اللجنة المشتركة للاتفاق النووي تجتمع بفيينا الاسبوع القادم


اللجنة المشتركة للاتفاق النووي تجتمع بفيينا الاسبوع القادم

 ستجتمع اللجنة المشتركة للاتفاق النووي بحضور ايران ودول مجموعة "4+1" ومندوبة الاتحاد الاوروبي الاسبوع القادم في العاصمة النمساوية فيينا على مستوى المدراء السياسيين ومساعدي وزراء الخارجية ومن دون اميركا.


 وكان وزراء خارجية ايران والدول الاوروبية الثلاث المانيا وفرنسا وبريطانيا ومنسقة السياسة الخارجية في الاتحاد الاوروبي فيدريكا موغريني قد عقدوا الثلاثاء 15 من الشهر الجاري اجتماعا في مقر الاتحاد الاوروبي ببروكسل.

 وجرت في الاجتماع مباحثات على مدى نحو ساعتين بين وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف ونظرائه الالماني هايكو ماس والفرنسي جان ايف لودريان والبريطاني بوريس جونسون للبحث بشان ضمان مصالح ايران في الاتفاق النووي بعد خروج اميركا منه.

 واكد المجتمعون الالتزام بالتنفيذ الكامل والمؤثر للاتفاق النووي، واعربوا عن أسفهم لخروج اميركا من الاتفاق النووي.

 وفي ختام الاجتماع تلت موغريني البيان الختامي للاجتماع والتي أكدت فيه ان الأطراف المجتمعة في بروكسل اتفقت على إطلاق العمل على مستوى الخبراء بغية إنقاذ الاتفاق النووي الإيراني، وصاغت "خطوط عمل عامة" تهدف إلى حماية الاتفاق.

 واضافت بان جمیع المشاركین في الاجتماع اعربوا عن اسفهم لخروج الولایات المتحدة من الاتفاق النووی واعتبروا تطبیع العلاقات الاقتصادیة مع ایران وازالة الحظر جزءا اساسیا لا ینفصم عن الاتفاق النووي.

 واوضحت منسقة السیاسة الخارجیة للاتحاد الاوروبی بانه تم الاتفاق بمعیة ایران والدول الثلاث على التعهدات المشتركة والاتفاق على مواصلة المحادثات وتعمیقها.

 وأكدت موغریني أن الأطراف المجتمعة اتفقت على إطلاق العمل على مستوى الخبراء بغیة إنقاذ الاتفاق النووي الإیراني، وصاغت "خطوط عمل عامة" تهدف إلى حمایة الاتفاق.

وأوضحت أن خطوط العمل هذه تشمل العدید من الامور وهي "حفظ وتعمیق العلاقات الاقتصادیة مع ایران" و"مواصلة صادرات النفط والغاز والمنتوجات البتروكیمیاویة الایرانیة" و"اقامة المعاملات المصرفیة الفعالة مع ایران" و"مواصلة النقل الجوي والطرقي والبحري والسككي" و"اتخاذ تمهیدات لتقدیم اعتمادات تصدیریة وسائر الخدمات المالیة والائتمانیة بهدف تسهیل التعاون المالي ومن ضمنه دعم الاستثمارات" و"اتخاذ الخطى في مسار توسیع التعاون ومذكرات التفاهم بین الشركات الایرانیة والاوروبیة" و"المزید من الاستثمارات في ایران مع دعم مصالح الجهات الاوروبیة العاملة" و"توسیع الاجواء الشفافة للتجارة والعمل في ایران".



المصدر : وكالات

اشترك في تلغرام اذاعة طهران العربية


الفيديو




"بأي أرض دفنت" للرادود علي حمادي


لطمية يا زهراء.. لباسم الكربلائي


طفل يقود جرافة في الصين