اذاعة الجمهورية الاسلامية في ايران - برامج الاذاعة | أرض المقاومة http://arabic.irib.ir Wed, 02 Mar 2011 10:00:03 +0000 Arabic Radio en-gb أرض المقاومة 2017/05/30: انتصار الأمعاء الخاوية على جلاد الصهيوني - 0 2017-05-31 09:36:54 2017-05-31 09:36:54 http://arabic.irib.ir/programs/item/14838 http://arabic.irib.ir/programs/item/14838 المحاور: بسم الله الرحمن الرحيم وصلى الله على سيدنا محمد واله الطيبين الطاهرين السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته اهلاً بكم في لقاءنا هذا ارض المقاومة. "انتصار الامعاء الخاوية على الجلاد الصهيوني" محور حديثنا في هذا اللقاء. المحاور: بإمكانكم المشاركة والمساهمة في هذا اللقاء عبر ارقام الهواتف التالية 009821 مفتاح البلد والعاصمة 22013768 ، 22013848، 22013762 . كما يمكنكم التواصل معنا عبر الوات ساب على الرقم 00989338784050. بعد معركة دامت حوالي اربعين يوماً تمكن اسرى الحرية والكرامة من لي ذراع حكومة نتنياهو وكسر عنجهية وتمادي الكيان الصهيوني وإرغامه على القبول بمطالبهم المشروعة والقانونية. اسرى فلسطين خاضوا مواجهة مصيرية بأمعاءهم الخاوية مع الجلاد الصهيوني الذي لجأ الى سياسة إدارة الظهر ودعت اقطابه السياسية لنصب مقصلة الموت لهم، لكنهم بحكمتهم وجلدهم وصمودهم الاستراتيجي ارغموا رئيس وزراء الاحتلال للإذعان الى مطالبهم المشروعة والانسانية والمنسجمة مع ابسط حقوق الانسان واتفاقيات جنيف. لقد وافقت حكومة نتنياهو على الاستجابة غير المشروطة لمطالب اسرى الحرية بعد مفاوضات طويلة مع قيادة الاضراب وبعد تدخل منظمات حقوقية وانسانية وهي خطوة تصب في الاتجاه الصحيح بما يخدم كفاح جبهة الحرية داخل باستيلات كيان التطهير العرقي العنصري في المضي قدماً نحو رفع سقف المطالب الانسانية والسياسية والقانونية حتى الافراج الكامل عن اخر اسير. الانتصار الول هو ماحققته الحركة الاسيرة كلها ومن خلفها الشعب الفلسطيني بكل قطاعاته في إلزام الاحتلال بوقف انتهاكاته غير المشروعة بالنسبة للزيارات والتعليم والهاتف العمومي والسجن الاداري وتكييف الغرف وتحسين علاج الاسرى والخدمات الطبية المقدمة لهم. اضف الى ذلك ان الإضراب اعادة الاعتبار للحركة الاسيرة الجمعي بعد ان غاب النضال المشترك لأبناء الحركة الاسيرة لأكثر من عقد من الزمن ما اثر على صدى صوتها وموقعها في عملية المواجهة مع ادارة السجون الصهيونية لاسيما وان الاضرابات الفردية على اهميتها إلا أنها ليست بديلة عن الاضرابات الوطنية العامة في السجون. وبالتالي هذا الانتصار ليس بسيطاً ولاهيناً خاصة وانه أنتزع إنتزاعاً من حكومة الائتلاف اليميني المتطرف التي رفع شعاراتها مواقف واقطاب عنصرية بلغت حد التعريض على الاعدام للاسرى الابطال. وبالطبع سيشكل هذا الانتصار رافعة مهمة لكفاح اصحاب الامعاء الخاوية في المستقبل، الانتصار الثاني الذي تلازم مع موافقة تل ابيب على تلبية مطالب الاسرى هو موافقة المجلس الثوري لحركة فتح على ترشيح رئيس السلطة الفلسطينية المناضل كريم يونس عميد الحركة الاسيرة لعضوية اللجنة المركزية الذي شكل اضافة مهمة لعضوية المركزية لجهة إيلاء الحركة الاسيرة وابطالها المكانة التنظيمية والوطنية التي تستحق وهذا الانصار يعزز من دور الهيئة القيادية في سجون سلطات الاحتلال الصهيوني وقيمته أنه شمل عميد الاسرى يونس بالمكانة التي تليق به وكونه يشكل اضافة نوعية لقيادات الحركة الاسيرة بالاضافة لكل من المناضلين مروان البرغوثي واحمد سعادات وقادة حركة حماس محمد عرمان وعباس السيد وقادة حركة الجهاد الاسلامي والجبهة الديمقراطية وحزب الشعب وباقي فصائل العمل الوطني. المحاور: وللمزيد من تسليط الضوء على موضوع حديثنا نرحب بالاستاذ الدكتور يحيى حرب الكاتب والمحلل السياسي من لندن، دكتور يحيى اهلاً بكم في لقاءنا، ما اهمية انتصار الامعاء الخاوية على سوط الجلاد العنصري الصهيوني؟ حرب: احييكم اخي الكريم واحيي مستمعيكم الاعزاء المحاور: حياك الله حرب: هذه الحركة بالتأكيد هي حركة مهمة وهي جزء من النضال الوطني الفلسطيني والمواجهة التي يخوضها الشعب الفلسطيني ضد دولة الاحتلال. البعض يتعامل مع هذه القضية على أنها قضية مفصلية واضراب عادي لتحقيق مطالب، هي في الحقيقة في شكلهاهكذا ولكن هذا الاضراب في جوهره هو نضال وطني، هو عملية سياسية وهذه هي اهميته الحقيقية. والنضالات الوطنية والنضالات السياسية لاتقاس بالاهداف الصغيرة التي تحققها بل تقاس بمجمل الصورة للعمل الوطني. نحن نعرف ان القضية الفلسطينية بعد احداث الربيع العربي وبعد ماحدث في السنوات الست الماضية تراجعت كثيراً الى الوراء، القضية الفلسطينية لم تعد على الاجندة الاقليمية ولاالدولية حتى الاجتماعات العربية والاسلامية لمزيد الاسف لم تعطي القضية الفلسطينية في اولوياتها بل هي في مؤخرة اولوياتها. الاحتلال الاسرائيلي لم يعد يفكر في اي حل او اي تفاوض او اي علاقة مع الفلسطينيين، هو يفكر بأبعد من ذلك هو يفكر بإقامة دولة يهودية وإقامة علاقات مع دول عربية خارج العملية السياسية الفلسطينية والتطبيع مع العرب مع ظلم الفلسطينيين وقهرهم، الى هنا وصلنا. للأسف وانا اقولها بحرقة القيادات الفلسطينية لم تعد في مقدمة الركب وفي مقدمة المواجهة، من هنا كان على الفلسطينيين الاسرى خصوصاً وهم من خيرة المناضلين، هم اخوة الشهداء، الشهداء سبقوهم الى الجنة والشهداء ناضلوا وكافحوا حتى اعتقلهم الاحتلال. هذه النخبة كان عليها واجب مواجهة الاحتلال، وكيف تواجهها وهي في السجن فواجهته بالامعاء الخاوية. اذن هذا نظام وطني فلسطيني قهر السجان، قهر الاحتلال، اجبره على التفاوض، اجبره على ان يخضع الى المطالب الفلسطينية، اجبره ان يعترف بالجسم الفلسطيني الحيوي النابض وليس مجرد اناس في السجن مهملين. كما ان هذه الحركة الفلسطينية المباركة، حركة السجناء أعادت الحركة الفلسطينية الى واجهة الحدث العالمي، اذاعات، تلفزيونات، صحف، رأي عام عالمي بدأ يتحرك ويتفاعل. صحيح لم يكن التفاعل بالمستوى المطلوب ولكنه حدث هذا التفاعل، اعيدت القضية الفلسطينية الى الواجهة، اعيد الكلام عن شعب فلسطيني مقهور له مطالب سواء في السجون او خارج السجون. هذه الحركة المناضلة فعلت اكثر بكثير من كل التصريحات وكل البيانات وكل الاجتماعات وكل تحركات المسؤولين الوهمية والعديمة الجدوى والعديمة الفائدة. من هنا ننظر الى اهمية هذه الحركة الاسيرة، من هنا على الشعب العربي والشعوب الاسلامية والشعب الفلسطيني ان يقيم حركة هؤلاء المناضلين.. المحاور: الدكتور يحيى معذرة على قطع كلامكم لكن برأيكم كيف استقبل الشعب الفلسطيني هذا الانتصار الذي حققته الحركة الاسيرة ضد كيان الاحتلال وكيف ينظر اليه من الناحية الاستراتيجية ومن الناحية المصيرية على صعيد الخطوط العريضة و الرظا حرب: حقيقة وانا كنت اراقب واكثر ما اراقب ردة فعل الشعب الفلسطيني وهذا ما كان يعننينا اكثر من اي شيء اخر، ربما كنا نهتم بالرأي العام العالمي او الرأي العام العربي وكيفية تعامله مع هذه القضية ولكن ما يهمنا اكثر هو الشعب الفلسطيني واقول لك بصدق الحركة الصهيونية الان والرجعية العربية المتعاونة معها تريد ان ترضخ هذه المعركة، معركة الضمير الفلسطيني، الرأي العام الفلسطيني، ردة الفعل الفلسطينية يريدون ان يدجنوا هذا الشعب ويعودوه ان الاحتلال امر واقع وامر لامفر منه وهو قدر لايمكن الفرار منه، من هنا كانت اهمية ردة الفعل الفلسطينية الذي جاء هذا الاضراب كالماء على الزرع، تنشطت، فرحت، كانوا يخرجون رجالاً ونساءاً، امهات وآباء واطفال يتظاهرون، يعتصمون، يهتفون لأسراهم وانا اشعر أنهم يهتفون لفلسطين، يهتفون لحرية بلدهم، يهتفون لكرامتهم. هؤلاء الفلسطينيين فعلاً تجاوبوا بالعمق مع هذه القضية وتحركوا في كل المناطق، في الضفة وفي غزة وفي اراضي 48 كانت هناك حركة نشطة. من هنا انا اقول لك إن اكير عامل اجبر الاحتلال على التفاوض مع الاسرى. كانت في البداية الحكومة الاسرائيلية ترفض التفاوض مع الاسرى وترفض التفاوض خاصة مع المناضل مروان البرغوثي ولكنها عندما شعرت ان هذه الحركة هي بداية انتفاضة حقيقية وهي بداية إحياء الروح النضالية للشعب الفلسطيني خارج السجون، ادرك الاحتلال عمق خطأه وحاول ان يبادر الى تقديم بعض الحلول وتقديم بعض المكاسب لكي يوقف هذه الحركة خوفاً من ابعادها... المحاور: طيب طيب دكتور اسمح لي ان اخذ اتصال من الاخ صبحي عبد الحميد من الاردن ثم نعود لمتابعة هذا اللقاء. صبحي حياك الله اخي اهلاً بك تفضل صبحي: وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته حياكم الله واسعدتم اوقاتاً المحاور: حيكم الله صبحي: بسم الله الرحمن الرحيم بالتأكيد المقاومة الفلسطينية في اي ارض تقاوم الاعداء وبالقلم وبالاضراب، هذا هو قدر القضية الفلسطينية من 48 الى يومنا هذا وهذا يعود الى بعض الدول العربية والدول الاسلامية دون إعداد القتال للعدو. شكراً لإصغاءكم والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته. المحاور: عليكم السلام ورحمة الله بارك الله بكم الاخ صبحي عبد الحميد من الاردن. نعود لمتابعة هذا الحديث بعد هذا الفاصل. المحاور: طابت اوقاتكم بكل خير مستمعينا الساعة الان هي التاسعة والدقيقة السادسة والعشرون في اذاعة طهران صوت الجمهورية الاسلامية في ايران ومازلتم في لقاءنا ارض المقاومة "انتصار الامعاء الخاوية على الجلاد الصهيوني" محور حديثنا في هذا اللقاء مع الدكتور يحيى حرب الكاتب والمحلل السياسي عبر الهاتف معنا في لندن. دكتور يحيى ماهي عوامل الانتصار والظروف التي ساهمت في بلورة هذا الانتصار وتفعيله وإعطاءه هذا البعد الحيوي والمصيري بالنسبة للقضية الفلسطينية كلها؟ حرب: الارادة بكلمة واحدة، ارادة الشعب الفلسطيني وارادة هؤلاء الاسرى، القيادة الحقيقية لنا، نحن جميعاً ننثني امامهم ارادتهم وصبرهم وكفاحهم ووجهادهم من اجل قضيتهم وقضية العرب والمسلمين جميعاً. فلسطين ليست فقط للفلسطينيين، فلسطين هي قبلة المسلمين جميعاً، هي اولى القبلتين وثالث الحرمين يجب ان لاننسى ذلك ابداً. الاساس الذي ساهم في هذا الانتصار هو ارادة المقاومة، هذه المقاومة التي اصبحت متجذرة في الشعب الفلسطيني، في اسراه وفي شعبه وفي عماله وفلاحيه وجماهيره في كل مكان. لايستطيع احد ان يلغي المقاومة او يقتلها او يفنيها مهما حاولوا، اخي الكريم كل هذه المشاريع السياسية تريد ان تقتل روح المقاومة في الشعب الفلسطيني، هذه المماطلات الاسرائيلية وهذه السياسة الاسرائيلية المعروفة في الخطاع والمماطلة وإطالة امد المفاوضات الى وقت لاينتهي لتئييس الناس، لإفقادهم الامل، لإضعاف عزيمتهم وارادتهم على المقاومة ولكن الشعب الفلسطيني يثبت كل يوم بأنه فعلاً يولد من الازمات، يولد من جديد ليؤكد ان فلسطين مازالت موجودة في قلبه وعلى خارطة العالم عصباً عن الاحتلال وغصباً عن الرجعية العربية التي تحاول ان تساند الاحتلال وتحل محله في احيان كثيرة. العرب تخلوا عن فلسطين لمزيد الاسف، قمة الرياض باعت فلسطين واعطت الاستعمار الامريكي اربعمئة وثمانين مليار دولار من ثروة الشعوب العربية، من ثروة المنطقة، قدمت له تسهيلات كثيرة. هم يصنعون الفتن ويريدون ان يغرقوا المنطقة بالفتن من ان جل فلسطين، كل هذه الحروب التي نراها، كل هذا العداء للجمهورية الاسلامية ليس لشيء، إلا من اجل فلسطين، كل هذا العداء للمقاومة في لبنان والمقاومة في غزة هو من اجل فلسطين... المحاور: طيب دكتور يحيى كيف كان الدعم الشعبي للحركة الاسيرة في مواجهتها لهذا الجلاد الاسرائيلي، هل برأيك هذا الدعم الشعبي إرتقى الى المستوى المطلوب وله تأثير في هذا الانتصار؟ حرب: حتى اكون صادقاً معك للأسف لا، الشعب الفلسطيني يستحق اكثر من ذلك بكثير، الذين تحركوا مع الشعب الفلسطيني قلة في الحقيقة، لم يتحرك معها إلا قلة من ابناء هذه الامة المعنية بهذه القضية كما الشعب الفلسطيني. شكراً للجمهورية الاسلامية وشكراً لحزب الله وشكراً لسوريا وشكراً لقوى محور المقاومة الذي وقف مع هذه الحركة الاسيرة ومع الشعب الفلسطيني ومازال يقف مع الشعب الفلسطيني. لمزيد الاسف لم نلقى التجاوب الكافي ولكننا نعرف ظروف الدول العربية ، هناك الكثير من التحركات في تونس مثلاً، في مصر مثلاً، هناك تحركات ولكن ازمات الشعوب، عموم الشعوب وما ابتليت به هذه الشعوب ومايسمى الربيع العربي، هذه الحركة التي قتلت فينا روح التضامن. الشعوب العربية اليوم في تآمر، في ازمات كثيرة، من ازمة اقتصادية الى ازمة امنية الى ازمة سياسية والى اكبر ازمة الذي هو الارهاب، الارهاب الذي يحاول ان يقتل فينا روح الحياة والتضامن والتعاون فيما بينا وطبعاً معروف مصدره ومعروف من انشأه ولماذا انشأه ومازال حتى الان يلقى الدعم من نفس هذه القوى. الشعوب العربية في حالة ضعف، وفي حالة تفكك. الانظمة العربية متفككة ولن يقف الى جانب الشعب الفلسطيني بشكل حيوي وجاد إلا محور المقاومة الذي ايضاً هو يواجه ازمة استعمارية في التاريخ المعاصر لن ينسى فلسطين. لاحظ قناة المنار، لاحظ قناة الميادين، لاحظ قنوات المقاومة جميعاً رغم همومها جميعاً ورغم مشاكلها لن تنسى فلسطين والشعب الفلسطيني يعرف ذلك ويعرف قيمة هذا المحور وانا اوكد لك ان الشعب الفلسطيني خاصة الفلسطينيين في اراضي 48 لايعترفون إلا بهذا المحور وهذه القيادة وهذه الزعامة لهذه الامة لأنهم يعرفون انها الوقفة الحقيقية والوقفة المخلصة مع الشعب الفلسطيني. نحن نتمنى على شعوبنا العربية والاسلامية ان تنسى خلافاتها وان تتجاوز ازماتها وان تبقي حق فلسطين لفلسطين ولاتشغله بأي شيء اخر، قد تكون عندنا مشاكل اجتماعية او سياسية او اقتصادية، قد تكون هناك مشاكل في هذا الوطن او ذاك ولكن فلسطين يجب ان تبقى فوق المشاكل وفوق الخلافات وفوق الصراعات لأنها هي الازمة القومية الحقيقية التي تشكل تحدياً لنا في هذا العصر، اذا ما انتصرنا انتصرنا لفلسطين ويكون كل منا يدافع عن فلسطين... المحاور: طيب دكتور يحيى عذراً على قطع كلامك الاحتلال يحاول ان يقلل من اهمية هذا الانتصار. بصراحة ما الذي حققته الحركة الاسيرة عبر تجاوب الاحتلال مع شروطها المشروعة؟ حرب: بصراحة وبدون مبالغة هناك مسائل مطلبية بسيطة جرى تحقيقها، زيارات الاسرى، ظروف سجنهم لقاءاتهم بأهلهم، حرياتهم في الداخل هذه كلها مطالب، مطالب اساسية كان يشكو منها الاسرى داخل سجون الاحتلال. القيمة الحقيقية والافضل كما قلت من البداية وهذا جزء من النظام الوطني الفلسطيني، هؤلاء لايناضلون لتحسين اوضاعهم، هؤلاء سجناء في النهاية، هؤلاء سجناء سياسيون اي ان مشكلتهم سياسية وطنية قومية كبرى. هذا هو ما حققت به هذه الحركة نصراً كبيراً ونصراً مؤزراً إن شاء الله. على مستوى المطالب حققت الكثير من المطالب واجبرت الاحتلال على ان يتفاوض معها وان يشكل لجنة لدراسة بقية المطالب وهذا ما اعلنه اليوم السيد مروان البرغوثي، سيد الاسرى الفلسطينيين وقائد الفلسطينيين القائد المناضل كذلك احمد سعادات ... المحاور: طيب دكتور يحيى كيف يمكن تويظف الحركة الاسيرة هذا الانجاز وهذا الانتصار للمزيد من المكاسب والمزيد من الانتصارات والانجازات ؟ حرب: هناك شرطان اساسيان لتفعيل هذا المكسب. الحقيقة نحن العرب متعودون ان نكسب في الميدان ونضيع مكاسبنا، لانستطيع ان نترجمها على الصعيد السياسي هذا اطفال في هذه اللعبة حتى حروبنا في 73 وقبل 73 كنا نكسبها على مستوى الميدان ولكن نخسرها على المستوى السياسي فهذه مشكلة في عقلية الذين لايحسنون ادارة المعارك ولكن انا اعتقد ان هناك شرطان اساسيان، الشرط الاول هو المحافظة على تضامن ووحدة الاسرى الفلسطينيين وهو ما تحقق فعلاً، الجميع كتبوا عرائض ورسائل وبايعوا مروان البرغوثي وهو في السجن وفوضوه للتحدث بإسمهم وهذا هو مؤشر ايجابي لمواجهة الاحتلال والمؤشر او الدعامة الثانية هي التضامن الخارجي مع هذه الحركة الاسيرة. يجب ان نعمق هذا التضامن بتشكيل لجان في المدن وفي كل المناطق في الدول العربية والاسلامية لمناصرة الشعب الفلسطيني إعلامياً وسياسياً وبكل الوسائل الممكنة لدعم وشرح قضيته امام الرأي العام. بالتأكيد ان هذه الحركة هي حركة وطنية، بتضامن الاسرى مع بعضهم البعض وتضامننا معهم يمكن ان نفعل هذه الحركة ونحولها الى مكسب سياسي حقيقي على مستوى الازمة الفلسطينية. المحاور: شكراً لك دكتور يحيى حرب الكاتب والمحلل السياسي من لندن. الحاج عدنان معنا من العراق. الحاج عدنان حياك الله اهلاً بك تفضل الحاج عدنان: حياك الله سيدنا رمضان كريم عليك المحاور: وعليك ان شاء الله الحاج عدنان: اخي بإعتقادي ان تكون القضية الفلسطينية قضية اسلامية اشرف مما تكون قضية عربية بالدليل ان المؤتمر الذي عقد بين ترامب والملعون محمد بن سلمان، الدول العربية التي اجتمعت كانت خيانة واضحة وصريحة للقضية الفلسطينية، لماذا؟ لأن الاسلام والعرب يعتبرون القضية الفلسطينية من 48 الى حد الان هي القضية المركزية وبناءاً على الاية "اليهود اشد عداوة". ثانياً ليس هذا اول موقف من الاضراب ولكن النتائج متأخرة، لماذا؟ لو كان هناك قادة اشراف في العالم العربي لتحركت الجامعة العربية وضغطت على مجلس الامن ويجب ان تتخذ الاجراءات وتستجيب لمطالبهم ولكن نتنياهو يضحك والعرب بعقالهم والعلم الاسرائيلي يرفرف فوق رؤسهم ولكن يجب ان يعلم الملك سلمان ان هناك عشرين مليون بسيجياً يتحرك بأمر الله وبقوة الله وبقوة العلماء والمراجع، فليسمعوا ما اقول.. المحاور: بارك الله فيك شكراً للحاج عدنان من العراق. المحاور: احبتنا الكرام في لقاءنا هذا ارض المقاومة "انتصار الامعاء الخاوية على الجلاد الصهيوني" استمعنا الى الدكتور كاتب حرب الكاتب والمحلل السياسي الذي تحدث عن اهمية انتصار الاضراب الذي خاضه الاسرى او انتصار الاسرى في اضرابهم على سوط الجلاد العنصري الصهيوني واستقبال الشعب الفلسطيني لهذا الانتصار الذي حققته الحركة الاسيرة ودعمه لهذه الحركة في مواجهتها للجلاد وما حققته من انجازات الحركة الاسيرة عبر تجاوب الاحتلال وخضوعه لمطالبها وشروطها المشروعة وكيفية توظيف هذا الانتصار من قبل الحركة الاسيرة وكذلك الشعب الفلسطيني من وراءها لتحقيق المزيد من الانتصارات والانجازات والمكاسب بإذن الله. احبتنا الكرام في ختام هذا اللقاء نشكركم على حسن المتابعة نتمنى لكم جميعاً كل خير وفي امان الله. أرض المقاومة 2017/06/06: ربع مليون فلسطيني يحيون الجمعة الاولى من شهر رمضان بانتظار احياء القدس العالمي - 0 2017-06-07 09:24:28 2017-06-07 09:24:28 http://arabic.irib.ir/programs/item/14862 http://arabic.irib.ir/programs/item/14862 المحاور: بسم الله الرحمن الرحيم وصلى الله على محمد واله الطاهرين السلام عليكم ورحمة الله وبركاته اهلاً بكم في لقاءنا ارض المقاومة المحاور: "ربع مليون فلسطيني يحييون الجمعة الاولى من شهر رمضان بإنتظار إحياء يوم القدس العالمي" هذا هو محور حديثنا في اللقاء الذي يجمعنا معكم على الشأن الفلسطيني والتطورات فيه عبر اثير اذاعة طهران صوت الجمهورية الاسلامية في ايران. يمكنكم المشاركة والمساهمة في هذا اللقاء عبر ارقام الهواتف التالية 009821 مفتاح البلد والعاصمة. 