اذاعة الجمهورية الاسلامية في ايران - برامج الاذاعة | اشراقات من صحيفة الامام الجواد (ع) http://arabic.irib.ir Wed, 02 Mar 2011 10:00:03 +0000 Arabic Radio en-gb دعاؤه (عليه السلام) في أول ليلة من شهر رمضان - 47 2007-09-13 00:00:00 2007-09-13 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/2596 http://arabic.irib.ir/programs/item/2596 روي عبد العظيم بن عبد الله الحسني عن ابي جعفر محمد بن علي الرضا (عليهم السلام)، انه صلى صلاة المغرب في ليلة رأى فيها هلال شهر رمضان، فلما فرغ من الصلاة ونوى الصيام رفع يديه فقال: اللهم يا من يملك التدبير، وهو على كل شيءٍ قدير، يا من يعلم خائنة الاعين وما تخفي الصدور، ويجن (1) الضمير وهو اللطيف الخبير. اللهم اجعلنا ممن نوى فعمل، ولا تجعلنا ممن شقي فكسل، ولا ممن هو على غير عمل يتكل، اللهم صحح ابداننا من العلل، واعنا على ما افترضت علينا من العمل، حتى ينقضي عنا شهرك هذا، وقد ادينا مفروضك فيه علينا. اللهم اعنا على صيامه، ووفقنا لقيامه، ونشطنا فيه للصلاة، ولا تحجبنا من القراءة، وسهل لنا ايتاء الزكاة، اللهم لا تسلط علينا وصباً (2)، ولا تعباً، ولا سقماً ولا عطباً (3). اللهم ارزقنا الافطار من رزقك الحلال، اللهم سهل لنا ما قسمته من رزقك، ويسر ما قدرته من امرك، واجعله حلالاً طيباً، نقياً من الاثام، خالصاً من الاصار (4) والاجرام. اللهم لا تطعمنا الا طيباً، غير خبيث ولا حرام، واجعل رزقك لنا حلالاً، لا يشوبه دنس ولا اسقام، يا من علمه بالسر كعلمه بالاعلان، يا متفضلاً‌ على عباده بالاحسان. يا من هو على كل شيءٍ قدير، وبكل شيءٍ عليم خبير، الهمنا ذكرك،‌ وجنبنا عسرك، وانلنا يسرك، واهدنا الرشاد، ووفقنا للسداد، واعصمنا من البلايا، وصنا عن الاوزار والخطايا. يا من لا يغفر عظيم الذنوب غيره، ولا يكشف السوء الا هو، يا ارحم الراحمين، واكرم الاكرمين، صل على محمد واهل بيته الطيبين، واجعل صيامنا مقبولاً، وبالبر والتقوى موصولاً. وكذلك فاجعل سعينا مشكوراً، وقيامنا مبروراً، وقراءتنا مرفوعـةً ودعـاءنا مسموعاً، واهدنا للحسنى، وجنبنا العسرى، ويسرنا لليسرى، واعل لنا الدرجات، وضاعف لنا الحسنات، واقبل منا الصوم والصلاة واسمع منا الدعوات، واغفر لنا الخطيئات، وتجاوز عنا السيئات. واجعلنا من العاملين الفائزين، ولا تجعلنا من المغضوب عليهم ولا الضالين، حتى ينقضي شهر رمضان عنا، وقد قبلت فيه صيامنا وقيامنا، وزكيت فيه اعمالنا، وغفرت فيه ذنوبنا، واجزلت فيه من كل خير نصيبنا، فانك الاله المجيب، والرب الرقيب، وانت بكل شيءٍ محيط. ******* (1) جن: استتر. (2) الوصب: المرض والوجع الدائم، التعب. (3) العطب: الهلاك. (4) الاصر: الاثم. ******* المصدر: الصحيفة التقوية دعاؤه (عليه السلام) في ليلة المبعث - 46 2007-08-05 00:00:00 2007-08-05 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/2595 http://arabic.irib.ir/programs/item/2595 روي عن ابي جعفر محمد بن علي الرضا (عليهم السلام) انه قال: ان في رجب ليلة خير مما طلعت عليه الشمس، وهي ليلة سبع وعشرين من رجب، فيها نبي رسول الله (صلى الله عليه وآله) في صبيحتها، وان للعامل فيها من شيعتنا اجر عمل ستين سنة. قيل له: وما العمل فيها اصلحك الله؟ قال: اذا صليت العشاء الاخرة واخذت مضجعك، ثم استيقظت أىّ ساعة شئت من الليل قبل الزوال صليت اثنتى عشرة ركعة، تقرأ في كل ركعة الحمد وسورة من خفاف المفصل الى الجحد (1)، فاذا سلمت في كل شفع جلست بعد التسليم وقرأت الحمد سبعاً، والمعوذتين سبعاً، و«قل هو الله احد»، و«قل يا ايها الكافرون» سبعاً سبعاً، و«انا انزلناه» وآية الكرسي سبعاً سبعاً. وقل بعقب ذلك هذا الدعاء: «الحمد لله الذي لم يتخذ ولداً ولم يكن له شريك في الملك ولم يكن له ولي من الذل وكبره تكبيراً، اللهم اني اسئلك بمعاقد عزك على اركان عرشك ومنتهى الرحمة من كتابك، وباسمك الاعظم الاعظم الاعظم، وذكرك الاعلى الاعلى الاعلى، وبكلماتك التامات ان تصلى على محمد وآله وان تفعل بي ما انت اهله». ثم ادع بما شئت. ******* (1) من بعد يس الى الحمد (خ ل). ******* المصدر: الصحيفة التقوية دعاؤه (عليه السلام) في يوم النصف من شهر رجب ويوم المبعث - 45 2007-08-05 00:00:00 2007-08-05 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/2594 http://arabic.irib.ir/programs/item/2594 روي الريان بن صلت قال: صام أبو جعفر الثاني (عليه السلام) لما كان ببغداد يوم النصف من رجب ويوم سبع وعشرين منه وصام جميع حشمه، وامرنا ان نصلي الصلاة التي هي اثنتا عشرة ركعة، تقرأ في كل ركعة الحمد وسورة، فاذا فرغت قرأت الحمد اربعاً، و«قل هو الله احد» اربعاً، والمعوذتين اربعاً، وقلت: لا اله الا الله والله اكبر، وسبحان الله والحمد لله ولا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم - اربعاً. الله الله ربي لا اشرك به شيئاً - اربعاً، لا أشرك بربي احداً - اربعاً. دعاؤه (عليه السلام) في اول ليلة من شهر رجب - 44 2007-08-05 00:00:00 2007-08-05 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/2593 http://arabic.irib.ir/programs/item/2593 روي احمد بن محمد بن عيسى باسناده الى ابي جعفر (عليه السلام) قال: تدعو في اول ليلة من رجب بعد صلاة عشاء الاخرة بهذا الدعاء: «اللهم اني اسئلك بانك مليك وانك على كل شيءٍ مقتدر، وانك ما تشاء من امر يكون، اللهم اني اتوجه اليك بنبيك محمد نبي الرحمة صلواتك عليه وآله، يا محمد يا رسول الله اني اتوجه الى الله ربي وربك لينجح بك طلبتي، اللهم بنبيك محمد وبالائمة ‌من اهل بيته انجح طلبتي». ثم تسأل حاجتك. ******* المصدر: الصحيفة التقوية دعاؤه (عليه السلام) في أول يوم من الشهر - 43 2007-08-14 00:00:00 2007-08-14 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/2592 http://arabic.irib.ir/programs/item/2592 روي انه كان (عليه السلام) اذا دخل شهر جديد يصلي اول يوم منه ركعتين، يقرء في اول ركعة «قل هو الله احد» ثلاثين مرة، بعدد ايام الشهر، وفي الركعة الثانية «انا انزلناه» مثل ذلك، ويتصدق بما يتسهل فيشتري به سلامة ذلك الشهر كله. وفي رواية: ويستحب اذا فرغت من هذه الصلاة ان تقول: بسم الله الرحمن الرحيم وما من دابةٍ في الارض الا على الله رزقها ويعلم مستقرها ومستودعها كل في كتاب مبين (1). بسم الله الرحمن الرحيم وان يمسسك الله بضر فلا كاشف له الا هو وان يردك بخير فلا راد لفضله يصيب به من يشاء من عباده وهو الغفور الرحيم (2)، وان يمسسك الله بضر فلا كاشف له الا هو وان يمسسك بخير فهو على كل شيء قدير (3). بسم الله الرحمن الرحيم سيجعل الله بعد عسر يسراً (4). ما شاء الله، لا قوة الا بالله، حسبنا الله ونعم الوكيل، وافوض امري الى الله ان الله بصير بالعباد، لا اله الا انت سبحانك اني كنت من الظالمين، رب لا تذرني فرداً وانت خير الوارثين. ******* (1) هود: 6. (2) الانعام: 17. (3) يونس: 107. (4) الطلاق: 7. ******* المصدر: الصحيفة التقوية دعاؤه (عليه السلام) في كل يوم - 42 2007-12-03 00:00:00 2007-12-03 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/2591 http://arabic.irib.ir/programs/item/2591 انا انزلناه في ليلة القدر (ستاً وسبعين مرة): الاول: بعد طلوع الفجر وقبل صلاة الصبح سبعاً. الثاني: بعد صلاة الغداة عشراً. الثالث: اذا زالت الشمس قبل النافلة عشراً. الرابع: بعد نوافل الزوال احدى وعشرين. الخامس: بعد العصر عشراً. السادس: بعد العشاء سبعاً. السابع: حين يأوي الى فراشه احدى عشرة. ******* المصدر: الصحيفة التقوية دعاؤه (عليه السلام) في العوذة ليوم الخميس - 41 2008-05-01 00:00:00 2008-05-01 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/2590 http://arabic.irib.ir/programs/item/2590 بسم الله الرحمن الرحيم اعيذ نفسي برب المشارق والمغارب من كل شيطان مارد، وقائم وقاعد، وعدو وحاسد ومعاند، وينزل عليكم من السماء ماءً ليطهركم به ويذهب عنكم رجز (1) الشيطان وليربط على قلوبكم ويثبت به الاقدام، اركض (2) برجلك هذا مغتسل بارد وشراب. وانزلنا من السماء ماءً طهوراً، لنحيي به بلدةً ميتاً، ونسقيه مما خلقنا انعاماً واناسي كثيراً، الان خفف الله عنكم ذلك تخفيف من ربكم ورحمة، يريد الله ان يخفف عنكم، فسيكفيكهم الله وهو السميع العليم، لا اله الا الله، والله غالب على امره، لا اله الا الله محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم تسليماً. ******* (1) الرجز: القذر. (2) ركض: حرك رجليه. ******* المصدر: الصحيفة التقوية دعاؤه (عليه السلام) في العوذة ليوم الاربعاء - 40 2008-04-16 00:00:00 2008-04-16 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/2589 http://arabic.irib.ir/programs/item/2589 بسم الله الرحمن الرحيم اعيذ نفسي بالاحد الصمد من شر النفاثات في العقد، ومن شر ابن قترة وما ولد. استعيذ بالله الواحد الاحد الاعلى من شر ما رأت عيني، وما لم تره، استعيذ بالله الواحد الفرد الكبير الاعلى من شر من ارادني بامر عسير. اللهم صل على محمد وآل محمد واجعلني في جوارك وحصنك الحصين العزيز الجبار، الملك القدوس القهار، السلام المؤمن المهيمن الغفار، عالم الغيب والشهادة الكبير المتعال (1)، هو الله هو الله هو الله، لا شريك له، محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم كثيراً دائماً. ******* (1) السلام السالم من جميع النقائص والعيوب، المؤمن واهب الامن، المهيمن الرقيب الحافظ لكل شيء، الغريز الذي لا يعادله شيء ولا يماثله، والغالب الذي لا يغلب، الجبار الذي يقهر الخلق على ما يريد او يجبر ويصلح حالهم، المتكبر ذو الكبرياء عن الحاجة والنقص، عالم الغيب والشهادة ما غاب عن الحواس وحضر، او السر والعلانية. ******* المصدر: الصحيفة التقوية دعاؤه (عليه السلام) في العوذة ليوم الثلاثاء - 39 2008-04-15 00:00:00 2008-04-15 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/2588 http://arabic.irib.ir/programs/item/2588 بسم الله الرحمن الرحيم اعيذ نفسي بالله الاكبر رب السماوات القائمات بلا عمد، وبالذي خلقها في يومين، وقضى في كل سماءٍ امرها، وخلق الارض في يومين وقدر فيها اقواتها، وجعل فيها جبالاً اوتاداً، وجعلها فجاجاً سبلاً، وانشا السحاب وسخره. واجرى الفلك، وسخر البحر، وجعل في الارض رواسي وانهاراً، من شر ما يكون في الليل والنهار، وتعقد عليه القلوب، وتراه العيون من الجن والانس. كفانا الله، كفانا الله، كفانا الله، لا اله الا الله، محمد رسول الله صلى الله عليه وآله الطاهرين وسلم تسليماً. ******* المصدر: الصحيفة التقوية دعاؤه (عليه السلام) في العوذة ليوم الاثنين - 38 2008-04-21 00:00:00 2008-04-21 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/2587 http://arabic.irib.ir/programs/item/2587 بسم الله الرحمن الرحيم اعيذ نفسي بربي الاكبر مما يخفى ومما يظهر، ومن شر كل انثى وذكر، ومن شر ما رات الشمس والقمر، قدوس قدوس رب الملائكة والروح. ادعوكم ايها الجن ان كنتم سامعين مطيعين، وادعوكم ايها الانس الى اللطيف الخبير. وادعوكم ايها الجن والانس الى الذي دانت له الخلائق اجمعون، ختمته بخاتم رب العالمين، وخاتم جبرئيل وميكائيل واسرافيل، وخاتم سليمان بن داوود، وخاتم محمد سيد المرسلين والنبيين صلى الله عليه وآله وعليهم اجمعين، واجز عن فلان بن فلان كلما يغدو ويروح (1)، من ذي سم حيةٍ او عقرب، او ساحر او شيطان رجيم او سلطان عنيد. اخذت عنه ما يرى وما لا يرى، وما رات عين نائم او يقظان باذن الله اللطيف الخبير، لا سلطان لكم على الله لا شريك له، وصلى الله على رسوله سيدنا محمد النبي وآله الطاهرين وسلم تسليماً. ******* (1) الغداة: البكرة او ما بين الفجر وطلوع الشمس، اول النهار، الرواح: العشي او من الزوال الى الليل. ******* المصدر: الصحيفة التقوية دعاؤه (عليه السلام) في العوذة ليوم الاحد - 37 2008-04-20 00:00:00 2008-04-20 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/2586 http://arabic.irib.ir/programs/item/2586 بسم الله الرحمن الرحيم الله اكبر الله اكبر، استوى الرب على العرش، وقامت السماوات والارض بحكمته، وزهرت النجوم بامره، ورست الجبال باذنه، لا يجاوز اسمه من في السماوات والارض. الذي دانت له الجبال وهي طائعة، وانبعثت له الاجساد وهي بالية، وبه احتجب عن كل غاو (1) وباغ وطاغ، وجبار وحاسد. وبسم الله الذي جعل به بين البحرين حاجزاً، واحتجب بالله الذي جعل في السماء بروجاً، وجعل فيها سراجا‌ً وقمراً منيراً، وزينها للناظرين وحفظها من كل شيطان رجيم، وجعل في الارض رواسي (2) جبالاً اوتاداً، ان يوصل اليّ بسوءٍ او فاحشة او بلية. حم، حم، حم، تنزيل من الرحمن الرحيم، ‌حم، حم، حم، عسق، كذلك يوحي اليك والى الذين من قبلك الله العزيز الحكيم، وصلى الله على محمد وآل محمد وسلم تسليماً. ******* (1) غوى: ضل. (2) رسا: ثبت ورسخ، الرواسي: الجبال الثوابت الرواسخ. ******* المصدر: الصحيفة التقوية دعاؤه (عليه السلام) في العوذة ليوم السبت - 36 2008-04-12 00:00:00 2008-04-12 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/2585 http://arabic.irib.ir/programs/item/2585 بسم الله الرحمن الرحيم «اعيذ نفسي بالله الذي الله لا اله الا هو الحي القيوم لا تاخذه سنة ولا نوم له ما في السماوات وما في الارض من ذا الذي يشفع عنده الا باذنه يعلم ما بين ايديهم وما خلفهم ولا يحيطون بشيء من علمه الا بما شاء وسع كرسيه السماوات والارض ولا يؤوده حفظهما وهو العلي العظيم». ثم تقرأ الحمد الى آخرها، و«قل اعوذ برب الناس» الى آخرها، و«قل اعوذ برب الفلق» الى آخرها، و«قل هو الله احد» الى آخرها. وتقول: «كذلك الله ربنا وسيدنا ومولانا، لا اله الا هو، نور النور ومدبر الامور، نور السماوات والارض مثل نوره كمشكاة فيها مصباح المصباح في زجاجة الزجاجة كانها كوكب دري يوقد من شجرة مباركة زيتونة لا شرقية ولا غربية يكاد زيتها يضيء ولو لم تمسسه نار نور على نور يهدي الله لنوره من يشاء ويضرب الله الامثال للناس والله بكل شيء عليم. الذي خلق السماوات والارض بالحق، قوله الحق وله الملك، يوم ينفخ في الصور عالم الغيب والشهادة وهو الحكيم الخبير، الذي خلق سبع سماوات طباقاً، ومن الارض مثلهن يتنزل الامر بينهن لتعلموا ان الله على كل شيءٍ قدير وان الله قد احاط بكل شيءٍ علماً، واحصى كل شيءٍ عدداً. اعوذ من شر كل ذي شر، معلن به او مستسر،‌ ومن شر الجنة والبشر، ومن شر ما يظهر بالليل ويكمن بالنهار، ومن شر طوارق الليل والنهار، ومن شر ما ينزل الحمامات والحشوش (1)، والخرابات والاودية، والصحاري والغياض (2) والشجر وما يكون في الانهار. اعيذ نفسي ومن يغيني امره بالله مالك الملك تؤتي الملك من تشاء وتنزع الملك ممن تشاء وتعز من تشاء وتذل من تشاء بيدك الخير انك على كل شيءٍ قدير، تولج الليل في النهار وتولج النهار في الليل وتخرج الحي من الميت وتخرج الميت من الحي وترزق من تشاء بغير حساب. له مقاليد السماوات والارض يبسط الرزق لمن يشاء ويقدر انه بكل شيءٍ عليم، خلق الارض والسموات العلى، الرحمن على العرش استوى، له ما في السموات وما في الارض وما بينهما وما تحت الثرى، وان تجهر بالقول فإنه يعلم السر واخفى. الله لا اله الا هو له الاسماء الحسنى، له الخلق والامر، منزل التوراة والانجيل والزبور والفرقان العظيم، من شر كل طاغ وباغ ونافث (3)، وشيطان وسلطان، وساحر وكاهن، وناظر وطارق، ومتحرك وساكن، ومتكلم وساكت، وناطق وصامت، ومتخيل ومتمثل، متلون ومحتقر. ونستجير بالله حرزنا وناصرنا ومونسنا، وهو يدفع عنا، لا شريك له ولا معز لمن اذل، ولا مذل لمن اعز، وهو