اذاعة الجمهورية الاسلامية في ايران - برامج الاذاعة | المدائح الباقرية http://arabic.irib.ir Wed, 02 Mar 2011 10:00:03 +0000 Arabic Radio en-gb باقر كل العلوم - 9 2007-01-04 00:00:00 2007-01-04 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/2608 http://arabic.irib.ir/programs/item/2608 كم يرقب النجم طرفي الساهرأما لليل المشوق من آخرإن جنَّ ليلي الطويل أرقنيمديد همّي وشوقي الوافررقَّ عذولي فراح يعذرنيوالناس من عاذل ومن عاذرتالله ما شاقني الغميم ولمحاجز السانحات في حاجرضوت سماء الهدى وحق لهأن تستنير بمولد الباقرباقر كل العلوم مصدرهفالناس من وارد ومن صادرقد بَشِّر المصطفى الرسول بهوخذ صحيح الحديث عن جابرضاءت كشهب الدجي مناقبهلم يحصها ناظم ولا ناثرقد غمر الناس بالنوال فما الــيمّوما صيّب الحيا الغامرمن أهل بيت لولا وجودهملم يذكر الفضل والندى ذاكرولاؤهم في الكتاب مفترضومن يحدْ عن ولائهم كافرإمامة الحق خصصت بهممن كابرٍ تنتهي إلى كابركم معجز خصّه الإله بهقد شهد البرُّ فيه والفاجرسل(مديناً) مذ عتت عليه فلميلف بها غير معرضٍ هاجرعمَّ الفنا أهلها بدعوتهولم يكن منهم لهم زاجروأوشكت يثرب تسيخ بمنفيها ويهوي بناؤها العامريا سادةً طاب ذكرهم فغديعبق في الكون نشره العاطرإن الذي اعتاض عن محبتكمبغيرها فه وخائب خاسرقد نزل الوحي في مديحكمفليت شعري ما يصنع الشاعرليس لكربي في غيركم فرجوما لكسري سواكم جابرلم أرج منكم سوى الشفاعة ليأن يحشر الخلق في غدٍ حاشرسقى سحاب الرضا ضرائحكمولا عداها صوب الحيا الماطرالشاعر: الشيخ محمد علي اليعقوبي. المصدر: أروع ما قيل في محمد واهل بيته(ص)، لسيد محسن عقيل، ناشر: دار المحجة البيضاء. أنت كهفي وعصامي وعمادي - 8 2007-01-04 00:00:00 2007-01-04 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/2607 http://arabic.irib.ir/programs/item/2607 يا زعيما لكل قاص ودانوعليما بكل خاف وباديطالما قد أريتهم معجزاتمرغمات معاطس الحساديا إماما آياته كرزايوحسام لا تنتهي بعدادوفقيداً أجرى العيون وأورىأبدا في القلوب قدح زنادومقيما للعلم سوق رواجبان عنه فسوقه في كسادعجبا للردى عليك تعدّىبعدما كان ملقى الانقيادعجبا للبلاد بعدك قرتوبها انهدَّ شامخ الأطوادعجبا للبحار فاضت بمدِّبعدما غاض دائم الأمدادعجبا للورى وقد غبت عنهاللهدى تهتدي وأنت الهاديعجبا للصياح اسفر لم لاشقَّ وجداً عموده بسوادعجبا للوجود بعدك باقوله كنت علة الايجادهل درى هاشم بابناه أودتبحسا السم غيلة والحدادأم درى أحمد تذاد ذراريهوتدنى منه ذراري المذادأم درى حيدر من الآل قادتآل مروان كل صعب القيادأم درى المجتبى محمد أضحىمن هشام مشرداً في البلادأم درى المستضام نال هشاممنه ما لم تنله آل زيادأم درى المبتلى العليل بما قاسىابنه من مضافات واضطهادأم درى الدين أن أرجاس مروانأماد وللدين كل عمادبأبي من عليه أقلع غادي المزنوجداً وجف زرع الوريمن يفيد الوفاد رفد وقد الويتعنهم واخيبة الوفادبأبي من عليه حق لرسل اللهعط الأكباد لا الأبراربأبي من عليه اعولت الأملاكحزنا فوق الطباق الشدادبأبي من تردَّت الشرعة البيضاءشج وله ثياب الحدادبأبي من عليه زهر المعاليآذنت بالخمود بعد اتقادبأبي من بكت عليه بن والمالمن رائح إليه وغاديمن عوادي الزمان كنت مجيركيف جارت عليك منه العواديمحلت بعدك البلاد وكانتسحب جدواك خصب كل بلادلم تجد بعدك الغوادي بقطرإنما منك تستمد الغواديأنت كهفي المنيع يوم التقاضيوإمامي الشفيع يوم التناديوعصامي الذي إليه مآليوعمادي الذي عليه اعتمادي******* الشاعر: السيد صالح القزويني. المصدر: أروع ما قيل في محمد واهل بيته(ص)، لسيد محسن عقيل، ناشر: دار المحجة البيضاء. الشهيد المسموم والشَّجرة الملعونة - 7 2006-11-15 00:00:00 2006-11-15 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/2142 