22013768 ، 22013848 ، 22013762 . كما يمكنكم التواصل معناعبر الوات ساب على الرقم 00989388784050 . المحاور: في الجمعة الاولى من شهر رمضان المبارك ادى اكثر من ربع مليون فلسطيني الصلاة في المسجد الاقصى في القدس المحتلة رغم الاجراءات الامنية الصهيونية المشددة التي حولت القدس المحتلة الى ثكنة عسكرية. وافادت دائرة الاوقاف الاسلامية في القدس بأن اكثر من مئتي وخمسين الف مصلي تمكنوا من الوصول الى القدس واداء الصلاة في المسجد وفي مرافقه مثل مسجد قبة الصخرة والباحات. وحددت السلطة الصهيونية الفئات المسموح لها بالدخول الى القدس من الضفة للرجال فوق سن الاربعين والاطفال حتى سن الحادية عشرة والنساء من الاعمار المختلفة. اما من قطاع غزة فلن تسمح السلطات سوى لمئة مواطن من كبار السن للوصول الى القدس وإشترطت على المصلين الغزيين ان يعودوا الى القطاع بعد إنتهاء الصلاة مباشرة. ونشرت قوات الاحتلال اعداداً كبيرة من افرادها في شوارع القدس خصوصاً في البلدة القديمة، وقال المصلون إن عشرات الحواجز واوقفوا المارة وفتشوهم ودققوا في بطاقاتهم. وتغلق سلطات الاحتلال القدس امام الفلسطينيين من سكان الضفة والقطاع ولاتسمح لهم بالدخول اليه من دون تصريح مسبق في المقابل تفتح سلطات الاحتلال بوابات الاقصى امام اعداد كبيرة من الصهاينة للدخول اليها تحت مسمى السياحة الاجنبية. وقال مدير المسجد الاقصى الشيخ عمر الكسواني إن اعداداً كبيرة من اليهود إقتحموا باحات المسجد في الايام الاخيرة إحتفالاً بما يسمى نزول التوراة واضافة ان هذا التطور غير مسبوق مشيراً الى ان السلطات الاسرائيلية كانت تتوقف في السابق عما يسمى بالسياحة الاجنبية اثناء شهر رمضان حفاظاً على مشاعر المسلمين إلا أنها لم تراع هذا العام هذا العرف المتبع مما يؤشر الى ان العدو ماض في مخططاته التوسعية والتهويدية والعدوانية. الى ذلك اكدت الفعاليات السياسية والجهادية إلتزامها بإحياء يوم القدس العالمي في الجمعة الاخيرة من شهر رمضان المبارك وإعتبرت مشاركة ربع مليون في إحياء الجمعة الاولى من شهر رمضان الفضيل بمثابة دعوة للرباط في الاقصى لمواجهة إنتهاكات قطعان المستوطنين المتكررة لهذا المعلم الاسلامي المقدس. في هذا الوقت بدأت التحضيرات الفلسطينية لإحياء يوم القدس العالمي الذي يصادف الجمعة الاخيرة لشهر رمضان وهو الذي اعلنه سماحة الامام الخميني رضوان الله عليه وذلك تعبيراً عن حضور قضية فلسطين عموماً والقدس على وجه الخصوص في فكر الثورة الاسلامية ومفجرها وقائدها المظفر وحض المسلمين على القيام بخطوة عملية تجاه القدس. واذ تأتي هذه المناسبة في ظرف دقيق وبالغ الصعوبة والخطورة حيث تزداد التحديات والمخاطر والتعسف بقضية فلسطين والامة كلها فإن الواجب الوطني يجب ان يتركز بشكل واضح لا لبس فيه على مسألتين غاية في الاهمية وأن لايقتصر إحياء هذه المناسبة على التحضير والاعداد للأنشطة والفعاليات وحسب بل يستوجب الوقوف بجدية وعمق ومسؤولية امام ماتتعرض له مدينة القدس وواقعها وحاضرها وامام مشاريع وبرامج التهويد الاستيطان والنيل من المقدسات وتدنيسها وتغيير معالم المدينة والتضييق على المقدسيين اهل القدس وسكانها وحراسها على مدى العصور اضافة الى مشاريع التصفية التي تتسلل تحت عنوان التسوية والحلولمع ضرورة وقفة واضحة تفضح كل المتورطين والمتواطئين والمفرطين بالقدس وكل ما ترمز اليه من اهمية ومكانة دينية وتاريخية وحضارية ووجدانية ودينية فالقدس ليست ضريحاً مباركاً نحمل له النذور وليست مدينة سياحية يفد اليها السياح يأخذون من التدين والعبادة وزيارة المسجد الاقصى مضيعة ومبرراً لما يقومون به وهي في الوقت نفسه ليست مدينة اثرية يتمتع في شوارعها العتيقة زوار يقومون بإلتقاط الصور التذكارية. اليوم العالمي للقدس يوم كفاحي وجهادي وإحياء هذا اليوم هو ان يكون فرصة وتحفيزاً لكل حر وشريف في شعبنا وامتنا على الإنخراط في مشروع وبرنامج المقاومة والتحرير. المحاور: حول هذا الموضوع نرحب بالاستاذ نهاد ابو غوش الكاتب والمحلل السياسي الفلسطيني من رام الله، سيد نهاد حياكم الله اهلاً بكم. ما اهمية إحياء الجمعة الاولى من رمضان المبارك في المسجد الاقصى وماهي رسالة المرابطين فيها؟ ابو غوش: اسعد الله مساءكم. هناك ابعاد دينية وروحية وسياسية تخص الفلسطينيين. القدس هو رمز لكل ما يتعلق بالكيانية الفلسطينية حيث لاوجود لأي كمية فلسطينية او وجود فلسطيني، القدس هي عنوان للكيان والوجود الفلسطيني في اعماقه التاريخية والروحانية والثقافية لدى جميع الفلسطينيين وليس فقط بعض الفلسطينيين. في مدينة القدس الفلسطينيون يتحولون الى مجرد سكان يعني كأنهم يتبعون لهوية اخرى او جنسية اخرى او مجرد مجاميع عددية من السكان يقيمون في مدن متفرقة لكن القدس هي التي تجعل للفلسطينيين شخصية وطنية ذات اعماق انسانية وروحية شديدة الارتباط بالمحيط العربي والاسلامي. لذلك اذا رجعنا الى البعد الديني ونحن نعلم غالباً ما يستعد الفلسطينيون الى شهر رمضان والإعتكاف في المسجد الاقصى لأسباب دينية وروحية واسلامية. على إمتداد العقدين الماضيين حرمت اجيال من الفلسطينيين من الدخول الى القدس والصلاة فيها ولكن هذا العام هناك بعض التسهيلات اتاحت لعشرات الفلسطينيين الدخول لإحياء هذه المناسبة من قبل اهلنا ومن قبل الفلسطينين داخل المناطق المحتلة عان 48 ففي هذا العام والعام الماضي اتيحت هذه الفرصة للفلسطينيين. كنا نشهد آلاف الشباب يتسللون عبر الجدار او عبر الطرق الوعرة ويعرضون انفسهم لكل انواع الخطر من اجل ان يحظوا بهذه اللحظة التاريخية وهي الصلاة التاريخية في المسجد الاقصى، موضوع الصلا والتواجد فيها هو موضوع صراعي وموضوع نضالي والحديث عن هذا الموضوع لايتوقف على الفلسطينيون وحدهم بل قضية انسانية وقضية عالمية يحكمها القانون الدولي وتحكمها مواثيق الامم المتحدة. المقدسيون والفلسطينيون بحاجة الى كل اشكال الدعم والمساندة من قبل المسلمين لمواجهة مخطط التطهير العرقي والتشريد وإخراج الفلسطينيين من بلادهم وارضهم. المحاور: طيب السؤال الان انه لماذا حول كيان الاحتلال مدينة القدس الى ثكنة عسكرية يحاول منع الفلسطينيين من حضور القدس فيما يسمح لقطعان المستوطنين بتدنيس المسجد الاقصى؟ يعني هناك تحول في قرارات وفي إجراءات وفي سياسات الاحتلال بهذا الاتجاه ايضاً؟ ابو غوش: اليهود منذ خمسين عاماً يمارس سياسة متكاملة تهدف الى اقلاع الفلسطينيين وتهجيرهم خارج المدينة وإحلال مجاميع المستوطنين مكانهم وإخراج الفلسطينيين خارج ضواحي القدس وفي نفس الوقت توفير كل التسهيلات الإستيطانية لكي تفرض وجودها وحضورها، كل هذا الامر ينطلق من محاولة عدوانية وغير شرعية وكأن هذا المكان هو يهودي ودولة يهودية تحتل كل المعالم الروحية وهم يريدون لليهود في هذه المدينة لكي يشرعنوا وجود دولة اسرائيل التي تفتقد الشرعية. لذلك السيطرة على القدس هي محاولة اولاً هي لإضفاء الشرعية للدولة اليهودية العبرية ومن جهة اخرى هي السيادة على هذه الارض وليس فقط موضوع ديني. على كل حال كما نعلم نحن كل الاسرائيليين ليسوا متدينين وفقط مكان جغرافي يسكنون فيه ففي السنوات الاخيرة هناك عشرات الآلف من الاسرائيليين هاجروا من القدس واتجهوا الى المناطق الساحلية وبالاخص تل ابيب لأن الحياة هناك اسهل وبقيت القدس لغالبية سكانها من اليهود الحريصين كما يسمونهم. بالتالي موضوع التوجه الصهيوني نحو القدس ليس دينياً على الاطلاق بل هو توجه استعماري صهيوني يهدف الى إكتساب شرعية لدولة برمتها تفتقد الى الشرعية وبالتالي إبعاد الفلسطينيين عن عنوانهم وعن رمزهم وعن عاصمتهم الثقافية والتاريخية والروحية. اريد التأكيد هنا ان القدس ليست فقط مكاناً روحياً ودينياً ولكن هي نقطة الاتصال بالمواصلات وبالتعليم وبشركات الخدمات التعليمية وكل شيء ولايمكن ان يكون هناك اي كيان فلسطيني إلا ان تكون القدس مركزاً له، وبدون القدس تتحول الى شتات من الاماكن من السكان المتفرقين ولكن ما يجمعهم هو إتباعهم الشكلي للهوية الفلسطينية وبينما القدس هي تضفي الشخصية الوطنية المتكاملة التي لها وجودها التاريخي والحضاري والانساني ولها مشروعها القيادي ايضاً. المحاور: نعم اسمح لي ان اخذ اتصال من الحاج عدنان من العراق، الحاج عدنان اهلاً بك تفضل الحاج عدنان: حياك الله استاذ محمد تحية لك ولضيفك العزيز. اخي انا اولاً ابارك للأخ اسماعيل هنية استلامه قيادة حركة حماس لأن القيادة كانت خارج حماس وخارج فلسطين والمتمثلة بالاخ خالد مشعل وهي في قطر. كان المفروض على هذه الحركة وهي حركة مجاهدة ولها مواقف ضد اسرائيل والزمت اسرائيل ان تكون راضخة لرغباتها. وكانت الذي تستعمله في القتال ضد اسرائيل هو من خلال علاقتها بإيران من الصواريخ والاعلام والمال وكل شيء وحتى الرجال كانوا يذهبون من ايران. كان من المفترض ان يكون لها استراتيجية خاصة ومعينة وان تلتحق بالمقاومة وتنتهي من التشعبات وعلاقاتها بتركيا وغيرها من اخوان المسلمين ولكن تتعامل مع فلسطين واسرائيل بشكل، تتعامل مع سوريا التي هي قيادة المقاومة ووجه المقاومة. فأنا اطالب الاخ هنية وفيه البركة وادى الصلاة فيها نتمنى من شعبنا ان يكون يداً واحدة مع الجهاد الاسلامي وينقلون علاقاتهم ويركزون علاقاتهم مع قيادة المقاومة ويحضرون كل المؤتمرات هناك ولكي يكون المد المالي والالهي لهم وذلك لتخويف اسرائيل اكثر من 2011 حيث طلبت إنقذونا وطلب إيقاف إطلاق النار. ان يحسن علاقته مع حزب الله لأن حزب الله هو اساس المقاومة وكما عمل في سوريا ولايكون نداً مع الحركات الاسلامية المجاهدة لأننا نعمل جميعاً لله وما كان له ينمو والعدو قوي والعدو متغطرس وجبان والعدو إجراءاته غير سليمة ودنيئة وحقيرة. حياك الله استاذ محمد المحاور: بارك الله فيك شكراً للحاج عدنان من العراق. المحاور: طابت اوقاتكم بكل خير مستمعينا الكرام ونواصل حديثنا مع الاستاذ نهاد ابو غوش الكاتب والمحلل السياسي من رام الله. سيد نهاد الاتصال إنقطع والزملاء اعادوا الاتصال والحمد لله الان الصوت افضل. الان السؤال الذي يمكن ان يطرح، دلالات حضور ربع مليون فلسطيني لإحياء الجمعة الاولى رغم الاجراءات التعسفية ورغم المنع والتقييد العمري والسني للمتوجهين الى القدس، ما دلالات مثل هذا الحضور الكبير في القدس للفلسطينيين؟ ابو غوش: شكراً على هذا السؤال وفي الحقيقة انا اردت الاشارة هنا الى ان الشبان والفتيات دون الاربعين عاماً لم يسمح لهم على الاطلاق بدخول القدس فبالتالي العدد الذي حضر وخصوصاً هذه اول جمعة في رمضان ومعروف أنه كلما تقدمنا في رمضان كلما زاد العدد. ثانياً لو اتيح للشباب والفتيات دون الاربعين عاماً ومنهم قادرين على الصلاة لحضرت اضعاف هذا العدد، هذا العدد حضر فقط من اهلنا وابناء شعبنا في القدس ومن مناطق ال48 وهم لايزيدون عن ربع سكان الشعب الفلسطيني، مابالك لو سمح بأهالي غزة بالحضور، يعني في قطاع غزة لو سمح للحضور، من قطاع غزة لم يسمح لأكثر من مئة مصلي من بين مليون ونصف مواطن يعني لو سمح لأهلنا في قطاع غزة لحضر مئات الالوف للصلاة في الاقصى. انت تعرف وهذا ليس بحاجة للشرح، الناس تسافر الى الحجاز والى مكة لكي تؤدي العمرة ولكي تؤدي فريضة الحج، في السابق كان الناس يأتون من اماكن بعيدة جداً، من المغرب العربي ومن شرق اسيا للصلاة في المسجد الاقصى فما بالك للفلسطينيين الذين يقيمون هنا على بعد كيلومترات قليلة من القدس والمسجد الاقصى، هذه فرصة لهم فإذا سنحت يستغلونها بكل شغف وبكل حب وبالتالي كل هذا تعبير عن المكانة العزيزة والمكانة المهمة في وجدان الفلسطينيين وفي عقيدتهم وفي ايمانهم. اريد ان انوه هنا الى ان سلطات الاحتلال تمنع ابناء شعبنا المسيحيين ايضاً من الوصول الى القدس في الاعياد المسيحية علماً ان الدين المسيحي ايضاً يعتمد ويؤمن المسيحيون بالحج الى القدس وهو حج مقدس بالتالي عشرات الالاف من المسيحيون محرومون ايضاً من دخول القدس والصلاة فيها والحج اليها والعبادة فيها، هذا إجراء احتلالي كما قلنا يريد ان ينزع من الفلسطينيين اغلى ما لديهم واعز ما لديهم وهي مدينة القدس درة التاج الفلسطيني وهي واسطة العقد الفلسطيني وهي عنوان الوجود الفلسطيني والتاريخي العريق على هذه الارض. المحاور: طيب يوم القدس العالمي ليس ببعيد عنا، الجمعة الاخيرة من شهر رمضان هي المناسبة التي نجد فيها العهد مع القضية الفلسطينية، ما اهمية التحضير من الان، الاستعداد والجهوزية للمشاركة ولإحياء هذا اليوم؟ ابو غوش: اعتقد ان القائمين على الاحتفالية يحضرون لهذا اليوم على إمتداد العام. يوم القدس العالمي اصبح تقليداً سنوياً وغالباً ما يستعد المشاركون والجمهور لإحياء هذا اليوم قبل فترة طويلة، لكن كيف ينعكس هذا على واقع الصراع اليومي وواقع الاحتلال؟ هنا توجد مشكلة أنه للأسف الشديد واقولها بكل صراحة هناك ثري صهيوني يهودي اسمه موسكوفتش ينفق من ماله الخاص على المشاريع الاستيطانية اكثر مما ينفق كل العرب والمسلمين من دعم للقدس، نحن سمعنا كلاماً كثيراً وعقدت مؤتمرات وخصصت موازنات بمئات مليارات الدولارات لدعم القدس ولكن كله بقي حبر على ورق لايوجد اي شكل من اشكال الدعم المادي مباشر لتعزيز صمود المقدسيين في مدينتهم واخص بالذكر موضوع الخدمات الاساسية والبنى التحتية والتعليم والسكن وهذه المسائل التي من شأنها ان تعزز وتبقي الوجود الفلسطيني. نحن نعرف ان سلطات الاحتلال تتعامل بإهمال وتمييز عنصري ولاتستجيب للحد الادنى من متطلبات الحياة الكريمة للفلسطينيين. البديل ان تكون هناك مبادرات عربية واسلامية توفر للفلسطينيين الحد الادنى من مقومات البقاء والصمود، هناك ضرائب باهضة جداً تفرض على المقدسيين، هناك منع للبناء والسكن، هناك قيود شديدة جداً على البيوت والابنية، هناك حملة تطهير عرقي يعني المواطن المقدسي اذا اراد ان يسجل مولوده او ابنه الجديد في سجل السكان يحتاج الى معاملة معقدة جداً قد تستغرق اشهر. اذا اراد ان يجدد هوية احد ابناءه عليه ان يقوم بعملية معقدة كي يثبت فعلاً أنه مقيم في القدس وليس له اي عنوان اخر. اذا سافر لعامين للدراسة او لغيرها ويعد يحرم من المجيء الى القدس بالتالي هناك منهج وسياسة تطهير عرقي متكاملة تتعامل بها الحكومة الصهيونية مع البلدية ومع جمعيات الاستيطان بينما اهل القدس تركوا لوحدهم للطلبات الصهيونية. نأمل ان يمثل يوم القدس فرصة للفت الانتباه، ليس المطلوب فقط هو التضامن والدعم المعنوي، المطلوب ترجمة هذه الاشكال من المساندة الى خطط عملية وتنفيذية. نحن نعرف ان القدس هي قضية العرب وقبلة المسلمين الاولى بالتالي مطلوب ان تتحول الى خطط عملية وواقعية .... المحاور: كيف يكون ذلك سيد نهاد؟ كيف يكون ذلك في ظل الواقع الذي نعيشه، الواقع الاسلامي، الواقع العربي والتحولات التي تشهدها المنطقة والاستكبار العالمي بقيادة الولايات المتحدة؟ ابو غوش: في الواقع المرير والصراعات التي تعصف بكل المنطقة العربية اقول إن القدس قضية توحد العرب والمسلمين ولن تفرقهم وبالتالي هناك مجال ومساحة واسعة مشتركة لكي يعمل عليها الاخوة العرب والمسلمون حتى لو اختلفوا فيما بينهم لكن القدس قضية إجماع وقضية توحد ولاتفرق وهناك مجال واسع لكي يسهم كل طرف بما لديه وبإمكانياته لدعم الحق العربي والاسلامي والمسيحي في القدس ولو كانت هناك خلافات فهذا لايمنع من توجيه مثل هذا الدعم. هناك اشكال من الدعم متاحة ونحن نعرف ان لبعض الهيئات الخيرية مثلاً جمعيات الهلال الاحمر ولكن هذا يبقى محدوداً في حدود العمل التطوعي وليس في اطار خطط تنمية متكاملة هدفها استراتيجي. المحاور: شكراً جزيلاً لكم الاستاذ نهاد ابو غوش الكاتب والمحلل الساسي من رام الله. المحاور: احبتنا الكرام تحدثنا في لقاءنا هذا ارض المقاومة بمحور "ربع مليون فلسطيني يحييون الجمعة الاولى من شهر رمضان بإنتظار إحياء يوم القدس العالمي" مع الاستاذ نهاد ابو غوش الكاتب والمحلل السياسي من رام الله وتحدث لنا عن دلالات هذا الحضور المكثف للفلسطينيين في القدس وفي المسجد الاقصى وهذا التحضير والجهوزية والاستعداد للدفاع عن القدس والمقدسات وفي رفد القضية الفلسطينية وفي طليعتها القدس والمسجد الاقصى بالمزيد من الزخم والمزيد من القوة والمزيد من الرفد الذي يمكن ان يبقي هذه القضية في سلم الاولويات بالدرجة الاولى ويلفت الانتباه اليها من قبل الاوساط الاسلامية والعربية بكافة إنتماءاتها وحتى غير هذه الوساط إلا انها هي القضية المركزية ولابد من الاهتمام بها والالتفات اليها والوقوف بوجه سياسات الاحتلال. احبتنا الكرام بهذا نصل واياكم الى ختام لقاءنا ارض المقاومة نشكركم على حسن المتابعة والاصغاء والسلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته. أرض المقاومة 2017/06/13: انجازات استراتيجية للجيش السوري‬‎ - 0 2017-06-14 10:31:56 2017-06-14 10:31:56 http://arabic.irib.ir/programs/item/14897 http://arabic.irib.ir/programs/item/14897 المحاور: بسم الله الرحمن الرحيم وصلى الله على سيدنا محمد واله الطاهرين السلام عليكم ورحمة الله وبركاته واهلاً بكم في لقاءنا هذا ارض المقاومة "انجازات استراتيجية للجيش السوري" محور حديثنا في هذا اللقاء. المحاور: بإمكانكم الاستماع الينا عبر شبكة الانترنت على موقعنا Arabic.irib.ir. كما يمكنكم التواصل معنا على الواتساب على الرقم 00989388784050 . اما ارقام هواتفنا للمشاركة والمساهمة في هذا اللقاء 009821 فتاح البلد والعاصمة. 