الواحد القهار، وصلى الله على سيدنا محمد وآله الطاهرين وسلم تسليماً. ******* (1) الحش - بالتثليت- البستان. (2) الغيضة ج غياض: مجتمع الشجر في مغيض الماء. (3) النافث: الساحر. ******* المصدر: الصحيفة التقوية دعاؤه (عليه السلام) في العوذة ليوم الجمعة - 35 2008-04-08 00:00:00 2008-04-08 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/2584 http://arabic.irib.ir/programs/item/2584 روي عن عبد العظيم بن عبد الله الحسني ان ابا جعفر محمد بن علي الرضا (عليهم السلام) كتب هذه العوذة لإبنه ابي الحسن علي بن محمد عليهما السلام وهو صبي في المهد، وكان يعوذه بها ويأمر اصحابه بها، الحرز: بسم الله الرحمن الرحيم «لا حول ولا قوة‌ الا بالله العلي العظيم، اللهم رب الملائكة والروح والنبيين والمرسلين، وقاهر من في السماوات والأرضين وخالق كل شيءٍ ومالكه، كف عنا باس اعدائنا ومن اراد بنا سوءاً من الجن والانس، واعم ابصارهم وقلوبهم، واجعل بيننا وبينهم حجاباً وحرساً ومدفعاً، انك ربنا، لا حول ولا قوة لنا الا بالله عليه توكلنا واليه انبنا واليه المصير. ربنا لا تجعلنا فتنةً للذين كفروا، واغفر لنا ربنا انك انت العزيز الحكيم، ربنا عافنا من كل سوءٍ ومن شر كل دابةٍ انت اخذ بناصيتها، ومن شر ما يسكن في الليل والنهار (1)، ومن شر كل ذي شر، رب العالمين واِله المرسلين، صل على محمد وآله اجمعين واولياءك، وخص محمداً وآله اجمعين باتم ذلك، ولا حول ولا قوة‌ الا بالله العلي العظيم. بسم الله وبالله، أومن بالله، وبالله اعوذ، وبالله اعتصم، وبالله استجير، وبعزة الله ومنعته امتنع من شياطين الانس والجن، ومن رجلهم وخيلهم، وركضهم وعطفهم ورجعتهم، وكيدهم وشرهم، وشر ما يأتون به تحت الليل وتحت النهار، من القرب والبعد، ومن شر الغائب والحاضر، والشاهد والزائر، احياءً وامواتاً، اعمى وبصيراً، ومن شر العامة‌ والخاصة، ومن شر نفس (2) ووسوستها، ومن شر الدناهش (3)، والحس واللمس، ومن عين الجن والانس، وبالإسم الذي اهتز به عرش بلقيس. واعيذ ديني ونفسي وجميع ما تحوطه عنايتي من شر كل صورةٍ او خيال، او بياض او سواد، او تمثال (4)، او معاهد او غير معاهد، ممن يسكن الهواء والسحاب، والظلمات والنور، والظل والحرور، والبر والبحور، والسهل والوعور (5)، والخراب والعمران، والاكام (6) والاجام، والغياض (7) والكنائس، والنواويس (8) والفلوات والجبانات (9). ومن شر الصادرين والواردين ممن يبدو بالليل وينتشر بالنهار، وبالعشي والابكار، والغدو والاصال، والمريبين والأسامرة والأفاترة، والفراعنة والأبالسة، ومن جنودهم وازواجهم، وعشائرهم وقبائلهم، ومن همزهم ولمزهم، ونفثهم ووقاعهم، واخذهم وسحرهم، وضربهم وعبثهم، ولمحهم واحتيالهم واختلافهم، ومن شر كل ذي شر من السحرة والغيلان (10) وأمّ الصبيان (11)، وما ولدوا وما وردوا. ومن شر كل ذي شر داخل وخارج، وعارض ومتعرض، وساكن ومتحرك، وضربان عرق وصداع وشقيقةٍ، واُم ملدم والحمى والمثلثة والربع، والغب والنافضة والصالبة (12)، والداخلة والخارجة، ومن شر كل دابةٍ انت اخذ بناصيتها انك على صراط مستقيم، وصلى الله على نبيه محمد وآله الطاهرين». ******* (1) زيادة: ومن شر كل سوء (خ ل). (2) نفسي (خ ل). (3) الدناهش: قيل: هي جنس من اجناس الجن- المجمع. (4) التمثال: الصورة. (5) الوعر: المكان المخيف الوحش. (6) الاكمة: التل او الموضع الذي يكون اكثر ارتفاعاً مما حوله. (7) الغيضة: مجتمع الشجر في مغيض الماء. (8) الناووس ج نواويس: مقبرة النصاري. (9) الجبانة: ما استوى من الارض في ارتقاع ولا شجر فيه. (10) الغول والغولة: كل ما اغتال الانسان واهاله فهو غول. (11) اُمّ الصبيان: الريح التي تعرض للصبيان فربما غشي عليهم. (12) النافضة: حمى الرعدة، الصالبة: الحرة من الحمى خلاف النافض. ******* المصدر: الصحيفة التقوية دعاؤه (عليه السلام) في العوذة لريح الصبيان - 34 2008-04-05 00:00:00 2008-04-05 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/2583 http://arabic.irib.ir/programs/item/2583 «الله اكبر الله اكبر الله اكبر، اشهد ان لا اله الا الله، اشهد ان محمداً رسول الله، الله اكبر الله اكبر، لا اله الا الله ولا رب لي الا الله، له الملك وله الحمد لا شريك له، سبحان الله، ما شاء الله كان وما لم يشأ لم يكن. اللهم ذا الجلال والاكرام، رب موسى وعيسى وابراهيم الذي وفى، اِله ابراهيم واسماعيل واسحاق ويعقوب والاسباط، لا اله الا انت، سبحانك مع ما عددت من اياتك وبعظمتك، وبما سألك به النبيون، وبانك رب الناس، كنت قبل كل شيء، وانت بعد كل شيءٍ. اسئلك باسمك الذي تمسك السماء ان تقع على الارض الا باذنك، وبكلماتك التامات التي تحيي به الموتى، ان تجير عبدك فلاناً من شر ما ينزل من السماء، وما يعرج اليها، وما يخرج من الارض وما يلج فيها، وسلام على المرسلين، والحمد لله رب العالمين». رواية اخرى: «بسم الله وبالله والى‌ الله، وكما شاء الله، واعيذه بعزة الله، وجبروت الله، وقدرة الله، وملكوت الله، هذا الكتاب من الله شفاء لفلان بن فلان، ابن عبدك ابن امتك عبدي الله، صلى الله على محمد وآله». ******* المصدر: الصحيفة التقوية دعاؤه (عليه السلام) في الاحتراز - 33 2008-04-05 00:00:00 2008-04-05 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/2582 http://arabic.irib.ir/programs/item/2582 عن أبي نصر الهمداني، قال: حدثني حكيمة بنت محمد بن علي بن موسى ابن جعفر، عمة ابي محمد الحسن بن علي (عليهما السلام)، قالت: لما مات محمد بن علي الرضا عليهم السلام أتيت زوجته اُمّ عيسى بنت المأمون، فعزيتها، فوجدتها شديدة الحزن والجزع عليه، تقتل نفسها بالبكاء والعويل، فخفت عليها ان تتصدع مرارتها، فبينما نحن في حديثه وكرمه ووصف خلقه وما اعطاه الله تعالى من الشرف والاخلاص ومنحه (1) من العز والكرامة. إذ قالت أمّ عيسى: الا اخبرك عنه بشيء عجيب وأمر جليل فوق الوصف والمقدار. قلت: وما ذاك؟ الى ان ذكر دخول المأمون في ليلة على الامام في حديث طويل وضربه بالسيف حتى قطعه ثم وجد الامام صباحاً سالماً من الآفات، وامر بعد ذلك الهاشميين ان يدخلوا عليه بالسلام ويسلموا عليه، الى أن قال الامام للمأمون: احب لك أن لا تخرج بالليل، فإني لا آمن عليك هذا الخلق المنكوس، وعندي عقد تحصن به نفسك وتحترز به من الشرور والبلايا والمكاره والآفات والعاهات، كما أنقذني الله منك البارحة، ولو لقيت به جيوش الروم والترك واجتمع عليك وعلى غلبتك اهل الأرض جميعاً ما تهيأ لهم منك شيء باذن الله الجبار - الى ان قال-: ثم كتب بخطه هذا العقد، ثم قال: يا ياسر! إحمل هذا الى امير المؤمنين وقل له حتى يصاغ له قصبة من فضة منقوش عليها ما اذكره بعده، فاذا اراد شده على عضده فليشده على عضده الأيمن وليتوضأ وضوء حسناً سابغاً، وليصل اربع ركعات، يقرأ في كل ركعة فاتحة الكتاب مرة، وسبع مرات آية الكرسي (2)، وسبع مرات «والشمس وضحاها»، وسبع مرات «والليل اذا يغشى»، وسبع مرات «قل هو الله احد». فاذا فرغ منها فليشده على عضده الأيمن عند الشدائد والنوائب، يسلم بحول الله وقوته من كل شيء يخافه ويحذره، وينبغي أن لا يكون طلوع القمر في برج العقرب، الحرز: «بسم الله الرحمن الرحيم، الحمد لله رب العالمين، الرحمن الرحيم، مالك يوم الدين، اياك نعبد واياك نستعين، اهدنا الصراط المستقيم، صراط الذين انعمت عليهم غير المغضوب عليهم ولا الضالين». الم تر ان الله سخر لكم (3) ما في الارض والفلك تجري في البحر بامره ويمسك السماء ان تقع على الارض الا باذنه ان الله بالناس لرؤوف رحيم، اللهم انت الواحد الملك، الديان يوم الدين، تفعل ما تشاء بلا مغالبةٍ وتعطي من تشاء بلا من، وتفعل ما تشاء وتحكم ما تريد، وتداول الأيام بين الناس وتركبهم طبقاً عن طبق. اسئلك باسمك المكتوب على سرادق المجد، واسئلك باسمك المكتوب على سرادق السرائر، السابق الفائق