اذاعة الجمهورية الاسلامية في ايران - برامج الاذاعة | المدائح الحسنية http://arabic.irib.ir Wed, 02 Mar 2011 10:00:03 +0000 Arabic Radio en-gb لوعة الزهراء - 11 2007-03-15 00:00:00 2007-03-15 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/2876 http://arabic.irib.ir/programs/item/2876 ما كان اعـظـم لـوعة الـزهـراءفيـــمـا بــه فجعـت من الأرزاءكم جرّعـت بعـد النبــي بولدهـاغصصا لما نـالـوا مـن الأعــداءما بين مقتول بـأسيـاف الـعـدادامـي الـوريـد مرضـض الأعـضـاءظمآن مـا بلَّ الـغـلـيل وشـاربسمّــا يقـطـع مـنــه في الأمعاءبأبي الذي أمســى يكابـد علــّةمـا ان يعـالـج داءهـا بــدواءما ان ذكـرت مـصـابــه إلا جـرتعينــي وشـبّ النـار في احشائيولأن بكـت عينــي ببيـض مـدامعفـيـحـق ان تبكــي بحمر دمــاءلم أنسه في النعـش محمـولا وقدبدت الشماتة من بنــي الطلـقاءوأتوا به كيمـا يـجـدد عـهـدهبأبيــه أحمـــد أشـرف الآبــاءشكّـوا بـأسـهـم حـقدهـم اكفانهوأبوه ان يـدنــي أشـدَّ ابــاءأو كان يرضي المصطفى ان ابنــهيُقصى وان يدنى البعيد النائـيلهفي على الحسن الزكي المجتبىسبط النبـي سـلالـة الـنـجـبـاءقاســى شـدائـد لا أراها دون ماقاســى أخــوه سيـد الـشـهـداءمــا بيـن اعــداء يرون قتالـهوبشيــعة ليسـوا بـأهل وفــاءحتـــى أصيـب بـخنجر فــي فخذهوجراحـه بـلغـت الـى الأحـشـاء******* الشاعر: الشيخ محمد علي الأعسم. أنت بعيد والمزار قريب - 10 2007-03-15 00:00:00 2007-03-15 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/2875 http://arabic.irib.ir/programs/item/2875 أ أدهـن رأسـي أم تطيب مجالسيورأسـك مـعـفـور وأنـت سليبأو استمتع الدنيـا لشـيء أحبّهألا كل ما أدنــى الـيـك حـبيبفـلا زلـت ابـكي ما تغنّت حمامةعليــك ومـا هبَّت صـبا وجنوبوما هملت عيني من الدمع قطرةوما اخضر في دوح الحجاز قضيببكائي طويل والدمـوع غـزيـرةوأنت بعيد والـمـزار قـريـبغريـب واطـراف الـبيوت تحوطهألا كل من تحـت الـتراب غـريـبولا يفرح الباقي خلاف الذي مضىوكلّ فتـــى للـموت فيـه نصيبفليس حريـبا من اصـيـب بـمالهولـكن من وارى أخــاه حريــب*******الشاعر: رثاء الإمام الحسين له. معدن التقديس - 9 2007-03-15 00:00:00 2007-03-15 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/2874 http://arabic.irib.ir/programs/item/2874 هـو علة الدنيا ومن خلقت لهولــعلّــة مــا كـانت الأشياءمن صفو ماء الوحي وهو مجاجةمن حـوضه الينبوع وهـو شفاءمن ايكة الـفردوس حـيث تفتَّقتثمراتـهـا وتـفيّــأ الأفيـاءمن شعلة القبس التي عرضت علىموسى وقــد حارت به الظلماءمن معدن التقديس وهــو سلالةمن جوهر الملكوت وهــو ضياءهــذا الــذي عطفت عليـه مكّةوشعـاها والـركن والبطحاءفـعليه من سيمــا النبي دلالةوعليــه من نـور الإلـه بهاء*******الشاعر: ابن هاني الأندلسي. ابن الأكرمين - 8 2007-03-15 00:00:00 2007-03-15 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/2873 http://arabic.irib.ir/programs/item/2873 أيــا بـن الأكـرمين أقل عثــاريفتـقـصـيري علــى الحـالات بــادوكــيـف أطيـق أن أحــصي مزاياخصـصـت بـهـن مـن بين الـعبــادلــك الــشـرف الذي فاق البراياوجـلَّ علا علــى الـسـبـع الشدادسبقت الى المفاخر والسجايا الـــكريمة والـنـدى سبـق الـجوادوجود يديــك يـقـصـر عـن مــداهإذا عــدّ الــنـدى صـوب الغواديوبيتك فــي العـلــى سـامٍ رحيببعـيـد الــذكر مـرتـفـع العمادأبــوك شـأن الـورى شرفا ومجدافـأمسى فــي العلـى وارى الزنادوجــدّك أكــرم الـثقـلـيـن طرّاًأقــرّ بفضـلــه حـتــى الأعــادي *******الشاعر: الاربلي. المدفن القدسيُّ - 7 2006-11-15 00:00:00 2006-11-15 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/2120 http://arabic.irib.ir/programs/item/2120 أيمنع الحبيب عن حبيبه