار جدل فكري كبير مثلاً لدينا من باب المثال هل لكل مثل ما معروف في الحديث ان عدد الطرق الى الله بعدد انفاس الخلائق وان كان هذا الحديث ربما لا يوجز مسنداًُ في الجمع الحديثية يعني لم نقف عليه مسنداً ولكن هناك من الايات ما يعزز مكان هذا الحديث الشريف كما في قوله تعالى على قول المؤمنين هدانا سبلنا. المحاور: الَّذِينَ جَاهَدُوا فِينَا لَنَهْدِيَنَّهُمْ سُبُلَنَا. الشيخ محمد السند: او لا تعبير اضافة الى نفس المهتدين المؤمنين. المحاور: يعني يكون لكل مهتدي سبيل خاص به؟ الشيخ محمد السند: نعم ولكن مما يظهر من مجموع الايات ان لكل نفس سبيل يؤدي الى السبيل الاعظم كما ورد في الزيارة الجامعة ان اهل البيت السبيل الاعظم الصراط الاقوى، والسبيل الاعظم والصراط الاقوى ينطبق على الصراط المستقيم، فهناك نوع من الشبكة مرتبطة من كل ذات المخلوق وحول سلوكها ورجوعها الى الباري والى المعاد، ولكن بالتالي هناك منهاج الاعظم والصراط الاقوى والسبيل الاعظم وهم على اية حال اهل البيت عليهم السلام، لذلك ورد في الروايات ان هناك من يمر كالبرق وهناك من يمر كعدو الفرس وهناك من يمر ببطء وتلكء يكاد ينزلق يعني ما يبين بان حالات المكلفين بحسب احوالهم في الدنيا واعمالهم في الدنيا وصفاتهم ليس على نسق واحد في عبور الصراط، نعم ربما هناك بعض الحالات تكون جماعية كما يبينها لنا القرآن الكريم في حشر ووفد اهل الجنة زمراً الى الجنة وحشد اهل النار زمراً في سورة الزمر زمراً الى النار ولكن في مقاطع ومراحل الصراط وليس في كلها. المحاور: سماحة الشيخ محمد السند اسئلة اخرى لو سمحتم نوكلها الى الحلقة المقبلة، وشكراً لكم احباءنا وتفضلوا مشكورين بمتابعة باقي فقرات البرنامج. *******نتابع اعزاءنا تقديم هذه الحلقة من برنامج عوالم ومنازل من اذاعة طهران، بفقرة عملية تحمل العنوان التالي: وقود اجتياز الصراط الحقمن اشد الاعمال التي تُصعّب حركة الانسان على صراط يوم القيامة هو ظلم الآخرين بمختلف مراتبه فهو يمنع الانسان من اجتياز الصراط والوصول الى الجنة هذا ما تصرح به كثير من الاحاديث الشريفة مستمعينا الافاضل منها المروي في كتاب الكافي مسنداً عن مولانا الامام الصادق (عليه السلام). قال في قول الله عزوجل «ان ربك لبالمرصاد» قال: قنطرة على الصراط لا يجوزها عبد بمظلمة. وفي المقابل فان السعي في قضاء حوائج الناس من العوامل المهمة ‌في تسهيل حركة‌ الانسان على الصراط. قال رسول الله (صلى الله عليه وآله) كما في امالي الطوسي: ابلغوني حاجة من لا يستطيع ابلاغي حاجته، فانه من ابلغ سلطانا حاجة‌ من لا يستطيع ابلاغها، ثبت الله قدميه على الصراط يوم القيامة. ومن اعمال الخير المؤثرة للغاية في نجاة الانسان في موقف الصراط اعانة‌ المؤمن على ‌صاحب السلطة الجائر والعياذ بالله. قال الامام الصادق (عليه السلام) في رسالته لوالي الاهواز النجاشي: ومن اعان المؤمن على سلطان جائر، اعانه الله على اجازة الصراط عند زلزلة الاقدام. ومنها اكتساب الاخوان المؤمنين المتواصين بالحق والصبر والمذكرين بطاعة الله فقد روي عن رسول الله (صلى الله عليه وآله): من استفاد اخاً في الله كان له ظهيراً على الصراط. ومن الاعمال المهمة التي تسرع عبور الصراط ودخول الجنة الورع عن ان يكون الانسان عالة على الناس معرضاً عن طلب فضل الله. اجل فقد روي عن رسول الله (صلى