اذاعة الجمهورية الاسلامية في ايران - برامج الاذاعة | المدائح الفاطمية http://arabic.irib.ir Wed, 02 Mar 2011 10:00:03 +0000 Arabic Radio en-gb فاطمة، أسوة وقدوة - 12 2007-05-09 00:00:00 2007-05-09 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/3107 http://arabic.irib.ir/programs/item/3107 نسب المسيح بنى لمريم سيرةبقيت على طول المدى ذكراهاوالمجد يشرق من ثلاث مطالعفي مهد فاطمة فما أعلاهاهي بنت من، هي زوج من، هي أمّ منمن ذا يداني في الفخار أباها؟هي ومضة من نور عين المصطفىهادي الشعوب إذا لم تروم هداهاولزوج فاطمةٍ بسورة هل أتىتاجٌ يفوق الشمس عند ضحاهافي روض فاطمةٍ نما غصنان لمينجبهما في النيرات سواهاحسن الذي صان الجماعة بعدماأمسى تفرقها يحل عراهاوحسين في الأبرار والأحرار ماأزكى شمائله وما أنداهاهي أسوة للأمهات وقدوةيترسم القمر المنير خطاهالما شكا المحتاج خلف رحابهارقت لتلك النفس في شكواهاجادت لتنقذه برهن خمارهايا سحب أين نداك من جدواها؟نور تهاب النور قدس جلالهومنى الكواكب أن تنال ضياهاجلعت من الصبر الجميل غذاءهاورأت رضا الزوج الكريم رضاهافمها يرتّل آي ربك بينمايدها تدير على الشعير رحاهابلَّت وساتها لآلئ دمعِهامن طول خشيتها ومن تقواهاجبريل نح والعرش يرفع دمعهاكالطل يروي في الجنان رباهالولا وقوفي عند أمر المصطفىوحدود شرعته ونحن فداهالمضيت للتطواف حول ضريحهاوغمرت بالقبلات طيب ثراها*******الشاعر: الدكتور محمد إقبال لاهوري. بقلبي صديقة الزهراء - 11 2007-05-09 00:00:00 2007-05-09 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/3106 http://arabic.irib.ir/programs/item/3106 كيف يدنو الى حشاي الداءوبقلبي الصديقة الزهراءمن أبوها وبعلها وبنوهاصقوة ما لمثلهم قرناءأفق ينتمي الى أفق اللهوناهيك ذلك الإنتماءوكيان بناه أحمد خلقاورعته خديجة ‌الغرّاءوعليٌّ ضجيعه يا لروحصنعته وباركته السّماءأيّ دهماء جلّلت أفق الإسلامحتى تنكر الخلصاء! أطعموك الهوان من بعد عزٍّوعن الحبّ نابت البغضاء! وبجفن الزهراء طيف تبدّىفيه وجه الحبيب والسّيماءوذراعا خديجة وابتهال الامّتشتاق فرخها ودعاءفتمشّت بجسمها خلجاتومشى في جفونها إغماءوبدت في شفاهها همهماتٌلعليّ في بعضها إيصاءبيتيمين وابنتين ويا للأُمِّنبضٌ بقلبها الأبناءووصايا نمّت عن الهضموالعتب روتها من بعدها أسماءثم ماتت ولهي فما أقبحالخضراء ممّا جنوه والغبراء! سجّيت في فراشها وعليٌّوبنوه على الفراش انحناءوتلاقت دموعهم فوق صدركان للمصطفى عليه ارتماءوعليٌّ بمدمع يقتضيهالحزن سكبا وتمنع الكبرياءفاحتوى فاطما إليه ونادى: عزَّ يا بضعة النبيِّ العزاءوتولّى تجهيزها مثل ما أوصته من حين مدّت الظلماءوعلى القبر ذاب حزنا وندّتدمعة من عيونه وكفاءثمّ نادى: وديعة يا رسول اللهردّت وعينها حمراء*******الشاعر: الشيخ أحمد الوائلي. هي الزهراء(س) - 10 2007-05-09 00:00:00 2007-05-09 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/3105 http://arabic.irib.ir/programs/item/3105 أتي يوم البتولة فهو عيدفطاب بذكر مولدها القصيدبدت كالشمس تغمر كل أفقمن الدنيا وقد سعد الوجودهي الزهراء فاقت كل أنثىلها