قرية تونسية تتحول الى معرض مفتوح التاريخ: 2014-10-20 13:22:00
  • حوّل 150 من رسامي الجرافيتي وفنون الشارع، يمثلون 30 دولة حول العالم، قرية تونسية قديمة إلى معرض فني مفتوح من خلال رسومات رائعة على بيوت مهدمة وجدران عتيقة. ويقول مهدي بن الشيخ، مؤسس معرض «Itinerrance» الفرنسي، المنظم للحدث، المسلمون والمسيحيون واليهود عاشوا هنا في سلام على مدى 2000 عام مضت.
  • حوّل 150 من رسامي الجرافيتي وفنون الشارع، يمثلون 30 دولة حول العالم، قرية تونسية قديمة إلى معرض فني مفتوح من خلال رسومات رائعة على بيوت مهدمة وجدران عتيقة. ويقول مهدي بن الشيخ، مؤسس معرض «Itinerrance» الفرنسي، المنظم للحدث، المسلمون والمسيحيون واليهود عاشوا هنا في سلام على مدى 2000 عام مضت.
  • حوّل 150 من رسامي الجرافيتي وفنون الشارع، يمثلون 30 دولة حول العالم، قرية تونسية قديمة إلى معرض فني مفتوح من خلال رسومات رائعة على بيوت مهدمة وجدران عتيقة. ويقول مهدي بن الشيخ، مؤسس معرض «Itinerrance» الفرنسي، المنظم للحدث، المسلمون والمسيحيون واليهود عاشوا هنا في سلام على مدى 2000 عام مضت.
  • حوّل 150 من رسامي الجرافيتي وفنون الشارع، يمثلون 30 دولة حول العالم، قرية تونسية قديمة إلى معرض فني مفتوح من خلال رسومات رائعة على بيوت مهدمة وجدران عتيقة. ويقول مهدي بن الشيخ، مؤسس معرض «Itinerrance» الفرنسي، المنظم للحدث، المسلمون والمسيحيون واليهود عاشوا هنا في سلام على مدى 2000 عام مضت.
  • حوّل 150 من رسامي الجرافيتي وفنون الشارع، يمثلون 30 دولة حول العالم، قرية تونسية قديمة إلى معرض فني مفتوح من خلال رسومات رائعة على بيوت مهدمة وجدران عتيقة. ويقول مهدي بن الشيخ، مؤسس معرض «Itinerrance» الفرنسي، المنظم للحدث، المسلمون والمسيحيون واليهود عاشوا هنا في سلام على مدى 2000 عام مضت.
  • حوّل 150 من رسامي الجرافيتي وفنون الشارع، يمثلون 30 دولة حول العالم، قرية تونسية قديمة إلى معرض فني مفتوح من خلال رسومات رائعة على بيوت مهدمة وجدران عتيقة. ويقول مهدي بن الشيخ، مؤسس معرض «Itinerrance» الفرنسي، المنظم للحدث، المسلمون والمسيحيون واليهود عاشوا هنا في سلام على مدى 2000 عام مضت.
  • حوّل 150 من رسامي الجرافيتي وفنون الشارع، يمثلون 30 دولة حول العالم، قرية تونسية قديمة إلى معرض فني مفتوح من خلال رسومات رائعة على بيوت مهدمة وجدران عتيقة. ويقول مهدي بن الشيخ، مؤسس معرض «Itinerrance» الفرنسي، المنظم للحدث، المسلمون والمسيحيون واليهود عاشوا هنا في سلام على مدى 2000 عام مضت.
  • حوّل 150 من رسامي الجرافيتي وفنون الشارع، يمثلون 30 دولة حول العالم، قرية تونسية قديمة إلى معرض فني مفتوح من خلال رسومات رائعة على بيوت مهدمة وجدران عتيقة. ويقول مهدي بن الشيخ، مؤسس معرض «Itinerrance» الفرنسي، المنظم للحدث، المسلمون والمسيحيون واليهود عاشوا هنا في سلام على مدى 2000 عام مضت.
  • حوّل 150 من رسامي الجرافيتي وفنون الشارع، يمثلون 30 دولة حول العالم، قرية تونسية قديمة إلى معرض فني مفتوح من خلال رسومات رائعة على بيوت مهدمة وجدران عتيقة. ويقول مهدي بن الشيخ، مؤسس معرض «Itinerrance» الفرنسي، المنظم للحدث، المسلمون والمسيحيون واليهود عاشوا هنا في سلام على مدى 2000 عام مضت.