الحسن الجميل النضير، رب الملائكة الثمانية والعرش الذي لا يتحرك، واسئلك بالعين التي لا تنام، وبالحياة التي لا تموت، وبنور وجهك الذي لا يطفأ، وبالاسم الأكبر الأكبر الاكبر، وبالاسم الأعظم الأعظم الأعظم، الذي هو محيط بملكوت السماوات والأرض، وبالأسم الذي اشرقت به الشمس واضاء به القمر، وسجرت به البحور، ونصبت به الجبال. وبالاسم الذي قام به العرش والكرسي، وباسمك المكتوب على سرادق العرش، وباسمك المكتوب على سرادق العزة، وباسمك المكتوب على سرادق العظمة، وباسمك المكتوب على سرادق البهاء، وباسمك المكتوب على سرادق القدرة، وباسمك العزيز، وباسماءك المقدسات المكرمات المخزونات في علم الغيب عندك، واسئلك من خيرك خيراً مما ارجو، واعوذ بعزتك وقدرتك من شر ما اخاف واحذر وما لا احذر. يا صاحب محمد يوم حنين، ويا صاحب عليٍّ يوم صفين، انت يا رب مبير الجبارين وقاصم المتكبرين، اسئلك بحق طه، ويس والقران العظيم والفرقان الحكيم، ان تصلى على محمد وآل محمد و ان تشد به عضد صاحب هذا العقد، وادرأ بك في نحر كل جبار عنيد وكل شيطان مريد، وعدو شديد، وعدو منكر (4) الأخلاق، واجعله ممن اسلم اليك نفسه، وفوض اليك امره، والجأ اليك ظهره. اللهم بحق هذه الأسماء التي ذكرتها وقرأتها، وانت اعرف بحقها مني، واسئلك يا ذا المن العظيم والجود الكريم، وليَّ الدعوات المستجابات والكلمات التامات والأسماء النافذات، واسئلك يا نور النهار ويا نور الليل ويا نور السماء والأرض، ونور النور ونوراً ‌يضيء به كل نور، يا عالم الخفيات كلها في البر والبحر والارض والسماء والجبال. واسئلك يا من لا يفنى ولا يبيد ولا يزول، ولا له شيء موصوف، ولا اليه حد منسوب ولا معه اله سواه، ولا له في ملكه شريك، ولا تضاف العزة الا اليه، لم يزل بالعلوم عالماً، وعلى العلوم واقفاً، وللأمور ناظماً، وبالكينونية عالماً. وللتدبير محكماً، وبالخلق بصيراً، وبالامور خبيراً. انت الذي خشعت لك الأصوات، وضلت فيك الاوهام، وضاقت دونك الاسباب، وملأ كل شيءٍ نورك، ووجل كل شيءٍ منك، وهرب كل شيءٍ اليك، وتوكل كل شيءٍ عليك، وانت الرفيع في جلالك، وانت البهي في جمالك، وانت العظيم في قدرتك، وانت الذي لا يدركك شيء، وانت العلي الكبير العظيم، مجيب الدعوات، قاضي الحاجات، مفرج الكربات، ولي النعمات. يا من هو في علوه دان، وفي دنوه عال، وفي اشراقه منير، وفي سلطانه قوي، وفي ملكه عزيز، صل على محمد وآل محمد واحرس صاحب هذا العقد وهذا الحرز وهذا الكتاب، بعينك التي لا تنام، واكنفه بركنك الذي لا يرام، وارحمه بقدرتك عليه، فإنه مرزوقك. بسم الله الرحمن الرحيم، بسم الله وبالله، الذي لا صاحبة له ولا ولد، بسم الله قوي الشأن، عظيم البرهان، شديد السلطان، ما شاء الله كان وما لم يشاء لم يكن، اشهد ان نوحاً رسول الله، وان ابراهيم خليل الله، وان موسى كليم الله ونجيه، وان عيسى بن مريم كلمته وروحه، وان محمداً صلوات الله عليه وعليهم اجمعين، خاتم النبيين لا نبي بعده. واسئلك بحق الساعة التي يؤتى فيها بابليس اللعين في يوم القيامة، ويقول اللعين تلك الساعة: والله ما انا الا مهيج مردةٍ، الله نور السماوات والارض، وهو القاهر وهو الغالب، له القدرة السابغة، وهو الحكيم الخبير. اللهم واسئلك بحق هذه الأسما كلها وصفاتها وصورها. سبحان الذي خلق العرش والكرسي واستوى عليه، اسئلك ان تصرف عن صاحب كتابي هذا كل سوءٍ ومحذور ٍ، فهو عبدك وابن عبدك وابن امتك، وانت مولاه. فقه اللهم يا رب الأسواء كلها، واقمع عنه ابصار الظالمين والسنة المعاندين والمريدين له السوء والضر، وادفع عنه كل محذور ومخوف، وايّ عبد من عبيدك، او امةٍ من امائك. او سلطان مارد، او شيطان او شيطانة، او جنيٍّ او جنيةٍ، او غول او غولة، اراد صاحب كتابي بظلم او ضر او مكر (5) او كيد او خديعة، او نكاية (6) او سعايةٍ (7)، او غرق او اصطلام (8)، او عطب (9) او مغالبةٍ، او غدر او قهر، او هتك ستر او اقتدار، او افةٍ او عاهةٍ، او قتل او حرق، او انتقام او قطع، او سحر او مسخ، او مرض او سقم، او برص او جذام، او بؤس او فاقة، او سغب (10) او عطش او وسوسةٍ، او نقص في دين او معيشةٍ، فاكفنيه بما شئت وكيف شئت وانى شئت انك على كل شيءٍ قدير، وصلى الله على سيدنا محمد وآله اجمعين وسلم تسليماً كثيراً، ولا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم والحمد لله رب العالمين. فأما ما ينقش على هذه القصبة من فضة غير مغشوشة: يا مشهوراً في السماوات، يا مشهوراً في الأرضين، يا مشهوراً في الدنيا والاخرة، جهدت الجبابرة والملوك على اطفاء نورك واخماد ذكرك، فابى الله الا ان يتم نورك (11) ويبوح (12) بذكرك ولو كره المشركون. ******* (1) منحه اي اعطاه. (2) زيادة: وسبع مرات «شهد الله- الى- العزيز الحيكم» (خ ل). (3) زيادة: ما في السماوات (خ ل). (4) قد نكره فتنكر: اي غيره فتغير. (5) زيادة: او مكروه (خ ل). (6) نكيت في العدو نكاية اذا قتلت فيهم وجرحت. (7) زيادة: او فساد (خ ل). (8) الاصطلام: الاستيصال. (9) العطب: الهلاك. (10) السغب: الجوع. (11) وابيت الا ان يتم نورك (خ ل). قال السيد بن طاووس قدس سره: واما قوله «فأبى الله الا ان يتم نورك». لعله يعني نورك ايها الإسم الاعظم المكتوب في هذا الحرز بصورة الطلسم. ووجدت في الجزء الثالث من كتاب الواحدة: ان المراد بقوله: يا مشهوراً في السماوات الى آخره، هو مولانا أمير المؤمنين علي بن أبي طالب (عليه السلام). (12) باح السر: اظهره. ******* المصدر: الصحيفة التقوية دعاؤه (عليه السلام) في الاحتجاب - 32 2008-03-27 00:00:00 2008-03-27 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/2581 http://arabic.irib.ir/programs/item/2581 الخالق اعظم من المخلوقين، والرازق ابسط يداً من المرزوقين، ونار الله المؤصدة في عمد ممددةٍ، تكيد افئدة المردة وترد كيد الحسدة بالأقسام بالأحكام باللوح المحفوظ، والحجاب المضروب بعرش ربنا العظيم. احتجبت واستنزت، واستجرت واعتصمت، وتحصنت بالم وبكهيعص وبطه وبطسم، وبحم وبحم / عسق، ون، وبطسين، وبق والقران المجيد وإنه لقسم لو تعلمون عظيم، والله وليي ونعم الوكيل. ******* المصدر: الصحيفة التقوية دعاؤه (عليه السلام) في أداء الدين - 31 2007-12-10 00:00:00 2007-12-10 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/2580 http://arabic.irib.ir/programs/item/2580 عن اسماعيل بن سهل قال: كتبت اليه اني قد لزمني دين، فادع، فكتب (عليه السلام): أكثر من الاستغفار، ورطب لسانك بقراءة: انا انزلناه في ليلة القدر. ******* المصدر: الصحيفة التقوية دعاؤه (عليه السلام) في أداء الدين - 30 2007-12-10 00:00:00 2007-12-10 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/2579 http://arabic.irib.ir/programs/item/2579 عن ابي عمرو الحذاء قال: ساءت حالي، فكتبت الى ابي جعفر (عليه السلام). فكتب اليّ: أدم قراءة: انا ارسلنا نوحاً الى قومه. قال: فقرأتها حولاً، فلم أرشيئاً، فكتبت اليه اخبره بسوء حالي، واني قد قرأت: انا ارسلنا نوحاً الى قومه، حولاً كما أمرتني ولم أر شيئاً، قال: فكتب اليّ: قد وفى لك الحول، فانتقل منها الى قراءة: انا انزلناه في ليلة القدر. قال: ففعلت، ما كان الا يسيراً حتى بعث اليّ ابن ابي دؤاد، فقضى عني ديني - الحديث. ******* المصدر: الصحيفة التقوية دعاؤه (عليه السلام) في تفريج الهموم والغموم - 29 2007-12-10 00:00:00 2007-12-10 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/2578 http://arabic.irib.ir/programs/item/2578 عن علي بن مهزيار قال: كتب محمد بن حمزة الغنوي اليّ يسألني ان اكتب الى ابي جعفر (عليه السلام) في دعاء يعلمه يرجو به الفرج. فكتب اليّ: اما ما سأل محمد ابن حمزة من تعليمه دعاء يرجو به الفرج، فقل له: يلزم: «يا من يكفي من كل شيءٍ، ولا يكفي منه شيءٌٌ، اكفني ما اهمني مما انا فيه. فاني