اذاعة الجمهورية الاسلامية في ايران - برامج الاذاعة | ذخائر العبر http://arabic.irib.ir Wed, 02 Mar 2011 10:00:03 +0000 Arabic Radio en-gb قصة سلامان وأبسال لعبد الرحمن الجامي - 41 2013-09-10 07:59:34 2013-09-10 07:59:34 http://arabic.irib.ir/programs/item/10120 http://arabic.irib.ir/programs/item/10120 ضيف البرنامج: الدكتور سعد الشحمان المحاورة: بسم الله الرحمن الرحيم مستمعينا الأحبة في كل مكان سلام من الله عليكم ورحمة منه وبركات. أحبائي في هذه الحلقة من برنامجكم ذخائر العبر التي ستشكل نهاية المطاف في هذا البرنامج ولكن من المؤكد أن برامجنا الأدبية لايمكن أن يكون لمطافها نهاية فكل أمل على أن نُجدد اللقاء معكم عبر برامج أدبية اخرى بإذن الله تعالى. الآن ندعوكم اخوتنا المستمعين لمتابعة القسم الثاني في رحاب قصة سلامان وأبسال كما يرويها لنا الشاعر الإيراني الكبير عبد الرحمن الجامي المحاورة: مستمعينا الأفاضل قبل أن نستكمل رواية ماتبقى من احداث القصة يسرنا ان نُجدد اللقاء مع ضيف البرنامج الأستاذ الدكتور سعد الشحمان، أهلاً بكم دكتور سعد نرحب بكم أجمل ترحيب الشحمان: حياكم الله والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته وعلى مستمعينا الكرام في كل مكان عبر هذه البرامج الأدبية المحاورة: وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته الشحمان: نأمل إن شاء الله أن نلتقيهم في برامج أدبية اخرى من التراث الفارسي بعون الله تعالى المحاورة: إن شاء الله، الدكتور سعد الشحمان نرجو من حضرتك أن تكملوا ما تفضلتم به في الحلقة الماضية حول قصة سلامان وأبسال ولكن حول إنعكاساتها في الأدب الإيراني في هذا القسم ومما لاشك فيه أن هذه القصة لم تغب عن الأدب الفارسي فلقد تناولها بعض الأدباء الإيرانيين وعلى رأسهم الشاعر العارف عبد الرحمن الجامي. نرجو منكم تسليط الأضواء على هذا التناول في الأدب الإيراني. الشحمان: في الحقيقة كما قلت في القسم السابق من الحديث، قلت إن القصص الرمزية كثيرة جداً في الأدبيات الفلسفية والعرفانية بل إن الأدب العرفاني بالخصوص يعتمد بالأساس على الرموز في التعبير عن مفاهيمه وإتجاهاته، هناك الكثير من القصص الرمزية التي إكتسبت شهرة عالمية ودخلت تراث الكثير من أمم الأرض وشعوبها كما نلاحظ مثلاً بالنسبة الى قصة ليلى ومجنون المحاورة: في الأدب العربي قيس وليلى الشحمان: نعم التي دخلت الآداب العالمية من أوسع أبوابها ومن بين الآداب التي تأثرت بها الأدب الفارسي وايضاً قصة سلامان وأبسال التي تعتبر قصة حب جمع بين سلامان الفتى وبين أبسال التي كانت مُربية له جاء بها أبوه لتربيته ولكنه تعلّق بها؛ هذه القصة تعتبر من القصص الرمزية بالدرجة الأولى كما نلاحظ بالنسبة الى قصة حي بن يقظان وهذه القصة تناولها الكثير من الفلاسفة والأدباء والشعراء المسلمين سواء العرب منهم ام الإيرانيين. تناولوها حتى ظلت متداولة في القرن السابع الهجري وكل واحد منهم فسّرها حسب إتجاهه وحسب ذوقه وحسب مشربه؛ قسم منهم تناولوها من الناحية الفلسفية والقسم الآخر تناولها من حيث الدلالات العرفانية. من ضمن الأشخاص الذين تناولوا هذه القصة الفيلسوف الكبير أبن سينا الذي أوردها في كتابه المعروف التنبيهات والإشارات وخصص لها فصلاً مستقلاً وحاول تحليلها وفك رموزها من الناحيتين الفلسفية والعرفانية لأن إبن سينا كانت له إتجاهات فلسفية وعرفانية في نفس الوقت ومن بين العلماء والأدباء الآخرين الذين تناولوا هذه القصة بالشرح والتفسير المُفسّر المعروف الفخر الرازي وكذلك نصير الدين الطوسي الذي قام بشرحها شرحاً فلسفياً مستقلاً. من بين الأدباء الذين طرحوا هذه القصة في أدبهم هو الشاعر الشهير ذو الإتجاهات الصوفية والعرفاني هو عبد الرحمن الجامي الذي نظمها شعراً يعني خصص لها منظومة كاملة من بدايتها الى نهايتها على أساس الرواية اليونانية التي تُرجمت الى العربية ومن العربية تُرجمت الى الفارسية وقام بتفسيرها بلغة الشعر ومحاولة فك رموزها بإسلوب يقرب من الأسلوب الذي إتبعه الخاجة نصير الدين الطوسي، هكذا نفذت هذه القصة في الأدب الفارسي الفلسفي والعرفاني وكما قلت هذه القصة لها بُعد عالمي ايضاً حتى أن بعض علماء الغرب تناولوا هذه القصة وحاولوا تفسيرها وفك رموزها ودلالاتها ومن بينهم عالم النفس المعروف غوستاف يونغ صاحب نظرية الشخصية وصاحب مدرسة التحليل النفسي التي ورثها من أستاذه سيغموند فرويد حيث يدل تناول هذا العالم لهذه القصة على التأثير العميق الذي مارسته الأديان والمذاهب العرفانية في الشرق وخاصة في الهند. من المُرجح أن هذه القصة لها جذور هندية كما يدل على ذلك إسمها او إسم بطلي هذه القصة وهما سلامان وأبسال؛ هذه كلمات لها جذور هندية وكما تعلمون تعتبر بلاد الهند مهد او من البلدان التي ترعرع فيها التصوف والعرفان في منطقة الشرق. هذه المعتقدات الشرقية وخاصة المعتقدات الهندية أثرت تأثيراً كبيراً على نظريات هذا العالم النفسي ونستطيع أن نقول إن أفكاره قامت على فكرة الواردات القلبية وفكرة الإشراق وهما فكرتان شرقيتان إنطلقتا من بلاد المسلمين. بالنسبة الى الرموز في هذه القصة وكما تعلمون هذه القصة حافلة بالرموز ونفس القصة كوحدة كاملة هي عبارة عن رمز وعبارة عن رموز فلسفية ورموز عرفانية فالملك الذي نلاحظه في القصة الذي يُمثل والد سلامان يُمثل الشخصية الرئيسية فيها ونلاحظ أنه يرمز الى الإنسان الزاهد والعازف عن الدنيا، الإنسان الذي يريد الصلاح والخير إبنه ولكن هناك صفة سلبية في هذا الملك وأنه يُبالغ في زهده وفي تنسكه الى حد العزوف يعني الى حد أنه ينظر نظرة متشائمة وسوداء الى النساء وهو نفسه لم يكن متزوجاً فكان قبل أن يولد سلامان لم يكن يرغب أن تجمعه علاقة الزواج مع النساء فاوصى مشاوره أن يتولّد له إبن دون أن يقرب من النساء المحاورة: يعني هو تبنى سلامان؟ الشحمان: لا هو لن يتبنى وإنما بطريقة او أخرى وتعتبر رمز من رموز القصة يعني بطريقة او اخرى وُلد سلامان من غير أم ربما كانت طريقة معينة او طريقة شبيهة بطريقة أطفال الأنابيب يعني دون رحم المحاورة: يعني هذه واحدة من رموز هذه القصة الشحمان: نعم واحدة من رموز هذه القصة، مستشاره الشيخ الحكيم يُمثل المُنقذ والمعالج للمشكلة التي ظهرت فيما بعد وهي مشكلة تعلّق سلامان بمربيته او دايته أبسال. وسلامان هو رمز للإنسان الذي يُراد له أن يسير في طريق الزهد وطريق طاعة الله ولكنه ينحرف في البداية عن هذا الطريق ويستسلم لأهواءه وشهواته ولنزعاته النفسية وأما بالنسبة الى أبسال المُربية لسلامان فهي تُمثل في القصة رمز لقوة الإغواء من خلال إستغلال قوة الجمال وهذه نظرة عامة للقصة ومحاولة لفك بعض الرموز المتواجدة في هذه القصة والقصة كما قلنا يونانية وتُرجمت الى العربية وتُرجمت الى اللغة الفارسية ومن يريد أن يطلع عليها بشكل مُفصل اكثر يمكنه أن يراجع الترجمتين. المحاورة: نعم موجودة باللغتين العربية والفارسية الشحمان: نعم وهي قصة معروفة ومشهورة، نرجو أن نكون قد وفينا الحديث حول هذه القصة بشكل مختصر ونأمل إن شاء الله أن نلتقيكم في برامج أخرى المحاورة: إن شاء الله، نشكرك جزيل الشكر الدكتور سعد الشحمان على حضورك معنا في الأستوديو شكراً جزيلاً لك الشحمان: حياكم الله ولاشكر على واجب المحاورة: عفواً، أعزائي الكرام نحن نودع ضيفنا الكريم الدكتور سعد الشحمان ونقدم لكم جزيل شكرنا على حسن مرافقتكم لنا طيلة حلقات البرنامج آملين أن يوفقنا الله أن ننتفع من معلوماتكم وملاحظاتكم القيمة في برامج ادبية اخرى كما قال الدكتور بإذن الله تعالى. الآن ندعوكم اخوتنا المستمعين الأكارم لمتابعتنا فيما تبقى من أحداث قصة سلامان وأبسال اللذين تركناهما في الحلقة السابقة وقد هربا الى بلاد نائية، هربا من بطش والد سلامان فلنرى ماذا سيكون مصيرهما؟ تابعونا مشكورين المحاورة: إخوتنا المستمعين يواصل الجامي أحداث القصة فيقول بلغته الشعرية التي ترجمناها لكم نثراً: وكان عند الملك قصبتان من ذهب عليهما سبع صفارات يصفر بها لكل إقليم فيطلع على مايريده منها فنفخ الملك في القصبة فإطلع على سلامان وأبسال فوجدهما على أسوء حال فرقّ لهما وامر لكل منهما مايكفيه وقال في نفسه لعل الصبي يعود الى الحق فلما مضى على ذلك مدة من الزمان غضب الملك عليهما فأبطل لذتهما بعلوم كان يعرفها فبقي كل منهما في أشد ألم من رؤية صاحبه وشدة التوق عليه وعدم الوصول اليه. فعاد سلامان وجاء الى باب الملك مُعتذراً مُستغفراً فقال له أبوه: إن سرير المُلك يريد التوجه التام وأبسال ايضاً تريد ذلك وكلاهما لايجتمعان ولايُمكنك أن تصعد السرير وأبسال مُعلقة برجليك وكذلك لايمكنك أن تصعد سرير الأفلاك وحب أبسال مُعلق برجلي فكرك ثم أن الملك امر أن يُعلق أحدهما بالآخر فبقيا كذلك يومين فلما كان الليل أنزلهما فمضى كل واحد منهما وأخذ بيد صاحبه وألقيا بنفسيهما في البحر فخلّص الملك سلامان بعد أن أشرف على الهلاك وغرقت أبسال فلما تحقق سلامان أن أبسال قد غرقت كاد أن يُشرف على الموت لشدة فراقها ففزع الملك الى الحكيم في أمره فدعاه الحكيم اليه وقال: ياسلامان هل تريد وصال أبسال؟ فقال: وكيف لاأريد ذلك وهذا هو الذي شوّش عليّ أمري؟ فقال له الحكيم: إني اُصل اليك أبسال بثلاثة شروط؛ الأول أن لاتُخفي عني شيئاً من امرك والثاني أن تقلدني في كل ماأفعل والثالث أن لاتعشق غير أبسال مدة عمرك. فأطاعه في ذلك فكان الحكيم يحضر له صورة أبسال تُجالسه وتتلطّف معه في الكلام حتى ألفها فأراه بعد ذلك صورة الزهرة وهي صورة فائقة على كل حسن وجمال فشغف سلامان بهه الصورة الجديدة شغفاً عظيماً أنساه حب أبسال فقال: أيها الحكيم لست أريد أبسال وقد رأيت منها ما كرّهني صحبتها ولاأريد إلاّ هذه الصورة فسخّر له الحكيم صورة الزهرة حتى كانت تأتيه في كل وقت ولم يزل كذلك حتى زال عن قلبه حبها وسهى عقله وصفا من كدورة المحبة فشكر الملك الحكيم في إصلاح امر ولده وجلس سلامان على سرير المُلك ونظر في الحكمة وصار صاحب دعوة عظيمة وامر أن تُكتب قصته هذه على سبعة ألواح من ذهب وأن تُحفظ في الهرمين ولما ظهر أفلاطون الألهي بعد طوفان الماء والنار إطلع على مافي الهرمين من العلوم الجليلة والذخائر النفيسة فسافر اليهما لكنه لم يتمكن من فتحهما فأوصى بذلك الى تلميذه أرسطو فلما توجه الإسكندر الى جهة الغرب توجه أرسطو معه الى أن بلغ الهرمين ففتح بابهما بالطريقة التي أوصى بها أفلاطون وأخرج الألواح التي كُتبت عليها هذه القصة. المحاورة: وهكذا أخوتنا المستمعين نبلغ بكم نهاية برنامجكم ذخائر العبر ونحن نشعر بالإمتنان لكم لحسن متابعتكم لنا طيلة حلقاته، هذه المتابعة التي كانت وماتزال خير دافع لنا للتواصل معكم عبر هذه البرامج على امل أن نلتقيكم عند برامج أدبية أخرى نتمنى لكم أجمل الأوقات وأطيبها وتقبلوا تحيات قسم الثقافة والأدب والفن في إذاعة طهران صوت الجمهورية الإسلامية في ايران، الى اللقاء. قصة سلامان وأبسال لعبد الرحمن الجامي - 40 2013-09-05 08:16:57 2013-09-05 08:16:57 http://arabic.irib.ir/programs/item/10119 http://arabic.irib.ir/programs/item/10119 ضيف البرنامج: الدكتور سعد الشحمان المحاورة: بسم الله الرحمن الرحيم أحبتنا المستمعين الأكارم من دواعي سرورنا أن يستمر تواصلنا معكم عبر رياض الأدب الفارسي الزاخر بالدروس والعبر من خلال برنامجكم الأسبوعي ذخائر العبر حيث سنجول معكم في قصص وحكايات اخرى مُثقلة بالحكم ومُفعمة بالمواعظ راجين منكم مُرافقتنا المحاورة: أعزتنا المستمعين كثيرة هي القصص والحكايات المشتركة بين تراث الأمم والشعوب وكثير هم الأدباء والشعراء من مختلف ارجاء الأرض الذي بادروا الى صياغة تلكم القصص والحكايات شعراً تارة ونثراً تارة اخرى، كل حسب أسلوبه وكل حسب بيئته ومن بين تلك القصص القصة التي عُرفت في تراث تلك الأمم والشعوب بسلامان وأبسال ووجدت طريقها في التراث اليوناني الى تراث شعوب اخرى مثل العرب والإيرانيين والهنود وهي بشكل عام قصص رمزية تكتسب الطابع الفلسفي في بعض الأحيان. عن هذه القصة ورموزها ودلالاتها وإنعكاساتها في التراث الأدبي الإيراني سيحدثنا خبير البرنامج الدكتور الأستاذ سعد الشحمان اهلاً بكم ضيفنا الكريم والسلام عليكم الشحمان: وعليكم السلام ورحمةالله وبركاته، أنا ايضاً بدوري أرحب بكم وبالمستمعين الأعزاء المحاورة: أستاذ حديثنا سيكون عن هذه القصة في قسمين، نرجو من حضرتك أن تحدثنا في القسم الأول عن هذه القصة، نشأتها ودلالاتها والرموز التي جاءت فيها، تفضل الشحمان: في الحقيقة هذه القصة كثر الحديث عنها وكثرت تجلياتها في الأدبيات الفلسفية وفي الأدب نفسه في مجال الشعر وهي تُعد من أشهر القصص الرمزية التي وصلتنا حالها في ذلك كحال الكثير من القصص الرمزية الأخرى ذات الدلالات الفلسفية والعرفانية وهي في الأصل تعتبر مزيجاً من المعتقدات المشتركة بين الأديان الهندية من جهة التي تعتبر أدياناً شرقية وبين العقائد الهرموسية والنيوأفلاطونية في اليونان حيث نجد التمازج يبلغ ذروته في هذه القصة. هذه القصة كما قلنا هي قصة قديمة كُتبت في الأصل باليونانية وتُرجمت في القرن الثالث الهجري على يد المترجم حنين بن اسحق؛ تُرجمت الى العربية ولكن أكثر المؤرخين يَرون أنها ذات جذور هندية كما نلاحظ من الأسماء المستخدمة وهي سلامان وابسال تشبه بعض الكلمات الهندية فمن المُرحج إنها في الأصل قصة هندية قديمة تُرجت الى اليونانية ومن اليونانية الى العربية وفيما بعد تُرجمت الى الفارسية وتُرجمت ايضاً شعراً على يد الشاعر المعروف الجامي والذي نحن بصدد سرد القصة حسب مارواها الشاعر الكبير الجامي. هذه القصة تعتبر رمزاً لكائنات جميلة تهبط الى الأرض كما تفيد بذلك القصة او الرواية الهندية؛ هذه الكائنات الجميلة تهبط لإغواء الزهاد والنُسّاك وآبسال او أبسال هي رمز لواحدة من هذه الحوريات نزلت لإغواء هذا الفتى الذي يُسمى سلامان والذي كان أبوه ملكاً، حسب ماتُفيد الرواية اليونانية كان ملكاً من ملوك اليونان وكان يريد لإبنه أن يكون زاهداً كما هو الحال بالنسبة اليه. هذه القصة في الحقيقة كما قلنا هي قصة فلسفية في الأصل ومن الممكن أن تكون لها دلالات عرفانية ايضاً وهي تشبه الى حد كبير القصة التي أوردها الفيلسوف الكبير والطبيب إبن سينا وكتبها في الأصل إبن طفيل وبعد ذلك رواها إبن سينا وهي قصة حي بن يقظان وهي قصة فلسفية من الدرجة الأولى. هناك ايضاً روايات اخرى لقصة سلامان وأبسال حتى قيل إنها قصة عربية في الأصل يعني سلامان وأبسال يُمثلان أخوين حاولت إحدى الفتيات الجميلات أن تُفرق بينهما، بالنسبة الى القصة التي نحن بصددها خلاصتها إنها قصة أحد الأمراء اليونانيين الذي اُبتلوا بعشق مربيته وكانت تُدعى أبسال وكما قلنا ان والده الملك كان يميل الى الزهد وكان عازفاً عن النساء وكان يكره لإبنه أن يتقرب من النساء فما كان من سلامان وأبسال إلاّ أن هربا الى جزيرة نائية بعيدة ولكن الملك أراد أن يُجبر إبنه على ترك هذه الفتاة ويختار له الطريق الذي إختاره لنفسه فغاص سلامان وأبسال في البحر ولكن الملك أنقذ إبنه وترك أبسال في حالة الغرق وتروي القصة أن سلامان ما لبث أن تحرر من عشق أبسال على إثر إرشادات حكيم البلاط ومستشار الملك فأصبح بذلك أبسال مستحقاً للمُلك. هذه خلاصة وإن شاء الله سنكمل حديثنا عن هذه القصة الممتعة في الحلقة القادمة إن شاء الله المحاورة: إن شاء الله، أستاذ نشكرك على هذه الإيضاحات القيمة وعلى هذا الحضور معنا في برنامج ذخائر العبر ونستودعك الله، ندعوكم الى متابعة الخلاصة التي اعددناها عن مجريات قصة سلامان وأبسال كما وردت في المنظومة التي خصصها الشاعر الإيراني عبد الرحمن الجامي، تابعونا كان في قديم الزمان ملك وكانت له مملكة الروم الى ساحل البحر مع بلاد اليونان وأرض مصر وكان هذا الملك ذا علم غزير، شديد الإطلاع على الصور الفلكية وكان الحكيم الألهي لبلاطه من أساتذته أصحابه فتعلم منه جميع العلوم الخفية وكان يستشيره في كل اموره وكان هذا الملك لايلتفت الى النساء وكان يكره معاشرتهن فأشار الحكيم عليه أن يتزوج امرأة ذات حسن وجمال تحمل منه ولداً ذكراً فأبى الملك ذلك. فقال له الحكيم: أيها الملك ليس لك سبيل اذن الى إتخاذ الولد ولسوف أدبّر الأمر وأجعل من نطفتك ولداً لم يضمه رحم امرأة واُلازم أنا نفسي تدبير هذا الولد وأصرف اليه همتي وقوة فكري حتى تجتمع اجزاءه ويقبل الحياة ويصير إنساناً تاماً وسُمي الولد الذي جاء على هذه الصورة سلامان فجاؤوا له بشابة جميلة لم تبلغ الثامنة عشرة من سنها يقال لها أبسال، تولّت تربيته وفرح الملك فرحاً شديداً وبنى على أثر ذلك هرمين وفقاً لغرض الحكيم لايُخر بهما الماء ولاتحرقهما النار بل كونين حصينين منيعين لبقاء النفس. أحبتنا المستمعين ثم أن الملك أراد أن يُفرق بين الصبي والمرأة فجزع الصبي لشدة شغفه بها فلما رأى الملك ذلك منه تركه الى حين البلوغ فإشتدت محبته للمرأة وقوى عشقه لها حتى كان في أكثر اوقاته يُفارق خدمة الملك لإصلاح أمرها فقال له الملك: أيها الولد الشفيق أت ولدي وليس لي في الدنيا غيرك فإعلم أن النساء هن مكايد الشر ومصائد البؤس، خالطهن ولكن لاتجعل لإمرأة في قلبك مكاناً حتى يصير عقلك مقهوراً ونور بصرك مغروراً فإمنع نفسك عن هذه الفاجرة إذ لاحاجة لك فيها وأنا اخطب لك جارية من العالم العلوي تُزف لك أبد الآبدين ولكن سلامان لم يُصغي لكلام الملك لشدة شغفه بأبسال فرجع الى بيته وحكى لها كل ما جرى له مع الملك فقالت له: لايقرعن سمعك قول الرجل فإنه يريد أن يُفوّت عنك اللذة بمواعيد أكثرها أباطيل وجلها وهم وتخييل وإني امرأة مأمورة لك بكل ماتطيب به نفسك إن كنت ذا عقل وحسم فإكشف للملك عن سرك بأنك لست تاركي ولستُ بتاركة لك. وبلغ الملك هذا الأمر فتأسّف تأسفاً شديداً على ولده ودعاه اليه وقال له إجعل حظك قسمين ففي أحدهما تشتغل بالإستفادة من الحكماء وفي الثاني تُعاشر أبسال فرضي سلامان بذلك ولكنه لم يف بوعده بل كان يصرف وقته كله في معاشرة أبسال واللعب معها فلما عرف الملك منه ذلك شاورالحكماء على ان يُهلك أبسال حتى يستريح منها فصرفه الحكيم عن هذا الرأي فإطلع سلامان على ماجرى بين الحكيم والملك وشاور أبسال في الحيلة فتقرر عزمهما على الهرب من وجه الملك الى ماوراء بحر المغرب. المحاورة: مستمعينا الأكارم إنتظرونا في الحلقة القادمة حيث سنتعرف على المصير الذي سيكون في إنتظارالحبيبين سلامان وأبسال في تلك الأرض المجهولة القاصية وحيث سنكمل حوارنا مع خبير البرنامج حول هذه القصة الرمزية فحتى ذلك الحين نستودعكم الرعاية الألهية والى الملتقى. الفرج بعد الشدة للدهستاني - 39 2013-08-27 09:12:28 2013-08-27 09:12:28 http://arabic.irib.ir/programs/item/10118 http://arabic.irib.ir/programs/item/10118 ضيف البرنامج: الدكتور سعد الشحمان المحاورة: بسم الله الرحمن الرحيم مستمعينا الفاضل نحيكم تحية الإيمان والإسلام ونحن نلتقيكم في حلقة اخرى من برنامجكم الإسبوعي ذخائر العبر نسهم من خلالها في التعريف بجوانب اخرى من جوانب تراثنا الأدبي الإسلامي، ندعوكم للمتابعة المحاورة: أيها الأحبة كتاب الفرج بعد الشدة او جامع الحكايات يُمثل معلماً آخر من معالم تراثنا الإسلامي حيث ضم بين دفتيه الكثير من القصص والعبر المُعبرة حول الأشخاص الذين عانوا الأمرين بسبب المصائب والبلايا التي حلّت وإذا بالفرج الألهي يُدركهم والرعاية الألهية تشملهم وإذا بنسيم اللطف الألهي يهب عليهم ليتنسموا رَوح الفرج وريحانه، مثل هذه الحكايات والقصص وغيرها جمعها المؤلف بين دفتيه كتابه كي تكون درساً وعبرة ولكي لاييأس الإنسان من رَوح الله. مستمعينا الأكارم عن هذا الكتاب ومؤلفه سيحدثنا ضيف البرنامج الكريم الأستاذ الدكتور سعد الشحمان من خلال الدقائق القليلة المخصصة لحديثه، مرحباً بكم ضيفنا العزيز أهلاً ومرحباً الشحمان: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته المحاورة: وعليكم السلام الشحمان: والسلام على المستمعين الكرام يسرنا أن نلتقيهم من جديد عبر هذا البرنامج، هذه الحلقة مخصصة لكتاب جامع الحكايات الذي هو في الأصل كتاب عربي تُرجم الى الفارسية في اواخر القرن السابع الهجري وحملت ترجمته سمات الأسلوب النثري في القرن السابع الهجري. المؤلف العربي هو أبو علي محسن التنوخي من علماء القرن الرابع الهجري؛ كان من قضاة وكتّاب هذا القرن وألف العديد من الكتب أهمها كتاب الفرج بعد الشدة الذي يُعتبر من الكتب الشهيرة في مجال سرد القصص والحكايات باللغة العربية. قام سديد الدين محمد العوفي بترجمة هذا الكتاب الى اللغة الفارسية بإسلوب أدبي ولكن لم يصلنا أي أثر من هذه الترجمة والحكايات الوحيدة التي تبقت لنا من هذا الكتاب نراها في كتاب جوامع الحكايات لنفس المؤلف أي العوفي ولكن هناك شخص آخر بادر الى ترجمة هذا الكتاب هو حسين بن اسعد الدهستاني في أواخر القرن السابع الهجري وأضاف اليه بعض الأشعار الفارسية، كتبه بإسلوب نثري مُبسط وسلس ويعتبر هذا الكتاب من اهم الكتب التي ضمت القصص والحكايات وكان هذا الكتاب مصدراً للإلهام بالنسبة للكثير من الكتّاب والشعراء ومن بينهم الشاعر الصوفي الشهير جلال الدين المولوي الذي نقل بالمضمون الكثير من حكايات هذا الكتاب شعراً في ديوانه المثنوي. رغم أن هذا الكتاب كُتب في الأصل باللغة العربية إلاّ أنه إكتسب شهرة واسعة في اللغة الفارسية حتى أنه في العصر الحديث أصبح مصدراً للكثير من الأعمال الفنية التلفزيونية. بالنسبة الى محتويات هذا الكتاب فهو يشتمل على قصص وحكايات كما يوحي بذلك العنوان وهو الفرج بعد الشدة؛ يشتمل على قصص الأشخاص الذين اُبتلوا بشكل من الأشكال ببعض المصائب والمشاكل ثم من خلال التوكل على الله ومن خلال الصبر والسعي إستطاعوا أن يجدوا الخلاص من تلك المشاكل التي وقعوا فيها. معظم أحداث هذه القصص والحكايات تدور في مدن كبيرة في ذلك الوقت ومنها بغداد والكوفة والبصرة والأهواز والمراكز الأخرى في ذلك الوقت. الكتاب يتألف من ثلاثة عشر باباً وجميع قصص وحكايات هذا الكتاب متشابهة من حيث التقنية القصصية الفنية وهو مايُثير التأمل والإهتمام بهذا الكتاب وحاول الكاتب أن يُبوّب هذا الكتاب حسب نوع المصيبة او المشكلة التي وقع فيها هؤلاء الأشخاص مثلاً أفرد باباً لبعض الأفراد الذين اُبتلوا ببعض الأمراض وباباً آخر لبعض الأشخاص الذين اُبتلوا بمرض العشق او الحب والعياذ بالله والأشخاص الذين اُبتلوا بالخوف او الرعب والخ وكما قلنا إن مؤلف هذا الكتاب أضاف الى هذا الكتاب الكثير من الأشعار وقصص هذا الكتاب بشكل عام تعتبر قصاً طويلة الى أنه يشتمل على بعض الحكايات القصيرة. المحاورة: نعم كل الشكر والتقدير نقدمه اليك على كل تلك الجهود التي بذلتها طيلة حلقات البرنامج آملين أن نلتقيك في برامج اخرى نُسهم من خلالها للترويج للثقافة والفكر الإسلامي الذي صيغ عبر العصور بقوالب الأدب والفن، نشكر لك... الشحمان: كل مانقدمه في هذا الطريق هو قليل ونسأل الله أن يوفقنا المحاورة: شكراً أما الآن نتواصل مع المستمعين الأفاضل من خلال إستعراض جوانب من هذه التحفة التراثية الرائعة جامع الحكايات او الفرج بعد الشدة للحسين بن أسعد الدهستاني. الجمع بين يعقوب ويوسف عليهما السلام أفرد الله سبحانه وتعالى بذكر شأن يعقوب ويوسف عليهما السلام وعظيم بلواهما وإمتحانهما صورة محكمة بيّن فيها كيف حسد إخوة يوسف يوسف على الملام الذي بشّره الله تعالى فيه بغاية الإكرام حتى طرحوه في الجب فخلّصه الله تعالى منه لمن أدلى الدلو ثم اُستعبد فألقى الله تعالى في قلب من صار اليه إكرامه وإتخاذه ولداً ثم مراودة امرأة العزيز إياه عن نفسه وعصمة الله له منها وكيف جعل عاقبته بعد الحبس الى مُلك مصر ومالحق ليعقوب من العمى لفرط البكاء ومالحق إخوة يوسف من التسرّق وحبس أحدهم نفسه حتى يأذن له أبوه او يحكم الله له وكيف أرسل يوسف الى أبوه قميصه ورده الله به بصيراً وجمع بينهم وجعل كل واحد منهم بالباقين وبالنعمة مسروراً. كشف الضر عن أيوب عليه السلام وأيوب عليه السلام وما اُمتحن به من الأسقام والأدواء وعن النبي صلى الله عليه وآله وسلم قال: لما عافى الله عزوجل أيوب عليه السلام أمطر عليه جراداً من ذهب؛ قال: فجعل يأخذه ويحعله في ثوبه. فقيل له: ياأيوب أما تشبع؟ قال: ومن يشبع من رحمة الله؟ لكل رزقه غضب برويز الملك على بعض أصحابه من جُرم عظيم فحبسه زماناً ثم ذكره فقال للسجّان: هل يتعاهده أحد؟ فقال: أيها الملك المُغنّي وحده فإنه كان يوجه اليه في كل يوم بسلة من طعام. فقال كسرى أبرويز للمُغنّي: غضبت على فلان فحبسته فقطعه الناس غيرك فكنت تتعاهده بالبر في كل يوم. فقال: أيها الملك إن البقية التي بقيت له عندك فأبقت روحه في جسده، أبقت له عندي مقدار سلة من طعام. فقال له: أحسنت وقد وهبت لك ذنبه، وأطلقه في الوقت! العقوبة على قدر الجناية قرأت في بعض كتب الفرس المنقولة الى العربية أن ملكاً من ملوكهم قدّم اليه صاحب مائدته غذارة إسفيرباج وهو حساء من اللحم فنقطت منه نقطة على ساعد الملك فأمر بقتله؛ فقال له الرجل: اُعيذ الملك بالله أن يقتلني ظلماً بغير ذنب قصدته. فقال له الملك: قتلك واجب ليتعظ بك غيرك فلاتُهمل الحرمة، فأخذ الرجل الغذارة وصبّها بأسرها على رأس الملك وقال: أيها الملك كرهت أن يشيع عنك أنك قتلتني ظلماً ففعلت هذا لأستحق القتل، فيزول عنك قبح الأحدوثة بظلم الخدم فشأنك الآن وماتريد. فقال الملك ماأحصن الأجل وعفا عنه! المحاورة: مستمعينا الأحبة أتمنى لكم أطيب الأوقات وتقبلوا تحيات قسم الثقافة والأدب والفن في إذاعة صوت الجمهورية الإسلامية في ايران راجين التواصل معنا من خلال بريد البرنامج الإلكتروني adabfan91@yahoo.com، الى اللقاء. كتاب التاريخ المسعودي لأبي الفضل البيهقي - 2 - 38 2013-08-20 08:38:37 2013-08-20 08:38:37 http://arabic.irib.ir/programs/item/10117 http://arabic.irib.ir/programs/item/10117 ضيف البرنامج: سعد الشحمان المحاورة: بسم الله الرحمن الرحيم نرحباً بكم أحبتنا المستمعين حيثما كنتم في هذه الحلقة من البرنامج التي ستكون تكملة لحلقة الأسبوع المنصرم التي كنا قد خصصناها لإستعراض قصة حسنك الوزير الشهيرة المقتطفة من كتاب التاريخ المسعودي لأي الفضل البيهقي، ندعوكم احبتنا للمتابعة. المحاورة: قبل أن نبدأ أيها الأعزة بالجزء المتبقي من قصة حسنك الوزير يسرنا أن نلتقي من جديد ضيف البرنامج الكريم الأستاذ الدكتور سعد الشحمان ليكمل حديثه عن الكتاب والمؤلف، السلام عليكم أستاذنا الكريم الشحمان: وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته وعلى المستمعين الكرام المحاورة: شكراً لك ايضاً على هذا الحضور في حلقة اليوم ونرجو إكمال الحديث الذي تفضلت به في الحلقة السابقة راجين أن تُركز حديثك في هذه الحلقة حول قصة حسنك الوزير نفسها ودلالاتها العرفانية والأخلاقية. تفضل الشحمان: نعم في القسم السابق من حديثنا تحدثنا عن شخصية البيهقي نفسه وعن تاريخه ومكانة هذا التاريخ بين التواريخ الأخرى التي كُتبت حول تاريخ ايران بعد العصر الإسلامي؛ في هذا القسم سوف نُركز حديثنا حول القصة الشهيرة وهي قصة حسنك الوزير وحسنك هي مُصغرة لكلمة حسن. على كل حال هي قصة من بين القصص البارزة ولعلها أبرز القصص التي أوردها أبو الفضل البيهقي في تاريخه وهي قصة تراجيدية من الدرجة الأولى تصوّر لنا أنه كيف يذهب الإنسان ضحية خاصة الشخص الذي يعمل في جهاز الحكم، كيف يذهب ضحية المكائد والمؤامرات في سبيل أن يصل الطرف المقابل الى السلطة ثم يُبتلى هذا الإنسان الذي تعرض للمكائد بالقتل بشكل فضيع ومُفجع وبشكل وحشي وفضيع بأن صُلب جسده لمدة أشهر عديدة وبقي جسده حتى نهاية حكم السلطان مسعود على المشنقة وكيف أن الناس تأثروا بهذا المنظر كثيراً وكيف أن هذه الحادثة تركت آثارها العميقة على الحوادث التي جرت بعدها، هي تصوّر لنا شخصيتين الشخصية الأولى هي الشخصية التي تتمثل فيها قيم الخير والنبل في الأخلاق وهي شخصية هذا الوزير من جهة الذي اُتهم كما يقول البيهقي ظلماً وعدواناً بعلاقته بالقرامطة الذين كانوا يُمثلون الأعداء الأساسيين واللدودين للحكم العباسي في ذلك الوقت وكان السلطان مسعود ايضاً تابعاً للخلافة العباسية في ذلك الوقت وتصوّر لنا من جهة اخرى شخصية رجل البلاط وهو أبو سهل الزوزني والعقد التي كان يُعاني منها او ما يسمى في عصرنا الحديث بالسادية وهي التلذذ عندما يرى هذا الشخص المُصاب بهذه الحالة لذلك وصفنا هذه القصة بأنها قصة تراجيدية من الدرجة الأولى ومن اللطيف أن المؤلف نفسه الذي أرخ لحكم السلطان مسعود كان معاصراً بل وكان شاهداً لهذه الحادثة واللحظات التي دوّنها هي ملاحظات حقيقية وواقعية نقلها لنا بأمانة وصدق. المحاورة: شكراً لكم أستاذنا الكريم على هذه المعلومات القيمة التي زودتنا بها نحن والمستمعين الكرام عن قصة حسنك الوزير من كتاب التاريخ المسعودي لأبي الفضل البيهقي، نشكرك مرة أخرى على هذا الحضور ونستودعك الله الشحمان: في أمان الله المحاورة: شكراً والآن نرجو منكم مستمعينا الفاضل متابعتنا في الفقرة التالية عبر وقائع الجزء الثاني والأخير من القصة بعد الفاصل المحاورة: مستمعينا الأحبة وفي خلال ذلك الوقت الذي كان حكم الإعدام قد صدر على حسنك الوزير من قبل السلطان مسعود كان حسنك قد وصل الى هرات ولم يكن يعلم بأي شيء وكان أبو سهل في إنتظار وصوله ذلك ان مسعوداً كان قد أذن له بأن يقبض على حسنك ويوصله مخفوراً الى بلخ حتى يصل اليه فيما كان أبو سهل يشعر بسرور عظيم للنجاح بإيقاعه بحسنك فكان يعد اللحظات كي ينهال على عدوه اللدود تعذيباً وتشفّياً منه وكان لأبي سهل رائض للخيل معروفاً بتعذيب الحيوانات فأوكل حسنك الى هذا الجلاد الذي لم يتورع عن إيذاءه وسومه سوء العذاب وغلّه بالسلاسل والأصفاد حتى بلغ به بلخ حتى إعترض عليه من شهد ذلك وفي اليوم الذي وصل فيه السلطان مسعود الى بلخ أصدر الأمر بأن يجتمع كل كبار الدولة في البلاط كي يُبلغهم بأمره بشأن حسنك ثم ان السلطان خاطب أبي سهل قائلاً: هل إتخذت الإجراءات اللازمة كي يتعرف حسنك بذنبه؟ فأجاب أبو سهل قائلاً: لقد تكفّل الرائض بالأمر فإسمح لي أن أحضر المجلس كي ينطق حسنك بكلمته الأخيرة كما ينبغي فأذن له الأمير وقال: سوف أخرج للصيد لثلاثة أيام وقم أنت بالمهمة كما أمر الخليفة وبينما كان الحاضرون في المجلس منشغلون بحديثهم دخل حسنك المجلس مع أبي سهل وقد بدا عليه الإنكسار وتمزّقت ملابسه فإلتفت اليه القاضي وقال: كلنا آذان صاغية لك، قل مافي نفسك فأجاب حسنك وقد فقد القدرة على الوقوف فكان ينحني على ركبتيه بين الحين والآخر: ياقاضي القضاة لقد إكتشفت اليوم أن كل الأعمال التي صدرت مني كانت خطأ أنني كنت مطيعاً لكم فقد إستوزروني ظلماً ولم أكن أستحق الوزارة ولكني إرتكبت الكثير من الأخطاء فإنني أستحق أي عقوبة يأمر بها سيدي فلقد يأست من الحياة ثم بكى بكاءاً مراً. وفي صبيحة ذلك اليوم اُقتيد حسنك الى المشنقة وكان القراء منشغلين بتلاوة بعض الآيات من القرآن الكريم فأمر الجلاد حسنك بأن يخلع ثيابه فإمتثل للأمر بأيدي مرتجفة ثم رفع الجلاد الكيس الذي كان على رأسه وكان حسنك لايزال على المشنقة ولكنه كان أحياناً يضرب أخماساً بأسداس ويهز برأسه وهو لايكاد يُصدق مايحل به فيما كان الحاضرون الملتفون حوله ينظرون اليه بإشفاق وقد اُجهشوا بالبكاء وفجأة وبعض لحظات قدم فارس من بعيد نحو المشنقة وعندما إقترب منها أعلن قائلاً: لقد جئت برسالة من السلطان مسعود الى حسنك وعليّ أن أتلوها، يقول السلطان: ياحسنك لقد كانت هذه أمنيتك فلقد كنت قلت لي إنني سأعلّقك على حبل المشنقة إذا ما تربعت على عرش المُلك ومع ذلك هممت أن أرحمك وأتنازل عن حقي ولكن امير المؤمنين بعث برسول يخبرني فيه أنك أصبحت قرماطياً فامر بإعدامك ولارجوع عن حكمه. وفي أثناء ذلك خاطبه الجلاد قائلاً: ياحسنك عليك أن تستدير كي يراك الحاضرون أينما وقفوا فلم يُبدي حسنك أي حراك ولكن الحاضرين صرخوا معترضين على الجلاد: أتركه وشأنه ولاتؤذيه اكثر من ذلك! ثم أن الجلاد وضع الحبل على عنق حسنك وفي هذه الأثناء هتف الجلاد قائلاً: أيها الناس أرجموا هذا القرماطي بالحجارة ثم كرر هذه العبارة عدة مرات دون ان يُحرك الناس ساكناً بل كانوا يبكون بأصوات عالية وعندما رأى الجلاوزة أن الناس لايمتثلون للأمر أشاروا على جماعة كانوا قد أعدوهم من قبل برجم حسنك وبعد لحظات أحكم الجلاد الحبل حول عنق حسنك وسحب المسند من تحت رجليه وبعد شنقه عاد أبو سهل ومرافقوه ليبقى حسنك وحيداً كما ولدته امه. المحاورة: مستمعينا الأفاضل كما أن أبا سهل أقام بعد ذلك حفلاً أدارت فيه الكؤوس وإنطلقت الأغاني من حناجر المطربين ثم أمر أبو سهل الخدم قائلاً: أملو وأتوني بفاكهة يانعة فمضى الخدم وجاؤوا بطبق كبير قد وُضع عليه غطاء فخاطب أبو سهل الحاضرين قائلاً: هل تأكلون فاكهة يانعة؟ فقالوا: نأكل ثم امر أحد الخدم أن يرفع الغطاء عن الطبق ليفاجئ الجميع برأس حسنك فعقدت الدهشة الألسنة واُغمي على البعض فيما كان أبو سهل غارقاً في الضحك والشراب وهو يقول: هذا جزاء رؤوس الأعداء وبعد أن تسرّبت أخبار ذلك كان الجميع من صديق وعدو يُرسلون اللعنات على أبي سهل ولكنه كان يستهزأ بهم في جوابه ومنذ ذلك الحين لم يُر قاضي القضاة جالساً على مسند القضاء. ويروي البيهقي أن حسنكاً ظل معلقاً على خشبة الإعدام سبع سنوات حتى تفسّخت كل أعضاءه وتساقطت وتيبّست ولم يتبق منه شيء سوى هيكله العظمي وأخيراً اُنزل جثمانه المتيبّس من المشنقة بأمر السلطان مسعود ليُدفن ولكن أحداً لم يكن يعلم أين رأسه وأين جسمه وكانت أم حسنك تجهل ماحدث لإبنها مدة ثلاثة أشهر وعندما بلغها ماحدث لم تستلم للبكاء كما هي عادة النساء ولم يسمع احد بكاءها وولولتها وعويلها في حين أن المقربين اليها كانوا يبكون دماً وعندما كان الناس يُقدمون التعازي اليها كانت تقول: لقد كان أبني رجلاً عظيماً فلقد منحه السلطان محمود هذا العالم ومنحه السلطان مسعود ذلك العالم. المحاورة: مستمعينا الأكارم نرجو أن تكونوا قد قضيتم معنا دقائق ممتعة ونافعة في حلقتنا لهذا الأسبوع من برنامج ذخائر العبر شاكرين لكم حسن الإصغاء والمتابعة وآملين أن تكونوا في إنتظارنا حتى الأسبوع المقبل بإذن الله عند رائعة اخرى من روائع الأدب والبيان الزاخرة بالدروس والعبر حتى ذلك الحين دمتم بكل خير. كتاب التاريخ المسعودي لأبي الفضل البيهقي - 1 - 37 2013-08-14 08:53:04 2013-08-14 08:53:04 http://arabic.irib.ir/programs/item/10116 http://arabic.irib.ir/programs/item/10116 ضيف البرنامج: الدكتور سعد الشحمان المحاورة: بسم الله الرحمن الرحيم سلام من الله عليكم ورحمة منه وبركات اخوتنا المستمعين الأفاضل في هذا اللقاء الجديد الذي يجمعنا مرة اخرى عبر حلقة اخرى من برنامجكم الأسبوعي المتجدد ذخائر العبر ندعوكم الى المتابعة المحاورة: خصصنا أيها الأحبة هذه الحلقة والحلقة المقبلة من البرنامج لإستعراض سِفر نفيس آخر من أسفار تراثنا الإسلامي ألا وهو التاريخ المسعودي المعروف بتاريخ البيهقي لمؤلفه أبي الفضل البيهقي والذي يتمتع بمكانة رفيعة ومتميزة بين الآثار التاريخية والأدبية الأخرى لأسباب سيوضحها لنا إن شاء الله مشكوراً خبير البرنامج الأستاذ الدكتور سعد الشحمان، السلام عليكم ورحمة الله وبركاته استاذ وأهلاً ومرحباً بك الشحمان: وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته وعلى المستمعين الأحبة الكرام الذين تابعونا الى هذه النقطة من البرنامج وإن شاء الله سوف نتحدث في هذه الحلقة عن هذه الشخصية المحاورة: نعم أستاذ نرجو منك أن تكشف لنا وللمستمعين الأفاضل كما تفضلت عن السباب التي أدت الى أن يتمتع كتاب تاريخ البيهقي بكل هذه القيمة بين الآثار التاريخية الأخرى، تفضل لو سمحت الشحمان: في الحقيقة كتاب تاريخ البيهقي ويُعرف ايضاً بأسماء أخرى منها التاريخ المسعودي لأنه تحدث في الأجزاء المتبقية منه التي وصلتنا، ركّز حديثه عن حكم السلطان مسعود الغزنوي ولذلك عُرف بالتاريخ المسعودي وايضاً عُرف بأسماء اخرى ربما كانت أقدم من هذه التسمية مثلاً التاريخ الناصري او تاريخ آل ناصر او جامع التواريخ المحاورة: هذه كلها أسماء هذا الكتاب؟ الشحمان: نعم، والجامع في تاريخ سبكتكين، كل هذه أسماء اُطلقت على هذا الكتاب وربما كان أسمه الأصلي هو التاريخ الناصري وعُرف فيما بعد كما يرى بعض الباحثين بتاريخ البيهقي لمؤلفه أبي الفضل البيهقي. في الحقيقة هناك عدة شخصيات عُرفت بهذا الأسم ونُسبت الى مدينة بيهق التاريخية القديمة التي خرّجت الكثير من العلماء والشخصيات والأدباء في مقاطعة خراسان وربما تُعرف اليوم بمدينة سبزوار. أبو الفضل البيهقي كان مؤرخاً من الدرجة الأولى واديباً في نفس الوقت، كان صاحب ديوان الإنشاء في زمان حكم الغزنويين لإيران وألّف هذا الكتاب لهم يعني للأسرة الغزنوية؛ أرّخ حكمهم والأحداث التي حدثت والأعمال التي قاموا بها بشكل مفصل وبشكل دقيق. عرض كل تلك الأحداث بكل تفاصيلها بطولها وبعرضها كما يُقال ومن هنا يكتسب هذا الكتاب أهميته لأنه يُزودنا بمعلومات فريدة من نوعها حول هذا العهد الذي مرّت به ايران في ذلك الوقت ولكن من الطريف أنه عندما نقرأ سيرة أبي الفضل البيهقي نرى في بعض المواضع من كتابه شكى من تعرضه للإضطهاد نظراً للطبيعة التي تميز بها الغزنويون؛ شكى من الإضطهاد طيلة عشرين عاماً قضاها في تأليف هذا الكتاب الكبير والعظيم والأطرف من ذلك أنه عندما فرغ من تأليف هذا الكتاب سُجن ربما لأنه إنتقد في بعض المواضع من كتابه على سبيل الإيهام وعلى سبيل التورية نقد بعض تصرفات هؤلاء الحكام فتعرّض للسجن بقية حياته. تاريخ البيهقي يقع في ثلاثين مُجلداً وللأسف الشديد لم يتبق من هذا الكتاب الرائع سوى الأجزاء من الجزء الخامس حتى الجزء التاسع وشيء من الجزء العاشر ولكن أحد مواطني ابي الفضل البيهقي وهو أبو الحسن البيهقي تكفّل في مهمة إكمال هذا الكتاب المحاورة: يعني كتبه مرة أخرى؟ الشحمان: لا، أكمل الأجزاء التي لم تصلنا من الكتاب فهو الذي تولى فيما بعد العهد الذي عاش فيه ابو الفضل البيهقي. هذا الكتاب تميّز كما أشرنا الى ذلك بقيمة تاريخية وقيمة ادبية كبيرة؛ القيمة التاريخية من حيث أنها تقدم لنا معلومات دقيقة لأنه إتبع الأسلوب الوصفي او التوصيفي في عرض الأحداث وتميّز بأسلوبه الأدبي. أكثر الحكايات الشهيرة التي وصلتنا من ذلك العهد تضمنها كتاب تاريخ البيهقي ومنها الحكاية التي سوف تتحدثون عنها وهي حكاية الوزير حسنك وهي فضلاً عن قيمتها التاريخية تعتبر من روائع الأدب الروائع الفارسي في ذلك الوقت ربما حتى الان بالإضافة الى الكثير من القصص والحكايات كتبها البيهقي بأسلوبه الأدبي الدقيق جداً في عرض التفاصيل وفي وصف الشخصيات؛ وصف شخصية هذا الوزير بشكل دقيق ووصف ايضاً في المقابل شخصية الوزير الآخر الذي أوقع به وهو الزوزني وهو ايضاً بشكل دقيق يعني عرض لنا نموذجين نموذج الشر المطلق ونموذج الخير المطلق وإن شاء الله سوف نكمل حديثنا عن القصة نفسها في اللقاء القادم المحاورة: طيب شكراً ضيفنا العزيز الدكتور سعد الشحمان على هذه الإجابة القيمة التي أسهمت في تعريف مستمعينا الكرام على هذا المصدر التاريخي الذي لاغنى للباحث عنه. نشكرك مرة اخرى ونستودعك الله حتى حلقة اخرى الشحمان: إن شاء الله المحاورة: والان أعزتنا المستمعين ندعوكم لمتابعتنا عبر أحداث قصة حسنك الوزير كما يرويها لنا أبو الفضل البيهقي المحاورة: مستمعينا الأحبة في عهد السلطان محمود الغزنوي كان حسنك كاتباً يحظى بإحترام السلطان وإجلاله وكان يعتبره رجلاً صادقاً اميناً متقياً وورعاً فكان يستشيره في كل شؤون المملكة ولم يكن يسمح لأي أحد بأن ينتقد آراءه ولكن هذا القرب الذي كان يحظى به حسنك أثار حسد حاشية السلطان حتى أن مسعوداً إبن السلطان لم يكن هو ايضاً ينظر بعين الرضا اليه ولكنه كان يُخفي ذلك حتى بلغ الأمر به الى أن غادر البلاط متوجهاً الى بغداد وكان أبو سهل الزوزني نديم السلطان محمود وصاحب ديوانه على إطلاع ببعض علوم عصره إذ أنه كان يُكن الكثير من الحقد على الآخرين بل أنه كان يتلذذ برؤيتهم وهم يتعذبون فكان المُذنب والبرئ سواء عنده فإن عُقب البرئ قال: لابأس في ذلك سوف يعفو الله عنه في الآخرة. وكان يترصد اللحظات التي يغضب بها السلطان على الإنسان البرئ ليأمر بجلده وكان أبو سهل يستغل الفرصة ليبدأ وشايته وتأجيج غضب السلطان كي يقضي على ذلك الإنسان البرئ. وفي ذات يوم من أيام عهد وزارة الأمير حسنك عندما كان أبو سهل مرتدياً ملابسه الفاخرة وكان قد علّق على صدره الأوسمة ورافقه خدمه متوجهاً الى بلاط السلطان محمود وإذا بالحرس يمنعونه من الدخول رغم محاولاته واخيراً اضطر أبو سهل ومرافقوه أن يغادروا ساحة القصر ولم يشك الزوزني أن الأمر بمنعه لابد وأن يكون قد صدر من الوزير حسنك فتأججت نار الأحقاد في قلبه وقرر القضاء على هذا الوزير بأي ثمن ثم أن حسنك إستأذن السلطان في زيارة بيت الله وأداء فريضة الحج وبعد مدة قصيرة من إنطلاق حسنك والقافلة التي كانت معه بلغه أن السلطان قد إلتحق بالرفيق الأعلى على إثر مرض اُصيب به فيخلفه في الحكم إبنه السلطان محمد وكان اخو السلطان محمد في بغداد وما إن سمع بخبر وفاة والده حتى أعد جيشاً وإنطلق نحو ايران وقُدّر لمسعود أن ينتصر في هذه الحرب وأسر أخاه ثم أمر بسمد عينيه وجلس هو نفسه على مسند الحكم فإستغل أبو سهل هذه الفرصة وأخذ يتقرب من مسعود حتى أصبح في عداد الملازمين له وحدث كل ذلك وحسنك منشغل بأداء فريضة الحج دون أن يعلم بما حدث من تطورات في المملكة. المحاورة: أعزاءنا المستمعين وبعد أن فرغ الوزير حسنك من أداء مناسك الحج قرر العودة الى ايران عن طريق مصر وكان الحكم آنذاك في مصر بيد القرامطة الذين كانوا يمثلون طائفة من الإسماعيليين إلا أن حسنك لم يكن يعلم عن ذلك شيئاً وفي عهد وزارته كانت حكومة ايران تطارد الإسماعيليين وكان السلطان محمود يعدم كل من قُبض عليه من القرامطة وكان حسنك يحظى في نيسابور ومنطقة خراسان بإجلال الناس وإحترامهم فكان يتوسط لكل قرماطي برئ يريد نظام الحكم شنقه ولم يكن يسمح بإراقة دم أي إنسان برئ وكان أبو سهل الزوزني على علم بذلك فأعلم السلطان محموداً الذي كان ببغداد بذلك فبعث الخليفة كتاباً الى محمود أمره فيه بإعدام الوزير حسنك ولكن محموداً إمتنع عن ذلك ودافع عن وزيره بشدة وأجاب الخليفة قائلاً: إن كان ولابد من إعدام الوزير وبذلك فقد فشلت مؤامرة الزوزني ولن تُفلح مساعيه من اجل الإيقاع بحسنك إلا ان هذا الشيطان ظل كامناً ينتظر الفرصة المناسبة للإنتقام وبعد مرور سنوات على ذلك بدأ الزوزني محاولاته مرة أخرى للإيقاع بالوزير فقال: إن هذا الرجل قرماطي كما قلت سابقاً وها هو الآن قد ذهب الى مصر وإستلم الخلعة من القرامطة ودعا أصحابه الى هذا المذهب فإنتشر الخبر من نيسابور الى بغداد وبعث الخليفة القادر بالله بكتاب الى بلاط مسعود وأصدر حكمه في هذه المرة قائلاً: يجب إعدام هذا القرماطي كي يكون عبرة للآخرين لأنه ذهب الى مصر وأجبر الحجاج على إعتناق المذهب القرماطي. المحاورة: مستمعينا الأفاضل سوف نتعرف على المتبقي من تفاصيل قصة حسنك الوزير من كتاب تاريخ البيهقي في الحلقة القادمة بإذن الله تعالى لنرى ماذا سيحل بساحة هذا الوزير وهل سيُفلح اعداءه بالإيقاع به؟ إنتظرونا في الأسبوع القادم، الى اللقاء. الشاهنامة للحكيم الفردوسي - 2 - 36 2013-08-06 09:39:33 2013-08-06 09:39:33 http://arabic.irib.ir/programs/item/10114 http://arabic.irib.ir/programs/item/10114 ضيف البرنامج: الدكتور سعد الشحمان المحاورة: بسم الله الرحمن الرحيم تحية ملئها الحب والمودة والوفاء نبعثها اليكم مستمعينا الأحبة في هذا اللقاء الجديد الذي يجمعنا بكم عند الحكمة البالغة الموعظة الحسنة ومع قوت القلوب غذا الروح عبر برنامجكم الأسبوعي ذخائر العبر المحاورة: إخوتنا المستمعين في كل مكان ندعوكم قبل أن نبدأ حوارنا مع ضيف البرنامج حول ملحمة الشاهنامة ومؤلفها الحكيم أبي القاسم الفردوسي للإستماع الى الحكاية المُعبرة التالية التي قمنا بترجمتها نثراً من هذا الكتاب، تابعونا الكنز الحقيقي روي أن بهرام جور خرج ذات يوم متصلبه ومعه جماعة من ملابذته ووزراءه وخواص حضرته فإعترض الموكب فلاح وبيده مسحاة وسأل عن الملك فسأله موبذ عن حاله فقال: لست أتكلم حتى ارى وجه الملك! فأتوا به الملك فقال: إن معي سراً أريد أن أبوح به اليك فثنى بهرام عنانه وعدل عن الطريق وخلا بالفلاح. فقال له: أيها الملك إني كنت أسقي زرعاً في هذه الأرض فإمتلأ القرواح ماءاً فإذا بثقبة في وسط الأرض ينزل منها الماء ويُسمع منها صوت يُشبه صوت الصنج وكأن المكان فيه كنز فمضى معه الملك الى ذلك المكان وضُربت اليه خيمة هناك فنزل فأحضر الفعلة فأمرهم بحفر ذلك المكان فإنتهوا الى أزج قضواً مبيناً بالآجور والنورة فظهر له باب ففتح ودخل فيه موبذ مع شخص آخر فرأيت بيتاً واسعاً وإذا بجاموسين مصبوغين من الذهب مربوطين على معطف كبير من الذهب مملوء من الزبرجد والباقوت مخلوطاً بعضه ببعض وقد رُكبت في عيون الجاموسين يواقيت تتقد كالحجر والجاموسان مجوفان مملوءة اجوافهما باللآلئ الشاهية وحواليهما تماثيل كثيرة قد صيغت على صورة السباع واليعافير والطواويس مرصعة بالجواهر والياقوت فخرج الموبذ وهو ممتلأ فرحاً وسروراً فقال لبهرام: أيها الملك قد اُعطيت كنزاً من الجواهر لم يُر ولم يُسمع بمثله. فقال له بهرام: من كنز كنزاً فلابد أن يكتب عليه إسمه ففتش لعل تجد إسم صاحب هذا الكنز مكتوباً في شيء فدخل الموبذ فرأى ختم جمشيد عليهما فخرج وأعلم بهرام بذلك. فقال للموبذ: أيها العالم العاقل مالي أفرح بكنز كنزه جمشيد من قبل لا كان مال لم يُعَن بجمعه السيف والعدل وأمره أن يُفرق جميعه على الفقراء والمحتاجين والمدينين والغارمين بعد أن يُسلّم عشره للفلاح الذي دلّ عليه وقال: لاحاجة لعسكرنا لتفريق هذا المال عليهم فإن الجواهر لايمكن تحصيلها وإبتياعها من الأرامل والعجزة الرجال وينبغي أن يكنز الملك ذكراً جميلاً ويدّخر اجراً جزيلاً ثم رجع وفتح أبواب كنوزه ودفائنه التي أخذها من الأعداء بسيفه وجمعها بعدله ففرقها على عسكره حتى أغناهم أجمعين وقال: معاذ الله أن أكنز دفائن الماضين وأفرح بما خُلق من ثناء او أفتخر إلاّ بإكتساب المجد والسناء فدعا له الحاضرون وقرّضوه وحمدوه. المحاورة: مستمعينا الكرام اهلاً بكم من جديد ومعنا في الأستوديو خبير البرنامج الدائم الأستاذ الدكتور سعد الشحمان نرحب بك أجمل ترحيب، أهلاً بكم الشحمان: أهلاً ومرحباً بكم والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته وعلى مستمعينا الأعزاء الأفاضل المحاورة: وعليكم السلام أهلاً بكم وشكراً، ضيفنا العزيز نحن بإنتظار القسم الثاني والأخير من حديثك حول ملحمة الشاهنامة وأهميتها وناظمها الفردوسي ومكانته بين شعراء الملاحم الآخرين، نستمع اليكم الشحمان: نعم إن شاء الله سوف نكمل حديثنا عن الشاهنامة وحول صاحبها الفردوسي في هذا القسم من البرنامج، سبق وأن أشرنا الى قيمة الشاهنامة ومكانتها وفي هذا القسم سوف نسلط الضوء على الأسلوب الذي إتبعه الفردوسي في نظم الشاهنامة ونقول إنه كان أسلوباً في غاية البساطة والوضوح الإيجاز وفي نفس الوقت كان بعيداً عن التزويق اللفظي وعن الحشو الزائد الممل وبلغ إيجازه في بعض الأحيان الى حد الذروة والقمة في الفصاحة والبلاغة وبالطبع فقد كان قصص الشاهنامة منثورة بالأصل يعني كانت مكتوبة بشكل نثري وحولها الفردوس الى شعر، نشير هنا الى أن الفردوسي إستند الى حد كبير في نظم الشاهنامة الى شاهنامة الدقيقي الذي سبق ونظمها قبله ولكنه لم يُكملها؛ نظمها في القرن الرابع الهجري وأكملها الشاعر الكبير الفردوسي. في الحقيقة الشاهنامة ليست مجرد كتاب قصص وحكايات بل هي تاريخ وهي أدب وتتطرق الى مختلف مجالات الحياة، كتاب مهم أرّخ للأمة الإيرانية منذ عصور موغلة في التاريخ وحتى عصره، للفردوسي الفضل الكبير كما يقول المستشرق الإنجليزي كول يقول حول الفردوسي وقد صدق فيما قال، قال: إن الفردوسي وجد بلده بدون أدب فسلّم اليه الشاهنامة التي لم يستطع الأدباء من بعده سوى تقليدها. لم يستطع أحد أن يأتي بنظير لها ولم يستطع أحد أن يتفوق عليها، هي ملحمة بإمكانها أن تنافس كل أثر ولانظير لها في آسيا كلها اللهم إلاّ ملاحم هوميروس في اوربا يعني للشاهنامة مكانة تشبه مكانة ملحمة هوميروس الشاعر اليوناني في القارة الأوربية المحاورة: يعني تقارن بها؟ الشحمان: نعم فعلينا أن نعرف قيمة الشاهنامة فهي تتحدث عن ثقافة الأمة الإيرانية وعن علمها وفنها وتاريخها القديم ونستطيع أن نقول إننا بحاجة الى سنوات عديدة من البحث والدراسة حتى يمكننا أن نعرف وندرك بعمق قيمة هذا الكتاب الكبير الذي ضم وتطرق الى أبواب عديدة إعتباراً من الفلسفة والأخلاق والحكمة والعقائد وغيرها وصّور لنا الحياة الإجتماعية في العصور القديمة من تاريخ ايران بأروع كلمة وأجمل ريشة ولعل هذا هو سر خلود الشاهنامة أنها جمعت بين البساطة وفي نفس الوقت بين الفصاحة والبلاغة دون أن يضطر الشاعر الى أن يستخدم التزويقات اللفظية وماشاكل ذلك، هذا هو سر خلود الشاهنامة وهذا هو سر عبقرية الشاعر الكبير الفردوسي الذي كان بلاشك الشاعر الأكبر في تاريخ ايران دون منازع. المحاورة: نعم لك منا ضيفنا الكريم كل الشكر والتقدير على هذه المعلومات القيمة وهذه الصورة الجامعة والشاملة التي قدمتها عن هذا الأثر القيم في تاريخنا الأدبي وطبعاً في هذا الوقت الضيق، شكراً لك ونستودعك الله حتى الحلقة القادمة. الشحمان: حياكم الله وفي امان الله المحاورة: والان نستمر في تواصلنا مع مستمعينا الكرام من خلال إستعراض المزيد من حكايات الشاهنامة بعد الفاصل. الظلم مراعه وخيم روي أن أحد الملوك بينما كان خارجاً للصيد إذا به يرى في طريقه ضيعة فرأى امرأة على باب بستان وبيدها جرّة تريد الماء فغطت وجهها عن الملك فسألها الملك عن خراجها ومقدار ما عليها من كل سنة فقالت للسلطان: كل سنة على هذا البستان وأمثاله خمس دراهم، فإستقل الملك المقدار المذكور في نفسه ونسب عماله في التقصير في حقه ونوى أن يزيد من مقداره فنام على هذه النية الظالمة ولما أصبح ارادت المرأة أن تصلح له لبنية فقامت الى بقرة كانت لها لتحلبها فمسحت ضرعها فلم تدر ووجدت ضرعها خالياً من اللبن فقالت لزوجها: إن قلب السلطان قد تغيّر وكأنه قد نوى سوءاً وأضمر ظلماً. فقال لها الزوج: وما هذا التطيّر؟ فقالت: أما تعلم أن الملك إذا صار ظالماً جفّت الألبان في الضروع وشاع الزنا والربا في الخلق وصارت القلوب قاسية كالحجر الصلد وعافت الذئاب وضريت بالإنس وتخوّف ذوي العقول من ذوي الغواية والجهل. فلما سمع الملك ذلك من المرأة ندم على ما أضمر وإستغاث الى الله في سره وتاب عما عزم عليه، ثم عادت المرأة الى البقرة ومسحت ضرعها فدرّت بلبن غزير ففرحت المرأة وقالت: إنك يامستغاث الخلق قد قلقت الظالم عادلاً حتى عاد الى ضرع هذه البقرة حاصله فحلبت وأصلحت لبنية وقدمتها الى ضيفها فطعم متعجباً من الحالة التي شاهدها ثم أنه وهبهم الضيعة وأوصاهما بإطعام الأضياف وركب منشرح الصدر مسروراً. المحاورة: اخوتنا المستمعين الأفاضل نختتم حلقتنا لهذا الأسبوع سائلين الله أن يجمعنا معكم في حلقة الأسبوع المقبل عند دروس وعبر اخرى من الحياة شاكرين لكم حسن متابعتكم لنا وراجين التواصل معنا عبر بريد البرنامج الألكتروني adabfan91@yahoo.com، شكراً لكم الى اللقاء. الشاهنامة للحكيم الفردوسي - 1 - 35 2013-07-31 09:17:38 2013-07-31 09:17:38 http://arabic.irib.ir/programs/item/10113 http://arabic.irib.ir/programs/item/10113 ضيف البرنامج: الدكتور سعد الشحمان المحاورة: بسم الله الرحمن الرحيم مستمعينا الأكارم من دواعي سرورنا أن نلتقيكم من جديد عبر حلقة اخرى من برنامجكم الأسبوعي ذخائر العبر وكلنا أمل في ان تقضوا معنا أوقات مفعمة بكل ماهو ممتع ومفيد من الدروس والعبر التي حفل بها تراثنا. المحاورة: مستمعينا الأعزة حلقتنا لهذا الأسبوع كرسّناها للتجوال في رحاب رائعة الشاعر الكبير أبي القاسم الفردوسي الشاه نامة او كتاب الملوك او إن شئتم فقولوا كتاب التيجان؛ هذه الرائعة العالمية التي أضحت على مر العصور الملحمة التاريخية التي ضمت تاريخ الإيرانيين شعراً منذ البدأ وحتى عصر الفردوسي، ندعوكم الى المتابعة. المحاورة: أيها الأحبة شرّفنا ضيف البرنامج الدائم الدكتور الأستاذ سعد الشحمان بحضوره في الأستوديو ليزودنا كما عوّدنا في كل أسبوع بالمعلومات ولكن حول موضوع حلقتنا لهذا الأسبوع في قسمه الأول حيث سيكون لنا قسم آخر سنكمل فيه الحديث بإذن الله، أهلاً بكم أستاذ وسلام عليكم الشحمان: وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته أهلاً بكم وبالمستمعين الكرام المحاورة: شكراً، أستاذ رائعة الفردوسي وملحمته الخالدة تعني الكثير والكثير؛ إنها تاريخ وفن وأدب وهي واحدة من أعظم ملاحم الأمم والشعوب. هلا سلطّتم الأضواء الكاشفة سيادة الدكتور على هذه الرائعة وصاحبها شكلاً وفناً، مضموناً وتاريخاً. تفضل الشحمان: إن شاء الله سنحاول في هذه الدقائق القليلة الحديث عن عملاق الأدب الفارسي والشعر الفارسي والشعرالعالمي بصورة عامة الحكيم أبي القاسم الفردوسي الذي يُعد أكبر شاعر ملحمي في تاريخ الشعر الفارسي، هذه الشخصية الكبيرة التي خلّدت تاريخ الأمة الإيرانية ولدت في مدينة طوس في خراسان التي تعتبر معدناً من معادن الشعر والأدب ولد في أسرة إقطاعية ذات أملاك وضياع وأسمه المنصور بن الحسن كما أشار الى ذلك المترجم الذي قام بالترجمة العربية للشاهنامة في القرن السابع الهجري وهم أبو الفتح البنداري وكنيته كما ذكرنا أبو القاسم وكان يتخلص في أشعاره بالفردوسي. هناك إختلافات كثيرة بشأن السنة التي ولد فيها وبشأن سنة وفاته ايضاً، يُذكر أنه ولد بين سنة 423 حتى سنة 329 وأنه توفي سنة 411 او سنة 416 من الهجرة. في الحقيقة البيئة لعبت دوراً كبيراً في تشكيل شخصية شاعرنا، كان شاعرنا يعيش في عصر مميز من عصور الأدب والشعر الإيراني او بصورة عامة من العصور السياسية التي مرّت بها ايران إذ شهد العصر الذي كان يعيش فيه الفردوسي تحولات سياسية بارزة. قبل أن يُقدم على نظم ملحمته الكبيرة الشاهنامة فقد شهدت ظهور الأسرة السامانية وإنقراضها في نفس الوقت ويُقال إن ملوك هذه الأسرة يعودون بنسبهم الى البطل او القائد الساساني المعروف بهرام جوبين وهذه الأسرة كان لها الفضل في ظهور الشاهنامات ومنها شاهنامة الفردوسي؛ كانت تُبدي رغبة كبيرة في إحياء التاريخ الإيراني القديم بما لايتعارض مع الإسلام وكانت تؤكد كثيراً على إحياء التراث الإيراني. في مثل هذه البيئة ومثل هذه الظروف ولد شاعرنا الكبير الفردوسي وتلقى تربية إسلامية من جهة وتربية حثته على النزعة نحو التراث من جهة اخرى مما ترك تأثيراً كبيراً عليه وعلى إتجاهاته الشعرية وخلق لديه تعلقاً فريداً من نوعه بالحضارة الفارسية القديمة ووجد في نفسه دافعاً كبيراً الى تخليد التراث الإيراني القديم عبر لغة الشعر، هذه اللغة التي كان يعتبر رائداً فيها وعملاقاً فيها. بالنسبة الى جذور ظهور هذا النوع من الكتب او الدواوين الشعرية الكبيرة المعروف بالشاهنامة إذا تتبعنا هذه الجذور نلاحظ أن المصادر التاريخية ذكرت أن الملك الساساني خسرو برويز اوكما يقول العرب كسرى برويز امر في عهده بجمع الأساطير الإيرانية القديمة وذلك في مطلع القرن السابع الميلادي وقبل أن يفتح المسلمون ايران وتم تدوين هذه الأساطير في عهد حفيده يزدجرد الذي حكم ايران خلال القرن السابع الميلادي. إن شاء الله سوف نكمل حديثنا عن شخصية الفردوسي وعن كتابه في الحلقة القادمة ونقدم ملخصاُ عن الشاهنامة بإذن الله تعالى. المحاورة: نعم إن شاء الله، جزاك الله خيراً أستاذ على هذه الإجابة ونحن طبعاً بإنتظار القسم الثاني من إجابتك في حلقة الأسبوع المُقبل إن شاء الله حتى ذلك الحين نستودعك الله والى اللقاء. الشحمان: حياكم الله وحيا المستمعين الأعزاء المحاورة: شكراً ونعود ونتواصل مع الأخوة المستمعين من خلال إستعراض مقتطفات من الملحمة الفردوسية الخالدة الشاهنامة، كونوا معنا. مقال في خلق الإنسان ظهر الإنسان فكان مفتاحاً لأغلاق الكون، خُلق عالي الرأس غير ذي عوج كأنه سرو سامق ذا منطق حسن وعقل يُصرّف الأمور مُزوداً بالحكمة والرأي السديد والذكاء فخضعت له البهائم. فكر قليلاً كيف يكون الإنسان ذا معنى واحد، كأنك تظن الإنسان هذه الصورة الحقيرة ولاتعرف فيه أثراً وراء هذا. إنك اُنشأت من العالمَين فكنت وسيطاً بينهما، أنت الأول في الخلق وإن جئت آخراً فلا تستهر باللهو واللعب وقد سمعت من بعض العلماء غير هذا وماذا نعرف نحن من أسرار خلق العالم. أنظر في عاقبة أمرك وإن تنازع في نفسك امران فإختر أحسنهما وروّض نفسك في المشاق في سبيل العلم وإن تُرد السلامة من كل شر وأن تنجو نفسك من حبالة البلاء وأن تخلص من السوء في الدارين وأن يرضى الخلق أعمالك فتأمل هذا الفلك الدوّار الذي هو مصدر الداء والدواء، ذلك الفلك الذي لايُبليه تعاقب الزمان ولاينال منه التعب والنصب وتُعيه الحركة ولايمسه كما يمسنا العطب فمنه الزيادة والكثرة وعنده يظهر الخير والشر. المحاورة: مستمعينا الكرام نشكر لكم طيب الإستماع لحلقة اليوم من برنامج ذخائر العبر والان الى حكايات الشاهنامة: المعركة الأولى بين الخير والشرفي البدأ مَلك العالم كله ملك يُدعى كيومرث وقد خصه الله بعناية فائقة فبالإضافة الى قوته وشهامته حظاه الله جمال الوجه وبهاء الطلعة وجعل مركز إقامته في الجبال ومنه إنتشرت الحضارة في العالم وإرتدى كيومرث جلد النمر فكان سبّاقاً في هذه البدعة لأن الثياب كالطعام تماماً لاتكن قد عُرفت بعد وكان جميع الإنس والجن يخضعون لمشيئته فإزداد عظمة وجبروتاً مما أدى الى إنبثاق الديلة وكان لكيومرث إبن يُدعى سيامك أحبه حباً جماً ورّباه تربية جديرة بالملوك محافظاً عليه مُبعداً إياه عن كل أعمال الجن والسحر ولما نشأ وظهرت منه بوادر السلطنة ظهر له عدو من الجن أخذ يتتبع تنقلاته وأفعاله قاصداً إهلاكه فلما علم ذلك قرر محاربة ذلك الجني فنزل لملاقاته لابساً جلد النمر لكن الجني سرعان ما أنشب مخالبه في صدر سيامك فأرداه قتيلاً غير آبه بجمال منظره وجلال طلعته ومُلك أبيه الواسع فلما علم ملك الملوك كيومرث بموت وحيده حزن عليه حزناً شديداً وتدفقت مشاعره انيناً متواصلاً وزفيراً ملتهباً ودموعاً ساخنة جرت كالدماء وجاء جميع القوم يُشاركونه فجيعته وبقي على تلك الحال سنة كاملة وكان لسيامك ولد يُدعى هوشنك سلّمه جده مقالد الزعامة والحكم وقررا معاً مقاتلة الجني على رأس جيش مؤلَف من الجن والحيوانات الضارية والأليفة وبعد معركة شرسة جرت بينهما إستطاعت الوحوش الفتك بالجني وأردته قتيلاً وبذلك يكون الإنتقام لدم سيامك قد تم على أكمل وجه. مات كيومرث بعد ثلاثين سنة من المُلك وبقي هوشنك ملكاً ذا رأي رصين محافظاً على سمات العظمة التي إنتقلت اليه من أسلافه. المحاورة: إخوتنا المستمعين إنتظرونا في حلقة الأسبوع القادم عبر القسم الثاني من جولتنا في رحاب ملحمة الفردوسي الشاهنامة فحتى ذلك الحين نتمنى لكم أسعد الأوقات شاكرين لكم طيب متابعتكم لنا، في أمان الله. الدكتور سعد الشحمان - 34 2013-07-23 09:49:01 2013-07-23 09:49:01 http://arabic.irib.ir/programs/item/10112 http://arabic.irib.ir/programs/item/10112 ضيف البرنامج: الدكتور سعد الشحمان المحاورة: بسم الله الرحمن الرحيم مستمعينا الكرام على المحبة نلتقيكم مرة أخرى بعد أن إغترفنا لكم عبراً ودروساً جديدة من بحر تراثنا الأدبي الإسلامي نقدمها لحضراتكم آملين أن تحوز رضاكم وتمتعكم بأجمل الأوقات وأطيبها عبر برنامجكم ذخائر العبر. المحاورة: مستمعينا الأفاضل نحن مع خبير البرنامج الأستاذ الدكتور سعد الشحمان الذي سيحدثنا في القسم الثاني من الموضوع الذي خصصناه لقصيدة الشاعر الإيراني الكبير أفضل الدين الخاقاني، السلام عليكم أستاذ واهلاً بكم في حلقة اليوم من برنامج ذخائر العبر الشحمان: وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته وأهلاً بكم وبمستمعينا الكرام المحاورة: شكراً، أستاذ تحدثنا في الحلقة الماضية عن الشاعر الخاقاني عن حياته ومكانته وأسلوبه الشعري، نرجو منك أن تُعرج بحديثك في حلقة هذا الأسبوع على القصيدة نفسها وطبيعة العلاقة التي تربطها بقصيدة الشاعر العربي البحتري ومدى تأثره بها خاصة وأن الموضوع هو ذات الموضوع وهو وصف ايوان كسرى وإستلهام الدروس والعبر منه، تفضل لو سمحت الشحمان: لاشك في أن الخاقاني تأثر بحد كبير بقصيدة البحتري وعاش أجواءها خاصة وأن البحتري سبق الخاقاني في نظم قصيدته التي وصف من خلالها ايوان كسرى او قصر كسرى، بالمناسبة ايوان كسرى هو عبارة عن القصر الذي كان يقوم في مدينة المدائن في العراق بالقرب من بغداد وكان يعتبر مركزاً لحكم الحكام والملوك الساسانيين قبل الإسلام وقد وقف عند هذا القصر الكثير من الأدباء والشعراء بل بعض الشخصيات الدينية من مثل الإمام علي عليه السلام، طبعاً من باب الإستعبار او أخذ العبر والدروس مما جرى على الملوك السابقين. بعض الشعراء وقفوا عند هذا القصر وقفات قصيرة ليست كوقفة البحتري او الخاقاني اللذين نظما قصيدتين كاملتين في هذا المجال، نشير في هذا المجال الى عنترة بن شداد والى أبي نواس وإبن المقفع وبعض الشعراء الإيرانيين من مثل الخيام بالإضافة الى الخاقاني الذي يدور حديثنا في هذه الحلقة حول قصيدته في رثاء هذا الصرح الكبير الذي تهدّم وتهاوى بفعل عوادي الزمن. القصيدتان، قصيدة البحتري وقصيدة الخاقاني تتشابه الأجواء بينهما الى حد كبير فهما عبارة عن تجربتين وجدانيتين مرّ بهما الشاعران وعكسا من خلالهما إنفعالاتهما النفسية ولكن الفرق بين قصيدة البحتري وقصيدة الخاقاني أن البحتري كان يسكن الحجاز ثم رحل نحو هذا القصر بعد أن حدثت له بعض المشاكل التي أثارت فيه الهموم والأحزان فتوقف في طريقه عند هذا القصر المنيف وأنشد هذه القصيدة وخلط ومزج مشاعره مع المعاني التي أوردها في هذه القصيدة وأما بالنسبة الى الخاقاني فيقال إنه عندما عاد من سفره الى الحج، السفر الثاني له الى الحج توقف وهو عائد الى ايران عند هذا القصر وأثار منظر هذا القصر وخرائب هذا القصر مشاعره وأحاسيسه فأنشد هذه القصيدة الطويلة نسبياً في رثاء هذا القصر وفي رثاء الملوك الذين كانوا يعمرون هذا القصر بقوتهم وبجبرونهم وما آل اليه مصيرهم وهي قصيدة تعتبر في الحقيقة من الروائع الشعرية الفارسي ومن روائع الخاقاني بشكل خاص كما أن قصيدة البحتري تعتبر ايضاً من روائع البحتري بل هي من روائع الشعر العربي بشكل عام فهناك وجوه شبه ووجوه إختلاف بين القصيدتين من حيث الأسلوب ومن حيث المضامين، كما ذكرنا الأجواء النفسية التي تسيطر على القصيدة وتسيطر على الشاعرين عند نظم هذه القصيدة هي أجواء متشابهة وتعتبران من القصائد الوجدانية من الدرجة الأولى وأما الى وجوه الإختلاف فنشير طبعاً الى الإختلاف في الأسلوب، الشيء الذي يُميّز أسلوب الخاقاني بشكل نستطيع أن نلمسه بسهولة هو صعوبة وتعقيد أسلوب الخاقاني فالخاقاني كما نعلم وكما تحدثنا عن حياته كان مطّلعاً على النصوص الدينية وخاصة المصادر الإسلامية بل وحتى المصادر المسيحية حتى قيل إن والدة الخاقاني كانت على الديانة المسيحية وربما تأثر بالديانة المسيحية من هذا الجانب كما كان يمتلك معلومات كبيرة حول علمي الفلك والطب بالإضافة الى أسلوبه الخاص به، كل ذلك قدّم لنا الخاقاني قصيدة مليئة بالتشبيهات والإستعارات وخاصة صنعة الإيهام او مايسمى بالتورية في الأدب العربي، شحن قصيدته بهذه التركيبات وبهذه الإستعارات والتشبيهات فجاءت صعبة الى حد كبير بالقياس الى قصيدة البحتري فنلاحظ أن قصيدة البحتري قصيدة واضحة المعاني وقصيدة تتميّز بالسلاسة. طبعاً عندما نقول إن التعقيد يسود قصيدة الخاقاني لانقصد أن قصيدة الخاقاني تعاني من العيوب في هذا المجال بل أن أسلوب الشاعر حتى في أشعاره الأخرى هي على هذا المنوال ولايعتبر نقطة ضعف، ربما نستطيع أن نقول إن المتخصصين في الأدب وفي الشعر هم وحدهم الذين يستطيعون أن يفهموا بشكل كامل ويدركوا بشكل كامل المعاني التي وردت في قصيدة الخاقاني. المحاورة: طيب، أستاذ عفواً على المداخلة والوقت يداهمنا ونشكرك على هذا الحضور في برنامج ذخائر العبر ونستودعك الله. الشحمان: حياكم الله وحيى المستمعين الكرام المحاورة: شكراً، والآن ندعوكم أعزتنا المستمعين لمرافقتنا في فقرة البرنامج التالية الى إكمال جولتنا في رحاب قصيدة الخاقاني آملين أن تستمتعوا بهذه الجولة. المحاورة: مستمعينا الأحبة ويمضي الشاعر متسائلاً وقد إرتسمت على لهجته إمارات الدهشة وعقد لسانه هول المفاجأة، ترى هل خطر على بال أحد أن يهوي هذا القصر المنيف الذي كان يشق عنان السماء في يوم من الأيام؟ القصر الذي شهد مصارع حكام وملوك كانوا دون صاحب هذا القصر سطوة وبطشاً في إشارة من الشاعر الى حادثة البطش بملك الحيرة الملك النعمان الذي حدّثته نفسه أن يتمرد على إرادة ملك الملوك كسرى فكانت النتيجة أن قُتل شرّ قتلة وأن تبعثرت أشلاءه تحت أقدام الفيلة ومع ذلك فقد كانت النتيجة أن كان مصيرهما كلاهما في النهاية أعماق الثرى تاركين وراءهما مظاهر العز والترف والملك والسلطان نهباً لعوادي الزمن ومصداقاً لقوله تعالى: "كَمْ تَرَكُوا مِن جَنَّاتٍ وَعُيُونٍ{25} وَزُرُوعٍ وَمَقَامٍ كَرِيمٍ{26} وَنَعْمَةٍ كَانُوا فِيهَا فَاكِهِينَ{27} كَذَلِكَ وَأَوْرَثْنَاهَا قَوْماً آخَرِينَ{28} فَمَا بَكَتْ عَلَيْهِمُ السَّمَاء وَالْأَرْضُ وَمَا كَانُوا مُنظَرِينَ{29}" (سورة الدخان) صدق الله العلي العظيم. بهذه الأبيات يُعزز الشاعر هذه الحقيقة فلنستمع معاً: مَن تُرى طاح بإيوان المدائنوهو مَن شال علواً للسماء أتراه فلكاً مثل المطاحندار فيها أن ترى حكم القضاء أيها الراكب فإنزل راجلاًوضع الخد على الأرض وسائل كيف فيها الملك النعمانولّى تحت أقدام حشود الفيلة فإذا بالأرض سكرى بدمبدل الخمرفأغفت ثملة نزفت من روح مَن ولّى ومنأصبحوا بعد علو في الثرى ولتُرتل قول رب العالمينلتنل من قوله برد اليقين أو ما حسبك ماقد تركوالك جنات جرت فيها العيون المحاورة: كل أولئك الذين سادوا كان مصيرهم الرحيل، الرحيل الى أعماق الأرض التي من رحمها وُلدوا ليكون هذا التراب خاتمة أمانيهم ورغباتهم وشهواتهم حيث إستوى مصير هذا العبد الذليل والملك الجبار العنيد وهذه هي العبر والدروس التي طلع بها علينا الخاقاني من رحلته التأملية في أرجاء تلك الخرابة الناطقة بحتمية زوال كل ملك سوى ملك مَن له الأملاك. هكذا يقدم لنا الشاعر تلك الدروس والعبر. ذهب الماضون ممن حكمواهذه الأرض وأهليها وسادوا لاتسل عنهم ولاكيف قَضَواإنهم سادوا قليلاً ثم بادوا إنهم في رحم الأرض التيحبلت فيهم ولكن للأبد كم طوى هذا الثرى من جسدلمليك او لجبار عنيد وهو لم يشبع الى الآن وما زال يدعو دائماً، هل من مزيد؟أيها الخاقاني لو تطلب عبرةفإلتمسها عند تلك العتبه علّ من شاء لديك المشورةيلتقي عندك يوماً مطلبه يحمل العائد من أسفارهلذويه عادة منه هدية وأنا من سفري إخترت لكمهذه الأشعار ياصحبي هدية المحاورة: وبذلك نصل أخوتنا المستمعين الى نهاية المطاف في تجوالنا في رحاب قصيدة الشاعر الإيراني أفضل الدين الخاقاني راجين أن نلتقيكم في حلقة الأسبوع المُقبل عند ذخيرة أخرى من ذخائر العبر، الى اللقاء. الخاقاني - 33 2013-07-16 09:01:59 2013-07-16 09:01:59 http://arabic.irib.ir/programs/item/10102 http://arabic.irib.ir/programs/item/10102 ضيف البرنامج: الدكتور الاستاذ سعد الشحمان المحاورة: بسم الله الرحمن الرحيم سلام من الله عليكم ورحمة منه وبركات إخوتنا المستمعين الأفاضل مع حلقة أخرى من برنامجكم الأسبوعي المتجدد ذخائر العبر آملين أن تمضوا معنا دقائق حافلة بالفائدة والمتعة ومفعمة بكل مايغذي الأرواح ويسمو بالنفوس. المحاورة: أعزتنا المستمعين بداية نقدم شكرنا الجزيل الى ضيف البرنامج الأستاذ الدكتور سعد الشحمان الذي شرفنا بحضوره في الأستوديو، أهلاً ومرحباً بكم أستاذ الشحمان: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته اهلاً ومرحباً بكم وبالمستمعين الكرام المحاورة: وبكم ايضاً، أستاذ موضوع وصف الأطلال والوقوف عندها وإستلهام الدروس والعبر منها هو من الموضوعات القديمة التي نلاحظها في الشعر وخاصة الشعر العربي ولكن الوقوف عند بقايا قصور الأكاسرة والملوك وأصحاب الجاه والسلطان يكاد يُعد من الأغراض النادرة التي قلّما نجدها سواء في الأشعار الفارسية او العربية والقصيدة الوحيدة التي إستقلت بهذا الغرض في الشعر العربي هي كما نعلم قصيدة البحتري في وصف ايوان كسرى واما في الشعر الفارسي فستوقفنا قصيدة الشاعر أفضل الدين الخاقاني في الموضوع ذاته والتي نظّمها متأثراً بأجواء قصيدة البحتري. نرجو منك أن تحدثنا في هذا القسم من حديثك الذي ستكون له تكملة في حلقة الأسبوع المقبل عن الشاعر نفسه الخاقاني وعلى قصيدته على أن نجري مقارنة بينها وبين قصيدة البحتري في الأسبوع القادم بإذن الله. تفضل لو سمحت الشحمان: في الحقيقة الشاعر الخاقاني او أفضل الدين الشرواني او الشيرواني نسبة الى مدينة شروان او شيروان في شمال خراسان، هذه المدينة التي أنجبت الكثير من الشعراء منهم الفلكي ومنهم السيد عظيم وصابر وبهار الشرواني. ولد هذا الشاعر الكبير صاحب المطولات او صاحب القصائد الطويلة سنة 520 للهجرة وتوفي بعد 75 عاماً في سنة 595 للهجرة. نظراً الى مكانته الكبيرة في عالم الشعر الفارسي وكونه يُعد من أساطين الشعر الفارسي فقد لُقب بألقاب كثيرة منها امير الشعراء، سلطان الفصحاء، حسّان العجم والحقائقي وغير ذلك من الألقاب. في الحقيقة وكما أشرنا الى ذلك الشاعر الخاقاني له مكانة سامقة ومكانة كبيرة ومكانة يمكن أن نعبّر عنها بأنها مكانة تأسيسية للشعر. هذا الشاعر ترك بصماته الواضحة على مسيرة الشعر الفارسي وخاصة في مجال نظم القصائد الطويلة ونظم لون من الشعر يعبّر فيه الشاعر عن إحساسه إتجاه الحياة ويسمى هذا اللون من الشعر في اللغة الفارسية او في الأدب الفارسي "تشامة سرايي" يعني القصائد التي يشكو فيها الشاعر من الدهر ومن الدنيا ويعبّر فيها عن نظرته التشاؤمية للحياة وميله الشديد الى العزلة. في الحقيقة الخاقاني كانت له يد طولى في اللغتين الفارسية والعربية وكان أستاذاً ماهراً في الشعر وفي النثر على حد سواء وتشكل الرباعيات والمثنويات والقصائد طبعاً القسم الأكبر من أشعاره وله قصائد طويلة وكثيرة ويميل الخاقاني الى هذا النوع من الشعر؛ شعر وصف المدن والآثار ومنها القصيدة التي نحن بصددها التي يصف فيها ايوان كسرى، له قصائد وصف فيها مدينة اصفهان وخراسان وبغداد ومنطقة دربند وكذلك له قصائد شرح فيها منازل الحج ومراحله وله ايضاً قصيدة طويلة وجميلة في وصف الكعبة ومن هذه القصائد القصيدة التي تحمل عنوان باكورة الأشجار وتحفة العراقين. واما بالنسبة الى المضامين والأغراض التي وردت في أشعاره سوف نحاول أن نشير الى البعض منها وإن ضايقنا الوقت سوف نوكل حديثنا الى القسم الاخر إن شاء الله. وردت مضامين اخلاقية كثيرة في أشعار الخاقاني فله بعض الأشعار التي يعالج فيها بعض الآفات الأخلاقية مثل الكبر والغرور والفخر والمباهات ونظم قصائد اخرى في التواضع والإشادة بالتواضع، له ايضاً قصائد في الرثاء والندبة ومن جملتها قصيدة نظمها في رثاء الملك منوشهر الذي كان معاصراً له ورثى أحد علماء مدينة نيسابور والإمام محمد بن يحيى وكانت له نزعات في التصوف والعرفان، في التجرّد والتوحيد والسير والسلوك. له قصائد كثيرة ولعل قصيدته الشينية تعتبر من القصائد الغراء في مجال التصوف وفي مجال العرفان، إن شاء الله سوف نكمل حديثنا في الحلقة القادمة. المحاورة: إن شاء الله شكراً لك أستاذ على الحضور معنا في حلقة اليوم ونستودعك الله حتى حلقة مقبلة إن شاء الله الشحمان: حياكم الله وحيا المستمعين الكرام، في أمان الله المحاورة: في أمان الله. مستمعينا الأكارم بعد هذا الحديث القيم الذي تفضل به الأستاذ الدكتور سعد الشحمان تابعونا في فقرات البرنامج التالية عند أبيات ننشدها لكم من القصيدة مترجمة الى العربية شعراً. المحاورة: يُهيب الشاعر بقلبه في مطلع القصيدة بالإعتبار وتمزيق حجاب الغفلة وهو يرى أمامه رأى العين ماحلّ بذلك القصر المنيف الذي كان في يوم من الأيام يُناطح السماء بعلوه وفخامته واذا بأصحابه يغدون نهباً لعوائد الزمان، هؤلاء الأصحاب الذين كانت الفرائص ترتعد لمرآهم ذات يوم ويُشيعون الرهبة والفزع في القلوب لبطشهم وصولتهم ويتقلبون في النعمة، كل هذه المشاهد يستحضرها الشاعر في قلبه فيحمله الإستذكار على البكاء وذرف الدموع سخية مدرارة لغدر الزمان وطبيعة عدم الوفاء التي جُلبت عليها الدنيا فأذلّت من بعد عز ومرّغت الأنوف في التراب بعد الشموخ والأنفة فيطلق صرخته الإحتجاجية المبللة بالدموع قائلاً: أيُ هذا القلب! ياقلبي إعتبر بالذي حلّ بإيوان المدائنمن دماء قد جرت مثل نهر وأفول قد حلّ في تلك المساكن طُف لماماً أيها القلب وإذرف الدمع سخياً مثل دجلة حزناً منك عليها وإتأد فلعل الدمع يشفي منك غلاً دجلة يبكي فيجري دمعه أنهراً حرى ولكن من دماء تقطرالأهداب ناراً ولظى حرى مضطرماً دون إنطفاء وتأمل كيف شبّت حسرة إنها حمراء تشوي ماء دجلة ماسمعنا كيف النار تشوي وتلظّي نهراً في حجم دجلة المحاورة: مستمعينا الأفاضل ومايلبث الشاعر أن يعود الى رشده من سكرة الحزن والتفجّع التي كادت تذهب بصوابه فما فائدة البكاء؟ وهل يقوى الدمع على أن يرد مامضى؟ هيهات! والمهم في كل ذلك أن يستلهم الناظر المتدبّر الدروس والعبر أن يعلم أن هذه الدنيا الدنية مادامت لأحد وان كل حال زائل فلماذا كل هذا الغرور والكبر؟ أيها الإنسان أنت من تراب وستعود الى هذا التراب في نهاية المطاف والفناء مصير الجميع إلا وجه ربك ذو الجلال الإكرام كما يكرر الشاعر ذلك في قوله: كل حيّ كل بيت في المدائن سوف يُعطيك عظات وعظات فإتعظ منها فإن القول بائن أوضح الأقوال قول النكبات كل ماتسمعه منها يقول كل مجد بعد لئي لأفول كلما في ذلك الإيوان يوحي أنما الحزن عميق وطويل هاتف أنك آت من تراب واليه في غد تلقى الإياب فأمضي في رفق عليه وإتأد وإجعل الدمع عليه في إنسكاب فأذرف الدمع سخياً ساخناً ملأ عينيك كماء الورد احمر علّ منك الدمع يشفي حزناً غير أن الدمع لايمحو المقدّر المحاورة: مستمعينا الأكارم كونوا في إنتظارنا في حلقة الأسبوع المقبل مع القسم الثاني الذي سنكمل فيه جولتنا في رحاب قصيدة الشاعر الخاقاني في وصف طاق كسرى فحتى ذلك الحين نتمنى لكم أطيب الأوقات شاكرين لكم حسن المتابعة وتقبلوا تحيات قسم الثقافة والفن والأدب في إذاعة طهران صوت الجمهورية الإسلامية في ايران، الى اللقاء. كتاب كشف المحجوب للهُجويري - 32 2013-07-09 09:45:42 2013-07-09 09:45:42 http://arabic.irib.ir/programs/item/10101 http://arabic.irib.ir/programs/item/10101 ضيف البرنامج: الدكتور الاستاذ سعد الشحمان المحاورة: بسم الله الرحمن الرحيم سلام من الله عليكم ورحمة منه وبركات إخوتنا المستمعين الأفاضل مع حلقة أخرى من برنامجكم الأسبوعي المتجدد ذخائر العبر آملين أن تمضوا معنا دقائق حافلة بالفائدة والمتعة ومفعمة بكل مايغذي الأرواح ويسمو بالنفوس. المحاورة: أعزتنا المستمعين بداية نقدم شكرنا الجزيل الى ضيف البرنامج الأستاذ الدكتور سعد الشحمان الذي شرفنا بحضوره في الأستوديو، أهلاً ومرحباً بكم أستاذ الشحمان: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته اهلاً ومرحباً بكم وبالمستمعين الكرام المحاورة: وبكم ايضاً، أستاذ موضوع وصف الأطلال والوقوف عندها وإستلهام الدروس والعبر منها هو من الموضوعات القديمة التي نلاحظها في الشعر وخاصة الشعر العربي ولكن الوقوف عند بقايا قصور الأكاسرة والملوك وأصحاب الجاه والسلطان يكاد يُعد من الأغراض النادرة التي قلّما نجدها سواء في الأشعار الفارسية او العربية والقصيدة الوحيدة التي إستقلت بهذا الغرض في الشعر العربي هي كما نعلم قصيدة البحتري في وصف ايوان كسرى واما في الشعر الفارسي فستوقفنا قصيدة الشاعر أفضل الدين الخاقاني في الموضوع ذاته والتي نظّمها متأثراً بأجواء قصيدة البحتري. نرجو منك أن تحدثنا في هذا القسم من حديثك الذي ستكون له تكملة في حلقة الأسبوع المقبل عن الشاعر نفسه الخاقاني وعلى قصيدته على أن نجري مقارنة بينها وبين قصيدة البحتري في الأسبوع القادم بإذن الله. تفضل لو سمحت الشحمان: في الحقيقة الشاعر الخاقاني او أفضل الدين الشرواني او الشيرواني نسبة الى مدينة شروان او شيروان في شمال خراسان، هذه المدينة التي أنجبت الكثير من الشعراء منهم الفلكي ومنهم السيد عظيم وصابر وبهار الشرواني. ولد هذا الشاعر الكبير صاحب المطولات او صاحب القصائد الطويلة سنة 520 للهجرة وتوفي بعد 75 عاماً في سنة 595 للهجرة. نظراً الى مكانته الكبيرة في عالم الشعر الفارسي وكونه يُعد من أساطين الشعر الفارسي فقد لُقب بألقاب كثيرة منها امير الشعراء، سلطان الفصحاء، حسّان العجم والحقائقي وغير ذلك من الألقاب. في الحقيقة وكما أشرنا الى ذلك الشاعر الخاقاني له مكانة سامقة ومكانة كبيرة ومكانة يمكن أن نعبّر عنها بأنها مكانة تأسيسية للشعر. هذا الشاعر ترك بصماته الواضحة على مسيرة الشعر الفارسي وخاصة في مجال نظم القصائد الطويلة ونظم لون من الشعر يعبّر فيه الشاعر عن إحساسه إتجاه الحياة ويسمى هذا اللون من الشعر في اللغة الفارسية او في الأدب الفارسي "تشامة سرايي" يعني القصائد التي يشكو فيها الشاعر من الدهر ومن الدنيا ويعبّر فيها عن نظرته التشاؤمية للحياة وميله الشديد الى العزلة. في الحقيقة الخاقاني كانت له يد طولى في اللغتين الفارسية والعربية وكان أستاذاً ماهراً في الشعر وفي النثر على حد سواء وتشكل الرباعيات والمثنويات والقصائد طبعاً القسم الأكبر من أشعاره وله قصائد طويلة وكثيرة ويميل الخاقاني الى هذا النوع من الشعر؛ شعر وصف المدن والآثار ومنها القصيدة التي نحن بصددها التي يصف فيها ايوان كسرى، له قصائد وصف فيها مدينة اصفهان وخراسان وبغداد ومنطقة دربند وكذلك له قصائد شرح فيها منازل الحج ومراحله وله ايضاً قصيدة طويلة وجميلة في وصف الكعبة ومن هذه القصائد القصيدة التي تحمل عنوان باكورة الأشجار وتحفة العراقين. واما بالنسبة الى المضامين والأغراض التي وردت في أشعاره سوف نحاول أن نشير الى البعض منها وإن ضايقنا الوقت سوف نوكل حديثنا الى القسم الاخر إن شاء الله. وردت مضامين اخلاقية كثيرة في أشعار الخاقاني فله بعض الأشعار التي يعالج فيها بعض الآفات الأخلاقية مثل الكبر والغرور والفخر والمباهات ونظم قصائد اخرى في التواضع والإشادة بالتواضع، له ايضاً قصائد في الرثاء والندبة ومن جملتها قصيدة نظمها في رثاء الملك منوشهر الذي كان معاصراً له ورثى أحد علماء مدينة نيسابور والإمام محمد بن يحيى وكانت له نزعات في التصوف والعرفان، في التجرّد والتوحيد والسير والسلوك. له قصائد كثيرة ولعل قصيدته الشينية تعتبر من القصائد الغراء في مجال التصوف وفي مجال العرفان، إن شاء الله سوف نكمل حديثنا في الحلقة القادمة. المحاورة: إن شاء الله شكراً لك أستاذ على الحضور معنا في حلقة اليوم ونستودعك الله حتى حلقة مقبلة إن شاء الله الشحمان: حياكم الله وحيا المستمعين الكرام، في أمان الله المحاورة: في أمان الله. مستمعينا الأكارم بعد هذا الحديث القيم الذي تفضل به الأستاذ الدكتور سعد الشحمان تابعونا في فقرات البرنامج التالية عند أبيات ننشدها لكم من القصيدة مترجمة الى العربية شعراً. المحاورة: يُهيب الشاعر بقلبه في مطلع القصيدة بالإعتبار وتمزيق حجاب الغفلة وهو يرى أمامه رأى العين ماحلّ بذلك القصر المنيف الذي كان في يوم من الأيام يُناطح السماء بعلوه وفخامته واذا بأصحابه يغدون نهباً لعوائد الزمان، هؤلاء الأصحاب الذين كانت الفرائص ترتعد لمرآهم ذات يوم ويُشيعون الرهبة والفزع في القلوب لبطشهم وصولتهم ويتقلبون في النعمة، كل هذه المشاهد يستحضرها الشاعر في قلبه فيحمله الإستذكار على البكاء وذرف الدموع سخية مدرارة لغدر الزمان وطبيعة عدم الوفاء التي جُلبت عليها الدنيا فأذلّت من بعد عز ومرّغت الأنوف في التراب بعد الشموخ والأنفة فيطلق صرخته الإحتجاجية المبللة بالدموع قائلاً: أيُ هذا القلب! ياقلبي إعتبر بالذي حلّ بإيوان المدائنمن دماء قد جرت مثل نهر وأفول قد حلّ في تلك المساكن طُف لماماً أيها القلب وإذرف الدمع سخياً مثل دجلة حزناً منك عليها وإتأد فلعل الدمع يشفي منك غلاً دجلة يبكي فيجري دمعه أنهراً حرى ولكن من دماء تقطرالأهداب ناراً ولظى حرى مضطرماً دون إنطفاء وتأمل كيف شبّت حسرة إنها حمراء تشوي ماء دجلة ماسمعنا كيف النار تشوي وتلظّي نهراً في حجم دجلة المحاورة: مستمعينا الأفاضل ومايلبث الشاعر أن يعود الى رشده من سكرة الحزن والتفجّع التي كادت تذهب بصوابه فما فائدة البكاء؟ وهل يقوى الدمع على أن يرد مامضى؟ هيهات! والمهم في كل ذلك أن يستلهم الناظر المتدبّر الدروس والعبر أن يعلم أن هذه الدنيا الدنية مادامت لأحد وان كل حال زائل فلماذا كل هذا الغرور والكبر؟ أيها الإنسان أنت من تراب وستعود الى هذا التراب في نهاية المطاف والفناء مصير الجميع إلا وجه ربك ذو الجلال الإكرام كما يكرر الشاعر ذلك في قوله: كل حيّ كل بيت في المدائن سوف يُعطيك عظات وعظات فإتعظ منها فإن القول بائن أوضح الأقوال قول النكبات كل ماتسمعه منها يقول كل مجد بعد لئي لأفول كلما في ذلك الإيوان يوحي أنما الحزن عميق وطويل هاتف أنك آت من تراب واليه في غد تلقى الإياب فأمضي في رفق عليه وإتأد وإجعل الدمع عليه في إنسكاب فأذرف الدمع سخياً ساخناً ملأ عينيك كماء الورد احمر علّ منك الدمع يشفي حزناً غير أن الدمع لايمحو المقدّر المحاورة: مستمعينا الأكارم كونوا في إنتظارنا في حلقة الأسبوع المقبل مع القسم الثاني الذي سنكمل فيه جولتنا في رحاب قصيدة الشاعر الخاقاني في وصف طاق كسرى فحتى ذلك الحين نتمنى لكم أطيب الأوقات شاكرين لكم حسن المتابعة وتقبلوا تحيات قسم الثقافة والفن والأدب في إذاعة طهران صوت الجمهورية الإسلامية في ايران، الى اللقاء. كناب كشف المحجوب لأبي الحسن الهُجويري - 31 2013-07-03 10:47:21 2013-07-03 10:47:21 http://arabic.irib.ir/programs/item/10100 http://arabic.irib.ir/programs/item/10100 ضيف البرنامج: الدكتور الاستاذ سعد الشحمان المحاورة: بسم الله الرحمن الرحيم اخوتنا المستمعين في كل مكان نبعث اليكم تحية الحب والود والوفاء ويسرنا أن نلتقيكم من جديد عبر محطة اخرى من محطات برنامجكم الأسبوعي ذخائر العبر حيث الدروس والعبر والمواعظ التي من شأنها أن تدفع بحياتنا قُدماً الى الأمام وتُجنّبنا مزالقها وهفواتها عبر عدم الوقوع في الأخطاء التي وقع فيها الآخرون. ندعوكم الى المتابعة المحاورة: أيها الأعزة الكتاب الذي سنجول في صفحاته هذا الأسبوع وعلى مدى حلقتين هو رائعة العارف والصوفي أبي الحسن الهجويري "كشف المحجوب" الذي يُعد من مصادر التصوّف والعرفان المهمة ويكتسب أهميته من كونه يُمثل أول المصادر التاريخية في هذا المجال حيث سيحدثنا ضيف البرنامج العزيز الأستاذ الدكتور سعد الشحمان؛ في القسم الأول من حديثه طبعاً المخصص في هذه الحلقة عن شخصية مؤلف الكتاب ومكانته واهميته. نرحب بكم ضيفنا الكريم خير ترحيب الشحمان: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وعلى المستمعين الكرام المحاورة: وعليكم السلام الشحمان: نعم سنتكلم عن المؤلف وعن كتابه كشف المحجوب في هذه الدقائق المتاحة لنا إن شاء الله. دعينا اولاً نتحدث عن المؤلف نفسه وهو علي بن عثمان الهجويري الذي ألّف هذا الكتاب وكما نستنبط من القرائن التي وصلت الينا أن تأليف هذا الكتاب بدأ في عالم 465 للهجرة وإنتهى بعد عام 469 للهجرة فهو يعتبر من كتب القرن الخامس الهجري ويحمل نثره خصائص هذا العصر وهو من أقدم الكتب التي اُلفت باللغة الفارسية في مجال التصوف ونظراً الى اهمية هذا الكتاب في مجال التصوف والعرفان فقد شكّل هذا الكتاب احد مصادر العطّار النيسابوري في كتابه الشهير تذكرة الأولياء أما بالنسبة الى المؤلف الذي يُنسب الى منطقة هجوير ... المحاورة: أستاذ عفواً يعني يُلفظ بشكلين هُجويري وهَجويري أيهما أصح؟ الشحمان: نعم يبدو أن الهُجويري هم الأصح نسبة الى منطقة او محلة كانت تُعرف بهذا الأسم في غزنة وكان الهُجويري من متصوفة القرن الخامس الهجري ويحتل مكانة كبيرة في عالم التصوف وهو معروف بين الناطقين باللغة الفارسية وبين الناطقين باللغة العربية على حد سواء. كان تلميذاً للمتصوف الشهير أبي العباس الشقاني وفي مجال الطريقة كان تابعاً لأبي الفضل محمد إبن الحسن الختلي والختلي نفسه كان نفسه من مريدي أبي الحسن البصري؛ لاتوفر لدينا معلومات دقيقة حول سنة ولادة هذا المتصوف وسنة وفاته. مما يدل على مكانته السامقة في عالم التصوف أن أحد أساتذته كان القشيري المعروف وكان الهُجويري على معرفة كاملة به وكانت له علاقات وثيقة مع أساتذة الطريقة الصوفية من مثل الشيخ أبي القاسم القشيري كما قلنا والشيخ أبي سعيد أبي الخير وكبار التصوف والحديث الآخرين وكان مرشده في التصوف الختلي وكان الختلي نفسه يتبع طريقة الجُنيد البغدادي في التصوف وكعادة المتصوفة فقد إنشغل كما يقولون في السير في الآفاق والأنفس وبالمناسبة الهُجويري يعتبر ايضاً من الرحالة بالإضافة الى التصوف نظراً للأسفار الكثيرة التي قام بها الى الشام والى العراق والى آذربايجان والى طبرستان وخوزستان وخراسان وكرمان وبلاد ماوراء النهر وأدرك الكثير من أساتذة التصوف في عصره وإستمرت رحلاته حوالي أربعين عاماً ومن ضمن الخصائص التي كان يتميز بها في طريقته في التصوف أنه كان يحاول تجنب الملابس الظاهرية للتصوف يعني لم يكن يرتدي الزي الظاهري المعروف للتصوف وكان يعتبر ذلك من علامات الرياء. بالنسبة الى كتابه كشف المحجوب الكتاب الشهير في الحقيقة فعلينا ان لانستهين بهذا الكتاب لأن هذا الكتاب يعتبر من المراجع ومن المصادر الأساسية في مجال التصوف وهو الكتاب الوحيد الذي وصلنا من الهُجويري وبحث فيه حقيقة التصوف ومعناه وشرح الألفاظ والمصطلحات الشائعة بين المتصوفين وقم بتعريف القراء بعادات المتصوفين والفرق التي إنقسموا اليها فهو كتاب جامع وشامل في هذا المجال ونثره سهل وواضح وشفاف ويخلو من الحواشي والتكلّف وهذه ايضاً ميزة اخرى تُميّز هذا الكتاب الخالد والرائع. المحاورة: طيب شكراً أستاذ نتحدث عن هذا الكتاب في الحلقة القادمة إن شاء الله ونشكرك كل الشكر على هذه الإضاءات القيمة التي سلطُتها على شخصية مؤلف كتاب كشف المحجوب لأبي الحسن الهُجويري ونستودعك الله وإن شاء الله في الحلقة القادمة نكمل الحديث عن هذا الكاتب. الشحمان: نعم إن شاء الله المحاورة: نعم إن شاء الله والان نستمر معكم مستمعينا الأعزة من خلال إستعراض بعض الجوانب مما ضم هذا الكتاب بين دفتيه. في العلم والعمل إعلم أنه يمكن عمل الكثير من علم قليل وينبغي أن يكون العلم مقروناً بالعمل كما قال النبي صلى الله عليه وآله وسلم المتعبد بلا فقه كالحمار في الطاحونة" فشبّه المتعبدين بلا فقه بحمار الطاحونة لأنه مهما يدور يظل في مكانه ولايقطع أي طريق. ورأيت طائفة من العوام فضلت العمل على العلم وكلاهما باطل لأن العمل بلا علم لايكون عملاً فالعمل يصير علماً حين يكون موصولاً بالعلم ليكون العبد بذلك متجهاً لثواب الحق؛ مثال ذلك الصلاة فإنه مالم يكن العلم اولاً بأركان الطهارة ومعرفة الماء والقبلة وكيفية النية وأركان الصلاة فالصلاة لاتكون صلاة ومادام العمل يصير عملاً بعين العلم فكيف يقول جاهل بفضله عنه وأولئك الذين فضلوا العلم على العمل على باطل ايضاً لأن العلم بلا عمل لايكون علماً فالتعلم والحفظ والإستيعاب كلها عمل لن العبد مثاب بذلك ولو لم يكن علم العالم بفعله وكسبه لما كان له من ذلك أي ثواب. أصناف الناس قال شيخ المشايخ إبن معاذ الروزي رحمه الله إجتنب صحبة ثلاث أصناف من الناس؛ العلماء الغافلين والفقراء والمداهنين والمتصوفة الجاهلين وإختاروا السهولة من الشرع وإتخذوا عبادة السلاطين وصيّروا بلاطهم مطافهم وجعلوا جاه الخلق محرابهم وإنخدعوا بغرور بهارتهم وأطلقوا لسان طعنهم في الأئمة والأساتذة ومن ثم صيّروا الحقد والحسد مذهباً. أما الفقراء المداهنون فهم الذين حين يكون فعل شخص موافق لهواهم وأن يكن باطلاً فإنهم يمدحونه به وحينما يعمل عملاً على خلاف هواهم وإن يكن حقاً فإنهم يذمونه به وهم بمعاملتهم يطمعون في الجاه من الخلق ويُداهنونهم على الباطل، أما المتصوف الجاهل فهو الذي لم يصحب شخصاً ولم يتلقى الأدب عن كبير ولم يذق عكر الزمان له ويلقي بنفسه بين الصوفية ويسلك في الخزي طريق الإنبساط في صحبتهم وقد حمله حمّوه على أن يظن الجميع مثله ومن ثم يشكل عليه طريق الحق والباطل. علم الله علم الله هو علم يعلم به جملة المعدومات والمعلومات ولامشاركة للخلق معه وهو غير متجزأ وغير منفصل عنه فعلمه لاحق بالأسرار ومحيط بالظواهر وينبغي للطالب أن يعمل الأعمال في مشاهدته بحيث يعلم أن الله بصير به وبأفعاله. وترد حكاية أنه كان في البصرة رئيس ذهب الى حديقة الله فوقعت عينه على جمال امرأة فلاّح فأرسل الرجل لشغل وقال للمرأة غلّقي الأبواب، قالت: غلّقت كل الأبواب الاّ باباً لاأستطيع إغلاقه. قال: أي باب هذا؟ قالت: الباب الذي بيننا وبين الله جلّ جلاله فندم الرجل وإستغفر. المحاورة: مستمعينا الأفاضل سنواصل التجوال بين دفتي كتاب كشف المحجوب لأبي الحسن الهُجويري في حلقة الأسبوع المقبل بإذن الله، حتى ذلك الحين نستودعكم العلي القدير والى الملتقى. غزليات حافظ الشيرازي - 2 - 30 2013-06-25 09:39:07 2013-06-25 09:39:07 http://arabic.irib.ir/programs/item/10099 http://arabic.irib.ir/programs/item/10099 ضيف البرنامج: الدكتور الاستاذ سعد الشحمان المحاورة: بسم الله الرحمن الرحيم أعزتنا المستمعين الكرام تحية الود والمحبة نبعثها اليكم أينما كنتم، يسرنا أن نلتقيكم من جديد في القسم الثاني والأخير من الجولة التي خصصناها لأستعراض الغزليات العرفانية للشاعر حافظ الشيرازي آملين أن تقضوا معنا لحظات عامرة بأجواء التصوف والعرفان. المحاورة: مستمعينا الكرام اهلاً بكم من جديد نحن في إنتظار ضيف البرنامج الكريم الدكتور الأستاذ سعد الشحمان للإستماع للقسم الثاني من حديثه والذي يخص الجانب الشعري من شخصية حافظ الشيرازي، ضيفنا العزيز السلام عليكم تفضل الشحمان: وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته. أشير الى ثقافته العربية فالمعروف عن حافظ الشيرازي أنه إهتم باللغة العربية وآدابها وإهتم بتفسير القرآن الكريم وأشار الى الكثير من المضامين القرآنية في أشعاره بالإضافة الى الحديث الشريف والأشعار العربية. تأثر ببعض الشعراء وخاصة شعراء التصوف ولاسيما شعر إبن الفارض المعروف بسلطان العاشقين وشعر إبن العربي وكان هذان الشاعران عهدهما قريب من عهد حافظ الشيرازي وعرفا بالإتجاه الصوفي. بالنسبة الى الغزليات التي أكثرنا من ذكرها لابد أن نقدم توضيحاً حول الغزليات فالحقيقة الغزليات هي نمط من أنماط الشعر الفارسي ولاتتعلق بمضمون الشعر وإنما تتعلق بشكل الشعر وقالبه، كلما نظم الشعر على شكل مقطوعات قصيرة بين سبعة أبيات الى خمسة عشر بيتاً وإنتهيا بشطرين يسميان في اللغة الفارسية "التخلص" ويسمى أحياناً في اللغة العربية بالقفلة. يذكر الشاعر في نهاية هذه المقطوعة وفي هذين الشطرين إسمه وشرط أن يكون إسمه الحقيقي، في الحقيقة يعتبر حافظ الشيرازي من اوائل الشعراء الذين تخصصوا في هذا اللون من الشعر العرفاني والشعر الذي يسمى عند الشعراء العرب، شعراء التصوف بالغزل العرفاني. تحدث كثيراً عن مضامين العشق وأشبعه حديثاً في العشق العرفاني من مثل مايقول: برغم مدعيات كه منع عشق كنند جمال جهرة تو حجة موجه ماست يقول على الرغم من المدعين الذين يحرمون الحب ويحظرون العشق إلا أن جمالك هو حجتنا المبررة التي نقدمها الى هؤلاء اللائمين. يرى حافظ الشيرازي في جانب آخر من غزلياته ويكرر هذا المعنى كثيراً، يرى أن الزاهد الذي يعبد المظاهر ويتمسك بها لايفهم شيئاً من حقيقة الحال الذي يعيش فيه العشاق فيقول إن له الحق فيما ذهب اليه، فيقول: زاهد ظاهر برست از حال ما آكاه نيست در حق ما هرچه گويد جاى اکراه نيست يعني الزاهد الذي يعبد القشور والظواهر لايعلم بحال العشاق وحقيقة العشاق. ويقول في موضع آخر: هر سر موى مرا با تو هزاران کار است ما کجاييم وملامتگر بيکار کجاست يقول: اين نحن من اللائمين، نحن العاشقون لنا ألف مشغلة في كل خصلة من شعرك يعني يقصد شعر المحبوب المعبود فأين نحن من هذا اللائم الذي يقضي وقته في العطالة والبطالة. هنا فقط أشير الى معنى الخروج من الذاتية التي تكررت كثيراً في شعر حافظ الشيرازي فيقول لابد من التفريق بين العاشق الحقيقي وبين طالبي الشهوة فيرى حافظ أن العاشق لابد أن يتحرر من ذاتيته الضيقة وإذا كان حبيس ذاته فلايمكن ابداً أن يفهم العشق وأسراره، يقول: با مدعى مگوييد اسرار عشق ومستى تا بى خبر بميرد در درد وخود برستى لاتتحدثوا مع المدعي عن أسرار العشق حتى يموت في الألم جاهلاً في عبادة الذات المحاورة: طيب، نعم كل الشكر أستاذ الشحمان على هذه الإضاءات التي تفضلتم بها الشحمان: حياكم الله هذا شيء يسعدنا أن نقدم بعض المعلومات حول تراثنا الإسلامي المحاورة: شكراً جزيلاً، مستمعينا الكرام نتواصل معكم في فقرة البرنامج التالية عبر إستعراض المزيد من أشعار الشيرازي في الغزل الألهي، نرجو منكم المتابعة المحاورة: مستمعينا الأحبة الجاهلون لفعل الخمرة الإلهية يظنون أنها عار وشين لمن تناولها، إنهم الذي تغلف السطحية نظرتهم الى جماعة الصوفية المنتشية بسحر الحب الإلهي، السكرى الى حد الثمالة بصهباء الوصل الإلهي في حين ان الشاعر يقرر أن ما يحسبه الناس عاراً هو المجد والشرف بعينه. تؤاخذني على عاري ومجدي هو في عاريوما عاري حبي وصهبائي وقيثاري أنا السكران لكني اُرجي رحمة الباري ذنوبك أيها العاصي بماء التوبة إغسلها المحاورة: والشاعر يعبر عن كل تلك المعاني بلغة الشعر المنقطعة النظير بين ادوات التعبير الأخرى والتي تتمتع بقدرة خارقة عجيبة على سرعة البرق في تطواف هذا العالم لتطول القلوب من اوسع أبوابها ولتأسوا الجراح وتسلب الحزن من القلوب المتعبة الحزينة وكأن فيها نفحة من النفحات الإلهية. عجيب أمر هذا الشعر طفل عمره ليلة يطوف العالم المعمور يقطع وعره سهله ويمضي خالداً في كل قلب ملهباً شعلة وكم من علة اليأس وكم ينقع من هلة كأن الله قد ألقى على تكوينه ملة المحاورة: أيها الأحبة ولكن الشاعر المدمن على إحتساء خمرة الحب الإلهي لايلبث أن يعود للحديث عن حمى هذا المدام وفعلها العجيب في القلوب الى حد سلب العقول وإنعدام القدرة على التمييز بين الساقي والمسقي وبين السم وترياق هذا السم فهو معتاد الى حد الإدمان على هذه الخمرة التي جعلته في حالة غياب دائم عن الوجود والعالم المادي وأظهرته أمام الخلق وكأنه مجنون لاعلاج لجنونه ولايمكن للمأتم في العالم أن ترقيه من هذا الجنون المستحكم ولكنه مع ذلك له جذور ممتدة في أعماق الثرى وقامت تناطح أعنان السماء فإذا بالشمس تتحول الى ميقات له والأرض الى شجرة تحمل أوراقه واذا به يصوغ أشعاره الخالدة من شعاع الشمس لتكتب على جبين الشمس خالدة ماثلة أمام الأجيال على مر الدهور لتحدثها بقصة هذا العاشق الولهان قائلة: أدر كأساً وناولها ألا يا أيها الساقي حمياً كأسي والمحبوب زادا نار أشواقيأنا المجنون ياليلى أنا المسقي والساقي أنا كأسي وصهبائي أنا السم وترياقي شرابي مابه صحو جنوني ماله راقي جذوري في الثرى غرقا وجذعي سامق راقي وتلك الشمس ميقاتي وهذي الأرض أوراقي وأكتب بالشعاع الحلو ألحاني وأذواقي اذا أثنتني الأيام شعري خالد باقي المحاورة: أيها الأخوة والأخوات شكراً على حسن المتابعة والى الملتقى في حلقة أخرى وتقبلوا تحيات قسم الثقافة والأدب من صوت الجمهورية الإسلامية في ايران، الى اللقاء. غزليات حافظ الشيرازي - 1 - 29 2013-06-18 10:33:08 2013-06-18 10:33:08 http://arabic.irib.ir/programs/item/10098 http://arabic.irib.ir/programs/item/10098 ضيف البرنامج: الدكتور الاستاذ سعد الشحمان المحاورة: بسم الله الرحمن الرحيم مستمعينا الأحبة سلام من الله عليكم ورحمة منه وبركات ها نحن ذا نلتقيكم ونحن محملون بزاد جديد من العبر المستقاة من ذخائر التراث، نرحب بكم أجمل ترحيب راجين منكم متابعتنا المحاورة: أيها الأعزة حلقتنا لهذا الأسبوع والأسبوع القادم خصصناهما لأستعراض غزليات الشاعر العارف والأديب المتصوف حافظ الشيرازي في الحب الإلهي ولكن بعد حديث سيدلي به ضيف البرنامج الكريم الدكتور الأستاذ سعد الشحمان يلقي من خلاله الأضواء على شخصية الشاعر. مرحباً بكم أستاذنا الفاضل نرجو أن تقدم لنا في هذا القسم من الحديث المخصص لحلقة هذا الأسبوع صورة حول شخصية شاعر الحب الإلهي حافظ الشيرازي والمؤثرات التي أسهمت في تكوين شخصيته. تفضلوا الشحمان: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وعلى المستمعين الكرام في هذه الحلقة الجديدة التي يسرنا أن نلتقيكم فيها المحاورة: حياكم الله ونحن كذلك الشحمان: بالنسبة الى الشاعر الشهير الذي أطبقت شهرته الآفاق حافظ الشيرازي شمس الدين الذي عرف بالخواجة حافظ الشيرازي ولقب بالحافظ لأنه كان قد حفظ القرآن الكريم، قيل إنه حفظ القرآن الكريم بقراءاته الأربعة عشرة. وله ألقاب أخرى منها لسان الغيب وترجمان الأسرار نظراً لتخصصه في الشعر الصوفي وكان من أشهر الشعراء في القرن الثامن الهجري، ولد سنة 720 للهجرة وكما يدل عليه لقبه الشيرازي ولد في مدينة شيراز وتوفي فيها وينحدر من أسرة متوسطة الحال ويبدو أنها كانت إصفهانية في الأصل إذ أن أباه بهاء الدين قدم من مدينة أصفهان الى شيراز وتزوج في شيراز وأنجبت له زوجته ثلاثة اولاد وكان حافظ أصغر الأولاد وعانى حافظ من شظف العيش بعد أن توفي والده وأصابه الضيق في العيش والرزق فعمل خبازاً في بداية أمره، كان يستيقظ في منتصف الليالي ويعمل حتى مطلع الفجر وبعد ذلك كان يتوجه الى المدرسة والتحصيل وكان ينفق من أجره الزهيد على دراسته وبعد ذلك ما لبث حافظ أن غدا أستاذاً في لغتين، اللغة العربية واللغة الفارسية وله الكثير من الأشعار الجميلة واللطيفة باللغة العربية بالإضافة الى اللغة الفارسية وضمّن أشعاره بعض المعارف الدينية ولكن كان النصيب الأوفر للّغة الفارسية لأنها كانت لغته الأم. جمع حافظ الشيرازي في شعره بين فنين، فن سعدي الشيرازي بحكمته ونزعته الأخلاقية وبفصاحته والصناعات البديعية التي كان يستخدمها وبين فن مولانا جلال الدين، كما تعلمون مولانا جلال الدين إشتهر ايضاً باللون العرفاني من الشعر وإشتهر بالأسلوب القصصي. ذاع صيت حافظ الشيرازي في جميع أنحاء العالم وأصبح شاعراً عالمياً يعرفه القاصي والداني وأكب على دراسته الكثير من الأدباء والشعراء الكبار، في الغرب مثلاً مثل الشاعر الألماني غوته. قبل أن نتحدث عن شعره لابد أن نلقي نظرة خاطفة الى عصره، العصر الذي كان يعيش فيه حافظ كان عصراً مضطرباً وكانت هناك الكثير من الفتن وحكمت السلالات المغولية من احفاد جنكيز خان البلاد الإسلامية وأذاقت العباد سوء العذاب ففي عصر حافظ الشيرازي إنعكس ذلك بصورة واضحة وجلية على شعره وكذلك العوز والفقر الذي مر به حافظ ايضاً، كما عرف عصره بإزدهار الحركات الصوفية والجدل وما الى ذلك من نزعات وتيارات دينية. إن شاء الله سنتحدث عن غزليات حافظ في القسم الثاني. المحاورة: إن شاء الله نشكرك أستاذ على هذه المعلومات القيمة التي تفضلت بها وتعرفنا من خلالها على شخصية الشاعر، شكراً لك ونستودعك الله الشحمان: حياكم الله وحيا المستمعين الكرام المحاورة: والآن إسمحوا لنا كي نتواصل معكم مستمعينا الكرام من خلال إستعراض طائفة من غزليات الشاعر الصوفي حافظ الشيرازي المحاورة: أحبتنا المستمعين غزليات حافظ الشيرازي هي شعر الحب الألهي بإمتياز، الشعر الذي يستعير فيه العاشق للوله بمحبوبه الحق رمز الخمرة للتعبير عن حالة السكر الصوفي التي تعتريه دوماً لينسى هموم الدنيا وليوسع ما ضاق من الدنيا برشفة من كأس الخمرة الألهية المستوعبة للعالم كله كما يعلن الشيرازي ذلك في طائفة من غزلياته ترجمت الى العربية: ألا ياأيها الساقي أدر كأساً وناولها وأغرق مشكلات العيش في الصهبا وأبطلها إذا ضاقت بك الدنيا بورد الكأس جملها متى ما تلقى من تهوى دع الدنيا وأهملها وإن ناءت بك الأوزار للرحمن أوكلها فؤادك بالهوى مضنى وروحك بالطلا ولهى ويارب على الفقراء سحب العفو أسبلها ملئت قلوبهم عشقاً حيارى في الهوى بُلهى المحاورة: مستمعينا الأحبة وهؤلاء السكارى بخمرة الحبيب الأزلي هم الحاملون على مر العصور وكر الدهور لراية ذلك العشق، المبشرون به، المطوفون بين أصقاع هذا العالم داعين اليه لافي الدنيا فحسب بل وفي الآخرة ايضاً وهم أجلّ من أن يسكروا بخمرة هذا العالم المادي بل هم أرفع من أن تكون ثمالتهم آنية فهم سكارى منذ الأزل ومنذ أن أخذ الله العهد منهم في عالم الأرواح، هكذا يقرب شاعرنا الشيرازي في أبياته التالية فلنستمع معاً: دجى الدهر ومازلنا على فلك الهوى نسري ونحمل راية العشاق من عصر الى عصر ومن قطب الى قطب ومن قطر الى قطردعاة الحب في الدنيا وفي الأخرى وفي الحشر سكارى منذ أن كنّا بلا كأس ولاخمر أتتنا نشوة الصهباء قبل القطف والعصر سرى تأثيرها في الروح مثل النور في الفجرفجدد نشوة سلفت ونفسك لاتحمّلها المحاورة: مستمعينا الأفاضل على الدنيا العفا حينما تكون كأس العاشق المتيم بالحب الألهي مترعاً بخمرة الإتصال الألهية ففي هذه الحالة سوف يذهل هذا العاشق عن كل شيء ولايلقي آذاناً صاغية الى قيل الخلق وقالهم ولايحفل بما يجري حوله من احداث جسام حتى لو كانت هذه الأحداث منصبة على موطنه مشيراً الشاعر هنا الى موطنه شيراز التي نكبت بهجوم المغول عليها وراعها البغي والطغيان وإستبداد الحكام الظلمة وإباحتهم لدماء خلق الله فكل ذلك الى زوال وفناء ليبقى الخلود لكل ماهو جميل في هذه الحياة. فلنصغي الى الشاعر وهو يحدثنا عن هذه المعاني ألا أيها الدرويش حسبك كوبك الملآن وزهدك في حطام العيش والرحمة والرضوان ألا تحفل بما قالوا ومايجري ولاماكان وكم حلّ على شيراز من بغي ومن طغيان وزال البغي والباغي وغاب الملك والسلطانولكن بقي النسرين والنرجس والريحان المحاورة: وبهذا أخوتنا المستمعين الأكارم نأتي الى ختام القسم الأول من حلقة هذا الأسبوع التي خصصناها للتطواف في رحاب غزليات الشاعر حافظ الشيرازي على أمل أن نكمل جولتنا هذه في حلقة الأسبوع المقبل بإذن الله. شكراً على حسن إصغاءكم والى الملتقى. أخلاق محتشمي للخواجة نصير الدين الطوسي - 28 2013-06-11 10:26:32 2013-06-11 10:26:32 http://arabic.irib.ir/programs/item/10097 http://arabic.irib.ir/programs/item/10097 ضيف البرنامج: الدكتور الاستاذ سعد الشحمان المحاورة: بسم الله الرحمن الرحيم سلام من الله عليكم أعزتنا المستمعين ورحمة منه وبركات حيث يشرفنا ويسعدنا ان نلتقيكم من جديد عبر برنامجكم الأسبوعي ذخائر العبر الذي يقدمه لكم قسم الثقافة والأدب من إذاعة طهران صوت الجمهورية الإسلامية في ايران راجين أن تتفضلوا بمرافقتنا من خلال حلقة هذا الأسبوع المحاورة: في البدأ نتوقف أيها الأحبة عند حديث ضيف البرنامج الأستاذ الدكتور سعد الشحمان الذي سيحدثنا عن سفر آخر من أسفار التراث الإيراني وهو الكتاب الذي عرف بإسم أخلاق محتشمي في الأخلاق والحكم والمواعظ الدينية لمؤلفه العالم والأديب الخواجة نصير الدين الطوسي. أهلاً وسهلاً بك دكتور سعد الشحمان في الأستوديو الشحمان: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وعلى المستمعين الكرام وحياكم الله يسرنا أنا ايضاً أن ألتقيكم من جديد المحاورة: حياك الله وشكراً جزيلاً، الدكتور سعد الشحمان حبذا لو تسلط الأضواء على شخصية مؤلف الكتاب الخواجة نصير الدين الطوسي في البدأ ثم نرجو من حضرتك أن تعرج بحديثك من خلال تقديم صورة للكتاب وأهميته. الشحمان: في الحقيقة الخاجة وإن شئت قلت الخواجة وإن شئت قلت ايضاً الشيخ بالعربية، نصير الدين الطوسي هو شخصية غنية عن التعريف، معروفة في مجال الفقه وفي مجال الأدب وفي مجال علم الفلك والرياضيات. كان هذا الشيخ يلقب نظراً الى غزارة علمه، كان يلقب بالمعلم الثالث. ولد سنة 597 للهجرة يعني تقريباً في نهاية القرن السادي الهجري، ولد في مقاطعة خراسان في مدينة مشهد المقدسة وأخذ نصيباً وافراً من العلوم التي كانت متداولة في عصره ويعد من مفاخر العالم الإسلامي وكان يتمتع بذكاء حاد وكبير لذلك فقد ذاع صيته في الآفاق. في سنة 654 للهجرة سقطت قلعة ألموت في مدينة قزوين بيد المغول بقيادة هولاكو وكان الخواجة نصير الدين الطوسي معاصراً لهجوم المغول على ايران ولاحقاً على العراق وعلى مدينة بغداد وسقوط الخلافة العباسية وبأمر هولاكو قام هذا العالم الجليل بتأسيس مرصد فلكي في مدينة مراغة وظل يعمل فيه لمدة ستة عشر عاماً. من أساتيذ هذا الشيخ في العلوم النقلية خاصة، شخصيات لامعة ومعروفة من مثل إبن ميثم البحراني والمحقق الحلي وقطب الدين المصري وفريد الدين داماد، نستطيع أن نذكر ايضاً من تلاميذه الذين تتلمذوا على يديه قطب الدين الشيرازي والعلامة الشهير العلامة الحلي وإبن الفوطي وإبن الهيثم البحراني. هذا العالم ترك لنا الكثير من الآثار الخالدة منها الكتاب المعروف أخلاق ناصري بالإضافة الى الكتاب الذي نحن بصدده المحاورة: أخلاق محتشمي، نعم الشحمان: نعم ألف كتاباً آخر بإسم أخلاق ناصري في الحكمة العلمية وفي الأخلاق وله شرح لكتاب إبن سينا الإشارات في الفلسفة وله الكثير من الرسائل الفلسفية اهمها رسالة الجبر والإختيار وله كتاب يدعى أساس الإقتباس في المنطق بالإضافة الى الكتاب الذي نحن بصدده وهو كتاب أخلاق محتشمي. توفي هذا العالم وهو في سن الخامسة والسبعين ودفن في مدينة الكاظمية في بغداد بناءاً على وصيته. بالنسبة الى كتابه المعروف بأخلاق محتشمي يعتبر من الكتب الأخلاقية التي ألفت في مجال الحكم وفي مجال الأمثال والموضوعات الأخلاقية المهمة من قبيل آفات الحرص والطمع والإعراض عن الدنيا والإقبال على الآخرى وطريقته في عرض مواضيع هذا الكتاب أنه كان يورد آيات من القرآن الكريم في نفس الموضوع الذي هو بصدده ثم يأتي على ذكر بعض الأحاديث النبوية ويذكر بعض الأقوال والحكم المعروفة لكبار الشخصيات من الحكماء. عندما نقرأ هذا الكتاب نشعر بأنه كتب بنثر متكلف أكثر من بقية كتبه الأخرى وإستخدم فيه الكثير من الكلمات العربية والكثير من الكلمات الفارسية القديمة الغريبة والتي تبدو غريبة، وهو كما قلنا من كتب الحكم والأمثال الشرقية ويذكر في هذا الكتاب بعض الأحيان نبذاً او طائفة من الأقوال الحكمية للفلاسفة اليونانيين ويقوم يتحليل هذه المواضيع الأخلاقية التي يقوم بطرحها من الناحيتين الفلسفية ومن الناحية الأخلاقية. المحاورة: نعم الدكتور سعد الشحمان نتقدم بالشكر الجزيل لحضرتك على وجودك في الأستوديو وعلى هذه المعلومات القيمة التي تفضلتم بها الشحمان: الحقيقة الموضوع طويل وبقي الكثير وإضطررت الى أن أقصر نظراً لضيق الوقت المحاورة: نشكرك جزيل الشكر وحياك الله الشحمان: حياكم الله وحيا المستمعين الكرام المحاورة: مستمعينا الأفاضل إسمحوا لنا ان نتواصل مع حضراتكم من خلال التجوال في أرجاء كتاب أخلاق محتشمي فيما تبقى من فقرات البرنامج. المحاورة: أيها الأخوة والأخوات، أعزائي الكرام في الباب الأول من كتاب أخلاق محتشمي والذي يحمل عنوان في الدين ومعرفة الخالق جل ذكره يقول الشيخ نصير الدين الطوسي حول هذا الموضوع مستعيناً بالمعاني التي وردت في الحاديث بهذا الشأن: "من عرف نفسه فقد عرف ربه"، "تفكروا في نعم الله ولاتتفكروا في الله" ، الإيمان عار ولباسه التقوى وزينته الحياة وجماله العفة وثمرته العلم" وعن التوحيد والعدل وعن الدور الذي يؤديه اليقين في إكتمال الإيمان وإبعاد العبد عن حالة الخلل في إيمانه يقول الطوسي: التوحيد هو أن لاتتصور الله في الوهم والعدل أن لاتتهمه وأصل الدين صحة اليقين والمغبون من كان في دينه خلل والمغبوط والمحسود من تم يقينه. إن غاية سعي العبد أن يتحد مع ربه ونهاية هذا السعي أن يستغني عن غيره، لقد كنت أشرب الماء دوماً فيزداد عطشي وحينما عرفت الله رويت دون أن أشرب الماء. المحاورة: مستمعينا الأفاضل وفي الباب الثاني الذي خصصه للحديث عن النبوة والإمامة وخلو الزمانة منهما يقول الخواجة نصير الدين الطوسي في كتابه اخلاق محتشمي مشيراً الى منزلة النبي صلى الله عليه وآله وسلم في هذا الوجود وكونه يمثل خاتم الأنبياء الذي فاق البشر فضلاً وخلقاً لا في الدنيا فحسب بل في الآخرة ايضاً فهو الأفضل في كل مجال وله قصب السبق في كل ميدان وهو الذي إمتدحه رب العزة بالخلق العظيم. لو كان الخلق شجرة لكان ثمرتها ولوكان الناس معادن لكان ذهب هذه المعادن ولو كانت الدنيا بستاناً لكان نخلها ورمانها ولو كانت الآخرة حيواناً لكان إنسانها. ويقسّم الطوسي مستمعينا الأفاضل الكمال الذييمكن أن يوصل اليه الإنسان الى نوعين احدهما فطري طبيعي يوهب للإنسان وبه يفضل على سائر المخلوقات وآخر إكتسابي يبرز فيه دوره من خلال الجهود التي يبذلها في تربية نفسه وتزكيتها وإختيار نوع الأعمال والسلوكيات التي من شأنها أن تسمو به الى ماخلقه الله من أجله وهو الخلافة في الأرض وعلى هذا فإن هدف الإنسان ينبغي ان يكون دوماً بذل الجهود المتواصلة والحثيثة بهدف بلوغ الكمال في الإنسانية والتحرر من حالة الحيوانية التي تهبط به الى الأرض وتقعده عن عالم العلو والكمال كما يؤكد الشيخ الطوسي ذلك في قوله: للنفس نوعان من الكمال، أحدهما طبيعي والآخر نطقي فأما الكمال الطبيعي فإنه لاينفك يتحد معه من باب الطبع وأما الكمال النطقي فلايظفر به إلا من كان إهتمامه وعنايته بنفسه في مباشرة الأعمال التي يكون فيها مختاراً بذاته سواء العلمية منها أم العملية وقد شبهوا الكمال الطبيعي بصورة حيوانية تتمثل بالدجاجة والكمال النطقي بصورة حيوانية في البيضة ولذلك فإن الناس محتاجون في الكمال النطقي الى معونة تكميلية في الخارج كما هو الحال في البيضة المحتاجة الى دجاجة تتولى حضانتها حتى تصل الى الكمال الخاص فإذا ما إهتم الخلق دوماً بالكمال فسوف يكون المكمَل شاخصاً بينهم على الدوام. المحاورة: مستمعينا الكارم على امل اللقاء بكم في حلقة الأسبوع المقبل من ذخائر العبر نودعكم آملين أن نلتقيكم محملين بزاد آخر من عبر الحياة ودروسها، حتى ذلك الحين أستودعكم الباري عزوجل والى الملتقى راجين منكم أن تتواصلوا معنا عبر البريد اللكتروني للبرنامج adabfan91@yahoo.com. حبسيات الشاعر مسعود سعد سلمان - 27 2013-06-05 08:19:53 2013-06-05 08:19:53 http://arabic.irib.ir/programs/item/10096 http://arabic.irib.ir/programs/item/10096 ضيف البرنامج: الدكتور الاستاذ سعد الشحمان المحاورة: بسم الله الرحمن الرحيم سلام من الله عليكم أخواتنا المستمعين الكرام ورحمة الله وبركاته ها هو اللقاء يجمعنا معكم من جديد عبر حلقة أخرى من برنامجكم الأسبوعي المتجدد ذخائر العبر آملين أن تقضوا معنا اطيب الأوقات وأجملها عند بساتين الحكمة والموعظة الحسنة. ندعوكم الى متابعتنا المحاورة: مستمعينا الأفاضل يسرنا ان نلتقي من جديد ضيف البرنامج الكريم الأستاذ الدكتور سعد الشحمان حيث أننا في إنتظار إكماله لحديثه الذي بدأه في الحلقة السابقة حول شخصية الشاعر مسعود سعد سلمان ولكن عن آثاره في هذه المرة وخاصة قصائده الخالدة والرائعة التي عرفت بالحبسيات، نرجو من ضيفنا الكريم أن يتفضل بتسليط الضوء في هذا المجال وإفادتنا وإفادة المستمعين الكرام بتقديم المزيد من المعلومات حول هذا النوع من الأشعار. أولاً أهلاً بكم الأستاذ الدكتور سعد الشحمان، تفضل الشحمان: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته المحاورة: وعليكم السلام الشحمان: وعلى المستمعين الكرام، أنا ايضاً يسرني كثيراً أن ألتقيكم وألتقي المستمعين الكرام من جديد عبر حديثنا او تكملة حديثنا حول الشاعر مسعود سعد سلمان. كنا قد تحدثنا في الحلقة الماضية عن شخصية الشاعر مسعود وعن محطات من حياته وفي هذا القسم سنحاول ضمن الوقت المخصص أن نركز حديثنا كما تفضلتم حول آثاره وحول الجانب الشعري من شخصيته، كنا قد قلنا في الحلقة الماضية إن مسعود سعد سلمان بالنسبة الى فنه الشعري قلنا إن قصائده الحبسية التي نظمها في السجن تعتبر أفضل أنواع أشعاره في ديوانه وكذلك إشتهر بنوع آخر من الشعر وهو شعر الألغاز والأحاجي خاصة في غزلياته ويعتبر مسعود سعد سلمان مبدع ومبتكر وواضع نوع جديد من الشعر في الأدب الفارسي وهو الشعر الذي يعرف في الفن الشعري والمصطلح الفارسي "شهرآشوب" او"شهرأنكيز" وهذا شعر طريف بحد ذاته وينظمه الشاعر حول السوق وحول أصحاب الحرف والصناعات الذين يعملون في السوق وعن طبيعة عملهم، وكذلك له نوع آخر من الشعر ايضاً عرف به من حيث الشكل والقالب وهومايعرف بالمستزاد حيث يضيف جملة معينة الى البيت، الى كل بيت من قصائده تكون من نفس الوزن ومن نفس القافية. إستخدم مسعود سعد سلمان صناعات اخرى من الصناعات الفنية التي تزيّن الشعر منها رد العجزعلى الصدر يعني رد عجز البيت الى صدره وكذلك إستخدم انواع الجناس والتضاد ومراعات النظير وإرسال المثل؛ ومن ضمن أشعاره الطريفة التي في الحقيقة بيت لم يستخدم فيه الحروف الشفوية فعندما نقرأ هذا البيت نستطيع أن نقرأه دون أن نحرك شفاهنا، يقول: أي آذر تو يافته از قالي جادرأندر دل عشاق زدست آذرت آذر يخلو هذا البيت من الحروف الشفوية يعني يقرأ دون أن تطبق الشفتان على بعضهما البعض وطبعاً له الكثير من الصناعات التي إستخدمها في شعره وإن دل ذلك على شيء إنما يدل على موهبته ومقدرته الفائقة من الناحيتين، من الناحية الشكلية والفنية ومن الناحية المضمونية وإستخدام الصور الشعرية الخيالية في أشعاره. لاأدري هل لدينا من الوقت؟ المحاورة: تفضلوا لو سمحتم بإختصار الشحمان: نلقي نظرة عامة الى حبسياته، هذه الحبسيات التي عرف بها جاءت في أربع مقالات ونجح الشاعر كثيراً في هذه الأشعار في الإيحاء بعواطفه وأحاسيسه الى القارئ الى حد كبير وهذه الحبسيات معروفة في الأدب الفارسي وتشكل غرضاً وفناً كان موجوداً سابقاً قبل مسعود سعد سلمان وسبق أن قلنا إن له نظيراً في الأدب العربي ولكن بالنسبة الى الشاعر سعد سلمان كاد أن يتخصص في هذا اللون من الشعر بالإضافة الى الغزل وأبدع فيه حقاً وترك آثاراً خالدة في هذا المجال. المحاورة: طيب، نشكر الأستاذ سعد الشحمان على هذه المعلومات القيمة ونستودعك الله على أمل اللقاء في حلقة أخرى إن شاء الله الشحمان: حياكم الله، إن شاء الله سنلتقيكم المحاورة: أما الآن نكمل المشوار مع مستمعينا الأعزة عبر جولة في حبسيات الشاعر مسعود سعد سلمان ولكن بعد الفاصل المحاورة: أيها الأحبة وفي جانب آخر من حبسياته نرى شاعرنا مسعود سعد سلمان يفتخر ويزهو حتى بدموعه التي يببها باللؤلؤ والدر لأنها تحولت بصدقها وواقعيتها الى كلمات خالدة وترجمت أشعاراً خالدة عبقة التأثير في النفوس وتحولت الى أبيات بالغة الروعة سيخلدها الدهر وقد خلدها بالفعل لأنها تعبر عن تجربة مريرة صادقة صدرت من حس مرهف ونفس شفافة لايمتلكها سوى الشاعر الذي يحسن التعبير عن هذه التجربة كأصدق مايكون التعبير كما يؤكد ذلك في قوله: أنثر الدر واللئالئ حيناًوبزهو أختال حيناً وحيناً من كنوز الدموع اُهدي اليهالؤلؤات تُسَر منها العيونا على إن الشاعر السجين الإنسان لايمكنه أن ينكر وهو يعيش بكل وجوده غمرات المحنة والمعاناة والآلام التي لاتطاق المتمثلة في فقدانه للحرية التي تمثل أعز ما يمتلكه الإنسان. إن الهموم والأحزان هدت كيانه وجعلته في بعض الأحيان خائر العزيمة مستسلماً منقاداً لضعفه البشري إلا أن عزاءه الوحيد في ذلك هو أنه إنما اُبتلي بالذل بعد عز وأنه لم يكن قبل ذلك مستحقاً لهذه الحالة التي آلَ اليها وهذا هو شأن الأناس الأحرار دائماً كما يحدثنا بذلك الشاعر قائلاً بلهجة يعلوها الإباء وعزة النفس: إن يك الحزن أساء لطبعيوإعتراني منه الهزال قليلاً لم أكن قبل بالهموم جديراً لا ولاكنت للدموع خليلاً المحاورة: مستمعينا العزة إلا أن تلك الحالة مالبثت أن إنقلبت فإذا بالمصائب والمحن تعصف بكيان الشاعر فتهد كيانه وتتركه هزيلاً ضعيفاً أمامها وتخرس لسانه فيحير لمن يبث شكواه وهمومه، أيبثها للجدران الصماء والحجارة القاسية الكأداء؟ وهي حالة طبيعية كثيراً ما تعتري الإنسان مهما كان من قوة إرادته ورباطة جأشه خاصة إذا ما اُبتلي بها مظلوماً ونتيجة لكيد الحاسدين والوشاة. فلنستمع الى شاعرنا مسعود سعد سلمان وهو يطلق قريحته بالشكوى والأنين في لحظات ضعفه ووهنه البشريين: وأنا الآن هدني ماأعانيفتراني كأنما لاترانيكاد مافي جوانحي من عناءومن الحزن أن يُكل لساني لحظة لا اُطيق حتى نشيداًحينما لاأرى لقولي سميعاً إن يكن ما سوى الجدارامامي فلمن اُرسل النشيد البديعا المحاورة: أخوتنا المستمعين إنتظرونا في حلقة الأسبوع المقبل عبر دروس اخرى من ذخائر تراثنا الإسلامي، حتى ذلك الحين نستودعكم الرعاية الألهية فكونوا في إنتظارنا راجين أن تتواصلوا معنا بإقتراحاتكم وملاحظاتكم عبر بريدنا الألكتروني adabfan91@yahoo.com ، الى اللقاء. الشاعر مسعود سعد سلمان - 26 2013-05-22 11:06:48 2013-05-22 11:06:48 http://arabic.irib.ir/programs/item/10095 http://arabic.irib.ir/programs/item/10095 ضيف البرنامج: الدكتور الاستاذ سعد الشحمان المحاورة: بسم الله الرحمن الرحيم سلام من الله عليكم أعزائنا المستمعين ورحمة منه وبركات مع حصاد آخر من العبر والدروس من ذخائر الأدب الفارسي ونفائسه نأتيكم به على أمل أن يتقبل الخالق منّا وأن تكون لنا ذخراً نستلهم منه الدلالات والإضاءات في حياتنا. المحاورة: سنتوقف في لقاءنا معكم أيها الأحبة في هذا الأسبوع عبر جولة في أشعار مسعود سعد سلمان شاعر العهد الغزنوي الأيراني أصلاً الهندي مولداً والذي عرف من دعائم نظم القصائد على الأسلوب الخراساني، تلك الأشعار الخالدة التي عرفت على مر العصور بالحبسيات والتي نظمها خلال الفترة التي قضاها في سجون السلاطين الغزنويين والتي إستمرت على ماقيل ثمانية عشر عاماً. نرحب بكم خير ترحيب ونقدم لكم شكرنا سلفاً على هذا الوقت الذي خصصتموه للبرنامج ونرحب ايضاً بالأستاذ سعد الشحمان معنا في حلقة اليوم، أهلاً بكم أستاذ الشحمان: أهلاً ومرحباً بكم وبالأخوة المستمعين الكرام، يسرنا أن اُسهم مرة أخرى بالتعريف بالتراث الإسلامي المحاورة: ونحن كذلك الشحمان: التراث المكتوب اللغة الفارسية لنقدم للمستمعين الكرام قطوفاً دانية من الدروس والعبر التي تحفل بها هذه الروائع المحاورة: إن شاء الله، أستاذ ماذا عن سعد سلمان او مسعود سعد السلمان وعن حياته؟ تفضلوا الشحمان: الشاعر المعروف مسعود سعد سلمان ولد سنة 438 للهجرة، يقال إن أجداده ينحدرون من مدينة همدان الإيرانية وأن والده ايضاً كان من أهالي همدان ولكن الشاعر عاش فترة طويلة من حياته او ربما ولد في بلاد الهند وربما رحل صغيراً الى بلاد الهند وعاش بقية حياته في هذه البلاد وإحتفظ بلغته الفارسية ونظم بها بالإضافة الى إجادته اللغة الهندية او السنسكريتية. المحاورة: جميل الشحمان: كانت حياة مسعود سعد سلمان صادفت حكم الملوك الغزنويين، عاصر ستة من الملوك الغزنويين وخدم في بلاطهم وعندما ولى السلطان مسعود إبنه مجدود على حكم الهند بعث الشاعر سعد سلمان كما يقال في مقتبل عمره الى هذا البلد وعاش هناك، قضى هذا الشاعر وكما هو معروف عن حياته فترة يعتد بها من حياته في السجن يقال إنه قضى حوالي ثماني سنوات في السجون لجفوة حصلت بينه وبين الملك الذي كان يحكم في ذلك الوقت وأنشد خلال هذه الفترة التي عاشها في السجون أشعاره الشهيرة التي عرف بها والتي سميت بالحبسيات. في الحقيقة إن ظاهرة الحبسيات هي ظاهرة لاتقتصر على شاعرنا مسعود سعد سلمان وإنما جربها بعض الشعراء الآخرين مثلاً في تراث الشعر العربي نجد أبا فراس الحمداني ايضاً له نوع من أشعار الحبسيات عرفت في الأدب العربي بإسم الروميات المحاورة: نعم يعني مايقال في السجن الشحمان: نعم مايقال في السجن ومايعبر الشاعر من خلاله عن محنته في السجن. نعم الشاعر المعاصر ايضاً الصافي النجفي ايضاً له بعض الأشعار نظمها وهو يعيش في السجن. كما قلنا سبب شهرة هذا الشاعر هي القصائد الحبسية التي نظمها في سجنه وتعتبر هذه الحبسيات من أفضل نماذج هذا النوع من الشعر في الشعر الفارسي المحاوزرة: جميل الشحمان: بالنسبة للأسلوب الشعري لمسعود سعد سلمان وخصائصه، في الحقيقة يعتبر ناظماً للقصائد، يقال بالفارسية "قصيدة سرا" يعني يميل الى نظم القصائد الطويلة فبالإضافة الى الحبسيات فإن قسماً كبيراً من قصائده خصصها للمدح، مدح الحكام الذين عاصرهم فنحن نلاحظ اغلب الأشكال والقوالب الشعرية منعكسة في أشعاره وايضاً ضمّن أشعاره الكثير من المفاهيم والأغراض التي كانت متداولة في القرن الخامس الميلادي إلا أن مدائح هذا الشاعر قد تتخللها بعض المبالغة وهو تأثر ببقية الشعراء في هذا المجال، تأثر في مجال المدح بالشاعر الكبير عنصري وفي الأشعار الغزلية تأثر بأشعار الشاعر الكبير فرخي سيستاني بل أورد في بعض الأحيان من مضامين أغراض الشعراء من العهد الغزنوي وتأثر ايضاً بالشاعر الكبير الفردوسي ونحن نلاحظ هذا التأثر جلياً في المنتخبات التي إختارها الشاعر من ديوان الشاهنامة لأبي القاسم الفردوسي، يبدو أن الوقت قد أدركنا في الحلقة القادمة إن شاء الله سنحاول أن نكمل هذا الحديث حول هذا الشاعر. المحاورة: شكراً لك ضيفنا الكريم على الصورة التي قدمتها لنا وللمستمعين الأعزة على أمل أن تكمل لنا في الأسبوع القادم بإذن الله من خلال تسليط الضوء على حبسيات الشاعر مسعود سعد سلمان وقيمتها الأدبية والفنية ومكانتها بن نظائرها من الأشعار الأخرى . شكراً لك الشحمان: شكراً لكم ونلتقيكم في الحلقة القادمة المحاورة: إن شاء الله، والان نرجو من المستمعين الأحبة متابعتنا في فقرة البرنامج التالية عبر جولة في جوانب من هذه الأشعار المحاورة: في جولة من المقطعات حول حبسيات الشاعر مسعود سعد سلمان المترجمة شعراً الى اللغة العربية يبدو الشاعر السجين في طائفة منها قوياً مستهيناً بالمخاطر والأحداث التي من شأنها أن تهد عزائم الرجال فيما نراه في اخرى يبدو مهزوزاً خائر القوى، قد هده السجن فإذا به يستسلم او يكاد لليأس فنراه يقول تارة معلناً عن قوة عزمه التي لاتثنيه ولاتهدده الحصون مهما كانت رهيبة مرعبة: ماعلى عزم المتين إذا ماخرّ من قسوة الحصون الرهيبة فأنين الفؤاد يعلو وئيداًأنهكت عزمه وزادت وجيبة الى أن الضعف البشري مايلبث أن يتسلل الى قلب شاعرنا ويسارع في العودة اليه وهو يرى نفسه حبيساً بين أسوار القلعة الشاهقة المرصوفة بالحجارة الصماء با أنه يطلق العنان لدموعه فتسيل معلنة خوار عزمه كشفاً عن لحظات ضعفه فيطلق عقيرته بالأنين والشكوى معلناً إنتصار هذه القلعة على إرادته وتمالكه لنفسه ويكاد أن يستسلم للجزع وتنهار نفسه لولا تعزيه بالشعر ولولا أن الله حباه بهذه الموهبة الفطرية التي من شأنها أن تنفس عن الهموم وتهب للشاعر الصبر والجلد وإذا به يهتف قائلاً: قلعة الناي ياحصوناً أفاضتدمع عيني وكاد قبل فالهواء المحزون أتعب صدريفهمى الدمع من عيوني نشيداً أوَ ما كدت أيها الفلك الدوارتقضي من العذاب عِليّاً وأتاني الشعر الحبيب عزاءاًعدت من نظمه القوي قوياً وهكذا يستمد الشاعر قوته ويستعيد مقاومته وصموده ويلملم فلول إرادته فهو يرى نفسه ربّ الكلام وسيّد القوافي وفارس النظم والإنشاد والتعبير عن خلجات النفس فيعود اليه شيء من عزمه الشارد ويقبل نحوه قدراً من العزاء الذي كادت أن تفتك به القلعة الحجرية الصماء فيحاول أن يتعالى على الألم والمحنة ويسمو على آلامه وأوجاعه فينشد لنا أبياتاً هي من أجمل ما نظمه الشعراء في تحدي الصعاب ومآسي والتعالي عليها. فلنستمع معاً أخوتنا المستمعين الى الأبيات التالية التي بها سنختتم حلقتنا لهذا الأسبوع على أمل أن نستكمل جولتنا بين جنبات حبسيات الشاعر مسعود سعد سلمان في حلقة البرنامج القادمة بإذن الله تعالى لن تهد السجون يوماً بنائي لا ولم يدرك العذاب قضائي إن قدري في السجون يعلووجاهي وغداً يعلم الزمان إبائي هامتي تنطح السحاب وإنيبإبائي فوق الثريا أسير جاري البدو والنجوم رفاقيوكما شئت في مداها أطير السندباد نامة للسمرقندي - 24 2013-05-08 09:40:26 2013-05-08 09:40:26 http://arabic.irib.ir/programs/item/10093 http://arabic.irib.ir/programs/item/10093 ضيف البرنامج: الدكتور الاستاذ سعد الشحمان المحاورة: بسم الله الرحمن الرحيم أعزائي الكرام في كل مكان السلام عليكم رحمة الله وبركاته، أيها الأخوة والأخوات من دواعي سرورنا أن نجدد اللقاء بكم عبر حلقة اخرى من برنامجكم الأسبوعي ذخائر العبر حيث الحكمة والموعظة الحسنة نلتقطهما من بطون أسفار التراث لنقدمها الى حضراتكم رائقة سائغة تنفع العقول وتمتع الأرواح والنفوس. المحاورة: سوف نتوقف أيها الأحبة في حلقة هذا الأسبوع عند رائعة الأديب والكاتب ظهيري السمرقندي، سندباد نامة والتي سيحدثنا عنها وعن مؤلفها الدكتور الأستاذ سعد الشحمان خلال الدقائق المعدودة المخصصة لحديث ضيف البرنامج، السلام عليكم دكتور سعد أهلاً وسهلاً بك في الأستوديو الشحمان: وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته وحياكم الله وحيا المستمعين الكرام المحاورة: حياك الله، الدكتور سعد الشحمان نحن في إنتظار الإيضاحات والمعلومات التي ستقدمونها حول هذا الكتاب والمؤلف ليتعرف المستمع الكريم على هذا السفر النفيس الآخر من أسفار التراث الفارسي. تفضل الشحمان: نعم إن شاء الله تعالى، مؤلف هذا الكتاب هو محمد بن علي الظهيري السمرقندي كان أحد الكتّاب البارزين والمعروفين في أواخر القرن السادس وبداية القرن السابع الهجري، خدم في بلاط الحكام الذين كانوا يحكمون في ذلك الوقت في ماوراء النهر من سلسلة آل أفراسياب ورغم اننا لانعلم مدة حياة الظهيري السمرقندي بالضبط لكن من المهم أن نعلم أن هذا الكاتب القدير كان يخدم في بلاط هذه السلسلة من الملوك وكان يحظى بإحترامهم. هذا الكاتب والأديب المعروف له العديد من الآثار المدونة والمكتوبة منها كتاب أغراض السياسة في أعراض الرياسة والكتاب الذي نحن بصدده الكتاب المعروف والمشهور، كتاب سِندباد نامة كما يقول العرب ويقول الفرس سَندباد نامة. وله كتاب آخر هو كتاب سمع الظهير في جمع الظهير ويعتبر هذا الكتاب، سندباد نامة من النصوص الفارسية القصصية القديمة التي ظهرت في القرن السادس الهجري، كتب هذا الكتاب بنثر مصنوع يعني المتكلف والمزين من الصناعات البديعية ويشبه الى حد كبير الكتاب المعروف كليلة ودمنة، وكتاب سندباد نامة كان نموذجاً يحتذي به الكتّاب لفترة طويلة بعد الظهيري السمرقندي. يتميز هذا الكتاب بالكثير من الأشعار الفارسية والعربية وبالنسبة الى أسلوبه ونلاحظ أن المؤلف وهو في الحقيقة ليس المؤلف وإنما كان مترجماً لأن هذا الكتاب كان مكتوباً باللغة الهندية في الأصل لأن كلمة سندباد هي كلمة هندية وتعني الحكيم ... المحاورة: يعني المؤلف الأصلي هو هندي؟ الشحمان: نعم نعم وقد ترجم هذا الكتاب، وفي الحقيقة هذا الكتاب ترجم مرتين والمرة الأخيرة قام بالترجمة ظهيري السمرقندي، ترجمه الى اللغة الفارسية وسابقاً كان مكتوباً باللغة البهلوية وأضاف اليه بعض الأشعار الفارسية والحكم والمثال العربية. كما قلنا هذا الكتاب مزين بالصناعات البديعية التي كانت شائعة في ذلك العصر فنلاحظ بكثرة وغزارة إستخدامه بكثرة للمزوقات اللفظية والمترادفات من مثل إستخدامه لكلمة الحيلة والمكر والخداع والغدر والهزيمة والفرار. إمتزجت الأشعار الفارسية التي كتبها هذا الكاتب بالأشعار العربية علماً أنه إستخدم الكثير من الكلمات العربية حيث كانت العربية في ذلك الوقت منتشرة في ايران وفي بلاد ماوراء النهر وكان الكتاب يتأنقون بإستخدام اللغة العربية حتى نستطيع ان نقول ان الكلمات العربية الموجودة في الكتاب تشكل حوالي 30% من كلمات الكتاب. كتاب سندباد نامة عبارة عن قصص على غرار كليلة ودمنة كتب على لسان الحيوانات ويستعرض الكاتب فيه قصة سبعة وزراء، ترجم هذا الكتاب الى اللغة العربية في ذلك الوقت تحت عنوان حكاية الملك المتوج مع امرأة الملك والحكيم السندباد والوزراء السبع وحكاية كل واحد منهم وطبعت النسخة العربية من هذا الكتاب ونشرت في مدينة اسطنبول وتكمن روعة هذا الكتاب في الترجمة الفاخرة التي قدمها ظهيري السمرقندي تماماً كما فعل إبن المقفع عندما ترجم كتاب كليلة ودمنة الى العربية، ظهيري قام بترجمة الكتاب ترجمة مفهومية حرة لهذا الكتاب الى اللغة الفارسية المتأخرة التي كانت سائدة في أواخر القرن السادس وبداية القرن السابع الهجري حيث حدثت النهضة كما نعلم في اللغة الفارسية وفي الأدب الفارسي وبعض الشعراء قاموا بنظم هذه القصص وتحويلها الى الشعر من مثل الأزرقي الذي حولها الى منظومة. من مزايا هذا الكتاب الأخرى أن المؤلف إستخدم على نطاق واسع الآيات القرآنية والأحاديث والأشعار والأمثال الفارسية والعربية وكل ذلك جاء مزيناً بالصناعات البديعية والأدبية المختلفة وهنا تكمن أهمية هذا الكتاب الذي نستطيع أن نقول إنه أسس لمذهب جديد في النثر الفارسي في ذلك العصر. المحاورة: أعزائي الكرام نتقدم بالشكر الجزيل لضيف البرنامج الأستاذ سعد الشحمان على هذه المعلومات القيمة شكراً لك أستاذ سعد الشحمان الشحمان: نرجو أن تكون قيمة إن شاء الله المحاورة: إن شاء الله تكون كذلك وإن شاء الله تكون قد نالت رضى المستمعين الكرام ونامل ان يتجدد اللقاء معكم اعزائي عند نفائس أخرى من تراثنا الأدبي. أما الآن فأدعوكم أيها الأفاضل عبر الحكايات المعبرة التي إخترناها لكم من هذا الكتاب. شراب الآخرة قيل إن أحد المشايخ رحمهم الله خرج ذات يوم مع أصحابه الى الصحراء فرآى جماعة من الشباب عاكفين على شرب الخمر واللهو والطرب فقال له المريدون: أيها الشيخ إئذن لنا أن نأمرهم بالمعروف وننهاهم عن الفسق. فقال لهم الشيخ: بل إبقوا لأنوجه اليهم لوحدي وأقوم بهذا الأمر فإقترب الشيخ من الشباب وقال لهم: السلام عليكم. فقاموا كلهم وقالوا له: لقد علمنا إنك جئت كي تأمرنا بالمعروف وتدعونا الى التوبة ثم ناولوه قدحاً وقالوا له: شاركنا أنت ايضاً في هذا القدح وحينئذ سنتوب كلنا. فقال: ليكن ذلك، ثم أمسك بالقدح وقال: لقد جرت عادتكم على أن يذكر الواحد منكم أمنية له عندما يمسك بالقدح وأنا ايضاً ينبغي أن أشرب الخمر متذكراً أحد الأمور. فقالوا: نعم لك ذلك، فوضع الشيخ القدح على يده وقال: هذا في ذكرى اليوم الذي سندفن فيه لوحدنا وترفع أرواحنا الى الأفق الأعلى ويأكل غيرنا ميراثنا وفي ذكرى اليوم الذي نوضع على أسرتنا عراة وينادي المنادي أين اجسامكم القوية وألسنتكم الناطقة؟ وفي ذكرى ذلك اليوم الذي سنمدد فيه على ذلك المركب عراة وينادى علينا من كل جانب ياأخوتي وأخواتي وياأهلي وأسرتي لاتخدعنكم الدنيا كما خدعتني ولايلعب الدهر بكم كما لعب بيّ، وفي ذكرى ذلك اليوم الذي سنمدد فيه في ذلك القبر الضيق ليقول لنا تراب القبر بلسان الحال أنا البيت المظلم وأنا دار الغربة وبيت الوحشة، وفي ذكرى ذلك اليوم اليوم الذي يقول فيه الحق تعالى "يَوْمَ نَدْعُو كُلَّ أُنَاسٍ بِإِمَامِهِمْ فَمَنْ أُوتِيَ كِتَابَهُ بِيَمِينِهِ فَأُوْلَـئِكَ يَقْرَؤُونَ كِتَابَهُمْ وَلاَ يُظْلَمُونَ فَتِيلاً". (سورة الإسراء71) ويقول عزوجل "وَأَمَّا مَنْ أُوتِيَ كِتَابَهُ بِشِمَالِهِ فَيَقُولُ يَا لَيْتَنِي لَمْ أُوتَ كِتَابِيهْ".(سورة الحاقة25) فعندما بلغ الشيخ هذا الموضع صرخ أولئك الشباب قائلين: ياشيخ لقد أردنا ان نسكرك بخمرة الدنيا وإذا بك تسكرنا بخمرة الآخرة، أسيقبل الله توبتنا إن تبنا؟ فقال الشيخ: يقول الله سبحانه وتعالى "وَهُوَ الَّذِي يَقْبَلُ التَّوْبَةَ عَنْ عِبَادِهِ وَيَعْفُو عَنِ السَّيِّئَاتِ وَيَعْلَمُ مَا تَفْعَلُونَ". (سورة الشورى25) المحاورة: أعزائي الكرام كونوا في إنتظارنا عند حلقة الأسبوع المقبل فحتى ذلك الحين أستودعكم الرعاية الألهية والى الملتقى بإذنه تعالى وأتمنى لكم متابعة طيبة لبرامجنا، الى اللقاء. كتاب أسرار التوحيد لأبي سعيد أبي الخير - 2 - 23 2013-05-01 08:19:38 2013-05-01 08:19:38 http://arabic.irib.ir/programs/item/10092 http://arabic.irib.ir/programs/item/10092 ضيف البرنامج: الدكتور سعد الشحمان المحاورة: بسم الله الرحمن الرحيم أيها الأخوة والأخوات سلام من الله عليكم ورحمة منه وبركات حيث يسرنا ان يجمعنا اللقاء بكم من جديد عند ذخيرة اخرى من ذخائر العبر راجين أن ترافقونا في حلقة هذا الأسبوع وأن تمضوا معنا أطيب الأوقات. المحاورة: أعزائي الكرام بعد أن تحدث لنا ضيف البرنامج الدكتور سعد الشحمان في حلقة الأسبوع المنصرم عن شخصية مؤلف كتاب أسرار التوحيد الشيخ أبي سعيد أبي الخير هاهو يشرفنا ثانية بحضوره ليتحدث لنا في هذه المرة عن الكتاب نفسه وأهميته وموضوعاته ومكانته بين روائع التراث الأخرى. الدكتور سعد الشحمان أهلاً وسهلاً بك في الأستوديو الشحمان: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته سرنا ان ألتقيكم وألتقي المستمعين الكرام من جديد لكي أكمل حديثي حول الشيخ أبي سعيد أبي الخير وبالتحديد حول الكتاب الذي ألف عنه وهو أسرار التوحيد المحاورة: نعم نستمع معاً الشحمان: نعم، طبعاً تحدثنا في القسم السابق من حديثنا حول شخصية هذا العارف الكبير وفي هذا القسم نتحدث حول الكتاب الذي ألف عنه من قبل حفيده محمد بن المنوّر كتبه حول حياة وحالات جده أبي سعيد أبي الخير وهذا الكتاب يعتبر من أشهر الكتب العرفانية والصوفية من الناحيتين الموضوعية والمضمونية من جهة ومن ناحية الأسلوب والتعبير من جهة اخرى. هذا الكتاب النفيس يعتبر مرجعاً مهماً من مراجع دراسة مذهب التصوف والعرفان في تلك الفترة التي عاش فيها الشيخ أبو سعيد أبو الخير وهي الفترة الوسيطة في الأدب الفارسي وكما نعرف أن مذهب التصوف والعرفان كان ذائعاً وشائعاً الى حد كبير في المجتمع الإسلامي وفي نفس الوقت نتعرف من خلال هذا الكتاب وبعبارات أدبية. وبالمناسبة هذا الكتاب يعتبر من الكتب الأدبية الرائعة في أسلوبها ويعتبر رائعة أدبية بالإضافة الى كونه مرجعاً مهماً في مجال التصوف والعرفان وفي مجال التعرف على أخبار وعادات هذه الطبقة من المجتمع الإسلامي في جلساتهم وفي إجتماعاتهم كما نتعرف على المفهوم الحقيقي لبعض من مصطلحات هذه الفرقة وكتاب أسرار التوحيد يتميز بأساس أخلاقي متين بحيث نرى أن الملاحظات والأخبار التي يوردها في هذا الكتاب أفرغت في قوالب تعبيرية للغاية في اللطافة والعذوبة والسلاسة حتى أن كل قارئ عادي عندما يقرأ هذا الكتاب يستطيع أن يفهمه بسهولة... المحاورة: طيب أستاذ أنا فقط أسأل سؤال واحد وهو هل ترجم هذا الكتاب الى لغات أخرى؟ الشحمان: والله لم ألاحظ له ترجمة الى لغة أخرى فضلاً عن اللغة العربية، ربما لم يترجم لحد الآن وربما ترجم وأنا لاأعلم بذلك. نعم هذا الكتاب يضم حكايات ووصايا اخلاقية رائعة، بلغت الروعة من ناحية المضمون وبلغت الروعة من ناحية الأسلوب التعبيري فهو يعتبر من جملة روائع النثر الأدبي الفارسي التي لايمكننا ان ننكرها فقد بلغ القمة في سلاسة الإنشاء والإنسجام والتماسك وقوة الحبكة ومتانة العبارات والإلتزام التام من قبل مؤلفه بمقاييس الفصاحة والبلاغة ومعاييرهما فنحن نشهد في جزء وفصل من هذا الكتاب قصر الجمل وكمالها وفائدتها في ذات الوقت ونلاحظ إكثار المؤلف من إستخدام الكلمات والألفاظ والتعابير الفارسية الأصيلة الى درجة أن القصص والحكايات التي رويت على درجة بالغة من التمكن والمهارة بحيث أن هذه القصص نظراً الى سلاسة أسلوبها تجعل القارئ منشداً ومنجذباً اليها من بدايتها الى آخرها بجاذبيتها الخاصة وأفضل وصف يمكننا أن نطلقه على هذا الكتاب هو أن ماجاء به من قصص وحكايات ومواعظ ووصايا لايزال حتى الآن، حتى عصرنا هذا يحتفظ بنضراته وطراوته رغم مرور مايقرب من ثمانية قرون على تأليفه فهو شبيه بالنثر المفهوم والمتداول في عصرنا هذا وقريب منه الى حد كبير بحيث نستطيع أن نقول أن القارئ يقرأ كتاباً ألفه كاتب معاصر ولعل هذا هو السر الذي يكمن في روعة هذا الكتاب مضموناً وروعة. المحاورة: ولحد الآن يعني الشحمان: لحد الآن لذلك أعتبر هذا الكتاب من روائع الأدب الفارسي. وكلمة أخيرة نقولها إن هذا الكتاب يتضمن ثلاثة أبواب الباب الأول حول حياة الشيخ أبي سعيد أبي الخير والثاني يتناول المرحلة الوسيطة من حياته ويشتمل على ثلاثة فصول وهي أكثر تفصيلاً من البابين الآخرين وأما الباب الثالث فقد خصصه المؤلف لأستعراض وختام حالات الشيخ ويشتمل ايضاً على وصاياه ووفاته والكرامات التي ظهرت من بعد وفاته. المحاورة: نعم نتقدم بالشكر الجزيل لضيف البرنامج الدكتور سعد الشحمان على هذه الإضاءات التي تفضل بها حول كتاب أسرار التوحيد الشحمان: حياكم الله وأنا ايضاً أتقدم بالشكر الجزيل المحاورة: شكراً لك الدكتور سعد. الآن مستمعينا الأفاضل نعود الى فقرات البرنامح الأخرى التي خصصنا للتجوال في ربوع الكتاب، تابعونا مشكورين المحاورة: روي أن الشيخ عندما كان في نيسابور وكان الحسن بن المؤدد خادم الشيخ الخاص قد إقترض مالاً وأنفقه على الدراويش وأخذ يؤجل قضاءه والغرماء يطالبون به وفي ذات يوم حضر الجميع الى باب زاوية الشيخ فقال الشيخ لحسن: قل لهم ليدخلوا، فأدخلهم حسن وحياهم الشيخ ثم أن صبياً مر على باب الخانقاه وهو ينادي على ناطف وهو نوع من الحلوى فقال الشيخ: أحضر ذلك البائع فأحضره حسن، فقال له الشيخ: زن كل مالديك. فوزنه ووضعه أمام الدراويش فأكلوه وقال الصبي: أريد الثمن! فقال الشيخ: سوف يأتي، فمرت ساعة وطالب الصبي مرة أخرى فأجاب الشيخ: بنفس الجواب فقال الصبي: سيضربني أستاذي من أجله! قال هذا وأجهش بالبكاء وفي الحال دخل رجل من باب الخانقاه ووضع صرة من الذهب أمام الشيخ وقال له: لقد أرسلني فلان اليك وهو يرجو أن تذكره بدعاءك. فقال الشيخ لحسن: خذه وأعطي لكل ذي دين دينه، فأخذ حسن الذهب وأعطى الجميع نقودهم كما أعطى لذلك الغلام ثمن الناطف دون أن يبقى شيء وقال الشيخ: لقد جاء هذا المال من أجل دموع ذلك الغلام. المحاورة: وكان الأمير مسعود من الأمراء والسلاطين الكبار ولم يكن من حكام الأطراف منه اعظم منه وفي ذات يوم إحتاج الشيخ الى قرض من المال للإنفاق على الدراويش فأرسل حسن بن المؤدد الى الأمير مسعود يقول له: إرع الدراويش بشيء من المال! ولما ذهب حسن اليه وأبلغه رسالة الشيخ لاطفه كثيراً وقال له: سوف أريح قلب هذا الشيخ من هذه الناحية. ولما ذهب اليه حسن مرة اخرى قال له: إنه سوف يدفع، وذهب اليه عدة مرات فكان يكرر الوعد حتى تجاوز الأمر الحد فكتب الشيخ هذا البيت على ورقة وناولها حسناً ليوصلها الى مسعود: إذا لم تنفذ ماوعدتنا به فسوف لن تنجو من يدنا ولو كنت أسداً وسلم حسن الورقة الى مسعود فلما قرأها غضب وقال: ماهذا؟ وطرد حسناً من أمامه وأعاده خائباً وجاء حسن الى الشيخ وذكر له ماسمع وكان من عادة مسعود أن يقتني كلاباً غورية تمزق كل من تمسك به في الحال ولم يكن أحد يجرأ على الإقتراب الى الخيمة وحين رجع حسن الى الشيخ غاضباً وذكر له تلك الحكاية لم يقل الشيخ شيئاً وفي تلك الليلة خطر لمسعود أن يتجول حول خيام خدمه وحشمه جرياً على عادة الملوك ليرى ماذا يقولون وماذا يفعلون ونهض في منتصف الليل وإرتدى قميصاً وأسدل شعره حتى لايعرفه أحد وكان جميع خواصه وغلمانه وحراسه قد ناموا فخرج من الخيمة ولما سار عدة خطوات رأته الكلاب ولم تعرفه فجرت خلفه فصاح وتنبهت غلمانه وخرجوا من هنا وهناك ولما إقتربوا منه كانت الكلاب قد مزقته وقضت عليه. المحاورة: أيها الأعزاء كلنا أمل في أن تكونوا قد قضيتم أطيب الأوقات واحلاها وهذا الأمل يحدونا في أن نجدد اللقاء معكم الأسبوع القادم بإذن الله وأيدينا ممتلئة بدروس وعبر اخرى فحتى ذلك الحين أستودعكم الرعاية الألهية، ارجو التواصل معنا لأستلام إقتراحاتكم وأفكاركم البناءة على بريد البرنامج الألكتروني أدب فن ADABFAN91@yahoo.com شكراً لكم الى اللقاء. اسرار التوحيد لأبي سعيد ابي الخير - 1 - 22 2013-04-24 09:45:00 2013-04-24 09:45:00 http://arabic.irib.ir/programs/item/10091 http://arabic.irib.ir/programs/item/10091 ضيف البرنامج: الدكتور الاستاذ سعد الشحمان المحاورة: بسم الله الرحمن الرحيم الرحيم، مستمعينا الكرام في كل مكان نحييكم اجمل تحية وها هو ذا لقاءنا يتجدد معكم لتتجدد معه فرحتنا بتجدده معكم عند ضفاف أنهار هادرة أخرى من انهار تراثنا الحافل بالدروس والعبر. ندعوكم ايها الاعزة للمتابعة. المحاورة: مستمعينا الأفاضل، حلقتنا لهذا الاسبوع وحلقة الاسبوع المقبل سنخصصها، بمشيئة الله، للتطواف في ارجاء سفر اخر من اسفار التراث الاسلامي المكتوب باللغة الفارسية الا وهو كتاب أسرار التوحيد لمؤلفه محمد بن المنور الذي كتبه حول جده العارف والمتصوف الشهير أبي سعيد ابي الخير وقبل ان نبدأ بإستعراض ما حفل به هذا الكتاب من حكايات عبر حلقتين من البرنامج لنا وقفة مع ضيف البرنامج الاستاذ الدكتور (سعد الشحمان) ليحدثنا عن الشيخ ابي سعيد ومكانته بين المتصوفة الآخرين. اهلاً ومرحباً بك ضيفنا العزيز. الشحمان: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته. المحاورة: وعليكم السلام. الشحمان: وأنا أيضاً بدوري أرحب بكم وبالمستمعين الاكارم في هذا اللقاء الجديد الذي يجمعنا معكم. المحاورة: شكراً كلنا اذان صاغية للاستماع لحديثك حول شخصية هذا العارق والصوفي الكبير، تفضل. الشحمان: لاشك ان الشيخ ابا سعيد ابا الخير يعتبر نت اعلام ومشاهير التصوف والعرفان في بلاد ايران وترك لنا الكثير من الاثار القيمة في مجال التصوف وهذا الكتاب الذي يحمل عنوان اسرار التوحيد في الحقيقة ليس من تأليف الشيخ ابي سعيد ابي الخير بشكل مباشر وانما ألف حول شخصية هذا الشيخ والحكايات والكرامات التي رويت عنه من قبل ابنه محمد بن المنور او حفيده بالاحرى، الفه حول جده. هذا الكتاب اسرار التوحيد الذي يستند الى الاصول والمبادئ التي طرحها الشيخ ابو سعيد ابو الخير حول التصوف وحول الحكايات والاحداث التي جرت لهذه الشخصية، يعتبر هذا الكتاب من اشهر الكتب العرفانية والصوفية من الناحيتين الموضوعية ومن الناحية المضمونية ايضاً ومن ناحية الاسلوب والتعبير يعني هذا الكتاب يحمل قيمة موضوعية وقيمة ادبية تتعلق بالاسلوب والتعبير والبيان في نفس الوقت، كما ذكرنا فأن هذا السفر النفيس والقيم يعتبر مرجعاً مهماً من مراجع مذهب التصوف والعرفان ليس في ايران فحسب انما في جميع البلدان الاسلامية التي يشيع فيها العرفان والتصوف. كما نعلم هذا المذهب مذهب التصوف والعرفان كان له انتشار واسع في العصر الذي عاش فيه ابو سعيد ابو الخير وكان المتصوفة والعارفون على قدر كبير من المهابة والاحترام ليس بين عامة الناس فحسب بل كان الحكام والسلاطين ايضاً يحسبون لهم الكثير من الحسابات فكانوا يعاملونهم على الاقل في الظاهر بكل احترام وبكل تكريم وخاصة زعماء الفرق الصوفية الذين كان لهم اتباع كثيرون بين الناس بمختلف طبقاتهم. في نفس الوقت الذي يحيط به القارئ من خلال هذا الكتاب علماً بحياة واخبار هذا العارف والمتصوف المعروف هذه الحكايات التي رويت عنه كتبت في الحقيقة بأسلوب قصصي ممتع وبعبارات ادبية عذبة يتعرف ايضاً القارئ من خلال هذا الكتاب ومن خلال شخصية الشيخ ابي سعيد على الكثير من احوال العرفاء والصوفيين يعني هذا الكتاب له قيمة تاريخية بالاضافة الى قيمته الادبية فيتعرف على هذه الفئة من الناس يتعرف على عاداتها وتقاليدها وعلى الجلسات والاجتماعات التي كانت تدور بينهم وعلى المفاهيم الحقيقية للبعض من المصطلحات التي كان يستخدمها العرفاء والمتصوفون من قبيل مصطلح الخلوة والرياضة والمراقبة والسماع والخرقة والزاوية والوجد والقبض والبسط وما الى ذلك من مصطلحات اكثر المتصوفون والعرفاء من استخدامها في اقوالهم واحاديثهم بالاضافة الى الاثار النثرية والشعرية التي تركوها لنا. المحاورة: طيب نشكر الاستاذ الدكتور سعد الشحمان على هذه المعلومات القيمة، نشكركم استاذ زودتمونا نحن والمستمعين بمعلومات قيمة حول علم اخر من اعلام تراثنا، شكراً لكم نستودعكم الله الى حلقة أخرى. الشحمان: طبعاً الحديث له صلة وان شاء الله سنكمل الحديث في الاسبوع القادم بأذن الله تعالى. المحاورة: نعم ان شاء الله في الحلقة القادمة. والان نرجو من احبتنا المستمعين متابعتنا عبر الحكايات المعبرة التي حفل بها هذا الكتاب. من بين الحكايات التي ينقلها مؤلف كتاب (أسرار التوحيد) محمد بن المنور حول كرامات جده الشيخ أبي سعيد أبي الخير حكاية طريفة ندعوكم إخوتنا المستمعين لمتابعتها على لسان احد الأشخاص المعاصرين للشيخ. حينما ذاع خبر قدوم الشيخ الى نيسابور من ميهنة واقامته لمجالس الوعظ والارشاد فيها، واخباره بسرائر عباد الله واسرارهم، دفعني حب الفضول الى ان أحضر مجلسه. وكنت قبل ذلك اعتبر المتصوفين والعرفاء اناس وضيعين، وأقول لنفسي ان التصوف ليس بعلم فكيف يقيم هذا الشيخ مجالس الارشاد ويدعي انه يحيط علماً بأسرار خلق الله تعالى وخفاياهم ولايعلم الغيب الا الله. فحضرت يوماً مجلس الشيخ لأتأكد من صدق مايشاع عنه ولأختبره، وجلست عند كرسيه وانا ارتدي الثياب الفاخرة وقد اعتمرت بعمة طبرية ولكنني كنت احمل بين ضلوعي قيداً يعج بالانكار والشكوك. وكان الشيخ منشغلاً بحديثه وعندما بلغ نهاية حديثه طلب من الحاضرين ثوباً لأحد الفقراء على عادة أهل التصوف فحدثت نفسي في أن أعطيه عمتي الا انني قلت في نفسي لقد قدمت لي هذه العمامة لي هدية من آمل وثمنها يبلغ عشرة دنانير نيسابورية، الأفضل اذن ان لااقدمها ثم ان الشيخ كرّر طلبه من الحاضرين مساعدة الرجل الفقير. فوضع في قلبي مرة أخرى أن أقدم عمتي ولكنني طردت هذه الفكرة من بالي وراودتني الفكرة الأولى نفسها. وكان في المجلس شيخ عجوز جالس الى جانبي فسأل الشيخ: ياشيخ هل يتكلم الحق سبحانه وتعالى مع العبد؟ فقال الشيخ: نعم يتكلم. وقد تكلم مرتين مع ذلك الرجل الجالس الى جانبك في العمة الطبرية، الا انه إمتنع عن تقديمها متذرعاً بأن قيمتها تبلغ عشرة دنانير وأنها قد جلبت له هدية من آمل! وما إن إنتهى هذا الكلام الى مسامعي حتى ارتعدت فرائصي، فمثلت امام الشيخ وقبّلت ما بين عينيه وأعطيت الفقير ثيابي كلها، وزال من نفسي كل ما كان يعتريها من شك وانكار، حتى شعرت بأنني قد اعتنقت الاسلام من جديد وبذلت كل ما امتلك من الاموال لخدمة الشيخ ومجالسه ومريديه وكرّست نفسي لخدمته حتى نهاية عمري. مستمعينا الأحبة ومن الحكايات الطريفة الأخرى التي يوردها لنا محمد بن المنور عن جده الشيخ ابي سعيد ابي الخير الحكاية التالية التي ندعوكم للاستماع اليها. كان الشيخ ابي الفضل الشامي رجلاً بالغ العظمة من مشاهير شيوخ المتصوفة وكان قد قضى شبابه في الأسفار وأمضى في اواخر عمره سنين طويلة مجاوراً في بيت المقدس. وفي ذات ليلة نام مع جماعة من الصوفية في (خانقاه) بيت المقدس. فرأى في منامه الشيخ ابي سعيد يدخل الخانقاه وبيده طبق مليء بالسكر، واخذ يسير بين الجمع ويعطي لكل واحد قدراً من ذلك السكر. وعندما وصل الى الشيخ أبي الفضل وضع في فمه كل ما كان قد تبقى من السكر حتى امتلأ فمه ونهض من نومه مسروراً لهذا السبب والفى فمه مملوءاً بالسكر. فنادى الخادم في الحال ليحضر سراجاً. فأستيقظ الجميع وجلسوا فقص عليهم الحلم واعطاهم شيئاً من ذلك السكر ثم نهض وتوضأ وصلى ركعتين وطلب حذاءه وقال لقد كانت هذه الصلاة من أجل زيارة قبر الشيخ ابي سعيد، فوافقه الجميع وجاء من بيت المقدس الى ميهنة، سيراً على الاقدام دون ان يستريح وكان عمره حينئذ ينيف على ثمانين عاماً. ولما بلغ ميهنة أقام بها عدة ايام وعند عودته دعا أبناء الشيخ جميعاً وقال لهم اوصيكم بالمحافظة على قداسة هذه البقعة وحق هذا القبر. ثم ودع الجميع وقفل راجعاً الى بيت المقدس. المحاورة: أحبتنا المستمعين على أمل أن تكونوا قد قضيتم معنا دقائق مفعمة بالمتعة والفائدة، نستودعكم العلي القدير، وكونوا في انتظارنا في حلقة الأسبوع المقبل بإذن الله عند حكاية معبرة أخرى من حكاية هذا السفر النفيس. راجين التواصل معنا عبر البريد الالكتروني adabfan91@yahoo.com، شكراً لكم والى اللقاء. الشاعر فريد الدين العطار النيسابوري - 2 - 21 2013-04-18 08:00:36 2013-04-18 08:00:36 http://arabic.irib.ir/programs/item/10090 http://arabic.irib.ir/programs/item/10090 ضيف البرنامج: الدكتور الاستاذ سعد الشحمان المحاورة: بسم الله الرحمن الرحيم أحبتنا المستمعين في كل مكان على الود والصفاء والمحبة نلتقيكم، والفرح البالغ يملأ وجودنا لتجدد اللقاء معكم عبر حلقة أخرى من برنامجكم الاسبوعي المتجدد «ذخائر العبر» الذي نأمل ان يكون قد نال رضاكم حتى الان بتطوافه عبر روائع الفكر الاسلامي والشخصيات التي انجبتها الحضارة الاسلامية عبر التأريخ. فجادت لنا قرائحها بهذه الروائع والاسفار النفيسة التي تعد آية من آيات البلاغة والادب شعراً ونثراً. ندعوكم اخوتنا المستمعين الى متابعتنا. المحاورة: أيها الاخوة كنا قد وعدناكم في حلقة الاسبوع المنصرم بأن نكمل حديثنا مع ضيف البرنامج الاستاذ الدكتور سعد الشحمان حول قصة (الشيخ صنعان) المستخرجة من كتاب (منطق الطير) للشيخ فريد الدين العطار وها نحن ذا نفي بوعدنا، شاكرين لضيف البرنامج العزيز تشريفه بالحضور، ليتحدث لنا في هذه المرة عن القصة نفسها ودلالاتها الصوفية والعرفانية والسبب الكامن وراء كل هذا الانتشار والذيوع الذي كتب لها. تفضلوا استاذ الشحمان مشكورين. الشحمان: بسم الله الرحمن الرحيم السلام عليكم وعلى المستمعين الاعزاء ونسأل الله ان يتقبل طاعاتكم وعباداتكم. سوف نخصص القسم الثاني من الحديث عن الكتاب نفسه او عن القصة نفسها وهي قصة الشيخ صنعان التي اقنبست من كتاب منطق الطير الحافل بالقصص والحكايات الكثيرة الصوفية ولابأس ان نتحدث بشكل مختصر عن كتاب منطق الطير في البداية فنقول ان منطق الطير هذا الكتاب المعروف والشهير الذي ترجم الى اللغة العربية وربما الى لغات اخرى هو عبارة عن منظومة صوفية عرفانية ورمزية من الدرجة الاولى، تضم هذه المنظومة اربعة الاف وخمسمئة بيت وموضوعها هو بحث الطيور عن الطائر الوهمي المعروف باللغة الفارسية بطائر السيمرغ او طائر العنقاء في اللغة العربية طبعاً الطيور وهذا الطائر هي عبارة عن رموز بالنسبة الى الطيور ترمز الى السالكين في طريق التصوف والباحثين عن الله سبحانه وتعالى واما طائر السيمرغ فيرمز الى الحق جل وعلا. هذه القصة عندما نقرأها نلاحظ انها تبدأ بحديث بين الطائر الذي اختير كقائد لبقية الطيور وهو طائر الهدهد، حديث يدور بين هذا الطائر وبقية الطيور التي يبلغ عددها ثلاثة عشر طيراً حول الرحلة التي من المقرر ان يقوموا بها بحثاً عن الله سبحانه وتعالى وعن عشقه وعن حبه ولكننا نلاحظ ان هذه الطيور بمختلف انواعها تتعلل وتأتي بمعاذير وحجج للانصراف عن هذه الرحلة، طبعاً الطيور ترمز الى الناس، الى البشر والى المعاذير التي يأتون بها في طريق الوصول الى الله سبحانه وتعالى يعني الى العلائق المؤدية التي تربطهم بهذه الدنيا وطبعاً طائر الهدهد يجيب على اشكالاتهم وعلى استفساراتهم وتساؤلاتهم الواحدة بعد الاخرى وكل هذه الاحداث يوردها فريد الدين العطار على شكل شعر واما بالنسبة الى القصة التي نحن بصددها وهي القصة العرفانية التي عرفت بقصة الشيخ صنعان وهي قصة معروفة سواء في اللغة الفارسية او في اللغة العربية هي حكاية طويلة وكما قلنا جاءت في كتاب منطق الطير وتتعلق بهذا الشيخ المتصوف الذي كان يسكن في مكة مع عدد كبير من مريديه وكان يعرف بالتقوى والصلاح ثم حدث في يوم من الايام او في ليلة من الليالي انه رأى في منامه انه رحل الى بلاد الروم وسجد للصنم وكما هو معلوم او كما هو شائع بين الصوفيين فأن رؤية الصالحين تكون عادة صادقة فأسرع الشيخ الى بلاد الروم مع مريديه وهناك رأى فتاة نصرانية واغرم بها غراماً شديداً فأستغلت هذه الفتاة عشق الشيخ لها فشرطت عليه شروطاً ارادت من خلالها ان تبعده عن الدين الاسلامي فبعد ذلك كان الحب مسيطراً على شغاف قلب الشيخ فأستجاب لشروطها بعد ان تناول المنكر والعياذ بالله فالمريدون استهجنوا منه هذا العمل والحوا عليه ان يعود الى رشده ولكن الشيخ ابى فعاد المريدون بعد ان يأسوا من اصلاح الشيخ وكان للشيخ صديق يسكن في مكة رأي في منامه النبي صلى الله عليه واله وسلم واخبره النبي بأن الشيخ قد هدي وقد عاد الى صوابه بفضل الله سبحانه وتعالى ثم عاد الجميع الى بلادهم مرة اخرى وخلال هذه الفترة كانت الفتاة قد رأت في منامها كأن الشمس قد سقطت الى جانبها وطلبت منها الاسراع في الالتحاق بالشيخ فذهبت الى بلاد الحجاز وهناك طلبت من الشيخ ان تسلم على يده فأسلمت وفي نفس اللحظة التي اسلمت فيها اسلمت روحها ايضاً لله سبحانه وتعالى. هذا هو ملخص واختصار شديد لهذه الحكاية ذات الدلالات العرفانية. المحاورة: طيب كل الشكر والتقدير نقدمه لكم حضرة الاستاذة سعد الشحمان على هذا الوقت الذي خصصتموه للحديث عن رائعة الشيخ فريد الدين العطار الشيخ صنعان الشحمان: عفواً، حياكم الله. المحاورة: شكراً املين ان ننتفع نحن والاخوة المستمعون من احاديثكم في حلقات البرنامج القادمة حول اسفار اخرى من اسفار تراثنا الاسلامي الفارسي، ان شاء الله. الشحمان: ان شاء الله بإذن الله تعالى. المحاورة: ان شاء الله والان نرجو منكم اخوتنا المستمعين متابعتنا عبر ما تبقى من احداث قصة الشيخ صنعان مع الفتاة الراهبة النصرانية التي شغفته حباً. مستميعنا الكرام وتقول القصة ان الشيخ كان له صديق تقي وطاهر القلب كان يجاور الكعبة وبعد عودة المريدين سألهم عن الشيخ فانفجر المريدون بالعويل والبكاء وأخبروه بقصة شيخهم ثم انه اطلق الآهات والزفرات بعدما سماعه ماحدث للشيخ، واستشاط غضباً على المريدين، واتهمهم كلهم بعدم الاخلاص للشيخ وخذلانه قائلاً لهم: هل هذه هي الصداقة الحقيقية؟ وهل هذا هو الوفاء؟ عليكم أن تخجلوا من انفسكم، هل عليكم أن تتخلوا عنه لمجرد انه تزنر كالنصارى؟ ان الصديق الحقيقي يجب أن يقف الى جانب صديقه حتى وإن أصبح كافراً. وهنا يقرر الشيخ الصديق ان يعتكف هو والمريدون اربعين يوماً يقضونها في الدعاء والتضرع الى الله تعالى، وفي ان يلهمهم السبيل الى انقاذ الشيخ العاشق من الحال التي ال اليها. وفي الليلة الاربعين رأى الشيخ في منامه النبي المصطفى (صلى الله عليه واله وسلم) وهو أي الشيخ جالس بين يديه ماداً يد التضرع والالتماس في أن يهدي صاحبه ويعيده الى طريق الصواب، فيبشره النبي (صلى الله عليه واله وسلم) بأن الشيخ قد رجع الى جادة الصواب وانه قد تحرر من أغلاله وقيوده. فما كان من المريدين الا ان شدّوا الرحال الى بلاد الروم وحينما وصلوا الى شيخهم رأوه وقد مزق الزنار وأجهش بالبكاء فقد كان يريق الدموع الغزيرة كأنها أمطار الربيع نادماً على ما بدر منه فسارع المريدون اليه وقد ملك الفرح وجودهم، وعادوا به الى الحجاز. ثم ان الفتاة النصرانية رأت في منامها بعد ذلك، الشمس وهي تخاطبها قائلة: لقد بلغت الحب الحقيقي فسارعي لللحاق بالشيخ وأدركيه. فما كان من الفتاة الا ان مزقت جيبها لتخرج صارخة مولولة من بيتها، باحثة عن الشيخ، وطالبة المغفرة من الله ولسان حالها يقول: الهي يا مدبر الأمور! اطفأ بحر قهرك وغضبك عني لقد ارتكبت الذنوب العظيمة جهلاً ودون علم مني، فأعفو عني وتجاوز عن خطيئتي، ولاتؤاخذني بفعلتي. فلقد قبلت دينك الأعلى والأفضل بين العالمين. وما يلبث الشيخ ان يعلم بمجيء الفتاة، وما تلبث الفتاة ان تدخل على الشيخ متضرعة ومتوسلة في أن يصفح عنها ما بدر منها اذلالاً له واستغلالاً لحبه لها وتطلب منه أن تتشرف بإعتناق الدين الاسلامي على يديه فيأذن الشيخ لها بذلك لتفارق الفتاة الدنيا بعد ذلك وقد عمّر الحب والعشق الحقيقيان قلبها. المحاورة: مستمعينا الأعزة على الحب نودعكم، شاكرين لكم حسن اصغاءكم ومتابعتكم وآملين ان يتجدد اللقاء بكم وايدنا ملئى بمزيد من الدروس والعبر المستوحاة من روائع تراثنا الاسلامي، التي سطّرها نوابغ الفكر والادب على مر التاريخ. راجين ان تتواصلوا مع بأقتراحاتكم ووجهات نظركم على عنوان البريد الالكتروني adabfan91@yahoo.com. فحتى ذلك الحين نستودعكم الرعاية الالهية والى الملتقى. الشاعر فريد الدين العطار النيسابوري - 1 - 20 2013-04-11 09:30:07 2013-04-11 09:30:07 http://arabic.irib.ir/programs/item/10089 http://arabic.irib.ir/programs/item/10089 ضيف البرنامج: الدكتور الاستاذ سعد الشحمان المحاورة: بسم الله الرحمن الرحيم سلام من الله عليكم مستمعينا الافاضل ورحمة منه تعالى وبركات. ونحن نلتقيكم عند حلقة جديدة من برنامج الأسبوعي «ذخائر العبر» وكلنا امل ان تقضوا معنا اجمل الاوقات وامتعها عند صيد آخر من الدروس والعبر التي تضمنتها كتب تراثنا الأدبي والصوفي. ندعوكم الى المتابعة. المحاورة: أعزائي الكرام هذه الحلقة من البرنامج مخصصة على مدى قسمين لإستعراض رائعة الصوفي الشاعر الشيخ (فريد الدين العطار) الشيخ صنعان التي رواها لنا شعراً في ديوانه الشعري الخالد، المفعم بالدلالات والمفاهيم العرفانية والصوفية «منطق الطير»، حيث استضفنا خبير البرنامج الدائم الاستاذ الدكتور (سعد الشحمان) ليحدثنا في هذا القسم عن الشاعر الصوفي الكبير فريد الدين العطار شخصيته وأفكاره ورؤاه العرفانية وايضاً عن خصائص أسلوبه الشعري ومكانته بين الشعراء المتصوفين الآخرين. استاذ سعد الشحمان، أهلا وسهلا بك تفضل. الشحمان: حياكم الله وقبل كل شيء نحييكم بتحية الاسلام السلام عليكم ورحمة الله وبركاته. المحاورة: حياك الله. الشحمان: وعلى الاخوة المستمعين الكرام ويسرنا ان نلتقيهم في هذه الحلقة ونحاول ان نزوّدهم ببعض المعلومات عن شعراءنا وادباءنا وعن الكتب والأسفار النفيسة التي حفل بها تراثنا الادبي والاسلامي. بالنسبة الى الاديب الذي سوف نتحدث عنه في هذه الحلقة او في هذا القسم كما تفضلتم من حلقة البرنامج اذ ان للحديث صلة ان شاء الله في الاسبوع القادم، نتحدث في البداية عن شخصية هذا الصوفي هذا الرجل الصوفي والعارف والاديب الكبير فريد الدين العطار النيسابوري كما يسميه الاخوة العرب هذه الشخصية حظيت بشعبية كبيرة بين المسلمين سواء كانوا من العرب او من الاخوة الايرانيين. يعتبر هذا الشاعر من الشعراء المتصوفين المتميزين الذين عاشوا في القرن السادس الهجري وكما اشرتم الى ذلك فأن من اهم اعماله كتاب منطق الطير وهذا الكتاب يحفل بالكثير من القصص حول الرحلة او السير العرفاني الي ينبغي للانسان ان يسلكه للوصول الى الحقيقة. هذا الرجل وكما يدل عليه لقبه ولد في مدينة نيسابور او نيشابور في خراسان، امضى طفولته في هذه المدينة وكان يتردد كثيراً على قبر الامام الرضا عليه السلام واكثر بعد ذلك من الترحال فزار العديد من المدن في العالم الاسلامي منها الري والكوفة ومصر ودمشق ومكة وما الى ذلك من مدن اسلامية وامصار واستقر اخيراً في مدينته التي ولد فيها وهي مدينة كدكن في مقاطعة خراسان حيث اختار العزلة وانشغل لمدة تسعة وثلاثين عاماً من حياته في جمع اشعار الصوفية واقوالهم وضمنها كتابه الشهير تذكرة الاولياء. طبعاً له الكثير من الكتب بالاضافة الى منطق الطير بالاضافة الى تذكرة الاولياء منها المنظومة الشهيرة المسماة مظهر العجائب او ربما كانت مظهر العجائب وهي عبارة عن منظومة طويلة نظمها الشاعر في مدح الامام علي بن ابي طالب عليه السلام وفي الحقيقة له مؤلفات اخرى كثيرة منها الهي نامة ومختار نامة وخسرو نامة بالاضافة الى ديوانه الذي يعتبر من اشهر المثنويات من ناحية الصياغة الشعرية واما بالنسبة الى اسلوبه الشعري او طريقته في نظم الشعر والاغراض التي تضمنتها اشعاره يعتبر الشاعر في الحقيقة على خلاف شعراء عصره كان شاعراً ابي النفس، لم ينشد ولم ينظم القصائد في مدح الامراء والوزراء ولم يتزلف الى السلاطين واصحاب النفوذ كما كانت عادة الشعراء في ذلك العصر الذي كان يعيش فيه يعني لم يتخذ من شعره وسيلة للارتزاق والكسب بل انه فضل ان يعيش متواضعاً في بيته وفي دكانه يعني كان يمتلك دكاناً لذلك سمي بالعطار لأنه كان يبيع الادوية ويصف الادوية للمرضى فظل بعيداً عن بلاطات الملوك والامراء والحكام وقصورهم وفضل ان يرتزق من مهنته التي كانت محببة الى نفسه وهو يشير الى ذلك في شعر جميل جداً ومعبر جداً عن هذا المنحى الذي نحاه طيلة حياته يقول، طبعاً هذا الشعر مترجم الى العربية المحاورة: يعني ما مضمونه. الشحمان: نعم مترج الى العربية وهو شعر وله وزن وقافية يقول: لااريد خبر مرضى الطباع يكفيني مالدي من خبز اصبح غنى القلب زادي والحقيقة سري الذي لايفنى لم اكل طعام اي ظالم ولم اكتب كتاباً بأسم احد يعني يشير الى العادة المتبعة المحاورة: يعني لايتملق لأي احد. الشحمان: يعني لايتملق ولايؤلف الكتب بأسم الملوك والامراء. كفى بهمتي العالية ان تكون ممدوحتي، اذا اردت ان امدح احداً فسوف امدح همتي العالية ونفسي المليئة بهذه الهمة وتكفيني قوة جسمي وقوة روحي فلست راغباً في لقمة السلطان ولاصفعات الدربان، الدربان طبعاً هنا كلمة فارسية وتعني الحاجب يعني هذه كانت فكرة سريعة الهدف منها تقديم صورة عن هذه الشخصية المتصوفة والاديبة نرجو ان نكون قد وفقنا الى تقديم صورة كاملة وجامعة عنه. المحاورة: مشكور الاستاذ سعد الشحمان اشكرك جزيل الشكر على هذه الايضاحات وهذه المعلومات التي تفضلت بها مشكوراً وان شاء الله كما قلت وانت تفضلت وقلت ان هذا البرنامج سيكون على قسمين. الشحمان: نعم ان شاء الله نكمل حديثنا عن الشاعر وعن مؤلفاته. المحاورة: نعم ان شاء الله، مستمعينا الأفاضل نعود الان الى اجواء قصة الشيخ صنعان لنستعرضها عبر الفقرات التالية من البرنامج ندعوكم الى المتابعة. يروي لنا العطار ان رجلاً غلبت عليه مظاهر الدروشة والزهد وكان يدعى الشيخ صنعان. وكان قد قضى خمسين سنة من عمره في العبادة والرياضة الروحية، حتى استقطب حوله الكثير من المريدين قيل ان عددهم بلغ اربعمائة، انشغل بأرشادهم وتعليمهم مبادئ الصوفية. ورغم ان الشيخ كان قد ادّى مناسك الحج مراراً الا انه كان يؤدي شعائر العمرة بشكل منتظم بمجرد ان كانت تسنح له الفرصة. فلم يكن يفوته القيام بأية سنة وكان المرضى يجدون الشفاء عنده، يلتمس المحتاجون قضاء حاجاتهم لديه. الا ان الزمان لم يدم على هذه الحال فقد بدأ شيخنا يرى في منامه احلاماً كانت تزعجه. وكان من بينها منام عجيب رأى انه يتبوء منصباً رفيعاً في بلاد الروم، وانه يسجد لصنم رائع الجمال. فيقرر الشيخ السفر الى بلاد الروم ويقرر مريدوه السفر معه واصطحابه في هذه الرحلة حتى لايحرموا من ارشاداته. وبعد تطوافه في هذه البلاد اذا بعينه تقع يوماً على فتاة ساحرة الجمال والحسن من الراهبات. واذا بنار العشق تلتهب في قلب الشيخ من النظرة الاولى فينكبّ الشيخ على الفتاة ملتمساً منها الوصال. فما كان من المريدين وقد رأوا هذا المنظر الا ان عقدت الحيرة ألسنتهم وبهرت المفاجأة اذهانهم، فأنبروا ينصحون الشيخ ويعظونه دون ان يجدوا اذناً صاغية. وبعد مرور شهر علمت الفتاة بوله الشيخ بها وعشقه الجنوني لها. فما كانت الا ان انهالت عليه لوماً وتقريعاً قائلة له بسخرية: أين أنت ايها الرجل العجوز المسلم الذي أذلّه العشق مني، انا الفتاة النصرانية الراهبة المتمعتة بكل هذه النضارة والجمال، لقد انقضت ايامكم وولّى عهد شبابك. أفلا تستحي من عشق فتاة مثلي مقبلة على الحياة؟ لكن الشيخ لايعير أهمية لصد الفتاة عنه وتمنّعها عليه. فلقد ملك العشق كل وجوده وكان مستعداً لفعل اي شيء في سبيل الحصول على رضا الفتاة عنه. فما كان منه الا ان نبذ جانباً كل ورعه وعبادته وزهده وتقواه، ليقبل على شرب الخمر ويلف خصره بالزنار كالنصارى. الا ان الفتاة لاتقتنع بذلك ولاتكتفي به فما كان من الشيخ الا ان إرتمى بين يدي الفتاة ملتمساً ومتضرعاً اليها في أن ترحمه وترفق بحاله وتنقذه من هذا العذاب. فترثي له الفتاة ويهتزّ له قلبها بعض الشيء. فترضى ان تبادله العشق ولكن بشرط ان يرعى خنازيرها لمدة سنة كاملة. وبعد ان رأى المريدون ان شيخهم بلغ هذه الدرجة من الذل في عشقه بحيث ارتكب المحظورات في سبيل هذا الحب يأسوا من اصلاحه وهدايته، فتركوه وقفلوا عائدين الى بلادهم. مستمعينا الاكارم نكتفي بهذا القدر من استعراض احداث الشيخ صنعان موكلين استعراض ما تبقى من أحداثها الى حلقة البرنامج القادمة، لنرى ما هو الموقف الذي ستقفه الفتاة ازاء هذا الانقلاب العجيب الذي طرأ على الشيخ ودفعه الى ان يتخلى عن حبه وعشقه المجنون لهذه الفتاة النصرانية في ليلة وضحاها. فحتى ذلك الحين استودعكم الله وكونوا في انتظارنا. كتاب سياسة نامة لنظام الملك الطوسي - 19 2013-04-03 09:54:51 2013-04-03 09:54:51 http://arabic.irib.ir/programs/item/10088 http://arabic.irib.ir/programs/item/10088 ضيف البرنامج: الدكتور الاستاذ سعد الشحمان المحاورة: بسم الله الرحمن الرحيم أحبتنا المستمعين الأكارم من دواعي سرورنا ان نلتقيكم من جديد عبر حلقة جديدة أخرى من برنامجكم الأسبوعي «ذخائر العبر» راجين ان تمضوا معنا أطيب الأوقات وأجمل الدقائق عند رحاب أخرى من تراثنا الغني بما هو مفيد وممتع. المحاورة: اخوتنا المستمعين قبل أن نجول في جنبات رائعة الوزير والكاتب نظام الملك الطوسي «سياست نامه» او كتاب السياسة لنا وقفة مع ضيف البرنامج الدائم الدكتور الاستاذ سعد الشحمان الذي سيحدثنا عن المؤلف وعن أثره. أهلاً ومرحباً بكم استاذنا الكريم في هذه الحلقة من البرنامج. الشحمان: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته. المحاورة: اهلاً، استاذ لقد سمعنا كثيراً عن رائعة نظام الملك الطوسي «سياست نامه» التي ماتزال تعد مصدراً من مصادر التشريعات والقوانين في مجال السياسة وماينبغي الالتزام به في مضمارها، هلا حدثتمونا حضرة الاستاذ عن صاحب هذا الاثر وعن أهمية كتابه وسبب شهرته رغم توالي العصور والعهود؟ الشحمان: نعم في البداية نقول ان مؤلف هذا الكتاب يمثل شخصية معروفة ليس بين الايرانيين فحسب بل بين المسلمين بشكل عام وبين العرب بشكل خاص فنظام الملك هو صاحب المدارس المعروفة بالنظامية والتي كانت منتشرة انذاك في ايران وفي بعض المدن العربية ومنها بغداد ودمشق. وكنيته ابو علي واسمه الحسن بن علي بن اسحق ويلقب بـ(نظام الملك) نسبة الى انه كان وزيراً في الحكومة السلجوقية، هذا العالم والوزير ولد في عام 408 للهجرة في قرية من قرى طوس. وكان نظام الملك في بداية أمره يعمل في الكتابة الديوانية في عهد حكم التركمان أو السلاجقة لمقاطعة خراسان، حيث كان في ذلك الوقت يتولى الحكم أبو علي بن شاذان. وعندما سيطر الجغري وكان والد الب ارسلان، الامير المعروف، اختار نظام الملك لكي يعمل وينخرط في خدمته وفي خدمة حكومة السلاجقة وما لبث ان تدرج نظام الملك في المناصب حتى تبوء منصب الوزارة في حكومة الب ارسلان واستمر في هذا المنصب حتى عام 485 للهجرة وهو التاريخ الذي قتل فيه. بالنسبة الى كتابه (سياست نامه) والذي ترجم على شكل سير الملوك هذا الكتاب يعكس التجربة العملية لوزير مارس السياسة كوزير لسلاطين السلاجقة الكبار لمدة 35 سنة، وهو افضل ما كتب في مجال تقديم النصح والمشورة وارشاد السلاطين الى أساليب السياسة. وكتبه نظام الملك بتكليف من السلطان السلجوقي ملكشاه بن الب ارسلان بهدف كشف عوامل الخلل والضعف في المملكة واظهار المساوئ التي وجدت طريقها الى هذه الدولة واقترح فيه الوسائل الناجعة لعلاجها. وطبعاً السلطان كلّف عدة كتاب لتدوين مثل هذا الكتاب وقرر اتخاذ هذه الرسالة منهجاً يعمل وفقه وعلى ضوءه. المحاورة: طيب نشكرك على هذه المعلومات القيمة التي اتحتها لنا ولمستمعينا الكرام وعلى امل لقاءكم في حلقة أخرى نستودعكم الله، والان مستمعينا الكرام نرجو منكم المتابعة عبر ما تضمنه هذا الكتاب من وصايا بشأن الطريقة المثلى لإدارة الممالك والامم. السلطان صفاته ووجناته يقول نظام الملك في هذا المجال: ان من الصفات الواجب توافرها في السلاطين حسن الطلعة والخلق الحسن والعدل والرجولة والشجاعة والفروسية والعلم واتقان استخدام الاسلحة والتمكن من العلوم المختلفة والشفقة والرحمة بعباد الله وايفاء الوعود وسلامة الاعتقاد وطاعة الله سبحانه واداء الواجبات الدينية من صلاة والصوم وايلاء علماء الدين والزهاد المكانة اللائقة بهم وان يتصفوا بصفة الكرم والجود والبذل، سواء لجيوشهم وحاشيتهم ام لرعيتهم، لأنهم بمنزلة الاباء من اولادهم فإطعام الطعام لعباد الله يطيل العمر ويمد في عهد السلطان ويدعم سلطانه وينبغي ان يتناسب كرم السلطان مع عظمته وسيادته. ما ينبغي ان تكون عليه حاشية السلطان يقسم نظام الملك حاشية السلطان الى ثلاثة أقسام هي: أصدقاءه ونصحاءه ثم عماله المقربون منه، ويوصي السلطان في هذا الصدد قائلاً: على السلطان ان لايخلط بين صداقاته الخاصة والأعمال العامة. فعليه ان لايختار اصدقاءه من بين الموظفين واصحاب المناصب لأن ذلك يضر بمصلحة الحكم. فقد يتطاولون ويتسببون في ايذاء الرعية وارهاقهم والمشورة والاستماع لآراء الآخرين ضرورة لابد منها لأن تدبير رجل واحد بقوة رجل واحد وتدبير اثنين بقوة اثنين وتدبير عشرة بقوة عشرة وعدم المشورة من ضعف الرأي. وكل الامور لاتستقيم من دون المشورة وأهل المشورة الذي ينبغي للسلطان الاستماع لمشورتهم هم حكماء والمسنون ومن لهم باع طويل في الاسفار. وظيفة القاضي والمحتسب أعزائنا المستمعين، ومن الوظائف التي يوليها نظام الملك جلّ اهتمامه وظيفة القاضي والمحتسبين مؤكداً في هذا المضمار بقوله: إن عمل القضاة في غاية الأهمية لأن دماء المسلمين واموالهم موكولة بهم وينبغي ان يكون لكل منهم مرتّب شهري يكفيه أمور معاشه حتى لاتكون به حاجة الى الخيانة والقضاة كلهم نواب السلطان الذي يجب عليه ان يشدّ أزرهم ويحفظ لهم حرماتهم ومنازلهم كاملة ووظيفة المحتسب في غاية الأهمية هي ايضاً بل إنها لاتقل اهمية عن وظيفة القاضي. ومن الضروري تعيين محتسب لكل مدينة لمراقبة الأوزان والأسعار والتأكد من صحتها ومراقبة حركة البيع والشراء ومراقبة البضائع التي تأتي من الأطراف وتباع في الأسواق مراقبة تامة والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، ومن واجب السلطان وولاته مؤازرة المحتسب والأخذ بيده لأن مهمته ركيزة من ركائز المملكة. علاقة الوزير بالسلطان ومواصفاته يقول نظام الملك حول هذا المنصب البالغ الخطورة الذي هو بمثابة الأداة التنفيذية للسلطان وقراراته: بما ان السلطان لايمكنه تعهد امور السلطنة كلها بمفرده فهو بحاجة للوزير واستقامة الوزير وحسن مسلكه إعمار للمملكة واسعاد للرعية والجيش ورفاههما وراحة للملك واطمئنانه وبإنحراف الوزير يتسرب الضعف الى المملكة وينبغي أن يكون الوزير نقي الدين حسن الإعتقاد كفوءاً حسن التدبير والمعاملة، كريماً محباً للسلطان. فأمور المملكة منوطة بالوزير والوزير الصالح يجعل سمعة سلطانه وسيرته حسنتين. ومالسلاطين العظام الذين دان لهم العالم الا اولئك الذين كان لهم وزراء أخيار. ومن واجب السلطان ان يبحث مع وزيره في الأمور المختلفة المتعلقة بالولايات والجيش وعائلات أملاك الدولة وأراضيها والنفقات والعمران والتدابير اللازمة لصد الاعداء. مستمعينا الأفاضل ويسوق نظام الملك الأمثلة ليعتبر السلطان بها في إهمال السلاطين لمتابعة امور وزراءهم مما كان مدعاة للفساد. فهذا الملك الساساني بهرام جور الذي انصرف الى اللهو وترك الامور لوزيره (دست روشن) أخرب البلاد ويقدم مثالاً اخر على خطورة هذا الوزير الخائن فينسب هزيمة الملك (دارا) امام الفاتح اليوناني (الاسكندر) الى اتفاق وزيره مع الملك المقدوني وخيانته للبلاد وبناءاً على ذلك نرى نظام الملك يحضّ السلطان على ان يجند عاملاً سرياً يأتيه بأخبار هذا الموظف الكبير وعماله. اعزتنا المستمعين الأكارم نكتفي بهذا القدر الذي كان غيضاً من فيض كتاب (سياست نامه) للوزير والكاتب والمؤلف نظام الملك الطوسي على امل ان نلتقيكم في حلقة الأسبوع المقبل بأذن الله عند رائعة أخرى من روائع تراثنا الاسلامي والمزينة بالأطر الادبية والقوالب الفنية الجميلة. نستودعكم العلي القدير راجين ان تبعثوا لنا آراءكم ومقترحاكم حول البرنامح على البريد الالكتروني للبرنامج adabfan91@yahoo.com، الى اللقاء. " حدیقة الحقیقة" لـ" سنائي" - 18 2013-03-26 13:14:28 2013-03-26 13:14:28 http://arabic.irib.ir/programs/item/10087 http://arabic.irib.ir/programs/item/10087 ضيف البرنامج: الدكتور سعد الشحمان أعزّتنا المستمعين الاكارم! من دواعي سرورنا أن نلتقيكم من جديد – ايها الأعزّة – في هذا البرنامج الذي يجمعنا معكم عند روافد الحكمة والموعظة الحسنة والعبرة في تراثنا الإسلامي المكتوب باللغة الفارسية حيث عمالقة الفكر والادب والعرفان، ندعوكم مستمعينا الكرام إلى متابعتنا عبر حلقة أخرى من (ذخائر العبر)... مِن روائع الزهد والعرفان الاخرى التي صيغت شعراً مؤثراً وازدانت بالصور الفنية الساحرة، وتميزت بحلاوة الاسلوب وسلاسة الالفاظ والتراكيب، وجمعت بين السهولة والامتناع، رائعة الشاعر الصوفي والحكيم المقتدر صاحب القصائد والمثنويات، سنائى الغزنوي (حديقة الحقيقة وطريقة الشريعة)، هذه الرائعة التي سنتعرّف عليها وعلى ناظمها عبر ضيف البرنامج وخبيره الاستاذ الدكتور «سعد الشحمان». السلام عليكم ضيفنا الكريم، ويسرنا ان يجمعنا اللقاء بكم من جديد عبر هذه الرائعة من روائع تراثنا الاسلامي والادبي، والتي نأمل أن نكوّن صورة عنها نحن والمستمعون الاعزاء من خلال حديثكم عنها وعن مؤلّفها، تفضّلوا لو سمحتم... . المحاورة: من روائع الزهد والعرفان الأخرى التي صيغت شعراً مؤثراً وازدانت بالصور الفنية الساحرة وتميزت بحلاوة الأسلوب وسلاسة الالفاظ والتراكيب وجمعت بين السهولة والامتناع رائعة الشاعر الصوفي والحكيم المقتدر صاحب القصائد والمثنويات سنائي الغزنوي حديقة الحقيقة وطريقة الشريعة، هذه الرائعة التي سنتعرف عليها وعلى ناظمها عبر ضيف البرنامج وخبيره الاستاذ الدكتور سعد الشحمان، السلام عليكم ضيفنا الكريم ويسرنا ان يجمعنا بكم اللقاء من جديد عبر هذه الرائعة من روائع تراثنا الاسلامي والادبي. الشحمان: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وعلى المستمعين الكرام، يسرنا ان نلتقيكم من جديد في هذه الحلقة الجديدة لنتحدث عن علم اخر من اعلام الادب الفارسي وهو الشاعر المتصوف المعروف سنائي الغزنوي. المحاورة: نعم تفضلوا لو سمحتم وحدثونا عن سنائي ومؤلفه القيم. الشحمان: نعم بكل سرور كما أشرت الى شخصية هذا الشاعر قلت انه كان شاعراً واديباً متصوفاً معروفاً، ولد كما يدل على ذلك لقبه في مدينة غزنة في اواسط القرن الخامس الهجري بالتحديد في سنة 450 للهجرة، كان في بداية أمره شاعراً مداحاً ينظم القصائد المدحية في بلاط السلطان مسعود الغزنوي ثم في بلاط بهرام شاه ابن مسعود حيث ان الشاعر عاصر الحكم الغزنوي الذي حكم شرق العالم الاسلامي وجنوب آسيا الوسطى من سنة 344 الى سنة 583 للهجرة بعد هذه الفترة التي قضاها شاعرنا سنائي غزنوي صاحب كتاب حديقة الحقيقة الشهير انتقل من مرحلة نظم الشعر المدحي الى مرحلة نظم الشعر الصوفي والعرفاني حيث حدث تغيراً جذرياً في حياته بعد ان سافر الى خراسان والتقى عدداً من كبار مشايخ الصوفية فمال الى الزهد والعزلة والتأمل والتفكير في الحقائق العرفانية ويجب ان نقول ان الشاعر السنائي كان له تأثيراً لايمكن انكاره فيما يتعلق بأحداث تغيير في اسلوب الشعر الفارسي وخلق نوع من التجديد والتنويع في اغراضه وفي اسلوبه حيث ان من الخصائص التي يمكن ان نذكرها حول القصائد والاشعار او حول الاسلوب الذي اتبعه سنائي في قصائده واشعاره الذي تميز به عن غيره واحدث تغييراً جذرياً في مسيرة الشعر الفارسي هو اكثاره من استعمال المفردات والتراكيب العربية وكذلك ازدان كلامه بالاشارات والتلميحات المختلفة الى الاحاديث والايات القرآنية والى التمثيلات والاستدلالات العقلية والى الاستنتاجات المستوحاة من هذه الاستدلالات العقلية لإثبات مقاصده واهدافه واغراضه. المحاورة: نعم طيب شكراً استاذ على هذه الاجابة سوف نستأنف الحديث معكم بعد الفقرة التالية التي سنستعرض فيها جوانب من هذه الذخيرة النفيسة الحافلة بالعبر. أيها الأحبّة ! كانت الدنيا وما تزال وستظل في نظر الزهّاد والعرفاء والمتصوّفة رمزاً للبلاء، وداراً للآفات، وسجناً للأرواح تمنعها من الانطلاق والتحليق في عالم السموّ والملكوت، ولذلك نرى اولئك الزهّاد والعارفين يخاطبون دوماً الارواح ويحثّونها على التحرّر من أغلال هذه الدنيا الدنية، ومن سلاسل الجسد الراسفة تحت وطأتها الحارمة إياها من بلوغ المقامات التي أعدّها الخالق لها في عالم الملكوت حيث الجلال الابدي وحيث التراب يستحيل درّاً وذهباً، هذا ما أكده شاعرنا السنائي وهو يخاطب ارواح البشر حاضّاً إياها على التحليق في عالم الملكوت، فلنستمع إليه وهو يحدّثنا عن هذه المعاني في الابيات التالية المترجمة إلى العربية: ايّتها الارواح يا رمز الطهارة انتِ مازلتِ بأكوام الترابْفمتى ترقين من دنيا الخسارهْ ومتى القاكِ قد جُزْتِ السحابْ؟ايّها القومُ وهذا حالكمْ خبّروا الغُفَّلَ من اهل الجسدْانّ في الاعلى مقاماتٍ لكمْ حافلاتٍ بجلالٍ للأبدْفي سماء العقل شمسٌ ان بدتْ يستحيلُ التُرْبُ درّاً وذهبْفجر يوم الحشر ما اَبْعَدَهُ! سوف يأتي بعد آلافِ الحِقَبْايّها الاحياء هيّا وانهضوا وانفضوا مارانَ من هذا الترابْآن والله لكم ان تنهضوا وتزيلوا عنكمو ذلّ الترابْ المحاورة: نجدد لكم التحية مستمعينا الكرام ولضيفنا الكريم الاستاذ الدكتور سعد الشحمان راجين منكم استاذ ان تواصلوا حديثكم عن الشاعر الحكيم سنائي وعن ما حفلت بع رائعته حديقة الحقيقة من عبر ومواعظ صاغتها ريشة الشاعر في اجمل الاطر الفنية وكلنا اذن صاغية لحديثكم في هذا المجال. الشحمان: نعم بأذن الله تعالى نكمل حديثنا حول الاسلوب الذي تميز به شاعرنا سنائي الغزنوي ونقول استمراراً في حديثنا ان اشعاره تميزت بأستخدام المصطلحات العلمية التي كانت على علاقة بمختلف علوم عصره وكان على المام بها لذلك نجد ان الكثير من ابياته خاصة الابيات التي يتحدث فيها عن مواضيع علمية جاءت صعبة وبحاجة الى بعض الشرح والتفسير ومع هذا فأن الاسلوب الذي ابتكره كما ذكرنا كان بداية تحول كبير في مسيرة الشعر الفارسي واحد الاسباب الرئيسية والرئيسة التي دفعت الشعراء الى ان يعزفوا عن طرح الامور والمواضيع البسيطة والمتعلقة بالحياة اليومية العادية والايضاحات العادية الى الاهتمام بمسائل اكثر صعوبة واكثر جدية من خلال قصائد طويلة تتناول موضوعات كالزهد والوعظ والحكمة والاخلاق مثلاً في احدى القصائد التي تحمل عنوان منزل الحوادث يحث سنائي مخاطبيه على الزهد في هذه الدنيا الدنية ويطلب منهم التسامي على هذه الدينا وان يشحذوا همتهم من اجل الانتصار على الشيطان فهو يرى ان الدنيا هي دار بلاء وهي الدار التي تتضخم فيها الاجساد والابدان على حساب الارواح والعقول، نعم هذه الافكار نراها منتشرة ومبثوثة في جميع ارجاء كتابه حديقة الحقيقة وطريقة. الشريعة. نعم يقول في احد المواضع من ديوانه يقول مخاطباً الانسان يقول: ايها القوم انهضوا ولتصعدوا فوق هذا الكون اطياراً قوية اشحذوا الهمة هيا حلقوا مكمن الشيطان هذه دنيوية وعلى البدر اقيموا نزلاً واذا شأتم فهاتوا زحلاً، ماتزالون بدنيا بدن شاحب تعانون البلا، سمنت ابدانكم انما عقلكم والروح ظلا هملا. المحاورة: طيب جميل وقت البرنامج يبدو انه قد شارف على الانتهاء كل الشكر والتقدير نقدمه لأستاذنا الكريم على هذه الاضاءات التي سلطها على شخصية الشاعر وديوانه أملين استاذ ان تتحفونا بالمزيد من المعلومات في الحلقات القادمة. الشحمان: ان شاء الله حول كتاب وشعراء اخرين ان شاء الله. المحاورة: ان شاء الله. الشحمان: حياكم الله وحيا المستمعين الكرام. المحاورة: وشكراً لك، مستمعين الاحبة كلنا امل في ان نلتقيكم في حلقة الاسبوع المقبل بأذن خالق الارواح ونحن محملون بزاد طيب ورائق للناظرين من عبر الحياة ودروسها انتظرونا والى اللقاء. کیمیاء السعادة لأبی حامد الغزالی - 17 2013-03-20 09:54:21 2013-03-20 09:54:21 http://arabic.irib.ir/programs/item/10086 http://arabic.irib.ir/programs/item/10086 ضيف البرنامج: الدكتور سعد الشحمان إخوتنا المستمعین الأکارم! سلام من الله علیکم ورحمة منه وبرکات. یسرنا أن نلتقیکم من جدید مع روائع الأدب والفکر الفارسیة حیث الحکمة والموعظة الحسنة، وحیث غذاء الروح یقدمه لنا عمالقة الادب والبیان في أطر فنیة مزدانة بالاسالیب البلیغة، والصور الفنیة الساحرة والأخّاذة، ومثقلة بحِکم الحیاة، ودروسها وعبرها التی من شأنها أن تختصر الطریق أمام الانسان وتجنّبه الوقوع في أخطاء من مضی من أسلافه، تابعونا – اخوتنا المستمعین – في هذه الحلقة الجدیدة من «ذخائر العبر»... . أحبتنا المستمعین! موضوع حلقتنا لهذا الأسبوع هو رائعة الفقیه والمتکلم والفیلسوف المسلم (أبي حامد الغزالي) ألا وهي کتاب «کیمیاء السعادة» الذي کتبه باللغة الفارسیة، وترجم الی اللغة العربیة نظراً الی اهمیته وقیمته الموضوعیة فضلاً عن قیمته الادبیة والفنیة ... عن هذا الکتاب ومؤلفه سیحدثنا ضیف البرنامج الدائم الاستاذ الدکتور «سعد الشحمان» في خلال الدقائق المتاحة، نرحّب بضیفنا الکریم أجمل ترحیب، راجین منه أن یرکّز حدیثه في البدء حول الغزالي وشخصیته ومکانته بین العلماء المسلمین الآخرین في عصره... . المحاورة: احبتنا المستمعين موضوع حلقتنا لهذا الاسبوع هو رائعة الفقيه والمتكلم والفيلسوف المسلم ابي حامد الغزالي الا وهي كتاب كيمياء السعادة والذي كتبه بالفارسية وترجم الى اللغة العربية نظراً لأهميته وقيمته الموضوعية فضلاً عن قيمته الادبية والفنية، عن هذا الكتاب ومؤلفه سيحدثنا ضيف البرنامج الدائم الاستاذ الدكتور سعد الشحمان، نرحب بضيفنا الكريم اجمل ترحيب اهلاً بكم استاذ الشحمان: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته اهلاً ومرحباً بكم وبالمستمعين الكرام في هذا اللقاء الجديد المحاورة: شكراً استاذ نرجو منك ان تركز الحديث في البدأ حول الغزالي في شخصيته ومكانته بين العلماء المسلمين الاخرين في عصره. تفضل الشحمان: نعم ابو حامد الغزالي هو ابو حامد الغزالي الطوسي النيسابوري، لقب بالغزالي نسبة الى قرية في خراسان تدعى غزالة لذلك قيل له الغزالي وكان كما هو معلوم فقيهاً صوفياً متكلماً وفيلسوفاً. عاش في القرن الخامس الهجري وبداية القرن السادس الهجري وكانت ولادته في منتصف القرن الخامس الهجري اي في عام 450 للهجرة، يعتبر من العلماء المجددين الكبار وكان احد اهم اعلام عصره واشهر علماء الدين السنة في التاريخ الاسلامي، ولد كما قلنا في قرية غزالة من اقليم خراسان ونشأ في بيت فقير وكان والده رجلاً زاهداً ومتصوفاً كان يعيش على حرفته وابدى ابو حامد الغزالي منذ طفولته ميلاً كبيراً الى طلب العلم فتلقى الفقه في مدينة طوس ثم رجع الى مدينة نيسابور ولازم شيخه الكبير الذي تأثر به اكثر من اساتذته الاخرين اقصد امام الحرمين الجويني وذلك في مدينة نيسابور واخذ عنه جملة من العلوم منها الفقه والاصول وعلم الكلام. عرف الغزالي كما عكس ذلك في كتابه المنقذ من الضلال بأنه مر بتجربة روحية عسيرة بدات بالشك وانتهت باليقين والعثور على الطريق الصحيح في مجال تحصيل الحقيقة والوصول الى الخالق سبحانه وتعالى من اقرب الطرق حتى يقول: لما شفاني الله من هذا المرض اي من مرض الشك الذي وقع فيه بفضله وسعة جوده، يقول ان اصناف طالبي الحقيقة عندي تنحصر في اربع فرق هي المتكلمون والباطنية والفلاسفة والصوفيون ولكن عالمنا هذا الكبير والمتكلم اختار اخيراً بعد ان مر بهذه المراحل الطريقة الصوفية طريق وحيد للوصول الى الحقيقة. المحاورة: طيب نشكر الاستاذ الدكتور على هذه الاجابة، حضرات المستمعين الافاضل سنعود لنكمل حديثنا مع خبير البرنامج الدكتور سعد الشحمان بعد الفقرة التالية التي سنجول خلالها عبر جوانب من الوصايا الاخلاقية والتربوية التي وردت في الكتاب، تابعونا. اعزّتنا المستمعین! في أحد فصول کتابه «کیمیاء السعادة» یتحدّث الغزالي بإسهاب عن العلم ومکانته، حیث یقول مسلّطاً الاضواء علی أهمیة العلم، وعظیم مکانته، وسموّ مرتبته قائلاً: «... وبعد أن علمتَ أن الجاهل والاميّ لایمکن أن یکونا في مأمن من الخطر، یتبین لک أن لاعمل ینشغل به الانسان أسمی وأکثر فضلاً من العلم، لأنّ الأعمال الأخری إنما یکون الهدف منها طلب الدنیا، في حین أن الهدف من طلب العلم وتعلّمه وتعلیمه إنما هو إصلاح الخلق في هذه الدنیا...». ویفرد الغزالي في کتابه «کیمیاء السعادة» فصلاً آخر لبیان فضل التفکر في مخلوقات الله - سبحانه – مستنداً في ذلک الی الآیات والاحادیث النبویة الشریفة فیعلن في هذا المجال قائلاً: «إعلم أن العمل الذي تعد ساعة منه أفضل من عبادة سنة بأکملها، لابد وأن تکون درجته سامیة؛ فقد قال رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم): «تفکّر ساعة خیر من عبادة سنة». وقال – عزّ من قائل: "إِنَّ فِي خَلْقِ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ وَاخْتِلاَفِ اللَّيْلِ وَالنَّهَارِ لآيَاتٍ لِّأُوْلِي الألْبَابِ". ویری الغزالي أن التفکر یتیح للانسان تعلّم الکثیر من الأشیاء والأمور خاصة إذا ما جمع بین التفکر وطلب العلم من خلال الدراسة حیث ستتجمع المعلومات من خلال ذلک في ذهنه لتولّد من خلال التفکر آفاقاً واسعة من العلوم والمعارف الأخری، هذا ما یقرره أبو حامد الغزالي في قوله: «إعلم أن التفکر یعني طلب العلم، وأن کل علم لایستطیع الانسان ان یعرفه بالبدیهة علیه أن یطلبه، وهذا ما لایمکن إلا إذا جمعتَ بین معرفة ومعرفة أخری، وألّفت بینهما لکي یتزاوجا تماماً کما تتزاوج الکائنات لتولّد کائنات أخری، وإذا ما لم یستطع المرء أن یکتسب العلوم عبر هذا الطریق، فالسبب في ذلک أنه لم یبدأ من أصول هذه العلوم ومبادئها، مثله في ذلک کمثل الشخص الذي یرید أن یعمل في التجارة دون أن یکون له رأس مال...». حضرات المستمعین الأکارم! لنا عودة الآن إلی ضیف البرنامج الکریم الاستاذ الدکتور«سعد الشحمان» راجین منه أن یکمل لنا وللمستمعین الافاضل حدیثه عن الغزالی وسفره النفیس «کیمیاء السعادة»، أهلاً بکم ضیفنا العزیز من جدید، هلا حدثتمونا في هذا القسم من حدیثکم عن الکتاب واهمیته ... . المحاورة: حضرات المستمعين الاكارم لنا عودة الان الى ضيف البرنامج الكريم الاستاذ الدكتور سعد الشحمان، نرحب بك استاذ مرة اخرى ونرجو ان تكمل لنا وللمستمعين الافاضل الحديث عن الغزالي وعن سره النفيس كيمياء السعادة، هل حدثتمونا في هذا القسم من حديثكم عن الكتاب واهميته؟ تفضل. الشحمان: نعم ان شاء الله سنحاول ان نختصر الحديث حول رائعة ابي حامد الغزالي المعروفة بكيمياء السعادة وهي عبارة عن رسالة في الحقيقة وليست كتاباً ضخماً، عبارة عن رسالة صغيرة تمثل خلاصة لكتابه الكبير احياء علوم الدين، هذه الرسالة صغيرة الحجم والكبيرة في مواضيعها في الحقيقة لايوجد احد من الفلاسفة والمفكرين المسلمين سبق الغزالي في كتابة هذه الرسالة في مثل هذا الموضوع، الموضوع الذي يشكل الاخلاق والوصايا التربوية جوهره الاساسي وكذلك موضوع البحث عن السعادة التي يرى الغزالي في هذه الرسالة انها لاتتم الا بالاستعداد يعني ان يتوفر الاستعداد التام لدى الانسان لمعرفة حقيقة النفس اي ان يبدأ مسيرته لبلوغ السعادة من خلال معرفة نفسه بالدرجة الاولى وبمعرفة نفسه يتسنى للانسان ان يتعرف على الله حق معرفته. في هذه الرسالة ايضاً يستخلص الغزالي ويصل الى هذه النتيجة هي ان معرفة الحواس تعتبر معرفة خاصة، سبق وان قلت ان الغزالي اعتبر طريق الصوفية هو الطريق الافضل والطريق الاقصر للوصول الى الحقيقة يعني اعتبر مايرد على القلب وما يوقد به القلب هو السبيل الصحيح لبلوغ الحقيقة ولم يعر اهمية كبيرة الى العقل والحواس الظاهرية للانسان في هذا المجال فهو يعتبر معرفة الحواس معرفة قاصرة وان المعرفة الصحيحة هي الاقرار بخالق الوجود والموجودات وهذه المعرفة انما تحصل عن طريق المجاهدة القلبية ويذكر بعد ذلك ان العقل انما خلق من اجل القلب يعني العقل مكرس لخدمة القلب وليس العكس وخلق القلب والروح انما كان لأجل عبادة الله التي تمثل الغاية من السعادة. المحاورة: طيب شكراً لك استاذ على هذه المعلومات القيمة ولكن للاسف وقت البرنامج قد شارف على الانتهاء، نشكر حضورك اليوم في هذه الحلقة من برنامج ذخائر العبر. الشحمان: وانا ايضاً اقدم شكري لكم وان شاء الله سوف في الحلقات القادمة نتلافى هذا النقص ان شاء الله. المحاورة: ان شاء الله، على امل اللقاء بكم مستمعينا الكرام عند رائعة اخرى ومؤلف مبدع اخر نستودعكم الرعاية الالهية شاكرين لكم حسن الاصغاء والمتابعة وتقبلوا تحيات قسم الثقافة والادب والفن من اذاعة صوت الجمهورية الاسلامية في ايران املين ان تتحفونا بأقتراحاتكم لنقدم لكم كل ما هو جديد ومفيد وممتع وذلك على بريد البرنامج الالكتروني adabfan91@yahoo.com ونحن في الانتظار، الى اللقاء. سفر نامة (رحلة) لناصر خسرو - 16 2013-03-13 09:51:25 2013-03-13 09:51:25 http://arabic.irib.ir/programs/item/10085 http://arabic.irib.ir/programs/item/10085 ضيف البرنامج: الدكتور سعد الشحمان سلام من الله عليکم- إخوتنا المستمعين الأفاضل- ورحمة منه وبرکات في هذه الحلقة الجديدة من برنامجکم الأسبوعي(ذخائر العبر) حيث يسرنا أن نلتقيکم حاملين لکم عبراً ودروساً جديدة من بطون أسفار التراث الأدبي والفکري الفارسي، نأمل أن تقضوا معنا أوقاتاً حافلة بالفائدة والمتعة في هذا التجوال الذي‌ سنصطحبکم فيه مع رائعة الشاعر والحکيم ناصر خسرو (سفرنامه) تابعونا... أعزتنا المستمعين الأکارم! قبل أن نجول في رحاب رحلة ناصر خسرو، لنا وقفه قصيرة مع ضيف البرنامج الأستاذ الدکتور(‌سعد الشحمان). المحاورة: اعزائنا المستمعين قبل ان نجول في رحاب رحلة ناصر خسرو لنا وقفة قصيرة مع ضيف البرنامج الاستاذ الدكتور سعد الشحمان، نرحب بالاستاذ اهلاً بكم. الشحمان: سلام من الله عليكم ورحمته وبركاته اقدم لكم شكري على هذه الفرصة التي اطعتموها لنا، نعم هذه الشخصية التي جمعت بين نظم الشعر وبين الكتابة يعتبر شاعراً مؤلفاً في نفس الوقت يعني يعتبر شاعراً كاتباً من الدرجة الاولى في الادب الفارسي وتعتبر مؤلفاته من ذخائر وكنوز الادب والثقافة المكتوبة في اللغة الفارسية بالاضافة الى آثاره الاخرى، له اثار كثيرة منها ديوانه، من بين الاثار التي تبرز لنا رحلته التي دونها باللغة الفارسية وحملت اسم سفرنامة اي الرحلة او كتاب الرحلة، تعتبر هذه الرحلة من اقدم الرحلات التي وصلت الينا حتى نستطيع ان نقول انها اقدم من رحلة ابن جبير وابن بطوطة وغيرهما ولاتتقدمها الا ربما رحلة ابن فضلان سبقتها تاريخياً لذلك فأن هذه الرحلة تعتبر ذات قيمة تاريخية كبيرة وان كانت كتبت باللغة الفارسية الا انها ترجمت الى اللغة العربية كما ترجمت الى لغات أخرى نظراً الى اهميتها. هذا الشاعر والحكيم والاديب الكبير ولد في مدينة بلخ وكان ينحدر من اسرة خراسانية نبيلة اشتهر افرادها بالجاه والثراء والنفوذ في جهاز حكم الدولة في ذلك الوقت، الدولة السلجوقية ونشأ هذا الرحالة الكبير نشأة تليق بأبناء الأسرة الفارسية العريقة، حفظ القرآن في صباه وتعلم شيئاً من الخطب والأشعار العربية والفارسية وهذا الاتقان لللغة العربية والاطلاع الواسع على مجالات الثقافة الاسلامية كان يعتبر في ذلك الوقت طبعاً شرطاً لتسلم المراكز المرموقة في ايران وقد فخر ناصر خسرو بنفسه كثيراً في اشعاره وخاصة في ديوانه مثلاً يقول بالفارسية: اين فخر بس مرا كه به هردو زبان حكمت همي مرتب وديوان كنم يعني يقول يكفيني فخراً ان انظم وائلف بكلا اللغتين اللغة العربية واللغة الفارسية الحكمة وانشأ الدواوين. المحاورة: طيب شكراً لو سمحت حضرة الدكتور سعد الشحمان ان نتوقف عند فاصل قصير ونعود بعده لنكمل هذا الحوار الشيق والممتع معكم. الشحمان: نعم تفضلوا. المحاورة: نرجو منکم ضيفنا العزيز أن تکلموا الملامح التي رسمتموها عن شخصية الشاعر والحکيم ناصر خسرو وأثره(سفرنامه) مع الترکيز علی الأهمية التاريخية والجغرافية التی يتمتع بها هذا الکتاب... . المحاورة: نرحب بكم مرة اخرى في ذخائر العبر ونرحب ايضاً بالاستاذ الدكتور سعد الشحمان، نرجو استاذ ان تكمل الملامح التي رسمتها عن شخصية الشاعر والحكيم ناصر خسرو واثره سفرنامة في التركيز على الاهمية التاريخية والجغرافية التي يتمتع بها هذا الكتاب الشحمان: نعم في الحقيقة الرحالة الكبير ناصر خسرو الذي جال في البلاد العربية وبدأ رحلته من خلال بيت الله الحرام وذهب ايضاً الى القدس الشريف ووصف المناطق المقدسة في هذه البقاع المهمة من بقاع العالم الاسلامي، هذا الشاعر والحكيم كان يتمتع بعقل جبار وقريحة متوقدة وفؤاد ذكي وكما قلنا انه كان يكثر من الفخر بنفسه في اشعاره ومن بين هذه الاشعار هذه الابيات التي يقول فيها بالفارسية، اقرأها وبعد ذلك اقوم بترجمتها المحاورة: جميل الشحمان: يقول: همان ناصرم من كه خالي نبود زمن مجلس مير وصدر ووزير يعني يقول انا ناصر يعني اشارة الى اسمه واشارة الى انه المعين في الشدائد يقول لايخلو مني مجلس امير وصدر ووزير نخواندي بنامم كس از بس شرف اديبم لقب بود وفاضل دبير يعني يقول لم يقدم احد شخصاً اخراً على اسمي وانا لقبت بالاديب ولقبت ايضاً بالفاضل والكاتب بتحرير اشعار من فخر كرد همي كاغذ از دست من بر حرير يقول الورق هو نفسه عندما اكتب عليه فأنه يفتخر بكتابتي اشعاري عليه ويتحول من ورق الى حرير. مثل هذا الفخر بالنفس نجده كثيراً في ديوان هذا الشاعر والاديب الكبير ومع ذلك للاسف الشديد فأن هذا الاديب الكبير لم يحظى بمايستحقه من العناية والاهتمام في عصره طبعاً وليس في عصرنا هذا لأسباب عديدة منها انه كما قيل عنه كان يعتنق المذهب الاسماعيلي في مصر وكان داعية من دعاة الاسماعيلية في ايران وفي ذلك الوقت طبعاً لم يكن هذا المذهب يجد القبول والترحيب في ذلك لعصر. الشحمان: طيب شكراً استاذ بارك الله فيك واحسنت حضرة الدكتور. الشحمان: حياكم الله نرجو ان نكون قد قدمنا صورة ولو مختصرة عن شخصية الشاعر والاديب الكبير المعروف على نطاق وطنه ايران وعلى نطاق العالم الاسلامي الكبير. المحاورة: نعم نشكرك على هذه المعلومات القيمة التي زودتنا وزودت مستمعينا الكرام بها حول هذا الاديب واثره، شكراً لكم ونستودعك الله. الشحمان: حيأكم الله. المحاورة: والآن، مستمعين الكرام، اسحموا لنا أن نبدأ تطوفنا في ربوع ما حفل به هذا الكتاب من سرد للأحداث التي صادفها مؤلفه خلال رحلته. في الدافع الذي دفعه إلی رحلته يقول ناصر خسرو في السبب الذي دفعه إلی القيام برحلته هذه، التي بدأها بزيارة الديار المقدسة في مکة المکرمة: (کنت رجلاً أمتهن الکتابة، ومن جملة المتصرّفين في الأموال السلطانية وأعمالها ومنشغلاً بأمور الديوان، مکثت في هذه الحال بعض الوقت، نلت خلالها شهرة بين الأقران. وفي ربيع الآخر من سنة سبع وثلاثين وأربعمائه، غادرت مرو فحططت الرحال بقری(مرو الرود) الخمس يوم کان القران واقعاً بين الرأس والمشتري، يقولون إنّ الباري تعالی يستجيب في ذلک اليوم لحاجات الناس، فذهبت إلی زاوية وصلّيت رکعتين، والتمست الله- تبارک وتعالی- المکنة الحقيقية، وتفاءلت وقلت لنفسي: لقد قضی الله حاجتي، فتوجّهت من هناک إلی(جوزجانان) وأقمت نحو شهر، أشرب النقيع. يقول الرسول (صلى الله عليه وآله وسلم): (قولوا الحق ولو علی أنفسکم) وفي‌ ذات ليلة رأيت في المنام من يقول لي: (کم من ذا الشراب تريد شربه؟! إنه يزيل عقل المرء، إن تک صاحياً خير لک). فأجبت: غير هذا لم يستطع الحکماء صنع ما يحدّ من هموم الدنيا، فأجاب: لا راحة في السکر، ونسيان هموم الحياة وتجاهلها، فليس بوسع الحکيم أن يدلّ الناس علی ما يشغلهم عنها، بل إنه مدعوّ لطلب ما يزيد العقل والذکاء). فقلت:‌ أنی لي هذا، فقال: (من جدّ وجد) وعند ذاک أشار نحو القبلة، فسکت عن الکلام، ولما أفقت من النوم کنت أتذکر کل ذلک، فقلت لنفسي: قد أفقت من نوم البارحة،‌ وعليّ الآن أن أفيق من نوم طال أربعين سنة!) فغسلت الرأس والجسم وذهبت إلی المسجد الجامع وأقمت الصلاة واستعنت بالباري تبارک وتعالی في أداء ما هو واجب عليّ، والکف عن المنهيات والأعمال غير اللائقة کما أمر الحق سبحانه وتعالی، وعزمت علی السفر إلی القبلة...). أحبتنا المستمعين! بهذا نصل الی ختام حلقتنا لهذا الأسبوع من «ذخائر العبر» ملتقانا معکم في الأسبوع القادم بإذن الله، عند عبر أخری‌ من ذخائر الأدب الفارسی، فحتی ذلک الحين نستودعکم الرعاية الإلهية، وتقبلوا تحياتنا وأمانينا، راجین منکم أن تزودونا بآرائکم ومقترحاتکم علی البرید الالکتروني للبرنامج:adabfan91@ yahoo.com «هفت اورنگ» او الكواكب السبعة لعبد الرحمان الجامی - 15 2013-03-06 09:51:43 2013-03-06 09:51:43 http://arabic.irib.ir/programs/item/10083 http://arabic.irib.ir/programs/item/10083 ضيف البرنامج: بسم الله الرحمن الرحيم مستمعينا الأکارم في کل مکان، تحية من القلب نبعثها إليکم عبر الأثير في هذا اللقاء الذي يجمعنا بکم عند حلقة أخری من برنامجکم الأسبوعي «ذخائر العبر» آملين أن تمضوا معنا أطيب الأوقات عبر عِبر أخری‌ من نفائس التراث الفارسي، ندعوکم إلی المتابعة... أحبتنا المستمعين! سبق وأن تحدّثنا في إحدى حلقاتنا سابقة من البرنامج عن مؤلف هذا الأثر «عبدالرحمان الجامی»، ولذلک فإننا سوف نقصر الحديث في حلقة هذا الأسبوع علی رائعته «هفت أورنگ» أو الکواکب السبعة، فطلبنا من ضيف البرنامج الأستاذ الدکتور (سعد الشحمان) أن يرکز حديثه حول هذه المجموعة الشعرية الضخمة التي حوت بين دقيقها سبعة من أروع القصص في تاريخ الأدب الفارسي، نرحب أجمل ترحيب بضيف البرنامج راجين منه أن يتفضل بتقديم صورة مجملة حول هذا الأثر النفيس... . الشحمان: بسم الله الرحمن الرحيم يسرني ان التقيكم من جديد مع اثر اخر من الاثار الفارسية في مجال الادب والتصوف والعرفان، من ضمن هذه الاثار التي تستوقفنا في تاريخ الادب الفارسي المجموعة الشعرية الضخمة التي حوت سبعة دواوين والتي نظمها شعراً الشاعر الصوفي الشهير عبد الرحمن الجامي والذي سبق وان تحدثت عنه في حلقة ماضية ولكن سنركز حديثنا كما قلتم حول اثره هذا المسمى بهفت اورنك وكلمة اورنك باللغة الفارسية تعني العرش وتعني ايضاً الكوكب وقد رأيت انه من المناسب ان اترجم عنوان هذه المجموعة الى الكواكب السبعة، يعتبر هذا الاثر من افضل اثار الشاعر الكبير عبد الرحمن الجامي ونظمه بأسلوب مثنويات ويضم كما قلت سبعة دواوين، الاورنك الاول او الكوكب الاول يسمى ايضاً بسلسلة الذهب وهو عبارة عن مثنوي طويل نظمه على البحر الخفيف ويضم ذكر الحقائق الصوفية والعرفانية ويتألف هذا الديوان الاول من ثلاثة دفاتر كما يسمى باللغة الفارسية يعني ثلاثة مجموعات شعرية، الفه الجامي في سنة 890 للهجرة واما المجموعة الشعرية الثانية فهو عبارة عن قصة حب نظمت شعراً وتسمى بسلامان وابسال اقتبسها الجامي من التراث اليوناني وتحوي بعض الاشارات الصوفية والعرفانية والاخلاقية الممزوجة بالحكايات القصص والتمثيلات في هذا المجال، في المجال الصوفي والاخلاقي نظمها الشاعر سنة 885 للهجرة، هذه المنظومة الثانية او الكوكب الثاني هي عبارة عن مثنوي رمزي يقوم على قصة معروفة اسمها سلامان وابسال وهذه القصة ذكرها ابن سينا في كتاب الاشارات والتنبيهات في معرض حديثه عن هذا النوع من القصص في التراث اليوناني وشرحها الخواجة نصير الدين الطوسي في شرح كتاب الاشارات وقد وظف شاعرنا الجامي الاسس والمبادئ والرموز التي وردت في هذه القصة وذكرها بشكل مفصل. المحاورة: طيب شكراً استاذ، حضرات المستمعين الافاضل نستأذن ضيف البرنامج العزيز الاستاذ الدكتور سعد الشحمان في استعراض بعض من القصص والحكايا التي ضمها كتاب هفت اورنك لنعود بعدها لأكمال الحديث معه، تابعونا بعد الفاصل. حضرات المستمعين الأفاضل! نستأذن ضيف البرنامج العزيز الأستاذ الدکتور سعد الشحمان في استعراض بعض من القصص والحکايا التي ضمّها کتاب «هفت اورنگ» لنعود بعدها لإکمال الحديث معه، تابعونا بعد الفاصل... . عاقبة الطمع روی أن دباً جاء إلی ضفة النهر لصيد السمک، وإذا بسمکة تقفز من الماء‌ فما کان من الدب إلا أن مدّ يده من فوره لصيدها، ولکن رجله تزحلقت، فسقط في الماء، وتبلّل فروه، وکان جريان النهر هادراً وعنيفاً بحيث جرف الدب المسکين الذي کان يولول ويصيح دون فائدة، ويتخبط في الماء وقد استسلم للموت،‌ ويئس من النجاة، وإذا برجلين يصلان إلی ضفة النهر، فوقع نظرهما علی ذلک الشيء المشرف علی الغرق،‌ وسألا أنفسهما هل هو ميت أم حي،‌ أم إنه قماش کسي بالفرو؟ فما کان من أحدهما إلا أن ألقی بنفسه في الماء طمعاً في الحصول علی الفرو حتی وصل إليه وإذا بالدب يمسک بالرجل بکلتا يديه ويقبض عليه بمخالبه أملاً بالنجاة حتی کاد الرجل يغرق، وهنا صاح به صاحبه قائلاً: إن کان الفرو ثقيلاً فدعه يا رجل ولتجرفه المياه، فأجاب الرجل قائلاً: لقد ترکت الفرو، ولکنه لايترکني، بل إن مخالبه کسرت ظهري، فقال له صاحبه: حاول يا أخي أن تنجو بحياتک، واعلم أن الفرو من الدب، والقربة من الخنزير، ولاتظنن الدب قماشاً من الفرو، وثوباً نفيساً وأنت تنظر إليه من بعيد). الطاووس والغراب روی أن طاووساً وغراباً التقيا في أحد البساتين، فقال الطاووس للغراب: «إن هذا الحداء الأحمر في قدميک إنما يليق بجسمي المزرکش المزيّن بالألوان. يبدو أننا قد أخطانا في لبس أحذيتنا عندما خرجنا من ظلمة العدم إلی نور الوجود، فلبست حذاءک الأسود القبيح ولبست أنت حذائي الأحمر، فقال الغراب: إن الأمر علی عکس ما تقول، فإن حدث خطأ،‌ فقد حدث في ملابسنا الأخری، فملابسک الأخری إنما تليق بحذائي، ففي لحظة الخلق خرجت أنت من ثيابي الحريرية المزرکشة، وخرجت أنا من ثيابک السوداء! وفي هذه الأثناء کان هنالک طائر يراقبهما ويستمع إلی جدالهما،‌ فخاطبهما قائلاً: صديّقي العزيزين! أترکا هذه المجادلة العديمة الجدوی، فإن الله- تعالی- لم يهب کل شیء لشخص واحد، ولم يسلمه زمام کل ما يريده، وما من أحد أنعم الله عليه بما لم ينعم به علی الآخرين، فعلی کل کائن أن يرضی ويقنع بما وهبه الله له)). ذوو القلوب العمياء حکی أن أعمی کان يسير ليلاً وفي يده مصباح وعلی کتفه جرّة، فسأله رجل وقد عقدت الدهشة لسانه: أنت أعمی لاتری شيئاً، فلماذا تحمل هذا المصباح؟! فأجاب الرجل الأعمی: إني أحمل المصباح لذوي القلوب العمياء کي لا يصطدموا بي ولا يکسروا جرّتي!)). أعزتنا المستمعين! نعود الآن إلی ضيف البرنامج الأستاذ الدکتور (سعد الشحمان) ليکمل حديثه الشيق حول رائعة الشاعر (عبد الرحمان الجامي)، أهلاً بکم أستاذنا الکريم من جديد راجين أن تزودوا المستمعين الأفاضل بالمزيد من المعلومات حول هذا السفر النفيس.. . المحاورة: اعزتنا المستمعين نعود الان الى ضيف البرنامج الاستاذ الدكتور سعد الشحمان ليكمل حديثه الشيق، اهلاً بكم استاذنا الكريم من جديد راجين ان تزودوا مستمعينا الافاضل بالمزيد من المعلومات حول هذا الاثر النفيس، بأختصار لو سمحتم. الشحمان: نعم ان شاء الله، وصلنا الى المجموعة الثالثة من ديوان هفت اورنك ويحمل عنوان تحفة الابرار وهو ديوان معروف ومشهور عبارة عن منظومة في الوعظ والتربية مزجها الشاعر بالحكايات والتمثيلات الكثيرة وكتبها في عشرين مقالة تشتمل على 1710 ابيات والمجموعة الرابعة او الكوكب الرابع ايضاً معروف وهو سبحة الابرار وهو ايضاً عبارة عن منظومة ذكر فيها الشاعر مقامات السلوك والتربية والتهذيب نظمها الشاعر في اربعين عقداً وطرح فيها الاصول والمبادئ العرفانية والاخلاقية وذكر حسب المناسبة بعضاً من الحكايات والتمثيلات والمجموعة الخامسة وهي قصة شهيرة جداً معروفة بين خاصة الناس وعوامهم هي يوسف وزليخا وكما يدل العنوان عليها ذكر فيها قصة يوسف وزليخا شعراً على غرار منظمة خسرو وشيرين للنظامي واما المجموعة السادسة وهي ايضاً مجموعة معروفة تسمى ليلى ومجنون ذكر فيها هذه القصة المعروفة شعراً نظمها في سنة 889 للهجرة والمجموعة الاخيرة هي عبارة عن رسائل في الحكمة اسمها خردنامة اسكندري اي رسالة الحكمة ذكر فيها بعض الحكم المواعظ على لسان الفلاسفة اليونانيين وسمى كلاً منها بخردنامة مثلاً خردنامة ارسطاليس وخردنامة سقراط وغيرها. المحاورة: طيب استاذ نشكرك على حضورك معنا في حلقة اليوم من برنامج ذخائر العبر وايضاً على هذه الاجابة القيمة. الشحمان: عفواً نرجو ان نكون قد وفينا حق الموضوع وان نلتقيكم في الاسبوع المقبل ان شاء الله. المحاورة: ان شاء الله بهذا احبتنا المستمعين نصل الى نهاية المطاف في حلقة هذا الاسبوع من ذخائر العبر آملين ان تكون قد قضيتم معنا اوقاتاً طيبة حافلة بالفائدة ودمتم في رعاية الله شاكرين لكم حسن المتابعة. البوستان لسعدی الشيرازی - 14 2013-02-27 10:19:10 2013-02-27 10:19:10 http://arabic.irib.ir/programs/item/10082 http://arabic.irib.ir/programs/item/10082 ضيف البرنامج: الدكتور سعد الشحمان بسم الله الرحمن الرحيم إخوتنا المستمعين أينما کنتم،‌ سلام من الله عليکم ورحمة منه وبرکات،‌ ونرحب بکم أجمل ترحيب في حلقة جديدة ستجمعنا بکم مع ذخيرة أخری من ذخائر التراث الأدبي والفکري الفارسي الحافل بالدروس والعبر، ندعوکم إلی متابعتنا، راجين أن تقضوا معنا أجمل الأوقات... مستمعينا الکرام! نرحب بكم من جديد ويسرنا أن نلتقي من جديد ضيف البرنامج الأستاذ الدکتور سعد الشحمان.. نرجو أن تحدثنا في القسم الأول من اللقاء الذي أجريناه معه،‌ عن بعض الجوانب واللمحات من حياة الأديب والشاعر سعدي الشيرازي وشخصيته الأدبية، تفضلوا أستاذنا الکريم مشکورين... المحاورة: مستمعينا الكرام نرحب بكم من جديد ويسرنا ان نلتقي ضيف البرنامج الاستاذ الدكتور سعد الشحمان مرة اخرى، اهلاً بكم استاذ الشحمان: اهلاً ومرحباً بكم وبالمستمعين الكرام في هذا اللقاء الجديد المحاورة: نعم شكراً لكم استاذ نرجو ان تحدثنا في القسم الاول من اللقاء عن بعض الجوانب واللمحات عن حياة الاديب والشاعر سعدي الشيرازي وشخصيته الادبية، تفضلوا الشحمان: سعدي الشيرازي صاحب الروائع المعروفة والشهيرة صاحب البوستان وصاحب الكلستان او روضة الورد شاعر غني عن التعريف سوف نتحدث عن بعض الجوانب التي لم يتم التطرق اليها كثيراً في حياة هذا الشاعر وهذا الكاتب الكبير كما يدل عليه لقبه الشيرازي ولد في شيراز، كان والده يعمل في ديوان الاتابك سعد بن زنكي ولذلك لقب بسعدي هو لقب نفسه بسعدي وتخلص بهذا الاسم في اشعاره نسبة الى هذا الاتابك الذي كان يكن محبة عظيمة الى هذا الشاعر، توفي والد الشاعر وهو وهولايزال طفلاً صغيراً وبدأ تحصيله للعلم اعتباراً من مقتبل شبابه وابدى رغبة كبيرة في البحث في مجال الدين والعلم وكان العصر الذي يعيش فيه شاعرنا سعدي عصراً تميز بالاضطراب والفتن، كان يعاصر السلطان محمد خوارزم شاه وخاصة على اثر هجوم السلطان غياث الدين على شيراز في سنة 627 للهجرة فهذه الظروف الصعبة والمتأزمة اضطرت شاعرنا الى الهجرة ليتغرب في الافاق وايضاً عاصر فترة سقوط الخلافة العباسية وله اشعار جميلة في رثاء مدينة بغداد عاصمة الخلافة العباسية نظمها باللغة العربية يقول فيها: حبست بجفني المدامع لاتجري فلما طغى الماء استطال على السكر نسيم صبا بغداد بعد خرابها تمنيت لو كانت تمر على قبري لأن هلاك النفس عند اولي النهى احب لهم من عيش منقبض الصدر زجرت طبيباً جس نبضي مداوياً اليك فما شكواي من مرض يبري لزمت اصطباراً حيث كنت مفارقاً وهذا فراق لايعالج بالصبر تسائلني عما جرى يوم حصرهموذلك مما لايدخل في الحصر اديرت كؤوس الموت حتى كأنه رؤوس الاسارى ترجحن من السكر بكت جدر المستنصرية ندبة على العلماء الراسخين ذوي الحجر نوائب دهر ليتني مت قبلها ولم ار عدوان السفيه على الحبر محابر تبكي بعدهم بسوادها وبعض قلوب الناس احلك من الحبر المحاورة: جميل الشحمان: نعم هذه قصيدة جميلة ورائعة تدل على تمكن هذا الشاعر من النظم بلغتين، لغته الام الفارسية بالاضافة الى اللغة العربية المحاورة: طيب شكراً على هذه الاجابة استاذ نرجو منكم ان تسمحوا لنا ان نأخذ فاصلاً قصيراً نستعرض فيه بعضاً من حكايات البوستان التي صاغها سعدي شعراً ثم نعود الى حضراتكم بطاعة الله تخضع لک الموجودات روي عن أئمة الدين العارفين بالحقيقة والبالغين عين اليقين أن أحد الصوفيين العرفاء رؤي في المنام ممتطياً صهوة نمر وقد أمسک ثعباناً بيده، فقال له رجل متعجباً: يا أيها العبد الصالح السائر في طريق الله، دلّني علی هذا الطريق الذي‌ سلکته،‌ تری ما الذي فعلته کي يطيعک هذا الحيوان المفترس الضاري، وکيف أضحی إکسير السعادة من نصيبک؟! فأجاب الرجل العارف قائلاً: لاتعجب إن رأيت هذا النمر وذلک الثعبان ذليلين عاجزين، وإن أردت أن تکون مثلي فلاتتمرد علی‌ حکم القاضي الأکبر ولاتعصه کي يطيعک ويذعن لک کل ما في هذا الوجود،‌ هنا هو الطريق،‌ فلا تعرض عن الطريقة والسلوک وسر فيهما کي تحقق أمانيک، فمن أطاع الله،‌ ذلّ له کل شيء...)) أخي المستمع، أختي المستمعة! نعود الآن إلی ضيف البرنامج الأستاذ الدکتور سعد الشحمان، ليکمل حديثه ولکن عن رائعة سعدي الشيرازي (البوستان) أهميتها، ومکانتها،‌ والمضامين التي اشتملت عليها، تفضلوا حضرة الدکتور... المحاورة: اخي المستمع اختي المستمعة نعود الان الى الاستاذ الدكتور سعد الشحمان ليكمل حديثه ولكن عن رائعة سعدي الشيرازي البوستان اهميتها ومكانتها والمضامين التس اشتملت عليها، تفضلوا استاذ الشحمان: نعم في الحقيقة حكايات سعدي سواء في كتابه كلستان او في البستان مشحونة بشكل عام بالمواعظ والنصائح والحكم وبعض الملاطفات والمطايبات. كان يعتبر في اثاره الايمان اساس صبر الانسان وكان يعتبر المحبة طريق التئام جروح البشر، بالنسبة الى كتاب البستان يعتبر اول اثار سعدي بعد كلستان ويختلف عن كلستان بأنه نظمه شعراً ونظمه على اسلوب الشاهنامة من حيث القالب يعني القالب الحماسي وبأسلوب المثنويات ولكن مواضيعه ليست حماسية وملحمية وانما كما قلنا هي مواضيع تدور حول الحكم والمواعظ والنصائح في مجال الاخلاق وفي مجال الحياة الاجتماعية. انتهى من نظم هذا الكتاب في سنة 655 للهجرة ونظمه خلال اسفاره التي زار من خلالها الكثير من اقطار العالم الاسلامي في ذلك الوقت، عرض هذا الديوان على اصدقاءه عند عودته الى شيراز وكما قلنا هو من النوع الحماسي من حيث القالب والوزن رغم انه تناول الموضوعات الاخلاقية والتربوية والسياسية والاجتماعية من حيث المضمون. من خصوصيات هذا الاثر كما نلاحظ في الاثار الاخرى السلاسة والبساطة الى جانب طرح المفاهيم الاخلاقية والحكمية العميقة. يتألف هذا الكتاب من ديباجة مقدمة ومن عشرة ابواب في مواضيع مختلفة ويضم حوالي اربعة الاف بيت وكتبت الكثير من الشروح على هذا الكتاب. نرجو ان نكون قد وفينا حق هذا الكتاب في الحديث. المحاورة: شكراً شكراً، استاذ نشكرك على هذا الحضور في برنامج ذخائر العبر ونشكر مستمعينا الكرام ايضاً، مستمعينا الكرام نعود ووردتين من بستان سعدي الشيرازي الرماد أفضل من النار سمعت أن الشيخ بايزيد خرج ذات يوم من الحمّام فی وقت سحر ليلة العيد وإذا بأحد الأشخاص يلقي من أعلی بيته الرماد ليسقط هذا الرماد علی رأس الشيخ وتتلوث عمامته وعباءته، وإذا بأصحاب الشيخ تعقد السنتهم الدهشة عندما رأوه يمسح بيديه علی وجهه وهو يتمتم بشکر الله وحمده ويخاطب نفسه قائلاً: يا نفس حريّ بک أن تفرحي وتبتهجي،‌ فقد کنت تستحقين النار، و إذا برمادها هو الذي يصبّ عليک!. حکاية حول إبليس قرأت في بعض الکتب أن رجلاً رأی إبليس في‌ منامه وقد تربع جالساً في وسط شجرة صنوبر وبدا جميلاً‌ کأنه الحور، مشعّاً مضيئاً کالشمس، فقال الرجل: أهذا أنت حقاً؟! إن الملاک لايکون بهذا الحسن، إن وجهک يبدو وکأنه فلقة القمر، فلماذا يصّورونک قبيحاً دميماً مرعباً في الدنيا؟!‌ فلما تناهی هذا الکلام إلی سمع إبليس الشقي، أجاب الرجل قائلاً: يا أيها الرجل السعيد الحسن الطالع! إن ما تراه ليس شکلي، ولکن رغباتک وشهواتک، وأهواءک هي التي تصوّرني بهذا الشکل الحسن، فأنا قادرة علی خدع الإنسان وإضلاله حتی في منامه! مستمعينا الأفاضل! وهکذا نأتي علی ختام حلقتنا لهذا الأسبوع والتي خصصناها للتعريف بکتاب(( البوستان)) لأديب شيراز وشاعرها البليغ العذب اللسان((سعدي)) آملين أن تکونوا قد قضيتم معنا أوقاتاً عامرة بالدروس والعبر، وأن نلتقيکم في حلقة الأسبوع المقبل مع سفر نفيس آخر من أسفار التراث،‌ نستودعکم الله،‌ وإلی الملتقی. بهارستان لعبد الرحمن الجامي - 13 2013-02-13 15:12:04 2013-02-13 15:12:04 http://arabic.irib.ir/programs/item/9992 http://arabic.irib.ir/programs/item/9992 ضيف البرنامج: الدكتور سعد الشحمان أعزتنا المستمعين الأفاضل! سلام من الله عليکم ورحمة منه وبرکات، يسرنا أن نلتقيکم مجدداً عبر روضة عطرة أخری من رياض الأدب والفکر والعرفان ستکون الروضة الأخيرة التي سنجول في جنباتها من خلال هذا البرنامج، حيث سنختم برنامجنا هذا عند رائعة الشاعر والأديب والموسيقي والصوفي الإيراني الشهير ((نورالدين عبد الرحمن الجامي))، ((بهارستان)) آملين أن تقضوا معنا أوقاتاً حافلة بالفائدة والمتعة... إخوتنا المستمعين الأکارم! في مستهل هذه الحلقة سيحدثنا ضيف البرنامج الکريم الأستاذ الدکتور سعد الشحمان في البدء عن مؤلف الکتاب... المحاورة: اخوتنا المستمعين الاكارم في مستهل هذه الحلقة سيحدثنا ضيف البرنامج الكريم الاستاذ الدكتور سعد الشحمان في البدأ عن مؤلف الكتاب، نرحب بكم استاذنا العزيز اجمل ترحيب في هذه الحلقة، تفضلوا الشحمان: نحن ايضاً بدورنا نرحب بكم وبالمستمعين الكرام في هذا اللقاء الجديد الذي يجمعنا معكم. يبدو ان هذه الحلقة مخصصة لكتاب بهارستان او الروضة اذا اردنا ان نترجم عنوان الكتاب للشاعر والاديب المعروف نور الدين عبد الرحمن بن احمد المعروف بالجامي نسبة الى مدينة جام في خراسان ولد هذا الشاعر في بداية الربع الاول من القرن التاسع الهجري وعاش حتى نهاية هذا القرن بقليل. يلقب بخاتم الشعراء وكان كما هو معروف شاعراً وموسيقياً واديباً وصوفياً. كان والده محمد بن الحسن الشيباني فقيهاً حنفياً معروفاً هاجر في القرن الثامن للهجرة الى خراسان واقام في مدينة جام وتولى القضاء فيها. الجامي امضى عهد طفولته ودراسته الابتدائية في مدينة جام كما قلنا والتي كانت في لذك الوقت من توابع هرات الى جانب والده وعندما بلغ سن الثالثة عشرة من عمره ذهب الى مدينة هرات مع والده واقام فيها وانشغل فيها بالدراسة والتدريس وامضى الردح الاكبر من حياته في هذه المدينة وكان يتخلص بأشعاره بلقب الجامي، لم يكن جامي متبحراً في الادب الفارسي فحسب وانما في الادب العربي ايضاً حيث عرف عنه انه ترجم القصيدة الشهيرة لأبن الفارض "القصيدة الخمرية الكبرى" الى اللغة الفارسية. تلقى جامي العلوم المتداولة في عصره كالصرف والنحو والمنطق والحكمة المشائية وحكمة اشراق والفقه والاصول والحديث وخلال هذه الفترة تعرف جامي لأول مرة على التصوف والعرفان ووجد هوى في نفسه في هذا المجال حيث انجذب الى التصوف وانخرط في حلقة مريده المتصوف المعروف سعد الدين محمد الكاشغري النقشبندي وتولى خلافة هذه الطريقة من بعده. المحاورة: طيب شكراً لكم استاذ، مستمعينا الكرام سنعود بعد لحظات لتقص عليكم حكاية من حكايات بهارستان لجامي ثم نعود بعدها لنكمل الحوار مع ضيف البرنامج. تابعونا حکاية عبدالله بن جعفر ((نقل عن عبدالله بن جعفر- رضي الله عنه- أنه انطلق للسفر ذات يوم وفي الطريق نزل عند أحد بساتين النخيل، وکان معه غلام أسود يحرسه يحمل معه ثلاثة أرغفة من الخبز، وإذا بکلب يقف أمامهم فألقی الغلام رغيفاً من الخبز أمامه، فأکله الکلب، ثم ألقی الآخر، فالتهمه الکلب، فألقی له بالقرص الأخير، فأکله الکلب. فسأله عبدالله- رضی الله عنه-: ماقوتك في کل يوم؟ فقال الغلام: ما رأيته. فقال: فلماذا لم تؤثر به نفسك؟ فقال: إن هذا الکلب غريب في هذه الأرض؛ وأظن أنه جاء من مکان بعيد وأنه جائع،‌ فلم أشأ أن أترکه جائعاً. فقال عبدالله: فماذا ستأکل اليوم؟ فقال: سأصوم. فقال عبدالله (رض) لنفسه: إن الخلق کلهم يلومونني في السخاء، وهذا الغلام أسخی مني. فاشتری عبدالله ذلك الغلام وبستان النخيل وکل ماکان هناك، ثم أعتق الغلام، ووهب کل ذلك له!)). مستمعينا الأحبة! نعود الآن لنکمل حديثنا مع ضيف البرنامج الأستاذ الدکتور سعد الشحمان، نرحب بکم حضرة الأستاذ من جديد (پاسخ کارشناس به خوشامدگويی) نرجو منکم في القسم الثاني والأخير من هذا الحوار أن تقدموا لنا وللإخوة المستمعين صورة وجيزة مضغوطة عن کتاب عبد الرحمن الجامي ((البهارستان)) وأهميته ومکانته بين الآثار الفارسية الأخری... المحاورة: مستمعينا الاحبة نعود الان لنكمل حديثنا مع ضيف البرنامج الاستاذ الدكتور سعد الشحمان، نرحب بكم حضرة الاستاذ من جديد اهلاً بكم الشحمان: اهلاً بكم في تكملة هذا الحديث الذي سنخصصه لأستعراض رائعة الجامي وهي كتاب بهارستان. نقول ان عبد الرحمن الجامي الف هذا الكتاب المعروف والشهير في الادب الفارسي لأبنه ضياء الدين يوسف على غرار الكلستان لسعدي من حيث الاشتمال على الحكايات وعلى تضمين هذا الكتاب بعضاً من الاشعار، نثر هذا الكتاب مسجع ومتكلف وممزوج بالكثير من الاشعار التي فاق فيها كتاب كلستان لسعدي وقد كتب هذا الكتاب في ثمان روضات واورد في كل روضة او باب حكايات حول اولياء الله وكبار الصوفية وحول الشعراء والحكماء والملوك والفه سنة 892 للهجرة ويعتبر هذا الكتاب الرائع بهارستان من نماذج النثر المطبوع اي السلس والعذب والسهل في الادب الفارسي، كتبه الجامي على عادة الشعراء والادباء في ذلك الوقت بأسم السلطان حسين بايقرا ويتضمن هذا الكتاب في الغالب المواضيع الاخلاقية على هذا الكتاب والمواضيع التربوية السامية وايضاً يتضمن تعاليم نافعة مفيدة في الحياة لأنه كما قلنا كتبه لأبنه وتكثر الاشعار فيه ويكثر الاستشهاد بآيات القرآن الكريم وتوظيف الاحاديث والروايات والامثال والحكم والصنائع البديعية مثل الجناس والتضاد وانواع التشبيه كما استند جامي في هذا الكتاب بشكل واسع الى الاشعار العربية والفارسية وهنا تجدر الاشارة الى ان كتاب بهارستان يشتمل على مواضيع وحكايات مختلفة من قبيل الحكايات التاريخية والادبية والمطايبات بين الشعراء وتراجم الشعراء واشعارهم، كما اورد بعض الحكايات على لسان الحيوانات. المحاورة: طيب استاذ نتقدم بالشكر الجزيل لضيف البرنامج الاستاذ سعد الشحمان على هذه الاجابة القيمة الشحمان: نحن ايضاً نقدم شكرنا على هذه الفرصة التي اتحتموها لنا في الحديث عن هذا الاديب وعن كتابه المحاورة: شكراً نأمل ان يجمعنا اللقاء مرة اخرى بأذن الله، تابعونا مستمعينا الكرام في الفقرة الاخيرة من هذه الحلقة عبر حكاية اخرى من حكايات البهارستان للجامي ولكن بعد الفاصل أکرم من حاتم الطائي ((سئل حاتم: هل صادفت من هو أکرم منك؟ فقال: نعم نزلت ذات يوم في بيت غلام يتيم، ‌وکان له عشرة خراف. فما کان منه إلا أن ذبح أحد خرافه وطبخه ثم جاء به إلي، فأعجبتني قطعة منه، فأکلتها. فقلت: «ما کان ألذ هذا الموضع أيها الغلام» فخرج الغلام فکان يذبح الخراف الواحد تلو الآخر ثم يطبخ تلك القطعة من کل واحد منها ويأتي بها إليّ، دون أن أفطن إلی ذلك. وعندما خرجت لأرکب مطيتی رأيت دماء کثيرة قد سالت خارج البيت، فسألت: ما هذا؟ فقيل لي: «لقد ذبح الغلام الخراف کلها»، فلمته في ذلك وقلت له: لماذا فعلت ذلك؟ فقال: سبحان الله! لقد کنت ضيفاً علیّ، فهل يجوز أن أملك شيئاً ثم أبخل به؟!، فسئل حاتم: وماذا أعطيته في مقابل ذلك؟ فقال: ثلاثمائة من حمر النعم وخمسائة خروف، فقالوا: فأنت أکرم منه إذن، فقال: هيهات! لقد قدم لي کل ما يملك، ولم أقدم له إلا شيئاً مما أملك!)). وبهذا- حضرات المستمعين الأفاضل- نأتی علی ختام حلقات هذا البرنامج شاکرين لکم حسن إصغائکم ومتابعتکم لنا طيلة جولاتنا في رحاب أسفار التراث الفارسي، وعلی أمل أن نلتقيکم عبر برامج أخری، نستودعکم العلی القدير، وتقبلوا تحيات أسرة البرنامج... كتاب جهار مقالة للنظامي العروضي - 12 2013-02-06 10:27:04 2013-02-06 10:27:04 http://arabic.irib.ir/programs/item/9931 http://arabic.irib.ir/programs/item/9931 ضيف البرنامج عبر الهاتف: الدكتور سعد الشحمان أحبتنا المستمعين الأفاضل: بسم الله الرحمن الرحيم سلام من الله ورحمة وبرکاته.. يسعدنا أن يتجدد لقاؤنا بکم عبر جولة جديدة في رحاب التراث الأدبي والفکري والعرفاني الإيراني الفعم بالقصص والحکايات الطريفة والعبرة، حيث سيجمعنا اللقاء بکم- إخوتنا المستمعين- من خلال استعراض رائعة الشاعر والأديب نظام الدين النظامي العروضي السمرقندي النثرية(جهار مقاله) أو(مجمع النوادر)، والتي سيحدثنا عنها وعن مؤلفها ضيف البرنامج العزيز الأستاذ الدکتور سعد الشحمان، بعد لحظات.. المحاورة: نرحب- مستمعينا الأعزة- أجل ترحيب- بضيف البرنامج، راجين منه أن يحدّثنا عن الکتاب والمؤلف: المحاورة: مستمعينا الكرام نرحب جل ترجيب بضيف البرنامج الاستاذ الدكتور سعد الشحمان، اهلاً بكم استاذ الشحمان: اهلاً ومرحباً بكم وقبل ذلك نقول سلام الله عليكم ورحمته وبركاته وعلى الاخوة المستمعين الكرام المحاورة: وعليكم السلام شكراً، استاذ نرجو منك ان تحدثنا عن كتاب جهار مقالة ومؤلفه النظامي العروضي الشحمان: نعم بسم الله الرحمن الرحيم كتاب جهار مقالة هو كتاب معروف ومشهور من كتب الادب الفارسي اشتمل على حكايات ونوادر حول الكتاب والشعراء والفلكيين والاطباء، الفه النظامي العروضي الاديب والكاتب والشاعر الذي برز في القرن السادس الهجري والعنوان الاصلي لهذا الكتاب هو مجمع النوادر لكنه لأنه اشتمل على اربع مقالات في فنون الكتابة طبعاً اقصد الكتابة الديوانية والشعر والفلك والطب فقد عرف بأسم جهار مقالة انا بالنسبة الى الكاتب فأن معلوماتنا حول كاتب جهار مقالة قليلة جداً ونعرف ان اسمه ابو الحسن نظام الدين او نجم الدين النظامي السمرقندي المعروف بنظامي عروضي ويبدو انه لقب بالعروضي لأنه كان متبحراً في علم العروض ويبدو انه ولد قبل سنة 500 للهجرة وكان على قيد الحياة حتى سنة 550 للهجرة وهو نفسه يذكر يعني معظم المعلومات التي وصلتنا عنه وعن كتابه جهار مقالة تحدث عنها في مقدمة كتابه هذا وذكر بعض الجوانب من حياته والاحداث المهمة التي مر بها فذكر انه عاش لمدة 45 سنة في خدمة السلالة التي كانت تحكم انذاك والتي كانت معروفة بآل شنسب وذكر في بداية المقالة الثانية انه احد الشعراء الاربعة لهذه السلسلة الحاكمة وايضاً من بين الاحداث المهمة في حياته انه ادرك الشاعر والعالم الكبير عمر الخيام في مدينة بلخ في سنة 506 هجرية وفي سنة 510 للهجرة انخرط في خدمة الامير المعزي وعرض شعره عليه وشجعه الامير معزي على نظم الشعر وفي تلك السنة نفسها ذكر انه زار قبر الشاعر الكبير الفردوسي في مدينة طوس. المحاورة: طيب، شكراً استاذ مستمعينا الاحبة فاصل ونواصل اطراف الحديث مع ضيف البرنامج ولكن بعد ان نستمع معاً الى الحكاية التالية من كتاب جهار مقالة للنظامي العروضي مستمعينا الأحبة! فاصل، ونواصل أطراف الحديث مع ضيف البرنامج ولکن بعد أن نستمع معاً‌ إلی الحکاية التالية من کتاب (چهار مقاله) للنظامي العروضي... ((کان هنالک فيلسوف في عهد ملک شاه وبعض من عهد الملک سنجر في هرات،‌ وکان يسمی الأديب إسماعيل، وکان رجلاً في غاية الفضل والکمال. وکان يؤمّن معيشته من خلال مهنة‌ الطب وکانت له الکثير من المعالجات النادرة. وفي ذات يوم کان ماراً بسوق القصابين، فرأی قصاباً يسلخ خروفاً، ويدخل يده في جوف الخروف بين الحين والآخر ويستخرج الشحم الحار منه ويأکله. وعندما رأی الأديب إسماعيل ذلک، قال لبقال کان واقفاً امامه(إن حدث ومات هذا القصاب فأخبرني قبل أن يدفن)) فقال البقال: سمعاً وطاعة. وبعد أن مر علی ذلک خمسة أو ستة شهور، شاع في صبيحة أحد الأيام أن القصاب الفلاني‌ قد مات فجأة دون أي علة ومرض، فأقام البقال العزاء عليه، وحزن الناس عليه لأنه کان شاباً، وکان له أولاد صغار. ثم إن البقال تذکر ما أوصاه به الشيخ إسماعيل، فأسرع لإخباره فتناول الشيخ إسماعيل عصاه وتوجه إلی بيت القصاب، وأزاح الغطاء عن وجه الميت، وجس نبضه،‌ وأمر أحد الحاضرين بضرب ظهر قدمه بالعصا ضرباً متواصلاً. وبعد ساعة قال له: (هل يکفي ذلک؟)، فبدأ بعلاج الکستة، ونهض الميت في اليوم الثالث،‌ وعاش لسنين، رغم أنه أصيب بالشلل. فتعجب الناس من ذلک أشد العجب، لأن الشيخ کان قد تنبأ بسکتته من قبل!). إخوتنا المستمعين، أخواتنا المستمعات! بعد استماعنا وإياکم إلی تلک الحکاية الطريفة، نعود الآن إلی ضيف البرنامج الاستاذ الدکتور سعد الشحمان، ليکمل حديثه حول کتاب(جهار مقاله) ومؤلفه النظامي العروضي... أهلاً ومرحباً بکم أستاذنا الفاضل من جديد راجين منکم أن تسلطوا لنا وللمستمعين الکرام المزيد من الأضواء علی هذا الکتاب وصاحبه... المحاورة: اخوتنا المستمعين واخواتنا المستمعات بعد استماعنا واياكم الى تلك الحكاية الطريفة نعود الان الى ضيف البرنامج الاستاذ الدكتور سعد الشحمان ليكمل حديثه حول كتاب جهار مقالة ومؤلفه النظامي العروضي، اهلاً ومرحباً بكم استاذنا الفاضل من جديد راجين منكم ان تسلطوا للمستمعين الكرام المزيد من الاضواء على هذا الكتاب وصاحبه، تفضلوا الشحمان: نعم شكراً نواصل حديثنا عن هذا الاديب والشاعر وعن رائعته جهار مقالة ونذكر ان هذا الاديب الفه كتابه هذا بين سنة 551 وحتى سنة 552 للهجرة، الف هذا الكتاب كعادة الادباء والعلماء في ذلك الوقت بأسم احد امراء ال شنسب وهو ابو الحسن حسام الدين علي واشاد به ومدحه في ديباجة هذا الكتاب وفي نهايته، يشتمل هذا الكتاب على عدة فصول ذكر فيها المؤلف في بداية هذه الفصول الملوكية وذكر ان الملوكية تأتي من حيث الرتبة بعد النبوة وان النبوة هي غاية مراتب الانسان وتحدث في الفصول المختلفة من مقدمته عن مواضيع مهمة ومنها معرفة الكون او مايسمى اليوم بعلم الكونيات وعن ترتيب الخلق وتسلسله وعن الحواس الظاهرة والباطنة للحيوان بما فيه الانسان وعن مراتب الحيوان وذكر في نهاية هذه المقدمة اوضح ان الكاتب والشاعر والمنجم او الفلكي والطبيب يعتبرون من خواص الملك وان الملك بحاجة الى هؤلاء الاشخاص لذلك هو الف كتابه جهار مقالة اي المقالات الاربع حول هؤلاء الاشخاص الاربعة وذكر حكايات كثيرة حول كل طبقة من هذه الطبقات وقد خصصت كل مقالة من مقالات هذا الكتاب الاربع وتضمن مباحث حول الفن او العلم الذي يختص بها والتي ذكرناها قبل قليل ويذكر بعد ذلك حكايات طريفة وممتعة وغالباً واقعية وحقيقية وتعود قيمة هذا الكتاب في الغالب الى الحكايات التي تضمنها والاوصاف التي اندرجت فيها فهي تبلغ درجة من الجمال والمهارة بحيث جعلت هذا الكتاب احد روائع الادب الفارسي، ذكر مواضيع طريفة في هذا الكتاب مثل تأثير قصيدة رودكي الشهيرة التي يبدأها بقوله: بوي جوي موريان، تأثير هذه القصيدة على الامير الساماني وكيف ان العالم الشهير ابا علي ابن سينا عالج احد الامراء فذكر هذه القصة في كتابه وهذا الكتاب بأختصار يعتبر من حيث فخامة اللغة وفصاحتها ومن حيث سلاسة الكلام من بين الكتب الفارسية القديمة التي تعتبر من الطراز الاول. المحاورة: نعم شكراً للاستاذ سعد الشحمان على هذه الاجابة القيمة التي تفضل بها الشحمان: ان شاء الله نرجو ان نكون قد وفينا حق الموضوع المحاورة: ان شاء الله والان مستمعينا الكرام ندعوكم للاصغاء الى حكاية اخرى من جهار مقالة المحاورة: نعم شکراً الجزيل إلی الاستاذ سعد الشحمان علی هذه الإجابة القيمة التی تفضل بها، والآن مستمعينا الكرام ندعوکم الى الإصغاء إلی حکاية أخری نختم بها حلقتنا لهذا الأسبوع... ((حکی الشيخ الرئيس حجة الحق، أبوعلي ابن سينا، أن طيباً حضر مجلس أحد ملوک آل سامان، وبلغ من الحظوة اليه درجة بحيث إنه کان يسمح له بدخول الحرم ليجس نبض المحارم والمخدّرات. وفي ذات يوم کان جالساً مع ملک في الحرم بحيث لم يکن بمقدور رجل الدخول. فطلب الملک طعاماً. فجاءت الجواري بالطعام. ثم ان الجارية المسؤولة عن المائدة، رفعت الخوان عن رأسها، وانحنت، ووضعته أرضاً. فأرادت أن تعتدل ولکنها لم تستطع. وبقيت علی هذه الحالة بسبب ريح غليظة حدثت في مفاصلها. فالتفت الملک إلی الطبيب وأمر بمعالجتها في الحال، ولم يکن هنالک من مجال لمعالجتها بالأدوية، فلجأ إلی العلاج الروحي وأمر بإزاحة الخمار عن رأسها لينکشف شعر رأسها کي تشعر بالحياء، وتقوم بحرکة، تخرج به من تلک الحالة المستکرهة، فشعرت بالحياء، وارتفعت حرارة جوفها حتی خرجت تلک الريح من المفاصل،‌ ووقفت معتدلة ومستقيمة، وعادت سليمة...). شكرا لكم مستمعينا الكرام، حتى لقاء آخر نستودعكم وفي أمان الله. کشف الأسرار وعدة الأبرار - 11 2013-01-23 10:13:28 2013-01-23 10:13:28 http://arabic.irib.ir/programs/item/9930 http://arabic.irib.ir/programs/item/9930 ضيف البرنامج: الدكتور سعد الشحمان المحاورة: بسم الله الرحمن الرحيم حضرات المستمعين الاكارم نحييكم بتحية الايمان والاسلام املين ان تكونوا في رعاية الله وحفظه ويسرنا ان نلتقيكم من جديد مع عبر ودروس اخرى نستلهمها من تراثنا الفكري والادبي حيث الكلمة الطيبة والحكاية المعبرة والقصة المؤثرة راجين منكم ان ترافقونا في جولتنا لهذا الاسبوع. المحاورة: اخوتنا المستمعين، اخواتنا المستمعات نستهل حلقة هذا الاسبوع كعادتنا بسؤالين نطرحهما على ضيف البرنامج الأستاذ الكريم الدكتور سعد الشحمان، نرحب في البدأ بالاستاذ، اهلاً بكم. الشحمان: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته واهلاً ومرحباً بكم ويسرني ان التقيكم من جديد. المحاورة: شكراً استاذ على هذا الحضور في برنامج ذخائر العبر، استاذ نرجو منك ان تحدثنا حول حياة مؤلف كتاب كشف الأسرار وعدة الابرار لرشيد الدين الميبدي ومكانته بين سائر ادباء عصره ومفسريه وعرفاءه. الشحمان: نعم ان شاء الله سنحاول ذلك، في الحقيقة رغم شهرة هذا العالم والمؤلف الا انه لاتتوفر الكثير من المعلومات حول حياة هذا العالم الصوفي الذي عاش في القرن السادس الهجري، نعلم تاريخ ولادته لكننا لانعلم على وجه الدقة تاريخ وفاته حتى اننا لانعلم اين دفن، على كل حال سنحاول ان نستعرض المعلومات التي استطعنا ان نحصل عليها حول هذا العالم الكبير، اسمه احمد بن ابي سعيد بن محمد الميبدي وكما يدل على ذلك لقبه فقد ولد في مدينة ميبد التابعة لمحافظة يزد في اواخر القرن الخامس الهجري وكان والده جمال الاسلام ابو سعيد من العلماء الذين عرفوا بالصلاح ومن العابدين والزاهدين المتصوفين. الشيء الذي يميز حياة رشيد الدين انه ولد في اسرة كانت من اهل العلم وعرفت بالصلاح والفضل فانه منذ طفولته تلقى مقدمات علوم الدين وحمله تعطشه للعلم الى السفر الى مدينة هرات التي كانت انذاك من المراكز المزدهرة بالعلم والادب في ذلك الوقت ولانستبعد ان يكون قد ادرك استاذه الشيخ عبد الله الانصاري او الخواجة عبد الله الانصاري وقد يكون نهل من علم هذا الرجل في مجال التصوف علماً ان كتابه كشف الاسرار وعدة الابرار هو في الاصل كان عبارة عن خلاصة في التفسير للشيخ عبد الله الانصاري ثم توسع الشيخ رشيد الدين في شرح هذا التفسير وبعد ذلك عرف هذا التفسير بأسم رشيد الدين الميبدي. المحاورة: شكراً، هذا ملخص عما وصل من سيرة الميبدي، شكراً لك استاذ، مستمعينا الكرام فاصل قصير ونعود. المحاورة: طيب أستاذ، وماذا عن کتاب"کشف الأسرار" وماهو سر اهتمام الأدباء والعلماء والعرفاء به علی مرالعصور؟ المحاورة: عدنا ذخائر العبر ومعنا في الاستوديو الدكتور سعد الشحمان، استاذ نرحب بكم مرة اخرى وماذا عن كتاب كشف الاسرار وماهو سر اهتمام الادباء والعلماء والعرفاء به على مر العصور؟ الشحمان: قبل ان نتحدث عن كشف الاسرار نقول ان لرشيد الدين الميبدي بعض الاثار وصلنا منها كتاب كشف الاسرار وعدة الابرار فقط، من ضمن هذه الاثار كتاب الاربعين اشار اليه الميبدي في تفسيره وكتاب اثار الفصول في الادب، بالنسبة الى كتاب كشف الاسرار وعدة الابرار ويعرف كما قلنا ايضاً بتفسير الشيخ عبد الله الانصاري هذا التفسير يستمد قيمته من كونه اقدم التفاسير التي وصلتنا من بداية القرن السابع الهجري وبالتحديد بدأ الكاتب بتأليف هذا الكتاب في سنة 520 هجرية واستمر لسنوات طويلة، كتب هذا الشرح باللغة الفارسية ويتميز هذا الكتاب بنثر بليغ وفصيح ومشوق ومحبب الى النفوس وامتزجت فيه الاشعار العربية بالاشعار الفارسية وكما قلنا فأن رشيد الدين الميبدي اتخذ من كتاب الشيخ عبد الله الانصاري في التفسير اساساً له وشرحه باللغة الفارسية وتوسع فيه وابدى الغاية في الذوق والتفنن في تنظيم موضوعات هذا الكتاب الذي يعتبر اكبر التفاسير التي وصلتنا ويتميز بنزعة صوفية يعني نزعة المؤلف في الطريقة الصوفية والى اسلوب في الكتابة يعتبر الافضل بين التفاسير الاخرى استخدم فيه المؤلف اجمل العبارات لذلك يعتبر من جملة التفاسير المتميزة، الادبية والصوفية وقد حظيت بأهتمام الادباء والمتصوفين على مر العصور. المحاورة: نعم طيب نشكر الاستاذ سعد الشحمان على هذه الاجابة الكافية والوافية على حد الوقت الذي يكون متاح لدينا في هذه الحلقة وشكراً لكم استاذ نستودعكم الله. الشحمان: ان شاء الله، نرجو ان نكون قد اسهمنا في تعريف المستمعين الكرام بهذا الكتاب وبمؤلفه. المحاورة: ان شاء الله، ندعوكم اخوتنا المستمعين الى متابعتنا عبر بعض من قصص كتاب كشف الاسرار وعدة الابرار وحكاياته بعد فاصل قصير. رحمة اللهجاء فی الآثار أن رب العزة خاطب موسی قائلاً: يا موسی! إن قارون لمّا کانت الأرض تخسف به علی أثر دعوتک عليه، دعاک سبعين مرة وتوسل إليک ولکنک لم تغثه، ولم تدعني لرفع العذاب عنه. وبعزتي وجلالي لو أنه استغاثني مرة واحدة وتوسل إلي، لأجبته ولأغثته!. الفقير الغني اشتکی فقير إلی شخص حاجته وعوزه، فقال له ذلک الشخص: أيها الفقير! هل وددت لو کنت تمتلک عشرة آلاف درهم في مقابل فقدانک لعينيک؟ فقال الفقير: لا، فقال: فهل تحب أن تحصل علی عشرة آلاف درهم وتفقد عقلک في مقابلها؟ فقال: لا، فقال ذلک العارف: يامسکين! لقد حصلت علی عشرين ألف درهم بکلمتين، فلماذا هذه الشکوی؟! جزاء الجحودروي أن فرعون لمّا ادعی الربوبية وقال: أنا ربکم الأعلی، اعترضه جبرئيل في طريقه في هيئة البشر وسأله: ما تقول في مولی وسيد أنعم علی غلامه بالمال والجاه والنعمة وجعله سيداً علی الآخرين، ثم أراد الغلام أن يکون سيداً علی مولاه، ما جزاؤه؟ فقال فرعون: جزاؤه أن يغرق فی الماء کي يکون عبرة لغيره. وحنيئذ هبط الأمر الإلهي علی جبرئيل أن أذکر هذه الفتوی يا جبرئيل حتی نظفر به في البحر، ونغرقه بحکم فتواه). أغلال الشيطان المختلفةصادف يحيی بن زکريا إبليس ذات يوم، ورأی بيديه أنواع الأغلال من کل جنس ولون، فقال: أيها الشقي! ما هذه الأغلال التي‌ أراها بيدک؟ فقال: هذه أنواع شهوات ابن آدم، أقيدهم وأغلهم بها. فقال يحیی: فهل لديک قيد تغلني به؟ فقال: لا، فلا سبيل لی علی المعصومين. فقال يحيی: فهل تعهد بي شيئاً تطمع فيه؟ فقال: فيک شي وهو أنک کلما شبعت من الطعام، فإن ثقل الطعام، يشغلک لساعة عن الصلاة وذکر الله. فقال يحيى عليه السلام: قد عاهدت الله أن لا أشبع من طعام أبداً. الشرک بالله صادف الرسول الأعظم -صلی الله عليه وآله- في أحد أسفاره امرأة کان لها طفل وکانت تعد الرغيف. فقيل للمرأة إن رسول الله -صلی الله عليه وآله- سيمر من هنا. فجاءت تلک المرأة إليه -صلی الله عليه وآله- وقالت: يا رسول الله! بلغني أنک قلت إن الله أرحم بعبده من الأم بولدها؟ فقال -صلی الله عليه وآله-: صدقت. فقالت المرأة: فهل ترتضی الأم أن تلقي بولدها في التنور؟! فبکی رسول الله -صلی الله عليه وآله- وقال: إن الله لايعذّب بالنار إلا من أشرک به. خليل الله أم ابنه؟روي أن مسيحياً سأل الشيخ أبابکر الورّاق قائلاً: لماذا تجيزون أن یتخذ الله جل جلاله إبراهيم خليلاً، ولاتجيزون أن يتخذ عيسی ولداً؟ فأجاب أبوبکر الورّاق: إن الولد يقتضي الجنسية ولاجنس لله! ولکن الخلة لاتقتضي الجنسية، ألاتری أن الإنسان قد يحب حصاناً أو مجوهرات أو لباساً أو بناء ولکنه لايتخذها أولاداً. وذلک کي تعلم أن الولد يقتضي التجانس ولاجنس لله. وعندما سمع المسيحي هذا الکلام، أسلم وکان علی ملة الإسلام. وبهذا نأتي- إخوتنا المستمعين- علی ختام حلقتنا لهذا الأسبوع من (ذخائر العبر) وإلی الملتقی فی الأسبوع القادم مع ذخيرة جديدة وعبرة أخری، شاکرين لکم حسن الإصغاء والمتابعة، وتقبلوا التحيات الخالصة من أسرة البرنامج،‌ وفي أمان الله... كنجينة معرفة او كنز المعرفة - 10 2013-01-02 08:41:44 2013-01-02 08:41:44 http://arabic.irib.ir/programs/item/9700 http://arabic.irib.ir/programs/item/9700 موضوع البرنامج:كنجينة معرفة او كنز المعرفة ضيف البرنامج: الاستاذة سعد الشحمان إخوتنا المستمعين، أخواتنا المستمعات! سلام من الله عليکم ورحمة منه وبرکات، وأهلاً ومرحباً بکم في هذه الجولة الجديدة من برنامجکم الأسبوعي المتجدد ((ذخائر العبر)) حيث سيجمعنا اللقاء بکم مع ذخيرة أخری من ذخائر التراث الأدبي الفارسي متمثلة في کتاب ((گنجينه معرفت)) أو((کنز المعرفة)) للصوفي والعارف الشهير أبي الحسن الخرقاني والذي سيحدثنا عنه وعن رائعته الاستاذ الدکتور سعد الشحمان ولکن بعد الفاصل... المحاورة: نرحب بكم مستمعينا الكرام وبأستاذنا الفاضل الدكتور سعد الشحمان، اهلاً بكم الشحمان: اهلاً ومرحباً بكم وبالمستمعين الكرام في هذا اللقاء الجديد المحاورة: اهلاً بك استاذ، سمعنا كثيراً عن العارف والصوفي الايراني الخرقاني وعن مكانته بين الصوفيين والعرفاء الاخرين في عصره والتأثيرات التي تركها عليهم، نرجو منكم ان تحدثونا بشيء من الاختصار عن شخصية هذا العارف وان تقدموا للمستمعين الكرام صورة مختصرة عنه، تفضلوا الشحمان: نعم بأذن الله تعالى نحن ايضاً مضطرون ان نتحدث بأختصار نظراً الى ضيق الوقت نقول هذا الصوفي والعارف هو ابو الحسن علي الخرقاني احد صوفي القرن الرابع، نهاية القرن الرابع وبداية القرن الخامس الهجري ولد في قرية تسمى خرقان ونسب الى هذه القرية وهذه القرية هي من توابع مدينة بسطام في منطقة شاهرود الحالية التي انجبت الكثير من العرفاء والمتصوفين، كان استاذه الصوفي والعارف الشهير الذي يعرفه الجميع بايزيد البسطامي وقيل ان ابا الحسن استلم خرقة التصوف من الصوفي احمد بن عبد الكريم الاملي ومما يدل على مكانة هذا العارف والصوفي ابا الحسن الخرقاني يعني كان يتمتع بهيبة حتى الحكام والسلاطين فقد قيل ان السلطان محمود الغزنوي سارع الى لقاءه وطلب منه النصيحة والموعظة وان ابا سعيد الصوفي المعروف بأبا سعيد ابا الخير والعالم ابن سينا وناصر خسرو زاروه في منطقة خرقان وتحدثوا معه واشادوا بمكانته الروحية والمعنوية وان الشيخ قال فيه واقصد الشيخ الشيخ عبد الله الانصاري قال فيه: مشايخي في الحديث وعلم الشريعة كثر ولكن شيخي في التصوف والحقيقة هو ابو الحسن الخرقاني وانا مدين له في معرفة الحقيقة بالاضافة الى الشيخ فريد الدين العطار نقل عنه بعض القصص والحكايات الطريفة وخاصة عن علاقاته بشيخه بايزيد البسطامي وكما اورد الشيخ جلال الدين المولوي العارف الشهير في القرن السابع الهجري قصة العلاقة الروحية التي كانت تربط بين بايزيد البسطامي ومواطنه الخرقاني وتنبأ الاول يعني بايزيد البسطامي بظهور الثاني بعده واشار الى ذلك في ابيات عديدة سوف نشير اليها. المحاورة: نعم سنكمل اخوتنا المستمعين حديثنا مع ضيف البرنامج بعد فاصل قصير ******* المحاورة: عدنا وذخائر العبر من اذاعة طهران صوت الجمهورية الاسلامية في ايران ومعنا في الاستوديو الدكتور سعد الشحمان، استاذ نرجو تتمة للحديث عن الرجل الصوفي والعارف الخرقاني الشحمان: الخرقاني وكما نلاحظ ذلك في كتابه كنجينة معرفت كان يرى ان السبيل الوحيد للوصول الى الخالق تعالى هو خدمة الخلق حتى انه كان يعتبر خدمة الناس والخلق اسمى وافضل من سائر العبادات الظاهرية ولذلك نراه يسعى في سبيل خدمة الناس وله قول مأثور في هذا المجال يقول فيه: ذلك الصديق الذي يزين مرآه العين لايسكن يعني هذه العين لايسكن دمعها من رؤيته وعيننا انما خلقت لرؤيته فأن لم تره العين فماذا نفعل بهذه العين، حتى انه قال عندما سئل عن المروءة ماهي المروءة؟ قال: هي ثلاثة اشياء الاول هو السخاء والثاني الشفقة على الخلق والثالث الاستغناء عن الخلق حتى روي انه كتب على باب خانقاهه او زاويته هذه العبارة، كتب قائلاً: "قدموا الخبز لكل من يدخل هذا البيت ولاتسألوا عن ايمانه" يعني كان يتميز بنظرة انسانية عامة وشاملة بغض النظر عن انتماءات البشر، نشير الى بعض من اثاره له رسالة تسمى رسالة الخائف الهائم من لومة اللائم في اصول التصوف وله كتاب فواتح الجمال وله كتاب نور العلوم وقد جمعه احد تلاميذه وذكر فيه اصول التصوف والعرفان بالاضافة الى ذلك له بعض الاشعار وقلنا اننا سنشير الى حديث المولوي عنه، تحدث عنه كثيراً في ديوانه المثنوي واورد بعضاً من قصصه وخاصة تلك القصص المتعلقة بعلاقته مع بايزيد البسطامي حول هذا الشيخ يمكن لمن يريد ان يطلع على هذه الكرامات التي رواها ان يراجع ديوان المثنوي المعنوي لجلال الدين المولوي. المحاورة: طيب شكراً استاذ على هذه المعلومات الجميلة والقيمة ونشكر حضوركم معنا في برنامج ذخائر العبر الشحمان: عفواً نأمل ان يجمعنا اللقاء معكم في الحلقة القادمة ان شاء الله ندعوکم الآن- أعزتنا المستمعين- إلی متابعة فقرات هذا البرنامج عبر استعراض بعض القصص والحکايات التي تضمنها الکتاب، ولکن بعد لحظات... أسئلة وأجوبة ((سئل الخرقاني عن التصوف والعرفان فقال: ((بحر ينبع من ثلاثة مناهل، التقوی، السخاء والاستغناء عن خلق الله عزّوجل))، وسئل: فمّم يصدر الوسواس؟ فقال: انشغال القلب مصدره ثلاثة أشياء: العين والأذن واللقمة‌ فأنت تری بالعين شيئاً يجب أن لا يشغل القلب، وتسمع بالأذن شيئاً بجب أن لا يشغل القلب، واللقمة الحرام تلوث القلب،وتجلب الوسواس)) الضيف ((قدم ضيف علی دار أحد الأعراب، ولم يکن للأعرابي سوی قطعة من الجبن، فقدمها إلی ضيفه، ولکن الضيف لم يکتف بها، فبقی في مکانه فقال الأعرابي لامرأته: فلنذبح المعزة فقالت: نحن لاتملك سواها فقال الأعرابي: أن نموت جوعاً أهون من أن يبقی ضيفنا جائعاً. فذبح المعزة وجاؤوا بها للضيف. وعندما حان وقت الرحيل، قال الضيف لخادمه: أعطه ما في يدك. فقال الخادم: هذا کثير، فهو لم يجد إلا بمعزة واحدة، فقال الضيف: لقد جاد بکل ثروته، ولم نجد نحن إلا ببعض مالدينا.)). مقام المؤمن ((قال بلال البلخي لأبي يزيد البسطامي ذات يوم: لقد رأيتك هذا العام في مکة. فقال أبو يزيد: لم أکن أنا. ولکن بلالاً کرر ذلك ثلاث مرات،‌ حتی قال الناس: لم نعهد من بلال أنه کذب يوماً‌ ولا أنت، فما وجه ذلك؟ فقال البسطامي. إن المؤمن لأعز عند الله من قرص الشمس، والشمس ثابتة. في موضع واحد ولکنها تظهر للجميع والله يأتي بها وهو الذي‌ يخفيها، وذلك الإظهار من الله دون أن يشعر العبد به)). دعوة الإنسان إلی نفسه دخل شخص علی الشيخ أبي الحسن الخرقاني وقال له: أجز لي أن أدعو الخلق إلی الله. فقال الشيخ: احذر من أن تدعو إلی نفسك! فقال الرجل: کيف يمکن أن يدعو الإنسان الخلق إلی نفسه فقال الشيخ: عندما يدعوك شخص آخر، فيسوؤك ذلك، فهذه علامة علی دعوتك الناس إلی نفسك!)). أحبتّنا المستمعين الأکارم! اسمحوا لنا الآن أن نستودعکم في رعاية الله وحفظه، شاکرين لکم حسن إصغائکم ومتابعتکم، وراجين أن تکونوا في الانتظار عبر حلقة أخری نتعرف من خلالها علی کنز آخر من کنوز التراث الفارسي... مخزن الاسرار - 9 2012-12-26 09:01:08 2012-12-26 09:01:08 http://arabic.irib.ir/programs/item/9699 http://arabic.irib.ir/programs/item/9699 موضوع البرنامج: مخزن الاسرار ضيف البرنامج: الاستاذ سعد الشحمان أحبتنا المستمعين الکرام! أجمل تحية نبعثها لکم في هذا اللقاء الجديد الذي يجمعنا معکم عند جولة أخرى لنا في رحاب أسفار التراث الفارسي القديم حيث القصص والحکايا المفعمة بالحکمة والموعظة الحسنة والدروس والعبر، فأهلاً ومرحباً بکم، وندعوکم إلى متابعتنا... إخوتنا وأخواتنا! ((مخزن الأسرار)) هو الکتاب الذي اخترناه موضوعاً لحلقة هذا الأسبوع، وهو عبارة عن منظومة شعرية نظمها الشاعر الصوفي الکبير نظامي الکنجوي، وقسمه إلى مقالات في موضوعات مختلفة حوت کل مقالة منها الکثير من القصص والحکايات الطريفة المثقلة بالدروس والعبر، ونحن لا نريد أن نطيل الحديث عن الکتاب والمؤلف فلقد تکفل بهذه المهمة ضيف البرنامج الأستاذ الدکتور سعد الشحمان، حيث أدلى لنا مشکوراً بحديث شيق حول الکتاب والمؤلف، نرحّب في البدء بضيف البرنامج الدکتور الشحمان ونر جو منه بداية أن يحدثنا في القسم الأول من حديثه عن المؤلف أو الشاعر، شخصيته، وأسلوبه، واتجاهاته وطبيعة العصر الذي عاش فيه: المحاورة: لانريد ان نطيل الحديث عن الكتاب والمؤلف فلقد تكفل بهذه المهمة ضيف البرنامج الاستاذ سعد الشحمان، ارحب بكم دكتور سعد الشحمان في هذه الحلقة من برنامج ذخائر العبر ونتحدث عن كتاب مخزن الاسرار للمؤلف نظامي كنجوي الشحمان: نعم انا ارحب بكم بدوري واحييكم بتحية الاسلام والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته وعلى الاخوة المستمعين المحاورة: دكتور حبذا لو تحدثنا في القسم الاول من حديثك عن المؤلف وشخصيته واسلوبه واتجاهاته وبالطبع طبيعة العصر الذي عاش فيه الشحمان: نعم ان شاء الله سنحاول ذلك، في البداية نقول نظامي الشاعر الكبير، الشاعر القصصي الكبير نظامي الكنجوي هو جمال الدين ابو محمد الياس ابن يوسف المتخلص في اشعاره بالنظامي، ولد في الربع الاول من القرن السادس الهجري في مدينة كنجة التي تقع حالياً في جمهورية اذربايجان في غرب اسيا وتوفي هذا الشاعر في بداية القرن السابع الهجري ويعتبر هو رائد الشعراء القصصيين الايرانيين ونظم باللغة الفارسية ورغم شهرة هذا الشاعر والاديب الى ان لن تتوفر عن حياته لدينا معلومات كثيرة الا اننا نعلم انه عانى اليتم منذ مقتبل عمره وان والدته كانت من اشراف الكرد وقد اشار الى هذا النسب من جهة امه في اشعاره وكان هذا الشاعر يتمتع بمعلومات غزيرة وواسعة حول العلوم السائدة في عصره في مجال الادب والفلك والعلوم الاسلامية واللغة العربية وهو ماتشهد له اشعاره بذلك حيث استخدم الكثير من المصطلحات الى درجة ان بعض اشعاره نرى فيها شيئاً من الصعوبة والتعقيد وكان هذا الشاعر معاصراً للشاعر الخاقاني المعروف وكان على علاقة صداقة معه ورثاه بقصيدة مشهورة يقول فيها، اقول بالفارسية، اعذروني على لهجتي العربية المحاورة: نعم تفضل الشحمان: يقول: همي گفتم که خاقانى دريغا گوى من باشد دريغا من شدم اخر دريغا گوى خاقانى يعنى کنت اتصور دائماً ان الخاقاني هو الذي سيرثيني ولكنني في النهاية وللاسف اصبح الخاقاني مرثياً من قبلي يشير الى ان الخاقاني توفي قبله، وقد امضى نظامي عمره كله في مدينة كنجة في حالة الزهد والعزلة. المحاورة: اذا تسمحون دكتور نأخذ فاصل قصير ثم نواصل الحديث عن شاعرنا لهذا اليوم نظامي الكنجوي المحاورة: والآن نرجو منکم استاذ أن تحدثونا عن الکتاب نفسه المسمى ((مخزن الأسرار)) واهميته، ومکانته، والمواضيع والقصص التى ضمّها بين دفتيه... المحاورة: تحية طيبة لكم مستمعينا الكرام من جديد وانتم مع هذه الحلقة من برنامح ذخائر العبر من اذاعة طهران صوت الجمهوية الاسلامية في ايران، اعود الى ضيفي في الاستوديو الدكتور سعد الشحمان ليكمل الحديث لنا حول الاديب نظامي الكنجوي الشحمان: نعم في الحقيقة من ناحية مكانة هذا الشاعر فأنه علينا ان نعتبر هذا الشاعر من اركان الشعر الفارسي واعمدته ومن اساتذته دون منازع حيث استطاع هذا الاديب ان يبدع اسلوباً خاصاً به وان يطور الاسلوب الذي كان سائداً قبله كما فعل ذلك فردوسي وسعدي فهو الشاعر الوحيد الذي استطاع حتى نهاية القرن السادس ان يبلغ بالشعر التمثيلي والشعر القصصي الى ذروته من التطور والتوسيع ويعد في عداد الشعراء والادباء الذين لانجد لهم نظيراً في اختيار الالفاظ والكلمات المناسبة وابداع التراكيب الخاصة والجديدة والمعاني والمضامين المبتكرة ولديه قدرة هائلة على تصوير الجزئيات والتفاصيل بفضل قوة خياله ودقته في وصف المناظر الطبيعية والاشخاص واستخدام التشبيهات والاستعارات المحببة الى القلوب ومهارته في ايراد المعاني التي يستسيغها الطبع وقدرته على تنظيم او على نظم المنظومات الشعرية وترتيبها وكذلك النسيج القصصي لهذه المنظومات ادى الى ان يتأثر الشعراء به على مر التاريخ وان ينهجوا نهجه في هذا المجال ورغم ان هذا الشاعر اذا صح التعبير كان مهوساً كما يقول هو نفسه حيث يسمي قصصه في العشق والغرام يسميها بالهوس نامة، كان مولعاً بنظم قصص الحب والغرام الا انه في ذات الوقت كان شاعراً حكيماً ومفكراً وحتى هذه القصص الغرامية كانت مثقلة بالمعاني والمغازي والحكم الدقيقة التي كانت تكمن وراء ابياتها وكان هذا الشاعر عارفاً بالثقافة الايرانية وتاريخها حيث نجد بين تضاعيف اشعاره الكثير من الملاحظات العميقة. من بين اثاره الشهيرة كتاب مخزن الاسرار الذي نحن بصدده يشتمل هذا الكتاب او هذا الديوان على الفين ومئتي وستين بيتاً، قسمه الشاعر الى عشرين مقالة في الاخلاق والمواعظ والحكمة واتمه في سنة حوالي 570 وهو اول مثنوي يعني اول ديوان نظم في قالب المثنوي لنظامي، كتبه كما ذكر المؤرخون بأسم فخر الدين بهرام شاه ويضم افكاراً في الزهد والتصوف والتوحيد، اقرأ هذه الابيات بالفارسية في التوحيد من كتاب مخزن الاسرار يقول هذا الشاعر بالفارسية طبعاً: اى همه هستى زتو بيدا شده خاك ضعيف از تو توانا شده زير نشين علمت كائنات ما بتو قائم چو تو قائم بذات هستي تو صورت وبيوند نه تو بكس وكس بتو مانند نه انجه تغير نبذيرد تويي انجه نمردست ونميرد تويي ومعناها باللغة العربية، يخاطب الله سبحانه وتعالى يقول: يامن وجد الكون منك ووجد التراب الضعيف منك، الكائنات تتبوء درجتها تحت علمك ونحن قائمون بك لأنك قائم بالذات ووجودك ليس صورة وليس علاقة ولارابطة وانت لاتشبه احداً ولااحد يشبهك ومالايقبل التغير هو انت وما لم يمت هو لايموت هو انت، يعني هذه ترجمة بسيطة للاشعار نأمل ان نكون قد وفينا بالمعنى. المحاورة: شكراً جزيلاً لكم دكتور، نأخذ فاصل ثم نواصل حديثنا عن الشاعر نظامي الكنجوي وكتابه الشهير مخزن الاسرار. اخوتنا المستمعين! نتوجه بالشکر الجزيل إلى ضيف البرنامج العزيز الاستاذ الدکتور سعد الشحمان على تلك الإجابة القيمة التي تفضل بها، والآن ندعوکم- أحبتنا المستمعين- إلى متابعة جولتنا في رحاب هذا الکتاب ولکن بعد الفاصل... مستمعينا الأفاضل! في المقالة الأولى من ((مخزن الأسرار)) التي حملت العنوان ((في خلق آدم)) دعا النظامي الإنسان إلى الإقلاع عن الظلم، والتوکل على الله، وترك المعاصي، واتباع أوامر الله قائلاً: تحرّ أوامر الله، واعمل بها، واعترف بخطئك أيها الأنسان)) ثم يورد لنا النظامي کشاهد على ذلك، قصة ((ملك يائس ظفر بالمغفرة)) تفيد بأن ملکاً عادلاً رأى آخر ظالماً في منامه، فسأله عما فعل الله به بعد موته نتيجة لما اقترفه من جور واستبداد، فأجاب الملك الظالم قائلاً: لم تکن هنالك شفقة في قلب أحد نحوي، ولم يوجد شخص يستطيع أن يحسن الظن بي! فارتعشت کالصفصاف، وخجلت، واستولى اليأس على قلبي، ونفضت يدي من الاعتماد على الناس، وتوکلت على الله، وخاطبته قائلاً: أنا المسکين وها قد أصبحت خجلاً منك فاصفح عني، واغفر ذنبي، رغم أنني لم اتبع أوامرك، لاتردّنى عن بابك کما ردّني الجميع، فإما أن ترحمني، وإما أن تؤدبني فتلقى بي في النار!))، ثم قال الظالم: ((فلما رأى الله خجلي وندمي، أخذ بيدي،‌ وصادف دعائي فيض کرمه، فغفر ذنبي، وأنقذني)). إخوتنا المستمعين! ويتحدث النظامي في‌ مقالة أخرى عن الهرم، فيظهر الحزن على لهجته حينما يقرر أن الشباب قد ولى بأيامه الجميلة قائلاً: الشباب حلو رغم أنه کالنار المشبوبة، وأما الهرم فمر المذاق!، ثم يقول: ها قد ولى عهد الشباب فلا تنم، وجاء الليل، وهذا هو السحر فلا تنم! ويتبع ذلك بالحث على العمل والاعتماد على النفس قائلاً: کل التراب، ولا تأکل خبز البخلاء...)) ثم يروي النظامي لنا قصة نختم بها- اخوتنا المستمعين- حلقتنا لهذا الأسبوع وهي قصة ((صانع آجرّ مسنّ)) من الشام، کان يکسب قوته من صناعة‌ الآجر، وکان الناس يستعملون آجره في بناء لحودهم، متبرّکين به... وفي ذات يوم جاءه شاب نصحه بترك هذا العمل لأنه شيخ کبير يجب أن يترك الأعمال الشاقة للشباب، فأجابه الشيخ: إننى اتخذ هذه الحرفة حتى لا أمد يد لك في‌ يوم ما!)) ثم دعا الشاعر نفسه إلى ترك الدنيا والعمل للآخرة قائلاً: ((يا نظامي! حتى متى تطرق باب الدنيا؟! استيقظ، وإن کان لابد من الطرق، فاطرق باب الدين!)). و هکذا- إخوتنا المستمعين الأفاضل- نأتي على ختام جولتنا لهذا الأسبوع في رحاب ذخائر التراث، آملين أن تکونوا قد أمضيتم معنا دقائق عامرة بالفائدة والمتعة، وشاکرين لکم حسن الإصغاء والمتابعة، وإلى الملتقى في حلقة جديدة بإذن الله. قابوس نامة - 8 2012-12-19 08:24:13 2012-12-19 08:24:13 http://arabic.irib.ir/programs/item/9698 http://arabic.irib.ir/programs/item/9698 موضوع البرنامج: قابوس نامة ضيف البرنامج: الاستاذ سعد الشحمان أحبتنا المستمعين الکرام! سلام من الله عليکم ورحمته وبرکاته، وأهلاً ومرحباً في‌ هذه الحلقة الجديدة من برنامجکم الأسبوعي المتجدد ((ذخائر العبر)) حيث سنتوقف معکم في حلقة هذا الأسبوع عند کتاب ((قابوس نامه)) لعنصر المعالي بن اسکندر بن قابوس الزياري، الذي ألف ليکون بمثابة دستور أخلاقي وتربوي لابنه الذي سيتولی الحکم من بعده، فزيّنه بفنون الحکايات، وضروب القصص ذات المغازي التربوية والأخلاقية... ندعوکم- إخوتنا المستمعين- إلی متابعة جولتنا في أرجاء هذا الکتاب، الذي سيتولی التعريف به وبمؤلفه ضيف البرنامج الدائم الأستاذ الدکتور سعد الشحمان، فلنستمع معاً للحديث الذي أدلی به في هذا الصدد، أهلاً بکم أستاذنا الکريم، تفضلوا لو سمحتم: المحاورة: تحية طيبة لكم مستمعينا وانتم برفقة هذه الحلقة من برنامج ذخائر العبر، كالمعتاد نستضيف في الاستوديو الدكتور سعد الشحمان، اهلاً ومرحباً بكم دكتور الشحمان: اهلاً ومرحباً بكم وبالمستمعين الاكارم ويسرنا ان نلتقيكم من جديد المحاورة: شكراً هذا شرف لنا دكتور، لو سمحتم في هذه الحلقة سنتحدث عن كتاب قابوس نامة لعنصر المعالي كيكاوس بن اسكندر بن قابوس الزياري، حبذا لو تعرفوننا بشخصية هذا الكاتب الشحمان: نعم بسم الله الرحمن الرحيم مؤلف هذا الكتاب الشهير هو كما تفضلتم هو عنصر المعالي، اسمه كيكاووس بن قابوس بن زيار وهو اديب وولد في بداية القرن الخامس الهجري وكان من الامراء ومن الحكام العلماء الذين جمعوا بين يعني اذا صح التعبير بين السلطة الدنيوية والسلطة العلمية ونظراً الى انه كان عالماً كان يرعى العلم والعلماء وكان ينتمي الى الاسرة الزيارية الحاكمة التي كانت تحكم في جزء من منطقة طبرستان وجرجان وقضى هذا الاديب قسماً من حياته خارج رقعة حكمه واما بالنسبة الى كتابه وهو كتاب قابوس نامة وقد سمي بهذا الاسم على ما اتفق عليه اكثر الباحثون يقولون ان اسم قابوس هو تحريف لكلمة كيكاووس فسمي هذا الكتاب بأسم قابوس نامة وهو كتاب في حقيقته وجوهره يدور حول الاخلاق العملية وهو عبارة عن نصائح ومواعظ وجهها مؤلف الكتاب الى ابنه الذي كان من المقرر ان يتولى الحكم من بعده حول الطريقة الصحيحة في الحياة وكان اسم ابنه غيلان شاه وكتب المؤلف هذا الكتاب في اربعة واربعين فصلاً بهدف ان يحافظ على الحكم من بعده من خلال ولده وان يتابع ولده امور المملكة وبهدف تربيته وبيان القوانين المتعلقة بأدارة البلاد والاداب الاجتماعية والعلم والمعرفة والفنون التي كانت متداولة في ذلك الوقت فأذا قرأنا الكتاب يبدو لنا ان الكاتب كان رجلاً ناضجاً وكاملاً وله خبرة واسعة في الحياة نظراً الى الاسفار التي قام بها في الحياة ومجالاتها من العلم والاجتماع والسياسة والقضاء والفقه والطب المحاورة: يعني كان له المام بالعلوم المختلفة الشحمان: نعم يعني كان له كعادة العلماء في ذلك الوقت كان له المام في المجالات المختلفة من الحياة ومن العلوم التي كانت سائدة في ذلك الوقت وحتى ان له بعض الارشادات والنصائح في مجال الطب والفلك والتجارة والزراعة وما الى ذلك من مواضيع اما بالنسبة الى اسلوب هذا الكتاب فقد كتب المؤلف هذا الكتاب بأسلوب النثر المرسل يعني الخالي من القيود الفنية يعني كتبه خلال القرنين الرابع والخامس الهجري وميزة هذا الكتاب الاولى والرئيسة اننا لانلاحظ فيه اي اثر من التكلف والصنعة. المحاورة: شكراً لهذه الايضاحات حول شخصية عنصر المعالي كيكاووس بن اسكندر بن قابوس وعن هذا التعريف لكتابه قابوس نامة، دكتور اذا تسمحون نأخذ فاصل قصير ثم نواصل الحديث في هذا الصدد، تابعونا مشكورين مستمعينا الكرام المحاورة: دكتور اقتطفنا في هذه الحلقة بعض القصص والحكايات التي هي موجودة في مواضع مختلفة من هذا الكتاب فأذا تسمحون لنا اقرأ لكم حكاية وللمستمعين الكرام هذه الحكاية هي تحت عنوان الرجل الخياط الشحمان: نعم تفضلوا المحاورة: نعم مستمعينا الكرام بعد ان استمعنا الى هذه الحكايات من كتاب قابوس نامة اعود الى ضيفي في الاستوديو الدكتور سعد الشحمان ليحدثنا اكثر عن هذا الكتاب وكاتبه الشحمان: نعم نشير في القسم الثاني من حديثنا الى اهمية المؤلف والكتاب، نقول في هذا المجال انه لانجد اميراً وحاكماً طيلة احد عشر قرناً بلغ مثل هذه الدرجة من العلم والثقافة والمعرفة كصاحب هذا الكتاب عنصر المعالي بحيث قدم الى الادب الفارسي مثل هذه الرائعة التي تشتمل على كل علوم عصره وعاداته وتقاليده ويعتبر كتابه احد اكثر الاثار النثرية في الفارسية في القرن الخامس الهجري جمالاً وسلاسة واشتمالاً على الدروس والعبر ونظراً الى اهمية هذا الكتاب فقد اقتبس منه الكثير من الكتاب والشعراء على مر القرون مثل سنائي الغزنوي في كتابه حديقة الحقيقة ونور الدين العوفي في كتابه جامع الحكايات والقاضي احمد الغفاري في تاريخ نغارستان كما ترجم هذا الكتاب الى اللغات التركية والالمانية والفرنسية والانجليزية والروسية واليابانية فضلاً على العربية وهذا يعكس اهمية هذا الكتاب الفائقة. المحاورة: نعم شكراً جزيلاً لكم دكتور وشكراً لهذا الحضور ولهذه الايضاحات وشكراً لمستمعينا الكرام لحسن متابعتكم لهذه الحلقة من برنامج ذخائر العبر التي قدمناها لكم من اذاعة طهران صوت الجمهورية الاسلامية في ايران حتى الملتقى اطيب التحيات والمنى ودمتم في امان الله. المحاورة: إخوتنا المستمعين الأکارم! ندعوکم الآن الی متابعتنا من خلال بعض القصص والحکايات التي اقتطفناها لکم من مواضع مختلفة‌ من هذا الکتاب ونبدؤها بحکاية ((الرجل الخياط))... ((حکي أن رجلاً خياطاً کان في مدينة مرو، وکان له دکان عند باب مقبرة المدينة، وكان قد علق کوزاً علی باب دکانه،‌ وکان مولعاً ومهووساً بإلقاء حصاة واحدة کل ما أتی الناس بجنازة من المدينة إلی هذه المقبرة، وکان يعد الحصی في نهاية کل شهر ليعرف عدد الموتی، ثم يفرغ الکوز ليقوم بنفس العمل حتی نهاية الشهر الآخر. ومضت مدة من الزمان علی‌ ذلك حتی شاء الله أن يقبض روح الخياط، ثم إن رجلاً جاء إلی المقبرة يسأل عن الخياط لأنه لم يکن يعلم بموته، فسأل جاره قائلاً: اين الخياط؟ ولماذا لا اراه هنا؟ فقال الجار: لقد سقط الخياط أخيراً في الکوز!)) اللص وصاحب الدار ((يروی أن لصآ کان يمر من أحد الأزقة في ليلة مظلمة فتوقف أمام جدار أحد البيوت،‌ وجال ببصره فيما حوله، فلم ير أحداً ثم تسلق الجدار بخفة وسرعة، وجلس علی الجدار لعدة لحظات ونظر في داخل البيت، کانت باحة البيت خالية ومظلمة، ففرح اللص، وقفز إلی داخل الباحة، وتجول قليلاً في أرجاء الباحة، إلا أنه لم يجد شيئاً للسرقة، ثم صعد السلالم، ودخل الغرفة، وتوقف للحظة حتی اعتادت عيناه الظلام، وإذا به يری رجلاً نائماً إلی جوار الغرفة. فألقی اللص نظرة إلی جوانب الغرفة، کان يريد أن يجد شيئاً يسرقه مهما کلفه الأمر، إلا أنه لم ير شيئاً، کاد اليأس يسيطر عليه، وإذا بصاحب البيت يتململ في فراشه ليقول بصوت غلب عليه النوم: أيها اللص المسکين! أنا لا أجد شيئاً في البيت في وضح النهار، وأنت تريد أن تجده في الليل المظلم؟!)). الإفلاس راحة! ((روي أن صوفيين کانا يسيران في أحد الطرق خارج المدينة،‌ وکان أحدهما معدماً لايمتلك شيئاً،‌ وکان مع الآخر خمسة دنانير من ذهب. وکان الصوفي المفلس يسير غير آبه بشيء ويخلد إلی النوم في أي موضع يصل إليه سواء کان آمناً أم مخيفاً دون أن يخشی أحداً وأما صاحب الدنانير الخمسة فقد کان يشعر بالقلق دوماً. حتی بلغا بئراً کان مرآه يثير الفزع وکان موضعاً للوحوش واللصوص!، فشرب المفلس من هذه البئر وأخلد للنوم الهانئ، ولکن صاحب الدنانير الخمسة لم يستطع النوم من شدة خوفه،‌ کان يردد مع نفسه قائلاً: ((ما العمل،‌ ما العمل؟))، فاستيفظ الصوفي المفلس علی صوته، وقال له: ((لماذا کل هذا الخوف أيّها الرجل؟))، فقال: ((أيها الفتی! معي خمسة‌ دنانير ذهباً، وهذا الموضع يثير الخوف، وها أنا ذا أراك نائماً، وأنا لا أجد إلی النوم سبيلاً!)) فقال المفلس: ((ناولني هذه الدنانير الخمسة کي أريحك!)) فناوله، فأخذ الذهب وألقی به في البئر وقال له: ((ها قد نجوت من القلق والخوف، فاجلس آمنا، ونم آمناً،‌ وسر آمناً!)). و هکذا- إخوتنا المستمعين الأفاضل- نأتي علی ختام جولتنا لهذا الأسبوع في رحاب ذخائر التراث، آملين أن تکونوا قد أمضيتم معنا دقائق عامرة بالفائدة والمتعة، وشاکرين لکم حسن الإصغاء والمتابعة، وإلی الملتقی في حلقة جديدة بإذن الله. مرزبانامة - 7 2012-12-12 11:23:18 2012-12-12 11:23:18 http://arabic.irib.ir/programs/item/9697 http://arabic.irib.ir/programs/item/9697 موضوع البرنامج: مرزبانامة او كتاب مرزبان ضيف البرنامج: الاستاذ سعد الشحمان أحبتنا المستمعين الکرام! سلام من الله عليکم ورحمة منه وبرکات، وأهلاً ومرحباً بکم في هذه الجولة الجديدة التي ستجمعنا عبر حلقة هذا الأسبوع من برنامجکم الأسبوعي المتجدد ((ذخائر العبر))، حيث سنرافقکم فيها مع ذخيرة أخری من ذخائر الأدب الفارسي وعبر ودروس جديدة نستخلصها لکم من خلال حکايا هذه الذخائر وقصصها... إخوتنا المستمعين! ((مرزبان نامه)) أو کتاب مرزبان وهو اسم مؤلف الکتاب هو الرائعة الأخری التي سنجول في جنباتها بعد أن نستعرض شخصيه صاحبها في حلقة هذا الأسبوع، حيث سيتکفّل بهذه المهمة ضيف البرنامج العزيز الأستاذ الدکتور سعد الشحمان- الذي سيحدثنا عبر خمس دقائق من عمر البرنامج عن الکتاب ومؤلفه، فندعوکم- مستمعنيا الأفاضل- للاستماع إلی هذا الحيث القيم مقدمين شکرنا وتقديرنا سلفاً لکم. ايها الأستاذ الفاضل: المحاورة: اهلاً ومرحباً بكم استاذ سعد الشحمان وشكراً لحضوركم الشحمان: اهلاً بكم وبالمستمعين الكرام وانا بدوري اقدم شكري لكم على استضافتي في هذا البرنامج المحاورة: نعم حبذا لو تحدثوننا عن هذا الكتاب وعن مؤلف هذا الكتاب الشحمان: بسم الله الرحمن الرحيم نبدأ الحديث عن مؤلف هذا الكتاب وجاء اسمه كالتالي هو اسبهبد او بالذال اسبهبذ كما يقول العرب وتعني هذه الكلمة امير الجند ويبدو ان هذا المؤلف كان يتولى منصباً حكومياً في المدينة التي كان يعيش فيها. اسمه مرزبان بن رستم بن شهريار طبعاً اسمه طويل وانا اختصرته المحاورة: نعم بشكل مختصر الشحمان: وعرف الكتاب بأسمه مرزبان نامة بمعنى كتاب مرزبان وهو من كتاب ايران المعروفين في القرن الرابع الهجري، ولد في شمال ايران في مدينة ساري ويعود جل شهرته الى تأليفه لهذا الكتاب وهذا الكتاب كتب في الحقيقة باللغة المازندرانية او اللغة الطبرية من قبل هذا الكاتب ونرجم هذا الكتاب اذ ان اللغة المازندرانية القديمة كانت تختلف عن اللغة الفارسية فقام بترجمته شخص يدعى محمد بن غازي من اللغة الطبرية او المازندرانية الى اللغة الفارسية وسماه بروضة العقول وبعد ذلك بادر الى ترجمته شخص اخر يدعى سعد الدين الوراويني، نقله من الطبرية الى الفارسية الدرية، الفارسية القديمة وهذا الكتاب يعد من الكتب الفارسية القيمة ومن روائع الادب الفارسي التي الفت في النصف الاول من القرن السابع الهجري بين العامين 617 الى 622 اي ان فترة تأليفه استغرقت خمس سنوات تقريباً ولاشك انه من روائع الادب الفارسي كما قلنا دون منازع في مجال النثر الفني المصنوع ويمكن اعتباره على رأس الكتب من هذا النوع حتى اوائل القرن السابع الهجري حتى انه تجاوز في الكثير من المواضع حد النثر المصنوع ليكتسب صورة شعرية ساحرة وخلابة ولعل هذا هو السبب في خلود هذا الكتاب. هذا الكتاب مقسم الى تسعة ابواب ومقدمة وحاشية او ذيل وكتبت قصصه على غرار كليلة ودمنة على لسان الحيوانات ويشتمل على حكايات وامثلة واساطير حكمية كتبها المؤلف على لسان الوحوش والطيور وربما على لسان الكائنات الاخرى مثل الجن والجنيات كما يقولون، كما يضم القصص المازندرانية القديمة وبطولات المازندرانيين في الحروب وذكر المؤلف في هذا الكتاب الكثير من الامثال المازندرانية بلغته النثرية المصنوعة. المحاورة: نعم شكراً لهذه الايضاحات دكتور لو سمحتم نأخذ فاصل قصير ثم نواصل الحديث مع مستمعينا الكرام، رافقونا. المحاورة:دکتور بعد أن حدثتمونا عن المؤلف وشخصيته وملامح من حياته، نرجومنکم الآن، أن تسلطوا الضوء علی الکتاب ((مرزبان نامه)) وأهميته والداعي إلی تأليفه ومکانته بين روائع الأدب الفارسي الأخری والخصوصيات الموضوعية والفنية التي يتميز بها... المحاورة: تحية طيبة لكم مستمعينا وانتم برفقة هذه الحلقة من برنامح ذخائر العبر، اعود الى ضيفي في الاستوديو الدكتور سعد الشحمان، بعد ان حدثتمونا عن المؤلف وشخصيته وملامح من حياته نرجو منكم الان ان تسلطوا الضوء على كتاب مرزبان نامة واهميته والداعي الى تأليفه ومكانته بين روائع الادب الفارسي الاخرى وخصوصياته الموضوعية طبعاً والفنية التي يتميز بها هذا الكتاب الشحمان: نعم سنحاول من خلال هذه الدقائق المعدودة ان نقوم بهذه المهمة، في الحقيقة مؤلف هذا الكتاب اراد من خلال تأليفه لهذا الكتاب ان يقدم النصائح والمواعظ الى الملك الذي كان يعاصره على لسان الحيوانات كما قلنا علماً ان هذا الاسلوب كان منتشراً بين المجتمع الهندي وايران المحاورة: آنذاك الشحمان: آنذاك واستمر في ايران بعد الاسلام وحتى انه نفذ الى الادب العربي وهكذا فأن كتاب مرزبان نامة هو من نوع الادب التمثيلي ونثره كما قلنا من النثر الفني المصنوع المسجع ولأهمية هذا الكتب فقد ذكر من قبل كبار الكتاب المعاصرين للمؤلف ومنهم عنصر المعالي كيكاووس في كتابه قابوس نامة وابن اسفنديار في كتابه تاريخ طبرستان وهذا الكتاب نظراً لأهميته وروعته وجماله ترجم الى اللغتين التركية والانجليزية ومن الصناعات البلاغية التي استخدمها المؤلف بكثرة في هذا الكتاب يمكن ان نذكر صنعة السجع والجناس والتشبيه والاستعارة والكناية وتضمين الايات القرآنية والاحاديث الشريفة وايضاً استخدم صنعة التضاد اي الاتيان بالكلمات المتضادة في المعنى معاً وصنعة مراعاة النظير اي الاتيان بالكلمات المترادفة والامثال والحكم الفارسية وربما العربية ايضاً، هذه بعض الصناعات البلاغية والبيانية والبديعية التي استخدمها الكاتب في كتابه هذا. المحاورة: نعم شكراً دكتور لهذه الايضاحات وشكراً لحضورك في هذه الحلقة من برنامج ذخائر العبر، شكراً جزيلاً لك. أعزّتنا المستمعين! اخترنا لکم من بين الحکايات والقصص الطويلة نسبياً والمتداخلة والتي أوردها مؤلف الکتاب علی لسان الحيوانات علی غرار کتاب ((کليلة ودمنه))، قصة الحديث الطويل الذي دار بين الديك والثعلب ومحاولة الأخير الإيقاع بالاول عبر التوسل بمختلف الحيل والخدع، وعدم انطلاء تلك المحاولات الخادعة علی الأول بفضل التجارب التي اکتسبها في خلال حياته وانتفاعه من هذه التجارب... فلنستمع معاً: ((في ذات يوم کان الديك جالسا‌ً لوحده، وکان باب الجنينة التي يعيش فيها مفتوحاً، فاشتاقت نفس الديك للخروج إلی البر، فلقد کان الفصل ربيعاً،‌ وکان أريج الزهور منتشراً في کل مکان،‌ فدفع ذلك الديك إلی أن يطلق صياحه بأعلی صوته... واتفق أن ثعلباً کان علی مقربة منه، فسمع صوت الديك، واشتهی لحمه، أطلق ساقيه للريح متوجهاً صوب الديك، وما إن رأی الديك الثعلب، حتی قفز علی الحائط،‌ وحط منه علی غصن شجرة، ولبث في مکانه، وعندما رأی الثعلب الديك بعيداً عن متناوله، بدأ يخاطبه بألفاظ معسولة قائلاً: لماذا قفزت فوق الشجرة؟ ولماذا هذا الخوف مني وأنا لا أکنّ لك أي عداوة؟! حينما بلغ صوت غنائك سمعي، أطربني هذا الغناء‌،‌ فرأيت أن انتفع من صحبتك خاصة وإن الجو جميل، والأزهار متفتحة، والمروج خضراء، وغناءك يزيل الهم عن القلب، وأنا يعجبنی الفنانون،‌ فلنتجول قليلاً في هذه المرجة. أولم تسمع بأن العداوة بين الحيوانات قد زالت؟! وأن ملك الحيوانات أمر بأن تعم الصداقة بين الحيوانات کلها وأن لا يؤذی أحدها الآخر! وإذا بالذئب محبّ ودود للخروف، وإذا بالدجاج يرکب ظهور الثعالب، والصقور لم تعد تصطاد الحمائم، والکلاب لا شأن لها بالثعالب، من العجيب أنك ماتزال تتحدث عن الاختلاف بين الحيوانات، إن هذه الأحاديث اصبحت قديمة الآن... ((وعندما کان الثعلب منشغلاً بکلامه، کان الديك قد مد رقبته متطلعاً إلی الطريق المؤدي إلی القرية دون أن يجيب الثعلب، فسأله الثعلب: إلی أين تنظر؟ فقال الديك: إني لأری حيواناً مقبلاً علينا من القرية، لا أعلم بالضبط ما هو؟، ولکنه أکبر من الثعلب بقليل، له آذان مدبّبة وذيل کبير، وأطرافه نحيفة وطويلة، وهو يجری نحونا کأنه البرق والريح. وهنا دبّ الخوف إلی نفس الثعلب، وکف عن الحديث مع الديك ومحاولاته لخدعه، وکان يفکر في الهرب، وإذا به يولي وجهه للبر، وعندما رأی الديك الثعلب وقد استولی عليه الخوف قال له: أين تذهب الآن؟ انتظر، فلعل هذا الحيوان القادم أن يکون ثعلباً مثلك! فأجاب الثعلب: إن وصفك له يدل علی أنه کلب صيد، ونحن أعداء لبعضنا البعض، وأنا أخشی أن يؤذيني، فقال الديك: فکيف تقول إن ملك الحيوانات أمر بأن يسود السلام والوئام بين الحيوانات وأن الذئب والخروف والثعلب والديك قد أصبحوا أصدقاء، ولاشأن لأحدها بالآخر؟!‌ فقال الثعلب: نعم، ولکني أخشی أن يکون هذا الکلب مثلك لم يسمع بعد بأمر السلطان، فلا صلاح في‌ بقائي إذن. قال الثعلب ذلك ثمّ ولّی هارباً!)). بهذه الحکاية الطريفة المثقلة بالدروس والعبر نختتم- إخوتنا المستمعين الکرام- حلقتنا لهذا الأسبوع من ((ذخائر العبر))، وکلنا أمل في أن نلتقيکم الأسبوع المقبل- بإذن الله- مع عبر جديدة من ذخائر التراث،‌ فحتی‌ ذلك الحين نستودعکم العلي القدير، وکونوا في الانتظار... تذكرة الاولياء للعطار النيسابوري - 6 2012-11-28 09:02:12 2012-11-28 09:02:12 http://arabic.irib.ir/programs/item/9696 http://arabic.irib.ir/programs/item/9696 موضوع البرنامج: تذكرة الاولياء للعطار النيسابوري ضيف البرنامج: الاستاذ سعد الشحمان أحبتنا المستمعين الأکارم! سلام من الله عليکم ورحمة منه وبرکات ونحن نلتقيکم مرة أخری متفييئين ظلال دروس الحياة وعبرها عبر حکايات الأولين وقصصهم، حيث سنتوقف معکم في حلقة هذا الأسبوع عند کنز آخر من کنوز التراث الأدبي والفکري والثقافي الفارسي ألا وهو کتاب ((تذکرة الأولياء)) الشهير للعارف والشاعر والأديب الإيراني فريد الدين العطار النيسابوري، علی أمل أن تمضوا معنا دقائق ولحظات مفعمة بالمتعة والفائدة... إخوتنا المستمعين! استضفنا في حلقة هذا الأسبوع الأستاذ الدکتور سعد الشحمان ليحدّثنا في القسم الأول من حديثه عن شخصيه الشاعر والعارف والأديب فريد الدين العطار النيسابوري ومؤلفاته وآثاره ومکانته بين الشعراء والعرفاء الآخرين، فلنستمع معاً... المحاورة: استاذ اهلاً بكم والسلام عليكم الشحمان: وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته واهلاً بالمستمعين الكرام في هذا الحديث الذي سيجمعنا بكم ان شاء الله المحاورة: استاذ نرجو منك ان تحدثنا عن شخصية الشاعر والعارف والاديب فريد الدين العطار النيسابوري ومؤلفاته وآثاره ومكانته بين الشعراء والعرفاء الاخرين الشحمان: نعم بكل سرور، فريد الدين العطار يمثل شخصية غنية للتعريف فهو شاعر بارز وكبير في مجال التصوف وهو شاعر معروف بين الاوساط الصوفية سواء في ايران او في بلدان العالم الاسلامي الاخرى. عاش هذا الشاعر والصوفي مابين القرنين الخامس والسادس الهجري وقد عرف بكتابه الشهير منطق الطير وايضاً بالكتاب الذي نحن بصدده في هذه الحلقة وهو تذكرة الاولياء، عرف بهذا اللقب اي العطار وكلمة العطار تعني الشخص الذي يبيع الادوية الشعبية والتوابل والعطور ولكن بعض الباحثين ذكروا ان لهذه الكلمة معنى اوسع من ذلك فقيل انها اطلقت عليه لأنه كان يتولى الاشراف على دكان لبيع الادوية حيث كان يزوره المرضى في مدينته ويعرضون عليه الحالات المختلفة التي تطرأ عليهم ويصف لهم الدواء ويقوم بنفسه على تركيب هذا الدواء وتحضيره وتحدث عن نفسه في كتابيه "مصيبتنامة" و"الهينامة" اي كتاب المصيبة والكتاب الالهي وذكر بشكل صريح انه الف هذين الكتابين في صيدليته اذا صح التعبير والتي كان يتردد عليها الكثير من المرضى وكان يقوم بفحصهم وجس نبضهم في هذه الصيدلية. المحاورة: يعني كان طبيباً؟ الشحمان: نعم يعني كان يجمع بين العرفان والتصوف وبين مهمنة الطبابة وهذا هو ديدن اكثر العرفاء والمتصوفين يعني كانوا يجمعون بين التصوف والاعمال والحرف المختلفة. ولد هذا العارف والشاعر الكبير في مدينة نيشابور او في مدينة نيسابور في ايران وامضى بها عهد الطفولة ولأن هذه المدينة قريبة من مدينة مشهد فقد لزم ضريح الامام الرضا عليه السلام واكثر بعد ذلك من الترحال في البلاد الاسلامية المختلفة ومنها الري والكوفة ومصر ودمشق ومكة والمدينة والهند ثم عاد ليستقر اخيراً في قريته في مدينة نيسابور وعمل لمدة تسعة وثلاثين عاماً من حياته في جمع اشعار الصوفية واقوالهم في كتابه تذكرة الاولياء. المحاورة: طيب نشكر الاستاذ سعد الشحمان على هذه الاجابة، مستمعينا الكرام فاصل قصير ونعود لحضراتكم نرحب بالاستاذ سعد الشحمان وبالمستمعين الكرام مرة اخرى، استاذ نرجو منكم ان تحدثونا عن الكتاب نفسه يعني تذكرة الاولياء واهميته ومكانته بين الاثار الفارسية والادبية والعرفانية الاخرى وعن الموضوعات والمضامين التي يشتمل عليها هذا الكتاب الشحمان: بالنسبة الى هذا الكتاب، المعروف بين الاوساط الصوفية العربية ايضاً هو كتاب صوفي عرفاني كتبه المؤلف بنثر مبسط يشوبه بعض السجع، كتبه كما يدل على ذلك عنوانه في الترجمة لكبار التصوف واولياءه ومشايخه، كتبه بالفارسية ويشتمل هذا الكتاب على مقدمة وعلى اثني وسبعين باباً خصص كل باب من هذه الابواب لسرد حياة احد اعلام التصوف في العالم الاسلامي في ذلك الوقت حتى عصره وذكر مكارم اخلاقهم ومواعظهم وحكمهم وقد خصص الباب الاول من هذا الكتاب لأقوال الامام جعفر الصادق عليه السلام وخصص الباب الاخير من هذا الكتاب لشخصية الحسين بن المنصور الحلاج المعروف. كما قلنا ذكر في هذا الكتاب بشكل مسهب وبشكل مفصل حياة الكثير من العرفاء والمتصوفة في القرنين الرابع والخامس الهجري وذكر في هذا الكتاب اشخاص مثل اويس القرني وابراهيم الادهم ورابعة العدوية واخيراً الامام محمد الباقر عليه السلام وتكمن اهمية هذا الكتاب في انه يعتبر اقدم نص وصلنا في مجال التصوف والعرفان من القرن الخامس الى السادس الهجري اذ نلاحظ انه لم تظهر في هذه الفترة اثار نثرية كثيرة ويتميز ايضاً بسلاسة الاسلوب وبساطته الى درجة الكمال وخلوه من التكلف والتصنع ويعتبر كتاباً عديم النظير من حيث الاستفاضة في ذكر تراجم الصوفيين من جميع الجوانب. المحاورة: مستمعينا الكرام نتقدم بالشكر الجزيل الى الاستاذ سعد الشحمان على هذه الاجابة القيمة التي تفضل بها وسلط من خلالها الاضواء على الكتاب والمؤلف، شكراً استاذ الشحمان: على الرحب والسعة إخوتنا المستمعين، نتقدم بالشکر الجزيل إلی الأستاذ علی هذه الإجابة القيمة التي تفضل بها، وسلّط من خلالها الأضواء علی الکتاب والمؤلف، والآن ندعوکم إلی متابعنا عبر القصص والحکايات التي اقتطفناها لکم من رياض هذا السفر الأدبي والعرفاني... أنا لا أستحق ذلك! ((يحکى أن رجلاً قدم علی الشيخ أبي الفضل وقال:((رأيتك البارحة في المنام ميتاً وقد وضعت جنازتك في رکن من الأرکان!)) فقال:(( اصمت!‌ لقد رأيت في ذلك المنام نفسك، فنحن لا نموت أبداً!)) وعندما اقتربت وفاته، قيل له: سندفنك في الموضع الفلاني الذي هو موضع المشايخ والوجهاء!، فقال:((ويحکم! من أنا کي تدفنوني إلی جانب هؤلاء العظام؟! أريد منکم أن تدفنوني فوق تل دفن فيه تعساء الناس ومساكينهم فهم أقرب إلی رحمته، والرحمة إنما تعطی لمن يتعطش لها!)). أرغفة الخبز (( يحکی أن أبا نصر السراج قدم ذات يوم من طوس إلی بغداد في شهر رمضان وخصص له مکان الخلوة في مسجد ((الشونيزية)) وکان يؤم الدراويش حتی حلول العيد، وکان أحد الخدام يأتي في کل ليلة برغيف خبز إلی موضع خلوته، ويقدمه له، وعندما حل العيد، وذهب أبونصر، اکتشف الخادم أن کل أرغفة الخبز بقيت في مکانها علی حالها!)) الکرامة الكبری ((سأل شخص أبا العباس القصاب: ما هي کرامتك ياشيخ؟، فأجاب: لا أعلم کرامة لي ولکنني کنت في البدء أذبح خروفاً في کل يوم، وأضعه علی رأسي حتی الليل، وأطوف به المدينة کلها علي أجنی شيئاً من الربح،‌ ولکنني أری اليوم أن رجال العالم ينهضون من شرق العالم وغربه، ويقطعون البحار من أجل زيارتي، فأي کرامة أکبر من ذلك؟!)) أمنية! ((نقل أن ابراهيم الشيباني حکی ذات مرة قائلاً: أذکر أن نفسي کانت تتمنى قبل ستين عاماً قطعة من اللحم المشوي ولکني کنت أحرمها من ذلك. وفي ذات يوم سيطر علی ضعف عظيم حتی بلغت سکينه العظام، وانتشرت رائحة اللحم المشوی. فأخذت نفسى تصرخ وتتأوه قائلة:(( حان الوقت، فقم بالله عليك، واطلب لقمة من هذا اللحم)). فنهضت وسرت في أثر رائحة اللحم حتی وصلت إلی السجن. وعندما دخلت رأيت سجيناً يکوی وهو يطلق صرخات الألم وکانت رائحة اللحم المشوی قد انتشرت وفاحت. فقلت لنفسی: (( خذی الآن اللحم المشوی!))،‌ فخافت نفسي، وامتنعت، ورضيت بالسلامه!)). نداء الدرويش ((ونقل العطار أن درويشاً (أي فقيراً) کان ينادي قائلاً: إن أعطيت رغيفين من الخبز، استقام أمري!))، فقلت له: هنيئاً لك! إن أمرك ليستقيم برغيفي خبز!، وأما أنا فإن العالمين يوضعان إلي جانبي کل ليلة، ولکن أموري لا تستقيم رغم ذلك!)). الجوزة الجوفاء! (( يحکی أن الشيخ رأی في طريقه ذات يوم طفلين يتنازعان علی جوزة عثروا عليها، فأخذ الشيخ الجوزة منهما وقال:(( انتظروا حتی أقسمها بينکم))، وعندما کسرها وجدها فارغة جوفاء، فخجل من نفسه وقال: ((کل ذلك النزاع کان من أجل جوزة جوفاء، وکل ذلك العراك کان دون أن ينالکما نصيب منها!)). وهکذا نختتم- إخوتنا المستمعين الأفاضل- حلقتنا لهذا الأسبوع من ((ذخائر العبر)) شاکرين لکم حسن إصغائکم ومتابعتکم، علی أمل أن نلتقيکم في حلقة الأسبوع المقبل محملين بحکايات وعبر جديدة، فتقبلوا تحياتنا، وإلی الملتقی. «لطائف الطوائف» لفخرالدین علی صفی - 5 2012-11-14 15:10:12 2012-11-14 15:10:12 http://arabic.irib.ir/programs/item/9695 http://arabic.irib.ir/programs/item/9695 محمد العوفي البخاري - 4 2012-10-31 15:32:17 2012-10-31 15:32:17 http://arabic.irib.ir/programs/item/9694 http://arabic.irib.ir/programs/item/9694 ضيف البرنامج: الاستاذة سعد الشحمان مستعينا الأفاضل! من دواعی سرورنا أن نلتقيکم مرة أخری عبر حلقة جديدة من برنامجکم الأسبوعي ((ذخائر العبر)) حيث الحکمة والموعظة الحسنة في قالب القصص والحکايات الطريفة المستخرجة من روائع التراث الأدبي الفارسي، نأمل أن تقضوا معنا دقائق تجمع بين الفائدة والمتعه... أحبتنا المستمعين! کتابنا لهذا الأسبوع هو ((جوامع الحکايات ولوامع الروايات)) للمؤرخ والمترجم والأديب الإيراني محمد ابن محمد العوفي البخاري الملقب بسديد الدين أو نور الدين العوفي، حيث تکفّل ضيف البرنامج الأستاذ الدکتور سعد الشحمان مشکوراً بالحديث عن شخصية مؤلف الکتاب وتقديم موجز عن حياته، وعن أثره والأهمية الأدبية والتاريخية‌ التي يتمتع بها، ندعوکم- إخوتنا المستمعين- للاستماع إلی القسم الأول من حديث الأستاذ والذي خصص لاستعراض حياة المؤلف، نحن –حضرة الضيف الكريم- علي أهبة الاستعداد للاستماع الى حديثكم حول حياة مؤلف الكتاب فتفضلوا مشكورين: المحاورة: ندعوكم اخوتنا المستمعين للقسم الاول من حديث الاستاذ والذي خصص لأستعراض حياة المؤلف، بداية نرحب بالاستاذ سعد الشحمان في برنامج ذخائر العبر، اهلاً بكم استاذ الشحمان: اهلاً بكم ومرحباً بالمستمعين الاعزاء ويسرني ان التقيكم من جديد في هذه الحلقة المحاورة: ونحن ايضاً، استاذ نحن على اهبة الاستعداد للاستماع الى حديثكم حول حياة مؤلف الكتاب تفضلوا مشكورين الشحمان: بسم الله الرحمن الرحيم كاتبنا واديبنا لهذا الاسبوع اسمه نور الدين محمد العوفي البخاري مؤرخ ومترجم واديب ايراني كان يعيش في اواخر القرن السادس واوائل القرن السابع الهجري اشتهر ولقب بسديد الدين محمد العوفي او نور الدين، جميل ذكره ان هذا الاديب هو من ذرية الصحابي عبد الرحمن بن عوف ولذلك نسب اليه ولذلك لقب بالعوفي اما بالنسبة الى حياته فقد عاش هذا الاديب والكاتب في النصف الثاني من القرن السادس الهجري في مدينة بخارى وانشغل بالدراسة في هذه المدينة ثم شد الرحال في الكثير من مدن بلاد ما وراء النهر وخراسان وسجستان وكان يعيش حتى اواخر حكم السلطان محمد خوارزم شاه في خراسان والتقى بالكثير من مشاهير ذلك العصر واستطاع ان يجمع معلومات تاريخية قيمة سجلها في كتابه على شكل حكايات وقصص وعند هجوم المغول على بلاده ايران في ذلك الوقت اضطر هذا الاديب مع الكثير من الادباء والكتاب والشعراء في ذلك العصر ان يتوجه الى بلاد الهند وانخرط في خدمة بلاط المماليك الغوريين في بلاد السند وبالنسبة الى اواخر عمره وكيفية وفاته والتاريخ الدقيق لوفاته لاتتوفر لدينا معلومات كثيرة يعني المصادر لاتقدم لنا الكثير من المعلومات في هذا المجال. المحاورة: شكراً استاذ الشحمان: عفواً نحن في الخدمة المحاورة: احبتنا المستمعين سنواصل حديثنا مع ضيفة البرنامج لكن بعد ان نستمع الى الحكاية التالية بعد الفاصل اخوتنا المستمعين! من بين الأحداث التاريخية التي عاصرها العوفي وسردها لنا في قالب القصة والحکاية، حکاية ذات علاقة بالأحداث التي وقعت في البصرة في‌ خلال النصف الأول من القرن السابع الهجری والتي اصطلح عليها المؤرخون باسم (ثورة الزنج) وما عاثوه من فساد وفوضى في المدن التي‌ سيطروا عليها، حيث تعکس لنا هذه الحکاية مدی الوقاحة التي بلغها هؤلاء القوم في هتك الحرمات، وتجاوز الأعراف والقيم الإنسانية وتهاون الحکام في‌ مواجهتها يقول العوفي‌ في هذه الحکاية: ((عندما خرج البرقعي في البصرة، والتفت حوله جماعة من الزنج والأوباش، وسلّطهم علی أرواح الناس وأموالهم، کان أعين بن محسن من جملة الزنج الذين سلطوا علی البرقعي. وحينما خرجت تلك الجماعة أمسکوا في البصرة بفتاة علوية، وجاؤوبها، وأرادوا أن يعتدوا عليها، ويهتکوا حرمتها، ولم يستطع البرقعي منعهم من فعل ذلك، فطلب البرقعي إحضار الفتاة، وقال لها: علّميني شيئاً، فقالت الفتاة: هنا لك دعاء، ولکن من أين لك أن تعلم هل هذا الدعاء مستجاب أم لا؟ فإن أردت أن تعلم ذلك فجرّب السيف علیّ بکل ما أوتيت من قوة، فإن لم يؤثر في فاعلم أن هذا الدعاء مستجاب، وستعلم قدره حينئذ،‌ فهوی البرقعي بالسيف عليها، فما کان من الفتاة إلا أن سقطت في الحال ميّتة. فندم البرقعي وعلم أن هدف الفتاة کان المحافظة علی شرفها وعفتها کي لا يتجرأ الزنج علی هتك عرضها،‌ فما کان من الحاضرين إلا أن شعروا بالندم، وأثنوا علی الفتاة لحسن ما فعلت)). مستمعينا الأفاضل! نعود الآن إلی ضيف البرنامج الاستاذ الدکتور سعد الشحمان، مرحباً بکم أستاذنا الکريم، حدثونا الآن لوسمحتم عن کتاب ((جوامع الحکايات)) وعن أهميته التاريخية والأدبية... المحاورة: مستمعينا الافاضل نعود الان الى ضيف البرنامج الاستاذ الدكتور سعد الشحمان مرة اخرى، مرحباً بكم مرة اخرى استاذ الشحمان: مرحباً بكم يسرني ان استأنف الحديث حول هذا الكتاب المحاورة: حدثنا الان لو سمحت عن كتاب حوامع الحكايات وعن اهميته التاريخية والادبية الشحمان: من خلال هذه اللحظات او الدقائق القليلة المتبقية من الوقت المخصص للحديث نقول ان هذا الكتاب وهو كتاب جوامع الحكايات ولوامع الروايات اي القصص الجامعة والروايات اللامعة هو في الحقيقة عبارة عن مجموعة من الحكايات والقصص الحقيقية كما لاحظنا في القصة التي قرأتموها للمستمعين تضم هذه القصص الكثير من الملاحظات والمعلومات التاريخية والاخلاقية والدينية كما يحفل هذا الكتاب في نفس الوقت بالكثير من اللطائف التي كتبت باللغة الفارسية ويعكس لنا هذا الكتاب جانباً من تاريخ الحضارة والادب في العالم الاسلامي وفي ايران ويعد من اكبر المجاميع القصصية التي كتبت في القرن السابع للهجرة ونظراً للمعلومات القيمة التي يضمها هذا الكتاب فأنه يعتبر مصدراً مهماً للعلماء والكتاب والمؤرخين الذين ظهروا بعد العوفي وفي الحقيقة الكتاب مقسم الى اربعة اقسام او الى اربعة ابواب ويبلغ مجموع هذه الابواب مئة باب ويضم الباب الاول الاحداث التاريخية التي كعادة بقية المؤرخين بدأ من بداية خلق الانسان حتى عصر الخلفاء العباسيين وكان هدف الكاتب من جمع هذه القصص والحكايات في الحقيقة كان بيان واستعراض سلسلة ومجموعة من المعارف والملاحظات الاخلاقية والمواعظ والنصائح في اطار تاريخي. المحاورة: طيب شكراً لكم استاذ على هذه الاجابة وعلى ماتفضلتم به من كتاب العوفي وايضاً نشكر حضوركم اليوم في برنامج ذخائر العبر الشحمان: ونحن ايضاً نأمل ان نلتقيكم في الحلقة القادمة ان شاء الله المحاورة: شكراً، مستمعينا الكرام فاصل قصير ونعود اليكم المحاورة: بعد هذه الاجابة التي تفضل بها ضيف البرنامج مشکوراً نعود بکم الآن- اخوتنا المستمعين- لسنتعرض حکايات أخری من هذا السفر القيم... تطالعنا في کتاب ((جوامع الحکايات)) بعض القصص والحکايا الطريفة عن کبار العلماء والفلاسفة الذين عاصرهم سديد الدين العوفي، حيث أورد لنا في کتابه الکثير من نوادرهم التي إن دلت علی‌ شيء فإنها تدل علی تعطشهم لطلب العلم، وحرصهم علی تلقيه من مصادره، وبلوغ المدارج العليا في عالم العرفة، ومن بين هذه الحکايات، حکاية طريفة معبرة يسردها لنا العوفي حول العالم والفيلسوف والطبيب الشهير ((ابن سينا))، فلنستمع معاً إلی هذه الحکاية: ((کان أبو علی ابن سينا الفيلسوف والطبيب الإيراني الکبير جالساً في داره ذات يوم مکباً علی قراءة أحد کتب العالم اليوناني الکبير أفلاطون، وکان قد بحث عن هذا الکتاب لعدة سنوات حتی حصل عليه أخيراً، فکان متشوقاً لأن يقرأه کله في أسرع وقت ممکن،‌ وکلما کان يمعن في قراءة الکتاب،کان يشعر بلذة أکبر، ويزداد شوقه لمطالعة أبوابه الأخری وبينما کان کذلك إذا بجاره يدخل عليه فجأة، ويسأله بعد أن رآه منهمکاً في المطالعة: أراك جالساً لوحدك يا جاري العزيز!، فانقطعت سلسلة أفکار أبى علی، وشعر بالانزعاج من دخول جاره المفاجئ، فتأوّه، وأجاب قائلاً: لم أکن لوحدی حتی هذه اللحظة، فقد کنت جالساً مع صديق طيّب مثل هذا الکتاب، والآن وبعد أن دخلت علیّ، ذهب الکتاب، وبقيت لوحدی!)). وبهذه الحکاية نختتم _إخوتنا المستمعين الأفاضل_ حلقتنا لهذا الأسبوع من ((ذخائر العبر))، شاکرين لکم حسن إصغائکم،‌ وکلنا أمل أن نلتقيکم الأسبوع القادم محمّلين بعبر أخری من ذخائر الأدب والعرفة... «رساله دلگشا» لعبيد الله الزاکاني - 3 2012-10-10 08:52:42 2012-10-10 08:52:42 http://arabic.irib.ir/programs/item/9635 http://arabic.irib.ir/programs/item/9635 ضيف البرنامج: الدكتور سعد الشحمان نرحب بکم- إخوتنا المستمعين الأکارم- خير ترحيب في هذه الحلقة الجديدة‌ من برنامجکم الأسبوعي ((ذخائر العبر)) مع جولة لنا جديدة في رياض ذخائر الأدب الفارسي نأمل أن تکون عامرة بثمار الحکمة، وأزهار المواعظ والعبر، تابعونا... سنحاول- أحبتنا المستمعين- في هذه الحلقة أن نروّح عن النفس، وننفض عنها غبار الملل والکدر، من خلال إيراد حکايات فکاهية ساخرة لاتخلو من العبر والموعظ، سطرها لنا يراع الشاعر والأديب الإيرانی الساخر ((عبيد الزاکاني)) الذي عرف بأسلوبه النقدي الساخر الذي التزمه في معظم رسائله وکتبه ومؤلفاته، متناولاً بالنقد الساخر اللاذع والهادف في نفس الوقت للسلوکيات والظواهر السلبية التي کانت سائدة في مجتمعه آنذاك أي في القرن الثامن الهجري، ولکننا سنسلم زمام المايکروفون في البدء لضيف البرنامج الأستاذ الدکتور سعد الشحمان ليحدثنا خلال دقائق معدودة عن هذه الشخصية، وأسلوبها، وآثارها، ورائعتها الخالدة ((رساله دلگشا)) أو((الرسالة المبهجة)) التي تضم حکايات قصيرة ولطائف کتبها المؤلف باللغتين الفارسية والعربية: مرحبا‌ً بکم حضرة الدکتور سعد الشحمان، السؤال الأول الذي نود أن نطرحه عليکم، حول مؤلف الکتاب// عبيد الزاکاني// وشخصيته، وملامح من حياته ومکانته.... المحاورة: اهلاً بكم استاذ في ذخائر العبر الشحمان: اهلاً وسهلاً بكم وانا ايضاً يسرني ان التقيكم والتقي المستمعين الاعزاء من جديد المحاورة: شكراً استاذ السؤال الاول الذي نود ان نطرحه عليكم حول مؤلف الكتاب يعني عبيد الزاكاني وشخصيته وملامح من حياته ومكانته. الشحمان: نعم في البداية الاسم الكامل لهذا الاديب والشاعر هو عبيد الله الزاكاني والذي عرف بعبيد الزاكاني، كان شاعراً وكاتباً ساخراً من القرن الثامن الهجري وقد ولد في مدينة صغيرة وهي تعتبر من توابع مدينة قزوين كما قلت في بدايات القرن الثامن الهجري وتوفي سنة 771 للهجرة ودفن في مدينة دزفول وقد اشتهر هذا الاديب بالزاكاني نسبة الى اسرته التي كانت تعرف بالزاكانية علماً ان هذه الاسرة كانت هي بطون احدى القبائل العربية وهي قبيلة بني خفاجة التي هاجرت الى ايران وسكنت بالقرب من مدينة همدان وكان عبيد الزاكاني يحظى بالكثير من الاحترام ومن مكانة مرموقة في بلاط مختلف الحكام والملوك الذي عاصرهم حتى انه حظي بالكثير من الالقاب من هؤلاء الامراء والحكام المعاصرين له. من جملة الملوك والحكام الذي عاصرهم عبيد الزاكاني كانت شخصيات معروفة مثل الخواجة علاء الدين محمد والشاه الشيخ ابو الحسن اينجو الذي كان من المغول وركن الدين عبد الملك وزير السلطان عويس والملك شجاع المظفري او الشاه شجاع المظفري ولاشك ان عبيد الزاكاني كان من كبار الادباء والشعراء وكما قلنا عرف بأسلوبه الهزلي والساخر والفكاهي في اشعاره وفي كتاباته حتى اننا يمكننا ان نشبهه بالكاتب الفرنسي الكبير فولتير الذي عرف بهذا الاسلوب. المحاورة: طيب شكراً دكتور نواصل اخوتنا المستمعين لقاءنا مع ضيف البرنامج بعد فاصل قصير المحاورة: نواصل- إخوتنا المستمعين- لقاءنا مع ضيف البرنامج، لکن بعد المحاورة: أهلاً وسهلاً بکم من جديد استاذ سعد الشحمان، نرجو منکم أن تحدثونا في هذه المرة عن رائعة هذا الأديب//رساله دلگشا// وقيمتها ومکانتها بين الآثار للأدبية الأخری المحاورة: نجدد التحية لكم مستمعينا الكرام ولضيفنا الكريم الاستاذ سعد الشحمان الشحمان: اهلاً وسهلاً بكم المحاورة: نرجو منكم استاذ ان تحدثونا هذه المرة عن رائعة هذا الاديب رسالة دلكشا وقيمتها ومكانتها بين الاثار الاخرى. الشحمان: الحقيقة عبيد الزاكاني له الكثير من الاثار من الرسائل والدواوين الشعرية التي تركها لما والحقيقة كلها عرفت بأسلوبها الفكاهي النقدي التي حاول من خلالها ان ينقد بعض الظواهر الاجتماعية والسياسية السلبية التي كانت شائعة في عصره ومن بين هذه الاثار التي تركها لنا، الاثار المشهورة التي عرفت بين جمهور الناس الرسالة المعروفة برسالة دلكشا واذا اردنا ان نترجمها الى اللغة العربية نستطيع ان نقول انها الرسالة المبهجة او الرسالة المبهجة للقلوب وتعتبر هذه الرسالة من اشهر الاثار الفكاهية الساخرة في الادب الفارسي وتضم هذه الرسالة حكايات ولطائف او كما نصطلح عليه الان بالنكات، كتبها هذا الاديب باللغتين الفارسية والعربية وذكر فيها بعض الحكام والامراء والملوك الذين عاصرهم والذين ذكرتهم في القسم السابق من حديثي، نعم في هذه الرسالة انتقد من خلال الحكايات والقصص واللطائف التي وردت فيها الاوضاع التي كانت سائدة في عصره بلغة الهزل وبلغة الفكاهة والسخرية وايضاً ترك لنا الاديب والشاعر عبيد الزاكاني بعض الاشعار الجادة يبلغ عدد هذه الابيات حوالي ثلاثة الف بيت. هذه الرسالة رسالة دلكشا كما قلت تعتبر من الرسائل المشهورة والمعروفة بين عامة الناس وتعتبر من الرسائل الممتعة حقاً والتي نقد من خلالها بأسلوب ذكي بعض الظواهر السلبية في عصره في مجال السياسة ومجال الاجتماع. المحاورة: طيب شكراً استاذ وكما نشكرك ايضاً على هذا الحضور في برنامج ذخائر العبر الشحمان: انا ايضاً اقدم شكري لكم ونأمل ان شاء الله ان نلتقيكم المحاورة: شكراً مستمعينا الكرام ونودع الاستاذ الدكتور سعد الشحمان ونعود لكم بعد الفاصل المحاورة: نتابع- إخوتنا المستمعين- حکايات//الرساله المبهجة// بعد الفاصل من الحکايات الطريفة التي يوردها الزاکاني عن شخصية ((جحا)) في رسالته علماً، أنه قد خصص جملة من حکاياته لهذه الشخصية، وجملة لشخصيات أخری أو حکام أو أمراء عاصروه، الحکاية الطريفة التالية التي لا نری إلا أنها سوف تنتزع الابتسامة منا فلنستمع معاً: ((کان جحا تلميذاً لأحد الخياطين في طفولته، وفي ذات يوم جاء أستاذه بإناء من العسل، ثم إنه أراد أن يخرج من الدکان لقضاء حاجة له، فقال لجحا: في هذا الإناء سم، فاحذر من أن تأکله، وإلا هلکت، فقال جحا: وما حاجتي به؟!، وعندما خرج الأستاذ، ناول جحا الصرّاف قطعة من القماش، وأخذ منه قطعة من الخبر، وأکل بها العسل کله! ثم إن الأستاذ عاد، وتفقد قطعة القماش، فقال جحا: لا تضربني حتی أقول لك الحق، عندما کنت منشغلاً غافلاً سرق لص قطعة القماش، فخشيت أن تأتي وتضربني، فقلت: من الأفضل أن أتناول السم حتی أموت قبل أن تأتي: فأکلت السم في الأناء کله، ولکنني مازلت حياً، والباقي أتت تعلمه!)). وبذلك- إخوتنا المستمعين- نأتي علی ختام حلقتنا هذه من ((ذخائر العبر))، انتطرونا في الحلقة القادمة مع ذخائر جديدة من العبر عبر تجوالنا في کنوز التراث الفارسي، نستودعکم الله، ونحن في انتظارکم. حکايات المثنوي لمولانا جلال الدين - 2 2012-10-04 08:31:38 2012-10-04 08:31:38 http://arabic.irib.ir/programs/item/9627 http://arabic.irib.ir/programs/item/9627 ضيف البرنامج: الدكتور سعد الشحمان أهلاً بکم- أعزتنا المستمعين- في حلقة أخری من برنامجکم الاسبوعي ((ذخائر العبر)) حيث القصص والحکايات المعبّرة الحافلة بالدروس والعبر، والمستخرجة من روائع الأدب الفارسي عبر العصور، آملين أن تقضوا معنا دقائق منعمة بالقائدة والمتعة. مستمعينا الأکارم! خصصنا هذه الحلقة لاستعراض کنز آخر من کنوز الأدب الفارسي ألا وهوالسفر النفيس الخالد الذي خلفه للأجيال المتعاقبة بل وللمجتمع البشري برمته الصوفي والشاعر الکبير جلال الدين المعروف بالمولوي، ونريد من ذلك الکنز ديوانه الشعري الخالد ((المثنوي)) أو((المثنوي المعنوي)) وقبل أن نبدأ باستعراض بعض من حکايات هذا الديوان وقصصه التمثيلية، نبث علی حضراتکم الحديث الذي أدلی به ضيف البرنامج الأستاذ الدکتور فالح الربيعي حول شخصيته الشاعر وقيمة الکتاب من الناحيتين الأدبية والصوفية، فلنستمع معاً: المحاورة: نتوقف واللقاء الذي اجريناه مع ضيف البرنامج الاستاذ الدكتور سعد الشحمان حول شخصية الشاعر وقيمة الكتاب من الناحيتين الادبية الصوفية، نرحب بكم استاذ بداية اهلاً بكم اليوم في برنامج ذخائر العبر الشحمان: اهلاً ومرحباً بكم وبالمستمعين الافاضل المحاورة: شكراً لكم استاذ، نرجو ان تقدموا لنا في القسم الاول من حديثكم صورة عن شخصية الشاعر والصوفي مولانا جلال الدين الرومي ورائعته المثنوي. الشحمان: في الحقيقة الصوفي والشاعر الكبير جلال الدين البلخي او جلال الدين الرومي كما يعرف في بعض الاحيان هو منسوب وكما يدل عليه لقبه الى مدينة بلخ التي ولد فيها واما تلقيبه بنسبة الرومي فهي نسبة الى بلاد الروم، الروم الشرقية التي نشأ وترعرع فيها وقد خلف لنا هذا الصوفي والشاعر الكبير الذي عرف ايضاً بالمولوي وشخصيته معروفة في جميع البلاد الاسلامية وحتى ربما في البلاد الغربية، خلف لنا رائعته الكبيرة ونريد منها ديوانه الشعري الخالد الذي عرف بأسم المثنوي او المثنوي المعنوي وقد نظمه في قالب المثنويات يعني كل بيت يشترك في قافية واحدة بالنسبة الى الشطر الاول والى الشطر الثاني وهي من القوالب المعروفة في النظم في الشعر الفارسي وعلى هذا الاساس عرف هذا الكتاب بأسم المثنوي. هذا الكتاب في الحقيقة هو عبارة عن ديوان شعر يضم بين دفتيه ستة وعشرين الف بيت وهو ديوان شعري ضخم يعد من افضل الكتب التي الفت في مجال التصوف الايراني الاسلامي القديم وفي مجال الحكمة الايرانية بعد الاسلام حيث احتوى هذا الكتاب على حكايات وقصص في مختلف الاغراض والموضوعات والفنون عرضها الشاعر بلغة الشعر بصورة مبسطة وواضحة وسهلة المتناول وفصيحة وبلغية في نفس الوقت حيث يتجاوز عدد هذه القصص والحكايات الاربعمئة عرضها الشاعر بأسلوب التمثيل وبأسلوب الحوار واسلوب الحكايات واسلوب القصص القصيرة وبين فيها المصاعب والمشاق التي يواجهها الانسان في طريق الوصول الى الخالق عزوجل والى الحقيقة بالاضافة الى ان هذا الكتاب اشتمل على مجموعة من الافكار والمفاهيم الاسلامية بل يمكننا القول ان مولانا جلال الدين اعتمد على القصة والحكاية بشكل رئيس كأداة لأيصال تلك الافكار والمفاهيم الى ذهن القارئ والمستمع. المحاورة: طيب استاذ شكراً لك على هذه الاجابة الكافية والوافية طبعاً نظراً الى ضيق وقتنا، مستمعينا الكرام فاصل قصير ونعود الى حضراتكم إخوتنا المستمعين! ثم طلبنا من ضيف البرنامج الأستاذ الدکتور فالح الربيعي أن يقص علينا إحدی الحکايات التي استوقفته وأثارت إعجابه من بين قصص المثنوي وحکاياته مشفوعة بتعليقاته واستنتاجاته من هذه الحکاية، فتفضل قائلاً: المحاورة: عدنا مستمعينا وذخائر العبر ومعنا الدكتور الاستاذ سعد الشحمان، استاذ نرجو ان تقص علينا احدى الحكايات التي استوقفتكم واثارت اعجابكم من بين قصص المثنوي وحكاياته مشفوعة بتعليقاتكم واستنتاجاتكم من هذه الحكاية، بأختصار لو سمحت الشحمان: نعم ان شاء الله سأحاول، من بين الحكايتت الطريفة التي استوقفتني في هذا الديوان الشعري الخالد، رواية جرت احداثها في مدينة قزوين الايرانية التاريخية حيث يقول الشاعر المولوي يقول ان الناس كانوا قد اعتادوا في هذه المدينة ان يرسموا النقوش على ظهورهم وسواعدهم وايديهم ويكتبوا اسماءهم واحياناً يرسموا بعض اشكال البشر او الحيوانات على اجسادهم، كانت هناك مجموعة من الناس تسمى بالدلاكين وكان من ضمن الاعمال التي يتداولونها هو حقن الحبر بالابرة تحت الجلد او مايسمى بالوشم وبعد ذلك يرسمون بعض الاشكال التي تبقى على جسم الانسان بشكل دائم، يقول المولوي في احد الايام ذهب احد المصارعين من هذه المدينة الى احد الدلاكين وطلب من الدلاك ان يرسم له شكل الاسد على كتفه فتمدد المصارع على الارض وبدأ الدلاك عمله وما ان غرز الدلاك الابرة الاولى في جسم المصارع حتى صرخ الاخير من شدة الالم وقال لقد قتلتني ايها الدلاك فقال الدلاك انت الذي اردت ذلك فعليك ان تتحمل فسأله المصارع ماهو الشكل الذي ترسمه على جسمي فقال له الدلاك انت طلبت مني ان ارسم صورة الاسد فقال له المصارع اي عضو من الاسد بدأت به فأجاب الدلاك بدأت من ذيله فقال المصارع لقد احتبست انفاسي من شدة الالم ولاضرورة للذيل ثم ان الدلاك غرز الابرة مرة اخرى وصرخ المصارع مرة اخرى قائلاً اي عضو ترسمه الان فقال الدلاك اني ارسم اذن الاسد فقال المصارع لاحاجة للاسد بالاذن فأرسم عضواً اخر ثم ان الدلاك غرز الابرة في كتف المصارع مرة اخرى فأطلق المصارع القزويني صرخة الم اخرى وقال اي عضو من الاسد هذا فقال له الدلاك البطن فقال له المصارع ان هذا الاسد شبعان ولاحاجة له بالبطن فصورته هذه هي صورة الاسد الدائم الشبع فغضب الدلاك والقى بالابرة ارضاً وقال هل يوجد في العالم اسد ليس له ذيل ولارأس ولابطن؟ ان الله لن يخلق مثل هذا الاسد بعد. بهذه القصة الطريفة المولوي والمفيدة في نفس الوقت يريد ان يقول لنا من خلالها ان الانسان اذا اراد شيئاً فأن عليه ان يكمله ويبلغ به كماله ونهايته لاان يتركه ناقصاً وان تطلب اكماله تحمل الالم والجهد والمشقة والا من الافضل له من الاول ان يتركه ولايبدأ به اساساً. المحاورة: شكراً لك استاذ على هذه الاجابة القيمة، نتقدم بالشكر الجزيل للاستاذ سعد الشحمان على حضوره معنا في هذا البرنامج شكراً لك استاذ الشحمان: نحن ايضاً نقدم لكم شكرنا وللمستمعين الافاضل المحاورة: حياك الله، اما الان نعود الى فقرات البرنامج بعد فاصل قصير أحبتنا المستمعين الأکارم! من بين القصص والحکايات المعبّرة التي تطالعنا بين ثنايا المثنوي قصة تحمل العنوان ((الببغاء والبقال)) وهي حکاية أوردها المولوي للتأکيد علی أن هنالك الکثير من الناس ممّن هم سذّج وسطحيو التفکير يتوصلون إلی النتائج من خلال الاستناد إلی‌ المقدمات المغلوطة الخاطئة أو يستندون إلی القياسات والمقارنات الخاطئة التي تؤدی بهم إلی نتائج وهمية بعيدة‌ عن الواقع وهذا ما نلاحظه في‌ الحکاية الطريفة التالية: ((کان لأحد الباعة ببغاء خضراء اللون جميلة، وکانت تتکلم کالبشر، وتعرف لغتهم، وکانت تحرس الدکان وتتمازح مع الزبائن، وتضحکهم، وتجلب الزبائن للبائع. وفي‌ ذات يوم طارت من ذلك الدکان إلی دکان آخر، فاصطدمت الوسادة بقاروة الزيت، فسقطت القارورة دون أن تنکسر،‌ وانسکب الزيت، وعندما جاء البائع،‌ رأی الزيت وقد انسکب علی أرضية الدکان ولوّثها، فأدرك أن الببغاء هي السبب في ذلك، فتناول عصا وهوی بها علی رأس الببغاء، فجرح رأسها،‌ وتساقط شعرها حتی صارت صلعاء، ومنذ ذلك الحين لم تعد الببغاء تتکلم، ولا تتمازح مع الآخرين، فأصاب البائع وزبائنه الغّم من ذلك، وندم البائع علی ما بدر منه، وکان يقول: ليت أن يدي قطعت ولم أضرب الببغاء،‌ وکان يّدعی أن الببغاء‌ سوف تعود إلی سابق عهدها من الکلام والمزاح. وفي ذات يوم کان صاحب الدکان جالساً وقد أصابه حزن عظيم، وإذا برجل أصلع يمر من جانبه وکان رأسه خالياً تماماً من الشعر وکأنه إناء من النحاس،‌ وفجأة خرجت البغاء من صمتها لتنادی علی الرجل قائلة: أيها الرجل الأصلع! لماذا حطّمت قاروة الزيت، فأصبت بالصلع؟! لقد دخلت بعملك هذا في جماعة الصّلع، کان عليك أن لا تسکب الزيت. فضحك الناس من هذه المقارنة، لأن الببغاء کانت تتصور أن کل من سکب زيتاً لابد وأن يصبح أصلع!)). اخوتنا المستمعين الأفاضل! هنالك الکثير من الناس المحيطين بنا يظنون أنهم يحسنون صنعاً،‌ وأنهم يسلکون الطريق الصحيح، دون أن يشعروا بذلك، ودون أن يفطنوا إلی انحراف سلوکياتهم، وخطأ تصرفاتهم، ومثل هذه الظاهرة تشکل خطراً کبيراً يهدد المجتعات، وهي من نوع الجهل المرّکب حيث لا يعلم الإنسان أنه لا يعلم، فلايستجيب لنصائح الآخرين ومواعظهم، ولا تجدي معه محاولات إعادته إلی الطريق القديم، وهوما أکده مولانا من خلال إيراد الحکاية الطريقة التالية التي جمعت بين اشتمالها علی الحکمة والموعظة وبين الجانب الفکاهي الساخر، فلنستمع إلی الحکاية الطريفة المعبرة التالية: ((کان هنالك رجل أصم يريد عيادة جاره المريض، فقال في نفسه: أنّی لي أن اسمع کلام المريض واتحدث معه؟ فهومريض، وصوته ضعيف، فعندما أراه يحرك شفتيه أدرك أنه يسألني عن أحوالي کما أنا أسأله. فأعد الأصم حواراً في ذهنه کالتالي: سأقول له کيف حالك؟ فيجيبني (مثلاً): الحمدالله، أفضل. أقول له: نشکر الله، ماذا أکملت؟ سيقول لي (مثلاً): أکلت شوربة أو حساء أو تناولت دواء. أقول له: هذيئاً مريئاً، فمن هوطبيبك؟ سيقول لي: الحکيم فلان، فأقول له: إن مقدمه مبارك، فهويعالج کل المرضی، ونحن نعرفه، فهوطبيب قدير. وبعد أن أعد الأصم هذا الحوار في ذهنه، خرج لعيادة المريض، وجلس إلی جوار سريره، فسأل: کيف حالک؟ فقال المريض: الألم يقتلني، فقال الأصم: الحمدلله، فساءت حالة المريض کثيراً وقال إن هذا الرجل لهو عدوي، فقال الأصم: ماذا تأکل؟ فأجاب المريض: السم القاتل، فقال الأصم: هذيئاً مريئاً، فغضب المريض. فسأله الأصم: من هوطبيبك؟ فأجاب المريض: عزرائيل! فقال الأصم: إن قدومه مبارك. فساءت حال المريض أکثر، وخرج الأصم من داره، وکان يشعر بالسرور لأنه قام بعيادة جاره المريض کما ينبغی. وکان المريض يتأوه ويشکو قائلاً إن هذا الجار عدوی، وانتهت بذلك صداقتهما)) وهکذا فإن هنالك الکثير من الناس يظنون أنهم يحمدون الله ويعبدونه، وأنهم يسيرون في الطريق الصحيح، إلا أنهم يسلکون الطريق الخاطیء والمغلوط کذلك الرجل الأصم! ومن القصص والحکايات العرفانية الصوفية التي نظمها المولوي في ديوانه شعراً، ونقل من خلالها إلی ذهن القارئ أحد المفاهيم الصوفية وهو ضرورة الاتحاد بين العاشق والمعشوق، أوبين السالك السائر في طريق التصوف وبين الخالق- سبحانه وتعالی-، الحکاية التالية التي يقول فيها إن أحد العشاق وقف علی باب دار معشوقه ودق بابه، فسأل المعشوق: من؟ فقال العاشق: أنا فقال المعشوق: ارحل،‌ فلم يحل بعد أوان دخول السذّج والبسطاء وغير الناضجين في الحب، فأنت ساذج بسيط، ويجب أن تحترق بنار الفراق لفترة حتی تنضبح، لأنك ما تزال غير مستعد للحب. فعاد العاشق المسکين وعانی آلام الفراق وعذابه سنة بأکملها، وبعد مرور سنة، جاء مرة أخری إلی باب بيت معشوقه، فقال المعشوق: من يطرق الباب؟ فقال العاشق: يا حبيبي، وخاطف قلبي، أنت نفسك، أنت، ففتح المعشوق الباب، وقال: الآن اصبحت أنت وأنا واحداً، فادخل البيت الآن للحظات لا أکثر، فبيت الحب لا يستوعب أکثر من اثنين، کرأس الخيط فإن کان له فرعان فإنه لا يدخل ثقب الابرة)). وهکذا نبلغ- إخوتنا المستمعين- نهاية المطاف في حلقة هذا الأسبوع، شاکرين لکم حسن الإصغاء والمتابعة، وسلام من الله عليکم ورحمته وبرکاته. كتاب روضة الورد - 1 2012-09-23 08:38:53 2012-09-23 08:38:53 http://arabic.irib.ir/programs/item/9607 http://arabic.irib.ir/programs/item/9607 برنامج أسبوعي يعنی باستخراج القصص والحکايات المعبرّة من التراث الأدبي الفارسي شعره ونثره واستلهام الدروس والعبر منها الحلقة الأولی: حکايات ((گلستان)) أو(( روضة الورد)) لسعدي الشيرازي أحبتنا المستمعين الأفاضل،‌ أسعد الله أوقاتکم بکل خير، ومرحباً بکم في الحلقة الأولی من هذا البرنامج الذي نأمل أن ينال رضاکم، ويزودکم بمعلومات عامة حول التراث الأدبي الفارسي،‌ وما يحفل به من تجارب في الحياة جسّدها الکتاب والشعراء الإيرانيون من خلال قصص وحکايات معبرّة ازدانت بها کتبهم ودواوينهم، بادئين تطوافنا هذا في روائع الأدب الفارسي عبر استعراض ما يزخر به کتاب ((گلستان)) أو((الروضه)) للشاعر والأديب الکبير سعدي الشيرازي من قصص وحکايات سطرها بأسلوبه الفني الرفيع الذي عرف به من بين الکتّاب والشعراء الآخرين. ضيف البرنامج: الدكتور سعد الشحمان المحاورة: في اولى حلقات هذا البرنامج استضفنا الدكتور سعد الشحمان، دكتور اهلاً بك في برنامج ذخائر العبر الشحمان: اهلاً ومرحباً بكم وبكل المستمعين الكرام في كل مكان من خلال هذا البرنامج المحاورة: استاذة ماذا عن اهمية هذا الكتاب ومكانته بين الاثار الادبية الاخرى والتأثير الذي تركه على اسلوب الكتابة الفنية؟ الشحمان: في الحقيقة كتاب الكلستان او كتاب روضة الورد وهو المعادل العربي لعنوان هذا الكتاب كما ترجم الى اللغة العربية من حيث التقسيم والتبويب يضم هذا الكتاب ديباجة او مقدمة ويشتمل على ثمانية ابواب، باب خصص لسيرة الملوك وباب اخر في اخلاق الدراويش او الفقراء او كلمة الدرويش حقيقة تعطي معنى اخر وهو العارف او المتصوف والسالك وباب اخر في فضيلة القناعة وفي فوائد الصمت وفي العشق والشباب وباب في الضعف والشيخوخة وباب اخر في تأثير التربية والباب الاخير خصصه سعدي لأداب الصحبة او المعاشرة. في الحقيقة هذا الكتاب انتهى سعدي الشيرازي من تأليفه في العام 656 للهجرة اي في النصف الثاني من القرن السابع الهجري والاسفار والرحلات المتتابعة التي قام بها هذا الشاعر والاديب في اقطار العالم الاسلامي المختلفة والتي استمرت لمدة ثلاثين عاماً زار خلالها الكثير من البلاد الاسلامية ومنها افغانستان والهند واليمن والحبشة ومكة المكرمة والمدينة المنورة ودمشق، زار ايضاً بلاد الشام ومن بين المدن التي اطال الاقامة فيها مدينة دمشق حتى قيل انه تزوج هناك في هذه المدينة وايضاً شد الرحال الى مدينة القدس، هذه الرحلات التي قام بها شاعرنا رفدته بالكثير من التجارب والخبرات في مجال العلاقات الاجتماعية وفي مجال طبائع الناس واخلاقهم واستطاع خلال هذه السنين الطويلة ان يخالط الكثير من الناس من شتى الاجناس والطبقات فهو في هذا الكتاب اودع خلاصة تجاربه وعصارة خبرته حول المجتمع الاسلامي في ذلك الوقت وساق في هذا الكتاب الكثير من الحكم والامثال والقى نظرة عميقة وفاحصة الى الحياة في مختلف مجالاتها وكانت نتيجة كل ذلك تأليفه لهذا الكتاب الرائع والخالد الذي صار فيه مشاهداته ومسموعاته على شكل قصص اخلاقية رائعة ومؤثرة حقاً وزود كتابه بصور ناطقة حية عن العالم الذي عاش فيه. المحاورة: شكراً استاذ على هذه الاجابة، مستمعينا الكرام بعد فاصل قصير نعود اليكم. أعزتنا المستمعين! حول سير الملوك وما ينبغی أن يکونوا عليه من تعامل مع الرعية، ومن هم دونهم أورد سعدي الشيرازي الکثير من القصص الجميلة المعبرة بأسلوبه الأدبي الراقي الذي زاد من جمال تلك القصص وروعتها؛ فجمت بين جمال الأسلوب والسبك، وبين روعة الغرض والمضمون؛ فمن الحکايات الحافلة بالعبر والدروس والتي‌ سطرها قلمه في هذا المجال، تطالعنا الحکاية التالية: ((حکي أن أحد ملوك العجم کان قد أطال يده إلی أموال الرعية وباداهم بالجور والأدية، فضرب الناس في الأرض هرباً من مکايد ظلمه وفضلوا الغربة علی المذلة من کربات جوره، وفي يوم من الأيام کانوا يقرؤون بمجلسه کتاب الشاهنامة في‌ زوال مملکة (الضحاك) وقيام دولة (أفريدون) فسأل الوزير الملك: کيف أصبحت السلطنة لأفريدون مع أنه ما کان له ملك ولامال ولاحشم؟ فأجابه الملك: کما سمعت أنت أن خلقاً تعصبوا له فقوّوه وأيدّوه، فنال بهم الملك، فقال له الوزير: إذا کان تعصب الناس وتأييدهم يوجبان السلطنة، فلماذا شتّت شمل الرعية وأبعدتها عنك فأنت- إذن- لاتريد أن تتمسك بالسلطنة؟ فسأله الملك: ما هوالسبب في جمع الجند والرعية؟ فقال: يلزم علی الملك أن يکون عادلاً حتی تلتف حوله الخلق،‌ وأن يکون رحيماً حتی تعيش الناس آمنة بظل دولته، وأنت عاطل من هاتين الحليتين!)). المحاورة: مستمعينا الكرام نعود مرة اخرى الى الدكتور سعد الشحمان، اهلاً بك استاذ الشحمان: اهلاً وسهلاً بكم المحاورة: دكتور ماهي الاسباب التي دعت الادباء الايرانيين الى توظيف هكذا اسلوب في كتبهم المختلفة؟ الشحمان: هذا الاسلوب وهو استخدام الاسلوب القصصي في عرض القيم والمبادئ الاخلاقية والتربوية في الحقيقة يعتبر من اكثر الاساليب تأثيراً في دعوة الاخرين وخاصة الجيل الشاب الى القيم الاخلاقية السامية والى مكارم الاخلاق فهذا الاسلوب يمثل اسلوباً تربوياً ناجحاً استعانت به كل الامم والشعوب، لا الامة الايرانية فحسب وانما جميع شعوب العالم توسلت بهذا الاسلوب في تربية اجيالها من خلال نقل القصص والحكايات والنوادر الطريفة المعبرة والاستعانة بهذه الحكايات والقصص في ترسيخ المفاهيم التربوية والاخلاقية في النفوس والاذهان فهذا الاسلوب يعد اقصر الطرق في نقل هذه المفاهيم وفي تربية الاجيال المختلفة ونلاحظ لدى الادباء والشعراء والمتصوفين والعرفاء الايرانيين على مر العصور وفي الاثار التي تركوها والكتب والمؤلفات نلاحظ عناية خاصة بهذا الاسلوب فأننا قلما نجد كتاباً ادبياً او فكرياً او فلسفياً او عرفانياً الا واشتمل على الكثير من القصص ومن الحكايات حتى ان بعض هذه القصص جاءت على لسان الحيوانات كما نلاحظ ذلك في كتاب مرزبان نامة فحاول اصحاب هذه الكتب نشر القيم الاخلاقية بين افراد مجتمعهم من خلال ايراد ودرج هذه القصص التي جمعت بين المتعة والتشويق من جهة وبين الفائدة والثقافة من جهة اخرى. المحاورة: شكراً استاذ، نشكرك على هذا الحضور في برنامج ذخائر العبر الشحمان: نحن ايضاً نوجه شكرنا الى اليكم والى المستمعين الكرام على اتاحتنا هذه الفرصة. أحبتنا المستمعين! يتحفنا شيخ شيراز وبليغها في باب الضعف والشيخوخة. بحکايات وقصص بالغة الروعة تزينها النصاحة والبلاغة، وتکلّلها المضامين الشائعة المعبّرة بتاج من الدروس والعبر؛‌ فمن جملة ما يرويه في هذا الباب، حکاية طريفة تتخللها الأشعار والأبيات السلسة الرائعة تفيد بأن علی الانسان ان يستغل فرصة حياته وفسحة عمره في عمل الخير وتحصيل الأجر والثواب قبل أن تدرکه الشيخوخة فتضعفه أوقبل أن يداهمه الموت فيقول متحسراً: (رب ارجعون لعلی أعمل صالحاً فيما ترکت)،‌ فيأتيه النداء: (کلا إنها کلمة هوقانلها ومن ورائهم برزخ إلی‌ يوم يبعثون) يقول سعدي في هذه الحکاية:‌ ((بينما کنت مستغرقاً في البحث مع طائفة من العلماء في المسجد الجامع بدمشق إذا بشاب دخل علينا وقال:‌ أبينکم من يعرف الفارسية؟ فأشار الجماعة إلیّ فسألته: ما شأنك؟ فقال: شيخ سلخ مائة وخمسين ربيعاً ترکته يعالج ألم النزع وهويتکلم الفارسية،‌ ولم نفهم ما يريد فلوأنك کلّفت نفسك وذهبت معي اليه لنلت أجراً جزيلاً، إذ ربما أنه يؤدی وصيته، فلم أتردد وسرنا إليه جميعاً ولما جلست عند وسادته سمعته ينشد: أريد لأنفاسي امتداداً وفسحة فإنی وقد عيّت بمخرجها أفّ فمن سفرة العمر العزيز فواکهها أکلنا ولم نشبع، فقالوا لنا: کفّوا! فترجمت للدمشقين معنی ما قاله بالعربية، فتعجبوا من طول عمره وتأسفه علی الحياة الدنيا وسألته:‌ کيف تری نفسك في هذا الحال؟ فأجاب:‌ ماذا أقول؟ ألاتری أيّ آلام تنال فتی من قلع ضرس أصابتها يد الزمن قش ساعة النزع ما حال الشقي وقد سلّت بها روحه قسراً من البدن فقلت له: اطرد شبح الموت عن مخيلتك، فلوأمرت لدعونا طبيباً لمعالجتك لکان خيراً لك، فقال: هيهات!، وأنشد مرتجزاً: يزخرف القصر الأمير المنّعم والقصر من أساسه ينهدمقد يأس الطبيب إذ يری الخرف من المريض إن مزاجه انحرف أجل إذا ما انحرف المزاج فلا الرّقی تجدي ولا العلاج!‌ بهذا- إخوتنا المستمعين- نأتي علی ختام حلقتنا لهذا الاسبوع من ((ذخائر العبر))، علی أمل أن يجمعنا اللقاء بکم مع ذخائر أخری من بطون أسفار التراث الفارسي، نستودعکم الله العلی القدير، وإلی الملتقی.