  • حوّل 150 من رسامي الجرافيتي وفنون الشارع، يمثلون 30 دولة حول العالم، قرية تونسية قديمة إلى معرض فني مفتوح من خلال رسومات رائعة على بيوت مهدمة وجدران عتيقة. ويقول مهدي بن الشيخ، مؤسس معرض «Itinerrance» الفرنسي، المنظم للحدث، المسلمون والمسيحيون واليهود عاشوا هنا في سلام على مدى 2000 عام مضت.
  • حوّل 150 من رسامي الجرافيتي وفنون الشارع، يمثلون 30 دولة حول العالم، قرية تونسية قديمة إلى معرض فني مفتوح من خلال رسومات رائعة على بيوت مهدمة وجدران عتيقة. ويقول مهدي بن الشيخ، مؤسس معرض «Itinerrance» الفرنسي، المنظم للحدث، المسلمون والمسيحيون واليهود عاشوا هنا في سلام على مدى 2000 عام مضت.
  • حوّل 150 من رسامي الجرافيتي وفنون الشارع، يمثلون 30 دولة حول العالم، قرية تونسية قديمة إلى معرض فني مفتوح من خلال رسومات رائعة على بيوت مهدمة وجدران عتيقة. ويقول مهدي بن الشيخ، مؤسس معرض «Itinerrance» الفرنسي، المنظم للحدث، المسلمون والمسيحيون واليهود عاشوا هنا في سلام على مدى 2000 عام مضت.
  • حوّل 150 من رسامي الجرافيتي وفنون الشارع، يمثلون 30 دولة حول العالم، قرية تونسية قديمة إلى معرض فني مفتوح من خلال رسومات رائعة على بيوت مهدمة وجدران عتيقة. ويقول مهدي بن الشيخ، مؤسس معرض «Itinerrance» الفرنسي، المنظم للحدث، المسلمون والمسيحيون واليهود عاشوا هنا في سلام على مدى 2000 عام مضت.
  • حوّل 150 من رسامي الجرافيتي وفنون الشارع، يمثلون 30 دولة حول العالم، قرية تونسية قديمة إلى معرض فني مفتوح من خلال رسومات رائعة على بيوت مهدمة وجدران عتيقة. ويقول مهدي بن الشيخ، مؤسس معرض «Itinerrance» الفرنسي، المنظم للحدث، المسلمون والمسيحيون واليهود عاشوا هنا في سلام على مدى 2000 عام مضت.
  • حوّل 150 من رسامي الجرافيتي وفنون الشارع، يمثلون 30 دولة حول العالم، قرية تونسية قديمة إلى معرض فني مفتوح من خلال رسومات رائعة على بيوت مهدمة وجدران عتيقة. ويقول مهدي بن الشيخ، مؤسس معرض «Itinerrance» الفرنسي، المنظم للحدث، المسلمون والمسيحيون واليهود عاشوا هنا في سلام على مدى 2000 عام مضت.
  • حوّل 150 من رسامي الجرافيتي وفنون الشارع، يمثلون 30 دولة حول العالم، قرية تونسية قديمة إلى معرض فني مفتوح من خلال رسومات رائعة على بيوت مهدمة وجدران عتيقة. ويقول مهدي بن الشيخ، مؤسس معرض «Itinerrance» الفرنسي، المنظم للحدث، المسلمون والمسيحيون واليهود عاشوا هنا في سلام على مدى 2000 عام مضت.
  • حوّل 150 من رسامي الجرافيتي وفنون الشارع، يمثلون 30 دولة حول العالم، قرية تونسية قديمة إلى معرض فني مفتوح من خلال رسومات رائعة على بيوت مهدمة وجدران عتيقة. ويقول مهدي بن الشيخ، مؤسس معرض «Itinerrance» الفرنسي، المنظم للحدث، المسلمون والمسيحيون واليهود عاشوا هنا في سلام على مدى 2000 عام مضت.
  • حوّل 150 من رسامي الجرافيتي وفنون الشارع، يمثلون 30 دولة حول العالم، قرية تونسية قديمة إلى معرض فني مفتوح من خلال رسومات رائعة على بيوت مهدمة وجدران عتيقة. ويقول مهدي بن الشيخ، مؤسس معرض «Itinerrance» الفرنسي، المنظم للحدث، المسلمون والمسيحيون واليهود عاشوا هنا في سلام على مدى 2000 عام مضت.