ظلماً ولا مانع عن رقيبه أيستباح قربه لصاحبه ويحرم الاقرب من اقاربه ايحرم الزَّكي عن قرب النَّبيَّ وساغ قربه لرجس اجنبيٍّ يا ويل مروان وويل عايشة لقد تحمَّلا خطايا فاحشة ً ما راقبوا النَّبي في قرباه بعداً لمن ابعد مجتباه وما رموه اذ رموه بل رمى من كان اشقى منهم واظلما لهفي لآل المصطفى الا ماجد رماهم الكلُّ بقوس واحد قوس الالى وهل ترى من الالى من وتر النبي فيهم اولاً اولئك الذين عمداً كفروا بربّهم فبّدلوا او غيّروا هم اسَّسوا السقيفة السَخيفة ظلماً وما ادراك ما السَّقيفة بناء غدر بيد محتالة على اساس الكفر والضّلالة قضت على الدّين الحنيف والهدى بضربة لابدَّ منها ابداً قضت على الشّريعة الغّراء فاسودَّ منها افق السَّماء قضت بجورها على الكتاب فغيبته عن اولى الالباب قضت على سنَّة سيِّد الورى فاصبحت الى الورى كما ترى قضت على المنبر والمحراب فاصبحا غنيمة الاذناب قضت على ليوث آل غالب فاصبحت فريسة الثَّعالب قضت على كفيل اهل الدّين فاقعدته حجرة الظّنين قضت على العلم بسدِّ بابه فآل امره الى خرابه قضت على الامرة والولاية فثمَّ لفّت راية الهداية قضت على حقوق آل المصطفى بكلّ ما امكنها من الجفا فيالها من فتنة مضلّة مبدء كلّ عثرة وزلّة لقد اضاعوا شرف الخلافة بعقدها لابن ابي قحافة تالله ما اظّلت السّقيفة يوماً على انتن منه جيفةّ وهو بمعزل عن الامارة لولا اتباع نفسه الاّمارة وقد رأى بيعته المشومة السامريُّ فلتة مذمومة وهو من العجل اخسُّ منزلةً فانّه عجل ولا خوار له واعجبا أبالعتيق يقتدى ويترك الحقّ واهله سدى تعساً لهم فما عدا مما بدا حتى تواردوا على ورد الرّدى ******* المصدر: الانوار القدسية، نظم: العلامة الشيخ محمد حسين الاصفهاني، ناشر: مؤسسة المعارف الاسلامية. التَّسليم والرِّضا - 6 2006-11-15 00:00:00 2006-11-15 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/2119 http://arabic.irib.ir/programs/item/2119 وحلمه له المقام السّامي في حلمه ضلَّت اولوا الاحلام وسلمه في موقع التّسليم من نفحات قلبه السِّليم رضاه فيما كان لــلّه رضا قضى على حقوقه بما قضى وصبره العظيم في الهزائز يكاد ان يلحق بالمعاجز من حلمه اصابه من البلا مالا تطيقه السَّموات العلى تبَّت يدا آكلة الاكباد اتت برأس البغي والفساد اتت بمن لا تكشف النِّساء عن اخبث منه في الشِّقاء والاحن ما لابن هند لا اباً له ابى ولاية الامر لاصحاب العبا فاشهر الحرب على الله العليِّ مذحارب الوصيَّ بالنَّصِّ الجلي وسنَّ سبَّ سيدِّ الاكابر بغياً على الله على المنابر وبعده عدا عناداً واعتدى على سليله سلالة الهدى فاستلب الامرة بالتّسويل عن اهل بيت الوحي والتَّنزيل كيف يليق الرِّجس بلامارة دون سليل القدس والطّهارة فلا وربّ العرش لا يليق بمنصب الامامة الطّليق لكنَّه ريب الزَّمان ذوغير ساعده الغدر عليه والقدر فانتشر الشّرُّ وشاع المنكر وليس للمعروف اسم يذكر وكم وكم من حرمات هتكت ومن دماء زاكيات سفكت وما جرى منه على الامام تنكل عنه السن الاقلام وكم وكم منه تجرَّع الغصص... وجرعة السّم اخيرة القصص وكان سهمه عقيب رحلته سهام بغيهم وعتك حرمته ******* المصدر: الانوار القدسية، نظم: العلامة الشيخ محمد حسين الاصفهاني، ناشر: مؤسسة المعارف الاسلامية. التَّهنئة والفضائل - 5 2006-11-15 00:00:00 2006-11-15 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/2118 http://arabic.irib.ir/programs/item/2118 لك الهنا بالسَّيِّد المطاع يا ليث غاب عالم الابداع سّماه سِّيد البرايا سّيداً كفاه فضلاً لو نظرت جيّداً فهو له السُّمو والسِّيادة في ملكوت الغيب والشَّهادة اعطاه جدُّه نبيُّ الرَّحمة سودده وعلمه وحلمه من رشحات بحر علمه الخضمَّ جرت ينابيع العلوم والحكم هو الكتاب المحكم المبين في لوحه التَّشريع والتَّكوين بامره جرى بما جرى القلم والامرمنه امر باريء النَّسم ******* المصدر: الانوار