اذاعة الجمهورية الاسلامية في ايران - برامج الاذاعة | اشراقات من صحيفة الامام الحسن(ع) http://arabic.irib.ir Wed, 02 Mar 2011 10:00:03 +0000 Arabic Radio en-gb دعاؤه عليه السلام في العوذة لاصابة العين - 12 2007-12-03 00:00:00 2007-12-03 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/3574 http://arabic.irib.ir/programs/item/3574 دعاؤه عليه السلام في العوذة لاصابة العينعن الحسن عليه السلام: ان دواء الاصابة بالعين أن يقرأ: «وَإِن يَكَادُ الَّذِينَ كَفَرُوا لَيُزْلِقُونَكَ بِأَبْصَارِهِمْ لَمَّا سَمِعُوا الذِّكْرَ وَيَقُولُونَ إِنَّهُ لَمَجْنُونٌ، وَمَا هُوَ إِلاَّ ذِكْرٌ لِّلْعَالَمِينَ».(1). ******* (1) القلم: 52- 53. *******المصدر: الصحيفة الحسنية دعاؤه عليه السلام اذا أفطر / دعاؤه عليه السلام في ليلة القدر - 11 2007-09-24 00:00:00 2007-09-24 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/3576 http://arabic.irib.ir/programs/item/3576 دعاؤه عليه السلام اذا أفطرعن الكاظم، عن ابيه، عن جدّه، عن الحسن بن علي عليهم السلام: أن لكل صائم عند فطوره دعوة مستجابة، فإذا كان أول لقمة فقل: بسم الله يا واسع المغفرة اغفر لي. وفي رواية اخرى: بسم الله الرحمن الرحيميا واسع المغفرة اغفر لي. فانه من قالها عند إفطاره غفر له. *******دعاؤه عليه السلام في ليلة القدريَا باطِناً فِي ظُهُورِهِ، ويَا ظاهِراً فِي بُطُونِهِ، وَيَا باطِناً لَيْسَ يَخْفَى، وَيَا ظاهِراً لَيْسَ يُرى، يَا مَوْصُوفاً لاَ يَبْلُغُ بِكَيْنُونَتِهِ مَوْصُوفٌ، وَلاَ حَدٌّ مَحْدُودٌ، وَيَا غائِباً غَيْرَ مَفْقُود، وَيَا شاهِداً غَيْرَ مَشْهُود، يُطْلَبُ فَيُصابُ، وَلَمْ يَخْلُ مِنْهُ السَّمواتُ وَالاَْرْضُ وَمَا بَيْنَهُما طَرْفَةَ عَيْن، لاَ يُدْرَكُ بِكَيْف، وَلاَ يُؤَيَّنُ بِأَيْن وَلاَ بِحَيْث، أَنْتَ نُورُ النُّورِ، وَرَبُّ الأَرْبابِ، أَحَطْتَ بِجَمِيعِ الأُمورِ، سُبحانَ مَنْ لَيْسَ كَمِثْلِهِ شَيْءٌ وَهُوَ السَّمِيعُ الْبَصِيرُ، سبحانَ مَنْ هُوَ هكَذَا وَلاَ هَكَذا غَيْرُه. *******المصدر: الصحيفة الحسنية دعاؤه عليه السلام عند التزام الركن من الكعبة / دعاؤه عليه السلام اذا هنّئ بمولود / دعاؤه عليه السلام على رجل من بني امية - 10 2009-12-21 00:00:00 2009-12-21 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/3571 http://arabic.irib.ir/programs/item/3571 دعاؤه عليه السلام عند التزام الركن من الكعبةروي ان الحسن بن علي بن ابي طالب عليهما السلام التزم الركن، فقال: إِلَهي أنعمْتَني عليّ فَلَم تجِدْني شاكراً، وابْتَليتَني فلم تَجِدني صابراً، فلا أنتَ سَلبْتَ النِّعمَة بتركِ الشكر، ولا أدمْتَ الشِّدَّة بترك الصَّبر، إِلَهي ما يَكونُ من الكريمِ إلا الكرم. *******دعاؤه