فضل فهل توفي الحدودأبوها سيّد الكونين طهوحيدرة لها بعل مجيدوشبلاها هما الحسن المصفّىوذاك حسينها السبط الشهيدولاها الدين والإيمان حقّاًوتلك هي السعادة والسّعود*******أبنت المصطفى وافاك شعريبمدحته وأن غضب الحسودشربت ولاك من لبن زكيٍّتغذيني به أمٌّ ولودوذاك من الإله عظيم فضلٍومنّ عنده شكري يزيدفباسمك كم أذعتُ بكلّ نادٍتزاحم عند ساحته الحشودوكم لي في علاك سما قصيدٌله انحطّ الفرزدق والوليدسأبقى ما حييت ولي وصالٌبحبِّك لا أزلّ ولا أحيدأسيدة النساء إليك قصديإذا اختلفت من الناس القصودفأنت البضعة الكبرى تسامتبعلياها ومثلك من يسود! حباك الله منه بكل فضلوفضلك كله كرم وجودلك القدح المعلى يوم حشرإذا ما النّاس حان لها الورودسينعم كل من والاك حقّاًوفي الفردوس طاب له الخلودوحسب عداك في النيران مأوىلهم من حرها نضجت جلودرجوتك من ذنوبي والخطاياإذا ما النّار شبَّ لها وقودفأنت لي الملاذ إذا ترامتهناك صحائفٌ لي وهي سودفما لي غير جاهك من مغيثٍومثلك بالشفاعة من يجود! وما خاب الذي مسكت يداهبحبل ولاك أن وهنت زنودوعطفاً يا ابنة الهادي فدهرييؤرّقني به همٌّ شديدوهاك لدي الختام عظيم ودٍّسلاما راح يبعثه القصيد*******الشاعر: الشيخ جعفر الهلالي. مولد فاطمة(س) - 9 2007-05-09 00:00:00 2007-05-09 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/3104 http://arabic.irib.ir/programs/item/3104 وولدت فاطمة الزهراءالبضعة الزكيّة الحوراءوذاك قبل رجب بعشروقيل قبله بنصف شهرجاءت كمريم ومن لمريمابما حوت من منتم ومنتمىبنت النبي المصطفى المختارأم الهداة السادة الأبرارزاهدة عابدة عليمةتقيّة نقيّة كريمةأمّا المدائح التي جاءت لهاوقد أبانت فضلها ونبلهامن الإله والنبيّ وعليوولده في فضله بنت المرسلمعصومة نأت عن الذنوببريّة من جملة العيوبمن أهل بيت المصطفى بالنصّقد برعت بفضلها المختصّوشاركت يوم الكساء والعبافي المجد بعلاً وبنينا وأباوهي لعمري أمجد الأناموأشرف الأماجد الكراممن كأبيها بين آباء الورىومثل مجد بعلها ليس يرىوولدها ناهيك من أولادأزكى العباد أشرف العبّادوفاخرت لم تر من مفاخريقدر أن يفوه بالمفاخرمن ذا الذي يفاخر البتولاومن حوى كما حوت تفضيلايؤذي النبيّ كل ما يؤذيهانصٌّ جليل فدع التَّمويهاطلقت الدنيا كفعل بعلهاواشتغلت عنها بحسن فعلهالا تعرف اللذّات والتنعماوالحلي واللّبس عُلاً وكرماوقولها دون النساء حجّةيوضح للمسترشد المحجّةأنصح أهل دهرها وأبلغونعمة الله عليها أسبغما من علاً وشرف إلا لهاقد أعطيت كما لها كمالهامظلومة صابرة محتسبةإلى الكمال والعلى منتسبةقد صبرت طوعا على أذاهاواستبشرت بالموت إذ أتاهاومثلها من الممات يجزعأذ هي في سنّ الشباب ترتعجاء الى خديجة إذ ولدتأربعة من النساء قد بدتفيهنّ مريم البتول العذراإذ النساء قد أرتها هجراقلن لها اخترت اليتيم المعدماقالت: بل المعظّم المكرمّاتقبّلتها مريمٌ لما أتتناهيك من فضيلة قد ثبتتوجاءها من بعدها اثنتا عشرحوراء قد فقن محاسن البشرغسلن فاطما بماء الجنةفكان مما تتقيه جنّهألقابها البتول والزهراءوالطهر والصديقة الحوراءسيدة النساء والمباركةليست بفضل مجدها مشاركةوبضعة طاهرة زكيةراضية زاكية مرضيةعديلة