الله عليه وآله) انه قال: من اكل من كد يده مر على الصراط كالبرق الخاطف. ومنها ايضاً اعزاءنا المستمعين طلب العلم الالهي النافع وحمل القرآن والعمل به، وهذا ما يهدينا له حبيبنا المصطفى (صلى الله عليه وآله) كما روي في جامع الاخبار حيث قال: ان اكرم العباد الى الله بعد الأنبياء، العلماء وحملة القرآن .. يمرون على‌ الصراط مع الأنبياء. *******ايها الاخوة والاخوات وثمة اعمال اخرى لها عظيم الاثر في اجتياز صراط القيامة والنجاة من اهواله نوكل الحديث عنها الى الحلقة المقبلة. وان كانت لديكم مشاركات او اسئلة بشأن موضوعات البرنامج فإبعثوها لنا على عناوين الاذاعة ومنها بريدها الالكتروني وعنوانه هو: radiohadi@irib.ir. *******ولنختم هذا اللقاء اعزاءنا بفقرة ادبية وابيات وتعليقات غير بعيدة عنه موضوع هذه الحلقة، اخترنا لفقرة مسك الختام عنواناً هو: الولاية الالهية في منازل الآخرةروي عن ابي نصر محمد بن الحسن الكرخي الكاتب قال: رأيت على قبر دعبل [الخزاعي الشاعر الولائي المعروف رحمه الله] رأيت مكتوبا مايلي: اعدَّ لله يوم يلقاهدعبل ان لا اله الا هويقولها مخلصاً عساه بهايرحمه في القيامة اللهالله مولاه والرسول ومنبعدهما فالوصي مولاهنعم احباءنا، ان طريق النجاة من اهوال يوم القيامة مبدأه من هذه الحياة الدنيا، وهو التمسك بولاية الله تبارك وتعالى. وتمام التمسك بالولاية الالهية يكون بالتمسك بولاية النبي (صلى الله عليه وآله) وولاية من قال عنه النبي: من كنت مولاه فهذا علي مولاه. وهذا ما ثبت عند جميع فرق المسلمين، وها هو ابن الحديد المعتزلي يقول في احدى قصائده السبع في الامام علي (عليه السلام): واليه في يوم المعاد حسابناوهو الملاذ لنا غداً والمفزعثم يخاطبه قائلاً: بل انت في يوم القيامة حاكمفي العالمين وشافع ومشفعنأمل من الله ان تكونوا قد قضيتم مع برنامج عوالم ومنازل وقتاً طيباً. والى لقاء مقبل نستودعكم الله بكل خير والسلام عليكم ورحمة الله. ******* تذكرة عن أهمية الاستعداد لصراط القيامة / حوار مع الشيخ محمد السند حول آثار وجود الله مع أهل النار / المودة براق عبور الصراط / أشعار في آثار حب أهل البيت(ع) في الدارين - 80 2007-09-30 00:00:00 2007-09-30 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/3555 http://arabic.irib.ir/programs/item/3555 الحمد لله الرؤوف الحكيم والصلاة والسلام على نبيه الاكرم محمد وعلى آله الطيبين الطاهرين. السلام عليكم اعزاءنا ورحمة الله وبركاته واهلاً بكم في حلقات هذا البرنامج الذي يسعى ان يعرفنا بالزاد الذي علينا ان نحمله في مسيرتنا في عوالم الوجود ومنازله. في هذه الحلقة نلتقيكم احباءنا ضمن فقرات عدة بينها اجابات خبير البرنامج سماحة الشيخ محمد السند على اسئلتكم، اما موضوعات فقرات لقاء اليوم فهي اعزاءنا: - حقيقة الصراط في الدنيا والاخرة. - من اعوان الانسان في صراط القيامة. - مجاورة النبي وآله في الجنان. - قصة وفاة موسى الكليم. - عهد في الذر ولقاء على الصراط. يمكنكم مستمعينا الاكارم متابعة هذا البرنامج من حلقته الاولى كتابة وصوتاً على موقع الاذاعة الالكتروني وعنوانه هو: radiohadi@irib.ir. *******وبالنسبة لاولى فقراته في هذه الحلقة فهي وفاء بما وعدناكم به في سابقتها فكونوا معنا وهذه الفقرة التي تحمل عنوان: صراط الدنيا والقيامةمن