أرجو ان يكفي ما هو فيه من الغم، ان شاء الله تعالى». ******* المصدر: الصحيفة التقوية دعاؤه (عليه السلام) في قضاء الحوائج - 28 2007-12-10 00:00:00 2007-12-10 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/2577 http://arabic.irib.ir/programs/item/2577 روي أن صلاته (عليه السلام) ركعتين، كل ركعة بالفاتحة مرة والاخلاص سبعين مرة، والدعاء بعدها: «اللهم رب الارواح الفانية، والاجساد البالية، اسئلك بطاعة الارواح الراجعة الى اجساده، ولطاعة الاجساد الملتئمة بعروقها، وبكلمتك النافذة بينهم، واخذك الحق منهم، والخلائق بين يديك، ينتظرون فصل قضائك ويرجون رحمتك ويخافون عقابك، صل على محمد وآل محمد واجعل النور في بصري، واليقين في قلبي وذكرك بالليل والنهار على لساني، وعملاً صالحاً فارزقني». ******* المصدر: الصحيفة التقوية دعاؤه (عليه السلام) لما غسل يديه من الطعام - 27 2007-11-24 00:00:00 2007-11-24 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/2576 http://arabic.irib.ir/programs/item/2576 روي عنه (عليه السلام) يوم قدم المدينة تغدى معه جماعة، فلما غسل يديه من الغمر (1) مسح بها رأسه ووجهه قبل ان يمسحهما بالمنديل. وقال: «اللهم اجعلني ممن لا يرهق (2) وجهه قتر (3) ولا ذلة». ******* (1) الغمر: زنخ اللحم وما يعلق باليد من دسمه. (2) رهقه الامر: غشيه. (3) القتر: الدخان الساطع من الشواء والعود ونحوهما، وفي قوله تعالي: «ترهقها قترة»، نحو غبرة، وذلك شبه دخان يغشى الوجه من الكذب. ******* المصدر: الصحيفة التقوية دعاؤه (عليه السلام) في الاستخارة - 26 2007-11-24 00:00:00 2007-11-24 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/2575 http://arabic.irib.ir/programs/item/2575 روي انه قال (عليه السلام): اني اذا اردت الاستخارة في الامر العظيم، استخرت الله مائة مرة، وان كان شرى رأس او شبهه استخرته ثلاث مرات في مقعد، اقول: «اللهم اني اسالك بانك عالم الغيب والشهادة، ان كنت تعلم ان كذا وكذا خير لي، فخره لي ويسره، وان كنت تعلم انه شر لي في ديني و دنياي واخرتي، فاصرفه عني الى ما هو خير لي، ورضني في ذلك بقضائك، فانك تعلم ولا اعلم، وتقدر ولا اقدر، وتقضي ولا اقضي، انك علام الغيوب». ******* المصدر: الصحيفة التقوية دعاؤه (عليه السلام) قبل العشاء الاخرة / دعاؤه (عليه السلام) في تعقيب صلاة العصر / دعاؤه (عليه السلام) في الاحتراز / دعاؤه (عليه السلام) في تسبيح الله سبحانه في اليوم الثاني عشر والثالث عشر من الشهر - 25 2007-11-24 00:00:00 2007-11-24 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/2574 http://arabic.irib.ir/programs/item/2574 دعاؤه (عليه السلام) قبل العشاء الاخرةانا انزلناه في ليلة القدر (سبع مرات). ******* دعاؤه (عليه السلام) في تعقيب صلاة العصرانا انزلناه في ليلة القدر (عشر مرات). ******* دعاؤه (عليه السلام) في الاحترازيا نور يا برهان، يا مبين يا منير، يا رب اكفني شر الشرور وآفات الدهور، واسئلك النجاة يوم ينفخ في الصور. *******دعاؤه (عليه السلام) في تسبيح الله سبحانه في اليوم الثاني عشر والثالث عشر من الشهرسبحان من لا يعتدي على اهل مملكته، سبحان من لا يؤاخذ اهل الارض بالوان العذاب، سبحان الله وبحمده. ******* المصدر: الصحيفة التقوية دعاؤه (عليه السلام) عند الصباح والمساء - 24 2007-11-24 00:00:00 2007-11-24 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/2573 http://arabic.irib.ir/programs/item/2573 عن محمد بن الفضيل قال: كتبت الى ابي جعفر الثاني (عليه السلام) أسأله ان يعلمني دعاء، فكتب اليّ: تقول اذا اصبحت وامسيت: الله الله ربي، الرحمن الرحيم، لا اشرك به شيئاً. وان زدت على ذلك فهو خير، ثم تدعو بما بدا لك في حاجتك، فهو لكل شيء باذن الله تعالى، يفعل الله ما يشاء. ******* المصدر: الصحيفة التقوية دعاؤه (عليه السلام) في تعقيب صلاة الغداة - 23 2007-09-10 00:00:00 2007-09-10 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/2572 http://arabic.irib.ir/programs/item/2572 عن محمد بن الفرج قال: كتب الى ابو جعفر بن الرضا (عليهما السلام) بهذا الدعاء وعلمنيه وقال: من قال في دبر صلاة الفجر لم يلتمس حاجة الا تيسرت له وكفاه الله ما أهمه: بسم الله وصلى الله على محمد وآله، وافوض امري الى الله ان الله بصير بالعباد، فوقيه الله سيئات ما مكروا، لا اله الا انت سبحانك اني كنت من الظالمين، فاستجبنا له، ونجيناه من الغم، وكذلك ننجي المؤمنين، حسبنا الله ونعم الوكيل، فانقلبوا بنعمةٍ من الله وفضل لم يمسسهم سوء. ما شاء الله لا حول ولا قوة الا بالله، ما شاء الله لا ما شاء الناس، ما شاء الله واِن كره الناس، حسبي الرب من المربوبين، حسبي الخالق من المخلوقين، حسبي الرازق من المرزوقين (1)، حسبي الذي لم يزل حسبي، حسبي من كان منذ كنت لم يزل حسبي، حسبي الله لا اله الا هو، عليه توكلت، وهو رب العرش العظيم. ******* (1) زيادة: حسبي الله رب العالمين، حسبي من هو حسبي (خ ل). ******* المصدر: الصحيفة التقوية دعاؤه (عليه السلام) في تعقيب كل صلاة - 22 2007-09-10 00:00:00 2007-09-10 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/2571 http://arabic.irib.ir/programs/item/2571 رضيت بالله رباً، وبمحمد نبياً، وبالاسلام ديناً، وبالقران كتاباً، وبفلان وفلان ائمة ً، اللهم وليك فلان، فاحفظه من بين يديه ومن خلفه، وعن يمينه وعن شماله، ومن فوقه ومن تحته، وامدد له في عمره، واجعله القائم بامرك، والمنتصر لدينك. واره ما يحب، وما تقر به عينه في نفسه وذريته، وفي اهله وماله، وفي شيعته وفي عدوه، وارهم منه ما يحذرون، واره فيهم ما يحب، وتقر به عينه، واشف به صدورنا وصدور قوم مؤمنين. ******* المصدر: الصحيفة التقوية دعاؤه (عليه السلام) في حال قنوته - 21 2007-08-01 00:00:00 2007-08-01 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/2570 http://arabic.irib.ir/programs/item/2570 اللهم انت الاول بلا اوليةٍ معدودةٍ، والاخر بلا آخريةٍ محدودةٍ، انشأتنا لا لعلةٍ اقتساراً (1)، واخترعتنا لا لحاجةٍ اقتداراً، وابتدعتنا بحكمتك اختياراً، وبلوتنا بامرك ونهيك اختباراً، وايدتنا بالالات، ومنحتنا بالادوات، وكلفتنا الطاقة، وجشمتنا (2) الطاعة، فامرت تخييراً، ونهيت تحذيراً، وخولت كثيراً (3)، وسالت يسيراً، فعصي امرك فحلمت، وجهل قدرك فتكرمت. فانت رب العزة والبهاء، والعظمة والكبرياء، والاحسان والنعماء، والمن والالاء، والمنح والعطاء، والانجاز والوفاء، ولا تحيط القلوب لك بكنهٍ، ولا تدرك الأوهام لك صفة ً، ولا يشبهك شيءٌ من خلقك، ولا يمثل بك شيءٌ من صنعتك، تباركت ان تحس او تمس، او تدركك الحواس الخمس، وانى يدرك مخلوق خالقه، وتعاليت يا الهي عما يقول الظالمون علواً كبيراً. اللهم ادل (4) لاولياءك من اعداءك الظالمين الباغين، الناكثين القاسطين المارقين، الذين اضلوا عبادك، وحرفوا كتابك، وبدلوا احكامك، وجحدوا حقك، وجلسوا مجالس اوليائك، جرأةً منهم عليك، وظلماً منهم لاهل بيت نبيك، عليهم سلامك وصلواتك ورحمتك وبركاتك، فضلوا وأضلوا خلقك، وهتكوا حجاب سترك (5) عن عبادك، واتخذوا اللهم مالك دولاً، وعبادك خولاً (6)، وتركوا اللهم عالم ارضك في بكماء عمياء، ظلماء مدلهمةٍ (7)، فاعينهم مفتوحة، وقلوبهم عمية، ولم تبق لهم اللهم عليك من حجةٍ. لقد حذرت اللهم عذابك، وبينت نكالك، ووعدت المطيعين احسانك، وقدمت اليهم بالنذر، فامنت طائفة، فايد (8) اللهم الذين امنوا على عدوك وعدو اولياءك، فاصبحوا ظاهرين، والى الحق داعين، وللامام المنتظر القائم بالقسط تابعين، وجدد اللهم على اعداءك واعدائهم نارك وعذابك، الذي لا تدفعه عن القوم الظالمين. اللهم صل على محمد وآل محمد وقو ضعف المخلصين لك بالمحبة، المشايعين لنا