22013768، 22013848، و22013762 . المحاور: أكدت سوريا انها حققت إنجازات ميدانية واستراتيجية مهمة في الاونة الاخيرة في سياق سياسة كنس الوجود الارهابي الجاثم على صدر البلاد ومن اجل ضمان الامن الوطني والقومي ولقد بات واضحاً ان شبح الارهاب بات يتهاوى في ظل المعطيات الميدانية الاخيرة لدرجة ان واشنطن دخلت مباشرة على الخط بعد إندحار ادواتها من الارهابيين والاتراك. إن مايجري في الرقة لم يكن بعيداً عن ذات المخطط الارهابي السابق الذي انطلق هو الاخر من هذه النقطة تحديداً حيث تسعى واشنطن للإحتفاظ بهذه الكمناطق من اجل تمرير اجندتها ومشاريعها التقسيمية للمنطقة وهذا ما عملت سوريا على إجهاضه والتعامل معه بأدوات وطنية واستراتيجية. إن تلك الإنجازات بدأت بعملية إحتواء تقدم المسلحين والإنسحاب من الارياف الى المدن الكبرى للحفاظ عليها ومن ثم بدأ الجيش السوري بعمليات وصل المحافظات بعضها بالبعض الاخر فربط دمشق بحمص ومن ثم بالساحل السوري عبر السيطرة على القصير ومن ثم فتح طريق حلب وامن طريق دمشق درعا وغيرها من الطرق الاستراتيجية والاساسية. ولهذه الاسباب لن يكون من السهل مقارنة خارطة السيطرة الميدانية في سوريا عام 2013 بخارطة اليوم من دون ملاحظة التقدم الكبير الذي احرزه الجيش السوري بعد معارك السنوات الاخيرة حيث استطاعت الحكومة إستعادة غالبية مساحة البلاد عبر معارك التحرير او من خلال المصالحات. الحدث الاهم هو إستعادة مدينة حلب وتثبيت وجوده في درعا جنوب سوريا وإستعادته كامل مدينة حمص ليبدأ عملية تحصين المنطقة الوسطى دمشق وحمص عبر التقدم في شرق حمص وفي القلمون ومدنها ومن ثم تسويات ريف دمشق الزبداني التي فرضت سيطرة الجيش السوري على محيط العاصمة السورية دمشق بالكامل. وبالتالي فإن الانجازات السابقة تخدم بشكل جدي حماية الحكومة السورية وبسط نفوذها على اكبر منطقة مفيدة في سوريا لكن بقي الانجاز الاهم ذاك المتعلق بالمحور الاقليمي وهو فتح طريق بين سوريا والعراق بهدف الوصل الاستراتيجي بين لبنان ومحيطه وهذا ما حصل في الاونة الاخيرة وختم التقرير مشيراً الى انه بعد كل هذه التطورات الميدانية استطاع الجيش السوري تحقيق جميع الاهداف الاستراتيجية حتى انه في إستعادة حلب والدخول في المعركة الكبرى في البادية قبل شهر استطاع إنهاء فكرة التقسيم لتبقى له معركة السيطرة الكاملة على الدولة السورية وهو امر مرتبط بشكل اساسي في الميدان والسياسة والاقليم ولكنه لايؤشر بشكل اساسي على بقاء الدولة السورية ولا على تفوق المحور الايراني الروسي. المحاور: للمزيد من تطورات الاوضاع على الساحة السورية نستضيف الاستاذ غسان رمضان يوسف الكاتب والمحلل السياسي من دمشق. السيد غسان اهلاً بكم. ما اهمية الانجازات الاستراتيجية للجيش السوري وما طبيعة المعادلة الميدانية الجديدة؟ يوسف: بداية تحياتي لك وللمستمعين الجيش السوري منذ شهرين او ثلاثة وهو يقوم بعمليات في البادية وكان الهدف من ذلك هو الوصول الى الحدود العراقية وفتح طريق لنشر القوات والقضاء على العصابات الداعشية في البادية. وايضاً قطع الطريق على مايسمى بقوات التحالف او الاحتلال الامريكي مع بعض الخونة او مايسمى جيش الثوار او الجيش الحر وهذه الميليشيات التي سخرت نفسها في خدمت المشروع الامريكي. لذلك نرى اليوم ان الجيش السوري يؤكد على ثلاث مناطق، الاولى هي في البادية والوصول الى الحدود السورية العراقية. الثانية في درعا والوصول ايضاً الى الحدود السورية الاردنية والثالثة هي شرق حلب للقضاء على ما تبقى من العصابات الداعشية في هذه المنطقة ومن ثم التفرغ لمعركة دير الزور الكبرى التي ستكون هي مدخل العصا ما بين القوى المتصارعة وبين الاحلاف الدولية المتصارعة على الارض السورية. وهنا تبرز كيف ستكون مواقف الدول من هذه المدينة. المدينة غنية بالنفط، هذه المدينة تتوسط سوريا والعراق وهذه المدينة اريد لها ان تكون النقطة الطائفية بين سوريا والعراق وتخضع الى الادارة الامريكية او تكون منطقة للنفوذ الامريكي ونفوذ بعض دول الخليج القامعة في الاراضي السورية. اليوم اعتقد الكل يترقب ماذا سيجري في دير الزور وكيف ستكون مواقف القوى المتصارعة سواء روسيا او الولايات المتحدة. المحاور: طيب السؤال الان لماذا اوجدت واشنطن الجماعات الارهابية داخل سوريا وزودتها بكامل وسائل القتل والعدوان؟ يوسف: عندما تدخلت الولايات المتحدة تحت ما يسمى بالتحالف الدولي كان المفروض انها تحارب داعش ولكن الوثائق التي كشفت وكذلك الرئيس الامريكي دونالد ترامب وايضاً ما اعترفوا به انهم هم الذين ساعدوا داعش للدخول الى سوريا ومن ثم محاربة الدولة السورية التي لديها علاقات مع روسيا وايران وهذا لايروق للولايات المتحدة الامريكية ولذلك اتخذت من هذا ذريعة وقاموا بالدخول الى المناطق الداخلية وإقامة ميليشيات وهم يستخدمون هذه الميليشيات لتحقيق مكاسبهم والسيطرة على الكثير من الاراضي حتى يكون لهم نفوذ كما هو في العراق، كما تعرف الولايات المتحدة هي التي اقامت كردستان العراق وهي تحاول ان تقيم اليوم كردستان سورية وايضاً تذهب الى كل من ايران وتركيا وتعرف اليوم السياسة التركية اصبحت تتحدث دائماً عن اقامة الكيانات الكردية والولايات المتحدة تقوم بتفكيك الدول. الموضوع صحيح وليس فقط في سوريا. لذلك اليوم لنا اعداء في الداخل واعداء في الخارج، اعداء الداخل هم الذين نشطوا في المخطط الامريكي ويتعاونون مع قوى الاحتلال الذي اتى الى سوريا بإسم الحرية والديمقراطية ومحاربة داعش، لاحظ يقولون جاؤوا ليحاربوا داعش ولكنهم ارادوا محاربة الجيش السوري، انهم لايريدون محاربة داعش لأن الجيش السوري هو من يحارب داعش، الجيش السوري وحلفاءه هم من يحاربون داعش فلماذا الولايات المتحدة تضرب الجيش السوري؟ اذن لديها مخطط. ايضاً ماذا فعلت الولايات المتحدة في دير الزور؟ قامت بضرب الجيش السوري ... المحاور: طيب السؤال اليوم السيد غسان بأنه كيف استطاع الجيش السوري وحلفاءه قلب المعادلة لصالحهم؟ يوسف: تعرف ان الاتفاقيات التي وقعت برعاية روسيا وايران والقيام بمعارك هجومية كما يحصل الان في درعا ادى الى التوتر في مناطق ضغط على المجموعات المسلحة التي تهدد الاراضي السورية وخصوصاً داعش التي الان اصبحت الذريعة لهذه الدول للدخول. نلاحظ ان المناطق السورية تتواجد فيها عملاء امريكيين وهم يريدون إقامة قاعدة امريكية وعلى الرغم من انهم يقولون محاربة داعش ولكن لديهم مطامع كبيرة. الكيان الصهيوني هو يحتل الجولان ويحاول ان يقيم منطقة امنة بجانب الجولان المحتل وإعادة المرتزقة والعملاء. المحاور: طيب لماذا اكتسبت معركة تحرير حلب وحمص وريف دمشق اهمية استراتيجية حسب الحسابات والمعادلات العسكرية؟ يوسف: كل منطقة في سوريا لديها منطقة استراتيجية وهي منطقة مهمة ولها حسابات عسكرية، تعرف ان حمص هي وسط سوريا وايضاً ريف دمشق لها حدود مع لبنان وبالنسبة لحلب كان يراد لحلب ان تنفصل عن سوريا وتقام دولة في الشمال السوري وتقيم فيها المجموعات مثل جبهة النصرة لذلك الخطر الكبير ان تكون هذه المناطق بؤرة للارهاب والتوتر وحتى الان نقول ليست سوريا خالية من الارهاب لأن هناك خطر من المجموعات القاعدية الارهابية لأن تعلم ان من يتحكم بإدلب هو جبهة النصرة وايضاً المجموعات الارهابية تستولي على الكثير من المناطق في اللاذقية وايضاً تستولي على مناطق مجاورة من الجولان السوري المحتل وايضاً مناطق من درعا ومازال الجيش السوري يحرر هذه المناطق شبراً شبراً بمساعدة اصدقاءه وحلفاءه والمعركة لن تنتهي. اليوم المعركة انتهت كما قالت رئاسة الاركان الروسية واليوم الاطراف تتقاتل فيما بينها وتحاول ان تسحب هؤلاء المرتزقة الى بلدانهم، الى السعودية وقطر لذلك اتصور ان سوريا اليوم تعيش نوعاً من الفرحة العارمة لأن كل من شارك وكل من ساهم في سفك الدماء السورية يكتوي بهذه النيران فلايمكن ان تدعم الارهاب. لاحظ ما قال محمد بن سلمان ولي ولي العهد السعودي، قال سننقل المعركة الى ايران وكانت حدثت تفجيرات في ايران ولكن هل محمد بن سلمان لن يكتوي بنيران الارهاب؟ انا لااعرف لأن التشتت في دول الخليج سيكون وستكون ايران دولة قوية وسوريا ستعيد سيادتها على جميع الاراضي السورية. المحاور: السيد غسان اسمح لي ان نأخذ اتصال من الاخ بهيج الصحناوي من سوريا، بهيج حياك الله اخي تفضل الصحناوي: حياكم الله بسم الله الرحمن الرحيم انتصارات الجيش العربي السوري والقوات الحليفة المتمثلة بمحور المقاومة ايران وحزب الله والموقف الروسي. نحن في ايام رمضان المبارك نؤكد على الانتصارات الثمينة التي يحققها الجيش العربي السوري ومحور المقاومة. بمناسبة الانتصارات اسمح لي ان اعزي الشعب الايراني على ضحايا الارهاب التكفيري الوهابي الداعشي وهذا تأكيد على ان ايران بمواقفها المقاومة والثابتة اكدت للعالم بإنتصارات الجيش العربي السوري بالتعاون مع محور المقاومة وإلتفاف الجيش العراقي والجيش السوري على الحدود السورية العراقية تؤكد ركائزها من الموقف الايراني والقوات الحليفة وشجاعة الموقف السوري بأن الجيش السوري والقوات الحليفة هي المحور الاساسي للقضاء على الارهاب الداعشي التكفيري والعصابات المسلحة الارهابية. وما تقدم الجيش السوري في البادية السورية في تدمر وفي الجنوب السوري وفي حمص وحلب إلا تأكيد على ان الحق واضح وان قوات التحالف الدولي المدعومة من امريكا هي التي تدعم الارهاب وهي التي تساند الارهاب. وما الاحداث الخليجية عند الاعراب المستعربين إلا تأكيد على الخلافات الداخلية بين العصابات الارهابية المسلحة لتؤكد ثباتة الموقف الايراني، الموقف السوري والموقف العراقي وموقف حزب الله المدعوم من روسيا والصين لأن ايران من خلال الاتفاق النووي اثبتت احقيتها. المحاور: نعم شكراً لك اخ بهيج الصحناوي من سوريا. استاذ غسان نتوقف عند فاصل. مستمعينا الكرام تابعونا بعد قليل مع ارض المقاومة. المحاور: طابت اوقاتكم بكل خير مستمعينا الكرام "انجازات استراتيجية للجيش السوري" عنوان هذا اللقاء من ارض المقاومة عبر اثير طهران صوت الجمهورية الاسلامية في ايران والساعة الان التاسعة والنصف في العاصمة الاسلامية. نذكر بأرقام هواتفنا للمشاركة والمساهمة في هذا اللقاء 009821 مفتاح البلد والعاصمة. 