الاحاديث التي تبين لنا بعبارت جامعة معنى الصراط وحقيقته هو الحديث الذي روي في كتاب معاني الاخبار عن مولانا الامام الصادق عليه السلام. وقد رويت بمعناه احاديث كثيرة من طرق سائر المذاهب الاسلامية جمع طائفة منها العلامة الاميني (رضوان الله عليه) في كتاب الغدير، وهي احاديث مروية عن رسول الله صلى الله عليه وآله. وحديث كتاب معاني الاخبار مسند عن المفضل قال: سألت ابا عبد الله الصادق عليه السلام عن الصراط فقال: هو الطريق الى معرفة الله عز وجل وهما صراطان: صراط في الدنيا وصراط في الاخرة. فأما الصراط في الدنيا فهو الامام المفروض الطاعة من عرفه في الدنيا واقتدى بهداه مر على الصراط الذي هو جسر جهنم في الآخرة ومن لم يعرفه في الدنيا زلت قدمه عن الصراط في الاخرة فتردى في نار جهنم. ايها الاخوة والاخوات لعلكم لاحظتم ان ثمة ارتباط بين الحديث الشريف المتقدم وبين الحديث النبوي المتواتر المروي من طريق الفريقين عن رسول الله صلى الله عليه وآله وهو: (من مات ولم يعرف امام زمانه مات ميتة جاهلية). نعم وكأن الحديث الصادقي المتقدم هو تفصيل لحديث ميتة الجاهلية، وعلى أي حال فان حديث الامام الصادق عليه السلام بدوره تفسره كثير من الاحاديث الشريفة الكثيرة المتحدثة عن الربط بين التمسك بعرى الولاية وبين عبور الصراط يوم القيامة. ومنها الحديث المروي في عدة من المصادر المعتبرة عن رسول الله صلى الله عليه وآله انه قال: من سره ان يجوز على الصراط كالريح العاصف ويلج الجنة بغير حساب، فليتول وليي ووصيي وصاحبي وخليفتي على اهلي وامتي علي بن ابي طالب ومن سره ان يلج النار فليترك ولايته، فوعزه ربي وجلاله انه لباب الله الذي لا يؤتى الا منه، وانه الصراط المستقيم، وانه الذي يسأل الله عن ولايته يوم القيامة. والقاعدة العامة التي نستفيدها هو ان الانسان كلما كان اشد تمسكاً بالولاية الحقة واوامر الله وناهيه عز وجل كلما كان مروره على الصراط يوم القيامة اشد يسراً والعكس صحيح ايضاًَ. *******ولكن لبعض الاعمال آثاراً خاصة في اعانة الانسان على اجتياز صراط القيامة نذكر بعضها في الفقرة التالية ونكل بعضها الى الحلقات المقبلة عنوان هذه الفقرة هو: اعوان على اجتياز الصراط الى الجنةروي في كتاب الخصال مسنداً عن رسول الله صلى الله عليه وآله انه قال لانس بن مالك: يا انس اسبغ الوضوء تمر على الصراط مر السحاب. وقال صلى الله عليه وآله في حديث اجوبته على اسئلة وفد اليهود المروي في امالي الصدوق وغيره. واما صلاة العشاء الاخرة، فان للقبر ظلمة وليوم القيامة ظلمة، امرني الله وامتي بهذه الصلاة في ذلك الوقت لتنور لهم القبور وليعطوا النور على الصراط. وجاء في مقطع حديث المعراج المروي في كتاب الامالي ايضاً مسنداً عن رسول الله صلى الله عليه وآله انه قال: ورأيت رجلاً من امتي على الصراط يرتعد كما ترتعد السعفة في يوم عاصف فجاءه حسن ظنه بالله فسكن رعدته ومضى على الصراط. ورأيت رجلاً من امتي على الصراط يزحف احياناً ويحبو احياناً ويتعلق احياناً فجاءته صلاته عليّ فأقامته على قدميه ومضى على الصراط. وقال مولانا السجاد عليه السلام في رسالة الحقوق: وحق رجليك ان لا تمشي بهما الى ما لا يحل لك، فبهما تقف على الصراط فانظر ان لا تزل بك فتتردى في النار. وقال رسول الله صلى الله عليه وآله ضمن حديث طويل: (ومن مرض يوماً وليلة فلم يشك