http://arabic.irib.ir/programs/item/2142 ومهَّد السَّرج له تمهيداًحتى قضى بسمِّه شهيداًويل لمروان وماذا يبتغيمن الطَّريد الوزغ بن الوزغومنبت السُّوء واصل الشَّجرةنباته المرُّ لئام الفجرةملعونة في الذِّكر تلك الشَّجرةخبيثة اغصانها والثَّمرةمنابت خبيثة اثمارهالم يبق في الايّام الا عارهااثمارها الضَّلال والالحادوالبغي والبغاء والفسادوكم دمٍ محَّرمٍ اراقواسألت به الحجاز والعراقكم هتكوا من النَّبِّي حرمتبهكم جزروا جزر الاضاحي لحمتهبل صلبوا واحرقوا جثمانهومزَّقوا برشقهم قرآنهوهدمهم للكعبة المعظَّمةمشهود كلِّ مسلمٍ ومسلمةٍهم اولياء الامر في الاسلامام خلفاء سيِّد الاناملا والَّذي اعَّز دين المصطفىلا اولياءه ولا هم خلفاءبل هم بمعزلٍ عن الخلافةبل هم على الدِّين الحنيف آفةبل هم واوليائهم في النّارفي نار قهر الواحد القّهار*******المصدر: الانوار القدسية، نظم: العلامة الشيخ محمد حسين الاصفهاني، ناشر: مؤسسة المعارف الاسلامية. هشام والظُّلم - 6 2006-11-15 00:00:00 2006-11-15 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/2141 http://arabic.irib.ir/programs/item/2141 تعساً وبؤساً لهشام الشُّوممن هتكه لباقر العلومأيطلب الرَّمي من الاماممع الرُّماة من علوج الشاموهو ابن من خاطبة الله بمارميت اذ رميت والله رمىوهو ابن سهم الله اذ رماهفبان لا اله الاّ اللهحتى بدت من رميه الكرامةوللعدو الخزي والنّدامةأيوقف القائم بالامر لدىاذلِّ مخلوقٍ تردّى في الرَّدىطال وقوف حجَّة الرَّحمنبين يدى طاغية الزَّمانحتى ترائى غضب الجبّارمن وجنات مهجة المختارسحقاً لرأس الكفر والفسادرمى امام الحقِّ بالالحادوانَّه لطيفة التَّوحيدومهجة التَّجريد والتَّفريدسليل من بسيفه اقامهيعرف كلُّ مسلم مقامهلكنَّ حبَّ الملك داء مهلكوكم بهذا الدّاء قدماً هلكواتباً له تالله بالله كفرمذ بدل الباقر كفراً بالبقروكذَّب النَّبِّي في مقالتهوتاه في الغيِّ وفي ضلالته******* المصدر: الانوار القدسية، نظم: العلامة الشيخ محمد حسين الاصفهاني، ناشر: مؤسسة المعارف الاسلامية. هو والغيب - 5 2006-11-15 00:00:00 2006-11-15 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/2140 http://arabic.irib.ir/programs/item/2140 بل هو مفتاح مفاتيح الهدىوعنده الغيب شهود ابداًبه تجلَّت صفوة المعارففي قلب كلِّ سالك وعارفبذكره اطمأنّت القلوبوانكشفت به لها الغيوبالقت له اربابها عنانهاحيث رأت بيانها عيانهافالغيب عندهم بدا شهودانالوا به مقامه المحمودابل عاينوا وعانقوا الحقيقةمذراقبوا وظائف الطَّريقةوانتشرت بجدِّه العلوموانحفظت بحدِّه الرُّسومسمت به معاهد العلم الىهام الضُّراح والسَّموات العلىحتّى تجلَّت لاولي الالبابحقائق السُّنَّة والكتاباحكمها بمحكم الاساسجلَّت عن الرَّأي او القياسوسدَّ باب الظَّنِّ والتَّخمينبفتح باب العلم واليقينوبابه المفتوح باب الباريوباب علم المصطفى المختارهل يترك العين ويطلب الاثرفما اضلَّ من تولّى ‌وكفرفاتَّبعوا ابليس في قياسهواستحسنوا البنا على اساسهواتَّخذوا سبيله سبيلاًما راقبوا الله ولا الرَّسولاصدُّوا عن الحقِّ وتاهوا في العمىفي مثله تحبس قطرها السَّماحادوا عن العترة والكتاببل نكسوا قدماً على الاعقابوانَّ اشباه ابي حنيفةنتائج السُّوء من السَّقيفةهي الاساس للمساوي كلِّهاويستظلُّ الكلُّ تحت ظلِّهاعمَّ بلاء دائها المستوروليس ينجلي الى الظُّهورالى ظهور خاتم الولايةمن هو مأمول لكلِّ غايةفهو معيد الملَّة البيضاءنقية من زلل الآراء*******المصدر: الانوار القدسية، نظم: العلامة الشيخ محمد حسين الاصفهاني، ناشر: مؤسسة المعارف الاسلامية. الشَّمائل القدسيِّة - 4 2006-11-15 00:00:00 2006-11-15 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/2139 http://arabic.irib.ir/programs/item/2139 وكان كالنَّبيِّ في