22013768 ، 22013762 و22013848 . كما يمكنكم التواصل معنا عبر الواتساب على الرقم 00989388784050 . ونعود الى الاستاذ غسان رمضان يوسف الكاتب والمحلل السياسي من دمشق. استاذ غسان لماذا تراهن سوريا اليوم على معركة البادية، ما اهمية هذه المعركة لجهة باب نفوذ بقايا الجماعات الارهابية في سوريا عموماً وفي هذه المنطقة المنطقة بصورة خاصة؟ يوسف: يعني هو ليس فقط إنهاء وجود الجماعات الداعشية في هذه المنطقة ولكن لأن هذه المنطقة تتوسط ما بين بغداد ودمشق هذا من جهة وعندما تقول بغداد ودمشق انت تقول دمشق بغداد طهران وتعرف ان كل هذه الدول التي تحارب ايران وسوريا والمقاومة تريد ان تقطع هذا الخط الحيوي بين طهران بغداد دمشق بيروت وحتى فلسطين لذلك هم اطلقوا عليه اسم الهلال الشيعي على الرغم من ان هذه التسمية ارادوا منها إثارة النعرات الطائفية وإفشال المقاومة ضد الاحتلال الاسرائيلي للقول بأن هناك عدو اخر هو ايران وليس اسرائيل، هذا من جهة ومن جهة ثانية نعرف ان هذه المنطقة هي منطقة تضم الكثير من حقول النفط والغاز وهي غنية ايضاً بزراعات الحبوب والقطن وغيرها لذلك تريد الولايات المتحدة والدول الخليجية وعلى رأسها السعودية ان تستولي على هذه المنطقة خصوصاً واننا سمعنا في الفترة الاخيرة بأن ما سمي جيش الثوار وجيش سوريا الجديد وكتائب الشهداء وغيرها، هذه المجموعات الامريكية الاردنية تريد ان تستولي على دير الزور ومن ثم تقوم الولايات المتحدة بمد انابيب من دير الزور الى الاردن ومن ثم الى تل ابيب وذلك لتزويد كل من الاردن واسرائيل بالنفط لأن الاردن ليس لديه منابع للنفط وتكون اسرائيل اخذت جائزة من هذه المنطقة. لذلك اليوم نرى ان كل الانظار تترقب كيف سيكون الموقف الروسي وكيف سيكون الموقف الامريكي وكيف سيكون الموقف الايراني. ايران كانت دائماً الى جانب سوريا ووحدة سوريا وهي تقف في الميدان الى جانب الجيش العربي السوري ولاخوف من الموقف الايراني ولكن نخشى من التردد الروسي واعتقد ان هذا لن يحصل لأن روسيا اذا فشلت الدول الغربية وفي حال تركت سوريا و ايران في هذه المعركة فلم يكون هناك نجاح لكل ما حدث في سوريا وستكون الخسارة لإيران لذلك اليوم نرى التنسيق عالياً بين سوريا وروسيا وايران في المنطقة ونتمنى ان .... المحاور: طيب السيد غسان في الايام الاخيرة اسبوع او عشرة ايام على ما اظن كان هناك تطوراً جديداً دخل على المعادلة التي نتحدث عنها، حراك متزامن ومتجاور لكل من الجيش السوري وحلفاءه والحشد الشعبي ايضاً في العراق في مناطق البادية المتاخمة لحدود البلدين، كيف تقرأ هذا التطور؟ يوسف: هذا يؤكد مواقف ومخاوف البلدين فليست المرة الاولى التي يحاول فيها الاسرائيليون والامريكيون من فصل سوريا عن العراق تعرف في عام 1958 والكثير من الامور التي كانت تحدث في البلدين العربيين المتجاورين، هم يرون ان عمق دمشق هو عمق لبغداد وايضاً بالعكس لأن تنبه الحشد الشعبي بالتنسيق مع ايران الى ان هذه المنطقة مهمة جداً وحساسة جداً لأنه لايمكن فصل العراق عن سوريا وفي حال حدث اي شيء لهذين البلدين فسيحرك كل العواصم التي تحارب الارهاب وتحارب المجموعات التكفيرية لذك اليوم نرى ان حالة التنفيذ ونلاحظ ان الكل ادرك ما عليه سواء طهران او بغداد او دمشق وحتى القوى الحليفة وحتى شريكنا وحليفنا حزب الله وحتى روسيا انها كثفت ضرباتها على العصابات الداعشة التي كانت تريد الخروج من الرقة ودير الزور وكانت هناك تصريحات من روسيا لم نسمعها من قبل على ان هناك اتفاقيات بين المليشيات الكردية المسماة سوريا الديمقراطية و.... المحاور: شكراً جزيلاً لك الاستاذ غسان رمضان يوسف الكاتب والمحلل السياسي من دمشق. الحاج عدنان معنا من العراق، الحاج عدنان السلام عليكم تفضل الحاج عدنان: ... المحاور: الحاج عدنان معنا؟ تفضل الحاج عدنان: ... المحاور: يبدو اننا فقدنا الاتصال بالحاج عدنان من العراق. اذن احبتنا الكرام الاستاذ غسان رمضان يوسف رأى في ختام حديثه الى ان الجبهتين العراقية والسورية اصبحت جبهة واحدة في مواجهة الارهاب، محور المقاومة اليوم متوحد في حركته هذه وفي حربه هذه بلا هوادة على الارهاب مستخدماً كل طاقاته ويحارب الارهاب، هذا الارهاب الذي يهدد العالم اجمع لكن اليوم نرى الدول المتحضرة والتي تدعي الديمقراطية وتدعي انها تحارب الارهاب ليست تلك الجدية المطلوبة. وهناك حديث ايضاً على انها تدير المعركة وليست تخوض المعركة من اجل القضاء على الارهاب. على كل حال محور المقاومة والممانعة مستمر في حربه هذه على الارهاب وهو يحرز ويحقق الانتصارات ونتائج مبهرة وتغير المعادلة والتوازنات كلها لصالح هذا المحور بإذن الله. احبتنا الكرام بهذا نصل بكم الى ختام لقاءنا ارض المقاومة. في امان الله. أرض المقاومة 2017/06/20: عملية باب العامود والرعب الصهيوني - 0 2017-06-21 09:49:09 2017-06-21 09:49:09 http://arabic.irib.ir/programs/item/14918 http://arabic.irib.ir/programs/item/14918 المحاور: بسم الله الرحمن الرحيم وصلى الله على سيدنا محمد وعلى اله الطاهرين السلام عليكم ورحمة الله وبركاته واهلاً بكم مستمعينا الكرام في هذا اللقاء من ارض المقاومة "عملية باب العامود والرعب الصهيوني" محور حديثنا في هذا اللقاء. المحاور: بإمكانكم المساهمة والمشاركة في هذا اللقاء عبر ارقام هواتفنا التالية 009821 مفتاح البلد والعاصمة. 22013768، 22013848، 22013762. كما يمكنكم التواصل معنا عبر الواتساب على الرقم 00989388784050 . المحاور: عملية باب العامود النوعية اذهلت الكيان الاسرائيلي واوقعته في دوامة من التفسيرات والتحليلات الخائبة لدرجة تناقضت تصريحات مسؤوليه وانكشفت علاقاته المشبوهة مع الارهاب وجماعة داعش، فهو حاول في البداية ربطها بداعش حيث سرعان ما اعلن التنظيم الارهابي مسؤوليته عن العملية إلا ان حركة حماس والجبهة الشعبية لتحرير فلسطين اكدتا مسؤوليتهما عن العملية ونفتا اية علاقة للعملية بالتنظيم الارهابي. وإثر هذا البيان سارع الكيان الاسرائيلي الى الادعاء بأن العملية فردية ولاعلاقة لها بأي تنظيم اخر محاولاً فصل العملية عن محيطها الفصائلي الفلسطيني مما يوضح مدى الرعب الذي اوجدته هذه العملية والتي ضربت اسطورته الامنية وكشفت هزالته وضعفه الامني والعسكري. وهذا هو ما يفسر الاجراءات التعسفية للعدو واللاانسانية ضد اهالي بلدة الشهداء وعوائل الشهداء سيما وان العملية تأتي على اعتاب إحياء يوم القدس العالمي الذي دعا اليه الامام الخميني رضوان الله تعالى عليه لإحياءه في اخر جمعة من شهر رمضان المبارك. كما اجمع المراقبون على اهمية هذه العملية وتوقيتها حيث وجه منفذو العملية في باب العامود الشهداء الابطال احمد زكارنة ومحمد كميل واحمد ابو الرب بعد نجاحهم في عمليتهم الفدائية رسالة الى كل اليائسين بأنه لامستحيل فمن اراد العمل فبإستطاعته ان يفعل الكثير وان الكيان الاسرايئلي ماهو إلا نمر من ورق وان عملية باب العامود التي نفذها الشهداء الثلاثة نسفت وبإمتياز نظرية الامن الاسرائيلي وضربت بها عرض الحائط، فلا الاجراءات الامنية التي تتخذها قوات الحتلال في القدس ولاحواجزه بين المدن الفلسطينية منعت وصول هؤلاء الشباب الى هدفهم في قلب عاصمة الانتفاضة لذلك قررت حكومة الاحتلال عقب العملية البطولية تقويم الموقف من انتفاضة القدس مرة اخرى لمعرفة ما اذا ظلت انتفاضة تلقائية ام انها تحولت الى انتفاضة منظمة. ومن خلال عملية باب العامود يتضح ان انتفاضة القدس دخلت مرحلة جديدة اكثر قوة وفاعلية وتوسعت جغرافياً وتكتيكياً، واشار محللون صهاينة الى ان عملية باب العامود تدل على تعصيد في العمليات الفلسطينية فهي بخلاف العمليات العفوية التي شهدتها القدس المحتلة ومناطق اخرى وربما هي تبشر في دخول مرحلة جديدة ومناطق جديدة في مواجهة مع المحتل. واكدت العملية عجز جهاز المخابرات الصهيوني عن معرفة تفاصيلها وكيف دخل الشهداء الى القدس وكيف تخطوا كل الحواجز بين جنين والقدس وكيف ادخلوا السلاح معهم الى القدس وكيف تغلبوا على عقبة جدار الفصل العنصري. ساعتان ونصف قضاها الشهداء الابطال في طريق وصولهم من جنين الى القدس المحتلة كشفت هشاشة امن الحتلال وضعفه وادخلته في دوامة كبيرة، هل اصبحت الانتفاضة منظمة ام مازالت فردية؟ في كلتا الحالتين فإن انتفاضة القدس ماضية في طريق لايمكن العودة عنه إلا بتحقيق اهداف الشعب الفلسطيني وإستعادة حقوقه كاملة بدون نقصان. المحاور: طابت اوقاتكم بكل خير احبتنا الكرام. وحول هذا الموضوع نرحب بالاستاذ اشرف القربلي الكاتب والمحلل السياسي، سيد اشرف حياكم الله اهلاً بكم في لقاءنا هذا القربلي: السلام عليكم وتحياتي للجميع المحاور: حياكم الله، السيد اشرف بداية كيف تنظرون الى عملية باب العامود في القدس المحتلة وماتعكس من دلالات؟ القربلي: بسم الله. هذا يبين ان هذا الشعب لن يتنازل عن حقوقه وبالاخص في القدس وان التحركات الامريكية الصهيونية مؤخراً وكما رأينا الدفاع عن الاستيطان وحتى اكثر من السنين الماضية، يبين ان هذا الشعب لايمكن له التنازل عن الحقوق في كافة التراب الفلسطيني وخاصة في القدس وهذه رسالة واضحة تبين ان مايقوم به السياسيون من تنازل عن الحقوق والمبادئ والثوابت الخاصة بالشعب الفلسطيني. والشعب في العالم العربي والاسلامي ككل لن يتنازل شبر واحد. وحركات المقاومة كلها مجمعة على ذلك إلا من شذ عن القاعدة وتنازل عن اراضي والان يدعم بما يسمى تنازلات عربية زوراً وبهتاناً خلال الموافقة على تبادل الاراضي وان الكيان الصهيوني ليس عدواً ويمكن الجلوس مع السارق وإعطاءه ما يريد. طبعاً هذا يبين ان الحقوق لاتهدى ولاحتى بإجتماع كافة الغير منصفين في العالم على الشعب الفلسطيني لذلك كل يوم يقوم به الشعب الفلسطيني بعملية ضد هذا الكيان الغاصب من جنود ومستوطنين ومسلحين ضد هؤلاء المدنيين في فلسطين وحتى يقوم بتفتيش حقائب المدارس، يعني شيء مخزي ولكن هذا الشعب يبين ان الحقوق لايمكن ان تنسى وان هذه العمليات ستتعاظم اكثر مع وجود من يفرط بالقدس اكثر ومع وجود عملاء يفرطون بالحقوق ويلاقون في الجانب الاخر مقاومين لايتنازلون عن الحقوق وتتسع هذه العمليات وتصبح اكثر حدة ضد الكيان الصهيوني. المحاور: طيب السيد اشرف كيف يمكن توقيت العملية والظروف الاستثنائية التي تجاوزتها رغم كل التحشيد الامني الاسرائيلي؟ القربلي: يعني رغم انتشار القوات الامنية والعسكرية الاسرائيلية المحتلة، هذه العملية تأتي في ظروف امنية، جانب يفرط بالحقوق وضد الجانب المقاوم وفي حبهات متعددة حروب بالوكالة خاصة في منطقة الشام والعراق وحتى اليمن، لماذا استهدف اليمن؟ كل هذه الشعارات المرفوعة الكاذبة عن الشرعية وغيرها هي ليست الحقيقة، الحقيقة هي الشعار الذي يرفعه الشرفاء في اليمن "الموت لإسرائيل والموت لأمريكا" يعني مجرد رفع شعار هو مشكلة. فهذه العملية في هذه الظروف تبين ان الشعب لن يفرط بالحقوق مهما حاولتم ان تغيروا البوصلة وتقولوا إن جهات اخرى هي العدو للعرب وعدو للشعب الفلسطيني هذا لايصدقه الشعب الفلسطيني، الشعب الفلسطيني يصدق ان من يدعم المقاومة والذين يقفون مع المقاومة بشكل اساسي ومن يفرطون واضح انهم ينقلبون على بعضهم البعض ويشجبون بعضهم البعض إن صح التعبير في الاعلام وكما رأينا المسئلة في دول الخليج وماذا يحدث مع بعضهم البعض، لاتوجد لااخلاق ولا وفاء ولا غير ذلك، هؤلاء هم اقرباء، من هي قطر ومن السعودية؟؟ لذلك هؤلاء كيف سيكونوا اوفياء للقضية التي تبعد عنهم. انا اقول انهم يمدون هذه القضية بأصعب شيء في هذا الزمن وهو السلاح ويقدمون لهم الصواريخ، ليس فقط رصاصات، صواريخ صرفت من اجلها مليارات الدولارات من قبعة حديدة وعصا سحرية واتت بقواعد امريكية. لماذا رفعت اسرائيل الجدر؟ لأن مثل هذه الضربات هي التي ركعت اسرائيل، لن يركع اسرائيل طاولة ولا غير ذلك، يركع اسرائيل القوة وما اخذ بالقوة ولايسترد إلا بالقوة. الكلام الصحيح هؤلاء لايفهمون إلا القوة، هؤلاء رأيناهم كيف كانوا في الماضي وكيف هم الان، كيف يقتلون المقاومين بدم بارد وكيف يمثلون بالجثث. دلال المغربي هذه الفتاة التي لازالت قصتها شاخصة امام الناس وكيف مثل بجثتها بنقل مباشر امام عدسات الكاميرا وهي مناضلة كانت تقاتل في الميدان ضد الكيان في الجنوب ولن تذهب الى اي مكان رغم انها ثكنة عسكرية هذا الكيان إلا انهم قتلوها بكل قذارة مثل قذارة داعش. من جاء بالمفخخات في اسواق القدس في الثلاثينيات قبل ان نعرف نحن العرب ماهي المفخخات؟ هم الذين فجروا حيفا بعصاباتهم. نقول إن داعش والصهاينة وكل ما يحدث الان هو صنيعة لنفس الجهة وهو نهم غربي مادي صهيوني. مايحدث الان هي فعلاً حروب بالوكالة هي فعلاً حروب الامة لأنهم يقاتلون من اجل الصهاينة وهذه العمليات هي رسالة واضحة ان في الداخل وفي الخارج لن يمكن تنفيذ المشروع الصهيوني وفي كل يوم يذكر مهما كانت بسيطة العملية وحتى العملية الفاشلة وحتى اذا دخلنا حرب وفشلنا فيها كما هي حروب عبد الناصر وفشل بها كانت لها ميزة اساسية وهي ذكرت بحقوق الشعب وحتى الفشل في الحرب هو يذكر بأن هذه الارض اغتصبت وفشل هذا الجيش. تسليحات الجيش العربي السوري الذي يستهدف الان ودخل في حروب 67 و73 واكبر حرب طائرات في 82 ودعم المقاومة الى هذه اللحظة، لماذا يستهدف؟ لأنه يذكر بالحقوق ودخل في معركة مع الكيان الصهيوني. المحاور: طيب لماذا حاول الكيان الصهيوني نسبة هذه العملية الى تنظيم داعش، كيف يمكن فهم تجاوب هذا التنظيم مع الرغبة الصهيونية واعلان مسؤوليته عن هذه العملية؟ القربلي: بكل تأكيد داعش هو عمل استخباري إجرامي امريكي يتفرع بالتعامل مع عملاءه من السعودية وغيرها ولكن بالاساس هو من الCIA الموساد، عندما نتحدث عن الCIA نتحدث عن الموساد. واضح جداً عندما صرح ولي ولي العهد السعودي انه ننقل المعركة الى داخل ايران اوعز لداعش ان تقوم بعملية ولو كانت بهذا المستوى، العملية البائسة ولو كانت بهذا البؤس وهذا هو عمل استخباري يوجهونه بطريقة غير مباشرة، هي عملية معقدة، عملية استخبارية لكن بالاصل هي صنيعة امريكية، الان عندما تخلق داعش وتدعي انها تمثل الاسلام وتذهب الى اسرائيل وتقول اسرائيل ايضاً مظلومة وتقول داعش تقوم بهذه العملية وداعش هي صنيعة العرب ومن الشباب العربي وبذلك يتم تشويه صورة المقاومة داخل فلسطين ويستفيد من ذلك الكيان الصهيوني بنفس الطريقة التي استفاد منها من عملاءه مثل صدام حسين الذي كان يستأجر ابي نضال لتشويه المقاومة الفلسطينية، انا اقول نفس العملية وبنفس الطريقة كل ماحدث في الماضي من تشويه يعاد ونحن لسنا متفاجئين يعني من يعرف التاريخ الفلسطيني ليس متفاجئ، اسرائيل قامت بالكثير من العمليات من خلال عملاءها الذين وضحت عمالتهم بالدخول في حروب ضد المقاومين الحقيقيين. انا اقول إن نبذ هذه العملية لداعش هي عملية انترنتية، هم يضعون مادة اعلامية على الانترنت ويقول لك هذه عملية لداعش وكما حدث في تفجيرات داخل ايران، هم قاموا بإجتماع مع منظمة خلق، كيف تعرف ان هذا داعش او غير داعش يعني مجرد ان تذهب بمنظمة خلق وتلقي بهم في الرقة ويتدربوا هناك وتأتي بهم يصبحوا داعش فهذا العمل الاستخباري القذر يدار كل يوم بطريقة وبدقة ويعطى له اسم جديد، لازلنا نحن في هذا السيناريو، من الان لايقول ان داعش صنيعة استخبارية امريكية صهيونية، لاشباب فقير ولاعقيدة ولاغير ذلك، هذه اشياء ثانوية ولكن الاساس هو عمل استخباري. المحاور: طيب اسمح لي سيد اشرف ان اتوقف عند فاصل ثم نعود لمتابعة هذا اللقاء. المحاور: طابت اوقاتكم بكل خير احبتنا الكرام مازلتم معنا في لقاءنا هذا ارض المقاومة "عملية باب العامود والرعب الصهيوني" محور حديثنا وقبل ان نعود الى الاستاذ اشرف القربلي لنا اتصال هاتفي مع الحاج عدنان من العراق، الحاج عدنان حياكم الله تفضل الحاج عدنان: حياك الله استاذ احمد. اولاً اخي نحن نعتب على داعش وهذه المنظمات البائسة، هذه المنظمات لم يكن لها وجود لو لم يكن هناك حكام داعمين بالمال والسلاح والاعلام وانت تعرف ان فلسطين لولا ايران والسيد الخميني قدس الله نفسه الزكية واعتبار اخر جمعة من رمضان ذكرى لهذه الثورة في هذا البلد المنسي الذي هو بمستوى الكعبة، بيت المقدس ولكن اليوم الشعب الفلسطيني حيث كنت استمع الى حواراتهم في الساعة الثانية يعتمدون اولاَ على الله وعلى المقاومة الايرانية والعربية والاسلامية، لاتستغرب هذه العمليات البطولية وكل الدول العربية فار دمها وتنتظر ساعة الصفر وستستنفر كما استنفرت في 67 و73 ولكن الحكام خونة وهم الخائنين ونتمنى من القيادة الاسلامية ان تبقى صامدة على هذا الوضع وامريكا تنسحب قريباً من سوريا بعد الاتفاق العراقي مع المقاومة السورية وسترى الجديد كبير وواسع. وحياك الله استاذ محمد المحاور: بارك الله فيك وشكراً للحاج عدنان على هذه المشاركة. ونواصل حديثنا مع الاستاذ اشرف القربلي. طيب استاذ اشرف حركة حماس والجبهة الشعبية سارعتا الى اعلان مسؤوليتهما عن العملية ونفي اي ارتباط للعملية بتظيم داعش، ما رسالة المقاومة من ذلك؟ القربلي: صحيح ان هذه العملية من ابناء الشعب الفلسطيني ومن الحركات المعروفة وليس من تنظيم داعش الذي لم يطلق رصاصة واحدة ولو بالخطأ، ولو متفجرة واحدة ومع انهم متواجدون على الحدود العريضة الطويلة مع سوريا ولم يقوموا بأي عملية اقول ان هذه الحركات هي التي تقوم بالمقاومة والجهاد ضد الكيان الصهيوني وهي التي تقف مع الحركات المقاومة الاخرى ولو ان البعض منها تم اختراقه في فترة من الفترات لأنه رجع الى جادة الصواب لأن الجناح المقاوم في هذه الحركات هو الذي لديه الغلبة في كل وقت وكل اوان فهذه رسالة تقول لاتشوهوا هذه المقاومة، هذه المقاومة من الشعب الفلسطيني ومن داخل الشعب الفلسطيني وليس من هذه الحركات الذي ليس معروف بطريقة ظاهرة انه من يدعمها ومن يمولها. من الجيد ان هذه الحركات المقاومة تقوم بهذا الجانب الاعلامي لتبين للناس ان المقاومة لازالت هي السيدة وهي نظيفة لايشوبها شائبة والدواعش لم يقوموا اصلاً بأي عمل ضد الكيان الصهيوني فإذا ارادوا القيام بعملية ضد الكيان الصهيوني لقاموا به منذ خمس سنوات حتى مشي عيون صرح ان داعش لاتمثل تهديداً لنا والمسلحين الذين كانوا موجودين من جبهة النصرة ينسقون معهم وان الامم المتحدة رصدت اكثر من مرة دخول الجماعات الارهابية من سوريا الى داخل الكيان الصهيوني واجتماعهم مع القيادات الصهيونية وناهيك عن الضربات التي طالت جنرالات صهاينة وقتلتهم وهم يشرفون على عمليات المجموعات المسلحة وبالاخص في جنوب سوريا. هذه واضحة جداً وشاخصة للعيان ان داعش مستحيل ان تقوم بأي عملية ضد الكيان الصهيوني لأنها هي الكيان الصهيوني وان داعش هي صنيعة الكيان الصهيوني وصنيعة اجهزته الاستخبارية وهي مرتاحة جداً لأداء داعش في كل بقعة من البقاع. المحاور: طيب السيد اشرف من الملاحظ من كيان الاحتلال انه يحاول ان يعطيها صفة عفوية وفردية وكأنه يخشى ان توجه بشكل منظم وبشكل انتفاضة، ما الذي يمكن ان نقوله في هذا المجال؟ القربلي: طبعاً الكيان الصهيوني يخشى الانتفاضة، انتفاضة هذا الشعب اذا استمرت ودعمت بشكل صحيح ربمل تقضي على اصل الكيان الصهيوني ونعرف ان الصهاينة والامريكيين مذعورين والعمليات التي طالت الكيان الصهيوني في السابق ادت الى هجرة عكسية والى تضاعف الهجرات التي تأتي الى فلسطين المحتلة وداخل الكيان الصهيوني، نحن نقول ان عنوان انتفاضة يرعب اسرائيل بشكل كبير ولذلك يضغطون على بعض العملاء في السلطة الفلسطينية حتى ان ابو مازن تعهد ان لايكون هناك انتفاضة ثالثة فيخففون من هذا ويبحثون عن هذا حتى عند اطفال المدارس. هذه العملية وتطمينات الكيان الصهيوني وتنسيق امني على قدم وساق فنحن نقول ان الانفتضة بإمكانها ان تعم كافة فلسطين في الداخل الفلسطيني وفي خارجه ايضاً اذا تم دعمها بشكل صحيح ولكن تجابهة وتقوم اسرائيل بإفشالها، الان العالم العربي والاسلامي كله تائه في بعضه البعض والكثير من الحروب الجانبية تشن. الانتفاضة لاترى الدعم الكبير من المنطقة ولا حتى في الداخل الفلسطيني نتيجة وجود عملاء يتربصون بهؤلاء المقاومين ويعطوا المقاومين وملفاتهم وكلها بالتنسيق الامني مع الكيان الصهيوني، ولكن حدود انتفاضة مرجح جدداً اذا استمر هذا الكيان في صلفه واستيطانه المسعور داخل القدس وهذا سيكون هو الشرارة وسوف تستعر بشكل كبير ضد الكيان الصهيوني وانا اقول ان الكيان الصهيوني اضعف من السابق وبما انه بدأ ببناء جدر واتسع في الاستيطان فهذه مؤشرات على ان الكيان الصهيوني خائف ومرتعب ولاتوجد لديه الاريحية التي كانت في السابق من انه يدخل ويخرج ويخترق جدار الصوت بطائراته بشكل يومي وهذا كله اصبح من الماضي. الان هناك زحام ما بين العراق وسوريا وهناك ايران التي ضربت واطلقت رسالة واضحة لكل من يدعم الارهاب وضربت معاقل الارهاب في دير الزور وهذه رسائل واضحة جداً اننا لسنا مثل الشابق وكنا بعيدين وكانت الفجوة بعيدة بيننا وبين المحتل ولكن الان الفجوة اضيق جداً وميزان القوة بدأ يتوازن شيئاً فشيئاً فالعمليات التي تحدث ربما هي مؤشر على ان الكيان الصهيوني بداية نهايته.. المحاور: طيب السيد اشرف بناءاً على ما تفضلت ما الذي يمكن ان نتوقعه لهذا النوع من العمليات بإعتبار ان تطوراً نوعياً نلاحظه في كل عملية عن التي تسبقها؟ ما مستقبل هذه العمليات برأكم؟ القربلي: بكل تأكيد سوف تكون اكثر حدة وتكون اكثر زخماً وسوف تكون موجعة وليست كالسابق يعني مثلما كانت صواريخ المقاومة تضرب ولاتوجع ذلك الايجاع الكثير الان سوف تضرب وستؤلمهم الماً شديداً لأن كل شيء تطور لأنه كما قلت ميزان القوة بدأ يتوازن في كفتيه ونحن لم نكن في هذه الصورة في السابق يعني حتى الجيوش العربية لم تكن بهذه الصورة، الان اسرائيل خائفة جداً ومرعوبة جداً وتحسب الف حساب اذا هدد السيد حسن نصر الله تقوم بمناورات بناءاً على حديث السيد حسن نصر الله وتكون فرقاً وجماعات وحرب عصابات وتغطي الجليل وكل هذه الاشياء وحتى انتشارهم، يعني هم ينتشرون في القدس بشكل كبير ولازالوا يضربون وايضاً المصلين الذين يذهبون الى القدس ويتحدون كل هذه الصعاب، هذا كله بسبب ان من يدعم المقاومة بشكل صادق يعني لولا ارتكزنا على هؤلاء المفرطين، هل نحن نتحدث عن القدس، هل نتحدث عن مقاومة، هل نتحدث عن عملية؟ من يدعم المقاومة لتبقى؟ هي ايران، ايران التي اتى مؤسسها بيوم القدس العالمي، الجمعة الاخيرة من شهر رمضان، هذا يذكر بالحقوق. ماذا فعل الاخرين؟ مبادلة اراضي، مبادرة عربية ينقضها نتنياهو، نتنياهو يذهب الى الكونغرس ويصفقون له لأنه نسى حدود ال67. هذا مايقدمون، في المقابل ايران تقدم قوة عسكرية تستنزف الكيان الصهيوني، وامريكا تدفع مليارات الدولارات ولايهنئ لهم بال، ايران اليوم مستهدفة بكل العناوين التي يطرحونها، لسبب واحد اليوم ايران تفرط بهذه الحقوق. المحاور: شكراً لك الاستاذ اشرف القربلي الكاتب والمحلل السياسي من كندا. احبتنا "عملية باب العامود والرعب الصهيوني" كان محور حديثنا في هذا اللقاء من ارض المقاومة مع الاستاذ اشرف القربلي الكاتب والمحلل السياسي من كندا نشكركم على حسن المتابعة وطيبها والسلام عليكم ورحمة الله. أرض المقاومة 2017/06/27: دير الزور محطة جديدة للانتصار - 0 2017-06-28 12:44:07 2017-06-28 12:44:07 http://arabic.irib.ir/programs/item/14941 http://arabic.irib.ir/programs/item/14941 أرض المقاومة 2017/07/04: عرس الانتصار في عرسال - 0 2017-07-05 11:20:24 2017-07-05 11:20:24 http://arabic.irib.ir/programs/item/14968 http://arabic.irib.ir/programs/item/14968 أرض المقاومة 2017/07/11: انتصارات سورية في الميدان تنعكس على المفاوضات - 0 2017-07-12 11:20:04 2017-07-12 11:20:04 http://arabic.irib.ir/programs/item/14997 http://arabic.irib.ir/programs/item/14997 أرض المقاومة 2017/07/18: عملية القدس البطولية وتضحيات الشعب الفلسطيني - 0 2017-07-19 09:52:29 2017-07-19 09:52:29 http://arabic.irib.ir/programs/item/15024 http://arabic.irib.ir/programs/item/15024 أرض المقاومة 2017/07/25: تحرير عرسال والقلمون مكتب سوري لبناني مشترك - 0 2017-07-26 11:29:38 2017-07-26 11:29:38 http://arabic.irib.ir/programs/item/15040 http://arabic.irib.ir/programs/item/15040 أرض المقاومة 2017/08/08: عرس الانتصار في جرود عرسال - 0 2017-08-09 10:21:34 2017-08-09 10:21:34 http://arabic.irib.ir/programs/item/15089 http://arabic.irib.ir/programs/item/15089 أرض المقاومة 2017/08/15: سوريا والانتصار بالامساك بالحدود وجدران كيان الاحتلال - 0 2017-08-16 11:14:29 2017-08-16 11:14:29 http://arabic.irib.ir/programs/item/15127 http://arabic.irib.ir/programs/item/15127 أرض المقاومة 2017/08/22: تحرير الجرود الحدودية بين لبنان وسوريا اسقاط المشروع الأمريكي التقسيمي - 0 2017-08-23 10:41:09 2017-08-23 10:41:09 http://arabic.irib.ir/programs/item/15155 http://arabic.irib.ir/programs/item/15155 أرض المقاومة 2017/08/29: التحرير الثاني انجاز جديد للمقاومة و جبهة الصمود - 0 2017-08-30 11:41:18 2017-08-30 11:41:18 http://arabic.irib.ir/programs/item/15167 http://arabic.irib.ir/programs/item/15167 أرض المقاومة 2017/09/05: دير الزور على أبواب التحرير لاسقاط مشروع التقسيم الأمريكي - 0 2017-09-06 10:32:38 2017-09-06 10:32:38 http://arabic.irib.ir/programs/item/15197 http://arabic.irib.ir/programs/item/15197 أرض المقاومة 2017/09/12: انتصار دير الزور بداية سورية الجديدة ونهاية الحرب الدموي - 0 2017-09-13 12:14:50 2017-09-13 12:14:50 http://arabic.irib.ir/programs/item/15216 http://arabic.irib.ir/programs/item/15216 أرض المقاومة 2017/09/19: حماس والعودة الى حكومة التوافق الوطني - 0 2017-09-20 10:49:26 2017-09-20 10:49:26 http://arabic.irib.ir/programs/item/15237 http://arabic.irib.ir/programs/item/15237 أرض المقاومة 2017/09/26: بشائر النصر القادم في سوريا - 0 2017-09-27 11:41:46 2017-09-27 11:41:46 http://arabic.irib.ir/programs/item/15264 http://arabic.irib.ir/programs/item/15264 أرض المقاومة 2017/10/03: عملية النوعية وانتفاضة القدس تتوهج من جديد - 0 2017-10-04 10:46:46 2017-10-04 10:46:46 http://arabic.irib.ir/programs/item/15280 http://arabic.irib.ir/programs/item/15280 أرض المقاومة 2017/10/10: الاستحقاقات القادمة لتحرير ديرالزور - 0 2017-10-11 13:03:21 2017-10-11 13:03:21 http://arabic.irib.ir/programs/item/15310 http://arabic.irib.ir/programs/item/15310 أرض المقاومة 2017/10/17: الكيان الصهيوني يقر بهزيمته في سوريا - 0 2017-10-21 11:51:37 2017-10-21 11:51:37 http://arabic.irib.ir/programs/item/15340 http://arabic.irib.ir/programs/item/15340 أرض المقاومة 2017/10/24: حماس تنتصر بطهران - 0 2017-10-25 11:18:24 2017-10-25 11:18:24 http://arabic.irib.ir/programs/item/15367 http://arabic.irib.ir/programs/item/15367 أرض المقاومة 2017/10/31: فشل رهان الاحتلال على جريمته في خان يونس - 0 2017-11-01 10:16:12 2017-11-01 10:16:12 http://arabic.irib.ir/programs/item/15395 http://arabic.irib.ir/programs/item/15395 أرض المقاومة 2017/11/07: الاغتيال السياسي للحريري - 0 2017-11-08 11:49:43 2017-11-08 11:49:43 http://arabic.irib.ir/programs/item/15424 http://arabic.irib.ir/programs/item/15424 أرض المقاومة 2017/11/14: احتجاز الحريري ورسائل السعودية متداخلة - 0 2017-11-15 12:15:15 2017-11-15 12:15:15 http://arabic.irib.ir/programs/item/15452 http://arabic.irib.ir/programs/item/15452 أرض المقاومة 2017/11/21: لبنان و التمترس وراء المقاومة واسقاط المشروع السعودي الوهابي - 0 2017-11-22 10:37:39 2017-11-22 10:37:39 http://arabic.irib.ir/programs/item/15478 http://arabic.irib.ir/programs/item/15478