الى عواده، بعثه الله يوم القيامة مع خليله ابراهيم خليل الرحمن حتى يجوز الصراط كالبرق اللامع). *******وثمة اعوان اخرون للنجاة من اهوال الصراط نوكل الحديث عنها الى الحلقة المقبلة من هذا البرنامج الذي تستمعون اليه من اذاعة طهران صوت الجمهورية الاسلامية في ايران. اما الآن فالى الفقرة المخصصة لاسئلتكم للبرنامج يجيب عنها سماحة الشيخ محمد السند في الاتصال الهاتفي التالي الذي اجراه زميلنا نستمع معاً ... المحاور: بسم الله الرحمن الرحيم، السلام على مستمعينا الافاضل وشكراً لهم على طيب متابعتهم لفقرات هذه الحلقة من برنامج عوالم ومنازل وشكراً جزيلاً ايضاً لخبير البرنامج سماحة الشيخ محمد السند وهو يتفضل مشكوراً بالاجابة عن اسئلة البرنامج، سماحة الشيخ من الاخ علي الخفاجي من كربلاء المقدسة في العراق وردنا هذا السؤال يقول العبادات والافكار والصلاة على محمد وآل محمد هي غذاء لروح المؤمن فكيف يكون حال هذا الغذاء في الجنة هل لاهل الجنة عبادات ونظائر ذلك ام ان تنمية تكون فقط للجزء المدني من وجود الانسان؟ الشيخ محمد السند: بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على افضل الانبياء والمرسلين محمد وآل بيته الطيبين الطاهرين، في الحقيقة وردت روايات ان جماعات راقية من اهل الجنان يتنعمون بالتسبيح والحمد والتهليل ويغمسون في بحار الحمد وبحار التسبيح وبحار احقاب من الآف السنين ثم يرفع عنهم تلك الغشوة النورية فيتبرمون من الانقطاع ويقولون كأنما هي لحظة مع انهم قد غمسوا في بحر النور نور الحمد او نور التسبيح او ما شابه ذلك، احقاباً من الاف مؤلفة من السنين كما مضمون هذه الروايات الا انه لشدة شاهد الحلاوة التي يتنعمون بها في هذه الاذكار تنسيهم طول هذه المدة، وكما ورد في مقولة الزهراء سلام الله عليه تخاطب اباها بعد وفات النبي صلى الله عليه وآله (ان الجنة منعمة الآن بصلاتك ودعاءك وتهجدك لله تعالى) وكما ورد في الروايات ان النبي في مقامات ومشاهد عديدة في عرصات القيامة وعند دخول الجنة قبل ان يتوسل الى الله بان يعطيه الشفاعة وما شابه ذلك يسجد لله تعالى فما يدلل على هذا الطور من الذكر والعبادة ليس ينقطع ويدل على كل ذلك بشكل عام ما هو مقرر من ان الدين ليس مخصوصاً بدار الدنيا، الشريعة تفترق عن الدين الشريعة مخصوصة لدار الدنيا لكل منكم جعلنا شرعة ومنهاجاً، واما الدين وهو مجموعة عقائد او اركان الفروع من العبادة والذكر وما شابه ذلك ومكارم الاخلاق ومضاف العقائد التي هي من دائرة الدين هذه تعم كل العوالم وتعم كل المخلوقات وله اسلم من في السماوات ومن في الارض. المحاور: يعني من في السماوات محتمل ان يكون من ضمنهم اهل الجنة؟ الشيخ محمد السند: نعم، وكذلك كل شيء يسبح بحمد ربه وما من طائر يطير بجناحين الا هو من امثالكم ولكن لا تفقهون تسبيحهم، الشريعة قد تكون للثقلين وَمَا خَلَقْتُ الْجِنَّ وَالإِنسَ إِلاَّ لِيَعْبُدُونِ، ولكن الدين ليس خاص بالثقلين بل الدين هو دين للملائكة وهو دين للارواح ودين لكل المخلوقات الارضية كانت او في نشآت اخرى، لان هي العلاقة بين المخلوق والخالق هو الدين وله الدين واصباً والتوحيد في الواقع لا يتعقل ان يكون مخلوق مقرب لا يدين الله بالتوحيد او لا يدين لله، اذن الدين عام بما فيه ذكر الله والعبودية لله والطوعانية لله، غاية الامر ان الطوعية تتخذ اشكالاً مختلفة كيفية الطوعانية والعبودية لله تعالى. المحاور: يعني حسب ذلك العالم؟ الشيخ محمد السند: نعم كل بحسبه وبحسب موارده الا ان الكل يدين لله تعالى بالذكر والعبادة والطوعانية والتوحيد والاقرار بوجود الوسائط. المحاور: طيب بالنسبة للقضية الثانية التي ذكرها الاخ ان التنعمات في الجنة هل هي في الواقع تغذية للجانب المادي في الانسان فقط ام ان فيها تنعمات اعم من ذلك، يعني تشمل تغذية الجانب الروحي في الانسان كما ذكرت ان هناك جملة من الروايات تدل على ان اهالي الجنان تنعماتهم روحية وربما لا يلتفتون للتنعمات البدنية ولا يأبهون بها كثيراً وقد ذكر ذلك الصدوق رحمة الله عليه في كتابه الاعتقادات. المحاور: جزاكم الله خيراً سماحة الشيخ محمد السند، وجزاكم الله خيراً ايضاً مستمعينا الافاضل وانتم تتابعون مشكورين ما تبقى من فقرات برنامج عوالم ومنازل في حلقته هذه فكونوا مع زملانا. *******نتابع ايها الاخوة والاخوات تقديم هذه الحلقة من برنامج عوالم ومنازل بتذكيركم بان بامكانكم ارسال اسئلتكم بشأن موضوعات البرنامج عبر عناوين الاذاعة ومنها بريدنا الالكتروني وعنوانه هو: radiohadi@irib.ir. اما الان فالى الفقرة الروائية التي تعرفنا بمظهر من مظاهر تكريم الله لعباده المؤمنين عنوان الفقرة هو. *******روى الشيخ الصدوق في اماليه مسنداً عن محمد بن عمارة عن ابيه قال: قلت للصادق جعفر بن محمد عليهما السلام: اخبرني بوفاة موسى بن عمران عليهما السلام فقال عليه السلام: انه لما اتاه اجله واستوفى مدته وانقطع اكله اتاه ملك الموت، فقال له: السلام عليك يا كليم الله. اجاب موسى: وعليك السلام، من انت؟ قال: انا ملك الموت فسأله موسى، ما الذي جاء بك؟ اجاب: جئت لاقبض روحك هنا ساله موسى عليه السلام: من اين تقبض روحي؟ اجاب: من فمك فقال له موسى: كيف وقد كلمت به ربي جل جلاله! فقال ملك الموت: فمن يديك. قال: كيف وقد حملت بهما التوراة. قال: فمن رجليك. قال: كيف وقد وطئت بهما طور سيناء. قال: فمن عينيك؟ قال: كيف ولم تزل الى ربي بالرجاء ممدودة! قال: فمن اذنيك؟ قال: كيف وقد سمعت بهما كلام ربي عز وجل. واثر هذا الحوار بين موسى الكليم وملك الموت عليهما السلام حدث تغيير في اجل الكليم موسى. نعم فقد جاء في تتمة الرواية قول الصادق سلام الله عليه، فاوحى الله تبارك وتعالى الى ملك الموت، لا تقبض روحه حتى يكون هو الذي يريد ذلك. ثم قال الصادق عليه السلام: وخرج ملك الموت، فمكث موسى عليه السلام ما شاء الله ان يمكث بعد ذلك، ودعا يوشع بن نون، فاوصى اليه وامره بكتمان امره، وبان يوصي بعده الى من يقوم بالامر. قال الصادق عليه السلام: وغاب موسى عليه السلام عن قومه، فمر في غيبته برجل وهو يحفر قبراً، فقال له: الا اعينك على حفر هذا القبر؟ فقال له الرجل: بلى، فاعانه حتى حفر القبر وسوى اللحد، ثم اضطجع فيه موسى بن عمران عليه السلام لينظر كيف هو. ثم يبين الامام الصادق سلام الله عليه، نفحة من اللطف الالهي بعباده وكيف ييسر لهم صعوبة الانتقال الى الدائر الاخرة. قال عليه السلام في بيان ما جرى بعد اضطجاع موسى في القبر: فكشف له عن الغطاء فرأى مكانه من الجنة، فقال: يا رب اقبضني اليك. فقبض ملك الموت روحه وهو في مكانه ودفنه في القبر وسوى عليه التراب. قال الصادق عليه السلام: وكان الذي يحفر القبر ملكاً في صورة آدمي، وكان