لمريم محدّثةلكلّ مجد وعلاً مُوَرثهوقد روت كنيتها أمّ ايمناأمّ الأئمّة الهداة الأمناأم الحسين المجتبى أم الحسنفاسمع الى جمع وتعداد حسنخُصّ بها من دون غيره عليّفقد غدا له بها فخرٌ عليّوفخرها به لعمري أعظموما عسى في مثل هذا ينظمخطبها أكابر الصّحابةكلٌّ دعا السعد فما أجابهوكم لقد عودي فيها وحُسِدَممن أرادها سواه واضطهدنسبها أعرف من أن يذكرافقد غدا من كلّ شيء أشهراوكان عمرها من الأعوامثمان عشر ومن الأيام******* الشاعر: الشيخ الحر العاملي. الضَّرم في الباب - 8 2006-11-15 00:00:00 2006-11-15 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/2114 http://arabic.irib.ir/programs/item/2114 أيضرم النّار بباب دارها وآية النُّور على منارها وبابها باب نبيّ الرَّحمة وباب ابواب نجاة الاَّمة بل بابها باب العليِّ الاعلى فثمَّ وجه الله قد تجلّى ما اكتسبوا بالنار غير العار ومن ورائه عذاب النار ما اجهل القوم فانَّ النار لا تطفيء نور الله جلَّ وعلا لكنَّ كسر الضِّلع ليس ينجبر الا بصمصام عزيز مقتدر اذ رضُّ تلك الاضلع الزَّكيَّة رزيَّة لا مثلها رزيَّة ومن نبوع الدَّم من ثدييها يعرف عظم ما جرى عليها وجاوزوا الحدَّ بلطم الخدِّ شلَّت يد الطُّغيان والتَّعِّدي فاحمرَّت العين وعين المعرفة تذرف بالدَّمع على تلك الصِّفة ولا يزيل حمرة العين سوى بيض السُّيوف يوم ينشر اللّواء وللسّياط رنَّة صداها في مسمع الدَّهر فما اشجاها والاثر الباقي كمثل الدُّملج في عضد الزَّهراء اقوى الحجج ومن سواد متنها اسودَّ الفضا يا ساعد الله الامام المرتضى ووكز نعل السَّيف في جنبيها اتى بكل ما اتى عليها ولست ادري خبر المسمار سل صدرها خزانة الاسرار وفي جنين المجد ما يدمي الحشا وهل لهم اخفاء امر قد فشى والباب والجدار والدِّماء شهود صدق مابه خفاء لقد جنى الجاني على جنينها فاندكَّت الجبال من حنينها أهكذا يصنع بابنة النَّبيِّ حرصاً على الملك فيا للعجب اتمنع المكروبة المقروحة عن البكا خوفاً من الفضيحة تالله ينبغي لها تبكي دماً مادامت الارض ودارت السَّما لفقد عزّها ابيها السّامي ولا هتضامها وذلِّ الحامي اتستباح نحلة الصِّدِّيقة وارثها من اشرف الخليفة كيف يردُّ قولها بالزُّور اذ هو ردّ آية التّطهير أيؤخذ الدِّين من الاعرابيِّ وينبذ المنصوص في الكتاب فاستلبوا ما ملكت يداها وارتكبوا الخزية منتهاها يا ويلهم قد سألوها البيّنة على خلاف السُّنَّة المبيِّنة وردُّهم شهادة الشُّهود اكبر شاهد على المقصود ولم يكن سدّ الثّغور غرضاً بل سدُّ بابها وباب المرتضى سدُّوا عن الحقِّ وسدُّوا بابه كأنهم قد آمنوا عذابه أبضعة الطُّهر العظيم قدرها تدفن ليلاً ويعفى قبرها ما دفنت ليلاً بستر وخفا الا لوجدها على اهل الجفا ما سمع السّامع فيما سمعا مجهولة بالقدر والقبر معاً ياويلهم من غضب الجبار بظلمهم ريحانة المختار ******* المصدر: الانوار القدسية، نظم: العلامة الشيخ محمد حسين الاصفهاني، ناشر: مؤسسة المعارف الاسلامية. الرَّزيَّة الكبرى - 7 2006-11-15 00:00:00 2006-11-15 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/2112 http://arabic.irib.ir/programs/item/2112 لهفي لها لقد اضيع