عليه السلام اذا هنّئ بمولودروي انه ولد الحسن بن علي عليهما السلام مولود، فأتته قريش فقالوا: يهنئك الفارس، فقال عليه السلام: وما هذا من الكلام، فقولوا: شكرت الواهب، وبورك لك في الموهوب، وبلغ الله به أشدّه ورزقك برّه. ******* المصدر: الصحيفة الحسنية دعاؤه عليه السلام على أعدائه عليه السلام / دعاؤه عليه السلام لدفع كيد العدوّ (لمّا أتى معاوية) / دعاؤه عليه السلام على زياد بن ابيه - 9 2007-12-03 00:00:00 2007-12-03 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/3573 http://arabic.irib.ir/programs/item/3573 دعاؤه عليه السلام على أعدائه عليه السلاماللهم إني قد دعوت وأنذرت، وأمرت ونهيت، وكانوا عن إجابة الداعي غافلين، وعن نصرته قاعدين، وعن طاعته مقصرين ولاعدائه ناصرين، اللهم فأنزل عليهم رجزك (1)، وبأسك وعذابك، الذي لا يرد عن القوم الظالمين. *******دعاؤه عليه السلام لدفع كيد العدوّ (لمّا أتى معاوية)بسم الله الرحمن الرحيمبسم الله العظيم الأكبر، اللّهمّ سبحانك يا قيّوم، سبحان الحيّ الذي لا يموت، أسألك كما أمسكت عن دانيال أفواه الأسد، وهو في الجبّ، فلا يستطيعون اليه سبيلا الاّ باذنك، أسألك ان تمسك عنّي أمر هذا الرجل، وكلّ عدوي في مَشَارِقَ الأَرْضِ وَمَغَارِبَهَا، من الإنس والجنّ. خذ بآذانهم وأسماعهم، وأبصارهم وقلوبهم وجوارحهم، واكفني كيدهم بحولٍ منك وقوّةٍ، وكن لي جاراً منهم، ومن كُلِّ جَبَّارٍ عَنِيدٍ، ومن كُلَّ شَيْطَانٍ مَّرِيدٍ، لّا يُؤْمِنُ بِيَوْمِ الْحِسَابِ، إِنَّ وَلِيِّيَ اللَّهُ الَّذِي نَزَّلَ الْكِتَابَ وَهُوَ يَتَوَلَّى الصَّالِحِينَ، فَإِن تَوَلَّوْا فَقُلْ حَسْبِيَ اللَّهُ لا إِلَهَ إِلاَّ هُوَ عَلَيْهِ تَوَكَّلْتُ وَهُوَ رَبُّ الْعَرْشِ الْعَظِيمِ. *******دعاؤه عليه السلام على زياد بن ابيهاللهم خذ لنا ولشيعتنا من زياد بن أبيه وأرنا فيه نكالاً عاجلاً إنك على كل شيء قدير. ******* (2) الرجز: العذاب. *******المصدر: الصحيفة الحسنية دعاؤه عليه السلام في الاحتراز / دعاؤه عليه السلام اذا أحزنه أمر / دعاؤه عليه السلام في دفع كيد الاعداء وردّ بأسهم - 8 2007-11-30 00:00:00 2007-11-30 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/3572 http://arabic.irib.ir/programs/item/3572 دعاؤه عليه السلام في الاحترازبسم الله الرحمن الرحيماللهم إني أسألك بمكانك ومقاعد عزك وسكان سماواتك وأنبيائك ورسلك أن تستجيب لي فقد رهقني (1) من أمري عسر اللهم. إني اسألك أن تصلي على محمد وآل محمد وأن تجعل لي من عسري يسُراً. *******دعاؤه عليه السلام اذا أحزنه أمرروي انه عليه السلام إذا أحزنه أمر، خلا في بيت ودعا به: يا كهيعص يا نور يا قدوس يا خبير يا الله يا رحمان (رددها ثلاثاً). اغفر لي الذنوب التي تحل بها النقم و اغفر لي الذنوب التي