ذلك في سني التيه، فصاح صائح من السماء مات موسى كليم الله، فاي نفس لا تموت؟! *******وليكن مسك ختام هذه الحلقة من برنامج عوالم ومنازل ابيات من الشعر نروح بها القلوب، وهي في باب التوسل الى الله بمن جعل الله بايديهم مفاتيح النجاة من اهوال منزل الصراط يوم القيامة. ومنها قول الاديب الولائي علاء الدين الحلي مخاطباً اهل بيت النبوة عليهم السلام: يا صفوة الجبار يا مستودعيالاسرار يا من ظلهم لي مقصدعاهدتكم في الذر معرفة بكمووفيت ايماناً بما اتعهدووعدتموني في المعاد شفاعةوعلى الصراط غداً يصح الموعدفتفقدوني في الحساب فأننيثقة بكم لوجوهكم اتقصدومنه جميل هذه الاشعار قول بعض الادباء: فاستمسكن بالعروة الوثقى التيلم تنفصم عنه ولم تنفلتتمش على الصراط لم تلتفتفي قدم راس وقلب مثبتحتى تجوز سالماً سوياًالى جنان الخلد في اعلى الرتباذ ينثني كل امرء مع من احبموهبة ممن له الشكر وجبفهو ابر خالق وخير ربعز وجل ملكاً قوياًوختاماً نستودعكم الله احباءنا بكل خير والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته. ******* تذكرة عن صراط القيامة / كيف يكون الله مع اهل النار / المودة براق عبور الصراط / الحب الخالص مفتاح الخير - 79 2007-09-24 00:00:00 2007-09-24 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/3554 http://arabic.irib.ir/programs/item/3554 الحمد لله هادي عباده الى صراحه المستقيم والصلاة والسلام على مصابيح صراطه القويم محمد وآله الطاهرين. السلام عليكم احباءنا ورحمة الله وبركاته. الموضوع الرئيس لهذه الحلقة اعزاءنا هو عن عبور الصراط وهو من اهم منازل القيامة والمعبر لحياة الخلد. عناوين فقرات هذا اللقاء هي احباءنا: - تذكرة عن صراط القيامة - كيف يكون الله مع اهل النار - المودة براق عبور الصراط - الحب الخالص مفتاح الخير يمكنكم متابعة برنامج عوالم ومنازل ومنذ حلقته الاولى مذخوراً صوتاً وكتابة على موقع الاذاعة الالكتروني وعنوانه هو: radiohadi@irib.ir. *******فلنبدا تقديم فقرات هذه الحلقة، واولاها اخترنا لها عنوان: تذكرة عن صراط القيامةقال امير المؤمنين (عليه السلام) في بعض خطبه المروية في كتاب عيون اخبار الرضا (عليه السلام) وفيها اشارة الى اهمية الاستعداد لمنزل الصراط من منازل الآخرة. ايها الناس، ان الدنيا دار فناء والآخرة دار بقاء فخذوا من ممركم لمقركم... والمغبوط من ثقّل بالصدقات والخيرات موازينه واحسن في الجنة بها مهاده وطيب بها على الصراط مسلكه. وتتضح اهمية هذه الوصية العلوية المباركة اعزاءنا المستمعين عندما نرجع الى احاديث ينابيع الوحي المبينة لصعوبات واهوال منزل الصراط من منازل القيامة. ومن هذه الاحاديث ما روي في امالي الصدوق عن مولانا الصادق (عليه السلام) في حديث طويل ذكر فيه المجيء بجهنم يوم القيامة وما يصيب الخلائق من هول لرؤيتها ثم قال سلام الله عليه مخاطباً جده المصطفى (صلى الله عليه وآله): «فما خلق الله عزوجل عبداً من عباده ملكاً ولا نبياً الا نادى: نفسي نفسي، وانت يا نبي الله تنادي امتي امتي». ثم يصف (عليه السلام) الصراط فيقول: ثم يوضع عليها صراط ادق من حدّ السيف، عليه ثلاث قناطر: اما واحدة فعليها الامانة والرحم واما الاخرى فعليها الصلاة واما الاخرى فعليها عدل رب العالمين لا اله غيره. ثم يذكر (عليه السلام) الامر الالهي الحتمي