قدرها حتّى توارى بالحجاب بدرها تجرَّعت من غصص الزَّمان ما جاوز الحدَّ من البيان وما اصابها من المصاب مفتاح بابه حديث الباب انَّ حديث الباب ذوشجون ممّا جنت به يد الخؤن أيهجم العدى على بيت الهدى ومهبط الوحي ومنتدى النَّدى ******* المصدر: الانوار القدسية، نظم: العلامة الشيخ محمد حسين الاصفهاني، ناشر: مؤسسة المعارف الاسلامية. البشرى - 6 2006-11-15 00:00:00 2006-11-15 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/2111 http://arabic.irib.ir/programs/item/2111 بشراك يا خلاصة الايجاد بصفوة الامجاد والانجاد امُّ الكتاب وابنة التَّنزيل ربَّة بيت العلم بالّتأويل بحر النَّدى ومجمع البحرين قلب الهدى ومهجة الكونين واحدة النَّبي اوَّل العدد ثانية الوصيِّ نسخة الاحد ومركز الخمسة من اهل العبا ومحور السَّبع علوّاً واباً لك الهنا يا سَيّد البريَّة باعظم المواهب السَّنيَّة اتاك طاووس رياض القدس بنفحة من نفحات الانس من جنة الصِّفات والاسماء جلَّت عن المديح والثَّناء فارتاحت الارواح من شميمها واهتزّت النّفوس من نسيمها بها انتشى في الكون كلُّ صاح وطابت الاشباح بالارواح تحيى بها الارض ومن عليها ومرجع الامر غداً اليها ******* المصدر: الانوار القدسية، نظم: العلامة الشيخ محمد حسين الاصفهاني، ناشر: مؤسسة المعارف الاسلامية. تهنئة سيّد الرُّسل بها - 5 2006-11-15 00:00:00 2006-11-15 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/2110 http://arabic.irib.ir/programs/item/2110 لك الهنا يا سيّد الوجود في نشئات الغيب والشُّهود بمن تعالى شأنها عن مثل كيف ولاتكرار في التَّجلِّي لا يتثنى هيكل التوحيد فكيف بالنظير والنديد وملتقى القوسين نقطة فلا ترى لها ثانية او بدلاً وحيدة في مجدها القديم فريدة في احسن التّقويم بشراك يا ابا العقول العشرة بالبضعة الطاهرة المطهَّرة مهجة قلب عالم الامكان وبهجة افردوس والجنان غرَّتها الغرّاء مصباح الهدى يعرف حسن المنتهى بالمبتدا وفي محّياها بعين الاوليا عينان من ماء الحياة والحيا بل وجهها الكريم وجه الباري وقبلة العارف بالاسرار ******* المصدر: الانوار القدسية، نظم: العلامة الشيخ محمد حسين الاصفهاني، ناشر: مؤسسة المعارف الاسلامية. الشَّجرة الطَّيِّبة وثمارها - 4 2006-11-15 00:00:00 2006-11-15 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/2109 http://arabic.irib.ir/programs/item/2109 ما شجر الطّور واين الشّجرة من دوحة المجد الاثيل المثمرة وانَّما السِّدرة والزَّيتونة عنوان تلك الدَّوحة الميمونة اثمارها الغرُّ مجالي الذّات مظاهر الاسماء والصّفات مباديء الحياة في البداية ومنتهى الغايات في النّهاية اثمارها عزائم القرآن في صفحات مصحف الامكان اثمارها منابت للمعرفة من جنَّة الذّات غدت مقتطفة ******* المصدر: الانوار القدسية، نظم: العلامة الشيخ محمد حسين الاصفهاني، ناشر: مؤسسة المعارف الاسلامية. انوارها المشرقة - 3 2006-11-15 00:00:00 2006-11-15 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/2108 http://arabic.irib.ir/programs/item/2108 يا درّة العصمة والولاية من صدف الحكمة والعناية