تغير النعم واغفر لي الذنوب التي تهتك العصم واغفر لي الذنوب التي تنزل البلاء واغفر لي الذنوب التي تعجل الفناء. واغفر لي الذنوب التي تديل الأعداء واغفر لي الذنوب التي تقطع الرجاء واغفر لي الذنوب التي ترد الدعاء واغفر لي الذنوب التي تمسك غيث السماء واغفر لي الذنوب التي تظلم الهواء واغفر لي الذنوب التي تكشف الغطاء. ثم يدعو بما يريد. *******دعاؤه عليه السلام في دفع كيد الاعداء وردّ بأسهماللّهُمَّ إني أدرأُ (2) بِكَ في نُحورِهم، وأعوذُ بكَ من شرورهِم، وأستجيرُ بكَ مِنهم، وأستعينُ بك عَليهم، فاكفنيهم بما شئت، وانى شئت، من حولك وقوّتك، يا أرحمَ الراحمينَ. ******* (1) رهقه: غشيه ولحقه. (2) ادرء: ادفع. *******المصدر: الصحيفة الحسنية دعاؤه عليه السلام عند باب المسجد / دعاؤه عليه السلام في الاحتجاب - 7 2007-11-04 00:00:00 2007-11-04 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/3570 http://arabic.irib.ir/programs/item/3570 دعاؤه عليه السلام عند باب المسجدروي انه كان عليه السلام اذا بلغ باب المسجد رفع رأسه ويقول: إلهي ضيفك ببابك، يا محسن قد أتاك المسيء، فتجاوز عن قبيح ما عندي بجميل ما عندك يا كريم. *******دعاؤه عليه السلام في الاحتجاباللّهمّ يا من جعل بين البحرين حاجزاً وبرزخاً وحجراً محجوراً يا ذا القوّة والسّلطان، يا عليّ المكان، كيف أخاف وأنت أملي وكيف أضام (1) وعليك متّكلي، فغطّني من أعدائك (2) بسترك وافرغ عليّ من صبرك، وأظهرني على أعدائي بأمرك، وأيدني بنصرك، إليك اللّجأ ونحوك الملتجأ فاجعل لي من أمري فرجاً ومخرجاً. يا كافي أهل الحرم من أَصْحَابِ الْفِيلِ والمرسل عَلَيْهِمْ طَيْرًا أَبَابِيلَ، تَرْمِيهِم بِحِجَارَةٍ مِّن سِجِّيلٍ إرم من عاداني بالتّنكيل (3)، اللّهمّ إني أسألك الشّفاء من كلّ داء، والنّصر على الأعداء والتّوفيق لما تحبّ وترضى يا إله من في السّماء والأرض وما بينهما وما تحت الثرى، بك استكفي، وبك أستشفي، وبك أستعفي، وعليك أتوكّل، فَسَيَكْفِيكَهُمُ اللَّهُ وَهُوَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ. ******* (1) الضيم: الظلم. (2) اعدائي (خ ل). (3) نكل بهم: اجعلهم عبرة لغيرهم. *******المصدر: الصحيفة الحسنية دعاؤه عليه السلام في حال القنوت / دعاؤه عليه السلام في الاستسقاء - 6 2007-10-20 00:00:00 2007-10-20 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/3569 http://arabic.irib.ir/programs/item/3569 دعاؤه عليه السلام في حال القنوتاللهم انك الرب الرؤوف الملك العطوف، المتحنن المألوف، وانت غياث الحيران، الملهوف ومرشد الضال المكفوف (1)، تشهد خواطر اسرار المسرين، كمشاهدتك اقوال الناطقين. اسألك بمغيبات علمك فى بواطن سرائر المسرين اليك، ان تصلى على محمد و آله، صلاة نسبق بها من اجتهد من المتقدمين، نتجاوز