القدسية، نظم: العلامة الشيخ محمد حسين الاصفهاني، ناشر: مؤسسة المعارف الاسلامية. البشرى - 4 2006-11-15 00:00:00 2006-11-15 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/2117 http://arabic.irib.ir/programs/item/2117 بشراك يا حقيقة المثاني بواحد الدّهر بغير ثاني بالحسن المنطق والبيان ومن حوى بدايع المعاني من اجتباه ربُّه وائتمنه سبحان من ابدعه واتقنه واصله مؤصِّل الاصول وفرعه جواهر العقول وآية النُّور جمال غرّته وجنَّة الخلد مثال وجنته لسان صدقه بكّل قيل حقّاً وصدقاً منية الخليل وروضة الدّين بوجهه الحسن قطوفها دانية مدى الزّمن زكت ثمار العلم بالزَّكيِّ اكرم بهذا الثَّمر الجنيِّ واهتزَّت السَّبع العلى لمولده وطابت الارض بطيب محتده ******* المصدر: الانوار القدسية، نظم: العلامة الشيخ محمد حسين الاصفهاني، ناشر: مؤسسة المعارف الاسلامية. ووالد وما ولد - 3 2006-11-15 00:00:00 2006-11-15 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/2116 http://arabic.irib.ir/programs/item/2116 يهنيك يا ابا الولاة السّادة وقادة الخلق الى السَّعادة بمن تسامى شرفاً ومجداً اخاً وامّاً واباً وجدّاً ريحانة الطّهر وروح الطاهرة قلب الهدى عقل العقول القاهرة انسان عين عالم الامكان وبهجة الزّمان والمكان جامع شمل الحقّ والحقيقة والفرد في الخلقة والخليقة وارث سّيد الوجود من دنى من ربّه فنال غاية المنى فاز وجاز من مقام العظمة كلّ فضيلة وكلّ مكرمة بل هو منه مثل نور الباصرة وعن معاليه المعاني قاصرة باب الهدى وبيته المعمور من بسناه ينجلي الدّيجور قبلة كلّ عارف رّباني ومستجار كعبة الاماني وبيته المنيع محور الفلك وبابه الرَّفيع مركز الملك ما العرش ما الكرسيُّ ما الضُّراح ببابه النَّجاج والفلاح بل هو باب حطّة الذَّنوب وعنده مفاتح الغيوب باب جوامع العلوم والحكم باب التجليات بالمجلي الاتمّ يناه بالحق يد التأييد على اساس العدل والتّوحيد ******* المصدر: الانوار القدسية، نظم: العلامة الشيخ محمد حسين الاصفهاني، ناشر: مؤسسة المعارف الاسلامية. موقفه من الكيان العالمي - 2 2006-11-15 00:00:00 2006-11-15 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/2115 http://arabic.irib.ir/programs/item/2115 اصل الوجود غاية الايجاد جلّ عن الاشباه والانداد بل هو في مقامه الكريم رابطة الحادث والقديم وفي محيط الكون والمكان واسطة الوجوب والامكان ومبدء الخير ومنتهى الكرم ومصدر الوجود من كتم العدم سرّ الوجود في محّياه علن فثمّ وجه الله وجهه الحسن غرَّّته مطلع انوار الازل فلا يزال نورها ولم يزل وفي مظاهر الوجود لن ترى اعظم منه مظهراً ومنظراً اعظم مظهر لاجلى ظاهر به ظهور سائر المظاهر ******* المصدر: الانوار القدسية، نظم: العلامة الشيخ محمد حسين الاصفهاني، ناشر: مؤسسة المعارف الاسلامية. في مولد ابي محمّد الحسن السّبط المجتبى صلوات الله عليه - 1 2006-11-15 00:00:00 2006-11-15 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/2113 http://arabic.irib.ir/programs/item/2113 نور الهدى من افق الحقّ بدا فاشرقت به معالم الهدى والنّيّر الاعظم نوره خبا مذ اشرق الكون بنور المجتبى وكيف لا ونور وجهه المضيء زيتونة يكاد زيتها يضيء والمثل الاعلى لنور النّور فليس اجلى منه في الظّهور ونوره القاهر للانوار يكاد ان يذهب بالابصار وادي طوى بنوره استنارا ومنه آنس الكليم ناراً ومن سناه خرّ موسى صعقاً واندكّ منه الطّور لما اشرقا كيف وهذا النّيّر الالهي مثال من ليس له التّناهي وذاته لطيفة قدسيّة رقيقة الحقائق العلويّة وما الحروف العاليات الا اسمائه الغرّ اذا تجلّى اذ هو رمز الغيب والشهود فاتحة الكتاب في الوجود بل ذاته نقطة باء البسملة ومجمل الحقائق المفصّلة ******* المصدر: الانوار القدسية، نظم: العلامة الشيخ محمد حسين الاصفهاني، ناشر: مؤسسة المعارف الاسلامية.