ما الكوكب الدّرّيُّ في السّماء من ضوء تلك الدُّرَّة البيضاء والنَّيِّر الاعظم منها كالسّها كيف ولا حدّ لها ومنتهى اشرقت العوالم العلويَّة بنور تلك الدّرّة البهّية يا دوحة جازت سنام الفلك بل جاوز السّدرة فرعها الزّكي يا دوحة اغصانها تدلّت بموضع فيه العقول ضلّت دنت الى مقام او ادنى فلا تبتغ من ذلك اعلى مثلا ً ******* المصدر: الانوار القدسية، نظم: العلامة الشيخ محمد حسين الاصفهاني، ناشر: مؤسسة المعارف الاسلامية. بابها وحجابها - 2 2006-11-15 00:00:00 2006-11-15 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/2107 http://arabic.irib.ir/programs/item/2107 وبابها الرّفيع باب الرّحمة ومستجار كلّ ذي ملمّة وما الحطيم عند باب فاطمة بنورها تطفأ نار الحاطمة وبيتها المعمور كعبة السّما اضحى ثراه للثّريا ملثماً وخدرها السّامي رواق العظمة وهو مطاف الكعبة المعظّمة حجابها مثل حجاب الباري بارقة تذهب بالابصار تمثّل الواجب في حجابها فكيف بالاشراق من قبابها ******* المصدر: الانوار القدسية، نظم: العلامة الشيخ محمد حسين الاصفهاني، ناشر: مؤسسة المعارف الاسلامية. في مولد الصدّيّقة الطّاهرة سيّدة النّساء (فاطمة سلام الله عليها) - 1 2006-11-15 00:00:00 2006-11-15 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/2106 http://arabic.irib.ir/programs/item/2106 جوهرة القدس من الكنز الخفيّ بدت فابدت عاليات الاحرف وقد تجلّى من سماء العظمة من عالم الاسماء اسمى كلمة بل هي امُّ الكلمات المحكمة في غيب ذاتها نكات مبهمة امُّ ائمَّة العقول الغرَّبل ام ابيها وهو علة العلل روح النَّبيِّ في عظيم المنزلة وفي الكفاء كفو من لا كفوله تمثلت رقيقة الوجود لطيفةً جلّت عن الشُّهود تطوّرت في افضل الاطوار نتيجة الادوار والاكوار تصوّرت حقيقة الكمال بصورة بديعة الجمال فانّها الحوراء في النّزول وفي الصّعود محور العقول يمثّل الوجوب في الامكان عيانها باحسن البيان فانّها قطب رحى الوجود في قوسى النّزول والصّعود وليس في محيط تلك الدّائرة مدارها الاعظم الاّ الطاهرة مصونة عن كلّ رسم وسمة مرموزة في الصّحف المكرّمة صدّيقة لا مثلها صدّيقة تفرغ بالصّدق عن الحقيقة بدا بذلك الوجود الزّاهر سرّ ظهور الحقّ في المظاهر هي البتول الطّهر والعذراء كمريم الطّهر ولا سواء فانّها سّيدة النّساء ومريم الكبرى بلا خفاء وحبُّها من الصفات العالية عليه دارت القرون الخالية تبتَّلت عن دنس الطَّبيعة فيالها من رتبة رفيعة مرفوعة الهمّة والعزيمة عن نشأة الزّخارف الذّميمة في افق المجد هي الزّهراء للشّمس من زهرتها الضّياء بل هي نور عالم الانوار ومطلع الشّموس والاقمار رضيعة الوحي من الجليل حليفة لمحكم التّنزيل مفطومة من زلل الاهواء معصومة عن وصمة الاخطاء معربة بالسّتر والحياء عن غيب ذات باريء الاشياء راضية بكلّ ما قضى القضا بما يضيق عنه واسع الفضا زكيّة من وصمة القيود فهي غنيّة عن الحدود يا قبللة الارواح والعقول وكعبة الشّهود والوصول من بقدومها تشرّفت منى ومن بها تدرك غاية المنى ******* المصدر: الانوار القدسية، نظم: العلامة الشيخ محمد حسين الاصفهاني، ناشر: مؤسسة المعارف الاسلامية.