فيها من يجتهد من المتأخرين وان تصل الذي بيننا وبينك، صلة من صنعته لنفسك واصطنعته لعينك فلم تتخطفه خاطفات الظنن (2) ولا واردات الفتن، حتى نكون لك في الدنيا مطيعين، وفي الاخرة في جوارك خالدين. *******دعاؤه عليه السلام في الاستسقاءاللّهمّ هيّج لنا السحاب، تفتح الأبواب (3) بماءٍ عُباب (4)، وربابٍ (5) بانصبابٍ، وانسكابٍ (6) يا وهّاب، واسقنا مطبقةً مغدقةً (7)، مطبقّة (8) مونقةً، فتّح إغلاقها، ويسّر إطباقها، وسهّل اطلاقها (9) وعجّل سياقها (10) بالأندية (11) في بطون الأودية بصوب (12) الماء، يا فعّال اسقنا مطراً قطراً (13) طلاً (14) مطلاً، مطبقاً طبقاً (15)عامّاً معماً، رهما (16) بهما (17). رحماً (18) رشاً (19) مرشاً، واسعاً كافياً عاجلاً طيّباً مباركاً، سلاطحاً (20) بلاطحاً يباطح الأباطح، مغدودقاً مطبوبقاً مغرورقاً، واسق سهلنا (21) وجبلنا، وبدونا وحضرنا، حتّى ترخص به اسعارنا، وتبارك لنا في ضياعنا ومدنّا، أرنا الرزق موجوداً، والغلاء (22) مفقوداً، آمين يا ربّ العالمين. ******* (1) المكفوف: الاعمى او الممنوع عن الخير والرشد. (2) الظنن ج الظنة: التهمة. (3) بفتح الابواب اي ابواب رحمتك او ابواب سمائك. (4) عباب الماء: اوله ومعظمه. (5) الرباب -بالفتح- سحاب ابيض. (6) الانسكاب: الانصباب. (7) مطر مغدودق: كثير. (8) طبّق السحاب الجو: غشاه. (9) سهل اطلاقها اي ارسالها. (10) السياق من ساق الماشية سياقاً، ولعل الباء زائدة. (11) الاندية ج الندى وهو البلل. (12)الصوب، المراد به الانصباب. (13) القطر ج قطرة: المطر. (14) الطل: المطر الضعيف، ومطلا تأكيد. (15) غيث طبق: عام واسع. (16) الرهام: الامطار الضعيفة. (17) البهيم (خ ل)، البهم: المطر الصغير القطر. (18) رجماً (خ ل)، وعليه كناية عن سرعته وشدة وقوعه. (19) الرش: المطر القليل. (20) السلاطح: العريض، ويريد كثرة الماء. (21) السهل ضد الجبل، البدو: البادية. (22) الغلاء: ارتفاع الثمن. *******المصدر: الصحيفة الحسنية دعاؤه عليه السلام في التوكل على الله - 5 2007-09-24 00:00:00 2007-09-24 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/3568 http://arabic.irib.ir/programs/item/3568 يا من بسلطانه ينتصر المظلوم، وبعونه يعتصم المكلوم (1)، سبقت مشيّتك، وتمّت كلمتك، وأنت على كلّ شيءٍ قدير، وبما تمضيه خبير، يا حاضر كلّ غيبٍ، وعالم كلّ سرٍّ، وملجأ كلّ مضطرٍّ، ضلّت فيك الفهوم، وتقطّعت دونك العلوم، أنت الله الحيّ القيوم، الدائم الديّموم (2)، قد ترى ما أنت به عليم، وفيه حكيم، وعنه حليم. وأنت بالتناصر على كشفه، والعون على كفّه غير ضائق، وإليك مرجع كلّ أمرٍ، كما عن مشيّتك مصدره (3)، وقد أبنت عن عقود كل قومٍ (4)، وأخفيت سرائر آخرين، وأمضيت ما قضيت، وأخّرت مالا فوت عليك فيه، وحملت العقول ما تحمّلت (5) في