بالموالاة، المتبعين لنا بالتصديق والعمل، الموازرين (9) لنا بالمواساة فينا المحيين ذكرنا عند اجتماعهم، وشدد اللهم ركنهم، وسدد لهم اللهم دينهم الذي ارتضيته لهم، واتمم عليهم نعمتك، وخلصهم واستخلصهم، وسد اللهم فقرهم، والمم اللهم شعث فاقتهم. واغفر اللهم ذنوبهم وخطاياهم، ولا تزغ قلوبهم بعد اذ هديتهم، ولا تخلهم اى رب بمعصيتهم،واحفظ لهم ما منحتهم به من الطهارة بولاية اولياءك، والبرائة من اعداءك، انك سميع مجيب. ******* (1) قسره على الامر قسراً: اكرهه عليه وقهره، وكذلك اقتسره عليه. (2) جشمت الامر وتجشمته: اذا تكلفته، وجشمته غيري اذا تكلفته اياه. (3) خولته: أعطيته. (4) أداله الله منه: نزع الدوله منه وحولها اليه. (5) سرك (خ ل). (6) الخول: العبيد. (7) مدلهمة: شديد السواد. (8) وايدت (خ ل). (9) آزرت فلاناً: عاونته. ******* المصدر: الصحيفة التقوية دعاؤه (عليه السلام) في القنوت - 20 2007-07-24 00:00:00 2007-07-24 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/2569 http://arabic.irib.ir/programs/item/2569 اللهم منائحك متتابعة، واياديك متوالية، ونعمك سابغة، وشكرنا قصير، وحمدنا يسير، وأنت بالتعطف على من اعترف جدير، اللهم وقد غص (1) اهل الحق بالريق، ارتبك (2) اهل الصدق في المضيق، وانت اللهم بعبادك وذوي الرغبة اليك شفيق، وباجابة دعائهم وتعجيل الفرج عنهم حقيق. اللهم فصل على محمد وآل محمد وبادرنا منك بالعون الذي لا خذلان بعده، والنصر الذي لا باطل يتكاده (3)، واتح لنا من لدنك متاحاً فياحاً (4)، يأمن فيه وليك، ويخيب فيه عدوك، ويقام فيه معالمك، ويظهر فيه اوامرك، وتنكف فيه عوادي عداتك. اللهم بادرنا منك بدار الرحمة، وبادر اعدائك من بأسك بدار النقمة، اللهم اعنا واغثنا، وارفع نقمتك عنا، واحلها بالقوم الظالمين. ******* (1) غص الماء: اعترض في حلقه. (2) ارتبك في الامر: وقع فيه. (3) تكأد الشيء: تكلفه. (4) أتاح الله له الشيء: قدره له، فياحاً: وسيعاً. ******* المصدر: الصحيفة التقوية دعاؤه (عليه السلام) لمن زار قبر اخيه المؤمن - 19 2007-07-24 00:00:00 2007-07-24 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/2568 http://arabic.irib.ir/programs/item/2568 عنه (عليه السلام): من زار قبر أخيه المؤمن، فجلس عند قبره واستقبل القبلة، ووضع يده على القبر، وقرأ: انا انزلناه في ليلة القدر (سبع مرات). أمن من الفزع الاكبر. ******* المصدر: الصحيفة التقوية دعاؤه (عليه السلام) لمن مات له ابن - 18 2007-07-24 00:00:00 2007-07-24 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/2567 http://arabic.irib.ir/programs/item/2567 اعظم الله اجرك، واحسن عزاك، وربط على قلبك انه قدير، وعجل الله عليك بالخلف. ******* المصدر: الصحيفة التقوية دعاؤه (عليه السلام) على عدوه - 17 2007-06-30 00:00:00 2007-06-30 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/2566 http://arabic.irib.ir/programs/item/2566 روي عن ابن اورمة انه قال: ان المعتصم دعا بجماعة من وزرائه فقال: اشهدوا لي على محمد بن علي بن موسى عليهم السلام زوراً، واكتبوا انه اراد ان يخرج. ثم دعاه فقال: انك اردت ان تخرج علي. فقال: والله ما فعلت شيئاً من ذلك. قال: ان فلاناً وفلاناً وفلاناً شهدوا عليك، واحضروا. فقالوا: نعم هذه الكتب اخذناها من بعض غلمانك. قال: وكان جالساً في بهو (1). فرفع ابو جعفر (عليه السلام) يده فقال: «اللهم إن كانوا كذبوا عليّ فخذهم». قال: فنظرنا الى ذلك البهو كيف يزحف ويذهب ويجيء، وكلما قام واحد وقع، فقال المعتصم: يا بن رسول الله اني تائب مما فعلت فادع ربك ان يسكنه فقال: «اللهم سكنه، وانك تعلم انهم اعداؤك واعدائي». فسكن. ******* (1) البهو: البيت المقدم امام البيوت، او المكان المختص لا ستقبال الضيوف. ******* المصدر: الصحيفة التقوية دعاؤه (عليه السلام) على عدوه - 16 2007-05-20 00:00:00 2007-05-20 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/2565 http://arabic.irib.ir/programs/item/2565 عن ابن سنان قال: دخلت على ابي الحسن (عليه السلام) فقال: يا محمد حدث بآل فرج حدث؟ فقلت: مات عمر. فقال: الحمد لله على ذلك، احصيت له اربعاً وعشرين مرة. ثم قال: أو لا تدري ما قال لعنه الله لمحمد بن علي أبي؟ قال: قلت: لا. قال عليه السلام: خاطبه في شيء فقال: اظنك سكران. فقال ابي: اللهم ان كنت تعلم اني امسيت لك صائماً، فاذقه طعم الحرب (1) وذل الاسر. فو الله ما ان ذهبت الايام حتى حرب ما له وما كان له، ثم اخذ اسيراً، فهو ذا مات. ******* (1) حرب ما له: سلب. ******* المصدر: الصحيفة التقوية دعاؤه (عليه السلام) على امرأته - 15 2007-05-16 00:00:00 2007-05-16 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/2564 http://arabic.irib.ir/programs/item/2564 روي ان امرأته سمته في عنب، وكان تسع عشرة حبة، وكان يحب العنب، ولما أكله بكت، فقال: لم تبكين، ليضربنك الله بفقر لا تجبر وبلاء لا تستر. وفي رواية: أبلاك الله بداءٍ لا دواء لها. ******* المصدر: الصحيفة التقوية دعاؤه (عليه السلام) على ابي الخطاب - 14 2007-05-09 00:00:00 2007-05-09 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/2563 http://arabic.irib.ir/programs/item/2563 عن علي بن مهزيار قال: سمعت ابا جعفر عليه السلام يقول: وقد ذكر عنده ابو الخطاب: لعن الله ابا الخطاب، ولعن اصحابه، ولعن الشاكين في لعنه، ولعن من قد وقف في ذلك وشك فيه. ثم قال: هذا ابو الغمر وجعفر بن واقد وهاشم بن ابى هاشم استأكلوا بنا الناس، وصاروا دعاة يدعون الناس الى ما دعا اليه ابو الخطاب: لعنه الله، ولعنهم معه، ولعن من قبل ذلك منهم. يا علي لا تتحرجن من لعنهم، لعنهم الله، فإن الله قد لعنهم، ثم قال: قال رسول الله (صلى الله عليه وآله): من تأثم ان يلعن من لعنه الله فعليه لعنة الله. ******* المصدر: الصحيفة التقوية دعاؤه (عليه السلام) لعلي بن مهزيار - 13 2007-04-30 00:00:00 2007-04-30 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/2562 http://arabic.irib.ir/programs/item/2562 في كتاب له (عليه السلام): يا علي! احسن الله جزاك، واسكنك جنته، ومنعك من الخزي في الدنيا والاخرة، وحشرك الله معنا. يا علي! قد بلوتك وخبرتك في النصيحة والطاعة والخدمة والتوقير والقيام بما يجب عليك، فلو قلت: اني لم أر مثلك لرجوت ان اكون صادقاً، فجزاك الله جنات الفردوس نزلاً، فما خفي عليّ مقامك، ولا خدمتك في الحر والبرد في الليل والنهار. فأسأل الله اذا جمع الخلائق للقيامة ان يحبوك برحمةٍ تغتبط بها، انه سميع الدعاء. وفي كتاب آخر له (عليه السلام): أسأل الله أن يحفظك من بين يديك، ومن خلفك، وفي كل حالاتك، فابشر فاني ارجو ان يدفع الله عنك. وفي كتاب آخر له (عليه السلام) اليه ببغداد: قد فهمت ما ذكرت من امر القميين، خلصهم الله وفرج عنهم ، وسررتني بما ذكرت من ذلك، ولم تزل تفعل. سرك الله بالجنة، ورضي عنك برضائي عنك، وانا ارجو من الله حسن العون والرأفة، واقول: حسبنا الله ونعم الوكيل. وفي كتاب آخر له (عليه السلام): أما ما سألت من الدعاء، فانك بعد لست تدري كيف جعلك الله عندي، وربما سميتك باسمك ونسبك لكثرة عنايتي بك ومحبتي لك، ومعرفتي بما انت اليه: فادام الله لك افضل ما رزقك من ذلك، ورضي عنك برضائي عنك، وبلغك افضل نيتك، وانزلك الفردوس الاعلى ‌برحمته، انه سميع الدعاء، وحفظك الله وتولاك، ودفع الشر عنك برحمته. ******* المصدر: الصحيفة التقوية دعاؤه (عليه السلام) في المناجاة بطلب الحوائج - 12 2007-04-25 00:00:00 2007-04-25 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/2561 http://arabic.irib.ir/programs/item/2561 جدير (1) من امرته بالدعاء اَن يدعوك، ومن وعدته بالاجابة ان يرجوك، ولي اللهم حاجة قد