شمائلهوفي صفاته وفي دلائلهففي محيّاه حياة العرفاوكيف لا وهو شبيه المصطفىووجهه الوجيه قبلة الورىمن كلِّ ما يرى وما ليس يرىوعينه عين عيون المعرفةاسرارها بنورها منكشفةوصدره خزانة الجواهروكنز اسرار الوجود الزّاهروقلبه طور تجلِّي البارييندكُّ فيه عالم الانواروروحه في عالم الارواحمنزلة الرُّوح من الاشباحوالخير كلُّ الخير في لسانهوالعلم كلُّ العلم في بيانهمنطقه منطقة الكمالناطقة العدل والاعتدالوللصَّواب والخطا ميزانوالحقُّ والصِّدق له عنوان*******المصدر: الانوار القدسية، نظم: العلامة الشيخ محمد حسين الاصفهاني، ناشر: مؤسسة المعارف الاسلامية. النُّور الالهي - 3 2006-11-15 00:00:00 2006-11-15 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/2138 http://arabic.irib.ir/programs/item/2138 بل استنار عالم الانواربنوره الخاطف للابصاربه استنار الملأ الاعلى كمابالنَّيِّر الاعظم ضاءت السَّمافانَّه في النُّور والضِّياءنور سماء عالم الاسماءعلومه الغرُّ مصابيح الهدىبنور علمه اهتدى من اهتدىهو الصِّراط المستقيم الازليبه اهتدى كل نبيٍّ ووليٍّعلومه اثماره الزَّكيةمن دوحة العلم المحمَّديَّةجوهر علمه من الكنز الخفيِّفياله من شرف في شرفناشر آثار النَّبِّي الهاديبالعلم والحكمة والارشادبه استبانت لاولي الافهاممعالم الحلال والحرامبه صفت شريعة المختارعن كدر الاهواء والافكاركأنَّها الكوثر في الصَّفاءطاب ورودها لطيب الماءبه نمت واورقت اشجارهابه زكت واينعت اثمارهابه تدلَّت لذوي المعالياغصانها في غاية الكمالفاقت بيمنه شرائع السَّلففهي كدرَّة وتلك كالصِّدف******* المصدر: الانوار القدسية، نظم: العلامة الشيخ محمد حسين الاصفهاني، ناشر: مؤسسة المعارف الاسلامية. راية الرِّسالة - 2 2006-11-15 00:00:00 2006-11-15 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/2137 http://arabic.irib.ir/programs/item/2137 قام بحمل راية الرِّسالةبمحكم البيان والدَّلالةفطبَّق الارض بلابتيهابالعلم اشفاقاً بمن عليهاوشيَّد الدين الحنيف السَّاميحتى علت دعائم الاسلامقامت به قواعد التَّوحيدواستحكمت برأيه السَّديدفرَّق جمع الغيِّ والضَّلالبجمع شمل العلم والكمالاحيى دوارس الرُّبوع الخاليةفاصبحت ذات قباب عاليةانار وجه الحقِّ والحقيقةباحسن البيان والطريقةاحيى بما فيه من اللَّطائفلطيفة العارف والمكاشفاحيى بعلمه معالم الهدىفاصبحت آمنة من الرَّدىواشرقت به سماء المعرفةمذاصبحت وشمسها منكسفة*******المصدر: الانوار القدسية، نظم: العلامة الشيخ محمد حسين الاصفهاني، ناشر: مؤسسة المعارف الاسلامية. في الامام محمَّدٍ الباقر صلوات الله عليه - 1 2006-11-15 00:00:00 2006-11-15 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/2136 http://arabic.irib.ir/programs/item/2136 اضاء وجه العلم والرُّسومبنور وجه باقر العلوماذ هو شمس مشرق الحقائقوبدره المشرق بالدَّقائقوكعبة العلم ومستجارهابل في فناء بابه قرارهاومشعر التَّوحيد والشُّهودبل مشرع الحياة والوجودبل هو ماء الحيوان الجاريفانَّه سرُّ الوجود السّاريرقيقة الحقيقة الكلِّيةحقيقة الرَّقائق العلويَّةاذ هو في مقامه المكينواسطة التَّشريع والتَّكوينصحيفة التَّكوين من انشائهونسخة التَّشريع من املائهما قلم القضا وما لوح القدرلولا بنانه لدى اهل النَّظرفانَّه قطب رحى المشَّيةلابل هو المشَّية الفعليَّةهو المدار في محيط المعرفةبه استدار كلُّ اسمٍ وصفةٍلابل هو المدير في افلاكهاوهو له الحكم على املاكهاوفي كتاب علمه الرُّبوبيدقائق الاسرار والغيوبامُّ الكتاب في علوِّ رتبتهفصل الخطاب في بليغ حكمتهجوامع الحكمة مفرداتهسحائب الرَّحمة مرسلاتهوهو لسان الله في بيانهوسرُّه المودع في لسانه******* المصدر: الانوار القدسية، نظم: العلامة الشيخ محمد حسين الاصفهاني، ناشر: مؤسسة المعارف الاسلامية.