للخلائق بالعبور على هذا الصراط، فيقول: فيكلفون الممر عليه فتحبسهم الامانة والرحم، فان نجوا منها حبستهم الصلاة، فان نجوا منها كان المنتهى الى رب العالمين عزوجل وهو قول الله تبارك وتعالى «إِنَّ رَبَّكَ لَبِالْمِرْصَادِ». ويفهم من هذا الحديث الشريف في مقطعه هذا ان التزام العبد بالاوامر الالهية فيما يرتبط بحقوق الناس ومعاشرتهم (مثل الامانة والرحم)، وفيما يرتبط بحقوق الله (مثل الصلاة)، هذا الالتزام سلباً وايجاباً هو الذي يحدد حالته في عبور الصراط. ثم يصف مولانا الصادق (عليه السلام) حالة الناس على الصراط قائلاً: والناس على الصراط، فمتعلق، وقدم تزل، وقدم تستمسك، والملائكة حولهم ينادون: يا حليم، اغفر واصفح، وعد بفضلك وسلم. والناس يتهافتون فيها كالفراش، فاذا نجا ناج برحمة الله عزوجل نظر اليها [اي الى النار] فقال: الحمد لله الذي نجاني منك بعد اياس بمنّه وفضله، ان ربنا غفور شكور. ولنا في هذه الحلقة وقفة ايضاً مع احد اهم العوامل التي تعين الانسان على اجتياز صراط الآخرة بسلام. *******نقدمها لكم اعزاءنا بعد ان نستمع للاتصال الهاتفي الذي اجراه زميلنا مع ضيف البرنامج سماحة الشيخ محمد السند كونوا معنا. المحاور: بسم الله الرحمن الرحيم، السلام عليكم احباءنا ورحمة الله وبركاته ها نحن نتصل هاتفياً بسماحة الشيخ محمد السند لكي يتفضل مشكوراً بالاجابة عن الاسئلة التي تصلنا منكم فيما يرتبط بموضوعات البرنامج، سماحة الشيخ من الاخت زهراء محمد من الكويت وصلتنا عبر البريد الالكتروني رسالة طويلة بعض الشيء تشتمل على اكثر من سؤال ولكنها حول موضوع واحد وهو وجود الله تبارك وتعالى في كل مكان تقول الاخت كيف يكون الله تبارك وتعالى موجوداً في النار ما هو تأثير وجوده عز وجل فيها أي في النار على اهلها وهم يعانون العذاب؟ الشيخ محمد السند: بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على افضل الانبياء والمرسلين محمد وآل بيته الطيبين الطاهرين، طبعاً وجود الباري تعالى لا يكنه شيء ولا يحيط به شيء بل هو الباري تعالى محيط بكل شيء وعندما ترد في الفاض القرآن الكريم هو في السماء الله وفي الارض الله المراد ليس منه ظرفية السماء لوجود الله او ظرفية الارض لوجود الله وانما المراد انه لا يغيب عن الله شيء وان كل شيء قائم منذ وجوده وحاضر لديه وقدرته وعلمه نافذ في كل شيء فبالتالي لا يخرج عن سيطرة الباري ولا عن علمه ولا عن هيمنته وقيوميته شيء من الاشياء لا ما كان متناهي في الصغر ولا ما كان متناهي في العظم والكبر. المحاور: يعني سماحة الشيخ الله تبارك وتعالى كيف يكون حضوره في النار فقط حضور العارف بما يجري في النار؟ الشيخ محمد السند: في الواقع كل شيء حاضر لدى الباري استوت قدرته على كل شيء، قدرت الباري تعالى على السماوات كقدرته على النملة وقدرته على النملة كقدرته على السماوات وقدرته على الذرة كقدرته على المجرة وقدرته على الثرى كقدرته على الثريا وقدرة الباري تعالى على العرش كقدرته على الجنة والنار. اذن فكل شيء حاضر لديه لا يغيب عن علمه شيء لا يغيب عن هيمنته شيء لا يغيب عن تصرفه وعلمه وقيوميته، فاذن الكل حاضر لديه حضور وقدرة الباري تعالى على تلك الاشياء وعلماً ونفاذ وتصرف، وهذا المعنى هو المراد من ان هو معكم اين ما كنتم او هو الذي في السماء الله وفي الارض الله بهذا المعنى وبهذا