عجزت عنها حيلتي، وكلت فيها طاقتي، وضعفت عن مرامها قوتي (2)، وسولت (3) لي نفسي الامارة بالسوء، وعدوى الغرور الذي انا منه مبتلىً، ان ارغب اليك فيها. اللهم وانجحها بأيمن النجاح، واهدها سبيل الفلاح، واشرح بالرجاء لاسعافك (4) صدري، ويسر في اسباب الخير امري، وصور الي الفوز ببلوغ ما رجوته بالوصول الى ما املته، ووفقني اللهم في قضاء حاجتي ببلوغ امنيتي، وتصديق رغبتي. واعذني اللهم بكرمك من الخيبة والقنوط، والاناة والتثبيط (5) بهنييء اجابتك وسابغ موهبتك، اللهم انك مليءٌ بالمنائح الجزيلة وفيٌّ بها، وانت على كل شيءٍ قدير، وبكل شيءٍ محيط، بعبادك خبير بصيرٌ. ******* (1) اللهم جدير (خ ل). (2) قدرتي (خ ل). (3) سولت له نفسه: زينته له. (4) اسعفه بحاجته: قضاها له. (5) ثبط عن الامر: عوقه وشغله عنه. ******* المصدر: الصحيفة التقوية دعاؤه (عليه السلام) في المناجاة بالشكر لله تعالى - 11 2007-04-21 00:00:00 2007-04-21 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/2560 http://arabic.irib.ir/programs/item/2560 اللهم لك الحمد على مرد نوازل البلاء، وتوالي سبوغ النعماء وملمات الضراء وكشف نوائب اللأواء (1)، ولك الحمد على هنييء عطاءك ومحمود بلاءك وجليل الاءك، ولك الحمد على احسانك الكثير وخيرك الغزير وتكليفك اليسير ودفعك العسير. ولك الحمد يا رب على‌ تثميرك قليل الشكر واعطاءك وافر الأجر، وحطك مثقل الوزر، وقبولك ضيق العذر، ووضعك باهظ الاصر (2)، وتسهيلك موضع الوعر، ومنعك مفظع الأمر، ولك الحمد على البلاء المصروف ووافر المعروف، ودفع المخوف واذلال العسوف (3). ولك الحمد على قلة التكليف وكثرة التخفيف، وتقوية الضغيف واغاثة اللهيف، ولك الحمـد علـى سعـة امهـالك ودوام افضالك، وصرف امحالك وحميد افعالك (4)، وتوالي نوالك، ولك الحمد على تأخير معاجلة العقاب، وترك مغافصة (5) العذاب، وتسهيل طريق (6) الماب، وانزال غيث السحاب، انك المنان الوهاب. ******* (1) اللاواء: الشدة والضيق. (2) بهظ: اثقل. (3) العسوف: الشديد العسف والظلم. (4) محالك، فعالك (خ ل). (5) غافصت الرجل: اخذته على غرة. (6) طرق (خ ل). ******* المصدر: الصحيفة التقوية 3 دعاؤه (عليه السلام) في المناجاة بكشف الظلم - 10 2007-04-14 00:00:00 2007-04-14 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/2559 http://arabic.irib.ir/programs/item/2559 اللهم ان ظلم عبادك قد تمكن في بلادك، حتى امات العدل، وقطع السبل، ومحق الحق، وابطل الصدق، واخفى البر، واظهر الشر، واخمد (1) التقوى، وازال الهدى، وازاح الخير، واثبت الضير، وأنمى الفساد، وقوى العناد، وبسط الجور، وعدى الطور. اللهم يارب لا يكشف ذلك الا سلطانك، ولا يجير منه الا امتنانك، اللهم رب فابتر (2) الظلم، وبث جبال الغشم (3)، واخمد (4) سوق المنكر، واعز من عنه ينزجر (5)، واحصد شافة (6) اهل الجور،والبسهم الحور بعد الكور (7). وعجل اللهم اليهم البيات، وانزل عليهم المثلات (8)، وامت حياة المنكرات، ليؤمن المخوف، ويسكن الملهوف، ويشبع الجائع، ويحفظ الضائع، ويأوى الطريد، ويعود الشريد، ويغنى الفقير، ويجار المستجير، ويوقر الكبير، ويرحم الصغير، ويعز المظلوم، ويذل الظالم، ويفرج المغموم، وتنفرج الغماء، وتسكن الدهماء، ويموت الإختلاف، ويحيي الايتلاف، ويعلى العلم، ويشمل السلم، وتجمل النيات، ويجمع الشتات، ويقوى الايمان، ويتلى القران، انك انت الديان المنعم المنان. ******* (1) اهمل (خ ل). (2) فابتز (خ ل). (3) حبال (خ ل). (4) اخمل (خ ل). (5) زجر (خ ل). (6) الشافة: الاصل. (7) الحور بعد الكور: النقصان بعد الزيادة. (8) المثلات: ما أصاب القرون الماضية من العذاب. ******* المصدر: الصحيفة التقوية دعاؤه (عليه السلام) في المناجاة بطلب الحج - 9 2007-03-31 00:00:00 2007-03-31 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/2558 http://arabic.irib.ir/programs/item/2558 اللهم ارزقني الحج الذي افترضته (1) على من استطاع اليه سبيلاً، واجعل لي فيه هادياً واليه دليلاً، وقرب لي بعد المسالك، واعني على تأدية المناسك، وحرم باحرامي على النار جسدي، وزد للسفر في زادي وقوتي وجلدي، وارزقني رب الوقوف بين يديك والافاضة اليك، واظفرني (2) بالنجح، واحبني بوافر الربح. واصدرني رب من موقف الحج الاكبر الى مزدلفة المشعر، واجعلها زلفةً (3) الى رحمتك، وطريقاً الى جنتك، وقفني موقف المشعر الحرام ومقام وقوف (4) الإحرام، واهلني لتأدية المناسك ونحر الهدي التوامك (5)، بدم يثج (6)، واوداج تمج، واراقة الدماء المسفوحة (7)، والهدايا المذبوحة، وفري اوداجها على ما امرت، والتنفل بها كما رسمت (8). واحضرني اللهم صلاة العيد راجياً للوعد، خائفاً من الوعيد، حالقاً شعر رأسي ومقصراً، ومجتهداً في طاعتك مشمراً، رامياً للجمار بسبع بعد سبع من الأحجار. وادخلني اللهم عرصة بيتك وعقوتك (9)، واولجني محل امنك وكعبتك، ومساكينك (10) وسؤالك، ووفدك ومحاويجك، وجد عليّ اللهم بوافر الأجر من الانكفاء والنفر، واختم لي مناسك حجي وانقضاء ‌عجي، بقبول منك لي ورأفةٍ منك بي، يا غفور يا رحيم ، يا ارحم الراحمين. ******* (1) فرضته (خ ل). (2) ظفر به : فاز به وطلب. (3) الزلفة : القربة. (4) وفود (خ ل). (5) التوامك جمع تامك: الناقة العظيمة السنام. (6) ثج الماء: سال. (7) سفح الدم: سفكه واراقه. (8) وسمت (خ ل). (9) العقوة: ما حول الدار. (10) مشاكيك (خ ل). ******* المصدر: الصحيفة التقوية دعاؤه (عليه السلام) في المناجاة بطلب التوبة - 8 2007-03-25 00:00:00 2007-03-25 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/2557 http://arabic.irib.ir/programs/item/2557 اللهم اني قصدت اليك باخلاص توبةٍ نصوح، وتثبيت عقد صحيح، ودعاء قلب قريح (1)، واعلان قول صريح. اللهم فتقبل مني انابة مخلص التوبة، واقبال سريع الأوبة، ومصارع تجشع (2) الحوبة، وقابل رب توبتي بجزيل الثواب، وكريم الماب، وحط العقاب، وصرف العذاب، وغنم الاياب، وستر الحجاب. وامح اللهم رب بالتوبة ما ثبت من ذنوبي، واغسل بقبولها جميع عيوبي، واجعلها جاليةً لرين قلبي، شاخصةً (3) لبصيرة لبي، غاسلةً لدرني، مطهرةً لنجاسة بدني، مصححةً منها ضميري، عاجلةً الى الوفاء بها بصيرتي (4). واقبل يا رب توبتي، فإنها تصدر من اخلاص نيتي ومحض من تصحيح بصيرتي، واحتفالاً (5) في طويتي، واجتهاداً في نقاء سريرتي، وتثبيتاً لانابتي، ومسارعةً الى امرك بطاعتي، واجل اللهم بالتوبة عني ظلمة الاصرار، وامح بها ما قدمته من الأوزار، واكسني بها لباس التقوى وجلابيب الهدى. فقد خلعت ربق (6) المعاصي عن جلدي، ونزعت سربال الذنوب عن جسدي، مستمسكاً (7) رب بقدرتك، مستعيناً على نفسي بعزتك، مستودعاً توبتي من النكث بخفرتك، معتصماً‌ من الخذلان بعصمتك، مقارناً به لا حول ولا قوة الا بك. ******* (1) جريح (خ ل). (2) تجشع: حرص، الحوبة: الذنب. (3) شاحذة (خ ل)، شحذ السكين: احده. (4) مصيري (خ ل). (5) الاحتفال: الاجتهاد. (6) الربق: حبل فيه عدة عرى. (7) متمسكاً (خ ل). ******* المصدر: الصحيفة التقوية دعاؤه (عليه السلام) في المناجاة بالاستعاذة - 7 2007-02-28 00:00:00 2007-02-28 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/2556 http://arabic.irib.ir/programs/item/2556 اللهم اني اعوذ بك من ملمات نوازل البلاء، واهوال عظائم الضراء، فاعذني رب من صرعة البأساء، واحجبني من سطوات البلاء، ونجني من مفاجاة النقم، واجرني (1) من زوال النعم ومن زلل القدم، واجعلني اللهم في حماية عزك وحياطة حرزك، من مباغتة الدوائر ومعاجلة البوادر. اللهم رب وارض البلاء فاخسفها،وعرصة المحن فارجفها (2)، وشمس النوائب فاكسفها، وجبال السوء فانسفها (3)، وكرب الدهر فاكشفها، وعوائق الامور فاصرفها، واوردني حياض السلامة، واحملني على مطايا الكرامة، واصحبني باقالة العثرة، واشملني