بريطانيا تقر ان العدوان على سوريا لم يكن محاولة لتغيير نظامها


بريطانيا تقر ان العدوان على سوريا لم يكن محاولة لتغيير نظامها وزير الخارجية البريطاني بوريس جونسون
قال وزير الخارجية البريطاني بوريس جونسون، إن الضربات الجوية التي شنتها الولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا على سوريا لن تغير مسار الحرب، ولكنها كانت طريقة لإظهار أن العالم فرغ صبره على الهجمات الكيماوية، حسب قوله.

وتابع قائلاً للصحفيين عند وصوله لحضور اجتماع وزراء خارجية الدول الأعضاء بالاتحاد الأوروبي، اليوم الاثنين: "من المهم جدا التشديد على أنها ليست محاولة لتغيير دفة الحرب في سوريا أو لتغيير النظام".

وأضاف: "للأسف ستستمر الحرب السورية بشكلها المروع والبائس. لكن العالم كان يقول إنه نفد صبره على استخدام الأسلحة الكيماوية"، على حد تعبيره.

وقالت  "رويترز"، في وقت سابق، إن رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي تواجه انتقادات، اليوم، لتجاوزها البرلمان من أجل الانضمام إلى الهجمات الجوية التي شُنت في مطلع الأسبوع على سوريا مع دعوة بعض النواب إلى إجراء تصويت بشأن استراتيجيتها في المستقبل.

وتعرضت سوريا، فجر يوم السبت 14 أبريل/ نيسان، إلى قصف عدواني صاروخي شنته وحدات القوات الأمريكية والبريطانية والفرنسية، في وقت أعلنت القيادة العامة للجيش السوري أن الضربة الثلاثية، شملت إطلاق حوال 110 صواريخ باتجاه أهداف سورية في دمشق وخارجها، وأن منظومة الدفاع الجوي السورية تصدت لها وأسقطت معظمها.

كما أكدت وزارة الدفاع الروسية، أن أكثر من 100 صاروخ مجنح للولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا وصواريخ جو أرض استهدف منشآت عسكرية ومدنية في سوريا، وبأنه تم استهداف المنشآت السورية من قبل سفينتين أمريكيتين من البحر الأحمر وطائرات تكتيكية فوق البحر المتوسط وقاذفات "بي-1 بي" من منطقة التنف.

المصدر : وكالة رويترز

اشترك في تلغرام اذاعة طهران العربية


الفيديو




مبروك عيد الفطر السعيد


شاهد كيف يعمل قلب الانسان خارج الجسم


دعاء اليوم الخامس والعشرين من شهر رمضان المبارك