غيبك، ليهلك من هلك عن بيّنةٍ، ويحيا من حيي عن بيّنةٍ، وإنّك أنت السميع العليم، الأحد البصير، وأنت الله المستعان، وعليك التوكّل. وأنت وليّ من تولّيت (6)، لك الأمر كلّه، تشهد الانفعال (7)، وتعلم الاختلال، وترى تخاذل أهل الخبال (8)، وجنوحهم (9) إلى ما جنحوا إليه من عاجلٍ فانٍ، وحطامٍ عقباه حميم آنٍ (10)، وقعود من قعد، وارتداد من ارتد، وخلوّي من النصّار (11)، وانفرادي عن الظهار، وبك أعتصم، وبحبلك أستمسك، وعليك أتوكّل. اللّهمّ فقد تعلم أنّي ما ذخرت جهدي، ولا منعت وجدي، حتّى انفلّ حدّي، وبقيت وحدي، فاتّبعت طريق من تقدّمني في كفّ العادية (12)، وتسكين الطاغية عن دماء أهل المشايعة (13)، وحرست ما حرسه أوليائي من أمر آخرتي ودنياي، فكنت لغيظهم أكظم، وبنظامهم أنتظم، ولطريقتهم أتسنّم، وبميسمهم أتسم، حتّى يأتي نصرك، وأنت ناصر الحقّ وعونه، وإنّ بعد المدى (14) عن المرتاد (15)، ونأى الوقت عن إفناء الأضداد. اللّهمّ صلّ على محمّدٍ وآله، واخرجهم مع النصّاب في سرمد العذاب، وأعم عن الرشد أبصارهم، وسكّعهم (16) في غمرات لذّاتهم، حتّى تأخذهم بغتةً وهم غافلون، وسحرةً وهم نائمون، بالحقّ الذي تظهره، واليد التي تبطش بها، والعلم الذي تبديه، إنّك كريم عليم. ******* (1) المكلوم: المجروح. (2) الديموم: في اللغة الفلاة الواسعة، ولعله استعير هنا لسعة جوده ورحمته تعالى. (3) الصدر: الرجوع. (4) أبنت عن عقود كل قوم: اظهرت عقائدهم وضمائرهم التي يخفونها. (5) حمّلت العقول ما تحمّلت: كلفتها ما يمكنها ادراكه والوصول اليه على ما تعلمه بعلمك المغيب عن الخلق. (6) انت ولي من توليت: انت المستحق لما توليت من خلق الاشياء وحفظها وتربيتها وامر العباد بان يعبدوك. (7) تشهد الانفعال: اي ما نتحمله من ظلم الظالمين. (8) الخبال: النقصان والهلاك والعناء، الخابل: المفسد. (9) جنح: مال، جنوح الليل: اقباله. (10) انى الحميم: انتهى حره فهو آن. (11) اشارة الى قعود اهل الكوفة. (12) العادية: الخيل تعدو والرجال يعدون، يقال: دفعت عنك عادية فلان اي ظلمه وشره. (13) اهل المشايعة: المراد به شيعتهم عليهم السلام. (14) المدى: الغاية. (15) الشيء اذا طلبه: ارتاد، المرتاد اي الطالب والمطلوب. (16) سكع: مشى مشياً متعسفاً لايدري اين يأخذ من بلاد الله وتحير، تسكع اي تمادي في الباطل. *******المصدر: الصحيفة الحسنية دعاؤه عليه السلام لطلب النصر واليقين من الله / دعاؤه عليه السلام في الاستعاذة / دعاؤه عليه السلام عند احتضاره لطلب الرحمة من الله تعالى / دعاؤه عليه السلام في قنوت صلاة الوتر - 4 2007-09-26 00:00:00 2007-09-26 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/3564 http://arabic.irib.ir/programs/item/3564 دعاؤه عليه السلام لطلب النصر واليقين من اللهاللهم إني أسألك من كل أمر ضعفت عنه حيلتي أن تعطيني