التعبير، والا فان الباري تعالى لا يكنه شيء ولا يحيط به شيء ولا يكون له ضر ولا يكون له ظرف، بل هو خلق الظرف والمظروف وما سوى ذلك من المخلوقات. على اية حال اذن قيومته وعلمه نافذ في كل شيء، واما علم الباري نافذ في الجنة وفي النار على سواء وهذا معنى على العرش استوى أي ان استوت كل الاشياء وذلت مقهورة تحت قدرته واحاط علمه بكل شيء فعلمه بكل شيء وهو كل الاشياء استوت في كونها محاطة بعلم الله تعالى، وهذا معنى انه هو على العرش استوى أي عرش القدرة والعلم والهيمنة والنفاذ والقيومية، اما ان قيومية الباري ونفاذ الباري في النار ما هي ثماره وما شابه ذلك، لا يخفى ان العذاب الذي يتلقاه اهل النار في الحقيقة كما وظاهره من قبله العذاب كما قدرته وثمرته هو خضوع اهل النار للعبودية لله تعالى وبالتالي هناك ذوات متعصية متمردة تحجب ذواتها عن رؤية الله وعن معرفة الله لا تتذلل ولا تتطوع طيعة لمعرفة الله ولادراك الله الا تحت دواء العذاب، فدواء العذاب هو ظاهره العذاب ولكن غايته حكمة بالغة وكمال بالغ وهو ان يتذلل اولئك المتمردون والعصاة لرب العالمين، فتذللهم كمال لهم وان كان هذا كمال لا يمكن ان يزرق في ذواتهم وان يجترعوه الا بدواء مرارة العذاب، فهذه الجرءات من العذاب في الحقيقة تتضمن شفاء لهم بان يصلوا الى العبودية والى الكمال وما شابه ذلك، ومن ثم في الحقيقة كما ورد الدعاء اللهم اني اسألك خشوع الطاعة في الدنيا قبل خشوع الذل في النار، فبالتالي الانسان لابد ان يتخشع لربه غاية الامر هذا الخشوع قد يكون بسبب تسليط النيران كدواء وقد يكون لا بالعبادة والطاعة والادمان على العبادة والاستقامة على التقوى وما شابه ذلك، فهذه النفس اذن لابد ان تخنع وتخضع وتتذلل لربها تعالى ففي الحقيقة اذن العذاب ظاهره العذاب ولكن باطنه رحمة لانه يشتمل على المعرفة اللهية ويشتمل على تطويع وتذليل تلك النفوس المتمردة العاصية الجامحة الطائشة المحجوبة عن معرفة الله ومعرفة الله اكبر كمال فبالتالي في ظل العذاب هم يتلقون بالتالي ذلك الشفاء وهو معرفة الباري والخضوع للباري تعالى. المحاور: اعاذنا واياكم سماحة الشيخ من ذل النار وجميع الاخوة والاخوات شكراً جزيلاً سماحة الشيخ محمد السند، وشكراً لكم احباءنا وتفضلوا مشكورين بمتابعة باقي فقرات برنامج عوالم ومنازل. *******من اذاعة طهران صوت الجمهورية الاسلامية نتابع احباءنا تقديم برنامج عوالم ومنازل. ونجدد هنا ترحيبنا بما يردنا منكم من اسئلة واقتراحات ومشاركات فيه. ابعثوها لنا عبر عناوين الاذاعة ومنها بريدنا الالكتروني وعنوانه هو: radiohadi@irib.ir. وتفضلوا مشكورين بمتابعة حلقات البرنامج مذخورة ومنذ الاولى صوتاً وكتابة على صفحة اسلاميات من موقع الاذاعة على شبكة الانترنت. عنوان الموقع هو: www.arabic-irib.ir. *******اما الآن فكونوا معنا احباءنا في الفقرة التالية من البرنامج وعنوانها هو: المودة براق عبور الصراطروي في مجموعة من المصادر المعتبرة عند مختلف المذاهب الاسلامية عن رسول الله (صلى الله عليه وآله) انه قال: حبي وحب اهل بيتي نافع في سبعة مواطن اهوالهن عظيمة: عند الوفاة، وفي القبر، وعند النشور، وعند الكتاب، وعند الحساب وعند الميزان وعند الصراط. وعن ابي الحسن علي الرضا (عليه السلام) قال في الحديث المشهور: من زارني على بعد داري وشطون مزاري [اي كونه في