بستر العورة، وجد عليّ يا رب بالائك وكشف بلاءك ودفع ضراءك. وادفع عني كلاكل عذابك، واصرف عني اليم عقابك، واعذني من بوائق (4) الدهور، وانقذني من سوء عواقب الامور، واحرسني من جميع المحذور، واصدع صفاء البلاء عن امري، واشلل يده عني مدى (5) عمري، انك الرب المجيد، المبديء المعيد، الفعال لما تريد. ******* (1) واحرسني (خ ل). (2) رجف المكان: تحرك. (3) نسف المكان: قلعه من اصله. (4) البائقة: الشر. (5) مدة (خ ل). ******* المصدر: الصحيفة التقوية دعاؤه (عليه السلام) في المناجاة في طلب الرزق - 6 2007-01-04 00:00:00 2007-01-04 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/2555 http://arabic.irib.ir/programs/item/2555 اللهم ارسل عليّ سجال (1) رزقك مدراراً، وامطر عليّ سحائب افضالك غزاراً (2)، وآدم غيث نيلك اليّ سجالاً، واسبل (3) مزيد نعمك على خلتي اسبالاً، وافقرني بجودك اليك، واغنني عمن يطلب ما لديك، وداو داء فقري بدواء فضلك، وانعش صرعة عيلتي بطولك، واجبر كسر خلتي بنولك. وتصدق على اقلالي بكثرة عطاءك، وعلى اختلالي بكرم حباءك، وسهل سبيل الرزق اليّ، وثبت قواعده لديّ، وبجس (4) لي عيون سعة رحمتك، وفجر انهار رغد العيش قبلي برأفتك، واجدب ارض فقري، واخصب (5) جدب ضري، واصرف عني في الرزق العوائق، واقطع عني من الضيق العلائق. وارمني اللهم من سعة الرزق باخصب سهامه، واحبني من رغد العيش باكثر دوامه، واكسني اللهم سرابيل السعة، وجلابيب الدعة، فإني يا رب منتظر لانعامك بحذف التضييق (6)، ولتطولك بقطع التعويق، ولتفضلك بإزالة التقتير، ولوصول حبلي بكرمك بالتيسير. وامطر اللهم عليّ سماء رزقك بسجال الديم، وأغنني عن خلقك بعوائد النعم، وارم مقاتل الاقتار مني، واحمل كشف الضر عني على مطايا الاعجال، واضرب عني الضيق بسيف الاستيصال، واتحفني رب منك بسعة الافضال، وامددني بنمو الاموال، واحرسني من ضيق الاقلال، واقبض عني سوء الجدب، وابسط لي بساط الخصب. واسقني من ماء رزقك غدقاً (7)، وانهج لي من عميم بذلك طرقاً، وفاجئني بالثروة والمال، وانعشني به من الاقلال، وصبحني بالاستظهار، ومسني بالتمكن من اليسار، انك ذو الطول العظيم والفضل العميم، والمن الجسيم، وانت الجواد الكريم. ******* (1) السجال: النصيب. (2) الغزير: الكثير من الشيء. (3) أسبل الماء: صبه. (4) بجس: فجر. (5) الخصب: كثرة العشب والخير. (6) المضيق: الضيق (خ ل). (7) غدق المكان : ابتل. ******* المصدر: الصحيفة التقوية دعاؤه (عليه السلام) في المناجاة بالسفر - 5 2007-01-04 00:00:00 2007-01-04 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/2554 http://arabic.irib.ir/programs/item/2554 اللهم اني اريد سفراً فخر لي فيه، واوضح لي فيه سبيل الرأي وفهمنيه، وافتح عزمي بالاستقامة، واشملني في سفري بالسلامة، وافدني جزيل الحظ والكرامة، واكلاني (1) بحسن الحفظ والحراسة. وجنبني اللهم وعثاء (2) الأسفار، وسهل لي حزونة الاوعار (3)، واطو لي بساط المراحل (4)، وقرب مني بعد ناي المناهل، وباعد في المسير بين خطى الرواحل حتى تقرب نياط البعيد، وتسهل وعور الشديد. ولقني اللهم في سفري نجح طائر الواقية، وهبني فيه غنم (5) العافية، وخفير (6) الاستقلال، ودليل مجاوزة الأهوال، وباعث وفور الكفاية، وسائح خفير الولاية، واجعله اللهم سبب عظيم السلم، حاصل الغنم، واجعل الليل عليّ ستراً من الافات، والنهار مانعاً من الهلكات. واقطع عني قطع لصوصه بقدرتك، واحرسني من وحوشه بقوتك، حتى تكون السلامة فيه مصاحبتي، والعافية فيه مقارنتي، واليمن سائقي، واليسر معانقي، والعسر مفارقي، والفوز موافقي، والأمن مرافقي، انك ذو الطول والمن، والقوة والحول، وانت على كل شيء قدير وبعبادك بصيرٌ خبيرٌ. ******* (1) كلأه: حفظه. (2) وعثاء الطريق: تعسر سلوكه. (3) الوعر: المكان المخيف الوحش. (4) واطو لي البعيد لطول انبساط المراحل (خ ل). (5) وهنئني غنم العافية (خ ل). (6) الخفير: المجير والحافظ. ******* المصدر: الصحيفة التقوية دعاؤه (عليه السلام) في المناجاة بالاستقالة - 4 2007-01-04 00:00:00 2007-01-04 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/2553 http://arabic.irib.ir/programs/item/2553 اللهم إن الرجاء لسعة رحمتك انطقني باستقالتك، والأمل لاناتك ورفقك شجعني (1) على طلب امانك وعفوك، ولي يا رب ذنوب قد واجهتها اوجه الانتقام، وخطايا قد لاحظتها اعين الاصطلام (2)، واستوجبت بها على عدلك اليم العذاب، واستحققت باجتراحها (3) مبير العقاب، وخفت تعويقها لاجابتي، وردها اياى عن قضاء حاجتي، بابطالها لطلبتي وقطعها لاسباب رغبتي، من اجل ما قد انقض ظهري من ثقلها، وبهظني (4) من الاستقلال بحملها. ثم تراجعت رب الى حلمك عن الخاطئين وعفوك عن المذنبين ورحمتك للعاصين (5)، فاقبلت بثقتي متوكلاً عليك، طارحاً نفسي بين يديك، شاكياً بثي اليك سائلاً ما لا استوجبه من تفريج الهم، ولا استحقه من تنفيس الغم، مستقيلاً (6) لك اياى، واثقاً مولاي بك. اللهم فامنن علىّ بالفرج، وتطول على بسهولة المخرج (7)، وادللني برأفتك على سمت المنهج، وازلقني (8) بقدرتك عن الطريق الأعوج، وخلصني من سجن الكرب باقالتك، واطلق اسري برحمتك، وتطول عليّ برضوانك، وجد عليّ باحسانك، واقلني عثرتي، وفرج كربتي، وارحم عبرتي، ولا تحجب دعوتي، واشدد بالاقالة ازري، وقو بها ظهري، واصلح بها امري، واطل بها عمري، وارحمني يوم حشري ووقت نشري، انك جواد كريم، غفور رحيم. ******* (1) شجعه على الامر: جرأه وأقدمه. (2) الاصطلام: الاستئصال. (3) اجترح:اكتسب. (4) بهظه: اثقله. (5) حلمك عن العاصين وعفوك عن الخاطئين ورحمتك للمذنبين (خ ل). (6) مستقبلاً (خ ل). (7) بسلامة المخرج (خ ل). (8) ازلني (خ ل)، زلقه عن مكانه: أبعده ونحاه. ******* المصدر: الصحيفة التقوية دعاؤه (عليه السلام) في المناجاة للاستخارة - 3 2007-01-04 00:00:00 2007-01-04 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/2552 http://arabic.irib.ir/programs/item/2552 اللهم إن خيرتك فيما استخرتك (1) فيه تنيل الرغائب (2)، وتجزل المواهب، وتغنم المطالب، وتطيب المكاسب، وتهدي الى اجمل المذاهب، وتسوق الى احمد العواقب، وتقي مخوف النوائب، اللهم اني استخيرك فيما عزم رأيي عليه وقادني عقلي إليه. فسهل اللهم فيه ما توعر، ويسر منه ما تعسر، واكفني فيه المهم، وادفع به عني كل ملم، واجعل يا رب عواقبه غنماً، ومخوفه (3) سلماً، وبعده قرباً، وجدبه خضباً (4)، وارسل اللهم اجابتي، وانجح طلبتي، ‌واقض حاجتي، واقطع عني عوائقها، وامنع عني بوائقها. واعطني اللهم لواء الظفر والخيرة فيما استخرتك، ووفور المغنم فيما دعوتك، وعوائد الافضال فيما رجوتك، واقرنه اللهم بالنجاح، وخصه بالصلاح، وارني اسباب الخيره فيه واضحةً، واعلام غنمها لائحةً، واشدد خناق تعسيرها، وانعش صريع تيسيرها (5). وبين اللهم ملتبسها، واطلق محتبسها، ومكن اسها حتى تكون خيرةً مقبلةً بالغنم، مزيلةً للغرم، عاجلةً للنفع، باقية الصنع، انك مليء بالمزيد، مبتديء بالجود. ******* (1) استخيرك (خ ل). (2) الرغيبة: الامر المرغوب فيه. (3) خوفه (خ ل). (4) جدب المكان: انقطع عنه المطر فيبست ارضه. (5) تعسرها، تيسرها (خ ل). ******* المصدر: الصحيفة التقوية دعاؤه (عليه السلام) في الثناء على الله تعالى - 1 2007-02-17 00:00:00 2007-02-17 00:00:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/2549 http://arabic.irib.ir/programs/item/2549 يا ذا الذي كان قبل كل شيءٍ، ثم خلق كل شيءٍ ثم يبقى‌ ويفنى كل شيءٍ، ويا ذا الذي ليس في السماوات العلى ولا في الارضين السفلى، ولا فوقهن ولا بينهن ولا تحتهن اله يعبد غيره. يا من لا شبيه له ولا مثال، انت الله لا اله الا انت، ولا خالق الا انت، تفنى المخلوقين وتبقى انت، حلمت عمن عصاك وفي المغفرة رضاك. ******* المصدر: الصحيفة التقوية