منه ما لم تنته إليه رغبتي و لم يخطر ببالي و لم يجر على لساني وأن تعطيني من اليقين ما يحجزني عن أسأل أحدا من العالمين إنك على كل شي‏ء قدير. *******دعاؤه عليه السلام في الاستعاذةاللهم اني اعوذ بك من قلب ٍ يعرف ولسانٍ يصف وأعمال ٍتخالف. *******دعاؤه عليه السلام عند احتضاره لطلب الرحمة من الله تعالىعن رؤبة من مصقلة قال: لما نزل بالحسن عليه السلام الموت قال: اخرجوا فراشي الى صحن الدار، فاخرجوه، فرفع رأسه الى السماء وقال: اللَّهُمَّ إني أحتسب عندك نفسي، فإنها أعزُّ الأنفس عليَّ، لم أُصِب بمثلها، اللَّهُمَّ ارحمْ صرعتي، وآنس في القبر وحدتي. *******دعاؤه عليه السلام في قنوت صلاة الوتراللَّهُمَّ اهْدِنِي فِيمَنْ هَدَيْتَ، وَعَافِنِي فِيمَنْ عَافيْتَ، وَتوَلَّنِي فِيمَنْ تَوَلَّيْتَ، وَبَارِكْ لِي فِيمَا أعْطيْتَ، وَقِنِي شَرَّ مَا قضَيْتَ، فإنَّكَ تَقْضِي وَلا ُيُقْضَى عَلَيْكَ، إنَّهُ لا يَذِلُُ مَنْ وَالَيتَ، وَلا يَعِزُّ مَنْ عَادَيْتَ، تَبَارَكْتَ رَبَّنَا وَتَعَالَيْتَ. *******المصدر: الصحيفة الحسنية دعاؤه عليه السلام لما نظر الى السماء في جوف الليل / دعاؤه عليه السلام في المناجاة لله تعالى في جوف الليل - 3 2007-09-26 00:00:00 2007-09-26 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/3567 http://arabic.irib.ir/programs/item/3567 دعاؤه عليه السلام لما نظر الى السماء في جوف الليلان الحسن بن علي عليهما السلام كان يخرج كل ليلة اذا انتصف الليل حتى يأتي المسجد، فيصلي ويدعو ويتضرع الى الله تعالى، فتبعه بعض شيعته ليلة من الليالي، قال: فلما بلغ الحسن عليه السلام باب المسجد رمى بطرفه نحو السماء، ثم قال: إللهم غلقت الملوك ابوابها ودارت عليها حراسها وبابك مفتوح لمن دعاك. *******دعاؤه عليه السلام في المناجاة لله تعالى في جوف الليلروي في ذيل الحديث السابق: ثم دخل المسجد وصلى ركعتين، ورفع رأسه الى السماء وقال: يا ذا المعالي عليك معتمديطوبى لمن كنت أنت مولاهطوبى لمن كان خائفاً وجِلاًيشكو إلى ذي الجلال بلواهوما به علّة ولا سقمأكثر من حبّه لمولاهاذا خلا في الظّلام مبتهلاًاكرمه الله ثمّ ادنأهإذا شكا بثّه وحاجتهأجابه الله ثمّ لبّاهقال: فسمع صوتاً وهو يقول: سلني عبدي وانت في كنفيوكلّما قلت قد علمناهصوتك تشتاقه ملائكتيفحسبك الصوت قد سمعناهلو هبّت الريح من جوانبهخرّ صريعاً لما تغشّاهوعال عبدي عولا في حجبيوذنبك اليوم قد غفرناه *******المصدر: الصحيفة الحسنية دعاؤه عليه السلام لطلب المغفرة / دعاؤه عليه السلام لطلب المغفرة وانجاح المطالب / دعاؤه عليه السلام لطلب مكارم الاخلاق - 2 2007-09-26 00:00:00 2007-09-26 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/3563 http://arabic.irib.ir/programs/item/3563 دعاؤه عليه السلام لطلب المغفرةاَللّهُمَّ اِنّي اَتَقَرَّبُ اِلَيْكَ بِجُودِكَ وَكَرَمِكَ وَاَتَقرَّبُ اِلَيْكَ بِمُحَمَّد عَبْدِكَ وَرَسُولِكَ وَاَتَقَرَّبُ اِلَيْكَ بِمَلائِكَتِكَ الْمُقَرَّبينَ وَاَنْبِيائِكَ وَرُسُلِكَ اَنْ تُصَلِّيَ عَلى مُحَمَّد عَبْدِكَ وَرَسُولِكَ وَعَلى آلِ مُحَمَّد وَاْنَ تُقيلَني عَثْرَتي وَتَسْتُرَ عَلَيَّ ذُنُوبي وَتَغْفِرَها لي وَتَقْضِيَ لي حَوائجي وَلا تُعَذِّبْني بِقَبيح كانَ مِنّي فَاِنَّ عَفْوَكَ وَجُودَكَ يَسَعُني اِنَّكَ على كُلِّ شَيء قَديرٌ. دعاؤه عليه السلام لطلب المغفرة وانجاح المطالبيا عدتي عند كربتي، يا غياثي (1) عند شدتي، ويا وليي في نعمتي، ويا منجحي في حاجتي (2)، ويا مفزعي في ورطتي (3)، يا منقذي من هلكتي، يا كالئي في وحدتي، اغفر لي خطيئتي، ويسر لي في أمري، واجمع لي شملي، وأنجح لي طلبتي، وأصلح لي شأني، واكفني ما أهمني، واجعل لي من أمري فرجاً ومخرجاً، ولا تفرق بيني وبين العافية ما أبقيتني، وفي الآخرة إذا توفيتني برحمتك يا أرحم الراحمين. يا من إليه يفر الهاربون، وبه يستأنس المستوحشون، صل على محمد وآله، واجعل أنسي بك، فقد ضاقت عني بلادك، واجعل توكلي عليك فقد مال عليّ أعداؤك. اللّهم صل على محمد واجعلني بك أصول، وبك أجول، وعليك أتوكل، وإليك أنيب. دعاؤه عليه السلام لطلب مكارم الاخلاقاللّهم وما وصفتك من صفة، أو دعوتك من دعاء يوافق ذلك محبتك ورضوانك، فأحيني على ذلك وأمتني عليه، وما كرهت من ذلك فخذ بناصيتي إلى ما تحب وترضى، بؤت (4) إليك ربي من ذنوبي، واستغفرك من جرمي، ولا حول ولا قوة إلا بالله، لا إله إلا هو الحليم الكريم، وصلى الله على محمد وآله واكفنا مهم الدنيا والآخرة في عافية يا رب العالمين. ******* (1) يا غوثي (خ ل). (2) نجح في حاجته: ظفر به. (3) الورطة: الهلكة وكلّ امر تعسّرت النجاة منه. (4) باء اليه: رجع. *******المصدر: الصحيفة الحسنية دعاؤه عليه السلام في المناجاة - 1 2007-09-24 00:00:00 2007-09-24 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/3562 http://arabic.irib.ir/programs/item/3562 اللّهم إنك الخلف من جميع خلقك، وليس في خلقك خلف مثلك، إلهي من أحسن فبرحمتك، ومن أساء فبخطيئته، فلا الذي أحسن استغنى عن ردفك (1) ومعونتك، ولا الذي أساء استبدل بك، وخرج من قدرتك، إلهي بك عرفت، وبك اهتديت إلى أمرك، ولولا أنت لم أدر ما أنت، فيا من هو هكذا ولا هكذا غيره صل على محمد وآل محمد وارزقني الإخلاص في عملي، والسعة في رزقي. اللّهم اجعل خير عمري آخره، وخير عملي خواتمه، وخير أيامي يوم ألقاك. إلهي أطعتك ولك المنة عليّ في أحب الأشياء إليك: الإيمان بك، والتصديق برسولك، ولم أعصك في أبغض الأشياء إليك: الشرك بك، والتكذيب برسولك، فاغفر لي ما بينهما يا أرحم الراحمين. ******* (1) الرفد: المعونة. *******المصدر: الصحيفة الحسنية